من هو المسيح؟ المحاضرة الثانية
المسيح شخص فريد، لا يوجد من نقارنه به أو نقيسه عليه .  فريد في طريقة دخوله إلى عالمنا، وحياته بين الناس، وطريقة خروجه من ه...
المسيح من قبل الزمن والمكان .  بميلاده دخل حدود الزمن والمكان . يوحنا  17: 4 ،  5
التجسُّد   قبل أن نجاوب، نسأل :  عن أية مرحلة من حياته تسأل؟ قبل ميلاده؟  ..  أثناء حياته على الأرض؟  ..  أم بعد صعوده ؟ م...
لو قلتُ إن يسوع المسيح هو الله لقلتُ حقاً، ولكنه ليس كل الحق . ولو قلتُ إنه إنسانٌ قلتُ حقاً، ولكنه ليس كل الحق . لا يقدر ...
2 -  أعلن المسيح أنه الله : <ul><li>مرقس  14: 61-64   </li></ul><ul><li>(2)  يوحنا  5: 17 ،  18 </li></ul><ul><li>(3)  يوح...
أ  -  قال إنه  « ابن المبارك ». ب  -  وإنه سيجلس عن يمين القوة . ج  -  وسيأتي في سحاب السماء . د  -  ونتيجة لهذه الأقوال، ...
أمامنا ثلاثة احتمالات : المسيح كاذب يخدعنا، أو مجنون يخدع نفسه، أو أنه صادق . يتضح صدق المسيح من أنه ساند كل ما أعلنه بما ...
3 -  وجود المسيح سابق لميلاده : المسيح مولود غير مخلوق . مزمور  2: 7  وعبرانيين  1: 5 « أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَ...
يوحنا  1: 1-4 ، 14 ( أ )  المسيح أزلي، فلم يكن هناك وقت كان الله فيه بغير كلمة . ( ب )  المسيح يحمل السلطان، فللكلمة كل سل...
الابن هو الذي يحمل صفات أبيه .  ابن النور، مثل النور .  ابن السبيل هو من لا يملك شيئاً مثل السبيل . يدعو القرآن المسيح  « ...
5 -  تفرُّد المسيح : ( أ )  في الحبَل والولادة   ( لوقا  1: 28-35  و   مريم  19: 16-25  والتحريم  66: 12)   . ( ب )  مؤيَّ...
( د )  تنوُّع معجزاته   ( آل عمران  3: 49  والمائدة  5: 110).   ( هـ )  في تعاليمه   ( مريم  19: 30).  إنجيله أخبار مفرحة ...
( و )  المسيح الشفيع   : المسيح يمثّل الله، ويمثّلنا، فيصالحنا  ( أيوب  9: 32 ،  33  و 1 تيموثاوس  2: 5). المسيح الوجيه في...
( ز )  المسيح الخالق   ( يوحنا  1: 3 ،  4  وآل عمران  3: 49). « 3 كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ...
( ح )  معرفة المسيح بالغيب  ( لوقا  7: 36-50).   النبي الحقيقي هو الذي يعرف فيستر، ويصحِّح المفاهيم الخاطئة، ويردّ الضال و...
6 -  اعتراضات على ألوهية المسيح : مريم  19: 35  و 88-93:  « ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه، إذا قضى أمراً فإنما يقول له ...
آل عمران  3: 59 « إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم، خلقه من تراب ثم قال له :  كن فيكون )»..   المسيح ليس مثل آدم ! الأنعام  6...
المائدة  5: 116 ،  117 « وإذ قال الله :  يا عيسى ابن مريم، أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله؟ قال :  سبحانك ما...
7 -  آيات قرآنية يعتزُّ بها المسيحيون : « لا خوف عليهم » ( المائدة  5: 69) « إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصار...
8 -  المسيحية هي المسيح : ليست المسيحية مجموعة عقائد وفرائض، بل هي سكنى المسيح في القلب .  «21 لأَنَّ لِيَ الْحَيَاةَ هِيَ...
 
 
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

2 know truth

1,346 views

Published on

من هو المسيح ؟


المسيح شخص فريد، لا يوجد من نقارنه به أو نقيسه عليه. فريد في طريقة دخوله إلى عالمنا، وحياته بين الناس، وطريقة خروجه من هذا العالم، وفي أنه سيجيء ثانيةً.



هل تريد التعرف علي شخص المسيح؟ هل تجسد السيد المسيح؟ ما معني " المسيح ابن الله؟ "



دعونا نتعرف علي اعظم شحص في هذه الحياة.

Published in: Spiritual
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
1,346
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
101
Actions
Shares
0
Downloads
11
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

2 know truth

  1. 1. من هو المسيح؟ المحاضرة الثانية
  2. 2. المسيح شخص فريد، لا يوجد من نقارنه به أو نقيسه عليه . فريد في طريقة دخوله إلى عالمنا، وحياته بين الناس، وطريقة خروجه من هذا العالم، وفي أنه سيجيء ثانيةً . 1 - المسيح هو الكائن، والذي كان، والذي يأتي : إعلان المسيح لعبده يوحنا : «8 أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ، يَقُولُ الرَّبُّ الْكَائِنُ وَالَّذِي كَانَ وَالَّذِي يَأْتِي، الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ » ( الرؤيا 1: 8). يوحنا 1: 1-4 ، 14
  3. 3. المسيح من قبل الزمن والمكان . بميلاده دخل حدود الزمن والمكان . يوحنا 17: 4 ، 5
  4. 4. التجسُّد قبل أن نجاوب، نسأل : عن أية مرحلة من حياته تسأل؟ قبل ميلاده؟ .. أثناء حياته على الأرض؟ .. أم بعد صعوده ؟ من هو المسيح؟
  5. 5. لو قلتُ إن يسوع المسيح هو الله لقلتُ حقاً، ولكنه ليس كل الحق . ولو قلتُ إنه إنسانٌ قلتُ حقاً، ولكنه ليس كل الحق . لا يقدر الإنسان أن يصير إلهاً، ولكن الله يقدر أن يصير إنساناً . تجسُّد المسيح عمل من أعمال السيادة . أراد ففعل . مَثَلٌ من أستاذ جامعي، يلبس ثياب العمال، لوقتٍ محدَّد، ليؤدي خدمة معينة، يعود بعد أدائها إلى عمله الأصلي . سورة النمل 27: 7-9 ظهر الله لموسى ناراً في عُليقة . في وقتٍ كان الناس فيه يعبدون النار . فلماذا نرفض فكرة ظهوره إنساناً، والإنسان صورة الرحمان؟ « إذ قال موسى لأهله إني آنست نارا سآتيكم منها بخبر أو آتيكم بشهاب قبس لعلكم تصطلون (7) فلما جاءها نودي أن بورك من في النار ومن حولها وسبحان الله رب العالمين (8) يا موسى إنه أنا الله العزيز الحكيم (9)» ( النمل 27: 7-9).
  6. 6. 2 - أعلن المسيح أنه الله : <ul><li>مرقس 14: 61-64 </li></ul><ul><li>(2) يوحنا 5: 17 ، 18 </li></ul><ul><li>(3) يوحنا 8: 56-59 </li></ul>
  7. 7. أ - قال إنه « ابن المبارك ». ب - وإنه سيجلس عن يمين القوة . ج - وسيأتي في سحاب السماء . د - ونتيجة لهذه الأقوال، مزَّق رئيس الكهنة ثيابه، لأنه أدرك أنه المسيح يجدّف .
  8. 8. أمامنا ثلاثة احتمالات : المسيح كاذب يخدعنا، أو مجنون يخدع نفسه، أو أنه صادق . يتضح صدق المسيح من أنه ساند كل ما أعلنه بما فعله . عمله يسند قوله . ( يوحنا 6: 35) . ( يوحنا 8: 12 ويوحنا 9) . ( يوحنا 11: 25-27 و 43 ، 44) .
  9. 9. 3 - وجود المسيح سابق لميلاده : المسيح مولود غير مخلوق . مزمور 2: 7 وعبرانيين 1: 5 « أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ ». فهو الابن، الذي وُلد . بنوّته لله سابقة لميلاده . النساء 4: 171 هو كلمة الله « ألقاها إلى مريم ». كان موجوداً، فألقاه . المسيح « كلمة الله » ( آل عمران 3: 45)
  10. 10. يوحنا 1: 1-4 ، 14 ( أ ) المسيح أزلي، فلم يكن هناك وقت كان الله فيه بغير كلمة . ( ب ) المسيح يحمل السلطان، فللكلمة كل سلطان صاحبها . ( ج ) المسيح يكشف لنا من هو الله ( يوحنا 14: 9) فالكلمة تعلن عن صاحبها ( يوحنا 1: 18). عندنا الكلمة المكتوبة ( الوحي ). وعندنا الكلمة الحي ( المسيح ).
  11. 11. الابن هو الذي يحمل صفات أبيه . ابن النور، مثل النور . ابن السبيل هو من لا يملك شيئاً مثل السبيل . يدعو القرآن المسيح « ابن مريم ». فإذا أردنا أن ننسبه لأب، سنقول « ابن الله ». 4 - معنى « المسيح ابن الله »:
  12. 12. 5 - تفرُّد المسيح : ( أ ) في الحبَل والولادة ( لوقا 1: 28-35 و مريم 19: 16-25 والتحريم 66: 12) . ( ب ) مؤيَّدٌ بالروح القدس : ( لوقا 3: 21 ، 22 و 4: 1 ) و البقرة 2: 253 والمائدة 5: 110). ( ج ) مبارك ( مريم 19: 31). ولم تقُل الآيات القرآنية المذكورة هنا ما قالته عن غير المسيح .
  13. 13. ( د ) تنوُّع معجزاته ( آل عمران 3: 49 والمائدة 5: 110). ( هـ ) في تعاليمه ( مريم 19: 30). إنجيله أخبار مفرحة . تعاليمه تحل المشاكل . 1 - ضع نفسك مكان من أساء إليك . كلمته الأولى على الصليب « يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ » ( لوقا 23: 34). 2 - لا تواجه العنف بالعنف « لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ السَّيْفَ بِالسَّيْفِ يَهْلِكُونَ !» أنشئ معه حواراً إن قدرت . ( قصة المسيحي الذي حمل متاع الجندي الروماني مسافة ميلين ). تعاليم المسيح ومثاله يُحبطاننا . لكن لما يحيا فينا يعطينا قدرته لنحيا تعليمه ومثاله .
  14. 14. ( و ) المسيح الشفيع : المسيح يمثّل الله، ويمثّلنا، فيصالحنا ( أيوب 9: 32 ، 33 و 1 تيموثاوس 2: 5). المسيح الوجيه في الدنيا ( بالنبوَّة ) والآخرة ( بالشفاعة ) ( آل عمران 3: 45). « إذ قالت الملائكة : يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم، وجيهاً في الدنيا والآخِرة ومن المقربين » ( آل عمران 3: 45).
  15. 15. ( ز ) المسيح الخالق ( يوحنا 1: 3 ، 4 وآل عمران 3: 49). « 3 كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ . 4 فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ النَّاسِ »
  16. 16. ( ح ) معرفة المسيح بالغيب ( لوقا 7: 36-50). النبي الحقيقي هو الذي يعرف فيستر، ويصحِّح المفاهيم الخاطئة، ويردّ الضال ويتوّبه .
  17. 17. 6 - اعتراضات على ألوهية المسيح : مريم 19: 35 و 88-93: « ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه، إذا قضى أمراً فإنما يقول له : كن، فيكون (35).. وقالوا : اتخذ الرحمن ولدا (88) لقد جئتم شيئا إداً (89) تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هداً (90) أن دعوا للرحمن ولداً (91) وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولداً (92) إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً (93)» لم يتَّخذ الرحمن ولداً، فالمسيح كلمة الله موجود قبل كل الدهور . ليس المسيح « ولد الله » بل ابن الله . البنوية علاقة روحية، كانبثاق الكلمة من العقل، والنور من الشمس . أمثلة روحية : « بنت شفة ». « ابن النيل ». « أم الكتاب » ( آل عمران 3: 7 والرعد 13: 39) ، الزخرف 43: 15 « وجعلوا له من عباده جزءاً ».. لم يرتقِ المسيح ليصبح جزءاً من الله، بل اتَّضع ليكون إنساناً .
  18. 18. آل عمران 3: 59 « إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم، خلقه من تراب ثم قال له : كن فيكون )».. المسيح ليس مثل آدم ! الأنعام 6: 101 « بديع السماوات والأرض، أنَّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة ! وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم » .. لم تكن لله صاحبة، فالله روح . المائدة 5: 75 ، 76: « ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل، وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام . انظر كيف نبيِّن لهم الآيات ثم انظر أنَّى يؤفَكون . (75) قل : أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضراً ولا نفعاً، والله هو السميع العليم (76)».. لا مشكلة في أنهما « يأكلان الطعام » فالمسيح إنسان كامل بالتجسد والميلاد من العذراء . والمسيح يملك لنا الضرّ لو رفضنا الإيمان به، ويملك لنا النفع لو آمنا به فيغفر لنا ويستجيب صلواتنا ( لوقا 9: 25).
  19. 19. المائدة 5: 116 ، 117 « وإذ قال الله : يا عيسى ابن مريم، أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله؟ قال : سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق . إن كنتُ قلتُه فقد علمتَه . تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك، إنك أنت علام الغيوب . (116) ما قلت لهم إلا ما أمرتني به، أن اعبدوا الله ربي وربكم . وكنت عليهم شهيداً ما دمتُ فيهم . فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم، وأنت على كل شيء شهيد (117)» الله شهيد، والمسيح يقوم بنفس العمل، فهو شهيد . قول القرآن هنا ردٌّ على بدعة المريميين . ومع كل التقدير للعذراء مريم، فلم يحسبها المسيحيون أبداً ضمن التثليث المقدس .
  20. 20. 7 - آيات قرآنية يعتزُّ بها المسيحيون : « لا خوف عليهم » ( المائدة 5: 69) « إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون (69)» « أقربهم مودة » ( المائدة 5: 82) « لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا، ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى، ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً، وأنهم لا يستكبرون (82)» المسيحيون فوق الذين كفروا » ( آل عمران 3: 55) « إذ قال الله : يا عيسى، إني متوفيك ورافعك إلي ومطهِّرك من الذين كفروا، وجاعلُ الذين اتَّبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة . ثم إليَّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون (55)». « المسيحيون أُمّة قائمة للسجود، وتسارع في الخيرات، ومن الصالحين » ( آل عمران 3: 113-115) « ليسوا سواء . من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون، (113) يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات، وأولئك من الصالحين (114) وما يفعلوا من خير فلن يكفروه والله عليم بالمتقين (115)».
  21. 21. 8 - المسيحية هي المسيح : ليست المسيحية مجموعة عقائد وفرائض، بل هي سكنى المسيح في القلب . «21 لأَنَّ لِيَ الْحَيَاةَ هِيَ الْمَسِيحُ » ( فيلبي 1: 21).

×