Your SlideShare is downloading. ×

Annual report 2011

151

Published on

Annual report 2011

Annual report 2011

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
151
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
4
Actions
Shares
0
Downloads
8
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫االتــصـــــاالت‬
  • 2. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 4 ‫المعظم‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫قابوس‬ ‫السلطان‬ ‫الجالله‬ ‫صاحب‬ ‫حضره‬
  • 3. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬5 ‫الهيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫كلمة‬ ‫الهيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫أعضاء‬ ‫التنفيذي‬ ‫الرئيس‬ ‫كلمة‬ ‫الهيئة‬ ‫واختصاصات‬ ‫والمهمة‬ ‫الرؤية‬ ‫1102م‬ ‫لعام‬ ‫البارزة‬ ‫األعمال‬ 2012 ‫عام‬ ‫إلى‬ ‫التطلع‬ ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ .1 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫أداء‬ ‫عن‬ ‫لمحـــــــة‬ ‫والتقييس‬ ‫االتصاالت‬ ‫تراخيص‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مستخدمي‬ ‫ومراقبة‬ ‫تفتيش‬ ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫وتجديد‬ ‫إصدار‬ ‫اإلنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫األرقام‬ ‫تخصيص‬ ‫االتصاالت‬ ‫سياسة‬ ‫مراجعة‬ .2 ‫الحالي‬ ‫الوضع‬ - ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫التزامات‬ ‫سياسة‬ ‫موقف‬ ‫المنافسة‬ ‫لتشجيع‬ ‫التنظيم‬ .3 ‫المنافسة‬ ‫إطار‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫تطبيق‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫مراجعة‬ ‫دراسة‬ ‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫إرشادات‬ ‫التعرفة‬ ‫شفافية‬ ‫إرشادات‬ ‫والنفاذ‬ ‫البيني‬ ‫الربط‬ ‫مبادرات‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ .4 ‫المراجعة‬ ‫ومقترحات‬ ‫الجديدة‬ ‫والخدمات‬ ‫التعرفة‬ ‫ترويجات‬ ‫الدولي‬ ‫التجوال‬ ‫خدمة‬ ‫إطار‬ ‫الخدمــــــــة‬ ‫جودة‬ ‫المشتركين‬ ‫توجهات‬ ‫فهم‬ ‫المستهلكين‬ ‫توعية‬ ‫حمالت‬ ‫العامة‬ ‫والمشاورات‬ ‫الشفافية‬ ‫المؤسسية‬ ‫ت‬ ‫القدرا‬ ‫بناء‬ .5 ‫والدولي‬ ‫المحلي‬ ‫التعاون‬ ‫بالهيئة‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ .6 ‫الهيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫أعضاء‬‫الهيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫أعضاء‬ 7 8 15 24 25 26 26 26 30 31 9 10 11 12 14 ‫المحتوى‬ ‫المحتوى‬ 33 34 35 36 37 38 42 44 46 48 49 53 55 28 32 40 52 58 50
  • 4. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 6 ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫حقق‬ ‫لقد‬ ‫بارزة‬ ‫إنجازات‬ ‫األخيرة‬ ‫الحقبة‬ ‫بعض‬ ‫أسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫في‬ ‫تمثلت‬ ‫جودتها‬ ‫وتحسين‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫وتوسعة‬ .‫البالد‬ ‫أرجاء‬ ‫جميع‬
  • 5. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬7 ‫الهيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫كلمة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫عشر‬ ‫الثاني‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لكم‬ ‫أقدم‬ ‫أن‬ ‫يسرني‬ ،‫المجيدة‬ ‫النهضة‬ ‫عمر‬ ‫من‬ ‫واألربعين‬ ‫الثاني‬ ‫عامها‬ ‫بنا‬ ‫تستشرف‬ ‫والبالد‬ ‫المسيرة‬ ‫هذه‬ ‫ركب‬ ‫لحادي‬ ‫السامي‬ ‫للمقام‬ ‫نرفع‬ ‫أن‬ ‫ليسعدنا‬ ‫وإنه‬ ‫أبقاه‬ ‫المعظم‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫قابوس‬ ‫السلطان‬ ‫الجاللة‬ ‫صاحب‬ ‫حضرة‬ ‫المباركة‬ ‫الراسخة‬ ‫وحكمته‬ ‫الرشيدة‬ ‫قيادته‬ ‫على‬ ‫والعرفان‬ ‫الشكر‬ ‫آيات‬ ‫أصدق‬ ‫اﷲ‬ . ‫السديدة‬ ‫وتوجيهاته‬ ‫الرئيسية‬ ‫القوى‬ ‫كإحدى‬ ‫االتصاالت‬ ‫فيها‬ ‫برزت‬ ‫األلفية‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫والشاهد‬ ‫بجهود‬ ‫للقيام‬ ‫بالهيئة‬ ‫حدا‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ، ‫االقتصادي‬ ‫التطور‬ ‫لعجلة‬ ‫االدافعة‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫يسهم‬ ‫تنظيمي‬ ‫إطار‬ ‫إنشاء‬ ‫بغية‬ ‫هامة‬ ‫أن‬ ‫وأود‬ ، ‫تواجهه‬ ‫التي‬ ‫العديدة‬ ‫التحديات‬ ‫على‬ ‫والتغلب‬ ‫بالسلطنة‬ ‫السابقين‬ ‫الهيئة‬ ‫لعضوي‬ ‫امتناني‬ ‫عميق‬ ‫عن‬ ‫ألعبر‬ ‫الفرصة‬ ‫هذه‬ ‫أغتنم‬ ‫ليواصل‬ ‫الجديد‬ ‫اإلدارة‬ ‫لمجلس‬ ‫راسخة‬ ‫قاعدة‬ ‫وأرسيا‬ ‫طيبًا‬ ‫إرﺛًا‬ ‫تركا‬ ‫الذين‬ ‫خالل‬ ‫إنجازات‬ ‫من‬ ‫تحقق‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫مستندﴽ‬ ‫األمام‬ ‫إلى‬ ‫منها‬ ‫االنطالق‬ . ‫السابقة‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫تمثلت‬ ‫بارزة‬ ‫إنجازات‬ ‫األخيرة‬ ‫الحقبة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫حقق‬ ‫لقد‬ ‫شبكات‬ ‫وتوسعة‬ ‫جودتها‬ ‫وتحسين‬ ‫الخدمات‬ ‫بعض‬ ‫أسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫أمامها‬ ً‫ال‬‫ماﺛ‬ ‫التحدي‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫الهيئة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫البالد‬ ‫أرجاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫والتوسع‬ ‫االتصاالت‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫التقنيات‬ ‫أحدﺙ‬ ‫إدخال‬ ‫على‬ ‫بالطلب‬ ‫للوفاء‬ ‫وتوصيل‬ ‫السلطنة‬ ‫مناطق‬ ‫جميع‬ ‫لتغطي‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫ما‬ ‫ألفضل‬ ً‫ال‬‫وصو‬ ‫الخدمات‬ ‫وتنظيم‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ٪100 ‫لنسبة‬ ‫الخدمات‬ ‫الحصول‬ ‫نظير‬ ‫المواطنون‬ ‫يدفعه‬ ‫الذي‬ ‫للمال‬ ‫قيمة‬ ‫من‬ ‫تحقيقه‬ ‫يمكن‬ ‫انتشارﴽ‬ ‫ستشهد‬ ‫القادمة‬ ‫الحقبة‬ ‫أن‬ ‫والمعلوم‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫على‬ ‫البيانات‬ ‫واتصاالت‬ ‫الذكية‬ ‫واألجهزة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫لتقنية‬ ‫واسعًا‬ . ‫تحديات‬ ‫من‬ ‫بشﺄنها‬ ‫يطرأ‬ ‫وما‬ ‫األمور‬ ‫هذه‬ ‫لمجابهة‬ ‫استعداد‬ ‫على‬ ‫والهيئة‬ ‫الترخيص‬ ‫تم‬ ‫عندما‬ 2003 ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫للمنافسة‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫فتﺢ‬ ‫وتم‬ ‫ذلك‬ ‫منذ‬ ‫السلطنة‬ ‫وشهدت‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫إضافي‬ ‫لمشغل‬ ‫المتاحة‬ ‫الخيارات‬ ‫وزيادة‬ ‫واألسعار‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫ملحوظًا‬ ‫تحسنًا‬ ‫الوقت‬ ‫خلق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫وساهمت‬ ، ‫ككل‬ ‫القطاع‬ ‫أداء‬ ‫وتحسن‬ ‫للمستهلكين‬ ‫المعيشة‬ ‫جودة‬ ‫وتحسين‬ ‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫تحفيز‬ ‫وفي‬ ‫جديدة‬ ‫وظائف‬ ‫لجميع‬ ‫والتعليم‬ ‫الصحية‬ ‫بالخدمات‬ ‫االرتقاء‬ ‫في‬ ‫بالتالي‬ ‫وانعكست‬ . ‫بالسلطنة‬ ‫والمقيمين‬ ‫المواطنين‬ : ‫التالية‬ ‫بالمهام‬ ‫القيام‬ ‫بصدد‬ ‫اآلن‬ ‫الهيئة‬ ‫بﺄن‬ ‫أنوه‬ ‫أن‬ ‫ويسعدني‬ • ‫بشبكة‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫مسكن‬ ‫أي‬ ‫توصيل‬ ‫لتسهيل‬ ‫السعي‬ ‫وذلك‬ 2020 ‫االقتصادية‬ ‫للرؤية‬ ‫تحقيقًا‬ ‫السرعة‬ ‫فائقة‬ ‫اإلنترنت‬ . ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫ووزارة‬ ‫المرخصين‬ ‫المشغلين‬ ‫مع‬ ‫بالتنسيق‬ • . ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫األسعار‬ ‫أفضل‬ ‫لتحقيق‬ ‫االستعداد‬ • . ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫لتعزيز‬ ‫الجهود‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫بذل‬ • ‫تنظيمي‬ ‫إطار‬ ‫وضع‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫للمستثمرين‬ ‫صديقة‬ ‫بيئة‬ ‫توفير‬ ‫لقطاع‬ ‫االستثمارات‬ ‫الستقطاب‬ ‫به‬ ‫التنبؤ‬ ‫يمكن‬ ‫موثوق‬ . ‫بالسلطنة‬ ‫االتصاالت‬ ‫وإدارته‬ ‫للهيئة‬ ‫التنفيذي‬ ‫للرئيس‬ ‫العميق‬ ‫تقديري‬ ‫عن‬ ‫أعبر‬ ‫أن‬ ‫وأود‬ ‫الهيئة‬ ‫رﺅية‬ ‫لتحقيق‬ ‫جهد‬ ‫من‬ ‫يبذلونه‬ ‫لما‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫وللموظفين‬ ‫للتطور‬ ‫ودفعًا‬ ‫حيوية‬ ‫أكثر‬ ‫القطاع‬ ‫لجعل‬ ‫الحثيﺚ‬ ‫ولسعيهم‬ ‫ومهمتها‬ . ‫االقتصادي‬ ‫الرمحي‬ ‫حمد‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ /‫الدكتور‬ ‫اإلدارة‬ ‫مجــــــــــــــلس‬ ‫رئيـــــــس‬ ‫االتصــــــــاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئـــــــة‬
  • 6. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 8 ‫الهيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫أعضاء‬ ‫الرمحي‬ ‫حمد‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ /‫الدكتور‬ ‫معالي‬ ‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ ‫الجابري‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫يحيى‬ /‫معالي‬ ‫الهيئة‬ ‫عضو‬ ‫عبداﷲ‬ ‫بن‬ ‫خلف‬ /‫الفاضل‬ ‫الصوافي‬ ‫الهيئة‬ ‫عضو‬ ‫الرزيقي‬ ‫سلطان‬ ‫بن‬ ‫سالم‬ /‫الدكتور‬ ‫الهيئة‬ ‫عضو‬
  • 7. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬9 ‫للعام‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لكم‬ ‫أقدم‬ ‫أن‬ ‫يسعدني‬ ‫التي‬ ‫التنظيمية‬ ‫والمبادرات‬ ‫اإلجراءات‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫يلقي‬ ‫والذي‬ ، ‫1102م‬ . ‫1102م‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫اتخذتها‬ ‫مجلس‬ ‫إشراف‬ ‫تحت‬ ‫للهيئة‬ ‫تنفيذي‬ ‫كرئيس‬ ‫مسؤوليتي‬ ‫توليت‬ ‫لقد‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫خالل‬ ‫وقمنا‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫الجديد‬ ‫اإلدارة‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ويسرني‬ ‫السابقون‬ ‫األعضاء‬ ‫بدأها‬ ‫التي‬ ‫المهام‬ ‫بمواصلة‬ ‫1102م‬ ‫والمستوى‬ ‫المتميز‬ ‫أدائهم‬ ‫على‬ ‫الشكر‬ ‫بجزيل‬ ‫لهم‬ ‫أتقدم‬ ‫أن‬ ‫الصدد‬ ‫مع‬ ‫المنشودة‬ ‫التنظيمية‬ ‫األهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫قبلهم‬ ‫من‬ ‫اعتمد‬ ‫الذي‬ ‫العالي‬ ‫بالنسبة‬ ‫جديًا‬ ‫تحديًا‬ ‫تمثل‬ ‫المستوى‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫بﺄن‬ ‫التام‬ ‫إدراكي‬ . ‫لنا‬ ‫الموظفين‬ ‫من‬ ‫ماهر‬ ‫فريق‬ ‫لديها‬ ‫الهيئة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫أشير‬ ‫أن‬ ‫أيضًا‬ ‫ويسرني‬ ‫المعقدة‬ ‫التنظيمية‬ ‫للمهام‬ ‫أدائهم‬ ‫في‬ ‫العالية‬ ‫بالمهنية‬ ‫يتسمون‬ ‫الذين‬ ‫مبهر‬ ‫تقدم‬ ‫إلحراز‬ ‫الوظيفية‬ ‫المستويات‬ ‫كافة‬ ‫وعلى‬ ‫بيد‬ ‫يدﴽ‬ ‫عملوا‬ ‫وقد‬ ، : ‫اآلتي‬ ‫تتضمن‬ ‫والتي‬ ‫1102م‬ ‫لعام‬ ‫الهيئة‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ . ‫التنظيمي‬ ‫التميز‬ ‫تحقيق‬ (1 ‫وأجهزة‬ ‫خدمات‬ ‫ومستخدمي‬ ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫حماية‬ (2 . ‫االتصاالت‬ ‫األوضاع‬ ‫مع‬ ‫يتواءم‬ ‫بما‬ ‫التنظيمية‬ ‫األطر‬ ‫وتحديث‬ ‫مراجعة‬ (3 .‫للسوق‬ ‫الحالية‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتوفير‬ ‫الالزمة‬ ‫والمبادرات‬ ‫بالخطوات‬ ‫القيام‬ (4 ‫شحًا‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫والمناطق‬ ‫للخدمات‬ ‫تفتقر‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ . ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫لسياسة‬ ‫وفقًا‬ ‫وذلك‬ ‫توفيرها‬ ‫في‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫وتنفيذ‬ ‫تطوير‬ (5 . ‫الرقمية‬ ‫عمان‬ ‫تشمل‬ ‫التي‬ ‫الحكومية‬ ‫األهداف‬ ‫مع‬ ‫ومواءمتها‬ ‫الذي‬ ‫الهيئة‬ ‫فريق‬ ‫وبمساعدة‬ ‫بﺄننا‬ ‫يقين‬ ‫لعلى‬ ‫فإنني‬ ، ‫قدمًا‬ ‫بالمضي‬ ‫و‬ ‫الخدمة‬ ‫موفري‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫وبالتفاني‬ ‫العالية‬ ‫بالمهارة‬ ‫يتسم‬ ‫التحديات‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫التغلب‬ ‫من‬ ‫سنتمكن‬ ، ‫الشركاء‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫إلى‬ ‫العصرية‬ ‫والخدمات‬ ‫التقنيات‬ ‫أحدﺙ‬ ‫إلدخال‬ ‫المواتية‬ ‫الفرﺹ‬ ‫واغتنام‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫أمامنا‬ ‫يبرز‬ ‫التقنيات‬ ‫في‬ ‫السريع‬ ‫التطور‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬ ، ‫السلطنة‬ ‫ومواءمة‬ ‫بالخدمة‬ ‫النائية‬ ‫المناطق‬ ‫تغطية‬ ‫في‬ ‫المتمثلة‬ ‫الجادة‬ ‫التحديات‬ . ‫0202م‬ ‫للعام‬ ‫للسلطنة‬ ‫المستقبلية‬ ‫بالرﺅية‬ ‫واستراتيجياتنا‬ ‫سياساتنا‬ : ‫اآلتي‬ ‫على‬ ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫تركيزنا‬ ‫وينصب‬ • . ‫العادلة‬ ‫المنافسة‬ ‫تعزيز‬ • ‫وعمليات‬ ‫السياسات‬ ‫تطبيق‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الخدمات‬ ‫تغطية‬ ‫تعزيز‬ .‫السوق‬ • ‫كافة‬ ‫في‬ ‫السرعة‬ ‫عالية‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫ونشر‬ ‫تعزيز‬ .‫البالد‬ ‫أنحاء‬ ‫تبني‬ ‫في‬ ‫السلطنة‬ ‫أبناء‬ ‫بتطلعات‬ ‫ستفي‬ ‫الهيئة‬ ‫بﺄن‬ ‫ﺛقة‬ ‫على‬ ‫إنني‬ ‫بما‬ ‫شعبها‬ ‫رفاهية‬ ‫وتحقيق‬ ‫بالبالد‬ ‫التنمية‬ ‫بعجلة‬ ‫الدفع‬ ‫شﺄنه‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫كل‬ . ‫إلينا‬ ‫أوليت‬ ‫التي‬ ‫بالثقة‬ ‫جدارتنا‬ ‫يؤكد‬ ‫التنفيذي‬ ‫الرئيس‬ ‫كلمة‬ ‫الرواحي‬ ‫سالم‬ ‫بن‬ ‫حمد‬ /‫الدكتور‬ ‫التنفيــــــــــــذي‬ ‫الرئيـــــــــــــس‬ ‫االتصــــاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئـــــــــــة‬
  • 8. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 10 ‫في‬ ‫وفعالية‬ ‫كفاءة‬ ‫األكثر‬ ‫الهيئة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫للجميع‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتوفير‬ ‫سعيًا‬ ، ‫السلطنة‬ . ‫العالمية‬ ‫المستويات‬ ‫بأعلى‬ ‫الهيئة‬ ‫رؤية‬ : ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫مهمة‬ ‫تتمثل‬ : ‫على‬ ‫قادرًا‬ ‫ويكون‬ ‫والكفاءة‬ ‫والمرونة‬ ‫بالعدالة‬ ‫يتسم‬ ‫لالتصاالت‬ ‫تنظيمي‬ ‫إطار‬ ‫إنشاء‬ • . ‫السوق‬ ‫لمتطلبات‬ ‫االستجابة‬ ‫سريعة‬ ‫بيئة‬ ‫تهيئة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫االتصاالت‬ ‫صناعة‬ ‫تطوير‬ • . ‫معقولة‬ ‫بأسعار‬ ‫الخدمات‬ ‫أنواع‬ ‫لجميع‬ ‫النفاذ‬ ‫توفير‬ ‫ضمان‬ • . ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫األطراف‬ ‫جميع‬ ‫مصالح‬ ‫بين‬ ‫التوازن‬ ‫تحقيق‬ • . ‫0202م‬ ‫للسلطنة‬ ‫االقتصادية‬ ‫الرؤية‬ ‫مواكبة‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫العمل‬ :‫الهيئة‬ ‫اختصاصات‬ • ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫توفير‬ ‫ضمان‬ ‫واتخاذ‬ ‫المعقولة‬ ‫وباألسعار‬ ‫الحدود‬ ‫في‬ ‫السلطنة‬ ‫من‬ ‫الخدمات‬ ‫تلك‬ ‫يقدمون‬ ‫من‬ ‫لتمكين‬ ‫يلزم‬ ‫ما‬ . ‫الخارج‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ • ‫بهدف‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫استخدام‬ ‫تشجيع‬ ‫والمعلومات‬ ‫العالمية‬ ‫األسواق‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫تسهيل‬ ‫تشجيع‬ ‫بهدف‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫واستخدام‬ ‫المنظــورة‬ ‫وغيــر‬ ‫المنظورة‬ ‫العمانية‬ ‫الصادرات‬ ‫والهندســـة‬ ‫والمراجعــة‬ ‫المحاسبــة‬ ‫خدمــات‬ ‫مثــل‬ . ‫واالستشارات‬ • . ‫الترددي‬ ‫للطيف‬ ‫األمثل‬ ‫االستخدام‬ ‫ضمان‬ • ‫فيما‬ ‫والمتعاملين‬ ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫مراعاة‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫وأسعار‬ ‫األجهزة‬ ‫بأثمان‬ ‫يتعلق‬ . ‫وكفاءتها‬ ‫ونوعيتها‬ ‫االتصاالت‬ • ‫وتشجيع‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫المالية‬ ‫المالءة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫بخدمات‬ ‫المرتبطة‬ ‫التجارية‬ ‫األنشطة‬ ‫مباشرة‬ ‫األسواق‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫وتسهيل‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫وأجهزة‬ ‫المناسبة‬ ‫الظروف‬ ‫تهيئة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫بها‬ ‫الخاصة‬ ‫إليجاد‬ ‫المنافسة‬ ‫من‬ ‫الجدد‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫ليتمكن‬ .‫فعالة‬ ‫تنافسية‬ ‫بيئة‬ • ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫والتطوير‬ ‫البحوث‬ ‫إجراء‬ ‫تشجيع‬ . ‫االتصاالت‬
  • 9. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬11 .‫بها‬ ‫واالرتقاء‬ ‫البالد‬ ‫في‬ ‫لالتصاالت‬ ‫التحتية‬ ‫البنى‬ ‫لتوسعة‬ ‫التنظيمية‬ ‫األطر‬ ‫بتطوير‬ ‫وقامت‬ ‫المبادرات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫تبنت‬ : ‫اآلتي‬ ‫بإيجاز‬ ‫المبادرات‬ ‫هذه‬ ‫وتتضمن‬ • . ‫بشأنها‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫استكمال‬ ‫بعد‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫لوائح‬ ‫تعديالت‬ ‫إصدار‬ • .‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بمستوى‬ ‫المستهلكين‬ ‫رضاء‬ ‫مدى‬ ‫لتقييم‬ ‫البالد‬ ‫أنحاء‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫شامل‬ ‫مسح‬ ‫إجراء‬ • .‫المرخصين‬ ‫لدى‬ ‫الفوترة‬ ‫دقة‬ ‫على‬ ‫التدقيق‬ ‫عملية‬ ‫إجراء‬ • . ‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫إرشادات‬ ‫إصدار‬ • ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫شهادات‬ ‫إصدار‬ ‫و‬ ، ‫تعرفة‬ ‫خطة‬ /‫جديدة‬ ‫خدمة‬ 41 ، ‫ترويجيًا‬ ‫عرضًا‬ 77 ‫شملت‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫التعرفات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫اعتماد‬ . ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫لإلنترنت‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمات‬ ‫لتقديم‬ ‫تصريحًا‬ 86 ‫إصدار‬ . ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫من‬ 874 ‫لعدد‬ ‫النوعية‬ • .‫جديد‬ ‫راديوي‬ ‫ترخيص‬ 2.998 ‫إصدار‬ • .‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫مرتبطة‬ ‫فعالية‬ 68 ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫شارك‬ • .‫سنوات‬ ‫لثالث‬ ‫تمتد‬ ‫صالحية‬ ‫لفترة‬ ‫اآليزو‬ ‫شهادة‬ ‫منح‬ ‫و‬ ‫اعتماد‬ ‫بأعادت‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫لوحدة‬ ‫شاملة‬ ‫بمراجعة‬ (‫)اآليزو‬ ‫مؤسسة‬ ‫قامت‬ • .‫0102م‬ ‫لعام‬ ٪165.5 ‫بلغت‬ ‫بنسبة‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫إنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫المركز‬ ‫عمان‬ ‫حصدت‬ ،‫عربية‬ ‫دولة‬ 21 ‫بين‬ ‫من‬ • .‫العربية‬ ‫الدول‬ ‫بين‬ ‫عشر‬ ‫الثاني‬ ‫المركز‬ ‫تمثل‬ ‫والتي‬ ، ٪10.1 ‫الثابت‬ ‫للهاتف‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫بلغت‬ • .‫األول‬ ‫المركز‬ ‫في‬ ‫قطر‬ ‫و‬ ‫الثاني‬ ‫المركز‬ ‫في‬ ‫اإلمارات‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫تقدمتها‬ ، ‫اإلنترنت‬ ‫استخدام‬ ‫إنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫في‬ ‫الثالث‬ ‫المركز‬ ‫عمان‬ ‫حصدت‬ ‫1102م‬ ‫لعام‬ ‫البارزة‬ ‫األعمال‬
  • 10. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 12 ‫2102م‬ ‫عام‬ ‫إلى‬ ‫التطلع‬ : ‫2102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫التالية‬ ‫األهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫الهيئة‬ ‫تتطلع‬ . ‫للهيئة‬ ‫األساسي‬ ‫الشريك‬ ‫باعتباره‬ ‫إليه‬ ‫والنظر‬ ‫المستهلك‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫اهتمام‬ ‫ينصب‬ ‫أن‬ . ‫والمستقبلية‬ ‫الحالية‬ ‫السوق‬ ‫لتطورات‬ ‫استجابة‬ ‫المالئمة‬ ‫واللوائﺢ‬ ‫التشريعات‬ ‫وتطبيق‬ ‫سن‬ . ‫والمستهلكين‬ ‫البالد‬ ‫لمصلحة‬ ‫تحقيقًا‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مثل‬ ‫النادرة‬ ‫للموارد‬ ‫األمثل‬ ‫االستغالل‬ ‫ضمان‬ . ‫البالد‬ ‫في‬ ‫الخدمة‬ ‫تغطيها‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫والمناطق‬ ‫الخدمات‬ ‫شﺢ‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫للمناطق‬ ‫األساسية‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتوفير‬ ‫الرامية‬ ‫المبادرات‬ ‫بتبني‬ ‫اإلسراع‬ . ‫اتساقها‬ ‫وضمان‬ ‫الهيئة‬ ‫بتصرفات‬ ‫التكهن‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫ويكون‬ ‫واضحة‬ ‫التنظيمية‬ ‫الطريق‬ ‫خارطة‬ ‫تكون‬ ‫حتى‬ ‫للهيئة‬ ‫األمد‬ ‫طويلة‬ ‫خطة‬ ‫ونشر‬ ‫إعداد‬ . ‫ودورها‬ ‫بالهيئة‬ ‫العامة‬ ‫التوعية‬ ‫تعزيز‬ . ‫كفاءتها‬ ‫لزيادة‬ ‫الالزمة‬ ‫باألدوات‬ ‫وتزويدها‬ ‫الهيئة‬ ‫تجهيز‬ . ‫اإلداري‬ ‫والتطوير‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫على‬ ‫بالتركيز‬ ‫المعرفة‬ ‫على‬ ‫المبنية‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫تعزيز‬ 1 2 3 4 5 6 7 8 ‫األهداف‬ ‫م‬ ‫المردود‬ ‫السريعة‬ ‫المبادرات‬ ‫المردود‬ ‫السريعة‬ ‫المبادرات‬ ‫من‬ ‫عددﴽ‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫اقترحت‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بطلب‬ ‫الوفاء‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫التي‬ ‫الحالية‬ ‫التحديات‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫المستهلكين‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫فمن‬ ، ‫المرخصين‬ ‫والمشغلين‬ ‫المستهلكين‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫الدائم‬ ‫والطلب‬ ‫التغطية‬ ‫غياب‬ ‫فإن‬ ‫الملحة‬ ‫األمور‬ ‫من‬ ‫تعتبر‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫وتحسين‬ ‫الخدمات‬ ‫أسعار‬ ‫وتخفيض‬ ‫تخصيص‬ ‫يطلبون‬ ‫فإنهم‬ ‫المرخصين‬ ‫للمشغلين‬ ‫وبالنسبة‬ ، ‫للغاية‬ ‫اليقين‬ ‫وتعزيز‬ ‫الثالﺚ‬ ‫الجيل‬ ‫خدمات‬ ‫لتشغيل‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫سعيها‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وقامت‬ ، ‫استثماراتهم‬ ‫لحماية‬ ‫التنظيمي‬ .‫األمد‬ ‫وطويلة‬ ‫ومتوسطة‬ ‫قصيرة‬ ‫حلول‬ ‫بتطوير‬ ‫الشركاء‬ ‫طلبات‬ ‫لموازنة‬ ‫التغطية‬ ‫لتوفير‬ ‫المردود‬ ‫السريعة‬ ‫والحلول‬ ‫المبادرات‬ ‫أدناه‬ ‫نورد‬ ، ‫عليه‬ : ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫وتطوير‬ • ‫المرخص‬ ‫مصالﺢ‬ ‫لتحقيق‬ - ‫ميجاهرتز‬ 900 ‫النطاق‬ ‫تخطيط‬ ‫إعادة‬ ‫المستهلكون‬ ‫وليتمكن‬ ‫الثالﺚ‬ ‫الجيل‬ ‫خدمات‬ ‫بطرﺡ‬ ‫الحاليين‬ ‫لهم‬ ‫خدمات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫من‬ ‫الخدمة‬ ‫تغطيها‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ . ‫األساسية‬ ‫االتصاالت‬ • ‫القيود‬ ‫تخفيف‬ - ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫الئحة‬ ‫آخر‬ ‫حاسوب‬ ‫جهاز‬ ‫إلى‬ ‫حاسوب‬ ‫جهاز‬ ‫من‬ ‫بالتوصيل‬ ‫السماﺡ‬ ‫عبر‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ ‫حركة‬ ‫مع‬ ‫بفعالية‬ ‫التعامل‬ ‫يتم‬ ‫حتى‬ . ‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫المنتشرة‬ ‫المشروعة‬ ‫غير‬ • ‫ميجاهرتز‬ 2.3 ‫النطاق‬ ‫ضمن‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بتقديم‬ ‫السماﺡ‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫لتشجيع‬ ‫وذلك‬ ‫الالسلكي‬ ‫للنفاذ‬ . ‫العريض‬ ‫النطاق‬ • ‫النطاق‬ ‫عريض‬ ‫النفاذ‬ ‫لتطوير‬ - ‫الساخنة‬ ‫فاي‬ ‫الواي‬ ‫نقاﻁ‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫المرخصة‬ ‫وغير‬ ‫المرخصة‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مديات‬ ‫باستخدام‬ . ‫التعليمية‬ ‫والمؤسسات‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫على‬ ‫أكثر‬ ‫بكفاءة‬ ‫التركيز‬ ‫يمكنها‬ ‫الهيئة‬ ‫فإن‬ ، ‫أعاله‬ ‫ذكر‬ ‫ما‬ ‫وبتنفيذ‬ ‫علمًا‬ ، ‫2102م‬ ‫لعام‬ ‫الهيئة‬ ‫عمل‬ ‫خطة‬ ‫في‬ ‫المرسومة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫المبادرات‬ ‫هذه‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫لالنخراﻁ‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫ستدعو‬ ‫الهيئة‬ ‫بﺄن‬ . ‫المردود‬ ‫السريعة‬
  • 11. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬13
  • 12. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 14 01 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫لمحـــــــة‬ - ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬
  • 13. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لمحة‬ - ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ 15 ‫قطاع‬ ‫أداء‬ ‫عن‬ ‫لمحـــــــة‬ ‫االتصاالت‬ : ‫التالية‬ ‫الشركات‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫اآلن‬ ‫وتعمل‬ ، ‫3002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫السوق‬ ‫فتﺢ‬ ‫سياسة‬ ‫تبني‬ ‫بعد‬ ‫تقدمه‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫واصل‬ ‫عمانتل‬ ‫النورس‬ ‫رنه‬ ‫فرندي‬ ‫مزون‬ ‫انجاز‬ ‫سماتل‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬‫الثابتة‬ ‫الخدمات‬ ‫الخدمات‬ ‫المتنقلة‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫المتنقلة‬ ‫للخدمات‬ ‫اإلنترنت/البيانات‬‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫القيمة‬ ‫خدمات‬ ‫األخرى‬ ‫المضافة‬ 6,000,000 5,000,000 4,000,000 3,000,000 2,000,000 1,000,000 0 ‫المشتركين‬‫عدد‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫مشتركي‬ 2,500,000 3,219,349 3,970,563 4,606,133 4,809,248 2007 2008 2009 2010 2011 2011 2010 2009 2008 2007 ‫السنة‬ %0.0 %50.0 %100.0 %150.0 %200.0 ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫إنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫الدفع‬ ‫مسبق‬ ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫الخمسة‬ ‫األعوام‬ ‫خالل‬ ‫ملحوظة‬ ‫بصورة‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫ارتفع‬ ‫وأظهر‬ ،‫7002م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ٪17.8 ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫مركب‬ ‫سنوي‬ ‫نمو‬ ‫بمعدل‬ ‫األخيرة‬ ٪4.4 ‫بنسبة‬ ‫زيادة‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ٪173.4 ‫إلى‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫الخدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫وصلت‬ ‫و‬ ،‫0102م‬ ‫عام‬ ‫على‬ ‫أساسية‬ ‫بصورة‬ ‫النمو‬ ‫هذا‬ ‫ويعزى‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ٪166.1 ‫بنسبة‬ ‫مقارنة‬ ‫إدخال‬ ‫بفضل‬ ‫حدﺙ‬ ‫الذي‬ ‫التنافسي‬ ‫والضغط‬ ‫المبتكرة‬ ‫والخدمات‬ ‫للباقات‬ . ‫السوق‬ ‫من‬ ‫حصة‬ ‫باقتطاع‬ ‫ومبادرتهم‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫موفري‬ ٪173.4 ٪166.1 ٪125.1 ٪112.3 ٪91.1
  • 14. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 16 ٪9 ٪91 ٪12.4 ٪40.2 ٪47.4 ٪14 ٪86 ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لمقدمي‬ ‫النسبية‬ ‫السوق‬ ‫حصص‬ ‫التالي‬ ‫الرسم‬ ‫يوضح‬ :‫المتنقلة‬ • ‫المستخدمين‬ ‫غالبية‬ ‫بوضوح‬ ‫المسبق‬ ‫الدفع‬ ‫مشتركو‬ ‫يشكل‬ ‫قاعدة‬ ‫من‬ %91 ‫نسبة‬ ‫يمثلون‬ ‫إذ‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫ويمثل‬ )‫المسبق‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫مشتركًا‬ 4.377.155( ‫المشتركين‬ ‫مشتركًا‬ 432.093 ‫عددهم‬ ‫يبلغ‬ ‫الذين‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫مشتركو‬ ‫البقية‬ ‫الدفع‬ ‫خدمات‬ ‫استخدام‬ ‫لهم‬ ‫األنسب‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫المستهلكون‬ ‫ويجد‬ ، ‫استخدامهم‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫التحكم‬ ‫ذلك‬ ‫لهم‬ ‫يتيح‬ ‫حيث‬ ‫المسبق‬ . ‫الفواتير‬ ‫دفع‬ ‫مشاكل‬ ‫ويجنبهم‬ ‫وإنفاقهم‬ • ‫فإن‬ ، ‫السوق‬ ‫إلى‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫موفري‬ ‫إدخال‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫الحصة‬ ‫على‬ ‫تسيطران‬ ‫مازالتا‬ ‫والنورس‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫شركتي‬ ‫شركات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫وتجدر‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫للسوق‬ ‫الرئيسية‬ ‫الماضية‬ ‫الثالثة‬ ‫لألعوام‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫تعمل‬ ‫ظلت‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫حوالي‬ ‫بلغت‬ ‫السوق‬ ‫من‬ ‫حصة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫من‬ ‫تمكنت‬ ‫وقد‬ . %12.4 • ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫بين‬ ‫السوق‬ ‫حصة‬ ‫في‬ ‫الفجوة‬ ‫فإن‬ ، ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫المسبق‬ ‫الدفع‬ ‫مشتركي‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫تدريجيًا‬ ‫تتقلص‬ ‫بدأت‬ ‫والنورس‬ ‫مشتركي‬ ‫قاعدة‬ ‫وزادت‬ ، ‫كبيرة‬ ‫بسرعة‬ ‫يتزايدون‬ ‫ظلوا‬ ‫للنورس‬ 598.706 ‫إلى‬ ‫مشتركًا‬ 239.951 ‫من‬ ‫بسرعة‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫وحتى‬ ‫9002م‬ ‫إبريل‬ ‫شهر‬ ‫من‬ ‫الماضيين‬ ‫العامين‬ ‫خالل‬ ‫مشتركًا‬ . ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ • ‫الخدمات‬ ‫سوق‬ ‫إلى‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫موفري‬ ‫إدخال‬ ‫في‬ ‫خبرتنا‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫للمنافسة‬ ‫تعزيزًا‬ :‫المتنقلة‬ ‫الطيف‬ ‫توفر‬ ‫لعدم‬ ‫نظرًا‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫شركات‬ ‫الهيئة‬ ‫أدخلت‬ ‫شركات‬ ‫ودشنت‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫للخدمات‬ ‫متكامل‬ ‫لمشغل‬ ‫الترددي‬ ‫ذلك‬ ‫ومنذ‬ ‫9002م‬ ‫إبريل‬ ‫في‬ ‫خدماتها‬ ‫أولى‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫حصتها‬ ‫حجم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الفتة‬ ‫بصورة‬ ‫الشركات‬ ‫هذه‬ ‫نمت‬ ‫الوقت‬ ‫على‬ ‫الشركات‬ ‫هذه‬ ‫حازت‬ ‫سنوات‬ ‫ثالث‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫فبعد‬ ، ‫السوق‬ ‫في‬ . ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫تقريبًا‬ %13.7 ‫نسبة‬ ‫مقارنة‬ ‫متميزًا‬ ‫نموًا‬ ‫الخدمة‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫أظهرت‬ ‫فقد‬ ، ‫نالحظ‬ ‫وكما‬ . ‫السوق‬ ‫في‬ ‫المسبق‬ ‫الدفع‬ ‫خدمات‬ ‫حجم‬ ‫بإجمالي‬ ‫شركات‬ ‫إحدى‬ )‫(مزون‬ ‫شركة‬ ‫خروج‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫شهد‬ ‫فقد‬ ، ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫ومن‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬ ، ‫التشغيلية‬ ‫الصعوبات‬ ‫لبعض‬ ‫نظرًا‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ . ‫لألصلح‬ ‫يكون‬ ‫البقاء‬ ‫فإن‬ ‫منه‬ ‫الخروج‬ ‫أو‬ ‫السوق‬ ‫إلى‬ ‫الدخول‬ ‫تعيق‬ ‫موانع‬ ‫من‬ ‫مستضيفيها‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمة‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫وتنافس‬ ‫عليها‬ ‫يضع‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ، ‫متخصص‬ ‫سوق‬ ‫استهداف‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫المشغلين‬ ‫المتعلقة‬ ‫الشكاوى‬ ‫بعض‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫سببًا‬ ‫وكان‬ ‫الضغط‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫تمت‬ ‫بالجملة‬ ‫االبيع‬ ‫أسعار‬ ‫أن‬ ‫بالذكر‬ ‫الجدير‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫المنافسة‬ ‫بأمور‬ ‫وتمكنت‬ )‫والبيانات‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫(أسعار‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫مراجعتها‬ ‫تعرفة‬ ‫وباقات‬ ‫جذابة‬ ‫عروض‬ ‫تقديم‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫بفضل‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ . ‫السوق‬ ‫في‬ ‫تنافسية‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫جذابة‬ ‫عروضًا‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫طرحت‬ ‫فقد‬ ، ‫عام‬ ‫وبوجه‬ ‫على‬ ‫الشركات‬ ‫هذه‬ ‫واستهدفت‬ ، ‫االنخفاض‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫نحو‬ ‫األسعار‬ ‫دفع‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫خدمات‬ ‫تصنيف‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫مشغلي‬ ‫مساهمة‬ ‫نسبة‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫مشتركي‬ ‫نسبة‬ ‫الدفع‬ ‫مسبق‬ ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫النورس‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫المشغلون‬ ‫باعتبارها‬ ‫مختارة‬ ‫آسيوية‬ ‫لوجهات‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫لهذه‬ ‫المكالمات‬ ‫أسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫في‬ ‫أسهم‬ ‫مما‬ ‫متخصصة‬ ‫سوقًا‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫عروض‬ ‫أضافت‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وعالوة‬ ، ‫الوجهات‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫قيمة‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫طرحتها‬ ‫التي‬ ‫المتنقلة‬ ، ‫األسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫وساعدت‬ ‫الدفع‬ ‫المسبقة‬ ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫في‬ ‫الكامنة‬ ‫الفرص‬ ‫الشركات‬ ‫هذه‬ ‫اكتشفت‬ ‫كذلك‬ ‫عن‬ ‫ونتج‬ ‫التحديات‬ ‫بعض‬ ‫وجود‬ ‫رغم‬ ‫اغتنامها‬ ‫من‬ ‫وتمكنت‬ ‫السلطنة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫نموها‬ ‫في‬ ‫األمر‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫انعكس‬ ‫مما‬ ‫أدائها‬ ‫تحسن‬ ‫ذلك‬ . ‫عليها‬ ‫حازت‬ ‫التي‬ ‫السوق‬ ‫حصة‬ 01
  • 15. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لمحة‬ - ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ 17 ٪91.36 ٪30.39 ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫مشتركو‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫الدفع‬ ‫بنظام‬ ‫المشتركين‬ ‫إجمالي‬ ‫المسبق‬ ‫الخدمات‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫المتنقلة‬ 200920102011 239.951 3.611.819 3.970.563 459.159 4.192.122 4.606.133 598.706 4.377.155 4.606.133 ‫المشـــــــــــتركين‬ ‫عدد‬‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫نمو‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫بنهاية‬ ‫مقارنة‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫بنهاية‬ ‫مقارنة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫أجهزة‬ ‫مشتركو‬ ‫من‬ ‫اعتبارًا‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫أجهزة‬ ‫مشتركي‬ ‫بيانات‬ ‫رصد‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بدأت‬ ‫محل‬ ‫الفترة‬ ‫بنهاية‬ ‫المشتركين‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫وبلغ‬ ، ‫1102م‬ ‫ديسمير‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫فئتي‬ ‫حسب‬ ‫تصنيفهم‬ ‫وكان‬ ‫مشتركًا‬ 139.953 ‫التقرير‬ :‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫المسبق‬ ‫والدفع‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %2.9 ‫نسبة‬ ‫فقط‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركو‬ ‫ويمثل‬ ‫ضئيلة‬ ‫نسبة‬ ‫وهي‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشتركي‬ ‫هذه‬ ‫لرفع‬ ‫الخدمة‬ ‫بهذه‬ ‫االرتقاء‬ ‫يحاولون‬ ‫الخدمة‬ ‫موفري‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫للغاية‬ .‫النسبة‬ 160,000 140,000 120,000 100,000 80,000 60,000 40,000 20,000 0 ‫بيري‬‫البالك‬‫أجهزة‬‫مشتركو‬ 17,244 122,709 139,953 ‫مشتركي‬ ‫إجمالي‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫أجهزة‬ ‫الدفع‬ ‫مسبق‬‫الدفع‬ ‫آجل‬
  • 16. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 18 350,000 300,000 250,000 200,000 150,000 100,000 50,000 0 2007 2008 2009 2010 2011 ‫الدفع‬ ‫مسبق‬ ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫الرقمية‬ ‫الشبكة‬ ‫المتكاملة‬ ‫للخدمات‬ 294,921 308,710 300,139 283,941 287,323 ‫المشتركون‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خطوط‬ ‫مشتركو‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خطوط‬ 2011 2010 2009 2008 2007 ٪10.4 ٪10.2 ٪9.5 ٪10.8 ٪10.8 %0.0 %2.0 %4.0 %6.0 %8.0 %10.0 %12.0 ‫الثابت/فرد‬ ‫للخط‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫السنة‬ 2011 2010 2009 2008 2007 %0.0 %2.0 %4.0 %6.0 %8.0 %10.0 ‫الثابت/أسرة‬ ‫للخط‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫السنة‬ ٪71.4 ٪70.0 ٪87.4 ٪89.9 ٪85.9 ٪68 ٪64 ٪70 ٪73 ٪75 ٪32 ٪36 ٪30 ٪27٪25 %80 %70 %60 %50 %40 %30 %20 %10 %0 2007 2008 2009 2010 2011 (٪)‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫سكني‬ ‫تجاري‬ (٪) ‫الصنف‬ ‫حسب‬ ‫الثابت‬ ‫للخط‬ ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ • ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ . ‫السابق‬ ‫العام‬ ‫على‬ ‫تقريبًا‬ ٪1.2 ‫وقدرها‬ ‫بزيادة‬ ‫هاتفًا‬ 287.323 • ‫عام‬ ‫في‬ ً‫ال‬‫قلي‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫ارتفعت‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ٪10.2 ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ٪10.4 ‫إلى‬ ‫لتصل‬ ‫1102م‬ • ‫إلى‬ ‫لألسر‬ ‫بالنسبة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫وصلت‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫سجلت‬ ٪70 ‫نسبة‬ ‫مقابل‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ٪71.4 ‫القطاعين‬ ‫بين‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫حصة‬ ‫إلى‬ ‫التالي‬ ‫الرسم‬ ‫يشير‬ : ‫والسكني‬ ‫التجاري‬ ‫األعوام‬ ‫خالل‬ ‫التجاري‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫عدد‬ ‫وارتفع‬ . ‫التجارية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫بالخطوط‬ ‫مقارنة‬ ‫األخيرة‬ ‫الخمسة‬ 01
  • 17. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لمحة‬ - ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ 19 100,000 90,000 80,000 70,000 60,000 50,000 40,000 30,000 20,000 10,000 0 2007 2008 2009 2010 2011 ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫السلكية‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫الالسلكية‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفي‬ ‫االتصال‬ 71.094 80.631 78.135 73.908 89.063 ‫المشتركون‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫إجمالي‬ 2011 2010 2009 2008 2007 ٪3.2 ٪2.7 ٪2.5 ٪2.8 ٪2.6 %0.0 %1.0 %2.0 %3.0 %4.0 ‫اإلنترنت/فرد‬ ‫إنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫السنة‬ 2011 2010 2009 2008 2007 %0.0 %5.0 %10.0 %15.0 %20.0 %25.0 ‫اإلنترنت/أسرة‬ ‫إنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫السنة‬ ٪22.1 ٪18.4 ٪22.8 ٪23.5 ٪20.7 • Dial-) ‫العادي‬ ‫الهاتفي‬ ‫االتصال‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫انخفاضًا‬ ‫العادي‬ ‫الهاتفي‬ ‫باالتصال‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫أظهرت‬ : (Up ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫وبنهاية‬ ، ‫7002م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ً‫ال‬‫متواص‬ %49 ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫انخفاض‬ ‫بنسبة‬ ‫فقط‬ ‫مشتركًا‬ 10.846 ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫ويعزى‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫مشتركًا‬ 21.278 ‫البالغ‬ ‫بعددهم‬ ‫مقارنة‬ . ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫إلى‬ ‫لالنتقال‬ ‫ذلك‬ • ‫)خدمة‬ ‫الرقمية‬ ‫المشتركين‬ ‫خطوط‬ ‫باستخدام‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫ارتفاع‬ ‫توالى‬ : (‫السلكية‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫فبنهاية‬ ، ‫الرقمية‬ ‫المشتركين‬ ‫خطوط‬ ‫باستخدام‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫مقارنة‬ ‫مشتركًا‬ 52.063 ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ %15.7 ‫وقدرها‬ ‫بزيادة‬ ‫أي‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫مشتركًا‬ 44.996 ‫بعدد‬ . ‫السابق‬ ‫العام‬ ‫على‬ • (‫الالسلكية‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫)خدمة‬ ‫ماكس‬ ‫الواي‬ ‫خدمة‬ ‫ووصل‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫ماكس‬ ‫الواي‬ ‫خدمات‬ ‫النورس‬ ‫بدأت‬ : ‫وزاد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫مشتركًا‬ 7.181 ‫إلى‬ ‫المشتركين‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ . ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫مشتركًا‬ 25.655 ‫إلى‬ ‫ليصل‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬ • ‫وعدد‬ ‫مشتركًا‬ 477 ‫لإلنترنت‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫بالمنازل‬ ‫البصرية‬ ‫األلياف‬ ‫توصيل‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫مشتركًا‬ 22 . ‫1102م‬ • ‫عام‬ ‫بنهاية‬ : ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫1102م‬ ‫مع‬ ‫بالمقارنة‬ %20.5 ‫وقدرها‬ ‫بزيادة‬ ‫مشتركًا‬ 89.063 ‫أعاله‬ ‫ورد‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫مشتركًا‬ 73.908 • ‫إلى‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫ارتفعت‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المسجلة‬ ٪2.7 ‫نسبة‬ ‫من‬ ٪3.2 • ٪22.1 ‫إلى‬ ‫لألسر‬ ‫بالنسبة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫وصلت‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ٪18.4 ‫نسبة‬ ‫من‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬
  • 18. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 20 2007 2008 2009 2010 2011 ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫السلكي‬ ‫الثابت‬ ADSL ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ WiMax ‫الالسلكية‬ ‫مؤجزة‬ ‫خطوط‬ ‫أخرى‬ ‫خدمات‬ ‫و‬ 19.273 32.447 41.114 52.630 78.217 ‫المشتركون‬ (‫وغيرها‬ ‫الرقمية‬ ‫المشتركين‬ ‫خطوط‬ + ‫ماكس‬ ‫)الواي‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركو‬ (1 90,000 80,000 70,000 60,000 50,000 40,000 30,000 20,000 10,000 0 2011 2010 2009 2008 2007 ٪2.8 ٪1.9 ٪1.3 ٪1.1 ٪0.7 %0.0 %0.5 %1.0 %1.5 %2.0 %2.5 %3.0 ‫الثابت/فرد‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫السنة‬ 2011 2010 2009 2008 2007 %0.0 %0.5 %1.0 %1.5 %2.0 %2.5 ‫الثابت/أسرة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫السنة‬ ٪19.4 ٪13.1 ٪12.0 ٪9.4 ٪5.6 ‫العادية‬ ‫االشتراكات‬ 520.793 555.461 1.076.254 ‫المشتركون‬ 1,200,000 1,000,000 800,000 600,000 400,000 200,000 0 ‫الخط‬ ‫اشتراكات‬ ‫المخصص‬ ‫مشتركي‬ ‫إجمالي‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ )‫(النشطين‬ ‫المتنقلة‬ (‫)النشطين‬ ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫مشتركو‬ • ‫الرقمية‬ ‫المشتركين‬ ‫)خطوط‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫البصرية‬ ‫األلياف‬ ‫توصيل‬ + ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ + ‫ماكس‬ ‫الواي‬ + ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫قاعدة‬ ‫إجمالي‬ ‫وصل‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ : (‫للمنازل‬ ‫نسبة‬ ‫بذلك‬ ً‫ال‬‫مسج‬ ‫مشتركًا‬ 78.217 ‫إلى‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ . ‫0102م‬ ‫بالعام‬ ‫مقارنة‬ %48.6 ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫نمو‬ • ‫بالنسبة‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫ارتفعت‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ٪1.9 ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ٪2.8 ‫إلى‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫للفرد‬ • • ‫األسر‬ ‫وسط‬ ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫وصلت‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ٪13.1 ‫البالغة‬ ‫النسبة‬ ‫من‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ٪19.4 ‫إلى‬ ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركو‬ (2 ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫بيانات‬ ‫رصد‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بدأت‬ ‫المشتركين‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫وبلغ‬ ، ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ ‫من‬ ‫اعتبارًا‬ )‫(النشطين‬ ‫خدمة‬ ‫تفاصيل‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ ، ‫مشتركًا‬ 1.076.254 ‫البحث‬ ‫مثار‬ ‫الفترة‬ ‫بنهاية‬ : ‫المخصصة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وخدمة‬ ‫العادية‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ • ‫مشتركي‬ ‫النتشار‬ ‫سجلت‬ ‫التي‬ ‫النسبة‬ ‫بلغت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ . %38.8 ‫للفرد‬ )‫(النشطين‬ ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ 01
  • 19. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لمحة‬ - ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ 21 800 700 600 500 400 300 200 100 0 ‫بالماليين‬‫اإليرادات‬ (‫العمانية‬ ‫الرياالت‬ ‫)بماليين‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ 550.449 587.626 635.086 634.979 694.150 2007 2008 2009 2010 2011 ٪64 ٪69 ٪67 ٪70 ٪69.4 ٪36 ٪31 ٪33 ٪30 ٪3.6 %80 %70 %60 %50 %40 %30 %20 %10 %0 2007 2008 2009 2010 2011 (٪)‫المساهمة‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫إيرادات‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫و‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫إيرادات‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫إيرادات‬ 70 60 50 40 30 20 10 0 ‫لكل‬‫اإليراد‬‫متوسط‬ ‫العماني‬‫بالريال‬،‫مستخدم‬ 2011 2010 2009 2008 2007 8.3 8.1 9 10.6 11.7 13.9 13 13.2 13.6 15.8 2.9 4.2 10 24 66 30.4 29.1 30 23.1 19.2 ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ *‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫خط‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫خطوط‬ ‫الثابت‬ ‫اإلنترنت‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ ‫المشغلين‬ ‫بواسطة‬ ‫المحققة‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ ‫إجمالي‬ ‫وصل‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ‫له‬ ‫مستوى‬ ‫أعلى‬ ‫إلى‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫وشركات‬ ‫زيادة‬ ‫ذلك‬ ‫ويمثل‬ ، ‫1102م‬ ‫المالي‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 694.150 ‫العام‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 631.979 ‫بمبلغ‬ ‫مقارنة‬ %9.3 ‫بنسبة‬ . ‫المنصرم‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اإليرادات‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫وتشكل‬ ‫وتتكون‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %69.4 ‫قدرها‬ ‫عالية‬ ‫نسبة‬ ‫الخطوط‬ ‫من‬ ‫اإليرادات‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %30.6 ‫قدرها‬ ‫البالغ‬ ‫المتبقية‬ ‫النسبة‬ . ‫األخرى‬ ‫والخدمات‬ ‫واإلنترنت‬ ‫الثابتة‬ : ‫بيانيًا‬ ‫الوضع‬ ‫هذا‬ ‫أدناه‬ ‫الموضح‬ ‫الرسم‬ ‫يبين‬ ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫بالنسبة‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ : ‫الخدمة‬ ‫حسب‬ ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫أدناه‬ ‫الرسم‬ ‫يبين‬ • ‫للخدمات‬ ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫ارتفع‬ : ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫رياالت‬ 8.3 ‫إلى‬ ‫ليصل‬ %2.5 ‫بنسبة‬ ‫المتنقلة‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫رياالت‬ 8.1 ‫مبلغ‬ ‫من‬ ‫1102م‬ • ‫أظهر‬ : (‫الدفع‬ ‫ومسبقة‬ ‫الدفع‬ ‫)آجلة‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫بنسبة‬ ‫زيادة‬ ‫أيضًا‬ ‫الثابتة‬ ‫للخدمات‬ ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 13.9 ‫إلى‬ ‫ليصل‬ %6,9 . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 13 ‫كان‬ • ‫عن‬ %31 ‫بنسبة‬ ‫ملموسًا‬ ‫انخفاضًا‬ ‫أظهرت‬ : ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 4.2 ‫من‬ ‫اإليراد‬ ‫انخفض‬ ‫حيث‬ ‫الماضي‬ ‫العام‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 2.9 ‫إلى‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫في‬ ، ‫الدفع‬ ‫المسبقة‬ ‫خصوصًا‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫ساهمت‬ ‫وقد‬ ‫واستخدامها‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫في‬ ‫االنخفاض‬ ‫هذا‬ . ‫المريح‬ ‫والستخدامها‬ ‫البالد‬ ‫أنحاء‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫توافرها‬ ‫لسهولة‬ ‫وذلك‬ • ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫اإليرادات‬ ‫متوسط‬ ‫إرتفع‬ :‫الثابت‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 29.1 ‫من‬ %4.5 ‫بنسبة‬ ‫الثابته‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لخدمة‬ .‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 30.4 ‫إلى‬ ‫ليصل‬ 2010 ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫المشتركين‬ ‫عدد‬ ‫على‬ ً‫بناء‬ ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫حساب‬ ‫يتم‬ : ‫(ملحوظة‬ . )‫المستخدمين‬ ‫وليس‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫متدنية‬ ‫تعتبر‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫انتشار‬ ‫معدالت‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ‫حيث‬ ‫تصاعد‬ ‫في‬ ‫ظل‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لخدمة‬ ‫مستخدم‬ ‫لكل‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫ريال‬ 30.4 ‫إلى‬ ‫7002م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 19.2 ‫مبلغ‬ ‫من‬ ‫ارتفع‬ . ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ )‫الدفع‬ ‫مسبق‬ ‫و‬ ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ( * ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ : ‫المصدر‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ : ‫المصدر‬
  • 20. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 22 The Telecom sector in the sultanate of oman 68.736 21.004 104.512 67.921 48.842 87.116 20.969 57.143 16.929 49.658 120.000 100.000 80.000 60.000 40.000 20.000 0 2007 2008 2009 2010 2011 ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ ،‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫االستثمار‬ 5,000 4,000 3,000 2,000 1,000 0 ‫الموظفين‬‫عدد‬‫إجمالي‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫التوظيف‬ 3,306 3,612 3,598 3,833 4,087 2007 2008 2009 2010 2011 ‫االستثمارات‬ ‫مليون‬ 89.740 ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫موفري‬ ‫استثمارات‬ ‫بلغت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫للخدمات‬ ‫االستثمارات‬ ‫هذه‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %77 ‫نسبة‬ ‫وكانت‬ ، ‫عماني‬ ‫ريال‬ %48 ‫بنسبة‬ ‫انخفاضًا‬ ‫ذلك‬ ‫وسجل‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫للخدمات‬ %23 ‫ونسبة‬ ‫الثابتة‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 172.433 ‫االستثمارات‬ ‫إجمالي‬ ‫فيه‬ ‫بلغ‬ ‫الذي‬ ‫0102م‬ ‫بعام‬ ‫مقارنة‬ . ‫عماني‬ ‫السنوات‬ ‫خالل‬ ‫األعلى‬ ‫هو‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫االستثمارات‬ ‫إجمالي‬ ‫وكان‬ ‫الثابتة‬ ‫الهواتف‬ ‫لخدمات‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 104.512 ‫بمبلغ‬ ‫األخيرة‬ ‫الخمس‬ . ‫االستثمارات‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %60.6 ‫نسبة‬ ‫يمثل‬ ‫ما‬ ‫واإلنترنت‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫موفرو‬ : ‫المصدر‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫التوظيف‬ ‫والهيئة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫شركات‬ ‫موظفي‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫وصل‬ ‫بالعام‬ ‫مقارنة‬ %6.6 ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫نمو‬ ‫بنسبة‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫موظفًا‬ 4.087 . ‫0102م‬ • . %90 ‫بلغت‬ ‫تعمين‬ ‫نسبة‬ ‫القطاع‬ ‫حقق‬ • ‫عام‬ ‫بنهاية‬ %25 ‫إلى‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫العامالت‬ ‫النساء‬ ‫نسبة‬ ‫صلت‬ . ‫1102م‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ : ‫المصدر‬ 01
  • 21. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬23
  • 22. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 24 The Telecom sector in the sultanate of oman 2007 2008 2009 2010 2011 14.289 19.764 16.237 12.778 13.398 ‫والتقييس‬ ‫االتصاالت‬ ‫تراخيص‬ ‫التنظيمية‬ ‫والرسوم‬ ‫التراخيص‬ ‫رسوم‬ ‫رسوم‬ ‫حساب‬ ‫على‬ ‫الوطني‬ ‫االقتصاد‬ ‫لصالح‬ ‫السنوية‬ ‫المساهمة‬ ‫بلغت‬ ‫مليون‬ 13.398 ‫وغيرها‬ ‫والغرامات‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫ورسوم‬ ‫التراخيص‬ ‫مقارنة‬ %4.9 ‫بنسبة‬ ‫زيادة‬ ‫ذلك‬ ‫ويمثل‬ ، ‫1102م‬ ‫المالية‬ ‫للسنة‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫تفاصيل‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ ، ‫الماضي‬ ‫للعام‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 12.778 ‫بمبلغ‬ : ‫السابقة‬ ‫األعوام‬ ‫وغيرها‬ ‫التراخيص‬ ‫رسوم‬ )‫العمانية‬ ‫الرياالت‬ ‫(بماليين‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫نوعية‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫على‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫من‬ ‫جهازًا‬ 874 ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫وافقت‬ : ‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫التي‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫عدد‬ :‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫الموافقة‬ ‫تمت‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ : ‫المصدر‬ ‫الخاصة‬ ‫الشبكات‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫في‬ ‫المتعاملين‬ ‫إحصائيات‬ ‫الطرفية‬ ‫األجهزة‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ )GSM( ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫أجهزة‬ 192 363 319 ‫الهيئة‬ ‫لدى‬ ‫المسجلين‬ ‫المتعاملين‬ ‫عدد‬ ‫تسجيلهم‬ ‫جددوا‬ ‫الذين‬ ‫المتعاملين‬ ‫عدد‬ ‫ألجهزة‬ ‫كمستوردين‬ ‫المسجلين‬ ‫المتعاملين‬ ‫عدد‬ ‫االتصاالت‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫الجمركية‬ ‫اإلفراجات‬ ‫عدد‬ ‫المستوردة‬ 313 221 70 993 ‫الصادرة‬ ‫الثالثة‬ ‫الفئة‬ ‫تراخيص‬ ‫عدد‬ ‫الخاصة‬ ‫للشبكات‬ ‫لالستخدام‬ ‫الصادرة‬ ‫الخاصة‬ ‫الشبكات‬ ‫تصاريح‬ ‫عدد‬ )‫العامة‬ ‫بالشبكة‬ ‫المتصلة‬ ‫(غير‬ ‫الشخصي‬ 1 RigNet Middle( )East LLC 20 01
  • 23. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫لمحة‬ - ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ 25 17 15 129 411152 621678 0-0 2022462078 2913250314 6481226 55404124598 ‫ومراقبة‬ ‫تفتيش‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مستخدمي‬ ‫التفتيش‬ ‫لألجهزة‬ ‫الفنية‬ ‫بالمواصفات‬ ‫التزامهم‬ ‫من‬ ‫للتحقق‬ ‫السلطنة‬ ‫مناطق‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫لمستخدمي‬ ‫تفتيشية‬ ‫بزيارات‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫السفن‬ ‫وتفتيش‬ ‫األرضية‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مستخدمي‬ ‫تفتيش‬ ‫ذلك‬ ‫وشمل‬ ، ‫لهم‬ ‫الصادرة‬ ‫الراديوية‬ ‫للتراخيص‬ ‫وفقًا‬ ‫العاملة‬ ‫الراديوية‬ ‫المنفذة‬ ‫األعمال‬ ‫إحصائيات‬ ‫أدناه‬ ‫الجداول‬ ‫تتضمن‬ ، ‫مسوحات‬ ‫إجراء‬ ‫أيضًا‬ ‫تم‬ ‫فقد‬ ‫الجديدة‬ ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫إصدار‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫وكجزء‬ ، ‫والقوارب‬ : ‫تحقيقها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫والنتائج‬ ‫وصلة‬ ‫تفتيش‬ ‫أيضًا‬ ‫تم‬ ، ‫أعاله‬ ‫التفتيشية‬ ‫الزيارات‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬ : ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫في‬ ‫الموضحة‬ ‫للتفاصيل‬ ‫وفقًا‬ ‫الميكرويف‬ ‫المراقبة‬ ‫السلطنة‬ ‫مناطق‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫استخدام‬ ‫مراقبة‬ ‫تمت‬ : ‫أدناه‬ ‫المبينة‬ ‫للتفاصيل‬ ‫وفقًا‬ ‫وذلك‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مستخدمي‬ ‫تفتيش‬ ‫المستخدمين‬ ‫عدد‬ ‫األجهزة‬ ‫عدد‬ ‫الترددات‬ ‫عدد‬ ‫المخالفات‬ ‫عدد‬ 93 920 401 50 ‫المستخدمين‬ ‫عدد‬ ‫السفن‬ ‫عدد‬ ‫المخالفات‬ ‫عدد‬ /‫السفن‬ ‫تفتيش‬ ‫القوارب‬ /‫السفن‬ ‫مسح‬ ‫القوارب‬ ‫اإلجمالي‬ ‫المحافظة‬ ‫مسقط‬ ‫شمال‬ ‫الباطنة‬ ‫جنوب‬ ‫الباطنة‬ ‫إجمالي‬ ‫المحطات‬ ‫عدد‬‫الوصالت‬ ‫عدد‬‫األجهزة‬ ‫عدد‬‫المخالفات‬ ‫عدد‬ ‫المراقبة‬ ‫نتائج‬ ‫المواقع‬ ‫عدد‬ ‫المستخدمين‬ ‫عدد‬ ‫مراقبتها‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫الترددات‬ ‫عدد‬
  • 24. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 26 8665 2008200920102011 0230 1000 22162011 28,00063,00081,000112,000 60,00001500,000800,000400,000 0651 272164984 364262104 200920102011 2,9143,6742,948 17,12118,40722,974 1,0621,2222,114 5,4856,4645,152 ٪17 ‫التراخيص‬ ‫وتجديد‬ ‫إصدار‬ ‫الراديوية‬ ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ )22.974 ‫المجددة‬ + 2.948 ‫(الجديدة‬ ‫ترخيصًا‬ 25.922 ‫(الجديدة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ 22.081 ‫البالغ‬ ‫عددها‬ ‫مقابل‬ ‫المسجلة‬ ‫الزيادة‬ ‫وبلغت‬ )18.407 ‫المجددة‬ + 3.674 . ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫على‬ %17 ‫نسبة‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫التي‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫فإن‬ ، ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫ومن‬ ‫باستثناء‬ ‫ترخيصًا‬ 2.114 ‫بلغ‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫إلغاؤها‬ ‫تم‬ . ‫المؤقتة‬ ‫التراخيص‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫الترددات‬ ‫تخصيصات‬ ‫عدد‬ ‫وكان‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫تخصيصًا‬ 5.152 ‫إلى‬ ‫وصل‬ ‫قد‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ : ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫في‬ ‫موضح‬ ‫اإلنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫األرقام‬ ‫تخصيص‬ 25,922 ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫الراديوية‬ ‫الزيادة‬ ‫وبلغت‬ ‫خالل‬ ‫المسجلة‬ ‫نسبة‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫الجديدة‬ ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫المجددة‬ ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫الملغاة‬ ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫الجديدة‬ ‫التخصيصات‬ ‫عدد‬ ‫اإلنترنت‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمات‬ ‫لتقديم‬ ‫الصادرة‬ ‫التصاريح‬ ‫عدد‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمات‬ ‫لتقديم‬ ‫المجددة‬ ‫التصاريح‬ ‫عدد‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫المختصرة‬ ‫الرموز‬ /‫األرقام‬ ‫نوعية‬ ‫المشغل‬ ‫اختيار‬ ‫الدولية‬ ‫اإلشارة‬ ‫نقطة‬ ‫رموز‬ ‫المحلية‬ ‫اإلشارة‬ ‫نقطة‬ ‫رموز‬ ‫الثابتة‬ ‫األرقام‬ ‫المتنقلة‬ ‫األرقام‬ ‫المختصرة‬ ‫الرموز‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫للرسائل‬ ‫المختصرة‬ ‫الرموز‬ ‫المجاني‬ ‫االتصال‬ ‫أرقام‬ ‫عام‬ ‫تخصيصات‬‫عام‬ ‫تخصيصات‬‫عام‬ ‫تخصيصات‬‫عام‬ ‫تخصيصات‬ 01
  • 25. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬2727
  • 26. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 28 02 ‫االتصاالت‬ ‫سياسة‬ ‫مراجعة‬ 4
  • 27. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫االتصاالت‬ ‫سياسة‬ ‫مراجعة‬ 29 ‫لقطاع‬ ‫الهيئة‬ ‫اقترحتها‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫السياسة‬ ‫أحيلت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫إلى‬ ‫االتصاالت‬ ‫متوافقة‬ ‫السياسة‬ ‫توصيات‬ ‫وكانت‬ ، ‫عليها‬ ‫والموافقة‬ ‫بشأنها‬ ‫للنظر‬ ‫االستثمار‬ ‫استقطاب‬ ‫بهدف‬ ‫الحكومة‬ ‫تبنته‬ ‫الذي‬ ‫التحرير‬ ‫منهج‬ ‫مع‬ ‫وتمت‬ ، ‫السوق‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫وتطوير‬ ‫منظمة‬ ‫تجاه‬ ‫السلطنة‬ ‫التزامات‬ ‫بمراعاة‬ ‫الجديدة‬ ‫السياسة‬ ‫صياغة‬ ‫المستهلك‬ ‫بمصلحة‬ ‫االهتمام‬ ‫مع‬ ‫الحرة‬ ‫التجارة‬ ‫واتفاقية‬ ‫العالمية‬ ‫التجارة‬ . ‫األساسي‬ ‫الشريك‬ ‫باعتباره‬ ‫الهامة‬ ‫والعناصر‬ ‫السياسة‬ ‫مراجعة‬ ‫مبادئ‬ ‫الهيئة‬ ‫فإن‬ ، ‫المقترحة‬ ‫السياسة‬ ‫في‬ ‫أثيرت‬ ‫التي‬ ‫المواضيع‬ ‫ضمن‬ ‫من‬ ‫خدمات‬ ‫بتنظيم‬ ‫فيه‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫التالية‬ ‫المبادئ‬ ‫تتبنى‬ : ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ • ‫ومنتفعو‬ ‫(مستخدمو‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫المستهلكون‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الشركاء‬ ‫(أهم‬ ‫للهيئة‬ ‫األساسي‬ ‫الشريك‬ ‫هم‬ )‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫المستثمرون‬ ، ‫الخدمة‬ ‫موفرو‬ ، ‫المرخصون‬ ‫المشغلون‬ ‫هم‬ ‫اآلخرين‬ . )‫لها‬ ‫التابعة‬ ‫والجهات‬ ‫والحكومة‬ ‫المحتملون‬ • ‫هي‬ ‫للخدمة‬ ‫العالية‬ ‫والجودة‬ ‫المعقولة‬ ‫األسعار‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ . ‫المستهلكين‬ ‫رضاء‬ ‫مدى‬ ‫تقييم‬ ‫في‬ ‫الرئيسي‬ ‫المعيار‬ • ‫والتراخيص‬ ‫وتعديالته‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الذي‬ ‫األساس‬ ‫الهيئة‬ ‫تصدرها‬ ‫التي‬ ‫والقرارات‬ ‫التنفيذية‬ ‫والالئحة‬ .‫بالهيئة‬ ‫العمل‬ ‫تسيير‬ ‫عليه‬ ‫يستند‬ • ‫الدولية‬ ‫وااللتزامات‬ ‫االتصاالت‬ ‫بشأن‬ ‫المعلنة‬ ‫الحكومة‬ ‫سياسة‬ ‫واتفاقية‬ ‫العالمية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫(مثل‬ ‫الحكومة‬ ‫فيها‬ ‫تدخل‬ ‫التي‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ، ‫مالئمة‬ ‫كانت‬ ‫ما‬ ‫متى‬ ، ‫بها‬ ‫التقيد‬ ‫يجب‬ )‫الحرة‬ ‫التجارة‬ . ‫استدامتها‬ ‫على‬ ‫والمحافظة‬ ‫المنافسة‬ • ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫المواضيع‬ ‫معالجة‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫والحفاظ‬ ‫الشفافية‬ ‫توخي‬ . ‫والمخاطبات‬ ‫الوثائق‬ ‫مختلف‬ ‫نشر‬ ‫عند‬ ‫وكذلك‬ ‫طرحها‬ • ‫الشكاوى‬ ‫ومعالجة‬ ‫المنافسة‬ ‫أمور‬ ‫في‬ ‫والعدالة‬ ‫المعقولية‬ ‫مراعاة‬ ‫ألحكام‬ ‫وفقًا‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ، ‫والجزاءات‬ ‫الغرامات‬ ‫وتحديد‬ . ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ • ‫بالتقنية‬ ‫المتعلقة‬ ‫األمور‬ ‫في‬ ‫والحيادية‬ ‫التمييز‬ ‫عدم‬ ‫سياسة‬ ‫تبني‬ . ‫المنافسة‬ ‫أمور‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫وفي‬ • ‫زمنية‬ ‫فترة‬ ‫مرور‬ ‫بعد‬ ‫التنظيمية‬ ‫األمور‬ ‫في‬ ‫للتنبؤ‬ ‫القابلية‬ ‫تحقيق‬ . ‫محددة‬ • ‫ودعوتهم‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشركاء‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬ ‫القرارات‬ ‫واتخاذ‬ ‫السوق‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫المواضيع‬ ‫وتقييم‬ ‫لفحص‬ . ‫بشأنها‬ ‫الالزمة‬ • . ‫الشركاء‬ ‫لجميع‬ ‫والسهل‬ ‫المفتوح‬ ‫النفاذ‬ ‫توفير‬ • . ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المنتظم‬ ‫النمو‬ ‫إحداث‬ ‫ضمان‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫الهامة‬ ‫المتطلبات‬ ‫تحقيق‬ ‫لضمان‬ ‫الهيئة‬ ‫سياسة‬ ‫تصميم‬ ‫وتم‬ : ‫التالية‬ • . ‫للمستهلك‬ ‫صديقة‬ ‫بيئة‬ ‫خلق‬ • . ‫للمستثمر‬ ‫صديقة‬ ‫بيئة‬ ‫خلق‬ • . ‫واألفعال‬ ‫بالتصرفات‬ ‫التنبؤ‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ • ‫والمشغلين‬ ‫المستثمرين‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫عند‬ ‫الشفافية‬ ‫مراعاة‬ . ‫والمستهلكين‬ • ‫طلبات‬ ‫ومقدمي‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫مع‬ ‫ممكن‬ ‫قدر‬ ‫ألقل‬ ‫التدخل‬ . ‫التراخيص‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ 29
  • 28. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 30 ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫الحالي‬ ‫الوضع‬ - ‫العريض‬ ‫شخص‬ ‫ألي‬ ‫متاحة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫جعل‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫لتقنية‬ ‫األولوية‬ ‫إليالء‬ ‫عزمها‬ ‫عن‬ ‫كشفت‬ ‫الحكومة‬ ‫فإن‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫في‬ ‫العماني‬ ‫التجاري‬ ‫العمل‬ ‫تطوير‬ ‫يكفل‬ ‫بما‬ ‫والمعلومات‬ ‫االتصاالت‬ ‫التي‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫السياسة‬ ‫وتهدف‬ ، ‫الدولية‬ ‫المحافل‬ ‫البنية‬ ‫في‬ ‫االستثمارات‬ ‫تشجيع‬ ‫إلى‬ ‫والتطوير‬ ‫لإلعداد‬ ‫حاليًا‬ ‫تخضع‬ ‫الحصول‬ ‫لضمان‬ ‫واأللياف‬ ‫واألنابيب‬ ‫القنوات‬ ‫مثل‬ ‫النشطة‬ ‫غير‬ ‫التحتية‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫تكلفة‬ ‫وتقليل‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المثلى‬ ‫االستثمارات‬ ‫على‬ . ‫الخدمة‬ ‫موفرو‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫البيئة‬ ‫تهيئة‬ ‫في‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫استراتيجية‬ ‫أهداف‬ ‫أهم‬ ‫وتتمثل‬ ‫األسواق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫على‬ ‫يشجعه‬ ‫بما‬ ‫التجاري‬ ‫للعمل‬ ‫المناسبة‬ . ‫التوظيف‬ ‫فرص‬ ‫وخلق‬ ‫المحلي‬ ‫اإلنتاج‬ ‫إجمالي‬ ‫مستوى‬ ‫ورفع‬ ‫العالمية‬ ‫تتولى‬ ‫التي‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫مبادرة‬ ‫وتحظى‬ ‫المتمثل‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫بدعم‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫رعايتها‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫الوثائق‬ ‫ومراجعة‬ ‫والتحليل‬ ‫المعلومات‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ‫واعدة‬ ‫مستقبلية‬ ‫استراتيجية‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫االستشاري‬ ‫وقد‬ ، ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫المتطورة‬ ‫العالمية‬ ‫الخارطة‬ ‫على‬ ‫عمان‬ ‫تضع‬ ‫الوزارة‬ ‫عقدتها‬ ‫التي‬ ‫الشركاء‬ ‫اجتماعات‬ ‫في‬ ‫وأسهمت‬ ‫الهيئة‬ ‫شاركت‬ ‫االستراتيجيات‬ ‫بشأن‬ ‫للتفاكر‬ ‫تنظيمها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫العمل‬ ‫ورش‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫أن‬ ‫المعلوم‬ ‫من‬ ‫اآلن‬ ‫وأصبح‬ ، ‫المستقبلية‬ ‫اللتزامات‬ ‫الحكومة‬ ‫مبادرات‬ ‫على‬ ‫بالغًا‬ ‫تأثيرًا‬ ‫أيضًا‬ ‫لها‬ ‫سيكون‬ ‫العريض‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫ألن‬ ‫نظرًا‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫التزامات‬ ‫أهداف‬ ‫كذلك‬ ‫سيحقق‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫نشر‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫وتمر‬ ، ‫جزئيًا‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬ ‫لتطويرها‬ ‫النهائية‬ ‫بالمراحل‬ ‫اآلن‬ ‫الوزراء‬ ‫لمجلس‬ ‫األمر‬ ‫رفع‬ ‫ذلك‬ ‫ويعقب‬ ‫عامة‬ ‫مشاورات‬ ‫بطرح‬ ‫واالتصاالت‬ . ‫العتماده‬ ‫تمهيدًا‬ ‫الموقر‬ 02
  • 29. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫االتصاالت‬ ‫سياسة‬ ‫مراجعة‬ 31 ‫التزامات‬ ‫سياسة‬ ‫موقف‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫تنفيذها‬ ‫واستراتيجية‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫تطوير‬ ‫لتغطي‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫النفاذ‬ ‫شبكات‬ ‫لتوسعة‬ ‫الهيئة‬ ‫تهدف‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ‫بالسلطنة‬ ‫الجغرافية‬ ‫والمناطق‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫أوسع‬ ‫شريحة‬ ‫فإن‬ ‫اقتصادية‬ ‫ألسباب‬ ‫ونظرًا‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ، ‫واإلصالح‬ ‫التحرير‬ ‫عملية‬ ‫طريق‬ ‫غير‬ ‫المناطق‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫منهم‬ ‫يتوقع‬ ‫ال‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫موفري‬ ‫وعليه‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫وتقديم‬ ‫الشبكات‬ ‫لتطوير‬ ‫اقتصاديًا‬ ‫الجاذبة‬ ‫مفتقرة‬ ‫ستظل‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫والنائية‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫فإن‬ ‫بعض‬ ‫الحكومة‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫لفترة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫للنفاذ‬ . ‫المبادرات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫وتتبنى‬ ‫الدعم‬ ‫الموافقة‬ ‫تمت‬ ‫قد‬ ‫تنفيذها‬ ‫واستراتيجية‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫وكانت‬ ‫السياسة‬ ‫وتعكس‬ ، ‫9002م‬ ‫يونيو‬ ‫في‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫عليهما‬ ‫ووزارة‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫وهيئة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫أهداف‬ ‫تطبيق‬ ‫من‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫الحكومية‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫إلى‬ ‫للنفاذ‬ ‫واسعًا‬ ‫انتشارًا‬ ‫ستتطلب‬ ‫التي‬ »‫الرقمية‬ ‫«عمان‬ ‫استراتيجية‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫وثيقة‬ ‫ُعد‬‫ت‬‫و‬ ، ‫البالد‬ ‫أرجاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫المادة‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫بااللتزامات‬ ‫الوفاء‬ ‫كيفية‬ ‫حول‬ ‫كإرشادات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫وتقديم‬ ‫توافر‬ ‫ولضمان‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫من‬ )38( ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫فإن‬ ‫كذلك‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫الخدمة‬ ‫مشاريع‬ ‫بتنفيذ‬ ‫بموجبها‬ ‫الهيئة‬ ‫ستقوم‬ ‫التي‬ ‫الكيفية‬ ‫توضح‬ ‫ولذك‬ ‫الريفية‬ ‫للمناطق‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتوفير‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫الشاملة‬ ‫أكتوبر‬ ‫في‬ ‫الشاملة‬ ‫للخدمة‬ ‫تجريبي‬ ‫مشروع‬ ‫أول‬ ‫عن‬ ‫الهيئة‬ ‫أعلنت‬ ‫فقد‬ .‫9002م‬ ‫عرضها‬ ‫لتقديم‬ ‫لعمانتل‬ ‫الدعوة‬ ‫الهيئة‬ ‫وجهت‬ ‫0102م‬ ‫ديسمبر‬ 22 ‫في‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫واألحكام‬ ‫والشروط‬ ‫القانون‬ ‫من‬ )39( ‫للمادة‬ ‫وفقًا‬ . ‫1102م‬ ‫فبراير‬ ‫في‬ ‫عمانتل‬ ‫عرض‬ ‫استالم‬ ‫وتم‬ ، ‫المعلومات‬ ‫مذكرة‬ ‫والدراسة‬ ‫مؤخرًا‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬ ‫والتنظيمية‬ ‫التقنية‬ ‫للتطورات‬ ‫نظرًا‬ ، ‫بالسلطنة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫سياسة‬ ‫لتطوير‬ ‫الحكومة‬ ‫باشرتها‬ ‫التي‬ ‫سياسة‬ ‫مبادرات‬ ‫وتضمين‬ ‫التجريبي‬ ‫المشروع‬ ‫إلغاء‬ ‫على‬ ‫االتفاق‬ ‫تم‬ ‫تتوفر‬ ‫حتى‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫في‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫استغالل‬ ‫يتم‬ ‫وحتى‬ ‫االتصاالت‬ ‫لقطاع‬ ‫شاملة‬ ‫استراتيجية‬ ‫للحكومة‬ . ‫بفعالية‬ ‫المتاحة‬ ‫الموارد‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫ولوائح‬ ‫سياسة‬ ‫الخاص‬ ‫النظام‬ ‫وطبقت‬ ‫التالية‬ ‫الدراسات‬ ‫الهيئة‬ ‫أجرت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ : ‫أدناه‬ ‫الموضحة‬ ‫للتفاصيل‬ ‫وفقًا‬ ‫الترددي‬ ‫بالطيف‬ • ‫الخاصة‬ ‫المتنقلة‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫إعفاء‬ ‫إمكانية‬ ‫دراسة‬ ‫الفردية‬ ‫التراخيص‬ ‫من‬ (446 PMR) ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫بتشغيل‬ ‫السماح‬ ‫إمكانية‬ ‫لتقييم‬ ‫دراسة‬ ‫إجراء‬ ‫تم‬ ً‫بناء‬‫السلطنة‬‫في‬‫الراديوي‬‫الترخيص‬‫من‬‫وإعفائها‬‫الخاصة‬‫المتنقلة‬ ‫وأسفرت‬ ، ‫الخصوص‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫المعمول‬ ‫الدولية‬ ‫الممارسات‬ ‫على‬ ‫التراخيص‬ ‫من‬ ‫األجهزة‬ ‫هذه‬ ‫إعفاء‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫عن‬ ‫الدراسة‬ ‫استيفاء‬ ‫شريطة‬ ‫الحماية‬ ‫وعدم‬ ‫التداخل‬ ‫عدم‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الفردية‬ .‫التنظيمية‬ ‫والمتطلبات‬ ‫الفنية‬ ‫الخصائص‬ ‫من‬ ‫عدد‬ • ‫بدول‬ ‫الحديدية‬ ‫للسكك‬ ‫الترددات‬ ‫نطاقات‬ ‫وتوفير‬ ‫تنسيق‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫لدول‬ ‫الفنية‬ ‫اللجنة‬ ‫الجتماع‬ ‫اقتراحًا‬ ‫الهيئة‬ ‫قدمت‬ ‫للسكك‬‫الترددات‬‫نطاقات‬‫وتوفير‬‫لتنسيق‬‫1102م‬‫إبريل‬‫في‬‫الخليجي‬ ‫النطاق‬ ‫تعيين‬ ‫رسميًا‬ ‫تم‬ ، ‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ ‫المجلس‬ ‫بدول‬ ‫الحديدية‬ ‫ميجاهيرتز‬ 925-921 ‫النطاق‬ ‫مع‬ ‫متزاوجًا‬ ‫ميجاهيرتز‬ 880-876 ‫للنظام‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫لترددات‬ ‫كنطاق‬ ‫وتنسيقه‬ . ‫المجلس‬ ‫دول‬ ‫ستربط‬ ‫التي‬ ‫الحديدية‬ ‫للسكك‬ ‫الجديد‬ • ‫السالمة‬ ‫خدمات‬ ‫ألنظمة‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫نطاقات‬ ‫السالمة‬ ‫خدمات‬ ‫أنظمة‬ ‫إعفاء‬ ‫إمكانية‬ ‫لتقييم‬ ‫دراسة‬ ‫الهيئة‬ ‫أجرت‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ ، ‫والتسجيل‬ ‫االستخدام‬ ‫رسوم‬ ‫من‬ ‫الترددات‬ ‫نطاقات‬ ‫مع‬ ‫دقة‬ ‫أكثر‬ ‫بصورة‬ ‫السالمة‬ ‫أنظمة‬ ‫بتعريف‬ ‫الراديوية‬ ‫االتصاالت‬ ‫تقنيات‬ ‫و/أو‬ ‫أنظمة‬ ‫اعتماد‬ ‫وفور‬ ، ‫بها‬ ‫المرتبطة‬ ‫الالئحة‬ ‫من‬ ‫جزءًا‬ ‫ستكون‬ ، ‫الترددات‬ ‫نطاقات‬ ‫في‬ ‫هذه‬ ‫المقترحة‬ ‫وتحديد‬ ‫الراديوية‬ ‫واألجهزة‬ ‫الترددات‬ ‫واستخدام‬ ‫لتسجيل‬ ‫المنظمة‬ .‫أسعارها‬ • ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫إلدارة‬ ‫المتطور‬ ‫اآللي‬ ‫النظام‬ ‫تطبيق‬ ‫إلى‬ ‫وبالنظر‬ ‫ومسؤولياتها‬ ‫لمهامها‬ ‫الهيئة‬ ‫مباشرة‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫المتعلقة‬ ‫المتزايدة‬ ‫والتعقيدات‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫ارتفاع‬ ‫لتطبيق‬ ‫عقدًا‬ ‫الهيئة‬ ‫وقعت‬ ، ‫الراديوية‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫بمهام‬ ‫هذا‬ ‫تطبيق‬ ‫بموجبه‬ ‫يتم‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫إلدارة‬ ‫متطور‬ ‫آلي‬ ‫نظام‬ ‫بنهاية‬ ‫تنفيذه‬ ‫يكتمل‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬ ، ‫مرحلتين‬ ‫على‬ ‫النظام‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫لمستخدمي‬ ‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫وسيسمح‬ ، ‫2102م‬ ‫عام‬ ‫دون‬ ‫اإلنترنت‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫الترخيص‬ ‫عمليات‬ ‫بمعظم‬ ‫بالقيام‬ . ‫الهيئة‬ ‫موظفي‬ ‫من‬ ‫تدخل‬ 31
  • 30. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 32 03 ‫المنافسة‬ ‫لتشجيع‬ ‫التنظيم‬ 4
  • 31. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المنافسة‬ ‫لتشجيع‬ ‫التنظيم‬ 33 ‫الرامية‬ ‫المعظم‬ ‫الجاللة‬ ‫لصاحب‬ ‫الرشيدة‬ ‫الحكومة‬ ‫سياسة‬ ‫مع‬ ‫تماشيًا‬ ‫إنشائها‬ ‫منذ‬ ‫الهيئة‬ ‫عكفت‬ ، ‫المنافسة‬ ‫وإدخال‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫لتحرير‬ ‫المنافسة‬ ‫إلى‬ ‫تفضي‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫بيئة‬ ‫لخلق‬ ‫جهودها‬ ‫تكريس‬ ‫على‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النتائج‬ ‫تحسين‬ ‫عن‬ ‫التنافسي‬ ‫النهج‬ ‫وأسفر‬ ، ‫المستدامة‬ ‫وزيادة‬ ‫الخدمات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫االبتكار‬ ‫مثل‬ ‫األصعدة‬ ‫مختلف‬ ‫على‬ ‫السوق‬ . ‫الخدمة‬ ‫لجودة‬ ‫المرتفعة‬ ‫والمستويات‬ ‫األسعار‬ ‫وانخفاض‬ ‫الخيارات‬ ‫قيام‬ ‫دون‬ ‫للحيلولة‬ ‫ضمانات‬ ‫وضع‬ ‫الالزم‬ ‫من‬ ‫يصبح‬ ، ‫المنافسة‬ ‫تطور‬ ‫ومع‬ ‫الذين‬ ‫المشغلين‬ ‫خصوصًا‬ ‫للمنافسة‬ ‫منافية‬ ‫بتصرفات‬ ‫السوق‬ ‫قوى‬ ‫وجود‬ ‫أو‬ ‫المنافسة‬ ‫قانون‬ ‫غياب‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬ ، ‫مهيمن‬ ‫بمركز‬ ‫يتمتعون‬ ‫تطور‬ ‫من‬ ‫تشهده‬ ‫ما‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫لمراقبة‬ ‫هيئة‬ ‫تنافسية‬ ‫بيئة‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫دور‬ ‫فإن‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫أسواق‬ ‫في‬ . ‫الجانب‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫خاصًا‬ ‫اهتمامًا‬ ‫يتطلب‬ ‫معافاة‬ • ‫المشروع‬ ‫هدف‬ ‫إطار‬ ‫إعداد‬ ‫مشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫الهيئة‬ ‫باشرت‬ ، ‫أعاله‬ ‫ذكر‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫بالنظر‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫في‬ ‫التنظيمية‬ ‫التدخالت‬ ‫هيكلة‬ ‫بهدف‬ ‫للمنافسة‬ ‫أكثر‬ ‫مفضية‬ ‫السوق‬ ‫تصبح‬ ‫أن‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫بإنشاء‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬ ، ‫التنظيمي‬ ‫اليقين‬ ‫تعزيز‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫وأن‬ ‫واالبتكار‬ ‫لالستثمار‬ ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫المتوقعة‬ ‫أو‬ ‫حاليًا‬ ‫القائمة‬ ‫السوق‬ ‫قوى‬ ‫لدى‬ ‫الثقة‬ ‫وتأكيد‬ ‫للتدخالت‬ ‫الشفافية‬ ‫وتعزيز‬ ‫التنبؤ‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫تطوير‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ . ‫المستقبلية‬ ‫التنظيمية‬ • ‫التدخل‬ ‫أنواع‬ ‫التنظيم‬ ‫هما‬ ‫لنوعين‬ ‫عام‬ ‫بوجه‬ ‫التنظيمية‬ ‫التدخالت‬ ‫تصنف‬ ‫على‬ ‫المسبق‬ ‫التنظيم‬ ‫وينطوي‬ ، ‫الالحق‬ ‫والتنظيم‬ ‫المسبق‬ ‫لمنع‬ ‫محددة‬ ‫ضوابط‬ ‫استخدام‬ ‫فيه‬ ‫ويتم‬ ‫االستباقي‬ ‫التدخل‬ ‫المشغلون‬ ‫بها‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ ‫التصرفات‬ ‫أوضاع‬ ‫أو‬ ‫أفعال‬ ‫عنها‬ ‫تنتج‬ ‫والتي‬ ‫المهيمنة‬ ‫مراكزهم‬ ‫بفضل‬ ‫واألطر‬ ‫واللوائح‬ ‫القواعد‬ ‫الهيئة‬ ‫وتضع‬ ، ‫السوق‬ ‫في‬ ‫مرغوبة‬ ‫غير‬ ، ‫حدودها‬ ‫ضمن‬ ‫العمل‬ ‫المشغلين‬ ‫على‬ ‫يتعين‬ ‫التي‬ ‫واإلرشادات‬ ،‫وحمايتها‬ ‫المنافسة‬ ‫لتشجيع‬ ‫مصمم‬ ‫التنظيم‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫وهذا‬ ‫فيه‬ ‫فيتم‬ ‫الالحق‬ ‫التنظيم‬ ‫وهو‬ ‫التنظيم‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النوع‬ ‫أما‬ ‫التي‬ ‫اإلجراءات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫على‬ ‫ويشتمل‬ ‫الالحق‬ ‫التنظيمي‬ ‫التدخل‬ ‫أن‬ ‫ما‬ ‫التي‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ ‫للمارسات‬ ‫التصدي‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫يتم‬ ‫اتخاذ‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫ويتم‬ ‫والتحليل‬ ‫للتحقيق‬ ‫تخضع‬ ‫حتى‬ ، ‫رصدها‬ ‫يتم‬ . ‫بشأنها‬ ‫المناسبة‬ ‫التصحيحية‬ ‫اإلجراءات‬ • ‫المشروع‬ ‫مراحل‬ ‫تنفيذه‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تعكف‬ ‫الذي‬ ‫المنافسة‬ ‫إطار‬ ‫مشروع‬ ‫ينقسم‬ ‫وتنظيمي‬ ‫تشريعي‬ ‫إطار‬ ‫بإعداد‬ ‫األولى‬ ‫تختص‬ ‫؛‬ ‫مرحلتين‬ ‫إلى‬ ‫تتسم‬ ‫التي‬ ‫المالئمة‬ ‫الهيكلية‬ ‫التنظيمية‬ ‫بالتدخالت‬ ‫يسمح‬ ‫التنظيمي‬ ‫اإلطار‬ ‫بتطبيق‬ ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ ‫وتهتم‬ ، ‫بالشفافية‬ ‫هذه‬ ‫وتشمل‬ ، ‫السوق‬ ‫مراجعة‬ ‫عملية‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫األولى‬ ‫للمرة‬ ‫تحليل‬ ‫يليها‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫أسواق‬ ‫مختلف‬ ‫تعريف‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫المهيمن‬ ‫المشغل‬ ‫وتحديد‬ ‫سوق‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫التنافسي‬ ‫الوضع‬ ‫المالئمة‬ ‫التنظيمية‬ ‫المعالجات‬ ‫تحديد‬ ‫وأخيرًا‬ ، ‫وجد‬ ‫إن‬ ، ‫سوق‬ ‫كل‬ ‫المهيمن‬ ‫المشغل‬ ‫يشكله‬ ‫الذي‬ ‫الضرر‬ ‫مخاطر‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬ ‫التي‬ . ‫التنافسية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ • ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المشروع‬ ‫موقف‬ ‫اإلطار‬ ‫مسودة‬ ‫بشأن‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫الهيئة‬ ‫أكملت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫ضوء‬ ‫وفي‬ ، ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫واإلرشادات‬ ‫اللوائح‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ‫التنظيمي‬ ‫مراجعة‬ ‫ستتم‬ ، ‫المتغيرة‬ ‫التنظيمية‬ ‫واالحتياجات‬ ‫السوق‬ ‫تطورات‬ ‫النظر‬ ‫يجري‬ ‫التي‬ ‫المشروع‬ ‫توصيات‬ ‫تبني‬ ‫بعد‬ ‫دورية‬ ‫بصورة‬ ‫السوق‬ . ‫اآلن‬ ‫بشأنها‬ ‫المنافسة‬ ‫إطار‬ 33
  • 32. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 34 ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫تطبيق‬ ‫التنظيمية‬ ‫الحسابات‬ ‫ومتطلبات‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫الئحة‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ‫أداة‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫ويعتبر‬ ، ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقديم‬ ‫المكلف‬ ‫للمشغل‬ ‫المحاسبية‬ ‫المعلومات‬ ‫تجزئة‬ ‫بموجبها‬ ‫يتم‬ ‫تنظيمية‬ ‫وإيرادات‬ ‫تكاليف‬ ‫لتحديد‬ ‫المقدمة‬ ‫والمنتجات‬ ‫الخدمات‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ . ‫منتج‬ ‫أو‬ ‫خدمة‬ ‫كل‬ ‫التنظيمية‬ ‫المحاسبية‬ ‫البيانات‬ ‫وتقديم‬ ‫الحسابات‬ ‫في‬ ‫الفصل‬ ‫وهذا‬ ‫الممارسات‬ ‫من‬ ‫وغيره‬ ‫المتقاطع‬ ‫الدعم‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫ن‬ ّ‫يمك‬ ‫األسواق‬ ‫في‬ ‫عادة‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫لوائح‬ ‫ُفرض‬‫ت‬‫و‬ ، ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ ‫بصفة‬ ‫االلتزام‬ ‫هذا‬ ‫مراجعة‬ ‫وتتم‬ ، ‫الفعالة‬ ‫المنافسة‬ ‫فيها‬ ‫تسود‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫وتعد‬ ، ‫األسواق‬ ‫لمختلف‬ ‫التنافسي‬ ‫الوضع‬ ‫متغيرات‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫دورية‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫الالئحة‬ ‫لهذه‬ ‫الخاضع‬ ‫الوحيد‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫عمانتل‬ ‫الوضع‬ ‫في‬ ‫متغيرات‬ ‫من‬ ‫يستجد‬ ‫ما‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫مراجعته‬ ‫تتم‬ ‫قد‬ ‫االلتزام‬ . ‫التنافسي‬ ‫التفصيلية‬ ‫المنهجية‬ ‫بتقديم‬ ‫الالئحة‬ ‫لهذه‬ ‫تنفيذًا‬ ‫عمانتل‬ ‫وقامت‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫والموافقة‬ ‫مراجعتها‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫الحسابات‬ ‫لفصل‬ ‫لالئحة‬ ‫بالنسبة‬ ‫عمانتل‬ ‫منهج‬ ‫إلى‬ ‫الوثيقة‬ ‫هذه‬ ‫وتشير‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ . ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫الواجب‬ ‫التنظيمية‬ ‫المحاسبية‬ ‫السياسات‬ : ‫الوثيقة‬ ‫هذه‬ ‫وتتضمن‬ ‫رسوم‬ ‫حساب‬ ‫منهجية‬ ، ‫اإلسناد‬ ‫منهجيات‬ ، ‫الفصل‬ ‫مستوى‬ ، ‫اتباعها‬ ‫منهجيات‬ ، ‫التكاليف‬ ‫لحساب‬ ‫الحالية‬ ‫السياسات‬ ، ‫وصيغتها‬ ‫التحويل‬ . ‫التكلفة‬ ‫نموذج‬ ‫وهيكلة‬ ‫وتعريف‬ ‫الحالية‬ ‫التكاليف‬ ‫حساب‬ ‫تقييم‬ ‫من‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫قوائم‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المجموعة‬ ‫استالم‬ ‫الهيئة‬ ‫وتتوقع‬ ‫2102م‬ ‫عام‬ ‫مطلع‬ ‫في‬ ‫0102م‬ ‫المالية‬ ‫السنة‬ ‫بحسابات‬ ‫والمتعلقة‬ ‫عمانتل‬ . ‫1102م‬ ‫المالية‬ ‫بالسنة‬ ‫المتعلقة‬ ‫الثانية‬ ‫المجموعة‬ ‫بقليل‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫تليها‬ 03
  • 33. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المنافسة‬ ‫لتشجيع‬ ‫التنظيم‬ 35 ‫المرجﺢ‬ ‫المتوسط‬ ‫مراجعة‬ ‫دراسة‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫الحصول‬ ‫تكلفة‬ ‫لتحديد‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫يستخدم‬ ‫أيضًا‬ ‫يستخدم‬ ‫كما‬ ، ‫عليه‬ ‫والمحافظة‬ ‫معينة‬ ‫لشركة‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫على‬ ‫ما‬ ‫شركة‬ ‫تحققه‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الذي‬ ‫المطلوب‬ ‫العائد‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫لتحديد‬ ‫لدرجة‬ ‫المطلوب‬ ‫العائد‬ ‫ويخضع‬ ، ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫موفري‬ ‫بتوقعات‬ ‫تفي‬ ‫حتى‬ ‫الذي‬ ‫الموقع‬ ‫في‬ ‫التجاري‬ ‫والعمل‬ ‫الشركة‬ ‫لها‬ ‫تتعرض‬ ‫التي‬ ‫المخاطر‬ ‫وحقوق‬ ‫الديون‬ ‫من‬ ‫بمزيج‬ ‫الشركات‬ ‫معظم‬ ‫وتحتفظ‬ ، ‫الشركة‬ ‫به‬ ‫تعمل‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫فإن‬ ‫وعليه‬ ، ‫رأسمالها‬ ‫هيكل‬ ‫في‬ ‫المساهمين‬ . ‫مكون‬ ‫لكل‬ ‫الصحيح‬ ‫العائد‬ ‫حجم‬ ‫لتخصيص‬ ‫يستخدم‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ • ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫دراسة‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫المنظمون‬ ‫يستخدم‬ ‫للتنظيم‬ ‫الخاضعة‬ ‫للشركات‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫مناسب‬ ‫كمقياس‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫لتحديد‬ ‫دراسة‬ ‫6002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫أجرت‬ ‫وقد‬ ، ‫هائلة‬ ‫تطورات‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫وحدثت‬ ‫عمانتل‬ ‫لشركة‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫دراسة‬ ‫طرح‬ ‫تم‬ ‫وعليه‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫لقطاع‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫لتحديد‬ ‫1102م‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫سيساعد‬ ‫ذلك‬ ‫بأن‬ ‫علمًا‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫والمشغلين‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫أسعار‬ ‫ووضع‬ ‫األسعار‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ ‫مثل‬ ‫المسائل‬ ‫من‬ ‫الممارسات‬ ‫بخصوص‬ ‫المقدمة‬ ‫الشكاوى‬ ‫في‬ ‫والتحقيق‬ ‫التكلفة‬ ‫مقترحات‬ ‫بعض‬ ‫واعتماد‬ ‫البيني‬ ‫الربط‬ ‫ورسوم‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ . ‫التعرفة‬ • ‫1102م‬ ‫لعام‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫دراسة‬ ‫أكتوبر‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫للمشاورات‬ ‫وطرحها‬ 1 ‫التقرير‬ ‫مسودة‬ ‫نشر‬ ‫تم‬ ‫تلقي‬ ‫وتم‬ ‫للدراسة‬ ‫الرئيسية‬ ‫النتائج‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫وهي‬ ‫1102م‬ ‫تم‬ ‫والتي‬ ‫1102م‬ ‫نوفمبر‬ ‫في‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫وتعليقات‬ ‫مالحظات‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬ ، ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ ‫في‬ ‫تحليلها‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫دراسة‬ ‫بعد‬ ‫2102م‬ ‫عام‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫العموم‬ ‫على‬ ‫النهائي‬ ‫التقرير‬ ‫نشر‬ ‫رأس‬ ‫لتكلفة‬ ‫المرجح‬ ‫المتوسط‬ ‫مستوى‬ ‫ويعتبر‬ . ‫المستلمة‬ ‫الردود‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ‫ولذك‬ ‫السوق‬ ‫لظروف‬ ‫وفقًا‬ ‫يتغير‬ ‫وهو‬ ‫فقط‬ ‫مؤشرًا‬ ‫المال‬ . ‫دورية‬ ‫بصورة‬ ‫تكرارها‬ ‫المتوقع‬ ‫من‬ ‫الدراسة‬ http://www.tra.gov.om/newsite1/newsDetails.aspx?newsid=251 : ‫شاهد‬ 1 35
  • 34. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 36 ‫المساهمة‬ ‫إرشادات‬ ‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫يعنى‬ ‫التنظيمي‬ ‫السياق‬ ‫في‬ ‫المستخدم‬ »‫النفاذ‬ ‫«عجز‬ ‫مصطلح‬ ‫إن‬ ‫تتحقق‬ ‫التي‬ ‫واإليرادات‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمة‬ ‫وصيانة‬ ‫تركيب‬ ‫تكاليف‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ . ‫الخطوط‬ ‫على‬ ‫المعتمدة‬ ‫والخدمات‬ ‫التركيب‬ ‫ورسوم‬ ‫الخطوط‬ ‫إيجار‬ ‫من‬ ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫المحتكرة‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫شبكات‬ ‫ظلت‬ ، ‫تقليديًا‬ ‫وإيجارات‬ ‫المحلية‬ ‫المكالمات‬ ‫أسعار‬ ‫كانت‬ ‫ولذلك‬ ‫للحكومات‬ ‫مملوكة‬ ‫من‬ ‫تسترد‬ ‫التكلفة‬ ‫هذه‬ ‫وكانت‬ ‫تكلفتها‬ ‫من‬ ‫بأقل‬ ‫موضوعة‬ ‫الخطوط‬ ‫الفعلية‬‫تكاليفها‬‫تفوق‬‫أسعارها‬‫جعل‬‫الذي‬‫األمر‬‫الدولية‬‫المكالمات‬‫قيمة‬ ‫األسباب‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫للتسعير‬ ‫الهيكل‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫تبني‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ، ‫بكثير‬ ‫المكالمات‬ ‫استخدام‬ ‫وتشجيع‬ ‫الخدمة‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫لتشجيع‬ ‫الحاجة‬ ‫مثل‬ ، ‫األسعار‬ ‫بمعقولية‬ ‫المتعلقة‬ ‫االجتماعية‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغير‬ ‫المحلية‬ ‫فيها‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫الفترة‬ ‫طيلة‬ ‫للتسعير‬ ‫الهيكل‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫اإلبقاء‬ ‫وتم‬ ‫لمطابقة‬ ‫الحاجة‬ ‫برزت‬ ‫فقد‬ ‫األسواق‬ ‫تحرير‬ ‫ومع‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫حاضرة‬ ‫المنافسة‬ .‫ممكن‬ ‫قدر‬ ‫أكبر‬ ‫إلى‬ ‫بها‬ ‫المرتبطة‬ ‫التكاليف‬ ‫مع‬ ‫الخدمات‬ ‫اسعار‬ ‫عمانتل‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫الثابتة‬ ‫الخدمات‬ ‫تعرفة‬ ‫موازنة‬ ‫إلعادة‬ ‫محاولة‬ ‫وفي‬ ‫الثابت‬ ‫للهاتف‬ ‫والمكالمات‬ ‫الخطوط‬ ‫إيجار‬ ‫أسعار‬ ‫مراجعة‬ ‫تمت‬ ‫فقد‬ ‫8002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫وخدمات‬ ‫النقال‬ ‫للهاتف‬ ‫والمكالمات‬ ‫الثاني‬ ‫الترخيص‬ ‫حامل‬ ‫من‬ ‫المتوقعة‬ ‫الوشيكة‬ ‫للمنافسة‬ ‫استعدادًا‬ ‫عوامل‬ ‫إلى‬ ‫وبالنظر‬ ، ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫إصداره‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫الثابتة‬ ‫للخدمات‬ ‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫في‬ ‫لالنخفاض‬ ‫العام‬ ‫والتوجه‬ ‫األسعار‬ ‫معقولية‬ ‫الخدمات‬ ‫تعرفة‬ ‫موازنة‬ ‫إعادة‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫واستخدامها‬ ‫الثابتة‬ ‫ذات‬ ‫الخدمات‬ ‫تكاليف‬ ‫مع‬ ‫بالكامل‬ ‫التعرفة‬ ‫مطابقة‬ ‫أي‬ ‫بالكامل‬ ‫الثابتة‬ ‫المبدأ‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫تدعم‬ ‫ال‬ ‫أنها‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ‫الهيئة‬ ‫فإن‬ ‫وعليه‬ ، ‫الصلة‬ ‫المشغل‬ ‫منح‬ ‫على‬ ‫وافقت‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ، ‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫مشاريع‬ ‫خاللها‬ ‫مؤهلة‬ ‫لتصبح‬ ‫سنوات‬ ‫ثالث‬ ‫لمدة‬ ‫مهلة‬ )‫(عمانتل‬ ‫الرئيسي‬ . ‫العجز‬ ‫هذا‬ ‫وجود‬ ‫أثبتت‬ ‫إذا‬ ‫النفاذ‬ ‫في‬ ‫العجز‬ ‫مساهمات‬ ‫لتلقي‬ ‫الدولي‬ ‫المنفذ‬ ‫مرخصي‬ ‫بواسطة‬ ‫النفاذ‬ ‫في‬ ‫العجز‬ ‫مساهمات‬ ‫وتسدد‬ ‫النفاذ‬ ‫في‬ ‫العجز‬ ‫أن‬ ‫إثبات‬ ‫عليهم‬ ‫يتعين‬ ‫الذين‬ ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫مرخصي‬ ‫إلى‬ . ‫النفاذ‬ ‫على‬ ‫المعتمدة‬ ‫والرسوم‬ ‫للتنظيم‬ ‫الخاضع‬ ‫النفاذ‬ ‫بسبب‬ ‫نتج‬ ‫المشاورات‬ ‫وثيقة‬ ‫وأصدرت‬ ‫التفصيلية‬ ‫اإلرشادات‬ ‫بإعداد‬ ‫الهيئة‬ ‫وقامت‬ ‫وتم‬ ، ‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫في‬ ‫بالمساهمة‬ ‫المتعلقة‬ ‫المطالبات‬ ‫لتقديم‬ ‫العامة‬ ‫مناسبًا‬ ‫الهيئة‬ ‫ارتأته‬ ‫فيما‬ ‫الحسبان‬ ‫في‬ ‫ووضعها‬ ‫الشركاء‬ ‫ردود‬ ‫تحليل‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المشاورات‬ ‫عملية‬ ‫انتهاء‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫أعلن‬ ‫بالموقف‬ ‫بيان‬ ‫نشر‬ ‫وتم‬ ‫من‬ ‫األخير‬ ‫الربع‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بواسطة‬ ‫النهائية‬ ‫اإلرشادات‬ ‫إصدار‬ ‫وتم‬ ، ‫1102م‬ . ‫1102م‬ ‫عام‬ 03
  • 35. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المنافسة‬ ‫لتشجيع‬ ‫التنظيم‬ 37 ‫التعرفة‬ ‫شفافية‬ ‫إرشادات‬ ‫إلى‬ ‫المشغلون‬ ‫يعمد‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫سوق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫ازدياد‬ ‫مع‬ ‫أكبر‬ ‫قاعدة‬ ‫الكتساب‬ ‫والسعي‬ ‫التنافسية‬ ‫قدرتهم‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫التعرفة‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫ظهور‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويترتب‬ ، ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫مقارنتها‬ ‫المنتفعين‬ ‫على‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫يجعل‬ ‫مما‬ ‫االشتراك‬ ‫وباقات‬ . ‫صحيحة‬ ‫بصورة‬ ‫استيعابها‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ‫العروض‬ ‫من‬ ‫بغيرها‬ ‫كافة‬ ‫باعتماد‬ ‫االتصاالت‬ ‫لقطاع‬ ‫المنظمة‬ ‫الجهة‬ ‫بوصفها‬ ‫الهيئة‬ ‫وتقوم‬ ‫وتقوم‬ ، ‫باألسواق‬ ‫طرجها‬ ‫قبل‬ ‫للتنظيم‬ ‫الخاضعة‬ ‫الخدمات‬ ‫أسعار‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫بفرض‬ - ‫الضرورة‬ ‫اقتضت‬ ‫إذا‬ - ‫موافقتها‬ ‫إصدار‬ ‫عند‬ ‫الهيئة‬ ‫لها‬ ‫المنظمة‬ ‫واألحكام‬ ‫والشروط‬ ‫واألسعار‬ ‫التعرفة‬ ‫نشر‬ ‫لضمان‬ ‫الضوابط‬ ‫بالمعلومات‬ ‫لتزويدهم‬ ‫للمنتفعين‬ ‫بوضوح‬ ‫أخرى‬ ‫ضرورية‬ ‫معلومات‬ ‫وأي‬ ‫الباقات‬ ‫أو‬ ‫الخدمات‬ ‫الختيار‬ ‫مدروسة‬ ‫قرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫من‬ ‫لتمكينهم‬ ‫الالزمة‬ . ‫استخدامهم‬ ‫وأنماط‬ ‫الشخصية‬ ‫اختياراتهم‬ ‫على‬ ً‫بناء‬ ‫تناسبهم‬ ‫التي‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫التزام‬ ‫لضمان‬ ‫اإلرشادات‬ ‫هذه‬ ‫الهيئة‬ ‫أعدت‬ ، ‫الغرض‬ ‫ولهذا‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫المشتركين‬ ‫لمساعدة‬ ‫الشفافية‬ ‫معايير‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫بالحد‬ ‫من‬ ‫تتطلب‬ ‫اإلرشادات‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ، ‫وبإيجاز‬ ، ‫عليهم‬ ‫المعروضة‬ ‫التعرفة‬ ‫بالشفافية‬ ‫تتسم‬ ‫حديثة‬ ‫بمعلومات‬ ‫المنتفعين‬ ‫تزويد‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫المرخص‬ ‫التزام‬ ‫ضرورة‬ ‫على‬ ‫وتشدد‬ ‫المطبقة‬ ‫والتعرفة‬ ‫األسعار‬ ‫بخصوص‬ ‫االستخدام‬ ‫سياسة‬ ‫مثل‬ ‫وشروطها‬ ‫التعرفة‬ ‫سقوف‬ ‫عن‬ ‫باإلفصاح‬ ‫لهم‬ . ‫التلقائي‬ ‫والتجديد‬ ‫السريان‬ ‫وفترات‬ ‫العادل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اإلرشادات‬ ‫هذه‬ ‫مسودة‬ ‫على‬ ‫االطالع‬ ‫لشركائها‬ ‫الهيئة‬ ‫وأتاحت‬ ‫وتجاوب‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫خالل‬ ‫العامة‬ ‫للمشاورات‬ ‫طرحها‬ ‫في‬ ‫وضعها‬ ‫سيتم‬ ‫للهيئة‬ ‫قيمة‬ ‫مالحظات‬ ‫وقدموا‬ ‫أيضًا‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫هذه‬ ‫بخصوص‬ ‫النهائي‬ ‫الموقف‬ ‫بلورة‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫حاليًا‬ ‫ويتم‬ ، ‫االعتبار‬ . ‫العاجل‬ ‫القريب‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫إصدارها‬ ‫ويتوقع‬ ‫اإلرشادات‬
  • 36. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 38 ‫والنفاذ‬ ‫البيني‬ ‫الربط‬ ‫مبادرات‬ ‫على‬ ‫والنفاذ‬ ‫البيني‬ ‫الربط‬ ‫بشأن‬ ‫الهيئة‬ ‫اتخذتها‬ ‫التي‬ ‫المبادرات‬ ‫كانت‬ : ‫التالي‬ ‫النحو‬ • ‫التكلفة‬ ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫بالموقع‬ ‫المشغلين‬ ‫تكلفة‬ ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫بالتحقق‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫التنظيمية‬ ‫المدخالت‬ ‫مطابقة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫بهدف‬ )‫وعمانتل‬ ‫(النورس‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫وتم‬ ، ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫يقدم‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫وبياناتهم‬ ‫للمشغلين‬ ‫لالعتماد‬ ‫التعرفة‬ ‫مقترحات‬ ‫تقديم‬ ‫عند‬ ‫المدخالت‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫شركات‬ ‫حصول‬ ‫ولضمان‬ ‫التكلفة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫التعرفة‬ ‫تكون‬ ‫أال‬ ‫لضمان‬ ‫البيع‬ ‫تعرفة‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫وتخفيضات‬ ‫فوائد‬ ‫على‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ . ‫بالجملة‬ • ‫الربح‬ ‫هامش‬ ‫تقليص‬ ‫اختبار‬ ‫نماذج‬ ‫الذي‬ ‫الربح‬ ‫هامش‬ ‫تقليص‬ ‫اختبار‬ ‫نموذج‬ ‫بإعداد‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫حتى‬ ‫به‬ ‫عمانتل‬ ‫وزودت‬ ‫لعمانتل‬ ‫المرجعية‬ ‫النفاذ‬ ‫عروض‬ ‫يغطي‬ ‫مع‬ ‫لتتوافق‬ ‫بها‬ ‫الخاصة‬ ‫المرجعية‬ ‫النفاذ‬ ‫عروض‬ ‫تحديث‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫منافيًا‬ ‫الهامش‬ ‫تقليص‬ ‫ويعتبر‬ ، ‫الربح‬ ‫هامش‬ ‫تقليص‬ ‫متطلبات‬ ‫رأسيا‬ ‫متكامل‬ ‫مهيمن‬ ‫أو‬ ‫رئيسي‬ ‫مشغل‬ ‫يقوم‬ ‫عندما‬ ‫للمنافسة‬ ‫السوقية‬ ‫قوته‬ ‫من‬ ‫باالستفادة‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫عناصر‬ ‫موفري‬ ‫من‬ ‫بتخفيض‬ ‫يقوم‬ ‫أو‬ ً‫جدًا‬ ٍ‫عال‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫للجملة‬ ‫أسعاره‬ ‫بجعل‬ ‫من‬ ‫يتمكن‬ ‫حتى‬ ‫للغاية‬ ‫منخفض‬ ‫مستوى‬ ‫إلى‬ ‫للتجزئة‬ ‫تعرفته‬ ‫الذين‬ ‫المشغلين‬ ‫منع‬ ‫له‬ ‫ليتسنى‬ ‫منافسيه‬ ‫هامش‬ ‫تقليص‬ ‫الهيئة‬ ‫فإن‬ ‫ولذلك‬ ، ‫التجزئة‬ ‫سوق‬ ‫دخول‬ ‫من‬ ‫بالكفاءة‬ ‫يتمتعون‬ ‫الحاالت‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫حدوث‬ ‫منع‬ ‫من‬ ‫وتتأكد‬ ‫االختبار‬ ‫هذا‬ ‫تجري‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ . • ‫الجديدة‬ ‫البحرية‬ ‫الكوابل‬ ‫اتفاقيات‬ ‫المحلية‬ ‫العمانية‬ ‫الشركات‬ ‫بين‬ ‫جديدة‬ ‫اتفاقيات‬ ‫على‬ ‫التوقيع‬ ‫تم‬ ‫المتوفرة‬ ‫البحرية‬ ‫الكوابل‬ ‫سعة‬ ‫لزيادة‬ ‫العالمية‬ ‫والشركات‬ ‫من‬ ‫للعديد‬ ‫إضافية‬ ‫سعات‬ ‫ذلك‬ ‫بموجب‬ ‫وستتوفر‬ ، ‫للسلطنة‬ ‫بعض‬ ‫أصبحت‬ ‫وقد‬ ، ‫وأوروبا‬ ‫آسيا‬ ‫قارتي‬ ‫وفي‬ ‫بالمنطقة‬ ‫الدول‬ . ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫التشغيل‬ ‫تحت‬ ‫الجديدة‬ ‫السعات‬ ‫االتفاقيات‬ ‫جميع‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ضمان‬ ‫تنظيمية‬ ‫كجهة‬ ‫الهيئة‬ ‫وعلى‬ ‫أخرى‬ ‫جهات‬ ‫مع‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫بواسطة‬ ‫تبرم‬ ‫التي‬ ، ‫إضافية‬ ‫دولية‬ ‫سعات‬ ‫لتوفير‬ ‫البحرية‬ ‫بالكوابل‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫عالمية‬ ‫والتنافسية‬ ‫التنظيمية‬ ‫المبادئ‬ ‫كافة‬ ‫مع‬ ‫متوافقة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ضمان‬ . ‫بها‬ ‫العمل‬ ‫قبل‬ ‫للموافقة‬ ‫تخضع‬ ‫وأن‬ • ‫المنازل‬ ‫إلى‬ ‫البصرية‬ ‫األلياف‬ ‫تمديد‬ ‫محاولة‬ ‫األلياف‬ ‫لتوصيل‬ ‫التجريبي‬ ‫المشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫وافقت‬ ‫خدمة‬ ‫توصيل‬ ‫يتضمن‬ ‫والذي‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫المنازل‬ ‫إلى‬ ‫البصرية‬ ‫والمعبيلة‬ ‫شمال‬ ‫المعبيلة‬ ‫في‬ ‫المنازل‬ ‫إلى‬ ‫السرعة‬ ‫عالية‬ ‫اإلنترنت‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ً‫بناء‬ ‫األخرى‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫جنوب‬ ‫الفنية‬ ‫الجدوى‬ ‫الختبار‬ ‫التجريبي‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫ويهدف‬ ، ‫المشغلين‬ ‫موازنة‬ ‫خصصت‬ ‫الحكومة‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫البصرية‬ ‫لأللياف‬ ‫التحتية‬ ‫للبنية‬ ‫مسقط‬ ‫مشروع‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫المنازل‬ ‫إلى‬ ‫األلياف‬ ‫توصيل‬ ‫شبكة‬ ‫إلنشاء‬ . )‫(حيا‬ ‫شركة‬ ‫تنفذه‬ ‫الذي‬ ‫الصحي‬ ‫للصرف‬ ‫على‬ ‫وسيعمل‬ ‫أشهر‬ ‫تسعة‬ ‫لفترة‬ ‫التجريبي‬ ‫المشروع‬ ‫ويمتد‬ . ‫والنورس‬ ‫عمانتل‬ ‫المرخصان‬ ‫المشغالن‬ ‫تنفيذه‬ ‫بخدمة‬ ‫االختيار‬ ‫عليهم‬ ‫يقع‬ ‫الذين‬ ‫المستخدمين‬ ‫تزويد‬ ‫وسيتم‬ ‫البصرية‬ ‫األلياف‬ ‫تقنية‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫مقابل‬ ‫بدون‬ ‫السرعة‬ ‫فائقة‬ ‫إنترنت‬ ‫استقرارها‬ ‫وضمان‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫الختبار‬ ‫وذلك‬ ‫التجريبية‬ ‫الفترة‬ ‫أثناء‬ . ‫ستساهم‬ ‫التي‬ ‫المشاريع‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫الهيئة‬ ‫وتعتبر‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمات‬ ‫نشر‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫حول‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫طرح‬ ‫تنفيذه‬ ‫سبق‬ ‫وقد‬ ، ، ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫لوائح‬ ‫مسودة‬ . ‫2102م‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫في‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫ويتوقع‬ 03
  • 37. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬3939
  • 38. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 40 04 ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ 4
  • 39. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ 41 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المخالفات‬ ‫والتجاوزات‬ ‫المخالفات‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫في‬ ً‫ال‬‫وفعا‬ ‫هامًا‬ ‫دورًا‬ ‫الهيئة‬ ‫تلعب‬ ‫التي‬ ‫القانونية‬ ‫األدوات‬ ‫من‬ ‫وغيره‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لقانون‬ ‫تحدث‬ ‫التي‬ ‫أحكام‬ ‫بتطبيق‬ ‫المخالفات‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫ويتم‬ ، ‫الهيئة‬ ‫تصدرها‬ ‫مبادئ‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ‫وقد‬ ، ‫له‬ ‫تنفيذًا‬ ‫الصادرة‬ ‫والقرارات‬ ‫واللوائح‬ ‫القانون‬ ‫وذلك‬ ‫التصالح‬ ‫لجنة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫المخالفات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫أساسية‬ ‫أو‬ ‫استخدامها‬ ‫أو‬ ‫األجهزة‬ ‫في‬ ‫بالتعامل‬ ‫المتعلقة‬ ‫التجاوزات‬ ‫لمعالجة‬ ‫تمت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫وخالل‬ ، ‫ترخيص‬ ‫دون‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫ترددات‬ ‫استخدام‬ . ‫الهيئة‬ ‫ودوائر‬ ‫وحدات‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫بالتعاون‬ ‫مخالفة‬ 50 ‫معالجة‬ ‫االدعاء‬ ‫مثل‬ ‫األخرى‬ ‫القانونية‬ ‫الجهات‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫أيضًا‬ ‫الهيئة‬ ‫وتنسق‬ ‫بقطاع‬ ‫المتعلقة‬ ‫القضايا‬ ‫في‬ ‫السلطانية‬ ‫عمان‬ ‫وشرطة‬ ‫والمحاكم‬ ‫العام‬ . ‫االتصاالت‬ ‫المستهلكين‬ ‫وشكاوى‬ ‫المنازعات‬ ‫في‬ ‫الفصل‬ ‫المرخص‬ ‫بين‬ ‫تنشأ‬ ‫التي‬ ‫المنازعات‬ ‫في‬ ‫الفصل‬ ‫مسؤولية‬ ‫الهيئة‬ ‫تتولى‬ ‫المنازعات‬ ‫في‬ ‫الفصل‬ ‫الئحة‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫لإلجراءات‬ ‫وفقًا‬ ‫لهم‬ ‫إلى‬ ‫قضيتين‬ ‫رفع‬ ‫تم‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫وخالل‬ ، ‫44/0102م‬ ‫رقم‬ ‫بالقرار‬ ‫الصادرة‬ ‫قرارات‬ ‫إصدار‬ ‫قبل‬ ‫األطراف‬ ‫بين‬ ‫باالتفاق‬ ‫كلتيهما‬ ‫تسوية‬ ‫وتم‬ ‫الهيئة‬ . ‫رسمية‬ ‫تظلمات‬ ‫معالجة‬ ‫الهيئة‬ ‫بها‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫الرئيسية‬ ‫األدوار‬ ‫ومن‬ ‫قبل‬ ‫المشغل‬ ‫إلى‬ ‫الشكوى‬ ‫تقديم‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫يجب‬ ‫حيث‬ ، ‫المستهلكين‬ ‫بخصوص‬ ‫إجراء‬ ‫أي‬ ‫اتخاذ‬ ‫في‬ ‫المشغل‬ ‫فشل‬ ‫حالة‬ ‫وفي‬ ‫الهيئة‬ ‫إلى‬ ‫رفعها‬ ‫تقديم‬ ‫له‬ ‫فيجوز‬ ‫المشغل‬ ‫بقرار‬ ‫المستهلك‬ ‫يقتنع‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫أو‬ ‫الشكوى‬ ‫من‬ ‫يوم‬ 45 ‫أو‬ ‫المشغل‬ ‫قرار‬ ‫استالم‬ ‫من‬ ‫يوم‬ 30 ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫إلى‬ ‫تظلم‬ ‫القانونية‬ ‫الشؤون‬ ‫وحدة‬ ‫وتتولى‬ ، ‫المشغل‬ ‫إلى‬ ‫األولى‬ ‫شكواه‬ ‫تقديم‬ ‫حتى‬ ‫والمستهلك‬ ‫والمشغلين‬ ‫األخرى‬ ‫الوحدات‬ ‫مع‬ ‫التنسيق‬ ‫بالهيئة‬ . ‫األطراف‬ ‫بين‬ ‫تسوية‬ ‫إجراء‬ ‫أو‬ ‫لقرار‬ ‫تصل‬ 41
  • 40. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 42 200920102011 6911977 503841 182231 0411 137183160 703 1201 1201* 1921 200 2951 250 39101 99 350 500 600 ‫الجديدة‬ ‫والخدمات‬ ‫التعرفة‬ ‫ترويجات‬ ‫المراجعة‬ ‫ومقترحات‬ ‫المرخص‬ ‫بواسطة‬ ‫التعرفة‬ ‫وباقات‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫طرح‬ ‫تم‬ ‫ومقترحات‬ ‫الترويجات‬ ‫تفاصيل‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫يوضح‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫لهم‬ : ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫المرفوضة‬ ‫أو‬ ‫المعتمدة‬ ‫التعرفة‬ ‫وعدد‬ ‫ترويجيًا‬ ‫عرضًا‬ 77 ‫على‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫وافقت‬ ، ‫وباختصار‬ ‫مقترحًا‬ 11 ‫رفض‬ ‫وتم‬ ‫مراجعة‬ ‫طلب‬ 31 ‫وعدد‬ ‫تعرفة‬ ‫باقة‬ /‫جديدة‬ ‫خدمة‬ 41 ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫أنها‬ ‫أو‬ ‫وإرشاداتها‬ ‫التعرفة‬ ‫تقديم‬ ‫لشروط‬ ‫استيفائها‬ ‫لعدم‬ ‫إما‬ . ‫مناسبة‬ ‫االشتراكات‬ ‫وعلب‬ ‫الدولية‬ ‫بالمكالمات‬ ‫متعلقة‬ ‫الترويجات‬ ‫غالبية‬ ‫وكانت‬ . ‫العريض‬ ‫والنطاق‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫وخدمات‬ ‫الجديدة‬ ‫اعتمدتها‬ ‫التي‬ ‫المراجعة‬ ‫وطلبات‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫أهم‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ : ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ :‫التعرفة‬ ‫مراجعة‬ ‫طلبات‬ .‫أ‬ : ‫الثابت‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ (1 ‫وتوضح‬ ، ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫الجذابة‬ ‫العروض‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫طرح‬ ‫تم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫عرضتها‬ ‫التي‬ ‫والحالية‬ ‫السابقة‬ ‫الباقات‬ ‫أدناه‬ ‫الجداول‬ ‫باللون‬ ‫المظللة‬ ‫المساحات‬ ‫تبين‬ : ‫(ملحوظة‬ ‫والنورس‬ ‫عمانتل‬ : )‫والملغاة‬ ‫السابقة‬ ‫التعرفات‬ ‫الرمادي‬ ‫عمانتل‬ ‫المظللة‬ ‫المساحات‬ ‫تبين‬ : ‫ملحوظة‬ ‫السابقة‬ ‫التعرفات‬ ‫الرمادي‬ ‫باللون‬ ‫والملغاة‬ ‫بمبلغ‬ ‫محدد‬ ‫الشهرية‬ ‫الرسوم‬ ‫*سقف‬ ‫واستخدام‬ ‫إيجار‬ ً‫ال‬‫شام‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 39 ‫التعرفة‬ ‫هي‬ ‫وهذه‬ ، ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫لفائدة‬ ‫وستستمر‬ ‫حاليًا‬ ‫المطبقة‬ ‫يرغبون‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫الحاليين‬ ‫المشتركين‬ . ‫اشتراكهم‬ ‫باقات‬ ‫تغيير‬ ‫في‬ 100 ‫وأيضًا‬ ‫الثابت‬ ‫الخط‬ ‫إيجار‬ ‫ذلك‬ ‫**يشمل‬ ‫الثابت‬ ‫من‬ ‫المكالمات‬ ‫دقائق‬ ‫من‬ ‫دقيقة‬ ‫وستتم‬ ‫الشبكة‬ ‫نفس‬ ‫ضمن‬ ‫الثابت‬ ‫إلى‬ ‫الرزمة‬ ‫التشملها‬ ‫التي‬ ‫الدقائق‬ ‫محاسبة‬ ‫الثابت‬ ‫من‬ ‫المكالمات‬ : ‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫بنفس‬ ‫الشبكة‬ ‫نفس‬ ‫ضمن‬ ‫الثابت‬ ‫إلى‬ ‫في‬ ‫دقيقة‬ /‫بيسة‬ 15 ‫أي‬ ‫الحالية‬ ‫التعرفة‬ ‫أوقات‬ ‫خارج‬ ‫بيسة‬ 7.5 ‫و‬ ‫الذروة‬ ‫أوقات‬ :‫بـ‬ ‫ألخرى‬ ‫شبكة‬ ‫من‬ ‫والمكالمات‬ ، ‫الذروة‬ ‫الباقة‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ، ‫دقيقة‬ /‫بيسة‬ 33 ‫سعرها‬ ‫يبلغ‬ ‫التي‬ ‫المحدودة‬ ‫غير‬ ‫الثابتة‬ ‫سيتوفر‬ ‫الشهر‬ /‫عماني‬ ‫ريال‬ 7.9 ‫اآلن‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 3.9 ‫وقدره‬ ‫إضافي‬ ‫مبلغ‬ ‫نظير‬ . ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫فقط‬ ‫الترويجات‬ ‫التعرفة‬ ‫باقات‬ /‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫المراجعة‬ ‫طلبات‬ ‫المرفوضة‬ ‫المقترحات‬ ‫اإلجمالي‬ ‫التنزيل/التحميل‬ ‫سرعة‬ ‫كيلوبت‬ 128 /‫ميجابت‬ 2 ‫لغاية‬ ‫كيلوبت‬ 128/‫كيلوبت‬ 512 ‫كيلوبت‬ 128 /‫ميجابت‬ 2 ‫لغاية‬ ‫كيلوبت‬ 128 /‫ميجابت‬ 1 ‫كيلوبت‬ 512 /‫ميجابت‬ 2 ‫لغاية‬ ‫كيلوبت‬ 256 /‫ميجابت‬ 2 ‫كيلوبت‬ 768 /‫ميجابت‬ 5 -‫ميجابت‬ 3 ‫كيلوبت‬ 256 /‫ميجابت‬ 4 ‫كيلوبت‬ 512/‫ميجابت‬ 8 ‫ميجابت‬ 1/‫ميجابت‬ 12 -‫ميجابت‬ 8 ‫ميجابت‬ 2/‫ميجابت‬ 24 -‫ميجابت‬ 16 ‫ميجابت‬ 5 /‫ميجابت‬ 40 ‫الشهري‬ ‫الرسم‬ (‫ع‬ .‫)ر‬ ‫الرزمة‬ (‫)جيجابت‬ ‫اإلضافي‬ ‫االستخدام‬ (‫ع/جيجابت‬ .‫)ر‬ ‫الخط‬ ‫إيجار‬ ‫الثابت‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ **‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ **‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ **‫العرض‬ ‫ضمن‬ **‫العرض‬ ‫ضمن‬ **‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ 04
  • 41. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ 43 910.002 151460.002 251912200.002 352420 800 700 600 500 400 300 200 100 0 2011 0 0 0 ‫6غيغابايت‬ ‫غيغابايت‬3 ‫ميغابايت‬500 ‫ميغابايت‬250 ‫6غيغابايت‬ ‫غيغابايت‬3 ‫006ميغابايت‬ ‫ميغابايت‬100 ‫غيغابايت‬2 ‫ميغابايت‬500 ‫غيغابايت‬3 ‫غيغابايت‬1 ‫5غيغابايت‬ ‫غيغابايت‬3 ‫غيغابايت‬1 ‫غيغابايت‬1 ‫غيغابايت‬1 20 15 10 5 0 ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫النورس‬ ‫فريندي‬ ‫رنة‬ ‫العماني‬‫بالريال‬‫السعر‬ ‫يومي‬ ‫أسبوعي‬ ‫األول‬ ‫الشهر‬ ‫الثاني‬ ‫الشهر‬ ‫الثالث‬ ‫الشهر‬ ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫باقة‬ ‫أسبوعي‬ ،‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫شهري‬ ،‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫أسبوعي‬ ،‫النورس‬ ‫شهري‬ ،‫النورس‬ ‫العريض‬‫النطاق‬‫تشمل‬ ‫مسبقا‬ ‫المدفوع‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫خدمة‬ ‫باقات‬ ‫النورس‬ : ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ (2 ‫ظلت‬ ‫التي‬ ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫باقات‬ ‫أدناه‬ ‫الرسم‬ ‫يوضح‬ : ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫بشعبية‬ ‫تتمتع‬ : ‫بيري‬ ‫البالك‬ (3 ‫حيث‬ ‫من‬ ‫عديدة‬ ‫تعزيزات‬ ‫الدفع‬ ‫المسبقة‬ ‫الخدمات‬ ‫قطاع‬ ‫شهد‬ ‫رزم‬ ‫في‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬ ‫الزيادة‬ ‫أدناه‬ ‫الرسم‬ ‫ويوضح‬ ، ‫البيانات‬ ‫تخصيص‬ ‫على‬ ‫األسعار‬ ‫فيه‬ ‫بقيت‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫البيانات‬ . )‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عمانية‬ ‫رياالت‬ 9 ‫أو‬ ‫األسبوع‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 2 ‫(أي‬ ‫حالها‬ : ‫المؤجر‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لخط‬ ‫المعدلة‬ ‫التعرفة‬ (4 ‫نسبة‬ ‫إلى‬ %8 ‫نسبة‬ ‫بين‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫تعرفة‬ ‫في‬ ‫التخفيض‬ ‫يتراوح‬ . %24 ‫الرقمية‬ ‫المشتركين‬ ‫لخطوط‬ ‫المعدلة‬ ‫التعرفة‬ (5 : ‫للشركات‬ . ‫الباقات‬ ‫لبعض‬ %56 ‫بنسبة‬ ‫الشهري‬ ‫الرسم‬ ‫تخفيض‬ ‫تم‬ : ‫الدفع‬ ‫المسبقة‬ ‫الثابتة‬ ‫الدولية‬ ‫الخطوط‬ ‫تعرفة‬ (6 . ‫الوجهات‬ ‫لبعض‬ %56 ‫إلى‬ %18 ‫بنسبة‬ ‫األسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫تم‬ : ‫الدفع‬ ‫اآلجلة‬ ‫الثابتة‬ ‫الدولية‬ ‫الخطوط‬ ‫تعرفة‬ (7 . ‫الوجهات‬ ‫لجميع‬ %18 ‫بنسبة‬ ‫تخفيض‬ ‫منح‬ ‫المتوسط‬ ‫في‬ ‫تم‬ : ‫للشركات‬ ‫اإلنترنت‬ ‫تعرفة‬ (8 . %63 ‫إلى‬ %9 ‫بين‬ ‫التعرفة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫التخفيض‬ ‫يتراوح‬ : ‫المجانية‬ ‫المحلية‬ ‫المكالمات‬ (9 ‫المتنقلة‬ ‫للمكالمات‬ %10 ‫بنسبة‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫تعرفة‬ ‫تخفيض‬ ‫تم‬ . ‫الثابتة‬ ‫للمكامات‬ %43 ‫وبنسبة‬ ‫التنزيل/التحميل‬ ‫سرعة‬ ‫كيلوبت‬ 128/‫كيلوبت‬ 512 ‫كيلوبت‬ 384 /‫ميجابت‬ 1 ‫ميجابت‬ 1 /‫ميجابت‬ 3 ‫ميجابت‬ 2 /‫ميجابت‬ 5 ‫الشهري‬ ‫الرسم‬ (‫ع‬ .‫)ر‬ ‫المضمنة‬ ‫البيانات‬ (‫)جيجابت‬ ‫اإلضافي‬ ‫االستخدام‬ (‫)بيسة/ميجابت‬ ‫الخط‬ ‫إيجار‬ ‫الثابت‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫العرض‬ ‫ضمن‬ ‫ليس‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬‫محدود‬ ‫غير‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ : ‫المصدر‬ 43
  • 42. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 44 ‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫إدخال‬ .‫أ‬ :‫إدخالها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫سريعة‬ ‫لمحة‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫آخر‬ ‫خط‬ ‫إلى‬ ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ‫خط‬ ‫من‬ ‫الرصيد‬ ‫تحويل‬ ‫خدمة‬ (1 : ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ‫تحويل‬ ‫من‬ ‫الدفع‬ ‫اآلجلة‬ ‫الخدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫ن‬ ّ‫تمك‬ . ‫الدفع‬ ‫آجل‬ ‫آخر‬ ‫خط‬ ‫لحساب‬ ‫الرصيد‬ ‫جديدة‬ ‫بوسيلة‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫مشتركي‬ ‫تزويد‬ (2 : ‫للدفع‬ ‫استخدام‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫بفضل‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫لمشتركي‬ ‫يتاح‬ . ‫للدفع‬ ‫جديدة‬ ‫كوسيلة‬ ‫التعبئة‬ ‫إعادة‬ ‫بطاقات‬ : ‫للشركات‬ ‫المجانية‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ (3 ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫تبادل‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫بموجب‬ ‫للشركات‬ ‫يمكن‬ ‫واحد‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مبلغ‬ ‫سداد‬ ‫مقابل‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫مجانًا‬ ‫القصيرة‬ . ‫للخط‬ ‫شهريًا‬ ‫بواسطة‬ ‫العام‬ ‫االدعاء‬ ‫قضايا‬ ‫عن‬ ‫االستفسار‬ ‫خدمة‬ (4 :‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫المعلومات‬ ‫إلى‬ ‫بسهولة‬ ‫النفاذ‬ ‫من‬ ‫الجمهور‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫ن‬ ّ‫تمك‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫باستخدام‬ ‫القانونية‬ ‫القضايا‬ ‫بتفاصيل‬ ‫المتعلقة‬ ‫الجلسات‬ ‫وتاريخ‬ ‫القضايا‬ ‫موقف‬ ‫عن‬ ‫االستفسار‬ ‫مثل‬ ‫القصيرة‬ . ‫وغيرها‬ ‫الحضور‬ ‫وموعد‬ : ‫الدولي‬ ‫الرصيد‬ ‫تحويل‬ ‫خدمة‬ (5 ‫أرصدة‬ ‫تعبئة‬ ‫بإعادة‬ ‫فورًا‬ ‫بالقيام‬ ‫للمشتركين‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫تسمح‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أخرى‬ ‫بدول‬ ‫المقيمين‬ ‫واألقارب‬ ‫لألصدقاء‬ ‫النقالة‬ ‫الهواتف‬ . ‫المحلي‬ ‫المتنقل‬ ‫حسابهم‬ : ‫باألسعار‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫توفير‬ (6 ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫للمشتركين‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫تتيح‬ ‫قائمة‬ ‫على‬ ‫والحصول‬ ‫الموردين‬ ‫منتجات‬ ‫مختلف‬ ‫بخصوص‬ ‫باألسعار‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫طرح‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫(تمت‬ ‫التجارية‬ ‫العالمات‬ ‫باسماء‬ . )‫بعد‬ ‫تدشن‬ ‫لم‬ ‫ولكنها‬ : ‫التجارية‬ ‫األعمال‬ ‫ألصحاب‬ ‫المسبق‬ ‫الدفع‬ ‫خدمات‬ (7 ‫وسيلة‬ ‫التجارية‬ ‫األعمال‬ ‫أصحاب‬ ‫للمشتركين‬ ‫توفر‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫بمزايا‬ ‫االحتفاظ‬ ‫مع‬ ‫بمصروفاتهم‬ ‫والتكهن‬ ‫التكلفة‬ ‫في‬ ‫للتحكم‬ ‫الموظفين‬ ‫بين‬ ‫للمكالمات‬ ‫التفضيلية‬ ‫األسعار‬ ‫مثل‬ ‫المسبق‬ ‫الدفع‬ . ‫الدولي‬ ‫التجوال‬ ‫خدمة‬ ‫إطار‬ ‫من‬ ‫المستهلكين‬ ‫تمكن‬ ‫التي‬ ‫الخاصية‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫الدولي‬ ‫التجوال‬ ‫خدمة‬ ‫الشخصي‬ ‫التعريف‬ ‫وبطاقات‬ ‫النقالة‬ ‫أجهزتهم‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬ ‫وتفعيلها‬ ‫الخدمة‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫فيها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫البلد‬ ‫خارج‬ ‫السفر‬ ‫أثناء‬ ‫مجموعة‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬ ‫للمستخدمين‬ ‫ويمكن‬ ، ‫والمرئية‬ ‫الصوتية‬ ‫المكالمات‬ ‫مثل‬ ‫موطنهم‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫الموفرة‬ ‫الخدمات‬ ‫اإلنترنت‬ ‫وتصفح‬ ‫المتعددة‬ ‫الوسائط‬ ‫ورسائل‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫والرسائل‬ . ‫واحدة‬ ‫فاتورة‬ ‫واستالم‬ ‫الرقم‬ ‫نفس‬ ‫باستخدام‬ ‫التجارية‬ ‫الترتيبات‬ ‫عليها‬ ‫التفاوض‬ ‫يتم‬ ‫ثنائية‬ ‫اتفاقيات‬ ‫عقد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التجوال‬ ‫خدمة‬ ‫تتاح‬ ‫الدول‬ ‫في‬ ‫ونظرائهم‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫مشغلي‬ ‫بين‬ ‫تجاريًا‬ ‫التي‬ ‫األسعار‬ ‫على‬ - ‫أخرى‬ ‫أشياء‬ ‫ضمن‬ - ‫االتفاقيات‬ ‫هذه‬ ‫وتحتوي‬ . ‫األخرى‬ ‫لتقديم‬ ‫شبكته‬ ‫استخدام‬ ‫نظير‬ ‫المزارة‬ ‫الدولة‬ ‫في‬ ‫المشغل‬ ‫يتقاضاها‬ . ‫المسافرين‬ ‫لمنتفعيه‬ ‫التجوال‬ ‫خدمة‬ ‫البينية‬ ‫التعرفة‬ ‫تسمى‬ ‫تجاريًا‬ ‫عليها‬ ‫التفاوض‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫األسعار‬ ‫وهذه‬ ‫المزارة‬ ‫الدولة‬ ‫في‬ ‫للمشغل‬ ‫بالنسبة‬ ‫التعرفة‬ ‫هذه‬ ‫وتشكل‬ ، ‫للمشغلين‬ ‫المسافر‬ ‫المنتفع‬ ‫يدفعه‬ ‫الذي‬ ‫النهائي‬ ‫التجزئة‬ ‫سعر‬ ‫من‬ ‫كبيرًا‬ ‫جزءًا‬ ‫النهائية‬ ‫التجزئة‬ ‫أسعار‬ ‫بوضع‬ ‫المشغلون‬ ‫ويقوم‬ ، ‫بلده‬ ‫في‬ ‫للمشغل‬ ‫عالوة‬ ‫ويتقاضون‬ ‫البينية‬ ‫التعرفة‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫آخذين‬ ‫الدولي‬ ‫للتجوال‬ . ‫يتحملونها‬ ‫التي‬ ‫التجزئة‬ ‫تكاليف‬ ‫لتغطية‬ ‫هامشًا‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫العربية‬ ‫الخليج‬ ‫لدول‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫مبادرة‬ ، ‫للمسافرين‬ ‫بالنسبة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بأهمية‬ ‫القناعة‬ ‫تنامي‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫بين‬ ‫السفر‬ ‫أثناء‬ ‫تجرى‬ ‫التي‬ ‫المكالمات‬ ‫أسعار‬ ‫لجعل‬ ‫السعي‬ ‫سبيل‬ ‫وفي‬ ‫المجلس‬ ‫دول‬ ‫مواطني‬ ‫متناول‬ ‫وفي‬ ‫معقولية‬ ‫أكثر‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫منظمي‬ ‫من‬ ‫المتخصصين‬ ‫من‬ ‫عمل‬ ‫فريق‬ ‫تكليف‬ ‫تم‬ ، ‫بها‬ ‫والمقيمين‬ 04
  • 43. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ 45 ‫تحت‬ ‫يعملون‬ ‫الذين‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫بدول‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاعات‬ ‫بالرياض‬ ‫العربية‬ ‫الخليج‬ ‫لدول‬ ‫التعاون‬ ‫لمجلس‬ ‫العامة‬ ‫األمانة‬ ‫مظلة‬ ‫ألسعار‬ ‫تنظيمي‬ ‫إطار‬ ‫وتطبيق‬ ‫إلعداد‬ ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫بالمملكة‬ . ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫بدول‬ ‫الدولي‬ ‫التجوال‬ ‫على‬ ‫تطبيقه‬ ‫ليتم‬ ‫الدولي‬ ‫التجوال‬ ‫ألسعار‬ ‫سقفًا‬ ‫األسعار‬ ‫حددت‬ ‫وقد‬ ‫الدولة‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫تتم‬ ‫التي‬ ‫التجوال‬ ‫لمكالمات‬ ‫بالنسبة‬ ‫عامين‬ ‫مدى‬ . ‫األخرى‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫إلى‬ ‫أو‬ ‫األم‬ ‫الدولة‬ ‫إلى‬ ‫المزارة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫التنظيمية‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المرحلة‬ ‫تطبيق‬ ‫وتم‬ ‫داخل‬ ‫بيسة/دقيقة‬ 138 ‫بمعدل‬ ‫األسعار‬ ‫سقوف‬ ‫تحديد‬ ‫حينئذ‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫دولة‬ ‫ألي‬ ‫للمكالمات‬ ‫بيسة/دقيقة‬ 344 ‫و‬ ‫المزارة‬ ‫الدولة‬ ‫بين‬ ‫يتراوح‬ ‫التجوال‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫تخفيضًا‬ ‫السقوف‬ ‫هذه‬ ‫ومثلت‬ ، ‫المجلس‬ ‫هذا‬ ‫تطبيق‬ ‫قبل‬ ‫سائدة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫األسعار‬ ‫من‬ %45 ‫ونسبة‬ %71 ‫نسبة‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫والمكالمات‬ ‫المزارة‬ ‫الدولة‬ ‫داخل‬ ‫للمكالمات‬ ‫بالنسبة‬ ‫التخفيض‬ . ‫التوالي‬ ‫على‬ ‫المجلس‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫دولة‬ ‫سقف‬ ‫تخفيض‬ ‫تم‬ ‫التنظيمية‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫للمرحلة‬ ‫ووفقًا‬ ‫داخل‬ ‫للمكالمات‬ ‫بيسة/دقيقة‬ 255‫و‬ ‫بيسة/دقيقة‬ 106 ‫إلى‬ ‫األسعار‬ ‫على‬ ‫المجلس‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫دولة‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫والمكالمات‬ ‫المزارة‬ ‫الدولة‬ ‫ونسبة‬ %78 ‫نسبة‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫تخفيضًا‬ ‫السقوف‬ ‫هذه‬ ‫وتشكل‬ ، ‫التوالي‬ . ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫قبل‬ ‫سائدة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫األصلية‬ ‫األسعار‬ ‫من‬ %59 ‫وللمشغلين‬ ‫سقوف‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هي‬ ‫األسعار‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ذكره‬ ‫يجدر‬ ‫ومما‬ ‫السقوف‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫تقل‬ ‫أسعار‬ ‫وضع‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التنافس‬ ‫في‬ ‫الحرية‬ . ‫للمنتفعين‬ ‫أكثر‬ ‫جذابة‬ ‫أسعار‬ ‫وتقديم‬ ‫التنظيمية‬ ‫المتزايدة‬ ‫األهمية‬ ‫إدراك‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ، ‫الهامة‬ ‫الخطوة‬ ‫هذه‬ ‫إنجاز‬ ‫وبعد‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫عمل‬ ‫فريق‬ ‫فإن‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫البيانات‬ ‫لخدمات‬ ‫لخدمات‬ ‫المناسبة‬ ‫األسعار‬ ‫سقوف‬ ‫لوائح‬ ‫إعداد‬ ‫على‬ ‫حاليًا‬ ‫يعكف‬ ‫للتجوال‬ . ‫البيانات‬ ‫وتجوال‬ ‫المتعددة‬ ‫الوسائط‬ ‫ورسائل‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ 45
  • 44. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 46 ‫الخدمــــــــة‬ ‫جودة‬ ‫أهم‬ ‫يغطي‬ ‫الذي‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫تقرير‬ ‫تقديم‬ ‫المشغلين‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫بموجبها‬ ‫طلبت‬ ‫التي‬ ‫1102م‬ ‫فبراير‬ 12 ‫في‬ ‫المؤرخة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫الئحة‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ‫على‬ ‫تقديمه‬ ‫يتعين‬ ‫التقرير‬ ‫وهذا‬ ، ‫سواء‬ ‫حد‬ ‫على‬ ‫المشتركين‬ ‫منظور‬ ‫ومن‬ ‫الفنية‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫والمتنقلة‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫المؤشرات‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫فريق‬ ‫بدأ‬ ‫كما‬ ، ‫المؤشر‬ ‫يستهدفه‬ ‫الذي‬ ‫المستوى‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫فشله‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫مبررات‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫سنوي‬ ‫ربع‬ ‫أساس‬ ‫في‬ ‫المسوحات‬ ‫إجراء‬ ‫عبر‬ ‫وذلك‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫التابعة‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫شبكة‬ ‫لتغطية‬ ‫بالنسبة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫تقييم‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫1102م‬ . ‫بالسلطنة‬ ‫الرئيسية‬ ‫المدن‬ ‫خالل‬ ‫الخدمة‬ ‫لجودة‬ ‫السنوية‬ ‫نصف‬ ‫النتائج‬ ‫جمع‬ ‫وتم‬ ، ‫الهيئة‬ ‫بها‬ ‫تضطلع‬ ‫التي‬ ‫المتواصلة‬ ‫المهام‬ ‫من‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫أداء‬ ‫مراقبة‬ ‫وتعد‬ ‫مؤشرات‬ )2( ‫الجدول‬ ‫يبين‬ ‫بينما‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لمشغلي‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫بمؤشرات‬ ‫قائمة‬ ‫أدناه‬ )1( ‫الجدول‬ ‫يتضمن‬ ، ‫تحليلها‬ ‫بغرض‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ : ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بمشغلي‬ ‫المتعلقة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫1102م‬ ‫للعام‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مؤشرات‬ : (1) ‫الجدول‬ ‫الخدمة‬ ‫الفاشلة‬ ‫للمكالمات‬ ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ ‫غير‬ ‫للمكالمات‬ ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ ‫الشبكة‬ ‫في‬ ‫االزدحام‬ ‫بسبب‬ ‫النافذة‬ ‫الفواتير‬ ‫لشكاوى‬ ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ ‫عمل‬ ‫يوم‬ ‫عشرين‬ ‫خالل‬ ‫حلت‬ ‫التي‬ ‫النورس‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫الترخيص‬ ‫الجودة‬ ‫متطلبات‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ %0.8 ‫من‬ ‫أقل‬ %1.1 ‫من‬ ‫أقل‬ %96 ‫من‬ ‫أكثر‬ %0.52 %0.58 %99.86 %0.57 %0.78 %100 %0.22 %0.17 %100 %0.15 %0.05 %100 04
  • 45. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ 47 ‫ضمن‬ ‫تقع‬ ‫مؤشر‬ ‫لكل‬ ‫المحققة‬ ‫القيمة‬ ‫أن‬ ، ‫أعاله‬ ‫الجداول‬ ‫من‬ ‫ويالحظ‬ . ‫الهيئة‬ ‫تستهدفها‬ ‫التي‬ ‫المؤشرات‬ ‫أهم‬ ‫حدود‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتغطية‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مسوحات‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لشبكة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مقارنة‬ ‫هو‬ ‫المسح‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫كان‬ ‫جودة‬ ‫بخصوص‬ ‫العامة‬ ‫التوعية‬ ‫وزيادة‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫التابعة‬ ‫المتنقلة‬ ‫بالموقع‬ 2 ‫المسح‬ ‫تقارير‬ ‫نشر‬ ‫ويتم‬ ، ‫السكنية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫التغطية‬ ‫هذه‬ ‫نشر‬ ‫أن‬ ‫علمًا‬ ، ‫حدة‬ ‫على‬ ‫والية‬ /‫محافظة‬ ‫لكل‬ ‫للهيئة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫تغطية‬ ‫وتعزيز‬ ‫خدماتهم‬ ‫تحسين‬ ‫على‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫يشجع‬ ‫التقارير‬ ‫ضعف‬ ‫من‬ ‫تعاني‬ ‫زالت‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫شبكة‬ ‫الصناعية‬ ‫األقمار‬ ‫صور‬ ‫من‬ ‫لقطات‬ ‫المسح‬ ‫تقارير‬ ‫وتتضمن‬ ، ‫التغطية‬ ‫بواسطة‬ ‫المستلمة‬ ‫اإلشارة‬ ‫قوة‬ ‫لبيان‬ ‫باأللوان‬ ‫وترميزها‬ ‫المسح‬ ‫لمناطق‬ ‫يتضمن‬ ‫التقرير‬ ‫فإن‬ ، ‫لذلك‬ ‫وباإلضافة‬ ، ‫للمنتفعين‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫أجهزة‬ ‫مئوية‬ ‫كنسب‬ ‫ويضعها‬ ‫المكالمات‬ ‫ومؤشرات‬ ‫الرئيسية‬ ‫لإلشارة‬ ‫شرحًا‬ ‫اإلشارة‬ ‫جودة‬ ‫ومتوسط‬ ‫اإلشارة‬ ‫مستوى‬ ‫متوسط‬ ‫مثل‬ ‫متوسطة‬ . ‫النافذة‬ ‫غير‬ ‫المكالمات‬ ‫ونسبة‬ ‫الفاشلة‬ ‫والمكالمات‬ ‫للهيئة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫بالموقع‬ ‫للمسح‬ ‫تقارير‬ ‫أربعة‬ ‫نشر‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫وتم‬ : ‫التالية‬ ‫والواليات‬ ‫للمحافظات‬ . (‫وقريات‬ ‫العامرات‬ ‫عدا‬ ‫)فيما‬ ‫مسقط‬ ‫محافظة‬ (1 . (‫وصحار‬ ‫والمصنعة‬ ‫)بركاء‬ ‫الباطنة‬ ‫محافظة‬ (2 . (‫)البريمي‬ ‫البريمي‬ ‫محافظة‬ (3 . (‫)خصب‬ ‫مسندم‬ ‫محافظة‬ (4 http://www.tra.gov.om/newsite1/Qualityofservice.aspx?menu_iD=22 : ‫أنظر‬ 2 ‫الخدمة‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫خط‬ ‫مائة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫األعطال‬ ‫خالل‬ ‫تزال‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫األعطال‬ ‫نسبة‬ ‫ساعة‬ ‫وعشرين‬ ‫أربع‬ ‫من‬ ‫الفاشلة‬ ‫المكالمات‬ ‫نسبة‬ ‫والمسافات‬ ‫المحلية‬ ‫المكالمات‬ ‫الثابتة‬ ‫الطويلة‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫الخطوط‬ ‫طلبات‬ ‫نسبة‬ ‫خالل‬ ‫نفذت‬ ‫التي‬ ‫الخدمة‬ ‫مناطق‬ ‫أيام‬ ‫عشرة‬ ‫العمومية‬ ‫للهواتف‬ ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ ‫العاملة‬ ‫فاتورة‬ ‫ألف‬ ‫لكل‬ ‫الفواتير‬ ‫شكاوى‬ ‫الفواتير‬ ‫لشكاوى‬ ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ ‫يوم‬ ‫عشرين‬ ‫خالل‬ ‫حلها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫عمل‬ 12 ‫من‬ ‫أقل‬ %90 ‫من‬ ‫أكثر‬ %1 ‫من‬ ‫أقل‬ %90 ‫من‬ ‫أكثر‬ %96 ‫من‬ ‫أكثر‬ %1.5 ‫من‬ ‫اقل‬ %96 ‫من‬ ‫أكثر‬ 3.77 93.86 0.96 96.01 99.79 0.89 100 2.48 95.48 %0.03 ‫يوجد‬ ‫ال‬ %99.83 %0.26 %100 0 100 0.04 97 ‫يوجد‬ ‫ال‬ 0.18 100 0 %100 %0.05 %94 ‫يوجد‬ ‫ال‬ %0.30 %100 ‫النورس‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫الترخيص‬ ‫الجودة‬ ‫متطلبات‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫في‬ ‫المحققة‬ ‫النسبة‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫1102م‬ ‫للعام‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مؤشرات‬ : (2) ‫الجدول‬ 47
  • 46. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 48 ‫المشتركين‬ ‫توجهات‬ ‫فهم‬ ‫األول‬ ‫هو‬ ‫مسحًا‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫بالهيئة‬ ‫المستهلك‬ ‫شؤون‬ ‫دائرة‬ ‫أجرت‬ ‫رضاء‬ ‫مدى‬ ‫لتقييم‬ ‫البالد‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫شمل‬ ‫الهيئة‬ ‫إنشاء‬ ‫منذ‬ ‫نوعه‬ ‫من‬ ‫الرئيسية‬ ‫المهام‬ ‫إحدى‬ ‫وتتمثل‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫بخدمات‬ ‫المستهلكين‬ ‫السلطنة‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫توفير‬ ‫ضمان‬ ‫في‬ ‫للهيئة‬ ‫نتائج‬ ‫وتشكل‬ ، ‫للخدمة‬ ‫مقبولة‬ ‫وبجودة‬ ‫المعقولة‬ ‫وباألسعار‬ ‫الحدود‬ ‫في‬ . ‫المستقبلية‬ ‫وخططها‬ ‫الهيئة‬ ‫السترتيجيات‬ ‫متينًا‬ ‫أساسًا‬ ‫المسح‬ ‫الشبكة‬ ‫عبر‬ ‫المنتفعين‬ ‫شكاوى‬ ‫تقديم‬ ‫نظام‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ، ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫مراعاة‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫دور‬ ‫فعالية‬ ‫لزيادة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫المستهلكين‬ ‫مع‬ ‫للتواصل‬ ‫جديدة‬ ‫قناة‬ ‫بفتح‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫التواصل‬ ‫مستهلك‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بشبكة‬ ‫الشكاوى‬ ‫تتبع‬ ‫ويمكنه‬ ‫واقتراحات‬ ‫مالحظات‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫شكوى‬ ‫وتقديم‬ ‫الهيئة‬ ‫مع‬ ‫مكان‬ . ‫اإلنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫عبر‬ ‫الشكوى‬ ‫مسار‬ ‫المستهلكين‬ ‫شكاوى‬ ‫مستوفية‬ ‫شكوى‬ 31 ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫الهيئة‬ ‫تلقت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫بالمشاكل‬ ‫تتعلق‬ ‫المستهلكين‬ ‫من‬ ‫لإلجراءات‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫شكوى‬ 46 ‫بعدد‬ ‫مقارنة‬ ‫الخدمة‬ ‫موفر‬ ‫مع‬ ‫تسوية‬ ‫إلى‬ ‫فيها‬ ‫وكانت‬ ، ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫على‬ %32.6 ‫مقدارها‬ ‫انخفاض‬ ‫بنسبة‬ ‫0102م‬ ‫وتتعلق‬ %58.1 ‫بنسبة‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫تخص‬ ‫الشكاوى‬ ‫هذه‬ ‫معظم‬ ‫كانت‬ ‫فقد‬ ‫العام‬ ‫لهذا‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫شكاوى‬ ‫أما‬ ، ‫بالفواتير‬ ‫غالبيتها‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %19.4 ‫نسبة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫شكاوى‬ ‫ومثلت‬ %22.6 ‫بنسبة‬ . ‫الشكاوى‬ : ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫على‬ ‫االطالع‬ ‫يرجى‬ ‫التفاصيل‬ ‫من‬ ‫للمزيد‬ ، ‫الخدمة‬ ‫وموفري‬ ‫المنتفعين‬ ‫بين‬ ‫ودية‬ ‫تسويات‬ ‫بعمل‬ ‫الهيئة‬ ‫وقامت‬ ‫التوصل‬ ‫فيها‬ ‫تعذر‬ ‫التي‬ ‫النزاعات‬ ‫في‬ ‫فصل‬ ‫قرارات‬ ‫بإصدار‬ ‫قامت‬ ‫كما‬ . ‫مرضية‬ ‫تسوية‬ ‫إلى‬ ‫فيها‬ 136322 5139 187631 ‫عمانتل‬ ‫النورس‬ ‫اإلجمالي‬ ‫النسبة‬٪100 ٪19.4 ٪22.6 ٪58.1 ‫المئوية‬ ‫النسبة‬ ‫اإلجمالي‬ ‫اإلنترنت‬ ‫الثابت‬ ‫الهاتف‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫الخدمة‬ ٪71 ٪29 ٪100 04
  • 47. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ 49 1 2 3 4 5 6 7 8 ‫المستهلكين‬ ‫توعية‬ ‫حمالت‬ ‫اإلعالمية‬ ‫والمالحق‬ ‫التوعوية‬ ‫الحمالت‬ ‫تشجيع‬ ‫بهدف‬ »‫هويتي‬ .. ‫«رقمي‬ ‫التوعوية‬ ‫الحملة‬ ‫الهيئة‬ ‫أطلقت‬ ‫الشخصي‬ ‫التعريف‬ ‫بطاقات‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫مستخدمي‬ ‫بطاقات‬ ‫استخدام‬ ‫إساءة‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫الحملة‬ ‫هذه‬ ‫وطرحت‬ ، ‫فقط‬ ‫المسجلة‬ ‫لذلك‬ ‫وباإلضافة‬ ، ‫المستخدمين‬ ‫وسط‬ ‫النقال‬ ‫للهاتف‬ ‫الشخصي‬ ‫التعريف‬ ‫االلتزام‬ ‫بأهمية‬ ‫التعريف‬ ‫في‬ ‫وقانونيًا‬ ‫تثقيفيًا‬ ‫دورًا‬ ‫الحملة‬ ‫لعبت‬ ‫فقد‬ ‫1102م‬ ‫وإبريل‬ ‫مارس‬ ‫شهري‬ ‫خالل‬ ‫وتم‬ ، ‫العماني‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫بالنظام‬ . ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التوعوية‬ ‫الرسائل‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إرسال‬ »‫هويتي‬ .. ‫«رقمي‬ : ‫التوعوية‬ ‫الحملة‬ ‫وجمهور‬ ‫الحكومية‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫لدى‬ ‫رواجًا‬ ‫التوعوية‬ ‫الحملة‬ ‫والقت‬ ‫تحديث‬ ‫على‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫مستخدمي‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وحرص‬ ‫العموم‬ . ‫الخدمة‬ ‫موفري‬ ‫لدى‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫الشخصي‬ ‫التعريف‬ ‫بطاقات‬ ‫بيانات‬ ‫الهيئة‬ ‫عن‬ ‫قصير‬ ‫فيلم‬ ‫بإنتاج‬ ‫المستهلك‬ ‫وشؤون‬ ‫اإلعالم‬ ‫دائرة‬ ‫وقامت‬ ‫مثل‬ ‫فيها‬ ‫تشارك‬ ‫التي‬ ‫الفعاليات‬ ‫خالل‬ ‫عرضه‬ ‫ليتم‬ ‫قصتها‬ ‫يحكي‬ ‫التواصل‬ ‫قنوات‬ ‫على‬ ‫الفيلم‬ ‫طرح‬ ‫وتم‬ ‫واالجتماعات‬ ‫والمؤتمرات‬ ‫المعارض‬ . ‫بدورها‬ ‫وتوعيته‬ ‫بالهيئة‬ ‫أكثر‬ ‫الجمهور‬ ‫لتعريف‬ ‫االجتماعي‬ (‫)كومكس‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫معرض‬ ‫خالل‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫معرض‬ ‫في‬ ‫بفعالية‬ ‫الهيئة‬ ‫شاركت‬ ‫تقديم‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫ليتم‬ ‫جديد‬ ‫جناح‬ ‫إنشاء‬ ‫وتم‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫الربع‬ )‫(كومكس‬ ‫معرض‬ ‫وأثناء‬ ، ‫تنظيمية‬ ‫كجهة‬ ‫دورها‬ ‫وإبراز‬ ‫الهيئة‬ ‫خدمات‬ ‫اإلنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫المعتمد‬ ‫الجديد‬ ‫اآللي‬ ‫نظامها‬ ‫الهيئة‬ ‫طرحت‬ ‫أجهزة‬ ‫نوعية‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫وإصدار‬ ‫المستهلكين‬ ‫شكاوى‬ ‫لمعالجة‬ . ‫االتصاالت‬ ‫المحطات‬ ‫بواسطة‬ ‫الهيئة‬ ‫جناح‬ ‫وزار‬ ‫لجميع‬ ‫مباشر‬ ‫عرض‬ ‫تقديم‬ ‫وتم‬ ‫ورقمي‬ ‫النوعية‬ ‫على‬ ‫والموافقة‬ ‫المستهلك‬ ‫(شؤون‬ ‫الثالث‬ ‫التوعوية‬ ‫المستهلكين‬ ‫شكاوى‬ ‫خدمة‬ ‫الستيعاب‬ ‫حماسًا‬ ‫الزوار‬ ‫وأبدى‬ ، )‫هويتي‬ )‫هويتي‬ .. ‫(رقمي‬ ‫محطة‬ ‫وقامت‬ ، ‫منها‬ ‫باالستفادة‬ ‫االهتمام‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ . ‫التوعوية‬ ‫الحملة‬ ‫مضمون‬ ‫تحمل‬ ‫تعويذة‬ ‫مستخدمة‬ ‫الزوار‬ ‫بتحية‬ ‫بالنقاش‬ ‫يتناول‬ ‫الهيئة‬ ‫جناح‬ ‫من‬ ‫يبث‬ ‫يومي‬ ‫إذاعي‬ ‫برنامج‬ ‫هناك‬ ‫وكان‬ . ‫باالتصاالت‬ ‫المتعلقة‬ ‫المواضيع‬ ‫مختلف‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫مجموعة‬ ‫خدمة‬ ‫الصحفية‬ ‫اإلعالنات‬ ‫اإلذاعية‬ ‫الرسائل‬ ‫بتلفزيون‬ ‫التوعوية‬ ‫المسابقة‬ ‫في‬ ‫المشاركين‬ ‫عدد‬ ‫الخريف‬ ‫مهرجان‬ ‫أثناء‬ ‫السلطنة‬ ‫والصحفية‬ ‫والتلفزيونية‬ ‫اإلذاعية‬ ‫المقابالت‬ ‫اإلعالمية‬ ‫المالحق‬ Mega Com,( ‫الخارجية‬ ‫اإلعالمية‬ ‫األنشطة‬ )Billboard ‫ومهرجان‬ ‫كومكس‬ ‫(معرض‬ ‫التوعوية‬ ‫المحاضرات‬ )‫الخريف‬ 1.000.000 300 205 ‫مشارك‬ 50.000 25 4 7 2 ‫العدد‬ ‫التوعوية‬ ‫الوسائل‬ ‫م‬ 49
  • 48. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 50 12011/11 22011/13 32011/22 42011/17 52011/18 62011/142 72011/143 ‫العامة‬ ‫والمشاورات‬ ‫الشفافية‬ ‫القانونية‬ ‫والدراسات‬ ‫التشريعات‬ ‫بعض‬ ‫بتعديل‬ 2011/68 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ ‫المرسوم‬ ‫أولها‬ ‫كان‬ ‫؛‬ ‫سلطانية‬ ‫مراسيم‬ ‫ثالثة‬ ‫إصدار‬ ‫في‬ ‫تمثلت‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫هامة‬ ‫تغييرات‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫شهد‬ ‫المرسوم‬ ‫والثالث‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫إدارة‬ ‫مجلس‬ ‫بتشكيل‬ 2011/69 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ ‫المرسوم‬ ‫الثاني‬ ‫وكان‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫أحكام‬ . ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫تنفيذي‬ ‫رئيس‬ ‫بتعيين‬ 2011/70 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ : ‫التالية‬ ‫القرارات‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ‫فقد‬ ، ‫لذلك‬ ‫وباإلضافة‬ ‫الرسمية‬ ‫الجريدة‬ ‫رقم‬ ‫القرار‬ ‫مسمى‬ ‫الصدور‬ ‫تاريخ‬ ‫القرار‬ ‫رقم‬ ‫م‬ ‫1102م‬ ‫فبراير‬ 9 ‫1102م‬ ‫فبراير‬ 12 ‫1102م‬ ‫مارس‬ 8 ‫1102م‬ ‫أكتوبر‬ 24 ‫1102م‬ ‫أكتوبر‬ 24 ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ 13 ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ 28 ‫المعلومات‬ ‫شبكة‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫تنظيم‬ ‫قواعد‬ ‫إصدار‬ .‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ )‫(اإلنترنت‬ ‫العالمية‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫يلتزم‬ ‫التي‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫متطلبات‬ ‫وقواعد‬ ‫ضوابط‬ ‫إصدار‬ .‫بتقديمها‬ .‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مؤشرات‬ ‫وقياس‬ ‫بتعريف‬ ‫الخاصة‬ ‫اإلرشادات‬ ‫إصدار‬ ‫لتقديم‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العمانية‬ ‫للشركة‬ ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ ‫الترخيص‬ ‫تعديل‬ .‫األساسية‬ ‫الثابتة‬ ‫العامة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫المعلومات‬ ‫شبكة‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمة‬ ‫تصريح‬ ‫منح‬ ‫وإجراءات‬ ‫شروط‬ .‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ )‫(اإلنترنت‬ ‫العالمية‬ .‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫تغطية‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫بطلبات‬ ‫الخاصة‬ ‫اإلرشادات‬ ‫اصدار‬ ‫االتصاالت‬ ‫أرقام‬ ‫رسوم‬ ‫تحديد‬ ‫بشأن‬ )2007/81( ‫رقم‬ ‫القرار‬ ‫تعديل‬ ‫1/3/1102م‬ ‫في‬ ‫المنشورة‬ 930 ‫1/3/1102م‬ ‫في‬ ‫المنشورة‬ 930 ‫داخلية‬ ‫إرشادات‬ ‫21/11/1102م‬ ‫في‬ ‫المنشورة‬ 950 ‫1102م‬ /11/12 ‫في‬ ‫المنشورة‬ 950 ‫داخلية‬ ‫إرشادات‬ ‫7/1/2102م‬ ‫في‬ ‫المنشورة‬ 956 04
  • 49. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصلحة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والعمل‬ ‫الحوكمة‬ 51 ‫القانونية‬ ‫الدراسات‬ ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫متعلقة‬ ‫مختلفة‬ ‫قانونية‬ ‫دراسات‬ ‫بإعداد‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ : ‫بيانها‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ • . ‫اإلنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫في‬ ‫الفكرية‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫حول‬ ‫دراسة‬ • ‫االتصاالت‬ ‫لسوق‬ ‫النفاذ‬ ‫تقييد‬ ‫في‬ ‫الحكومة‬ ‫حق‬ ‫حول‬ ‫دراسة‬ ‫مع‬ ‫الحرة‬ ‫التجارة‬ ‫واتفاقية‬ ‫العالمية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫مع‬ ‫بالتنسيق‬ . ‫األمريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ • ‫األولى‬ ‫الدراسية‬ ‫المجموعة‬ ‫في‬ ‫القانونية‬ ‫الشؤون‬ ‫وحدة‬ ‫شاركت‬ ‫حول‬ ‫استبيان‬ ‫بإعداد‬ ‫وذلك‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫لالتحاد‬ ‫التابعة‬ . ‫السيبراني‬ ‫باألمن‬ ‫التوعية‬ • ‫بتقديم‬ ‫الهيئة‬ ‫تساهم‬ ، ‫لالتصاالت‬ ‫العربية‬ ‫الشبكة‬ ‫في‬ ‫كعضو‬ ‫الحكومة‬ ‫به‬ ‫تقدمت‬ ‫الذي‬ ‫الطفل‬ ‫حماية‬ ‫مشروع‬ ‫بشأن‬ ‫االقتراحات‬ . ‫اللبنانية‬ • ‫المتعلق‬ ‫251/8002م‬ ‫رقم‬ ‫الهيئة‬ ‫قرار‬ ‫لتعديل‬ ‫تحليلية‬ ‫دراسة‬ ‫إعداد‬ . ‫عملها‬ ‫وتنظيم‬ ‫التصالح‬ ‫لجنة‬ ‫بإنشاء‬ • ‫وضع‬ ‫بغرض‬ ‫المستهلكين‬ ‫شكاوى‬ ‫بخصوص‬ ‫دراسة‬ ‫إعداد‬ . ‫والفعالية‬ ‫بالسرعة‬ ‫تتسم‬ ‫التي‬ ‫العملية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫للحصول‬ ‫سعيًا‬ ‫بنشرها‬ ‫وقامت‬ ‫التالية‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ‫صاحبة‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫العموم‬ ‫جمهور‬ ‫وآراء‬ ‫تعليقات‬ ‫على‬ : ‫1102م‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫االهتمام‬ . ‫العالية‬ ‫األسعار‬ ‫ذات‬ ‫الخدمات‬ ‫تنظيم‬ ‫الئحة‬ (1 . ‫فيها‬ ‫والمشاركة‬ ‫النشطة‬ ‫غير‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫إنشاء‬ (2 . ‫االتصال‬ ‫مراكز‬ ‫لوائح‬ (3 ‫باستخدام‬ ‫العامة‬ ‫الصوتية‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫ضوابط‬ (4 ‫تقنية‬ . ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ . ‫الساخنة‬ ‫فاي‬ ‫الواي‬ ‫نقاط‬ ‫إنشاء‬ ‫إرشادات‬ (5 . ‫التعرفة‬ ‫شفافية‬ ‫إرشادات‬ (6 . ‫المرجح‬ ‫المال‬ ‫لرأس‬ ‫المتوسطة‬ ‫التكلفة‬ ‫منهجية‬ (7
  • 50. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 52 05 ‫المؤسسية‬ ‫ت‬ ‫القدرا‬ ‫بناء‬ 4
  • 51. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المؤسسية‬ ‫ت‬ ‫القدرا‬ ‫بناء‬ 53 21 14 3 1 29 68 ‫والدولي‬ ‫اإلقليمي‬ ‫الصعيدين‬ ‫على‬ ‫وحيويًا‬ ‫نشطًا‬ ‫دورًا‬ ‫الهيئة‬ ‫تلعب‬ ‫من‬ ‫بنظرائها‬ ‫صالتها‬ ‫تقوية‬ ‫على‬ ‫دومًا‬ ‫وتعمل‬ ‫االتصاالت‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫الهيئات‬ ‫مع‬ ‫الثنائية‬ ‫عالقاتها‬ ‫بتعزيز‬ ‫االهتمام‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫المنظمين‬ . ‫المختصة‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الثالث‬ ‫قطاعاته‬ ‫في‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫االتحاد‬ ‫بعضوية‬ ‫الهيئة‬ ‫وتتمتع‬ ‫كما‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫وتطوير‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫وتقييس‬ ، ‫الراديوية‬ ‫االتصاالت‬ ‫؛‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئات‬ ‫العربية‬ ‫الشبكة‬ ‫بعضوية‬ ‫أيضًا‬ ‫تتمتع‬ ‫مختلف‬ ‫طرح‬ ‫في‬ ‫بفعالية‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫ساهمت‬ ‫وقد‬ ‫المعلومات‬ . ‫التعرفة‬ ‫بمقارنة‬ ‫المتعلقة‬ ‫المواضيع‬ ‫الدولية‬ ‫الفعاليات‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫حظيت‬ ‫حيث‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الفعاليات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫شاركت‬ ‫ذات‬ ‫والعالمية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫المحافل‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫السلطنة‬ ‫تمثيل‬ ‫بشرف‬ ‫والتي‬ ‫والتطوير‬ ‫االتصاالت‬ ‫وتقييس‬ ‫الراديوية‬ ‫االتصاالت‬ ‫بمجاالت‬ ‫الصلة‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهيئات‬ ‫حضورها‬ ‫على‬ ‫تحرص‬ ‫والتجارب‬ ‫الخبرات‬ ‫من‬ ‫باالستفادة‬ ‫اهتمامها‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫وذلك‬ ، ‫العالمية‬ ‫قانون‬ ‫مع‬ ‫يتواءم‬ ‫بما‬ ‫المحلية‬ ‫السياسات‬ ‫وصياغة‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫العالمية‬ . ‫للهيئة‬ ‫االستراتيجية‬ ‫والخطة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هذه‬ ‫وتنعكس‬ ، ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫فعالية‬ 68 ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫وشارك‬ ‫في‬ ‫الموظفون‬ ‫يقضيها‬ ‫التي‬ ‫األيام‬ ‫عدد‬ ‫في‬ ‫المستمرة‬ ‫المشاركات‬ . ‫حضورها‬ ‫خالل‬ ‫الدولية‬ ‫الفعاليات‬ ‫في‬ ‫المشاركات‬ ‫مختلف‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫يوضح‬ : ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫الدولي‬ ‫و‬ ‫المحلي‬ ‫التعاون‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الدولية‬ ‫الفعاليات‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫مشاركاتها‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫وسعت‬ ‫و‬ : ‫منها‬ ‫بعض‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ ، ‫1102م‬ • ‫الدولي‬ ‫االتحاد‬ ‫ينظمه‬ ‫الذي‬ ‫الصناعة‬ ‫لقادة‬ ‫العالمي‬ ‫المنتدى‬ ‫لالتصاالت‬ ‫االتحاد‬ ‫ينظمه‬ ‫الذي‬ ‫الصناعة‬ ‫لقادة‬ ‫الرابع‬ ‫العالمي‬ ‫المنتدى‬ ‫انعقد‬ 20 ‫بتاريخ‬ ‫بكولومبيا‬ ‫سيتي‬ ‫أرمينيا‬ ‫بمدينة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫ألعضاء‬ ‫محايدًا‬ ‫منبرًا‬ ‫يوفر‬ ‫سنوي‬ ‫حدث‬ ‫وهو‬ ، ‫1102م‬ ‫سبتمبر‬ ‫واضعي‬ ‫مع‬ ‫اآلراء‬ ‫لتبادل‬ ‫التطوير‬ ‫قطاع‬ - ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫االتحاد‬ ‫قطاع‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫المواضيع‬ ‫حول‬ ‫والمنظمين‬ ‫السياسات‬ ‫التي‬ ‫العوائق‬ ‫تقليل‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫مع‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫الدول‬ ‫في‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫في‬ ‫االستثمار‬ ‫تعترض‬ ‫التي‬ ‫الكيفية‬ ‫على‬ ‫المنتدى‬ ‫هذا‬ ‫وركز‬ ، ‫نموًا‬ ‫األقل‬ ‫والدول‬ ‫النامية‬ ‫وعلى‬ ‫الرئيسية‬ ‫للتوجهات‬ ‫استجابة‬ ‫التنظيمي‬ ‫المشهد‬ ‫بها‬ ‫يصاغ‬ ‫تمحور‬ ‫وقد‬ ، ‫والمنظمين‬ ‫الصناعة‬ ‫بين‬ ‫المتغيرة‬ ‫العالقة‬ ‫استكشاف‬ ‫وكانت‬ ، ‫الضرائب‬ ‫موضوع‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫تمثلت‬ ‫؛‬ ‫جلسات‬ ‫ثالث‬ ‫حول‬ ‫التطبيقات‬ - ‫المشاريع‬ ‫وإقامة‬ ‫االبتكار‬ ‫تشجيع‬ ‫بخصوص‬ ‫الثانية‬ ‫الثالثة‬ ‫تناولت‬ ‫بينما‬ ، ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫النمو‬ ‫تقود‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫والخدمات‬ . ‫التنظيمية‬ ‫البيئة‬ ‫على‬ ‫االجتماعية‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫تأثير‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫وفد‬ ‫من‬ ‫المنتدى‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫مشاركة‬ ‫وتألفت‬ . ‫الرواحي‬ ‫سالم‬ ‫بن‬ ‫حمد‬ /‫الدكتور‬ ‫سعادة‬ ‫برئاسة‬ • ‫االتصاالت‬ ‫لمنظمي‬ ‫العالمية‬ ‫الندوة‬ ‫التي‬ ‫االتصاالت‬ ‫لمنظمي‬ ‫عشر‬ ‫الحادية‬ ‫العالمية‬ ‫الندوة‬ ‫عقدت‬ ‫بكولومبيا‬ ‫سيتي‬ ‫أرمينيا‬ ‫في‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫االتحاد‬ ‫نظمها‬ ‫تنظم‬ ‫الندوة‬ ‫وهذه‬ ‫1102م‬ ‫سبتمبر‬ 23 ‫إلى‬ 21 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهيئات‬ ‫رؤساء‬ ‫وتجمع‬ ‫سنويًا‬ ‫في‬ ‫الذكي‬ ‫«التنظيم‬ : ‫هو‬ ‫موضوعها‬ ‫وكان‬ ، ‫والنامية‬ ‫المتقدمة‬ ‫تطبيق‬ ‫إرشادات‬ ‫الختام‬ ‫في‬ ‫الندوة‬ ‫وتبنت‬ »‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫عالم‬ ‫النطاق‬ ‫وتوصيل‬ ‫تطوير‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الممارسات‬ ‫أفضل‬ ‫نوقشت‬ ‫التي‬ ‫المواضيع‬ ‫وشملت‬ ، ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫العريض‬ ‫تسعير‬ ، ‫المنظمين‬ ‫ودور‬ ‫المتنقلة‬ ‫البنكية‬ ‫الخدمات‬ ‫الندوة‬ ‫في‬ ‫خدمات‬ ‫تنظيم‬ ، ‫الالسلكي‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫السياسات‬ ‫وضع‬ ، ‫المفتوح‬ ‫النفاذ‬ ‫تنظيم‬ ، ‫الفضائية‬ ‫االتصاالت‬ ‫المشاركات‬ ‫عدد‬ ‫الفعالية‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫االتحاد‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫العربية‬ ‫الدول‬ ‫جامعة‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئات‬ ‫العربية‬ ‫الشبكة‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫أخرى‬ ‫اإلجمالي‬
  • 52. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 54 ‫النفاذ‬ ‫تمويل‬ ، ‫والخطط‬ ‫االستراتيجيات‬ ،‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫الوطنية‬ ‫الحقوق‬ ‫حماية‬ ، ‫تدويرها‬ ‫وإعادة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫المخلفات‬ ، ‫الشامل‬ ، ‫البيئي‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫الشركاء‬ ‫لجميع‬ ‫الفكرية‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫مثل‬ . ‫الخ‬ .. ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫توصيل‬ ‫لدعم‬ ‫اإلقليمية‬ ‫المبادرات‬ ‫برئاسة‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫الندوة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وشاركت‬ . ‫الرواحي‬ ‫سالم‬ ‫بن‬ ‫حمد‬ /‫الدكتور‬ ‫سعادة‬ • ‫لالتصاالت‬ ‫العالمي‬ ‫تيلكوم‬ ‫خالل‬ ‫بسويسرا‬ ‫جنيف‬ ‫في‬ ‫لالتحاد‬ ‫العالمي‬ ‫تيلكوم‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الحدث‬ ‫هذا‬ ‫وجمع‬ ، ‫1102م‬ ‫أكتوبر‬ 27 ‫إلى‬ 24 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫الرؤساء‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العالمية‬ ‫والمنظمات‬ ‫والحكومات‬ ‫الدول‬ ‫رؤساء‬ ‫الفكر‬ ‫وقادة‬ ‫العالمية‬ ‫المدن‬ ‫أهم‬ ‫وعمد‬ ‫للشركات‬ ‫التنفيذيين‬ ‫وتبادل‬ ‫للتواصل‬ ‫منبرًا‬ ‫ووفر‬ ‫وغيرهم‬ ‫والباحثين‬ ‫والمخترعين‬ ‫يعبر‬ ‫بيان‬ ‫وصياغة‬ ‫العالمية‬ ‫للتحديات‬ ‫حلول‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫المعارف‬ ‫يجعل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التقنيات‬ ‫ربط‬ ‫أن‬ ‫كيف‬ ‫ويبين‬ ‫العالم‬ ‫ترابط‬ ‫عن‬ . ً‫وذكاء‬ ‫أمنًا‬ ‫وأكثر‬ ‫صحة‬ ‫وأفضل‬ ‫سعادة‬ ‫أكثر‬ ‫الناس‬ ‫سعادة‬ ‫يرأسه‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫الهيئة‬ ‫مشاركة‬ ‫وكانت‬ . ‫للهيئة‬ ‫التنفيذي‬ ‫الرئيس‬ /‫الدكتور‬ • ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫لمجتمع‬ ‫العالمي‬ ‫اليوم‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫لمجتمع‬ ‫العالمي‬ ‫باليوم‬ ‫الهيئة‬ ‫احتفلت‬ ‫النقل‬ ‫ووزارة‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫هيئة‬ ‫بمشاركة‬ ‫المعلومات‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫السلطنة‬ ‫إنجازات‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫إلقاء‬ ‫وتم‬ ، ‫واالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫االتحاد‬ ‫احتفائية‬ ‫ضمن‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫أفضل‬ ‫حياة‬ ‫«نحو‬ ‫عنوان‬ ‫تحت‬ ‫اليوم‬ ‫بهذا‬ ‫1102م‬ ‫لعام‬ ‫لالتصاالت‬ ‫هذا‬ ‫وأقيم‬ ، »‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫مع‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫الفطيسي‬ ‫محمد‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ /‫الدكتور‬ ‫معالي‬ ‫رعاية‬ ‫تحت‬ ‫االحتفال‬ . ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزير‬ • ‫لالتصاالت‬ ‫العالمي‬ ‫)المؤتمر‬ ‫الدولية‬ ‫الفعاليات‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ (‫الراديوية‬ ‫الراديوية‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العالمي‬ ‫المؤتمر‬ ‫فعاليات‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫شاركت‬ ‫توطئة‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫لفريق‬ ‫عمل‬ ‫وثيقة‬ 25 ‫بإعداد‬ ‫معظم‬ ‫بتبني‬ ‫المؤتمر‬ ‫إقناع‬ ‫في‬ ‫ونجحت‬ ‫المؤتمر‬ ‫في‬ ‫لطرحها‬ ‫رفع‬ ‫تم‬ ، ‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ ، ‫السلطنة‬ ‫تتبناها‬ ‫التي‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫المجموعة‬ ‫اجتماع‬ ‫إلى‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫لدول‬ ‫المشتركة‬ ‫المقترحات‬ ‫وثائق‬ ‫غالبية‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫تبنى‬ ‫حيث‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫إلدارة‬ ‫العربية‬ ‫عربية‬ ‫عمل‬ ‫وثائق‬ ‫واعتبرها‬ ‫المجلس‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫المقدمة‬ ‫العمل‬ . ‫2102م‬ ‫لعام‬ ‫الراديوية‬ ‫لالتصاالت‬ ‫العالمي‬ ‫للمؤتمر‬ ‫مرفوعة‬ ‫مشتركة‬ • ‫في‬ ‫القدرات‬ ‫وبناء‬ ‫السياسات‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫اإلقليمية‬ ‫العمل‬ ‫ورشة‬ ‫العربية‬ ‫المنطقة‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫حماية‬ ‫مجال‬ ‫باستضافة‬ ، ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫هيئة‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ، ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫في‬ ‫القدرات‬ ‫وبناء‬ ‫السياسات‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫اإلقليمية‬ ‫العمل‬ ‫ورشة‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫العربية‬ ‫المنطقة‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫حماية‬ ‫مجال‬ ‫هذا‬ ‫وأقيم‬ ، ‫الجصة‬ ‫بر‬ ‫شانغريال‬ ‫بفندق‬ ‫1102م‬ ‫أكتوبر‬ 31 ‫إلى‬ 30 ‫من‬ ‫وكيل‬ ‫الذيب‬ ‫حسن‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ /‫المهندس‬ ‫سعادة‬ ‫برعاية‬ ‫الحدث‬ . ‫والصناعة‬ ‫التجارة‬ ‫وزارة‬ ‫السيبراني‬ ‫باألمن‬ ‫االهتمام‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫مبادرة‬ ‫مع‬ ‫تماشيًا‬ ‫ذلك‬ ‫ويأتي‬ ‫لألمور‬ ‫يتصدى‬ ‫منهج‬ ‫بتبني‬ ‫وذلك‬ ‫بالطفل‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫خصوصًا‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫واإلجرائية‬ ‫والتنظيمية‬ ‫والفنية‬ ‫القانونية‬ ‫فقط‬ ‫يمكن‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫بأن‬ ‫التامة‬ ‫القناعة‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫والتعاون‬ ‫دور‬ ‫الحسبان‬ ‫في‬ ‫تضع‬ ‫محكمة‬ُ ‫استراتيجية‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫معالجته‬ ‫الدولي‬ ‫التعاون‬ ‫إطار‬ ‫ضمن‬ ‫المطروحة‬ ‫والمبادرات‬ ‫الشركاء‬ ‫مختلف‬ ‫ضعف‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العالمية‬ ‫الحقيقة‬ ‫هذه‬ »‫مستقبلنا‬ ‫هم‬ ‫أطفالنا‬ « . ‫حدا‬ ‫مما‬ ‫ملحًا‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫تجعالن‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫تحديدًا‬ ‫الصغار‬ .‫قصوى‬ ‫أولوية‬ ‫بمنحه‬ ‫معه‬ ‫التعامل‬ ‫بالهيئة‬ • ‫اإلمارات‬ ‫ودولة‬ ‫السلطنة‬ ‫بين‬ ‫الثنائية‬ ‫التنسيقية‬ ‫االجتماعات‬ ‫المتحدة‬ ‫العربية‬ ‫واإلمارات‬ ‫السلطنة‬ ‫بين‬ ‫الثنائية‬ ‫التنسيقية‬ ‫االجتماعات‬ ‫عقد‬ ‫تواصل‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫ترددات‬ ‫وتداخل‬ ‫المتجاوزة‬ ‫التغطية‬ ‫لتجنب‬ ‫الحدودية‬ ‫المناطق‬ ‫طول‬ ‫على‬ ‫الثالث‬ ‫الجيل‬ ‫وشبكات‬ ‫العالمي‬ . ‫بينهما‬ ‫المشتركة‬ ‫االجتماع‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ، ‫السابقة‬ ‫االجتماعات‬ ‫نتائج‬ ‫متابعة‬ ‫إطار‬ ‫وفي‬ ‫إبريل‬ 4 ‫إلى‬ 3 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫البحرين‬ ‫بمملكة‬ ‫عشر‬ ‫الثاني‬ ‫الثنائي‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اتخذت‬ ‫التي‬ ‫اإلجراءات‬ ‫مناقشة‬ ‫االجتماع‬ ‫في‬ ‫وتمت‬ ، ‫1102م‬ ‫شبكات‬ ‫في‬ ‫بالتحكم‬ ‫والمتعلقة‬ ‫الدولتين‬ ‫كلتا‬ ‫في‬ ‫المشغلين‬ ‫وتوصل‬ ، ‫الحدودية‬ ‫بالمناطق‬ )‫الثاني‬ ‫(الجيل‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫في‬ ‫بالتحكم‬ ‫المتعلقة‬ ‫الفنية‬ ‫الحدود‬ ‫بشأن‬ ‫اتفاق‬ ‫إلى‬ ‫االجتماع‬ 05
  • 53. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المؤسسية‬ ‫ت‬ ‫القدرا‬ ‫بناء‬ 55 8 20 50 46 60 9 %93 %92 %91 ٪92 ٪93٪93 ٪92 2007 2008 2009 2010 2011 (٪)‫المئوية‬‫النسبة‬ (٪) ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫في‬ ‫التعمين‬ ‫نسبة‬ ‫الجهات‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ، ‫الحدودية‬ ‫بالمناطق‬ ‫الثالث‬ ‫الجيل‬ ‫شبكات‬ ‫للتحقق‬ ‫الحدودية‬ ‫للمناطق‬ ‫ميدانية‬ ‫بزيارات‬ ‫البلدين‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬ . ‫الجانبين‬ ‫من‬ ‫المشغلين‬ ‫التزام‬ ‫من‬ ‫الزائرة‬ ‫الوفو‬ ‫واستقبال‬ ‫الخارجية‬ ‫الزيارات‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫وفود‬ ‫نظمت‬ ، ‫اإلقليمي‬ ‫والتنسيق‬ ‫التعاون‬ ‫لروح‬ ‫امتدادًا‬ ‫وإلى‬ ‫المتحدة‬ ‫العربية‬ ‫اإلمارات‬ ‫بدولة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫إلى‬ ‫زيارات‬ ‫والمنافع‬ ‫الخبرات‬ ‫تبادل‬ ‫بهدف‬ ‫العالمي‬ ‫دبي‬ ‫مركز‬ ‫ومحاكم‬ ‫دبي‬ ‫محاكم‬ : ‫التالية‬ ‫المجاالت‬ ‫في‬ • . ‫المنازعات‬ ‫في‬ ‫والفصل‬ ‫الشكاوى‬ ‫إدارة‬ • . ‫الدولي‬ ‫والتعاون‬ ‫الخارجية‬ ‫العالقات‬ • . ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫فنلندا‬ ‫جمهورية‬ ‫من‬ ‫وفدًا‬ ‫ضمت‬ ‫زائرة‬ ‫وفودًا‬ ‫أيضًا‬ ‫الهيئة‬ ‫واستقبلت‬ ‫بعض‬ ‫وكذلك‬ ‫السلطنة‬ ‫لدى‬ ‫المعتمد‬ ‫الفنلندي‬ ‫السفير‬ ‫سعادة‬ ‫برئاسة‬ . ‫األردني‬ ‫الفنية‬ ‫التجارة‬ ‫قطاع‬ ‫من‬ ‫األردنيين‬ ‫األعمال‬ ‫رجال‬ ‫بالهيئة‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ ‫الحالية‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫وفي‬ ، ‫تميزًا‬ ‫المهنيين‬ ‫أكثر‬ ‫استقطاب‬ ‫على‬ ‫دومًا‬ ‫تحرص‬ ‫الهيئة‬ ‫ظلت‬ ‫االهتمام‬ ‫فإن‬ ‫والمنهجية‬ ‫الفنية‬ ‫بالتغيرات‬ ‫يتسم‬ ‫الذي‬ ‫الحالي‬ ‫الوضع‬ ‫ظل‬ . ‫خارجيًا‬ ‫أو‬ ‫محليًا‬ ‫أو‬ ‫الهيئة‬ ‫داخل‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫بأنواعه‬ ‫التدريب‬ ‫على‬ ‫ينصب‬ ‫الهيئة‬ ‫داخل‬ ‫التدريب‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ، ‫موظفيها‬ ‫مهارات‬ ‫وصقل‬ ‫لتطوير‬ ‫سعيها‬ ‫من‬ ‫انطالقًا‬ : ‫الهيئة‬ ‫داخل‬ ‫التالية‬ ‫التدريبية‬ ‫البرامج‬ ‫بتنظيم‬ ‫التعمـــــــــــــين‬ ‫السنوات‬ ‫خالل‬ ‫للتعمين‬ ‫عالية‬ ‫مئوية‬ ‫بنسبة‬ ‫تحتفظ‬ ‫الهيئة‬ ‫زالت‬ ‫ال‬ . ‫للمواطنين‬ ‫الوظائف‬ ‫فرص‬ ‫مختلف‬ ‫توفير‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الماضية‬ ‫بالهيئة‬ ‫التعمين‬ ‫عمانيًا‬ ‫موظفًا‬ 118 ‫الموظفين‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ، ‫1102م‬ ‫ديسمبر‬ ‫بنهاية‬ ، ‫أنثى‬ 31 ‫بينهم‬ ‫من‬ )‫موظفًا‬ 128 ‫(اإلجمالي‬ ‫أجانب‬ ‫موظفين‬ 10 ‫مقابل‬ . %92 ‫إلى‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫التعمين‬ ‫نسبة‬ ‫ووصلت‬ ‫المستفيدون‬ ‫الموظفون‬ ‫التدريبي‬ ‫البرنامج‬ ‫المكاتب‬ ‫اإدارة‬ ‫المشاريع‬ ‫إدارة‬ ‫إلى‬ ‫التالي/النفاذ‬ ‫الجيل‬ ‫شبكات‬ ‫التالي‬ ‫الجيل‬ ‫شبكات‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫العاطفي‬ ‫الذكاء‬ )Cisco( ‫من‬ ‫االعتماد‬ ‫شهادات‬
  • 54. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 56 1882 81 ‫والخارجي‬ ‫المحلي‬ ‫التدريب‬ ‫الدورات‬ ‫لهم‬ ‫توفر‬ ‫لذلك‬ ‫وهي‬ ‫لموظفيها‬ ‫العالية‬ ‫القيمة‬ ‫الهيئة‬ ‫تدرك‬ ‫أداء‬ ‫من‬ ‫يمكنهم‬ ‫بما‬ ‫قدراتهم‬ ‫لتعزيز‬ ‫والخارجية‬ ‫المحلية‬ ‫التدريبية‬ . ‫إنتاجيتهم‬ ‫جودة‬ ‫وتحسين‬ ‫أكثر‬ ‫وكفاءة‬ ‫بفعالية‬ ‫أعمالهم‬ ‫الكلي‬ ‫العدد‬ ‫مقابل‬ ‫التدريبية‬ ‫الدورات‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫يبين‬ :‫منها‬ ‫استفادوا‬ ‫الذين‬ ‫للموظفين‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫بوحدة‬ ‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫إعتماد‬ ‫إعادة‬ (2008 : 9001 ‫)اآليزو‬ ‫شهادة‬ ‫بمنحها‬ ‫بواسطة‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫وحدة‬ ‫اعتماد‬ ‫تم‬ ‫8002م‬ ‫أغسطس‬ ‫شهر‬ ‫في‬ ‫الرائدة‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫تعتبر‬ ‫التي‬ )Vinçotte International( ‫مؤسسة‬ ‫بروكسل‬ ‫مدينة‬ ‫الرئيسي‬ ‫ومقرها‬ ‫اآليزو‬ ‫شهادات‬ ‫إصدار‬ ‫في‬ ‫عالميًا‬ ‫سريانها‬ ‫مدة‬ ‫تستمر‬ ‫التي‬ ‫اآليزو‬ ‫شهادة‬ ‫بمنحها‬ ‫وذلك‬ ، ‫بلجيكا‬ ‫عاصمة‬ ‫المؤسسات‬ ‫إلحدى‬ ‫طلبها‬ ‫الهيئة‬ ‫قدمت‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫وفي‬ ، ‫سنوات‬ ‫لثالث‬ ‫استيفائها‬ ‫تأكيد‬ ‫إلعادة‬ ‫اآليزو‬ ‫شهادات‬ ‫منح‬ ‫في‬ ‫المعتمدة‬ ‫األخرى‬ ‫بواسطة‬ ‫شاملة‬ ‫مراجعة‬ ‫إجراء‬ ‫وتم‬ ، 2008:9001 ‫اآليزو‬ ‫شهادة‬ ‫لمعايير‬ ‫اآليزو‬ ‫شهادة‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫وحدة‬ ‫منح‬ ‫وتم‬ ‫المعتمدة‬ ‫المؤسسة‬ ‫هذه‬ . ‫سنوات‬ ‫ثالث‬ ‫لمدة‬ ‫1102م‬ ‫أغسطس‬ 25 ‫بتاريخ‬ 2008:9001 ‫للموظفين‬ ‫االجتماعية‬ ‫العالقات‬ ‫الموظفين‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬ ‫أواصر‬ ‫تقوية‬ ‫في‬ ‫جهودها‬ ‫الهيئة‬ ‫واصلت‬ ‫تنظيم‬ ‫وتم‬ ، ‫والترفيهية‬ ‫االجتماعية‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫بتنظيم‬ ‫فيها‬ ‫شارك‬ ‫التي‬ ‫الرياضية‬ ‫المسابقات‬ ‫ضمنها‬ ‫ومن‬ ‫الفعاليات‬ ‫بعض‬ ‫التي‬ ‫األنشطة‬ ‫شملت‬ ، ‫وأطفالهم‬ ‫عائالتهم‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ : ‫اآلتي‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫نظمت‬ • : ‫رمضان‬ ‫شهر‬ ‫إفطار‬ ‫متن‬ ‫على‬ ‫وذلك‬ ‫وعائالتهم‬ ‫للموظفين‬ ‫إفطار‬ ‫حفل‬ ‫الهيئة‬ ‫نظمت‬ . ‫جميلة‬ ‫رحلة‬ ‫في‬ ‫مسقط‬ ‫شواطئ‬ ‫قبالة‬ ‫أبحرت‬ ‫التي‬ ‫هرمز‬ ‫العبارة‬ • : ‫المفتوح‬ ‫اليوم‬ ‫الملينيوم‬ ‫بفندق‬ ‫وأسرهم‬ ‫للموظفين‬ ‫مفتوح‬ ‫ترفيهي‬ ‫يوم‬ ‫نظم‬ . ‫الموظفين‬ ‫لجميع‬ ‫قيمة‬ ‫هدايا‬ ‫اليوم‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫وقدمت‬ ‫بالمصنعة‬ • : ‫للموظفين‬ ‫الطويلة‬ ‫الخدمة‬ ‫جوائز‬ ‫هدايا‬ ‫توزيع‬ ‫تم‬ ، ‫المميزين‬ ‫لموظفيها‬ ‫الهيئة‬ ‫تقدير‬ ‫عن‬ ‫تعبيرًا‬ ‫في‬ ‫المستمر‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫سنوات‬ ‫خمس‬ ‫مدة‬ ‫أكملوا‬ ‫للذين‬ ‫ثمينة‬ . ‫الهيئة‬ ‫خدمة‬ ‫االتصاالت‬ ‫بنظم‬ ‫المعرفة‬ ‫تعزيز‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫المطلوبة‬ ‫األنشطة‬ ‫جميع‬ ‫إلدارة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫يستخدم‬ ،‫البشرية‬ ‫والموارد‬ ‫المالية‬ ‫الموارد‬ ‫ذلك‬ ‫ويشمل‬ ‫إلكترونيًا‬ ‫الداخلية‬ ‫للموارد‬ ‫التدريبية‬ ‫الدورات‬ ‫عدد‬ ‫الخارجية‬ ‫المحلية‬ ‫المستفيدين‬ ‫الموظفين‬ ‫عدد‬ 05
  • 55. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫المؤسسية‬ ‫ت‬ ‫القدرا‬ ‫بناء‬ 57 ،‫الهيئة‬ ‫داخل‬ ‫المهام‬ ‫كافة‬ ‫بين‬ ‫المعلومات‬ ‫انسياب‬ ‫تيسير‬ ‫بغرض‬ ‫وذلك‬ . ‫مايكروسوفت‬ ‫برمجيات‬ ‫حلول‬ ‫تقنيات‬ ‫أحدث‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫ويستخدم‬ ‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ )‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫(إدارة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫منصة‬ ‫مؤخرًا‬ ‫الهيئة‬ ‫طبقت‬ ‫هذه‬ ‫طرح‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وسيتسنى‬ ‫آلية‬ ‫وجعلها‬ ‫عملياتها‬ ‫تسهيل‬ ‫بهدف‬ . ‫انقطاع‬ ‫دون‬ ‫الهيئة‬ ‫لعمالء‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫تقديم‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمة‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫منصة‬ ‫وتقدم‬ ‫للهيئة‬ ‫تقدم‬ ، ‫الخدمة‬ ‫بطلبات‬ ‫الوفاء‬ ‫في‬ ‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫إدارة‬ ‫ونظام‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫تمكنت‬ ، ‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ ، ‫خدماتها‬ ‫ونشر‬ ‫لتقديم‬ ‫واسعة‬ ً‫ال‬‫حلو‬ . ‫اإلنترنت‬ ‫باستخدام‬ ‫للعمالء‬ ‫آليًا‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫تقديم‬ ‫الحكومة‬ ‫منفذ‬ ‫مع‬ ‫التكامل‬ ‫تحقيق‬ ‫إمكانية‬ ‫المنصة‬ ‫توفر‬ ، ‫كذلك‬ ‫تشكيلة‬ ‫لتوفير‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫للرسائل‬ ‫ومنفذ‬ ‫اإللكتروني‬ ‫للدفع‬ ،‫لذلك‬ ‫وباإلضافة‬ ، ‫آليًا‬ ‫الخدمات‬ ‫وتقديم‬ ‫التفاعلية‬ ‫القدرات‬ ‫من‬ ‫متكاملة‬ ‫الخدمات‬ ‫منصة‬ ‫مع‬ ‫بإحكام‬ ‫اآلن‬ ‫تتكامل‬ ‫الداخلية‬ ‫المكاتب‬ ‫عمليات‬ ‫فإن‬ ‫وتقديمها‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫تيسير‬ ‫لضمان‬ ‫اإللكترونية‬ . ‫بالشفافية‬ ‫تتسم‬ ‫بصورة‬ : ‫كالتالي‬ ‫تفاصيلها‬ ‫خدمة‬ 26 ‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫ويقدم‬ 1.‫جديد‬ ‫مستخدم‬ ‫حساب‬ ‫تسجيل‬ 2.‫االتصاالت‬ ‫أنشطة‬ ‫في‬ ‫للتعامل‬ ‫التسجيل‬ 3.‫االتصاالت‬ ‫أنشطة‬ ‫في‬ ‫للتعامل‬ ‫التسجيل‬ ‫تجديد‬ 4.‫المسجل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمة‬ ‫لمستخدم‬ ‫فروع‬ ‫إضافة‬ 5.‫المسجل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمة‬ ‫لمستخدم‬ ‫أنشطة‬ ‫إضافة‬ 6.‫المسجل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمة‬ ‫مستخدم‬ ‫تعديل‬ 7.‫المسجل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمة‬ ‫مستخدم‬ ‫إلغاء‬ 8.‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫باستيراد‬ ‫التصريح‬ 9.‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫نوعية‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ 10.‫الجمارك‬ ‫سلطات‬ ‫من‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫عن‬ ‫اإلفراج‬ 11.‫المرخصة‬ ‫غير‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫بتخزين‬ ‫اإلذن‬ ‫منح‬ 12.‫المرخصة‬ ‫غير‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫بتخزين‬ ‫اإلذن‬ ‫تجديد‬ 13.‫المخزون‬ ‫من‬ ‫راديوية‬ ‫أجهزة‬ ‫بتوريد‬ ‫اإلذن‬ ‫منح‬ 14.‫تجربتها‬ ‫بغرض‬ ‫اتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫باستيراد‬ ‫اإلذن‬ ‫منح‬ 15.‫تصديرها‬ ‫إعادة‬ ‫بغرض‬ ‫اتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫باستيراد‬ ‫اإلذن‬ ‫منح‬ 16.‫بغرض‬ ‫المعطوبة‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫بتصدير‬ ‫اإلذن‬ ‫منح‬ ‫إصالحها‬ 17.‫الشهادات‬ ‫إصدار‬ ‫إعادة‬ 18.‫العامة‬ ‫االستفسارات‬ 19.‫الثانية‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ ‫ترخيص‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫طلب‬ 20.‫الثالثة‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ ‫ترخيص‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫طلب‬ 21.‫خاصة‬ ‫شبكة‬ ‫بإنشاء‬ ‫اإلذن‬ ‫منح‬ 22.‫شكوى‬ ‫تقديم‬ ‫طلب‬ 23.‫اإلنترنت‬ ‫لخدمة‬ ‫مقهى‬ ‫تسجيل‬ 24.‫اإلنترنت‬ ‫مقهى‬ ‫تسجيل‬ ‫تجديد‬ 25.‫اإلنترنت‬ ‫مقهى‬ ‫تسجيل‬ ‫تعديل‬ 26.‫اإلنترنت‬ ‫مقهى‬ ‫تسجيل‬ ‫إلغاء‬ ‫اإلنترنت‬ ‫عناوين‬ ‫إدارة‬ ‫مهام‬ ‫إدارة‬ ‫مسؤولية‬ ‫عليها‬ ‫تقع‬ ‫الهيئة‬ ‫فإن‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لقانون‬ ‫وفقًا‬ ‫عمانتل‬ ‫تقوم‬ ‫والتي‬ )‫(.عمان‬ ‫و‬ ) ( ‫للسلطنة‬ ‫العلوي‬ ‫النطاق‬ ‫أسماء‬ ‫المهمة‬ ‫هذه‬ ‫تولي‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫تتمكن‬ ‫وحتى‬ ، ‫منها‬ ‫جزء‬ ‫بأداء‬ ‫اآلن‬ ) ( ‫الرئيسي‬ ‫النطاق‬ ‫إلسم‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫إنشاء‬ ‫يجب‬ ‫فإنه‬ ، ‫بالكامل‬ . }‫النطاقات‬ ‫أسماء‬ ‫وإدارة‬ ‫تسجيل‬ ‫{نظام‬ ‫القيام‬ ‫مهمة‬ ‫بإسناد‬ ، ‫المطروحة‬ ‫للمبادرات‬ ‫تنفيذًا‬ ‫الهيئة‬ ‫وقامت‬ ‫بعد‬ ‫العقد‬ ‫على‬ ‫بالتوقيع‬ ‫قامت‬ ‫حيث‬ ‫مرموقة‬ ‫لشركة‬ ‫المطلوبة‬ ‫باألعمال‬ . ‫معها‬ ‫التفاوض‬ ‫جوالت‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫خوض‬ ، ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بغية‬ ‫الكثير‬ ‫إنجاز‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫وتم‬ : ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫اإلنجازات‬ ‫أهم‬ ‫وتتلخص‬ 1.‫إدارة‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬ ‫الدولية‬ ‫المؤسسة‬ ‫موافقة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ (‫)اآليكان‬ ‫اإلنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫لعناوين‬ ‫واألرقام‬ ‫األسماء‬ ‫وتخصيص‬ .(om.) ‫سجل‬ ‫إسناد‬ ‫على‬ 2.‫الواقع‬ (om.) ‫الحالي‬ ‫العلوي‬ ‫النطاق‬ ‫إسم‬ ‫إسناد‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫تم‬ ‫عليه‬ ‫والموافقة‬ ‫الهيئة‬ ‫إلى‬ ‫عمانتل‬ ‫من‬ (ccTLD) ‫النطاق‬ ‫تحت‬ ‫في‬ ‫اإلسم‬ ‫هذا‬ ‫إدارة‬ ‫عن‬ ‫رسميًا‬ ‫المسؤولة‬ ‫هي‬ ‫الهيئة‬ ‫لتصبح‬ . ‫السلطنة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫مثل‬ ‫الخطوات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫اتخاذ‬ ‫اإلسناد‬ ‫إعادة‬ ‫عملية‬ ‫وتضمنت‬ ً‫ال‬‫دلي‬ ‫اآليكان‬ ‫مؤسسة‬ ‫وطلبت‬ ، ‫وخالفه‬ ‫الطلب‬ ‫على‬ ‫عمانتل‬ ‫موافقة‬ ‫ويؤكد‬ )ccTLD( ‫النطاق‬ ‫أسماء‬ ‫وإدارة‬ ‫تشغيل‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫قدرة‬ ‫يؤكد‬ ‫تزويدها‬ ‫طلبت‬ ‫كما‬ ، ‫الدور‬ ‫هذا‬ ‫ألداء‬ ‫الجيد‬ ‫والفني‬ ‫اإلداري‬ ‫استعدادها‬ . ‫لذلك‬ ‫المجتمع‬ ‫وتأييد‬ ‫دعم‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫تثبت‬ ‫التي‬ ‫بالوثائق‬ ‫فقد‬ ، ‫المشروع‬ ‫لهذا‬ ‫الفني‬ ‫الشق‬ ‫في‬ ‫إنجازه‬ ‫تم‬ ‫لما‬ ‫اآلخر‬ ‫الجانب‬ ‫وفي‬ ‫لنظام‬ ‫األولي‬ ‫الموقع‬ ‫بين‬ ‫البيني‬ ‫والربط‬ ‫األجهزة‬ ‫تركيب‬ ‫استكمال‬ ‫تم‬ . ‫الكوارث‬ ‫درء‬ ‫وموقع‬ ‫النطاقات‬ ‫أسماء‬ ‫تسجيل‬ ‫تطوير‬ ‫تم‬ ‫كما‬ )om.( ‫النطاق‬ ‫إلسم‬ ‫أعدت‬ ‫التي‬ ‫السياسات‬ ‫مراجعة‬ ‫وتمت‬ ‫بشأنهما‬ ‫للبت‬ ‫اآلن‬ ‫تخضعان‬ ‫وهما‬ )‫(.عمان‬ ‫النطاق‬ ‫إلسم‬ ‫جديدة‬ ‫سياسة‬ ‫للمشاورات‬ ‫وطرحها‬ ‫النطاقات‬ ‫أسماء‬ ‫مسجلي‬ ‫اتفاقيات‬ ‫نشر‬ ‫وتم‬ ، . ‫تسويقية‬ ‫حملة‬ ‫إلطالق‬ ‫مناقصة‬ ‫بطرح‬ ‫الهيئة‬ ‫قيام‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العامة‬ .om .om
  • 56. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 58 2011 Financial statement 06 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 4
  • 57. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 59 ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫إلى‬ ‫المستقل‬ ‫الحسابات‬ ‫مدقق‬ ‫تقرير‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫حول‬ ‫تقرير‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫المرفقة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫بتدقيق‬ ‫قمنا‬ ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫كما‬ ‫المالي‬ ‫المركز‬ ‫بيان‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫والتـي‬ )»‫(«الهيئة‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ، ‫الشامل‬ ‫الدخل‬ ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫وكل‬ 2011 ‫وملخص‬ ، ‫التاريخ‬ ‫بذلك‬ ‫المنتهيـة‬ ‫للسنـة‬ ‫النقدية‬ ‫والتدفقات‬ ، ‫هي‬ ‫كما‬ ‫أخرى‬ ‫تفسيرية‬ ‫وإيضاحات‬ ، ‫الهامة‬ ‫المحاسبية‬ ‫للسياسات‬ .25 ‫إلى‬ 3 ‫الصفحات‬ ‫في‬ ‫مبينة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫عن‬ ‫اإلدارة‬ ‫مسؤولية‬ ‫عادلة‬ ‫بصورة‬ ‫وعرضها‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫إعداد‬ ‫عن‬ ‫مسؤولة‬ ‫اإلدارة‬ ‫إن‬ ‫اإلدارة‬ ‫ترى‬ ‫التي‬ ‫الداخلية‬ ‫والرقابة‬ ‫المالية‬ ‫للتقارير‬ ‫الدولية‬ ‫للمعايير‬ ‫وفقًا‬ ، ‫جوهرية‬ ‫أخطاء‬ ‫من‬ ‫خالية‬ ‫بصورة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫إلعداد‬ ‫ضرورية‬ ‫أنها‬ .‫خطأ‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫إحتيال‬ ‫عن‬ ‫ناشئة‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫الحسابات‬ ‫مدقق‬ ‫مسؤولية‬ .‫تدقيقنا‬ ‫إلى‬ ‫إستنادًا‬ ‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫حول‬ ‫رأي‬ ‫إبداء‬ ‫هي‬ ‫مسؤوليتنا‬ ‫إن‬ ‫تلك‬ ‫وتتطلب‬ ، ‫للتدقيق‬ ‫الدولية‬ ‫للمعايير‬ ‫وفقًا‬ ‫بتدقيقنا‬ ‫قمنا‬ ‫لقد‬ ‫نقوم‬ ‫وأن‬ ‫المهني‬ ‫السلوك‬ ‫قواعد‬ ‫بمتطلبات‬ ‫نتقيد‬ ‫أن‬ ‫المعايير‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫فيما‬ ‫معقول‬ ‫تأكيد‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫التدقيق‬ ‫وإجراء‬ ‫بتخطيط‬ .‫جوهرية‬ ‫أخطاء‬ ‫من‬ ‫خالية‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫ثبوتية‬ ‫تدقيق‬ ‫نات‬ّ‫ي‬‫ب‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫بإجراءات‬ ‫القيام‬ ‫التدقيق‬ ‫يتضمن‬ ‫المختارة‬ ‫اإلجراءات‬ ‫تستند‬ .‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫في‬ ‫واإلفصاحات‬ ‫للمبالغ‬ ‫األخطاء‬ ‫مخاطر‬ ‫تقييم‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ، ‫الحسابات‬ ‫مدقق‬ ‫تقدير‬ ‫إلى‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫احتيال‬ ‫عن‬ ‫ناشئة‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ، ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫في‬ ‫الجوهرية‬ ‫في‬ ‫الحسابات‬ ‫مدقق‬ ‫يأخذ‬ ، ‫المخاطر‬ ‫تلك‬ ‫بتقييم‬ ‫القيام‬ ‫وعند‬ .‫خطأ‬ ‫والعـرض‬ ‫باإلعداد‬ ‫والمتعلقة‬ ‫للهيئة‬ ‫الداخلية‬ ‫الرقابة‬ ‫إجراءات‬ ‫االعتبار‬ ‫التدقيق‬ ‫إجراءات‬ ‫تصميم‬ ‫لغرض‬ ‫وذلك‬ ، ‫المالية‬ ‫للبيانات‬ ‫العادل‬ ‫الرقابة‬ ‫فعالية‬ ‫حول‬ ‫رأي‬ ‫إبداء‬ ‫لغرض‬ ‫وليس‬ ، ‫الظروف‬ ‫حسب‬ ‫المناسبة‬ ‫السياسات‬ ‫مالئمة‬ ‫تقييم‬ ‫كذلك‬ ‫التدقيق‬ ‫يتضمن‬ .‫الهيئة‬ ‫لدى‬ ‫الداخلية‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المعدة‬ ‫المحاسبية‬ ‫التقديرات‬ ‫ومعقولية‬ ‫المتبعة‬ ‫المحاسبية‬ .‫المالية‬ ‫للبيانات‬ ‫اإلجمالي‬ ‫العرض‬ ‫تقييم‬ ‫وكذلك‬ ، ‫اإلدارة‬ ‫ومناسبة‬ ‫كافية‬ ‫عليها‬ ‫حصلنا‬ ‫التي‬ ‫الثبوتية‬ ‫التدقيق‬ ‫نات‬ّ‫ي‬‫ب‬ ‫أن‬ ‫نعتقد‬ .‫التدقيق‬ ‫حول‬ ‫لرأينا‬ ‫أساسًا‬ ‫لتوفر‬ ‫الـرأي‬ ‫النواحي‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ، ‫عادلة‬ ‫بصورة‬ ‫تظهر‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫أن‬ ، ‫رأينا‬ ‫في‬ ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫كما‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫المالـي‬ ‫المركز‬ ، ‫الجوهريـة‬ ‫التاريخ‬ ‫بذلك‬ ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫النقدية‬ ‫وتدفقاتها‬ ، ‫المالي‬ ‫وأدائها‬ 2011 .‫المالية‬ ‫للتقارير‬ ‫الدولية‬ ‫للمعايير‬ ‫وفقا‬ ‫ش.م.م‬ ‫وشركاه‬ )‫األوسط‬ ‫(الشرق‬ ‫توش‬ ‫آند‬ ‫ديلويت‬ ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ – ‫مسقط‬ 2012 ‫مارس‬ 24
  • 58. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 60 2010 2011 ‫إيضاح‬ ‫الموجودات‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫المتداولة‬ ‫غير‬ ‫الموجودات‬ 1.121.523 1.662.152 6 ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ ‫المتداولة‬ ‫الموجودات‬ 1.072.584 186.677 7 ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ 168.938 1.073.464 8 ‫أخرى‬ ‫مدينة‬ ‫وذمم‬ ‫مقدمًا‬ ‫مدفوعات‬ 17.500.000 23.000.000 9 ‫ثابتة‬ ‫ودائع‬ 5.135.809 1.188.099 10 ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ 23.877.331 25.448.240 ‫المتداولة‬ ‫الموجودات‬ ‫مجموع‬ 24.998.854 27.110.392 ‫الموجودات‬ ‫مجموع‬ 2010 2011 ‫إيضاح‬ ‫والمطلوبات‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ 13.333.703 9.346.630 ‫المتراكم‬ ‫الفائض‬ ‫المتداولة‬ ‫غير‬ ‫المطلوبات‬ 2.318.449 4.848.111 12 ‫مؤجلة‬ ‫حكومية‬ ‫مساهمات‬ 593.515 730.253 13 ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫تعويض‬ 2.911.964 5.578.364 ‫المتداولة‬ ‫غير‬ ‫المطلوبات‬ ‫مجموع‬ ‫المتداولة‬ ‫المطلوبات‬ 8.753.187 12.185.398 14 ‫األخرى‬ ‫الدائنة‬ ‫واألرصدة‬ ‫الدائنة‬ ‫الذمم‬ 11.665.151 17.763.762 ‫المطلوبات‬ ‫مجموع‬ 24.998.854 27.110.392 ‫والمطلوبات‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫مجموع‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫المالي‬ ‫المركز‬ ‫بيان‬ 06
  • 59. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 61 2010 2011 ‫إيضاح‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫اإليرادات‬ 9.638.976 9.538.363 15 ‫الراديوي‬ ‫الطيف‬ ‫إيرادات‬ 2.192.004 3.133.451 16 ‫سنوية‬ ‫إتصاالت‬ ‫تراخيص‬ 710.338 499.542 ‫أرقام‬ ‫إصدار‬ ‫من‬ ‫إيرادات‬ 150.769 171.989 17 ‫اإلتصاالت‬ ‫معدات‬ ‫نوعية‬ ‫إعتماد‬ ‫إيرادات‬ 85.750 54.750 ‫أخرى‬ ‫تراخيص‬ ‫عن‬ ‫رسوم‬ 12.777.837 13.398.095 ‫التشغيل‬ ‫مصاريف‬ )3.160.840( (4.029.563) 18 ‫بها‬ ‫متعلقة‬ ‫وتكاليف‬ ‫رواتب‬ )927.411( (1.220.745) 19 ‫وإدارية‬ ‫عمومية‬ ‫مصاريف‬ )261.703( (560.711) ‫إستشارات‬ ‫أتعاب‬ )450.000( (450.000) 20 ‫المراقبة‬ ‫محطة‬ ‫تكاليف‬ )120.000( (54.000) ‫المتفرغين‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫مخصصات‬ )385.190( (428.639) 6 ‫ومعدات‬ ‫ممتلكات‬ ‫إستهالك‬ )186.000( (220.000) 21 ‫خيرية‬ ‫مؤسسات‬ ‫إلى‬ ‫تبرعات‬ 325.655 2.527.399 7 ‫المحرر‬ ‫صافي‬ – ‫تحصيلها‬ ‫في‬ ‫مشكوك‬ ‫مدينة‬ ‫ذمم‬ ‫مخصص‬ )2.963.745( (6.638.003) 9.814.092 6.760.092 ‫التشغيل‬ ‫إيرادات‬ 385.829 356.115 12 ‫حكومية‬ ‫مساهمات‬ 396.087 267.746 22 ‫تمويل‬ ‫إيرادات‬ 34.088 2.401 ‫أخرى‬ ‫إيرادات‬ 10.630.096 7.386.354 ‫السنة‬ ‫فائض‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫الشامل‬ ‫الدخل‬ ‫بيان‬
  • 60. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 62 ‫المتراكم‬ ‫الفائض‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 12.363.739 2010 ‫يناير‬ 1 ‫في‬ ‫الرصيد‬ )9.115.942( )11 ‫(إيضاح‬ - ‫المالية‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫المحول‬ ‫الفائض‬ )544.190( )16 ‫(إيضاح‬ - ‫إتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫إلى‬ ‫المدفوع‬ ‫الفائض‬ 10.630.096 ‫السنة‬ ‫فائض‬ 13.333.703 2011 ‫يناير‬ 1 ‫في‬ ‫الرصيد‬ (10.279.458) )11 ‫(إيضاح‬ - ‫المالية‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫المحول‬ ‫الفائض‬ (1.093.969) )16 ‫(إيضاح‬ - ‫إتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫إلى‬ ‫المدفوع‬ ‫الفائض‬ 7.386.354 ‫السنة‬ ‫فائض‬ 9.346.630 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫الرصيد‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫بيان‬ 06
  • 61. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 63 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫التشغيلية‬ ‫األنشطة‬ 10.630.096 7.386.354 ‫السنة‬ ‫فائض‬ :‫يلي‬ ‫كما‬ ‫معدل‬ 385.190 428.639 ‫إستهالك‬ 226.467 1.139 ‫مدينة‬ ‫ذمم‬ ‫قيمة‬ ‫إنخفاض‬ ‫مخصص‬ )2.753.866( (326.794) ‫ر‬ّ‫ر‬‫مح‬ - ‫مدينة‬ ‫ذمم‬ ‫قيمة‬ ‫إنخفاض‬ ‫مخصص‬ 129.584 136.738 ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫تعويض‬ ‫مخصص‬ ‫إلى‬ ‫المحول‬ ‫صافي‬ )385.829( (356.115) ‫حكومية‬ ‫مساهمات‬ )396.087( (267.746) ‫فوائد‬ ‫إيرادات‬ )267( - ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ ‫بيع‬ ‫ربح‬ 7.835.288 7.002.215 :‫العامل‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫قبل‬ ‫التشغيلية‬ ‫األرباح‬ :‫العامل‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ )666.671( 1.211.562 ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫إيرادات‬ 2.510.821 (924.448) ‫أخرى‬ ‫مدينة‬ ‫وأرصدة‬ ‫مقدمًا‬ ‫مدفوعات‬ 176.551 3.432.211 ‫األخرى‬ ‫الدائنة‬ ‫واألرصدة‬ ‫الدائنة‬ ‫الذمم‬ 9.855.989 10.721.540 ‫التشغيلية‬ ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫الناتج‬ ‫النقد‬ 484.487 287.668 ‫مستلمة‬ ‫فوائد‬ 10.340.476 11.009.208 ‫التشغيلية‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬ ‫النقد‬ ‫صافي‬ ‫اإلستثمارية‬ ‫األنشطة‬ )2.700.000( (5.500.000) ‫ثابتة‬ ‫ودائع‬ )306.439( (969.268) ‫ومعدات‬ ‫ممتلكات‬ ‫مشتريات‬ 355 - ‫ومعدات‬ ‫ممتلكات‬ ‫بيع‬ ‫من‬ ‫المتحصل‬ )3.006.084( (6.469.268) ‫اإلستثمارية‬ ‫األنشطة‬ ‫في‬ ‫المستخدم‬ ‫النقد‬ ‫صافي‬ ‫التمويلية‬ ‫األنشطة‬ )9.115.942( (10.279.458) ‫المالية‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫المحول‬ ‫الفائض‬ )544.190( (1.093.969) ‫المشغلين‬ ‫إلى‬ ‫المعاد‬ ‫الفائض‬ - (114.223) ‫المستلمة‬ ‫المنحة‬ ‫في‬ ‫الزيادة‬ ‫عائد‬ 22.715 3.000.000 ‫مستلمة‬ ‫حكومية‬ ‫مساهمات‬ )9.637.417( (8.487.650) ‫التمويلية‬ ‫األنشطة‬ ‫في‬ ‫المستخدم‬ ‫النقد‬ ‫صافي‬ )2.303.025( (3.947.710) ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ ‫في‬ ‫التغير‬ ‫صافي‬ 7.438.834 5.135.809 ‫السنة‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ 5.135.809 1.188.099 (10 ‫)إيضاح‬ ‫السنة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫النقدية‬ ‫التدفقات‬ ‫بيان‬
  • 62. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 64 ‫الرئيسية‬ ‫واألنشطة‬ ‫القانوني‬ ‫الوضع‬ .1 ‫في‬ ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ )»‫(«الهيئة‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫تأسيس‬ ‫تم‬ ‫لتنظيم‬ ‫كهيئة‬ 2002/30 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ ‫المرسوم‬ ‫بموجب‬ 2002 ‫مايو‬ 1 ‫من‬ ‫بدءًا‬ ‫التشغيلية‬ ‫عملياتهـا‬ ‫الهيئة‬ ‫بدأت‬ .‫والترددات‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫تنظيم‬ ‫عن‬ ‫مسئولة‬ ‫وهي‬ 2003 ‫يناير‬ 1 ‫في‬ ‫بها‬ ‫القيام‬ ‫يتم‬ ‫كان‬ ‫التي‬ ‫المهام‬ ‫بعض‬ ‫بتولي‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ .‫عمان‬ ‫لإلتصاالت‬ ‫العمانية‬ ‫والشركة‬ ‫واإلتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫السابق‬ :‫يلي‬ ‫ما‬ ‫للهيئة‬ ‫الرئيسية‬ ‫األنشطة‬ ‫تتضمن‬ .)‫(عمانتل‬ ‫ش.م.ع.ع‬ • .‫اإلتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫تنظيم‬ • .‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫إصدار‬ • .‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫وتوزيع‬ ‫تخصيص‬ • .‫الخدمات‬ ‫ومقدمي‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫لمشغلي‬ ‫التراخيص‬ ‫إصدار‬ • .‫اإلتصاالت‬ ‫معدات‬ ‫نوع‬ ‫وإعتماد‬ ‫الشهادات‬ ‫إصدار‬ • .‫االتصاالت‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫المتعاملين‬ ‫تسجيل‬ • .‫اإلتصاالت‬ ‫ومعدات‬ ‫أجهزة‬ ‫إلستيراد‬ ‫التصاريح‬ ‫إصدار‬ ‫الذي‬ ‫البلد‬ ‫عملة‬ ‫أنه‬ ‫حيث‬ )‫(ر.ع‬ ‫العماني‬ ‫بالريال‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫تظهر‬ .‫فيه‬ ‫نشاطها‬ ‫غالبية‬ ‫الهيئة‬ ‫فيه‬ ‫تباشر‬ ‫الجديدة‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معايير‬ ‫تطبيق‬ .2 ‫والمعدلة‬ ‫جميع‬ ‫بإعتماد‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫المنتهية‬ ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫والصادرة‬ ‫بأنشطتها‬ ‫المتعلقة‬ ‫والمعدلة‬ ‫الجديدة‬ ‫والتفسيرات‬ ‫المعايير‬ ‫التقارير‬ ‫تفسيرات‬ ‫ولجنة‬ ‫الدولية‬ ‫المحاسبية‬ ‫المعايير‬ ‫مجلس‬ ‫عن‬ ‫تبدأ‬ ‫التي‬ ‫المحاسبية‬ ‫الفترات‬ ‫على‬ ‫تطبيقها‬ ‫والواجب‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ .2011 ‫يناير‬ 1 ‫بتاريخ‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ‫المطبقة‬ ‫والتفسيرات‬ ‫المعايير‬ 1. 2 ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫في‬ ‫التالية‬ ‫والمعدلة‬ ‫الجديدة‬ ‫والتفسيرات‬ ‫المعايير‬ ‫تطبيق‬ ‫أيضًا‬ ‫تم‬ ‫على‬ ‫جوهري‬ ‫تأثير‬ ‫أي‬ ‫له‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫تطبيقها‬ ‫إن‬ .‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫قد‬ ‫ولكنها‬ ، ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الظاهرة‬ ‫المبالغ‬ .‫المستقبلية‬ ‫والترتيبات‬ ‫التعامالت‬ ‫إحتساب‬ ‫التحسينات‬ – 1 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫على‬ ‫التعديالت‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معايير‬ ‫على‬ ‫السنوية‬ ‫لإليرادات‬ ً‫ال‬‫تحلي‬ ‫تعرض‬ ‫أن‬ ‫ما‬ ‫لمنشأة‬ ‫يمكن‬ ‫بأنه‬ ‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫يوضح‬ ‫حقوق‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫بيان‬ ‫في‬ ‫سواء‬ ‫للبنود‬ ‫وفقًا‬ ‫األخرى‬ ‫الشاملة‬ .‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫على‬ ‫اإليضاحات‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الملكية‬ ‫عن‬ ‫األفصاح‬ – 24 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫على‬ ‫التعديالت‬ ‫العالقة‬ ‫ذات‬ ‫األطراف‬ ‫تسيطر‬ ‫التي‬ ‫المنشآت‬ ‫عن‬ ‫اإلفصاح‬ ‫متطلبات‬ ‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫يوضح‬ ‫التي‬ ‫أو‬ ‫الحكومة‬ ‫من‬ ‫مشتركة‬ ‫لسيطرة‬ ‫الخاضعة‬ ، ‫الحكومة‬ ‫عليها‬ ‫المتعلقة‬ ‫بالمنشآت‬ ‫إليها‬ ‫(يشار‬ ‫عليها‬ ‫مؤثرًا‬ ‫نفوذًا‬ ‫الحكومة‬ ‫تملك‬ .‫العالقة‬ ‫ذات‬ ‫األطراف‬ ‫تعريف‬ ‫يوضح‬ ‫كما‬ .)‫بالحكومة‬ ‫تصنيف‬ – 32 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫على‬ ‫التعديالت‬ ‫الحقوق‬ ‫العمالت‬ ‫في‬ ‫المسماة‬ ‫الحقوق‬ ‫بعض‬ ‫تصنيف‬ ‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫يتناول‬ .‫مالية‬ ‫مطلوبات‬ ‫أو‬ ‫ملكية‬ ‫حقوق‬ ‫كأدوات‬ ‫إما‬ ‫األجنبية‬ ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫تفسيرات‬ ‫لجنة‬ ‫معيار‬ ‫على‬ ‫التعديالت‬ ‫التمويل‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫سداد‬ – 14 ‫التخفيضات‬ ‫أو‬ ‫السداد‬ ‫إعتبار‬ ‫يجب‬ ‫متى‬ ‫مسألة‬ ‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫يتناول‬ ‫من‬ 58 ‫للفقرة‬ ‫وفقًا‬ ‫متاحة‬ ‫بأنها‬ ‫المستقبلية‬ ‫المساهمات‬ ‫في‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫يؤثر‬ ‫أن‬ ‫بمكن‬ ‫كيف‬ ;19 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫المسهمات‬ ‫في‬ ‫التخفيضات‬ ‫توفر‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫التمويل‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫إلى‬ ‫المتطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ومتى‬ ;‫المستقبلية‬ ‫صيغة‬ ‫في‬ ‫باألصل‬ ‫باإلعتراف‬ ‫حاليًا‬ ‫التعديل‬ ‫هذا‬ ‫يسمح‬ .‫مطلوبات‬ ‫نشوء‬ .‫مقدمًا‬ ‫المدفوعة‬ ‫التمويل‬ ‫مساهمات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫تفسيرات‬ ‫لجنة‬ ‫معيار‬ ‫على‬ ‫التعديالت‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫أدوات‬ ‫في‬ ‫المالية‬ ‫المط.لوبات‬ ‫إطفاء‬ – 19 ‫من‬ ‫المالية‬ ‫المطلوبات‬ ‫إطفاء‬ ‫إحتساب‬ ‫حول‬ ‫توجيهات‬ ‫التفسير‬ ‫يقدم‬ .‫ملكية‬ ‫حقوق‬ ‫أدوات‬ ‫إصدار‬ ‫خالل‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫حول‬ ‫ايضاحات‬ 06
  • 63. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 65 ‫بعد‬ ‫سريانها‬ ‫يبدأ‬ ‫ولم‬ ‫اإلصدار‬ ‫تحت‬ ‫والمعدلة‬ ‫الجديدة‬ ‫والتفسيرات‬ ‫المعايير‬ 2. 2 :‫بعد‬ ‫سريانها‬ ‫يبدأ‬ ‫ولم‬ ‫اإلصدار‬ ‫تحت‬ ‫التالية‬ ‫والتفسيرات‬ ‫المعايير‬ ‫كانت‬ ، ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫بتاريخ‬ ‫السنوية‬ ‫للفترات‬ ‫يطبق‬ ‫معدلة‬ ‫ومعايير‬ ‫جديدة‬ ‫معايير‬ ‫بعـد‬ ‫أو‬ ‫في‬ ‫تبـدأ‬ ‫التي‬ 2011 ‫يوليو‬ ‫تحويالت‬ ‫حول‬ ‫لإلفصاحات‬ ‫المعززة‬ ‫التعديالت‬ – ‫اإلفصاحات‬ : ‫المالية‬ ‫األدوات‬ 7 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ ‫الثابتة‬ ‫األصول‬ 2012 ‫يناير‬ )‫األساسية‬ ‫األصول‬ ‫(إسترداد‬ ‫النطاق‬ ‫محدودة‬ ‫تعديالت‬ – ‫الدخل‬ ‫ضريبة‬ 12 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ 2012 ‫يوليو‬ ‫األخرى‬ ‫الشاملة‬ ‫اإليرادات‬ ‫عرض‬ ‫طريقة‬ ‫تغيير‬ ‫تعديالت‬ – ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫عرض‬ 1 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ 2013 ‫يناير‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫منافع‬ ‫مشاريع‬ ‫من‬ ‫الناتج‬ ‫المعيار‬ ‫تعديل‬ – ‫الموظفين‬ ‫منافع‬ 19 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫التقاعد‬ ‫ومنافع‬ ‫الخدمة‬ 2013 ‫يناير‬ ‫المحاسبي‬ ‫بالمعيار‬ ‫إصداره‬ ‫إعادة‬ ‫تمت‬ – ‫والمنفصلة‬ ‫الموحدة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ 27 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ )2011 ‫عام‬ ‫في‬ ‫للتعديل‬ ‫(وفقًا‬ ‫المنفصلة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ 27 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ 2013 ‫يناير‬ ‫المحاسبي‬ ‫بالمعيار‬ ‫إصداره‬ ‫إعادة‬ ‫تمت‬ – ‫شقيقة‬ ‫شركات‬ ‫في‬ ‫اإلستثمارات‬ 28 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫مشتركة‬ ‫ومشاريع‬ ‫شقيقة‬ ‫شركات‬ ‫في‬ ‫اإلستثمارات‬ 28 ‫رقم‬ )2011 ‫عام‬ ‫في‬ ‫للتعديل‬ ‫(وفقًا‬ 2013 ‫يناير‬ ‫مقاصة‬ ‫حول‬ ‫لإلفصاحات‬ ‫المعززة‬ ‫التعديالت‬ – ‫اإلفصاحات‬ : ‫المالية‬ ‫األدوات‬ 7 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ ‫المرحلية‬ ‫والفترات‬ ‫المالية‬ ‫والمطلوبات‬ ‫األصول‬ 2013 ‫يناير‬ ‫الموحدة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ 10 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ 2013 ‫يناير‬ ‫المشتركة‬ ‫الترتيبات‬ 11 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ 2013 ‫يناير‬ ‫أخرى‬ ‫شركات‬ ‫في‬ ‫المصالح‬ ‫عن‬ ‫اإلفصاح‬ 12 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ 2013 ‫يناير‬ ‫العادلة‬ ‫القيمة‬ ‫قياس‬ 13 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ ‫تطبيق‬ ‫عند‬ ‫(أو‬ 2015 ‫يناير‬ ‫التطبيق‬ ‫حول‬ ‫اإلفصاح‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬ ‫التعديالت‬ – ‫اإلفصاحات‬ : ‫المالية‬ ‫األدوات‬ 7 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ 9 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫لمعيار‬ ‫األولي‬ 9 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ )‫األولى‬ ‫للمرة‬ ‫تاريخ‬ ‫(تعديل‬ 2015 ‫يناير‬ ‫كامل‬ ‫إستبدال‬ ‫منه‬ ‫(الغاية‬ ‫المالية‬ ‫األصول‬ ‫وقياس‬ ‫تصنيف‬ :‫المالية‬ ‫األدوات‬ 9 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫معيار‬ ‫اإللزامي‬ ‫التطبيق‬ )39 ‫رقم‬ ‫الدولي‬ ‫المحاسبي‬ ‫للمعيار‬ )2011 ‫ديسمبر‬ ‫السنوية‬ ‫للفترات‬ ‫يطبق‬ :‫التفسيرات‬ ‫على‬ ‫وتعديالت‬ ‫جديدة‬ ‫تفسيرات‬ ‫بعد‬ ‫أو‬ ‫في‬ ‫تبدأ‬ ‫التي‬ 2013 ‫يناير‬ ‫للمناجم‬ ‫اإلنتاج‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫التكاليف‬ ‫تجزئة‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫تفسيرات‬ ‫لجنة‬ ‫معيار‬ 20 ‫رقم‬ ‫الدولية‬ ‫في‬ ‫للهيئة‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫على‬ ‫جوهري‬ ‫تأثير‬ ‫أي‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫لن‬ ‫المقبلة‬ ‫الفترات‬ ‫في‬ ‫والتفسيرات‬ ‫المعايير‬ ‫تلك‬ ‫تطبيق‬ ‫أن‬ ‫اإلدارة‬ ‫تتوقع‬ .‫األولي‬ ‫التطبيق‬ ‫فترة‬
  • 64. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 66 ‫الهامة‬ ‫المحاسبية‬ ‫السياسات‬ .3 ‫اإلعداد‬ ‫أساس‬ ‫و‬ ‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫إعداد‬ ‫تم‬ )‫(أ‬ ‫في‬ ‫موضح‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫عدا‬ ‫فيما‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫لمعايير‬ ‫وفقًا‬ .‫أدناه‬ ‫المحاسبية‬ ‫السياسات‬ ‫الدولية‬ ‫المالية‬ ‫التقارير‬ ‫لمعايير‬ ‫وفقًا‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫إعداد‬ ‫يتطلب‬ )‫(ب‬ ‫يتطلب‬ ‫كما‬ .‫الهامة‬ ‫المحاسبية‬ ‫التقديرات‬ ‫بعض‬ ‫إستخدام‬ ‫السياسات‬ ‫لتطبيق‬ ‫وتقديرات‬ ‫أحكام‬ ‫بوضع‬ ‫القيام‬ ‫اإلدارة‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫والمصادر‬ ‫الهامة‬ ‫المحاسبية‬ ‫اإلجتهادات‬ .‫للهيئة‬ ‫المحاسبية‬ .4 ‫رقم‬ ‫اإليضاح‬ ‫في‬ ‫مبينة‬ ‫الشكوك‬ ‫لتقدير‬ ‫الرئيسية‬ ‫الهيئة‬ ‫تطبقها‬ ‫والتي‬ ‫الهامة‬ ‫المحاسبية‬ ‫للسياسات‬ ‫ملخص‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ .‫السابقة‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫تلك‬ ‫مع‬ ‫متسقة‬ ‫وهي‬ ‫بثبات‬ ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ (‫)أ‬ ‫والقياس‬ ‫اإلثبات‬ (1) ‫اإلستهالك‬ ‫ناقصًا‬ ‫بالتكلفة‬ ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ ‫بنود‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫القيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫وخسائر‬ ‫المتراكم‬ ‫إقتناء‬ ‫إلى‬ ‫مباشرة‬ ‫بصفة‬ ‫تنسب‬ ‫التي‬ ‫المصروفات‬ ‫التكلفة‬ ‫تتضمن‬ ‫إلى‬ ‫مباشرة‬ ‫بصفة‬ ‫تعزى‬ ‫أخرى‬ ‫تكاليف‬ ‫أية‬ ‫التكلفة‬ ‫تتضمن‬ .‫األصل‬ ‫وتكاليف‬ ‫أجله‬ ‫من‬ ‫المقتنى‬ ‫الغرض‬ ‫في‬ ‫إستخدام‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫األصل‬ ‫وضع‬ ‫إلى‬ ‫عليه‬ ‫توجد‬ ‫كانت‬ ‫الذي‬ ‫الموقع‬ ‫وإعادة‬ ‫المواد‬ ‫وإستبعاد‬ ‫تفكيك‬ .‫السابق‬ ‫وضعه‬ ‫مختلفة‬ ‫إنتاجية‬ ‫أعمار‬ ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ ‫بنود‬ ‫ألحد‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ‫لآلالت‬ )‫رئيسية‬ ‫(مكونات‬ ‫مختلفة‬ ‫بنود‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫عنها‬ ‫المحاسبة‬ ‫تتم‬ .‫والمعدات‬ ‫الالحقة‬ ‫النفقات‬ (2) ‫بالقيمة‬ ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ ‫بند‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫إستبدال‬ ‫تكلفة‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ ‫ويمكن‬ ‫للهيئة‬ ‫إقتصادية‬ ‫منافع‬ ‫تدفق‬ ً‫ال‬‫محتم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫لألصل‬ ‫الدفترية‬ ‫الصيانة‬ ‫أعمال‬ ‫تكاليف‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ .‫منه‬ ‫موثوق‬ ‫بشكل‬ ‫التكلفة‬ ‫قياس‬ .‫تكبدها‬ ‫عند‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫اليومية‬ ‫اإلستهالك‬ (3) ‫القسط‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫اإلستهالك‬ ‫إحتساب‬ ‫يتم‬ ‫الممتلكات‬ ‫بنود‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫لكل‬ ‫المقدر‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫العمر‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫الثابت‬ ‫على‬ ‫المقارنة‬ ‫وفترات‬ ‫الحالية‬ ‫للفترة‬ ‫المقدر‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫العمر‬ .‫والمعدات‬ :‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫السنوات‬ 7-3 ‫الرصد‬ ‫محطة‬ 4 ‫سيارات‬ 3 ‫مكاتب‬ ‫معدات‬ 4 ‫وتجهيزات‬ ‫أثاث‬ 3 ‫آلي‬ ‫حاسب‬ ‫معدات‬ ‫عن‬ ‫اإلستغناء‬ ‫أو‬ ‫إستبعاد‬ ‫من‬ ‫الناشئة‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫لألصل‬ ‫الدفترية‬ ‫والقيمة‬ ‫البيع‬ ‫عوائد‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ، ‫ما‬ ‫أصل‬ .‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫إدراجها‬ ‫ويتم‬ .‫تستهلك‬ ‫ال‬ ‫التنفيذ‬ ‫تحت‬ ‫الرأسمالية‬ ‫األعمال‬ ‫المقدرة‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫األعمار‬ ‫تقييم‬ ‫بإعادة‬ ‫سنوي‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫اإلدارة‬ ‫تقوم‬ .‫والمعدات‬ ‫للممتلكات‬ ‫الباقية‬ ‫والقيم‬ ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ (‫)ب‬ ‫بالتكلفة‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫برسوم‬ ‫المتعلقة‬ ‫المدينة‬ ‫الذمم‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫القيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫خسائر‬ ‫ناقصًا‬ ‫المطفأة‬ ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ (‫)ج‬ ‫من‬ ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ ‫يتكون‬ ، ‫النقدية‬ ‫التدفقات‬ ‫بيان‬ ‫إعداد‬ ‫لغرض‬ ‫أشهر‬ ‫ثالثة‬ ‫خالل‬ ‫تستحق‬ ‫والتي‬ ‫البنوك‬ ‫لدى‬ ‫وأرصدة‬ ‫الصندوق‬ ‫في‬ ‫نقد‬ .‫اإليداع‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫دائنة‬ ‫وأرصدة‬ ‫دائنة‬ ‫ذمم‬ (‫)د‬ .‫المطفأة‬ ‫بالتكلفة‬ ‫األخرى‬ ‫الدائنة‬ ‫واألرصدة‬ ‫الدائنة‬ ‫الذمم‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ 06
  • 65. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 67 ‫اإلجازة‬ ‫وإستحقاقات‬ ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫تعويض‬ (‫)هـ‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفي‬ ‫توظيف‬ ‫لبنود‬ ‫وفقًا‬ ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫تعويض‬ ‫يستحق‬ ‫العمل‬ ‫قانون‬ ‫متطلبات‬ ‫اإلعتبار‬ ‫في‬ ‫الوضع‬ ‫مع‬ ، ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫وتذاكر‬ ‫السنوية‬ ‫لإلجازة‬ ‫الموظفين‬ ‫إستحقاق‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ .‫العماني‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫ر‬ ّ‫المقد‬ ‫لإللتزام‬ ‫مخصص‬ ‫عمل‬ ‫ويتم‬ ‫إستحقاقها‬ ‫عند‬ ‫السفر‬ ‫يتم‬ .‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫الموظفين‬ ‫هؤالء‬ ‫قدمها‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬ ‫يتم‬ ‫حين‬ ‫في‬ ، ‫المتداولة‬ ‫المطلوبات‬ ‫في‬ ‫المستحقات‬ ‫هذه‬ ‫تضمين‬ ‫مطلوبات‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫بتعويض‬ ‫المتعلقة‬ ‫تلك‬ ‫عن‬ ‫اإلفصاح‬ .‫متداولة‬ ‫غير‬ ‫المحددة‬ ‫التقاعد‬ ‫مساهمات‬ ‫خطة‬ ‫في‬ ‫المساهمات‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ ، ‫المدنية‬ ‫الخدمة‬ ‫موظفي‬ ‫تقاعد‬ ‫لصندوق‬ ‫وفقًا‬ ، ‫العمانيين‬ ‫للموظفين‬ .‫تكبدها‬ ‫عند‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫كمصروف‬ ‫اإليرادات‬ ‫تحقق‬ (‫)و‬ ‫والرسوم‬ ‫الترددات‬ ‫تسجيل‬ ‫ورسوم‬ ‫المعدات‬ ‫ترخيص‬ ‫رسوم‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ ‫وعلى‬ ‫قبضها‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫نشوء‬ ‫عند‬ ‫الشامل‬ ‫الدخل‬ ‫بيان‬ ‫في‬ ‫األخرى‬ ‫شكوك‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫الرسوم‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ .‫االستحقاق‬ ‫مبدأ‬ ‫أساس‬ ‫المصاحبة‬ ‫التكاليف‬ ‫أو‬ ‫المستحقة‬ ‫الرسوم‬ ‫استرداد‬ ‫بخصوص‬ ‫جوهرية‬ .‫المبلغ‬ ‫رد‬ ‫احتمال‬ ‫أو‬ ‫لها‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫من‬ ‫التراخيص‬ ‫إصدار‬ ‫رسوم‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ ‫في‬ ‫المتكبدة‬ ‫المصروفات‬ ‫إثبات‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ .‫التراخيص‬ ‫إصدار‬ ‫سبيل‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫الترخيص‬ ‫رسوم‬ ‫دفع‬ ‫في‬ ‫التأخير‬ ‫غرامات‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ ‫ويتم‬ ‫الغرامة‬ ‫دفع‬ ‫عن‬ ‫اإلشعار‬ ‫إصدار‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫الخسائر‬ .‫مستحقة‬ ‫الترخيص‬ ‫رسوم‬ ‫فيه‬ ‫تصبح‬ ‫الذي‬ ‫التاريخ‬ ‫من‬ ‫احتسابها‬ ‫في‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫من‬ ‫المساهمات‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫المصروفات‬ ‫تكبد‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الفترة‬ ‫حكومية‬ ‫مساهمات‬ (‫)ز‬ ‫بأن‬ ‫معقول‬ ‫تأكيد‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ‫الحكومية‬ ‫المساهمات‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫المساهمة‬ ‫إستالم‬ ‫سيتم‬ ‫وأنه‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫بالشروط‬ ‫ستلتزم‬ ‫الهيئة‬ ‫لمقابلتها‬ ‫منتظم‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫كإيراد‬ ‫المساهمات‬ ‫تلك‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫تعويضها‬ ‫على‬ ‫النية‬ ‫إنعقدت‬ ‫التي‬ ‫بها‬ ‫المرتبطة‬ ‫بالتكاليف‬ ‫تكبدها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫التكاليف‬ ‫عن‬ ‫التعويض‬ ‫بغرض‬ ‫المساهمات‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫مباشرة‬ ‫مساعدة‬ ‫لتوفير‬ ‫أو‬ ‫سابقًا‬ .‫فيها‬ ‫القبض‬ ‫مستحقة‬ ‫تصبح‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫إثباتها‬ ‫يتم‬ ‫أصل‬ ‫باقتناء‬ ‫المرتبطة‬ ‫المساهمات‬ ‫هذه‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫األصل‬ ‫لذلك‬ ‫المقدر‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫العمر‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫استهالك‬ ‫طريقة‬ ‫بنفس‬ ‫إطفاؤه‬ ‫يتم‬ ‫مؤجل‬ ‫إيراد‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫المساهمات‬ .‫الصلة‬ ‫ذو‬ ‫األصل‬ ‫إطفاء‬ ‫أو‬ ‫التمويل‬ ‫مصروفات‬ /‫إيرادات‬ (‫)ح‬ .‫البنكية‬ ‫الودائع‬ ‫على‬ ‫الفائدة‬ ‫إيرادات‬ ‫على‬ ‫التمويل‬ ‫إيرادات‬ ‫تشتمل‬ .‫البنكية‬ ‫والرسوم‬ ‫الفائدة‬ ‫مصروفات‬ ‫من‬ ‫التمويل‬ ‫مصروفات‬ ‫تتكون‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫الفوائد‬ ‫ومصروف‬ ‫إيراد‬ ‫إثبات‬ ‫يتم‬ .‫اإلستحقاق‬ ‫مبدأ‬ ‫مخصصات‬ (‫)ط‬ ‫الهيئة‬ ‫لـدى‬ ‫يكـون‬ ‫عندمـا‬ ‫المالي‬ ‫المركز‬ ‫بيان‬ ‫فـي‬ ‫المخصـص‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫المحتمل‬ ‫ومن‬ ‫سابق‬ ٍ‫لحدث‬ ‫نتيجة‬ ‫إستداللي‬ ‫أو‬ ‫قانوني‬ ‫إلتزام‬ .‫اإللتزام‬ ‫هذا‬ ‫لتسوية‬ ‫إقتصادية‬ ‫لمنافع‬ ‫خارج‬ ‫تدفق‬ ‫يتطلب‬ ‫الضريبة‬ (‫)ي‬ ‫وإيرادات‬ ‫أصول‬ ‫فإن‬ 2002/30 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ ‫المرسوم‬ ‫من‬ 19 ‫للمادة‬ ‫وفقًا‬ .‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫في‬ ‫الضرائب‬ ‫مـن‬ ‫معفـاة‬ ‫الهيئـة‬ ‫األجنبية‬ ‫العمالت‬ (‫)ك‬ ‫العماني‬ ‫الريال‬ ‫إلى‬ ‫األجنبية‬ ‫بالعمالت‬ ‫تحدث‬ ‫التي‬ ‫المعامالت‬ ‫تحويل‬ ‫يتم‬ .‫المعامالت‬ ‫تلك‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫الصرف‬ ‫ألسعار‬ ‫وفقًا‬ ‫وتسجل‬ ‫تحويلها‬ ‫يتم‬ ‫العمالت‬ ‫بهذه‬ ‫تحدث‬ ‫التي‬ ‫المالية‬ ‫والمطلوبات‬ ‫الموجودات‬ ‫يتم‬ . ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫األسعار‬ ‫حسب‬ ‫العماني‬ ‫الريال‬ ‫إلى‬ .‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫األجنبية‬ ‫بالعمالت‬ ‫المعامالت‬ ‫وخسائر‬ ‫أرباح‬ ‫إدراج‬
  • 66. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 68 ‫القيمة‬ ‫إنخفاض‬ (‫)ل‬ ‫تقرير‬ ‫فترة‬ ‫كل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫ألصول‬ ‫الدفترية‬ ‫القيمة‬ ‫مراجعة‬ ‫تتم‬ ‫هذه‬ ‫قيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫على‬ ‫مؤشرات‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫لتحديد‬ ‫القيمة‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫على‬ ‫مؤشرات‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫في‬ .‫األصول‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫القيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫خسارة‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ .‫لإلسترداد‬ ‫القابلة‬ .‫لإلسترداد‬ ‫القابلة‬ ‫قيمته‬ ‫عن‬ ‫لألصل‬ ‫الدفترية‬ ‫القيمة‬ ‫زيادة‬ ‫عند‬ ‫الخسائر‬ ‫في‬ ‫قيمتها‬ ‫أو‬ ‫بيعها‬ ‫سعر‬ ‫صافي‬ ‫هي‬ ‫لألصول‬ ‫لإلسترداد‬ ‫القابلة‬ ‫القيمة‬ ‫خصم‬ ‫يتم‬ ‫اإلستخدام‬ ‫في‬ ‫القيمة‬ ‫تقدير‬ ‫عند‬ .‫أكبر‬ ‫أيهما‬ ، ‫اإلستخدام‬ ‫بإستخدام‬ ‫الحالية‬ ‫قيمتها‬ ‫إلى‬ ‫المقدرة‬ ‫المستقبلية‬ ‫النقدية‬ ‫التدفقات‬ ‫الحالية‬ ‫السوق‬ ‫تقييمات‬ ‫يعكس‬ ‫الذي‬ ‫الضريبة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫خصم‬ ‫معدل‬ ‫حالة‬ ‫في‬ .‫األصل‬ ‫بذلك‬ ‫المتعلقة‬ ‫والمخاطر‬ ‫للنقود‬ ‫الزمنية‬ ‫للقيمة‬ ‫األصول‬ ‫عن‬ ‫مستقل‬ ‫بشكل‬ ‫كبيرة‬ ‫نقدية‬ ‫تدفقات‬ ‫ينتج‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫األصل‬ ‫التي‬ ‫للنقد‬ ‫المنتجة‬ ‫للوحدة‬ ‫لإلسترداد‬ ‫القابلة‬ ‫القيمة‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫األخرى‬ .‫األصل‬ ‫إليها‬ ‫ينتمي‬ ‫تغيير‬ ‫وجود‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫قيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫خسائر‬ ‫رد‬ ‫يتم‬ ‫يتم‬ .‫لإلسترداد‬ ‫القابلة‬ ‫القيمة‬ ‫لتحديد‬ ‫المستخدمة‬ ‫التقديرات‬ ‫في‬ ‫القيمة‬ ‫فيه‬ ‫تزيد‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫الحد‬ ‫إلى‬ ‫فقط‬ ‫األصل‬ ‫قيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫رد‬ ‫تحديدها‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الدفترية‬ ‫القيمة‬ ‫عن‬ ‫لألصل‬ ‫الدفترية‬ ‫إنخفاض‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫اإلطفاء‬ ‫أو‬ ‫اإلستهالك‬ ‫خصم‬ ‫بعد‬ ‫بالصافي‬ .‫القيمة‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫المحاسبية‬ ‫واإلجتهادات‬ ‫التقديرات‬ .4 ‫تقديرات‬ ‫بإعداد‬ ‫القيام‬ ‫اإلدارة‬ ‫من‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫إعداد‬ ‫يتطلب‬ ‫في‬ ‫الظاهرة‬ ‫المالية‬ ‫والمطلوبات‬ ‫الموجودات‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫وإفتراضات‬ ‫القيمة‬ ‫في‬ ‫والتغيرات‬ ‫عنها‬ ‫الناتجة‬ ‫والمخصصات‬ ‫المالية‬ ‫البيانات‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تتضمن‬ ‫إفتراضات‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫التقديرات‬ ‫هذه‬ .‫العادلة‬ ‫الفعلية‬ ‫النتائج‬ ‫إختالف‬ ‫ويؤدي‬ ، ‫منها‬ ‫التأكد‬ ‫درجة‬ ‫تختلف‬ ‫التي‬ ‫العوامل‬ .‫المقدرة‬ ‫المستقبلية‬ ‫االلتزامات‬ ‫في‬ ‫تغيرات‬ ‫إلى‬ ‫اإلدارة‬ ‫تقديرات‬ ‫عن‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫وذلك‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫واإلفتراضات‬ ‫التقديرات‬ ‫تقييم‬ ‫يتم‬ ‫عتقد‬ُ‫ي‬ ‫مستقبلية‬ ‫أحداث‬ ‫توقع‬ ‫تتضمن‬ ‫أخرى‬ ‫وعوامل‬ ‫التاريخية‬ ‫الخبرة‬ .‫للظروف‬ ‫وفقًا‬ ‫معقولة‬ ‫بأنها‬ ‫الشكوك‬ ‫لتقدير‬ ‫الرئيسية‬ ‫المصادر‬ ‫تحصيلها‬ ‫في‬ ‫مشكوك‬ ‫مدينة‬ ‫ذمم‬ .‫أ‬ ‫عندما‬ ‫المدينة‬ ‫للذمم‬ ‫للتحصيل‬ ‫القابلة‬ ‫للمبالغ‬ ‫تقدير‬ ‫إجراء‬ ‫يتم‬ ‫الفردية‬ ‫للمبالغ‬ ‫بالنسبة‬ .‫المبلغ‬ ‫كامل‬ ‫تحصيل‬ ً‫ال‬‫محتم‬ ‫يصبح‬ ‫ال‬ ‫غير‬ ‫األخرى‬ ‫المبالغ‬ .‫فردي‬ ‫بشكل‬ ‫التقدير‬ ‫هذا‬ ‫إجراء‬ ‫يتم‬ ، ‫الهامة‬ ‫تقييمها‬ ‫يتم‬ ، ‫إستحقاقها‬ ‫موعد‬ ‫فات‬ ‫ولكن‬ ، ‫الهامة‬ ‫الفردية‬ ‫المنقضية‬ ‫المدة‬ ‫لطول‬ ‫وفقًا‬ ‫مخصص‬ ‫عمل‬ ‫ويتم‬ ‫جماعي‬ ‫بشكل‬ .‫التاريخية‬ ‫اإلسترداد‬ ‫لمعدالت‬ ‫وفقًا‬ ‫المدينة‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ ‫قيمة‬ ‫بلغت‬ ، ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫ومخصص‬ ، )‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 1.818 :2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليـون‬ 0.607 ‫مليون‬ 0.746 :2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 0.420 ‫المدينة‬ ‫الذمم‬ ‫قيمة‬ ‫إنخفاض‬ ‫فعليًا‬ ‫تحصيلها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫المبالغ‬ ‫بين‬ ‫فروق‬ ‫أي‬ ‫إدراج‬ ‫يتـم‬ .)‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫تحصيلها‬ ‫المتوقع‬ ‫والمبالغ‬ ‫المستقبلية‬ ‫الفترات‬ ‫في‬ .‫الخسائر‬ ‫والمعدات‬ ‫للممتلكات‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫األعمار‬ .‫ب‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الموجودات‬ ‫تكلفة‬ ‫لتنزيل‬ ‫اإلستهالك‬ ‫إحتساب‬ ‫يتم‬ ‫وفقًا‬ ‫المقدر‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫العمر‬ ‫إحتساب‬ ‫يتم‬ .‫المقدر‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫العمر‬ ‫التشغيلية‬ ‫الدورات‬ ‫منها‬ ‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫اإلدارة‬ ‫لتقييم‬ ‫بإستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫الطبيعيين‬ ‫والتلف‬ ‫والتآكل‬ ‫الصيانة‬ ‫وبرامج‬ .‫التقديرات‬ ‫أفضل‬ ‫المقدرة‬ ‫السنوية‬ ‫التراخيص‬ ‫رسوم‬ .‫ج‬ ‫تكبدتها‬ ‫التي‬ ‫التكاليف‬ ‫جميع‬ ‫بسداد‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫يقوم‬ ‫بشكل‬ ‫السداد‬ ‫هذا‬ ‫يتم‬ .‫اإلتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫والمتعلقة‬ ‫الهيئة‬ .‫الهيئة‬ ‫تعدها‬ ‫التي‬ ‫الموازنة‬ ‫تقدير‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫مبدئيًا‬ ، ‫سنوي‬ ‫أو‬ ‫الفائض‬ ‫فإن‬ ، ‫الفعلية‬ ‫التكلفة‬ ‫تحديد‬ ‫باإلمكان‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫لمشغلي‬ ‫بها‬ ‫فواتير‬ ‫إصدار‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫المبالغ‬ ‫في‬ ‫النقص‬ ‫مع‬ ، ‫المشغلين‬ ‫من‬ ، ‫منفصل‬ ‫بشكل‬ ، ‫ل‬ ّ‫وتحص‬ ‫تسترد‬ ‫سوف‬ ‫قانون‬ ‫من‬ 18 ‫للمادة‬ ‫وفقا‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫قرار‬ ‫اإلعتبار‬ ‫في‬ ‫الوضع‬ .‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ 06
  • 67. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 69 ‫المالية‬ ‫المخاطر‬ ‫إدارة‬ .5 ‫والنقد‬ ‫بالنقد‬ ‫المالي‬ ‫المركز‬ ‫ببيان‬ ‫المدرجة‬ ‫المالية‬ ‫األدوات‬ ‫تتمثل‬ ‫األخرى‬ ‫المدينة‬ ‫واألرصدة‬ ‫المدينة‬ ‫والذمم‬ ‫بنكية‬ ‫وإيداعات‬ ‫المعادل‬ .‫األخرى‬ ‫الدائنة‬ ‫واألرصدة‬ ‫الدائنة‬ ‫والذمم‬ ‫موضوعي‬ ‫دليل‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫تقييم‬ ‫تقرير‬ ‫فترة‬ ‫كل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫يتم‬ ‫إذا‬ ‫المـالـية‬ ‫األصول‬ ‫قيمة‬ ‫تنخفض‬ .‫المالية‬ ‫األصول‬ ‫قيمة‬ ‫إنخفاض‬ ‫على‬ ‫اإلدراج‬ ‫بعد‬ ‫حدث‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫لحـدث‬ ‫نتيجة‬ ‫موضوعي‬ ‫دليل‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ .‫المتوقعة‬ ‫المستقبلية‬ ‫النقدية‬ ‫التدفقات‬ ‫على‬ ‫ر‬ّ‫ث‬‫أ‬ ، ‫لألصل‬ ‫األولي‬ ‫إقتناء‬ ‫أساسه‬ ‫على‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫الغرض‬ ‫على‬ ‫المالية‬ ‫األصول‬ ‫تصنيف‬ ‫يعتمد‬ .‫األولي‬ ‫اإلدراج‬ ‫عند‬ ‫المالية‬ ‫األصول‬ ‫تصنيف‬ ‫اإلدارة‬ ‫تحدد‬ .‫المالية‬ ‫األصول‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ :‫المالية‬ ‫األدوات‬ ‫إستخدام‬ ‫جراء‬ ‫من‬ ‫التالية‬ ‫المخاطر‬ ‫الهيئة‬ ‫تواجه‬ • .‫اإلئتمان‬ ‫مخاطر‬ • .‫السيولة‬ ‫مخاطر‬ • .‫السوق‬ ‫مخاطر‬ • .‫األجنبية‬ ‫العمالت‬ ‫مخاطر‬ • .‫الفائدة‬ ‫سعر‬ ‫مخاطر‬ ‫المالية‬ ‫األسواق‬ ‫تقلبات‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫مخاطر‬ ‫مجمل‬ ‫إدارة‬ ‫برنامج‬ ‫يركز‬ .‫للهيئة‬ ‫المالي‬ ‫األداء‬ ‫على‬ ‫العكسية‬ ‫التأثيرات‬ ‫من‬ ‫التقليل‬ ‫ويحاول‬ ‫اإلئتمان‬ ‫مخاطر‬ (‫)أ‬ ‫إخفاق‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫مالية‬ ‫لخسائر‬ ‫الهيئة‬ ‫تعرض‬ ‫خطر‬ ‫هي‬ ‫اإلئتمان‬ ‫مخاطر‬ ‫التعاقدية‬ ‫بإلتزاماته‬ ‫الوفاء‬ ‫من‬ ‫مالية‬ ‫أداة‬ ‫في‬ ‫المقابل‬ ‫الطرف‬ ‫أو‬ ‫العميل‬ .‫المدينة‬ ‫العمالء‬ ‫ذمم‬ ‫من‬ ‫رئيسي‬ ‫بشكل‬ ‫وتنشأ‬ ، ‫بالخصائص‬ ‫رئيسي‬ ‫بشكل‬ ‫اإلئتمان‬ ‫لمخاطر‬ ‫الهيئة‬ ‫تعرض‬ ‫يتأثر‬ .‫عميل‬ ‫لكل‬ ‫الفردية‬ ‫مع‬ ‫وتتناسب‬ ‫مالئمة‬ ‫تعتبر‬ ‫إئتمانية‬ ‫وإجراءات‬ ‫سياسات‬ ‫الهيئة‬ ‫وضعت‬ .‫المستحقات‬ ‫وحجم‬ ‫طبيعة‬ ‫التالية‬ ‫الفئات‬ ‫إلى‬ ‫العمالء‬ ‫تصنيف‬ ‫تم‬ ، ‫العميل‬ ‫إئتمان‬ ‫مخاطر‬ ‫بمراقبة‬ :‫اإلئتمانية‬ ‫خصائصهم‬ ‫على‬ ‫بناء‬ • .‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫عمالء‬ • .‫الشركات‬ ‫عمالء‬ • .‫الحكومي‬ ‫القطاع‬ ‫عمالء‬ • .‫آخرين‬ ‫عمالء‬ ‫بقيمها‬ ‫مقيدة‬ ‫المستحقة‬ ‫بالمبالغ‬ ‫المتعلقة‬ ‫المحتملة‬ ‫المخاطر‬ ‫األرصدة‬ ‫تلك‬ ‫بمراجعة‬ ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ‫اإلدارة‬ ‫تقوم‬ ‫حيث‬ ‫الدفترية‬ .‫تحصيلها‬ ‫في‬ ‫المشكوك‬ ‫للخسائر‬ ‫تقديرها‬ ‫يمثل‬ ‫لإلنخفاض‬ ‫مخصص‬ ‫بعمل‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ .‫األخرى‬ ‫المدينة‬ ‫واألرصدة‬ ‫المدينة‬ ‫بالذمم‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫المتكبدة‬
  • 68. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 70 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 1.818.218 606.656 ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ 68.761 932.485 ‫أخرى‬ ‫مدينة‬ ‫أرصدة‬ 17.500.000 23.000.000 ‫ثابتة‬ ‫ودائع‬ 5.135.309 1.187.599 ‫البنك‬ ‫لدى‬ ‫نقد‬ 24.522.288 25.726.740 2011 2010 ‫اإلنخفاض‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫اإلجمالي‬ ‫القيمة‬ ‫في‬ ‫اإلجمالي‬ ‫القيمة‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫سابقة‬ ‫مستحقات‬ ‫ليست‬ 25.616 - 29.168 - ‫سنة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫سابقة‬ ‫مستحقات‬ 109.789 - 257.931 101.756 ‫سنة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ 471.251 419.979 1.531.119 643.878 606.656 419.979 1.818.218 745.634 ‫اإلئتمان‬ ‫لمخاطر‬ ‫التعرض‬ :‫يلي‬ ‫كما‬ ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫بنهاية‬ ‫اإلئتمان‬ ‫لمخاطر‬ ‫التعرض‬ ‫كان‬ .‫اإلئتمان‬ ‫لمخاطر‬ ‫تعرض‬ ‫أقصى‬ ‫المالية‬ ‫لألصول‬ ‫الدفترية‬ ‫القيمة‬ ‫تمثل‬ .‫عمالء‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ ‫محفظة‬ ‫مجموع‬ ‫يتوزع‬ ‫حيث‬ ، ‫اإلئتمان‬ ‫لمخاطر‬ ‫تركيز‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ :‫يلي‬ ‫كما‬ ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫العالقة‬ ‫ذو‬ ‫القيمة‬ ‫إنخفاض‬ ‫ومخصص‬ ‫المدينة‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ ‫أعمار‬ ‫كانت‬ 06
  • 69. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 71 ‫السيولة‬ ‫مخاطر‬ (‫)ب‬ ‫ضمان‬ ‫في‬ ‫السيولة‬ ‫إلدارة‬ ‫الهيئة‬ ‫منهج‬ ‫يتمثل‬ .‫إستحقاقها‬ ‫موعد‬ ‫حلول‬ ‫عند‬ ‫المالية‬ ‫بإلتزاماتها‬ ‫الوفاء‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫قدرة‬ ‫عدم‬ ‫هي‬ ‫السيولة‬ ‫مخاطر‬ .‫إستحقاقها‬ ‫موعد‬ ‫حلول‬ ‫عند‬ ‫بإلتزاماتها‬ ‫للوفاء‬ ‫كافية‬ ‫سيولة‬ ‫على‬ ‫حصولها‬ .‫المالية‬ ‫اإللتزامات‬ ‫خدمة‬ ‫متضمنة‬ ‫المحتملة‬ ‫التشغيل‬ ‫بمصاريف‬ ‫للوفاء‬ ‫الطلب‬ ‫عند‬ ‫كاف‬ ‫نقد‬ ‫على‬ ‫حصولها‬ ‫تضمن‬ ‫الهيئة‬ ‫فإن‬ ، ‫وبالمثل‬ ‫لتغطية‬ ‫كاف‬ ‫نقدي‬ ‫برصيد‬ ‫اإلحتفاظ‬ ‫الهيئة‬ ‫تضمن‬ ، ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ .‫إستحقاقها‬ ‫موعد‬ ‫حلول‬ ‫عند‬ ‫الهيئة‬ ‫إلتزامات‬ ‫سداد‬ ‫الحكومة‬ ‫تضمن‬ .‫المستحقة‬ ‫مطلوباتها‬ :‫المالية‬ ‫المطلوبات‬ ‫إستحاق‬ ‫فترات‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫الدفترية‬ ‫القيمة‬ ‫اقل‬ ‫أو‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫شهر‬ 12 – 6 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫دائنة‬ ‫ذمم‬ 340.289 340.289 - ‫أخرى‬ ‫دائنة‬ ‫أرصدة‬ 2.968.297 2.968.297 - 3.308.586 3.308.586 - ‫الدفترية‬ ‫القيمة‬ ‫اقل‬ ‫أو‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫شهر‬ 12 – 6 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫دائنة‬ ‫ذمم‬ 152.180 152.180 - ‫أخرى‬ ‫دائنة‬ ‫أرصدة‬ 2.758.692 2.464.012 294.680 2.910.872 2.616.192 294.680 2011 ‫ديسمبر‬ 31 2010 ‫ديسمبر‬ 31
  • 70. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 72 2011 2010 ‫ثابت‬ ‫فائدة‬ ‫معدل‬ ‫ذات‬ ‫مالية‬ ‫أدوات‬ ‫مالية‬ ‫أصول‬ ‫سنويًا‬ %2.55-%1.15 ‫سنويًا‬ %1.25-%1.15 ‫السوق‬ ‫مخاطر‬ (‫)ج‬ ‫إمتالكها‬ ‫قيمة‬ ‫أو‬ ‫الهيئة‬ ‫دخل‬ ‫على‬ ‫الفائدة‬ ‫وأسعار‬ ‫األجنبية‬ ‫العمالت‬ ‫صرف‬ ‫أسعار‬ ‫مثل‬ ‫السوق‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫تأثير‬ ‫مخاطر‬ ‫هي‬ ‫السوق‬ ‫مخاطر‬ .‫العائد‬ ‫تحسين‬ ‫يتم‬ ‫بينما‬ ، ‫مقبولة‬ ‫مؤشرات‬ ‫ضمن‬ ‫السوق‬ ‫لمخاطر‬ ‫التعرض‬ ‫ورقابة‬ ‫إدارة‬ ‫هو‬ ‫السوق‬ ‫مخاطر‬ ‫إدارة‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ .‫المالية‬ ‫لألدوات‬ ‫األجنبية‬ ‫العمالت‬ ‫مخاطر‬ (‫د‬ ‫ال‬ .‫األجنبية‬ ‫العمالت‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫عن‬ ‫جوهري‬ ‫بشكل‬ ‫مستقل‬ ‫الهيئة‬ ‫أداء‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫العماني‬ ‫الريال‬ ‫هي‬ ‫للهيئة‬ ‫العرض‬ ‫وعملة‬ ‫التشغيلية‬ ‫العملة‬ .‫هامة‬ ‫ليست‬ ‫األجنبية‬ ‫العمالت‬ ‫مخاطر‬ ‫فإن‬ ‫وبالتالي‬ ‫أجنبية‬ ‫عمالت‬ ‫بواسطة‬ ‫مدارة‬ ‫هامة‬ ‫مالية‬ ‫أدوات‬ ‫توجد‬ ‫الفائدة‬ ‫سعر‬ ‫مخاطر‬ (‫هـ‬ .‫الفائدة‬ ‫معدالت‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫بالتغيرات‬ ‫وتتأثر‬ ‫فائدة‬ ‫معدالت‬ ‫تحمل‬ ‫بنكية‬ ‫إيداعات‬ ‫للهيئة‬ :‫يلي‬ ‫كما‬ ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫للهيئة‬ ‫المالية‬ ‫لألدوات‬ ‫الفائدة‬ ‫معدل‬ ‫تحليل‬ ‫كان‬ ، ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫العادلة‬ ‫القيمة‬ ‫تقدير‬ .‫العادلة‬ ‫لقيمها‬ ‫مقاربة‬ ‫المالي‬ ‫المركز‬ ‫بيان‬ ‫في‬ ‫مبين‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫المالية‬ ‫لألدوات‬ ‫الدفترية‬ ‫القيم‬ ‫بأن‬ ‫اإلدارة‬ ‫ترى‬ 06
  • 71. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 73 ‫رأسمالية‬ ‫أعمال‬ ‫مــــعــــدات‬ ‫مكاتــــب‬ ‫معدات‬ ‫اإلجمالي‬ ‫التنفيــــــــذ‬ ‫قيـد‬ ‫آلـي‬ ‫حاسب‬ ‫وتجهزات‬ ‫وأثاث‬ ‫سيارات‬ ‫رصد‬ ‫محطة‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫التكلفـة‬ 3.042.665 79.950 303.460 347.114 40.550 2.271.591 2010 ‫يناير‬ 1 306.439 158.917 104.499 26.717 16.306 - ‫إضافات‬ )12.225( - )4.925( )7.300( - - ‫إستبعادات‬ 3.336.879 238.867 403.034 366.531 56.856 2.271.591 2011 ‫يناير‬ 1 969.268 590.911 245.483 101.224 31.650 - ‫إضافات‬ 4.306.147 829.778 648.517 467.755 88.506 2.271.591 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫اإلستهالك‬ 1.842.303 - 167.735 248.732 26.160 1.399.676 2010 ‫يناير‬ 1 385.190 - 99.002 49.688 8.888 227.612 ‫للسنة‬ ‫المحمل‬ )12.137( - )4.925( )7.212( - - ‫إستبعادات‬ 2.215.356 - 261.812 291.208 35.048 1.627.288 2011 ‫يناير‬ 1 428.639 - 159.165 69.592 10.651 189.231 ‫للسنة‬ ‫المحمل‬ 2.643.995 - 420.977 360.800 45.699 1.816.519 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫القيمة‬ ‫صافي‬ ‫الدفترية‬ 1.662.152 829.778 227.540 106.955 42.807 455.072 2011 ‫ديسمبر‬ 31 1.121.523 238.867 141.222 75.323 21.808 644.303 2010 ‫ديسمبر‬ 31 ‫والمعدات‬ ‫الممتلكات‬ .6
  • 72. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 74 ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ .7 .‫التراخيص‬ ‫رسوم‬ ‫سداد‬ ‫في‬ ‫تأخير‬ ‫وغرامات‬ ‫المعدات‬ ‫ترخيص‬ ‫برسوم‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫المستحقة‬ ‫المبالغ‬ ‫المدينة‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تردد‬ ‫رسوم‬ ‫تمثل‬ 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 1.818.218 606.656 ‫مدينة‬ ‫وغرامات‬ ‫رسوم‬ )745.634( (419.979) ‫مدينة‬ ‫ذمم‬ ‫قيمة‬ ‫إنخفاض‬ ‫مخصص‬ :‫ناقصًا‬ 1.072.584 186.677 :‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ ‫مخصص‬ ‫في‬ ‫الحركة‬ 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 3.273.033 745.634 ‫يناير‬ 1 ‫في‬ ‫الرصيد‬ 226.467 1.139 ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫المحمل‬ :‫يضاف‬ )2.753.866( (326.794) ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫ر‬ّ‫ر‬‫مح‬ ‫مخصص‬ :‫ناقصا‬ 745.634 419.979 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫الرصيد‬ ‫بالمستحقات‬ ‫يتعلق‬ ‫مخصص‬ ‫تحرير‬ ‫من‬ ‫نتج‬ )‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 2.682 : 2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 0.320 ‫قدره‬ ‫إجمالي‬ ‫مبلغ‬ ‫يوجد‬ ، ‫التقرير‬ ‫فترة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ .‫الجهتين‬ ‫هتين‬ ‫من‬ ‫للمستحقات‬ ‫الالحق‬ ‫للتحصيل‬ ‫نظرًا‬ ‫اإلعالم‬ ‫ووزارة‬ ‫السلطاني‬ ‫البالط‬ ‫شؤون‬ ‫ديوان‬ ‫من‬ ‫إسترداد‬ ‫إمكانية‬ ‫بعدم‬ ‫الهيئة‬ ‫إعتقدت‬ ‫إذا‬ ‫إال‬ ، ‫القيمة‬ ‫في‬ ‫اإلنخفاض‬ ‫خسائر‬ ‫لتسجيل‬ ‫مدينة‬ ‫إتصاالت‬ ‫ترددات‬ ‫رسوم‬ ‫مخصص‬ ‫حسابات‬ ‫إستخدام‬ ‫يتم‬ .‫المخصص‬ ‫حساب‬ ‫مقابل‬ ‫لإلسترداد‬ ‫قابل‬ ‫غير‬ ‫إعتباره‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫المبلغ‬ ‫شطب‬ ‫مباشرة‬ ‫سيتم‬ ‫فإنه‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ .‫المدين‬ ‫المبلغ‬ 06
  • 73. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 75 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 37.897 923.758 ‫لموردين‬ ‫مقدمًا‬ ‫مدفوعة‬ ‫مبالغ‬ 100.177 140.979 ‫مقدمًا‬ ‫مدفوعات‬ 30.864 8.727 ‫أخرى‬ ‫مدينة‬ ‫ذمم‬ 168.938 1.073.464 ‫ثابتة‬ ‫ودائع‬ .9 ‫وتحمل‬ ‫واحدة‬ ‫سنة‬ ‫إلى‬ ‫أشهر‬ ‫أربعة‬ ‫لمدة‬ ‫محلية‬ ‫بنوك‬ ‫لدى‬ ‫ودائع‬ )‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 17.5 : 2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫مليون‬ 23 ‫وقدرها‬ ‫الثابتة‬ ‫الودائع‬ ‫تمثل‬ .‫سنويًا‬ )%1.25 ‫إلى‬ %1.15 : 2010( %2.55 ‫إلى‬ %1.15 ‫بين‬ ‫يترواح‬ ‫فائدة‬ ‫معدل‬ 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 500 500 ‫بالصندوق‬ ‫نقد‬ 5.135.309 1.187.599 ‫البنوك‬ ‫لدى‬ ‫نقد‬ 5.135.809 1.188.099 ‫المالية‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫ل‬ ّ‫المحو‬ ‫الفائض‬ .11 ‫المبلغ‬ ‫هو‬ )‫(6-ج‬ 11 ‫للمادة‬ ‫وفقًا‬ ‫السنة‬ ‫فائض‬ ‫فإن‬ ،2008/134 ‫رقم‬ ‫السلطـاني‬ ‫والمرسـوم‬ ‫وتعديالته‬ 2002/30 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ ‫المرسوم‬ ‫من‬ 18 ‫للمادة‬ ‫وفقًا‬ .)‫المالية‬ ‫بوزارة‬ ‫(ممثلة‬ ‫الحكومة‬ ‫إلى‬ ‫ل‬ ّ‫المحو‬ ‫أخرى‬ ‫مدينة‬ ‫وذمم‬ ‫مقدمًا‬ ‫مدفوعات‬ .8 ‫المعادل‬ ‫والنقد‬ ‫النقد‬ .10
  • 74. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 76 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 2.681.563 2.318.449 ‫يناير‬ 1 ‫في‬ )362.829( (321.615) ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫كدخل‬ ‫ومثبت‬ ‫مطفأ‬ )23.000( (34.500) ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫بها‬ ‫معترف‬ ‫إيرادات‬ - (114.223) ‫المستلم‬ ‫المنحة‬ ‫فائض‬ ‫عائد‬ 22.715 3.000.000 ‫الحكومة‬ ‫من‬ ‫مستلمة‬ ‫مبالغ‬ 2.318.449 4.848.111 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 463.931 593.515 ‫يناير‬ 1 ‫في‬ 153.757 201.006 18 ‫(إيضاح‬ ‫للسنة‬ ‫(المحمل‬ )24.173( (64.268) ‫مدفوعات‬ 593.515 730.253 ‫المقدر‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫العمر‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫إدراجها‬ ‫وتم‬ ‫مؤجل‬ ‫إيراد‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫مبدئيًا‬ ‫موجودات‬ ‫إلقتناء‬ ‫الحكومية‬ ‫المساهمات‬ ‫إثبات‬ ‫تم‬ )‫أ‬ .)‫عماني‬ ‫ريال‬ 362.829 : 2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ 321.615 ‫بالموجودات‬ ‫والمتعلقة‬ ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫المطفأة‬ ‫اإليرادات‬ ‫قيمة‬ ‫بلغت‬ .‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫للموجودات‬ ‫السنة‬ ‫خالل‬ ‫المدرج‬ ‫اإليراد‬ ‫بلغ‬ .‫الخسائر‬ ‫أو‬ ‫األرباح‬ ‫في‬ ‫اإليرادات‬ ‫إدراج‬ ‫يتم‬ ، ‫التشغيل‬ ‫لتكاليف‬ ‫المخصصة‬ ‫المنحة‬ ‫من‬ ‫تنشأ‬ ‫التي‬ ‫للمصاريف‬ ‫نظرًا‬ )‫ب‬ .)‫عماني‬ ‫ريال‬ 23.000 : 2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ 34.500 ‫وقدره‬ ‫مبلغًا‬ ‫مؤجلة‬ ‫حكومية‬ ‫مساهمات‬ .12 ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫تعويض‬ .13 06
  • 75. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 77 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 5.795.715 8.826.552 ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫مقدمًا‬ ‫مدفوعات‬ 492.941 594.654 ‫مستحقة‬ ‫مصروفات‬ 357.643 652.528 ‫إستشارية‬ ‫خدمات‬ ‫مخصص‬ 152.180 340.289 ‫دائنة‬ ‫حسابات‬ 46.600 50.260 ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫ودائع‬ 33.136 71.366 ‫المستحقة‬ ‫األتاوات‬ 1.590.849 1.317.315 ‫لمشغلين‬ ‫مستحقات‬ 284.123 332.434 ‫أخرى‬ ‫دائنة‬ ‫أرصدة‬ 8.753.187 12.185.398 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 8.595.173 9.152.572 ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫إستخدام‬ ‫تراخيص‬ ‫رسوم‬ 606.680 15.435 ‫أخرى‬ ‫ورسوم‬ ‫وغرامات‬ ‫إلغاء‬ ‫رسوم‬ 323.200 257.600 ‫الطلب‬ ‫تقديم‬ ‫رسوم‬ 68.838 60.606 ‫ترددات‬ ‫تسجيل‬ ‫رسوم‬ 32.685 31.800 ‫تعديالت‬ ‫رسوم‬ 10.950 19.050 ‫معدات‬ ‫إحتجاز‬ ‫رسوم‬ 1.450 1.300 ‫مسح‬ ‫رسوم‬ 9.638.976 9.538.363 .‫مقدمًا‬ ‫الهيئة‬ ‫إستلمتها‬ ‫والتي‬ ‫التسجيل‬ ‫ورسوم‬ ‫التراخيص‬ ‫برسوم‬ ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫مقدمًا‬ ‫المدفوعات‬ ‫تتعلق‬ ‫األخرى‬ ‫الدائنة‬ ‫واألرصدة‬ ‫الدائنة‬ ‫الذمم‬ .14 ‫الراديوي‬ ‫الطيف‬ ‫إيرادات‬ .15
  • 76. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 78 ‫سنوية‬ ‫إتصاالت‬ ‫تراخيص‬ . 16 ‫المصروفات‬ ‫عن‬ ‫إتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫على‬ ‫مبلغ‬ ‫بفرض‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ، 2002/30 ‫رقم‬ ‫السلطاني‬ ‫بالمرسوم‬ ‫الصادر‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫من‬ 11 ‫للمادة‬ ‫وفقًا‬ ‫تحديد‬ ‫تم‬ .‫تنظيمية‬ ‫كجهة‬ ‫مهامها‬ ‫أداء‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ 2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫في‬ ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫بمصروفات‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الهيئة‬ ‫تكبدتها‬ ‫التي‬ ‫تم‬ ، ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫بناء‬ .‫المحددة‬ ‫الفعلية‬ ‫للتكلفة‬ ‫وفقًا‬ ‫والمعدلة‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫أقرها‬ ‫والتي‬ ‫للسنة‬ ‫الهيئة‬ ‫موازنة‬ ‫إلى‬ ‫إستنادًا‬ ‫اإلدارة‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫المبلغ‬ ، ‫لذلك‬ ‫نتيجة‬ .2011 ‫ديسمبر‬ 31 ‫المنتهية‬ ‫للسنة‬ ‫المشغلين‬ ‫إلى‬ ‫السداد‬ ‫مستحق‬ ‫بأنه‬ )‫عماني‬ ‫ريال‬ 1.590.849 : 2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ 1.317.315 ‫مبلغ‬ ‫إعتبار‬ .)‫عماني‬ ‫ريال‬ 2.192.004 : 2010( ‫عماني‬ ‫ريال‬ 3.133.451 ‫السنوية‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تراخيص‬ ‫من‬ ‫اإليرادات‬ ‫بلغت‬ .)‫عماني‬ ‫ريال‬ 544.190 : 2010 ( ‫عماني‬ ‫ريال‬ 1.093.969 ‫بقيمة‬ ‫إتصاالت‬ ‫مشغلي‬ ‫إلى‬ ‫فائض‬ ‫الهيئة‬ ‫دفعت‬ ، 2011 ‫سنة‬ ‫خالل‬ 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 27.610 26.910 ‫إستيراد‬ ‫تصريح‬ 34.105 40.500 ‫الراديو‬ ‫معدات‬ 11.760 40.375 ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫معدات‬ 16.120 22.625 ‫أخرى‬ ‫طرفية‬ ‫معدات‬ 17.452 9.150 ‫تسجيل‬ ‫رسوم‬ 43.722 32.429 ‫أخرى‬ 150.769 171.989 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 1.982.546 2.665.085 ‫ورواتب‬ ‫أجور‬ 515.018 416.987 ‫مكافآت‬ 214.531 260.887 ‫الموظفين‬ ‫وتطوير‬ ‫تدريب‬ 195.833 297.400 ‫إجتماعية‬ ‫تأمينات‬ 153.757 201.006 13 ‫(إيضاح‬ ‫الخدمة‬ ‫نهاية‬ ‫(تعويض‬ 99.155 188.198 ‫أخرى‬ ‫منافع‬ 3.160.840 4.029.563 ‫اإلتصاالت‬ ‫معدات‬ ‫نوعية‬ ‫إعتماد‬ ‫إيرادات‬ .17 ‫بها‬ ‫متعلقة‬ ‫وتكاليف‬ ‫رواتب‬ .18 06
  • 77. 2011 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2011 ‫لعام‬ ‫المالي‬ ‫التقرير‬ 79 2010 2011 ‫عماني‬ ‫ريال‬ ‫عماني‬