‫من شعر المقنع الكندي‬
                                ‫مبادي وقيم‬




       ‫إعداد: سالم صبيح خميس‬
                   ...
‫الفكرة العامة: قوم الشاعر يلمونه لستدانته، بينما يستدين ليكسبهم المدح‬
                                                  ...
‫الشرح: إن ذلك الدين الذي استدنته إنما كان لغطي به بعض نواقص القبيلة‬
    ‫والقوم ، فقد أخل قومي ببعض واجباتهم ، وقصروا في...
‫متباطئين متمهلين‬       ‫بطاء‬          ‫نصري : نصرتي وعوني‬
                          ‫متوانين‬                       ‫و...
‫الشرح: إن اغتابني قومي وذكروني بما يسيء في غيبتي فإني ل أعاملهم‬
  ‫بالمثل، فأحفظهم في غيبتهم، ول أذكرهم إل بالحسنى ، وإن...
‫الكائدين وإساءة المسيئين ، وحتى إن رغبوا لي في الضللة ، وتمنوا ضياعي‬
             ‫وغوايتي، فإني ل أملك لهم سوى الرغبة ب...
‫معاني المفردات:‬



‫الشرح: إني ل أحمل على قومي ذلك الحقد الذي حملته يومًا في لحظة غضب‬
  ‫وسرعان ما تجاوزته ، فأنا رئيسه...
‫الشرح: إن معظم أموالي لقومي، خصوصًا إن دام علي تيسر الحال، وتتابع‬
 ‫غناي ، وغن افتقرت، وقلت اموالي، فإني ل ألزمهم بعطائي...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

بحث المقنع الكندي

5,757 views
5,536 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
5,757
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
6
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

بحث المقنع الكندي

  1. 1. ‫من شعر المقنع الكندي‬ ‫مبادي وقيم‬ ‫إعداد: سالم صبيح خميس‬ ‫الكعبي‬ ‫دُيونيَ في أَشيـاءَ تُكسِبهُـم حَمـ‬ ‫ُ‬ ‫يُعاتِبُني في الديـنِ قَومـي وَإِنّمـا‬ ‫دا‬
  2. 2. ‫الفكرة العامة: قوم الشاعر يلمونه لستدانته، بينما يستدين ليكسبهم المدح‬ ‫والثناء .‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫القتراض والسلف‬ ‫الدين‬ ‫يعاتبني يلومني‬ ‫ثناء وشكر‬ ‫حمدا‬ ‫تمنحهم‬ ‫تكسبه‬ ‫وتعطيهم‬ ‫م‬ ‫الشرح: يقول الشاعر يلومني قومي على كثرة ديوني و كثرة ما انفق من مال ،‬ ‫لن هذه الشياء تحفظ حقوقهم و تكسبهم حمدا.‬ ‫ثُغورَ حُقوقٍ ما أَطاقوا لَهـا سَـدّا‬ ‫أَسُدّ بِهِ ما قَـد أَخَلّـوا وَضَيّعـوا‬ ‫الفكرة العامة: الشاعر يستدين ليسد نواقص قومه ، ويغطي ما قد أخلوه‬ ‫وضيعوه من حقوق لعدم استطاعتهم الوفاء به بها .‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫قصّروا وأنقصوا‬ ‫أخلـّـوا‬ ‫أغطي‬ ‫أسد‬ ‫الفتحات التي ينفذ منها العدو‬ ‫ضيّعوا أهملوا وأضاعوا ثغور‬ ‫عادة‬ ‫قدروا‬ ‫أطاقوا‬ ‫واستطاعوا‬
  3. 3. ‫الشرح: إن ذلك الدين الذي استدنته إنما كان لغطي به بعض نواقص القبيلة‬ ‫والقوم ، فقد أخل قومي ببعض واجباتهم ، وقصروا في أداء بعضها ، ل بل‬ ‫وأهملوا البعض الخر وضيعوه ، لعدم استطاعتهم وقدرتهم .‬ ‫وَبَينَ بَنـي عَمّـي لَمُختَلِـفُ جِـدّا‬ ‫وَإِن الّذي بَيني وَبَيـن بَنـي أَبـي‬ ‫الفكرة العامة: اختلف الشاعر الشديد عن إخوته، وأبناء عمومته .‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫بني عمي أبناء عمومتي‬ ‫أخوتي‬ ‫بني‬ ‫أبي‬ ‫الشرح: هناك اختلف كبير بيني وبين إخوتي وأبناء عمومتي في أشياء عديدة .‬ ‫دَعَوني إِلـى نَصـرٍ أَتيتُهُـم شَـدّا‬ ‫أَراهُم إِلى نَصري بِطـاءً وَإِن هُـمُ‬ ‫الفكرة العامة: قوم الشاعر يتوانون في نصرته ، بينما يسرع لنصرتهم .‬ ‫معاني المفردات:‬
  4. 4. ‫متباطئين متمهلين‬ ‫بطاء‬ ‫نصري : نصرتي وعوني‬ ‫متوانين‬ ‫ومساعدتي‬ ‫مسرعًا معاونـًا‬ ‫شدّا‬ ‫الشرح: أرى أن قومي يتماهلون ويتوانون عندما أطلب مساعدتهم ، ولكني على‬ ‫العكس منهم تمًامًا ، فتراني أسرع في نصرتهم ومعاونتهم إن دعوني إلى‬ ‫ذلك .‬ ‫وَإِن يَهدِموا مَجدي بنيتُ لَهُم مَج‬ ‫فَإِن َأكُلوا لَحمى وَفَرتُ لحومَهُـم‬ ‫ـدا‬ ‫الفكرة العامة: قوم الشاعر يغتابونه فيحفظهم في غيبتهم، ويشوهمون سمعته‬ ‫سمعته.‬ ‫بينما يحافظ على‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫صنت وحفظت‬ ‫وفرت‬
  5. 5. ‫الشرح: إن اغتابني قومي وذكروني بما يسيء في غيبتي فإني ل أعاملهم‬ ‫بالمثل، فأحفظهم في غيبتهم، ول أذكرهم إل بالحسنى ، وإن حالوا بوسيلة او‬ ‫بإخرى تشويه سمعتي، وهدم المجد الذي بنيته بنفسي لي ولهم ، فإني أحاول‬ ‫قدر ما أستطيع أن أخلق لهم السمعة الحسنة، وأبني لهم المجد الرفيع الذي‬ ‫يشرفهم بين القبائل ..‬ ‫وَإِن هُم هَوَوا غَييّ هَوَيتُ لَهُم‬ ‫وَإِن ضَيّعوا غيبي حَفظتُ غيوبهُـم‬ ‫َ‬ ‫رُشدا‬ ‫الفكرة العامة: الشاعر يحفظ حقوق قمه في غيبتهم ، ويتمنى لهم الهداية‬ ‫والتوفيق، بينما ل يلتزمون له بالمثل .‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫هوو أحبوا ورغبوا في‬ ‫حفظ صنت‬ ‫ضيّعوا أهملوا‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫رشد الرشاد والتوفيق‬ ‫ضياعي وضللي‬ ‫غيي‬ ‫بعدي‬ ‫غيبي‬ ‫والهداية.‬ ‫ا‬ ‫وغوايتي‬ ‫وغيابي‬ ‫الشرح: إذا تهاون قومي في حقي في غيابي ولم يردوا عني الساءة، فغني ل‬ ‫أفعل بهم المثل متى غابوا ، إنما أحفظ حقوقهم ، وادافع عنهم ، وأرد عنهم كيد‬
  6. 6. ‫الكائدين وإساءة المسيئين ، وحتى إن رغبوا لي في الضللة ، وتمنوا ضياعي‬ ‫وغوايتي، فإني ل أملك لهم سوى الرغبة بالهداية والرشاد والتوفيق .‬ ‫زَجَرتُ لَهُم طَيرا تَمُرّ بِهِـم سَعـدا‬ ‫وَإِن زَجَروا طَيرا بِنَحسٍ تَمرّ بـي‬ ‫الفكرة العامة: قوم الشاعر يزجرون الطير لنحسه، بينما يزجرها لسعدهم‬ ‫وتوفيقهم‪.‬‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫الشر والضر والخسران‬ ‫نح‬ ‫أزعجوا وأفزعوا‬ ‫زجروا‬ ‫س‬ ‫الخير واليمن والتوفيق‬ ‫سعدا‬ ‫والسعادة‬ ‫الشرح: إذا زجر قومي الطير لي ليصيبني النحس والضر والخسران، فإني أزجر‬ ‫الطير لهم يمينًا ليحل السعد بهم .‬ ‫وَلَيسَ كَريمُ القَومِ مَن يَحمِلُ ال‬ ‫وَل أَحمِلُ الحِقـدَ القَديـمَ عَلَيهِـم‬ ‫حِقدا‬ ‫الفكرة العامة: ترفع الشاعر عن الحقد على قومه لنه سيدهم .‬
  7. 7. ‫معاني المفردات:‬ ‫الشرح: إني ل أحمل على قومي ذلك الحقد الذي حملته يومًا في لحظة غضب‬ ‫وسرعان ما تجاوزته ، فأنا رئيسهم وسيدهم وليس من شيم السيد ان يحمل‬ ‫الحقد على قومه .‬ ‫وَإِن قَلّ مالـي لَـم أُكَلّفهُـم رِفـ‬ ‫لَهُم جُلّ مالي إِن تَتابَعَ لـي غَنّـى‬ ‫دا‬ ‫الفكرة العامة: الشاعر يمنح معظم ماله لقومه متى ما كان غنيًا، ول يكلفهم‬ ‫عطاءه حين يقل ماله .‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫أحملهم‬ ‫معظم أكلفهم‬ ‫جل‬ ‫وألزمهم‬ ‫العطاء والصلة‬ ‫رفدا‬ ‫توالى‬ ‫تتابع‬
  8. 8. ‫الشرح: إن معظم أموالي لقومي، خصوصًا إن دام علي تيسر الحال، وتتابع‬ ‫غناي ، وغن افتقرت، وقلت اموالي، فإني ل ألزمهم بعطائي ووصلي كما فعلت‬ ‫معهم ، فلست أطلب منهم مقابل ما عملت معهم أبدًا .‬ ‫وَما شيمَةٌ لي غَيرُها تُشبـهُ العَبـد‬ ‫وَإِنّي لَعَبدُ الضَيفِ مـا دامَ نـازِلً‬ ‫ا‬ ‫الفكرة العامة: الشاعر عبد ضيفه وخادمه ، ول يشبه الخادم في سوى‬ ‫هذا الموقف‪.‬‬ ‫معاني المفردات:‬ ‫صفة‬ ‫شيمة‬ ‫خادم‬ ‫عبد‬ ‫الشرح: إني خادم لضيفي ، وأنزل من شأني أمامه فقط لخدمته وإرضائه ،‬ ‫وليس هناك ما يشبهني الخادم سوى إكرامي للضيف، ففي سوى هذا الموقف‬ ‫أنا سيد أبيّ أرفض التذلل والخضوع .‬

×