الرشاكة العاملية من أجل التنمية: ّ التحدي الذي نواجهه
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

الرشاكة العاملية من أجل التنمية: ّ التحدي الذي نواجهه

on

  • 1,740 views

هذا التقرير أعدته فرقة العمل املعنية برصد الثغرات يف تنفيذ األهداف اإلنمائية لأللفية، التي أنشأها األمني

هذا التقرير أعدته فرقة العمل املعنية برصد الثغرات يف تنفيذ األهداف اإلنمائية لأللفية، التي أنشأها األمني
العام لألمم املتحدة لتحسني رصد الهدف 8 من األهداف اإلنمائية لأللفية بتعزيز التنسيق فيما بني الوكاالت.
ّلة يف فرقة العمل هذه، منها البنك
ً من كيانات األمم املتحدة ومنظمات أخرى ممث
وهناك أكثر من 30 كيانا
ً عن منظمة التعاون والتنمية يف امليدان االقتصادي، ومنظمة التجارة
الدويل، وصندوق النقد الدويل، فضال
العاملية. وقد قامت إدارة الشؤون االقتصادية واالجتماعية باألمانة العامة لألمم املتحدة وبرنامج األمم
املتحدة اإلنمائي بدور الوكالتني القائدتني فيما يختص بتنسيق أعمال فرقة العمل. واشرتك يف رئاسة فرقة
ِ العمل شامشاد أختار، األمني العام املساعد لشؤون التنمية االقتصادية، وأوالف كيورفن، األمني العام
املساعد، مدير مكتب السياسة اإلنمائية بربنامج األمم املتحدة اإلنمائي، ونسق أعمالها بينغفان هونغ،
املدير بالنيابة، وكييجي إينو، موظف الشؤون االقتصادية بإدارة الشؤون االقتصادية واالجتماعية التابعة
لألمانة العامة لألمم املتحدة.

Statistics

Views

Total Views
1,740
Views on SlideShare
1,593
Embed Views
147

Actions

Likes
0
Downloads
8
Comments
0

1 Embed 147

http://unjobs.org 147

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

CC Attribution-NonCommercial LicenseCC Attribution-NonCommercial License

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

الرشاكة العاملية من أجل التنمية: ّ التحدي الذي نواجهه الرشاكة العاملية من أجل التنمية: ّ التحدي الذي نواجهه Presentation Transcript

  • :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ّي‬‫د‬‫التح‬ ‫املتح�دة‬ ‫األم�م‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫تقرير‬ 2013،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ 13-38239
  • ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫يف‬ ‫لة‬ّ‫ث‬‫املم‬ ‫والوكاالت‬ ‫الهيئات‬ ‫قائمة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫صور‬ ‫من‬ © :‫الغالف‬ ‫صورة‬ ‫األمني‬ ‫أنشأها‬ ‫التي‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫ّته‬‫د‬‫أع‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ .‫الوكاالت‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫التنسيق‬ ‫بتعزيز‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫رصد‬ ‫لتحسني‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العام‬ ‫البنك‬ ‫منها‬ ،‫هذه‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫يف‬ ‫لة‬ّ‫ث‬‫مم‬ ‫أخرى‬ ‫ومنظمات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫كيانات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫كيان‬ 30 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وهناك‬ ‫التجارة‬ ‫ومنظمة‬ ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫وصندوق‬ ،‫الدويل‬ ‫األمم‬ ‫وبرنامج‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫باألمانة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫إدارة‬ ‫قامت‬ ‫وقد‬ .‫العاملية‬ ‫فرقة‬ ‫رئاسة‬ ‫يف‬ ‫واشرتك‬ .‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أعمال‬ ‫بتنسيق‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫القائدتني‬ ‫الوكالتني‬ ‫بدور‬ ‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ،‫ِن‬‫ف‬‫كيور‬ ‫وأوالف‬ ،‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬ ‫لشؤون‬ ‫املساعد‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ،‫أختار‬ ‫شامشاد‬ ‫العمل‬ ،‫هونغ‬ ‫بينغفان‬ ‫أعمالها‬ ‫ونسق‬ ،‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫بربنامج‬ ‫اإلنمائية‬ ‫السياسة‬ ‫مكتب‬ ‫مدير‬ ،‫املساعد‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫بإدارة‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫موظف‬ ،‫إينو‬ ‫وكييجي‬ ،‫بالنيابة‬ ‫املدير‬ .‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫لألمانة‬ ‫لألمانة‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫إدارة‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫لألمانة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلعالم‬ ‫شؤون‬ ‫إدارة‬ ‫الهادئ‬ ‫املحيط‬ ‫ومنطقة‬ ‫آلسيا‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ )‫(اإلسكوا‬ ‫آسيا‬ ‫لغربي‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫ألفريقيا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫ألوروبا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫الكاريبي‬ ‫البحر‬ ‫ومنطقة‬ ‫الالتينية‬ ‫ألمريكا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫الدولية‬ ‫العمل‬ ‫منظمة‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدويل‬ ‫االتحاد‬ ‫الدولية‬ ‫التجارة‬ ‫مركز‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫بفريوس‬ ‫املعني‬ ‫املشرتك‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ )‫(اإليدز‬ ‫املكتسب‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫البرشية/متالزمة‬ ‫الالجئني‬ ‫لشؤون‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫السامية‬ ‫املفوضية‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ )‫(اليونيسيف‬ ‫للطفولة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ )‫(األونكتاد‬ ‫والتنمية‬ ‫للتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ )‫(اليونسكو‬ ‫والثقافة‬ ‫والعلم‬ ‫للرتبية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ ‫املناخ‬ ّ‫ر‬‫تغي‬ ‫بشأن‬ ‫اإلطارية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اتفاقية‬ ‫الدولية‬ ‫للرشاكات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫صندوق‬ )‫(اليونيدو‬ ‫الصناعية‬ ‫للتنمية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ )‫(اليونيتار‬ ‫والبحث‬ ‫للتدريب‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫معهد‬ ‫الكوارث‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫الدولية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اسرتاتيجية‬ ‫املشاريع‬ ‫لخدمات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مكتب‬ ً‫ا‬‫نمو‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫السامي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ممثل‬ ‫مكتب‬ ‫زرية‬ُ‫الج‬ ‫والدول‬ ‫الساحلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫للسكان‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫صندوق‬ ‫االجتماعية‬ ‫التنمية‬ ‫لبحوث‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫معهد‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫العاملي‬ ‫األغذية‬ ‫برنامج‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫التابع‬ ‫اإلنمائي‬ ‫االقتصاد‬ ‫لبحوث‬ ‫العاملي‬ ‫املعهد‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لجامعة‬ ‫الفكرية‬ ‫للملكية‬ ‫العاملية‬ ‫املنظمة‬ ‫الجوية‬ ‫لألرصاد‬ ‫العاملية‬ ‫املنظمة‬ ‫العاملية‬ ‫السياحة‬ ‫منظمة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬
  • ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ asdf‫املتحـدة‬ ‫األمـم‬ 2013 ،‫نيويورك‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫تقرير‬ 2013 ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬
  • ‫املتحـدة‬ ‫األمـم‬ ‫منشـورات‬ A.13.I.5 :‫املبيع‬ ‫رقم‬ 2013 ،‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫محفوظة‬ © ‫الطبع‬ ‫حقوق‬ ‫محفوظة‬ ‫الحقوق‬ ‫جميع‬
  • ‫ج‬ ‫تصدير‬ ‫آخرين‬ ‫ورشكاء‬ ‫املدني‬ ‫واملجتمع‬ ‫الحكومات‬ ‫جهود‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫حشدت‬ ‫إىل‬ ‫املدقع‬ ‫الفقر‬ ‫حجم‬ ‫ص‬ّ‫ل‬ُ‫ق‬ ‫وقد‬ .‫هامة‬ ‫نتائج‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫دت‬ّ‫وتول‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫شتى‬ ‫يف‬ ‫إىل‬ ‫بالنسبة‬ ‫األحوال‬ ‫نت‬ ّ‫وتحس‬ .‫نة‬ َّ‫محس‬ ‫ماء‬ ‫مصادر‬ ‫عىل‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫وحصل‬ .‫النصف‬ ‫وأخذت‬ .‫باملدارس‬ ‫الفتيات‬ ‫عدد‬ ‫وازداد‬ .‫الفقرية‬ ‫األحياء‬ ‫يف‬ ‫يعيشون‬ ‫شخص‬ ‫مليون‬ 200 .‫التناقص‬ ‫يف‬ ‫واألمهات‬ ‫األطفال‬ ‫وفيات‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األه�داف‬ ‫جلبت‬ ،‫النظر‬ ‫ألقينا‬ ‫وحيثم�ا‬ ،‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫ش�تى‬ ‫ويف‬ .‫بينها‬ ‫وفيما‬ ‫البلدان‬ ‫داخل‬ ‫ترتاوح‬ ‫واإلنجازات‬ .ً‫كامال‬ً‫نجاحا‬ ‫هذا‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫وإن‬ — ‫النجاح‬ ‫املرافق‬ ‫توفري‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ — ‫األهداف‬ ‫بعض‬ ‫تحقيق‬ ‫عن‬ً‫كثريا‬ ‫ف‬ّ‫نتخل‬ ،‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫وعىل‬ .‫وللبيئة‬ ‫البرش‬ ‫لصحة‬ ً‫جسيما‬ً‫تهديدا‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫الصحية‬ ‫وزيادة‬ ‫للزخم‬ً‫وتصعي�دا‬ .‫الثغ�رات‬ ‫هذه‬ ّ‫د‬�‫لس‬ ‫عمل‬ ‫يوم‬ 1 000 ‫م�ن‬ ‫أقل‬ ٍ‫وب�اق‬ ‫الرشاكة‬ ‫يعزز‬ ‫وأن‬ ‫املالي�ة‬ ‫بوعوده‬ ‫يف�ي‬ ‫أن‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ،‫نجاحه‬ ‫ثبت‬ ‫م�ا‬ ‫بل‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األه�داف‬ ‫تحقيق‬ ‫ملجرد‬ ‫ال‬ ‫أهميته‬ ‫وله�ذا‬ .‫التنمية‬ ‫ألغراض‬ ‫العاملي�ة‬ ‫شأفة‬ ‫تستأصل‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ 2015 ‫بعد‬ ‫ملا‬ ‫للتنمية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫تضعها‬ ‫خطة‬ ‫وملصداقية‬ .‫والجوع‬ ‫املدقع‬ ‫الفقر‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫تحت‬ ‫املدرجة‬ ‫االلتزامات‬ ‫إنجاز‬ ‫يتتبع‬ ‫التقرير‬ ‫وهذا‬ ،ً‫تقدما‬ ‫ر‬ِ‫ه‬‫ظ‬ُ‫ت‬ ‫املؤرشات‬ ‫وبع�ض‬ .‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫وهو‬ ‫أال‬ — ‫لأللفي�ة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫تخصيص‬ ‫يف‬ ‫املتمثل‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ه�دف‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫االتجاه‬ ‫هذا‬ ‫نعكس‬ ‫أن‬ ‫وعلينا‬ .‫املاضيتني‬ ‫السنتني‬ ‫يف‬ ‫يرتاجع‬ ‫أخذ‬ ‫قد‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمعونة‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫أسواق‬ ‫تدخل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫متزايدة‬ ‫نس�بة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ ،‫الدولية‬ ‫التجارية‬ ‫السياس�ة‬ ‫يف‬ ‫التقدم‬ ‫بعض‬ ‫تظهر‬ ‫النس�بة‬ ‫وهذه‬ ،‫تفضييل‬ ‫أس�اس‬ ‫عىل‬ ‫ويف‬ .2011 ‫نهاية‬ ‫منذ‬ ‫مسدود‬ ‫طريق‬ ‫إىل‬ً‫رس�ميا‬ ‫وصلت‬ ‫قد‬ ‫للتنمية‬ ‫الدوحة‬ ‫خطة‬ ‫ولكن‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫لصالح‬ ‫الدولية‬ ‫املبادرة‬ ‫برحت‬ ‫ما‬ ،‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫�ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫حالة‬ ‫قد‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫ال�دول‬ ‫من‬ً‫عددا‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .‫التنفيذ‬ ‫يف‬ ‫النجاح‬ ‫تحقق‬ ‫بالدي�ون‬ ‫ملخاطر‬ ‫بش�دة‬ ‫تتعرض‬ ‫أخرى‬ ‫بلدان‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫ديونه‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫إىل‬ ‫احتاج‬ .‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫واقعة‬ ‫منها‬ ‫تسعة‬ ،‫الحرجة‬ ‫املديونية‬ ‫مرتفعة‬ ‫األسعار‬ ‫زالت‬ ‫فما‬ .‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫�ن‬ ّ‫تتحس‬ ‫ولم‬ ‫إمكانية‬ ‫يف‬ ‫رسيع‬ ‫ع‬ ّ‫توس‬ ‫يحدث‬ ‫وبينما‬ .‫املناسب‬ ‫املخزون‬ ‫الدواء‬ ‫رصف‬ ‫مرافق‬ ‫لدى‬ ‫وليس‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫ش�ديدة‬ ‫التفاوتات‬ ‫تظل‬ ،‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ .‫وبالتكاليف‬ ‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫بإمكانية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫د‬ ‫والسبيل‬ .‫أفضل‬ ً‫ء‬‫أدا‬ ‫نؤدي‬ ‫أن‬ ‫نستطيع‬ ‫ولكننا‬ .‫والسلبي‬ ‫اإليجابي‬ ‫فيها‬ ‫والصورة‬ ‫برشاكة‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫التزم‬ ‫متى‬ ‫أنه‬ ّ‫نبين‬ ‫أن‬ ‫هو‬ 2015 ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫لحقبة‬ ‫للتحضري‬ ‫األفضل‬ ‫ودعونا‬ .‫إليها‬ ‫الحاجة‬ ‫تشتد‬ ‫حيثما‬ ‫موارده‬ ‫ه‬ ّ‫ويوج‬ ‫ذلك‬ ‫يعني‬ ‫فإنه‬ ‫التنمية‬ ‫ألغراض‬ ‫عاملية‬ .2015 ‫بحلول‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫نحقق‬ ‫كي‬ ‫املتبقية‬ ‫األشهر‬ ‫يف‬ ‫جهودنا‬ ‫نضاعف‬ ‫مون‬ - ‫كي‬ ‫بان‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العام‬ ‫األمني‬
  • ‫ه‬ ‫املحتويـات‬ ‫تصدير‬ ‫ك‬ . . . . . . . . . . ‫ومؤرشاته‬ 8 ‫الهدف‬ ‫وغايات‬ ‫لأللفيـة‬ ‫اإلنمائيـة‬ ‫األهـداف‬ ‫قائمـة‬ ‫تنفيذي‬ ‫موجز‬ ‫م‬ . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫عىل‬ ‫استعادية‬ ‫نظرة‬ ‫ن‬ . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫س‬ . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫ع‬ . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الديون‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫ف‬ . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ص‬ . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫عىل‬ ‫استعادية‬ ‫نظرة‬ 2 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 8 ‫الهدف‬ ‫رصد‬ ‫من‬ ‫املستفادة‬ ‫الدروس‬ 5 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫منشأ‬ 8 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫األلفية‬ ‫إعالن‬ ‫منذ‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 10 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫أفعل‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫نحو‬ ‫اإلطار‬ 3 . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املرصودة‬ ‫املؤرشات‬ ‫تطور‬ - 1 ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ 13 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫االلتزامات‬ ‫تحديث‬ 15 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫واحتماالتها‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫إنجاز‬ 18 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫والبلدان‬ ‫املناطق‬ ‫حسب‬ ‫ص‬ ّ‫املخص‬ 24 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫املعونة‬ ‫طرائق‬ 27 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الدويل‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫إضافيون‬ ‫فاعلون‬ 28 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫مستقبل‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫و‬ ‫األشكال‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫الرسميـة‬ ‫اإلنمائيـة‬ ‫للمساعـدة‬ ‫األساسيـة‬ ‫املكونـات‬ .- 1 16 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2000 ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعـدة‬ ‫لجنـة‬ ‫أعضـاء‬ ‫مـن‬ ‫الرسميـة‬ ‫اإلنمائيـة‬ ‫املساعـدة‬ .- 2 19 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .2012 - 2010‫و‬ ،2000 ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحني‬ ‫مـن‬ ‫املقدمـة‬ ‫الرسميـة‬ ‫اإلنمائيـة‬ ‫املساعـدة‬ .- 3 20 . . . 2011‫و‬ ،2010‫و‬ ،2000 ،ً‫نمـوا‬ ‫األقل‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫ذات‬ ‫البلدان‬ ‫فئة‬ ‫حسب‬ ‫املستلمة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائيـة‬ ‫املساعـدة‬ ‫مجمـوع‬ .- 4 21 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2011 - 2000 ،‫األولوية‬ ‫مـن‬ )ً‫يوميا‬ ‫دوالر‬ 1.25 ‫علـى‬ ‫يعيش‬ ‫(الذي‬ ‫الفقيـر‬ ‫الشخص‬ ‫حصـة‬ - 5 23 . . . ‫املنطقة‬ ‫حسب‬ ،‫الفقر‬ ‫ومعدالت‬ 2010 ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫مـن‬ ‫املقدمة‬ ‫املرشوطة‬ ‫غري‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعـدة‬ ‫حصـة‬ .- 6 25 . . . . . . . . . . . . . . . . . 2011‫و‬ 2010 ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫مـن‬ ‫املقدمة‬ ‫املرشوطة‬ ‫غري‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعـدة‬ ‫حصـة‬ .- 7 26 . . . . . . . . . 2011 ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫الجدوالن‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫مانحي‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫املتعهد‬ ‫املعونة‬ ‫التزامات‬ ‫يف‬ ‫اإلنجاز‬ ‫ثغـرات‬ - 1 17 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012‫و‬ 2011 ،‫اإلنمائية‬ 22 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2011 ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫ي‬ّ‫ق‬‫متل‬ ‫كبار‬ - 2 )‫(التجارة‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ 31 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫التعددية‬ ‫نحو‬ ‫التوجه‬ ‫التباس‬ 31 . . . . . . . . . . . . . ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫بلغته‬ ‫الذي‬ ‫املسدود‬ ‫الطريق‬ ‫لفتح‬ ‫جهود‬ 33 . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫اإلقليمية‬ ‫التجارية‬ ‫االتفاقات‬ ‫عىل‬ ‫االعتماد‬ ‫ازدياد‬ 36 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ 37 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫للتجارة‬ ‫املقيدة‬ ‫التدابري‬ 38 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫املالية‬ ‫والتحويالت‬ ‫العاملة‬ ‫اليد‬ ‫ل‬ُّ‫ق‬َ‫ن‬َ‫ت‬ 39 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ 39 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫التفضييل‬ ‫الدخول‬ 41 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الجمركية‬ ‫الحواجز‬ 43 .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ ‫إعانات‬ 44 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫التدابري‬ ‫الصفحة‬
  • ‫ز‬ ‫اــيوتحملا‬ 46 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫مبادرة‬ ‫األشكال‬ 34 . . . . . . .2013 - 1957 ،‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫باتفاقات‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلشعارات‬ - 1 37 . . . . . . . . . 2012 – 2000 ،‫العاملية‬ ‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الحصص‬ - 2 ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫واردات‬ ‫نسبـة‬ .- 3 40 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2011 - 2000 ،‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫عىل‬ ‫النمـو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫املفروضة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسـط‬ - 4 42 . . . . . . . . 2011 – 2000 ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫الرئيسية‬ ‫املنتجات‬ 45 . . . . . . . . . . . .‫املصدرين‬ ‫عىل‬ ‫املؤثرة‬ ‫الجمركية‬ ‫وغري‬ ‫الجمركية‬ ‫التدابري‬ - 5 46 . . . . . . . . . .2011 - 2002 ،”‫زراعية‬ - ‫“غذائية‬ ‫واردات‬ ‫رفض‬ ‫حاالت‬ - 6 47 . . . . . . . . . . . . . . .2011 - 2006 ،‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫التزامات‬ - 7 2005 - 2002 ،‫املنطقة‬ ‫حسـب‬ ‫التجارة‬ ‫أجـل‬ ‫مـن‬ ‫املعونـة‬ ‫التزامـات‬ - 8 48 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .2011‫و‬ 2010‫و‬ ‫الجدوالن‬ ‫الدخل‬ ‫املرتفعة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫التعريفات‬ ‫وتصاعد‬ ‫للتعريفات‬ ‫القصوى‬ ‫الحدود‬ - 1 2000 ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنميـة‬ ‫التعـاون‬ ‫منظمـة‬ ‫يف‬ ‫األعضـاء‬ 43 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2006‫و‬ ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ .- 2 44 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2006‫و‬ 2000‫و‬ 1990 ‫الديون‬ ‫ّل‬‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ 52 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫حالة‬ 58 . . . . . . . . . ‫مديونية‬ ‫أزمات‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫أعباء‬ ‫تخفيف‬ ‫يف‬ ‫املحرز‬ ‫ّم‬‫د‬‫التق‬ 61 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الديون‬ ‫لتسوية‬ ‫دولية‬ ‫آلية‬ ‫نحو‬ 65 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫املستدام‬ ‫الديون‬ ‫لتمويل‬ ‫سياسات‬ 65 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫املسؤوالن‬ ‫واالقرتاض‬ ‫اإلقراض‬ 66 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الديون‬ ‫إدارة‬ 66 . . . . . . . . . . . . . . . ‫الرضورة‬ ‫عند‬ ‫منتظمة‬ ‫بصورة‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫األشكال‬ 52 . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2000 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ - 1 53 . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2005 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الحكومية‬ ‫الديون‬ - 2 ‫الصفحة‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫ح‬ ،‫الكبـرى‬ ‫الصحـراء‬ ‫جنـوب‬ - ‫أفريقيـا‬ ‫يف‬ ‫املديونيـة‬ ‫محنـة‬ ‫مخاطـر‬ .- 3 54 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2013 - 2006 55 . . . . . . . . . . . . 2012 - 2000 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ - 4 ،‫الدخل‬ ‫واملتوسطـة‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضـة‬ ‫للبلـدان‬ ‫العامـة‬ ‫املاليـة‬ ‫أرصـدة‬ .- 5 55 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2005 56 . . . . . . . . . . 2012 - 2005 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الجاري‬ ‫الحساب‬ ‫أرصدة‬ - 6 ،‫الناميـة‬ ‫للبلـدان‬ ‫الخارجـي‬ ‫ـن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫مـن‬ ‫األجـل‬ ‫قصيـر‬ ‫ـن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫حصـة‬ .- 7 57 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2000 ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫ـن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫وخدمة‬ ‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫اإلنفاق‬ ‫متوسـط‬ .- 8 60 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .2012 - 2001 ،‫بالديون‬ ‫الجدول‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫بتخفيف‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫حالة‬ .- 1 59 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . )2013 ‫نيسان/أبريل‬ ‫نهاية‬ ‫(يف‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ 69 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الدولية‬ ‫والتطورات‬ ‫االلتزامات‬ 71 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫واألسعار‬ ‫التوافر‬ 73 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫توافر‬ 73 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫الحصول‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫الجهود‬ 74 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الرشكات‬ ‫ترتيب‬ 75 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ 79 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ 82 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ 83 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫األدوية‬ ‫جودة‬ ‫األشكال‬ ‫يف‬ ‫والخاصة‬ ‫العامة‬ ‫الصحية‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ ‫مختـارة‬ ‫جنيسة‬ ‫أدويـة‬ ‫توافـر‬ .- 1 ،‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ 72 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2007 ‫من‬ ‫مختارة‬ ‫ملجموعة‬ ‫الدولية‬ ‫املرجعية‬ ‫األسعار‬ ‫إىل‬ ‫املستهلك‬ ‫أسعار‬ ‫نسبة‬ .- 2 ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والخاصة‬ ‫العامة‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ً‫سعرا‬ ‫الجنيسة‬ ‫األدوية‬ ‫أقل‬ 72 . . 2012 - 2007 ،‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫الصفحة‬
  • ‫ط‬ ‫اــيوتحملا‬ ً‫أجرا‬ ‫األدنى‬ ‫الحكومي‬ ‫العامل‬ ‫يحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫بالدخـل‬ ‫العمـل‬ ‫أيـام‬ ‫عـدد‬ .- 3 ،‫الدم‬ ‫يف‬ ‫الكوليسرتول‬ ‫ارتفاع‬ ‫مـن‬ ً‫يومـا‬ 30 ‫ملـدة‬ ‫العالج‬ ‫عىل‬ ‫للحصـول‬ 74 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 2007 ‫الجدوالن‬ ‫وإعالنات‬ ‫اإللزامية‬ ‫الرتاخيص‬ ‫استعمـال‬ ‫حاالت‬ ‫مـن‬ ‫مختـارة‬ ‫حـاالت‬ .- 1 78 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الحكومي‬ ‫االستعمال‬ 80 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫مختارة‬ ‫طوعي‬ ‫ترخيص‬ ‫اتفاقات‬ - 2 ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ 85 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ 91 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫اإلنمائي‬ ‫األثر‬ 91 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‫الدخول‬ ‫لزيادة‬ ‫الدولية‬ ‫الجهود‬ 92 . . . . . ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قطاع‬ ‫تنظيم‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫االتجاهات‬ 93 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫اإللكرتونية‬ ‫الحكومة‬ ‫دور‬ 94 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫باملناخ‬ ‫املتصلة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ 95 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ‫الكوارث‬ ‫مخاطر‬ ‫إدارة‬ ‫األشكال‬ ،‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫االتجاهات‬ .- 1 86 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2013 - 2000 ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫االنرتنت‬ ‫ومستعملو‬ ‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫الهاتف‬ ‫اشرتاكات‬ .- 2 87 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .2013 - 2000 ،‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ،‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكـل‬ ‫املحمولـة‬ ‫الخلويـة‬ ‫الهواتف‬ ‫اشرتاكـات‬ ‫عـدد‬ - 3 88 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .2011‫و‬ 2010‫و‬ 2000 2005‫و‬ 2000 ،‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫الثابـت‬ ‫الهاتـف‬ ‫خطـوط‬ ‫عـدد‬ - 4 89 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .2011‫و‬ 2010‫و‬ ‫املحمول‬ ‫العريض‬ ‫والنطاق‬ ‫الثابت‬ )‫(السلكي‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫اشرتاكات‬ .- 5 90 . . . . . . . . . . 2013 - 2008 ،‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ 93 . . . . . . . . . . . . . . . . . . 2012 - 1990 ،‫واإلصالح‬ ‫التحرير‬ ‫اتجاهات‬ - 6 ‫الصفحة‬
  • ‫ك‬ ‫ومؤرشاته‬ 8 ‫الهدف‬ ‫وغايات‬ ‫لأللفيـة‬ ‫اإلنمائيـة‬ ‫األهـداف‬ ‫قائمـة‬ 7 ‫إىل‬ 1 ‫من‬ ‫األهداف‬ ‫والجوع‬ ‫ِع‬‫ق‬‫املد‬ ‫الفقر‬ ‫عىل‬ ‫1: القضاء‬ ‫الهدف‬ ‫االبتدائي‬ ‫التعليم‬ ‫تعميم‬ ‫2: تحقيق‬ ‫الهدف‬ ‫املرأة‬ ‫وتمكني‬ ‫الجنسني‬ ‫بني‬ ‫املساواة‬ ‫3: تعزيز‬ ‫الهدف‬ ‫األطفال‬ ‫وفيات‬ ‫4: تخفيض‬ ‫الهدف‬ ‫األمهات‬ ‫صحة‬ ‫5: تحسني‬ ‫الهدف‬ ‫األمراض‬ ‫من‬ ‫وغريهما‬ ‫واملالريا‬ ‫البرشية/اإليدز‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫فريوس‬ ‫6: مكافحة‬ ‫الهدف‬ ‫البيئية‬ ‫االستدامة‬ ‫7: ضمان‬ ‫الهدف‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫8: إقامة‬ ‫الهدف‬ ‫الغايات‬‫املؤرشات‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫بالنسبة‬ ‫منفصلة‬ ‫بصورة‬ ‫أدناه‬ ‫املدرجة‬ ‫املؤرشات‬ ‫بعض‬ ‫ترصد‬ .‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫والدول‬ ،‫الساحلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ،‫وأفريقيا‬ ‫ومايل‬ ‫تجاري‬ ‫نظام‬ ‫إقامة‬ ‫يف‬ ً‫دما‬ُ‫ق‬ ‫امليض‬ :‫ألف‬ - 8 ‫الغاية‬ ‫وعدم‬ ‫للتنبؤ‬ ‫والقابلية‬ ‫بالقواعد‬ ‫د‬ُّ‫ي‬‫والتق‬ ‫باالنفتاح‬ ‫يتسم‬ ‫التمييز‬ ‫وطأة‬ ‫وتخفيف‬ ‫والتنمية‬ ‫الرشيد‬ ‫بالحكم‬ ‫االلتزام‬ ‫يشمل‬ ‫والدويل‬ ‫الوطني‬ ‫الصعيدين‬ ‫عىل‬ — ‫الفقر‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫معالجة‬ :‫باء‬ - 8 ‫الغاية‬ ً‫نموا‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫الصادرات‬ ‫دخول‬ ‫وتشمل‬ ‫لتخفيف‬ً‫زا‬َّ‫ز‬‫مع‬ً‫برنامجا‬ ‫وتشمل‬ ‫للحصص؛‬ ‫الخضوع‬ ‫وبدون‬ ‫بالديون؛‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫الواقع‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫إنمائية‬ ‫مساعدة‬ ‫وتقديم‬ ‫الرسمية؛‬ ‫الثنائية‬ ‫الديون‬ ‫وإلغاء‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫بالح‬ ‫التزامها‬ ‫أعلنت‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ً‫ء‬‫سخا‬ ‫أكثر‬ ‫رسمية‬ ‫الفقر‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ 1 - 8‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫منها‬ ‫َّم‬‫د‬‫يق‬ ‫وما‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫مجمـوع‬ ‫صايف‬ ‫املانحة‬ ‫للدول‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ 2 - 8‫القطاع‬ ‫حسب‬ ‫املخصصة‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫نسبة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحة‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫ّمة‬‫د‬‫واملق‬ ‫االجتماعية‬ ‫الخدمات‬ ‫إىل‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫واملياه‬ ،‫والتغذية‬ ،‫لية‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫الصحية‬ ‫والرعاية‬ ،‫األسايس‬ ‫(التعليم‬ ‫األساسية‬ )‫الصحية‬ ‫واملرافق‬ ‫املأمونة‬ 3 - 8‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫املرشوطة‬ ‫غري‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫نسبة‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحة‬ ‫الدول‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ 4 - 8‫الساحلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫اها‬ّ‫ق‬‫تتل‬ ‫التي‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫كنسبة‬ 5 - 8‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫الدول‬ ‫اها‬ّ‫ق‬‫تتل‬ ‫التي‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫كنسبة‬ ‫النامية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫ل‬ )‫تابع‬( ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫8: إقامة‬ ‫الهدف‬ ‫الغايات‬‫املؤرشات‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫للبلدان‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫معالجة‬ :‫جيم‬ – 8 ‫الغاية‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫والدول‬ ‫الساحلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫املستدامة‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫برنامج‬ ‫طريق‬ ‫(عن‬ ‫االستثنائية‬ ‫الدورة‬ ‫ونتائج‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫للدول‬ )‫العامة‬ ‫للجمعية‬ ‫والعرشين‬ ‫الثانية‬ 6 - 8‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫املعفاة‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫واردات‬ ‫مجموع‬ ‫نسبة‬ ‫وأقل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ )‫األسلحة‬ ‫وباستثناء‬ ‫القيمة‬ ‫(حسب‬ ‫الجمركية‬ ً‫نمـوا‬ ‫البلدان‬ 7 - 8‫عىل‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫تفرضها‬ ‫التي‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫الواردة‬ ‫وامللبوسات‬ ‫واملنسوجات‬ ‫الزراعية‬ ‫املنتجات‬ 8 - 8‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫املقدم‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ ‫تقديرات‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫ناتجها‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ 9 - 8‫التجارية‬ ‫القدرات‬ ‫لبناء‬ ‫املقدمة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫نسبة‬ ‫الديون‬ ‫ل‬ُّ‫تحم‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫البلدان‬ ‫ديون‬ ‫ملشاكل‬ ‫الشاملة‬ ‫املعالجة‬ :‫دال‬ – 8 ‫الغاية‬ ‫والدويل‬ ‫الوطني‬ ‫الصعيدين‬ ‫عىل‬ ‫تدابري‬ ‫باتخاذ‬ ‫النامية‬ ‫الطويل‬ ‫األجل‬ ‫يف‬ ً‫ممكنا‬ ‫ديونها‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫لجعل‬ 10 - 8‫لصالح‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫مرحلة‬ ‫إىل‬ ‫وصلت‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫عدد‬ ‫مجموع‬ ‫وصلت‬ ‫التي‬ ‫للبلدان‬ )‫(الرتاكمي‬ ‫والعدد‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫ديون‬ ‫أعباء‬ ‫بتخفيف‬ ‫املتعلقة‬ ‫املبادرة‬ ‫إنجاز‬ ‫نقطة‬ ‫إىل‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ 11 - 8‫بالبلدان‬ ‫املتعلقة‬ ‫املبادرة‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫بتخفيفه‬ ‫امللتزم‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫مقدار‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫واملبادرة‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫الديون‬ 12 - 8‫والخدمات‬ ‫السلع‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫تكاليف‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫مع‬ ‫التعاون‬ :‫هاء‬ - 8 ‫الغاية‬ ‫يف‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫ميس‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫لتوافر‬ ‫الصيدالنية‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ 13 - 8‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫دائم‬ ‫بشكل‬ ‫الحصول‬ ‫يمكنهم‬ ‫الذين‬ ‫السكان‬ ‫نسبة‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫ميس‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫فوائد‬ ‫لتوافر‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫مع‬ ‫التعاون‬ :‫واو‬ – 8 ‫الغاية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وبخاصة‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫واالتصاالت‬ 14 - 8‫السكان‬ ‫من‬ ‫نسمة‬ 100 ‫لكل‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ 15 - 8‫السكان‬ ‫من‬ ‫نسمة‬ 100 ‫لكل‬ ‫الخلوي‬ ‫الهاتف‬ ‫شبكات‬ ‫يف‬ ‫املشرتكون‬ 16 - 8‫السكان‬ ‫من‬ ‫نسمة‬ 100 ‫لكل‬ ‫اإلنرتنت‬ ‫مستخدمو‬
  • ‫م‬ ‫تنفيذي‬ ‫موجز‬ ‫فيه‬ ‫حدثت‬ ‫العام‬ ‫ذلك‬ ‫ولكن‬ ،‫االلتزامات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫بشأن‬ ‫ّم‬‫د‬‫تق‬ ‫املايض‬ ‫العام‬ ‫يف‬ ‫حرز‬ُ‫أ‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫بالهدف‬ ‫مشمولة‬ ‫أخرى‬ ‫غايات‬ ‫بشأن‬ ‫مشهودة‬ ‫تراجعات‬ ‫الحصول‬ ‫بزيادة‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫عنها‬ ‫باإلبالغ‬ ‫جديرة‬ ‫ّم‬‫د‬‫تق‬ ‫حاالت‬ ‫حدثت‬ ‫وبينما‬ .‫لأللفية‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫صادرات‬ ‫بدخول‬ ‫يختص‬ ‫وفيما‬ ،‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫بالجهود‬ ،‫أقل‬ ‫وبدرجة‬ ،‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫باملساعدة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التزاماته‬ ‫عن‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫يرتاجع‬ ،‫أرخص‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ .‫اإلنمائية‬ ‫الوجهة‬ ‫ذات‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫التجارة‬ ‫بشأن‬ ‫اتفاق‬ ‫إىل‬ ‫وبالتوصل‬ ‫اإلنمائية‬ .‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫تماسك‬ ‫إضعاف‬ ‫النتائج‬ ‫وتفاوت‬ ‫املتبعة‬ ‫التوجهات‬ ‫اختالفات‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ ‫تحقيق‬ ‫نحو‬ ‫ّم‬‫د‬‫بالتق‬ ‫للتعجيل‬ ‫جهوده‬ ‫يضاعف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ألن‬ ً‫ونظرا‬ ‫واتساقها‬ ‫السياسات‬ ‫تماسك‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫يلزم‬ ،2015 ‫عام‬ ‫بحلول‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫مساعي‬ ‫لدعم‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫داخل‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫عىل‬ ‫استعادية‬ ‫نظرة‬ ‫األزمة‬ ‫أعقاب‬ ‫يف‬ ‫الوهن‬ ‫أصابه‬ ‫قد‬ ‫الدويل‬ ‫اإلنمائي‬ ‫للتعاون‬ ‫الدافع‬ ‫السيايس‬ ‫الزخم‬ ‫أن‬ ‫يبدو‬ ‫إعادة‬ ‫عند‬ ‫الحسبان‬ ‫يف‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫يأخذ‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫وال‬ .‫العاملية‬ ‫االقتصادية‬ .2015 ‫عام‬ ‫بعد‬ ‫وحماسها‬ ‫األطراف‬ ‫كافة‬ ‫بتأييد‬ ‫تحظى‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫تصميم‬ ‫وثيقة‬ ‫إلعداد‬ ‫الرشاك�ة‬ ‫مفهوم‬ ‫الدويل‬ ‫املجتم�ع‬ ‫اس�تخدم‬ ،‫قرن‬ ‫نصف‬ ‫مدى‬ ‫وعلى‬ ‫املرشوطة‬ ‫املالية‬ ‫التحويلات‬ ‫تقديم‬ ‫عىل‬ ‫انطوت‬ ‫وه�ذه‬ .‫التنمية‬ ‫تعزيز‬ ‫بش�أن‬ ‫التزامات‬ ‫املعاملة‬ ‫وإقرار‬ ،‫التجاري�ة‬ ‫االفضليات‬ ‫ومنح‬ ،‫النامية‬ ‫للبل�دان‬ ‫التقنية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫وتوفري‬ ‫نموذج‬ ‫عىل‬ ‫الوهن‬ ‫عالمات‬ ‫ظهرت‬ ‫العرشين‬ ‫الق�رن‬ ‫بنهاية‬ ‫أنه‬ّ‫إال‬ .‫والتفضيلية‬ ‫الخاص�ة‬ ‫لتعزز‬ ‫األلفية‬ ‫قمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫يف‬ 2000 ‫عام‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫واجتمع�ت‬ ‫هذا‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاك�ة‬ ‫من‬ ‫آخر‬ ‫نوع‬ ‫صيغ‬ ،2000 ‫ع�ام‬ ‫ويف‬ .‫التطبيق‬ ‫موضع‬ ‫بع�د‬ ‫توضع‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫االلتزام�ات‬ ‫متعلقة‬ ‫التزامات‬ً‫س�ويا‬ ‫البلدان‬ ‫لت‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫حيث‬ ،’‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫‘توافق‬ ‫يف‬ ‫العاملي‬ ‫االتف�اق‬ ‫عىل‬ ‫س�نة‬ 15 ‫ونحو‬ ‫مونتريي‬ ‫مؤتمر‬ ‫انعقاد‬ ‫على‬ ‫عقد‬ ‫مىض‬ ‫وقد‬ .‫اإلنمائي�ة‬ ‫بالسياس�ة‬ ‫مطلع‬ ‫يف‬ ‫رأيناها‬ ‫التي‬ ‫الس�يايس‬ ‫الزخم‬ ‫جرعة‬ ‫تحتاج‬ ،‫واآلن‬ .‫األلفية‬ ‫قمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫انعق�اد‬ .‫تنشيط‬ ‫إىل‬ ‫الثانية‬ ‫األلفية‬ ً‫مقبوال‬ً‫تشاركا‬ ‫د‬ ّ‫تجس‬ ‫وأن‬ ‫مشرتكة‬ ‫رؤية‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ّ‫أي‬ ‫تش�مل‬ ‫أن‬ ‫ويلزم‬ .‫رشكاء‬ ‫لضم‬ ‫تكفي‬ ‫بدرجة‬ ‫جذابة‬ ‫التزامات‬ ‫حزمة‬ ‫عىل‬ ‫وتنطوي‬ ‫واملسؤوليات‬ ‫لاللتزامات‬ ‫تش�مل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ،‫اليوم‬ ‫ش�واغل‬ ‫أبرز‬ ‫السياس�ات‬ ‫حزمة‬ ‫تعالج‬ ‫أن‬ ‫الرضوري‬ ‫ومن‬ ‫املفاوضات‬ ‫ودفع‬ ‫العام؛‬ ‫املايل‬ ‫التنظيم‬ ‫وتعزيز‬ ‫الرضيبية؛‬ ‫األمور‬ ‫يف‬ ‫الدويل‬ ‫التعاون‬ ‫تعزيز‬ .‫املناخ‬ ّ‫تغير‬ ‫معالجة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫ن‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫األوىل‬ ‫وللمرة‬ ،‫التوايل‬ ‫عىل‬ ‫الثانية‬ ‫للسنة‬ 2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫عانت‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 125.9 ‫إىل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 4 ‫بنسبة‬ ‫انخفضت‬ ‫إذ‬ ،‫االنكماش‬ ‫من‬ ،1997 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ً‫عضوا‬ 25 ‫من‬ ً‫عضوا‬ 16 ‫ض‬ّ‫ف‬‫خ‬ ‫وقد‬ .2011 ‫عام‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 134 ‫مقابل‬ ‫التقشف‬ ‫تدابري‬ ‫إىل‬ ً‫أساسا‬ ‫هذا‬ ‫ُزي‬‫ع‬‫و‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫مساعداتهم‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫بنحو‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددتي‬ ‫اإلنسانية‬ ‫واملعونة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫وانخفضت‬ .‫املايل‬ 1 ‫بنحو‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫وزادت‬ .‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 11‫و‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 6 ‫انخفضت‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫املوجهة‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫ولكن‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ ‫وتظهر‬ .2012 ‫عام‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 26 ‫نحو‬ ‫إىل‬ ‫الحقيقية‬ ‫باألسعار‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 12.8 ‫بنسبة‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫الثنائية‬ ‫املعونة‬ ‫أن‬ ‫لية‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫البيانات‬ ‫بلغ‬ ‫إذ‬ ،2007 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫األوىل‬ ‫للمرة‬ ‫انخفضت‬ ‫قد‬ ‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 7.9 ‫قدره‬ ‫بانخفاض‬ ،2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 26.2 ‫املساعدات‬ ‫إجمايل‬ ‫الساحلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫ّمة‬‫د‬‫املق‬ ‫املعونة‬ ‫انخفضت‬ ‫كما‬ .‫الحقيقية‬ ‫باألسعار‬ .2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫والدول‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫املقدم�ة‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫مجمل‬ ‫كان‬ ،2012 ‫ع�ام‬ ‫ويف‬ ‫القومية‬ ‫دخولها‬ ‫مجموع‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.29 ‫لـ‬ً‫معادال‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫هدف‬ ‫بلوغ‬ ‫يف‬ ‫يتمث�ل‬ ‫الذي‬ ‫اإلنجاز‬ ‫ثغرة‬ ‫توس�يع‬ ‫إىل‬ ‫هذا‬ ‫ّى‬‫د‬‫وأ‬ .‫اإلجمالي�ة‬ ‫إذ‬ ،ً‫س�نويا‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫م�ن‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫املانحة‬ ‫البل�دان‬ ‫بتقدي�م‬ ‫الخ�اص‬ 0.41 ‫إىل‬ 2011 ‫عام‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.39 ‫من‬ ‫الثغرة‬ ‫هذه‬ ‫اتسعت‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫بني‬ ‫الثغرة‬ ‫واتسعت‬ .2012 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لهدف‬ ‫األدنى‬ ‫والحد‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ .‫للمانحني‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.05 ‫إىل‬ ‫لتصل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 0.15 ‫البالغ‬ /‫حزيران‬ ‫يف‬ )20+‫ريو‬ ‫(مؤتمر‬ ‫املس�تدامة‬ ‫للتنمية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫واعترف‬ ‫التعاون‬‫ملنظمة‬‫التابعة‬،‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫للجنة‬‫املستوى‬‫الرفيع‬‫واالجتماع‬ 2012‫يونيه‬ ‫بكافة‬ ‫الوفاء‬ ‫بأن‬ 2012 ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫ودعت‬ .‫األهمية‬ ‫شديد‬ً‫أمرا‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫باملس�اعدة‬ ‫املتصلة‬ ‫االلتزامات‬ ‫ومصادر‬ ،‫جديدة‬ ‫رشاكات‬ ‫استكشاف‬ ‫إىل‬ 20+‫ريو‬ ‫مؤتمر‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫الختامية‬ ‫الوثيقة‬ .‫الفاعلية‬ ‫وتكس�بها‬ ‫الدويل‬ ‫التعاون‬ ‫لتمويل‬ ‫التقليدية‬ ‫املصادر‬ ‫إىل‬ ‫تضاف‬ ‫مبتكرة‬ ‫تمويل‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ‫املعونة‬ ‫بفاعلية‬ ‫املعن�ي‬ ‫الرابع‬ ‫املس�توى‬ ‫الرفيع‬ ‫للمنتدى‬ ‫املتابعة‬ ‫س�بيل‬ ‫وعىل‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ 2012 ‫حزيران/يونيه‬ ‫يف‬ ‫نشئت‬ُ‫أ‬ ،2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ،‫كوريا‬ ‫بجمهورية‬ ،‫بوسان‬ ،‫واملس�اءلة‬ ،‫الس�يايس‬ ‫للحوار‬ ‫مخصص‬ ‫منتدى‬ ‫بمثابة‬ ‫لتكون‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫للتعاون‬ ‫الالحقة‬ ‫املناقش�ات‬ ‫وارتأت‬ .‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫بالتع�اون‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫املتب�ادل‬ ‫والتعل�م‬ ‫تحقيق‬ ‫وتستهدف‬ ،’‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫‘منتدى‬ ‫ضمنها‬ ‫من‬ ‫شتى‬ ‫بوسائط‬ ‫تتحقق‬ ،‫رشاكة‬ ‫الفقر‬ ‫عىل‬ ‫القضاء‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫الجهود‬ ‫لدعم‬ً‫اس�ترشافا‬ ‫وأكثر‬ ‫وأش�مل‬ ‫أفعل‬ ‫دويل‬ ‫تعاون‬ ‫خطة‬ ‫تنفيذ‬ ‫عىل‬ ‫واملساعدة‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫كافة‬ ‫وتحقيق‬ ،‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ .2015 ‫عام‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫تنمية‬
  • ‫س‬ ‫يذـيفنت زـجوم‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫املساعدة‬ ‫منه‬ ‫عانت‬ ‫الذي‬ ‫االنكماش‬ ‫وقف‬ ‫إىل‬ ‫الرسعة‬ ‫وجه‬ ‫عىل‬ ‫املانحة‬ ‫الحكومات‬ ‫تحتاج‬ ‫األمم‬ ‫أهداف‬ ‫لبل�وغ‬ ‫الجهود‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫ب�ذل‬ ‫وإىل‬ ،‫س�نتني‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫املقدمة‬ ‫املساعدة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫املتحدة‬ yy،‫الس�واء‬ ‫عىل‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫وحكومات‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫واستعمال‬ ،‫التنبؤ‬ ‫وإمكانية‬ ،‫اإلنجاز‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫الشفافية‬ yy‫عىل‬ ‫والتعاون‬ ‫للتنس�يق‬ ‫املخصصة‬ ‫عملياتهم‬ ‫املصلحة‬ ‫أصح�اب‬ ‫كافة‬ ‫يعزز‬ ‫أن‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫يف‬ ‫املبني‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ،‫العاملي‬ ‫والصعيد‬ ‫القطري‬ ‫الصعيد‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ .‫العاملية‬ ‫التجارية‬ ‫للمفاوضات‬ ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫عىل‬ً‫مخيما‬ ‫الركود‬ ‫يظل‬ ،‫عقد‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بعد‬ ،‫بإندونيسيا‬ ،‫بايل‬ ‫يف‬ ‫سيعقد‬ ‫الذي‬ ،‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫ملنظمة‬ ‫التاسع‬ ‫الوزاري‬ ‫املؤتمر‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ ‫بالتعامل‬ ‫املسدود‬ ‫الطريق‬ ‫لفتح‬ ‫سانحة‬ ‫فرصة‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ،2013 ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ‫املتعلقة‬ ‫املفاوضات‬ ‫عليها‬ ‫تنطوي‬ ‫التي‬ ‫والقضايا‬ ،‫التجارة‬ ‫تسهيل‬ ‫قضايا‬ ‫مع‬ ً‫تحديدا‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫ألجل‬ ‫حزمة‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫القضايا‬ ‫من‬ ‫وسلة‬ ،‫بالزراعة‬ ‫اتفاقات‬ ‫تنش�ئ‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫ظلت‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫وم�ن‬ .‫العاملية‬ ‫التجارية‬ ‫للمناقشات‬ً‫إضافيا‬ً‫ّيا‬‫د‬‫تح‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،ً‫نطاقا‬ ‫أضيق‬ ‫إقليمية‬ ‫تجارة‬ ،‫األقطار‬ ‫واملتعددة‬ ‫الثنائية‬ ”‫الحرة‬ ‫“التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫من‬ ‫متداخلة‬ ‫منظوم�ة‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫وهي‬ ‫إىل‬ ‫عضو‬ ‫كل‬ ‫تدعو‬ ‫التي‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫وضعتها‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫القاعدة‬ ‫عن‬ ‫تخرج‬ .‫متكافئة‬ ‫معاملة‬ ‫األعضاء‬ ‫سائر‬ ‫تجارة‬ ‫معاملة‬ ‫عام‬ ‫يف‬ ‫نموها‬ ‫مع�دل‬ ‫من‬ ‫أبطأ‬ ‫بمعدل‬ 2012 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫نم�ت‬ ‫وق�د‬ ‫وقد‬ .‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الواهن‬ ‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ‫بذلك‬ ‫وعكست‬ ،2011 ‫نمو‬ ‫معدل‬ ‫انتقالية‬ ‫بمرحلة‬ ‫املارة‬ ‫واالقتصادات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫تجارة‬ ‫نمو‬ ‫معدل‬ ‫تجاوز‬ ‫يف‬ 44.4 ‫إىل‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫من‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حصة‬ ‫زادت‬ ‫إذ‬ .ً‫كثريا‬ ‫العاملي‬ ‫االقتص�اد‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 3.5 ‫عند‬ ‫ظلتا‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأق�ل‬ ‫أفريقيا‬ ‫حصتي‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املائ�ة‬ .‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 1.1‫و‬ ‫تدابري‬ ‫فرض‬ ‫بعدم‬ ‫تعهدهم‬ً‫مجددا‬ 20 ‫الـ‬ ‫مجموعة‬ ‫أعضاء‬ ‫أكد‬ ،2012 ‫ع�ام‬ ‫ويف‬ ‫البطالة‬ ‫تزايد‬ ‫ورغم‬ .‫جديدة‬ ‫تجارية‬ ‫حواجز‬ ‫إلنش�اء‬ ‫مقاومة‬ ‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫وأبدوا‬ ‫حمائية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫التحويالت‬ ‫تدفقات‬ ‫زادت‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫تكلفة‬ ‫وارتفاع‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 5.3 ‫بنسبة‬ 2011 ‫عام‬ ‫عن‬ ‫بزيادة‬ ،2012 ‫عام‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 401 ‫إىل‬ ‫النامية‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 80‫و‬ 83 ّ‫بنسبتي‬ ‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫بإعفاء‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫وزاد‬ ‫وظل‬ .‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،2011 ‫عام‬ ‫ككل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫وصادرات‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫لصادرات‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ً‫نسبيا‬ ‫مرتفعة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫املفروضة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ ‫إىل‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعية‬ ‫املعونات‬ ‫وزادت‬ .‫وامللبوسات‬ ‫واملنسوجات‬ ‫بالزراعة‬ .‫الزراعة‬ ‫إيرادات‬ ‫إجمايل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 18.6 ‫تمثل‬ ،2012 ‫عام‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 259
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫ع‬ ‫الصحية‬ ‫لالشرتاطات‬ ‫االمتثال‬ ‫لتحقيق‬ ‫كفاحهم‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ّرو‬‫د‬‫مص‬ ‫ويواصل‬ ‫التزامات‬ ‫انخفضت‬ ‫وق�د‬ .‫التقنية‬ ‫واالشتراطات‬ ‫النباتية‬ ‫الصحية‬ ‫واالشتراطات‬ ‫العامة‬ ‫لتصل‬ 2011 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 14 ‫بنسبة‬ ’‫التجارة‬ ‫لصالح‬ ‫‘املعونة‬ ‫ملبادرة‬ ‫اإلجمالية‬ ‫املانحني‬ .‫باالنخفاض‬ً‫تأثرا‬ ‫األكثر‬ ‫املنطقة‬ ‫أفريقيا‬ ‫وكانت‬ ،‫دوالر‬ ‫بليون‬ 41.5 ‫إىل‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫التنمية‬ ‫خدمة‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫التجارية‬ ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫ملفاوضات‬ ‫اختتام‬ ‫إىل‬ ‫التوصل‬ yy‫إمكانية‬ ‫وبتوفري‬ ،‫تامة‬ ‫إزالة‬ ‫الزراعية‬ ‫الصادرات‬ ‫دعم‬ ‫أش�كال‬ ‫كافة‬ ‫بإزالة‬ ‫االلتزام‬ ‫تنفيذ‬ ‫الحصص‬ ‫ومن‬ ‫التعريف�ات‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫األس�واق‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البل�دان‬ ‫أقل‬ ‫منتج�ات‬ ‫دخ�ول‬ ‫املفروضة‬ yy‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املنتجة‬ ‫القطاعات‬ ‫لتعزيز‬ ‫الدعم‬ ‫زيادة‬ ‫الديون‬ ‫ّل‬‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والحكومي‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫مجموع‬ ‫يف‬ ‫طفيفة‬ ‫زيادة‬ 2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫حدثت‬ 45.9‫و‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 22.3 ‫فبلغتا‬ ،‫طفيفة‬ ‫زيادة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫كنسبتني‬ ‫النامية‬ ‫يف‬ ‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 24.9 ‫من‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫وزادت‬ .‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ ،ً‫نسبيا‬ ‫منخفضتان‬ ‫النسبتان‬ ‫هاتان‬ ّ‫د‬‫ع‬ُ‫ت‬ ‫وبينما‬ .2012 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 27.1 ‫إىل‬ 2011 ‫البحر‬ ‫منطقة‬ ‫بلدان‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫فيه‬ ‫تظل‬ ‫الذي‬ ‫املدى‬ ‫تخفيان‬ ‫فإنهما‬ ‫مديونية‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫يتمثل‬ ‫جسيم‬ ‫لخطر‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫مع‬ ‫أو‬ ‫شديدة‬ ‫مديونية‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ،‫الكاريبي‬ ‫املايل‬ ‫ف‬ّ‫ي‬‫التك‬ ‫إيقاع‬ ‫ولكن‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ألغلب‬ ‫املالية‬ ‫املوازين‬ ‫نت‬ ّ‫تحس‬ ‫وقد‬ .‫حرجة‬ ‫ومن‬ .2015 ‫إىل‬ 2013 ‫من‬ ‫املمتدة‬ ‫السنوات‬ ‫يف‬ ‫سيزدادان‬ ‫االجتماعي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫عىل‬ ‫وأثره‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الجارية‬ ‫الحسابات‬ ‫أرصدة‬ ‫حال‬ ‫تفاقم‬ ‫يستمر‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ .‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫واملتوسطة‬ ‫نقطة‬ ‫بالديون‬ ً‫مثقال‬ً‫فقيرا‬ً‫بلدا‬ 39 ‫من‬ً‫بلدا‬ 35 ‫بلغ‬ ،2013 ‫نيس�ان/أبريل‬ ‫ويف‬ ‫لحدة‬ ‫املخفض‬ ‫واإلنفاق‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫بني‬ ‫الصلة‬ ‫إظهار‬ ‫يصعب‬ ‫وبينما‬ .‫اإلنجاز‬ ‫لحدة‬ ‫املخفضة‬ ‫النفقات‬ ‫زادت‬ ‫قد‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫أن‬ ‫البيانات‬ ‫تظهر‬ ‫الفقر‬ .‫الديون‬ ‫لخدمة‬ ‫املخصصة‬ ‫مدفوعاتها‬ ‫تناقص‬ ‫مع‬ ‫الفقر‬ ‫عملية‬ ‫هدف‬ ‫ف‬ِّ‫ر‬ُ‫ع‬ ‫ما‬ً‫وغالبا‬ .‫كبرية‬ ‫املديوني�ة‬ ‫أزمات‬ ‫كانت‬ ،‫األخرية‬ ‫الس�نوات‬ ‫ويف‬ ‫املفزوع‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫خ�روج‬ ‫عمليات‬ ‫وق�ف‬ ‫بأنه‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫أزمات‬ ‫يف‬ ‫التصحي�ح‬ ‫إلصالح‬ ‫املبذولة‬ ‫الجهود‬ ‫تس�فر‬ ‫ولم‬ .‫املدينة‬ ‫البلدان‬ ‫إقراض‬ ‫يف‬ ‫األس�واق‬ ‫ثقة‬ ‫واس�تعادة‬ ‫التوقيت‬‫حسنة‬‫حلول‬‫إىل‬‫املقطوعة‬‫الخطوات‬‫تؤدي‬‫ولن‬،‫تقدم‬ ّ‫أي‬‫عن‬‫الديون‬‫تسوية‬‫بنية‬ ً‫حال‬ ‫الس�يادية‬ ‫املديونية‬ ‫فرط‬ ‫قضية‬ ‫حل‬ ‫عن‬ ‫والعجز‬ .‫املديونية‬ ‫ألزمات‬ ‫التكلفة‬ ‫ال�ة‬ّ‫ع‬‫وف‬ ‫آلية‬ ‫إنشاء‬ ‫إمكانية‬ ‫استكشاف‬ ‫الالزم‬ ‫ومن‬ ،‫العاملي‬ ‫املايل‬ ‫لالستقرار‬ً‫تهديدا‬ ‫يمثل‬ً‫مناسبا‬ .ً‫شامال‬ ً‫تعاونيا‬ً‫مبكرا‬ ً‫حال‬ ‫السيادية‬ ‫املديونية‬ ‫أزمات‬ ‫لحل‬ ‫دولية‬
  • ‫ف‬ ‫يذـيفنت زـجوم‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ :‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫عىل‬ ‫يجب‬ yy‫البلدان‬ ‫كاهل‬ ‫عىل‬ ‫الواقع‬ ‫الثقي�ل‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫بتخفيف‬ ‫املناس�ب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫القيام‬ ‫ضمان‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫بشأن‬ ‫التقدم‬ ‫يعاق‬ ‫ال‬ ‫كي‬ ‫النامية‬ yy‫عد‬ُ‫ب‬‫ال‬ ‫مراعاة‬ ‫مع‬ ،‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫إدارة‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫إلدارة‬ ‫أساليب‬ ‫ويعمم‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ّ‫د‬‫يع‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫للقدرة‬ ‫االجتماعي‬ yy‫إلعادة‬ ‫الدولية‬ ‫البنية‬ ‫تعزي�ز‬ ‫خيارات‬ ‫لبحث‬ ‫دويل‬ ‫عامل‬ ‫لفريق‬ ‫اجتماع‬ ‫عق�د‬ ‫إىل‬ ‫الدع�وة‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫بالقدر‬ ‫متوافرة‬ ‫غري‬ ‫فهي‬ ،ً‫مكلفا‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ،2012 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫معقولة‬ ‫غري‬ ‫أسعارها‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ً‫وغالبا‬ ،‫الكايف‬ ‫الصحية‬ ‫املرافق‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 65‫و‬ ‫العامة‬ ‫الصحية‬ ‫املرافق‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 57 ‫يف‬ ّ‫إال‬ ‫متوافرة‬ ‫وهناك‬ ،‫الدولية‬ ‫املرجعية‬ ‫األسعار‬ ‫أمثال‬ 5.7‫إىل‬ 3.3‫نحو‬ ‫األدوية‬ ‫أسعار‬ ‫وبلغت‬ .‫الخاصة‬ ‫حددتها‬ ‫التي‬ ‫السعرية‬ ‫املعقولية‬ ‫معايري‬ً‫كثريا‬ ‫تفوق‬ ‫بدرجات‬ ‫ر‬َّ‫ع‬‫س‬ُ‫م‬ ‫العالجات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ .‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫االحتياجات‬‫خدمة‬‫يف‬‫نقص‬‫إىل‬‫يؤدي‬‫ثماره‬‫عىل‬‫الحصول‬‫يف‬‫ع‬ ّ‫التوس‬‫دون‬‫واالبتكار‬ ‫تشجيع‬ ‫دون‬ ‫القائم‬ ‫الصيدلة‬ ‫دستور‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫زيادة‬ ‫تعالج‬ ‫ال‬ ‫بينما‬ ،‫العامة‬ ‫الصحية‬ ‫تسهيل‬ ‫ويمكن‬ .‫الناش�ئة‬ ‫الصحية‬ ‫األخطار‬ ‫الجديدة‬ ‫والتكنولوجيات‬ ‫األدوية‬ ‫اس�تحداث‬ ‫أوجه‬ ‫بعض‬ ‫باس�تخدام‬ ‫األس�عار‬ ‫املعقولة‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حصول‬ ‫إمكاني�ة‬ .‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫اتفاق‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫بها‬ ‫املسموح‬ ‫املرونة‬ .‫األدوية‬ ‫سعر‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫اإللزامية‬ ‫الرتاخيص‬ ‫إصدار‬ ‫أن‬ ‫ثبت‬ ‫وقد‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫معقولية‬‫أكثر‬‫األساسية‬‫األدوية‬‫أسعار‬‫الصيدالنية‬‫املستحرضات‬‫رشكات‬‫تجعل‬‫أن‬‫ينبغي‬ ‫االحتياج‬ ‫أشد‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إليها‬ ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫األدوية‬ ،‫باالبتكار‬ ،‫ر‬ّ‫و‬‫تط‬ ‫وأن‬ yy‫العامة‬ ‫مرافقها‬ ‫يف‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫توافر‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ yy‫الجوانب‬ ‫اتفاق‬ ‫يتيحه�ا‬ ‫التي‬ ‫املرونة‬ ‫أوج�ه‬ ‫من‬ ‫االس�تفادة‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ّ‫ح�ض‬ُ‫ت‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫ألجل‬ ‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫م�ن‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫معقولية‬ ‫أكثر‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫ص‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫يف‬ ‫للغاية‬ ‫شديدة‬ ‫زيادة‬ ‫حدثت‬ ،‫األخرية‬ ‫السنوات‬ ‫يف‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫الخلوية‬ ‫الهواتف‬ ‫خدمة‬ ‫اشرتاكات‬ ‫عدد‬ ‫ازداد‬ ‫فقد‬ .‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫النطاق‬ ‫بخاصية‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫الخلوية‬ ‫الهواتف‬ ‫اشرتاكات‬ ‫وزادت‬ ،‫اشرتاك‬ ‫باليني‬ 6.8 ‫إىل‬ ‫ومن‬ .‫املاضية‬ ‫الثالث‬ ‫السنوات‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ً‫سنويا‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 30 ‫الـ‬ ‫تفوق‬ ‫بنسبة‬ ‫العريض‬ .‫الثابتة‬ ‫الهواتف‬ ‫خطوط‬ ‫عدد‬ ‫انخفاض‬ 2006 ‫عام‬ ‫منذ‬ َ‫ل‬ َ‫تواص‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫مثيله‬ ‫يفوق‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫اإلنرتنت‬ ‫يستعملون‬ ‫الذين‬ ‫األفراد‬ ‫عدد‬ ‫يف‬ ‫النمو‬ ‫وظل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 5 ‫بـ‬ ‫باملقارنة‬ 2013 ‫ع�ام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 12 ‫نس�بته‬ ‫بنمو‬ ،‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫اإلنرتنت‬ ‫استعمال‬ ‫تغلغل‬ ‫معدالت‬ ‫زادت‬ ‫كما‬ .‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫خدمات‬ ‫وواصلت‬ .2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 25 ‫مقابل‬ 2013 ‫ع�ام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 31 ‫إىل‬ ‫لتص�ل‬ ‫التكلفة‬ ‫فارق‬ ‫ولكن‬ ،2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫أسعارها‬ ‫تخفيض‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .ً‫كبريا‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫لزيادة‬ ‫رضوري‬ ‫واالتص�االت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجي�ا‬ ‫لقط�اع‬ ‫املناس�ب‬ ‫والتنظيم‬ ‫تنظيمية‬‫هيئات‬‫نشأت‬‫وبينما‬.‫التكنولوجيا‬‫بهذه‬‫املتعلقة‬‫الخدمات‬‫عىل‬‫الحصول‬‫إمكانية‬ ‫يف‬ ‫بطء‬ ‫السابقة‬ ‫الخمس‬ ‫الس�نوات‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫حدث‬ ،2012 ‫بنهاية‬ً‫بلدا‬ 160 ‫يف‬ ‫مس�تقلة‬ ‫األزمة‬ ‫إىل‬ً‫جزئيا‬ ‫عزى‬ُ‫ي‬ ‫وهذا‬ ،‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫يف‬ ‫الخصخصة‬ ‫عمليات‬ ‫عدد‬ .‫الرتخيص‬ ‫نظم‬ ‫وتبسيط‬ ‫العاملية‬ ‫املالية‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫ت‬ّ‫ر‬‫أق‬ ‫وقد‬ .‫املناخ‬ ‫ـر‬ّ‫ي‬‫تغ‬ ‫تأثري‬ ‫ملعالجة‬ ‫رضوري‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫ونقل‬ ‫بش�أن‬ ‫اإلطارية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اتفاقية‬ ‫يف‬ ‫األطراف‬ ‫الدول‬ ‫ملؤتمر‬ ‫عرشة‬ ‫الثامنة‬ ‫ال�دورة‬ ‫يف‬ ‫ووسائل‬ ‫مؤسسات‬ ‫إنشاء‬ ،2012 ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ‫الدوحة‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ،‫املناخ‬ ّ‫تغير‬ .‫املناخية‬ ‫القضايا‬ ‫ملعالجة‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫التمويل‬ ‫من‬ ‫بمزيد‬ ‫النامية‬ ‫الدول‬ ‫لتزويد‬ ‫جديدة‬ ‫لحدة‬ ‫فة‬ِّ‫ف‬‫املخ‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لتوفير‬ ‫املزيد‬ ‫عمل‬ً‫مطلوبا‬ ‫زال‬ ‫وم�ا‬ .‫للمخاطر‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫املع‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫للدول‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫الكوارث‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫بجهودها‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫ل‬ّ‫تعج‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫أسعارها‬ ‫معقولية‬ ‫وزيادة‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ yy‫تكنولوجيا‬ ‫تطبيق�ات‬ ‫اس�تعمال‬ ‫زيادة‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫تس�تمر‬ ‫أن‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫املبارش‬ ‫التأثري‬ ‫ذات‬ ‫الخدمات‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫الخدمات‬ ‫توفري‬ ‫زيادة‬ ‫ألجل‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫عىل‬ yy‫نقل‬‫النامية‬‫والبلدان‬‫النمو‬‫املتقدمة‬‫البلدان‬‫يف‬‫األبحاث‬‫ومعاهد‬‫الحكومات‬‫تزيد‬‫أن‬‫ينبغي‬ ‫والتخفيف‬‫للكوارث‬‫بالتأهب‬‫املتعلقة‬‫والتكنولوجيات‬‫املناخ‬ ّ‫بتغير‬‫املتصلة‬‫التكنولوجيات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫آثارها‬ ‫حدة‬ ‫من‬
  • 1 ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫عىل‬ ‫استعادية‬ ‫نظرة‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫يف‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العاملية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫ّم‬‫د‬‫تق‬ ‫الدويل‬ ‫التعاون‬ ‫بأبعاد‬ ‫املتعلقة‬ ‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫ومناقشات‬ ‫البيانات‬ ‫أحدث‬ ،‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫وفرقة‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ”8 ‫“الهدف‬ ‫بأنها‬ ‫فت‬ّ‫ر‬‫وع‬ً‫معا‬ ‫جمعت‬ ‫التي‬ ‫املعينة‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫املحرز‬ ‫التقدم‬ ‫م‬ّ‫ي‬‫تق‬ ‫كي‬ 2007 ‫عام‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ‫أنشأها‬ ‫العمل‬ ‫اهتمامه‬ ‫تركيز‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫بذلك‬ ‫ولتساعد‬ 8 ‫بالهدف‬ ‫املشمولة‬ ‫الدولية‬ ‫االلتزامات‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ،‫التقرير‬ ‫يوضح‬ ‫وكما‬ .‫واإلنجاز‬ ‫االلتزام‬ ‫بني‬ ‫الفاصلة‬ ‫الثغرة‬ ّ‫د‬‫س‬ ‫كيفية‬ ‫عىل‬ ‫معتربة‬ ‫تراجعات‬ ‫حدثت‬ ‫وإن‬ ‫املاضية‬ ‫السنة‬ ‫يف‬ ‫االلتزامات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫بشأن‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ .‫املشرتكة‬ ‫أهدافنا‬ ‫لتحقيق‬ ‫الزمة‬ ‫الجهد‬ ‫مضاعفة‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ .‫أخرى‬ ‫التزامات‬ ‫بشأن‬ ‫اإلنمائي‬ ‫بالتعاون‬ ‫للنهوض‬ ‫الالزم‬ ‫السيايس‬ ‫الزخم‬ ‫أن‬ ‫وهو‬ ‫أال‬ ،‫معني‬ ‫ش�اغل‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ ‫بداياته‬ ‫نجد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الزخم‬ ‫ذلك‬ ‫وراء‬ ‫يل‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫والداف�ع‬ .‫يبدو‬ ‫ما‬ ‫عىل‬ ‫يضعف‬ ‫أخذ‬ ‫ال�دويل‬ ‫القرن‬ ‫افتتاحية‬ ‫يف‬ً‫عام�ا‬ ‫عرش‬ ‫ثالثة‬ ‫قب�ل‬ ‫املعقود‬ ‫لأللفية‬ ‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫قمة‬ ‫مؤتم�ر‬ ‫يف‬ 2008 ‫عام‬ ‫املشهودة‬ ‫العاملية‬ ‫املالية‬ ‫األزمة‬ ‫توابع‬ ‫تسهم‬ ،‫واليوم‬ .‫باآلمال‬ ‫العامرة‬ ‫الجديد‬ ‫املتفق‬ ‫الطموحات‬ ‫تالئم‬ ‫لم‬ ‫عاملية‬ ‫سياسة‬ ‫حالة‬ ‫تهيئة‬ ‫يف‬ ”‫عظيم‬ ‫“كس�اد‬ ‫من‬ ‫أعقبها‬ ‫وما‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫والتزامات‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫التجارية‬ ‫للمفاوضات‬ ‫عليه�ا‬ .‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫صعوباتها‬ ‫تعالج‬ ‫كي‬ ‫للداخل‬ ‫الحكومات‬ ‫ل‬ّ‫و‬‫تح‬ ‫يف‬ ‫متمثل‬ ‫عامل‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫وبينما‬ ‫نحو‬ ‫توجهها‬ ‫عىل‬ً‫تاما‬ً‫حفاظا‬ ،‫نفس�ه‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ،‫الحكومات‬ ‫حافظت‬ ‫واالقتصادية‬ ‫املالية‬ ،2011 ‫من‬ً‫اعتبارا‬ ،‫التجارة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫خفف‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫وعىل‬ .‫الخارج‬ ‫سوق‬ ‫إىل‬ ‫التفضييل‬ ‫الدخول‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫تحصل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫بموجبها‬ ‫التي‬ ‫الرشوط‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ،‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫بقيادة‬ ،‫واع‬ ‫جهد‬ ‫يلزم‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ .‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ،‫التجارية‬‫سياستها‬‫إىل‬‫حمائية‬‫حواجز‬‫إضافة‬‫األعضاء‬‫لبلدانها‬‫عندها‬‫يمكن‬‫التي‬‫الدرجة‬ .‫مطلق‬ ‫غري‬ ‫نجاحها‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫ناجحة‬ ‫ممارسة‬ ‫وهذه‬ ‫العظمى‬ ‫لربيطانيا‬ ‫املتح�دة‬ ‫اململكة‬ ‫داومت‬ ،‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫حالة‬ ‫ويف‬ ‫إىل‬ ً‫دخوال‬ ‫معوناتها‬ ‫حجم‬ ‫بزيادة‬ ‫التزامها‬ ‫متابعة‬ ‫عىل‬ )‫املتحدة‬ ‫(اململكة‬ ‫الشمالية‬ ‫وآيرلندا‬ ‫اعتمادها‬‫رغم‬‫املتحدة‬‫األمم‬‫وضعته‬‫الذي‬‫اإلجمايل‬‫القومي‬‫الدخل‬‫من‬‫املائة‬‫يف‬0.7‫الـ‬‫هدف‬ ،‫ولكسمربغ‬ ،‫والسويد‬ ،‫الدانمرك‬ ‫تواصل‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫صارم‬ ‫وطني‬ ‫تقشف‬ ‫سياس�ة‬ ‫س�بيل‬ ‫عىل‬ ‫اإلجمالية‬ ‫القومية‬ ‫ولها‬ ُ‫دخ‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫توفري‬ ‫وهولندا‬ ،‫والنروي�ج‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 11 ‫سوى‬ ‫تمثل‬ ‫ال‬ ‫الخمسة‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫معونات‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫2102؛‬ ‫عام‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫املعونة‬ ‫مجموع‬ ‫م�ن‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 22 ‫عن‬ ‫الحصة‬ ‫تزيد‬ ‫لن‬ 2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫اململكة‬ ‫مساعدات‬ ‫أضفنا‬ ‫إذا‬ ‫وحتى‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 2 ‫بلدان‬ ‫التزام‬ ‫أضعفت‬ ‫قد‬ ‫العظيم‬ ‫الكس�اد‬ ‫بخالف‬ ‫أخرى‬ ‫عوامل‬ ‫أن‬ ً‫محتمال‬ ‫ويبدو‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫وانخفاض‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫بتحقيق‬ ‫النمو‬ ‫متقدمة‬ ‫عدي�دة‬ ‫لوزارات‬ ‫القيادي‬ ‫الدور‬ ‫بسبب‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫القول‬ ‫هذا‬ ‫صحة‬ ‫عىل‬ ‫األبرز‬ ‫الدليل‬ ‫هو‬ ‫الرس�مية‬ ‫رس�م‬ ‫يف‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫دور‬ ‫الوزارات‬ ‫لهذه‬ ‫كان‬ ‫وقد‬ .‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫املمثلة‬ ‫املعونة‬ ‫االلتزامات‬ ‫إىل‬ ‫باالس�تناد‬ ،1996 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫لألهداف‬ ‫األصيل‬ ‫العمل‬ ‫إط�ار‬ ‫بنجاح‬ ‫روجت‬ ‫ثم‬ ،‫العرشي�ن‬ ‫القرن‬ ‫تس�عينات‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمرات‬ ‫عن‬ ‫الص�ادرة‬ ‫يف‬ ‫االلتزامات‬ ‫تلك‬ ‫اعتم�اد‬ ‫تش�مل‬ ‫بوس�ائل‬ ،‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫صفوف‬ ‫يف‬ ‫االلتزامات‬ ‫لهذه‬ ّ‫تحل‬ ‫لن‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫املس�تهدفة‬ ‫الس�نة‬ ‫ألن‬ً‫ونظرا‬ .1 ‫األلفية‬ ‫إعالن‬ ‫ستزداد‬ ‫بل‬ ‫تتضاءل‬ ‫لم‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫وألن‬ ،‫اآلن‬ ‫من‬ ‫سنتني‬ ‫قبل‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لزيادة‬ ‫الوقت‬ ‫حان‬ ‫فقد‬ ،2015 ‫عام‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫التنمية‬ ‫خطة‬ ‫بنش�وء‬ ‫الواقع‬ ‫يف‬ .‫إلنقاصها‬ ‫ال‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫أخذ‬ ‫قد‬ ‫العاملية‬ ‫اإلنمائي�ة‬ ‫بالرشاكة‬ ‫األج�ل‬ ‫الطوي�ل‬ ‫الس�يايس‬ ‫االلت�زام‬ ‫كان‬ ‫وإذا‬ ‫تصميم‬ ‫إعادة‬ ‫عند‬ ‫الحس�بان‬ ‫يف‬ ‫هذا‬ ‫يأخذ‬ ‫أن‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫عىل‬ ‫فإن‬ ‫الواقع‬ ‫يف‬ ‫يتضاءل‬ ‫يتسق‬ ‫عمل‬ ‫إطار‬ ‫إنشاء‬ ‫عىل‬ ‫الحرص‬ ‫ويجب‬ .2015 ‫لـ‬ ‫التالية‬ ‫للسنوات‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ،‫وليلقى‬ ‫النطاق‬ ‫الواسع‬ ‫التأييد‬ ‫ليلقى‬ ‫األطراف‬ ‫لجميع‬ ‫الناشئة‬ ‫املتطلبات‬ ‫مع‬ ‫االتساق‬ ‫كل‬ ‫االلتزامات‬ ‫برصد‬ ‫تام‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫القيام‬ ‫إىل‬ ً‫أيضا‬ ‫بحاجة‬ ‫ونحن‬ .‫الحماس‬ ،‫الواقع‬ ‫يف‬ ‫تس�تهدف‬ ،‫ولذلك‬ .‫الدولية‬ ‫املس�اءلة‬ ‫ملحافل‬ ‫موثوقة‬ ‫إش�ارات‬ ‫إلعطاء‬ ‫االتفاق‬ ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫حشد‬ ‫يف‬ ‫املتمثل‬ ‫ّي‬‫د‬‫التح‬ ‫إىل‬ ‫ثم‬ ‫القياس‬ ‫مسائل‬ ‫إىل‬ ً‫أوال‬ ‫االهتمام‬ ‫اسرتعاء‬ ‫الالحقة‬ ‫الفروع‬ .”‫للجميع‬ ‫نريده‬ ‫الذي‬ ‫“املستقبل‬ ‫بلوغ‬ ‫أردنا‬ ‫إذا‬ ‫نحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫السيايس‬ ‫االلتزام‬ 8 ‫الهدف‬ ‫رصد‬ ‫من‬ ‫املستفادة‬ ‫الدروس‬ ‫مشهودة‬ ‫ممارسة‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫يف‬ ‫املحرز‬ ‫للتقدم‬ ‫العام‬ ‫الرصد‬ ‫أصبح‬ ‫األمم‬ ‫منشور‬ ‫يف‬ ‫سنة‬ ‫كل‬ ً‫إحصائيا‬ ‫يقاس‬ ‫وهو‬ .2 ‫الوكاالت‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫التعاون‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫“تقرير‬ ‫يف‬ ً‫سنويا‬ ‫تقييمه‬ ‫ويجري‬ ”‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫“تقرير‬ ‫املعنون‬ ‫املتحدة‬ ‫يف‬ ‫وكذا‬ ،‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫بني‬ ‫باالشرتاك‬ ‫الصادر‬ ”‫العاملي‬ ‫الرصد‬ ‫منظمات‬ ‫وعن‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظومة‬ ‫عن‬ ‫صادرة‬ ‫أخرى‬ ‫شتى‬ ‫ودراسات‬ ‫منشورات‬ .‫املدني‬ ‫املجتمع‬ Organisation for Economic Co-operation and Development, The DAC: 50 Years, 50 1 .Highlights (Paris, 2010), box 4 ‫والبنك‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظومة‬ ‫من‬ ‫عامل‬ ‫فريق‬ ‫شمل‬ ‫اجتمع‬ 2 ‫مجموعة‬ ‫إلعداد‬ ،‫العام‬ ‫األمني‬ ‫مكتب‬ ‫رعاية‬ ‫تحت‬ ‫وذلك‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،‫الدويل‬ ‫عام‬ ‫الصادر‬ ”‫الطريق‬ ‫“خارطة‬ ‫تقرير‬ ‫مرفق‬ ‫يف‬ ،‫والغايات‬ ‫األهداف‬ ‫مع‬ ،ً‫أوال‬ ‫رشت‬ُ‫ن‬ ‫مؤرشات‬ ،‫املؤرشات‬ ‫دراسة‬ ً‫الحقا‬ ‫ُنشأ‬‫م‬ ‫الوكاالت‬ ‫بني‬ ‫مشرتك‬ ‫عامل‬ ‫فريق‬ ‫وواصل‬ .)A/56/326( 2001 ‫لرصد‬ ‫مؤرشات‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫محددة‬ ‫مجموعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مجموعة‬ ‫نرشت‬ 2003 ‫عام‬ ‫ويف‬ ‫األمم‬ ‫(منشورات‬ ‫واملصادر‬ ،‫واملفاهيم‬ ،‫املنطقي‬ ‫واألساس‬ ،‫التعاريف‬ :‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫بمؤرشات‬ ‫املعني‬ ‫الوكاالت‬ ‫بني‬ ‫املشرتك‬ ‫الخرباء‬ ‫فريق‬ ‫وقام‬ .)A 03.XVII.18 :‫املبيع‬ ‫رقم‬ ،‫املتحدة‬ 2008 ‫منذ‬ ‫ستخدم‬ُ‫ت‬ ‫القائمة‬ ‫وظلت‬ ،2007 ‫يف‬ ‫القائمة‬ ‫هذه‬ ‫بتنقيح‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫اإللكرتوني‬ ‫املوقع‬ ‫عىل‬ ‫ومتاح‬ ً‫دوريا‬ ‫تحديثه‬ ‫يجري‬ ‫باملؤرشات‬ ‫متعلق‬ ‫إلكرتوني‬ ‫فني‬ ‫كدليل‬ .http://mdgs.un.org/unsd/mi/wiki/MainPage.ashx
  • 3 ‫لجأ نم ةيملاعلا ةكارشلا ىلع ةيداعتسا ةرظن‬ ‫نتلا‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫“تقرير‬ ‫من‬ ‫طبعة‬ ‫كل‬ ‫تواصل‬ ،‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وكجزء‬ ‫التقدم‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫املجتم�ع‬ ‫انتباه‬ ‫تركيز‬ ”‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األه�داف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغ�رات‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫بالرشاك�ة‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البل�دان‬ ‫التزامات‬ ‫تنفي�ذ‬ ‫يف‬ ‫اإلخفاق‬ ‫وأوج�ه‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ،‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫فيها‬ ‫نرش‬ ‫التي‬ 2008 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫املمتدة‬ ‫الفرتة‬ ‫مدى‬ ‫وعىل‬ .‫التنمية‬ ‫القيام‬ ‫ولرضورة‬ ،‫املؤرشات‬ ‫إىل‬ ‫إضافتها‬ ‫ولرضورة‬ ‫العوامل‬ ‫بعض‬ ‫إلغفال‬ ‫متعاظم‬ ‫إدراك‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أضافت‬ ،‫ولذلك‬ .‫العقد‬ ‫أثناء‬ ‫الصادرة‬ ‫اإلضافية‬ ‫االلتزامات‬ ‫تنفيذ‬ ‫برصد‬ً‫أيضا‬ ‫للهدف‬‫الرسمية‬‫للمؤرشات‬‫تغطيتها‬‫عىل‬‫الحفاظ‬‫مع‬،‫الحاجة‬‫حسب‬‫رصدها‬‫إىل‬‫مؤرشات‬ .)1 ‫(اإلطار‬ ‫العقد‬ ‫بداية‬ ‫يف‬ ‫املنشأة‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 1 ‫اإلطار‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املرصودة‬ ‫املؤرشات‬ ‫تطور‬ ‫الصفحات‬ ‫يف‬ ‫املستنس�خة‬ ،8 ‫الهدف‬ ‫لرصد‬ ‫املوضوعة‬ ‫املؤرشات‬ ‫من‬ ‫لية‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫املجموعة‬ ‫ظل�ت‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برص�د‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫لفرقة‬ ‫عم�ل‬ ‫كإطار‬ ‫س�تخدم‬ُ‫ت‬ ،‫املنش�ور‬ ‫لهذا‬ ‫األوىل‬ ‫اإلضايف‬ ‫التفصيل‬ ‫يستوجب‬ ‫ما‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫أدركت‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ .‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫املستهدفة‬ 2010 ‫سنة‬ ‫حتى‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫بتعهدات‬ ‫الوفاء‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫تتبعت‬ ،‫باسكتلندا‬ ،‫إيغلز‬ ‫غلني‬ ‫يف‬ ‫املعقودة‬ ‫الثمانية‬ ‫البلدان‬ ‫مجموعة‬ ‫قمة‬ ‫يف‬ ‫عنها‬ ‫اإلعالن‬ ‫جرى‬ ‫التي‬ ‫أهداف‬ ‫بلوغ‬ ‫ص�وب‬ ‫املحرز‬ ‫التقدم‬ ‫عن‬ ‫اإلبلاغ‬ ‫عىل‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫واظبت‬ ‫كم�ا‬ .2005 ‫ع�ام‬ ‫عام‬ ‫أكرا‬ ‫يف‬ ‫املعق�ود‬ ‫اجتماعها‬ ‫ويف‬ 2005 ‫لس�نة‬ ‫باريس‬ ‫إعالن‬ ‫يف‬ ‫ال�واردة‬ ‫املعونة‬ ‫فاعلي�ة‬ ‫رصدت‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫وعىل‬ .‫لتحقيقها‬ ‫املستهدفة‬ 2010 ‫س�نة‬ ‫حتى‬ ‫املتابعة‬ ‫ألغراض‬ 2008 ‫والواقع‬ .‫ني‬ّ‫ق‬‫واملتل‬ ‫املانحني‬ ‫بني‬ ‫متبادلة‬ ‫مس�اءلة‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫التعهد‬ ‫جرى‬ ‫ما‬ ‫تنفيذ‬ ‫العمل‬ ‫فرق�ة‬ ‫الرامية‬ ‫الجهود‬ ‫رصد‬ ‫يواصل‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫باملساعدة‬ ‫املتعلق‬ ‫الفصل‬ ‫أن‬ ‫املتعلقة‬ ‫الرس�مية‬ ‫االلتزامات‬ ‫عن‬ ‫الخروج‬ ‫ورغم‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫املعونة‬ ‫فاعلية‬ ‫تعزيز‬ ‫إىل‬ ‫الجنوب‬ ‫بلدان‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫للتعاون‬ ‫املتعاظمة‬ ‫األهمية‬ً‫أيضا‬ ‫برزت‬ُ‫أ‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫باألهداف‬ .‫الحكومية‬ ‫غري‬ ‫املانحة‬ ‫للجهات‬ ‫املتزايد‬ ‫والدور‬ )‫(التجارة‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫التغيريات‬ ‫ع�ن‬ ‫اإلبالغ‬ ‫عىل‬ ‫العمل‬ ‫فرق�ة‬ ‫واظبت‬ ،‫بتكليف�ات‬ ‫املحددة‬ ‫امل�ؤرشات‬ ‫عن‬ ً‫فضلا‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ”‫الجمركي�ة‬ ‫التعريف�ات‬ ‫و“تصاعدي�ة‬ ”‫الجمركي�ة‬ ‫التعريف�ات‬ ‫“ذروات‬ ‫يف‬ ‫التدابري‬ ‫عن‬ ً‫فضلا‬ ،‫النامية‬ ‫للبل�دان‬ ‫األهمية‬ ‫ذات‬ ‫املنتج�ات‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ‫الزراعي�ة‬ ‫بالس�لع‬ ‫البلدان‬ ‫تجارة‬ ‫أنم�اط‬ ‫التقارير‬ ‫تتبعت‬ ‫كما‬ .‫التميي�زي‬ ‫التقييدي‬ ‫األثر‬ ‫ذات‬ ‫الجمركي�ة‬ ‫غير‬ ‫نامية‬ ‫بلدان‬ ‫اعتم�اد‬ ‫باس�تمرار‬ ‫ذلك‬ ‫رغم‬ ‫املرتبط‬ ‫التصدير‬ ‫أس�واق‬ ‫تنويع‬ ‫مبرزة‬ ،‫النامي�ة‬ ‫للصدمات‬ ‫ُرض�ة‬‫ع‬ ‫بش�دة‬ ‫يرتكها‬ ‫الذي‬ ‫األم�ر‬ ،‫تصديرية‬ ‫أساس�ية‬ ‫س�لع‬ ‫بضع‬ ‫عىل‬ ‫كثيرة‬ ‫مجموعة‬ ‫جانب‬ ‫م�ن‬ ‫تعهدات‬ ‫أعقاب‬ ‫يف‬ ،‫العم�ل‬ ‫فرقة‬ ‫قامت‬ ،‫ذل�ك‬ ‫إىل‬ ‫وإضاف�ة‬ .‫التجاري�ة‬ ‫باإلبالغ‬ ،‫العاملي�ة‬ ‫املالية‬ ‫لألزمة‬ ‫االس�تجابة‬ ‫س�بيل‬ ‫عىل‬ ‫الحمائية‬ ‫التدابير‬ ‫بتجنب‬ 20 ‫ال�ـ‬ .‫األزمة‬ ‫من‬ ‫ترضر‬ ‫الذي‬ ،‫التجاري‬ ‫التمويل‬ ‫توافر‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،‫التدابري‬ ‫هذه‬ ‫رصد‬ ‫عن‬ً‫س�نويا‬ ‫عىل‬ ‫املفروضة‬ ‫الرس�وم‬ ‫بتخفيض‬ 2011 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ ‫التزمت‬ ‫ق�د‬ 20‫الـ‬ ‫مجموعة‬ ‫كان�ت‬ ‫ومل�ا‬ .2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املس�ألة‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫اإلبالغ‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫بدأت‬ ‫فقد‬ ،‫للعمال‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ،‫وعكست‬ ،‫ومناقشاتها‬ ‫التجارية‬ ‫السياسة‬ ‫مفاوضات‬ ‫التقارير‬ ‫تتبعت‬ ‫كما‬ .‫باملناخ‬ ‫املرتبطة‬ ‫التجارية‬ ‫التدابري‬ ‫اء‬َّ‫ر‬‫ج‬ ‫نشوؤها‬ ‫املمكن‬ ‫السلبية‬ ‫باآلثار‬ ‫املتعلقة‬ ‫الشواغل‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 4 )‫تابع‬( 1 ‫اإلطار‬ ‫الديون‬ ‫ّل‬‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫الناشئة‬ ‫بالصعوبات‬ ‫املسبق‬ ‫اإلنذار‬ ‫تعزز‬ ‫كي‬ ‫لية‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫املؤرشات‬ ‫إىل‬ً‫جديدا‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أضافت‬ ‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫ال�دويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫تقييمات‬ ‫على‬ ‫خاص‬ ‫بوجه‬ ‫معتمدة‬ ،‫�ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫بال‬ ‫املتعلق�ة‬ ً‫أيضا‬ ‫ورصدت‬ .‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫ضمن‬ ‫املصنفة‬ ‫البل�دان‬ ‫مديونية‬ ‫ملخاطر‬ ‫الدورية‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫يف‬ ‫األج�ل‬ ‫القصري‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫وحص�ة‬ ،‫اإلجمايل‬ ‫املحلي‬ ‫الناتج‬ ‫إىل‬ ‫�ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫نس�بة‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫أعمال‬ ‫عن‬ً‫فضال‬ ،‫الخارجية‬ ‫املدفوعات‬ ‫ميزان‬ ‫يف‬ ‫الجارية‬ ‫والحسابات‬ ‫اإلجمايل‬ ‫وبينما‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫تحمل‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫تقييمات‬ ‫منهجية‬ ‫بتحسين‬ ‫املتعلقة‬ ‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫ال�دويل‬ ‫فرقة‬ ‫رصدت‬ ،‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقيرة‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫تنفيذ‬ ‫عىل‬ ‫األصلية‬ ‫امل�ؤرشات‬ ‫ركزت‬ ‫املتعلقة‬ ‫الدولية‬ ‫واملناقش�ات‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫من‬ ‫التخفيف‬ ‫إىل‬ ‫الهادفة‬ ‫األخرى‬ ‫العمليات‬ ‫العم�ل‬ .‫الديون‬ ‫لتسوية‬ ‫دولية‬ ‫آلية‬ ‫بإنشاء‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫عىل‬‫الحصول‬‫العمل‬‫فرقة‬‫رصدت‬‫فقد‬،‫العمومية‬‫شديد‬‫كان‬‫بتكليفات‬‫املحدد‬‫املؤرش‬‫ألن‬ً‫نظرا‬ ‫والخاصة‬ ‫العامة‬ ‫الصحية‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ ‫الكبار‬ ‫وطب‬ ‫األطفال‬ ‫طب‬ ‫أدوية‬ ‫من‬ ‫مختارة‬ ‫مجموع�ة‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫جهود‬ ‫عن‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أبلغت‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫األدوية‬ ‫هذه‬ ‫وجودة‬ ‫إىل‬ ‫دفعهم‬ ‫يمكن‬ ‫الذين‬ ‫الس�كان‬ ‫نسبة‬ ‫تقدير‬ ‫تش�مل‬ ‫بطرائق‬ ،‫املرتفعة‬ ‫األس�عار‬ ‫أثر‬ ‫لتتبع‬ ‫من‬ ‫األساس�ية‬ ‫األدوية‬ ‫رشاء‬ ‫إىل‬ ‫املعيش�ية‬ ‫األرس‬ ‫اضطرت‬ ‫إذا‬ ‫الدولية‬ ‫الفقر‬ ‫خطوط‬ ‫دون‬ ‫ما‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫يف‬ ‫القياس‬ ‫ليس‬ ‫املعقولة‬ ‫األس�عار‬ ‫ذات‬ ‫األدوية‬ ‫بهدف‬ ‫املقصود‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫الخاصة‬ ‫مواردها‬ ،‫ولذلك‬ .‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫زيادة‬ ‫بل‬ ‫ذاته‬ ‫مبتكرة‬ ‫آليات‬ ‫وإدخال‬ ‫استكش�اف‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫التي‬ ،‫الدولية‬ ‫التطورات‬ ‫العمل‬ ‫فرق�ة‬ ‫رصدت‬ ‫إنشاء‬ ‫تش�مل‬ ،‫جديدة‬ ‫وآليات‬ ،‫املصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫بني‬ ‫جديدة‬ ‫ورشاكات‬ ،‫املشتريات‬ ‫لتمويل‬ ‫الصحة‬ ‫وضمانات‬ ‫املرونة‬ ‫أوجه‬ ‫واس�تعمال‬ ،‫ترخيص‬ ‫واتفاقات‬ ،‫االخرتاع‬ ‫لرباءات‬ ‫مجمعات‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫بشأن‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫اتفاق‬ ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫العامة‬ .‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫ومنها‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املستجدة‬ ‫التطورات‬ ‫رصدت‬ ‫كما‬ ‫الفكرية؛‬ ‫امللكية‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ترش‬ ‫لم‬ ،‫املبدأ‬ ‫حي�ث‬ ‫من‬ ‫الش�ديدة‬ ‫بعموميته‬ ‫بالتكنولوجيات‬ ‫املتعل�ق‬ ‫اله�دف‬ ‫يتصف‬ ‫بينم�ا‬ ‫تتبع‬ ‫جانب‬ ‫وإىل‬ .‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عنارص‬ ‫إىل‬ّ‫إال‬ ‫بتكليفات‬ ‫املحددة‬ ‫امل�ؤرشات‬ ‫البيانات‬ ‫عن‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أبلغت‬ ،‫املطلوب‬ ‫حسب‬ ،‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫من‬ ‫التمكن‬ ‫مدى‬ ‫األسعار‬ ‫ألن‬ً‫نظرا‬ ،‫املنطقة‬ ‫حس�ب‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫خدمات‬ ‫بأس�عار‬ ‫املتعلقة‬ ‫الهدف‬ ‫كان‬ ‫ومل�ا‬ .‫اإلنرتنت‬ ‫اس�تعمال‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫عىل‬ ،ً‫مثال‬ ،‫الحص�ول‬ ‫زيادة‬ ‫تمن�ع‬ ‫املرتفع�ة‬ ‫االتجاهات‬ ‫عن‬ً‫أيضا‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أبلغت‬ ‫فقد‬ ،‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫مع‬ ‫الحكومات‬ ‫تعاون‬ ‫يس�تدعي‬ ‫قادرون‬ ‫اإلنرتنت‬ ‫خدمة‬ ‫مقدمو‬ ‫لديها‬ ‫التي‬ ‫للبلدان‬ ‫املئوية‬ ‫والنس�بة‬ ‫القطاع‬ ‫تنظيم‬ ‫يف‬ ‫الس�ائدة‬ ‫ويف‬ ،‫الحكومية‬ ‫الخدمات‬ ‫يف‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫تطبيقات‬ ‫عن‬ً‫فضال‬ ،‫املنافسة‬ ‫عىل‬ ،‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫رصدت‬ ‫كما‬ .‫املناخي‬ ّ‫التغير‬ ‫معالجة‬ ‫ويف‬ ‫الكوارث‬ ‫مخاطر‬ ‫إلدارة‬ ‫املعلومات‬ ‫حشد‬ .‫املناخية‬ ‫السياسات‬ ‫تمويل‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫والسياسات‬ ‫املفاوضات‬ ،‫انتقائية‬ ‫بصورة‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫جوانب‬ ‫كافة‬ ‫يغطي‬ ‫ال‬ 8 ‫الهدف‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ‫التأكيد‬ ‫املتعني‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ّ‫إال‬ ‫القمة‬ ‫ملؤتمر‬ ‫الختامية‬ ‫الوثيقة‬ ‫يف‬ ‫نطاقها‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫حددت‬ ‫التي‬ ،‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫م�ن‬ ‫آراء‬ ‫و‘توافق‬ ،’‫األلفي�ة‬ ‫‘إعالن‬ ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫االلتزام�ات‬ ‫ش�مل‬ ‫بحيث‬ 2005 ‫لعام‬ ‫العامل�ي‬ ‫نتائج‬ ‫لتنفيذ‬ ‫جوهانسربغ‬ ‫و‘خطة‬ ،‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ ‫الدويل‬ ‫املؤتمر‬ ‫عن‬ ‫الصادر‬ ’‫مونتريي‬
  • 5 ‫لجأ نم ةيملاعلا ةكارشلا ىلع ةيداعتسا ةرظن‬ ‫نتلا‬ .)20 ‫الفقرة‬ ،1/60 ‫العام�ة‬ ‫الجمعية‬ ‫(قرار‬ ’‫املس�تدامة‬ ‫للتنمية‬ ‫العاملي‬ ‫القم�ة‬ ‫مؤتمر‬ ‫الذي‬ ‫الالحق‬ ‫التنقيح‬ ‫ولكن‬ ،‫الرصد‬ ‫ملمارسة‬ ‫املمكن‬ ‫النطاق‬ ‫من‬ً‫كثريا‬ ‫�ع‬ َّ‫وس‬ ‫القرار‬ ‫وذلك‬ ‫ذات‬ ‫تغيريات‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫أ‬ ‫املؤش�ـرات‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫يش�هد‬ ‫لم‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫ملؤرشات‬ ‫جرى‬ .8 ‫بالهدف‬ ‫صلة‬ ‫فرقة‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫الزمن‬ ‫مدى‬ ‫وعىل‬ ‫اإلضافية‬ ‫املؤرشات‬ ‫بعض‬ ‫لذل�ك‬ ‫صدت‬ُ‫ر‬ ‫وبينما‬ ‫تغيريات‬ ‫إحداث‬ ‫أو‬ ‫معين�ة‬ ‫ومؤرشات‬ ‫أهداف‬ ‫نبذ‬ ‫ع�دم‬ ‫املحتم‬ ‫من‬ ‫أن‬ً‫أيضا‬ ‫ب�دا‬ ،‫العم�ل‬ ‫مؤرش‬ ‫تغيري‬ ‫يرقى‬ ‫أن‬ ‫يمك�ن‬ ‫إذ‬ .‫واملؤرشات‬ ‫األهداف‬ ‫تلك‬ ‫رصد‬ ‫ب�ل‬ُ‫ق‬ ‫متى‬ ‫فيها‬ ‫جس�يمة‬ ‫تقويض‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫لرصده‬ ‫املؤرش‬ ‫نشئ‬ُ‫أ‬ ‫الذي‬ ‫االلتزام‬ ‫تعريف‬ ‫إعادة‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫ما‬ .‫ذاتها‬ ‫املمارسة‬ ‫هدف‬ ‫أش�ار‬ ‫وقد‬ .‫الزمن‬ ‫بميض‬ ‫موثوقيته‬ ‫محدد‬ ‫مؤرش‬ ‫يفقد‬ ‫أن‬ً‫أيضا‬ ‫املمكن‬ ‫م�ن‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ ‫اإلنمائية‬ ‫واملساعدة‬ .‫بذلك‬ ‫متصلة‬ ‫حالة‬ ‫إىل‬ 3 ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫للجنة‬ ‫سابق‬ ‫رئيس‬ً‫مؤخرا‬ ‫املنحة‬ ‫صورة‬ ‫يتخذ‬ ‫وأن‬ ‫إنمائي‬ ‫لغرض‬ً‫مخصصا‬ ‫املانح‬ ‫إنفاق‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫الرس�مية‬ ‫املايل‬ ‫الس�وق‬ ‫يف‬ ‫الحاصلة‬ ‫التغيريات‬ ‫جعلت‬ ‫وقد‬ .‫ة‬ ّ‫ر‬‫امليس‬ ‫من‬ ‫كافية‬ ‫درجة‬ ‫مع‬ ‫القرض‬ ‫أو‬ ‫إذ‬ ،ً‫باليا‬ً‫ش�يئا‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫للميس‬ ‫األصيل‬ ‫املحك‬ — ‫الفائدة‬ ‫أس�عار‬ ‫تناقص‬ ‫س�يما‬ ‫ال‬ — ‫العاملي‬ ،‫وباختصار‬.‫املدفوعة‬‫الرسمية‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫من‬‫املقاس‬‫املقدار‬‫التغيرّات‬‫هذه‬‫تضخم‬ ‫عىل‬ ،‫قبل‬ ‫من‬ ‫له‬ّ‫تمث‬ ‫كانت‬ ‫الذي‬ ‫الجهد‬ ‫نفس‬ ‫اليوم‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫ال‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫فإن‬ .‫متغيرّة‬ ‫غري‬ ‫بطريقة‬ ‫قياسها‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫املس�اعدة‬ ‫يف‬ ‫إدراجه‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫وتناولت‬ ‫س�نوات‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫دارت‬ ‫نقاش�ات‬ ‫ورغ�م‬ ‫لجنة‬ ‫تعريف‬ ‫يف‬ ‫ثقته‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫حافظ‬ ،‫منها‬ ‫اس�تبعاده‬ ‫أو‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫منهجيتها‬ ‫يف‬ ‫النظر‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫تعيد‬ ،‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫الفئة‬ ‫هي‬ ‫املساعدة‬ ‫هذه‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫وما‬ ‫بل‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لتعريف‬ ‫املستخدمة‬ .4 ‫العالم‬ ‫إىل‬ ‫عنه‬ ‫تقارير‬ ‫تقديم‬ ‫ينبغي‬ ‫الذي‬ ‫الرسمي‬ ‫اإلنمائي‬ ‫الدعم‬ ‫من‬ ‫األنسب‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫منشأ‬ ‫عىل‬ ‫ينطوي‬ ‫اتفاق‬ ‫لصوغ‬ ‫الرشاكة‬ ‫مفهوم‬ ‫يستخدم‬ ‫طويلة‬ ‫لفرتة‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫ظل‬ ‫من‬ ‫متوالية‬ ‫سلسلة‬ ‫يف‬ ‫املعتمدة‬ ،‫االتفاقات‬ ‫دت‬ ّ‫جس‬ ‫وقد‬ .‫التنمية‬ ‫تعزيز‬ ‫بشأن‬ ‫التزامات‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫التزامات‬ ‫من‬ ‫مجموعات‬ ،‫الدولية‬ ‫اإلعالنات‬ ‫بانتهاج‬ ‫تقيض‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫تحملتها‬ ‫بالتزامات‬ ‫ارتبطت‬ ‫الدولية‬ ‫واملالية‬ ‫التجارية‬ ‫املتزايدة‬ ‫الفرص‬ ‫تصبح‬ ‫لكي‬ ،ً‫تمكينا‬ ‫أكثر‬ ‫محلية‬ ‫بيئات‬ ‫تهيئة‬ ‫تستهدف‬ ‫سياسات‬ ‫منذ‬ ‫رشاكات‬ ‫السياسات‬ ‫من‬ ‫املتآلفة‬ ‫املجموعات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫اعتربت‬ ‫وقد‬ .‫إنمائية‬ ‫إنجازات‬ ‫الصادر‬ ،”‫التنمية‬ ‫يف‬ ‫“رشكاء‬ ‫املعنون‬ ‫التقرير‬ ‫نرش‬ ‫شهد‬ ‫الذي‬ 1969 ‫عام‬ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫ما‬ .‫السابق‬ ‫الكندي‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيس‬ ‫بريسون‬ ‫ِسرت‬ِ‫ل‬ ‫رأسها‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫التنمية‬ ‫لجنة‬ ‫عن‬ .Letter to the Financial Times from Richard Manning, 9 April 2013 :‫انظر‬ 3 ‫منش�ـور‬ ‫انظر‬ .2013 ‫من‬ً‫اعتب�ارا‬ ،‫س�نتني‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫عمل‬ ‫برنامج‬ ‫يس�تغرق‬ 4 “Initial roadmap for ‫املعن�ون‬ ‫االقتصـ�ادي‬ ‫امليـ�دان‬ ‫يف‬ ‫والتنميـ�ة‬ ‫التعـ�اون‬ ‫منظمـ�ة‬ improved DAC measurement and monitoring of external development finance” .2013 ‫آذار/مارس‬ 20 ،(DCD/DAC(2013)12)
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 6 ‫وأغلب‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫من‬ ‫حكومة‬ 70 ‫نحو‬ ‫بممثيل‬ ‫اللجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫التقى‬ ‫وقد‬ ‫أقل‬ ‫غضون‬ ‫يف‬ ‫تقريرهم‬ ‫وأصدروا‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫من‬ ‫بقرار‬ 1968 ‫عام‬ ‫نشئت‬ُ‫أ‬ ‫قد‬ ‫اللجنة‬ ‫هذه‬ ‫وكانت‬ .ّ‫امللح‬ ‫طابعه‬ ‫أكد‬ ‫مما‬ ،‫سنة‬ ‫من‬ ‫لكي‬ ،‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫رئيس‬ ‫مكنمارا‬ ‫روبرت‬ ‫ويمكن‬ ،‫مقنع‬ ‫منطقي‬ ‫أس�اس‬ ‫إىل‬ ‫تس�تند‬ ]‫[دولية‬ ‫معونة‬ ‫استراتيجية‬ ‫تعد‬ ...“ ،‫شتى‬ ‫وألسباب‬ .‫الوضوح‬ ‫املطرد‬ ‫لإلرادة‬ ‫املعطل‬ ‫الحذر‬ ‫عىل‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫هجوم‬ ‫يف‬ ‫اس�تخدامها‬ ‫يتعلق‬ ‫وبعضه‬ ،‫املدفوع�ات‬ ‫موازين‬ ‫وصعوب�ات‬ ‫داخلية‬ ‫بمش�كالت‬ ‫يتعلق‬ ‫بعضه‬ ‫ف�إن‬ ‫يقلل‬ ‫الكربى‬ ‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫ووجود‬ ،’‫والفساد‬ ‫‘اإلهدار‬ ‫بشأن‬ ‫الجمهور‬ ‫بأحكام‬ ‫تزال‬ ‫(وما‬ ‫ضت‬ّ‫ر‬‫ع‬ ‫ه�ذا‬ ‫بعملها‬ ‫البلدان‬ ‫وهذه‬ .‫الخارجية‬ ‫للمعونة‬ ‫املرص�ودة‬ ‫اعتمادات�ه‬ ً‫تدفقا‬ ،1961 ‫عام‬ ‫حتى‬ ،‫دعم�ت‬ ‫دولية‬ ‫سياس�ية‬ ‫فكرة‬ ‫جدوى‬ ‫صميم‬ ‫للخطر‬ )‫ض‬ّ‫ر‬�‫ع‬ُ‫ت‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫األغنى‬ ‫البل�دان‬ ‫من‬ ‫املوجه‬ ‫التس�اهيل‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التمويل‬ ‫من‬ ‫االزدياد‬ ‫متس�ارع‬ .5 ”.... ‫األفقر‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫النات�ج‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫املانح�ون‬ ‫ّم‬‫د‬�‫يق‬ ‫أن‬ ‫اللجن�ة‬ ‫واقرتح�ت‬ ‫أو‬ 1975 ‫عام‬ ‫“بحلول‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫يتم‬ ‫بحيث‬ ،6 ‫رس�مية‬ ‫إنمائية‬ ‫كمس�اعدة‬ ‫أن‬ ‫التقرير‬ ‫الحظ‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .7 ”‫حال‬ ّ‫بأي‬ 1980 ‫بعد‬ ‫ليس‬ ‫ولكن‬ ،‫بقليل‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫سياس�ات‬ ‫إىل‬ ‫ودعا‬ ‫للتدقيق‬ ‫كليهما‬ ‫الجانبني‬ ‫إجراءات‬ ‫إخضاع‬ ‫تقتيض‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫الرشاك�ة‬ ‫يمكن‬ ‫باآلخرين‬ ‫تبايل‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫التجارية‬ ‫السياسات‬ ‫إن‬ ‫بقوله‬ ،‫داعمة‬ ‫واس�تثمارية‬ ‫تجارية‬ .8 ‫املتزايدة‬ ‫املعونة‬ ‫آثار‬ ‫تبطل‬ ‫أن‬ ‫الرشاكة‬ ‫عليها‬ ‫تنطوي‬ ‫مستمرة‬ ‫مركزية‬ ‫جوانب‬ ‫عدة‬ ‫بريسون‬ ‫لجنة‬ ‫أبرزت‬ ‫وهكذا‬ ً‫أساس�ا‬ ‫وموجهة‬ ،‫باملانحني‬ ‫مدفوعة‬ ‫كونها‬ ‫ه�و‬ ‫الجوانب‬ ‫هذه‬ ‫وأول‬ .‫العاملي�ة‬ ‫اإلنمائي�ة‬ ‫بأن‬ ‫اللجنة‬ ‫اعرتاف‬ ‫هو‬ ‫الجوانب‬ ‫وثاني‬ .‫الرشاكة‬ ‫تمويل‬ ‫منها‬ ‫املطلوب‬ ‫املانحة‬ ‫للحكومات‬ ‫اإلنمائي‬ ‫املسار‬ ‫عىل‬ ‫تؤثر‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫السياسات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ .‫املعونة‬ ‫وزارات‬ ‫مس�ؤولية‬ ‫ضم�ن‬ ‫الداخلة‬ ‫السياس�ات‬ ‫مجرد‬ ‫وليس‬ ،‫النامي�ة‬ ‫للبل�دان‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬ ‫بش�أن‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫عىل‬ ‫بنفس�ها‬ ‫ضغطت‬ ‫قد‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ ‫باحتياجاتها‬ ‫الدويل‬ ‫االهتم�ام‬ ‫إىل‬ ‫داعية‬ ،‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫العرشين‬ ‫الق�رن‬ ‫س�تينات‬ ‫مطلع‬ ‫منذ‬ ‫عالج‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫بأنها‬ ‫البلدان‬ ‫تلك‬ ‫شعرت‬ ‫التي‬ ‫االحتياجات‬ ‫وهي‬ ،‫التجارية‬ ‫بالسياس�ة‬ ‫املتعلقة‬ Peter M. Kilborn, as cited in “Pages from World Bank history: The Pearson 5 Commission”, available from http://go.worldbank.org/JYCU8GEWA0 (accessed 14 .)April 2013 ‫العاملي‬ ‫املجلس‬ ‫وزع‬ ‫حيث‬ ،‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمس�اعدة‬ ‫محدد‬ ‫هدف‬ ‫مفهوم‬ ‫أصل‬ ‫هذا‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ 6 ‫ة‬ ّ‫ر‬‫امليس‬ ‫والقروض‬ ‫للمنح‬ً‫هدفا‬ ‫يقرتح‬ 1958 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫وفود‬ ‫كافة‬ ‫عىل‬ً‫بيانا‬ ‫للكنائ�س‬ Helmut Führer, “The story of official development :‫انظر‬ .‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 1‫يبلغ‬ assistance: A history of the Development Assistance Committee and the Development Cooperation Directorate in dates, names and figures”, OECD/GD/(94)67 (Paris: .Organisation for Economic Co-operation and Development, 1996), p. 7 Commission on International Development (Pearson Commission), Partners in :‫انظر‬ 7 .Development, (New York: Praeger, 1969), p. 149 .‫السابق‬ ‫املرجع‬ ،Kilborn 8
  • 7 ‫لجأ نم ةيملاعلا ةكارشلا ىلع ةيداعتسا ةرظن‬ ‫نتلا‬ ‫(اتفاق‬ ‫والتجارة‬ ‫الجمركي�ة‬ ‫للتعريفات‬ ‫العام‬ ‫االتف�اق‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫الجاري�ة‬ ‫املفاوض�ات‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫إىل‬ ‫أفضى‬ ‫مما‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫وقبل�ت‬ .)‫الغ�ات‬ ‫محفل‬ ‫األونكتاد‬ ‫سيمثل‬ ،‫بعد‬ ‫وفيما‬ .9 1964 ‫عام‬ ‫يف‬ )‫(األونكتاد‬ ‫والتنمية‬ ‫للتجارة‬ ‫يل‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫عديدة‬ ‫دولية‬ ‫واتفاقات‬ ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫لصادرات‬ ‫معمم‬ ‫أفضليات‬ ‫نظام‬ ‫عىل‬ ‫التف�اوض‬ ‫تعوييض‬ ‫تمويل‬ ‫مرفق‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫وسينشئ‬ ،‫األساسية‬ ‫الس�لع‬ ‫أسعار‬ ‫لتثبيت‬ ‫يف‬ ‫متوقعة‬ ‫غري‬ ‫عج�ز‬ ‫حاالت‬ ‫من‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫النامي�ة‬ ‫للبلدان‬ً‫رسيعا‬ ‫الق�روض‬ ‫لصرف‬ ‫بالدعوة‬ ‫األونكتاد‬ ‫بادر‬ ‫كما‬ .‫الغذائية‬ ‫الواردات‬ ‫تكلفة‬ ‫يف‬ ‫طفرات‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫التصدير‬ ‫حصائل‬ ‫وهي‬ ،‫صعبة‬ ‫جد‬ ‫بحاالت‬ ‫تم�ر‬ ‫التي‬ ‫النامية‬ ‫بالبلدان‬ ‫خاص‬ ‫سياس�اتي‬ ‫اهتمام‬ ‫إيلاء‬ ‫إىل‬ 24 ‫(القرار‬ 1968 ‫عام‬ ‫والتنمية‬ ‫التج�ارة‬ ‫ملؤتمر‬ ‫الثانية‬ ‫الدورة‬ ‫يف‬ ‫صنفت‬ ‫التي‬ ‫البل�دان‬ ‫مجموعة‬ ‫الغات‬ ‫اتفاق‬ ‫اعتمد‬ ،‫نفس�ه‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .”ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫“أقل‬ ‫باعتبارها‬ ))2 - ‫(د‬ ،‫املفاوضات‬ ‫يف‬ ”‫باملثل‬ ‫املعاملة‬ ‫“عدم‬ ‫أدخلت‬ 1965 ‫عام‬ ‫والتنمية‬ ‫التجارة‬ ‫بشأن‬ ‫مبادئ‬ ‫منها‬ ‫يتوقع‬ ‫ال‬ ‫التجارة‬ ‫تحرير‬ ‫مفاوض�ات‬ ‫يف‬ ‫املشتركة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ‫“غري‬ ‫بطريقة‬ ‫أو‬ ‫أس�واقها‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫بها‬ ‫تفتح‬ ‫التي‬ ‫بالدرجة‬ ‫أس�واقها‬ ‫فتح‬ .10 ”‫االفرادية‬ ‫والتجارية‬ ‫واملالية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫احتياجاتها‬ ‫مع‬ ‫متسقة‬ ‫بدور‬ ‫قامت‬ ‫إذ‬ ،‫الرشاكة‬ ‫يف‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫بدور‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫قامت‬ ‫كم�ا‬ ‫األمور‬ ‫عن‬ ً‫فضلا‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادي�ة‬ ‫باألمور‬ ‫املعن�ي‬ ‫العاملي‬ ‫التماس�ك‬ ‫محفل‬ ‫العاملية‬ ‫املتطلبات‬ ‫يف‬ ‫منهجي‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫النظر‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫بدأت‬ ‫وهكذا‬ .‫السياس�ية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لجن�ة‬ ‫الفني‬ ‫الصعيد‬ ‫على‬ ‫املمارس�ة‬ ‫بهذه‬ ‫واضطلعت‬ .‫التنمية‬ ‫لتعزي�ز‬ ‫جوائز‬ ‫من‬ ‫جائزة‬ ‫أول‬ ‫عىل‬ ‫حصال‬ ‫اثنني‬ ‫أحد‬ ‫ِن‬‫غ‬ِ‫بر‬‫تين‬ ‫يان‬ ‫برئاس�ة‬ ،‫اإلنمائي‬ ‫للتخطيط‬ ‫ِقد‬‫ع‬‫ل‬ ‫التنمية‬ ‫ألغراض‬ ‫ال�دويل‬ ‫التعاون‬ ‫انتظام‬ ‫واقرتحت‬ .‫االقتصادية‬ ‫العل�وم‬ ‫يف‬ ‫نوب�ل‬ ‫ونصيب‬‫الناتج‬‫لنمو‬‫ّدة‬‫د‬‫مح‬‫سقة‬ّ‫ت‬‫م‬‫أهداف‬‫مجموعة‬‫حدود‬‫يف‬‫العرشين‬‫القرن‬‫سبعينات‬ ،‫وصناعتها‬ ‫زراعتها‬ ‫لنمو‬ ‫محددة‬ ‫أهداف‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫الفرد‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫بسياسات‬ ‫مدعومة‬ ،‫املالية‬ ‫وتحويالتها‬ ،‫وصادراتها‬ ‫ووارداتها‬ ‫من‬ ‫للبحث‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التخطي�ط‬ ‫لجنة‬ ‫تقرير‬ ‫وخضع‬ .‫األه�داف‬ ‫تلك‬ ‫لتحقيق‬ ‫والنامي�ة‬ ‫“اسرتاتيجية‬ ‫بشأن‬ ‫للتفاوض‬ ‫لت‬ّ‫�ـك‬ ُ‫ش‬ ،‫العامة‬ ‫للجمعية‬ ‫تابعة‬ ‫تحضريية‬ ‫لجنة‬ ‫جانب‬ ‫االستراتيجية‬ ‫هذه‬ ‫وش�ملت‬ .11 1970 ‫عام‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫اعتمدتها‬ ،”‫دولية‬ ‫إنمائية‬ ‫أعدت‬ ‫االسرتاتيجية‬ ‫هذه‬ ‫وألجل‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫لصالح‬ ‫خاصة‬ ‫تدابري‬ ‫اتخاذ‬ ‫إىل‬ ‫دعوة‬ ‫التي‬ ‫الضعف‬ ‫بأوجه‬ ‫تعترف‬ 1971 ‫عام‬ ‫محددة‬ ‫توصيات‬ ‫اإلنمائ�ي‬ ‫التخطيط‬ ‫لجن�ة‬ .‫البلدان‬ ‫تلك‬ ‫بها‬ ‫تنفرد‬ ،‫االستراتيجية‬ ‫من‬ ‫مختارة‬ ‫عنارص‬ ‫الحماس‬ ‫من‬ ‫بدرجة‬ ‫الحكومات‬ ‫بعض‬ ‫ت‬ّ‫ن‬‫وتب‬ ‫للمرة‬ ‫العالم‬ ّ‫د‬‫أع‬ ،‫ذلك‬ ‫ورغم‬ .‫معينة‬ ‫فق�رات‬ ‫عىل‬ ‫تحفظاتها‬ ‫حكومات‬ ‫بضع‬ ‫أبدت‬ ‫بينم�ا‬ United Nations, The History of UNCTAD, 1964-1984 (United Nations publication, 9 .Sales No. E.85.II.D.6), pp. 8-10 Alexander Keck and Patrick Low, “Special and differential treatment in WTO: Why, 10 when and how?” World Trade Organization Staff Working Paper ERSD-2004-03, .May 2004, p. 4 Mahfuzur Rahman, World Economic Issues at the United Nations: Half a :‫انظ�ر‬ 11 .Century of Debate (Boston: Kluwer Academic Publishers, 2002), chap. 7
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 8 ً‫أساسا‬ً‫أيضا‬ ‫أرىس‬ ‫وهذا‬ .‫لتحقيقها‬ ‫والسياس�ات‬ ‫اإلسقاطات‬ ‫من‬ ‫ش�املة‬ ‫مجموعة‬ ‫األوىل‬ .12 ‫الدولية‬ ‫للرشاكة‬ ً‫معينا‬ ً‫مشابها‬ً‫ش�يئا‬ ‫يولد‬ ‫لم‬ ‫العرشين‬ ‫القرن‬ ‫س�بعينات‬ ‫يف‬ ‫العاملي‬ ‫االقتصاد‬ ‫أن‬ ‫ورغم‬ ‫للتنمية‬‫أخريني‬‫اسرتاتيجيتني‬‫عىل‬‫الدويل‬‫املجتمع‬‫تفاوض‬‫فقد‬‫العامة‬‫الجمعية‬‫ارتأته‬‫ملا‬ ‫بدا‬ ‫أنه‬ّ‫إال‬ .‫القرن‬ ‫ذلك‬ ‫لتسعينات‬ ‫واألخرى‬ ‫العرشين‬ ‫القرن‬ ‫لثمانينات‬ ‫إحداهما‬ ،‫الدولية‬ ‫اإلسقاطات‬ ‫واتس�مت‬ .ً‫حس�ما‬ ‫أقل‬ ‫بتنفيذها‬ ‫الس�يايس‬ ‫االلتزام‬ ‫أن‬ ‫متوالية‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫تعد‬ ‫ولم‬ ‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫ملتبسة‬ ‫ممارسات‬ ‫بكونها‬ )‫تزال‬ ‫(وما‬ ‫األجل‬ ‫الطويلة‬ ‫االقتصادية‬ ،2000 ‫عام‬ ‫الصادر‬ ’‫األلفية‬ ‫‘إعالن‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫محل‬ ‫حل‬ ،‫املطاف‬ ‫نهاية‬ ‫ويف‬ .‫بذة‬َ‫ح‬ُ‫م‬ ‫والقضاء‬ ‫والتنمية‬ ،‫واألمن‬ ‫السلام‬ ‫مس�ائل‬ ‫عالج‬ ‫إذ‬ ،‫مختلف‬ ‫بمعنى‬ ً‫ش�امال‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الجمعية‬ ‫(ق�رار‬ ‫ذاتها‬ ‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫وتعزيز‬ ،‫اإلنس�ان‬ ‫وحقوق‬ ،‫والبيئة‬ ،‫الفق�ر‬ ‫على‬ .)2/55 ‫العامة‬ ‫األلفية‬ ‫إعالن‬ ‫منذ‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫قيام‬ ،‫رأينا‬ ‫كما‬ ،‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الرشاكة‬ ‫استلزمت‬ ،‫قرن‬ ‫نصف‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫تلك‬ ً‫أيضا‬ ‫ومنحها‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫التقنية‬ ‫املساعدة‬ ‫وتقديم‬ ‫األموال‬ ‫بتحويل‬ ‫النمو‬ ‫عاملية‬ ‫تجارية‬ ‫مفاوضات‬ ‫يف‬ ”‫وتفضيلية‬ ‫خاصة‬ ‫و“معاملة‬ ‫تجارية‬ ‫أفضليات‬ ‫البلدان‬ ‫السياسية‬ ‫باملشورة‬ ‫املساعدة‬ ‫عروض‬ ‫اقرتنت‬ ،‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫وإىل‬ .‫واألخذ‬ ‫العطاء‬ ‫عىل‬ ‫قائمة‬ ‫أيدي‬ ‫عىل‬ ‫القطري‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫للتنسيق‬ً‫غالبا‬ ‫خضعت‬ ‫املشورة‬ ‫وهذه‬ ،‫املانحني‬ ‫جانب‬ ‫من‬ .‫الرسمية‬ ”‫“املرشوطية‬ ‫اتفاقات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الدولية‬ ‫املالية‬ ‫املؤسسات‬ ‫دالة‬ ‫إشارات‬ ‫يعطي‬ ‫هذا‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫نموذج‬ ‫كان‬ ’‫األلفية‬ ‫‘إعالن‬ ‫بصدور‬ ‫أنه‬ّ‫إال‬ ‫يف‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫السياس�ة‬ ‫مش�ورة‬ ‫أخذت‬ ،‫ناحية‬ ‫فمن‬ .‫الوهن‬ ‫عىل‬ ‫من‬ ‫باالستفادة‬ ،‫وصفه‬ ‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫بفعل‬ ‫مطرد‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫تتشكل‬ ‫العرشين‬ ‫القرن‬ ‫تسعينات‬ ‫مما‬ ،‫املالية‬ ‫األسواق‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫األسواق‬ ‫بكفاءة‬ ‫مفرط‬ ‫إيمان‬ ‫الغالب‬ ‫يف‬ ‫بأنه‬ ،‫املتأخر‬ ‫اإلدراك‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ .‫رضورية‬ ‫غري‬ ‫اقتصادية‬ ‫أزمات‬ ‫إىل‬ ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫من‬ ‫بكثري‬ ‫أفضى‬ ‫الش�واغل‬ ‫عىل‬ ‫راد‬ ّ‫باط‬ ‫زت‬ّ‫رك‬ ‫التي‬ ،‫مس�اعداتهم‬ ‫أهداف‬ ‫يف‬ ‫املانحني‬ ‫تفكري‬ ‫إع�ادة‬ ‫زادت‬ ‫مع‬ ،‫الجنسني‬ ‫بني‬ ‫املس�اواة‬ ‫وانعدام‬ ‫الفقر‬ ‫عىل‬ ‫القضاء‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫التي‬ ،‫ة‬ّ‫امللح‬ ‫االجتماعية‬ ‫عن‬ً‫بعيدا‬ ‫اهتمامهم‬ ‫من‬ً‫بعضا‬ ‫املانحون‬ ‫رصف‬ ،‫وهكذا‬ .13 ‫والتعليم‬ ‫الصحة‬ ‫عىل‬ ‫الرتكيز‬ ‫األساسية‬ ‫االقتصادية‬ ‫القطاعات‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ‫والزراعة‬ ‫األساس�ية‬ ‫البنية‬ ‫يف‬ ‫االس�تثمار‬ ‫التخطيط‬‫لجنة‬‫فت‬ّ‫ل‬ُ‫وك‬ً‫نموا‬‫البلدان‬‫أقل‬‫لصالح‬‫خاصة‬‫تدابري‬‫اتخاذ‬ ‫إىل‬ ‫دعوة‬‫االسرتاتيجية‬ ‫شملت‬ 12 ‫الجمعية‬ ‫وافقت‬ ،1971 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫ضمن‬ ‫إدراجها‬ ‫ينبغي‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫بتحديد‬ ‫اإلنمائي‬ ‫اهتمام‬ ‫إيالء‬ ‫عىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫ووافقت‬ ))26 - ‫(د‬ 2728 ‫(القرار‬ ‫القائمة‬ ‫عىل‬ ‫العامة‬ ‫ويف‬ ‫االنكليزي)؛‬ ‫الن�ص‬ ‫من‬ 23 ‫الصفحة‬ ،‫الس�ابق‬ ‫املرجع‬ ،Fürher(ً‫نم�وا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫خ�اص‬ ‫القانوني‬ ‫األس�اس‬ )‫الغات‬ ‫(اتفاق‬ ‫والتجارة‬ ‫الجمركية‬ ‫للتعريفات‬ ‫العام‬ ‫االتفاق‬ ‫قنن‬ ،‫ذاته‬ ‫الوقت‬ 1979 ‫عام‬ ”‫التأهيل‬ ‫“بند‬ ‫باعتم�اد‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫التجاري�ة‬ ‫لألفضلي�ات‬ .)‫االنكليزي‬ ‫النص‬ ‫من‬ 5 ‫الصفحة‬ ،‫السابق‬ ‫املرجع‬ ،Keck and Low( Organisation for Economic Co-operation and Development/Development :‫انظر‬ 13 Assistance Committee (OECD/DAC), Shaping the 21st century: the contribution of .development cooperation (Paris, May 1996)
  • 9 ‫لجأ نم ةيملاعلا ةكارشلا ىلع ةيداعتسا ةرظن‬ ‫نتلا‬ ‫للمصادر‬‫متزايد‬‫نحو‬‫عىل‬‫وتركتها‬،‫اإلنمائي‬‫التعاون‬‫محور‬‫السابق‬‫يف‬‫كانت‬‫التي‬‫األخرى‬ ً‫أحيانا‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫رشاكة‬ ‫يف‬ ،‫املال‬ ‫رأس‬ ‫تكوين‬ ‫عمليات‬ ‫تمويل‬ ‫يف‬ ‫تساعد‬ ‫كي‬ ‫الخاصة‬ ‫الدولية‬ ‫كتمويل‬ ‫أخرى‬ً‫وأحيانا‬ ،‫أجنبي‬ ‫مبارش‬ ‫كاس�تثمار‬ً‫وأحيانا‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫مع‬ .‫العام‬ ‫لالستثمار‬ ‫خاص‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫نوع‬ ‫عن‬ ‫التس�اؤل‬ 2000 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املالئم‬ ‫غري‬ ‫من‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ،‫ولذل�ك‬ ً‫أيضا‬ ‫اللياقة‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ .‫التنمية‬ ‫تخدم‬ ‫لكي‬ ’‫األلفية‬ ‫‘إعالن‬ ‫من‬ ‫تس�تلهم‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫“رشاكة‬ ‫إعالن‬ ‫ممارس�ة‬ ‫معنى‬ ‫وكان‬ .‫اللتزاماتها‬ ‫الحكومات‬ ‫احرتام‬ ‫مدى‬ ‫عن‬ ‫التس�اؤل‬ ‫بالضغط‬ ‫سيشعرون‬ ‫الرشكاء‬ ‫أن‬ ،‫عقود‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫عاش�ت‬ ‫التي‬ ‫املمارس�ة‬ ‫وهي‬ ،”‫عاملية‬ ً‫وفضال‬ .‫التعهدات‬ ‫بكل‬ ‫الوفاء‬ ِ‫ر‬‫يج‬ ‫ولم‬ .‫لآلخر‬ ‫منهم‬ ‫كل‬ ‫التعهدات‬ ‫يصدروا‬ ‫لكي‬ ‫السيايس‬ ‫العمومية‬ ‫ش�ديد‬ ‫األلفية‬ ‫قمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫يف‬ ‫املعتمدة‬ ‫بصيغته‬ ’‫‘اإلعالن‬ ‫نط�اق‬ ‫كان‬ ،‫ذلك‬ ‫ع�ن‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمرات‬ ‫من‬ ‫املس�تمدة‬ ‫والغايات‬ ‫باألهداف‬ ‫القائم�ة‬ ‫االلتزامات‬ ‫تعزيز‬ ‫عىل‬ ‫�ز‬ّ‫يرك‬ .‫العرشين‬ ‫القرن‬ ‫تسعينات‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫الواردة‬ ‫االلتزامات‬ ‫تحقيق‬ ‫كيفية‬ ‫ّد‬‫د‬‫يح‬ ‫أن‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ‫من‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫وطلبت‬ ‫(القرار‬ ‫الجاري‬ ‫العامل�ي‬ ‫السياس�ة‬ ‫حوار‬ ‫يف‬ ‫التنمية‬ ‫ملكانة‬ ‫أولوية‬ ‫يمن�ح‬ ‫وأن‬ ’‫‘اإلعلان‬ ‫يف‬ ‫بااللتزامات‬ ‫للوفاء‬ ”‫طريق‬ ‫“خارطة‬ ‫تقرير‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ّ‫د‬‫أع‬ ،‫لذلك‬ ‫واستجابة‬ .)162/55 ‫وإن‬ ،’‫‘اإلعالن‬ ‫يف‬ ‫املطروحة‬ ‫املس�ائل‬ ‫من‬ ‫الكاملة‬ ‫املجموعة‬ ‫التقرير‬ ‫وتن�اول‬ .)A/56/326( ‫ّد‬‫د‬‫يح‬ ‫كما‬ ،’‫األلفي�ة‬ ‫‘إعالن‬ ‫من‬ ‫املس�تمدة‬ ‫والغايات‬ ‫األه�داف‬ ‫يورد‬ً‫مرفقا‬ً‫أيض�ا‬ ‫�ن‬ّ‫م‬‫تض‬ ‫اعتمدت‬ ،‫وبذلك‬ .‫األهداف‬ ‫تلك‬ ‫تحقيق‬ ‫يف‬ ‫املحرز‬ ‫التقدم‬ ‫لقياس‬ ‫إحصائية‬ ‫مؤرشات‬ ‫مجموعة‬ ‫تقديرات‬ ‫بإعطاء‬ ،‫باأللفية‬ ‫املتعلقة‬ ‫تعهداتها‬ ‫احرتام‬ ‫عىل‬ ‫الحكومات‬ ‫لتشجيع‬ ‫استراتيجية‬ ‫رصد‬ ‫عىل‬ ‫الحكومات‬ ‫وافقت‬ ‫وإذا‬ .‫النتائ�ج‬ ‫إعالن‬ ‫ثم‬ ،‫تنفيذها‬ ‫ورص�د‬ ،‫لاللتزامات‬ ‫كمي�ة‬ .‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫حياة‬ ‫بتجدد‬ً‫بشريا‬ ‫النهج‬ ‫هذا‬ ‫كان‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫لألهداف‬ ‫دعمها‬ ‫جديد‬ ‫نوع‬ ‫صي�غ‬ ‫أن‬ ‫إىل‬ ‫البرشى‬ ‫ه�ذه‬ ‫عكس‬ ‫يف‬ ‫تبدأ‬ ‫ل�م‬ ‫املعون�ة‬ ‫تدفق�ات‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ ،‫باملكس�يك‬ ،‫مونتريي‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ ‫الدويل‬ ‫املؤتمر‬ ‫ففي‬ .‫العاملي‬ ‫االتفاق‬ ‫من‬ ‫التزامات‬ ‫م�ن‬ ‫كبرية‬ ‫طائفة‬ ‫مجتمع�ة‬ ‫أنفس�ها‬ ‫عىل‬ ‫الحكومات‬ ‫قطع�ت‬ ،14 2002 ‫ع�ام‬ ،8 ‫الهدف‬ ‫نطاق‬ ‫يف‬ ‫الداخلة‬ ‫االلتزامات‬ ‫من‬ ‫نطاقها‬ ‫يف‬ ‫أعرض‬ ‫التزامات‬ ‫وهي‬ — ‫السياسة‬ .2002 ‫لسنة‬ ‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫توافق‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫االتفاق‬ ‫وجرى‬ — ‫روحها‬ ‫يف‬ ‫شاركتها‬ ‫وإن‬ ‫التزامات‬ ‫لتنفيذ‬ ‫بقليل‬ ‫ذلك‬ ‫د‬ْ‫ي‬‫ع‬ُ‫ب‬ ‫السياسة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫خطوات‬ ‫طعت‬ُ‫ق‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫والواقع‬ ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫مقدمي‬ ‫كبار‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫تعهدات‬ ‫ش�ملت‬ ‫وهذه‬ .‫مونتريي‬ ً‫فضال‬،2005‫عام‬،‫باسكتلندا‬،‫إيغلز‬‫غلني‬‫يف‬‫املعقود‬‫الثمانية‬‫البلدان‬‫مجموعة‬‫قمة‬‫مؤتمر‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫قادتها‬ ‫التي‬ ‫املعونة‬ ‫فعالية‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫الدولية‬ ‫األعمال‬ ‫تضاعف‬ ‫عن‬ ’‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫‘املبادرة‬ ‫يف‬ً‫أيضا‬ ‫االلتزامات‬ ‫واتضحت‬ .‫اإلنمائية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫ملجموعة‬ ‫أتيح‬ ‫الذي‬ ‫لألعب�اء‬ ‫املخفف‬ ‫التأثري‬ً‫كثريا‬ ‫عمقت‬ ‫التي‬ ،2005 ‫لس�نة‬ ‫احرتام‬ ‫تستهدف‬ ‫معقدة‬ ‫مفاوضات‬ ‫سيصبح‬ ‫فيما‬ ‫اتضحت‬ ‫كما‬ ،‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫النقد‬ ‫بصندوق‬ ‫القرار‬ ‫صن�ع‬ ‫يف‬ ‫اشتراكها‬ ‫وزيادة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫صوت‬ ‫بإعالء‬ ‫التعه�د‬ ‫الحواجز‬‫بشأن‬‫عليها‬‫املتفاوض‬‫التخفيضات‬‫كانت‬‫بينما‬‫فإنه‬،ً‫أيضا‬.‫الدويل‬‫والبنك‬‫الدويل‬ 2002 ‫آذار/مارس‬ 22 - 18 ،‫املكسيك‬ ،‫مونتريي‬ ،‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ ‫الدويل‬ ‫املؤتمر‬ ‫تقرير‬ ‫انظر‬ 14 .)‫املرفق‬ ،1 ‫القرار‬ ،‫األول‬ ‫الفصل‬ ،A/CONF.198/11(
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 10 ‫بوس�ع‬ ‫كان‬ً‫غالبا‬ ‫املراوغة‬ ‫كل‬ ‫مراوغة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫الواردات‬ ‫عىل‬ ‫املفروض�ة‬ ‫ويف‬ .‫باملحاولة‬ً‫قويا‬ً‫التزاما‬ ‫املفاوض�ات‬ ‫بهذه‬ ‫للتقدم‬ ‫املضاعفة‬ ‫الجهود‬ ‫يف‬ ‫يرى‬ ‫أن‬ ‫امل�رء‬ ‫النقدية‬ ‫إدارة‬ ‫بشأن‬ ‫حذرة‬ ‫محلية‬ ‫سياسات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫انتهج‬ ،‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫رس�مية‬ ‫احتياطيات‬ ‫من‬ ‫مؤلفة‬ ‫كبرية‬ ‫حواجز‬ ‫(ببناء‬ ‫الرصف‬ ‫وأس�عار‬ ‫العامة‬ ‫واملالية‬ ‫اس�تنباط‬ ‫املهتمة‬ ‫والنامية‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫بدأت‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ً‫وفضال‬ .)‫كثرية‬ ‫ح�االت‬ .15 ‫التنمية‬ ‫ألغراض‬ ‫الدولية‬ ‫املوارد‬ ‫لتعبئة‬ ‫مبتكرة‬ ‫اقرتاحات‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫أفعل‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫نحو‬ .‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫توافق‬ ‫إىل‬ ‫أفضت‬ ‫التي‬ ‫الفريدة‬ ‫الدولية‬ ‫الحكومية‬ ‫بالعملية‬ ‫التذكري‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫املتقدمة‬‫البلدان‬‫من‬‫عدد‬‫إليهم‬‫انضم‬‫أن‬‫بعد‬،‫املتحدة‬‫األمم‬‫يف‬‫النامية‬‫البلدان‬‫ممثلو‬‫بدأ‬‫وقد‬ ‫اقتصادي‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫اإلخفاق‬ ‫أوجه‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ،‫الشواغل‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫معالجة‬ ،‫الرشيكة‬ ‫النمو‬ ‫األمم‬ ‫دبلوماسيو‬ ‫وانتهج‬ .‫إدارته‬ ‫يف‬ ‫محدود‬ ‫جد‬ ‫بدور‬ ّ‫إال‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫فيه‬ ‫تقم‬ ‫لم‬ ‫دويل‬ ‫الحكوميني‬ ‫وممثليهم‬ ‫ماليتهم‬ ‫وزارات‬ ‫أرشكوا‬ ‫إذ‬ ،‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ً‫براغماتيا‬ ً‫نهجا‬ ‫املتحدة‬ ‫املنتمني‬ ‫املصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫بعض‬ ‫انتباه‬ ‫واجتذبوا‬ ،‫األخرى‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسات‬ ‫يف‬ ‫الدوليني‬ ‫العامة‬ ‫للجمعية‬ ‫التابعة‬ ‫الثانية‬ ‫اللجنة‬ ‫يف‬ ‫العملية‬ ‫وبدأت‬ .‫الدويل‬ ‫واملجتمع‬ ‫األعمال‬ ‫لدوائر‬ ‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫مبادرات‬ ‫من‬ ‫حزمة‬ ‫حول‬ ‫السيايس‬ ‫الزخم‬ ‫من‬ ‫معتربة‬ ‫درجة‬ ‫إىل‬ ‫وأفضت‬ ‫االكتمال‬ ‫درجة‬ ‫إىل‬ ‫للدخول‬ ‫سنوات‬ ‫خمس‬ ‫استغراقها‬ ‫رغم‬ ،‫الحكومات‬ ‫من‬ً‫كبريا‬ً‫عددا‬ ‫تهم‬ .16 )2002 - 1997( ‫واملؤسسات‬‫الحكومات‬‫بدأت‬‫التزامات‬‫مجموعة‬،‫أعاله‬‫ورد‬‫حسبما‬،‫النتيجة‬‫وكانت‬ ً‫جديا‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ‫االتجاهات‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫النجاح‬ ‫للعمل‬ ‫يكتب‬ ‫ولم‬ .‫بمقتضاها‬ ‫العمل‬ ‫الفور‬ ‫على‬ ‫جديدة‬ ‫جماعية‬ ‫دفعة‬ ‫مجموعه‬ ‫يف‬ ‫كان‬ ‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫توافق‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ .‫االتجاهات‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫عىل‬ ‫بالرتكيز‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫سيما‬ ‫(ال‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫التقليدية‬ ‫للرشاكة‬ ‫الحكومات‬ ‫اجتماع‬ ‫وواف�ق‬ ،)‫املعونة‬ ‫وفعالية‬ ،‫الفقيرة‬ ‫البلدان‬ ‫ديون‬ ‫وإلغاء‬ ،‫الرس�مية‬ ‫الدولية‬ ‫الهيئات‬ ‫عىل‬ ‫معين�ة‬ ‫عامة‬ ‫ضعف‬ ‫مواطن‬ ‫طرح‬ ‫عىل‬ ‫املتحدة‬ ‫باألم�م‬ ‫األوىل‬ ‫للم�رة‬ ‫بشأن‬ ‫املحرز‬ ‫التقدم‬ ‫طرح‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫عىل‬ ‫فق‬ُ‫ت‬‫ا‬ ‫كما‬ .‫بشأنها‬ ‫إجراءات‬ ‫تتخذ‬ ‫كي‬ ‫املسؤولة‬ ‫العامة‬ ‫السياس�ة‬ ‫احتياجات‬ ‫يف‬ ‫والنظر‬ ‫اآلراء‬ ‫تواف�ق‬ ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫ّي�ات‬‫د‬‫والتح‬ ‫االلتزام�ات‬ ‫يف‬‫املتخصصني‬‫الدولية‬‫واملؤسسات‬‫الحكومات‬‫ممثيل‬‫جانب‬‫من‬ً‫كليا‬‫الستعراضها‬‫األخرى‬ ،‫واالجتماعي‬ ‫االقتصادي‬ ‫للمجلس‬ ‫السنوية‬ ‫االجتماعات‬ ‫أثناء‬ ‫والتجارة‬ ‫والتمويل‬ ‫التنمية‬ ‫تخضع‬ ‫أن‬ً‫أيض�ا‬ ‫وتقرر‬ .‫املس�توى‬ ‫الرفيعة‬ ‫العامة‬ ‫الجمعي�ة‬ ‫ح�وارات‬ ‫يف‬ ‫س�نتني‬ ‫وكل‬ ،‫بقطر‬ ،‫الدوحة‬ ‫يف‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫أحدها‬ ‫ُقد‬‫ع‬ ‫التي‬ ،‫الالحقة‬ ‫الدولية‬ ‫املؤتمرات‬ ‫يف‬ ‫لالستعراض‬ .17 2008 ‫عام‬ ‫تمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ :2012 ،‫العالم‬ ‫يف‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحالة‬ ‫دراس�ة‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫انظر‬ 15 .)A.12.II.C.1 :‫املبيع‬ ‫رقم‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫(منشورات‬ ‫للتنمية‬ ‫جديد‬ Barry Herman, “The politics of inclusion in the Monterrey process,” DESA :‫انظر‬ 16 .Working Paper No. 23 (ST/ESA/2006/DWP/23), April 2006 ‫توافق‬ ‫تنفيذ‬ ‫باستعراض‬ ‫املعني‬ ‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ ‫الدويل‬ ‫املتابعة‬ ‫مؤتمر‬ ‫تقرير‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ :‫انظر‬ 17 2008 ‫األول/ديس�مرب‬ ‫كانون‬ 2 - ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ 29 ،‫قطـر‬ ،‫الدوحـة‬ ،‫مونتيري‬ ‫آراء‬ .)A/CONF.212/7(
  • 11 ‫لجأ نم ةيملاعلا ةكارشلا ىلع ةيداعتسا ةرظن‬ ‫نتلا‬ ‫انعقاد‬ ‫عىل‬ ‫سنة‬ 15 ‫وقرابة‬ ‫مونتريي‬ ‫مؤتمر‬ ‫انعقاد‬ ‫عىل‬ ‫ِقد‬‫ع‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اآلن‬ ‫ومىض‬ ‫شهدتها‬ ‫التي‬ ‫السيايس‬ ‫الزخم‬ ‫جرعة‬ ‫تنشيط‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫تدعو‬ ،‫واآلن‬ .‫األلفية‬ ‫قمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫املنشطة؟‬ ‫الجرعة‬ ‫توليد‬ ‫يمكن‬ ‫فكيف‬ .‫الثانية‬ ‫األلفية‬ ‫من‬ ‫األوىل‬ ‫السنوات‬ ‫معنى‬ ‫عن‬ً‫أوال‬ ‫بالتساؤل‬ ‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫سؤال‬ ‫عىل‬ ‫اإلجابة‬ ‫اإلنس�ان‬ ‫يبدأ‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫طواعية‬ ‫فيها‬ ‫الدخول‬ ‫يجري‬ ‫عالقة‬ ‫تصف‬ ‫كلمة‬ ‫هذه‬ ‫إن‬ .”‫“رشاكة‬ ‫كلمة‬ ‫يكون‬ ‫فقد‬ .‫متكافئة‬ ‫العالقة‬ ‫بأن‬ ‫مسبق‬ ‫افرتاض‬ ‫عىل‬ ‫تنطوي‬ ‫ال‬ ‫ذاتها‬ ‫والكلمة‬ .‫مشتركة‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ،‫منافعها‬ ‫من‬ ‫األكرب‬ ‫القدر‬ ‫يتلقوا‬ ‫وقد‬ ‫الرشاكة‬ ‫يف‬ ‫أكرب‬ ‫نصيب‬ ‫الرشكاء‬ ‫لبع�ض‬ ‫املفهوم‬ ‫من‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .‫غريه�م‬ ‫س�لطة‬ ‫تفوق‬ ‫الرشاكة‬ ‫قرار‬ ‫صنع‬ ‫يف‬ ‫س�لطة‬ ‫الرشكاء‬ ‫لبعض‬ ‫الرشكاء‬ ‫تجاه‬ ‫االلتزامات‬ ‫عن‬ً‫فضال‬ ‫معينة‬ً‫حقوقا‬ ‫الرشكاء‬ ‫من‬ ‫رشيك‬ ‫لكل‬ ‫أن‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ّ‫أي‬ ‫تحتاج‬ ،‫ولذلك‬ .‫منها‬ ‫يس�تفيد‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬ ‫رشيك‬ ‫كل‬ ‫وأن‬ ،‫اآلخرين‬ ‫عىل‬ ‫واالحتواء‬ ،‫مقبول‬ ‫واملسؤوليات‬ ‫لاللتزامات‬ ‫تقاسم‬ ‫وتجسيد‬ ،‫مشرتكة‬ ‫رؤية‬ ‫تبني‬ ‫إىل‬ .‫إليها‬ ‫الرشكاء‬ ‫النضمام‬ ‫كاف‬ ‫الجاذبية‬ ‫من‬ ‫بقدر‬ ‫تتسم‬ ‫التزامات‬ ‫حزمة‬ ‫لتحقيق‬”‫“صفقة‬‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬‫العاملية‬‫الرشاكة‬‫تتبنى‬‫أن‬‫يلزم‬،‫مشرتكة‬‫رؤية‬‫إعداد‬‫وبعد‬ ‫بأن‬ ‫القول‬ ‫ويمكن‬ .ً‫سياس�يا‬ ‫لإلنجاز‬ ‫قابل‬ ‫نوع‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫فوق‬ ‫وتكون‬ ‫جذابة‬ ‫تكون‬ ‫الرؤية‬ ‫الحوكمة‬‫دعم‬‫“وجوب‬‫هو‬—‫الرشاكة‬‫لفاعلية‬ً‫رضوريا‬ً‫رشطا‬‫أو‬—‫للرشاكة‬ً‫أساسيا‬‫مبدأ‬ ‫توفري‬ ‫وجوب‬ ‫هو‬ ‫الثاني‬ ‫املب�دأ‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ .”‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫الوطني�ة‬ ‫للحوكمة‬ ‫املشتركة‬ ‫العاملية‬ ‫يختص‬ ‫ما‬ ‫ذلك‬ ‫(مثال‬ ‫عليها‬ ‫املتف�ق‬ ‫اإلصالحية‬ ‫للخطط‬ ‫التام‬ ‫التنفيذ‬ ‫إمكانية‬ ‫الحكوم�ات‬ ‫العاملية‬ ‫املفاوضات‬ ‫يف‬ ‫املعقول‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫أشكال‬ ‫وتحقيق‬ )‫وإدارتها‬ ‫العاملية‬ ‫املالية‬ ‫بالبنية‬ ‫بأن‬ ‫االعرتاف‬ ‫هو‬ ‫الثالث‬ ‫املبدأ‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ .)‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ،‫املناخ‬ ّ‫وتغير‬ ‫التجارة‬ ‫مجايل‬ ‫(يف‬ .‫ّي‬‫د‬‫الج‬ ‫االهتمام‬ ‫يس�تدعي‬ ‫ال‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫يشء‬ ّ‫أي‬ ‫أن‬ ‫يفهمون‬ ‫العالم‬ ‫مواطني‬ ‫تحمل‬ ‫يس�تطيعون‬ ‫الذين‬ ‫وحدهم‬ ‫ه�م‬ ‫الرس�ميني‬ ‫املصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫ف�إن‬ ،ً‫وختام�ا‬ ‫املحافل‬‫يف‬‫االلتزامات‬‫تلك‬‫عن‬‫مساءلتهم‬‫يمكن‬‫الذين‬‫وحدهم‬‫وهم‬‫عاملية‬‫رشاكة‬‫يف‬‫االلتزامات‬ ‫والكيانات‬ ‫الرسمية‬ ‫الكيانات‬‫بني‬‫معينة‬‫رشاكات‬‫إقامة‬‫املمكن‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،‫الدولية‬‫الحكومية‬ ‫جوهانسبرغ‬ ‫‘خطة‬ ‫جوانب‬ ‫أحد‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ .‫عاملية‬ ‫اتفاقات‬ ‫تنفيذ‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫الحكومية‬ ‫غري‬ ‫ش�جع‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .18 ‫املتع�ددة‬ ‫التنفيذ‬ ‫رشاكات‬ ‫إلقام�ة‬ ‫اإلله�ام‬ ‫يف‬ ‫يتمث�ل‬ ’‫للتنفي�ذ‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫بتحقيق‬ ‫النه�وض‬ ‫إىل‬ً‫تحديدا‬ ‫تهدف‬ ،‫معينة‬ ‫تنفيذ‬ ‫رشاكات‬ ‫العام‬ ‫األمين‬ ‫يكون‬‫أن‬‫ينبغي‬‫التنمية‬‫أجل‬‫من‬‫العاملية‬‫الرشاكة‬‫لتعزيز‬‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬‫املبدأ‬‫فإن‬،‫ولذلك‬.19 ‫لأللفية‬ .ً‫مالئما‬ً‫اشرتاكا‬ ‫املناسبني‬ ‫املصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫كافة‬ ‫الشرتاك‬ ‫املجال‬ ‫توفري‬ )ً‫فعال‬ ‫(وهو‬ ‫أعم‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫توافق‬ ‫تبنى‬ ،‫أعاله‬ ‫ورد‬ ‫وحس�بما‬ ‫االلتزام‬ ‫إعادة‬ ‫تحيي‬ ‫أن‬ ‫املمكن‬ ‫ومن‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫يف‬ ‫ورد‬ ‫مما‬ ،‫امللموس‬ ‫للتعاون‬ ‫إضافية‬ ‫خطوات‬ ‫بفضل‬ ،’‫‘التوافق‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫العامة‬ ‫السياس�ة‬ ‫بإجراءات‬ ‫ألبرز‬ ‫العامة‬ ‫السياسات‬ ‫حزمة‬ ‫معالجة‬ ‫إىل‬ ‫حاجة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .‫ألجلها‬ ‫والحماس‬ ‫الرشاكة‬ ‫يف‬ ‫الثقة‬ :‫بحثها‬ ‫املمكن‬ ‫التالية‬ ‫الشواغل‬ ‫ومنها‬ ،‫املعارصة‬ ‫الشواغل‬ ‫قائمة‬ ‫ّة‬‫م‬‫(ث‬ ‫املستدامة‬ ‫للتنمية‬ ‫رشاكة‬ 200 ‫نحو‬ ‫دشن‬ ،‫ومتابعتها‬ ‫جوهانسربغ‬ ‫عملية‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ 18 .)http://sustainabledevelopment.un.org/index.php?menu=1500 ‫يف‬ ‫متاحة‬ ‫كاملة‬ http://www.un.org/ :‫(انظ�ر‬ ‫للرشاكـ�ات‬ ‫املتح�دة‬ ‫األم�م‬ ‫مكت�ب‬ ‫ينس�قها‬ ‫املب�ادرة‬ ‫ه�ذه‬ 19 .)partnerships/
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 12 • ‫التعاون‬ ‫تعزيز‬ ‫عىل‬ ‫شديد‬ ‫عاملي‬ ‫اقتصادي‬ ‫تركيز‬ ‫عىل‬ً‫حاليا‬ ‫تنطوي‬ ‫مسألة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫ث‬ ‫عرب‬ً‫مضاعفا‬ً‫تعاونا‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ً‫أساس�ا‬ ‫اقتىض‬ ‫مما‬ ،‫الرضيبية‬ ‫األمور‬ ‫يف‬ ‫الدويل‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫الرضائب‬ ‫دافعي‬ ‫أن‬ ‫إذ‬ .‫النم�و‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫الح�دود‬ ‫التهرب‬ ‫ملنع‬ ‫أش�د‬ ‫جهود‬ ‫بذل‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫حق‬ ‫ع�ن‬ ‫يريدون‬ ‫بالتزاماتهم‬ ‫يف�ون‬ ‫مم�ن‬ ‫الفساد‬ ‫ملكافحة‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫الدويل‬ ‫التعاون‬ ‫زيادة‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،‫الرضيبيني‬ ‫والتجنب‬ ‫األصلية؛‬ ‫بلدانها‬ ‫إىل‬ ‫قانونية‬ ‫غري‬ ‫بطريقة‬ ‫خرجت‬ُ‫أ‬ ‫التي‬ ‫األموال‬ ‫وإعادة‬ • ‫الناس‬ ‫سريحب‬ ،‫آمنة‬ ‫ظروف‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫يف‬ ‫العمال‬ ‫حق‬ ‫انتهاك‬ ‫حاالت‬ ‫أعقاب‬ ‫يف‬ ً‫سويا‬ ‫القيام‬ ‫مؤداه‬ ‫الحكومات‬ ‫عن‬ ‫صادر‬ ‫عاملي‬ ‫بالتزام‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫ش�تى‬ ‫يف‬ ‫الجهود‬‫أخفقت‬‫وقد‬.‫املعايري‬‫هذه‬‫وصون‬‫املصانع‬‫لسالمة‬‫الدنيا‬‫املعايري‬‫برصد‬ ‫لإلنتاج‬ ‫الضغط‬ ‫تول�د‬ ‫التي‬ ‫العاملية‬ ‫املنافس�ة‬ ‫مواجهة‬ ‫يف‬ ‫والطوعية‬ ‫الوطني�ة‬ ‫إلعمال‬ ‫دويل‬ ‫اتف�اق‬ ‫ش�أن‬ ‫ومن‬ .‫البرشية‬ ‫التكلفة‬ ‫كانت‬ ‫مهم�ا‬ ‫األس�عار‬ ‫بأقل‬ ‫ممارسة‬ ‫يف‬ ”‫القاع‬ ‫نحو‬ ‫“السباق‬ ‫يوقف‬ ‫أن‬ ‫الوطني‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫الدنيا‬ ‫املعايري‬ ‫الصناعة‬ ‫تكون‬ ‫بأن‬ ‫تقيض‬ ‫التي‬ ‫باملبادئ‬ ‫التشدق‬ ‫السهل‬ ‫ومن‬ .‫العامة‬ ‫السياسة‬ ً‫احرتاما‬‫اإلنسان‬‫حقوق‬‫تحرتم‬‫مستدامة‬‫التنمية‬‫مراحل‬‫يف‬‫والصناعة‬‫التحويلية‬ ‫وتطبيق‬ ،‫واالس�تهالك‬ ‫اإلنتاج‬ ‫يف‬ ‫املوارد‬ ‫بكفاءة‬ ‫اتصافها‬ ‫وبرضورة‬ —ً‫تام�ا‬ ‫أهم‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫للدخل‬ ‫العادل‬ ‫التوزيع‬ ‫وتشجيع‬ ،‫املناسبة‬ ‫والسالمة‬ ‫الصحة‬ ‫معايري‬ ‫الفعلية؛‬ ‫السياسات‬ ‫يف‬ ‫املبادئ‬ ‫إدماج‬ ‫كيفية‬ ‫هو‬ ‫املواطنني‬ ‫لدى‬ ‫يشء‬ • ‫العام‬ ‫املايل‬ ‫التنظي�م‬ ‫تعزيز‬ ‫يف‬ ‫والتأخير‬ ‫القويم‬ ‫الطري�ق‬ ‫عن‬ ‫االرت�داد‬ ‫يترك‬ ‫مصدرها‬ ‫إضافية‬ ‫اقتصادي�ة‬ ‫لصدم�ات‬ ‫عرضة‬ ‫داع‬ ‫دون‬ ‫العامل�ي‬ ‫االقتص�اد‬ .‫معالجتها‬ ‫من‬ ‫للمزيد‬ ‫أقوى‬ً‫دوليا‬ً‫التزام�ا‬ ‫يقتيض‬ ‫مما‬ ،‫العاملية‬ ‫املالية‬ ‫املراك�ز‬ ً‫حيا‬ ‫األطراف‬ ‫املتع�دد‬ ‫التجاري‬ ‫النظ�ام‬ ‫يبقى‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ،‫ذل�ك‬ ‫عىل‬ ‫وعلاوة‬ ‫يظل‬ ‫حني‬ ‫بديلة‬ ‫مخصصة‬ ‫تجارية‬ ‫ترتيبات‬ ‫الحكومات‬ ‫اتخاذ‬ ‫عند‬ ‫طويلة‬ ‫لفرتة‬ ‫تصديق‬ً‫ممكنا‬ ‫يكون‬ ‫ولن‬ .‫املنال‬ ‫صعب‬ ‫العاملية‬ ‫التج�ارة‬ ‫محادثات‬ ‫يف‬ ‫التقدم‬ ‫سبيل‬ ‫إىل‬ ‫التوصل‬ ‫عن‬ً‫عاجزا‬ ‫العالم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫املس�تدامة‬ ‫التنمية‬ ‫بش�أن‬ ‫الوعود‬ ‫املناخ؛‬ ّ‫تغير‬ ‫معالجة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫املفاوضات‬ ‫يف‬ ً‫ّيا‬‫د‬‫ج‬ ‫للتقدم‬ • ‫يقرب‬ ‫ملا‬ ‫الصارخ�ة‬ ‫املعاناة‬ ‫إنه�اء‬ — ‫عليه‬ ‫يجب‬ ‫ث�م‬ ‫ومن‬ — ‫العال�م‬ ‫بوس�ع‬ ‫أس�باب‬ ‫للفقر‬ ‫توجد‬ ‫وبينما‬ .‫مدقع‬ ‫فقر‬ ‫يف‬ ‫يعيش�ون‬ ‫زالوا‬ ‫ما‬ ‫نس�مة‬ ‫بليون‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫مم�ا‬ ‫الكثري‬ ‫هناك‬ ‫عدي�دة‬ ‫سياس�ات‬ ‫عليه‬ ‫القضاء‬ ‫ويقتيض‬ ‫متع�ددة‬ ‫اإلنمائية‬‫ة‬ّ‫امللح‬‫الرضورات‬‫جانب‬‫إىل‬‫بفعالية‬‫الرسمية‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫تعالجه‬ ‫املساعدة‬‫تركيز‬‫محور‬‫جيل‬‫مدى‬‫عىل‬‫تمثل‬‫ظلت‬‫التي‬‫األخرى‬‫والصحية‬‫والبيئية‬ ‫املبتكرة‬ ‫باملصادرة‬ ‫املتعلقة‬ ‫األعمال‬ ‫تنطوي‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساهمات‬ ‫عن‬ً‫فضال‬ ،‫إليها‬ ‫االستناد‬ ‫يمكن‬ ‫كثرية‬ ‫أمور‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫العام‬ ‫للتمويل‬ ،‫الجنوب‬ ‫بلدان‬ ‫بني‬ ‫فيم�ا‬ ‫والتعاون‬ ،‫املؤسس�ات‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫املتعاظمة‬ ‫الدولي�ة‬ .)‫التالية‬ ‫الفصول‬ ‫يف‬ ‫يرد‬ ‫(حسبما‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫مع‬ ‫واملشاركة‬ ‫نفرتض‬ ‫أال‬ ‫علينا‬ ‫ولكن‬ — ‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫األوجه‬ ‫متعددة‬ ‫حزمة‬ ‫تنال‬ ‫أن‬ ‫ويمك�ن‬ ‫التنمية‬ ‫مراحل‬ ‫بكافة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫النطاق‬ ‫واسع‬ً‫تأييدا‬ — ‫الحزمة‬ ‫هي‬ ‫ذاتها‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫يف‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫توحيد‬ ‫عىل‬ ‫توافق‬ ‫التي‬ ‫الرشيكة‬ ‫الدول‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫متضافرة‬ ‫عاجلة‬ ‫إجراءات‬ ‫نحو‬ ‫وتدفع‬ .‫تحقيقها‬ ‫عىل‬ ً‫عمال‬ ‫بفاعلية‬ ‫صفوفها‬
  • 13 ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫لألزمة‬ ‫الالحقة‬ ‫التقشف‬ ‫وسياسات‬ 2009 - 2008 ‫يف‬ ‫واالقتصادية‬ ‫املالية‬ ‫لألزمة‬ ‫كان‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمساعدة‬ ‫املوجهة‬ ‫النفقات‬ ‫عىل‬ ‫عام‬ ‫سلبي‬ ‫أثر‬ ‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫املشجعة‬ ‫األمور‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ّ‫إال‬ .‫التوايل‬ ‫عىل‬ ‫الثانية‬ ‫للسنة‬ ‫االنكماش‬ ‫من‬ 2012 ‫يف‬ ‫عانت‬ ‫التي‬ ‫الوفاء‬ ‫عىل‬ ‫عزمها‬ ‫عن‬ ‫اإلعراب‬ ‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫كررت‬ ‫إذ‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫استثناءات‬ ‫وجود‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫لجهود‬ ً‫دعما‬ ‫بالتزاماتها‬ .‫املعاكسة‬ ‫امليزانوية‬ ‫األحوال‬ ‫رغم‬ ،‫املعونة‬ ‫من‬ ‫تزيد‬ ‫البلدان‬ ‫وهذه‬ 2015 ‫عام‬ ‫بحلول‬ ‫من‬ ‫فإن‬ 2015 ‫عام‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫تنمية‬ ‫خطة‬ ‫اعتماد‬ ‫نحو‬ ً‫قدما‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫يتحرك‬ ‫وإذ‬ ‫تكملها‬ ‫وأن‬ ‫مناسبني‬ ‫وكيفية‬ ‫بحجم‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫توجد‬ ‫أن‬ ‫بمكان‬ ‫األهمية‬ ‫التدفقات‬ ‫تشري‬ ،‫األخرية‬ ‫اآلونة‬ ‫ويف‬ .‫الدويل‬ ‫العام‬ ‫التمويل‬ ‫من‬ ‫ومبتكرة‬ ‫جديدة‬ ‫أشكال‬ ‫تتيحها‬ ‫ّي‬‫د‬‫التح‬ ‫ذلك‬ ‫ملواجهة‬ ‫الالزمة‬ ‫والفرص‬ ‫يعالج؛‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫تحد‬ ‫إىل‬ ‫لآلمال‬ ‫املخيبة‬ .‫اإلنمائي‬ ‫بالتعاون‬ ‫املعنية‬ ‫والرسمية‬ ‫املخصصة‬ ‫املحافل‬ ‫االلتزامات‬ ‫تحديث‬ 2012 ‫حزيران/يونيه‬ ‫يف‬ )20+‫ريو‬ ‫(مؤتمر‬ ‫املستدامة‬ ‫للتنمية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫أكد‬ ‫األهداف‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،ً‫دوليا‬ ‫عليها‬ ‫املتفق‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫بتحقيق‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫التزام‬ ‫اإلنمائية‬ ‫باملساعدة‬ ‫املتصلة‬ ‫االلتزامات‬ ‫بكافة‬ ‫الوفاء‬ ‫بأن‬ ‫م‬ّ‫ل‬ ُ‫س‬ ‫وقد‬ .1 ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫التزامات‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ،‫األهمية‬ ‫شديد‬ ‫يظل‬ ‫الرسمية‬ ‫بحلول‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫تعادل‬ ‫رسمية‬ ‫إنمائية‬ ‫مساعدة‬ ‫لتقديم‬ ‫إنمائية‬ ‫كمساعدة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.20 ‫إىل‬ 0.15 ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،2015 .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫رسمية‬ ‫امليدان‬‫يف‬‫والتنمية‬‫التعاون‬‫ملنظمة‬‫التابعة‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫لجنة‬‫أعضاء‬‫كرر‬‫وقد‬ ،20+‫ريو‬ ‫مؤتمر‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫باملساعدة‬ ‫املتعلقة‬ ‫الرسالة‬ ‫االقتصادي‬ ‫وكررت‬ .2012 ‫األول/ديس�مرب‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ‫املس�توى‬ ‫الرفيع‬ ‫اجتماعهم‬ ‫يف‬ ‫وذل�ك‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫دعم‬ ‫عىل‬ ‫تركيزها‬ ‫بإبقاء‬ ‫التزامها‬ ‫املؤتمر‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫املشتركة‬ ‫الحكومات‬ ‫قر‬ُ‫أ‬ ‫وقد‬ .2 2015 ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫حقبة‬ ‫يف‬ً‫تاما‬ً‫إدماجا‬ ‫االستدامة‬ ‫عد‬ُ‫ب‬ ‫إدماج‬ ‫عىل‬ ‫وشددت‬ ‫لأللفية‬ ً‫أيضا‬ ‫ويمكن‬ ‫للتنمية‬ ‫خارجي‬ ‫تمويل‬ ‫كمورد‬ ‫رضورية‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫بأن‬ .‫املرفق‬ ،2012 ‫تموز/يوليه‬ 27 ،”‫إليه‬ ‫نصبو‬ ‫الذي‬ ‫“املستقبل‬ :288/66 ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫قرار‬ 1 The “Development Assistance Committee High Level Meeting 2012 :‫انظ�ر‬ 2 Communiqué”, London, 5 December 2012, para. 9, available from http://www.oecd. .org/dachlm/pressreleasesspeechesstatements.htm ‫تأكيد‬ ‫يعيدون‬ ‫املانحون‬ ‫االلتزامات‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 14 ‫أعضاء‬ ‫وأكد‬ .3 ‫التدفقات‬ ‫ه�ذه‬ ‫عىل‬ ‫تؤثر‬ ‫وأن‬ ‫األخرى‬ ‫بالتدفقات‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫ربطه�ا‬ ،‫الرسمية‬‫اإلنمائية‬ ‫باملساعدة‬‫يتعلق‬‫فيما‬‫منهم‬‫كل‬‫أهداف‬ً‫مجددا‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫لجنة‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫تخصيص‬ ‫يف‬ ‫املتمثل‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫هدف‬ ‫وا‬ّ‫ر‬‫أق‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫ومنهم‬ .‫األهداف‬ ‫تلك‬ ‫لتحقيق‬ ‫الجهود‬ ‫قصارى‬ ‫بذل‬ ‫يف‬ ‫االستمرار‬ ‫عىل‬ ‫ووافقوا‬ ،‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫أيار/مايو‬ ‫يف‬ ‫ديفيد‬ ‫كامب‬ ‫يف‬ ‫املجتمعون‬ ،‫الثمانية‬ ‫البلدان‬ ‫مجموعة‬ ‫أعضاء‬ ‫والتزم‬ ،2009 ‫تموز/يوليه‬ ‫يف‬ ‫الكويال‬ ‫يف‬ ‫املعلنة‬ ‫املس�ددة‬ ‫غري‬ ‫املالية‬ ‫بالتعهدات‬ ‫بالوفاء‬ ،2012 ‫معالجة‬ ‫إىل‬ ‫الثمانية‬ ‫البلدان‬ ‫مجموعة‬ ‫وستس�عى‬ .4 ‫الس�نة‬ ‫بنهاية‬ ‫هذا‬ ‫التزامهم‬ ‫وحققوا‬ ،‫القوي‬ ‫الدعم‬ ‫بمواصلة‬ ‫العاملي‬ ‫الغذائي‬ ‫األمن‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫القائمة‬ ‫واملقبلة‬ ‫الراهنة‬ ‫ّيات‬‫د‬‫التح‬ ‫جديدة‬‫خطوات‬‫قطع‬‫عىل‬‫اتفقت‬‫كما‬.‫األطراف‬‫واملتعددة‬‫الثنائية‬‫املساعدة‬‫تشمل‬‫بوسائل‬ ‫املجموعة‬ ‫والتزمت‬ .5 ً‫وعامليا‬ ‫أفريقي�ا‬ ‫يف‬ ‫والتغذية‬ ‫الغذائي‬ ‫األمن‬ ‫نحو‬ ‫بالتقدم‬ ‫للتعجي�ل‬ ‫الخاص‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫تدفق‬ ‫لترسيع‬ ”‫والتغذية‬ ‫الغذائ�ي‬ ‫لألمن‬ ‫الجديد‬ ‫“التحالف‬ ‫بتدشين‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫واالبتكارات‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫استخدام‬ ‫وزيادة‬ ،‫األفريقية‬ ‫الزراعة‬ ‫عىل‬ ‫املخاطر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫وتح‬ ‫القارة‬ ‫أنحاء‬ ‫شتى‬ ‫يف‬ ‫املستدامة‬ ‫الزراعية‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫من‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ .6 ‫هناك‬ ‫الضعيفة‬ ‫املحلية‬ ‫واملجتمعات‬ ‫االقتصادات‬ ‫تتحملها‬ ‫التي‬ /‫حزيران‬ ‫يف‬ ‫كابوس‬ ‫لوس‬ ‫يف‬ ‫املجتمعة‬ ،‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫أكدت‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ ‫يف‬ ‫املبينة‬ ‫بصيغتها‬ ،‫التنمي�ة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫بالرشاكة‬ ‫التزامه�ا‬ً‫مجددا‬ ،2012 ‫يوني�ه‬ ‫بوسائل‬ ،‫الغاية‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫اإلس�هام‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫بالجهود‬ ‫ورحبت‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫املنتدى‬ ‫يف‬ ‫عليه‬ ‫املتفق‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ’‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫إنمائي‬ ‫تعاون‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫‘الرشاكة‬ ‫تش�مل‬ ‫بجمهورية‬ ،‫بوسان‬ ‫يف‬ ‫اجتماعاته‬ ‫املعقودة‬ ‫املعونة‬ ‫بفاعلية‬ ‫املعني‬ ‫الرابع‬ ‫املستوى‬ ‫الرفيع‬ .7 2011 ‫األول/ديس�مرب‬ ‫كانون‬ 1 ‫إىل‬ ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ 29 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ،‫كوري�ا‬ ،‫األساسية‬ ‫البنية‬ ‫يف‬ ‫االس�تثمار‬ ‫لزيادة‬ ‫جهودها‬ ‫بمواصلة‬ ‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫التزمت‬ ‫كما‬ .‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املصارف‬ ‫تشمل‬ ‫بوسائل‬ ‫تعبئة‬ ‫س�تلزم‬ ،‫العاملية‬ ‫املس�تدامة‬ ‫التنمية‬ ‫لتحقيق‬ ‫الجديدة‬ ‫ّيات‬‫د‬‫التح‬ ‫مواجهة‬ ‫يف‬ 20+‫ريو‬ ‫ملؤتمر‬ ‫الختامية‬ ‫الوثيقة‬ ‫أوصت‬ ،‫لهذا‬ً‫ونظرا‬ .‫الدويل‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫إضافية‬ ‫موارد‬ ‫االحتياجات‬ ‫م‬ّ‫ي‬‫تق‬ ‫مس�تدام‬ ‫تمويل‬ ‫استراتيجية‬ ‫بإعداد‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫ال�دول‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫املبتكرة‬ ‫التمويل‬ ‫ومصادر‬ ‫الجديدة‬ ‫الرشاكات‬ ‫وتستكشف‬ ‫التمويلية‬ ‫تحت‬ ‫أنش�ئت‬ ‫وقد‬ .‫املصادر‬ ‫بتلك‬ ‫تتأثر‬ ‫وأن‬ ‫الدويل‬ ‫للتعاون‬ ‫التقليدي‬ ‫التموي�ل‬ ‫مص�ادر‬ .16‫و‬ 15 ‫الفقرتان‬ ،‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 3 ‫بليون‬ 22.24‫قدره‬ ‫البالغ‬ ‫املايل‬ ‫التعهد‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 106 ‫بأن‬ ‫الغذائي‬ ‫لألمن‬ ‫الكويال‬ ‫مبادرة‬ ‫أفادت‬ 4 ‫لم‬ ‫وإن‬ ،2012 ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ ‫بحلول‬ً‫كليا‬ً‫التزاما‬ ‫به‬ ‫االلتزام‬ ‫جرى‬ ‫قد‬ ‫سنوات‬ ‫لثالث‬ ‫دوالر‬ http://www.state.gov/documents/ ‫عىل‬ ‫متاحة‬ ‫بها‬ ‫املتعلقة‬ ‫والبيانات‬ .‫بالكامل‬ ‫املبلغ‬ ‫ُرصف‬‫ي‬ .organization/202922.pdf “Camp David Declaration”, G8 Meeting, Camp David, Maryland, 19 - 20 May :‫انظر‬ 5 2012, para. 16, available from http://www.whitehouse.gov/the-press-office/2012/05/19/ .camp-david-declaration .18 ‫الفقرة‬ ،‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 6 “G-20 Leaders’ Declaration”, G20 Meeting, Los Cabos, Mexico, 19 June 2012, :‫انظ�ر‬ 7 .para. 67, available from http://www.g20.org/documents/ ‫الدولية‬ ‫الحكومية‬ ‫اللجنة‬ ‫التمويلية‬ ‫االحتياجات‬ ‫لتقييم‬
  • 15 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫االحتياجات‬ ‫لتقييم‬ 2013 ‫حزيران/يونيه‬ ‫يف‬ ‫دولية‬ ‫حكومية‬ ‫لجنة‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫رعاية‬ ‫وتقييم‬ ،‫وتآزرها‬ ‫واتس�اقها‬ ‫القائمة‬ ‫ر‬ ُ‫ط‬ُ‫واأل‬ ‫الصكوك‬ ‫فاعلية‬ ‫مدى‬ ‫يف‬ ‫والنظر‬ ،‫التمويلي�ة‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫اسرتاتيجية‬ ‫لوضع‬ ‫خيارات‬ ‫يقرتح‬ً‫تقريرا‬ ‫اللجنة‬ ّ‫د‬‫تع‬ ‫وسوف‬ .‫اإلضافية‬ ‫املبادرات‬ ‫تحقيق‬ ‫يف‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫واستخدامها‬ ‫املوارد‬ ‫تعبئة‬ ‫لتس�هيل‬ ‫املس�تدامة‬ ‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ .‫املستدامة‬ ‫التنمية‬ ‫أهداف‬ ‫النقد‬ ‫صن�دوق‬ ‫بني‬ ‫املشتركة‬ ‫الوزارية‬ ‫التنمية‬ ‫لجن�ة‬ ‫أقرت‬ ،‫املط�اف‬ ‫نهاي�ة‬ ‫ويف‬ ‫الفقر‬ ‫انتش�ار‬ ‫لتقليل‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫فري�ق‬ ‫اقرتحها‬ ‫التي‬ ‫األهداف‬ ‫ال�دويل‬ ‫والبنك‬ ‫ال�دويل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 3 ‫عىل‬ ‫يزيد‬ ‫ال‬ ‫ملا‬ )ً‫يوميا‬ ‫دوالر‬ 1.25 ‫يعادل‬ ‫بما‬ ‫العيش‬ ‫بأنه‬ ‫ف‬ّ‫ر‬‫(املع‬ ‫املدقع‬ ‫كل‬ ‫س�كان‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 40 ‫ألفقر‬ ‫الدخل‬ ‫نمو‬ ‫ولزيادة‬ ،2030 ‫عام‬ ‫بحلول‬ ‫العالم‬ ‫س�كان‬ .”ً‫واقتصاديا‬ً‫واجتماعيا‬ً‫بيئيا‬‫مستدامة‬‫“بطريقة‬‫تحقيقهما‬‫يتعني‬‫الهدفان‬‫وهذان‬—‫بلد‬ ‫عىل‬ ”‫وموارده‬ ‫أنش�طته‬ ‫تركيز‬ ‫عىل‬ ‫كلل‬ ‫دون‬ ‫“للعمل‬ ‫استراتيجية‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫واقرتح‬ ‫يف‬ ‫عقده‬ ‫املقرر‬ ‫اجتماعه�ا‬ ‫يف‬ ‫التنمية‬ ‫لجن�ة‬ ‫س�تبحثها‬ ‫التي‬ ،‫الفقر‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫مهم�ة‬ ”‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫“تجديد‬ ‫إىل‬ ،ً‫أيضا‬ ‫اللجن�ة‬ ‫دعت‬ ،‫الس�ياق‬ ‫هذا‬ ‫ويف‬ .2013 ‫األول/أكتوبر‬ ‫ترشين‬ ‫أفقر‬ ‫إلقراض‬ ‫املخصص‬ ‫الدويل‬ ‫للبنك‬ ‫التابع‬ ‫املرفق‬ ‫وهي‬ ،‫للتنمية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ‫ملوارد‬ .8 ‫ذلك‬ ‫يف‬ً‫مؤخرا‬ ‫النظر‬ ‫بدأ‬ ‫وقد‬ ،‫البلدان‬ ‫واحتماالتها‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫إنجاز‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫انخفضت‬ ،‫التعهدات‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫عىل‬ ،2011 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 2 ‫بنسبة‬ ‫انخفاضها‬ ‫بعد‬ ،2012 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 4 ‫بنسبة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫تشهد‬ ‫التي‬ 1997 ‫منذ‬ ‫األوىل‬ ‫املرة‬ ‫هي‬ ‫وهذه‬ .9 ‫رصفه‬ ‫وأسعار‬ 2011 ‫بأسعار‬ ‫مقاسة‬ ‫الفرتة‬ ‫استبعدنا‬ ‫إذا‬ ‫هذا‬ ،‫متعاقبتني‬ ‫سنتني‬ ‫يف‬ً‫انخفاضا‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫فيها‬ ‫عىل‬ ،2006‫و‬ 2005 ‫يف‬ ‫ونيجرييا‬ ‫العراق‬ ‫ديون‬ ‫لعبء‬ ‫االستثنائي‬ ‫للتخفيف‬ ‫الالحقة‬ 30 ‫نحو‬ ‫لت‬ّ‫مث‬ ‫التي‬ ،‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫عانت‬ ‫وقد‬ .‫التوايل‬ ‫القيمة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫العكسية‬ ‫اآلثار‬ ‫أفدح‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫إجمايل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ‫املساعدة‬ ‫زادت‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫وعىل‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 6 ‫بنحو‬ ‫انخفضت‬ ‫إذ‬ ،‫بالدوالر‬ ‫اإلجمالية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫مجموع‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 63 ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫التي‬ — ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ 15 ‫بنسبة‬ ‫اإلنسانية‬ ‫املعونة‬ ‫وانخفضت‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 1 ‫بنحو‬ ،‫استثنائية‬ ‫زيادة‬ — ‫الرسمية‬ ‫قرب‬ ‫مع‬ ‫يتسق‬ ‫مما‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 60 ‫بنحو‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫منح‬ ‫زادت‬ ‫بينما‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ .)1 ‫(الشكل‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫مبادرات‬ ‫اكتمال‬ Communiqué from the Joint Ministerial Committee of the Boards of Governors of 8 the Bank and the Fund on the Transfer of Real Resources to Developing Countries .(“Development Committee”), Washington, D.C., 20 April 2013, paras. 4-8 .2011 ‫يف‬ ‫الرصف‬ ‫وأسعار‬ ‫التضخم‬ ‫مراعاة‬ ‫مع‬ ‫بالدوالر‬ ‫مقاسة‬ 9 ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫انخفاض‬ ‫سنتني‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫الرسمية‬ ... ‫متعاقبتني‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 16 1 ‫الشكل‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمساعدة‬ ‫األساسية‬ ‫املكونات‬ )2011 ‫دوالرات‬ ‫بباليني‬( 2012 - 2000 ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ١٤٠ ١٦٠ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻹﻋﻔﺎء‬ ‫ﻣﻨﺢ‬ ‫ﺻﺎﰲ‬ ‫ْﻦ‬‫ﻳ‬ّ‫ﺪ‬‫اﻟ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﻌﻮﻧﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫اﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻤﻟﺘﻌﺪدة‬ ‫واﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻤﻟﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫وأوﺟﻪ‬ ‫اﻤﻟﺘﻌﺪدة‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻷﻃﺮاف‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﻟﻌﻮﻧﺔ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫لجنة‬ ‫املصدر: بيانات‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لتدفقات‬ ‫اإلجمايل‬ ‫الصايف‬ ‫وبلغ‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 134 ‫من‬ ً‫نزوال‬ ،‫الجاري‬ ‫بالدوالر‬ 2012 ‫عام‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 125.9 ‫اإلنمائي�ة‬ ‫والعرشين‬ ‫الخمسة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ً‫عضوا‬ 16 ‫خفض‬ ‫وقد‬ .2011 ‫عام‬ ‫التقشف‬‫هو‬‫لالنخفاض‬‫الرئييس‬‫املصدر‬‫وكان‬.)2‫(الشكل‬‫الرسمية‬‫اإلنمائية‬‫مساعداتهم‬ ‫املساعدة‬ ‫وانخفضت‬ .‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫املايل‬ ‫اس�بانيا‬ ‫خفضت‬ ‫وقد‬ .‫دوالر‬ ‫باليني‬ 8.3 ‫مقداره‬ ‫بما‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫نس�بة‬ ‫يمثل‬ ‫مما‬ ،‫الثلث‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫إيطاليا‬ ‫من‬ ‫التدفقات‬ ‫وانخفضت‬ ،‫النصف‬ ‫إىل‬ ‫معونتها‬ ‫للمعونة‬ ‫املخصصة‬ ‫ميزانياتهما‬ ‫عانت‬ ‫اللذان‬ ‫اآلخران‬ ‫َان‬‫د‬َ‫َل‬‫ب‬‫وال‬ .‫االنخفاض‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ .‫والربتغال‬ ‫اليونان‬ ‫هما‬ ،‫املالية‬ ‫األزمة‬ ‫سياق‬ ‫يف‬ ‫معظمها‬ ،‫واضحة‬ ‫اقتطاعات‬ ‫من‬ ‫والس�ويد‬ ،‫والنرويج‬ ،‫وهولندا‬ ،‫ولكس�مربغ‬ ،‫الدانمرك‬ ‫تواصل‬ ،‫نفس�ه‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ ‫أستراليا‬ ‫زادت‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .)2 ‫(الش�كل‬ ‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫بهدف‬ ‫بالتزامه�ا‬ ‫الوف�اء‬ 1.6‫و‬ )‫الحقيقية‬ ‫باألسعار‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 9( ‫دوالر‬ ‫باليني‬ 5.4 ‫إىل‬ ‫تربعاتهما‬ ‫كوريا‬ ‫وجمهورية‬ ‫والتزمت‬.2012‫عام‬‫يف‬‫التوايل‬‫عىل‬،)‫الحقيقية‬‫باألسعار‬ً‫تقريبا‬‫املائة‬‫يف‬ 18(‫دوالر‬‫بليون‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.37 ‫تعادل‬ ‫رسمية‬ ‫إنمائية‬ ‫مساعدة‬ ‫بتوفري‬ ‫أسرتاليا‬ ‫كوريا‬ ‫جمهورية‬ ‫تهدف‬ ‫بينما‬ ،2018 - 2017 ‫بحلول‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.5‫و‬ 2014 - 2013 ‫يف‬ ‫نيوزيلندا‬ ‫تسعى‬ ‫كما‬ .2015 ‫بحلول‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.25 ‫بلوغ‬ ‫إىل‬ ‫مقابل‬ ،‫نيوزيلندي‬ ‫دوالر‬ ‫مليون‬ 600 ‫إىل‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫مس�اعدتها‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫جاهدة‬ ،‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.28 ‫تعادل‬ ،ً‫حاليا‬ ‫نيوزيلندي‬ ‫دوالر‬ ‫ملي�ون‬ 562 ‫انضمت‬ ‫التي‬ ،‫آيس�لندا‬ ‫وزادت‬ .‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫دوالرات‬ ‫من‬ ‫دوالر‬ ‫مليون‬ 455 ‫نحو‬ ‫أو‬ ‫بنحو‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫مساعدتها‬ ،2013 ‫آذار/مارس‬ ‫يف‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫إىل‬
  • 17 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫أيار/مايو‬ ‫ويف‬ .2012 ‫يف‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.22 ‫إىل‬ ‫لتصل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 6 ‫وقدمت‬‫الرسمية؛‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫لجنة‬‫إىل‬ً‫أيضا‬‫التشيكية‬‫الجمهورية‬‫انضمت‬،2013 .2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫رسمية‬ ‫إنمائية‬ ‫كمساعدة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.12 ً‫نظرا‬ 2012 ‫يف‬ ‫إيطاليا‬ ‫م�ن‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫تدفقات‬ ‫نقصان‬ ‫ورغم‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫منح‬ ‫وتضاؤل‬ ‫أفريقيا‬ ‫شمال‬ ‫من‬ ‫القادمني‬ ‫لالجئني‬ ‫املعونة‬ ‫مقادير‬ ‫لتناقص‬ ‫تصل‬‫لكي‬‫الرسمية‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫مخصصات‬‫بزيادة‬ً‫قويا‬ً‫التزاما‬‫التزمت‬‫فقد‬،‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫الزيادات‬ ‫أما‬ .‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.16 ‫إىل‬ 0.15 ‫يعادل‬ ‫ما‬ ‫إىل‬ 2013 ‫يف‬ ‫تتمايش‬ ‫فهي‬ ‫الشمالية‬ ‫وآيرلندا‬ ‫العظمى‬ ‫لربيطانيا‬ ‫املتحدة‬ ‫واململكة‬ ‫سويرسا‬ ‫من‬ ‫املتوقعة‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7‫و‬ )2015 ‫عام‬ ‫(بحلول‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.5 ‫لـ‬ ‫مكافئة‬ ‫تدفقات‬ ‫ببلوغ‬ ‫التزاميهما‬ ‫مع‬ .‫منهما‬ ‫لكل‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ )2013 ‫عام‬ ‫(بحلول‬ ‫التي‬ ‫الثغرة‬ ‫اتس�اع‬ ‫تزايد‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫يف‬ ‫النقصان‬ ‫معن�ى‬ ‫كان‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.7 ‫إنفاق‬ ‫يف‬ ‫املتمثل‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫هدف‬ ‫عن‬ ‫تفصلنا‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫مجموع‬ ‫كان‬ ،2012 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫للمانحني‬ ‫الفعلية‬ ‫والتدفقات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.29 ‫لـ‬ً‫مع�ادال‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫املقدم�ة‬ 0.41 ‫إىل‬ ‫اإلنجاز‬ ‫ثغرة‬ ‫اتس�عت‬ ‫بحيث‬ ،)1 ‫(الجدول‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلهم‬ ‫مجم�وع‬ ً‫ودخوال‬ .2011 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.39 ‫كان�ت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫م�ن‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ ،2012 ‫بدوالرات‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 300.6 ‫اآلن‬ ‫يبلغ‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ،‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫هدف‬ ‫إىل‬ ‫السنوية‬ ‫نفقاتهم‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحون‬ ‫يحتاج‬ ‫س�وف‬ .‫دوالر‬ ‫بليون‬ 175 ‫من‬ ‫يقرب‬ ‫بما‬ 1 ‫الجدول‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫مانحي‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫املتعهد‬ ‫املعونة‬ ‫التزامات‬ ‫يف‬ ‫اإلنجاز‬ ‫ثغرات‬ 2012‫و‬ 2011 ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دوالرات‬ ‫بباليني‬ 2012 ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫مجموع‬‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫هدف‬0.7300.6 2012 ‫يف‬ ‫اإلنجاز‬0.29125.9 2012 ‫يف‬ ‫الثغرة‬0.41174.7 ‫ألقل‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫هدف‬0.20 - 0.1586.2 - 64.7 2011 ‫يف‬ ‫اإلنجاز‬0.1044.7 2011 ‫يف‬ ‫الثغرة‬0.10 - 0.0541.5 - 20.0 ،‫ية‬ّ‫ق‬‫املتل‬‫البلدان‬‫يف‬‫التخطيط‬‫ألغراض‬‫الشديدة‬‫بأهميتها‬‫للتنبؤ‬‫املعونة‬‫قابلية‬‫تتسم‬ ‫وندرة‬ ‫األزمة‬ ‫أوقات‬ ‫يف‬ ‫باإلنجاز‬ ‫يختص‬ ‫فيم�ا‬ ‫املانحة‬ ‫للجهات‬ ‫أكرب‬ً‫ّيا‬‫د‬‫تح‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫ولكنه�ا‬ ‫املعونة‬ ‫انخفضت‬ ،‫اآلجل‬ ‫املانحني‬ ‫إنفاق‬ ‫لخطط‬ ‫استقصائية‬ ‫دراسة‬ ‫إىل‬ً‫واستنادا‬ .‫املوارد‬ ‫االنخفاض‬ ‫مع‬ ‫يتس�ق‬ ‫بما‬ ،)‫دوالر‬ ‫بليون‬ 92.2 ‫(إىل‬ 2012 ‫يف‬ ‫للربمجة‬ ‫القابلة‬ ‫القطرية‬ ‫القطرية‬ ‫املعونة‬ ‫تنتعش‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬ ،2013 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫العام‬ ‫يف‬ ‫مدرجة‬ ‫زيادات‬ ‫عن‬ً‫أساس�ا‬ ‫ناتجة‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 9 ‫قدرها‬ ‫زي�ادة‬ ‫بفضل‬ ‫للربمجة‬ ‫القابل�ة‬ ،‫أسرتاليا‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ،‫الثنائية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫مقدمي‬ ‫كبار‬ ‫فئة‬ ‫من‬ ‫بلدان‬ ‫بضعة‬ ‫خطط‬ ‫التي‬ ‫الثغرة‬ ‫برحت‬ ‫وما‬ ... ‫األمم‬ ‫هدف‬ ‫عن‬ ‫تفصلنا‬ ‫ذي‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تتسع‬ ‫املتحدة‬ ‫قبل‬ ‫األجل‬ ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫ركود‬ ‫ع‬ّّ‫ق‬‫تو‬ ‫املتوسط‬ ‫الشؤون‬ ‫املصدر: إدارة‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫إىل‬ً‫استنادا‬ ،‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫بيانات‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 18 ‫الوكاالت‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫امليس‬ ‫القروض‬ ‫ويف‬ ،‫املتحدة‬ ‫واململكة‬ ،‫وسويرسا‬ ،‫وإيطاليا‬ ،‫وأملانيا‬ ‫القطرية‬ ‫املعونة‬ ‫تدفق�ات‬ ‫يف‬ ‫أخرى‬ ‫زيادات‬ ‫حدوث‬ ‫توقع‬ُ‫ي‬ ‫ال‬ ‫أن�ه‬ ّ‫إال‬ .‫األطراف‬ ‫املتع�ددة‬ .10 2016 ‫إىل‬ 2014 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫أثناء‬ ‫للربمجة‬ ‫القابلة‬ ‫والبلدان‬ ‫املناطق‬ ‫حسب‬ ‫ص‬ ّ‫املخص‬ ‫جنوب‬-‫ألفريقيا‬‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫لجنة‬‫مانحي‬‫من‬‫الثنائية‬‫املعونة‬‫أن‬‫ّلية‬‫و‬‫األ‬‫البيانات‬‫تظهر‬ ‫باألسعار‬‫املائة‬‫يف‬7.9‫نسبته‬‫بانخفاض‬،2012‫يف‬‫دوالر‬‫بليون‬ 26.2‫بلغت‬‫الكربى‬‫الصحراء‬ ‫إىل‬ ‫لتصل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 9.9 ‫بنسبة‬ ‫ككل‬ ‫األفريقية‬ ‫للقارة‬ ‫الثنائية‬ ‫املعونة‬ ‫وانخفضت‬ .‫الحقيقية‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 44 ‫بنسبة‬ 2011 ‫يف‬ ‫زيادة‬ ‫بعد‬ ‫حدث‬ ‫ذلك‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 28.9 .‫العربي‬ ‫للربيع‬ ‫الدعم‬ ‫بدافع‬ ،‫أفريقيا‬ ‫شمال‬ ‫بلدان‬ ‫بعض‬ ‫إىل‬ ‫ّم‬‫د‬‫املق‬ ‫االستثنائي‬ ‫الدعم‬ ‫بفضل‬ .2007 ‫منذ‬ ‫ألفريقيا‬ ‫املوجهة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫انخفاض‬ ‫أول‬ ‫هو‬ ‫وهذا‬ 12.8‫بنسبة‬ً‫نموا‬‫البلدان‬ ‫ألقل‬‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫صايف‬‫وانخفض‬ ‫تدفقات‬ ‫وزادت‬ .2012 ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 26 ‫نحو‬ ‫إىل‬ ‫ليصل‬ ‫الحقيقية‬ ‫باألس�عار‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ،11 ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫بليون‬ 44 ‫من‬ ‫طفيفة‬ ‫زيادة‬ ،‫املفرتضة‬ ‫القيمة‬ ‫حس�ب‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫املعونة‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫بش�أنها‬ ‫أتيحت‬ ‫س�نة‬ ‫آخر‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ،2011 ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 44.7 ‫إىل‬ 2010 ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫كحصة‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫املقدمة‬ ‫املعونة‬ ‫وكادت‬ .‫تفصيلية‬ ‫بيانات‬ 0.06 ‫من‬ ‫زادت‬ ‫إذ‬ ،‫األلفية‬ ‫بدء‬ ‫منذ‬ ‫تتضاعف‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫لبلدان‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.10 ‫إىل‬ ‫انخفضت‬ ‫ولكنها‬ ،2010 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.11 ‫إىل‬ 2000 ‫ع�ام‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫بني‬ ‫الفاصلة‬ ‫الثغرة‬ ‫اتس�عت‬ ‫وبذلك‬ .2011 ‫يف‬ ‫األدنى‬ ّ‫د‬‫والح‬ ،‫ناحية‬ ‫من‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحني‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.05 ‫إىل‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 0.15 ‫البالغ‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لهدف‬ .)1 ‫(الجدول‬ ‫للمانحني‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫لتقديم‬ ‫املح�دد‬ ‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫لهدف‬ ‫األدن�ى‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫إىل‬ ‫الس�نة‬ ‫تلك‬ ‫يف‬ ‫تص�ل‬ ‫ول�م‬ ،‫اإلجمـايل‬ ‫القومـ�ي‬ ‫الدخـل‬ ‫من‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 0.15 ‫البالغ‬ ،ً‫نم�وا‬ ‫البلدان‬ ‫أق�ل‬ ‫إىل‬ ‫املعون�ة‬ ً‫بلدا‬ 23 ‫عددها‬ ‫البالغ‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عشرة‬ ّ‫إال‬ 2010 ‫يف‬ ‫الهدف‬ ‫بلغت‬ ‫التي‬ ‫كندا‬ ‫وجدنا‬ ‫بينما‬ ،‫الهدف‬ ‫تبلغ‬ ‫فرنسا‬ ‫وكادت‬ .)3 ‫(الش�كل‬ ً‫نزوال‬ ،‫مئوية‬ ‫نقاط‬ 0.04 ‫بنسبة‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫مس�اعدتها‬ ‫تقلل‬ ‫البلدان‬ ‫بلغت‬ ،‫املتحدة‬ ‫واململكة‬ ‫السويد‬ ‫وباس�تثناء‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 0.11 ‫إىل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.15 ‫من‬ ‫اإلنمائية‬ ‫مس�اعداتها‬ ‫تدفقات‬ ‫وخفضت‬ ،2010 ‫يف‬ ‫األدن�ى‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫هدف‬ً‫جميع�ا‬ ‫املانح�ة‬ .2011 ‫يف‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫الرسمية‬ Organisation for Economic Co-operation and Development, “Outlook on aid: survey 10 on donors’ forward spending plans 2013-2016”, available from http://www.oecd.org/ .dac/aid-architecture/aidpredictability.htm (accessed on 16 April 2013) ،‫بالتقريب‬ ‫ّرة‬‫د‬‫املق‬ ،‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫املعونة‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫تحسب‬ 11 ‫املساعدة‬‫للجنة‬‫األطراف‬‫املتعددة‬‫الوكاالت‬‫إفادات‬‫إىل‬ً‫استنادا‬‫معينة‬‫منطقة‬‫أو‬‫معني‬‫قطاع‬‫إىل‬‫املقدمة‬ ‫الرقم‬ ‫هذا‬ ‫يطبق‬ ‫ثم‬ .‫املنطقة‬ ‫تلك‬ ‫أو‬ ‫القطاع‬ ‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫الكلية‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫وكالة‬ ‫كل‬ ‫حصة‬ ‫بشأن‬ ‫اإلنمائية‬ .‫الوكالة‬ ‫لتلك‬ ‫األساسية‬ ‫للموارد‬ ‫املانحني‬ ‫تربعات‬ ‫عىل‬ ‫التقريبي‬ ‫ألفريقيا‬ ‫املعونة‬ ‫انخفاض‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأقل‬
  • 19 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ 2 ‫الشكل‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ )‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2012 - 2010‫و‬ ،2000 ‫لجنة‬ ‫املصدر: بيانات‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﻴﻜﻴﺔ‬ ‫إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎن‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫آﻳﺴﻠﻨﺪا‬ ‫اﻟﱪﺗﻐﺎل‬ ‫ﻧﻴﻮزﻳﻠﻨﺪا‬ ‫اﻟﻨﻤﺴﺎ‬ ‫ﻛﻨﺪا‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫أﻤﻟﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺳﻮﻳﴪا‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ‬ ‫ﺑﻠﺠﻴﻜﺎ‬ ‫آﻳﺮﻟﻨﺪا‬ ‫ﻓﻨﻠﻨﺪا‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻤﻟﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا‬ ‫اﻟﺪاﻧﻤﺮك‬ ‫اﻟﻨﺮوﻳﺞ‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺪ‬ ‫ﻟﻜﺴﻤﱪغ‬ ٢٠١٢ ٢٠١١ ٢٠١٠ ٢٠٠٠ ٠٫٠ ٠٫١ ٠٫٢ ٠٫٣ ٠٫٤ ٠٫٥ ٠٫٦ ٠٫٧ ٠٫٨ ٠٫٩ ١٫٠ ١٫١ ١٫٢
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 20 3 ‫الشكل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ )‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2011‫و‬ ،2010‫و‬ ،2000 ،ً‫نمـوا‬ ‫األقل‬ ‫البلدان‬ ٠٫٠٠ ٠٫٠٥ ٠٫١٠ ٠٫١٥ ٠٫٢٠ ٠٫٢٥ ٠٫٣٠ ٠٫٣٥ ٠٫٤٠ ٠٫٤٥ ‫ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎن‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‬ ‫اﻟﻨﻤﺴﺎ‬ ‫ﻧﻴﻮزﻳﻠﻨﺪا‬ ‫إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫أﻤﻟﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻛﻨﺪا‬ ‫ﺳﻮﻳﴪا‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ‬ ‫اﻟﱪﺗﻐﺎل‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا‬ ‫ﻓﻨﻠﻨﺪا‬ ‫ﺑﻠﺠﻴﻜﺎ‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻤﻟﻤﻠﻜﺔ‬ ‫آﻳﺮﻟﻨﺪا‬ ‫اﻟﻨﺮوﻳﺞ‬ ‫اﻟﺪاﻧﻤﺮك‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺪ‬ ‫ﻟﻜﺴﻤﱪغ‬ ٢٠١١ ٢٠١٠ ٢٠٠٠ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫ بيانات‬:‫املصدر‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التشيكية‬ ‫ الجمهورية‬:‫مالحظة‬ ‫لم‬ ‫ألنهما‬ ‫مدرجتني‬ ‫غري‬ ‫وآيسلندا‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫عضوتني‬ ‫تكونا‬ .2011 ‫عام‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األولويات‬‫من‬‫تعتربان‬‫البلدان‬‫من‬‫إضافيتني‬‫فئتني‬‫إىل‬‫املقدمة‬‫املعونة‬‫انخفضت‬‫كما‬ ‫الس�احلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫فئة‬ :‫هما‬ ،‫الجغرافية‬ ‫ألوضاعها‬ ‫نتيجة‬ ‫للمس�اعدة‬ ‫الدولية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫املقدمة‬ ‫املعونة‬ ‫فيها‬ ‫تنخفض‬ ‫مرة‬ ‫وأول‬ .‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫النامية‬ ‫الدول‬ ‫وفئة‬ 4 ‫متوسطها‬ ‫بلغ‬ ‫عندما‬ ،2010 ‫يف‬ ‫كانت‬ ‫الزمن‬ ‫من‬ ‫عقد‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫الس�احلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫االنخفاض‬ ‫هذا‬ ‫استمرار‬ 2011 ‫سنة‬ ‫ش�هدت‬ ‫بينما‬ ،‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬
  • 21 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫م�ن‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 3.4 ‫من‬ً‫نزوال‬ ،‫مئوي�ة‬ ‫نقاط‬ 0.6 ‫قدره‬ ‫إض�ايف‬ ‫بانخف�اض‬ ‫زادت‬ ‫التي‬ ،‫النامية‬ ‫الصغيرة‬ ‫الجزرية‬ ‫الدول‬ ‫إىل‬ ‫املقدم�ة‬ ‫املعونة‬ ‫وانخفضت‬ .‫اإلجم�ايل‬ ‫يف‬ 5 ‫متوسطه‬ ‫ما‬ ‫إىل‬ 2000 ‫يف‬ ‫القومي‬ ‫دخلها‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 1.7 ‫متوسطه‬ ‫مما‬ ‫كبرية‬ ‫زيادة‬ ‫باألسعار‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 20 ‫بهبوط‬ ،2011 ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 4.5 ‫قدره‬ ‫متوس�ط‬ ‫إىل‬ ،2010 ‫يف‬ ‫املائة‬ .)4 ‫(الشكل‬ 2011 ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫باليني‬ 3.7 ‫إىل‬ 2010 ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫باليني‬ 4.8 ‫من‬ :‫الحقيقية‬ 4 ‫الشكل‬ ،‫األولوية‬ ‫ذات‬ ‫البلدان‬ ‫فئة‬ ‫حسب‬ ‫املستلمة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫مجموع‬ )2010 ‫دوالرات‬ ‫بباليني‬( 2011 - 2000 ‫الذين‬ً‫بلدا‬ ‫العرشون‬ ‫حصل‬ ‫وقد‬ .‫البلدان‬ ‫من‬ ‫صغري‬ ‫عدد‬ ‫يف‬ ‫باطراد‬ ‫املعون�ة‬ ‫ترتكز‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 55 ‫نحو‬ ‫على‬ )‫واألرايض‬ ‫البلدان‬ ‫م�ن‬ 158 ‫(من‬ 2011 ‫عام‬ ‫املقدم�ة‬ ‫يف‬ ‫ج�اءوا‬ ‫وقد‬ .‫بسنة‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 38 ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫مجموع‬ ‫من‬ ‫يف‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لتلك‬ ‫ية‬ّ‫ق‬‫املتل‬ ‫األوىل‬ ‫العرشين‬ ‫البلدان‬ ‫صفوف‬ ‫يف‬ ‫البلدان‬ ‫تركيب‬ ‫ما‬ً‫نوعا‬ ّ‫تغير‬ ‫إىل‬ ‫الواردة‬ ‫املعونة‬ ‫تدفقات‬ ‫يف‬ ‫الطفيف‬ ‫االنخفاض‬ ‫ورغم‬ .12 2010 ‫بـ‬ ‫باملقارن�ة‬ 2011 ‫بل‬‫فقط‬‫الساحلية‬‫غري‬‫النامية‬‫البلدان‬‫بني‬‫ال‬،‫للمعونة‬‫األكرب‬‫ي‬ّ‫ق‬‫املتل‬‫ظلت‬‫فقد‬،‫أفغانستان‬ .)2 ‫(الجدول‬ 2011 ‫عام‬ ‫دوالر‬ ‫باليني‬ 6 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تلقت‬ ‫إذ‬ ،‫جميعها‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫يف‬ ‫املقدمة‬ ‫احتلت‬ ‫التي‬ ‫نفسها‬ ‫هي‬ 2011 ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫ي‬ّ‫متلق‬ ‫بني‬ ‫املقدمة‬ ‫احتلت‬ ‫التي‬ ‫الثالثة‬ ‫البلدان‬ 12 2010 ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫ي‬ّ‫متلق‬ ‫بني‬ ‫الرابعة‬ ‫املرتبة‬ ‫احتلت‬ ‫أن‬ ‫فبعد‬ ،‫مراتب‬ 10 ‫هايتي‬ ‫وتراجعت‬ .2010 ‫فرتة‬ ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫تدفقات‬ ‫تباطؤ‬ ‫إىل‬ ‫ُعزى‬‫ي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وهذا‬ .2011 ‫يف‬ ‫عرشة‬ ‫الرابعة‬ ‫املرتبة‬ ‫إىل‬ ‫تراجعت‬ ‫السادسة‬ ‫املرتبة‬ ‫من‬ ‫املتحدة‬ ‫تنزانيا‬ ‫جمهورية‬ ‫تراجعت‬ ‫كما‬ .‫البلد‬ ‫ذلك‬ ‫أصاب‬ ‫الذي‬ ‫الزلزال‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫فقد‬ ‫وكينيا‬ ،‫وغانا‬ ،‫موزامبيق‬ ‫أما‬ .2011 ‫يف‬ ‫التاسعة‬ ‫املرتبة‬ ‫إىل‬ 2010 ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫ي‬ّ‫متلق‬ ‫صفوف‬ ‫يف‬ ‫عرش‬ ‫والثالث‬ ‫العارش‬ ‫املراكز‬ ‫إىل‬ 2010 ‫عام‬ ‫يف‬ 16‫و‬ 15‫و‬ 13 ‫املراكز‬ ‫من‬ ‫املراتب‬ ‫يف‬ ‫جميعها‬ ‫تقدمت‬ ‫من‬ ‫الكونغو‬ ‫وجمهورية‬ ،‫وإندونيسيا‬ ،‫وليربيا‬ ،‫السودان‬ ‫وتراجع‬ .2011 ‫يف‬ ،‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،‫والسابع‬ ،20‫و‬ 19‫و‬ 17‫و‬ 12 ‫املراتب‬ ‫التوايل‬ ‫عىل‬ ‫احتلت‬ ‫عندما‬ ،2011 ‫يف‬ ‫األوائل‬ ‫العرشين‬ ‫ضمن‬ ‫الرتتيب‬ .‫ني‬ّ‫املتلق‬ ‫من‬ ‫األوائل‬ ‫العرشين‬ ‫مكملة‬ ،‫ورواندا‬ ،‫ومايل‬ ،‫أفريقيا‬ ‫وجنوب‬ ،‫ديفوار‬ ‫كوت‬ ‫محلها‬ ‫وحلت‬ ‫املعونة‬ ‫ي‬ّّ‫ق‬‫متل‬ ‫كبار‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫حصة‬ ‫يتسلمون‬ ...‫غريهم‬ ‫يتلقاه‬ ‫مما‬ ‫أكرب‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮﻴ‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺼﻐﺮﻴة‬ ‫ﺰرﻳﺔ‬ُ‫اﻟﺠ‬ ‫اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫ بيانات‬:‫املصدر‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 22 2 ‫الجدول‬ )2010 ‫دوالرات‬ ‫بماليني‬( 2011 ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫ي‬ّ‫متلق‬ ‫كبار‬ ‫من‬ ‫املتحصالت‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ 2001 ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫من‬ ‫املتحصالت‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ 2011 ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫التغييـر‬ 2011 ‫إىل‬ 2010 ‫من‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ‫من‬ ‫الفرد‬ ‫نصيب‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ 2011 ‫يف‬ ‫اإلجمايل‬ ‫أفغانستان‬7046 3841-470 ‫الكونغو‬ ‫جمهورية‬ ‫الديمقراطية‬3985 21647190 ‫إثيوبيا‬1 6973 3645-370 ‫باكستان‬2 6983 341111 120 ‫نام‬ ‫فييت‬2 1503 268111 270 ‫الهند‬2 5383 01471 420 ‫كينيا‬7242 34244820 ‫وغزة‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬1 5592 3019-.. ‫املتحدة‬ ‫تنزانيا‬ ‫جمهورية‬1 9182 29422-540 ‫موزامبيق‬1 5141 9212-460 ‫العراق‬2041 82917-2 640 ‫نيجرييا‬2631 71617-1 280 ‫غانا‬9801 71311 410 ‫هايتي‬2491 62547-700 ‫أوغندا‬1 2781 48914-510 ‫بنغالديش‬1 5951 3981-780 ‫ديفوار‬ ‫كوت‬3281 349601 090 ‫أفريقيا‬ ‫جنوب‬6751 214186 960 ‫مايل‬5651 19610610 ‫رواندا‬4751 19015570 ‫األوائل‬ 10 ‫الـ‬ ‫مجموع‬15 90133 445.... ‫مجموع‬ ‫من‬ ‫الحصة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ )‫املئوية‬ ‫(بالنسبة‬ ‫الرسمية‬2538.... ‫األوائل‬ 20 ‫الـ‬ ‫مجموع‬22 51548 164.... ‫مجموع‬ ‫من‬ ‫الحصة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ )‫املئوية‬ ‫(بالنسبة‬ ‫الرسمية‬3555.... ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫هو‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمساعدة‬ ‫الرئيسية‬ ‫األهداف‬ ‫أحد‬ ‫إن‬ ‫الفقراء‬ ‫عدد‬ ‫إىل‬ ‫كنسبة‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫أخذت‬ ،‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫وعىل‬ .‫النامية‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫الفقر‬ ‫نس�ب‬ ‫يف‬ ‫االنخفاض‬ ‫عن‬ ‫تعبري‬ ‫وهذا‬ .2003 ‫ع�ام‬ ‫منذ‬ ‫س�يما‬ ‫ال‬ ،‫تتزايد‬ ‫يف‬ ‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫تواف�ق‬ ‫اعتماد‬ ‫منذ‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫يف‬ ‫الزيادة‬ ‫وعن‬ ‫العامل�ي‬ ‫إىل‬ ‫تحتاج‬ ‫املناطق‬ ‫...وأفقر‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫الشؤون‬ ‫املصدر: إدارة‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫إىل‬ً‫استنادا‬ ،‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫بيانات‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬
  • 23 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫إىل‬ ‫عزى‬ُ‫ي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الفقر‬ ‫تناقص‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫ه�ذا‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .13 ‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ ‫الدويل‬ ‫املؤتم�ر‬ ‫أفقر‬ ‫يف‬ ‫الناس‬ ‫أفقر‬ ‫إىل‬ ‫تصل‬ ‫املساعدة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ً‫أيضا‬ ‫يعني‬ ‫وال‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫الفقري‬ ‫الش�خص‬ ‫حصة‬ ‫بني‬ً‫ش�ديدا‬ً‫تفاوتا‬ ‫نرى‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫اإلقليمي‬ ‫الصعيد‬ ‫فعىل‬ .‫البلدان‬ ‫الرغم‬ ‫عىل‬ ‫فإنه‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫وعىل‬ .)5 ‫(الشكل‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫الفقر‬ ‫انتش�ار‬ ‫ومدى‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫من‬ ‫األكرب‬ ‫الحصة‬ ،‫كمنطقة‬ ،‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫ي‬ّ‫ق‬‫تل‬ ‫من‬ ‫أعىل‬ ‫لديها‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،‫املساعدة‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫الفقري‬ ‫للش�خص‬ ‫حصة‬ ‫أكرب‬ ‫ى‬ّ‫ق‬‫تتل‬ ‫ال‬ ‫فإنها‬ ‫الرس�مية‬ .‫للفقر‬ ‫معدل‬ 5 ‫الشكل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫من‬ )ً‫يوميا‬ ‫دوالر‬ 1.25 ‫عىل‬ ‫يعيش‬ ‫(الذي‬ ‫الفقري‬ ‫الشخص‬ ‫حصة‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫الفقر‬ ‫ل‬ّ‫د‬‫مع‬( ‫املنطقة‬ ‫حسب‬ ،‫الفقر‬ ‫ومعدالت‬ 2010 ‫يف‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫من‬ ‫الفقري‬ ‫الشخص‬ ‫حصة‬ ‫الرسمية؛‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫حصة‬ ‫السكان؛‬ )‫الجاري‬ ‫بالدوالر‬ ‫الرسمية‬ ً‫أيضا‬ ‫وتوزع‬ ‫آلخر‬ ‫بل�د‬ ‫من‬ً‫ش�ديدا‬ً‫تفاوتا‬ ‫تتفاوت‬ ‫الجارية‬ ‫املعونة‬ ‫ومخصص�ات‬ .)2 ‫(الجدول‬ ‫املتماثلة‬ ‫الدخل‬ ‫مس�تويات‬ ‫ذوات‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫التباين‬ ‫ش�ديد‬ ً‫توزيعا‬ ‫يف‬ ‫التفاوتات‬ ‫ه�ذه‬ ‫االقتصادي‬ ‫املي�دان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التع�اون‬ ‫ملنظمة‬ ‫دراس�ة‬ ‫عزت‬ ‫وق�د‬ ‫بدت‬ ‫بلدان‬ ‫تس�عة‬ ‫وهناك‬ .14 ‫املانحني‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫التنس�يق‬ ‫انعدام‬ ‫إىل‬ ‫املعونة‬ ‫مخصصات‬ .‫لألداء‬ً‫اس�تنادا‬ ‫املعونة‬ ‫تخصيص‬ ‫ُج‬‫ه‬ُ‫ن‬‫و‬ ‫لالحتياجات‬ً‫وفقا‬ ‫املعونة‬ ‫نقص‬ ‫تعاني‬ ‫وكأنها‬ ،‫ومدغش�قر‬ ،‫وغينيا‬ ،‫وغامبيا‬ ،‫وتوغو‬ ،‫فاس�و‬ ‫وبوركينا‬ ،‫بنغالديش‬ :‫هي‬ ‫البلدان‬ ‫وه�ذه‬ ‫من‬ً‫واحدا‬ ‫بوصفه‬ ‫مصن�ف‬ ‫التس�عة‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وكل‬ .‫والنيجر‬ ،‫ونيب�ال‬ ،‫وملاوي‬ ‫آذار/مارس‬ 22 - 18 ،‫املكسيك‬ ،‫مونتريي‬ ،‫التنمية‬ ‫لتمويل‬ ‫الدويل‬ ‫املؤتمر‬ ‫تقرير‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ 13 .‫املرفق‬ ،1 ‫القرار‬ ،‫األول‬ ‫الفصل‬ )A/CONF.198/11( 2002 Organisation for Economic Co-operation and Development/Development Assistance 14 Committee (OECD/DAC), “Improved identification and monitoring of potentially under-aided countries” (2012) available from http://www.oecd.org/dac/aidarchitecture/ .Identification_and_Monitoring_of_Potentially_Under-Aided_Countries.pdf ‫ﺻﻔﺮ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ - ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫ﴍق‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﻏﺮب‬ ‫اﻟﻘﻮﻗﺎز‬ ‫وآﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﻮﺳﻄﻰ‬ ‫ﺷﻤﺎل‬ ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ١٠٠ ٢٠٠ ٣٠٠ ٤٠٠ ٥٠٠ ٦٠٠ ‫اﻟﻔﻘﺮﻴ‬ ‫اﻟﺸﺨﺺ‬ ‫ﺣﺼﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ (‫اﻟﻴﻤﻨﻰ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺞ‬ ‫)ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﻔﻘﺮ‬ ‫ﻣﻌﺪل‬ (‫اﻟﻴﴪى‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺞ‬ ‫)ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﺣﺼﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ (‫اﻟﻴﴪى‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺞ‬ ‫)ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫ بيانات‬:‫املصدر‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ .‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫وبيانات‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 24 ‫يف‬ ‫وبلدان‬ ‫املنازعات‬ ‫م�ن‬ ‫مترضرة‬ ‫كدول‬ ‫مصنفة‬ ‫منه�ا‬ ‫س�تة‬ ‫وهناك‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أق�ل‬ ً‫أيضا‬ ‫متخلفة‬ ‫وهي‬ ،‫منها‬ ‫كل‬ ‫لدى‬ ‫املؤسسية‬ ‫القدرة‬ ‫مس�تويات‬ ‫وتتفاوت‬ ،‫ضعف‬ ‫حاالت‬ .15 ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫طرائق‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫ّم‬‫د‬‫ق‬ُ‫ت‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫ميس‬ ‫مساعدة‬ ‫بأنها‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫ف‬ّ‫ر‬‫ع‬ُ‫ت‬ .‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫والرفاه‬ ‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬ ‫لتعزيز‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫واملنظمات‬ ‫ومنح‬ ،‫غذائية‬ ‫ومعونة‬ ،‫تقنية‬ ‫مساعدة‬ ّ‫(أي‬ ً‫عينيا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫املساعدة‬ ‫وبعض‬ ‫مساعدة‬ ‫يعترب‬ ،‫مايل‬ ‫تدفق‬ ‫شكل‬ ‫يف‬ ‫يكون‬ ‫وبعضها‬ )‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫للدراسة‬ ‫دراسية‬ ”‫املنح‬ ‫“عنرص‬ ‫عىل‬ ‫ينطوي‬ ‫مدعوم‬ ‫كقرض‬ ‫أو‬ ‫كمنحة‬ ‫توفريه‬ ‫برشط‬ ‫رسمية‬ ‫إنمائية‬ ‫فرتة‬ ‫ويف‬ .‫منح‬ ‫شكل‬ ‫يف‬ ً‫غالبا‬ ‫املعونة‬ ‫تقديم‬ ‫ويستمر‬ .16 ‫املائة‬ ‫يف‬ 25 ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫بما‬ ‫يف‬ 85.8 ‫اإلجمالية‬ ‫املعونة‬ ‫يف‬ ‫املشمولة‬ ‫املنح‬ ‫متوسط‬ ‫بلغ‬ ،2011 - 2010 ‫السنتني‬ )‫واليابان‬ ،‫وفرنسا‬ ،‫كوريا‬ ‫وجمهورية‬ ،‫والربتغال‬ ،‫(أملانيا‬ ‫فقط‬ ‫بلدان‬ ‫خمسة‬ ‫وهناك‬ .‫املائة‬ ،‫املانحني‬ ‫بعض‬ ‫ويشدد‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 80 ‫عن‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫املنح‬ ‫حصص‬ ‫متوسط‬ ّ‫يقل‬ ،‫يتعلمونها‬ ‫إيجابية‬ ً‫دروسا‬ ‫ني‬ّ‫ق‬‫املتل‬ ‫تعطي‬ ‫القروض‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ،‫كوريا‬ ‫جمهورية‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ‫السنتني‬ ‫فرتة‬ ‫ويف‬ .17 ‫ني‬ّ‫ق‬‫كمتل‬ ‫الذاتية‬ ‫خربتهم‬ ‫إىل‬ً‫استنادا‬ ،‫املايل‬ ‫االنضباط‬ ‫عىل‬ ‫تشجع‬ ‫إذ‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫املنح‬ ‫عنرص‬ ‫متوسط‬ ‫ظل‬ 2011 - 2010 ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمساعدة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املتوسط‬ ‫من‬ ‫أعىل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 99.3 ‫وقدره‬ ،ً‫نموا‬ .18 ‫املائة‬ ‫يف‬ 95.6 ‫بنسبة‬ ‫التعاون‬ ‫باس�تثناء‬ — ‫الثنائية‬ ‫املعونة‬ ‫م�ن‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 84.6 ‫كان‬ ،2011 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ ‫بزيادة‬ ‫وذلك‬ ،‫مرشوط‬ ‫غري‬ — ‫اإلدارية‬ ‫والتكاليف‬ ،‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والالجئني‬ ،‫التقني‬ ‫التحس�ن‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .)6 ‫(الش�كل‬ 2010 ‫عام‬ ‫املس�جلة‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 83.6 ‫الـ‬ ‫ع�ن‬ ‫طفيف�ة‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 91.4 ‫وق�دره‬ 2005 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ ‫املس�جل‬ ‫األقىص‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫ضوء‬ ‫عىل‬ ‫رؤيت�ه‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫أخذ‬ ‫قد‬ ،‫كندا‬ ‫ومنهم‬ ،‫املانحين‬ ‫من‬ً‫عددا‬ ‫أن‬ ‫إذ‬ .‫البلدان‬ ‫سياس�ات‬ ‫اختلفت‬ ‫وقد‬ ‫عن‬ ‫أخرى‬ ‫بلدان‬ ‫تراجعت‬ ‫بينما‬ ،‫امل�ايض‬ ‫العقد‬ ‫مدار‬ ‫عىل‬ ‫املعونة‬ ‫رشوط‬ ‫يلغي‬ ‫تدريج�ي‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫حصة‬ ‫ظلت‬ ،2011 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫السابق‬ ‫يف‬ ‫أحرزته‬ ‫الذي‬ ‫التقدم‬ ‫املرشوطة‬ ‫غري‬ ‫املعونة‬ ‫حص�ة‬ ‫بلغت‬ ،‫اليونان‬ ‫ويف‬ .‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 70 ‫الـ‬ ‫دون‬ ‫املرشوط�ة‬ ‫غير‬ .2010 ‫عام‬ ‫املسجلة‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 62.2 ‫الـ‬ ‫عن‬ ‫ملحوظة‬ ‫بزيادة‬ ،2011 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 93.2 .‫اإلنكليزي‬ ‫النص‬ ‫من‬ 15 ‫الصفحة‬ ،‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 15 Organisation for Economic Co-operation and Development/Development 16 Assistance Committee (OECD/DAC), “Recommendation on terms and conditions .of aid (1978)”, available from http://www.oecd.org/dac/stats/31426776.pdf Organisation for Economic Co-operation and Development, “DAC Peer Review 17 .2012: Korea”, available from http://www.oecd.org/dac/peer-reviews/korea.htm Organisation for Economic Co-operation and Development, “Statistics on resource 18 flows to developing countries”, available from http://www.oecd.org/dac/stats/ .statisticsonresourceflowstodevelopingcountries.htm (accessed 17 May 2013), table 20 ‫يف‬ ً‫غالبا‬ ‫املعونة‬ ‫ورود‬ ‫يستمر‬ ...‫منح‬ ‫شكل‬ ‫إىل‬ ‫تدعو‬ ‫الحاجة‬ ‫...ولكن‬ ‫املزيد‬ ‫مرشوطية‬ ‫عدم‬
  • 25 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫الرشوط‬،‫الربتغال‬‫باستثناء‬،‫اإلنمائية‬‫املساعدة‬‫لجنة‬‫إىل‬‫املنتمني‬‫املانحني‬‫جميع‬‫ألغى‬‫وقد‬ ‫يف‬ 11.9 ‫عىل‬ ّ‫إال‬ ‫الشروط‬ ‫الربتغال‬ ِ‫تلغ‬ ‫ولم‬ .‫معوناتهم‬ ‫نص�ف‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫عىل‬ ‫املفروض�ة‬ ‫مس�جلة‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 32.9 ‫بـ‬ ‫باملقارنة‬ ‫منخفضة‬ ‫نس�بة‬ ‫وهذه‬ ،2011 ‫يف‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫املائة‬ .2010 ‫عام‬ 6 ‫الشكل‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫املرشوطة‬ ‫غري‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫حصة‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2011‫و‬ 2010 ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ٨٥ ١٢ ٥١ ٦٠ ٦٧ ٨٢ ٨٩ ٩٣ ٩٣ ٩٣ ٩٤ ٩٥ ٩٦ ٩٦ ٩٦ ٩٧ ٩٧ ٩٧ ٩٨ ٩٩ ٩٩ ١٠٠ ١٠٠ ١٠٠ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ‫ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﱪﺗﻐﺎل‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤﺴﺎ‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﻓﻨﻠﻨﺪا‬ ‫أﻤﻟﺎﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎن‬ ‫إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ‬ ‫ﺑﻠﺠﻴﻜﺎ‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺪ‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا‬ ‫آﻳﺮﻟﻨﺪا‬ ‫ﻧﻴﻮزﻳﻠﻨﺪا‬ ‫اﻟﺪاﻧﻤﺮك‬ ‫ﺳﻮﻳﴪا‬ ‫ﻟﻜﺴﻤﱪغ‬ ‫ﻛﻨﺪا‬ ‫اﻟﻨﺮوﻳﺞ‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻤﻟﻤﻠﻜﺔ‬٢٠١١ ٢٠١٠ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫ بيانات‬:‫املصدر‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫ستبعد‬ُ‫ت‬ :‫مالحظة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الالجئني‬ ‫تكاليف‬ 2011 ‫كافة‬ ‫البلدان‬ ‫تبلغ‬ ‫لم‬ ‫حيث‬ ،‫املانحة‬ ‫كذلك‬ ‫البند؛‬ ‫هذا‬ ‫مرشوطية‬ ‫عن‬ ‫يف‬ ‫أسرتاليا‬ ‫بشأن‬ ‫بيانات‬ ‫تتح‬ ‫لم‬ .2010 ًً‫نظرا‬ ،‫املعونة‬ ‫مرشوطية‬ ‫عىل‬ ‫املرتتبة‬ ‫السلبية‬ ‫اآلثار‬ ‫بشأن‬ ‫تساؤالت‬ ‫هناك‬ ‫تزال‬ ‫وما‬ .‫الوطنية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫االستراتيجيات‬ ‫مع‬ ‫االتس�اق‬ ‫وانعدام‬ ‫التكاليف‬ ‫فعالية‬ ‫عىل‬ ‫لتأثريه�ا‬ ‫رضورة‬ ‫عىل‬ ‫االقتصادي‬ ‫املي�دان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التع�اون‬ ‫منظمة‬ ‫تش�دد‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضاف�ة‬ ‫البلدان‬ ‫مع‬ ]‫و[العمل‬ ... ‫وشمولها‬ ‫واتساقها‬ ‫املعونة‬ ‫مرشوطية‬ ‫عن‬ ‫اإلبالغ‬ ‫“دقة‬ ‫تحسني‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 26 ‫املشتريات‬ ‫عىل‬ ‫املرتتبة‬ ‫املحلية‬ ‫املنافع‬ ‫لزيادة‬ ‫ُج‬‫ه‬ُ‫ن‬ ‫م�ن‬ ‫بذلك‬ ‫يتصل‬ ‫ما‬ ‫بش�أن‬ ‫الرشيكة‬ .19 ”‫باملعونة‬ ‫املتعلقة‬ ‫تقديم‬ ‫رشوط‬ ‫بإلغاء‬ ‫توصي�ة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫أصدرت‬ ،2001 ‫ع�ام‬ ‫ويف‬ ‫من‬ ‫يتبني‬ ‫وكما‬ .‫ممكن‬ ‫مدى‬ ‫أقىص‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫الثنائي�ة‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 81.1 ‫ف�إن‬ ،7 ‫الش�كل‬ ،‫اإلدارية‬‫التكاليف‬‫باستثناء‬،‫مرشوط‬‫غري‬‫كان‬2011‫عام‬‫يف‬ً‫نموا‬‫البلدان‬‫أقل‬‫إىل‬‫اإلنمائية‬ .)‫املائة‬ ‫يف‬ 80.3( 2010 ‫بعام‬ ‫باملقارنة‬ ً‫طفيفا‬ ً‫نا‬ ّ‫تحس‬ ‫ل‬ّ‫يشك‬ ‫مما‬ 7 ‫الشكل‬ ‫لجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫املرشوطة‬ ‫غري‬ ‫الثنائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫حصة‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2011 ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ Organisation for Economic Co-operation and Development/Development Assistance 19 Committee (OECD/DAC), “Aid untying: 2012 report” (DCD/DAC(2012)39), 15 .October 2012, p. 10 ٨١ ١٧ ٢٧ ٥٢ ٦٥ ٧١ ٨١ ٨٢ ٨٣ ٨٩ ٨٩ ٩٠ ٩٣ ٩٤ ٩٥ ٩٦ ٩٦ ٩٧ ١٠٠ ١٠٠ ١٠٠ ١٠٠ ١٠٠ ١٠٠ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ‫ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫اﻹﻧﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎن‬ ‫اﻟﱪﺗﻐﺎل‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫ﻧﻴﻮزﻳﻠﻨﺪا‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺪ‬ ‫أﻤﻟﺎﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‬ ‫إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﻨﻤﺴﺎ‬ ‫ﻓﻨﻠﻨﺪا‬ ‫اﻟﺪاﻧﻤﺮك‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ‬ ‫آﻳﺮﻟﻨﺪا‬ ‫ﻛﻨﺪا‬ ‫ﺳﻮﻳﴪا‬ ‫ﺑﻠﺠﻴﻜﺎ‬ ‫ﻟﻜﺴﻤﱪغ‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا‬ ‫اﻟﻨﺮوﻳﺞ‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻤﻟﻤﻠﻜﺔ‬ ‫لجنة‬ ‫املصدر: بيانات‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫سوى‬ ‫يستبعد‬ ‫مالحظة: لم‬ ً‫اتباعا‬ ‫وذلك‬ ،‫اإلدارية‬ ‫التكلفة‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫لتوصيات‬ ‫رشوط‬ ‫بإلغاء‬ ‫املتعلقة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬
  • 27 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫التعاون‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫إضافيون‬ ‫فاعلون‬ ‫الدويل‬ ‫اإلنمائي‬ ،‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ .‫املعونة‬ ‫لهذه‬ ‫مقدمة‬ ‫أخرى‬ ‫جهات‬ ‫من‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫ميس‬ ‫برشوط‬ ‫مساعدة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ى‬ّ‫ق‬‫تتل‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫مساعداته‬ ‫عن‬ ‫يبلغ‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫والبعض‬ ‫وضعتها‬ ‫التي‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫ملواصفات‬ ً‫وفقا‬ ‫تسجلها‬ ‫التي‬ ،‫االقتصادي‬ ،‫املساعدة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫دوالر‬ ‫باليني‬ 9.7 ‫عن‬ ‫بلغ‬ُ‫أ‬ ،2011 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫اململكة‬ ‫من‬ ‫أتى‬ ‫املساعدة‬ ‫هذه‬ ‫ومعظم‬ .2010 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫باليني‬ 7.3 ‫بـ‬ ‫باملقارنة‬ ‫بلدان‬ ‫وهناك‬ .)‫دوالر‬ ‫بليون‬ 1.3( ‫تركيا‬ ‫تليها‬ ،)‫دوالر‬ ‫باليني‬ 5.1( ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫إجمايل‬ ‫بأن‬ ‫التقديرات‬ ‫وتفيد‬ .‫املعتربين‬ ‫املساعدة‬ ‫مقدمي‬ ‫صفة‬ ‫عليها‬ ‫تنطبق‬ ‫أخرى‬ ‫نامية‬ ‫وجنوب‬ ،‫الربازيل‬ ‫ومنها‬ ،‫باإلبالغ‬ ‫القائمة‬ ‫غري‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫املتجهة‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫امليس‬ ‫التدفقات‬ ‫باليني‬ 3.6 ‫نحو‬ ‫بلغ‬ ،‫والهند‬ ،)‫البوليفارية‬ - ‫(جمهورية‬ ‫وفنزويال‬ ،‫والصني‬ ،‫أفريقيا‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫املساعدة‬ ‫لتدفقات‬ ‫أعىل‬ ‫تقديرات‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .20 2010 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫ومن‬ .21 ‫األكرب‬ ‫الجزء‬ ‫الصني‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫التدفقات‬ ‫لت‬َّ‫مث‬ ‫حيث‬ ،‫البلدان‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫لتدفقات‬ ‫الهامة‬ ‫املصادر‬ ‫هذه‬ ‫حجم‬ ‫بشأن‬ ‫التيقن‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ً‫كبريا‬ ً‫قدرا‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫الرسمية‬ ‫بالتدفقات‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫الشفافية‬ ‫زيادة‬ ‫أهمية‬ ‫يؤكد‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ .‫مقدميها‬ ‫جميع‬ ‫لألغراض‬ ‫مخصصة‬ ‫تدفقات‬ ‫منها‬ ،‫كبرية‬ ‫خريية‬ ‫تدفقات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ى‬ّ‫ق‬‫تتل‬ ‫كما‬ ً‫نظرا‬‫الرسمية‬‫اإلنمائية‬‫للمساعدة‬ً‫مكمال‬‫اعتباره‬‫يمكن‬‫التدفقات‬‫هذه‬‫من‬‫وجزء‬.‫اإلنمائية‬ ‫االقتصادي‬ ‫والنمو‬ ‫الصحة‬ ‫ومنها‬ ،‫بالتنمي�ة‬ ‫املتصلة‬ ‫اس�تهدافه‬ ‫ومجاالت‬ ّ‫ر‬‫امليس‬ ‫لطابعه‬ ‫التنمية‬ ‫عىل‬ ‫أثره‬ ‫تقييم‬ ‫يظل‬ ،‫الخاص‬ ‫الخريي‬ ‫العم�ل‬ ‫تنامي‬ ‫ورغم‬ .‫والتعليم‬ ‫والحوكم�ة‬ ‫تقيس‬ ‫التي‬ ‫املتعددة‬ ‫املصادر‬ ‫من‬ ‫البيانات‬ ‫جمع‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫صعوبات‬ ‫توجد‬ ‫إذ‬ ‫ّ؛‬‫د‬‫تح‬ ‫بمثابة‬ ‫التقديرات‬ ‫وتذهب‬ .‫اإلنمائية‬ ‫باألهداف‬ ‫صلتها‬ ‫درجة‬ ‫وتتفاوت‬ ‫مختلفة‬ ‫بطرائق‬ ‫تدفقاتها‬ ‫بليون‬ 30.6 ‫الخاصة‬ ‫الطوعي�ة‬ ‫الوكاالت‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫املنح‬ ‫بلغ�ت‬ 2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫أن�ه‬ ‫إىل‬ ‫من‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫وكاالت‬ ‫نصيب‬ ‫بلغ‬ ‫وقد‬ .22 2010 ‫عام‬ ‫منذ‬ ّ‫يتغير‬ ‫لم‬ ‫رقم‬ ‫وهذا‬ ،‫دوالر‬ .‫دوالر‬ ‫بليون‬ 23.3 ‫املبلغ‬ ‫هذا‬ Felix Zimmermann and Kimberly Smith, “More ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫البيانات‬ ‫من‬ ‫مستمدة‬ ‫تقديرات‬ 20 actors, more money, more ideas for international development cooperation”, Journal .of International Development, vol. 23, No. 5 (July 2011), pp. 722-738 For example, see Julie Walz and Vijaya Ramachandran, “Brave new world: a literature 21 review of emerging donors and the changing nature of foreign assistance”, Center for .Global Development, Working Paper No. 273 (Washington, D.C., November 2011) Organisation for Economic Co-operation and Development, “Statistics on resource 22 flows to developing countries”, updated on 20 December 2012, available from http:// .www.oecd.org/development/stats/statisticsonresourceflowstodevelopingcountries.htm ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التمويل‬ ‫لجنة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫غري‬ ‫واملصادر‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫االزدياد‬ ‫يواصل‬ ‫الخاصة‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 28 ‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫مستقبل‬ ‫املعقودة‬ ‫املعونة‬ ‫بفعالية‬ ‫املعني‬ ‫الرابع‬ ‫املستوى‬ ‫الرفيع‬ ‫للمنتدى‬ ‫املتابعة‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ 2012 ‫حزيران/يونيه‬ ‫يف‬ ‫نشئت‬ُ‫أ‬ ،2011 ‫عام‬ ،‫كوريا‬ ‫بجمهورية‬ ،‫بوسان‬ ‫يف‬ ‫اجتماعاته‬ ‫للحوار‬ ‫مخصص‬ ‫منتدى‬ ‫بمثابة‬ ‫لتكون‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫إنمائي‬ ‫تعاون‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫عاملية‬ ‫رشاكة‬ ‫الرشاكة‬ ‫وستجتمع‬ .‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫بالتعاون‬ ‫املتعلق‬ ‫املتبادل‬ ‫والتعلم‬ ‫واملساءلة‬ ‫السيايس‬ ‫واملجتمع‬ ‫األعمال‬ ‫دوائر‬ ‫ممثيل‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ،‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ،‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫واملؤسسات‬ ‫للمعونة‬ ‫ية‬ّ‫ق‬‫واملتل‬ ‫املقدمة‬ ‫الحكومات‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ‫املدني‬ ‫وهي‬ .2014 ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫الربع‬ ‫من‬ ً‫ء‬‫ابتدا‬ ،ً‫تقريبا‬ً‫شهرا‬ 18 ‫كل‬ ‫الوزاري‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ،‫إندونيسيا‬ ‫رئاستها‬ ‫يف‬ ‫تشارك‬ ،ً‫عضوا‬ 15 ‫من‬ ‫مؤلفة‬ ‫توجيهية‬ ‫لجنة‬ ‫لتوجيهات‬ ‫تخضع‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫من‬ ‫األمانة‬ ‫دعم‬ ‫وتتلقى‬ ،‫ونيجرييا‬ ،‫املتحدة‬ ‫واململكة‬ .‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫وبرنامج‬ ‫االقتصادي‬ ‫التوجيهية‬ ‫اللجنة‬ ‫داخل‬ ‫املناقشات‬ ‫رسمت‬ ،‫بوسان‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫املتفق‬ ‫للمبادئ‬ً‫واتباعا‬ ‫قيام‬ ‫عىل‬ ’‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫إنمائي‬ ‫تعاون‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫‘الرشاكة‬ ‫ستشجع‬ ‫إطارها‬ ‫يف‬ ‫عامة‬ ‫رؤية‬ ‫عىل‬ ‫القضاء‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫للجهود‬ ‫دعم‬ ‫بمثابة‬ ‫يكون‬ ‫وأش�مل‬ ‫أفعل‬ ‫اس�ترشايف‬ ‫دويل‬ ‫تعاون‬ ‫تنفيذ‬ ‫عىل‬ ‫واملساعدة‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫كافة‬ ‫وتحقيق‬ ‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫الفقر‬ ‫األولويات‬ ‫من‬ ‫محدودة‬ ‫مجموعة‬ ‫�ددت‬ ُ‫ح‬ ،‫الغاية‬ ‫ولهذه‬ .2015 ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫للتنمية‬ ‫خط�ة‬ ‫بوسائل‬ ‫املحلية‬ ‫املوارد‬ ‫وتعبئة‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫بني‬ ‫اس‬ّ‫م‬‫الت‬ ‫دراس�ة‬ ‫تشمل‬ ،‫املوضوعية‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫وإرشاك‬ ،‫املرشوعة‬ ‫غير‬ ‫التدفقات‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫والح‬ ‫الرضائب‬ ‫فرض‬ ‫قبيل‬ ‫م�ن‬ ‫الشاملة‬ ‫التنمية‬ ‫يعزز‬ ‫الذي‬ ‫الش�فاف‬ ‫والتعاون‬ ،‫التنمية‬ ‫يف‬ ‫وإسهامه‬ ‫بدوره‬ ‫لالس�تفادة‬ .23 ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫أشكال‬ ‫من‬ ‫كشكل‬ ‫املعرفة‬ ‫تقاسم‬ ‫ُج‬‫ه‬ُ‫ن‬ ‫عىل‬ ‫والتعرف‬ ،‫للجميع‬ ‫متابعة‬ ‫تود‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫ُرض‬‫ع‬‫و‬ ‫العاملي‬ ‫للرصد‬ ‫إطار‬ ‫بوسان‬ ‫منتدى‬ ‫يف‬ ّ‫د‬‫أع‬ ‫املؤرشات‬ ‫إىل‬ ‫املس�تند‬ ‫البعض‬ ‫منها‬ ،‫مؤرشات‬ ‫عرشة‬ ‫من‬ ‫اإلطار‬ ‫ويتألف‬ .‫التزاماتها‬ ‫تنفيذ‬ ‫املعونات‬ ‫فعالية‬ ‫بش�أن‬ ‫باريس‬ ‫إعالن‬ ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫االلتزامات‬ ‫تنفيذ‬ ‫قياس‬ ‫يف‬ ‫املس�تخدمة‬ ‫مستفيضة‬ ‫تشاور‬ ‫لعملية‬ ‫نتيجة‬ ‫هي‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ ‫ومجموعة‬ .24 2005 ‫عام‬ ‫الصادر‬ ‫مؤرشات‬‫وهي‬،‫األهمية‬‫شديدة‬‫باعتبارها‬‫النامية‬‫البلدان‬‫حددتها‬‫التي‬‫املؤرشات‬‫إىل‬‫تستند‬ ‫وتهدف‬ .‫العملية‬ ‫يف‬ ‫املنخرطين‬ ‫املصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫جمي�ع‬ ‫آراء‬ ‫تام‬ ‫بش�كل‬ ‫تعكس‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫املعونة‬ ‫فعالية‬ ‫بأنشطة‬ ‫املتصلة‬ ‫الرئيس�ية‬ ‫املؤرشات‬ ‫ي‬ّ‫ن‬‫تب‬ ‫إىل‬ ‫النهائية‬ ‫املؤرشات‬ ‫مجموعة‬ .’‫بوس�ان‬ ‫‘رشاكة‬ ‫اتفاق‬ ‫عليها‬ ‫ينطوي‬ ‫التي‬ ‫األعم‬ ‫األبعاد‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ً‫فضال‬ ‫املكتمل�ة‬ ‫غير‬ ‫املدني‬ ‫املجتمع‬ ‫إرشاك‬ ‫وزي�ادة‬ ‫النامية؛‬ ‫البلدان‬ ‫مؤسس�ات‬ ‫تعزيز‬ ‫عىل‬ ‫املؤرشات‬ ‫وترك�ز‬ ،‫املتبادلة‬ ‫واملس�اءلة‬ ،‫للتنبؤ‬ ‫والقابلية‬ ،‫الش�فافية‬ ‫وزيادة‬ ‫والربملانات؛‬ ‫الخاص‬ ‫والقط�اع‬ ‫قياسها‬ ‫سيجري‬ ‫املؤرشات‬ ‫هذه‬ ‫ومعظم‬ .‫املعونة‬ ‫رشوط‬ ‫وإلغاء‬ ،‫الجنسني‬ ‫بني‬ ‫واملس�اواة‬ Global Partnership for Effective Development Cooperation, “Second Meeting :‫انظر‬ 23 of the Steering Committee: Summary”, Bali, Indonesia, 23-24 March 2013, available .from http://www.effectivecooperation.org/resources.html Organisation for Economic Co-operation and Development, The Paris Declaration :‫انظر‬ 24 .on Aid Effectiveness and The Accra Agenda for Action (Paris, 2005 and 2008) ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫إنشاء‬ ‫جرى‬ ‫إنمائي‬ ‫تعاون‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ... ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ... ‫للرصد‬ ‫إطار‬ ‫اقرتاح‬ ...
  • 29 ‫مسرلا ةيئامنإلا ةدعاسملا‬ ‫التقدم‬ ‫عىل‬ ‫عامة‬ ‫نظ�رة‬ ‫لطرح‬ ‫تجميعها‬ ‫وس�يجري‬ ‫فرادى‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫صعي�د‬ ‫على‬ .25 ‫العاملي‬ ‫الدليل‬ ‫لتوفري‬ ‫الشديدة‬ ‫بأهميته‬ ‫العاملية‬ ‫الرصد‬ ‫جهود‬ ‫يف‬ ‫الطوعي‬ ‫االشتراك‬ ‫سم‬ّ‫ت‬‫ي‬ ‫العقبات‬ ‫عن‬ ً‫فضلا‬ - ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫إلح�راز‬ ‫فرص‬ ‫وجود‬ ‫إىل‬ ‫واإلش�ارة‬ ‫التقدم‬ ‫على‬ ‫املصلحة‬ ‫أصح�اب‬ ‫بأن‬ ‫بوس�ان‬ ‫يف‬ ‫إليه‬ ‫املتوصل‬ ‫االتفاق‬ ‫طاب�ع‬ ‫ويس�لم‬ .‫دونه‬ ‫الحائل�ة‬ ‫دعى‬ُ‫ي‬ َ‫س‬ ،‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫ويف‬ .‫مختلفة‬ ‫بطرائق‬ ‫مشرتكة‬ ‫إنمائية‬ ‫خطة‬ ‫يعالجون‬ ‫قد‬ ‫املختلفني‬ ‫عليها‬ ‫املتفق‬ ‫املبادئ‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫وإنجازاتهم‬ ‫بخرباتهم‬ ‫املشاركة‬ ‫إىل‬ ‫التقليدين‬ ‫غري‬ ‫املانحون‬ .‫ال‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫بشأن‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫إىل‬ ‫بالحاجة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫لجنة‬ ‫أجرته‬ ‫الذي‬ ‫يل‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫الحرص‬ ‫ويوح�ي‬ ‫رشوط‬ ‫بإلغاء‬ ‫للتعجيل‬ ‫بوس�ان‬ ‫يف‬ ‫بها‬ ‫املتعهد‬ ‫التزاماتها‬ ‫تنفيذ‬ ‫ري�د‬ُ‫أ‬ ‫إذا‬ ‫أعضائها‬ ‫جه�ود‬ .26 ‫واإلجرائية‬ ‫القانونية‬ ‫القيود‬ ‫ومعالجة‬ ،‫املتوسط‬ ‫األجل‬ ‫يف‬ ‫التنبؤ‬ ‫إمكانية‬ ‫وزيادة‬ ،‫املعونة‬ ،‫أعاله‬ ‫رأينا‬ ‫وكما‬ .‫مكان‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫املتس�اوي‬ ‫بالتحقق‬ ‫املعونة‬ ‫رشوط‬ ‫إللغاء‬ ‫التقدم‬ ‫يتس�م‬ ‫وال‬ ‫اإلنمائية‬ ‫مس�اعداتهم‬ ‫رشوط‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 90 ‫رشوط‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫ألغى‬ ‫فق�د‬ ‫أن‬ ‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫ي�رى‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫املزي�د‬ ‫بإحراز‬ ‫البعض‬ ‫يلت�زم‬ ‫بينما‬ ‫ولك�ن‬ .‫الرس�مية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫صعبة‬ ‫يرونها‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫الرشوط‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫إللغاء‬ ‫محدود‬ ‫مجال‬ ‫مجرد‬ ‫هناك‬ ‫التزام‬‫املستهدفة‬2013‫سنة‬‫بحلول‬‫يتحقق‬‫أن‬‫املرجح‬‫غري‬‫من‬،‫ذلك‬‫عىل‬‫وعالوة‬.‫السياسية‬ ‫التعاون‬ ‫تمويل‬ ‫نسبة‬ ‫بتخفيض‬ ‫األجل‬ ‫املتوس�ط‬ ‫التنبؤ‬ ‫إمكانية‬ ‫بتحسني‬ ‫الخاص‬ ‫بوس�ان‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫ورغم‬ .‫النص�ف‬ ‫إىل‬ ‫اآلجل‬ ‫لإلنفاق‬ ‫اإلرش�ادية‬ ‫بالخطط‬ ‫املش�مول‬ ‫غري‬ ‫اإلنمائ�ي‬ ‫يغلب‬ ،‫اآلجل‬ ‫باإلنفاق‬ ‫املتعلقة‬ ‫املعلوم�ات‬ ‫توافر‬ ‫درجة‬ ‫لتحسين‬ً‫جهودا‬ ‫بذلوا‬ ‫قد‬ ‫املانحني‬ ‫قلة‬ ‫أن‬ ‫ويبدو‬ ”‫األولوية‬ ‫“ذوات‬ ‫الرشيكة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫عىل‬ ‫الرتكيز‬ ‫الجهود‬ ‫هذه‬ ‫عىل‬ .‫شاملة‬ ‫مستقبلية‬ ‫إنفاق‬ ‫بخطط‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫تزويد‬ ‫إىل‬ ‫تتجه‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫قليلة‬ ‫لجنة‬ ‫وفريق‬ ’‫املعونة‬ ‫لش�فافية‬ ‫الدولية‬ ‫‘املبادرة‬ ‫ش�كلته‬ ‫مخصص‬ ‫فريق‬ ‫وأح�رز‬ ‫املعنية‬ ‫بوس�ان‬ ‫ووحدة‬ ‫وإحصاءاتها‬ ‫التنمية‬ ‫بتمويل‬ ‫املعني‬ ‫العام�ل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫اإللكرتوني‬ ‫للنشر‬ ‫املشترك‬ ‫الرصيح‬ ‫للمعيار‬ ‫أوضح‬ ‫تعري�ف‬ ‫نحو‬ً‫تقدم�ا‬ ‫بالش�فافية‬ ‫ومنظمة‬ً‫بلـدا‬ 40 ‫م�ن‬ ‫أكثر‬ ‫نرش‬ ‫وقد‬ .‫بوس�ان‬ ‫يف‬ ‫عليه‬ ‫املتفق‬ ‫حس�ب‬ ‫املعونة‬ ‫ملعلومات‬ ‫صة‬ ّ‫املخص‬ ‫نظمهم‬ ‫شفافية‬ ‫سيزيدون‬ ‫كيف‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫فيها‬ ‫نوا‬َّ‫ي‬‫ب‬ ‫التي‬ ،‫للتنفيذ‬ ‫خططهم‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫وتعمل‬ .2015‫نهاية‬ ‫بحلول‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫لإلبالغ‬ ‫يف‬ ،‫املعونة‬ ‫لش�فافية‬ ‫الدولية‬ ‫واملبادرة‬ ‫االقتصادي‬ ‫املي�دان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظم�ة‬ ‫بالتزاماتها‬ ‫العام‬ ‫بوس�ان‬ ‫التزام‬ ‫ت‬ّ‫ر‬‫أق‬ ‫التي‬ ‫الجهات‬ ‫جمي�ع‬ ‫وفاء‬ ‫لتكفال‬ ،‫وثيق‬ ‫تع�اون‬ ‫تعاون‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫املخصص‬ ‫الفريق‬ ‫ويواصل‬ .ً‫تاما‬ً‫تنفيذا‬ ‫املشرتك‬ ‫املعيار‬ ‫بتنفيذ‬ ‫الخاصة‬ .‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫رصد‬ ‫إطار‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫الشفافية‬ ‫مؤرش‬ ‫إعداد‬ ‫يف‬ ‫لإلسهام‬ ‫وثيق‬ Global Partnership for Effective Development Cooperation, “Guide to the :‫انظر‬ 25 monitoring framework of the global partnership: preliminary version for consultation, .1 March 2013, available from http://www.effectivecooperation.org/resources.html Organisation for Economic Co-operation and Development, “The Global :‫انظ�ر‬ 26 Partnership for Effective Development Cooperation: Enhancing the future contribution to development by all stakeholders”, DAC High Level Meeting, London, 4-5 December 2012, available from http://www.oecd.org/dachlm/ .DACHLMGlobalPartnership.pdf ‫اإللكرتوني‬ ‫النرش‬ ‫سيبدأ‬ ... ‫املعونة‬ ‫ملعلومات‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 30 .‫األوىل‬ ‫نموه‬ ‫مرحل�ة‬ ‫يف‬ ‫املتبادلة‬ ‫املس�اءلة‬ ‫بتحقيق‬ ‫االلتزام‬ ‫زال‬ ‫م�ا‬ ،‫عام‬ ‫وبوج�ه‬ ً‫ء‬‫أعضا‬ ‫تضم‬ ‫العاملية‬ ‫املتبادلة‬ ‫للمس�اءلة‬ ‫متكاملة‬ ‫آلية‬ ‫نش�وء‬ ‫انتظار‬ ‫املتعني‬ ‫من‬ ‫زال‬ ‫وما‬ ‫التقدم‬ ‫بعض‬ ‫حدث‬ ‫أن�ه‬ّ‫إال‬ .‫متعددون‬ ‫مصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫فيه�ا‬ ‫ويش�ارك‬ ‫العالم‬ ‫يمثلون‬ ‫منظومة‬ ‫داخل‬ ،2008 ‫عام‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫منتدى‬ ‫إنش�اء‬ ‫وكان‬ .‫املاضية‬ ‫الس�نوات‬ ‫يف‬ ‫تعزيز‬ ‫نحو‬ ‫هامة‬ ‫خطوة‬ ،‫واالجتماعي‬ ‫االقتص�ادي‬ ‫املجلس‬ ‫إرشاف‬ ‫وتحت‬ ‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫منت�دى‬ ‫كان‬ ،‫األوىل‬ ‫الخمس‬ ‫الس�نوات‬ ‫غضون‬ ‫ويف‬ .‫املتبادلة‬ ‫املس�اءلة‬ ،‫املعرفة‬ ‫وتقاسم‬ ‫الحوار‬ ‫ويعزز‬ ‫متعددين‬ ‫مصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫يضم‬ ‫ش�امل‬ ‫منتدى‬ ‫بمثابة‬ ‫طريق‬ ‫وعن‬ ،‫املتبادلة‬ ‫باملساءلة‬ ‫املعنية‬ ‫واإلقليمية‬ ‫العاملية‬ ‫الخرباء‬ ‫أفرقة‬ ‫اجتماعات‬ ‫بفضل‬ .‫نفسه‬ ‫املنتدى‬ ‫داخل‬ ‫املناقشات‬ ‫الشؤون‬‫إدارة‬‫أجرتهما‬‫القاعدة‬‫عريضتا‬‫استقصائيتان‬‫دراستان‬‫أظهرت‬‫ذلك‬‫ورغم‬ 2010 ‫عامي‬ ‫بل�دان‬ 105 ‫يف‬ ‫اإلنمائي‬ ‫املتح�دة‬ ‫األمم‬ ‫وبرنامج‬ ‫واالجتماعي�ة‬ ‫االقتصادي�ة‬ ‫لتعزيز‬ ‫الكثري‬ ‫الشيء‬ ‫عمل‬ً‫متعينا‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫أنه‬ ‫اإلنمائ�ي‬ ‫التعاون‬ ‫منت�دى‬ ‫لصال�ح‬ 2011‫و‬ ‫أحرز‬ ‫وقد‬ .‫للمعونة‬ ‫ي�ة‬ّ‫ق‬‫املتل‬ ‫والبلدان‬ ‫املانحني‬ ‫فرادى‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬ ‫يف‬ ‫املتبادلة‬ ‫املس�اءلة‬ ‫عىل‬ ‫املتبادلة‬ ‫املس�اءلة‬ ‫مؤرشات‬ ‫بش�أن‬ ‫التقدم‬ ‫بعض‬ً‫بلدا‬ 26 ‫قدره‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫أقىص‬ ‫عدد‬ .‫بينها‬ ‫املتبادلة‬ ‫املساءلة‬ ‫جودة‬ ‫لتحسني‬ ‫جارية‬ ‫مبادرات‬ً‫بلدا‬ 20 ‫وامتلك‬ ،‫الوطني‬ ‫الصعيد‬ ‫وهي‬ ،‫مقدميها‬ ‫فرادى‬ ‫مع‬ ‫املعونة‬ ‫سياسات‬ ‫بش�أن‬ً‫أهدافا‬ ‫اعتمدت‬ ‫فقط‬ ‫بلدان‬ ‫ثالثة‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ ‫قيود‬ ‫ووجود‬ ‫السياسية‬ ‫القيادة‬ ‫انعدام‬ ‫الدراستان‬ ‫وحددت‬ .‫بانتظام‬ ‫رصدها‬ ‫يجري‬ ‫أهداف‬ .‫املتبادلة‬ ‫املساءلة‬ ‫تعزيز‬ ‫دون‬ ‫الحائلتني‬ ‫الرئيسيتني‬ ‫العقبتني‬ ‫باعتبارهما‬ ‫القدرات‬ ‫عىل‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫لخطة‬ ‫قوية‬ ‫بداية‬ ‫وضم�ان‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫بش�أن‬ ‫بالتقدم‬ ‫للتعجي�ل‬ .‫األهمية‬ ‫ش�ديد‬ً‫أمرا‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمعونة‬ ‫الجس�يم‬ ‫الحفز‬ ‫يمثل‬ ،‫الناش�ئة‬ ‫العاملية‬ ‫التنمي�ة‬ ‫املشهود‬ ‫االنكمايش‬ ‫االتجاه‬ ‫عكس‬ ‫إىل‬ ‫الرسعة‬ ‫وجه‬ ‫عىل‬ ‫املانحة‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫وتحتاج‬ ‫هدف‬ ‫لبلوغ‬ ‫أكرب‬ ‫جهود‬ ‫بذل‬ ‫وإىل‬ ،‫سنتني‬ ‫مدار‬ ‫عىل‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ yy‫إليها‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫حاجة‬ ‫وازدياد‬ ‫أخرى‬ ‫موارد‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫ملحدودية‬ً‫نظرا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫إىل‬ ‫اإلنمائية‬ ‫التدفقات‬ ‫استعادة‬ ‫ينبغي‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقق‬ ‫كي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫أولوية‬ ‫ومنحها‬ً‫نموا‬ yy‫درجة‬ ‫الس�واء‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النم�و‬ ‫املتقدمة‬ ‫البل�دان‬ ‫حكومات‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫املبادرات‬‫يف‬‫تشرتك‬‫وأن‬،‫واستعماله‬‫للتنبؤ‬‫وقابليته‬‫اإلنمائي‬‫التعاون‬‫تحقيق‬‫يف‬‫الشفافية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫الفعالية‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ً‫عمال‬ ‫الدولية‬ yy،2014 ‫لسنة‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫منتدى‬ ‫دورة‬ ‫يف‬ ،‫مجتمعة‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫ترسم‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫اإلنمائي‬ ‫التعاون‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫والفعالية‬ ‫املتبادلة‬ ‫املساءلة‬ ‫لزيادة‬ ‫محددة‬ ‫خطوات‬ yy‫واملؤسس�ات‬ ‫الرس�ميني‬ ‫مقدميها‬ ‫م�ن‬ ‫وغريها‬ ‫املانح�ة‬ ‫الحكوم�ات‬ ‫تع�زز‬ ‫أن‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫للتنس�يق‬ ‫عملياتهم‬ ‫املصلحة‬ ‫أصح�اب‬ ‫من‬ ‫ذل�ك‬ ‫وغري‬ ‫للمعون�ة‬ ‫ي�ة‬ّ‫ق‬‫املتل‬ ‫والحكوم�ات‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫يف‬ ‫املجمل‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ‫العاملي‬ ‫والصعيد‬ ‫القطري‬ ‫الصعي�د‬ ‫عىل‬ ‫والتعاون‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫إنمائي‬ ‫تعاون‬ ‫أجل‬ ‫من‬
  • 31 )‫(التجارة‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫السياسات‬ ‫حواجز‬ ‫تفكيك‬ ‫إىل‬ ‫يسعى‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫ظل‬ ،‫قرن‬ ‫نصف‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫املنازعات‬ ّ‫وفض‬ ‫القانونية‬ ‫الوسائل‬ ‫تعزيز‬ ‫وإىل‬ ،‫الدولية‬ ‫التجارة‬ ‫دون‬ ‫الحائلة‬ ‫العامة‬ ‫هذه‬ ‫تحقيق‬ ‫نحو‬ ‫كبرية‬ ‫خطوات‬ ‫طعت‬ُ‫ق‬ ‫وقد‬ .‫التنمية‬ ‫يف‬ ‫التجارة‬ ‫إسهام‬ ‫ودعم‬ ،‫التجارية‬ ‫بانطواء‬ ‫الجديد‬ ‫القرن‬ ‫وبدأ‬ .‫العرشين‬ ‫القرن‬ ‫من‬ ‫النهائية‬ ‫العقود‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫الطموحات‬ ‫ترشين‬ ‫ويف‬ .‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫نحو‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫بإحراز‬ ‫قوية‬ ‫برشى‬ ‫عىل‬ ’‫األلفية‬ ‫‘إعالن‬ ‫املفاوضات‬ ‫من‬ ‫شاملة‬ ‫مجموعة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫دشنت‬ ،2001 ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫ميض‬ ‫بعد‬ ،‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫أنه‬ ّ‫إال‬ .)‫اإلنمائية‬ ‫الدوحة‬ ‫(خطة‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫من‬ ً‫وبدال‬ .‫بالركود‬ ‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫مصابة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارية‬ ‫املفاوضات‬ ‫أن‬ ،‫عقد‬ ‫نصف‬ ‫التفاوض‬ ‫عىل‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إىل‬ ‫املنتمون‬ ‫التجاريون‬ ‫املفاوضون‬ ‫يركز‬ ،‫املفاوضات‬ ‫هذه‬ ‫خفوت‬ ‫وبدأ‬ .‫ثنائية‬ ‫ترتيبات‬ ‫أو‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫مؤلفة‬ ‫أصغر‬ ‫تجمعات‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫ترتيبات‬ ‫عىل‬ ‫التجارية‬ ‫بالسياسة‬‫املتعلقة‬ ‫الدولية‬ ‫االلتزامات‬ ‫من‬ً‫عددا‬ ‫أن‬ ‫رغم‬،’‫التجارة‬ ‫لصالح‬ ‫‘املعونة‬ ‫والتوصل‬ .ً‫حاليا‬ ‫تنفيذه‬ ‫يجري‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫صالح‬ ‫يف‬ ‫التي‬ ‫متعددة‬ ‫تجارية‬ ‫مفاوضات‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫ل‬ّ‫مث‬ ‫فيما‬ ،‫املقبلتني‬ ‫السنتني‬ ‫نطاق‬ ‫يف‬ ‫اتفاقات‬ ‫إىل‬ ‫املسار‬ ‫إىل‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الرشاكة‬ ‫إعادة‬ ‫عىل‬ ‫فحسب‬ ‫يساعد‬ ‫ال‬ ،‫األلباب‬ ‫حريت‬ ‫األطراف‬ ‫بل‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫عليها‬ ‫ينطوي‬ ‫التي‬ ‫الرؤية‬ ‫لتحقيق‬ ‫املؤدي‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫التنمية‬ ‫لخطة‬ ‫القوي‬ ‫األساس‬ ‫ويريس‬ ‫العاملي‬ ‫االقتصادي‬ ‫االنتعاش‬ً‫أيضا‬ ‫يدعم‬ .2015 ‫التعددية‬ ‫نحو‬ ‫التوجه‬ ‫التباس‬ ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫مفاوضات‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫الجارية‬ ‫املحادثات‬ ‫من‬ ‫سنة‬ ‫عرش‬ ‫اثنتي‬ ‫فت‬َّ‫خل‬ ‫بني‬ ‫كبرية‬ ‫ثغرات‬ ،‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫برعاية‬ ‫املعقودة‬ ،‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫التجارية‬ ‫الجمركية‬ ‫والتعريفات‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ ‫بتدابري‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫أعضائها‬ ‫مصالح‬ ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ً‫رسميا‬ ‫علن‬ُ‫أ‬ ‫قد‬ ‫املحادثات‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ .‫الصناعية‬ ‫املنتجات‬ ‫عىل‬ .1 ‫مسدود‬ ‫طريق‬ ‫إىل‬ ‫دخولها‬ ‫عن‬ 2011 ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫بلغته‬ ‫الذي‬ ‫املسدود‬ ‫الطريق‬ ‫لفتح‬ ‫جهود‬ ،‫بإندونيسيا‬ ،‫بايل‬ ‫يف‬ ‫سيعقد‬ ‫الذي‬ ،‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫ملنظمة‬ ‫التاسع‬ ‫الوزاري‬ ‫املؤتمر‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫ثالثة‬ ‫مجاالت‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .‫املسدود‬ ‫الطريق‬ ‫لفتح‬ ‫مناسبة‬ ،2013 ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ World Trade Organization (WTO), Chairman’s Concluding Statement :‫انظــر‬ 1 .(WT/MIN(11)/11), 17 December 2011
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 32 ،‫التجارة‬ ‫تيسري‬ :‫وهي‬ ‫أال‬ ،‫فيها‬ ‫إنجازات‬ ‫تحقيق‬ ‫يمكن‬ ‫مجاالت‬ ‫بوصفها‬ ‫للعيان‬ ‫تظهر‬ ‫لصالح‬ ‫حزمة‬ ‫منها‬ ،‫إنمائية‬ ‫مسائل‬ ‫ومجموعة‬ ،‫الزراعية‬ ‫املفاوضات‬ ‫يف‬ ‫معينة‬ ‫ومسائل‬ ‫السماح‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫بايل‬ ‫بعد‬ ‫ملا‬ ‫طريق‬ ‫خارطة‬ ‫األعضاء‬ ‫يناقش‬ ‫كما‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ .‫الجولة‬ ‫ُشنت‬‫د‬ ‫إطارها‬ ‫يف‬ ‫التي‬ ‫والوالية‬ ‫املبادئ‬ ‫باحرتام‬ ،‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫باختتام‬ ‫التوصل‬ ‫إىل‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أعضاء‬ ‫يسعى‬ ،‫التجارة‬ ‫بتيسري‬ ‫يختص‬ ‫وفيما‬ ‫وتخليصها؛‬ ‫عنه�ا‬ ‫واإلفراج‬ ،‫العابرة‬ ‫الس�لع‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫الس�لع‬ ‫بحركة‬ ‫�ل‬ّ‫يعج‬ ‫اتف�اق‬ ‫إىل‬ ‫والدعم‬ ‫التقني�ة‬ ‫املس�اعدة‬ ‫ويعزز‬ ‫عليها؛‬ ‫املتف�ق‬ ‫واملبادئ‬ ‫القواع�د‬ ‫�ن‬ ّ‫ويحس‬ ‫ويوض�ح‬ ‫الجارية‬ ‫املناقش�ات‬ ‫وتركز‬ .‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫جمركي‬ ‫بتع�اون‬ ‫ويقيض‬ ‫القدرات؛‬ ‫لبناء‬ ‫املخص�ص‬ ‫واملقرتنة‬ ،‫التنفيذ‬ ‫ق�درات‬ ‫إىل‬ ‫املس�تندة‬ ‫االلتزامات‬ ‫جدولة‬ ‫إىل‬ ‫الهادفة‬ ‫املرونة‬ ‫أوجه‬ ‫على‬ ‫االلتزامات‬ ‫لتنفيذ‬ ‫املوارد‬ ‫من‬ ‫الالزم�ة‬ ‫االحتياجات‬ ‫س�تحدد‬ ‫التي‬ ،‫االحتياجات‬ ‫بتقييمات‬ ‫كثري‬ ‫يف‬ً‫رئيسيا‬ً‫عائقا‬ ‫التجارة‬ ‫تيسير‬ ‫كفاية‬ ‫عدم‬ ‫يظل‬ ‫وبينما‬ .‫التجارة‬ ‫لتيسير‬ ‫الجديدة‬ ‫من‬ ‫تواجهه‬ ‫ما‬ ‫تجاوز‬ ‫عىل‬ ‫البلدان‬ ‫ه�ذه‬ ‫ما‬ ‫اتفاق‬ ‫يس�اعد‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫املس�اعدات‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫الواضح‬ ‫غري‬ ‫من‬ ‫مواردها‬ ‫املقيدة‬ ‫الجارية‬ ‫األحوال‬ ‫تجعل‬ ،‫قي�ود‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫احتياجات‬ ‫ستطابق‬ ‫البلدان‬ ‫إدارة‬ ‫كيفية‬ ‫عىل‬ ‫الزراعة‬ ‫بش�أن‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫دارت‬ ‫التي‬ ‫املناقش�ات‬ ‫وتركزت‬ ‫ألغراض‬ ‫العامة‬ ‫األسهم‬ ‫وحيازة‬ 2 ”‫الجمركية‬ ‫الرس�وم‬ ‫معدالت‬ ‫من‬ً‫“حصصا‬ ‫وتطبيقها‬ ‫التي‬ ،‫الزراعة‬ ‫معالج�ة‬ ‫يف‬ ‫الرئيس�يتني‬ ‫املس�ألتني‬ ‫ليس�تا‬ ‫هاتني‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫الغذائ�ي‬ ‫األم�ن‬ ‫اآلونة‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫مجموعة‬ ‫اقرتحت‬ ‫وق�د‬ .‫مس�دود‬ ‫طريق‬ ‫يف‬ ‫ت�زال‬ ‫ال‬ ‫أشكال‬ ‫كافة‬ ‫إنهاء‬ ‫لحني‬ ،‫وائتماناته‬ ‫التصدير‬ ‫إعانات‬ ‫بشأن‬ ‫جزئية‬ ‫نتيجة‬ ‫تحقيق‬ ‫األخرية‬ ‫متعلق‬ ‫إضايف‬ ‫اقرتاح‬ ‫تقديم‬ً‫أيضا‬ ‫ويتوقع‬ .‫انتظاره‬ ‫طال‬ ‫الذي‬ ‫الزراعية‬ ‫الصادرات‬ ‫إعانات‬ .‫بالقطن‬ ‫والتفضيلية‬ ‫الخاصة‬ ‫املعاملة‬ ‫مبدأ‬ ‫تطبيق�ات‬ ‫اإلنمائية‬ ‫القضايا‬ ‫مجموعة‬ ‫وتش�مل‬ ‫رسوم‬ ‫دون‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫منتجات‬ ‫لدخول‬ ‫التام‬ ‫والتطبيق‬ ‫النامية؛‬ ‫للبلدان‬ ‫الوزاري‬ ‫كونغ‬ ‫هونغ‬ ‫اجتماع‬ ‫يف‬ ‫علي�ه‬ ‫املتفق‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ،‫مفروضة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركي�ة‬ ‫إىل‬ ‫الخدمية‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫لص�ادرات‬ ‫التفضييل‬ ‫الدخول‬ ‫وتنفيذ‬ ‫5002؛‬ ‫عام‬ ‫املعق�ود‬ ‫والتوصل‬ ‫1102؛‬ ‫عام‬ ‫املعقود‬ ‫الوزاري‬ ‫جنيف‬ ‫اجتماع‬ ‫يف‬ ‫عليه‬ ‫املتفق‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ،‫األسواق‬ ‫املناقش�ة‬ ‫هو‬ ‫بذلك‬ ‫متصل‬ ‫هام‬ ‫عنرص‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .3 ‫القطن‬ ‫تج�ارة‬ ‫بش�أن‬ ‫معقولة‬ ‫نتيجة‬ ‫إىل‬ ‫بموجب‬‫التزاماتها‬‫لتنفيذ‬ً‫نموا‬‫البلدان‬‫ألقل‬‫املتاحة‬‫االنتقالية‬‫للفرتة‬‫تمديد‬‫بإجراء‬‫املتعلقة‬ 2021 ‫تموز/يوليه‬ 1 ‫حتى‬ ‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫اتفاق‬ .4 )‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫بالحصول‬ ‫املتعلق‬ ‫الفصل‬ ً‫أيضا‬ ‫(انظر‬ ‫حصة‬ ‫استنفاد‬ ‫بعد‬ ‫تستورد‬ ‫التي‬ ‫اإلضافية‬ ‫السلع‬ ‫عىل‬ ‫أعىل‬ ‫جمركية‬ً‫رسوما‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫تفرض‬ 2 .‫ّلية‬‫و‬‫أ‬ .”4 - ‫“القطن‬ ‫مجموعة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫ومايل‬ ،‫وتشاد‬ ،‫فاسو‬ ‫وبوركينا‬ ،‫بنن‬ ‫بقيادة‬ 3 ‫كتمديد‬ ‫سنوات‬ ‫ثماني‬ ‫عىل‬ 2013 ‫حزيران/يونيه‬ 11 ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أعضاء‬ ‫وافق‬ 4 ‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫اتفاق‬ ‫بموجب‬ ‫املقررة‬ ‫التزاماتها‬ ‫لتنفيذ‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫املمنوحة‬ ‫للمهلة‬ .‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتجارة‬
  • 33 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫بايل‬ ‫مؤتمر‬ ‫نجح‬ ‫إذا‬ً‫الحق�ا‬ ‫يأتي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫م�ا‬ ‫بش�أن‬ ‫املطروح‬ ‫التس�اؤل‬ ‫زال‬ ‫وما‬ ‫املجاالت‬ ‫يف‬ ‫التقدم‬ ‫يك�ون‬ ‫أال‬ ‫خش�ية‬ ‫قلق‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .”‫مبكر‬ ‫“محصول‬ ‫خطة‬ ‫إنجاز‬ ‫يف‬ ً‫فعلا‬ ‫عديدة‬ ‫بلدان‬ ‫وتعطي‬ .‫الزراعة‬ ‫قبيل‬ ‫م�ن‬ ،‫أخرى‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫للعمل‬ً‫دافعا‬ ‫أعاله‬ ‫املذك�ورة‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ،‫الزراعي‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تشمل‬ ‫التي‬ ،‫املس�تعصية‬ ‫القضايا‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫مفادها‬ ‫إش�ارات‬ ‫كجزء‬ ‫ال‬ ،‫بايل‬ ‫مؤتمر‬ ‫بعد‬ ‫األحوال‬ ‫تتناول‬ ‫عام�ة‬ ‫مفاوضات‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫تناولها‬ ‫األفضل‬ ‫م�ن‬ .‫مبكر‬ ‫محصول‬ ‫حزمة‬ ‫من‬ ‫رؤية‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫بشأن‬ ‫القلق‬ ‫مشاعر‬ ‫عن‬ ‫اإلعراب‬ ‫عديدة‬ ‫نامية‬ ‫بلدان‬ ‫واصلت‬ ‫كما‬ ‫هونغ‬ ‫يف‬ ‫اتفقوا‬ ‫قد‬ ‫التجارة‬ ‫وزراء‬ ‫وكان‬ .‫الص�ادرات‬ ‫تنافس‬ ‫بش�أن‬ 2013 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫تقدم‬ ‫األثر‬ ‫ذات‬ ‫املوازية‬ ‫والتدابري‬ ‫التصديرية‬ ‫اإلعانات‬ ‫أشكال‬ ‫كافة‬ ‫إزالة‬ ‫عىل‬ 2005 ‫عام‬ ‫كونغ‬ ‫املؤسسات‬ ‫ّرها‬‫د‬‫تص‬ ‫التي‬ ‫والصادرات‬ ،‫الغذائية‬ ‫واملعونة‬ ،‫التصدير‬ ‫ائتمانات‬ ّ‫(أي‬ ‫املكافئ‬ ‫سائدة‬‫القبيل‬‫هذا‬‫من‬‫التي‬‫التدابري‬‫تزال‬‫ال‬‫التي‬‫البلدان‬‫بعض‬‫أن‬ّ‫إال‬.)‫الحكومية‬‫التجارية‬ ‫غياب‬ ‫يف‬ ‫للتجارة‬ ‫املشوه‬ ‫الدعم‬ ‫من‬ ‫الشكل‬ ‫هذا‬ ‫عىل‬ ‫القضاء‬ ‫يف‬ ‫رغبتها‬ ‫عدم‬ ‫إىل‬ ‫أشارت‬ ‫فيها‬ .’‫‘الجولة‬ ‫يف‬ ‫مشهود‬ ‫تقدم‬ ّ‫أي‬ ‫سبيل‬ ‫أفضل‬ ‫األصلية‬ ‫الوالية‬ ‫إطار‬ ‫ويف‬ ‫جوانبها‬ ‫بجميع‬ ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫اختتام‬ ‫ّل‬‫ث‬‫يم‬ ‫تحقيق‬‫احتماالت‬‫تعاظم‬‫عىل‬‫يساعد‬‫أن‬‫يمكن‬‫مما‬،‫التنمية‬‫يف‬‫التجارة‬‫دور‬‫تعاظم‬‫لضمان‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫قواعد‬ ‫إىل‬ ‫التوازن‬ ‫إعادة‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ .‫األطراف‬ ‫املتعدد‬ ‫التجاري‬ ‫النظام‬ ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫الثقة‬ ‫استعادة‬ ‫عىل‬ ‫يساعد‬ ‫أن‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارية‬ ‫االتفاقات‬ ‫عىل‬ ‫االعتماد‬ ‫ازدياد‬ ‫نحو‬ ‫العاملي‬ ‫لالتجاه‬ ‫مكمل‬ ‫إجراء‬ ‫يف‬ ،‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫أخذت‬ ‫بوصفها‬ ،‫االتفاقات‬ ‫وهذه‬ .‫املدى‬ ‫طول‬ ‫عىل‬ ‫إقليمية‬ ‫تجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫تنشئ‬ ،‫التجارة‬ ‫تحرير‬ ‫لدى‬ ‫بها‬ ‫املعمول‬ ‫العامة‬ ‫القاعدة‬ ‫عن‬ ً‫خروجا‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ،‫التجارية‬ ‫السياسة‬ ‫يف‬ ‫أضيق‬ ‫أداة‬ ‫قدم‬ ‫عىل‬ ‫األعضاء‬ ‫سائر‬ ‫تجارة‬ ‫معاملة‬ ‫إىل‬ ‫عضو‬ ‫كل‬ ‫تدعو‬ ‫التي‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫املعاملة‬ ‫نفس‬ ‫معينة‬ ‫خدمة‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫سلعة‬ ‫يف‬ ‫بلد‬ ‫كل‬ ‫تجارة‬ ‫منح‬ ‫رضورة‬ ّ‫(أي‬ ‫املساواة‬ ‫منظمة‬ ‫نظام‬ ‫ويشمل‬ .)”‫بالرعاية‬ ‫أوىل‬ ‫“بلد‬ ‫باعتبارها‬ ‫تعاملها‬ ‫التي‬ ‫للدولة‬ ‫تمنحها‬ ‫التي‬ ‫وذلك‬ ،‫بالرعاية‬ ‫األوىل‬ ‫للدول‬ ‫املمنوحة‬ ‫املعاملة‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫عامة‬ ‫استثناءات‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫عىل‬ ‫أسواقها‬ ‫دخول‬ ‫إمكانية‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫صادرات‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫منح‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫ترعى‬ ‫كما‬ .‫تفضييل‬ ‫أساس‬ ‫اتفاقات‬ ‫وهي‬ ،‫السابقة‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ ‫مدى‬ ‫أبعد‬ ‫اإلقليمية‬ ‫للتجارة‬ ‫واتفاقات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫التوجيهية‬ ‫املبادئ‬ ‫تتبع‬ ‫أنها‬ ‫(طاملا‬ ‫الجمركية‬ ‫االتحادات‬ ‫أو‬ ‫الحرة‬ ‫التجارة‬ ‫مناطق‬ ‫بشأن‬ .)‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫تها‬ّ‫ر‬‫أق‬ ‫التي‬ ً‫اتفاقا‬ ‫يعتمدون‬ ‫عندما‬ ‫بإخطارها‬ ‫مطالبون‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أعض�اء‬ ‫وألن‬ ‫أن‬ ‫يمكنها‬ ،‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫قائم‬ ‫اتفاق‬ ‫إىل‬ ‫جدد‬ ‫أعضاء‬ ‫ينضم‬ ‫عندما‬ ‫أو‬ ‫اإلقليمية‬ ‫للتج�ارة‬ ‫عدد‬ ‫أن‬ ‫املذكورة‬ ‫املنظمة‬ ‫الحظت‬ ،‫وهكذا‬ .‫االتفاقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫انتش�ار‬ ‫مدى‬ ‫ترصد‬ ‫وبينما‬ .)1 ‫(الشكل‬ 1995 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫متضاعفة‬ ‫زيادة‬ ‫شهد‬ ‫قد‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫يف‬ ‫الخدمات‬ ‫أخذت‬ ،‫التاريخ‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫بالسلع‬ ‫املتعلقة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫س�ادت‬ ،‫الحايل‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .‫األخرية‬ ‫اآلونة‬ ‫يف‬ ‫املربمة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التج�ارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫يف‬ ‫باطراد‬ ‫البروز‬ ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫اختتام‬ ‫اكتمال‬ ‫التنمية‬ ‫إىل‬ ‫السبيل‬ ‫هو‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 34 ‫النوع‬‫ذلك‬‫من‬‫املزيد‬‫وهناك‬‫التطبيق‬‫موضع‬ً‫موضوعا‬‫اإلقليمية‬‫للتجارة‬ً‫اتفاقا‬ 247‫هناك‬ ‫عىل‬ ‫واحد‬ ‫اتفاق‬ ‫يف‬ ‫طرف‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫عضو‬ ‫وكل‬ .5 ‫التفاوض‬ ‫قيد‬ ‫من‬ ‫عضو‬ ‫كل‬ ‫ينتمي‬ ،‫املتوسط‬ ‫ويف‬ ‫عليه؛‬ ‫يتفاوض‬ ‫أو‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫من‬ ‫األقل‬ .6 ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ً‫منفصال‬ ً‫اتفاقا‬ 13 ‫إىل‬ ‫املنظمة‬ ‫تلك‬ ‫أعضاء‬ 1 ‫الشكل‬ 2013 - 1957 ،‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫باتفاقات‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اإلشعارات‬ ‫إمكانية‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫التجارة‬ ‫تحرير‬ ‫إزاء‬ ‫التعددية‬ ‫نهج‬ ‫فإن‬ ،‫عاملية‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫م�ن‬ ‫أن‬‫يمكن‬‫االتفاقات‬‫فهذه‬.‫اإلقليمية‬‫التجارة‬‫اتفاقات‬‫توفره‬‫الذي‬‫التفضييل‬‫التجارة‬‫دخول‬ ‫الكتلة‬ ‫(داخل‬ ‫كفاءة‬ ‫أقل‬ ‫منتج‬ ‫إىل‬ ‫أكفأ‬ )‫(خارجي‬ ‫منتج‬ ‫عن‬ً‫بعيدا‬ ‫التجارة‬ ‫اتجاه‬ ‫تحرف‬ ‫بذلك‬ ‫تستفيد‬ ‫إنها‬ ‫يقال‬ ‫التي‬ ،‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫جديدة‬ ‫تجارة‬ ‫إنشائها‬ ‫إمكان‬ ‫رغم‬ ،)‫التجارية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫د‬ّ‫ق‬‫ع‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ً‫أيضا‬ ‫املمكن‬ ‫ومن‬ .‫النسبية‬ ‫امليزة‬ ‫حسب‬ ‫التخصص‬ ‫ازدياد‬ ‫من‬ ‫الكتلة‬ ‫داخل‬ ‫مميزة‬ ‫قواعد‬ ‫باشرتاط‬ ‫السوقية‬ ‫الحوافز‬ ‫تش�وه‬ ‫وأن‬ ‫التجارة‬ ‫إدارة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫تنش�ئ‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫األعضاء‬ ‫غري‬ ‫لدى‬ ‫موجودة‬ ‫ليس�ت‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫بشأن‬ ‫منفصلة‬ ‫إشعارات‬ ‫يقدمون‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أعضاء‬ ‫ألن‬ ً‫نظرا‬ 5 ،ً‫إقليميا‬ ً‫تجاريا‬ ً‫اتفاقا‬ 247 ‫بـ‬ ً‫متعلقا‬ ً‫إشعارا‬ 375 ‫هناك‬ ،‫والسلع‬ ‫بالخدمات‬ ‫املتعلقة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫ملنظمة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫إىل‬ ً‫استنادا‬ ‫وذلك‬ .)2013 ‫أيار/مايو‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫(باالطالع‬ World Trade Organization, World Trade Report 2011: The WTO and preferential 6 .trade agreements: From co-existence to coherence (Washington, D.C., 2011) ‫متعدد‬ ‫اتفاق‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫التجارة‬ ‫يخدم‬ ‫أن‬ ‫األطراف‬ ‫تخدمه‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫العاملية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫االتفاقات‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ ٣٥ ٤٠ ١٩٥٧ ١٩٦٠ ١٩٦٣ ١٩٦٦ ١٩٦٩ ١٩٧٢ ١٩٧٥ ١٩٧٨ ١٩٨١ ١٩٨٤ ١٩٨٧ ١٩٩٠ ١٩٩٣ ١٩٩٦ ١٩٩٩ ٢٠٠٢ ٢٠٠٥ ٢٠٠٨ ٢٠١١ ٢٠١٣ ‫اﻹﺷﻌﺎرات‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥٠ ١٠٠ ١٥٠ ٢٠٠ ٢٥٠ ٣٠٠ ٣٥٠ ٤٠٠ ‫اﻟﱰاﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻠﻊ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻻﻧﻀﻤﺎﻣﺎت‬ ‫اﻟﱰاﻛﻤﻴﺔ‬ ‫التجارة‬ ‫املصدر: منظمة‬ .‫العاملية‬ ‫تعدادات‬ ‫مالحظة: أجريت‬ ‫والخدمات‬ ‫للسلع‬ ‫منفصلة‬ ‫اتفاقات‬ ‫إىل‬ ‫االنضمام‬ ‫وعمليات‬ .‫القائمة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫تلقته‬ ‫ما‬ ‫وعدد‬ ‫بشأن‬ ‫إشعارات‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫اإلشعارات‬ ‫عدد‬ ‫من‬ ‫أقل‬ )247( ‫بموجب‬ ‫حدة‬ ‫عىل‬ ً‫كال‬ ‫املوجهة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أحكام‬ ‫والخدمات‬ ‫بالسلع‬ ‫املتعلقة‬ .)375(
  • 35 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫التنظيمي‬ ‫اإلصالح‬ ‫م�ن‬ً‫قدرا‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،ً‫تنظيميا‬ً‫انحرافا‬ ‫اإلقليمي�ة‬ .7 ً‫تمييزيا‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫االتفاقات‬ ‫التجاري‬ ‫النظام‬ ‫بتفتيت‬ ‫مخاطرة‬ ‫على‬ً‫دائما‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫وانط�وت‬ ‫اتفاقات‬ ‫انط�وت‬ ‫عندما‬ ‫املايض‬ ‫يف‬ ‫املخاط�رة‬ ‫يس�تحق‬ ‫األمر‬ ‫أن‬ ‫وبدا‬ .‫األط�راف‬ ‫املتع�دد‬ .‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ،‫ش�ديد‬ ‫تكامل‬ ‫عمليات‬ ‫عىل‬ ‫إعدادها‬ ‫عند‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫خيار‬ ‫أفضل‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫ألفريقيا‬ً‫قاري�ا‬ً‫تكامليا‬ً‫إطارا‬ ‫إن‬ ‫بقولهم‬ً‫أيض�ا‬ ‫البعض‬ ‫ويج�ادل‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .8 ‫البرشية‬ ‫التنموية‬ ‫والنتائ�ج‬ ‫االقتصادية‬ ‫النتائج‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫املنطقة‬ ‫لتل�ك‬ ‫تكاميل‬ ّ‫تعبر‬ ‫ال‬ 1 ‫الش�كل‬ ‫يف‬ ‫نراها‬ ‫التي‬ ‫برسعة‬ ‫املتزايدة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التج�ارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫مجموع�ات‬ ‫تداخل‬ ‫نظام‬ ‫عن‬ ‫أكرب‬ ‫بدرجة‬ ّ‫تعبر‬ ‫بل‬ ،‫التقليدية‬ ‫اإلقليمي‬ ‫التكام�ل‬ ‫مخططات‬ ‫عن‬ً‫كثريا‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫األقط�ار‬ ‫واملتعددة‬ ‫الثنائي�ة‬ ”‫الحرة‬ ‫“التج�ارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫بني‬ ‫يؤل�ف‬ ‫جدي�د‬ ‫منتجو‬ ‫يجد‬ ‫قد‬ ‫ن�ام‬ ‫وبلد‬ ‫النمو‬ ‫متقدم‬ ‫بلد‬ ‫بني‬ ‫االتفاق�ات‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫فإن�ه‬ ،‫ذل�ك‬ ‫غرار‬ ‫عىل‬ ،‫النمو‬ ‫املتقدم‬ ‫البلد‬ ‫يف‬ ‫باإلعانات‬ ‫ينعمون‬ ‫منتجني‬ ‫ينافس�ون‬ ‫أنهم‬ ‫النامي‬ ‫البلد‬ ‫وقد‬ .‫التكنولوجية‬ ‫الكثافة‬ ‫ذات‬ ‫املنتج�ات‬ ‫ومجال‬ ‫الزراعية‬ ‫املنتجات‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫يحدث‬ ‫م�ا‬ ‫نظرنا‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬ ،‫االتفاق‬ ‫يف‬ ‫الدخول‬ ‫جراء‬ ‫النامي‬ ‫البلد‬ ‫عليه�ا‬ ‫يحصل‬ ‫فوائد‬ ‫هناك‬ ‫تك�ون‬ ‫تآكل‬ ‫إىل‬ ‫يؤدي‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارية‬ ‫االتفاقات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫انتشار‬ ‫أن‬ ‫سنجد‬ ‫عاملي‬ ‫منظور‬ ‫من‬ ‫“الخاصة‬ ‫واملعاملة‬ ،‫التمييز‬ ‫عدم‬ :‫هما‬ ،‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫مبادئ‬ ‫من‬ ‫هامني‬ ‫مبدأين‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫تتحمل‬ ‫أن‬ ‫املعتاد‬ ‫ومن‬ .‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫املمنوحة‬ ‫املعمم�ة‬ ”‫التفضيلية‬ ‫يف‬ ‫إضافية‬ ‫التزامات‬ ‫والجن�وب‬ ‫الش�مال‬ ‫بني‬ ‫املعقودة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫معظ�م‬ ‫تحملها‬ ‫إىل‬ ‫مضطرة‬ ‫ليست‬ ،‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫أو‬ ‫االستثمار‬ ‫حماية‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ،‫مجاالت‬ .‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫قواعد‬ ‫بموجب‬ ‫من‬ً‫بعضا‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ‫األقطار‬ ‫املتعددة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫اتفاقات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫ويطرح‬ ‫وأحد‬ .‫العاملية‬ ‫التجارية‬ ‫للمناقش�ات‬ً‫إضافيا‬ً‫ّيا‬‫د‬‫تح‬ ‫للتجارة‬ ‫املمارس�ة‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫أكبر‬ ‫عىل‬ ‫للتفاوض‬ 2009 ‫ع�ام‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫طرحتها‬ ‫الت�ي‬ ‫املبادرة‬ ‫هو‬ ‫االتفاقات‬ ‫ه�ذه‬ ‫الرشقي‬ ،9 ‫الهادئ‬ ‫املحيط‬ ‫لش�اطئي‬ ‫متاخمة‬ ‫بلدان‬ ‫عرشة‬ ‫مع‬ ‫الهادئ‬ ‫املحيط‬ ‫عرب‬ ‫رشاكة‬ ‫والخدمات‬ ‫السلع‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫يقرب‬ ‫فيما‬ ‫التجارة‬ ‫تحرير‬ ‫إىل‬ ‫تهدف‬ ‫مبادرة‬ ‫وهي‬ .‫والغربي‬ .‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظم�ة‬ ‫يف‬ً‫حاليا‬ ‫املقررة‬ ‫االلتزامات‬ ‫تتجاوز‬ ‫التزامات‬ ‫تش�مل‬ ‫وس�وف‬ ‫اتفاق‬ ‫هي‬ ‫ثانية‬ ‫مب�ادرة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .10 2013 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫اتفاق‬ ‫مشروع‬ ‫إعداد‬ ‫املس�تهدف‬ ‫ومن‬ World Trade Organization, “The Future of Trade: The Challenges of Convergence”, 7 report of the Panel on Defining the Future of Trade convened by WTO Director .General Pascal Lamy on 24 April 2013 United Nations Development Programme, Regional Integration and Human :‫انظر‬ 8 ‫ألفريقيا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫تقارير‬ ‫ومجموعة‬ .Development: A pathway for Africa, 2011 .‫مختلفة‬ ‫سنوات‬ ‫يف‬ ‫الصادرة‬ ”‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫اإلقليمي‬ ‫التكامل‬ ‫“تقييم‬ ‫املعنونة‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫التابعة‬ ،‫وشييل‬ ،‫وسنغافورة‬ ،‫وبريو‬ ،‫السالم‬ ‫دار‬ ‫وبروني‬ ،‫أسرتاليا‬ :‫هم‬ ‫املحتملون‬ ‫الرشكاء‬ 9 ‫من‬ً‫اعتبـارا‬ ‫املفاوضات‬ ‫إىل‬ ‫اليابان‬ ‫مت‬ ُ‫ض‬ ‫وقد‬ .‫ونيوزيلندا‬ ،‫واملكسيك‬ ،‫وماليزيا‬ ،‫وكندا‬ ،‫نام‬ ‫وفييت‬ .2013 ‫نيسان/أبريل‬ Office of the United States Trade Representative, available from www.ustr.gov :‫انظر‬ 10 .(accessed 6 June 2013)
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 36 ‫الذي‬ ‫االتفاق‬ ‫وهو‬ ،11 ‫املشرتكة‬ ‫الجنوبية‬ ‫والس�وق‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫إقليمي‬ ‫بني‬ ‫االرتباط‬ ‫االرتباط‬ ‫التفاق‬ ‫التجارية‬ ‫الركيزة‬ ‫من‬ ‫واله�دف‬ .2010 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫بش�أنه‬ ‫التفاوض‬ ‫يدور‬ ‫يف‬ ‫االتجار‬ ‫دون‬ ‫الحائلة‬ ‫الحواجز‬ ‫تقلي�ل‬ ‫إىل‬ ‫يؤدي‬ ‫ش�امل‬ ‫اتفاق‬ ‫إىل‬ ‫التوصل‬ ‫هو‬ ‫املقرتح‬ ،‫الفكرية‬ ‫وامللكية‬ ،‫الحكومية‬ ‫املشرتيات‬ ‫وقواعد‬ ،‫والخدمات‬ ،‫والزراعية‬ ‫الصناعية‬ ‫الس�لع‬ ‫تجارة‬ ‫رشاكة‬ ‫إلنش�اء‬ 2013 ‫عام‬ ‫املعلنة‬ ‫املبادرة‬ ‫ه�ي‬ ‫مبادرة‬ ‫وأحدث‬ .‫أخرى‬ ‫وعوام�ل‬ .‫األوروبي‬ ‫واالتحاد‬ ‫األمريكية‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫بني‬ ‫تجمع‬ ‫األطليس‬ ‫املحيط‬ ‫عرب‬ ‫واستثمار‬ ‫ومعظم‬ ،‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫يف‬ ‫أعض�اء‬ ‫املفاوضات‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫املش�اركة‬ ‫البلدان‬ ‫وكافة‬ ‫يف‬ ‫املربمة‬ ‫االتفاقات‬ ‫أن‬ً‫أحيان�ا‬ ‫زعم‬ُ‫ي‬‫و‬ .‫إنش�ائها‬ ‫خطط‬ ‫وضعت‬ ‫التي‬ ‫ه�ي‬ ‫البلدان‬ ‫ه�ذه‬ ‫اتفاقات‬ ‫إىل‬ ‫للتوصل‬ ‫دافعة‬ ‫قوة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫املذكورة‬ ‫املنتديات‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫محدودة‬ ‫منتديات‬ ‫هذه‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التجارة‬ ‫باتفاقات‬ ‫املتعلق�ة‬ ‫املفاوضات‬ ‫تمت‬ُ‫ت‬‫اخ‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬ .12 ‫أكث�ر‬ ‫عاملية‬ ‫مجموعات‬ ‫مصالح‬ ‫السياس�ات‬ ‫فس�تعكس‬ ‫الحق‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ً‫عامليا‬ ‫االتفاقات‬ ‫هذه‬ ‫مدت‬ُ‫ت‬‫واع‬ ‫زيادة‬ ‫يف‬ ‫مكافئ‬ ‫جهد‬ ‫بذل‬ ‫املفضل‬ ‫من‬ ‫ولعل‬ .‫فيه�ا‬ ‫دور‬ ّ‫أي‬ ‫العالم‬ ‫بقية‬ ‫يؤدي‬ ‫ال‬ ‫أضي�ق‬ .‫بوعوده‬ ‫الوفاء‬ ‫عىل‬ ‫العاملي‬ ‫النظام‬ ‫قدرة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ 5.2 ‫من‬ ‫النمو‬ ‫تضاءل‬ ‫وبذلك‬ ،2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫فقط‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 2 ‫بنسبة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫نمت‬ ‫املتقدمة‬ ‫االقتصادات‬ ‫يف‬ ‫البطيء‬ ‫االقتصادي‬ ‫للنمو‬ ‫انعكاس‬ ‫وهذا‬ ،2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ‫نمت‬ ‫وقد‬ .13 1981 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫يف‬ ‫سنوية‬ ‫زيادة‬ ‫أصغر‬ ‫هذه‬ ‫وكانت‬ .‫النمو‬ ‫نمو‬ ‫متوسط‬ ‫من‬ ‫أرسع‬ ‫انتقال‬ ‫بمرحلة‬ ‫املارة‬ ‫واالقتصادات‬ ‫النامية‬ ‫االقتصادات‬ ‫تجارة‬ ‫تواصل‬ ،‫وبذلك‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 3.3 ‫وقدره‬ ،ً‫نسبيا‬ً‫منخفضا‬ ‫النمو‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ،‫العالم‬ ‫تجارة‬ ‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫حصتي‬ ‫بني‬ ‫الفاصلة‬ ‫الثغرة‬ ‫ضيق‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 44.4 ‫إىل‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫من‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حصة‬ ‫وزادت‬ .)2 ‫(الشكل‬ ‫العاملية‬ ‫أقل‬ ‫حصة‬ ‫وظلت‬ ،‫فقط‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 3.5 ‫عند‬ ‫بقيت‬ ‫أفريقيا‬ ‫حصة‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫بلدان‬ ‫خمسة‬ ‫ّر‬‫د‬‫تص‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 1.1 ‫عند‬ )‫النفط‬ ‫فيها‬ ‫(بما‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫األساسية‬ ‫السلع‬ ‫ّرو‬‫د‬‫مص‬ ‫واستفاد‬ .14 ‫السلعية‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 62 ‫وفنزويال‬ ،‫والربازي�ل‬ ،‫وباراغ�واي‬ ،‫وأوروغ�واي‬ ،‫األرجنتين‬ ‫املشتركة‬ ‫الجنوبي�ة‬ ‫الس�وق‬ ‫تض�م‬ 11 )‫القوميات‬ ‫متعددة‬ - ‫(دولة‬ ‫بوليفيا‬ ‫تمر‬ ‫بينما‬ ،‫العضوية‬ ‫كاميل‬ ‫كأعضاء‬ )‫البوليفارية‬ - ‫(جمهوري�ة‬ ‫والبيانات‬ .‫منتس�بة‬ ‫كدول‬ ‫وكولومبيا‬ ،‫وش�ييل‬ ،‫وبريو‬ ،‫إكوادور‬ ‫إليها‬ ‫ويضاف‬ ،‫االنضم�ام‬ ‫بمرحل�ة‬ .www.mercosur.int ‫من‬ ‫متاحة‬ Remarks of Robert D. Hormats, United States Under Secretary for Economic :‫انظر‬ 12 Growth, Energy, and the Environment in “The Transatlantic Trade and Investment Partnership: America’s new opportunity to benefit from and revitalize its leadership of the global economy”, Washington, D.C., 23 April 2013, available from http://www. .state.gov/e/rls/rmk/207997.htm (accessed 6 June 2013) World Trade Organization, “World Trade 2012, Prospects for 2013”, press release, 10 13 .April 2013 ‫للتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ :‫انظر‬ .‫واليمن‬ ،‫اإلستوائية‬ ‫وغينيا‬ ،‫والسودان‬ ،‫وبنغالديش‬ ،‫أنغوال‬ 14 ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫تسخري‬ :2012 ‫لعام‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫بأقل‬ ‫املتعلق‬ ‫التقرير‬ ،)‫(األونكتاد‬ ‫والتنمية‬ .)A.12.II.D.18 :‫املبيـع‬ ‫رقم‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫(منشـورات‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫القدرات‬ ‫لبناء‬ ‫املغرتبني‬ ‫ومعارف‬
  • 37 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ،2012 ‫من‬ ‫وجزء‬ 2011 ‫يف‬ ‫التاريخية‬ ‫باملعايري‬ ‫مرتفعة‬ ‫ظلت‬ ‫التي‬ ‫السلع‬ ‫تلك‬ ‫أسعار‬ ‫من‬ .15 ‫الشديد‬ ‫التقلب‬ ‫إظهار‬ ‫تواصل‬ ‫األسعار‬ ‫ولكن‬ 2 ‫الشكل‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2012 – 2000 ،‫العاملية‬ ‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الحصص‬ ‫للتجارة‬ ‫املقيدة‬ ‫التدابري‬ ‫بمقاومة‬ ‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫أعضاء‬ ‫تعهد‬ ،‫العاملية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫املالية‬ ‫األزمة‬ ‫بدأت‬ ‫عندما‬ ،‫تأكيده‬ ‫إعادة‬ ‫عىل‬ ‫داوموا‬ ‫تعهد‬ ‫وهذا‬ ،‫حمائية‬ ‫تدابري‬ ‫فرض‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫املحلية‬ ‫الضغوط‬ ‫يف‬ ‫املكسيك‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ،‫كابوس‬ ‫لوس‬ ‫قمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫أثناء‬ ‫ذلك‬ ‫فيها‬ ‫فعلوا‬ ‫مرة‬ ‫آخر‬ ‫وكانت‬ ‫التجارة‬ ‫بتدابري‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫تريثهم‬ ‫عىل‬ ‫باإلبقاء‬ ‫تعهدوا‬ ‫حيث‬ ،2012 ‫حزيران/يونيه‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫عىل‬ ‫تنشأ‬ ‫جديدة‬ ‫حمائية‬ ‫تدابري‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫أ‬ ‫عن‬ ‫وبالرتاجع‬،2014‫نهاية‬‫حتى‬ ‫واالستثمار‬ ،ً‫كليا‬ ‫تقاوم‬ ‫لم‬ ‫وإن‬ ،‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫قاومت‬ ‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫حكومات‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ .16 ‫ذلك‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫جمعتها‬ ‫التي‬ ‫للمعلومات‬ ً‫ووفقا‬ .‫جديدة‬ ‫تجارية‬ ‫حواجز‬ ‫إنشاء‬ /‫األول‬ ‫ترشين‬ ‫ومنتصف‬ ‫أيار/مايو‬ ‫منتصف‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ً‫تدبريا‬ 71 ‫رض‬ُ‫ف‬ ،‫أعضائها‬ ‫من‬ ‫املفروضة‬ً‫تدبريا‬ 124 ‫الـ‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫الرقم‬ ‫وهذا‬ ،)‫متاحة‬ ‫معلومات‬ ‫آخر‬ ‫(هذه‬ 2012 ‫أكتوبر‬ ‫قد‬ ‫وبينما‬ .17 2012 ‫أيار/مايو‬ ‫ومنتصف‬ 2011 ‫األول/أكتوبر‬ ‫ترشين‬ ‫منتصف‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ :‫املبيع‬ ‫رقم‬ ،‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫(منش�ورات‬ 2013 ‫لعام‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫االقتصادية‬ ‫والتوقعات‬ ‫الحالة‬ :‫انظ�ر‬ 15 ،World Trade Organization, “World Trade 2012, Prospects for 2013”‫و‬ )A.13.II.C.2 .‫السابق‬ ‫املرجع‬ “G-20 Leaders Declaration”, Los Cabos, Mexico, 18-19 June 2012, para. 28, available :‫انظر‬ 16 .from http://www.whitehouse.gov/the-press-office/2012/06/19/g20-leaders-declaration World Trade Organization, Report on G-20 Trade Measures (mid-May to mid- 17 .October 2012), October 2012, p. 2 ‫الضغوط‬ ‫تقاوم‬ ‫البلدان‬ ‫الحمائية‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدات‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدات‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫وﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫أوﻗﻴﺎﻧﻮﺳﻴﺎ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ ٧٠ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫بيانات‬ ‫املصدر: قاعدة‬ .‫اإلحصائية‬ ‫األونكتاد‬ ‫الحصص‬ ‫سبت‬ ُ‫مالحظة: ح‬ ‫الدوالرية‬ ‫القيمة‬ ‫باستعمال‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫العاملية‬ ‫للصادرات‬ .‫النفط‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 38 ‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫واردات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.4 ‫سوى‬ ‫تشمل‬ ‫لم‬ ‫فإنها‬ ،ً‫كبريا‬ ‫التدابري‬ ‫عدد‬ ‫يبدو‬ ‫يف‬ ،‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 0.9‫و‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 1.1 ‫من‬ ً‫نزوال‬ ،‫العالم‬ ‫واردات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 0.3 ‫أو‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 21 ‫سوى‬ 2012 ‫األول/أكتوبر‬ ‫ترشين‬ ‫حتى‬ ‫ل‬َ‫ز‬ُ‫ي‬ ‫لم‬ ،‫ذلك‬ ‫ورغم‬ .18 ‫السابقة‬ ‫الفرتة‬ .19 2008 ‫األول/أكتوبر‬ ‫ترشين‬ ‫منذ‬ ‫املفروضة‬ ‫التدابري‬ ‫من‬ ‫املالية‬ ‫والتحويالت‬ ‫العاملة‬ ‫اليد‬ ‫ل‬ُّ‫ق‬َ‫ن‬َ‫ت‬ ‫األزمة‬ ‫عقب‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫نشأت‬ ‫التي‬ ‫املتعاظمة‬ ‫املرتفعة‬ ‫البطالة‬ ‫حالة‬ ‫ّت‬‫د‬‫أ‬ ‫فئات‬ ‫واجهتها‬ ‫أصعب‬ ‫ظروف‬ ‫وإىل‬ ‫الهجرة‬ ‫عىل‬ ‫فرضت‬ ‫أشد‬ ‫قيود‬ ‫إىل‬ ‫واالقتصادية‬ ‫املالية‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ ً‫فوفقا‬ :ً‫ترضرا‬ ‫األشد‬ ‫الشبان‬ ‫املهاجرون‬ ‫وكان‬ .‫املهاجرين‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫زيادة‬ ‫املهاجرين‬ ‫صفوف‬ ‫يف‬ ‫خاص‬ ‫بوجه‬ ‫املنظمة‬ ‫الحظت‬ ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ .20 ‫والتدريب‬ ‫والعمالة‬ ‫التعليم‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫املنخرطني‬ ‫غري‬ ‫الشبان‬ ‫حصة‬ ‫يف‬ 2011‫و‬ 2008 ‫التي‬ ‫التوظيف‬ ‫صعوب�ات‬ ‫رغم‬ ‫تتعاظم‬ ‫ظل�ت‬ ‫املالية‬ ‫التحويلات‬ ‫تدفق�ات‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫املوجهة‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫بلغت‬ ،2012 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫املهاجرون‬ ‫يواجهها‬ ‫ويتوقع‬ .21 ‫املائة‬ ‫يف‬ 5.3 ‫بنس�بة‬ 2011 ‫يف‬ ‫املس�جل‬ ‫الرقم‬ ‫عن‬ ‫بزيادة‬ ،‫دوالر‬ ‫بليون‬ 401 2013 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫أثناء‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 8.8 ‫متوسطه‬ ‫سنوي‬ ‫بمعدل‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫تزداد‬ ‫أن‬ ً‫إسقاطا‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،2015 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 515 ‫نحو‬ ‫إىل‬ ‫لتصل‬ 2015 ‫إىل‬ .‫املضيفة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫البطالة‬ ‫معدالت‬ ‫ارتفاع‬ ‫استمرار‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ً‫متفائال‬ ‫بتخفيض‬ ‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫قادة‬ ‫التزم‬ ،2011 ‫عام‬ ‫املعقود‬ ‫كان‬ ‫قمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫ويف‬ ‫بحلول‬ ‫املحولة‬ ‫األم�وال‬ ‫قيمة‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 5 ‫إىل‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 10 ‫من‬ ‫األموال‬ ‫تحوي�ل‬ ‫تكلف�ة‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫لتكلف�ة‬ ‫العاملي‬ ‫املتوس�ط‬ ‫اتخذ‬ ،2010‫و‬ 2008 ‫بين‬ ‫وفيم�ا‬ .2014 ‫الحني‬ ‫ذلك‬ ‫منذ‬ ‫أنه‬ّ‫إال‬ .2010 ‫من‬ ‫األول‬ ‫الربع‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 8.7 ‫إىل‬ ‫انحدر‬ ‫إذ‬ ،ً‫نزوليا‬ً‫اتجاها‬ ‫عند‬ ‫ظلت‬ ‫حيث‬ ،‫عام‬ ‫بوجه‬ ّ‫تتغّي�ر‬ ‫ولم‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫االرتفاع‬ ‫يف‬ ‫التحويالت‬ ‫أس�عار‬ ‫أخذت‬ ‫األموال‬ ‫تحويل‬ ‫تكلفة‬ ‫وظلت‬ .‫املاضية‬ً‫ش�هرا‬ ‫عرش‬ ‫االثني‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 9 ‫الـ‬ ‫معدل‬ ً‫نمطا‬ ‫واتخذت‬ ‫املاضية‬ً‫شهرا‬ ‫عرش‬ ‫االثني‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫مستقرة‬ ‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ .22 ‫العاملي‬ ‫للمتوسط‬ ً‫مماثال‬ .Ibid, p. 4 18 .Ibid, p. 5 19 Organisation for Economic Co-operation and Development, International Migration 20 .Outlook 2012, Paris .World Bank, Migration and Development Brief No. 20, April 2013 21 ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫إلرسال‬ ‫اإلجمالية‬ ‫للتكلفة‬ ‫العاملي‬ ‫املتوسط‬ ‫كان‬ ،2013 ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫الربع‬ ‫يف‬ 22 ‫لدى‬ ‫املوجودة‬ ”‫العالم‬ ‫عرب‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫“أسعار‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫قاسته‬ ‫حسبما‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 9.1 .‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫رغم‬ ‫املالية‬ ‫التحويالت‬ ‫ازدياد‬ ‫التوظف‬ ‫ويالت‬
  • 39 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫دخول‬ ‫يف‬ ‫بالتوسع‬ 8 ‫الهدف‬ ‫يف‬ ‫املندرجة‬ ‫األساسية‬ ‫التجارية‬ ‫السياسة‬ ‫التزامات‬ ‫تتصل‬ ‫ظل‬ ‫وقد‬ .‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫أسواق‬ ‫إىل‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫وحصص‬ ‫جمركية‬ ‫تعريفات‬ ‫من‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫تفرضه‬ ‫ما‬ ‫تقليل‬ ‫عىل‬ً‫مركزا‬ ‫الجهد‬ .‫البلدان‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫الواردات‬ ‫عىل‬ ‫التفضييل‬ ‫الدخول‬ ً‫ء‬‫وبنا‬ ،2005 ‫عام‬ ‫كونغ‬ ‫هونغ‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ‫الوزاري‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫مؤتمر‬ ‫يف‬ ‫فق‬ُ‫ت‬‫ا‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ،2001 ‫عام‬ ‫الصادر‬ ‫الوزاري‬ ‫الدوحة‬ ‫إعالن‬ ‫عىل‬ ‫منتجاتها‬ ‫جميع‬ ‫دخول‬ ‫إمكانية‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ،‫أوضاعها‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫هذا‬ ‫وكان‬ .‫مفروضة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركية‬ ‫رسوم‬ ‫دون‬ ‫الفئتني‬ ‫هاتني‬ ‫بلدان‬ ‫أسواق‬ ‫إىل‬ .‫املعمم‬ ‫األفضليات‬ ‫نظام‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫لكافة‬ ‫املمنوحة‬ ‫املنافع‬ ‫إىل‬ ‫إضافة‬ ‫بمثابة‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ،‫تتحسن‬ ‫أخذت‬ ‫قد‬ ‫جمركية‬ ‫رسوم‬ ‫دون‬ ‫األسواق‬ ‫دخول‬ ‫إمكانية‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ ‫كانت‬ ‫وعندها‬ ،‫بيانات‬ ‫بشأنها‬ ‫تيحت‬ُ‫أ‬ ‫التي‬ ‫األخرية‬ ‫السنة‬ ‫وهي‬ ،2011 ‫يف‬ ‫تحسنها‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 80‫و‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 83 ‫تشمل‬ ‫البيانات‬ .)3 ‫(الشكل‬ ‫ككل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫رسوم‬ ‫دون‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫أس�واق‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫غالبية‬ ‫صادرات‬ ‫تدخل‬ ّ‫أي‬ ‫دون‬ ‫األس�واق‬ ‫تدخل‬ ‫وبذلك‬ ‫بالرعاية‬ ‫األوىل‬ ‫للدولة‬ ‫املمنوحة‬ ‫املعاملة‬ ‫ظل‬ ‫يف‬ ‫جمركية‬ ‫املعاملة‬ ‫من‬ ‫يس�تفيد‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫نصف‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .23 ‫بعينه‬ ‫تفضيل‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 52.7 ‫فإن‬ ،‫عام‬ ‫وبوجه‬ .24 ”‫“الحقيقية‬ ‫التفضيلية‬ .2011 ‫عام‬ ‫الحقيقي‬ ‫التفضيل‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫إعفائه‬ ‫بعد‬ ‫األسواق‬ ‫دخل‬ ‫بشأن‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫تتيحها‬ ‫التي‬ ‫التفضيلية‬ ‫م‬ ُ‫ظ‬ُ‫ن‬‫ال‬ ‫الستعمال‬ ‫الفعيل‬ ‫املعدل‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ ‫قواعد‬ ‫منها‬ ،‫مختلفة‬ ‫ألسباب‬ ‫يتباين‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫املنتجات‬ .‫املرتفعة‬ ‫اإلدارية‬ ‫والتكاليف‬ ‫التقييدية‬ ‫املنشأ‬ ،)2000 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 35( ‫املايض‬ ‫العقد‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫األدنى‬ ‫باملس�تويات‬ ‫وباملقارنة‬ ،‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫إىل‬ً‫راجعا‬ ‫كان‬ً‫نمـ�وا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫الحقيقي‬ ‫التفضيل‬ ‫يف‬ ‫�ن‬ ّ‫التحس‬ ‫أن‬ ‫نج�د‬ ‫سلعة‬ ‫أهلية‬ ‫لتحديد‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫تستعملها‬ ‫التي‬ ”‫املنش�أ‬ ‫“قواعد‬ ‫إيضاح‬ ‫منها‬ 2010 ‫يف‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫نقح‬ ‫فقد‬ ،‫التحديد‬ ‫وجه‬ ‫وعىل‬ ‫التفضيلية؛‬ ‫للمعاملة‬ ‫مستوردة‬ /‫الثاني‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ‫التنفي�ذ‬ ‫موضع‬ ‫وضع‬ ‫الذي‬ ،‫املعمم‬ ‫أفضلياته‬ ‫نظ�ام‬ ‫يف‬ ‫املنش�أ‬ ‫قواعد‬ ‫اآلونة‬ ‫ويف‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫للواردات‬ ‫بالنسبة‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ‫املرونة‬ ‫وزاد‬ 2011 ‫يناير‬ ‫الصادرات‬ ‫عىل‬ ‫تركيز‬ ‫من‬ ‫الكبرية‬ ‫الناشئة‬ ‫االقتصادات‬ ‫يف‬ ‫يحدث‬ ‫ما‬ ،‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫يف‬ ،‫يعكس‬ ‫هذا‬ 23 ‫حصة‬ ‫تتمثل‬ ‫بينما‬ ،‫املعلومات‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫املتعلق‬ ‫باالتفاق‬ ‫مشمولة‬ ‫صناعية‬ ‫منتجات‬ ‫من‬ ‫املؤلفة‬ ‫يف‬ ‫الجمركية‬ ‫للرسوم‬ ‫عادة‬ ‫تخضع‬ ‫أصناف‬ ‫يف‬ ‫النفطية‬ ‫غري‬ ً‫نمـوا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫أكرب‬ .‫وامللبوسات‬ ‫الزراعية‬ ‫املنتجات‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫وهي‬ ،‫بالرعاية‬ ‫األوىل‬ ‫الدولة‬ ‫اتفاق‬ ‫إطار‬ ‫معاملة‬ ‫لها‬ ‫تتاح‬ ‫التي‬ ‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ ‫بأنه‬ ”‫“الحقيقي‬ ‫التفضييل‬ ‫الدخول‬ ‫َّف‬‫ر‬‫ُع‬‫ي‬ 24 ‫وذلك‬ ،‫التفضيلية‬ ‫النظم‬ ‫من‬ ‫وغريه‬ ‫املعمم‬ ‫األفضليات‬ ‫نظام‬ ‫بموجب‬ ‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ .‫بالرعاية‬ ‫األوىل‬ ‫للدولة‬ ‫املمنوحة‬ ‫املعاملة‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫املنتجات‬ ‫مقابل‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫تمتع‬ ‫تفضييل‬ ‫بدخول‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ... ‫حقيقي‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 40 ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫أفضل‬ ‫بصورة‬ ‫يركز‬ ‫كي‬ ‫املعمم‬ ‫أفضلياته‬ ‫نظام‬ ‫عىل‬ ‫تغيريات‬ ‫أدخل‬ ،‫القريبة‬ ‫التي‬ ،‫لشبونه‬ ‫معاهدة‬ ‫بموجب‬ ‫الالزمة‬ ‫املؤسسية‬ ‫التغيريات‬ ‫مع‬ ‫وليتمىش‬ًً‫احتياجا‬ ‫األش�د‬ ‫س�حب‬ ‫أن‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫رأى‬ ‫كما‬ .25 2009 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫األوروب�ي‬ ‫االتحاد‬ ‫لها‬ ‫خض�ع‬ ‫الدخل‬ ‫وذوات‬ ‫العليا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫املتوس�ط‬ ‫الدخل‬ ‫ذوات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫األفضليات‬ ‫إمكانيات‬ ‫أمامها‬ ‫ويفتح‬ً‫نموا‬ ‫البل�دان‬ ‫ألقل‬ ‫التنافيس‬ ‫الوضع‬ ‫يعزز‬ ‫أن‬ ‫ش�أنه‬ ‫من‬ ‫املرتفع‬ .26 ‫جديدة‬ ‫سوقية‬ 3 ‫الشكل‬ ‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫واردات‬ ‫نسبة‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2011 - 2000 ،‫الجمركية‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫املتحدة‬ ‫والواليات‬ ‫اليابان‬ ‫استثناء‬ ‫منها‬ ،‫استثناءات‬ ‫بضعة‬ ‫عدا‬ ‫وفيما‬ ‫دخول‬ ‫إمكانية‬ ‫اآلن‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫كافة‬ ‫تتيح‬ ،‫النسيجية‬ ‫املنتجات‬ ‫أو‬ ‫بامللبوسات‬ ‫لكون‬ً‫نظرا‬ :‫أنه‬ ّ‫إال‬ .‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫أسواقها‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫صادرات‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫منتج�ات‬ ‫جميع‬ ‫دخول‬ ‫بش�أن‬ ‫البلدان‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫بها‬ ‫املعمول‬ ‫�م‬ ُ‫ظ‬ُ‫ن‬‫ال‬ ‫أو‬ ‫املنتجات‬ ‫لكاف�ة‬ ‫ش�املة‬ً‫ما‬ ُ‫ظ‬ُ‫ن‬ ‫مفروضة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركية‬ ‫رس�وم‬ ‫دون‬ ‫األس�واق‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫نة‬ّ‫ي‬‫مع‬ ‫آس�يوية‬ ‫بلدان‬ ‫تتمتع‬ ‫ال‬ ،‫املنتجات‬ ‫بش�أن‬ ‫محدودة‬ ‫جد‬ ‫قيود‬ ‫عىل‬ ‫منطوية‬ .http://europa.eu/lisbon_treaty/index_en.htm :‫انظر‬ 25 .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أق�ل‬ ‫صادرات‬ ‫عىل‬ ‫املعمم‬ ‫األفضلي�ات‬ ‫نظام‬ ‫إصالح‬ ‫تأثري‬ ‫لن�رى‬ ‫االنتظار‬ ‫املتعني‬ ‫م�ن‬ 26 ‫تحقيق‬ ‫عىل‬ ً‫عملا‬ ‫العرض‬ ‫جانب‬ ‫يف‬ ‫لتحس�ينات‬ ‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫االس�تكمال‬ ‫إىل‬ ‫يحت�اج‬ ‫وس�وف‬ .‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫سوق‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ‫النباتية‬ ‫الصحة‬ ‫ومتطلبات‬ ‫الصحية‬ ‫املتطلبات‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫واﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫واﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ٦٠ ٦٥ ٧٠ ٧٥ ٨٠ ٨٥ ٩٠ ٩٥ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ‫مركز‬ ‫بيانات‬ ‫املصدر: قاعدة‬ /‫الدولية/األونكتاد‬ ‫التجارة‬ .‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫عرضة‬ ‫املؤرش‬ ‫مالحظة: هذا‬ ‫هيكل‬ ‫يف‬ ‫التغيرّات‬ ‫لتأثري‬ ،‫النسبية‬ ‫واألسعار‬ ‫الصادرات‬ ‫سياسات‬ ‫يف‬ ‫التغيرّات‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ .‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬
  • 41 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫ببعض‬ ‫يختص‬‫فيما‬‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫سوق‬ ‫إىل‬ ‫جمركية‬‫رسوم‬ ‫دون‬ ‫بالدخول‬ً‫نموا‬‫البلدان‬ .27 ‫التصديرية‬ ‫األهمية‬ ‫ذات‬ ‫الرئيسية‬ ‫األصناف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أصدرتها‬ ‫التي‬ ‫السابقة‬ ‫التقارير‬ ‫يف‬ ‫لوحظ‬ ‫وكما‬ ‫يمنح‬ ‫النامية‬ ‫للدول‬ ‫الرئيسيني‬ ‫الرشكاء‬ ‫من‬ً‫عددا‬ ‫فإن‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫جميع‬ ‫دخول‬ ‫إمكانية‬ ‫م�ن‬ ‫كبرية‬ ‫درجة‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫م�ن‬ ‫القادمة‬ ‫للصادرات‬ً‫أيض�ا‬ ‫مثل‬ ‫بلدان‬ ‫وتواصل‬ .‫مفروض�ة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركية‬ ‫رس�وم‬ ‫دون‬ ‫األس�واق‬ ‫إىل‬ ‫املنتجات‬ ‫جميع‬ ‫دخول‬ ‫بإمكانية‬ ‫املشمولة‬ ‫منتجاتها‬ ‫نطاق‬ ‫زيادة‬ ‫والهند‬ ‫والصني‬ ‫كوريا‬ ‫جمهورية‬ ‫أعلنت‬ ،‫األخرية‬ ‫اآلونة‬ ‫ويف‬ .‫مفروضة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركية‬ ‫رسوم‬ ‫دون‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫املنتجات‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫منتجات‬ ‫جميع‬ ‫بدخول‬ ‫يس�مح‬ ‫نظام‬ ‫إدخال‬ ‫يف‬ً‫أيضا‬ ‫تنظر‬ ‫أنها‬ ‫إندونيس�يا‬ ‫تنفيذه‬ ‫تتوقع‬ ‫نظام‬ ‫وهو‬ ،‫مفروضة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركية‬ ‫رس�وم‬ ‫دون‬ ‫األس�واق‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫يسمح‬ً‫نظاما‬ ‫بالتدريج‬ ‫لتنفذ‬ ‫ستخطوها‬ ‫خطوة‬ ‫عن‬ ‫شييل‬ ‫أعلنت‬ ‫كما‬ .2014 ‫من‬ً‫اعتبارا‬ ‫لصالح‬ ‫مفروضة‬ ‫حصص‬ ‫أو‬ ‫جمركية‬ ‫رس�وم‬ ‫دون‬ ‫األس�واق‬ ‫إىل‬ ‫املنتجات‬ ‫جميع‬ ‫بدخول‬ ‫مفروض‬ ‫هو‬ ‫عما‬ ‫مئوية‬ ‫نقاط‬ 5‫بمقدار‬ ‫تزيد‬ ‫لرسوم‬ً‫حاليا‬ ‫تخضع‬ ‫التي‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ .‫تفضييل‬ ‫أساس‬ ‫عىل‬ ‫يتاجرون‬ ‫الذين‬ ‫الرشكاء‬ ‫عىل‬ ‫الجمركية‬ ‫الحواجز‬ ً‫سويا‬ ‫التعريفات‬ ‫هذه‬ ‫وهيكل‬ ‫للبلد‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫مستوى‬ ‫متوسط‬ ‫يتجمع‬ .‫التجاريني‬ ‫رشكائه‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫املتزايدة‬ ‫الصادرات‬ ‫أمام‬ ‫القائم‬ ‫الحاجز‬ ‫حجم‬ ‫ليحددوا‬ ‫إزالة‬ ‫زال‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفة‬ ‫تكاد‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫ّرة‬‫د‬‫املص‬ ‫املنتجات‬ ‫حالة‬ ‫ويف‬ .‫الزراعية‬ ‫للمنتجات‬ ‫بالنسبة‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫مثلما‬ ،‫االنخفاض‬ ‫شديد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫عند‬ ‫فرض‬ُ‫ت‬ ‫أو‬ ‫تامة‬ ‫آتية‬ ‫واردات‬ ‫عىل‬ ‫املدفوعة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ً‫أيضا‬ ‫انخفض‬ ،‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫املمنوح‬ ‫التفضيل‬ ‫هامش‬ ‫تآكل‬ ‫إىل‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ،‫أخرى‬ ‫نامية‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ً‫نسبيا‬ ً‫مرتفعا‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫املفروضة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ ً‫كبريا‬ ً‫تفضيليا‬ ً‫هامشا‬ ‫يرتك‬ ‫وهذا‬ .)4 ‫(الشكل‬ ‫واملالبس‬ ‫واملنسوجات‬ ‫الزراعة‬ ‫حاالت‬ ‫يف‬ ً‫هامشا‬ ‫ترك‬ ‫وإن‬ ،)‫مئوية‬ ‫نقاط‬ 6 ‫(نحو‬ ‫الزراعية‬ ‫السلع‬ ‫من‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫لصادرات‬ ‫(نحو‬ ‫املالبس‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ )‫مئويتني‬ ‫نقطتني‬ ‫(نحو‬ ‫للمنسوجات‬ ً‫كثريا‬ ‫أصغر‬ ً‫تفضيليا‬ ‫املالبس‬ ‫وألن‬ .ً‫آنفا‬ ‫إليها‬ ‫املشار‬ ‫التفضيل‬ ‫من‬ ‫االستثناء‬ ‫أوجه‬ ‫جراء‬ ،)‫أقل‬ ‫أو‬ ‫مئوية‬ ‫نقطة‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ ‫فإن‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫لدى‬ ‫األهم‬ ‫التصديرية‬ ‫السلعة‬ ‫هي‬ ‫متوسط‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫بسهولة‬ ‫يمكن‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫الجمركية‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫فئة‬ ‫يف‬ ‫املندرجة‬ ‫غري‬ ‫البلدان‬ ‫تواجهه‬ ‫الذي‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫مثل‬ ‫لبلدان‬ ‫رئيسية‬ ‫صادرات‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫يف‬ ‫به‬ ‫املعمول‬ ‫املعمم‬ ‫األفضليات‬ ‫نظام‬ ‫يشمل‬ ‫ال‬ 27 ‫حالة‬ ‫ويف‬ .‫امللبوسات‬ ‫الصادرات‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫فئة‬ ‫يف‬ ‫مندرجة‬ ‫وكمبوديا‬ ‫بنغالديش‬ ‫بنظام‬ ً‫جمركيا‬ ً‫رسما‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫إىل‬ ‫املتجهة‬ ‫امللبوسات‬ ‫من‬ ‫صادراتها‬ ‫تواجه‬ ،‫بنغالديش‬ ‫أقل‬ ‫رو‬ّ‫د‬‫مص‬ ‫زاد‬ ‫املرتفعة‬ ‫الرسوم‬ ‫هذه‬ ‫ورغم‬ .‫املتوسط‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 15 ‫قدره‬ ‫املعمم‬ ‫األفضليات‬ .‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫أسواق‬ ‫يف‬ ‫حصتهم‬ ‫آسيا‬ ‫يف‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫التفضييل‬ ‫...الهامش‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫مللبوسات‬ ‫صغري‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 42 4 ‫الشكل‬ ‫املنتجات‬ ‫عىل‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫املفروضة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ )‫القيمة‬ ‫أساس‬ ‫عىل‬ ‫مئوية‬ ‫نسبة‬( 2011 – 2000 ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫الرئيسية‬ ‫اﻤﻟﻼﺑﺲ‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫اﻤﻟﻨﺴﻮﺟﺎت‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻼﺑﺲ‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫زراﻋﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺟﺎت‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢ ٤ ٦ ٨ ١٠ ١٢ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ‫البيانات‬ ‫إىل‬ً‫ استنادا‬:‫املصدر‬ ‫التجارة‬ ‫مركز‬ ‫جمعها‬ ‫التي‬ ‫ومنظمة‬ ،‫واألونكتاد‬ ،‫الدولية‬ .‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫القائمة‬ ‫الحواجز‬ ‫تقييم‬ ‫عند‬ ‫الشديدة‬ ‫بأهميته‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫هيكل‬ ‫ويتسم‬ ‫تعريفات‬‫النامية‬‫البلدان‬‫تواجه‬‫وقد‬.‫مصنوعة‬‫أو‬‫مجهزة‬‫منتجات‬‫من‬‫املؤلفة‬‫الواردات‬‫أمام‬ ،)”‫الجمركية‬ ‫للتعريفات‬ ‫القصوى‬ ‫(“الح�دود‬ ‫فرادى‬ ‫املنتجات‬ ‫فئات‬ ‫عىل‬ ‫أعىل‬ ‫جمركي�ة‬ ‫جمركية‬ ‫رسوم‬ ‫هيكل‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ‫وذلك‬ ،ً‫منخفضا‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوسط‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ‫(“تصاعد‬ ‫للمدخالت‬ ‫املمنوحة‬ ‫الحماية‬ ‫من‬ ‫أش�د‬ ‫حماية‬ ‫النهائية‬ ‫املنتجات‬ ‫يحمي‬ ‫متتايل‬ ‫هياكل‬ ‫عليها‬ ‫تنطوي‬ ‫الت�ي‬ ‫الس�مات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫إزالة‬ ‫حالة‬ ‫ويف‬ .)”‫الجمركية‬ ‫التعريف�ات‬ ‫ذات‬ ‫التصدير‬ ‫منتجات‬ ‫على‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫تفرضه�ا‬ ‫التي‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريف�ة‬ .‫التجارة‬ ‫من‬ ‫املتولدة‬ ‫مكاسبها‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫هذا‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫لدى‬ ‫األهمية‬ ‫التعريفة‬ ‫بنود‬ ‫من‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 10 ‫من‬ ‫يقرب‬ ‫ما‬ ‫فإن‬ ،1 ‫الج�دول‬ ‫من‬ ‫يتبني‬ ‫حس�بما‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫الدخل‬ ‫املرتفعة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ً‫تجاريا‬ ‫املرجحة‬ ‫الجمركية‬ ‫املعلومات‬ ‫وتبني‬ .ً‫نس�بيا‬ ‫مرتفعة‬ ‫جمركية‬ ‫تعريفات‬ ‫يواجه‬ ‫يظل‬ ‫االقتص�ادي‬ ‫املي�دان‬ ‫يف‬ ‫الس�نتني‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫طفيفة‬ ‫زي�ادة‬ ‫الجمركية‬ ‫للتعريف�ات‬ ‫القصوى‬ ‫بالح�دود‬ ‫املتعلق�ة‬ ‫من‬ ‫تتضح‬ ‫الزراعية‬ ‫املنتجات‬ ‫حماية‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجة‬ ‫هناك‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫املاضيتين‬ .‫الزراعية‬ ‫باملنتجات‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫القصوى‬ ‫الجمركية‬ ‫بالحدود‬ ‫املتعلقة‬ ‫البيانات‬ ‫إذ‬ ،2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫كذلك‬ ‫وظل�ت‬ ‫صغرية‬ ‫العام‬ ‫التعريفي‬ ‫التصعيد‬ ‫درج�ة‬ ‫وكان�ت‬ ‫متوس�ط‬ ‫نفس‬ ‫هو‬ ‫يكون‬ ‫يكاد‬ ‫الخام‬ ‫املواد‬ ‫جميع‬ ‫عىل‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫متوس�ط‬ ‫أن‬ ‫مدعاة‬ ‫أقل‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫الحال‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .‫الصنع‬ ‫التامة‬ ‫الس�لع‬ ‫جميع‬ ‫عىل‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫حيث‬ ،‫الزراعية‬ ‫الس�لع‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫جيل‬ ‫أمر‬ ‫وهذا‬ ،‫حدة‬ ‫عىل‬ ‫صناعة‬ ‫كل‬ ‫تناولنا‬ ‫إذا‬ ‫للتف�اؤل‬ .ً‫شديدا‬ ‫التعريفي‬ ‫التصعيد‬ ‫يظل‬ ‫التعريفات‬ ‫تزال‬ ‫ما‬ ‫والتصعيد‬ ‫عالية‬ ‫الجمركية‬ ‫املنتجات‬ ‫بشأن‬ً‫شديدا‬ ‫الزراعية‬
  • 43 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ 1 ‫الجدول‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫الدخل‬ ‫املرتفعة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫التعريفات‬ ‫وتصاعد‬ ‫للتعريفات‬ ‫القصوى‬ ‫الحدود‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ‫أ‬ 2012 - 2006‫و‬ 2000 ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ 20002006200720082009201020112012 ‫ب‬ ‫للتعريفات‬ ‫القصوى‬ ‫الحدود‬ ‫السلع‬ ‫جميع‬9.29.59.39.08.98.89.39.7 ‫الزراعية‬ ‫السلع‬33.437.637.437.536.534.636.336.0 ‫الزراعية‬ ‫غري‬ ‫السلع‬3.12.32.22.22.22.22.32.5 ‫ج‬ ‫التعريفات‬ ‫تصاعد‬ ‫السلع‬ ‫جميع‬1.00.20.10.10.10.10.20.4- ‫الزراعية‬ ‫السلع‬12.610.711.211.811.29.811.210.0 ‫الزراعية‬ ‫غري‬ ‫السلع‬2.11.61.31.41.41.21.20.3 .‫الدولية‬ ‫التجارة‬ ‫املصدر: مركز‬ .‫العاملية‬ ‫الواردات‬ ‫من‬ ‫الحصة‬ ‫حسب‬ ‫املرجحة‬ ‫املتوسطات‬ ‫هي‬ ‫املبينة‬ ‫أ  القيم‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 15 ‫عن‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫تزيد‬ ‫حيث‬ ‫بالرعاية‬ ‫أوىل‬ ‫لبلد‬ ‫التعريفات‬ ‫جدول‬ ‫يف‬ ‫اإلجمالية‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫بنود‬ ‫ب نسبة‬ ‫املطبقة‬ ‫الجمركية‬ ‫والتعريفات‬ )‫بالكامل‬ ‫املجهزة‬ ‫(أو‬ ‫الصنع‬ ‫التامة‬ ‫السلع‬ ‫عىل‬ ‫املطبقة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫بني‬ ‫املئوية‬ ‫بالنقاط‬ ‫ج الفرق‬ ‫للرسوم‬ ‫متوسطات‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ،”‫املنسق‬ ‫“للنظام‬ ً‫بسيطا‬ ً‫متوسطا‬ ‫القطري‬ ‫املتوسط‬ ‫يكون‬ ،‫البلدان‬ ‫لجميع‬ ‫التجميع‬ ‫وقبل‬ .‫الخام‬ ‫املواد‬ ‫عىل‬ .‫أرقام‬ ‫ستة‬ ‫من‬ ‫مكونة‬ ‫الجمركية‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ ‫إعانات‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫الدعم‬ ‫إعانات‬ ‫كانت‬ ‫وقد‬ ،‫للتجارة‬ ‫معوق‬ ‫أثر‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫املحلية‬ ‫للسياسات‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫بلغ‬ ،2012 ‫عام‬ ‫ففي‬ .‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ً‫بارزا‬ ً‫نموذجا‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعي‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫تغطيها‬ ‫التي‬ ‫املنطقة‬ ‫امتداد‬ ‫عىل‬ ‫للمزارعني‬ ‫املقدم‬ ‫الدعم‬ ‫إعانات‬ ‫يف‬ ّ‫تغير‬ 2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫ويكاد‬ .‫دوالر‬ ‫بليون‬ 259 ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫مما‬ ‫أقل‬ ‫فإنها‬ ‫إجمالية‬ ‫وبصورة‬ ،‫الزراعة‬ ‫حصائل‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫الدعم‬ ‫األشد‬ ‫النوع‬ ‫وهو‬ — ‫باإلنتاج‬ ‫مبارشة‬ ‫املتصل‬ ‫الدعم‬ ‫هذا‬ ‫جزء‬ ‫زال‬ ‫وما‬ .‫األخرية‬ ‫السنوات‬ ‫الدعم‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫يحظى‬ ‫وبينما‬ .28 ‫املجموع‬ ‫نصف‬ ‫نحو‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ — ‫للتجارة‬ ً‫تشويها‬ ‫األخرى‬ ‫األولويات‬ ‫مع‬ ‫يتعارض‬ ‫فإنه‬ ،‫منه‬ ‫الرئيسيني‬ ‫املستفيدين‬ ‫لدى‬ ‫واضحة‬ ‫بأهمية‬ ‫املتمثلني‬ ‫العامليني‬ ‫الهدفني‬ ‫مع‬ ‫خاص‬ ‫بوجه‬ ‫يتعارض‬ ‫كما‬ ،‫الدعم‬ ‫إلعانات‬ ‫املقدمة‬ ‫للبلدان‬ .‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫الفقر‬ ‫شأفة‬ ‫استئصال‬ ‫عىل‬ ‫واملساعدة‬ ‫التنمية‬ ‫تعزيز‬ ‫يف‬ Organisation for Economic Co-operation and Development, Agricultural Policy 28 .Monitoring and Evaluation 2012: OECD Countries (Paris, 2012) ... ‫و‬ ‫اإلعانات‬ ‫تقديم‬ ‫مواصلة‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 44 2 ‫الجدول‬ 2012 - 2006‫و‬ 2000‫و‬ 1990 ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ 19902000200620072008200920102011 ‫أ‬ 2012 ‫ب‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫اإلجمايل‬ ‫الزراعي‬ ‫الدعم‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫دوالرات‬ ‫بباليني‬325321356347380376383409415 ‫اليورو‬ ‫بباليني‬256348284253260270289294323 ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫لبلدان‬ ‫االقتصادي‬2.371.150.950.880.940.950.930.960.94 ‫ج‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الزراعيني‬ ‫للمنتجني‬ ‫املقدم‬ ‫الدعم‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫دوالرات‬ ‫بباليني‬251245255244265249242257259 ‫اليورو‬ ‫بباليني‬198266203178181179183185201 ‫الزراعة‬ ‫حصائل‬ ‫إجمايل‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ )‫املنتجني‬ ‫دعم‬ ‫تقدير‬ ‫(من‬31.832.325.620.820.721.919.218.318.6 .OECD, Agricultural Policies in OECD Countries and Emerging Economies (Paris, forthcoming) :‫املصدر‬ .‫لية‬ّ‫و‬‫أ‬ ‫أ  بيانات‬ .‫للمستهلكني‬ ‫الدعم‬ ‫وإعانات‬ ،‫والجماعي‬ ‫الفردي‬ ‫املستويني‬ ‫عىل‬ ،‫الزراعيني‬ ‫للمنتجني‬ ‫املقدم‬ ‫الدعم‬ ‫الكيل‬ ‫الدعم‬ ‫تقدير‬ ‫ب يشمل‬ .‫الزراعيني‬ ‫املنتجني‬ ‫إىل‬ ‫مبارشة‬ ‫املقدم‬ ‫الدعم‬ ‫املنتجني‬ ‫دعم‬ ‫تقدير‬ ‫ج يقيس‬ ‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫التدابري‬ ‫املشار‬ ،‫التنظيمية‬ ‫التدابري‬ ‫من‬ ‫متزايد‬ ‫بعدد‬ ‫التقيد‬ ‫عىل‬ً‫أيضا‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫الدخول‬ ‫يتوقف‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫لكثري‬ ‫يكون‬ ،‫العملية‬ ‫املمارسة‬ ‫ويف‬ .‫جمركية‬ ‫غري‬ ‫تدابري‬ ‫باعتبارها‬ ً‫عموما‬ ‫إليها‬ ‫سبيل‬ ‫وعىل‬ .‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫األثر‬ً‫كثريا‬ ‫يفوق‬ ‫للتجارة‬ ‫مقيد‬ ‫أثر‬ ‫السياسات‬ ‫تعريفات‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫الدول‬ ‫القائمة‬ ‫التفضيل‬ ‫نظم‬ ‫منح‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫عىل‬ ‫فإنه‬ ،‫املثال‬ ،)‫املتوسط‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 5 ‫(نحو‬ ‫الزراعية‬ ‫بصادراتها‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ً‫نسبيا‬ ‫منخفضة‬ ‫جمركية‬ ‫الكلية‬ ‫التقييدية‬ ‫أصبحت‬ ‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫التدابري‬ ‫ألثر‬ ‫القيمي‬ ‫املكافئ‬ ‫أضيف‬ ‫متى‬ ‫فإنه‬ .29 )5 ‫(الشكل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 27 ‫نحو‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫س�يما‬ ‫ال‬ ،2000 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫الجمركي�ة‬ ‫غري‬ ‫التدابير‬ ‫اس�تعمال‬ ‫ازداد‬ ‫لدى‬ ‫الش�ديدة‬ ‫التصديرية‬ ‫األهمية‬ ‫ذات‬ ‫القطاعات‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ‫الزراعية‬ ‫املنتجات‬ ‫بتجارة‬ ‫الحواجز‬ ‫آثار‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫واملالبس‬ ‫املنسوجات‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫التي‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ً‫أيضا‬ ‫تتوقف‬ ‫ب�ل‬ ،‫ذاتها‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫يف‬ ‫التنظيمي�ة‬ ‫ر‬ ُ‫ط‬ُ‫األ‬ ‫مج�رد‬ ‫عىل‬ ‫تتوقف‬ ‫ال‬ ‫الجمركي�ة‬ ‫غير‬ United Nations Conference on Trade and Development, “A preliminary analysis on 29 newly collected data on non-tariff measures”, Policy Issues in International Trade and Commodities: Study Series, No. 53 (UNCTAD/ITCD/TAB/54), New York and .Geneva, 2013 ‫التدابري‬ ‫استعمال‬ ‫ازدياد‬ ... ‫عىل‬ ‫يؤثر‬ ‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫الزراعية‬ ‫الصادرات‬ ‫دخول‬
  • 45 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫البلدان‬ ‫قدرة‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ً‫غالبا‬ ،‫الص�دد‬ ‫هذا‬ ‫ويف‬ .30 ‫إداراتها‬ ‫وآليات‬ ‫تنفيذها‬ ‫إج�راءات‬ ‫عىل‬ ‫املتطلبات‬ ‫بتلبية‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ )‫أكرب‬ ‫تكاليف‬ ‫تتكبد‬ ‫(أو‬ ‫محدودة‬ ‫جد‬ ‫ومؤسساتها‬ ‫النامية‬ ‫مالءمة‬ ‫عدم‬ ‫هي‬ ‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫الرئيس�ية‬ ‫والعقبات‬ .‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫التدابري‬ ‫تمليها‬ ‫التي‬ ‫دعم‬ ‫خدمات‬ ‫وس�وء‬ ،‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫األساس�ية‬ ‫البنية‬ ‫وضعف‬ ،‫اإلنتاجي�ة‬ ‫العملي�ات‬ .31 ‫الصادرات‬ 5 ‫الشكل‬ ‫الجمركية‬ ‫الرسوم‬ ‫متوسط‬( ‫املصدرين‬ ‫عىل‬ ‫املؤثرة‬ ‫الجمركية‬ ‫وغري‬ ‫الجمركية‬ ‫التدابري‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬ ‫0102؛‬ - 2000 ،‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫التدابري‬ ‫ومكافئات‬ ‫القيمة‬ ‫حسب‬ ‫عىل‬ ‫وغذائية‬ ‫زراعية‬ ‫منتجات‬ ‫رفض‬ ‫لعمليات‬ ‫أخري‬ ‫تحليل‬ ‫يبني‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫وعىل‬ ‫يناضلون‬ ‫زالوا‬ ‫ما‬ ‫النامي�ة‬ ‫البلدان‬ ‫ّري‬‫د‬‫مص‬ ‫أن‬ ‫كب�ار‬ ‫تجاريني‬ ‫رشكاء‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الح�دود‬ .32 )6 ‫(الشكل‬ ‫والتقنية‬ ‫الفنية‬ ‫النباتية‬ ‫والصحية‬ ‫الصحية‬ ‫باالشتراطات‬ ‫الوفاء‬ ‫لتحقيق‬ ‫الدولية‬ ‫املعايري‬ ‫انطب�اق‬ ‫لكفالة‬ ‫املحلية‬ ‫الق�درات‬ ‫تعزيز‬ ‫ّيات‬‫د‬‫التح‬ ‫ه�ذه‬ ‫قهر‬ ‫ويقتضي‬ United Nations Conference on Trade and Development, “Non-tariff measures to 30 trade: Economic policy issues for developing countries”, Developing Countries in International Trade Studies (UNCTAD/DITC/TAB/2012/1), New York and .Geneva, forthcoming United Nations Conference on Trade and Development, “Evolution of non-tariff 31 measures: Emerging cases from selected developing countries”, Policy Issues in International Trade and Commodities Study Series, No. 52 (UNCTAD/ITCD/ .TAB/53), New York and Geneva ‫الخاص‬ ‫العاجل‬ ‫اإلنذار‬ ‫ونظام‬ ،‫األسرتالية‬ ‫والتفتيش‬ ‫الصحي‬ ‫الحجر‬ ‫دائرة‬ ‫من‬ ‫بيانات‬ ‫إىل‬ ً‫استنادا‬ 32 ‫بيانات‬‫وقاعدة‬،‫واملستهلكني‬‫الصحة‬‫لشؤون‬‫العامة‬‫األوروبي‬‫االتحاد‬‫ملديرية‬‫التابع‬‫واألعالف‬‫باألغذية‬ .‫الواردات‬ ‫لدعم‬ ‫واإلداري‬ ‫التشغييل‬ ‫للنظام‬ ‫املخصصة‬ ‫املتحدة‬ ‫بالواليات‬ ‫والعقاقري‬ ‫األغذية‬ ‫إدارة‬ ‫اﻟﺠﻤﺮﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﻮم‬ ‫ﻣﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﻟﺠﻤﺮﻛﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮﻴ‬ ‫اﻟﺘﺪاﺑﺮﻴ‬ (‫اﻟﻘﻴﻤﻲ‬ ‫اﻤﻟﺘﻜﺎﻓﺊ‬ ‫)ﻣﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﻤﻟﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺮﺗﻔﻌﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ .‫األونكتاد‬  :‫املصدر‬ ‫عىل‬ ‫مالحظة: لالطالع‬ ‫لقياس‬ ‫املستخدمة‬ ‫املنهجية‬ ‫التي‬ ‫للتقييدية‬ ‫العام‬ ‫املستوى‬ :‫انظر‬ ،‫الصادرات‬ ‫تواجهها‬ Hiau L. Kee, A. Nicita and M. Olarreaga, “Estimating trade restrictiveness indices,” Economic Journal, vol. 119 (January 2009), pp. 172-199. Tariff data are updated to 2010 using UNCTAD TRAINS .database
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 46 ‫والخاص‬ ‫العام‬ ‫القطاعني‬ ‫م�ن‬ً‫جهودا‬ ‫يقتيض‬ ‫كما‬ ،‫وإثبات�ه‬ ‫وتقييمه‬ ‫التقنية‬ ‫والقواع�د‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫يف‬ ‫واالس�تثمار‬ ،‫اإلنتاجية‬ ‫العمليات‬ ‫يف‬ ‫وتحس�ينات‬ ،‫الجودة‬ ‫ثقافة‬ ‫لغ�رس‬ .33 ‫الجديدة‬ ‫البلد‬ ‫مقاصد‬ ‫يعالج‬ ‫متماسك‬ ‫بنهج‬ ‫الجمركية‬ ‫غري‬ ‫التدابري‬ ‫معالجة‬ ‫إىل‬ ‫حاجة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ ‫االتفاقات‬ ‫تعالج‬ ‫كما‬ ‫الجمركية‬ ‫غير‬ ‫التدابري‬ ‫فرض‬ ‫عليه‬ ‫تحتم‬ ‫التي‬ ‫املرشوعة‬ ‫املس�تورد‬ ‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫وتلزم‬ .34 ‫التنظيمية‬ ‫بالتدابري‬ ‫املتبادل‬ ‫واالعرتاف‬ ‫باملواءمة‬ ‫املتعلقة‬ ‫الدولية‬ .‫التقيد‬ ‫هذا‬ ‫إثبات‬ ‫وألجل‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫باملعايري‬ ‫التقيد‬ ‫ألجل‬ ‫أكرب‬ ‫قدرات‬ 6 ‫الشكل‬ ‫لكل‬ ‫الرفض‬ ‫حاالت‬ ‫عدد‬( 2011 - 2002 ،”‫زراعية‬ - ‫“غذائية‬ ‫واردات‬ ‫رفض‬ ‫حاالت‬ )‫الواردات‬ ‫من‬ ‫دوالر‬ ‫مليون‬ ‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫مبادرة‬ ‫فئة‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ،”‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫“املعونة‬ ‫يف‬ ‫شديد‬ ‫انخفاض‬ 2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫حـدث‬ ً‫وقياسـا‬ .‫التجاريـة‬ ‫القـدرة‬ ‫لتعزيز‬ ‫مكرسة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫فئات‬ ‫من‬ 41.5 ‫السنة‬ ‫تلك‬ ‫يف‬ ‫االلتزامات‬ ‫بلغت‬ ،2011 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫الرصف‬ ‫وأسعار‬ ‫األسعار‬ ‫عىل‬ .ً‫تقريبا‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 14 ‫بنسبة‬ 2010 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫عما‬ ‫نزلت‬ ‫وبذلك‬ ،‫دوالر‬ ‫بليون‬ ‫يف‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫الرسمية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫انخفضت‬ ،‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ً‫سلفا‬ ‫لوحظ‬ ‫وكما‬ United Nations Industrial Development Organization, Meeting Standards, :‫انظر‬ 33 .Winning Markets. Trade Standards Compliance Report 2013, Vienna, forthcoming ‫قضايا‬ :‫التجارة‬ ‫إزاء‬ ‫الجمركي�ة‬ ‫غري‬ ‫التدابير‬ ،)‫(األونكتاد‬ ‫والتنمي�ة‬ ‫للتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األم�م‬ ‫مؤتم�ر‬ 34 .‫السابق‬ ‫املرجع‬ ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫االقتصادية‬ ‫السياسة‬ ‫االلتزامـات‬ ‫تهـاوي‬ ... ‫باملعونة‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫اﻤﻟﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫اﻷوروﺑﻲ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد‬ ٠٫٠٠ ٠٫٠٥ ٠٫١٠ ٠٫١٥ ٠٫٢٠ ٠٫٢٥ ٠٫٣٠ ٠٫٣٥ ٠٫٤٠ ٠٫٤٥ ٠٫٥٠ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫املصدر: منظمة‬ ،)‫(اليونيدو‬ ‫الصناعية‬ ‫للتنمية‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫إىل‬ً‫استنادا‬ ‫السلع‬ ‫لتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ .‫األساسية‬ ‫قطاع‬ ‫مالحظة: يشمل‬ ‫الفصول‬ ‫الزراعية‬ - ‫األغذية‬ ‫من‬ ‫والعرشين‬ ‫الثالث‬ ‫إىل‬ ‫الثاني‬ ‫السلع‬ ‫لتوصيف‬ ‫املنسق‬ ‫النظام‬ ‫وترميزها‬ ‫وترقيمها‬ ‫األساسية‬ .)‫املنسق‬ ‫(النظام‬
  • 47 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫انخفضت‬ ‫قد‬ ‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫أن‬ ‫التفصيلية‬ ‫البيانات‬ ‫توافر‬ ‫عند‬ ‫ونجد‬ 2012 ‫عام‬ .ً‫أيضا‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫األساس�ية‬ ‫البنية‬ ‫عىل‬ ‫واملرصوفات‬ ‫االلتزام�ات‬ ‫نص�ف‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫إنف�اق‬ ‫ويس�تمر‬ ‫يف‬ ‫س�جلت‬ ‫وقد‬ .)7 ‫(الش�كل‬ ‫االنخفاض‬ ‫معظم‬ ‫�جل‬ ُ‫س‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬ ‫وعند‬ ،‫االقتصادي�ة‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫قطاعات‬ ‫يف‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫القدرات‬ ‫لبناء‬ ‫املقدم‬ ‫الدع�م‬ ‫يف‬ ‫طفيفة‬ ‫زيادة‬ 2011 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ 10 ‫بنسبة‬ ‫التجارة‬ ‫تيسير‬ ‫عىل‬ ‫للمس�اعدة‬ ‫االلتزامات‬ ‫وانخفضت‬ .‫والصناعة‬ ‫الزراعة‬ .2010 ‫بعام‬ ‫باملقارنة‬ ‫املائة‬ 7 ‫الشكل‬ ‫بأسعار‬ ‫الثابتة‬ ‫الدوالرات‬ ‫بباليني‬( 2011 - 2006 ،‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫التزامات‬ )‫القطاع‬ ‫حسب‬ ‫املخصصة‬ ‫املعونة‬ ‫إجمايل‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫1102؛‬ ٢٠١١‫ﰲ‬‫اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ‬‫اﻟﺪوﻻرات‬‫ﺑﺒﻼﻳﻦﻴ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬‫ﺣﺴﺐ‬‫اﻤﻟﺨﺼﺼﺔ‬‫اﻤﻟﻌﻮﻧﺔ‬‫ﻣﺠﻤﻮع‬‫ﻣﻦ‬‫اﻤﻟﺌﻮﻳﺔ‬‫اﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺪرة‬ ‫ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻹﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻤﻟﺌﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫اﻤﻟﺨﺼﺼﺔ‬ ‫اﻤﻟﻌﻮﻧﺔ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٥ ٢٧ ٢٩ ٣١ ٣٣ ٣٥ ٣٧ ٣٩ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ ٣٥ ٤٠ ٤٥ ٥٠ ‫اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫عام‬ ‫يف‬ ‫التمويـل‬ ‫التزامات‬ ‫انخف�اض‬ ‫اء‬ّ‫ر‬‫ج‬ً‫ترضرا‬ ‫األش�د‬ ‫املنطقة‬ ‫أفريقيا‬ ‫كانت‬ ‫إىل‬ ‫حجمها‬ ‫تدنى‬ ‫بحيث‬ ،‫دوالر‬ ‫باليني‬ 5.4 ‫عىل‬ ‫يربو‬ ‫ما‬ ّ‫ي‬‫أ‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 29 ‫بنسبة‬ 2011 ‫يف‬ 75 ‫بنسبة‬ً‫انخفاضا‬ ‫أفريقيا‬ ‫شمال‬ ‫بلدان‬ ‫وشهدت‬ .)8 ‫(الش�كل‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 13.1 .‫كبرية‬ ‫التجارة‬ ‫ألجل‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ ‫آسيا‬ ‫جنوب‬ ‫حصة‬ ‫وظلت‬ .2010 ‫بعام‬ ‫باملقارنة‬ ‫املائة‬ ‫باملقارنة‬ ‫زيادتني‬ ‫أكرب‬ ،‫أوقيانوسيا‬ ‫بلدان‬ ‫تليها‬ ،‫الكاريبي‬ ‫البحر‬ ‫منطقة‬ ‫بلدان‬ ‫وشهدت‬ .‫صغرية‬ ‫ظلت‬ ‫املبالغ‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ — ‫التوايل‬ ‫عىل‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 34‫و‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 84 — 2010 ‫بعام‬ ‫خاص‬ ‫بوجه‬ ‫أفريقيا‬ ... ‫بيانات‬ ‫املصدر: قاعدة‬ ‫باملعونة‬ ‫املتعلقة‬ ‫األنشطة‬ ‫عن‬ ‫اإلبالغ‬ ‫لنظام‬ ‫التابعة‬ ‫املساعدة‬ ‫االئتمان/لجنة‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ - ‫اإلنمائية‬ .‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫إىل‬ ‫مالحظة: باإلضافة‬ ‫مبلغ‬ ‫ثمة‬ ،‫املبينة‬ ‫الفئات‬ ‫ّف‬‫ي‬‫للتك‬ ‫مخصص‬ ‫صغري‬ .‫بالتجارة‬ ‫املتصل‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 48 8 ‫الشكل‬ 2011‫و‬ 2010‫و‬ 2005 - 2002 ،‫املنطقة‬ ‫حسب‬ ‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫التزامات‬ )2011 ‫عام‬ ‫بأسعار‬ ‫الدوالرات‬ ‫بباليني‬( ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫أوﻗﻴﺎﻧﻮﺳﻴﺎ‬ ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﺷﻤﺎل‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﻏﺮب‬ ‫اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ - ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫وآﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﻘﻮﻗﺎز‬ ‫اﻟﻮﺳﻄﻰ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢ ٤ ٦ ٨ ١٠ ١٢ ١٤ ٢٠٠٥ - ٢٠٠٢ ٢٠١٠ ٢٠١١ ‫الشؤون‬ ‫ إدارة‬:‫املصدر‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫بيانات‬ ‫إىل‬ً‫استنادا‬ ،‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املساعدة‬ ‫لجنة‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫ملنظمة‬ .‫االقتصادي‬ ‫الوزاري‬ ‫االجتماع‬ ‫يف‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫مبادرة‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫الرتكيز‬ ‫ازداد‬ ‫وقد‬ ً‫هدفا‬ ‫االجتماع‬ ‫يض�ع‬ ‫ولم‬ .2005 ‫عام‬ ‫كونغ‬ ‫هونغ‬ ‫يف‬ ‫املعق�ود‬ ‫العاملية‬ ‫التج�ارة‬ ‫ملنظم�ة‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫واستعمال‬ ‫بكفاءة‬ ‫التخصيص‬ ‫إىل‬ ‫دعا‬ ‫بل‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫للمس�اعدة‬ً‫جديدا‬ .‫التجارة‬ ‫من‬ ‫االس�تفادة‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫قدرة‬ ‫لتعزيز‬ ‫الرس�مية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫املس�اعدة‬ ‫اإلنفاق‬ ‫عىل‬ ‫باإلبقاء‬ ،2010 ‫عام‬ ‫سيول‬ ‫يف‬ ‫املعقودة‬ ‫قمتها‬ ‫يف‬ ،‫العرشين‬ ‫مجموعة‬ ‫والتزمت‬ ‫يف‬ ‫املتوسط‬ ‫املس�توى‬ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫مس�توى‬ ‫عند‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫ملبادرة‬ ‫املخصص‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫م‬ ّ‫ق�د‬ ،‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .35 2008 ‫إىل‬ 2006 ‫م�ن‬ ‫املمتدة‬ ‫الفترة‬ ‫غض�ون‬ ‫وهذا‬ ،2010 ‫يف‬ ‫ّمه‬‫د‬‫ق‬ ‫عما‬ ‫يقل‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعونة‬ ‫من‬ًً‫قدرا‬ ‫السبعة‬ ‫البلدان‬ ‫مجموعة‬ ‫تظل‬ ،‫هذا‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ .2011 ‫عام‬ ‫الحاصل‬ ‫االنخفاض‬ ‫مجم�ل‬ ‫نحو‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫اإلج�راء‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 40ً‫معا‬ ‫ّم‬‫د‬‫تق‬ ‫إذ‬ ،‫املانحني‬ ‫أكرب‬ ‫هي‬ ،‫واليابان‬ ،‫املتحدة‬ ‫والواليات‬ ،‫وفرنسا‬ ،‫أملانيا‬ .‫اإلجمالية‬ ‫التدفقات‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ،’‫املعزز‬ ‫املتكامل‬ ‫‘اإلط�ار‬ ‫فيه‬ ‫بما‬ ،‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫م�ن‬ ‫املعونة‬ ‫ملبادرة‬ ‫والدع�م‬ ‫ويبني‬ .36 ً‫هاما‬ ‫ي�زال‬ ‫ما‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫يخدم‬ ‫املؤسس�ات‬ ‫متعدد‬ ‫للتنفيذ‬ ‫ترتي�ب‬ ‫ه�و‬ Group of Twenty (G20), “Multi-year Action Plan on Development” adopted at :‫انظر‬ 35 .the Seoul Leaders Meeting held on 12 November 2010, p. 4 ‫قيمة‬ ‫تبلغ‬ ‫املانحني‬ ‫متعدد‬ ‫استئماني‬ ‫صندوق‬ ‫من‬ ‫الدعم‬ ‫املعزز‬ ‫املتكامل‬ ‫اإلطار‬ ‫برنامج‬ ‫يلقى‬ 36 .)2012 ‫نهاية‬ ‫(حتى‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫دوالرات‬ ‫من‬ ‫دوالر‬ ‫مليون‬ 168 ‫له‬ ‫املدفوعة‬ ‫التربعات‬
  • 49 ‫راجتلا( قاوسألا ىلإ لوخدلا‬ ‫الربنامج‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫املعزز‬ ‫املتكامل‬ ‫اإلطار‬ ‫أنشطة‬ ‫تقدم‬ً‫مؤخرا‬ ‫ّم‬ّ‫ي‬‫ق‬ ‫املدة‬ ‫ملنتصف‬ ‫استعراض‬ ‫عن‬ ‫االس�تعراض‬ ‫يكش�ف‬ ‫كما‬ .‫القطري‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫القدرات‬ ‫الواق�ع‬ ‫يف‬ ‫يبني‬ ‫العامل�ي‬ ‫تقيم‬ ‫كي‬ ‫املولف‬ ‫اإلض�ايف‬ ‫الدعم‬ ‫من‬ ‫ستس�تفيد‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أق�ل‬ ‫بأن‬ ‫القائل�ة‬ ‫الحقيق�ة‬ ‫التخطيط‬ ‫يف‬ ‫التجارة‬ ‫مراعاة‬ ‫وتعمم‬ ‫الدعم‬ ‫وتنسق‬ ،‫التجارة‬ ‫خطة‬ ‫وتدير‬ ،‫حفازة‬ ‫مشاريع‬ .37 ‫اإلنمائي‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫ومنظمة‬ ‫االقتص�ادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫وتق�ود‬ ‫الرابع‬ ‫العاملي‬ ‫االستعراض‬ ‫وستجريان‬ ”‫التجارة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫“املعونة‬ ‫ملبادرة‬ ‫الدويل‬ ‫الرصد‬ ‫يتناول‬ ،ً‫تحليليا‬ ‫املحور‬ ‫وس�يكون‬ .2013 ‫تموز/يوليه‬ 10 ‫إىل‬ 8 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ‫جنيف‬ ‫يف‬ ‫األنشطة‬ ‫“سالسل‬ ‫بـ‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأقل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫رشكات‬ ‫ربط‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫إعداد‬ ‫عرب‬ ‫مراحل‬ ‫عىل‬ ‫يح�دث‬ ‫ما‬ ‫لوصف‬ ‫يس�تخدم‬ ‫اصطالح‬ ‫وهذا‬ ،”‫الدولية‬ ‫للقيم�ة‬ ‫املول�دة‬ ‫لكون‬ً‫ونظرا‬ .)‫الخدم�ات‬ ‫(أو‬ ‫للمنتجات‬ ‫وإيصال‬ ‫وإنت�اج‬ ‫تصميم‬ ‫من‬ ‫البلدان‬ ‫مختل�ف‬ ،‫للقيمة‬ ‫املولدة‬ ‫األنشطة‬ ‫سلس�لة‬ ‫من‬ ‫الروتينية‬ ‫املراحل‬ ‫يف‬ ‫أقل‬ )‫(والدخل‬ ‫املضافة‬ ‫القيمة‬ ‫زيادة‬ ‫هو‬ ‫ذلك‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫الضمني‬ ‫والهدف‬ .‫السلسلة‬ ‫تلك‬ ‫يف‬ ”‫“التصعيد‬ ‫يف‬ ‫الهدف‬ ‫يتمثل‬ ‫دراسة‬ ‫يف‬ ‫املبني‬ ‫النحو‬ ‫وعىل‬ .‫الواحد‬ ‫البلد‬ ‫داخل‬ ‫السلس�لة‬ ‫مراحل‬ ‫جميع‬ ‫لتطوير‬ ‫الجهود‬ ‫إنمائية‬ ‫فوائد‬ ‫هن�اك‬ ،)‫(األونكتاد‬ ‫والتنمية‬ ‫للتجارة‬ ‫املتح�دة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫أجراها‬ ‫أخيرة‬ ‫أوتوماتية‬ ‫ليست‬ ‫أنها‬ ‫رغم‬ ،‫للقيمة‬ ‫املولدة‬ ‫لألنشطة‬ ‫دولية‬ ‫سالسل‬ ‫يف‬ ‫االشرتاك‬ ‫عن‬ ‫تتولد‬ ‫سلسلة‬ ‫من‬ ‫أجزاء‬ ‫بموازاة‬ ‫السلع‬ ‫لتحريك‬ ‫واالجتماعي‬ ‫البيئي‬ ‫األثر‬ ‫مراعاة‬ ‫الواجب‬ ‫من‬ ‫وأن‬ .38 ً‫دوليا‬ ‫متناثرة‬ ‫للقيمة‬ ‫مولدة‬ ‫أنشطة‬ Enhanced Integrated Framework, “EIF Steering Committee welcomes the :‫انظر‬ 37 proposed extension of the programme until end of 2015 and acknowledges the impact .of the programme on the ground”, Press Release, Geneva, 14 December 2012 United Nations Conference on Trade and Development, Global value chains and :‫انظر‬ 38 development: Investment and value added trade in the global economy UNCTAD/ .DIAE/2013/1), 2013
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 50 ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ ‫بمقدورها‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫بما‬ ‫س�يتعلق‬ ‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫نجاح‬ ‫أن‬ ‫فيه‬ ‫ش�ك‬ ‫ال‬ ‫مما‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫الرئيسية‬ ‫العامة‬ ‫السياس�ة‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫دويل‬ ‫دعم‬ ‫وتدابري‬ ‫إجراءات‬ ‫تعبئة‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫م�ن‬ ‫لالنتهاء‬ ‫الباقية‬ ‫الس�نوات‬ ‫يف‬ ‫وتلزم‬ .‫العامل�ة‬ ‫األيدي‬ ‫�ل‬ّ‫ق‬‫وتن‬ ‫بالتج�ارة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫األس�واق‬ ‫إىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫دخ�ول‬ ‫إمكانية‬ ‫لتحسين‬ ‫إجراءات‬ ‫لأللفي�ة‬ ‫اإلنمائي�ة‬ ‫ش�أنه‬ ‫من‬ ‫األساس�ية‬ ‫القضايا‬ ‫بش�أن‬ ‫النجاح‬ ‫وعدم‬ .‫امليزان‬ ‫يف‬ ‫مطروح‬ ‫بالتعددية‬ ‫االلت�زام‬ ‫الوطني‬ ‫الصعيدين‬ ‫عىل‬ ‫متس�قة‬ ‫إجراءات‬ ‫وتلزم‬ .‫التجاري‬ ‫النظام‬ ‫رشعية‬ ‫بش�دة‬ ‫ض‬ّ‫و‬‫يق‬ ‫أن‬ :‫التالية‬ ‫التوصيات‬ ‫يف‬ ‫املبني‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ،‫والدويل‬ yy‫والوجهة‬ ‫بالتوازن‬ ‫تتس�م‬ ‫التجارية‬ ‫الدوحة‬ ‫جولة‬ ‫ملفاوضات‬ ‫نتيجة‬ ‫إىل‬ ‫ل‬ ّ‫التوص‬ ‫رضورة‬ ‫األصلية‬ ‫للوالية‬ ‫األساسية‬ ‫العنارص‬ ‫بجميع‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ،‫اإلنمائية‬ yy‫وكافة‬ ‫الزراعية‬ ‫الصادرات‬ ‫دعم‬ ‫إعانات‬ ‫أشكال‬ ‫كافة‬ ‫عىل‬ ‫بالقضاء‬ ‫االلتزام‬ ‫تنفيذ‬ ‫رضورة‬ ‫كونغ‬ ‫هونغ‬ ‫إعلان‬ ‫يف‬ ‫به‬ ‫املتعهد‬ ‫حس�ب‬ ،2013 ‫بنهاية‬ ‫املكافئ‬ ‫األث�ر‬ ‫ذوات‬ ‫الضروب‬ 2005 ‫عام‬ ‫الوزاري‬ yy‫إمكانية‬ ‫بتوفري‬ 2005 ‫لع�ام‬ ‫الوزاري‬ ‫كونغ‬ ‫هونغ‬ ‫إعالن‬ ‫اللت�زام‬ ‫التام‬ ‫التنفي�ذ‬ ‫رضورة‬ ‫والحصص‬ ‫الجمركية‬ ‫الرس�وم‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫األس�واق‬ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫منتجات‬ ‫دخول‬ ‫التفضيلية‬ ‫للمخططات‬ ‫متساوق‬ ‫وتنفيذ‬ ‫مبسطة‬ ‫منشأ‬ ‫قواعد‬ ‫مع‬ ‫بالتوازي‬ ،‫املفروضة‬ yy‫األزمة‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫املعتمدة‬ ‫للتج�ارة‬ ‫املقيدة‬ ‫التدابري‬ ‫كافة‬ ‫بإزال�ة‬ ‫االلتزام‬ ‫إع�ادة‬ ‫رضورة‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫تدابري‬ ‫إنشاء‬ ‫عن‬ ‫واالمتناع‬ ،‫العاملية‬ yy‫املعونة‬ ‫تش�مل‬ ‫بوس�ائل‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫القطاعات‬ ‫لتعزي�ز‬ ‫الدعم‬ ‫زي�ادة‬ ‫املتكامل‬ ‫املعزز‬ ‫اإلط�ار‬ ‫وبرنامج‬ ‫التنمية‬ ‫ألغراض‬ ‫املقدمة‬ ‫به�ا‬ ‫التنبؤ‬ ‫املمكن‬ ‫املس�تدامة‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫لصالح‬ yy‫بهدف‬ ‫األطراف‬ ‫متعددة‬ ‫بوساطة‬ ‫إقليمية‬ ‫تجارية‬ ‫اتفاقات‬ ‫إىل‬ ‫للتوصل‬ ‫خيارات‬ ‫استطالع‬ ‫بالرعاية‬ ‫األوىل‬ ‫الدولة‬ ‫قاعدة‬ ‫أساس‬ ‫عىل‬ ‫التجارية‬ ‫املكاسب‬ ‫زيادة‬ yy‫الصالت‬ ‫بإيضاح‬ ،2015 ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫العمل‬ ‫بإطار‬ ‫املتعلقة‬ ‫العاملية‬ ‫املناقش�ة‬ ‫يف‬ ‫اإلس�هام‬ ‫باألهداف‬ ‫املتعلقة‬ ‫الخيارات‬ ‫وبتقييم‬ ،‫املستدامة‬ ‫والتنمية‬ ‫التجارة‬ ‫بني‬ ‫الرابطة‬ ‫املفاهيمية‬ ‫االقتصادي‬ ‫والتنويع‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫بالقدرات‬ ‫املتصلة‬ ‫والعاملية‬ ‫الوطنية‬
  • 51 ‫الديون‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ،‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إىل‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫قدر‬ ‫ّم‬‫د‬‫ق‬ ‫لتخفيف‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫واملبادرة‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫وذلك‬ ‫مجموعات‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫ديونها‬ ‫هيكلة‬ ‫إلعادة‬ ‫أخرى‬ ‫نامية‬ ‫بلدان‬ ‫رتبت‬ ‫وقد‬ .‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫بالسياسة‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫رئيسية‬ ‫قضية‬ ‫تتبقى‬ ،‫ذلك‬ ‫ورغم‬ .‫والرسميني‬ ‫الخاصني‬ ‫الدائنني‬ ‫يف‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫مشكالت‬ ‫حدوث‬ ‫تقليل‬ ‫كيفية‬ :‫هي‬ ،‫والدولية‬ ‫املحلية‬ ‫االقتصادية‬ ‫ديونها‬ ‫أعباء‬ ‫تصبح‬ ‫عندما‬ ،‫مساعدتها‬ ‫وكيفية‬ ،‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫والبلدان‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫البدء‬ ‫إمكانية‬ ‫لها‬ ‫تتيح‬ ‫منصفة‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫بطريقة‬ ‫التزاماتها‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫عىل‬ ،‫مفرطة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫التكاليف‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫بلوغ‬ ‫ألجل‬ ‫الديون‬ ‫وتسوية‬ ‫جديد‬ ‫حافل‬ ‫هيكلتها‬ ‫وإعادة‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫وتاريخ‬ .‫املفرط‬ ‫الديون‬ ‫تراكم‬ ‫بفعل‬ ‫املتكبدة‬ .‫متكبدة‬ ‫وتكاليف‬ ‫ضائع‬ ‫وقت‬ ‫من‬ ‫حل‬ ‫عىل‬ ‫العثور‬ ‫يف‬ ‫التأخري‬ ‫عنه‬ ‫أسفر‬ ‫ملا‬ ‫بنماذج‬ ‫“تقاس�م‬ ‫منها‬ ،‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إلعادة‬ ‫عامة‬ ‫مبادئ‬ ‫عىل‬ ‫ال�دويل‬ ‫املجتمع‬ ‫اتفق‬ ‫وق�د‬ ‫مونتريي‬ ‫آراء‬ ‫توافق‬ ‫إليه‬ ‫دع�ا‬ ‫الذي‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ،‫والدائنني‬ ‫املدينني‬ ‫بني‬ ”‫املنصف‬ ‫األعب�اء‬ ‫التنبؤ‬ ‫و“إمكانية‬ ،)51 ‫الفق�رة‬ ،‫املرف�ق‬ ،1 ‫الق�رار‬ ،‫األول‬ ‫الفص�ل‬ ،A/CONF.198/11( .)60 ‫الفقرة‬ ،A/CONF.212/L.1/Rev.1( ‫الدوحة‬ ‫إعالن‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫املنصوص‬ ،”‫القانونية‬ ‫الوثيقة‬ ‫أكدت‬ ‫وقد‬ .‫ّدة‬‫د‬‫مح‬ ‫ممارسات‬ ‫عرب‬ ‫املبادئ‬ ‫هذه‬ ‫ترسيخ‬ ‫املتعني‬ ‫من‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫أنه‬ ّ‫إال‬ ‫اإلنمائية‬ ‫باألهداف‬ ‫املعني‬ ‫العامـ�ة‬ ‫للجمعية‬ ‫املس�توى‬ ‫الرفيع‬ ‫العام‬ ‫لالجتماع‬ ‫الختامية‬ ‫أهمية‬ ‫عىل‬ 1 ً‫نمـ�وا‬ ‫البـلدان‬ ‫ألقـل‬ ‫اس�طنبول‬ ‫عمل‬ ‫وبرنامج‬ )1/65 ‫(الق�رار‬ ‫لأللفي�ة‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫عن‬ ‫اإلعراب‬ ‫كررا‬ ‫كما‬ ،‫الطويل‬ ‫األجل‬ ‫يف‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫تحمل‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫ضمان‬ .‫محتملة‬ ‫غري‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫أصبحت‬ ‫متى‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫بال‬ ‫متعلقة‬ ‫مماثلة‬ ‫تجارب‬ ‫خرباء‬ ‫فريق‬ ‫أعمال‬ )‫(األونكتاد‬ ‫والتنمي�ة‬ ‫للتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫�ق‬ ّ‫نس‬ ‫وقد‬ ‫ها‬ّ‫ر‬‫أق‬ ‫مبادئ‬ ‫وهي‬ ،2 ‫املس�ؤولني‬ ‫الس�ياديني‬ ‫واإلقراض‬ ‫لالقرتاض‬ ‫مبادئ‬ ‫مجموعة‬ ‫صاغ‬ ‫بها‬ ‫يضطلع‬ ‫التي‬ ‫التقني�ة‬ ‫املس�اعدة‬ ‫برامج‬ ‫تقوم‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫اآلن‬ ‫حت�ى‬ً‫بل�دا‬ 12 ‫تجري‬ ‫وبينما‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫إدارة‬ ‫بتعزيز‬ ‫املساعدة‬ ‫ّمي‬‫د‬‫مق‬ ‫من‬ ‫وغريهما‬ ‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫األونكتاد‬ ‫قواعد‬ ‫عىل‬ ‫قائم‬ ‫إطار‬ ‫بشأن‬ ‫استكشافية‬ ‫مناقش�ات‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منها‬ ،‫ش�تى‬ ‫محافل‬ ‫يف‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫بأقل‬ ‫املعني‬ ‫الرابع‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫يف‬ ‫اسطنبول‬ ‫عمل‬ ‫برنامج‬ ‫مد‬ُ‫ت‬‫اع‬ 1 ‫أقل‬ ‫استفادة‬ ‫رغم‬ ‫بأنه‬ ‫العمل‬ ‫برنامج‬ ‫اعرتف‬ ‫وقد‬ .)A/CONF.219/3( 2011 ‫حزيران/يونيه‬ ‫برنامج‬ ‫يدعو‬ ‫كما‬ .‫الثقيل‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫بعبء‬ ‫ينوء‬ ‫منها‬ ‫الكثري‬ ‫ظل‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫أعباء‬ ‫تخفيف‬ ‫من‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫كاهل‬ ‫عن‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫معينة‬ ‫تدابري‬ ‫إىل‬ ،‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫يف‬ ،‫اسطنبول‬ ‫عمل‬ .‫حدة‬ ‫عىل‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫معالجة‬ ‫أساس‬ ‫عىل‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫من‬ ‫املستفيدة‬ United Nations Conference on Trade and Development, “Draft principles on :‫انظر‬ 2 promoting responsible sovereign lending and borrowing”, Geneva, 26 April 2011, .available from http://unctad.org/en/Docs/gdsddf2011misc1_en.pdf
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 52 ‫ومن‬ .‫األمام‬ ‫إىل‬ً‫قدما‬ ‫امليض‬ ‫كيفية‬ ‫بشأن‬ ‫آراء‬ ‫توافق‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ،‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫أزمة‬ ‫إلدارة‬ ‫لضمان‬ ‫طويل‬ ‫ش�وط‬ ‫قطع‬ ‫إىل‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫عليه‬ ‫متفق‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ”‫للعبة‬ ‫“قواعد‬ ‫وضع‬ ‫ش�أن‬ .‫املقبلة‬ ‫الديون‬ ‫ملشكالت‬ ‫وأرسع‬ ‫أكفأ‬ ‫حلول‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫حالة‬ )‫والخاص‬ ‫(العام‬ ‫اإلجمايل‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫متوسط‬ ‫بلغ‬ ،‫ككل‬ ‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫بالنسبة‬ ‫املسجلة‬ ‫النسبة‬ ‫عن‬ ‫طفيفة‬ ‫بزيادة‬ ،2012 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 22.3 ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫إىل‬ ‫الحكومي‬ ‫للدين‬ ‫اإلجمالية‬ ‫النسبة‬ ‫وبلغت‬ .)1 ‫(الشكل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 21.4 ‫وهي‬ 2011 ‫عام‬ )‫والداخيل‬ ‫الخارجي‬ ‫القطاعني‬ ‫من‬ ‫(املقرتضة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫كحصة‬ ‫العام‬ 45.3 ‫النسبة‬ ‫بلغت‬ ‫عندما‬ 2011 ‫عام‬ ‫عن‬ ‫طفيفة‬ ‫بزيادة‬ ،2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 45.9 2011 ‫نسبتي‬ ‫عن‬ ‫والفارقان‬ً‫تاريخيا‬ ‫منخفضتان‬ ‫النسبتان‬ ‫وهاتان‬ .)2 ‫(الشكل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ .‫هام‬ ّ‫تغير‬ ‫بحدوث‬ ‫يوحيان‬ ‫ال‬ 1 ‫الشكل‬ 2012 - 2000 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الخارجي‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ )‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ‫الخارجية‬ ‫الديون‬ ‫نسب‬ ... ‫تنخفض‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ ٧٠ ٨٠ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫واﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ،‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫ صندوق‬:‫املصدر‬ ‫االقتصاد‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ .2013 ‫نيسان/أبريل‬ ،‫العاملي‬ ‫تصنيفات‬ ‫ تستند‬:‫مالحظة‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫تجميعات‬ ‫إىل‬ ‫الدخل‬ .‫القطرية‬
  • 53 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ 2 ‫الشكل‬ 2012 - 2005 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الحكومية‬ ‫الديون‬ )‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫واﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫بلغته‬ ‫الذي‬ ‫املدى‬ ‫الكلية‬ ‫البيانات‬ ‫تخفي‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫عىل‬ ‫وبوجه‬ .‫مديونية‬ ‫محنة‬ ‫خطر‬ ‫كبرية‬ ‫بدرجة‬ ‫تواجه‬ ‫أو‬ ‫حرجة‬ ‫مديونية‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫ظلت‬ ‫التي‬ ‫الديون‬ ‫وبشأن‬ ‫الكيل‬ ‫االقتصاد‬ ‫إدارة‬ ‫بش�أن‬ ‫ّيات‬‫د‬‫تح‬ ‫عديدة‬ ‫صغرية‬ ‫دول‬ ‫تواجه‬ ،‫خاص‬ ،‫الكاريبي‬ ‫البح�ر‬ ‫منطقة‬ ‫بل�دان‬ ‫بني‬ ‫ّتها‬‫د‬‫ح‬ ‫درجات‬ ‫أقصى‬ ‫املش�كلة‬ ‫وتبلغ‬ .‫الس�يادية‬ ‫مديوناتها‬ ‫بلغت‬ ‫التي‬ ،‫وغرينادا‬ ،‫ونيفيس‬ ‫كيتس‬ ‫وس�انت‬ ،‫وجامايكا‬ ،‫بليز‬ ‫س�عت‬ ‫حيث‬ .2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫ديونها‬ ‫من‬ ‫أجزاء‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫إىل‬ ،‫لها‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫مستويات‬ ‫دول‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫ي�ات‬ّ‫د‬‫التح‬ ‫تربز‬ ‫الكاريبي‬ ‫البح�ر‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫املديونية‬ ‫وحال�ة‬ ‫نس�ب‬ ‫بلدان‬ ‫عدة‬ ‫ّتت‬‫ب‬‫ث‬ ،‫العاملية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫املالية‬ ‫األزم�ة‬ ‫قبل‬ ‫وفيما‬ .‫عديدة‬ ‫صغيرة‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫عن‬ ‫الناش�ئ‬ ‫الدعم‬ ‫بفضل‬ ،ً‫أيضا‬ ‫وخفضتها‬ ‫بل‬ ،‫العامة‬ ‫ديونها‬ ‫الس�ياحة‬ ‫عىل‬ ‫الش�ديد‬ ‫واالعتماد‬ ‫وأوروبا‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫باقتصادات‬ ‫القوية‬ ‫الرواب�ط‬ ‫هذه‬ ‫ت‬ّ‫د‬‫وأ‬ .‫األخرية‬ ‫املالية‬ ‫األزم�ة‬ ‫اء‬ّ‫ر‬‫ج‬ ‫بش�دة‬ ‫رت‬ّ‫ترض‬ ‫قد‬ ‫ككل‬ ‫املنطقة‬ ‫أن‬ ‫يعنيان‬ ‫كانا‬ )‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫بالدخول‬ ‫املتعلق‬ ‫الفصل‬ ‫(انظر‬ ‫التجارية‬ ‫األفضليات‬ ‫بتآكل‬ ‫مقرتنة‬ ،‫العوامل‬ ‫سلبي‬ ‫بل‬ — ‫ضعيف‬ ‫اقتصادي‬ ‫نمو‬ ‫إىل‬ ‫ت‬ّ‫د‬‫أ‬ ،‫عديدة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫القاسية‬ ‫املناخية‬ ‫واألحداث‬ ‫لتحفز‬ ‫العام‬ ‫اإلنف�اق‬ ‫بزيادة‬ ‫الكاريبي‬ ‫البح�ر‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫بلدان‬ ‫ع�دة‬ ‫ردت‬ ‫وقد‬ .ً‫أحيان�ا‬ ‫الجديد‬ ‫باالقرتاض‬ ‫هذا‬ ‫تموي�ل‬ ‫وجرى‬ .‫الوظائف‬ ‫فقدان‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫وتح‬ ‫االقتصادي‬ ‫النش�اط‬ ‫األوضاع‬ ‫ضبط‬ ‫رضورات‬ ‫تنافست‬ ،‫الحني‬ ‫ذلك‬ ‫ومنذ‬ .‫العام‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫ازدياد‬ ‫عن‬ ‫أسفر‬ ‫الذي‬ ‫الضغوط‬‫تخفيف‬‫ويف‬‫العمالة‬‫أثر‬‫حماية‬‫يف‬‫النفقات‬‫استمرار‬‫إىل‬‫الحاجة‬‫مع‬‫العامة‬‫املالية‬ .3 ‫االجتماعي‬ ‫االستقرار‬ ‫عىل‬ International Monetary Fund (IMF), “Macroeconomic issues in small :ً‫أيضا‬ ‫انظر‬ 3 .states and implications for Fund engagement”, 20 February 2013 ،‫كثرية‬ ‫نامية‬ ‫بلدان‬ ‫تواجه‬ ... ‫يف‬ ‫الواقعة‬ ‫البلدان‬ ‫وبخاصة‬ ... ‫ّيات‬‫د‬‫تح‬ ،‫الكاريبي‬ ‫البحر‬ ‫النقد‬ ‫املصدر: صندوق‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫الدويل‬ /‫نيسان‬ ،‫العاملي‬ ‫االقتصاد‬ .2013 ‫أبريل‬ ‫اإلجمايل‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫مالحظة: ال‬ ‫تعريفه‬ ‫حسب‬ ‫العام‬ ‫الحكومي‬ ‫االقتصاد‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫يف‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫لدى‬ ‫العاملي‬ ،‫الدخل‬ ‫تصنيفات‬ ‫أما‬ ‫الدويل؛‬ ‫تجميعات‬ ‫إىل‬ ‫تستند‬ ‫فإنها‬ .‫القطرية‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 54 ‫يف‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫املس�تفادة‬ ‫الخربة‬ ‫مع‬ ‫تعارض‬ ‫هناك‬ ‫يك�ون‬ ‫وق�د‬ ‫تخفيف‬ ‫برامج‬ ‫من‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫اس�تفاد‬ ‫إذ‬ ،‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫ّر‬‫د‬‫ق‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫ع�دد‬ ‫انخفض‬ ‫فقد‬ .‫املاضيني‬ ‫العقدين‬ ‫م�دى‬ ‫عىل‬ ‫الش�ديد‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ً‫بلدا‬ 18 ‫من‬ ‫املديونية‬ ‫محنة‬ ‫خطر‬ ‫بش�دة‬ ‫تواجه‬ ‫أنها‬ ‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ .)3 ‫(الشكل‬ 2013 ‫حزيران/يونيه‬ ‫يف‬ ‫بلدان‬ ‫ثمانية‬ ‫إىل‬ 2006 ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬ 3 ‫الشكل‬ )‫البلدان‬ ‫عدد‬( 2013 - 2006 ،‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫املديونية‬ ‫محنة‬ ‫مخاطر‬ ٥ ٧ ١٣ ١٣ ١٢ ٩ ١٤ ١٨ ١٧ ١٧ ١٠ ١٢ ١٤ ١٣ ١٢ ١١ ١٣ ١٢ ١١ ٩ ١٣ ١٥ ٨ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ ٣٥ ٤٠ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ٢٠١٣ ١٠ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﻨﺔ‬ ‫ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﺿﻌﻴﻔﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﻮﻧﻴﺔ‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 24.9 ‫من‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫زادت‬ ،‫املشجع‬ ‫االتجاه‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫عىل‬ ً‫مكافئا‬ ‫الصادرات‬ ‫نمو‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إذ‬ ،2012 ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 27.1 ‫إىل‬ 2011 ‫يف‬ ‫الصادرات‬ ‫م�ن‬ ‫خدمة‬ ‫بلغت‬ ،‫العليا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫املتوس�ط‬ ‫الدخل‬ ‫لبلدان‬ ‫وبالنس�بة‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫لنمو‬ .)4 ‫(الشكل‬ 2012 ‫يف‬ ‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 29.1 ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫مستوياتها‬ ‫بعد‬ ‫تس�تعد‬ ‫لم‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫العامة‬ ‫املالية‬ ‫أرصدة‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ‫عجز‬ ‫فبعد‬ .2012 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ ‫طفيفة‬ ‫بدرجة‬ ‫األرصدة‬ ‫تلك‬ ‫تحس�نت‬ ‫فقد‬ ،‫لألزمة‬ ‫الس�ابقة‬ 2.27 ‫فيها‬ ‫الزيادة‬ ‫بلغت‬ ،2011 ‫ع�ام‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 2.53 ‫بنس�بة‬ ‫وهناك‬ .)5 ‫(الشكل‬ ‫الدخل‬ ‫واملتوس�طة‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫للبلدان‬ 2012 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ‫التقشف‬ ‫تدابري‬ ‫عىل‬ ‫املرتتب‬ ‫السلبي‬ ‫االجتماعي‬ ‫األثر‬ ‫بش�أن‬ ‫القلق‬ ‫يس�اورها‬ ‫كثرية‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫بطيء‬ ‫انخفاض‬ ‫عن‬ ‫القلق‬ ‫هذا‬ ‫وأسفر‬ ،‫األزمة‬ ‫أوقات‬ ‫يف‬ ‫فرضت‬ ‫إذا‬ ‫س�يما‬ ‫ال‬ ،‫الش�ديد‬ ‫يزداد‬ ‫وأن‬ ‫املايل‬ ‫اإلصالح‬ ‫خطى‬ ‫تتسارع‬ ‫أن‬ ‫املقرر‬ ‫من‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫ورغم‬ .‫املايل‬ ‫العجز‬ ‫حاالت‬ .4 2015 ‫إىل‬ 2013 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ‫االجتماعي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫عىل‬ ‫تأثريها‬ ‫رصد‬ ،‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫يف‬ ،‫تناولت‬ ً‫بلدا‬ 181 ‫بشأن‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫لتقارير‬ ‫استعراض‬ ‫إىل‬ ً‫استنادا‬ 4 Isabel Ortiz and Mathew Cummins, “The age of austerity: a review :‫(انظر‬‫العام‬‫اإلنفاق‬‫خطط‬ of public expenditures and adjustment measures in 181 countries”, Initiative for Policy Dialogue Working Paper, Columbia University and South Centre, 29 March 2013, available .from http://policydialogue.org/publications/working_papers/age_of_austerity/) ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫ازدياد‬ ... ‫الخارجي‬ ‫العامة‬ ‫املالية‬ ‫أرصدة‬ ... ‫طء‬ُ‫ب‬‫ال‬ ‫من‬ ‫بمزيد‬ ‫تتحسن‬ ‫مشرتكة‬ ‫املصدر: تقييمات‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫بني‬ .‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫عن‬ ‫أولية‬ ‫مالحظة: بيانات‬ /‫حزيران‬ ‫يف‬ ‫جمعت‬ 2013 .2013 ‫يونيه‬
  • 55 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ 4 ‫الشكل‬ )‫الصادرات‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2012 - 2000 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الخارجي‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ ٣٥ ٤٠ ٤٥ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫واﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ 5 ‫الشكل‬ 2012 - 2005 ،‫الدخل‬ ‫واملتوسطة‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫للبلدان‬ ‫العامة‬ ‫املالية‬ ‫أرصدة‬ )‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ٥- ٤- ٣- ٢- ١- ‫ﺻﻔﺮ‬ ١ ٢ ٣ ٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫واﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫النقد‬ ‫املصدر: صندوق‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫الدويل‬ /‫نيسان‬ ،‫العاملي‬ ‫االقتصاد‬ .2013 ‫أبريل‬ ‫تصنيفات‬ ‫مالحظة: تستند‬ ‫البنك‬ ‫تجميعات‬ ‫إىل‬ ‫الدخل‬ .‫القطرية‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫املصدر: صندوق‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫الدويل‬ /‫نيسان‬ ،‫العاملي‬ ‫االقتصاد‬ .2013 ‫أبريل‬ ‫أرصدة‬ ‫عرف‬ُ‫ت‬ :‫مالحظة‬ ‫اإلنفاق‬ ‫بأنها‬ ‫العامة‬ ‫املالية‬ ‫من‬ ً‫خالصا‬ ‫الحكومي‬ ‫قاعدة‬ ‫يف‬ ‫االقرتاض/اإلقراض‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫بيانات‬ World Economic ‫املسماة‬ ‫بينما‬ ‫؛‬Outlook database ‫الدخل‬ ‫توصيفات‬ ‫تستند‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫تجميعات‬ ‫إىل‬ .‫القطرية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 56 ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫للبلدان‬ ‫الجاري‬ ‫الحساب‬ ‫أرصدة‬ ‫سوء‬ ‫استمر‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫الحساب‬‫عجز‬‫مدى‬‫ألن‬،‫أهميته‬‫األمر‬‫ولهذا‬.‫الدنيا‬‫الرشيحة‬‫من‬‫الدخل‬‫املتوسطة‬‫والبلدان‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫سجلت‬ ‫وقد‬ .‫الخارجي‬ ‫االقرتاض‬ ‫من‬ ‫احتياجاته‬ ‫يقرر‬ ‫ما‬ ‫لبلد‬ ‫الجاري‬ 2012 ‫يف‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 6.5 ‫قدره‬ ‫الجاري‬ ‫الحساب‬ ‫يف‬ً‫عجزا‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫للبلدان‬ ‫الجاري‬ ‫الحساب‬ ‫عجز‬ ‫ازداد‬ ‫بينما‬ ‫1102؛‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 6.4 ‫بـ‬ ‫باملقارنة‬ 2.8 ‫إىل‬ 2011 ‫يف‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 1.4 ‫من‬ ‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫فوائض‬ ‫العليا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوس�طة‬ ‫البلدان‬ ‫س�جلت‬ ‫وبينما‬ .2012 ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ‫نشوب‬ ‫منذ‬ ‫أخرى‬ ‫بعد‬ ‫سنة‬ ‫باطراد‬ ‫الفائض‬ ‫حجم‬ ‫تضاءل‬ 2005 ‫منذ‬ ‫قوية‬ ‫جار‬ ‫حساب‬ .)6 ‫(الشكل‬ ‫األخرية‬ ‫اآلونة‬ ‫يف‬ ‫االقتصادية‬ ‫األزمة‬ 6 ‫الشكل‬ 2012 - 2005 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الجاري‬ ‫الحساب‬ ‫أرصدة‬ )‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ‫أرصدة‬ ‫تسوء‬ ‫...بينما‬ ‫الجاري‬ ‫الحساب‬ ٨- ٦- ٤- ٢- ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢ ٤ ٦ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫واﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫النقد‬ ‫املصدر: صندوق‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫الدويل‬ /‫نيسان‬ ،‫العاملي‬ ‫االقتصاد‬ .2013 ‫أبريل‬ ‫تصنيفات‬ ‫مالحظة: تستند‬ ‫البنك‬ ‫تجميعات‬ ‫إىل‬ ‫الدخل‬ .‫القطرية‬ ‫الدويل‬ ‫هذا‬ ‫جوانب‬ ‫وأحد‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫فئ�ات‬ ‫لجميع‬ ‫العام‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫تكوين‬ ّ‫يتغير‬ ،ً‫ا‬‫أخير‬ ‫ومن‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫كنسبة‬ ‫األجل‬ ‫القصري‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫حصة‬ ‫ازدياد‬ ‫يف‬ ‫يتمثل‬ ّ‫التغير‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوس�طة‬ ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫خاص‬ ‫بوجه‬ ‫ينطبق‬ ‫وهذا‬ .)7 ‫(الش�كل‬ً‫عموما‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫كان‬ ،‫العليا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوس�طة‬ ‫للبلدان‬ ‫وبالنس�بة‬ .‫والعليا‬ ‫الدنيا‬ ‫الرشيحتني‬ ‫كانت‬ ‫حيث‬ 2011 ‫عن‬ ‫بزيادة‬ ،2012 ‫يف‬ ‫األجل‬ ‫قصري‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 31.5 16.9 ‫كان‬ ،‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫للبلدان‬ ‫وبالنسبة‬ .‫املائة‬ ‫يف‬ 30.2 ‫النسبة‬ .2011 ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 15.7 ‫بـ‬ ‫باملقارنة‬ 2012 ‫يف‬ ‫األجل‬ ‫قصري‬ ‫الخارجي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ .‫متجددة‬ ‫ّيات‬‫د‬‫تح‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫قد‬ ‫فإنه‬ ‫الحال‬ ‫استمر‬ ‫وإذا‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫من‬ ‫األكرب‬ ‫الحصة‬ ‫هي‬ ‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫العام‬ ...‫األجل‬ ‫قصرية‬ ‫ديون‬
  • 57 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ 7 ‫الشكل‬ 2012 - 2000 ،‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫الخارجي‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫من‬ ‫األجل‬ ‫قصري‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫حصة‬ )‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ ٣٥ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫واﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫أكثر‬ ‫الخاص‬ ‫االقرتاض‬ ‫أشكال‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫اعتماد‬ ‫يف‬ ‫الثاني‬ ‫الجانب‬ ‫يتمثل‬ — ‫البلدان‬ ‫م�ن‬ ‫متزايد‬ ‫عدد‬ ‫رشع‬ ‫وقد‬ .‫الرس�مي‬ ‫االقرتاض‬ ‫أش�كال‬ ‫عىل‬ ‫اعتمادها‬ ‫م�ن‬ ‫يف‬ — ‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقي�ا‬ ‫يف‬ ‫تقع‬ ‫الدخل‬ ‫منخفضة‬ ‫عديدة‬ ‫بلدان‬ ‫ومنه�ا‬ 2012 ‫يف‬ ‫االتجاه‬ ‫هذا‬ ‫وتواصل‬ .‫الدولية‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫أس�واق‬ ‫يف‬ ‫س�يادية‬ ‫س�ندات‬ ‫إصدار‬ ‫س�بيل‬ ‫عىل‬ ،‫وزامبيا‬ ،‫املتحدة‬ ‫تنزانيا‬ ‫وجمهورية‬ ،‫رواندا‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫بإص�دارات‬ 2013‫و‬ ‫بفروق‬ ‫املضمونة‬ ،‫السندات‬ ‫هذه‬ ‫إصدارات‬ ‫نجاح‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫جزئية‬ ‫وبصورة‬ .‫املثال‬ ‫النمو‬ ‫إمكانات‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ،‫املصدرة‬ ‫البلدان‬ ‫عن‬ ‫املالية‬ ‫األس�واق‬ ‫فكرة‬ ‫إىل‬ ،‫كبرية‬ ‫س�عريه‬ ‫وانخفاض‬ ،‫األساسية‬ ‫السلع‬ ‫من‬ ‫الصادرات‬ ‫أسعار‬ ‫ارتفاع‬ ‫واستمرار‬ ،‫الكبري‬ ‫االقتصادي‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫الش�املة‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫لعمليات‬ ‫نتيجة‬ ‫دة‬ ّ‫املس�د‬ ‫غري‬ ‫الديون‬ ‫مقادير‬ ‫للمواقف‬ ‫جانبي‬ ‫كأثر‬ ‫تولدت‬ ‫مفرطة‬ ‫سيولة‬ ‫لديهم‬ ‫أن‬ ‫الدوليون‬ ‫املس�تثمرون‬ ‫وجد‬ ،‫ذلك‬ .‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫التوسعية‬ ‫النقدية‬ ‫السياسية‬ ‫الحكومات‬‫استعمال‬‫أهمية‬‫مدى‬‫ويوضح‬‫ة‬ ّ‫ر‬‫ميس‬‫غري‬‫قروض‬‫ثمرة‬‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬‫هذا‬‫أن‬ّ‫إال‬ ‫املرتفع‬ ‫االس�تثمار‬ ‫أغراض‬ ‫يف‬ ‫الدولية‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫أس�واق‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫حصلت‬ ‫التي‬ ‫للموارد‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫كبرية‬ ‫س�عريه‬ ‫بفروق‬ ‫املضمون‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫لخدمة‬ ‫عائدات‬ ‫د‬ّ‫يول‬ ‫الذي‬ ‫اإلنتاجي�ة‬ ‫أوضاعها‬ ‫سلعية‬ ‫صادرات‬ ‫بضع‬ ‫عىل‬ ‫املعتمدة‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫اس�تعمال‬ ‫ازدياد‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫يربز‬ ‫وأن‬ ‫بالديون‬ ‫يخت�ص‬ ‫فيما‬ ‫ضعفها‬ ‫يزيد‬ ‫أن‬ ‫يمك�ن‬ ‫ة‬ ّ‫ر‬‫امليس‬ ‫غري‬ ‫للق�روض‬ ‫متقلب�ة‬ ‫التعاون‬ ‫ألغ�راض‬ ‫منح‬ ‫صورة‬ ‫يف‬ ‫املقدم�ة‬ ‫املوارد‬ ‫من‬ ‫كاف‬ ‫م�دد‬ ‫إىل‬ ‫املس�تمرة‬ ‫الحاج�ة‬ ‫الدخل‬ ‫منخفضة‬ ‫بلدان‬ ‫ثماني�ة‬ ‫زادت‬ ‫كيف‬ً‫مؤخرا‬ ‫أجريت‬ ‫دراس�ة‬ ‫بينت‬ ‫وقد‬ .‫اإلنمائ�ي‬ ‫عىل‬ ‫االعتماد‬ ‫ويزداد‬ ... ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫النقد‬ ‫املصدر: صندوق‬ ‫آفاق‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫الدويل‬ /‫نيسان‬ ،‫العاملي‬ ‫االقتصاد‬ .2013 ‫أبريل‬ ‫تصنيفات‬ ‫مالحظة: تستند‬ ‫البنك‬ ‫تجميعات‬ ‫إىل‬ ‫الدخل‬ .‫القطرية‬ ‫الدويل‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 58 ‫الثلث‬ ‫قطعها‬ ‫بعد‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫ناتجها‬ ‫إىل‬ ‫ديونها‬ ‫نس�بة‬ ،ً‫س�ابقا‬ ‫بالديون‬ ‫مثقلة‬ ‫كانت‬ .5 ‫فقط‬ ‫سنوات‬ ‫أربع‬ ‫يف‬ ،‫ديونها‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مستوى‬ ‫إىل‬ ‫عودتها‬ ‫مسار‬ ‫من‬ ‫عندما‬ ،‫األجل‬ ‫طويل‬ ‫إىل‬ ‫متوسط‬ ‫تمويل‬ ‫مصادر‬ ‫الس�ندات‬ ‫إصدارات‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫وبينما‬ ‫اس�تعمالها‬ ‫يمكن‬ ،‫املحلية‬ ‫بالعمالت‬ ‫الصادرة‬ ‫الس�ندات‬ ‫األجانب‬ ‫املس�تثمرون‬ ‫يشتري‬ ‫دواعي‬‫من‬‫تزيد‬‫أن‬‫ويمكن‬‫الرصف‬‫وأسعار‬‫األجل‬‫القصرية‬‫الفائدة‬‫تقلبات‬‫عىل‬‫للمضاربة‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ً‫ء‬‫وبن�ا‬ .‫بالتقلب‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫الكيل‬ ‫االقتصاد‬ ‫إدارة‬ ‫يف‬ ‫القل�ق‬ ‫ولتمويل‬ ‫العامة‬ ‫املالية‬ ‫عجز‬ ‫ملواجهة‬ ‫الدولية‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫أس�واق‬ ‫عىل‬ ‫أش�د‬ ‫بدرجة‬ ‫تعتمد‬ ‫مباغتة‬ ‫بصورة‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫مع‬ ،‫املحلي�ة‬ ‫بالعملة‬ ‫تقرتض‬ ‫عندما‬ ‫حتى‬ ،‫العام�ة‬ ‫التنمية‬ ‫نفق�ات‬ ،‫التمويل‬ ‫ذلك‬ ‫تكلفة‬ ‫يف‬ ‫ولتغّي�رّات‬ ،‫التمويل‬ ‫عىل‬ ‫حصولها‬ ‫إمكاني�ة‬ ‫لتعطل‬ ‫�ع‬ّ‫ق‬‫تو‬ ‫ودون‬ ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫تزداد‬ ،‫ذل�ك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫الرسيع‬ ‫األموال‬ ‫خ�روج‬ ‫عن‬ ‫ناجمة‬ ‫تخريبية‬ ‫وآلث�ار‬ ‫الحكومات‬ ‫تتحمل‬ ‫قد‬ ،‫وبالتايل‬ ‫؛‬ً‫أيضا‬ ‫الوطن�ي‬ ‫دون‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫بع�ض‬ ‫والرشاكات‬ ‫الحكومية‬ ‫والضمانات‬ ‫العامة‬ ‫باملؤسسات‬ ‫مرتبطة‬ ‫كبرية‬ ‫مرشوطة‬ ‫التزامات‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫النظر‬ ‫إىل‬ ‫البلدان‬ ‫وتحتاج‬ .‫املحيل‬ ‫املصريف‬ ‫النظام‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ،‫الخاصة‬ - ‫العام�ة‬ .‫مخاطرها‬ ‫دراسات‬ ‫تقييم‬ ‫عند‬ ‫العوامل‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫أعباء‬ ‫تخفيف‬ ‫يف‬ ‫املحرز‬ ‫م‬ّ‫د‬‫التق‬ ‫مديونية‬ ‫أزمات‬ ‫ترتيبات‬ ‫اتخاذ‬ ‫مديونية‬ ‫أزمات‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫معظم‬ ‫عىل‬ ‫يتعني‬ ‫بينما‬ ‫املجتمع‬ ‫استحدث‬ ،‫املفرطة‬ ‫ديونها‬ ‫هيكلة‬ ‫لتعيد‬ ‫دائنيها‬ ‫فئات‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫مخصصة‬ ‫يف‬ ‫دئ‬ُ‫ب‬ ‫وقد‬ .‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ألجل‬ ‫شاملة‬ ‫مبادرة‬ ‫الدويل‬ ‫باملبادرة‬ ‫واستكملت‬ 1999 ‫يف‬ ‫وعززت‬ ،1996 ‫يف‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ .‫االكتمال‬ ‫عىل‬ ‫اآلن‬ ‫توشك‬ ‫وهي‬ ،2005 ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫للبلدان‬ ‫اإلجمايل‬ ‫العدد‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ً‫بلدا‬ 39 ‫من‬ً‫بلدا‬ 35 ‫بلغ‬ ،2013 ‫نيس�ان/أبريل‬ ‫ويف‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫عنده�ا‬ ‫يصبح‬ ‫والتي‬ ،‫اإلنج�از‬ ‫نقطة‬ ‫يس�مى‬ ‫ما‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقيرة‬ ،‫اكتمالها‬ ‫نقطة‬ ‫بلدان‬ ‫ثالثة‬ ‫بلغت‬ ،2012 ‫ويف‬ .)1 ‫(الجدول‬ ‫فيه‬ ‫رجعة‬ ‫ال‬ ‫الشامل‬ ‫ّيون‬‫د‬‫ال‬ 35 ‫الـ‬ ‫البلدان‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫ستة‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫القمر‬ ‫وجزر‬ ،‫وغينيا‬ ،‫ديفوار‬ ‫كوت‬ :‫هي‬ ‫البلدان‬ ‫وهذه‬ ‫الذي‬ ‫اآلن‬ ‫الوحيد‬ ‫البلد‬ ‫هي‬ ‫وتش�اد‬ .‫حرجة‬ ‫مديونية‬ ‫حالة‬ ‫لخطر‬ ‫بش�دة‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫مع‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫نقطة‬ ‫إىل‬ ‫يصل‬ ‫كي‬ ‫للبلد‬ ‫املؤق�ت‬ ‫العبء‬ ‫تخفيف‬ ‫فيها‬ ‫يمنح‬ ‫الت�ي‬ ،”‫القرار‬ ‫“نقطة‬ ‫بل�غ‬ ‫تستحق‬ — ‫والسودان‬ ،‫والصومال‬ ،‫إريرتيا‬ ‫هي‬ — ‫إضافية‬ ‫بلدان‬ ‫ثالثة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .‫االكتمال‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقيرة‬ ‫البلدان‬ ‫مب�ادرة‬ ‫بموجب‬ ‫الديون‬ ‫ع�بء‬ ‫تخفيف‬ ‫عىل‬ ‫الحص�ول‬ ‫والبنك‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫أفاد‬ ‫وقد‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫واملب�ادرة‬ ‫الديون‬ ‫بتس�وية‬ ‫القيام‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ،‫القرار‬ ‫نقطة‬ ‫نحو‬ً‫تقدما‬ ‫أحرز‬ ‫الس�ودان‬ ‫بأن‬ ‫الدويل‬ ‫إريرتيا‬ ‫دخول‬ ‫يتوقع‬ ‫وال‬ .‫الفق�ر‬ ‫ّة‬‫د‬‫ح‬ ‫لتخفيف‬ ‫استراتيجية‬ ‫ورقة‬ ‫وإعداد‬ ‫الدائنني‬ ‫م�ع‬ ‫وجمهورية‬،‫قريغيزستان‬‫وجمهورية‬،‫بوتان‬‫أما‬.‫العاجل‬‫القريب‬‫يف‬ ‫املبادرة‬‫يف‬ ‫والصومال‬ Dino Merotto, Mark Thomas and Tihomir Stucka, “How clean is the slate? :‫انظر‬ 5 .African public debt since debt relief”, Mimeo, World Bank, 2012 ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫عىل‬ ‫توشك‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ...‫االكتمال‬
  • 59 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ ‫ينتظر‬ ‫بينما‬ ،’‫‘املب�ادرة‬ ‫من‬ ‫دعم‬ ‫إىل‬ ‫محتاجة‬ ‫تع�د‬ ‫لم‬ ‫فإنها‬ ‫الش�عبية‬ ‫الديمقراطي�ة‬ ‫الو‬ ،ً‫مس�تحقا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يحتمل‬ً‫بل�دا‬ ‫نيبال‬ ‫وتظل‬ .‫�نة‬ ّ‫محس‬ ‫بيانات‬ ‫ورود‬ ‫ميانم�ار‬ ‫تقيي�م‬ ،ً‫وأخريا‬ .‫الربنامج‬ ‫من‬ ‫االس�تفادة‬ ‫يف‬ ‫راغبة‬ ‫غري‬ ‫أنها‬ ‫بينت‬ ‫قد‬ ‫البلد‬ ‫ذلك‬ ‫س�لطات‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ‫البلدان‬ ‫قائمة‬ ‫إىل‬ ‫األخرى‬ ‫هي‬ ‫تضاف‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫مديونية‬ ‫محن�ة‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫زمبابوي‬ ‫تظ�ل‬ ‫وإذا‬ ‫عليها‬ ‫تنطبق‬ ‫املديونية‬ ‫معايير‬ ‫أن‬ ‫املقبولة‬ ‫املديونية‬ ‫تقدي�رات‬ ‫أكدت‬ ‫إذا‬ ‫املس�تحقة‬ ،‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫والح‬ ‫للنمو‬ ‫االستئماني‬ ‫الصندوق‬ ‫من‬ ‫للسحب‬ ‫اس�تحقاقها‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫تقرر‬ .6 ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫لصندوق‬ ‫التابع‬ 1 ‫الجدول‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫بتخفيف‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫حالة‬ )2013 ‫نيسان/أبريل‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬( ‫أ‬ ‫اإلنجاز‬ ‫نقطة‬ ‫تجاوز‬ ‫بالديون‬ ً‫مثقال‬ ً‫فقريا‬ ً‫بلدا‬ 35 ‫إثيوبيا‬‫توغو‬‫وبرينسيبي‬ ‫تومي‬ ‫سان‬‫بيساو‬ – ‫غينيا‬‫مالوي‬ ‫أفغانستان‬‫القمر‬ ‫جزر‬‫السنغال‬‫الكامريون‬‫موريتانيا‬ ‫أوغندا‬‫الوسطى‬ ‫أفريقيا‬ ‫جمهورية‬‫سرياليون‬‫ديفوار‬ ‫كوت‬‫موزامبيق‬ ‫بنن‬‫املتحدة‬ ‫تنزانيا‬ ‫جمهورية‬‫غامبيا‬‫الكونغو‬‫النيجر‬ ‫فاسو‬ ‫بوركينا‬‫الديمقراطية‬ ‫الكونغو‬ ‫جمهورية‬‫غانا‬‫ليربيا‬‫نيكاراغوا‬ ‫بوروندي‬‫رواندا‬‫غيانا‬‫مايل‬‫هايتي‬ ‫بوليفيا‬‫زامبيا‬‫غينيا‬‫مدغشقر‬‫هندوراس‬ ‫ب‬ ‫مؤقتة‬ ‫إجراءات‬ - ‫بالديون‬ ‫مثقل‬ ‫فقري‬ ‫واحد‬ ‫بلد‬ ‫تشاد‬ ‫ج‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫مرحلة‬ ‫تصل‬ ‫لم‬ ‫بالديون‬ ‫مثقلة‬ ‫فقرية‬ ‫بلدان‬ 3 ‫إريرتيا‬‫السودان‬‫الصومال‬ ‫املوارد‬ ‫تحرير‬ ‫يف‬ ‫يتمثل‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫وراء‬ ‫قوي‬ ‫دافع‬ ‫ّة‬‫م‬‫ث‬ ‫الصعب‬ ‫ومن‬ .‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫لتدابري‬ ‫بتخصيصها‬ ‫والسماح‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫لخدمة‬ ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫ألن‬ ،‫الفقر‬ ‫ينقص‬ ‫الذي‬ ‫واإلنفاق‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫بني‬ ‫الواقع‬ ‫يف‬ ‫القائمة‬ ‫الصلة‬ ‫إظهار‬ ‫البيانات‬ ‫تظهر‬ ،‫ذلك‬ ‫ورغ�م‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬ ‫مؤث�رة‬ ‫أخرى‬ ‫عوامل‬ ‫هن�اك‬ ‫عىل‬ 7 ‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫نفقات‬ ‫زادت‬ ‫ق�د‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مب�ادرة‬ ‫أن‬ ً‫فعلا‬ ‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫كنس�بة‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫انخفضت‬ ‫عندما‬ ‫األخرية‬ ‫الس�نوات‬ ‫مدى‬ .‫هام‬ ‫إنجاز‬ ‫وهذا‬ .)8 ‫(الشكل‬ International Development Association and International Monetary Fund, :‫انظر‬ 6 “Heavily indebted poor countries (HIPC) initiative and multilateral debt relief initiative (MDRI) — statistical update”, 25 March 2013, available from http:// siteresources.worldbank.org/INTDEBTDEPT/Resources/468980-1256580106544/ .HIPCStatisticalUpdate2013.pdf ‫التي‬ ،‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫لورقات‬ ‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫دها‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫حسبما‬ 7 .‫آخر‬ ‫إىل‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫تختلف‬ ‫العام‬ ‫اإلنفاق‬ ‫ويزداد‬ ... ‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫البلدان‬ ،‫الدويل‬ ‫املصدر: البنك‬ /‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫املبادرة‬ /‫نيسان‬ ،‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ .2013 ‫أبريل‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫تأهلت‬ ‫أ بلدان‬ ‫بموجب‬ ‫رجعة‬ ‫دون‬ ‫الديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ .‫بالديون‬ ‫القرار‬ ‫نقطة‬ ‫بلغت‬ ‫ب بلدان‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫تبلغ‬ ‫لم‬ ‫وإن‬ ،‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ .‫اإلنجاز‬ ‫نقطة‬ ‫بعد‬ ‫محتمل‬ ‫أو‬ ‫ة‬ّ‫ق‬‫مستح‬ ‫ج بلدان‬ ‫تود‬ ‫وقد‬ ‫ة‬ّ‫ق‬‫مستح‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫أو‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫املبادرة‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 60 8 ‫الشكل‬ ،‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫ْن‬‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫وخدمة‬ ‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫اإلنفاق‬ ‫متوسط‬ )‫اإلجمايل‬ ‫املحيل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2012 - 2001 ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢ ٤ ٦ ٨ ١٠ ١٢ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ٢٠١٢ ‫اﻟﻔﻘﺮ‬ ‫ﻣﻦ‬ ّ‫ﺪ‬‫اﻟﺤ‬ ‫ﻧﻔﻘﺎت‬ ‫ْﻦ‬‫ﻳ‬ّ‫ﺪ‬‫اﻟ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫بفضل‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫نظري‬ ‫إجمالي�ة‬ ‫تكلفة‬ ‫من‬ ‫الدائنون‬ ‫يتحمله‬ ‫ما‬ ‫ّر‬‫د‬�‫يق‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫الحارضة‬ ‫القيمة‬ ‫بسعر‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 76 ‫بـ‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫الدول‬ ‫مبادرة‬ ‫يتحملها‬ ‫التي‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫لتخفيف‬ ‫األطراف‬ ‫املتعددة‬ ‫املبادرة‬ ‫تكلفة‬ ‫ّر‬‫د‬‫تق‬ ‫بينما‬ .2011 ،‫الدويل‬ ‫والبنك‬ ،‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫(صندوق‬ ‫فيها‬ ‫املشرتكون‬ ‫األطراف‬ ‫متعددو‬ ‫األربعة‬ ‫الدائنون‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 37 ‫بـ‬ )‫األمريكية‬ ‫للبلدان‬ ‫التنمية‬ ‫ومصـرف‬ ،‫األفريقي‬ ‫التنمية‬ ‫ومصـ�رف‬ ‫فيه‬ ‫(بما‬ ‫عليه‬ ‫املتفق‬ ‫التخفيف‬ ‫كل‬ ‫منح‬ ‫وعند‬ .2011 ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫الحارضة‬ ‫القيمة‬ ‫بأسعار‬ ‫الدائنني‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫اإلضايف‬ ‫والتخفيف‬ ‫التقليدي�ة‬ ‫اآلليات‬ ‫بموجب‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفي�ف‬ ‫الدول‬ ‫بمبادرة‬ ‫الخاص‬ ‫الخارجي‬ ‫�ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫عبء‬ ‫س�يخفف‬ ،)”‫باريس‬ ‫“نادي‬ ‫يف‬ ‫األطراف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 99 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫التزم‬ ‫وقد‬ .‫املتوسط‬ ‫يف‬ ،‫املائة‬ ‫يف‬ 90 ‫بنس�بة‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫ممول‬‫(التخفيف‬‫املطلوب‬‫بالقدر‬‫الديون‬‫عبء‬‫يخففوا‬‫بأن‬‫األطراف‬‫متعددي‬‫الدائنني‬‫من‬ ‫نادي‬ ‫يف‬ ‫املشتركني‬ ‫الثنائيني‬ ‫الدائنني‬ ‫معظم‬ ‫التزم‬ ‫كما‬ ،)‫الذاتي‬ ‫والدخل‬ ‫الثنائية‬ ‫باملن�ح‬ ‫مطلوب‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫يتجاوز‬ ‫الدي�ون‬ ‫أعباء‬ ‫من‬ ‫إضايف‬ ‫تخفيف‬ ‫بتوفري‬ً‫طوعيا‬ً‫التزام�ا‬ ‫باري�س‬ ‫الدائنني‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫اشتراك‬ ‫تأمني‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫بموج�ب‬ ‫توصل‬ ‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫اتفاقات‬ ‫ألن‬ ،ٍّ‫د‬‫تح‬ ‫بمثابة‬ ‫كان‬ ‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫غري‬ ‫الثنائيني‬ ‫أفادت‬ ،2013 ‫حزيران/يوني�ه‬ ‫ويف‬ .‫اآلخرين‬ ‫للدائنين‬ ‫ملزمة‬ ‫غري‬ ‫وهي‬ ‫أعضاؤه‬ ‫إليه�ا‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫يف‬ ‫يشتركوا‬ ‫لم‬ ‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫غري‬ ‫الدائنني‬ ‫ثلث‬ ‫بأن‬ ‫التقاري�ر‬ ‫عىل‬ ‫يعتمدان‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫وصندوق‬ ‫ال�دويل‬ ‫البنك‬ ‫وظل‬ .8 ‫الديون‬ ‫بعبء‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقيرة‬ ‫وعىل‬ ،‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫التفاقات‬ ‫قانوني‬ ‫أس�اس‬ ‫النعدام‬ً‫نظرا‬ ‫األخالقي‬ ‫الضغط‬ ‫اس�تعمال‬ .‫الدائنني‬ ‫هؤالء‬ ‫اشرتاك‬ ‫لزيادة‬ ‫نفسها‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫جهود‬ International Development Association and International Monetary Fund, “Heavily 8 .indebted poor countries”, op. cit ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫إىل‬ ‫حاجة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫ث‬ ‫استكمال‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الدائنني‬ ’‫‘املبادرة‬ ‫مبادرة‬ ‫املصدر: وثائق‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫موظفي‬ ‫وتقديرات‬ ‫بالديون‬ ‫الواردة‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ Heavily Indebted Poor ‫يف‬ Countries (HIPC) Initiative and Multilateral Debt Relief Initiative (MDRI)-Statistical .Update, 25 March 2013 ‫مستمد‬ ‫مالحظة: الرقم‬ ‫من‬ ‫الواردة‬ ‫البيانات‬ ‫باستعمال‬ ‫بيانات‬ ‫بشأنها‬ ‫أتيحت‬ً‫بلدا‬ 25 ّ‫د‬‫الح‬ ‫نفقات‬ ‫وتغطية‬ .‫تامة‬ ‫إىل‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫تختلف‬ ‫الفقر‬ ‫من‬ ‫تتسق‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫ولكنها‬ ،‫آخر‬ ‫ورقة‬ ‫يف‬ ‫الوارد‬ ‫التعريف‬ ‫مع‬ ‫الفقر‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫اسرتاتيجية‬ ‫من‬ ‫بلد‬ ‫بكل‬ ‫الخاصتني‬ ‫وامليزانية‬ .‫بالدي�ون‬‫املثقلة‬‫الفقرية‬‫البلدان‬ ‫نفقات‬ ‫تدرج‬ ،‫البلدان‬ ‫معظم‬ ‫ويف‬ ‫هناك‬ ‫ولكن‬ ‫والتعليم‬ ‫الصحة‬ ‫يف‬ ‫شديدة‬ ‫تباينات‬ ‫ذلك‬ ‫عدا‬ ‫فيما‬ .‫املدرج‬ ‫القطاعي‬ ‫اإلنفاق‬
  • 61 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ ‫للبلدان‬‫التخفيف‬‫توفري‬‫عىل‬‫الخاص‬‫القطاع‬‫دائني‬‫لتشجيع‬‫دولية‬‫جهود‬‫ذلت‬ُ‫ب‬‫كما‬ ‫تخفيض‬ ‫مرفق‬ ‫املس�مى‬ ‫مرفقه‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫واس�تخدم‬ .‫الديون‬ ‫بعبء‬ ‫املثقل�ة‬ ‫الفقيرة‬ ‫كي‬ ‫املنح‬ ‫لتوفري‬ ،‫العرشين‬ ‫الق�رن‬ ‫ثمانينات‬ ‫ديون‬ ‫أزمات‬ ‫ملعالجة‬ ً‫أصال‬ ‫املنش�أ‬ ،‫الديون‬ ‫وقد‬ .‫ش�ديدة‬ ‫بتخفيضات‬ ‫التجاري‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫رشاء‬ ‫بالدي�ون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقيرة‬ ‫البلدان‬ ‫تعي�د‬ ‫ويف‬ .‫بالديون‬ ً‫مثقال‬ً‫فقريا‬ً‫بلدا‬ 21 ‫يف‬ ‫دوالر‬ ‫باليين‬ 10 ‫تكلفت‬ ‫رشاء‬ ‫إعادة‬ ‫عمليات‬ ‫دع�م‬ ‫الديون‬ ‫تخفيض‬ ‫مرفق‬ ‫دعمها‬ ‫التي‬ ‫العمليات‬ ‫يف‬ ‫الرشاء‬ ‫إعادة‬ ‫أسعار‬ ‫انخفضت‬ ،‫املتوسط‬ .9 ‫مرتفعة‬ ‫الدائنني‬ ‫اشرتاك‬ ‫معدالت‬ ‫وظلت‬ ‫القيمة‬ ‫تحصيل‬ ‫إىل‬ ‫الخ�اص‬ ‫للقطاع‬ ‫املنتمني‬ ‫الدائنين‬ ‫بعض‬ ‫س�عى‬ ،‫ذلك‬ ‫ورغ�م‬ ‫مقاضاة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ )‫والرسوم‬ ‫الس�داد‬ ‫عن‬ ‫ف‬ّ‫التخل‬ ‫غرامات‬ ‫فيها‬ ‫(بما‬ ‫لاللتزامات‬ ‫الكلية‬ ‫والبنك‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫أفاد‬ ،2013 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫فرادى‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقرية‬ ‫البلدان‬ ‫تس�عة‬ ‫عىل‬ ‫تجاريون‬ ‫دائنون‬ ‫رفعها‬ ‫منفصلة‬ ‫قضي�ة‬ 16 ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫م�ا‬ ‫بوجود‬ ‫ال�دويل‬ ‫االنتهازية‬ ‫الصناديق‬ ‫يس�مى‬ ‫ما‬ ‫ضد‬ ‫القانوني‬ ‫والنضال‬ .10 ‫بالديون‬ ‫مثقلة‬ ‫فقرية‬ ‫بل�دان‬ ‫تكش�ف‬ ‫عديدة‬ ‫صور‬ ‫من‬ ‫صورة‬ ‫وهو‬ ،‫واملوارد‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ً‫كثريا‬ ‫املدينة‬ ‫الحكومات‬ ‫يكلف‬ .‫الدويل‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫تسوية‬ ‫آليات‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫إنشاء‬ ‫استصواب‬ ‫الديون‬ ‫لتسوية‬ ‫دولية‬ ‫آلية‬ ‫نحو‬ ‫أنظمة‬ ‫بها‬ ‫تتمتع‬ ‫التي‬ ‫الخصائص‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إىل‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫تفتقر‬ ‫أولوية‬ ‫وقواعد‬ ،ً‫مركزيا‬ ‫النزاعات‬ ّ‫فض‬ ‫آلية‬ ‫ومنها‬ ،‫الوطني‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫الرشكات‬ ‫إفالس‬ ‫إىل‬ ‫وباإلضافة‬ .‫جميعهم‬ ‫املصلحة‬ ‫ألصحاب‬ ‫منظم‬ ‫وتمثيل‬ ،‫الدائنني‬ ‫ألجل‬ ‫لإلنفاذ‬ ‫قابلة‬ ‫جنب‬ُ‫ت‬ ‫ودائنيه‬ ‫املدين‬ ‫بني‬ ‫رسمية‬ ‫غري‬ ‫بمفاوضات‬ ‫الرشكات‬ ‫قضايا‬ ‫تحل‬ ‫ما‬ ً‫غالبا‬ ،‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ .ً‫معا‬ ‫واملال‬ ‫الوقت‬ ‫يوفر‬ ‫مما‬ ،‫اإلعسار‬ ‫لعملية‬ ‫رسمي‬ ‫نهج‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫تستفيد‬ ‫كما‬ .‫القضية‬ ‫يف‬ ‫للنظر‬ ‫متأهبة‬ ‫رسمية‬ ‫آلية‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ،‫السيادية‬ ‫القضايا‬ ‫حالة‬ ،”‫األنفاس‬ ‫اللتقاط‬ ‫“فرصة‬ ‫املرشفة‬ ‫املحكمة‬ ‫توفري‬ ‫من‬ ‫اإلعسار‬ ‫حاالت‬ ‫يف‬ ‫الرشكات‬ .‫تعاوني‬ ‫حل‬ ‫عن‬ ‫األطراف‬ ‫بحث‬ ‫أثناء‬ ‫املدين‬ ‫مقاضاة‬ ‫يمنع‬ ‫مما‬ ‫الدويل‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫تدفقات‬ ‫كانت‬ ،‫الثانية‬ ‫العاملية‬ ‫للحرب‬ ‫التالية‬ ‫األوىل‬ ‫السنوات‬ ‫ويف‬ ّ‫س�ن‬ُ‫ت‬ ‫لم‬ ،‫ولذلك‬ .‫تقلبها‬ ‫لتقليل‬ ‫عليها‬ ‫مفروضة‬ ‫قيود‬ ‫البلدان‬ ‫معظم‬ ‫لدى‬ ‫وكانت‬ ‫صغرية‬ ‫لتس�وية‬ ‫ر‬ ُ‫ط‬ُ‫أ‬ً‫أيضا‬ ‫توضع‬ ‫ولم‬ ،‫املال‬ ‫رأس‬ ‫تحويالت‬ ‫لوقف‬ ‫أحكام‬ ‫الدولية‬ ‫السياس�ة‬ ‫يف‬ ‫عام‬ ‫نش�ئ‬ُ‫أ‬ ‫قـد‬ ‫الثنائيني‬ ‫الدائنني‬ ‫يضم‬ ‫الذي‬ ‫باريس‬ ‫ن�ادي‬ ‫أن‬ ‫(رغم‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ .)‫النامية‬ ‫للبل�دان‬ ‫الدويل‬ ‫التمويل‬ ‫معظ�م‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫الرس�مي‬ ‫اإلق�راض‬ ‫كان‬ ‫عندم�ا‬ 1956 ،‫والواردات‬ ‫الصادرات‬ ‫بني‬ ‫االختالل‬ ‫أوجه‬ ‫من‬ً‫أساسا‬ ‫الدولية‬ ‫املدفوعات‬ ‫مشكالت‬ ‫ونبعت‬ ‫القطاع‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫املؤقت‬ ‫واإلقراض‬ ‫الوطنية‬ ‫السياس�ات‬ ‫يف‬ ‫التكيف‬ ‫بفضل‬ ‫ديرت‬ُ‫أ‬ ‫وقـد‬ .‫الدويل‬ ‫الرسمي‬ Presentation by Jeffrey D. Lewis entitled “Learning from debt relief” at the :‫انظر‬ 9 .United Nations Economic and Social Council, New York, 23 April 2013 International Development Association and International Monetary Fund, “Heavily 10 .indebted poor countries”, op. cit ‫إلعادة‬ ‫رسمية‬ ‫آلية‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 62 ‫تسعينات‬ ‫يف‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫حسابات‬ ‫وفتح‬ ‫الدولية‬ ‫الخاصة‬ ‫املالية‬ ‫التدفقات‬ ‫بانتعاش‬ ً‫أحيانا‬ ‫وانطوت‬ ،‫ظاه�رة‬ ‫لت‬ّ‫مث‬ ‫التي‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫حس�اب‬ ‫أزمات‬ ‫نش�أت‬ ‫العرشين‬ ‫القرن‬ ‫مرتاكمة‬ ‫مديونية‬ ‫مس�تويات‬ ‫عنها‬ ‫تولدت‬ ‫الضخامة‬ ‫ش�ديدة‬ ‫إجمالية‬ ‫أموال‬ ‫تدفقات‬ ‫عىل‬ ‫الحكومة‬ ‫عليها‬ ‫سيطرت‬ ‫التي‬ ‫الفاشلة‬ ‫املالية‬ ‫املؤسسات‬ً‫أحيانا‬ ‫ش�ملت‬ ،‫لها‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫يف‬ ‫تنطوي‬ ‫وقد‬ ‫كبرية‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫بحس�اب‬ ‫املدفوعة‬ ‫املديونية‬ ‫أزمات‬ ‫فإن‬ ،‫ولذلك‬ .‫عندئ�ذ‬ ً‫ونظرا‬ .‫نقدية‬ ‫أزمة‬ ‫عىل‬ ‫وبالتايل‬ ،‫ذعر‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫املس�تثمرين‬ ‫انس�حاب‬ ‫عىل‬ ‫نفس�ه‬ ‫الوقت‬ ،‫عملياتها‬‫عىل‬‫للحفاظ‬‫العامة‬‫وللرضورات‬‫مرصفية‬‫نظم‬‫والشرتاك‬،‫الالزم‬‫التسوية‬‫لحجم‬ ‫للحكومات‬ ‫العامة‬ ‫املالي�ة‬ ‫اختالالت‬ ‫تس�وية‬ ‫غطت‬ ُ‫ض‬ ،‫املتاح‬ ‫الدويل‬ ‫التمويل‬ ‫وملحدودي�ة‬ ‫يف‬ ‫الناس‬ ‫يتحملها‬ ‫التي‬ ‫التكلفة‬ ‫رفع‬ ‫مما‬ ،‫مح�دود‬ ‫زمني‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ )‫مصدرها‬ ‫كان‬ ‫(مهم�ا‬ .‫مديونية‬ ‫أزمات‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫وقف‬ ‫بأنه‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫أزمات‬ ‫يف‬ ‫التصحي�ح‬ ‫عملية‬ ‫ه�دف‬ ‫ف‬ِّ‫ر‬ُ‫ع‬ ‫ما‬ً‫وغالب�ا‬ ‫املدين‬ ‫للكيان‬ ‫اإلقراض‬ ‫يف‬ ‫األسواق‬ ‫ثقة‬ ‫واستعادة‬ ‫املذعورة‬ ‫الخارجة‬ ‫الرأسمالية‬ ‫التدفقات‬ ‫القطاع‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫امل�وارد‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫قدر‬ ‫عىل‬ ‫ذلك‬ ‫تحقي�ق‬ ‫كيفية‬ ‫وانط�وت‬ .‫الس�يادة‬ ‫ذي‬ ‫تهدف‬ ‫عامة‬ ‫سياسة‬ ‫تدابري‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫توفر‬ ‫موارد‬ ‫وهي‬ ،‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫فيه‬ ‫بما‬ ،‫العام‬ ‫الس�يولة‬ ‫مش�كالت‬ ‫بني‬ ‫التمييز‬ ‫يلزم‬ ،‫املبدأ‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ .11 ‫املعتاد‬ ‫التمويل‬ ‫اس�تعادة‬ ‫إىل‬ ‫بسداد‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫مؤقتة‬ ‫مشكالت‬ ‫ما‬ ‫حكومة‬ ‫تعاني‬ ‫قد‬ ،‫السيولة‬ ‫أزمات‬ ‫ففي‬ .‫واإلعسار‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫أو‬ ‫التمويل‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لديها‬ ‫توافرت‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬ ،‫املدفوعات‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫إىل‬ ‫العودة‬ ‫احتم�االت‬ ‫وكذا‬ ‫طيبة‬ ‫أمامها‬ ‫املتاحة‬ ‫النمو‬ ‫احتماالت‬ ‫تك�ون‬ ‫من‬ ‫املقدم‬ ‫التمويل‬ ‫ع�ن‬ ً‫فضال‬ ‫املدفوعات‬ ‫تلك‬ ‫هيكلة‬ ‫إع�ادة‬ ‫تلزمها‬ ‫قد‬ ،‫ولذلك‬ .‫املنتظ�م‬ ‫فيها‬ ‫يلزم‬ ‫قد‬ً‫غورا‬ ‫أعمق‬ ‫أزم�ة‬ ‫فهو‬ ،‫اإلعس�ار‬ ‫أما‬ .‫األزمة‬ ‫ملواجهة‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صن�دوق‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫إىل‬ً‫جديدا‬ً‫عبئا‬ ‫يضيف‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫الجديد‬ ‫واالقرتاض‬ ‫الديون‬ ‫تخفيض‬ .‫املديونية‬ ‫يف‬ ‫الالزم‬ ‫التخفيض‬ ‫مق�دار‬ ‫ما‬ :‫هو‬ ‫الس�ؤال‬ ‫يكون‬ ‫وعندئذ‬ .ً‫فعال‬ ‫املحتمل‬ ‫غير‬ ّ‫يتبين‬ ‫أن‬ ‫يمك�ن‬ ،‫ظاهرة‬ ‫كانت‬ ‫مت�ى‬ ،‫املديونية‬ ‫مش�كلة‬ ‫أن‬ً‫تعقيدا‬ ‫املس�ألة‬ ‫يزيد‬ ‫ومم�ا‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫خشية‬ ‫للقلق‬ ‫دواعي‬ ‫هناك‬ ‫تظل‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ً‫وفضال‬ .‫إعس�ار‬ ‫مش�كلة‬ ‫أنها‬ً‫رسيعا‬ ‫عمليات‬ ‫املدينون‬ ‫يرجئ‬ ‫إذ‬ ،ً‫معا‬ ‫واملدي�ن‬ ‫الدائن‬ ‫يتهدد‬ ‫معنوي‬ ‫خطر‬ ‫إىل‬ ‫الرس�مي‬ ‫الدعم‬ ‫املخاطر‬ ‫املقرضون‬ ‫يحسب‬ ‫ال‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫االقتصادية‬ ‫األحوال‬ ‫تحسن‬ ‫بأمل‬ ‫الالزمة‬ ‫التصحيح‬ .ً‫سليما‬ ً‫حسابا‬ ‫يتصل‬ ‫أن‬ ،‫التصحيح‬ ‫عملية‬ ‫أثناء‬ ‫دينه‬ ‫هيكلة‬ً‫فعال‬ ‫يعيد‬ ‫كي‬ ،‫املدين‬ ‫البلد‬ ‫عىل‬ ‫يتعني‬ ‫متعددة‬‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬‫هيكلة‬‫إعادة‬‫عملية‬‫يجعل‬‫مما‬،‫رسمية‬‫غري‬‫وبمنظمات‬‫املؤسسات‬‫بمختلف‬ ‫كي‬ ،‫املدينة‬ ‫البلدان‬ ‫تحتاج‬ ،‫املثال‬ ‫س�بيل‬ ‫وعىل‬ .‫طويل‬ ‫لوقت‬ ‫ومس�تغرقة‬ ‫ومكلفة‬ ‫األوجه‬ ‫اتفاق‬ ‫إىل‬ ‫والتوصل‬ ‫باريس‬ ‫بنادي‬ ‫االتصال‬ ‫إىل‬ ،‫الرسمي‬ ‫الثنائي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫تعالج‬ ‫ال‬ ‫الرس�ميني‬ ‫الثنائيني‬ ‫الدائنني‬ ‫من‬ً‫متزايدا‬ً‫عددا‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫فيه‬ ‫املمثلني‬ ‫الدائنني‬ ‫جمي�ع‬ ‫م�ع‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫األخرى‬ ‫الثنائية‬ ‫املفاوضات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إجراء‬ ‫ويلزم‬ ،‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫بعضوية‬ ‫يتمتع‬ ‫البلد‬ ‫دخول‬ ‫إىل‬ ‫التجارية‬ ‫املصارف‬ ‫ديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫تفيض‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫البل�دان‬ ‫تضم‬ ‫رسمية‬ ‫غري‬ ‫جماعة‬ ‫هو‬ ‫الذي‬ ،”‫لندن‬ ‫“نادي‬ ‫املسمى‬ ‫ناديه‬ ‫مع‬ ‫مناقش�ات‬ ‫يف‬ ‫املدين‬ International Monetary Fund, “Sovereign debt restructuring: recent :‫انظر‬ 11 developments and implications for the Fund’s legal and policy framework”, 26 April .2013 ‫بحساب‬ ‫املدفوعة‬ ‫األزمات‬ ... ‫كبرية‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫مكلفة‬ ‫تصحيح‬ ‫...عملية‬ ًً‫طويال‬ ً‫وقتا‬ ‫تستغرق‬
  • 63 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ ‫عن‬ ‫مختلفة‬ ‫إجراءات‬ ‫مجموعة‬ ‫ولديها‬ ،‫الخ�اص‬ ‫للقطاع‬ ‫املنتمني‬ ‫الرئيس�يني‬ ‫البلد‬ ‫دائني‬ ‫املال‬ ‫رأس‬ ‫أسواق‬ ‫عىل‬ ‫االعتماد‬ ‫زيادة‬ ‫مع‬ ،‫تلزم‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ً‫وفضال‬ .‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫إجراءات‬ .‫املضمونة‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إلعادة‬ ‫مختلفة‬ ‫عملية‬ ،‫املصارف‬ ‫مقابل‬ ‫الدويل‬ ‫عملية‬ ‫باعتبارها‬ ‫نش�ئت‬ُ‫أ‬ ‫قد‬ ‫بالديون‬ ‫املثقلة‬ ‫الفقيرة‬ ‫البلدان‬ ‫مبادرة‬ ‫أن‬ ‫والواق�ع‬ ‫ألجل‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ،‫مديوني�ة‬ ‫أزمة‬ ‫تعان�ي‬ ‫التي‬ ‫الحكومة‬ ‫دي�ون‬ ‫كافة‬ ‫تعال�ج‬ ،‫ش�املة‬ ‫اآلن‬ ‫أبوابها‬ ‫أغلقت‬ ‫قد‬ ‫املبادرة‬ ‫فإن‬ ،‫حال‬ ّ‫أي‬ ‫وعىل‬ .‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫البعض‬ .‫السابق‬ ‫الفرع‬ ‫يف‬ ‫املذكورة‬ ‫العدد‬ ‫القليلة‬ ‫البلدان‬ ‫تلك‬ ‫باس�تثناء‬ ،‫جدد‬ ‫داخلني‬ ّ‫أي‬ ‫وجه‬ ‫يف‬ ‫باهظة‬ ً‫ء‬‫أعبا‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫النامية‬ ‫بالبلدان‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫أنه‬ ‫يعني‬ ‫وه�ذا‬ ‫عىل‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ،‫الدخل‬ ‫املتوس�طة‬ ‫للبلدان‬ ‫بالنس�بة‬ ‫وكذلك‬ ،‫عامة‬ ‫خارجية‬ ‫ديون‬ ‫عن‬ ‫ناتجة‬ ‫حسبما‬ ،‫نشأت‬ ‫إذا‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫ملشكالت‬ ‫الشاملة‬ ‫املعالجة‬ ‫توفر‬ ‫آلية‬ ‫الدويل‬ ‫الصعيد‬ ‫إىل‬ ‫ستحتاج‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ً‫وبدال‬ ‫لأللفية؛‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫من‬ ‫دال‬ ‫الغاية‬ ‫تدعو‬ .‫الدائنني‬ ‫مع‬ ‫مخصصة‬ ‫مفاوضات‬ ‫عىل‬ ‫االعتماد‬ ‫الدائنني‬ ‫جماعات‬ ‫مختل�ف‬ ‫عىل‬ ‫التش�ديد‬ ‫إىل‬ ‫س�عى‬ ‫قد‬ ‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫أن‬ ‫والواق�ع‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫يف‬ ‫هو‬ ‫أنه‬ّ‫إال‬ .”‫إيفيان‬ ‫“نهج‬ ‫املسمى‬ ‫نهجه‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التناس�ق‬ ‫من‬ ‫بدرجة‬ ‫للتمس�ك‬ ‫اإلرشاف‬ ‫يستطيع‬ً‫محايدا‬ً‫طرفا‬ ‫اآلخرون‬ ‫الدائنون‬ ‫يعتربه‬ ‫ال‬ ‫وبالتايل‬ ‫دائنني‬ ‫جماعة‬ ‫ذاته‬ ‫حصة‬ ‫باريس‬ ‫نادي‬ ‫دائنو‬ ‫يمثل‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ً‫وفضال‬ .‫ما‬ ‫بلد‬ ‫ديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫رشوط‬ ‫على‬ ‫ثنائية‬ ‫ديون‬ ‫حصة‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ،‫الثنائيني‬ ‫للدائنني‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫التزامات‬ ‫من‬ ‫متناقص�ة‬ ‫آخر‬ ‫محفل‬ ‫إىل‬ ‫يبدو‬ ‫ما‬ ‫عىل‬ ‫تدعو‬ ‫الحاجة‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ .‫الكيل‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫يف‬ ‫داخلة‬ ‫متناقصة‬ .‫شاملة‬ ‫تسوية‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫لتسوية‬ ‫من‬ ‫إصالح‬ ‫إىل‬ ‫يدعو‬ ‫اقتراح‬ ‫يف‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫نظر‬ ،‫الزم�ان‬ ‫من‬ ‫عقد‬ ‫قب�ل‬ .”‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫“آلية‬ ‫هذا‬ ‫مي‬ ُ‫وس‬ ،‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫لبنية‬ ‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫موجود‬ ‫هو‬ ‫مما‬ ‫أشمل‬ ‫الديون‬ ‫لتس�وية‬ ‫بنهج‬ ‫تس�مح‬ ‫أن‬ً‫ممكنا‬ ‫كان‬ ‫اآللية‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ورغم‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫قوبلت‬ ‫فق�د‬ ،‫املصالح‬ ‫وأصحاب‬ ‫الحكومات‬ ‫بع�ض‬ ‫من‬ ‫بدعم‬ ‫تحظ�ى‬ ‫وأن‬ ‫اآلن‬ ‫األخذ‬ ‫هؤالء‬ ‫ل‬ ّ‫فض‬ ‫وقد‬ .‫مختلف�ة‬ ‫وحكومات‬ ‫املايل‬ ‫القطاع‬ ‫جانب‬ ‫م�ن‬ ‫بمعارضة‬ ‫املط�اف‬ ‫التنسيق‬ ‫لتسهيل‬ ‫السندات‬ ‫اتفاقيات‬ ‫عىل‬ ‫تعاقدية‬ ‫تعديالت‬ ‫إحداث‬ ‫عىل‬ ‫يركز‬ ‫طوعي‬ ‫بنهج‬ ‫“أحكام‬ ‫التعديالت‬ ‫هذه‬ ‫وتس�مى‬ ،‫لزمت‬ ‫متى‬ ‫املقبلة‬ ‫الهيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫ألغراض‬ ‫الدائنني‬ ‫بني‬ .”‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫يف‬ ‫هذه‬ ‫الجماع�ي‬ ‫العمل‬ ‫أح�كام‬ ‫إدراج‬ ‫نح�و‬ ‫جهوده‬ ‫ال�دويل‬ ‫املجتمع‬ ‫�ه‬ َّ‫وج‬ ‫ث�م‬ ‫أفضل‬ ‫ويف‬ .‫جزئي‬ ‫حل‬ ‫سوى‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫ومن‬ .‫الجديدة‬ ‫الس�ندات‬ ‫إصدارات‬ ‫فرادى‬ ‫هيكلة‬ ‫بإعادة‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫الدائنني‬ ‫بني‬ ‫للتنسيق‬ ‫قواعد‬ ‫إىل‬ ‫هذا‬ ‫س�يؤدي‬ ،‫األحوال‬ .‫األحيان‬ ‫غالب‬ ‫يف‬ً‫متداوال‬ ‫السندات‬ ‫إصدارات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يكون‬ ‫حيث‬ ،‫السندات‬ ‫إصدارات‬ ‫كافة‬ ‫حائزو‬ ،ً‫سويا‬ ،‫يقوم‬ ‫بموجبها‬ ”‫تجميع‬ ‫“أحكام‬ ‫استحدثت‬ ،‫املش�كلة‬ ‫هذه‬ ‫وملعالجة‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫واألحكام‬ .‫املقرتحة‬ ‫الهيكل�ة‬ ‫إعادة‬ ‫قبول‬ ‫يف‬ ‫بالبت‬ ‫املغطاة‬ ‫الس�ندات‬ ‫إص�دارات‬ ،‫أخرى‬ ‫س�ندات‬ ‫عقود‬ ‫ويف‬ ‫موحد‬ ‫أوروبي‬ ‫جماعي‬ ‫عمل‬ ‫أحكام‬ ‫يف‬ ‫اآلن‬ ‫مدرجة‬ ‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫قبل‬ ‫سنوات‬ ‫ستميض‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ً‫وفضال‬ .‫بعد‬ ‫تخترب‬ ‫لم‬ ‫الديون‬ ‫تسويات‬ ‫يف‬ ‫فاعليتها‬ ‫ولكن‬ ‫أحكام‬ ‫دون‬ ‫جماعي‬ ‫عمل‬ ‫ألحكام‬ ‫الحاوية‬ ‫السندات‬ ‫إصدارات‬ ‫من‬ ‫حرجة‬ ‫كتلة‬ ‫ترتاجع‬ ‫أن‬ ‫اآلخرين‬ ‫الدائنني‬ ‫تخاط�ب‬ ‫ال‬ ‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫أحكام‬ ‫فإن‬ ،‫ذل�ك‬ ‫إىل‬ ‫وباإلضافة‬ .‫تجمي�ع‬ ... ‫طوعي‬ ‫نهج‬ ‫نشئ‬ُ‫أ‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 64 ‫تكلفة‬ ‫تزيد‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫املشكالت‬ ‫تحل‬ ‫ال‬ ‫وهي‬ ،‫مدينة‬ ‫حكومة‬ ‫عىل‬ ‫دعاوى‬ ‫أقاموا‬ ‫الذين‬ .‫ما‬ ‫بلد‬ ‫يتحملها‬ ‫التي‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫الدويل‬ ‫النقاش‬ ‫توقف‬ ،2003 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫آلية‬ ‫فشل‬ ‫عقب‬ ‫املالية‬ ‫األزمة‬ ‫سبقت‬ ‫التي‬ ‫املؤاتية‬ ‫العاملية‬ ‫املالية‬ ‫البيئة‬ ‫أنه‬ ‫يبدو‬ ‫ملا‬ ‫نتيجة‬ ‫عقد‬ ‫ملدة‬ ً‫طويال‬ ‫سوى‬ ‫الديون‬ ‫تسويات‬ ‫إطار‬ ‫إصالح‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫الجهود‬ ‫تسفر‬ ‫ولم‬ .‫العاملية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫لحالة‬ ‫حل‬ ‫إىل‬ ‫قطع�ت‬ ‫التي‬ ‫اإلضافية‬ ‫الخط�وات‬ ِّ‫د‬‫تؤ‬ ‫ولم‬ ،‫التقدم‬ ‫م�ن‬ ‫محدود‬ ‫قدر‬ ‫ع�ن‬ ‫ّي‬‫د‬‫التح‬ ‫س�م‬ّ‫ت‬‫وي‬ .12 ‫التكلفة‬ ‫لفاعلية‬ ‫محقق‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫املناس�ب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫حرجة‬ ‫مديونية‬ ‫أمكن‬ ‫الذي‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ،‫العاملي‬ ‫بطابعه‬ ‫وإدارتها‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫أزمات‬ ‫منع‬ ‫يف‬ ‫املتمثل‬ ‫ل‬ّ‫ويمث‬ .‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫األخيرة‬ ‫الس�نوات‬ ‫يف‬ ‫رؤيته‬ ‫املايل‬ ‫لالستقرار‬ً‫تهديدا‬ً‫مناس�با‬ ً‫حال‬ ‫املفرطة‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫مش�كلة‬ ‫حل‬ ‫عن‬ ‫العجز‬ ‫اإلنقاذ‬ ‫عمليات‬ ‫به‬ ‫توحي‬ ً‫مس�تقبال‬ ‫املش�كالت‬ ‫فيه‬ ‫تبدو‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫والحجم‬ .‫العاملي‬ .‫مسبوق‬ ‫غري‬ ‫حجمها‬ ‫كان‬ ‫عمليات‬ ‫وهي‬ ،‫األوروبية‬ ‫البلدان‬ ‫لبعض‬ً‫مؤخرا‬ ‫أجريت‬ ‫التي‬ ‫الخاص‬‫املايل‬‫القطاع‬ ‫يف‬‫وكذا‬ ‫األعمال‬ ‫دوائر‬ ‫يف‬‫النفس‬ ‫عن‬‫الرضا‬ ‫فإن‬،‫آخر‬ ‫وبمعنى‬ ‫الس�يايس‬ ‫بالطابع‬ ‫االعرتاف‬ ‫عىل‬ ‫أرغم‬ ‫مما‬ ،‫اليورو‬ ‫منطقة‬ ‫أعضاء‬ ‫دي�ون‬ ‫أزمة‬ ‫هزته‬ ‫ق�د‬ .‫كدائنني‬ ‫حقوقهم‬ ‫قوة‬ ‫يف‬ ‫املس�تثمرين‬ ‫ثقة‬ ‫اهتزاز‬ ‫وربما‬ ‫بل‬ ،‫الديون‬ ‫تس�وية‬ ‫لسياسات‬ ‫تفرضه‬ ‫قد‬ ‫خطر‬ ‫من‬ ‫السندات‬ ‫اتفاقيات‬ ‫نفاذ‬ ‫وجوب‬ ‫يتهدد‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ ‫إنما‬ ‫األرجنتني‬ ‫دائن�ي‬ ‫من‬ ‫صغرية‬ ‫مجموعة‬ً‫مؤخرا‬ ‫طرحته�ا‬ ‫التي‬ ‫القانونية‬ ‫ّي�ات‬‫د‬‫التح‬ .‫البلبلة‬ ‫من‬ً‫مزيدا‬ ‫يضيف‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫دولية‬ ‫محافل‬ ‫أعم�ال‬ ‫جداول‬ ‫عىل‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫طرحت‬ ،‫الس�ياق‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫مبكرة‬ ‫تسوية‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫أزمات‬ ‫لتسوية‬ ‫دولية‬ ‫آلية‬ ‫إنش�اء‬ ‫إمكانية‬ ‫استكش�اف‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫لألم�م‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫يف‬ ‫ج�رى‬ ‫الذي‬ ‫النقاش‬ ‫أظه�ر‬ ‫وقد‬ .‫ش�املة‬ ‫تعاوني�ة‬ 2013 ‫نيسان/أبريل‬ ‫يف‬ ‫واالجتماعي‬ ‫االقتصادي‬ ‫واملجلس‬ 2012 ‫األول/أكتوبر‬ ‫ترشين‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫بإعادة‬ ‫املتعلقة‬ ‫الجارية‬ ‫ُج‬‫ه‬ُ‫ن‬‫ال‬ ‫بش�أن‬ ‫القلق‬ ‫تنظم‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫لألمانة‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الش�ؤون‬ ‫إدارة‬ ‫ظلت‬ ‫املمكن‬ ‫التدابري‬ ‫يف‬ ‫النظر‬ ‫بهدف‬ ‫خرباء‬ ‫ألفرقة‬ ‫واجتماعات‬ ‫املستوى‬ ‫رفيعة‬ ‫ألفرقة‬ ‫نقاشات‬ ‫خيارات‬ ‫االجتماعات‬ ‫تقارير‬ ‫وتطرح‬ .‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫عملية‬ ‫فاعلية‬ ‫لزيادة‬ ‫اتخاذها‬ .13 ‫النقاش‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫ألج�ل‬ ‫وترشيعية‬ ‫تعاقدية‬ ‫بدائل‬ ‫تدرج‬ ‫كم�ا‬ ‫التقدم‬ ‫بش�أن‬ ‫ممكنة‬ ‫تصميم‬ ‫بشأن‬ ‫فنية‬ ‫نقاشات‬ )‫(األونكتاد‬ ‫والتنمية‬ ‫للتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫يجري‬ ‫كما‬ ‫باس�م‬ ‫واملعروفة‬ ‫أقرها‬ ‫التي‬ ‫للمب�ادئ‬ ‫املتابعة‬ ‫س�بيل‬ ‫عىل‬ ‫وذلك‬ ،‫الديون‬ ‫لتس�وية‬ ‫آلي�ة‬ Udaibir S. Das, Michael G. Papaioannou and Christoph Trebesch, “Sovereign :‫انظر‬ 12 debt restructurings 1950-2010: Literature survey, data and stylized facts”, IMF .Working Paper, No. 12/203, 1 August 2012, pp. 60-65 “External debt of developing countries” from Multi-stakeholder consultations :‫انظر‬ 13 on Financing for Development, Department of Economic and Social Affairs of the United Nations Secretariat, available from http://www.un.org/esa/ffd/msc/ .externaldebt/index.htm ‫القريبة‬ ‫األزمات‬ ‫...ولكن‬ ‫املمكن‬ ‫الحجم‬ ‫تظهر‬ ‫العهد‬ ‫للمشكلة‬ ‫دولية‬ ‫آلية‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫عىل‬ ‫مدرجة‬ ‫الديون‬ ‫لتسوية‬ ‫دولية‬ ‫محافل‬ ‫أعمال‬ ‫جداول‬ ‫شتى‬
  • 65 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ ‫لبنات‬ ‫مجموعة‬ ‫تحديد‬ ‫عىل‬ ‫األونكتاد‬ ‫ويركز‬ .14 ”‫املسؤولني‬ ‫واإلقراض‬ ‫االقرتاض‬ ‫“مبادئ‬ ‫جديدة‬ ‫نظرة‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫ينظر‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫الديون‬ ‫لتسوية‬ ‫آللية‬ ‫أساسية‬ ‫بهيكلة‬ ‫املتعلقة‬ ‫وممارس�ته‬ ‫سياس�اته‬ ‫اس�تعراض‬ ‫قرر‬ ‫إذ‬ ،‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إىل‬ ،‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫ملسألة‬ ‫الصندوق‬ ‫مجلس‬ ‫مناقشة‬ ‫عقب‬ ‫الس�يادية‬ ‫الديون‬ .15 2013 ‫أيار/مايو‬ ‫يف‬ ‫املستدام‬ ‫الديون‬ ‫لتمويل‬ ‫سياسات‬ ‫للرشكات‬ ‫وكذا‬ ‫للحكومات‬ — ‫رضورية‬ ‫بل‬ — ‫قوية‬ ‫مالية‬ ‫أداة‬ ‫االئتمان‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫املقرتض‬ ‫بني‬ ‫والتزامات‬ ‫عالقات‬ ‫عىل‬ ‫تنطوي‬ ‫القروض‬ ‫ولكن‬ ،‫املعيشية‬ ‫واألرس‬ ‫الخاصة‬ ‫متى‬ ‫السداد‬ ‫تعديل‬ ‫ينبغي‬ ‫كما‬ ‫مستدامة‬ ‫بطريقة‬ ‫االئتمان‬ ‫استعمال‬ ‫ويلزم‬ .16 ‫واملقرض‬ ‫للسياسات‬ ‫مقومات‬ ‫ثالثة‬ ‫هناك‬ ،‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫ويف‬ .‫األحداث‬ ‫تفرضها‬ ‫رضورة‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫واالقرتاض‬ ‫اإلقراض‬ :‫وهي‬ ،‫والتنمية‬ ‫النمو‬ ‫ألجل‬ ‫السيادي‬ ‫االقرتاض‬ ‫دور‬ ‫تعزز‬ ‫أن‬ ‫يمكنها‬ .‫الرضورة‬ ‫عند‬ ‫للدين‬ ‫املنظمة‬ ‫والهيكلة‬ ،‫الديون‬ ‫وإدارة‬ ‫املسؤولني؛‬ ‫املسؤوالن‬ ‫واالقرتاض‬ ‫اإلقراض‬ ،‫العادية‬ ‫األوقات‬ ‫يف‬ ‫الحكومي‬ ‫االقرتاض‬ ‫منافع‬ ‫فحسب‬ ‫يتلقون‬ ‫ال‬ ‫املواطنني‬ ‫إن‬ ‫من‬ ‫ويعانون‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫تخدم‬ ‫التي‬ ‫الرضائب‬ ‫يدفعون‬ ‫وهم‬ .ً‫أيضا‬ ‫أعباءه‬ ‫يتحملون‬ ‫بل‬ ،‫ولذلك‬ .‫مفرطة‬ ‫مستويات‬ ‫إىل‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫يصل‬ ‫عندما‬ ‫للتصحيح‬ ‫املصاحبة‬ ‫التقشف‬ ‫سياسات‬ ‫يحق‬ ،‫وباملثل‬ .‫مسؤول‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫باالقرتاض‬ ‫حكوماتهم‬ ‫يطالبوا‬ ‫أن‬ ‫بقوة‬ ‫للمواطنني‬ ‫يحق‬ ‫ماذا‬ ‫ولكن‬ .‫مسؤولة‬ ‫بطريقة‬ ‫حكوماتهم‬ ‫الدائنون‬ ‫يقرض‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ‫يرصوا‬ ‫أن‬ ‫للمواطنني‬ ‫واالقرتاض‬ ‫اإلقراض‬ ‫مبادئ‬ ‫إعداد‬ ‫إىل‬ ‫األونكتاد‬ ‫بادر‬ ‫فقد‬ ،‫قبل‬ ‫من‬ ‫لوحظ‬ ‫كما‬ ‫هذا؟‬ ‫يعني‬ ً‫التماسا‬ ‫فيها‬ ‫املصلحة‬ ‫وأصحاب‬ ‫الدول‬ ‫عىل‬ ‫املبادئ‬ ‫هذه‬ ‫وطرح‬ ‫املسؤولني‬ ‫السياديني‬ ،‫الحكومات‬ ‫كافة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫مجلس‬ ‫شجع‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫واإلقرار‬ ‫للنظر‬ ‫القطاع‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،‫باملوضوع‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫وبرامجها‬ ‫وصناديقها‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ووكاالت‬ ”‫اإلنسان‬ ‫وحقوق‬ ‫الخارجية‬ ‫بالديون‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوجيهية‬ ‫“املبادئ‬ ‫مراعاة‬ ‫عىل‬ ،‫الخاص‬ .)3 ‫الفقرة‬ ،10/20 ‫(القرار‬ ‫وبرامجها‬ ‫سياساتها‬ ‫وضع‬ ‫عند‬ )A/HRC/20/23( ‫عىل‬ ‫متاحـة‬ ‫وهي‬ ،‫الديون‬ ‫تسوية‬ ‫آلية‬ ‫مرشوع‬ ‫ملناقشة‬ ‫مت‬ ّ‫ظ‬ُ‫ن‬ ‫التي‬ ‫االجتماعـات‬ ‫انظـر‬ 14 http://www.unctad.info/en/Debt-Portal/Events/Our-events/Debt-Workout- .Mechanism-meetings/ IMF Survey online, “IMF launches discussion of sovereign debt restructuring”, :‫انظر‬ 15 23 May 2013, available from http://www.imf.org/external/pubs/ft/survey/so/2013/ .pol052313a.htm It has ever been thus; see David Graeber, Debt: The First 5,000 Years (Brooklyn: 16 .Melville House, 2011)
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 66 ‫املجتمع‬‫ينظر‬‫أن‬‫وينبغي‬.17 ‫للدول‬‫توجيهية‬‫مبادئ‬ ‫املدني‬ ‫املجتمع‬ ‫منظمات‬ ‫اقرتحت‬ ‫كما‬ ‫معايري‬ ‫بمثابة‬ ‫لتكون‬ ‫االقرتاحات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫اعتماد‬ ‫يف‬ ،‫الحكومات‬ ‫فرادى‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ،‫الدويل‬ .‫السيادي‬ ‫لالقرتاض‬ ‫الديون‬ ‫إدارة‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫إلدارة‬ ً‫جيدا‬ ‫املصممة‬ ‫لالسرتاتجيات‬ ‫متزايدة‬ ‫أهمية‬ ‫هناك‬ ‫صارت‬ ‫الحكومات‬ ‫وتحتاج‬ .‫االقرتاض‬ ‫وأدوات‬ ‫الدائنني‬ ‫نطاق‬ ‫اتساع‬ ‫مع‬ ‫وذلك‬ ،‫مخاطرها‬ ‫واحتواء‬ ‫وتدير‬ ‫البديلة‬ ‫االقرتاض‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫م‬ّ‫ي‬‫تق‬ ‫كي‬ ‫التحليلية‬ ‫لألدوات‬ ‫املنتظم‬ ‫االستعمال‬ ‫إىل‬ ‫اإلفرادية‬ ‫للمشاريع‬ ‫االقرتاض‬ ‫يستند‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ .‫العامة‬ ‫ميزانياتها‬ ‫يف‬ ‫والخصوم‬ ‫األصول‬ ‫عىل‬ ‫وقدرتها‬ ‫التقديرية‬ ‫عائدها‬ ‫معدالت‬ ‫تتناول‬ ‫سليمة‬ ‫ومالية‬ ‫اقتصادية‬ ‫تحليالت‬ ‫إىل‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫تحليالت‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫إعداد‬ ‫ينبغي‬ ‫كما‬ .‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫خدمة‬ ‫لتعزيز‬ ‫التقني‬ ‫التعاون‬ ‫تعزيز‬ ‫األمر‬ ‫يتطلب‬ ‫كما‬ .‫الدولية‬ ‫املالية‬ ‫املؤسسات‬ ‫ويف‬ ‫املقرتضة‬ .‫انتقال‬ ‫بمرحلة‬ ‫املارة‬ ‫واالقتصادات‬ ‫النامية‬ ‫االقتصادات‬ ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫إدارة‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫الرضورة‬ ‫عند‬ ‫منتظمة‬ ‫بصورة‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫قائم‬ ‫نهج‬ ‫إعداد‬ ‫إىل‬ ‫أفعل‬ ‫بشكل‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫يسعى‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ،‫أعاله‬ ‫قيل‬ ‫حسبما‬ ‫بالديون‬ ‫للتنبؤ‬ ‫القابلية‬ ‫زيادة‬ ‫بهدف‬ ‫السيادية‬ ‫الديون‬ ‫لتسويات‬ ‫عليها‬ ‫متفق‬ ‫قواعد‬ ‫عىل‬ ،‫منصف‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫األعباء‬ ‫بتقاسم‬ ‫باالقرتان‬ ،‫اللزوم‬ ‫عند‬ ‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫هيكلتها‬ ‫وإعادة‬ ‫الواردة‬ ‫االجتماعية‬ ‫الحماية‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫لنفقات‬ ”‫آمن‬ ‫“مالذ‬ ‫توفري‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بما‬ ‫تعزيز‬ ‫خيارات‬ ‫لبحث‬ ‫دويل‬ ‫عامل‬ ‫لفريق‬ ‫اجتماع‬ ‫عقد‬ ‫إىل‬ ‫الدعوة‬ ‫وستكون‬ .‫بامليزانية‬ .‫االتجاه‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫أوىل‬ ‫خطوة‬ ‫بمثابة‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إلعادة‬ ‫الدولية‬ ‫البنية‬ African Forum and Network on Debt and Development ،‫املث�ال‬ ‫س�بيل‬ ‫على‬ ،‫انظ�ر‬ 17 (AFRODAD), Borrowing Charter: Principles and Guidelines for sovereign financial borrowing for sub-Saharan African countries (Harare, Zimbabwe, 2011), available from http://www.afrodad.org/?afrourl=Pages/Debt/External%20Debt/Borrowing%20 Charter; and European Network on Debt and Development (Eurodad), Responsible Finance Charter (Brussels, Belgium, 2011), available from http://eurodad.org/ .uploadedfiles/whats_new/reports/charter_final_23-11.pdf
  • 67 ‫ةردقلا‬ ‫ويدلا لّمحت ىلع‬ ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫تكافح‬ ‫التي‬ ‫بشدة‬ ‫املدينة‬ ‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫الديون‬ ‫عبء‬ ‫تخفيف‬ ‫ضمان‬ ‫بش�أن‬ ‫التقدم‬ ‫عرقلة‬ ‫عدم‬ ‫تش�مل‬ ‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫لتحقيق‬ ‫وذل�ك‬ ،‫تحمله‬ ‫ممكن‬ ‫غير‬ً‫ن�ا‬ْ‫ي‬‫د‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ yy‫إلدارة‬ ‫الالزمة‬ ‫والتقنيات‬ ‫األدوات‬ ‫م�ن‬ ‫املزيد‬ ‫وتعميم‬ ‫إعداد‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫تش�جيع‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫للقدرة‬ ‫االجتماعي‬ ‫عد‬ُ‫ب‬‫لل‬ ‫املنهجية‬ ‫املراعاة‬ ‫تشمل‬ ‫بوسائل‬ ،‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫إدارة‬ ‫الديون‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ yy‫عالنية‬ ‫املتاحة‬ ‫القطري�ة‬ ‫املديونية‬ ‫ببيان�ات‬ ‫يخت�ص‬ ‫فيما‬ ‫والش�مول‬ ‫التوقيت‬ ‫تحسين‬ ‫الديون‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ً‫عمال‬ ،‫واملدينني‬ ‫الدائنني‬ ‫إبالغ‬ ‫م‬ ُ‫ظ‬ُ‫ن‬ ‫إىل‬ ‫واملس�تندة‬ ‫الشفافية‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ‫والتشجيع‬ yy‫دون‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫بال‬ ‫املرتبطة‬ ‫املالية‬ ‫املخاطر‬ ‫ملراعاة‬ ‫الوطنية‬ ‫الديون‬ ‫بيانات‬ ‫توحيد‬ ‫عىل‬ ‫التشجيع‬ ‫املرشوطة‬ ‫وااللتزامات‬ ‫الحكومية‬ ‫والضمانات‬ ‫الوطني‬ yy‫مبادئ‬ ‫وهي‬ ،‫املفرط‬ ‫ن‬ْ‫ي‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫تقليل‬ ‫بهدف‬ ‫للتصحيح‬ ‫الزمني‬ ‫للمس�ار‬ ‫مبادئ‬ ‫اس�تحداث‬ ‫يف‬ ‫اإلصالح‬ ‫وإيقاع‬ ‫الديون‬ ‫هيكل�ة‬ ‫وإعادة‬ ‫التمويل‬ ‫بني‬ً‫وإنمائيا‬ً‫اجتماعيا‬ً‫توازن�ا‬ ‫تقي�م‬ ‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫مجال‬ yy‫لالقرتاض‬ ‫مقرتحة‬ ،‫توجيهي�ة‬ ‫ومبادئ‬ ،‫مبادئ‬ ‫وتنفي�ذ‬ ‫إعداد‬ ‫عىل‬ ‫الحكومات‬ ‫تش�جيع‬ ‫املسؤولني‬ ‫السياديني‬ ‫واإلقراض‬ yy‫الخيارات‬ ‫لبحث‬ ،‫متوازن‬ ‫دويل‬ ‫خرباء‬ ‫بفريق‬ ‫مدعوم‬ ،‫دويل‬ ‫عامل‬ ‫فريق‬ ‫انعقاد‬ ‫إىل‬ ‫الدعوة‬ ‫الديون‬ ‫هيكلة‬ ‫إلعادة‬ ‫الدولية‬ ‫البنية‬ ‫لتعزيز‬
  • 69 ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫الوعي‬ ‫ازدياد‬ ‫رغم‬ - ‫األدوية‬ ‫تزال‬ ‫ما‬ ،‫شتى‬ ‫دولية‬ ‫منتديات‬ ‫يف‬ ‫التقارير‬ ‫أفادت‬ ‫حسبما‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫بالحاجة‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫داخل‬ ،‫الرصف‬ ‫مرافق‬ ‫يف‬ ‫يكفي‬ ‫بما‬ ‫متوافرة‬ ‫وغري‬ ‫الثمن‬ ‫غالية‬ - ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫وتحتاج‬ .‫احتمالها‬ ‫ممكن‬ ‫غري‬ ‫أسعارها‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ً‫وغالبا‬ ‫أفضل‬ ‫فهم‬ ‫إىل‬ ،‫االبتكار‬ ‫زيادة‬ ‫تشجيع‬ ‫رغم‬ ،‫إلنتاجها‬ ‫الالزمة‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫األدوية‬ ،‫الفكرية‬ ‫وامللكية‬ ،‫واالبتكار‬ ،‫العامة‬ ‫بالصحة‬ ‫املتعلقة‬ ‫السياسات‬ ‫بني‬ ‫القائمة‬ ‫للصالت‬ ‫السياسات‬ ‫وضع‬ ‫بشأن‬ ‫الدويل‬ ‫التعاون‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫عاجلة‬ ‫حاجة‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ .‫الدولية‬ ‫والتجارة‬ .‫املجاالت‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫الدولية‬ ‫والتطورات‬ ‫االلتزامات‬ ‫الحصول‬ ‫عىل‬ ‫املؤثرة‬ ‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫عالقة‬ ‫لتحسني‬ ‫الخطوات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫عىل‬ً‫مؤخرا‬ ‫فق‬ُ‫ت‬‫ا‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫اجتماع‬ ‫متابعة‬ ‫ذلك‬ ‫ومثال‬ .‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫املعقود‬ ‫ومكافحتها‬ ‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫األمراض‬ ‫من‬ ‫بالوقاية‬ ‫املعني‬ ‫املستوى‬ ‫الرفيع‬ ‫املتحدة‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫سبل‬ ‫بتعزيز‬ ،‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫يف‬ ،‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫التزمت‬ ‫حيث‬ ،2011 ‫عام‬ ‫األمراض‬ ‫هذه‬ ‫لتشخيص‬ ‫الجودة‬ ‫وعالية‬ ‫السعر‬ ‫معقولة‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫آمنة‬ ‫وتكنولوجيات‬ ‫أدوية‬ ‫أيار/مايو‬ ‫يف‬ ،‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫يف‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫اعتمدت‬ ،‫ولذلك‬ .1 ‫وعالجها‬ ‫للسنوات‬ ‫ومكافحتها‬ ‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫األمراض‬ ‫من‬ ‫للوقاية‬ ‫عامليـة‬ ‫عمـل‬ ‫خطـة‬ ،2013 ‫املنظومات‬ ‫بتعزيز‬ ‫االلتزام‬ ‫هذا‬ ‫تنفيذ‬ ‫تسهيل‬ ‫الخطة‬ ‫وتستهدف‬ .2020 - 2013 ‫الحصول‬ ‫تتضمن‬ ‫التي‬ ،‫العاملية‬ ‫الطوعية‬ ‫األهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫املحرز‬ ‫التقدم‬ ‫ورصد‬ ‫الصحية‬ .2 ‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫لألمراض‬ ‫األساسية‬ ‫واألدوية‬ ‫األساسية‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الثامنة‬ ‫العادية‬ ‫ال�دورة‬ ‫يف‬ ‫األفريقي‬ ‫االتحاد‬ ‫لطلب‬ ‫واس�تجابة‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضاف�ة‬ ،2012 ‫الثاني/يناير‬ ‫كانون‬ 30‫و‬ 29 ‫يف‬ ‫أبابا‬ ‫أديس‬ ‫يف‬ ‫املعقودة‬ ‫االتحاد‬ ‫لجمعية‬ ‫عشرة‬ ‫الجديدة‬ ‫للرشاكة‬ ‫التابعة‬ ‫والتنسيق‬ ‫التخطيط‬ ‫ووكالة‬ ‫األفريقي‬ ‫االتحاد‬ ‫مفوضية‬ ‫دشنت‬ ‫بفريوس‬ ‫املعني‬ ‫املشترك‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ ‫م�ع‬ ‫بالتعاون‬ ،‫أفريقيا‬ ‫تنمي�ة‬ ‫أجل‬ ‫م�ن‬ ‫نحو‬ ‫الطريق‬ ‫خارطة‬ ،)‫(اإليدز‬ ‫املكتس�ب‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫ومتالزمة‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نق�ص‬ .2011 ‫أيلول/سبتمرب‬ 19 ‫املؤرخ‬ 2/66 ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫الجمعية‬ ‫قرار‬ 1 ‫األمـراض‬ ‫من‬ ‫للوقاية‬ ‫العاملية‬ ‫العمل‬ ‫“خطة‬ ‫بشـأن‬ ‫األمانـة‬ ‫تقرير‬ ،‫العامليـة‬ ‫الصحـة‬ ‫منظمـة‬ 2 ‫يف‬ 2013 ‫أيار/مايو‬ 27 ‫في‬ ‫مد‬ُ‫ت‬‫اع‬ ‫الذي‬ ”2020 - 2013 ‫للسنوات‬ ‫ومكافحتها‬ ‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫عىل‬ ‫متاح‬ ،2013 ‫أيار/مايو‬ 6 ،A/66/9( ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫لجمعية‬ ‫والستني‬ ‫السادسة‬ ‫الدورة‬ .http://apps.who.int/gb/ebwha/pdf_files/WHA66/A66_9-ar.pdf
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 70 ‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫واملالريا‬ ‫�ل‬ ّ‫والس‬ ‫لإليدز‬ ‫ي‬ّ‫التص�د‬ ‫يف‬ ‫العاملي‬ ‫والتضامن‬ ‫املشتركة‬ ‫املس�ؤولية‬ :‫هي‬ ،‫ثالثة‬ ‫مقومات‬ ‫ح�ول‬ ‫الطريق‬ ‫خارطة‬ ‫وتتمح�ور‬ .3 )2015 - 2012 ‫(للس�نوات‬ ‫القيادة‬‫وتعزيز‬،‫مضمونة‬‫وبجودة‬‫معقول‬‫بسعر‬‫األدوية‬‫عىل‬‫والحصول‬،‫املتنوع‬‫التمويل‬ .‫والحوكمة‬ ‫رشكات‬ ‫مجموعة‬ 2012 ‫الثاني/يناير‬ ‫كانون‬ ‫يف‬ ‫لندن‬ ‫يف‬ ‫اجتمعت‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ً‫وفضال‬ ‫واتفق‬ ،‫والخاص‬ ‫العام‬ ‫للقطاعني‬ ‫املنتمني‬ ‫الرشكاء‬ ‫من‬ ‫لفيف‬ ‫مع‬ ‫صيدالنية‬ ‫مستحرضات‬ ‫عىل‬ ‫القضاء‬ ‫نحو‬ ‫بالتقدم‬ ‫التعجيل‬ ‫يستهدف‬ ‫جديد‬ ‫منس�ق‬ ‫تحرك‬ ‫يف‬ ‫د‬ ّ‫التوح‬ ‫عىل‬ ‫الجميع‬ ‫االجتماع‬ ‫يف‬ ‫املشتركون‬ ‫ّد‬‫د‬‫وح‬ .‫مكافحتها‬ ‫أو‬ ”‫“املهملة‬ ‫العرشة‬ ‫املدارية‬ ‫املناطق‬ ‫أمراض‬ .4 ”‫املهملة‬ ‫املدارية‬ ‫املناطق‬ ‫أمراض‬ ‫بش�أن‬ ‫لندن‬ ‫“إعالن‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫والتزاماتهم‬ ‫ارتباطهم‬ ‫اإلمداد‬ ‫لضمان‬ ‫الجارية‬ ‫الربام�ج‬ ‫يف‬ ‫بالتوس�ع‬ ‫جميعهم‬ ‫الرشكاء‬ ‫التزم‬ ،‫اإلعالن‬ ‫ذل�ك‬ ‫ويف‬ ‫تقدم‬ ‫وبإحراز‬ ،‫املهملة‬ ‫املدارية‬ ‫املناطق‬ ‫أمراض‬ ‫لعالج‬ ‫األخرى‬ ‫وباألنشطة‬ ‫باألدوية‬ ‫الالزم‬ ‫الجيل‬ ‫عالجات‬ ‫الس�تحداث‬ ‫التمويل‬ ‫وتوفري‬ ‫الشراكات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫والتطوير‬ ‫البح�ث‬ ‫يف‬ ‫عىل‬ ‫القضاء‬ ‫نحو‬ ‫بالتقدم‬ ‫للتعجيل‬ ‫املايل‬ ‫الدعم‬ ‫توفري‬ ‫يف‬ ‫بامليض‬ ‫الرشكاء‬ ‫تعهد‬ ‫كما‬ .‫التايل‬ .2020 ‫عام‬ ‫بحلول‬ ‫مكافحتها‬ ‫أو‬ ‫األمراض‬ ‫هذه‬ ‫مستقلة‬ ‫لجنة‬ ‫هي‬ ‫والقانون‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫بفريوس‬ ‫املعنية‬ ‫العاملية‬ ‫واللجنة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ ‫لالنعقاد‬ ‫دعاها‬ ‫فنية‬ ‫استشارية‬ ‫وجماعة‬ ‫شتى‬ ‫ميادين‬ ‫يف‬ ‫بارزين‬ ‫قادة‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ‫باإليدز‬ ‫املعني‬ ‫املشترك‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ ‫أرسة‬ ‫عن‬ ‫بالنيابة‬ ،‫اإلنمائ�ي‬ ‫املتح�دة‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫وفريوس‬ ‫اإلنس�ان‬ ‫وحقوق‬ ‫القانوني‬ ‫التصدي‬ ‫صور‬ ‫بني‬ ‫الصل�ة‬ ‫يف‬ ‫تحق�ق‬ ،‫أمور‬‫بجملة‬‫أوىص‬‫الذي‬،‫تقريرها‬‫اللجنة‬‫تلك‬‫أصدرت‬،2012‫تموز/يوليه‬‫ويف‬.‫البرشية‬ ‫مع‬ ‫يتسق‬ ‫مستدام‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫لفريوس‬ ‫التصدي‬ ‫“ضمان‬ ‫ومنها‬ ‫لهيئة‬ ‫اجتماع‬ ‫لعقد‬ ‫الدعوة‬ ‫إىل‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ودعا‬ ،”‫اإلنس�ان‬ ‫بحقوق‬ ‫املتعلقة‬ ‫االلتزامات‬ ‫للملكية‬ ‫جديد‬ ‫بنظام‬ ‫وتويص‬ ‫االقرتاحات‬ ‫م‬ّ‫ي‬‫وتق‬ ‫تستعرض‬ ‫كي‬ ‫املس�توى‬ ‫رفيعة‬ ‫محايدة‬ .5 ‫الصيدالنية‬ ‫باملستحرضات‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫الفكرية‬ African Union, “Roadmap on shared responsibility and global solidarity for AIDS, 3 TB and Malaria response in Africa”, available from http://www.au.int/en/sites/ .default/files/Shared_Res_Roadmap_ Rev_F%5B1%5D.pdf http://www.unitingtocombatntds.org/downloads/press/london_ ‫عىل‬ ‫متاح‬ ‫اإلعالن‬ 4 .declaration_on_ntds.pdf United Nations Development Programme, Global Commission on HIV and 5 the Law: Risks, Rights and Health (New York, 2012), available from http://www. .hivlawcommission.org/resources/report/FinalReport-Risks,Rights&Health-EN.pdf
  • 71 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫واألسعار‬ ‫التوافر‬ ‫خاص‬ ‫وبوجه‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫يكفي‬ ‫بما‬ ‫متوافرة‬ ‫غري‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫تزال‬ ‫ما‬ ‫متوسط‬ ‫وكان‬ .6 ‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫مجموعة‬ ‫يف‬ ‫العام‬ ‫للقطاع‬ ‫التابعة‬ ‫الصحية‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ ‫الجنيسة‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ 7 ‫التوافر‬ ‫متوسط‬ ‫بلغ‬ ‫فقد‬ ،‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫مرافق‬ ‫يف‬ ‫أما‬ .)1 ‫(الشكل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 57 ‫العينة‬ ‫بلدان‬ .‫البلدان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫يف‬ ‫االنخفاض‬ ‫شديد‬ ‫التوافر‬ ‫وكان‬ .8 ‫املائة‬ ‫يف‬ 65 ‫التوافر‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫امل�رىض‬ ‫يدفع‬ ،‫األدوية‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫محدودي�ة‬ ‫إىل‬ ‫باإلضاف�ة‬ ‫كانت‬ ،‫املتوسط‬ ‫ويف‬ .‫اإلطالق‬ ‫عىل‬ً‫سعرا‬ ‫األرخص‬ ‫الجنيسة‬ ‫لألدوية‬ً‫نسبيا‬ ‫مرتفعة‬ً‫أسعارا‬ ‫أعىل‬ ‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫األس�عار‬ 5.7 ‫وأعىل‬ ‫العام‬ ‫القط�اع‬ ‫مرافق‬ ‫يف‬ 9 ‫الدولية‬ ‫املرجعية‬ ‫األس�عار‬ ‫من‬ ‫مرات‬ 3.3 ‫بمع�دل‬ ‫يف‬ ‫النظر‬ ‫إىل‬ ‫يدعو‬ ‫ال�ذي‬ ‫اآلخر‬ ‫والعامل‬ .)2 ‫(الش�كل‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫مراف�ق‬ ‫يف‬ ‫م�رات‬ ‫يف‬ ‫وتبني‬ .‫الجنيسة‬ ‫واألدوية‬ ‫األصلية‬ ‫التجارية‬ ‫العالمة‬ ‫أدوية‬ ‫بني‬ ‫األسعار‬ ‫فارق‬ ‫هو‬ ‫األمر‬ ‫أن‬ ‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫متوس�طة‬ ‫وبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫منخفضة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫مؤلفة‬ ‫عينة‬ ‫الجنيسة‬ ‫األدوية‬ ‫أسعار‬ ‫يعادل‬ ‫بما‬ ‫املتوسط‬ ‫يف‬ ‫رة‬ّ‫ع‬‫مس‬ ‫األصلية‬ ‫التجارية‬ ‫العالمات‬ ‫أدوية‬ ً‫ضعفا‬ 18 ‫إىل‬ ‫يصل‬ ‫األسعار‬ ‫فارق‬ ‫أن‬ ‫وتبني‬ .10 ‫مرات‬ ‫أربع‬ ‫اإلطالق‬ ‫عىل‬ً‫س�عرا‬ ‫األرخص‬ .‫إندونيسيا‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫لعالج‬ ‫األدوية‬ ‫توافر‬ ‫وعدم‬ ‫النسبي‬ ‫األسعار‬ ‫ارتفاع‬ًً‫أيضا‬ ‫الشديد‬ ‫القلق‬ ‫دواعي‬ ‫ومن‬ ‫الجهاز‬‫وأمراض‬‫والسكري‬‫الدموية‬‫واألوعية‬‫القلب‬‫أمراض‬‫فيها‬‫بما‬،‫املعدية‬‫غري‬‫األمراض‬ ‫ومكافحتها‬ ‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫األمراض‬ ‫ملنع‬ ‫العاملية‬ ‫العمل‬ ‫خطة‬ ‫حددت‬ ‫وقد‬ .‫املزمنة‬ ‫التنفسي‬ ‫تحقيق‬ ‫يف‬ ‫يتمثل‬ً‫هدفا‬ ،‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫وضعتها‬ ‫التي‬ ،2020 - 2013 ‫للسنوات‬ ‫الجنيسة‬ ‫األدوية‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫الس�عر‬ ‫املعقولة‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫لتوافر‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 80 ‫نس�بة‬ .‫السواء‬ ‫عىل‬ ‫والخاصة‬ ‫العامة‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ ‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫الرئيسية‬ ‫األمراض‬ ‫لعالج‬ ‫الالزمة‬ ‫من‬ ‫وتوافرها‬ ‫األدوية‬ ‫أسعار‬ ‫بيانات‬ ‫استمدت‬ ،2012 ‫إىل‬ 2007 ‫من‬ ‫املمتدة‬ ‫الفرتة‬ ‫أثناء‬ ‫يف‬ 6 ‫بها‬ ‫تأخذ‬ ‫التي‬ ‫املوحدة‬ ‫املنهجية‬ ‫باستخدام‬ ‫الوطنية‬ ‫ودون‬ ‫الوطنية‬ ‫االستقصائية‬ ‫الدراسات‬ WHO/HAI Measuring ‫وهي‬ ،‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫للعمل‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ medicine prices, availability, affordability and price components, 2008 (Geneva, 2008) .http://haiweb.org/medicineprices/ ‫عىل‬ ‫متاحة‬ ‫وهي‬ .‫البيانات‬ ‫جمع‬ ‫يوم‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫مخزون‬ ‫لديها‬ ‫التي‬ ‫للمرافق‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ ‫باعتباره‬ ‫التوافر‬ ‫ّم‬‫ي‬‫ُق‬‫ي‬ 7 .‫املؤرش‬ ‫لهذا‬ ‫بالنسبة‬ ‫متاحة‬ ‫غري‬ ‫الزمنية‬ ‫السالسل‬ ‫بيانات‬ 8 ‫متعددة‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫الجيدة‬ ‫لألدوية‬ ‫األسعار‬ ‫متوسط‬ ‫هي‬ ‫الدولية‬ ‫املرجعية‬ ‫األسعار‬ 9 ‫يسعون‬ ‫ال‬ ‫موردين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املعروضة‬ /‫الرشاء‬ ‫أسعار‬ ‫استخدمت‬ ‫املوردين‬ ‫أسعار‬ ‫انعدمت‬ ‫(ومتى‬ ‫للربح‬ ‫يسعون‬ ‫وموردين‬ ‫للربح‬ Management Sciences for Health (MSH) International Drug Price ‫انظر‬ .)‫العطاء‬ Indicator Guide available from http://erc.msh.org/mainpage.cfm? file=1.0.htm&modu .le=DMP&language=English .‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫للعمل‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫من‬ ‫مقدمة‬ ‫معلومات‬ ‫إىل‬ً‫استنادا‬ 10 ‫لديها‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫املرافق‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫مخزون‬ ‫عن‬ ‫عددها‬ ‫يزيد‬ ‫ال‬ ‫األساسية‬ ... ً‫قليال‬ ّ‫إال‬ ‫النصف‬ ‫شديدة‬ ‫األسعار‬ ‫تزال‬ ‫وما‬ ... ‫االرتفاع‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 72 1 ‫الشكل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والخاصة‬ ‫العامة‬ ‫الصحية‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ ‫مختارة‬ ‫جنيسة‬ ‫أدوية‬ ‫توافر‬ 2012 - 2007 ،‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ )‫املتوافرة‬ ‫لألدوية‬ ‫املئوية‬ ‫بالنسبة‬( 2 ‫الشكل‬ ‫األدوية‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫مختارة‬ ‫ملجموعة‬ ‫الدولية‬ ‫املرجعية‬ ‫األسعار‬ ‫إىل‬ ‫املستهلك‬ ‫أسعار‬ ‫نسبة‬ ‫والبلدان‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والخاصة‬ ‫العامة‬ ‫املرافق‬ ‫يف‬ ً‫سعرا‬ ‫الجنيسة‬ 2012 - 2007 ،‫الدنيا‬ ‫الرشيحة‬ ‫من‬ ‫الدخل‬ ‫املتوسطة‬ ٢١٫٢ ٥٧٫٠ (٥=‫)ع‬ ‫اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬ (١٠=‫)ع‬ ‫اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ (١٠=‫)ع‬ ‫اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬(٦=‫)ع‬ ‫اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ٦٥٫١ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ٨٧٫١ ٩٤ ١٠٠ ٩١٫٤ ١٧٫٦ ٢٢٫٢ ٦٠٫٩ ٦٨٫٦ ٦٣٫١ ٥٥٫١٥٤٫٣ ‫اﻷﻗﴡ‬ ‫اﻷدﻧﻰ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢ ٤ ٦ ٨ ١٠ ١٢ ١٤ ١٦ ١٨ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﻷﻗﴡ‬ ‫اﻷدﻧﻰ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻂ‬ (٤=‫)ع‬ ‫اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬ (٦=‫)ع‬ ‫اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ (١٠=‫)ع‬ ‫اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬(٦=‫)ع‬ ‫اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‬ ٥٫٧ ٣٫٣ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻤﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ٤٫٨ ٧٫٣ ٦٫٥ ١٦٫٤ ١٫٤ ١٫٨ ١٫٨ ٢٫٠ ٢٫٦ ٣٫٨ ٦٫٩ ٣٫٦ ‫الصحة‬ ‫املصدر: منظمة‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ،‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫للعمل‬ ‫دراسات‬ ‫من‬ ‫بيانات‬ ‫باستعمال‬ ‫األدوية‬ ‫ألسعار‬ ‫استقصائية‬ ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ‫أجريت‬ ‫وتوافرها‬ ‫باستعمال‬ 2012 ‫إىل‬ 2007 ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫منهجية‬ ‫للعمل‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ‫عىل‬ ‫املتاحة‬ ‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ http://www.haiweb.org/ .medicineprices .‫البلدان‬ ‫عدد‬ = ‫مالحظة: ع‬ ‫املشمولة‬ ‫األدوية‬ ‫ومجموعات‬ ‫االستقصائية‬ ‫بالدراسات‬ .‫آخر‬ ‫إىل‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫تختلف‬ ‫الصحة‬ ‫املصدر: منظمة‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ،‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫للعمل‬ ‫دراسات‬ ‫من‬ ‫بيانات‬ ‫باستعمال‬ ‫األدوية‬ ‫ألسعار‬ ‫استقصائية‬ ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ‫أجريت‬ ‫وتوافرها‬ ‫باستعمال‬ 2012 ‫إىل‬ 2007 ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫منهجية‬ ‫للعمل‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ‫عىل‬ ‫املتاحة‬ ‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ http://www.haiweb.org/ .medicineprices ‫إىل‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫تختلف‬ ‫االستقصائية‬ ‫بالدراسات‬ ‫املشمولة‬ ‫األدوية‬ ‫ومجموعات‬ .‫البلدان‬ ‫عدد‬ = ‫مالحظة: ع‬ ‫أو‬ ،‫الرصف‬ ‫أسعار‬ ‫يف‬ ‫التقلبات‬ ‫أو‬ ،‫الدويل‬ ‫املرجعي‬ ‫السعر‬ ‫سنة‬ ‫يف‬ ‫الفوارق‬ ‫ملراعاة‬ ‫البيانات‬ ‫تصحح‬ ‫ولم‬ .‫آخر‬ .‫األخرى‬ ‫العوامل‬ ‫أو‬ ،‫التنمية‬ ‫مستويات‬ ‫أو‬ ،‫الرشائية‬ ‫القوة‬ ‫تعادالت‬ ‫يف‬ ‫التباينات‬ ‫أو‬ ،‫الوطني‬ ‫التضخم‬ ‫معدالت‬
  • 73 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫توافر‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫املرىض‬ ‫ولكن‬ ،ً‫دائما‬ ‫متوافرة‬ ‫ليست‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫فإن‬ ،‫أعاله‬ ‫رأينا‬ ‫كما‬ ‫كانت‬ ‫متى‬ ‫للغاية‬ ‫هام‬ ‫يشء‬ ‫وهذا‬ .‫متوافرة‬ ‫كانت‬ ‫متى‬ ‫سعرها‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫عىل‬ ‫قادرين‬ ‫يكونوا‬ ‫من‬ ‫رشائها‬ ‫إىل‬ ‫املرىض‬ ‫ويضطر‬ ‫العام‬ ‫القطاع‬ ‫مرافق‬ ‫يف‬ ‫بسهولة‬ ‫متوافرة‬ ‫غري‬ ‫األدوية‬ ،‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫عىل‬ ‫العالج‬ ‫توافر‬ ‫ويتوقف‬ .‫أعىل‬ ‫عادة‬ ‫األسعار‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫خاصة‬ ‫مرافق‬ ‫لألسف‬ َّ‫وتبين‬ .‫العالج‬ ‫ومدة‬ ،‫العالجي‬ ‫والنظام‬ ،‫الدواء‬ ‫وسعر‬ ،‫املعيشية‬ ‫األرسة‬ ‫دخل‬ ‫منها‬ ‫كبرية‬ ‫فروق‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫وإن‬ ،‫محتملة‬ ‫غري‬ ‫أسعاره‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫يف‬ ‫العالج‬ ‫أن‬ .‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫باعتباره‬ ‫التوافر‬ ‫عن‬ ‫والتعبري‬ ‫األس�عار‬ ‫متوس�ط‬ ‫باس�تعمال‬ ‫فإنه‬ ،ّ‫أدق‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫العمل‬ ‫إىل‬ ‫األجور‬ ‫أدنى‬ ‫عىل‬ ‫الحاصل‬ ‫املاهر‬ ‫غري‬ ‫الحكومي‬ ‫العامل‬ ‫يحتاج‬ ‫التي‬ ‫األيام‬ ‫عدد‬ ‫توفري‬ ‫أن‬ ‫االس�تقصائية‬ ‫الدراس�ات‬ ‫بينت‬ ،‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫من‬ ‫العالج‬ ‫يشتري‬ ‫كي‬ ‫فيها‬ ‫أكثر‬ ‫يعادل‬ ‫ما‬ ‫يلزمه‬ً‫يوما‬ 30 ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫الدم‬ ‫يف‬ ‫املرتفعة‬ ‫الكوليسترول‬ ‫ملس�تويات‬ ‫عالج‬ ‫األرخص‬ ‫الجنيس�ة‬ ‫األدوية‬ ‫رشاء‬ ‫عند‬ ‫حتى‬ ،‫قريغيزس�تان‬ ‫يف‬ً‫يوما‬ 25 ‫العم�ل‬ ‫أجر‬ ‫م�ن‬ ‫حددته‬ ‫الذي‬ ‫التوافر‬ ‫معيار‬ً‫كثريا‬ ‫يتجاوز‬ ‫العالج‬ ‫وهذا‬ .)3 ‫(الش�كل‬ ‫اإلطالق‬ ‫عىل‬ً‫س�عرا‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫يف‬ ‫صعبة‬ ‫حاالت‬ ‫شوهدت‬ ‫كما‬ .‫واحد‬ ‫يوم‬ ‫بأجر‬ ‫واملحدد‬ ،‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫فاسو‬ ‫بوركينا‬ ‫يف‬ً‫يوما‬ 15 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫العمل‬ ‫أجر‬ ‫يلزم‬ ،‫املثال‬ ‫س�بيل‬ ‫فعىل‬ .‫األخرى‬ ‫البلدان‬ ‫لرشاء‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫أيام‬ ‫ستة‬ ‫العمل‬ ‫وأجر‬ ‫األصلية‬ ‫التجارية‬ ‫بالعالمة‬ ‫الدواء‬ ‫لرشاء‬ ‫ونيكاراغوا‬ ‫مثل‬ ،‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫أفضل‬ ‫يبدو‬ ‫الحال‬ ‫أن‬ ‫ورغم‬ .‫اإلطالق‬ ‫عىل‬ً‫سعرا‬ ‫األرخص‬ ‫الجنيسة‬ ‫األدوية‬ ‫ليوم‬ ‫العمل‬ ‫أجر‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يلزم‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ،‫وموريش�يوس‬ ‫وإندونيس�يا‬ ‫والهند‬ ‫أفغانس�تان‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الحال‬ ‫فإن‬ ،‫اإلطالق‬ ‫عىل‬ً‫س�عرا‬ ‫األرخص‬ ‫الجنيس�ة‬ ‫األدوية‬ ‫لرشاء‬ ‫واحد‬ ‫ذي‬ ‫الحكومي‬ ‫العامل‬ ‫يكسبه‬ ‫مما‬ ‫أقل‬ ‫يكسبون‬ ‫الذين‬ ‫املرىض‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫لعدد‬ ‫بالنسبة‬ ‫أسوأ‬ .‫األحيان‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫األفراد‬ ‫يتحملها‬ ‫التكاليف‬ ‫أن‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫يعملون‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫األدنى‬ ‫األجر‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫الحصول‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫الجهود‬ ‫بمكان‬ ‫األهمية‬ ‫من‬ ‫بات‬ ،‫أسعارها‬ ‫وارتفاع‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫توافر‬ ‫معدل‬ ‫النخفاض‬ً‫نظرا‬ ‫عىل‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫زيادة‬ ‫وتعتمد‬ .‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫تحسني‬ - ‫دة‬ّ‫ر‬‫كمو‬ - ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫دور‬ ‫يتسم‬ ‫وبينما‬ .‫مرتابطة‬ ‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫بأهمية‬‫باألمر‬‫املتصلة‬ ‫العامة‬ ‫السياسة‬ ‫مجاالت‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫الحكومات‬ ‫إرشاك‬ ‫يتسم‬ ،‫بأهميته‬ ‫بما‬ ،‫األدوية‬ ‫أسعار‬ ‫معقولية‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫كثرية‬ ‫تنظيمية‬ ‫تدابري‬ ‫تؤدي‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ .‫رئيسية‬ ‫وهوامش‬ ‫الرضائب‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫والح‬ ،‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫املفروضة‬ ‫الجمركية‬ ‫التعريفات‬ ‫إلغاء‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫أوجه‬ ‫استعمال‬ ‫وتيسري‬ ،‫لالبتكار‬ ‫ن‬ّ‫تمك‬ ‫تنافسية‬ ‫بيئة‬ ‫وتهيئة‬ ،‫األسعار‬ ‫واحتواء‬ ،‫الربح‬ ‫الالزمة‬ ‫القدرة‬ ‫لديها‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫فإن‬ ،ً‫أيضا‬ .‫التجارية‬ ‫السياسات‬ ‫مرونة‬ ‫أردنا‬ ‫وإذا‬ .‫األدوية‬ ‫توافر‬ ‫لزيادة‬ ‫مالئمة‬ ‫اسرتاتيجية‬ ،‫معينة‬ ‫ظروف‬ ‫يف‬ ،‫ن‬ّ‫و‬‫يك‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫عالجات‬ ‫إلنتاج‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫تعزيز‬ َّ‫تعين‬ ‫األمراض‬ ‫عبء‬ ‫ازدياد‬ ‫ّيات‬‫د‬‫تح‬ ‫مواجهة‬ .ً‫أيضا‬ ‫حيوي‬ ‫أمر‬ ً‫جميعا‬ ‫األدوية‬ ‫جودة‬ ‫ضمان‬ ‫ولكن‬ .‫جديدة‬ ‫محسنة‬ ‫الفقراء‬ ‫املرىض‬ ‫من‬ ‫كثريون‬ ‫أسعار‬ ‫ل‬ُّ‫م‬‫تح‬ ‫يستطيعون‬ ‫ال‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 74 3 ‫الشكل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ً‫أجرا‬ ‫األدنى‬ ‫الحكومي‬ ‫العامل‬ ‫يحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫بالدخل‬ ‫العمل‬ ‫أيام‬ ‫عدد‬ 2012 - 2007 ،‫الدم‬ ‫يف‬ ‫الكوليسرتول‬ ‫ارتفاع‬ ‫من‬ ً‫يوما‬ 30 ‫ملدة‬ ‫العالج‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٥ ١٠ ١٥ ٢٠ ٢٥ ٣٠ ‫واﺣﺪ‬ ‫ﻳﻮم‬ ‫أﺟﺮ‬ ‫ن‬‫ﺎ‬‫ﺘ‬‫ﺳ‬‫ﺰ‬‫ﻴ‬‫ﻏ‬‫ﺮﻴ‬‫ﻗ‬ ‫ﻮ‬‫ﺳ‬‫ﺎ‬‫ﻓ‬ ‫ﺎ‬‫ﻨ‬‫ﻴ‬‫ﻛ‬‫ر‬‫ﻮ‬‫ﺑ‬ ‫ا‬‫ﻮ‬‫ﻏ‬‫ا‬‫ر‬‫ﺎ‬‫ﻜ‬‫ﻴ‬‫ﻧ‬ ‫ﺎ‬‫ﻴ‬‫ﺒ‬‫ﻣ‬‫ﻮ‬‫ﻟ‬‫ﻮ‬‫ﻛ‬ ‫ل‬‫ﻮ‬‫ﺳ‬ ‫و‬‫د‬ ‫ي‬‫ﺪ‬‫ﻧ‬‫ا‬‫ﺮ‬‫ﻏ‬ ‫ﻮ‬‫ﻳ‬‫ر‬ ،‫ﻞ‬‫ﻳ‬‫ز‬‫ا‬‫ﱪ‬‫ﻟ‬‫ا‬ ‫ن‬‫ﺎ‬‫ﻤ‬ُ‫ﻋ‬ ‫ﺎ‬‫ﻓ‬‫و‬‫ﺪ‬‫ﻟ‬‫ﻮ‬‫ﻣ‬ ‫ن‬‫ﺎ‬‫ﺘ‬‫ﺳ‬‫ر‬‫ﺎ‬‫ﺘ‬‫ﺗ‬ ‫ﺔ‬‫ﻌ‬‫ﻃ‬‫ﺎ‬‫ﻘ‬‫ﻣ‬ ،‫ﺎ‬‫ﻴ‬‫ﺳ‬‫و‬‫ر‬ ‫ﻲ‬‫ﻬ‬‫ﻟ‬‫د‬ ‫ﺔ‬‫ﻴ‬‫ﻨ‬‫ﻃ‬‫ﻮ‬‫ﻟ‬‫ا‬ ‫ﺔ‬‫ﻤ‬‫ﺻ‬ ‫ﺎ‬‫ﻌ‬‫ﻟ‬‫ا‬ ،‫ﺪ‬‫ﻨ‬‫ﻬ‬‫ﻟ‬‫ا‬ ‫ﻲ‬‫ﺘ‬‫ﻳ‬‫ﺎ‬‫ﻫ‬ ‫س‬ ‫ﻮ‬‫ﻴ‬‫ﺸ‬‫ﻳ‬‫ر‬‫ﻮ‬‫ﻣ‬ ‫ﺎ‬‫ﻴ‬‫ﺴ‬‫ﻴ‬‫ﻧ‬‫و‬‫ﺪ‬‫ﻧ‬‫إ‬ ‫ن‬‫ﺎ‬‫ﺘ‬‫ﺴ‬‫ﻧ‬‫ﺎ‬‫ﻐ‬‫ﻓ‬‫أ‬ ‫أﺻﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺑﺄدﻧﻰ‬ ‫ﺟﻨﻴﺴﺔ‬ ‫أدوﻳﺔ‬ ‫الصحة‬ ‫املصدر: منظمة‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ،‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫للعمل‬ ‫دراسات‬ ‫من‬ ‫بيانات‬ ‫باستعمال‬ ‫األدوية‬ ‫ألسعار‬ ‫استقصائية‬ ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ‫أجريت‬ ‫وتوافرها‬ ‫باستعمال‬ 2012 ‫إىل‬ 2007 ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫منهجية‬ ‫للعمل‬ ‫الدولية‬ ‫العاملية/الهيئة‬ ‫عىل‬ ‫املتاحة‬ ‫الصحة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ http://www.haiweb.org/ .medicineprices ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫مالحظة: العالج‬ ‫من‬ ‫مؤلف‬ ً‫يوما‬ ‫لثالثني‬ ‫مدد‬ ‫ملم‬ 20 ‫سيمفاستاتني‬ ‫أقراص‬ ‫مرافق‬ ‫من‬ ‫مشرتى‬ )ً‫قرصا‬ 30( .‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫الرشكات‬ ‫ترتيب‬ ‫منتجة‬ ‫باعتبارها‬ ،‫نفسها‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫تفعله‬ ‫ما‬ ‫وتقييم‬ ‫رصد‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫‘دليل‬ ‫ويرتب‬ .‫منتجاتها‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لزيادة‬ ،‫لألدوية‬ ‫دة‬ّ‫ر‬‫ومو‬ ‫لتعزيز‬ ‫والتقنية‬ ‫االسرتاتيجية‬ ‫لجهودها‬ً‫وفقا‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ 11 ’‫األدوية‬ ‫الحصول‬‫‘مؤسسة‬‫سنتني‬‫كل‬‫تنرشه‬‫الدليل‬‫وهذا‬.‫العاملي‬‫الصعيد‬‫عىل‬‫أدويتها‬‫عىل‬‫الحصول‬ ‫بفضلها‬ ‫شفافة‬ ‫وسيلة‬ ‫إعداد‬ ‫هو‬ ‫والهدف‬ .)Access to Medicine Foundation( ’‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫برنامج‬ ‫وإقامة‬ ،‫وتحسينه‬ ‫ورصده‬ ‫أدائها‬ ‫تقييم‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫تستطيع‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫املمارسات‬ ‫أفضل‬ ‫تقاسم‬ ‫من‬ ً‫جميعا‬ ‫املصلحة‬ ‫أصحاب‬ ‫فيه‬ ‫يتمكن‬ .‫أدويتها‬ ‫توافر‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ‫الرشكات‬ ‫وتشجيع‬ ،‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫األدوية‬ ‫لتمكني‬ ‫جهودها‬ ‫حس�ب‬ ‫صيدالنية‬ ‫مس�تحرضات‬ ‫رشكة‬ 20 ‫ب‬ّ‫ت‬‫ير‬ ‫الدليل‬ ‫وذل�ك‬ ‫وتش�خيصها‬ ‫األمراض‬ ‫ملنع‬ ‫والتكنولوجيات‬ ‫واللقاحات‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫أمراض‬ ‫منها‬ ،ً‫مرضا‬ 33 ‫مجموع�ه‬ ‫ما‬ 2012 ‫دليل‬ ‫غطى‬ ‫وقد‬ .‫بل�دان‬ 103 ‫يف‬ ‫وعالجه�ا‬ ‫األوىل‬ ‫للمرة‬ ‫أدخل‬ ‫كما‬ ،‫املعدية‬ ‫غري‬ ‫واألمراض‬ ‫املعدية‬ ‫واألمراض‬ ،‫املهملة‬ ‫املدارية‬ ‫املناطق‬ ‫يف‬ ‫األداء‬ ‫تقيس‬ ‫مؤرشات‬ ‫إىل‬ ‫الرتتي�ب‬ ‫ويس�تند‬ .‫املواليد‬ ‫وإصابات‬ ‫األمهات‬ ‫صحة‬ ‫تحليل‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫املصلحة‬ ‫أصح�اب‬ ‫مع‬ ‫القائمة‬ ‫والعالقات‬ ،‫العام‬ ‫التنظيم‬ ‫قبي�ل‬ ‫من‬ ‫مج�االت‬ ‫وبراءات‬ ،‫التس�عري‬ ‫وسياس�ات‬ ،‫والتطوير‬ ‫والبحث‬ ،‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫عىل‬ ‫تؤث�ر‬ ‫أن‬ ‫أدويتها‬ ‫وتوزيع‬ ‫لتطوير‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫القدرات‬ ‫وبناء‬ ،‫الرتخيص‬ ‫وسياسات‬ ‫االخرتاع‬ ‫وكانت‬ .‫الخريية‬ ‫واألنش�طة‬ ‫املنتجات‬ ‫من‬ ‫املنح‬ ‫تقديم‬ ‫ومب�ادرات‬ ،‫األدوية‬ ‫آثار‬ ‫ولرص�د‬ Access to Medicine Foundation, Access to Medicine Index 2012 (Haarlem, The 11 .Netherlands, November 2012), available from www.accesstomedicineindex.org
  • 75 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫إلمكانية‬ ‫إلدارتها‬ً‫تقدي�را‬ 2012 ‫عام‬ ‫القائم�ة‬ ‫رأس‬ ‫عىل‬ ‫كالين‬ ‫س�ميث‬ ‫غالكس�و‬ ‫رشكة‬ ‫املنح‬ ‫وتقديم‬ ،‫القدرات‬ ‫ببناء‬ ‫والنهوض‬ ،‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫ونشاط‬ ،‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫غالكسو‬ ‫رشكة‬ ‫فإن‬ ،‫االستقصائية‬ ‫للدراسة‬ً‫ووفقا‬ .‫الخريية‬ ‫باألعمال‬ ‫والقيام‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫وتتبع‬ ‫منصفة‬ ‫بأسعار‬ ‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫اللقاحات‬ ‫من‬ ‫منتجاتها‬ ‫كافة‬ ‫تتيح‬ ‫كالين‬ ‫س�ميث‬ .‫الدواء‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ً‫مشجعا‬ ً‫نهجا‬ ‫والرتخيص‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫إزاء‬ ‫الرشكات‬ ‫غالبية‬ ‫أداء‬ ‫يف‬ 2011 ‫عام‬ ‫دليل‬ ‫أوردها‬ ‫التي‬ ‫الهامة‬ ‫النتائج‬ ‫إحدى‬ ‫تتمثل‬ ‫إعداد‬ ‫ألجل‬ ‫االس�تقصائية‬ ‫الدراس�ات‬ ‫تناولتها‬ ‫عندما‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫مما‬ ‫أفضل‬ ‫بش�كل‬ ‫اآلن‬ ‫وبدأت‬ ،‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫لزيادة‬ ‫أكرب‬ ‫جهود‬ ‫هناك‬ ،‫املثال‬ ‫س�بيل‬ ‫وعىل‬ .2010 ‫دليل‬ ‫تضاءل‬ ‫كما‬ .12 ‫الرشكات‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫إدارات‬ ‫مجالس‬ ‫أعمال‬ ‫جداول‬ ‫عىل‬ ‫الظهور‬ ‫يف‬ ‫املسألة‬ ‫أكثر‬ً‫نهجا‬ ‫الشركات‬ ‫لدى‬ ‫أن‬ ‫ويبدو‬ .‫املؤدين‬ ‫كب�ار‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫اإلنجاز‬ ‫درج�ة‬ ‫يف‬ ‫الف�ارق‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫يتقدم‬ ‫كما‬ .‫األدوية‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫لزيادة‬ً‫أهدافا‬ ‫باطراد‬ ‫تحدد‬ ‫وأنها‬ً‫تنظيم�ا‬ ،‫الواحد‬ ‫البلد‬ ‫داخل‬ ‫املنطقة‬ ‫أو‬ ‫البلد‬ ‫حس�ب‬ ،‫املتدرج‬ ‫بالتس�عري‬ ‫لألخذ‬ ‫بطلبات‬ ‫الرشكات‬ .‫الفقراء‬ ‫تصيب‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬ ‫لعالج‬ ‫جديدة‬ ‫أدوية‬ ‫يف‬ ‫املزيد‬ ‫تستثمر‬ ‫الرشكات‬ ‫وهذه‬ ‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫البرشي‬ ‫العبء‬ ‫ألن‬ ،‫األهمية‬ ‫شديد‬ ‫أمر‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫صناعة‬ ‫يف‬ ‫االبتكار‬ ‫جديدة‬ ‫تنويعات‬ ‫أو‬ ‫جديدة‬ ‫أمراض‬ ‫تظهر‬ ‫عندما‬ ‫ويزداد‬ ً‫فعال‬ ‫مرتفع‬ ‫للمرض‬ ‫واالقتصادي‬ ‫ويحتاج‬ً‫مهمال‬‫املدارية‬‫املناطق‬‫أمراض‬‫من‬‫العديد‬‫زال‬‫ما‬،‫ذلك‬‫إىل‬‫وباإلضافة‬.‫األمراض‬‫من‬ ‫هو‬ ‫الصحية‬ ‫املنتجات‬ ‫يف‬ ‫لالبتكار‬ ‫حافز‬ ‫لخلق‬ ‫املعتادة‬ ‫والطريقة‬ .‫بالبحث‬ ‫االهتمام‬ ‫إىل‬ ً‫رهنا‬ ،‫محدودة‬ ‫لفرتة‬ ‫حرصية‬ً‫حقوقا‬ ‫املخرتع‬ ‫يمنح‬ ‫الذي‬ ،‫االخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫نظام‬ ‫استخدام‬ ‫املخرتعة‬ ‫الرشكة‬ ‫ن‬ِّ‫يمك‬ ‫وهذا‬ .‫االخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫فيها‬ ‫منحت‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ،‫معينة‬ ‫برشوط‬ ‫الربح‬ ‫وتحقيق‬ ‫الجديدة‬ ‫األدوية‬ ‫إىل‬ ً‫سعيا‬ ‫البحث‬ ‫يف‬ ‫االستثمار‬ ‫عىل‬ ‫أنفقته‬ ‫ما‬ ‫تعويض‬ ‫من‬ ‫دواء‬ ‫إىل‬ ‫التوصل‬ ‫جراء‬ ‫الضائعة‬ ‫الفرص‬ ‫تكلفة‬ ‫عن‬ ‫يعوض‬ ً‫أيضا‬ ‫وهو‬ .‫االستثمار‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫املدخالت‬ ‫من‬ ‫مزيج‬ ‫من‬ ‫الجاهزة‬ ‫الطبية‬ ‫املنتجات‬ ‫معظم‬ ‫تتألف‬ ،‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫وعالوة‬ .‫جديد‬ ‫البحثية‬ ‫الرشاكات‬ ‫تسهيل‬ ‫يف‬ ‫بدور‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫نظام‬ ‫ويقوم‬ ،‫املتعددة‬ ‫التكنولوجية‬ ‫التأثري‬ ‫يزيد‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫وتجميعها‬ ‫املدخالت‬ ‫هذه‬ ‫إليجاد‬ ‫الالزمة‬ ‫الرتخيص‬ ‫واتفاقات‬ ‫حال‬ ‫تأثريه‬ ‫ينعدم‬ ،‫لالبتكار‬ ‫حافز‬ ّ‫أي‬ ‫شأن‬ ‫شأنه‬ ،‫االخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫نظام‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .13 ‫الحفاز‬ ‫من‬ ‫املؤلف‬ ‫الكايف‬ ‫االستثمار‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ،‫للبحث‬ ‫الالزمتني‬ ‫األساسية‬ ‫والبنية‬ ‫القدرة‬ ‫انعدام‬ ،‫األبحاث‬ ‫هذه‬ ‫من‬ً‫بعضا‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫وتتوىل‬ .‫مالية‬ ‫وغري‬ ‫مالية‬ ‫موارد‬ ‫اآلتية‬ ‫األرباح‬ ‫اغتنام‬ ‫فيها‬ ‫يصعب‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫األبحاث‬ ‫يف‬ ‫تشارك‬ ‫ال‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫ولكنها‬ ‫لالستثمار‬ً‫هاما‬ً‫تمهيدا‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ،‫للبحث‬ ‫العام‬ ‫التمويل‬ ‫يصبح‬ ،‫ولذلك‬ ‫االكتشافات؛‬ ‫من‬ ‫بالنسبة‬ً‫ّيا‬‫د‬‫تح‬ ‫والتمويل‬ ‫الالزمة‬ ‫القدرة‬ ‫وصون‬ ‫بناء‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ،‫عام‬ ‫وبوجه‬ .‫األبحاث‬ ‫يف‬ ‫الخاص‬ .‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 12 World Health Organization, World Intellectual Property Organization and World Trade 13 Organization, Promoting Access to Medical Technologies and Innovation: Intersections between public health, intellectual property and trade (Geneva, 2012), available from .http://www.who.int/phi/promoting_access_medical_innovation/en/index.html ‫أكرب‬ً‫جهودا‬ ‫تبذل‬ ‫الرشكات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لزيادة‬ ‫األدوية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 76 ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الصناعة‬ ‫تركزت‬ ،‫ولذلك‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫البلدان‬ ‫ملعظم‬ .‫الجنسيات‬ ‫املتعددة‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املستحرضات‬ ‫ورشكات‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املنخفض‬ ‫الدخ�ل‬ ‫ذوي‬ ‫للمرىض‬ ‫ال�دواء‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫توفير‬ ‫كان‬ ‫مدى‬‫عىل‬‫العامة‬‫السياسة‬‫شواغل‬‫من‬ً‫رئيسا‬ً‫شاغال‬‫االخرتاع‬‫برباءة‬‫التغطية‬‫فرتة‬‫أثناء‬‫األجنبية‬ ‫واحد‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ ‫السعي‬ ‫يجب‬ ،ً‫مؤخرا‬ ‫أجريت‬ ‫دراسة‬ ‫تؤكد‬ ‫وكما‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫املايض‬ ‫العقد‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫إمكانية‬ ‫يف‬ ‫التوسع‬ ‫دون‬ ‫االبتكار‬ ‫يؤدي‬ ‫إذ‬ .‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫وتوفري‬ ‫االبتكار‬ ‫إىل‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫أن‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫ناقصة‬ ‫خدم�ة‬ ‫العامة‬ ‫الصحة‬ ‫احتياجات‬ ‫خدمة‬ ‫إىل‬ ‫االبتكار‬ ‫ثم�ار‬ ‫الجديدة‬ ‫األدوية‬ ‫الستحداث‬ ‫التشجيع‬ ‫ودون‬ ‫القائمة‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املس�تحرضات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ .14 ‫الصحة‬ ‫تهدد‬ ‫التي‬ ‫الناشئة‬ ‫األخطار‬ ‫تعالج‬ ‫ال‬ ‫الجديدة‬ ‫الطبية‬ ‫والتكنولوجيات‬ ‫إذا‬ ‫معقولة‬ ‫بأس�عار‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حصول‬ ‫إمكاني�ة‬ ‫تيسير‬ ‫ويمكن‬ ‫اتفاق‬ ‫بموجب‬ ‫به�ا‬ ‫مس�موح‬ ‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫يف‬ ‫معينة‬ ‫مرونة‬ ‫أوج�ه‬ ‫اس�تخدمنا‬ ‫منظمة‬ ‫بش�أنه‬ ‫تفاوضت‬ ‫الذي‬ ،‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫م�ن‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫الجوان�ب‬ ‫واإلذن‬ ”‫إلزامي‬ ‫“ترخي�ص‬ ‫إصدار‬ ‫املختلفة‬ ‫املرونة‬ ‫أوج�ه‬ ‫وتش�مل‬ .15 ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫وبموجب‬ .‫التجارية‬ ‫غير‬ ‫العامة‬ ‫لألغراض‬ ‫خدمة‬ ‫لألدوي�ة‬ ”‫الحكومي‬ ‫“االس�تعمال‬ ‫بـ‬ ،‫ثالث‬ ‫لطرف‬ ‫االختراع‬ ‫لرباءة‬ ‫ّرة‬‫د‬‫املص‬ ‫الحكومة‬ ‫تس�مح‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫اإللزام�ي‬ ‫الرتخي�ص‬ ‫دون‬ ‫االخرتاع‬ ‫ببراءة‬ ‫مش�مول‬ ‫دواء‬ ‫اس�ترياد‬ ‫أو‬ ‫بإنتاج‬ ،‫حكومية‬ ‫هيئة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمك�ن‬ ‫ترخيص‬ ‫عىل‬ ‫التفاوض‬ ‫البداية‬ ‫يف‬ ‫الطرف‬ ‫ذل�ك‬ ‫يحاول‬ ‫ما‬ ‫وعادة‬ .‫صاحبها‬ ‫من‬ ‫ترصي�ح‬ ‫الطوارئ‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫ينطب�ق‬ ‫ال‬ ‫االشتراط‬ ‫هذا‬ ‫ولكن‬ ،16 ‫االخرتاع‬ ‫ب�راءة‬ ‫حامل‬ ‫مع‬ ‫طوع�ي‬ ‫يحق‬ ،‫الحالتني‬ ‫م�ن‬ ّ‫أي‬ ‫ويف‬ .‫تج�اري‬ ‫غري‬ ‫ع�ام‬ ‫اس�تعمال‬ ‫املنت�وى‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أو‬ ‫الوطني�ة‬ ً‫استعماال‬ ‫ابتكاره‬ ‫اس�تعمال‬ ‫مقابل‬ ”‫مناس�ب‬ ‫“أجر‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءة‬ ‫لحامل‬ ‫الرتخيص‬ ‫يطلب‬ ‫الذي‬ ‫البلد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ً‫عموما‬ ‫يفرتض‬ ‫للحصول‬ ‫املسار‬ ‫وهذا‬ .17 ‫به‬ً‫مأذونا‬ ‫وإلراحة‬،‫ثم‬.ً‫محليا‬ً‫إنتاجا‬‫بالرباءة‬‫املشمول‬‫املنتج‬‫من‬‫جنيسة‬‫نسخة‬‫إنتاج‬‫عىل‬ً‫قادرا‬‫اإللزامي‬ ‫إنشاء‬ ‫عىل‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫أعضاء‬ ‫وافق‬ ،‫محلية‬ ‫إنتاجية‬ ‫قدرة‬ ‫تملك‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫تراخيص‬ ‫بموجب‬ ‫الجنيس�ة‬ ‫األدوية‬ ‫بإنتاج‬ ‫يس�مح‬ ‫الذي‬ ،’6 ‫الفقرة‬ ‫‘نظ�ام‬ ‫يس�مى‬ ‫ما‬ .‫محلية‬ ‫إنتاجية‬ ‫قدرة‬ ‫تملك‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫للبلدان‬ ‫للتصدير‬ ً‫خصيصا‬ ‫إلزامية‬ ‫املش�مولة‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫تس�لكه‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫آخر‬ ‫طريق‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫وث‬ ‫يحدث‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وهذا‬ .”‫امل�وازي‬ ‫“االس�ترياد‬ ‫طريق‬ ‫هو‬ ‫مخفض‬ ‫بس�عر‬ ‫االخرتاع‬ ‫برباءات‬ ‫يكون‬ ‫الحالة‬ ‫تلك‬ ‫ويف‬ ،”‫الدويل‬ ‫“االس�تنفاد‬ ‫عىل‬ً‫قائما‬ً‫نظاما‬ ‫اعتمد‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫بلد‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ .‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 14 ‫منظمة‬ ‫اعتمدته‬ ‫الذي‬ ،‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫اتفاق‬ ‫من‬ 31 ‫املادة‬ 15 http://www.wto.org/ ‫عىل‬ ‫متاح‬ ‫وهو‬ ،2001 ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ 14 ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ .english/docs_e/legal_e/27-trips.pdf ‫صاحب‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ،‫الحق‬ ‫صاحب‬ ‫بموجبه‬ ‫يسمح‬ ‫تعاقدي‬ ‫اتفاق‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫الطوعي‬ ‫الرتخيص‬ 16 ‫ليس‬ ،ً‫غالبا‬ ‫يحدث‬ ‫وذلك‬ ،‫ّنة‬‫ي‬‫مع‬ ‫ظروف‬ ‫ظل‬ ‫يف‬ ‫الحق‬ ‫باستعمال‬ ‫اآلخر‬ ‫للطرف‬ ،‫االخرتاع‬ ‫براءة‬ .‫عليها‬ ‫متفاوض‬ ‫أتاوة‬ ‫دفع‬ ‫مقابل‬ ،‫بالرضورة‬ Agreement on Trade-related Aspects of Intellectual Property Rights, op. cit., as 17 interpreted in the World Trade Organization, Fact Sheet: TRIPS and Pharmaceutical Patents, available from http://www.wto.org/english/tratop_e/trips_e/factsheet_ .pharm02_e.htm#importing ‫االبتكار‬ ‫إىل‬ ‫السعي‬ ‫ينبغي‬ ً‫سويا‬ ،‫الحصول‬ ‫وإمكانية‬
  • 77 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫حدوث‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫برصف‬ ‫استنفد‬ ‫قد‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءة‬ ‫لحامل‬ ‫البلد‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫التوزيع‬ ‫حق‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫وبي�ع‬ ‫اس�ترياد‬ ‫منع‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءة‬ ‫حامل‬ ‫يس�تطيع‬ ‫ال‬ ،‫ولذل�ك‬ .‫األول‬ ‫التوزي�ع‬ ‫من‬ ‫الوجه‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫أن‬ ‫باملالحظة‬ ‫وجدير‬ .18 ‫مخفضة‬ ‫بأسعار‬ ‫األدوية‬ ‫اإلدارية‬ ‫القدرة‬ ‫بشأن‬ ‫االفرتاضات‬ ‫من‬ ‫كبرية‬ ‫طائفة‬ ‫عىل‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫س�يعتمد‬ ‫املرونة‬ ‫أوجه‬ .‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫األساسية‬ ‫والبنية‬ ،‫القانوني‬ ‫واإلطار‬ ،‫املستفيد‬ ‫للبلد‬ ‫والتنظيمية‬ ‫بشأن‬ً‫إلزاميا‬ً‫ترخيصا‬ ‫إكوادور‬ ‫حكومة‬ ‫أصدرت‬ ،2012 ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ ‫يف‬ ‫تقليل‬ ‫من‬ ‫وتمكنت‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫لفريوس‬ ‫املخصص‬ ‫أباكافري/الميفودي�ن‬ ‫دواء‬ ‫رئيس‬ ‫أصدر‬ ،‫وباملثل‬ .19 ‫اإلسمية‬ ‫الدخول‬ ‫من‬ ‫النس�بي‬ ‫الفرد‬ ‫لنصيب‬ً‫وفقا‬ ‫األتاوة‬ ‫معدل‬ ”‫الحكومي‬ ‫“لالستعمال‬ ‫إلزامية‬ ‫تراخيص‬ 2012 ‫أيلول/سبتمرب‬ ‫يف‬ ‫إندونيسيا‬ ‫جمهورية‬ ‫من‬ ‫الكبد‬ ‫التهاب‬ ‫وفريوس‬ ‫البرشية/اإليدز‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫لفريوس‬ ‫مضادة‬ ‫أدوية‬ ‫لس�بعة‬ ‫الرتاخيص‬ ‫هذه‬ ‫تأثير‬ ‫ملعرفة‬ ‫س�تقدم‬ ‫التي‬ ‫التقارير‬ ‫انتظار‬ ‫املتعني‬ ‫ومن‬ .20 ‫ب�اء‬ ‫الفئ�ة‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫ازدي�اد‬ً‫متوقعـا‬ ‫كـان‬ ‫وإن‬ ،‫الس�عريـة‬ ‫التغيرّات‬ ‫على‬ ‫اإللزامي�ة‬ .‫إندونيسيا‬ ‫يف‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫فريوس‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫ممن‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫العالج‬ ً‫كثريا‬ ‫يقلل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫اإللزامية‬ ‫الرتاخيص‬ ‫استعمال‬ ‫أن‬ً‫زمنيا‬ ‫السابقة‬ ‫الحاالت‬ ‫أظهرت‬ ‫وقد‬ ‫منحت‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫وعىل‬ .)1 ‫(الجدول‬ ‫املرىض‬ ‫يتحمله‬ ‫الذي‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫سعر‬ ‫من‬ ‫والكىل‬ ‫الكبد‬ ‫لرسطان‬ ‫مضاد‬ ‫دواء‬ ‫بش�أن‬ً‫إلزاميا‬ً‫ترخيصا‬ 2012 ‫مطلع‬ ‫يف‬ ‫الهند‬ ‫حكومة‬ ‫نت‬ّ‫تمك‬ ،‫الرتخيص‬ ‫هذا‬ ‫وبموجب‬ .)’®‫ِكس�افار‬‫ن‬‘ ‫التجاري‬ ‫(باالس�م‬ ‫سورافنيب‬ ‫يس�مى‬ .ً‫دوالرا‬ 175 ‫إىل‬ ‫الشهري‬ ‫العالج‬ ‫سعر‬ ‫تقليل‬ ‫من‬ ‫الجنيسة‬ ‫لألدوية‬ ‫الصانعة‬ ‫ناتكو‬ ‫رشكة‬ ‫وقد‬ .21 ‫الدواء‬ ‫هذا‬ ‫منتج‬ ‫حدده‬ ‫الذي‬ ‫السعر‬ ‫عن‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 97 ‫بنسبة‬ً‫انخفاضا‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫وهذا‬ ‫الرتخيص‬ ‫منح‬ ‫قرار‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ ‫االختراع؛‬ ‫براءة‬ ‫صاحبة‬ ،‫باير‬ ‫رشك�ة‬ ‫الرتخيص‬ ‫هذا‬ ‫ّت‬‫د‬�‫تح‬ ‫االس�تئناف‬ ‫مجلس‬ ‫املس�مى‬ ‫الهندي‬ ‫املجلس‬ ‫تأييد‬ 2013 ‫آذار/مارس‬ ‫يف‬ ‫نال‬ ‫اإللزام�ي‬ ‫يمكن‬ ‫إلزامي‬ ‫ترخيص‬ ‫إلصدار‬ ‫خطة‬ ‫عن‬ ‫اإلعالن‬ ‫مجرد‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .22 ‫الفكرية‬ ‫بامللكية‬ ‫املعني‬ ،‫األخرية‬ ‫اآلونة‬ ‫ويف‬ .‫نة‬ّ‫ي‬‫مع‬ ‫أساسية‬ ‫بأدوية‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫األس�عار‬ ‫انخفاض‬ ‫يف‬ ‫يتس�بب‬ ‫أن‬ ‫تصنعها‬ ‫التي‬ ‫الرسطان‬ ‫ألدوية‬ ‫إلزامية‬ ‫تراخيص‬ ‫بإصدار‬ ‫الهندية‬ ‫الصحة‬ ‫وزارة‬ ‫أوصت‬ ‫س�تخفض‬ ‫إنها‬ ‫قالت‬ ‫روش‬ ‫بأن‬ ‫التقارير‬ ‫أفادت‬ ،‫الدعوة‬ ‫لهذه‬ ‫واس�تجابة‬ .‫روش‬ ‫رشكة‬ .23 ‫املائة‬ ‫يف‬ 30 ‫بنسبة‬ ً‫حاليا‬ ‫الهند‬ ‫يف‬ ‫به‬ ‫تتعامل‬ ‫الذي‬ ‫السعر‬ .World Trade Organization, Fact Sheet: TRIPS and Pharmaceutical Patents, ibid 18 Knowledge Ecology International, “Ecuador issues a compulsory license on abacavir 19 ./lamivudine on 12 November 2012”, available from http://keionline.org/node/1589 Matthew Bigg, “Indonesia acts to over-ride patents on HIV drugs”, Reuters, 20 12 October 2012, available from http://www.reuters.com/article/2012/10/12/ .us-indonesia-hiv-idUSBRE89B0O620121012 Doctors Without Borders press release, “Bayer Attempting To Block Affordable 21 Patented Drugs In India”, 3 September 2012, available from http://www. .doctorswithoutborders.org/press/release.cfm?id=6282 Rupali Mukherjee, “Bayer loses cancer drug patent appeal”, The Times of India, 22 5 March 2013, available from http://timesofindia.indiatimes.com/business/india- .business/Bayer-loses-cancer-drug-patent appeal/articleshow/18805475.cms Eric Palmer, “Roche dropping Herceptin price in India by 30%”, FiercePharma, 1 23 March 2013, available from http://www.fiercepharma.com/story/roche-dropping- .herceptin-price-india-30/2013-03-01 ‫الرتاخيص‬ ‫استعمال‬ ‫ساعد‬ ‫سعر‬ ‫تقليل‬ ‫عىل‬ ‫اإللزامية‬ ‫األدوية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 78 1 ‫الجدول‬ ‫الحكومي‬ ‫االستعمال‬ ‫وإعالنات‬ ‫اإللزامية‬ ‫الرتاخيص‬ ‫استعمال‬ ‫حاالت‬ ‫من‬ ‫مختارة‬ ‫حاالت‬ ‫اإلصدار‬ ‫وتاريخ‬ ‫البلد‬‫التدبري‬ ‫نوع‬‫الطبية‬ ‫واإلشارة‬ ‫الدواء‬‫األثر‬ ‫إكوادور‬ ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ 2012 ‫إلنتاج‬ ‫إلزامي‬ ‫ترخيص‬ ً‫محليا‬ ‫جنيسة‬ ‫نسخة‬ ‫أباكافري/الميفودين‬ ‫للفريوسات‬ ‫مضاد‬ ‫(دواء‬ )‫العكوسة‬ ‫معروف‬ ‫غري‬ ‫إندونيسيا‬ 2012 ‫أيلول/سبتمرب‬ ‫حكومي‬ ‫استعمال‬‫مضادة‬ ‫أدوية‬ ‫سبعة‬ ‫العكوسة‬ ‫للفريوسات‬ ‫الكبد‬ ‫التهاب‬ ‫ولفريوس‬ ‫باء‬ ً‫الحقا‬ ‫سيتحدد‬ ‫الهند‬ 2012 ‫شباط/فرباير‬ ‫لصنع‬ ‫إلزامي‬ ‫ترخيص‬ ‫جنيسة‬ ‫نسخة‬ ‫لعالج‬ ‫(دواء‬ ‫سورافينيب‬ )‫الكىل‬ ‫رسطان‬ ‫انخفاض‬ ‫عن‬ ‫أسفر‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 97 ‫بنسبة‬ ‫السعر‬ ‫إكوادور‬ 2010 ‫نيسان/أبريل‬ ‫إلزامي‬ ‫ترخيص‬ ‫جنيسة‬ ‫نسخة‬ ‫السترياد‬ ،‫الرضورة‬ ‫عند‬ ،‫وللقيام‬ ً‫محليا‬ ‫بإنتاجها‬ ‫مضاد‬ ‫(دواء‬ ‫ريتونافري‬ )‫العكوسة‬ ‫للفريوسات‬ ‫تخفيض‬ ‫عن‬ ‫أسفر‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءة‬ ‫صاحب‬ ‫العالمة‬ ‫ذي‬ ‫الدواء‬ ‫لسعر‬ ‫يف‬ 70 ‫بنسبة‬ ‫األصلية‬ ‫املائة‬ ‫تايلند‬ ‫الثاني/يناير‬ ‫كانون‬ 2008 ‫استعمال‬ ‫ترخيص‬ ‫نسخة‬ ‫السترياد‬ ‫حكومي‬ ‫جنيسة‬ ‫(عالج‬ ‫ليرتوزول‬ )‫الثدي‬ ‫لرسطان‬ ‫يف‬ ‫متوقع‬ ‫انخفاض‬ ‫يف‬ 97 ‫بنسبة‬ ‫السعر‬ ‫املائة‬ ‫الربازيل‬ 2007 ‫أيار/مايو‬ ‫إلزامي‬ ‫ترخيص‬ ‫جنيسة‬ ‫نسخة‬ ‫السترياد‬ ‫مضاد‬ ‫(دواء‬ ‫ايفافرينز‬ )‫العكوسة‬ ‫للفريوسات‬ ‫انخفاض‬ ‫عن‬ ‫أسفر‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 72 ‫بنسبة‬ ‫السعر‬ ‫تايلند‬ ‫الثاني/يناير‬ ‫كانون‬ 2007 ‫استعمال‬ ‫ترخيص‬ ‫نسخة‬ ‫السترياد‬ ‫حكومي‬ ً‫محليا‬ ‫إنتاجها‬ ‫أو‬ ‫جنيسة‬ ‫لوبينافري/ريتونافري‬ ‫للفريوسات‬ ‫مضاد‬ ‫(دواء‬ )‫العكوسة‬ ‫السعر‬ ‫انخفاض‬ ‫توقع‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 80 ‫بنسبة‬ ‫إندونيسيا‬ ‫األول/أكتوبر‬ ‫ترشين‬ 2004 ‫استعمال‬ ‫ترخيص‬ ‫نسخة‬ ‫إلنتـاج‬ ‫حكومي‬ ً‫محليا‬ ‫جنيسة‬ ‫الميفودين/نيفريابني‬ ‫للفريوسات‬ ‫مضاد‬ ‫(دواء‬ )‫العكوسة‬ ‫انخفاض‬ ‫عن‬ ‫أسفر‬ ‫يف‬ 53 ‫بنسبة‬ ‫السعر‬ ‫املائة‬ ‫ماليزيا‬ ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ 2003 ‫استعمال‬ ‫ترخيص‬ ‫نسخة‬ ‫إلنتـاج‬ ‫حكومي‬ ً‫محليا‬ ‫جنيسة‬ ‫ستافودين‬ ‫من‬ ‫توليفة‬ ‫ونيفريابني‬ ‫وديدوناسني‬ ‫للفريوسات‬ ‫مضاد‬ ‫(دواء‬ )‫العكوسة‬ ‫انخفاض‬ ‫عن‬ ‫أسفر‬ ‫يف‬ 83 ‫بنسبة‬ ‫السعر‬ ‫املائة‬ Ecuador: Andrés Ycaza Mantilla, “Propiedad Intelectual y Salud Pública: La :‫املص�ادر‬ Experiencia Ecuatoriana”, Presentation at the “Regional Meeting on the Access and Management of Medicines and Essential Supplies for HIV/AIDS”, Santo Domingo, Dominican Republic, 9 - 11 November 2011; Thailand: Adun Mohara and others, “The impact of the introduction of government use licenses on the drug expenditure of seven medicines in Thailand”, Value in Health Journal, vol. 15, No. S95 - 99, available from www.ispor.org/ consortiums/asia/ViH/3rdIssue/Impact-of-the-Introduction-of-Government-Use-Licenses. pdf; Brazil: M. El Said and A. Kapczynski, “Access to medicines: The role of intellectual property law and policy,” Working Paper prepared for the Global Commission on HIV and the Law, 2011; Indonesia and Malaysia: M. Khor, “Patents, Compulsory Licenses and Access to Medicines: Some Recent Experiences” (Penang, Malaysia: Third World Network, 2009), .available from http://www.twnside.org.sg/title2/IPR/pdf/ipr10.pdf
  • 79 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫لتعزيز‬ ‫وسيلة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫اإللزامي‬ ‫الرتخيص‬ ‫اتفاقات‬ ‫فإن‬ ،‫أعاله‬ ‫لوحظ‬ ‫وكما‬ ‫باملنافس�ة‬ ‫س�محت‬ ‫إذا‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫وزيادة‬ ‫الجنيس�ة‬ ‫باألدوية‬ ‫اإلمداد‬ ‫األدوية‬ ‫لرشاء‬ ‫الدويل‬ ‫املرفق‬ ‫من‬ ‫بدعم‬ 24 ‫األدوية‬ ‫اخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫مجمع‬ ‫أنشئ‬ ‫ومنذ‬ .‫القوية‬ ‫طوعي‬ ‫ترخيص‬ ‫اتفاقات‬ ‫تبرم‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املس�تحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫ظلت‬ ،2010 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫الجغرافية‬ ‫تغطيتها‬ ‫توس�ع‬ ‫من‬ ‫بذلك‬ ‫وزادت‬ ،‫البرشية‬ ‫املناع�ة‬ ‫نقص‬ ‫فريوس‬ ‫لعالج�ات‬ ‫املس�تحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫مع‬ ‫ترخيص‬ ‫اتفاقات‬ ‫عىل‬ ‫يتفاوض‬ ‫املجمع‬ ‫وظل‬ .)2 ‫(الج�دول‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نق�ص‬ ‫بفريوس‬ ‫متعلقة‬ ‫لس�لع‬ ‫املنتجة‬ ‫البحث‬ ‫عىل‬ ‫القائمة‬ ‫الصيدالني�ة‬ ‫إمكانية‬ ‫م�ن‬ ‫تزيد‬ ‫كي‬ ‫الجنيس�ة‬ ‫األدوية‬ ‫لشركات‬ ‫إلزامية‬ ‫تراخيص‬ ‫إعطائه�ا‬ ‫به�دف‬ ‫ترخيص‬ ‫اتفاق‬ ‫املجمع‬ ‫�ع‬َّ‫ق‬‫و‬ ،2013 ‫عام‬ ‫ويف‬ .‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫العالج‬ ‫عىل‬ ‫الحص�ول‬ ،)‫(أباكافري‬ ‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫فريوس‬ ‫يقاوم‬ ‫لألطفال‬ ‫بدواء‬ ‫يتعلق‬ ‫حرصي‬ ‫غري‬ ‫إضايف‬ ‫املجمع‬ ‫يرخص‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫االتفاق‬ ‫وبموجب‬ .‫شاسعة‬ ‫جغرافية‬ ‫منطقة‬ ‫يغطي‬ ‫اتفاق‬ ‫وهو‬ ‫األطفال‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 98.7 ‫تضم‬ً‫بلدا‬ 118 ‫مجموعه‬ ‫ملا‬ ‫الجنيس‬ ‫ال�دواء‬ ‫ملوردي‬ ‫باإلنت�اج‬ .‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫بفريوس‬ ‫املصابني‬ ‫تس�تثنيها‬ ‫التي‬ ‫انتقالها‬ ‫لفرتة‬ً‫تمديدا‬ً‫نموا‬ ‫البل�دان‬ ‫ألقل‬ ‫نحت‬ُ‫م‬ ،2002 ‫ع�ام‬ ‫ويف‬ ‫فيما‬ ‫الفكرية‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتجارة‬ ‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫اتف�اق‬ ‫ألحكام‬ ‫الخضوع‬ ‫من‬ ‫نحت‬ُ‫م‬ ،2005 ‫ع�ام‬ ‫ويف‬ .2016 ‫عام‬ ‫حتى‬ ‫وذلك‬ ،‫الصيدالني�ة‬ ‫باملس�تحرضات‬ ‫يختص‬ ،‫االتفاق‬ ‫ذلك‬ ‫أح�كام‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫أحكام‬ ‫بش�أن‬ 2013 ‫تموز/يوليه‬ ‫حت�ى‬ً‫عاما‬ً‫تمدي�دا‬ ‫أعضاء‬ ‫اعتمد‬ ،2013 ‫حزيران/يونيه‬ ‫يف‬ ّ‫أي‬ ،‫ذلك‬ ‫وعقب‬ .‫التمييز‬ ‫عدم‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫وبرصف‬ .25 2021 ‫تموز/يوليه‬ 1 ‫حتى‬ ‫آخر‬ً‫تمديدا‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫يواجهوا‬ ‫أن‬ ،‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫املحليني‬ ‫املنتجني‬ ‫عىل‬ ً‫متعينا‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫وانعدام‬ ‫املؤهلة‬ ‫البرشية‬ ‫املوارد‬ ‫وانعدام‬ ‫األساسية‬ ‫البنية‬ ‫انعدام‬ ‫ومنها‬ ،‫العقبات‬ ‫من‬ً‫عددا‬ ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫من‬ ‫نها‬ِّ‫تمك‬ ‫قدرة‬ ‫إنشاء‬ ‫يف‬ ‫نجحت‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .‫الخام‬ ‫املواد‬ .26 ً‫دوليا‬ ‫مدعومة‬ ‫وطنية‬ ‫جهود‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ .Medicines Patent Pool is available from http://www.medicinespatentpool.org/ 24 ‫املوقـع‬ ‫عىل‬ ‫املقرر‬ ‫ونص‬ ‫الصحفي‬ ‫والبالغ‬ IP/C/64 ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫وثيقة‬ :‫انظـر‬ 25 .http://www.wto.org/english/news_e/news13_e/trip_11jun13_e.htm ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫تقرير‬ ‫انظر‬ ،‫العهد‬ ‫القريبة‬ ‫األمثلة‬ ‫ملعرفة‬ 26 ‫(منشورات‬ ‫واقع‬ ‫إىل‬ ‫الخطابة‬ ‫تحويل‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ :2012 ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ .)A.12.I.5 :‫املبيع‬ ‫رقم‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 80 2 ‫الجدول‬ ‫مختارة‬ ‫طوعي‬ ‫ترخيص‬ ‫اتفاقات‬ ‫الرشكة‬‫الدواء‬‫الجغرايف‬ ‫النطاق‬‫البلدان‬ ‫عدد‬‫الرتاخيص‬ ‫عدد‬‫األتاوات‬ ‫غمبه‬ ‫إنغلهايم‬ - ‫بورنغري‬‫(فريوس‬ ‫تيربانافري‬ ،‫نيفريابني‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ،‫والهند‬ ،‫أفريقيا‬ ‫عموم‬ ‫والبلدان‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأقل‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ 78‫عديدة‬‫أتاوة‬ ‫دون‬ ‫مايرز‬ - ‫بريستول‬ ‫سكويب‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫أتازانافري‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫والهند‬ ،‫الكربى‬ 484‫أتاوة‬ ‫دون‬ ‫ستافودين‬ ‫ديدانوزين؛‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ )‫البرشية‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫أخرى‬ ‫وبلدان‬ ،‫الكربى‬ 5011 ‫ساينز‬ ‫غيليد‬‫ديسوبروكسيل‬ ‫تينوفوفري‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫فومارات‬ ‫الكبد‬ ‫البرشية/التهاب‬ ‫املناعة‬ )‫الوبائي‬ ‫بلدان‬ ‫قائمة‬112‫فيها‬ ‫بما‬ ،‫عديدة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫تراخيص‬ ‫اإلمدادات‬ ‫مراكز‬ ‫الطبية‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 5 - 3 ‫املائة‬ ‫يف‬ 15 - 10 ‫شبه‬ ‫للرتاخيص‬ ‫الحرصية‬ ‫إلفيتغرافري‬100‫مراكز‬ ‫خارج‬ ‫الطبية‬ ‫اإلمدادات‬ ‫كوبيسيستات‬103 ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫كواد‬ )‫البرشية‬ 100 ‫ورشكاه‬ ‫مرك‬ )‫د‬ ‫س‬ ‫(م‬‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫ايفافرينز‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫أفريقيا‬ ‫جنوب‬16‫أتاوة‬ ‫دون‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫رالتغرافري‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫والبلدان‬ ، ‫الكربى‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ 602 ‫روش‬ ‫ال‬ - ‫هوفمان‬ .‫ف‬ ‫املحدودة‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫ساكوينافري‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأقل‬ ،‫الكربى‬ 6513‫أتاوة‬ ‫دون‬ ‫للمستحرضات‬ ‫تيبوتك‬ - ‫الصيدالنية‬ ‫أ‬ ‫دارونافري‬‫الهند‬11‫معروفة‬ ‫غري‬ ‫والتطوير‬ ‫للبحث‬ ‫يانسن‬‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫ريلبيفريين‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫بلدان‬ ‫قائمة‬1125‫املائة‬ ‫يف‬ 5 - 2 ‫هيلثكري‬ ‫فييف‬،‫الميفودين‬ ،‫زيدوفودين‬ ‫نقص‬ ‫(فريوس‬ ‫أباكافري‬ )‫البرشية‬ ‫املناعة‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ،ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأقل‬ ،‫الكربى‬ ‫الدخل‬ ‫املنخفضة‬ ‫والبلدان‬ 6811‫أتاوة‬ ‫دون‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫هيلثكري‬ ‫فييف‬ ‫الطبية‬ ‫اإلمدادات‬ ‫مراكز‬ ‫لألطفال‬ ‫لالستعمال‬ ‫أباكافري‬‫بلدان‬ ‫قائمة‬118‫أتاوة‬ ‫دون‬ Based on P. Beyer, “Developing Socially Responsible Intellectual Property Licensing Policies: Non-Exclusive Licensing :‫املصدر‬ Initiatives in the Pharmaceutical Sector”, La propriété intellectuelle dans l’industrie pharmaceutique: Intellectual Property in the .Pharmaceutical Industry, J. deWerra, ed. (Zürich: Schulthess Verlag, 2012) P. Beyer (2012) ‫إىل‬ ‫ارجع‬ ،)‫وغريهم‬ ،‫البلدان‬ ‫قائمة‬ ‫(يف‬ ‫الرتخيص‬ ‫التفاقات‬ ‫الجغرايف‬ ‫النطاق‬ ‫حول‬ ‫إضافية‬ ‫معلومات‬ ‫عىل‬ ‫مالحظة: للحصول‬ .)‫املصدر‬ ‫(انظر‬ ‫براءات‬ ‫إنفاذ‬ ‫عدم‬ ‫تعتزم‬ ‫أنها‬ ،‫وجونسون‬ ‫جونسون‬ ،‫الصيدالنية‬ ‫للمستحرضات‬ ‫يانسن‬ ‫رشكات‬ ‫أعلنت‬ ،2012 ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ ‫أ يف‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ً‫مقبوال‬ ‫املنتج‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫رشيطة‬ ‫العكوسة‬ ‫للفريوسات‬ ‫املضاد‬ ‫دارونافري‬ ‫بدواء‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫عليها‬ ‫وتسيطر‬ ‫تملكها‬ ‫التي‬ ‫االخرتاع‬ http://www. :‫انظـر‬ .ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫وأقل‬ ‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ّ‫أي‬ ،‫محدودة‬ ‫املوارد‬ ‫فيها‬ ‫تكون‬ ‫أحوال‬ ‫يف‬ ّ‫إال‬ ‫يستخدم‬ ‫وال‬ ‫الطبية‬ .jnj.com/connect/news/all/janssen-announces-intent-not-to-enforce-patents-for-darunavir-in-resource-limited-settings
  • 81 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫العمومية‬ ‫الصحة‬ ‫بش�أن‬ ‫العامليتني‬ ‫العم�ل‬ ‫وخطة‬ ‫االستراتيجية‬ ‫تنفيذ‬ ‫نط�اق‬ ‫يف‬ ‫املفوضية‬ ‫تدعمه‬ ،ً‫مرشوعا‬ ‫العاملية‬ ‫الصح�ة‬ ‫منظمة‬ ‫تقود‬ ،27 ‫الفكرية‬ ‫وامللكية‬ ‫واالبت�كار‬ ‫يف‬ ‫الطبية‬ ‫املنتج�ات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لزي�ادة‬ ‫املحيل‬ ‫باإلنت�اج‬ ‫ويتعلق‬ ،‫األوروبي�ة‬ ‫دون‬ ‫الحائلة‬ ‫الرئيس�ية‬ ‫ّيات‬‫د‬‫التح‬ ‫تحديد‬ ‫إىل‬ ‫األوىل‬ ‫املرحلة‬ ‫وته�دف‬ .28 ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫يتصل‬ ‫ما‬ ‫ونقل‬ ‫الطبية‬ ‫للمنتجات‬ ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫وستشمل‬.‫الطبية‬‫والخدمات‬‫ومنتجاته‬‫والدم‬‫واللقاحات‬‫األدوية‬‫يشمل‬،‫املجاالت‬‫من‬‫عدد‬ ‫وجود‬ ‫لتحديد‬ ‫القطري�ة‬ ‫العامة‬ ‫للسياس�ات‬ ‫تحليالت‬ ‫املرشوع‬ ‫هذا‬ ‫م�ن‬ ‫الثانية‬ ‫املرحل�ة‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تعزيز‬ ‫ودرجة‬ ،‫والصحية‬ ‫الصناعية‬ ‫العامة‬ ‫السياس�ات‬ ‫عرب‬ ‫الس�يايس‬ ‫التناس�ق‬ ‫بأس�عار‬ً‫محليا‬ ‫املنتجة‬ ‫األدوية‬ ‫أس�عار‬ ‫ملقارنة‬ ‫األس�عار‬ ‫مقارنة‬ ‫منهجية‬ ‫وإعداد‬ ،‫املحيل‬ ‫لطائفة‬ ‫الش�امل‬ ‫الجيد‬ ‫اإلنتاج‬ ‫لدعم‬ ‫القدرات‬ ‫وبناء‬ ‫التدريب‬ ‫وأعمال‬ ،‫املس�توردة‬ ‫األدوية‬ .‫الوطنية‬ ‫التنظيمية‬ ‫الس�لطات‬ ‫وصالح‬ ‫الصانعة‬ ‫الجهات‬ ‫لصال�ح‬ ‫الطبية‬ ‫املنتجات‬ ‫م�ن‬ ‫وتقرير‬ ،‫املحيل‬ ‫لإلنتاج‬ ‫األنسب‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫تحديد‬ ‫املستهدفة‬ ‫اإلجراءات‬ ‫وستش�مل‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫االخرتاع‬ ‫براءات‬ ‫خارطة‬ ‫تحليل‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،‫الدم‬ ‫ملنتجات‬ ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫ج�دوى‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املحيل/اإلقليمي‬ ‫اإلنتاج‬ ‫إمكانيات‬ ‫تقييم‬ ‫ألجل‬ ،‫األدوية‬ ‫النتائج‬‫تحسني‬‫يف‬‫لإلسهام‬‫معقولة‬‫بأسعار‬‫الجيدة‬‫األساسية‬‫األدوية‬‫إلنتاج‬ً‫وتعزيزا‬ ‫يف‬ ‫األفريقية‬ ‫البلدان‬ ‫وحكومات‬ ‫دول‬ ‫رؤساء‬ ّ‫ر‬‫أق‬ ،‫اقتصادية‬ ‫فوائد‬ ‫من‬ ‫يقابلها‬ ‫وما‬ ‫الصحية‬ ‫وعقب‬.’‫ألفريقيا‬‫الصيدالنية‬‫الصناعات‬‫‘خطة‬ 29 2007‫عام‬‫أكرا‬‫يف‬‫املعقود‬‫قمتهم‬‫مؤتمر‬ ‫أبابا‬ ‫أديس‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ‫قمتهم‬ ‫مؤتمر‬ ‫يف‬ ‫األفريقي‬ ‫االتحاد‬ ‫وحكومات‬ ‫دول‬ ‫رؤساء‬ ّ‫ر‬‫أق‬ ،‫ذلك‬ ‫مفوضية‬ ‫بني‬ ‫لتحالف‬ ‫نتيجة‬ ‫الخط�ة‬ ‫هذه‬ ‫وكانت‬ .’‫عمل‬ ‫‘خط�ة‬ 2012 ‫تموز/يولي�ه‬ ‫يف‬ ‫بتنفيذ‬ ‫للتعجيل‬ )‫(اليونيدو‬ ‫الصناعي�ة‬ ‫للتنمية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ومنظمة‬ ‫األفريقي‬ ‫االتح�اد‬ ‫يس�تهدف‬ ً‫ش�امال‬ً‫نهجا‬ ‫ّد‬‫د‬‫تح‬ ‫الوثيقة‬ ‫وهذه‬ .30 ‫ألفريقيا‬ ‫الصيدالنية‬ ‫الصناعات‬ ‫خط�ة‬ ‫أدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫تحسني‬ ‫هو‬ ‫والهدف‬ .‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫الصيدالنية‬ ‫الصناعات‬ ‫تنمية‬ ‫الناشئة‬ ‫االحتياجات‬ ‫النهج‬ ‫ويعالج‬ .‫الصناعة‬ ‫تنمية‬ ‫بفضل‬ ‫معقولة‬ ‫بأس�عار‬ ‫آمنة‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ‫البرشية/اإليدز‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫وفريوس‬ ‫واملالريا‬ ‫ل‬ ّ‫الس‬ ‫هي‬ ،‫أوبئة‬ ‫ثالثة‬ ‫عن‬ .‫القارة‬ ‫بها‬ ‫كبت‬ُ‫ن‬ ‫التي‬ ‫املعدية‬ ‫وغري‬ ‫املعدية‬ ‫األمراض‬ World Health Organization, Global Strategy and Plan of Action on Public Health, 27 Innovation and Intellectual Property (Geneva, 2011), available from http://www.who. .int/phi/publications/Global_ Strategy_Plan_Action.pdf http://www.who.int/phi/publications/local_ ‫عىل‬ ‫متـاح‬ ‫للمشـروع‬ ‫الشبكي‬ ‫املوقـع‬ 28 .production/en/ Decision on the Report of the Third Session of the African Union Conference“ :‫انظر‬ 29 of Ministers of Health, Johannesburg, South Africa, 9-13 April 2007, DOC. EX.CL/354 (XI)” (EX.CL/Dec.361(XI)), released during the Ninth African Union Summit held in Accra, July 2007. Available from http://www.africa-union.org/root/ .au/conferences/2007/june/summit/doc/accra/EXCL_DECISIONS.pdf Available from http://www.unido.org/fileadmin/user_media_upgrade/Resources/ 30 .Publications/Pharmaceuticals/PMPA_Business_Plan_Nov2012_ebook.PDF ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تنفيذ‬ ‫يجري‬ ‫لتيسري‬ ‫الدولية‬ ‫املبادرات‬ ... ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 82 .‫ألفريقيا‬ ‫الصيدالنية‬ ‫الصناعات‬ ‫خطة‬ ‫جهود‬ ‫تكمل‬ ‫إقليمية‬ ‫مبادرات‬ ً‫أيضا‬ ‫وهناك‬ ،‫الصيدالنية‬ ‫املس�تحرضات‬ ‫بتجارة‬ ‫الخاصة‬ ‫العمل‬ ‫خطة‬ ‫تس�تهدف‬ ،‫املثال‬ ‫س�بيل‬ ‫فعىل‬ ‫القيام‬ ‫عىل‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫قدرات‬ ‫تعزيز‬ ،‫األفريقي‬ ‫للجنوب‬ ‫اإلنمائية‬ ‫بالجماعة‬ ‫الخاص�ة‬ ‫الصحة‬ ‫شواغل‬ ‫من‬ً‫رئيس�يا‬ ً‫ش�اغال‬ ‫تمثل‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬ ‫ومعالجة‬ ‫بمنع‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬‫بإمكانية‬‫املتعلقة‬‫املسائل‬‫املذكورة‬‫الخطة‬‫وتعالج‬.31 ‫اإلقليمية‬‫املنطقة‬‫يف‬‫العامة‬ ،‫أفريقيا‬ ‫رشق‬ ‫لدول‬ ‫االقتصادية‬ ‫الجماعة‬ ‫ويف‬ .‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫كافة‬ ‫يف‬ ‫الجيدة‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫صناعة‬ ‫إنش�اء‬ ‫إىل‬ )2016 - 2012( ‫الصيدالنية‬ ‫للصناعة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫العمل‬ ‫خطة‬ ‫تهدف‬ ‫بأدوية‬‫والدولية‬‫واإلقليمية‬‫الوطنية‬‫األسواق‬‫تزود‬‫أن‬‫يمكنها‬‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬‫كفؤ‬‫إقليمية‬‫صيدالنية‬ ‫إعداد‬ ‫بعملية‬ ‫تمر‬ ‫فإنها‬ ،‫أفريقي�ا‬ ‫غرب‬ ‫لدول‬ ‫االقتصادية‬ ‫الجماعة‬ ‫أم�ا‬ .32 ‫جيدة‬ ‫ال�ة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫املضادة‬ ‫لألدوية‬ ‫املحيل‬ ‫لإلنتاج‬ ‫والخ�اص‬ ‫العام‬ ‫القطاعني‬ ‫بني‬ ‫الرشاكات‬ ‫لتيسير‬ ‫ميثاق‬ .33 ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ‫العكوسة‬ ‫للفريوسات‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫السوقية‬ ‫الحوافز‬ ‫تتسم‬ ،‫املهملة‬ ‫األمراض‬ ‫ملعالجة‬ ‫نة‬ ّ‫محس‬ ‫جديدة‬ ‫أدوية‬ ‫َم‬‫ز‬‫َل‬‫ت‬ ‫بينما‬ ‫وافقت‬ ،‫وبالتايل‬ .‫هذا‬ ‫ملعالجة‬ ‫عامة‬ ‫مبادرات‬ ‫تلزم‬ ،‫ولذلك‬ .‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫بالضعف‬ ‫عاملي‬ ‫مرصد‬ ‫إنشاء‬ ‫عىل‬ ،2013 ‫أيار/مايو‬ ‫يف‬ ،‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫بمنظمة‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫ويحلل‬ ‫يرصد‬ ‫لكي‬ ‫املنظمة‬ ‫تلك‬ ‫أمانة‬ ‫داخل‬ ‫الصحي‬ ‫املجال‬ ‫يف‬ ‫والتطوير‬ ‫بالبحث‬ ‫معني‬ ‫إىل‬ ‫االتفاق‬ ‫هذا‬ ‫استند‬ ‫وقد‬ .‫الصحي‬ ‫املجال‬ ‫يف‬ ‫والتطوير‬ ‫بالبحث‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫املعلومات‬ ‫التابع‬ ،‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫وتنسيق‬ ‫بتمويل‬ ‫املعني‬ ‫العامل‬ ‫االستشاريني‬ ‫الخرباء‬ ‫فريق‬ ‫عىل‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫بمنظمة‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫وافقت‬ ‫كما‬ .34 ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫ملنظمة‬ ‫املجال‬ ‫يف‬ ‫والتطوير‬ ‫الصحة‬ ‫ألبحاث‬ ‫املايل‬ ‫للتربع‬ ‫القائمة‬ ‫اآلليات‬ ‫وتحسني‬ ‫استكشاف‬ ،‫الفقراء‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫غريها‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫عىل‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬ ‫ملواجهة‬ ‫الصحي‬ ‫منظمة‬ ‫أمانة‬ ‫إىل‬ ‫ُهد‬‫ع‬ ‫كما‬ .‫األبحاث‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫التنسيق‬ ‫وتحسني‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ ‫تعزيز‬ ‫وعىل‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫إيضاحية‬ ‫مشاريع‬ ‫بضعة‬ ‫تنفيذ‬ ‫بتيسري‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ South African Development Community, “SADC Pharmaceutical Business Plan 31 2007-2013”, 27 June 2007, available from http://www.unido.org/fileadmin/user_media/ Services/PSD/BEP/SADC%20PHARMACEUTICAL%20BUSINESS%20PLAN%20 .-APPROVED%20PLAN.pdf “East African Community Regional Pharmaceutical Manufacturing Plan of :‫انظر‬ 32 Action (2012-2016)” http://feapm.com/fileadmin/user_upload/pharma_marketing_ .plan_2011. pdf .See http://www.wahooas.org/IMG/pdf/CHARTE.pdf 33 World Health Organization, Research and Development to Meet Health Needs in 34 Developing Countries: Strengthening Global Financing and Coordination: Report of the Consultative Expert Working Group on Research and Development: Financing .and Coordination (Geneva, April 2012) ‫البحـث‬ ‫تعزيـز‬ ... ... ‫والتطوير‬
  • 83 ‫لوصحلا‬ ‫قعم راعسأـب ةيساسألا ةيودألا ىلع‬ ‫إجراءات‬ ‫اتخاذ‬ ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫ويكون‬ ‫األمراض‬ ‫بهذه‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫محددة‬ ‫ثغرات‬ ‫ملعالجة‬ .35 ‫بشأنها‬ ‫فورية‬ ‫البحث‬ ‫(برنامج‬ ‫البحث‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫املفتوح‬ ‫االبتكار‬ ‫برنامج‬ ‫أنشأ‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ ‫كيانات‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫طائفة‬ ‫من‬ ‫مؤلف‬ ‫اتحاد‬ ‫وه�و‬ ،)‫الفكرية‬ ‫للملكية‬ ‫العاملي�ة‬ ‫للمنظم�ة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫األصول‬ ‫وإدارة‬ ‫املع�ارف‬ ‫لتقاس�م‬ً‫برنامجا‬ ،‫الخاص‬ ‫والقطاع‬ ‫العام‬ ‫القط�اع‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ،‫املهملة‬ ‫املدارية‬ ‫املناطق‬ ‫أمراض‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫األبحاث‬ ‫تعزيز‬ ‫بهدف‬ ‫الرتخيص‬ ‫هذه‬ ‫ملعالجة‬ً‫الحقا‬ ‫األسواق‬ ‫إىل‬ ‫السعر‬ ‫معقولة‬ ‫جديدة‬ ‫منتجات‬ ‫وإلدخال‬ ،‫�ل‬ ّ‫والس‬ ‫املالريا‬ ‫األتاوات‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ ‫املمنوحة‬ ‫والتصنيع‬ ‫والتطوير‬ ‫البح�ث‬ ‫تراخيص‬ ‫وكافة‬ .36 ‫األمراض‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫مصنوعة‬ ‫منتجات‬ ّ‫أي‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫العالم‬ ‫يف‬ ‫مكان‬ ّ‫أي‬ ‫يف‬ ‫مستعمل‬ ّ‫ألي‬ ،‫الفكرية‬ ‫للملكية‬ ‫العاملية‬ ‫باملنظمة‬ ‫الخاص‬ ،‫البحث‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫مفتوح‬ ‫ابتكاري‬ ‫برنام�ج‬ ‫األوىل‬ ‫الس�نة‬ ‫غضون‬ ‫ويف‬ .‫األتاوات‬ ‫من‬ ‫معفاة‬ً‫نموا‬ ‫األقل‬ ‫البلدان‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫تباع‬ ‫أن‬ ‫يج�ب‬ .‫أعضائه‬ ‫بني‬ ً‫بحثيا‬ ً‫اتفاقا‬ ‫أو‬ ً‫تعاونا‬ 11 َّ‫ر‬‫يس‬ ،‫الربنامج‬ ‫ذلك‬ ‫عمر‬ ‫من‬ ‫األدوية‬ ‫جودة‬ ‫يف‬ً‫ّيا‬‫د‬‫تح‬ ‫واستريادها‬ ً‫ا‬‫محلي‬ ‫األدوية‬ ‫إلنتاج‬ ‫تنظيمية‬ ‫تدابري‬ ‫ووضع‬ ‫الجودة‬ ‫ضمان‬ ‫ّـل‬‫ث‬‫يم‬ ،‫ألفريقيا‬ ‫الصيدالنية‬ ‫الصناعات‬ ‫خطة‬ ‫عنارص‬ ‫من‬ ‫رئييس‬ ‫عنرص‬ ‫ويتمثل‬ .‫عديدة‬ ‫بلدان‬ ‫برنامج‬ ‫ويعمل‬ .‫باألدوية‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫التنظيم‬ ‫تنسيق‬ ‫يف‬ ،‫األفريقي‬ ‫باالتحاد‬ ‫الخاصة‬ ‫دعم‬ ‫عىل‬ ‫األفريقية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الجماعات‬ ‫مع‬ ‫األفريقي‬ ‫الدوائية‬ ‫األنظمة‬ ‫تنسيق‬ ‫الجيدة‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫بزيادة‬ ‫العامة‬ ‫الصحة‬ ‫لتحسني‬ ‫األفريقية‬ ‫البلدان‬ ،‫املوافقة‬ ‫عمليات‬ ‫يف‬ ‫الشفافية‬ ‫وزيادة‬ ،‫الدوائية‬ ‫األنظمة‬ ‫وتبسيط‬ ‫وتنسيق‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫اآلمنة‬ .37 ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫بتسجيل‬ ‫واإلرساع‬ ‫الخرباء‬ ‫فريق‬ ‫تقريـر‬ ‫“متابعـة‬ ‫عـن‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ‫تقريـر‬ ،‫العامليـة‬ ‫الصحـة‬ ‫منظمـة‬ 35 ‫آذار/مارس‬ 11 ،)A66/23( ”‫والتطويـر‬ ‫البحث‬ ‫وتنسيق‬ ‫بتمويل‬ ‫املعنـي‬ ‫العامل‬ ‫االستشاريني‬ .http://apps.who.int/gb/ebwha/pdf_files/WHA66/A66_23-ar.pdf ‫عىل‬ ‫متـاح‬ ،2013 .http://www.wipo.int/research/en/ ‫عىل‬ ‫متاحة‬ ‫إضافية‬ ‫معلومات‬ ‫ّة‬‫م‬‫ث‬ 36 African Medicines Regulatory Harmonization website, available from http:// :‫انظر‬ 37 .www.amrh.org/ ‫األدوية‬ ‫جودة‬ ‫ويكفل‬ ... ‫األساسية‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 84 ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ ‫السياس�ات‬ ‫فيها‬ ‫تتعايش‬ ‫األبعاد‬ ‫متعددة‬ ‫ُج‬‫ه‬ُ‫ن‬ ‫تلزم‬ ،‫أعلاه‬ ‫الواردة‬ ‫التدابري‬ ‫من‬ ‫يتبني‬ ‫كم�ا‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫وزي�ادة‬ ‫االبتكار‬ ‫لحفز‬ ‫تنس�يقها‬ ‫بالتايل‬ ‫ويجب‬ ‫املختلفة‬ ‫واملب�ادرات‬ :‫التايل‬ ‫النحو‬ ‫عىل‬ ‫متزايد‬ ‫زخم‬ ‫يلزم‬ ،‫القائمة‬ ‫التدابري‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ yy‫أدوية‬ ‫توفري‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫جهودها‬ ‫تعميق‬ ‫عىل‬ ‫الصيدالنية‬ ‫املس�تحرضات‬ ‫رشكات‬ ‫ع‬َ‫ش�ج‬ُ‫ت‬ ‫إليها‬ ‫الحاجة‬ ‫تشتد‬ ‫التي‬ ‫األدوية‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫جديدة‬ ‫أدوية‬ ‫وابتكار‬ ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫أساسية‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ yy‫العامة‬ ‫مرافقها‬ ‫يف‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫توافر‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫حث‬ُ‫ت‬ yy‫املتصلة‬ ‫الجوانب‬ ‫اتفاق‬ ‫يتيحها‬ ‫التي‬ ‫املرونة‬ ‫أوجه‬ ‫استعمال‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ع‬َ‫ش�ج‬ُ‫ت‬ ‫األساس�ية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لزيادة‬ ‫الفكري�ة‬ ‫امللكية‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫بالتج�ارة‬ ‫بما‬ ،‫واالسترياد‬ ‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ذلك‬ ‫الظروف‬ ‫بررت‬ ‫كلما‬ ‫معقولية‬ ‫أكثر‬ ‫بأسعار‬ ‫املوازية‬ ‫الواردات‬ ‫استرياد‬ ‫فيه‬ yy‫املحيل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫عىل‬ ‫الق�درة‬ ‫ذوات‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫القائم�ة‬ ‫الصانعة‬ ‫الرشكات‬ ‫ع‬َ‫ش�ج‬ُ‫ت‬ ‫هذا‬ ‫تيرس‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫بالجهود‬ ‫باالستفادة‬ ‫معقولية‬ ‫أكثر‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫لألدوية‬ yy‫ارتفاع‬ ‫ارتباط‬ ‫فك‬ ‫عىل‬ ‫تس�اعد‬ ‫للبحث‬ ‫جديدة‬ ‫مبادرات‬ ‫وتنفيذ‬ ‫تطوير‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫تل�زم‬ ‫املنتج‬ ‫بسعر‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫تكلفة‬ yy‫التنظيمية‬‫لالشرتاطات‬‫اإلقليميني‬‫والتبسيط‬‫التنسيق‬‫تحقيق‬‫عىل‬‫البلدان‬‫تعمل‬‫أن‬‫ينبغي‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫آمنة‬ ‫جيدة‬ ‫أدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ً‫عمال‬
  • 85 ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫منافع‬ ‫من‬ ً‫واحدا‬ ً‫جانبا‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫يعالج‬ ‫وعىل‬ .‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيات‬ ‫هو‬ ،‫التحديد‬ ‫وجه‬ ‫عىل‬ ‫التنمية‬ ‫يف‬ ‫الجديدة‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫يف‬ ‫الهائل‬ ‫ع‬ ّ‫التوس‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫تابع‬ ،‫السنني‬ ‫مدار‬ ‫صناعات‬ ‫من‬ ‫بدافع‬ ‫كبري‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫حدث‬ ‫الذي‬ ‫ع‬ ّ‫التوس‬ ‫وهو‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫واالتصاالت‬ ‫انتشار‬‫لتيسري‬‫الحكومات‬‫اتبعتها‬‫التي‬‫املختلفة‬‫ُج‬‫ه‬ُ‫ن‬‫ال‬‫التقرير‬‫تناول‬‫كما‬.‫الخاص‬‫القطاع‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫تلك‬ ‫واستخدامات‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫من‬ ‫املتولدة‬ ‫املنافع‬ ‫التقرير‬ ‫رصد‬ ،‫كذلك‬ .”‫اإللكرتونية‬ ‫“الحكومة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫هي‬ ‫خدماتها‬ ‫لتحسني‬ ‫باطراد‬ ‫فصل‬ ‫(انظر‬ ‫الطبية‬ ‫والتكنولوجيات‬ ‫باملناخ‬ ‫املتصلة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ازدياد‬ .)‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫الزراعة‬ ‫أس�اليب‬ ‫بالتنمية‬ ‫الصل�ة‬ ‫ذات‬ ‫األخ�رى‬ ‫التكنولوجي�ا‬ ‫مج�االت‬ ‫وتش�مل‬ ،‫املس�تدامة‬ ‫الطاقة‬ ‫مص�ادر‬ ‫وتوفري‬ ،‫الج�وع‬ ‫م�ن‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫الغذائ�ي‬ ‫واألم�ن‬ ،‫املس�تدامة‬ ‫بمنافعها‬ً‫واعرتافا‬ .‫للفقراء‬ ‫املالية‬ ‫الخدمات‬ ‫وتوصيل‬ ،‫املأمونة‬ ‫الرشب‬ ‫مياه‬ ‫عىل‬ ‫والحصول‬ ‫التابع‬ ‫واالجتماعي‬ ‫االقتصادي‬ ‫املجل�س‬ ‫قرر‬ ،‫النطاق‬ ‫الواس�عة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ .‫التنمية‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫النطاق‬ ‫الواسع‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫لدور‬ ‫الدويل‬ ‫النقاش‬ ‫تعميق‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫“تسخري‬ ‫عىل‬ 2013 ‫لسنة‬ ‫الس�نوي‬ ‫الوزاري‬ ‫االس�تعراض‬ ‫ز‬ّ‫رك‬ ‫فقد‬ ،‫التحديد‬ ‫وجه‬ ‫وعىل‬ ‫وتحقيق‬ ‫املس�تدامة‬ ‫التنمية‬ ‫لتعزيز‬ ‫الثقافية‬ ‫واإلمكانيات‬ ‫واالبتكار‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫العل�م‬ ‫لخطط‬ ‫األولويات‬ ‫يقرر‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫ألن‬ً‫ونظرا‬ .1 ”‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫لزيادة‬ ‫الجهود‬ ‫ورصد‬ ‫توسيع‬ ‫فإن‬ ،2015 ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫التنمية‬ ‫العامة‬ ‫للمصلحة‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التقدم‬ ‫أوجه‬ ‫لتقييم‬ ‫معززة‬ ‫طاقات‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬ — ‫الجديدة‬ .‫متجددة‬ ‫أهمية‬ ‫يكتسبان‬ — ً‫أيضا‬ ‫وتوليدها‬ ‫األوجه‬ ‫تلك‬ ‫واستيعاب‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫باتصال‬ ‫العالم‬ ‫مناطق‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫استعمال‬ ‫نمو‬ ‫يتواصل‬ ‫تقديرات‬ ‫ألحدث‬ً‫ووفقا‬ .‫منها‬ ‫وباستفادتهم‬ ،‫التكنولوجيا‬ ‫بهذه‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ،‫اشرتاك‬ ‫باليني‬ 6.8 ‫إىل‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫الهاتف‬ ‫اشرتاكات‬ ‫عدد‬ ‫ازداد‬ ،2013 2 ‫التغلغل‬ ‫معدل‬ ‫وصل‬ ‫وبذلك‬ ،‫نسمة‬ ‫باليني‬ 7.1 ‫البالغ‬ ‫العالم‬ ‫سكان‬ ‫عدد‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ّ‫أي‬ ‫التنمية‬ ‫لتعزيز‬ ‫الثقافية‬ ‫واإلمكانيات‬ ‫واالبتكار‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫العلم‬ ‫“تسخري‬ ‫عن‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ‫تقرير‬ 1 ‫السنوي‬ ‫الوزاري‬ ‫االستعراض‬ ‫ألجل‬ )E/2013/54( ”‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫وتحقيق‬ ‫املستدامة‬ http://www.un.org/ga/search/view_ ‫عىل‬ ‫متاح‬ ‫وهو‬ ،2013 ‫نسيان/أبريل‬ 18 ،2013 ‫لسنة‬ .doc.asp?symbol=E/2013/54 .‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫االشرتاكات‬ ‫عدد‬ ‫إىل‬ ‫التغلغل‬ ‫معدل‬ ‫يشري‬ 2 ‫الحصول‬ ‫ازدياد‬ ‫يتواصل‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫خدمة‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫واالتصاالت‬ ‫والنطاق‬ ‫املحمول‬ ‫الهاتف‬ ‫العريض‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 86 ‫من‬ ‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫للهاتف‬ ‫العاملي‬ ‫السوق‬ ‫القرتاب‬ً‫ونظرا‬ .)1 ‫(الشكل‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 96 ‫إىل‬ ‫يف‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 10 ‫دون‬ ‫ما‬ ‫إىل‬ ‫النمو‬ ‫معدل‬ ‫انخفض‬ ،‫باملستعملني‬ ‫التشبع‬ ‫مستوى‬ ‫املحمولة‬ ‫لألجهزة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫يف‬ ‫الة‬ّ‫ع‬‫الف‬ ‫االشرتاكات‬ ‫عدد‬ ‫ازداد‬ ‫وقد‬ .2013 ‫لوجود‬ ً‫نظرا‬ ،‫املاضية‬ ‫الثالث‬ ‫السنوات‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ً‫سنويا‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 30 ‫الـ‬ ‫تفوق‬ ‫بنسبة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وخدمات‬ ‫شبكات‬ ‫وانتشار‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫املحمولة‬ ‫الخلوية‬ ‫الهواتف‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ .‫اللوحية‬ ‫والحواسيب‬ ”‫الذكية‬ ‫“الهواتف‬ ‫بتوافر‬ ‫باالقرتان‬ ،‫املحمولة‬ ‫لألجهزة‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خطوط‬ ‫عدد‬ ‫انخفاض‬ ‫استمر‬ ،‫أخرى‬ .‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫الهاتف‬ ً‫تدريجيا‬ ‫محله‬ ‫يحل‬ ‫إذ‬ ،2006 1 ‫الشكل‬ ،‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫العاملية‬ ‫االتجاهات‬ )‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫التغلغل‬ ‫معدالت‬( 2013 - 2000 ٩٦ ‫اﻟﺨﻠﻮي‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻒ‬ ‫اﺷﱰاﻛﺎت‬ ‫اﻤﻟﺤﻤﻮل‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﻮ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﺷﱰاﻛﺎت‬ ‫ﺎﻟﺔ‬ّ‫اﻟﻔﻌ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﻤﻮل‬ ‫اﻟﺜﺎﺑﺖ‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻒ‬ ‫ﺧﻄﻮط‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﺷﱰاﻛﺎت‬ ‫اﻟﺜﺎﺑﺖ‬ (‫)اﻟﺴﻠﻜﻲ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ ٧٠ ٨٠ ٩٠ ١٠٠ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠٢٠١١ ‫أ‬ ٢٠١٢ ‫أ‬ ٢٠١٣ ٣٩ ٣٠ ١٦ ١٠ ‫الشتراكات‬ ‫العاملي‬ ‫النمو‬ ‫يف‬ ‫األخرية‬ ‫اآلونة‬ ‫يف‬ ‫الح�ادث‬ ‫التدريجي‬ ‫التناقص‬ ‫رغ�م‬ ‫الفاصلة‬ ‫الثغرة‬ ‫ق‬ّ‫ي‬‫يض‬ ‫بحيث‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫النمو‬ ‫يستمر‬ ‫املحمولة‬ ‫الخلوية‬ ‫الهواتف‬ ‫بالصني‬ ‫أن‬ ‫باملالحظة‬ ‫وجدير‬ .3 )2 ‫(الش�كل‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ 2012 ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫الهند‬ ‫لدى‬ ‫كان‬ ‫بينما‬ ،‫محمول‬ ‫خلوي‬ ‫هاتف‬ ‫اشرتاك‬ ‫بليون‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ً‫فعال‬ .‫اشرتاك‬ ‫مليون‬ 900 ‫من‬ ً‫قليال‬ ‫أقل‬ International Telecommunication Union, Measuring the Information Society 2012 3 .(Geneva, 2012) ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫بني‬ ‫الفجوة‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ... ‫ولكن‬ ،‫تضيق‬ ‫الدويل‬ ‫املصدر: االتحاد‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫لالتصاالت‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ /‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .‫واالتصاالت‬ .‫أ تقديرات‬
  • 87 ‫تايجولونكتلا ىلع لوصحلا‬ ‫ديدجلا‬ 2 ‫الشكل‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫االنرتنت‬ ‫ومستعملو‬ ‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫الهاتف‬ ‫اشرتاكات‬ )‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫التغلغل‬( 2013 - 2000 ،‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ٧٧ ٣١ ١٢٨ ٨٩ ‫ﰲ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﻮ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﻮ‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻒ‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻟﺸﱰﻛﻮن‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻟﺤﻤﻮل‬ ‫اﻟﺨﻠﻮي‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻒ‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻟﺸﱰﻛﻮن‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻟﺤﻤﻮل‬ ‫اﻟﺨﻠﻮي‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ١٤٠ ٢٠٠٠ ٢٠٠١ ٢٠٠٢ ٢٠٠٣ ٢٠٠٤ ٢٠٠٥ ٢٠٠٦ ٢٠٠٧ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١‫أ‬ ٢٠١٢ ‫أ‬ ٢٠١٣ ‫إىل‬ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫يف‬ ‫املحمولة‬ ‫الخلوي�ة‬ ‫الهواتف‬ ‫اشتراكات‬ ‫تغلغل‬ ‫معدل‬ ‫ازداد‬ ‫ظل‬ ‫أنه‬ّ‫إال‬ ‫3)؛‬ ‫(الش�كل‬ 2010 ‫ع�ام‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 34 ‫مقاب�ل‬ ،2011 ‫ع�ام‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 42 ‫املنطقتني‬ ‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫وأفريقيا‬ ‫أوقيانوسيا‬ ‫تزال‬ ‫وما‬ .‫عام‬ ‫بوجه‬ً‫منخفضا‬ ‫تجاوزت‬ ‫األخرية‬ ‫املنطقة‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ،‫التغلغل‬ ‫معدالت‬ ‫أدنى‬ ‫بهما‬ ‫توجد‬ ‫اللتني‬ ‫الجغرافيتين‬ ‫أمريكا‬ ‫يف‬ ‫املحمولة‬ ‫الخلوية‬ ‫الهواتف‬ ‫تغلغل‬ ‫معدل‬ ‫أما‬ .2011 ‫عام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 50 ‫الـ‬ ‫نسبة‬ 100 ‫الـ‬ ‫تجاوز‬ ‫فقد‬ ،‫أفريقيا‬ ‫وش�مال‬ ،‫آسيا‬ ‫رشق‬ ‫وجنوب‬ ،‫الوس�طى‬ ‫وآس�يا‬ ،‫الالتينية‬ .‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫اشرتاك‬ ً‫نموا‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫تزال‬ ‫ما‬ ... ‫الهواتف‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫متخلفة‬ ‫املحمولة‬ ‫الخلوية‬ ‫الدويل‬ ‫املصدر: االتحاد‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫لالتصاالت‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ /‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .‫واالتصاالت‬ .‫أ تقديرات‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 88 3 ‫الشكل‬ ،‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫املحمولة‬ ‫الخلوية‬ ‫الهواتف‬ ‫اشرتاكات‬ ‫عدد‬ 2011‫و‬ 2010‫و‬ 2000 ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﺷﻤﺎل‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﻏﺮب‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ - ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫أﻗﻴﺎﻧﻮﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫وآﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﻘﻮﻗﺎز‬ ‫اﻟﻮﺳﻄﻰ‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ٢٠١١ ٢٠١٠ ٢٠٠٠ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ١٤٠‫ﺻﻔﺮ‬ ١٢ ٤٠ ٥ ١٣ ١ ٣ ٤ ١٣ ١٠ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٧ ٢ ٢ ٨٦ ١١٩ ٧٨ ٤٢ ١١١ ١٠٨ ١٠٦ ١٠٢ ٩٨ ٧٥ ٦٩ ٥٩ ٥٣ ٤٤ ‫ﺻﻔﺮ‬ ‫الدويل‬ ‫املصدر: االتحاد‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫لالتصاالت‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ /‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .‫واالتصاالت‬ ‫النامية‬ ‫العالم‬ ‫مناطق‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خطوط‬ ‫تغلغل‬ ‫انخفاض‬ ‫يتواص�ل‬ ‫البلدان‬ ‫أقل‬ ‫يف‬ ‫الس�كان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫ثابت‬ ‫هاتفي‬ ‫خط‬ ‫وهناك‬ .)4‫(الش�كل‬ ‫متخلفة‬ ‫وأوقيانوسيا‬ ،‫آس�يا‬ ‫وجنوب‬ ،‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫زالت‬ ‫وما‬ .ً‫نموا‬ .‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫خطوط‬ 10 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫بها‬ ‫يوجد‬ ‫إذ‬ ،‫كافة‬ ‫العالم‬ ‫مناطق‬ ‫وراء‬ ‫مثيله‬ ‫من‬ ‫أرسع‬ ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫لإلنرتنت‬ ‫املس�تعملني‬ ‫األفراد‬ ‫عدد‬ ‫نمو‬ ‫زال‬ ‫م�ا‬ ‫باملقارنة‬ 2013 ‫ع�ام‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 12 ‫بنس�بة‬ ‫عددهم‬ ‫ينمو‬ ‫إذ‬ ،‫النم�و‬ ‫املتقدم�ة‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫البلدان‬‫يف‬‫اإلنرتنت‬‫ملستعميل‬‫اإلجمايل‬‫العدد‬‫ويضم‬.‫النمو‬‫املتقدمة‬‫البلدان‬‫يف‬‫املائة‬‫يف‬5‫بـ‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 40 ‫مقابل‬ ،2013 ‫عام‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫مستعمليه‬ ‫عدد‬ ‫إجمايل‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 65 ‫النامية‬ ‫يف‬ 31 ‫إىل‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫اإلنرتنت‬ ‫مس�تعميل‬ ‫تغلغل‬ ‫معدالت‬ ‫ازدادت‬ ‫كما‬ .2005 ‫عام‬ ‫للتغلغل‬ ‫معدل‬ ‫أدنى‬ ‫زال‬ ‫وما‬ .)2 ‫(الش�كل‬ 2011 ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 25 ‫مقابل‬ 2013 ‫يف‬ ‫املائة‬ .ً‫تدريجيا‬ ‫يزداد‬ ‫أنه‬ ّ‫إال‬ ،‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ً‫مستعمال‬ 16 ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ،‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫ينمو‬ ‫اإلنرتنت‬ ‫استعمال‬ ‫يف‬ ً‫أيضا‬ ‫أرسع‬ ‫بصورة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬
  • 89 ‫تايجولونكتلا ىلع لوصحلا‬ ‫ديدجلا‬ 4 ‫الشكل‬ 2011‫و‬ 2010‫و‬ 2005‫و‬ 2000 ،‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خطوط‬ ‫عدد‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ً‫ا‬‫ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫أﻗﻞ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﻏﺮب‬ ‫اﻟﻮﺳﻄﻰ‬ ‫وآﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﻘﻮﻗﺎز‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﴍق‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﺷﻤﺎل‬ ‫أوﻗﻴﺎﻧﻮﺳﻴﺎ‬ ‫آﺳﻴﺎ‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ ‫ﺟﻨﻮب‬ - ‫أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاء‬ ٢٠١١ ٢٠١٠ ٢٠٠٥ ٢٠٠٠ ‫ﺻﻔﺮ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ ١٦ ٤٩ ٨ ١ ١٤ ١٥ ١٧ ٩ ٥ ١١ ٧ ٥ ٣ ١ ١٧ ٤٤ ١٢ ١ ٢٣ ١٩ ١٥ ١٤ ١١ ١١ ١٠ ٦ ٤ ١ ‫الدويل‬ ‫ االتحاد‬ :‫املصدر‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫لالتصاالت‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ /‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .‫واالتصاالت‬ ‫ازدادت‬ ‫وقد‬ .‫اإلنرتنت‬ ‫استعمال‬ ‫لزيادة‬ ‫رضوري‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وصالت‬ ‫وازدياد‬ ،‫مرات‬ ‫ثالث‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫العاملي‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ )‫الثابت‬ ‫(السلكي‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫اشتراكات‬ ‫النمو‬ ‫ه�ذا‬ ‫ومعظ�م‬ .2013 ‫يف‬ً‫مليون�ا‬ 696 ‫إىل‬ 2005 ‫يف‬ً‫مليون�ا‬ 220 ‫م�ن‬ ‫ازدادت‬ ‫إذ‬ ‫تجاوزت‬ ‫بحيث‬ ،‫االشتراكات‬ ‫هذه‬ ‫نصف‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫التي‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫حاصل‬ ّ‫إال‬ .2013 ‫يف‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫لوصالت‬ ‫اإلجمايل‬ ‫الع�دد‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 6 ‫بنسبة‬ ‫االنخفاض‬ ‫شديدة‬ ‫ظلت‬ ‫الثابت‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫تغلغل‬ ‫معدالت‬ ‫أن‬ ‫أفريقيا‬ ‫ولدى‬ .)5 ‫(الشكل‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 27 ‫وبنسبة‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ .‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫اشرتاك‬ 0.3 ‫وقدره‬ ،‫اإلطالق‬ ‫عىل‬ ‫تغلغل‬ ‫معدل‬ ‫أدنى‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 90 ‫مرات‬ ‫ثماني‬ ‫بمع�دل‬ ‫للمحمول‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫اشتراكات‬ ‫زادت‬ ،‫العكس‬ ‫على‬ ‫وأكثر‬ .2013‫يف‬ ‫االشرتاكات‬ ‫باليني‬ ‫من‬ 2.1‫إىل‬ 2007‫يف‬ ‫اشرتاك‬ ‫مليون‬ 268‫من‬ ،ً‫تقريبا‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫تج�اوزت‬ ‫التي‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫موجود‬ ‫االشتراكات‬ ‫هذه‬ ‫نصف‬ ‫م�ن‬ ‫للس�كان‬ ‫بالنس�بة‬ ‫التغلغل‬ ‫معدالت‬ ‫يف‬ ‫الفارق‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .2013 ‫يف‬ ‫األعداد‬ ‫حيث‬ ‫م�ن‬ ‫النم�و‬ .‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 75 ‫مقابل‬ ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫يف‬ ‫املائ�ة‬ ‫يف‬ 20 — ‫كبير‬ ،‫األخرى‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلوم�ات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫خدمات‬ ‫يف‬ ‫التق�دم‬ ‫مع‬ ‫صارخ‬ ‫تناق�ض‬ ‫ويف‬ ‫النطاق‬ ‫وصالت‬ ‫تغلغل‬ ‫زيادة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ً‫نموا‬ ‫األرسع‬ ‫اإلقليمية‬ ‫املنطقة‬ ‫هي‬ ‫أفريقيا‬ ‫كانت‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬ ‫اشرتاكات‬ 10.9 ‫إىل‬ ‫اشرتاك‬ 1.8 ‫من‬ ‫للمحمول‬ ‫العريض‬ .‫عام‬ ‫تغلغل‬ ‫معدل‬ ‫أدنى‬ ‫صاحبة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫املنطقة‬ ‫تظل‬ ‫أنها‬ ّ‫إال‬ .2013‫و‬ 2010 5 ‫الشكل‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املحمول‬ ‫العريض‬ ‫والنطاق‬ ‫الثابت‬ )‫(السلكي‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫اشرتاكات‬ )‫السكان‬ ‫من‬ 100 ‫لكل‬( 2013 - 2008 ،‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫النطاق‬ ‫استعمال‬ ‫انطالق‬ ‫يف‬ ‫للمحمول‬ ‫العريض‬ ‫وبصفة‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫أفريقيا‬ ‫خاصة‬ ٦ ‫ﺻﻔﺮ‬ ‫اﻟﺜﺎﺑﺖ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻟﺜﺎﺑﺖ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻟﺤﻤﻮل‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻟﺤﻤﻮل‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻟﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﰲ‬ ١٠ ٢٠ ٣٠ ٤٠ ٥٠ ٦٠ ٧٠ ٨٠ ٢٠٠٨ ٢٠٠٩ ٢٠١٠ ٢٠١١ ‫أ‬ ٢٠١٢ ‫أ‬ ٢٠١٣ ٢٧ ٧٥ ٢٠ ‫الدويل‬ ‫املصدر: االتحاد‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫لالتصاالت‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ /‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .‫واالتصاالت‬ .‫أ تقديرات‬ ،2011 ‫يف‬ ‫معقولية‬ ‫تزداد‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫خدمات‬ ‫أسعار‬ ‫ظلت‬ ‫الشهرية‬ ‫االشتراكات‬ ‫بسعر‬ ‫(مقاس�ة‬ ‫النس�بية‬ ‫التكلفة‬ ‫انخفاض‬ ‫إىل‬ ً‫غالبا‬ ‫يعزى‬ ‫وهذا‬ ‫مئوية‬‫كنسبة‬‫الثابت‬‫العريض‬‫والنطاق‬‫املحمول‬‫الخلوي‬‫والهاتف‬‫الثابت‬‫الهاتف‬‫لخدمات‬ ‫تناقص‬ ‫رسعة‬ ‫أن‬ّ‫إال‬ .4 ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ )‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫الفرد‬ ‫نصيب‬ ‫م�ن‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫تتباطأ‬ ‫أخذت‬ ‫النس�بية‬ ‫التكاليف‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ويف‬ ‫النم�و‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫التكاليف‬ ‫بني‬ً‫كبيرا‬ ‫الفارق‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ،‫ذل�ك‬ ‫التي‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدويل‬ ‫االتحاد‬ ‫لدى‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫أسعار‬ ‫سلة‬ ‫إىل‬ ً‫استنادا‬ 4 ‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫والهاتف‬ ‫الثابت‬ ‫للهاتف‬ ‫الشهرية‬ ‫االشرتاكات‬ ‫سعر‬ ‫إىل‬ ‫يستند‬ً‫قياسيا‬ً‫رقما‬ ‫تقيس‬ :‫انظر‬ .‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫الفرد‬ ‫نصيب‬ ‫من‬ ‫مئوية‬ ‫كنسبة‬ ‫الثابت‬ ‫العريض‬ ‫والنطاق‬ .International Telecommunication Union, ibid., p. 71 ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫تكلفة‬ ‫تواصل‬ ‫واالتصاالت‬ ‫الثغرة‬ ‫ولكن‬ ‫االنخفاض‬ ‫باقية‬
  • 91 ‫تايجولونكتلا ىلع لوصحلا‬ ‫ديدجلا‬ ‫االنخفاض‬ ‫الثابت‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدم�ات‬ ‫تكلفة‬ ‫ش�هدت‬ ‫وقد‬ .‫تضيق‬ ‫الثغرة‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ‫أن‬ ‫(والواقع‬ ‫الثابت‬ ‫والهات�ف‬ ‫املحمول‬ ‫الخلوي‬ ‫الهات�ف‬ ‫خدمات‬ ‫تكلفة‬ ‫تعقبه�ا‬ ،‫األكبر‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ 2011 ‫يف‬ ‫النس�بية‬ ‫التكاليف‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫زادت‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خدمات‬ ‫فإنها‬ ‫الثابت‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫لخدمات‬ ‫النس�بية‬ ‫التكاليف‬ ‫يف‬ ‫االنخفاض‬ ‫ورغم‬ .)‫النم�و‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫السكان‬ ‫معظم‬ ‫متناول‬ ‫غري‬ ‫يف‬ ‫تزال‬ ‫ما‬ ‫خدمات‬ ‫أسعار‬ ‫من‬ً‫نس�بيا‬ ‫أرخص‬ ‫أس�عارها‬ ‫املحمول‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وخدمات‬ ‫النطاق‬ ‫خطة‬ ‫تكلف‬ ،‫املث�ال‬ ‫س�بيل‬ ‫عىل‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫ففي‬ .‫الثابت‬ ‫العريض‬ ‫النط�اق‬ ‫يعادل‬ ‫ما‬ ‫غيغابايت‬ -1 ‫بقدرة‬ً‫مقدما‬ ‫املدفوعة‬ ‫األس�اس‬ ‫الحاس�وبية‬ ‫للمحمول‬ ‫العريض‬ 30.1 ‫بـ‬ ‫باملقارنة‬ ،‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫الشهري‬ ‫الفرد‬ ‫نصيب‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 18.8 ‫ثابت‬ ‫عريض‬ ‫نطاق‬ ‫لخطة‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫الشهري‬ ‫الفرد‬ ‫نصيب‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ ‫خطة‬ ‫وتكلفة‬ .2012 ‫يف‬ ،‫غيغاباي�ت‬ -1 ‫حجمها‬ ‫بيانات‬ ‫لتوفري‬ً‫مقدم�ا‬ ‫س�عرها‬ ‫مدفوع‬ ‫الفرد‬ ‫نصيب‬ ‫من‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 2.2‫و‬ 1.2 ‫بني‬ ‫يرتاوح‬ ‫ما‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ‫ابتدائية‬ ‫محمول‬ ‫عريض‬ ‫نطاق‬ ‫يف‬ 11.3 ‫بنحو‬ ‫باملقارنة‬ ،‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫اإلجمايل‬ ‫القومي‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ‫الش�هري‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫يبدو‬ ،‫ولذلك‬ .‫الخدم�ة‬ ‫نوع‬ ‫حس�ب‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 24.7 ‫إىل‬ ‫املائ�ة‬ .‫النامي‬ ‫العالم‬ ‫يف‬ ‫األسعار‬ ‫لهبوط‬ ً‫مجاال‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫اإلنمائي‬ ‫األثر‬ ‫توافر‬ ‫يلزم‬ ‫إذ‬ .ً‫تلقائيا‬ ‫جنى‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫االقتصادية‬ ‫املنافع‬ ‫إن‬ ‫بطرائق‬‫منظمة‬ ‫تكون‬‫وأن‬‫السكان‬ ‫من‬ ‫كبرية‬‫مئوية‬ ‫لنسبة‬ ‫معقول‬ ‫بسعر‬‫التكنولوجيا‬ ‫تلك‬ ‫وتعزيز‬ ‫لرتقية‬ ‫استثمارات‬ ‫توافر‬ ً‫أيضا‬ ‫الرضوري‬ ‫ومن‬ .‫مناسبة‬ ‫تطبيقات‬ ‫تنمية‬ ‫تشجع‬ ‫النطاق‬ ‫إنرتنت‬ ‫يف‬ ‫كامنة‬ ‫الخدمة‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ثغرات‬ ‫وأكرب‬ .‫املرتابطة‬ ‫م‬ ُ‫ظ‬ُ‫ن‬‫وال‬ ‫الشبكات‬ .‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫لتطبيقات‬ ً‫رئيسيا‬ ً‫وسيطا‬ ‫ل‬ّ‫يمث‬ ‫الذي‬ ،‫العريض‬ ‫تحسني‬ ‫عىل‬ ،‫اإلنرتنت‬ ‫عن‬ ً‫فضال‬ ،‫املكرسة‬ ‫املعززة‬ ‫الشبكات‬ ‫تساعد‬ ‫أن‬ ً‫أيضا‬ ‫ويمكن‬ ‫التقدم‬ ‫دفع‬ ‫إىل‬ ‫الهادفة‬ ‫العامة‬ ‫الربامج‬ ‫يف‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ،‫وكفاءتها‬ ‫الحكومية‬ ‫الخدمات‬ ‫جودة‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫إنجاز‬ ‫نحو‬ ‫الدخول‬ ‫لزيادة‬ ‫الدولية‬ ‫الجهود‬ ‫والعلم‬ ‫للرتبية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ومنظمة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدويل‬ ‫االتحاد‬ ‫أنشأ‬ ،2010 ‫أيار/مايو‬ ‫يف‬ ‫املعنية‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫‘لجنة‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ‫من‬ ‫بدعم‬ ،)‫(اليونسكو‬ ‫والثقافة‬ ‫عىل‬ ‫واملساعدة‬ ‫التنمية‬ ‫يف‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫دور‬ ‫لتعزيز‬ ’‫الرقمية‬ ‫بالتنمية‬ ‫النطاق‬ ‫للجنة‬ ‫الرئيسية‬ ‫األهداف‬ ‫وأحد‬ .‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫بشأن‬ ‫بالتقدم‬ ‫اإلرساع‬ .2015 ‫عام‬ ‫بحلول‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫سياسة‬ ‫عىل‬ ‫العاملية‬ ‫صفة‬ ‫إضفاء‬ ‫هو‬ ‫العريض‬ ‫خطة‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫اعتمد‬ ‫قد‬ )ً‫ناميا‬ ً‫بلدا‬ 78 ‫(منها‬ ً‫بلدا‬ 121 ‫كان‬ ،2012 ‫نهاية‬ ‫وبحلول‬ ‫إلدخال‬ ‫يخطط‬ ‫آخر‬ ً‫بلدا‬ 25 ‫هناك‬ ‫وكان‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫من‬ ‫عامة‬ ‫سياسة‬ ‫أو‬ ‫وطنية‬ ‫تعاريفهم‬ ‫يف‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ً‫بلدا‬ 50 ‫أدرج‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫تدابري‬ ‫أسعار‬ ‫جعل‬ ‫هي‬ ‫ثالثة‬ ‫أخرى‬ ‫أهداف‬ ‫وشملت‬ .‫الشاملة‬ ‫الشامل/الخدمة‬ ‫للدخول‬ ‫املعتمدة‬ ‫إضفاء‬ ‫هو‬ ‫املحدد‬ ‫الهدف‬ ‫السياسة‬ ‫عىل‬ ‫العاملية‬ ‫صفة‬ ‫العريض‬ ‫بالنطاق‬ ‫املتعلقة‬ 2015 ‫بحلول‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 92 ‫الذين‬ ‫الناس‬ ‫عدد‬ ‫وزيادة‬ ،‫باإلنرتنت‬ ‫املعيشية‬ ‫األرس‬ ‫وربط‬ ،‫معقولة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫يف‬ ،‫اللجنة‬ ‫أنشأت‬ ‫وقد‬ .‫وجودهم‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫برصف‬ ‫بالحاسوب‬ ‫مبارش‬ ‫اتصال‬ ‫عىل‬ ‫يدعو‬ً‫خامسا‬ً‫هدفا‬ ،2013 ‫آذار/مارس‬ ‫يف‬ ‫سيتي‬ ‫مكسيكو‬ ‫يف‬ ‫املعقود‬ ‫السابع‬ ‫اجتماعها‬ ،2020 ‫بحلول‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫عىل‬ ‫بالدخول‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫الجنسني‬ ‫بني‬ ‫املساواة‬ ‫إىل‬ .‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫التقدم‬ ‫ع‬ُّ‫ب‬‫تت‬ ‫العاجل‬ ‫القريب‬ ‫يف‬ ‫اللجنة‬ ‫وستبدأ‬ ‫العاملي‬ ‫املؤتمر‬ ‫لالتص�االت‬ ‫الدويل‬ ‫االتحاد‬ ‫عقد‬ ،2012 ‫األول/ديس�مرب‬ ‫كان�ون‬ ‫ويف‬ .‫املتحدة‬ ‫العربي�ة‬ ‫باإلم�ارات‬ ‫دبي‬ ‫يف‬ ،‫الدولي�ة‬ ‫والالس�لكية‬ ‫الس�لكية‬ ‫باالتصاالت‬ ‫املعن�ي‬ ‫مربمة‬ ‫ومعاهدة‬ ،‫الدولي�ة‬ ‫والالس�لكية‬ ‫الس�لكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫أنظمة‬ ‫املؤتمر‬ ‫اس�تعرض‬ ‫وقد‬ ‫املعلومات‬ ‫لخدمات‬ ‫البين�ي‬ ‫التش�غيل‬ ‫وقابلية‬ ‫الدويل‬ ‫الربط‬ ‫تيسير‬ ‫إىل‬ ‫تهدف‬ 1988 ‫ع�ام‬ ‫معاهدة‬ ‫وترس�م‬ .‫وإتاحتها‬ ‫جدواها‬ ‫نطاق‬ ‫واتس�اع‬ ‫كفاءتها‬ ‫ضمان‬ ‫عن‬ً‫فضال‬ ،‫واالتصاالت‬ ،5 ‫االجتماع‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫املتف�ق‬ ،‫الجديدة‬ ‫الدولية‬ ‫والالس�لكية‬ ‫الس�لكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫أنظمة‬ ‫عامة‬ ‫مبادئ‬ ‫ّد‬‫د‬‫تح‬ ‫واملعاهدة‬ .‫للجميع‬ ‫التواصل‬ ‫لتحقيق‬ً‫عامليا‬ ‫عليه�ا‬ ‫متفق‬ ‫طريق‬ ‫خارطة‬ ‫املنصف‬ ‫الدخول‬ ‫إمكانية‬ ‫وتعزيز‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫شتى‬ ‫يف‬ً‫حرا‬ً‫تدفقا‬ ‫املعلومات‬ ‫تدفق‬ ‫لضمان‬ ‫العنارص‬‫وبعض‬.‫األسواق‬‫ونمو‬‫الجاري‬‫لالبتكار‬‫األساس‬‫تريس‬‫كما‬،‫للجميع‬‫معقول‬‫بسعر‬ ‫خدمات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫حرية‬ ‫عىل‬ً‫خاصا‬ً‫تشديدا‬ ‫تشمل‬ ‫الدولية‬ ‫االتصاالت‬ ‫ألنظمة‬ ‫الرئيسية‬ ‫املعاهدة‬‫بتنفيذ‬ً‫وطنيا‬ً‫التزاما‬‫البلدان‬‫اللتزام‬ً‫وتأكيدا‬‫الدولية‬‫والالسلكية‬‫السلكية‬‫االتصاالت‬ ‫تشجع‬ ‫أن‬ ‫يؤمل‬ ،‫عام‬ ‫وبوجه‬ .‫اإلنسان‬ ‫بحقوق‬ ‫املرتبطة‬ ‫االلتزامات‬ ‫وتصون‬ ‫تحرتم‬ ‫بطريقة‬ ‫أسعار‬ ‫تشجع‬ ‫وأن‬ ،‫الدولية‬ ‫والالسلكية‬ ‫الس�لكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫يف‬ ‫االس�تثمار‬ ‫املعاهدة‬ ‫الرضيبي‬ ‫االزدواج‬ ‫تتفادى‬ ‫وأن‬ ،‫والالسلكية‬ ‫الس�لكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫لحركة‬ ‫التنافس�ية‬ ‫الجملة‬ .‫الدولية‬ ‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫عىل‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قطاع‬ ‫تنظيم‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ‫االتجاهات‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫خدمات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫لزيادة‬ ‫رضوري‬ ‫التنظيم‬ ‫إن‬ ‫ملنع‬ ‫بالتدخل‬ ،ً‫مثال‬ ،‫املستهلكني‬ ‫مصالح‬ ‫تنظيمية‬ ‫سلطة‬ ‫تحمي‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ .‫واالتصاالت‬ ‫دنيا‬ ‫أسعار‬ ‫بتحديد‬ ‫املنافسة‬ ‫تعزز‬ ‫أن‬ً‫أيضا‬ ‫ويمكنها‬ .‫الخدمات‬ ‫رسوم‬ ‫فرض‬ ‫يف‬ ‫اإلفراط‬ ‫بأرقام‬ ‫باالحتفاظ‬ ‫للمشرتكني‬ ‫تسمح‬ ‫قواعد‬ ‫تحدد‬ ‫أو‬ ‫الخدمات‬ ‫مقدمي‬ ‫بعض‬ ‫هيمنة‬ ‫تمنع‬ ‫املشرتك‬ ‫اختيار‬ ‫حرية‬ ‫يسهل‬ ‫وهذا‬ .‫آخرين‬ ‫خدمات‬ ‫مقدمي‬ ‫إىل‬ ‫التحول‬ ‫عند‬ ‫هواتفهم‬ ‫لتنظيم‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫العالم‬ ‫بلدان‬ ‫معظم‬ ‫اعتمدت‬ ،1990 ‫عام‬ ‫ومنذ‬ .6 ‫الخدمة‬ ‫ملقدم‬ ،‫الحايل‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫توفري‬ ‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫لالتصاالت‬ ‫مكرسة‬ ‫تنظيمية‬ ‫هيئات‬ ‫أنشأت‬ ‫التي‬ ‫البلدان‬ ‫عدد‬ ‫يشمل‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫معظم‬ ،‫املخصخصة‬ ‫القائمة‬ ‫الهيئات‬ ‫عدد‬ ‫ازداد‬ ‫حيث‬ ،‫باملنافسة‬ ‫تسمح‬ ‫بشتى‬ً‫بلدا‬ 160 ‫يف‬ ‫مستقلة‬ ‫تنظيمية‬ ‫هيئات‬ ‫نشئت‬ُ‫أ‬ ،2012 ‫عام‬ ‫وبنهاية‬ .7 )6 ‫(الشكل‬ .http://www.itu.int/en/wcit-12/Documents/final-acts-wcit-12.pdf ‫انظر‬ 5 .International Telecommunication Union, ibid 6 International Telecommunication Union, Trends in Telecommunication Reform 2013: 7 .Transnational Aspects of Regulation in a Networked Society (Geneva, 2013), chap. 1 ‫يكادا‬ ‫واملنافسة‬ ‫التنظيم‬ ‫عامليني‬ ‫يكونان‬
  • 93 ‫تايجولونكتلا ىلع لوصحلا‬ ‫ديدجلا‬ ‫السلكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫خصخصة‬ ‫حاالت‬ ‫عدد‬ ‫تباطأ‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ .‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫املالية‬ ‫األزمة‬ ‫إىل‬ ً‫جزئيا‬ ‫عزى‬ُ‫ي‬ ‫وهذا‬ ،‫املاضية‬ ‫الخمس‬ ‫السنوات‬ ‫مدى‬ ‫عىل‬ ‫والالسلكية‬ .‫السوق‬ ‫إىل‬ ‫الخاصة‬ ‫الكيانات‬ ‫دخول‬ ‫لتسهيل‬ ‫الرتخيص‬ ‫م‬ ُ‫ظ‬ُ‫ن‬ ‫وتبسيط‬ ‫العاملية‬ 6 ‫الشكل‬ )‫البلدان‬ ‫عدد‬( 2012 - 1990 ،‫واإلصالح‬ ‫التحرير‬ ‫اتجاهات‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫الحكومة‬ ‫دور‬ ‫واإلدارة‬ ‫الحوكمة‬ ‫جودة‬ ‫تحسني‬ ‫يف‬ً‫رئيسيا‬ً‫دورا‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيات‬ ‫تؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫تستخدم‬ ‫الوطنية‬ ‫الحكومات‬ ‫أخذت‬ ‫وقد‬ .‫للحكومات‬ ‫املؤسسية‬ ‫القدرة‬ ‫وتعزيز‬ ‫العامة‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫والح‬ ،‫والزراعة‬ ،‫والصحة‬ ،‫التعليم‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫التكنولوجية‬ ‫الحلول‬ ‫متزايدة‬ ‫بصورة‬ ‫أكثر‬ ‫تزال‬ ‫ما‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫أن‬ ّ‫إال‬ .‫أمور‬ ‫جملة‬ ‫يف‬ ،‫العام‬ ‫القطاع‬ ‫وإدارة‬ ،‫الفقر‬ ‫يشري‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫الجديدة‬ ‫للتكنولوجيا‬ ‫حكوماتها‬ ‫استعمال‬ ‫يف‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ً‫تقدما‬ .8 ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫للنهوض‬ ‫إضافية‬ ‫مجاالت‬ ‫إىل‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ،‫واملحيل‬ ‫الوطني‬ ‫الصعيدين‬ ‫عىل‬ ،‫الحكومات‬ ‫واعتم�دت‬ ‫إىل‬‫ودخولها‬‫ومرونتها‬‫وفعاليتها‬‫كفاءتها‬‫لتحسني‬‫إلكرتونية‬ً‫حلوال‬‫النامية‬‫والبلدان‬‫النمو‬ ‫املؤسسية‬ ‫الصالت‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫ن‬ َّ‫حس‬ ‫كما‬ .‫الجمهور‬ ‫وتحسين‬ ‫املوارد‬ ‫توزيع‬ ‫كفاءة‬ ‫زيادة‬ ‫من‬ ‫تمكنت‬ ‫بحيث‬ ،‫الحكومية‬ ‫األجهزة‬ ‫مختلف‬ ‫بني‬ ‫إلنجاز‬ ‫الدخول‬ ‫نقاط‬ ‫مركزية‬ ‫من‬ ‫الحكومات‬ ‫تزيد‬ ،‫الكفاءة‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ً‫وعمال‬ .‫الش�فافية‬ ‫كافة‬ ‫إىل‬ ‫عربها‬ ‫املواطن�ون‬ ‫يدخل‬ ‫أن‬ ‫يمك�ن‬ ‫وحيدة‬ ‫بوابة‬ ‫يف‬ ‫يختصر‬ ‫بحي�ث‬ ‫الخدم�ات‬ Based on data from the United Nations E-Government Development Index, available 8 .from http://unpan3.un.org/egovkb/ ‫تكنولوجيا‬ ‫استعمال‬ ‫اطراد‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫لتحسني‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫اﻤﻟﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺼﺨﺼﺔ‬ ‫ﺻﻔﺮ‬ ٢٠ ٤٠ ٦٠ ٨٠ ١٠٠ ١٢٠ ١٤٠ ١٦٠ ١٨٠ ١٩٩٠ ١٩٩٥ ١٩٩٨ ٢٠٠٠ ٢٠٠٢ ٢٠٠٤ ٢٠٠٦ ٢٠٠٨ ٢٠١٠ ٢٠١٢ ‫الدويل‬ ‫املصدر: االتحاد‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫لالتصاالت‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العاملية‬ ‫املؤرشات‬ /‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ .‫واالتصاالت‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 94 ‫هذه‬ ‫تقدم‬ ‫التي‬ ‫الحكومية‬ ‫الس�لطة‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫برصف‬ ،‫الحكومة‬ ‫م�ن‬ ‫املقدمة‬ ‫الخدم�ات‬ .9 ‫الخدمات‬ ‫ثالثة‬ ‫أطراف‬ ‫منظمات‬ ‫مع‬ ‫الحكومات‬ ‫م�ن‬ ‫متزايد‬ ‫عدد‬ ‫يتعاون‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضاف�ة‬ ،‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ .10 ‫اإللكرتونية‬ ‫الخدم�ات‬ ‫لتوفري‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫أو‬ ‫املدني‬ ‫املجتم�ع‬ ‫يف‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫املش�اركة‬ ‫يف‬ً‫أيضا‬ ‫واالتص�االت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجي�ا‬ ‫تس�تخدم‬ ‫املواطنني‬ ‫مع‬ ‫الحكومات‬ ‫وتشاور‬ ‫املواطنني‬ ‫اشتراك‬ ‫زاد‬ ،‫ولذلك‬ .‫العالم‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫العديد‬ .2012‫و‬ 2010 ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫املائة‬ ‫يف‬ 73 ‫بنسبة‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫بواسطة‬ ‫واالتصاالت‬‫املعلومات‬‫لتكنولوجيا‬‫الوطنية‬‫الحكومات‬‫استعمال‬‫ازدياد‬‫أدى‬‫وبينما‬ ‫هناك‬ ‫زالت‬ ‫ما‬ ،‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫والخدمات‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫زي�ادة‬ ‫إىل‬ ‫تكاليف‬ ‫وارتف�اع‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫التقني�ة‬ ‫املهارات‬ ‫إىل‬ ‫االفتق�ار‬ ‫ل‬ّ‫ويمث‬ .‫كثيرة‬ ‫ّي�ات‬‫د‬‫تح‬ ‫يف‬ ‫االس�تثمار‬ ‫زيادة‬ ‫دون‬ ‫حائلة‬ ‫عقبات‬ ‫الحكومي‬ ‫التنظي�م‬ ‫فاعلية‬ ‫وعدم‬ ،‫التكنولوجي�ا‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫نحو‬ ‫التقدم‬ ‫ويترضر‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫كثري‬ .‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫مقدمي‬ ‫ومع‬ ‫اإلنمائية‬ ‫الخط�ط‬ ‫يف‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫الحكومة‬ ‫اندماج‬ ‫كفاي�ة‬ ‫غريها‬ ‫وراء‬ ‫أفريقيا‬ ‫تتخلف‬ ‫إذ‬ ‫مستمرة؛‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫الحكومة‬ ‫يف‬ ‫الرقمية‬ ‫الفجوة‬ ‫زالت‬ ‫وما‬ .‫العاملي‬ ‫املتوسط‬ ‫نصف‬ ‫يقارب‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫الحكومة‬ ‫بتنمية‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫ضعيف‬ ‫بمؤرش‬ ‫باملناخ‬ ‫املتصلة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫والتخفيف‬ ‫املناخ‬ ّ‫تغير‬ ‫مع‬ ‫ف‬ُّ‫التكي‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫املناخية‬ ‫االحتياجات‬ ‫تلبية‬ ‫تقتيض‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫حرز‬ُ‫أ‬ ‫وقد‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫ونقلها‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫استحداث‬ ‫أثره‬ ‫من‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اتفاقية‬ ‫يف‬ ‫األطراف‬ ‫ملؤتمر‬ ‫عرشة‬ ‫الثامنة‬ ‫الدورة‬ ‫ويف‬ .‫املجال‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫الدول‬ ‫وافقت‬ ،2012 ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫الدوحة‬ ‫يف‬ ‫املعقودة‬ ،‫املناخ‬ ّ‫تغير‬ ‫بشأن‬ ‫اإلطارية‬ ‫يف‬ ‫التنفيذ‬ ‫يبدأ‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ،2015 ‫بحلول‬ ‫املناخ‬ ّ‫تغير‬ ‫بشأن‬ ‫عاملي‬ ‫اتفاق‬ ‫اعتماد‬ ‫عىل‬ ‫األعضاء‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫لتقديم‬ ‫جديدة‬ ‫ووسائل‬ ‫مؤسسات‬ ‫إنشاء‬ ‫ت‬ّ‫ر‬‫أق‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .11 2020 ‫عام‬ ‫األخرض‬ ‫‘الصندوق‬ ‫املؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫للمناخ‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫التمويل‬ ‫يف‬ ‫أنشطته‬ ‫يبدأ‬ ‫وأن‬ 2013 ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫يف‬ ‫أعماله‬ ‫يبدأ‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬ ‫الذي‬ ،’‫للمناخ‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ،‫املناخ‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وشبكة‬ ‫مركز‬ ‫الستضافة‬ً‫اتحادا‬ ‫الحكومات‬ ‫ثبتت‬ ‫كما‬ .2014 ‫كوسيلة‬ 2010 ‫عام‬ ‫عليها‬ ‫االتفاق‬ ‫جرى‬ ‫التي‬ ”‫التكنولوجية‬ ‫“اآللية‬ ‫لـ‬ ‫التنفيذي‬ ‫الذراع‬ .‫معه‬ ‫ف‬ّ‫ي‬‫والتك‬ ‫املناخ‬ ‫آثار‬ ‫من‬ ‫للتخفيف‬ ‫التكنولوجية‬ ‫التنمية‬ ‫عىل‬ ‫الدويل‬ ‫الدعم‬ ‫لرتكيز‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ،‫للبيئة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ ‫سيقوده‬ ‫املركز‬ ‫وهذا‬ ،‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫رائدة‬ ‫تقنية‬ ‫منظمة‬ 11‫و‬ ‫الصناعية‬ ‫للتنمية‬ United Nations, UN E-government Survey 2012: E-Government for the People 9 .(United Nations publication, Sales No. E.12.II.H.2) .‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 10 ‫الثامنة‬ ‫دورته‬ ‫عن‬ ‫األطراف‬ ‫مؤتمر‬ ‫“تقرير‬ ،‫املناخ‬ ّ‫تغير‬ ‫بشأن‬ ‫اإلطارية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اتفاقية‬ 11 ‫األول/ديسمرب‬ ‫كانون‬ 8 ‫إىل‬ ‫الثاني/نوفمرب‬ ‫ترشين‬ 26 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫يف‬ ‫الدوحة‬ ‫يف‬ ‫املعقودة‬ ،‫عرشة‬ ”‫عرشة‬ ‫الثامنة‬ ‫دورته‬ ‫يف‬ ‫األطراف‬ ‫مؤتمر‬ ‫اتخذها‬ ‫التي‬ ‫اإلجراءات‬ :‫الثاني‬ ‫الجزء‬ ،‫إضافة‬ ،2012 http://unfccc.int/ ‫عىل‬ ‫متاح‬ ،2013 ‫شباط/فرباير‬ 28 ،)FCCC/CP/2012/8/Add.1( .resource/docs/2012/cop18/ara/08a01.pdf ّ‫تغير‬ ‫بشأن‬ ‫عاملي‬ ‫اتفاق‬ ‫بحلول‬ ‫عتمد‬ُ‫ي‬‫س‬ ‫املناخ‬ 2015
  • 95 ‫تايجولونكتلا ىلع لوصحلا‬ ‫ديدجلا‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫باملناخ‬ ‫املتصلتني‬ ‫والدراية‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫بنقل‬ ‫التعجيل‬ ‫إىل‬ ‫يهدف‬ ‫وهو‬ .ً‫بيئيا‬ ‫السليمة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫بنرش‬ ‫التعجيل‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫الدولية‬ ‫الرشاكات‬ ‫يف‬ ‫والتوسع‬ ‫الدول‬ ‫إىل‬ ‫تقدمه‬ ‫ما‬ ‫بزيادة‬ ‫التزامها‬ ‫عن‬ ‫اإلعراب‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫قررت‬ ‫وقد‬ ً‫سنويا‬ ‫دوالر‬ ‫بليون‬ 100 ‫تعبئة‬ ‫بهدف‬ ،‫باملناخ‬ ‫متصل‬ ‫األجل‬ ‫طويل‬ ‫مايل‬ ‫دعم‬ ‫من‬ ‫النامية‬ ،‫ذلك‬ ‫إىل‬ ‫وإضافة‬ .2020 ‫عام‬ ‫بحلول‬ ‫اآلثار‬ ‫من‬ ‫والتخفيف‬ ‫للتكي�ف‬ ‫املصادر‬ ‫جميع‬ ‫م�ن‬ ‫أجل‬ ‫من‬ 2015 ‫حت�ى‬ ‫املمتدة‬ ‫للفرتة‬ ‫مح�ددة‬ ‫تمويل‬ ‫تربعات‬ ‫ع�ن‬ ‫فرادى‬ ‫بلدان‬ ‫أعلن�ت‬ .‫النامية‬ ‫للبلدان‬ ‫اآلجل‬ ‫التمويل‬ ‫الكوارث‬ ‫مخاطر‬ ‫إدارة‬ ‫وقد‬ .‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫يقتيض‬ ‫الكوارث‬ ‫أثر‬ ‫من‬ ‫التخفيف‬ ‫إن‬ ‫أرواح‬ ‫عىل‬ ‫وتأثريها‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫بكل‬ ‫الكوارث‬ ‫حجم‬ ‫أدى‬ ‫ويف‬ .‫الكوارث‬ ‫ملواجهة‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫والتأهب‬ ‫املرونة‬ ‫إبداء‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الناس‬ ‫وقد‬ .‫بشدة‬ ‫للكوارث‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫مع‬ ‫فئة‬ ‫الصغرية‬ ‫الجزرية‬ ‫النامية‬ ‫الدول‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ،‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫وانخفاض‬ ‫الطبيعية‬ ‫األخطار‬ ‫لشتى‬ ‫ضها‬ّ‫ر‬‫وتع‬ ‫السياحة‬ ‫عىل‬ ‫الشديد‬ ‫اعتمادها‬ ‫أدى‬ ‫للمخاطر‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫املع‬ ‫البلدان‬ ‫قائمة‬ ‫رأس‬ ‫عىل‬ ‫إدراجها‬ ‫إىل‬ ‫االقتصادية‬ ‫مرونتها‬ ‫درجة‬ ‫تعتمد‬ ‫حيث‬ ،‫الكربى‬ ‫الصحراء‬ ‫جنوب‬ - ‫أفريقيا‬ ‫يف‬ ‫كثرية‬ً‫بلدانا‬ ‫فإن‬ ،‫وباملثل‬ .12 ‫الشديدة‬ ‫لخطر‬ ‫ضها‬ّ‫ر‬‫يع‬ ‫مما‬ ،‫للجفاف‬ ‫ضة‬ّ‫ر‬‫مع‬ ‫مناطق‬ ‫ل‬ّ‫تمث‬ ،‫الزراعة‬ ‫عىل‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫كبرية‬ ‫نسبة‬ ‫املخاطر‬ ‫تكون‬ ،‫الفئتني‬ ‫هاتني‬ ‫يف‬ ‫للبلدان‬ ‫وبالنسبة‬ .‫واألزمات‬ ‫املزمن‬ ‫الغذائي‬ ‫العجز‬ ‫وهذه‬ .‫الشدة‬ ‫بالغة‬ ‫الطبيعية‬ ‫الكوارث‬ ‫عىل‬ ‫ترتبها‬ ‫املحتمل‬ ‫واملالية‬ ‫البرشية‬ ‫والتكلفة‬ ‫املخاطر‬ ‫لرصد‬ ‫نة‬ ّ‫املحس‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫من‬ ‫تستفيد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التحديد‬ ‫وجه‬ ‫عىل‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫الجالء‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫يتمكن‬ ‫(كي‬ ‫األجل‬ ‫القصري‬ ‫اإلشعار‬ ‫سواء‬ ،‫املبكر‬ ‫اإلشعار‬ ‫وتوفري‬ ‫تخفف‬ ‫باستثمارات‬ ‫القيام‬ ‫يتسنى‬ ‫(كي‬ ‫األجل‬ ‫الطويلة‬ ‫واالسرتاتيجيات‬ )ً‫أمانا‬ ‫أكثر‬ ‫أماكن‬ .)‫املخاطر‬ ‫آثار‬ ‫من‬ ‫جراء‬ ‫كربى‬ ‫عاملية‬ ‫بآثار‬ ‫الي�وم‬ ‫الكوارث‬ ‫تهدد‬ ،‫املفجع‬ ‫األرواح‬ ‫فقدان‬ ‫جان�ب‬ ‫وإىل‬ ‫الزلزال‬ ‫ل‬ّ‫عط‬ ،‫املثال‬ ‫س�بيل‬ ‫وعىل‬ .‫العاملية‬ ‫اإلمداد‬ ‫سالس�ل‬ ‫بني‬ ‫املتبادل‬ ‫االعتماد‬ ‫ازدي�اد‬ ‫واملكونات‬ ‫الس�يارات‬ ‫إنتاج‬ 2011 ‫آذار/مارس‬ 11 ‫يف‬ ‫الياب�ان‬ ‫يف‬ ‫حدث‬ ‫ال�ذي‬ ‫العظي�م‬ ‫وقوع‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫وبرصف‬ .13 ‫وتايلند‬ ،‫والفلبني‬ ،‫وماليزيا‬ ،‫إندونيسيا‬ ‫يف‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫والعام‬ ‫الخاص‬ ‫القطاعان‬ ‫فيه‬ ‫يحتاج‬ ‫مجال‬ ‫الكوارث‬ ‫أخطار‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫الح‬ ‫فإن‬ ،‫الكارثة‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫املعارف‬ ‫وتقاس�م‬ ‫التعاون‬ ‫إىل‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫م�ن‬ ‫وتحسني‬ ،‫األنسب‬ ‫األساس�ية‬ ‫البنى‬ ‫بتش�ييد‬ ،‫املرونة‬ ‫من‬ ‫تزيد‬ ‫مشتركة‬ ‫بأعمال‬ ‫والقيام‬ .‫استثماراتها‬ ‫مخاطر‬ ‫تقييمات‬ United Nations, From Shared Risk to Shared Value: The Business Case for Disaster 12 Risk Reduction. Global Assessment Report on Disaster Risk Reduction 2013 .(Geneva) .‫نفسه‬ ‫املرجع‬ 13 ‫التكنولوجيا‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫آثار‬ ‫من‬ ‫للتخفيف‬ ً‫أيضا‬ ‫الزم‬ ‫الكوارث‬
  • ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫التح‬ :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ 96 ‫العامة‬ ‫بالسياسة‬ ‫املتعلقة‬ ‫التوصيات‬ yy‫وتيسير‬ ‫الدخول‬ ‫زيادة‬ ‫إىل‬ ‫الرامية‬ ‫بالجهود‬ ‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫حكومات‬ ‫ترسع‬ ‫أن‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫النطاق‬ ‫إنرتن�ت‬ ‫س�يما‬ ‫ال‬ ،‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫بتكنولوجي�ا‬ ‫يخت�ص‬ ‫فيم�ا‬ ‫األس�عار‬ ‫مقدمي‬‫دخول‬‫تعزز‬‫العريض‬‫بالنطاق‬‫خاصة‬‫وأنظمة‬‫سياسات‬‫باعتماد‬‫وذلك‬،‫العريض‬ ‫تنافيس‬ ‫نحو‬ ‫عىل‬ ‫الخدمة‬ yy‫تكنولوجيا‬ ‫تطبيق�ات‬ ‫اس�تعمال‬ ‫زيادة‬ ‫النامية‬ ‫البل�دان‬ ‫حكوم�ات‬ ‫تواص�ل‬ ‫أن‬ ‫ينبغ�ي‬ ‫املبارش‬ ‫التأثري‬ ‫ذات‬ ‫الخدمات‬ ‫س�يما‬ ‫ال‬ ،‫الخدمات‬ ‫توفري‬ ‫لتحسين‬ ‫واالتصاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫ناشئة‬ ‫إنمائية‬ ‫خطة‬ ‫لدعم‬ً‫جهودا‬ ‫تدشن‬ ‫وأن‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫عىل‬ yy‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ‫البحثية‬ ‫واملؤسس�ات‬ ‫الحكومات‬ ‫ع‬َ‫ش�ج‬ُ‫ت‬ ‫مركز‬ ‫فيها‬ ‫بم�ا‬ ،‫املناخ‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫املتعلق�ة‬ ‫اآللية‬ ‫تبذلها‬ ‫الت�ي‬ ‫الجهود‬ ‫دعم‬ ‫مواصل�ة‬ ‫البلدان‬ ‫إىل‬ ‫املناخ‬ ّ‫بتغّي�ر‬ ‫املتصلة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫نقل‬ ‫لزي�ادة‬ ،‫املناخ‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وش�بكة‬ ‫وعىل‬ ، ‫باملناخ‬ ‫املتصل‬ ‫األجل‬ ‫الطويل‬ ‫التمويل‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ‫النامي�ة‬ ‫البلدان‬ ‫ث‬َ‫ح‬ُ‫ت‬‫و‬ .‫النامي�ة‬ 2020 ‫بحلول‬ ‫التزاماتها‬ ‫إدراك‬ yy‫زيادة‬ ‫عىل‬ ‫النامية‬ ‫والبل�دان‬ ‫النمو‬ ‫املتقدم�ة‬ ‫بالبلدان‬ ‫والخاص‬ ‫الع�ام‬ ‫القطاعان‬ ‫�ث‬َ‫ح‬ُ‫ي‬ ‫إزاء‬ ‫واملرونة‬ ‫التأهب‬ ‫لزي�ادة‬ ‫الجديدة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫زيادة‬ ‫عىل‬ ‫التع�اون‬ ‫الطبيعية‬ ‫الكوارث‬ ‫آثار‬ yy‫أهمية‬ ‫يف‬ ‫النظر‬ ‫إعادة‬ ‫املصلحة‬ ‫وأصحاب‬ ‫املتحدة‬ ‫باألمم‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫كافة‬ ‫عىل‬ ‫ينبغي‬ ‫املناس�بة‬ ‫التكنولوجيات‬ ‫كافة‬ ‫ونقل‬ ،‫بهم‬ ‫والنهوض‬ ‫واالبتكار‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫العلم‬ ‫ودور‬ ‫املجاالت‬ ‫كافة‬ ‫يف‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫عند‬
  • ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫يف‬ ‫لة‬ّ‫ث‬‫املم‬ ‫والوكاالت‬ ‫الهيئات‬ ‫قائمة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫صور‬ ‫من‬ © :‫الغالف‬ ‫صورة‬ ‫األمني‬ ‫أنشأها‬ ‫التي‬ ،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫ّته‬‫د‬‫أع‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ .‫الوكاالت‬ ‫بني‬ ‫فيما‬ ‫التنسيق‬ ‫بتعزيز‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫رصد‬ ‫لتحسني‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العام‬ ‫البنك‬ ‫منها‬ ،‫هذه‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫يف‬ ‫لة‬ّ‫ث‬‫مم‬ ‫أخرى‬ ‫ومنظمات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫كيانات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫كيان‬ 30 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وهناك‬ ‫التجارة‬ ‫ومنظمة‬ ،‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫وصندوق‬ ،‫الدويل‬ ‫األمم‬ ‫وبرنامج‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫باألمانة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫إدارة‬ ‫قامت‬ ‫وقد‬ .‫العاملية‬ ‫فرقة‬ ‫رئاسة‬ ‫يف‬ ‫واشرتك‬ .‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫أعمال‬ ‫بتنسيق‬ ‫يختص‬ ‫فيما‬ ‫القائدتني‬ ‫الوكالتني‬ ‫بدور‬ ‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ،‫ِن‬‫ف‬‫كيور‬ ‫وأوالف‬ ،‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬ ‫لشؤون‬ ‫املساعد‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ،‫أختار‬ ‫شامشاد‬ ‫العمل‬ ،‫هونغ‬ ‫بينغفان‬ ‫أعمالها‬ ‫ونسق‬ ،‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫بربنامج‬ ‫اإلنمائية‬ ‫السياسة‬ ‫مكتب‬ ‫مدير‬ ،‫املساعد‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫بإدارة‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫موظف‬ ،‫إينو‬ ‫وكييجي‬ ،‫بالنيابة‬ ‫املدير‬ .‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫لألمانة‬ ‫لألمانة‬ ‫التابعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الشؤون‬ ‫إدارة‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫لألمانة‬ ‫التابعة‬ ‫اإلعالم‬ ‫شؤون‬ ‫إدارة‬ ‫الهادئ‬ ‫املحيط‬ ‫ومنطقة‬ ‫آلسيا‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ )‫(اإلسكوا‬ ‫آسيا‬ ‫لغربي‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫ألفريقيا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫ألوروبا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫الكاريبي‬ ‫البحر‬ ‫ومنطقة‬ ‫الالتينية‬ ‫ألمريكا‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫الدولية‬ ‫العمل‬ ‫منظمة‬ ‫الدويل‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدويل‬ ‫االتحاد‬ ‫الدولية‬ ‫التجارة‬ ‫مركز‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫بفريوس‬ ‫املعني‬ ‫املشرتك‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ )‫(اإليدز‬ ‫املكتسب‬ ‫املناعة‬ ‫نقص‬ ‫البرشية/متالزمة‬ ‫الالجئني‬ ‫لشؤون‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫السامية‬ ‫املفوضية‬ ‫االقتصادي‬ ‫امليدان‬ ‫يف‬ ‫والتنمية‬ ‫التعاون‬ ‫منظمة‬ )‫(اليونيسيف‬ ‫للطفولة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ )‫(األونكتاد‬ ‫والتنمية‬ ‫للتجارة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مؤتمر‬ ‫اإلنمائي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫برنامج‬ )‫(اليونسكو‬ ‫والثقافة‬ ‫والعلم‬ ‫للرتبية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ ‫املناخ‬ ّ‫ر‬‫تغي‬ ‫بشأن‬ ‫اإلطارية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اتفاقية‬ ‫الدولية‬ ‫للرشاكات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫صندوق‬ )‫(اليونيدو‬ ‫الصناعية‬ ‫للتنمية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫منظمة‬ )‫(اليونيتار‬ ‫والبحث‬ ‫للتدريب‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫معهد‬ ‫الكوارث‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫الدولية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫اسرتاتيجية‬ ‫املشاريع‬ ‫لخدمات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫مكتب‬ ً‫ا‬‫نمو‬ ‫البلدان‬ ‫ألقل‬ ‫السامي‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫ممثل‬ ‫مكتب‬ ‫زرية‬ُ‫الج‬ ‫والدول‬ ‫الساحلية‬ ‫غري‬ ‫النامية‬ ‫والبلدان‬ ‫النامية‬ ‫الصغرية‬ ‫للسكان‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫صندوق‬ ‫االجتماعية‬ ‫التنمية‬ ‫لبحوث‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫معهد‬ ‫الدويل‬ ‫البنك‬ ‫العاملي‬ ‫األغذية‬ ‫برنامج‬ ‫العاملية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫التابع‬ ‫اإلنمائي‬ ‫االقتصاد‬ ‫لبحوث‬ ‫العاملي‬ ‫املعهد‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لجامعة‬ ‫الفكرية‬ ‫للملكية‬ ‫العاملية‬ ‫املنظمة‬ ‫الجوية‬ ‫لألرصاد‬ ‫العاملية‬ ‫املنظمة‬ ‫العاملية‬ ‫السياحة‬ ‫منظمة‬ ‫العاملية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬
  • :‫التنمية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫العاملية‬ ‫الرشاكة‬ ‫نواجهه‬ ‫الذي‬ ‫ّي‬‫د‬‫التح‬ ‫املتح�دة‬ ‫األم�م‬ ‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ 8 ‫الهدف‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫الثغرات‬ ‫برصد‬ ‫املعنية‬ ‫العمل‬ ‫فرقة‬ ‫تقرير‬ 2013،‫لأللفية‬ ‫اإلنمائية‬ ‫األهداف‬ 13-38239