الحاوي في الطب الرازي
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

Like this? Share it with your network

Share

الحاوي في الطب الرازي

on

  • 891 views

 

Statistics

Views

Total Views
891
Views on SlideShare
891
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
4
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

الحاوي في الطب الرازي Document Transcript

  • 1. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫واعظمها‬ ‫الرازي‬ ‫كتب‬ ‫اجمل‬ ‫هذا‬‫ومداواتها‬ ‫االمراض‬ ‫ذكر‬ ‫في‬ ‫متفرقا‬ ‫وجده‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫فيه‬ ‫جمع‬ ،‫الطب‬‫الطبية‬ ‫الكتب‬ ‫سائر‬ ‫في‬‫قبل‬ ‫توفي‬ ‫انه‬ ‫رغم‬ ‫قائله‬ ‫الى‬ ‫نقله‬ ‫ما‬ ‫ونسب‬ ‫زمانه‬ ‫الى‬ ‫بعدهم‬ ‫اتى‬ ‫ومن‬ ‫للمتقدمين‬‫تحريره‬.‫واال‬ ‫واالذن‬ ‫والعين‬ ‫الرأس‬ ‫امراض‬ ‫بين‬ ‫وقد‬‫االسما‬ ‫واستنباط‬ ‫والصيدلة‬ ‫واالسنان‬ ‫ن‬‫والمكاييل‬ ‫واالوزان‬‫واالمراض‬ ‫واليقظة‬ ‫والنوم‬ ‫واالطعمة‬ ‫االشربة‬ ‫استعمال‬ ‫وقوانين‬‫عر‬ ‫وقد‬ .‫كثير‬ ‫وغيره‬ ‫الجلد‬ ‫وامراض‬ ‫المعدية‬‫ايضا‬ ‫والمصطلحات‬ ‫االعالم‬ ‫ببعض‬ ‫المحقق‬‫المقدمة‬‫مح‬ ‫على‬ ‫اته‬‫و‬‫وصل‬ ‫ار‬ّ‫ف‬‫الغ‬ ‫يز‬‫ز‬‫الع‬ ‫ار‬ّ‫القه‬ ‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫هلل‬ ‫الحمد‬‫بين‬ّ‫الطي‬ ‫آله‬ ‫وعلى‬ ‫المختار‬ ‫ه‬ّ‫ونبي‬ ‫عبد‬ ‫مد‬‫في‬ ‫ب‬ّ‫المتطب‬ ‫ي‬‫از‬‫ر‬‫ال‬ ‫يا‬‫ر‬‫زك‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫بكر‬ ‫أبو‬ ‫ألفه‬ ‫كتاب‬ ‫هذا‬ ‫وسالمه‬ ‫األخيار‬ ‫ته‬‫ر‬‫عت‬ ‫من‬ ‫ين‬‫ر‬‫الطاه‬‫جميع‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫أنه‬ ‫الحاوي‬ ‫اه‬ّ‫وسم‬ ‫ومعالجاتها‬ ‫اإلنسان‬ ‫بدن‬ ‫في‬ ‫الكائنة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫فيه‬ ‫جمع‬ ّ‫طب‬‫هذه‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫الفضالء‬ ‫القدماء‬ ‫أقاويل‬‫و‬ ‫الكتب‬‫له‬‫ز‬‫ين‬ ‫وما‬ ‫اإلنسان‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫بذكر‬ ‫بدء‬ ‫وقد‬ ‫الصناعة‬‫قوله‬ ‫ومنه‬ ‫فيه‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫من‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫اض‬‫ر‬‫أم‬‫ة‬ّ‫المضاد‬ ‫األشياء‬‫و‬ ‫الحركة‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫علل‬ ‫أمر‬ ‫وجمل‬ ‫االختالج‬‫و‬ ‫وبطالنه‬ ‫الحس‬ ‫وعسر‬ ‫األول‬ ‫الباب‬‫المالنخوليا‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وعالج‬ ‫بالعصب‬‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫األولى‬ ‫المقالة‬‫ع‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫قال‬ّ‫الحس‬ ‫عصب‬ ‫منها‬ ‫وما‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫يأتي‬ ‫الذي‬ ‫بالعصب‬ ً‫ا‬‫الم‬‫وفعل‬ ‫ك‬ّ‫يحر‬ ‫الوتر‬ ‫منه‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬‫و‬ ّ‫يحس‬ ‫الجلد‬ ‫في‬ ‫ث‬ّ‫ينب‬ ‫الذي‬ ‫فالعصب‬ ‫الحركة‬ ‫عصب‬ ‫منها‬ ‫وما‬‫يصيبه‬ ٍ‫شديد‬ ٍ‫د‬‫لبر‬ ‫أو‬ ‫فيه‬ ‫يحدث‬ ٍ‫لورم‬ ‫أو‬ ٍ‫سدة‬ ‫أو‬ ٍ‫رضة‬ ‫أو‬ ‫العرض‬ ‫في‬ ‫البتة‬ ‫ه‬‫ر‬‫ببت‬ ‫إما‬ ‫يبطل‬ ‫العصب‬‫ال‬‫و‬ ‫الورم‬ ‫أن‬ ‫إال‬‫العصب‬ ‫نصف‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫علله‬ ‫تفعت‬‫ر‬‫ا‬ ‫إذا‬ ‫فعله‬ ‫يرجع‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫قد‬ ‫البرد‬‫و‬ ‫سدة‬‫األعضاء‬ ‫ينل‬ ‫لم‬ ‫بالطول‬ ‫العصب‬ ‫شق‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الناحية‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫خت‬‫استر‬ ‫قطع‬ ‫عرضا‬‫كان‬ ‫فإن‬ ‫إليها‬ ‫الجائي‬ ‫العصب‬ ‫أصل‬ ‫إلى‬ ٍ‫حركة‬ ‫أو‬ ٍ‫عضو‬ ّ‫حس‬ ‫بطالن‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫أبد‬ ‫فاقصد‬ ‫البتة‬ ‫ضرر‬‫باألضمدة‬ ‫فأسخنه‬ ‫برد‬ ‫قد‬.‫فيه‬ ‫حيلة‬ ‫فال‬ ‫قطع‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫لة‬ّ‫ل‬‫المح‬ ‫عليه‬ ‫فاجعل‬ ‫ورم‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬
  • 2. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫تقع‬ ٍ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫بسبب‬ ‫إما‬ ‫المثانة‬ ‫أو‬ ‫اليدين‬ ‫عضل‬ ‫في‬ ‫العارض‬ ‫مثل‬ ‫احد‬‫و‬ ٍ‫عضو‬ ‫في‬ ‫الفالج‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬‫اإلنسان‬ ‫جلوس‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫وذلك‬ ‫ج‬‫الشر‬ ‫على‬ ‫الذي‬ ‫للعضل‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫يصيبه‬ ٍ‫شديد‬ ٍ‫البرد‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫عليه‬‫ا‬ ‫شديد‬ ٍ‫د‬‫بار‬ ٍ‫حجر‬ ‫على‬‫ممن‬ ‫وكثير‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بال‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫البول‬ ‫منه‬ ‫ج‬‫فيخر‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫قيام‬ ‫أو‬ ‫لبرد‬‫المثانة‬‫و‬ ‫األمعاء‬ ‫ألن‬ ‫الغايط‬‫و‬ ‫البول‬ ‫حصر‬ ‫فينالهم‬ ‫عليه‬ ‫يضرب‬ ‫أو‬ ‫ه‬‫ر‬‫ظه‬ ‫على‬ ٍ‫عال‬ ٍ‫موضع‬ ‫من‬ ‫يسقط‬ً‫ا‬‫دائم‬ ‫يقبضها‬ ‫عضل‬ ‫للمثانة‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫المقالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫ذكر‬ ‫قد‬ ‫جالينوس‬ ‫لي‬ ‫العضل‬ ‫بقوة‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫تدفع‬‫يدفع‬‫ج‬‫خرو‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫قوله‬ ‫وهذا‬ ‫البول‬ ‫يمسك‬ ‫عضل‬ ‫فمها‬ ‫على‬ ‫لها‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ٍ‫طبيعية‬ ٍ‫ة‬‫بقو‬ ‫البول‬‫وفعل‬ ‫فعلها‬ ‫المثانة‬ ‫وتفعل‬ ‫فعلها‬ ‫عن‬ ‫المثانة‬ ‫فم‬ ‫على‬ ‫فة‬ّ‫المتطو‬ ‫العضلة‬ ‫يمسك‬ ‫بأن‬ ‫األصحاء‬ ‫من‬ ‫البول‬‫كل‬ ‫تدفع‬ ‫التي‬ ‫الطبيعية‬ ‫الدافعة‬ ‫ة‬ّ‫بالقو‬ ‫بل‬ ‫ادة‬‫ر‬‫باإل‬ ‫ال‬ ‫بالطبع‬ ‫يكون‬ ‫فعل‬ ‫المثانة‬‫آخر‬ ‫في‬ ‫وقال‬ ‫يؤذي‬ ‫ما‬‫على‬ ‫وينقبض‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫هي‬ ‫ويجتمع‬ ‫ادة‬‫ر‬‫باإل‬ ‫العضل‬ ‫يطلق‬ ‫عندما‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫إنما‬ ‫أنه‬ ‫المقالة‬‫أن‬ ‫يجوز‬ ‫ألنه‬ ‫بتناقض‬ ‫وليس‬ ً‫ا‬‫تناقض‬ ‫كالمه‬ ‫في‬ ‫أن‬ ‫ن‬ّ‫ظ‬‫ي‬ ‫فقد‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫هذا‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫لي‬ ‫يحويها‬ ‫ما‬‫ل‬ ‫الدبر‬‫و‬ ‫للمثانة‬ ‫عضال‬ ‫أن‬ ‫ال‬ ‫العضل‬ ‫بقوة‬ ‫بقوله‬ ‫عنى‬ ‫إنما‬ ‫يكون‬‫تعين‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫عضل‬ ‫بل‬ ‫لدفع‬.‫ونحوها‬ ‫اق‬‫ر‬‫الم‬ ‫وعضل‬ ‫كالحجاب‬ ‫بالعصر‬ ‫هذه‬‫ما‬ ‫إلى‬ ‫سلوكها‬ ‫وهي‬ ‫ة‬‫ر‬‫لضرو‬ ‫ولتعدوه‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫اعتدال‬ ‫عليه‬ ‫لتحفظ‬ ‫العروق‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫إنما‬ ‫العضل‬ ‫قال‬.‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫اءه‬‫ر‬‫و‬‫ق‬ ‫الحركة‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫عسر‬ ‫فيها‬ ‫يكون‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫على‬ ‫ويجلب‬ ‫البرد‬ ‫عن‬ ‫يحدث‬ ‫الخدر‬‫و‬ ‫قال‬‫ال‬‫وفي‬ ‫صوته‬ ‫ضعف‬ ‫الثالث‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫ا‬ّ‫فلم‬ ‫األرض‬ ‫صلبه‬ ّ‫فصك‬ ‫دابة‬ ‫عن‬ ‫رجل‬ ‫وسقط‬ ‫جالينوس‬‫اجب‬‫و‬ ‫وذلك‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫عسر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫نفسه‬ ‫بطل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫آفة‬ ‫يديه‬ ‫تنل‬ ‫ولم‬ ‫رجاله‬ ‫استرخت‬‫و‬ ‫ة‬ّ‫البت‬ ‫انقطع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫اليوم‬‫األضالع‬ ‫بين‬ ‫الذي‬ ‫العضل‬ ‫لذلك‬ ‫فاسترخى‬ ‫ورم‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫العنق‬ ‫أسفل‬ ‫النخاع‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫ألن‬‫فبقي‬‫هي‬ ‫التي‬ ‫النفحة‬ ‫أما‬‫و‬ ‫الفوقانية‬ ‫العضالت‬ ‫وبالست‬ ‫بالحجاب‬ ‫يكون‬ ‫ألنه‬ ‫الصوت‬ ‫دون‬ ‫للعضو‬ ‫التنفس‬‫على‬ ‫ا‬‫و‬‫يضع‬ ‫أن‬ ‫األطباء‬ ‫اد‬‫ر‬‫فأ‬ ‫األضالع‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫الذي‬ ‫بالعضل‬ ‫تكون‬ ‫ألنها‬ ‫فبطلت‬ ‫الصوت‬ ‫مادة‬‫ا‬ ‫الورم‬ ‫سكن‬ ‫فلما‬ ‫السقطة‬ ‫به‬ ‫وقعت‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬ ‫أنا‬ ‫وقصدت‬ ‫فمنعتهم‬ ‫لجهلهم‬ ً‫ة‬‫أدوي‬ ‫رجليه‬‫في‬ ‫لذي‬‫نخاع‬ ‫من‬ ‫يجيئها‬ ‫عصبها‬ ‫ألن‬ ‫آفة‬ ‫يديه‬ ‫تنل‬ ‫لم‬ ‫لي‬ ‫رجاله‬ ‫استوت‬‫و‬ ‫صوته‬ ‫عاد‬ ‫السابع‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫خاع‬ّ‫الن‬.‫العنق‬‫أنه‬ ‫علمت‬ ‫فلما‬ ‫يديه‬ ‫من‬ ‫الوسطى‬ ‫ونصف‬ ‫البنصر‬‫و‬ ‫الخنصر‬ ّ‫حس‬ ‫فذهب‬ ‫دابته‬ ‫عن‬ ‫سقط‬ ‫آخر‬ ‫ورجل‬‫أصاب‬ ‫السابعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفقا‬ ‫بعد‬ ‫الذي‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخر‬ ‫أن‬ ‫علمت‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫فقار‬ ‫آخر‬ ‫على‬ ‫سقط‬‫أول‬ ‫في‬ ‫ورم‬ ‫ها‬‫العصب‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫خي‬ ‫إال‬ ‫العصبة‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫من‬ ‫األسفل‬ ‫ء‬‫الجز‬ ‫أن‬ ‫يح‬‫ر‬‫التش‬ ‫من‬ ‫أعلم‬ ‫كنت‬ ‫ألني‬ ‫جها‬‫مخر‬‫وفي‬ ‫بهما‬ ‫المحيط‬ ‫الجلد‬ ‫في‬ ‫ويتفرق‬ ‫البنصر‬‫و‬ ‫الخنصر‬ ‫اإلصبعين‬ ‫إلى‬ ‫يصير‬ ‫العنق‬ ‫من‬ ‫النابت‬.‫الوسطى‬ ‫جلد‬ ‫من‬ ‫النصف‬
  • 3. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ه‬ ‫ا‬ّ‫لم‬ ‫ه‬ّ‫فإن‬ ‫السكات‬ ‫ا‬ّ‫فام‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫في‬‫أن‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ً‫ة‬‫بغت‬ ‫الحدوث‬ ‫من‬ ‫غلب‬ ‫و‬‫من‬ ‫ابطأ‬ ‫بمقدار‬ ‫وضعفه‬ ‫شدته‬ ‫على‬ ‫ل‬ّ‫استد‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫خت‬‫استر‬‫و‬ ‫يمأل‬ ً‫ا‬‫ج‬‫لز‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫غليظ‬ ً‫ا‬‫بارد‬ ً‫ا‬‫خلط‬‫اآلفة‬ ‫كانت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫شديد‬ ‫اه‬‫ر‬‫استك‬‫و‬ ّ‫بكد‬ ‫وخروجه‬ ‫دخوله‬ ‫ويكون‬ ‫ات‬‫ر‬‫وفت‬ ‫وقعات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫النفس‬ ‫وشدة‬ ‫النفس‬‫التن‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫قتل‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫السكات‬ ‫في‬‫ما‬ ‫استرخى‬‫و‬ ‫ك‬ّ‫تتحر‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الوجه‬ ‫أعضاء‬‫و‬ ‫يبطل‬ ‫فس‬‫النخاع‬ ‫من‬ ‫جانب‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫اه‬‫و‬‫س‬ ‫ما‬ ‫وبطل‬ ‫سليما‬ ‫التنفس‬ ‫بقي‬ ‫العنق‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫دونها‬.‫آفة‬ ‫عصبها‬ ‫تنال‬ ‫التي‬ ‫باألعضاء‬ ‫تحدث‬ ‫فاآلفة‬ ‫وبالجملة‬ ‫الجانب‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫استرخت‬‫ال‬‫و‬ ّ‫يحس‬ ‫ال‬ ‫بقي‬ ‫العليل‬ ‫وجدت‬ ‫متى‬ ‫ليس‬ ‫منه‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫إذا‬ ‫لكن‬ ‫كذلك‬ ‫السبات‬ ‫ألن‬ ‫سكتة‬ ‫فهي‬ ‫ك‬ّ‫يتحر‬‫استرخى‬ ‫متى‬ ‫قال‬ ‫لي‬ ‫يحدث‬ ‫بفالج‬ ‫تنحل‬ ‫األكثر‬ ‫وفي‬ ‫سكتة‬ ‫فتلك‬ ‫نفسه‬ ‫ه‬‫ر‬‫ويستك‬ ّ‫ط‬‫يغ‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫وجدته‬‫أرجلهم‬ ‫خت‬‫استر‬ ‫قد‬ ً‫ا‬‫قوم‬ ‫شفينا‬ ‫قد‬ ‫نحن‬ ‫ا‬ّ‫فان‬ ‫عصبه‬ ‫منبت‬ ‫على‬ ‫األدوية‬ ‫فضع‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫عضو‬‫أن‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫فبر‬ ‫القطن‬ ‫على‬ ‫وضعناها‬ ‫بأدوية‬ ً‫ال‬‫قلي‬.‫بتة‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫الرجلين‬ ‫على‬ ‫نضع‬‫فعلنا‬ ‫الحركة‬ ‫ة‬‫ر‬‫عس‬ ‫رجله‬ ‫ء‬‫بر‬ ‫ا‬ّ‫فلم‬ ‫اللحم‬ ‫العالج‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫فانكشف‬ ‫اليتيه‬ ‫في‬ ‫احة‬‫ر‬‫ج‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫آخر‬‫و‬‫أ‬‫ر‬‫فب‬ ‫تحلل‬ ‫أدوية‬ ‫عليه‬ ‫فوضعنا‬ ‫األعضاء‬ ‫تلك‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫بقية‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫بقي‬ ‫أنه‬ ‫بالحدس‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫تلك‬ ‫اسخان‬ ‫فاقصد‬ ٍ‫مرض‬ ‫بعقب‬ ‫االسترخاء‬ ‫وقع‬ ‫إذا‬ ‫لي‬ّ‫فإن‬ ‫األعصاب‬ ‫تلك‬ ‫منابت‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫ضع‬‫ذاتها‬ ‫من‬ ‫الحركة‬ ‫ترجع‬ ‫ولم‬ ً‫ا‬‫صعب‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫فانظر‬ ‫سقطة‬ ‫أو‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫بعقب‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ً‫باردة‬ ً‫ا‬‫اخالط‬ ‫فيها‬‫يقبل‬ ‫اه‬‫ر‬‫وت‬ ‫ما‬ ‫حركة‬ ‫فيه‬ ‫العضو‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫به‬ ‫تشتغل‬ ‫فال‬ ‫انبتر‬ ‫العصب‬ ‫فإن‬ ‫بقية‬ ‫منها‬ ‫تبق‬ ‫ولم‬ ‫البتة‬‫أل‬ ‫عليه‬ ‫فضع‬ ً‫ا‬‫ورم‬ ‫فيه‬ ‫أن‬ ‫فاعلم‬ ‫األيام‬ ‫على‬‫ف‬4.‫الملينة‬‫و‬ ‫المحللة‬‫يخرجان‬ ‫كان‬ ‫وبوله‬ ‫ومثانته‬ ‫ه‬‫ر‬‫دب‬ ‫تلي‬ ‫التي‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫منه‬ ‫فبردت‬ ‫نهر‬ ‫في‬ ‫السمك‬ ‫يصيد‬ ‫كان‬ ‫آخر‬‫و‬ ‫قال‬‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫كانت‬ ‫به‬ ‫الذي‬ ‫العضل‬ ‫على‬ ‫ووضعناها‬ ‫مسخنة‬ ‫بأدوية‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫علته‬ ‫من‬ ‫ء‬‫فبر‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بغير‬‫أ‬ ‫إلى‬ ‫احتاج‬‫و‬ ‫لالنجاع‬ ‫ابطأ‬ ‫كان‬ ‫ة‬‫ر‬‫غائ‬ ‫به‬ ‫العلة‬ ‫الذي‬ ‫العصب‬‫في‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ة‬ ّ‫وخاص‬ ‫لي‬ ‫أقوى‬ ‫دوية‬.‫األعظم‬ ‫العظم‬ ‫من‬ ‫منشأه‬ ‫الذي‬ ‫العصب‬‫جلدة‬ ‫يسخنون‬ ‫األطباء‬ ‫وكان‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫جلدة‬ ُّ‫حس‬ ‫فذهب‬ ً‫ا‬‫شديد‬ ً‫ا‬‫برد‬ ‫وبرد‬ ‫بالمطر‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫ل‬ّ‫ابت‬ ‫ورجل‬ ‫قال‬‫ات‬‫ر‬‫فقا‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفق‬ ‫من‬ ‫ج‬‫تخر‬ ‫أعصاب‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫من‬ ‫الحس‬ ‫يقبل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫جلدة‬ ‫بأن‬ ‫فلعلمي‬ ‫أسه‬‫ر‬‫ا‬ ‫تلك‬ ‫داويت‬ ‫الصلب‬‫األعصاب‬ ‫بمنابت‬ ‫ال‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫بهذه‬ ‫اآلفة‬ ‫كانت‬ ‫إنما‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫لي‬ ‫أ‬‫ر‬‫فب‬ ‫اضع‬‫و‬‫لم‬‫سهل‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫عضو‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫الجائي‬ ‫العصب‬ ‫منابت‬ ‫عرف‬ ‫من‬ ‫فإن‬ ‫وبالجملة‬ ‫قال‬ ‫فيه‬ ‫فانظر‬.‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫امع‬‫و‬‫بج‬ ‫استعن‬ ‫لي‬ ‫عالجه‬
  • 4. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫نص‬ ‫فبطل‬ ٍ‫جانب‬ ‫من‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العصب‬ ‫فقطع‬ ٍ‫ير‬‫ز‬‫خنا‬ ‫من‬ ‫عولج‬ ‫ورجل‬ ‫قال‬‫آخر‬‫و‬ ‫صوته‬ ‫ف‬‫من‬ ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫ياني‬‫ر‬‫ش‬ ‫عند‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫السادس‬ ‫ج‬‫الزو‬‫و‬ ‫ء‬‫فبر‬ ‫العالج‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫اللحم‬ ‫انكشف‬‫متى‬ ‫قال‬ ‫منه‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وفي‬ ‫الصحة‬ ‫في‬ ‫التام‬ ‫االسترخاء‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫شيء‬ ‫الخدر‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬‫احد‬‫و‬ ٍ‫أذن‬ ‫أو‬ ٍ‫احدة‬‫و‬ ٍ‫كيد‬ ‫البدن‬ ‫من‬ ٍ‫جانب‬ ‫في‬ ‫آفة‬ ‫نالته‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫و‬‫عض‬ ‫أيت‬‫ر‬‫أو‬ ‫ه‬ّ‫حس‬ ‫في‬ ٍ‫احدة‬‫و‬ ٍ‫عين‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫في‬ ‫كان‬ ‫متى‬ ‫ا‬ّ‫فأم‬ ‫منه‬ ‫ينبت‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫العضلة‬ ‫تلك‬ ‫منشأ‬ ‫مبدء‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ‫أن‬ ‫فاعلم‬ ‫حركته‬‫العصب‬ ‫بعض‬ ‫فعله‬ ‫يقبل‬ ‫وقد‬ ‫ج‬‫الزو‬ ‫ذلك‬ ‫منه‬ ‫ينبت‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬ ‫جملة‬ ‫في‬ ‫فاآلفة‬ ‫جميعا‬ ‫الشفتين‬.‫منه‬ ‫يبة‬‫ر‬‫الق‬ ‫اج‬‫و‬‫األز‬‫النخا‬ ‫يضعف‬ ‫المدة‬ ‫الطويل‬ ‫االستلقاء‬ ‫قال‬‫أمر‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫ل‬ّ‫ك‬‫وتش‬ ‫الطبيعيون‬ ‫األطباء‬ ‫مع‬ ‫تشاجر‬ ‫قد‬ ‫لي‬ ‫ع‬‫بالقطع‬ ‫إال‬ ‫نصفه‬ ‫عند‬ ‫تقف‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫ع‬ ‫النخاع‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫ا‬‫و‬‫ظن‬ ‫أنهم‬ ‫وذلك‬ ‫عشة‬‫الر‬‫و‬ ‫الفالج‬‫الرجل‬ ‫نخاع‬ ‫فوق‬ ‫اليد‬ ‫ونخاع‬ ‫سليمتان‬ ‫جالن‬‫الر‬‫و‬ ‫اليدين‬ ‫في‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫تكون‬ ‫كيف‬ ‫ا‬‫و‬‫وقال‬ ‫فال‬ ‫بالطبع‬ ‫فإما‬‫مضط‬ ‫أقاويل‬ ‫فيه‬ ‫الكتب‬ ‫وفي‬.‫بة‬‫ر‬‫حدث‬ ‫إن‬ ‫فإنه‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫ر‬ّ‫المؤخ‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ‫أحدثت‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫إن‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ‫تجويز‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫مما‬ ‫لي‬ ً‫ة‬‫سكت‬ ‫أحدث‬ ‫ه‬ّ‫ل‬‫ك‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ً‫ا‬‫فالج‬ ‫أحدث‬ ‫نصفه‬ ‫في‬‫ألف‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫فسد‬ ‫قد‬ ‫يكون‬ ‫التجويف‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫النصف‬5‫األعصا‬ ‫تلك‬ ‫فتكون‬‫النخاع‬‫و‬ ‫ب‬.ً‫ة‬‫مأوف‬ ‫منه‬ ‫النابتة‬ٍ‫احد‬‫و‬ ٍٍٍ‫ق‬‫ش‬ ‫في‬ ‫أينا‬‫ر‬ ‫إذا‬ ‫ا‬ّ‫أن‬ ّ‫ال‬‫إ‬ ‫به‬ ‫فاستعن‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ّ‫يقو‬ ‫ما‬ ‫جالينوس‬ ‫ذكر‬ ‫وقد‬‫فبقي‬ ً‫ال‬‫علي‬ ‫الشوكي‬ ‫النخاع‬ ‫نصف‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫الشنيع‬ ‫ومن‬ ‫القول‬ ‫هذا‬ ‫نقض‬ ‫به‬ ‫قلبة‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫صحيح‬ ‫الوجه‬‫و‬‫ينب‬ ‫ليها‬‫ا‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫بها‬ ‫العصب‬ ‫منابت‬ ‫تكون‬ ‫أن‬‫يعتل‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫البديع‬ ‫ومن‬ ‫بالعالج‬ ‫القصد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫غي‬.‫ذلك‬ ‫فلتحرز‬ ‫احدة‬‫و‬ ٍ‫حالة‬ ‫في‬ ‫الرجل‬‫و‬ ‫اليد‬ ‫عصب‬ ‫منبت‬ ‫ابتداء‬‫وهذا‬ ‫ال‬‫و‬‫ط‬ ‫ل‬ّ‫يعت‬ ‫النخاع‬ ‫نصف‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المقالة‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫وقد‬‫غير‬ ‫من‬ ‫النخاع‬ ‫يعني‬ ‫األيمن‬ ‫جانبه‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ‫كانت‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫أنه‬ ‫قوله‬‫ة‬ّ‫بت‬ ‫شيء‬ ‫األيسر‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫أن‬‫في‬ ً‫ا‬‫سليم‬ ‫النخاع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ا‬ّ‫أم‬‫و‬ ً‫ة‬‫عليل‬ ‫الجانب‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫األعصاب‬ ‫وتكون‬ ‫ذلك‬ ‫بخالف‬ ‫كان‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫و‬‫استرخاء‬ ‫ذلك‬ ‫يتبع‬ ‫ما‬ّ‫فإن‬ ‫منه‬ ‫المنشعبة‬ ‫العصب‬ ‫شعب‬ ‫من‬ ٍ‫احدة‬‫و‬ ٍ‫بشعبة‬ ‫هي‬ ‫إنما‬ ‫اآلفة‬ ‫وكانت‬ ‫نفسه‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫فق‬ّ‫يت‬ ‫وقد‬ ‫الشعبة‬ ‫تلك‬ ‫تجيئه‬ ‫الذي‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ً‫ا‬‫مع‬ ٍ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ً‫شعب‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ‫تلك‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫أنه‬ ّ‫أحس‬ ‫قد‬ ّ‫وكان‬ ‫العصبة‬ ‫منبت‬ ‫ابتداء‬ ‫شعبة‬ ‫قوله‬ ‫من‬ ‫هاهنا‬ ‫جالينوس‬ ‫عن‬ ‫فليفهم‬ ‫لي‬ ‫سليم‬ ‫النخاع‬‫و‬‫للفالج‬ ‫توجد‬ ‫أن‬ ‫بذلك‬ ‫اد‬‫ر‬‫فأ‬ ‫الثاني‬ ‫صف‬ّ‫الن‬ ‫إلى‬ ‫ى‬ّ‫يتأد‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ال‬‫و‬‫ط‬ ‫نصفه‬ ‫في‬ ‫النخاع‬ ‫يعتل‬ ‫أن‬ ‫البديع‬ ‫من‬ّ‫يعت‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫قد‬ ‫فقال‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫ع‬‫ينبغي‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وبديع‬ ‫يب‬‫ر‬‫غ‬ ‫شيء‬ ‫وهذا‬ ً‫ا‬‫مع‬ ٍ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ٍ‫أعصاب‬ ‫منابت‬ ‫ل‬‫شيء‬ ‫فعله‬ ‫من‬ ‫ينقض‬ ‫ال‬ ّ‫حد‬ ‫في‬ ‫السالمة‬ ‫من‬ ‫الباقي‬ ‫ويبقى‬ ‫نصفه‬ ‫النخاع‬ ‫من‬ ‫ل‬ّ‫يعت‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أبد‬ ‫يتفق‬ ‫أن‬
  • 5. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فعله‬ ‫يبطل‬ ‫أن‬ ‫النخاع‬ ‫نصف‬ ‫نكاية‬ ‫من‬ ‫يبلغ‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فعجب‬ ‫ورم‬ ‫أو‬ ‫ضغط‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫ألنه‬ ‫البتة‬‫الن‬ ‫ويبقى‬ ‫البتة‬‫بطونه‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫الدماغ‬ ‫أن‬ ‫أعلم‬ ‫ولكن‬ ‫أشنع‬ ‫فهو‬ ٍ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫سليما‬ ‫صف‬‫منه‬ ‫ن‬ّ‫يتبي‬ ‫ال‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫ولكن‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ّ‫الشق‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫فيه‬ ‫فاآلفة‬ ‫الجسد‬ ‫ي‬ّ‫ق‬‫ش‬ ‫أحد‬ ‫استرخى‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫مثنى‬‫الفعل‬ ‫فإن‬ ‫منه‬ ‫قرب‬ ‫فما‬ ‫االستحكام‬ ‫غاية‬ ‫في‬ ‫ليس‬ ‫البطن‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ‫ألن‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫شيء‬ ‫الوجه‬ ‫في‬‫يبق‬‫منه‬ ‫تظهر‬ ‫فاآلفة‬ ‫منه‬ ‫بعد‬ ‫وما‬ ‫للحس‬ ‫ن‬ّ‫يتبي‬ ‫ال‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ً‫ا‬‫ر‬‫مضرو‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫له‬ ‫ى‬‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ى‬ّ‫مثن‬ ‫نفسه‬ ‫النخاع‬ ‫أن‬ ّ‫اشك‬ ‫ولست‬ ‫ع‬‫الينبو‬‫و‬ ‫األصل‬ ‫على‬ ‫بعدت‬ ‫متى‬ ‫تخور‬ ‫ة‬ّ‫القو‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫كلي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ظهو‬.‫يح‬‫ر‬‫بالتش‬ ‫ن‬ّ‫يتبي‬ ‫ال‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬‫إذ‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫التي‬ ‫القوى‬ ‫يمنع‬ ‫آفة‬ ‫النخاع‬ ‫منشأ‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫حدثت‬ ‫ا‬‫ألف‬ ‫خاء‬‫استر‬ ‫تجيئه‬ ‫كانت‬5‫منشئه‬ ‫من‬ ‫النصف‬ ‫في‬ ‫آفة‬ ‫به‬ ‫حدثت‬ ‫إن‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ ‫الوجه‬ ‫خال‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬‫ى‬ّ‫مثن‬ ‫النخاع‬ ‫منشأ‬ ‫منه‬ ‫الذي‬ ‫المؤخر‬ ‫ن‬ّ‫ط‬‫الب‬ ‫أن‬ ‫قلناه‬ ‫مما‬ ‫يقرب‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫الجانب‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫فالج‬ ‫به‬ ‫حدث‬‫جرم‬ ‫بنفس‬ ‫تحدث‬ ‫إنما‬ ‫اآلفة‬ ‫أن‬ ‫أو‬.‫ماؤفا‬ ‫ينبت‬ ‫ما‬ ‫فيكون‬ ‫نفسه‬ ‫في‬ ‫الدماغ‬‫متى‬ ‫ا‬ّ‫أم‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ّ‫أن‬ ‫فاعلم‬ ‫وحينئذ‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫استرخاء‬ ‫الفالج‬ ‫مع‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫قال‬‫وكانت‬ ‫احدا‬‫و‬ ‫كان‬ ‫فلو‬ ّ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫ى‬ّ‫مثن‬ ‫الدماغ‬ ّ‫بأن‬ ‫خ‬‫صر‬ ‫فقد‬ ‫النخاع‬ ‫منشأ‬ ‫في‬ ‫فاآلفة‬ ‫سليمة‬ ‫الوجه‬ ‫أعضاء‬.‫الوجه‬ ‫جانبي‬ ‫كال‬ ‫استرخى‬ ‫فيه‬ ‫اآلفة‬‫و‬ّ‫أعتل‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫السكتة‬ ‫حدثت‬ ‫امتأل‬ ‫وقد‬ ‫النخاع‬ ‫مبدأ‬ ‫عند‬ ‫كليهما‬ ‫الدماغ‬ ‫ئي‬‫ز‬‫ج‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫قال‬‫الفضلة‬ ‫الدماغ‬ ‫يدفع‬ ‫عندما‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ّ‫فإن‬ ‫الفالج‬ ‫إلى‬ ‫السكتة‬ ‫انحالل‬ ‫أن‬ ‫أجيب‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫فالج‬ ‫حدث‬ ‫أحدهما‬.‫منه‬ ‫الجانبين‬ ‫أضعف‬ ‫إلى‬‫وفيه‬ ‫ى‬ّ‫مثن‬ ‫الدماغ‬ ‫بأن‬ ‫إما‬ ‫معلق‬ ‫ه‬‫كل‬ ‫األمر‬ ‫فإن‬ ً‫ة‬‫وجمل‬‫الدماغ‬ ‫ببطن‬ ‫اآلفة‬ ‫تحدث‬ ‫كيف‬ ‫شك‬ ً‫ا‬‫أيض‬ّ‫شك‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وفيه‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫جرم‬ ‫في‬ ‫تحدث‬ ‫اآلفة‬ ‫تكون‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫النخاع‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫وكذلك‬ ‫اآلخر‬ ‫ويبقى‬.‫الطبيعية‬ ‫البحوث‬ ‫في‬ ‫شافيا‬ ‫بحثا‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫فليبحث‬‫الخ‬ ‫ال‬‫و‬‫ز‬ ‫بسبب‬ ‫إنسان‬ ‫يصير‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫المفاصل‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫رز‬.‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يتجاوز‬ ‫ال‬‫و‬ ‫اليدين‬ ‫يبلغ‬ ً‫ا‬‫فالج‬ ‫فيكون‬ ٍ‫جانب‬ ‫إلى‬ ٍ‫ال‬‫و‬‫ز‬ ‫بسبب‬ ‫فإما‬ ً‫ا‬‫مفلوج‬ ‫داخل‬ ‫إلى‬‫كان‬ ‫لكن‬ ‫س‬ّ‫ك‬‫من‬ ٍ‫منطو‬ ‫غير‬ ‫معه‬ ‫النخاع‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ً‫ال‬‫مي‬ ٍ‫داخل‬ ‫إلى‬ ‫الخرز‬ ‫مال‬ ‫إن‬ ‫أنه‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫النخاع‬ ‫فيه‬ ‫يطوى‬ ‫ميال‬ ‫مال‬ ‫هو‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫فالج‬ ‫منه‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫قليال‬ ‫ميال‬ ‫ميله‬‫جميع‬ ‫في‬ ‫فالج‬ ‫يكون‬ ‫فإنه‬‫منها‬ ‫تجيء‬ ‫حتى‬ ‫كثير‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫يميل‬ ‫أن‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫ميله‬ ‫كان‬ ‫قوله‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫افهم‬ ‫لي‬ ‫منه‬ ‫أسفل‬ ‫هو‬ ‫ما‬‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫اوية‬‫ز‬ ‫النخاع‬ ‫في‬ ‫فتحدث‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ة‬‫ز‬‫خر‬ ‫تميل‬ ‫أن‬ ‫اء‬‫و‬‫االنط‬ ‫من‬ ‫الحدبة‬ ‫في‬ ‫كالحال‬ ‫ة‬‫ر‬‫دائ‬ ‫من‬ ‫قطعة‬
  • 6. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫في‬ ‫ينضغط‬ ‫أن‬ ‫للعصب‬ ‫يعرض‬ ‫بعضها‬ ‫في‬ ‫فإنه‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ز‬‫الخر‬ ‫مالت‬‫بعضها‬ ‫وفي‬ ‫االسترخاء‬ ‫وجب‬‫منه‬ ‫الذي‬ ‫الثقب‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫إلى‬ ‫انضمامها‬ ‫من‬ ‫يلتأم‬ ‫ة‬‫ر‬‫حف‬ ‫منها‬ ‫ة‬‫ز‬‫خر‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫العنق‬ ‫خرز‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫ال‬‫أكبر‬ ً‫ا‬‫أبد‬ ‫فالعليا‬ ‫الصدر‬ ‫خرز‬ ‫فأما‬ ‫السفلى‬ ‫في‬ ‫للتي‬ ‫مساو‬ ‫منها‬ ‫العليا‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫ء‬‫الجز‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫يخر‬‫فلذلك‬ ‫العليا‬ ‫في‬ ‫له‬ُّ‫ك‬ ‫منها‬ ‫فالخرز‬ ‫القطن‬ ‫خرز‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ءا‬‫جز‬‫في‬ ‫العصب‬ ‫تمدد‬ ‫العنق‬ ‫خرز‬ ‫انفتل‬ ‫متى‬‫هذا‬ ‫في‬ ‫فيحدث‬ ‫انطوى‬‫و‬ ‫انفتل‬ ‫إليه‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫فيحدث‬ ‫انطوى‬‫و‬ ‫انفتل‬ ‫إليه‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬‫ال‬‫و‬ ‫وحدها‬ ‫فيها‬ ‫الثقب‬ ‫ألن‬ ‫ة‬‫ز‬‫الخر‬ ‫مع‬ ‫النخاع‬ ‫مال‬ ‫انفتل‬ ‫إذا‬ ‫فإنه‬ ‫الصلب‬ ‫خرز‬ ‫فأما‬ ‫اليد‬ ‫فالج‬ ‫الجانب‬‫جا‬ ‫من‬ ‫يتمدد‬ ‫أن‬ ‫الموضع‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫للعصب‬ ‫يعرض‬.‫آخر‬ ‫من‬ ‫س‬ّ‫ك‬‫ين‬ ‫نب‬‫أما‬‫و‬ ٍ‫سبب‬ ‫أدنى‬ ‫من‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫إليهم‬ ‫ع‬‫تسر‬ ‫خ‬‫الشيو‬ ‫قال‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫في‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬‫يتخم‬ ‫أو‬ ‫الصرف‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫ة‬‫ر‬‫بكث‬ ‫وهو‬ ً‫ا‬‫شديد‬ ً‫ا‬‫برد‬ ‫بدنه‬ ‫برد‬ ‫قد‬ ‫منهم‬ ‫كان‬ ‫بمن‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫فتحدث‬ ‫ان‬ّ‫الشب‬‫ي‬‫ر‬‫ال‬ ‫يستعمل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫من‬ ‫يتمأل‬ ‫طويال‬ ‫ا‬‫ر‬‫ده‬ ‫يمكث‬ ‫أو‬ ‫الية‬‫و‬‫مت‬ ‫تخما‬‫من‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫تحدث‬ ‫وقد‬ ‫ة‬ّ‫البت‬ ‫اضة‬‫الغليظة‬ ‫األخالط‬‫و‬ ‫قال‬ ٍ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫يحدث‬ ‫األشياء‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫ألن‬ ‫وقته‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬‫أني‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ذكر‬ ‫قد‬ ‫لي‬ ‫عشة‬‫ر‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫كانت‬ ‫النفساني‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫مسالك‬ ‫ت‬ّ‫سد‬ ‫هي‬ ‫إذا‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫ت‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫العضل‬ ‫ضعف‬ ‫يبلغ‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫تكون‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫أن‬ ‫أحسبه‬‫االسترخاء‬ ‫يحدث‬ ‫حتى‬ ‫البتة‬ ‫القوة‬ ‫سقط‬.‫ضادة‬ّ‫مت‬ ‫حركات‬ ‫عنه‬ ‫فتحدث‬ ‫ة‬ّ‫القو‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫لكن‬‫ال‬‫ز‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البول‬ ‫عسر‬ ‫عنه‬ ‫حدث‬ ‫داخل‬ ‫إلى‬ ‫الصلب‬ ‫فقار‬ ‫ال‬‫ز‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ ‫من‬ّ‫يتن‬ ‫أن‬ ‫معه‬ ‫يمكنها‬ ‫ال‬ ‫امتالء‬ ‫ائين‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫العروق‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫السكتة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬‫فس‬‫بغتة‬ ‫يسكت‬ ‫من‬ ‫اط‬‫ر‬‫بق‬ ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫وفي‬ ‫قال‬ ‫الحركة‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫يعدم‬ ‫حتى‬ ‫ة‬ّ‫البت‬ ‫البدن‬ ‫يبرد‬ ‫ذلك‬ ‫عند‬ ‫فإنه‬‫األعضاء‬‫و‬ ‫قال‬ ‫النفسية‬ ‫ارض‬‫و‬‫الع‬ ‫وعن‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫وعن‬ ‫البرد‬ ‫عن‬ ‫تحدث‬ ‫عشة‬‫الر‬‫و‬ ‫عروقه‬ ‫النسداد‬ ‫فذلك‬.‫لونها‬ ‫يكمد‬ ‫تفلج‬ ‫التي‬‫ال‬ ‫خاء‬‫االستر‬ ‫ج‬‫الشيطر‬ ‫عالج‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫اطيس‬‫ر‬‫ديمق‬ ‫ل‬ ‫ة‬‫ر‬‫الميام‬‫العالج‬ ‫وهذا‬ ‫قال‬ ‫فشفاه‬ ‫األعضاء‬ ‫في‬ ‫حادث‬‫فيما‬ ‫نافعة‬ ‫فإنها‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫في‬ ‫استعملها‬ ‫ة‬‫ر‬ّ‫المحم‬ ‫األدوية‬ ‫على‬ ‫فاعتمد‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫بالتفسيا‬ ‫العالج‬ ‫عن‬ ‫يغني‬‫نه‬ّ‫ويسخ‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫دما‬ ‫الموضع‬ ‫إلى‬ ‫وتجلب‬ ‫ج‬‫اللز‬ ‫البلغم‬ ‫تحلل‬ ‫األضمدة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫جيجانس‬‫أر‬ ‫ذكر‬.‫الحركة‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫لذلك‬ ‫فيعود‬‫من‬ ‫األولى‬.‫البتة‬ ‫لها‬ ‫شفاء‬ ‫ال‬ ‫ا‬ّ‫جد‬ ‫ية‬ّ‫رد‬ ‫األعضاء‬ ‫يبس‬ ‫عن‬ ‫الكائنة‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫قال‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫تقدمة‬‫ألف‬ ‫يناله‬ ‫العصب‬‫و‬ ‫بالعصب‬ ‫يضر‬ ّ‫الخل‬ ‫أن‬ ‫يشهد‬ ‫القياس‬‫و‬ ‫بة‬‫ر‬‫التج‬ ‫قال‬ ‫ة‬ّ‫الحاد‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬6.‫عمقه‬ ‫وتبلغ‬ ‫فيه‬ ‫تغوص‬ ‫ألنها‬ ‫شر‬ ‫منها‬ ‫اللطيفة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫الباردة‬ ‫األشياء‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫الضرر‬‫الثانية‬.‫برؤه‬ ‫يسهل‬ ‫لم‬ ً‫ة‬‫ضعيف‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫صاحبها‬ ‫ء‬‫يبر‬ ‫لم‬ ً‫ة‬‫قوي‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫السكتة‬ ‫الفصول‬ ‫كتاب‬ ‫من‬
  • 7. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫هو‬ ‫فإن‬ ‫وحدها‬ ‫التنفس‬ ‫حركة‬ ‫خال‬ ‫الحركة‬‫و‬ ‫الحس‬ ً‫ة‬‫بغت‬ ‫ه‬ّ‫ل‬‫ك‬ ‫البدن‬ ‫يعدم‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫السكتة‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫باستكر‬ ‫يتنفس‬ ‫لكن‬ ‫فس‬ّ‫يتن‬ ‫السكتة‬ ‫صاحب‬ ‫كان‬ ‫ومتى‬ ‫منها‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أدهى‬‫و‬ ‫أعظم‬ ‫فذاك‬ ‫عدمها‬‫شديد‬ ٍ‫اه‬‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫وهو‬ ٍ‫احد‬‫و‬ ٍ‫لنظام‬ ٍ‫الزم‬ ‫غير‬ ‫مختلف‬ ‫إنه‬ ٍ‫اه‬‫ر‬‫استك‬ ‫ال‬‫و‬ ٍ‫جهد‬ ‫بال‬ ‫يتنفس‬ ‫كان‬ ‫ومتى‬ ‫قوية‬ ‫فسكتة‬‫فسكتة‬ ‫ا‬ّ‫م‬ ‫لنظام‬ ‫الزما‬ ‫نفسا‬ ‫فس‬ّ‫يتن‬ ‫صاحبها‬ ‫كان‬ ‫ومتى‬ ‫األول‬ ‫من‬ ‫أنقص‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ‫ة‬ّ‫قوي‬ ‫فسكتة‬ ‫فتر‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫إذا‬ ‫تكون‬ ‫فإنما‬ ‫سكتة‬ ّ‫وكل‬ ‫ئه‬‫ر‬‫تب‬ ‫أن‬ ‫فعليك‬ ‫بهذا‬ ‫عنيت‬ ‫فإن‬ ‫ضعيفة‬‫ي‬‫يجر‬ ‫أن‬ ‫النفساني‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫امتنع‬‫وبحسب‬ ‫ة‬ّ‫بلغمي‬ ً‫ة‬‫رطوب‬ ‫امتألت‬ ‫بطونه‬ ‫ألن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫ورما‬ ‫ألن‬ ‫إما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫دون‬ ‫ما‬ ‫إلى‬.‫س‬ّ‫ف‬‫التن‬ ‫ضرر‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫تبرؤ‬ ‫ال‬ ‫صارت‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ‫عظم‬ ‫يكون‬ ‫الفاعل‬ ‫السبب‬ ‫مقدار‬‫اه‬‫ر‬‫باستك‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫السكتة‬ ‫في‬ ‫يتحرك‬ ‫الصدر‬ ‫عضل‬ ‫أن‬ ‫العجب‬ ‫ومن‬‫ك‬ّ‫يتحر‬ ‫ال‬ ‫العضل‬ ‫سائر‬ ‫أن‬ ‫على‬‫تجد‬ ‫ولذلك‬ ‫س‬ّ‫ف‬‫التن‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫ة‬ّ‫لشد‬ ‫تسقط‬ ‫القوة‬ ‫بأن‬ ‫ذاك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫الحركة‬ ‫من‬ ‫قليال‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البتة‬‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫يتحرك‬ ‫كما‬ ‫الصدر‬ ‫عضل‬ ‫جميع‬ ‫منهم‬ ‫رك‬ّ‫يتح‬ ‫السكتة‬ ‫أصحاب‬ ‫الحاالت‬ ‫أكثر‬ ‫في‬‫يتح‬ ‫أن‬ ‫يد‬‫ر‬‫ي‬ ‫الصدر‬ ‫عضل‬ ‫جميع‬ ‫ألن‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫يضطر‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫الشديدة‬‫إذا‬ ‫كلها‬ ‫حركاته‬ ‫من‬ ‫ليجتمع‬ ‫رك‬.‫ية‬ّ‫قو‬ ‫حركة‬ ‫يتحرك‬ ‫بعضها‬ ‫كان‬ ‫أو‬ ‫به‬ ‫ي‬‫يجز‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬ ‫قليلة‬ ‫كانت‬‫ة‬‫ر‬‫بكث‬ ‫فأما‬ ‫ى‬ّ‫الحم‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫ته‬ّ‫بكيفي‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫ج‬ّ‫التشن‬ ‫ىء‬‫يبر‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫قال‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫الثانية‬‫ألنه‬ ‫العصب‬ ‫وتفتح‬ ‫ى‬ّ‫الحم‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫العصب‬ ‫وتفتح‬ ‫السكتة‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫فيورث‬ ‫جرمه‬‫فيمأله‬ ‫فيه‬ ‫يغوص‬‫الباردة‬ ‫العلل‬ ّ‫حل‬ ‫على‬ ‫العون‬ ‫نعم‬ ‫الغذاء‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫على‬ ‫فا‬‫ر‬‫ص‬ ‫سقى‬ ‫إذا‬ ‫العتيق‬ ‫المر‬ ‫ي‬‫النار‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫لي‬‫عرض‬ ‫ومن‬ ‫ة‬ّ‫البلغمي‬ ‫األخالط‬ ‫بنفض‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫الفالج‬ ‫قال‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫السادسة‬ ‫العصب‬ ‫من‬‫ف‬ ‫غطيط‬ ‫له‬ ‫وعرض‬ ‫المكان‬ ‫على‬ ‫اسكت‬ ‫ثم‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫في‬ ‫بغتة‬ ‫وجع‬ ‫صحيح‬ ‫وهو‬ ‫له‬ّ‫ال‬‫إ‬ ‫سبع‬ ‫في‬ ‫يهلك‬ ‫إنه‬‫الفضلة‬ ‫تلك‬ ‫يسخن‬ ‫فالحمى‬ ً‫ة‬‫دفع‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫إلى‬ ‫مالت‬ ‫فضله‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫ى‬ّ‫حم‬ ‫به‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬‫ألف‬ ‫كاف‬ ‫ذلك‬ ‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫لها‬ّ‫ل‬‫ويح‬7.‫سبع‬ ‫إلى‬ ‫الموت‬.‫سوداوية‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫فالع‬ ‫ا‬ّ‫م‬ ‫عضو‬ ‫استرخى‬ ‫أو‬ ‫ته‬ّ‫قو‬ ‫بغتة‬ ‫اإلنسان‬ ‫عدم‬ ‫متى‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫السابعة‬‫أ‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫مثل‬ ‫يكون‬ ‫هذين‬ ‫ومن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫بلغمية‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫ألنها‬ ‫ية‬ّ‫سوداو‬ ‫فيقال‬ ‫يطلق‬ ‫ن‬‫انحالله‬ ‫يعسر‬ ‫ثابت‬ ‫ردي‬ ٍ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫بسبب‬ ‫أو‬ ‫الصلب‬ ‫الورم‬ ‫بسبب‬ ‫قليال‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫تحدث‬ ‫قد‬ ‫ألنه‬ ً‫ة‬‫بغت‬ ‫هذا‬.ً‫ال‬‫قلي‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫منه‬ ‫تكون‬ ‫ألنها‬‫يخاف‬ ‫ومن‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ً‫ة‬‫بغت‬ ٍ‫كثير‬ ٍ‫دم‬ ‫انصباب‬ ‫عن‬ ‫تحدث‬ ‫السكتة‬ ‫قال‬ ‫الفصل‬‫فبادر‬ ‫السكتة‬ ‫عليه‬‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫وقوعه‬ ‫ع‬‫يسر‬ ‫العصب‬ ‫ضعيف‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫لي‬ ‫فيها‬ ‫وقوعه‬ ‫قبل‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫بفصده‬‫آفة‬ ‫به‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫وحده‬ ‫للجلد‬ ّ‫الحس‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ّ‫يحس‬ ‫ال‬ ‫المفلوجين‬ ‫من‬ ‫اللحم‬ ‫قال‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫فاعرف‬.‫حام‬‫األر‬ ‫اختناق‬ ‫ومن‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ‫ع‬‫الوقو‬ ‫ويسهل‬ ‫قال‬‫من‬ ‫الثانية‬‫عشة‬‫ر‬ ‫مثل‬ ‫باردة‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫ع‬ ‫أصابه‬ ‫من‬ ‫ا‬ّ‫حار‬ ‫يتا‬‫ز‬ ‫آبزن‬ ‫إلى‬ ‫ندخل‬ ‫نحن‬ ‫قال‬ ‫المفردة‬ ‫األدوية‬
  • 8. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫في‬ ٍ‫عشة‬‫ر‬ ‫أو‬ ‫الجانبين‬ ‫من‬ ٍ‫ج‬ّ‫تشن‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫عالج‬ ‫إذا‬ ‫األطباء‬ ‫جميع‬ ‫قال‬ ‫أفالطن‬‫و‬ ‫اط‬‫ر‬‫بق‬ ‫اء‬‫ر‬‫آ‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫العاش‬‫ر‬ّ‫مؤخ‬ ‫إلى‬ ‫بالعالج‬ ‫ا‬‫و‬‫قصد‬ ‫الوجه‬ ‫أسفل‬ ‫من‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ٍ‫استرخاء‬ ‫أو‬ ٍ‫ج‬‫اختال‬ ‫أو‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫من‬ ‫العصبي‬ ّ‫الحس‬ ‫على‬ ‫البرد‬ ‫غلبة‬ ‫من‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫تكون‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫قال‬ ‫أبيذيميا‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫عشته‬‫ر‬ ‫سبب‬ ‫كان‬ ‫من‬ ّ‫ال‬‫إ‬ ‫ينفع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫في‬ ‫نفع‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫و‬ ‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫الفصد‬ ‫ه‬ّ‫يضر‬ ‫فلذلك‬ ‫األعضاء‬‫جال‬ ‫ذكر‬ ‫لي‬ ‫اسير‬‫و‬‫الب‬‫و‬ ‫الحيض‬ ‫كدم‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ٍّ‫ي‬ّ‫رد‬ ٍ‫كثير‬ ٍ‫دم‬ ‫احتقان‬‫في‬ ‫مقالته‬ ‫بجملة‬ ‫أتى‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫ينوس‬.‫ابيذيميا‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫تفسير‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫في‬ ‫النافض‬‫و‬ ‫االختالج‬‫و‬ ‫عشة‬ّ‫الر‬ً‫ة‬‫ر‬‫مض‬ ‫بهما‬ ‫ر‬ ّ‫يض‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫الدماغ‬‫و‬ ‫بالعصب‬ ّ‫يضر‬ ‫اب‬‫ر‬ّ‫الش‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫اشرب‬ ‫قال‬ ‫الثالثة‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬.ً‫شديدة‬‫ال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫أبيذيميا‬ ‫من‬ ‫ادسة‬ّ‫الس‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬‫ا‬‫و‬‫انتفع‬ ‫بالصبيان‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫بلغمية‬.‫التدبير‬ ‫ا‬‫و‬‫يسؤ‬ ‫لم‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫عنهم‬ ‫وذهب‬ ‫اك‬‫ر‬‫اإلد‬ ‫عند‬‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫قد‬ ‫لي‬ ً‫ة‬ّ‫بت‬ ‫العضو‬ ‫من‬ ‫الحركة‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫ذهاب‬ ‫الكامل‬ ‫الفالج‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫السابعة‬‫تذهب‬ ‫أن‬‫و‬ ‫الحركة‬ ‫وتبقى‬ ّ‫الحس‬ ‫يذهب‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثانية‬‫و‬ ‫األولى‬ ‫في‬‫ال‬.ً‫ا‬‫جميع‬ ‫يذهبا‬ ‫أن‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫ويبقى‬ ‫حركة‬ٍ‫عصب‬ ‫عضو‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫بأحدهما‬ ‫اآلفة‬ ‫حدثت‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫ف‬ ٌّ‫حركي‬ ‫وعصب‬ ٌّ‫حسي‬ ‫عصب‬ ‫للعضو‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬‫فاحتاج‬ ‫عصبه‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ٍ‫لضعف‬ ‫فذاك‬ ‫ه‬ّ‫حس‬ ‫وبقي‬ ‫حركته‬ ‫فذهبت‬ ٍ‫احدة‬‫و‬ ٍ‫ة‬ّ‫حركي‬ ٍ‫وعصب‬ ٍ‫ة‬ّ‫حسي‬‫هذ‬ ‫في‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫بالقليل‬ ّ‫للحس‬ ‫اكتفاه‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫منه‬ ‫قوة‬ ‫إلى‬ ‫للحركة‬‫قائمة‬ ‫الحركة‬‫و‬ ّ‫الحس‬ ‫يبطل‬ ‫أن‬ ‫ا‬.‫ثابتة‬.‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫اليد‬ ‫به‬ ‫د‬ّ‫وضم‬ ‫ها‬ّ‫ق‬‫ود‬ ‫اطبخها‬‫و‬ ‫رطبة‬ ‫يؤخذ‬ ‫عجيب‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫ضماد‬ ‫اليهودي‬‫السكات‬ ‫فيحل‬ ‫السكيت‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫من‬ ‫ويدني‬ ‫عظيم‬ ‫انتظام‬ ‫يحمي‬ ‫وقد‬ ‫اليابس‬ ‫بالحمام‬ ‫الفالج‬ ‫أت‬‫ر‬‫اب‬ ‫وقد‬ ‫قال‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫مؤخر‬ ‫في‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ‫ألن‬ ‫الفقار‬ ‫بحذاء‬ ‫ويقام‬‫ويح‬ ‫قال‬‫الماء‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ‫الرجل‬ ‫ويدلك‬ ‫ية‬ّ‫القو‬ ‫بالشيافات‬ ‫ا‬‫و‬‫فليحتقن‬ ‫البطن‬ ‫يبس‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫السكتة‬ ‫مع‬ ‫دث‬.ً‫ا‬‫جد‬ ‫جيد‬ ‫فإنه‬ ‫كندس‬ ‫آنافيهم‬ ‫في‬ ‫وينفخ‬ ‫يبق‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫بالميعة‬ ‫الخزر‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫الملح‬‫و‬ ّ‫الحار‬‫مقل‬ ‫جاوشير‬ ‫أشق‬ ‫سكبينج‬ ‫وهو‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬ ّ‫حب‬ ‫على‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫هذه‬ ‫وجميع‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫إسهال‬ ‫في‬ ‫اعتمد‬ ‫أو‬‫جند‬ ‫صبر‬.‫مثقال‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫ونصف‬ ‫ردهمان‬ ‫حنظل‬ ‫شحم‬ ‫هم‬‫در‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬ ‫همان‬‫در‬ ‫حرمل‬ ‫بيدستر‬
  • 9. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫بماء‬ ‫يوم‬ ّ‫كل‬ ‫همان‬‫در‬ ‫يسقى‬ ‫داب‬ّ‫الس‬ ‫بماء‬ ‫خ‬‫المطبو‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫يف‬‫ر‬‫الخ‬ ‫أزمنة‬ ‫أحمد‬‫و‬ ‫قال‬.‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫خمسة‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫ج‬ّ‫ويتدر‬ ‫األصول‬‫ا‬ ‫شحم‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫جبدبيدستر‬ ‫األوجاع‬ ‫لهذه‬ ‫نافع‬ ‫البيمارستاني‬ ّ‫الحب‬‫دانق‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬ ‫هم‬‫در‬ ‫بع‬‫ر‬ ‫لحنظل‬.‫بة‬‫ر‬‫ش‬ ‫وهي‬ ‫هم‬‫در‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫أيار‬‫إسهال‬ ‫منها‬ ‫وينفع‬ ‫السكر‬‫و‬ ‫الباءة‬‫و‬ ‫بالثلج‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫بة‬‫ر‬‫األش‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫قال‬ ‫ي‬‫الطبر‬‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫عصبه‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫العضو‬ ‫ويدهن‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫األدهان‬ ‫في‬ ‫الجلوس‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫وشرب‬ ‫البلغم‬‫تقلع‬ ‫أدوية‬ ‫لي‬ ‫القسط‬ ‫ودهن‬‫ار‬ّ‫ث‬‫ق‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطو‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬ ‫العصب‬ ‫من‬ ّ‫الخام‬‫هرمس‬ ‫ج‬‫بايار‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫ويدمن‬ ‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫الجاوشير‬‫و‬ ‫السكبينج‬‫و‬ ‫الحلتيت‬ ‫بها‬ ‫يخلط‬ ‫الحمار‬.‫بعة‬‫ر‬‫األ‬ ‫ياق‬‫ر‬‫وت‬ ‫االنقرويا‬‫و‬‫ويخ‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫وبرد‬ ‫العين‬ ‫أمام‬ ‫وشعاعات‬ ‫األوداج‬ ‫دد‬ّ‫وتم‬ ً‫ة‬‫بغت‬ ‫شديد‬ ‫صداع‬ ‫الفالج‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫قال‬‫تلج‬‫ه‬ّ‫ل‬‫ك‬ ‫البدن‬ ‫ويدهن‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالفصد‬ ‫الء‬‫و‬‫ه‬ ‫فلتدارك‬ ‫النوم‬ ‫في‬ ‫أسنانه‬ ّ‫وتصر‬ ‫حركاته‬ ‫وثقل‬ ‫ه‬ّ‫ل‬‫ك‬ ‫البدن‬‫ة‬ّ‫بالحار‬ ‫ا‬‫و‬‫ويحتقن‬ ‫ة‬ّ‫حار‬ ‫أشياء‬ ‫ا‬‫و‬ّ‫ويشم‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫باألشياء‬ ‫ا‬‫و‬‫س‬ّ‫ط‬‫ويع‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ً‫ا‬‫قيئ‬ ‫ا‬ّ‫يقيؤ‬ ‫ونحوه‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬.‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ينظر‬ ‫لي‬ ً‫ة‬‫ع‬‫مسر‬ ً‫ة‬‫ياض‬‫ر‬ ‫ا‬‫و‬‫ويرض‬ ‫الحمامات‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫ويجلس‬‫في‬ ‫يفتق‬ ‫جندبادستر‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫الخدر‬‫و‬ ‫األعضاء‬ ‫برودة‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ّ‫بي‬‫ر‬‫الم‬ ّ‫ج‬‫الو‬ ‫أكل‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ‫وينفع‬ ‫قال‬.‫ويطلي‬ ‫الحمار‬ ‫اء‬ّ‫ث‬‫ق‬ ‫دهن‬‫الرطب‬ ‫المعصور‬ ‫السداب‬ ‫ماء‬ ‫أرطال‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫يؤخذ‬ ‫الخدر‬‫و‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫األعضاء‬ ‫لبرد‬ ‫عجيب‬ ‫دهن‬ ‫وهذا‬‫فى‬ ّ‫ويص‬ ‫الماء‬ ‫يذهب‬ ‫حتى‬ ‫ويطبخ‬ ‫السوسن‬ ‫دهن‬ ‫رطل‬ ‫عليه‬ ّ‫فيصب‬‫جندبيدستر‬ ‫يؤخذ‬ ‫النار‬ ‫عن‬ ‫وينزل‬‫أوقيتان‬ ‫عليه‬ ّ‫ويصب‬ ‫سحقه‬ ‫جودة‬ ‫بعد‬ ‫فيه‬ ‫يداف‬ ‫أوقية‬ ‫نصف‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫أوقية‬ ‫أوقية‬ ‫وقسط‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫وعاق‬.‫با‬‫ر‬‫ش‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫طالء‬ ‫ويستعمل‬ ‫بلسان‬ ‫دهن‬‫نجاسف‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫الشيح‬‫و‬ ‫الشبت‬ ‫طبيخ‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫بالنطل‬ ‫السكتة‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫ابدء‬ ‫قال‬ ‫أهرن‬‫ج‬‫األتر‬ ‫وورق‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬‫يفصد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫لي‬ ‫الحاشا‬‫و‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫الملك‬ ‫اكليل‬‫و‬ ‫الصعتر‬‫و‬‫السعوطات‬ ‫يه‬‫ر‬‫منخ‬ ‫في‬ ‫انفخ‬ ‫ثم‬ ‫اللطيفة‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫باألدهان‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫أدهن‬ ‫ثم‬ ‫البدن‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫بعد‬ ‫بهذه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫فاعظم‬ ‫السكتة‬ ‫اصحاب‬ ‫من‬ ‫ترجى‬ ‫ومن‬ ٍ‫احدة‬‫و‬ ٍ‫ثومة‬ ‫بعصير‬ ‫فاسعط‬ ‫شيء‬ ‫يحضرك‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫القوية‬‫اس‬‫ر‬‫لل‬ ‫التكميد‬ ‫عالجه‬‫وذلك‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫الحقن‬‫و‬ ‫يفة‬ّ‫الحر‬ ‫باألشياء‬ ‫السعوط‬‫و‬ ّ‫الحار‬ ‫النطول‬‫و‬ ‫الجسد‬ ‫وجميع‬‫من‬ ‫أو‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫من‬ ‫بندقة‬ ‫قدر‬ ‫هم‬‫نوجر‬ ‫قد‬ ‫ا‬ّ‫أن‬ ‫على‬ ‫ت‬ّ‫كالمي‬ ‫يلقى‬ ‫ألنه‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫يسقي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫أنه‬‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫يطبخ‬ ‫الحقنة‬ ‫هذه‬ ‫بمثل‬ ‫ويحقنهم‬ ‫غ‬‫الصمو‬ ‫من‬ ‫ونحوه‬ ‫السكبيح‬‫و‬ ‫الثلثيا‬ ‫أو‬ ‫ينا‬‫ر‬‫السنج‬‫القنط‬‫و‬‫به‬ ‫ويحقن‬ ‫مر‬ ٍ‫لوز‬ ‫ودهن‬ ّ‫ومر‬ ‫سكبينج‬ ‫فيه‬ ‫ويجعل‬ ‫الكاشم‬‫و‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫ب‬ّ‫الش‬‫و‬ ‫اه‬‫و‬‫النانخ‬ ‫مع‬ ‫يون‬‫ر‬‫و‬‫األشياء‬ ‫طبيخ‬ ‫عليه‬ ‫ينطل‬ ‫ثم‬ ‫ر‬ّ‫يحم‬ ‫حتى‬ ‫بالمناديل‬ ‫كله‬ ‫الفقار‬ ‫ويدلك‬ ٍ‫وعسل‬ ‫الثور‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫وم‬ ‫بورق‬ ‫مع‬
  • 10. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫اللطيفة‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫باألدهان‬ ‫يدلكه‬ ‫ثم‬ ‫اللطيفة‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬‫ل‬ ٍ‫عضو‬ ‫في‬ ‫الفالج‬ ‫حدث‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬‫الورم‬ ‫د‬ّ‫يبد‬ ‫بما‬ ‫يعالج‬ ‫فإنه‬ ‫ورمه‬ ‫فأزمن‬ ‫فيه‬ ‫ج‬‫خر‬ ‫اج‬‫ر‬‫خ‬ ‫أو‬ ٍ‫بة‬‫ر‬‫ض‬‫حدث‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫بة‬‫ر‬‫الض‬‫و‬ ‫السقطة‬ ‫من‬ ‫ت‬ّ‫المي‬ ‫الدم‬ ‫ذلك‬ ‫يجتذب‬ ‫حتى‬ ‫ذلك‬ ‫أمكن‬ ‫إن‬ ‫المحاجم‬ ‫عليه‬ ‫يوضع‬‫ألف‬ ‫فامرخه‬ ‫العصب‬ ‫لضعف‬7‫فأعطه‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ً‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫الرطوبات‬ ‫حدثت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ونحوه‬ ‫الناردين‬ ‫بدهن‬‫معده‬ ‫في‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬ ّ‫حب‬‫ع‬‫الخرو‬ ‫بدهن‬ ‫األصول‬ ‫ماء‬ ‫أعطهم‬ ‫ثم‬ ‫فقيئهم‬ ً‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ٍ‫رطوبات‬ ‫م‬‫الجلوس‬ ‫خاء‬‫االستر‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ ‫الطير‬ ‫فلحم‬ ‫ضعفاء‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ٍ‫ي‬‫ومر‬ ٍ‫ي‬‫طر‬ ٍ‫يت‬‫ز‬‫و‬ ‫حمص‬ ‫ماء‬ ‫الطعام‬‫و‬‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫التمر‬‫و‬ ٍ‫ة‬ّ‫حار‬ ٍ‫بزور‬ ‫مع‬ ‫ثعلب‬ ‫فيه‬ ‫طبخ‬ ‫قد‬ ٍ‫يت‬‫ز‬ ‫ابزن‬ ‫في‬‫نب‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫الميعة‬‫و‬ ‫الحنظل‬‫و‬‫على‬ ‫اطلها‬‫و‬ ‫األدوية‬ ‫هذه‬ ‫معها‬ ‫يسحق‬ ‫ثم‬ ‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫قيروطي‬ ‫يتخذ‬ ‫أو‬ ‫ق‬‫الغليظة‬ ‫الرطوبات‬ ‫تلك‬ ‫ل‬ّ‫ل‬‫يح‬ ‫فإنه‬ ‫الرطب‬ ‫ج‬ّ‫التشن‬‫و‬ ‫الخدر‬‫و‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ‫نفسه‬ ‫العضو‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخر‬.‫العليل‬ ‫ئ‬‫ويبر‬‫كانت‬ ‫ومن‬ ‫ة‬‫ر‬‫حم‬ ‫تعلوه‬ ‫األوقات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫وجهه‬ ‫ويكون‬ ‫ه‬‫ر‬‫ظه‬ ‫على‬ ‫ملقى‬ ‫يكون‬ ‫المسكت‬ ‫قال‬ ‫بولس‬‫س‬ ‫علته‬‫األنف‬ ‫من‬ ‫ج‬‫وخر‬ ‫يسغه‬ ‫لم‬ ً‫ة‬‫صعب‬ ‫كانت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫حلقه‬ ‫في‬ ّ‫صب‬ ‫إذا‬ ‫الرطب‬ ‫الشيء‬ ‫ابتله‬ ً‫ة‬‫هل‬ٍ‫بلغم‬ ‫من‬ ‫ويعرض‬ ً‫ا‬‫س‬ّ‫ف‬‫تن‬ ‫أعسر‬ ‫ه‬ّ‫أشد‬‫و‬ ‫بهم‬ّ‫حمى‬ ‫ال‬‫و‬ ّ‫حس‬ ‫ال‬‫و‬ ‫حركة‬ ‫ال‬‫و‬ ‫لهم‬ ‫صوت‬ ‫ال‬ ‫مستلقين‬ ‫ويكونون‬‫البص‬ ‫وظلمة‬ ‫األوداج‬ ‫انتفاخ‬‫و‬ ‫حاد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫وجع‬ ‫ويتقدمه‬ ٍ‫دم‬ ‫أو‬ ‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫يملئ‬ ٍ‫بارد‬ ٍ‫كثير‬‫ر‬‫النوم‬ ‫في‬ ‫األسنان‬ ‫ير‬‫ر‬‫وتص‬ ‫الحركة‬ ‫وثقل‬ ‫ه‬ّ‫ل‬‫ك‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫اختالج‬‫و‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫في‬ ‫وبرد‬ ‫يق‬‫ر‬‫وب‬ ‫ار‬‫و‬‫ود‬‫في‬ ّ‫لشاب‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البلغمية‬ ‫اج‬‫ز‬‫األم‬ ‫في‬ ‫ويعرض‬ ٌّ‫نخالي‬ ‫قشار‬ ‫فيه‬ ‫أو‬ ‫أسود‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫ي‬‫ر‬‫نجا‬‫ز‬ ‫البول‬ ‫ويكون‬‫فابدأ‬ ‫منهم‬ ‫رجى‬ ‫فمن‬ ‫فالج‬ ‫إلى‬ ‫يؤل‬ ‫بأن‬ ‫يبرؤ‬ ‫األقل‬ ‫وفي‬ ً‫ا‬‫جد‬ ً‫ا‬‫عظيم‬ ‫كان‬ ‫صائف‬ ‫وقت‬‫ال‬ ‫بفصده‬‫ثم‬ ‫مكانك‬ ‫ئه‬ّ‫فقي‬ ‫تخمة‬ ‫أو‬ ‫ما‬ ‫طعام‬ ‫أكل‬ ‫بعد‬ ‫عرضت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ٍ‫ية‬ّ‫قو‬ ٍ‫بحقن‬ ‫أحقنه‬‫و‬ ‫أحمر‬ ‫وجهه‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫سيما‬‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الدلك‬‫و‬ ‫اللطيفة‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫بالمياه‬ ‫النطول‬ ‫بعد‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫باألدهان‬ ‫بطنه‬ ‫خ‬‫امر‬‫و‬ ‫يومين‬ ‫عه‬ّ‫جو‬‫أسه‬‫ر‬ ‫ب‬ّ‫ط‬‫ور‬ ‫األصول‬ ‫ماء‬ ‫مثل‬ ‫رطب‬ ٍ‫بغذاء‬ ‫ه‬‫ر‬‫خما‬ ‫انحالل‬ ‫بعد‬ ‫فغذه‬ ‫ان‬‫ر‬‫بسك‬‫لذلك‬ ‫افقة‬‫و‬‫الم‬ ‫باألدهان‬‫يفق‬ ‫ولم‬ ‫البتة‬ ‫ه‬‫ر‬‫خم‬ ‫ينحل‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ً‫ة‬‫ر‬‫فات‬ ‫فتكون‬ ً‫شتاء‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ٍ‫باردة‬ ‫األدهان‬ ‫فاجعل‬ ً‫ا‬‫صيف‬ ‫كان‬ ‫فإن‬.‫ئه‬‫ر‬‫ب‬ ‫من‬ ‫فايئس‬‫اليوم‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫حقن‬ ‫الخوف‬ ‫بعض‬ ‫خفت‬ ‫فإذا‬ ‫ذلك‬ ‫يؤخر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫منهم‬ ‫رجى‬ ‫من‬ ‫يفصد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫وبالجملة‬ٍ‫بماء‬ ‫أعني‬ ‫ة‬ّ‫الحاد‬ ‫بالحقن‬ ‫غد‬ ‫من‬ ‫أو‬ٍ‫يت‬‫ز‬‫ب‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫ويدهن‬ ً‫ا‬‫جيد‬ ً‫ا‬‫ب‬‫ر‬‫ض‬ ‫وضرب‬ ٍ‫بعسل‬ ‫خلط‬ ‫قد‬ ٍ‫مالح‬‫مع‬ ‫جندبيدستر‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫ويقطر‬ ‫فوتنج‬ ‫مع‬ ‫طبخ‬ ‫قد‬ ‫شبت‬ ‫بدهن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويدهن‬ ‫يت‬‫ر‬‫كب‬ ‫فيه‬ ‫خلط‬ ‫قد‬‫بدهن‬ ‫لوثت‬ ‫قو‬ ‫يشة‬‫ر‬ ‫فيه‬ ‫ويدخل‬ ‫ويدخل‬ ‫بالقهر‬ ‫الفم‬ ‫ويفتح‬ ‫القنة‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫ون‬ّ‫ويشم‬ ‫العسل‬ ‫ماء‬
  • 11. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫المعدة‬ ‫ويلطخ‬ ‫يقيء‬ ‫حتى‬ ‫سوسن‬‫ألف‬8‫دام‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ا‬‫و‬‫س‬ّ‫ط‬‫وع‬ ‫ا‬‫و‬‫غر‬‫غر‬ ‫قليال‬ ‫خف‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬ ‫ج‬‫تخر‬ ‫بالتي‬‫ثم‬ ‫اشيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫دون‬ ‫ما‬ ‫وعلى‬ ٍ‫بشرط‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬‫و‬ ‫القفا‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫فضع‬ ‫القوة‬ ‫وثابت‬ ‫الصوت‬ ‫فقد‬ ‫بهم‬‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫بعد‬ ‫الحمام‬ ‫إلى‬ ‫به‬ ‫ويمضي‬ ‫دائما‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫العطوس‬ ‫استعمل‬‫و‬ ٍ‫أرجوحة‬ ‫أو‬ ‫محفة‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫ليحرك‬.‫ين‬‫ر‬‫العش‬‫و‬‫ا‬ ‫أصحاب‬ ‫أما‬‫و‬‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ستة‬ ‫إلى‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫هم‬‫در‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫جهم‬ّ‫ودر‬ ‫جبدبيدستر‬ ‫بمثله‬ ‫خلط‬ ‫قد‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫فاسقهم‬ ‫لفالج‬‫اطلها‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫به‬ ‫اخلط‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األشياء‬ ‫العضو‬ ‫على‬ ‫اجعل‬‫و‬‫باألضم‬ ‫دها‬ّ‫وضم‬ ‫استرخت‬ ‫التي‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫ق‬ّ‫ل‬‫وع‬ ‫الحمار‬ ‫قثار‬ ‫بدهن‬ ‫أو‬ ‫السداب‬ ‫بدهن‬‫دة‬‫كل‬ ‫منه‬ ‫أخذ‬ ‫إذا‬ ‫النفع‬ ‫بليغ‬ ‫فإنه‬ ‫سكبينج‬ ‫أو‬ ‫جاوشير‬ ‫هم‬‫در‬ ‫أو‬ ‫جندبيدستر‬ ‫مثقال‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫فت‬‫ز‬‫بال‬ ‫المهياة‬‫يوم‬ ‫كل‬ ً‫ة‬‫ملعق‬ ‫بالسوية‬ ‫وحلتيت‬ ‫وسكبينج‬ ‫وجاوشير‬ ‫جندبيدستر‬ ‫يؤخذ‬ ‫أو‬ ‫العسل‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬ ‫باقالة‬ ‫قدر‬ ‫يوم‬‫ويصاب‬ ‫اليابسة‬ ‫األشياء‬ ‫ا‬‫و‬‫وليطعم‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫وليقي‬ ‫يوما‬ ‫ثالثين‬ ‫بعد‬ ‫الحمام‬ ‫ويدخلون‬‫الموضع‬ ‫ويعالج‬ ‫العطش‬ ‫ا‬‫و‬‫ر‬.‫االسفيداج‬ ‫هم‬‫بمر‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫باألضمدة‬ ‫يقرحه‬ ‫الذي‬‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫فتفقد‬ ‫عليه‬ ‫طبع‬ ‫مما‬ ‫بأكثر‬ ‫خي‬‫يستر‬ ‫أو‬ ‫يقبض‬ ‫أن‬ ‫يفلج‬ ‫الذي‬ ‫للعضو‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬‫تفصد‬ ‫ال‬‫و‬ ‫بعضها‬ ‫في‬ ‫فافصد‬ ‫ذلك‬ ‫تفقدت‬ ‫فإذا‬ ‫اغه‬‫ر‬‫استف‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫و‬ ‫العضو‬ ‫امتالء‬ ‫ة‬ّ‫شد‬ ‫من‬ ‫كان‬ٍ‫بعض‬ ‫في‬‫الدلك‬ ‫فاستعمل‬ ‫انقبضت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫يقبض‬ ‫ما‬ ‫استعمل‬‫و‬ ٍ‫بشدة‬ ‫فادلكها‬ ‫األعضاء‬ ‫خت‬‫استر‬ ‫فإذا‬‫بماء‬ ‫وينطل‬ ‫ة‬ّ‫القن‬‫و‬ ‫النطرون‬‫و‬ ‫يت‬‫ز‬‫بال‬ ‫يدلك‬ ‫أن‬ ‫لالسترخاء‬ ‫نفعه‬ ‫يعظم‬ ‫ومما‬ ‫ترخى‬ ‫التي‬ ‫باألشياء‬ ‫ين‬ّ‫ل‬‫ال‬‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ولذلك‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األدوية‬ ‫ويعظم‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫الفنجنكشت‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫بطبيخ‬ ‫أو‬ ‫البحر‬‫ي‬‫العضو‬ ‫في‬ ‫االسترخاء‬ ‫تمادى‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫باألضمدة‬ ‫ويطلى‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫بالقضبان‬ ‫العضو‬ ‫ضرب‬. ٍ‫وصغار‬ ٍ‫ق‬‫دقا‬ ٍ‫بمكاو‬ ‫ويثقب‬ ‫المفاصل‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫الذي‬ ‫المسترخي‬ ‫اللحم‬ ‫فليمد‬‫االسترخاء‬‫و‬ ‫إليه‬ ‫الدم‬ ‫ى‬‫وجر‬ ‫فت‬‫ز‬‫ال‬ ‫بأضمدة‬ ‫ن‬ّ‫المسخ‬ ‫بالتدبير‬ ‫فبرؤها‬ ‫تقلصت‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫أما‬‫و‬‫العص‬ ‫قطع‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬.‫ء‬‫يبر‬ ‫ال‬ ‫ب‬‫المعمولة‬ ‫باألدوية‬ ‫خ‬ّ‫ط‬‫ويل‬ ‫الذقن‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫فليوضع‬ ‫البلع‬ ‫الآلت‬ ‫االسترخاء‬ ‫عرض‬ ‫فإن‬ ‫قال‬‫الذي‬ ‫العرق‬ ‫أفصد‬ ‫للسان‬ ‫خاء‬‫االستر‬ ‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫يفة‬ّ‫الحر‬ ‫باألشياء‬ ‫غر‬‫ويتغر‬ ‫السكبينج‬‫و‬ ‫بالجندبيدستر‬‫ألال‬ ‫خاء‬‫االستر‬ ‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫اللسان‬ ‫حركة‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫بالخردل‬ ‫غر‬‫وغر‬ ‫الذقن‬ ‫أحجم‬‫و‬ ‫فيه‬‫الصوت‬ ‫ت‬‫ألف‬ ‫النفس‬ ‫بحصر‬ ‫وعالج‬ ‫الصدر‬ ‫إلى‬ ‫بالعالج‬ ‫فاقصد‬8‫العجز‬ ‫أو‬ ‫بالجنب‬ ‫عرض‬ ‫فإن‬ ‫الصوت‬‫و‬‫ج‬‫يخر‬ ‫حتى‬ ‫المثانة‬ ‫في‬ ‫عرض‬ ‫فإن‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫في‬ ‫تستعمل‬ ‫التي‬ ‫الحركات‬‫و‬ ‫الضمادات‬‫و‬ ‫باللطوخات‬ ‫ا‬‫و‬‫انتفع‬‫السداب‬ ‫بدهن‬ ‫الدبر‬ ‫احقن‬‫و‬ ‫الحالبين‬‫و‬ ‫العانة‬ ‫إلى‬ ‫بالعالج‬ ‫فاقصد‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫ال‬ ‫البول‬‫بدهن‬ ‫أو‬‫نفعه‬ ‫عظم‬ ‫القضيب‬ ‫من‬ ‫المثانة‬ ‫حقنت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫وحلتيت‬ ‫وجاوشير‬ ‫وقنة‬ ‫وجندبيدستر‬ ‫سمن‬ ‫من‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬.‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫وحده‬ ‫العالج‬ ‫بهذا‬ ‫اكتفى‬ ‫وقد‬
  • 12. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫بشرب‬ ‫وينتفعون‬ ‫الحمار‬ ‫وقثاء‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫ين‬‫ر‬‫بقنطو‬ ‫عنها‬ ‫البلغم‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫بماء‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الماء‬ ‫احقن‬‫و‬‫ر‬ّ‫ودب‬ ‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫للبول‬ ‫ة‬ّ‫المدر‬‫للمثانة‬ ‫العصر‬‫و‬ ‫الغمز‬‫و‬ ‫بالتبويل‬ ‫بوله‬ ‫احتبس‬ ‫من‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫من‬‫المعفصة‬ ‫باألشياء‬ ‫ه‬‫ر‬‫ب‬ّ‫فد‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بغير‬ ‫بوله‬ ‫ج‬‫خر‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ‫العذب‬ ‫الحار‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫المرخية‬ ‫األضمدة‬‫و‬‫األضمدة‬ ‫فاستعمل‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ‫ص‬ّ‫ق‬‫تن‬ ‫وبعد‬ ‫الحار‬ ‫الماء‬ ‫وشرب‬ ‫اليابسة‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫األغذية‬ ‫من‬ ‫ضة‬ّ‫المقب‬‫و‬‫بالميا‬ ‫االستحمام‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬.‫الحديد‬‫و‬ ‫الشب‬ ‫كماء‬ ً‫ة‬‫قابض‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الباردة‬ ‫العفصة‬ ‫ه‬‫ه‬‫ر‬‫فدب‬ ‫للذكر‬ ‫الحادث‬ ‫االسترخاء‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قاتل‬ ‫فإنه‬ ‫اله‬‫و‬‫وز‬ ‫الفقار‬ ‫بعض‬ ‫انخالع‬ ‫من‬ ‫الكاين‬ ‫الفالج‬ ‫أما‬‫و‬‫ائدة‬‫ز‬‫ال‬ ‫األدوية‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫الدبر‬‫و‬ ‫ة‬ّ‫الثن‬‫و‬ ‫القطن‬ ‫وعلى‬ ‫بأعيانها‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫المثانة‬ ‫بتدبير‬‫ا‬ ‫اجتنب‬‫و‬ ‫الباه‬ ‫في‬‫المعاء‬ ‫في‬ ‫االسترخاء‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫كلها‬ ‫الباردة‬ ‫البقول‬‫و‬ ‫اميخ‬‫و‬‫الك‬‫و‬ ‫الجبن‬‫و‬ ‫للبن‬‫المثانة‬ ‫بعالج‬ ‫ه‬‫ر‬ّ‫فدب‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بال‬ ‫خروجه‬ ‫منه‬ ‫كان‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫و‬ ‫الغاية‬ ‫في‬ ‫حصر‬ ‫منه‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫فإنه‬ ‫المستقيم‬‫العفص‬‫و‬ ‫السرو‬ ‫جوز‬ ‫طبيخ‬ ‫مثل‬ ‫القابضة‬ ‫الحقن‬ ‫في‬ ‫يجيء‬ ‫الثفل‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬‫و‬ ‫االذخر‬‫و‬‫ونحوها‬ ‫الشحوم‬ ‫مثل‬ ‫خية‬‫المر‬ ‫فاألشياء‬ ‫احتبس‬ ‫الثفل‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫المياه‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫وليجلس‬ ‫السعد‬‫بعد‬ ‫فينبغي‬ ‫اف‬‫ر‬‫لألط‬ ‫االسترخاء‬ ‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الحنظل‬‫و‬ ‫الملح‬ ‫مثل‬ ‫الثفل‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫ما‬ ‫األوقات‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬‫ة‬ ّ‫خاص‬ ‫عالجها‬ ‫أعظم‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫ودلكها‬ ‫يكها‬‫ر‬‫وتح‬ ‫وبسطها‬ ‫قبضها‬ ‫من‬ ‫يكثر‬ ‫أن‬ ‫الكلي‬ ‫العالج‬.‫الدلك‬‫فالج‬ ‫منه‬ ‫ا‬‫و‬‫تخلص‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫القولنج‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ٍ‫ق‬‫خل‬ ‫على‬ ‫حدث‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫القولنج‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬ ‫الفالج‬ ‫فأما‬‫أن‬ ‫بسبب‬ ‫كان‬ ‫إنما‬ ‫ذلك‬ ‫ولعل‬ ‫باقيا‬ ‫منهم‬ ‫اللمس‬ ّ‫حس‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫أصال‬ ‫تحرك‬ ‫لم‬ ‫أنها‬ ‫حتى‬ ‫افهم‬‫ر‬‫أط‬ ‫في‬‫الد‬‫و‬ ‫ة‬ّ‫الحار‬ ‫األدهان‬ ‫في‬ ‫كلهم‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫وبر‬ ‫ان‬‫ر‬‫البح‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫على‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫إلى‬ ‫مال‬ ‫العضل‬‫ووجدنا‬ ‫لك‬‫باألشياء‬ ‫منهم‬ ‫كثير‬ ‫ألف‬ ‫انتفع‬ ‫فقد‬ ‫الوجع‬ ‫بهذا‬ ً‫ا‬‫خاص‬ ‫البالط‬ ‫وصمغ‬ ‫الرومي‬ ‫بالجوز‬ ‫المتخذ‬ ‫الدهن‬.‫وتبرؤ‬ ‫تقوي‬ ‫التي‬‫اط‬‫ر‬‫اإلف‬ ‫ومن‬ ‫يات‬ّ‫الحم‬ ‫في‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫من‬ ‫تحدث‬ ‫وقد‬ ‫العصب‬ ‫ضعف‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫عشة‬‫الر‬‫و‬ ‫قال‬‫س‬ ‫من‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫ومن‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫شرب‬ ‫من‬‫دام‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫منه‬ ‫ا‬‫و‬‫فليمنع‬ ‫ظاهر‬ ‫بب‬‫بالضماد‬ ‫ويضمد‬ ‫الصلب‬ ‫فقار‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفق‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫وينصب‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫بدهن‬ ‫فليدهن‬.‫العتيق‬ ‫يت‬‫ز‬‫ال‬ ‫في‬ ‫غمس‬ ‫قد‬ ‫صوف‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫يوضع‬ ‫ثم‬ ّ‫الحار‬‫الجندب‬‫و‬ ‫العسل‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫ا‬‫و‬‫وليسق‬ ‫ين‬ّ‫ل‬‫ال‬ ‫الدلك‬ ‫ويستعمل‬ ٍ‫يت‬‫ز‬ ‫آبزن‬ ‫في‬ ‫فليجلس‬ ‫العلة‬ ‫أزمنت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫يدستر‬‫عشة‬‫للر‬ ‫تصلح‬ ‫التي‬ ‫البسيطة‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫النبيذ‬‫و‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫ا‬‫و‬‫وليدع‬ ‫ة‬ّ‫حار‬ ‫اضع‬‫و‬‫م‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫و‬‫ولينقل‬‫األدهان‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األضمدة‬ ‫فاستعمل‬ ‫دام‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الغافث‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫اكل‬ ‫إذا‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫ودماغ‬ ‫الجبدبيدستر‬‫ء‬‫بر‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫يبر‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫بون‬‫ر‬‫يش‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ياضات‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الشديد‬ ‫الدلك‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫المقوية‬‫هذه‬ ‫في‬ ‫يسقى‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫تام‬ ً‫ا‬
  • 13. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫فت‬ ‫ة‬ّ‫القو‬ ‫ل‬ّ‫ل‬‫تح‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ً‫ا‬‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫اإلسهال‬ ‫القوية‬ ‫األدوية‬ ‫العلة‬.‫ش‬ّ‫ط‬‫ويع‬ ‫ع‬ّ‫ويجو‬ ‫اض‬‫ر‬‫وي‬ ‫ويدلك‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫عشة‬‫الر‬‫ال‬ ‫عقيب‬ ‫وفي‬ ‫المزمنة‬ ‫الحميات‬ ‫في‬ ‫المفاصل‬ ‫استرخاء‬ ‫من‬ ‫ضرب‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫قال‬‫ويكون‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫قولنج‬.‫اد‬‫ز‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫بالح‬ ‫عولج‬ ‫فإن‬ ‫ورطوبة‬ ‫حرس‬ ‫من‬‫التضميد‬‫و‬ ‫النطل‬ ‫وجملته‬ ‫الجبر‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫وعالجه‬ ‫يزداد‬ ‫عالجه‬ ‫إذا‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫ال‬ّ‫الجه‬ ‫ويتوهم‬‫يابس‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫ومر‬ ‫الغار‬ ‫ودهن‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫ونحو‬ ‫للفالج‬ ‫جيد‬ ‫ح‬‫مسو‬ ‫وهذا‬ ‫المجففة‬ ‫دة‬ّ‫المبر‬ ‫باألشياء‬‫ونطرون‬ ‫أوقية‬ ‫أوقية‬ ‫ج‬‫وميويز‬‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫وجندبيدستر‬ ‫أوقية‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫هم‬‫در‬ ‫وفلفل‬ ‫أوقيتان‬ ‫أوقيتان‬ ‫وخردل‬.‫األعضاء‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخار‬ ‫به‬ ‫يطلي‬ ‫اق‬‫و‬‫أ‬‫أما‬‫و‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫أما‬‫و‬ ‫العين‬ ‫أما‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ٍ‫شيء‬ ‫في‬ ‫الفالج‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اإلسكندر‬‫ذ‬ ‫أن‬ ‫ومعلوم‬ ‫اللقوة‬ ‫يدعى‬ ‫فذلك‬ ‫الوجه‬ ‫يلي‬ ‫مما‬ ‫شيء‬ ‫أو‬ ‫األذن‬ ‫أو‬ ‫اللسان‬‫فاقصد‬ ‫الدماغ‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫لك‬ٍ‫ويبس‬ ٍ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫و‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ّ‫ب‬‫ر‬‫و‬ ‫كثير‬ ٍ‫غليظ‬ ٍ‫بلغم‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫فالفالج‬ ‫إليه‬ ‫بالعالج‬‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫يسخن‬ ‫الموضع‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ ‫خانق‬ ‫الموضع‬ ‫إلى‬ ‫فسال‬ ‫البلغم‬ ‫دفعت‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫كثرت‬ ‫إذا‬ ‫ألنه‬‫من‬ ‫الفالج‬ ‫أن‬ ‫علمت‬ ‫فإذا‬ ‫الدم‬ ‫كثر‬ ‫إذا‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫الفالج‬‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫الدم‬ ‫اج‬‫ر‬‫خ‬‫ا‬‫و‬ ‫بالفصد‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فابدأ‬ ‫ه‬‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫بالغر‬ ‫فعالج‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫أعضاء‬ ‫في‬ ‫الفالج‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫فة‬ّ‫ط‬‫المل‬ ‫األغذية‬ ‫استعمل‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ٍ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬.‫دلكه‬ ‫أجد‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األدوية‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫غ‬‫المضو‬‫و‬ ‫العطوس‬‫و‬‫أوق‬ ‫نصف‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬ ‫أوقية‬ ‫أوقية‬ ‫حنظل‬ ‫شحم‬ ‫صبر‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫للفالج‬ ‫صالحة‬ ‫بة‬‫ر‬‫ش‬ ‫وهذه‬‫هذه‬ ‫أوقية‬ ‫مقل‬ ‫ية‬‫من‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫اط‬‫ر‬‫قي‬ ‫وثالثين‬ ‫ست‬ ‫إلى‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫وعشرون‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫شيء‬ ‫لها‬ ‫يعد‬ ‫ال‬ ‫العصب‬ ‫ي‬ّ‫ق‬‫تن‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬‫ثم‬ ‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫ودع‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫ين‬‫ر‬‫وعش‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫منع‬ ‫اسقه‬ ‫ثم‬ ‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫ودع‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫عشر‬ ‫اثنا‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫هذه‬‫فأعط‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫فأما‬ ‫نفعه‬ ‫يعظم‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫مثل‬‫الخس‬‫و‬ ‫الهندباء‬ ‫وماء‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫ه‬‫العتيق‬ ‫ألن‬ ‫عتيقا‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫المائي‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫من‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫اللطيفة‬ ‫من‬ ‫ونحوها‬ ‫السمك‬‫و‬ ‫الدجاج‬ ‫ولحوم‬.‫جفافا‬ ‫يدهم‬‫ز‬‫ي‬ ‫أنه‬‫و‬ ‫البتة‬ ‫ا‬‫و‬‫يسهل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫وسط‬ ‫في‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ر‬‫وليش‬ ‫للعصب‬ ‫ضار‬‫أيار‬ ‫فاسقي‬ ٍ‫وصوم‬ ٍ‫كثير‬ ٍ‫حر‬ ‫من‬ ‫فالج‬ ‫أصابه‬ ‫رجال‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫وقد‬‫أنه‬ ‫حتى‬ ‫شديدا‬ ‫بالءا‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫ولقي‬ ‫ج‬.‫أ‬‫ر‬‫فب‬ ‫بالدهن‬ ‫خ‬‫المرو‬‫و‬ ‫بة‬ّ‫ط‬‫المر‬ ‫األشياء‬‫و‬ ‫بالحمام‬ ‫عولج‬ ‫ثم‬ ‫أقعد‬‫ا‬‫و‬‫يجل‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫التجويع‬‫و‬ ‫المشي‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬‫و‬ ‫بالحركة‬ ‫االتعاب‬ ‫ج‬‫المفلو‬ ‫به‬ ‫عولج‬ ‫ما‬ ‫خير‬ ‫قال‬ ‫شرك‬‫ثال‬ ‫فلفل‬ ‫خمسون‬ ‫نجبيل‬‫ز‬ ‫مائة‬ ٌّ‫ج‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫لهذه‬ ‫جيد‬ ‫معجون‬ ‫لي‬ ‫ة‬ّ‫المر‬ ‫ويكثر‬ ‫البلغم‬‫ثالثون‬ ‫قرجا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫ثون‬.‫البندقة‬ ‫مثل‬ ‫يؤخذ‬ ‫الجميع‬ ‫مثل‬ ‫عسل‬ ‫عشر‬ ‫خمسة‬ ‫جاوشير‬ ‫عشر‬ ‫خمسة‬ ‫حلتيت‬ ‫عشرون‬ ‫جندبيدستر‬
  • 14. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫عليه‬ ‫ح‬‫ويطر‬ ‫خلطه‬ ‫ينعم‬ ‫سوسن‬ ‫ودهن‬ ‫شمع‬ ّ‫الحس‬ ‫فقد‬ ‫عند‬ ‫بالغ‬ ‫جدا‬ ‫للعصب‬ ‫ن‬ّ‫مسخ‬ ‫ضماد‬ ‫شمعون‬‫بحال‬ ‫باقيا‬ ّ‫الحس‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫به‬ ‫ويطلى‬ ‫أوقية‬ ٍ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫ميعة‬ ‫ومرو‬ ‫جبدبيدستر‬‫البتة‬ ‫ذاهبة‬ ‫الحركة‬‫و‬ ‫ه‬‫ذلك‬ ‫ج‬‫مخر‬ ‫منه‬ ‫الذي‬ ‫الخرز‬ ‫به‬ ‫ويضمد‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬ ‫فيطبخ‬ ‫الكبر‬ ‫وقشور‬ ّ‫ج‬‫وو‬ ‫ابهل‬ ‫ومرو‬ ‫السرو‬ ‫جوز‬ ‫فخذ‬.‫العصب‬‫به‬ ‫ويضمد‬ ‫هم‬‫المر‬ ‫مثل‬ ‫تصير‬ ‫حتى‬ ‫وتدق‬ ‫الرطبة‬ ‫يطبخ‬ ‫اليدين‬ ‫في‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫نافع‬ ‫شياف‬ ‫شمعون‬ ‫قال‬.‫البتة‬ ‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫اليدين‬‫ع‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ّ‫وصب‬ ‫قال‬‫وينفع‬ ‫ر‬ّ‫يحم‬ ‫حتى‬ ‫أدلكها‬‫و‬ ‫القابضة‬ ‫األشياء‬ ‫طبيخ‬ ‫خت‬‫استر‬ ‫التي‬ ‫المفاصل‬ ‫لى‬‫العرجاء‬ ‫الضبعة‬ ‫طبيخ‬ ‫في‬ ‫القعود‬‫و‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬ ‫المسح‬‫و‬ ‫األوصال‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫الدلك‬ ‫الفالج‬ ‫من‬.‫تين‬‫ر‬‫فق‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫دقيق‬ ً‫ا‬ّ‫كي‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ه‬‫ر‬‫أم‬ ‫آخر‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫بعد‬ ‫يت‬‫ر‬‫الكب‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫ويسقى‬‫الفا‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫ات‬‫ر‬‫االختصا‬‫فإلى‬ ‫اليد‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫بالعالج‬ ‫فاقصد‬ ‫الوجه‬ ‫أعضاء‬ ‫في‬ ‫لج‬‫ألف‬ ‫اليد‬ ‫إلى‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخار‬01‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫بعد‬ ‫اقصد‬‫و‬ ‫إليه‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخار‬ ‫فإلى‬ ‫الرجل‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫بعد‬ ‫أدهنه‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫أصول‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫ج‬‫اللز‬ ‫البلغم‬ ّ‫لينحل‬ ‫باليابس‬ ‫الموضع‬ ‫تكميد‬ ‫إلى‬ ‫الغذاء‬ ‫وتلطيف‬‫الق‬ ‫بدهن‬ ‫الكماد‬‫اغه‬‫ر‬‫استف‬ ‫تدع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ة‬ّ‫حار‬ ‫غ‬‫صمو‬ ‫فيها‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ٍ‫بحقن‬ ‫فاحقنه‬ ‫األسافل‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ونحوه‬ ‫سط‬‫عن‬ ‫بذلك‬ ‫ف‬ّ‫ف‬‫تخ‬ ‫فإنك‬ ‫األطباء‬ ‫اق‬ّ‫ذ‬‫ح‬ ‫فعل‬ ‫كما‬ ‫الفصد‬ ‫عالجك‬ ‫أول‬ ‫فليكن‬ ‫أمكن‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ٍ‫قليل‬ ‫كل‬ ‫بالقيىء‬‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬‫و‬ ‫ع‬‫الجو‬ ‫عالجه‬ ‫أبلغ‬ ‫لي‬ ‫البلغم‬ ‫وتذهب‬ ‫ن‬ّ‫تسخ‬ ‫ألنها‬ ‫له‬ ‫عجيب‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫جملة‬.‫الحركة‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬‫الحركة‬ ‫من‬ ‫االسترخاء‬ ‫على‬ ‫أشرف‬ ‫ولمن‬ ‫للخدر‬ ‫أبلغ‬ ‫عالج‬ ‫ال‬ ‫قال‬ ‫أبيذيميا‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫السادسة‬.‫حاله‬ ‫إلى‬ ‫يعيده‬ ‫فإنه‬ ‫العضو‬ ‫لذللك‬ ‫الدائمة‬‫قد‬ ‫ورد‬ ‫دهن‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫وصب‬ ‫يت‬‫ر‬‫كب‬ ‫فيه‬ ‫فتق‬ ‫قد‬ ٍ‫حار‬ ٍ‫بدهن‬ ‫بدنه‬ ‫أدهن‬ ‫السكيت‬ ‫وقال‬ ‫يباسيس‬‫ر‬‫أ‬‫جندبيدس‬ ‫ه‬ّ‫وشم‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫فيه‬ ‫طبخ‬‫الفضل‬ ‫ج‬‫ليخر‬ ٍ‫يشة‬‫ر‬‫ب‬ ‫ئه‬ّ‫وقي‬ ‫فاه‬ ‫افتح‬‫و‬ ‫منه‬ ‫اسعط‬‫و‬ ‫ه‬ّ‫وقن‬ ‫وجتوشير‬ ‫تر‬‫ويفصد‬ ‫ة‬ّ‫حاد‬ ‫فيحقن‬ ‫بهذه‬ ‫يقيئ‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬ ‫ج‬‫تخر‬ ‫التي‬ ‫باألشياء‬ ‫معدته‬ ‫امسح‬‫و‬ ‫معدته‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫إن‬.‫س‬ّ‫ط‬‫ويع‬ ‫يشم‬ ‫بما‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويعالج‬‫أن‬ ‫إلى‬ ‫أيام‬ ‫خمسة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫مثقاال‬ ‫زده‬ ‫ثم‬ ‫ج‬‫يار‬‫ر‬‫أ‬ ‫مثقال‬ ‫اسقه‬ ‫وللفالج‬ ‫قال‬‫ما‬ ‫انظر‬‫و‬ ‫مثاقيل‬ ‫خمس‬ ‫يبلغ‬‫األدوية‬ ‫وضع‬ ‫العطوس‬‫و‬ ‫للغرور‬ ‫فاقصد‬ ‫الوجه‬ ‫أعضاء‬ ‫في‬ ‫االسترخاء‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ‫من‬ ‫يكون‬‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫ومخار‬ ‫الخرز‬ ‫على‬ ‫نة‬ّ‫المسخ‬ ‫السفلية‬ ‫األعضاء‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ة‬ّ‫المحمر‬.‫العضو‬‫اليوم‬ ‫إلى‬ ‫القوية‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫ج‬‫المفلو‬ ‫يسقى‬ ‫ال‬ ‫الساهر‬ً‫ة‬‫ضعيف‬ ‫العلة‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫السابع‬ ‫أو‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫بها‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ما‬ ‫كثير‬ ‫العلة‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫األدوية‬ ‫سقي‬ ‫ئيت‬‫ر‬ ‫ألني‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫فإلى‬ ً‫ة‬‫قوي‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫أما‬‫و‬
  • 15. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫مثل‬ ‫ودانقين‬ ٍ‫حار‬ ٍ‫بماء‬ ٍ‫عسل‬ ‫جلنجبين‬ ‫ردهم‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫وزن‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫تعطي‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫اقتصر‬‫و‬‫سق‬ ‫عشر‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫بعد‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫غر‬‫ويغر‬ ‫ج‬‫باأليار‬‫سقي‬ ‫ثم‬ ‫افقة‬‫و‬‫الم‬ ‫بالسعوطات‬ ‫ويسعط‬ ‫ج‬‫الشيطر‬ ‫حب‬ ‫ي‬.‫افق‬‫و‬‫الم‬ ‫التدبير‬ ‫بجميع‬ ‫ر‬ّ‫ودب‬ ‫ن‬ّ‫ق‬‫وح‬ ‫الكبار‬ ‫األيارجات‬‫و‬ ‫األصول‬ ‫بماء‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫بدهن‬‫عسل‬ ‫بال‬ ‫فلفل‬ ‫مثقال‬ ‫نصف‬ ‫مع‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫مثقال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫يسقى‬ ‫أن‬ ‫الفالج‬ ‫إلى‬ ٍ‫شيء‬ ‫أنفع‬ ‫قال‬ ‫اشليمن‬‫ع‬ ‫فيعمل‬ ٍ‫عة‬‫بسر‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫لبثه‬ ‫ليطول‬‫ألف‬ ‫جندبادستر‬ ‫على‬ ‫بالليل‬ ‫ويبيت‬ ‫دا‬ّ‫جي‬ ً‫ال‬‫م‬01‫العضل‬ ‫ن‬ّ‫يسخ‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ٍ‫شرط‬ ‫بال‬ ‫بمحاجم‬ ‫العضو‬ ‫عضل‬ ‫رؤوس‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫بالسوية‬ ‫مثقال‬ ‫وفلفل‬‫كل‬ ‫ينتقل‬ ‫ة‬‫ر‬‫وم‬ ٍ‫يوم‬ ‫كل‬ ٍ‫فلفل‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫مع‬ ‫طويل‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫هم‬‫در‬ ‫أو‬ ‫مثقاال‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫حركتها‬ ‫إليها‬ ‫ويعيد‬‫خاص‬ ‫له‬ ‫فإن‬ ‫الكبار‬ ‫الصنوبر‬ ّ‫بحب‬ ‫دائما‬ ‫يوم‬.‫العصب‬ ‫ج‬‫مخار‬ ‫على‬ ‫المحمر‬ ‫وضع‬ ‫ية‬.‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫جندبيدستر‬ ‫هم‬‫در‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫اسقه‬ ‫قال‬ ‫ة‬‫ر‬‫التذك‬‫جندبيدستر‬ ‫هم‬‫در‬ ‫ونصف‬ ‫دقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطو‬ ‫مثقال‬ ‫يسقى‬ ‫أن‬ ‫العصب‬ ‫أوجاع‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫قال‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬..‫السداب‬ ‫ماء‬ ‫أوقيتين‬‫و‬ ‫قردمانا‬ ‫هم‬‫ودر‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫هم‬‫در‬ ‫ونصف‬‫األعضاء‬ ‫خاء‬‫استر‬ ‫من‬ ‫ينفق‬ ‫قال‬ ‫تيازوق‬.‫األعضاء‬ ‫على‬ ّ‫ويصب‬ ‫طبخاشديدا‬ ‫ة‬ّ‫الفو‬ ‫يطبخ‬ ‫أن‬‫في‬ ‫تحدث‬ ‫كما‬ ‫العصب‬ ‫قوة‬ ‫لضعف‬ ‫تحدث‬ ‫عشة‬‫الر‬‫و‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫كعالج‬ ‫االختالج‬ ‫عالج‬ ‫قال‬ ‫ابيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬‫العضو‬ ‫ادهن‬‫و‬ ‫ج‬‫الشيطر‬‫و‬ ‫المنتن‬ ّ‫بحب‬ ‫عالجهم‬ ‫النبيذ‬ ‫في‬ ‫ويفرطون‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫الثلج‬ ‫بون‬‫ر‬‫يش‬ ‫الذين‬‫و‬ ‫المشايخ‬‫الح‬ ‫قثاء‬ ‫ودهن‬ ‫القسط‬ ‫ودهن‬ ‫السداب‬ ‫بدهن‬‫شرب‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫ودهن‬ ‫مار‬‫الحمام‬ ‫فليدم‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫يشرب‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫اآلس‬‫و‬ ‫الورد‬ ‫ودهن‬ ّ‫ال‬‫خ‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫منه‬ ‫فامنع‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫ويديمون‬ ‫بالعسل‬ ‫المعجون‬ ‫ا‬‫ر‬‫الفيق‬ ‫وشرب‬ ‫الحقن‬ ‫بل‬ ‫القوية‬ ‫اإلسهال‬ ‫الفالج‬ ‫ابتداء‬ ‫في‬ ‫يستعمل‬ ‫ال‬ ‫قال‬‫مثل‬ ‫األسخان‬ ‫الشديدة‬ ‫األدوية‬‫وبزر‬ ‫القردمانا‬‫و‬ ‫المصطكي‬‫و‬ ‫اه‬‫و‬‫النانخ‬ ‫بطبيخ‬ ‫المثروديطوس‬‫و‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬‫فإذا‬ ‫هم‬‫غر‬‫وغر‬ ‫المنتن‬‫و‬ ‫النجاح‬ ‫وحب‬ ‫ج‬‫الشيطر‬ َ‫حب‬ ‫فأعط‬ ‫ع‬‫اسبو‬ ‫مضى‬ ‫فإذا‬ ‫اسبوعا‬ ‫ذلك‬ ‫افعل‬ ‫السداب‬.‫صفته‬ ‫وهذه‬ ‫الكبير‬ ‫األصول‬ ‫بماء‬ ‫الكلكالنج‬‫و‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫سقي‬ ‫عشر‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫مضى‬‫كركر‬ ‫اذخر‬ ‫أصل‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫وشويال‬ ‫أصلين‬‫أنيسون‬‫و‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬ ‫وبزر‬ ‫يانج‬‫ز‬‫ا‬‫ر‬‫ال‬ ‫بزر‬ ‫سبعة‬ ‫سبعة‬ ‫هن‬‫وبزر‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ّ‫ج‬‫وو‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫قسط‬ ‫ثالثة‬ ‫ثالثة‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫وعاق‬ ‫دقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫وقنطو‬ ‫وشونيز‬ ‫اه‬‫و‬‫ونانخ‬‫رطل‬ ‫يبقى‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ٍ‫ماء‬ ‫أرطال‬ ‫بعة‬‫ر‬‫بأ‬ ‫يطبخ‬ ‫همين‬‫در‬ ‫جندبيدستر‬ ‫خمسة‬ ‫خمسة‬ ‫هندي‬ ‫ج‬‫وشيطر‬ ‫السداب‬‫ثال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫ويسقى‬ ‫ويصفى‬ ‫ونصف‬‫األيام‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫وليستعمل‬ ‫الككالنج‬ ‫بدهن‬ ‫أو‬ ‫الفيفال‬ ‫بدهن‬ ‫رطل‬ ‫ث‬‫الصلب‬ ‫خرز‬ ‫ادهن‬‫و‬ ‫الكبار‬ ‫جات‬‫األيار‬ ‫فاسق‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ‫طالت‬ ‫فإذا‬ ‫اسفل‬ ‫إلى‬ ‫ة‬ّ‫الماد‬ ‫يجذب‬ ‫كي‬ ً‫حادة‬ ً‫ة‬‫حقن‬.‫سحقها‬ ‫أجيد‬ ‫قد‬ ‫قرحا‬ ‫وعاقر‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫جندبيدستر‬ ‫فيه‬ ‫فتق‬ ‫قد‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬ ‫المسترخية‬ ‫العضل‬ ‫ورؤوس‬
  • 16. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫عصافير‬ ‫الغذاء‬‫و‬‫فإذا‬ ‫باألفاويه‬ ‫العسل‬ ‫وماء‬ ‫الخنديقون‬‫و‬ ‫العتيق‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫الخردل‬ ‫غوة‬‫بر‬ ‫ص‬ّ‫حم‬ ‫وماء‬.‫ا‬‫و‬‫ويحتقن‬ ‫التدبير‬ ‫ا‬‫و‬‫ف‬ّ‫ط‬‫ويل‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫ا‬‫و‬ّ‫ل‬‫فليق‬ ‫وبالجملة‬ ٍ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ٍ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫القيء‬ ‫فاستعمل‬ ‫االنحطاط‬ ‫بلغ‬‫غطيط‬ ‫بال‬ ‫تنفس‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫صعب‬ ‫فإنه‬ ‫غطيط‬ ‫معه‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫الفالج‬ ‫إلى‬ ‫تؤل‬ ‫بأن‬ ‫أ‬‫ر‬‫تب‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫السكتة‬‫و‬‫ف‬‫ة‬ّ‫الحاد‬ ‫بالحقن‬ ‫احقنهم‬‫و‬ ‫بالمسهلة‬ ‫تعالج‬ ‫فال‬ ‫ا‬ّ‫جد‬ ‫ا‬‫ر‬‫عس‬ ‫النفس‬‫و‬ ً‫ة‬‫صعب‬ ‫العلة‬ ‫كانت‬ ‫فإذا‬ ‫أسهل‬ ‫ه‬‫ر‬‫أم‬ٍ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ٍ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫العسل‬ ‫ا‬‫و‬‫ويلعق‬ ‫العسل‬ ‫بماء‬ ‫مثاقيل‬ ‫ثالثة‬ ‫االنقرويا‬‫و‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫أدخل‬‫و‬ ‫اههم‬‫و‬‫أف‬ ‫افتح‬‫و‬‫و‬ ‫وهال‬ ‫نفل‬‫ر‬‫بق‬ ‫دها‬ّ‫وكم‬ ‫ا‬ّ‫محمي‬ ‫طابقا‬ ‫رؤوسهم‬ ‫فوق‬ ‫أقم‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫صالح‬ ‫فإنه‬‫فهذا‬ ‫أسخنت‬ ‫قد‬ ‫بسباسة‬.‫أوجب‬ ‫هاهنا‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫العطوس‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫الفالج‬ ‫تدبير‬ ‫في‬ ‫فخذ‬ ‫ه‬‫ز‬‫جاو‬ ‫فإن‬ ‫عشر‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫عالجهم‬‫ء‬‫جز‬ ‫اذخر‬‫و‬ ّ‫ج‬‫وو‬ ‫اسن‬‫ر‬‫و‬ ‫ابهل‬ ‫عشة‬‫الر‬‫و‬ ‫الخدر‬‫و‬ ‫المفاصل‬ ‫السترخاء‬ ‫عجيب‬ ‫القسط‬ ‫دهن‬ ‫صفة‬ ‫هذه‬‫ال‬ ‫على‬ ‫الماء‬ ‫ذلك‬ ّ‫يصب‬ ‫ثم‬ ‫الماء‬ ‫يحمي‬ ‫حتى‬ ‫بالماء‬ ‫يطبخ‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫ثالثة‬ ‫وقسط‬‫ثم‬ ‫بثلثه‬ ‫ويطبخ‬ ‫دهن‬.‫فع‬‫ر‬‫وي‬ ‫جندبيدستر‬ ‫فيه‬ ‫أمثاله‬ ‫يفتق‬‫حنظل‬ ‫شحم‬ ‫ثالثة‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطا‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫للفالج‬ ‫جيد‬ ‫تضى‬‫ر‬‫م‬ ّ‫حب‬ ‫الكبير‬ ‫ابادين‬‫ر‬‫األق‬ ‫من‬ ‫حبيش‬.‫همان‬‫در‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫هم‬‫در‬ ‫جندبيدستر‬ ‫همان‬‫در‬‫قثا‬ ‫همان‬‫در‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ثالثة‬ ‫جندبيدستر‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ثالثة‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫عجيب‬ ‫عشة‬‫بالر‬ ‫خاص‬ ‫حب‬‫ر‬.‫مثقال‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫خمسة‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫همان‬‫در‬ ‫الحمار‬‫لي‬ ‫يتشنج‬ ‫أن‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫جف‬ ‫ما‬ ‫جودة‬ ‫يزداد‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫فال‬ ‫ه‬ّ‫ف‬‫أج‬ ‫اه‬‫و‬‫اق‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫أجود‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬.‫الرطبة‬ ‫اج‬‫ز‬‫األم‬ ‫أصحاب‬ ‫األعصاب‬ ‫ضعاف‬ ‫أيت‬‫ر‬‫اختلج‬ ‫من‬ ‫ردي‬ ‫خاء‬‫االستر‬ ‫مع‬ ‫الصوت‬ ‫استمساك‬ ‫قال‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫االنذار‬‫و‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫تقدمة‬ ‫من‬‫ألف‬ ‫جسده‬00‫ما‬ ‫على‬ ‫لي‬ ‫يبرؤ‬ ‫فإنه‬ ‫شديدة‬ ‫ة‬ّ‫ق‬‫د‬ ‫ق‬ّ‫يد‬ ‫لم‬ ‫دام‬ ‫فما‬ ‫أعضائه‬ ‫بعض‬ ‫فلج‬ ‫من‬ ‫ويموت‬ ‫يسكت‬ ‫فإنه‬ ‫كله‬‫الصعبة‬ ‫السكتة‬ ‫يقول‬ ‫الذي‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫الفصول‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫قرن‬ ‫وقد‬ ‫يتخلص‬ ‫لم‬ ‫بد‬‫ز‬‫فا‬ ‫اسكت‬ ‫من‬ ‫أيت‬‫ر‬‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫كذلك‬ ‫السكتة‬ ‫في‬ ‫عندي‬ ‫فيه‬ ‫فالحال‬ ‫يعش‬ ‫لم‬ ‫بد‬‫ز‬‫فا‬ ‫اختنق‬ ‫من‬ ‫العضل‬ ‫بهذا‬‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫في‬ ‫ينظر‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫المخنوق‬ ‫يتخلص‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ ‫يتخلص‬ ‫أن‬ ‫أمكن‬ ‫قليال‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫فإنه‬ ‫مدته‬ ‫وطول‬ ‫وقلته‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬.‫قليال‬ ‫بد‬‫ز‬‫أ‬ ‫إنما‬‫عندي‬ ‫فإنه‬ ‫عالمته‬ ‫يطلب‬ ‫أن‬ ‫فينبغي‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫ورم‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫السكتة‬ ‫أن‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫وقد‬‫قبله‬ ‫ويكون‬ ‫بغتة‬ ‫تكون‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫عالمته‬ ‫أن‬ ‫أحسب‬‫و‬ ‫أصعب‬‫و‬ ‫أشرف‬‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫شيء‬.‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫ر‬ّ‫ويحر‬ ‫ذلك‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫أين‬ ‫ينظر‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬.‫ه‬‫ر‬‫يغم‬ ‫حتى‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫الدماغ‬ ً‫ال‬‫امت‬ ‫إذا‬ ‫تحدث‬ ‫السكتة‬ ‫قال‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫وعاقر‬ ‫وبورق‬ ‫وجاوشير‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫أبيض‬ ‫وفلفل‬ ‫ة‬ّ‫وقن‬ ‫جبدبيدستر‬ ‫ونحوه‬ ‫للفالج‬ ‫د‬ّ‫جي‬ ‫ح‬‫مسو‬ ‫يباسيس‬‫ر‬‫أ‬
  • 17. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫د‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫و‬ ‫وقسط‬ ‫قرحا‬‫خلق‬ ‫علته‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫قد‬ ‫قال‬ ‫عتيق‬ ‫يت‬‫ز‬‫و‬ ‫وشمع‬ ‫وخردل‬ ‫يت‬‫ر‬‫وكب‬ ‫وتفسيا‬ ‫يلبس‬ ‫فلى‬.‫كثير‬‫ترمس‬ ‫ج‬‫ايار‬‫و‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫البالدر‬ ‫ارش‬‫و‬‫وح‬ ‫بالقوقايا‬ ‫ع‬‫أسبو‬ ‫كل‬ ‫النفض‬ ‫على‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ‫اعتمد‬ ‫جورجس‬‫كتاب‬ ‫من‬ ‫المسح‬ ‫مع‬ ‫يصلح‬ ‫حتى‬ ‫األمديدة‬ ‫تلبث‬ ‫ال‬ ‫فإنك‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫لتبديل‬ ‫وذاك‬ ‫للنفض‬ ‫هذا‬ ‫فيكون‬‫ا‬ ‫الحميات‬ ‫أصناف‬‫قال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫ينوب‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ‫غبا‬ ‫ينوب‬ ‫ما‬ ‫منها‬ ‫الرمد‬ ‫أصناف‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫الثانية‬ ‫لمقالة‬‫وقد‬ ‫عللها‬ ‫لتساوي‬ ‫ار‬‫و‬‫األد‬ ‫ويلزم‬ ‫منها‬ ‫أقوى‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫العين‬ ‫تنصب‬ ‫فضول‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الرمد‬ ‫وهذا‬‫داويناها‬ ‫بما‬‫ر‬‫ف‬ ‫نحن‬ ‫أما‬‫و‬ ‫به‬ ‫يعالجونها‬ ‫بما‬ ‫باطال‬ ‫العين‬ ‫يكدون‬ ‫الذين‬ ‫الكحالين‬ ‫بخالف‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫داويتها‬‫با‬‫بالفصد‬ ‫داويناها‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫نسقيهم‬ ‫الصرف‬ ‫اب‬‫ر‬‫بالش‬ ‫داويناها‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫باإلسهال‬ ‫داويناها‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫لحمام‬‫أن‬ ‫جالينوس‬ ‫كالم‬ ‫خالل‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫لي‬ ‫يسير‬ ‫شيء‬ ‫إلى‬ ‫احتجنا‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫كحل‬ ‫إلى‬ ‫نحتاج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫ونب‬ ‫الحقنة‬‫و‬‫الغذاء‬ ‫عن‬ ‫فاإلمساك‬ ‫كذلك‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫العين‬ ‫فوق‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫أغذية‬ ‫فضل‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الرمد‬‫دخول‬ ‫ثم‬‫إلى‬ ‫تنصب‬ ‫مادة‬ ‫وكل‬ ‫قال‬ ‫وتنحل‬ ‫العين‬ ‫إلى‬ ‫ى‬‫جر‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫تقل‬ ‫الباعث‬ ‫فضول‬ ‫الن‬ ‫يد‬‫ر‬‫ي‬ ‫ما‬ ‫يبلغ‬ ‫الحمام‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫من‬ ‫تنحدر‬ ‫فإنما‬ ‫العين‬‫بشرب‬ ‫أو‬ ‫بالحمام‬ ‫أما‬ ‫جدا‬ ‫العين‬ ‫أوجاع‬ ‫من‬ ‫صعبة‬ ‫أوجاعا‬ ‫أت‬‫ر‬‫أب‬ ‫وقد‬ ‫البرؤ‬ ‫حيلة‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫المقالة‬‫ألف‬ ‫بإسهال‬ ‫أما‬‫و‬ ‫بفصد‬ ‫أما‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬001‫أن‬ ‫األطباء‬ ‫جل‬ ‫يحس‬ ‫ال‬ ‫األوجاع‬ ‫وهذه‬ ‫بتكميد‬ ‫أما‬‫و‬‫باماته‬ ‫الوجع‬ ‫تسكن‬ ‫إنما‬ ‫أنها‬ ‫وذلك‬ ‫عظيمة‬ ‫للعين‬ ‫تها‬‫ر‬‫ومض‬ ‫النبج‬‫و‬ ‫ج‬‫اليبرو‬‫و‬ ‫باألفيون‬ ‫إال‬ ‫يعالجوها‬‫لكنهم‬ ‫الطبيعية‬ ‫الحال‬ ‫إلى‬ ‫بعدها‬ ‫هم‬‫أبصار‬ ‫يرجع‬ ‫لم‬ ‫بهذه‬ ‫األطباء‬ ‫عليهم‬ ‫ألح‬ ‫لما‬ ‫قوما‬ ‫اف‬‫ر‬‫أع‬‫و‬ ‫الحس‬‫ف‬ ‫ظلمة‬ ‫بهم‬ ‫بدت‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫منذ‬‫الماء‬ ‫بعضهم‬ ‫عين‬ ‫في‬ ‫نزل‬ ‫الزمان‬ ‫بهم‬ ‫طال‬ ‫فلما‬ ‫هم‬‫أبصار‬ ‫ي‬‫من‬ ‫ويكون‬ ‫الحدقة‬ ‫ويضيق‬ ‫منه‬ ‫يصغر‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫العين‬ ‫سل‬ ‫وبعضهم‬ ‫البصر‬ ‫خمول‬ ‫بعضهم‬ ‫أصاب‬‫و‬‫العين‬ ‫إلى‬ ‫المنصبة‬ ‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫قال‬ ‫البرؤ‬ ‫حيلة‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬ ‫المقالة‬ .‫أغتذاؤها‬ ‫قل‬ ‫إذا‬ ‫العين‬ ‫رطوبات‬ ‫جفاف‬‫عضو‬ ‫إلى‬ ‫تنقلها‬ ‫إلى‬ ‫احتجنا‬ ‫إذا‬‫إلى‬ ‫رسبت‬ ‫قد‬ ‫اد‬‫و‬‫الم‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬ ‫إلى‬ ‫نقلناها‬ ‫يب‬‫ر‬‫ق‬‫أال‬ ‫العضو‬ ‫إلى‬ ‫منه‬ ‫أولى‬‫و‬ ‫أسهل‬ ‫األقرب‬ ‫العضو‬ ‫إلى‬ ‫نقلها‬ ‫يكون‬ ‫ذلك‬ ‫فعند‬ ‫األمر‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫ال‬ ‫العين‬.‫عاف‬‫األر‬‫و‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫األشياء‬ ‫وصب‬ ‫بالتعطيس‬ ‫له‬ ‫نقلك‬ ‫ويكون‬ ‫بعد‬‫الم‬ ‫استعمل‬ ‫أنا‬ ‫قال‬ ‫منه‬ ‫عشر‬ ‫الثانية‬ ‫المقالة‬.‫جدا‬ ‫فيه‬ ‫األمر‬ ‫فرط‬ ‫إذا‬ ‫العين‬ ‫وجع‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫خد‬
  • 18. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫قال‬ ‫بالجاروس‬ ‫بالتكميد‬ ‫غليظة‬ ‫أخالط‬ ‫من‬ ‫كانت‬ ‫نافخة‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫عن‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫العين‬ ‫وجع‬ ‫عالج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫قال‬‫به‬ ‫يهيج‬ ‫فأنه‬ ‫سكن‬ ‫أن‬‫و‬ ‫أنه‬ ‫وذلك‬ .‫غليظة‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫الوجع‬ ‫تسكين‬ ‫في‬ ‫األفيون‬ ‫استعمال‬ ‫أحذر‬‫و‬‫اإلنضاج‬‫و‬ ‫التكميد‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫أشد‬‫فأن‬ ‫تأكل‬ ‫حاد‬ ‫خلط‬ ‫عن‬ ‫الذي‬ ‫الوجع‬ ‫فأما‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫الحمام‬‫و‬‫بالجندباستر‬ ‫المتخذ‬ ‫اء‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫قال‬ ‫شاف‬ ‫هو‬ ‫بل‬ ‫فقط‬ ‫بالعرض‬ ‫للوجع‬ ‫مسكن‬ ‫هو‬ ‫إنما‬ ‫ليس‬ ‫حينئذ‬ ‫األفيون‬‫بماء‬ ‫سقي‬ ‫إذا‬ ‫للفالج‬ ‫جيد‬ ‫القردمانا‬ ‫يدس‬‫ر‬‫ديسقو‬ ‫ان‬‫و‬ ‫األذن‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫قطر‬ ‫أن‬ ‫العين‬ ‫وجع‬ ‫يسكن‬ ‫األفيون‬‫و‬‫عشة‬‫الر‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫الصغير‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطو‬ ‫أكل‬‫و‬ ‫شوي‬ ‫إذا‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫دماغ‬ ‫أكل‬ ‫إذا‬‫الحركة‬‫و‬ ‫الحس‬ ‫وذهاب‬ ‫الخدر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫به‬ ‫ومسح‬ ‫يت‬‫ز‬‫ب‬ ‫وخلط‬ ‫سحق‬ ‫إذا‬ ‫حا‬‫قر‬‫ر‬‫العاق‬ ‫نافع‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬‫للفالج‬ ‫يسقى‬ ‫السكبينج‬ ‫العسل‬ ‫بماء‬ ‫السداب‬‫و‬ ّ‫المر‬ ‫من‬ ‫للفالج‬ ‫يشرب‬ ‫الحلتيت‬‫و‬ ‫عظيما‬ ‫نفعا‬ ‫الحركة‬‫و‬‫في‬ ‫العارض‬ ‫البرد‬‫و‬.‫األعضاء‬ ‫بعض‬‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫ولجميع‬ ‫خو‬‫ر‬ ‫عصبه‬ ‫ولمن‬ ‫فيه‬ ‫دخل‬ ‫وقد‬ ‫الفالج‬ ‫عليه‬ ‫يخاف‬ ‫لمن‬ ‫جيد‬ ‫البالدر‬ ‫قال‬ ‫يح‬‫ر‬‫ج‬ ‫أبو‬‫ألف‬ ‫الديودار‬ ‫من‬ ‫الفالج‬ ‫في‬ ‫أبلغ‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫وقال‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫الباردة‬01‫جنس‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫وهو‬.‫األبهل‬‫من‬ ‫النفع‬ ‫خاصته‬ ‫الكركر‬ ‫يودار‬ ‫شيرد‬ ‫له‬ ‫يقال‬ ‫شيء‬ ‫يوجد‬ ‫قد‬ ‫الجوز‬ ‫لي‬‫شحم‬ ‫العصب‬ ‫ووجع‬ ‫الفالج‬‫التفاح‬‫و‬ ‫جل‬‫السفر‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬ ‫لي‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫جيدة‬ ‫الفل‬‫و‬ ‫البل‬‫و‬ ‫الشكل‬ ‫للفالج‬ ‫األدوية‬ ‫أعظم‬ ‫النمر‬.‫بالعصب‬ ‫يضر‬ ‫الرمان‬‫و‬‫حنين‬ ‫ابن‬ ‫بقدر‬ ‫منه‬ ‫ج‬‫المفلو‬ ‫سعط‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫طلي‬ ‫إذا‬ ‫الجلد‬ ‫يسلخ‬ ‫االسم‬ ‫بهذا‬ ‫معروف‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫الن‬‫و‬‫ني‬ ‫شان‬‫العص‬ ‫ن‬ّ‫يسخ‬ ‫الفلفل‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫كتاب‬ ‫في‬.‫العضالت‬‫و‬ ‫ب‬.‫جدا‬ ‫لالسترخاء‬ ‫جيد‬ ‫الكبار‬ ‫الصنوبر‬ ‫حب‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫أصابهم‬ ‫البمارستان‬ ‫في‬ ‫المفلوجين‬ ‫من‬ ‫عددا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫العصب‬ ‫ووجع‬ ‫للفالج‬ ‫عجيبة‬ ‫تة‬‫ر‬‫ال‬ ‫ماسرجويه‬.‫فالجهم‬ ‫فانحل‬ ‫مطر‬‫يتقيأ‬ ‫فال‬ ‫المكان‬ ‫على‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫عقيب‬ ‫تاما‬ ‫حدث‬ ‫فإن‬ ‫فانظر‬ ‫ونحوها‬ ‫سقطة‬ ‫من‬ ‫الفالج‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫لي‬‫بعالجه‬‫وفي‬ ‫عنه‬ ‫المادة‬ ‫إمالة‬ ‫في‬ ‫فخذ‬ ‫ورم‬ ‫أنه‬ ‫فاعلم‬ ‫ال‬‫و‬‫فأ‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫حدث‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫انهتك‬ ‫قد‬ ‫العصب‬ ‫فإن‬‫في‬ ‫ألنه‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫مما‬ ‫بالصدر‬ ‫السكتة‬ ‫في‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫قال‬ ‫األولى‬ ‫األخالط‬ .‫بعده‬ ‫التليين‬‫و‬ ‫التحليل‬.‫قاتل‬ ‫السكتة‬ ‫وفي‬ ‫النوبة‬ ‫سكون‬ ‫عند‬ ‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬‫ضر‬ ‫جال‬‫ر‬ ‫أصاب‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫عسر‬ ‫كله‬ ‫ه‬‫ر‬‫عم‬ ‫بقي‬ ‫ء‬‫بر‬ ‫فلما‬ ‫اسيفه‬‫ر‬‫ش‬ ‫على‬ ‫بة‬‫الجانب‬ ‫من‬ ‫عضده‬ ‫صار‬ ‫منها‬ ‫ا‬‫ر‬‫ب‬ ‫فلما‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬ ‫ذات‬ ‫به‬ ‫كانت‬ ‫آخر‬‫و‬ ‫بحجابه‬ ‫أضرت‬ ‫ألنها‬ ‫وذلك‬ ‫النفس‬‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫بلغ‬ ‫حتى‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫منه‬ ‫الصاعد‬ ‫اضع‬‫و‬‫م‬ ّ‫أجل‬ ‫وصار‬ ‫الحس‬ ‫عسر‬ ‫الداخل‬ ‫الجانب‬‫و‬ ‫الخلف‬‫الحرك‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫يسي‬ ‫ة‬ّ‫مضر‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫اصابه‬ ‫الناس‬ ‫وبعض‬ ‫أصابعه‬‫ج‬‫يخر‬ ‫الذي‬ ‫العصب‬ ‫أن‬ ‫وذاك‬ ‫أيضا‬ ‫ة‬
  • 19. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫جالينوس‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫نالته‬ ‫األضالع‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫التي‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫الموضع‬‫و‬ ‫األول‬ ‫الموضع‬ ‫من‬‫ولحم‬ ‫للعين‬ ‫العارض‬ ‫بان‬‫ر‬‫الض‬ ‫من‬ ‫جدا‬ ‫نفع‬ ‫الورد‬ ‫ودهن‬ ‫ان‬‫ر‬‫عف‬‫بالز‬ ‫إخلطت‬ ‫إذا‬ ‫مسلوقة‬ ‫البيض‬ ‫ة‬‫ر‬‫صف‬‫البن‬ ‫ورق‬ ‫عصير‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ .‫الحار‬ ‫العين‬ ‫ورم‬ ‫يسكن‬ ‫البطيخ‬‫األشياف‬ ‫في‬ ‫يخلط‬ ‫ه‬‫ر‬‫وبز‬ ‫وقضبانه‬ ‫ج‬‫شعير‬ ‫بسويق‬ ‫أو‬ ‫وحده‬ ‫البنفسج‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ ‫أو‬ ‫الشعير‬ ‫بسويق‬ ‫ته‬‫ر‬‫عصا‬ ‫خلط‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫لألوجاع‬ ‫المسكن‬‫ألف‬ ‫به‬ ‫ضمد‬ ‫إذا‬010.‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫العين‬ ‫ام‬‫ر‬‫أو‬ ‫من‬ ‫ينفع‬‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫من‬ ‫يهيأ‬ ‫وقال‬ ‫نفعه‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ورما‬ ‫ارمة‬‫و‬‫ال‬ ‫العين‬ ‫به‬ ‫ضمد‬ ‫إذا‬ ‫المملح‬ ‫الغير‬ ‫الرطب‬ ‫الحديث‬ ‫الجبن‬‫ا‬‫في‬ ‫تقع‬ ‫الباردة‬ ‫ة‬‫ر‬‫العصا‬ ‫وهذه‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ ‫قال‬ .‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ورما‬ ‫ارمة‬‫و‬‫ال‬ ‫للعين‬ ‫نافع‬ ‫لطوخا‬ ‫لجنطيانا‬.‫مانع‬ ‫ضماد‬ ‫منه‬ ‫يعمل‬ ‫الهندباء‬‫و‬ ‫األفيون‬ ‫مكان‬ ‫األشياف‬‫فأن‬ ‫فيه‬ ‫وقطر‬ ‫الهندباء‬ ‫بماء‬ ‫األبيض‬ ‫الشياف‬ ‫فحل‬ ‫الحدة‬ ‫شديد‬ ‫رمد‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫اجي‬‫ر‬‫استخ‬ ‫لي‬‫الر‬ ‫أسفيداج‬ ‫مع‬ ‫الهندباء‬ ‫ماء‬.‫يد‬‫ر‬‫التب‬ ‫في‬ ‫جدا‬ ‫بليغ‬ ‫صاص‬‫تبرده‬ ‫بل‬ ‫يحمي‬ ‫تتركه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫جدا‬ ‫نافع‬ ‫فأنه‬ ‫ورد‬ ‫دهن‬ ‫قليل‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫وتضمد‬ ‫تدق‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أقوى‬‫و‬.‫العين‬ ‫في‬ ‫ح‬‫القرو‬ ‫منع‬ ‫في‬ ‫نافع‬ ‫التدبير‬ ‫وهذا‬ ‫وتقيده‬ ‫الثلج‬ ‫على‬ ‫دائما‬‫ل‬ ‫العين‬ ‫على‬ ‫طلى‬ ‫إذا‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫البيض‬ ‫افه‬‫ر‬‫إط‬ ‫األحمر‬ ‫قه‬‫ر‬‫و‬ ‫عن‬ ‫قطع‬ ‫إذا‬ ‫الورد‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ام‬‫ر‬‫ألو‬‫فينفع‬ ‫به‬ ‫يكحل‬ ‫العالم‬ ‫وحي‬ ‫للعين‬ ‫العارضة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ام‬‫ر‬‫لألو‬ ‫نافع‬ ‫العالم‬ ‫وحي‬ ‫بيب‬‫ز‬‫ال‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫ويضمد‬.‫جدا‬ ‫الرمد‬‫جيد‬ ‫قة‬‫ر‬‫خ‬ ‫على‬ ‫حرق‬ ‫إذا‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫الكرم‬ ‫ة‬‫ر‬‫وثم‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬ ‫نفع‬ ‫به‬ ‫ضمد‬ ‫إذا‬ ‫ج‬‫اليبرو‬ ‫ورق‬‫لأل‬ ‫مسكنة‬ ‫قوية‬ ‫الكندر‬ ‫دخان‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ .‫العين‬ ‫ألوجاع‬‫مع‬ ‫به‬ ‫ضمد‬ ‫أن‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫العين‬ ‫ام‬‫ر‬‫و‬‫فيها‬ ‫قطر‬ ‫إذا‬ ‫العين‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫المنحد‬ ‫الحادة‬ ‫اد‬‫و‬‫للم‬ ‫نافع‬ ‫اللبن‬ ‫جالينوس‬ .‫سكن‬ ‫ان‬‫ر‬‫الشط‬ ‫مع‬ ‫أو‬ ‫الجبن‬.‫اللين‬ ‫بالشياف‬ ‫أيضا‬ ‫خلط‬ ‫وحده‬‫الرمد‬ ‫صاحب‬ ‫نوم‬ ‫عند‬ ‫البيض‬‫و‬ ‫الورد‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫األجفان‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫أن‬ ‫نافع‬ ‫اللبن‬ ‫جالينوس‬‫ال‬ ‫ينضج‬ ‫أنه‬ ‫وذاك‬.‫يحلي‬ ‫ساعة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫عينه‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫ورم‬‫وبياض‬ ‫وخام‬ ‫ورد‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫صحيحة‬ ‫شابة‬ ‫أة‬‫ر‬‫ام‬ ‫ثدي‬ ‫من‬ ‫يحلب‬ ‫ساعة‬ ‫اللبن‬ ‫ضرب‬ ‫أن‬ ‫قال‬ ‫يباسوس‬‫ر‬‫أ‬.‫فيه‬ ‫العارض‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫حلل‬ ‫النوم‬ ‫عند‬ ‫الجفن‬ ‫على‬ ‫لين‬ ‫صفوف‬ ‫في‬ ‫وضع‬ ‫البيض‬‫ا‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫وقطر‬ ‫األشياف‬ ‫به‬ ‫أديف‬ ‫إذا‬ ‫الحمل‬ ‫لسان‬ ‫ورق‬ ‫ماء‬.‫الحار‬ ‫لرمد‬‫المزمن‬ ‫للرمد‬ ‫نافع‬ ‫الحار‬ ‫الماء‬ ‫وجالينوس‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ .‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫العين‬ ‫ام‬‫ر‬‫أو‬ ‫ينفع‬ ‫ماميثا‬ ‫شياف‬‫ويقوي‬ ‫البدن‬ ‫يبرؤ‬ ‫فإنه‬ ‫خروجه‬ ‫بعد‬ ‫المكان‬ ‫على‬ ‫اغذه‬‫و‬ ‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫كل‬ ‫الحمام‬ ‫ادخله‬‫و‬ ‫يخه‬‫ر‬‫وتم‬.‫األعضاء‬
  • 20. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫م‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫مثقال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫يسقي‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫شيء‬ ‫انفع‬ ‫قال‬ ‫اسليمن‬ ‫كناش‬ ‫من‬‫يكثر‬ ‫ال‬ ‫بماء‬ ‫فلفل‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫ع‬‫في‬ ‫مكثه‬ ‫ليطول‬ ‫يسخن‬ ‫ما‬ ‫عليه‬ ‫يشرب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الماء‬ ‫يكثر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫آخر‬ ‫شيء‬ ‫ال‬‫و‬ ‫عسل‬ ‫معه‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫منه‬‫مثقاال‬ ‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫الفلفل‬ ‫من‬ ‫اسقه‬ ‫أو‬ ‫جيدا‬ ‫عمال‬ ‫يعمل‬ ‫ثم‬ ‫أجمع‬ ‫يومه‬ ‫يمكث‬ ‫كذلك‬ ‫فإنه‬ ‫البطن‬‫حركتها‬ ‫ويرد‬ ‫يسخنها‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫شرط‬ ‫بال‬ ‫محاجم‬ ‫العضل‬ ‫رؤس‬ ‫على‬ ‫وضع‬‫اطل‬‫و‬ ‫الكبير‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫اسقه‬‫و‬‫في‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫الموضع‬ ‫عضل‬ ‫رؤس‬ ‫أعني‬ ‫ونحوها‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫االنج‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫بالعاق‬ ‫الموضع‬‫ألف‬ ‫الرطوبة‬ ‫يجذب‬ ‫بما‬ ‫احقنه‬‫و‬ ‫بالنخاع‬ ‫فتبدأ‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬01‫بالسوية‬ ‫وفلفل‬ ‫طويل‬ ‫اند‬‫و‬‫زر‬ ‫اسقه‬‫و‬‫الحار‬ ‫ابل‬‫و‬‫الت‬‫و‬ ‫البزور‬ ‫بماء‬ ‫طبخ‬ ‫قد‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫مثقاال‬‫أدويته‬ ‫جياد‬ ‫من‬ ‫األبيض‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫ة‬‫عليه‬ ‫اد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫مثقاال‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫اد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ثم‬ ‫دانق‬ ‫األول‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ويسقى‬ ‫سكر‬ ‫أو‬ ‫ر‬ّ‫مقش‬ ‫بسمسم‬ ‫يخلط‬ّ‫ي‬‫وهر‬ ّ‫ي‬‫بر‬ ‫فوتنج‬ ‫فيه‬ ‫طبخ‬ ‫قد‬ ‫نا‬‫ز‬‫آب‬ ‫ادخله‬‫و‬ ‫اث‬‫ر‬‫الك‬ ‫لبذر‬ ‫وكذلك‬ ‫خاصية‬ ‫فيه‬ ‫الكبار‬‫و‬ ‫الصنوبر‬ ‫ولحب‬‫حدست‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬ ‫أمرخه‬‫و‬ ‫بالطبخ‬‫اورؤس‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخر‬ ‫بلت‬ ‫قد‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫رطوبة‬ ‫أن‬‫ابن‬ ‫جامع‬ ‫في‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫ونحوه‬ ‫االقاقيا‬ ‫من‬ ‫المتخذة‬ ‫مثل‬ ‫عليه‬ ‫اليابسة‬ ‫المجففة‬ ‫باألضمدة‬ ‫فعليك‬ ‫العضل‬‫له‬ ‫معنى‬ ‫ال‬ ‫ويطبخ‬ ‫عليه‬ ‫بالماء‬ ‫ذلك‬ ‫يصب‬ ‫ثم‬ ‫بالماء‬ ‫بالعقاقير‬ ‫يطبخ‬ ‫الذي‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫أن‬ ‫ماسويه‬‫فإ‬ ‫الدهن‬ ‫في‬ ‫العقاقير‬ ‫يطبخ‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫بل‬.‫أبلغ‬ ‫نه‬‫قبل‬ ‫ويأخذ‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫بعد‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫يشرب‬ ‫أن‬ ‫الفالج‬ ‫لصاحب‬ ‫ينبغي‬ ‫قال‬ ‫التمام‬‫و‬ ‫الكمال‬‫ويديم‬ ‫ج‬‫الشيطر‬ ‫بحب‬ ‫البطن‬ ‫يلين‬ ‫الشونيز‬‫و‬ ‫الكمون‬‫و‬ ‫اه‬‫و‬‫النانخ‬ ‫بطبيخ‬ ‫هم‬‫در‬ ‫وزن‬ ‫ياق‬‫ر‬‫ت‬ ‫من‬ ‫الدهن‬‫البال‬ ‫ويستعمل‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫السلق‬‫و‬ ‫الجوز‬ ‫ودهن‬ ‫الخردل‬ ‫غوة‬‫بر‬ ‫الحمص‬ ‫ماء‬ ‫وياكل‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫الغر‬‫الحقن‬‫و‬ ‫ي‬‫در‬.‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫االطلية‬‫و‬ ‫باألدهان‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخار‬ ‫ويدهن‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫األشياء‬ ّ‫وشم‬ ‫الطعام‬ ‫بعد‬ ‫القيء‬‫و‬ ‫الحادة‬‫يؤمر‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ .‫العالج‬ ‫سائر‬ ‫في‬ ‫خذ‬ ‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فافصد‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫من‬ ‫الفالج‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فيلغ‬‫نفعته‬ ‫بهم‬ ‫ثارت‬ ‫إذا‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫لهم‬ ‫جيد‬ ‫فإنه‬ ‫فيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫بالصياح‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬.‫العصب‬ ‫ن‬ّ‫تسخ‬ ‫ألنها‬ ‫ا‬ّ‫جد‬ ‫م‬‫الحس‬ ‫ذهاب‬ ‫ألنها‬ ‫حس‬ ‫لها‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫في‬ ‫الخدر‬ ‫اط‬‫ر‬‫أف‬ ‫أنما‬ ‫قال‬ ‫الخدر‬ ‫في‬ ‫قسطا‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫األمتالء‬ ‫عن‬ ‫ويحدث‬ ‫النافذ‬ ‫يعوق‬ ‫غليظا‬ ‫خلطا‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫تولد‬ ‫التي‬ ‫الغليظة‬ ‫األغذية‬ ‫من‬ ‫ويعرض‬‫فيم‬ ‫كالحال‬ ‫ينضغط‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫العصب‬ ‫يضطر‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫البدن‬ ‫جملة‬ ‫في‬ ‫الشديد‬‫ما‬ ‫عضو‬ ‫على‬ ‫يتكئ‬ ‫ن‬‫امتالء‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العارض‬ ‫على‬ ‫فاستدل‬ ‫العضو‬ ‫يصيب‬ ‫الشديد‬ ‫البرد‬ ‫وعند‬ ‫باط‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الشد‬ ‫في‬ ‫الحال‬‫و‬‫النوم‬‫و‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫أكثر‬ ‫قد‬ ‫صاحبه‬ ‫ويكون‬ ‫األصل‬ ‫في‬ ‫ضعيفا‬ ‫العصب‬ ‫يكون‬ ‫بأن‬ ‫فقط‬ ‫العصب‬‫ويتحقق‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫فضال‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫يجمع‬ ‫التدبير‬ ‫هذا‬ ‫فأن‬ ‫الغذاء‬ ‫بعد‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫الحمام‬‫و‬‫ألف‬04‫ذلك‬‫ألمتالء‬ ‫هو‬ ‫إنما‬ ‫الخدر‬ ‫أن‬ ‫حينئذ‬ ‫فاعلم‬ ‫الهضم‬ ‫وجودة‬ ‫الغذاء‬ ‫وتقلي‬ ‫اغ‬‫ر‬‫اإلستف‬ ‫بعد‬ ‫الخدر‬ ‫يخف‬ ‫بأن‬‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫وعلى‬ ‫بدالئل‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫على‬ ‫فاستدل‬ ‫نفسه‬ ‫في‬ ‫العصب‬ ‫يخص‬‫أ‬‫و‬ ‫امه‬‫و‬‫د‬ ‫من‬ ‫العصب‬ ‫تخص‬ ‫علة‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫وعلى‬ ‫مجسه‬ ‫وبرد‬ ‫يتقلصه‬ ‫العضو‬ ‫بذلك‬ ‫بارد‬‫أدوية‬‫و‬ ‫دمانه‬
  • 21. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫قالقوقايا‬ ‫المنقي‬ ‫فأما‬ ‫المنتن‬ ‫حب‬ ‫مثل‬ ‫منها‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫يبدل‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫ينقي‬ ‫أحدهما‬ ‫جنسان‬ ‫الخدر‬.‫اغ‬‫ر‬‫اإلستف‬ ‫جودة‬ ‫بعد‬ ‫لكن‬ ‫المحاجم‬‫و‬ ‫العلق‬‫و‬ ‫األضمدة‬ ‫الخدر‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫وقد‬‫األسطوخودوس‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫المرض‬ ‫عقب‬ ‫في‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫مشويا‬ ‫أكل‬ ‫أن‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫دماغ‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫األ‬ ‫في‬‫لوج‬ ‫جيد‬.‫مفرطة‬ ‫برودة‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ً‫ة‬‫وخاص‬ ‫العصب‬ ‫ع‬‫أن‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫علل‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫يستعمل‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫به‬ ‫مسح‬ ‫أو‬ ‫شرب‬ ‫عشه‬‫للر‬ ‫نافع‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫جالينوس‬‫الهرم‬ ‫الديك‬ ‫مرق‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫جيد‬ ‫بقردمانا‬ ‫مخلوطا‬ ‫أو‬ ‫وحده‬ ‫الدارصيني‬ ‫دهن‬ ‫لي‬ ‫أيضا‬ ‫حمى‬ ‫هناك‬ ‫كان‬‫جيد‬ ‫نافع‬ ‫البسفايج‬‫و‬ ‫القرطم‬ ‫مع‬ ‫القولنج‬ ‫باب‬ ‫في‬‫اإلستحمام‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫األ‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬ ‫أكل‬ ‫عشة‬‫للر‬‫استرخاء‬ ‫من‬ ‫النفع‬ ‫خاصيته‬ ‫الدارشيشغان‬ ‫المزمنة‬ ‫العصب‬ ‫أوجاع‬ ‫وجميع‬ ‫العشة‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫البحر‬ ‫بماء‬‫حركته‬ ‫بت‬‫ر‬‫اضط‬ ‫إذا‬ ‫العصب‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ‫جيد‬ ‫الحاشا‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫نافع‬ ‫ا‬ّ‫الحن‬ ‫دهن‬ ‫العصب‬‫البصر‬ ‫حدة‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫أكلت‬ ‫إذا‬ ‫األفاعي‬ ‫لحوم‬.‫العصب‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ‫نفعت‬‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫من‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫خير‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫الماء‬ ‫بدل‬ ‫استعمل‬ ‫إذا‬ ‫العصب‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ‫جيد‬ ‫المطر‬ ‫ماء‬ ‫روفس‬‫من‬ ‫جيد‬ ‫االيرسا‬‫و‬ ‫استرخائه‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫جس‬‫النر‬‫و‬ ‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫يخ‬‫ر‬‫التم‬‫و‬ ‫يق‬‫ر‬‫التع‬ ‫إدمان‬.‫االختالج‬‫ا‬ ‫دهن‬ ‫العصب‬ ‫من‬ ‫اغ‬‫ر‬‫لالستف‬ ‫جيد‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطا‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫قال‬ ‫جالينوس‬.‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫لغار‬.‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫وشرب‬ ‫اب‬‫ر‬‫بالش‬ ‫الحطمى‬ ‫أصول‬ ‫طبخ‬ ‫إن‬ ‫يدس‬‫ر‬‫ديسقو‬‫الفلفل‬‫و‬ ‫العصافير‬‫و‬ ‫بالقنابر‬ ‫وغذه‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫جندبيدستر‬ ‫هم‬‫در‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫اسق‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬‫ه‬‫در‬ ‫قردمانا‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫ها‬‫قر‬‫ر‬‫عاق‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫جندبيدستر‬ ‫مثقال‬ ‫دقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطا‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫جيد‬‫م‬‫ألف‬ ‫بماء‬ ‫يسقى‬ ‫بة‬‫ر‬‫ش‬ ‫هي‬04‫يجيب‬ ‫بالسوية‬ ‫وجندبيدستر‬ ‫صبر‬ ‫خاصة‬ ‫عشة‬‫وللر‬ ‫أوقية‬ ‫السداب‬‫حار‬ ‫بماء‬ ‫دقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطا‬ ‫مثقاال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫أسبوعا‬ ‫يسقى‬ ‫خاصة‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫الحاجة‬ ‫مقدار‬ ‫ويعطى‬.‫مطبوخا‬ ‫أو‬ ‫مشويا‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫دماغ‬ ‫يطعم‬ ‫البدن‬ ‫ضعف‬ ‫من‬ ‫التي‬‫و‬ ‫للناقه‬ ‫التي‬ ‫عشة‬‫وللر‬‫ت‬‫ر‬‫اال‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فيلغ‬‫أو‬ ‫شديدا‬ ‫دلكا‬ ‫تعشة‬‫ر‬‫الم‬ ‫األعضاء‬ ‫ودلكنا‬ ‫أسهلنا‬‫و‬ ‫فصدنا‬ ‫باد‬ ‫سبب‬ ‫بال‬ ‫عاش‬‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫يخفف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يت‬‫ر‬‫الكب‬ ‫بماء‬ ‫حمة‬ ‫أدمنا‬‫و‬ ‫بخرق‬ ‫قيئاه‬ ‫قويا‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫يت‬‫ر‬‫الكب‬ ‫ماء‬ ‫في‬ ‫أدخلناه‬.‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫باألشياء‬ ‫عالجناه‬ ‫برد‬ ‫غلبة‬ ‫من‬‫تحت‬ ‫تتحرك‬ ‫ثابتة‬ ‫غليظة‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫األختالج‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬‫إنه‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويدل‬ ‫الموضع‬‫التكميد‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫قرحا‬ ‫بالعاقر‬ ‫المتخذة‬ ‫باألدوية‬ ‫ويبرؤ‬ ‫البارد‬ ‫البدن‬‫و‬ ‫الباردة‬ ‫األوقات‬ ‫في‬ ‫يعرض‬‫األلم‬‫و‬ ‫الكسل‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫ضعف‬ ‫وعالمته‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫من‬ ‫عشة‬‫ر‬ ‫تحدث‬ ‫وقد‬ ‫قال‬ ‫ونحوه‬ ‫الملح‬ ‫بماء‬
  • 22. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الب‬ ‫عند‬ ‫الكثير‬ ‫العرق‬‫و‬ ‫نضجه‬ ‫وبطؤ‬ ‫للغذاء‬ ‫الشهوة‬ ‫وقلة‬‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬ ‫وضعف‬ ‫ال‬‫ز‬‫األن‬ ‫ابطاء‬‫و‬ ‫اه‬.‫ونحوها‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫مستعدون‬ ‫الء‬ ‫فهو‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫عند‬ ‫الضعف‬‫و‬ ‫الغضب‬ ‫عند‬ ‫العرق‬‫البرد‬ ‫غلبة‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫ألنه‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫لال‬ ‫ضار‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫الفصد‬ ‫قال‬ ‫ابيذيميا‬ ‫من‬ ‫العالمات‬‫من‬ ‫إصابته‬ ‫إنما‬ ‫علته‬ ‫كانت‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫في‬ ‫نفع‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫على‬‫شئ‬ ‫احتباس‬‫و‬ ‫االمتالء‬ ‫ام‬‫و‬‫د‬ ‫أجل‬.‫منه‬ ‫ينصب‬ ‫كان‬.‫البدن‬ ‫نحيف‬ ‫كان‬ ‫فيمن‬ ‫وخاصة‬ ‫للعصب‬ ‫ردى‬ ‫البارد‬ ‫بالماء‬ ‫االستحام‬ ‫األولى‬‫اصل‬ ‫ضمد‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ .‫له‬ ‫مثل‬ ‫جدا‬ ‫للعصب‬ ‫ضار‬ ‫الجاوشير‬ ‫بو‬‫ر‬‫ال‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫السكينج‬‫و‬ ‫بالخردل‬ ‫السكتة‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫النخاع‬.‫ينبغي‬ ‫ما‬ ‫منها‬ ‫اسق‬‫و‬‫عليه‬ ‫مغشيا‬ ‫يبقى‬ ‫من‬ ‫فإن‬ ‫ساعة‬ ‫وسبعون‬ ‫اثنان‬ ‫عليه‬ ‫يأتي‬ ‫حتى‬ ‫الميت‬ ‫يدفن‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫قال‬ ‫ة‬‫ر‬‫التذك‬.‫يعود‬ ‫ثم‬ ‫المدة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫األشياء‬‫و‬ ‫سترخائه‬‫ا‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫أوجاع‬‫و‬‫عش‬‫الر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫أكل‬‫و‬ ‫شوى‬ ‫إذا‬ ‫ى‬‫البر‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫دماغ‬ ‫يدس‬‫ر‬‫ديسقو‬ ‫قال‬ ‫االختالج‬‫و‬ ‫للعصب‬ ‫الردية‬‫و‬ ‫الجيدة‬‫ة‬‫ألف‬05‫مفرطة‬ ‫برودة‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫خاصة‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫االسطوخودوس‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫المرض‬ ‫بعقب‬‫جدا‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫نافع‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫قال‬ ‫جالينوس‬ ‫لي‬ ‫به‬ ‫مسح‬ ‫أو‬ ‫شرب‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫لال‬ ‫افق‬‫و‬‫م‬ ‫الجندبيدستر‬‫السوس‬ ‫دهن‬ ‫أيضا‬ ‫حمى‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫علل‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫يستعمل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫به‬ ‫مسح‬ ‫أو‬ ‫شرب‬‫أ‬ ‫وحده‬ ‫األبيض‬‫باب‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫العتيق‬ ‫الديك‬ ‫مرق‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫افق‬‫و‬‫ي‬ ‫وحينئذ‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫جيد‬ ‫بقردمانا‬ ‫مخلوطا‬ ‫و‬‫من‬ ‫نافع‬ ‫البحر‬ ‫بماء‬ ‫االستحمام‬‫و‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬ ‫أكل‬‫و‬ ‫جيد‬ ‫البسفايج‬‫و‬ ‫القرطم‬ ‫مع‬ ‫القولنج‬‫في‬ ‫فساد‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫الذي‬ ‫للصبيان‬ ‫جيد‬ ‫الباداورد‬ ‫وبزر‬ ‫المزمنة‬ ‫األعصاب‬ ‫جاع‬ ‫أو‬ ‫وجميع‬ ‫عشة‬‫الر‬‫حر‬.‫جدا‬ ‫العصب‬ ‫جاع‬ ‫أو‬ ‫لجميع‬ ‫افق‬‫و‬‫م‬ ‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫العضل‬ ‫كات‬‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫نافع‬ ‫الحناء‬ ‫ودهن‬ ‫العصب‬ ‫استرخاء‬ ‫من‬ ‫النفع‬ ‫خاصية‬ ‫له‬ ‫الدارشيشعان‬ ‫جالينوس‬‫في‬ ‫التي‬ ‫الصفة‬ ‫على‬ ‫أكلت‬ ‫إذا‬ ‫األفاعي‬ ‫ولحوم‬ ‫حركته‬ ‫بت‬‫ر‬‫اضط‬ ‫إذا‬ ‫للعصب‬ ‫نافع‬ ‫الحاشا‬ ‫اب‬‫ر‬‫وش‬‫العصفو‬ ‫ودهن‬ ‫العصب‬ ‫وجع‬ ‫اصلحت‬ ‫البصر‬ ‫حدة‬ ‫باب‬‫من‬ ‫ينفع‬ ‫البحر‬ ‫ماء‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫نافع‬ ‫ر‬.‫الماء‬ ‫بدل‬ ‫استعمل‬ ‫إذا‬ ‫األعصاب‬ ‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫المطر‬ ‫وماء‬ ‫البدن‬ ‫على‬ ‫صبت‬ ‫إذا‬ ‫العصب‬ ‫ألم‬‫خ‬‫التمر‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫ادمان‬ ‫روفس‬ ‫العصب‬ ‫يقوي‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫من‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫خير‬ ‫الماء‬ ‫قال‬ ‫روفس‬.‫استرخائه‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫بدهن‬‫طب‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬‫لوجع‬ ‫جيد‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫ودهن‬ ‫المفاصل‬ ‫وجع‬ ‫افق‬‫و‬‫ي‬ ‫الطلع‬ ‫هو‬ ‫ى‬‫الخضر‬ ‫قشور‬ ‫يخ‬.‫البلغمى‬ ‫العصب‬
  • 23. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫االختالج‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫االيرسا‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬‫السوس‬ ‫وكذلك‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫العارضة‬ ‫األوجاع‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫األبيض‬ ‫السوس‬ ‫دهن‬ ‫جالينوس‬‫القن‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫العصب‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ‫النفع‬ ‫خاصيتها‬ ‫الفل‬‫و‬ ‫البل‬‫و‬ ‫الشل‬ ‫نفسه‬‫بت‬‫ر‬‫ش‬ ‫إذا‬ ‫الصغير‬ ‫يون‬‫ر‬‫طا‬‫ونفضا‬ ‫تجفيفا‬ ‫فيها‬ ‫الألحجة‬ ‫األخالط‬ ‫وينفض‬ ‫الوجع‬ ‫يخفف‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫خاصة‬ ‫العصب‬ ‫جاع‬ ‫أو‬ ‫افقت‬‫و‬.‫معه‬ ‫أذى‬ ‫ال‬‫ودهن‬ ‫العصب‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫تلطخ‬ ‫أن‬ ‫المعتق‬ ‫المكرر‬ ‫التين‬ ‫خشب‬ ‫رماد‬ ‫ماء‬ ‫جالينوس‬‫بالش‬ ‫الخطمى‬ ‫أصل‬ ‫طبخ‬ ‫إن‬ ‫األعصاب‬ ‫جاع‬ ‫أو‬ ‫جميع‬ ‫افق‬‫و‬‫ي‬ ‫الغار‬‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫وشرب‬ ‫اب‬‫ر‬‫ألف‬05.‫دهن‬ ‫أو‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫دهن‬ ‫أو‬ ‫الغار‬ ‫حب‬ ‫بدهن‬ ‫يدهن‬ ‫البرد‬ ‫عن‬ ‫العارض‬ ‫الوجع‬ ‫من‬ ‫النافع‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬‫في‬ ‫وقال‬ ‫أنفاق‬ ‫يت‬‫ز‬‫و‬ ‫الحناء‬ ‫فيدهن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫مع‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫النرجس‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫بالقنة‬ ‫أو‬ ‫السوسن‬‫ير‬‫ز‬ ‫أطعمه‬‫و‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫جندبيدستر‬ ‫هم‬‫در‬ ‫اسقه‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬‫وعصافير‬ ‫قنابر‬ ‫من‬ ‫باجة‬‫مثقال‬ ‫دقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطا‬ ‫العصب‬ ‫ولوجع‬ ‫له‬ ‫جيد‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫القرطم‬ ‫لباب‬ ‫أو‬ ‫اللبالب‬ ‫بماء‬ ‫مطبوخة‬‫يصلح‬ ‫السداب‬ ‫ماء‬ ‫باوقيتين‬ ‫بة‬‫ر‬‫ش‬ ‫هذه‬ ‫هم‬‫در‬ ‫قردمانا‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫قرحا‬ ‫عاقر‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫جندبيدستر‬.‫الفالج‬‫يد‬‫ز‬‫وي‬ ‫منه‬ ‫ويعطى‬ ‫حبا‬ ‫يجعل‬ ‫جندبيدستر‬ ‫صبر‬ ‫عشة‬‫للر‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬‫قدر‬ ‫على‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫وينقص‬.‫الحاجة‬‫األفاعي‬ ‫لحوم‬ ‫ويطعم‬ ‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫أو‬ ‫الغار‬ ‫بدهن‬ ‫يمسح‬ ‫الشديد‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫عبدوس‬ ‫ة‬‫ر‬‫تذك‬ ‫من‬.‫حار‬ ‫بماء‬ ‫دقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطا‬ ‫ويسقى‬.‫جندبيدستر‬ ‫هم‬‫در‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫يسقى‬ ‫قال‬ ‫ة‬‫ر‬‫التذك‬ ‫من‬ ‫عشة‬‫للر‬‫وده‬ ‫الغار‬ ‫بدهن‬ ‫يخ‬‫ر‬‫التم‬ ‫العصب‬ ‫لوجع‬ ‫نافع‬ ‫التمام‬‫و‬ ‫الكمال‬ ‫من‬‫في‬ ‫الشديد‬ ‫للوجع‬ ‫السوسن‬ ‫ن‬‫عشة‬‫للر‬ ‫أياما‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫ونصف‬ ‫هم‬‫در‬ ‫صغير‬ ‫يون‬‫ر‬‫قنطا‬ ‫ويسقى‬ ‫األفاعي‬ ‫لحوم‬ ‫يطعم‬ ‫أن‬ ‫األعصاب‬.‫مطبوخا‬ ‫أو‬ ‫مشويا‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫مخ‬ ‫يطعم‬ ‫الوجع‬ ‫شدة‬ ‫من‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫العارضة‬‫األعضاء‬ ‫ودلكنا‬ ‫اسهلناه‬‫و‬ ‫عروقا‬ ‫له‬ ‫فصدنا‬ ‫معروفة‬ ‫علة‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فيلغ‬‫ا‬‫بماء‬ ‫حمه‬ ‫أدومنا‬‫و‬ ‫يق‬‫ر‬‫بخ‬ ‫فقيئناه‬ ‫قويا‬ ‫كان‬ ‫فأن‬ ‫يتي‬‫ر‬‫الكب‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫ينقع‬ ‫بأن‬ ‫ناه‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬ ‫دلكا‬ ‫عش‬‫تر‬ ‫لتي‬.‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫باألشياء‬ ‫عالجناه‬ ‫البرد‬ ‫غلبة‬ ‫من‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬‫و‬ ‫يخفف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يت‬‫ر‬‫الكب‬
  • 24. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ذلك‬ ‫يكمل‬ ‫كما‬ ‫للعضو‬ ‫المحركة‬ ‫للقوة‬ ‫المرض‬ ‫عله‬ ‫يكمل‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫تكون‬ ‫إنما‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬‫في‬‫وتحدث‬ ‫متضادتين‬ ‫حركتين‬ ‫فتحدث‬ ‫يشيله‬ ‫العضل‬‫و‬ ‫ه‬‫ز‬‫مرك‬ ‫نحو‬ ‫بالعضو‬ ‫تذهب‬ ‫العلة‬‫و‬ ‫الفالج‬‫ألف‬ ‫كما‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫ومن‬ ‫الغضب‬‫و‬ ‫ع‬‫الفز‬‫و‬ ‫الغم‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫عشة‬‫الر‬06‫المشايخ‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫تغلب‬.‫البدن‬ ‫نحيف‬ ‫كان‬ ‫فيما‬ ‫وخاصة‬ ‫للعصب‬ ‫جدا‬ ‫ردى‬ ‫وحده‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫يديم‬ ‫من‬ ‫وعلى‬‫يكون‬ ‫االختالج‬‫و‬ ‫قال‬‫المحرك‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وليس‬ ‫الموضع‬ ‫تحت‬ ‫يتحرك‬ ‫ثابتة‬ ‫غليظة‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫من‬‫إذا‬ ‫فهي‬ ‫هي‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫لنفشت‬ ‫لطيفة‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫عة‬‫السر‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫غ‬‫ويستفر‬ ‫تنصب‬ ‫ال‬ ‫الرطوبة‬ ‫الن‬ ‫رطوبة‬.‫غليظة‬ ‫يح‬‫ر‬‫االستحمام‬ ‫عند‬ ‫برد‬ ‫إال‬ ‫األبدان‬ ‫وفي‬ ‫ابرد‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫األوقات‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫إنما‬ ‫انه‬ ‫أيضا‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويدلك‬‫با‬‫الجندبيدستر‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫بالعاق‬ ‫المتخذة‬ ‫باألدوية‬ ‫يبؤ‬ ‫انه‬ ‫ومن‬ ‫التدبير‬ ‫من‬ ‫ونحوه‬ ‫به‬‫ر‬‫وش‬ ‫البارد‬ ‫لماء‬‫في‬ ‫اما‬‫و‬ ‫كالدماغ‬ ‫جدا‬ ‫اللين‬ ‫في‬ ‫إما‬ ‫عضوين‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫ال‬ ‫االختالج‬‫و‬ ‫ونحوه‬ ‫الملح‬ ‫بماء‬ ‫وبالتكميد‬‫ا‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫تحدث‬ ‫عشة‬‫الر‬‫و‬ ‫قال‬ ‫هذين‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫ويعرض‬ ‫الغضروف‬‫و‬ ‫كالعظم‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫الصلب‬.‫غ‬‫ضعف‬ ‫عالمته‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ع‬‫الفز‬ ‫من‬ ‫يعرض‬ ‫االختالج‬ ‫قال‬ ‫جالينوس‬ ‫إلى‬ ‫منسوب‬ ‫عالمات‬ ‫في‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫قا‬‫ر‬‫ع‬ ‫عرق‬ ‫الباه‬ ‫هاج‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫نضج‬ ‫بطاء‬‫ا‬‫و‬ ‫الشهوة‬ ‫وقلة‬ ‫البدن‬ ‫وثقل‬ ‫األلم‬‫و‬ ‫الكسل‬ ‫العصب‬‫فهذه‬ ‫جدا‬ ‫خى‬‫استر‬‫و‬ ‫ضعف‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قا‬‫ر‬‫ع‬ ‫أنصب‬ ‫غضب‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫اسه‬‫و‬‫ح‬ ‫وتكل‬ ‫المباضعة‬ ‫ويطيل‬‫عال‬.‫تعاش‬‫ر‬‫لأل‬ ‫التهيؤ‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫ضعف‬ ‫مات‬‫علته‬ ‫كانت‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫في‬ ‫يقع‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫على‬ ‫البرد‬ ‫غلبة‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫أبيذيميا‬.‫منه‬ ‫ينصب‬ ‫كان‬ ‫شيء‬ ‫احتباس‬ ‫أو‬ ‫االمتالء‬ ‫ام‬‫و‬‫د‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫أصابته‬ ‫إنما‬‫الت‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫وجميع‬ ‫يع‬‫ر‬‫الذ‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫وكذلك‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫يورث‬ ‫الكثير‬ ‫الجماع‬ ‫أبيذيما‬‫القوة‬ ‫تضعف‬ ‫ي‬.‫أزمنت‬ ‫إذا‬ ‫ثها‬‫ر‬‫ويو‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ت‬ ‫هذه‬ ‫لي‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫تورث‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫أيضا‬ ‫يحدث‬ ‫ولذلك‬ ‫مخلصا‬ ‫تجد‬ ‫ال‬ ‫غليظة‬ ‫ية‬‫ر‬‫بخا‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫من‬ ‫االحتالج‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬‫ويمنعه‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫التخلص‬ ‫يروم‬ ‫عندما‬ ‫ويكون‬ ‫فيها‬ ‫فيجمع‬ ‫منها‬ ‫التحلل‬ ‫تفقد‬ ‫ألنها‬ ‫تبرد‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫في‬‫وتسخين‬ ‫بالتكميد‬ ‫ذلك‬ ‫عالج‬ ‫يكون‬ ‫السبب‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫لي‬ ‫حركة‬ ‫فتحدث‬ ‫فيتمانعان‬ ‫فوقه‬ ‫الذي‬ ‫اللحم‬‫تعاش‬‫ر‬‫اال‬ ‫قال‬ ‫ي‬‫الطبر‬ ‫وخاصة‬ ‫للعصب‬ ‫ردي‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫الحار‬ ‫بالماء‬ ‫االستحمام‬‫و‬ ‫الموضع‬‫من‬ ‫وينفع‬ ‫السكر‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫الشبع‬ ‫على‬ ‫وخاصة‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫بة‬‫ر‬‫األش‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬ ‫من‬ ‫يحدث‬‫ه‬‫ألف‬ ‫الحلتيت‬‫و‬ ‫الجندبيدستر‬06.‫القسط‬ ‫ودهن‬.‫له‬ ‫منكيء‬ ‫جدا‬ ‫للعصب‬ ‫ضار‬ ‫شنبر‬ ‫الخيار‬ ‫أن‬ ‫بو‬‫ر‬‫ال‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬ ‫قال‬‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫من‬ ‫المنع‬ ‫ذلك‬ ‫وعالج‬ ‫العصب‬ ‫يوهن‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫تحدث‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫قال‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬‫ف‬ ‫الصرف‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫شرب‬ ‫من‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫أجمع‬ ‫الفالج‬ ‫وعالج‬ ‫جدا‬ ‫البارد‬‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫منه‬ ‫يمنع‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬
  • 25. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫الخالف‬‫و‬ ‫اآلس‬ ‫دهن‬ ‫أو‬ ‫الورد‬ ‫ودهن‬ ‫بالخل‬ ‫الدماغ‬ ‫تقوية‬ ‫في‬ ‫يأخذ‬‫الباردة‬ ‫األبدان‬‫و‬ ‫األوقات‬ ‫في‬ ‫يكثر‬ ‫أنه‬ ‫ذلك‬ ‫آية‬‫و‬ ‫برد‬ ‫معها‬ ‫يكون‬ ‫غليظة‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫االختالج‬ ‫قال‬.‫عشة‬‫الر‬ ‫عالج‬ ‫وعالجه‬ ‫التدبير‬ ‫من‬ ‫ونحوه‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫وشرب‬ ‫السباحة‬ ‫وعند‬‫ينف‬ ‫قال‬ ‫مسيح‬‫فإنه‬ ‫أياما‬ ‫العسل‬ ‫بماء‬ ‫أسطوخودوس‬ ‫هم‬‫در‬ ‫يسقى‬ ‫أن‬ ‫الدماغ‬ ‫عن‬ ‫التي‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫من‬ ‫ع‬.‫عجيب‬‫مثل‬ ‫اللطيفة‬ ‫األدهان‬‫و‬ ‫الدلك‬‫و‬ ‫بالحمام‬ ‫البدن‬ ‫فخلخل‬ ‫االختالج‬ ‫دام‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫البلغم‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫قسطا‬.‫اللوغاذيا‬ ‫بعد‬ ‫األصول‬ ‫وماء‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫بشرب‬ ‫فعالج‬ ‫صعبا‬ ‫قويا‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫القسط‬ ‫دهن‬‫األعض‬‫يحدث‬ ‫وما‬ ‫الثلج‬ ‫في‬ ‫يسافر‬ ‫فيمن‬ ‫عيانا‬ ‫ذلك‬ ‫تجد‬ ‫كما‬ ‫البرودة‬ ‫بسبب‬ ‫يكون‬ ‫الخدر‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫اء‬‫قسطا‬ ‫كتاب‬ ‫بين‬ ‫متوسط‬ ‫وهو‬ ‫الحركة‬‫و‬ ‫الحس‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫يصير‬ ‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫يخدر‬ ‫فإنه‬ ‫برد‬ ‫إذا‬ ‫العضو‬ ‫عن‬‫من‬ ‫الخدر‬ ‫ويعرض‬ ‫الحركة‬‫و‬ ‫الحس‬ ‫ذهاب‬ ‫ألنه‬ ‫فقط‬ ‫حس‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫العضو‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬ ‫الخدر‬ ‫قال‬‫األغ‬‫ى‬‫مجر‬ ‫على‬ ‫النفوذ‬ ‫عن‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫النافذ‬ ‫يعوق‬ ‫غليظا‬ ‫غذاءا‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫تولد‬ ‫التي‬ ‫الغليظة‬ ‫ذية‬‫العصب‬ ‫يضطر‬ ‫ذاك‬ ‫ألن‬ ‫الشديد‬ ‫االمتالء‬ ‫عن‬ ‫ويحدث‬ ‫الشعاع‬ ‫نفوذ‬ ‫الكدر‬ ‫الماء‬ ‫يمنع‬ ‫كما‬ ‫الطبيعية‬‫ك‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫فيها‬ ‫ينفذ‬ ‫التي‬ ‫الدقيقة‬ ‫ي‬‫المجار‬ ‫بذلك‬ ‫فيسد‬ ‫طبعه‬ ‫في‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫ويتكاثف‬ ‫يتجافى‬ ‫أن‬ ‫إلى‬‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫ما‬‫الرجل‬ ‫شد‬ ‫وعند‬ ‫الرجل‬ ‫خدر‬ ‫تسمى‬ ‫التي‬ ‫الحال‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫كما‬ ‫أعضائه‬ ‫من‬ ‫عضو‬ ‫على‬ ‫يتكىء‬ ‫فيمن‬‫بردا‬ ‫العضو‬ ‫يبرد‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الخدر‬ ‫ويعرض‬ ‫بشدق‬ ‫المسماة‬ ‫احال‬ ‫وفي‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫باط‬‫ر‬‫ب‬ ‫الساق‬‫و‬ ‫اليد‬‫و‬‫ويستدل‬ ‫فقط‬ ‫األعصاب‬ ‫المتالء‬ ‫الخدر‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫العصب‬ ‫فيكشف‬ ‫العضو‬ ‫يجمع‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫شديدا‬‫عل‬‫وعلى‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫الحادث‬ ‫االمتالء‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫البدن‬ ‫جملة‬ ‫امتالء‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫الخدر‬ ‫ى‬‫ألف‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫األعصاب‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫الحادث‬07‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫يكثر‬ ‫أن‬‫و‬ ‫األصل‬ ‫في‬ ‫ضعيفا‬ ‫العصب‬‫كان‬ ‫إن‬ ‫ذلك‬ ‫ويتحقق‬ ‫ال‬‫و‬‫فض‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫يجمع‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫الطعام‬ ‫بعد‬ ‫الحمام‬‫و‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫البارد‬‫بعد‬ ‫الخدر‬‫العصب‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫إنما‬ ‫الفضلة‬ ‫أن‬ ‫فيعلم‬ ‫ثابت‬ ‫الهضم‬ ‫وجودة‬ ‫الغذاء‬ ‫قلة‬ ‫وبعد‬ ‫البدن‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬‫ويكون‬ ‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫الثلج‬ ‫مثل‬ ‫البادية‬ ‫باألسباب‬ ‫برد‬ ‫من‬ ‫الخدر‬ ‫على‬ ‫وليستدل‬ ‫نفسه‬ ‫في‬ ‫يخصه‬ ‫امتالء‬‫و‬.‫البدن‬ ‫سائر‬ ‫إلى‬ ‫بإضافته‬ ‫المجس‬ ‫بارد‬ ‫منضما‬ ‫متقلصا‬ ‫نفسه‬ ‫في‬ ‫العضو‬‫نفس‬ ‫من‬ ‫الخدر‬ ‫على‬ ‫أيضا‬ ‫ويدل‬‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وقد‬ ‫زمانه‬‫ا‬‫و‬ ‫الخدر‬ ‫ام‬‫و‬‫د‬ ‫امتالءها‬‫و‬ ‫األعصاب‬ ‫ضعف‬‫المسهل‬ ‫اء‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫ممتليا‬ ‫فوقها‬ ‫الذي‬ ‫العضل‬‫و‬ ‫اللحم‬ ‫ويكون‬ ‫األعصاب‬ ‫فينقي‬ ‫مسهلة‬ ‫بأدوية‬ ‫الخدر‬ ‫بعالج‬.‫كثير‬ ‫فعل‬ ‫اء‬‫و‬‫للد‬ ‫يبين‬ ‫ال‬‫و‬ ‫به‬ ‫ويغتذي‬ ‫العضو‬ ‫إلى‬ ‫ته‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫بفضل‬ ‫فيحدث‬ ‫األعصاب‬ ‫يسخن‬
  • 26. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ثابتا‬ ‫الخدر‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫وعالمة‬‫أن‬ ‫إلى‬ ‫فيحتاج‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫فوقه‬ ‫الذي‬ ‫العضل‬‫و‬ ‫اللحم‬ ‫امتالء‬ ‫مع‬‫من‬ ‫تجذب‬ ‫التي‬ ‫باألدوية‬ ‫يقصد‬ ‫ثم‬ ‫الغذاء‬ ‫وقلة‬ ‫بالفصد‬ ‫البدن‬ ‫جملة‬ ‫امتالء‬ ‫وينفض‬ ‫اللحم‬ ‫مثال‬ ‫يضمر‬.‫العصب‬‫أقوى‬‫و‬ ‫يسخنها‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫باإلستف‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫من‬ ‫لألعصاب‬ ‫منقي‬ ‫أحدهما‬ ‫جنسان‬ ‫الخدر‬ ‫أدوية‬‫و‬ ‫قال‬‫القو‬ ‫حب‬ ‫المنقيه‬‫المنقيه‬ ‫من‬ ‫أدوية‬ ‫ويركب‬ ‫بعة‬‫ر‬‫األ‬ ‫االصطمخيقون‬ ‫وحب‬ ‫ج‬‫الشيطر‬‫و‬ ‫المنتن‬‫و‬ ‫قايا‬.‫الكبار‬ ‫األيارجات‬‫و‬ ‫المنتن‬ ‫حب‬ ‫مثل‬ ‫المسخنة‬‫شديد‬ ‫بل‬ ‫ممتليا‬ ‫البدن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ‫الخدر‬ ‫من‬ ‫العلق‬ ‫تعليق‬ ‫نفعهم‬ ً‫ا‬‫قوم‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫وقدر‬‫ا‬‫و‬ ‫غير‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫وقد‬ ‫المغلظة‬ ‫األدوية‬ ‫يتجنب‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬‫الخدر‬ ‫عنهم‬ ‫ذهبت‬ ‫ممن‬ ‫حد‬.‫البدن‬ ‫جملة‬ ‫تنقية‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫الخدر‬ ‫أضمدة‬ ‫على‬ ‫يقدم‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫بالضمادات‬‫نجوش‬‫ز‬‫مر‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬ ‫الغار‬ ‫حب‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫وصحت‬ ‫فرجع‬ ‫حسها‬ ‫بطل‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫أة‬‫ر‬‫ام‬ ‫به‬ ‫ضمدت‬ ‫ضماد‬‫ويضمد‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫بدهن‬ ‫يعجن‬ ‫أوقية‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫افسنتين‬‫و‬ ‫جندبيدستر‬ ‫فلفل‬ ‫أوقية‬ ‫أوقية‬ ‫خردل‬ ‫بورق‬‫به‬.‫الموضع‬‫ودهن‬ ‫الجاوشير‬‫و‬ ‫ان‬‫ر‬‫القط‬‫و‬ ‫السوسن‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫ودهن‬ ‫الغار‬‫و‬ ‫البارزد‬‫و‬ ‫السكبينج‬‫و‬ ‫األشق‬ ‫أدويته‬ ‫ومن‬‫مع‬ ‫مفردة‬ ‫شئت‬ ‫أيما‬ ‫ودهنه‬ ‫القسط‬‫و‬ ‫الرمان‬‫و‬ ‫وميعة‬ ‫الوحشي‬ ‫الحمار‬ ‫وشحم‬ ‫القنفذ‬ ‫وشحم‬ ‫البلسان‬.‫وتحلله‬ ‫أيضا‬ ‫الغلظة‬ ‫تبدد‬ ‫وهذه‬ ‫عتيق‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫ودهن‬ ‫أحمر‬ ‫شمع‬ ‫قيروطي‬‫ألف‬07‫في‬ ‫قسطا‬‫ح‬‫يطر‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫المر‬ ‫ثم‬ ‫روفس‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫الخدر‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ ‫قال‬ ‫البلغم‬ ‫في‬ ‫كتابه‬.‫الحمام‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتدام‬ ‫وشمع‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫فيه‬‫البشيدك‬‫و‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬ ‫الثاني‬ ‫الباب‬.‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫للصحي‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫حتى‬ ‫بهم‬ ‫ويدار‬ ‫أعينهم‬ ‫وتظلم‬ ‫يسدرون‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫قال‬‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫دار‬ ‫إذا‬ ‫ح‬‫إلى‬ ‫هم‬‫نظر‬ ‫عند‬ ‫ذلك‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫ا‬‫و‬‫سقط‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫أنهم‬ ‫حتى‬ ‫ة‬‫ر‬‫يسي‬ ‫أسباب‬ ‫ومن‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫دو‬ ‫من‬‫ا‬‫و‬‫حدس‬ ‫هاهنا‬ ‫من‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫شيء‬ ‫بأي‬ ‫أو‬ ‫الشمس‬ ‫رؤسهم‬ ‫سخنت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫الج‬ ‫الشديدة‬ ‫المياه‬‫و‬ ‫اليب‬‫و‬‫الد‬‫ات‬‫ر‬‫بخا‬ ‫إلى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يسخن‬ ‫عندما‬ ‫ينحل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫بارد‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫أنه‬‫فبين‬ ‫حاله‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬ ‫ومن‬‫يكون‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫نفض‬ ‫وعالجها‬ ‫أولية‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫العلة‬ ‫ألن‬ ‫يانه‬‫ر‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫وشدهما‬ ‫يانين‬‫ر‬‫الش‬ ‫فصد‬ ‫أن‬‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫أو‬ ‫ايين‬‫ر‬‫الش‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ت‬ ‫حادة‬ ‫ية‬‫ر‬‫بخا‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫من‬ ‫السدر‬‫حا‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫لصعود‬ ‫إما‬ ‫السدر‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫يولد‬‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫الظاه‬ ‫ايين‬‫ر‬‫الش‬ ‫في‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ية‬‫ر‬‫بخا‬ ‫دة‬‫يصعد‬ ‫ألنه‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫مختلف‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫عن‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫نفسه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫يتولد‬ ‫ألنه‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫الباطنة‬
  • 27. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫كتبنا‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫إال‬ ‫فيه‬ ‫يذكر‬ ‫ولم‬ ‫البتة‬ ‫بارد‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫أنه‬ ‫السدر‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫يقل‬ ‫لم‬ ‫لي‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬‫األط‬ ‫قالت‬ ‫أين‬ ‫من‬ ‫ينظر‬ ‫أن‬ ‫فينبغي‬‫خلف‬ ‫اللذين‬ ‫يانين‬‫ر‬‫الشا‬ ‫بقطع‬ ‫منم‬ ‫قوم‬ ‫ينتفع‬ ‫وقد‬ ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫باء‬‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫أخر‬ ‫يانات‬‫ر‬‫ش‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫يصعد‬ ‫أنه‬ ‫وذلك‬ ‫العالج‬ ‫بهذا‬ ‫ء‬‫يبر‬ ‫كلهم‬ ‫وليس‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫حتى‬ ‫عرضا‬ ‫األذن‬.‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫وعن‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫عن‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫هذه‬ ‫غير‬‫السدر‬ ‫قبل‬ ‫كان‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تخص‬ ‫علة‬ ‫من‬ ‫السدر‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أنه‬ ‫أرجيجانس‬ ‫قال‬‫األذن‬ ‫في‬ ‫طنين‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬‫هذا‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ ‫المقالة‬ ‫بهذه‬ ‫يستعان‬ ‫لي‬ ‫ع‬‫وتهو‬ ‫خفقان‬ ‫تقدمه‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬ ‫وثقل‬ ‫وصداع‬‫ويكون‬ ‫العين‬ ‫مظلم‬ ‫األذن‬ ‫ثقيل‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫صاحبه‬ ‫فإن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يخص‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫الكتاب‬.‫دائما‬ ‫به‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫يفتر‬ ‫فإنه‬ ‫إليه‬ ‫يصعد‬ ‫الذي‬ ‫أما‬‫و‬‫ألف‬ ‫خلف‬ ‫التي‬ ‫العروق‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫إليه‬ ‫صعوده‬08‫األذن‬‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫تمدد‬ ‫ودليله‬ ‫السبات‬ ‫ياني‬‫ر‬‫ش‬ ‫في‬ ‫صعد‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫فليقطع‬ ‫وحينئذ‬ ‫وتمددها‬ ‫ها‬‫توتر‬ ‫ذلك‬ ‫وعالمة‬‫لي‬ ‫وخفقانا‬ ‫غثيانا‬ ‫قلبه‬ ‫يجد‬ ‫العليل‬ ‫أن‬‫و‬ ‫التخم‬ ‫حدوث‬ ‫عند‬ ‫تصعب‬ ‫العلة‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫آية‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫صعد‬‫ا‬ ‫في‬ ‫هذا‬ ‫يمثل‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬.‫ع‬‫لصر‬.‫ع‬‫للصر‬ ‫مجانسا‬ ‫كان‬ ‫البلغم‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬‫و‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫السدر‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫قال‬ ‫اليهودي‬‫عند‬ ‫فيه‬ ‫تتولد‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫أو‬ ‫إليه‬ ‫يصعد‬ ‫دم‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬ ‫أهرن‬ ‫قال‬‫ا‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫الذ‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫وغثي‬ ‫المعدة‬ ‫وجع‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫الذي‬ ‫ويتقدم‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫سخونة‬‫في‬ ‫لصاعد‬‫الباسليق‬ ‫قطع‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫السبات‬ ‫ياني‬‫ر‬‫ش‬ ‫في‬ ‫يصعد‬ ‫وقد‬ ‫قطعها‬ ‫حينئذ‬ ‫وينفع‬ ‫ويتمدد‬ ‫يدر‬ ‫أن‬ ‫ايين‬‫ر‬‫الش‬‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫المقوية‬ ‫باألضمدة‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويضمد‬ ‫لي‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫و‬ ‫االهليلج‬ ‫طبيخ‬ ‫فليسق‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يخص‬ ‫الذي‬ ‫أما‬‫و‬‫ع‬ ‫المحاجم‬ ‫ثم‬ ‫الساق‬ ‫احجم‬‫و‬ ‫الصافن‬ ‫فافصد‬ ‫ممتلئ‬ ‫البدن‬‫و‬ ‫معه‬ ‫يحمر‬ ‫الوجه‬ ‫أيت‬‫ر‬‫شم‬ ‫وينفع‬ ‫القفا‬ ‫لى‬.‫الباردة‬ ‫الت‬‫و‬‫النط‬‫و‬ ‫األضمدة‬‫و‬ ‫الكافور‬‫بطون‬ ‫ضغط‬ ‫عند‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫يكون‬ ‫منها‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫السدر‬ ‫منها‬ ‫يكون‬ ‫التي‬ ‫المادة‬ ‫قال‬ ‫بولس‬‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫يسقط‬ ‫ولذلك‬ ‫بارد‬ ‫كيموس‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫غلب‬ ‫إذا‬ ‫يكون‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫نحوه‬ ‫أو‬ ‫ينكسر‬ ‫عظم‬ ‫من‬ ‫الدماغ‬‫التي‬ ‫األشياء‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫أدنى‬ ‫من‬‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫عن‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫الدثار‬ ‫أو‬ ‫بالشمس‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫سخن‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫تدور‬‫ودوي‬ ‫شديد‬ ‫وجع‬ ‫تقدمه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تخص‬ ‫العلة‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫اد‬‫ر‬‫بانف‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫إما‬ ‫ويكون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تصيب‬‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الذوق‬ ‫ضعف‬ ‫معه‬ ‫عرض‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫الشم‬ ‫في‬ ‫وضعف‬ ‫السمع‬ ‫في‬ ‫وثقل‬ ‫األذن‬ ‫في‬‫في‬ ‫ويعالج‬ ‫الغثي‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫عصر‬ ‫معه‬ ‫كان‬‫يسكن‬ ‫مما‬ ‫يشم‬ ‫وما‬ ‫اف‬‫ر‬‫لألط‬ ‫الدلك‬‫و‬ ‫بالغمر‬ ‫النوبة‬ ‫وقت‬‫المعمولة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫بالحقن‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫ج‬‫باأليار‬ ‫باإلسهال‬ ‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫بالفصد‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫فاقصد‬ ‫العلة‬
  • 28. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فأما‬ ‫العطوس‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫الغر‬ ‫استعمل‬ ‫ثم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وعلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬ ‫حجامة‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطو‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬‫الر‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫يجدون‬ ‫الذين‬‫فليفصد‬ ‫ايين‬‫ر‬‫الش‬ ‫في‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ت‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫ات‬‫ر‬‫بخا‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫األذن‬ ‫في‬ ‫ودويا‬ ‫أس‬.‫الشقيقة‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الحب‬ ‫للسدر‬ ‫األشياء‬ ‫أنفع‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫اإلسكندر‬ ‫األذن‬ ‫خلف‬ ‫الذين‬ ‫يانين‬‫ر‬‫الش‬‫من‬ ‫سقط‬ ‫ومن‬ ‫العظم‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫اكوهما‬‫و‬ ‫القفا‬ ‫في‬ ‫الذين‬ ‫العظيمين‬ ‫قين‬‫ر‬‫الع‬ ‫منه‬ ‫أقطع‬ ‫ار‬‫و‬‫للد‬ ‫شمعون‬‫عه‬ّ‫فهو‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬ ‫شدة‬.‫معتدل‬ ‫بارد‬ ‫بضماد‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫وضمد‬ ‫افصده‬‫و‬ ‫وعطسه‬ ‫حادة‬ ‫بحقن‬ ‫احقنه‬ ‫ثم‬‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫فأما‬ ‫ا‬‫و‬‫يتنبه‬ ‫حتى‬ ‫الشم‬‫و‬ ‫بالدلك‬ ‫النوبة‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫السدر‬ ‫أصحاب‬ ‫حرك‬ ‫قال‬ ‫يباسيس‬‫ر‬‫أ‬‫على‬ ‫يشرطون‬ ‫ثم‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطا‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫طبيخ‬ ‫مثل‬ ‫حادة‬ ‫بحقن‬ ‫ا‬‫و‬‫يحقن‬ ‫ثم‬ ‫ج‬‫األيار‬ ‫ا‬‫و‬‫يسق‬ ‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫ا‬‫و‬‫فليفصد‬‫ال‬ ‫ويحجمون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫التي‬ ‫الشديد‬ ‫السدر‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫لي‬ ‫ويعطسون‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫بلغما‬ ‫يجلب‬ ‫بما‬ ‫غرون‬‫ويتغر‬ ‫ة‬‫ر‬‫نق‬.‫ذلك‬ ‫يحرر‬ ‫تشنج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫تلوي‬ ‫السدر‬ ‫سقوط‬ ‫مع‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫بأنه‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫وبين‬ ‫منه‬ ‫صاحبه‬ ‫يسقط‬‫يمكنه‬ ‫ولم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫صعد‬ ‫إذا‬ ‫الكثير‬ ‫الغليظ‬ ‫البخار‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬ ‫كتاب‬ ‫من‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫التح‬‫و‬ ‫التنفس‬‫للبخار‬ ‫مولدا‬ ‫رطبا‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫يتولد‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫البخار‬ ‫وهذا‬ ‫السدر‬ ‫ولد‬ ‫منه‬ ‫لل‬‫السدر‬ ‫فدليل‬ ‫ونحوهما‬ ‫الكلى‬‫و‬ ‫الفخذ‬‫و‬ ‫كالساق‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫أو‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫يصعد‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬.‫ونحوه‬ ‫الدثار‬‫و‬ ‫النار‬‫و‬ ‫بالشمس‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫سخن‬ ‫إذا‬ ‫يتولد‬ ‫إنما‬ ‫يكون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يخص‬‫الم‬ ‫عن‬ ‫الكائن‬ ‫أما‬‫و‬‫وتكسر‬ ‫وغشي‬ ‫ع‬‫تهو‬ ‫معه‬ ‫ويكون‬ ‫خاصة‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫مقدم‬ ‫في‬ ‫السدر‬ ‫يولد‬ ‫فإنه‬ ‫عدة‬‫بالطعام‬ ‫إال‬ ‫يسكن‬ ‫فال‬ ‫خلت‬ ‫إذا‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫سدر‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫لي‬ ‫البصاق‬‫و‬ ‫التبزق‬ ‫ويكثر‬ ‫طعم‬ ‫مع‬ ‫ويشتد‬.‫القابضة‬ ‫األشياء‬ ‫من‬‫ثم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ي‬ ‫الدبيب‬ ‫يجد‬ ‫فإنه‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫من‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ي‬ ‫الذي‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قال‬‫يسدر‬‫فإن‬ ‫المتقدم‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الظاه‬ ‫الدالئل‬ ‫من‬ ‫الغالب‬ ‫ما‬ ‫ج‬‫فاستخر‬ ‫األخالط‬ ‫جميع‬ ‫عن‬ ‫يحدث‬ ‫البخار‬ ‫وهذا‬.‫فأسهل‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫ات‬‫ر‬‫أما‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫فافصد‬ ‫الدم‬ ‫ات‬‫ر‬‫أما‬ ‫أيت‬‫ر‬‫سوء‬ ‫مع‬ ‫يكون‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫فالذي‬ ‫اد‬‫ر‬‫بانف‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫فالذي‬ ‫بإشترك‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬ ‫قال‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬‫ووجع‬ ‫الهضم‬‫مع‬ ‫ويكون‬ ‫دائما‬ ‫فيكون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫اد‬‫ر‬‫بانف‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫ويهيج‬ ‫ويسكن‬ ‫الغشي‬‫و‬ ‫اقر‬‫ر‬‫الق‬‫و‬ ‫المعدة‬‫ألف‬ ‫بالغم‬ ‫من‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫ان‬‫ر‬‫السك‬ ‫حالة‬ ‫من‬ ‫ويقرب‬ ‫البصر‬ ‫وظلمة‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وثقل‬ ‫األذن‬ ‫طنين‬01‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتنقية‬ ‫المسخنة‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫الملطف‬ ‫بالتدبير‬ ‫ثم‬ ‫البلغم‬ ‫بإسهال‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫فعالج‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫الصعتر‬‫و‬ ‫الملك‬ ‫أكليل‬‫و‬ ‫نجاسف‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫البانونج‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫فاكبه‬ ‫غليظة‬ ‫ياح‬‫ر‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫فافصدهم‬ ً‫ا‬‫وجه‬ ‫للفصد‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الهيلج‬ ‫بطبيخ‬ ‫فانفضهم‬ ‫حار‬ ‫كيموس‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫وورق‬ ‫الشيح‬‫و‬‫وضمد‬ ‫المبردات‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫فاألكحل‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫اد‬‫ر‬‫بانف‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫القيفال‬‫أسه‬‫ر‬ ‫بها‬
  • 29. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫جيد‬ ‫بليغ‬ ‫الصبر‬ ‫ونقيع‬ ‫الكبار‬ ‫باإليارجات‬ ‫فعليك‬ ‫باردة‬ ‫إنها‬ ‫فاعلم‬ ‫العلة‬ ‫طالت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫أنت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫بآخ‬ ‫ويلتفان‬ ً‫ا‬‫شديد‬ ً‫ا‬‫تمدد‬ ‫يتمدد‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫فآية‬ ‫األذنين‬ ‫خلف‬ ‫الذين‬ ‫يانين‬‫ر‬‫الش‬ ‫في‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ي‬‫البت‬ ‫ويسكن‬ ‫القابضة‬ ‫باألدوية‬ ‫اطليتهما‬ ‫إن‬ ‫وكذلك‬ ‫الوجع‬ ‫سكن‬ ‫شددتهما‬‫بذلك‬ ‫ينتفع‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫هما‬‫بتر‬ ‫ة‬.‫اإلسهال‬ ‫إدمان‬ ‫وعالجه‬ ‫الداخلة‬ ‫في‬ ‫يصعد‬ ‫فإنه‬‫حتى‬ ‫بغتة‬ ‫البصر‬ ‫حس‬ ‫ويفقد‬ ‫حوله‬ ‫يدور‬ ‫اه‬‫ر‬‫ي‬ ‫ما‬ ‫لإلنسان‬ ‫يخيل‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫السدر‬ ‫قال‬ ‫الخامسة‬ ‫الفصول‬‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬ ‫بين‬ ‫يفرق‬ ‫ال‬ ‫جالينوس‬ ‫كان‬ ‫لي‬ ‫القيء‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫ظلمة‬ ‫اه‬‫ر‬‫ي‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ ‫غشى‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫يظن‬‫ى‬‫ير‬ ‫أن‬ ‫هو‬‫ار‬‫و‬‫الد‬ ‫أن‬ ‫وحصل‬ ‫يسقط‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫وبلغ‬ ‫اشتد‬ ‫إذا‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬ ‫بعقب‬ ‫يكوون‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫يدور‬ ‫حوله‬ ‫ما‬‫يعالج‬ ‫ثم‬ ‫وحار‬ ‫بارد‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫العلة‬ ‫أزمان‬‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫وتدبي‬ ‫البدن‬ ‫حال‬ ‫من‬ ‫سببه‬ ‫يطلب‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬.‫ذلك‬ ‫بحسب‬‫أو‬ ‫ظلمة‬ ‫تغشا‬ ‫قد‬ ‫كأنه‬ ‫اه‬‫ر‬‫ي‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ ‫اإلنسان‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫السدر‬ ‫قال‬ ‫الفصول‬ ‫مسائل‬‫ويعرض‬ ‫ضباب‬‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫يلذع‬ ‫ردى‬ ‫لخلط‬‫العروق‬ ‫معه‬ ‫وتتمدد‬ ‫البدن‬ ‫أعالي‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫إعيائه‬ ‫حال‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫لي‬ ‫البشيذك‬‫على‬ ‫الكثير‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫صب‬ ‫بت‬‫ر‬‫ج‬ ‫ماقد‬ ‫على‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫التمطي‬‫و‬ ‫التثاوب‬ ‫ويكثر‬ ‫العين‬ ‫وتحمر‬‫باإل‬ ‫يكثر‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫الثلج‬ ‫ماء‬ ‫وشرب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫الحوز‬ ‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫القيفال‬ ‫عرق‬ ‫فصد‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫فإنه‬ ‫نسان‬‫بخاصيته‬ ‫ذلك‬ ‫يعمل‬ ‫ولعله‬ ‫يلوكه‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫به‬ ‫فانتفع‬ ‫لي‬ ‫صديق‬ ‫به‬‫ر‬‫ج‬ ‫وقد‬ ‫لي‬ ‫للبشيذك‬ ‫جيد‬ ‫ج‬‫و‬ ‫قالت‬‫أن‬ ‫يحذر‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫ساعة‬ ‫السبات‬ ‫ياني‬‫ر‬‫ش‬ ‫على‬ ‫اليد‬ ‫يشد‬ ‫أن‬‫و‬ ‫وسكر‬ ‫ة‬‫ر‬‫ب‬‫ز‬‫ك‬ ‫يستف‬ ‫أن‬ ‫منه‬ ‫ينفع‬ ‫وقد‬‫حالة‬ ‫هذين‬ ‫على‬ ‫الشد‬ ‫من‬ ‫اإلنسان‬ ‫يصيب‬‫أف‬ ‫شبيهة‬01‫يصلح‬ ‫العنصل‬ ‫خل‬ ‫وقال‬ ‫حينئذ‬ ‫بالسكتة‬.‫السدر‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫البلسان‬ ‫جيد‬ ‫ابه‬‫ر‬‫وش‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫العارض‬ ‫للسدر‬‫يعظم‬ ‫همين‬‫در‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫يشرب‬ ‫ا‬‫ر‬‫الفاش‬ ‫أصل‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫من‬ ‫السدر‬ ‫في‬ ‫خير‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫قال‬ ‫روفس‬‫الب‬ ‫حب‬ ‫السدر‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫للسدر‬ ‫نفع‬ ‫به‬ ‫دخن‬ ‫إذا‬ ‫القنة‬ ‫للسدر‬ ‫نفعه‬‫يسقى‬ ‫مثقالين‬ ‫لسان‬‫من‬ ‫العارض‬ ‫وللسدر‬ ‫اق‬‫و‬‫ا‬ ‫ثالث‬ ‫االفسنتين‬ ‫ماء‬ ‫في‬ ‫الحمص‬ ‫بنقيع‬ ‫أو‬ ‫ج‬‫االيار‬ ‫بنقيع‬ ‫أو‬ ‫الصبر‬ ‫بنقيع‬.‫االفسنتين‬‫و‬ ‫الصبر‬ ‫بنقيع‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬‫و‬ ‫البلغم‬‫عن‬ ‫ه‬‫ر‬‫بص‬ ‫ويحيد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ً‫ال‬‫ثق‬ ‫صاحبه‬ ‫ويجد‬ ‫السوداء‬‫و‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫السدر‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫الحكيم‬ ‫اوس‬‫ر‬‫ه‬‫ص‬ ‫سماع‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الضوء‬‫فليفصد‬ ‫سقط‬ ‫قائم‬ ‫وهو‬ ‫تمطى‬ ‫فإذا‬ ‫تدور‬ ‫أشياء‬ ‫يديه‬ ‫بين‬ ‫ى‬‫وير‬ ‫شديد‬ ‫وت‬‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫وينطل‬ ‫المشي‬ ‫ويكثر‬ ‫غذاؤه‬ ‫ويلطف‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫بخل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويقوي‬ ‫الملطفة‬ ‫ويشم‬ ‫ويحقن‬‫وسداب‬ ‫جندبيدستر‬ ‫ويشم‬ ‫األذن‬ ‫خلف‬ ‫الذي‬ ‫يان‬‫ر‬‫الش‬ ‫ويقطع‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬ ‫ويحجم‬ ‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫حار‬ ‫ماء‬‫ي‬‫ر‬‫بالغا‬ ‫ويسهل‬ ‫ونمام‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫ومر‬.‫االسطوخودوس‬‫و‬ ‫هندي‬ ‫وملح‬ ‫ج‬‫يار‬‫ا‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫قون‬‫أعني‬ ‫يانات‬‫ر‬‫الش‬ ‫حينئذ‬ ‫فليفصد‬ ‫يانات‬‫ر‬‫الش‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ار‬‫و‬‫ود‬ ‫سدر‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫قال‬ ‫الصحة‬ ‫حفظ‬ ‫من‬
  • 30. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫الرجل‬ ‫من‬ ‫اجعله‬ ‫الفصد‬ ‫في‬ ‫وقال‬ ‫األذن‬ ‫خلف‬‫الصيحة‬‫و‬ ‫الشمس‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫ويسدر‬ ‫يحميه‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫يدور‬ ‫من‬ ‫كحال‬ ‫سدر‬ ‫من‬ ‫حال‬ ‫قال‬ ‫جورجس‬‫الشد‬.‫يبخر‬ ‫ما‬ ‫وجميع‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫وترك‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫القيفال‬ ‫قطع‬ ‫وينفعه‬ ‫يدة‬‫يصعد‬ ‫أو‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫يتولد‬ ‫إما‬ ‫الدماغ‬ ‫يمأل‬ ‫كثير‬ ‫بخار‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫السدر‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫من‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫ويعرف‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫منه‬ ‫يصعد‬ ‫يجده‬ ‫إنه‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫على‬ ‫فاستدل‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫المعدة‬ ‫من‬‫ذل‬ ‫انفض‬ ‫ثم‬ ‫البدن‬ ‫حال‬.‫الغالب‬ ‫الخلط‬ ‫ك‬‫احجم‬‫و‬ ‫القيفال‬‫و‬ ‫األذن‬ ‫ياني‬‫ر‬‫ش‬ ‫افصد‬‫و‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫خمر‬ ‫بخل‬ ‫فعالج‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫مع‬ ‫السدر‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫مجهول‬.‫البلغم‬ ‫يجذب‬ ‫بما‬ ‫اسعطهم‬‫و‬ ‫بالقوقايا‬ ‫سهله‬ ‫بردفا‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫كافو‬ ‫أنفه‬ ‫في‬ ‫انفخ‬‫و‬ ‫الفاس‬‫السوداوية‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫الماليخوليا‬ ‫الثالث‬ ‫الباب‬‫ل‬ ‫المستعدين‬‫و‬ ‫لها‬ ‫المضادة‬‫و‬‫يكون‬ ‫ال‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫وبالضد‬ ‫لماليخوليا‬‫فإنه‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫اق‬‫ر‬‫احت‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫الردية‬ ‫السوداء‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫ال‬ .‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫من‬ ‫ويكون‬ ‫البتة‬ ‫البلغم‬ ‫من‬‫ألف‬ ‫ة‬ّ‫وحد‬ ‫الناس‬ ‫على‬ ‫توثب‬ ‫معه‬ ‫الذي‬ ‫الردى‬ ‫االختالط‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬11‫وقد‬ ‫قال‬ ‫شديدة‬‫يكون‬‫تغير‬ ‫وقد‬ ‫عروقه‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫ألن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬‫الذي‬ ‫الدم‬‫و‬ ‫قال‬ ‫كذلك‬ ‫البدن‬ ‫سائر‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الدم‬ ‫يكون‬ ‫أو‬ ‫كذلك‬ ‫البدن‬ ‫سائر‬ ‫دم‬ ‫وليس‬ ‫السوداوية‬ ‫إلى‬‫كثير‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫وتولده‬ ‫نفسه‬ ‫فيه‬ ‫يتولد‬ ‫ألنه‬ ‫إما‬ ‫السوداوية‬ ‫إلى‬ ‫تميل‬ ‫الدماغ‬ ‫عروق‬ ‫في‬‫في‬ ‫ة‬‫في‬ ‫الذي‬ ‫الدم‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫ينصب‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫ويشيطه‬ ‫الدم‬ ‫ذلك‬ ‫يحرق‬ ‫نفسه‬ ‫الموضع‬‫حاجة‬ ‫فال‬ ‫كذلك‬ ‫فقط‬ ‫منه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالفصد‬ ‫فابدأ‬ ً‫ا‬‫سوداوي‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬‫الس‬ ‫الدم‬ ‫هل‬ ‫وميز‬ ‫الفصد‬ ‫إلى‬ ‫فيه‬ ‫يحتاج‬ ‫آخر‬ ‫لشيء‬ ‫إال‬ ‫اللهم‬ ‫العلة‬ ‫لهذه‬ ‫فصد‬ ‫إلى‬‫البدن‬ ‫في‬ ‫وداوي‬‫األدمة‬ ‫الشديد‬ ‫القضيف‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫يتولد‬ ‫ما‬ ‫قل‬ ‫السمين‬ ‫األبيض‬ ‫فإن‬ ‫البدن‬ ‫حال‬ ‫من‬ ‫وحده‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫كله‬‫السوداوي‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫يه‬‫ر‬‫يعت‬ ‫بما‬‫ر‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫اللون‬ ‫األحمر‬ ‫البدن‬‫و‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫فيه‬ ‫يتولد‬ ‫العروق‬ ‫اسع‬‫و‬‫ال‬ ‫االزب‬‫و‬ً‫ا‬‫تعب‬ ‫ا‬‫و‬‫تعب‬ ‫قد‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫وخاصة‬ ‫األشقر‬ ‫البدن‬ ‫صاحب‬ ‫هذا‬ ‫وبعد‬.‫التدبير‬ ‫ا‬‫و‬‫ولطف‬ ‫ا‬‫و‬‫اهتم‬ ‫أو‬ ‫شديد‬‫قيء‬ ‫أو‬ ‫خلفة‬ ‫أو‬ ‫طمث‬ ‫أو‬ ‫اسير‬‫و‬‫ب‬ ‫من‬ ‫يعتاده‬ ‫كان‬ ‫ه‬‫ر‬‫غي‬ ‫أو‬ ‫سوداوي‬ ‫دم‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫احتبس‬ ‫هل‬ ‫انظر‬‫و‬‫من‬ ‫التيوس‬‫و‬ ‫ان‬‫ر‬‫الثي‬ ‫سيما‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البقر‬‫و‬ ‫المعز‬ ‫لحوم‬ ‫مثل‬ ‫للسوداء‬ ‫المولدة‬ ‫األغذية‬ ‫يستعملون‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫وهل‬‫انب‬‫ر‬‫األ‬‫و‬ ‫الثعالب‬‫و‬ ‫الجزور‬‫و‬ ‫الحمير‬ ‫ولحوم‬ ‫المعز‬‫كل‬ ‫من‬ ‫النمكسود‬ ‫أو‬ ‫األصداف‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫الب‬ ‫ير‬‫ز‬‫الخنا‬‫و‬.‫ان‬‫و‬‫حي‬
  • 31. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫هذه‬ ‫لي‬ ‫الخل‬ ‫مع‬ ‫أو‬ ‫وحدها‬ ‫بالملح‬ ‫يكبس‬ ‫الذي‬ ‫الشجر‬ ‫وقضبان‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫السوداء‬ ‫يولد‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬‫من‬ ‫ينقى‬ ‫ليس‬ ‫الذي‬ ‫الخبز‬‫و‬ ‫العتيق‬ ‫الجبن‬‫و‬ ‫للسوداء‬ ‫التوليد‬ ‫غاية‬ ‫في‬ ‫العدس‬‫و‬ ‫اميخ‬‫و‬‫الك‬‫و‬ ‫اصيل‬‫و‬‫كالر‬‫و‬ ‫الردية‬ ‫البذور‬‫و‬ ‫أدمن‬ ‫إذا‬ ‫النخالة‬‫أكثر‬ ‫ومتى‬ ‫السوداء‬ ‫توليد‬ ‫في‬ ‫شيء‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫األسود‬ ‫الغليظ‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬‫و‬ ‫العتيق‬ ‫الجبن‬‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫غي‬ ‫أو‬ ‫تعب‬ ‫من‬ ‫عارض‬ ‫بسبب‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫نالته‬ ‫ثم‬ ‫منه‬ ‫اإلنسان‬‫كل‬ ‫فإن‬ ‫السوداء‬ ‫جذب‬ ‫عن‬ ‫الطحال‬ ‫عجز‬ ‫أو‬ ‫المسخنة‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫الحادة‬ ‫أو‬ ‫الطويلة‬ ‫الحميات‬‫و‬‫وسن‬ ‫اء‬‫و‬‫اله‬ ‫حال‬ ‫مع‬ ‫هذه‬‫كله‬ ‫ذلك‬ ‫فحقق‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫نظرت‬ ‫فإذا‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫سوداوي‬ ‫دمه‬ ‫هل‬ ‫ك‬ّ‫ل‬‫يد‬ ‫العليل‬‫صنف‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫ومن‬ ً‫ا‬‫صافي‬ ‫أيته‬‫ر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫بقدر‬ ‫فأرسله‬ ‫اسود‬ ‫الدم‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫فإن‬ ‫العرق‬ ‫بفصد‬‫قة‬‫ر‬‫وح‬ ‫كثير‬ ‫رطب‬ ‫اق‬‫ز‬‫وب‬ ‫حامض‬ ‫جشاء‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫ويتبع‬ ‫اقى‬‫ر‬‫الم‬ ‫ويسمى‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫ابتداؤه‬ ‫يكون‬ ‫آخر‬‫ا‬‫ر‬‫الش‬ ‫دون‬ ‫فيما‬‫ألف‬ ‫صالح‬ ‫بوقت‬ ‫ا‬‫و‬‫يأكل‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫بهم‬ ‫تحدث‬ ‫ة‬‫ر‬‫ق‬‫ر‬‫وق‬ ‫سيف‬11‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫بهم‬ ‫هاج‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬‫ضروب‬ ‫مع‬ ‫حاله‬ ‫على‬ ‫نيا‬ ‫طعامهم‬ ‫ا‬‫و‬‫تقيئ‬ ‫ا‬‫و‬‫تعب‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫ى‬‫يستمر‬ ‫حتى‬ ‫يسكن‬ ‫ال‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫وجع‬‫يطول‬ ‫ثم‬ ‫الصبى‬ ‫منذ‬ ‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫على‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫ويعرض‬ ‫حاد‬ ‫ار‬‫ر‬‫وم‬ ‫بضرس‬ ‫حامضة‬ ‫بالغم‬.‫بهم‬‫دي‬ ‫وقال‬ ‫قال‬‫دمهم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫المقدار‬ ‫ة‬‫ز‬‫مجاو‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫منهم‬ ‫يقا‬‫ر‬‫الماسا‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫إن‬ ‫الصنف‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العلة‬‫و‬ ‫وقلس‬.‫أبدانهم‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫ال‬ ‫الغذاء‬ ‫أن‬ ‫العروق‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫العلة‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫الدليل‬‫و‬ ‫غلظ‬ ‫قد‬ ‫الموضع‬ ‫ذلك‬ ‫في‬‫أل‬ ‫الثاني‬ ‫اليوم‬ ‫إلى‬ ‫يبقى‬ ‫طعامهم‬ ‫إن‬ ‫ذلك‬ ‫ودليل‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫اب‬‫و‬‫الب‬ ‫ناحية‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫أن‬ ‫قوم‬ ‫قال‬ ‫وقد‬‫نه‬.‫الباردة‬ ‫باألغذية‬ ‫انتفاعهم‬ ‫ومن‬ ‫لهم‬ ‫تعرض‬ ‫التي‬ ‫قة‬‫ر‬‫الح‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ورما‬ ‫بهم‬ ‫أن‬ ‫ويعلم‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫ينفذ‬ً‫ا‬‫ياح‬‫ر‬ ‫ممتلية‬ ‫معدهم‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫األمر‬‫و‬ ‫النفس‬ ‫وخبث‬ ‫غ‬‫التفر‬ ‫العلة‬ ‫لهذه‬ ‫المقوية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫له‬ ‫يعرض‬ ‫كيف‬ ‫يذكر‬ ‫لم‬ ‫وديوقلس‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ظاه‬ ‫خفاء‬ ‫وللقيء‬ ‫للجشاء‬ ‫يجدون‬ ‫نهم‬‫ا‬‫و‬‫في‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫م‬.‫نشرحه‬ ‫ونحن‬ ‫ذلك‬ ‫عليه‬ ‫عسر‬ ‫ولعله‬ ‫الماليخوليا‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬‫و‬ ‫المعدة‬‫ذلك‬ ‫في‬ ‫المحتقن‬ ‫الدم‬‫و‬ ‫الدموي‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫من‬ ‫المعدة‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يشبه‬ ‫إنه‬ ‫فنقول‬‫ذلك‬ ‫عند‬ ‫فتعرض‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫سوداوي‬ ‫بخار‬ ‫منه‬ ‫فيصعد‬ ‫السوداوية‬ ‫إلى‬ ‫أقرب‬‫و‬ ً‫ا‬‫غلظ‬ ‫أشد‬ ‫الموضع‬‫اض‬‫ر‬‫أع‬‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الماء‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫أحدث‬ ‫لطيف‬ ‫بخار‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫صعد‬ ‫إذا‬ ‫إنه‬ ‫كما‬ ‫الماليخوليا‬‫عجيبة‬ ‫أشياء‬ ‫التخيالت‬ ‫من‬ ‫لهم‬ ‫ويعرض‬ ‫قال‬ ‫األكال‬‫و‬ ‫الصداع‬ ‫حدث‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫ة‬‫ر‬‫أبخ‬ ‫عليه‬ ‫صعدت‬‫عليه‬ ‫السماء‬ ‫ع‬‫وقو‬ ‫من‬ ‫خاف‬ ‫آخر‬‫و‬ ‫ديك‬ ‫إنه‬ ‫آخر‬‫و‬ ‫فا‬‫ز‬‫خ‬ ‫صار‬ ‫قد‬ ‫إنه‬ ‫ظن‬ ‫أحدهم‬ ‫أن‬ ‫حتى‬ ‫متفننة‬‫المو‬ ‫يحب‬ ‫وبعضهم‬‫ذلك‬ ‫في‬ ‫السبب‬‫و‬ ‫حين‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫الزم‬ ‫الخوف‬‫و‬ ‫ع‬‫الفز‬‫و‬ ‫منه‬ ‫ع‬‫يفز‬ ‫وبعضهم‬ ‫ت‬‫الدماغ‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫تغير‬ ‫فإذا‬ ‫الظلمة‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫يتوحش‬ ‫كما‬ ‫ووحشة‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫صعدت‬ ‫إذا‬ ‫السوداء‬ ‫ات‬‫ر‬‫بخا‬‫الماليخوليا‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫ذلك‬ ‫تبع‬ ‫ثم‬ ‫المعدة‬ ‫في‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫هذه‬ ‫حدثت‬ ‫فمتى‬ ‫قال‬ ‫النفس‬ ‫أفعال‬ ‫لذلك‬ ‫تغيرت‬‫إن‬ ‫العليل‬ ‫وكان‬‫وخبث‬ ‫ع‬‫الفز‬‫و‬ ‫اقية‬‫ر‬‫م‬ ‫فالعلة‬ ‫الهضم‬ ‫وجودة‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫الجشاء‬‫و‬ ‫بالقيء‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الخف‬ ‫يجد‬ ‫ما‬
  • 32. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫لي‬ ‫اقية‬‫ر‬‫م‬ ‫فليست‬ ‫عظيمة‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫بالوس‬ ‫الخاصة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫كانت‬ ‫متى‬ ‫فأما‬ ‫تابع‬ ‫عرض‬ ‫النفس‬‫ألف‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫أشار‬ ‫فقد‬10‫وجدته‬ ‫وكذلك‬ ً‫ا‬‫عظيم‬ ‫الماليخوليا‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫من‬ ‫يتبعها‬ ‫ما‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫ف‬‫في‬ ‫فالعلة‬ ‫قليل‬ ‫شيء‬ ‫يوجد‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫فيها‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫المعدة‬‫و‬ ‫أيته‬‫ر‬ ‫يما‬‫التي‬ ‫بالدالئل‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫أم‬ ‫السوداوي‬ ‫الدم‬ ‫ذلك‬ ‫يتولد‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫فانظر‬ ‫وحينئذ‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬‫في‬ ‫العلة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫فمل‬ ‫سوداء‬ ‫يولد‬ ‫مما‬ ‫البدن‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ ‫موجودة‬ ‫تلك‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫فإذا‬ ‫ذكرت‬‫ويكون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫وسائر‬ ‫دائم‬ ‫صداع‬ ‫أو‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫اق‬‫ر‬‫احت‬ ‫إما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تصيب‬ ‫حادة‬ ‫علة‬ ‫بعقب‬ ‫ذلك‬ ‫أكثر‬‫هذا‬ ‫أعالج‬ ‫أنا‬‫و‬ ‫الطويل‬ ‫السهر‬ ‫عقب‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يحمى‬ ‫ما‬‫دامت‬ ‫ما‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫إلى‬ ‫أحتاج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الرطب‬ ‫الجيد‬ ‫للخلط‬ ‫المولدة‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫اتر‬‫و‬‫المت‬ ‫باالستحمام‬ ‫الجنس‬‫أشياء‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫فإنها‬ ‫أزمنت‬ ‫إذا‬ ‫أما‬‫و‬ ‫موضعه‬ ‫عن‬ ‫ج‬‫الخرو‬‫و‬ ‫القلع‬ ‫عسر‬ ‫الخلط‬ ‫فيصير‬ ‫تطل‬ ‫لم‬ ‫العلة‬‫الجشاء‬‫و‬ ‫بحاله‬ ‫نيا‬ ‫الطعام‬ ‫ثبات‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ورما‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫السبب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمنع‬ ‫لي‬ ‫منها‬ ‫أبلغ‬‫ه‬ ‫ليس‬ ‫إنه‬ ‫كله‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫يضرس‬ ‫الذي‬ ‫القيء‬‫و‬ ‫المقدار‬ ‫الكثير‬ ‫الرطب‬ ‫اق‬‫ز‬‫الب‬‫و‬ ‫الحامض‬‫حمى‬ ‫ناك‬‫صرف‬ ‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫قيء‬ ‫ال‬‫و‬ ‫حمى‬ ‫ال‬‫و‬ ‫عطش‬ ‫يتبعه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يقا‬‫ر‬‫ماسا‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ورما‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫أعجب‬ ‫ليس‬ ‫فإنه‬‫وتستخبر‬ ‫الباردة‬ ‫باألغذية‬ ‫انتفاعهم‬ ‫إن‬ ‫إال‬ ‫ينقصه‬ ‫كله‬ ‫بل‬ ‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫هذا‬ ‫يقوى‬ ‫يظهر‬ ‫فيما‬ ‫شيء‬ ‫وليس‬‫تكو‬ ‫أن‬ ‫االشبه‬ ‫لكن‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫يلزم‬ ‫مما‬ ‫ليس‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫فيها‬ ‫النفخ‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫ذلك‬ ‫بعلة‬‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫سببها‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫ن‬‫ذكر‬ ‫قد‬ ‫كما‬ ‫مطحولون‬ ‫كلهم‬ ‫إنهم‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫الدليل‬‫و‬ ‫الطحال‬ ‫عن‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫المعدة‬ ‫في‬ ‫يبطن‬ ‫ما‬.‫قوله‬ ‫وهذا‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬‫ا‬‫و‬‫اتخم‬ ‫متى‬ ‫عليهم‬ ‫ويشتد‬ ‫الخير‬ ‫من‬ ‫آيسا‬ ً‫ا‬‫ين‬‫ز‬‫ح‬ ‫يكون‬ ‫صاحبها‬ ‫فإن‬ ‫اقية‬‫ر‬‫بالم‬ ‫المعروفة‬ ‫العلة‬ ‫فأما‬‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫وجلهم‬‫ردية‬ ‫رطوبة‬ ‫المعدة‬ ‫إلى‬ ‫منه‬ ‫تنصب‬ ‫قد‬ ‫العضو‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يدعو‬ ‫مما‬ ‫وهذا‬ ‫مطحولون‬‫بحاله‬ ‫معدهم‬ ‫في‬ ‫الغذاء‬ ‫يبقى‬ ‫ولذلك‬ ‫معدهم‬ ‫برد‬ ‫من‬ ‫الهضم‬ ‫سوء‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫الصديد‬ ‫جنس‬ ‫من‬‫األشياء‬‫و‬ ‫الخل‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫المعدة‬ ‫لفم‬ ‫بلذعها‬ ‫الكلية‬ ‫الشهوة‬ ‫يهيج‬ ‫السوداء‬ ‫ألن‬ ‫األكل‬ ‫بكثير‬ ‫وجلهم‬‫الحامضة‬‫الوجع‬‫و‬ ‫بها‬ ‫الخاصة‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫السوداء‬ ‫نفخ‬ ‫ومن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫ولضعف‬ ‫الهضم‬ ‫لفساد‬ ‫يلزمهم‬ ‫النفخ‬‫و‬‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫المعدة‬ ‫في‬ ‫تعدل‬ ‫ألنها‬ ‫يكون‬ ‫الباردة‬ ‫باألشياء‬ ‫انتفاعهم‬‫و‬ ‫للمعدة‬ ‫ولذعها‬ ‫السوداء‬ ‫حر‬ ‫من‬‫ألف‬ ‫وحدتها‬ ‫السوداء‬ ‫رداءة‬ ‫من‬ ‫فتصلح‬ ‫رطبة‬ ‫األغذية‬10‫أل‬ ‫العلة‬ ‫قلع‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫على‬ ‫بها‬ ‫ينتفع‬ ‫وليس‬‫نها‬‫الطحال‬‫و‬ ‫الكبد‬ ‫حر‬ ‫من‬ ‫يتولد‬ ‫إنما‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫ألن‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ‫زمانا‬ ‫أزمنت‬ ‫إذا‬ ‫إال‬ ‫فيهم‬ ‫ذلك‬ ‫تفعل‬ ‫ال‬‫عالج‬ ‫أعظم‬ ‫وهو‬ ‫المعدة‬ ‫إلى‬ ‫يدفعه‬ ‫ما‬ ‫لذلك‬ ‫قل‬ ‫منه‬ ‫ه‬‫ر‬‫امتيا‬ ‫على‬ ‫تولده‬ ‫قل‬ ‫فإذا‬ ‫منه‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫يمتار‬‫يطغ‬ ‫ما‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫على‬ ‫ال‬ ‫نا‬‫ر‬‫ذك‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫لهم‬ ‫الباردة‬ ‫نفع‬ ‫أن‬ ‫ويعلم‬ ‫الماليخوليا‬‫لو‬ ‫ألنه‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫لسوء‬ ‫ذلك‬ ‫ى‬
  • 33. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫عندهم‬ ‫فة‬‫ر‬‫مع‬ ‫اذال‬ ‫يدعوننا‬ ‫فلذلك‬ ‫عليها‬ ‫وينقلون‬ ‫نفخ‬ ‫منها‬ ‫بهم‬ ‫يهيج‬ ‫ولكنه‬ ‫سيدمنونها‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫كذلك‬ ‫كان‬‫سقيت‬ ‫وقد‬ ‫فقط‬ ‫ساعة‬ ‫هاج‬ ‫إذا‬ ‫المعدة‬ ‫وجع‬ ‫بتسكين‬ ‫منها‬ ‫ينتفعون‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫عنهم‬ ‫قلعت‬ ‫أزمنوها‬ ‫لو‬ ‫بأنهم‬‫هذا‬ ‫اء‬‫ر‬‫استب‬ ‫بذلك‬ ‫يد‬‫ر‬‫أ‬ ‫الشعير‬ ‫وماء‬ ‫ميفختجا‬ ً‫ال‬‫رج‬‫الوجع‬ ‫تسكين‬ ‫في‬ ‫بالميفختج‬ ‫انتفاعه‬ ‫فكان‬ ‫األمر‬‫في‬ ‫عليك‬ ‫الماليخوليا‬ ‫عالج‬ ‫جماعة‬ ‫لي‬ ‫لمقالة‬ ‫يفرد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫الكالم‬ ‫وهذا‬ ‫عاقبة‬ ‫احمد‬ ‫وكان‬ ‫أكثر‬‫ذلك‬ ‫خالل‬ ‫في‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫تدع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البتة‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫رطب‬ ‫إذا‬ ‫فإنه‬ ‫البدن‬ ‫بترطيب‬ ‫األولين‬ ‫النوعين‬‫احتجت‬ ‫إن‬ ‫الفصد‬‫و‬ ‫الدائم‬ ‫باإلسهال‬‫استعمل‬ ‫بل‬ ‫المطف‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫للسوداء‬ ‫المولدة‬ ‫األغذية‬ ‫وترك‬ ‫إليه‬‫الكبد‬ ‫تدبير‬ ‫في‬ ‫فخذ‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫يبرؤ‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫البلغمي‬ ‫الخلط‬ ‫تكثير‬ ‫فإن‬ ‫المغلظ‬‫بإدمان‬ ‫فعليك‬ ‫يتهيأ‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫فيها‬ ‫السوداء‬ ‫تولد‬ ‫يكثر‬ ‫لئال‬‫ت‬ ‫ارشات‬‫و‬‫ج‬ ‫ثم‬ ‫باإلسهال‬ ‫األسود‬ ‫للخلط‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬‫إذا‬ ‫النفخ‬ ‫ويحط‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫وتقوى‬ ‫السوداء‬ ‫سهل‬‫يوم‬ ‫كل‬ ‫المعدة‬ ‫وقوفم‬ ‫الكندر‬‫و‬ ‫اإلفتيمون‬‫و‬ ‫األسود‬ ‫الهليلج‬ ‫من‬ ‫كالمتخذ‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫أيام‬ ‫في‬ ‫أدمنتها‬‫قبل‬ ‫وقيئه‬ ‫األول‬ ‫استنظاف‬ ‫بعد‬ ‫يأكل‬ ‫ثم‬ ‫فلتقيئه‬ ‫الطعام‬ ‫يخالط‬ ‫لئال‬ ‫الطعام‬ ‫فسد‬ ‫فإذا‬ ‫الكندر‬‫و‬ ‫باالفسنتين‬‫ما‬ ‫الطعام‬ ‫يخالط‬ ‫لئال‬ ‫الطعام‬‫اعطه‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫قبل‬ ‫بالحموضة‬ ‫أحس‬ ‫متى‬ ‫وخاصة‬ ‫وسال‬ ‫سبق‬ ‫قد‬‫األدوية‬‫و‬ ‫الطحال‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬‫و‬ ‫الباسليق‬ ‫وفصد‬ ‫السوداء‬ ‫إسهال‬ ‫قه‬‫ر‬‫تفا‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الدسمة‬ ‫الحلوة‬ ‫األغذية‬.‫ة‬‫ر‬‫المحم‬‫بما‬‫ر‬‫ف‬ ‫رديا‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫ودفع‬ ‫علل‬ ‫فيه‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫الطحال‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫السادسة‬‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫إلى‬ ‫صبه‬‫أورث‬ ‫سوداويا‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫إلى‬ ‫صب‬ ‫إذا‬ ‫الطحال‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫الماليخوليا‬ ‫فأحدث‬‫من‬ ً‫ا‬‫جميع‬ ‫الحالين‬ ‫في‬ ‫الهضم‬ ‫أفسد‬‫و‬ ‫به‬ ‫تهج‬ ‫لم‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫الشهوة‬ ‫يهيج‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬‫و‬ ‫كآبة‬‫أضداد‬ ‫ويعرض‬ ‫الخير‬ ‫من‬ ‫اليأس‬‫و‬ ‫ع‬‫الفز‬‫و‬ ‫الهم‬ ‫بغتة‬ ‫النفس‬ ‫على‬ ‫يغلب‬ ‫الماليخوليا‬ ‫في‬ ‫قال‬ ‫النفس‬ ‫قوى‬‫م‬ ‫ذلك‬‫ألف‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ ‫ذلك‬ ‫ضد‬ ‫سبب‬ ‫ن‬11‫اجتمع‬ ‫قد‬ ‫الدماغ‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬‫عالج‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫البدن‬ ‫نق‬ ‫فحينئذ‬ ‫سوداوي‬ ‫خلط‬ ‫فيه‬‫اء‬‫ر‬‫استم‬ ‫أحس‬ ‫إذ‬ ‫اضه‬‫ر‬‫أع‬ ‫تخف‬ ‫أن‬ ‫فعالمته‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫إليه‬ ‫يصير‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫أقوى‬‫وب‬.‫ي‬‫ار‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ‫البلغمي‬ ‫الوجع‬‫و‬ ‫الكتفين‬ ‫بين‬ ‫الوجع‬‫و‬ ‫االلتهاب‬‫و‬ ‫اق‬‫ز‬‫الب‬‫و‬ ‫اقر‬‫ر‬‫الق‬‫و‬ ‫الجشاء‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫الضد‬‫عن‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫وليس‬ ‫وحده‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫السوداوي‬ ‫الدم‬ ‫أن‬ ‫وتعلم‬ ‫فافصده‬ ‫سوداويا‬ ‫دمه‬ ‫جميع‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫يخ‬ ‫ال‬‫و‬ ‫التخم‬ ‫بعقب‬ ‫يقوى‬ ‫ال‬‫و‬ ‫اضه‬‫ر‬‫أع‬ ‫يكثر‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫اقى‬‫ر‬‫م‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الدم‬ ‫جميع‬‫بعقب‬ ‫ف‬‫سهر‬ ‫أو‬ ‫هم‬ ‫ذلك‬ ‫تقدم‬ ‫قد‬ ‫ويكون‬ ‫أسود‬ ‫فصدته‬ ‫إذا‬ ‫دمه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫سوداء‬ ‫يولد‬ ‫مما‬ ‫البدن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫اء‬‫ر‬‫االستم‬ ‫حسن‬‫الجيدة‬ ‫باألغذية‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وترطيب‬ ‫الفاتر‬ ‫العذب‬ ‫بالماء‬ ‫بالحمام‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫هذا‬ ‫ويداوى‬ ‫للشمس‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ويعرض‬.‫الخلط‬
  • 34. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ع‬‫الصر‬ ‫باب‬ ‫وفي‬ ‫بالحقن‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ‫فبالفصد‬ ‫العروق‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫وما‬.‫للماليخوليا‬ ‫عجيب‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬‫سوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫وس‬ ‫منه‬ ‫فحدث‬ ‫فاحتبس‬ ‫اسير‬‫و‬‫ب‬ ‫دم‬ ‫منه‬ ‫ي‬‫يجر‬ ‫رجل‬ ‫كان‬ ‫قال‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫السادسة‬‫اغها‬‫ر‬‫استف‬ ‫مع‬ ‫عنه‬ ‫فيسكن‬ ‫بالعلة‬ ‫شعر‬ ‫إذا‬ ‫منها‬ ً‫ا‬‫أبد‬ ‫غه‬‫استفر‬ ‫كنت‬ ‫ثم‬ ‫أ‬‫ر‬‫فب‬ ‫سوداويا‬ ً‫ا‬‫أخالط‬ ‫غته‬‫فاستفر‬‫ا‬‫ر‬‫الستف‬ ‫معينا‬ ‫باإلسهال‬ ‫ويستفيد‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫بدأ‬ ‫كان‬ ‫ما‬‫يفتح‬ ‫اء‬‫و‬‫الد‬ ‫وكان‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫غ‬‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫يشرب‬ ‫أن‬ ‫منه‬ ‫يجب‬ ‫أقوى‬ ‫النفس‬ ‫قوى‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫ليقال‬ ‫الردى‬ ‫الدم‬ ‫منه‬ ‫ي‬‫فيجر‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫ه‬‫ر‬‫اسي‬‫و‬‫ب‬‫األشغال‬ ‫من‬ ‫الماليخوليا‬ ‫رفع‬ ‫في‬ ‫أبلغ‬ ‫عالج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫منه‬ ‫له‬ ‫افضل‬ ‫شيء‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الماليخوليا‬ ‫عند‬ ‫بإعتدال‬‫النف‬ ‫تمأل‬ ‫عظيمة‬ ‫مخافة‬ ‫أو‬ ‫منافع‬ ‫فيها‬ ‫التي‬ ‫ية‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫االضط‬‫أيت‬‫ر‬ ‫فإني‬ ‫النقلة‬‫و‬ ‫األسفار‬‫و‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫وتشغلها‬ ‫س‬‫فإن‬ ‫باألشغال‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫يكون‬ ‫وكان‬ ‫مضى‬ ‫فيما‬ ‫الفكر‬‫و‬ ‫توليده‬ ‫في‬ ‫شيء‬ ‫أعظم‬ ‫اغ‬‫ر‬‫الف‬ً‫ال‬‫شغ‬ ‫للنفس‬ ‫يجعل‬ ‫مما‬ ‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫فيه‬ ‫اة‬‫ر‬‫المبا‬‫و‬ ‫الغناء‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫وشرب‬ ‫نج‬‫ر‬‫الشط‬‫و‬ ‫فبالصيد‬ ‫يتهيأ‬ ‫لم‬‫إذا‬ ‫النفس‬ ‫ألن‬ ‫العميقة‬ ‫األفكار‬ ‫عن‬‫فلم‬ ‫فيها‬ ‫فكرت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البعيدة‬ ‫العميقة‬ ‫األشياء‬ ‫في‬ ‫تفكرت‬ ‫غت‬‫تفر‬‫ماليخوليا‬ ‫كان‬ ‫العرض‬ ‫هذا‬ ‫فيها‬ ‫وقوى‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫فإذا‬ ‫عقلها‬ ‫اتهمت‬‫و‬ ‫اغتمت‬‫و‬ ‫نت‬‫ز‬‫ح‬ ‫عللها‬ ‫غ‬‫بلو‬ ‫على‬ ‫تقدر‬‫ألف‬ ‫سلطان‬ ‫من‬ ‫خوف‬ ‫أو‬ ‫حرق‬ ‫أو‬ ‫بغرق‬ ‫أو‬ ‫وقع‬ ‫بهدم‬ ‫منهم‬ ‫احد‬‫و‬ ‫غير‬ ‫ئ‬‫بر‬ ‫وقد‬11‫يدل‬ ‫هذا‬ ‫وكل‬‫بغتة‬ ‫لها‬ ‫عرض‬ ‫إذا‬ ‫النفس‬ ‫أن‬ ‫على‬‫قد‬ ‫الماليخوليا‬ ‫لي‬ ‫ه‬‫ر‬‫بغي‬ ‫الفكر‬‫و‬ ‫العناية‬ ‫عن‬ ‫شغلها‬ ‫ي‬‫ار‬‫ر‬‫اضط‬ ‫أمر‬‫ع‬‫النو‬ ‫هذا‬ ‫وعالج‬ ‫يدفع‬ ‫ما‬ ‫شيء‬ ‫في‬ ‫ه‬‫ر‬‫فك‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ ‫ائه‬‫و‬‫د‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫جيدة‬ ‫األخالط‬‫و‬ ‫يكون‬‫ما‬ ‫فسألته‬ ‫سوداوية‬ ‫عم‬‫ز‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫أعالجه‬ ‫أن‬ ‫وسألني‬ ‫إلي‬ ‫شكا‬ ‫رجل‬ ‫كان‬ ‫فإنه‬ ‫الفكر‬ ‫ذلك‬ ‫بحل‬ ‫يكون‬‫هللا‬ ‫في‬ ‫أفكر‬ ‫فقال‬ ‫يجد‬‫أجمع‬ ‫العقالء‬ ‫يعم‬ ‫فكر‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫ته‬‫ر‬‫فأخب‬ ‫األشياء‬ ‫ولد‬ ‫وكيف‬ ‫جاء‬ ‫أين‬ ‫من‬ ‫تعالى‬‫احد‬‫و‬ ‫وغير‬ ‫مصالحه‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫يسعى‬ ‫فيما‬ ‫يقصر‬ ‫أن‬ ‫كاد‬ ‫إنه‬ ‫حتى‬ ‫عقله‬ ‫اتهم‬ ‫كان‬ ‫قد‬ ‫ساعته‬ ‫من‬ ‫أ‬‫ر‬‫فب‬.‫ه‬‫ر‬‫فك‬ ‫بحل‬ ‫عالجته‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫من‬‫دائمة‬ ‫شهوة‬ ‫الجماع‬ ‫يشتهون‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫أصحاب‬ ‫ابيذيميان‬ ‫من‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫إذا‬ ‫لهم‬ ‫ويعرض‬‫فيهم‬ ‫تكثر‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬ ‫ألن‬ ‫للجماع‬ ‫شهوتهم‬ ‫تكثر‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫منهم‬ ‫اسن‬ ‫لمن‬ ‫خاصة‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫انتفاخ‬ ‫استعملوه‬‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫ع‬‫يفز‬ ‫أن‬ ‫يخلون‬ ‫ال‬ ‫الماليخوليا‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫عنهم‬ ‫يخفف‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫دون‬ ‫فيما‬‫ف‬ ‫خفية‬ ‫خفيفة‬ ‫كانت‬ ‫فإذا‬ ‫ما‬ ‫شيء‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الفز‬ ‫هي‬ ‫إنما‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫ما‬ ‫شيء‬‫شيئين‬ ‫أو‬ ‫شيء‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫ع‬‫ز‬.‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫أشياء‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫ع‬‫فز‬ ‫ة‬‫ر‬‫ظاه‬ ‫كانت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ثالثة‬ ‫أو‬‫السادسة‬ ‫من‬ ‫الثامنة‬ ‫في‬ ‫قال‬ .‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫لصاحب‬ ‫يضر‬ ‫الجماع‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬.‫يخف‬ ‫لم‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫مرضهم‬ ‫عنهم‬ ‫بذلك‬ ‫خف‬ ‫بما‬‫ر‬‫ف‬ ‫أسود‬ ً‫ا‬‫خلط‬ ‫يتقيئون‬ ‫قد‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫أصحاب‬‫الماليخو‬ ‫قال‬ ‫اليهودي‬‫قال‬ ‫اقية‬‫ر‬‫م‬ ‫فالعلة‬ ‫التام‬ ‫اء‬‫ر‬‫االستم‬‫و‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬ ‫ج‬‫وخرو‬ ‫البطن‬ ‫لين‬ ‫بعقب‬ ‫خف‬ ‫إذا‬ ‫ليا‬‫األسفار‬‫و‬ ‫الغناء‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫الناس‬ ‫مجالسة‬ ‫في‬ ‫فالفه‬ ‫الحزن‬ ‫شديد‬ ‫الماليخوليا‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ومن‬‫ليس‬ ‫الماليخوليا‬ ‫فإن‬ ‫صدق‬ ‫وقد‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫الحر‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫قال‬ ‫ي‬‫الطبر‬ .‫النقلة‬‫و‬ ‫الطويلة‬
  • 35. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫إ‬ ‫بل‬ ‫اس‬‫و‬‫بوس‬.‫كاذبة‬ ‫وظنون‬ ‫غ‬‫تفر‬ ‫هو‬ ‫نما‬‫الهضم‬ ‫بطى‬ ‫شيء‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫وخاصة‬ ‫ا‬‫و‬‫طعم‬ ‫إذا‬ ‫نفخة‬ ‫ألصحابها‬ ‫يعرض‬ ‫أن‬ ‫عالمتها‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫قال‬ ‫اهرن‬‫إال‬ ‫يسكن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الكتفين‬ ‫بين‬ ‫إلى‬ ‫البطن‬ ‫من‬ ‫يبلغ‬ ‫شديد‬ ‫ووجع‬ ‫اقر‬‫ر‬‫وق‬ ‫اق‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫التهاب‬‫و‬ ‫حامض‬ ‫وجشاء‬.ً‫ا‬‫أيض‬ ‫ا‬‫و‬‫طعم‬ ‫إذا‬ ‫يهيج‬ ‫ثم‬ ‫الهضم‬ ‫بعد‬‫أحي‬ ‫ذلك‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬‫مع‬ ‫حموضة‬ ‫من‬ ‫بضرس‬ ‫يتقيئوه‬ ‫ما‬ ‫ويكون‬ ‫الصوم‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫خالء‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫ان‬.‫بهم‬ ‫ذلك‬ ‫يد‬‫ز‬‫اي‬‫و‬‫شب‬ ‫فكلما‬ ‫للصبيان‬ ‫ذلك‬ ‫ويعرض‬ ‫اقة‬‫ر‬‫ح‬‫ألف‬ ‫قال‬11‫في‬ ‫الماليخوليا‬ ‫بأصحاب‬ ‫المقام‬ ‫طال‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬ ‫إليه‬ ‫يحون‬‫ر‬‫ويست‬ ‫البارد‬ ‫بالطعام‬ ‫وينتفعون‬‫م‬ ‫الماليخوليا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫فإذا‬ ‫عقولهم‬ ‫اختلطت‬ ‫هول‬ ‫أو‬ ‫ووحشة‬ ‫غم‬‫فعالج‬ ‫اقية‬‫ر‬‫م‬ ‫فليست‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫هذه‬ ‫غير‬ ‫ن‬‫الجيدة‬ ‫باألغذية‬ ‫ثم‬ ‫ا‬‫ر‬‫متوت‬ ‫السوداء‬ ‫بإسهال‬ ‫ثم‬ ‫األكحل‬ ‫بفصد‬ ‫األسود‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫الكاين‬‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ينظر‬ ‫لي‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫اللطيفة‬ ‫األطلية‬‫و‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫فبالسعوط‬ ‫وحده‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫وما‬ ‫الخلط‬‫الحمام‬‫و‬ ‫الهضم‬ ‫وجودة‬ ‫اللطيفة‬ ‫باألغذية‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬‫و‬‫أطعمهم‬‫و‬ ‫ح‬‫الفر‬‫و‬ ‫السرور‬‫و‬ ‫بالحدث‬ ‫جميعهم‬ ‫وعالج‬‫حدسك‬ ‫في‬ ‫أخطأت‬ ‫قد‬ ‫إنه‬ ‫فاعلم‬ ‫أسود‬ ‫الدم‬ ‫تر‬ ‫فلم‬ ‫فصدتهم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫طيبا‬ ‫لذيذا‬ ‫ابا‬‫ر‬‫ش‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫باجات‬‫ر‬‫ي‬‫ز‬‫ال‬‫إن‬ ‫فاسهلهم‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫من‬ ‫فاستكثر‬ ‫أسود‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫مكانك‬ ‫فاقطعه‬ ‫أسود‬ ‫كله‬ ‫الدم‬ ‫بأن‬‫اال‬‫و‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫قوية‬ ‫معدهم‬ ‫كانت‬‫بعد‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫العلة‬ ‫في‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وعالج‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫فغى‬‫ينقي‬ ‫فإنه‬ ‫سكنجبينا‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫بخار‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫يصعد‬ ‫ما‬ ‫يقبل‬ ‫لئال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يقوي‬ ‫بما‬ ‫العالج‬ ‫سائر‬‫كافور‬ ‫جزؤ‬ ‫مسك‬ ‫هذا‬ ‫بمثل‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫ليقوى‬ ‫بالطيب‬ ‫اسعطه‬‫و‬ ‫اللينة‬ ‫بالحقنة‬ ‫احتاج‬ ‫إن‬ ‫احقنه‬‫و‬ ‫المعدة‬‫وصبر‬ ‫ان‬‫ر‬‫عف‬‫ز‬ ‫جزؤ‬ ‫نصف‬‫تقوية‬ ‫لي‬ ‫ية‬‫ر‬‫جا‬ ‫بلبن‬ ‫بدانق‬ ‫اسعطه‬ ‫جزؤين‬ ‫طبرزد‬ ‫سكر‬ ‫جزؤ‬ ‫جزؤ‬‫بعظم‬ ‫المستبطن‬ ‫العظيم‬ ‫العرق‬ ‫نبض‬ ‫فألن‬ ‫قال‬ ‫النبض‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫إال‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫اجب‬‫و‬ ‫الدماغ‬.‫المفرط‬ ‫ال‬‫ز‬‫اله‬ ‫عند‬ ‫بعضهم‬ ‫في‬ ‫الموسوسين‬ ‫في‬ ‫يظهر‬ ‫الصلب‬‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫وحده‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫السوداء‬ ‫لغلبة‬ ‫إما‬ ‫الماليخوليا‬ ‫قال‬ ‫بولس‬‫ألن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫سوداوي‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫ألن‬‫تسمى‬ ‫العلة‬ ‫وهذه‬ ‫سوداوية‬ ‫ات‬‫ر‬‫بخا‬ ‫منه‬ ‫فتصعد‬ ‫احتباسه‬ ‫طال‬ ‫قد‬ ‫الجداول‬ ‫في‬ ‫حار‬ ‫ورمه‬ ‫البطن‬‫معه‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫الباطل‬ ‫الغم‬‫و‬ ‫الباطلة‬ ‫الردية‬ ‫األفكار‬‫و‬ ‫النفس‬ ‫وخبث‬ ‫الخوف‬ ‫كلها‬ ‫ويعمها‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬‫أشياء‬ ‫احتباس‬‫و‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫السوداوي‬ ‫التدبير‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫وقد‬ ‫ضحك‬‫اسيفى‬‫ر‬‫الش‬ ‫على‬ ‫فاستدل‬ ‫غ‬‫تستفر‬ ‫كانت‬‫هذه‬ ‫وتخفف‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫اق‬‫ر‬‫الم‬ ‫انجذاب‬‫و‬ ‫قة‬‫ر‬‫الح‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫الثقل‬‫و‬ ‫الحامض‬ ‫الجشاء‬‫و‬ ‫الهضم‬ ‫بفساد‬‫البدن‬ ‫كان‬ ‫ال‬‫و‬ ‫هذا‬ ‫يظهر‬ ‫لم‬ ‫فإذا‬ ‫الجشاء‬‫و‬ ‫القيء‬‫و‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬ ‫ج‬‫وخرو‬ ‫البطن‬ ‫وتلين‬ ‫الهضم‬ ‫بجودة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫من‬ ‫الذي‬ ‫فعالج‬ ‫مفردا‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫العلة‬ ‫فإن‬ ‫سوداويا‬‫المولد‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫من‬ ‫باإلكثار‬ ‫اد‬‫ر‬‫بانف‬ ‫الدماغ‬
  • 36. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫مزمنا‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫الترطيب‬ ‫غير‬ ‫آخر‬ ‫عالج‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫النفس‬ ‫يطيب‬ ‫وما‬ ‫المرطب‬ ‫الجيد‬ ‫للخلط‬‫من‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫النوم‬ ‫عند‬ ‫ع‬‫ويتجر‬ ‫االفسنتين‬ ‫طبيخ‬ ‫بعد‬ ‫اعطه‬‫و‬ ‫فق‬‫ر‬‫ب‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فاسهل‬ ‫مزمنا‬ ‫كان‬ ‫فإن‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫به‬ ‫ويصطبغ‬ ‫الثقيف‬ ‫الخل‬‫إذا‬ ‫فيه‬ ‫ينظر‬ ‫لي‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫أو‬ ‫جعدة‬ ‫أو‬ ‫عنصل‬ ‫فيه‬ ‫يكون‬ ‫األجودان‬‫و‬‫افتح‬‫و‬ ‫الحمار‬ ‫بقثاء‬ ‫أو‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫أسهله‬ ‫ثم‬ ‫ليقوى‬ ‫أرحه‬ ‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فافصده‬ ‫أسود‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫دم‬ ‫كان‬‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫في‬ ‫الوجع‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫ينظر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫لها‬ ‫نافع‬ ‫العرق‬‫و‬ ‫البول‬ ‫ار‬‫ر‬‫د‬‫ا‬‫و‬ ‫به‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫اسير‬‫و‬‫الب‬ ‫اه‬‫و‬‫أف‬‫تلك‬ ‫فكمد‬‫فإن‬ ‫الغار‬ ‫وحب‬ ‫الفنجنكشت‬‫و‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫االفسنتين‬‫و‬ ‫الشبت‬‫و‬ ‫السداب‬ ‫بطبيخ‬ ‫ونطلها‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬‫يم‬‫ر‬‫م‬ ‫وشجر‬ ‫السوس‬ ‫اصل‬‫و‬ ‫أيضا‬ ‫سعد‬ ‫الضماد‬ ‫في‬ ‫يصير‬ ‫أن‬ ‫األجود‬‫و‬ ‫النفخ‬ ‫وتحط‬ ‫الوجع‬ ‫تسكن‬ ‫هذه‬‫المحاجم‬ ‫عليه‬ ‫وضع‬ ‫ع‬‫يجو‬ ‫قد‬ ‫يض‬‫ر‬‫الم‬ ‫ويكون‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫طويال‬ ‫زمانا‬ ‫األضمدة‬ ‫هذه‬ ‫وتترك‬‫فإن‬ ‫بالنار‬‫األضمدة‬ ‫عليه‬ ‫وضع‬ ‫بالخردل‬ ‫وعالج‬ ‫أيضا‬ ‫الشرط‬ ‫فليستعمل‬ ‫حار‬ ‫وورم‬ ‫وجع‬ ‫هناك‬ ‫كان‬‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫القيء‬ ‫فاستعمل‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫طالت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫أيضا‬ ‫البطن‬‫و‬ ‫الكتفين‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫القوية‬ ‫المحللة‬‫مما‬ ‫ويمنعون‬ ‫ويرطب‬ ‫جيدا‬ ‫خلطا‬ ‫يولد‬ ‫ما‬ ‫سوداوي‬ ‫مرض‬ ‫به‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫وتدبير‬ ‫هم‬‫تدبير‬ ‫فليكن‬ ‫وبالجملة‬‫يؤ‬‫كد‬.‫السوداء‬‫البقر‬ ‫ولحوم‬ ‫الثوم‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫الجرجير‬‫و‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬ ‫السوداء‬ ‫أصحاب‬ ‫ليدع‬ ‫قال‬ ‫االفروديسي‬ ‫اإلسكندر‬‫الصيد‬‫و‬ ‫الحمام‬‫و‬ ‫اللذات‬‫و‬ ‫الدائم‬ ‫اللهو‬ ‫ا‬‫و‬‫وليلزم‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫يولد‬ ‫الملح‬‫و‬ ‫الحامضة‬‫و‬ ‫يفة‬‫ز‬‫الح‬‫و‬ ‫اليابسة‬‫و‬ ‫الغليظة‬.‫االنتقال‬‫و‬ ‫الفكر‬ ‫اشغال‬‫و‬‫الكآبة‬ ‫الماليخوليا‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫قال‬ ‫شمعون‬‫الضجر‬‫و‬ ‫الخلوة‬ ‫وحب‬ ‫الناس‬ ‫وبغض‬ ‫الضجر‬‫و‬ ‫الخوف‬‫و‬ ‫الحزن‬‫و‬‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫الدسمة‬ ‫الرطبة‬ ‫األطعمة‬ ‫أعطه‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫في‬ ‫ال‬ ‫بيته‬ ‫في‬ ‫اآلبزن‬ ‫أدخله‬ ‫قال‬ ‫وبالناس‬ ‫بنفسه‬‫في‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫مع‬ ‫وليجتمع‬ ‫المنازل‬ ‫في‬ ‫وينتقل‬ ‫وليسافر‬ ‫سوداء‬ ‫أسهله‬‫و‬ ‫الهضم‬‫سقوط‬ ‫قال‬ ‫الماليخوليا‬ ‫في‬ ‫كتابه‬‫تجفف‬ ‫األكل‬ ‫وقلة‬ ‫اليبس‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫ألنها‬ ‫ردية‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الشهوة‬.‫جدا‬‫ألف‬ ‫حار‬ ‫كان‬ ‫لمن‬ ‫السوداوية‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫في‬ ‫ع‬‫الوقو‬ ‫يسهل‬ ‫قال‬ ‫أبيذيميا‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬15‫القلب‬‫إليه‬ ‫يصعد‬ ‫لما‬ ‫قبوله‬ ‫الدماغ‬ ‫رطوبة‬ ‫وبسبب‬ ‫السوداء‬ ‫تولد‬ ‫يكثر‬ ‫القلب‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫بسبب‬ ‫ألنه‬ ‫الدماغ‬ ‫رطب‬.‫عنه‬ ‫ه‬‫ر‬‫وتأث‬‫ة‬‫ر‬‫الحم‬ ‫المفرط‬ ‫اللون‬‫و‬ ‫الطرب‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫اللسان‬ ‫وخفة‬ ‫الحدة‬‫و‬ ‫اللثغة‬ ‫أصحاب‬ ‫للماليخوليا‬ ‫المستعدون‬‫هذه‬ ‫بعض‬ ‫ألن‬ ‫الشفتين‬ ‫وغلظ‬ ‫العروق‬ ‫وسعة‬ ‫وغلظه‬ ‫اده‬‫و‬‫وس‬ ‫الصدر‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫الشعر‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫األدمة‬‫و‬.‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫غلبة‬ ‫على‬ ‫وبعضها‬ ‫الدماغ‬ ‫رطوبة‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫الدالئل‬‫اسي‬‫ر‬‫الش‬ ‫عالج‬ ‫قال‬ ‫يباسوس‬‫ر‬‫أ‬‫وخبث‬ ‫ع‬‫التفز‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الجيد‬ ‫الهضم‬‫و‬ ‫الجشاء‬‫و‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالقيء‬ ‫فى‬
  • 37. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فإن‬ ‫المرطبة‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫بإدمان‬ ‫ويعالج‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫فالعلة‬ ‫فساد‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫يتبين‬ ‫فلم‬ ‫قويا‬ ‫النفس‬‫الحنظل‬ ‫فبشحم‬ ‫ينجع‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ات‬‫و‬‫مت‬ ‫جيدة‬ ‫تنقية‬ ‫الصبر‬‫و‬ ‫باالفتيمون‬ ‫فيقيئون‬ ‫مزمنة‬ ‫ة‬‫ر‬‫عس‬ ‫كانت‬.‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬‫أغلوقن‬‫أسود‬ ‫سخنا‬ ‫دما‬ ‫يولد‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫الكبد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫العروق‬ ‫في‬ ‫السوداء‬ ‫تكثر‬ ‫لها‬ ‫التي‬ ‫العلة‬ ‫قال‬.‫السوداء‬ ‫تولد‬ ‫األغذية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫الفضل‬ ‫هذا‬ ‫يجذب‬ ‫ال‬ ‫الطحال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ثالثة‬ ‫أرمينية‬ ‫ة‬‫ر‬‫حجا‬ ‫خمسة‬ ‫خمسة‬ ‫بسفايج‬ ‫افتيمون‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫للسوداء‬ ‫عجيب‬ ‫معجون‬ ‫الصحف‬‫كابلى‬ ‫أهليلج‬‫بأن‬ ‫أصحابه‬ ‫يضطر‬ ‫هندي‬ ‫ملح‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫خودوس‬ ‫اسطو‬ ‫و‬ ‫يقون‬‫ر‬‫غا‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫سبعة‬‫حيث‬ ‫من‬ ‫ءه‬‫فاقر‬ ً‫ا‬‫شافي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ذك‬ ‫هاهنا‬ ‫ذكر‬ ‫ثم‬ ‫بالقوة‬ ‫فات‬ ‫ما‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالكث‬ ‫ليستدركو‬ ‫العضالت‬ ‫جميع‬ ‫ا‬‫و‬‫يستعمل‬.‫التنفس‬ ‫منفعة‬ ‫إلى‬ ‫وحوله‬ ‫ءه‬‫فاقر‬ ‫التنفس‬ ‫رداءة‬ ‫به‬ ‫ممن‬ ‫العليلة‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫ف‬ّ‫تعر‬ ‫من‬ ‫الكالم‬ ‫يقول‬‫يتن‬ ‫قال‬‫األخالط‬ ‫فنور‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫إلى‬ ‫يحتاجون‬ ‫فهم‬ ‫أكثر‬ ‫فيهم‬ ‫التنفس‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ات‬‫و‬‫ت‬ ‫أشد‬‫و‬ ‫أكثر‬ ‫الصبيان‬ ‫فس‬‫فإن‬ ‫اج‬‫ز‬‫األم‬‫و‬ ‫األزمان‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫وكذلك‬ ‫ذلك‬ ‫بحسب‬ ‫ذلك‬ ‫يتبين‬ ‫وما‬ ً‫ا‬ّ‫ق‬‫د‬ ‫أشدها‬‫و‬ ‫أبطأ‬‫و‬ ‫أقل‬ ‫المشايخ‬‫و‬‫م‬ ً‫ا‬‫ر‬‫صغي‬ ً‫ا‬‫نفس‬ ‫يتنفسون‬ ‫الغذاء‬ ‫عن‬ ‫الممتليون‬‫و‬ ‫قال‬ ‫وبالضد‬ ‫أكثر‬ ‫نفس‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬‫لضيق‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ات‬‫و‬‫ت‬.‫المستنشقون‬‫و‬ ‫الحمال‬ ‫وكذلك‬ ‫المعدة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫عليهم‬ ‫الحجاب‬.‫فقط‬ ‫الصدر‬ ‫أسفل‬ ‫من‬ ‫بغتة‬ ‫يحرك‬ ‫فإنما‬ ً‫ا‬‫صحيح‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫دام‬ ‫ما‬ ‫قال‬ ‫الكبير‬ ‫يح‬‫ر‬‫التش‬ ‫من‬ ‫الثامنة‬‫فصد‬ ‫من‬ ‫الفم‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫الدم‬ ‫ونزف‬ ‫القالع‬‫و‬ ‫اللثة‬‫و‬ ‫الحلق‬ ‫إلى‬ ‫كله‬ ‫الفم‬ ‫فضاء‬ ‫في‬ ‫الحادثة‬ ‫ح‬‫القرو‬ ‫في‬‫يحول‬ ‫ه‬‫ر‬‫وغي‬.‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫البثور‬‫و‬ ‫اآلكلة‬‫و‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫الحادثة‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬‫و‬ ‫هنا‬ ‫ها‬ ‫إلى‬.‫األسنان‬ ‫باب‬ ‫إلى‬ ‫اللثة‬ ‫باب‬ ‫ويحول‬ ‫األسنان‬ ‫ونبات‬ ‫الباطنة‬ ‫ح‬‫القرو‬ ‫انين‬‫و‬‫بق‬ ‫يستعان‬‫بقوة‬ ‫تجفف‬ ‫أدوية‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫فإنها‬ ‫كثير‬ ‫صديد‬ ‫ذات‬ ‫الفم‬ ‫ح‬‫قرو‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫ء‬‫البر‬ ‫حيلة‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬‫عس‬ ‫مع‬ ‫أو‬ ‫وحده‬ ‫وخنثى‬ ‫هر‬‫كالز‬ً‫ا‬‫يابس‬ ‫إما‬ ‫العين‬ ‫ببرود‬ ‫المعروف‬ ‫اء‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫ج‬‫األيار‬‫و‬ ‫ل‬ّ‫معس‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫أو‬ ‫ل‬‫ألف‬ ‫ألف‬ " ً‫ا‬‫معجون‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬01‫غير‬ ‫أو‬ ‫ل‬ّ‫معس‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬ ً‫ا‬‫مدوف‬ ‫اطاطيقون‬‫ر‬‫األف‬ ‫اد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ثم‬ ‫هذا‬ " ‫لي‬ " ‫بعسل‬ "ً‫ا‬‫قوي‬ ً‫ا‬‫تجفيف‬ ‫يجفف‬ ‫ما‬ ‫وبسائر‬ ‫الحصرم‬‫و‬ ‫السماق‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫موساس‬ ‫اص‬‫ر‬‫بأق‬ ‫ح‬‫القرو‬ ‫هذه‬ ‫تلطخ‬ ‫أو‬ ‫معسل‬‫هي‬ ‫التي‬ ‫فإما‬‫كاألدوية‬ ‫إليه‬ ‫يحتاج‬ ‫ما‬ ‫تبلغ‬ ً‫ا‬‫ر‬‫يسي‬ ً‫ا‬‫تجفيق‬ ‫تجفف‬ ‫فالتي‬ ‫الرداءة‬ ‫من‬ ‫أبعد‬‫و‬ ‫رطوبة‬ ‫أقل‬‫العنب‬ ‫بعصير‬ ‫المتخذ‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫أبلغ‬‫و‬ ‫الرطب‬ ‫الجوز‬ ‫قشور‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫العليق‬ ‫ة‬‫ر‬‫وثم‬ ‫بالتوث‬ ‫المتخذة‬‫أن‬ ‫السبب‬ ‫بهذا‬ ‫يؤمن‬ ‫فال‬ ‫العظم‬ ‫من‬ ‫يبة‬‫ر‬‫ق‬ ‫وهي‬ ‫الرطوبة‬ ‫غاية‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫ح‬‫القرو‬ ‫فإما‬ ‫السرو‬ ‫وجوز‬‫يفسد‬‫اص‬‫ر‬‫أق‬ ‫أنا‬ ‫أسحق‬ ‫وكذلك‬ ‫يابسة‬ ‫أنها‬ ‫العظام‬ ‫طبيعة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫اليبس‬ ‫قوية‬ ‫أدوية‬ ‫إلى‬ ‫ويحتاج‬ ‫ه‬‫من‬ ‫صالح‬ ‫شيء‬ ‫فيه‬ ‫الذي‬ ‫الفلدفيون‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ " ‫لي‬ " ‫يابسة‬ ‫الموضع‬ ‫على‬ ‫اجعلها‬‫و‬ ‫موساس‬
  • 38. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫وكذلك‬ ‫البتة‬ ‫العفن‬ ‫يمنع‬ ‫ألنه‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫في‬ ‫أصلحه‬ ‫وما‬ ‫البلوط‬ ‫جفت‬ ‫من‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫أقاقي‬‫الخل‬ ‫يفعل‬‫جالء‬ ‫يابس‬ ‫الفم‬ ‫لحم‬ " ‫لي‬ " ‫العفن‬ ‫منع‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫أمسك‬‫و‬ ‫به‬ ‫تمضمض‬ ‫إذا‬ ‫شمس‬ ‫في‬ ‫المعتق‬ ‫الملح‬‫و‬‫قوله‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫وله‬ ‫اليبس‬ ‫قوية‬ ‫أدوية‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫استعماله‬ ‫في‬ ‫هنا‬ ‫ها‬ ‫ناقض‬ ‫جالينوس‬ ‫أن‬ ‫تظن‬ ‫فال‬ ‫اللسان‬‫و‬ ‫علة‬ ‫به‬ ‫يستدل‬ ‫ما‬ ‫أول‬‫و‬ ‫استحكم‬ ‫إذا‬ ‫فهو‬ ‫الرطوبة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫فيه‬ ‫تدوم‬ ‫عضو‬ ‫أنه‬‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫ع‬‫قو‬‫هذه‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫التخلي‬‫و‬ ‫التفرد‬ ‫ويحب‬ ‫العادة‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫ع‬‫الفز‬‫و‬ ‫الحزن‬‫و‬ ‫الغضب‬ ‫ع‬‫يسر‬ ‫أن‬ ‫الماليخوليا‬‫أعينهم‬ ‫وتكون‬ ‫خفشا‬ ‫به‬ ‫كأن‬ ‫جيدا‬ ‫فتحا‬ ‫عينيه‬ ‫يفتح‬ ‫ال‬ ‫ويكون‬ ‫ظنك‬ ‫فليقو‬ ‫أصف‬ ‫التي‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالصو‬ ‫األشياء‬‫ألف‬16‫صد‬ ‫األبدان‬ ‫عر‬‫ز‬ ‫ان‬‫و‬‫األل‬ ‫اديم‬ ‫غليظة‬ ‫وشفاههم‬ ‫قليال‬ ‫ثابتة‬‫ذلك‬ ‫ومادون‬ ‫عظيم‬ ‫يليه‬ ‫وما‬ ‫هم‬‫ور‬‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫ألسنتهم‬ ‫ات‬‫و‬‫األص‬ ‫دقاق‬ ‫أللثغ‬ ‫التمهل‬ ‫على‬ ‫يقدرون‬ ‫ال‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫قوية‬ ‫وحركتهم‬ ‫ضامر‬ ‫البطن‬ ‫من‬‫األكثر‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫بل‬ ‫أسود‬ ‫كيموس‬ ‫معه‬ ‫سهال‬‫ا‬‫و‬ ‫قيء‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫يظهر‬ ‫وليس‬ ‫قال‬ ‫بالكالم‬ ‫الحركة‬‫د‬ ‫أسود‬ ‫شيء‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫في‬ ‫ظهر‬ ‫فإن‬ ‫البلغم‬ ‫منهم‬ ‫الظاهر‬‫وخف‬ ‫أبدانهم‬ ‫في‬ ‫ته‬‫ر‬‫وكث‬ ‫ذلك‬ ‫غلبة‬ ‫على‬ ‫ل‬‫الخلط‬ ‫ج‬‫بخرو‬ ‫يخف‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫منه‬ ‫البلغم‬ ‫ج‬‫بخرو‬ ‫مرضه‬ ‫يخف‬ ‫من‬ ‫منهم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫قليال‬ ‫مرضهم‬ ‫منهم‬‫بهق‬ ‫أو‬ ‫الجسد‬ ‫في‬ ‫ح‬‫قرو‬ ‫أو‬ ‫البول‬ ‫أو‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬ ‫أو‬ ‫بالقيء‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫فيهم‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫وظهور‬ ‫األسود‬‫يع‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫وما‬ ‫اسير‬‫و‬‫الب‬ ‫سيالن‬ ‫أو‬ ‫جرب‬ ‫أو‬ ‫كلف‬ ‫أو‬‫الخلط‬ ‫فيهم‬ ‫يظهر‬ ‫ال‬ ‫الذين‬‫و‬ ‫لهم‬ ‫الي‬‫و‬‫الد‬ ‫رض‬‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫عليهم‬ ‫الغالب‬ ‫فإن‬ ‫عنهم‬ ‫يخف‬ ‫البلغم‬ ‫ج‬‫خرو‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫عالجا‬ ‫أعسر‬ ‫األسود‬‫إذا‬ ‫ولكن‬ ‫الماليخوليا‬ ‫الغالب‬ ‫كان‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫السوداء‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫من‬ ‫وليس‬ ‫اغ‬‫ر‬‫باالستف‬ ‫يقصد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫فإليه‬‫ال‬ ‫الذي‬ ‫كالبول‬ ‫كله‬ ‫الدم‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫منتش‬ ‫كانت‬‫ال‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫فإنها‬ ‫اسبة‬‫ر‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫فأما‬ ‫ثفله‬ ‫يرسب‬‫البهق‬‫و‬ ‫الجرب‬ ‫في‬ ‫كالحال‬ ‫البدن‬ ‫ظاهر‬ ‫إلى‬ ‫كان‬ ‫كيف‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫تميزت‬ ‫إذا‬ ‫فأما‬ ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫منها‬ ‫يكون‬‫له‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫الي‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫الطحال‬ ‫وعظيم‬ ‫األسود‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫البول‬ ‫في‬ ‫كالحال‬ ‫عنه‬ ‫خرجت‬ ‫أو‬ ‫األسود‬.‫الماليخوليا‬‫االن‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫ألن‬ ‫لي‬‫قد‬ ‫ولذلك‬ ‫عنه‬ ‫ة‬‫ز‬‫الحيا‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫أسود‬ ‫بدم‬ ‫يغتذي‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الدماغ‬ ‫يحتاج‬ ‫تشار‬‫األخالط‬ ‫يثور‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫ألن‬ ‫السود‬ ‫الدماء‬ ‫أصحاب‬ ‫وفي‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫الماليخوليا‬ ‫يهيج‬‫وكالحال‬ ‫أعالها‬ ‫إلى‬ ‫أسفلها‬ ‫بما‬ ‫يرمي‬ ‫حتى‬ ‫ويكدر‬ ‫العيون‬ ‫ماء‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫يغلي‬ ‫كما‬ ‫الدم‬ ‫ويغلي‬‫العصي‬ ‫في‬‫ايب‬‫و‬‫ش‬ ‫فيها‬ ‫يتكدر‬ ‫أوقات‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وللدم‬ ‫قال‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫الدم‬ ‫حال‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫ر‬‫هذا‬ ‫دالئل‬ ‫ومن‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫أسفلها‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫ويرمي‬ ‫ماؤها‬ ‫فيها‬ ‫يكدر‬ ‫معلومة‬ ‫أوقات‬ ‫في‬ ‫العيون‬ ‫يغلي‬ ‫كما‬‫في‬ ‫الذي‬ ‫المتثور‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫بسبب‬ ‫تكون‬ ‫وهذه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وثقل‬ ‫األذن‬ ‫ودوي‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫االحتالم‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫المرض‬‫تبلغ‬ ‫لن‬ ‫لكن‬ ‫الجامد‬ ‫أعني‬ ‫ولست‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫الباردة‬ ‫األشياء‬ ‫جميع‬ ‫مع‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫معها‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫السوداء‬.‫ات‬‫ر‬‫البخا‬ ‫يلطف‬ ‫أن‬ ‫ها‬‫حر‬ ‫من‬
  • 39. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ألف‬ ‫يحا‬‫ر‬ ‫السوداء‬ ‫في‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫دليل‬ ‫أيضا‬ ‫فيهم‬ ‫الجماع‬ ‫وشهوة‬ ‫قال‬16‫الطبايع‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬‫ال‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫الحركة‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫الفاضلة‬ ‫الطبايع‬ ‫ألن‬ ‫مستعدون‬ ‫الفاضلة‬.‫فكر‬‫اسيفية‬‫ر‬‫الش‬ ‫في‬ ‫هذه‬ ‫لي‬ ‫القيء‬ ‫الجشاء‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫بإطالق‬ ‫ويخف‬ ‫حالهم‬ ‫يحسن‬ ‫الماليخوليا‬ ‫لهم‬ ‫الذين‬‫و‬ ‫قال‬‫أسهلهم‬ ‫العالج‬ ‫لم‬ ‫كيف‬ ‫جالينوس‬ ‫من‬ ‫ألعجب‬ ‫إلني‬‫و‬ ‫الضرب‬ ‫هذا‬ ‫إال‬ ‫روفس‬ ‫يذكر‬ ‫ولم‬ ‫ها‬‫غير‬ ‫في‬ ‫ال‬‫ذل‬ ‫إلى‬ ‫ويحتاجون‬ ‫المعدة‬ ‫وينفعان‬ ‫إسهالهما‬ ‫يلين‬ ‫معا‬ ‫فإنهما‬ ‫الصبر‬‫و‬ ‫باألفتيمون‬‫الهضم‬ ‫ا‬‫و‬‫سيئ‬ ‫ألنهم‬ ‫ك‬‫ال‬‫و‬ ‫األفسنتين‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫من‬ ‫هما‬‫در‬ ‫ثالثين‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫اعطهم‬‫و‬ ‫قليال‬ ‫شيئا‬ ‫بهما‬ ‫النفض‬ ‫بعد‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫اعطهم‬‫و‬‫طبايعهم‬ ‫تجف‬ ‫ولم‬ ‫الكثير‬ ‫النفخ‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫لم‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫إذا‬ ‫فإنك‬ ‫ذكرت‬ ‫ما‬ ‫عنهم‬ ‫اإلسهال‬ ‫تغب‬‫وي‬ ‫قليال‬ ‫ا‬‫و‬‫تاض‬‫ر‬‫ولي‬ ‫لهم‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أصلح‬ ‫وهذا‬ ‫بولهم‬ ‫أدر‬‫و‬ ‫هضمهم‬ ‫وجاد‬‫التعب‬ ‫أجود‬‫و‬ ‫جيدة‬ ‫أغذية‬ ‫ا‬‫و‬‫أكل‬‫بعيدا‬ ‫الهضم‬ ‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫الغذاء‬ ‫وليكن‬ ‫الغذاء‬ ‫قبل‬ ‫الحمام‬ ‫فليستعمل‬ ‫رديا‬ ‫هضمه‬ ‫منهم‬ ‫كان‬ ‫ومن‬ ‫المشي‬ ‫لهم‬‫ا‬‫و‬‫ويصتبغ‬ ‫النوم‬ ‫عند‬ ‫الثقيف‬ ‫الخل‬ ‫ا‬‫و‬‫ع‬‫وليتجر‬ ‫باعتدال‬ ‫أبيض‬ ‫ابا‬‫ر‬‫ش‬ ‫ا‬‫و‬‫ويسق‬ ‫للبطن‬ ‫ملينا‬ ‫النفخ‬ ‫توليد‬ ‫من‬‫وخاص‬ ‫الهضم‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫يعين‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫أغذيتهم‬ ‫في‬‫وخاصة‬ ‫ا‬‫و‬‫فليفصد‬ ‫أمكن‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫عنصليا‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ة‬‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫بقوة‬ ‫السوداء‬ ‫فانفض‬ ‫القوة‬ ‫اجعت‬‫ر‬‫ت‬ ‫إذا‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫السقم‬ ‫هذا‬ ‫ابتداء‬ ‫في‬‫ذلك‬ ‫في‬ ‫شيء‬ ‫أنفع‬ ‫األفتيمون‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫لين‬ ‫لهم‬ ‫ليدوم‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫فيهم‬ ‫للبطن‬ ‫الملينة‬ ‫استعمال‬ ‫تدع‬ ‫ال‬‫و‬‫دام‬‫ا‬‫و‬ ‫الجبن‬ ‫وماء‬ ‫األسارون‬‫و‬ ‫الفوتنج‬‫و‬‫ضعيف‬ ‫ومنهم‬ ‫بإدامته‬ ‫منهم‬ ‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫األفسنتين‬ ‫ة‬‫السمك‬‫و‬ ‫اد‬‫ر‬‫الج‬‫و‬ ‫الدجاج‬ ‫ولحم‬ ‫السميذ‬ ‫كخبز‬ ‫الملينة‬ ‫باألغذية‬ ‫اغذهم‬‫و‬ ‫البتة‬ ‫القيء‬ ‫فحينئذ‬ ‫المعدة‬‫كان‬ ‫ومن‬ ‫تاما‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫وبر‬ ‫الردية‬ ‫أخالقهم‬ ‫عن‬ ‫ا‬‫و‬‫انتقل‬ ‫ا‬‫و‬‫سمن‬ ‫إذا‬ ‫أبدانهم‬ ‫بتخصب‬ ‫لهم‬ ‫أعن‬‫و‬ ‫الصغار‬‫الخمر‬ ‫شرب‬ ‫يحتمل‬ ‫معهم‬‫عالج‬ ‫في‬ ‫إليه‬ ‫يحتاج‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ ‫وحده‬ ‫فيه‬ ‫فإن‬ ‫اه‬‫و‬‫س‬ ‫عالج‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫فال‬‫ولطف‬ ‫التحفظ‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫وقع‬ ‫كان‬ ‫فمن‬ ‫بالعالج‬ ‫وضاده‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫البادي‬ ‫السبب‬ ‫عن‬ ‫ويسئل‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬‫التي‬ ‫المدة‬ ‫في‬ ‫العلة‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫خرج‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫فإنهم‬ ‫عاوده‬ ‫ثم‬ ‫مدة‬ ‫عالجهم‬ ‫اغب‬‫و‬ ‫بالضد‬ ‫عليه‬ ‫فأوسع‬ ‫التدبير‬‫العال‬ ‫عن‬ ‫فيها‬ ‫تغب‬‫الصالح‬ ‫على‬ ‫قوية‬ ‫عالمة‬ ‫فيهم‬ ‫البهق‬ ‫وظهور‬ ‫الطبيعة‬ ‫يوهن‬ ‫العالج‬ ‫دمان‬‫ا‬‫و‬ ‫ج‬‫في‬‫ليجود‬ ‫الدائم‬ ‫بالتكميد‬ ‫اسيفهم‬‫ر‬‫ش‬ ‫بإسخان‬ ‫وعليك‬ ‫ح‬‫المتقر‬ ‫الجرب‬ ‫وكذلك‬ ‫الظهر‬‫و‬ ‫خاصة‬ ‫البطن‬‫و‬ ‫الصدر‬‫النفخ‬ ‫تحلل‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫الفوتنج‬ ‫بطبيخ‬ ‫ياح‬‫ر‬‫لل‬ ‫المحللة‬ ‫بالمياه‬ ‫ونطلهم‬ ‫نفخهم‬ ‫ويذهب‬ ‫هضمهم‬‫وتع‬.‫البطن‬ ‫على‬ ‫وضعه‬ ‫صوفا‬ ‫بالماء‬ ‫طبخت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫به‬ ‫خهم‬‫امر‬‫و‬ ‫يت‬‫ز‬‫بال‬ ‫أطبخها‬ ‫ولكن‬ ‫الهضم‬ ‫على‬ ‫ين‬‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫البطن‬ ‫أيضا‬ ‫وتدهن‬ ‫بالليل‬ ‫ذلك‬ ‫وليكن‬ ‫جائز‬ ‫فهو‬ ‫ياح‬‫ر‬‫لل‬ ‫المقشية‬ ‫بالبزور‬ ‫ضمدتهم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫بالطي‬ ‫وقوهم‬ ‫النفخ‬ ‫لشدة‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫احتجت‬ ‫إن‬ ‫المحاجم‬ ‫عليه‬ ‫وضع‬ ‫مسخنا‬ ‫ا‬‫ر‬‫مدث‬ ‫أبدا‬ ‫يكون‬ ‫بأن‬ ‫اعن‬‫و‬‫ب‬
  • 40. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫أصال‬ ‫الوجع‬ ‫ليستأصل‬ ‫النفع‬ ‫عظيم‬ ‫فإنه‬ ‫البطن‬ ‫على‬ ‫الخردل‬ ‫ضماد‬ ‫فضع‬ ‫العالج‬ ‫في‬ ‫منعت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬‫يكون‬ ‫ما‬ ‫كثير‬ ‫فإنه‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫إلى‬ ‫مادة‬ ‫ينصب‬ ‫البرد‬ ‫ات‬‫ر‬‫إما‬ ‫وعند‬ ‫عللهم‬ ‫اخر‬‫و‬‫أ‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬‫إ‬ ‫العليل‬ ‫توهم‬ ‫فال‬ ‫يفا‬‫ر‬‫ش‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫الموضع‬ ‫بتقوية‬ ‫فعليك‬ ‫شيئا‬ ‫ظننت‬ ‫فإن‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫الفالج‬ ‫ثهم‬‫ر‬‫فيو‬ ‫ذلك‬‫ن‬‫وفرحه‬ ‫ألهه‬‫و‬ ‫أيه‬‫ر‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫على‬ ‫وساعده‬ ‫فقط‬ ‫الهضم‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫تعالجه‬ ‫إنما‬ ‫أنك‬ ‫لكن‬ ‫ماليخوليا‬ ‫به‬‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫الماليخوليا‬ ‫بهم‬ ‫يهيج‬ ‫الذين‬ ‫لي‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫الم‬ ‫سوى‬ ‫شيئا‬ ‫الرجل‬ ‫هذا‬ ‫يذكر‬ ‫ال‬ ‫لي‬ ‫الفكر‬ ‫عن‬ ‫اشغله‬‫و‬‫الد‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫اآلثار‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫فتثور‬ ‫سوداوي‬ ‫عروقهم‬ ‫دم‬ ‫لكن‬ ‫أدمغتهم‬ ‫في‬ ‫فساد‬ ‫ليس‬.‫ماغ‬‫أسود‬ ‫خلط‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫ن‬ ‫إما‬ ‫أصناف‬ ‫ثالثة‬ ‫فهي‬ ‫حمى‬ ‫بال‬ ‫اس‬‫و‬‫وس‬ ‫الماليخوليا‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬‫الكبد‬ ‫جداول‬ ‫في‬ ‫فلغموني‬ ‫عن‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫اقي‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ‫اسود‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الدم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬‫العلة‬ ‫لهذه‬ ‫الالزم‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫سوداوي‬ ‫بخار‬ ‫منه‬ ‫تفع‬‫ر‬‫وي‬ ‫سوداويا‬ ‫هناك‬ ‫الدم‬ ‫فيصير‬‫الغم‬‫و‬ ‫الخوف‬‫لي‬ ‫أسود‬ ‫عاد‬ ‫ا‬‫و‬‫شاب‬ ‫قد‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫هم‬‫شعور‬ ‫ويسود‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫ويكثرون‬ ‫اط‬‫ر‬‫بإف‬ ‫ما‬ ‫لشيء‬ ‫ع‬‫الولو‬‫و‬.‫اليبس‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫غاية‬ ‫هذا‬‫بلغمي‬ ‫از‬‫ر‬‫وب‬ ‫الكتفين‬ ‫بين‬ ‫ووجع‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫ق‬‫ر‬‫وق‬ ‫اق‬‫ز‬‫الب‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫حامض‬ ‫جشاء‬ ‫معها‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ‫قال‬.‫اق‬‫ر‬‫الم‬ ‫انتفاخ‬‫و‬‫ألف‬ ‫بفصد‬ ‫ابدأ‬ ‫قال‬17‫أرحه‬ ‫ثم‬ ‫اسير‬‫و‬‫الب‬ ‫عنه‬ ‫احتبس‬ ‫ومن‬ ‫النساء‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫الصافن‬‫و‬ ‫األكحل‬‫ولحم‬ ‫العتيق‬ ‫الجبن‬‫و‬ ‫العدس‬‫و‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫الباذنجان‬ ‫وجنبه‬ ‫الطير‬‫و‬ ‫الجدأ‬‫و‬ ‫الحمالن‬ ‫بلحوم‬ ‫فيها‬ ‫اغذه‬‫و‬ ‫أياما‬‫لي‬ ‫ي‬‫سكر‬ ‫فبسكنجبين‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫أبيض‬ ‫ابا‬‫ر‬‫ش‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫بالمرطبة‬ ‫اغذهم‬‫و‬ ‫المالح‬‫و‬ ‫البقر‬‫في‬ ‫ينظر‬‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫للسوداء‬ ‫اإلسهال‬ ‫في‬ ‫جذبه‬ ‫قال‬ ‫أدمن‬ ‫إذا‬ ‫للسوداء‬ ‫مولد‬ ‫الخل‬ ‫ألن‬ ‫ه‬.‫هم‬‫تدبير‬ ‫ويحسن‬ ‫بينهم‬ ‫فيما‬ ‫يحهم‬‫ر‬‫ت‬ ‫الحبوب‬ ‫ماء‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫بالمطبوخات‬‫ة‬‫ر‬‫بكث‬ ‫السوداء‬ ‫غت‬‫استفر‬ ‫فإن‬ ‫األسود‬ ‫الهليلج‬‫و‬ ‫االفتيمون‬‫و‬ ‫الجبن‬ ‫ماء‬ ‫فاسقهم‬ ‫ين‬‫ر‬‫محرو‬ ‫نحفاء‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫ال‬ ‫تنفع‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫في‬ ‫فخذ‬‫تعطى‬ ‫التي‬ ‫السفوفات‬ ‫أعطه‬ ‫حاميا‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫حاله‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫قلب‬‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ً‫ال‬‫فع‬ ‫له‬ ‫فإن‬ ‫المسك‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫أو‬ ‫الثور‬ ‫لسان‬ ‫بماء‬ ‫ياق‬‫ر‬‫ت‬ ‫مثقال‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫بالضد‬ ‫الحارو‬ ‫للخفقان‬‫ح‬‫فار‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫عالجك‬ ‫ينجع‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ترطيب‬ ‫تدع‬ ‫فال‬ ‫سهر‬ ‫بهم‬ ‫حدث‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫نجان‬‫ر‬‫الت‬ ‫بماء‬‫عليه‬ ‫كرر‬ ‫ثم‬ ‫العليل‬‫البدن‬ ‫ورطب‬ ‫لألدوية‬ ‫اطاة‬‫و‬‫الم‬ ‫عسر‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫ثالث‬ ‫أو‬ ‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫التدبير‬‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫كالم‬ ‫من‬ ‫يصح‬ ‫لي‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫اسهل‬ ‫ثم‬ ‫مسامه‬ ‫ووسع‬‫من‬ ‫أعظم‬ ‫دليل‬ ‫إلى‬ ‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫هذا‬ ‫صحة‬ ‫في‬ ‫يحتاج‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الترطيب‬ ‫إلى‬ ‫ويميل‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫يتوقى‬ ‫إنه‬‫يع‬ ‫ما‬ ‫قل‬ ‫أنه‬‫غير‬ ‫الماليخوليا‬ ‫عالج‬ ‫جملة‬ ‫لي‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫الباردي‬‫و‬ ‫الخصيان‬‫و‬ ‫الصبيان‬‫و‬ ‫للنساء‬ ‫رض‬‫وفتح‬ ‫الجذب‬ ‫على‬ ‫الطحال‬ ‫وتقوية‬ ‫خاصة‬ ‫الكبد‬ ‫يد‬‫ر‬‫وتب‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫اتر‬‫و‬‫المت‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫الفصد‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬
  • 41. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ا‬‫و‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫الكثير‬ ‫اب‬‫ر‬‫بالش‬ ‫خاصة‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫أما‬‫و‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫ولزوم‬ ‫اسير‬‫و‬‫الب‬ ‫اه‬‫و‬‫أف‬‫لماء‬.‫يده‬‫ر‬‫وتب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وترطيب‬ ‫العذب‬‫ما‬ ‫الطحال‬ ‫يجد‬ ‫لئال‬ ‫اغا‬‫ر‬‫استف‬ ‫أو‬ ‫توليدا‬ ‫للسوداء‬ ‫المقلل‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫فالقيء‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬ ‫فأما‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬‫مقالته‬ ‫من‬ ‫االسكندر‬ ‫الجذب‬ ‫إلى‬ ‫مشتاقا‬ ‫الطحال‬ ‫ليكون‬ ‫األسيلم‬ ‫وفصد‬ ‫المعدة‬ ‫على‬ ‫بعد‬ ‫ويدفع‬ ‫يجذب‬‫ال‬ ‫بعالج‬ ‫ع‬‫أسر‬ ‫قال‬ ‫الماليخوليا‬ ‫في‬‫له‬ ‫يصير‬ ‫البث‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫الدماغ‬ ‫بسبب‬ ‫طال‬ ‫إن‬ ‫فإنه‬ ‫ماليخوليا‬‫الحمام‬‫و‬ ‫بة‬‫ر‬‫األش‬‫و‬ ‫باألغذية‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فرطبهم‬ ‫تسهلهم‬ ‫أن‬ ‫احتجت‬ ‫ومتى‬ ‫البتة‬ ‫يبرؤ‬ ‫ال‬ ‫الطبيعي‬ ‫بالحال‬ ‫شبه‬‫ألف‬ ‫ثم‬ ً‫ا‬‫أيام‬18‫الغذاء‬ ‫الزمهم‬‫و‬ ً‫ا‬‫أيام‬ ‫االفارحهم‬‫و‬ ‫أسهلت‬ ‫بما‬ ‫ا‬‫و‬‫اكتف‬ ‫فإن‬ ‫اتيك‬‫و‬‫ي‬ ‫حينئذ‬ ‫فإنه‬ ‫أسهلهم‬‫الحم‬‫و‬ ‫الرطب‬‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫بايار‬ ‫أسهلهم‬‫و‬ ‫األول‬ ‫من‬ ‫بأقوى‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫اإلسهال‬ ‫عاود‬ ‫ثم‬ ‫السكون‬‫و‬ ‫الدعة‬‫و‬ ‫الفاتر‬ ‫ام‬‫وتسعين‬ ‫ستة‬ ‫ج‬‫االيار‬ ‫ومن‬ ‫سقموينا‬ ‫عشر‬ ‫أحد‬ ‫وليكن‬ ‫اقات‬‫ر‬‫االحت‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫ات‬‫ر‬‫إما‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫السقمونيا‬‫و‬‫فإن‬ ‫االسخان‬ ‫وبالقوية‬ ‫الكبار‬ ‫بااليارجات‬ ‫تسهلهم‬ ‫أن‬ ‫ياك‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬ ‫هذا‬ ‫ثلث‬ ‫ي‬‫يجز‬ ‫لي‬ ً‫ا‬‫اط‬‫ر‬‫قي‬‫يؤديهم‬ ‫هذه‬‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫إسهال‬ ‫في‬ ‫الوجوه‬ ‫احمد‬‫و‬ ‫الحدة‬‫و‬ ‫اليبس‬ ‫غاية‬ ‫إلى‬ ‫ويخرجها‬ ‫دماءهم‬ ‫يحرق‬ ‫ألنه‬ ‫الجنون‬ ‫غاية‬ ‫إلى‬‫بالتدبير‬ ‫منهم‬ ً‫ا‬‫خلق‬ ‫أت‬‫ر‬‫اب‬ ‫قد‬ ‫فإني‬ ‫المرطب‬ ‫الغذاء‬ ‫قصد‬ ‫اإلسهال‬ ‫بعقب‬ ‫أقصد‬ ‫ثم‬ ‫يسخن‬ ‫ال‬ ‫بما‬.‫فقط‬ ‫المرطب‬‫الدج‬‫و‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫السمك‬ ‫ثم‬ ‫الشعير‬ ‫كشك‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫األغذية‬ ‫أبلغ‬‫و‬‫العنب‬‫و‬ ‫الخيار‬‫و‬ ‫الهندبأ‬‫و‬ ‫الخس‬‫و‬ ‫اج‬‫الجبن‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫ى‬‫كالمر‬ ‫المالح‬‫و‬ ‫يف‬‫ر‬‫الح‬ ‫وكذلك‬ ‫فيه‬ ‫ينظر‬ ‫لي‬ ‫كله‬ ‫الحلوى‬ ‫ويدع‬ ‫يأكلونه‬ ‫فال‬ ‫التين‬ ‫أما‬‫و‬‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫غ‬‫ويستفر‬ ‫أخالطهم‬ ‫بعضهم‬ ‫يعدل‬ ‫ألنه‬ ‫لهم‬ ‫النفع‬ ‫بالغ‬ ‫العذب‬ ‫الحمام‬‫و‬ ‫مائيا‬ ‫ا‬‫ر‬‫خم‬ ‫بون‬‫ر‬‫ويش‬‫ويمر‬ ‫فاتر‬ ‫بل‬ ‫جدا‬ ‫حار‬ ‫ماء‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ينصب‬‫أسه‬‫ر‬ ‫اغسل‬‫و‬ ‫المرد‬ ‫ودهن‬ ‫بالبنفسج‬ ‫الحمام‬ ‫بعد‬ ‫البدن‬ ‫خ‬‫به‬ ‫كانت‬ ‫لمن‬ ‫احتل‬‫و‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫ماءا‬ ‫فاسقه‬ ‫عطشانا‬ ‫الحمام‬ ‫من‬ ‫ج‬‫خر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قطونا‬ ‫بذر‬ ‫ولعاب‬ ‫بالخطمى‬‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫ات‬‫ر‬‫إما‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫أمثاله‬‫و‬ ‫الحية‬ ‫صاحب‬ ‫وتمثل‬ ‫الحيل‬‫و‬ ‫بالكالم‬ ‫التها‬‫ز‬‫ا‬ ‫في‬ ‫ردية‬ ‫ظنون‬‫فأ‬ ‫ة‬‫ر‬‫ظاه‬ ‫السوداء‬ ‫وكانت‬‫قدر‬ ‫العسل‬ ‫ماء‬ ‫الشتاء‬ ‫وفي‬ ‫الصيف‬ ‫في‬ ‫الجبن‬ ‫ماء‬ ‫مع‬ ‫باالفتيمون‬ ‫سهله‬‫عليه‬ ‫أعد‬ ‫ثم‬ ‫ورطبه‬ ‫أياما‬ ‫أرحه‬ ‫ثم‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫إيار‬ ‫مثله‬ ‫مع‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫وسبعين‬ ‫اثنتين‬ ‫االفتيمون‬ ‫ومن‬ ‫قوطولى‬‫الحجر‬‫و‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫إال‬ ‫فليس‬ ‫هذه‬ ‫تنجع‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫السوداء‬ ‫يسهل‬ ‫فإنه‬ ‫ج‬‫إيار‬ ‫فاسق‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫كفيت‬ ‫فإن‬ ‫اإلسهال‬.‫األرمني‬‫يقصر‬ ‫ال‬ ‫فعله‬ ‫فإن‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫على‬ ‫األرمني‬ ‫الحجر‬ ‫أقدم‬ ‫فإني‬ ‫أنا‬ ‫أما‬‫و‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫يستعملون‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫القدماء‬‫و‬‫ثالثة‬ ‫أو‬ ‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫فاغسله‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫قيأ‬ ‫يغسل‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫أسهل‬ ‫غسل‬ ‫إن‬ ‫األرمني‬ ‫الحجر‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫خطر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫عليه‬‫أيا‬ ‫في‬ ‫العليل‬ ‫على‬ ‫يبين‬ ‫ه‬‫ر‬‫أم‬ ‫أن‬ ‫فعله‬ ‫قوة‬ ‫من‬ ‫ويبلغ‬ ‫البتة‬ ‫يقيء‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫أحببت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫بة‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫يسي‬ ‫م‬
  • 42. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ال‬‫و‬ ‫ردية‬ ‫كيفية‬ ‫له‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يسخن‬ ‫ال‬ ‫فإنه‬ ‫فعاوده‬ ‫احتجت‬ ‫فإن‬ ‫أقصاه‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫وثالثين‬ ‫ستة‬ ‫إلى‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫ثالثين‬‫ألف‬ ‫األوقية‬‫و‬ ‫أوقية‬ ‫نصف‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫إيار‬ ‫الجهة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫فأركبه‬ ‫أنا‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ج‬‫إيار‬ ‫به‬ ‫يخلط‬ ‫وقد‬ ‫بشاعة‬18‫شع‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫اط‬‫ر‬‫القي‬‫و‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫عشر‬ ‫خمسة‬ ‫المثقال‬‫و‬ ‫مثاقيل‬ ‫ثمان‬‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫يقون‬‫ر‬‫غا‬ ‫أوقية‬ ‫نصف‬ ‫افتيمون‬ ‫ات‬‫ر‬‫ي‬‫حبة‬ ‫خمسين‬ ‫نفل‬‫ر‬‫ق‬ ‫أوقية‬ ‫نصف‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫نسخة‬ ‫وفي‬ ‫احدا‬‫و‬ ‫اميا‬‫ر‬‫غ‬ ‫سقمونيا‬ ‫اط‬‫ر‬‫قي‬ ‫ستة‬ ‫امى‬‫ر‬‫الغ‬‫و‬ ‫اميات‬‫ر‬‫غ‬‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫من‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫ج‬‫االتر‬ ‫ورق‬ ‫بماء‬ ‫أو‬ ‫السفرجل‬‫و‬ ‫الورد‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬ ‫يعجن‬ ‫اميات‬‫ر‬‫غ‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫أرمني‬ ‫حجر‬ ‫عددا‬‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫مع‬ ‫المعدة‬ ‫يقوي‬ ‫وهو‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫إلى‬ ‫امى‬‫ر‬‫غ‬ ‫عشر‬.‫السوداء‬‫اليبس‬ ‫لغلبة‬ ‫الناس‬ ‫لسائر‬ ‫يعرض‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫تشنج‬ ‫اإلسهال‬ ‫من‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫من‬ ‫وكثير‬ ‫قال‬‫في‬ ‫منقعا‬ ‫ا‬‫ز‬‫خب‬ ‫اعطهم‬‫و‬ ‫منه‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫الفاتر‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫فاقعدهم‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫عليهم‬ ‫حدث‬ ‫فإن‬ ‫عليهم‬‫هذ‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫نفعهم‬ ‫يعظم‬ ‫اح‬‫ر‬‫الق‬ ‫البارد‬ ‫بالماء‬ ‫ممزوجا‬ ‫الحصرم‬ ‫رب‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫ج‬‫ممزو‬ ‫خمر‬‫ثم‬ ‫الوقت‬ ‫ا‬.‫ا‬‫و‬‫يخرج‬ ‫لما‬ ‫ا‬‫و‬‫ويغتذ‬ ‫اللين‬ ‫الحمام‬ ‫ا‬‫و‬‫يدخل‬ ‫ثم‬ ‫ا‬‫و‬‫لينام‬‫ى‬‫المر‬‫و‬ ‫الخشكار‬ ‫الخبز‬‫و‬ ‫البقر‬ ‫ولحوم‬ ‫الجرجير‬‫و‬ ‫العدس‬‫و‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫الملح‬‫و‬ ‫الثوم‬‫و‬ ‫الخردل‬ ‫ووقهم‬ ‫قال‬‫ان‬‫و‬‫اإلخ‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬‫و‬ ‫النقلة‬‫و‬ ‫بالسفر‬ ‫ه‬‫ر‬‫وم‬ ‫الرطبة‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫من‬ ‫األسود‬‫و‬‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫الندماء‬‫و‬‫المفرطة‬ ‫األزمنة‬ ‫في‬ ‫ارحه‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫بعد‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫العالج‬ ‫عليه‬ ‫وكرر‬ ‫بالطرب‬ ‫الشغل‬‫و‬ ‫العسل‬‫و‬‫الذين‬ ‫أن‬ ‫ى‬‫أر‬ ‫ولذلك‬ ‫الوحدة‬ ‫من‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫أشر‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫أر‬ ‫لم‬ ‫لي‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫حتى‬ ‫الطبع‬‫عقالء‬ ‫ناس‬ ‫عندهم‬ ‫يكون‬ ‫بل‬ ‫أمثالهم‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫ا‬‫و‬‫يجلس‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يسيئون‬ ‫وحدهم‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫يجلسون‬.‫كالمهم‬ ‫في‬ ‫الخطاء‬ ‫اضع‬‫و‬‫م‬ ‫فونهم‬‫ر‬‫ويع‬ ‫اب‬‫و‬‫بالص‬ ‫يكلمونهم‬.‫السوداء‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫بعدها‬ ‫ثم‬ ‫الناصعة‬ ‫اء‬‫ر‬‫الحم‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫البدن‬ ‫على‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫تغلب‬ ‫قال‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫اء‬‫ر‬‫آ‬ ‫من‬ ‫السابعة‬‫بحال‬ ‫فيها‬ ‫ينفى‬ ‫اقية‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫أفرطت‬ ‫إذا‬ ‫يتولد‬ ‫إنما‬ ‫السوداء‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫ان‬‫ر‬‫البح‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫علي‬ ‫يوضع‬ ‫أو‬ ‫الطحال‬.‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫يرسل‬ ‫لئال‬ ‫محاجم‬ ‫ه‬‫يؤخذ‬ ‫بناه‬‫ر‬‫ج‬ ‫خ‬‫مطبو‬ ‫لي‬ ‫السوداء‬ ‫يسهل‬ ‫ألنه‬ ‫النفس‬ ‫وحديث‬ ‫للماليخوليا‬ ‫جيد‬ ‫الصبر‬ ‫قال‬ ‫القهلمان‬‫حرمل‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬‫مرماخور‬ ‫خمسة‬ ‫أسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫خ‬ ‫ين‬‫ر‬‫عش‬ ‫ين‬‫ر‬‫عش‬ ‫افتيمون‬‫و‬ ‫وسنا‬ ‫أسود‬ ‫اهليلج‬ ‫رطل‬ ‫مشمش‬‫بحطب‬ ‫يطبخ‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫شرم‬ ‫كما‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ا‬‫ر‬‫فاش‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬‫وينقى‬ ‫يسكن‬ ‫فإنه‬ ‫ويسقى‬ ‫ويصفى‬ ‫ى‬‫يتهر‬ ‫حتى‬ ‫الكرم‬.‫الحرمل‬ ‫في‬ ‫فزده‬ ‫قصر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫سوداوية‬ ‫أخالطا‬‫ألف‬ ‫قال‬ ‫حاد‬ ‫اء‬‫و‬‫بد‬ ‫اإلسهال‬ ‫اليحتملون‬ ‫ألنهم‬ ‫الماليخوليا‬ ‫أصاحب‬ ‫به‬ ‫يسل‬ ‫أن‬ ‫يصلح‬ ‫الجبن‬ ‫ماء‬1.‫منه‬ ‫ينفع‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫اإلسهال‬‫و‬
  • 43. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فاسقه‬ ‫عهد‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫بفكر‬ ‫اإلنسان‬ ‫أحس‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اسحق‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قوته‬ ‫قدر‬ ‫على‬ ‫بالكنجبين‬ ‫افتيمونا‬.‫الترطيب‬ ‫مع‬ ‫أمكنك‬ ‫ما‬ ‫فبرد‬ ‫وتوثب‬ ‫سهر‬ ‫الماليخوليا‬ ‫مع‬‫مفردا‬ ‫االفتيمون‬ ‫ويسقوه‬ ‫باالفسنتين‬ ‫خلط‬ ‫إذا‬ ‫باألفتيمون‬ ‫الماليخوليا‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫قد‬ ‫يج‬‫ر‬‫ج‬ ‫أبو‬‫أر‬ ‫االفتيمون‬ ‫يشرب‬ ‫كما‬ ً‫ا‬‫يابس‬ ‫شرب‬ ‫أو‬ ‫أكل‬ ‫إذا‬ ‫السوداء‬ ‫أصحاب‬ ‫ينفع‬ ‫ان‬‫و‬‫االقح‬‫مع‬ ‫خميات‬‫در‬ ‫بع‬‫سوداء‬ ‫بدنه‬ ‫في‬ ‫يتولد‬ ‫من‬ ‫سقى‬ ‫إذا‬ ‫ينفع‬ ‫ج‬‫البادرو‬ ‫بذر‬ ‫االفتيمون‬ ‫من‬ ‫فعله‬ ‫يقرب‬ ‫الحاشا‬ ‫وملح‬ ‫سكنجبين‬.‫ينفع‬ ‫نفسه‬ ‫ج‬‫البادرو‬‫و‬‫الحمالن‬ ‫لحم‬ ‫السوداء‬ ‫تسهل‬ ‫اليتوعات‬‫و‬ ‫يون‬‫ر‬‫الماذ‬‫و‬ ‫السوداء‬ ‫اج‬‫ر‬‫إلخ‬ ‫البسفائج‬ ‫خاصة‬ ‫قال‬ ‫بيديغورس‬‫أدو‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫الخردل‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫النفع‬ ‫خاصته‬‫العتيق‬ ‫الديك‬ ‫مرق‬ ‫السوداء‬ ‫يسهل‬ ‫ومما‬ ‫السوداء‬ ‫اء‬‫من‬ ‫ينقى‬ ‫أن‬ ‫يحتاج‬ ‫لمن‬ ‫وبالجملة‬ ‫بع‬‫ر‬‫لل‬ ‫يصلح‬ ‫الحاشا‬‫و‬ ‫السلق‬‫و‬ ‫القرطم‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ .‫باللبالب‬ ‫خ‬‫المطبو‬.‫دائما‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬‫مثقالين‬ ‫مثقالين‬ ‫افتيمون‬ ‫أسود‬ ‫اهليلج‬ ‫الماليخوليا‬‫و‬ ‫الكلب‬ ‫بقوته‬ ‫ىء‬‫ويبر‬ ‫الخاصة‬ ‫السوداء‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫له‬ ‫حب‬‫ملح‬‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫مثقال‬ ‫أسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫خ‬ ‫مثقال‬ ‫يقون‬‫ر‬‫غا‬ ‫مثقال‬ ‫أرمينية‬ ‫ة‬‫ر‬‫حجا‬ ‫مثقال‬ ‫بسفايج‬ ‫مثقال‬ ‫نصف‬ ‫هندي‬.‫للسوداء‬ ‫نافع‬ ‫الكابلي‬ ‫الهليلج‬ ‫قال‬ ‫مثقالين‬.‫السوداء‬ ‫ألصحاب‬ ‫جيد‬ ‫الفاتر‬ ‫الماء‬ ‫روفس‬ ‫السوداء‬ ‫ينقى‬ ‫الكندس‬ ‫قال‬ ‫بيديغورس‬‫الثالث‬ ‫القوى‬ ‫ضرر‬ ‫وفي‬ ‫الدماغ‬ ‫قوى‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫الباب‬‫النفس‬ ‫قوى‬ ‫من‬‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫وفي‬ ‫وبالذهن‬ ‫وبالدماغ‬ ‫بها‬ ‫ة‬‫ر‬‫الضا‬‫و‬ ‫لها‬ ‫المقوية‬‫و‬ ‫الكر‬‫و‬ ‫الفكر‬‫و‬ ‫التخيل‬‫ويعين‬ ‫الرؤيا‬ ‫يفسد‬ ‫وما‬ ‫بهما‬‫ر‬‫يض‬ ‫وما‬ ‫العقل‬‫و‬ ‫الذهن‬ ‫ينفع‬ ‫وما‬ ‫يادته‬‫ز‬‫و‬ ‫ونقصانه‬ ‫ه‬‫ر‬‫أم‬ ‫من‬ ‫وجمل‬ ‫الدماغ‬.‫صحتها‬ ‫على‬‫التسخين‬ ‫بغاية‬ ‫الذكر‬ ‫ذهاب‬ ‫يداوى‬ ‫جيجانس‬‫ار‬ ‫كان‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫بالمحاجم‬ ‫حتى‬‫ال‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫يسخنه‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫الدماغ‬ ‫ففي‬ ‫ضعف‬ ‫أو‬ ‫الذكر‬ ‫تعطل‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫الخردل‬ ‫اء‬‫و‬‫ود‬‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫األنف‬ ‫من‬ ‫يسيل‬ ‫ما‬ ‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫التدبير‬ ‫من‬ ‫تقدم‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫لكن‬ ‫يرطب‬ ‫أو‬ ‫يجفف‬ ‫أن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫يجب‬‫معتدلة‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫رطبت‬ ‫ناقصة‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫يبست‬ ‫ايدة‬‫ز‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫النوم‬‫تجفف‬ ‫ولم‬ ‫سخنت‬‫ألف‬ ‫ترطب‬ ‫ولم‬11‫الذكر‬ ‫نقصان‬ ‫لهما‬ ‫عرض‬ ‫الفالسفة‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫ورج‬ ‫الفالحين‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫رج‬ ‫أعرف‬ ‫فإني‬‫إما‬ ‫ثالثة‬ ‫العقل‬ ‫اختالط‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫جميع‬ ‫قال‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫ا‬‫و‬‫وكان‬ ‫مضى‬ ‫فيما‬ ً‫ا‬‫لطيف‬ ‫منهما‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫تدبير‬ ‫وكان‬‫يحتاج‬ ‫تنينا‬ ‫ثيابه‬ ‫على‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫من‬ ‫مثل‬ ‫صحيحا‬ ‫الفهم‬‫و‬ ‫فاسدا‬ ‫الحس‬ ‫يكون‬ ‫أن‬‫هذا‬ ‫أمثل‬ ‫أشياء‬ ‫له‬ ‫إن‬‫ال‬ ‫ين‬‫ر‬‫زما‬ ‫بيته‬ ‫ناحية‬ ‫في‬ ‫يسمع‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الرجل‬ ‫ومثل‬ ‫صحيحة‬ ‫بها‬ ‫فته‬‫ر‬‫ومع‬ ‫لها‬ ‫حقيقة‬ ‫ال‬ ‫النحو‬‫فاسد‬ ‫الفكر‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫األشياء‬ ‫فيخيل‬ ‫صحيحا‬ ‫الحس‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ً‫ا‬‫ر‬‫نها‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ال‬‫لي‬ ‫ينظرون‬
  • 44. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫إلى‬ ‫اني‬‫و‬‫األ‬ ‫وبجميع‬ ‫السطح‬ ‫من‬ ‫الصوف‬ ‫للبساط‬ ‫رمى‬ ‫الذي‬ ‫الرجل‬ ‫مثل‬‫كان‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫ما‬‫أنه‬ ‫ينظر‬ ‫لم‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫إليه‬ ‫يقصد‬ ‫ثم‬ ‫باسمه‬ ‫منهما‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫يسمى‬ ‫كان‬ ‫إنه‬ ‫وذاك‬ ‫صحيحا‬ ‫تخيله‬‫في‬ ‫ال‬ ‫الكالم‬ ‫تخليط‬ ‫في‬ ‫يخلط‬ ‫إنما‬ ‫يخلط‬ ‫من‬ ‫وجميع‬ ‫لي‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫بها‬ ‫يرمى‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫يفهم‬‫بالثال‬ ‫يستعان‬ ‫صعب‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫يجتمعا‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫المفردة‬ ‫األسماء‬.‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫امعها‬‫و‬‫وج‬ ‫ثة‬‫الذهن‬ ‫باختالط‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫الحار‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫سوء‬ ‫على‬ ‫استدل‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬‫الحس‬ ‫بذهاب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫الحركة‬‫و‬ ‫الحس‬ ‫وذهاب‬ ‫النفسية‬ ‫األفعال‬ ‫بتعطل‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫سوء‬ ‫وعلى‬‫ه‬‫ر‬‫ح‬ ‫وعلى‬ ‫بالسبات‬ ‫رطوبته‬ ‫وعلى‬ ‫باألرق‬ ‫يبوسته‬ ‫وعلى‬ ‫الحركة‬‫و‬‫األرق‬ ‫مع‬ ‫العقل‬ ‫باختالط‬ ‫ويبسه‬‫كانت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫الحركة‬ ‫بتعطل‬ ‫ويبسه‬ ‫برده‬ ‫وعلى‬ ‫نوم‬ ‫مع‬ ‫العقل‬ ‫باختالط‬ ‫ورطوبته‬ ‫برودته‬ ‫وعلى‬‫منها‬ ‫ى‬‫جر‬ ‫مادة‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫شيء‬ ‫األذن‬‫و‬ ‫الحنك‬‫و‬ ‫األنف‬ ‫من‬ ‫حينئذ‬ ‫يجر‬ ‫لم‬ ‫مادة‬ ‫بال‬ ‫األصناف‬ ‫هذه‬.‫بلغمية‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫أخالط‬ ‫حينئذ‬‫و‬ ‫الذكر‬ ‫وتعطل‬ ‫قال‬‫مع‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫رطوبة‬ ‫فمعه‬ ‫سبات‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫دائما‬ ‫يكون‬ ‫نقصانه‬.‫يبس‬ ‫فمعه‬ ‫ارق‬.‫للذهن‬ ‫ردىء‬ ‫الخمر‬ ‫قال‬ ‫الحادة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المقالة‬.‫البطن‬ ‫ومأل‬ ‫النوم‬ ‫ال‬ ‫التدبير‬ ‫وتلطيف‬ ‫اليقظة‬ ‫ويقويه‬ ‫يشحذه‬ ‫إنما‬ ‫الذهن‬ ‫قال‬ ‫بولس‬ ‫كناش‬ ‫من‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫إنه‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫أجمع‬ ‫وقد‬ ‫قال‬‫أن‬ ‫اعتاد‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫العادات‬ .‫لطيف‬ ‫ذهن‬ ‫الغليظ‬ ‫البدن‬ ‫عن‬ ‫تولد‬‫ألف‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫أكثر‬ ‫عليه‬ ‫قدر‬ ‫يحتفظ‬11‫بدنه‬ ‫يروض‬ ‫أن‬ ‫اعتاد‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫فكما‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫للذهن‬‫في‬ ‫أفضل‬ ‫صارت‬ ‫فعلها‬ ‫على‬ ‫كانت‬ ‫قوة‬ ‫أي‬ ‫نفسه‬ ‫قوى‬ ‫بعض‬ ‫اض‬‫ر‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫أقوى‬ ‫هو‬.‫الفعل‬ ‫ذلك‬‫الرطوبة‬ ‫قال‬ ‫النفس‬ ‫قوى‬ ‫من‬‫تبة‬‫ر‬ ‫عن‬ ‫اإلنسان‬ ‫بخلط‬ ‫ليس‬ ‫إنه‬ ‫وجدت‬ ‫يشحذها‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫النفس‬ ‫تبلد‬‫الكثير‬ ‫الغليظ‬ ‫الكثير‬ ‫الدم‬‫و‬ ‫قال‬ ‫رطب‬ ‫بجوهر‬ ‫تبطت‬‫ر‬‫ا‬ ‫النفس‬ ‫ألن‬ ‫الرطوبة‬ ‫إال‬ ‫الفهم‬ ‫في‬ ‫المالئكة‬‫فيه‬ ‫ينظر‬ ‫لي‬ ‫أكثر‬ ‫الفهم‬‫و‬ ‫الحس‬ ‫يفعل‬ ‫برودة‬ ‫األكثر‬ ‫لطافة‬ ‫األكثر‬ ‫الدم‬‫و‬ ‫أكثر‬ ‫الجلد‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫يفعل‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬‫ال‬ ‫وقلة‬ ‫قال‬‫خالف‬ ‫على‬ ‫هو‬ ‫مما‬ ‫أفهم‬ ‫لها‬ ‫دماء‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫صارت‬ ‫ولذلك‬ ‫الفهم‬ ‫على‬ ‫أعون‬ ‫دم‬‫مناقصة‬ ‫هاهنا‬ ‫كان‬ ‫لي‬ ‫الفهم‬ ‫في‬ ‫أفضل‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫صافية‬ ‫لطيفه‬ ‫الدم‬ ‫حار‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫كلها‬ ‫أفضلها‬‫و‬ ‫ذاك‬.‫حسا‬ ‫ع‬‫أسر‬ ‫الطف‬‫و‬ ‫أرق‬ ‫دمه‬ ‫الذي‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬‫و‬ ‫قال‬ ‫فانظر‬‫بت‬ ‫األطباء‬ ‫أمرت‬ ‫إنما‬ ‫قال‬ ‫األولى‬ ‫المقالة‬ ‫طيماوس‬‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫ألن‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫الدم‬ ‫يكثر‬ ‫لئال‬ ‫الغذاء‬ ‫قدير‬‫ويكثر‬ ‫وبلد‬ ‫كسل‬ ‫رطوبته‬ ‫كثرت‬ ‫من‬ ‫إن‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويستدل‬ ‫الفهم‬ ‫تذهب‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫الرطوبات‬‫عند‬ ‫كالحال‬ ‫الذهن‬ ‫ذهب‬ ‫الدماغ‬ ‫رطب‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الذهن‬ ‫حس‬ ‫معها‬ ‫يفقد‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫به‬ ‫وهاجت‬ ‫نومه‬‫حر‬ ‫أشد‬ ‫النفس‬ ‫يجعل‬ ‫أبدا‬ ‫اليبس‬ ‫لي‬ ‫السكر‬‫هي‬ ‫إنما‬ ‫اليبس‬ ‫عليه‬ ‫يغلب‬ ‫فيمن‬ ‫يجده‬ ‫وما‬ ‫ع‬‫أسر‬‫و‬ ‫كات‬
  • 45. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فال‬ ‫نفسه‬ ‫بالذهن‬ ‫ا‬‫ر‬‫مض‬ ‫اليبس‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فإما‬ ‫للناس‬ ‫الطبيعية‬ ‫الحال‬ ‫عتها‬‫سر‬ ‫مقدار‬ ‫جاوزت‬ ‫قد‬ ‫حركات‬‫الحد‬ ‫ذلك‬ ‫بها‬ ‫يجوز‬ ‫الغالب‬ ‫اليبس‬ ‫ه‬‫ز‬‫يجاو‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫بحد‬ ‫عندنا‬ ‫النفس‬ ‫أفعال‬ ‫لكن‬ ‫أبدا‬ ‫فيه‬ ‫ايد‬‫ز‬ ‫هو‬ ‫بل‬‫منه‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫با‬‫ر‬‫ض‬.‫فرط‬ ‫إذا‬‫كان‬ ‫فإن‬ ‫اسا‬‫و‬‫وس‬ ‫يحدث‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫المفرد‬ ‫الحار‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫سوء‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫السادس‬‫فإنه‬ ‫مفردة‬ ‫الدماغ‬ ‫برودة‬ ‫أما‬‫و‬ ‫بالرطوبة‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫باليبس‬ ‫خاص‬ ‫السهر‬ ‫فإن‬ ‫سهر‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫حدث‬ ‫يبس‬ ‫مع‬‫الرطب‬ ‫الحار‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬‫و‬ ً‫ال‬‫ثقي‬ ‫سباتا‬ ‫أحدث‬ ‫رطوبة‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫البالدة‬ ‫يحدث‬‫مختلفا‬ ‫ا‬‫ر‬‫سه‬ ‫يحدث‬‫يبقى‬ ‫أن‬‫و‬ ‫للحركة‬ ‫البدن‬ ‫عدم‬ ‫عنه‬ ‫يحدث‬ ‫فإنه‬ ‫اليابس‬ ‫البارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫سوء‬ ‫أما‬‫و‬ ‫السبات‬‫و‬ ‫اس‬‫و‬‫بالوس‬.‫قاطوخس‬ ‫وهو‬ ‫شاخصا‬‫ألف‬ ‫ابيذيميا‬ ‫من‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬11‫أن‬ ‫منها‬ ‫ينفع‬ ‫الذكر‬‫و‬ ‫الفكر‬ ‫فيها‬ ‫تضعف‬ ‫التي‬ ‫العلل‬ ‫قال‬‫إل‬ ‫يلجأ‬ ‫أو‬ ‫شديدا‬ ‫يغمه‬ ‫ما‬ ‫يسمع‬ ‫أن‬‫و‬ ‫العليل‬ ‫يبصر‬‫الخامسة‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫لم‬ ‫سببا‬ ‫ذلك‬ ‫ويصير‬ ‫فيه‬ ‫الفكر‬ ‫ى‬‫ثقال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫للدماغ‬ ‫ة‬‫ر‬‫ضا‬ ‫ان‬‫ر‬‫عف‬‫الز‬‫و‬ ‫السائلة‬ ‫الميعة‬‫و‬ ‫المر‬‫و‬ ‫االفتيمون‬ ‫قال‬ ‫المفردة‬ ‫األدوية‬ ‫من‬‫ردى‬ ‫فإنه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫وثقال‬ ‫ا‬‫ر‬‫سد‬ ‫األغذية‬ ‫من‬ ‫أكله‬ ‫بعقب‬ ‫أورث‬ ‫كلما‬ ‫وكذلك‬ ‫بالسكر‬ ‫شبيهة‬ ‫وحالة‬‫المعد‬ ‫لفم‬ ‫ة‬‫ر‬‫الضا‬ ‫األشياء‬‫و‬ ‫للدماغ‬.‫بالمشاركة‬ ‫الدماغ‬ ‫تضر‬ ‫ة‬‫من‬ ‫جملة‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫الباردة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬‫و‬ ‫العقل‬ ‫الختالط‬ ‫خير‬ ‫شيء‬ ‫ليس‬ ‫إنه‬ ‫بت‬‫ر‬‫ج‬ ‫مما‬ ‫قال‬ ‫اليهودي‬‫ونفعه‬ ‫البتة‬ ‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫يوما‬ ‫ثالثون‬ ‫عشية‬ ‫ومثله‬ ‫غدوة‬ ‫يطوس‬‫ر‬‫الثباد‬ ‫من‬ ‫دانقا‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫العليل‬ ‫يعطى‬ ‫أن‬.‫نفع‬ ‫أي‬ ‫أيضا‬ ‫الفالج‬ ‫من‬‫ذه‬ ‫من‬ ‫ضروب‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫قال‬ ‫ى‬‫الطبر‬‫وينفع‬ ‫الرطوبة‬ ‫عن‬ ‫يكون‬ ‫ه‬‫ر‬‫أكث‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫اليبوسة‬ ‫عن‬ ‫الحفظ‬ ‫اب‬‫إلى‬ ً‫ال‬‫مثقا‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫منه‬ ‫ويشرب‬ ‫فيدقان‬ ‫فلفل‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعش‬ ‫كندر‬ ‫ثالثين‬ ‫يؤخذ‬ ‫أن‬ ‫للحفظ‬‫ة‬‫ر‬‫غم‬ ‫عليه‬ ‫يصب‬ ‫يوما‬ ‫بعون‬‫ر‬‫أ‬ ‫الشعير‬ ‫في‬ ‫ويدفن‬ ‫البقر‬ ‫بسمن‬ ‫فيغمز‬ ‫ج‬‫و‬ ‫يؤخذ‬ ‫ثم‬ ‫يوما‬ ‫بعين‬‫ر‬‫أ‬ ‫مثقالين‬‫الشعي‬ ‫في‬ ‫أيضا‬ ‫يدفن‬ ‫عسل‬‫لي‬ ‫الخفظ‬ ‫لذهاب‬ ‫عجيب‬ ‫فإنه‬ ‫قطعة‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫يؤكل‬ ‫ثم‬ ‫يوما‬ ‫ين‬‫ر‬‫عش‬ ‫ر‬‫وزن‬ ‫كندر‬ ‫يؤخذ‬ ‫لي‬ ‫المعجون‬ ‫هذا‬ ‫النفع‬ ‫غاية‬ ‫للحفظ‬ ‫وينفع‬ ‫سمن‬ ‫بال‬ ‫بالعسل‬ ‫بى‬‫ر‬‫م‬ ‫ج‬‫و‬ ‫يؤكل‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬‫عشرون‬ ‫نجبيل‬‫ز‬ ‫أسود‬ ‫اهليلج‬ ‫هما‬‫در‬ ‫عشرون‬ ‫سعد‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ج‬‫و‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫فلفل‬ ‫هما‬‫در‬ ‫خمسين‬‫البالد‬ ‫عسل‬ ‫هما‬‫در‬ ‫عشرون‬.‫الجميع‬ ‫مثل‬ ‫عسل‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫ر‬‫النسيان‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫خاصة‬ ‫الذهن‬ ‫ذهاب‬ ‫من‬ ‫عالج‬ ‫اهرن‬ .‫النفس‬ ‫ويطيب‬ ‫الذهن‬ ‫يصحح‬ ‫البرد‬ ‫شرك‬‫األخدعين‬ ‫في‬ ‫فاكوه‬ ‫الذكر‬ ‫ذهاب‬ ‫أعني‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫عتق‬ ‫فإن‬ ‫للبلغم‬ ‫الجالية‬ ‫اغر‬‫ر‬‫وبالغ‬ ‫خاصة‬ ‫ى‬‫يالبالدر‬‫تل‬ ‫غ‬‫فاستفر‬ ‫مادة‬ ‫مع‬ ‫الدماغ‬ ‫فساد‬ ‫ضروب‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫وما‬ ‫القفا‬‫و‬‫بالضد‬ ‫فقابلها‬ ‫مادة‬ ‫بال‬ ‫كان‬ ‫وما‬ ‫المادة‬ ‫ك‬
  • 46. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫المخ‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫ألن‬ ‫الهرماء‬ ‫عقول‬ ‫تنقص‬ ‫ولذلك‬ ‫كميته‬ ‫نقصان‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫علل‬ ‫تحدث‬ ‫قد‬ ‫لي‬.‫الدة‬‫و‬‫ال‬ ‫يب‬‫ر‬‫الق‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫األدمغة‬ ‫أوفر‬‫و‬ ‫ناقصين‬‫ألف‬ ‫الحادثة‬ ‫العلل‬ ‫وعالمة‬10‫ا‬‫ر‬‫مسرو‬ ‫العقل‬ ‫ويكون‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫سوء‬ ‫دالئل‬ ‫معها‬ ‫الدماغ‬ ‫نقصان‬ ‫عن‬‫ك‬‫األغذية‬ ‫في‬ ‫الملطف‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫التعب‬ ‫العظام‬ ‫ومخ‬ ‫الدماغ‬ ‫يقلل‬ ‫ومما‬ .‫الهرماء‬ ‫المشايخ‬ ‫في‬ ‫الحال‬‫من‬ ‫ونحوه‬ ‫الفالوذج‬‫و‬ ‫بالسكر‬ ‫اللبوب‬ ‫أكل‬‫و‬ ‫االستحمام‬‫و‬ ‫هذه‬ ‫أضداد‬ ‫فيه‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ومما‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫الباه‬‫و‬ ‫الملطفة‬.‫بالسكر‬ ‫أكال‬ ‫إذا‬ ‫خاصة‬ ‫اللوز‬‫و‬ ‫البندق‬‫و‬ ‫الغذاء‬ ‫ة‬‫ر‬‫الكثي‬ ‫اللذيذة‬ ‫األغذية‬‫ما‬ ‫ابن‬‫مؤخر‬ ‫وطالء‬ ‫الخردل‬ ‫أكل‬ ‫النسيان‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫قال‬ ‫المنقية‬ ‫باألدوية‬ ‫الموسوم‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫سويه‬‫الزم‬ ‫وقال‬ ‫النسيان‬ ‫ويورث‬ ‫العقل‬ ‫يفسد‬ ‫أدمن‬‫و‬ ‫أكثر‬ ‫إذا‬ ‫البصل‬ ‫أكل‬‫و‬ ‫قال‬ ‫الجندبيدستر‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫اليابسة‬ ‫الطير‬ ‫لحوم‬ ‫غذاءه‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫هما‬‫در‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫االنقرويا‬ ‫النسيان‬ ‫لصاحب‬.‫العسل‬ ‫ماء‬ ‫ابه‬‫ر‬‫وش‬ ‫ج‬‫الطيهو‬‫و‬ ‫القنابر‬‫و‬ ‫الشفانين‬‫و‬ ‫كالعصافير‬ ‫السمن‬ ‫قليلة‬ ‫الخفيفة‬‫معه‬ ‫كان‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫فسد‬ ‫فإن‬ ‫الحفظ‬ ‫فسد‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫المؤخر‬ ‫البطن‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫فسد‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫ابيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬‫الملطف‬ ‫بالتدبير‬ ‫فعليك‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫فسد‬ ‫فإن‬ ‫وبالضد‬ ‫الفم‬‫و‬ ‫األنف‬ ‫من‬ ‫وسيالن‬ ‫كثير‬ ‫ونوم‬ ‫سبات‬‫ا‬‫و‬‫الشحم‬‫و‬ ‫ج‬‫بإيار‬ ‫أسهلهم‬‫و‬ ‫يابسا‬ ‫موضعا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫لي‬ ‫التحلل‬ ‫ليكثر‬ ‫مضيء‬ ‫موضع‬ ‫في‬ ‫لقعود‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫االنقرويا‬ ‫أعطهم‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬ ‫بعد‬ ‫ثم‬ ‫ونحوها‬ ‫اسطوخودوس‬‫و‬ ‫جندبادستر‬ ‫مع‬‫الغرو‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫ونطرون‬ ‫عتيق‬ ‫يت‬‫ز‬‫ب‬ ‫أدلكه‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫االف‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬ ‫الثافسيا‬‫و‬ ‫الوجه‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬‫في‬ ‫ر‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫فأدلك‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫الذكر‬ ‫فاسد‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ز‬‫الجو‬‫و‬ ‫المسك‬ ‫وشمهم‬ ‫الحلق‬‫الخمر‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫اسخان‬ ‫مع‬ ‫مرطبة‬ ‫أغذيتهم‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫وينطل‬ ‫ابا‬‫ر‬‫ش‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫سوسن‬ ‫ودهن‬ ‫ى‬‫خير‬ ‫بدهن‬.‫المرطبات‬ ‫بالمسخنات‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫نطل‬ ‫أكثر‬‫و‬‫أكثر‬ ‫اإلنسان‬ ‫قال‬ ‫الرسطاطاليس‬ ‫الطبية‬ ‫المسائل‬ ‫من‬‫يكون‬ ‫لي‬ ‫ألطف‬ ‫روحه‬ ‫ألن‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫من‬ ‫فهما‬.‫ألطف‬ ‫دمه‬ ‫ألن‬ ‫ألطف‬ ‫روحه‬‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫فلذلك‬ ‫الذهن‬ ‫يخلط‬ ‫منهما‬ ‫اإلكثار‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫ة‬‫ر‬‫ب‬‫ز‬‫الك‬ ‫له‬ ‫النافعة‬‫و‬ ‫بالذهن‬ ‫ة‬‫ر‬‫المض‬ ‫المفردات‬‫أحالم‬ ‫أكله‬ ‫لمن‬ ‫يعرض‬ ‫الباقال‬‫و‬ ‫لألصحاء‬ ‫خير‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫الكندر‬ ‫قال‬ ‫لها‬ ‫اإلدمان‬‫و‬ ‫اإلكثار‬ ‫تجتنب‬‫الع‬ ‫من‬ ‫وكذلك‬ ‫ردية‬‫ألف‬ ‫ألقاه‬ ‫منه‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫البصل‬‫و‬ ‫اللوبيا‬‫و‬ ‫اث‬‫ر‬‫الك‬ ‫وكذلك‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫دس‬0‫في‬.‫غس‬‫ليثر‬.‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ياحا‬‫ر‬ ‫يولد‬ ‫ألنه‬ ‫الصادقة‬ ‫الرؤيا‬ ‫ويمنع‬ ‫الفكر‬ ‫يوهن‬ ‫الباقال‬ ‫الفالحة‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫فوبوس‬‫للحفظ‬ ‫جيد‬ ‫وهو‬ ‫الدم‬ ‫يحرق‬ ‫الكندر‬‫و‬ ‫الدم‬ ‫يحرق‬ ‫منه‬ ‫اإلكثار‬‫و‬ ‫للذهن‬ ‫ردى‬ ‫ان‬‫ر‬‫عف‬‫الز‬ ‫قال‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫الفجل‬‫و‬.‫أكل‬ ‫إذا‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬ ‫يلطف‬‫خاصيته‬ ‫كرماني‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫وهو‬ ‫اقدر‬ ‫االسم‬ ‫بهذا‬ ‫ويعرف‬ ‫العقل‬‫و‬ ‫الذهن‬ ‫يذكي‬ ‫فارسي‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫ايور‬ ‫ماسرجويه‬
  • 47. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫الذهن‬ ‫تذكية‬‫على‬ ‫ويخاف‬ ‫النسيان‬ ‫إذهاب‬ ‫خاصيته‬ ‫البالدر‬ ‫ماسه‬ ‫ابن‬‫و‬ ‫الفهلمان‬‫و‬ ‫يج‬‫ر‬‫ج‬ ‫أبو‬‫و‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫و‬ ‫الخوز‬‫القد‬‫و‬ ‫الجذام‬‫و‬ ‫البرص‬ ‫أورث‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫من‬ ‫به‬‫ر‬‫شا‬.‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫منه‬ ‫ر‬.‫العقل‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫الدجاج‬ ‫لحم‬ ‫قالت‬ ‫الخوز‬.‫الذهن‬ ‫وغروب‬ ‫السهر‬ ‫ويذهب‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬ ‫ويقوي‬ ‫الحفظ‬‫و‬ ‫الذهن‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫األسود‬ ‫الهليج‬ ‫شرك‬‫وشرب‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫مثقال‬ ‫الكندر‬ ‫من‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫ألقى‬ ‫أن‬ ‫قال‬ ‫يج‬‫ر‬‫ج‬ ‫أبو‬ .‫للحفظ‬ ‫جيد‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫ال‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫ب‬ ‫أذهب‬‫و‬ ‫الذهن‬‫و‬ ‫الحفظ‬ ‫في‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫يوم‬ ‫كل‬.‫الدم‬ ‫ويحرق‬ ‫صداعا‬ ‫ويحدث‬ ‫يحرق‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ‫النسيان‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬.‫ويزكيه‬ ‫الذهن‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫الكندر‬ ‫ماسويه‬.‫الذهن‬ ‫يشحذ‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫ال‬ ‫قال‬ ‫سدهسار‬.‫العقل‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫السعد‬ ‫قال‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬.‫الصحة‬ ‫حفظ‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫العاج‬ ‫ة‬‫ر‬‫نشا‬ ‫روفس‬.‫ا‬‫ر‬‫كد‬ ‫قليال‬ ‫بليدا‬ ‫وجعله‬ ‫الفكر‬ ‫أفسد‬ ‫منه‬ ‫أكثر‬ ‫إذا‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫قال‬ ‫جالينوس‬‫أخذ‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الحفظ‬ ‫أصلح‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫البالدر‬ ‫عسل‬ ‫من‬ ‫شرب‬ ‫إن‬ ‫السموم‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫يق‬‫ر‬‫البط‬ ‫ابن‬.‫قتل‬ ‫مثقاالن‬ ‫منه‬‫أن‬ ‫فينبغي‬ ‫السكات‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫البدن‬ ‫صحة‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫النسيان‬ ‫حفظ‬ ‫في‬ ‫روفس‬ ‫قول‬ ‫من‬‫االمتال‬‫و‬ ‫السكر‬‫و‬ ‫الهضم‬ ‫جودة‬ ‫يفيد‬ ‫هو‬ ‫العسل‬ ‫ماء‬ ‫أمامه‬ ‫ا‬‫و‬‫ويسق‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ا‬‫و‬‫ويلطخ‬ ‫ا‬‫و‬‫يسخن‬‫وهبوب‬ ‫ء‬‫فينبغي‬ ‫افق‬‫و‬‫بم‬ ‫البارد‬ ‫وليس‬ ‫الحفظ‬ ‫في‬ ‫أصلح‬‫و‬ ‫اليابس‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬‫و‬ ‫لذلك‬ ‫ردى‬ ‫ازدادت‬ ‫كلما‬ ‫الجنوبية‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬‫على‬ ‫يخاف‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫فيمرضه‬ ‫تفرط‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يج‬‫ر‬‫تد‬ ‫على‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫الحر‬ ‫إلى‬ ‫تذكيته‬ ‫يد‬‫ر‬‫ت‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫يمال‬ ‫أن‬.‫غلبها‬ ‫خف‬ ‫إذا‬ ‫الرطوبة‬ ‫ألن‬ ‫فضولها‬ ‫ينقص‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬ ‫ولكن‬ ‫الرطوبة‬‫وقلت‬‫رطبا‬ ‫اجهم‬‫ز‬‫م‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الصبيان‬‫و‬ ‫الذكر‬ ‫في‬ ‫افق‬‫و‬‫م‬ ‫غير‬ ‫وهو‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫برد‬ ‫ذلك‬ ‫تبع‬ ‫البدن‬ ‫في‬‫ألف‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫فيعينهم‬11‫في‬ ‫اإلمعان‬ ‫ألن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫اإلمعان‬‫و‬ ‫االنتقال‬ ‫من‬ ‫الفكر‬ ‫خالل‬ ‫الحفظ‬‫يروض‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الرجال‬ ‫كحفظ‬ ‫بثابت‬ ‫ليس‬ ‫حفظهم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫جتهم‬‫أمز‬ ‫من‬ ‫رطوبتهم‬ ‫يخفف‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫تر‬ ‫من‬‫الطعام‬ ‫من‬ ‫االستكثار‬ ‫إلى‬ ‫تدعو‬ ‫القوة‬ ‫ألن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫بتعب‬ ‫ياضة‬‫ر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫قوية‬ ‫ياضة‬‫ر‬ ‫تذكيته‬ ‫يد‬‫له‬ ‫صالح‬ ‫المشي‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ى‬‫وتجر‬ ‫الرطوبات‬ ‫تحدث‬ ‫ى‬‫األخر‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫من‬ ‫يتحلل‬ ‫ما‬ ‫الكثير‬ ‫الغذاء‬‫و‬‫ي‬ ‫البارد‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫افق‬‫و‬‫م‬ ‫غير‬ ‫بالبارد‬ ‫أو‬ ‫كان‬ ‫الحار‬ ‫بالماء‬ ‫االغتسال‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫ونحوه‬ ‫اليدين‬ ‫يك‬‫ر‬‫وتح‬‫خدر‬‫أن‬‫و‬ ‫الملطف‬ ‫التدبير‬ ‫الجملة‬ ‫في‬ ‫افقه‬‫و‬‫وي‬ ‫الذكر‬ ‫ويوهن‬ ‫العصب‬ ‫يرخي‬ ‫الحار‬‫و‬ ‫اس‬‫و‬‫بالح‬ ‫ويضر‬ ‫البدن‬
  • 48. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الذي‬‫و‬ ‫الخشخاش‬‫و‬ ‫كالخس‬ ‫المنومة‬ ‫األغذية‬ ‫ويترك‬ ‫بيومين‬ ‫بعده‬ ‫الغذاء‬ ‫وخفف‬ ‫تقيأه‬ ‫امأل‬ ‫إذا‬ ‫يكون‬‫باعتدا‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫وشرب‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫القليل‬ ‫إال‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫البصل‬‫و‬ ‫كالثوم‬ ‫كثير‬ ‫بخار‬ ‫منها‬ ‫تقى‬‫ر‬‫ي‬‫من‬ ‫أصلح‬ ‫ل‬‫ع‬‫ويسر‬ ‫الذكر‬‫و‬ ‫الحركة‬ ‫حسنة‬ ‫ويجعلها‬ ‫الحركة‬ ‫إليها‬ ‫ويجلب‬ ‫النفس‬ ‫يطيب‬ ‫باعتدال‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫ألن‬ ‫الماء‬‫مما‬ ‫وذلك‬ ‫ويرطب‬ ‫يبرد‬ ‫ألنه‬ ‫فردى‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫فأما‬ ‫النسيان‬ ‫بعد‬ ‫التذكير‬‫و‬ ‫األشياء‬ ‫فهم‬ ‫إلى‬ ‫صاحبه‬‫النو‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫وبالجملة‬ ‫البطن‬ ‫تملى‬ ‫مع‬ ‫خاصة‬ ‫النهار‬ ‫نوم‬ ‫يكثر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫النسيان‬ ‫يكثر‬‫يثقل‬ ‫ألنه‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ردى‬ ‫م‬‫على‬ ‫العون‬ ‫نعم‬ ‫الدرس‬ ‫اعتياد‬‫و‬ ‫الثابت‬ ‫الفكر‬ ‫ويحلالن‬ ‫ينسيان‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫السهر‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫اإلف‬‫و‬ ‫ويكسل‬‫الحمار‬ ‫وقثاء‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫الحفظ‬ ‫على‬ ‫تعين‬ ‫بت‬‫ر‬‫ش‬ ‫إذا‬ ‫العاج‬ ‫ة‬‫ر‬‫ونشا‬ ‫التذكر‬ ‫النفس‬ ‫إلى‬ ‫يعود‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬.‫للبلغم‬ ‫الحادة‬ ‫العطوس‬‫و‬ ‫الغرور‬‫و‬‫ينقى‬ ‫فيما‬ ‫الخامس‬ ‫الباب‬‫الشموم‬‫و‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫بالعطوس‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫منها‬ ‫الغيظة‬ ‫األخالط‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫وما‬ ‫عليها‬ ‫يكب‬ ‫التي‬ ‫الطبيخات‬‫و‬ ‫العطاس‬ ‫ومنافع‬ ‫الدماغ‬ ‫سدد‬ ‫ويفتح‬‫وينقى‬ ‫ع‬‫الدمو‬ ‫وجلب‬ ‫غ‬‫المضو‬ ‫بالغرور‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫وما‬ ‫العطاس‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫يقطع‬ ‫وما‬ ‫مشاميه‬ ‫من‬ ‫وتنقيه‬‫ومنافعه‬ ‫ونحوها‬ ‫المضوغات‬‫و‬ ‫اغر‬‫ر‬‫الغ‬ ‫يجففه‬ ‫اللسان‬‫و‬ ‫الجسد‬.‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫العارضة‬ ‫العلل‬ ‫وجمل‬ ‫ا‬‫من‬ ‫الدماغ‬ ‫ينقى‬ ‫غالس‬ ‫أي‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫البلغم‬ ‫ومن‬ ‫ذكر‬ ‫فيما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫نقى‬ ‫ته‬‫ر‬‫بعصا‬ ‫اسعط‬ ‫إذا‬ ‫غالس‬ ‫أبو‬.‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬‫الكندس‬ ‫الجندبادستر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫به‬ ‫اسعط‬ ‫إذا‬ ‫البصل‬ ‫ماء‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫البلسان‬ ‫حب‬ ‫بديغورس‬ ‫قال‬‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫وشم‬ ‫يبسه‬ ‫بعد‬ ‫دق‬ ‫إذا‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬ ‫أصل‬‫أصل‬ ‫مادة‬ ‫بها‬ ‫استعط‬ ‫إن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫ألف‬ ‫القوية‬ ‫األدوية‬ ‫كل‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫عطس‬ ‫وشم‬ ‫وسحق‬ ‫جفف‬ ‫إذا‬ ‫الكبيكج‬11.‫األسخان‬‫فضل‬ ‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬ ‫من‬ ‫نفض‬ ‫ته‬‫ر‬‫بعصا‬ ‫استعط‬ ‫إذا‬ ‫ان‬‫ر‬‫المامي‬ ‫جالينوس‬ .‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫اسعط‬ ‫إذا‬ ‫اللبالب‬ ‫مع‬‫بالعطاس‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫االيرسا‬ ‫جالينوس‬ .‫جدا‬ ‫حار‬ ‫ألنه‬ ‫الدماغ‬‫ينقى‬ ‫السلق‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫دقه‬ ‫أنعم‬‫و‬ ‫شم‬ ‫إذا‬.‫العسل‬ ‫مع‬ ‫بها‬ ‫اسعط‬ ‫إذا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬.‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬ ‫من‬ ‫الدماغ‬ ‫فضل‬ ‫نفض‬ ‫به‬ ‫استعط‬ ‫إن‬ ‫السلق‬ ‫ماء‬ ‫حنين‬ ‫وقال‬‫في‬ ‫العارضة‬ ‫السدد‬ ‫يفتح‬ ‫الفلنجمشك‬ .‫الغليظة‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫به‬ ‫سعط‬ ‫إن‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫قال‬.‫الدماغ‬‫ويسعط‬ ‫بعسل‬ ‫يخلط‬ ‫يم‬‫ر‬‫م‬ ‫بخور‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫ينقى‬ ‫يم‬‫ر‬‫م‬ ‫بخور‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫جالينوس‬ ‫وقال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫لتنقية‬ ‫به‬.‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫نقى‬ ‫األنف‬ ‫من‬ ‫وقطر‬ ‫بالماء‬ ‫حل‬ ‫إن‬ ‫القلقند‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫الدماغ‬.‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ال‬‫و‬‫فض‬ ‫غ‬‫افر‬ ‫لبن‬ ‫مع‬ ‫المناخر‬ ‫به‬ ‫لطخ‬ ‫إن‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬‫تنقى‬ ‫ته‬‫ر‬‫عصا‬ ‫قال‬ ‫به‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫البستاني‬‫و‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫السماق‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫بولس‬‫ألنه‬ ‫الدماغ‬
  • 49. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫جاذب‬‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫به‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينفع‬ ‫ى‬‫الخير‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ونقى‬ ‫عطس‬ ‫وشم‬ ‫دق‬ ‫إن‬ ‫الخردل‬‫يهيج‬ ‫األبيض‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫به‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وينقى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫العارضة‬ ‫السدد‬ ‫يفتح‬ ‫ى‬‫الخير‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬.‫العطاس‬‫ال‬ ‫يفعل‬ ‫وكذلك‬ ‫الدماغ‬ ‫نقى‬ ‫استنشق‬‫و‬ ‫شم‬ ‫إذا‬ ‫الكندس‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫قال‬‫الخردل‬‫و‬ ‫فلفل‬ ‫الدار‬‫و‬ ‫فلفل‬‫وماء‬ ‫يعصر‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫به‬ ‫اسعط‬ ‫إن‬ ‫السلق‬ ‫وماء‬ ‫كذلك‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫ذلك‬ ‫فعل‬ ‫وشم‬ ‫سحق‬ ‫إذا‬ ‫الصبر‬‫و‬‫وماء‬ ‫استنشق‬‫و‬ ‫شم‬ ‫إذا‬ ‫نفسه‬ ‫الكمون‬‫و‬ ‫الكمون‬ ‫وطبيخ‬ ‫قليل‬ ‫شيء‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫قطر‬ ‫أو‬ ‫شم‬ ‫إذا‬ ‫البصل‬‫استنش‬ ‫إذا‬ ‫الغار‬ ‫ودهن‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫وماء‬ ‫به‬ ‫استعط‬ ‫إن‬ ‫الجبلي‬ ‫الفوتنج‬‫ودهن‬ ‫السوسن‬ ‫ودهن‬ ‫بهما‬ ‫ق‬‫ي‬‫النهر‬ ‫الفوتنج‬ ‫وماء‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫السوسن‬‫و‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫األنج‬ ‫ودهن‬ ‫الحرف‬‫و‬ ‫البورق‬‫و‬ ‫المر‬ ‫اللوز‬.‫منه‬ ‫اللزجة‬ ‫الغليظة‬ ‫األخالط‬ ‫ج‬‫ويخر‬ ‫الدماغ‬ ‫نقى‬ ‫اسعط‬ ‫أو‬ ‫شم‬ ‫إذا‬ ‫وجندبادستر‬ ‫النعنع‬ ‫وماء‬‫الر‬ ‫وينفض‬ ‫الدماغ‬ ‫ويخفف‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫امتأل‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫عطوس‬ ‫لي‬‫نصف‬ ‫كندس‬ ‫همان‬‫در‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ياح‬‫ينفخ‬ ‫هم‬‫در‬ ‫يابس‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫مر‬ ‫دانق‬ ‫وكافور‬ ‫مسك‬ ‫دانق‬ ‫كركى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫مثقال‬ ‫شونيز‬ ‫مثقال‬ ‫حنظل‬ ‫شحم‬‫األدهان‬‫و‬ ‫الحبوب‬‫و‬ ‫غ‬‫الصمو‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ‫المر‬‫و‬ ‫العدس‬‫و‬ ‫ان‬‫ر‬‫المامي‬ ‫السعوط‬ ‫أدوية‬ ‫ومن‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫منه‬‫ألف‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬11‫ي‬ ‫ومما‬ ‫الشابانك‬ ‫وماء‬ ‫الحاجة‬ ‫قدر‬ ‫على‬ ‫الباردة‬ ‫أو‬‫السلق‬ ‫وماء‬ ‫ع‬‫اليتو‬ ‫لبن‬ ‫الدماغ‬ ‫نقى‬‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫السكتة‬‫و‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫اللقوة‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫عطوس‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫افيون‬ ‫األسعطة‬ ‫في‬ ‫ويدخل‬ ‫الكبر‬‫و‬ ‫الكندس‬‫و‬‫ينخل‬ ‫وشونيز‬ ‫وصبر‬ ‫وحرمل‬ ‫ى‬‫بر‬ ‫وسداب‬ ‫وجندبادستر‬ ‫وفلفل‬ ‫كندس‬ ‫عبدوس‬ ‫ة‬‫ر‬‫تذك‬ ‫من‬ .‫الدماغ‬ ‫وينقي‬.‫األنف‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫وينفخ‬‫البلغمى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ثقل‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫آخر‬‫قوي‬ ‫وهو‬ ‫جندبادستر‬ ‫اسطوخودوس‬ ‫كندس‬ ‫فلفل‬ ‫حنظم‬ ‫وشحم‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫قرحا‬‫ر‬‫وعاق‬ ‫السداب‬ ‫وورق‬ ‫نجبيل‬‫ز‬ ‫كندس‬ ‫فلفل‬ ‫دار‬ ‫فلفل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وثقل‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫االسترخاء‬‫و‬‫ا‬‫و‬ ‫لللقوة‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫الفالج‬‫و‬ ‫للقوة‬ ‫نافع‬ ‫خ‬‫نفو‬ ‫التمام‬‫و‬ ‫الكمال‬ ‫األنف‬ ‫ينفخفي‬ ‫فارسي‬ ‫وصعتر‬ ‫وجندبادستر‬ ‫وصبر‬ ‫ج‬‫وميويز‬‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫السكتة‬‫و‬‫وخردل‬ ‫وصبر‬ ‫يابس‬ ‫وسداب‬ ‫وجندبادستر‬ ‫فلفل‬ ‫يؤخذ‬ ‫قوى‬ ‫جدا‬ ‫عجيب‬.‫عجيب‬ ‫قوي‬ ‫فإنه‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫قليل‬ ‫شيء‬ ‫منه‬ ‫وينفخ‬ ‫سحقها‬ ‫ينعم‬ ‫مثلها‬ ‫وكندس‬ ‫بالسوية‬ ‫وشونيز‬‫من‬ ‫البخار‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫الطبيعي‬ ‫العطاس‬‫و‬ ‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬‫و‬ ‫الدماغ‬‫و‬ ‫الصدر‬ ‫ينقى‬ ‫العطاس‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬‫ا‬‫و‬ ‫للقوة‬ ‫نافع‬ ‫حب‬ ‫الفضول‬‫و‬ ‫الدماغ‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫الباردة‬ ‫اء‬‫و‬‫األد‬ ‫وجميع‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫لفالج‬‫قليل‬ ‫بنفسج‬ ‫ودهن‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫بماء‬ ‫فلفلة‬ ‫قدر‬ ‫منه‬ ‫يسعط‬-‫وصبر‬ ‫مر‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫سوداء‬ ‫وحبة‬ ‫كندس‬‫نصف‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫وجندبادستر‬ ‫وجاوشير‬ ‫الكركى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫وم‬ ‫السداب‬ ‫صمغ‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫نصف‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫من‬
  • 50. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫يخفف‬ ‫العطاس‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫الشم‬ ‫آلة‬ ‫من‬‫من‬ ‫وكثير‬ ‫قال‬ ‫غليظة‬ ‫ات‬‫ر‬‫بخا‬ ‫من‬ ‫العارض‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ثقل‬.‫المعطسة‬‫و‬ ‫بالعطاس‬ ‫شفائها‬ ‫أكثر‬ ‫اإلغماء‬‫و‬ ‫السهر‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫علل‬‫خمر‬ ‫خل‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫ولبن‬ ‫بنفسج‬ ‫بدهن‬ ‫فاسعطه‬ ‫السعوط‬ ‫من‬ ‫حر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫أصاب‬ ‫متى‬ ‫اليهودي‬.‫وخطمى‬ ‫البيض‬ ‫وبياض‬‫سع‬ ‫شيح‬ ‫ج‬‫االتر‬ ‫ورق‬ ‫الغار‬ ‫ورق‬ ‫نمام‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫مر‬ ‫حار‬ ‫كبوب‬.‫عليه‬ ‫ويكب‬ ‫يطبخ‬ ‫د‬‫الطلى‬‫و‬ ‫الدثور‬‫و‬ ‫بالمشط‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫من‬ ‫األخالط‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫قال‬ ‫األخالط‬ ‫كتاب‬ ‫من‬ ‫جس‬‫جور‬ ‫من‬.‫جهده‬ ‫يعطس‬ ‫فلم‬ ‫يرد‬ ‫أن‬ ‫اإلنسان‬ ‫احتمل‬ ‫متى‬ ‫يسكن‬ ‫العطاس‬‫و‬ ‫قال‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫باألدوية‬‫المفرط‬ ‫العطاس‬ ‫قطع‬ ‫به‬ ‫اسعط‬‫و‬ ‫ته‬‫ر‬‫عصا‬ ‫منه‬ ‫قطر‬ ‫أو‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫جعل‬ ‫إن‬ ‫ج‬‫البادرو‬ ‫ورق‬ ‫ع‬‫بختيشو‬‫عنه‬ ‫ج‬‫أخر‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫جلى‬ ‫منه‬ ‫بدانق‬ ‫سعط‬ ‫إن‬ ‫المر‬ ‫العطاس‬ ‫انقطع‬ ‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬ ‫وسد‬ ‫العنق‬ ‫كبس‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬.‫الغليظة‬ ‫ياح‬‫ر‬‫األ‬.‫هذا‬ ‫يستعمل‬ ‫بالسئوية‬ ‫الورد‬ ‫وبزر‬ ‫ة‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫الذ‬ ‫وقصب‬ ‫كندس‬ ‫يؤخذ‬ ‫حنين‬ ‫اختيار‬ ‫من‬ ‫عطوس‬‫الذ‬ ‫وقصب‬ ‫الورد‬ ‫بزر‬ ‫خذ‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫وح‬ ‫حدة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫آن‬‫ز‬‫ج‬ ‫ورد‬ ‫وبزر‬ ‫جزؤ‬ ‫كندس‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫عطوس‬.‫ة‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫اسطوخودوس‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫بإصالحي‬ ‫الشاهد‬ ‫كناش‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقى‬ ‫سعوط‬.‫ةالعطاس‬‫ر‬‫كث‬ ‫قطع‬ ‫ج‬‫بالبادرو‬ ‫سعط‬ ‫إن‬‫نب‬‫ر‬‫الك‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫نقى‬ ‫منها‬ ‫يعتصر‬ ‫الذي‬ ‫بمائها‬ ‫غر‬‫تغر‬ ‫إذا‬ ‫غليس‬ ‫أبي‬ ‫وصمغ‬ ‫قال‬.‫سكنجبين‬ ‫مع‬ ‫بمائها‬ ‫غر‬‫تغر‬ ‫إذا‬ ‫للبلغم‬ ‫محلة‬‫ق‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫قشر‬ ‫قال‬ ‫جالينوس‬ ‫ه‬‫ر‬‫ثم‬ ‫وكذلك‬ ‫جدا‬ ‫الفم‬ ‫من‬ ‫البلغم‬ ‫جلب‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫الكبر‬ ‫اصل‬ ‫شور‬‫السوسن‬ ‫اصل‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ج‬‫أخر‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫الكندس‬ ‫بطبيخه‬ ‫غر‬‫تغر‬ ‫أو‬ ‫مضغ‬ ‫البلغم‬ ‫يجلب‬ ‫الكبر‬ ‫اصل‬.‫ع‬‫الدمو‬ ‫يجلب‬ ‫االسمانجوني‬.‫البلغم‬ ‫قلع‬ ‫بيب‬‫ز‬‫ال‬ ‫مع‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫البلغم‬ ‫يجلب‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫ا‬ ‫السماق‬‫يقلع‬ ‫الخردل‬ ‫جاذب‬ ‫رطب‬ ‫حار‬ ‫ألنه‬ ‫ذلك‬ ‫يفعل‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫البلغم‬ ‫جلب‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫ي‬‫لبر‬.‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫بلغما‬ ‫جلب‬ ‫سكنجيين‬ ‫مع‬ ‫به‬‫ر‬‫غ‬‫تغر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫البلغم‬‫الفلفل‬‫و‬ ‫الجبل‬ ‫بيب‬‫ز‬ ‫وهو‬ ‫اسن‬‫ر‬‫ال‬ ‫حب‬ ‫وهو‬ ‫ج‬‫الميويز‬‫و‬ ‫المصطكى‬‫و‬ ‫األذخر‬ ‫اصل‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫قال‬‫البورق‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫االنج‬ ‫وبزر‬ ‫األبيض‬‫و‬ ‫األسود‬‫إذا‬ ‫جميعها‬ ‫هذه‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫وعاق‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫األرمني‬‫ماء‬ ‫يفعل‬ ‫وكذلك‬ ‫الفم‬ ‫من‬ ‫اللزجة‬ ‫الرطوبات‬ ‫جت‬‫أخر‬‫و‬ ‫ات‬‫و‬‫الله‬ ‫نفعت‬ ‫العسلي‬ ‫بالسكنجبين‬ ‫بها‬‫ر‬‫غ‬‫تغر‬‫المصطكى‬ ‫مع‬ ‫مضغ‬ ‫إذا‬ ‫السوس‬ ‫أصول‬ ‫العسل‬ ‫سكنجبين‬ ‫مع‬ ‫االفسنتين‬ ‫وماء‬ ‫به‬ ‫تمضمض‬ ‫إذا‬ ‫النعنع‬‫اليابس‬ ‫الزوفا‬ ‫وكذلك‬ ‫األنباط‬ ‫وعلك‬ ‫ج‬‫الميويز‬‫و‬‫النوشادر‬‫و‬ ‫اني‬‫ر‬‫االند‬ ‫الملح‬‫و‬ ‫الصغار‬‫و‬ ‫الكبار‬ ‫القاقلة‬‫و‬‫من‬ ‫فيه‬ ‫ما‬ ‫جت‬‫أخر‬ ‫الحنك‬ ‫بها‬ ‫لطخ‬ ‫أو‬ ‫مضغت‬ ‫إذا‬ ‫كلها‬ ‫هذه‬ ‫الحلتيت‬‫و‬ ‫البلسان‬ ‫وحب‬ ‫الجاوشير‬‫و‬
  • 51. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫اللزجة‬ ‫الرطوبة‬‫فلفل‬ ‫الدار‬‫و‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫ج‬‫الميويز‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫إيار‬ ‫البلغم‬ ‫فينزل‬ ‫به‬ ‫غر‬‫يتغر‬ ‫مجهول‬‫ب‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫ال‬‫و‬‫ألف‬ ‫جيد‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫ونحوها‬ ‫األبيض‬ ‫ق‬14‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫ونفض‬ ‫الرطوبات‬ ‫إلحدار‬‫وينفع‬ ‫اسعة‬‫و‬ ‫حينئذ‬ ‫ي‬‫المجار‬ ‫ألن‬ ‫بعقبه‬ ‫أو‬ ‫الحمام‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أقوى‬‫و‬ ‫السمع‬‫و‬ ‫البصر‬‫و‬ ‫اللسان‬ ‫ويجفف‬‫وهي‬ ‫ونحوها‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫اللقوة‬‫و‬ ‫الفالج‬ ‫فمثل‬ ‫الدماغ‬ ‫اء‬‫و‬‫أد‬ ‫من‬ ‫فأما‬ ‫الحلق‬‫و‬ ‫الفم‬‫و‬ ‫الحنك‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫اء‬‫و‬‫أد‬ ‫من‬‫طب‬‫الحار‬ ‫الماء‬ ‫الثاني‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬ ‫ويمنع‬ ‫ويقويه‬ ‫الحنك‬‫و‬ ‫الحلق‬ ‫يقبض‬ ‫وهو‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫فأولها‬ ‫قات‬‫ويلطف‬ ‫يقطع‬ ‫وهو‬ ‫السكنجبين‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫بلغما‬ ‫ويجلب‬ ‫بالبحة‬ ‫ويذهب‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬ ‫قصبة‬ ‫من‬ ‫للبلغم‬ ‫محلل‬ ‫وهو‬‫ي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫بلغما‬ ‫ينزل‬ ‫الجيد‬ ‫ى‬‫المر‬ ‫وكذلك‬ ‫فعال‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫أقوى‬ ‫الخل‬‫و‬ ‫بلغما‬ ‫ويحدر‬‫أسخان‬ ‫كثير‬ ‫سخن‬.‫افته‬‫ر‬‫وح‬ ‫اسه‬‫ر‬‫أض‬ ‫ليذهب‬ ‫بالدهن‬ ‫الخل‬ ‫ويعدل‬ ‫بخشونته‬ ‫ليذهب‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫عذب‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫بعده‬ ‫غر‬‫ويتغر‬‫بورق‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫فلفل‬ ‫دار‬ ‫فلفل‬ ‫نجبيل‬‫ز‬ ‫صعتر‬ ‫خردل‬ ‫اللقوة‬‫و‬ ‫الفالج‬ ‫من‬ ‫نافعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫غر‬ ‫عبدوس‬ ‫ة‬‫ر‬‫تذك‬ ‫من‬.‫بسكنجبين‬ ‫به‬ ‫غر‬‫يغر‬ ‫يابس‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫مر‬ ‫ج‬‫ميويز‬ ‫ايرسا‬ ‫فاشرسين‬ ‫أرمني‬‫األخ‬‫بالفلفل‬ ‫عجن‬ ‫قد‬ ‫مصطكى‬ ‫العليل‬ ‫أعط‬ ‫متوسطا‬ ‫اغا‬‫ر‬‫استف‬ ‫الحنك‬ ‫من‬ ‫غ‬‫تستفر‬ ‫أن‬ ‫أردت‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫الط‬.‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫الميفختج‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫بالعسل‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫الغر‬‫و‬ ‫ج‬‫الميويز‬‫و‬ ‫حا‬‫قر‬‫ر‬‫بالعاق‬ ‫ناه‬‫ر‬‫أم‬ ‫قويا‬ ‫أردنا‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫يمضغه‬‫الصغير‬ ‫النبض‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ ‫من‬-‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫جوه‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫العارضة‬ ‫العلل‬‫في‬.‫العصب‬ ‫إلى‬ ‫منه‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫ي‬‫مجار‬ ‫في‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫بطونه‬ ‫في‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫التي‬ ‫العروق‬‫سرساما‬ ‫سمى‬ ‫حادة‬ ‫مادة‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫الورم‬ ‫وهذا‬ ‫الورم‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫ه‬‫ر‬‫جوه‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫الحادثة‬ ‫العلل‬‫و‬ ‫قال‬‫الحادة‬ ‫العلل‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫سرساما‬ ‫فيسمى‬ ‫ممتزجا‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫باردا‬ ‫سرساما‬ ‫سمى‬ ‫باردة‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬‫عرو‬ ‫في‬‫أن‬ ‫منعت‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫وهذه‬ ‫السدد‬ ‫فمثل‬ ‫بطونه‬ ‫في‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬‫و‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫فمثل‬ ‫قه‬‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫فيكون‬ ‫فيها‬ ‫ينفذ‬ ‫ما‬ ‫يقل‬ ‫أن‬ ‫أما‬‫و‬ ‫السكات‬ ‫عنها‬ ‫الحادثة‬ ‫العلة‬ ‫فتكون‬ ‫البتة‬ ‫شيء‬ ‫فيها‬ ‫تنفذ‬‫في‬ ‫أو‬ ‫البلغمى‬ ‫السبات‬ ‫لة‬‫ز‬‫فبمن‬ ‫البلغمية‬ ‫المادة‬ ‫من‬ ‫المقدمين‬ ‫البطنين‬ ‫في‬ ‫السدة‬ ‫حدثت‬‫المؤخر‬ ‫البطن‬‫في‬ ‫الحادثة‬ ‫العلل‬ ‫أما‬‫و‬ ‫مادة‬ ‫بال‬ ‫يابس‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫يابسة‬ ‫باردة‬ ‫مادة‬ ‫عن‬ ‫الجمود‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬‫ح‬‫الرو‬ ‫فيها‬ ‫ينفذ‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫انسدت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫السدد‬ ‫فهي‬ ‫العصب‬ ‫إلى‬ ‫النفساني‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫فيها‬ ‫ينفذ‬ ‫التي‬ ‫يه‬‫ر‬‫مجا‬‫ا‬ ‫شيء‬ ‫منها‬ ‫ينفذ‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫انسدت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫السدد‬ ‫فهي‬ ‫العصب‬ ‫إلى‬ ‫النفساني‬‫حدث‬ ‫العصب‬ ‫إلى‬ ‫فيها‬ ‫لبتة‬‫ح‬‫الرو‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫عنه‬ ‫كان‬ ‫السدد‬ ‫بعض‬ ‫سدت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫السكتة‬ ‫عندي‬ ‫هو‬ ‫الكلي‬ ‫الفالج‬ ‫لي‬ ‫الكلي‬ ‫الفالج‬‫أن‬ ‫اللبن‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫روفس‬ ‫قال‬ ‫المنع‬ ‫بعض‬ ‫ع‬‫ممنو‬ ‫لكنه‬ ‫العصب‬ ‫إلى‬ ‫ى‬‫يجر‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫النفساني‬‫الهضم‬‫و‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫القيء‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويعلم‬ ‫جدا‬ ‫أس‬‫ر‬‫بال‬ ‫ضار‬ ‫البطن‬ ‫امتالء‬.‫عنه‬ ‫ويخفف‬ ‫الخمار‬ ‫يسكن‬‫اشتباكه‬‫و‬ ‫الفك‬ ‫انخالع‬‫و‬ ‫اللقوة‬ ‫السادس‬ ‫الباب‬
  • 52. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الجبهة‬ ‫وجلدة‬ ‫العينين‬ ‫وفي‬ ‫الشفتين‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫التشنج‬ ‫ى‬‫تر‬ ‫قد‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫المقالة‬‫ذلك‬ ‫عند‬ ‫فيعلم‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬ ‫الجائى‬ ‫العصب‬‫و‬ ‫اللسان‬ ‫أصل‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫يعرض‬ ‫كما‬ ‫الجفن‬ ‫وجملة‬‫حالة‬ ‫اآلفة‬ ‫أن‬‫قبلها‬ ‫ويكون‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫تحدث‬ ‫اللقوة‬ ‫ألن‬ ‫رطب‬ ‫تشنج‬ ‫وهو‬ ‫بعينها‬ ‫اللقوة‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫بالدماغ‬.‫مرطب‬ ‫وتدبير‬ ‫اختالج‬‫الشفة‬ ‫ج‬‫وتعو‬ ‫العينين‬ ‫إحدى‬ ‫كنقصان‬ ‫الموت‬ ‫قرب‬ ‫عند‬ ‫وذلك‬ ‫لقوة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫في‬ ‫تحدث‬ ‫وقد‬‫االستر‬ ‫يعرض‬ ‫الفرد‬ ‫بعد‬ ‫الضرب‬ ‫في‬ ‫تجد‬ ‫وقد‬ ‫قال‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫اليبس‬ ‫غلبة‬ ‫عند‬ ‫ويكون‬‫نصف‬ ‫في‬ ‫خاء‬‫أن‬ ‫علمنا‬ ‫وقد‬ ‫منه‬ ‫اآلخر‬ ‫الجانب‬ ‫إلى‬ ‫االسترخاء‬ ‫به‬ ‫حدث‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫ج‬‫ويتعو‬ ‫فيميل‬ ‫الوجه‬‫أن‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫الثاني‬‫و‬ ‫األول‬ ‫جالينوس‬ ‫قول‬ ‫لي‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫العصب‬ ‫يأتيها‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬‫ال‬‫و‬ ‫بعالمات‬ ‫ذلك‬ ‫يميز‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫األقل‬ ‫في‬ ‫استرخاءا‬‫و‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫تشنجا‬ ‫تكون‬ ‫اللقوة‬‫لم‬ ‫أن‬ ‫بأس‬‫من‬ ‫األيمن‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫عضلة‬ ‫استرخت‬ ‫ومتى‬ ‫قال‬ ‫رطب‬ ‫تشنج‬ ‫إنه‬ ‫وذلك‬ ‫احد‬‫و‬ ‫العالج‬ ‫فإن‬ ‫يميز‬‫األيسر‬ ‫الجزؤ‬ ‫تحرك‬ ‫التي‬ ‫العضلة‬ ‫خت‬‫استر‬ ‫فإن‬ ‫لها‬ ‫المقابلة‬ ‫الناحية‬ ‫إلى‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫انجذب‬ ‫الوجه‬‫متح‬ ‫الخد‬‫و‬ ‫اللحى‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫المثال‬ ‫هذا‬ ‫وعلى‬ ‫اليمين‬ ‫ناحية‬ ‫إلى‬ ‫مالت‬ ‫الشفة‬ ‫من‬‫اش‬‫ر‬‫بالف‬ ‫ركان‬‫موضع‬ ‫فع‬‫ر‬‫أ‬ ‫في‬ ‫يسير‬ ‫منه‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫خال‬ ‫العنق‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الفقار‬ ‫تحت‬ ‫العضلي‬ ‫اش‬‫ر‬‫الف‬ ‫وعصب‬ ‫العضلي‬‫تكون‬ ‫إنما‬ ‫القوة‬ ‫علة‬ ‫أن‬ ‫قوم‬ ‫قال‬ ‫هاهنا‬ ‫من‬ ‫لي‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫الخامس‬ ‫ج‬‫الزو‬ ‫من‬ ‫العصب‬ ‫به‬ ‫يتصل‬ ‫منها‬‫ج‬‫تعو‬ ‫له‬ ‫يجذبه‬ ‫الصحيح‬ ‫الجانب‬ ‫ألن‬ ‫بمائل‬ ‫ليس‬ ‫العين‬ ‫فيه‬ ‫صغرت‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫في‬‫خطأ‬ ‫وهذا‬.‫المائل‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫وذلك‬ ‫العين‬ ‫فيه‬ ‫صغرت‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫العلة‬ ‫ألن‬ ‫األكثر‬ ‫على‬‫ألف‬ ‫الثالثة‬ ‫المقالة‬ ‫من‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬15‫كما‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫أما‬ ‫التشنج‬‫في‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫أو‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫نصفه‬ ‫في‬ ‫إما‬ ‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫عند‬ ‫الحال‬‫احد‬‫و‬ ‫عضو‬‫ينفع‬ ‫لي‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫ج‬‫الزو‬ ‫من‬ ‫يجئ‬ ‫األنف‬‫و‬ ‫اللحى‬‫و‬ ‫الشفتين‬ ‫إلى‬ ‫الجائى‬ ‫العصب‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬‫العرطنيثا‬‫و‬ ‫الكندس‬‫و‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫يعطس‬ ‫أن‬ ‫القوة‬ ‫من‬‫نج‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫الفار‬ ‫آذان‬‫و‬ ‫الجبالهنك‬ ‫حجل‬ ‫المسمى‬ ‫العطاس‬ ‫نوب‬‫ر‬‫وخ‬ ‫األبيض‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬‫مفردة‬ ‫ئة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫وش‬‫يخن‬ ‫ومما‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫فيما‬ ‫بعضها‬ ‫من‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫ويتحذ‬ ‫وتفسيا‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫جندبادستر‬ ‫فيها‬ ‫ويركب‬ ‫ومركبة‬‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫وشونير‬ ‫وجندبادستر‬ ‫وفلفل‬ ‫يم‬‫ر‬‫م‬ ‫وبخور‬ ‫أبيض‬ ‫بق‬‫ر‬‫وخ‬ ‫كندس‬ ‫ذلك‬ ‫مثال‬ ‫به‬ ‫ويسعط‬ ‫شيئا‬‫أبي‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫على‬ ‫ويوضع‬ ‫الفار‬ ‫آذان‬ ‫بها‬ ‫ويسعط‬ ‫كالعدس‬ ‫شيافا‬ ‫يتخذ‬ ‫بالسوية‬‫الذين‬ ‫قال‬ ‫ذيميا‬‫الذي‬ ‫العصب‬ ‫ألن‬ ‫اليدين‬ ‫إلى‬ ‫بلغ‬ ‫فالج‬ ‫أو‬ ‫لقوة‬ ‫أصابهم‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫عضل‬ ‫في‬ ‫ورم‬ ‫من‬ ‫انيق‬‫و‬‫الخ‬ ‫لهم‬ ‫عرض‬‫وسط‬ ‫في‬ ‫اللسان‬ ‫بحذاء‬ ‫ى‬‫جار‬ ‫الحنك‬ ‫أعلى‬ ‫في‬ ‫الفم‬‫و‬ ‫قال‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫فقار‬ ‫من‬ ‫يجئ‬ ‫اليد‬‫و‬ ‫العنق‬ ‫إلى‬ ‫يجئ‬‫ذ‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫فيما‬ ‫الحنك‬ ‫ألعلى‬ ‫المستبطن‬ ‫الغشاء‬ ‫فإن‬ ‫األعلى‬ ‫اللحى‬ ‫من‬‫بأغشية‬ ‫اتصال‬ ‫الشأن‬ ‫لك‬
  • 53. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الوجه‬ ‫نصف‬ ‫استرخى‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫األيسر‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫الوجه‬ ‫من‬ ‫األيمن‬ ‫الجانب‬ ‫ينفصل‬ ‫الحد‬ ‫وبهذا‬ ‫دقاق‬‫ويتبين‬ ‫خيا‬‫مستر‬ ‫نصفه‬ ‫الغشاء‬ ‫ذلك‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫اللسان‬ ‫وغمزت‬ ‫فتحة‬ ‫غاية‬ ‫الفم‬ ‫فتحت‬ ‫إذا‬ ‫فإنك‬‫ضد‬ ‫على‬ ‫اآلخر‬ ‫نصفه‬ ‫ى‬‫وتر‬ ‫لونه‬ ‫ويغير‬ ‫فيه‬ ‫اها‬‫ر‬‫ت‬ ‫رطوبة‬ ‫بفضل‬ ‫فيه‬ ‫ذلك‬‫بين‬ ‫فصل‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫ذلك‬‫عضل‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫تشنجية‬ ‫ليست‬ ‫فإنها‬ ‫الحال‬ ‫بهذه‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫أن‬ ‫إنه‬ ‫وذلك‬ ‫خائية‬‫االستر‬‫و‬ ‫التشنجية‬ ‫اللقوة‬‫في‬ ‫حسه‬ ‫هل‬ ‫غليظة‬ ‫لقوة‬ ‫صاحب‬ ‫يسئل‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫لي‬ ‫تشنجية‬ ‫فإنها‬ ‫ا‬‫ز‬‫ا‬‫ز‬‫ك‬ ‫صلبا‬ ‫الجبهة‬‫و‬ ‫الخد‬‫و‬ ‫الصدغ‬‫ح‬ ‫هل‬ ‫غليظ‬ ‫تشنج‬ ‫صاحب‬ ‫يسئل‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫اآلخر‬ ‫كالجانب‬ ‫الجانب‬ ‫ذلك‬‫طبيعة‬ ‫حالة‬ ‫من‬ ‫أشد‬ ‫سه‬‫ستة‬ ‫القوة‬ ‫جاوزت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫جدا‬ ‫ردية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫القوة‬ ‫ا‬‫ر‬‫إب‬ ‫ا‬‫ر‬‫شه‬ ‫هما‬‫در‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫سقى‬ ‫إذا‬ ‫هرمس‬ ‫ج‬‫يار‬‫ا‬‫و‬ ‫لي‬‫أنهم‬ ‫ا‬‫و‬‫عم‬‫ز‬ ‫مشايخا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫وقد‬ ‫ا‬‫ر‬‫يب‬ ‫يكد‬ ‫لم‬ ‫أشهر‬‫سنين‬ ‫عشر‬ ‫منذ‬ ‫بهم‬ ‫وقوما‬ ‫البتة‬ ‫سوء‬ ‫منها‬ ‫ينلهم‬ ‫ولم‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫أقل‬ ‫أو‬ ‫سنة‬ ‫ثالثين‬ ‫منذ‬ ‫بهم‬ ‫حدثت‬‫ر‬ ‫وخمسة‬‫ألف‬ ‫ا‬‫و‬‫فلج‬ ‫وقوما‬ ‫األخير‬ ‫ينلهم‬ ‫لم‬ ‫بهم‬ ‫بدأ‬ ‫حين‬ ‫أيتهم‬15‫بالطويل‬ ‫ليس‬ ‫بزمان‬ ‫حدوثها‬ ‫بعد‬‫الكندس‬ ‫القوة‬ ‫سعوطات‬ ‫أمهات‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫الفعل‬ ‫عجيب‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫تعانى‬‫ر‬‫الم‬ ‫الغسال‬ ‫منهم‬‫ا‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الم‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫األحمر‬ ‫البورق‬‫و‬ ‫النوشادر‬‫و‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫الشونيز‬‫و‬ ‫قرحا‬ ‫العاقر‬‫و‬‫لسوس‬‫ويوضع‬ ‫به‬ ‫ويسعط‬ ‫طبرزد‬ ‫وسكر‬ ‫ولبن‬ ‫بنفسج‬ ‫بدهن‬ ‫السعوط‬ ‫ألم‬ ‫من‬ ‫ويعالج‬ ‫قبل‬ ‫نا‬‫ر‬‫ذك‬ ‫وما‬ ‫الخردل‬‫و‬‫بولغ‬ ‫أذا‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وفقار‬ ‫اللحى‬ ‫على‬ .‫اليابس‬ ‫التكميد‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫البيض‬ ‫وبياض‬ ‫وخل‬ ‫خطمى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬.‫اليابس‬ ‫الحمام‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫أنه‬ ‫وذلك‬ ‫يقع‬ ‫أن‬ ‫فيه‬‫السعوط‬ ‫القوة‬ ‫عالج‬ ‫جملة‬ ‫قال‬ ‫اليهودي‬‫من‬ ‫الفضل‬ ‫لينحدر‬ ‫حاذقا‬ ‫خال‬ ‫وينشق‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫العطوس‬‫و‬‫قال‬ ‫أذنه‬ ‫خلف‬ ‫الذي‬ ‫العرق‬ ‫على‬ ‫فاكوه‬ ‫ينفع‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫بالخل‬ ‫وجهه‬ ‫ويغسل‬ ‫مظلما‬ ‫بيتا‬ ‫ويلزم‬ ‫يه‬‫ر‬‫منخ‬‫فإنه‬ ‫أيام‬ ‫خمسة‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫هم‬‫در‬ ‫ونصف‬ ‫سكبينج‬ ‫ودانق‬ ‫منه‬ ‫همين‬‫بدر‬ ‫فاسعطه‬ ‫عجبيبة‬ ‫خاصية‬ ‫الفار‬ ‫آلذان‬‫و‬‫م‬ ‫اللقوة‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫قد‬ ‫لي‬ ‫يبرؤه‬‫في‬ ‫يسعى‬ ‫أقبل‬ ‫لكن‬ ‫الضوء‬ ‫يجلب‬ ‫ولم‬ ‫البتة‬ ‫بيته‬ ‫يلزم‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫منه‬ ‫بعضهم‬ ‫وتخلص‬ ‫منه‬ ‫بعضهم‬ ‫ومات‬ ‫القوة‬ ‫بعقب‬ ‫ا‬‫و‬‫اسكت‬ ‫قوما‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫وقد‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫ذلك‬ ‫أر‬ ‫ولم‬ ‫ايجه‬‫و‬‫ح‬‫فبادر‬ ‫الحركات‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫وثقال‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫كد‬ ‫معها‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫فإن‬ ‫النظر‬ ‫يجيد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ولذلك‬ ‫بفالج‬‫ال‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قوي‬ ‫اغ‬‫ر‬‫إستف‬ ‫إلى‬‫نقى‬ ‫البدن‬‫و‬ ‫وحده‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫العلة‬ ‫أن‬ ‫فاعلم‬ ‫الطبيعية‬ ‫بحالة‬ ‫بدن‬.‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫سوء‬ ‫ؤ‬ ‫يبد‬ ‫ال‬ ‫نه‬‫ا‬‫و‬‫تحت‬ ‫الذي‬ ‫العرق‬ ‫ويفصد‬ ‫الصحيح‬ ‫الجانب‬ ‫إلى‬ ‫العضو‬ ‫به‬ ‫يمد‬ ‫الذي‬ ‫باط‬‫ر‬‫بال‬ ‫اللقوة‬ ‫يعالج‬ ‫بولس‬‫ا‬ ‫اللحى‬ ‫في‬ ‫ليس‬ ‫االسترخاء‬‫و‬ ‫قال‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫األولى‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفق‬ ‫على‬ ‫الحجامة‬‫و‬ ‫اللسان‬‫في‬ ‫لكن‬ ‫لمائل‬.‫يحاذيه‬ ‫الذي‬
  • 54. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ألن‬ ‫شرط‬ ‫بال‬ ‫القفاء‬ ‫في‬ ‫الحجامة‬‫و‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫العطوس‬‫و‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫غ‬‫بالمضو‬ ‫القوة‬ ‫عالج‬ ‫قال‬ ‫اإلسكندر‬‫عليه‬ ‫أجعل‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫النخاع‬ ‫من‬ ‫الداء‬ ‫بالسعوط‬ ‫به‬ ‫ألم‬ ‫من‬ ‫ولعله‬ ‫كذا‬ ‫يجذب‬ ‫المحجمة‬ ‫هذه‬‫و‬ ‫يبون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬ ‫به‬ ‫يعطس‬ ‫ما‬ ‫أجود‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األدوية‬‫آذان‬‫و‬ ‫ته‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫السلق‬ ‫وماء‬ ‫الكندس‬‫يسعط‬ ‫أن‬ ‫اللقوة‬ ‫عالج‬ ‫وقال‬ ‫أيضا‬ ‫جيد‬ ‫اللسان‬ ‫تحت‬ ‫اللذين‬ ‫قين‬‫ر‬‫الع‬ ‫وقطع‬ ‫لهم‬ ‫جيد‬ ‫ان‬‫ر‬‫القط‬ ‫وشم‬ ‫الفار‬‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫عليه‬ ‫ويوضع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ويغطى‬ ‫الوحش‬ ‫حمار‬ ‫لحم‬ ‫ويطبخ‬ ‫الدهن‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫ويوضع‬‫ألف‬ ‫به‬ ‫عولج‬ ‫ما‬ ‫أبلغ‬ ‫من‬16‫ا‬ ‫أصحاب‬ ‫يموت‬ ‫قد‬ ‫قال‬ ‫مجهول‬‫جاوز‬ ‫فإذا‬ ‫أيام‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫إلى‬ ‫فجاءة‬ ‫لقوة‬‫وينبغي‬ ‫به‬ ‫طال‬ ‫ان‬‫ر‬‫شه‬ ‫عليه‬ ‫أتى‬ ‫ومن‬ ‫أعسر‬ ‫األيسر‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫اللقوة‬‫و‬ ‫قال‬ ‫الموت‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫نج‬ ‫بعة‬‫ر‬‫األ‬‫ال‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫المنخر‬ ‫في‬ ‫ويسعط‬ ‫ا‬‫ر‬‫نها‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ليال‬ ‫منه‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫ال‬ ‫مظلما‬ ‫بيتا‬ ‫اللقوة‬ ‫من‬ ‫يلزم‬ ‫أن‬‫ب‬ ‫ويعرق‬ ‫دائما‬ ‫غر‬‫ويغر‬ ‫الجوز‬ ‫بدهن‬ ‫عينه‬ ‫يغمض‬‫على‬ ‫يركب‬ ‫النمام‬‫و‬ ‫الصعتر‬‫و‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫طبيخ‬‫دهن‬ ‫يأكل‬ ‫بل‬ ‫العسل‬ ‫اإل‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫مما‬ ‫شيئا‬ ‫يأكل‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫يعرق‬ ‫حتى‬ ‫ويتدثر‬ ‫طست‬.‫الرطبة‬ ‫الفاكهة‬ ‫من‬ ‫شيئا‬ ‫يذوق‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يت‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫الجوز‬‫شمعون‬ ‫الجاوشير‬‫و‬ ‫ج‬‫بالو‬ ‫مخلوط‬ ‫ويسعط‬ ‫يدقان‬ ‫شونيز‬ ‫حبات‬ ‫وثالث‬ ‫ج‬‫ميويز‬ ‫حبة‬ ‫يؤحذ‬ ‫جيد‬ ‫سعوط‬‫قال‬‫بدهن‬ ‫وصدغيه‬ ‫وجهه‬ ‫أدلك‬ ‫وقال‬ ‫القحف‬ ‫على‬ ‫الملبس‬ ‫العضل‬ ‫من‬ ‫الشفة‬‫و‬ ‫الوجه‬ ‫جلدة‬ ‫حرك‬‫من‬ ‫الشتاء‬ ‫في‬ ‫الوقود‬ ‫يرفع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫سخن‬ ‫موضع‬ ‫في‬ ‫وليكن‬ ‫ويسخن‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫يدلك‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫الجوز‬‫اللقوة‬ ‫فإن‬ ‫وجهه‬ ‫وجلده‬ ‫وخده‬ ‫وجهه‬ ‫عظام‬ ‫في‬ ‫وجعا‬ ‫وجد‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬ ‫البرد‬‫و‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫ه‬‫ر‬‫وحذ‬ ‫يديه‬ ‫بين‬‫له‬ ‫ستعرض‬‫لي‬ ‫كفا‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫الوجه‬ ‫اختالج‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫وكذلك‬ ‫الحجامة‬ ‫ه‬‫ر‬‫وحذ‬ ‫وجهه‬ ‫البرد‬ ‫يصيب‬ ‫أن‬ ‫ه‬‫ر‬‫فحذ‬‫جميعا‬ ‫فأصابهما‬ ‫احتجما‬‫و‬ ‫بيضا‬ ‫أكال‬ ‫جلين‬‫ر‬ ‫يبا‬‫ر‬‫ق‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫وقد‬ ‫له‬ ‫المستعد‬ ‫في‬ ‫لهذا‬ ‫جالبة‬ ‫الحجامة‬ ‫أيت‬‫ر‬.‫الخصيان‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫شابا‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫عبل‬ ‫شيخا‬ ‫أحدهما‬ ‫وكان‬ ‫ذلك‬ ‫يومهما‬ ‫من‬ ‫لقوة‬‫فإن‬ ‫بعين‬‫ر‬‫األ‬ ‫بعد‬ ‫لكن‬ ‫العلة‬ ‫يهيج‬ ‫فإنه‬ ‫األمر‬ ‫أول‬ ‫منذ‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫صاحب‬ ‫يسعط‬ ‫ال‬ ‫قال‬ ‫ات‬‫ر‬‫االختصا‬‫فاء‬‫ر‬‫الظ‬ ‫يديه‬ ‫بين‬ ‫ويوقد‬ ‫مظلما‬ ‫بيتا‬ ‫وليلزم‬ ‫يبق‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫بالمومياى‬ ‫فاسعطه‬ ‫شقيقة‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫له‬ ‫عرضت‬‫وذلك‬ ‫بلقوة‬ ‫ينذر‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫الدائم‬ ‫االختالج‬ ‫وجدت‬ ‫لي‬ ‫القيصوم‬‫و‬ ‫الشيح‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫ويكب‬‫يكون‬ ‫أنه‬.‫الوجه‬ ‫عضل‬ ‫إلى‬ ‫مال‬ ‫قد‬ ‫بادر‬ ‫غليظ‬ ‫خلط‬ ‫عن‬‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫وعند‬ ‫اج‬‫ز‬‫االم‬ ‫أبرد‬‫و‬ ‫األوقات‬ ‫أبرد‬ ‫في‬ ‫األبدان‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫االختالج‬ ‫أن‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫وقد‬‫العاقر‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫الوجه‬ ‫يدلك‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫يحدث‬ ‫حين‬ ‫فينبغي‬ ‫المبرد‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫الكثير‬ ‫البارد‬‫التكميد‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬ ‫قرحا‬.‫النطرون‬‫و‬ ‫البحر‬ ‫وماء‬ ‫الملح‬ ‫بماء‬‫ألف‬ ‫بالسكنجبين‬ ‫ج‬‫مز‬ ‫إذا‬ ‫بالخردل‬ ‫ج‬‫اللز‬ ‫البلغم‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫إنما‬ ‫قال‬ ‫يباسيوس‬‫ر‬‫ا‬16‫اغر‬‫ر‬‫الغ‬ ‫سائر‬ ‫فإما‬‫ج‬‫عو‬ ‫فيه‬ ‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫منهم‬ ‫فالج‬ ‫بهم‬ ‫الملقوين‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫خلقا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫قيقة‬‫ر‬ ‫رطوبة‬ ‫تجذب‬ ‫فإنها‬‫الع‬ ‫أن‬ ‫عم‬‫ز‬ ‫من‬ ‫قول‬ ‫بطالن‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫وذلك‬ ‫الوجه‬.‫المستوى‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫لة‬
  • 55. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ويختص‬ ‫بد‬‫ز‬‫بال‬ ‫وتسعط‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫توضع‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫تكون‬ ‫التي‬ ‫اللقوة‬ ‫أما‬ ‫قال‬ ‫تياذوق‬‫وعلى‬ ‫عليها‬ ‫ويوضع‬ ‫الخطمى‬ ‫بدهن‬ ‫الفقار‬‫و‬ ‫اللحى‬ ‫ويدهن‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫بالخطمى‬ ‫العنق‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬‫ويم‬ ‫ع‬‫األكار‬‫و‬ ‫أسن‬‫ر‬‫ال‬ ‫بطبيخ‬ ‫وينطل‬ ‫عليه‬ ‫ويجلب‬ ‫مسخن‬ ‫دهن‬ ‫فيها‬ ‫مثانة‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫اللحى‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفقا‬ ‫سح‬.‫البط‬ ‫وشحم‬ ‫الشحم‬‫و‬ ‫بد‬‫ز‬‫بال‬ ‫الصدغان‬ ‫ويدهن‬ ‫اللبن‬‫و‬ ‫السمسم‬ ‫بدهن‬ ‫ويسعط‬ ‫البط‬ ‫بشحم‬‫على‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫ويكب‬ ‫ويقوى‬ ‫منها‬ ‫فليكثر‬ ‫العلل‬ ‫سائر‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫أوجب‬ ‫اللقوة‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫الغر‬ ‫قال‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬‫اكليل‬‫و‬ ‫البابونج‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫وورق‬ ‫الحرمل‬‫و‬ ‫الشيح‬‫و‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬ ‫الصعتر‬ ‫طبيخ‬‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫الملك‬.‫بالقوية‬ ‫يسعط‬ ‫ثم‬ ‫المرماخور‬‫و‬‫أسفل‬ ‫من‬ ‫قطر‬ ‫قد‬ ‫بماء‬ ‫نخلة‬ ‫بعد‬ ‫حبتين‬ ‫تة‬‫ر‬‫ب‬ ‫منه‬ ‫يسعط‬ ‫الجبالهنك‬ ‫عجيبة‬ ‫خاصية‬ ‫فيه‬ ‫له‬ ‫ومما‬‫القوى‬ ‫النفض‬ ‫وبعد‬ ‫أثنين‬ ‫ففي‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫في‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫هم‬‫أكثر‬ ‫فإن‬ ‫الحب‬‫اه‬‫و‬‫أف‬ ‫في‬ ‫دائما‬ ‫ا‬‫و‬‫فليمسك‬ ‫باإلسهال‬‫أما‬‫و‬ ‫الجانب‬ ‫ذلك‬ ‫امسح‬‫و‬ ‫المائل‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫سوداء‬ ‫أهليلجة‬ ‫هم‬‫جدا‬ ‫البليغ‬ ‫الثقيف‬ ‫بالخل‬ ‫الظهر‬‫و‬ ‫العنق‬ ‫وخرز‬ ‫األصداغ‬‫و‬ ‫المائل‬ ‫الفك‬ ‫عضل‬ ‫يدلكون‬ ‫فإنهم‬ ‫القدماء‬‫األخالط‬ ‫ويقطع‬ ‫القعر‬ ‫إلى‬ ‫يغوص‬ ‫الخل‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫صعتر‬ ‫أو‬ ‫حاشا‬ ‫أو‬ ‫فوتنج‬ ‫فيه‬ ‫طبخ‬ ‫قد‬ ‫الذي‬‫ي‬‫ر‬‫س‬ ‫العضل‬ ‫في‬ ‫الركيكة‬ ‫الغليظة‬‫الكندس‬‫و‬ ‫العرطنيثا‬ ‫مثل‬ ‫قوية‬ ‫بأدوية‬ ‫فاتبعه‬ ‫الوقت‬ ‫تمادى‬ ‫فإذا‬ ‫عا‬‫ثالثة‬ ‫المطبخ‬ ‫سقف‬ ‫في‬ ‫علق‬ ‫قد‬ ‫ودفلى‬ ‫مثقال‬ ‫وكندس‬ ‫مثقالين‬ ‫قرحا‬ ‫عاقر‬ ‫يؤخذ‬ ‫أو‬ ‫ونحوها‬ ‫الفلفل‬‫و‬‫ينخل‬ ‫مثقال‬ ‫البلسان‬ ‫حب‬ ‫مثقال‬ ‫نصف‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫طويل‬ ‫اوند‬‫ر‬‫وز‬ ‫ى‬‫از‬‫و‬‫ه‬ ‫صعتر‬ ‫مثاقيل‬ ‫ثالثة‬ ‫أشهر‬‫فأ‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫وينفخ‬ ‫ة‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫بح‬.‫السكتة‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫للقوة‬ ‫عجيب‬ ‫نه‬‫يسعط‬ ‫ثم‬ ‫ويستف‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫بماء‬ ‫يعجن‬ ‫كندس‬ ‫أبيض‬ ‫فلفل‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫جندبادستر‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫آخر‬.‫الحاجة‬ ‫عند‬ ‫به‬‫إلى‬ ‫األعلى‬ ‫الجفن‬ ‫تجذبان‬ ‫اللتان‬ ‫العضلتان‬ ‫خت‬‫استر‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المقالة‬‫ألف‬ ‫على‬ ‫يقدر‬ ‫لم‬ ‫اسفل‬17‫تغميض‬‫ولم‬ ‫القوة‬ ‫له‬ ‫حدثت‬ ‫ع‬‫الجو‬ ‫أطال‬‫و‬ ‫احتجم‬ ‫جال‬‫ر‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫العين‬‫في‬ ‫كانت‬ ‫العلة‬ ‫ألن‬ ‫ج‬‫عو‬ ‫وجهه‬ ‫في‬ ‫يتبين‬ ‫ولم‬ ‫عينيه‬ ‫إحدى‬ ‫أطباق‬ ‫عليه‬ ‫عسر‬ ‫لكن‬ ‫فمه‬ ‫منها‬ ‫ج‬‫يتعو‬‫شديدا‬ ‫امتدادا‬ ‫ممتد‬ ‫فيهم‬ ‫ج‬‫المعو‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫الجبهة‬ ‫وجلد‬ ‫اللقوة‬ ‫بهم‬ ‫عددا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫جميعا‬ ‫الجانبين‬‫القوى‬ ‫التشنج‬ ‫عند‬ ‫كالحال‬‫تلك‬ ‫في‬ ‫البتة‬ ‫تبطل‬ ‫الجبهة‬ ‫ة‬‫ر‬‫أس‬ ‫أن‬ ‫حتى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ناحية‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫وينجذب‬‫وذلك‬ ‫األعلى‬ ‫الجفن‬ ‫يطبق‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫غضون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫جلدة‬ ‫في‬ ‫ويحدث‬ ‫الناحية‬‫اسفل‬ ‫إلى‬ ‫ويتركان‬ ‫لما‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫يجذبه‬ ‫الذي‬ ‫العضل‬ ‫السترخاء‬ ‫كان‬ ‫ألنه‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫المتداده‬ ‫ه‬‫ر‬‫لقص‬‫لكنهما‬ ‫العليل‬ ‫جهد‬ ‫بال‬‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫منهم‬ ‫الوجه‬ ‫يميل‬ ‫ولذلك‬ ‫األسفل‬ ‫الجفن‬ ‫على‬ ‫يطبقا‬ ‫إن‬ ‫يبلغان‬ ‫ال‬
  • 56. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ولم‬ ‫امتداد‬‫و‬ ‫بصالبة‬ ‫يحسون‬ ‫انهم‬ ‫كلهم‬ ‫ويخبر‬ ‫الشفة‬ ‫لذلك‬ ‫فيمتد‬ ‫التشنج‬ ‫في‬ ‫كالحال‬ ‫منها‬ ‫ويحسون‬‫ينتفعون‬ ‫انهم‬ ‫ويقولون‬ ‫جفت‬ ‫قد‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫نظن‬ ‫أنا‬ ‫يقولون‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫بل‬ ‫باسترخاء‬ ‫منهم‬ ‫أحد‬ ‫يحس‬‫أ‬ ‫ولم‬ ‫خ‬‫بالمرو‬‫يكون‬ ‫يكاد‬ ‫اآلخر‬ ‫فإن‬ ‫بترطيبها‬ ‫وعليك‬ ‫تشنج‬ ‫بأنها‬ ‫فثق‬ ‫حالة‬ ‫وهذه‬ ‫إال‬ ‫اللقوة‬ ‫صاحب‬ ‫جد‬‫بليغ‬ ‫فإنه‬ ‫أمكن‬ ‫ما‬ ‫حار‬ ‫بدهن‬ ‫الخرز‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يغرق‬ ‫بأن‬ ‫الموت‬ ‫قرب‬ ‫إذا‬ ‫الحادة‬ ‫العلل‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫في‬ ‫إال‬‫يست‬ ‫حتى‬ ‫الوجنة‬ ‫جلدة‬ ّ‫ومد‬ ‫العليا‬ ‫الشفة‬ ‫على‬ ‫بعصابة‬ ّ‫وشد‬ ‫نعما‬ ‫اسفل‬ ‫إلى‬ ‫الجبهة‬ ‫جلدة‬ ّ‫ومد‬‫ثم‬ ‫الفم‬ ‫وي‬‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫باألدهان‬ ‫أعصابها‬ ‫ج‬‫ولخار‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫لهذه‬ ‫خ‬‫المر‬‫و‬ ‫الدلك‬ ‫أدم‬‫و‬ ‫العليا‬ ‫الشفة‬ ‫على‬ ‫بعصابة‬ ‫شده‬‫مستوية‬ ‫ليست‬ ‫الشفة‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫فإن‬ ‫ساعة‬ ‫كل‬ ‫الشد‬ ‫تحت‬ ‫من‬ ‫الشفة‬ ‫وتفقد‬ ‫تام‬ ‫عالج‬ ‫فهذا‬ ‫القوة‬‫و‬ ‫بالفعل‬.ّ‫وشد‬ ّ‫ومد‬ ّ‫فحل‬‫الد‬ ‫مقدم‬ ‫في‬ ‫اآلفة‬ ‫حدثت‬ ‫إذا‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫ثقيال‬ ‫سباتا‬ ‫أحدث‬ ‫كله‬ ‫فيه‬ ‫حدث‬ ‫إن‬ ‫فإنه‬ ‫ماغ‬‫ال‬‫و‬ ‫البصر‬ ‫فقد‬ ‫اللقوة‬ ‫لصاحب‬ ‫ليس‬ ‫لي‬ ‫الوجه‬ ‫نصف‬ ‫في‬ ‫آفة‬ ‫أحدث‬ ‫نصفه‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫فإن‬ ‫جمودا‬ ‫أو‬.‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫أذى‬ ‫عليه‬ ‫فليست‬ ‫متعطال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ ‫غليظ‬ ‫وجهه‬ ‫حس‬ ‫ال‬‫و‬ ‫السمع‬‫بي‬ ‫تدخله‬ ‫أن‬ ‫اللقوة‬ ‫صاحب‬ ‫عالج‬ ‫من‬ ‫أبدأ‬ ‫قال‬ ‫القديم‬ ‫ابادين‬‫ر‬‫األق‬‫ج‬‫يخر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ضوءا‬ ‫فيه‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫ال‬ ‫مظلما‬ ‫تا‬‫الذي‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخض‬ ‫الحبة‬ ‫وبدهن‬ ‫الجوز‬ ‫بدهن‬ ‫اسعطه‬ ‫ثم‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫فيه‬ ‫يصيبه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫نها‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ليال‬ ‫منه‬‫ألف‬ ‫في‬ ‫عينه‬ ‫فيه‬ ‫يقبض‬17‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ات‬‫ر‬‫قط‬ ‫ست‬ ‫الصحيح‬ ‫وفي‬ ‫ة‬‫ر‬‫قط‬ ‫ين‬‫ر‬‫وعش‬ ‫أحدا‬ ‫اآللم‬ ‫الجانب‬‫إل‬ ‫ساعة‬ ‫بعد‬ ‫ساعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫الغر‬ ‫ألزمه‬‫و‬ ‫أسبوعا‬ ‫غداة‬ ‫كل‬‫بلغم‬ ‫منه‬ ‫يجلب‬ ‫حتى‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫النهار‬ ‫نصف‬ ‫ى‬‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫فاكبه‬ ‫ع‬‫أسبو‬ ‫مضى‬ ‫فإذا‬ ‫رطبة‬ ‫فاكهة‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫من‬ ‫شيئا‬ ‫يأكل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫جدا‬ ‫كثير‬‫حتى‬ ‫تكبيبا‬ ‫ويلف‬ ‫عليه‬ ‫ويكب‬ ‫طست‬ ‫في‬ ‫ويصب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫مشدود‬ ‫قمقم‬ ‫في‬ ‫يطبخ‬ ‫الصعتر‬‫و‬ ‫الفوتنج‬‫و‬‫بمن‬ ‫الوجع‬ ‫الشق‬ ‫فادلك‬ ‫عرق‬ ‫فإذا‬ ‫ووجهه‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫عرق‬ ‫يكثر‬‫الهند‬ ‫جوز‬ ‫بدهن‬ ‫امرخه‬ ‫ثم‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫ديل‬‫في‬ ‫ذلك‬ ‫افعل‬ ‫البخار‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫كبه‬ ‫أعد‬ ‫ثم‬ ‫ساعة‬ ‫ودعه‬ ‫أسه‬‫ر‬‫و‬ ‫وعنقه‬ ‫وفكه‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخض‬ ‫الحبة‬ ‫دهن‬ ‫أو‬‫ا‬‫ر‬‫شه‬ ‫جاوز‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫شه‬ ‫وعالجه‬ ‫األيسر‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫اعسر‬‫و‬ ‫العسل‬ ‫ماء‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫عشر‬ ‫اليوم‬.‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫ال‬ ‫فإنه‬ ‫تعالجه‬ ‫فال‬‫ل‬ ‫مجرب‬ ‫المعجون‬ ‫وهذا‬.‫وعشية‬ ‫غدوة‬ ‫ة‬‫ز‬‫الجو‬ ‫مثل‬ ‫ويعطى‬ ‫بالعسل‬ ‫ويعجن‬ ‫ج‬‫وو‬ ‫نجبيل‬‫ز‬ ‫يؤخذ‬ ‫لقوة‬.‫عجيب‬ ‫فإنه‬ ‫العلة‬ ‫فيه‬ ‫الذي‬ ‫اللحى‬ ‫على‬ ‫ويطلى‬ ‫خمر‬ ‫بخل‬ ‫خردل‬ ‫يسحق‬ ‫قال‬ ‫القديم‬ ‫الطب‬ ‫من‬‫ذلك‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫به‬‫ر‬‫وج‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫اسهله‬‫و‬ ‫أهليجة‬ ‫المائل‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫وضع‬ ‫بعصابة‬ ‫المائل‬ ‫اللحى‬ ‫بط‬‫ر‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫السعوطات‬‫و‬ ‫اغر‬‫ر‬‫بالغ‬‫يعجن‬ ‫أن‬ ‫وجيده‬ ‫عالجه‬ ‫بليغ‬ ‫ومن‬ ‫األنقرويا‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫النقص‬ ‫بعد‬ ‫اعط‬ ‫ثم‬‫وثقل‬ ‫العظام‬ ‫ووجع‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫االختالج‬ ‫بدأ‬ ‫إذا‬ ‫لي‬ ‫بيضة‬ ‫قدر‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫ويعطى‬ ‫عسل‬ ‫بمثله‬ ‫األبهل‬‫امرخه‬ ‫ثم‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫الخرز‬‫و‬ ‫الوجه‬ ‫عضل‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫روفس‬ ‫ج‬‫بإيار‬ ‫بالنفض‬ ‫وبادر‬ ‫التدبير‬ ‫فلطف‬ ‫فيه‬
  • 57. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫األسخا‬ ‫القوية‬ ‫باألدهان‬‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫ع‬‫يجز‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ينفط‬ ‫حتى‬ ‫الدهن‬ ‫من‬ ‫القسط‬ ‫ويطلى‬ ‫بالتكميد‬ ‫عليه‬ ‫اكب‬‫و‬ ‫ن‬.‫بط‬‫ر‬‫ال‬ ‫يفصل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ثالث‬ ‫أو‬ ‫يومين‬ ‫في‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫التدبير‬ ‫بهذا‬‫حتى‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫البابونج‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫يكب‬ ‫أن‬ ‫اللقوة‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫كمال‬‫ب‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخض‬ ‫الحبة‬ ‫بدهن‬ ‫وجهه‬ ‫يمسح‬ ‫ثم‬ ‫ويحمر‬ ‫وجهه‬ ‫يعرق‬‫وشونيز‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫جندباستر‬ ‫فيه‬ ‫دقيق‬.‫عنقه‬ ‫به‬ ‫يدلك‬ ‫القسط‬ ‫ودهن‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫وعاق‬‫وينفع‬ ‫يبق‬‫ز‬‫ال‬ ‫ودهن‬ ‫بالمومياى‬ ‫فاسعطه‬ ‫ذلك‬ ‫وعند‬ ‫شديدة‬ ‫شقيقة‬ ‫اللقوة‬ ‫مع‬ ‫عرض‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫قال‬ ‫جورجس‬‫ألف‬ ‫بنصف‬ ‫يسعط‬ ‫أو‬ ‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫الكبد‬ ‫من‬ ‫ج‬‫طسو‬ ‫بقدر‬ ‫يسعط‬ ‫أن‬ ‫جدا‬ ‫منها‬18‫طويل‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫هم‬‫در‬‫اء‬‫ر‬‫الخض‬ ‫الحبة‬ ‫بدهن‬‫كله‬ ‫الوجه‬ ‫ادهن‬‫و‬ ‫الكتفين‬ ‫وبين‬ ‫األذنين‬ ‫اصل‬ ‫أو‬ ‫شديدا‬ ‫ا‬‫ر‬‫غم‬ ‫فيه‬ ً‫ال‬‫داخ‬ ‫اغمر‬‫و‬‫ابن‬ .‫الغار‬‫و‬ ‫الحرمل‬‫و‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫البابونج‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫دائما‬ ‫اكبه‬‫و‬ ‫ادلكها‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫باألدهان‬ ‫العنق‬‫و‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عضل‬ ‫تشنج‬ ‫ه‬‫ر‬‫وتفسي‬ ‫اموس‬‫ر‬‫اف‬ ‫بيفوس‬‫ر‬‫ف‬ ‫سفاسموس‬ ‫باليونانية‬ ‫تسمى‬ ‫اللقوة‬ ‫قال‬ ‫ماسويه‬‫ه‬ ‫فسفاسموس‬‫مدة‬ ‫بعد‬ ‫لكن‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫المائل‬ ‫الجانب‬ ‫بط‬‫ر‬‫و‬ ‫الغالية‬‫و‬ ‫البان‬ ‫دهن‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫قال‬ ‫التشنج‬ ‫و‬‫األشياء‬ ‫من‬ ‫استعملت‬ ‫ولما‬ ‫قابض‬ ‫فإنه‬ ‫الناردين‬ ‫دهن‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫يستعمل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫قال‬ ‫أوله‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬‫بالبور‬ ‫الموضع‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ ‫عالج‬ ‫نحو‬ ‫الح‬‫و‬ ‫يخه‬‫ر‬‫م‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫فليكن‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬‫اب‬‫ر‬‫وت‬ ‫ق‬‫السداب‬ ‫بدهن‬ ‫امرخه‬ ‫ثم‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫عليه‬ ‫اصبر‬‫و‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫الصعتر‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫اكبه‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫الفلفل‬‫ثم‬ ‫جدا‬ ‫ويجلو‬ ‫البدن‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫الطعام‬ ‫ترك‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫لي‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫بالمناديل‬ ‫أدلكه‬‫و‬ ‫القسط‬ ‫ودهن‬‫الجندبا‬ ‫جالينوس‬ ‫سقى‬ ‫فقد‬ ‫بأس‬ ‫فال‬ ‫حمى‬ ‫فإن‬ ‫الدائم‬ ‫التكميد‬‫و‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫أدلك‬‫علل‬ ‫في‬ ‫دستر‬‫سقى‬ ‫أن‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫ه‬‫ر‬‫غي‬ ‫إليها‬ ‫يصل‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫إنه‬ ‫وقال‬ ‫خاصة‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬‫و‬‫العسل‬ ‫ماء‬ ‫ويسقى‬ ‫يحتمله‬ ‫قوية‬ ‫حماه‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫حتى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫كثير‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫له‬ ‫ليست‬ ‫نه‬‫ا‬‫و‬ ‫به‬ ‫خ‬‫مر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫األبهل‬‫و‬ ‫الحلتيت‬‫و‬ ‫نجبيل‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫ج‬‫الو‬ ‫وعلى‬ ‫عليه‬ ‫فاعتمد‬ ‫العلل‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫سقى‬ ‫إذا‬‫معجونا‬ ‫منها‬ ‫يتخذ‬‫المفردة‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الحادية‬ ‫في‬ ‫لك‬ ‫قال‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫العتيق‬ ‫يت‬‫ز‬‫ال‬ ‫في‬ ‫الجندبادستر‬ ‫فليفتق‬ ‫فتق‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ويعطى‬‫الشديدة‬ ‫اللقوة‬ ‫من‬ ‫ئت‬‫ر‬‫اب‬ ‫بها‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫الفار‬ ‫آذان‬ ‫قال‬ ‫يج‬‫ر‬‫ج‬ ‫أبو‬ ‫العليل‬ ‫اعطست‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬.‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫وحدها‬ ‫بها‬ ‫ء‬‫بر‬ ‫من‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫البتة‬‫للقو‬ ‫جيد‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫شم‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫العضل‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫يهيج‬ ‫الفلفل‬ ‫قال‬ ‫عجيب‬ ‫به‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫ة‬‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫يعدل‬ ‫ال‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫وذلك‬ ‫الدهن‬ ‫في‬ ‫فتق‬ ‫إذا‬ ‫نافع‬ ‫هو‬ ‫لذلك‬ ‫لي‬ ‫ية‬‫ر‬‫نا‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬.‫كالهبا‬ ‫يترك‬ ‫حتى‬ ‫يسخن‬‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫اللقوة‬ ‫صاحب‬ ‫الفلفل‬ ‫بقدر‬ ‫ويسعطه‬ ‫يسحق‬ ‫األعلى‬ ‫تة‬‫ر‬‫ال‬ ‫قشر‬ ‫قال‬ ‫يق‬‫ر‬‫البط‬ ‫ابن‬
  • 58. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫بيتا‬ ‫ويلزم‬‫ئت‬‫ر‬‫اب‬ ‫قليلة‬ ‫بقية‬ ‫به‬ ‫وبقي‬ ‫ه‬‫ر‬‫أكث‬ ‫فاستوى‬ ‫بها‬ ‫يعط‬ ‫لقوة‬ ‫جل‬‫لر‬ ‫كان‬ ‫لي‬ ‫البتة‬ ‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫مظلما‬.‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫من‬ ‫للقوة‬ ‫أجود‬ ‫العسل‬ ‫ماء‬ ‫به‬ ‫دهن‬ ‫إذا‬ ‫للقوة‬ ‫جيد‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخض‬ ‫الحبة‬ ‫دهن‬ ‫مدة‬ ‫بعد‬‫ألف‬ ‫اتفق‬ ‫قد‬18‫ويضمر‬ ‫ضحك‬ ‫إذا‬ ‫الوجه‬ ‫معه‬ ‫ويميل‬ ‫قال‬ ‫مخاطي‬ ‫بلغم‬ ‫سببه‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫الحكماء‬‫التي‬ ‫العين‬‫الصحيح‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫طعامه‬ ‫ويمضغ‬ ‫ساعة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫وتدمع‬ ‫وتصغر‬ ‫العليل‬ ‫الجانب‬ ‫في‬‫الشق‬ ‫وعصب‬ ‫بالخردل‬ ‫ويضمد‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫ويحلق‬ ‫ويحقن‬ ‫دائما‬ ‫ويعطس‬ ‫غر‬‫يغر‬ ‫حائر‬ ‫ونفسه‬ ‫بطىء‬ ‫وكالمه‬.‫يبرؤه‬ ‫فإنه‬ ‫مشدودا‬ ‫ودعه‬ ‫يسويه‬ ‫حتى‬ ‫شديدا‬ ‫المائل‬‫وش‬ ‫وشونيز‬ ‫وجندبادستر‬ ‫ومر‬ ‫قسط‬ ‫جيد‬ ‫للقوة‬ ‫سعوط‬ ‫مقدوس‬ ‫ة‬‫ر‬‫تذك‬ ‫من‬‫يسعط‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫وجاوشير‬ ‫يح‬‫مر‬ ‫صبر‬ ‫شونيز‬ ‫حنظل‬ ‫شحم‬ ‫صعتر‬ ‫فلفل‬ ‫كندس‬ ‫جاوشير‬ ‫منه‬ ‫أيضا‬ ‫المعصور‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫القثاء‬ ‫بماء‬.‫الفار‬ ‫آذان‬ ‫بماء‬ ‫يسعط‬ ‫اسطوخودوس‬ ‫جندبادستر‬‫من‬ ‫أنفع‬ ‫شيء‬ ‫فال‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫ألم‬ ‫بال‬ ‫الخلع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫المزمنة‬ ‫اء‬‫و‬‫األد‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫اركاغانيس‬‫بالقوية‬ ‫دائما‬ ‫ة‬‫ر‬‫غ‬‫الغر‬.‫ج‬‫الميويز‬‫و‬ ‫كالخردل‬‫الجانب‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫وقطر‬ ‫ومر‬ ‫جاوشير‬ ‫من‬ ‫شيئا‬ ‫فيه‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫فاعص‬ ‫الفار‬ ‫آذان‬ ‫يأخذ‬ ‫مجرب‬ ‫مجهول‬.‫ة‬‫ر‬‫قط‬ ‫العليل‬ ‫وفي‬ ‫تين‬‫ر‬‫قط‬ ‫الصحيح‬ ‫في‬ ‫فقطر‬ ‫الغد‬ ‫من‬ ‫وخالف‬ ‫ة‬‫ر‬‫قط‬ ‫الصحيح‬ ‫وفي‬ ‫تين‬‫ر‬‫قط‬ ‫المائل‬.‫جدا‬ ‫نفع‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫بما‬ ‫سكبينج‬ ‫اط‬‫ر‬‫قي‬ ‫بمقدار‬ ‫سعط‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫بختيشو‬‫ي‬‫ر‬‫ج‬ ‫أبو‬‫ة‬‫ر‬‫أس‬ ‫فوجدت‬ ‫تفقدت‬ ‫لي‬ ‫جدا‬ ‫نفعه‬ ‫اللقوة‬ ‫صاحب‬ ‫الفار‬ ‫آذان‬ ‫بماء‬ ‫سعط‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫اهب‬‫ر‬‫ال‬ ‫ج‬‫أيته‬‫ر‬‫ف‬ ‫الفاتر‬ ‫بالماء‬ ‫وطليته‬ ‫بالدهن‬ ‫مرخته‬ ‫وقد‬ ‫جدا‬ ‫الجلد‬ ‫ويتمدد‬ ‫العليل‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ‫تبطل‬ ‫الجبهة‬‫وينف‬ ‫وجع‬ ‫االسترخاء‬ ‫مع‬ ‫ليس‬ ‫فإنه‬ ‫بينهما‬ ‫يفرق‬ ‫الوجع‬‫و‬ ‫استرخاء‬‫و‬ ‫تشنج‬ ‫من‬ ‫اللقوة‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫صالحا‬‫ع‬‫جلدة‬ ‫على‬ ‫يوضع‬ ‫للقوة‬ ‫تبدء‬ ‫لي‬ ‫ه‬‫ر‬‫بخا‬ ‫على‬ ‫اإلكباب‬‫و‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫جدا‬ ‫يف‬‫ر‬‫الح‬ ‫الخل‬ ‫تنشق‬ ‫منه‬‫إلى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وجلدة‬ ‫الجبهة‬ ‫جلد‬ ‫تمد‬ ‫ثم‬ ‫تلين‬ ‫حتى‬ ‫وتنطل‬ ‫خ‬‫تمر‬ ‫أياما‬ ‫مرخية‬ ‫أدوية‬ ‫الخد‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الجبهة‬‫الج‬ ‫صعود‬ ‫منعت‬ ‫قد‬ ‫تكون‬ ‫حتى‬ ‫الجبهة‬ ‫على‬ ‫فادة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫العصابة‬ ‫ويضع‬ ‫الحاجب‬ ‫ناحية‬ ‫أسفل‬‫وتكون‬ ‫لدة‬‫انظر‬ ‫ثم‬ ‫الفم‬ ‫يستوي‬ ‫ما‬ ‫بمقدار‬ ‫وتمده‬ ‫فادة‬‫ر‬‫و‬ ‫بعصابة‬ ‫وشدت‬ ‫الذقن‬ ‫ناحية‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫الجلد‬ ‫مدت‬ ‫قد‬‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫بعد‬ ‫هذا‬ ‫وينفع‬ ‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫يستوي‬ ‫فإنه‬ ‫الشد‬ ‫فاعد‬ ‫احتجت‬ ‫فإن‬ ‫ثالث‬ ‫بعد‬ ‫إليه‬.‫العالج‬‫و‬‫الر‬ ‫على‬ ‫استعمل‬ ‫إذا‬ ‫البابونج‬ ‫طبيخ‬ ‫على‬ ‫اإلنكباب‬ ‫قال‬ ‫التمام‬‫و‬ ‫الكمال‬‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫لقوة‬ ‫به‬ ‫لمن‬ ‫نافع‬ ‫يق‬‫ألف‬ ‫الناردين‬‫و‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫الوجه‬ ‫يمسح‬11‫نفل‬‫ر‬‫الق‬‫و‬ ‫المصطكى‬ ‫ومضغ‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬.‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫ذلك‬ ‫بمثل‬ ‫غر‬‫التغر‬‫و‬ ‫للقوة‬ ‫نافع‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ج‬‫الميويز‬‫و‬‫النوم‬ ‫في‬ ‫ع‬‫التفز‬‫و‬ ‫الصبيان‬ ‫أم‬‫و‬ ‫الكابوس‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫السابع‬ ‫الباب‬
  • 59. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الثالثة‬ ‫المقالة‬‫علته‬ ‫ألن‬ ‫بدائم‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫تشنج‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬‫تولد‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫ة‬‫ر‬‫المض‬ ‫من‬ ‫الجسد‬ ‫جميع‬ ‫مع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫فيه‬ ‫ينال‬ ‫وما‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫تنقضي‬‫يسد‬ ‫غليظ‬ ‫خلط‬ ‫له‬ ‫الفاعل‬ ‫الخلط‬ ‫أن‬ ‫يعلم‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫تنقضي‬ ‫ألنها‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫إنما‬ ‫العلة‬‫منافذ‬‫حركة‬ ‫نفسه‬ ‫يحرك‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫فأصله‬ ‫العصب‬ ‫مبدأ‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫خاصة‬ ‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫في‬ ‫فعله‬ ‫فإن‬ ‫ح‬‫الرو‬‫مكان‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫لي‬ ‫األبدان‬ ‫في‬ ‫بلغ‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫الشيء‬ ‫ذلك‬ ‫عنه‬ ‫يدفع‬ ‫كيما‬ ‫بشدة‬ ‫تعد‬‫ر‬‫وي‬ ‫تعاشية‬‫ر‬‫ا‬‫البدن‬ ‫في‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫مؤذ‬ ‫شيء‬ ‫دفع‬ ‫إلى‬ ‫يقصد‬ ‫الحركة‬ ‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫بنفض‬ ‫تعد‬‫ر‬‫وي‬ ‫تعش‬‫ر‬‫ي‬ ‫البدن‬‫إن‬‫فإنك‬ ‫وتفقده‬ ‫اختالفه‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويدلك‬ ‫المؤذي‬ ‫لدفع‬ ‫تهيج‬ ‫التي‬ ‫المختلفة‬ ‫الحركات‬ ‫لتلك‬ ‫هوتابع‬ ‫ما‬‫يكون‬ ‫وذلك‬ ‫ونظام‬ ‫لجهة‬ ‫لزوم‬ ‫غير‬ ‫وعلى‬ ‫قصير‬ ‫زمان‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫وتمتد‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫تتقلص‬ ‫األعضاء‬ ‫ى‬‫تر‬‫يتحرك‬ ‫مستور‬ ‫بشيء‬ ‫موصول‬ ‫ظاهر‬ ‫شيء‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫الحركات‬ ‫هذه‬ ‫فيوهم‬ ‫عصبها‬ ‫مبدأ‬ ‫حركات‬ ‫بحسب‬‫ثم‬ ‫بحركته‬‫بالقبض‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬ ‫الدفع‬ ‫كان‬ ‫لما‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫متفننة‬ ‫مختلفة‬ ‫حركات‬ ‫بتحرك‬ ‫المستور‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬‫حركات‬ ‫فأما‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫التشنج‬ ‫حركات‬ ‫تكون‬ ‫أجلها‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫فيه‬ ‫الحركات‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬ ‫االنضمام‬‫و‬‫يتوهم‬ ‫أن‬ ‫اقنع‬‫و‬ ‫أولي‬ ‫السبب‬ ‫وهذا‬ ‫فقط‬ ‫ح‬‫للرو‬ ‫بل‬ ‫أولي‬ ‫بقصد‬ ‫تكون‬ ‫ليست‬ ‫ألنها‬ ‫فأقل‬ ‫االنبساط‬‫علة‬ ‫في‬‫كذلك‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫بعد‬ ‫به‬ ‫آتى‬ ‫الذي‬ ‫اآلخر‬ ‫السبب‬ ‫من‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫من‬ ‫الحادثة‬ ‫التشنجية‬ ‫الحركات‬‫كان‬ ‫بل‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫ينجلي‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫التشنج‬ ‫أوجب‬ ‫أنه‬ ‫حتى‬ ‫عرضه‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫ابتالال‬ ‫ابتل‬ ‫العصب‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬ ‫في‬ ‫يتشنج‬ ‫إنما‬ ‫العصب‬ ‫من‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫منشأ‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫وعسى‬ ‫طويال‬ ‫وقتا‬ ‫بثابت‬‫ألنه‬‫في‬ ‫تكون‬ ‫ليست‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫بغتة‬ ‫انقضاؤها‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫وكون‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ ‫عند‬ ‫يبتل‬ ‫كما‬ ‫يبتل‬‫انسداد‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬ ‫غليظ‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫دائما‬ ‫تكون‬ ‫إنما‬ ‫أنها‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫ستف‬‫ا‬‫و‬ ‫يبس‬ ‫بسبب‬ ‫األوقات‬ ‫من‬ ‫وقت‬‫ي‬ ‫قيق‬‫ر‬‫ال‬ ‫غشائه‬ ‫أو‬ ‫الدماغ‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫أما‬‫و‬ ‫منكر‬ ‫ج‬‫لز‬ ‫أو‬ ‫خلط‬ ‫بسبب‬ ‫بعينه‬ ‫المنافذ‬‫و‬ ‫ي‬‫المجار‬‫من‬ ‫بلغ‬‫ال‬ ‫فلذلك‬ ‫غ‬‫المدبو‬ ‫الجلد‬ ‫مثل‬ ‫يصير‬ ‫أن‬ ‫يبسه‬‫ألف‬ ‫يكون‬11‫أنه‬ ‫على‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫يعترض‬ ‫ولذلك‬ ‫ة‬‫ر‬‫مضرو‬ ‫معه‬ ‫كلها‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬‫و‬ ‫المدة‬ ‫به‬ ‫يطول‬ ‫ان‬‫ر‬‫دو‬.‫النفوذ‬ ‫من‬ ‫ويمنعه‬ ‫منافذه‬ ‫يسد‬ ‫غليظ‬ ‫خلط‬ ‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫النفساني‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫يمنع‬ ‫عندما‬‫بل‬ ‫غليظ‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫قال‬.‫سوداوي‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫أحيانا‬ ‫ويكون‬ ‫غمي‬‫فإلى‬ ‫السوداوي‬ ‫الخلط‬ ‫من‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ‫فإما‬ ‫الفالج‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫البلغم‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫قال‬‫ال‬‫و‬ ‫غلظ‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ ‫التامة‬ ‫الحقيقية‬ ‫السوداء‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫الخالصة‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫الخلط‬ ‫من‬ ‫الماليخوليا‬‫الف‬ ‫الخلط‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫أما‬ ‫أصناف‬ ‫ثالثة‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫قال‬ ‫لزوجة‬‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فإما‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫مستكنا‬ ‫له‬ ‫اعل‬‫بعض‬ ‫يحس‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫البدن‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫من‬ ‫صعوده‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫أما‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫بمشاركة‬‫عضو‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ‫الرجل‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ‫اليد‬ ‫من‬ ‫أما‬ ‫أعضائه‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫البارد‬ ‫ح‬‫كالرو‬ ‫شيئا‬ ‫المصروعين‬
  • 60. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫العضو‬ ‫فوق‬ ‫لذلك‬ ‫نافع‬ ‫الشد‬‫و‬ ‫يخرون‬ ‫ثم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫يبلغ‬ ‫حتى‬ ‫آخر‬‫هذا‬ ‫يطلى‬ ‫وقد‬ ‫يصعد‬ ‫منه‬ ‫الذي‬.‫العلة‬ ‫نوبة‬ ‫يدفع‬ ‫فإنه‬ ‫الشد‬ ‫فإما‬ ‫بالخردل‬ ‫نفسه‬ ‫الموضع‬‫النبض‬ ‫من‬ ‫المقاالت‬ ‫بهذه‬ ‫يستعان‬ ‫الفالج‬ ‫إلى‬ ‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫بصاحب‬ ‫األمر‬ ‫يؤول‬ ‫قال‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫الدماغ‬ ‫تخص‬ ‫علة‬ ‫عن‬ ‫أحدها‬ ‫ثالثة‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصناف‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ .‫امعه‬‫و‬‫ج‬ ‫من‬ ‫وبالثالثة‬‫ويد‬‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫بشرب‬ ‫ويعالج‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫بشرب‬ ‫اوى‬.‫فوقه‬ ‫باط‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫التنبول‬ ‫بطلي‬ ‫ويعالج‬‫وعظمه‬ ‫التنفس‬ ‫بسهولة‬ ‫ه‬‫ر‬‫صغ‬ ‫ومقدار‬ ‫وصولته‬ ‫ه‬‫ر‬‫وعس‬ ‫النفس‬ ‫بيسر‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫عظم‬ ‫مقدار‬ ‫أعرف‬‫و‬ ‫قال‬‫يان‬‫ر‬‫ش‬ ‫فتح‬ ‫أمكن‬ ‫لو‬ ‫هذا‬ ‫مع‬ ‫يغور‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫شئ‬ ‫السدر‬ ‫لي‬‫الصاعد‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫ال‬ ‫السبات‬ ‫ي‬.‫النفساني‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫مادة‬ ‫أيضا‬ ‫وينقطع‬ ‫يبرد‬ ‫الدماغ‬ ‫ألن‬ ‫سكتة‬ ‫منه‬ ‫يحدث‬ ‫يمكن‬‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫ينفخ‬ ‫أن‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫يصلح‬ ‫قال‬ ‫الميامر‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫نج‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫األبيض‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫وكذلك‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫رطوبات‬ ‫يسيل‬ ‫ومما‬ ‫ونحوها‬ ‫النوشادر‬‫و‬ ‫الشونيز‬‫و‬‫الكندس‬‫و‬ ‫بيل‬.‫الفلفل‬‫و‬‫ينعم‬ ‫اسطوخودوس‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫وجندبادسترو‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬ ‫ونحوها‬ ‫السكتة‬‫و‬ ‫وللقوة‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫جيد‬ ‫عطوس‬.‫به‬ ‫ويعطس‬ ‫ونخلة‬ ‫سحقه‬‫من‬ ‫يجذب‬ ‫بما‬ ‫هم‬‫غر‬ ‫تغر‬ ‫ثم‬ ‫البلغم‬ ‫غ‬‫تستفر‬ ‫أدوية‬ ‫تسقيهم‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬ ‫قال‬ ‫األخالط‬ ‫من‬ ‫األولى‬‫ألف‬ ‫بلغما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬41‫الحادث‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫وقال‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬‫تهدأ‬ ‫النوبة‬ ‫أن‬ ‫الفم‬ ‫تنقية‬ ‫كأنه‬ ‫المصروعين‬ ‫فم‬ ‫في‬.‫األفافة‬ ‫عند‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫وفي‬ ‫جدا‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫السكتة‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫بخالف‬ ‫بعده‬ ‫عنهم‬‫عظيما‬ ‫نفعا‬ ‫تدبير‬ ‫ومن‬ ‫بلد‬ ‫إلى‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫باالنتقال‬ ‫ينتفعون‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫الثانية‬‫أل‬ ‫تجفيفا‬ ‫أشد‬‫و‬ ‫سخن‬ ‫ا‬‫ر‬‫وتدبي‬ ‫بلد‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫و‬‫انتقل‬ ‫إذا‬ ‫وخاصة‬‫االنتقال‬‫و‬ ‫غليظة‬ ‫باردة‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫المولدة‬ ‫المادة‬ ‫ن‬.‫ع‬‫للصر‬ ‫عظيم‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫الشباب‬ ‫سن‬ ‫إلى‬ ‫الصبي‬ ‫سن‬ ‫من‬‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫حالة‬ ‫عن‬ ‫دفعة‬ ‫اء‬‫و‬‫اله‬ ‫انتقال‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ايب‬‫و‬‫ن‬ ‫حدوث‬ ‫على‬ ‫أعون‬ ‫شئ‬ ‫ال‬ ‫قال‬ ‫الثالثة‬‫كثير‬ ‫تعرض‬ ‫ومن‬ ‫وطأ‬ ‫بال‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫النوم‬ ‫ومن‬ ‫المشرب‬‫و‬ ‫المطعم‬ ‫في‬ ‫تعدى‬ ‫من‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ع‬‫الصر‬‫للشم‬.‫البارد‬ ‫اء‬‫و‬‫اله‬‫و‬ ‫س‬‫لمن‬ ‫وقت‬ ‫انتقال‬ ‫له‬ ‫يحدث‬ ‫فإنه‬ ‫العانة‬ ‫في‬ ‫الشعر‬ ‫أنبات‬ ‫قبل‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصابه‬ ‫من‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫في‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫لي‬ ‫به‬ ‫وهو‬ ‫يموت‬ ‫فإنه‬ ‫سنة‬ ‫وعشرون‬ ‫خمسة‬ ‫السن‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫أتى‬ ‫وقد‬ ‫أصابه‬‫الذي‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫فصل‬ ‫أ‬‫ر‬‫اق‬‫و‬ ‫اه‬‫ر‬‫االستك‬ ‫شدة‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫السكتة‬ ‫وفي‬ ‫الحركة‬ ‫شدة‬ ‫من‬‫فيه‬ ‫في‬ ‫ظهر‬ ‫من‬ ‫أوله‬.‫خنق‬ ‫من‬ ‫بد‬‫ز‬‫وهو‬ ‫احد‬‫و‬ ‫لهما‬ ‫الفاعل‬ ‫الخلط‬‫و‬ ‫السكتة‬ ‫من‬ ‫يبة‬‫ر‬‫ق‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫حال‬ ‫أن‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬
  • 61. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫السكتة‬‫و‬ ‫البتة‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫ية‬‫ر‬‫الجا‬ ‫القوة‬ ‫عدم‬ ‫السكتة‬ ‫ومع‬ ‫بة‬‫ر‬‫مضط‬ ‫حركة‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫مع‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫خلط‬‫البتة‬ ‫المسالك‬ ‫يسد‬ ‫ما‬ ‫ة‬‫ر‬‫الكث‬ ‫من‬ ‫بالخلط‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫تكون‬‫حركة‬ ‫فيها‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫ولذلك‬ ‫شيء‬ ‫فيها‬ ‫ينفذ‬ ‫فلم‬‫في‬ ‫السكون‬ ‫شدة‬ ‫وبمقدار‬ ‫فيها‬ ‫ي‬‫الجر‬ ‫كمال‬ ‫من‬ ‫يمنع‬ ‫إنما‬ ‫يكون‬ ‫حتى‬ ‫أقل‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫فإما‬.‫رديئا‬ ‫السكتة‬ ‫في‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫صار‬ ‫لم‬ ‫ويحرر‬ ‫ذلك‬ ‫فيحرر‬ ‫إردء‬ ‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬‫بانتقال‬ ‫يكون‬ ‫وصالحه‬ ‫بارد‬ ‫بلغم‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫يكون‬ ‫عنه‬ ‫الذي‬ ‫الخلط‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫إلى‬ ‫الرطوبة‬ ‫عن‬ ‫السن‬.‫كذلك‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫المجفف‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫اليبس‬‫الوقت‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫يعاني‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫اإلنبات‬ ‫وقت‬ ‫ء‬‫ليبر‬ ‫اإلنبات‬ ‫قبل‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫إصابته‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫وليس‬ ‫قال‬‫ال‬ ‫فإنه‬ ‫سنة‬ ‫وعشرون‬ ‫خمسة‬ ‫عليه‬ ‫أتى‬ ‫وقد‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ‫الجيد‬ ‫التدبير‬‫و‬ ‫التي‬ ‫باألدوية‬ ‫خاصة‬‫يكاد‬.‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫ء‬‫ليبر‬‫الدماغ‬ ‫كان‬ ‫متى‬ ‫يجب‬ ‫وليس‬ ‫ضعيفا‬ ‫بالطبع‬ ‫دماغه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫يصيبه‬ ‫فيمن‬ ‫يجب‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬‫ألف‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫ضعيفا‬41‫األخالط‬ ‫بنفض‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫قال‬ ‫التدبير‬ ‫يسئ‬ ‫لم‬ ‫متى‬ ‫ع‬‫الصر‬‫جالي‬ ‫كتاب‬ ‫من‬ .‫نفسه‬ ‫للمرض‬ ‫حق‬ ‫ال‬ ‫عرض‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫أزمان‬ ‫البلغمية‬‫في‬ ‫صبي‬ ‫في‬ ‫نوس‬‫الى‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫اليب‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫الساطعة‬ ‫ايح‬‫ر‬‫األ‬‫و‬ ‫الهائلة‬ ‫ات‬‫و‬‫األص‬‫و‬ ‫العاصفة‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الشديدين‬ ‫البرد‬ ‫الحرو‬‫ة‬‫ر‬‫إثا‬ ‫البدن‬ ‫تثير‬ ‫مما‬ ‫هذه‬ ‫ونحو‬ ‫الغضب‬‫و‬ ‫الغم‬‫و‬ ‫اللهيب‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫الرديئة‬ ‫الخناقات‬‫و‬ ‫الحمات‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫و‬‫الد‬‫و‬‫فيسكن‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫نوبة‬ ‫تجلب‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ‫شديدة‬‫ه‬‫ر‬‫أث‬ ‫يذهب‬ ‫إن‬ ‫إلى‬ ‫ويستقر‬‫أن‬ ‫بعد‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫بدنه‬ ‫ولينقى‬ ‫الحركات‬ ‫جميع‬ ‫ويدع‬ ‫النوبة‬ ‫وقت‬ ‫يأمن‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التدبير‬ ‫وليلطف‬‫ودع‬ ‫اإلعياء‬ ‫قبل‬ ‫يحه‬‫ر‬‫وي‬ ‫يروضه‬ ‫أن‬ ‫فيبغي‬ ‫بدنه‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫تصلح‬ ‫التي‬ ‫باألدوية‬ ‫لإلسهال‬ ‫يهيئه‬‫يكثر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫منتصبا‬ ‫بل‬ ‫مدليا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تمأل‬ ‫فإنها‬ ‫القوية‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫أدلكه‬‫و‬ ‫السفلية‬ ‫األعضاء‬ ‫حركة‬‫إلى‬ ‫المادة‬ ‫لتنجذب‬ ‫الساق‬ ‫ثم‬ ‫المعدة‬‫و‬ ‫الصدر‬ ‫أدلك‬ ‫ثم‬ ‫عضديه‬ ‫من‬ ‫بذلك‬ ‫ويبدأ‬ ‫تحمر‬ ‫حتى‬ ‫بمناديل‬‫من‬ ‫البطن‬ ‫يلين‬ ‫شيئا‬ ‫ليأكل‬ ‫ثم‬ ‫أمشطه‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫أدلك‬ ‫البدن‬ ‫وسكون‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫بعد‬ ‫ومن‬ ‫البدن‬ ‫أسافل‬‫من‬ ‫أمنعه‬‫و‬ ‫عشائه‬ ‫إلى‬ ‫التليين‬ ‫ويؤخر‬ ‫غداة‬ ‫ثالث‬ ‫البقول‬‫الملوكية‬‫و‬ ‫اليمانية‬‫و‬ ‫القطف‬‫و‬ ‫الخس‬ ‫البقول‬‫يبطئ‬ ‫ما‬ ‫فإما‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫البطن‬ ‫من‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫اكه‬‫و‬‫الف‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫أطلق‬‫و‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫اث‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫السلق‬‫و‬‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫اكه‬‫و‬‫الف‬‫و‬ ‫البقول‬ ‫من‬ ‫البلغم‬ ‫يولد‬ ‫ما‬ ‫بالجملة‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫أحمه‬‫و‬ ‫فال‬ ‫السفرجل‬‫و‬ ‫التفاح‬ ‫مثل‬‫ذكر‬ ‫قدمت‬ ‫مما‬ ‫ه‬‫ر‬‫وغي‬ ‫السلق‬ ‫له‬ ‫أطلقت‬‫قبل‬ ‫شيء‬ ‫يؤخذ‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫بل‬ ‫منه‬ ‫غذائه‬ ‫جل‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ال‬ ‫ه‬.‫األثقال‬ ‫ج‬‫بخرو‬ ‫ع‬‫ويسر‬ ‫بطنه‬ ‫ليلين‬ ‫الطعام‬
  • 62. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فردية‬ ‫ى‬‫الكمثر‬‫و‬ ‫كالتفاح‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫االحتباس‬ ‫الطويلة‬ ‫البلغمى‬ ‫للخلط‬ ‫المولدة‬ ‫البقول‬‫و‬ ‫الفاكهة‬ ‫أما‬‫و‬‫معه‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫إال‬ ‫الهضم‬ ‫ة‬‫ر‬‫عس‬ ‫غليظة‬ ‫كلها‬ ‫نها‬‫ا‬‫و‬ ‫به‬ ‫الشبيهة‬ ‫األصول‬‫و‬ ‫اللفت‬ ‫وليدع‬‫ويحذر‬ ‫افة‬‫ر‬‫ح‬‫الحار‬ ‫كالخردل‬ ‫ء‬ ‫ويمال‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫بها‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ي‬ ‫قوية‬ ‫افة‬‫ر‬‫ح‬ ‫فيه‬ ‫ما‬ ‫أعنى‬ ‫أيضا‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫ويدع‬ ‫جدا‬ ‫الفطر‬‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الخردل‬ ‫فإن‬ ‫خلطارديا‬ ‫ويولده‬ ‫ينبغي‬ ‫مما‬ ‫بأكثر‬ ‫يسخن‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ‫البصل‬‫و‬ ‫الثوم‬‫و‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬‫و‬‫األسكنجي‬ ‫فإما‬ ‫به‬ ‫يضر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫تفاعه‬‫ر‬‫ال‬ ‫فإنه‬ ‫الغليظة‬ ‫األخالط‬ ‫يقطع‬‫وخاصة‬ ‫تنقية‬ ‫فاستعمله‬ ‫ن‬‫ألف‬ ‫ويسقى‬ ‫وعسل‬ ‫بخل‬ ‫النقيع‬ ‫الكبر‬‫و‬ ‫العضل‬ ‫بخل‬40‫وقد‬ ‫ا‬‫ر‬‫فات‬ ‫الشتاء‬ ‫وفي‬ ‫باردا‬ ‫الصيف‬ ‫في‬‫في‬ ‫الطير‬ ‫لحوم‬ ‫أعطه‬‫و‬ ‫التنقية‬ ‫مع‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫حتى‬ ‫ع‬‫يصر‬ ‫صبي‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫االسكنجبين‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫اكتفيت‬‫ا‬‫و‬‫ش‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬‫و‬ ‫الجدا‬‫و‬ ‫بع‬‫ر‬‫األ‬ ‫اب‬‫و‬‫الد‬ ‫لحوم‬ ‫من‬ ‫أعطه‬‫و‬ ‫األجامية‬ ‫خال‬ ‫غذائه‬‫اث‬‫ر‬‫وك‬ ‫بشبت‬ ‫وطبيخا‬ ‫ء‬‫الهضم‬ ‫عسر‬ ‫كثير‬ ‫نافخ‬ ‫وكل‬ ‫الخلط‬ ‫غليظ‬ ‫كل‬ ‫ه‬‫ر‬‫تحذ‬ ‫وبالجملة‬ ‫السمك‬ ‫أعطه‬‫و‬ ‫اللحوم‬ ‫سائر‬ ‫وجنبه‬‫كان‬ ‫صبيا‬ ‫به‬ ‫أت‬‫ر‬‫إب‬ ‫قد‬ ‫فإني‬ ‫خفيف‬ ‫بمسهل‬ ‫بدنه‬ ‫تنقية‬ ‫بعد‬ ‫العضل‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫من‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫أعطه‬‫و‬ ‫ج‬‫الخرو‬‫و‬.‫يوما‬ ‫بعين‬‫ر‬‫أ‬ ‫في‬ ‫ع‬‫يصر‬‫في‬ ‫كان‬ ‫قد‬ ‫سؤقه‬ ‫في‬ ‫ويجعل‬ ‫الرطب‬ ‫العضل‬ ‫يقطع‬ ‫صفته‬‫اوية‬‫ز‬ ‫في‬ ‫ويوضع‬ ‫أسها‬‫ر‬ ‫ويطين‬ ‫عسل‬ ‫ها‬‫في‬ ‫أقلبها‬‫و‬ ‫الكلب‬ ‫ع‬‫طلو‬ ‫عند‬ ‫يوما‬ ‫بعين‬‫ر‬‫أ‬ ‫الشديد‬ ‫الصيف‬ ‫في‬ ‫البتة‬ ‫الشمال‬ ‫يستقبل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الجنوب‬ ‫يستقبل‬‫الماء‬ ‫ذلك‬ ‫فخد‬ ‫ماؤه‬ ‫أرخى‬ ‫قد‬ ‫العضل‬ ‫تجد‬ ‫فإنك‬ ‫خذه‬ ‫ثم‬ ‫احيها‬‫و‬‫ن‬ ‫جميع‬ ‫الحر‬ ‫يصيب‬ ‫حتى‬ ‫يوم‬ ‫كل‬‫وكبي‬ ‫للصبي‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬ ‫ملعقة‬ ‫منه‬ ‫أعط‬‫و‬ ‫أنق‬‫و‬ ‫بعسل‬ ‫وطيبه‬‫ه‬‫ر‬‫أعص‬‫و‬ ‫فدقه‬ ‫البصل‬ ‫جرم‬ ‫وخذ‬ ‫للرجل‬ ‫ة‬‫ر‬‫فإنهم‬ ‫ويعصرونه‬ ‫العضل‬ ‫بصل‬ ‫يطبخون‬ ‫الذين‬ ‫فإما‬ ‫القوة‬ ‫في‬ ‫عملت‬ ‫مما‬ ‫تالي‬ ‫وهو‬ ‫عسال‬ ‫بمائه‬ ‫أخلط‬‫و‬.‫بقوته‬ ‫يذهبون‬‫ابن‬ ‫دماغ‬ ‫يفعل‬ ‫وكذلك‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫بخل‬ ‫وسقى‬ ‫البعير‬ ‫دماغ‬ ‫جفف‬ ‫أن‬ ‫قال‬ ‫قيصر‬ ‫إلى‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫من‬.‫عرس‬‫علة‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫الفصد‬ ‫من‬‫االمتالء‬ ‫دالئل‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫بفصده‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫أيام‬ ‫في‬ ‫فبادر‬ ‫ع‬‫الصر‬‫في‬ ‫فافعل‬ ‫وكذلك‬ ‫رجليه‬ ‫من‬ ‫فصده‬ ‫فإ‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫استه‬‫ر‬‫لح‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫تفصده‬ ‫أن‬ ‫أردت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫حاض‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وعلل‬ ‫ار‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫السدر‬.‫الصبي‬ ‫لمكان‬ ‫بالعسل‬ ‫هذا‬ ‫اتخذت‬ ‫لكني‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫أقوى‬ ‫العضلي‬ ‫االسكنجبين‬ ‫أن‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫اإلسكندر‬‫بعض‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫شيء‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫البرسام‬ ‫في‬‫المعدة‬ ‫في‬ ‫ولذع‬ ‫وخفقانه‬ ‫القلب‬ ‫اختالج‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫عالمة‬ ‫الدماغ‬ ‫يأتي‬ ‫حتى‬ ‫يحس‬ ‫األعضاء‬‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫به‬ ‫يحس‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫به‬ ‫هاج‬ ‫األكل‬ ‫عن‬ ‫ابطأ‬ ‫فإذا‬‫بالمرط‬ ‫السقم‬ ‫ويكون‬‫الخردل‬‫و‬ ‫المحاجم‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫صلح‬ ‫كبر‬ ‫إذا‬ ‫فإنه‬ ‫يعالج‬ ‫ال‬ ‫الصبي‬‫و‬ ‫الصبيان‬‫و‬ ‫وبين‬‫ألف‬ ‫األنف‬ ‫في‬ ‫تنفخ‬ ‫حادة‬ ‫أشياء‬‫و‬ ‫النوبة‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫الكي‬‫و‬40.
  • 63. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫يورث‬ ‫األفيون‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫يورث‬ ‫البنج‬ ‫العالمات‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫شديد‬ ‫وصداع‬ ‫ووجع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ثقل‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫يعرض‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫المتهيء‬ ‫عالمات‬‫الحركات‬ ‫في‬ ‫وبطؤ‬‫من‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫في‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫إما‬ ‫ع‬‫الصر‬ .‫الكتاب‬ ‫بهذا‬ ‫يستعان‬ ‫فيه‬ ‫اختالج‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫احتباس‬‫و‬‫فليفصل‬ ‫رديء‬ ‫بخار‬ ‫كان‬ ‫عضو‬ ‫أي‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫ألن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫الحيات‬ ‫من‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫الرحم‬.‫وعالجات‬ ‫بعالمات‬ ‫كلها‬‫التحف‬ ‫جملة‬ ‫قال‬ ‫أبيذيميا‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫حيلة‬ ‫بكل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫المادة‬ ‫إمالة‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫ظ‬.‫الفضول‬ ‫وليقلل‬ ً‫ا‬‫خفيف‬ ً‫ا‬‫أبد‬ ‫وحفظه‬‫ذلك‬ ‫وكان‬ ‫ويكلم‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫انقضى‬‫و‬ ‫فانحل‬ ‫صاحبه‬ ‫على‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ناب‬ ‫إذا‬ ‫أبيذيميا‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫من‬ ‫السادسة‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫يخلص‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫دل‬ ‫األولى‬ ‫النوبة‬ ‫يوم‬ ‫منذ‬ ‫ان‬‫ر‬‫بح‬ ‫يوم‬ ‫في‬‫لساد‬ ‫ا‬ ‫من‬ ‫األولى‬‫أن‬ ‫إال‬ ‫اإلنبات‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫يتخلص‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫به‬ ‫الذي‬ ‫الصبي‬ ‫قال‬ ‫سة‬‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫معه‬ ‫ويكون‬ ‫الدماغ‬ ‫غلب‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫بسبب‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬‫و‬ ً‫ا‬‫رديئ‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تدبي‬ ‫يتدبر‬‫ع‬‫الصر‬ ‫يبتديء‬ ‫وقد‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫قل‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫رطوبة‬‫أول‬ ‫منذ‬ ‫بالصبيان‬‫في‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫حتى‬ ‫ا‬‫و‬‫نش‬ ‫متى‬ ‫يخف‬ ‫وهو‬ ‫الدماغ‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫رطوبة‬ ‫لفضل‬ ‫يكون‬ ‫وهذا‬ ‫الدتهم‬‫و‬‫ينبغي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫التدبير‬ ‫في‬ ‫لخطأ‬ ‫يكون‬ ‫فإنه‬ ‫الصبي‬ ‫ع‬‫عر‬‫يتر‬ ‫ما‬ ‫بعد‬ ‫الحادث‬ ‫فأما‬ ‫عالج‬ ‫بال‬ ‫وينقضى‬ ‫األكثر‬.‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫يبادر‬ ‫لكن‬ ‫الشعر‬ ‫إنبات‬ ‫بعالجهم‬ ‫ينتظر‬ ‫أن‬ ‫حينئذ‬‫الصر‬ ‫بصاحب‬ ‫يضر‬ ‫الجماع‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬‫المرض‬ ‫سمى‬ ‫ولذلك‬ ‫بالصبيان‬ ‫خاص‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫ع‬.‫الصبياني‬‫تخص‬ ‫لعلة‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫ما‬ ‫لعضو‬ ‫الدماغ‬ ‫بمشاركة‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫السادسة‬‫ويستولي‬ ‫الدماغ‬ ‫بطن‬ ‫في‬ ‫يجتمع‬ ‫بارد‬ ‫غليظ‬ ‫خلط‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫منه‬ ‫الذي‬ ‫السبب‬‫و‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬‫األ‬ ‫النخاع‬ ‫عصب‬ ‫على‬ ‫وخاصة‬ ‫العصب‬ ‫منابت‬ ‫على‬‫بالحميات‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫ينتفع‬ ‫وقد‬ ‫ول‬‫أن‬ ‫مثل‬ ً‫ا‬‫تناقض‬ ‫أشد‬‫و‬ ‫مدة‬ ‫فأطولها‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫ومن‬ ً‫ا‬‫مزمن‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ‫الحميات‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫وما‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫وخاصة‬‫ألف‬‫و‬ ‫النخاع‬ ‫أصل‬ ‫في‬ ‫لحج‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫الخلط‬ ‫ذلك‬ ‫عج‬‫يز‬ ‫نفسه‬ ‫النافض‬41‫بعد‬ ‫الحمى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫وح‬ ‫يه‬‫ر‬‫مجا‬‫إل‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫وتحيل‬ ‫وتلطفه‬ ‫تذيبه‬ ‫النافض‬‫الشديد‬ ‫القوي‬ ‫النافض‬ ‫يتبع‬ ‫أنه‬ ‫وذلك‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫ى‬‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫القيء‬‫و‬ ‫باإلختالف‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫بعده‬ ‫بالعرق‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫عن‬ ‫الفضول‬ ‫ج‬‫خرو‬‫ال‬ ‫بع‬‫ر‬ ‫حمى‬ ‫به‬ ‫من‬ ‫اط‬‫ر‬‫بق‬ ‫قال‬ ‫فلذلك‬ ‫افق‬‫و‬‫م‬ ‫التشنج‬ ‫بعد‬ ‫الحمى‬ ‫وحدوث‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫تشنج‬‫أن‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫عن‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ينحل‬ ‫وقد‬ ‫ع‬‫صر‬ ‫يصيبه‬.‫حمى‬ ‫أعقبته‬‫فإن‬ ‫النخاع‬ ‫أصل‬ ‫يبل‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫السوداوي‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫أصحاب‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬ ‫تفسير‬ ‫من‬.‫فال‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫حمى‬ ‫ومعه‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫الخلط‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫كان‬
  • 64. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫سوداء‬ ‫من‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫بلغم‬ ‫من‬ ‫إما‬ ‫ويكون‬ ‫قال‬‫الر‬ ‫وفي‬ ‫الجنوبية‬ ‫المدن‬ ‫في‬ ‫األحداث‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫للصبيان‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫قال‬ ‫البلدان‬‫و‬ ‫األهوية‬‫ؤس‬.‫الرطبة‬‫البلغم‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫إليه‬ ‫الماليخوليا‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الماليخوليا‬ ‫إلى‬ ‫ينتقل‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫اليهودي‬‫في‬ ‫امتالء‬‫و‬ ‫الوجه‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫وحم‬ ‫امتالء‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫ومتى‬ ‫قال‬ ‫إليه‬ ‫الفالج‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الفالج‬ ‫إلى‬‫خ‬ ‫األنف‬ ‫ومن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عروق‬ ‫بعده‬ ‫افصد‬ ‫ثم‬ ‫الصافن‬ ‫فافصد‬ ‫األوداج‬.‫القفا‬ ‫على‬ ‫احجمه‬‫و‬ ‫اصة‬‫يدخالن‬ ‫اللذين‬ ‫يانين‬‫ر‬‫الش‬ ‫بتر‬ ‫من‬ ‫أبلغ‬ ‫شيء‬ ‫فال‬ ‫الجوف‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫بالبخار‬ ‫يحس‬ ‫الذي‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫قال‬‫ع‬‫الصر‬ ‫أما‬‫و‬ ‫بالطيوب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتضمد‬ ‫بهما‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫إنما‬ ‫البخار‬ ‫فإن‬ ‫استقامة‬ ‫على‬ ‫القحف‬‫وخر‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطو‬‫و‬ ‫بالخرول‬ ‫أطله‬‫و‬ ‫فاضمده‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫قرحا‬‫ر‬‫وعاق‬ ‫وعسل‬ ‫الحمام‬ ‫ء‬ً‫ال‬‫سبي‬ ‫وجدت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫ياج‬‫ر‬‫بأ‬ ‫اسهله‬‫و‬ ‫الصعتر‬‫و‬ ‫البابونج‬ ‫بطبيخ‬ ‫اغسله‬ ‫ثم‬ ‫طويلة‬ ‫مدة‬ ‫ودعه‬‫اسقه‬‫و‬ ‫الحادة‬ ‫بالسعوطات‬ ‫اسعطه‬‫و‬ ‫القفا‬ ‫على‬ ‫فاحجمه‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫فافعل‬ ‫األنف‬ ‫عرق‬ ‫أو‬ ‫القيفال‬ ‫فصد‬ ‫إلى‬‫و‬ ‫بالعشي‬ ‫ونصفا‬ ‫بالغداة‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫هرمس‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬‫شم‬ ‫أو‬ ‫انيا‬‫و‬‫بالفا‬ ‫أنفه‬ ‫بخرت‬ ‫ن‬‫ا‬.‫نفعه‬ ‫عظم‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫منه‬‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ً‫ا‬‫تمكن‬ ‫أقل‬ ‫فيه‬ ‫العلة‬ ‫فاق‬ ‫إذا‬ ‫منهم‬ ‫يحجل‬ ‫ومن‬ ‫الحار‬ ‫السعوط‬ ‫ينفعهم‬ ‫ما‬ ‫عظيم‬ ‫ومن‬‫ألف‬ ‫الغشي‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫الدماغ‬41‫في‬ ‫كالحال‬ ‫لدفعه‬ ‫وينهض‬ ‫فينقبض‬ ‫يؤذيه‬ ‫الخلط‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ ‫للمعدة‬‫نظام‬ ‫غير‬ ‫على‬ ‫انقباضه‬ ‫من‬ ‫فيكون‬ ‫القيء‬.‫نظام‬ ‫غير‬ ‫على‬ ‫وحركات‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫تشنج‬‫سقط‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫ضيقة‬ ‫وعروقه‬ ‫قليل‬ ‫دمهم‬ ‫الذين‬ ‫وبالجملة‬ ‫النساء‬‫و‬ ‫الصبيان‬ ‫يقتل‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫ي‬‫الطبر‬‫فمه‬ ‫من‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫كثير‬ ‫بلغم‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫فإنه‬ ‫ابه‬‫ر‬‫اضط‬ ‫وقل‬ ‫كالميت‬ ‫فخر‬ ‫ع‬‫المصرو‬‫وم‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫األرض‬ ‫منه‬ ‫حلى‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫من‬‫أيسر‬ ‫وعالجه‬ ‫أخف‬ ‫فعلته‬ ‫ونحوها‬ ‫بالعطوسات‬ ‫أفاق‬ ‫ن‬‫ج‬‫أيار‬ ‫ثم‬ ‫القيء‬ ‫فاستعمل‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البتة‬ ‫ئه‬‫ر‬‫يب‬ ‫فإنه‬ ‫السداب‬ ‫منه‬ ‫يديم‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وينفع‬‫وكمده‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫فادلك‬ ‫البدن‬ ‫أعضاء‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫فع‬‫ر‬‫ي‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫المعدة‬ ‫لفم‬ ‫القوية‬ ‫األدوية‬ ‫ثم‬ ‫أ‬‫ر‬‫فيق‬‫ال‬ ‫وقو‬ ‫الخردل‬ ‫ضماد‬ ‫عليه‬ ‫وضع‬‫بعد‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫عالج‬ ‫قال‬ ‫أهرن‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ ‫قال‬ ‫البخار‬ ‫يقبل‬ ‫لئال‬ ‫أس‬‫ر‬‫يصير‬ ‫ما‬ ‫يقبل‬ ‫لئال‬ ‫يقوى‬ ‫بما‬ ‫الدماغ‬ ‫نفس‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫مبدؤه‬ ‫منه‬ ‫الذي‬ ‫العضو‬ ‫معالجة‬ ‫أو‬ ‫المادة‬ ‫إمالة‬.‫إليه‬‫الحس‬‫و‬ ‫العقل‬ ‫ذهاب‬ ‫مع‬ ‫ويكون‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫وينحل‬ ‫إلمتداد‬ ‫اإلختالج‬ ‫يشبه‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫العارض‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬‫حدو‬ ‫عة‬‫سر‬ ‫وذلك‬‫ثم‬ ‫تنصب‬ ‫ردية‬ ‫رطوبات‬ ‫من‬ ‫لكن‬ ‫البتة‬ ‫اليبس‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫انحالله‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ث‬
  • 65. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫التشنج‬ ‫عظم‬ ‫فبقدر‬ ‫البلغمي‬ ‫فإما‬ ‫العقل‬ ‫اختالط‬ ‫إلى‬ ‫يؤول‬ ‫السوداوي‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫تتباعد‬ ‫أو‬ ‫تسيل‬.‫العلة‬ ‫عظم‬ ‫فيه‬‫ع‬ ‫التشنج‬ ‫عظم‬ ‫بمقدار‬ ‫هذان‬ ‫وقال‬ ‫العلة‬ ‫عظم‬ ‫على‬ ‫دليل‬ ‫اب‬‫ر‬‫اإلضط‬ ‫قلة‬ ‫أن‬ ‫ي‬‫الطبر‬ ‫قال‬ ‫وقد‬‫العلة‬ ‫ظم‬‫انحل‬ ‫فإذا‬ ‫الطبيعة‬ ‫مجاهدة‬ ‫شدة‬ ‫على‬ ‫فيدل‬ ‫الثاني‬ ‫فأما‬ ‫الطبيعة‬ ‫استسالم‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫عظم‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫األول‬‫و‬‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ليدفعه‬ ‫المؤذي‬ ‫الخلط‬ ‫على‬ ‫ويقتصر‬ ‫الدماغ‬ ‫تشنج‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫قال‬ ‫قوية‬ ‫فهي‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫بطيئ‬‫العلة‬‫و‬ ‫حلها‬ ‫يعسر‬ ‫غليظة‬ ‫شديدة‬ ‫برودة‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫فإن‬ ‫كثير‬ ‫بد‬‫ز‬‫و‬ ‫شديد‬ ‫تشنج‬.‫صعبة‬‫بالدلك‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫اسخن‬ ‫لكن‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يسهل‬ ‫فال‬ ‫مادة‬ ‫بال‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬ً‫ا‬‫جد‬ ‫نفع‬ ‫ية‬‫ر‬‫جا‬ ‫ولبن‬ ‫قي‬‫ز‬‫ا‬‫ر‬‫ال‬ ‫دهن‬ ‫في‬ ‫وفتق‬ ‫سحق‬ ‫قد‬ ‫فلونيا‬ ‫دانق‬ ‫بنصف‬ ‫سعط‬ ‫أن‬‫و‬ ‫األضمدة‬‫و‬‫ألف‬ ‫السكبينج‬‫و‬41‫من‬ ‫ينفع‬ ‫مكت‬ ‫أكت‬ ‫الكندي‬ .‫منه‬ ‫ينفع‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫السعوطات‬‫و‬ ‫الطير‬ ‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫وجميع‬‫السوداء‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫في‬ ‫ويكون‬ ‫بلغمي‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫بولس‬ .‫العنق‬ ‫في‬ ‫علق‬ ‫إذا‬ ‫ع‬‫الصر‬‫بعض‬ ‫أو‬ ‫المعدة‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫جرم‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬‫وضعت‬ ‫فإذا‬ ً‫ال‬‫حام‬ ‫دامت‬ ‫ما‬ ‫الحامل‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫الرحم‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫اليد‬‫و‬ ‫الرجل‬ ‫مثل‬ ‫األعضاء‬‫بر‬‫ما‬ ‫وقل‬ ‫الشبان‬‫و‬ ‫اهقين‬‫ر‬‫بالم‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫منهم‬ ‫الصغار‬ ‫أصغر‬ ‫في‬ ‫خاصة‬ ‫أكثر‬ ‫للصبيان‬ ‫ويعرض‬ ‫ئت‬‫اب‬‫ر‬‫اضط‬ ‫أو‬ ‫النسيان‬ ‫من‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫تغير‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫ويتقدم‬ ‫الكهول‬‫و‬ ‫للمشايخ‬ ‫يعرض‬‫فيها‬ ‫عرض‬ ‫المعدة‬ ‫بسبب‬ ‫العلة‬ ‫كانت‬ ‫فإذا‬ ‫اللسان‬ ‫حركة‬ ‫وضعف‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وثقل‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أو‬ ‫األخالط‬‫اإلختال‬‫النوبة‬ ‫ووقت‬ ‫ونخس‬ ‫المعدة‬ ‫في‬ ‫لذع‬ ‫لهم‬ ‫وعرض‬ ‫األكل‬ ‫عن‬ ‫اإلبطاء‬‫و‬ ‫الصوم‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫ج‬‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بال‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫البول‬ ‫منه‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫من‬ ‫ومنهم‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫وله‬ ‫لها‬ ‫خاص‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫بدون‬‫ز‬‫وي‬ ‫ويصيحون‬ ‫يسقطون‬‫وقت‬ ‫النساء‬‫و‬ ‫اك‬‫ر‬‫اإلد‬ ‫وقت‬ ‫للصبيان‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫قتلت‬ ‫وتداركت‬ ‫اكبت‬‫ر‬‫وت‬ ‫ائبه‬‫و‬‫ن‬ ‫اتصلت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬‫أو‬ ‫الطمث‬‫هذا‬ ‫إقالعه‬ ‫يرجى‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫عرض‬ ‫فإن‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ً‫ا‬‫عالج‬ ‫ا‬‫و‬‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫بهم‬ ‫دام‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬‫ائحته‬‫ر‬ ‫شم‬ ‫أو‬ ‫تيس‬ ‫كبد‬ ‫أكل‬ ‫فإن‬ ‫الماعز‬ ‫بقرن‬ ‫أو‬ ‫بالخمر‬ ‫يدخن‬ ‫أن‬ ‫ه‬‫ر‬‫ويظه‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ويكشف‬ ‫الوقت‬‫أحسن‬ ‫أو‬ ‫فطموه‬ ‫إذا‬ ‫فإنهم‬ ‫لبنهم‬ ‫إصالح‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بشيء‬ ‫تعالجهم‬ ‫فال‬ ‫باألطفال‬ ‫الداء‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫ع‬‫صر‬‫غ‬‫وهيج‬ ‫الغمز‬ ‫وشد‬ ‫الملينات‬‫و‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ‫فادلكه‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫أعضاء‬ ‫بعض‬ ‫التوت‬ ‫فإن‬ ‫يبرؤن‬ ‫ذاؤهم‬‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫الساتر‬ ‫البلغم‬ ‫منهم‬ ‫ج‬‫ليخر‬ ‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫لطخت‬ ‫قد‬ ‫يشة‬‫ر‬‫ب‬ ‫النوبة‬ ‫وقت‬ ‫القيء‬ ‫عليه‬ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فافصد‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫عند‬ ‫فأما‬ ‫وينظف‬ ‫اههم‬‫و‬‫أف‬ ‫ويمسح‬ ‫فت‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫ان‬‫ر‬‫القط‬‫و‬ ‫الخمر‬‫و‬ ‫الحلتيت‬ ‫اشمهم‬‫و‬‫ثم‬‫في‬ ‫ويصب‬ ‫الشرسيف‬ ‫تحت‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫وضع‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫باألدوية‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫ضمد‬
  • 66. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫جميع‬ ‫أمنع‬‫و‬ ‫أحقنهم‬‫و‬ ‫إسهلهم‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وقت‬ ‫وفي‬ ‫وعسل‬ ‫خل‬ ‫مع‬ ‫وجندبادستر‬ ‫حلتيت‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫حال‬ ‫فمه‬‫السقمونيا‬‫و‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫أسهلهم‬ ‫ثم‬ ً‫ا‬‫أسبوع‬ ‫حهم‬‫أر‬ ‫ا‬‫و‬‫فصد‬ ‫فإذا‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ً‫ا‬‫زمان‬ ‫الماء‬ ‫إال‬ ‫بة‬‫ر‬‫األش‬‫الحنظل‬‫و‬‫ألف‬ ‫باألدوية‬ ‫وقيئهم‬ ‫األسطوخودوس‬‫و‬ ‫الحمار‬ ‫وقثاء‬41‫ادخلهم‬‫و‬ ً‫ا‬‫أيام‬ ‫حهم‬‫أر‬ ‫ثم‬ ‫القوية‬‫ثم‬ ‫روفس‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ً‫ا‬‫أيام‬ ‫حهم‬‫أر‬ ‫ثم‬ ‫الكتفين‬ ‫بين‬ ‫وفيما‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫تحت‬ ‫الثالث‬ ‫بعد‬ ‫احجمهم‬‫و‬ ‫الحمام‬‫ث‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫بالخل‬ ‫وضمده‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫احلق‬ ‫ثم‬ ‫الفاس‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬ ‫في‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫احجمهم‬‫أرحه‬ ‫م‬‫ويحقن‬ ‫العنصل‬ ‫بخل‬ ‫غر‬‫وتغر‬ ‫بالجندبادستر‬ ‫يعطس‬ ‫ثم‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫وخاصة‬ ‫اإلسهال‬ ‫وعاود‬ ً‫ا‬‫أيام‬‫ذلك‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫احة‬‫ر‬‫اإل‬ ‫من‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫التدبير‬ ‫عليهم‬ ‫ويدار‬ ‫الخردل‬ ‫بضماد‬ ‫ويضمد‬ ‫الحادة‬ ‫بالحقن‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫و‬ ‫اللحوم‬ ‫ا‬‫و‬‫ويحذر‬ ‫المالح‬ ‫السمك‬‫و‬ ‫الكبر‬ ‫بأكل‬ ‫ويدمنون‬ ‫عنصلي‬ ‫سكنجبين‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫ويسقون‬‫الحبوب‬‫اب‬‫ر‬‫كالش‬ ‫يمأله‬ ‫وما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ع‬‫يسر‬ ‫ما‬ ‫وجميع‬ ‫الثوم‬‫و‬ ‫البصل‬‫و‬ ‫الخردل‬ ‫ومن‬ ‫الحمام‬‫و‬ ‫الباه‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬‫ويدلك‬ ‫منتصب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫وليكن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تحت‬ ‫لما‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الدلك‬ ‫ويستعملون‬ ‫خاصة‬ ‫القوي‬ ‫الصرف‬‫اسق‬‫و‬ ً‫ا‬‫خفيف‬ ‫غذاؤه‬ ‫وليكن‬ ‫بهضمه‬ ‫فاعن‬ ‫المعدة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫العارض‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫كل‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ه‬‫أصل‬‫و‬ ‫السعولوفيق‬ ‫ة‬‫ر‬‫وثم‬ ‫الساساليوس‬‫و‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫و‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الحادثة‬ ‫العلة‬ ‫لهذه‬ ‫بالطبع‬ ‫التاسع‬‫و‬ ‫ستة‬‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫أدمنت‬ ‫إذا‬ ‫الساق‬ ‫وحجامة‬ ‫بالماء‬ ‫منه‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫ج‬‫المدحر‬ ‫اند‬‫ر‬‫الز‬ً‫ا‬‫بط‬‫ر‬ ‫بدأ‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬ ‫فوق‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫بط‬‫ر‬‫ي‬ ‫أن‬ ‫يبدأ‬ ‫حين‬ ‫فينبغي‬‫في‬ ‫فإما‬ ‫النوبة‬ ‫يمنع‬ ‫فإنه‬ ً‫ا‬‫شديد‬‫المحامات‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫جميع‬ ‫ليتنفط‬ ‫يح‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ذ‬ ‫فيها‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫باألدوية‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫فأطل‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وقت‬‫لهم‬ ‫رديء‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ً‫ا‬‫وقت‬ ‫عنهم‬ ‫الطعام‬ ‫وتأخر‬ ‫الغليظة‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫الهضم‬ ‫سوء‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫ا‬‫و‬‫وليحذر‬ ‫للماء‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬‫النو‬ ‫عليهم‬ ‫يجلب‬ ‫أبدانهم‬ ‫على‬ ‫ار‬‫ر‬‫الم‬ ‫وغلبة‬‫ال‬‫و‬ ‫يفة‬‫ر‬‫الح‬ ‫األشياء‬‫و‬ ‫الصرف‬ ‫وخاصة‬ ‫الخمر‬ ‫وشرب‬ ‫بة‬.‫النوبة‬ ‫عليهم‬ ‫يجلب‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫رؤوسهم‬ ‫يسخن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫يبط‬‫ال‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫يقع‬ ‫ثقيل‬ ‫بشيء‬ ‫يحس‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫فإذا‬ ‫الهضم‬ ‫فساد‬ ‫يصيبهم‬ ‫الذين‬‫و‬ ‫ى‬‫للسكار‬ ‫يعرض‬ ‫الكابوس‬‫و‬‫فإنه‬ ‫عنه‬ ‫يتغافل‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫فال‬ ‫صاح‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫يصيح‬ ‫أن‬ ‫يقدر‬‫بل‬ ‫الفالج‬‫و‬ ‫ح‬‫الصر‬ ‫إلى‬ ‫وتداوى‬ ‫اتر‬‫و‬‫ت‬ ‫إذا‬‫هم‬‫در‬ ‫بنصف‬ ‫ويخلط‬ ‫نصف‬ ‫منه‬ ‫يؤخذ‬ ‫األسود‬ ‫يق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫به‬ ‫يعالج‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬‫و‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالفصد‬ ‫يبادر‬‫حب‬ ‫وينفع‬ ‫هم‬‫تدبير‬ ‫وليلطف‬ ‫لهم‬ ‫وروفس‬ ‫أ‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫نفع‬ ‫ويعظم‬ ‫الطبية‬ ‫البذور‬ ‫من‬ ‫وشيء‬ ‫سقمونيا‬‫ويتناو‬ ‫يسقون‬ ‫حبة‬ ‫عشر‬ ‫خمسة‬ ‫حبه‬ ‫من‬ ‫فليسحق‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬.ً‫ال‬‫متص‬ ً‫ال‬‫و‬‫تنا‬ ‫لونه‬‫نصف‬ ‫بق‬‫ر‬‫خ‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫سقمونيا‬ ‫الحب‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫في‬ ‫أبلغ‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫أر‬ ‫لم‬ ‫قال‬ ‫كناشه‬ ‫في‬ ‫اإلسكندر‬‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫عشر‬ ‫ثمانية‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫احد‬‫و‬ ‫صبر‬ ‫نصف‬ ‫نطرون‬ ‫احد‬‫و‬ ‫مقل‬ ‫نصف‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬.‫للبالغ‬ ً‫ال‬‫ومثقا‬ ‫للصبي‬‫مم‬ ‫ونحوه‬ ‫الحب‬ ‫هذا‬ ‫سقيته‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫فإنى‬ ‫أنا‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قال‬‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫اجعل‬ ‫بقوة‬ ‫السوداء‬‫و‬ ‫البلغم‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫ا‬‫قرحا‬‫ر‬‫عاق‬ ‫يؤخذ‬ ‫النفع‬ ‫وعظيم‬ ‫خفيف‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ ‫وهذا‬ ‫البتة‬ ‫ئه‬‫ر‬‫يب‬ ‫فإنه‬ ‫ج‬‫الشيطر‬ ‫عليه‬ ‫وضع‬ ‫دلكه‬ ‫إبدأ‬ ً‫ا‬‫ق‬‫ر‬‫ع‬
  • 67. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫بتين‬‫ر‬‫ش‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫وليكن‬ ‫بة‬‫ر‬‫ش‬ ‫حبة‬ ‫عشر‬ ‫أحد‬ ‫منه‬ ‫ويشرب‬ ‫عسل‬ ‫بمثله‬ ‫ملعقة‬ ‫ويسقى‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫سحقه‬ ‫فينعم‬‫لل‬ ‫ويظهر‬ ‫ذلك‬ ‫يحقرن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫مجرب‬ ‫فإنه‬ ‫أيام‬‫منه‬ ‫أنفه‬ ‫في‬ ‫ويجعل‬ ‫ماعز‬ ‫قرن‬ ‫أنفه‬ ‫تحت‬ ‫يبخر‬ ‫أن‬ ‫ع‬‫صر‬.‫اء‬‫ر‬‫خض‬ ‫تكون‬ ‫ألسنتهم‬ ‫تحت‬ ‫التي‬ ‫العروق‬ ‫ويقال‬ ‫مكانه‬ ‫ع‬‫يصر‬ ‫فإنه‬‫الكماد‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫بأسخن‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫ويكمد‬ ‫ائها‬‫و‬‫است‬ ‫على‬ ‫كلها‬ ‫ارحه‬‫و‬‫ج‬ ‫فليحفظ‬ ‫اإلنسان‬ ‫ع‬‫صر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬‫اح‬‫ر‬‫ال‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫ئه‬‫ر‬‫ويب‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫يفيق‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫السداب‬ ‫وشم‬ ‫يفتق‬ ‫فإنه‬‫بته‬‫ر‬‫ج‬ ‫وقد‬ ‫شمه‬ ‫أضمن‬ ‫إذا‬ ‫ة‬‫منه‬ ‫القوي‬‫و‬ ‫الصرف‬ ‫وخاصة‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫ويدع‬ ‫بجودته‬ ‫يعني‬ ‫بل‬ ‫الهضم‬ ‫يفسد‬ ‫أال‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫تدبير‬ ‫وجملة‬‫ال‬‫و‬ ‫يح‬‫ر‬ ‫فيه‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫يقعد‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫الطيبة‬‫و‬ ‫المنتنة‬ ‫ايح‬‫ر‬‫األ‬ ‫وجميع‬ ‫اللبن‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫وكلما‬ ‫الجبن‬‫و‬ ‫اللبن‬‫و‬‫يب‬ ‫حتى‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫تدبير‬ ‫ا‬‫و‬‫يديم‬ ‫ال‬‫و‬ ‫عال‬ ‫موضع‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫ف‬‫ر‬‫يش‬‫يطيل‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫ر‬‫نا‬ ‫يقرب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫يجلس‬ ‫ال‬‫و‬ ‫أ‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الحلوة‬ ‫يأكل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫هضمه‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ‫إال‬ ‫الحمام‬ ‫يقرب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يسخن‬ ‫ما‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫يصب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫في‬.‫عالج‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫ال‬ ‫التدبير‬ ‫لهذا‬ ‫المتعاهد‬ ‫فإن‬ ً‫ا‬‫بلغم‬ ‫تولد‬ ‫التي‬ ‫حلوة‬ ‫بة‬‫ر‬‫أش‬ ‫يشرب‬‫فإنه‬ ‫اب‬‫ر‬‫اضط‬‫و‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫ا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫شمعون‬‫يمنع‬ ‫أن‬ ‫البلغم‬ ‫في‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫ألنه‬ ‫بلغم‬‫من‬ ‫شر‬ ‫وهو‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫فإنه‬ ‫كلها‬ ‫أعضاؤه‬ ‫فاستسقطت‬ ‫ع‬‫صر‬ ‫من‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫ي‬‫مجار‬‫اغ‬‫ر‬‫اإلستف‬ ‫من‬ ‫أبلغ‬ ‫شيء‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫العليل‬ ‫فيقتل‬ ‫ح‬‫الرو‬ ‫مسال‬ ‫جميع‬ ‫يسد‬ ‫أن‬ ‫منه‬ ‫يخاف‬ ‫ألنه‬ ‫األول‬‫يوم‬ ‫كل‬ ‫يشرب‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫العطوس‬‫و‬ ‫الغرور‬‫و‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالفصد‬‫ذلك‬ ‫ومثل‬ ‫يطوس‬‫ر‬‫الثباد‬ ‫من‬ ‫نيقة‬ ‫مقدار‬‫بالخردل‬ ‫وضمده‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫أحلق‬ ‫أن‬ ‫البلغمي‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫وعالج‬ ‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫عليه‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫ويديم‬ ‫بالليل‬‫في‬ ‫يطوس‬‫ر‬‫الثباد‬ ‫الزمه‬‫و‬ ‫بالعطاس‬ ‫ه‬‫ر‬‫م‬ ‫ثم‬ ‫فقه‬‫ر‬‫م‬ ‫ثم‬ ‫ساعده‬ ‫من‬ ‫افصده‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫اسهله‬‫و‬ ‫التفسيا‬‫و‬.ً‫ال‬‫قلي‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫وعشية‬ ‫غدوة‬ ‫يوم‬ ‫كل‬‫الكاب‬ ‫وينفع‬‫وفي‬ ‫قال‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫تشنج‬ ‫هو‬ ‫الصبيان‬ ‫أم‬ ‫قال‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلختصا‬ .‫بالماء‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫يسقي‬ ‫أن‬ ‫وس‬‫ألف‬ ‫ع‬‫الصر‬44‫وكندس‬ ‫جندباستر‬ ‫يؤخذ‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ .‫بالقيء‬ ‫ويعالج‬ ‫الحمام‬ ‫يجتنب‬ ‫أن‬ ‫يجب‬.‫جيدة‬ ‫إفاقة‬ ‫فإنه‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫أنف‬ ‫في‬ ‫فينفخ‬‫ش‬ ‫دقيق‬ ‫مع‬ ‫ويعجن‬ ‫فيدق‬ ‫األفتيمون‬ ‫يؤخذ‬ ‫حنين‬ ‫ات‬‫ر‬‫اختصا‬ ‫من‬‫نفاخات‬ ‫منه‬ ‫ويعمل‬ ‫خمر‬ ‫وخل‬ ‫عير‬‫اللحوم‬ ‫سائر‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫دمانه‬‫ا‬‫و‬ ‫الماعز‬ ‫لحم‬ ‫أكل‬ ‫وينفع‬ ً‫ا‬‫عظيم‬ ً‫ا‬‫نفع‬ ‫فيه‬ ‫فإن‬ ‫حين‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫شمها‬ ‫ويدمن‬‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وفقار‬ ‫األصداغ‬ ‫به‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫ورد‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫فيذاب‬ ‫الجمل‬ ‫ساق‬ ‫مخ‬ ‫يؤخذ‬ ‫أو‬ ‫العلة‬ ‫يخفف‬ ‫فإنه‬‫و‬ ‫مجرب‬ ‫وهو‬ ً‫ا‬‫عظيم‬ ً‫ا‬‫نفع‬ ‫فيه‬ ‫فإن‬ ‫المعدة‬‫و‬ ‫الظهر‬‫و‬ ‫الصدر‬‫و‬‫بد‬‫ز‬ ‫من‬ ‫وعشية‬ ‫غدوة‬ ‫يض‬‫ر‬‫الم‬ ‫يسقى‬‫منه‬ ‫ويعمل‬ ‫حمار‬ ‫جبهة‬ ‫من‬ ‫جلد‬ ‫يؤخذ‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫عجيب‬ ً‫ال‬‫فع‬ ‫بخاصية‬ ‫تفعل‬ ‫فإنها‬ ‫الجعدة‬ ‫من‬ ‫ويسقى‬ ‫البحر‬‫لحم‬ ‫العليل‬ ‫ويطعم‬ ‫النوبة‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫مجرب‬ ‫فإنه‬ ‫سنة‬ ‫كل‬ ‫ويبدل‬ ‫الجبهة‬ ‫على‬ ‫تامة‬ ‫سنة‬ ‫ويلبس‬ ً‫ا‬‫ر‬‫سي‬
  • 68. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫األب‬ ‫ان‬‫و‬‫األقح‬ ‫من‬ ‫ويسقى‬ ‫أوله‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫شهر‬ ‫كل‬ ‫أهلي‬ ‫حمار‬.‫يقة‬‫ر‬‫س‬ ‫عجيبة‬ ‫خاصية‬ ‫فيه‬ ‫فإن‬ ‫يض‬‫حلوقهم‬ ‫من‬ ‫يشة‬‫ر‬ ‫أدخل‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ‫إما‬ ‫أمرخها‬‫و‬ ‫المتشنجة‬ ‫أعضائهم‬ ‫قوم‬ ‫النوبة‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫قال‬ ‫يباسوس‬‫ر‬‫أ‬‫يكن‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫افصدهم‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وقت‬ ‫وفي‬ ‫رديئة‬ ‫صعبة‬ ‫العلة‬ ‫فإن‬ ‫بهذه‬ ‫ا‬‫و‬‫يفيق‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫وعطسهم‬ ‫وقيئهم‬‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫وعلى‬ ‫افهم‬‫ر‬‫أط‬ ‫على‬ ‫الخردل‬ ‫ضماد‬ ‫فضع‬ ‫فصدهم‬.‫منها‬ ‫يصعد‬‫وحنظل‬ ‫يون‬‫ر‬‫بقنطو‬ ‫أحقنه‬ ‫النوبة‬ ‫وقت‬ ‫وفي‬ ‫وحلتيت‬ ‫وخل‬ ‫بادستر‬ ‫بجند‬ ‫فاسعطه‬ ‫اإلفاقة‬ ‫عسرت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫وتعليق‬ ‫أدمنت‬ ‫إذا‬ ‫الساق‬ ‫حجامة‬ ‫نفع‬ ‫ويعظم‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫ع‬‫أسبو‬ ‫كل‬ ‫اسهله‬‫و‬‫إ‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫وحب‬ ‫ج‬‫المدحر‬ ‫اوند‬‫ر‬‫الز‬‫و‬ ‫الساساليوس‬‫و‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬ ‫نفعه‬ ‫يعظم‬ ‫ومما‬.‫بالماء‬ ‫شرب‬ ‫ذا‬‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ ‫بعد‬ ً‫ا‬‫رطب‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ويعلق‬ ‫يشم‬ ‫الذي‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫إجود‬ ‫قال‬ ‫الساهرن‬‫اج‬‫ز‬‫للم‬ ‫المبدلة‬ ‫األدوية‬‫و‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالقيء‬ ‫فعالجهم‬ ‫الكبار‬ ‫فأما‬ ‫ج‬‫المدحر‬ ‫اوند‬‫ر‬‫الز‬‫و‬ ‫الحسى‬‫و‬ ‫الساساليوس‬‫و‬‫م‬ ‫منها‬ ‫ويعلق‬ ‫شمها‬ ‫ا‬‫و‬‫يدمن‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫نفاخة‬ ‫للصبيان‬ ‫ويتخذ‬.ً‫ا‬‫أيض‬ ‫بها‬ ‫ا‬‫و‬‫ويبخر‬ ‫قابهم‬‫ر‬ ‫في‬ ‫عظيمة‬ ‫خنقة‬‫بالعطوس‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ونفض‬ ‫التدبير‬ ‫وتلطيف‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫بالقيء‬ ‫فبادر‬ ‫الكابوس‬ ‫عرض‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫روفس‬.‫العامة‬ ‫إلى‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫إلى‬ ‫يصير‬ ‫لئال‬ ‫ونحوه‬ ‫بالجندبادستر‬ ‫أطله‬ ‫ثم‬ ‫الغرور‬‫و‬‫أصحا‬ ‫في‬ ‫البرص‬ ‫ظهور‬ ‫قال‬ ‫الماليخوليا‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫وفي‬‫ظهر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البرؤ‬ ‫على‬ ‫عظيم‬ ‫دليل‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ب‬.‫قبة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الحلق‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫خاصة‬‫ألف‬ ‫تفسيا‬ ‫ثمانية‬ ‫شمع‬ ‫تياذوق‬45‫أذبه‬ ‫يكفي‬ ‫ما‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫مثقال‬ ‫بيون‬‫ر‬‫ف‬ ‫ثالثة‬ ‫جندبادستر‬ ‫مثقاالن‬‫اآلفة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وعلى‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫منه‬ ‫يصعد‬ ‫الذي‬ ‫العضو‬ ‫على‬ ‫أطله‬ ‫هما‬‫مر‬ ‫يصير‬ ‫حتى‬ ‫اسحقه‬‫و‬.‫منه‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ابيون‬‫ر‬‫س‬‫وعسر‬ ‫للبصر‬ ‫وظلمة‬ ‫ار‬‫و‬‫ود‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ثقل‬ ‫معه‬ ‫كان‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫اد‬‫ر‬‫باإلنف‬ ‫ع‬‫الصر‬‫كان‬ ‫المعدة‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫اللسان‬ ‫في‬ ‫اب‬‫ر‬‫اضط‬ ‫وحركة‬ ‫العين‬‫و‬ ‫الوجه‬ ‫ة‬‫ر‬‫وصف‬ ‫العين‬‫و‬ ‫اللسان‬ ‫حركة‬‫عظيمة‬ ‫صيحة‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫صاح‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫ع‬‫الجو‬ ‫عند‬ ‫وخاصة‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫وغنى‬ ‫فيها‬ ‫ولذع‬ ‫المعدة‬ ‫اختالج‬ ‫معه‬‫ع‬‫يصر‬ ‫أن‬ ‫قبل‬‫كان‬ ‫فإن‬ ‫العضو‬ ‫ذل‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫به‬ ‫يحس‬ ‫فإنه‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫ا‬‫و‬‫أمن‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬‫بالثليثا‬ ‫اسعطه‬‫و‬ ‫الفطام‬ ‫عة‬‫وسر‬ ‫اللبن‬ ‫بإصالح‬ ‫أعن‬‫و‬ ‫يصلحه‬ ‫الزمان‬ ‫ألن‬ ‫تعالجه‬ ‫فال‬ ً‫ا‬‫رضيع‬ ‫ع‬‫المصرو‬‫ه‬‫ر‬‫تدبي‬ ‫فلطف‬ ‫المدرك‬ ‫أما‬‫و‬ ً‫ال‬‫طف‬ ‫دام‬ ‫ما‬ ‫ه‬‫ر‬‫تدبي‬ ‫فهذا‬ ‫العلة‬ ‫نوبة‬ ‫قبل‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫أو‬ ‫الشابانك‬ ‫بماء‬‫ورضه‬‫يكثر‬ ‫فإنه‬ ‫الخردل‬ ‫ه‬‫ر‬‫وحذ‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫البخار‬ ‫صعود‬ ‫يمنع‬ ‫فإنه‬ ‫ة‬‫ر‬‫ب‬‫ز‬‫ك‬ ‫ه‬‫ز‬‫خب‬ ‫في‬ ‫اجعل‬‫و‬‫التمر‬‫و‬ ‫الرطبة‬ ‫اكه‬‫و‬‫الف‬ ‫جميع‬ ‫ا‬‫و‬‫وليترك‬ ‫نب‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫الباقلي‬‫و‬ ‫البصل‬‫و‬ ‫الثوم‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫البخار‬ ‫صعود‬ ‫صعود‬‫ح‬ ‫بلد‬ ‫إلى‬ ‫ينتقل‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫خير‬ ‫شيء‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البتة‬ ‫الحمام‬ ‫ا‬‫و‬‫ويدع‬ ‫الغليظة‬ ‫األغذية‬‫و‬ ‫الجوز‬‫و‬‫أحر‬ ‫إلى‬ ‫ثم‬ ‫ار‬‫في‬ ‫ج‬‫فليتدر‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫ومكة‬ ‫البادية‬‫و‬ ‫كالمدينة‬ ‫الماء‬ ‫قليل‬ ‫يابسا‬ ‫الغذاء‬ ‫قليل‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫بلدا‬ ‫اه‬‫و‬‫مأ‬ ‫يصير‬ ‫حتى‬ ‫منه‬‫يشرب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ه‬‫ر‬‫يض‬ ‫فال‬ ‫عليه‬ ‫يستمر‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫يبدل‬ ‫حتى‬ ‫اسخنه‬ ‫متى‬ ‫ويترك‬ ‫شيء‬ ‫بعد‬ ‫شيئا‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫األدوية‬
  • 69. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫بو‬‫ر‬‫ويش‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يمأل‬ ‫فإنه‬ ‫فا‬‫ر‬‫ص‬ ‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ر‬‫يش‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫أقل‬ ‫إال‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫أو‬ ‫العنصلي‬ ‫السكنجين‬ ‫ا‬.‫األفسنتين‬‫القيء‬ ‫عليهم‬ ‫يسهل‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫سوسن‬ ‫دهن‬ ‫في‬ ‫غمست‬ ‫قد‬ ‫يشة‬‫ر‬‫ب‬ ‫وقيئه‬ ‫القمة‬‫و‬ ‫فاه‬ ‫افتح‬ ‫الدور‬ ‫وقت‬ ‫وفي‬‫أو‬ ‫رجله‬ ‫من‬ ‫فافصده‬ ‫ممتليا‬ ‫أحمر‬ ‫الوجه‬ ‫وجدت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫وليدمن‬ ‫الصحو‬ ‫في‬ ‫فعودهم‬‫ا‬ ‫أو‬ ‫البلغمي‬ ‫للخلط‬ ‫باإلسهال‬ ‫ابدأ‬ ‫ثم‬ ‫ساقة‬ ‫احجم‬‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ذلك‬ ‫اما‬‫و‬‫د‬ ‫الفاعل‬ ‫أنه‬ ‫قدرت‬ ‫أيما‬‫و‬ ‫لسوداوي‬‫الهليلج‬‫و‬ ‫ج‬‫الشاهتر‬‫و‬ ‫بد‬‫ر‬‫الت‬‫و‬ ‫البسفايج‬‫و‬ ‫االسطوخودوس‬‫و‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫و‬ ‫األفتيمون‬ ‫بطبيخ‬ ‫ذلك‬ ‫وليكن‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫يد‬‫ر‬‫فبالتب‬ ‫بلغميا‬ ‫الخلط‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫تسخن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫السوداء‬ ‫تسهل‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬‫ج‬‫وبأيار‬ ‫الحمار‬ ‫وقثاء‬ ‫االسطوخودوس‬‫و‬‫حيث‬ ‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫وحده‬ ‫به‬ ‫اإلسهال‬ ‫على‬ ‫ئ‬‫بر‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫روفس‬.‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫جودة‬ ‫وبعد‬ ‫أدمنوه‬‫إذا‬ ‫ألنه‬ ‫أدمنه‬‫و‬ ‫المقطعة‬ ‫األشياء‬ ‫من‬ ‫الطعام‬ ‫بعد‬ ‫القيء‬ ‫العلة‬ ‫نوية‬ ‫من‬ ‫للخرز‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫وعطس‬ ‫غر‬‫غر‬‫ألف‬ ‫فغذه‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫فبادر‬ ‫جاع‬ ‫إذا‬ ‫به‬ ‫يهيج‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الفضول‬ ‫اجتماع‬ ‫منع‬ ‫أدمن‬45‫انقع‬ ‫قد‬ ‫بخبز‬‫يضر‬ ‫ال‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫أن‬ ‫ى‬‫أر‬‫و‬ ‫التفاح‬‫و‬ ‫السفرجل‬ ‫رب‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫بماء‬ ‫ج‬‫ممزو‬ ‫يسير‬ ‫اب‬‫ر‬‫وش‬ ‫الرمان‬ ‫ماء‬ ‫في‬.‫سوداويا‬ ‫سببه‬ ‫كان‬ ‫من‬‫التفسيا‬‫و‬ ‫ج‬‫الشيطر‬‫و‬ ‫الخردل‬ ‫بضماد‬ ‫العضو‬ ‫فاطل‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫اك‬‫ر‬‫الشت‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬‫ع‬ ‫منه‬ ‫انحر‬‫و‬ ‫البلغم‬‫و‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫وتنقيه‬ ‫منه‬ ‫غ‬‫تستفر‬ ‫أن‬ ‫احرص‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬‫اشرطه‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫قا‬‫ر‬‫سيساليسوس‬ ‫فائق‬ ‫اء‬‫و‬‫د‬ .‫األدوية‬ ‫هذه‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫حال‬ ‫اصلح‬‫و‬ ‫فوقه‬ ‫بط‬‫ر‬‫ا‬‫و‬ ‫ورضه‬ ‫ادلكه‬‫و‬‫احد‬‫و‬ ‫أألطفال‬ ‫اص‬‫ر‬‫أق‬ ‫احد‬‫و‬ ‫جندبادستر‬ ‫اثنان‬ ‫انيا‬‫و‬‫فا‬ ‫أسارون‬ ‫ج‬‫مدحر‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫ثالثة‬ ‫ثالثة‬ ‫الغار‬ ‫حب‬‫ق‬ ‫منه‬ ‫ويؤخذ‬ ‫غوة‬‫الر‬ ‫ع‬‫المنزو‬ ‫بالعسل‬ ‫ويعجن‬ ‫فائق‬ ‫خمر‬ ‫بخل‬ ‫الجميع‬ ‫يلت‬‫أو‬ ‫العسل‬ ‫بماء‬ ‫ة‬‫ز‬‫الجو‬ ‫در‬.‫العنصلي‬ ‫بالسكنجبين‬‫ج‬‫أيار‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قدر‬ ‫منه‬ ‫ويؤخذ‬ ‫غوة‬‫الر‬ ‫ع‬‫المنزو‬ ‫بالعسل‬ ‫ويعجن‬ ‫يسحق‬ ‫فرحا‬‫ر‬‫فالعاق‬ ‫السهلة‬ ‫الخفيفة‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬‫من‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اط‬‫ر‬‫لبق‬ ‫اإلنذار‬ ‫تقدمة‬ ‫من‬ ‫منهم‬ ‫األطباء‬ ‫أيس‬ ‫ممن‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫خلقا‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫فقد‬ ‫روفس‬‫ك‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ء‬‫البر‬ ‫صعب‬ ‫فإنه‬ ‫اس‬‫ر‬‫ال‬.‫ء‬‫البر‬ ‫هين‬ ‫فإنه‬ ‫الرجل‬‫و‬ ‫فاليد‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫ان‬‫يابسة‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬ ‫حادة‬ ‫حمى‬ ‫مع‬ ‫يعرض‬ ‫تشنج‬ ‫هو‬ ‫إنما‬ ‫الصبيان‬ ‫أم‬ ‫يسمى‬ ‫الذي‬ ‫الداء‬ ‫قال‬ ‫جورجوس‬‫سنين‬ ‫سبع‬ ‫جاوز‬ ‫ومن‬ ‫عصبهم‬ ‫لرطوبة‬ ‫أكثر‬ ‫منه‬ ‫يصلون‬ ‫الصغار‬‫و‬ ‫أبيض‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫البول‬ ‫ويكون‬ ‫قشفة‬‫ب‬ ‫فعليك‬ ‫منه‬ ‫يغلب‬ ‫لم‬ ‫قوي‬ ‫شيء‬ ‫منه‬ ‫عليه‬ ‫حدث‬ ‫ثم‬‫بدهن‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫اللبن‬ ‫وحلب‬ ‫اآلبزن‬‫العنق‬‫و‬ ‫كله‬ ‫الصلب‬ ‫خرز‬ ‫ويضمد‬ ‫اللبن‬‫و‬ ‫الدهن‬ ‫الهامة‬ ‫تفارق‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫جا‬ ‫ولبن‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫ع‬‫القر‬‫و‬ ‫الورد‬
  • 70. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫مفتر‬ ‫بنفسج‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫مر‬ ‫برد‬ ‫ومتى‬ ‫عليه‬ ‫ويوضع‬ ‫يفتر‬ ‫الكتان‬ ‫بزر‬ ‫ودقيق‬ ‫مفتر‬ ‫بنفسج‬ ‫ودهن‬ ‫بالخطمى‬‫ا‬ ‫تسقى‬ ‫أو‬ ‫ويسقى‬ ‫عليه‬ ‫أعده‬‫و‬ ‫الضماد‬ ‫اسخن‬‫و‬‫في‬ ‫وليكن‬ ‫الحادة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تسقى‬ ‫ما‬ ‫لمرضعه‬.‫الرطوبة‬‫و‬ ‫البرد‬ ‫في‬ ‫يعدله‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ‫سرداب‬ ‫فيه‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويعلم‬ ‫الدماغ‬ ‫ابتل‬ ‫رطوبة‬ ‫من‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫اإللهي‬ ‫المرض‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫بق‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫الدا‬ ‫هذا‬ ‫أصابها‬ ‫ما‬ ‫ويكون‬ ‫فيها‬ ‫ذلك‬ ‫يكثر‬ ‫فإنه‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫يصيبها‬ ‫الذي‬ ‫المعز‬‫وجد‬ ‫دماغها‬ ‫كشف‬ ‫إذا‬ ‫ء‬.‫بالرطوبة‬ ‫ال‬‫و‬‫مبل‬‫في‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫ي‬‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫فإنه‬ ‫حمى‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫الثامنة‬ ‫أبيذيميا‬‫ألف‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫فيه‬ ‫يتولد‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫مما‬ ‫البدن‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫إذا‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬46‫العين‬‫و‬ ‫المنخر‬ ‫يابس‬ ‫نحيفا‬ ‫وكان‬‫وك‬ ‫ممتليا‬ ‫العروق‬ ‫عظيم‬ ‫الفضول‬ ‫سيالن‬ ‫قليل‬‫فافصده‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫ه‬‫ر‬‫وتض‬ ‫األسود‬ ‫الخلط‬ ‫يولد‬ ‫مما‬ ‫ه‬‫ر‬‫تدبي‬ ‫ان‬‫القصد‬ ‫لكن‬ ‫تلطف‬ ‫وكلما‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫الموصوفة‬‫و‬ ‫ياك‬‫ا‬‫و‬ ‫مرطبا‬ ‫كله‬ ‫ه‬‫ر‬‫تدبي‬ ‫اجعل‬ ‫ثم‬ ‫ا‬‫ر‬‫ات‬‫و‬‫مت‬ ً‫ال‬‫إسها‬ ‫أسهله‬ ‫ثم‬.‫البدن‬ ‫في‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫تولد‬ ‫ليقل‬ ‫الترطيب‬‫و‬ ‫بالتبديل‬ ‫عليك‬‫تع‬‫ر‬‫ا‬‫و‬ ‫شديدة‬ ‫بصيحة‬ ‫بغتة‬ ‫سقط‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫الكناش‬ ‫في‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫كثير‬ ‫بد‬‫ز‬ ‫منه‬ ‫ج‬‫وخر‬ ‫انجى‬‫و‬ ‫وبال‬ ‫اش‬‫مضى‬ ‫فيما‬ ‫يعرق‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫به‬ ‫حدث‬ ‫ومن‬ ‫قاتلة‬ ‫وهي‬ ‫جدا‬ ‫قوية‬ ‫فعلته‬ ‫جدا‬ ‫أعضاؤه‬ ‫التوت‬‫و‬‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫وتوضع‬ ‫الحليت‬ ‫شم‬ ‫وتدمن‬ ‫قيفاله‬ ‫أفصد‬ ‫ثم‬ ‫اغر‬‫ر‬‫بالغ‬ ‫ثم‬ ‫األسهال‬ ‫ثم‬ ‫بالقيء‬ ‫فأبداء‬‫لم‬ ‫إن‬ ‫ونافع‬ ‫يستحكم‬ ‫إن‬ ‫مانع‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫ا‬‫ر‬‫الفيق‬ ‫تدمن‬ ‫اسيفه‬‫ر‬‫ش‬‫يسخنه‬ ‫بما‬ ‫فصليك‬ ‫استحكم‬ ‫فإن‬ ‫يستحكم‬‫الثالثة‬ ‫الساعة‬ ‫في‬ ‫فاطعمه‬ ‫المعدة‬ ‫عن‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫ومن‬ ‫الساق‬ ‫على‬ ‫الحجامة‬ ‫إدمان‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫ويجفف‬.‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫بأيار‬ ‫سقيه‬ ‫أدمن‬‫و‬ ‫عفص‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬ ‫السميذ‬ ‫خبز‬‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫كثير‬ ‫بخار‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ي‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫خلط‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫من‬ ‫ويكون‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫مقدمة‬ ‫فإنه‬ ‫الكابوس‬ ‫أما‬‫و‬‫ك‬.‫التدبير‬ ‫وتلطيف‬ ‫الفصد‬ ‫وعالجه‬ ‫كثير‬ ‫دم‬ ‫من‬ ‫ان‬‫ع‬‫صر‬ ‫به‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫علق‬ ‫إذا‬ ‫نافع‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫في‬ ‫نافع‬ ‫ج‬‫المدحر‬ ‫اوند‬‫ر‬‫الز‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫قد‬ ‫ألنه‬ ‫الساساليوس‬ ‫منه‬ ‫عظيم‬ ‫وشيء‬ ‫منه‬ ‫الحديث‬ ‫علق‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫النفع‬ ‫بليغ‬ ‫فوجدته‬ ‫باستقصاء‬ ‫بته‬‫ر‬‫ج‬ ‫وقد‬‫ينفع‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ولطافة‬ ‫األسخان‬ ‫يجمع‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫مما‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫يف‬‫ر‬‫الح‬ ‫ايحة‬‫ر‬‫ال‬ ‫الساطع‬ ‫القردمانا‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫كلها‬ ‫األدوية‬ ‫أنفع‬ ‫بنداديقون‬‫جيد‬ ‫التين‬ ‫به‬ ‫ما‬ ‫ويظهر‬ ‫ع‬‫صر‬ ‫به‬ ‫من‬ ‫صدع‬ ‫به‬ ‫بخر‬ ‫إذا‬ ‫اليابس‬ ‫فت‬‫ز‬‫ال‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫جيد‬ ‫البلسان‬ ‫حب‬‫يقو‬‫ر‬‫الغا‬ ‫أفاق‬ ‫الرحم‬ ‫اختناق‬ ‫به‬ ‫ومن‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫أنف‬ ‫في‬ ‫ونفخ‬ ‫سحق‬ ‫إذا‬ ‫الخردل‬ ‫ع‬‫للصر‬‫منه‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫ن‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫ثولوسات‬ ‫أو‬ ‫ثالثة‬.‫ع‬‫للصر‬ ‫يسقى‬ ‫السكنجبين‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫باالسكنجبين‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫الطيب‬ ‫الحلتيت‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫لصاحب‬ ‫نافع‬ ‫يانج‬‫ز‬‫ا‬‫ر‬‫ال‬ ‫بزر‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫ج‬‫الباذرو‬ ‫بزر‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬
  • 71. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫على‬ ‫علق‬ ‫إن‬ ‫قشيثا‬‫ر‬‫الم‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحجا‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫لثاليوس‬ .‫ع‬‫الصر‬ ‫لصاحب‬ ‫يضر‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬ ‫بزر‬‫لم‬ ‫الصبي‬.‫النوم‬ ‫في‬ ‫ع‬‫يتفز‬‫ألف‬ ‫قال‬ ‫الخوز‬ .‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫أ‬‫ر‬‫اب‬ ‫به‬ ‫سعط‬ ‫أو‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫الساساليوس‬ ‫قال‬ ‫ماسرجويه‬46‫ينفع‬ ‫السكبينج‬.‫به‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬.‫جدا‬ ‫نفع‬ ‫أياما‬ ‫الجلنجبن‬ ‫مع‬ ‫حبة‬ ‫أطعم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫أ‬‫ر‬‫اب‬ ‫انيا‬‫و‬‫بالفا‬ ‫األنف‬ ‫دخن‬ ‫إن‬ ‫اليهودي‬‫ها‬‫بقشر‬ ‫سعط‬ ‫إذا‬ ‫تة‬‫ر‬‫ال‬ ‫يق‬‫ر‬‫البط‬ ‫ابن‬.‫جدا‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫جيد‬ ‫كان‬ ‫األعلى‬‫ثلث‬ ‫يقون‬‫ر‬‫غا‬ ‫بالسوية‬ ‫اسطوخودوس‬‫و‬ ‫ليون‬ ‫وسقند‬ ‫ج‬‫مدحر‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫يستعمل‬ ‫عجيب‬ ‫معجون‬ ‫لي‬.‫ويشرب‬ ‫بعسل‬ ‫يعجن‬ ‫الجميع‬‫وحب‬ ‫الجنطايانا‬‫و‬ ‫الساساليوس‬‫و‬ ‫الفنجنشكت‬‫و‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫النافعة‬ ‫قال‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫حنين‬‫السكب‬‫و‬ ‫القنة‬‫و‬ ‫القردمانا‬‫و‬ ‫البلسان‬.‫ينج‬‫في‬ ‫ال‬ ‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫انسدت‬ ‫إذا‬ ‫يكون‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫ابيذيميا‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫السادسة‬ ‫تفسير‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫ال‬ ‫السكتة‬ ‫كانت‬ ‫بتة‬ ‫انسدت‬ ‫إذا‬ ‫ألنها‬ ‫الغاية‬‫اء‬‫ر‬‫صف‬ ‫من‬ ‫ويكون‬ ‫حمى‬ ‫ومعه‬ ‫حاد‬ ‫ي‬‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫أحدهما‬ ‫جنسان‬ ‫العظام‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أجناس‬ ‫قال‬‫باردة‬ ‫أخالط‬ ‫من‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫دم‬ ‫أو‬ ‫غليظة‬ً‫ا‬‫جد‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫السوداء‬ ‫ومن‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫ويكون‬ ‫معها‬ ‫حمى‬ ‫ال‬‫و‬.‫منه‬ ‫قبته‬‫ر‬ ‫في‬ ‫ويعلق‬ ‫ي‬‫الطر‬ ‫السداب‬ ‫شم‬ ‫يكثر‬ ‫أن‬‫الوجه‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫عنه‬ ‫يفهم‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫في‬ ‫صالح‬ ‫أنه‬ ‫توهم‬ ‫لعله‬ ً‫ال‬‫و‬‫ق‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫وقت‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬ ‫اه‬‫ر‬‫االستك‬‫و‬ ‫الطبيعة‬ ‫معاركة‬ ‫شدة‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫ألن‬‫بلغ‬ ‫قد‬ ‫اه‬‫ر‬‫االستك‬ ‫ألن‬ ‫النوبة‬‫يجوز‬ ‫أن‬ ‫لعله‬ ‫اإلفاقة‬ ‫يتبعه‬ ‫األكثر‬ ‫وفي‬ ‫الموت‬ ‫أو‬ ‫اإلفاقة‬ ‫أما‬ ‫يتبعه‬ ‫فلذلك‬ ‫اءها‬‫ر‬‫و‬ ‫شيء‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫غايته‬‫بد‬‫ز‬ ‫فيه‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫أما‬‫و‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫فيه‬ ‫يقل‬ ‫مما‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ردء‬‫ا‬‫و‬ ‫أصعب‬ ‫العلة‬ ‫فإن‬ ‫أكثر‬ ‫كان‬ ‫فكلما‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬ ‫فإما‬.‫خفيف‬ ‫فإنه‬ ‫البتة‬‫ا‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫قال‬ ‫ي‬‫الطبر‬‫السعوط‬‫و‬ ‫بالخردل‬ ‫التضميد‬‫و‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫بطبيخ‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫نطل‬ ‫ع‬‫لصر‬‫أبطأ‬ ‫هو‬ ‫إذا‬ ‫ع‬‫يصر‬ ‫أنسانا‬ ‫وجدت‬ ‫متى‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫ج‬‫بايار‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫يابس‬ ‫بلد‬ ‫إلى‬ ‫النقلة‬‫و‬ ‫بالكندس‬‫ما‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫بإطعامه‬ ‫فبادر‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫عن‬ ‫علته‬ ‫أن‬ ‫فأعلم‬ ‫بتة‬ ‫كل‬ ‫وقدا‬ ‫ذلك‬ ‫يصيبه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫عن‬‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫يقوي‬.‫المر‬ ‫ج‬‫بايار‬ ‫غه‬‫استفر‬‫و‬‫وشحم‬ ‫العرطنثيا‬‫و‬ ‫األبيض‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫بالكندس‬ ‫العليل‬ ‫يسعط‬ ‫جماعة‬ ‫عليه‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫قد‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫بليغ‬ ‫سعوط‬ ‫لي‬‫وقشر‬ ‫مانا‬ ‫وقرد‬ ‫انيا‬‫و‬‫فا‬ ‫عليه‬ ‫ونام‬ ‫العسوط‬ ‫بهذا‬ ‫ساعات‬ ‫ثالث‬ ‫بعد‬ ‫سعط‬ ‫المغص‬ ‫سكن‬ ‫فإذا‬ ‫الحنظل‬
  • 72. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ألف‬ ‫ئة‬‫ر‬‫ال‬47‫سكبينج‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫اسطوخودوس‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫ط‬ ‫وسيساليوس‬‫السكبينج‬ ‫ويحل‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫نصف‬‫مفردة‬ ‫لي‬ ‫بالغ‬ ‫فإنه‬ ‫السداب‬ ‫بماء‬ ‫منه‬ ‫وينفخ‬ ‫به‬ ‫ويسعط‬ ‫الكحل‬ ‫مثل‬ ‫يركب‬ ‫وقد‬ ‫األدوية‬ ‫به‬ ‫يشيف‬‫دم‬ ‫الجمل‬ ‫دماغ‬ ‫ج‬‫البادرو‬ ‫بزر‬ ‫البلسان‬ ‫حب‬ ‫أشق‬ ‫حلتيت‬ ‫سكبينج‬ ‫اسطوخودوس‬ ‫قرحا‬ ‫عاقر‬ ‫ع‬‫للصر‬‫األر‬ ‫أنفحة‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬ ‫جوف‬ ‫محرق‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عظام‬ ‫الصفر‬ ‫األصابع‬ ‫ية‬‫ر‬‫الب‬ ‫السلحفاة‬‫رماد‬ ‫يقون‬‫ر‬‫غا‬ ‫نب‬.‫سداب‬ ‫جندبادستر‬ ‫البحر‬ ‫بد‬‫ز‬ ‫ج‬‫او‬‫ر‬‫فاش‬ ‫سيساليون‬ ‫اوند‬‫ر‬‫ز‬ ‫ايرساكاكنج‬ ‫عضل‬ ‫الدب‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫الحمار‬ ‫افر‬‫و‬‫ح‬‫نفعت‬ ‫بها‬ ‫بخر‬ ‫إذا‬ ‫الطيب‬ ‫أظفار‬ ‫قال‬ ‫بولس‬ .‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫النفع‬ ‫خاصتها‬ ‫الصفر‬ ‫األصابع‬ ‫بالغورس‬‫قة‬‫ر‬‫مح‬ ‫الناس‬ ‫عظام‬ ‫المصروعين‬ ‫يسقي‬ ‫كان‬ ‫أنسانا‬ ‫أعرف‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫المصرو‬‫دم‬ ‫قال‬ ‫أ‬‫ر‬‫اب‬ ‫وقد‬‫من‬ ‫نفع‬ ‫وشرب‬ ‫وسحق‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬ ‫جفف‬ ‫أن‬ ‫أنه‬ ‫قوم‬ ‫يقول‬ ‫جالينوس‬ ‫وقال‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫وجفف‬ ‫ة‬‫ر‬‫ب‬‫ز‬‫بك‬ ‫حشي‬ ‫إذا‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬ ‫وجوف‬ ‫قال‬ ‫قوية‬ ‫محللة‬ ‫قوة‬ ‫فيه‬ ‫ألن‬ ‫ع‬‫الصر‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫أ‬‫ر‬‫اب‬ ‫بالخل‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬ ‫دماغ‬ ‫وقيل‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬ ‫جميع‬ ‫أن‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫بولس‬‫ابن‬‫إذا‬ ‫نب‬‫ر‬‫األ‬ ‫انفحة‬ ‫أن‬ ‫الكتب‬ ‫في‬ ‫ذكر‬ ‫قد‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫نافع‬ ‫عرس‬ ‫ابن‬ ‫لحم‬ ‫سويه‬ ‫ما‬‫ويعطي‬ ‫السكبينج‬‫و‬ ‫قرحا‬ ‫عاقر‬ ‫مع‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫يسقي‬ ‫االسطوخودوس‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫تنفع‬ ‫بالخل‬ ‫بت‬‫ر‬‫ش‬‫دهن‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫ولعق‬ ‫بالعسل‬ ‫خلط‬ ‫إذا‬ ‫األشق‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ينفع‬ ‫اسطوخودوس‬ ‫فيه‬ ‫خل‬‫البنفسج‬.‫الصبيان‬ ‫أم‬‫و‬ ‫ع‬‫للصر‬ ‫نافع‬‫ماء‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫ية‬‫ر‬‫الب‬ ‫السلحفاة‬ ‫دم‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫أ‬‫ر‬‫اب‬ ‫بالخل‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫الجمل‬ ‫دماغ‬ ‫أن‬ ‫جالينوس‬‫ة‬‫ر‬‫ه‬‫الز‬ ‫يسمى‬ ‫نبات‬ ‫بولس‬ .‫المسهلة‬ ‫األدوية‬ ‫حدة‬ ‫يحتمل‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫يسهل‬ ‫الجبن‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نافع‬‫ال‬ ‫يشفي‬ ‫أنه‬ ‫منه‬ ‫ا‬‫و‬‫وثق‬ ‫قد‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫القمر‬ ‫حجر‬.‫منه‬ ‫فنيفع‬ ‫ع‬‫المصرو‬ ‫ويسقى‬ ‫يحل‬ ‫أنه‬ ‫وقال‬ ‫ع‬‫صر‬‫قال‬ ‫أو‬ ‫شرب‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫الفاتر‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫قال‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ألصحاب‬ ‫خير‬ ‫الماء‬ ‫قال‬ ‫روفس‬.‫ع‬‫للصر‬ ‫نافعة‬ ‫الدب‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬‫ا‬‫ر‬‫الفاش‬ ‫أصل‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫جيد‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫السكنجبين‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬ .‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫جيد‬ ‫االيرسا‬ ‫جالينوس‬‫كل‬ ‫منه‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬‫ألف‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫همين‬‫در‬ ‫يوم‬47‫ع‬‫الصر‬ ‫أظهر‬ ‫به‬ ‫بخر‬ ‫إذا‬ ‫القفر‬ ‫وقال‬.‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫بها‬ ‫بخر‬ ‫إذا‬ ‫القنة‬‫أن‬ ‫الخردل‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬ .‫ع‬‫المصرو‬ ‫انتبه‬ ‫وشم‬ ‫سحقه‬ ‫أنعم‬ ‫إذا‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫ع‬‫للمصرو‬ ‫نافع‬ ‫اليابس‬ ‫التين‬‫ث‬ ‫أنكسو‬ ‫منه‬ ‫أخذ‬ ‫أن‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫الخشخاش‬ ‫بزر‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫السلق‬ ‫مع‬ ‫أكل‬‫افق‬‫و‬‫وي‬ ‫قيأ‬ ‫افن‬‫تاما‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫ئ‬‫يبر‬ ‫الخطاطيف‬ ‫اصل‬‫و‬‫ح‬ ‫في‬ ‫الموجود‬ ‫الحصى‬‫و‬ ‫قال‬ ‫خاصة‬ ‫القيء‬ ‫هذا‬ ‫المصروعين‬.ً‫ا‬‫جد‬ ‫ينفع‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫اإلسهال‬‫و‬ ‫قال‬‫ابليميا‬ ‫بهم‬ ‫الذين‬ ‫الصبيان‬ ‫جسد‬ ‫به‬ ‫ومسح‬ ‫ورد‬ ‫بدهن‬ ‫وعجن‬ ‫بخل‬ ‫اينا‬‫و‬‫الفا‬ ‫سحق‬ ‫أنعم‬ ‫أن‬ ‫قال‬ ‫روفس‬
  • 73. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ال‬ ‫األغذية‬ ‫المصروعين‬ ‫وليلزم‬ ‫نفعهم‬.‫ويسمن‬ ‫يمأل‬ ‫مما‬ ‫ويباعد‬ ‫الجسد‬ ‫وينحف‬ ‫البطن‬ ‫تسهل‬ ‫تي‬‫هذا‬ ‫أصحاب‬ ‫أن‬ ‫ارسطاطاليس‬ ‫وقال‬ ‫قال‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫تهيجه‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫ليدل‬ ‫سم‬ ‫ال‬ ‫بهذا‬ ‫ديوجانس‬ ‫قال‬‫صار‬ ‫الكابوس‬ ‫تمكن‬ ‫فإذا‬ ‫القسم‬ ‫هذا‬ ‫ابتداء‬ ‫وهو‬ ‫الكابوس‬ ‫عليهم‬ ‫ويقع‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫النوم‬ ‫في‬ ‫عون‬‫يتفز‬ ‫الداء‬‫اإلنسان‬ ‫على‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫تتابع‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ً‫ا‬‫ع‬‫صر‬‫ظهر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قتله‬ ‫أبطأ‬ ‫طويلة‬ ‫مدة‬ ‫في‬ ‫أصابه‬ ‫أن‬‫و‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫قتله‬‫يعرض‬ ‫وقلما‬ ‫ا‬‫و‬‫اهق‬‫ر‬‫ي‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الصبيان‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫وجل‬ ‫أذهبه‬‫و‬ ‫به‬ ‫ذهب‬ ‫الورم‬ ‫بعض‬ ‫بالمصروعين‬‫الشمال‬ ‫ه‬‫ر‬‫ويثي‬ ‫بيع‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الشتاء‬ ‫في‬ ‫ويهيج‬ ‫يطمثن‬ ‫ال‬ ‫اتي‬‫و‬‫لل‬ ‫وخاصة‬ ‫للنساء‬ ‫ويعرض‬ ‫المشايخ‬‫و‬ ‫للشبان‬‫قيقه‬‫ر‬‫لت‬ ‫الجنوب‬‫و‬ ‫للرطوبات‬ ‫لحقنه‬‫الغذاء‬ ‫في‬ ‫يادة‬‫ز‬‫ال‬ ‫وكذلك‬ ‫فيه‬ ‫يدان‬‫ز‬‫ي‬ ‫الدعة‬‫و‬ ‫السكون‬‫و‬ ‫األخالط‬‫به‬ ‫دخن‬ ‫إذا‬ ‫فت‬‫ز‬‫ال‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫الدليل‬‫و‬ ‫يهجه‬ ‫القوية‬ ‫ايحة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫بغتة‬ ‫الصيحة‬‫و‬ ‫الوجبة‬‫و‬ ‫الخوف‬‫و‬.‫ونحوها‬ ‫اليب‬‫و‬‫الد‬‫و‬ ‫العالية‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫من‬ ‫اف‬‫ر‬‫األش‬ ‫ويهجه‬ ‫الميعة‬‫و‬ ‫الفقر‬ ‫وكذلك‬ ‫عهم‬‫صر‬‫لرط‬ ‫للصبيان‬ ‫يعرض‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫قال‬ ‫مجهول‬‫األغذية‬‫و‬ ‫الملطفة‬ ‫بالبزور‬ ‫لبنهم‬ ‫يلطف‬ ‫أن‬ ‫فينبغي‬ ‫وبتهم‬‫أجناس‬ ‫جميع‬ ‫ويجتنب‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫دلك‬ ‫ويستعمل‬ ‫الغذاء‬ ‫بعد‬ ‫الحمام‬ ‫الصبي‬‫و‬ ‫المرضعة‬ ‫ويمنع‬ ‫اللطيفة‬‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫من‬ ‫ويأكل‬ ‫الطعام‬ ‫في‬ ‫الدسم‬ ‫ويقل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يمأل‬ ‫ما‬ ‫وجميع‬ ‫الحوصى‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫ردى‬ ‫فإنه‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬‫ال‬ ‫القليل‬ ‫الحركة‬ ‫الكثير‬ ‫الخفيف‬‫غذاء‬ ‫وكل‬ ‫اللبن‬‫و‬ ‫البصل‬‫و‬ ‫الثوم‬‫و‬ ‫الباقلي‬‫و‬ ‫العدس‬ ‫ويجتنب‬ ‫رطوبة‬‫ألف‬ ‫الحلو‬ ‫بيب‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫الفستق‬ ‫منه‬ ‫وينفع‬ ‫يهيجه‬48‫السكنجبين‬‫و‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫رديئة‬ ‫فإنها‬ ‫الحموضات‬ ‫يقرب‬ ‫ال‬‫و‬‫الحنظل‬ ‫وشحم‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫و‬ ‫االفتيمون‬‫و‬ ‫طبيخهم‬ ‫في‬ ‫وقع‬ ‫إذا‬ ‫جيد‬ ‫الشبت‬‫و‬ ‫البول‬ ‫ويدر‬ ‫يلطف‬ ‫ألنه‬ ‫جيد‬‫البسفا‬‫و‬ ‫االسطوخودوس‬‫و‬‫اب‬‫ر‬‫وش‬ ‫فيه‬ ‫بخاصيته‬ ‫نافع‬ ‫ج‬‫الو‬‫و‬ ‫منها‬ ‫حبوبهم‬ ‫يتخذ‬ ‫األسود‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ‫يج‬‫في‬ ‫مطبوخة‬ ‫و‬ ‫الصعتر‬‫و‬ ‫الزوفا‬‫و‬ ‫بالفةتنج‬ ‫ا‬‫و‬‫غ‬‫وليتفر‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫البول‬ ‫يدر‬ ‫ألنه‬ ‫الزوفا‬ ‫وطبيخ‬ ‫االفسنتين‬‫ويلقي‬ ‫البلغم‬‫و‬ ‫السوداء‬ ‫يسهل‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫فيهم‬ ‫ويعتمد‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ً‫ا‬‫بلغم‬ ‫ينزل‬ ‫ألنه‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ينفع‬ ‫فإنه‬ ‫سكنجيين‬‫ا‬‫و‬‫الفا‬‫الشفانين‬ ‫ا‬‫و‬‫ويأكل‬ ‫دخانه‬ ‫ا‬‫و‬‫ويجتذب‬ ‫آنافهم‬ ‫في‬ ‫قمع‬ ‫تحت‬ ‫به‬ ‫ويبخرون‬ ‫المسهلة‬‫و‬ ‫األغذية‬ ‫في‬ ‫غدوة‬ ‫نيا‬‫بق‬‫ر‬‫وبالخ‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫بشحم‬ ‫ا‬‫و‬‫ويسهل‬ ‫المجففة‬ ‫من‬ ‫ونحوها‬ ‫الجبلية‬ ‫العصافير‬‫و‬ ‫الحجل‬‫و‬.‫األرمني‬ ‫الحجر‬‫و‬ ‫يقون‬‫ر‬‫الغا‬‫و‬ ‫بد‬‫ر‬‫الت‬‫و‬ ‫وبالبسفايج‬‫لل‬ ‫عرض‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫لعابه‬ ‫وكثر‬ ‫ح‬‫قرو‬ ‫وخده‬ ‫أذنيه‬ ‫أو‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫في‬ ‫صبي‬‫في‬ ‫دماغه‬ ‫ينقي‬ ‫من‬ ‫األطفال‬ ‫ومن‬ ‫الرطوبات‬ ‫من‬ ‫ينقي‬ ‫دماغه‬ ‫ألن‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫كان‬ ‫ومحاطه‬‫ال‬‫و‬ ‫فقط‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫المرض‬ ‫وهذا‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصابه‬ ‫خارجا‬ ‫ال‬‫و‬ ‫داخال‬ ‫ال‬ ‫دماغه‬ ‫ينق‬ ‫لم‬ ‫ومن‬ ‫الرحم‬‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫يصيبه‬ ‫من‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫اليتة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫يكون‬‫ال‬ ‫ضيقة‬ ‫عروقهم‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫كان‬ ‫أن‬ ‫يموت‬‫عليه‬ ‫مضي‬ ‫ومن‬ ‫علته‬ ‫ضعفت‬ ‫ته‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫فقويت‬ ‫الصبي‬ ‫شب‬ ‫ومتى‬ ‫الكثير‬ ‫الثخين‬ ‫البلغم‬ ‫برد‬ ‫تحتمل‬.‫صباه‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫يصبه‬ ‫لم‬ ‫سنة‬
  • 74. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الر‬ ‫منتن‬ ً‫ا‬‫ماء‬ ‫مملوءا‬ ‫وجدته‬ ‫دماغه‬ ‫شققت‬ ‫فإن‬ ‫المعز‬‫و‬ ‫الضأن‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫يأخذ‬ ‫وقد‬ ‫قال‬‫مما‬ ‫فذلك‬ ‫يح‬‫رطوباته‬ ‫وتسيل‬ ‫الدماغ‬ ‫تضغط‬ ‫الشمال‬‫و‬ ‫ياح‬‫ر‬‫األ‬ ‫انتقال‬ ‫بعقب‬ ‫ويعرض‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫الداء‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫يدل‬.‫وتمأله‬ ‫ترطبه‬ ‫الجنوب‬‫و‬‫القيء‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫بق‬‫ر‬‫بالخ‬ ‫يقيأ‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫القيء‬ ‫يعود‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫المزمنة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫في‬ ‫اركيغانس‬‫ويق‬ ‫ثالث‬ ‫أو‬ ‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫أه‬‫ر‬‫اب‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫فإنه‬‫العرق‬ ‫وفصد‬ ‫السكنجبين‬ ‫مع‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫بطبيخ‬ ‫الصغير‬ ‫يأ‬‫وخاصة‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫فعل‬ ‫من‬ ‫خالله‬ ‫على‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫من‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫أقوي‬ ‫األذن‬ ‫خلف‬ ‫الذي‬ ‫النابض‬.ً‫ا‬‫شاب‬ ‫كان‬ ‫إذا‬‫هم‬‫بالمر‬ ‫ويعالج‬ ‫عنه‬ ‫يغسل‬ ‫ثم‬ ً‫ا‬‫يوم‬ ‫عليه‬ ‫يترك‬ ‫حلقه‬ ‫بعد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫األدوية‬ ‫عالجه‬ ‫أقوي‬ ‫من‬‫استعما‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫يعاد‬‫ألف‬ ‫القيء‬ ‫ل‬48‫األصداغ‬ ‫وعروق‬ّ‫لي‬ ّ‫له‬ ‫يصلح‬ ‫أديم‬ ‫إذا‬ ‫بق‬‫ر‬‫خ‬ ‫بغير‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬.‫له‬ ‫جيد‬ ‫عالج‬.‫الدماغ‬ ‫يرطب‬ ‫ألنه‬ ‫ردى‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫الوس‬‫و‬‫س‬ .‫ياق‬‫ر‬‫بالت‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬ ‫يسعط‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫اشليمن‬‫ينقيان‬ ‫فإنهما‬ ‫غاذيا‬ ‫ولو‬ ‫أرجيجانس‬ ‫ج‬‫ايار‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫يشفي‬ ‫قال‬ ‫مقاالت‬ ‫الثالث‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فيلغ‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫بولهم‬ ‫غزر‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫الحقنة‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫قال‬ ‫السقم‬ ‫وينقلع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ينقي‬ ‫حتى‬ ‫الكثير‬ ‫المشي‬ ‫ويلزمه‬‫ويقيأ‬ ‫التدبير‬ ‫ويلطف‬ ‫الحار‬ ‫الحمام‬‫و‬ ‫الجماع‬ ‫ويترك‬ ‫تامة‬ ‫سنة‬ ً‫ا‬‫ف‬‫ر‬‫ص‬ ‫الماء‬ ‫يشرب‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ا‬‫و‬‫انتفع‬.‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫ويسقى‬‫ما‬ ‫ابن‬ ‫فقط‬ ‫باإلسهال‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫كم‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫أت‬‫ر‬‫أب‬ ‫قال‬ ‫المسهلة‬ ‫األدوية‬‫الذي‬ ‫عالمة‬ ‫قال‬ ‫سويه‬‫فيه‬ ‫اللذع‬‫و‬ ‫الخفقان‬ ‫المعدة‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫شديد‬ ‫وجبن‬ ‫غ‬‫وتفز‬ ‫العين‬ ‫وغشاوة‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬ ‫كدر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تخص‬‫فافصده‬ ‫سوداويا‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫للصبيان‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫وهذا‬ ‫به‬ ‫يحس‬ ‫عضو‬ ‫من‬ ‫يصعد‬ ‫الذي‬‫و‬‫ثال‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫المرطبة‬ ‫األغذية‬ ‫الزمه‬‫و‬ ‫باالفتيمون‬ ‫أسهل‬‫و‬ ‫القيفال‬ ‫ثم‬ ‫الصافن‬‫الفاتر‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ث‬‫أضالعه‬ ‫أسفل‬ ‫المحاجم‬ ‫وضع‬ ‫وقيئه‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫بالصبر‬ ‫فأسهله‬ ‫معدته‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫به‬ ‫حدث‬ ‫ومن‬ ‫بدنه‬ ‫يرطب‬‫عضو‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫روفس‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫سقي‬ ‫أدمن‬‫و‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫بال‬ ‫فأعن‬ ‫الدماغ‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫معدته‬ ‫بصالح‬ ‫أعن‬‫و‬.‫الحمام‬ ‫ويدمن‬ ‫التخم‬ ‫وتحذير‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالمحم‬ ‫الدلك‬ ‫و‬ ‫فالشد‬ ‫ما‬‫كتاب‬ ‫في‬ ‫روفس‬ّ‫منه‬ ‫نافع‬ ‫البدن‬ ‫يل‬‫ز‬‫وته‬ ‫السائلة‬ ‫بالميعه‬ ‫وعجن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫بالح‬ ‫نخل‬ ‫إذا‬ ‫ينفع‬ ‫اينا‬‫و‬‫فا‬ ‫عقار‬ ‫في‬ ‫ه‬‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫شديد‬ ‫لذع‬ ‫وعالمته‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫الحيات‬ ‫عن‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫من‬ ‫ضرب‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ّ‫لي‬.‫الديدان‬ ‫وسقوط‬ ‫كثير‬ ‫لعاب‬ ‫وسيالن‬‫الصبي‬ ‫إال‬ ‫منه‬ ‫يتخلص‬ ‫ال‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫تشنج‬ ‫الصبيان‬ ‫أم‬ ‫المسمى‬ ‫قال‬ ‫مجهول‬‫البكاء‬ ‫صاحبه‬ ‫ويكثر‬ ‫ان‬‫لبن‬ ‫اآلبزن‬ ‫في‬ ‫ويجعل‬ ‫ويسعط‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫فليحلب‬ ‫اللسان‬ ‫اد‬‫و‬‫وس‬ ‫الجلد‬ ‫وقحل‬ ‫حادة‬ ‫حمى‬ ‫معه‬ ‫ويكون‬.‫الجيدة‬ ‫األلعبة‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫الفقار‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫وماء‬
  • 75. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫از‬‫ز‬‫الك‬‫و‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫الثامن‬ ‫الباب‬‫ا‬ ‫الشديد‬ ‫الوجع‬ ‫من‬ ‫التشنج‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫ء‬‫البر‬ ‫حيلة‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الثانية‬‫فإنه‬ ‫اليبس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ح‬‫لمبر‬‫يتبع‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫حمى‬ ‫بسبب‬ ‫حدوثه‬ ‫كان‬ ‫متى‬ ً‫ال‬‫أص‬ ‫يبرؤ‬ ‫ال‬ ‫يكاد‬ ‫مرض‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫الترطيب‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬‫ألف‬ ‫أصابه‬ ‫أحدا‬ ‫أر‬ ‫ولم‬ ‫الدماغ‬ ‫ورم‬ ‫معها‬ ‫التي‬ ‫الحمى‬41‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫فخلص‬ ‫السبب‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫تشنج‬‫يعر‬ ‫ما‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬ ‫امتالء‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫التشنج‬‫شديد‬ ‫ورم‬ ‫به‬ ‫يحدث‬ ‫لمن‬ ‫ض‬‫في‬ ‫بسببها‬ ‫يحدث‬ ‫شديدة‬ ‫قوية‬ ‫برودة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬ ‫يلذع‬ ‫حاد‬ ‫خلط‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أو‬‫يبس‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫فإما‬ ‫تبرؤ‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫األصناف‬ ‫وهذه‬ ‫وقال‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ً‫لي‬ ً‫الجمود‬ ‫شبه‬ ‫العصب‬.‫مفرط‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫عن‬ ‫يحدث‬ ‫وقد‬ ً‫ال‬‫أص‬ ‫يبرؤ‬ ‫ال‬ ‫فإنه‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬‫الث‬‫أو‬ ‫حمى‬ ‫أو‬ ‫سهر‬ ‫أو‬ ‫شديد‬ ‫وجع‬ ‫بعقب‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫اليبس‬ ‫عن‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫الثة‬.‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫اغا‬‫ر‬‫استف‬ ‫البدن‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫مما‬ ‫ذلك‬ ‫نحو‬ ‫أو‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫دفعة‬ ‫يكون‬ ‫حدوثه‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫الثالثة‬ ‫من‬ ‫الكتاب‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬‫قليال‬ ‫يكون‬ ‫اليبس‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬‫إلى‬ ‫التي‬ ‫العضالت‬ ‫في‬ ‫فالتشنج‬ ‫قدام‬ ‫إلى‬ ‫مال‬ ‫قد‬ ‫البدن‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قليال‬‫يجفف‬ ‫بأن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫عن‬ ‫يكون‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫ففيهما‬ ‫تمدد‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ففيها‬ ‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫مال‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قدام‬‫إلى‬ ‫ه‬‫ر‬‫يضط‬ ‫ألنه‬ ‫لذاع‬ ‫شيء‬ ‫ومن‬ ‫ه‬‫ر‬‫فيقص‬ ‫يغلظه‬ ‫بأن‬ ‫الرطوبة‬ ‫ومن‬ ‫يجمعه‬ ‫بأن‬ ‫البرودة‬ ‫ومن‬ ‫العصب‬‫ف‬ ‫ويتقلص‬ ‫يجتمع‬ ‫أن‬‫يكون‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫اق‬‫و‬‫الف‬ ‫في‬ ‫كالحال‬ ‫يصيبه‬ ‫الذي‬ ‫للذع‬ ‫ينقبض‬‫التشنجية‬ ‫الحركة‬ ‫إلى‬ ‫يعود‬ ‫ثم‬ ‫ينبسط‬ ‫ثم‬ ‫تشنجية‬ ‫حركة‬ ‫ويتحرك‬ ‫يضطرب‬ ‫العضو‬ ‫ألن‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫يتدارك‬‫ال‬‫و‬ ‫له‬ ‫يذعن‬ ‫أو‬ ‫يتشنج‬ ‫يعود‬ ‫ال‬‫و‬ ‫فينبسط‬ ‫الخلط‬ ‫ذلك‬ ‫يندفع‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫كذلك‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫ال‬‫و‬ ‫االنبساط‬ ‫إلى‬ ‫يعود‬ ‫ثم‬‫ال‬‫و‬ ‫يدافعه‬.‫ينبسط‬.‫العصب‬ ‫في‬ ‫االمتداد‬ ‫حدث‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫البارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫غلب‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬‫خاؤها‬‫فاستر‬ ‫ارمة‬‫و‬‫ال‬ ‫األعضاء‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫امتالئها‬ ‫بسبب‬ ‫تمددها‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫قال‬ ‫يون‬‫ر‬‫فاطيط‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫ال‬‫و‬ ‫يسخنها‬ ‫بالذي‬ ‫فصالحها‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫جمودها‬ ‫بسبب‬ ‫تمددت‬ ‫التي‬‫و‬ ‫اغها‬‫ر‬‫باستف‬ ‫يكون‬‫بسبب‬ ‫تمددت‬ ‫تي‬.‫بترطيبها‬ ‫تكون‬ ‫فرخاوتها‬ ‫اليبس‬‫متعلقة‬ ‫وبطونهم‬ ‫حادة‬ ‫حماهم‬ ‫كانت‬ ‫متى‬ ‫التشنج‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫الصبيان‬ ‫قال‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫تقدمة‬ ‫من‬ ‫الثانية‬‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أسهل‬‫و‬ ‫الكمودة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحم‬ ‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخض‬ ‫إلى‬ ‫انهم‬‫و‬‫أل‬ ‫تحول‬ ‫ويبكون‬ ‫عون‬‫ويتفز‬ ‫يسهرون‬ ‫ا‬‫و‬‫وكان‬‫غاية‬ ‫في‬ ‫وهم‬ ‫يرضعون‬ ‫بالذين‬ ‫حدوثه‬‫فال‬ ‫جال‬‫الر‬‫و‬ ‫الصبيان‬ ‫فأما‬ ‫سبع‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫و‬‫يبلغ‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الصغر‬
  • 76. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ألف‬ ‫صعب‬ ‫ألنر‬ ‫إال‬ ‫لتشنج‬ ‫الحميات‬ ‫عليهم‬ ‫يحدث‬41‫التشنج‬ ‫وقال‬ ‫البرسام‬ ‫في‬ ‫العارضه‬ ‫مثل‬ ‫جدا‬‫أما‬‫و‬ ‫الطبيعية‬ ‫الحال‬ ‫إلى‬ ‫رجوعهم‬ ‫ويسهل‬ ‫تغذيتهم‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫عصبهم‬ ‫لضعف‬ ‫الصغار‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫له‬ ‫يحدث‬‫ي‬ ‫كذلك‬ ‫فيه‬ ‫وقوعهم‬ ‫يعسر‬ ‫أنه‬ ‫فكما‬ ‫الرجال‬‫إذا‬ ‫أيضا‬ ‫حمى‬ ‫بال‬ ‫التشنج‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫منه‬ ‫خروجهم‬ ‫عسر‬‫األعصاب‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫أيضا‬ ‫ويحدث‬ ‫الغليظة‬ ‫الباردة‬ ‫األخالط‬ ‫فيه‬ ‫وكثرت‬ ‫البرد‬ ‫البدن‬ ‫على‬ ‫غلب‬‫الحميات‬ ‫من‬ ‫ع‬‫الوقو‬ ‫في‬ ‫فيحتاجون‬ ‫األقوياء‬ ‫الشاب‬ ‫فأما‬ ‫لها‬ ‫الدماغ‬ ‫مشاركة‬ ‫بسبب‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫األوتار‬‫و‬‫يكون‬ ‫كما‬ ‫قوية‬ ‫أسباب‬ ‫إلى‬ ‫التشنج‬ ‫في‬‫قال‬ ‫السرسام‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يحتاج‬ ‫لي‬ ‫الردى‬ ‫الخبيث‬ ‫البرسام‬ ‫في‬‫فقد‬ ‫الصبيان‬ ‫فأما‬ ‫الحول‬‫و‬ ‫العين‬ ‫طوف‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫األسنان‬ ‫يف‬‫ر‬‫وتص‬ ‫العين‬ ‫اعوجاج‬ ‫دالئله‬ ‫عظيم‬ ‫ومن‬‫عليهم‬ ‫التشنج‬ ‫إحداث‬ ‫في‬ ‫اللون‬ ‫رداءة‬ ‫أو‬ ‫البطن‬ ‫اعتقال‬ ‫أو‬ ‫البدن‬ ‫تمدد‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫الفز‬ ‫أو‬ ‫وحده‬ ‫السهر‬ ‫يكفى‬‫الكمدة‬ ‫ان‬‫و‬‫األل‬‫و‬ ‫الحميات‬ ‫في‬‫إذا‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫الدم‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحم‬‫و‬ ‫األخالط‬ ‫رداءة‬ ‫على‬ ‫تدل‬.‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫التشنج‬ ‫يعرض‬ ‫ان‬ ‫من‬ ‫خير‬ ‫فهو‬ ‫التشنج‬ ‫بعد‬ ‫الحمى‬ ‫عرضت‬‫ة‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫فإنه‬ ‫بغتة‬ ‫للصحيح‬ ‫عرض‬ ‫فإذا‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫التشنج‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫اللز‬ ‫الكيموس‬ ‫من‬ ‫العصب‬ ‫يمتلى‬ ‫فإنما‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬‫هذا‬ ‫بعد‬ ‫الحمى‬ ‫حدثت‬ ‫فإذا‬ ‫يغتذى‬ ‫منه‬ ‫الذي‬ ‫ج‬‫فإنه‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫أو‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬ ‫حمى‬ ‫بعد‬ ‫لإلنسان‬ ‫عرض‬ ‫فإذا‬ ‫ويحلله‬ ‫الكيموس‬ ‫ذلك‬ ‫يسخن‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫فكثي‬ ‫التشنج‬‫المرض‬ ‫وحدة‬ ‫يرطب‬ ‫حتى‬ ‫طويلة‬ ‫مدة‬ ‫إلى‬ ‫ويحتاج‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫حينئذ‬ ‫إنه‬ ‫وذلك‬ ‫يبرؤ‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬‫سر‬ ‫نوبا‬ ‫يجلب‬ ‫لكن‬ ‫الوجع‬ ‫لشدة‬ ‫يمهل‬ ‫ال‬ ‫فبشدته‬.‫يعا‬‫صنف‬ ‫التمدد‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫مرضه‬ ‫بها‬ ‫انحل‬ ‫حمى‬ ‫إصابة‬ ‫ثم‬ ‫تمدد‬ ‫أو‬ ‫تشنج‬ ‫إصابة‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫إلى‬ ‫إما‬ ‫تتمدد‬ ‫ألنها‬ ‫متشنجة‬ ‫فيه‬ ‫األعضاء‬ ‫ى‬‫تر‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫التشنج‬ ‫أصناف‬ ‫من‬‫العصبية‬ ‫األعضاء‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫اط‬‫ر‬‫بق‬ ‫قول‬ ‫في‬ ‫التشنج‬ ‫أصناف‬ ‫وجميع‬ ‫التمدد‬‫و‬‫من‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬‫يكون‬ ‫أن‬ ‫اجب‬‫و‬‫ف‬ ‫ابتداء‬ ‫يحدث‬ ‫كان‬ ‫فما‬ ‫اليبس‬ ‫من‬ ‫فحدوثه‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬ ‫حمى‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫غها‬‫استفر‬‫الفضل‬‫و‬ ‫الرطوبة‬ ‫تلك‬ ‫بعض‬ ‫بعده‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫الحمى‬ ‫يحلل‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫الصنف‬ ‫فهذا‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫تولده‬‫ألف‬ ‫األطباء‬ ‫غرض‬ ‫هما‬ ‫وهذان‬ ‫برودتها‬ ‫بعض‬ ‫ينضج‬51‫أن‬ ‫اجب‬‫و‬‫فال‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫عالجهم‬ ‫في‬‫ا‬‫شديد‬ ‫وجع‬ ‫التمدد‬ ‫مع‬ ‫أن‬ ‫ال‬‫و‬‫ل‬ ‫لي‬ ‫جيدة‬ ‫ابتداء‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫بعد‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫ردى‬ ‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫لتشنج‬‫يعلم‬ ‫األطباء‬ ‫من‬ ‫الماهر‬‫و‬ ‫منتصب‬ ‫لكنه‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫جهة‬ ‫إلى‬ ‫ال‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫يميل‬ ‫ليس‬ ‫العضو‬ ‫ألن‬ ‫يحس‬ ‫ال‬ ‫لكان‬.‫طال‬ ‫قد‬ ‫وكأنه‬ ‫يتمدد‬ ‫انتصابه‬ ‫مع‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫أن‬ ‫آه‬‫ر‬ ‫إذا‬‫شرب‬ ‫عن‬ ‫يحدث‬ ‫التشنج‬ ‫الخامسة‬‫لذعا‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫يلذع‬ ‫ما‬ ‫وكل‬ ‫ي‬‫نجار‬‫ز‬‫ال‬ ‫ار‬‫ر‬‫الم‬ ‫قيء‬ ‫وعن‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬‫بسببه‬ ‫حدث‬ ‫فورم‬ ‫العصب‬ ‫نخس‬ ‫إذا‬ ‫لي‬ ‫الساق‬ ‫عضل‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫التشنج‬ ‫يحدث‬ ‫الهيضة‬ ‫وفي‬ ‫شديدا‬
  • 77. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫التشنج‬ ‫وقال‬ ‫الورم‬ ‫ذلك‬ ‫تحليل‬ ‫اته‬‫و‬‫مدا‬ ‫يق‬‫ر‬‫وط‬ ‫العصب‬ ‫ورم‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫ألنه‬ ‫امتالىء‬ ‫تشنج‬ ‫وهو‬ ‫تشنج‬‫عن‬ ‫العارض‬‫و‬ ‫بق‬‫ر‬‫الخ‬ ‫شرب‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬‫فقد‬ ‫اليبس‬ ‫من‬ ‫يكونان‬ ‫ألنهما‬ ‫قاتالن‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫دما‬ ‫تنزف‬ ‫احه‬‫ر‬‫ج‬‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫ما‬ ‫فاقل‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬ ‫نال‬ ‫إذا‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫احة‬‫ر‬‫الج‬ ‫يتبع‬ ‫ما‬ ‫بسبب‬ ‫احة‬‫ر‬‫الج‬ ‫في‬ ‫التشنج‬ ‫يحدث‬‫تنال‬ ‫حتى‬ ‫اقت‬‫ر‬‫ت‬ ‫إذا‬ ‫العلة‬ ‫ثم‬ ‫الورم‬ ‫فيه‬ ‫يحدث‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬ ‫في‬ ‫يجد‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫بتشنج‬‫حينئذ‬ ‫استحوذت‬ ‫العصب‬ ‫أصل‬‫ألن‬ ‫امتالىء‬ ‫تشنج‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫بعقب‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫لي‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫على‬‫كان‬ ‫ومتى‬ ‫تشنجا‬ ‫أورث‬ ‫اسخانه‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫للعصب‬ ‫ترطيبه‬ ‫كان‬ ‫فمتى‬ ‫جدا‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫يغوص‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫أعان‬ ‫الغذاء‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫على‬ ‫صرفا‬ ‫سقى‬ ‫إذا‬ ‫المر‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫لي‬ ‫الحي‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫التشنج‬ ‫حل‬ ‫أكثر‬ ‫تسخن‬‫الكثير‬‫و‬ ‫االمتالئى‬ ‫التشنج‬ ‫على‬‫أيام‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫إلى‬ ‫يهلك‬ ‫فإنه‬ ‫تمدد‬ ‫أصابه‬ ‫ومن‬ ‫قال‬ ‫لذلك‬ ‫ردىء‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬‫انقضاؤه‬‫و‬ ‫انه‬‫ر‬‫بح‬ ‫صار‬ ‫اجب‬‫و‬‫فبال‬ ‫القدامي‬‫و‬ ‫الخلفي‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫مركب‬ ‫التمدد‬ ‫ألن‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫ها‬‫جاوز‬ ‫فإن‬‫من‬ ‫دور‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫ان‬‫ر‬‫بح‬ ‫فلذلك‬ ‫الشديد‬ ‫التمدد‬ ‫تعب‬ ‫تحتمل‬ ‫ال‬ ‫الطبيعة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫عة‬‫بسر‬‫يحذ‬ ‫ان‬‫ر‬‫البح‬ ‫أيام‬ ‫ار‬‫و‬‫أد‬.‫ر‬‫ومن‬ ‫قال‬ ‫عصبي‬ ‫لعضو‬ ‫آفة‬ ‫حدثت‬ ‫متى‬ ‫وخاصة‬ ‫المفرطة‬ ‫اغات‬‫ر‬‫االستف‬ ‫ألكثر‬ ‫مانع‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫قال‬‫حلل‬ ‫بع‬‫ر‬ ‫حمى‬ ‫به‬ ‫حدث‬ ‫ثم‬ ‫التشنج‬ ‫هنا‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫االمتالئي‬ ‫التشنج‬ ‫ه‬‫ر‬‫يعت‬ ‫لم‬ ‫بع‬‫ر‬ ‫حمى‬ ‫به‬ ‫كانت‬‫في‬ ‫التي‬ ‫األخالط‬ ‫ج‬‫فيخر‬ ‫ها‬‫حر‬ ‫يشتد‬ ‫ثم‬ ‫العصب‬ ‫ع‬‫عز‬‫يز‬ ‫نافضها‬ ‫عرض‬ ‫لشدة‬ ‫الحمى‬ ‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫عنه‬‫العصب‬.‫ها‬‫بحر‬ ‫وينضجه‬ ‫ويحلله‬ ‫بنافضها‬‫ألف‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫ومن‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫السادسة‬51‫النار‬ ‫إلى‬ ‫بت‬‫ر‬‫ق‬ ‫إذا‬ ‫األوتار‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫قال‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫تشنج‬ ‫فيه‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫وكذلك‬ ‫وتقبضت‬ ‫انكمشت‬‫ا‬ ‫وقال‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بال‬ ‫أصله‬ ‫نحو‬ ‫العصب‬ ‫انجذاب‬ ‫هو‬ ‫إنما‬ ‫التشنج‬‫و‬‫السوداوي‬ ‫الخلط‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫لتشنج‬‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫أو‬ ‫عظيمة‬ ‫احة‬‫ر‬‫ج‬ ‫أو‬ ‫الكي‬ ‫أو‬ ‫الحمى‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫السابعة‬ :‫البلغمي‬ ‫الخلط‬ ‫ومن‬‫ردىء‬ ‫المطبقة‬ ‫الحميات‬ ‫في‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫يع‬‫ر‬‫الس‬ ‫الموت‬ ‫من‬ ‫ردىء‬ ‫فإنه‬ ‫تشنج‬ ‫مفرطة‬ ‫اء‬‫و‬‫اله‬.‫الذهن‬ ‫اختالط‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫وخاصة‬‫ق‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫من‬ ‫وقال‬‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫يموت‬ ‫فإنه‬ ‫ومشي‬ ‫عدو‬ ‫بعد‬ ‫وخلف‬ ‫دام‬‫اق‬‫و‬‫وف‬ ‫وقيء‬ ‫مغص‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫مع‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قاتل‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الجنب‬ ‫ذات‬ ‫في‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬‫و‬ ‫مميت‬ ‫فإنه‬.‫ساعته‬ ‫من‬ ‫مات‬ ‫ضحك‬ ‫اه‬‫ر‬‫اعت‬‫و‬ ‫وخلف‬ ‫قدام‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫ومن‬ ‫قاتل‬ ‫فإنه‬ ‫العقل‬ ‫وذهول‬‫التشنج‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أبعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫المقالة‬ ‫طيماوس‬‫تمددت‬ ‫إذا‬ ‫تعرض‬ ‫العلل‬ ‫وهذه‬ ‫امتدادا‬ ‫يسمى‬ ‫الجانبين‬ ‫من‬‫تسقى‬ ‫التي‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫على‬ ‫تطلى‬ ‫التي‬ ‫المسخنة‬ ‫باألدوية‬ ‫تحل‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫وهذه‬ ‫نافخة‬ ‫يح‬‫ر‬‫ب‬ ‫األعضاء‬‫إنها‬ ‫وذلك‬ ‫عظيما‬ ‫نفعا‬ ‫العلل‬ ‫هذه‬ ‫تنفع‬ ‫الحمى‬ ‫صارت‬ ‫ولذلك‬ ‫الجلد‬ ‫وتسخف‬ ‫وتنفس‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫لتلطيف‬‫المق‬ .‫ه‬‫ر‬‫غو‬ ‫إلى‬ ‫سطحه‬ ‫من‬ ‫البدن‬ ‫تسخن‬‫العضلتين‬ ‫بتمدد‬ ‫يكون‬ ‫التشنج‬ ‫الفصل‬ ‫حركات‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫الة‬
  • 78. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫أسه‬‫ر‬ ‫نحو‬ ‫جزؤ‬ ‫كل‬ ‫المقابلتين‬ ‫الجهتين‬ ‫في‬ ‫اللتين‬‫طبيعة‬ ‫ومن‬ ‫للصبيان‬ ‫وخاصة‬ ‫التشنج‬ ‫كون‬ ‫على‬ ‫معين‬ ‫الرطب‬ ‫البارد‬ ‫اء‬‫و‬‫اله‬ ‫قال‬ ‫ابيذيميا‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫الي‬ .‫ا‬‫ر‬‫خط‬ ‫أقل‬ ‫فيهم‬ ‫ويكون‬ ‫الصبيان‬ ‫إلى‬ ‫التشنج‬ ‫ع‬‫يشر‬ ‫فلذلك‬ ‫ضعيف‬ ‫منه‬ ‫العصب‬‫التشنج‬ :‫قال‬ ‫هودي‬.‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫يجيء‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫يجىء‬ ‫اليبس‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫يبدلها‬ ‫ثم‬ ‫ن‬ّ‫ين‬ ‫حتى‬ ‫عنه‬ ‫يأخذها‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ويشدها‬ ‫الية‬ ‫قطعة‬ ‫عليه‬ ‫يضع‬ ‫أن‬ ‫المتشنج‬ ‫العضو‬ ‫ينفع‬ ‫ومما‬ ‫قال‬.‫منه‬ ‫يعجب‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫الحامية‬ ‫العيون‬ ‫في‬ ‫بالخوض‬ ‫ج‬‫المفلو‬‫و‬ ‫المتشنج‬ ‫أ‬‫ر‬‫يب‬ ‫وقد‬ ‫ها‬‫بغير‬‫قال‬ ‫اهرن‬‫اسهلهم‬ ‫ثم‬ ‫صالحا‬ ‫دما‬ ‫له‬ ‫ج‬‫اخر‬‫و‬ ‫فافصد‬ ‫العروق‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫ودرو‬ ‫امتأل‬ ‫التشنج‬ ‫مع‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫إذا‬‫ألف‬ ‫باألدوية‬ ‫احقنهم‬‫و‬50‫على‬ ‫فضع‬ ‫العضو‬ ‫داخل‬ ‫إلى‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخر‬ ‫في‬ ‫لورم‬ ‫التشنج‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬‫بالعطوس‬ ‫فعليك‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫التشنج‬ ‫عم‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫المسخنة‬ ‫اللطيفة‬ ‫من‬ ‫ويطلق‬ ‫ويحلل‬ ‫يلين‬ ‫ما‬ ‫الموضع‬ ‫ذلك‬‫باألشيا‬‫التشنج‬ ‫صاحب‬ ‫غذاء‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬‫و‬ ‫الحدة‬ ‫القوي‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫النفع‬ ‫عظيم‬ ‫فإنه‬ ‫جدا‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ء‬‫قوية‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫يت‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫بد‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫بالشبت‬ ‫الحمص‬ ‫كماء‬ ‫ويسحن‬ ‫يلطف‬ ‫ما‬ ‫االمتالئى‬.‫ونحوها‬ ‫القنابر‬ ‫الطير‬ ‫لحوم‬ ‫مثل‬ ‫اليابسة‬ ‫باللحوم‬ ‫فاغذه‬ ‫ضعيفة‬‫بالسعوطا‬ ‫منه‬ ‫اآلخر‬ ‫النحو‬ ‫وعالج‬‫النطل‬‫و‬ ‫الشعير‬ ‫وماء‬ ‫اللطيفة‬ ‫الدسمة‬ ‫المرق‬‫و‬ ‫األدهان‬‫و‬ ‫المرطبة‬ ‫ت‬‫في‬ ‫اقعده‬‫و‬ ‫الفاتر‬ ‫الماء‬ ‫مع‬ ‫فيه‬ ‫ويسعط‬ ‫لبنا‬ ‫عليه‬ ‫ويحلب‬ ‫ة‬‫ر‬‫الشعي‬‫و‬ ‫البنفسج‬ ‫طبيخ‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬‫بسبب‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫كأنه‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫حمى‬ ‫به‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫بعد‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫الحلبة‬ ‫اغذه‬‫و‬ ‫ج‬‫خر‬ ‫إذا‬ ‫ومرخه‬ ‫اآلبزن‬‫ال‬‫و‬ ‫اآلبزن‬ ‫من‬ ‫الحمى‬‫وينفع‬ ‫قال‬ ‫الجهة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫البتة‬ ‫يجفف‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يرطب‬ ‫اآلبزن‬‫و‬ ‫الحمى‬ ‫من‬ ‫أهم‬ ‫تشنج‬‫ع‬‫ويسر‬ ‫التحليل‬ ‫غاية‬ ‫يحلل‬ ‫فإنه‬ ‫الحادة‬ ‫البروز‬ ‫من‬ ‫يطبخ‬ ‫الثعلب‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫في‬ ‫الجلوس‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ ‫من‬‫بها‬ ‫فكفى‬ ‫حمى‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫حمى‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫سوسن‬ ‫بدهن‬ ‫أذيت‬ ‫قد‬ ‫السباع‬ ‫بشحم‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫العافية‬‫اليبس‬ ‫فأما‬ ‫عالجا‬.‫ع‬‫القر‬‫و‬ ‫النيلوفر‬‫و‬ ‫البنفسج‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫فليمر‬‫ويوضع‬ ‫هما‬‫مر‬ ‫يتخذ‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫وجندبادستر‬ ‫رطب‬ ‫ولبن‬ ‫أصفر‬ ‫وشمع‬ ‫سوسن‬ ‫دهن‬ ‫يؤخذ‬ ‫جيد‬ ‫ضماد‬.‫العضو‬ ‫يطلق‬ ‫فإنه‬ ‫برد‬ ‫أو‬ ‫غلظ‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫العصب‬ ‫مبدأ‬ ‫على‬‫حمى‬ ‫يجلب‬ ‫فإنه‬ ‫ة‬‫ز‬‫جو‬ ‫قدر‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ ‫منه‬ ‫اخلط‬‫و‬ ‫وعسال‬ ‫وحلتيتا‬ ‫جندبادستر‬ ‫خذ‬ ‫قال‬ ‫ى‬‫الطبر‬‫ويحل‬.‫المكان‬ ‫على‬ ‫ل‬‫أو‬ ‫ا‬ّ‫م‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫وبعد‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫عرض‬ ‫ومتى‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫فإنه‬ ‫بغتة‬ ‫التشنج‬ ‫عرض‬ ‫إذا‬ ‫بولس‬‫الدلك‬ ‫ثم‬ ‫بالمد‬ ‫لها‬ ‫بالمضادة‬ ‫انجذبت‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫يقابل‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫ء‬‫البر‬ ‫عسر‬ ‫فإنه‬ ‫حميات‬‫العا‬ ‫فأما‬ ‫العسل‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫ا‬‫و‬‫ويسق‬ ‫ونحوه‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫ودهن‬ ‫السداب‬ ‫بدهن‬‫بماء‬ ‫فادلكه‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫رض‬
  • 79. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫اللينة‬ ‫بالمروخات‬ ‫امرخهم‬‫و‬ ‫حار‬ ‫غير‬ ‫فاتر‬ ‫ماء‬ ‫وليكن‬ ‫مانع‬ ‫يمنع‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫اآلبزن‬ ‫أدخله‬‫و‬ ‫فاتر‬ ‫ودهن‬‫ألف‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫ينفذ‬ ‫يحانيا‬‫ر‬ ‫قيقا‬‫ر‬ ‫ابا‬‫ر‬‫ش‬ ‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ر‬‫ويش‬ ‫اللينة‬ ‫بة‬‫ر‬‫األش‬‫و‬ ‫األطعمة‬ ‫اطعمهم‬‫و‬50‫حمى‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إال‬.‫النوم‬ ‫لهم‬ ‫اجلب‬‫و‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫فاعطهم‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬‫أ‬‫و‬‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫ويعالج‬ ‫اغ‬‫ر‬‫باالستف‬ ‫فعالجه‬ ‫مفصل‬ ‫في‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫ومن‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫التمدد‬ ‫ما‬‫العنيف‬ ‫القيء‬ ‫من‬ ‫التمدد‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫قال‬ ‫الصلب‬ ‫الورم‬ ‫يعني‬ ‫لي‬ ‫خاص‬ ‫له‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫العالج‬‫و‬ ‫باألدوية‬‫ومن‬ ‫ية‬‫ر‬‫المص‬ ‫الشوكة‬ ‫وبزر‬ ‫البيضاء‬ ‫الشوكة‬ ‫وبزر‬ ‫اليهودية‬ ‫الشوكة‬ ‫أصل‬ ‫التمدد‬ ‫من‬ ‫وينفع‬‫من‬ ‫الناس‬‫ايضا‬ ‫الطخه‬ ‫بل‬ ‫فقط‬ ‫تسقهم‬ ‫ال‬ ‫فأنت‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫التمدد‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫الدقيق‬ ‫يون‬‫ر‬‫القنطو‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫يشفيهم‬‫بشرط‬ ‫محاجم‬ ‫عليه‬ ‫تعلق‬ ‫يسكن‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ‫البدن‬ ‫على‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫من‬‫و‬ ‫السفلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفق‬ ‫وعلى‬ ‫العجز‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫فضع‬ ‫الساقين‬ ‫في‬ ‫التمدد‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬‫البدن‬ ‫في‬ ‫التمدد‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫الكتف‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫من‬ ‫فع‬‫ر‬‫أ‬ ‫موضعه‬ ‫الذي‬ ‫المفصل‬ ‫وعلى‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫التي‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفق‬‫و‬ ‫الكتفين‬ ‫بين‬ ‫المحاجم‬ ‫فضع‬‫يحذر‬ ‫جدا‬ ‫ردىء‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫اللسان‬ ‫أو‬ ‫الجفن‬ ‫أو‬ ‫الشفة‬ ‫في‬ ‫التمدد‬ ‫وكان‬ ‫صحيحا‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫كن‬ ‫إذا‬ ‫فأما‬‫إ‬ ‫االنفصال‬ ‫األعضاء‬ ‫بهذه‬ ‫بطن‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الدم‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫من‬ ‫شديدا‬ ‫ا‬‫ر‬‫حذ‬‫يكون‬ ‫أن‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫فينبغي‬ ‫صغار‬ ‫نها‬‫سيما‬ ‫البدن‬ ‫عضل‬ ‫جمود‬ ‫من‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫تمدد‬ ‫فإنه‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫فأما‬ ‫األولى‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬ ‫من‬ ‫الدم‬ ‫ج‬‫خرو‬‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫بين‬ ‫فرق‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫ينثى‬ ‫أن‬ ‫يقدر‬ ‫ال‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫وصاحب‬ ‫بارد‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫الفقار‬ ‫على‬ ‫الالتي‬‫أسها‬‫ر‬ ‫نحو‬ ‫المتدادها‬ ‫العضلة‬ ‫جمود‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫فاجعل‬ ‫التشنج‬‫و‬‫صالبة‬ ‫فيها‬ ‫يحس‬ ‫لم‬ ‫كذلك‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬.‫العضلة‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫عند‬ ‫وخاصة‬ ‫التشنج‬‫فيتمدد‬ ‫اء‬‫و‬‫باست‬ ‫الجانبين‬ ‫في‬ ‫عرض‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫من‬ ‫التمدد‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫قال‬ ‫حنين‬‫هذه‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫التي‬ ‫الدالالت‬‫و‬ ‫لهم‬ ‫عظيم‬ ‫عالج‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫اليابسة‬ ‫بالكمادات‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫فعالج‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫تمددا‬‫الذ‬ ‫التنفس‬ ‫الحمى‬‫وليس‬ ‫بالضحك‬ ‫شبيه‬ ‫شيء‬ ‫عرض‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫االصغير‬ ‫المتفاوت‬ ‫النبض‬‫و‬ ‫التنهد‬ ‫يشبه‬ ‫ي‬.‫الوجه‬ ‫ة‬‫ر‬‫وحم‬ ‫بالضحك‬‫األرض‬ ‫على‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫التعب‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫لهم‬ ‫عظيم‬ ‫عالج‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫بولس‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫هذا‬‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫بغير‬ ‫الضحك‬ ‫شبيه‬ ‫معه‬ ‫فيعرض‬ ‫نار‬ ‫أو‬ ‫كي‬ ‫أو‬ ‫اجات‬‫ر‬‫خ‬ ‫أو‬ ‫ولسقطة‬ ‫ثقيل‬ ‫شيء‬ ‫وحمل‬ ‫اليابسة‬‫ول‬‫فيه‬ ‫الدم‬ ‫بماء‬ ‫شبيها‬ ‫ا‬‫و‬‫يبول‬ ‫ان‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫أصال‬ ‫ا‬‫و‬‫يبول‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫وعظم‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫حم‬ ‫به‬ ‫يس‬‫لهم‬ ‫عرض‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫التمدد‬ ‫بسبب‬ ‫ة‬‫ر‬‫األس‬ ‫من‬ ‫يسقطون‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫وكثي‬ ‫السهر‬ ‫ويعرض‬ ‫البطن‬ ‫ويعتقل‬ ‫نفاخات‬‫وم‬ ‫الصلب‬‫و‬ ‫أيضا‬ ‫المنكبين‬ ‫في‬ ‫الوجع‬ ‫له‬ ‫يعرض‬ ‫من‬ ‫ومنهم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ووجع‬ ‫االبتداء‬ ‫في‬ ‫اق‬‫و‬‫الف‬‫من‬ ‫نهم‬.‫عشة‬‫الر‬ ‫له‬ ‫يعرض‬
  • 80. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ي‬‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫التمدد‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫ومن‬ ‫قال‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫التمدد‬ ‫له‬ ‫يعرض‬ ‫من‬ ‫عالج‬ ‫مثل‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫وعالج‬‫ألف‬ ‫عتيق‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫في‬ ‫مغموسا‬ ‫صوفا‬ ‫األعضاء‬ ‫تلك‬ ‫على‬ ‫ضع‬ ‫ثم‬ ‫العلة‬ ‫ابتداء‬ ‫في‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فافصده‬51‫أو‬‫ويوضع‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫يتا‬‫ز‬ ‫يضا‬‫ر‬‫ع‬ ‫إناء‬ ‫امأل‬‫و‬ ‫جندبادستر‬ ‫مع‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫دهن‬ ‫في‬‫ويتحجم‬ ‫العنق‬ ‫عصب‬ ‫على‬‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫وفي‬ ‫الصدر‬ ‫وفي‬ ‫الجانبين‬ ‫من‬ ‫الفقار‬‫و‬ ‫العنق‬ ‫على‬ ‫اجعلها‬‫و‬ ‫يضر‬ ‫شرط‬ ‫بال‬ ‫التي‬ ‫فإن‬ ‫بشرط‬‫في‬ ‫تخرجه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الدم‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫من‬ ‫يمنع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الكلى‬‫و‬ ‫المثانة‬ ‫اضع‬‫و‬‫م‬ ‫وفي‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫وتحت‬ ‫العضل‬ ‫ة‬‫ر‬‫الكثي‬‫يعرض‬ ‫لئال‬ ‫يت‬‫ز‬‫ب‬ ‫مبلول‬ ‫بصوف‬ ‫العرق‬ ‫انشف‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫لكن‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬‫ذلك‬ ‫دام‬ ‫فإن‬ ‫البرد‬ ‫لصاحبه‬‫ويسقى‬ ‫جدا‬ ‫قوية‬ ‫قوة‬ ‫له‬ ‫إن‬ ‫وتعلل‬ ‫فيه‬ ‫تبطىء‬ ‫ال‬‫و‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫حار‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫آبزن‬ ‫فأدخله‬ ‫فادمن‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬‫حبة‬ ‫مع‬ ‫ونصف‬ ‫هم‬‫در‬ ‫إلى‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫من‬ ‫جاوشير‬ ‫ويسقى‬ ‫النصف‬ ‫يذهب‬ ‫حتى‬ ‫طبخا‬ ‫قد‬ ‫وعسل‬ ‫ماء‬‫كل‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫أبلغ‬‫و‬ ‫العسل‬ ‫بماء‬ ‫مر‬ ‫مثقال‬ ‫يسقى‬ ‫أو‬ ‫الحلتيت‬ ‫من‬ ‫كرسنة‬‫قليال‬ ‫تعطيه‬ ‫الجندبادستر‬ ‫ها‬‫بون‬‫ر‬‫ويضط‬ ‫بون‬‫ر‬‫يش‬ ‫ما‬ ‫هم‬‫مناخر‬ ‫من‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫وكثي‬ ‫عليهم‬ ‫يعسر‬ ‫البلع‬ ‫ألن‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ثالث‬ ‫في‬ ‫قليال‬‫الماء‬ ‫صب‬ ‫أما‬‫و‬ ‫احقنهم‬‫و‬ ‫الجاوشير‬‫و‬ ‫السداب‬ ‫بدهن‬ ‫المعدة‬ ‫لتلطخ‬ ‫ا‬‫و‬‫ويشيل‬ ‫لذلك‬ ‫التمدد‬ ‫فيهيج‬ ‫لذلك‬‫يذك‬ ‫لم‬ ‫ولذلك‬ ‫عظيما‬ ‫ا‬‫ر‬‫خط‬ ‫فيه‬ ‫فإن‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫قال‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫البارد‬‫نتركه‬ ‫أيضا‬ ‫ونحن‬ ‫اط‬‫ر‬‫بق‬ ‫بعد‬ ‫أحد‬ ‫ه‬‫ر‬.‫القابضة‬ ‫اللطيفة‬ ‫باألدهان‬ ‫ا‬‫و‬‫ويتمرخ‬ ‫لطيفا‬ ‫ا‬‫ر‬‫تدبي‬ ‫ا‬‫و‬‫وليدبر‬‫شمعون‬ ‫الصدر‬‫و‬ ‫الظهر‬ ‫لوى‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫األسنان‬ ‫وتصطك‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫فيلوى‬ ‫العنق‬ ‫يجذب‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يبلغ‬ ‫قد‬ ‫شرك‬‫ثم‬ ‫كله‬ ‫ه‬‫ر‬‫فقا‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫الخطمى‬‫و‬ ‫الكتان‬ ‫بزر‬ ‫وبدهن‬ ‫بالملينات‬ ‫لتشنج‬ ‫صاحب‬ ‫ضمد‬ ‫قال‬‫ضمده‬‫ه‬‫ر‬‫فقا‬ ‫من‬ ‫امسح‬‫و‬ ‫ساعة‬ ‫كل‬ ‫مسخنا‬ ‫دهنا‬ ‫عليها‬ ‫ورش‬ ‫رخوة‬ ‫عظيمة‬ ‫صوف‬ ‫قالدة‬ ‫عنقه‬ ‫في‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫دائما‬‫فإنى‬ ‫الدهن‬ ‫آبزن‬ ‫في‬ ‫انظر‬‫و‬ ‫لي‬‫ر‬‫حا‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫آبزن‬ ‫في‬ ‫اجلس‬‫و‬ ‫بدنه‬ ‫به‬ ‫يدلك‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ودهنا‬ ‫شمعا‬ ‫قطنة‬ ‫إلى‬.‫لليابس‬ ‫يصلح‬ ‫ال‬‫و‬ ‫مجففا‬ ‫أحسبه‬‫الياب‬ ‫الحمام‬ ‫في‬ ‫االمتالئى‬ ‫التشنج‬ ‫صاحب‬ ‫اجلس‬‫و‬ ‫قال‬‫قد‬ ‫بجندبادستر‬ ‫ادلكه‬‫و‬ ‫له‬ ‫األشياء‬ ‫أبلغ‬ ‫فإنه‬ ‫س‬‫عليها‬ ‫ورش‬ ‫حميت‬ ‫قد‬ ‫ه‬‫ر‬‫بخا‬ ‫على‬ ‫اكبه‬‫و‬ ‫الحلتيت‬‫و‬ ‫العسل‬ ‫وماء‬ ‫ع‬‫خرو‬ ‫دهن‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫بيق‬‫ز‬ ‫دهن‬ ‫في‬ ‫فتق‬.‫ليعرق‬ ‫بكساء‬ ‫وغطه‬ ً‫ا‬‫اب‬‫ر‬‫ش‬‫ألف‬ ‫العامة‬ ‫ويسميه‬ ‫يابس‬ ‫تشنج‬ ‫بالصبيان‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫قال‬ ‫ات‬‫ر‬‫االختصا‬51‫في‬ ‫فأجلسهم‬ ‫الصبيان‬ ‫أم‬‫فا‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫آبزن‬‫بزر‬ ‫ولعاب‬ ‫الدهن‬‫و‬ ‫بالشمع‬ ‫ولطخهم‬ ‫اللبن‬‫و‬ ‫بالبنفسج‬ ‫رؤوسهم‬ ‫على‬ ‫فأجلب‬ ‫تر‬‫بمسهل‬ ‫طالقه‬ ‫ال‬ ‫تعرض‬ ‫ال‬‫و‬ ‫شياقة‬ ‫فحملهم‬ ‫الطبيعة‬ ‫يبست‬ ‫أن‬‫و‬ ‫اللعابات‬‫و‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫هم‬‫أوجر‬‫و‬ ‫قطونا‬.‫البتة‬‫وورق‬ ‫نجاسف‬‫ر‬‫الب‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫ورق‬ ‫طبيخ‬ ‫في‬ ‫أجلسه‬‫و‬ ‫وعطسه‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬‫و‬ ‫الثليثا‬ ‫فأسقه‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫أما‬‫و‬‫األ‬ً‫ا‬‫نفع‬ ‫ها‬‫أحضر‬ ‫فإنه‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬ ‫أمرخه‬ ‫ثم‬ ‫القوية‬ ‫بالمسهالت‬ ‫غه‬‫استفر‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫الذ‬ ‫وقصب‬ ‫السعد‬‫و‬ ‫ج‬‫تر‬‫العصب‬ ‫ج‬‫مخار‬ ‫على‬ ‫اليابسة‬ ‫بالكمادات‬ ‫وكمده‬ ‫الخردل‬‫و‬ ً‫ا‬‫قرح‬ ‫العاقر‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬ ‫ويدهن‬
  • 81. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫السندروس‬‫و‬ ‫بالميعة‬ ‫ه‬‫ر‬‫وبخ‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫بالملح‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫بالم‬ ‫أسعط‬‫و‬ ‫الحرمل‬‫و‬ ‫كالملح‬‫األولى‬‫عصبهم‬ ‫لضعف‬ ‫ألنه‬ ً‫ا‬‫مكروه‬ ‫أقل‬ ‫فيهم‬ ‫وهو‬ ‫الصبيان‬ ‫إلى‬ ‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫التشنج‬ ‫ابيذيميا‬ ‫مسائل‬ ‫من‬‫يمكن‬ ‫قد‬ ‫ألنه‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫تشنج‬ ‫كل‬ ‫وليس‬ ‫أقل‬ ‫فيهم‬ ‫خوفه‬ ‫يكون‬ ‫ولذلك‬ ‫سبب‬ ‫أدنى‬ ‫من‬ ‫إليهم‬ ‫ع‬‫يسر‬‫من‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫حليق‬ ‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫لكن‬ ‫رطب‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫لذلك‬ ‫فيحدث‬ ‫الرطوبات‬ ‫الحمى‬ ‫تذيب‬ ‫أن‬.‫يبس‬‫األ‬.‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫تمدد‬ ‫الشديد‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫يصيب‬ ‫وقد‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫من‬ ‫ولى‬‫سنين‬ ‫السبع‬ ‫جاوز‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ً‫ا‬‫أتام‬ ‫ء‬‫بر‬ ‫أسهل‬ ‫فيهم‬ ‫وهو‬ ‫أكثر‬ ‫بالصبيان‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬‫البطن‬ ‫ويبس‬ ‫وسهر‬ ‫الزمة‬ ‫مطبقة‬ ‫حادة‬ ‫حمى‬ ‫الوجع‬ ‫هذا‬ ‫ويلزم‬ ‫خطر‬ ‫بعد‬ ‫يتخلص‬ ‫أو‬ ‫يتخلص‬ ‫ال‬ ‫فإنه‬‫وصفر‬‫ألن‬ ‫يبيض‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫البول‬ ‫فيحمر‬ ‫اللسان‬ ‫جلد‬ ‫أسوداد‬‫و‬ ‫أمتداد‬‫و‬ ‫الشفة‬ ‫وجفاف‬ ‫الفم‬ ‫وجفاف‬ ‫اللون‬ ‫ة‬‫خرز‬ ‫خ‬‫ومر‬ ‫المعز‬‫و‬ ‫األتن‬ ‫بلبن‬ ‫بالنطول‬ ‫فأبدأ‬ ‫وشفاء‬ ‫له‬ ‫ء‬‫بر‬ ‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫تصعد‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬‫ودهن‬ ‫الحلو‬ ‫ع‬‫القر‬ ‫حب‬ ‫بدهن‬ ‫أسعطهم‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫بنفسج‬ ‫ودهن‬ ‫بلبن‬ ً‫ا‬‫منقع‬ ً‫ا‬‫صوف‬ ‫وضع‬ ‫الصلب‬‫الخطمى‬‫و‬ ‫ع‬‫القر‬‫و‬ ‫السمسم‬ ‫بورق‬ ‫الملينات‬ ‫بماء‬ ‫اآلبزن‬‫و‬ ‫النطول‬ ‫فادم‬ ‫التمدد‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬‫كل‬ ‫الرمان‬ ‫وماء‬ ‫قطونا‬ ‫بزر‬ ‫لعاب‬ ‫أسق‬‫و‬ ‫فاتر‬ ‫حل‬ ‫دهن‬ ‫آبزن‬ ‫في‬ ‫فأقعده‬ ‫األمر‬ ‫صعب‬ ‫ان‬‫و‬‫النيلوفر‬‫و‬‫ألف‬ ‫وخبص‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫ساعة‬51‫مع‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫أسق‬‫و‬ ‫حل‬ ‫ودهن‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫بالحطمى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫قطع‬‫في‬ ‫بقي‬ ‫فان‬‫ر‬‫وسك‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬ ‫دهن‬ ‫أوقية‬ ‫مع‬ ‫اق‬‫و‬‫أ‬ ‫بع‬‫ر‬‫أأ‬ ‫األتن‬ ‫ولبن‬ .‫قوية‬ ‫حمى‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ع‬‫القر‬.‫جس‬‫نر‬ ‫ودهن‬ ‫مذابة‬ ‫إليه‬ ‫الشحوم‬‫و‬ ‫بالمحاجم‬ ‫عليه‬ ‫فأقبل‬ ‫تمدد‬ ‫سكونه‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫عضو‬‫بالجبوب‬ ‫باإلسهال‬ ‫عالجه‬ ‫في‬ ‫فأبدأ‬ ‫األعضاء‬ ‫معه‬ ‫ويسترخي‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫يحدث‬ ‫الرطب‬ ‫التنشج‬‫و‬ ‫قال‬‫من‬ ‫المتخذة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬‫الحمامات‬ ‫في‬ ‫بعد‬ ‫أقعدهم‬‫و‬ ‫الجاوشير‬‫و‬ ‫الحليت‬‫و‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬ ‫الصبر‬.‫هذا‬ ‫بمثل‬ ‫أدهنهم‬‫و‬ ‫المحللة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬‫المتشنج‬ ‫العضل‬ ‫رؤوس‬ ‫به‬ ‫أدلك‬ ‫أأوقية‬ ‫حديث‬ ‫بيون‬‫ر‬‫أف‬ ‫رطل‬ ‫ركابي‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫أوقتين‬ ‫أصفر‬ ‫شمع‬ ‫يؤخذ‬.‫اللطيف‬ ‫التدبير‬ ‫أستعمل‬‫و‬ ‫الفالج‬ ‫وفي‬ ‫فيه‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫نافع‬ ‫فإنه‬‫األعض‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫ذلك‬ ‫يقصون‬ ‫األطباء‬ ‫جميع‬ ‫فإن‬ ‫تشنج‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫اء‬.‫الدماغ‬ ‫ا‬‫و‬‫قصد‬ ‫الوجه‬ ‫أعضاء‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫العنق‬ ‫بعد‬ ‫التي‬ ‫األولى‬ ‫ات‬‫ر‬‫الفقا‬ ‫بعالج‬‫أصل‬ ‫وفي‬ ‫اللحيتن‬ ‫جملة‬ ‫وفي‬ ‫الجبهة‬ ‫جلد‬ ‫العين‬ ‫وفي‬ ‫الشفتين‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫يعرض‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫قال‬‫بعال‬ ‫ويقصد‬ ‫اللسان‬‫الهم‬‫و‬ ‫التعب‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬‫و‬ ‫السهر‬ ‫بعقب‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫قال‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫جها‬‫الفصول‬ ‫من‬ ‫السابعة‬ ‫الحمام‬ ‫في‬ ‫اف‬‫ر‬‫س‬‫ا‬‫و‬ ‫السكر‬‫و‬ ‫التخم‬ ‫بعقب‬ ‫حدث‬ ‫وما‬ ‫اليبس‬ ‫فسببه‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحمى‬‫و‬
  • 82. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫التشنج‬ ‫أشر‬ ‫وهو‬ ‫العصب‬ ‫يجفف‬ ‫ألنه‬ ‫ردئ‬ ‫الكي‬‫و‬ ‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫التشنج‬‫البدن‬ ‫ثقل‬ ‫االمتداد‬ ‫يتقدم‬ ‫قال‬ ‫العالمات‬‫القفا‬ ‫من‬ ‫نخسا‬ ‫ويجدون‬ ‫الكالم‬ ‫عليهم‬ ‫ويثقل‬ ‫وتصلب‬ ‫أختالجه‬‫و‬‫فإذا‬ ‫لذة‬ ‫للحكة‬ ‫يجدون‬ ‫فال‬ ‫ويحكون‬ ‫اللسان‬ ‫في‬ ‫وثقل‬ ‫البلع‬ ‫في‬ ‫وعسر‬ ‫الفم‬ ‫في‬ ‫ووجع‬ ‫العصعص‬ ‫إلى‬‫وبردت‬ ‫العرق‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫األسفل‬ ‫اللحي‬ ‫وثقل‬ ‫الوجه‬ ‫ار‬‫ر‬‫أحم‬‫و‬ ‫العضالت‬‫و‬ ‫اللحي‬‫و‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫أمندت‬ ‫الوجع‬ ‫بدي‬‫النبض‬ ‫وفسد‬ ‫تعشت‬‫ر‬‫ا‬‫و‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬‫فلم‬ ‫العنق‬ ‫فاقام‬ ‫أشتداد‬ ‫عرض‬ ‫فإن‬ ‫ع‬‫وسر‬ ‫النفس‬ ‫وضاق‬ ‫العنق‬ ‫التوي‬‫و‬.‫حلف‬ ‫إلى‬ ‫ال‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫إلى‬ ‫ال‬ ‫بمثله‬ ‫يقدر‬.‫رديئة‬ ‫عالمة‬ ‫لذلك‬ ‫وتكون‬ ً‫ا‬‫يح‬‫ر‬ ‫البطن‬ ‫يمأل‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ .‫الماليخوليا‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫روفس‬‫إ‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫البطن‬ ‫معه‬ ‫ينتفخ‬ ‫أن‬ ‫المهلك‬ ‫التشنج‬ ‫على‬ ‫دليل‬ ‫التدبير‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫وقال‬‫فكها‬ ‫كان‬ ‫أة‬‫ر‬‫م‬‫ألف‬ ‫عليه‬ ‫وضطبت‬ ‫يصك‬ ‫ثم‬ ‫ويرجع‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫األعلى‬ ‫يصك‬ ‫األسفل‬51‫ذلك‬ ‫يمكن‬ ‫فلم‬ ‫يرجع‬ ً‫ال‬‫لئ‬ ‫بقوة‬‫احتكت‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫تم‬ ‫ثم‬ ‫رطب‬ ‫تشنج‬ ‫بدؤ‬ ‫ذلك‬ ‫وكان‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫عجيب‬ ‫أمر‬ ‫ينشق‬ ‫يكاد‬ ‫حتى‬ ‫ينتفخ‬ ‫بطنها‬ ‫وكان‬.‫وماتت‬ ‫تفتح‬ ‫ولم‬ ‫األسنان‬‫ال‬ ‫بالحقن‬ ‫أحقنه‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫البن‬‫ثم‬ ‫بمناديل‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬ ‫حينئذ‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫حادة‬‫الفلفل‬ ‫اب‬‫ر‬‫وت‬ ‫بالبورق‬ ‫المتشنجة‬ ‫األعضاء‬ ‫أدلك‬ ‫ثم‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬‫و‬ ‫الشيح‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫ورق‬ ‫طبيخ‬ ‫في‬ ‫أجلسه‬‫األدوية‬ ‫جالينوس‬ ‫بل‬ ‫قابض‬ ‫بشيء‬ ‫به‬‫ر‬‫تق‬ ‫ال‬‫و‬ ‫السوسن‬ ‫ودهن‬ ‫القسط‬ ‫بدهن‬ ‫أمرخه‬ ‫جسده‬ ‫يحمر‬ ‫أن‬ ‫وبعد‬‫االمت‬ ‫للتشنج‬ ‫األدوية‬ ‫أبلغ‬ ‫الجندبادستر‬ ‫المفردة‬.‫العتيق‬ ‫يت‬‫ز‬‫بال‬ ‫خ‬‫المر‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫بالش‬ ‫الئي‬.ً‫ا‬‫جد‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫فينفع‬ ‫وسداب‬ ‫فلفل‬ ‫مع‬ ‫يسقي‬ ‫الحاتيت‬‫بعد‬ ‫منه‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫لكن‬ ‫ردئ‬ ‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫يعرض‬ ‫تشنج‬ ‫كل‬ ‫ليس‬ ‫قال‬ ‫حنين‬ ‫عمل‬ ‫ابيذيميا‬ ‫فصول‬ ‫من‬.‫يابس‬ ‫ردئ‬ ‫مكان‬ ‫أفهم‬ ‫لي‬ ‫مدتها‬ ‫طالت‬ ‫قد‬ ‫حمى‬‫يك‬ ‫الفك‬ ‫اشتباك‬‫و‬ ‫األسنان‬ ‫تقبض‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬‫تشنج‬ ‫إذا‬ ‫لي‬ ‫اللحي‬ ‫عضل‬ ‫في‬ ‫تشنج‬ ‫من‬ ‫ون‬‫الدماغ‬ ‫اك‬‫ر‬‫اشت‬ ‫عن‬ ‫يحدث‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫ضرب‬ ‫فذلك‬ ً‫ا‬‫ر‬‫وعص‬ ً‫ا‬‫ب‬‫ر‬‫وك‬ ً‫ا‬‫غثي‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫يشكو‬ ‫وكان‬ ‫أنسان‬‫تشنج‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫البلسان‬ ‫حب‬ ‫طبيخ‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫ه‬‫ر‬‫ذك‬ .‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫مع‬.‫العصب‬‫ج‬ ‫من‬ ‫أنفع‬ ‫الجندبادستر‬ ‫يق‬‫ر‬‫الح‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬‫للتشنج‬ ‫نافع‬ ‫الحنا‬ ‫دهن‬ ‫البارد‬ ‫للتشنج‬ ‫األدوية‬ ‫ميع‬.‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫وهو‬ ‫وتنقبض‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫فيه‬ ‫تميل‬ ‫الذي‬.ً‫ا‬‫جد‬ ‫العصب‬ ‫يلين‬ ‫تي‬‫ر‬‫الكب‬ ‫الماء‬ .‫روفس‬.‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫اوند‬‫ر‬‫الز‬ ‫يت‬‫ز‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫خ‬‫مر‬ ‫إذا‬ ً‫ا‬‫قرح‬ ‫العاقر‬ ‫وكذلك‬ ‫العصب‬ ‫تشنج‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫جالينوس‬‫س‬ ‫أن‬ ‫الثعلب‬ ‫خصي‬ ‫يقول‬ ‫قاال‬ ‫جالينوس‬ ‫و‬ ‫بولس‬‫سقي‬ ‫إذا‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫شفي‬ ‫قي‬.‫أسود‬ ‫قابض‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬
  • 83. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ي‬‫الخير‬ ‫دهن‬ ‫أو‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫أو‬ ‫السوسن‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫بالميومياي‬ ‫يسعط‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫وميل‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫عبدوس‬ ‫ة‬‫ر‬‫تذك‬.‫السلحفاة‬ ‫بشحم‬ ‫الخرز‬ ‫ويمسح‬‫يبس‬ ‫فمن‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫أو‬ ‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫حدث‬ ‫وما‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫فهو‬ ‫ء‬ً‫ا‬‫أبتد‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫قال‬ ‫أشلن‬‫فا‬‫ألف‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫جندبادستر‬ ‫أسقه‬‫و‬ ‫رطوبة‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫فصد‬54‫الماء‬‫و‬ ‫اللعابات‬ ‫فيه‬ ‫فأستعمل‬ ‫اليابس‬‫بالماء‬ ‫أنطل‬‫و‬ ‫التليين‬ ‫بليغ‬ ‫فإنه‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫السوسن‬ ‫ودهن‬ ‫الحنا‬ ‫ودهن‬ ‫الشحوم‬‫و‬ ‫الحار‬.‫الرطوبة‬ ‫عليه‬ ‫لتحفظ‬ ‫بالدهن‬ ‫بعده‬ ‫خ‬‫ويمر‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫الحار‬‫ال‬ ‫عضالت‬ ‫تشنجت‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فيلغ‬‫الظهر‬ ‫عضالت‬ ‫تشنجت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫إلى‬ ‫البدن‬ ‫أنجذب‬ ‫صدر‬‫يمكنه‬ ‫ال‬ ‫التشنج‬ ‫وصاحب‬ ً‫ا‬‫يع‬‫ر‬‫س‬ ‫صاحبه‬ ‫وهلك‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫انتصبت‬‫و‬ ‫تمددت‬ ً‫ا‬‫تشنج‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫أنجذب‬‫ار‬‫ر‬‫أد‬‫و‬ ً‫ال‬‫أص‬ ‫يقلعه‬ ‫فأنه‬ ‫الحمة‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫الرطب‬ ‫للتشنج‬ ‫أنفع‬ ‫شيء‬ ‫ال‬‫و‬ ‫أسنانه‬ ‫ويصتك‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫يبلغ‬ ‫أن‬.ً‫ا‬‫جد‬ ‫العتيق‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫البول‬‫األ‬‫فإذا‬ ‫قليل‬ ‫قليل‬ ‫حدوثه‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬‫و‬ ‫دفعة‬ ‫حدوثه‬ ً‫ال‬‫أمت‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫اآللمة‬ ‫عضاء‬‫فإن‬ ‫النخاع‬ ‫فمبدؤ‬ ‫الوجه‬ ً‫ال‬‫خ‬ ‫الجسد‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫فيه‬ ‫فالدماغ‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫التشنج‬ ‫كان‬‫الت‬ ‫العضالت‬ ‫ففي‬ ‫البدن‬ ‫مقدم‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫إليه‬ ‫يجيء‬ ‫الذي‬ ‫ففي‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫كان‬‫قدام‬ ‫من‬ ‫ي‬‫اليبس‬ ‫وعن‬ ً‫ا‬‫عرض‬ ‫يمتد‬ ‫العصب‬ ‫ألن‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫ويحدث‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫ففي‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬‫عن‬ ‫فيكون‬ ‫بالعرض‬ ‫الحادث‬ ‫أما‬‫و‬ ً‫ا‬‫أولي‬ ً‫ا‬‫كون‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫التشنج‬ ‫يسمى‬ ً‫ا‬‫يسمي‬ ‫فهذان‬ ً‫ال‬‫و‬‫ط‬ ‫يمتد‬ ‫ألنه‬‫ش‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الموضع‬ ‫في‬ ‫رطوبات‬ ‫اجتماع‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫ويصلب‬ ‫يقبض‬ ‫برد‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫العصب‬ ‫تجفف‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬‫يء‬‫االمتالء‬‫و‬ ‫الجماع‬‫و‬ ‫السكر‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫من‬ ‫الرطب‬ ‫ويعرض‬ ‫اق‬‫و‬‫الف‬ ‫في‬ ‫العارض‬ ‫شبه‬ ‫منه‬ ‫فيعرض‬ ‫يلذع‬‫ال‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫يفتر‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أن‬ ‫ع‬‫الصر‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬‫و‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫اإلستف‬‫و‬ ‫التعب‬ ‫من‬ ‫اليابس‬‫و‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬.‫الدهن‬ ‫ضرر‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫معه‬ ‫وليس‬‫إذا‬ ‫مات‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫له‬ ‫عرض‬ ‫من‬ ‫يع‬‫ر‬‫الس‬ ‫الموت‬ ‫عالمات‬ ‫من‬‫وقيء‬ ‫مغص‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫مع‬ ‫كان‬.‫مات‬ ‫عقل‬ ‫وذهول‬ ‫اق‬‫و‬‫وف‬‫االبزن‬ ‫اليابس‬ ‫للتشنج‬ ‫المتهيأ‬‫و‬ ‫الصبي‬ ‫أدخل‬ ‫أن‬ ‫أنه‬ ‫يجب‬ ً‫ال‬‫و‬‫ق‬ ‫قال‬ ‫الصحة‬ ‫حفظ‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫أبق‬ ‫كتاب‬ ‫من‬.‫منه‬ ‫أمن‬ ‫بالدهن‬ ‫خ‬‫ومر‬ ‫يوم‬ ‫كل‬‫إلى‬ ‫تدعو‬ ‫علة‬ ‫بالتشنج‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أغلوقن‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫بعد‬ ‫أبدانهم‬‫و‬ ‫يموتون‬ ‫التشنج‬ ‫أصحاب‬ ‫الكبير‬ ‫النبض‬‫ا‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬‫العلل‬ .‫البدن‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫في‬ ‫يموت‬ ‫المتشنج‬ ‫فإن‬ ‫أقل‬ ‫لكن‬ ‫حاجة‬ ‫بمقدار‬ ‫إال‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫فال‬ ‫لدم‬‫ألف‬ ‫هو‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬ ‫مع‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬54‫اء‬‫ر‬‫أ‬ ‫مافي‬ ‫على‬ ‫لي‬ ‫امتالئي‬ ‫تشنج‬ ‫األكثر‬ ‫على‬‫من‬ ‫العضو‬ ‫يتمدد‬ ‫ان‬‫و‬‫ه‬ ‫التمدد‬ ‫الفصد‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫بعقب‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫اط‬‫ر‬‫أبق‬‫الجانبي‬.‫بتة‬ ‫يميل‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫منتصب‬ ‫اء‬‫و‬‫بالس‬ ‫ن‬
  • 84. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫بل‬ ‫بتة‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫ال‬ ‫مائل‬ ‫غير‬ ‫العضو‬ ‫فيه‬ ‫يكون‬ ‫التمدد‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫وقد‬‫ينقي‬ ‫فإنه‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫فقيئه‬ ‫يتشنج‬ ‫ثم‬ ‫وغثني‬ ‫عصر‬ ‫يصيبه‬ ً‫ا‬‫أنسان‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫إذا‬ ‫لي‬ ‫اء‬‫و‬‫أست‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫متمد‬‫يكون‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫ضرب‬ ‫وهذا‬ ‫ويبرؤ‬ ‫حادة‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬‫الخامسة‬ ‫في‬ ‫جالينوس‬ ‫ه‬‫ر‬‫ذك‬ ‫المعدة‬ ‫لفم‬ ‫الدماغ‬ ‫بمشاركة‬‫من‬ ‫امية‬‫ر‬‫األو‬ ‫العلل‬ ‫في‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬‫يكون‬ ‫تشنج‬ ‫كل‬ ‫ليس‬ ‫يقول‬ ‫محمد‬ ‫أبا‬ ‫سمعت‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫اليابسة‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحميات‬ ‫في‬ ‫الكائن‬‫و‬ ‫اإلمتالء‬‫ك‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫بل‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحميات‬ ‫في‬‫قد‬ ‫البدن‬ ‫أخالط‬ ‫بعض‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫يحدثها‬ ‫الحمى‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫ان‬‫في‬ ‫الحمى‬ ‫حال‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫ينظر‬ ‫بأن‬ ‫يكون‬ ‫بينهما‬ ‫الفرق‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫وحدث‬ ‫وتورم‬ ‫ما‬ ‫عضو‬ ‫إلى‬ ‫فاضت‬‫يابسا‬ ‫البدن‬ ‫صار‬ ‫حتى‬ ‫البدن‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫اليبس‬ ‫يغلب‬ ‫أن‬ ‫يجوز‬ ‫الذي‬ ‫الحد‬ ‫بلغ‬ ‫قد‬ ‫للبدن‬ ‫بتها‬ ‫إذا‬.‫وصفنا‬ ‫فمما‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫فهو‬ ‫كله‬‫م‬‫من‬ ‫ينفع‬ ‫محالة‬ ‫ال‬ ‫رطوبة‬ ‫من‬ ‫فهو‬ ‫بدنه‬ ‫اط‬‫ر‬‫أنح‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫بغتة‬ ‫للصبي‬ ‫التشنج‬ ‫عرض‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫سيح‬‫أوجرو‬ ‫أوضبع‬ ‫ثعلب‬ ‫فيه‬ ‫يطبخ‬ ‫ثم‬ ‫يت‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ‫بالماء‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫شبت‬ ‫بسلق‬ ‫المفاصل‬‫و‬ ‫الظهر‬ ‫ووجع‬ ‫التشنج‬‫وحش‬ ‫حار‬ ‫بشحم‬ ‫خروجه‬ ‫بعد‬ ‫ويمسح‬ ‫تين‬‫ر‬‫م‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫فيه‬ ‫ويجلس‬ ‫يصفي‬ ‫ثم‬ ‫أ‬‫ر‬‫يته‬ ‫حتى‬ ‫الكالب‬‫مع‬ ‫لطيف‬‫القسط‬ ‫ودهن‬ ‫السوسن‬ ‫ودهن‬ ‫الغار‬ ‫ودهن‬ ‫الجوز‬ ‫دهن‬ ‫منها‬ ‫اللطيفة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫األدهان‬‫و‬ ‫األدوية‬‫فأصابه‬ ‫التعب‬‫و‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫الركض‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫أنسان‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لي‬ ‫االفتيمون‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫وينفع‬ ‫السنبل‬ ‫ودهن‬.‫مات‬ ‫ثم‬ ً‫ا‬‫أيام‬ ً‫ا‬‫ممدود‬ ً‫ا‬‫مسطح‬ ‫منه‬ ‫كان‬ ‫تشنج‬‫أ‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫بدأ‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫تدبير‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫أبق‬‫ال‬‫و‬ ‫الوجه‬ ‫ويحمر‬ ‫الطرف‬ ‫ويفتر‬ ‫العين‬ ‫وتدمع‬ ‫الفم‬ ‫نطبق‬ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫ويقيء‬ ً‫ا‬‫يتقي‬ ‫وما‬ ‫يسقي‬ ‫بما‬ ‫يه‬‫ر‬‫منخ‬ ‫من‬ ‫ج‬‫خر‬ ‫الموت‬ ‫قرب‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الوجع‬ ‫ويشتد‬ ً‫ال‬‫رج‬ ‫ال‬‫و‬ ً‫ا‬‫يد‬ ‫ينضم‬‫بماء‬ ‫الوجعة‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫وكمد‬ ‫كثير‬ ‫حار‬ ‫بدهن‬ ‫خ‬‫المر‬ ‫الزمه‬ ‫أ‬‫ر‬‫ب‬ ‫أفلت‬ ‫فإن‬ ‫الخامس‬ ‫إلى‬ ‫ويهلك‬ ‫بلغم‬ ‫من‬‫فاع‬ ‫أذرق‬ ‫مثانة‬ ‫في‬ ‫دهن‬ ‫او‬.‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫التكميد‬‫و‬ ‫خ‬‫المر‬ ‫د‬‫از‬‫ز‬‫الك‬‫و‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫الثامن‬ ‫الباب‬‫ألف‬55‫االنذار‬‫و‬ ‫االستعداد‬‫و‬ ‫العالج‬‫و‬ ‫التقسم‬‫و‬ ‫السبب‬‫و‬ ‫يق‬‫ر‬‫التف‬ ‫الجبر‬ ‫بعد‬ ‫المفاصل‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫وتعقد‬.‫العالج‬ ‫قبل‬ ‫العالمات‬‫و‬ ‫اس‬‫ر‬‫االحت‬‫و‬.‫ولطافته‬ ‫لحدته‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫قه‬‫ر‬‫وو‬ ‫ا‬‫ر‬‫ش‬ ‫ما‬ ‫أصل‬ ‫قشر‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫وقا‬.‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫سكن‬ ‫وسداب‬ ‫فلفل‬ ‫مع‬ ‫اب‬‫ر‬‫بالش‬ ‫الحلتيب‬ ‫شرب‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ ‫ل‬.‫العصب‬ ‫تشنج‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫البلسان‬ ‫حب‬ ‫طبيخ‬‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫الجندبادستر‬ ‫جالينوس‬ .‫التشنج‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫للطافته‬ ‫الباداورد‬ ‫بزر‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬
  • 85. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫ويمسح‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬‫م‬ ‫أنفع‬ ‫الجندبادستر‬ ‫يق‬‫ر‬‫الح‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫أبق‬ ‫قال‬‫البدن‬ ‫يسخن‬ ‫ألنه‬ ‫البارد‬ ‫للتشنج‬ ‫األدوية‬ ‫جميع‬ ‫ن‬‫إلى‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬ ‫ميل‬ ‫معه‬ ‫يعرض‬ ‫الذي‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫الحنا‬ ‫دهن‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫للعصب‬ ‫ونافع‬ ‫العصب‬ ‫ويقوي‬.‫خلف‬‫االيرسا‬ ‫روفس‬ .‫العصب‬ ‫يلين‬ ‫يتي‬‫ر‬‫الكب‬ ‫الماء‬ ‫أن‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫يوس‬‫ر‬‫الكماذ‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ً‫ا‬‫قرح‬ ‫العاقر‬ ‫جالينوس‬ .‫التشنج‬ ‫من‬ ‫نافع‬‫لإلنسان‬ ‫يعرض‬ ‫الذي‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫به‬ ‫ودهن‬ ‫يت‬‫ز‬‫ب‬ ‫خلط‬ ‫إذا‬.ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬.‫االمتداد‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫اوند‬‫ر‬‫الز‬ ‫سويه‬ ‫ما‬ ‫ابن‬ .‫التشنج‬ ‫من‬ ‫نافع‬ ‫القنفذ‬ ‫لحم‬1‫يذكر‬ ‫الثعلب‬ ‫خصى‬ ‫بولس‬‫از‬‫ز‬‫الك‬‫و‬ ‫للتشنج‬ ‫سعوط‬ ‫جالينوس‬ ‫قابض‬ ‫أسود‬ ‫اب‬‫ر‬‫بش‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫يشفي‬ ‫أنه‬ ‫قوم‬‫عبدوس‬ ‫ابن‬ ‫ة‬‫ر‬‫تذك‬ ‫من‬‫الصعب‬ ‫القوي‬ ‫للتشنج‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫بدهن‬ ‫أو‬ ‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫مومياي‬ ‫من‬ ‫يتخذ‬‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫بالجندبادستر‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫العصب‬ ‫ج‬‫مخر‬ ‫أصل‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫الفقار‬ ‫ضمد‬‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫النهار‬ ‫في‬ ‫كله‬ ‫الخرز‬ ‫به‬ ‫فادلك‬ ‫وشحوم‬ ‫ج‬‫شير‬ ‫ودهن‬ ‫أصفر‬ ‫يت‬‫ر‬‫كب‬ ‫ماء‬ ‫فخذ‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬.‫الترطيب‬‫و‬ ‫اآلبزن‬ ‫استعمل‬‫و‬‫م‬‫ومخ‬ ‫األوز‬ ‫وشحم‬ ‫الية‬ ‫دهن‬ ‫أو‬ ‫سمسم‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫وشبت‬ ‫حلبة‬ ‫العصب‬ ‫لتشنج‬ ‫عبدوس‬ ‫ابن‬ ‫ه‬‫ر‬‫تذك‬ ‫ن‬‫قد‬ ‫بماء‬ ‫عليه‬ ‫وينطل‬ ‫الموضع‬ ‫به‬ ‫ويضمد‬ ‫أحمر‬ ‫جس‬‫نر‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫ساقه‬ ‫ومخ‬ ‫اإلبل‬ ‫وشحم‬ ‫البقر‬ ‫ساق‬‫أو‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫بدهن‬ ‫األصول‬ ‫طبيخ‬ ‫ويسقى‬ ‫الملك‬ ‫أكليل‬‫و‬ ‫السوسن‬ ‫أصول‬‫و‬ ‫الكتان‬ ‫وبزر‬ ‫الحلبة‬ ‫فيه‬ ‫طبخ‬‫بدهن‬ ‫يطلى‬‫ودهن‬ ‫جندبادستر‬ ‫يسقى‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫السوسن‬ ‫اصول‬ ‫مع‬ ‫وعسل‬ ‫السوسن‬‫وللتشنج‬ ‫مدقوقا‬ ‫الرطب‬ ‫الخطمى‬ ‫بورق‬ ‫ويضمد‬ ‫أيضا‬ ‫الموضع‬ ‫به‬ ‫ويمسح‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫السوسن‬‫ألف‬ ‫أيضا‬ ‫االنقباض‬‫و‬55‫دم‬ ‫يسقى‬ ‫أو‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫ودهن‬ ‫ي‬‫الخير‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫بالمومياي‬ ‫يسعط‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫وهو‬‫أو‬ ‫خ‬‫المطبو‬ ‫مع‬ ‫السلحفاة‬.‫بشحمها‬ ‫أجمع‬ ‫جسده‬ ‫ويمسح‬ ‫لحمها‬ ‫يطعم‬‫فهو‬ ً‫ابتداء‬ ‫ظعر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫فهو‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫أو‬ ‫حمى‬ ‫بعقب‬ ‫التشنج‬ ‫ظهر‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫اشليمن‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫يبس‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫الفالج‬ ‫بادهان‬ ‫ومرخه‬ ‫وفلفل‬ ‫جندبادستر‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫فافصده‬ ‫الفصد‬ ‫يحتمل‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫رطوبة‬‫الس‬ ‫ودهن‬ ‫فبالشحوم‬ ‫الحار‬ ‫أما‬‫و‬ ‫اللعابات‬ ‫هم‬‫بمر‬ ‫لينه‬‫قويا‬ ‫تليينا‬ ‫يلين‬ ‫إلنه‬ ‫أألحايين‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫وسن‬‫بيون‬‫ر‬‫الف‬ ‫دهن‬ ‫وخاصة‬ ‫جدا‬ ‫قوي‬ ‫وهو‬ ‫األول‬ ‫للضرب‬ ‫مصلح‬ ‫البلسان‬ ‫ودهن‬ ‫انيا‬‫و‬‫الفا‬ ‫ودهن‬ ‫الحنا‬ ‫ودهن‬.‫الرطوبة‬ ‫عليه‬ ‫ليحفظ‬ ‫بعد‬ ‫ح‬‫يمر‬ ‫ثم‬ ‫دائما‬ ‫نطال‬ ‫العصب‬ ‫على‬ ‫الحار‬ ‫بالماء‬ ‫ينطل‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬
  • 86. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ش‬ ‫العصب‬ ‫لتشنج‬ ‫ماسويه‬ ‫البن‬ ‫التمام‬‫و‬ ‫الكمال‬ ‫من‬‫شحم‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫ثالثة‬ ‫ير‬‫ز‬‫خن‬ ‫شحم‬ ‫آن‬‫ز‬‫ج‬ ‫أحمر‬ ‫مع‬‫شحم‬ ‫ونصف‬ ‫ء‬‫جز‬ ‫األلية‬ ‫دهن‬ ‫آن‬‫ز‬‫ج‬ ‫البقر‬ ‫ساق‬ ‫مخ‬ ‫آن‬‫ز‬‫ج‬ ‫البقر‬ ‫سنان‬ ‫شحم‬ ‫آن‬‫ز‬‫ج‬ ‫بط‬ ‫وشحم‬ ‫األوز‬‫الحلبة‬ ‫بطبيخ‬ ‫وينطل‬ ‫العضو‬ ‫بها‬ ‫ويمسح‬ ‫جس‬‫النر‬ ‫بدهن‬ ‫يطبخ‬ ‫آن‬‫ز‬‫ج‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫ساقه‬ ‫ومخ‬ ‫اإلبل‬‫األلية‬ ‫جلد‬ ‫عليه‬ ‫ويشد‬ ‫الملك‬ ‫أكليل‬‫و‬ ‫السوسن‬ ‫أصول‬‫و‬ ‫وبزركتان‬‫خ‬‫المطبو‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫أيضا‬ ‫ويسقى‬‫سبستان‬ ‫ونصف‬ ‫أوقية‬ ‫السوس‬ ‫أصل‬ ‫أوقيتان‬ ‫احد‬‫و‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫وبزكتان‬ ‫حلبة‬ ‫أوقية‬ ‫الملك‬ ‫أكليل‬ ‫اء‬‫و‬‫الد‬ ‫بهذ‬‫سقة‬ ‫ارومني‬ ‫وشيح‬ ‫سبعة‬ ‫سبعة‬ ‫يانج‬‫ز‬‫ا‬‫ر‬‫ال‬ ‫وقشور‬ ‫فس‬‫ر‬‫الك‬ ‫أصل‬ ‫عدد‬ ‫سبعة‬ ‫سمين‬ ‫أبيض‬ ‫تين‬ ‫حفنة‬‫ا‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫سويال‬ ‫خمسة‬ ‫ومصطكي‬ ‫انيسون‬ ‫سبعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫الذ‬ ‫قصب‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬‫ماء‬ ‫أرطال‬ ‫بخمسة‬ ‫يطبخ‬ ‫هم‬‫همين‬‫در‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬ ‫ودهن‬ ‫مثقالين‬ ‫ع‬‫خرو‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫ويشرب‬ ‫ثلثه‬ ‫ويؤخذ‬ ‫ويصفى‬ ‫رطالن‬ ‫منه‬ ‫يبقى‬ ‫حتى‬‫في‬ ‫الحادث‬ ‫للتشنج‬ ‫أيضا‬‫و‬ ‫بيب‬‫ز‬‫ال‬ ‫ماء‬ ‫مع‬ ‫السكر‬ ‫ماء‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫حمل‬ ‫لحم‬ ‫من‬ ‫أسفيدباج‬ ‫الطعام‬‫و‬‫ويضمد‬ ‫األبيض‬ ‫السوس‬ ‫ودهن‬ ‫بالعسل‬ ‫ويخلط‬ ‫األبيض‬ ‫السوس‬ ‫أصل‬ ‫يؤخذ‬ ‫األعصاب‬‫ويسقى‬ ‫به‬.‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫الموضع‬ ‫ويدهن‬ ‫السوسن‬ ‫ودهن‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫هم‬‫در‬ ‫نصف‬ ‫جندبادستر‬ ‫العليل‬‫ء‬‫للبر‬ ‫قابل‬ ‫غير‬ ‫فإنه‬ ‫الحمى‬ ‫مع‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫نكير‬ ‫فإنه‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫العارض‬ ‫التمدد‬ ‫ء‬‫البر‬ ‫حيلة‬ ‫في‬ ‫قال‬‫أح‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫أني‬ ‫اعلم‬ ‫ال‬‫و‬ ‫متلفة‬ ‫الحمى‬ ‫وهذه‬ ‫الدماغ‬ ‫ام‬‫ر‬‫أو‬ ‫مع‬ ‫الكاينة‬ ‫الحميات‬ ‫يتبع‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬‫و‬‫دا‬1‫ممن‬‫ألف‬ ‫ذلك‬ ‫يقول‬ ‫ي‬‫غير‬ ‫سمعت‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يء‬‫بر‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تشنج‬56‫في‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫التشنج‬‫و‬‫ويأكل‬ ‫يلذع‬ ‫لطيف‬ ‫خلط‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫قوي‬ ‫شديد‬ ‫ورم‬ ‫به‬ ‫يحدث‬ ‫لمن‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬‫يحد‬ ‫شديدة‬ ‫قوية‬ ‫برودة‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫قوي‬ ‫شديد‬ ‫ورم‬ ‫به‬ ‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬‫ث‬.‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫بالجمود‬ ‫شبيها‬‫ال‬ ‫فأنه‬ ‫العصبية‬ ‫االعضاء‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫فأما‬ ‫يبرؤ‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫األصناف‬ ‫الثالثة‬ ‫وهذه‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬.‫ء‬‫يبر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫العالج‬ ‫يقبل‬‫الطهر‬ ‫عضالت‬ ‫تشنجت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫إلى‬ ‫البدن‬ ‫انجذب‬ ‫الصدر‬ ‫عضالت‬ ‫تشنجت‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فليغ‬‫جميعا‬ ‫تشجنا‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫انجذب‬‫يمكنه‬ ‫ال‬ ‫التشنج‬ ‫وصاحب‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫وهلك‬ ‫الجانبين‬ ‫إلى‬ ‫البدن‬ ‫تمدد‬.‫أسنانه‬ ‫ويشتبك‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫شيئا‬ ‫يبتلع‬ ‫أن‬‫مع‬ ‫الحار‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫باإلدهان‬ ‫الجيد‬ ‫خ‬‫المر‬‫و‬ ‫للبول‬ ‫ة‬‫ر‬‫المد‬ ‫األدوية‬ ‫از‬‫ز‬‫الك‬ ‫ينفع‬ ‫مما‬ ‫قال‬ ‫يوس‬‫ر‬‫فيلغ‬‫األ‬ ‫من‬ .‫أصال‬ ‫ينفعه‬ ‫الحمة‬ ‫ماء‬ ‫فأن‬ ‫هذه‬ ‫يغن‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫الزوفا‬ ‫أو‬ ‫السداب‬ ‫طبيخ‬‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫عضاء‬‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫يحدث‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬‫و‬ ‫دفعة‬ ‫حدوثه‬ ‫الرطوبه‬‫و‬ ‫االمتالء‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬‫مبدء‬ ‫في‬ ‫فالعلة‬ ‫الوجه‬ ‫خال‬ ‫األعضاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫فالعلة‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫التشنج‬‫منه‬ ‫يجيء‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬ ‫في‬ ‫فالعلة‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫النخاع‬‫الذي‬ ‫العضو‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬‫المقدم‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫العضل‬ ‫في‬ ‫فالعلة‬ ‫البدن‬ ‫نقدم‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الموضع‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫العصب‬ ‫منه‬ ‫يجيء‬
  • 87. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫وذلك‬ ‫الرطوبة‬ ‫عن‬ ‫أما‬ ‫يحدث‬ ‫التشنج‬ ‫وقال‬ ‫العضل‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫فهو‬ ‫الوجهين‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫وبالضد‬‫فيكون‬ ‫اليبس‬ ‫عن‬ ‫أما‬‫و‬ ‫طوله‬ ‫فينقبض‬ ‫الرطوبة‬ ‫بتلك‬ ‫عرضا‬ ‫يتمدد‬ ‫العصب‬ ‫ألن‬ ‫يكون‬‫العرض‬ ‫امتد‬ ‫إذا‬‫العرض‬ ‫يق‬‫ر‬‫بط‬ ‫الحادث‬ ‫أما‬‫و‬ ‫أوليا‬ ‫كونا‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫سببا‬ ‫فهذان‬ ‫عرضه‬ ‫ينقبض‬ ‫حينئذ‬ ‫ألنه‬ ‫ال‬‫و‬‫ط‬‫كان‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫وتجمع‬ ‫تصلب‬ ‫البرودة‬ ‫ألن‬ ‫برودة‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ‫العرض‬ ‫تجفف‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫ألن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫من‬ ‫أما‬ ‫فيكون‬‫ا‬ ‫يدعو‬ ‫اللذع‬ ‫ألن‬ ‫يلذع‬ ‫شيء‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الموضع‬ ‫في‬ ‫الرطوبات‬ ‫اجتماع‬ ‫قبل‬ ‫من‬‫الحركة‬ ‫إلى‬ ‫الدافعة‬ ‫لقوة‬‫غير‬ ‫على‬ ‫تمدد‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الطبع‬ ‫ى‬‫مجر‬ ‫على‬ ‫فهو‬ ‫ادة‬‫ر‬‫باإل‬ ‫العضل‬ ‫تمدد‬ ‫إذا‬ ‫اق‬‫و‬‫الف‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫يعرض‬ ‫كما‬ ‫ا‬‫ر‬‫قس‬‫اليابس‬ ‫أما‬‫و‬ ‫منه‬ ‫الرطب‬ ‫هذا‬ ‫احة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الكثير‬ ‫االستحمام‬‫و‬ ‫السكر‬ ‫من‬ ‫ويعرض‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫فهو‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬.‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحميات‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫فيحدث‬‫ا‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬‫و‬.‫الذهنية‬ ‫األفعال‬ ‫ضرر‬ ‫معه‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يغتر‬ ‫ال‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫يغتر‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أن‬ ‫التشنج‬‫و‬ ‫ع‬‫لصر‬‫عضو‬ ‫نصف‬ ‫في‬ ‫الكائن‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫بعضه‬ ‫في‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫إما‬ ‫يحدث‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬‫ألف‬ ‫القوة‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫احد‬‫و‬ ‫العضو‬ ‫في‬ ‫ما‬‫ا‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫قدام‬ ‫من‬56‫قال‬ ‫كما‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الصدر‬ ‫حركة‬ ‫من‬‫ال‬ ‫في‬‫تشنج‬ ‫التنفس‬ ‫احتبس‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫وكذا‬ ‫بالخناق‬ ‫يحدث‬ ‫فيما‬ ‫التشنج‬ ‫يقتل‬ ‫إنما‬ ‫بكر‬ ‫أبو‬ ‫قال‬ ‫لقوة‬‫نفسه‬ ‫حبس‬ ‫إذ‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬ ‫يختنق‬ ‫قال‬ ‫وكذا‬ ‫بالخنق‬ ‫منه‬ ‫سمعت‬ ‫فيما‬ ‫التشنج‬ ‫يقتل‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫لي‬ ‫ومات‬ ‫ان‬‫و‬‫الحي‬.‫فيموت‬ ‫وتشنج‬‫حم‬ ‫من‬ ‫سنين‬ ‫سبع‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫و‬‫بلغ‬ ‫قد‬ ‫الذين‬ ‫للصبيان‬ ‫يعرض‬ ‫الذي‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫اليهودي‬‫من‬ ‫أقل‬ ‫ما‬ ‫حادة‬ ‫ى‬‫ويبس‬ ‫الجسم‬ ‫تفارق‬ ‫ال‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬ ‫حادة‬ ‫حمى‬ ‫ذلك‬ ‫منهم‬ ‫به‬ ‫يبتدى‬ ‫أن‬ ‫يد‬‫ر‬‫ي‬ ‫من‬ ‫وعالمات‬ ‫منهم‬ ‫ينجو‬‫الهم‬‫و‬‫أب‬ ‫وتكون‬ ‫حلوقهم‬ ‫وتمتد‬ ‫ألسنتهم‬ ‫ويسود‬ ‫يقهم‬‫ر‬ ‫ويجف‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحم‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصف‬ ‫إلى‬ ‫ان‬‫و‬‫األل‬ ‫وتغير‬ ‫البطن‬‫با‬‫ر‬‫ض‬ ‫ع‬‫ويسر‬ ‫البول‬ ‫ابيض‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫وصعدت‬ ‫الحمى‬ ‫اشتدت‬ ‫فإذا‬ ‫ة‬‫ر‬‫محم‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬‫ويجفف‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫العروق‬ ‫ن‬‫اسعط‬‫و‬ ‫المبرد‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫الورد‬ ‫ودهن‬ ‫االتن‬ ‫لبن‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫يصب‬ ‫أن‬ ‫هذا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫إذا‬ ‫فانظر‬ ‫يتشنجون‬ ‫وحينئذ‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫ذلك‬ ‫افعل‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫م‬ ‫قطونا‬ ‫بزر‬ ‫لعاب‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫ع‬‫قر‬ ‫ودهن‬ ‫ية‬‫ر‬‫جا‬ ‫بلبن‬‫م‬ ‫مطبوخة‬ ‫وبابونج‬ ‫الملك‬ ‫اكليل‬‫و‬ ‫وبنفسج‬ ‫شعير‬ ‫بدقيق‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫فخبص‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وخذ‬ ‫ج‬‫الشير‬ ‫بدهن‬ ‫خبصة‬‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫مفتر‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫في‬ ‫فيه‬ ‫فاقعد‬ ‫اضطررت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫كله‬ ‫به‬ ‫العنق‬ ‫وضمد‬ ‫كله‬ ‫العنق‬ ‫إلى‬ ‫القحف‬ ‫من‬‫لوز‬ ‫ودهن‬ ‫السكر‬‫و‬ ‫بالشعير‬ ‫وحسه‬ ‫بشيافة‬ ‫البطن‬ ‫ولين‬ ‫القفا‬ ‫خرز‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫الدهن‬ ‫نطل‬ ‫فا‬ ‫يكن‬ ‫لم‬‫أ‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫قطونا‬ ‫بزر‬ ‫على‬ ‫بالليل‬ ‫وبيته‬ ‫بالغداة‬‫نجبينا‬‫ر‬‫ت‬ ‫فاسقه‬ ‫سنتين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫عليه‬ ‫تى‬‫تدبير‬ ‫هذا‬ ‫لي‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫ويضمد‬ ‫أسه‬‫ر‬‫و‬ ‫أوصاله‬ ‫على‬ ‫وليحلب‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫لمرضعة‬ ‫فاسق‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ً‫ال‬‫قلي‬.‫األسنان‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫من‬ ‫للتشنج‬ ‫يصلح‬
  • 88. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ن‬ ‫حتى‬ ‫عها‬‫تنز‬ ‫ال‬‫و‬ ‫مشرحة‬ ‫ية‬‫ر‬‫ط‬ ‫ألية‬ ‫تلبسها‬ ‫بأن‬ ‫األسنان‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫المتشنج‬ ‫العضو‬ ‫وعالج‬ ‫وقال‬‫تن‬‫من‬ ‫يهيج‬ ‫الذي‬ ‫التشنج‬ ‫أن‬ ‫اعلم‬‫و‬ ‫المروخات‬‫و‬ ‫الشحوم‬ ‫من‬ ‫الممول‬ ‫هم‬‫وبالمر‬ ‫ها‬‫غير‬ ‫فابدل‬ ‫انتنت‬ ‫فإذا‬‫باب‬ ‫في‬ ‫رطوبة‬ ‫من‬ ‫التشنج‬ ‫عالج‬ ‫نا‬‫ر‬‫ذك‬ ‫وذد‬ ‫بغتة‬ ‫يهيج‬ ‫الرطوبة‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫يجيء‬ ‫اليبس‬.‫ذكر‬ ‫فيما‬ ‫احد‬‫و‬ ‫عالجهما‬ ‫ألن‬ ‫السكتة‬‫له‬ ‫عرض‬ ‫من‬ ‫يع‬‫ر‬‫الس‬ ‫الموت‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫اليهودي‬‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ومنه‬ ‫مات‬ ‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬‫ضحك‬ ‫اه‬‫ر‬‫اعت‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫أو‬ ‫قدام‬ ‫من‬ ‫از‬‫ز‬‫ك‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫ومنه‬ ‫منه‬ ‫مات‬ ‫عقل‬ ‫وذهول‬ ‫اق‬‫و‬‫وف‬ ‫وقيء‬ ‫مغص‬.‫ساعته‬ ‫مات‬‫العذب‬ ‫الماء‬ ‫آبزن‬ ‫في‬ ‫الدخول‬ ‫أن‬ ‫أوجب‬ ً‫ال‬‫و‬‫ق‬ ‫الصحة‬ ‫حفظ‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫قال‬ ‫وعالج‬ ‫اس‬‫ر‬‫احت‬‫ال‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫في‬ ‫ع‬‫الوقو‬ ‫من‬ ‫يؤمن‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الحار‬.‫الكثير‬ ‫اللبن‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ‫خ‬‫مر‬‫عصبهم‬ ‫وضعف‬ ‫لرطوبتهم‬ ‫الرطب‬ ‫للتشنج‬ ‫المستعدون‬ ‫الصبيان‬ ‫ابيذيميا‬ ‫في‬ ‫قال‬ ‫الصبيان‬ ‫تدبير‬ ‫في‬.ً‫ا‬‫مكروه‬ ‫أقل‬ ‫فيهم‬ ‫وهو‬‫اللون‬ ‫ة‬‫ر‬‫وصف‬ ‫البطن‬ ‫ويبس‬ ‫وسهر‬ ‫دائمة‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬ ‫حمى‬ ‫الصبيان‬ ‫في‬ ‫التشنج‬ ‫حدوث‬ ‫سبق‬ ‫قال‬ ‫جورجس‬‫وينق‬ ‫جلودهم‬ ‫وتمتد‬ ‫ألسنتهم‬ ‫وتسود‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫وجفاف‬‫االتن‬ ‫لبن‬ ‫بوضع‬ ‫فعالجه‬ ‫األمر‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫البول‬ ‫ص‬‫بزر‬ ‫لعاب‬ ‫وخذ‬ ‫به‬ ‫فيسعط‬ ‫ع‬‫قر‬ ‫وبدهن‬ ‫به‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫الورد‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫العز‬ ‫لبن‬ ‫أو‬‫قبته‬‫ر‬‫و‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫وخبص‬ ‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫ذلك‬ ‫افعل‬ ‫نعما‬ ‫به‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫وعرق‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫مع‬ ‫اخلطه‬‫و‬ ‫قطونا‬‫ب‬ ‫بلعاب‬ ‫مطبوخة‬ ‫يابس‬ ‫وبنفسج‬ ‫شعير‬ ‫ودقيق‬ ‫بالخطمى‬‫إلى‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫وعلى‬ ً‫ا‬‫ر‬‫فات‬ ‫ويكون‬ ‫األشياء‬ ‫هذه‬ ‫عض‬‫ودهن‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫الملينة‬ ‫باألشياء‬ ‫بطنه‬ ‫تلين‬ ‫أن‬ ‫اجهد‬‫و‬ ‫مفتر‬ ‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫في‬ ‫اقعده‬‫و‬ ‫العنق‬‫الخيارشير‬ ‫وينفعه‬ ‫منها‬ ‫فاسقه‬ ‫احتمل‬‫و‬ ‫أكثر‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫األلعبة‬ ‫لسانه‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫طبرزد‬ ‫وسكر‬ ‫بنفسج‬‫بالحقنة‬ ‫احقنه‬‫و‬ ‫باللبن‬ ‫نعما‬ ‫جسده‬ ‫امسح‬‫و‬‫الية‬ ‫المتشنج‬ ‫الموضع‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫بالدهن‬ ‫خ‬‫المر‬ ‫ادم‬‫و‬ ‫الملينة‬‫تنتن‬ ‫حتى‬ ‫فعه‬‫ر‬‫ت‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫ط‬-.‫بة‬‫ر‬‫ض‬ ‫الرطب‬‫و‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫يعرض‬ ‫اليابس‬ ‫التشنج‬‫و‬‫على‬ ‫وتكبه‬ ‫وتعطسه‬ ‫الشبت‬ ‫بماء‬ ‫الشيليثا‬‫و‬ ‫الفاتر‬ ‫بالماء‬ ‫الكبير‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫يسقى‬ ‫الرطب‬ ‫التشنج‬ ‫عالج‬‫السع‬‫و‬ ‫الغار‬ ‫وورق‬ ‫الشيح‬‫و‬ ‫نجوش‬‫ز‬‫المر‬ ‫طبيخ‬‫بالحقن‬ ‫وعالجه‬ ‫الملك‬ ‫اكليل‬‫و‬ ‫وشبت‬ ‫ج‬‫االتر‬ ‫وورق‬ ‫د‬‫ي‬‫البر‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫جالينوس‬ ‫ج‬‫وبايار‬ ‫يطوس‬‫ر‬‫الثباذ‬‫و‬ ‫الكلكالنج‬ ‫ودهن‬ ‫ج‬‫وبااليار‬ ‫القوية‬ ‫الحبوب‬‫و‬ ‫الحادة‬.‫القسط‬ ‫دهن‬ ‫نفعا‬ ‫كلها‬ ‫ها‬‫احضر‬‫و‬ ‫يتون‬‫ز‬‫ال‬ ‫ودهن‬ ‫الجندبادستر‬ ‫بدهن‬ ‫ادهنه‬‫و‬ ‫ي‬‫البحر‬ ‫الصعتر‬‫و‬‫و‬ ‫الحمام‬ ‫وشحم‬ ‫الحية‬ ‫بشحم‬ ‫أيضا‬ ‫يعالج‬ ‫وقد‬‫كانت‬ ‫ولو‬ ‫قبض‬ ‫فيها‬ ‫التي‬ ‫األدهان‬ ‫يقرب‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬‫ونحوها‬ ‫السلق‬ ‫بماء‬ ‫الكركى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫بم‬ ‫السعوط‬‫و‬ ‫لهم‬ ‫الحار‬ ‫الكماد‬ ‫نفع‬ ‫ويعظم‬ ‫الناردين‬ ‫دهن‬ ‫مثل‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬‫الحمى‬ ‫ابيذيميا‬ ‫الموضع‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫فالج‬ ‫يعقبه‬ ‫بعضهم‬ ‫ىء‬‫بر‬ ‫إذا‬ ‫منهم‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫الشابانك‬ ‫بماء‬ ‫الشيليثا‬‫و‬‫تب‬ ‫إذا‬ ‫التشنج‬ ‫ألن‬ ‫التشنج‬ ‫يشفى‬‫ألف‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬ ‫فال‬ ‫الرطب‬ ‫أما‬‫و‬ ‫اليابس‬ ‫التشنج‬ ‫يكون‬ ‫الحمى‬ ‫ع‬57‫قبل‬
  • 89. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫العصب‬ ‫عن‬ ‫الفضلة‬ ‫تلك‬ ‫تحل‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫رطب‬ ‫تشنج‬ ‫الحاالت‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫فهو‬ ‫تشنج‬ ‫حمى‬‫وذلك‬ ‫قال‬ ‫إلى‬ ‫تشنج‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قدام‬ ‫من‬ ‫تشنجا‬ ‫يسمى‬ ‫قدام‬ ‫إلى‬ ‫ورؤوسه‬ ‫العضل‬ ‫تمدد‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫طيماوس‬‫الر‬ ‫هذه‬ ‫نافخة‬ ‫يح‬‫ر‬‫ب‬ ‫األعضاء‬ ‫تمددت‬ ‫إذا‬ ‫يكون‬‫ألن‬ ‫داخل‬ ‫ومن‬ ‫طالءا‬ ‫المسخنة‬ ‫باألدوية‬ ‫تنحل‬ ‫يح‬‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫تبعت‬ ‫إذا‬ ‫شيء‬ ‫أنفع‬ ‫الحمى‬ ‫صارت‬ ‫ولذلك‬ ‫يح‬‫ر‬‫ال‬ ‫تلك‬ ‫فتنحل‬ ‫تلطف‬ ‫وهي‬ ‫يسخف‬ ‫الجلد‬.‫التمدد‬ ‫تلك‬ ‫وتذهب‬ ‫ياح‬‫ر‬‫ال‬ ‫تلك‬ ‫فتنحل‬ ‫ه‬‫ر‬‫غو‬ ‫إلى‬ ‫البدن‬ ‫تسخن‬ ‫ألنها‬‫وت‬ ‫ع‬‫وتفز‬ ‫وسهر‬ ‫البطن‬ ‫اعتقال‬‫و‬ ‫حادة‬ ‫حمى‬ ‫للصبيان‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫تقدمة‬‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫انهم‬‫و‬‫أل‬ ‫ول‬ّ‫ح‬‫سنا‬ ‫هم‬‫أصغر‬ ‫وقوعا‬ ‫فيه‬ ‫فأسهلهم‬ ‫التشنج‬ ‫في‬ ‫يقعون‬ ‫فإنهم‬ ‫الكمودة‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫وم‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخض‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫وم‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحم‬‫يعرض‬ ‫ال‬ ‫فإنهم‬ ‫الرجال‬‫و‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫لهم‬ ‫الذين‬ ‫فأما‬ ‫سنين‬ ‫سبع‬ ‫ا‬‫و‬‫يبلغ‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يرضعون‬ ‫حين‬ ‫من‬‫قو‬ ‫أدلته‬ ‫من‬ ‫دليل‬ ‫عليهم‬ ‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫متى‬ ‫التشنج‬ ‫حمياتهم‬ ‫في‬ ‫لهم‬‫التشنج‬‫و‬ ‫البرسام‬ ‫في‬ ‫كالحادث‬ ‫ية‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫خاصة‬ ‫السن‬ ‫صغر‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫السبب‬‫و‬ ‫منهم‬ ‫الرضع‬ ‫إلى‬ ‫وخاصة‬ ‫ءا‬‫بر‬ ‫الصبيان‬ ‫إلى‬ ‫ع‬‫فيسر‬‫خال‬ ‫شيئا‬ ‫يفهمون‬ ‫ال‬ ‫أنهم‬ ‫وذلك‬ ‫أوقاتها‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫األغذية‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫بسبب‬ ‫فوقهم‬ ‫لمن‬ ‫ويعرض‬ ‫غليظا‬ ‫اللبن‬.‫األكل‬‫الص‬ ‫في‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫فيهم‬ ‫العصب‬ ‫قوة‬ ‫ضعف‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫يعين‬‫في‬ ‫التي‬‫و‬ ‫الكبد‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫وهما‬ ‫قوتين‬ ‫بيان‬‫منه‬ ‫رجوعهم‬ ‫ويسهل‬ ‫التشنج‬ ‫في‬ ‫الصبيان‬ ‫ع‬‫وقو‬ ‫يسهل‬ ‫ولذلك‬ ‫جدا‬ ‫فضعيفة‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫فأما‬ ‫القلب‬.‫الطبيعية‬ ‫الحال‬ ‫إلى‬‫من‬ ‫التشنج‬ ‫يحدث‬ ‫وقد‬ ‫فيهم‬ ‫العصب‬ ‫قوة‬ ‫لشدة‬ ‫منه‬ ‫خروجهم‬ ‫ال‬‫و‬ ‫فيه‬ ‫وقوعهم‬ ‫يسهل‬ ‫فال‬ ‫الرجال‬ ‫فأما‬‫ع‬ ‫البرد‬ ‫غلب‬ ‫إذا‬ ‫حمى‬ ‫غير‬‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫أيضا‬ ‫ويحدث‬ ‫الغليظة‬ ‫النية‬ ‫األخالط‬ ‫فيه‬ ‫وكثرت‬ ‫البدن‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫لى‬‫التشنج‬ ‫بعقبها‬ ‫يحدث‬ ‫التي‬ ‫الردية‬ ‫الدالئل‬‫و‬ ‫العلة‬ ‫في‬ ‫الدماغ‬ ‫ويشاركها‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫العصب‬‫و‬ ‫األوتار‬ ‫في‬.‫الحركة‬‫و‬ ‫العين‬ ‫طرف‬ ‫ة‬‫ر‬‫وكث‬ ‫األسنان‬ ‫يف‬‫ر‬‫وتص‬ ‫خاصة‬ ‫الوجه‬ ‫اعوجاج‬ ‫بالرجال‬ ‫الحميات‬ ‫في‬‫يكفى‬ ‫فإنه‬ ‫الصبيان‬ ‫فأما‬‫ان‬‫و‬‫األل‬ ‫فأما‬ ‫البطن‬ ‫اعتقال‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫تمدد‬ ‫لشدة‬ ‫البكاء‬‫و‬ ‫ع‬‫التفز‬‫و‬ ‫السهر‬ ‫فيهم‬‫ألف‬ ‫يموت‬ ‫من‬ ‫موت‬ ‫على‬ ‫استدل‬‫و‬ ‫رديئة‬ ‫أخالطا‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫بأن‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫فتعين‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫الخضر‬58.‫أبدا‬ ‫احد‬‫و‬ ‫دليل‬ ‫من‬ ‫يحكمن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫األخر‬ ‫الدالئل‬ ‫بسائر‬ ‫يسلم‬ ‫من‬ ‫وسالمة‬‫خي‬ ‫فهو‬ ‫التشنج‬ ‫بعد‬ ‫الحمى‬ ‫تكن‬ ‫أن‬ ‫فصول‬‫التشنج‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫الحمى‬ ‫بعد‬ ‫من‬ ‫التشنج‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫ر‬‫منه‬ ‫الذي‬ ‫البارد‬ ‫ج‬‫اللز‬ ‫الكيموس‬ ‫من‬ ‫العصب‬ ‫يمتلى‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ة‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫فيجب‬ ‫بغتة‬‫العصب‬ ‫امتالء‬ ‫منه‬ ‫الذي‬ ‫الكيموس‬ ‫ذلك‬ ‫يسخن‬ ‫ا‬ّ‫م‬ ‫ا‬‫ر‬‫فكثي‬ ‫التشنج‬ ‫هذا‬ ‫بعد‬ ‫الحمى‬ ‫حدثت‬ ‫فإذا‬ ‫غذاؤه‬‫حمى‬ ‫عرضت‬ ‫فإذا‬ ‫ه‬ّ‫ل‬‫وتحل‬ ‫وتلطفه‬ ‫وتذيبه‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫التشنج‬ ‫عرض‬ ‫إن‬ ‫ثم‬ ‫كله‬ ‫البدن‬ ‫فجففت‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬
  • 90. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫طويلة‬ ‫مدة‬ ‫إلى‬ ‫يرطب‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫العصب‬ ‫ألن‬ ‫يبرؤ‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬ ‫إنه‬ ‫وذلك‬ ‫جدا‬ ‫عظيمة‬ ‫فاآلفة‬ ‫اليبس‬.‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫موتا‬ ‫فتجلب‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫القوة‬ ‫تحل‬ ‫لكن‬ ‫تمهل‬ ‫ال‬ ‫المرض‬ ‫قوة‬ ‫فشدة‬‫الجاسية‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أما‬ ‫العصب‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫التشنج‬‫اليبس‬‫و‬ ‫البرد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أو‬.‫التشنج‬ ‫ذلك‬ ‫بها‬ ‫انحل‬ ‫حمى‬ ‫ته‬‫ر‬‫اعت‬ ‫ثم‬ ‫تمدد‬ ‫أو‬ ‫تشنج‬ ‫إصابة‬ ‫ومن‬ ‫المفرط‬‫قدام‬ ‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫اء‬‫ر‬‫و‬ ‫إلى‬ ‫يتمدد‬ ‫بل‬ ‫للتشنج‬ ‫فيه‬ ‫األعضاء‬ ‫ى‬‫تر‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫التشنج‬ ‫أصناف‬ ‫من‬ ‫صنف‬ ‫التمدد‬‫التش‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫التشنج‬ ‫ثالثة‬ ‫التشنج‬ ‫أصناف‬ ‫فجميع‬ ‫التمدد‬ ‫باسم‬ ‫خص‬ ‫ولذلك‬ ‫اءا‬‫و‬‫س‬ ‫تمددا‬‫إلى‬ ‫نج‬‫حمى‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫يتبع‬ ‫وما‬ ‫اغها‬‫ر‬‫استف‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫إما‬ ‫وجميعها‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫قدام‬‫بعده‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫الصنف‬ ‫وهذا‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫فهو‬ ً‫ابتداء‬ ‫حدث‬ ‫وما‬ ‫اليبس‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫اجب‬‫و‬‫ف‬ ‫قة‬‫ر‬‫مح‬‫فيه‬ ‫األطباء‬ ‫عرض‬ ‫ما‬ ‫فهذا‬ ‫برودته‬ ‫بعض‬ ‫انضجت‬‫و‬ ‫العضل‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫بالرطوبة‬ ‫الرطبة‬ ‫حمى‬‫لي‬‫قد‬ ‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫امتد‬ ‫قد‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫قصر‬ ‫قد‬ ‫العضو‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫التشنج‬‫يتقيؤ‬ ‫لفتى‬ ‫عرض‬ ‫كما‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫في‬ ‫شديد‬ ‫لذع‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫كم‬ ‫حدث‬ ‫التشنج‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫قد‬ ‫وقال‬ ‫وقصر‬ ‫تقبض‬‫استوفى‬ ‫فلما‬ ‫تشنج‬ ‫ثم‬ ‫معدته‬ ‫فم‬ ‫في‬ ‫شديد‬ ‫لذع‬ ‫أصابه‬ ‫ار‬‫ر‬‫الم‬ ‫هذا‬ ‫تقيأ‬ ‫لما‬ ‫فإنه‬ ‫يا‬‫ر‬‫نجا‬‫ز‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬‫هذا‬ ‫قىء‬.‫جميعا‬ ‫وتشنجه‬ ‫حماه‬ ‫ذهبت‬ ‫الخلط‬‫هو‬ ‫التشنج‬ ‫لي‬ ‫يبرؤ‬ ‫يكاد‬ ‫فال‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫باالستف‬ ‫يبرؤ‬ ‫االمتالء‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫قال‬‫يجلس‬ ‫التدبير‬ ‫فهذا‬ ‫اليابس‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫يخلص‬ ‫شيء‬ ‫كان‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التمدد‬‫و‬ ‫قصر‬ ‫قد‬ ‫العضو‬ ‫ى‬‫ير‬ ‫أن‬‫ويحلق‬ ‫ين‬‫ر‬‫الفات‬ ‫الدهن‬‫و‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫العليل‬‫ويوضع‬ ‫الملينة‬ ‫األشياء‬ ‫مع‬ ‫اللعابات‬‫و‬ ‫بالمياه‬ ‫ويضمد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫الماء‬ ‫إلى‬ ‫وينقل‬ ‫ويعاد‬ ‫ويسخن‬ ‫ويدلك‬ ‫يحل‬ ‫عليه‬ ‫يشد‬ ‫الية‬ ‫موضع‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المفاصل‬‫و‬ ‫كله‬ ‫الفقار‬ ‫على‬‫قن‬‫ر‬‫يع‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫بارد‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫ويجعل‬ ‫بقطنة‬ ‫عليه‬ ‫ويجعل‬ ‫به‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويعرق‬ ‫ع‬‫القر‬ ‫بدهن‬ ‫ويسعط‬ ‫الفاتر‬ً‫ا‬‫دسم‬ ً‫ا‬‫حس‬ ‫ويطعم‬ ‫البتة‬ ‫فيه‬‫ثم‬ ‫أمكن‬ ‫ما‬ ‫منه‬ ‫يحسى‬ ‫السكر‬‫و‬ ‫لوز‬ ‫ودهن‬ ‫شعير‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫و‬‫معم‬ ً‫ا‬‫لين‬‫كثير‬ ‫بماء‬ ‫ج‬‫مز‬ ‫قد‬ ‫ابا‬‫ر‬‫ش‬ ‫ويسقى‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫اللحم‬ ‫وماء‬ ‫الخبز‬ ‫لباب‬ ‫من‬ ‫متخذا‬ ‫حسا‬ ‫أيضا‬ ‫بعده‬ ‫يحسى‬.‫قطونا‬‫ر‬‫بز‬ ‫ولعاب‬ ‫البنفسج‬ ‫ودهن‬ ‫بالماء‬ ‫ويحقن‬ ‫األلعبة‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ‫الخرز‬‫و‬ ‫المفاصل‬ ‫خ‬‫مر‬ ‫فيدام‬‫الح‬ ‫من‬ ‫يعرض‬ ‫التشنج‬ ‫وقال‬‫يبرؤ‬ ‫وهو‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫للذعة‬ ‫األمر‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫أحدهما‬ ‫وجهين‬ ‫على‬ ‫رق‬‫وقال‬ ‫الموت‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ‫يبرؤ‬ ‫يكاد‬ ‫فال‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫شدة‬ ‫عند‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫اللذع‬ ‫ذلك‬ ‫بذهاب‬ ‫ويسكن‬‫إذا‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫احة‬‫ر‬‫الج‬ ‫تتبع‬ ‫لما‬ ‫يكون‬ ‫وذلك‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫الموت‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫احة‬‫ر‬‫ج‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬‫ما‬ ‫أول‬‫و‬ ‫عصبي‬ ‫عضو‬ ‫في‬ ‫كان‬‫دفعة‬ ‫ينفجر‬ ‫ثم‬ ‫الورم‬ ‫لموضع‬ ‫المقابلة‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫في‬ ‫التشنج‬ ‫يعرض‬.‫البدن‬ ‫إلى‬.‫يبرؤ‬ ‫فإنه‬ ‫هذه‬ ‫جاوز‬ ‫فإذا‬ ‫أيام‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫إلى‬ ‫يهلك‬ ‫التمدد‬
  • 91. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫قدام‬ ‫من‬ ‫الكائن‬‫و‬ ‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫مركب‬ ‫ألنه‬ ‫الحادة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫من‬ ‫التمدد‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫انقضاؤه‬‫و‬ ‫انه‬‫ر‬‫بح‬ ‫صار‬ ‫اجب‬‫و‬‫فبال‬‫في‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫مدة‬ ‫تمديده‬ ‫تعب‬ ‫تحتمل‬ ‫ال‬ ‫الطبيعة‬‫يحل‬ ‫أن‬ ‫البدن‬ ‫الخصب‬ ‫اإلنسان‬ ‫على‬ ‫كثير‬ ‫شيء‬ ‫األسنان‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫على‬ ‫منه‬ ‫صب‬ ‫إذا‬ ‫الصيف‬ ‫وسط‬‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫وينضج‬ ‫ويحلل‬ ‫فيسخن‬ ‫داخل‬ ‫إلى‬ ‫انعطافا‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫للح‬ ‫يحدث‬ ‫ألنه‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬‫ألن‬ ‫قرحة‬ ‫من‬ ‫الحادث‬ ‫التشنج‬ ‫في‬ ‫استعماله‬ ‫يحذر‬‫من‬ ‫التشنج‬ ‫به‬ ‫حدث‬ ‫فمن‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫ه‬‫ر‬‫يض‬ ‫هذا‬‫الغناء‬ ‫عظيم‬ ‫الفعل‬ ‫قوي‬ ‫الحار‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫مضادة‬ ‫األشياء‬ ‫أشد‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫فإن‬ ‫عصبية‬ ‫أعضاء‬ ‫في‬ ‫قرحة‬.‫التشنج‬ ‫في‬.‫التشنج‬ ‫سكن‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫حدث‬ ‫ثم‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫قبل‬ ‫التشنج‬ ‫اه‬‫ر‬‫اعت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫التشنج‬ ‫يه‬‫ر‬‫يعت‬ ‫يكاد‬ ‫فال‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫ته‬‫ر‬‫اعت‬ ‫من‬‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫التشنج‬ ‫أما‬.‫اقتلها‬‫و‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫د‬ّ‫أح‬ ‫فهو‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫قبل‬ ‫من‬‫فيه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫بالحاد‬ ‫هو‬ ‫فليس‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫عند‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫مثل‬ ‫العصبية‬ ‫األعضاء‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫أما‬‫و‬‫امتالء‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫التشنج‬ ‫هو‬ ‫الموضع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫ه‬‫ر‬‫ذك‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫األول‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫مثل‬ ‫الخطر‬ ‫من‬‫فيه‬ ‫يجتمع‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫ألن‬ ‫قال‬ ‫كما‬ ‫فيه‬ ‫األمر‬‫و‬‫وهذا‬ ‫وينضجها‬ ‫األخالط‬ ‫فينفض‬ ‫قوية‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫وح‬ ‫شديد‬ ‫نافض‬.‫إليه‬ ‫يحتاج‬ ‫ما‬ ‫هو‬‫ألف‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬51‫ردىء‬ ‫فهو‬ ‫وكرب‬ ‫ولهيب‬ ‫اء‬‫و‬‫اله‬ ‫حر‬ ‫شدة‬ ‫أو‬ ‫احة‬‫ر‬‫ج‬ ‫أو‬ ‫كي‬ ‫أو‬ ‫حمى‬ ‫عن‬ ‫تشنج‬‫ات‬‫ر‬‫اختيا‬ ‫من‬ ‫البدن‬ ‫تجفيف‬ ‫في‬ ‫األشياء‬ ‫أبلغ‬ ‫السهر‬ ‫ألن‬ ‫ردىء‬ ‫السهر‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬‫و‬ ‫اليبس‬ ‫تشنج‬ ‫ألنه‬‫ال‬ ‫لتشنج‬ ‫يشرب‬ ‫ما‬ ‫حنين‬‫يبقى‬ ‫حتى‬ ‫ماء‬ ‫برطلين‬ ‫يطبخ‬ ‫هما‬‫در‬ ‫عشرون‬ ‫الفطر‬ ‫أصل‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫عصب‬.‫ويشرب‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬ ‫دهن‬ ‫همين‬‫در‬ ‫عليه‬ ‫ويصب‬ ‫يفتر‬ ‫اق‬‫و‬‫أ‬ ‫ثالث‬ ‫قدر‬ ‫منه‬ ‫ويؤخذ‬ ‫ويصفى‬ ‫الثلث‬‫ويطبخ‬ ‫ماء‬ ‫رطالن‬ ‫عليه‬ ‫يصب‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫بلسان‬ ‫عود‬ ‫يؤخذ‬ ‫الرطب‬ ‫العصب‬ ‫تشنج‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬‫ثال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫ويؤخذ‬ ‫ويصفى‬ ‫الثلث‬ ‫يبقى‬ ‫حتى‬‫أو‬ ‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬ ‫دهن‬ ‫همين‬‫در‬ ‫مع‬ ‫اق‬‫و‬‫أ‬ ‫ث‬‫سكر‬ ‫رطل‬ ‫نصف‬ ‫عليه‬ ‫ويلقى‬ ‫يصفى‬ ‫ثم‬ ‫رطل‬ ‫يبقى‬ ‫حتى‬ ‫ماء‬ ‫برطلين‬ ‫فيطبخ‬ ‫اهم‬‫ر‬‫د‬ ‫ة‬‫ر‬‫عش‬ ‫فوتنج‬ ‫يؤخذ‬.‫الجالب‬ ‫مثل‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫ويسقى‬ ‫غوته‬‫ر‬ ‫ويؤخذ‬ ‫ويطبخ‬ ‫عسل‬ ‫ومثله‬‫فذلك‬ ‫ممتلى‬ ‫بدنه‬ ‫أن‬ ‫يظن‬ ‫أن‬ ‫تمدد‬ ‫به‬ ‫بمن‬ ‫عرض‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫الماليخوليا‬ ‫في‬ ‫الروفس‬.‫جدا‬ ‫شيء‬ ‫ر‬ّ‫أش‬.ً‫ا‬‫عظيم‬ ً‫ا‬‫نفع‬ ‫التشنج‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫جندبادستر‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫احتقن‬ ‫إن‬ ‫السلحفاة‬ ‫دم‬ ‫اطهورسفس‬‫إليه‬ ‫يحتاج‬ ‫ما‬ ‫مقدار‬ ‫منه‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫فال‬ ‫الدم‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫إلى‬ ‫احتاج‬‫و‬ ‫تشنج‬ ‫يض‬‫ر‬‫بالم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫اغلوقن‬‫هذا‬ ‫أن‬ ‫اعلم‬‫و‬ ‫بدنه‬ ‫إليه‬ ‫يحتاج‬ ‫ما‬ ‫بمقدار‬ ‫منه‬ ‫غ‬‫استفر‬ ‫لكن‬ ‫بمدة‬ ‫امتالئه‬ ‫بحسب‬ ‫بدنه‬‫غ‬‫يستفر‬ ‫الداء‬.‫األرق‬‫و‬ ‫بالوجع‬ ‫العليل‬‫وقد‬ ‫قال‬ ‫بالعالج‬ ‫ا‬‫و‬‫قصد‬ ‫الوجه‬ ‫دون‬ ‫التي‬ ‫األعضاء‬ ‫تشنجت‬ ‫إذا‬ ‫األطباء‬ ‫حذاق‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬‫وفي‬ ‫اللحيين‬ ‫جملة‬ ‫وفي‬ ‫الجبهة‬ ‫جلدة‬ ‫وفي‬ ‫العينين‬ ‫وفي‬ ‫الشفتين‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫التشنج‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ى‬‫نر‬
  • 92. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬.‫بالعالج‬ ‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫كله‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ويقصد‬ ‫اللسان‬ ‫أصل‬ً‫ا‬‫خلط‬ ‫تقيأ‬ ‫أو‬ ‫الطعام‬ ‫عن‬ ‫ابطأ‬ ‫إن‬ ‫الحس‬ ‫ذكاء‬ ‫من‬ ‫معدته‬ ‫يعم‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬‫أن‬ ‫الطعام‬ ‫في‬ ‫اإلبطاء‬ ‫عن‬ ‫تشنج‬ ‫حركة‬ ‫يصيبه‬ ‫لمن‬ ‫فافصد‬ ‫قال‬ ‫ا‬‫و‬‫تشنج‬ ‫ردية‬ ‫تخمة‬ ‫اتخم‬ ‫أو‬ ‫لذاعا‬‫بع‬ ‫وتسهلهم‬ ‫المعدة‬ ‫لفم‬ ‫المقوية‬ ‫القابضة‬ ‫األشياء‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫محكما‬ ‫نقيا‬ ‫ا‬‫ز‬‫خب‬ ‫عادته‬ ‫قبل‬ ‫يطعمه‬‫ده‬.‫فيها‬ ‫يتولد‬ ‫الذي‬ ‫الردىء‬ ‫الخلط‬ ‫من‬ ‫المعدة‬ ‫لينقى‬ ‫ج‬‫باإليار‬‫بكون‬ ‫ة‬‫ر‬‫المنذ‬ ‫العالمات‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫يتقدم‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫تشنج‬ ‫الحميات‬ ‫في‬ ‫أصابهم‬ ‫اما‬‫و‬‫أق‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫قد‬ ‫قال‬‫يعنى‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫كلهم‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫وه‬ ‫ونيلجية‬ ‫اثية‬‫ر‬‫ك‬ ‫قوم‬ ‫منهم‬ ‫وتقيأ‬ ‫ساعتهم‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫استرح‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫ا‬‫ؤ‬‫تقي‬ ‫لما‬ ‫التشنج‬‫بت‬ ‫معدتهم‬ ‫بفم‬‫األخالط‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وينقيها‬ ‫المعدة‬ ‫يقوى‬ ‫فإنه‬ ‫ا‬‫ر‬‫فيق‬ ‫ج‬‫بإيار‬ ‫وتقويتها‬ ‫األخالط‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫نقيتها‬‫ألف‬ ‫بها‬ ‫الخاصة‬ ‫أفعالها‬ ‫على‬ ‫ويقويها‬51..‫امتالء‬ ‫تشنج‬ ‫األكثر‬ ‫على‬ ‫هو‬ ‫ام‬‫ر‬‫األو‬ ‫مع‬ ‫الكائن‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫من‬‫قدام‬ ‫من‬ ‫تشنج‬ ‫به‬ ‫من‬ ‫اة‬‫و‬‫مدا‬ ‫ا‬‫و‬‫قصد‬ ‫إذا‬ ‫الناس‬ ‫قال‬ ‫اط‬‫ر‬‫ابق‬ ‫إن‬‫أو‬ ‫جميعا‬ ‫الجهتين‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫خلف‬ ‫من‬ ‫أو‬‫إلى‬ ‫البدن‬ ‫تشنج‬ ‫إن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫مؤخر‬ ‫إلى‬ ‫بالعالج‬ ‫ا‬‫و‬‫قصد‬ ‫بدنه‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫استرخاء‬ ‫أو‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫ا‬ ‫أو‬ ‫اختالج‬‫وبالعكس‬ ‫متشنجة‬ ‫القدام‬ ‫عضالت‬ ‫فإن‬ ‫خلف‬ ‫إلى‬ ‫البدن‬ ‫تشنج‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫متشنجة‬ ‫الخلف‬ ‫عضالت‬ ‫فإن‬ ‫قدام‬‫ا‬‫ر‬‫الش‬ ‫بعقب‬ ‫حدث‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫جميعا‬ ‫ففيهما‬ ‫الجانبين‬ ‫من‬ ‫تشنج‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬.‫امتالء‬ ‫من‬ ‫فإنه‬ ‫ب‬‫فافصد‬ ‫امتالء‬ ‫ظهر‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫نافع‬ ‫فإنه‬ ‫عسل‬ ‫مع‬ ‫جندبادستر‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ز‬‫لو‬ ‫قدر‬ ‫حلتيت‬ ‫امتالء‬ ‫من‬ ‫للذي‬ ‫يشرب‬‫ويظهر‬ ‫منه‬ ‫يتخلصون‬ ‫ما‬ ‫وقل‬ ‫حمى‬ ‫بعقب‬ ‫تشنج‬ ‫الصبيان‬ ‫يصيب‬ ‫قال‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫حادة‬ ‫بحقنة‬ ‫احقن‬‫و‬‫وجفاف‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخض‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصف‬ ‫إلى‬ ‫اللون‬ ‫وتغير‬ ‫البطن‬ ‫وجفاف‬ ‫دائم‬ ‫وبكاء‬ ‫سهر‬ ‫بهم‬‫الجلد‬ ‫امتداد‬‫و‬ ‫اللسان‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫صعود‬ ‫عند‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫يبيض‬ ‫ثم‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫البول‬ ‫ة‬‫ر‬‫وحم‬ ‫اسوداده‬‫و‬.‫الهضم‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫بأغذية‬ ‫لطيفا‬ ‫هم‬‫تدبير‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫الشبت‬ ‫دهن‬ ‫في‬ ‫مدافا‬ ‫بجندبادستر‬ ‫البدن‬ ‫يطلى‬ ‫مجهول‬‫لع‬ ‫الكبير‬ ‫النبض‬ ‫من‬ .‫البطن‬ ‫معه‬ ‫يتشنج‬ ‫أن‬ ‫المهلك‬ ‫التشنج‬ ‫دليل‬ ‫التدبير‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫روفس‬‫الرحمن‬ ‫بد‬‫إلى‬ ‫العضل‬ ‫انضمام‬ ‫هو‬ ‫التشنج‬ ‫أن‬ ‫الكتب‬ ‫في‬ ‫بان‬ ‫لي‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫بعد‬ ‫أبدانهم‬‫و‬ ‫يموتون‬ ‫التشنج‬ ‫أصحاب‬.‫بتة‬ ‫يحرك‬ ‫فال‬ ‫تام‬ ‫سكون‬ ‫مع‬ ‫أصله‬ ‫إلى‬ ‫فامتداده‬ ‫التمدد‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ادية‬‫ر‬‫إ‬ ‫غير‬ ‫ا‬ّ‫م‬ ‫حركة‬ ‫مع‬ ‫لكن‬ ‫أصله‬‫و‬ ‫بغتة‬ ‫يحدث‬ ‫فإنه‬ ‫الرطب‬ ‫أما‬‫و‬ ‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫يحدث‬ ‫اليابس‬ ‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫افيون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬‫إلى‬ ‫ينصب‬ ‫إنه‬ ‫ذلك‬‫التشنج‬ ‫قال‬ ‫حدوث‬ ‫على‬ ‫ويعين‬ ‫العضلة‬ ‫أصل‬ ‫نحو‬ ‫العضو‬ ‫فيحدث‬ ‫عرضه‬ ‫في‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫شيء‬ ‫العضل‬‫الرطب‬ ‫للتشنج‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فاسق‬ ‫فعسرشاق‬ ‫اغ‬‫ر‬‫استف‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬ ‫أما‬‫و‬ ‫العالج‬ ‫سهل‬ ‫االمتالء‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬‫الج‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫جدا‬ ‫اإلسهال‬ ‫قوية‬ ‫الحبوب‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫لي‬ ‫اإلسهال‬ ‫القوية‬ ‫الحبوب‬‫من‬ ‫ذب‬‫يون‬‫ر‬‫القنطو‬‫و‬ ‫الحمار‬ ‫وقثاء‬ ‫الحنظل‬ ‫شحم‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫هذه‬ ‫وتركيب‬ ‫مسخنة‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫وتكون‬ ‫العصب‬
  • 93. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫القنة‬‫و‬ ‫الجاوشير‬ ‫مثل‬ ‫الحادة‬ ‫غ‬‫الصمو‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫ج‬‫الشيطر‬‫و‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬ ‫الخردل‬‫و‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬.‫السكبينج‬‫و‬ ‫الحلتيت‬‫و‬‫ألف‬ ‫قال‬61‫اللقوة‬ ‫باب‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫ع‬‫الخرو‬ ‫دهن‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫اسقهم‬ ‫ثم‬‫السوسن‬ ‫بدهن‬ ‫ادهنه‬‫و‬‫التشنج‬ ‫لعالج‬ ‫يصلح‬ ‫وهو‬ ‫غلظ‬ ‫فيها‬ ‫أشياء‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ‫الحركة‬ ‫من‬ ‫فامنعهم‬ ‫اليابس‬ ‫فأما‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬‫أصل‬ ‫به‬ ‫خ‬‫فامر‬ ‫أوقية‬ ‫بيون‬‫ر‬‫وف‬ ‫اوقيتين‬ ‫أحمر‬ ‫وشمع‬ ‫رطال‬ ‫الركابى‬ ‫العتيق‬ ‫يت‬‫ز‬‫ال‬ ‫من‬ ‫خذ‬ ‫قال‬ ‫الرطب‬‫األ‬ ‫على‬ ‫يحدث‬ ‫التمدد‬ ‫وقال‬ ‫اللطيفة‬ ‫األغذية‬ ‫أعطهم‬‫و‬ ‫العصب‬ ‫أو‬ ‫العضو‬‫سبع‬ ‫إلى‬ ‫بالصبيان‬ ‫كثر‬‫على‬ ‫بالسكوبات‬ ‫عليك‬ ‫قال‬ ‫بالصبيان‬ ‫التشنج‬ ‫في‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬ ‫أعطاها‬ ‫التي‬ ‫العالمات‬ ‫أعطى‬‫و‬ .‫سنين‬‫بنفسج‬ ‫دهن‬ ‫اللبن‬ ‫مع‬ ‫اضرب‬‫و‬ ‫رؤوسهم‬ ‫على‬ ‫وضعه‬ ‫االتن‬ ‫لبن‬ ‫في‬ ‫صوفا‬ ‫انقع‬‫و‬ ‫الخرز‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫ات‬ ‫لبن‬ ‫مع‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬ ‫دهن‬ ‫أو‬ ‫بنفسج‬ ‫أو‬ ‫نيلوفر‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫قر‬ ‫ودهن‬ ‫ية‬‫ر‬‫جا‬ ‫بلبن‬ ‫اسعطهم‬‫و‬‫في‬ ‫الجلوس‬ ‫أدم‬‫و‬ ‫ان‬‫مقشر‬ ‫حل‬ ‫دهن‬ ‫فيه‬ ‫آبزن‬ ‫في‬ ‫فأقعده‬ ‫األمر‬ ‫صعب‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫النيلوفر‬‫و‬ ‫الخس‬‫و‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫السمسم‬ ‫ورق‬ ‫طبيخ‬‫خطمي‬ ‫ضماد‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫لوز‬ ‫الحلوودهن‬ ‫الرمان‬ ‫وماء‬ ‫قطونا‬‫ر‬‫البز‬ ‫لعاب‬ ‫دائما‬ ‫ألعقه‬‫و‬‫بح‬ ‫احقنهم‬‫و‬ ‫اللوز‬ ‫بدهن‬ ‫خياشنبر‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫حل‬ ‫ودهن‬ ‫ونيلوفر‬ ‫يابس‬ ‫وبنفسج‬‫حمى‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫لينة‬ ‫قن‬‫اللبن‬‫و‬ ‫االتن‬ ‫لبن‬ ‫له‬ ‫األشياء‬ ‫فاصلح‬ ‫العفن‬ ‫من‬ ‫سليما‬ ‫البدن‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫ع‬‫القر‬ ‫وماء‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫فاسق‬‫على‬ ‫دائما‬ ‫احلب‬‫و‬ ‫سكر‬ ‫ونصف‬ ‫أوقية‬‫و‬ ‫حلو‬ ‫لوز‬ ‫دهن‬ ‫أوقية‬ ‫نصف‬ ‫مع‬ ‫اق‬‫و‬‫ا‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫منه‬ ‫يسقى‬ ‫جملة‬‫دهن‬ ‫مع‬ ‫مذابة‬ ‫الية‬ ‫بدهن‬ ‫مرخه‬ ‫فادم‬ ‫ا‬ّ‫م‬ ‫عضو‬ ‫تشنج‬ ‫فإن‬ ‫اللبن‬ ‫خ‬‫اليافو‬‫عكر‬ ‫فخذ‬ ‫شئت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫نرجس‬‫عجيب‬ ‫فإنه‬ ‫به‬ ‫وضمد‬ ‫سحقه‬ ‫انعم‬‫و‬ ‫الية‬ ‫ودهن‬ ‫الحلبة‬ ‫ولعاب‬ ‫كتان‬ ‫البزر‬‫و‬ ‫اللوز‬ ‫دهن‬ ‫وعكر‬ ‫السمسم‬.‫وتسخينها‬ ‫األعضاء‬ ‫تليين‬ ‫في‬‫غس‬‫ليثر‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬‫و‬ ..‫وقادس‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫وق‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫التاسع‬ ‫الباب‬.‫اليه‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫وق‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫إلى‬ ‫انتقاله‬‫و‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫وق‬‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫المقالة‬‫تنفسه‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫يتحرك‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يحس‬ ‫ال‬ ‫ملقى‬ ‫يكون‬ ‫السبات‬ ‫صاحب‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬‫الجمود‬ ‫وهو‬ ‫قاطوخس‬ ‫فأما‬ ‫العافية‬ ‫إلى‬ ‫األمر‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫وينحل‬ ‫السكتة‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫الفرق‬ ‫وهذا‬ ‫صحيح‬‫مغمصة‬ ‫السبات‬ ‫وفي‬ ‫مفتوحة‬ ‫معه‬ ‫األجفان‬ ‫وتكون‬ ‫أكثر‬ ‫الدماغ‬ ‫مؤخر‬ ‫فيها‬ ‫تنال‬ ‫اآلفة‬ ‫فإن‬ ‫الشخوص‬‫و‬‫يستعان‬ ‫لي‬‫ألف‬ ‫منه‬ ‫الثالثة‬ ‫امع‬‫و‬‫وبج‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫و‬ ‫بالثانية‬61.‫وتغميضها‬ ‫العين‬ ‫فتح‬ ‫الجمود‬‫و‬ ‫السبات‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫قال‬ ‫المقلصة‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬‫و‬ ‫العلل‬ ‫امع‬‫و‬‫ج‬ ‫من‬.‫اليبس‬‫و‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫الجمود‬‫و‬ ‫الرطوبة‬‫و‬ ‫البرد‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫السبات‬‫و‬
  • 94. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ال‬ ‫في‬ ‫باستعماله‬ ‫ينتفع‬ ‫الشعر‬ ‫نتف‬ ‫األخالط‬ ‫من‬ ‫المقالة‬.‫السبات‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫ذين‬‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫حدث‬ ‫رطوبة‬ ‫خالطه‬ ‫ثم‬ ‫قوي‬ ‫برد‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫غلب‬ ‫إذا‬ ‫الفصول‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المقالة‬.‫الجمود‬ ‫حدث‬ ‫يبس‬ ‫خالطه‬‫من‬ ‫يه‬‫ر‬‫يعت‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ى‬‫تعتر‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫قال‬ ‫البرسام‬ ‫في‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫اإلسكندر‬‫يذ‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫الدماغ‬ ‫معه‬ ‫ويثقل‬ ‫ا‬‫و‬‫قال‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬‫دائما‬ ‫عينيه‬ ‫تغميض‬ ‫ويجب‬ ‫به‬ ‫تكلم‬ ‫الذي‬ ‫الكالم‬ ‫العليل‬ ‫كر‬‫برده‬ ‫وبقدر‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫ويخلو‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫هذه‬ ‫تصعب‬ ‫الخط‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫غلبة‬ ‫وبقدر‬ ‫السكون‬‫و‬‫إذا‬ ‫يجيب‬ ‫فال‬ ‫قويا‬ ‫مرضه‬ ‫منهم‬ ‫كان‬ ‫ومن‬ ‫كحاله‬ ‫حاله‬ ‫الهذيان‬‫و‬ ‫السهر‬ ‫كان‬ ‫متكافيين‬ ‫كانا‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫يعظم‬‫صغير‬ ‫مجسته‬ ‫وتكون‬ ‫يتحرك‬ ‫ال‬‫و‬ ‫سئل‬‫إذا‬ ‫عينيه‬ ‫ويفتح‬ ‫يجيب‬ ‫فإنه‬ ‫ضعيفة‬ ‫علته‬ ‫كانت‬ ‫من‬ ‫أما‬‫و‬ ‫بطيئة‬ ‫ة‬‫على‬ ‫الورد‬ ‫ودهن‬ ‫الخل‬ ‫صب‬ ‫ثم‬ ‫فافصد‬ ‫أمكنت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫عن‬ ‫فافحص‬ ‫فيغمضها‬ ‫يعود‬ ‫ثم‬ ‫به‬ ‫صوت‬‫بالخل‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫السعتر‬‫و‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫بالجندباستر‬ ‫جبهته‬ ‫فاطل‬ ‫العلة‬ ‫انحطت‬ ‫إذا‬ ‫بأيام‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫ثم‬ ‫النفع‬ ‫عظيم‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬‫فإنه‬ ‫العطوس‬ ‫تكثر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫جندباستر‬ ‫من‬ ‫يسير‬ ‫شيء‬ ‫مع‬ ‫بالكندس‬ ‫عطسه‬‫السبات‬ ‫من‬ ‫أه‬‫ر‬‫أب‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫وحده‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫العنصل‬ ‫خل‬ ‫مع‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬ ‫بدهن‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫ادهن‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يمأل‬‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫المسخنات‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫اللذاعة‬ ‫األشياء‬ ‫عليه‬ ‫اطل‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫فاحلق‬ ‫أزمن‬ ‫فإن‬ ‫بطها‬‫ر‬‫أ‬‫و‬ ‫افه‬‫ر‬‫أط‬ ‫اغمز‬‫و‬‫ا‬‫ر‬‫الش‬ ‫فاسقه‬ ‫العلة‬ ‫انتهت‬‫غير‬ ‫شيء‬ ‫ينبههم‬ ‫لم‬ ‫منهم‬ ً‫ا‬‫ناس‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫قد‬ ‫فإني‬ ‫الحمام‬ ‫أدخله‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫أسهل‬‫و‬ ‫ب‬‫فإنه‬ ‫البتة‬ ‫ماءا‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يقرب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫العنق‬ ‫إلى‬ ‫الحار‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫فأجلسهم‬ ‫ضعيفة‬ ‫اهم‬‫و‬‫ق‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الحمام‬.‫ه‬‫ر‬‫ضر‬ ‫ويعظم‬ ‫نكاية‬ ‫عليه‬ ‫ويخشى‬ ‫ويضعفه‬ ‫يوهنه‬‫لي‬ ‫عالج‬ ‫من‬ ‫يب‬‫ر‬‫ق‬ ‫عالجه‬ ‫فإن‬ ‫بالقادس‬ ‫المسمى‬ ‫الثبات‬ ‫أما‬‫و‬‫قوتة‬ ‫وتفسد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫مقدم‬ ‫في‬ ‫ويكون‬ ‫غس‬‫ثر‬‫القحف‬ ‫ثقب‬ ‫إذا‬ ‫أيضا‬ ‫هذا‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫شديد‬ ‫وجع‬ ‫من‬ ‫الوجع‬ ‫هذا‬ ‫ويكون‬ ‫اس‬‫و‬‫الح‬.‫الدماغ‬ ‫بحجاب‬ ‫الخطاء‬ ‫فوق‬‫فإن‬ ‫الحمى‬ ‫وشدة‬ ‫المجسة‬‫و‬ ‫التنفس‬‫و‬ ‫الوجع‬ ‫بكون‬ ‫بينهما‬ ‫ويفرق‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫شبيه‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫قال‬ ‫العالمات‬‫ألف‬ ‫غس‬‫ليثر‬60‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬‫ينحدرون‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫موجى‬ ‫النبض‬‫و‬ ‫بطيء‬ ‫صغير‬ ‫التنفس‬‫و‬ ‫ضعيفة‬‫غارت‬ ‫قد‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫رؤوسهم‬ ‫نحو‬ ‫يتصاعدون‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫فرشهم‬ ‫على‬ ‫أرجلهم‬ ‫نحو‬‫عالمة‬ ‫لي‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫إلى‬ ‫انتقل‬ ‫قد‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫فإن‬ ‫النبض‬ ‫أبطأ‬‫و‬ ‫يق‬‫ر‬‫ال‬ ‫وسال‬ ‫التغميض‬ ‫ودام‬ ‫العين‬ ‫به‬‫ال‬ ‫ثقل‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫في‬ ‫ع‬‫للوقو‬ ‫التهيء‬‫دائم‬ ‫وثتاوب‬ ‫المجسة‬ ‫نظام‬ ‫مع‬ ‫لينة‬ ‫وحمى‬ ‫األذن‬ ‫في‬ ‫وطنين‬ ‫أس‬‫ر‬‫من‬ ‫لسانه‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الكالم‬ ‫في‬ ‫اب‬‫و‬‫الج‬ ‫بطاء‬‫ا‬‫و‬ ‫البالدة‬‫و‬ ‫النسيان‬ ‫وغلبة‬ ‫النوم‬ ‫وشدة‬ ‫الوجه‬ ‫وتهبج‬.‫بإبطاء‬ ‫إال‬ ‫فيه‬
  • 95. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ال‬‫و‬ ‫البصر‬ ‫وشخوص‬ ‫فيه‬ ‫الصوت‬ ‫انقطاع‬ ‫إبطاء‬ ‫مع‬ ‫حمى‬ ‫معه‬ ‫يعرض‬ ‫الشخوص‬ ‫وهو‬ ‫قاطوخس‬‫تن‬ ‫حتى‬ ‫البتة‬ ‫يطرف‬‫شم‬ ‫ويشتهون‬ ‫وترم‬ ‫هم‬‫أبصار‬ ‫وتدمع‬ ‫أعينهم‬ ‫ا‬‫و‬‫حرك‬ ‫انتهت‬ ‫فإذا‬ ‫الحمى‬ ‫نوبة‬ ‫تهي‬‫فإذا‬ ‫منه‬ ‫ا‬‫و‬‫امتنع‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫ا‬‫و‬‫ه‬‫كر‬ ‫هم‬‫وغير‬ ‫أحد‬ ‫مسهم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫عنه‬ ‫وجوههم‬ ‫ويحولون‬ ‫النتن‬ ‫هون‬‫ويكر‬ ‫الطيب‬‫في‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫فإذا‬ ‫عادت‬ ‫ثم‬ ‫ساعة‬ ‫عنهم‬ ‫الحمى‬ ‫أقلعت‬‫و‬ ‫دايما‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫قا‬‫ر‬‫ع‬ ‫ا‬‫و‬‫ق‬‫ر‬‫ع‬ ‫الحمى‬ ‫هبوط‬ ‫عند‬ ‫كان‬‫الحم‬ ‫القسم‬ ‫هذا‬‫الصدر‬‫و‬ ‫الوجه‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫وبثو‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫العرق‬‫و‬ ‫منقلبة‬ ‫العين‬‫و‬ ‫عال‬ ‫النفس‬‫و‬ ‫الشديدة‬ ‫ى‬‫أصحاب‬‫و‬ ‫مفتوحة‬ ‫أعينهم‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫أن‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫الفرق‬‫و‬ ‫يموتون‬ ‫فإنهم‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫في‬ ‫وبردا‬ ‫ة‬‫ر‬‫مدو‬‫ينقطع‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫قال‬ ‫ورصاصي‬ ‫ا‬‫ر‬‫صف‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫في‬ ‫الوجوه‬‫و‬ ‫حمر‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫ووجوه‬ ‫مغمضة‬ ‫أعينهم‬ ‫غس‬‫ليثر‬‫اته‬‫و‬‫أص‬.‫الكتاب‬ ‫بهذا‬ ‫يستعان‬ ‫لي‬ ‫البتة‬ ‫لفظا‬ ‫لهم‬ ‫يسمع‬ ‫ال‬‫و‬ ‫م‬‫وينخرون‬ ‫وينغمسون‬ ‫أعينهم‬ ‫يغمضون‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫أصحاب‬ ‫قال‬ ‫النبض‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الحادية‬ ‫المقالة‬‫وهو‬ ‫قاطوخس‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫ما‬ ‫لة‬‫ز‬‫بمن‬ ‫فون‬‫ر‬‫يط‬ ‫ال‬ ‫شاخصين‬ ‫األعين‬ ‫مفتوحي‬ ‫طويال‬ ‫زمانا‬ ‫ويمكثون‬‫ا‬ ‫منهم‬ ‫استدعى‬‫و‬ ‫شيء‬ ‫عن‬ ‫ا‬‫و‬‫سئل‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الجمود‬‫يجيبون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫يخلطون‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫وكثي‬ ‫يحسون‬ ‫ما‬ ‫هون‬‫فيكر‬ ‫لكالم‬‫أصحاب‬ ‫أبدان‬ ‫وقال‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫صفة‬ ‫فهذه‬ ‫له‬ ‫يعنى‬ ‫ال‬ ‫بكالم‬ ‫ويتكلمون‬ ‫ويهدؤون‬ ‫صحيح‬ ‫اب‬‫و‬‫بج‬‫أبدانهم‬ ‫على‬ ‫بالكلية‬ ‫البرد‬ ‫غلبة‬ ‫إلى‬ ‫األمر‬ ‫بهم‬ ‫يبلغ‬ ‫لم‬ ‫الجمود‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫ات‬‫و‬‫أم‬ ‫كأنها‬ ‫مهيجة‬ ‫غس‬‫ليثر‬‫موضع‬ ‫جميعا‬ ‫وفيهما‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫في‬ ‫كالحال‬.‫الجسد‬ ‫سائر‬ ‫من‬ ‫أسخن‬ ‫العرق‬‫ألف‬ ‫بارد‬ ‫ماء‬ ‫شرب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫يعرض‬ ‫الجمود‬ ‫قال‬ ‫عشر‬ ‫الثالثة‬ ‫المقالة‬60‫ال‬ ‫بمقدار‬ ‫أو‬ ‫وقته‬ ‫غير‬ ‫في‬‫فالجمود‬ ‫وبالجملة‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫الثلج‬ ‫على‬ ‫مبردة‬ ‫فاكهة‬ ‫أكل‬ ‫أو‬ ‫بارد‬ ‫بماء‬ ‫استحمام‬ ‫أو‬ ‫ينبغي‬‫و‬ ‫البرد‬ ‫غاية‬ ‫باردا‬ ‫بلغما‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫يولد‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫يحدث‬‫هذا‬ ‫ينبغي‬ ‫لي‬ ‫الزجاجي‬ ‫البلغم‬ ‫هو‬.‫يبرد‬ ‫التي‬ ‫األشياء‬ ‫جميع‬ ‫يتجنب‬ ‫أن‬ ‫العلل‬ ‫لهذه‬ ‫للمستعد‬‫العليل‬ ‫يسمع‬ ‫أن‬ ‫منها‬ ‫ينفع‬ ‫الجمود‬‫و‬ ‫كالسبات‬ ‫الفكر‬ ‫فيها‬ ‫يضعف‬ ‫التي‬ ‫العلل‬ ‫قال‬ ‫ابيذيميا‬ ‫من‬ ‫الخامسة‬‫وسبا‬ ‫لينة‬ ‫حمى‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫بولس‬ .‫اجع‬‫ر‬‫وي‬ ‫بذلك‬ ‫الفكر‬ ‫ليهيج‬ ‫به‬ ‫يغتم‬ ‫ما‬ ‫ى‬‫وير‬‫النبض‬‫و‬ ‫ت‬‫اختالط‬ ‫لهم‬ ‫ويعرض‬ ‫اب‬‫و‬‫الج‬‫و‬ ‫باالنتباه‬ ‫ويبطئون‬ ‫بطيء‬ ‫متفاوت‬ ‫عظيم‬ ‫النفس‬‫و‬ ‫تعش‬‫ر‬‫م‬ ‫متفاوت‬ ‫عظيم‬‫خلفه‬ ‫هم‬‫ألكثر‬ ‫ويعرض‬ ‫إطباقها‬ ‫ا‬‫و‬‫نس‬ ‫قد‬ ‫كأنهم‬ ‫مفتوحة‬ ‫اههم‬‫و‬‫أف‬ ‫التثاوب‬ ‫عند‬ ‫فتبقى‬ ‫كثير‬ ‫وتثاوب‬ ‫العقل‬‫ومنهم‬ ‫الحمير‬ ‫ال‬‫و‬‫أب‬ ‫مثل‬ ‫الهم‬‫و‬‫أب‬‫و‬ ‫يابسة‬ ‫بطونهم‬ ‫تكون‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬ ‫وفي‬ ‫رطب‬ ‫از‬‫ر‬‫ب‬‫تعاش‬‫ر‬‫ا‬ ‫له‬ ‫يعرض‬ ‫من‬‫في‬ ‫العليل‬ ‫ويكون‬ ‫الحادة‬ ‫فالحقن‬ ‫تحتمل‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫القوة‬ ‫احتملت‬ ‫إن‬ ‫أمكن‬ ‫إن‬ ‫بالفصد‬ ‫فابدأ‬ ‫افه‬‫ر‬‫أط‬ ‫وتعرق‬‫ودهن‬ ‫خل‬ ‫عليه‬ ‫يوضع‬ ‫وقد‬ ‫جندباستر‬ ‫به‬ ‫فتق‬ ‫قد‬ ‫اءا‬‫و‬‫د‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫الضوء‬ ‫معتدل‬ ‫اسع‬‫و‬ ‫بيت‬‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫يدلك‬ ‫بالجندباستر‬ ‫ويسخن‬ ‫بهما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫لتقوي‬ ‫جندباستر‬ ‫مع‬ ‫ورد‬‫يت‬‫ز‬‫بال‬ ‫الجسد‬ ‫وسائر‬
  • 96. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫خ‬‫المطبو‬ ‫الصعتر‬ ‫مثل‬ ‫يفة‬‫ر‬‫ح‬ ‫أشياء‬ ‫ا‬‫و‬‫ويشم‬ ‫ليلذع‬ ‫يون‬‫ر‬‫الماز‬ ‫وحب‬ ‫الفلفل‬‫و‬ ‫حا‬‫قر‬‫ر‬‫ق‬ ‫بالعا‬ ‫أو‬ ‫النطرون‬‫و‬‫وفوتنج‬ ‫وخردل‬ ‫بالسكنجبين‬ ‫غرون‬‫ويتغر‬ ‫العسل‬‫و‬ ‫العنصل‬‫و‬ ‫بالخردل‬ ‫ويحتكون‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫الحشا‬‫و‬ ‫بالخل‬‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫وخل‬ ‫ماء‬ ‫مع‬ ‫ملعقة‬ ‫فليلطف‬ ‫الصرف‬ ‫قيق‬‫ر‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫من‬ ‫ويسقون‬‫معها‬ ‫وكان‬ ‫مزمنة‬ ‫العلة‬‫معه‬ ‫فاخلط‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫الخلط‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫اط‬‫ر‬‫قي‬ ‫عشر‬ ‫ثمانية‬ ‫إلى‬ ‫اطا‬‫ر‬‫قي‬ ‫عشر‬ ‫اثنا‬ ‫جندبادستر‬ ‫ا‬‫و‬‫فليعط‬ ‫تعاش‬‫ر‬‫ا‬‫بالخردل‬ ‫بعد‬ ‫الطخه‬‫و‬ ‫الجاوشير‬‫و‬ ‫بالملح‬ ‫وكمده‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫فاحلق‬ ‫العلة‬ ‫ثبتت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫سقمونيا‬ ‫يط‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ق‬ ‫ستة‬‫ك‬ ‫بنار‬ ‫بل‬ ‫شرط‬ ‫بال‬ ‫الفقار‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫النق‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫وضع‬ ‫وعطسه‬‫ال‬‫و‬ ‫بشرط‬ ‫األوقات‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬ ‫ة‬‫ر‬‫ثي‬‫وبدهن‬ ‫السداب‬ ‫بدهن‬ ‫العنة‬ ‫ويدلك‬ ‫البول‬ ‫يدر‬ ‫وبالتي‬ ‫بالحقن‬ ‫البول‬ ‫ار‬‫ر‬‫د‬‫ا‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫إسهال‬ ‫البتة‬ ‫تمهل‬‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الملطفة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫بة‬‫ر‬‫األش‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫مع‬ ‫الحار‬ ‫الماء‬ ‫ع‬‫تجر‬ ‫وليدمن‬ ‫جندبادستر‬ ‫مع‬ ‫الحمار‬ ‫قثاء‬‫أس‬‫ر‬ ‫شعر‬ ‫ويحلق‬ ‫منها‬ ‫يتوجع‬ ‫حتى‬ ‫افه‬‫ر‬‫أط‬ ‫فاغمز‬ ‫ينتبه‬‫الساق‬‫و‬ ‫الفخذ‬ ‫ويدلك‬ ‫ينام‬ ‫لئال‬ ‫وينخس‬ ‫وينتف‬ ‫ه‬‫ألف‬ ‫يحمر‬ ‫حتى‬61.‫الناقه‬ ‫تدبير‬ ‫فيه‬ ‫استعمل‬‫و‬ ‫فق‬‫ر‬‫ب‬ ‫يض‬‫ر‬ ‫العلة‬ ‫انحطت‬ ‫إذا‬ ‫حتى‬ ‫يعظم‬ ‫نفعه‬ ‫فإن‬‫له‬ ‫يتبين‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ان‬‫ر‬‫يقد‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫عنقه‬ ‫انجذب‬ ‫قد‬ ‫العليل‬ ‫ويكون‬ ‫السكتة‬ ‫مثل‬ ‫فإنه‬ ‫قاطوخس‬ ‫فأما‬‫م‬ ‫عيناه‬ ‫لكن‬ ‫كالميت‬ ‫ملقى‬ ‫يكون‬ ‫بل‬ ‫نفس‬‫يصيب‬ ‫ما‬ ‫يترك‬ ‫ال‬‫و‬ ‫متدارك‬ ‫ضعيف‬ ‫صغير‬ ‫ونبضه‬ ‫فتوحتان‬‫بقي‬ ‫إنسانا‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫لحق‬ ‫فإذا‬ ‫يابسة‬ ‫باردة‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫ومادة‬ ‫شديدة‬ ‫علته‬ ‫كانت‬ ‫فإن‬ ‫حلقه‬ ‫في‬‫فساد‬ ‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫قاتل‬ ‫فهو‬ ‫السكتة‬ ‫بعد‬ ‫عرض‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫السكتة‬ ‫كعالج‬ ‫وعالجه‬ ‫عليها‬ ‫هو‬ ‫التي‬ ‫بحاله‬‫البطن‬ ‫ويكمد‬ ‫يقيء‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫تخمه‬ ‫أو‬ ‫الطعام‬.‫ع‬‫ويتجر‬‫البلغم‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ويضع‬ ‫بان‬‫ر‬‫يض‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫خمر‬ ‫خل‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫عالج‬ ‫خير‬ ‫قال‬ ‫اإلسكندر‬‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫محرق‬ ‫إنسان‬ ‫وبشعر‬ ‫بالجندبادستر‬ ‫جبهته‬ ‫ولتنطل‬ ‫الجندبادستر‬‫و‬ ‫الفوتنج‬ ‫طبيخ‬ ‫معه‬ ‫فليجعل‬ ‫باردا‬‫يسبت‬ ‫لمن‬ ‫جيد‬ ‫فإنه‬ ‫العنصل‬ ‫خل‬ ‫مثل‬ ‫عه‬‫ملز‬ ‫أشياء‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫فعطسه‬ ‫انتباهه‬ ‫عسر‬‫سباتا‬‫غذاؤه‬ ‫ولطف‬ ‫وحده‬ ‫به‬ ‫ا‬‫و‬‫تخلص‬ ‫قوما‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫قد‬ ‫فإني‬ ‫ة‬‫ر‬‫بالجم‬ ‫اطله‬‫و‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫فاحلق‬ ‫اضطررت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫شديدا‬‫أو‬ ‫المقشر‬ ‫الشعير‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫أو‬ ‫عسل‬ ‫مع‬ ‫اللوز‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫أعطه‬ ‫لكن‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إال‬ ‫با‬‫ر‬‫ضا‬ ‫ال‬‫و‬ ‫جديدا‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬‫عليه‬ ‫غشى‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫بل‬ ‫إن‬ ‫فإنه‬ ‫البتة‬ ‫العليل‬ ‫أس‬‫ر‬ ‫تبل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫العسل‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫مع‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬‫إذا‬ ‫حتى‬ ‫ه‬‫ر‬‫أض‬‫و‬‫أصاب‬ ‫إذا‬ ‫إنه‬ ‫وذلك‬ ‫اآلخذة‬ ‫معناه‬ ‫قاطوخوس‬ ‫قال‬ ‫ابيئون‬‫ر‬‫س‬ .‫أسه‬‫ر‬ ‫أغسل‬ ‫حينئذ‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫أحسست‬‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫يكون‬ ‫أو‬ ‫قاعدا‬ ‫أو‬ ‫نائما‬ ‫أو‬ ‫كان‬ ‫قائما‬ ‫أحدثه‬ ‫حين‬ ‫عليها‬ ‫كان‬ ‫التي‬ ‫الحال‬ ‫على‬ ‫بقي‬ ‫اإلنسان‬‫لي‬ ‫نبض‬ ‫من‬ ‫أصلب‬ ‫ونبضهم‬ ‫يابس‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫سوء‬ ‫سمى‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫المؤخر‬ ‫البطن‬ ‫في‬‫أقوى‬‫و‬ ‫غس‬‫ثر‬‫التدبير‬ ‫ولطف‬ ‫السوداء‬ ‫ج‬‫يخر‬ ‫بالتي‬ ‫أقوياء‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫إن‬ ‫فأسهلهم‬ ‫ال‬‫ا‬‫و‬ ‫ضعيفة‬ ‫القوة‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫فاحقنهم‬‫وقد‬ ‫الساق‬ ‫فاحجم‬ ‫ذلك‬ ‫ا‬‫و‬‫يحتمل‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫القيفال‬ ‫فافصد‬ ‫الفصد‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫و‬‫احتاج‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الهضم‬ ‫سهل‬ ‫اجعله‬‫و‬‫وليث‬ ‫اينطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫من‬ ‫مركبة‬ ‫اضه‬‫ر‬‫أع‬ ‫وتكون‬ ‫اء‬‫ر‬‫صف‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫ومعه‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫يحدث‬‫فليكن‬ ‫غس‬‫ر‬‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫في‬ ‫العفونة‬ ‫بعض‬ ‫عفن‬ ‫قد‬ ‫بلغم‬ ‫فسببه‬ ‫الخالصة‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ذلك‬ ‫بحسب‬ ‫أيضا‬ ‫عالجه‬
  • 97. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فاحقنه‬ ‫يمكن‬ ‫لم‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫فافصد‬ ‫القوة‬ ‫أمكنت‬ ‫فإن‬ ‫البلغم‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وسبات‬ ‫بعفونة‬ ‫حمى‬ ‫عنه‬ ‫يحدث‬ ‫فلذلك‬‫بالحقن‬‫ألف‬ ‫المادة‬ ‫لتجذب‬ ‫الحادة‬61‫عليه‬ ‫فصب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عالج‬ ‫في‬ ‫خذ‬ ‫ثم‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬‫ومع‬ ‫خل‬ ‫مع‬ ‫ورد‬ ‫دهن‬‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫غرون‬‫ويغر‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫الحاشا‬ ‫يشمون‬ ‫قرحا‬‫ر‬‫العاق‬‫و‬ ‫النطرون‬ ‫مع‬ ‫بالدهن‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫أدلك‬‫و‬ ‫جندبيدستر‬‫البطن‬ ‫بلبن‬ ‫يديم‬ ‫أن‬ ‫ي‬‫وحر‬ ‫الجاويرس‬‫و‬ ‫بالملح‬ ‫وكمدها‬ ‫رؤوسهم‬ ‫أحلق‬‫و‬ ‫الجندباستر‬ ‫فأشمهم‬ ‫الوجع‬ ‫طال‬.‫الحمام‬ ‫فاستعمل‬ ‫العلة‬ ‫انحطت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫البول‬ ‫ودرور‬‫قال‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬.‫قبض‬ ‫مع‬ ‫بالمسخنة‬ ‫معدهم‬ ‫يضمد‬ ‫أن‬ ‫يحتاج‬ ‫قادس‬ ‫أصحاب‬‫غس‬‫ليثر‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫حلق‬ ‫إذا‬ ‫يدوس‬‫ر‬‫دياسقو‬ .‫غس‬‫ليثر‬ ‫يورث‬ ‫البصل‬ ‫من‬ ‫اإلكثار‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬.‫نفع‬ ‫يتنفط‬ ‫حتى‬ ‫عليه‬ ‫الخردل‬ ‫به‬ ‫ويضمد‬‫ألن‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫وق‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫في‬ ‫نفع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ووضع‬ ‫ورد‬ ‫دهن‬ ‫معه‬ ‫وجعل‬ ‫الخل‬ ‫في‬ ‫طبخ‬ ‫إن‬ ‫النمام‬‫ت‬ ‫شأنه‬.‫مسبتة‬ ‫قوته‬ ‫فإن‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫وق‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫في‬ ‫الصبر‬ ‫يستعمل‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫لي‬ ‫الدماغ‬ ‫قوية‬.‫فيه‬ ‫استعمل‬ ‫مما‬ ‫جيد‬ ‫فهو‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫يستعمل‬ ‫القسط‬‫و‬ ‫قال‬‫تعظم‬ ‫ال‬‫و‬ ‫معها‬ ‫قحل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫معها‬ ‫ويبس‬ ‫المطبقة‬ ‫السرسام‬ ‫حمى‬ ‫من‬ ‫اللين‬ ‫الحمى‬ ‫فيه‬ ‫يعرض‬ ‫قال‬ ‫روفس‬‫ويعر‬ ‫رصاصيا‬ ‫اللون‬ ‫ويصير‬ ‫الحس‬ ‫ويذهب‬ ‫المجسة‬‫فإذا‬ ‫وثبات‬ ‫الجسد‬ ‫في‬ ‫وثقل‬ ‫الحركة‬ ‫في‬ ‫كسل‬ ‫ض‬‫فيه‬ ‫يقع‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫اختالج‬ ‫ويشتد‬ ‫قفاه‬ ‫على‬ ‫ويضطجع‬ ‫كالمه‬ ‫يتبين‬ ‫ال‬‫و‬ ‫به‬ ‫تكلم‬ ‫ما‬ ‫وينسى‬ ‫ع‬‫فز‬ ‫انتبه‬‫كانت‬ ‫عرض‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫التخم‬‫و‬ ‫الفاكهة‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫من‬ ‫ويعرض‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫ويتقلص‬ ‫النفس‬ ‫ويضيق‬‫ي‬ ‫العرق‬ ‫ألن‬ ‫قبل‬ ‫كثير‬ ‫عرق‬ ‫معه‬ ‫كان‬ ‫قوية‬ ‫اضه‬‫ر‬‫أع‬‫ال‬‫ز‬‫وه‬ ‫أبدانهم‬ ‫في‬ ‫يبس‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫القوة‬ ‫سقط‬‫آذانهم‬ ‫خلف‬ ‫اجات‬‫ر‬‫خ‬ ‫جت‬‫وخر‬ ‫نفسه‬ ‫ضيق‬ ‫وخف‬ ‫وحفظ‬ ‫وفهم‬ ‫حركاته‬ ‫خفت‬ ‫قد‬ ‫أحدهم‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫شديد‬.‫ية‬‫ر‬‫ال‬ ‫فساد‬ ‫القسم‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫يعرض‬ ‫قد‬ ‫ي‬‫المجار‬ ‫نحو‬‫الجندبا‬ ‫ويشم‬ ‫بالحادة‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتضمد‬ ‫الحادة‬ ‫بالحقن‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫باإلسهال‬ ‫يبتدأ‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫مجهول‬‫ستر‬‫االمتالء‬ ‫عالمات‬ ‫كانت‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫بالكندس‬ ‫ويعطس‬ ‫بالملح‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويكمد‬ ‫ج‬‫بإيار‬ ‫الحنك‬ ‫ويطلى‬ ‫الفوتنج‬‫و‬.‫فصدته‬ ‫ة‬‫ر‬‫كاس‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫الرديء‬ ‫الخلط‬ ‫منع‬ ‫شأنه‬ ‫ألن‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫رؤوس‬ ‫على‬ ‫الورد‬ ‫ودهن‬ ‫الخل‬ ‫ويصب‬ ‫ء‬‫البر‬ ‫حيلة‬‫الحر‬ ‫وسكون‬ ‫وسهر‬ ‫جدا‬ ‫كثير‬ ‫نوم‬ ‫مع‬ ‫علته‬ ‫كانت‬ ‫ومن‬ ‫يحتاج‬ ‫ذلك‬ ‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫وتقويته‬‫فينبغي‬ ‫وضعفها‬ ‫كة‬‫ضروبا‬ ‫أحدث‬ ‫بحاله‬ ‫وبقي‬ ‫تمكن‬ ‫قد‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫الخلط‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬ ‫الغليظ‬ ‫الخلط‬ ‫ويقطع‬ ‫وتسخن‬ ‫تنبهه‬ ‫أن‬‫ألف‬ ‫من‬61‫في‬ ‫تمكن‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫اق‬‫ر‬‫استغ‬‫و‬ ‫وجمود‬ ‫سكات‬ ‫يسميها‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫حمى‬ ‫بغير‬ ‫المستغرق‬ ‫السبات‬
  • 98. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫التي‬ ‫العلة‬ ‫وهي‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫حينئذ‬ ‫العلة‬ ‫وسميت‬ ‫حمى‬ ‫مع‬ ‫هذه‬ ‫أشباه‬ ‫أحدث‬ ‫ما‬ ‫وقت‬‫صاحبها‬ ‫على‬ ‫يغلب‬‫الذي‬ ‫الخلط‬ ‫غلظ‬ ‫البخار‬ ‫بذلك‬ ‫يقطع‬ ‫كيما‬ ّ‫بخل‬ ‫الحاشا‬‫و‬ ‫الفوتنج‬ ‫طبيخ‬ ‫آنافهم‬ ‫من‬ ‫يدنى‬ ‫وذلك‬ ‫السهر‬‫العلة‬ ‫طالت‬ ‫إن‬ ‫ثم‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحم‬ ‫ويضع‬ ‫الحادة‬ ‫باألدوية‬ ‫ويعطسهم‬ ‫ويحتكهم‬ ‫أدمغتهم‬ ‫في‬‫الجندباستر‬ ‫ألن‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫وعالج‬ ‫عالجهم‬ ‫في‬ ‫الجندباستر‬‫و‬ ‫المحاجم‬ ‫استعملنا‬‫العلتين‬ ‫هاتين‬ ‫تنضج‬.‫غس‬‫ليثر‬ ‫مثل‬ ‫انحط‬ ‫إذا‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫اة‬‫و‬‫مدا‬ ‫فلذلك‬ ‫األيام‬ ‫يمر‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫جميعا‬‫القطرب‬‫و‬ ‫الجنون‬‫و‬ ..‫اك‬‫ر‬‫اشت‬‫و‬ ‫اد‬‫ر‬‫بانف‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫العاشر‬ ‫الباب‬‫وسائر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫ام‬‫ر‬‫أو‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫مع‬ ‫األخالط‬‫و‬ ‫السهر‬ ‫ضروب‬ ‫وجميع‬ ‫سهر‬ ‫مع‬ ‫الذي‬ ‫الهذيان‬‫و‬.‫األعضاء‬‫ا‬ ‫عن‬ ‫الثانية‬ ‫المقالة‬‫اإلختالط‬ ‫لي‬ ‫يختلطون‬ ‫الشمس‬ ‫رؤوسهم‬ ‫يسخن‬ ‫ممن‬ ‫كثير‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫ألعضاء‬‫ولكثير‬ ‫اض‬‫ر‬‫ألم‬ ‫تابعة‬ ‫اض‬‫ر‬‫أع‬ ‫ومنه‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫محض‬ ‫علة‬ ‫عن‬ ‫الكائن‬ ‫الجنون‬ ‫نحو‬ ‫الزم‬ ‫ثابت‬ ‫منه‬‫الكثير‬ ‫الغب‬‫و‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحميات‬ ‫منتهى‬ ‫في‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫مثل‬ ‫الدماغ‬ ‫احي‬‫و‬‫ن‬ ‫في‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫يتبع‬ ‫ما‬‫ال‬ ‫ورم‬ ‫وعند‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬.‫شديد‬ ‫وجع‬ ‫عند‬ ‫أو‬ ‫المثانة‬ ‫وورم‬ ‫الجنب‬ ‫ذات‬ ‫ومع‬ ‫حجاب‬‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحميات‬ ‫في‬ ‫أيضا‬ ‫ويكون‬ ‫اعتلت‬ ‫إذا‬ ‫المعدة‬ ‫فم‬ ‫بسبب‬ ‫الذهن‬ ‫اختالط‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫قال‬ ‫الخامسة‬‫عن‬ ‫بالحادث‬ ‫شبيه‬ ‫الحجاب‬ ‫ورم‬ ‫عن‬ ‫الكائن‬ ‫االختالط‬ ‫ألن‬ ‫الدماغ‬‫و‬ ‫الحجاب‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الجنب‬ ‫ذات‬ ‫وفي‬‫أغ‬ ‫وفي‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫الحادث‬ ‫الورم‬‫الحميات‬ ‫وفي‬ ‫األخر‬ ‫العلل‬ ‫في‬ ‫الكائن‬ ‫االختالط‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫شيته‬‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الدماغ‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬ ‫دائم‬ ‫اختالطه‬ ‫فإن‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫أما‬‫و‬ ‫سكن‬ ‫المتهى‬ ‫جاوز‬ ‫إذا‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬‫بل‬ ‫األحر‬ ‫األعضاء‬ ‫لعلة‬ ‫يعرض‬ ‫كما‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫دفعة‬ ‫بغتة‬ ‫صاحبه‬ ‫عقل‬ ‫يختلط‬ ‫ال‬ ‫ولذلك‬ ‫نفسه‬ ‫في‬ ‫يخصه‬‫أع‬ ‫هاهنا‬ ‫االختالط‬ ‫حدوث‬ ‫تتقدم‬‫ة‬‫ر‬‫وم‬ ‫السهر‬ ‫يه‬‫ر‬‫يعت‬ ‫ة‬‫ر‬‫فم‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫عالمات‬ ‫كلها‬ ‫ة‬‫ر‬‫باليسي‬ ‫ليس‬ ‫اض‬‫ر‬‫ألف‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬ ‫ويثب‬ ‫يصيح‬ ‫انه‬ ‫حتى‬ ‫ة‬‫ر‬‫ظاه‬ ‫خياالت‬ ‫اختالط‬ ‫مع‬ ‫با‬‫ر‬‫مضط‬ ‫مشوشا‬ ‫نوما‬ ‫ينام‬61‫وقحة‬ ‫ءة‬‫جر‬ ‫معه‬ ‫ويكون‬ ‫ر‬ّ‫ك‬‫يذ‬ ‫حتى‬ ‫يبول‬ ‫ال‬ ‫ثم‬ ‫ليبول‬ ‫بالطست‬ ‫يدعو‬ ‫حتى‬ ‫نسيان‬ ‫له‬ ‫يعرض‬ ‫األوقات‬‫قل‬ ‫إال‬ ‫يشرب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫العادة‬ ‫على‬ ‫ائدة‬‫ز‬‫كائه‬ ‫صلب‬ ‫وهو‬ ‫بعظيم‬ ‫ليس‬ ‫ونبضهم‬ ‫متفاوت‬ ‫عظيم‬ ‫ونفسه‬ ‫يال‬‫فيها‬ ‫ا‬‫و‬‫وقع‬ ‫إذا‬ ‫حتى‬ ‫األس‬ ‫مؤخر‬ ‫في‬ ‫وجعا‬ ‫يجدون‬ ‫العلة‬ ‫فيه‬ ‫يهم‬‫ر‬‫يعت‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫قرب‬ ‫فإذا‬ ‫عصب‬‫من‬ ‫ويقطر‬ ‫دم‬ ‫عروقها‬ ‫ويمتلي‬ ‫رمص‬ ‫فيها‬ ‫ويصير‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫دمعة‬ ‫إحداهما‬ ‫وتدمع‬ ‫جدا‬ ‫أعينهم‬ ‫يبست‬‫فال‬ ‫بحالها‬ ‫حماهم‬ ‫وتبقى‬ ‫الدم‬ ‫أيضا‬ ‫آنافهم‬‫الحجاب‬ ‫اعتل‬ ‫إذا‬ ‫ولذلك‬ ‫خشن‬ ‫ولسانهم‬ ‫تنوب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫تنحط‬‫التنفس‬‫و‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫اض‬‫ر‬‫باألع‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫ويفرق‬ ‫بالالزم‬ ‫شبها‬ ‫تبقى‬ ‫االختالط‬ ‫فإن‬‫يصغر‬ ‫ة‬‫ر‬‫فم‬ ‫مختلفا‬ ‫يكون‬ ‫فإنه‬ ‫الحجاب‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫فأما‬ ‫متفاوت‬ ‫عظيم‬ ‫دماغه‬ ‫بسبب‬ ‫يختلط‬ ‫فيمن‬‫ب‬ ‫شبيها‬ ‫يصير‬ ‫ة‬‫ر‬‫وم‬ ‫يعظم‬ ‫ة‬‫ر‬‫وم‬ ‫اتر‬‫و‬‫ويت‬‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الحجاب‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫الذي‬ ‫الورم‬ ‫ابتداء‬ ‫وفي‬ ‫ات‬‫ر‬‫ف‬‫ز‬‫ال‬
  • 99. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫الدماغ‬ ‫ام‬‫ر‬‫أو‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫بالضد‬ ‫ا‬‫ر‬‫ات‬‫و‬‫مت‬ ‫ا‬‫ر‬‫صغي‬ ‫تنفسا‬ ‫يتنفسون‬ ‫االختالط‬ ‫يحدث‬‫األمر‬ ‫أول‬ ‫منذ‬ ‫الحجاب‬ ‫ورم‬ ‫في‬ ‫يظهر‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫انجذاب‬‫و‬ ‫متفاوتا‬ ‫عظيما‬ ‫تنفسا‬ ‫يتنفسون‬‫ت‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬‫و‬ ‫األمر‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫الدماغ‬ ‫وفي‬‫البطن‬ ‫وفي‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫العلة‬ ‫كانت‬ ‫متى‬ ‫أكثر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫كون‬.‫الحجاب‬ ‫في‬ ‫كانت‬ ‫متى‬‫التي‬ ‫الحميات‬ ‫من‬ ‫يموتون‬ ‫األحداث‬ ‫قال‬ ‫جنسه‬ ‫جميع‬ ‫قتال‬ ‫السرسام‬ ‫قال‬ ‫فة‬‫ر‬‫المع‬ ‫تقدمة‬ ‫من‬ ‫األولى‬.‫المشايخ‬‫و‬ ‫الكهول‬ ‫يموت‬ ‫مما‬ ‫ع‬‫أسر‬ ‫الصماخ‬ ‫في‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫اج‬‫ر‬‫خ‬ ‫فيها‬ ‫ويكون‬ ‫العقل‬ ‫فيها‬ ‫يختلط‬‫الفصو‬ ‫من‬ ‫األولى‬.‫مختلط‬ ‫فعقله‬ ‫يحسه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫شديد‬ ‫وجع‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫ل‬‫بكر‬ ‫ابو‬ ‫قال‬ ‫فيه‬ ‫اوية‬‫ر‬‫الصف‬ ‫الردية‬ ‫قيقة‬‫ر‬‫ال‬ ‫األخالط‬ ‫ة‬‫ر‬‫كث‬ ‫بحسب‬ ‫يف‬‫ر‬‫الخ‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫الجنون‬ ‫الثالثة‬‫أن‬ ‫وذلك‬ ‫كبير‬ ‫فرق‬ ‫الثالثة‬ ‫هذه‬ ‫وبين‬ ‫األختالط‬‫و‬ ‫الماليخوليا‬‫و‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬ ‫مجنونا‬ ‫تسمى‬ ‫العامة‬‫ذ‬ ‫في‬ ‫أال‬ ‫حال‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫أصحاء‬ ‫ع‬‫الصر‬ ‫أصحاب‬‫على‬ ‫توثب‬ ‫ال‬‫و‬ ‫سهر‬ ‫معه‬ ‫ليس‬ ‫الماليخوليا‬‫و‬ ‫الوقت‬ ‫لك‬‫ماء‬ ‫كمثل‬ ‫بغتة‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫أشياء‬ ‫في‬ ‫أال‬ ‫لألصحاء‬ ‫مخالفا‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫بل‬ ‫كالمه‬ ‫في‬ ‫كثير‬ ‫يخلط‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الناس‬‫الدم‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬ ‫في‬ ‫مدته‬ ‫تطول‬ ‫وهذا‬ ‫األحشاء‬ ‫بعض‬ ‫لمشاركة‬ ‫أما‬‫و‬ ‫وقته‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫دفعة‬ ‫يشرب‬ ‫بارد‬‫األ‬ ‫بعقب‬ ‫االستسقاء‬ ‫يحدث‬ ‫وقد‬ ‫المفرط‬‫الماء‬‫و‬ :‫قال‬ .‫الكبد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫فيها‬ ‫يفسد‬ ‫بأن‬ ‫وذلك‬ ‫الحادة‬ ‫اض‬‫ر‬‫م‬.‫األمعاء‬‫و‬ ‫يطاون‬‫ر‬‫البا‬ ‫بين‬ ‫محتبس‬‫يطاون‬‫ر‬‫البا‬ ‫يظهر‬ ‫حتى‬ ‫اق‬‫ر‬‫الم‬ ‫يثقب‬ ‫إنه‬ ‫المستسقين‬ ‫بطون‬ ‫يثقب‬ ‫الذي‬ ‫رجاء‬ ‫أبي‬ ‫ابن‬ ‫لي‬ ‫قال‬ ‫وقد‬ ‫لى‬‫ألن‬ ‫الكتب‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫اجتمع‬ ‫وقد‬ ‫الماء‬ ‫لقى‬ ‫أنه‬ ‫فيعلم‬ ‫خالء‬ ‫في‬ ‫صار‬ ‫قد‬ ‫بالمثقب‬ ‫يحس‬ ‫حتى‬‫األمعاء‬‫األمعاء‬ ‫في‬ ‫قوي‬ ‫بارد‬ ‫اج‬‫ز‬‫م‬ ‫فساد‬ ‫من‬ ‫استسقاء‬ ‫يحدث‬ ‫وقد‬ :‫قال‬ .‫بها‬ ‫محيط‬ ‫الماء‬‫و‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫سابحة‬‫ال‬‫و‬ ‫المسهلة‬ ‫باألدوية‬ ‫ينتفع‬ ‫ال‬ ‫وجعة‬ ‫الصلب‬ ‫وفقار‬ ‫ة‬‫ر‬‫الس‬ ‫في‬ ‫وجع‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫قبله‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫وعالمته‬‫نقصا‬ ‫معه‬ ‫يكون‬ ‫الكبد‬ ‫ورم‬ ‫عن‬ ‫الحادث‬ ‫االستسقاء‬‫و‬ ‫منه‬ ‫غ‬‫يستفر‬ ‫مما‬ ‫ها‬‫غير‬ ‫بشيء‬‫ويبس‬ ‫الجسم‬ ‫ن‬‫القيء‬ ‫تستعمل‬ ‫أن‬ ‫وهو‬ ‫التدبير‬ ‫سائر‬ ‫إلى‬ ‫عد‬ ‫ثم‬ ‫فافصد‬ ‫الدم‬ ‫احتباس‬ ‫عن‬ ‫حدث‬ ‫إن‬ ‫وسعال‬ ‫از‬‫ر‬‫الب‬‫ذلك‬ ‫فافعل‬ ً‫ا‬‫جيد‬ ً‫ا‬‫دلك‬ ‫قليل‬ ‫كل‬ ‫ساقه‬ ‫يدلك‬ ‫من‬ ‫معه‬ ‫ويكون‬ ‫ذلك‬ ‫ه‬‫ر‬‫ليك‬ ‫الرمل‬ ‫في‬ ‫يمشي‬ ‫بأن‬ ‫ياضة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫ويندفن‬ ‫الحار‬ ‫الرمل‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫ويمشون‬ ‫رؤوسهم‬ ‫وغط‬ ‫تسقطها‬ ‫ال‬ ‫القوة‬ ‫بقدر‬‫الحمام‬ ‫فأما‬ ‫فيه‬ ‫ون‬‫بعد‬ ‫أبدانهم‬ ‫ادهن‬‫و‬ ‫للرطوبة‬ ‫منشف‬ ‫مجفف‬ ‫ألنه‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫افق‬‫و‬‫م‬ ‫فإنه‬ ‫الشمس‬ ‫حر‬ ‫فإما‬ ‫ترطبهم‬ ‫فال‬ ‫البتة‬ ‫فال‬‫الغاية‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫ولو‬ ‫ينفعهم‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫الماء‬ ‫يفة‬‫ر‬‫الح‬ ‫الحامة‬ ‫الغاية‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫نفع‬ ‫وينفعهم‬ ‫البورق‬‫و‬ ‫بالدهن‬ ‫ذلك‬‫بز‬ ‫فيه‬ ً‫ا‬‫محكم‬ ً‫ا‬‫ي‬‫ر‬‫تنو‬ ‫هم‬‫خبز‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫الحال‬ ‫سوء‬ ‫من‬‫حمص‬ ‫ماء‬ ‫مع‬ ‫ان‬‫ز‬‫بالمي‬ ‫اجعله‬‫و‬ ‫للبول‬ ‫ة‬‫ر‬‫مد‬ ‫ور‬‫ير‬‫ز‬‫الخنا‬ ‫ع‬‫أكار‬ ‫القوة‬ ‫حفظ‬ ‫أحببت‬ ‫إذا‬ ‫األحايين‬ ‫وبعض‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫الطائر‬‫و‬ ‫اث‬‫ر‬‫الك‬‫و‬ ‫الهليون‬ ‫فاعطهم‬
  • 100. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫ة‬‫ر‬‫يسي‬ ‫بمدة‬ ‫بعده‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الطعام‬ ‫قبل‬ ‫تسقهم‬ ‫فال‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫فأما‬ ‫ا‬‫و‬‫أحب‬ ‫متى‬ ‫اعطهم‬ ‫ذلك‬ ‫ونحو‬ ‫اج‬‫ر‬‫الد‬‫و‬ ‫الحجل‬‫و‬‫أعطهم‬ ‫البطن‬ ‫وخالء‬ ‫الهضم‬ ‫تمام‬ ‫بعد‬ ‫لكن‬‫ويدر‬ ‫قوتهم‬ ‫يحفظ‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ً‫ا‬‫ر‬‫يسي‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫العتيق‬ ‫من‬‫بأفظا‬ ‫المعروفة‬ ‫الحشيشة‬ :‫قال‬ .‫لهم‬ ‫عالج‬ ‫أعظم‬ ‫من‬ ‫العطش‬ ‫على‬ ‫الصبر‬‫و‬ ‫أكبادهم‬ ‫ويسخن‬ ‫الهم‬‫و‬‫أب‬‫من‬ ‫شيء‬ ‫مع‬ ‫رطل‬ ‫نصف‬ ‫منه‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫القاقلى‬‫و‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ً‫ال‬‫ح‬ ‫الماء‬ ‫حل‬ ‫أبولسات‬ ‫ثالثة‬ ‫منها‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬‫األ‬ ‫ة‬‫ر‬‫عصا‬ ‫يفعل‬ ‫وكذلك‬ ‫العشر‬ ‫سكر‬‫الجيد‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫مع‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫النحاس‬ ‫وتوبال‬ ‫الكاكنج‬ ‫وماء‬ ‫انا‬‫و‬‫مير‬‫ألف‬ ( ‫ه‬‫ر‬‫قد‬ ‫وهذا‬ ‫المحرق‬ ‫النحاس‬ ‫وكذلك‬ ‫فمثقال‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ‫كان‬ ‫ومن‬ ‫انوسات‬‫و‬‫ق‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫بة‬‫ر‬‫الش‬‫و‬ ‫الماء‬ ‫نفض‬‫ب‬011‫قثاء‬ ‫ة‬‫ر‬‫وعصا‬ ‫المعدة‬ ‫يصلح‬ ‫بشيء‬ ‫يخلط‬ ‫أن‬ ‫فيجب‬ ‫للمعدة‬ ‫رديء‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫فمثقال‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ‫كان‬ ‫ومن‬ )‫ال‬ ‫تنفض‬ ‫الحمار‬‫الشبرم‬‫و‬ ‫يون‬‫ر‬‫الماز‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫أفضل‬‫و‬ ‫الحنظل‬ ‫وكذلك‬ ‫السقمونيا‬ ‫وكذلك‬ ً‫ا‬‫شافي‬ ً‫ا‬‫نفض‬ ‫ماء‬‫أما‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫إلى‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ً‫ال‬‫ح‬ ‫حله‬ ‫عسل‬ ‫بماء‬ ‫مثقال‬ ‫منه‬ ‫شرب‬ ‫متى‬ ‫بيون‬‫ر‬‫الف‬‫و‬ ‫بخل‬ ‫المنقوعان‬‫في‬ ‫كالحال‬ ‫ان‬‫ر‬‫بح‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫األمر‬ ‫اشتد‬ ‫إذا‬ ‫يمكن‬ ‫وقد‬ ‫جدا‬ ‫الشديد‬ ‫الجنون‬ ‫به‬ ‫يعني‬ ‫فإنه‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحي‬‫سائ‬‫يبرد‬ ‫الكبد‬ ‫ألن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يشبه‬ ‫فيه‬ ‫الحال‬ ‫لكن‬ ‫الفضل‬ ‫هذا‬ ‫تنقل‬ ‫يشاكل‬ ‫ال‬ ‫االستسقاء‬ ‫لي‬ ‫العلل‬ ‫ر‬.‫ة‬‫ر‬‫األبخ‬ ‫فتنقل‬ ‫هل‬‫ويتر‬ ‫ويترطب‬ ‫البدن‬ ‫سائر‬ ‫فيرد‬‫من‬ ‫عشة‬‫الر‬ ‫محل‬ ‫محله‬ ‫لكن‬ ‫شديدا‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫اغ‬‫ر‬‫االستف‬‫و‬ ‫الخوي‬ ‫من‬ ‫اختالط‬ ‫من‬ ‫ضرب‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫قال‬‫الدماغ‬ ‫الن‬ ‫يكون‬ ‫ذلك‬ ‫بكر‬ ‫أبو‬ ‫قال‬ .‫الفالج‬‫ألف‬ ‫إليه‬ ‫يصير‬ ‫ما‬ ‫بعدم‬ ‫الحال‬ ‫تلك‬ ‫في‬64‫مادة‬ ‫من‬‫فهو‬ ‫الجوف‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫لح‬ ‫هاج‬ ‫المقدار‬ ‫يسير‬ ‫حار‬ ‫لطيف‬ ‫لبخار‬ ‫أو‬ ‫تخصه‬ ‫علة‬ ‫به‬ ‫ألن‬ ‫ال‬ ‫النفساني‬ ‫ح‬‫الرو‬‫الخلط‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫يكون‬ ‫ألنه‬ ‫رديء‬ ‫فإنه‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬ ‫ذات‬ ‫عن‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫ونحوها‬ ‫ماء‬ ‫ية‬‫ر‬‫بش‬ ‫يسكن‬‫مع‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫جدا‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ية‬‫ر‬‫ال‬ ‫لذات‬ ‫الفاعل‬‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫إلى‬ ‫يمت‬ ‫فلم‬ ‫سقاقلوس‬ ‫دماغه‬ ‫في‬ ‫أصابه‬ ‫ومن‬ ‫ذلك‬‫الموت‬‫و‬ ‫العفن‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫إلى‬ ‫سلوكه‬ ‫أو‬ ‫العضو‬ ‫فساد‬ ‫ألنها‬ ‫الموضع‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫تهلكه‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫ألن‬ ‫ء‬‫بر‬‫هذا‬ ‫لشرف‬ ‫ألنه‬ ‫هذا‬ ‫العظيم‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫تتبع‬ ‫إنما‬ ‫وهذه‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫أشرف‬ ‫من‬ ‫هاهنا‬ ‫نعني‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬‫به‬ ‫يبقى‬ ‫أن‬ ‫يجوز‬ ‫ال‬ ‫العضو‬.‫أيام‬ ‫ثالثة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫العلة‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬‫حدثت‬ ‫إذا‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫ويكون‬ ‫الحادة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األم‬ ‫من‬ ‫البرسام‬ ‫قال‬ ‫البرسام‬ ‫في‬ ‫مقالته‬ ‫من‬ ‫اإلسكندر‬‫ورم‬ ‫بال‬ ‫الحميات‬ ‫في‬ ‫الكائن‬ ‫الهذيان‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫الفرق‬‫و‬ ‫بمننجوس‬ ‫المسمى‬ ‫الدماغ‬ ‫غشاء‬ ‫في‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ورما‬‫ا‬ ‫في‬ ‫الكائن‬‫و‬ ‫دائم‬ ‫الهذيان‬ ‫هذا‬ ‫الن‬ ‫الدماغ‬‫في‬ ‫ويسكن‬ ‫الحمى‬ ‫صعود‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫إنما‬ ‫الغب‬‫و‬ ‫قة‬‫ر‬‫لمح‬‫حمى‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫ومع‬ ‫حمى‬ ‫معه‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫للجنون‬ ‫الذي‬ ‫الهذيان‬ ‫أن‬ ‫الجنون‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫الفرق‬‫و‬ ‫هبوطها‬.‫أردء‬ ‫كانت‬ ‫د‬ّ‫أح‬ ‫كانت‬ ‫فمتى‬ ‫منها‬ ‫يكون‬ ‫التي‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫بحسب‬ ‫ورداءته‬ ‫خبثه‬ ‫ويختلف‬
  • 101. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫غ‬‫متفر‬ ‫ونوم‬ ‫طويل‬ ‫سهر‬ ‫يتقدمه‬ ‫أن‬ ‫البرسام‬ ‫كون‬ ‫وعالمات‬‫حتى‬ ‫النسيان‬ ‫لهم‬ ‫عرض‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫مشوش‬‫في‬ ‫وتكون‬ ‫بوحشة‬ ‫النظر‬ ‫ويدمنون‬ ‫صلبة‬ ‫المجسة‬ ‫وتكزن‬ ‫وتدمع‬ ‫أعينهم‬ ‫وتحمر‬ ‫ينسوه‬ ‫ثم‬ ‫بشيء‬ ‫ا‬‫و‬‫يامر‬‫سوء‬ ‫الحجاب‬ ‫مع‬ ‫ألن‬ ‫الحجاب‬ ‫في‬ ‫الحادث‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫ه‬‫ز‬‫ويمي‬ ‫يابسة‬ ‫خشونة‬ ‫السنتهم‬‫و‬ ‫أعينهم‬‫فأما‬ ‫أكثر‬ ‫البطن‬ ‫وفي‬ ‫الصدر‬ ‫ناحية‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫وح‬ ‫وعطشا‬ ‫تنفس‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫تكون‬ ‫فيه‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫فالح‬ ‫الدماغ‬‫اض‬‫ر‬‫أع‬‫و‬ ‫مستوية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫هذه‬ ‫عرضت‬ ‫البلغم‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫خلط‬ ‫ان‬‫و‬ ‫عف‬‫وير‬ ‫العين‬ ‫تحمر‬‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫هدات‬ ‫أزمن‬ ‫إذا‬ ‫أيضا‬ ‫الخالص‬ ‫فالبرسام‬ ‫حينا‬ ‫ويسبت‬ ‫حينا‬ ‫يسهر‬ ‫انه‬ ‫حتى‬ ‫غس‬‫ليثر‬‫باأل‬ ‫تحس‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الطيفوسية‬ ‫صارت‬ ‫قد‬ ‫يكون‬ ‫الدماغ‬ ‫حال‬ ‫الن‬ ‫اويا‬‫ر‬‫صف‬‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫سوء‬ ‫صار‬ ‫قد‬ ‫ألنه‬ ‫ذى‬‫ألف‬ ‫ضعفاء‬ ‫ملقين‬ ‫يكونون‬ ‫لكنهم‬ ‫يهدؤون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫حينئذ‬ ‫بون‬‫ر‬‫يضط‬ ‫ال‬‫و‬ ‫متساويا‬65‫قدرت‬ ‫أن‬ ‫افصدهم‬‫و‬‫عروق‬ ‫افصد‬‫و‬ ‫باط‬‫ر‬‫ال‬ ‫فيحل‬ ‫يضطرب‬ ‫أن‬ ‫خفت‬ ‫أو‬ ‫يده‬ ‫منع‬ ‫فإن‬ ‫عالجهم‬ ‫أفضل‬ ‫فأنه‬ ‫االبتداء‬ ‫في‬‫خ‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫ثانية‬ ‫الي‬‫و‬‫ت‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫خفت‬ ‫أن‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫الدم‬ ‫ج‬‫اخر‬‫و‬ ‫الجبهة‬‫فإن‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫خمر‬ ‫ل‬‫الخشخاش‬ ‫طبيخ‬ ‫عليه‬ ‫انطل‬‫و‬ ‫هوبرد‬ ‫إذا‬ ‫فيه‬ ‫يكثر‬ ‫ال‬‫و‬ ‫إليه‬ ‫الدم‬ ‫يجذب‬ ‫فال‬ ‫ويقويه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يبرد‬ ‫ذلك‬‫اسقه‬‫و‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫وبرد‬ ‫حماه‬ ‫سكنت‬ ‫نام‬ ‫إذا‬ ‫فانه‬ ‫ويسقي‬ ‫وينطل‬ ‫يشم‬ ‫بما‬ ‫عالجه‬ ‫أفضل‬ ‫فأنه‬ ‫لنومه‬ ‫احتل‬‫و‬‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫يضطر‬ ‫لم‬ ‫فأن‬ ‫الحمى‬ ‫ويبرد‬ ‫ينوم‬ ‫فانه‬ ‫الخشخاش‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬‫كان‬ ‫أن‬ ‫وخاصة‬ ‫تسقه‬ ‫فال‬‫وينوم‬ ‫ويسدر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ع‬‫يسر‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫حينئذ‬ ‫أحذر‬‫و‬ ‫يفة‬‫ر‬‫ح‬ ‫حادة‬ ‫اضه‬‫ر‬‫أع‬ ‫وليست‬ ‫بلغم‬ ‫مع‬ ‫برسام‬‫ال‬‫و‬ ‫مسامه‬ ‫ينقبض‬ ‫لئال‬ ‫معتدال‬ ‫فيه‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ‫موضعه‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫أيضا‬ ‫هذه‬ ‫فاحذر‬ ‫ضعيفة‬ ‫قوته‬ ‫كانت‬ ‫أن‬‫و‬‫اسا‬ ‫وليغمز‬ ‫ليتكلمه‬ ‫منه‬ ‫يستحي‬ ‫من‬ ‫ه‬‫ر‬‫أحض‬‫و‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫يمأل‬ ‫لئال‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫يكون‬‫وينطل‬ ‫رجليه‬ ‫ويشد‬ ‫بدنه‬ ‫فل‬‫هبوط‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫اجعل‬‫و‬ ‫أسفل‬ ‫إلى‬ ‫الدم‬ ‫ليجذب‬ ‫بدنه‬ ‫أسفل‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫وعلى‬ ‫حار‬ ‫بماء‬ ‫عليهما‬‫الخيار‬ ‫ولب‬ ‫الخس‬‫و‬ ‫بالهندبا‬ ‫ال‬‫و‬‫مغس‬ ‫السميد‬ ‫وبخبز‬ ‫الشعير‬ ‫بكشك‬ ‫وغذه‬ ‫عليه‬ ‫تبوب‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫أو‬ ‫الحمى‬‫ا‬ ‫من‬ ‫امنع‬‫و‬ ‫األجاص‬‫و‬ ‫الحامض‬ ‫بالرمان‬ ‫الفاكهة‬ ‫ومن‬ ‫اضى‬‫ر‬‫الرض‬ ‫السمك‬‫و‬‫البارد‬ ‫لماء‬‫اللينة‬ ‫باألشياء‬ ‫اسهله‬‫و‬ ‫فيع‬ ‫تنظر‬ ‫لي‬ ‫فقيئه‬ ‫تقيئه‬ ‫أن‬ ‫أمكن‬ ‫أن‬‫و‬ ‫األحشاء‬ ‫في‬ ‫ورم‬ ‫كان‬ ‫ان‬ ‫وخاصة‬‫النضج‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫وينومه‬ ‫ينفعه‬ ‫الحمام‬ ‫فان‬ ‫عليه‬ ‫غالبا‬ ‫السهر‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫وخاصة‬ ‫الحمام‬ ‫احله‬‫و‬ ‫الحقن‬‫و‬‫كا‬ ‫أن‬‫و‬ ‫الصحة‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫معتادا‬ ‫كان‬ ‫أن‬ ‫وخاصة‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫اسقه‬‫و‬ ‫فتق‬ ‫البول‬ ‫في‬‫باردة‬ ‫ضعيفة‬ ‫معدته‬ ‫نت‬‫القوة‬ ‫احفظ‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫تعطي‬ ‫فال‬ ‫البطن‬ ‫في‬ ‫ورم‬ ‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫نفعه‬ ‫ويعظم‬ ‫وينوم‬ ‫ويرطب‬ ‫حينئذ‬ ‫ينفع‬ ‫فأنه‬‫ساعة‬ ‫وبكى‬ ‫العقل‬ ‫اختلط‬ ‫إذا‬ ‫يع‬‫ر‬‫الس‬ ‫الموت‬ .‫العالج‬ ‫من‬ ‫شيء‬ ‫على‬ ‫تقدر‬ ‫لم‬ ‫ضعفت‬ ‫أن‬ ‫فأنها‬‫األ‬ ‫اإلبهام‬ ‫في‬ ‫ج‬‫خر‬ ‫أو‬ ‫المرض‬ ‫في‬ ‫العقل‬ ‫عدم‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫يموتون‬ ‫فذلك‬ ‫ساعة‬ ‫وضحك‬‫باقالة‬ ‫شبه‬ ‫يسر‬.‫السادس‬ ‫في‬ ‫مات‬ ‫أسفل‬‫و‬ ‫فوق‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫مغص‬ ‫له‬ ‫وعرض‬ ‫صلبة‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬‫النار‬ ‫شرر‬ ‫شبه‬ ‫ى‬‫وير‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫وغشاوة‬ ‫البدن‬ ‫يك‬‫ر‬‫تح‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫اوي‬‫ر‬‫الصف‬ ‫االختالط‬ ‫عالمات‬ ‫العالمات‬‫أعينهم‬ ‫وتغور‬ ‫افها‬‫ر‬‫أط‬ ‫وخاصة‬ ‫أنافهم‬ ‫وتدق‬ ‫الجبهة‬ ‫جلدة‬ ‫امتداد‬‫و‬ ‫اللون‬ ‫ة‬‫ر‬‫وصف‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫وشدة‬
  • 102. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫عز‬‫وتز‬‫العدو‬‫و‬ ‫الثياب‬ ‫يق‬‫ز‬‫وتم‬ ‫كالكلب‬ ‫اجتنب‬ ‫إذا‬ ‫السوداء‬ ‫من‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫ويخاصم‬ ‫يقاتل‬ ‫كأنه‬ ‫اش‬‫ر‬‫الف‬ ‫في‬ ‫ع‬‫ألف‬ ‫قة‬‫ز‬‫األ‬ ‫في‬65‫جافتين‬ ‫عيناه‬ ‫وتكون‬ ‫يفهم‬ ‫ال‬ ‫صياحا‬ ‫ويصيح‬ ‫تفعة‬‫ر‬‫الم‬ ‫اضع‬‫و‬‫الم‬ ‫إلى‬ ‫الصعود‬‫و‬.‫األرض‬ ‫إلى‬ ‫ويميل‬ ‫التشنج‬ ‫يه‬‫ر‬‫يعت‬ ‫لسانه‬ ‫ويعصر‬ ‫لونه‬ ‫أسود‬‫و‬‫ال‬ ‫وثقل‬ ‫الوجه‬‫و‬ ‫العين‬ ‫ة‬‫ر‬‫حم‬ ‫الدموي‬‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫حاجة‬ ‫بال‬ ‫ويقعد‬ ‫ويقوم‬ ‫الكالم‬ ‫على‬ ‫يقدر‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫لسان‬.‫بالدم‬ ‫مخضبة‬ ‫ثيابهم‬ ‫أن‬‫و‬ ‫أبدانهم‬ ‫من‬ ‫ي‬‫يجر‬ ‫أن‬ ‫ويحسون‬ ‫األنف‬ ‫ويحتك‬ ‫الوجه‬ ‫عروق‬ ‫وتمتلي‬‫اب‬‫و‬‫د‬ ‫أنهم‬ ‫ويتوهمون‬ ‫رؤوسهم‬ ‫وتثقل‬ ‫بإيديهم‬ ‫احبهم‬‫و‬‫ح‬ ‫يحركون‬ ‫وحدته‬ ‫البلغم‬ ‫عفن‬ ‫يكون‬ ‫أنما‬ ‫البلغمي‬‫ف‬ ‫الشيء‬ ‫ويمسكون‬ ‫وينامون‬ ‫ويسبتون‬.‫قه‬‫ر‬‫يفا‬ ‫ال‬‫المجسة‬‫و‬ ‫الجسم‬ ‫سطح‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫بطيئة‬ ‫دايمة‬ ‫حمى‬ ‫يعرض‬ ‫السرسام‬ ‫في‬ ‫ع‬‫للوقو‬ ‫التهيء‬ ‫عالمات‬‫على‬ ‫الدائم‬ ‫التقلب‬‫و‬ ‫الكسل‬‫و‬ ‫الشديد‬ ‫الحزن‬‫و‬ ‫المضطرب‬ ‫القول‬‫و‬ ‫الدائم‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫دما‬ ‫ممتل‬ ‫الوجه‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬‫ل‬ ‫البول‬ ‫ويكون‬ ‫يجده‬ ‫برد‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫وتبرد‬ ‫وتدمع‬ ‫األعين‬ ‫وتحمر‬ ‫اش‬‫ر‬‫الف‬‫يحس‬ ‫من‬ ‫ومنهم‬ ‫طيفا‬‫النظر‬ ‫ويشخص‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫وينفخ‬ ‫وجعا‬ ‫القلب‬ ‫في‬ ‫ويجد‬ ‫األذن‬ ‫وتطن‬ ‫بالطارق‬ ‫يضرب‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫أن‬‫في‬ ‫يوقع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫امتالء‬‫و‬ ‫الشمس‬ ‫في‬ ‫المشي‬‫و‬ ‫الضد‬‫و‬ ‫الهضم‬‫و‬ ‫الحار‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬‫و‬ ‫الزمان‬‫و‬ ‫العليل‬ ‫وطبيعة‬‫ا‬‫و‬ ‫الكثيفة‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصغي‬ ‫المجسة‬ ‫مع‬ ‫الحادة‬ ‫فالحمى‬ ‫احضر‬ ‫إذا‬ ‫عالماته‬ ‫فأما‬ ‫السرسام‬‫الثياب‬ ‫ئبر‬‫ز‬ ‫لتقاط‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫العقل‬ ‫يختلط‬ ‫ذلك‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫العقل‬ ‫اختالط‬‫و‬ ‫مضطرب‬ ‫قليل‬ ‫ونوم‬ ‫الكثير‬ ‫السهر‬‫و‬‫ه‬‫ر‬‫ويك‬ ‫اليدين‬ ‫وبسط‬ ‫صوت‬ ‫بال‬ ‫استماع‬‫و‬ ‫منكر‬ ‫ونظر‬ ‫وحزن‬ ‫شديد‬ ‫غضب‬ ‫ويعرض‬ ‫البدن‬ ‫باطن‬ ‫ويلتهب‬‫األعضا‬ ‫اختالج‬‫و‬ ‫الوجه‬‫و‬ ‫العين‬ ‫وورم‬ ‫البطن‬ ‫انطالق‬ ‫عرض‬ ‫الوجع‬ ‫قوي‬ ‫فإذا‬ ‫الضوء‬‫ساعة‬ ‫بعد‬ ‫ساعة‬ ‫ء‬‫أما‬‫و‬ ‫هاهنا‬ ‫نكتب‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫إلى‬ ‫انتقاله‬ ‫عالمات‬ ‫فأما‬ ‫الدق‬ ‫لى‬‫ا‬‫و‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫إلى‬ ‫وينتقل‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫وق‬ ‫لي‬‫أن‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫وقحل‬ ‫العين‬ ‫فغور‬ ‫الدق‬ ‫إلى‬ ‫انتقاله‬ ‫القفاء‬ ‫على‬ ‫العين‬ ‫قدام‬ ‫الشرر‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫الورم‬ ‫عالمات‬‫أ‬ ‫وعالمته‬ ‫العوس‬ ‫إلى‬ ‫تنتقل‬ ‫وقد‬ ‫وتصلب‬ ‫المجسة‬ ‫وتصغر‬ ‫الحمى‬ ‫تهدئ‬‫شرر‬ ‫العين‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫ن‬‫ألف‬ ‫ويضطجع‬ ‫الجانبين‬ ‫في‬ ‫البياض‬ ‫ويظهر‬ ‫اد‬‫و‬‫الس‬ ‫ويغيب‬66‫وينتفخ‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫وتمتد‬ ‫القفا‬ ‫على‬.‫التثبت‬ ‫في‬ ‫يطلب‬ ‫لي‬ ‫ساعة‬ ‫بعد‬ ‫ساعة‬ ‫أعضاؤه‬ ‫وتختلج‬ ‫البطن‬‫ورم‬ ‫وهو‬ ‫الحجاب‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫قيق‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدماغ‬ ‫غشاء‬ ‫في‬ ‫أما‬ ‫يحدث‬ ‫البرسام‬ ‫قال‬ ‫النبض‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الثالثة‬‫ح‬ ‫يتبعه‬ ‫اوي‬‫ر‬‫صف‬.‫الدماغ‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫الورم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫البرسام‬ ‫ويحدث‬ ‫العقل‬ ‫اختالط‬‫و‬ ‫مى‬‫تشنج‬ ‫لهم‬ ‫يعرض‬ ‫فانه‬ ‫قبة‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫دائم‬ ‫وثقل‬ ‫وجع‬ ‫بالمبرسم‬ ‫حدث‬ ‫متى‬ ‫أبيذيميا‬ ‫من‬ ‫الثانية‬‫ار‬‫ر‬‫الم‬ ‫هذا‬ ‫يتقئون‬ ‫حين‬ ‫يموتون‬ ‫وكثير‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫اق‬‫ر‬‫احت‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫ار‬‫ر‬‫الم‬ ‫وهذا‬ ‫يا‬‫ر‬‫نجا‬‫ز‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫م‬ ‫ويتقيئون‬‫وم‬ ‫المكان‬ ‫على‬.‫قوته‬ ‫لفضل‬ ‫يومين‬ ‫أو‬ ‫يوما‬ ‫يعيش‬ ‫من‬ ‫نهم‬
  • 103. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫خطر‬ ‫ذوي‬ ‫المدة‬ ‫ا‬‫ر‬‫قصي‬ ‫غس‬‫ليثر‬ ‫السرسام‬ ‫المسمى‬ ‫البارد‬‫و‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫المسمى‬ ‫الحار‬ ‫البرسام‬ ‫الثالثة‬.‫وخوف‬.‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫وقع‬ ‫إذا‬ ‫يتلصون‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬ ‫المشايخ‬ ‫السادسة‬ ‫من‬ ‫السابعة‬ ‫الساعة‬‫االختالط‬ ‫ألصحاب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وترطيب‬ ‫النطول‬ ‫بعد‬ ‫يأمن‬ ‫اليهودي‬‫بالمنومات‬ ‫أصداغهم‬ ‫بطالء‬ ‫الحار‬‫من‬ ‫وجوههم‬ ‫فتصفر‬ ‫الكالب‬ ‫مثل‬ ‫الليل‬ ‫يطوفون‬ ‫القطرب‬ ‫أصحاب‬‫و‬ ‫قال‬ ‫أفيون‬ ‫من‬ ‫بشيء‬ ‫ويسعطون‬‫منهم‬ ‫الدم‬ ‫ج‬‫ويخر‬ ‫ا‬‫و‬‫فليفصد‬ ‫الغبار‬ ‫آثار‬ ‫عليهم‬ ‫كان‬ ‫اهم‬‫ر‬‫وت‬ ‫عطاش‬ ‫الدهر‬ ‫وهم‬ ‫أبدانهم‬ ‫وتجف‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫الهضم‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫الرطبة‬ ‫األغذية‬ ‫يعطون‬ ‫ثم‬ ‫عليهم‬ ‫يغشى‬ ‫أن‬ ‫إلى‬‫ويسقون‬ ‫العذب‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫يجلسون‬.‫ونحوه‬ ‫ج‬‫بإيار‬ ‫فأسهله‬ ‫أسهلته‬ ‫أن‬‫و‬ ‫يناسبهم‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫وينومه‬ ‫يرطبه‬ ‫بما‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وينطل‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫موجعا‬ ‫با‬‫ر‬‫ض‬ ‫ويضرب‬ ‫العليل‬ ‫يكتف‬ ‫أن‬ ‫فينبغي‬ ‫العالج‬ ‫فيه‬ ‫ينجح‬ ‫ولم‬ ‫االختالط‬ ‫طال‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫قال‬‫خ‬‫اليافو‬ ‫على‬ ‫ويكون‬ ‫أسه‬‫ر‬‫و‬ ‫وجهه‬ ‫ويلطم‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫وجهه‬ ‫ويلطم‬‫ة‬‫ر‬‫بالم‬ ‫يكتف‬ ‫لم‬ ‫أن‬ ‫بذلك‬ ‫ويعاود‬ ‫يفيق‬ ‫فأنه‬.‫األولى‬‫يهونه‬ ‫حوله‬ ‫يجتمعون‬ ‫وبناس‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫بترطيب‬ ‫ويعالج‬ ‫اليبس‬‫و‬ ‫الحر‬ ‫من‬ ‫يحدث‬ ‫اس‬‫و‬‫الوس‬ ‫قال‬ ‫ي‬‫الطبر‬‫يطفي‬ ‫ألنه‬ ‫الجبهة‬ ‫عرق‬ ‫فصد‬ ‫لهم‬ ‫نفعه‬ ‫يعظم‬ ‫ومما‬ ‫كالمه‬ ‫غلط‬ ‫اضع‬‫و‬‫م‬ ‫ويرونه‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫ويغطونه‬ ‫ة‬‫ر‬‫تا‬‫بعد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويرطب‬ ‫بهم‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫المكان‬ ‫على‬.‫المرطبة‬ ‫باألغذية‬ ‫البدن‬ ‫جميع‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫فإنه‬ ‫وبالضد‬ ‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬ ‫ويبس‬ ‫النوم‬ ‫بقلة‬ ‫يبس‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫العقل‬ ‫اختالط‬ ‫على‬ ‫استدل‬ ‫أهرن‬‫عالجه‬ ‫من‬ ‫فليبدأ‬ ‫وهذيان‬ ‫وصياح‬ ‫حدة‬ ‫في‬ ‫اوي‬‫ر‬‫صف‬ ‫اختالط‬ ‫ومع‬ ‫رطوبة‬ ‫من‬ ‫فالعلة‬ ‫رطبين‬ ‫ان‬‫ر‬‫المنخ‬‫ع‬ ‫أجعل‬‫و‬ ‫بالمرطبة‬ ‫اسعطه‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫انطل‬‫و‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫احلق‬ ‫ثم‬ ‫بالفصد‬‫ألف‬ ‫ليه‬66‫ونطل‬ ‫الباردة‬ ‫االدهان‬‫يد‬‫ر‬‫تب‬ ‫في‬ ‫يفرط‬ ‫فال‬ ‫حمى‬ ‫مع‬ ‫االختالط‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫أن‬‫و‬ ‫اللبن‬ ‫عليه‬ ‫أحلب‬‫و‬ ‫ع‬‫األكار‬‫و‬ ‫الرؤوس‬ ‫قة‬‫ر‬‫بم‬ ‫أسه‬‫ر‬‫الغير‬ ‫اللطيفة‬ ‫باألدوية‬ ‫عالجه‬ ‫لكن‬ ‫بثا‬ ‫ال‬ ‫مرضا‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫فيولد‬ ‫الخلط‬ ‫ذلك‬ ‫يلد‬ ‫أن‬ ‫يخاف‬ ‫النه‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫الترط‬ ‫يناسب‬ ‫فال‬ ‫حمى‬ ‫مع‬ ‫كان‬ ‫فأن‬ ‫البرد‬ ‫قوية‬‫أن‬ ‫فيجب‬ ‫شديدا‬ ‫معه‬ ‫السهر‬ ‫كان‬ ‫فأن‬ ‫يد‬‫ر‬‫التب‬‫و‬ ‫يب‬‫منه‬ ‫يعرض‬ ‫فانه‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫الكائن‬ ‫االختالط‬ ‫أما‬‫و‬ ‫ها‬‫وغير‬ ‫السعوطات‬ ‫من‬ ‫الترطيب‬‫و‬ ‫يد‬‫ر‬‫التب‬ ‫يستعمل‬‫وضع‬ ‫المطفي‬ ‫الغذاء‬‫و‬ ‫باإلضمدة‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يد‬‫ر‬‫وتب‬ ‫الدم‬ ‫بإرسال‬ ‫فعالجه‬ ‫العرق‬ ‫ودرور‬ ‫كثير‬ ‫وضحك‬ ‫طرب‬‫ا‬ ‫وقشور‬ ‫العالم‬ ‫وحي‬ ‫الخطمي‬‫و‬ ‫الخل‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬‫حار‬ ‫ورم‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫وقد‬ ‫ونحوه‬ ‫وعدس‬ ‫لرمان‬‫الفصد‬ ‫وعالجه‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫عالمات‬ ‫وعالماته‬ ‫نجى‬ ‫ها‬‫جاوز‬ ‫فأن‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫يموت‬ ‫سقاقلوس‬ ‫يسمى‬ ‫عظيم‬‫الذي‬ ‫أن‬ ‫أحسب‬ ‫لي‬ ‫ونحوه‬ ‫العالم‬ ‫وحي‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫الثعلب‬ ‫بعنب‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫ويضمد‬ ‫البطن‬ ‫سهال‬‫ا‬‫و‬ ‫الحجامة‬‫و‬‫ي‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫هذا‬ ‫هو‬ ‫المجوسي‬ ‫بالصبي‬ ‫ايته‬‫ر‬‫خمر‬ ‫بخل‬ ‫فيدق‬ ‫الثعلب‬ ‫وعنب‬ ‫اللفاح‬‫و‬ ‫الكرم‬ ‫ورق‬ ‫ؤخذ‬.‫دائما‬ ‫الكافور‬‫و‬ ‫بالبنفسج‬ ‫ويسعط‬ ‫به‬ ‫ويضمد‬ ‫ورد‬ ‫وماء‬‫في‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫اوي‬‫ر‬‫صف‬ ‫أما‬‫و‬ ‫دموي‬ ‫أما‬ ‫غشائه‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫يعرض‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫البرسام‬ ‫قال‬ ‫بولس‬
  • 104. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الد‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫جدا‬ ‫خبيث‬ ‫ردي‬ ‫سرسام‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ ‫سوداء‬ ‫تصير‬ ‫فة‬‫ر‬‫محت‬ ‫اء‬‫ر‬‫صف‬ ‫ة‬‫ر‬‫الند‬‫معه‬ ‫كان‬ ‫م‬‫شديدا‬ ‫حادا‬ ‫يكون‬ ‫فة‬‫ر‬‫محت‬ ‫اء‬‫ر‬‫صف‬ ‫من‬ ‫الكائن‬‫و‬ ‫ضجر‬ ‫معه‬ ‫كان‬ ‫خالصة‬ ‫اء‬‫ر‬‫صف‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫ضحك‬‫العالمات‬ ‫سائر‬ ‫مع‬ ‫صلبا‬ ‫ا‬‫ر‬‫صغي‬ ‫ونبضهم‬ ‫متفاوتا‬ ‫عظيما‬ ‫المبرسم‬ ‫نفس‬ ‫ويكون‬ ‫يضحك‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬ ‫خبيثا‬.‫وجالينوس‬ ‫اإلسكندر‬ ‫عددها‬ ‫التي‬‫العب‬‫و‬ ‫اب‬‫ر‬‫االضط‬ ‫شديد‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫أن‬ ‫يده‬ ‫من‬ ‫افصده‬ ‫وقال‬‫في‬ ‫فافصده‬ ‫البتة‬ ‫يده‬ ‫يحفظ‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫خفت‬ ‫فان‬ ‫ث‬‫األشياء‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ‫تماثيل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫نقوش‬ ‫تكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫موضعه‬ ‫وبرد‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫انطل‬‫و‬ ‫اللينة‬ ‫بالحقن‬ ‫احقنه‬‫و‬ ‫جنبيه‬‫تنضج‬ ‫حتى‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫بهم‬‫ر‬‫تق‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫ويهولون‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫الكالم‬ ‫عليهم‬ ‫يلينون‬ ‫أصدقاء‬ ‫إليهم‬ ‫ادخل‬‫و‬ ‫تغفلهم‬‫الم‬ ‫الخبز‬‫و‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫اعطهم‬‫و‬ ‫العلة‬‫البطيخ‬‫و‬ ‫الخيار‬ ‫ولب‬ ‫الهندبا‬‫و‬ ‫السليق‬ ‫الخس‬‫و‬ ‫المغسول‬ ‫بلول‬‫فانطل‬ ‫البول‬ ‫احتبس‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ‫الحجاب‬ ‫ورم‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫وخاصة‬ ‫البارد‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫وليمتنع‬ ‫خ‬‫الخو‬‫و‬‫تحل‬ ‫تها‬‫ر‬‫كث‬ ‫الن‬ ‫ا‬‫و‬‫ويمنع‬ ‫ا‬‫و‬‫فيسد‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫وعبثهم‬ ‫حركتهم‬ ‫كانت‬ ‫أن‬‫و‬ ‫ساقيهم‬ ‫باليد‬ ‫أغمز‬‫و‬ ‫الحار‬ ‫بالماء‬‫يخدر‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ ‫ويجتنب‬ ‫قوتهم‬‫ألف‬ ‫وبعد‬ ‫ويسدد‬67‫ما‬ ‫المشمومات‬‫و‬ ‫الت‬‫و‬‫النط‬ ‫من‬ ‫استعمل‬ ‫السابع‬‫في‬ ‫القفا‬ ‫على‬ ‫المحاجم‬ ‫وضع‬ ‫الفوتنج‬‫و‬ ‫السداب‬‫و‬ ‫النمام‬ ‫فاستعمل‬ ‫جيدا‬ ‫النضج‬ ‫ظهر‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫تحليل‬ ‫فيها‬‫الماء‬‫و‬ ‫الدهن‬ ‫من‬ ‫األكثار‬‫و‬ ‫العذبة‬ ‫بالمياه‬ ‫الحمامات‬ ‫فاستعمل‬ ‫شديدا‬ ‫اليبس‬ ‫كان‬ ‫ان‬‫و‬ ‫األمر‬ ‫أول‬‫شي‬ ‫القوة‬ ‫قلت‬ ‫ان‬ ‫اعطهم‬‫و‬‫للناقه‬ ‫وينبغي‬ ‫قوتهم‬ ‫به‬ ‫لتحفظ‬ ‫فليكن‬ ‫الخمر‬ ‫فيه‬ ‫تدخل‬ ‫الذي‬ ‫األحساء‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ئ‬‫الشمس‬ ‫حر‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫أشد‬ ‫وليتجنب‬ ‫ه‬‫ر‬‫غي‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫معدته‬ ‫في‬ ‫الطعام‬ ‫فساد‬ ‫يتوقى‬ ‫أن‬ ‫البرسام‬ ‫من‬‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫فافصد‬ ‫أشد‬ ‫النفس‬ ‫وضيق‬ ‫اسيف‬‫ر‬‫الش‬ ‫امتداد‬ ‫عالماته‬ ‫من‬ ‫فانه‬ ‫حجابيا‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫كان‬ ‫فإذا‬‫ا‬‫ر‬‫الش‬ ‫وضمد‬ ‫احقنهم‬‫و‬‫افصد‬‫و‬ ‫ونحوه‬ ‫الكتان‬ ‫بزر‬ ‫من‬ ‫المهياة‬ ‫الملينة‬ ‫باإلضمدة‬ ‫السابع‬ ‫اليوم‬ ‫بعد‬ ‫سيف‬‫أنه‬ ‫غير‬ ‫الماليخوليا‬ ‫بعالج‬ ‫السبعي‬ ‫المجنون‬ ‫وعالج‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫فإنه‬ ‫األنف‬ ‫من‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫أصحاب‬‫األس‬ ‫عروق‬ ‫لهم‬ ‫ويفصد‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫خمر‬ ‫خل‬ ‫رؤوسهم‬ ‫على‬ ‫يوضع‬ ‫أن‬ ‫خاصة‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫في‬ ‫ينبغي‬‫نفع‬ ‫ويعظم‬ ‫ا‬‫ر‬‫بالفيق‬ ‫ويسهلون‬‫البيضاء‬ ‫الكرمة‬ ‫أصل‬ ‫ومن‬ ‫بالماء‬ ‫ه‬‫ر‬‫بز‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ر‬‫ش‬ ‫إذا‬ ‫لهم‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫يانج‬‫ز‬‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫مزمن‬ ‫شديد‬ ‫اختالط‬ ‫بأهله‬ ‫حدث‬ ‫أنه‬ ‫طبيب‬ ‫رجل‬ ‫ني‬‫ر‬‫اخب‬ ‫لي‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫بالماء‬ ‫ونصف‬ ‫هم‬‫در‬ ‫وزن‬‫األدوية‬ ‫شرب‬ ‫إلى‬ ‫ا‬‫و‬‫ات‬‫و‬‫ي‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫فال‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫أت‬‫ر‬‫فب‬ ‫أياما‬ ‫ا‬‫ر‬‫قاش‬ ‫سقيت‬ ‫حتى‬ ‫ينجع‬ ‫فلم‬ ‫بأشياء‬ ‫فعولجت‬‫ال‬‫و‬ ‫بالكعك‬ ‫فاخلطها‬‫مع‬ ‫التمر‬ ‫أو‬ ‫تين‬.‫بتهم‬‫ر‬‫إش‬‫انهم‬‫و‬‫أل‬ ‫ويصفر‬ ‫خاصة‬ ‫المقابر‬ ‫في‬ ‫الصبح‬ ‫يضيء‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫كلها‬ ‫ليلة‬ ‫يهيمون‬ ‫أصحابه‬ ‫أن‬ ‫القطرب‬‫و‬ ‫قال‬‫الغبار‬ ‫أثر‬ ‫به‬ ‫ى‬‫وير‬ ‫العينان‬ ‫وتنشف‬ ‫اللسان‬ ‫وتجف‬ ‫ة‬‫ر‬‫غائ‬ ‫تدمع‬ ‫ال‬ ‫جافة‬ ‫وتكون‬ ‫هم‬‫أبصار‬ ‫وتضعف‬
  • 105. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫فافصد‬ ‫السوداء‬ ‫اء‬‫و‬‫أد‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ‫تندمل‬ ‫تكاد‬ ‫ال‬ ‫الساقين‬ ‫في‬ ‫ح‬‫وقرو‬‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الدم‬ ‫انزل‬‫و‬ ‫هم‬‫أمر‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫هم‬‫روفس‬ ‫ج‬‫أيار‬ ‫ثم‬ ‫أياما‬ ‫الحمص‬ ‫ماء‬ ‫ويسقون‬ ‫الحمامات‬‫و‬ ‫باألغذية‬ ‫ترطيبهم‬ ‫في‬ ‫خذ‬ ‫ثم‬ ‫عليهم‬ ‫يغشى‬‫قليال‬ ‫قليال‬ ‫ا‬‫و‬‫ونق‬ ‫العلة‬ ‫انحطت‬ ‫فإذا‬ ‫باألفيون‬ ‫ه‬‫ر‬‫منخ‬ ‫ويمسح‬ ‫المنومة‬ ‫الت‬‫و‬‫بالنط‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وينطل‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬‫يعط‬ ‫ما‬ ‫وسائر‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬ ‫فأعطهم‬ ‫أبدانهم‬ ‫إليهم‬ ‫وعادت‬‫ية‬‫ر‬‫السه‬ ‫العلل‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫األفيون‬ ‫لي‬ ‫السوداء‬ ‫في‬ ‫ى‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫وتقوية‬ ‫الترطيب‬ ‫معه‬ ‫يستعمل‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫التحليل‬ ‫ويقل‬ ‫الحركات‬ ‫فتهدؤ‬ ‫ينوم‬ ‫ألنه‬ ‫يقسى‬‫أنه‬ ‫العالمات‬ ‫في‬ ‫اد‬‫ز‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫كثرت‬ ‫إذا‬ ‫الخالة‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫البرسام‬ ‫اإلسكندر‬ ‫كناش‬ ‫من‬.‫قفاه‬ ‫يوجعه‬‫فصده‬ ‫به‬ ‫يعنيه‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬‫و‬ ‫قال‬‫ألف‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫دما‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫له‬ ‫جت‬‫فأخر‬ ‫بالحبال‬ ‫مشدودا‬ ‫رجال‬ ‫فصدت‬ ‫قال‬67‫بكل‬ ‫احتل‬‫و‬ ‫البخار‬ ‫ويمنع‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫يقوي‬ ‫فأنه‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬ ‫خمر‬ ‫خل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ضع‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫أ‬‫ر‬‫فب‬‫فأن‬ ‫جدا‬ ‫عظيم‬ ‫شفاء‬ ‫الهذيان‬ ‫أصحاب‬ ‫ولجميع‬ ‫لهم‬ ‫النوم‬ ‫فأن‬ ‫االطلية‬‫و‬ ‫البخور‬‫و‬ ‫بالنطول‬ ‫ينام‬ ‫أن‬ ‫حيلة‬‫الس‬‫و‬ ‫الوجع‬ ‫به‬ ‫دام‬‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬‫و‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫للحمى‬ ‫جيد‬ ‫فأنه‬ ‫الخشخاش‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫فاسقه‬ ‫هر‬‫الخشخاش‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫إلى‬ ‫تبادر‬ ‫فال‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫شديد‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫فأن‬ ‫الخشخاش‬ ‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫فأعطه‬ ‫النار‬ ‫كهيأة‬‫اشتدت‬ ‫أن‬‫و‬ ‫لهم‬ ‫خير‬ ‫الفاتر‬ ‫لكن‬ ‫أشذ‬ ‫العاقبة‬ ‫في‬ ‫حماهم‬ ‫تجعل‬ ‫ذلك‬ ‫البردفان‬ ‫شديد‬ ‫ماءا‬ ‫تسقهم‬ ‫ال‬‫و‬‫فاط‬ ‫بطونهم‬‫فلينه‬ ‫وجسأة‬ ‫ورم‬ ‫فيها‬ ‫كان‬ ‫ان‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫حدة‬ ‫يسكن‬ ‫فانه‬ ‫ودهن‬ ‫بماء‬ ‫وبطونهم‬ ‫أضالعهم‬ ‫ل‬‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫عاديتهم‬ ‫ويسكن‬ ‫ينومهم‬ ‫لهم‬ ‫نافع‬ ‫فالحمام‬ ‫قوية‬ ‫الحمى‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫الثقل‬ ‫ويحذر‬‫ب‬ ‫وعليك‬ ‫مسكن‬ ‫منوم‬ ‫جيد‬ ‫اإلفانه‬‫و‬ ‫ورم‬ ‫البطن‬ ‫وفي‬ ‫شديدة‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫اب‬‫ر‬‫الش‬ ‫وكذلك‬‫حفظ‬.‫البتة‬ ‫عالجهم‬ ‫يمكن‬ ‫لم‬ ‫ا‬‫و‬‫ضعف‬ ‫أن‬ ‫فانهم‬ ‫قوتهم‬‫اللبن‬ ‫عليه‬ ‫أحلب‬‫و‬ ‫ع‬‫األكار‬‫و‬ ‫اسن‬‫ر‬‫ال‬ ‫طبيخ‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫انطل‬ ‫الوجه‬ ‫وقاحة‬ ‫مع‬ ‫الكلب‬‫و‬ ‫للهذيان‬ ‫شمعون‬‫ال‬‫و‬ ‫ويرطبه‬ ‫الدماغ‬ ‫يمأل‬ ‫دسم‬ ‫بذي‬ ‫بارد‬ ‫كل‬ ‫اطعمه‬‫و‬ ‫النساء‬ ‫ولبن‬ ‫بالنفسج‬ ‫اسعطه‬‫و‬ ‫بال‬‫ز‬ ‫عليه‬ ‫وضع‬‫يف‬ ‫ان‬ ‫من‬ ‫الدماغ‬ ‫ورم‬ ‫في‬ ‫أبلغ‬ ‫شيء‬‫األفيون‬ ‫سقي‬ ‫من‬ ‫وللقطرب‬ ‫منه‬ ‫الدم‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ويكثر‬ ‫األنف‬ ‫من‬ ‫صد‬.‫وشمه‬‫فيه‬ ‫لي‬ ‫فيه‬ ‫ي‬‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫لخاط‬ ‫أما‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫من‬ ‫أما‬ ‫يكون‬ ‫السهر‬ ‫قال‬ ‫ابيذيميا‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫الذي‬‫و‬ ‫بثا‬ ‫ال‬ ‫يكون‬ ‫الدماغ‬ ‫ورم‬ ‫من‬ ‫يعرض‬ ‫الذي‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫قال‬ ‫بولس‬ ‫قصة‬ ‫في‬ ‫الكالم‬ ‫في‬ ‫هنا‬ ‫قال‬ ‫نظر‬‫ت‬ ‫ي‬‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫خلط‬ ‫من‬.‫األمر‬ ‫أول‬ ‫منذ‬ ‫يحتد‬ ‫ال‬ ‫السرسام‬‫و‬ ‫قال‬ ‫االختالط‬ ‫بالسهر‬ ‫يعني‬ ‫لي‬ ‫أفاقات‬ ‫له‬ ‫كون‬‫إذا‬ ‫ا‬‫ر‬‫الفاش‬ ‫أصل‬‫و‬ ‫بالماء‬ ‫شرب‬ ‫إذا‬ ‫ه‬‫ر‬‫وبز‬ ‫ي‬‫البر‬ ‫يانج‬‫ز‬‫ا‬‫ر‬‫ال‬ ‫أصل‬ ‫بخاصة‬ ‫الجنون‬ ‫من‬ ‫ينفع‬ ‫قال‬ ‫يباسوس‬‫ر‬‫أ‬.‫مثقال‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫شرب‬‫فأن‬ ‫أفيونا‬ ‫تعطه‬ ‫فال‬ ‫القوة‬ ‫ضعيف‬ ‫المبرسمين‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ومن‬ ‫اإلسكندر‬ ‫كتاب‬ ‫من‬‫كان‬ ‫ومن‬ ‫قتله‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫ه‬.‫منه‬ ‫له‬ ‫أنفع‬ ‫شيء‬ ‫فال‬ ‫القوة‬ ‫جيد‬
  • 106. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الهايج‬ ‫الجنون‬ ‫ه‬‫ر‬‫وتفسي‬ ‫ألمانيا‬ ‫يسمى‬ ‫اله‬‫و‬‫أح‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫انطيس‬‫ر‬‫ق‬ ‫يشبه‬ ‫وجع‬ ‫هاهنا‬ ‫قال‬ ‫اببون‬‫ر‬‫س‬ ‫ابن‬.‫بعد‬ ‫ة‬‫ر‬‫حا‬ ‫سخونته‬ ‫تصير‬ ‫قة‬‫ر‬‫محت‬ ‫سوداء‬ ‫أو‬ ‫قة‬‫ر‬‫محت‬ ‫اء‬‫ر‬‫صف‬ ‫من‬ ‫ويحدث‬‫وين‬ ‫األكثر‬ ‫في‬ ‫إال‬ ‫معه‬ ‫حمى‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫انطيس‬‫ر‬‫ق‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫ويفرق‬‫(الف‬ ‫هم‬ ‫ال‬68‫ع‬‫التفز‬‫و‬ ‫السهر‬ )‫الخشخاش‬ ‫وقشور‬ ‫يبروجا‬ ‫فيها‬ ‫اطبخ‬‫و‬ ‫بالمرطبة‬ ‫انطلها‬ ‫ثم‬ ‫رؤوسهم‬ ‫فاحلق‬ ‫صلب‬ ‫ونبضهم‬ ‫التخليط‬‫و‬‫أس‬‫ر‬‫لل‬ ‫يقا‬‫ر‬‫وتغ‬ ‫اسعاطا‬ ‫وبنفسج‬ ‫ع‬‫وقر‬ ‫لوز‬ ‫بدهن‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫الدماغ‬ ‫ورطب‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫خمس‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ونطلهم‬‫ال‬ ‫في‬ ‫حوله‬ ‫له‬ ‫اجمع‬‫و‬ ‫الحدة‬ ‫لتسكن‬ ‫ينام‬ ‫أن‬ ‫احتل‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫احلب‬‫و‬‫يكثر‬ ‫لئال‬ ‫منه‬ ‫يستحي‬ ‫من‬ ‫يقظة‬‫فافصدهم‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫ا‬‫و‬‫جع‬‫ور‬ ‫البطن‬ ‫رطبت‬ ‫فإذا‬ ‫الحقن‬‫و‬ ‫اكه‬‫و‬‫بالف‬ ‫السفلية‬ ‫أعضاءه‬ ‫ادلك‬‫و‬ ‫ويعتاده‬ ‫تخليطه‬‫ويسبت‬ ‫ينومه‬ ‫ألنه‬ ‫اج‬‫ز‬‫الم‬ ‫كثير‬ ً‫ا‬‫اب‬‫ر‬‫ش‬ ‫اسقهم‬‫و‬ ‫به‬ ‫يحس‬ ‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫الهلياج‬ ‫بماء‬ ‫اسهلهم‬‫و‬.‫الجدا‬‫و‬ ‫الطيور‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫البقول‬ ‫ولتكن‬‫ان‬‫ر‬‫الق‬‫أو‬ ‫الحجاب‬ ‫ورم‬ ‫إذا‬ ‫ويكون‬ ‫خالصة‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫بق‬ ‫وليس‬ ‫الحادة‬ ‫الحمى‬ ‫نهايات‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫يطس‬‫الغليظ‬ ‫الدماغ‬ ‫غشاء‬ ‫في‬ ‫الورم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫الخالصة‬‫و‬ ‫خالصة‬ ‫غير‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫األضالع‬ ‫على‬ ‫الغشاء‬‫ذ‬‫ا‬‫و‬ ‫ورم‬ ‫الدماغ‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫ألنه‬ ‫اجه‬‫ز‬‫م‬ ‫أفسدت‬ ‫شديدة‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ح‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫أو‬‫ا‬‫في‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫منها‬ ‫أصعب‬‫و‬ ‫أشد‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫كانت‬ ‫فيه‬ ‫التي‬ ‫العروق‬‫و‬ ‫الدماغ‬ ‫جرم‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫تلك‬ ‫كان‬‫إذا‬ ‫يوجع‬ ‫الحال‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫فإنه‬ ‫الميننجس‬ ‫ورم‬ ‫عند‬ ‫منه‬ ‫أقل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫لمس‬ ‫إذا‬ ‫الوجع‬ ‫ويكون‬ ‫الميننجس‬‫خم‬ ‫خل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫وضع‬ ‫األنف‬ ‫أو‬ ‫الجبهة‬ ‫عروق‬ ‫فافتح‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫فأن‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫فافصدهم‬ ‫الجمجمة‬ ‫مس‬‫ر‬‫ادخل‬‫و‬ ‫تصاوير‬ ‫ال‬‫و‬ ‫نقوش‬ ‫البيت‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫ال‬‫و‬ ‫احلب‬‫و‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫فأنطل‬ ‫األمر‬ ‫اشتد‬ ‫أن‬‫و‬ ‫ورد‬ ‫ودهن‬‫ع‬‫القر‬ ‫بقطع‬ ‫الشعير‬ ‫ماء‬ ‫ويسقون‬ ‫ساعة‬ ‫يجف‬ ‫يترك‬ ‫ال‬‫و‬ ‫البطن‬ ‫ويلين‬ ‫ويروعه‬ ‫يهابه‬ ‫من‬ ‫إليه‬‫باشتر‬ ‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫البقول‬ ‫اق‬‫ر‬‫م‬‫ا‬‫و‬ ‫الرمان‬ ‫ماء‬ ‫في‬ ‫الخبز‬ ‫فنقيع‬ ‫يكون‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫البقول‬ ‫يطعمون‬ ‫الخشخاش‬‫و‬‫اك‬‫وفساد‬ ‫الشمس‬‫و‬ ‫التعب‬ ‫ا‬‫و‬‫نقه‬ ‫إذا‬ ‫عليهم‬ ‫أحذر‬‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫البول‬ ‫عليهم‬ ‫يعسر‬ ‫وقد‬ ‫الثلج‬ ‫تسقهم‬ ‫فال‬ ‫الحجاب‬.‫الناقهين‬ ‫سائر‬ ‫في‬ ‫منه‬ ‫اكثر‬ ‫األغذية‬‫نخالة‬ ‫مثل‬ ‫الباردة‬ ‫األشياء‬ ‫أدمغتهم‬ ‫على‬ ‫فاجعل‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫ورم‬ ‫بالصبيان‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫قال‬ ‫يباسوس‬‫ر‬‫أ‬.‫الورد‬ ‫ودهن‬ ‫الثعلب‬ ‫وعنب‬ ‫القثاء‬‫و‬ ‫ع‬‫القر‬‫ج‬‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫الحميات‬ ‫مثل‬ ‫جاد‬ ‫لمرض‬ ‫أما‬ ‫يكون‬ ‫اإلغماء‬ ‫وهو‬ ‫الثقيل‬ ‫السبات‬ ‫قال‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫امع‬‫و‬‫ألف‬ ‫أما‬‫و‬ ‫الصدغين‬ ‫عضل‬ ‫مثل‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫تصيب‬ ‫بة‬‫ر‬‫لض‬ ‫أما‬‫و‬68.‫الدماغ‬ ‫بطون‬ ‫لضغط‬‫التنفس‬‫و‬ ‫فوق‬ ‫إلى‬ ‫اق‬‫ر‬‫الم‬ ‫انجذاب‬ ‫معه‬ ‫كان‬ ‫الحجاب‬ ‫اك‬‫ر‬‫باشت‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫الخامسة‬ ‫في‬ ‫وقال‬‫يظه‬ ‫ال‬‫و‬ ‫الردي‬‫مثله‬ ‫من‬ ‫عرض‬ ‫نفسه‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫أن‬‫و‬ ‫السرسامية‬ ‫اض‬‫ر‬‫األع‬ ‫األمر‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫ر‬
  • 107. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫العين‬ ‫ة‬‫ر‬‫فحم‬ ‫وقته‬ ‫في‬ ‫أما‬‫و‬ ‫القفا‬ ‫ووجع‬ ‫الرمص‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫الحا‬ ‫ع‬‫الدمو‬‫و‬ ‫النسيان‬‫و‬ ‫المضطرب‬ ‫النوم‬‫و‬ ‫السهر‬‫في‬ ‫العليل‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫اآللمة‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫ابعة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫لي‬ ‫ويبسه‬ ‫اللسان‬ ‫اد‬‫و‬‫وس‬ ‫االختالط‬‫و‬‫الم‬ ‫الحمى‬‫فبادر‬ ‫الذهن‬ ‫اختالط‬ ‫به‬ ‫يستحكم‬ ‫ولم‬ ‫الحيطان‬ ‫من‬ ‫التبن‬‫و‬ ‫الثياب‬ ‫من‬ ‫ئبر‬‫ز‬‫ال‬ ‫يلتقط‬ ‫قة‬‫ر‬‫ح‬.‫العقل‬ ‫اختالط‬ ‫كمال‬ ‫بذلك‬ ‫تدفع‬ ‫فإنك‬ ‫الدماغ‬ ‫وتقوية‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫الت‬‫و‬‫النط‬ ‫بصب‬.‫أغشيته‬ ‫وفي‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫الق‬ ‫قال‬ ‫األولى‬ ‫يون‬‫ر‬‫قاطيط‬‫ول‬ ‫قويا‬ ‫اختالطا‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫إذا‬ ‫المارستان‬ ‫تجارب‬‫فافصد‬ ‫ممتل‬ ‫أحمر‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫الوجه‬‫و‬ ‫غالب‬ ‫سهر‬ ‫معه‬ ‫يس‬.‫الصافن‬ ‫في‬‫قوته‬ ‫فترجع‬ ‫ينومه‬ ‫أنه‬ ‫وذلك‬ ‫أه‬‫ر‬‫أب‬ ‫السهر‬ ‫من‬ ‫قوته‬ ‫انحلت‬ ‫قد‬ ‫من‬ ‫سقيت‬ ‫أن‬ ‫األفيون‬ ‫قيصر‬ ‫إلى‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬.‫منها‬ ‫القوة‬ ‫اختالل‬ ‫خيف‬ ‫إذا‬ ‫السهر‬‫و‬ ‫الحركات‬ ‫شدة‬ ‫عند‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫ق‬ ‫في‬ ‫يستعمل‬ ‫بأن‬ ‫أشار‬ ‫قد‬ ‫لي‬‫وض‬ ‫دق‬ ‫إذا‬ ‫الخس‬ ‫ماسويه‬ ‫ابن‬‫ماء‬ ‫في‬ ‫ح‬‫ليطر‬ ‫لي‬ ‫النوم‬ ‫وجلب‬ ‫الهذيان‬‫و‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫سكن‬ ‫خ‬‫اليافو‬ ‫به‬ ‫مد‬.‫يابسة‬ ‫الطبيعة‬ ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫البنفسج‬‫و‬ ‫الخس‬ ‫وبزر‬ ‫الخشخاش‬ ‫بزر‬ ‫للمبرسمين‬ ‫شعير‬‫الخاص‬ ‫ألن‬ ‫جيد‬ ‫دليل‬ ‫السرسام‬ ‫أصحاب‬ ‫في‬ ‫اتر‬‫و‬‫المت‬ ‫النفس‬ ‫قال‬ ‫ابيذيميا‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬‫تفقد‬ ‫لي‬ ‫اتر‬‫و‬‫المت‬ ‫النفس‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫بهما‬‫صعوبة‬ ‫تكون‬ ‫ذلك‬ ‫بمقدار‬ ‫فأن‬ ‫ين‬‫ر‬‫المنخ‬‫و‬ ‫للبطن‬ ‫بالجس‬ ‫ذلك‬.‫وسهولتها‬ ‫العلة‬‫في‬ ‫البخار‬ ‫فيكثر‬ ‫الدم‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫يعا‬‫ر‬‫س‬ ‫قة‬‫ر‬‫المح‬ ‫الحميات‬ ‫أصحاب‬ ‫عقول‬ ‫تخليط‬ ‫قال‬ ‫النبض‬ ‫منفعة‬ ‫من‬‫حار‬ ‫البدن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫معه‬ ‫حمى‬ ‫ال‬ ‫انه‬ ‫أال‬ ‫انيطس‬‫ر‬‫بق‬ ‫شيبه‬ ‫مرض‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫لي‬ ‫جدا‬ ‫ا‬‫ر‬‫حا‬ ‫ا‬‫ر‬‫بخا‬ ‫ويكون‬ ‫أس‬‫ر‬‫ال‬‫قلق‬ ‫ومعه‬‫ويتعلق‬ ‫هنا‬ ‫إلى‬ ‫هنا‬ ‫من‬ ‫يثب‬ ‫البتة‬ ‫صاحبه‬ ‫يستقر‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫وتقلب‬ ‫نفس‬ ‫وضيق‬ ‫وتوثب‬ ‫شديد‬‫ال‬‫و‬ ‫حدا‬ ‫ويعطش‬ ‫صعبة‬ ‫أشياء‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫ويأتي‬ ‫به‬ ‫ذلك‬ ‫ويدوم‬ ‫الحيطان‬ ‫على‬ ‫التسلق‬ ‫ويروم‬ ‫وجد‬ ‫ما‬ ‫بكل‬‫في‬ ‫حار‬ ‫ورم‬ ‫أنه‬ ‫أقول‬ ‫أن‬ ‫ويمنعني‬ ‫النفس‬ ‫إلى‬ ‫حاجته‬ ‫لشدة‬ ‫يختنق‬ ‫بشرب‬ ‫يأخذ‬ ‫كلما‬ ‫ألنه‬ ‫يشرب‬‫ال‬ ‫الحجاب‬‫ولم‬ ‫بدي‬‫ز‬ ‫وهو‬ ‫يقذفه‬ ‫أن‬ ‫يلبث‬ ‫لم‬ ‫ثم‬ ‫عه‬‫تجر‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫أن‬‫و‬ ‫البدن‬ ‫في‬ ‫حمى‬ ‫ال‬‫و‬ ‫معه‬ ‫حمى‬‫ووجوهم‬ ‫ألسنتهم‬ ‫اسودت‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫ففي‬ ‫أقوياء‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫فإن‬ ‫يومه‬ ‫من‬ ‫هم‬‫أكثر‬ ‫ويموت‬ ‫منهم‬ ‫فلت‬ ‫أحدا‬ ‫أر‬‫يجرب‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫اليابس‬ ‫التشنج‬ ‫عالج‬ ‫أذكر‬ ‫فيهم‬ ‫أنجع‬ ‫عالجا‬ ‫أر‬ ‫ولم‬ ‫يختنقون‬ ‫ألنهم‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬‫هذا‬‫منقضيا‬ ‫الموت‬ ‫عند‬ ‫يصير‬ ‫ثم‬ ‫اجع‬‫ر‬‫مت‬ ‫الفار‬ ‫ذنب‬ ‫همنبضة‬‫أكثر‬‫و‬ ‫قياسا‬ ‫عندي‬ ‫فأن‬ ‫وعالجه‬ ‫الداء‬‫العضل‬ ‫بهذا‬ ‫االنطباق‬ ‫يمكنها‬ ‫جفونها‬ ‫أعالي‬ ‫عضل‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬‫و‬ ‫جفاف‬ ‫لي‬ ‫االنتفاخ‬ ‫شديدة‬ ‫جامدة‬ ‫أعينهم‬‫و‬‫الم‬ ‫كحالة‬ ‫وحالهم‬ ‫تخليط‬ ‫كالمهم‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫العضل‬ ‫هذا‬ ‫جفاف‬ ‫لشدة‬ ‫وذلك‬ ‫يابسة‬ ‫قحلة‬ ‫أبدانهم‬‫و‬‫في‬ ‫لهوف‬‫ثالث‬ ‫أو‬ ‫ساعتين‬ ‫بعد‬ ‫يموتون‬ ‫فأنهم‬ ‫نبضهم‬ ‫وسقط‬ ‫حركاتهم‬ ‫النت‬ ‫ذا‬‫ا‬‫و‬ ‫وحركاتهم‬ ‫وتنفسهم‬ ‫هم‬‫نظر‬‫ال‬‫و‬ ‫ساعة‬ ‫سدس‬ ‫مات‬ ‫أن‬ ‫وبين‬ ‫يعدو‬ ‫أن‬ ‫بين‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ ‫ساعته‬ ‫من‬ ‫ومات‬ ‫يعدو‬ ‫حاله‬ ‫هذه‬ ‫رجال‬ ‫أيت‬‫ر‬‫و‬‫وين‬ ‫الجهد‬ ‫لشدة‬ ‫لكن‬ ‫لقوة‬ ‫ال‬ ‫عندي‬ ‫العدو‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫يدرك‬ ‫نبض‬ ‫له‬ ‫كان‬‫أن‬ ‫بغي‬
  • 108. ‫الرازي‬ ‫الطب‬ ‫في‬ ‫الحاوي‬‫اإلسالمية‬ ‫مشكاة‬ ‫مكتبة‬‫الدماغ‬ ‫إلى‬ ‫كلها‬ ‫ة‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الح‬ ‫صعود‬ ‫أنه‬ ‫فأحس‬ ‫الداء‬ ‫هذا‬ ‫فليحذر‬ ‫يابسة‬ ‫قحلة‬ ‫أبدانهم‬‫و‬ ‫الجهد‬ ‫ذلك‬ ‫ما‬ ‫ينظر‬‫تعب‬ ‫مع‬ ‫السهر‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫يسهرون‬ ‫ين‬‫ر‬‫المزو‬ ‫كل‬ ‫المجوسي‬ ‫الصى‬‫و‬ ‫الشيخ‬‫و‬ ‫الرومي‬ ‫داؤد‬ ‫أذكر‬‫و‬.‫سوداويا‬ ‫كان‬ ‫نفس‬ ‫وخبث‬‫في‬ ‫مرض‬ ‫به‬ ‫من‬ ‫سقى‬ ‫إذا‬ ‫األفيون‬ ‫قصر‬ ‫إلى‬ ‫ياق‬‫ر‬‫الت‬‫إذا‬ ‫قال‬ ‫جورجس‬ .‫شفاه‬ ‫ع‬‫أسر‬ ‫معه‬ ‫ينام‬ ‫ال‬ ‫أسه‬‫ر‬‫ورجع‬ ‫أفاق‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫فأنه‬ ‫بالسياط‬ ‫يضرب‬ ‫أو‬ ‫شديدا‬ ‫لطما‬ ‫يلطم‬ ‫أن‬ ‫فينبغي‬ ‫األدوية‬ ‫االختالط‬ ‫في‬ ‫يعمل‬ ‫لم‬‫الرؤوس‬ ‫طبيخ‬ ‫للهذيان‬ ‫نفعا‬ ‫األشياء‬ ‫احضر‬‫و‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫على‬ ‫يا‬ّ‫صليب‬ ّ‫ا‬‫كي‬ ‫كوى‬ ‫ينفع‬ ‫لم‬ ‫فأن‬ ‫إليه‬ ‫عقله‬.‫أس‬‫ر‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ع‬‫األكار‬‫و‬‫أ‬ ‫قد‬ ‫من‬ ‫ابيذيميا‬‫فوجدناه‬ ‫ذلك‬ ‫تفقدنا‬ ‫قد‬ ‫جالينوس‬ ‫قال‬ ‫الدم‬ ‫من‬ ‫وتمتليان‬ ‫قدماه‬ ‫يتورم‬ ‫الجنون‬ ‫على‬ ‫شرف‬‫دهن‬ ‫مع‬ ‫يدق‬ ‫الثعلب‬ ‫عنب‬ ‫فيه‬ ‫الحار‬ ‫الورم‬ ‫من‬ ‫نفع‬ ‫الصبيان‬ ‫خ‬‫يافو‬ ‫به‬ ‫ضمد‬ ‫إذا