الأدب الجاهلي

13,377 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
13,377
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
6
Actions
Shares
0
Downloads
44
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الأدب الجاهلي

  1. 1. تاريخ الأدب العربي في العصر الجاهلي <ul><li>كلمة أدب من الكلمات التي تطور معناها بتطور حياة الأمة العربية وانتقالها من دور البداوة إلى أدوار المدنية والحضارة . وقد اختلفت عليها معان متقاربة حتى أخذت معناها الذي يتبادر إلى أذهاننا اليوم، وهو الكلام الإنشائي البليغ الذي يقصد به إلى التأثير في عواطف القراء والسامعين؛ سواء أكان شعرًا أم نثرًا . </li></ul><ul><li>وإذا رجعنا إلى العصر الجاهلي ننقب عن الكلمة فيه لم نجدها تجري على ألسنة الشعراء؛ إنما نجد لفظة أدب بمعنى الداعي إلى الطعام . </li></ul><ul><li>فقد جاء على لسان طرفة بن العبد 1: </li></ul><ul><li>نحن في المَشْتاةِ ندعو الجَفَلَى لا ترى الأدب فينا يَنْتَقِرْ </li></ul>
  2. 2. <ul><li>ومن ذلك المأدُبة بمعنى الطعام الذي يدعى إليه الناس . واشتقوا من هذا المعنى أدُبَ يأدُب بمعنى صنع مأدبة أو دعا إليها . </li></ul><ul><li>وليس وراء بيت طرفة أبيات أخرى تدل على أن الكلمة انتقلت في العصر الجاهلي من هذا المعنى الحسي إلى معنى آخر؛ غير أننا نجدها تستخدم على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم في معنى تهذيبي خلقي؛ ففي الحديث النبوي : &quot; أدبني ربي فأحسن تأديبي &quot;3 ويستخدمها شاعر مخضرم يسمى سهم بن حنظلة . </li></ul>
  3. 3. تقسيمات تاريخ الأدب العربي وعصوره <ul><li>1 - عصر الجاهلية أو ما قبل الإسلام </li></ul><ul><li>2 - والعصر الإسلامي من ظهور الرسول، صلى الله عليه وسلم، إلى سقوط الدولة الأموية سنة 132 هـ / 750 م وهو العصر الذي تكونت فيه الدولة العربية وتمت الفتوح الإسلامية . ومن المؤرخين من يقسم هذا العصر قسمين، فهو إلى نهاية عصر الخلفاء الراشدين يسمى عصر صدر الإسلام، وما يليه إلى آخر الدولة الأموية يسمى العصر الأموي . </li></ul><ul><li>3 - والعصر الثالث هو عصر العباسيين أو العصر العباسي : ويستمر إلى سقوط بغداد في يد التتار سنة 656 هـ / 1258 م . </li></ul><ul><li>4 - وباستيلاء التتار على بغداد يبدأ العصر الرابع ويستمر إلى نزول الحملة الفرنسية بمصر سنة 1213 هـ / 1798 م </li></ul><ul><li>5 - ثم العصر الحديث الذي يمتد إلى أيامنا الحاضرة </li></ul>
  4. 4. العصر الجاهلي <ul><li>قد يتبادر إلى الأذهان أن العصر الجاهلي يشمل كل ما سبق الإسلام من حقب وأزمنة؛ فهو يدل على الأطوار التاريخية للجزيرة العربية في عصورها القديمة قبل الميلاد وبعده . </li></ul><ul><li>ولكن من يبحثون في الأدب الجاهلي لا يتسعون في الزمن به هذا الاتساع . ولاحظ ذلك الجاحظ بوضوح إذ قال : &quot; أما الشعر العربي فحديث الميلاد صغير السن، </li></ul>
  5. 5. <ul><li>وينبغي أن نعرف أن كلمة الجاهلية التي أطلقت على هذا العصر ليست مشتقة من الجهل الذي هو ضد العلم ونقيضه، إنما هي مشتقة من الجهل بمعنى السفه والغضب والنزق؛ </li></ul><ul><li>فهي تقابل كلمة الإسلام التي تدل على الخضوع والطاعة لله جلَّ وعز وما يطوى فيها من سلوك خلقي كريم . </li></ul><ul><li>ودارت الكلمة في الذكر الحكيم والحديث النبوي والشعر الجاهلي بهذا المعنى من الحميَّة والطيش والغضب؛ ففي سورة البقرة : { قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ } وفي سورة الأعراف : { خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ }. </li></ul><ul><li>وفي الحديث النبوي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر وقد عير رجلًا بأمه : &quot; إنك امرؤ فيك جاهلية &quot;. </li></ul><ul><li>وفي معلقة عمرو بن كلثوم التغلبي : </li></ul><ul><li>ألا لا يجهلن أحدٌ علينا فنجهلَ فوق جهل الجاهلينا </li></ul>
  6. 6. رواية الشعر الجاهلي <ul><li>كان يعتمد الناس على الرواية وكان الشاعر يقف فينشد قصيدته، ويتلقاها عنه الناس ويروونها ( الرواية الشفوية ) </li></ul><ul><li>يقول المسيب بن علس : </li></ul><ul><li>فلأهدين مع الرياح قصيدة مني مغلغلة إلى القعقاع </li></ul><ul><li>ترد المياه فما تزال غريبة في القوم بين تمثل وسماع </li></ul>
  7. 7. موضوعات الشعر الجاهلي <ul><li>يقول أبو هلال العسكري : </li></ul><ul><li>&quot; وإنما كانت أقسام الشعر في الجاهلية خمسة : المديح والهجاء والوصف والتشبيه والمراثي ، حتى زاد النابغة فيها قسمًا سادسًا وهو الاعتذار فأحسن فيه &quot; </li></ul><ul><li>وهو تقسيم جيد؛ غير أنه نسي باب الحماسة ، وهو أكثر موضوعات الشعر دورانًا على لسانهم . </li></ul>
  8. 8. خصائص الشعر الجاهلي <ul><li>ـ الصدق : كان الشاعر يعبّر عمّا يشعر به حقيقة ممّا يختلج في نفسه بالرغم من أنّه كان فيه المبالغة . </li></ul><ul><li>ـ البساطة : إن الحياة الفطرية والبدوية تجعل الشخصيّة الإنسانية بسيطة، كذلك كان أثر ذلك على الشعر الجاهلي . </li></ul><ul><li>ـ القول الجامع : كان البيت الواحد من الشعر يجمع معاني تامّة، فمثلاً قالوا في امرئ القيس بقصيدته « قفا نبكِ » انّه وقف واستوقف وبكى واستبكى وذكر الحبيب والمنزل في بيت واحد . </li></ul>
  9. 9. <ul><li>ـ الإطالة : كان يُحمد الشاعر الجاهلي أن يكون طويل النفس، أي يطيل القصائد وأحياناً كان يخرج عن الموضوع الأساسي، وهذا يسمّى الاستطراد . ـ الخيال : هو أنّ اتّساع أفق الصحراء قد يؤدّي إلى اتّساع خيال الشاعر الجاهلي . </li></ul>خصائص الشعر الجاهلي
  10. 10. <ul><li>ذكر الأطلال </li></ul><ul><li>الوصف </li></ul><ul><li>ذكر الحبيبة </li></ul><ul><li>ينتقل الشاعر إلى الغرض الرئيسي من القصيدة . </li></ul><ul><li>الحكمة </li></ul>شكل الشعر الجاهلي

×