Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫س‬‫ـــ‬‫ل‬‫ـ‬‫س‬‫ـــــ‬‫الط‬ ‫لة‬‫ــــ‬‫ري‬‫ــ‬‫ق‬
‫الاول‬ ‫الجزء‬
‫الاستراتيجى‬ ‫والتخطيط‬ ‫القياده‬
‫عدلى‬ ‫عباس‬
‫الرحيم‬ ‫الرحمن‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬
ُ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫ن‬‫ُو‬‫ك‬َ‫ي‬ ‫ى‬َّ‫ن‬َ‫أ‬ ‫وا‬ُ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬ ً‫ا‬‫ك‬ِ‫ل‬َ‫م‬ َ‫وت‬ُ‫ل‬‫ا‬َ‫ط‬ ْ‫م‬...
‫المقدمه‬
‫الــمــقــدمـــه‬
‫جهود‬ ‫وتنسيق‬ ‫وتنظيم‬ ‫توجيه‬ ‫عملية‬ ‫األساس‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫القياده‬ ‫عملية‬
‫فردية‬ ‫معينة‬ ‫وغايات‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫سب...
‫الذي‬ ‫٭‬ ‫للمتقين‬ ‫هدى‬ ‫فيه‬ ‫ريب‬ ‫ال‬ ‫الكتاب‬ ‫ذلك‬ ‫٭‬ ‫{الم‬ :‫تعالى‬ ‫قال‬‫ن‬
‫بالغيب‬ ‫يؤمنون‬}‫ينفقون‬ ‫رزقناه...
‫االول‬ ‫الجزء‬
‫القيادة‬ ‫مهارات‬
‫القائد‬ ‫صفات‬ ‫و‬
‫القائد‬ ‫وصفات‬ ‫القيادة‬ ‫مهارات‬
‫؟‬ ‫الموضوع‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫الحدي...
8)‫للمجتمعا‬ ‫البد‬‫توجههاا‬ ‫قياادة‬ ‫من‬ ‫اختالفها‬ ‫على‬ ‫ت‬‫التنظايم‬ ‫وتتاولى‬
‫فئات‬ ‫جميع‬ ‫بين‬ ‫والتنسيق‬‫و‬ ‫الم...
: ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫القيادة‬ ‫فأهمية‬ ‫وعليه‬-
8)‫ااوراتها‬‫ا‬‫وتص‬ ‫ااة‬‫ا‬‫المؤسس‬ ‫ااط‬‫ا‬‫خط‬ ‫ااين‬‫ا‬‫وب‬ ‫اااملين‬‫ا‬‫ال...
‫الت‬ : ‫هي‬ ‫رئيسية‬ ‫عمليات‬ ‫أربع‬ ‫على‬ ‫اإلدارة‬ ‫تركز‬‫التوجياه‬ ، ‫التنظيم‬ ، ‫خطيط‬
. ‫الرقابة‬ ، ‫واإلَشراف‬
: ...
. ‫طالوت‬ ‫قصة‬ ‫مثل‬ " ‫والعرض‬ ‫والطول‬ ‫"كالصحة‬ ‫الجسمية‬ ‫السمات‬
. " ‫الخ‬ ... ‫المستقبل‬ ‫استَشراف‬ ، ‫الثقافة‬ ،...
8-: ‫والعاملين‬ ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬ ‫نظرية‬ ‫حسب‬
8-. ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬
4-. ‫بالعاملين‬ ‫االهتمام‬
‫انواع‬ ‫خمسة‬ ‫الى‬ ...
4-‫العاملين‬ ‫قدرة‬
:)‫(المتسلطة‬ ‫المستغلة‬ ‫القيادة‬ ‫ـ‬ ‫أ‬
‫درجة‬ً‫ا‬‫جد‬ ‫منخفضة‬ ‫المروؤسين‬ ‫في‬ ‫الثقة‬
‫التر‬‫و...
1:‫والكفا ُة‬ ‫الفاعلية‬ ‫نظرية‬ ‫حسب‬ ‫ـ‬1: ‫أنماط‬
‫م‬‫حيث‬ ‫ن‬:8-.‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬4-.‫بالعاملين‬ ‫االهتمام‬1-.‫الفاع...
‫علاى‬ ‫يسااعد‬ ‫منااخ‬ ‫بخلاق‬ ‫مروؤسايه‬ ُ ‫ووال‬ ‫طاعاة‬ ‫كسب‬ ‫على‬ ‫يعمل‬
.‫ذلك‬
‫دون‬ ‫يرغاب‬ ‫ماا‬ ُ ‫ألدا‬ ‫العا...
.‫استَشاري‬ :‫الرئيس‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫د‬
.‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫ويساعد‬ ‫يوجه‬
‫ااى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اااعدهم‬‫ا‬‫ويس‬ ‫اام‬‫ا‬‫له‬ ...
‫اي‬‫ا‬‫الت‬ ‫اة‬‫ا‬‫المجموع‬ ‫ايذ‬‫ا‬‫وتمح‬ ‫اار‬‫ا‬‫اختب‬ ‫اي‬‫ا‬‫وه‬‫اابقة‬‫ا‬‫الس‬ ‫اة‬‫ا‬‫المرحل‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫اا‬‫ا‬‫...
8):‫األوامر‬ ‫إصدار‬ ‫فن‬
‫األَشاخاذ‬ ُ ‫لهاؤال‬ "‫"صاالحيات‬ ‫إصاداره‬ ‫حق‬ ‫تملك‬ ‫وهل‬ ‫ضروريي‬ ‫األمر‬ ‫هل‬
."‫"إَشرا...
.‫رزينة‬ ‫هادئة‬ ‫بنغمة‬ ‫ولتكن‬ ‫تأخيري‬ ‫دون‬ ‫الضرورية‬ ‫المالحظة‬ ‫اعط‬
.‫السابقة‬ ‫الجروح‬ ‫إثارة‬ ‫وتجنب‬ ‫بمالبست...
.‫المحيطة‬ ‫والظروف‬ ‫والمذنب‬ ‫الذنب‬ ‫مع‬ ‫متناسبة‬ ‫العقوبة‬ ‫لتكن‬
.‫هدامة‬ ‫الَشر‬ ‫وقوة‬ ‫القوةي‬ ‫يولد‬ ‫فاالجتما...
:‫عَشر‬ ‫ثاني‬: ‫ومهاراته‬ ‫القائد‬ ‫صفات‬
:‫أهمها‬ ‫من‬ ‫للقائد‬ ‫والخصائذ‬ ‫الصفات‬
8)‫اداع‬‫ا‬‫واإلب‬ ‫ايط‬‫ا‬‫والتخط‬...
‫فاي‬ ‫يتارددون‬ ‫وال‬ ‫الميازاتي‬ ‫مان‬ ‫واالساتفادة‬‫ارهم‬‫ا‬‫غي‬ ‫إلاى‬ ‫األعماال‬ ‫إيكاال‬
.‫لديهم‬ ‫القوة‬ ‫مواطن‬ ‫ب...
‫وأال‬ ‫المتجاددة‬ ‫والاوالدة‬ ‫المساتمر‬ ‫التحساين‬ ‫بهاا‬ ‫ويقصاد‬ :‫قادراتك‬ ‫اَشاحذ‬
.ً‫ا‬‫حتم‬ ‫يتأخر‬ ‫سوف‬ ‫ألنه‬ ...
‫وحقوقه‬ ‫القائد‬ ‫واجبات‬ :‫عَشر‬ ‫ثالث‬.
‫الواجبات‬
8..‫األفراد‬ ‫ألمن‬ ‫الالزمة‬ ‫االحتياطات‬ ‫اتخاذ‬
4.‫قد‬ ‫مع‬ ‫يتنا...
‫وحلها‬ ‫القيادة‬ ‫ضعف‬ ‫مَشكلة‬ :‫عَشر‬ ‫رابع‬..
‫التعريف‬:.‫محدد‬ ‫هدف‬ ‫لتحقيق‬ ‫بَشرية‬ ‫مجموعة‬ ‫سلوك‬ ‫في‬ ‫التأثير‬...
:‫عَشر‬ ‫خامس‬ُ ‫اخطا‬.‫القيادة‬
.‫االستبداد‬‫ضياع‬.‫القائد‬ ‫َشخصيته‬ ‫من‬ ‫القدوة‬ ‫معالم‬
.‫التفريط‬‫الَشخصية‬ ‫المعارف...
.‫الجديد‬ ‫القائد‬ :‫عَشر‬ ‫سادس‬
‫اوال‬.‫الرؤية‬ ‫إلى‬ ‫االستراتيجية‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ ‫دور‬ ‫تغير‬
‫اوير‬‫ا‬‫تط‬ ‫علاى‬ ‫...
‫اة‬‫ا‬‫رؤي‬ ‫اة‬‫ا‬‫للمنظم‬ ‫ال‬‫ا‬‫ه‬ :‫اة‬‫ا‬‫الرؤي‬ ‫ادقيق‬‫ا‬‫ت‬‫او‬‫ا‬‫ه‬ ‫اا‬‫ا‬‫م‬ ‫اة؟‬‫ا‬‫ومعلن‬ ‫احة‬‫ا‬‫واض‬
...
‫ثانيا‬:‫قصذ‬ ‫راوي‬ ‫إلى‬ ‫أوامر‬ ‫مصدر‬ ‫من‬
‫أن‬ ‫عان‬ ‫يتوقاف‬ ‫أن‬ ‫القائاد‬ ‫من‬ ‫تتطلب‬ ‫القيادة‬ ‫دور‬ ‫في‬ ‫الثا...
‫يعمال‬ ‫فالقائد‬ ‫والحواجزي‬ ‫البيروقراطية‬ ‫وتحطيم‬ ‫أفكارهي‬ ‫ودعم‬
.‫العكس‬ ‫وليس‬ ‫االتباع‬ ‫أجل‬ ‫من‬
‫يخادم‬ ‫أن‬ ...
:‫عَشر‬ ‫سابع‬‫قائد؟‬ ‫أنت‬ ‫هل‬
8)‫سلطتك؟‬ ‫وتطبق‬ ‫صالحياتك‬ ‫تستخدم‬ ‫هل‬
4)‫ااان‬‫ا‬‫بإمك‬ ‫"إن‬ ‫؟‬ ‫جانبااك‬ ‫ااى‬‫ا...
.ُ ‫آرا‬ ‫ثالثة‬ ‫مكتسبة؟‬ ‫أم‬ ‫موروثة‬ ‫القيادة‬ ‫هل‬ :‫عَشر‬ ‫ثامن‬
.‫المبكرة‬ ‫الطفولة‬ ‫من‬ ‫بالوراثة‬ ‫القيادة‬
.‫ال...
‫الجزء‬
‫الثانى‬
1-
‫التخطيط‬
2-
‫الاستراتيجي‬
‫ه‬
‫مبادئ‬–‫متطلبات‬
–‫ابعاد‬
‫التخطيط‬
‫انه‬ ‫على‬ ‫التخطيط‬ ‫يعرف‬
‫هو‬‫بقصد‬ ‫المستقبل‬ ‫فى‬ ‫التفكير‬
1–‫المَشكالت‬ ‫على‬...
‫المَشكالت‬ ‫اما‬
‫التاليه‬ ‫الحلقات‬ ‫من‬ ‫الثالثه‬ ‫الحلقه‬ ‫المَشكله‬ ‫تعتبر‬
-‫خس‬ ‫وهى‬ = ‫حادثه‬‫ماديه‬ ‫او‬ ‫ماليه‬...
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى

7,741 views

Published on

كتاب القياده والتخطيط الاستراتيجى

  1. 1. ‫س‬‫ـــ‬‫ل‬‫ـ‬‫س‬‫ـــــ‬‫الط‬ ‫لة‬‫ــــ‬‫ري‬‫ــ‬‫ق‬ ‫الاول‬ ‫الجزء‬ ‫الاستراتيجى‬ ‫والتخطيط‬ ‫القياده‬ ‫عدلى‬ ‫عباس‬
  2. 2. ‫الرحيم‬ ‫الرحمن‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫ن‬‫ُو‬‫ك‬َ‫ي‬ ‫ى‬َّ‫ن‬َ‫أ‬ ‫وا‬ُ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬ ً‫ا‬‫ك‬ِ‫ل‬َ‫م‬ َ‫وت‬ُ‫ل‬‫ا‬َ‫ط‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬َ‫ل‬ َ‫ث‬َ‫ع‬َ‫ب‬ ْ‫د‬َ‫ق‬ َ َّ‫اَّلل‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ُّ‫ي‬ِ‫ب‬َ‫ن‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬ َ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬َ‫و‬ ( َ َّ‫اَّلل‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬ َ‫ل‬‫ا‬َ‫ق‬ ِ‫ل‬‫ا‬َ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ َ‫ن‬ِ‫م‬ ً‫ة‬َ‫ع‬َ‫س‬ َ‫ت‬ْ‫ؤ‬ُ‫ي‬ ْ‫م‬َ‫ل‬َ‫و‬ ُ‫ه‬ْ‫ن‬ِ‫م‬ ِ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ب‬ ُّ‫ق‬َ‫ح‬َ‫أ‬ ُ‫ن‬ْ‫ح‬َ‫ن‬َ‫و‬ ‫ا‬َ‫ن‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ُ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ ُُ ‫ا‬َ‫َش‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫م‬ ُ‫ه‬َ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ ‫ي‬ِ‫ت‬ْ‫ؤ‬ُ‫ي‬ ُ َّ‫اَّلل‬َ‫و‬ ِ‫م‬ْ‫س‬ ِ‫ج‬ْ‫ل‬‫ا‬َ‫و‬ ِ‫م‬ْ‫ل‬ِ‫ع‬ْ‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ً‫ة‬َ‫ط‬ْ‫س‬َ‫ب‬ ُ‫ه‬َ‫د‬‫ا‬َ‫ز‬َ‫و‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ُ‫ه‬‫ا‬َ‫ف‬َ‫ط‬ْ‫ص‬‫ا‬ 427 :‫اآلية‬ ‫البقره‬ ‫سورة‬ )‫يم‬ِ‫ل‬َ‫ع‬ ٌ‫ع‬ِ‫س‬‫ا‬َ‫و‬ ُ َّ‫اَّلل‬َ‫و‬ ‫العظيم‬ ‫هللا‬ ‫صدق‬ ‫الرحيم‬ ‫الرحمن‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬ َ‫ت‬ْ‫ن‬ِ‫ل‬ ِ‫ه‬‫اَّلل‬ َ‫ن‬ِ‫م‬ ٍ‫ة‬َ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ر‬ ‫ا‬َ‫م‬ِ‫ب‬َ‫ف‬ْ‫ل‬‫ا‬ َ‫ظ‬‫ي‬ِ‫ل‬َ‫غ‬ ً‫ا‬ّ‫ظ‬َ‫ف‬ َ‫ت‬ْ‫ن‬ُ‫ك‬ ْ‫و‬َ‫ل‬َ‫و‬َ‫ك‬ِ‫ل‬ ْ‫و‬َ‫ح‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫ا‬‫و‬ُّ‫ض‬َ‫ف‬ْ‫ن‬ َ‫َل‬ ِ‫ب‬ْ‫ل‬َ‫ق‬ َ‫ع‬ ‫ا‬َ‫ذ‬ِ‫إ‬َ‫ف‬ ِ‫ر‬ْ‫َم‬ْ‫اْل‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ْ‫ر‬ِ‫او‬َ‫ش‬َ‫و‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬ ْ‫ر‬ِ‫ف‬ْ‫غ‬َ‫ت‬ ْ‫اس‬َ‫و‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ ُ‫ف‬ْ‫اع‬َ‫ف‬ِ‫ه‬‫اَّلل‬ َ‫ل‬َ‫ع‬ ْْ‫ه‬‫ك‬َ‫و‬َ‫ت‬َ‫ف‬ َ‫ت‬ْ‫م‬َ‫َز‬ َ‫ين‬ِ‫ل‬ِّ‫ك‬َ‫و‬َ‫ت‬ُ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ ُّ‫ب‬ِ‫ح‬ُ‫ي‬ َ‫ه‬‫اَّلل‬ ‫ه‬‫ن‬ِ‫إ‬)‫اَليه‬ ‫ان‬‫ر‬‫عم‬ ْ‫ا‬ ‫ة‬‫ر‬‫سو‬951 ‫العظيم‬ ‫هللا‬ ‫صدق‬
  3. 3. ‫المقدمه‬ ‫الــمــقــدمـــه‬
  4. 4. ‫جهود‬ ‫وتنسيق‬ ‫وتنظيم‬ ‫توجيه‬ ‫عملية‬ ‫األساس‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫القياده‬ ‫عملية‬ ‫فردية‬ ‫معينة‬ ‫وغايات‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫الجماعات‬ ‫أو‬ ‫األفراد‬ ‫ذلك‬ ‫لتحقيق‬ ‫واستراتيجيات‬ ‫خطط‬ ‫وضع‬ ‫مع‬ ‫جماعية،متسقه‬ ‫او‬ ‫كانت‬ ‫فيه‬ ‫بدا‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫إلى‬ ‫جذورها‬ ‫تمتد‬ ‫القيادة‬ ‫ان‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫في‬ ‫والجماعات‬ ‫األفراد‬ ‫بين‬ ‫العمل‬ ‫وتوزيع‬ ‫االجتماعي‬ ‫التفاعل‬ ‫متعددة‬ ‫اجتماعية‬ ‫ونظم‬ ‫تنظيمات‬ ، ‫المفكرين‬ ‫و‬ ‫للباحثين‬ ‫رئيسيا‬ ‫اهتماما‬ ‫يَشكل‬ ‫والقائد‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫ومنذ‬ ‫و‬ ‫القائد‬ ‫سلوك‬ ‫تحليل‬ ‫وبحوثهم‬ ‫دراساتهم‬ ‫خالل‬ ‫حاولوامن‬ ‫الذين‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫يستهان‬ ‫ال‬ ‫قدر‬ ‫لنا‬ ‫وفر‬ ‫مما‬ ، ‫جوانبه‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫اتجاهاته‬ ‫توجيه‬ ‫على‬ ‫أثرت‬ ‫التي‬ ‫الميدانية‬ ‫والدراسات‬ ، ‫العلمية‬ ‫النظريات‬ ‫عالقته‬ ‫في‬ ‫وافتراضاته‬ ‫مفاهيمه‬ ‫وحددت‬ ‫القائد‬ ‫سلوك‬ ‫وتعديل‬ ‫القائد‬ ‫أن‬ ‫الَشك‬ ‫انه‬ ‫كما‬ ‫معهم‬ ‫التعامل‬ ‫في‬ ‫إستراتجيته‬ ،‫بمرؤوسيه‬ ‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬ ‫عملية‬ ‫مراحل‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫وهاما‬ ‫أساسيا‬ ‫عنصرا‬ ‫يمثل‬ ‫في‬ ‫المنظمات‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫المَشكلة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫أبعاد‬ ‫من‬ ‫تتضمنه‬ ‫ما‬ ‫بكل‬ ‫يصعب‬ ‫نادرة‬ ‫سلعة‬ ‫أصبح‬ ‫الذي‬ ‫الفعال‬ ‫القائد‬ ‫توافر‬ ‫عدم‬ ‫الحالي‬ ‫وقتنا‬ ‫الفعال‬ ‫القائد‬ ‫اليات‬ ‫اهم‬ ‫ومن‬ ‫بسهولة‬ ‫عليها‬ ‫العثور‬ ‫الجيد‬ ‫التخطيط‬‫انه‬ ‫على‬ ‫ويعرف‬‫وأساليب‬ ‫وإجرا ُات‬ ‫أسلوب‬ ‫هو‬ ‫ال‬ ‫لنجاح‬‫قياده‬‫ومفه‬ ‫إطاره‬ ‫في‬ ‫يخرج‬ ‫ال‬ ‫عام‬ ‫بَشكل‬ ‫التخطيط‬ ‫ان‬ ‫إذ‬‫ومه‬ ‫أه‬ ،‫معلومات‬ ‫تجميع‬ ،‫ذهن‬ ‫تفكير‬ :‫التالية‬ ‫للعناصر‬ ‫اَشتماله‬ ‫عن‬‫داف‬ ‫هذه‬ ‫لتطبيق‬ ‫زمنية‬ ‫مدة‬ ،‫عمل‬ ‫وأساليب‬ ‫إجرا ُات‬ ،‫عامة‬ ‫وسياسات‬ ‫والمؤسسات‬ ‫األفراد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الواقع‬ ‫حيز‬ ‫في‬ ‫واألساليب‬ ‫اإلجرا ُات‬ ‫وذلك‬‫المح‬ ‫واألهداف‬ ‫الغايات‬ ‫لبلوغ‬ً‫ا‬‫سلف‬ ‫ددة‬ ‫وت‬ ‫سبحانه‬ ‫فاهلل‬ ،‫الغيب‬ ‫بعلم‬ ‫التخطيط‬ ‫بعالقة‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫أما‬‫يقول‬ ‫عالى‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫نبيه‬ ‫لسان‬ ‫على‬«‫الغيب‬ ‫أعلم‬ ‫كنت‬ ‫ولو‬ ُ ‫السو‬ ‫مسني‬ ‫وما‬ ‫الخير‬ ‫من‬ ‫الستكثرت‬»‫االيه‬ ‫االعراف‬811‫وذلك‬ ‫من‬ ‫ألحد‬ ‫وليس‬ ‫به‬ ‫هللا‬ ‫استأثر‬ ‫مما‬ ‫هو‬ ‫الغيب‬ ‫علم‬ ‫ان‬ ‫على‬ ‫للداللة‬ ‫بسائ‬ ‫فكيف‬ ،‫مرسل‬ ‫نبي‬ ‫وال‬ ‫مقرب‬ ‫ملك‬ ‫ال‬ ،‫به‬ ‫العلم‬ ُ ‫ادعا‬ ‫الخلق‬‫ر‬ ‫المتقي‬ ‫صفات‬ ‫من‬ ‫وجعله‬ ‫بالغيب‬ ‫اإليمان‬ ‫هللا‬ ‫امتدح‬ ‫لذا‬ ‫البَشر؟‬‫حيث‬ ‫ن‬
  5. 5. ‫الذي‬ ‫٭‬ ‫للمتقين‬ ‫هدى‬ ‫فيه‬ ‫ريب‬ ‫ال‬ ‫الكتاب‬ ‫ذلك‬ ‫٭‬ ‫{الم‬ :‫تعالى‬ ‫قال‬‫ن‬ ‫بالغيب‬ ‫يؤمنون‬}‫ينفقون‬ ‫رزقناهم‬ ‫ومما‬ ‫الصالة‬ ‫ويقيمون‬‫البقر‬‫االيات‬ ‫ه‬ ‫من‬1:8،‫والمَشاهدة‬ ‫النظر‬ ‫عن‬ ‫غاب‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫هو‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫والغيب‬ ‫ن‬ ‫لسان‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫به‬ ‫ماخبر‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :ً‫ا‬‫وَشرع‬‫بي‬‫صلى‬ ‫ه‬ ‫أمور‬ ‫عن‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬‫هذه‬ ‫في‬ ‫ستحدث‬ ‫أو‬ ‫حدثت‬‫في‬ ‫أو‬ ‫الحياة‬ ‫اآلخرة‬ ‫الدار‬ ‫التخطيط‬ ‫بينما‬ .‫الستة‬ ‫اإليمان‬ ‫أركان‬ ‫أحد‬ ‫هو‬ ‫بالغيب‬ ‫اإليمان‬ ‫ان‬‫على‬ ‫ال‬ ُ ‫ضو‬‫ت‬‫الترك‬ ‫مع‬ ‫المستقبلية‬ ‫باألمور‬ ‫يتعلق‬ ‫السابق‬ ‫عريف‬‫على‬ ‫يز‬ ‫مسبق‬ ‫معرفة‬ ‫دون‬ ‫األهداف‬ ‫تلك‬ ‫لبلوغ‬ ‫المَشروعة‬ ‫والوسائل‬ ‫األهداف‬‫ة‬ ‫لوقوعه‬ ‫ضمان‬ ‫أو‬ ‫للنتائج‬‫المفك‬ ‫أحد‬ ‫يقول‬ ،‫ذلك‬ ‫في‬ ‫والتسليم‬ ‫ا‬‫رين‬ ‫المعاصرين‬ ‫المسلمين‬«‫المعرفة‬ ‫يحقق‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫باهلل‬ ‫اإليمان‬ ‫إن‬ ‫با‬ ‫واإليمان‬ ،‫الكون‬ ‫عنه‬ ‫صدر‬ ‫الذي‬ ‫األول‬ ‫بالمصدر‬‫يحق‬ ‫اآلخر‬ ‫ليوم‬‫ق‬ ‫الوجود‬ ‫هذا‬ ‫إليه‬ ‫انتهى‬ ‫بالمصيرالذي‬ ‫المعرفة‬‫و‬‫المعرف‬ ُ ‫ضو‬ ‫على‬‫ة‬ ‫اإلنسان‬ ‫بالمصدروالمصيريستطيع‬‫يحد‬ ‫ان‬‫دهدفه‬‫غايت‬ ‫ويرسم‬‫ويتخذ‬ ‫ه‬ ‫الوسا‬ ‫من‬‫الهدف‬ ‫إلى‬ ‫به‬ ‫يصل‬ ‫ما‬ ‫والذرائع‬ ‫ئل‬‫ويبلغ‬‫الغاي‬‫ه‬ ‫خبره‬ ‫من‬ ‫مستمدا‬ ‫قاصرا‬ ‫العمل‬ ‫هذا‬ ‫يظل‬ ‫اقول‬ ‫ان‬ ‫اال‬ ‫اليبقى‬ ‫واخيرا‬ ‫ف‬ ‫وعجز‬ ‫تقصير‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫وان‬ ‫هللا‬ ‫فمن‬ ‫توفيق‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫فاذا‬ ‫محدوده‬‫منى‬ ‫والسبيل‬ ‫القصد‬ ُ ‫ورا‬ ‫من‬ ‫وهللا‬ ‫والَشيطان‬ ‫عدلى‬ ‫عباس‬
  6. 6. ‫االول‬ ‫الجزء‬ ‫القيادة‬ ‫مهارات‬ ‫القائد‬ ‫صفات‬ ‫و‬ ‫القائد‬ ‫وصفات‬ ‫القيادة‬ ‫مهارات‬ ‫؟‬ ‫الموضوع‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫:لماذا‬ ً‫ال‬‫أو‬
  7. 7. 8)‫للمجتمعا‬ ‫البد‬‫توجههاا‬ ‫قياادة‬ ‫من‬ ‫اختالفها‬ ‫على‬ ‫ت‬‫التنظايم‬ ‫وتتاولى‬ ‫فئات‬ ‫جميع‬ ‫بين‬ ‫والتنسيق‬‫و‬ ‫المجتمع‬‫ا‬‫ن‬‫َشط‬‫ت‬‫ه‬‫تصابغ‬ ‫القيادة‬ ‫وهذه‬ ‫بو‬ ‫المجتمع‬‫المميز‬ ‫طابعها‬ ‫عليه‬ ‫وتضفي‬ ‫جهتها‬ 4)‫قائد‬ ‫االعمال‬ ‫لمنظمات‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫المجتمعات‬ ‫نسق‬ ‫على‬ ‫سيرا‬ ‫اساتراتيجية‬ ‫ينفاذ‬ ‫حتاى‬ ‫المنظماه‬ ‫داخال‬ ‫االداريه‬ ‫االمور‬ ‫دفة‬ ‫يسير‬ ‫المطلوبه‬ ‫االهداف‬ ‫ويحقق‬ ‫المنظمه‬ 1)‫ااد‬‫ا‬‫الجه‬ ‫السااتمرار‬ ‫النفااوس‬ ‫فااي‬ ‫الساااكن‬ ‫وتحريااك‬ ‫الكااامن‬ ‫إثااارة‬ ‫حتاى‬ ‫والتطبياق‬ ‫والممارساة‬ ‫والبحاث‬ ‫والتعليم‬ ‫التدريب‬ ‫في‬ ‫والبذل‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫انا‬‫ا‬‫أنفس‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫ااجح‬‫ا‬‫الن‬ ‫اد‬‫ا‬‫القائ‬ ‫نحقاق‬‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫اره‬‫ا‬‫أم‬ ‫اولى‬‫ا‬‫نت‬ ‫ايمن‬‫ا‬‫ف‬ ‫ثام‬ ‫مرؤسين‬ 2)‫واإلدارياة‬ ‫السلوكية‬ ‫العلوم‬ ‫وربط‬ ‫المعرفه‬ ‫زيادة‬‫اكثار‬ ‫نكاون‬ ‫حتاى‬ ‫التنفيذ‬ ‫فى‬ ‫فاعليه‬ : ‫والقائد‬ ‫القيادة‬ ‫:تعريف‬ ً‫ا‬‫ثاني‬ ‫مان‬ ‫ويساوقها‬ ‫أمامهاا‬ ‫من‬ ‫الدابة‬ ‫يقود‬ : ‫يقال‬ " ‫السوق‬ " ‫نقيض‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ " ‫القود‬ " ‫و‬ ‫خلفها‬‫ا‬ ‫في‬ ‫القائد‬ ‫فمكان‬ ‫عليه‬‫والمرَشد‬ ‫والقدوة‬ ‫كالدليل‬ ‫لمقدمة‬ : ‫القياادة‬‫أهاداف‬ ‫لتحقياق‬ ‫سالوكهم‬ ‫وتوجياه‬ ‫اآلخارين‬ ‫علاى‬ ‫التاأثير‬ ‫علاى‬ ‫القادرة‬ ‫هاي‬ ‫لل‬ ‫المقااادة‬ ‫المجموعااة‬ ‫تجاااه‬ ‫مسااؤولية‬ ‫إذن‬ ‫فهااى‬ . ‫مَشااتركة‬‫األهااداف‬ ‫إلااى‬ ‫وصااول‬ ‫المرسومة‬ : ‫آخر‬ ‫تعريف‬‫وت‬ ‫األفاراد‬ ‫سالوك‬ ‫علاى‬ ‫التاأثير‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ ‫عملية‬ ‫هي‬‫جهاودهم‬ ‫نسايق‬ ‫معينة‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ : ‫اد‬‫ا‬‫القائ‬‫اات‬‫ا‬‫وتوجه‬ ‫الوك‬‫ا‬‫س‬ ‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اؤثر‬‫ا‬‫لي‬ ‫اه‬‫ا‬‫وقوت‬ ‫اوذه‬‫ا‬‫نف‬ ‫اتخدم‬‫ا‬‫يس‬ ‫اذي‬‫ا‬‫ال‬ ‫اخذ‬‫ا‬‫الَش‬ ‫او‬‫ا‬‫ه‬ ‫األف‬‫محددة‬ ‫أهداف‬ ‫إلنجاز‬ ‫حوله‬ ‫من‬ ‫راد‬ : ‫القيادة‬ ‫أهمية‬ : ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫وتقيم‬ ‫حياتها‬ ‫ترتب‬ ‫قيادة‬ ‫من‬ ‫البَشرية‬ ‫للمجتمعات‬ ‫البد‬‫أمار‬ ‫لقاد‬ ‫حتى‬ ‫بينها‬ ‫العدل‬ ‫علياه‬ ‫قاال‬ ‫حين‬ ‫البَشرية‬ ‫التجمعات‬ ‫أقل‬ ‫في‬ ‫القائد‬ ‫بتعيين‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫ث‬ ‫ارج‬‫ا‬‫خ‬ ‫إذا‬ (( ‫والساالم‬ ‫الصاالة‬)) ‫أحادهم‬ ‫فلياأمروا‬ ‫افر‬‫ا‬‫س‬ ‫فاي‬ ‫الثاة‬، ‫داوود‬ ‫او‬‫ا‬‫أب‬ ‫رواه‬ ‫واليقاع‬ ‫الارأي‬ ‫بهام‬ ‫يتفارق‬ ‫وال‬ ً‫ا‬‫جميعا‬ ‫أمارهم‬ ‫ليكاون‬ ‫باذلك‬ ‫أمار‬ ‫إنماا‬ : ‫الخطاابي‬ ‫قال‬ ‫بينهم‬‫يقاوده‬ ‫األراناب‬ ‫مان‬ ‫جاين‬ (( ‫ناابليون‬ ‫الفرنساي‬ ‫القائد‬ ‫قال‬ ً‫ا‬‫وقديم‬ . ‫االختالف‬ )) ‫أرنب‬ ‫يقوده‬ ‫أسود‬ ‫من‬ ‫جين‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ، ‫أسد‬
  8. 8. : ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫القيادة‬ ‫فأهمية‬ ‫وعليه‬- 8)‫ااوراتها‬‫ا‬‫وتص‬ ‫ااة‬‫ا‬‫المؤسس‬ ‫ااط‬‫ا‬‫خط‬ ‫ااين‬‫ا‬‫وب‬ ‫اااملين‬‫ا‬‫الع‬ ‫ااين‬‫ا‬‫ب‬ ‫ااول‬‫ا‬‫الوص‬ ‫ااة‬‫ا‬‫حلق‬ ‫ااا‬‫ا‬‫أنه‬ . ‫المستقبلية‬ 4)‫المفا‬ ‫كافة‬ ‫داخلها‬ ‫تنصهر‬ ‫التي‬ ‫البوتقة‬ ‫أنها‬‫والسياساات‬ ‫واالساتراتيجيات‬ ‫هيم‬ . 1)‫اإلمكاان‬ ‫قدر‬ ‫السلبية‬ ‫الجوانب‬ ‫وتقليذ‬ ‫المؤسسة‬ ‫في‬ ‫االيجابية‬ ‫القوى‬ ‫تدعيم‬ . 2)‫بااين‬ ‫ارجيح‬‫ا‬‫والت‬ ‫اات‬‫ا‬‫الخالف‬ ‫ام‬‫ا‬‫وحس‬ ، ‫وحلهااا‬ ‫ال‬‫ا‬‫العم‬ ‫اكالت‬‫ا‬‫مَش‬ ‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫ايطرة‬‫ا‬‫الس‬ . ُ ‫اآلرا‬ 5)‫يتخاذون‬ ‫األفاراد‬ ‫أن‬ ‫كماا‬ ‫للمنظمه‬ ‫مورد‬ ‫أهم‬ ‫باعتبارهم‬ ‫األفراد‬ ‫وتدريب‬ ‫تنمية‬ ‫ل‬ ‫قدوة‬ ‫القائد‬ ‫من‬‫هم‬ 6). ‫المؤسسة‬ ‫لخدمة‬ ‫وتوظيفها‬ ‫المحيطة‬ ‫المتغيرات‬ ‫مواكبة‬ 7). ‫المرسومة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫للمؤسسة‬ ‫تسهل‬ ‫التي‬ ‫أنها‬ : ‫وعناصرها‬ ‫القيادة‬ ‫متطلبات‬ : ً‫ا‬‫رابع‬ : ‫هي‬ ‫القيادة‬ ‫متطلبات‬ . ‫ما‬ ‫قناعة‬ ‫إيجاد‬ ‫أو‬ ‫ما‬ ‫تغيير‬ ‫إحداث‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ : ‫التأثير‬ ، ‫متعاه‬ ‫أو‬ ‫ار‬‫ا‬‫أم‬ ‫إحاداث‬ ‫علاى‬ ‫القادرة‬ : ‫النفاوذ‬‫اة‬‫ا‬‫الذاتي‬ ‫بالقادرات‬ ‫مارتبط‬ ‫وهاو‬ . ‫بالمركز‬ ‫وليس‬ . ‫ويطاع‬ ‫يتصرف‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫للقائد‬ ‫المعطى‬ ‫الحق‬ ‫وهي‬ : ‫القانونية‬ ‫السلطة‬ : ‫هي‬ ‫القيادة‬ ‫فعناصر‬ ‫وعليه‬ 8). ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫وجود‬ 4). ‫إليها‬ ‫للوصول‬ ‫تسعى‬ ‫للمجموعة‬ ‫أهداف‬ ‫على‬ ‫االتفاق‬ 1)‫و‬ ‫صاائب‬ ‫وقارار‬ ‫إداري‬ ‫وفكار‬ ‫تأثير‬ ‫ذو‬ ‫المجموعة‬ ‫من‬ ‫قائد‬ ‫وجود‬‫قاادر‬ .‫المجموعة‬ ‫سلوك‬ ‫في‬ ‫اإليجابي‬ ‫التأثير‬ ‫على‬ : ‫واإلدارة‬ ‫القيادة‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ : ً‫ا‬‫خامس‬ ‫إال‬ ‫يبادأ‬ ‫لام‬ ‫اإلدارة‬ ‫عان‬ ‫الحاديث‬ ‫بينماا‬ ، ‫التاريخ‬ ‫قدم‬ ‫قديم‬ ‫القيادة‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ . ‫اإلدارة‬ ‫علم‬ ‫من‬ ‫فرع‬ ‫فالقيادة‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫األخيرة‬ ‫العقود‬ ‫في‬
  9. 9. ‫الت‬ : ‫هي‬ ‫رئيسية‬ ‫عمليات‬ ‫أربع‬ ‫على‬ ‫اإلدارة‬ ‫تركز‬‫التوجياه‬ ، ‫التنظيم‬ ، ‫خطيط‬ . ‫الرقابة‬ ، ‫واإلَشراف‬ : ‫هي‬ ‫رئيسية‬ ‫عمليات‬ ‫ثالث‬ ‫على‬ ‫القيادة‬ ‫تركز‬ ‫أ‬). ‫والرؤية‬ ‫االتجاه‬ ‫تحديد‬ ‫ب‬). ‫الرؤية‬ ‫هذه‬ ‫تحت‬ ‫القوى‬ ‫حَشد‬ . ‫الهمم‬ ‫وَشحذ‬ ‫التحفيز‬ )‫جـ‬ . ‫المنطق‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫اإلدارة‬ ‫بينما‬ ‫العاطفة‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫القيادة‬ ‫اال‬‫ا‬‫العم‬ ‫ااار‬‫ا‬‫اختي‬ " ‫ااات‬‫ا‬‫بالكلي‬ ‫ااادة‬‫ا‬‫القي‬ ‫ااتم‬‫ا‬‫ته‬‫اإلدارة‬ ‫ااتم‬‫ا‬‫ته‬ ‫ااا‬‫ا‬‫بينم‬ " ‫ااحيح‬‫ا‬‫الص‬ . " ‫للعمل‬ ‫الصحيحة‬ ‫الطريقة‬ ‫اختيار‬ " ‫والتفاصيل‬ ‫بالجزئيات‬ ‫مان‬ ‫التأكاد‬ ‫ثام‬ ، ‫لتحقيقاه‬ ‫المناساب‬ ‫الجاو‬ ‫وخلاق‬ ‫الهادف‬ ‫تحدياد‬ ‫فاي‬ ‫يَشتركان‬ .‫معينة‬ ‫وأسس‬ ‫لمعايير‬ ً‫ا‬‫رفق‬ ‫المطلوب‬ ‫إنجاز‬ : ‫القيادة‬ ‫نظريات‬ :ً‫ا‬‫سادس‬ 8): ‫الوظيفية‬ ‫القيادة‬ ‫نظرية‬ ‫ووظائف‬ ‫مهام‬ ‫دراسة‬. ‫بها‬ ‫المتصلة‬ ‫والمعايير‬ ‫القيادة‬ ، ‫القارارات‬ ‫اتخااذ‬ ، ‫"التوجياه‬ .‫القيادياة‬ ‫والمهاام‬ ‫المساؤوليات‬ ‫بتوزياع‬ ‫تهتم‬ . " ‫التنسيق‬ ، ‫التخطيط‬ 4: ‫الموقفية‬ ‫النظرية‬ ) ‫فاي‬ ‫للقياادة‬ ‫يصالح‬ ‫فمان‬ ‫المحيطاة‬ ‫والظاروف‬ ‫باالموقف‬ ‫القيادي‬ ‫السلوك‬ ‫تربط‬ ‫مغا‬ ‫وظروف‬ ‫أخرى‬ ‫لمرحلة‬ ً‫ا‬‫مناسب‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫مرحلة‬. ‫يرة‬ : ‫هي‬ ‫عناصر‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫تحكم‬ 8‫القائد‬ ‫سمات‬ ) 4. ‫األتباع‬ ‫سمات‬ ) 1. ‫الحالة‬ ‫وطبيعة‬ ‫الموقف‬ ‫سمات‬ ) 1: ‫الخصائصية‬ / ‫السماتيه‬ ‫النظرية‬ ) ‫تحدياد‬ ‫فاي‬ ‫المعاايير‬ ‫وتختلاف‬ ‫وخصائصاه‬ ‫القائاد‬ ‫َشخصاية‬ ‫علاى‬ ‫تركاز‬ ‫آلخر‬ ‫مجتمع‬ ‫من‬ ‫الخصائذ‬ ‫هذه‬ ‫خمسة‬ ‫هناك‬: ‫هي‬ ‫القيادية‬ ‫للسمات‬ ‫أنواع‬
  10. 10. . ‫طالوت‬ ‫قصة‬ ‫مثل‬ " ‫والعرض‬ ‫والطول‬ ‫"كالصحة‬ ‫الجسمية‬ ‫السمات‬ . " ‫الخ‬ ... ‫المستقبل‬ ‫استَشراف‬ ، ‫الثقافة‬ ، ُ ‫الذكا‬ " ‫المعرفية‬ ‫السمات‬ ‫االتصاال‬ ‫حسان‬ ، ‫اآلخارين‬ ‫كساب‬ ، ‫التعامال‬ ‫فان‬ " ‫االجتماعياة‬ ‫السمات‬ . " ‫الخ‬ ... ‫االنفعالي‬ ‫كالنضج‬ " ‫االنفعالية‬ ‫السمات‬." ‫الخ‬ ... ‫النفس‬ ‫وظبط‬ ، . " ‫...الخ‬ ‫العام‬ ‫الذوق‬ ، ‫المظهر‬ ‫جمال‬ " ‫الَشكلية‬ ‫السمات‬ 2): ‫التكاملية‬ / ‫التفاعلية‬ ‫النظرية‬ : ‫التالية‬ ‫األبعاد‬ ‫على‬ ‫ترتكز‬ ‫اجتماعي‬ ‫تفاعل‬ ‫عملية‬ ‫القيادة‬ ‫تعد‬ . ‫قيادتها‬ ‫المراد‬ ‫المنظمة‬ ‫خصائذ‬ + ‫الموقف‬ ‫عناصر‬ + ‫السمات‬ ‫حاول‬ ‫يتمحاور‬ ً‫ا‬‫أساساي‬ ً‫ا‬‫معياار‬ ‫تطارح‬‫ار‬‫ا‬‫عناص‬ ‫ماع‬ ‫التفاعال‬ ‫علاى‬ ‫القائاد‬ ‫قادرة‬ ‫او‬‫ا‬‫نح‬ ‫اع‬‫ا‬‫الجمي‬ ‫اادة‬‫ا‬‫وقي‬ ‫اودة‬‫ا‬‫المق‬ ‫اة‬‫ا‬‫المنظم‬ ُ ‫اا‬‫ا‬‫وأعض‬ ‫اددة‬‫ا‬‫المح‬ ‫اام‬‫ا‬‫والمه‬ ‫اف‬‫ا‬‫الموق‬ . ‫وفعالية‬ ‫بنجاح‬ ‫المنَشودة‬ ‫األهداف‬ 5): ‫اإللهامية‬ ‫النظرية‬ 6): ‫التبادلية‬ ‫النظرية‬ ‫القائاد‬ ‫لهام‬ ‫يوضاح‬ ‫حياث‬ ‫واألتبااعح‬ ‫القائاد‬ ‫بين‬ ‫تبادل‬ ‫عملية‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫ويت‬ ‫منهم‬ ‫المطلوب‬‫أي‬ ُ ‫باالساتثنا‬ ‫اإلدارة‬ ‫أسالوب‬ ‫القائد‬ ‫ويتبع‬ ، ‫معهم‬ ‫عاطف‬ . ‫الضرورة‬ ‫عند‬ ‫التدخل‬ 7:‫التحويلية‬ ‫النظرية‬ ) .‫واضحة‬ ‫ورسالة‬ ‫رؤية‬ ‫صاحب‬ ‫التحويلي‬ ‫القائد‬ ‫بالمعااني‬ ‫أتباعاه‬ ‫ويادير‬ ‫حضااريةي‬ ‫نقلاة‬ ‫حولاه‬ ‫مان‬ ‫النااس‬ ‫نقل‬ ‫وظيفته‬ .‫والقيم‬ .‫مرتفعة‬ ‫ومعاييره‬ ‫عالية‬ ‫أهدافه‬ 1:‫المبادئ‬ ‫مركزية‬ ‫القيادة‬ ‫نظرية‬ ) .‫ورفق‬ ‫بعدل‬ ‫والفاعلية‬ ‫الكفا ُة‬ ‫لتحقيق‬ ‫يعمل‬ .‫العمل‬ ُ ‫ورا‬ ‫من‬ ‫السامية‬ ‫والمقاصد‬ ‫بالمعاني‬ ‫اإلحساس‬ ‫يعمق‬ .‫األفراد‬ ‫وأهداف‬ ‫المؤسسة‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫بين‬ ‫يجمع‬ :‫القيادة‬ ‫أنماط‬ :ً‫ا‬‫سابع‬ 8-: ‫مصدرها‬ ‫باعتبار‬‫رسمية‬ ‫قيادة‬‫او‬. ‫رسمية‬ ‫غير‬ ‫قيادة‬ 4-: ‫القيادي‬ ‫السلوك‬ ‫باعتبار‬
  11. 11. 8-: ‫والعاملين‬ ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬ ‫نظرية‬ ‫حسب‬ 8-. ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬ 4-. ‫بالعاملين‬ ‫االهتمام‬ ‫انواع‬ ‫خمسة‬ ‫الى‬ ‫النظريه‬ ‫هذه‬ ‫حسب‬ ‫القاده‬ ‫انواع‬ ‫يقسم‬ : ) ‫المنسحب‬ ( ‫السلبي‬ ‫القائد‬ _ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫القيادة‬ ‫بمهام‬ ‫اليقوم‬. ‫العمل‬ ‫في‬ ‫منفلتة‬ ‫حرية‬ ‫المرؤوسين‬ ‫ويعطي‬ . ُ ‫سوا‬ ‫حد‬ ‫على‬ ‫والعامين‬ ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬ ‫ضعيف‬ . ‫معه‬ ‫العاملين‬ ‫عن‬ ‫الوظيفي‬ ‫الرضا‬ ‫ويغيب‬ ‫ح‬ ‫أهداف‬ ‫أي‬ ‫يحقق‬ ‫ال‬ . ‫العمل‬ ‫في‬ ‫والخالفات‬ ‫الصراعات‬ ‫تكثر‬ :)‫(العلمي‬ ‫الرسمي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ .‫والنتائج‬ ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬ ‫َشديد‬ ‫بالمَشاع‬ ‫االهتمام‬ ‫ضعيف‬‫معهم‬ ‫ويستخدم‬ ‫العامليني‬ ‫مع‬ ‫والعالقات‬ ‫ر‬ .‫والرقابة‬ ‫السلطة‬ :)‫(المتعاطف‬ ‫االجتماعي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ .‫والتنمية‬ ‫الرعاية‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫اإلنساني‬ ‫بالعنصر‬ ‫كبير‬ ‫اهتمام‬ .‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫الخالف‬ ‫ظواهر‬ ‫على‬ ُ ‫للقضا‬ ً‫ا‬‫حثيث‬ ‫يسعى‬ .‫األهداف‬ ‫وتحقيق‬ ‫واإلنتاج‬ ‫بالعمل‬ ‫ضعيف‬ ‫اهتمام‬ :‫المتأرجح‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫د‬ ‫يهتم‬ ً‫ا‬‫وأحيان‬ ‫والعالقات‬ ‫بالناس‬ ‫يهتم‬ ً‫ا‬‫فأحيان‬ ‫األساليبح‬ ‫في‬ ‫يتقلب‬ .‫واإلنتاج‬ ‫بالعمل‬ .‫الطريق‬ ‫منتصف‬ ‫أسلوب‬ ‫يمارس‬ .‫األهداف‬ ‫بلوغ‬ ‫وفي‬ ‫التوازن‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬ ‫يفَشل‬ :)‫(المتكامل‬ ‫الجماعي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫هـ‬ ‫بالناس‬ ‫كبير‬ ‫فاهتمامه‬ ‫والعمليي‬ ‫اإلنساني‬ ‫البعدين‬ ‫بكال‬ ‫يهتم‬‫والعالقات‬ .‫واإلنتاج‬ ‫بالعمل‬ ‫وكذلك‬ ‫ويَشكالن‬ ‫المجموعة‬ ‫يسودان‬ ‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫ومناخ‬ ‫الفريق‬ ‫روح‬ .‫ثقافتها‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫مهم‬ ً‫ا‬‫محور‬ .‫اإلنسانية‬ ‫الحاجات‬ ‫إَشباع‬ ‫على‬ ‫يحرذ‬ .‫للعاملين‬ ‫الفعالة‬ ‫المَشاركة‬ ‫يحقق‬ ‫ي‬‫بالمنظمة‬ ‫األفراد‬ ‫ويربط‬ ‫واآلمال‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ‫سلطته‬ ‫ستمد‬‫ويهتم‬ ‫والتجديد‬ ‫بالتغيير‬ 4:‫اإلدارية‬ ‫النظم‬ ‫نظرية‬ ‫حسب‬ ‫ـ‬2:‫أنماط‬ ‫حيث‬ ‫من‬: 8-‫بالعاملين‬ ‫الثقة‬
  12. 12. 4-‫العاملين‬ ‫قدرة‬ :)‫(المتسلطة‬ ‫المستغلة‬ ‫القيادة‬ ‫ـ‬ ‫أ‬ ‫درجة‬ً‫ا‬‫جد‬ ‫منخفضة‬ ‫المروؤسين‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫التر‬‫والترغيب‬ ‫الترهيب‬ ‫أساليب‬ ‫على‬ ‫كيز‬ ‫بين‬ ‫واالتصال‬ ‫التداخل‬ ‫ضعف‬ُ ‫الرؤوسا‬‫والمروؤسين‬ ‫اس‬‫الصارمة‬ ‫الرقابية‬ ‫األساليب‬ ‫تخدام‬ ‫النم‬ ‫هذا‬ ‫ويستخدم‬‫الحساسة‬ ‫والقرارات‬ ‫األزمات‬ ‫في‬ ‫ط‬ :)‫(المَشاركة‬ ‫الجماعية‬ ‫القيادة‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫عال‬ ‫درجة‬‫وقدراتهم‬ ‫بالمرؤوسين‬ ‫الثقة‬ ‫من‬ ‫ية‬ ‫الح‬ ‫نظام‬ ‫استخدام‬‫المَشاركة‬ ‫فعالية‬ ‫على‬ ‫المبني‬ ‫وافز‬ ‫واأل‬ ُ ‫الروؤساا‬ ‫باين‬ ‫التاداخل‬ ‫مان‬ ‫عالياة‬ ‫درجة‬‫فارا‬‫االتصاال‬ ‫وكاذلك‬ ‫د‬ ‫أنواعه‬ ‫بجميع‬ ‫ت‬ ‫في‬ ‫الجميع‬ ‫مَشاركة‬‫نتائجه‬ ‫وتقييم‬ ‫العمل‬ ‫أساليب‬ ‫حسين‬ ‫المها‬ ‫أصحاب‬ ‫مع‬ ‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويستخدم‬‫حااالت‬ ‫وفي‬ ‫والخبرات‬ ‫رات‬ ‫التدريب‬ :‫العادلة‬ ‫المتسلطة‬ ‫القيادة‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫منخفضة‬ ‫المرؤوسين‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫درجة‬ ‫جمياع‬ ‫باين‬ ‫العدالاة‬ ‫بتحقيق‬ ‫متعلقة‬ ‫إنسانية‬ ‫اعتبارات‬ ‫تضع‬‫األفاراد‬ ‫للمؤسسة‬ ‫العام‬ ‫الصالح‬ ‫أولوية‬ ‫مع‬ ‫ا‬ ‫األب‬ ‫القائد‬ ‫يَشبه‬‫األبوية‬ ‫سلطته‬ ‫باستخدام‬ ‫يؤمن‬ ‫لذي‬ :‫االستَشارية‬ ‫القيادة‬ ‫ـ‬ ‫د‬ ‫بالمرؤوسين‬ ‫الثقة‬ ‫من‬ ‫مرتفعة‬ ‫درجة‬ ‫المَشا‬ ‫درجة‬ً‫ا‬‫نسبي‬ ‫أقل‬ ‫المرؤوسين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ركة‬ ‫لألفر‬ ‫يسمح‬‫األماور‬ ‫بعاض‬ ‫في‬ ‫آرائهم‬ ُ ‫بإبدا‬ ‫اد‬‫لكان‬‫النهاائي‬ ‫القارار‬ ‫من‬‫القائد‬ ‫اختصاذ‬
  13. 13. 1:‫والكفا ُة‬ ‫الفاعلية‬ ‫نظرية‬ ‫حسب‬ ‫ـ‬1: ‫أنماط‬ ‫م‬‫حيث‬ ‫ن‬:8-.‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬4-.‫بالعاملين‬ ‫االهتمام‬1-.‫الفاعلية‬ ‫درجة‬ :‫االنسحابي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫أ‬ ‫غير‬‫اإلنسانية‬ ‫والعالقات‬ ‫بالعمل‬ ‫مهتم‬ ‫فع‬ ‫غير‬‫المنظمة‬ ‫روح‬ ‫على‬ ‫سلبي‬ ‫وتأثيره‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫أكبر‬ ‫من‬ ‫يعد‬‫دون‬ ‫معوقات‬‫والعاملين‬ ‫العمل‬ ‫تقدم‬ :‫المجامل‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫يضع‬‫اعتبار‬ ‫كل‬ ‫فوق‬ ‫اإلنسانية‬ ‫لعالقات‬ ‫الفاعلية‬ ‫عنه‬ ‫تغيب‬‫اآلخرين‬ ‫ود‬ ‫كسب‬ ‫في‬ ‫لرغبته‬ ‫نتيجة‬ :)‫(أوتوقراطي‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫ي‬‫اعتبار‬ ‫كل‬ ‫فوق‬ ‫بالعمل‬ ‫اهتمامه‬ ‫ضع‬ ‫ل‬ ‫الواضح‬ ‫إهماله‬ ‫بسبب‬ ‫الفاعلية‬ ‫ضعيف‬‫اإلنسانية‬ ‫لعالقات‬ ‫يعمل‬‫فقط‬ ‫الضغط‬ ‫تحت‬ ‫معه‬ ‫األفراد‬ :)‫(الموفق‬ ‫الوسطي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫د‬ ‫لك‬ ‫بالجاانبين‬ ‫االهتماام‬ ‫مزاياا‬ ‫يعارف‬‫ارار‬‫ا‬‫ق‬ ‫اتخااذ‬ ‫علاى‬ ‫قاادر‬ ‫غيار‬ ‫ناه‬ ‫سليم‬ ‫ف‬ ‫العملح‬ ‫في‬ ‫الدائم‬ ‫أسلوبه‬ ‫هي‬ ‫الوسط‬ ‫الحلول‬‫ي‬ ‫قد‬‫عاالج‬‫لكناه‬ ً‫ا‬‫زكاما‬ !ً‫ا‬‫جذام‬ ‫يحدث‬ ‫سياسااة‬ ‫أي‬ ‫ااي‬‫ا‬‫يواجهه‬ ‫اي‬‫ا‬‫الت‬ ‫اة‬‫ا‬‫اآلني‬ ‫اغوط‬‫ا‬‫الض‬ ‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اه‬‫ا‬‫موج‬ ‫ازه‬‫ا‬‫تركي‬ ‫الحر‬ ُ ‫إطفا‬.‫للمستقبل‬ ‫اعتبار‬ ‫أي‬ ‫يضع‬ ‫وال‬ ‫اإلسعافي‬ ‫سيارة‬ ‫أو‬ ‫يق‬ :)‫(البيروقراطي‬ ‫الروتيني‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫هـ‬ .‫األفراد‬ ‫مع‬ ‫بالعالقات‬ ‫وال‬ ‫بالعمل‬ ‫يهتم‬ ‫ال‬ .‫واللوائح‬ ‫والقواعد‬ ‫التعليمات‬ ً‫ا‬‫حرفي‬ ‫يتبع‬ .‫للعاملين‬ ‫المعنوية‬ ‫الروح‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫محدود‬ ‫تأثيره‬ ‫اتباعه‬ ‫نتيجة‬ ‫الفاعلية‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجة‬ ‫يظهر‬.‫التعليمات‬ :)‫(المنمي‬ ‫التطوري‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫و‬ ‫العمال‬ ‫منااخ‬ ‫ويهياخ‬ ‫مهااراتهمي‬ ‫تنمياة‬ ‫علاى‬ ‫ويعمال‬ ‫األفراد‬ ‫في‬ ‫يثق‬ .‫العاملين‬ ‫لدوافع‬ ‫اإلَشباع‬ ‫درجات‬ ‫أعلى‬ ‫لتحقيق‬ ‫المؤدي‬ .‫وبالعمل‬ ‫به‬ ‫األفراد‬ ‫ارتباط‬ ‫لزيادة‬ ‫نتيجة‬ ‫مرتفعة‬ ‫فاعليته‬ ‫اهتماماه‬ ‫لكان‬ ‫اإلنتاج‬ ‫من‬ ‫مستوى‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫ناجح‬‫ياؤثر‬ ‫بالعااملين‬ .‫األهداف‬ ‫بعض‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ :‫العادل‬ ‫األوتوقراطي‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ز‬
  14. 14. ‫علاى‬ ‫يسااعد‬ ‫منااخ‬ ‫بخلاق‬ ‫مروؤسايه‬ ُ ‫ووال‬ ‫طاعاة‬ ‫كسب‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ .‫ذلك‬ ‫دون‬ ‫يرغاب‬ ‫ماا‬ ُ ‫ألدا‬ ‫العااملين‬ ‫دفاع‬ ‫علاى‬ ‫قدرتاه‬ ‫فاي‬ ‫فاعليتاه‬ ‫ترتكز‬ .‫مقاومة‬ :)‫(المتكامل‬ ‫اإلداري‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ح‬ ‫المط‬ ‫ال‬‫ا‬‫العم‬ ‫ااه‬‫ا‬‫تج‬ ‫اات‬‫ا‬‫الطاق‬ ‫اع‬‫ا‬‫جمي‬ ‫يوجاه‬‫اير‬‫ا‬‫القص‬ ‫ادى‬‫ا‬‫الم‬ ‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اوب‬‫ا‬‫ل‬ .‫والبعيد‬ .‫عالية‬ ‫أهداف‬ ‫يحقق‬ .‫واإلنتاج‬ ُ ‫لألدا‬ ‫طموحة‬ ‫مستويات‬ ‫يحدد‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫معها‬ ‫ويتعامل‬ ‫الفردية‬ ‫القدرات‬ ‫في‬ ‫والتفاوت‬ ‫التنوع‬ ‫يتفهم‬ .‫األساس‬ .‫والعاملين‬ ‫بالعمل‬ ‫واهتمامه‬ ‫تركيزه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫فاعليته‬ ‫تظهر‬ 2‫القيادة‬ ‫نموذج‬ :‫والدعم‬ ‫التوجيه‬ ‫نطرية‬ ‫حسب‬ ‫ـ‬.‫الموقفية‬2.‫أنماط‬ ‫حيث‬ ‫من‬8-.‫التوجيه‬ ‫درجة‬4-.‫والمساندة‬ ‫الدعم‬ ‫درجة‬ .‫إخباري‬ :‫الموجه‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫أ‬ .‫منخفضة‬ ‫الدعم‬ ‫درجة‬ ‫بينما‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫جد‬ ‫عالية‬ ‫التوجيه‬ ‫درجة‬ .‫والسيطرة‬ ‫الرقابة‬ ‫ويحكم‬ ‫الدقيقة‬ ‫التفاصيل‬ ‫على‬ ‫يَشرف‬ ‫ذوي‬ ‫وهااام‬ ‫الجااادد‬ ‫اااملين‬‫ا‬‫الع‬ ‫ماااع‬ ‫السااالوك‬ ‫هاااذا‬ ‫ااارس‬‫ا‬‫يم‬‫الخبااارة‬ .‫المرتفع‬ ‫وااللتزام‬ ‫المنخفضة‬ .‫مَشارك‬ :‫المساند‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ب‬ .‫لهم‬ ‫جيد‬ ‫بَشكل‬ ‫ويصغي‬ ‫العاملين‬ ‫ويَشجع‬ ‫يمتدح‬ .‫األعمال‬ ‫لتنفيذ‬ ‫والمساعد‬ ‫الميسر‬ ‫بدور‬ ‫يقوم‬ ‫ااع‬‫ا‬‫وم‬ ‫ااة‬‫ا‬‫العالي‬ ‫ااا ُة‬‫ا‬‫الكف‬ ‫ذوي‬ ‫اااملين‬‫ا‬‫الع‬ ‫ااع‬‫ا‬‫م‬ ‫االوك‬‫ا‬‫الس‬ ‫ااذا‬‫ا‬‫ه‬ ‫ااارس‬‫ا‬‫يم‬ .‫االلتزام‬ ‫متوسطي‬ .‫مفوض‬ :‫المفوض‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫ج‬ ‫الحرية‬ ‫يمنح‬.‫المسؤوليات‬ ‫لتحمل‬ ‫للعاملين‬ .‫المناسبة‬ ‫القرارات‬ ‫التخاذ‬ ‫المَشكالت‬ ‫إليهم‬ ‫يحيل‬ ‫ازام‬‫ا‬‫وااللت‬ ‫العالياة‬ ‫اا ُة‬‫ا‬‫الكف‬ ‫ذوي‬ ‫العااملين‬ ‫اع‬‫ا‬‫م‬ ‫السالوك‬ ‫اذا‬‫ا‬‫ه‬ ‫يماارس‬ .‫المرتفع‬
  15. 15. .‫استَشاري‬ :‫الرئيس‬ ‫القائد‬ ‫ـ‬ ‫د‬ .‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫ويساعد‬ ‫يوجه‬ ‫ااى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اااعدهم‬‫ا‬‫ويس‬ ‫اام‬‫ا‬‫له‬ ‫ااحها‬‫ا‬‫ويوض‬ ‫ااات‬‫ا‬‫بالتعليم‬ ‫ااين‬‫ا‬‫المرؤوس‬ ‫ياازود‬ .‫تنفيذها‬ ‫وااللتااازام‬ ‫ااطة‬‫ا‬‫المتوس‬ ‫ااا ُة‬‫ا‬‫الكف‬ ‫ذوي‬ ‫ااع‬‫ا‬‫م‬ ‫االوب‬‫ا‬‫األس‬ ‫ااا‬‫ا‬‫هن‬ ‫ااارس‬‫ا‬‫يم‬ .‫المنخفض‬ :‫القيادة‬ ‫واجبات‬ :ً‫ا‬‫ثامن‬ 8).‫وإنجازات‬ ‫نتائج‬ ‫إلى‬ ‫المجموعة‬ ‫أهداف‬ ‫تحويل‬ 4).‫وأهدافهم‬ ‫المؤسسة‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫ودفعهم‬ ‫األفراد‬ ‫حفز‬ 1)‫وغيار‬ ‫المباَشار‬ ‫المسااس‬ ‫ذات‬ ‫والمؤثرات‬ ‫المتغيرات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫قابلية‬ ‫بالمؤسسة‬ ‫المباَشر‬.‫واألفراد‬ 2)‫ادافها‬‫ا‬‫وأه‬ ‫اة‬‫ا‬‫بالمؤسس‬ ‫اق‬‫ا‬‫يتعل‬ ‫اا‬‫ا‬‫فيم‬ ‫اه‬‫ا‬‫ل‬ ‫ايط‬‫ا‬‫والتخط‬ ‫اتقبل‬‫ا‬‫المس‬ ‫اراف‬‫ا‬‫استَش‬ .‫وأفرادها‬ ‫وخططها‬ 5).‫األربعة‬ ‫اإلدارة‬ ‫وظائف‬ ‫عناصر‬ ‫دعم‬ 6).‫المستقبل‬ ‫قادة‬ ‫من‬ ‫جديد‬ ‫جيل‬ ‫إعداد‬ 7)‫فاي‬ ‫تصاب‬ ‫التاي‬ ‫والتغييارات‬ ‫واألسااليب‬ ‫األفكاار‬ ‫لتبناي‬ ‫والتحدي‬ ‫الجرأة‬ .‫المؤسسة‬ ‫صالح‬ ‫العناصر‬ ‫اكتَشاف‬ :ً‫ا‬‫تاسع‬:‫القيادية‬ :‫هي‬ ‫أساسية‬ ‫مراحل‬ ‫بست‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫تمر‬ :‫التنقيب‬ ‫مرحلة‬- .‫النواحي‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫واقعهم‬ ‫ودراسة‬ ‫األَشخاذ‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تحديد‬ :‫التجريب‬ ‫مرحلة‬-
  16. 16. ‫اي‬‫ا‬‫الت‬ ‫اة‬‫ا‬‫المجموع‬ ‫ايذ‬‫ا‬‫وتمح‬ ‫اار‬‫ا‬‫اختب‬ ‫اي‬‫ا‬‫وه‬‫اابقة‬‫ا‬‫الس‬ ‫اة‬‫ا‬‫المرحل‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫اا‬‫ا‬‫اختياره‬ ‫ام‬‫ا‬‫ت‬ ‫والمواقف‬ ‫اليومية‬ ‫الممارسات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والمالحظة‬ ‫المراقبة‬ ‫تحت‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬ .‫لديهم‬ ‫والفنية‬ ‫والذهنية‬ ‫اإلنسانية‬ ‫القدرات‬ ‫اختبار‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ‫المختلفة‬ :‫التقييم‬ ‫مرحلة‬- ‫فيهاا‬ ‫يكتَشاف‬ ‫حياث‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫ساابق‬ ‫محاددة‬ ‫معاايير‬ ‫على‬ ُ ‫بنا‬ ‫المجموعة‬ ‫تقييم‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫ا‬ ‫في‬ ‫والتفاوت‬ ‫والتميز‬ ‫القصور‬ ‫جوانب‬.‫لقدرات‬ :‫التأهيل‬ ‫مرحلة‬- ‫تحادد‬ ‫علياه‬ ُ ‫وبنا‬ ‫الَشخصياتي‬ ‫في‬ ‫والضعف‬ ‫القصور‬ ‫جوانب‬ ‫سبق‬ ‫مما‬ ‫يتضح‬ ‫ارامج‬‫ا‬‫الب‬ ‫لهاذه‬ ‫ويختاار‬ ‫العملياة‬ ‫الحاجاة‬ ‫تقتضايه‬ ‫حسابما‬ ‫التدريبياة‬ ‫االحتياجاات‬ ..‫واإلبداع‬ ‫والتجربة‬ ‫الخبرة‬ ‫ذوي‬ ‫المدربين‬ :‫التكليف‬ ‫مرحلة‬- ‫م‬ ‫فااي‬ ‫انهم‬‫ا‬‫م‬ ‫مجموعااة‬ ‫يختااار‬ ‫والتأهياال‬ ‫التاادريب‬ ‫اد‬‫ا‬‫بع‬‫متفاوتااة‬ ‫قياديااة‬ ‫واقااع‬ .‫التجربة‬ ‫محك‬ ‫على‬ ‫الجميع‬ ‫لنضع‬ ‫معينة‬ ‫لفترات‬ ‫واألهمية‬ ‫المستوى‬ :‫التمكين‬ ‫مرحلة‬- ‫اح‬‫ا‬‫تتض‬ ‫اة‬‫ا‬‫والتجرب‬ ‫اة‬‫ا‬‫الممارس‬ ‫اث‬‫ا‬‫حي‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫اتها‬‫ا‬‫فرص‬ ‫ار‬‫ا‬‫العناص‬ ‫اذه‬‫ا‬‫ه‬ ‫اذ‬‫ا‬‫تأخ‬ ‫أن‬ ‫اد‬‫ا‬‫بع‬ ‫المهاام‬ ‫لهام‬ ‫تفاوض‬ ‫ثام‬ ‫مانهم‬ ‫واحاد‬ ‫لكال‬ ‫القيادياة‬ ‫للَشخصاية‬ ‫األساساية‬ ‫المعالم‬ .‫لهم‬ ‫ومناسبتها‬ ‫لها‬ ‫قابليتهم‬ ‫حسب‬ .‫القادة‬ ‫وصناعة‬ ‫إعداد‬ ‫منهجية‬ :ً‫ا‬‫عاَشر‬ 8).‫الرئيسية‬ ‫وأهدافها‬ ‫المنظمة‬ ‫استراتيجية‬ ‫من‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ 4).‫القيادة‬ ‫وتعليم‬ ‫القادة‬ ‫لتدريب‬ ‫خاصة‬ ‫ومناسبات‬ ‫برامج‬ ‫اعتماد‬ 1).‫الالزمة‬ ‫القيادية‬ ‫المناهج‬ ‫توفير‬ 2)‫لهاذا‬ ً‫ا‬‫خصيصا‬ ‫تعقاد‬ ‫قيادية‬ ‫مؤتمرات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والحوار‬ ‫النقان‬ ‫تَشجيع‬ .‫األمر‬ 5)‫المسااؤولية‬ ‫ال‬‫ا‬‫وتحم‬ ‫اة‬‫ا‬‫القيادي‬ ‫اع‬‫ا‬‫المواق‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫ااركة‬‫ا‬‫للمَش‬ ‫اة‬‫ا‬‫الفرص‬ ‫اة‬‫ا‬‫إتاح‬ .ً‫ا‬‫عملي‬ ‫بها‬ ‫والَشعور‬ 6).‫الجديرة‬ ‫الواعدة‬ ‫بالعناصر‬ ‫القيادة‬ ‫تطعيم‬ 7)‫كفيلتاان‬ ‫التاراكم‬ ‫ونظرياة‬ ‫اليومية‬ ‫المعاناة‬ ‫فإن‬ ‫اليافع‬ ‫القائد‬ ‫على‬ ‫الصبر‬ .‫الصناعة‬ ‫بإكمال‬ 1).‫المؤهل‬ ‫البديل‬ ‫بتحديد‬ ‫القيادية‬ ‫المستويات‬ ‫جميع‬ ‫إلزام‬ ‫ح‬.‫القيادة‬ ‫فنون‬ ‫من‬ :‫عَشر‬ ‫ادي‬
  17. 17. 8):‫األوامر‬ ‫إصدار‬ ‫فن‬ ‫األَشاخاذ‬ ُ ‫لهاؤال‬ "‫"صاالحيات‬ ‫إصاداره‬ ‫حق‬ ‫تملك‬ ‫وهل‬ ‫ضروريي‬ ‫األمر‬ ‫هل‬ ."‫"إَشراف‬ ‫مناه‬ ‫الغاياة‬ ‫وليسات‬ ‫قدراتهمي‬ ‫من‬ ‫واالستفادة‬ ‫الرجال‬ ‫سياسة‬ ‫األمر‬ ‫من‬ ‫الغاية‬ .‫استعراضية‬ ‫ااحي‬‫ا‬‫المت‬ ‫ات‬‫ا‬‫الوق‬ ‫ند‬‫د‬‫ا‬‫ا‬‫وح‬ ‫مباَشارةي‬ ‫ار‬‫ا‬‫األم‬ ‫ادار‬‫ا‬‫إص‬ ‫بعاد‬ ‫اؤول‬‫ا‬‫المس‬ ‫اخذ‬‫ا‬‫الَش‬ ‫ن‬‫ن‬‫ي‬‫عا‬ .‫المساعدين‬ ‫وحدد‬ ‫عنااد‬ ‫نفسااك‬ ‫ماان‬ ً‫ا‬‫واثقاا‬ ‫وكاان‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫ا‬‫ا‬‫دقيق‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫مااوجز‬ ‫ي‬ً‫ال‬‫كااام‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫واضااح‬ ‫أماارك‬ ‫ايكن‬‫ا‬‫ل‬ .‫إصداره‬ 4):‫االتصال‬ ‫فن‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫اروع‬‫ا‬‫الَش‬ ‫ال‬‫ا‬‫قب‬ ‫اال‬‫ا‬‫االتص‬ ‫ان‬‫ا‬‫ف‬ ‫ان‬‫ا‬‫ع‬ ‫اعة‬‫ا‬‫موس‬ ‫دورة‬ ‫اى‬‫ا‬‫إل‬ ‫اون‬‫ا‬‫نك‬ ‫اا‬‫ا‬‫م‬ ‫اوج‬‫ا‬‫أح‬ ‫ان‬‫ا‬‫نح‬ .‫القيادة‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫يعاد‬ ‫حياث‬ ‫اإلنصاات‬ :‫االتصاال‬ ‫مهاارات‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫يادور‬ ‫بماا‬ ‫وإعالمهام‬ ‫للماوظفين‬ ُ ‫اإلصاغا‬‫أفضال‬ ‫اااام‬‫ا‬‫ولجعله‬ ‫اااازام‬‫ا‬‫االلت‬ ‫ااااوة‬‫ا‬‫فج‬ ‫ااااالق‬‫ا‬‫إلغ‬ ‫اااارق‬‫ا‬‫الط‬ .ُ ‫باالنتما‬ ‫يَشعرون‬ ‫اااد‬‫ا‬‫قواع‬ ‫اااة‬‫ا‬‫الحديث‬ ‫اااات‬‫ا‬‫الدراس‬ ‫ااادى‬‫ا‬‫إح‬ ‫ااامنت‬‫ا‬‫تض‬ ‫ااااة‬‫ا‬‫الكلم‬ ‫اااات‬‫ا‬‫تح‬ ‫ااااا‬‫ا‬‫أدرجته‬ ‫اااااجح‬‫ا‬‫الن‬ ‫ااااال‬‫ا‬‫لالتص‬ ( ‫اإلنجليزياة‬Human Touch‫اللمساة‬ ‫أي‬ ) :‫التالي‬ ‫النحول‬ ‫على‬ ‫اإلنسانية‬ 8).‫إليه‬ ‫استمع‬H: Hear Him.. 4).‫َشعوره‬ ‫احترم‬U;Understand his feeling 1).‫رغبته‬ ‫حرك‬M: Motivate his desire 2).‫مجهوده‬ ‫قدر‬A: Appreciate his efforts 5).‫باألخبار‬ ‫مده‬N: News Him 6).‫دربه‬T: Train Him 7).‫أرَشده‬O: Open his eyes. 1).‫تفرده‬ ‫تفهم‬U: Understand his uniqueness. 9).‫به‬ ‫اتصل‬C: Contact Him. 81.‫أكرمه‬ )H: Honour Him. 1)‫فن‬:‫التأنيب‬
  18. 18. .‫رزينة‬ ‫هادئة‬ ‫بنغمة‬ ‫ولتكن‬ ‫تأخيري‬ ‫دون‬ ‫الضرورية‬ ‫المالحظة‬ ‫اعط‬ .‫السابقة‬ ‫الجروح‬ ‫إثارة‬ ‫وتجنب‬ ‫بمالبستهاي‬ ‫كاملة‬ ‫الحقيقة‬ ‫تحري‬ ‫بعد‬ ‫ولكن‬ ‫أنب‬ .‫عكسية‬ ‫نتيجة‬ ‫يعطي‬ ‫الخطأ‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫التأنيب‬ .ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫الخطأ‬ ‫هذا‬ ‫لتجنب‬ ‫فعله‬ ‫عليه‬ ‫الواجب‬ ‫ما‬ :‫أسأل‬ 2‫فن‬ ):‫التذمر‬ ‫معالجة‬ .‫المَشكالت‬ ‫تخلق‬ ‫التي‬ ‫األوضاع‬ ‫تجنب‬ ‫استمع‬ ‫ثم‬ ‫مباَشرةي‬ ‫الَشكوى‬ ‫ترفض‬ ‫وال‬ ‫إليه‬ ‫واستمع‬ ‫بالترحاب‬ ‫الَشاكي‬ ‫استقبل‬ .‫األخرى‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫إلى‬ .‫َشكواه‬ ‫حفظ‬ ‫أسباب‬ ‫للَشاكي‬ ‫وضح‬ ‫وإال‬ ‫فأفعلهي‬ ُ ‫َشي‬ ‫فعل‬ ‫قررت‬ ‫إذا‬ 5):‫والتَشجيع‬ ‫المكافأة‬ ‫فن‬ ‫بإن‬ ‫واعترف‬ ‫الناجحةي‬ ‫األعمال‬ ‫على‬ ‫اثن‬.ً‫ا‬‫دوم‬ ‫معاونيك‬ ‫وَشجع‬ ‫األفرادي‬ ‫جازات‬ .‫التجديدية‬ ‫أفكارهم‬ ‫وتقبل‬ ‫يتقنونهي‬ ‫فيما‬ ُ ‫كخبرا‬ ‫عاملهم‬ .‫مؤسستك‬ ‫داخل‬ "‫اإلَشادة‬ ‫"ثقافة‬ ‫توطيد‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ .‫أعلى‬ ‫ومسؤوليات‬ ‫أهم‬ ‫بأعمال‬ ‫المتميزين‬ ‫كلف‬ ‫المالئماة‬ ‫اللحظاة‬ ‫فاي‬ ‫تجاد‬ ‫لام‬ ‫ألنهاا‬ ‫تحطمات‬ ‫رائعاة‬ ‫عبقرياات‬ ‫من‬ ‫كم‬ ‫أنه‬ ‫تذكر‬ ‫يث‬ ً‫ا‬‫صالح‬ ً‫ا‬‫رئيس‬.‫الحماسة‬ ‫نار‬ ‫تذكي‬ ‫بطريقة‬ ‫ويهتم‬ ‫بتعقل‬ ‫ويَشجع‬ ‫بعدل‬ ‫ني‬ 6):‫المراقبة‬ ‫فن‬ ‫ومقدرتاه‬ ‫القائد‬ ‫صفات‬ ‫تظهر‬ ‫وال‬ ‫َشي ُي‬ ‫كل‬ ‫التنفيذ‬ ‫ولكن‬ ‫واحدي‬ ُ ‫َشي‬ ‫األمر‬ ‫إن‬ .‫التنفيذ‬ ‫مراقبة‬ ‫عند‬ ‫إال‬ ‫االنتبااه‬ ‫بتوجياه‬ ‫يتاردد‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫وعلياه‬ ‫الحسانةي‬ ‫باألعماال‬ ‫يعتارف‬ ‫أن‬ ‫القائاد‬ ‫على‬ .ُ ‫األخطا‬ ‫نحو‬ ‫إن‬‫صاحيحة‬ ‫فكارة‬ ‫القائاد‬ ‫يعطاي‬ ‫ومسااويها‬ ‫محاسنها‬ ‫بكل‬ ‫الحقيقة‬ ‫مع‬ ‫االحتكاك‬ .‫التقارير‬ ‫مئات‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ 7):‫المعاقبة‬ ‫فن‬
  19. 19. .‫المحيطة‬ ‫والظروف‬ ‫والمذنب‬ ‫الذنب‬ ‫مع‬ ‫متناسبة‬ ‫العقوبة‬ ‫لتكن‬ .‫هدامة‬ ‫الَشر‬ ‫وقوة‬ ‫القوةي‬ ‫يولد‬ ‫فاالجتماع‬ ‫واحدي‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫المعاقبين‬ ‫تركز‬ ‫ال‬ ‫حت‬ ‫مروؤسيه‬ ‫أمام‬ ‫الرئيس‬ ‫تعاقب‬ ‫ال‬‫سلسالة‬ ‫وتاتحطم‬ ‫السالطة‬ ‫مبادأ‬ ‫ينهاار‬ ‫ال‬ ‫ى‬ .‫القيادة‬ .‫اآلخرين‬ ‫أمام‬ ً‫ا‬‫مَشاغب‬ ‫تناقن‬ ‫ال‬ .‫الخ‬ .. ‫المعاقب‬ ‫استثارة‬ ‫ترك‬ ‫اللومي‬ ‫العملي‬ ‫نوع‬ ‫تغيير‬ ‫العقوبة‬ ‫من‬ 1):‫اآلخرين‬ ‫القادة‬ ‫مع‬ ‫التعاون‬ ‫فن‬ ‫لخدماة‬ ‫وإنماا‬ ‫تافهاة‬ ‫أغاراض‬ ‫أو‬ ‫أَشاخاذ‬ ‫لخدماة‬ ‫ليسات‬ ‫العمال‬ ‫غاياة‬ ‫أن‬ ‫تذكر‬ ‫الجميع‬ ‫يتقاسم‬ ‫عليا‬ ‫مثل‬.‫تحقيقها‬ ‫متاعب‬ .‫المَشترك‬ ‫التفاهم‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫رغبة‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ .‫غايته‬ ‫في‬ ُ ‫بنا‬ ‫لفظه‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫لبق‬ ‫القادة‬ ‫من‬ ‫لغيرك‬ ‫نقدك‬ ‫ليكن‬ .‫عملك‬ ‫يضيع‬ ‫فسوف‬ ‫اآلخرين‬ ُ ‫أخطا‬ ‫مراقبة‬ ‫همك‬ ‫يكن‬ ‫ال‬ ‫العاماة‬ ‫الفكارة‬ ‫دامات‬ ‫ماا‬ ‫بسيطة‬ ‫دقائق‬ ‫على‬ ‫التفاهم‬ ُ ‫سو‬ ‫لتفاقم‬ ً‫ال‬‫مجا‬ ‫تترك‬ ‫ال‬ .‫مَشتركة‬
  20. 20. :‫عَشر‬ ‫ثاني‬: ‫ومهاراته‬ ‫القائد‬ ‫صفات‬ :‫أهمها‬ ‫من‬ ‫للقائد‬ ‫والخصائذ‬ ‫الصفات‬ 8)‫اداع‬‫ا‬‫واإلب‬ ‫ايط‬‫ا‬‫والتخط‬ ‫االتفكير‬‫ا‬‫ك‬ :"‫اة‬‫ا‬‫"فطري‬ ‫اة‬‫ا‬‫ذاتي‬ ‫اائذ‬‫ا‬‫خص‬ .‫التصور‬ ‫على‬ ‫والقدرة‬ 4)‫اااال‬‫ا‬‫واالتص‬ ‫اااات‬‫ا‬‫كالعالق‬ :"‫اااة‬‫ا‬‫"اجتماعي‬ ‫اااانية‬‫ا‬‫إنس‬ ‫اااارات‬‫ا‬‫مه‬ .‫والتحفيز‬ 1)‫واتخااااذ‬ ‫ااكالت‬‫ا‬‫المَش‬ ‫كحااال‬ :"‫ااية‬‫ا‬‫"تخصص‬ ‫فنياااة‬ ‫ااارات‬‫ا‬‫مه‬ .‫القرارات‬ ‫القاد‬ ‫صفات‬:‫بالمبادئ‬ ‫الملتزمين‬ ‫ة‬ .‫االستماع‬ ‫الدوراتي‬ ‫التدريبي‬ ‫القرا ُةي‬ :‫باستمرار‬ ‫يتعلمون‬ ‫أنهم‬ ‫كرسااالة‬ ‫ااة‬‫ا‬‫الحي‬ ‫إلااى‬ ‫ارون‬‫ا‬‫ينظ‬ :‫الخاادمات‬ ‫اديم‬‫ا‬‫تق‬ ‫إلااى‬ ‫اارعون‬‫ا‬‫يس‬ ‫ام‬‫ا‬‫أنه‬ .‫وبالمسؤولية‬ ‫الثقيل‬ ‫بالحمل‬ ‫يَشعرون‬ ‫إنهم‬ ‫كمهنةي‬ ‫ال‬ ‫ومهمة‬ ‫مَشارق‬ ‫نَشايط‬ ‫ساعيد‬ ‫دماث‬ ‫مباتهج‬ ‫فالقائاد‬ :‫إيجابياة‬ ‫طاقاة‬ ‫يَشاعون‬ ‫أنهم‬ ‫العباوس‬ ‫يعارف‬ ‫ال‬ ‫هادئاة‬ ‫وجهاه‬ ‫تقاسيم‬ ‫المحيا‬ ‫طلق‬ ‫الثغر‬ ‫باسم‬ ‫الوجه‬ ‫احنة‬‫ا‬‫َش‬ ‫ااقتهم‬‫ا‬‫ط‬ ‫ال‬‫ا‬‫وتمث‬ .‫اابي‬‫ا‬‫إيج‬ ‫ال‬‫ا‬‫متفائ‬ ‫اعهماي‬‫ا‬‫موض‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫إال‬ ‫اب‬‫ا‬‫والتقطي‬ .‫القوي‬ ‫لسلبية‬ ً‫ا‬‫ونزع‬ ‫للضعيف‬ ‫ارفات‬‫ا‬‫التص‬ ‫ااه‬‫ا‬‫تج‬ ‫ال‬‫ا‬‫الفع‬ ‫رد‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫اد‬‫ا‬‫القائ‬ ‫االغ‬‫ا‬‫يب‬ ‫ال‬ :‫ااآلخرين‬‫ا‬‫ب‬ ‫اون‬‫ا‬‫يثق‬ ‫ام‬‫ا‬‫أنه‬ ‫اا‬‫ا‬‫فرق‬ ‫هناااك‬ ‫أن‬ ‫ااون‬‫ا‬‫ويعلم‬ ‫اإلنسااانيي‬ ‫ااعف‬‫ا‬‫الض‬ ‫أو‬ ‫الساالبية‬‫ااين‬‫ا‬‫ب‬ ً‫ا‬‫كبياار‬ ً‫ا‬ ‫واتخااذ‬ ‫للتصحيح‬ ‫مرئية‬ ‫غير‬ ‫إمكانات‬ ‫الناس‬ ‫فلدى‬ ‫والسلوكي‬ ‫اإلمكانات‬ .‫السليم‬ ‫المسار‬ ‫ومتمياازون‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫اجتماعياا‬ ‫نَشاايطون‬ ‫فهاام‬ :‫متوازنااة‬ ‫حياااة‬ ‫يعيَشااون‬ ‫ام‬‫ا‬‫أنه‬ ‫بقيمااة‬ ‫ويَشااعرون‬ ‫اةي‬‫ا‬‫طيب‬ ‫وجساادية‬ ‫نفسااية‬ ‫احة‬‫ا‬‫بص‬ ‫ويتمتعااون‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫ا‬‫ا‬‫ثقافي‬ ‫أبعاد‬ ‫وهام‬ ‫والممتلكااتي‬ ‫لأللقاب‬ ‫أسارى‬ ‫يقعون‬ ‫وال‬ ‫أنفسهم‬‫يكوناون‬ ‫ماا‬ ‫بإنجاازات‬ ‫ويفرحاون‬ ‫نقيضايني‬ ‫إلاى‬ ُ ‫األَشايا‬ ‫تقسايم‬ ‫وعان‬ ‫المبالغاة‬ ‫عن‬ .‫النجاح‬ ‫بداية‬ ‫اإلخفاق‬ ‫هذا‬ ‫رأوا‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫أخفقوا‬ ‫ما‬ ‫وإذا‬ ‫اآلخريني‬ ‫مان‬ ‫ولايس‬ ‫الاداخل‬ ‫مان‬ ‫لاديهم‬ ‫األماان‬ ‫ينباع‬ :‫كمغامرة‬ ‫الحياة‬ ‫يرون‬ ‫أنهم‬ ‫أحااداث‬ ‫ارون‬‫ا‬‫وي‬ ‫اداع‬‫ا‬‫لأب‬ ‫اون‬‫ا‬‫تواق‬ ‫اادرة‬‫ا‬‫للمب‬ ‫اباقون‬‫ا‬‫س‬ ‫ام‬‫ا‬‫فه‬ ‫اذا‬‫ا‬‫ول‬ ‫اارج‬‫ا‬‫الخ‬ ‫الح‬‫اارات‬‫ا‬‫الخب‬ ‫ااب‬‫ا‬‫وكس‬ ‫لالستكَشاااف‬ ‫ااة‬‫ا‬‫فرص‬ ‫اال‬‫ا‬‫كأفض‬ ‫الناااس‬ ُ ‫ااا‬‫ا‬‫ولق‬ ‫ياااة‬ .‫الجديدة‬ ‫بالخبرات‬ ‫الثرية‬ ‫الغنية‬ ‫الحياة‬ ‫رواد‬ ‫إنهم‬ ‫الجديدةح‬ ‫وضاع‬ ‫أي‬ ‫ويحسانون‬ ‫غيارهم‬ ‫ماع‬ ‫يتكاملون‬ :‫غيرهم‬ ‫مع‬ ‫متكاملون‬ ‫أنهم‬ ‫اانقذ‬‫ا‬‫ال‬ ‫ااد‬‫ا‬‫لس‬ ‫ااق‬‫ا‬‫الفري‬ ‫ااروح‬‫ا‬‫ب‬ ‫اارين‬‫ا‬‫اآلخ‬ ‫ااع‬‫ا‬‫م‬ ‫ااون‬‫ا‬‫ويعمل‬ ‫ااهي‬‫ا‬‫في‬ ‫اادخلون‬‫ا‬‫ي‬
  21. 21. ‫فاي‬ ‫يتارددون‬ ‫وال‬ ‫الميازاتي‬ ‫مان‬ ‫واالساتفادة‬‫ارهم‬‫ا‬‫غي‬ ‫إلاى‬ ‫األعماال‬ ‫إيكاال‬ .‫لديهم‬ ‫القوة‬ ‫مواطن‬ ‫بسبب‬ ‫ممارساة‬ ‫على‬ ‫أنفسهم‬ ‫يدربون‬ :‫الذات‬ ‫تجديد‬ ‫على‬ ‫أنفسهم‬ ‫يدربون‬ ‫أنهم‬ ‫ااة‬‫ا‬‫واالنفعالي‬ ‫ااة‬‫ا‬‫والعقلي‬ ‫البدنيااة‬ :‫ااانية‬‫ا‬‫اإلنس‬ ‫للَشخصااية‬ ‫ااة‬‫ا‬‫األربع‬ ‫األبعاااد‬ ‫ااري‬‫ا‬‫والتفكي‬ ‫ااة‬‫ا‬‫والكتاب‬ ‫اارا ُة‬‫ا‬‫والق‬ ‫ااة‬‫ا‬‫الرياض‬ ‫ااون‬‫ا‬‫يمارس‬ ‫اام‬‫ا‬‫فه‬ .‫ااة‬‫ا‬‫والروحي‬ ‫الغايظ‬ ‫وكظام‬ ‫بالصابر‬ ‫ويتحلون‬‫لنخارين‬ ‫االساتماع‬ ‫فان‬ ‫علاى‬ ‫ويتادربون‬ ‫اومون‬‫ا‬‫ويص‬ ‫الون‬‫ا‬‫يص‬ ‫اة‬‫ا‬‫الروحي‬ ‫اة‬‫ا‬‫الناحي‬ ‫ان‬‫ا‬‫وم‬ ‫اةي‬‫ا‬‫الوجداني‬ ‫ااركة‬‫ا‬‫المَش‬ ‫ماع‬ ‫ااد‬‫ا‬‫يوج‬ ‫وال‬ .‫الاادين‬ ‫ويتدارسااون‬ ‫هللا‬ ‫ااوت‬‫ا‬‫ملك‬ ‫فااي‬ ‫ويتااأملون‬ ‫ويتصاادقون‬ ‫علاى‬ ‫للتادرب‬ ‫يخصصاونه‬ ‫الاذي‬ ‫الوقات‬ ‫مان‬ ُ ‫عطا‬ ‫أكثر‬ ‫يومهم‬ ‫في‬ ‫وقت‬ ‫ااط‬‫ا‬‫بالنَش‬ ‫اغل‬‫ا‬ُ‫َش‬ ‫ان‬‫ا‬‫وم‬ ‫اانيةي‬‫ا‬‫اإلنس‬ ‫اية‬‫ا‬‫للَشخص‬ ‫اة‬‫ا‬‫األربع‬ ‫األبعااد‬‫اة‬‫ا‬‫اليومي‬ ‫ات‬ .‫بالوقود‬ ‫خزانها‬ ُ ‫مل‬ ‫عن‬ ‫السيارة‬ ‫بقيادة‬ ‫َشغل‬ ‫كمن‬ ‫كان‬ ‫عنها‬ : ‫اإلداريين‬ ‫للقادة‬ ‫السبع‬ ‫العادات‬ ‫أما‬ ‫الااذات‬ ‫اة‬‫ا‬‫معرف‬ ‫بماادى‬ ‫ال‬‫ا‬‫تتص‬ ‫الخصاالة‬ ‫اذه‬‫ا‬‫وه‬ :‫السااتجابتك‬ ً‫ا‬‫اار‬‫ا‬‫مخت‬ ‫ان‬‫ا‬‫ك‬ ‫اد‬‫ا‬‫أح‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ُ ‫َشاي‬ ‫ألي‬ ‫ال‬‫ا‬‫تجع‬ ‫فاال‬ ‫ادراتي‬‫ا‬‫والق‬ ‫والمياول‬ ‫ادوافع‬‫ا‬‫ال‬ ‫ومعرفاة‬ ‫بهي‬ ً‫ال‬‫مفعو‬ ‫ال‬ ً‫ال‬‫فاع‬ ‫كن‬ ‫عليكي‬ ‫سيطرة‬ً‫ا‬‫متاأثر‬ ‫ال‬ ‫األولاى‬ ‫بالدرجاة‬ ً‫ا‬‫مؤثر‬ ‫اة‬‫ا‬‫الحرب‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫اة‬‫ا‬‫درج‬ ‫ايعطيك‬‫ا‬‫س‬ ‫اذا‬‫ا‬‫وه‬ ‫اؤولية‬‫ا‬‫المس‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫ارب‬‫ا‬‫تته‬ ‫وال‬ ‫ي‬ً‫ا‬‫ا‬‫ا‬‫دوم‬ ‫أفعالاك‬ ‫لاردود‬ ُ ‫بهادو‬ ً‫ا‬‫مختاار‬ ‫أصابحت‬ ‫كلماا‬ ‫الحرية‬ ‫هذه‬ ‫مارست‬ ‫وكلما‬ .‫ومبادئك‬ ‫قيمك‬ ‫على‬ ُ ‫بنا‬ ‫االستجابة‬ ‫بزمام‬ ً‫ا‬‫ممسك‬ ‫وتكون‬ ‫ارك‬‫ا‬‫ونظ‬ ‫ادأ‬‫ا‬‫اب‬ ‫اي‬‫ا‬‫يعن‬ :‫اا‬‫ا‬‫م‬ ‫ال‬‫ا‬‫بعم‬ ‫ادأ‬‫ا‬‫تب‬ ‫اا‬‫ا‬‫حينم‬ ‫احة‬‫ا‬‫واض‬ ‫اك‬‫ا‬‫غايت‬ ‫اتكن‬‫ا‬‫ل‬‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اي‬‫ا‬‫الماض‬ ‫ار‬‫ا‬‫أس‬ ‫ان‬‫ا‬‫ع‬ ً‫ا‬‫اد‬‫ا‬‫بعي‬ ‫اق‬‫ا‬‫ن‬‫ل‬‫ليح‬ ‫اال‬‫ا‬‫الخي‬ ‫االق‬‫ا‬‫إط‬ ‫اى‬‫ا‬‫إل‬ ‫ااج‬‫ا‬‫فتحت‬ ‫اةي‬‫ا‬‫الغاي‬ .‫الذاكرة‬ ‫وضيق‬ ‫الخبرة‬ ‫وسجن‬ ‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫ادرة‬‫ا‬‫بالق‬ ‫اة‬‫ا‬‫مرتبط‬ ‫اذه‬‫ا‬‫وه‬ :‫اا‬‫ا‬‫أولويته‬ ‫اب‬‫ا‬‫بحس‬ ُ ‫ايا‬‫ا‬‫األَش‬ ‫اة‬‫ا‬‫أهمي‬ ‫ال‬‫ا‬‫أجع‬ ‫أضابط‬ ‫بال‬ ‫سااري‬ ‫كيفماا‬ ‫يسايرك‬ ‫الحيااة‬ ‫تياار‬ ‫تجعال‬ ‫فال‬ ‫اإلرادةي‬ ‫ممارسة‬ ‫ل‬ ‫وإن‬ ‫وأهمية‬ ‫قيمة‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫اهتمامك‬ ‫وركز‬ ‫أمورك‬ًًً‫ا‬‫ملح‬ ً‫ا‬‫أثر‬ ‫يكن‬ ‫م‬ .‫حياتهم‬ ‫في‬ ‫وقوية‬ ‫بارزة‬ ‫أدوار‬ ‫لهم‬ ‫يكون‬ ُ ‫هؤال‬ ‫ومثل‬ ‫اآلني‬ ‫ال‬ ‫ماا‬ ‫َشاخذ‬ ‫نجااح‬ ‫أن‬ ‫تاؤمن‬ ‫أن‬ :‫الارابحين‬ ‫الطارفين‬ ‫أسااس‬ ‫على‬ ‫فكر‬ ‫الجمياعي‬ ‫يفياد‬ ‫بماا‬ ‫المَشااكل‬ ‫حال‬ ‫اإلمكان‬ ‫قدر‬ ‫وتحاول‬ ‫اآلخري‬ ‫فَشل‬ ‫يعني‬ ‫تتباع‬ ‫المادارك‬ ‫عظيماة‬ ‫األفاق‬ ‫واساعة‬ ‫ثرياة‬ ‫بعقلية‬ ‫ترتبط‬ ‫الخصلة‬ ‫وهذه‬ ‫ع‬.‫الَشح‬ ‫عقلية‬ ‫ال‬ ‫الوفرة‬ ‫قلية‬ ‫باحترام‬ ‫الخصلة‬ ‫هذه‬ ‫وترتبط‬ :‫فهم‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اسع‬ ‫ثم‬ ‫تفهمي‬ ‫ألن‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫اسع‬ ‫بال‬ ‫والارد‬ ‫الجاواب‬ ‫ألجال‬ ‫اساتماعك‬ ‫يكاون‬ ‫أن‬ ‫الخطاأ‬ ‫فمان‬ ‫اآلخاري‬ ‫الرأي‬ .‫الوجدانية‬ ‫والمَشاركة‬ ‫الفهم‬ ‫ألجل‬ ً‫ا‬‫نظاار‬ ً‫ا‬‫ا‬‫ا‬‫بعض‬ ‫انا‬‫ا‬‫بعض‬ ‫ال‬‫ا‬‫يكم‬ ‫انحن‬‫ا‬‫ف‬ :‫ارين‬‫ا‬‫اآلخ‬ ‫اع‬‫ا‬‫م‬ ‫اراكة‬‫ا‬‫َش‬ ‫ال‬‫ا‬‫العم‬ ‫ال‬‫ا‬‫اجع‬ ‫وا‬ ‫لالختالفات‬‫الارابح‬ ‫الموقف‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫المَشاركة‬ ‫وموقف‬ ‫بينناي‬ ‫لفروقات‬ .‫والخاسر‬ ‫الرابح‬ ‫موقف‬ ‫ال‬ ‫للطرفيني‬
  22. 22. ‫وأال‬ ‫المتجاددة‬ ‫والاوالدة‬ ‫المساتمر‬ ‫التحساين‬ ‫بهاا‬ ‫ويقصاد‬ :‫قادراتك‬ ‫اَشاحذ‬ .ً‫ا‬‫حتم‬ ‫يتأخر‬ ‫سوف‬ ‫ألنه‬ ‫تقدم‬ ‫بال‬ ‫مكانه‬ ‫في‬ ‫منا‬ ‫الفرد‬ ‫يبقى‬ :‫هي‬ ‫للقائد‬ ‫صفة‬ ‫عَشر‬ ‫سبعة‬ 8.‫وضبط‬ ُ ‫الهدو‬ .‫النفس‬ 4..‫الرجال‬ ‫معرفة‬ 1..‫بالمهمة‬ ‫اإليمان‬ 2..‫بالسلطة‬ ‫الَشعور‬ 5.‫والمبادرة‬ ‫البداهة‬ .‫القرار‬ ‫وأخذ‬ 6..‫االنضباط‬ 7..‫الفعالية‬ 1..‫التواضع‬ 9..‫الواقعية‬ 81.‫والعطف‬ ‫الدماثة‬ 88-.‫القلب‬ ‫طيبة‬ 84-.‫الحزم‬ 81-.‫العدل‬ 82-‫احترام‬‫الكائن‬ .‫البَشري‬ 85-.‫المثل‬ ُ ‫إعطا‬ 86-.‫المعرفة‬ 87-.‫التنبؤ‬
  23. 23. ‫وحقوقه‬ ‫القائد‬ ‫واجبات‬ :‫عَشر‬ ‫ثالث‬. ‫الواجبات‬ 8..‫األفراد‬ ‫ألمن‬ ‫الالزمة‬ ‫االحتياطات‬ ‫اتخاذ‬ 4.‫قد‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫بحيث‬ ‫العمل‬ ‫تقسيم‬‫رات‬.‫المرسومة‬ ‫األهداف‬ ‫ويحقق‬ ‫العاملين‬ 1..‫والتخذيل‬ ‫الفتنة‬ ‫عناصر‬ ‫من‬ ‫األفراد‬ ‫تطهير‬ 2.‫في‬ ‫األفراد‬ ‫بين‬ ‫العدل‬.ً‫ا‬‫دوم‬ ‫لهم‬ ‫النصح‬ ُ ‫وإسدا‬ ‫المعاملةي‬ 5..‫المَشاورة‬ 6..‫األفراد‬ ‫عند‬ ‫اآلخر‬ ‫الرأي‬ ‫وتقبل‬ ‫الحوار‬ ‫ثقافة‬ ‫إَشاعة‬ 7..‫المستقبل‬ ‫قادة‬ ‫إعداد‬ ‫الحقوق‬ 8..‫بالمعروف‬ ‫له‬ ‫الطاعة‬ 4..‫له‬ ُ ‫والدعا‬ ‫وتأييده‬ ‫مناصرته‬ 1..‫رأيه‬ ‫وتسديد‬ ‫مناصحته‬ 2..‫النهائي‬ ‫برأيه‬ ‫االلتزام‬ 5..‫كونه‬ ‫الذي‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫بإنجاح‬ ‫االلتزام‬
  24. 24. ‫وحلها‬ ‫القيادة‬ ‫ضعف‬ ‫مَشكلة‬ :‫عَشر‬ ‫رابع‬.. ‫التعريف‬:.‫محدد‬ ‫هدف‬ ‫لتحقيق‬ ‫بَشرية‬ ‫مجموعة‬ ‫سلوك‬ ‫في‬ ‫التأثير‬ ‫ضعف‬ ‫المظاهر‬‫األسباب‬‫العالج‬ .‫المجموعة‬ ‫في‬ ‫االنضباط‬ ‫انعدام‬‫في‬ ‫األبوين‬ ‫تربية‬ ‫تأثير‬ .‫الَشخصية‬ ‫صياغة‬ ‫النظر‬ ‫لوجهات‬ ‫االستماع‬ .‫المختلفة‬ .‫التوجيه‬ ‫من‬ ‫والخوف‬ ‫التردد‬‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫تأثير‬ .‫والمدرسة‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذ‬.ً‫ا‬‫جماعي‬ .‫ثقتهم‬ ‫وكسب‬ ‫األفراد‬ ‫كسب‬ .‫الطاعة‬ ‫مستوى‬ ‫ضعف‬‫باألهداف‬ ‫االقتناع‬ ‫عدم‬ .‫الموضوعة‬ ‫األفراد‬ ‫مزايا‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ .‫طاقاتهم‬ ‫واستثمار‬ ‫بدرجة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقق‬ ‫عدم‬ ‫تحققها‬ ‫أو‬ ‫مقبولةي‬‫غير‬ ‫بزمن‬ ‫مقبول‬ ‫المكلف‬ ‫العمل‬ ‫حب‬ ‫عدم‬ .‫إتقانه‬ ‫وعدم‬ ‫بهي‬ ‫في‬ ‫والمصارحة‬ ‫الفردي‬ ُ ‫اللقا‬ ‫من‬ ‫جو‬.‫الطمأنينة‬ ‫األفراد‬ ‫في‬ ‫السلبية‬ ‫الصفات‬ ُ ‫بقا‬ .‫وزيادتها‬ ‫سابقة‬ ‫قيادات‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ .‫كقدوة‬ ‫واالستفادة‬ ‫بالقياديين‬ ‫االحتكاك‬ .‫خبراتهم‬ ‫من‬ ‫أنَشطة‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬ ‫ضعف‬ .‫المؤسسة‬ ‫عن‬ ‫الحوافز‬ ‫غياب‬ .‫المؤسسة‬ ‫نَشاطات‬ ‫والمستمرة‬ ‫الجيدة‬ ‫المتابعة‬ .‫للتكاليف‬ ‫النظر‬ ‫لوجهات‬ ‫االستماع‬ ‫عدم‬ .‫األخرى‬ ‫دون‬ ُ ‫األخطا‬ ‫تراكم‬ .‫عنها‬ ‫التبليغ‬ ‫والتقدير‬ ‫الحوافز‬ ‫مبدأ‬ ‫اعتماد‬ .‫لألفراد‬ ‫نمو‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫المجموعة‬ ُ ‫بقا‬ .)ً‫ا‬‫وكيف‬ ً‫ا‬‫(كم‬ ‫قبل‬ ‫تكليفه‬ ‫في‬ ‫التسرع‬ .‫إعداده‬ .‫القادة‬ ‫من‬ ‫ثان‬ ‫جيل‬ ‫تربية‬ ‫تكليف‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫البدائل‬ ‫وضع‬ .‫وبرنامج‬
  25. 25. :‫عَشر‬ ‫خامس‬ُ ‫اخطا‬.‫القيادة‬ .‫االستبداد‬‫ضياع‬.‫القائد‬ ‫َشخصيته‬ ‫من‬ ‫القدوة‬ ‫معالم‬ .‫التفريط‬‫الَشخصية‬ ‫المعارف‬ ‫وتجديد‬ ‫المواهب‬ ‫تنمية‬ ‫عن‬ ‫التوقف‬ . ‫المرتبة‬ ‫علو‬ ‫بحجة‬ .‫للقول‬ ‫الفعل‬ ‫مخالفة‬.‫لهم‬ ‫واالنقياد‬ ‫األفراد‬ ‫رغبات‬ ‫مع‬ ‫الدائم‬ ‫االنسياق‬ .‫ضعيف‬ ‫نائب‬ ‫تعيين‬.‫األولويات‬ ‫وبعثرة‬ ‫الذهن‬ ‫عن‬ ‫الهدف‬ ‫غياب‬ . ‫الرئيس‬ ‫على‬ ‫التمرد‬.‫األفراد‬ ‫دون‬ ُ ‫بَشي‬ ‫االستئثار‬ .‫اإلقليمية‬.‫النقد‬ ‫ورفض‬ ‫والعجب‬ ‫الكبر‬
  26. 26. .‫الجديد‬ ‫القائد‬ :‫عَشر‬ ‫سادس‬ ‫اوال‬.‫الرؤية‬ ‫إلى‬ ‫االستراتيجية‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ ‫دور‬ ‫تغير‬ ‫اوير‬‫ا‬‫تط‬ ‫علاى‬ ‫ازوا‬‫ا‬‫يرك‬ ‫أن‬ ‫القاادة‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫يريادون‬ ‫اوم‬‫ا‬‫الي‬ ‫المنظارين‬ ‫كال‬ .‫للعمل‬ ‫استراتيجية‬ ‫تصميم‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫لمنظمتهم‬ ‫رؤية‬ ‫اتراتيجية‬‫ا‬‫االس‬ ‫تجااه‬ ‫اوي‬‫ا‬‫ق‬ ‫عااطفي‬ ‫ارتبااط‬ ‫اديهم‬‫ا‬‫ل‬ ‫يتكاون‬ ‫ال‬ ‫النااس‬ ‫أكثار‬ ‫لماذا‬ ‫معرفة‬ ‫بينما‬ ‫لماذا‬ ‫عن‬ ‫تجيب‬ ‫وال‬ ‫ماذا‬ ‫بمن‬ ‫تجيب‬ ‫ألنها‬ .‫ماذا‬ ‫معرفة‬ ‫من‬ ‫أهمية‬ ‫اذه‬‫ا‬‫ه‬ ‫اي‬‫ا‬‫ف‬ ‫اادة‬‫ا‬‫القي‬ ‫ألدوار‬ ‫اون‬‫ا‬‫يطمح‬ ‫اذين‬‫ا‬‫"ال‬ :‫ات‬‫ا‬‫البريخ‬ ‫اارل‬‫ا‬‫ك‬ ‫اول‬‫ا‬‫يق‬ ‫الحاجاااة‬ ‫ااق‬‫ا‬‫عم‬ ‫ااغروا‬‫ا‬‫يستص‬ ‫أال‬ ‫اايهم‬‫ا‬‫عل‬ ‫ااب‬‫ا‬‫يج‬ ‫اادة‬‫ا‬‫الجدي‬ ‫ااة‬‫ا‬‫البيئ‬ ‫لل‬ ‫اإلنسانية‬‫ميال‬ ‫إنها‬ ‫الملحةي‬ ‫اإلنسانية‬ ‫الحاجات‬ ‫أكثر‬ ‫إنها‬ :‫معنى‬ ."‫يزول‬ ‫لن‬ ‫فطري‬ ‫الرؤية؟‬ ‫هي‬ ‫ما‬ .‫لمنظمتك‬ ‫جذاب‬ ‫لمستقبل‬ ‫للتصديق‬ ‫وقابلة‬ ‫واقعية‬ ‫صورة‬ ‫مثاالي‬ ‫حلام‬ ‫أو‬ ‫المرغوباةي‬ ‫المساتقبلية‬ ‫الحالة‬ ‫تصف‬ ‫عقلية‬ ‫صورة‬ ..ً‫ا‬‫بعيد‬ ‫يمتد‬ .‫المنظمات‬ ‫رؤى‬ ‫على‬ ‫أمثلة‬ :.‫بإبداع‬ ‫إال‬ ‫تحل‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫المَشاكل‬ ‫لحل‬ .‫الناس‬ ‫ليسعد‬ :‫اإلنسان‬ ‫ورفاهية‬ ‫لتطوير‬ ‫التقنية‬ ‫المساهمات‬ ‫لصنع‬ ‫الرؤية؟‬ ‫تحدد‬ ‫كيف‬ ‫هناك‬‫ا‬‫ربع‬:‫الرؤية‬ ‫لتحديد‬ ‫خطوات‬ 8):‫للمنظمة‬ ‫الحالي‬ ‫والوضع‬ ‫الواقع‬ ‫فهم‬ :‫فيه‬ ‫نحق‬ ‫الذي‬ ‫العمل‬ ‫ما‬- ‫الحالية؟‬ ‫الرسالة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫للمجتمع؟‬ ‫أضفناها‬ ‫التي‬ ‫القيمة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫فيه؟‬ ‫نعمل‬ ‫الذي‬ ‫المجال‬ ‫طبيعة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫غيرها؟‬ ‫عن‬ ‫للمنظمة‬ ‫التميز‬ ‫هو‬ ‫ما‬ .‫النجاح‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ‫المطلوب‬ ‫ما‬ ‫ماا‬ ‫اآلني‬ ‫الساائدة‬ ‫التنظيمياة‬ ‫والثقافاة‬ ‫القايم‬ ‫هاي‬ ‫ما‬ :‫نعمل‬ ‫كيف‬ ‫المنظمة؟‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫هي‬
  27. 27. ‫اة‬‫ا‬‫رؤي‬ ‫اة‬‫ا‬‫للمنظم‬ ‫ال‬‫ا‬‫ه‬ :‫اة‬‫ا‬‫الرؤي‬ ‫ادقيق‬‫ا‬‫ت‬‫او‬‫ا‬‫ه‬ ‫اا‬‫ا‬‫م‬ ‫اة؟‬‫ا‬‫ومعلن‬ ‫احة‬‫ا‬‫واض‬ ‫خاالل‬ ‫هاذه‬ ‫رؤيتهاا‬ ‫على‬ ُ ‫بنا‬ ‫المنظمة‬ ‫مصير‬81‫هال‬ ‫قادماة؟‬ ‫سانوات‬ ‫ونظام‬ ‫والعملياات‬ ‫الهياكال‬ ‫هل‬ ‫االتجاه؟‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫المنظمة‬ ‫رموز‬ ‫يوافق‬ ‫للمنظمة؟‬ ‫الحالي‬ ‫االتجاه‬ ‫تدعم‬ ‫المعلومات‬ 4):‫الرؤية‬ ‫حدود‬ ‫ورسم‬ ‫الواقع‬ ‫فحذ‬ ‫ااي‬‫ا‬‫ه‬ ‫ااا‬‫ا‬‫وم‬ ‫ااة؟‬‫ا‬‫بالمنظم‬ ‫ااأثرين‬‫ا‬‫والمت‬ ‫اااهمين‬‫ا‬‫المس‬ ‫اار‬‫ا‬‫أكب‬ ‫اام‬‫ا‬‫ه‬ ‫اان‬‫ا‬‫م‬ ‫استيفاؤها؟‬ ‫تم‬ ‫وهل‬ ‫احتياجاتهم؟‬ ‫اة‬‫ا‬‫الزماني‬ ‫ادود‬‫ا‬‫الح‬ ‫اي‬‫ا‬‫ه‬ ‫اا‬‫ا‬‫م‬ :‫ادة‬‫ا‬‫الجدي‬ ‫اة‬‫ا‬‫للرؤي‬ ‫ادود‬‫ا‬‫الح‬ ‫اين‬‫ا‬‫نع‬ ‫كياف‬ ‫وكياف‬ ‫الرؤياة؟‬ ‫تنجاز‬ ‫أن‬ ‫يجاب‬ ‫مااذا‬ ‫لرؤيتاك؟‬ ‫واالجتماعياة‬ ‫والمكانية‬ ‫لهاا‬ ‫تتصدى‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الحساسة‬ ‫القضايا‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫نجاحها؟‬ ‫ستقيس‬ ‫رؤيتك؟‬ 1)‫البي‬ ‫ااي‬‫ا‬‫ف‬ ‫ااة‬‫ا‬‫المنظم‬ ‫ااع‬‫ا‬‫موق‬ ‫ااد‬‫ا‬‫وتحدي‬ ‫ااة‬‫ا‬‫الرؤي‬ ‫ااوى‬‫ا‬‫محت‬ ‫اايس‬‫ا‬‫تأس‬‫ااة‬‫ا‬‫ئ‬ :‫المستقبلية‬ ‫الخارجية‬ ‫اي‬‫ا‬‫ه‬ ‫اا‬‫ا‬‫م‬ :‫اة‬‫ا‬‫الرؤي‬ ‫اى‬‫ا‬‫عل‬ ‫اؤثرة‬‫ا‬‫الم‬ ‫اتقبلية‬‫ا‬‫المس‬ ‫اورات‬‫ا‬‫التط‬ ‫اي‬‫ا‬‫ه‬ ‫اا‬‫ا‬‫م‬ ‫والرغباات‬ ‫االحتياجاات‬ ‫نوعياة‬ ‫فاي‬ ‫المتوقعاة‬ ‫الكبارى‬ ‫التغيرات‬ ‫نوعية‬ ‫ااكيلة‬‫ا‬‫تَش‬ ‫ااي‬‫ا‬‫ف‬ ‫ااة‬‫ا‬‫المتوقع‬ ‫اارات‬‫ا‬‫التغي‬ ‫ااي‬‫ا‬‫ه‬ ‫ااا‬‫ا‬‫م‬ ‫ااة؟‬‫ا‬‫المنظم‬ ‫ااا‬‫ا‬‫تلبيه‬ ‫ااي‬‫ا‬‫الت‬ ‫االقتصاادية‬ ‫البيئاات‬ ‫فاي‬ ‫المتوقعة‬ ‫الكبرى‬ ‫التغيرات‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫المتأثرين؟‬ ‫المستقبل؟‬ ‫في‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫واالجتماعية‬ ‫حسااب‬ ‫ترتيبهااا‬ ‫مااع‬ ‫المتغياارات‬ ‫هااذه‬ ‫مااع‬ ‫للتعاماال‬ ‫طاارق‬ ‫ادد‬‫ا‬‫ح‬ .‫الحدوث‬ ‫إمكانية‬ ‫في‬ ‫األولوية‬ 2):‫الرؤية‬ ‫اختيار‬ .‫للرؤية‬ ‫خيارات‬ ‫عدة‬ ‫تحديد‬ ‫نحاو‬ ‫تقاودك‬ ‫الرؤياة‬ ‫هال‬ :‫الجيادة‬ ‫الرؤية‬ ‫معايير‬ ‫مع‬ ‫تنسجم‬ ‫أيها‬ ‫ا‬‫ا‬‫تتناس‬ ‫ال‬‫ا‬‫ه‬ ‫اة؟‬‫ا‬‫للمنظم‬ ‫ال‬‫ا‬‫أفض‬ ‫اتقبل‬‫ا‬‫لمس‬ ‫اتؤدي‬‫ا‬‫س‬ ‫ال‬‫ا‬‫ه‬ ‫اتقبل؟‬‫ا‬‫المس‬‫اع‬‫ا‬‫م‬ ‫ب‬ ‫ااى‬‫ا‬‫عل‬ ‫ااجع‬‫ا‬‫وتَش‬ ‫ااة‬‫ا‬‫الحماس‬ ‫اام‬‫ا‬‫تله‬ ‫هاال‬ ‫ااة؟‬‫ا‬‫المنظم‬ ‫اايم‬‫ا‬‫وق‬ ‫ااة‬‫ا‬‫وثقاف‬ ‫تاااريخ‬ ‫طموحة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ ‫ومبادئهاي‬ ‫وتميزها‬ ‫المنظمة‬ ‫تفرد‬ ‫تعكس‬ ‫هل‬ ‫االلتزام؟‬ ‫الكفا ُة؟‬ ‫فيه‬ ‫بما‬
  28. 28. ‫ثانيا‬:‫قصذ‬ ‫راوي‬ ‫إلى‬ ‫أوامر‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫عان‬ ‫يتوقاف‬ ‫أن‬ ‫القائاد‬ ‫من‬ ‫تتطلب‬ ‫القيادة‬ ‫دور‬ ‫في‬ ‫الثانية‬ ‫النقلة‬ ‫ويصبح‬ ً‫ا‬‫آمر‬ ‫يكون‬‫حاين‬ ُ ‫األنبياا‬ ‫مثال‬ .‫القصذ‬ ‫سرد‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫متمرس‬ .‫لقومهم‬ ‫السابقة‬ ‫األمم‬ ‫قصذ‬ ‫يروون‬ ‫"مفتااح‬ :"‫القائادة‬ ‫"العقاول‬ ‫كتاباه‬ ‫مقدمة‬ ‫في‬ ‫غاردنر‬ ‫هوارد‬ ‫يقول‬ ‫االل‬‫ا‬‫خ‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫اال‬‫ا‬‫الفع‬ ‫اال‬‫ا‬‫االتص‬ ‫او‬‫ا‬‫ه‬ ‫اادة‬‫ا‬‫للقي‬ ‫ااح‬‫ا‬‫المفت‬ ‫اا‬‫ا‬‫ربم‬ ‫أو‬ ‫اادة‬‫ا‬‫القي‬ ‫المَشاهورين‬ ‫القاادة‬ ‫عان‬ ‫دراساته‬ ‫وفاي‬ ."‫للقصاذ‬ ‫الجيادة‬ ‫الرواية‬ ‫اد‬‫ا‬‫وج‬ ‫ااريخ‬‫ا‬‫الت‬ ‫عبار‬‫اغرهم‬‫ا‬‫ص‬ ‫اذ‬‫ا‬‫من‬ ‫تميازوا‬ ‫انهم‬‫ا‬‫م‬ ً‫ا‬‫ار‬‫ا‬‫كثي‬ ‫أن‬ ‫غااردنر‬ .‫الكتابة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الخطابة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ُ ‫سوا‬ ‫القصذ‬ ‫سرد‬ ‫على‬ :‫القصذ‬ ‫لسرد‬ ‫األساسية‬ ‫المبادئ‬ ‫بعض‬ ‫ان‬‫ا‬‫ع‬ ‫اب‬‫ا‬‫وتجي‬ ‫ااني‬‫ا‬‫اإلنس‬ ‫اة‬‫ا‬‫هوي‬ ‫اب‬‫ا‬‫تخاط‬ ‫اي‬‫ا‬‫الت‬ ‫اي‬‫ا‬‫ه‬ ‫اذ‬‫ا‬‫القص‬ ‫ال‬‫ا‬‫أفض‬ .‫بالهوية‬ ‫المتعلقة‬ ‫األسئلة‬ .‫للقائد‬ ‫الحقيقية‬ ‫الصفات‬ ‫تعكس‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫الهوية‬ ‫قصذ‬ ‫أقوى‬ ‫وأن‬ ‫ارةي‬‫ا‬‫المثي‬ ‫القصاذ‬ ‫تناافس‬ ‫أن‬ ‫يجاب‬ ‫القائاد‬ ‫قصاذ‬ ‫كال‬ .‫المستمعين‬ ‫أذهان‬ ‫إلى‬ ‫طريقها‬ ‫تَشق‬ ‫الصاراع‬ ‫قصاذ‬ ‫واستغل‬ ‫عقولنا‬ ‫خاطب‬ ‫ما‬ ‫القصذ‬ ‫أفضل‬ .‫والباطل‬ ‫الحق‬ ‫بين‬ ‫اة‬‫ا‬‫بطريق‬ ‫اة‬‫ا‬‫العناي‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫اد‬‫ا‬‫ب‬ ‫اال‬‫ا‬‫ف‬ ‫اا‬‫ا‬‫كمحتواه‬ ‫ام‬‫ا‬‫مه‬ ‫اة‬‫ا‬‫القص‬ ‫اكل‬‫ا‬‫َش‬ ‫حوارات‬ ‫يصنع‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫للقصذ‬ ‫سارد‬ ‫قائد‬ ‫وأفضل‬ ‫إلقائها‬ ‫مَشاهديهي‬ ‫مع‬ ‫جذابة‬‫لغوية‬ ‫لعبة‬ ‫القيادة‬ ‫أن‬ ‫المؤلفون‬ ‫ويقول‬ .‫إتقانها‬ ‫القائد‬ ‫على‬ ‫ثالثا‬:‫وخادم‬ ‫للتغيير‬ ‫محرك‬ ‫إلى‬ ‫أنظمة‬ ‫باني‬ ‫من‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫واالنضباط‬ ‫السيطرة‬ ‫ضمنت‬ ‫التي‬ ‫األنظمة‬ ‫إن‬ .‫والمبادرة‬ ‫اإلبداع‬ ‫كبت‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫ويجبرون‬ ‫كمحركين‬ ‫يعملون‬ ‫الجدد‬ ‫القادة‬ .‫له‬ ‫واالستعداد‬ ‫بالمستقبل‬ ‫التفكير‬ ‫اتحكم‬‫ا‬‫وال‬ ‫ايطرة‬‫ا‬‫للس‬ ‫ال‬‫ا‬‫أق‬ ً‫ا‬‫اهتماما‬ ‫اد‬‫ا‬‫الجدي‬ ‫اد‬‫ا‬‫القائ‬ ‫يعطاي‬ ‫الموظف‬ ‫مبادرات‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫أكثر‬ ‫ويركز‬ ‫العاملين‬ ‫بتصرفات‬
  29. 29. ‫يعمال‬ ‫فالقائد‬ ‫والحواجزي‬ ‫البيروقراطية‬ ‫وتحطيم‬ ‫أفكارهي‬ ‫ودعم‬ .‫العكس‬ ‫وليس‬ ‫االتباع‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫يخادم‬ ‫أن‬ ‫طبعاة‬ ‫مان‬ ‫الاذي‬ ‫للَشاخذ‬ ‫تمانح‬ ‫القياادة‬ :‫الخادم‬ ‫القائد‬ .‫اآلخرين‬ ‫الفو‬ ‫بعض‬:‫الخادم‬ ‫والقائد‬ ‫التقليدي‬ ‫القائد‬ ‫بين‬ ‫ارق‬ ‫الخادم‬ ‫القائد‬ ‫بينما‬ ‫النتائجي‬ ‫عن‬ ‫يسأل‬ ‫التقليدي‬ ‫القائد‬ .‫للمساعدة‬ ‫عمله‬ ‫يستطيع‬ ‫عما‬ ‫يسأل‬ ‫بينما‬ ‫إنتاجهمح‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫األفراد‬ ‫التقليدي‬ ‫القائد‬ ‫م‬‫ن‬‫ي‬‫يق‬ ‫هاي‬ ً‫ا‬‫إنتاجا‬ ‫المنظماات‬ ‫أكثار‬ ‫أن‬ ‫ياؤمن‬ ‫الخاادم‬ ‫القائاد‬ ‫ال‬ ‫اان‬‫ا‬‫م‬ ‫اادر‬‫ا‬‫ق‬ ‫اار‬‫ا‬‫أكب‬ ‫ااا‬‫ا‬‫فيه‬ ‫ااون‬‫ا‬‫يك‬ ‫ااي‬‫ا‬‫الت‬ ‫ااك‬‫ا‬‫تل‬‫ااادرات‬‫ا‬‫مب‬ .‫والتطور‬ ‫بصافته‬ ‫نفساه‬ ‫ويرى‬ ‫مهم‬ ‫مورد‬ ‫أنهم‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫التقليدي‬ ‫القائد‬ ‫يرى‬ ‫نفساه‬ ‫ويارى‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫ياأتون‬ ‫الناس‬ ‫أن‬ ‫الخادم‬ ‫القائد‬ ‫يؤمن‬ ‫بينما‬ ‫الرئيسي‬ ‫القادرات‬ ‫ورعاياة‬ ‫"تساهيل‬ ‫بأنه‬ ‫دوره‬ ‫ويرى‬ "‫المتساويين‬ ‫بين‬ ‫"األول‬ ."‫لنخرين‬ ‫القيادية‬ ‫الم‬ ‫أنه‬ ‫التقليدي‬ ‫القائد‬ ‫العاملون‬ ‫يرى‬‫القائاد‬ ‫ويصانفون‬ ‫الصاارمي‬ ‫راقب‬ ‫الجديادة‬ ‫لألفكاار‬ ‫المساتقبل‬ ‫المتفاتح‬ ‫الواثاق‬ ‫الَشاخذ‬ ‫أناه‬ ‫على‬ ‫الخادم‬ .‫واإليجابية‬ ‫بالمرح‬ ‫ويمتاز‬ ‫بأن‬ ‫الخادم‬ ‫القائد‬ ‫يؤمن‬ ‫بينما‬ ‫الداخلية‬ ‫المنافسة‬ ‫التقليدي‬ ‫القائد‬ ‫يَشجع‬ ‫بالتعااون‬ ‫واستبدالها‬ ‫عليها‬ ُ ‫القضا‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫كبحها‬ ‫يجب‬ ‫"المنافسة‬ ."‫والتكامل‬ ‫ااس‬‫ا‬‫للن‬ ً‫ا‬‫ا‬‫ا‬‫وقت‬ ‫ارغ‬‫ا‬‫يف‬ ‫اادم‬‫ا‬‫الخ‬ ‫اا‬‫ا‬‫بينم‬ ‫ااسي‬‫ا‬‫للن‬ ‫ات‬‫ا‬‫وق‬ ‫اه‬‫ا‬‫لدي‬ ‫ايس‬‫ا‬‫ل‬ ‫ادي‬‫ا‬‫التقلي‬ .‫الَشخصية‬ ‫أمورهم‬ ‫في‬ ‫ويحدثهم‬ ‫اؤمن‬‫ا‬‫ي‬ ‫بينماا‬ ‫النتاائجي‬ ‫او‬‫ا‬‫ه‬ ‫للقياادة‬ ‫النهاائي‬ ‫ااح‬‫ا‬‫النج‬ ‫أن‬ ‫التقليادي‬ ‫يعتقاد‬ ‫أدائهام‬ ‫وتحسان‬ ‫وتطورهم‬ ‫العاملين‬ ‫نمو‬ ‫هو‬ ‫النهائي‬ ‫النجاح‬ ‫أن‬ ‫الخادم‬ .ً‫ا‬‫خدم‬ ‫قادة‬ ‫ليكونوا‬ ‫وتأهلهم‬
  30. 30. :‫عَشر‬ ‫سابع‬‫قائد؟‬ ‫أنت‬ ‫هل‬ 8)‫سلطتك؟‬ ‫وتطبق‬ ‫صالحياتك‬ ‫تستخدم‬ ‫هل‬ 4)‫ااان‬‫ا‬‫بإمك‬ ‫"إن‬ ‫؟‬ ‫جانبااك‬ ‫ااى‬‫ا‬‫إل‬ ‫والقااوة‬ ‫باااألمن‬ ‫اارادك‬‫ا‬‫أف‬ ‫يَشااعر‬ ‫هاال‬ ‫لام‬ ‫"إذا‬ ‫جناودهي‬ ‫أحاد‬ "‫العاالم‬ ‫نهاياة‬ ‫إلاى‬ ‫معاه‬ ‫يأخذنا‬ ‫أن‬ ‫نابليون‬ .‫ديجول‬ "‫فسأرحل‬ ‫هنا‬ ‫الناس‬ ‫أعجب‬ 1)‫ومواهااب‬ ‫ارة‬‫ا‬‫كبي‬ ‫وتضااحية‬ ‫اين‬‫ا‬‫دائم‬ ‫ااط‬‫ا‬‫ونَش‬ ‫بحيويااة‬ ‫از‬‫ا‬‫تتمي‬ ‫ال‬‫ا‬‫ه‬ ‫مميزة؟‬ 2)‫بالحض‬ ‫تتميز‬ ‫هل‬‫ومكان؟‬ ‫زمان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫ور‬ 5)‫حاجااات‬ ‫ااهي‬‫ا‬‫م‬ ‫ارف‬‫ا‬‫تع‬ ‫ال‬‫ا‬‫وه‬ ‫االجتماعيااة؟‬ ‫اة‬‫ا‬‫الخدم‬ ‫اة‬‫ا‬‫قيم‬ ‫ااهي‬‫ا‬‫م‬ ‫حولك؟‬ ‫من‬ ‫الناس‬ 6)‫الذهني؟‬ ‫التركيز‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديك‬ ‫هل‬ 7)‫القرارات؟‬ ‫واتخاذ‬ ‫المَشكالت‬ ‫حل‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديك‬ ‫هل‬ 1)‫اذ؟‬‫ا‬‫متخص‬ ‫اامودي‬‫ا‬‫ع‬ ‫اداد‬‫ا‬‫امت‬ + ‫اة‬‫ا‬‫عريض‬ ‫اة‬‫ا‬‫أفقي‬ ‫اة‬‫ا‬‫ثقاف‬ ‫اديك‬‫ا‬‫ل‬ ‫ال‬‫ا‬‫ه‬ .‫الرأي‬ ‫قادة‬ 9)‫القلوب‬ ‫كسب‬ :‫عندك‬ ‫أولى‬ ‫أيهما‬‫المواقف؟‬ ‫كسب‬ ‫أم‬ 81)‫؟‬ً‫ا‬‫دائم‬ ‫الذاتي‬ ‫قصورك‬ ‫وتراجع‬ ‫بالخطأ‬ ‫تعترف‬ ‫هل‬ :‫وتأثيرها‬ ‫القيادة‬ ‫قوة‬ ‫مصادر‬ 8.‫اإلكراه‬ ‫قوة‬ ‫ـ‬ 4.‫المكافأة‬ ‫قوة‬ ‫ـ‬ 1.‫القانونية‬ ‫أو‬ ‫الَشرعية‬ ‫القوة‬ ‫ـ‬ 2.‫الفنية‬ ‫القوة‬ ‫ـ‬ 5.‫اإلعجاب‬ ‫قوة‬ ‫ـ‬ :‫والتأثير‬ ‫السلطة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫أنواع‬ 8)‫سلطة‬ ‫لديه‬ ‫ليس‬."‫"تابع‬ ‫تأثير‬ ‫وال‬ 4)."‫"المنصب‬ ‫تأثير‬ ‫لديه‬ ‫وليس‬ ‫سلطة‬ ‫لديه‬ 1)."‫رسمي‬ ‫غير‬ ‫"قائد‬ ‫تأثير‬ ‫ولديه‬ ‫سلطة‬ ‫لديه‬ ‫ليس‬ 2)."‫اإلداري‬ ‫"القائد‬ ‫وتأثير‬ ‫سلطة‬ ‫لديه‬
  31. 31. .ُ ‫آرا‬ ‫ثالثة‬ ‫مكتسبة؟‬ ‫أم‬ ‫موروثة‬ ‫القيادة‬ ‫هل‬ :‫عَشر‬ ‫ثامن‬ .‫المبكرة‬ ‫الطفولة‬ ‫من‬ ‫بالوراثة‬ ‫القيادة‬ .‫العملية‬ ‫والخبرة‬ ‫بالتعلم‬ ‫القيادة‬ ‫ال‬‫ثقافاة‬ .‫للمنظماة‬ ‫الساائدة‬ ‫الثقافاة‬ ‫علاى‬ ‫تعتمد‬ ‫قيادة‬ .‫تَشجع‬ ‫ال‬ ‫وثقافة‬ .‫القيادية‬ ‫المواهب‬ ‫تَشجع‬ ‫فاي‬ ‫وتاؤثر‬ ‫للاتعلمح‬ ‫قابلاة‬ ‫إذن‬ ‫فهي‬ ‫وفني‬ ‫علم‬ ‫القيادة‬ :‫العوامل‬ ‫هذه‬ ‫تعلمها‬ 8.‫المبكرة‬ ‫والطفولة‬ ‫الفطرة‬ ‫ـ‬ 4. ‫التعليم‬ ‫ـ‬ 1.‫الموجه‬ ‫التدريب‬ ‫ـ‬ 2.‫التجريب‬ ‫ـ‬ 5.‫الفَشل‬ ‫ـ‬ :‫تَشمل‬ ‫كثيرة‬ ‫بخطوات‬ ‫وتستمر‬ ‫طويلة‬ ‫عملية‬ ‫القيادة‬ ‫تعليم‬ ‫عملية‬ ‫فإن‬ ..ً‫ا‬‫وأخير‬ .‫للقيادة‬ ‫الميل‬ ‫توفر‬ ‫المبكرة‬ ‫الطفولة‬ ‫وخبرات‬ ‫الوراثة‬ .‫للمعرفة‬ ‫العريض‬ ‫األساس‬ ‫تصنع‬ ‫والعلوم‬ ‫الفنون‬ ‫تطبيااق‬ ‫إلااى‬ ‫اة‬‫ا‬‫المعرف‬ ‫تحااول‬ ‫ان‬‫ا‬‫م‬ ‫تااأتي‬ ‫اي‬‫ا‬‫الت‬ ‫توفرالحكمااة‬ ‫ارة‬‫ا‬‫الخب‬ .‫واقعي‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫السلوك‬ ‫يصقل‬ ‫التدريب‬.‫االتصال‬ ‫فن‬ ‫مثل‬ ‫محددة‬
  32. 32. ‫الجزء‬ ‫الثانى‬ 1- ‫التخطيط‬ 2- ‫الاستراتيجي‬ ‫ه‬
  33. 33. ‫مبادئ‬–‫متطلبات‬ –‫ابعاد‬ ‫التخطيط‬ ‫انه‬ ‫على‬ ‫التخطيط‬ ‫يعرف‬ ‫هو‬‫بقصد‬ ‫المستقبل‬ ‫فى‬ ‫التفكير‬ 1–‫المَشكالت‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ 2–‫المَشكالت‬ ‫لحل‬ ‫االستعداد‬ ‫بالتفكير‬ ‫نقصد‬ ‫ماذا‬ ‫نفسر‬ ‫ذلك‬ ‫ولبيان‬ ‫تفكير‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫اردنا‬ ‫فاذا‬ ‫العقل‬ ‫ثنايا‬ ‫فى‬ ‫البحث‬ ‫عملية‬ ‫انه‬ ‫على‬ ‫يعرف‬ ‫التفكير‬ ‫تفكير‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫اردنا‬ ‫واذا‬ ‫المخ‬ ‫من‬ ‫االيمن‬ ُ ‫الجز‬ ‫نستخدم‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫ابداعى‬ ‫عن‬ ‫هوالمسئول‬ ‫المخ‬ ‫من‬ ‫االيمن‬ ‫الجانب‬ ‫لذلك‬ ‫االيسر‬ ُ ‫الجز‬ ‫نستخدم‬ ‫فاننا‬ ‫تقليدى‬ ‫منا‬ ‫كال‬ ‫َشخصية‬ ‫فى‬ ‫االبداعى‬ ‫الجانب‬ ‫الثالث‬ ‫الطبيعه‬ ‫حاالت‬ ‫عن‬ ‫هنا‬ ‫فنتحدث‬ ‫المستقبل‬ ‫اما‬ -‫المستقبل‬ ‫فى‬ ‫سيحدث‬ ‫بما‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫فيها‬ ‫ونكون‬ ‫التأكد‬ ‫حالة‬ -‫فى‬ ‫سيحدث‬ ‫ما‬ ‫نجهل‬ ‫فيها‬ ‫ونكون‬ ‫التأكد‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬‫تماما‬ ‫المستقبل‬ -‫المستقبل‬ ‫عن‬ ‫مؤكده‬ ‫غير‬ ‫معلومات‬ ‫لدينا‬ ‫تكون‬ ‫وفيها‬ ‫المخاطره‬ ‫حالة‬ ‫النكون‬ ‫اننا‬ ‫اى‬ ‫المخاطره‬ ‫حالة‬ ‫على‬ ‫عملنا‬ ‫يقتصر‬ ‫التخطيط‬ ‫عملية‬ ُ ‫اثنا‬ ‫فى‬ ‫لذلك‬ ‫التأكد‬ ‫عدم‬ ‫او‬ ‫التأكد‬ ‫حالة‬ ‫فى‬
  34. 34. ‫المَشكالت‬ ‫اما‬ ‫التاليه‬ ‫الحلقات‬ ‫من‬ ‫الثالثه‬ ‫الحلقه‬ ‫المَشكله‬ ‫تعتبر‬ -‫خس‬ ‫وهى‬ = ‫حادثه‬‫ماديه‬ ‫او‬ ‫ماليه‬ ‫اره‬ -‫وقوعها‬ ‫يتكرر‬ ‫حاله‬ = ‫ظاهره‬ -‫تقع‬ ‫لكونها‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫االختيار‬ ‫يصعب‬ ‫متعدده‬ ‫حلول‬ ‫ذو‬ ‫موقف‬ = ‫المَشكله‬ ‫فى‬‫المخا‬ ‫حالة‬‫تتوفر‬ ‫ال‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫طره‬‫عنها‬ ‫كافيه‬ ‫معلومات‬ -‫فورى‬ ‫حل‬ ‫يتطلب‬ ‫موقف‬ = ‫االزمه‬ -‫حوله‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫يدمر‬ ‫موقف‬ = ‫الكارثه‬ ‫هى‬ ‫المَشكله‬ ‫ان‬ ‫يتضح‬ ‫هنا‬ ‫من‬‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫االختيار‬ ‫يصعب‬ ‫متعدده‬ ‫حلول‬ ‫ذو‬ ‫موقف‬ : ‫ذلك‬ ‫ومثال‬-‫مختلفه‬ ‫موديالت‬ ‫بين‬ ‫لالختيار‬ ‫فرصه‬ ‫لدينا‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ‫المَشكله‬ ‫تقع‬ ‫هنا‬ ‫عنها‬ ‫كافيه‬ ‫لدينامعلومات‬ ‫وليس‬ ‫لَشرائها‬ ‫السيارات‬ ‫من‬ ‫المَشكله‬ ‫لحل‬ ‫احتياجاتنا‬ 1-‫الهدف‬ ‫تحديد‬ ‫معظم‬ ‫لذلك‬ ‫اليه‬ ‫الوصول‬ ‫المراد‬ ‫الغرض‬ ‫اى‬ ‫بالضبط‬ ‫تريد‬ ‫ماذا‬ ‫معرفة‬ ‫اى‬ ‫والغرض‬ ‫الهدف‬ ‫بين‬ ‫يفرق‬ ‫الناس‬ ‫للهدف‬ ‫السلوكى‬ ‫الجانب‬ ‫او‬ ‫النيه‬ ‫هو‬ ‫الغرض‬ ‫ماهو‬ ‫ولكن‬ ‫ولكى‬ ‫المسطلح‬ ‫نفس‬ ‫عن‬ ‫نتكلم‬ ‫اننا‬ ‫اى‬ ‫اليه‬ ‫للوصول‬ ‫مانسعى‬ ‫هو‬ ‫والهدف‬ ‫ا‬ ‫ان‬ ‫اى‬ ‫بالَشفافيه‬ ‫نتحلى‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫الغرض‬ ‫او‬ ‫الهدف‬ ‫نحقق‬‫تتوافر‬ ‫لنيه‬ ‫بداخلنا‬ 2–‫ننتهجها‬ ‫سوف‬ ‫التى‬ ‫السياسه‬ ‫تحديد‬ ‫عامه‬ ‫قاعده‬ ‫هى‬ ‫السياسه‬‫مخالفت‬ ‫يجوز‬‫رؤيته‬ ‫منا‬ ‫ولكل‬ ‫ها‬ ‫اى‬ ‫دون‬ ‫الخاصه‬‫هى‬ ‫التعليمات‬ ‫لن‬ ‫التعليمات‬ ‫عن‬ ‫تختلف‬ ‫وهى‬ ‫ضابط‬ ‫المسائله‬ ‫طائلة‬ ‫تحت‬ ‫نقع‬ ‫المخالفه‬ ‫وعند‬ ‫مخالفتها‬ ‫اليجوز‬ ‫جامده‬ ‫قواعد‬ ‫وعالقة‬‫المَشكله‬ ‫بحل‬ ‫السياسه‬ ‫كافة‬ ‫اخراج‬ ‫فى‬ ‫لذهنه‬ ‫العنان‬ ‫الفرد‬ ‫يطلق‬ ‫حيث‬ ‫بالفرد‬ ‫ترتبط‬ ‫عالقه‬ ‫هى‬ ‫ما‬ ‫نجد‬ ‫سوف‬ ‫وبالتالى‬ ‫االخرين‬ ‫من‬ ‫حجب‬ ‫او‬ ‫خجل‬ ‫دون‬ ُ ‫واالرا‬ ‫االفكار‬ ‫االفكار‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫نستفيد‬ ‫الذهنى‬ ‫العصف‬ ‫بطريقة‬ ‫الطريقه‬ ‫هذه‬ ‫وتسمى‬

×