• Like
  • Save

Loading…

Flash Player 9 (or above) is needed to view presentations.
We have detected that you do not have it on your computer. To install it, go here.

المهارات والقدرات الإدارية

  • 5,523 views
Uploaded on

المهارات والقدرات الإدارية

المهارات والقدرات الإدارية

More in: Business
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
  • إني وجدت هذا العرض مرتبا و مفيدا جدا و أشكركم عليه.
    هل يمكنني أن أحمله إلى حاسوبي اللوحي, من فضلكم.
    إذا تسنى ذلك فإرسلوه إلى عنوان sevchyk@gmail.com
    مع أطيب آيات التقدير و الاحترام
    Are you sure you want to
    Your message goes here
  • السلام عليكم.
    إني وجدت هذا العرض مرتبا و مفيدا جدا و أشكركم عليه.
    هل يمكنني أن أحملها إلى حاسوبي اللوحي, من فضلكم.
    إذا تسنى ذلك فإرسلوه إلى عنوان sevchyk@gmail.com
    مع أطيب آيات التقدير و الاحترام
    Are you sure you want to
    Your message goes here
  • عرض مميز
    في امكانية لارسال الملف على بريدي الخاص
    tamansourtakrem@gmail.com
    Are you sure you want to
    Your message goes here
  • جهد تُشكرون عليه وبورك فيكم ، وأرجو إن أمكن امكان إرسال الملف على بريدي الخاص
    idrisalhilali@yahoo.com
    Are you sure you want to
    Your message goes here
  • حقيقة عرض مميز وجهد مشكور
    ولكن اذا في امكانية لارسال الملف على بريدي الخاص
    khg00@fayoum.edu.eg
    Are you sure you want to
    Your message goes here
No Downloads

Views

Total Views
5,523
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2

Actions

Shares
Downloads
0
Comments
8
Likes
25

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫المهارات والقدرات اإلدارٌة‬
  • 2. ‫االطم : ………………………‬ ‫الٍظّفة: .……………………‬ ‫الحالة االزجماغّة ......................‬ ‫الذبسات الضابكة..…………….…‬ ‫..……………………………‬ ‫الػمو الحالُ……………………‬ ‫االًجمامات الذاصة و الٌٍاِات :‬ ‫..……………………………‬
  • 3. ‫؟‬ ‫؟‬ ‫؟‬ ‫؟‬ ‫؟‬ ‫مٍطٍع لرِم الذبسة فّي فُ‬ ‫مرال البسهامذ ِمنن ان ِضجفّر‬ ‫المشارهٍن موي .‬
  • 4. ‫المهارات والقدرات اإلدارٌة‬ ‫المبادئ االساسٌه‬
  • 5. ‫المقدمة‬ ‫وب ٍٓ اإلدارث....................؟؟؟‬ ‫وى ٍُ امودٔر.....................؟؟؟‬ ‫أيب وُظف فقط، فوب حبجخٓ موعرفج امعونٔج اإلدارٔج.......؟؟‬ ‫أمٔس ٍذا ٍُ عول امرؤشبء ُامودراء..................؟؟؟‬
  • 6. ‫المقدمة‬ ‫فٕ اهّاكؼ، نوٌب يدراء. فيِيب ٖنً يّكؾم أّ‬ ‫ّغٖفخم ٖجة ؽوٖم أحٖبٌب إدارث تؾط‬ ‫األيّر. ّحخٓ ٖينٌم إدارخِب تشنل جٖد،‬ ‫ؽوٖم أً خؾٕ اهؾيوٖج اإلدارٖج ّؽٌبضرُب‬ ‫اهرئٖشٖج ّيتبدئِب اهؾبيج.‬
  • 7. ‫بعد نهاٌة هذا الجزء ستكون قادرا‬ ‫علً معرفة‬ ‫• ما هً االدارة‬ ‫• العملٌات االدارٌه‬ ‫• وظابؾ االدارة‬ ‫• تطور االدارة .......تاٌلور و ماسلو‬ ‫• القواعد العامه لممارسه االدارة‬
  • 8. ‫ما هً االدارة‬ ‫• االدارة من المنظور االنسانسً‬ ‫• هً عملٌة انسانٌة اجتماعٌة تتناسق فٌها جهود‬ ‫العاملٌن فً المنظمة أو المإسسة ، كؤفراد وجماعات‬ ‫لتحقٌق األهداؾ التً أنشبت المإسسة من أجل تحقٌقها‬ ‫، متوخٌن فً ذلك أفضل استخدام ممكن لبلمكانات‬ ‫المادٌة والبشرٌة والفنٌة المتاحة للمنظمة .‬
  • 9. ‫ما هً اإلدارة؟‬ ‫• وى امويظُر امخيظٔوٓ‬ ‫• اإلدارث ٍٓ إيجبز أٍداف خيظٔؤج وى خالل األفراد‬ ‫ُوُارد أخرِ.‬
  • 10. ‫ما هً االدارة‬ ‫العملٌات االدارٌة‬ ‫•‬ ‫وهً أنماط من السلوك ٌمارسها المدٌر أو الربٌس‬ ‫•‬ ‫األعلى فً جمٌع المؤسسات بغض النظر عن نوعٌتها‬ ‫وحجمها وٌشمل ذلك عملٌات‬ ‫التخطٌط ، والتنظٌم ، والتوجٌه، واإلشراف، والرقابة ،‬ ‫•‬ ‫والتنفٌذ، وتقوٌم األداء‬ ‫وغالبا ما ٌطلق على هذه العملٌات اسم‬ ‫•‬ ‫(( عمومٌات االدارة )) .‬ ‫•‬
  • 11. ‫ما هً االدارة‬ ‫الوظابؾ االدارٌة‬ ‫•‬ ‫وهً أنماط متخصصة من السلوك تمارس بصورة‬ ‫•‬ ‫مختلفة فً المإسسات المختلفة حسب نوعٌتها‬ ‫وحجمها‬ ‫تشمل فً المإسسات الصناعٌة بشكل خاص‬ ‫•‬ ‫االنتاج ، والتسوٌق ، والتموٌل ، والمشترٌات ،‬ ‫•‬ ‫وشإون األفراد ،‬
  • 12. ‫الوظابف االدارٌه والعملٌات االدارٌه‬ ‫االنتاج‬ ‫الجودة‬ ‫التسوٌق‬ ‫وظابف‬ ‫االدارة‬ ‫البٌبة‬ ‫المشترٌات‬ ‫شبون‬ ‫الصٌانة‬ ‫العاملٌن‬
  • 13. ‫الوظابف االدارٌه والعملٌات االدارٌه‬ ‫تقٌٌم‬ ‫توجٌه‬ ‫تخطٌط‬ ‫العملٌات‬ ‫االدارٌه‬ ‫توظٌف‬ ‫تنظٌم‬
  • 14. SESSION 1 ‫العملٌات االدارٌه الخمس‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 15. ‫ما هً العملٌات االدارٌه الخمس‬ ‫امخخطٔط: ُذٍ اهّغٖفج اإلدارٖج خِخى تخّكؼ اهيشخلتل‬ ‫•‬ ‫ّخحدٖد أفظل اهشتل إلٌجبز األُداف اهخٌغٖيٖج.‬ ‫امخيظٔه: ٖؾرف اهخٌغٖى ؽوٓ أٌَ اهّغٖفج اإلدارٖج اهخٕ‬ ‫•‬ ‫خيزج اهيّارد اهتشرٖج ّاهيبدٖج يً خالل خضيٖى ُٖنل‬ ‫أشبشٕ هويِبى ّاهضالحٖبح.‬ ‫امخُظٔف: ِٖخى تبخخٖبر ّخؾًٖٖ ّخدرٖة ّّظؼ اهشخص‬ ‫•‬ ‫اهيٌبشة فٕ اهينبً اهيٌبشة فٕ اهيٌغيج.‬ ‫امخُجٌٔ: إرشبد ّخحفٖز اهيّغفًٖ تبخجبٍ أُداف اهيٌغيج.‬ ‫•‬ ‫امرقبتج: الوظٌفة اإلدارٌة األخٌرة هً مراقبة أداء‬ ‫•‬ ‫المنظمة وتحدٌد ما إذا كانت حققت أهدافها أم ال‬
  • 16. ‫االدارة العلمٌه لتاٌلور‬ ‫• مإسس اإلدارة العلمٌة هو فرٌدرٌك تاٌلور‬ ‫• وكان ٌعمل مهندسا ً بإحدى الشركات الصلب فً‬ ‫الوالٌات المتحدة األمرٌكٌة‬ ‫• ونشر تاٌلور أفكاره فً كتاب "اإلدارة العلمٌة" عام‬ ‫1191، وأوضح أن الهدؾ الربٌسً لئلدارة هو‬ ‫الحصول على أكبر قدر من الرفاهٌة لصاحب العمل‬ ‫والعمال.‬
  • 17. ‫االدارة العلمٌه لتاٌلور‬ ‫وركز تاٌلور على الجانب الفنً من العمل ولم ٌعتنً‬ ‫•‬ ‫بالجانب البشري‬ ‫وكانت الفكرة أنه ٌمكن تحقٌق زٌادة اإلنتاجٌة عن‬ ‫•‬ ‫طرٌق‬ ‫التدرٌب الفنً‬ ‫•‬ ‫تحلٌل العمل إلى جزبٌا ته‬ ‫•‬ ‫دراسة كل جزبٌة على حده حتى تحدد حركاته‬ ‫•‬ ‫األساسٌة والزمن الذي ٌستؽرقه أداإه‬ ‫وتصمٌم المصنع بالشكل الذي ٌضمن انسٌاب الخامات‬ ‫•‬ ‫لآلالت وتحرك العامل ألداء واجبه.‬
  • 18. ‫االدارة العلمٌه لتاٌلور‬ ‫االنتقادات التً وجهت الً االدارة العلمٌه‬ ‫•‬ ‫أن تاٌلور تعامل مع اإلنسان كتعامله مع اآللة وتجاهله للعبلقات‬ ‫•‬ ‫والمشاعر اإلنسانٌة.‬ ‫اعتباره أن زٌادة األجر هو المحرك الربٌسً لرفع مستوى‬ ‫•‬ ‫األداء.‬ ‫مطالبته للعمال بأداء معدالت مرتفعة من اإلنتاجٌة دون مقابلتها‬ ‫•‬ ‫بأجور أعلى.‬ ‫حصر تاٌلور اهتمامه بالمستوى التشغٌلً للمصنع وإغفاله‬ ‫•‬ ‫النواحً األخرى فً العملٌة اإلدارٌة.‬
  • 19. ‫نظرٌه اشباع االحتٌاجات‬ ‫• لئلنسان عدد كبٌر من االحتٌاجات ، وهناك عالم نفس‬ ‫شهٌر هو أبراهام ماسلو‬ ‫• قام ماسلو بعمل ما ٌسمى " هرم االحتٌاجات "‬ ‫• وعلً الرغم من ظهور هذه االفكار اصبل فً علوم‬ ‫النفس اال ان تطبٌقاتها اتسعت لتشمل تطبٌقات ادارٌه‬ ‫وفنٌه تنظر الً االنسان علً انه المحرك لكل نشاط‬
  • 20. ‫نظرٌه اشباع االحتٌاجات‬
  • 21. ‫نظرٌه اشباع االحتٌاجات‬ ‫• لكن هناك احتٌاج لم ٌتضمنه هرم ماسلو‬ ‫• فاإلنسان لدٌه احتٌاج للتواصل الروحً مع هللا ،‬ ‫مع الكون ، مع السماء ، مع الؽٌب‬ ‫• وهذا االحتٌاج ٌمكن فهمه بشكل عملً وعلمً‬ ‫موضوعً من المعابد المنتشرة فً كل أنحاء‬ ‫العالم تمثل مراحل التارٌخ المختلفة‬
  • 22. ‫نظرٌه اشباع االحتٌاجات‬ ‫هناك قاعدة مهمة وهً أن إشباع االحتٌاجات لدرجة‬ ‫•‬ ‫التخمة ٌإدي إلى حالة من الترهل والضعؾ والمرض‬ ‫، فبلبد من وجود توازن بٌن درجة اإلشباع ودرجة‬ ‫•‬ ‫الحرمان ،‬ ‫ألن الحرمان ٌنشط الدوافع ، وٌجعل اإلنسان ٌتحرك‬ ‫•‬ ‫وٌعمل وٌكون عنده أمل ، وٌسعى وراء هدؾ .....‬ ‫لو أشبعت كل حاجة ، فسٌتوقؾ اإلنسان عن السعى‬ ‫•‬ ‫والحركة والتفكٌر واإلبداع .....‬
  • 23. ‫األصُل امعبوج مووبرشٌ اإلدارث‬ ‫تقسٌم العمل‬ ‫•‬ ‫السلطة‬ ‫•‬ ‫الفهم‬ ‫•‬ ‫وحدة مصدر األوامر‬ ‫•‬ ‫ٌد واحدة وخطة عمل واحدة‬ ‫•‬ ‫إخضاع االهتمامات الفردٌة لبلهتمامات العامة‬ ‫•‬ ‫مكافآت الموظفٌن‬ ‫•‬
  • 24. ‫األضّل اهؾبيج هييبرشَ اإلدارث‬ ‫الموازنة بٌن تقلٌل وزٌادة االهتمامات الفردٌة‬ ‫•‬ ‫قنوات االتصال‬ ‫•‬ ‫األوامر‬ ‫•‬ ‫العدالة‬ ‫•‬ ‫استقرار الموظفٌن‬ ‫•‬ ‫إضفاء روح المرح للمجموعة‬ ‫•‬
  • 25. ‫2 ‪SESSION‬‬ ‫المهارات والقدرات اإلدارٌة‬ ‫‪Dr. Ziyad Jawabra‬‬
  • 26. ‫المهارات والقدرات اإلدارٌة‬ ‫الساحر‬ ‫المدٌر..... القابد‬
  • 27. ‫بعد انتهاء هذا الجزء ستكون قادرا علً‬ ‫معرفة‬ ‫• من هو المدٌر‬ ‫• من هو القابد‬ ‫• كٌؾ تكون قابدا و مدٌرا‬ ‫• مصفوفة المدٌر والقابد‬
  • 28. ‫الساحر‬ ‫• ما هً الصفات الفرٌدة التً ٌتمتع بها القابد‬ ‫وتمٌزه عن ؼٌره وتجعله قدوة لتابعٌه سواء كان‬ ‫ذلك القابد سٌاسٌا أو عسكرٌا أو دٌنٌا أو فً‬ ‫مٌدان العمل الذي نحن فٌه..............؟‬
  • 29. ‫الساحر‬ ‫• طرٌقة التصرف‬ ‫• وهذه تتضمن اإلشارات التً ٌرسلها القابد لآلخرٌن دون‬ ‫أن ٌتحدث إلٌهم. فإذا ما نظر مباشرة إلى عٌونهم أو إلى‬ ‫أي مكان آخر أو إذا وقف أو بقً جالسا أو إذا هو ابتسم‬ ‫أو لم ٌبتسم أو صافح تابعٌه بحرارة أم ال، كل هذه‬ ‫األمور تساعد فً تشكل نظرة تابعٌه له وتؤثر على‬ ‫قٌادتهم.‬
  • 30. ‫الساحر‬ ‫• المقدرة على إقناع اآلخرٌن‬ ‫• ال بد هنا أن نقول أن جمٌع األفكار تكون ببل فابدة إذا لم‬ ‫ٌتم إقناع الناس بها وتم وضعها على محك العمل. ومثل‬ ‫هؤالء القادة ٌستطٌعون تبسٌط األفكار المعقدة وإٌصالها‬ ‫لتابعٌهم بسهولة وٌسر حتى تصبح مفهومة إلى أبسط‬ ‫أفراد المؤسسة‬
  • 31. ‫الساحر‬ ‫• المقدرة على التحدث بشكل فاعل‬ ‫• ربما ٌكون لدى القابد أفكار متعددة وكثٌرة، لكنه ٌستطٌع‬ ‫ترتٌب هذه األفكار وتقدٌمها لمن ٌستمعون إلٌه بشكل‬ ‫سهل متمٌز.‬
  • 32. ‫الساحر‬ ‫• المقدرة على االستماع‬ ‫• بالرغم من أهمٌة التحدث الفاعل إال أن االستماع الجٌد‬ ‫ٌبعث رسالة واضحة إلى المتحدث باحترام السامع له.‬
  • 33. ‫الساحر‬ ‫• المقدرة على استٌعاب اآلخرٌن‬ ‫• المقدرة على فهم اآلخرٌن وما ٌتعلق بشخصٌاتهم‬ ‫وطموحاتهم تمكن القابد من حسن التعامل معهم وسهولة‬ ‫توجٌههم نحو أهدافه التً ٌرغب الوصول إلٌها.‬
  • 34. ‫الساحر‬ ‫• طرٌقة استعمال المكان والوقت‬ ‫• على الرغم من إهمال هذا العنصر المهم فً معظم‬ ‫األوقات إال أن استعمال المكان وكذلك الوقت المناسب‬ ‫لتوجٌه الناس له أهمٌة كبٌرة فً إٌصال األفكار وتقوٌة‬ ‫العبلقات بٌن القابد والتابعٌن.‬
  • 35. ‫المدٌر والقابد ......وجها لوجه‬ ‫• المدٌر‬ ‫• القابد‬ ‫ٌترأس بعض الموظفٌن‬ ‫•‬ ‫ٌكسب اتباعا ً‬ ‫•‬ ‫ٌتفاعل مع التغٌٌر‬ ‫•‬ ‫ٌعمل التؽٌٌر بنفسه‬ ‫•‬ ‫لدٌه أفكار جٌدة‬ ‫•‬ ‫ٌطبق األفكار‬ ‫•‬ ‫ٌقنع أتباعه‬ ‫•‬ ‫ٌحكم المجموعات‬ ‫•‬ ‫ٌصنع األبطال‬ ‫•‬ ‫ٌحاول أن ٌكون بطبل‬ ‫•‬ ‫ٌرقى بالمإسسة إلى آفاق عالٌة‬ ‫•‬ ‫ٌبقً على األوضاع على ما‬ ‫•‬ ‫هً علٌه‬
  • 36. SESSION 3 ‫التخطٌط‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 37. ‫التخطٌط‬
  • 38. ‫بعد انتهاء هذا الجزء ستكزن قادرا‬ ‫علً معرفة‬ ‫ماهو التخطٌط‬ ‫•‬ ‫انواع التخطٌط‬ ‫•‬ ‫اعداد وصٌاؼة الرإٌة والرسالة للمنظمات‬ ‫•‬ ‫كٌؾ تخطط اهدافك وأهداؾ منظمتك‬ ‫•‬ ‫كٌؾ تكون فعاال‬ ‫•‬ ‫كٌؾ تكون اٌجابٌا‬ ‫•‬
  • 39. ‫التخطٌط‬ ‫يبذا ٌرٖد أً ٌفؾل؟‬ ‫أًٖ ٌحً يً ذهم اهِدف اًٗ؟‬ ‫يب ُٕ اهؾّايل اهخٕ شخشبؽدٌب أّ شخؾٖلٌب ؽً خحلٖق اهِدف؟‬ ‫يب ُٕ اهتدائل اهيخبحج هدٌٖب هخحلٖق اهِدف؟‬ ‫ّيب ُّ اهتدٖل األفظل؟‬
  • 40. ‫التخطٌط‬ ‫ٌّخٖجج هِذٍ اهخشبؤالح شّف ٖنًّ هدٌٖب اهلدرث ؽوٕ:‬ ‫1. خحدٖد اهيّارد اهيعوّتج.‬ ‫2. خحدٖد ؽدد ٌّّػ اهيّغفًٖ (فًٌٖٖ، يشرفًٖ، يدراء)‬ ‫اهيعوّتًٖ.‬ ‫3. خعّٖر كبؽدث اهتٖئج اهخٌغٖيٖج حشة األؽيبل اهخٕ ٖجة أً‬ ‫خٌجز.‬ ‫خحدٖد اهيشخّٖبح اهلٖبشٖج فٕ نل يرحوج ّتبهخبهٕ ٖينً كٖبس يدْ‬ ‫خحلٖلٌب هألُداف ييب ٖينٌٌب يً إجراء اهخؾدٖالح اهالزيج فٕ‬ ‫اهّكح اهيٌبشة‬
  • 41. ‫التخطٌط‬ ‫حدد صورة‬ ‫حدد وضعك‬ ‫خطه العمل‬ ‫المستقبل‬ ‫الراهن‬
  • 42. ‫ال احر ِذطط للفشو ...‬ ‫ولنن ًواك من‬ ‫ِفشو فُ الجذطّط‬
  • 43. ‫ًٍ وطع االًراف فُ بسهامذ غمو لابو للجوفّز .‬ ‫•‬ ‫الجوبؤ بالمضجكبو مع االطجػراد لزلم المضجكبو .‬ ‫•‬ ‫رطم صٍرة واطحة للمضجكبو وثحرِر الذطٍات الفػالة الَ االًراف‬ ‫•‬ ‫والغاِات المسزٍة فُ الو زٌر وهلفة ممنوة .‬ ‫ًٍ ثسثّب االولٍِات فُ طٍء االمناهات المادِة والبشسِة .‬ ‫•‬ ‫ًٍ غمو ذًوُ ِبحح فُ امناهّة الجحنم فُ ظسوف المضجكبو من دالل‬ ‫•‬ ‫الٍطع الساًن .‬
  • 44. ‫• ٌساعد التخطٌط على تحدٌد االتجاه .‬ ‫• ٌساعد التخطٌط على تنسٌق الجهود .‬ ‫• التخطٌط ٌجعلك مستعداً للخطوات القادمة .‬ ‫• ٌكشف لك التخطٌط الحقابق وٌحدد لك‬ ‫الخطوات البلزمة للوصول لؤلهداف .‬
  • 45. ‫لماذا ال هذطط ؟‬ ‫عدم القناعة‬ ‫الجهل‬ ‫بجدوي التخطيط‬ ‫بالتخطيط‬ ‫وعدم معرفة‬ ‫أهميته‬ ‫عدم اإللمام‬ ‫االستسالم‬ ‫بمهارات‬ ‫لألمىر العاجلة‬ ‫التخطيط‬ ‫الخىف مه‬ ‫المجهىل والركىن‬ ‫للمعلىم‬
  • 46. ‫ان ثذطئ ... ولنن‬ ‫•لّص غّباً‬ ‫الػّب ان ثضجمس فُ الذطا .‬
  • 47. ‫التخطٌط الفعال اول خطوة‬ ‫فً مهارات االدارة‬
  • 48. ‫مراحل التخطٌط الثبلث‬
  • 49. ‫وراحل امخخطٔط امثالثج‬ ‫• امخخطٔط االشخراخٔجٓ‬ ‫• َٔخه امخخطٔط االشخراخٔجٓ تبمشؤُى امعبوج منويظوج للل.‬ ‫• ُٔتدأ امخخطٔط االشخراخٔجٓ ُُٔ ٌّ وى قتل اموشخُِ اإلدارْ‬ ‫ج‬ ‫األعنّ ُملى جؤع اموشخُٔبح اإلدارث ٔجة أى خشبرك فَٔب‬ ‫ملٓ خعول.‬
  • 50. ‫وراحل امخخطٔط امثالثج‬ ‫امخخطٔط امخلخٔلٓ‬ ‫ٖرنز اهخخعٖع اهخنخٖنٕ ؽوٓ خٌفٖذ األٌشعج اهيحددث فٕ اهخعع‬ ‫•‬ ‫االشخراخٖجٖج.‬ ‫ُذٍ اهخعع خِخى تيب ٖجة أً خلّى تَ نل ّحدث يً اهيشخّْ‬ ‫•‬ ‫األدٌٓ‬ ‫اهخخعٖع اهخنخٖنٕ ظرّرٔ جدا هخحلٖق اهخخعٖع االشخراخٖجٕ.‬ ‫•‬ ‫اهيدْ اهزيٌٕ هِذٍ اهخعع أكضر يً يدْ اهخعع االشخراخٖجٖج،‬ ‫•‬
  • 51. ‫وراحل امخخطٔط امثالثج‬ ‫امخخطٔط امخيفٔذْ‬ ‫• ٖشخخدى اهيدٖر اهخخعٖع اهخٌفٖذٔ إلٌجبز يِبى‬ ‫ّيشؤّهٖبح ؽيوَ‬ ‫• ّٖينً أً خشخخدى يرث ّاحدث أّ ؽدث يراح.‬
  • 52. ‫عزٌزي المدٌر كٌؾ تخطط ....لحٌاتك‬ ‫الطرٌقة‬ ‫نوع الخطه‬ ‫المستوى‬ ‫وضع رسالة وؼاٌة للحٌاة وذلك بوضع اهداؾ كبرى‬ ‫لتحقٌقها .‬ ‫مدى الحٌاة‬ ‫األول‬ ‫خطة من ثبلث تحدٌد هدفٌن او ثبلثة فقط خبلل هذه السنوات منبثقة من‬ ‫الى خمس سنوات األهداؾ الكبرى.‬ ‫الثانً‬ ‫وضع برنامج عملً على مستوى السنة لتحقٌق واحد او‬ ‫اكثر من األهداؾ التً وضعت فً المستوى الثانً.‬ ‫خطة سنوٌة‬ ‫الثالث‬ ‫وضع جدول محدد وواضح وقابل لئلنجاز خبلل تارٌخ محدد.‬ ‫خطة شهرٌة‬ ‫الرابع‬ ‫تحدٌد اول ٌوم من كل اسبوع لدراسة األهداؾ الشهرٌة و‬ ‫وضع الخطوات واآللٌات لتحقٌقها.‬ ‫خطة اسبوعٌة‬ ‫الخامس‬ ‫هً بمثابة الخلٌة فً جسم الكابن الحً فهً وحدة التركٌب‬ ‫لجمٌع الخطط وعلى قدر الفعالٌة من استؽبللها تتحقق جمٌع‬ ‫خطة ٌومٌة‬ ‫السادس‬ ‫األهداؾ.‬
  • 53. ‫عزٌزي المدٌر كن فعاال وممٌزا‬ ‫• وٓ فؼاال‬ ‫• ذٕطٍك ٘زٖ اٌؼادج ِٓ إزغاط‬ ‫اإلٔغاْ تسش٠رٗ اٌدٕ١ٕ١ح اٌرٟ ذٌٛذ ِؼٗ‬ ‫• ٚذؼٕٟ أْ ٠رؼٛد اإلٔغاْ ػٍٝ ػذَ‬ ‫اٌغّاذ ٌٍّسذداخ اٌخاسخ١ح تاٌغ١طشج‬ ‫ػٍ١ٗ ٚذٛخ١ٗ عٍٛوٗ.‬
  • 54. ‫عزٌزي المدٌر ...... كن اٌجابٌا‬ ‫اذا نظرت الى هذا الكوب فكٌؾ ستراه؟!!!‬ ‫اذا سؤلت الشخص اإلٌجابً‬ ‫نفس السإال‬ ‫فسوؾ ٌقول: نصفه ملًء! وهذا‬ ‫ٌدل على اإلٌجابٌة فً التفكٌر.‬ ‫وأما الشخص السلبً فسوؾ ٌقول:‬ ‫نصفه فارغ.‬ ‫وهذا مفهوم رمزي للطرٌقة التً‬ ‫ٌنظر بها الناس للشًء الواحد., وٌعكس‬ ‫اٌضا ً نظرة التفاإل او التشاإم للشخص.‬
  • 55. ‫عزٌزي المدٌر كن فعاال وممٌزا‬ ‫• ذٕطٍك ػادج اٌفؼاٌ١ح ِٓ ِثذأ صاغٗ‬ ‫فىرٛس فشأىً، ٚ٠مٛي اٌّثذأ "ت١ٓ‬ ‫اٌثاػث ٚاالعرداتح ذىّٓ زش٠ح اإلٔغاْ‬ ‫فٟ اخر١اس االعرداتح إٌّاعثح".‬ ‫• ٠مٛي عر١فٓ وٛفٟ أْ زش٠رٕا فٟ‬ ‫اخر١اس اعرداترٕا ذؼرّذ ػٍٝ ِٛا٘ثٕا‬ ‫اإلٔغأ١ح ا٤عاع١ح‬
  • 56. ‫عزٌزي المدٌر كن فعاال وممٌزا‬ ‫٠طشذ وٛفٟ طش٠مح ػٍّ١ح ٌٍرؼٛد ػٍٝ‬ ‫•‬ ‫اٌفؼاٌ١ح، ٟٚ٘ اٌرشو١ض ػٍٝ دائشج اٌرأث١ش‬ ‫دائّا.‬ ‫دائشج اٌرأث١ش ٟ٘ ا٤ِٛس اٌرٟ ذؤثش تٕا ٚٔؤثش‬ ‫•‬ ‫تٙا،‬ ‫ٚذماتٍٙا دائشج اال٘رّاَ،‬ ‫•‬ ‫ٟٚ٘ ا٤ِٛس اٌرٟ ذؤثش تٕا ٚال ٔؤثش تٙا. ٚخطح‬ ‫•‬ ‫اٌفؼاٌ١ح ٟ٘ ذٛع١غ دائشج اٌرأث١ش ػٍٝ‬ ‫زغاب دائشج اال٘رّاَ، ِٚساٌٚح ذصغ١ش دائشج‬ ‫اال٘رّاَ لذس اإلِىاْ‬
  • 57. ‫عزٌزي المدٌر كن فعاال وممٌزا‬ ‫السعً للتمٌز ٌعنً ثبلثة امور‬ ‫•‬ ‫ربٌسٌة:‬ ‫رضى هللا‬ ‫اإلٌمان: وذلك بالمداومة على‬ ‫•‬ ‫رفع مستوى اإلٌمان بفعل‬ ‫الطاعات واجتناب المنكرات‬ ‫واإلكثار من النوافل.‬ ‫مصادر‬ ‫السعادة التً‬ ‫االحتراؾ: وذلك برفع مستوى‬ ‫•‬ ‫اإلنتاج والكفاءة والفعالٌة فً‬ ‫هً ثمرة التمٌز‬ ‫عملك او مهنتك.‬ ‫اسعاد اآلخرٌن‬ ‫اإلنجاز‬ ‫العبلقات : وذلك بالمداومة على‬ ‫•‬ ‫رفع مستوى عبلقتك اإلٌجابٌة مع‬ ‫اآلخرٌن.‬
  • 58. SESSION 4 ‫اعداد خطه العمل‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 59. ‫التخطٌط‬ ‫اعداد خطه العمل‬ ‫التخطٌط التكتٌكً‬
  • 60. ‫بعد انتهاء هذا الجزء سوؾ تكون‬ ‫قادرا علً معرفة‬ ‫صفات الخطه الجٌدة‬ ‫•‬ ‫خطوات اعداد الخطط التكتٌكٌه‬ ‫•‬ ‫خصابص الهدف الجٌد‬ ‫•‬ ‫ادوات تحلٌل بٌبة االعمال‬ ‫•‬
  • 61. ‫صفات الذطة الرّرة‬
  • 62. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫تحلٌل‬ ‫البٌبة‬ ‫وضع‬ ‫تحدٌد‬ ‫االهداؾ‬ ‫البدابل‬ ‫خطه‬ ‫العمل‬ ‫تقٌٌم‬ ‫التقٌٌم‬ ‫البدابل‬ ‫تنفٌذ‬ ‫الحل‬ ‫الخطه‬ ‫االمثل‬
  • 63. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫امخطُث األُمّ‬ ‫ُضع األٍداف‬
  • 64. ‫عزٌزي المدٌر ....ما هً اهدافك‬ ‫اهداؾ اجتماعٌة اهداؾ شخصٌة‬ ‫اهداؾ إلهٌة‬ ‫قراءة جزء من القرآن تخصٌص ساعتٌن كل الحصول على تقٌٌم‬ ‫مرتفع فً العام الحالً‬ ‫ٌوم للجلوس مع‬ ‫كل ٌوم‬ ‫الزوجة واألطفال‬ ‫توزٌع شرٌط او كتاب تعلم ثبلث كلمات جدٌدة‬ ‫الدعوة الى هللا‬ ‫فً المسجد كل شهر من اللؽة اإلنجلٌزٌة كل‬ ‫ٌوم‬ ‫اصطحاب األصدقاء او ممارسة رٌاضة المشً‬ ‫اداء جمٌع الصلوات‬ ‫الجٌران ألداء عمرة لمدة نصؾ ساعة كل‬ ‫فً المسجد‬ ‫ٌوم‬ ‫فً رمضان‬
  • 65. ‫مواصفات الهدؾ الجٌد‬ ‫واضح ومحدد‬ ‫قابل للقٌاس‬ ‫عملً واقعً‬ ‫تارٌخ انجازه محدد‬ ‫طموح‬
  • 66. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫• امخطُث امثبئج‬ ‫خحنٔل ُخقٔٔه امتٔئج‬
  • 67. ‫مصفوفة التحلٌل الرباعً للبٌبة‬ ‫نقاط القوة‬ ‫نقاط الضعؾ‬ ‫الفرص‬ ‫التهدٌدات‬
  • 68. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫• امخطُث امثبمثج‬ ‫خحدٔد امتدائل‬
  • 69. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫• امخطُث امراتعج‬ ‫خقٔٔه امتدائل‬
  • 70. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫• امخطُث امخبوشج‬ ‫اخخٔبر امحل االوثل‬
  • 71. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫• امخطُث امشبدشج‬ ‫خيفٔذ امخطج‬
  • 72. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫• امخطُث امشبتعج‬ ‫وراقتج ُخقٔٔه اميخبئج‬
  • 73. ‫شتع خطُاح إلعداد خطٌ امعول‬ ‫وضع‬ ‫االهداؾ‬ ‫تحلٌل‬ ‫التقٌٌم‬ ‫البٌبة‬ ‫خطه‬ ‫تحدٌد‬ ‫العمل‬ ‫تنفٌذ‬ ‫البدابل‬ ‫الخطه‬ ‫تقٌٌم‬ ‫الحل‬ ‫البدابل‬ ‫االمثل‬
  • 74. ‫ال تنسً........ التخطٌط‬ ‫حدد صورة‬ ‫حدد وضعك‬ ‫خطه العمل‬ ‫المستقبل‬ ‫الراهن‬
  • 75. SESSION 5 ‫التخطٌط التنفٌذي‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 76. ‫التخطٌط‬ ‫التخطٌط التنفٌذي‬ ‫تصمٌم الخطه التنفٌذٌة‬
  • 77. ‫بعد استكمال هذا الجزء ستكون قادرا‬ ‫علً معرفة‬ ‫• خطوات اعداد الخطه التنفٌذٌة‬ ‫• كٌفٌة جدولة االعمال‬ ‫• البداٌة الصحٌحة للتخطٌط‬
  • 78. ‫• والٌرف ... ًٍ الغاِة الجُ ِساد ثحكّكٌا واشباغٌا ... وِشجق من‬ ‫االحجّاج ... وِمنن ان ِشجق من االحجّاج اه دس من ًرف‬ ‫الٍطع مضجكبال‬ ‫ًرف 1‬ ‫احجّاج 1‬ ‫الٍطع الساًن‬ ‫الٍطع مضجكبال‬ ‫ًرف 2‬ ‫احجّاج 2‬ ‫الٍطع الساًن‬
  • 79. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫• حّح ِجم فُ ًزى المسحلة ثسثّب االًراف الجُ‬ ‫اشجكت من االحجّازات حضب اًمّجٌا واولٍِجٌا‬ ‫اولٍِة 1‬ ‫الٌرف 3‬ ‫اولٍِة 4‬ ‫الٌرف 1‬ ‫اولٍِة 2‬ ‫الٌرف 4‬ ‫اولٍِة 3‬ ‫الٌرف 2‬
  • 80. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫• غور ادجّار اي بسهامذ او هشاط ان ِنٍن :‬ ‫باالًراف .‬ ‫1- مسثبطاً‬ ‫2- ال ثجػارض مع طّاطة المؤطضة او الموظمة .‬ ‫3- هابع من الموٌذ الزي ثضّس غلّي .‬ ‫4- مجٍافق مع الكررات واالمناهّات .‬
  • 81. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫• بحّح ِنٍن لنو ًرف ثم رطمي دطٍة او دطٍات‬ ‫لجحكّكي ...‬ ‫خطوة 1‬ ‫خطوة 1‬ ‫خطوة 2‬ ‫الٌرف 2‬ ‫خطوة 2‬ ‫الٌرف 1‬ ‫خطوة 3‬ ‫خطوة 1‬ ‫خطوة 1‬ ‫الٌرف 4‬ ‫خطوة 2‬ ‫الٌرف 3‬ ‫خطوة 3‬
  • 82. ‫كما تشتمن خطوات التنفير اإلجابة عمى أسئمة تسشدك لمتنفير‬ ‫مجن: أين ؟ متى ؟ كيف؟ مع من؟ مباذا ؟ بكم ؟ ....‬ ‫وذلك لكن خطوة لكن هدف ... مجالً‬ ‫بنم ؟‬ ‫بماذا ؟‬ ‫مع من ؟‬ ‫هّف ؟‬ ‫مجَ ؟‬ ‫اِن ؟‬ ‫رلم‬ ‫الذطٍة‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬
  • 83. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫ممحوظات‬ ‫األزبعاء‬ ‫الجالثاء‬ ‫األثنني‬ ‫األحد‬ ‫السبت‬ ‫األسبوع‬ ‫الشهس‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬
  • 84. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫• مسحلة الجوفّز من المساحو المٌمة اذ ثمدو ثسزمة‬ ‫الذطة الَ والع غملُ ِمارس من داللي ما ثم رطمي‬ ‫ٌر فُ ادجّار غواصس الذطة لجسزمة االًراف‬ ‫وازجُ‬ ‫المحردة هُ ِجم االهجكال من الٍطع الساًن الَ الٍطع‬ ‫المامٍل فُ المضجكبو .‬
  • 85. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫• حّح ِجمّش الجذطّط باالطجمسارِة فالبر من ثكّّم الذطة فُ هٌاِة‬ ‫هو بسهامذ وفُ هٌاِة الفجسة الشموّة للذطة ، والمجابػة والجكّّم ًُ‬ ‫المسحلة االدّسة وثػجمر ًزى المسحلة ثحلّو المػلٍمات الواثرة غن‬ ‫ثوفّز بوٍد الذطة وثكّّم االداء ، وِجم زمع ًزى المػلٍمات اما غن‬ ‫طسِق االطجباهة او ثصٍِت الػاملّن مػم او من دالل ثكارِس غن‬ ‫هو بسهامذ ثم ثوفّزى.‬
  • 86. ‫اغراد الذطي الجوفّزِة‬ ‫• وهجّرة لٌزا الجحلّو ثظٌس مذسزات مفادًا : اما ان ِنٍن هراح‬ ‫الجوفّز دون صػٍبات وبالجالُ ثحككت االًراف المسطٍمة ، او ان‬ ‫ِنٍن ًواك مػٍلات فُ ثوفّز الذطة مما ِرػلوا هػّر الوظس فُ‬ ‫دطٍات الجوفّز او اللرٍء للبرِو لجحكّق االًراف المحردة .‬
  • 87. ‫الحّاة ملّئة بالحرارة... فلن اثػدس‬ ‫بٌا ...‬ ‫هحٍ‬ ‫بو طازمػٌا وابوُ بٌا طلماً‬ ‫الوراح‬
  • 88. ‫عزٌزي المدٌر ....ال تنسً‬ ‫ابدأ من النهاٌة‬ ‫• أتذأ ِٓ إٌٙا٠ح‬ ‫• ال ٠ؼرّذ ذسم١ك اٌٙذف ػٍٝ ِمذاس‬ ‫اٌدٙذ اٌّثزٚي، تً ػٍٝ ِمذاس اٌدٙذ‬ ‫اٌّثزٚي فٟ االذداٖ اٌصس١ر ٌرسم١ك‬ ‫اٌٙذف.‬ ‫• ِّٚٙا واْ اٌٙذف، فئْ ذسم١مٗ ٠رٛلف‬ ‫ػٍٝ لشاس اإلٔغاْ تثزي اٌدٙٛد‬ ‫إٌّاعثح فٟ اٌٛلد إٌّاعة ٚفٟ‬ ‫االذداٖ إٌّاعة ٌرسم١مٗ.‬
  • 89. ‫عزٌزي المدٌر ....ال تنسً‬ ‫ابدأ من النهاٌة‬ ‫• اٌىث١ش ِٕا ٠غأي، ِارا أس٠ذ أٚ ِارا ٔش٠ذ،‬ ‫ِٚارا ٠ّىٓ أْ ٔفؼً؟ ٌٚىٓ ِٕطٍك‬ ‫اٌّغؤٌٚ١ح ٠خثشٔا أْ ٘زا اٌغؤاي‬ ‫ِٛخٗ إٌ١ٕا ٔسٓ‬ ‫• ػٍ١ٕا ٔسٓ أْ ٔؼشف ِارا ٔش٠ذ، ِٚارا‬ ‫٠دة أْ ٔفؼً ٌٕسمك ِا ٔش٠ذٖ.‬ ‫تاخرصاس، اٌؼادج ا٤ٌٚٝ ذمٛي: أٔا‬ ‫اٌّثشِح، ٚاٌؼادج اٌثأ١ح ذمٛي: ٤ورة‬ ‫اٌثشٔاِح.‬
  • 90. ‫عزٌزي المدٌر ....ال تنسً‬ ‫ابدأ من النهاٌة‬ ‫• ٠مرشذ عر١فٓ وٛفٟ طش٠مح ٌٍثذا٠ح‬ ‫ِٓ إٌٙا٠ح، ٟٚ٘ وراتح سعاٌح اإلٔغاْ‬ ‫فٟ اٌس١اج، ِٚشاخؼرٙا تاعرّشاس. وّا‬ ‫ذضغ خطح ِفصٍح ٌٍثذا٠ح فٟ وراتح‬ ‫سعاٌح اٌس١اج.‬
  • 91. SESSION 6 ‫التنظٌم‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 92. ‫التنظٌم‬
  • 93. ‫مفهوم التنظٌم‬ ‫‪ ‬التنظٌم االداري موضوع على جانب كبٌر من االهمٌة .‬ ‫فالتنظٌم االداري ٌشمل الجانب الهٌكلً للعبلقات فً‬ ‫منظمة .‬ ‫‪ ‬ولذا احتـل التنظٌم مكانة واهتماما ً شدٌداً من قبل‬ ‫الباحثٌن والممارسٌن ألنة ٌقوم بدور هام وحٌوي فً‬ ‫حٌاة االفراد والمنظمات.‬
  • 94. ‫التنظٌم‬ ‫عنّ أيَب‬ ‫امخيظٔه‬ ‫• خعرف ُظٔفج‬ ‫• عونٔج دوج اموُارد امتشرٔج ُاموبدٔج وى خالل‬ ‫ٍٔلل رشوٓ ٔتٔى اموَبه ُامشنطبح.‬ ‫• هو التوزٌع المناسب لبلفراد و الواجبات وتحدٌد‬ ‫االختصاصات و توضٌح السلطات والمسإولٌات‬ ‫داخل منظمة من أجل تحقٌق هدؾ منشود‬
  • 95. ‫مبادئ التنظٌم االداري‬
  • 96. ‫تؤثٌر التنظٌم االداري فً االفراد‬ ‫‪ ‬التنظٌم ٌقسم العمل بٌن أعضابه.‬ ‫‪ ‬التنظٌم ٌنشا اجراءات قاسٌه.‬ ‫‪ ‬التنظٌم ٌوفر نظاما ً لبلتصاالت.‬ ‫‪ ‬التنظٌم ٌنقل القرارات إلى جمٌع األقسام المنظمة.‬ ‫‪ ‬التنظٌم ٌحقق تنمٌة الموظفٌن العاملٌن فٌه.‬
  • 97. ‫بناء الهٌاكل االدارٌه التنظٌمٌه‬ ‫الفرٌق‬ ‫االول‬ ‫قابد‬ ‫الفرق‬ ‫الفرٌق‬ ‫الفرٌق‬ ‫الثالث‬ ‫الثانً‬
  • 98. ‫((هٌكل تنظٌمً ٌبٌن خطوط السلطة من أعلى وظٌفة إلى أدنى وظٌفة‬ ‫المدٌر العام‬ ‫فً التنظٌم ))‬ ‫مدٌر المالً‬ ‫مدٌر اإلنتاج‬ ‫ربٌس المبٌعات‬ ‫ربٌس المحاسبة‬ ‫ربٌس المشتروات‬ ‫ربٌس قسم التصمٌم‬ ‫ربٌس قسم التنفٌذ‬ ‫ربٌس وحدة التدفق‬ ‫ربٌس وحدة التجمٌع‬ ‫أفراد‬ ‫أفراد‬ ‫ربٌس وحدة التكالٌف‬ ‫ربٌس وحدة التغلٌف‬ ‫أفراد‬ ‫أفراد‬ ‫افراد‬ ‫افراد‬
  • 99. ‫مثال على مبدأ تفوٌض السلطة‬ ‫وزٌر التعلٌم‬ ‫وكٌل وزٌر التعلٌم‬ ‫مدٌر التعلٌم‬ ‫مدٌر المدرسة‬ ‫الحارس‬ ‫محضر المختبر‬ ‫الكاتب‬ ‫المرشدون‬ ‫أمٌن المكتبه‬ ‫المعلمون‬ ‫الوكٌل‬
  • 100. ‫أنواع التنظٌم‬ ‫هناك نوعان من التنظٌم هما :‬ ‫1) التنظٌم الرسمً‬ ‫وهو ذلك التنظٌم الذي ٌتمثل فً دراسة الشكل‬ ‫الرسمً للتنظٌم ممثبلً بالخرابط التنظٌمٌة وعبلقة‬ ‫اإلدارات ببعضها .‬ ‫2) التنظٌم ؼٌر الرسمً‬ ‫وهو ذلك التنظٌم الذي ال ٌخضع إلى قوانٌن وأنظمة‬ ‫ولوابح رسمٌة ولكنه ٌتؤثر بهذه القوانٌن‬ ‫وبالمحٌط الذي ٌعمل فٌه .‬
  • 101. ‫أسس التنظٌمات الرسمٌة‬ ‫1) وجود مجموعة من األفراد تستطٌع االتصال بعضها‬ ‫ببعض أٌا ً كانت مراكز السلطة والمسبولٌة التً ٌحتلونها‬ ‫داخل المنظمة .‬ ‫2) وجود الرغبة فً المشاركة إلنجاز العمل عند هؤالء‬ ‫األفراد دون ضغط أو اكراه .‬ ‫3) أن تكون هذه الرغبة فً المشاركة هو انجاز العمل من‬ ‫أجل تحقٌق هدف أو أهداف مشتركة .‬
  • 102. ‫خصابص التنظٌم الجٌد‬ ‫1) وحدة القٌادة .‬ ‫2) نطاق اإلشراؾ المناسب .‬ ‫3) تقلٌل المستوٌات اإلدارٌة وتقصٌر خطوط االتصال .‬ ‫4) التنسٌق بٌن الوحدات اإلدارٌة .‬ ‫5) الوضوح فً تحدٌد السلطات والمسبولٌات .‬ ‫6) توفٌر الوقت والجهد .‬
  • 103. ‫أعراض التنظٌم ؼٌر الجٌد‬ ‫1) انخفاض الحالة المعنوٌة ألفراد التنظٌم .‬ ‫2) تفشً ظاهرة البلمباالة والسلبٌة .‬ ‫3) التضارب فً القرارات ، والتؤخر فً اتخاذ القرارات .‬ ‫4) الزٌادة الهابلة فً األعمال المكتبٌة .‬ ‫5) المركزٌة الزابدة عن الحد .‬ ‫6) كبر حجم العوادم واألجزاء التالفة فً المواد والعدد .‬
  • 104. ‫التنظٌم هو الخطوة الثانٌه‬
  • 105. ‫عزٌزي المدٌر .....هل تتقن‬ ‫البراعة االتصالٌة‬ ‫الهدؾ من أي اتصال مع طرؾ اخر ال ٌخرج عن ثبلثة امور هً اإلخبار,‬ ‫•‬ ‫أو اإلقناع, أو اإلمتاع.‬ ‫وتتكون عناصر هذه العادة من ثبلث جوانب:‬ ‫•‬ ‫سمات شخصٌة معٌنة وراثٌة او مكتسبة مثل الحلم ,الثقة بالنفس,‬ ‫•‬ ‫الصبر, األناة, القدرة على استٌعاب المخالفٌن, والشجاعة, وقوة الشخصٌة‬ ‫استعمال المهارات اللؽوٌة مثل تعلم آداب اإلنصات,الحدٌث, وتعلم فنون‬ ‫•‬ ‫القراءة والكتابة.‬ ‫استعمال لؽة اإلشارة والتمكن من إٌحاءاتها. والمقصود بلؽة اإلشارة‬ ‫•‬ ‫حركات الجسم واإلٌماءات وحركات العٌنٌن والٌدٌن وطرٌقة الجلوس‬ ‫واللبس واالبتسامة وؼٌرها.‬
  • 106. ‫عزٌزي المدٌر .....هل تتقن‬ ‫البراعة االتصالٌة‬ ‫ال تخؾ من قول ال اعرؾ او ال‬ ‫•‬ ‫حدد الهدؾ من االتصال ومدى‬ ‫•‬ ‫اعلم.‬ ‫اهمٌته.‬ ‫حاول طرح افكارك فً المكان‬ ‫•‬ ‫وسع دابرة التفكٌر لدٌك بزٌادة‬ ‫•‬ ‫والوقت المناسب.‬ ‫المعلومات عن الموضع المراد‬ ‫كن واضحا ً ومحدداً فً ما تتحدث‬ ‫•‬ ‫االتصال من اجله.‬ ‫عنة وتجنب العمومٌات‬ ‫استمع بدقة واستٌعاب الى‬ ‫•‬ ‫والؽموض فً الحدٌث.‬ ‫الرسالة التً ٌنقلها الٌك اآلخرون‬ ‫ال تشؽل نفسك وذهنك بؤمور‬ ‫•‬ ‫صمم رسالتك بما ٌتناسب مع‬ ‫•‬ ‫اخرى خارجة عن موضوع‬ ‫اآلخرٌن بناء على ما ٌحملونه‬ ‫ً‬ ‫االتصال.‬ ‫من خلفٌة ومعرفة.‬ ‫الحرص على اظهار وسابل‬ ‫•‬ ‫ً‬ ‫اطرح األسبلة خاصة عندما تكون‬ ‫•‬ ‫االتصال بالمظهر الجٌد.‬ ‫ؼٌر متؤكد من المعنى وال تخؾ‬ ‫من الظهور بمظهر الجاهل.‬
  • 107. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬
  • 108. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬ ‫• امخطُث األُمّ‬ ‫ذسذ٠ذ ٚ ازرشاَ اٌخطظ‬ ‫ٚا٤٘ذاف اٌرٕظ١ّ١ٗ‬
  • 109. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬ ‫• امخطُث امثبئج‬ ‫ذسذ٠ذ ا٤ٔشطح‬ ‫اٌضشٚس٠ح إلٔداص‬ ‫ا٤٘ذاف‬
  • 110. ‫عزٌزي المدٌر ........ حدد اولوٌات التنظٌم‬ ‫نوع العمل التنظٌمً‬ ‫األولٌة‬ ‫ؼٌر ضروري‬ ‫ضروري‬ ‫هام جداً‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫عاجل‬ ‫6‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫ؼٌر عاجل‬ ‫1. االهتمام بالمربعٌن الثانً والرابع ألنهما محورا لنجاح ولتعرضهما للتسوٌؾ‬ ‫والكسل.‬ ‫2. اعطاء االهتمام للمربعٌن األول والثالث ألنها امور حتمٌة تفرض نفسها وال‬ ‫ٌمكن تجنبها و وضع جدول زمنً مسبق قبل حلولها. وٌجب بعد االنتهاء من‬ ‫اداءها العودة لتحقٌق اهداؾ المربعٌن الثانً والرابع.‬ ‫3. تجنب االنشؽال بالمربعٌن الخامس و السادس فكبلهما مضٌعة للوقت‬ ‫وانحراؾ عن األهداؾ.‬
  • 111. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬ ‫• امخطُاح امثبمثٌ‬ ‫• ذصٕ١ف ا٤ٔشطح‬
  • 112. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬ ‫• امخطُث امراتعج‬ ‫ذفٛ٠ط اٌغٍطاخ‬
  • 113. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬ ‫• امخطُث امخبوشج‬ ‫• ذصّ١ُ ِغرٛ٠اخ‬ ‫اٌؼاللاخ‬
  • 114. ‫امخطُاح امخوشج فٓ عونٔج امخيظٔه‬
  • 115. ‫عزٌزي المدٌر .......‬ ‫ركز علً تفوٌض السلطة‬
  • 116. ‫نظام السلطة بالمإسسة‬ ‫السلطة هى القوة التى تعطٌها المؤسسة لؤلفراد حتى‬ ‫ٌتمكنوا من استخدام أرابهم وتقٌٌماتهم فى اتخاذ‬ ‫القرارات0‬
  • 117. ‫التعرٌؾ الخاص بتفوٌض السلطة‬ ‫تفوٌض السلطة هو عبارة عن نقل أو مشاركة السلطة‬ ‫التى تمكن الفرد من التحرر من المسبولٌة ومن الرد على‬ ‫اإلستفسارات الخاصة بالنتابج0‬
  • 118. ‫تفوٌض السلطة‬ ‫تحدٌد النتابج المتوقعة من األفراد المتواجدٌن فى‬ ‫•‬ ‫المناصب0‬ ‫تقٌٌم المهام المسندة لؤلفراد المتواجدٌن فى المناصب0‬ ‫•‬ ‫تفوٌض السلطة إلنجاز هذه المهام0‬ ‫•‬ ‫تحمٌل األفراد مسبولٌة إنجاز هذه المهام0‬ ‫•‬
  • 119. ‫ما األمور التى ٌتم تفوٌضها؟‬ ‫• مهام اإلثراء (عن طرٌق جعل العمل الذى ٌقوم به‬ ‫الفرد له معنى وإعطاإه مسبولٌة هذا العمل‬ ‫وكافة السلطات الخاصة به0)‬ ‫• القرارات الروتٌنٌة0‬ ‫• التفاصٌل‬
  • 120. ‫ما األمور التى ال ٌجب تفوٌضها؟‬ ‫• المهام والواجبات اإلشرافٌة‬ ‫• األمور الشخصٌة‬ ‫• الطوارىء واألزمات‬ ‫• األمور السرٌة والحساسة‬ ‫• المتعلقة بالمإسسة‬
  • 121. ‫كٌفٌة تفوٌض السلطة‬ ‫اختٌار المهمة0‬ ‫•‬ ‫اختٌار الشخص للقٌام بالمهمة0‬ ‫•‬ ‫توضٌح المهمة0‬ ‫•‬ ‫تنظٌم المهمة0‬ ‫•‬ ‫تحرٌر كل من الفرد والمهمة0‬ ‫•‬ ‫االستمرار فى الرقابة0‬ ‫•‬ ‫تقٌٌم النتابج0‬ ‫•‬
  • 122. ‫سوء استخدام السلطة‬ ‫ٌحدث إساءة استخدام للسلطة عندما ٌقوم المدٌرٌن إما‬ ‫باإلشراف الزابد عن الحد أو اإلشراف األقل من المعدل0‬
  • 123. ‫التجمٌد‬ ‫ٌقوم المدٌرٌن القابمٌن بتجمٌد السلطة بعمل األتى:-‬ ‫• ٌجعلون األفراد مجرد متلقٌن لؤلوامر0‬ ‫• ٌعملون كل شىء بؤنفسهم0‬ ‫• ٌستؽرقون بالكامل فى أعمال مرإوسٌهم0‬ ‫• ال ٌتركون العاملٌن ٌإدون العمل إذا كانوا ٌستطٌعون‬ ‫هم أداإه بصورة أفضل0‬ ‫• ال ٌسمحون بؤى مخالفة ألوامرهم0‬
  • 124. ‫التنازل‬ ‫• ٌقومون بإسناد المهام ولكن بدون توجٌه أو موارد0‬ ‫• ٌفوضون السلطة ثم ٌختفون بعد ذلك0‬ ‫• ٌلقون بالمسبولٌات على األخرٌن0‬ ‫• ٌتركون العاملٌن ٌفعلون ما ٌرٌدون0‬ ‫• ٌتلقون التهنبة على العمل الجٌد وال ٌقبلون اللوم بل‬ ‫ٌوجهونه للعاملٌن0‬
  • 125. ‫ممٌزات تفوٌض السلطة‬ ‫• االختٌارات :- ٌمكن للمدٌر أداء العمل بنفسه أو التؤكد من‬ ‫أداء اآلخرٌن له وتفوٌض السلطة لهم لٌتمكنوا من أداء‬ ‫العمل0‬ ‫• قرارات أفضل :- إشراك األفراد القابمٌن بالعمل فى الخطط‬ ‫والقرارات الخاصة بذلك العمل نظراً لما لدٌهم من خبرة‬ ‫وحقابق متعلقة به0‬
  • 126. ‫ممٌزات تفوٌض السلطة‬ ‫• التؤثٌر والفاعلٌة :- مشاركة السلطة مع األخرٌن لزٌادة‬ ‫الكفاءة واإلنتاجٌة0‬ ‫• النمو:- منح األفراد حق التصرؾ لمواجهة المشاكل‬ ‫واالستفادة من األخطاء ولزٌادة االلتزام لدٌهم0‬ ‫• توفٌر الوقت :- تقل الحاجة لتفاصٌل التعلٌمات‬ ‫واإلشراؾ عن قرب وذلك ٌوفر الكثٌر من الوقت‬ ‫للتفاعل مع اآلخرٌن ومقابلة متطلبات المدٌر وأداء‬ ‫المهام ذات المسبولٌات الكبٌرة0‬
  • 127. ‫المفاهٌم الخاطبة عن تفوٌض السلطة‬ ‫ال ٌمكنك الوثوق بالعاملٌن لتولى المسبولٌة0‬ ‫1.‬ ‫عندما تفوض السلطة فإنك تفقد السٌطرة على المهمة‬ ‫2.‬ ‫ونواتجها0‬ ‫أنت الشخص الوحٌد الذى ٌكون لدٌه كل اإلجابات0‬ ‫3.‬ ‫ٌمكنك أداء العمل بطرٌقة أسرع إذا قمت به بنفسك0‬ ‫4.‬
  • 128. ‫المفاهٌم الخاطبة عن تفوٌض السلطة‬ ‫تفوٌض السلطة ٌضعؾ سلطتك0‬ ‫5.‬ ‫سٌتم تقدٌر العاملٌن على أداإهم الجٌد للعمل ولٌس‬ ‫6.‬ ‫تقدٌرك أنت0‬ ‫التفوٌض ٌقلل المرونة0‬ ‫7.‬ ‫سٌصبح العاملٌن لدٌك كثٌرى المشاؼل0‬ ‫8.‬ ‫لن ٌستطٌع العاملٌن لدٌك أن ٌروا الصورة كاملة0‬ ‫9.‬
  • 129. ‫السلطة المجزبة‬ ‫ٌحدث تجزبة للسلطة عندما ٌكون هناك مشكلة ال ٌمكن‬ ‫حلها ، أو عندما ٌتم إتخاذ قرار بدون مشاركة تفوٌض‬ ‫السلطة لمدٌرٌن أو أكثر0‬
  • 130. ‫استرجاع تفوٌض السلطة‬ ‫جمٌع تفوٌضات السلطة معرضة لبلسترجاع بواسطة‬ ‫الشخص الذى منح هذه السلطة لؤلخرٌن0‬
  • 131. ‫مبادىء تفوٌض السلطة‬ ‫1. مبدأ التفوٌض وفقا ً للنتابج المتوقعة0‬ ‫2. مبدأ التعرٌؾ الوظٌفى0‬ ‫3. تعرٌؾ التدرج‬ ‫4. مبدأ مستوى السلطة0‬ ‫5. مبدأ وحدة األمر‬ ‫6. مبدأ المسبولٌة المطلقة0‬ ‫7. مبدأ ثنابٌة السلطة والمسبولٌة 0‬
  • 132. ‫1- مبدأ التفوٌض وفقا ً للنتابج المتوقعة‬ ‫ٌجب أن ٌتم تفوٌض السلطة للمدٌر بطرٌقة‬ ‫مبلبمة لضمان القدرة على تحقٌق النتابج‬ ‫المتوقعة0‬
  • 133. ‫2- مبدأ التعرٌؾ الوظٌفى‬ ‫ٌجب تجمٌع األنشطة لتسهٌل إنجاز وتحقٌق‬ ‫األهداؾ من أجل تطوٌر التقسٌمات الوظٌفٌة0‬
  • 134. ‫3- تعرٌؾ التدرج‬ ‫ٌرجع مبدأ التدرج إلى سلسلة عبلقات السلطة‬ ‫المباشرة من المدٌر إلى المرإوس فى جمٌع‬ ‫أنحاء المإسسة0 فكلما كان خط السلطة موضح‬ ‫من اإلدارة العلٌا لكل المرإوسٌن فى جمٌع‬ ‫المراكز كلما كانت القرارات مسبولة واإلتصاالت‬ ‫فى المإسسة ذات فاعلٌة0‬
  • 135. ‫4- مبدأ مستوى السلطة‬ ‫فٌما ٌتعلق بكفاءة القرارات الخاصة باألفراد ، فإنه ٌتم‬ ‫عملها بواسطتهم ولٌس بواسطة إرجاعها إلى أعلى الهٌكل‬ ‫التنظٌمى فى المؤسسة (اإلدارة العلٌا) 0‬
  • 136. ‫5- مبدأ وحدة األمر‬ ‫كلما كان للفرد عبلقة تقرٌرٌة كاملة بمدٌر واحد‬ ‫فقط كلما قلت مشاكل الصراعات والنزاعات0‬
  • 137. ‫6- مبدأ المسبولٌة المطلقة‬ ‫بما أنه ال ٌمكن تفوٌض المسبولٌة ، فبل ٌمكن‬ ‫للمدٌر الهروب من مسبولٌته تجاه أنشطة‬ ‫مرإوسٌه من خبلل تفوٌض السلطة لهم0‬
  • 138. ‫عزٌزي المدٌر...احذر مشاكل التنظٌم‬ ‫• إٌظشج إٌٝ اٌّشىٍح ٟ٘ اٌّشىٍح‬ ‫• ال ٔغرط١غ زً اٌّشىٍح تٕفظ ّٔظ اٌرفى١ش اٌزٞ‬ ‫أٚخذ٘ا.‬ ‫• اٌسٍٛي اٌغش٠ؼح ُٚ٘ خادع.‬ ‫• اٌسٍٛي اٌخاسخ١ح غ١ش ٔافؼح.‬ ‫• اٌرغ١١ش اٌسم١مٟ ٠ثذأ ِٓ اٌذاخً إٌٝ اٌخاسج.‬ ‫• أٚي خطٛج ٌرغ١١ش اٌؼاٌُ ٟ٘ ذسم١ك أرصاساذٕا‬ ‫اٌشخص١ح فٟ ذغ١١ش أٔفغٕا.‬ ‫• اٌرّشد ػًّ ػاطفٟ ٠دة اٌشد ػٍ١ٗ ترمذ٠ُ ٚدائغ‬ ‫ِرراٌ١ح ِٓ اٌسة غ١ش اٌّششٚط.‬ ‫• ِشاوً اإلٔراج ٟ٘ فشص ٌرطٛ٠ش اٌّمذسج ػٍٝ اإلٔراج‬
  • 139. ‫عزٌزي المدٌر...احذر مشاكل التنظٌم‬ ‫فىش تإٌداذ ٌٍدّ١غ‬ ‫• إٌداذ ـ إٌداذ: ٌٕساٚي أْ ٔغرف١ذ عٛ٠ح. ٘زا إٌٛع‬ ‫ِٓ اٌرفى١ش ٘ٛ اٌذافغ ا٤عاعٟ ٌٍٕداذ االلرصادٞ‬ ‫فٟ اٌغشب، ٚ٠ؼٕٟ اٌرشو١ض ػٍٝ اٌّصاٌر اٌّشرشوح‬ ‫ٚذداً٘ ٔماط االخرالف.‬ ‫• إٌداذ ـ اٌفشً: إرا ٔدسد أٔا عرفشً أٔد، فٟ‬ ‫٘زا إٌٛع ٠صثر فشً ا٢خش خضءا ِٓ إٌداذ، ٚ٘ٛ‬ ‫اٌغٍٛن اٌزٞ ذدذٖ فٟ اٌسشٚب ٚاٌخالفاخ ػٕذ‬ ‫أخفاض ِغرٜٛ اٌثمح فٟ اٌسغاب اٌؼاطفٟ‬ ‫• اٌفشً ـ إٌداذ: إرا فشٍد أٔا ع١ىْٛ ٘زا ٔدازا ٌه.‬ ‫٘زا إٌٛع ِٓ اٌغٍٛن ٠ؼطٟ دافؼا ٌٍّماِٚح ٚاٌذفاع‬ ‫ٚػذَ االعرغالَ، ٚ٘ٛ شائغ ػٕذ اٌضؼفاء اٌز٠ٓ ال‬ ‫٠ش٠ذْٚ ٔدازُٙ تمذس ِا ٠ش٠ذْٚ فشً ا٢خش٠ٓ.‬
  • 140. ‫عزٌزي المدٌر...احذر مشاكل التنظٌم‬ ‫• اٌفشً ـ اٌفشً: ػٍٟ ٚػٍٝ أػذائٟ، ّٔظ ذفى١ش‬ ‫ّ‬ ‫خطش خذا ٠ذفغ اإلٔغاْ ٌرداً٘ وً اٌم١ُ ٚاٌّصاٌر‬ ‫ِماتً ذغث١ة اٌفشً ٌ٣خش٠ٓ، زرٝ ٌٛ دفغ ثّٕا‬ ‫غاٌ١ا لذ ٠ىْٛ أوثش ِٓ اٌثّٓ اٌزٞ ٠ذفؼٗ ا٢خشْٚ.‬ ‫• إٌداذ: ٌ١رذتش ا٢خشْٚ أِٛسُ٘ وّا أذذتش أِٛسٞ. ٘زا‬ ‫إٌٛع ِٓ اٌرفى١ش ٘ٛ اٌرفى١ش اٌشائغ فٟ اٌغ١اعح،‬ ‫ز١ث ٠ش٠ذ اٌىً ِصٍسرٗ، ٚال ٠ٍمٟ تاال ٌ٣خش٠ٓ عٛاء‬ ‫ٔدسٛا أٚ فشٍٛا.‬ ‫• إٌداذ ـ إٌداذ أٚ ال اذفاق:٘زا إٌٛع ِٓ اٌرفى١ش ٘ٛ‬ ‫إٌٛع اٌزٞ ٠ٛصٟ تٗ وٛفٟ، ٤ٔٗ ٠ؼٕٟ ٚد٠ؼح‬ ‫أعاع١ح فٟ اٌسغاب اٌؼاطفٟ، ٚ٠ؼٕٟ فٟ خٛ٘شٖ‬ ‫اػرّاد ِٕٙح إٌداذ ـ إٌداذ دائّا .‬
  • 141. SESSION 7 ‫التوظٌؾ‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 142. ‫التوظٌؾ‬
  • 143. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫انهاء‬ ‫تخطٌط‬ ‫توفٌر‬ ‫توظٌف‬ ‫الموارد‬ ‫تقٌٌم‬ ‫اختٌار‬ ‫تعرٌف‬ ‫تدرٌب‬ ‫المنظمه‬
  • 144. ‫اسطورة الضفدع‬ ‫• تػ‬ ‫• تؽً‬ ‫•تؽًٌ‬ ‫•تؽٌٌر‬
  • 145. ‫التوظٌؾ هوة الخطوة الثالثه‬
  • 146. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫• اموَوج االُمٓ‬ ‫خخطٔط اموُارد امتشرٔج‬
  • 147. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫• اموَوج امثبئٌ‬ ‫خُفٔر اموُظفٔى‬
  • 148. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫• اموَوج امثبمثٌ‬ ‫االخخٔبر‬
  • 149. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫• امخطُث امراتعج‬ ‫امخعرٔف تبمويظوج‬ ‫احنا منظمه رابدة فً تقدٌم الخدمات‬ ‫ونإمن بان تحقٌق لٌس فقط رضا‬ ‫العمٌل بل التفوق علً توقعاته هو‬ ‫الهدؾ االسمً لنا‬
  • 150. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫• اموَوج امخبوشج‬ ‫امخدرٔة ُامخطُٔر‬
  • 151. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫اهخعّث اهشبدشج‬ ‫خقٔٔه األداء‬
  • 152. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫• امخطُث امشبتعج‬ ‫قراراح امخُظٔف‬
  • 153. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫امخطُث امثبويج‬ ‫إيَبء امخدوج‬
  • 154. ‫ثوبى وَبه منخُظٔف امفعبل‬ ‫انهاء‬ ‫تخطٌط‬ ‫توفٌر‬ ‫توظٌف‬ ‫الموارد‬ ‫تقٌٌم‬ ‫اختٌار‬ ‫تعرٌف‬ ‫تدرٌب‬ ‫المنظمه‬
  • 155. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫•ٌبحثون عن الطرق والحلول البدٌلة وال ٌكتفون بحل‬ ‫أو طرٌقة واحدة.‬ ‫•لدٌهم تصمٌم وإرادة قوٌة.‬ ‫•لدٌهم أهداف واضحة ٌرٌدون الوصول إلٌها.‬ ‫•ٌتجاهلون تعلٌقات اآلخرٌن السلبٌة.‬ ‫•ال ٌخشون الفشل .‬ ‫•ال ٌحبون الروتٌن‬
  • 156. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫• وللشخصٌة المبدعة عدة مهارات ٌمكن إٌجازها‬ ‫فٌما ٌلً :‬ ‫• سرعة اإلحساس بالمشكلة : ال ٌبدأ التفكٌر اإلبداعً من‬ ‫فراغ وإنما هو نتاج اإلحساس بمشكلة ما ، فمن هذه‬ ‫الزاوٌة تبدأ الشخصٌة اإلبتكارٌة فً التعرف على‬ ‫المشكلة وتلمس أسبابها الحقٌقٌة الكامنة وراءها لكً‬ ‫تضع البدابل المختلفة لتختار منها األنسب.‬ ‫• المرونة والتطوٌع : فبل ٌمكن أن نتصور شخصٌة‬ ‫المبتكر بأنها شخصٌة جامدة وتحصر نفسها فً قالب‬ ‫واحد ، بل أن المرونة والتفكٌر فً أكثر من زاوٌة‬ ‫والخروج بمقترحات جدٌدة من أهم سمات الشخصٌة‬ ‫المبدعة .‬
  • 157. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫• معوقات االبداع .................‬ ‫الشعور بالنقص وٌتمثل ذلك فً أقوال بعض الناس: أنا ضعٌف،‬ ‫•‬ ‫أنا غٌر مبدع ... الخ.‬ ‫عدم الثقة بالنفس.‬ ‫•‬ ‫عدم التعلم واالستمرار فً زٌادة المحصول العلمً.‬ ‫•‬ ‫الخوف من تعلٌقات اآلخرٌن السلبٌة.‬ ‫•‬ ‫الخوف على الرزق.‬ ‫•‬ ‫الخوف والخجل من الرؤساء.‬ ‫•‬ ‫الخوف من الفشل.‬ ‫•‬ ‫الجمود على الخطط والقوانٌن واإلجراءات.‬ ‫•‬ ‫التشاؤم.‬ ‫•‬ ‫العتماد على اآلخرٌن والتبعٌة لهم‬ ‫•‬
  • 158. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫• ما هً الطرق التً تجعلك أكثر إبداعا .......‬ ‫ناقش شخصا ً آخر حول فكرة تستحسنها قبل أن‬ ‫•‬ ‫تجربها.‬ ‫تخٌل نفسك ربٌس لمجلس إدارة لمدة ٌوم واحد.‬ ‫•‬ ‫استخدم الرسومات واألشكال التوضٌحٌة بدل الكتابة فً‬ ‫•‬ ‫عرض المعلومات.‬ ‫قبل أن تقرر أي شًء، قم بإعداد الخٌارات المتاحة.‬ ‫•‬ ‫جرب واختبر األشٌاء وشجع على التجربة.‬ ‫•‬ ‫قم بترتٌب ؼرفتك، وؼسل مبلبسك وكٌها لوحدك.‬ ‫•‬
  • 159. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫• ما هً الطرق التً تجعلك وفرٌقك أكثر إبداعا .......‬ ‫قم بخطوات صؽٌرة فً كل عمل، وال تكتفً بالكبلم واألمانً.‬ ‫•‬ ‫كثر من السإال.‬ ‫•‬ ‫قل ال أعرؾ.‬ ‫•‬ ‫إذا كنت ال تعمل شًء، ففكر بعمل شًء إبداعً تملا به وقت‬ ‫•‬ ‫فراؼك.‬ ‫ألعب لعبة ماذا لو ..؟‬ ‫•‬ ‫انتبه إلى األفكار الصؽٌرة.‬ ‫•‬ ‫تعلم والعب ألعاب الذكاء والتفكٌر.‬ ‫•‬ ‫خصص دفتر لكتابة األفكار ودون فٌه األفكار اإلبداعٌة مهما‬ ‫•‬ ‫كانت هذه األفكار صؽٌرة‬
  • 160. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫• طرق تولٌد االفكار المبدعه‬ ‫• التفكٌر بالمقلوب، أي األساسٌات المعتادة فً الحٌاة‬ ‫الكتشاف الجدٌد مثل الناس المترجم ٌذهب إلى مقر عمله‬ ‫ٌومٌا ، وإذا انقلبت الجملة ستصبح ، العمل ٌذهب إلى‬ ‫المترجم ، فإذا طبقت هذه الفكرة فً شركتك سوف توفر‬ ‫علٌها مصارٌف مكتب وكهرباء ومٌاه وخدمات أخرى‬ ‫للموظف وذلك عن طرٌق أن ٌعمل المترجم من منزله‬ ‫ثم ٌرسل عمله سواء باإلنترنت أو بطرٌة أخرى إذا‬ ‫كانت ظروف الشركة تتحمل تطبٌق هذه الفكرة‬
  • 161. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫طرق تولٌد االفكار المبتكرة‬ ‫•‬ ‫الدمج‬ ‫•‬ ‫أي دمج عنصرٌن أو أكثر للحصول على إبداع جدٌد،‬ ‫•‬ ‫مثال: كمبٌوتر + فاكس = كمبٌوتر بفاكس ، وتم تطبٌق‬ ‫هذه الفكرة!‬ ‫الحذف‬ ‫•‬ ‫احذف جزء أو خطوة واحدة من جهاز أو نظام إداري،‬ ‫•‬ ‫فقد ٌكون هذا الجزء ال فابدة له.‬
  • 162. ‫عزٌزي المدٌر....... اكتشؾ المبدعٌن‬ ‫• طرق تولٌد االفكار المبتكرة‬ ‫ماذا لو؟‬ ‫•‬ ‫قل لنفسك: ماذا لو حدث كذا وكذا .. وماذا ستكون‬ ‫•‬ ‫النتٌجة.‬ ‫استخدامات أخرى‬ ‫•‬ ‫هل تستطٌع أن توجد 02 استخدام آخر للقلم غٌر الكتابة‬ ‫•‬ ‫والرسم؟ جرب هذه الطرٌقة وبالتأكٌد ستحصل على‬ ‫أفكار مفٌدة.‬
  • 163. ‫عزٌزي المدٌر....ساعد موظفٌك‬ ‫علً التركٌز‬ ‫2. تحدٌد وقت لبداٌة‬ ‫1. االستعانة باهلل‬ ‫العمل وآخر‬ ‫والتوكل علٌة قبل البدء‬ ‫لنهاٌته‬ ‫فً أي عمل‬ ‫3. فكر فً الفوابد‬ ‫8. استعمال‬ ‫والمنافع التً‬ ‫اسلوب السبع دقابق‬ ‫ستحصل علٌها عند اكمال العمل‬ ‫للتركٌز فً األعمال التً تشعر‬ ‫وال تفكر فً العوابق والعقبات‬ ‫بعدم الرؼبة فً بدأها.‬ ‫أألسالٌب المساعدة‬ ‫على التركٌز‬ ‫7. عدم انتظار الحوافز والثناءات التً‬ ‫4. ابتكار اسا لٌب جدٌدة‬ ‫إلنجاز المهام والخروج‬ ‫ٌقدمها اآلخرٌن وكن اٌجابٌا ً فً‬ ‫عن الروتٌن الممل‬ ‫نظرتك لنفسك‬ ‫6. التزام الصبر‬ ‫5. تجنب المقاطعات‬ ‫ولآلخرٌن‬ ‫والهدوء مع قوة‬ ‫عند مباشرة األعمال‬ ‫اإلرادة وعدم تحمٌل‬ ‫التً تحتاج الى‬ ‫النفس فوق طاقتها‬ ‫تركٌز شدٌد‬
  • 164. ‫عزٌزي المدٌر ....هل تعلم اسلوب السبع دقابق‬ ‫عمل تشعر بعدم الرؼبة فً‬ ‫بدءه والهروب منه‬ ‫اعط نفسك‬ ‫سبع دقابق فقط كبداٌة فً‬ ‫تنفٌذ العمل‬ ‫بعد انتهاء‬ ‫السبع دقابق‬ ‫ال‬ ‫هل تشعر برؼبة‬ ‫نعم‬ ‫فً المواصلة؟‬ ‫اترك اتمام العمل الى‬ ‫استمر فً انجاز العمل‬ ‫وقت آخر‬ ‫حتى النهاٌة‬
  • 165. ‫عزٌزي المدٌر ...... اهتم بوقتك‬ ‫انواع الوقت‬ ‫ٌمكن تنظٌمه‬ ‫ٌصعب تنظٌمه‬
  • 166. ‫راجع اهدافك وخططك‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫6‬ ‫اإلدارة الناجحة‬ ‫3‬ ‫للوقت‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫سد منافذ الهروب‬
  • 167. SESSION 8 ‫قصه هنري فورد الدرامٌة‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 168. ‫قصه هنري فورد الدرامٌة‬ ‫• فقد بدأ "هنري فورد" عام 5091 من ال شًء‬ ‫وبعد 51 عاما ً أصبح صاحب أكبر شركة سٌارات‬ ‫فً العالم وأكثرها ربحٌة، فقد بلػ مركزاً قٌادٌا ً‬ ‫فً مبٌعات السٌارات فً جمٌع أنحاء العالم‬ ‫وبلؽت أرباحه بلٌون دوالر .‬
  • 169. ‫قصه هنري فورد الدرامٌة‬ ‫• ولكن بعد بضع سنوات وبالتحدٌد عام 7291 تحولت‬ ‫الشركة إلى خراب وانهارت إمبراطورٌة السٌارات‬ ‫العالمٌة المنٌعة، ظلت تخسر لمدة 02 عاما ً ، باتت ؼٌر‬ ‫قادرة على المنافسة خبلل الحرب العالمٌة الثانٌة‬
  • 170. ‫قصه هنري فورد الدرامٌة‬ ‫• فً عام 4491 تولى "هنري فورد" الحفٌد وكان‬ ‫فً السادسة والعشرٌن من عمره -دون تدرٌب أو‬ ‫خبرة – إدارة الشركة وبعد عامٌن قام بحركة‬ ‫انقبلب سرٌع أطاح بؤصدقاء جده المخلصٌن‬ ‫وأدخل فرٌقا ً إدارٌا ً جدٌداً وأنقذ الشركة‬
  • 171. Ford
  • 172. ‫التوجٌه‬ ‫ُظٔفج امخُجٌٔ ٍٓ‬ ‫امخحفٔز، أُ امقٔبدث، أُ اإلرشبد، أُ ادارث‬ ‫امعالقبح اإليشبئج داخل امويظوٌ‬
  • 173. ‫التوجٌه الوظٌفة الرابعة‬
  • 174. ‫سبع نصابح للتوجٌه الفعال‬ ‫االوامر‬ ‫الكثٌرة‬ ‫السلطة‬ ‫انتبه‬ ‫المطلقه‬ ‫لكلماتك‬ ‫التوجٌه‬ ‫الفعال‬ ‫التركٌز علً‬ ‫المساواة‬ ‫االهداف‬ ‫انتبه للتعلٌمات‬ ‫التغذٌة‬ ‫المتضاربة‬ ‫االسترجاعٌه‬
  • 175. ‫عزٌزي المدٌر...... التناؼم‬ ‫• ٠ؼٕٟ اٌرٕاغُ أْ اٌىً أوثش ِٓ ِدّٛع‬ ‫ا٤خضاء، أٞ أْ ٔر١دح ػٍّٕا عٛ٠ح‬ ‫أفضً ِٓ ِدّٛع ٔرائح ػًّ وً ِٕا‬ ‫ٚزذٖ. ٠ّىٓ اٌرٕاغُ ِٓ ذسم١ك ٔرائح‬ ‫ػدائث١ح ِٓ ّٔظ إٌداذ ـ إٌداذ‬ ‫اػرّادا ػٍٝ إ٠داد اٌسٍٛي اٌرٟ ذثّٓ‬ ‫االخرالفاخ، ٚذغرف١ذ ِٓ ِٛا٘ة‬ ‫ٚإِىأ١اخ وً فشد ِٓ ا٤فشاد اٌز٠ٓ‬ ‫٠شاسوْٛ فٟ اٌرٕاغُ.‬
  • 176. ‫الذكاء العاطفً‬ ‫• القدرة على التعرف على شعورنا الشخصً وشعور‬ ‫اآلخرٌن، وذلك لتحفٌز أنفسنا، وإلدارة عاطفتنا بشكـل‬ ‫سلـٌم فً عبلقتنا مع اآلخرٌن.‬ ‫• باستخدام الذكاء العاطفً ٌمكن مضاعفة إنتاجٌة‬ ‫الموظفٌن فً بعض األدوار التً ٌقومون بها‬
  • 177. ‫مكونات الذكاء العاطفً‬ ‫• الوعً بالذات‬ ‫• وتتمثل فً القدرة على التعرؾ وتفهم الشعور الشخصً،‬ ‫ومعرفة األشٌاء التً تحفزنا، وتؤثٌر ذلك على اآلخرٌن. وتشمل‬ ‫الصفات كذلك الثقة بالنفس، والموضوعٌة فً تقٌٌم قدراتك.‬ ‫• الوعً االجتماعً‬ ‫• وتتمثل فً القدرة على التعرؾ كٌؾ ٌشعر اآلخرٌن والتعامل‬ ‫معهم وفقا الستجابتهم العاطفٌة. وتشمل الصفات كذلك التعامل‬ ‫بحساسٌة مع الثقافات والبٌبات األخرى، والقدرة على تقدٌم‬ ‫خدمة متمٌزة للزبابن، والكفاءة فً تطوٌر واالستفادة من‬ ‫العاملٌن.‬
  • 178. ‫مكونات الذكاء العاطفً‬ ‫• اإلدارة الذاتٌة‬ ‫• وتشمل القدرة على إصدار الحكم، التفكٌر المتؤنً قبل‬ ‫القٌام بؤي تصرؾ، القدرة على التحكم فً السلوك‬ ‫الفردي. وتتضمن كذلك وجود الحافز الذاتً لدى الفرد‬ ‫للوصول لؤلهداؾ التً ٌسعى لتحقٌقها بدال من التركٌز‬ ‫على دوافع الحوافز المادٌة. ومن الصفات األساسٌة‬ ‫التً ال بد أن ٌتصؾ بها الفرد: أن ٌكون صادقاً،‬ ‫متفابل، ملتزم، لدٌة القابلٌة لتقبل التؽٌٌر، القدرة على‬ ‫التعامل مع المواقؾ التً تتسم بالؽموض، وٌحفزه دافع‬ ‫اإلنجاز.‬
  • 179. ‫مكونات الذكاء العاطفً‬ ‫• المهارات االجتماعٌة‬ ‫• القدرة على بناء وإدارة العبلقات االجتماعٌة بصورة‬ ‫فعالة. وتشمل على بعض الصفات األساسٌة ومنها:‬ ‫القدرة على قٌادة التغٌٌر بفعالٌة، بناء وقٌادة فرٌق العمل،‬ ‫والقدرة على اإلقناع.‬
  • 180. ‫عزٌزي المدٌر...... التناؼم‬ ‫• ٠مٛي وٛفٟ أْ اٌرٕاغُ ٘ٛ االخرثاس‬ ‫اٌسم١مٟ ٌىً اٌؼاداخ ا٤خشٜ.‬ ‫٠ٕدر اٌرٕاغُ ػادج ت١ٓ ا٤شخاص اٌز٠ٓ‬ ‫زممٛا أرصاساذُٙ اٌشخص١ح، ٠ؼرّذ‬ ‫ػٍٝ ػاٍِ١ٓ أعاع١١ٓ ّ٘ا اٌثمح‬ ‫ٚاٌرؼاْٚ.‬
  • 181. SESSION 9 Dr. Ziyad Jawabra
  • 182. ‫ثػسف المشنلة باهٌا وطع غّس مسغٍب‬ ‫فّي ِؤدي الَ حالة غرم ثٍازن لضبب‬ ‫غرم وطٍح الٌرف او وزٍد بػض‬ ‫الػٍامو او المؤخسات الضلبّة الجُ‬ ‫ثؤدي الَ وزٍد مفارلة بّن الٍالع‬ ‫والمجٍلع او اهحساف غن الٌرف‬ ‫المحرد.‬
  • 183. ‫الوٍع ( ا )‬ ‫الوٍع ( ب )‬ ‫المشنالت البارزة‬ ‫المشنالت الظاًسة‬ ‫ً‬ ‫اهلل يسرت‬ ‫الوٍع ( ج )‬ ‫هٍغا ما‬ ‫المشنالت الناموة‬ ‫الرشِسة‬ ‫زبو الرلّر‬ ‫الصذٍر و الشػب المسزاهّة‬
  • 184. ‫مشنالت ازسائّة‬ ‫مشنالت طلٍهّة‬ ‫مشنالت فوّة‬
  • 185. ‫2 صػبة‬ ‫1 طٌلة‬ ‫*محردة ذات ابػاد مػسوفة او غّس مػسوفة.‬ ‫*محردة ذات ابػاد مػسوفة.‬ ‫*مجرادلة مع مشنلة ادسى.‬ ‫*غّس مجرادلة مع مشنلة ادسى.‬ ‫*اطبابٌا محردة و مػسوفة او غّس محردة‬ ‫*اطبابٌا محردة و مػسوفة.‬ ‫و غّس مػسوفة.‬ ‫3 مسهبة‬ ‫*غّس محردة و ذات ابػاد غّس مػسوفة.‬ ‫*مجرادلة مع اه دس من مشنلة ادسى.‬ ‫*مجشػبة االطساف.‬ ‫*اطبابٌا غّس محردة و غّس مػسوفة.‬
  • 186. ‫ثحرِر المػاِّس.‬ ‫1‬ ‫مالحظة االهحسافات غن المػاِّس.‬ ‫2‬ ‫صف االهحسافات برلة.‬ ‫3‬ ‫حرة طبب االهحساف.‬ ‫4‬ ‫من دالل وصف للٍالع و الفصو بّن اطباب المشنلة و اغساض المشنلة‬
  • 187. ‫ادراك المشنلة‬ ‫1‬ ‫الجكّّم و المسالبة‬ ‫8‬ ‫ثحرِر المشنلة‬ ‫2‬ ‫ثوفّز الذطة‬ ‫7‬ ‫3 ادجّار المػاِّس للحلٍل‬ ‫ثحرِر دطة ثوفّز الحو‬ ‫حصس وثحرِر البرائو‬ ‫4‬ ‫6‬ ‫5 ادجّار البرِو االهضب‬
  • 188. ‫“اذا غسف الضبب بطو الػرب“‬
  • 189. ‫ما ًُ الطسق و الٍطائو‬ ‫الجُ ثضجذرمٌا للٍصٍل‬ ‫الَ االطباب غور‬ ‫مػالرجم لمشنلة مػّوة.‬
  • 190. ‫االدوات‬ ‫الكٍى الػاملة‬ ‫الضبب‬ ‫الوجّرة‬ ‫الٍطائو‬ ‫المٍاد‬
  • 191. ‫بوشس فُ ه فس الضّارة‬ ‫الطسِق زلق‬ ‫مضمار‬ ‫حرس‬ ‫ماء‬ ‫زِت‬ ‫اهفرار‬ ‫ززاج‬ ‫خلٍج‬ ‫فكران الجحنم‬ ‫ثحت ثاخّس هّمائُ‬ ‫فُ غرلة الكّادة‬ ‫للة دبسة‬ ‫رد فػو داطئ‬ ‫غطو فُ الفسامو‬ ‫ثٌٍر‬ ‫الفسامو ال ثػمو‬ ‫هائم‬ ‫دطا فُ الكّادة‬ ‫ال ٍِزر زِت فسامو‬ ‫ال ِحمو ردصة‬ ‫ثػلّق دغامة البوشِن‬ ‫غطو مّناهّنُ‬
  • 192. ‫‪Fish Bone‬‬ ‫غظمة الضمنة‬
  • 193. ‫ثحلّو االطباب‬ ‫•ِرب صّاغة المشنلة برلة ، الن ذلم ِؤخس فُ ادجّار الحلٍل‬ ‫المطسوحة والن اهػرام الرلة فُ صّاغة المشنلة ِؤدي الَ‬ ‫اطجمسار المشنلة بػر ثوفّز الحو .‬ ‫الكٍى الػاملة‬ ‫االطالّب‬ ‫آ‬ ‫المٍاد‬ ‫اال الت‬ ‫ان االطباب المحجملة وراء حروث المشنلة ثكع طمن الفئات االربع هما ان ثحلّو‬ ‫الضبب و االخس غلَ الفئات االربع ثوظم الجفنّس و ثضاغر غلَ ثحرِر االطباب‬ ‫السئّضّة والجٌّئة الِراد حلٍل فػالة.‬
  • 194. ‫الكٍى الػاملة‬ ‫االطالّب‬ ‫ارثفاع مػرل الجضسب‬ ‫الجررِب غّس هاف‬ ‫االطاءة غّس هافّة‬ ‫االمالء ِجم بشنو‬ ‫ه دسة ادطاء‬ ‫افجكار الَ مٌارة‬ ‫طسِع زراً‬ ‫االدجشال‬ ‫الوضخ غلَ‬ ‫آ‬ ‫اال لة الناثبة‬ ‫طلم الجّار مٌجسي‬ ‫صػٍبة ثغّس االشسطة‬ ‫االططٍاهة ثالفة‬ ‫هٍغّة الٍرق ردِئة‬ ‫آ‬ ‫المٍاد‬ ‫اال الت‬
  • 195. ‫الخطوة الخامسة.............الرقابه‬
  • 196. ‫الرقابة‬ ‫• اهركبتج آخر اهّغبئف اهخيشج هإلدارث‬ ‫• ُٕ اهيؾٌ ّج تبهفؾل تيخبتؾج ن ّ يً ّغبئف االدارث اهشبتلَ‬ ‫ل‬ ‫ٖ‬ ‫• هخلٖٖى أداء اهيٌ ّيج خجبٍ خحلٖق أُدافِب.‬ ‫غ‬
  • 197. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫• فٓ امُظٔفج امرقبتٔج مإلدارث، شُف خيشئ وعبٔٔر‬ ‫األداء امخٓ شُف خشخخده مقٔبس امخق ّه يحُ‬ ‫د‬ ‫األٍداف‬ ‫• وقبٔٔس األداء ٍذً ص ّوح مخحدٔد وب إذا لبى‬ ‫و‬ ‫اميبس ُاألجزاء اموخي ّعج فٓ اموي ّوج عنّ‬ ‫ظ‬ ‫ُ‬ ‫اموشبر امصحٔح فٓ طرٔقَه يحُ األٍداف‬ ‫اموخطط خحقٔقَب.‬
  • 198. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫تصحٌح‬ ‫وضع‬ ‫االنحراف‬ ‫المعاٌٌر‬ ‫قٌاس‬ ‫متابعه‬ ‫االداء‬ ‫االداء‬
  • 199. SESSION 10 ‫إعداد وعبٔٔر األداء‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 200. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫امخطُث االُمٓ‬ ‫إعداد وعبٔٔر األداء‬
  • 201. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫اهخعّث اهثبٌَٖ‬ ‫ٓ‬ ‫وخبتعج األداء امفعن ّ‬
  • 202. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫اهخعّث اهثبهثَ‬ ‫قٔبس األداء‬
  • 203. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫اهخعّث اهراتؾج‬ ‫خصحٔح االيحرافبح عى‬ ‫اموعبٔٔر‬
  • 204. ‫خطوات العملٌة الرقابٌة األربعة‬ ‫تصحٌح‬ ‫وضع‬ ‫االنحراف‬ ‫المعاٌٌر‬ ‫قٌاس‬ ‫متابعه‬ ‫االداء‬ ‫االداء‬
  • 205. ‫عزٌزي المدٌر......... سن المنشار‬
  • 206. ‫واآلن هل انت مستعد للمنافسة الشرسة‬
  • 207. ‫ولكن من ٌقوم المدٌر‬ ‫• ٌروى أن الفاروق عمر دعا الناس ٌوما ً فصعد المنبر‬ ‫ُ‬ ‫فقال: "ٌا معشر المسلمٌن، ماذا تقولون لو ملت برأسً‬ ‫إلى الدنٌا..؟ إنً ألخاؾ أن أخطا فبل ٌردنً أحد منكم‬ ‫تعظٌما ً لً، إن أحسنت فؤعٌنونً وإن أسؤت فقومونً".‬ ‫• فقال رجل: "وهللا ٌا أمٌر المإمنٌن، لو رأٌناك معوجا ً‬ ‫لقومناك بسٌوفنا".‬ ‫• عندها أجاب الخلٌفة والفرحة تؽمر قلبه قاببلً: "رحمكم‬ ‫هللا، والحمد هلل الذي جعل فٌكم من ٌقوم عمر بسٌفه".‬ ‫ِّ‬
  • 208. ‫االدارة واالولمبٌاد‬ ‫فلنحتفظ بالشعلة دابما مشتعلة‬ ‫•‬ ‫اقنً دابما ماٌوها تكنولوجٌا جدٌدا‬ ‫•‬ ‫احتفظ بؤحدي قدمٌك علً االرض حتى نهاٌة‬ ‫•‬ ‫السباق‬ ‫إنه صراع محموم قد ٌصل فٌه االبتسام إلى‬ ‫•‬ ‫األذنٌن‬ ‫احجز أفضل مقعد فً أفضل برنامج تدرٌبً لدى‬ ‫•‬ ‫أفضل مركز تدرٌب‬
  • 209. SESSION 12 ‫مبادئ االدارة الرشٌدة‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 210. ‫مبادئ االدارة الرشٌدة‬
  • 211. ‫المبدأ األول‬ ‫•ان المإسسة عبارة عن تمثٌل لعقل وجسد‬ ‫وروح كل فرد فً تلك المإسسة‬
  • 212. ‫المبدأ الثانً‬ ‫•كل مإسسة لها كٌانها الخاص المنفرد.‬ ‫•المإسسة تصبح كابن دٌنامٌكً مكونة من‬ ‫عقل وجسد وروح خاص بها.‬
  • 213. ‫المبدأ الثالث‬ ‫•ان نجاح كـــــــل مإسسة بصورة منفردة‬ ‫ٌــــــإدي بالمجموع الى نجاح الدولة.‬ ‫•وبالتالً فان نجاح الدول ٌبداء بنجاح‬ ‫المإسسات‬
  • 214. ‫المبدأ الرابع‬ ‫الربح‬ ‫مقٌاس نجاح المإسسة‬ ‫ٌجب أن ٌكون‬ ‫شبه مقدس‬
  • 215. ‫المبدأ الخامس‬ ‫• النجاح والتقدم والبناء هم الهدؾ الربٌسً‬ ‫للمإسسة.‬ ‫• الربح عبارة عن أداة ال ٌمكن االستؽناء‬ ‫عنها للنجاح والتقدم والبناء.‬
  • 216. ‫المبدأ السادس‬ ‫األخبلقٌات الحمٌدة‬ ‫هً العامل الربٌسً الذي ٌضمن النجـــــاح على‬ ‫المدى الطوٌـــــــل‬
  • 217. ‫المبدأ السابع‬ ‫•ان تطبٌق التقالٌد والعادات الؽٌر مرنة بصورة شاسعة فً‬ ‫المجتمع تإدي الى تؤخٌر وإعاقة التقدم االقتصادي.‬ ‫•العادات والتقالٌد مهمة جدا” وممتازة للمجتمع ولكن ٌجب‬ ‫أن تكـــون دٌنامٌكٌة ومـــرنة التؽٌر فـــــً عالم دٌنامٌكً‬ ‫ومتؽٌر باستمرار.‬
  • 218. ‫الربح أداة‬ ‫الربح ٌعنً اعادة االستثمار فً المؤسسات‬ ‫•‬ ‫الربح ٌعنً التوسع‬ ‫•‬ ‫الربح ٌعنً استثمارات جدٌدة ورأسمالٌة‬ ‫•‬ ‫الربح ٌعنً ضرابب أكبر للدولة‬ ‫•‬ ‫وكل هذا ٌعنً :‬ ‫وظابف أكثر وهذا ٌعنً التقلٌل من البطالة‬ ‫•‬ ‫رواتب أعلى‬ ‫•‬ ‫اقتصاد أفضل فً الدولة‬ ‫•‬ ‫زٌادة مستوى معٌشة السكان‬ ‫•‬
  • 219. ‫دابرة الربح فً المجتمع‬
  • 220. ‫المإسسات ٌجب أن تكون هادفة‬ ‫الرإٌا‬ ‫فكرة ذات تعرٌؾ عام‬ ‫الرسالة‬ ‫فكرة ذات جمل مفٌدة‬ ‫األهداؾ االستراتٌجٌة‬ ‫أهداؾ استراتٌجٌة محددة‬ ‫األهداؾ التكتٌكٌة‬ ‫أهداؾ تكتٌكٌة أكثر‬ ‫تحدٌدها ٌمكن قٌاسها‬ ‫بدقة‬
  • 221. ‫‪STAFF‬‬ ‫الموظفٌن‬ ‫‪STYLE‬‬ ‫القٌم العلٌا‬ ‫‪SUPER-ORDINATE‬‬ ‫‪STRUCTURE‬‬ ‫طرٌقة االدارة‬ ‫‪VALUES‬‬ ‫الهٌكل التنظٌمً‬ ‫‪VISION‬الرؤٌا‬ ‫‪MISSION‬‬ ‫‪CULTURE‬‬ ‫الرسالة‬ ‫الثقافة‬ ‫‪SYSTEMS‬‬ ‫‪SKILLS‬‬ ‫األنظمة‬ ‫المهارات‬ ‫‪STRATEGY‬‬ ‫االستراتٌجٌة‬
  • 222. ‫الخبلصة‬ ‫أهم عامل للنجاح هو العامل االنسانً فهو:‬ ‫-القٌادة‬ ‫-العمالة‬ ‫-السوق‬
  • 223. SESSION 13 ‫أسالٌب االدارة‬ Dr. Ziyad Jawabra
  • 224. ‫أسالٌب االدارة‬
  • 225. ‫اسالٌب االدارة الثبلث فً عصر العولمة‬ ‫االمرٌكً‬ ‫االنجلٌزي‬ ‫اسالٌب‬ ‫االدارة‬ ‫االوربً‬ ‫العصامً‬ ‫الٌابانً‬
  • 226. ‫األسلوب االنجلوساكسونً‬ ‫(األمرٌكً/االنجلٌزي)‬ ‫اهتمت الشركات االنجلوسكسونٌة وخاصة فً الوالٌات‬ ‫المتحدة بزٌادة القٌمة السوقٌة لؤلسهم‬ ‫على أساس التدفق النقدي المتوقع مستقببل‬ ‫ولٌس عــــلى أساس التحلٌبلت المحاسبٌة والــــواقعٌة‬ ‫الربــــح / لكـــــــل سهــــــم لمنفعة المساهمٌن فقط‬
  • 227. ‫خفض مصارٌؾ‬ ‫البحث والتطوٌر‬ ‫اعادة شراء‬ ‫تخفٌض‬ ‫االسهم نفسها‬ ‫المصارٌؾ‬ ‫القٌمه‬ ‫السوقٌه للسهم‬ ‫االستثمارات‬ ‫الخارجٌة‬ ‫االندماج‬
  • 228. ‫ما هً نتٌجة األسلوب االنجلوساكسونً؟؟؟‬ ‫فقد الموظفٌن انتمابهم وإخبلصهم للشركات للـــــذي ٌعملون‬ ‫•‬ ‫فٌها‬ ‫الموردٌن قامــــــوا باالندماج مع شركات أخرى لزٌادة قوتهم‬ ‫•‬ ‫التعاونٌة‬ ‫المستهلكٌن والعمبلء فقدوا انتمابهم لؤلصناؾ وأصبحــوا‬ ‫•‬ ‫ٌتسوقون بناء على أفضل األسعار‬ ‫المجتمعات الؽربٌة أٌضا أصبحت متشككة بالشركـــــات‬ ‫•‬ ‫الكبٌرة‬
  • 229. ‫أسلوب القارة األوروبٌة والٌابان‬ ‫وضع المعاٌٌر والمواصفات الفنٌه واالدارٌه التً‬ ‫تتٌح بان ٌستفٌد الجمٌع ولٌس اصحاب االسهم‬ ‫فقط مع التركٌز اٌضا علً القٌمه السوقٌه لبلسهم‬ ‫ولكن من الناحبة االستراتٌجٌه‬
  • 230. ‫العمٌل‬ ‫العامل‬ ‫المساهمٌن‬ ‫مكسب‬ ‫الجمٌع‬ ‫البٌبة‬ ‫المجتمع‬ ‫الحكومة‬
  • 231. ‫الشركات العصامٌة‬ ‫شركات االقتصاد الحدٌث‬ ‫• مثل ‪’ Microsoft ،Orac ، SM Microsystems‬‬ ‫نمـــــت بسرعة متزاٌدة وبعضا منها‬ ‫بسرعة هابلة ربحا وعمالة وقٌمة‬
  • 232. ‫شركات االقتصاد الحدٌث‬ ‫• لذا وبالرؼــــــم من حجم عملهم وكبرهم فعلى‬ ‫االدارٌٌن فً هذه الشركات أن ٌعملــــــــوا‬ ‫كعصامٌٌن وٌجب أن ٌكونوا سرٌعً التؽٌر‬ ‫ومرنٌن.‬
  • 233. ‫بناء شركة عصامٌة مإسسٌة‬ ‫بناء شعور بالملكٌة والثقة عند األفراد‬ ‫بناء وحدات انتاجٌة صؽٌرة وإعطاء المسبولٌة‬ ‫والموارد من المركز الربٌسً لهذه الوحدات‬ ‫(الشركات) األمامٌة،‬ ‫واعطاء القرار لمجالس ادارة محلٌة.‬
  • 234. ‫بناء شركة عصامٌة مإسسٌة‬ ‫• وضع أهداؾ عالٌة ومعاٌٌر انتاجٌة واضحة‬ ‫عبر مجموعة الشركات والوحدات‬ ‫االنتاجٌة.‬
  • 235. ‫بناء شركة عصامٌة مإسسٌة‬ ‫توفٌر جهاز معلومات ادارٌة ممتاز‬ ‫وتشجٌع تبادل المعلومات بٌن شركات‬ ‫المجموعة ووحداتها.‬
  • 236. ‫بناء شركة عصامٌة مإسسٌة‬ ‫تشجٌع المنافسة على تحقٌق األهداؾ بٌن‬ ‫شركات المجموعة والوحدات االنتاجٌة.‬
  • 237. ‫بناء شركة عصامٌة مإسسٌة‬ ‫أٌصال قٌم الشركة األساسٌة واالستراتٌجٌة‬ ‫الموحدة للجمٌع واشراك المدراء على كافة‬ ‫المستوٌات بنقاش مستمر عن كٌفٌة بناء‬ ‫والدفاع عن العامل التنافسً الربٌسً على‬ ‫المدى الطوٌل.‬
  • 238. ‫بناء شركة عصامٌة مإسسٌة‬ ‫تطوٌر المهندسٌن لٌصبحوا ادارٌٌن واالدارٌٌن‬ ‫لٌصبحوا قٌادٌن تشجٌع االنفتاح والمسابلة‬ ‫عن سٌاسات الشركة وقرارات االدارة العلٌا.‬
  • 239. ‫هدؾ الشركات العصامٌة‬ ‫الهدف هو أن تصبح الشركات مرنة بصورة كافٌة لتتمكن من‬ ‫التأقلم السرٌع مع التطورات العالمٌــــــة والمتغٌرات‬ ‫التكنولوجٌة.‬
  • 240. ‫الشركات العصامٌة‬ ‫لتحقٌق ذلك قامت الشركات العالمٌة الناجحة مثل:‬ ‫‪Intel, Nokia, Compaq, Microsoft‬‬ ‫‪Lucent, Hewlett Packerd‬‬ ‫وأٌضــــــــا شركــــــات تقلٌدٌـــة مثل:‬ ‫‪General Electric, Allied Signal‬‬ ‫.‪Morgan Stanley and Citibank‬‬ ‫بتطبٌق نظام عمل جدٌد مبنً على‬ ‫االبتعاد عن المركزٌة‬
  • 241. ‫الشركات العصامٌة‬ ‫كمثال ‪ ABB‬السوٌدٌة مقسمة الى 0021‬ ‫شركة صؽٌرة مستقلة تتعامل مع بعضها‬ ‫البعض كوحدات مستقلة ولكً تحقق الهدؾ‬ ‫الموحد والرسالة العلٌا ضمن القٌم‬ ‫والمبادىء الواحدة للمجموعة كلها.‬
  • 242. ‫بتقسٌم الشركات الى وحدات انتاجٌة صؽٌرة ٌجب أن‬ ‫ٌتم تعمٌم قٌم الشركة ومبادبها عبر هذه الوحدات لٌقوم‬ ‫الجمٌع بالعمل نحو نفس الرسالة واألهداؾ وضمن نفس‬ ‫القٌم والمبادئ والقٌم ٌجب أن تركز على:‬ ‫1 .العبلقات المهنٌة والرسمٌة‬ ‫2 .االنتماء‬ ‫3 .األمانة واألخبلق الرفٌعة.‬ ‫4 .االلتزام التام نحو االنتاج ذات النوعٌة الممٌزة.‬
  • 243. ‫مشاركة الموظفٌن باإلدارة‬ ‫فً ألمانٌا-هولندا وبعض الدول االسكندنافٌة‬ ‫ٌحق للموظفٌن تعٌٌن أعضاء فً المجالس‬ ‫المشرفة.‬
  • 244. ‫مشاركة الموظفٌن باإلدارة‬ ‫فً الوالٌات المتحدة األمرٌكٌة، برٌطانٌا ودول‬ ‫الكومونوٌلث فان أعضاء من الموظفٌن فً‬ ‫مجالس االدارة أو مجالس استشارٌة‬ ‫للموظفٌن أمر ؼٌر اعتٌادي.‬
  • 245. ‫مشاركة الموظفٌن باإلدارة‬ ‫ولكن معظم الشركات التقدمٌة قد اتخذت اجراءات‬ ‫لمشاركة الموظفٌن فً اتخاذ القرار عن طرٌق‬ ‫برامج خاصة وفرق عمل لهذا الهدؾ. كما وأن‬ ‫هنالك برامج إلعطاء ملكٌة أسهم بهذه الشركات‬ ‫للعمال والموظفٌن‬
  • 246. THANK YOU Dr. Ziyad Jawabra