Your SlideShare is downloading. ×
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Annual report 2010
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

Annual report 2010

134

Published on

Annual report 2010

Annual report 2010

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
134
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
4
Actions
Shares
0
Downloads
3
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫عبر‬ ‫متواصلة‬ ‫مـان‬ُ‫ع‬ ‫تبقى‬ ‫أن‬ ‫رؤيتنا‬ ‫اإلنترنت‬‫فضاء‬‫و‬‫الصوت‬‫موجات‬‫و‬‫األثير‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬
  • 2. portrait of HM Sultan Qaboos ‫المعظم‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫قابوس‬ ‫السلطان‬ ‫الجالله‬ ‫صاحب‬ ‫حضرة‬
  • 3. ‫وجميع‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫لزمالئي‬ ‫والعرفان‬ ‫الشكر‬ ‫بجزيل‬ ‫أتقدم‬ ‫إذ‬ ‫وإنني‬ ‫ما‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫بارز‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫لعبوا‬ ‫الذين‬ ‫والمشغلين‬ ‫والمستثمرين‬ ‫موظفيها‬ ‫إلى‬‫شركائنا‬‫من‬‫الدائمة‬‫المؤازرة‬‫أن‬‫من‬‫يقين‬‫لعلى‬‫فإنني‬،‫إنجازات‬‫من‬‫تم‬ ‫لموظفيها‬‫والمثابرة‬‫الدؤوبة‬‫والجهود‬‫الهيئة‬‫ألعضاء‬‫السديدة‬‫اآلراء‬‫جانب‬ ‫لحماية‬ ‫الرامية‬ ‫مساعيها‬ ‫مواصلة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تشجيع‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ‫الممارسات‬ ‫أفضل‬ ‫وتبني‬ ‫العادلة‬ ‫المنافسة‬ ‫وتطوير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصالح‬ ، ‫واطمئنان‬ ‫ثقة‬ ‫بكل‬ ‫المستقبلية‬ ‫القضايا‬ ‫كافة‬ ‫معالجة‬ ‫في‬ ‫العالمية‬ ‫القادم‬ ‫العام‬ ‫عليها‬ ‫ينطوي‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫مجابهة‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫وستتمكن‬ .‫واقتدار‬‫كفاءة‬‫بكل‬‫تليه‬‫التي‬‫واألعوام‬ ‫السلطان‬‫لجاللة‬‫واالمتنان‬‫الشكر‬‫آيات‬‫أسمى‬‫أرفع‬‫أن‬‫الختام‬‫في‬‫ويسرني‬ ‫لهذا‬ ‫الكريمة‬ ‫رعايته‬ ‫على‬ ‫ورعاه‬ ‫اهلل‬ ‫حفظه‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫قابوس‬ ‫المفدى‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫نقتدي‬ ‫التي‬ ‫الحكيمة‬ ‫وتوجيهاته‬ ‫نصائحه‬ ‫بإسداء‬ ‫القطاع‬ .‫المنشودة‬‫والغايات‬‫األهداف‬‫بلوغ‬ ‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ ‫كلمة‬ ‫يسرني‬ ، ‫بها‬ ‫العاملين‬ ‫وجميع‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫عن‬ ‫باإلنابة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السابع‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫أقدم‬ ‫أن‬ . ‫0102م‬ ‫للعام‬ ‫عمان‬ ‫بسلطنة‬ ‫التنظيمية‬‫المبادرات‬‫من‬‫بالعديد‬ً‫ال‬‫حاف‬‫0102م‬‫عام‬‫كان‬‫لقد‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫في‬ ‫الله‬ ‫بحمد‬ ‫اآلن‬ ‫إلى‬ ‫الهيئة‬ ‫وفقت‬ ‫وقد‬ ، ‫تدخر‬ّ‫ال‬‫أ‬ ‫نفسها‬ ‫على‬ ‫وآلت‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫استدامة‬ ‫أكثر‬ ‫االهتمام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تطلعاتها‬ ‫تحقيق‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫جهد‬ ‫وباإلضافة‬ ، ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫وحماية‬ ‫المنافسة‬ ‫برعاية‬ ‫لثقافة‬ ‫تطويرها‬ ‫عبر‬ ‫تقدمها‬ ‫الهيئة‬ ‫واصلت‬ ‫فقد‬ ‫لذلك‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫سانحة‬ ‫كفرص‬ ‫التحديات‬ ‫كافة‬ ‫مع‬ ‫وتعاملت‬ ، ‫التميز‬ ‫وتطوير‬ ، ‫المحلية‬ ‫السوق‬ ‫جاذبية‬ ‫لتعزيز‬ ‫استغاللها‬ ‫من‬ ‫األمثل‬ ‫االستغالل‬ ‫عبر‬ ‫المدروسة‬ ‫التنظيميه‬ ‫السياسات‬ . ‫العامة‬ ‫للموارد‬ :‫اآلتي‬‫في‬‫العام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫حققتها‬‫التي‬‫اإلنجازات‬‫أهم‬‫وتتمثل‬ • ‫إلعادة‬‫الثانية‬‫الفئة‬‫من‬‫ترخيصين‬)‫وإنجاز‬‫(سماتل‬‫شركتي‬‫من‬‫كل‬‫منح‬ .‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫بيع‬ • .‫الترددي‬‫للطيف‬‫األوسط‬‫الشرق‬‫مؤتمر‬‫استضافة‬ • ‫مبادرات‬ ‫لدعم‬ ‫الشاملة‬ ‫للخدمة‬ ‫التجريبي‬ ‫المشروع‬ ‫مناقصة‬ ‫طرح‬ .‫اإللكترونية‬‫للحوكمة‬‫السلطنة‬ • ‫أعمال‬ ‫أهم‬ ‫على‬ )ERP( ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫المؤسسي‬ ‫النظام‬ ‫تطبيق‬ .‫الهيئة‬ :‫اآلتي‬‫تحقيق‬‫على‬‫المقبل‬‫العام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫وستعمل‬ • ‫المنافسة‬ ‫استدامة‬ ‫على‬ ‫والحرص‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطع‬ ‫تحرير‬ ‫جهود‬ ‫زيادة‬ .‫العادلة‬ • .‫التحتية‬‫البنية‬‫توسعات‬‫في‬‫اإلسراع‬ • .‫للمنتفعين‬‫أفضل‬‫خدمات‬‫تقديم‬‫يكفل‬‫بما‬‫العمل‬‫إجراءات‬‫تحسين‬ • ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫لدعم‬ ‫المالئمة‬ ‫البيئة‬ ‫تهيئة‬ .‫مؤخرا‬‫بدأت‬‫التي‬ ‫الخصيبي‬‫ناصر‬‫بن‬‫محمد‬ ‫الهيئة‬‫رئيس‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 4. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx 1 ‫الهيئة‬‫عن‬ 2 ‫ة‬‫والمهم‬‫الرؤية‬ 1-1 2 ‫والمسؤوليات‬‫المهام‬ 2-1 3 ‫0102م‬‫لعام‬‫البارزة‬‫األعمال‬ 5 ‫عامة‬‫نظرة‬-‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫تحرير‬ 6 ‫الجديدة‬‫الخدمات‬ 1-3 7 ‫للنورس‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫تدشين‬ 2-3 7 ‫البيع‬‫إعادة‬‫شركات‬‫خدمات‬‫تدشين‬ 3-3 8 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫مؤشرات‬ 9 ‫لهم‬‫المرخص‬‫من‬‫السوق‬‫حصة‬ 1-4 9 ‫الخدمة‬‫انتشار‬‫ونشبة‬‫المنتفعون‬ 1-1-4 11 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫إيرادات‬ 2-1-4 11 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫التوظيف‬ 3-1-4 12 ‫للمستخدم‬‫اإليراد‬‫متوسط‬‫تحليل‬ 2-4 13 ‫ق‬‫السو‬‫في‬‫العاملين‬‫المشغلين‬‫تحليل‬ 3-4 13 ‫السوق‬‫في‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫حصة‬ 4-3-1 14 ‫الثابتة‬‫الهاتفية‬‫الخطوط‬‫قطاع‬ 4-3-2 15 ‫الجديدة‬‫والخدمات‬‫الترويجية‬‫العروض‬ 4-4 16 ‫الخدمة‬‫جودة‬ 5-4 17 ‫واللوائح‬‫السياسة‬‫إطار‬ 18 ‫القانونية‬‫والدراسات‬‫التشريعات‬ 1-5 18 :‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الصادرة‬‫القرارات‬ 1-1-5 19 ‫المدى‬‫قصيرة‬‫االستشعار‬‫أجهزة‬‫الئحة‬‫تحديث‬ 2-1-5 19 ‫القانونية‬‫الدراسات‬ 3-1-5 19 ‫والتقاضي‬‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬ 4-1-5 21 ‫المنافسة‬ 22 ‫المنافسة‬‫تشجيع‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬ 1-6 22 ‫المنافسة‬‫إطار‬ 2-6 22 ‫الحسابات‬‫فصل‬ 3-6 23 ‫بالمنافسة‬‫المتعلقة‬‫والشكاوى‬‫المواضيع‬‫في‬‫الفصل‬ 4-6 24 ‫التعرفة‬‫توجهات‬ 5-6 30 ‫الشاملة‬‫الخدمة‬‫سياسة‬‫تنفيذ‬‫في‬‫التطور‬ 31 ‫الشاملة‬‫الخدمة‬‫مشاريع‬‫تنفيذ‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬ 1-7 31 ‫المعلومات‬‫تقنية‬‫هيئة‬‫طرحتها‬‫التي‬‫الشخصي‬‫للحاسوب‬‫الوطنية‬‫المبادرة‬ 2-7 31 ‫الشاملة‬‫للخدمة‬‫تجريبي‬‫مشروع‬‫ألول‬‫المناقصة‬‫عملية‬ 3-7 32 ‫االتصال‬‫مراكز‬‫إطار‬ 4-7 1 2 3 4 5 6 7 ‫المحتويات‬
  • 5. 2 Highlights of 2010 xx 33 ‫أخرى‬‫مستجدات‬ 34 ‫اإلنترنت‬‫نطاقات‬‫عناوين‬‫أسماء‬ 1-8 35 ‫الترقيم‬‫خطة‬ 2-8 35 ‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬‫السادس‬‫اإلصدار‬ 3-8 36 ‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫نوعية‬‫على‬‫الموافقة‬ 4-8 37 ‫العامة‬‫بالشبكات‬‫الموصلة‬‫غير‬‫الخاصة‬‫الشبكاات‬ 5-8 37 ‫اإلنترنت‬‫مقاهي‬‫دراسة‬ 6-8 37 ‫الترددي‬‫الطيف‬‫مستخدمي‬‫تفتتيش‬ 7-7 37 ‫الراديوية‬‫التراخيص‬ 8-8 38 ‫المستهلكين‬‫مصالح‬‫مراعاة‬ 41 ‫والدراسات‬‫العامة‬‫المشاورات‬ 42 ‫المنافسة‬‫إطار‬ 1-10 42 ‫التجارية‬‫للعروض‬‫التعرفة‬‫إطار‬ 2-10 42 ‫فاي‬‫واي‬‫لخدمة‬‫الساخنة‬‫النقاط‬‫بشأن‬‫العامة‬‫المشاورات‬ 3-10 42 ‫المتعددة‬‫الوسائط‬‫ورسائل‬‫القصيرة‬‫النصية‬‫الرسائل‬‫حول‬‫دراسة‬‫إجراء‬ 4-10 43 ‫العامة‬‫بالشبكة‬‫المتصلة‬‫غير‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫بشأن‬‫القرار‬‫مسودة‬ 5-10 43 ‫النفاذ‬‫عجز‬‫في‬‫المساهمة‬ 6-10 44 ‫والعالمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬ 45 ‫واإلقليمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬ 1-11 45 ‫واإلقليمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫المشاركة‬ 2-11 46 ‫واإلقليمي‬‫الدولي‬‫التمثيل‬ 3-11 46 ‫الدولية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫المشاركة‬ 4-11 48 ‫الزائرة‬‫الوفود‬‫واستقبال‬‫الخارجية‬‫الزيارات‬ 5-11 49 ‫الهيئة‬‫في‬‫القدرات‬‫بناء‬ 50 ‫التعمـــــــين‬ 1-12 50 ‫التدريب‬ 2-12 50 ‫الوظيفي‬‫التطوير‬ 3-12 50 ‫اآليزو‬‫شهادة‬ 4-12 50 )ERP(‫الموارد‬‫إلدارة‬‫المؤسسي‬‫النظام‬ 5-12 50 ‫العمالء‬‫عالقات‬‫إدارة‬‫نظام‬ 6-12 52 ‫االجتماعية‬‫الفعاليات‬ 7-12 52 ‫الترددي‬‫الطيف‬‫إلدارة‬‫الحديث‬‫اآللي‬‫النظام‬ 8-12 53 ‫المالي‬‫التقرير‬ 8 9 10 11 12 13
  • 6. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫الهيئة‬ ‫عن‬ 1 1
  • 7. ‫بموجب‬ ‫2002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫أنشئت‬ ‫السلطاني‬ ‫بالمرسوم‬ ‫الصادر‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫وتنظيم‬ ‫تحرير‬ ‫بهدف‬ 2002/30 ‫رقم‬ ‫فيهم‬ ‫بمن‬ ‫أعضاء‬ ‫ثالثة‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫وتتألف‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ . ‫الرئيس‬ ‫والمهمة‬‫الرؤية‬1.1 ‫الرؤية‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫سعي‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫وفعالية‬ ‫كفاءة‬ ‫األكثر‬ ‫الهيئة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ .‫العالمية‬‫المستويات‬‫بأعلى‬‫للجميع‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬ ‫المهمة‬ ‫ويكون‬‫والكفاءة‬‫والمرونة‬‫بالعدالة‬‫يتسم‬‫لالتصاالت‬‫تنظيمي‬‫إطار‬‫إنشاء‬ :‫على‬ً‫ا‬‫قادر‬ • ‫االستجابة‬ ‫سريعة‬ ‫بيئة‬ ‫تهيئة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫االتصاالت‬ ‫صناعة‬ ‫تطوير‬ .‫السوق‬‫لمتطلبات‬ • .‫معقولة‬‫بأسعار‬‫الخدمات‬‫أنواع‬‫لجميع‬‫النفاذ‬‫توفير‬‫ضمان‬ • .‫الصلة‬‫ذات‬‫األطراف‬‫جميع‬‫مصالح‬‫بين‬‫التوازن‬‫تحقيق‬ • .‫0202م‬‫للسلطنة‬‫االقتصادية‬‫الرؤية‬‫مواكبة‬‫إطار‬‫في‬‫العمل‬ ‫والمسؤوليات‬‫المهام‬2.1 ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫بتطوير‬ ‫بالتزامها‬ ‫الوفاء‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تحرص‬ ‫موفري‬ ‫مصالح‬ ‫رعاية‬ ‫على‬ ‫والعمل‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫تنظيم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫على‬ ‫المستهلكين‬ ‫حصول‬ ‫وضمان‬ ، ‫والمنتفعين‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫الخيارات‬ ‫من‬ ‫واسع‬ ‫قدر‬ ‫إتاحة‬ ‫مع‬ ، ‫العالمي‬ ‫بالمستوى‬ ‫اتصاالت‬ ‫خدمات‬ .‫معقولة‬‫بأسعار‬ ‫استثمار‬ ‫وزيادة‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫الهيئة‬ ‫ولوائح‬ ‫ضوابط‬ ‫وتهدف‬ ‫السلطنة‬ ‫اقتصاد‬ ‫على‬ ‫بالفائدة‬ ‫يعود‬ ‫مما‬ ، ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ .‫المواطنين‬‫على‬‫بالتالي‬‫نفعه‬‫وينعكس‬ :1 ‫القسم‬ ‫الهيئة‬ ‫عن‬ 2 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 8. 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 11 ‫البارزة‬ ‫األعمال‬ ‫0102م‬ ‫لعام‬ 2 3
  • 9. :2 ‫القسم‬ ‫0102م‬ ‫لعام‬ ‫البارزة‬ ‫األعمال‬ • ‫من‬ ‫ترخيصين‬ )‫وإنجاز‬ ‫(سماتل‬ ‫كتي‬‫شر‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫منح‬ ‫تم‬ . ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بيع‬ ‫إلعادة‬ ‫الثانية‬ ‫الفئة‬ • ‫يوليو‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫خدماتها‬ ‫أولى‬ ‫بتدشين‬ ‫النورس‬ ‫قامت‬ ‫الخدمات‬‫قطاع‬‫في‬‫المنافسة‬‫من‬‫المزيد‬‫تشجيع‬‫على‬‫ساعد‬‫مما‬،‫0102م‬ .‫النطاق‬‫عريضة‬‫اإلنترنت‬‫وخدمات‬‫الثابتة‬‫الصوتية‬ • .‫للتعرفة‬ً‫ا‬‫ترويجي‬ً‫ا‬‫عرض‬119‫وعدد‬‫جديدة‬‫خدمة‬38‫على‬‫الهيئة‬‫وافقت‬ • ‫تصل‬‫زيادة‬‫بنسبة‬،ً‫ا‬‫جديد‬ً‫ا‬‫راديوي‬ً‫ا‬‫ترخيص‬3.674‫عدد‬‫إجمالي‬‫إصدار‬‫تم‬ .‫9002م‬‫عام‬‫على‬%26‫إلى‬ • .‫جديدة‬‫ترددات‬6.464‫عدد‬‫إجمالي‬‫تخصيص‬‫تم‬ • .‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫تنظيمية‬‫قرارات‬‫سبعة‬‫إصدار‬‫تم‬ • ‫في‬%5‫نسبة‬‫من‬‫بأكثر‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمة‬‫منتفعي‬‫قاعدة‬‫زادت‬ .%170‫بلغت‬‫مرتفعة‬‫انتشار‬‫نسبة‬‫بذلك‬‫محققة‬‫0102م‬‫عام‬ • ‫إلى‬ ‫االتصاالت‬ ‫لقطاع‬ ‫للسياسة‬ ‫الجديد‬ ‫اإلطار‬ ‫مسودة‬ ‫إحالة‬ ‫تمت‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الموقر‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ .‫0102م‬ • ‫خالل‬ ‫وعالمية‬ ‫وإقليمية‬ ‫محلية‬ ‫فعالية‬ 73 ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫شارك‬ .‫0102م‬‫عام‬ • .‫0102م‬‫عام‬‫بنهاية‬%93‫مقدارها‬‫تعمين‬‫نسبة‬‫بلوغ‬‫تم‬ • ..‫للمنافسة‬‫المنافية‬‫التصرفات‬‫بخصوص‬‫شكاوى‬‫خمس‬‫معالجة‬‫تمت‬ 4 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 10. ‫تحرير‬ ‫قطاع‬ - ‫االتصاالت‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ 3 5
  • 11. ‫الجديدة‬‫الخدمات‬1.3 ،‫الدائمتين‬ ‫وحيويته‬ ‫بتطوره‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫يتسم‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫استحداث‬ ‫القطاع‬ ‫شهد‬ ‫وقد‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫مختلف‬ ‫بواسطة‬ ‫الجديدة‬ ‫السكنية‬ ‫بالمناطق‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫أبرز‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ ،‫التجاريين‬ ‫والمنتفعين‬ :‫العام‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اعتمادها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ • ‫بالحصول‬‫اهتمامها‬‫السلطنة‬‫في‬‫الكبرى‬‫المؤسسات‬‫من‬‫العديد‬‫أبدت‬ ‫ميجابت‬ 155‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫عالية‬ ‫بسعات‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫على‬ ‫السابق‬ ‫في‬ ‫لمنتفعيها‬ ‫توفر‬ ‫كانت‬ ‫عمانتل‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫النطاق‬ ‫لعرض‬ ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫ميجابت‬ 2 ‫بسعة‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫دوائر‬ ‫التجاريين‬ ‫المستخدمين‬ ‫لكبار‬ ‫كبيرة‬ ‫فائدة‬ ‫ذات‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫وتعتبر‬ ، ‫ولخدمة‬ ٍ‫ل‬‫عا‬ ‫نطاق‬ ‫لعرض‬ ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫الحكومية‬ ‫وللمؤسسات‬ ‫عالية‬‫بكفاءة‬‫معامالتها‬‫إنجاز‬‫من‬‫تتمكن‬‫حتى‬‫السرعة‬‫فائقة‬‫اإلنترنت‬ ‫لدوائر‬ ‫تجزئة‬ ‫أسعار‬ ‫بعرض‬ ‫الخدمة‬ ‫على‬ ‫للطلب‬ ‫عمانتل‬ ‫واستجابت‬ ، .)1-STM(‫و‬)E3(‫القياسية‬‫بالسرعات‬‫المحلية‬‫الرقمية‬‫المؤجرة‬‫الخطوط‬ • ‫في‬‫النورس‬‫شركة‬‫تقدمها‬‫خدمة‬‫هي‬)‫النورس‬‫(اختيار‬‫المشغل‬‫اختيار‬ ‫أخرى‬‫شبكة‬‫باختيار‬‫للمستخدم‬‫تسمح‬‫سوف‬‫و‬‫الثابتة‬‫اإلتصاالت‬‫مجال‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫منتفعي‬ ‫باستطاعة‬ ‫وسيكون‬ .‫دولية‬ ‫مكالمات‬ ‫إلجراء‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫بأنه‬ ً‫ا‬‫علم‬ ‫االشتراك‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫اعتماد‬‫تم‬‫وقد‬،‫المشغل‬‫اختيار‬‫خدمة‬‫اختيار‬‫نظير‬‫شهرية‬ً‫ا‬‫رسوم‬‫هناك‬ ‫للخدمات‬‫النورس‬‫منتجات‬‫اعتماد‬‫من‬‫كجزء‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الخدمة‬‫هذه‬ ‫و‬ ،‫0102م‬ ‫عام‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫التجاريين‬ ‫وللمشتركين‬ ‫السكنية‬ ‫الثابتة‬ .‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫تعزيز‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫سوف‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫تدشين‬ • ‫من‬‫كل‬‫بواسطة‬‫اآلجل‬‫الدفع‬‫لمنتفعي‬‫بيري‬‫البالك‬‫خدمات‬‫توفير‬‫تم‬ ‫الخدمة‬‫هذه‬‫على‬‫اإلقبال‬‫يكن‬‫ولم‬‫السابق‬‫في‬‫موبايل‬‫وعمان‬‫النورس‬ ‫الدفع‬ ‫لمشتركي‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫خدمات‬ ‫إدخال‬ ‫وكان‬ ، ً‫ا‬‫متوقع‬ ‫كان‬ ‫كما‬ ‫بواسطة‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫بواسطة‬ ‫المقدم‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫بصورة‬ ‫ساهم‬ ‫قد‬ ‫النورس‬ ‫المعروضة‬ ‫الباقات‬ ‫بتعديل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫وقام‬ ، ‫واستخدامها‬ ‫كما‬ ، ‫منتفعيهم‬ ‫بمتطلبات‬ ‫للوفاء‬ ‫قيمة‬ ‫شرائح‬ ‫وقدما‬ ‫قبلهم‬ ‫من‬ ‫الشفافية‬ ‫بمتطلبات‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫التزام‬ ‫ضمان‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫عملت‬ .‫العادل‬‫االستخدام‬‫وسياسة‬‫التعرفة‬‫حيث‬‫من‬ • ‫تسهيالت‬ ‫لمنتفعيهم‬ ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫يوفر‬ ‫فواتير‬ ‫دفع‬ ‫مثل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫مواقعهما‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ومبسطة‬ ‫جديدة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫الخط‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫والمتنقلة‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بنظام‬ ‫العاملة‬ ‫هواتفهم‬ ‫أرصدة‬ ‫شحن‬ ‫إعادة‬ ‫المنتفعين‬ ‫بإمكان‬ ‫للمشغل‬ ‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫المقدم‬ ‫الدفع‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫زيادة‬ ‫تشجع‬ ‫المبادرات‬ ‫هذه‬ ‫ومثل‬ . ‫الفواتير‬ ‫سداد‬ ‫عدم‬ ‫بسبب‬ ‫الخدمات‬ ‫قطع‬ ‫تفادي‬ ‫على‬ ‫وتساعد‬ • ‫بالتزامن‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ ‫خدمة‬ ‫النورس‬ ‫طرحت‬ ‫للمنتفعين‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫النورس‬ ‫منتجات‬ ‫مع‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ ‫خدمة‬ ‫وتوفر‬ ، ‫التجاريين‬ ‫والمشتركين‬ ‫السكنيين‬ ‫إلجراء‬ ‫النورس‬ ‫لمنتفعي‬ ‫الفرصة‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫باستخدام‬ ‫أقل‬ ‫وبامتيازات‬ ‫القيمة‬ ‫منخفضة‬ ‫دولية‬ ‫مكالمات‬ . )0902( ‫الرقم‬ ‫بادئة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الثابتة‬ ‫للخدمات‬ ‫النورس‬ ‫منتجات‬ • ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫المنتجات‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ ‫لالتصاالت‬ ‫عمانتل‬ ‫بطاقات‬ ‫تعد‬ ‫هاتف‬ ‫أي‬ ‫بواسطة‬ ‫إليها‬ ‫النفاذ‬ ‫ويمكن‬ ‫لالتصال‬ ‫جبرين‬ ‫بطاقات‬ ‫منصة‬ . ‫العمانية‬ ‫األسواق‬ ‫في‬ ‫للخدمة‬ ‫موفر‬ ‫اي‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫متنقل‬ ‫أو‬ ‫ثابت‬ • 30‫لمدة‬‫عمانتل‬‫طرحتها‬‫التي‬‫الخدمة‬‫هي‬‫كانت‬‫المرئي‬‫البث‬‫توزيع‬‫خدمة‬ ‫السلطنة‬‫في‬‫أقيمت‬‫التي‬‫االسيوية‬‫الشاطئية‬‫األلعاب‬‫دورة‬‫إبان‬ ً‫ا‬‫يوم‬ ‫القنوات‬‫لجميع‬‫للغاية‬‫هامة‬‫ميزة‬‫الخدمة‬‫هذه‬‫ووفرت‬،‫0102م‬‫ديسمبر‬‫في‬ . ‫الرياضي‬ ‫الملتقى‬ ‫هذا‬ ‫وفعاليات‬ ‫أخبار‬ ‫لبث‬ ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫التلفزيونية‬ :3 ‫القسم‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ - ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫تحرير‬ 6 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 12. ‫للنورس‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫تدشين‬2.3 ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتقديم‬ ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ ‫الترخيص‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫بعد‬ ‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫النصف‬‫في‬‫السلطنة‬‫في‬‫خدماتها‬‫النورس‬‫دشنت‬،‫الثابتة‬ .‫ماكس‬‫واي‬‫شبكة‬‫خالل‬‫من‬‫وذلك‬‫0102م‬ ‫شهر‬‫في‬‫التجاريين‬‫للمشتركين‬‫الثابتة‬‫خدماتها‬‫بطرح‬ً‫ال‬‫أو‬‫النورس‬‫وقامت‬ ‫وخدمة‬‫الثابتة‬‫الصوتية‬‫النورس‬‫خدمة‬‫على‬‫المنتجات‬‫واشتملت‬‫0102م‬‫مايو‬ ‫قد‬ ‫النورس‬ ‫وكانت‬ ، ‫المشغل‬ ‫واختيار‬ ‫المؤجرة‬ ‫والخطوط‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫كافة‬ ‫غطت‬ ‫للتسجيل‬ ‫سابقة‬ ‫حملة‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫تدشين‬ ‫قبل‬ ‫نظمت‬ ‫تقديم‬‫في‬‫والرغبة‬‫المرتفع‬‫الطلب‬‫ذات‬‫المناطق‬‫تقييم‬‫بغرض‬‫البالد‬‫أنحاء‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ‫السكنية‬ ‫النورس‬ ‫خدمات‬ ‫وتشتمل‬ ، ‫الخدمة‬ .‫المشغل‬‫اختيار‬‫وخدمة‬‫الصوت‬‫وخدمة‬‫المنزلية‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫للمنتفعين‬ ‫النورس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المعروضة‬ ‫الباقات‬ ‫وأتاحت‬ ‫حيث‬ ‫الحتياجاتهم‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫المطلوبة‬ ‫الخدمة‬ ‫واختيار‬ ‫األسعار‬ ‫في‬ ‫المرونة‬ ‫أو‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫باقة‬ ‫أو‬ ‫الصوتية‬ ‫الرزمة‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫يمكنهم‬ ‫العديد‬‫لدى‬‫هامة‬‫قيمة‬‫الميزة‬‫لهذه‬‫تكون‬‫أن‬‫المتوقع‬‫ومن‬،ً‫ا‬‫مع‬‫اإلثنين‬ ‫الصوتية‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫في‬ ‫يرغبون‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫للمنتفعين‬ ‫ويمكن‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫فقط‬ ‫ويسعون‬ ‫الذي‬ ‫االختيار‬ ‫حسب‬ ‫المسبق‬ ‫أو‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫االشتراك‬ .‫يفضلونه‬ ‫إلى‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الثاني‬ ‫المشغل‬ ‫دخول‬ ‫أن‬ ‫الهيئة‬ ‫وترى‬ ‫اختيار‬ ‫خدمة‬ ‫تتيح‬ ‫أن‬ ‫ونتوقع‬ ‫ملموس‬ ‫إيجابي‬ ‫أثر‬ ‫له‬ ‫سيكون‬ ‫السوق‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫بأسعار‬ ‫وتدفع‬ ‫للمنتفعين‬ ‫المزايا‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫المشغل‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫االنخفاض‬ ‫إلى‬ ‫األخرى‬ ‫الشبكات‬ ‫مع‬ ‫تجرى‬ ‫التي‬ ‫والمكالمات‬ ‫بالمزيد‬ ‫تتسم‬ ‫تجعلها‬ ‫الثابتة‬ ‫للخدمات‬ ‫النورس‬ ‫باقات‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫المزايا‬ ‫على‬ً‫ا‬‫بالغ‬ً‫ا‬‫تأثير‬‫تأكيد‬‫بكل‬‫لها‬‫وسيكون‬‫للمنتفعين‬‫والجاذبية‬‫المرونة‬‫من‬ ‫يحفز‬ ‫أن‬ ‫الهيئة‬ ‫تتوقع‬ ‫كما‬ ، ‫فيها‬ ‫والمنافسة‬ ‫الثابتة‬ ‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫التسعير‬ ‫في‬ ‫مبتكرة‬ ‫خطط‬ ‫وخلق‬ ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫األسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ .‫السلطنة‬‫في‬‫الثابتة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫مشغلي‬‫بواسطة‬ ‫البيع‬‫إعادة‬‫شركات‬‫خدمات‬‫تدشين‬3.3 ‫خدمات‬ ‫بيع‬ ‫إلعادة‬ ‫جديدتين‬ ‫شركتين‬ ‫تدشين‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫شهد‬ ‫األسعار‬ ‫ووفرت‬ )‫وسماتل‬ ‫لالتصاالت‬ ‫(إنجاز‬ ‫هما‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫لمنتفعي‬‫إضافية‬‫بدائل‬‫قبلهما‬‫من‬‫المعروضة‬‫والباقات‬ ‫لالختيار‬ ‫األسعار‬ ‫باقات‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫ومجموعة‬ ً‫ا‬‫مقدم‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ .‫منها‬ 7 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 13. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫مؤشرات‬ ‫قطاع‬ ‫االتصاالت‬ 48
  • 14. :‫السلطنة‬‫في‬‫السوق‬‫وضع‬‫أدناه‬‫الجدول‬‫يلخص‬ ‫السوق‬‫قطاع‬ ‫باآلالف‬‫المنتفعين‬‫عدد‬*‫االنتشار‬‫نسبة‬‫الخدمة‬‫المشغلين/موفري‬‫عدد‬ 20102009‫التغيير‬20102009‫التغيير‬20102009‫التغيير‬ ‫المتنقل‬4,6063,970%16.0%171%138%23.922%0.0 ‫الثابت‬281296%5-%10.4%10.4%0.021%100.0 ‫الثابتة‬‫اإلنترنت‬7478%5.1-%18.4%22.8%19.3-21%100.0 ‫الثابت‬‫العريض‬‫النطاق‬5241%26.8%13.1%12%9.221%100.0 ‫المتنقل‬‫العريض‬‫النطاق‬1,8471,226%50.7%68.6%42.8%60.322%0.0 ‫البيع‬‫إعادة‬‫موفري‬459240%91.3%17.0%8.4%103.553%66.7 ‫انتهاج‬ ‫بعد‬ ‫بثبات‬ ‫تقدمه‬ ‫يواصل‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫ظل‬ ‫تتنافسان‬‫متكاملتان‬‫شركتان‬‫توجد‬‫حيث‬،‫3002م‬‫عام‬‫في‬‫التحرير‬‫سياسة‬ ، ‫والنورس‬ ‫عمانتل‬ ‫هما‬ ‫والمتنقلة‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫أسواق‬ ‫في‬ ‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫سوق‬‫في‬‫المنافسة‬‫وتسارعت‬ ‫(إنجاز‬‫هما‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫بيع‬‫إلعادة‬‫أخريين‬‫شركتين‬‫خدمات‬‫بتدشين‬ ‫خالل‬‫خدماتها‬‫دشنت‬‫التي‬‫القائمة‬‫الثالث‬‫الشركات‬‫على‬‫عالوة‬)‫وسماتل‬ ‫نسبة‬ ‫زيادة‬ ‫ذلك‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫وكان‬ )‫ومزون‬ ‫وفرندي‬ ‫(رنة‬ ‫وهي‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫وبحلول‬ ، %171 ‫إلى‬ ‫وصلت‬ ‫حيث‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الخدمة‬ ‫انتشار‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %97 ‫بنسبة‬ ‫تغطية‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫حققت‬ ‫0102م‬ .‫السلطنة‬‫سكان‬‫عدد‬ ‫لهم‬‫المرخص‬‫من‬‫السوق‬‫حصة‬1.4 ‫الخدمة‬‫انتشار‬‫ونسبة‬‫المنتفعون‬1.1.4 .‫السكان‬‫من‬‫فرد‬‫مائة‬‫لكل‬‫المتنقل‬‫و‬‫الثابت‬‫الخط‬‫إنتشار‬‫نسبة‬‫بينما‬،‫أسرة‬‫مائة‬‫لكل‬‫الثابت‬‫العريض‬‫الثابت/النطاق‬‫لإلنترنت‬‫اإلنتشار‬‫نسبة‬‫إحتساب‬‫تم‬* :4 ‫القسم‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫مؤشرات‬ ‫الخدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫و‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫منتفعو‬ %25 %20 %15 %10 %5 %0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 ‫الثابت/فرد‬ ‫اإلنترنت/أسرة‬ ‫العريض/أسرة‬‫النطاق‬ %18.4 %13.1 %10.4 ‫االنتشار‬ ‫نسب‬ 9 5,000,000 4,500,000 4,000,000 3,500,000 3,000,000 2,500,000 2,000,000 1,500,000 1,000,000 500,000 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 %200 %175 %150 %125 %100 %75 %50 %25 %0 ‫المنتفعين‬ • ‫االنتشار‬‫نسبة‬ ■ ‫المنتفعين‬ 4,606,133 3,970,563 3,219,349 2,600,000 1,818,024 1,333,225 %171 %138.29 %117.4 %97 %72.5 %56.4 • • • • • • 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 15. K350 K300 K250 K200 K150 K100 K50 K0 K50- 2005 2006 2007 2008 2009 2010 ‫الثابت‬‫الخط‬ ‫إنترنت‬ ‫العريض‬‫النطاق‬‫خدمة‬ 281,755 73,908 52,630 )‫=ألف‬K( ‫المنتفعون‬ ‫عدد‬ :‫المنتفعون‬ • ‫أظهرت‬ ‫العالم‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫مناطق‬ ‫وفي‬ ‫عامة‬ ‫بصورة‬ : ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫ليست‬ ‫والسلطنة‬ ‫االنخفاض‬ ‫نحو‬ ً‫ا‬‫توجه‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫عدد‬ ‫بالغ‬ ‫0102م‬ ‫ديسمبر‬ 31 ‫ففي‬ ، ‫ذلك‬ ‫من‬ ً‫ء‬‫استثنا‬ ، ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫من‬ %5 ‫مقدارها‬ ‫انخفض‬ ‫بنسبة‬ ً‫ا‬‫خط‬ 281,755 ‫حوالي‬ ‫إال‬ ‫االنخفاض‬ ‫نحو‬ ً‫ا‬‫توجه‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫أسواق‬ ‫وتواجه‬ .%10,4 ‫بمعدل‬ ‫الماضيتين‬ ‫السنتين‬ ‫خالل‬ ‫ثابته‬ ‫ظلت‬ ‫االنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬ • ‫عدد‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫انخفاض‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫شهد‬ : ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫عددهم‬ ‫ليصبح‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ %5‚1 ‫بنسبة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫منتفعي‬ . ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 78‚135 ‫بعدد‬ ‫مقارنة‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 73‚908 • ‫منتفعي‬‫عدد‬‫إجمالي‬‫وصل‬‫0102م‬‫عام‬‫بحلول‬:‫الثابت‬‫العريض‬‫النطاق‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫نمو‬ ‫بمعدل‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 52‚630 ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫الذي‬ ‫للطلب‬ ‫رئيسية‬ ‫بصفة‬ ‫ذلك‬ ‫ويعزى‬ ، ‫9002م‬ ‫بالعام‬ ‫مقارنة‬ %26,8 ‫في‬ ً‫ا‬‫وأيض‬ ‫الخاصة‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫الذي‬ ‫والنمو‬ ‫الزيادة‬ ‫أوجدته‬ .‫اإللكترونية‬‫الحكومة‬‫مبادرات‬‫مختلف‬‫جانب‬‫إلى‬‫الحكومية‬‫الوحدات‬ ‫غير‬ ‫زيادة‬ ‫حدثت‬ ، ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫وانتشار‬ ‫نمو‬ ‫نسب‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ .‫المتنقل‬‫الهاتف‬‫منتفعي‬‫عدد‬‫في‬‫مسبوقة‬ • ‫خالل‬ ‫ملحوظة‬ ‫بصورة‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫منتفعي‬ ‫عدد‬ ‫ارتفع‬ ، ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ %245 ‫بلغت‬ ‫نمو‬ ‫نسبة‬ ً‫ال‬‫مسج‬ ‫سنوات‬ ‫ست‬ ‫فترة‬ %16‫بنسبة‬‫زيادة‬‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫عدد‬‫وأظهر‬ ‫مقارنة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ %171 ‫االنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫وبلغت‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫على‬ .‫9002م‬‫عام‬‫بنهاية‬%138‫بنسبة‬ • ‫على‬‫الماضيين‬‫للعامين‬%10,4 ‫الثابتة‬‫للخطوط‬‫اإلنتشار‬‫نسبة‬‫ظلت‬ .‫التوالي‬ • ‫لخدمة‬ ‫أسرة‬ ‫مائة‬ ‫لكل‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫بلغت‬ ،2009 ‫عام‬ ‫مع‬ ‫مقارنة‬ ‫المؤشر‬‫هذا‬‫إرتفع‬‫بينما‬، %19,3‫إنخفاض‬‫بمعدل‬%18,4‫الثابته‬‫اإلنترنت‬ .%9,2‫بمعدل‬‫الثابت‬‫العريض‬‫النطاق‬‫لخدمة‬ 10 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 16. • ‫المتنقلة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمات‬ ‫طرحت‬ : ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫موبايل‬ ‫وعمان‬ ‫8002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫النورس‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بنجاح‬ ‫خالل‬ ‫خدماتهما‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫واستمر‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫منتفعي‬ ‫جميع‬ ‫أن‬ ‫بافتراض‬ ‫المؤشر‬ ‫هذا‬ ‫احتساب‬ ‫وتم‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫الجيل‬ ‫بتقنية‬ ‫مجهزة‬ ‫هاتف‬ ‫أجهزة‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫بخدمة‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫يعتبروا‬ ‫الثالث‬ ‫إجمالي‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫لدى‬ ‫كان‬ ‫0102م‬ ‫ديسمبر‬ ‫شهر‬ ‫وبحلول‬ ، ‫انتشار‬ ‫بنسبة‬ ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫بخدمات‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 1‚847‚223 . ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫على‬ %50‚7 ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫زيادة‬ ‫وبنسبة‬ %69 ‫إلى‬ ‫تصل‬ • ‫بنهاية‬ : ‫االنتشار‬ ‫ونسبة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫منتفعي‬ ‫عدد‬ ‫تقديرات‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫لمستخدمي‬ ‫المقدر‬ ‫العدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ .‫9002م‬‫عام‬‫عن‬%13,14‫بلغت‬‫ارتفاع‬‫بنسبة‬‫مستخدما‬1,670,774 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫إيرادات‬2.1.4 ‫العام‬‫في‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫بواسطة‬‫المحققة‬‫اإليرادات‬‫إجمالي‬‫بلغ‬ ‫بنسبة‬‫يقدر‬‫طفيف‬‫بانخفاض‬‫عماني‬‫ريال‬‫مليون‬634‚979‫الجاري‬ .‫الماضي‬‫العام‬‫عن‬%0.02 ‫في‬ ‫واإلنترنت‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫مساهمة‬ ‫وانخفضت‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ ، ‫الماضية‬ ‫الخمسة‬ ‫األعوام‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫اإليرادات‬ %57 ‫من‬ ‫اإليرادات‬ ‫في‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫مساهمة‬ ‫حصة‬ ‫ارتفعت‬ ‫للزيادة‬ ‫ذلك‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ %70 ‫إلى‬ ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ . ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بسوق‬ ‫المنتفعين‬ ‫قاعدة‬ ‫في‬ ‫الهائلة‬ :‫بيانية‬‫بصورة‬‫أعاله‬‫الوضع‬‫التالية‬‫الصفحة‬‫في‬‫الرسوم‬‫تجسد‬ 11 700 600 500 400 300 200 100 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 355.244 452.071 550.449 587.626 635.086 634.979 ■ ‫اإليرادات‬ )‫مانية‬ُ‫الع‬ ‫الرياالت‬ ‫(بماليين‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ %80 %70 %60 %50 %40 %30 %20 %10 %0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 ‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫إيرادات‬ ■ ‫اإلنترنت‬‫و‬‫للهاتف‬:‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫إيرادات‬■ %43 %39 %36 %31 %33 %30 %57 %61 %64 %69 %67 %70 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫التوظيف‬3.1.4 ‫5002م‬‫عام‬‫منذ‬%27.6‫بنسبة‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫العاملة‬‫القوى‬‫ارتفعت‬ ، ‫رنة‬ ، ‫فرندي‬ ، ‫النورس‬ ، ‫موبايل‬ ‫وعمان‬ ‫عمانتل‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫ك‬ ‫ذلك‬ ‫ويشمل‬ ‫الموظفين‬‫عدد‬‫إجمالي‬‫أدناه‬‫البياني‬‫الرسم‬‫يوضح‬.‫والهيئة‬‫سماتل‬،‫إنجاز‬ .‫بالقطاع‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 17. ‫للمستخدم‬‫اإليراد‬‫متوسط‬‫تحليل‬2.4 :‫خدمة‬‫كل‬‫حسب‬‫للمستخدم‬‫اإليراد‬‫متوسط‬‫أدناه‬‫البيانية‬‫الرسوم‬‫في‬‫نورد‬ 4,000 3,500 3,000 2,500 2,000 1,500 1,000 500 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 3,005 3,212 3,306 3,612 3,598 3,833 ‫العاملين‬‫إجمالي‬■ ‫العاملين‬ ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫الموظفين‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ • ‫منذ‬ %58 ‫نسبته‬ ‫بلغت‬ ‫ملحوظ‬ ‫انخفاض‬ ‫حدث‬ : ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫عمانية‬ ‫رياالت‬ 10 ‫حوالى‬ ‫من‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫تدنى‬ ‫حيث‬ ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫وقد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 4.2 ‫إلى‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫المدفوعة‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫ساهمت‬ ‫وقد‬ ‫ساهمت‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫انخفاض‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫استخدام‬ ‫وتيسر‬ ‫السلطنة‬ ‫أرجاء‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫توفرها‬ ‫لسهولة‬ ً‫ا‬‫نظر‬ .‫النقالة‬‫الهواتف‬ 70 60 50 40 30 20 10 0 2007 2008 2009 2010 66 24 10 4.2 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ • ‫الخدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫انخفض‬ : ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الشهر‬‫في‬‫عماني‬‫ريال‬8.1‫إلى‬‫ليصل‬%10‫بنسبة‬‫المتنقلة‬ .‫9002م‬‫عام‬‫في‬‫الشهر‬‫في‬‫رياالت‬9‫كان‬‫أن‬‫بعد‬ 14 12 10 8 6 4 2 0 2007 2008 2009 2010 11.7 10.6 9 8.1 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ 12 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 18. ‫السوق‬‫في‬‫العاملين‬‫المشغلين‬‫تحليل‬3.4 ‫السوق‬‫في‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫حصة‬1.3.4 ‫السوق‬‫في‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫القيمة‬‫المدفوعة‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫حصة‬ ‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫سوق‬‫تقسيم‬ • ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫أظهر‬ : ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫ومنذ‬ ‫المنصرمة‬ ‫األربعة‬ ‫األعوام‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫تدريجي‬ ً‫ا‬‫تراجع‬ ‫لمستخدم‬‫اإليراد‬‫لمتوسط‬%2‫بلغت‬‫انخفاض‬‫نسبة‬‫تسجيل‬‫تم‬ً‫ا‬‫فصاعد‬ .‫الثابتة‬‫الخطوط‬ • ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫في‬ ‫بسيط‬ ‫نقص‬ ‫حدث‬ : ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫احتساب‬ ‫يتم‬ :‫(ملحوظة‬ %3 ‫بنسبة‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫لمستخدم‬ ‫وليس‬ ‫المشتركين‬ ‫عدد‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫للمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ .)‫المستخدمين‬ • ‫أن‬ ‫إال‬،‫متدنية‬‫زالت‬‫ال‬ ‫اإلنترنت‬‫خدمة‬‫انتشار‬‫معدالت‬‫أن‬‫من‬‫وبالرغم‬ ‫حيث‬ ‫االرتفاع‬ ‫يوالي‬ ‫ظل‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫ريال‬ 29.1 ‫إلى‬ ‫7002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 19.2 ‫من‬ ‫ارتفع‬ .‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الشهر‬‫في‬‫عماني‬ ‫الدفع‬‫آجل‬%9 ■ ‫الدفع‬‫مسبقة‬%91 ■ ‫البيع‬‫إعادة‬%11 ■ ‫موبايل‬‫عمان‬%45 ■ ‫النورس‬%44■ K2500 K2000 K1500 K1000 K500 K0 ‫سبتمبر‬ ‫فبراير‬ ‫مارس‬ ‫إبريل‬ ‫مايو‬ ‫يونيو‬ ‫يوليو‬ ‫أغسطس‬ ‫سبتمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫نوفمبر‬ ‫ديسمبر‬ ‫النورس‬■ ‫البيع‬‫إعادة‬■‫موبايل‬‫عمان‬■ ‫المنتفعون‬ 1,681,260 1,719,427 1,762,121 1,802,769 1,834,878 1,848,886 1,874,574 1,881,925 1,892,115 1,884,554 1,887,473 1,893,327 1,740,902 1,765,041 1,781,214 1,787,725 1,791,350 1,795,462 1,816,930 1,831,174 1,840,367 1,829,310 1,815,408 1,839,636 254,365 282,750 300.907 318,234 331,817 351,597 362,223 375,904 387,282 398,767 410,455 459,159 ‫0102م‬ ً‫ا‬‫مقدم‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫منتفعو‬ 20 18 16 14 12 10 8 6 4 2 0 2007 2008 2009 2010 17.3 15.7 13.2 12.9 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ 35 30 25 20 15 10 5 0 2007 2008 2009 2010 19.2 23.1 30.0 29.1 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ 13 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 19. ‫الثابتة‬‫الهاتفية‬‫الخطوط‬‫قطاع‬2.3.4 ‫التجارية‬‫القطاعات‬‫على‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫توزيع‬‫التالي‬‫البياني‬‫الرسم‬‫يوضح‬ :‫والسكنية‬ ‫الستة‬ ‫األعوام‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫االنخفاض‬ ‫توالي‬ ‫السكنية‬ ‫الخطوط‬ ‫نسبة‬ ‫ظلت‬ ً‫ا‬‫خطوط‬‫5002م‬‫عام‬‫في‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫من‬%80‫نسبة‬‫كانت‬‫فقد‬،‫األخيرة‬ ‫حدث‬ ‫بينما‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ %64 ‫نسبة‬ ‫إلى‬ ‫الرقم‬ ‫هذا‬ ‫وانخفض‬ ‫سكنية‬ ‫زيادة‬‫أظهرت‬‫حيث‬‫التجارية‬‫لالستخدامات‬‫الثابتة‬‫للخطوط‬‫بالنسبة‬‫العكس‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ %36 ‫إلى‬ ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ %21 ‫من‬ ‫ثابتة‬ ‫المشتركين‬ ‫خطوط‬ ‫لباقات‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫المتواصلة‬ ‫الترويجية‬ ‫للعروض‬ ‫ذلك‬ .‫الثابتة‬‫للخدمات‬‫التعرفة‬‫ومراجعات‬‫التجارية‬‫لالستخدامات‬)DSL(‫الرقمية‬ ‫مع‬‫تتناسب‬‫حيث‬‫التجاري‬‫لالستخدام‬‫أكثر‬‫مناسبة‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫وتعتبر‬ .‫النطاق‬‫عريضة‬‫اإلنترنت‬‫وخدمات‬‫البداالت‬‫نظام‬ • ‫يشكلون‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ‫الخدمات‬ ‫منتفعي‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫من‬ %91‫نسبة‬‫يمثلون‬‫إذ‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫قطاع‬‫في‬‫المستخدمين‬‫غالبية‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ‫بالخدمات‬ ‫منتفع‬ 4.192.122( ‫المنتفعين‬ ‫قاعدة‬ ‫من‬ 414.011‫عددهم‬‫ويبلغ‬‫الدفع‬‫آجلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫من‬‫والبقية‬)ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫الخدمات‬ ‫استخدام‬ ‫لهم‬ ‫األنسب‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫المنتفعون‬ ‫ويجد‬ ، ً‫ا‬‫منتفع‬ ‫أكثر‬ ‫التحكم‬ ‫باستطاعتهم‬ ‫يكون‬ ‫حيث‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ . ‫الفواتير‬ ‫دفع‬ ‫أعباء‬ ‫تفادي‬ ‫بجانب‬ ‫وإنفاقهم‬ ‫استخدامهم‬ ‫حجم‬ ‫في‬ • ‫إلى‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫موفري‬ ‫إدخال‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫على‬ ‫تستحوذان‬ ‫تزاال‬ ‫ال‬ ‫والنورس‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫فإن‬ ، ‫السوق‬ %100 %80 %60 %40 %20 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 %79 %77 %75 %73 %70 %64 ‫سكني‬ ■ ‫تجاري‬ ■ ‫النسبة‬ %21 %23 %25 %27 %30 %36 )٪( ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫تصنيفات‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫وتجدر‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫بالسوق‬ ‫الرئيسية‬ ‫الحصص‬ ‫تقارب‬ ‫لمدة‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫تتواجد‬ ‫ظلت‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫أن‬ . ً‫ا‬‫تقريب‬ %11 ‫بنسبة‬ ‫تقدر‬ ‫حصة‬ ‫على‬ ‫بالفعل‬ ‫حصلت‬ ‫وقد‬ ‫العامين‬ • ‫وعمان‬ ‫النورس‬ ‫بين‬ ‫السوق‬ ‫حصة‬ ‫في‬ ‫الفجوة‬ ‫فإن‬ ، ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫للخدمات‬ ‫النورس‬ ‫منتفعي‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ً‫ا‬‫تدريجي‬ ‫تضيق‬ ‫بدأت‬ ‫موبايل‬ ‫منتفعي‬‫قاعدة‬‫وتنامت‬،‫عالية‬‫بوتيرة‬‫النمو‬‫يواصلون‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫المدفوعة‬ 459.159 ‫إلى‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 3.586 ‫من‬ ‫بسرعة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫ديسمبر‬ ‫وحتى‬ ‫9002م‬ ‫إبريل‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫الماضيين‬ ‫العامين‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ .‫0102م‬ 14 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 20. ‫الجديدة‬‫والخدمات‬‫الترويجية‬‫العروض‬4.4 ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫والخدمات‬ ‫الترويجية‬ ‫العروض‬ ‫عدد‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫يتضمن‬ :‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫تقديمها‬ ‫الترويجية‬‫العروض‬119 ‫الجديدة‬‫الخدمات‬38 ‫التعديالت‬22 ‫المرفوضة‬‫العروض‬4 ‫اإلجمالي‬183 • ً‫ا‬‫ترويجي‬ ً‫ا‬‫عرض‬ 119 ‫وعدد‬ ‫جديدة‬ ‫خدمة‬ 38 ‫تعرفة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫وافقت‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫عروض‬ 4 ‫اعتماد‬ ‫فقط‬ ‫يتم‬ ‫ولم‬ ً‫ال‬‫تعدي‬ 22 ‫وعدد‬ .‫الخدمة‬‫وتقديم‬‫التسعيرة‬‫باشتراطات‬‫التزامها‬‫لعدم‬ • ‫والعلبة‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫في‬ ‫الترويجية‬ ‫العروض‬ ‫معظم‬ ‫كانت‬ .‫الشخصي‬‫التعريف‬‫لبطاقة‬‫الجديدة‬ • ‫اعتمادها‬‫تم‬‫التي‬‫والتعرفات‬‫الجديدة‬‫الخدمات‬‫ألهم‬‫ملخص‬‫يلي‬‫فيما‬ :‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬ ‫النورس‬ ‫عرضت‬ :‫قصيرة‬ ‫نصية‬ ‫برسالة‬ ‫الجوية‬ ‫الرحالت‬ ‫جدول‬ ‫إرسال‬ ‫الرحالت‬‫بيانات‬‫طلب‬‫من‬‫خاللها‬‫من‬‫المنتفع‬‫يتمكن‬‫جديدة‬‫محتوى‬‫خدمة‬ ‫حيث‬ ‫للمنتفع‬ ‫راحة‬ ‫مصدر‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫وتعتبر‬ ، ‫مسقط‬ ‫وإلى‬ ‫من‬ ‫الجوية‬ ‫بخدمة‬ ‫االتصال‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫القيمة‬ ‫مرتفعة‬ ‫نصية‬ ‫رسالة‬ ‫بإرسال‬ ‫يقوم‬ .‫االستعالمات‬ • ‫لألشخاص‬‫خاصة‬‫تعرفة‬‫النورس‬‫طرحت‬:‫الخاصة‬‫االحتياجات‬‫تعرفة‬ ‫تعرفة‬ ‫بمنح‬ ‫كريمة‬ ‫بادرة‬ ‫يمثل‬ ‫مما‬ ‫جسدية‬ ‫علة‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ .‫الناس‬‫من‬‫الفئة‬‫لهذه‬‫مخفضة‬ • ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫أدخلت‬ : )‫(حاضر‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫خدمة‬ ‫عمان‬ ‫منتفعي‬ ‫إخطار‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫يتم‬ ‫والتي‬ ‫المضافة‬ ‫القيمة‬ ‫ذات‬ ‫به‬ ‫االتصال‬ ‫يحاولون‬ ‫كانوا‬ ‫الذي‬ ‫الشخص‬ ‫أن‬ ‫مفادها‬ ‫برسالة‬ ‫موبايل‬ .‫قبل‬‫من‬‫به‬‫االتصال‬‫تعذر‬‫حالة‬‫في‬‫اآلن‬‫موجود‬ • ‫خدمة‬‫رنة‬‫شركة‬‫طرحت‬:‫التلفزيون‬‫إلى‬‫رسالة‬‫إلرسال‬‫رنة‬‫خدمة‬ ‫باستخدام‬ ‫قصيرة‬ ‫نصية‬ ‫رسائل‬ ‫إرسال‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫محتوى‬ ‫في‬ ‫التصويت‬ ‫في‬ ‫للمشاركة‬ ‫التلفزيون‬ ‫إلى‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫أجهزة‬ .‫المسابقات‬‫في‬‫أو‬‫التلفزيونية‬‫البرامج‬ • ‫سماتل‬ ‫شركة‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ : ‫سماتل‬ ‫من‬ ‫الصوتي‬ ‫البريد‬ ‫خدمة‬ ‫البريد‬‫خدمة‬‫بطرح‬‫بالفعل‬‫قامت‬ ‫أنها‬‫إال‬،‫بالسوق‬‫عهد‬‫حديثة‬‫تعتبر‬ .‫الخدمة‬‫هذه‬‫تتيحها‬‫التي‬‫المزايا‬‫لمنتفعيها‬‫لتوفر‬‫بها‬‫الخاصة‬‫الصوتي‬ • ‫طرحت‬ : ‫التجاري‬ ‫االستخدام‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫للتحكم‬ )‫(آجل‬ ‫خدمة‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫للتحكم‬ )‫(آجل‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ً‫ا‬‫جديد‬ ً‫ا‬‫منتج‬ ‫النورس‬ ‫آجلة‬ ‫واحدة‬ ‫فاتورة‬ ‫تقديم‬ ‫بموجبها‬ ‫يتم‬ ‫والتي‬ ‫التجاري‬ ‫االستخدام‬ ‫بتحديد‬‫التجاريين‬‫للمشتركين‬‫المنتج‬‫هذا‬‫ويسمح‬،‫الشهر‬‫في‬‫الدفع‬ ‫استخدامهم‬ ‫تقييد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫األفراد‬ ‫موظفيهم‬ ‫إلنفاق‬ ‫سقف‬ ‫حيث‬ ، ‫الشهري‬ ‫التجاري‬ ‫االئتمان‬ ‫حدود‬ ‫بلوغ‬ ‫عند‬ ‫التجاري‬ ‫لالئتمان‬ ‫بسداد‬ ‫شخصية‬ ‫بصفة‬ ‫القيام‬ ‫الموظفين‬ ‫على‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫يتعين‬ ‫وهذه‬ ، ‫الشهر‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫اإلضافي‬ ‫استخدامهم‬ ‫على‬ ‫المترتبة‬ ‫المبالغ‬ ‫تساعد‬ ‫ألنها‬ ‫التجارية‬ ‫للمؤسسات‬ ‫بالنسبة‬ ‫للغاية‬ ‫مفيدة‬ ‫الخدمة‬ ‫التجاري‬ ‫للقطاع‬ ‫النورس‬ ‫أضافتها‬ ‫ميزة‬ ‫وهي‬ ‫المصروفات‬ ‫ضبط‬ ‫على‬ .‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫من‬ 15 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 21. ‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫والنصف‬‫األول‬‫النصف‬‫خالل‬‫والنورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫قبل‬‫من‬‫المنشورة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬ ‫األداء‬‫مؤشرات‬‫أهم‬‫المطلوبة‬‫األداء‬‫مؤشرات‬ ‫المحققة‬‫الفعلية‬‫الجودة‬ ‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫األول‬‫النصف‬‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫النصف‬ ‫موبايل‬‫عمان‬‫النورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫النورس‬ ‫الفاشلة‬‫للمكالمات‬‫المئوية‬‫النسبة‬%0.8‫من‬‫أقل‬%0.40%0.23%0.40%0.24 ‫األزدحام‬‫بسبب‬‫النافذة‬‫غير‬‫للمكالمات‬‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫الشبكة‬‫في‬ %1.1‫من‬‫أقل‬%0.41%0.04%0.41%0.07 ‫خالل‬‫حلت‬‫التي‬‫الفواتير‬‫لشكاوي‬‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫عمل‬‫يوم‬‫عشرين‬ %96‫من‬‫أكثر‬%100%100%100%100 ‫الخدمة‬‫جودة‬5.4 ‫منتفعي‬ ‫مصالح‬ ‫ورعاية‬ ‫لتنمية‬ ً‫ا‬‫دوم‬ ‫تسعى‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫ظلت‬ ‫للخدمة‬‫جودة‬‫أفضل‬‫على‬‫حصولهم‬‫وضمان‬‫السلطنة‬‫في‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬ :‫باالتي‬‫الهيئة‬‫تقوم‬‫الغاية‬‫لهذه‬ً‫ا‬‫وتحقيق‬، • ‫بأهدافهم‬‫الوفاء‬‫لضمان‬‫المشغلون‬‫يقدمها‬‫التي‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مراقبة‬ .‫لهم‬‫الصادرة‬‫التراخيص‬‫والتزامات‬ • ‫في‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مؤشرات‬ ‫بنشر‬ ‫المشغلين‬ ‫مطالبة‬ .‫سنوي‬‫نصف‬‫أساس‬‫على‬‫المحلية‬‫الصحف‬ • ‫ألفضل‬ ‫مواكبة‬ ‫لتكون‬ ‫للمشغلين‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫أهداف‬ ‫تحسين‬ .‫العالمية‬‫الممارسات‬ ‫الخاصة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬‫بنشر‬‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫المشغلين‬‫كال‬‫وقام‬ ‫السوق‬‫في‬‫صحية‬‫تنافسية‬‫بيئة‬‫خلق‬‫الذي‬‫األمر‬،‫المحلية‬‫الصحف‬‫في‬‫بهم‬ ‫موفري‬ ‫أداء‬ ‫بخصوص‬ ‫الجمهور‬ ‫وسط‬ ‫الوعي‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫في‬ ‫وساهم‬ .‫الجودة‬‫حيث‬‫من‬‫الخدمة‬ ‫والنورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫قبل‬‫من‬‫المنشورة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬‫وكانت‬ :‫التالي‬‫النحو‬‫على‬‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫والنصف‬‫األول‬‫النصف‬‫خالل‬ ‫وتحصل‬‫أعاله‬‫المبينة‬‫المهام‬‫إلنجاز‬‫المشغلين‬‫مع‬‫بنشاط‬‫الهيئة‬‫وتعمل‬ ‫أهداف‬‫مراقبة‬‫بهدف‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫حول‬‫دورية‬‫تقارير‬‫على‬‫منهم‬ ‫لهم‬‫المرخص‬‫وفاء‬‫عدم‬‫حالة‬‫وفي‬،‫قبلهم‬‫من‬‫المحددة‬‫الخدمة‬‫جودة‬ ‫األمر‬‫في‬‫بالتحقيق‬‫الهيئة‬‫تقوم‬‫الترخيص‬‫في‬‫عليها‬‫المنصوص‬‫بااللتزامات‬ .‫الالزمة‬‫والوقائية‬‫التصحيحية‬‫اإلجراءات‬‫التخاذ‬‫المعني‬‫المشغل‬‫وتوجيه‬ ‫بعمل‬‫0102م‬‫العام‬‫خالل‬‫قام‬‫قد‬‫بالهيئة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫فريق‬‫أن‬‫كما‬ ‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫توفر‬‫من‬‫للتأكد‬‫وذلك‬‫الميدانية‬‫المسوحات‬‫من‬‫العديد‬ ‫المناطق‬‫في‬‫كذلك‬‫و‬‫لهم‬‫المرخص‬‫التزامات‬‫ضمن‬‫المدرجة‬‫القرى‬‫في‬ ‫جودة‬‫مستوى‬‫تحسين‬‫اجل‬‫من‬‫لهم‬‫المرخص‬‫مخاطبة‬‫تم‬‫و‬‫الحدودية‬ .‫المناطق‬‫هذه‬‫في‬‫الخدمة‬ ‫الخدمة‬‫جودة‬‫بخصوص‬‫الئحة‬‫مسودة‬‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫وأعدت‬ ‫وأصدرت‬،‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫لمختلف‬‫جديدة‬‫أداء‬‫مؤشرات‬‫تضمنت‬ ‫الموافق‬‫1102م‬‫فبراير‬12‫بتاريخ‬‫31/1102م‬‫رقم‬‫القرار‬‫الشأن‬‫هذا‬‫في‬‫الهيئة‬ ‫تتضمن‬‫ارشادات‬‫الئحة‬‫باصدار‬‫الهيئة‬‫قامت‬‫كما‬ .‫2341هـ‬‫األول‬‫ربيع‬7 ‫هذه‬‫قياس‬‫طرق‬‫و‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬‫من‬‫مؤشر‬‫كل‬‫تعريف‬ .‫المؤشرات‬ 16 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 22. TRA Annual Report and Accounts 20102 Highlights of 2010 xx ‫إطار‬ ‫السياسة‬ ‫واللوائح‬ 5 17
  • 23. ‫القانونية‬‫والدراسات‬‫التشريعات‬1.5 :‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الصادرة‬‫القرارات‬1٫1٫5 :‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫التالية‬‫القرارات‬‫الهيئة‬‫أصدرت‬ ‫م‬‫القرار‬‫رقم‬‫صدوره‬‫تاريخ‬‫القرار‬‫مسمى‬‫الرسمية‬‫الجريدة‬‫رقم‬ 12010/442010/4/6‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬‫نظام‬2010/5/1‫في‬‫المنشورة‬910 22010/512010/4/17‫العمانية‬‫للشركة‬‫األولى‬‫الفئة‬‫من‬‫الترخيص‬‫تعديل‬ ‫العامة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫لتقديم‬‫لالتصاالت‬‫القطرية‬ ‫األساسية‬‫المتنقلة‬ ‫ويعمل‬2010/5/1‫في‬‫المنشورة‬910 ‫صدوره‬‫تاريخ‬‫من‬‫به‬ 32010/672010/5/24‫بتقديم‬‫له‬‫للمرخص‬‫الخدمات‬‫أسعار‬‫ضبط‬‫الئحة‬‫إصدار‬ ‫محددة‬‫جغرافية‬‫مناطق‬‫في‬‫العامة‬‫االتصاالت‬‫خدملت‬ 2010/6/15‫في‬‫المنشورة‬913 42010/942010/9/7‫العمانية‬‫للشركة‬‫األولى‬‫الفئة‬‫من‬‫الترخيص‬‫تعديل‬ ‫العامة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫لتقديم‬‫لالتصاالت‬‫القطرية‬ ‫األساسية‬‫المتنقلة‬ ‫صدوره‬‫تاريخ‬‫من‬‫به‬‫ويعمل‬919 52010/952010/9/7‫العمانية‬‫للشركة‬‫األولى‬‫الفئة‬‫من‬‫الترخيص‬‫تعديل‬ ‫خدمات‬‫نظام‬‫وتشغيل‬‫إلنشاء‬‫لالتصاالت‬‫القطرية‬ ‫ثابتة‬‫عامة‬‫اتصاالت‬ ‫صدوره‬‫تاريخ‬‫من‬‫به‬‫ويعمل‬919 62010/1232010/11/24‫واستخدام‬‫تسجيل‬‫تنظيم‬‫الئحة‬‫أحكام‬‫بعض‬‫تعديل‬ ‫أسعارها‬‫وتحديد‬‫الراديوية‬‫واألجهزة‬‫الترددات‬ 2010/12/1‫في‬924 72010/1242010/11/24‫تقديم‬‫أو‬‫تشغيل‬‫أو‬‫بإنشاء‬‫يقوم‬‫من‬‫كل‬‫إعفاء‬‫شروط‬ ‫االلتزام‬‫من‬‫الطائرات‬‫متن‬‫على‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬ ‫االتصاالت‬‫تراخيص‬‫على‬‫بالحصول‬ 2010/12/15‫في‬925 :5 ‫القسم‬ ‫واللوائح‬ ‫السياسة‬ ‫إطار‬ ‫استشارية‬ ‫شركة‬ ‫بمساعدة‬ ‫القطاع‬ ‫سياسة‬ ‫إطار‬ ‫بمراجعة‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ،‫بشأنها‬ ‫للنظر‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫توصياتها‬ ‫وأحالت‬ ‫عالمية‬ ‫كارشادات‬ ‫بها‬ ‫العمل‬ ‫الجديدة‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬ ‫إطار‬ ‫اعتماد‬ ‫فور‬ ‫وسيتم‬ ‫وتحرير‬ ‫بالترخيص‬ ‫المتعلقة‬ ‫والمشاريع‬ ‫المبادرات‬ ‫لصياغة‬ ‫طريق‬ ‫وخارطة‬ ‫اهتمام‬ ‫وسينصب‬ ، ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫وحماية‬ ‫المنافسة‬ ‫وتطوير‬ ‫السوق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫على‬ ‫السياسة‬ ‫بمراجعة‬ ‫القطاع‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫بتطويرها‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫اآلن‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫واختيار‬‫المناقصة‬‫طرح‬‫عملية‬‫باستكمال‬‫سابق‬‫وقت‬‫في‬‫قامت‬‫الهيئة‬‫بان‬ ‫الموافقة‬ ‫فور‬ ‫ستسهم‬ ‫التي‬ ‫االستراتيجية‬ ‫وثيقة‬ ‫إلعداد‬ ‫االستشاري‬ ‫خطط‬‫االعتبار‬‫في‬‫األخذ‬‫مع‬‫الناشئ‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫هيكل‬‫وضع‬‫في‬‫عليها‬ .‫العريض‬‫للنطاق‬‫التحتية‬‫البنية‬‫وتوفير‬‫المعرفة‬‫مجتمع‬‫لخلق‬‫الحكومة‬ 18 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 24. ‫المدى‬‫قصيرة‬‫االستشعار‬‫أجهزة‬‫الئحة‬‫تحديث‬2.1.5 ‫ألجهزة‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫بها‬ ‫المعمول‬ ‫الالئحة‬ ‫تحديث‬ ‫على‬ ‫حرصها‬ ‫الهيئة‬ ‫أبدت‬ ‫التقني‬ ‫للتطور‬ ‫الالئحة‬ ‫هذه‬ ‫مواكبة‬ ‫لضمان‬ ‫المدى‬ ‫قصيرة‬ ‫االستشعار‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ، ‫العملي‬ ‫الواقع‬ ‫على‬ ‫بنودها‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫المكتسبة‬ ‫والخبرات‬ ‫التقني‬ ‫التطور‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫وضع‬ ‫فقد‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫أجري‬ ‫الذي‬ ‫التحديث‬ .‫المطابقة‬‫وتقارير‬‫الطلبات‬‫مقدمي‬‫وردود‬‫الهيئة‬‫ومالحظات‬ ‫القانونية‬‫الدراسات‬3.1.5 ‫تلك‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫القانونية‬ ‫الدراسات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عدد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫أعدت‬ :‫اآلتية‬‫الدراسات‬‫ومنها‬،‫المعلومات‬‫وتقنية‬‫باالتصاالت‬‫المعنية‬ • ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫في‬ ‫وتطبيقاتها‬ ‫الهيئة‬ ‫تصدرها‬ ‫التي‬ ‫الوزارية‬ ‫القرارات‬ .‫االتصاالت‬ • ‫الرسائل‬ ‫خدمة‬ - ‫القيمة‬ ‫مرتفعة‬ ‫الرسائل‬ ‫لخدمة‬ ‫القانونية‬ ‫الجوانب‬ .)MMS(‫المتعددة‬‫الوسائط‬‫رسائل‬‫وخدمة‬)SMS(‫القصيرة‬‫النصية‬ • .‫العماني‬‫الجزائية‬‫اإلجراءات‬‫قانون‬‫ظل‬‫في‬‫التفتيش‬ • .‫العماني‬‫القانون‬‫في‬‫الجنائي‬‫القصد‬ • ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫في‬ ‫التصالح‬ ‫وسياسة‬ ‫القضاء‬ ‫أمام‬ ‫المدنية‬ ‫المرافعات‬ .‫االتصاالت‬ ‫العام‬‫منذ‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫الصادرة‬‫التشريعات‬‫موسوعة‬ ‫3791م‬ ‫متكاملة‬ ‫موسوعة‬ ‫بإصدار‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫األربعين‬ ‫الوطني‬ ‫العيد‬ ‫بمناسبة‬ ‫عصر‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫الصادرة‬ ‫التشريعات‬ ‫كافة‬ ‫شاملة‬ ً‫ا‬‫سلطاني‬ ً‫ا‬‫مرسوم‬13‫الموسوعة‬‫شملت‬‫وقد‬،‫0102م‬‫العام‬‫وحتى‬‫النهضة‬ ‫الالسلكي‬‫اإلبراق‬‫قانون‬‫بإصدار‬73/6‫رقم‬‫السلطاني‬‫المرسوم‬‫من‬‫بداية‬ .‫السلطنة‬‫في‬‫االتصاالت‬‫لقطاع‬‫األول‬‫التشريعي‬‫اإلطار‬‫يعد‬‫والذي‬ ‫والمواضيع‬ ‫المسائل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عدد‬ ‫تنظم‬ ً‫ا‬‫قرار‬ 49 ‫الموسوعة‬ ‫تضمنت‬ ‫كما‬ ‫تسهيل‬‫في‬‫الموسوعة‬‫تساهم‬‫أن‬‫الهيئة‬‫وتطمح‬،‫باالتصاالت‬‫المتعلقة‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫والدارسين‬ ‫القانونيين‬ ‫والباحثين‬ ‫االستشاريين‬ ‫عمل‬ .‫خارجها‬‫أو‬‫السلطنة‬‫داخل‬‫سواء‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫العاملين‬ ‫واالتصاالت‬‫المعلومات‬‫بتقنية‬‫المهتمين‬‫من‬‫كبيرة‬‫فئة‬‫اقبال‬‫تالحظ‬‫ولقد‬ ‫منذ‬ ‫بالموسوعة‬ ‫القانونيين‬ ‫والباحثين‬ ‫والمحامين‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫والعاملين‬ .‫الموسوعة‬‫إلصدار‬‫الرئيسي‬‫الهدف‬‫تحقق‬‫يؤكد‬‫الذي‬‫األمر‬‫صدورها‬ ‫والتقاضي‬‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬4.1.5 ‫القضاء‬‫مع‬‫التعاون‬ ‫العام‬‫خالل‬‫االتصاالت‬‫مجال‬‫في‬‫منتدب‬‫فني‬‫كخبير‬‫بالهيئة‬‫االستعانة‬‫تم‬ ‫مع‬ ‫والتعاون‬ ‫التنسيق‬ ‫في‬ ‫اإليجابي‬ ‫الدور‬ ‫الهيئة‬ ‫لموظفي‬ ‫وكان‬ ،2010 .‫درجاتها‬‫بمختلف‬‫المحاكم‬‫أو‬‫العام‬‫اإلدعاء‬‫مع‬‫سواء‬‫القضائية‬‫الجهات‬ ‫المخالفات‬ ‫بضبط‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ‫القضائية‬ ‫الضبطية‬ ‫صفة‬ ‫حاملي‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫تمكن‬ ‫والتي‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫المتعلقة‬ ‫المخالفات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫الالزمة‬‫التراخيص‬‫على‬‫الحصول‬‫بدون‬‫راديوية‬‫أجهزة‬‫استخدام‬‫في‬‫تمثلت‬ ‫بعض‬ ‫ومخالفة‬ ،‫للعموم‬ ‫مرخصة‬ ‫غير‬ ‫اتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫وتقديم‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫منافية‬ ‫أعمال‬ ‫لممارستهم‬ ‫للعموم‬ ‫اتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بتقديم‬ ‫المرخصين‬ .‫الهيئة‬‫وتعليمات‬‫قرارات‬‫ومخالفتهم‬‫للمنافسة‬ ‫وتقديم‬ ‫النوعية‬ ‫معتمدة‬ ‫غير‬ ‫اتصاالت‬ ‫بأجهزة‬ ‫التعامل‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫ومقاهي‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫للعموم‬ ‫االنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمات‬ .‫التسجيل‬‫تجديد‬‫أو‬‫الهيئة‬‫لدى‬‫التسجيل‬‫بدون‬‫االنترنت‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫التفتيش‬ ‫حمالت‬ ‫خالل‬ ‫المخالفات‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫ضبط‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ‫والئحته‬ ‫القانون‬ ‫أحكام‬ ‫تطبيق‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫بالهيئة‬ ‫القضائي‬ ‫الضبط‬ ‫مأمورو‬ .‫بذلك‬‫المعنيين‬‫كافة‬‫من‬‫التنفيذية‬ ً‫ا‬‫تطبيق‬‫مرتكبيها‬‫على‬‫إدارية‬‫جزاءات‬‫فرض‬‫المخالفات‬‫تلك‬‫ثبوت‬‫عن‬‫ونتج‬ ‫وخاصة‬ ‫إنذارات‬ ‫توجيه‬ ‫بين‬ ‫الجزاءات‬ ‫تلك‬ ‫تراوحت‬ ‫وقد‬ ، ‫القانون‬ ‫ألحكام‬ ‫المخالفة‬ ‫االنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫االنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫وقطع‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫تنظيم‬‫بشأن‬‫7002م‬/166‫القرار‬‫عليه‬‫نص‬‫لما‬ً‫ا‬‫وفق‬‫واحد‬‫شهر‬‫لمدة‬‫وذلك‬ ‫باإلضافة‬ ، ‫العامة‬ ‫واألماكن‬ ‫التجارية‬ ‫المحالت‬ ‫في‬ ‫االنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫بتقديم‬‫يتعلق‬‫فيما‬‫وخصوصا‬‫العام‬‫اإلدعاء‬‫إلى‬‫المخالفين‬‫بعض‬‫إحالة‬‫إلى‬ .)VOIP(‫االنترنت‬‫بروتوكول‬‫عبر‬‫الصوت‬‫خدمة‬ 19 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 25. ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ‫المعتمدة‬ ‫غير‬ ‫المخالفة‬ ‫األجهزة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫سحب‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ‫مالية‬‫غرامات‬‫فرض‬‫و‬‫بالسلطنة‬‫الفنية‬‫والمعايير‬‫توافقها‬‫لعدم‬‫اعتمادها‬ .‫المخالفة‬‫المحالت‬‫على‬ ‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬‫نظام‬ ‫حيث‬‫44/0102م‬‫رقم‬‫الهيئة‬‫قرار‬‫على‬‫بناء‬‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬‫نظام‬‫صدر‬ ‫في‬ ‫الفصل‬ ‫إجراءات‬ ‫يعالج‬ ‫دقيق‬ ‫وتنظيمي‬ ‫قانوني‬ ‫إطار‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫يعد‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫الصادرة‬ ‫القرارات‬ ‫مراجعة‬ ‫وآلية‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫بين‬ ‫المنازعات‬ .‫المنتفعين‬‫تظلمات‬ً‫ا‬‫وأخير‬ ‫فيه‬ ‫جاء‬ ‫بما‬ ‫االلتزام‬ ‫بالقرار‬ ‫المخاطبين‬ ‫كافة‬ ‫على‬ ‫وجب‬ ‫النظام‬ ‫وبصدور‬ ‫طلبات‬ ‫أو‬ ‫المنازعات‬ ‫حل‬ ‫طلبات‬ ‫لقبول‬ ‫الالزمة‬ ‫تلك‬ ‫وخاصة‬ ‫إجراءات‬ ‫من‬ .‫له‬‫المرخص‬‫من‬‫صادر‬‫قرار‬‫من‬‫التظلم‬‫أو‬‫المراجعة‬ ‫قائم‬ ‫نزاع‬ ‫لحل‬ ‫للهيئة‬ ‫شكوى‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫الراغب‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫على‬ ‫فيجب‬ :‫كاآلتي‬‫وهي‬،‫الالئحة‬‫حددته‬‫بما‬‫االلتزام‬‫آخر‬‫له‬‫مرخص‬‫وبين‬‫بينه‬ ‫التمهيدية‬‫اإلجراءات‬:ً‫ال‬‫أو‬ ‫أو‬ ‫المشتكي‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫يلتزم‬ ‫التي‬ ‫األولية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫تلك‬ ‫بها‬ ‫ونعني‬ ‫اإلجراءات‬‫تلك‬‫وتهدف‬،‫الهيئة‬‫إلى‬‫شكواه‬‫تقديم‬‫قبل‬‫باتخاذها‬‫المتضرر‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫الهيئة‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫تدخل‬ ‫وبدون‬ ً‫ا‬‫ودي‬ ‫النزاع‬ ‫لحل‬ ‫الفرصة‬ ‫إلتاحة‬ .‫االجتماعات‬‫من‬‫عدد‬‫عقد‬‫خالل‬ ‫تاريخ‬‫من‬‫يوم‬30‫خالل‬‫تسوية‬‫عقد‬‫أو‬‫اتفاق‬‫إلى‬‫التوصل‬‫يتم‬‫لم‬‫إذا‬‫أنه‬‫إال‬ ‫يكون‬ ، ‫النزاع‬ ‫لتسوية‬ ‫اجتماع‬ ‫عقد‬ ‫بطلب‬ ‫لآلخر‬ ‫المتظلم‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫إخطار‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫ضد‬ ‫شكوى‬ ‫لتقديم‬ ‫التالية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫يتخذ‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫للمرخص‬ .‫بينهم‬‫النزاع‬‫لحل‬‫الهيئة‬‫تدخل‬‫بغرض‬ ‫للهيئة‬‫الشكوى‬‫تقديم‬‫إجراءات‬:ً‫ا‬‫ثاني‬ ‫بذلك‬‫بطلب‬‫يتقدم‬‫أن‬‫الهيئة‬‫إلى‬‫النزاع‬‫إحالة‬‫في‬‫الراغب‬‫له‬‫المرخص‬‫يلتزم‬ ‫اإللكتروني‬ ‫موقعها‬ ‫على‬ ‫والمنشور‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المعد‬ ‫النموذج‬ ‫على‬ ‫إرفاق‬ ‫الطلب‬ ‫ولمقدم‬ . ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫النموذج‬ ‫تقديم‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫والبد‬ ، ‫باللغة‬ ‫منها‬ ‫نسخ‬ ‫تقديم‬ ‫له‬ ‫ويكون‬ ‫النظام‬ ‫لمتطلبات‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫مستندات‬ .‫اإلنجليزية‬ ‫المنصوص‬ ‫والمتطلبات‬ ‫الشروط‬ ‫استوفى‬ ‫الطلب‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫وبعد‬ ‫بقبول‬ ‫الطلب‬ ‫مقدم‬ ‫اخطار‬ ‫يتم‬ ‫مقبول‬ ‫موضوعه‬ ‫وأن‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫الفريق‬ ‫وعلى‬ ‫النزاع‬ ‫في‬ ‫للنظر‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫فريق‬ ‫تعيين‬ ‫يتم‬ ‫وعندها‬ ، ‫طلبه‬ ‫العرائض‬ ‫بتقديم‬ ‫والمتعلقة‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫اإلجراءات‬ ‫اتخاذ‬ ‫القرار‬ ‫إصدار‬ ً‫ا‬‫وأخير‬ ‫االستماع‬ ‫جلسات‬ ‫وإدارة‬ ‫وعقد‬ ‫عليها‬ ‫الرد‬ ‫ومذكرات‬ . ‫للنزاع‬‫المنهي‬ ‫التظلمــــــــــات‬ ‫من‬ ‫صادر‬ ‫قرار‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫يتظلم‬ ‫المنتفع‬ ‫من‬ ‫مقدم‬ ‫طلب‬ ‫هي‬ ‫التظلمات‬ ‫الشكوى‬‫برفض‬‫الشركة‬‫قرار‬‫كان‬‫سواء‬،‫لها‬‫قدمها‬‫شكوى‬‫في‬‫الشركة‬ ‫كان‬‫أو‬،‫استالمها‬‫تاريخ‬‫من‬‫يوم‬15‫خالل‬‫الرد‬‫بعدم‬ً‫ا‬‫سلبي‬‫أو‬ً‫ا‬‫إيجابي‬ً‫ا‬‫رفض‬ .‫يرتضيه‬‫لم‬‫أنه‬‫أو‬‫للمنتفع‬‫مقنع‬‫غير‬‫قرارها‬ ‫عد‬‫وإال‬‫الشركة‬‫قرار‬‫صدور‬‫من‬‫يوم‬30‫خالل‬‫للهيئة‬‫التظلم‬‫المنتفع‬‫وعلى‬ ‫التظلم‬‫طلب‬‫تقديم‬‫عليه‬‫أن‬‫كما‬،‫بالقرار‬‫للمنتفع‬ً‫ا‬‫ضمني‬ً‫ال‬‫قبو‬‫المدة‬‫فوات‬ ‫وتفاصيل‬ ‫منه‬ ‫يتظلم‬ ‫الذي‬ ‫للقرار‬ ً‫ال‬‫وتفصي‬ ‫الشخصية‬ ‫معلوماته‬ ً‫ا‬‫متضمن‬ ‫الطلب‬ ‫واستيفاء‬ ‫المتظلم‬ ‫صفة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫وبمجرد‬ ‫األصلية‬ ‫شكواه‬ ‫والتقصي‬‫البحث‬‫إجراءات‬‫في‬‫السير‬‫يتم‬‫لقبوله‬‫الالزمة‬‫الشكلية‬‫لإلجراءات‬ .‫الهيئة‬‫على‬‫المعروض‬‫التظلم‬‫بشأن‬‫الالزم‬‫القرار‬‫إلصدار‬ ‫المراجعة‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫يطلب‬ ، ‫صفة‬ ‫ذي‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ ‫يقدمه‬ ‫الذي‬ ‫الطلب‬ ‫وهو‬ ‫أو‬ ‫إليها‬ ‫المرفوعة‬ ‫التظلمات‬ ‫أو‬ ‫المنازعات‬ ‫في‬ ‫الصادر‬ ‫قرارها‬ ‫مراجعة‬ ‫القرارات‬‫إلى‬‫المراجعة‬‫طلب‬‫يمتد‬‫كما‬،‫إداري‬‫جزاء‬‫بفرض‬‫الصادرة‬‫القرارات‬ .‫الهيئة‬‫تصدرها‬‫التي‬‫التنظيمية‬ 20 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 26. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫المنافسة‬ 6 21
  • 27. :6 ‫القسم‬ ‫المنافسة‬ ‫لقطاع‬ ‫بالنسبة‬ ‫بالغة‬ ‫أهمية‬ ‫المنافسة‬ ‫مواضيع‬ ‫تكتسب‬ ‫تحرير‬ ‫من‬ ‫الرئيسي‬ ‫الهدف‬ ‫أن‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ‫والهيئة‬ ‫االتصاالت‬ ‫توفير‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫بما‬ ‫المنافسة‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫القطاع‬ . ‫أفضل‬ ‫وجودة‬ ‫باسعار‬ ‫خدمات‬ ‫المنافسة‬‫تشجيع‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬1.6 ‫وتشجيع‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫تحرير‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫للهيئة‬ ‫الرئيسية‬ ‫األدوار‬ ‫أحد‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫خلق‬ ‫في‬ ‫للغاية‬ ‫فاعلة‬ ‫الهيئة‬ ‫وكانت‬ ، ‫المنافسة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الثاني‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫بواسطة‬ ‫الخدمات‬ ‫تدشين‬ ‫ويمثل‬ ‫أهداف‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫تحقيق‬ ‫اتجاه‬ ‫في‬ ‫هامة‬ ‫خطوة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫الدولية‬ ‫الخدمات‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫النورس‬ ‫وتوفر‬ ، ‫العمانية‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫الوحيد‬ ‫الموفر‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫عمانتل‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وخدمات‬ .‫مضى‬‫فيما‬‫الثابتة‬‫االتصاالت‬‫لخدمات‬ ‫البنية‬‫في‬‫االستثمار‬‫من‬‫المزيد‬‫تشجيع‬‫في‬ ً‫ا‬‫هام‬ ً‫ا‬‫دور‬‫الهيئة‬‫تلعب‬‫كذلك‬ ‫الهيئة‬ ‫وتعمل‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫تطوير‬ ‫بهدف‬ ‫التحتية‬ ‫البصرية‬ ‫األلياف‬ ‫كوابل‬ ‫بإرساء‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫للمياه‬ ‫حيا‬ ‫شركة‬ ‫مع‬ ‫بالتنسيق‬ ‫البنية‬ ‫إرساء‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫وسيكون‬ ، ‫الصحي‬ ‫للصرف‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫بجانب‬ ‫خدمات‬‫لموفري‬‫بالنسبة‬‫التكاليف‬‫وتقليل‬‫النفاذ‬‫تيسير‬‫لالتصاالت‬‫التحتية‬ ‫في‬‫المنافسة‬‫زيادة‬‫في‬‫بالتأكيد‬‫ذلك‬‫وسيهم‬ً‫ال‬‫مستقب‬‫الثابتة‬‫االتصاالت‬ .‫العريض‬‫والنطاق‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫سوق‬ ‫المنافسة‬‫لتعزيز‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫التنظيمية‬‫اإلجراءات‬‫من‬‫عدد‬‫اتخاذ‬‫وتم‬ ‫والنورس‬ ‫عمانتل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫إلزام‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫السوق‬ ‫في‬ .‫المنافسة‬‫من‬‫للمزيد‬ً‫ا‬‫تحقيق‬‫المشغل‬‫اختيار‬‫خدمة‬‫بتوفير‬ً‫ا‬‫مؤخر‬ ‫االستثمار‬ ‫زيادة‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫للمنافسة‬ ‫إطار‬ ‫إعداد‬ ‫بصدد‬ ‫اآلن‬ ‫والهيئة‬ ‫هذه‬ ‫تمر‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫وتعزيز‬ ‫عن‬ ‫االهتمام‬ ‫ذات‬ ‫الجهات‬ ‫إشراك‬ ‫ضمنها‬ ‫من‬ ‫المراحل‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫العملية‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫قبل‬ ‫العمل‬ ‫ورش‬ ‫وإقامة‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫طرح‬ ‫طريق‬ .‫اإلطار‬‫إعداد‬ ‫المنافسة‬‫إطار‬2.6 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫للمنافسة‬ ‫سلطة‬ ‫أو‬ ‫قانون‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫وتوفير‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫القصور‬ ‫حاالت‬ ‫معالجة‬ ‫شأنهما‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫فإن‬ ، ‫المهيمنين‬ ‫المشغلين‬ ‫من‬ ‫تصدر‬ ‫التي‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ ‫التصرفات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫من‬ ‫تمكنها‬ ‫تنظيمية‬ ‫وأدوات‬ ‫واضح‬ ‫إطار‬ ‫لتبني‬ ‫تحتاج‬ ‫الهيئة‬ .‫بالمنافسة‬‫المتعلقة‬‫المواضيع‬ ‫التدخالت‬ ‫لهيكلة‬ ‫تنظيمي‬ ‫إطار‬ ‫وضع‬ ‫إلى‬ ‫المنافسة‬ ‫إطار‬ ‫مشروع‬ ‫ويهدف‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بها‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫والالحقة‬ ‫المسبقة‬ ‫التنظيمية‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫الرغبه‬ ‫إبداء‬ ‫طلبات‬ ‫لتقديم‬ ‫الدعوة‬ ‫الهيئة‬ ‫ووجهت‬ ، ‫من‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫ليعمل‬ ‫للمنافسة‬ ‫إطار‬ ‫لتطوير‬ ‫المرموقة‬ ‫االستشارية‬ ‫اإلجراءات‬‫لوضع‬‫اإلطار‬‫هذا‬‫ويهدف‬،‫العمانية‬‫االتصاالت‬‫أسواق‬‫في‬‫خالله‬ .‫المنافسة‬‫وحماية‬‫تطوير‬‫في‬‫الهيئة‬‫ستتخذها‬‫التي‬‫التنظيمية‬ ‫الجهات‬‫لجميع‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫عامة‬‫مشاورات‬‫إجراء‬‫أكتوبر‬‫شهر‬‫في‬‫وتم‬ ‫قد‬ ‫قرار‬ ‫أي‬ ‫بشأن‬ ‫العموم‬ ‫وتحفظات‬ ‫آراء‬ ‫لمعرفة‬ ‫وذلك‬ ‫االهتمام‬ ‫ذات‬ ‫المنافسة‬ ‫قواعد‬ ‫وتطبيق‬ ‫إنشاء‬ ‫بخصوص‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫تتخذه‬ .‫والهيمنة‬ ‫الحسابات‬‫فصل‬3.6 ‫أن‬ ‫لها‬ ‫يتوقع‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫المشروعات‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫مشروع‬ ، ‫بالسلطنة‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫هام‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫تلعب‬ ‫التنظيمية‬‫الحسابات‬‫ومتطلبات‬‫الحسابات‬‫فصل‬‫الئحة‬‫صدرت‬‫فقد‬‫ولذلك‬ ‫اإلطار‬ ‫ويسعى‬ . ‫211/9002م‬ ‫رقم‬ ‫الهيئة‬ ‫قرار‬ ‫بموجب‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقديم‬ ‫مختلف‬ ‫بواسطة‬ ‫المقدمة‬ ‫الخدمات‬ ‫توفير‬ ‫لضمان‬ - ‫أخرى‬ ‫أشياء‬ ‫ضمن‬ - ‫مماثلة‬ ‫بشروط‬ ‫لهم‬ ‫التابعة‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫السفلي‬ ‫للشق‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫سيمكن‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫اآلخرين‬ ‫المنافسين‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫لشروط‬ ‫بطريقة‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫تصرف‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫والتحقق‬ ‫التحليل‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ .‫معينة‬‫حاالت‬‫في‬‫للمنافسة‬‫منافية‬ ‫المنفصلة‬‫التنظيمية‬‫الحسابات‬‫إلعداد‬‫إطار‬‫لتوفير‬ً‫ا‬‫أيض‬‫اللوائح‬‫هذه‬‫وتهدف‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫بالتزاماتها‬ ‫للوفاء‬ ‫الهيئة‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫دوري‬ ‫تقديمها‬ ‫ليتم‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬ ‫الرقابة‬ ‫تتضمن‬ ‫والتي‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ .‫التراخيص‬‫شروط‬ 22 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 28. ‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫يومين‬ ‫لمدة‬ ‫عمل‬ ‫ورشة‬ ‫الهيئة‬ ‫عقدت‬ ‫و‬ ‫وبدأت‬ . ‫الموضوعة‬ ‫واللوائح‬ ‫التنظيمي‬ ‫لإلطار‬ ‫لفهمهم‬ ‫لتطمئن‬ ‫1102م‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫المنفصلة‬ ‫الحسابات‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫المجموعة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫عمانتل‬ .‫0102م‬‫عام‬‫بنهاية‬‫لإلطار‬ ‫بالمنافسة‬‫المتعلقة‬‫والشكاوى‬‫المواضيع‬‫في‬‫الفصل‬4.6 ‫للمنافسة‬ ٍ‫ف‬‫منا‬ ‫سلوك‬ ‫ألي‬ ً‫ا‬‫تحسب‬ ‫السوق‬ ‫مراقبة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تعمل‬ ‫بالممارسات‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫من‬ ‫الشكاوى‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وتستقبل‬ ‫الرئيسية‬ ‫بالشكاوى‬ ً‫ا‬‫موجز‬ ‫أدناه‬ ‫ونورد‬ ، ‫السوق‬ ‫في‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ :‫معالجتها‬‫سبيل‬‫في‬‫إليها‬‫التوصل‬‫تم‬‫التي‬‫القرارات‬‫من‬‫يقابلها‬‫وما‬ )MPLS(‫لخدمة‬‫األجل‬‫الطويلة‬‫بالعقود‬‫المتعلقة‬‫الشكوى‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ )MPLS( ‫خدمة‬ ‫عقود‬ ‫حيال‬ ‫قلقها‬ ‫عن‬ ‫النورس‬ ‫أعربت‬ ‫ستشكل‬‫األجل‬‫الطويلة‬)MPLS(‫عقود‬‫أن‬‫يعتقدون‬‫أنهم‬‫حيث‬‫عمانتل‬ ‫وطلبت‬،)MPLS(‫خدمة‬‫لتقديم‬‫آخرين‬‫منافسين‬‫دخول‬‫دون‬‫يحول‬ً‫ا‬‫عائق‬ .‫سنوات‬‫خمس‬‫عن‬ً‫ال‬‫بد‬‫سنتين‬‫إلى‬‫العقد‬‫مدد‬‫تقليل‬‫النورس‬ ‫إلتاحة‬ ‫الخدمة‬ ‫موفري‬ ‫بتوجيه‬ ‫0102م‬ ‫يناير‬ 16 ‫بتاريخ‬ ً‫ا‬‫قرار‬ ‫الهيئة‬ ‫وأصدرت‬ ‫وثالث‬ ‫سنتين‬ ‫لمدة‬ ‫األجل‬ ‫قصيرة‬ ‫عقود‬ ‫الختيار‬ ‫للمنتفعين‬ ‫الفرصة‬ ‫سنوات‬ ‫لخمس‬ ‫يمتد‬ ‫الذي‬ ‫األجل‬ ‫الطويل‬ ‫العقد‬ ‫لخيار‬ ‫باإلضافة‬ ‫سنوات‬ ‫استثمارات‬ ‫أي‬ ‫تكلفة‬ ‫حسبانها‬ ‫في‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫ووضعت‬ ، ‫استثماراتهم‬‫استرداد‬‫من‬‫يتمكنوا‬‫أن‬‫ضمان‬‫على‬‫وعملت‬‫الخدمة‬‫لموفري‬ .‫إلغائه‬‫أو‬‫للعقد‬‫المبكر‬‫اإلنهاء‬‫حالة‬‫في‬‫وذلك‬‫العقود‬‫هذه‬‫طريق‬‫عن‬ ‫بيري‬‫البالك‬‫أجهزة‬‫باستخدام‬‫المتعلقة‬‫التوجيهات‬ ‫يقدمون‬ ‫الذين‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫أن‬ ‫للهيئة‬ ‫تالحظ‬ ‫بطريقة‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫تقديم‬ ‫شروط‬ ‫عن‬ ‫يعلنون‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫خدمات‬ ‫للمشغلين‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫توجيهات‬‫إصدار‬‫تم‬‫فقد‬‫وعليه‬،‫للوضوح‬‫تفتقر‬ ‫منهم‬ ‫الصادرة‬ ‫وبالمنشورات‬ ‫اإللكترونية‬ ‫بمواقعهم‬ ‫غموض‬ ‫أي‬ ‫لمعالجة‬ :‫اآلتيتين‬‫بالمالحظتين‬‫يتعلق‬‫فيما‬ً‫ا‬‫خصوص‬‫الخدمات‬‫هذه‬‫عن‬‫اإلعالن‬‫عند‬ • ‫أن‬ ‫حيث‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الشهري‬ ‫اإليجار‬ ‫رسم‬ ‫تطبيق‬ .‫بيري‬‫البالك‬‫خدمات‬‫عروض‬‫عن‬‫اإلعالن‬‫في‬‫يذكر‬‫يكن‬‫لم‬‫ذلك‬ • ‫عادلة‬ ‫سياسة‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫تشير‬ ‫التعرفة‬ ‫معلومات‬ ‫ان‬ ‫حين‬ ‫في‬ .‫معلومة‬ ‫غير‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬ ‫تفاصيل‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫لالستخدام‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫لكال‬ ‫توجيهاتها‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ‫فقد‬ ‫وعليه‬ ‫نفس‬ ‫يحمل‬ ‫مصطلح‬ ‫أي‬ ‫أو‬ )‫محدود‬ ‫(غير‬ ‫عبارة‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬ ‫للتوقف‬ ‫محدودا‬ ‫العرض‬ ‫في‬ ‫المضمنه‬ ‫البيانات‬ ‫استخدام‬ ‫كون‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المعنى‬ ‫ال‬ ‫وان‬ . ‫العادل‬ ‫االستخدام‬ ‫سياسة‬ ‫ذلك‬ ‫ويشمل‬ ‫الطرق‬ ‫من‬ ‫طريقة‬ ‫بأي‬ .‫الفعلية‬‫التعرفة‬‫حول‬‫المستهلكين‬‫تضليل‬‫في‬‫بديل‬‫مسمى‬‫أي‬‫يتسبب‬ ‫بشأن‬‫المنتفعين‬‫إلى‬‫النورس‬‫من‬‫المضللة‬‫النصية‬‫الرسائل‬ ‫للشركات‬‫ترويجي‬‫عرض‬‫إنهاء‬ ‫تمديد‬‫بخصوص‬‫النورس‬‫ضد‬‫شكوى‬‫موبايل‬‫عمان‬‫قدمت‬‫9002م‬‫عام‬‫في‬ ‫عائالت‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫أفراد‬ ‫ليشمل‬ ‫المغلقة‬ ‫المستخدمين‬ ‫لدائرة‬ ‫التجاري‬ ‫عرضها‬ ‫الطرفين‬ ‫من‬ ‫المقدمة‬ ‫الحجج‬ ‫نظر‬ ‫وبعد‬ ، ‫التجاريين‬ ‫مشتركيها‬ ‫موظفي‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫التجارية‬ ‫العروض‬ ‫نطاق‬ ‫مراجعة‬ ‫ضرورة‬ ‫إلى‬ ‫الهيئة‬ ‫توصلت‬ :‫اآلتي‬‫الهيئة‬‫قررت‬‫فقد‬‫وعليه‬،‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫مشغلو‬ • ‫سجل‬ ‫تحت‬ ‫مشترك‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫التجاري‬ ‫المشترك‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫يجب‬ ‫المدفوعات‬‫جميع‬‫عن‬‫فردية‬‫بصفة‬ً‫ال‬‫مسؤو‬‫يكون‬‫وبالتالي‬‫واحد‬‫تجاري‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫المشغل‬ ‫تجاه‬ ‫والديون‬ ‫وااللتزامات‬ ‫والمستحقات‬ ‫العالقة‬‫تنظم‬‫أن‬‫ويجب‬،‫المجموعة‬‫ضمن‬‫للمستخدمين‬‫الفعلي‬‫العدد‬ ‫الباقات‬ ‫تتضمن‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ، ‫للشك‬ ً‫ا‬‫وتفادي‬ ‫المشغل‬ ‫مع‬ ‫واحد‬ ‫بعقد‬ .‫التجاري‬‫المشترك‬‫موظفي‬‫فقط‬‫التجارية‬ • ‫أي‬ ‫تقديم‬ ‫عن‬ ‫للتوقف‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫توجيه‬ ‫تم‬ ‫تم‬‫الذي‬‫الحالي‬‫للعرض‬ً‫ا‬‫وفق‬‫جدد‬‫تجاريين‬‫مشتركين‬‫ألي‬‫تجارية‬‫عروض‬ .‫الموظفين‬‫عائالت‬‫ليشمل‬‫تمديده‬ • ‫غير‬ ‫من‬ ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫التجارية‬ ‫العروض‬ ‫لسحب‬ ‫المشغلين‬ ‫توجيه‬ ‫تم‬ ‫أخرى‬‫بديلة‬‫باقات‬‫منحهم‬‫أو‬‫مناسبة‬‫إخطار‬‫فترة‬‫منحهم‬‫مع‬‫الموظفين‬ .‫بذلك‬‫الهيئة‬‫إبالغ‬‫مراعاة‬‫مع‬‫معتمدة‬ .‫المتأثرين‬‫المنتفعين‬‫لتنبيه‬‫توضيحي‬‫صحفي‬‫بيان‬‫بنشر‬‫الهيئة‬‫وقامت‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 23
  • 29. ‫إبان‬‫الثانية‬‫الفئة‬‫مرخصي‬‫أحد‬‫من‬‫الصادرة‬‫المضللة‬‫الصحفية‬‫البيانات‬ ”‫“مشغل‬‫مصطلح‬‫فيها‬‫استخدم‬‫والتي‬‫فيت‬‫إعصار‬ ‫الثانية‬ ‫الفئة‬ ‫مرخصي‬ ‫من‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫موفري‬ ‫أحد‬ ‫أصدر‬ ‫يشير‬ ‫0102م‬ ‫يونيو‬ 21 ‫في‬ ً‫ا‬‫صحفي‬ ً‫ا‬‫بيان‬ ‫البالد‬ ”‫“فيت‬ ‫إعصار‬ ‫ضرب‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫العصيبة‬ ‫األوقات‬ ‫مواجهة‬ ‫في‬ ‫صمدت‬ ‫اتصاالت‬ ‫شبكة‬ ‫امتالكه‬ ‫إلى‬ ‫فيه‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫الخدمة‬ ‫باعتمادية‬ ‫المتعلق‬ ‫اإلنجاز‬ ‫هذا‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ”‫“فيت‬ ‫إلعصار‬ ‫المقاالت‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫واعتبر‬ ، ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫لمرخصي‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫األنسب‬ ‫رقم‬‫القرار‬‫ألحكام‬‫ذلك‬‫ويخضع‬.‫مباشر‬‫غير‬‫ترويجي‬‫نشاط‬‫بمثابة‬‫الصحفية‬ ‫المصطلحات‬ ‫استخدام‬ ‫يتم‬ ‫بأن‬ ‫منه‬ )4( ‫المادة‬ ‫تقضي‬ ‫الذي‬ ‫311/8002م‬ ‫ثقة‬ ‫إساءة‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بعيد‬ ‫الترويج‬ ‫يجري‬ ‫وأن‬ ‫بحذر‬ ‫التقنية‬ ‫والمقارنات‬ ‫الفنية‬ .‫لديهم‬‫والمعرفة‬‫الخبرة‬‫قلة‬‫استغالل‬‫أو‬‫استغاللها‬‫أو‬‫المستهلكين‬ ‫الثناء‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫موفر‬ ‫أن‬ ‫ومع‬ ‫أال‬ ‫يجب‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ، ‫اإلعصار‬ ‫أثناء‬ ‫لالنقطاع‬ ‫تعرضها‬ ‫لعدم‬ ‫خدماته‬ ‫على‬ ‫ومالكي‬ ‫منشئي‬ ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫مرخصي‬ ‫من‬ ‫االنتقاص‬ ‫حساب‬ ‫على‬ ‫يكون‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫موفر‬ ‫الهيئة‬ ‫أخطرت‬ ‫فقد‬ ‫ولذلك‬ ، ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫ومشغلي‬ ‫وتعتبرها‬ ‫الصحفية‬ ‫المقاالت‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫تقبل‬ ‫ال‬ ‫بأنها‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ .‫للمنافسة‬‫منافية‬ً‫ا‬‫ضمن‬ ‫فيه‬ ‫يصف‬ ً‫ا‬‫صحفي‬ ً‫ا‬‫بيان‬ ‫الثانية‬ ‫الفئة‬ ‫مرخصي‬ ‫أحد‬ ‫أصدر‬ ، ‫أخرى‬ ‫مناسبة‬ ‫وفي‬ ‫للعمانيين‬ ‫“يقدم‬ ‫أنه‬ ً‫ا‬‫ومدعي‬ ‫خدماته‬ ‫تدشين‬ ‫عند‬ ”‫“مشغل‬ ‫بأنه‬ ‫نفسه‬ ‫رقم‬ ‫القرار‬ ‫من‬ )4( ‫المادة‬ ‫مع‬ ‫يتنافى‬ ‫مما‬ ‫وذلك‬ ”‫جودة‬ ‫األعلى‬ ‫الخدمة‬ ‫فقد‬‫مخالفة‬‫فيها‬‫يرتكب‬‫التي‬‫األولى‬‫المرة‬‫كانت‬‫أنها‬‫وحيث‬،‫311/8002م‬ .ً‫ال‬‫مستقب‬‫الدقة‬‫من‬‫المزيد‬‫بتوخي‬‫ونصحته‬‫الحذر‬‫ألخذ‬‫الهيئة‬‫نبهته‬ ‫اإلعالنات‬‫في‬‫للمنافسة‬‫المنافي‬‫أو‬‫المضلل‬‫المحتوى‬ ‫محتوى‬ ‫على‬ ‫اشتملت‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اإلعالنات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫نشر‬ ‫تم‬ ‫مراقبة‬ ‫على‬ ‫بانتظام‬ ‫تحرص‬ ‫الهيئة‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫للمنافسة‬ ‫منافي‬ ‫أو‬ ‫مضلل‬ ‫األطراف‬ ‫من‬ ‫الشكاوى‬ ‫وتتلقى‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫بمثل‬ ‫المتعلقة‬ ‫اإلصدارات‬ ‫القرارات‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫الهيئة‬ ‫وتوصلت‬ . ‫فيها‬ ‫التحقيق‬ ‫وتباشر‬ ‫المتضررة‬ ‫المنافية‬ ‫التصرفات‬ ‫جميع‬ ‫بشأن‬ ‫التنظيمية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عدد‬ ‫واتخذت‬ .‫وتكرارها‬‫حدتها‬‫مع‬‫يتناسب‬‫بما‬‫للمنافسة‬ ‫التعرفة‬‫توجهات‬5.6 ‫الخدمات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫والتطورات‬ ‫التغيرات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫السوق‬ ‫شهدت‬ ‫وفيما‬ ، ‫مراجعتها‬ ‫أو‬ ‫طرحها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫والتعرفات‬ ‫األسعار‬ ‫وخطط‬ ‫الجديدة‬ :‫بالسوق‬‫التعرفة‬‫توجهات‬‫في‬‫الرئيسية‬‫التغيرات‬‫لبعض‬‫توضيح‬‫يلي‬ ‫الثابتة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫سوق‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫وفي‬ ‫منتفعيها‬ ‫قاعدة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫متوالي‬ ً‫ا‬‫نقص‬ ‫عمانتل‬ ‫واجهت‬ ‫خدمات‬ ‫تدشين‬ ‫بعد‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫الماضية‬ ‫األعوام‬ ‫خالل‬ ‫الثابتة‬ ‫خدماتها‬ ‫التي‬ ‫األسعار‬ ‫وتخفيضات‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الثاني‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫األنسب‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫المنتفعون‬ ‫ووجد‬ ، ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫أسواق‬ ‫شهدتها‬ ‫أكثر‬ ‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫وزاد‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫ااالشتراك‬ ‫لهم‬ ‫واألرخص‬ ‫استخدام‬ ‫إلى‬ ‫المنتفعون‬ ‫تحول‬ ‫حيث‬ ‫المتنقلة‬ ‫البيانات‬ ‫خدمات‬ ‫طرح‬ ‫مع‬ .‫معا‬‫والبيانات‬‫الصوت‬‫لخدمات‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫في‬‫اشتراكاتهم‬ ‫السترداد‬ ‫والسعي‬ ‫األثر‬ ‫هذا‬ ‫لتخفيف‬ ‫منها‬ ‫محاولة‬ ‫في‬ ‫عمانتل‬ ‫وقامت‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ، ‫لخدماتها‬ ‫جدد‬ ‫منتفعين‬ ‫واجتذاب‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫حصتها‬ .‫الترويجية‬‫العروض‬‫وطرح‬‫التعرفة‬‫هيكلة‬‫وإعادة‬‫المراجعات‬ ‫لخدمات‬ ‫الترويجية‬ ‫العروض‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫عمانتل‬ ‫طرحت‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫وفي‬ ‫التجاريين‬‫والمشتركين‬‫السكنية‬‫للفئة‬)ADSL(‫الرقمية‬‫المشتركين‬‫خطوط‬ ‫بالنسبة‬‫المعروضة‬‫الباقات‬‫امتيازات‬‫رفع‬‫أو‬‫التوصيل‬‫رسم‬‫إلغاء‬‫تم‬‫حيث‬ ‫اإلقبال‬ ‫دون‬ ‫تحول‬ ‫التي‬ ‫الحواجز‬ ‫إزالة‬ ‫عمانتل‬ ‫وحاولت‬ ، ‫الجدد‬ ‫للمنتفعين‬ ‫رزم‬ ‫ضمن‬ ‫عرضها‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫جاذبية‬ ‫وزيادة‬ ‫خدماتها‬ ‫على‬ ‫المستخدمين‬‫لتشجيع‬‫حمالت‬‫بعدة‬‫القيام‬ً‫ا‬‫أيض‬‫وتم‬.‫االستخدام‬‫لسعات‬ ‫العريض‬‫النطاق‬‫إلى‬)Dial-UP(‫العادي‬‫الخط‬‫من‬‫اشتراكاتهم‬‫كفاءة‬‫لرفع‬ .‫الدنيا‬‫الباقات‬‫ضمن‬‫اشتراكهم‬‫كان‬‫إذا‬‫أعلى‬‫سرعات‬‫إلى‬‫أو‬ ‫عن‬‫التجاري‬‫القطاع‬‫تعرفة‬‫هيكلة‬‫وإعادة‬‫بمراجعة‬‫كذلك‬‫عمانتل‬‫وقامت‬ ‫إلى‬ ‫إثنين‬ ‫من‬ ‫اإللكتروني‬ ‫البريد‬ ‫استضافة‬ ‫حلول‬ ‫خطط‬ ‫عدد‬ ‫زيادة‬ ‫طريق‬ ‫من‬‫المزيد‬‫إضافة‬‫عبر‬‫للباقات‬‫أكثر‬‫قيمة‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫عمانتل‬‫وأضافت‬‫باقات‬‫أربع‬ ‫متطلبات‬ ‫بجميع‬ ‫للوفاء‬ ‫الخيار‬ ‫وإتاحة‬ ‫المخفضة‬ ‫والتعرفات‬ ‫الخدمة‬ ‫خيارات‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫ومراجعات‬ ‫ترويجات‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫كما‬ ، ‫التجارية‬ ‫األسواق‬ .)‫(سهل‬‫عمانتل‬‫تقدمها‬‫التي‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫القيمة‬‫المدفوعة‬‫الثابتة‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 24
  • 30. ‫على‬ ‫اإليجابية‬ ‫اآلثار‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫للنورس‬ ‫الثابتة‬ ‫الخدمات‬ ‫لتدشين‬ ‫وكان‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫بإجراء‬ ‫عمانتل‬ ‫قامت‬ ‫حيث‬ : ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫سوق‬ ‫رضا‬ ‫زيادة‬ ‫استهدفت‬ ‫والتعرفة‬ ‫التسعير‬ ‫هيكل‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫المراجعات‬ ‫المرتقبة‬ ‫المنافسة‬ ‫مواجهة‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫تنافسية‬ ‫األسعار‬ ‫وجعل‬ ‫المنتفعين‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫من‬ ‫الشركة‬ ‫تمكين‬ ‫المبادرة‬ ‫هذه‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ ، ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ . ‫السوق‬ ‫إلى‬ ‫المنافسة‬ ‫دخول‬ ‫عند‬ ‫منتفعيها‬ ‫قاعدة‬ ‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫باقات‬‫كانت‬‫الثابتة‬‫خدماتها‬‫بتدشين‬‫النورس‬‫فيه‬‫قامت‬ :‫التالي‬‫النحو‬‫على‬‫عمانتل‬‫تقدمها‬‫التي‬ ‫اإليجار‬ ‫ر.ع‬‫الشهري‬ ‫الدقائق‬ ‫المجانية‬ ‫الدقيقة‬‫قيمة‬ /‫التالية‬ ‫(وقت‬‫بيسة‬ )‫الذروة‬ ‫الدقيقة‬‫قيمة‬ ‫التالية/بيسة‬ ‫وقت‬‫(خارج‬ )‫الذروة‬ ‫الدفع‬ ‫اآلجل‬ 1‫الثابت‬4.975157.5 2‫الثابت‬7.9300157.5 3‫الثابت‬9.9450157.5 ‫الدفع‬ ‫المقدم‬ ‫سهل‬4.0-2010 ‫*ملحوظة‬ )3‫أو‬،2،1‫(الثابت‬‫اآلجل‬‫الدفع‬‫بنظام‬‫الثابت‬‫من‬‫المكالمات‬‫تكلف‬ .‫للدقيقة‬‫بيسة‬33‫المتنقل‬‫إلى‬ ‫أو‬‫جبرين‬،‫(سهل‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫المدفوع‬‫الثابت‬‫من‬‫المكالمات‬‫تكلف‬ .‫للدقيقة‬‫بيسة‬40‫المتنقل‬‫إلى‬)‫الملتقى‬ :‫التالية‬‫الخطة‬‫لمنتفعيها‬‫النورس‬‫وقدمت‬ ‫الخطة‬‫الشهري‬‫الرسم‬ ‫إلى‬‫للنفاذ‬ )‫(ر.ع‬‫الخدمة‬ ‫األول‬‫الخيار‬‫الثاني‬‫الخيار‬ ‫ضمن‬‫الدقائق‬ ‫الشبكة‬‫نفس‬ ‫الثابت‬‫(النورس‬ )‫المتنقل‬‫و‬ ‫الشهري‬‫الرسم‬ ‫خدمات‬‫لرزم‬ )‫(ر.ع‬ ‫اآلجل‬‫الدفع‬2‫(موضح‬‫متوفر‬ )‫أدناه‬ 1001.9 ‫المقدم‬‫الدفع‬2‫(موضح‬‫متوفر‬ )‫أدناه‬ 1001.9 ...‫إلى‬‫المكالمات‬)‫(بالبيسة‬‫األوقات‬‫جميع‬ ‫الثابتة‬‫الشبكة‬‫نفس‬‫ضمن‬9 ‫الثابتة‬‫الشبكة‬‫خارج‬19 ‫المتنقلة‬‫الشبكة‬‫نفس‬‫ضمن‬29 ‫المتنقلة‬‫الشبكة‬‫خارج‬39 ‫تعرض‬‫حيث‬‫انخفضت‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫تعرفة‬‫أن‬‫أعاله‬‫الجداول‬‫من‬‫يظهر‬ .‫قيمة‬‫أكثر‬‫باقات‬‫المنتفعين‬‫على‬ ‫السكنية‬ ‫للفئة‬ ‫الثابتة‬ ‫الخدمات‬ ‫تعرفة‬ ‫بمراجعة‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫عمانتل‬ ‫وقامت‬ ‫رزم‬‫خاللها‬‫من‬‫يتم‬‫الثابت‬‫الخط‬‫لسوق‬‫جديدة‬‫مناسبة‬‫خطة‬‫طرح‬‫واقترحت‬ ‫لعمانتل‬ ‫األخرى‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫ألرقام‬ ‫المكالمات‬ ‫من‬ ‫محدود‬ ‫غير‬ ‫عدد‬ ‫لسوق‬ ً‫ا‬‫جديد‬ ً‫ا‬‫مفهوم‬ ‫المقترحة‬ ‫الخطة‬ ‫وتمثل‬ )‫الشبكة‬ ‫نفس‬ ‫ضمن‬ ً‫ال‬‫(مث‬ ‫المحدود‬‫غير‬‫االتصال‬‫بإمكانية‬‫سيتمتعوا‬‫المنتفعين‬‫أن‬‫إذ‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬ .‫معقول‬‫شهري‬‫رسم‬‫مقابل‬‫في‬‫لعمانتل‬‫األخرى‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫بأرقام‬ ‫بدأت‬ ‫حيث‬ ، ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫باقات‬ ‫لتشمل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫المنافسة‬ ‫واتسعت‬ ‫أقل‬ ‫شهري‬ ‫وبإيجار‬ ‫أعلى‬ ‫بسرعات‬ ‫السعات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫تعرض‬ ‫النورس‬ .‫السوق‬‫في‬ً‫ا‬‫حالي‬‫متوفر‬‫هو‬‫مما‬ ‫التنزيل‬‫سرعة‬ )‫(كيلوبت/ث‬ ‫التحميل‬‫سرعة‬ )‫(كيلوبت/ث‬ ‫الشهري‬‫اإليجار‬ )‫(ر.ع‬ ‫الجيجات‬‫عدد‬ ‫ضمن‬‫الموفرة‬ ‫العرض‬ ‫عمانتل‬MB1128192 ‫النورس‬MB1384156 ‫لخطوط‬ ‫عمانتل‬ ‫لتعرفة‬ ‫المراجعة‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫نهاية‬ ‫وشهدت‬ ‫أعلى‬ ‫بسرعات‬ ‫باقات‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ )ADSL( ‫الثابتة‬ ‫الرقمية‬ ‫المشتركين‬ .‫جذابة‬‫بأسعار‬‫الصوتية‬‫للدقائق‬‫وعرض‬ ‫الهامة‬ ‫التخفيضات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مزيد‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫يتضمن‬ ‫أن‬ ‫الهيئة‬ ‫وتتوقع‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫لمنتفعي‬ ‫المضافة‬ ‫القيمة‬ ‫عروض‬ ‫مع‬ ‫والمفيدة‬ ‫لهذه‬ ‫كموفر‬ ‫النورس‬ ‫لدخول‬ ‫نتيجة‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫ارتفاع‬ .‫الخدمات‬ ‫المؤجرة‬‫الخطوط‬‫سوق‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫المستمر‬ ‫انخفاضها‬ ‫توالي‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫تعرفة‬ ‫ظلت‬ ‫مثل‬ ‫بالجملة‬ ‫البيع‬ ‫خدمات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫تعرفة‬ ‫بمراجعة‬ ‫عمانتل‬ ‫وقامت‬ ، ‫الدولية‬‫والدوائر‬)MPLS(‫المتعددة‬‫البرتوكوالت‬‫وخدمة‬،‫المؤجرة‬‫الخطوط‬ ‫بالجملة‬‫البيع‬‫تعرفة‬‫في‬‫التخفيضات‬‫أدناه‬‫الجدول‬‫ويوضح‬،‫المؤجرة‬‫الخاصة‬ :‫4002م‬‫عام‬‫في‬‫بوضعها‬‫مقارنة‬‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫المؤجرة‬‫للخطوط‬ 25 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 31. ‫ميجابت/ث‬2 )‫تعاقد‬‫مدة‬‫(بدون‬ 20042010 ‫مبنى‬‫كل‬‫داخل‬45080 ‫المقسم‬‫منطقة‬‫داخل‬450270 ‫كم‬0-100650455 ‫كم‬100-300950655 ‫كم‬301-4001,250875 ‫كم‬400>1,6251,138 ‫ميجابت/ث‬34 )‫تعاقد‬‫مدة‬‫(بدون‬ 20042010 ‫مبنى‬‫كل‬‫داخل‬-1,130 ‫كم‬3-1,404 >=‫كم‬504,270825 >=‫كم‬1004,686884 >=‫كم‬3006,3531,119 >=‫كم‬7009,6862,055 >=‫كم‬100012,1862,422 ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫إلجراء‬ ‫عمانتل‬ ‫حاجة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫شددت‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫وفي‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫عكس‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫التعرفة‬ ‫وترشيد‬ ‫المراجعات‬ ‫منتفعيها‬‫سلوك‬‫لدراسة‬‫زمنية‬‫مهلة‬‫عمانتل‬‫منح‬‫وتم‬،‫1102م‬‫عام‬‫أسعار‬ .‫الترشيد‬‫من‬‫التالية‬‫للخطوة‬ً‫ا‬‫تمهيد‬‫الطلب‬‫وتوجهات‬‫ومتطلباتهم‬ ‫بمنح‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫النورس‬ ‫دشنت‬ ‫كذلك‬ ‫الخيارات‬ ‫من‬ ‫إضافية‬ ‫مزايا‬ ‫بالجملة‬ ‫البيع‬ ‫وشركات‬ ‫التجاريين‬ ‫المشتركين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫تعرفة‬ ‫تخفيض‬ ‫في‬ ‫ستسهم‬ ‫التي‬ ‫والمنافسة‬ .‫قبل‬‫ذي‬ ‫المؤجرة‬‫المحلية‬‫للدوائر‬‫بالجملة‬‫البيع‬‫أسعار‬‫المؤجرة‬‫اإلنترنت‬‫لخطوط‬‫بالجملة‬‫البيع‬‫أسعار‬ ‫تعاقد‬‫مدة‬)‫(3كم‬‫ميجابت‬2‫السابق‬2010 ‫سنة‬12,7602,114 ‫سنة‬22,5601,946 ‫سنة‬52,2001,616 ‫سنة‬62,1201,546 ‫مدة‬)‫(3كم‬‫ميجابت‬34 ‫تعاقد‬ ‫السابق‬2010 ‫سنة‬119,73014,744 ‫سنة‬217,73013,184 ‫سنة‬515,03011,814 ‫سنة‬614,43011,314 26 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 32. 27 ‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫سوق‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ”‫”حياك‬ ‫تسعيرة‬ ‫بمراجعة‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫قامت‬ ‫أفضليتها‬ ‫زيادة‬ ‫وتوقيت‬ ‫الذروة‬ ‫أوقات‬ ‫خارج‬ ‫االتصال‬ ‫أسعار‬ ‫بتغيير‬ ‫أكثر‬‫بساعات‬‫تتميز‬‫التي‬‫النورس‬‫من‬”‫”مسبق‬‫خدمة‬‫مقابل‬‫في‬‫التنافسية‬ ‫طريقة‬ ‫بتغيير‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫قامت‬ ‫كما‬ ، ‫أقل‬ ‫وتعرفة‬ ‫الذروة‬ ‫أوقات‬ ‫خارج‬ :‫الـ‬‫مضاعفات‬‫إلى‬‫ثانية‬30:‫الـ‬‫مضاعفات‬‫من‬‫قبلهم‬‫من‬‫المتبعة‬‫المحاسبة‬ ‫األرخص‬‫الشبكة‬‫إلى‬‫الهاتفية‬‫أرقامهم‬‫نقل‬‫إلى‬‫المنتفعون‬‫وعمد‬،‫ثانية‬60 ‫مكن‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ، ‫الذروة‬ ‫أوقات‬ ‫خارج‬ ‫أكثر‬ ‫ساعات‬ ‫لديها‬ ‫والتي‬ ً‫ا‬‫سعر‬ ‫مماثلة‬‫باقات‬‫وعرض‬‫بالسوق‬‫الحالية‬‫األوضاع‬‫مع‬‫التكيف‬‫من‬‫المتنافسين‬ .‫السوق‬‫من‬‫حصتهم‬‫زيادة‬‫بهدف‬‫أكثر‬‫جذابة‬‫تكن‬‫لم‬‫إن‬ ‫البيع‬‫سوق‬‫على‬‫تدريجية‬ ً‫ا‬‫آثار‬‫موبايل‬‫عمان‬‫أجرتها‬‫التي‬‫للتخفيضات‬‫وكان‬ ‫لشركات‬ ‫بالنسبة‬ ً‫ا‬‫مقدم‬ ‫المدفوعة‬ ‫الجملة‬ ‫تعرفة‬ ‫انخفضت‬ ‫حيث‬ ، ‫بالجملة‬ ‫الجملة‬ ‫سعر‬ ‫بتخفيض‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫وقامت‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ، ‫الذروة‬ ‫أوقات‬ ‫خارج‬ ‫المحلية‬ ‫الصوتية‬ ‫المكالمات‬ ‫ألسعار‬ %13 ‫بحوالى‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫لشركات‬ ‫التنافسية‬ ‫القدرة‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫التخفيض‬ ‫هذا‬ ‫وساعد‬ ‫حركتها‬ ‫وحجم‬ ‫الربحي‬ ‫هامشها‬ ‫بزيادة‬ ‫الشركات‬ ‫لهذه‬ ‫سمح‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ .‫السوق‬‫في‬‫وحصتها‬ ‫لخدمات‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫تعرفة‬ - ‫المقابلة‬ ‫الصفحة‬ ‫في‬ - ‫الجدول‬ ‫يوضح‬ ‫والنورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫من‬‫كل‬‫تقدمها‬‫التي‬‫الرئيسية‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫إلى‬ ‫بوضوح‬ ‫الجدول‬ ‫ويشير‬ ، ‫0102م‬ ‫وحتى‬ ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫األخيرة‬‫الخمسة‬‫األعوام‬‫خالل‬‫الشهري‬‫واإليجار‬‫التعريفي‬‫الرقم‬‫بطاقة‬‫علبة‬ ‫خالل‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫انتشار‬‫في‬‫هائلة‬‫زيادة‬‫تحقيق‬‫ذلك‬‫شأن‬‫من‬‫وكان‬ ‫الخمسة‬ ‫األعوام‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫كثير‬ ‫تتغير‬ ‫لم‬ ‫االستخدام‬ ‫تعرفة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫الفترة‬ ‫هذه‬ .‫المشغلين‬‫لكال‬‫متقاربة‬‫وظلت‬‫األخيرة‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 33. ‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫تعرفة‬ ‫موبايل‬‫عمان‬‫النورس‬ ‫اآلجل‬‫الدفع‬‫العام‬‫العام‬ 20052010**20052010 ‫ر.ع‬‫ر.ع‬ ‫الترحيبية‬‫الباقة‬‫سعر‬172195 ‫الشهري‬‫اإليجار‬4363 ‫دقيقة‬60 ‫بيسة/دقيقة‬‫بيسة/دقيقة‬ ‫المكالمة‬‫سعر‬‫الذروة‬‫أوقات‬‫في‬4519‫الشبكة‬‫نفس‬‫ضمن‬4919 ‫الذروة‬‫أوقات‬‫خارج‬3529‫الشبكة‬‫خارج‬4939 ‫نصية‬‫رسالة‬‫محلي‬10101010 ‫دولي‬50505050 ‫الوسائط‬‫خدمة‬ ‫المتعددة‬ ‫محلي‬50455045 ‫دولي‬200150200150 ‫المسبق‬‫الدفع‬‫العام‬‫العام‬ 2005201020052010 ‫ر.ع‬‫ر.ع‬ ‫الترحيبية‬‫الباقة‬‫سعر‬205195 ‫المتضمنة‬‫الصوتية‬‫الدقائق‬5352 ‫بيسة/دقيقة‬‫بيسة/دقيقة‬ *‫المكالمة‬‫سعر‬‫الذروة‬‫أوقات‬‫في‬55555555 ‫الذروة‬‫أوقات‬‫خارج‬55394539 ‫نصية‬‫رسالة‬‫الذروة‬‫أوقات‬‫في‬10102010 ‫الذروة‬‫أوقات‬‫خارج‬10101010 ‫دولية‬‫نصية‬‫رسالة‬‫الذروة‬‫أوقات‬‫في‬50505050 ‫الذروة‬‫أوقات‬‫خارج‬50505050 ‫الوسائط‬‫خدمة‬ ‫المتعددة‬ ‫محلي‬50455045 .‫فقط‬‫ثانية‬60‫كل‬‫المحاسبة‬‫فتتم‬‫اآلن‬‫أما‬،‫ذلك‬‫بعد‬‫ثانية‬30‫كل‬‫ثم‬‫األولى‬‫الدقيقة‬‫في‬‫بالدقيقة‬‫تحتسب‬‫المكالمة‬‫قيمة‬‫كانت‬‫5002م‬‫عام‬‫*في‬ .‫المعروضة‬‫الخطط‬‫ارخص‬‫كانت‬‫حيث‬‫للمقارنة‬‫كمثال‬‫5002م‬‫لعام‬‫للنورس‬)1(‫الخطة‬‫عرض‬‫**تم‬ 28 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 34. 29 ‫الترويجية‬‫األنشطة‬‫بفضل‬‫عادة‬‫تكون‬‫التعرفة‬‫في‬‫تحدث‬‫التي‬‫الوحيد‬‫التغير‬ ‫أو‬ ‫اشتراكات‬ ‫يقدمون‬ ‫الذين‬ ‫المشغلين‬ ‫بواسطة‬ ‫السنة‬ ‫طيلة‬ ‫تتم‬ ‫التي‬ ‫خالل‬‫القيمة‬‫مخفضة‬‫دولية‬‫مكالمات‬‫يقدمون‬‫أو‬‫رزم‬‫ضمن‬‫أو‬‫مجانية‬‫دقائق‬ .‫اشهر‬‫وثالثة‬‫شهر‬‫بين‬‫تتراوح‬‫فترة‬ ‫العروض‬‫من‬‫واسعة‬‫بتشكيلة‬‫منتفعيهم‬‫تزويد‬‫إلى‬‫المشغلين‬‫كال‬‫ويعمد‬ ‫الدقائق‬ ‫رزم‬ ‫العروض‬ ‫تتضمن‬ ‫حيث‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫لالختيار‬ ‫األسعار‬ ‫وشرائح‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫أو‬ ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وسعة‬ ، .‫المنتفعين‬‫متطلبات‬ ‫يتم‬ ‫ثابتة‬ ‫تعرفة‬ ‫تطبيق‬ ‫نحو‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلو‬ ‫ويتجه‬ ‫لمكالماتهم‬ ‫وموحدة‬ ‫ومبسطة‬ ‫واضحة‬ ً‫ا‬‫أسعار‬ ‫المنتفعين‬ ‫منح‬ ‫بواسطتها‬ ‫نفس‬ ‫ضمن‬ ‫المكالمات‬ ‫على‬ ‫الغالب‬ ‫في‬ ‫المشغلون‬ ‫ويركز‬ ، ‫الهاتفية‬ ‫وأهم‬.‫المنتفعين‬‫من‬‫قواعدهم‬‫وزيادة‬‫الخطط‬‫هذه‬‫تبني‬‫لتشجيع‬‫الشبكة‬ ‫“بال‬ ‫ومدى‬ ”‫راحتك‬ ‫“على‬ ‫مدى‬ ‫وخطة‬ ”‫“حياك‬ ‫خطة‬ ‫الخطط‬ ‫لهذه‬ ‫أمثلة‬ ‫مكالمات‬‫على‬‫المنتفعون‬‫يحصل‬‫حيث‬‫موبايل‬‫عمان‬‫تقدمها‬‫والتي‬”‫حدود‬ ‫على‬ ‫محاسبتهم‬ ‫تتم‬ ‫أو‬ ‫الشبكة‬ ‫نفس‬ ‫ضمن‬ ‫مجانية‬ ‫نصية‬ ‫ورسائل‬ ‫صوتية‬ ‫على‬ ‫والحصول‬ ”‫حدود‬ ‫“بال‬ ‫مدى‬ ‫لخطة‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫حدة‬ ‫على‬ ‫مكالمة‬ ‫كل‬ ‫أساس‬ ‫لدى‬‫أن‬‫كما‬،‫ذلك‬‫وغير‬‫الثالث‬‫الجيل‬‫تقنية‬‫باستخدام‬‫األخرى‬‫للمكالمات‬‫رزم‬ ‫لمنتفعي‬ ”‫الساعة‬ ‫“أوقف‬ ‫تسمى‬ ‫للغاية‬ ‫ناجحة‬ ‫ترويجية‬ ‫عروض‬ ‫النورس‬ ‫ثالث‬‫على‬‫المنتفعين‬‫محاسبة‬‫بموجبها‬‫يتم‬‫المسبق‬‫والدفع‬‫اآلجل‬‫الدفع‬ .ً‫ا‬‫مجان‬ ‫المكالمة‬‫مدة‬‫بقية‬‫وتكون‬‫الشركة‬‫نفس‬‫ضمن‬‫لمكالماتهم‬‫دقائق‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 35. ‫في‬ ‫التطور‬ ‫سياسة‬ ‫تنفيذ‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ 7 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 30
  • 36. :7 ‫القسم‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫تنفيذ‬ ‫في‬ ‫التطور‬ ‫الشاملة‬‫الخدمة‬‫مشاريع‬‫تنفيذ‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬1.7 ‫لخدمات‬ ‫النفاذ‬ ‫شبكات‬ ‫توسعة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تعمل‬ ‫السكان‬ ‫من‬ ‫أوسع‬ ‫شريحة‬ ‫تغطية‬ ‫بهدف‬ ‫االتصاالت‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫وذلك‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫الجغرافية‬ ‫والمناطق‬ ‫ألسباب‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ، ‫السوق‬ ‫وإصالحات‬ ‫القطاع‬ ‫تحرير‬ ‫منهم‬ ‫يتوقع‬ ‫ال‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫موفري‬ ‫فإن‬ ‫اقتصادية‬ ‫لتطوير‬ ً‫ا‬‫اقتصادي‬ ‫المجدية‬ ‫غير‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫الدخول‬ ‫ولذلك‬ ، ‫بها‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫وتوفير‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫تظل‬ ‫قد‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫فإن‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫للنفاذ‬ ‫مفتقرة‬ ‫الوقت‬ ‫لبعض‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المبادرات‬ ‫بعض‬ ‫وطرح‬ ‫الدعم‬ ‫بعض‬ ‫تقديم‬ ‫يتم‬ .‫الحكومة‬ ‫الخدمة‬‫سياسة‬‫لتطوير‬‫االستشاريين‬‫أحد‬‫بمساعدة‬‫دراسة‬‫الهيئة‬‫وأجرت‬ ‫كيفية‬ ‫السياسه‬ ‫وحددت‬ ، ‫عمان‬ ‫بسلطنة‬ ‫تنفيذها‬ ‫واستراتيجية‬ ‫الشاملة‬ ‫وتم‬ ، ‫البالد‬ ‫في‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫مشاريع‬ ‫لتنفيذ‬ ‫بالتخطيط‬ ‫الهيئة‬ ‫قيام‬ 2 ‫بتاريخ‬ ‫الموقر‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫اعتماد‬ .‫9002م‬‫يونيو‬ ‫يشمل‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫نطاق‬ ‫فإن‬ ، ‫السياسة‬ ‫لهذه‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ :‫اآلتي‬ • ‫او‬‫الثابته‬‫الشبكة‬‫طريق‬‫عن‬‫إما‬)‫(الصوت‬‫األساسية‬‫الهاتفية‬‫الخدمات‬ .‫المتنقله‬ • .‫كيلوبت/ثانية‬512‫عن‬‫تقل‬‫ال‬‫بسرعة‬‫للعموم‬‫اإلنترنت‬‫لخدمة‬‫النفاذ‬ • ‫ميجابيت/ثانية‬ 2 ‫عن‬ ‫تقل‬ ‫ال‬ ‫بسرعه‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫لخدمات‬ ‫النفاذ‬ ‫مراكز‬ ،‫المستشفيات‬ /‫(المدارس‬ ‫الحكومية‬ ‫المؤسسات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ .‫وغيرها‬‫الشرطة‬ • ‫يمنع‬ ‫التي‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫العمومي‬ ‫والهاتف‬ ‫الطوارىء‬ ‫خدمات‬ ‫توفير‬ ،‫الدليل‬ ‫معلومات‬ ‫خدمات‬ ‫الى‬ ‫إضافة‬ ،‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫إستخدام‬ ‫فيها‬ .‫الخدمة‬‫عامل‬‫معاونة‬‫وخدمات‬ • .‫االتصال‬‫خدمات‬‫مراكز‬ ‫األهداف‬ ‫ليعمس‬ ‫الشامله‬ ‫الخدمة‬ ‫لنطاق‬ ‫التعريف‬ ‫هذا‬ ‫تحديد‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫وهيئة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫لتحقيقها‬ ‫تسعى‬ ‫التي‬ ‫عن‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫الحكومية‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫ووزارة‬ ‫للنفاذ‬ً‫ا‬‫واسع‬ً‫ا‬‫انتشار‬‫تتطلب‬‫التي‬)‫الرقمية‬‫(عمان‬‫استراتيجية‬‫تنفيذ‬‫طريق‬ ‫الخدمة‬ ‫سياسة‬ ‫وثيقة‬ ‫وتعمل‬ ، ‫البالد‬ ‫أنحاء‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لخدمة‬ ‫المادة‬‫أحكام‬‫في‬‫عليها‬‫المنصوص‬‫بااللتزامات‬‫للوفاء‬‫كإرشادات‬‫الشاملة‬ ‫وتقديمها‬‫الخدمات‬‫هذه‬‫توفر‬‫ولضمان‬‫االتصاالت‬‫تنظيم‬‫قانون‬‫من‬)38( .‫السلطنة‬‫في‬ ‫هيئة‬‫طرحتها‬‫التي‬‫الشخصي‬‫للحاسوب‬‫الوطنية‬‫المبادرة‬2.7 ‫المعلومات‬‫تقنية‬ ً‫ال‬‫احتفا‬ ‫طرحها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫المبادرات‬ ‫إطار‬ ‫وفي‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫من‬ ‫نوفمبر‬ ‫في‬ ‫لتوفير‬ ‫مقترحات‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫قدم‬ ، ‫المجيد‬ ‫األربعين‬ ‫الوطني‬ ‫بالعيد‬ ‫التي‬ ‫الشخصي‬ ‫للحاسوب‬ ‫الوطنية‬ ‫المبادرة‬ ‫تحت‬ ‫شخصي‬ ‫حاسوب‬ ‫أجهزة‬ ‫النطاق‬ ‫توصيالت‬ ‫لتوفير‬ ‫إطار‬ ‫وضع‬ ‫وتم‬ ، ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫هيئة‬ ‫طرحتها‬ ‫لكل‬ ‫حاسوب‬ ‫جهاز‬ ‫بمنح‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫هيئة‬ ‫لمبادرة‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫العريض‬ ‫عشر‬‫إثنتي‬‫لفترة‬‫التعرفة‬‫خطط‬‫واعتماد‬‫االجتماعي‬‫الضمان‬‫أسر‬‫من‬‫أسرة‬ ‫هيئة‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الخطط‬ ‫هذه‬ ‫تقييم‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫شهر‬ ‫أما‬،‫لذلك‬‫التالية‬‫الخطوة‬‫لتقررا‬‫المعلومات‬‫تقنية‬‫وهيئة‬‫االتصاالت‬‫تنظيم‬ ‫التعرفة‬ ‫اعتماد‬ ‫تم‬ ‫فقد‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫وطالب‬ ‫المعلمين‬ ‫لفئة‬ ‫بالنسبة‬ ‫في‬‫وجاءت‬‫قيم‬‫دعم‬‫بمثابة‬‫الموافقة‬‫وكانت‬،‫أشهر‬‫ثالثة‬‫لفترة‬‫الترويجية‬ ‫عنها‬‫اإلعالن‬‫تم‬‫التي‬‫المعلومات‬‫تقنية‬ ‫هيئة‬‫مبادرة‬‫مع‬‫مناسب‬‫توقيت‬ ‫للمستفيدين‬‫السلطان‬‫جاللة‬‫بها‬‫أمر‬‫التي‬‫السلطانية‬‫المكرمة‬‫مع‬‫بالتزامن‬ ‫األربعين‬ ‫بالعيد‬ ‫السلطنة‬ ‫احتفاالت‬ ‫ضمن‬ ‫االجتماعي‬ ‫الضمان‬ ‫مظلة‬ ‫من‬ .‫المجيد‬ ‫الشاملة‬‫للخدمة‬‫تجريبي‬‫مشروع‬‫ألول‬‫المناقصة‬‫عملية‬3.7 ‫لتغطية‬ ‫سعيها‬ ‫ضمن‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫مشاريع‬ ‫لتنفيذ‬ ‫الهيئة‬ ‫تخطط‬ ‫تم‬‫وقد‬،‫عامة‬‫مناقصة‬‫طرح‬‫طريق‬‫عن‬‫وذلك‬‫السلطنة‬‫في‬‫الريفية‬‫المناطق‬ ‫االختيار‬ ‫ووقع‬ ‫9002م‬ ‫أكتوبر‬ ‫في‬ ‫التجريبي‬ ‫للمشروع‬ ‫األولى‬ ‫المناقصة‬ ‫طرح‬ ‫التي‬‫التالية‬‫المعايير‬‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬‫المشروع‬‫لتنفيذ‬‫جنوب‬‫الباطنة‬‫منطقة‬‫على‬ :‫الشاملة‬‫الخدمة‬‫سياسة‬‫تضمنتها‬ • ‫الحكومية‬ ‫والمكاتب‬ ‫والمستشفيات‬ ‫المدارس‬ ‫مثل‬ ‫مؤسسات‬ ‫وجود‬ .‫البريد‬‫ومكاتب‬‫الشرطة‬‫ومراكز‬ • ‫عن‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫المستقبلي‬ ‫والرخاء‬ ‫الرفاهية‬ ‫تحقيق‬ ‫فرص‬ ‫توفر‬ 31 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 37. ‫بعض‬‫في‬)‫المستهلكين‬‫(فائض‬‫االقتصادي‬‫والنمو‬‫الطلب‬‫زيادة‬‫طريق‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫نسمه‬ 20 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫سكانيه‬ ‫كثافة‬ ‫على‬ ‫تشمل‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫من‬‫اكثر‬‫السكان‬‫عدد‬‫يكون‬‫أن‬‫أو‬‫األقل‬‫على‬‫واحدة‬‫حكوميه‬‫مؤسسة‬ .‫حكوميه‬‫مؤسسة‬‫بها‬‫تكن‬‫لم‬‫إذ‬،‫المستهدفه‬‫القرية‬‫في‬‫نسمة‬100 • ‫والمناطق‬‫بالخدمة‬‫المغطاة‬‫غير‬‫(المناطق‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫وجود‬‫عدم‬ .)‫كافية‬‫غير‬‫تغطية‬‫من‬‫تعاني‬‫التي‬ • .‫الخدمة‬‫تقديم‬‫تكلفة‬‫بارتفاع‬‫تتسم‬‫التي‬‫المناطق‬ • ‫بسبب‬ ‫الحاليين‬ ‫المشغلين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المنطقة‬ ‫تغطية‬ ‫احتماالت‬ ‫تدني‬ .‫االقتصادية‬‫الجدوى‬‫وجود‬‫عدم‬ ‫تأهيلهم‬ ‫تم‬ ‫الذين‬ ‫المتناقصين‬ ‫من‬ ‫المستلمة‬ ‫المالحظات‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫وبنا‬ ‫تضاريس‬ ‫لصعوبة‬ ً‫ا‬‫ونظر‬ ‫الشاملة‬ ‫الخدمة‬ ‫مناقصة‬ ‫شروط‬ ‫حول‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫السكنية‬ ‫التجمعات‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫السكان‬ ‫عدد‬ ‫وتدني‬ ‫المشروع‬ ‫منطقة‬ ‫توجيه‬ ‫وأعادت‬ ‫المناقصة‬ ‫وثيقة‬ ‫بتعديل‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫فقد‬ ، ‫المستهدفة‬ ‫ليتقدموا‬‫0102م‬‫يوليو‬17‫في‬ً‫ا‬‫مسبق‬‫تأهيلهم‬‫تم‬‫الذين‬‫للمتناقصين‬‫الدعوة‬ ‫التي‬ ‫اإليجابية‬ ‫التعديالت‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ . ‫المعدلة‬ ‫للشروط‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫بعروضهم‬ .‫التناقص‬‫من‬‫الثانية‬‫الجولة‬‫في‬ً‫ال‬‫مقبو‬ً‫ا‬‫عرض‬‫الهيئة‬‫تتسلم‬‫لم‬،‫أجريت‬ ‫ستلغي‬‫الهيئة‬‫فإن‬،‫المعلومات‬‫مذكرة‬‫وشروط‬‫المناقصة‬‫لوثيقة‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫من‬ )39( ‫المادة‬ ‫عليه‬ ‫نصت‬ ‫ما‬ ‫وتطبق‬ ‫المناقصة‬ ‫عملية‬ ‫وجهت‬ ‫فقد‬ ‫وعليه‬ . ‫مقبول‬ ‫عطاء‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫للمادة‬ ً‫ا‬‫طبق‬ ‫عرضها‬ ‫لتقديم‬ ‫0102م‬ ‫ديسمبر‬ 22 ‫في‬ ‫لعمانتل‬ ‫الدعوة‬ ‫الهيئة‬ ‫المعلومات‬‫مذكرة‬‫في‬‫عليها‬‫المنصوص‬‫للشروط‬ً‫ا‬‫ووفق‬‫القانون‬‫من‬)39( ‫العروض‬ ‫تحليل‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫ويتم‬ .‫الشاملة‬ ‫بالخدمة‬ ‫الخاصة‬ )‫المناقصة‬ ‫(وثيقة‬ .‫1102م‬‫عام‬‫في‬‫منها‬‫االنتهاء‬‫المتوقع‬‫من‬‫والتي‬‫الشركة‬‫من‬‫المقدمة‬ ‫االتصال‬‫مراكز‬‫إطار‬4.7 ‫مواقع‬‫في‬‫بالسلطنة‬‫االتصال‬‫مراكز‬‫إنشاء‬‫دراسة‬‫على‬ً‫ا‬‫حالي‬‫الهيئة‬‫تعكف‬ ، ‫وضعها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫االختيار‬ ‫معايير‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫معينة‬ ‫جغرافية‬ ‫الفجوة‬ ‫لسد‬ ‫الحكومية‬ ‫المبادرة‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫ويتمثل‬ ‫الحكومة‬‫بخدمات‬‫واالرتقاء‬‫واالقتصادية‬‫االجتماعية‬‫التنمية‬‫وتعزيز‬‫الرقمية‬ ‫على‬‫يقتصر‬‫لن‬‫االتصال‬‫مركز‬‫دور‬‫بأن‬ً‫ا‬‫علم‬،‫المجاالت‬‫كافة‬‫في‬‫اإللكترونية‬ ‫المكالمات‬ ‫مثل‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫من‬ ‫األساسية‬ ‫باالحتياجات‬ ‫االهتمام‬ ‫خدمة‬‫إلى‬‫والنفاذ‬‫والنسخ‬‫والطباعة‬‫المستندات‬‫وتصوير‬‫والفاكس‬‫الصوتية‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫التدريب‬ ‫سيوفر‬ ‫بل‬ ، ‫اإلنترنت‬ ‫على‬‫المعرفي‬‫بالمستوى‬‫للنهوض‬‫األخرى‬‫الحكومية‬‫الجهات‬‫مع‬‫بالتنسيق‬ .‫جديدة‬‫عمل‬‫فرص‬‫وخلق‬‫المحلي‬‫الصعيد‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ ‫عامة‬ ‫مشاورات‬ ‫ورقة‬ ‫إعداد‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بصدد‬ ‫اآلن‬ ‫والهيئة‬ .‫الشأن‬‫بهذا‬‫والخاص‬‫العام‬‫القطاعين‬‫نظر‬‫ووجهات‬‫آراء‬‫على‬‫الحصول‬ 32 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 38. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫مستجدات‬ ‫أخرى‬ 8 33
  • 39. ‫القصيرة‬‫الرموز‬‫و‬‫األرقام‬‫نوعية‬‫8002م‬‫عام‬‫تخصيصات‬‫9002م‬‫عام‬‫تخصيصات‬‫0102م‬‫عام‬‫تخصيصات‬ ‫المشغل‬‫اختيار‬023 ‫الدولية‬‫اإلشارة‬‫نقطة‬‫رموز‬100 ‫المحلية‬‫اإلشارة‬‫نقطة‬‫رموز‬221620 ‫الثابتة‬‫األرقام‬28,00063,00081,000 ‫المتنقلة‬‫األرقام‬600,0001,500,000800,000 ‫الصوت‬‫لخدمة‬‫القصيرة‬‫الرموز‬065 ‫النصية‬‫للرسائل‬‫القصيرة‬‫الرموز‬2721649 ‫المجاني‬‫االتصال‬‫أرقام‬364262 :8 ‫القسم‬ ‫أخرى‬ ‫مستجدات‬ ‫اإلنترنت‬‫نطاقات‬‫عناوين‬‫أسماء‬1.8 ‫التحتية‬‫البنية‬‫وتنفيذ‬‫لتطوير‬).om(‫مشروع‬‫منح‬1.1.8 ‫إدارة‬‫مسؤولية‬‫عليها‬‫تقع‬‫الهيئة‬‫فإن‬،‫االتصاالت‬‫تنظيم‬‫لقانون‬ً‫ا‬‫وفق‬ ‫بأداء‬‫اآلن‬‫عمانتل‬‫تقوم‬‫والتي‬).om(‫للسلطنة‬‫العلوي‬‫النطاق‬‫أسماء‬ ‫فإنه‬،‫بالكامل‬‫المهمة‬‫هذه‬‫تولي‬‫من‬‫الهيئة‬‫تتمكن‬‫وحتى‬،‫منها‬‫جزء‬ ‫تسجيل‬‫{نظام‬).om(‫الرئيسي‬‫النطاق‬‫إلسم‬‫التحتية‬‫البنية‬‫إنشاء‬‫يجب‬ .}‫النطاقات‬‫أسماء‬‫وإدارة‬ ‫أسماء‬‫وتسجيل‬‫إلدارة‬‫الجديد‬‫النظام‬‫لتوفير‬‫مناقصة‬‫الهيئة‬‫وطرحت‬ ‫ذات‬‫األعمال‬‫لتنفيذ‬)AusRegistry(‫لشركة‬‫العمل‬‫إسناد‬‫وتم‬‫النطاقات‬ ‫السلطنة‬‫في‬‫اإلنترنت‬‫لمجتمع‬‫متعددة‬‫فوائد‬‫النظام‬‫هذا‬‫وسيوفر‬،‫الصلة‬ .‫قادمة‬‫عديدة‬‫لسنوات‬ ‫إسم‬‫من‬‫كل‬‫على‬‫النطاقات‬‫أسماء‬‫لتسجيل‬‫الجديد‬‫النظام‬‫وسيشتمل‬ ‫النطاق‬‫وإسم‬)ccTLD(‫النطاق‬‫تحت‬‫الواقع‬)om.(‫الحالي‬‫العلوي‬‫النطاق‬ .)IDNccTLD(‫النطاق‬‫تحت‬‫الواقع‬)‫(.عمان‬‫العربية‬‫باللغة‬‫الدولي‬‫العلوي‬ ‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫المخصصة‬‫النطاقات‬‫وأسماء‬‫األرقام‬2.1.8 ‫النطاقات‬‫وأسماء‬‫األرقام‬‫بتخصيص‬‫مهامها‬‫الهيئة‬‫واصلت‬‫0102م‬‫عام‬‫في‬ ‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫تمت‬‫التي‬‫الترقيم‬‫موارد‬‫تخصيصات‬‫أدناه‬‫الجداول‬‫وتوضح‬، ‫تخصيصات‬‫أن‬‫ويالحظ‬،‫8002م‬‫وعام‬‫9002م‬‫عام‬‫في‬‫تمت‬‫بالتي‬‫مقارنة‬ ‫االتصاالت‬‫لخدمات‬‫الثاني‬‫المشغل‬‫دخول‬‫بسبب‬‫ارتفعت‬‫الثابتة‬‫األرقام‬ .‫الثابتة‬ ‫استخدام‬‫ترشيد‬‫بسبب‬‫المتنقلة‬‫األرقام‬‫تخصيصات‬‫انخفاض‬‫يالحظ‬‫كما‬ ‫للمشغلين‬‫التعليمات‬‫إصدار‬‫طريق‬‫عن‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الترقيم‬‫موارد‬ .‫الرقم‬‫على‬‫الحجر‬‫وفترة‬‫الشخصي‬‫التعريف‬‫بطاقة‬‫سريان‬‫مدة‬‫لتخفيض‬ ‫مع‬ً‫ا‬‫تماشي‬‫الترقيم‬‫موارد‬‫استرداد‬‫على‬ً‫ا‬‫أيض‬‫الهيئة‬‫تعليمات‬‫وساعدت‬ .‫الوطنية‬‫الموارد‬‫على‬‫للمحافظة‬‫الرامية‬‫الهيئة‬‫أهداف‬ ‫موافقة‬ : ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫نطاقات‬ ‫عناوين‬ ‫أسماء‬ 3.1.8 )‫(.عمان‬‫الرئيسي‬‫النطاق‬‫إسم‬‫على‬)‫(اآليكان‬‫مؤسسة‬ ‫المسؤولة‬‫الدولية‬‫المؤسسة‬‫موافقة‬‫على‬‫0102م‬‫أكتوبر‬‫في‬‫الهيئة‬‫حصلت‬ )‫(اآليكان‬‫اإلنترنت‬‫شبكة‬‫لعناوين‬‫واألرقام‬‫األسماء‬‫وتخصيص‬‫إدارة‬‫عن‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫المواقع‬ ‫تحته‬ ‫لتندرج‬ )‫(.عمان‬ ‫الرئيسي‬ ‫النطاق‬ ‫الستخدام‬ .‫السلطنة‬‫في‬‫عربية‬‫بأسماء‬‫تسجيلها‬ ‫استخدام‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫الناطقين‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لمستخدمي‬ ‫بذلك‬ ‫وسيتاح‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫مباشرة‬ ‫اإلسم‬ ‫طباعة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫األم‬ ‫بلغتهم‬ ‫اإلنترنت‬ ‫واألرقام‬ )a-z ‫األبجدية‬ ‫(الحروف‬ ‫الالتينية‬ ‫الحروف‬ ‫الستخدام‬ ‫الحاجة‬ ‫دون‬ .‫والعالمات‬9‫إلى‬0‫من‬ ‫لألسماء‬ ‫اإلنترنت‬ ‫هيئة‬ ‫تجريها‬ ‫التي‬ ‫التقييم‬ ‫عملية‬ ‫السلطنة‬ ‫اجتازت‬ ‫وقد‬ ‫إسم‬ ‫لتدشين‬ ‫بها‬ ‫القيام‬ ‫يشترط‬ ‫والتي‬ )‫(اآليكان‬ ‫المخصصة‬ ‫واألرقام‬ ‫عدة‬ ‫اتخاذ‬ ‫التقييم‬ ‫عملية‬ ‫وتتضمن‬ ، ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫الدولي‬ ‫العلوي‬ ‫النطاق‬ ‫في‬ ‫الرسمية‬ ‫اللغة‬ ‫هي‬ ‫تعتبر‬ ‫المختارة‬ ‫اللغة‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫مثل‬ ‫خطوات‬ ً‫ال‬‫تمثي‬ ‫تجسد‬ ‫المطلوبة‬ ‫الحروف‬ ‫تركيبة‬ ‫وأن‬ ‫الموافقة‬ ‫تطلب‬ ‫التي‬ ‫الدولة‬ 34 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 40. ‫لألسماء‬ ‫اإلنترنت‬ ‫هيئة‬ ‫تطلب‬ ‫كذلك‬ . ‫له‬ ‫المقابلة‬ ‫الدولة‬ ‫إلسم‬ ‫مغزى‬ ‫ذا‬ ‫دعم‬‫على‬‫الحروف‬‫من‬‫التركيبة‬‫هذه‬‫حصول‬‫تثبت‬‫وثائق‬‫المخصصة‬‫واألرقام‬ ‫تركيبة‬ ‫تتسبب‬ ‫أن‬ ‫احتماالت‬ ‫بتقييم‬ ‫تقوم‬ ‫أنها‬ ‫كما‬ ، ‫لها‬ ‫المجتمع‬ ‫وتأييد‬ ‫عناوين‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫واالستقرار‬ ‫باألمن‬ ‫تتعلق‬ ‫مخاوف‬ ‫أية‬ ‫إثارة‬ ‫في‬ ‫الحروف‬ ‫قائمة‬ ‫علوية‬ ‫عناوين‬ ‫مع‬ ‫خلط‬ ‫أو‬ ‫لبس‬ ‫أي‬ ‫إحداث‬ ‫في‬ ‫تتسبب‬ ‫أو‬ ‫اإلنترنت‬ .‫أخرى‬‫علوي‬‫نطاق‬‫أسماء‬‫أي‬‫أو‬ً‫ا‬‫حالي‬ ً‫ا‬‫رموز‬ ‫تتضمن‬ ‫التي‬ ‫النطاقات‬ ‫أسماء‬ ‫هي‬ ‫الدولية‬ ‫العلوي‬ ‫النطاق‬ ‫وأسماء‬ .‫الالتينية‬‫الرموز‬‫ضمن‬ً‫ا‬‫حالي‬‫المتوفرة‬‫الرموز‬‫مجموعة‬‫بخالف‬ ‫اإلنترنت‬‫هيئة‬‫بواسطة‬‫الدولية‬‫العلوي‬‫النطاق‬‫اسماء‬‫منح‬‫لعملية‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ ‫تمثل‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫امتدادات‬ ‫فإن‬ ، ‫المخصصة‬ ‫واألرقام‬ ‫لألسماء‬ ‫وبعض‬ ‫والعربية‬ ‫والروسية‬ ‫الصينية‬ ‫باللغات‬ ‫طلبها‬ ‫يمكن‬ ‫الدول‬ ‫أسماء‬ .‫األخرى‬‫اللغات‬ ‫زيادة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫عناوين‬ ‫في‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫استخدام‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫وسيكون‬ ‫في‬ ‫جديدة‬ ‫شرائح‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬ ‫والنفاذ‬ ‫المستخدمين‬ ‫عدد‬ ‫إال‬ ، ‫األهمية‬ ‫بالغة‬ ‫خطوة‬ ‫يعد‬ ‫المحتوى‬ ‫تعريب‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ، ‫المجتمع‬ ‫من‬ ‫المستخدمين‬ ‫تمكين‬ ‫القصوى‬ ‫الفائدة‬ ‫تتحقق‬ ‫حتى‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫واسماء‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫العناوين‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫العربي‬ ‫المحتوى‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫الحاسوب‬ ‫جهاز‬ ‫تشغيل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫بدء‬ ‫لغوية‬ ‫حواجز‬ ‫أي‬ ‫وجود‬ ‫دون‬ ‫النطاقات‬ .‫اإلنترنت‬‫بشبكة‬‫معلومة‬‫أي‬‫إلى‬‫النفاذ‬‫إلى‬ً‫ال‬‫وصو‬ ‫خدمات‬ ‫تقدم‬ ‫التي‬ ‫الحكومية‬ ‫للمؤسسات‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الخطوة‬ ‫هذه‬ ‫وستسمح‬ ‫التجارة‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫الراغبة‬ ‫والشركات‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الحكومة‬ ‫ستسمح‬،‫اإلنترنت‬‫شبكة‬‫عبر‬‫تقدم‬‫التي‬‫الخدمات‬‫من‬‫وغيرها‬‫اإللكترونية‬ ‫قابلة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫مواقعها‬ ‫وجعل‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫بالتواصل‬ ‫لها‬ .‫الجميع‬‫بواسطة‬‫للنفاذ‬ ‫الترقيم‬‫خطة‬2.8 ‫خالله‬ ‫من‬ ‫تتم‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫األرقام‬ ‫إلدارة‬ ‫جديد‬ ‫نظام‬ ‫تطوير‬ ‫الهيئة‬ ‫قررت‬ ‫وفي‬‫والشفافية‬‫بالكفاءة‬‫تتسم‬‫بصورة‬‫األرقام‬‫على‬‫الحصول‬‫طلبات‬‫معالجة‬ .‫النظام‬‫هذا‬‫لتطبيق‬‫مقترحات‬‫تقديم‬‫الهيئة‬‫وطلبت‬،‫مناسبة‬‫زمنية‬‫مدة‬ ‫تقدم‬‫التي‬‫الطلبات‬‫وإدارة‬‫ومتابعة‬‫بتسجيل‬‫للهيئة‬‫النظام‬‫هذا‬‫وسيسمح‬ ‫الرقابة‬‫فرض‬‫وسيساهم‬،‫عالية‬‫بكفاءة‬‫الترقيم‬‫لموارد‬‫الخط‬‫على‬‫مباشرة‬ ‫الوقت‬‫توفير‬‫في‬‫مركزية‬‫بيانات‬‫قاعدة‬‫باستخدام‬‫األرقام‬‫هياكل‬‫وتخصيص‬ ‫تقارير‬‫بإعداد‬‫للهيئة‬‫سيسمح‬‫ذلك‬‫أن‬‫كما‬،‫المحتملة‬‫البشرية‬‫األخطاء‬‫وتقليل‬ ‫توقعات‬ ‫وستساعد‬ ، ‫والكفاءة‬ ‫الشفافية‬ ‫وتحسين‬ ‫التحليل‬ ‫من‬ ‫للمزيد‬ ‫آلية‬ ‫القصوى‬‫االستفادة‬‫على‬‫الموارد‬‫واستغالل‬‫االستخدام‬‫وأنماط‬‫الترقيم‬‫موارد‬ .‫للترقيم‬‫المحدودة‬‫الموارد‬‫من‬ ‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬‫السادس‬‫اإلصدار‬3.8 ‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬‫السادس‬‫لإلصدار‬‫الترويجية‬‫الحملة‬1.3.8 ‫والمطبوعات‬ ‫الصحف‬ ‫عبر‬ ‫اإللكتروني‬ ‫لموقعها‬ ‫للترويج‬ ‫بحملة‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫بعض‬‫عن‬ً‫ال‬‫فض‬‫الموقع‬‫أهمية‬‫عن‬‫معلومات‬‫على‬‫المطبوعات‬‫هذه‬‫وتحتوي‬ ‫السادس‬ ‫لإلصدار‬ ‫االنتقال‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بدور‬ ‫المتعلقة‬ ‫األخرى‬ ‫المعلومات‬ .‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬ ‫السادس‬ ‫اإلصدار‬ ‫مختبرات‬ ‫توصيل‬ ‫المشغلين‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫طلبت‬ ‫كذلك‬ ‫مختبراتهم‬ ‫وتوصيل‬ ‫البعض‬ ‫ببعضها‬ ‫لهم‬ ‫التابعة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لبروتوكول‬ ‫(الفوترة‬ ‫التجربة‬ ‫لهذه‬ ً‫ا‬‫تعزيز‬ ‫األخرى‬ ‫اإلقليمية‬ ‫السادس‬ ‫اإلصدار‬ ‫بمختبرات‬ .‫الجديدة‬‫التقنية‬‫هذه‬‫مع‬)‫ذلك‬‫وغير‬‫األمن‬،‫الشبكة‬‫إدارة‬‫نظام‬ ‫البيانات‬ ‫لنقل‬ ‫أفضل‬ ‫بمعدالت‬ ‫يسمح‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫باستخدام‬ ‫االتصال‬ ‫والحكومة‬‫اإللكترونية‬‫الصحية‬‫الخدمات‬‫مثل‬‫الجديدة‬‫الخدمات‬‫ظهور‬‫وييسر‬ ‫الطلب‬‫زيادة‬‫في‬‫العريض‬‫النطاق‬‫ويتسبب‬،‫اإللكتروني‬‫والتعليم‬‫اإللكترونية‬ ‫يوفره‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫تصاعدية‬ ‫بصورة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫عناوين‬ ‫على‬ ‫يمثل‬ ‫االسادس‬ ‫اإلصدار‬ ‫فإن‬ ‫وعليه‬ ، ‫اإلنترنت‬ ‫لبرتوكول‬ ‫السادس‬ ‫اإلصدار‬ ‫اإللكترونية‬‫الخدمات‬‫لتقديم‬‫المطلوبة‬‫األداة‬‫يوفر‬‫أنه‬‫كما‬،ً‫ا‬‫أيض‬‫القيد‬‫لهذا‬ً‫ال‬‫ح‬ .. ‫اإللكتروني‬ ‫والتعليم‬ ‫اإللكترونية‬ ‫والحكومة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الصحية‬ ‫(الخدمات‬ ‫وجودة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫وأمن‬ ‫اآللي‬ ‫الضبط‬ ‫مثل‬ ‫أدوات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ )‫الخ‬ .‫المتعدد‬‫واإلرسال‬‫الخدمة‬ ‫السادس‬‫لإلصدار‬‫اإللكتروني‬‫الموقع‬‫تدشين‬2.3.8 ‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لبروتوكول‬ ‫الرابع‬ ‫اإلصدار‬ ‫استنفاد‬ ‫موضوع‬ ‫مع‬ ‫الهيئة‬ ‫تعاملت‬ ‫الهيئة‬ ‫وقامت‬ ، ‫الخصوص‬ ‫بهذا‬ ‫المشغلين‬ ‫مخاطبة‬ ‫وقررت‬ ‫جدية‬ ‫بصورة‬ ‫السادس‬‫لإلصدار‬‫إلكتروني‬‫موقع‬‫بتدشين‬‫81/8/0102م‬‫في‬‫ذلك‬‫على‬‫عالوة‬ ‫عن‬ ‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫كمركز‬ ‫ليعمل‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لبروتوكول‬ ‫األخبار‬ ‫أحدث‬ ‫على‬ ‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫ويحتوي‬ ، ‫ونشرها‬ ‫السادس‬ ‫اإلصدار‬ ‫اإلصدار‬ ‫إلى‬ ‫واالنتقال‬ ‫لإلعداد‬ ‫جهد‬ ‫على‬ ‫ويشتمل‬ ‫والعالمية‬ ‫المحلية‬ 35 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 41. ‫بأهمية‬ ‫المتعلقة‬ ‫الوثائق‬ ‫إلى‬ ‫ياإلضافة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لبروتوكول‬ ‫السادس‬ .‫السادس‬‫اإلصدار‬‫مرحلة‬‫إلى‬‫العبور‬ ‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫نوعية‬‫على‬‫الموافقة‬4.8 ‫الهيئة‬‫من‬‫معتمدة‬‫عالمات‬‫وضع‬‫إرشادات‬‫وثيقة‬‫إصدار‬1.4.8 ‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫على‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لقانون‬ ‫التنفيذية‬ ‫الالئحة‬ ‫من‬ ‫السادس‬ ‫للباب‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫من‬‫معتمدة‬‫عالمات‬‫وضع‬‫إرشادات‬‫وثيقة‬‫0102م‬‫يونيو‬‫في‬‫الهيئة‬‫أصدرت‬ . ‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫على‬‫الهيئة‬ ‫ظاهرة‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫إلى‬ ‫الوثيقة‬ ‫بهذه‬ ‫العمل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫وتهدف‬ ‫مصالح‬ ‫حماية‬ ‫وتعزيز‬ ‫بها‬ ‫المصرح‬ ‫غير‬ ‫االتصاالت‬ ‫بأجهزة‬ ‫السوق‬ ‫إغراق‬ ‫بإدخال‬ ‫االتجاه‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫متقدمة‬ ‫خطوة‬ ‫الهيئة‬ ‫واتخذت‬ ، ‫المستهلكين‬ ‫اتخاذ‬ ‫في‬ ‫المستهلك‬ ‫سيساعد‬ ‫الذي‬ ‫المعتمدة‬ ‫العالمات‬ ‫وضع‬ ‫نظام‬ ‫بين‬ ‫بسهولة‬ ‫يفرق‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫سيتاح‬ ‫حيث‬ ‫الشراء‬ ‫عند‬ ‫مدروسة‬ ‫قرارات‬ ‫وضع‬ ‫لمشروع‬ ‫األخرى‬ ‫األهداف‬ ‫وأحد‬ . ‫المعتمدة‬ ‫وغير‬ ‫المعتمدة‬ ‫األجهزة‬ ‫تمييز‬ ‫من‬ ‫للهيئة‬ ‫التابعة‬ ‫التفتيش‬ ‫فرق‬ ‫تمكين‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫العالمات‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫مالحظة‬ ‫بمجرد‬ ‫بسهولة‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫المعتمدة‬ ‫غير‬ ‫األجهزة‬ ‫أداة‬ ‫تعتبر‬ ‫ال‬ ‫العمانية‬ ‫العالمة‬ ‫أن‬ ‫نذكر‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫ومن‬ ، ‫عليها‬ ‫العالمة‬ ‫ولكنها‬‫الجمارك‬‫سلطات‬‫بواسطة‬‫المحتجزة‬‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫عن‬‫لإلفراج‬ .‫المحلي‬‫السوق‬‫داخل‬‫األجهزة‬‫هذه‬‫لفحص‬‫وسيلة‬‫تمثل‬ ‫في‬‫عليه‬‫الموافقة‬‫تمت‬‫الجهاز‬‫أن‬‫إلى‬‫تشير‬‫العالمة‬‫فإن‬،‫لذلك‬‫وباإلضافة‬ ‫بتصديره‬ ‫ستقوم‬ ‫له‬ ‫المصنعة‬ ‫الجهة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫عما‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫السلطنة‬ ..‫أخرى‬‫دولة‬‫أي‬‫إلى‬‫أو‬‫السلطنة‬‫إلى‬ ‫نوعيتها‬‫على‬‫الموافقة‬‫تمت‬‫التي‬‫األجهزة‬‫عدد‬2.4.8 ‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬ ‫التحقق‬ ‫بعد‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫نوعية‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫استمرت‬ ‫والمطابقة‬ ‫بالسالمة‬ ‫المتعلقة‬ ‫الدولية‬ ‫بالمعايير‬ ‫األجهزة‬ ‫هذه‬ ‫التزام‬ ‫من‬ ‫بالسوق‬ ‫الطلب‬ ‫لتنامي‬ ‫ونتيجة‬ . ‫الراديوية‬ ‫والترددات‬ ‫الكهرومغناطيسية‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫األصناف‬ ‫أكثر‬ ‫فإن‬ ، ‫الحديثة‬ ‫التقنية‬ ‫والتطورات‬ .‫راديوية‬‫اتصاالت‬‫أجهزة‬‫كانت‬‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫نوعيتها‬ ‫نوعيتها‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫وافقت‬ ‫التي‬ ‫األجهزة‬ ‫عدد‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫يوضح‬ :‫أصنافها‬‫باختالف‬ ‫في‬‫نوعيتها‬‫على‬‫الموافقة‬‫تمت‬‫التي‬‫األجهزة‬ ‫0102م‬‫عام‬ 2010 ‫النقال‬‫الهاتف‬‫أجهزة‬98 ‫الراديوية‬‫األجهزة‬298 ‫الطرفية‬‫األجهزة‬141 ‫اإلجمالي‬537 ‫أجهزة‬‫في‬‫المتعاملين‬‫تسجيل‬‫وتجديد‬‫تسجيل‬‫في‬ً‫ا‬‫أيض‬‫الهيئة‬‫واستمرت‬ ‫تتضمن‬ ‫والتي‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫بالشروط‬ ‫االلتزام‬ ‫منهم‬ ‫طلب‬ ‫حيث‬ ‫االتصاالت‬ .‫األجهزة‬‫بيع‬ ‫للتعامل‬‫الهيئة‬‫مع‬‫تسجيلهم‬‫جددوا‬‫أو‬‫سجلوا‬‫الذين‬‫المتعاملين‬‫عدد‬‫وبلغ‬ .2010‫عام‬‫نهاية‬‫مع‬‫متعامال‬470‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫في‬ ‫تسجيلهم‬‫جدد‬‫الذين‬/‫الجدد‬‫المسجلين‬‫المتعاملين‬‫عدد‬470 :‫0102م‬‫خالل‬‫تسجيلها‬‫تم‬‫التي‬‫االنترنت‬‫مقاهي‬‫عدد‬3.4.8 ‫اعادة‬ ‫توفر‬ ‫التي‬ ‫االنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫تسجيل‬ ‫شهادات‬ ‫باصدار‬ ‫الهيئة‬ ‫تقوم‬ ‫مارس‬1‫بتاريخ‬‫الهيئة‬‫أصدرت‬‫حيث‬، ‫االنترنت‬‫شبكة‬‫الى‬‫النفاذ‬‫خدمة‬‫بيع‬ ‫العالمية‬ ‫المعلومات‬ ‫شبكة‬ ‫الى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫تنظيم‬ ‫قواعد‬ ‫1102م‬ .‫العامة‬‫األماكن‬‫في‬)‫(االنترنت‬ ‫االنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫عدد‬ ‫بأن‬ ‫الهيئة‬ ‫لدى‬ ‫المتوفرة‬ ‫األحصائيات‬ ‫وتوضح‬ ‫هذا‬ ‫مقاهي‬ ‫عدد‬ ‫و‬ ‫انترنت‬ ‫مقهى‬ 114 ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫تسجيلها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ 217 ‫بلغ‬ ‫فقد‬ ‫العام‬ ‫نفس‬ ‫خالل‬ ‫لها‬ ‫التسجيل‬ ‫تجديد‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫االنترنت‬ .‫انترنت‬‫مقهى‬ ‫الموافقة‬‫معامالت‬‫لجميع‬‫العمالء‬‫عالقات‬‫إدارة‬‫نظام‬‫اختبار‬3.4.8 ‫اإلنترنت‬‫بشبكة‬‫التوصيل‬‫دون‬‫النوعية‬‫على‬ ‫الخدمات‬ ‫نظام‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫شرعت‬ ‫0102م‬ ‫أكتوبر‬ ‫من‬ ً‫ء‬‫ابتدا‬ ‫لضمان‬‫اإلنترنت‬‫بشبكة‬‫التوصيل‬‫دون‬)‫العمالء‬‫عالقات‬‫(إدارة‬‫اإللكترونية‬ ‫العمل‬‫انطالق‬‫قبل‬‫المعامالت‬‫تمرير‬‫عند‬‫أمور‬‫أي‬‫ولمعالجة‬‫النظام‬‫استقرار‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫العمل‬ ‫نظام‬ ‫ويشكل‬ ، ‫الخط‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫بكامله‬ ‫بالنظام‬ ‫تطبيقاتها‬ ‫من‬ ‫المعامالت‬ ‫يحول‬ ‫أنه‬ ‫إذ‬ ‫للهيئة‬ ‫بالنسبة‬ ‫هامة‬ ‫مرحلة‬ ‫الخط‬ ‫الخط‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫إلكترونية‬ ‫عمليات‬ ‫إلى‬ ‫الورق‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫المعتمدة‬ ‫متعلقة‬‫إلكترونية‬‫عملية‬21‫تمرير‬‫من‬‫الهيئة‬‫وتمكنت‬.‫انتهائية‬‫نقاط‬‫بين‬ ‫بالكامل‬‫إلطالقها‬‫يخطط‬‫الخدمات‬ ‫هذه‬‫بأن‬ً‫ا‬‫علم‬،‫النوعية‬‫على‬‫بالموافقة‬ 36 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 42. ‫في‬‫المتعاملين‬‫بوسع‬‫وسيكون‬.‫1102م‬‫علم‬‫مطلع‬‫في‬‫الخط‬‫على‬‫مباشرة‬ ‫إنشاء‬ ‫الخط‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫بالنظام‬ ‫العمل‬ ‫انطالق‬ ‫فور‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫واالستفادة‬‫للهيئة‬‫اإللكتروني‬‫الموقع‬‫طريق‬‫عن‬‫الخط‬‫على‬‫مباشر‬‫حساب‬ ‫على‬ ‫باالعتماد‬ ‫النوعية‬ ‫على‬ ‫للموافقة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬‫موظفي‬‫وجهد‬‫وقت‬‫توفير‬‫في‬‫يسهم‬‫مما‬،‫المسجل‬‫الحساب‬‫رقم‬ ‫أنه‬‫كما‬، ً‫ا‬‫إلكتروني‬‫وتمريرها‬‫المعامالت‬‫إدارة‬‫باستطاعتهم‬‫سيكون‬‫حيث‬ ‫بمقدورهم‬‫سيكون‬‫إذ‬‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫في‬‫المتعاملين‬‫ووقت‬‫جهد‬‫يوفر‬ .‫وقت‬‫أي‬‫وفي‬‫مكان‬‫أي‬‫من‬‫الخط‬‫على‬‫مباشرة‬‫طلباتهم‬‫تقديم‬ ‫العامة‬‫بالشبكات‬‫الموصلة‬‫غير‬‫الخاصة‬‫الشبكات‬5.8 ‫الشبكات‬ ‫وتشغيل‬ ‫بتركيب‬ ‫86/0102م‬‫رقم‬ ‫القرار‬ ‫بموجب‬ ‫الهيئة‬ ‫سمحت‬ ، ‫الخاص‬ ‫االستخدام‬ ‫ألغراض‬ ‫العامة‬ ‫بالشبكات‬ ‫الموصلة‬ ‫غير‬ ‫الخاصة‬ ‫الطلبات‬ ‫ونماذج‬ ‫والشروط‬ ‫القواعد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إعداد‬ ‫الهيئة‬ ‫وأكملت‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫التصريح‬ ‫منح‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫التصريح‬ ‫ورسوم‬ ‫الطلبات‬ ‫تقديم‬ ‫ورسوم‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫التصاريح‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ . ‫المتطلبات‬ ‫لجميع‬ ‫الطلب‬ ‫استيفاء‬ .‫تصريح‬18‫يقارب‬‫ما‬ ‫0102م‬‫العام‬‫نهاية‬‫حتى‬‫اصدارها‬ ‫اإلنترنت‬‫مقاهي‬‫دراسة‬6.8 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫به‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫الهام‬ ‫للدور‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫مقاهي‬ ‫عمل‬ ‫بخصوص‬ ‫داخلية‬ ‫دراسة‬ ‫الهيئة‬ ‫أعدت‬ ‫فقد‬ ، ‫بالسلطنة‬ ‫وعملت‬ ، ‫بذلك‬ ‫المتعلقة‬ ‫التنظيمية‬ ‫الجوانب‬ ‫جميع‬ ‫شملت‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بعض‬ ‫لظهور‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫اإلنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫عمل‬ ‫جدوى‬ ‫تشخيص‬ ‫على‬ ‫الدراسة‬ ، ‫السوق‬ ‫في‬ ‫آلخر‬ ‫وقت‬ ‫من‬ ‫أداءها‬ ‫يشوب‬ ‫الذي‬ ‫القصور‬ ‫مؤشرات‬ ‫إعداده‬ ‫تم‬ ‫استبيان‬ ‫في‬ ‫للمشاركة‬ ‫المقاهي‬ ‫هذه‬ ‫أصحاب‬ ‫دعوة‬ ‫وتمت‬ ‫مختلفة‬ ‫نظر‬ ‫وجهات‬ ‫من‬ ‫جمعت‬ ‫التي‬ ‫البيانات‬ ‫تحليل‬ ‫وتم‬ . ‫الغرض‬ ‫لهذا‬ ‫من‬‫العديد‬‫ألن‬ ً‫ا‬‫نظر‬‫المالية‬‫والجوانب‬‫الخدمة‬‫وجودة‬‫الفنية‬‫الناحية‬‫ضمت‬ ‫العمل‬‫هذا‬‫جدوى‬‫حول‬‫الشكوك‬‫تساورهم‬‫ظلت‬‫الخدمة‬‫بهذه‬‫المهتمين‬ ‫القصور‬ ‫أوجه‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الدراسة‬ ‫وحددت‬ . ‫األخيرة‬ ‫األعوام‬ ‫خالل‬ ‫نفسه‬ ‫ومقترحات‬ ‫بتوصيات‬ ‫وخرجت‬ ‫اإلنترنت‬ ‫لمقاهي‬ ‫الحالي‬ ‫العمل‬ ‫تعتري‬ ‫التي‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫وأحيلت‬ ‫المقدمة‬ ‫الخدمات‬ ‫لتحسين‬ ‫تهدف‬ .‫المتابعة‬‫من‬‫للمزيد‬)‫والنورس‬‫(عمانتل‬‫المعني‬‫له‬‫المرخص‬‫إلى‬‫التوصيات‬ ‫الترددي‬‫الطيف‬‫مستخدمي‬‫تفتيش‬7-8 ‫للطيف‬ ً‫ا‬‫مستخدم‬)111(‫لـعدد‬‫تفتيشية‬‫زيارة‬)114(‫عدد‬‫بإجراء‬‫الهيئة‬‫قامت‬ ‫بالمواصفات‬ ‫التزامهم‬ ‫مدى‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫السلطنة‬ ‫مناطق‬ ‫بمختلف‬ ‫الترددي‬ ‫لهم‬‫الصادرة‬‫الراديوية‬‫التراخيص‬‫بمقتضى‬‫العاملة‬‫الراديوية‬‫لألجهزة‬‫الفنية‬ ‫الخدمات‬‫في‬‫الترددي‬‫للطيف‬ً‫ا‬‫مستخدم‬)55(‫عدد‬‫تفتيش‬‫ذلك‬‫وتضمن‬، ‫في‬ ‫متعاملة‬ ‫شركة‬ )21( ‫عدد‬ ‫وتفتيش‬ ‫وقارب‬ ‫سفينة‬ 59 ‫وعدد‬ ‫األرضية‬ ‫إجراءت‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫معاينة‬ ‫عملية‬ )22( ‫إجراء‬ ‫ايضا‬ ‫وتم‬ . ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ .‫الجديدة‬‫الراديوية‬‫التراخيص‬‫إصدار‬ ‫خالل‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫المعاينة‬ ‫وعمليات‬ ‫التفتيشية‬ ‫العمليات‬ ‫إجمالي‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ‫الطيف‬‫لمستخدمي‬‫معاينة‬/‫تفتيشية‬‫عملية‬157‫بحوالى‬‫تقدر‬‫0102م‬‫عام‬ ‫العمليات‬ ‫هذه‬ ‫وأسفرت‬ ‫الراديوية‬ ‫األجهزة‬ ‫في‬ ‫والمتعاملين‬ ‫الترددي‬ ‫يقومون‬ ‫الترددي‬ ‫للطيف‬ ً‫ا‬‫مستخدم‬ )24( ‫عدد‬ ‫على‬ ‫العثور‬ ‫عن‬ ‫التفتيشية‬ ‫التراخيص‬‫بشروط‬‫اإللتزام‬‫عدم‬‫أو‬‫مرخصة‬‫غير‬‫راديوية‬‫أجهزة‬‫بتشغيل‬‫إما‬ .‫لهم‬‫الصادرة‬ :‫تأديتها‬‫تمت‬‫التي‬‫األعمال‬‫إحصائيات‬‫أدناه‬‫الجدول‬‫يوضح‬ ‫م‬‫األعمال‬ ‫التفتيش/زيارات‬‫مرات‬‫عدد‬ ‫المسح‬ 1‫الترددي‬‫الطيف‬‫مستخدمو‬ )‫األرضية‬‫(الخدمات‬ 55 2‫السفن/القوارب‬59 3‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫في‬‫المتعاملون‬21 4‫المعاينة‬22 ‫اإلجمالي‬157 ‫الراديوية‬‫التراخيص‬8-8 6.464 ‫إلى‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫تخصيصها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫الترددات‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫إصدارها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫الراديوية‬ ‫للتراخيص‬ ‫اإلجمالي‬ ‫العدد‬ ‫وبلغ‬ ً‫ا‬‫تردد‬ ً‫ا‬‫ترخيص‬ 18.407 ‫تجديدها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫بينما‬ ً‫ا‬‫ترخيص‬ 3.674 ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ ، ً‫ا‬‫ترخيص‬ 22.081 ‫الراديوية‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫ليصبح‬ ً‫ا‬‫ترخيص‬ 1.222 ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫إلغاؤها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫التراخيص‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ .‫المؤقتة‬‫التراخيص‬‫باستثناء‬ 20092010 ‫الجديدة‬‫الراديوية‬‫التراخيص‬‫عدد‬2,9143,674 ‫المجددة‬‫الراديوية‬‫التراخيص‬‫عدد‬17,12118,407 ‫الملغاة‬‫الراديوية‬‫التراخيص‬‫عدد‬1,0621,222 ‫المخصصة‬‫الجديدة‬‫الترددات‬‫عدد‬5,4856,464 37 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 43. ‫مراعاة‬ ‫مصالح‬ ‫المستهلكين‬9 38
  • 44. ‫المستهلكين‬‫شكاوى‬ ‫في‬ ‫بالتحقيق‬ ‫الهيئة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫يفوض‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫أو‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫إليها‬ ‫ترد‬ ‫التي‬ ‫الشكاوى‬ ‫وتسوية‬ ‫لحل‬ ‫الالزمة‬ ‫اإلجراءات‬ ‫واتخاذ‬ ، ‫آخر‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ ‫أو‬ . ‫النزاع‬ ‫إجراءات‬ ‫الهيئة‬ ‫أصدرت‬ ، ‫القانون‬ ‫لمتطلبات‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ ‫في‬ ‫المنتفعين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المقدمة‬ ‫الشكاوى‬ ‫لمعالجة‬ . ‫الخدمة‬ ‫موفري‬ ‫أو‬ ‫المشغلين‬ ‫مواجهة‬ ‫مستوفية‬ ‫شكوى‬ 46 ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ ‫الهيئة‬ ‫تلقت‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫وخالل‬ ‫فيها‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫بالمشاكل‬ ‫تتعلق‬ ‫المستهلكين‬ ‫من‬ ‫لإلجراءات‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫شكوى‬ 20 ‫بعدد‬ ‫مقارنة‬ ‫الخدمة‬ ‫موفر‬ ‫مع‬ ‫تسوية‬ ‫إلى‬ .‫الماضي‬‫العام‬‫على‬%130‫وقدرها‬‫زيادة‬‫بنسبة‬ ‫المستهلكين‬‫لشكاوي‬‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫وتتعلق‬%74‫بنسبة‬‫المتنقل‬‫الهاتف‬‫تخص‬‫الشكاوى‬‫هذه‬‫معظم‬‫وكانت‬ ‫واإلنترنت‬‫الثابت‬‫الهاتف‬‫شكاوى‬‫أما‬،‫األرقام‬‫وسحب‬‫الفواتير‬‫مثل‬‫بأمور‬ .‫الشكاوى‬‫عدد‬‫إجمالي‬‫من‬%26‫بنسبة‬‫كانت‬‫فقد‬ ‫الخدمة‬‫الهاتف‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫الثابت‬ ‫اإلنترنت‬‫المجموع‬‫النسبة‬ ‫عمانتل‬196429%63 ‫النورس‬150217%37 ‫المجموع‬346646%100 ‫النسبة‬%74%13%13100 ،‫ودي‬‫بشكل‬‫الخدمة‬‫ومزود‬‫المنتفع‬‫بين‬‫تسوية‬‫بعمل‬‫الهيئة‬‫قامت‬‫وقد‬ ‫األطراف‬‫فيها‬‫يتوصل‬‫لم‬‫التي‬‫النزعات‬‫في‬‫فصل‬‫قرارات‬‫بإصدار‬‫قامت‬‫كما‬ .‫مرضية‬‫تسوية‬‫إلى‬ ‫عمانتل‬ %63■ ‫النورس‬ %37■ :9 ‫القسم‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصالح‬ ‫مراعاة‬ ‫الشبكة‬‫عبر‬‫المنتفعين‬‫شكاوى‬‫تقديم‬‫نظام‬ ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫من‬‫المنتفعين‬‫مصالح‬‫مراعاة‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬‫فاعلية‬‫لزيادة‬ ‫عن‬ ‫المستهلكين‬ ‫مع‬ ‫للتواصل‬ ‫جديدة‬ ‫قناة‬ ‫بفتح‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫بالسلطنة‬ ‫مستهلك‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بشبكة‬ ‫الشكاوى‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫طريق‬ ‫مالحظات‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫شكوى‬ ‫وتقديم‬ ‫الهيئة‬ ‫مع‬ ‫مكان‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫التواصل‬ ‫اإلنترنت‬‫شبكة‬‫عبر‬‫الشكوى‬‫مسار‬‫تتبع‬‫ويمكنه‬‫واقتراحات‬ . ‫اإلعالمية‬‫والمالحق‬‫التوعية‬‫حمالت‬ ‫الجوانب‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫المنتفعين‬ ‫لتوعية‬ ‫الدؤوب‬ ‫عملها‬ ‫الهيئة‬ ‫واصلت‬ ‫العديد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫نظمت‬ ‫فقد‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫المتعلقة‬ ‫من‬ ‫الوصال‬ ‫إذاعة‬ ‫في‬ ‫اإلذاعية‬ ‫الحملة‬ ‫ضمنها‬ ‫من‬ ‫التوعوية‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ ‫في‬‫الهيئة‬‫فعاليات‬‫(ضمن‬‫أيام‬‫عشرة‬‫في‬‫توعوية‬‫رسائل‬‫ثالث‬‫بث‬‫خالل‬ :‫محاور‬‫ثالثة‬‫على‬‫اإلذاعية‬‫الحملة‬‫ركزت‬‫قد‬‫و‬،)‫0102م‬‫كومكس‬‫معرض‬ 11 ..‫االحتيالية‬‫بالرسائل‬‫التوعية‬ 22 ..‫المنزلية‬)Wi-Fi(‫الالسلكية‬‫اإلنترنت‬‫شبكة‬‫تأمين‬‫بضرورة‬‫التوعية‬ 33 .‫قد‬ ‫وما‬ ‫الستخدامها‬ ‫للغير‬ ‫وإعطائها‬ ‫أرقام‬ ‫استخراج‬ ‫بعدم‬ ‫التوعية‬ .‫قانونية‬‫مسؤولية‬‫من‬‫ذلك‬‫على‬‫يترتب‬ ‫فعاليات‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫مشاركة‬ ‫خالل‬ ‫التوعوية‬ ‫الرسائل‬ ‫نفس‬ ‫بث‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ‫برنامج‬ ‫البث‬ ‫شمل‬ ‫قد‬ ‫و‬ ‫شهر‬ ‫لمدة‬ ‫وذلك‬ ‫0102م‬ ‫السياحي‬ ‫صاللة‬ ‫مهرجان‬ .‫الوصال‬‫إذاعة‬‫إلى‬‫باإلضافة‬‫عمان‬‫سلطنة‬‫بإذاعة‬‫الشباب‬ ‫بتدشين‬‫الهيئة‬‫قامت‬‫0102م‬‫كومكس‬‫معرض‬‫في‬‫مشاركتها‬‫من‬‫وكجزء‬ ‫الحملة‬ ‫وهدفت‬ ‫االقتحامية‬ ‫الرسائل‬ ‫لمكافحة‬ ‫تثقيفية‬ ‫توعوية‬ ‫حملة‬ ‫مكافحة‬ ‫ضوابط‬ ‫لمشروع‬ ‫والخاص‬ ‫العام‬ ‫والقطاعين‬ ‫الجمهور‬ ‫إعداد‬ ‫إلى‬ ‫تشجيع‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ، ‫إصداره‬ ‫الهيئة‬ ‫تعتزم‬ ‫الذي‬ ‫االقتحامية‬ ‫الرسائل‬ ‫من‬‫رئيسي‬‫كعنصر‬‫الرسائل‬‫بتلك‬‫والمتأثرين‬‫المهتمين‬‫كافة‬‫بين‬‫التعاون‬ .‫بها‬‫المرتبطة‬‫المخاطر‬‫وتقليل‬‫مكافحتها‬‫عناصر‬ 39 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 45. ‫اإلعالمية‬‫المالحق‬ ‫قامت‬،‫المعلومات‬‫ومجتمع‬‫لالتصاالت‬‫العالمي‬‫باليوم‬‫االحتفال‬‫مع‬ً‫ا‬‫تزامن‬ ‫ضم‬‫وقد‬،‫0102م‬‫مايو‬17‫بتاريخ‬‫وذلك‬‫عمان‬‫جريدة‬‫مع‬‫ملحق‬‫بإصدار‬‫الهيئة‬ ‫المجتمع‬ ‫حياة‬ ‫جعل‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫دور‬ ‫تغطي‬ ‫متعددة‬ ‫مواضيع‬ ‫الملحق‬ .‫أفضل‬ ‫تحمل‬‫التي‬‫الصحفية‬‫والحوارات‬‫التقارير‬‫بإصدار‬‫دوري‬‫بشكل‬‫الهيئة‬‫وتقوم‬ ‫قطاع‬‫تهم‬‫والتي‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫أنجزت‬‫التي‬‫الجوانب‬‫إبراز‬‫طياتها‬‫في‬ .‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫في‬‫والمتعاملين‬‫المنتفعين‬ ‫مجموعة‬‫الهيئة‬‫أوفدت‬،‫اإلعالمي‬‫الحقل‬‫في‬‫العاملين‬‫توعية‬‫جانب‬‫وفي‬ ‫فعاليات‬ ‫في‬ ‫تنفذها‬ ‫التي‬ ‫التوعوية‬ ‫البرامج‬ ‫على‬ ‫لالطالع‬ ‫الصحفيين‬ ‫من‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫تعريف‬ ‫بهدف‬ ‫وكذلك‬ ‫0102م‬ ‫السياحي‬ ‫صاللة‬ ‫مهرجان‬ .‫لتحقيقها‬‫تسعى‬‫التي‬‫واألهداف‬‫الهيئة‬‫بخدمات‬‫اإلعالمي‬‫المجال‬ ‫أفضل‬‫لحياة‬‫اتصاالت‬:‫التعليمية‬‫المسابقة‬ ‫عنوان‬ ‫حملت‬ ‫التي‬ ‫التعليمية‬ ‫مسابقتها‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫اختتمت‬ ‫إلى‬ ‫المسابقة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫هدفت‬ ‫حيث‬ )‫أفضل‬ ‫لحياة‬ ‫(اتصاالت‬ ‫في‬‫الحيوي‬‫ودوره‬‫االتصاالت‬‫بقطاع‬‫الكليات‬‫وطلبة‬‫المدارس‬‫طلبة‬‫تعريف‬ ‫قسم‬ : ‫قسمين‬ ‫المسابقة‬ ‫شملت‬ ‫وقد‬ ، ‫واالقتصادية‬ ‫االجتماعية‬ ‫التنمية‬ ‫عن‬‫التعبير‬‫حول‬‫يتمحور‬‫وكان‬)‫باأللوان‬‫(اتصاالت‬‫بعنوان‬‫المدارس‬‫لطلبة‬ ‫القسم‬‫أما‬،‫رسم‬‫لوحة‬‫في‬‫أفضل‬‫اليومية‬‫حياتنا‬‫جعل‬‫في‬‫االتصاالت‬‫دور‬ ‫مشروع‬ ‫فكرة‬ ‫تقديم‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وكان‬ ‫الكليات‬ ‫لطلبة‬ ً‫ا‬‫موجه‬ ‫فكان‬ ‫الثاني‬ .‫االقتصادية‬‫و‬‫االجتماعية‬‫الحياة‬‫تطوير‬‫في‬‫االتصاالت‬‫دور‬‫تعزيز‬‫في‬‫يسهم‬ 40 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 46. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫المشاورات‬ ‫و‬ ‫العامة‬ ‫الدراسات‬ 10 41
  • 47. :10 ‫القسم‬ ‫والدراسات‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫المنافسة‬‫إطار‬1.10 ‫اإلطار‬ ‫وضمن‬ ‫المنافسة‬ ‫إطار‬ ‫مشروع‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫عامة‬ ‫مشاورات‬ ‫إجراء‬ ‫تم‬ ‫وذلك‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ ‫والتصرفات‬ ‫والهيمنة‬ ‫السوق‬ ‫لتعريف‬ ‫المقترح‬ ‫الواجبة‬‫بالقواعد‬‫العامة‬‫المشورات‬‫هذه‬‫وتعنى‬ ،‫0102م‬‫أكتوبر‬23‫بتاريخ‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫ألسواق‬ ‫والالحق‬ ‫المسبق‬ ‫التنظيم‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫في‬‫بنوعيها‬‫التنظيمية‬‫بالسيطرة‬‫االلتزام‬‫بأهمية‬‫الهيئة‬‫وتؤمن‬،‫السلطنة‬ .‫الوقت‬‫نفس‬ ‫التجارية‬‫للعروض‬‫التعرفة‬‫إطار‬2.10 ‫عروض‬ ‫على‬ ‫يحصلون‬ ‫الذين‬ ‫التجاريين‬ ‫للمشتركين‬ ‫للتعرفة‬ ‫إطار‬ ‫تطوير‬ ‫تم‬ ‫آثار‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫الهيئة‬ ‫تضمن‬ ‫وحتى‬ ، ‫الخدمة‬ ‫موفري‬ ‫من‬ ‫خاصة‬ ‫تجارية‬ ‫إطار‬ ‫بتطوير‬ ‫قامت‬ ‫فقد‬ ، ‫العروض‬ ‫هذه‬ ‫جراء‬ ‫وتمييزية‬ ‫للمنافسة‬ ‫منافية‬ .‫الخدمة‬‫وموفري‬‫لهم‬‫المرخص‬‫قبل‬‫من‬‫به‬‫االلتزام‬‫ليتم‬ ‫التجارية‬‫العروض‬‫تقديم‬‫عدم‬‫يضمن‬‫سوف‬‫فإنه‬‫التعرفة‬‫إطار‬‫إعتماد‬‫وعند‬ ‫فقط‬‫تطبق‬‫التجارية‬‫العروض‬‫فإن‬‫ولذلك‬‫للتمييز‬ً‫ا‬‫تفادي‬‫محددين‬‫ألشخاص‬ ‫يتم‬‫بالمشتركين‬‫خاصة‬‫اتفاقية‬‫إبرام‬‫طريق‬‫عن‬‫التجاريين‬‫المشتركين‬‫على‬ ‫الخدمة‬ ‫لموفري‬ ‫التابع‬ ‫الفوترة‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫العرض‬ ‫على‬ ‫التوقيع‬ ‫بموجبها‬ ‫المؤسسة‬ ‫إسم‬ ‫فقط‬ ‫يظهر‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫للمؤسسات‬ ‫التجاري‬ ‫السجل‬ ‫تحت‬ .‫التجارية‬ ‫فاي‬‫واي‬‫لخدمة‬‫الساخنة‬‫النقاط‬‫بشأن‬‫العامة‬‫المشاورات‬3.10 ‫حول‬ ‫العامة‬ ‫للمشاورات‬ ‫أخرى‬ ‫وثيقة‬ ‫0102م‬ ‫نوفمبر‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫طرحت‬ ‫استالم‬ ‫وتم‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ )‫فاي‬ ‫(واي‬ ‫الساخنة‬ ‫النقاط‬ ‫سياسة‬ ‫استعراضها‬ً‫ا‬‫حالي‬‫ويتم‬‫األجهزة‬‫وموردي‬‫المشغلين‬‫من‬‫الردود‬‫من‬‫العديد‬ ‫القطاعين‬‫وتعليقات‬‫آراء‬‫على‬‫للحصول‬‫الوثيقة‬‫وتهدف‬.‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫الساخنة‬ ‫للنقاط‬ ‫سياسة‬ ‫وضع‬ ‫بشأن‬ ‫والخاص‬ ‫العم‬ ‫هذه‬ ‫أثر‬ ‫ودراسة‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫توصيل‬ ‫انتشار‬ ‫لتعزيز‬ ‫الحاليين‬ ‫الخدمة‬ ‫وموفري‬ ‫للمشغلين‬ ‫التجاري‬ ‫العمل‬ ‫نماذج‬ ‫على‬ ‫الخدمات‬ .‫والمحتملين‬ ‫الوسائط‬ ‫ورسائل‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫حول‬ ‫دراسة‬ ‫إجراء‬ 4.10 ‫المتعددة‬ ‫للجوانب‬ ‫دراسة‬ ‫بإجراء‬ ‫86/9002م‬ ‫رقم‬ ‫القرار‬ ‫بموجب‬ ‫الهيئة‬ ‫تكليف‬ ‫تم‬ ‫مثل‬ ‫المضافة‬ ‫القيمة‬ ‫لخدمات‬ ‫واالجتماعية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫القانونية‬ ‫ورسائل‬‫القصيرة‬‫النصية‬‫الرسائل‬‫خدمات‬‫عبر‬‫طرحها‬‫يتم‬‫التي‬‫المسابقات‬ ‫المواد‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫الدراسة‬ ‫بإجراء‬ ‫الهيئة‬ ‫وقامت‬ ، ‫المتعددة‬ ‫الوسائط‬ ‫من‬‫العديد‬‫من‬‫مختلفة‬‫نماذج‬‫واستعرضت‬‫عامة‬‫بصفة‬‫المتاحة‬‫الصلة‬‫ذات‬ ‫على‬‫اشتملت‬‫ورقة‬‫إعداد‬‫وتم‬،‫العالم‬‫أنحاء‬‫كافة‬‫من‬‫التنظيمية‬‫الجهات‬ ‫النظر‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫المتبعة‬ ‫الحالية‬ ‫للمارسات‬ ‫تحليل‬ ‫للمنتفعين‬ ‫بالنسبة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫القانونية‬ ‫الجوانب‬ ‫بشأن‬ ‫السوق‬ ‫أوضاع‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫تقييم‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ، ‫اآلخرين‬ ‫والشركاء‬ .‫المنتفعين‬‫مصالح‬‫حماية‬‫لضمان‬‫تنظيمية‬‫أدوات‬‫أية‬‫استخدام‬‫تتطلب‬ ‫بالكفاءة‬‫تتسم‬‫التي‬‫الحديثة‬‫الوسائل‬‫من‬‫المضافة‬‫القيمة‬‫خدمات‬‫وتعتبر‬ ‫الكثير‬‫هناك‬‫فإن‬،‫آخر‬‫جانب‬‫ومن‬،‫المفيدة‬‫الخدمات‬‫من‬‫العديد‬‫تقديم‬‫في‬ ‫المزيد‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬ ‫والمسابقات‬ ‫والتصويت‬ ‫الدردشة‬ ‫مثل‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫تتحقق‬‫التي‬‫الخدمات‬‫بتقديم‬‫السماح‬‫جانب‬‫إلى‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الرقابة‬‫من‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫تالحظ‬ ‫وقد‬ ، ‫للمجتمع‬ ‫اإليجابية‬ ‫القيمة‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫منافع‬ ‫أي‬ ‫على‬ ‫يحصلون‬ ‫ال‬ ‫المستهلكين‬ ‫وأن‬ ‫المنافسة‬ ‫لعنصر‬ ‫تفتقر‬ .‫األسعار‬‫ناحية‬‫من‬‫حقيقة‬ ‫بتطوير‬ ‫الكفيلة‬ ‫الخطوات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫اتخاذ‬ ‫سيتم‬ ، ‫ذلك‬ ‫يتحقق‬ ‫وحتى‬ ‫وتعرفة‬ ‫المضافة‬ ‫القيمة‬ ‫خدمات‬ ‫لتنظيم‬ ‫الالزمة‬ ‫األطر‬ ‫أو‬ ‫اإلرشادات‬ ً‫ا‬‫خاضع‬ ‫سيظل‬ ‫الفعلي‬ ‫المحتوى‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫القيمة‬ ‫المرتفعة‬ ‫الخدمات‬ .‫السلطنة‬‫في‬‫المختصة‬‫الجهات‬‫قبل‬‫من‬‫والموافقة‬‫للمراجعة‬ 42 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 48. ‫المتصلة‬‫غير‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫بشأن‬‫القرار‬‫مسودة‬5.10 ‫العامة‬‫بالشبكة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫التحتية‬ ‫للبنية‬ ‫محددة‬ ‫عناصر‬ ‫بإنشاء‬ ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫مرخصو‬ ‫يقوم‬ ‫وشركات‬ ‫البنوك‬ ‫مثل‬ ‫التجارية‬ ‫للمنشآت‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫ويقدمون‬ ‫في‬ ‫تتلقى‬ ‫الهيئة‬ ‫وكانت‬ ، ‫الداخلي‬ ‫أو‬ ‫الخاص‬ ‫الستخدامهم‬ ‫وغيرها‬ ‫النفط‬ ‫التخفيف‬‫ارتأت‬‫أنها‬‫إال‬‫الخدمات‬‫هذه‬‫مثل‬‫تقديم‬‫تعرفة‬‫مقترحات‬‫السابق‬ .‫المناسبة‬‫واألطر‬‫اإلرشادات‬‫إصدار‬‫طريق‬‫عن‬‫المتطلبات‬‫هذه‬‫مثل‬‫من‬ ‫النفاذ‬‫عجز‬‫في‬‫المساهمة‬6.10 ‫النفاذ‬ ‫عجز‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫بشأن‬ ‫قرار‬ ‫مسودة‬ ‫نشر‬ ‫0102م‬ ‫يوليو‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫النفاذ‬‫عجز‬‫تعريف‬‫ويتم‬،‫المصلحة‬‫صاحبة‬‫الجهات‬‫آراء‬‫وأخذ‬‫التشاور‬‫بغرض‬ ‫قيمة‬‫من‬‫له‬‫المرخص‬‫يحققه‬‫الذي‬‫واإليراد‬‫الخط‬‫إيجار‬‫قيمة‬‫بين‬‫الفرق‬‫بأنه‬ ‫التشاور‬ ‫عملية‬ ‫استكمال‬ ‫وتم‬ ، ‫للتنظيم‬ ‫الخاضعة‬ ‫التعرفة‬ ‫أو‬ ‫االشتراك‬ .‫العاجل‬‫القريب‬‫في‬‫الخصوص‬‫هذا‬‫في‬‫قرار‬‫إصدار‬‫بصدد‬‫اآلن‬‫والهيئة‬ 43 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 49. 2 Highlights of 2010 xx ‫الفعاليات‬ ‫و‬ ‫المحلية‬ ‫العالمية‬ 11 44
  • 50. ‫واإلقليمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬1.11 ‫الخليج‬ ‫بدول‬ ‫التنظيمية‬ ‫الجهات‬ ‫مع‬ ‫بنشاط‬ ‫الهيئة‬ ‫تتعاون‬ ‫مجلس‬ ‫مظلة‬ ‫تحت‬ ‫اتساعه‬ ‫على‬ ‫العربي‬ ‫والوطن‬ ‫العربية‬ ‫على‬ ‫العربية‬ ‫الدول‬ ‫وجامعة‬ ‫العربية‬ ‫الخليج‬ ‫لدول‬ ‫التعاون‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫موحد‬ ‫عربي‬ ‫موقف‬ ‫وتنسيق‬ ‫لصياغة‬ ‫التوالي‬ : ‫اآلتي‬ ‫على‬ ‫تقتصر‬ ‫وال‬ ‫تشمل‬ ‫التي‬ ‫القضايا‬ • ‫الترددي‬‫الطيف‬‫إدارة‬ • .‫الترددي‬‫الطيف‬‫إدارة‬‫تنسيق‬ • .‫الحدودية‬‫المناطق‬‫في‬‫الراديوية‬‫التداخالت‬ • .‫الرقمي‬‫البث‬‫إلى‬‫التشابهي‬‫البث‬‫من‬‫االنتقال‬ • ‫والتعرفة‬‫التشغيل‬ • .‫بالتجزئة‬‫والبيع‬‫المكالمات‬‫إنهاء‬‫تعرفة‬‫تخفيض‬‫حول‬‫الدراسات‬ • .‫البيني‬‫الربط‬‫تعرفة‬ • .‫اإلنترنت‬‫بروتوكول‬‫عبر‬‫الصوت‬‫خدمة‬‫تنظيم‬‫حول‬‫الدراسات‬ • .‫النطاقات‬‫عناوين‬‫وأسماء‬‫اإلنترنت‬ • .‫العربية‬‫باللغة‬‫النطاقات‬‫عناوين‬‫أسماء‬‫استخدام‬ • .‫العربية‬‫باللغة‬‫العلوي‬‫النطاق‬‫أسماء‬‫وإدارة‬‫تفعيل‬ • ‫اإلصدار‬‫من‬‫االنتقال‬‫في‬‫العربية‬‫الدول‬‫بين‬‫فيما‬‫والتنسيق‬‫التعاون‬ .‫السادس‬‫اإلصدار‬‫إلى‬‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬‫الرابع‬ ‫واإلقليمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫المشاركة‬2.11 :‫التالية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫شاركت‬ ‫والبيئة‬‫الصحة‬‫وقضايا‬‫الراديوية‬‫االتصاالت‬‫مؤتمر‬ ‫الصحة‬ ‫بقضايا‬ ‫المنتفعين‬ ‫توعية‬ ‫في‬ ‫تمثل‬ ‫هام‬ ‫دور‬ ‫بأداء‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫أبراج‬ ‫من‬ ‫المنبعثة‬ ‫الراديوية‬ ‫الترددات‬ ‫بإشعاعات‬ ‫المتعلقة‬ ‫والبيئة‬ ‫حول‬ ‫يومين‬ ‫لمدة‬ ‫عالمي‬ ‫مؤتمر‬ ‫تنظيم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫االتصاالت‬ 1 ‫إلى‬ ‫يناير‬ 31 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫والبيئة‬ ‫الصحة‬ ‫وقضايا‬ ‫الراديوية‬ ‫االتصاالت‬ ‫مناقشة‬ ‫فيه‬ ‫تتم‬ ‫منتدى‬ ‫خلق‬ ‫هو‬ ‫المؤتمر‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫وكان‬ ، ‫0102م‬ ‫فبراير‬ ‫الكهرومغناطيسية‬‫للمجاالت‬‫التعرض‬‫جراء‬‫المحتملة‬‫والبيئية‬‫الصحية‬‫اآلثار‬ ‫مجاالت‬‫منها‬‫تنبعث‬‫التي‬‫األجهزة‬‫التحديد‬‫وجه‬‫وعلى‬‫منها‬‫الحماية‬‫ومعايير‬ ‫الكهرومغناطيسي‬‫الترددي‬‫الطيف‬‫من‬ً‫ا‬‫جزء‬‫تعد‬‫التي‬‫الراديوية‬‫الترددات‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫مثل‬ ‫العالمية‬ ‫المنظمات‬ ‫أهم‬ ‫مندوبي‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وقدم‬ ، ‫اإلشعاع‬ ‫من‬ ‫للوقاية‬ ‫الدولية‬ ‫والهيئة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫واالتحاد‬ ‫العالمية‬ :11 ‫القسم‬ ‫والعالمية‬ ‫المحلية‬ ‫الفعاليات‬ ‫تقديم‬ ‫وتم‬ ‫المواضيع‬ ‫هذه‬ ‫بشأن‬ ‫وتوصياتهم‬ ‫مساهماتهم‬ ‫المؤين‬ ‫غير‬ ‫والبيئية‬ ‫الصحية‬ ‫باآلثار‬ ‫المتعلقة‬ ‫المواضيع‬ ‫للنقاش‬ ‫وطرحت‬ ‫استعراضات‬ ‫أجهزة‬ ‫من‬ ‫المنبعثة‬ ‫الراديوية‬ ‫الترددات‬ ‫لمجاالت‬ ‫التعرض‬ ‫من‬ ‫الناتجة‬ ‫العاملين‬ ‫تعرض‬ ‫مخاطر‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫والمعايير‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫بوسائل‬‫االلتزام‬‫جانب‬‫إلى‬‫التأثيرات‬‫لهذه‬‫الجمهور‬‫وأفراد‬‫المجال‬‫هذا‬‫في‬ .‫السالمة‬ ‫المعارض‬ ‫0102م‬‫السياحي‬‫صاللة‬‫ومهرجان‬‫0102م‬‫كومكس‬‫معرض‬ ‫(كومكس‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫معرض‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫شاركت‬ ‫وإبراز‬ ‫االتصاالت‬ ‫بخدمات‬ ‫الوعي‬ ‫لرفع‬ ‫الرامية‬ ‫جهودها‬ ‫إطار‬ ‫في‬ )‫0102م‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وركزت‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫دور‬ ‫التعامل‬ ‫كيفية‬ ‫حول‬ ‫التوعوية‬ ‫الرسائل‬ ‫نشر‬ ‫على‬ ‫النشطة‬ ‫مشاركتها‬ ‫خدمة‬ ‫الستخدام‬ ‫الضرورية‬ ‫الحماية‬ ‫وإجراءات‬ ‫االقتحامية‬ ‫الرسائل‬ ‫مع‬ ، ‫للجمهور‬ ‫بالنسبة‬ ‫الشكاوى‬ ‫تقديم‬ ‫طرق‬ ‫شرح‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ، )‫فاي‬ ‫(واي‬ ‫تعزيز‬ ‫في‬ ‫للهيئة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫على‬ ‫المنشورة‬ ‫المسابقة‬ ‫وساهمت‬ .‫الهيئة‬‫موقع‬‫مرتادي‬‫عدد‬‫وزيادة‬‫الجمهور‬‫مع‬‫التفاعل‬ ‫فترة‬ ‫طيلة‬ ‫واإلذاعية‬ ‫اإلعالمية‬ ‫بالتغطية‬ ‫الهيئة‬ ‫مشاركة‬ ‫واتسمت‬ ‫باالستوديو‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫مسؤولي‬‫من‬‫عدد‬‫استضافة‬‫وتمت‬‫المعرض‬ ‫المسؤولون‬ ‫ألقى‬ ‫حيث‬ ‫المعرض‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بجناح‬ ‫أقيم‬ ‫الذي‬ ‫اإلذاعي‬ ‫التطلعات‬ ‫عن‬ ‫وعبروا‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫تحققت‬ ‫التي‬ ‫اإلنجازات‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ .‫لتطويره‬‫المستقبلية‬‫والخطط‬ ‫السياحي‬‫صاللة‬‫مهرجان‬ ‫حرص‬ ‫عكس‬ ‫في‬ ‫السياحي‬ ‫صاللة‬ ‫مهرجان‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫مشاركة‬ ‫ساهمت‬ ‫استهداف‬ ‫عبر‬ ‫الجمهور‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫قدر‬ ‫ألكبر‬ ‫رسالتها‬ ‫نشر‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫السياحي‬ ‫صاللة‬ ‫مهرجان‬ ‫به‬ ‫يحظى‬ ‫الذي‬ ‫الجماهيري‬ ‫التجمع‬ ‫الجوانب‬ ‫على‬ ‫المهرجان‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫وركزت‬ ، ‫والمحافظات‬ ‫المناطق‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ‫مسابقة‬ ‫تنظيم‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بجميع‬ ‫التوعوية‬ .‫المشاركين‬‫آالف‬‫بإقبال‬‫حظيت‬‫السلطنة‬‫بتلفزيون‬‫الخريف‬‫رذاذ‬‫برنامج‬ ‫الفعاليات‬‫رعاية‬ ‫مختلف‬ ‫مع‬ ‫وتفاعلها‬ ‫االجتماعي‬ ‫دورها‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تعمل‬ ‫من‬ ‫للعديد‬ ‫رعايتها‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫واألهلية‬ ‫والخاصة‬ ‫الحكومية‬ ‫المؤسسات‬ ‫تخدم‬ ‫التي‬ ‫والفعاليات‬ ‫والمعارض‬ ‫العلمية‬ ‫والمؤتمرات‬ ‫التعليمية‬ ‫البرامج‬ ‫عشر‬‫الثاني‬‫المنتدى‬‫برعاية‬‫الصدد‬‫هذا‬‫في‬‫الهيئة‬‫وقامت‬،‫المجتمع‬‫شرائح‬ 45 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 51. ‫ويتمثل‬ ‫0102م‬‫عام‬ ‫في‬ ‫الفعاليات‬ ‫من‬ 73‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫شارك‬ ‫وقد‬ ‫العمل‬ ‫أيام‬ ‫عدد‬ ‫في‬ ‫الفعاليات‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الموظفين‬ ‫مشاركة‬ ‫مرات‬ ‫عدد‬ .‫مشاركتهم‬‫تكرار‬‫في‬‫وكذلك‬‫المحافل‬‫هذه‬‫في‬‫الموظفون‬‫يقضيها‬‫التي‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫المحافل‬ ‫مختلف‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫مؤشر‬ ‫التالي‬ ‫الجدول‬ ‫يعطي‬ :‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫فيها‬‫المشاركة‬ ‫المشاركات‬‫عدد‬‫المشاركين‬‫عدد‬‫العمل‬‫أيام‬‫عدد‬ ‫الدولي‬‫االتحاد‬ ‫لالتصاالت‬ 1441218 ‫مجلس‬‫دول‬ ‫الخليجي‬‫التعاون‬ 1428105 ‫الدول‬‫جامعة‬ ‫العربية‬ 101687 ‫الهيئات‬‫شبكة‬ ‫قطاع‬‫لتنظيم‬‫العربية‬ ‫تقنية‬‫و‬‫االتصاالت‬ ‫المعلومات‬ 448 ‫أخرى‬3168267 ‫اإلجمالي‬73‫ينطبق‬‫ال‬‫ينطبق‬‫ال‬ ‫الفعاليات‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫مشاركتها‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫عت‬ ّ‫وس‬ ‫وقد‬ :‫منها‬ً‫ا‬‫بعض‬‫يلي‬‫فيما‬‫نورد‬،‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الدولية‬ ‫النقالة‬‫للهواتف‬‫العالمي‬‫المؤتمر‬ ‫ويشارك‬‫النقالة‬‫الهواتف‬‫لصناعة‬‫العالم‬‫في‬‫معرض‬‫أكبر‬‫المؤتمر‬‫هذا‬‫يضم‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫يمثلون‬ ‫الذين‬ ‫التنفيذيين‬ ‫كبار‬ ‫جلساته‬ ‫حضور‬ ‫في‬ ، ‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫المحتوى‬ ‫ومالكي‬ ‫والموردين‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫صناعة‬‫مصالح‬‫النقالة‬‫للهواتف‬‫العالمي‬‫المؤتمر‬‫ويمثل‬ ‫ويحتضن‬ ‫دولة‬ 219 ‫عن‬ ‫ممثلين‬ ‫ويستضيف‬ ‫المعمورة‬ ‫أرجاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫من‬ 800 ‫حوالى‬ .‫النقالة‬‫للهواتف‬‫العريض‬‫البيئي‬‫النظام‬‫شركات‬‫من‬‫شركة‬200 ‫معالي‬ ‫ضم‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫المؤتمر‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫مشاركة‬ ‫وكانت‬ ‫ناشئة‬ ‫المهندسة‬ ‫الهيئة‬ ‫وعضوي‬ ‫الخصيبي‬ ‫ناصر‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ .‫حفيظ‬‫آل‬‫علوي‬‫بن‬‫محسن‬‫والفاضل‬‫الخروصية‬‫سعود‬‫بنت‬ ‫حماية‬ ‫في‬ ‫متخصصة‬ ‫(قضايا‬ ‫العلمي‬ ‫والمؤتمر‬ ‫للمستهلك‬ ‫العربي‬ ‫لالتحاد‬ )‫السماء‬ ‫تعانق‬ ‫(تهاني‬ ‫الوطنية‬ ‫الفعالية‬ ‫برعاية‬ ‫قامت‬ ‫كما‬ )‫المستهلك‬ ‫مقدمة‬‫تهاني‬ً‫ال‬‫حام‬‫السلطنة‬‫أجواء‬‫في‬‫ارتفع‬‫الذي‬‫المنطاد‬‫في‬‫والمتمثلة‬ .‫المجيد‬‫األربعين‬‫الوطني‬‫العيد‬‫بمناسبة‬‫السامي‬‫للمقام‬ ‫النطاق‬‫بخصوص‬‫الخليجي‬‫التعاون‬‫مجلس‬‫لدول‬‫التنسيقي‬‫االجتماع‬ ‫العريض‬ ‫لتشغيل‬‫آلية‬‫لوضع‬‫التعاون‬‫مجلس‬‫لدول‬‫األول‬‫التنسيقي‬‫االجتماع‬‫عقد‬ ‫وذلك‬ ‫الحدودية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫المستخدمة‬ ‫األنظمة‬ ‫خالل‬ ‫العربية‬ ‫الخليج‬ ‫لدول‬ ‫التعاون‬ ‫لمجلس‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الفني‬ ‫بالمكتب‬ ‫هو‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫وكان‬ ، ‫0102م‬ ‫أكتوبر‬ 11 ‫إلى‬ 10 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫بين‬ ‫تطبيقها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫اآللية‬ ‫مناقشة‬ ‫في‬ ‫البدء‬ ، ‫الحدودية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫للحدود‬ ‫المتجاوزة‬ ‫والتغطية‬ ‫التداخالت‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫لهذه‬‫مقترح‬‫بإعداد‬‫االتصاالت‬‫تنظيم‬‫هيئة‬‫تقوم‬‫أن‬‫على‬‫االتفاق‬‫تم‬‫وقد‬ ‫يتم‬ ‫سوف‬ ‫والتي‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫المقدمة‬ ‫مشاركتها‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫اآللية‬ .‫القادم‬‫التنسيقي‬‫االجتماع‬‫خالل‬‫ومناقشتها‬‫استعراضها‬ ‫واإلقليمي‬‫الدولي‬‫التمثيل‬3.11 ‫الدولي‬ ‫الصعيدين‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫وحيوي‬ ً‫ا‬‫نشط‬ ُ‫ا‬‫دور‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫تلعب‬ ‫مع‬‫عالقاتها‬‫تطوير‬‫الهيئة‬‫وتواصل‬،‫االتصاالت‬‫تطوير‬‫مجال‬‫في‬‫واإلقليمي‬ ‫عالقاتها‬‫تعزيز‬‫على‬‫تعتمد‬‫حيث‬،‫األخرى‬‫التنظيمية‬‫الهيئات‬‫من‬‫نظيراتها‬ .‫الصلة‬‫ذات‬‫األخرى‬‫الجهات‬‫عن‬‫فضال‬‫اإلقليمية‬‫الهيئات‬‫مع‬‫الثنائية‬ ‫قطاع‬:‫الثالث‬‫بقطاعاته‬‫لالتصاالت‬‫الدولي‬‫االتحاد‬‫بعضوية‬‫الهيئة‬‫وتتمتع‬ ‫الهيئة‬‫أن‬‫كما‬،‫االتصاالت‬‫تطوير‬‫وقطاع‬‫االتصاالت‬‫تقييس‬‫وقطاع‬‫الراديو‬ ‫وتكنولوجيا‬‫االتصاالت‬‫تنظيم‬‫لهيئات‬‫العربية‬‫الشبكة‬‫عضوية‬‫تحت‬‫انضوت‬ ‫المواضيع‬ ‫في‬ ‫بفعالية‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫وشاركت‬ )ARNET( ‫المعلومات‬ .‫التعرفة‬‫بمعايرة‬‫المتعلقة‬ ‫الدولية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫المشاركة‬4.11 ‫تنسيق‬ ‫بهدف‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الفعاليات‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫شاركت‬ ‫العالقة‬ ‫ذات‬ ‫والدولية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهيئات‬ ‫مع‬ ‫السلطنة‬ ‫موقف‬ ‫في‬ ‫العالمية‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫العالمية‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهيئات‬ ‫وكذلك‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫وتطوير‬ ‫االتصاالت‬ ‫وتقييس‬ ‫الراديوية‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاعات‬ ‫وصياغة‬‫إعداد‬‫توجيه‬‫في‬‫العالمية‬‫والخبرات‬‫التجارب‬‫من‬‫لالستفادة‬ً‫ا‬‫وأيض‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫مع‬ ‫يتفق‬ ‫بما‬ ‫الدولية‬ ‫االتصاالت‬ ‫سياسات‬ .‫االتصاالت‬‫تنظيم‬‫لهيئة‬‫االستراتيجية‬‫والخطة‬ ‫السلطنة‬ 46 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 52. ‫االتصاالت‬‫لتنمية‬‫العالمي‬‫المؤتمر‬ ‫من‬ ‫بالهند‬ ‫أباد‬ ‫حيدر‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫لتنمية‬ ‫الخامس‬ ‫العالمي‬ ‫المؤتمر‬ ‫عقد‬ ‫األولويات‬‫تحديد‬‫في‬‫المؤتمر‬‫هذا‬‫هدف‬‫ويتمثل‬‫0102م‬‫يونيو‬4‫إلى‬‫مايو‬24 ‫مراعاة‬ ‫مع‬ ، ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫بتنمية‬ ‫المتعلقة‬ ‫خطة‬ ‫واعتماد‬ ، ‫القطاع‬ ‫وأعضاء‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫المقدمة‬ ‫المساهمات‬ ‫على‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنمية‬ ‫قطاع‬ ‫أنشطة‬ ‫مستقبل‬ ‫تحدد‬ ‫التي‬ ‫أباد‬ ‫حيدر‬ ‫عمل‬ .‫المقبلة‬‫األربع‬‫السنوات‬‫مدى‬ ‫الفاضل‬ ‫برئاسة‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫المؤتمر‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وشاركت‬ .‫عضوالهيئة‬،‫حفيظ‬‫آل‬‫علوي‬‫بن‬‫محسن‬ ‫األلفية‬‫األهداف‬‫تحقيق‬‫لتسريع‬‫اإللكترونية‬‫الحلول‬‫ندوة‬ 14 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫بالمملكة‬ ‫الرياض‬ ‫بمدينة‬ ‫عقدت‬ ‫لتسريع‬‫اإللكترونية‬‫(الحلول‬‫بعنوان‬‫اإلقليمية‬‫الندوة‬‫0102م‬‫يونيو‬15‫وحتى‬ ‫المعلومات‬‫لتقنية‬‫الدولي‬‫االئتالف‬‫ينظمها‬‫والتي‬)‫األلفية‬‫األهداف‬‫تحقيق‬ ‫العامة‬ ‫األمانة‬ ‫وتستضيفها‬ ‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫التابع‬ ‫والتنمية‬ ‫واالتصاالت‬ .‫التعاون‬‫لمجلس‬‫العام‬‫األمين‬‫رعاية‬‫تحت‬‫الخليجي‬‫التعاون‬‫مجلس‬‫لدول‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للتنمية‬ ‫األلفية‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫تعجيل‬ ‫إلى‬ ‫الندوة‬ ‫وتهدف‬ .‫الحديثة‬‫االتصاالت‬‫وتقنية‬‫المعلومات‬‫أدوات‬‫استخدامات‬ ‫األعضاء‬ ‫الست‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫خبراء‬ ‫الندوة‬ ‫في‬ ‫وشارك‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫اإللكتروني‬ ‫المركز‬ ‫إنشاء‬ ‫مشروع‬ ‫على‬ ‫إلطالعهم‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫لتقنية‬ ‫الدولي‬ ‫االئتالف‬ ‫يدعمه‬ ‫الذي‬ ‫التنمية‬ ‫بان‬ ‫لألستاذ‬ ‫الفخرية‬ ‫والرئاسة‬ ‫غزالة‬ ‫أبو‬ ‫طالل‬ ‫األستاذ‬ ‫برئاسة‬ ‫والتنمية‬ ‫الدولي‬ ‫االئتالف‬ ‫رئيس‬ ‫واقترح‬ ، ‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العام‬ ‫األمين‬ ‫مون‬ ‫كي‬ ‫لتحقيق‬ ‫اإللكتروني‬ ‫المركز‬ ‫إنشاء‬ ‫والتنمية‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫لتقنية‬ ‫الفخري‬ ‫الرئيس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ودعمه‬ ‫االقتراح‬ ‫تبني‬ ‫وتم‬ ‫األلفية‬ ‫األهداف‬ .‫اإللكتروني‬‫والمركز‬‫لالئتالف‬ ‫ناشئة‬‫المهندسة‬‫ترأسته‬‫رفيع‬‫بوفد‬‫الندوة‬‫هذه‬‫في‬‫الهيئة‬‫شاركت‬‫وقد‬ .‫الهيئة‬‫عضو‬،‫الخروصية‬ ‫لالتصاالت‬‫الدولي‬‫لالتحاد‬‫المفوضين‬‫للمندوبين‬‫عشر‬‫الثامن‬‫المؤتمر‬ ‫0102م‬ )‫(غوادالهارا‬ ‫بمدينة‬ ‫المفوضين‬ ‫للمندوبين‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫المؤتمر‬ ‫عقد‬ ‫المندوبين‬‫مؤتمر‬‫ويعتبر‬‫0102م‬‫أكتوبر‬22‫إلى‬4‫من‬‫الفترة‬‫خالل‬‫بالمكسيك‬ ‫األعضاء‬ ‫الدول‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تقرر‬ ‫التي‬ ‫الفعاليات‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫المفوضين‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫للمنظمة‬ ‫المستقبلي‬ ‫الدور‬ ‫لالتصاالت‬ ‫الدولي‬ ‫باالتحاد‬ ‫في‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫تقنيات‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫التأثير‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬ ‫قدرة‬ ‫العليا‬‫الجهة‬‫يعد‬‫المفوضين‬‫المندوبين‬‫مؤتمر‬‫أن‬‫كما‬،‫العالم‬‫أنحاء‬‫جميع‬ ‫المؤتمر‬‫ويضع‬.‫لالتصاالت‬‫الدولي‬‫لالتحاد‬‫السياسات‬‫وضع‬‫عن‬‫المسؤولة‬ ‫الخطط‬ ‫ويتبنى‬ ‫لالتحاد‬ ‫العامة‬ ‫السياسات‬ ‫سنوات‬ ‫أربع‬ ‫كل‬ ‫يعقد‬ ‫الذي‬ ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫فريق‬ ‫وينتخب‬ ‫المقبلة‬ ‫سنوات‬ ‫لألربع‬ ‫والمالية‬ ‫االستراتيجية‬ .‫الراديو‬‫لوائح‬‫لجنة‬‫وأعضاء‬‫االتحاد‬‫مجلس‬‫وأعضاء‬‫للمنظمة‬ ‫برئاسة‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫بوفد‬ ‫المؤتمر‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وشاركت‬ .‫الهيئة‬‫عضو‬،‫حفيظ‬‫آل‬‫علوي‬‫بن‬‫محسن‬‫الفاضل‬ ‫التابع‬‫المعلومات‬‫وتقنية‬‫االتصاالت‬‫صناعة‬‫لقادة‬‫العالمي‬‫المنتدى‬ ‫لالتصاالت‬‫الدولي‬‫لالتحاد‬ ‫الدولي‬‫لالتحاد‬‫التابع‬‫الصناعة‬‫لقادة‬‫العالمي‬‫للمنتدى‬‫الثالث‬‫االجتماع‬‫عقد‬ .‫0102م‬‫نوفمبر‬9‫في‬‫بالسنغال‬‫داكار‬‫في‬‫لالتصاالت‬ ‫محايدة‬ ‫منصة‬ ‫يوفر‬ ً‫ا‬‫سنوي‬ ً‫ا‬‫حدث‬ ‫الصناعة‬ ‫لقادة‬ ‫العالمي‬ ‫المنتدى‬ ‫ويعد‬ ‫واضعي‬ ‫مع‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫لتبادل‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنمية‬ ‫قطاع‬ ‫ألعضاء‬ ‫قطاع‬ ‫يواجهها‬ ‫التي‬ ‫الرئيسية‬ ‫القضايا‬ ‫بشأن‬ ‫والمنظمين‬ ‫السياسات‬ ‫أمام‬‫الحواجز‬‫خفض‬‫على‬‫خاص‬‫تركيز‬‫مع‬،‫واالتصاالت‬‫المعلومات‬‫تكنولوجيا‬ ‫النامية‬‫البلدان‬‫في‬‫واالتصاالت‬‫المعلومات‬‫تكنولوجيا‬‫مجال‬‫في‬‫االستثمار‬ ‫(ضمان‬ ‫هما‬ ‫رئيسيين‬ ‫محورين‬ ‫على‬ ‫االجتماع‬ ‫وركز‬ ، ً‫ا‬‫نمو‬ ‫األقل‬ ‫والبلدان‬ ‫تتسم‬‫سياسات‬‫وبيئة‬‫تنظيمية‬‫بيئة‬‫وخلق‬‫الالسلكية‬‫االتصاالت‬‫مستقبل‬ .)‫الطفيف‬‫بالتدخل‬ ‫الفاضل‬ ‫برئاسة‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وشاركت‬ .‫الهيئة‬‫عضو‬،‫حفيظ‬‫آل‬‫علوي‬‫بن‬‫محسن‬ ‫الدولي‬ ‫لالتحاد‬ ‫التابعة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لمنظمي‬ ‫العالمية‬ ‫الندوة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫بالسنغال‬ ‫داكار‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫لمنظمي‬ ‫العاشرة‬ ‫العالمية‬ ‫الندوة‬ ‫عقدت‬ ‫يجمع‬ ً‫ا‬‫سنوي‬ ً‫ا‬‫حدث‬ ‫الندوة‬ ‫وتعتبر‬ ‫0102م‬ ‫نوفمبر‬ 12 ‫إلى‬ 10 ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫وتم‬ ‫والنامية‬ ‫المتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫التنظيمية‬ ‫الهيئات‬ ‫رؤساء‬ ‫نشر‬ ‫تشجيع‬ ‫في‬ ‫المنظمين‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫للتحديات‬ ‫التطرق‬ ‫الندوة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫المبتكرة‬ ‫واألدوات‬ ‫التنظيمية‬ ‫اللوائح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫تقنيات‬ ‫بين‬ ‫والتكامل‬ ‫التقارب‬ ‫وتيرة‬ ‫لمواكبة‬ ‫الحاجة‬ ‫على‬ ‫الندوة‬ ‫ركزت‬ ‫كما‬ ، ‫الممارسات‬‫أفضل‬ ‫وتبني‬‫المؤسسية‬‫الهياكل‬‫تكييف‬‫طريق‬‫عن‬‫الشبكات‬ .‫المنازعات‬‫لتسوية‬‫والوسائل‬‫اآلليات‬‫احدث‬‫واعتماد‬ 47 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 53. ‫برئاسة‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫بوفد‬ ‫العالمية‬ ‫الندوة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫وشاركت‬ .‫الهيئة‬‫عضو‬،‫حفيظ‬‫آل‬‫علوي‬‫بن‬‫محسن‬‫الفاضل‬ ‫المعلومات‬‫ومجتمع‬‫لالتصاالت‬‫العالمي‬‫اليوم‬ ‫باالشتراك‬‫المعلومات‬‫ومجتمع‬‫لالتصاالت‬‫العالمي‬‫باليوم‬‫الهيئة‬‫احتفلت‬ ‫وذلك‬‫مسقط‬‫وبلدية‬‫واالتصاالت‬‫النقل‬‫ووزارة‬‫المعلومات‬‫تقنية‬‫هيئة‬‫مع‬ ‫حيث‬ )‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫مع‬ ‫أفضل‬ ‫مدينة‬ ، ‫أفضل‬ ‫(حياة‬ ‫شعار‬ ‫تحت‬ ً‫ا‬‫خصوص‬‫المعلومات‬‫وتقنية‬‫االتصاالت‬‫مجال‬‫في‬‫السلطنة‬‫منجزات‬‫إبراز‬‫تم‬ ‫المعلومات‬‫وتكنولوجيا‬‫باالتصاالت‬‫المتعلقة‬‫واألنشطة‬‫والمنتجات‬‫األفكار‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫الشيخ‬ ‫معالي‬ ‫الحفل‬ ‫ورعى‬ ، ‫والجامعات‬ ‫المدارس‬ ‫لطلبة‬ ‫الخصيبي‬ ‫ناصر‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫معالي‬ ‫وبحضور‬ ‫المدنية‬ ‫الخدمة‬ ‫وزير‬ ‫الحارثي‬ ‫اهلل‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫وعدد‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫رئيس‬ ‫من‬ ‫وجمع‬ ‫الحكومية‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫والمسؤولين‬ ‫الوكالء‬ ‫السعادة‬ .‫واالتصاالت‬‫المعلومات‬‫بتقنية‬‫المعنيين‬ ‫الزائرة‬‫الوفود‬‫واستقبال‬‫الخارجية‬‫الزيارات‬5.11 ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫زيارات‬ ‫الهيئة‬ ‫نظمت‬ ، ‫اإلقليمي‬ ‫والتنسيق‬ ‫التعاون‬ ‫لروح‬ ً‫ال‬‫تواص‬ ‫البريد‬ ‫ووكالة‬ ‫المتحدة‬ ‫العربية‬ ‫اإلمارات‬ ‫بدولة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫من‬ ‫بجمهورية‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫زارت‬ ‫كما‬ ‫السويد‬ ‫بمملكة‬ ‫واالتصاالت‬ :‫التالية‬‫المجاالت‬‫في‬‫منها‬‫واالستفادة‬‫الخبرات‬‫تبادل‬‫أجل‬‫من‬‫العربية‬‫مصر‬ • .‫النطاقات‬‫عناوين‬‫أسماء‬‫تسجيل‬ • .‫للموارد‬‫المؤسسي‬‫التخطيط‬ • ‫في‬‫محصورة‬‫كانت‬‫سواء‬‫المتنقلة‬‫لالتصاالت‬‫الخلوية‬‫التغطية‬‫تنظيم‬ ..‫واسع‬‫أو‬‫ضيق‬‫نطاق‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫العربي‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫زائر‬ ً‫ا‬‫وفد‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الهيئة‬ ‫واستقبلت‬ ‫من‬ ‫وفد‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫الدولي‬ ‫البنك‬ ‫مع‬ ‫وبالتعاون‬ ‫المركزي‬ ‫العماني‬ ‫البنك‬ ‫األردنية‬ ‫بالمملكة‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫من‬ ‫األعمال‬ ‫رجال‬ .‫الهاشمية‬ ‫الثنائية‬‫التنسيقية‬‫االجتماعات‬ ‫وكل‬ ‫السلطنة‬ ‫بين‬ ‫الثنائية‬ ‫التنسيقية‬ ‫االجتماعات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ‫لمناقشة‬ ‫وذلك‬ ‫اليمنية‬ ‫والجمهورية‬ ‫المتحدة‬ ‫العربية‬ ‫اإلمارات‬ ‫دولة‬ ‫من‬ ‫العالمي‬‫الهاتف‬‫لشبكات‬‫الحدود‬‫المتجاوزة‬‫التغطية‬‫و‬‫التداخالت‬‫من‬‫الحد‬ ‫الحدودية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ )3G( ‫الثالث‬ ‫الجيل‬ ‫وشبكات‬ )GSM( ‫المتنقل‬ .‫المشتركة‬ ‫اإلمارات‬ ‫ودولة‬ ‫السلطنة‬ ‫بين‬ ‫الثنائية‬ ‫التنسيقية‬ ‫االجتماعات‬ .1 :‫المتحدة‬‫العربية‬ ‫ثالثة‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ، ‫السابقة‬ ‫الثنائية‬ ‫التنسيقية‬ ‫االجتماعات‬ ‫لنتائج‬ ‫متابعة‬ ‫التاسع‬ ‫التنسيقي‬ ‫االجتماع‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫اجتماعات‬ ‫وتوصيات‬‫نتائج‬‫لمناقشة‬‫وذلك‬‫0102م‬‫فبراير‬2-1‫الفترة‬‫خالل‬‫في‬‫بمسقط‬ ‫التنظيم‬‫هيئتا‬‫عليها‬‫وافقت‬‫التي‬‫الحدودية‬‫للمناطق‬‫االستشارية‬‫الدراسة‬ ‫االجتماع‬‫هذا‬‫نتائج‬‫على‬ ً‫ء‬‫وبنا‬.‫الثامن‬‫التنسيقي‬‫االجتماع‬‫في‬‫البلدين‬‫بكال‬ ‫اإلجراءات‬ ‫تنفيذ‬ ‫لمتابعة‬ ‫التنسيقية‬ ‫االجتماعات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ، ‫التغطية‬‫إشارة‬‫مستوى‬‫مثل‬‫االستشاري‬‫دراسة‬‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬‫عليها‬‫المتفق‬ ‫الحدودية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫الثالث‬ ‫الجيل‬ ‫لشبكات‬ ‫به‬ ‫المسموح‬ ‫المتجاوزة‬ ‫االجتماعين‬ ‫عقد‬ ‫وتم‬ .‫الحدودية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫موحدة‬ ‫بتعرفة‬ ‫والتجوال‬ ‫خالل‬ ‫في‬ ‫الفني‬ ‫والمكتب‬ ‫دبي‬ ‫في‬ ‫عشر‬ ‫والحادي‬ ‫العاشر‬ ‫التنسيقين‬ .‫التوالي‬‫على‬ ‫0102م‬‫ديسمبر‬14-13‫و‬‫0102م‬‫يوليو‬12-11‫الفترة‬ ‫السلطنة‬‫بين‬‫الثنائية‬‫التنسيقية‬‫االجتماعات‬.2 ‫اليمنية‬‫والجمهورية‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عقدا‬ ‫الذين‬ ‫السابقين‬ ‫االجتماعين‬ ‫نتائج‬ ‫متابعة‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫ووزارة‬ ‫الهيئة‬ ‫بين‬ ‫الثالث‬ ‫الثنائي‬ ‫التنسيقي‬ ‫االجتماع‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ، ‫تنسيق‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫وتم‬ ، ‫صنعاء‬ ‫في‬ ‫اليمنية‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقنية‬ 1800- ‫الترددي‬ ‫النطاق‬ ‫في‬ ‫العالمي‬ ‫المتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫قنوات‬ ‫استخدام‬ ‫الحدودية‬‫المناطق‬‫في‬)E-GSM( ‫الممدد‬‫النطاق‬‫و‬1800GSM((‫ميجاهيرتز‬ ‫التداخالت‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫الالزمة‬ ‫الفنية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫االتفاق‬ ‫تم‬ ‫كما‬ . ‫التترا‬‫وشبكات‬‫الثالث‬‫الجيل‬‫لشبكات‬‫بالنسبة‬‫للحدود‬‫المتجاوزة‬‫والتغطية‬ .‫الحدودية‬‫المناطق‬‫في‬)TETRA( 48 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 54. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫القدرات‬ ‫بناء‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ 12 49
  • 55. ‫التعمين‬1.12 ‫طيلة‬ ‫عالية‬ ‫تعمين‬ ‫بنسبة‬ ‫تحتفظ‬ ‫الهيئة‬ ‫زالت‬ ‫ال‬ ‫العمل‬ ‫فرص‬ ‫مختلف‬ ‫توفير‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الماضية‬ ‫السنوات‬ . ‫للمواطنين‬ ‫السنة‬‫التعمين‬‫نسبة‬ 201093 200993 200892 200792 200694 200592 ‫التدريب‬2.12 ‫التدريب‬‫نوع‬‫البرامج‬‫عدد‬ ‫دولي‬80 ‫محلي‬8 ‫الوظيفي‬‫التطوير‬3.12 ‫العلمي‬ ‫التحصيل‬ ‫فرص‬ ‫باستمراية‬ ‫تتسم‬ ‫بيئة‬ ‫بإيجاد‬ ‫الهيئة‬ ‫تهتم‬ ‫بصورة‬ ‫الوظيفية‬ ‫قدراتهم‬ ‫تطوير‬ ‫إمكانية‬ ً‫ا‬‫جميع‬ ‫لهم‬ ‫لتضمن‬ ‫لموظفيها‬ ‫التدريبية‬‫البرامج‬‫مختلف‬‫في‬‫المشاركة‬‫خالل‬‫من‬‫ذلك‬‫كان‬‫سواء‬‫منتظمة‬ .‫الهيئة‬‫داخل‬‫اآلخرين‬‫من‬‫التعلم‬‫طريق‬‫عن‬‫أو‬ ‫اآليزو‬‫شهادة‬4.12 ‫ألحدث‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫عملياتها‬ ‫وتطوير‬ ‫أدائها‬ ‫لترقية‬ ‫الحثيثة‬ ‫مساعيها‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫وحدة‬ ‫نجحت‬ ، ‫الدولية‬ ‫والمواصفات‬ ‫المعايير‬ ‫جميع‬ ‫استيفاء‬ ‫بعد‬ ‫المعلومات‬ ‫أمن‬ ‫إدارة‬ ‫في‬ 27001 ‫اآليزو‬ ‫شهادة‬ ‫على‬ ‫المراجعين‬‫بواسطة‬‫أجريت‬‫التي‬‫األمنية‬‫االختبارات‬‫اجتياز‬‫وبعد‬‫المتطلبات‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫حكومية‬ ‫جهة‬ ‫أول‬ ‫بذلك‬ ‫لتصبح‬ ‫اآليزو‬ ‫لشهادة‬ ‫المعتمدين‬ .‫الشهادة‬‫هذه‬‫على‬‫تحصل‬ :12 ‫القسم‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ )ERP(‫الموارد‬‫إلدارة‬‫المؤسسي‬‫النظام‬5.12 ‫وتطبيق‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫تمثل‬ ‫الهيئة‬ ‫حققتها‬ ‫التي‬ ‫العديدة‬ ‫اإلنجازات‬ ‫أحد‬ ‫الهيئة‬‫دوائر‬‫لتمكين‬‫يهدف‬‫الذي‬)ERP(‫الموارد‬‫إلدارة‬‫المؤسسي‬‫النظام‬ ‫يلبي‬ ‫موحد‬ ‫نظام‬ ‫ضمن‬ ‫ومتكاملة‬ ‫آلية‬ ‫بطريقة‬ ‫الهامة‬ ‫بأعمالها‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ، ‫عالية‬ ‫بكفاءة‬ ‫المتاحة‬ ‫الموارد‬ ‫استغالل‬ ‫يكفل‬ ‫بما‬ ‫اإلدارة‬ ‫احتياجات‬ ‫إلدارة‬ ‫المؤسسي‬ ‫للنظام‬ ‫اإللكتروني‬ ‫الهيئة‬ ‫مشروع‬ ‫استخدام‬ ‫وسيتم‬ ‫ويشمل‬ ً‫ا‬‫إلكتروني‬‫الداخلية‬‫للموارد‬‫المطلوبة‬‫األنشطة‬‫كافة‬‫إلدارة‬‫الموارد‬ ‫تيسير‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫الغرض‬ ‫ويكمن‬ ، ‫والبشرية‬ ‫المالية‬ ‫الموارد‬ ‫ذلك‬ ‫الهيئة‬‫مظلة‬‫تحت‬‫بها‬‫القيام‬‫يتم‬‫التي‬‫المهام‬‫جميع‬‫بين‬‫المعلومات‬‫تدفق‬ .‫ميكروسوفت‬‫برامج‬‫حلول‬‫تقنيات‬‫أحدث‬‫المشروع‬‫هذا‬‫ويستخدم‬ ‫العناصر‬ ‫إدخال‬ ‫بعد‬ ً‫ال‬‫متكام‬ ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫المؤسسي‬ ‫النظام‬ ‫وأصبح‬ :‫التالية‬ • .‫العمالء‬‫عالقات‬‫إدارة‬‫نظام‬ • .‫المراسالت‬‫إدارة‬‫نظام‬ • .‫القصيرة‬‫النصية‬‫الرسائل‬‫نظام‬ • .‫اإللكتروني‬‫للدفع‬‫المعلومات‬‫تقنية‬‫هيئة‬‫منفذ‬ • .‫ميكروسوفت‬‫مقسم‬‫خادم‬ ‫العمالء‬‫عالقات‬‫إدارة‬‫نظام‬6.12 ‫عالقات‬ ‫إدارة‬ ‫(نظام‬ ‫اإللكترونية‬ ‫للخدمات‬ ‫منصة‬ ً‫ا‬‫مؤخر‬ ‫الهيئة‬ ‫أنشأت‬ ‫بطريقة‬ ‫التجارية‬ ‫عملياتها‬ ‫أداء‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫تمكين‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬ )‫العمالء‬ ‫الخدمات‬‫على‬‫الحصول‬‫الهيئة‬‫لعمالء‬‫الخدمة‬‫هذه‬‫وتيسر‬،‫ومبسطة‬‫آلية‬ .‫انقطاع‬‫دون‬‫اإللكترونية‬ ‫المؤسسي‬ ‫النظام‬ ‫بواسطة‬ ‫المدعمة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫منصة‬ ‫وتتيح‬ ‫الخدمة‬ ‫لطلبات‬ ‫االستجابة‬ ‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫إدارة‬ ‫ونظام‬ ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ ، ‫خدماتها‬ ‫وعرض‬ ‫ونشر‬ ‫لتوفير‬ ‫واسعة‬ ً‫ال‬‫حلو‬ ‫للهيئة‬ ‫تتيح‬ ، ‫تواجههم‬ ‫الذين‬ ‫المنتفعين‬ ‫مع‬ ‫آلية‬ ‫بصورة‬ ‫التعامل‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫تمكنت‬ ‫انتهائية‬‫نقاط‬‫بين‬‫الخط‬‫على‬‫مباشرة‬‫خدماتها‬‫تقديم‬‫في‬‫ونجحت‬‫مشاكل‬ . 50 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 56. ‫الحكومي‬ ‫المنفذ‬ ‫مع‬ ‫التكامل‬ ‫إمكانية‬ ‫المنصة‬ ‫توفر‬ ، ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وعالوة‬ ‫تشكيلة‬ ‫لتقديم‬ ‫القصيرة‬ ‫النصية‬ ‫الرسائل‬ ‫ومنفذ‬ ‫اإللكتروني‬ ‫للدفع‬ ‫الخلفية‬ ‫المكاتب‬ ‫عمليات‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫التفاعلية‬ ‫اآللية‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫متكاملة‬ ‫تبسيط‬‫لضمان‬‫اإللكترونية‬‫الخدمات‬‫منصة‬‫مع‬‫حكمة‬ُ‫م‬‫بصورة‬‫اآلن‬‫تتكامل‬ .‫تامة‬‫بشفافية‬‫وتقديمها‬‫الخدمات‬ ‫لتعزيز‬ )‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫(إدارة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمة‬ ‫نظام‬ ‫تصميم‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ :‫باآلتي‬‫القيام‬‫عبر‬‫العمالء‬‫رضاء‬ • ‫يستغرقهما‬ ‫الذين‬ ‫والجهد‬ ‫الوقت‬ ‫توفير‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الكفاءة‬ ‫تحسين‬ ‫أي‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫إلكتروني‬ ‫المعاملة‬ ‫(تقديم‬ ‫معامالتهم‬ ‫إلكمال‬ ‫المستخدمون‬ .)‫وقت‬‫أي‬‫وفي‬‫مكان‬ • .‫انتهائية‬‫نقاط‬‫بين‬ً‫ا‬‫إلكتروني‬‫المعامالت‬‫تمرير‬ • ‫يقلل‬‫مما‬‫بالكامل‬‫اآللية‬‫المعامالت‬‫إلى‬‫الورقية‬‫المعامالت‬‫من‬‫التحول‬ .‫المطلوبة‬‫الخدمة‬‫إنهاء‬‫في‬‫المستغرق‬‫الوقت‬ • ‫واالستفسار‬‫المتابعة‬‫في‬‫المستخدم‬‫بواسطة‬‫الوقت‬‫من‬‫الكثير‬‫توفير‬ .‫المعاملة‬‫وضع‬‫عن‬ • ‫عند‬ ‫البيانات‬ ‫إدخال‬ ‫وأخطاء‬ ‫اليدوي‬ ‫الحساب‬ ‫استخدام‬ ‫تجنب‬ ‫ضمان‬ .‫والغرامات‬‫الرسوم‬‫احتساب‬ • ‫على‬‫والدفع‬‫اإللكتروني‬‫الدفع‬‫بطاقات‬‫واستخدام‬‫الدفع‬‫قنوات‬‫تعدد‬ .‫المستخدم‬‫راحة‬‫لضمان‬‫مباشرة‬‫الخط‬ ، ‫العمالء‬ ‫عالقات‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫يوفرها‬ ‫إلكترونية‬ ‫دفع‬ ‫خدمة‬ 26 ‫وتوجد‬ ‫العمالء‬ ‫رضاء‬ ‫مستوى‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫منصة‬ ‫وتساعد‬ :‫التالية‬‫الوسائل‬‫طريق‬‫عن‬ • ‫مما‬ ‫الهيئة‬ ‫لخدمات‬ ‫األسبوع‬ ‫مدار‬ ‫على‬ ‫ساعة‬ 24 ‫لمدة‬ ‫النفاذ‬ ‫توفير‬ .‫وقت‬‫أي‬‫في‬‫الخدمة‬‫على‬‫للحصول‬‫التقديم‬‫السهل‬‫من‬‫يجعل‬ • ‫باستخدام‬ ‫المرتبطة‬ ‫السلبيات‬ ‫من‬ ‫يحد‬ ‫مما‬ ً‫ا‬‫آلي‬ ‫المعامالت‬ ‫إجراء‬ .‫الخدمة‬‫تقديم‬‫في‬‫التقليدية‬‫الوسائل‬ • ‫الخطوات‬ ‫على‬ ‫بأول‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫التعرف‬ ‫من‬ ‫الخدمة‬ ‫مستهلكي‬ ‫تمكين‬ ‫احتمالت‬ ‫يستبعد‬ ‫مما‬ ‫المعاملة‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫أثناء‬ ‫تتخذ‬ ‫التي‬ ‫المختلفة‬ .‫المستهلكين‬‫لدى‬‫باإلحباط‬‫شعور‬‫أي‬‫حدوث‬ • ‫التي‬‫االختناق‬‫حاالت‬‫فهم‬‫في‬‫والمساعدة‬‫الهيئة‬‫أداء‬‫مستوى‬‫قياس‬ ‫للخروج‬ ‫العمليات‬ ‫ضبط‬ ‫إعادة‬ ‫في‬ ‫يسهم‬ ‫مما‬ ‫العمل‬ ‫سير‬ ‫في‬ ‫تحدث‬ .‫أفضل‬‫إيجابية‬‫بنتائج‬ ‫على‬ ‫تشتمل‬ ‫التي‬ ‫الخلفية‬ ‫المكاتب‬ ‫وأنظمة‬ ‫النظام‬ ‫بين‬ ‫تكامل‬ ‫عمل‬ ‫وتم‬ . ‫المالية‬ ‫والنظم‬ ‫المنتفعين‬ ‫وبيانات‬ ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫المؤسسي‬ ‫النظام‬ :‫اآلتي‬‫مع‬‫يتكامل‬‫النظام‬‫فإن‬،‫ذلك‬‫على‬‫وعالوة‬ • .‫القصيرة‬‫النصية‬‫الرسائل‬‫مراسالت‬ • .‫المعلومات‬‫تقنية‬‫لهيئة‬‫اإللكتروني‬‫الدفع‬‫منفذ‬ • .‫الرسائل‬‫إرسال‬‫منفذ‬/‫نظام‬ 51 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 57. ‫االجتماعية‬‫الفعاليات‬7.12 ‫وتقوية‬ ‫الصديقة‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫المبذولة‬ ‫الجهود‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ، ‫الرسمية‬ ‫العمل‬ ‫عالقة‬ ‫خارج‬ ‫ببعض‬ ‫بعضهم‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفي‬ ‫عالقات‬ ً‫ا‬‫زاخر‬‫اليوم‬‫كان‬‫حيث‬،‫النهضة‬‫بمنتجع‬‫الثاني‬‫المفتوح‬‫يومها‬‫الهيئة‬‫نظمت‬ ‫وأفراد‬ ‫الموظفون‬ ‫بها‬ ‫استمتع‬ ‫التي‬ ‫والفعاليات‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ .‫أسرهم‬ ‫توزيع‬‫تخلله‬ً‫ال‬‫حف‬‫الهيئة‬‫نظمت‬،‫المجيد‬‫األربعين‬‫الوطني‬‫العيد‬‫وبمناسبة‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫فأكثر‬ ‫سنوات‬ ‫خمس‬ ‫أكملوا‬ ‫الذين‬ ‫للموظفين‬ ‫تقديرية‬ ‫هدايا‬ .‫الهيئة‬ ‫الترددي‬‫الطيف‬‫إلدارة‬‫الحديث‬‫اآللي‬‫النظام‬8.12 ‫ألحدث‬ً‫ا‬‫وفق‬‫أعمالها‬‫وتطوير‬‫بأدائها‬‫لالرتقاء‬‫الحثيث‬‫الهيئة‬‫سعي‬‫إطار‬‫في‬ ‫0102م‬ ‫أكتوبر‬ 19 ‫في‬ ً‫ا‬‫عقد‬ ‫الهيئة‬ ‫وقعت‬ ، ‫العالمية‬ ‫والمواصفات‬ ‫المعايير‬ ‫الشركة‬ ‫مع‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫إلدارة‬ ‫الحديث‬ ‫اآللي‬ ‫النظام‬ ‫مشروع‬ ‫لتنفيذ‬ ‫األلمانية‬ ‫للشركة‬ ‫المحلي‬ ‫الوكيل‬ ‫وهي‬ )OHI( ‫القابضة‬ ‫العالمية‬ ‫العمانية‬ ‫البرنامج‬ ‫لهذا‬ ‫المطورة‬ ‫العالمية‬ ‫الشركات‬ ‫أكبر‬ ‫من‬ ‫وهي‬ )LS( ‫لالتصاالت‬ ‫في‬ ‫آلية‬ ‫بصورة‬ ‫الخدمات‬ ‫لتقديم‬ ً‫ا‬‫خاص‬ ً‫ا‬‫اهتمام‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫وسيولي‬ ، ‫الطيف‬ ‫مستخدمي‬ ‫بتوقعات‬ ‫سيفي‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ‫المستقبل‬ ‫إجراءات‬ ‫بها‬ ‫تتسم‬ ‫التي‬ ‫بالشفافية‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫الترددي‬ ‫الجودة‬ ‫وعالية‬ ‫سريعة‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫يتيسر‬ ‫حتى‬ ‫الراديوي‬ ‫الترخيص‬ ‫الطيف‬ ‫وتخصيص‬ ‫الترخيص‬ ‫بعملية‬ ‫المرتبطة‬ ‫الكثيرة‬ ‫التعقيدات‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫محلي‬ ‫جديدة‬ ‫تنسيق‬ ‫ووسائل‬ ‫وخدمات‬ ‫تقنيات‬ ‫لنشوء‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫الترددي‬ .ً‫ا‬‫وعالمي‬ً‫ا‬‫وإقليمي‬ ‫1102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫تستكمل‬ ‫؛‬ ‫مرحلتين‬ ‫على‬ ‫المشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫وسيتم‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫إلدارة‬ ‫الحديث‬ ‫اآللي‬ ‫النظام‬ ‫مشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫في‬ ‫وتتمثل‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ ‫تستكمل‬ ‫بينما‬ ، ‫اإلنترنت‬ ‫بخدمة‬ ‫توصيله‬ ‫دون‬ ‫وبنهاية‬،‫المرحلة‬‫هذه‬‫خالل‬‫اإلنترنت‬‫بخدمة‬‫النظام‬‫توصيل‬‫وسيتم‬‫2102م‬ ‫إكمال‬ ‫بوسعهم‬ ‫سيكون‬ ‫الترددي‬ ‫الطيف‬ ‫مستخدمي‬ ‫فإن‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫لزيارة‬ ‫الحاجة‬ ‫دون‬ ‫تواجدهم‬ ‫أماكن‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫إلكتروني‬ ‫معامالتهم‬ ‫معظم‬ .‫الهيئة‬‫مكاتب‬ 52 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 58. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫التقرير‬ ‫المالي‬ 13 53
  • 59. ‫المستقل‬ ‫الحسابات‬ ‫مدقق‬ ‫تقرير‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫إلى‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫حول‬‫تقرير‬ )”‫(“الهيئة‬‫اإلتصاالت‬‫تنظيم‬‫لهيئة‬‫المرفقة‬‫المالية‬‫البيانات‬‫بتدقيق‬‫قمنا‬ ‫من‬‫وكل‬2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫كما‬‫المالي‬‫المركز‬‫بيان‬‫من‬‫تتكون‬‫والتـي‬ ‫النقدية‬‫والتدفقات‬،‫الملكية‬‫حقوق‬‫في‬‫التغيرات‬،‫الشامل‬‫الدخل‬‫بيانات‬ ،‫الهامة‬‫المحاسبية‬‫للسياسات‬‫وملخص‬،‫التاريخ‬‫بذلك‬‫المنتهيـة‬‫للسنـة‬ .25‫إلى‬3‫الصفحات‬‫في‬‫مبينة‬‫هي‬‫كما‬‫أخرى‬‫تفسيرية‬‫وإيضاحات‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫عن‬‫اإلدارة‬‫مسؤولية‬ ‫عادلة‬‫بصورة‬‫وعرضها‬‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫إعداد‬‫عن‬‫مسؤولة‬‫اإلدارة‬‫إن‬ ‫اإلدارة‬‫ترى‬‫التي‬‫الداخلية‬‫والرقابة‬‫المالية‬‫للتقارير‬‫الدولية‬‫للمعايير‬ً‫ا‬‫وفق‬ ،‫جوهرية‬‫أخطاء‬‫من‬‫خالية‬‫بصورة‬‫المالية‬‫البيانات‬‫إلعداد‬‫ضرورية‬‫أنها‬ .‫خطأ‬‫عن‬‫أو‬‫إحتيال‬‫عن‬‫ناشئة‬‫كانت‬‫سواء‬ ‫الحسابات‬‫مدقق‬‫مسؤولية‬ .‫تدقيقنا‬‫إلى‬ً‫ا‬‫إستناد‬‫البيانات‬‫هذه‬‫حول‬‫رأي‬‫إبداء‬‫هي‬‫مسؤوليتنا‬‫إن‬ ‫المعايير‬‫تلك‬‫وتتطلب‬،‫للتدقيق‬‫الدولية‬‫للمعايير‬ً‫ا‬‫وفق‬‫بتدقيقنا‬‫قمنا‬‫لقد‬ ‫وإجراء‬‫بتخطيط‬‫نقوم‬‫وأن‬‫المهني‬‫السلوك‬‫قواعد‬‫بمتطلبات‬‫نتقيد‬‫أن‬ ‫خالية‬‫المالية‬‫البيانات‬‫كانت‬‫إذا‬‫فيما‬‫معقول‬‫تأكيد‬‫على‬‫للحصول‬‫التدقيق‬ .‫جوهرية‬‫أخطاء‬‫من‬ :13 ‫القسم‬ 2010 ‫المالي‬ ‫التقرير‬ ‫ثبوتية‬‫تدقيق‬‫نات‬ّ‫ي‬‫ب‬‫على‬‫للحصول‬‫بإجراءات‬‫القيام‬‫التدقيق‬‫يتضمن‬ ‫إلى‬‫المختارة‬‫اإلجراءات‬‫تستند‬.‫المالية‬ ‫البيانات‬‫في‬‫واإلفصاحات‬‫للمبالغ‬ ‫الجوهرية‬‫األخطاء‬‫مخاطر‬‫تقييم‬‫ذلك‬‫في‬‫بما‬،‫الحسابات‬‫مدقق‬‫تقدير‬ ‫وعند‬.‫خطأ‬‫عن‬‫أو‬‫احتيال‬‫عن‬‫ناشئة‬‫كانت‬‫سواء‬،‫المالية‬‫البيانات‬‫في‬ ‫إجراءات‬‫االعتبار‬‫في‬‫الحسابات‬‫مدقق‬‫يأخذ‬،‫المخاطر‬ ‫تلك‬‫بتقييم‬‫القيام‬ ‫للبيانات‬‫العادل‬‫والعـرض‬‫باإلعداد‬‫والمتعلقة‬‫للهيئة‬‫الداخلية‬‫الرقابة‬ ‫الظروف‬‫حسب‬‫المناسبة‬‫التدقيق‬‫إجراءات‬‫تصميم‬‫لغرض‬‫وذلك‬،‫المالية‬ ‫يتضمن‬.‫الهيئة‬‫لدى‬‫الداخلية‬‫الرقابة‬‫فعالية‬‫حول‬‫رأي‬‫إبداء‬‫لغرض‬‫وليس‬، ‫ومعقولية‬‫المتبعة‬‫المحاسبية‬‫السياسات‬‫مالئمة‬‫تقييم‬‫كذلك‬‫التدقيق‬ ‫العرض‬‫تقييم‬‫وكذلك‬،‫اإلدارة‬‫قبل‬‫من‬‫المعدة‬‫المحاسبية‬‫التقديرات‬ .‫المالية‬‫للبيانات‬‫اإلجمالي‬ ‫لتوفر‬‫ومناسبة‬‫كافية‬‫عليها‬‫حصلنا‬‫التي‬‫الثبوتية‬‫التدقيق‬‫نات‬ّ‫ي‬‫ب‬‫أن‬‫نعتقد‬ .‫التدقيق‬‫حول‬‫لرأينا‬ً‫ا‬‫أساس‬ ‫الـرأي‬ ‫النواحي‬‫جميع‬‫من‬،‫عادلة‬‫بصورة‬‫تظهر‬‫المالية‬‫البيانات‬‫أن‬،‫رأينا‬‫في‬ ‫ديسمبر‬31‫في‬‫كما‬‫اإلتصاالت‬‫تنظيم‬‫لهيئة‬ ‫المالـي‬‫المركز‬،‫الجوهريـة‬ ‫وفقا‬‫التاريخ‬‫بذلك‬‫المنتهية‬‫للسنة‬‫النقدية‬‫وتدفقاتها‬،‫المالي‬‫وأدائها‬2010 .‫المالية‬‫للتقارير‬‫الدولية‬‫للمعايير‬ ‫ش.م.م‬‫وشركاه‬)‫األوسط‬‫(الشرق‬‫توش‬‫آند‬‫ديلويت‬ ‫عمان‬‫سلطنة‬–‫مسقط‬ 2011‫مارس‬29 54 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 60. 2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫كما‬‫المالي‬‫المركز‬‫بيان‬ 2009 2010 ‫إيضاح‬ ‫عماني‬‫ريال‬ ‫عماني‬‫ريال‬ ‫الموجودات‬ ‫المتداولة‬‫غير‬‫الموجودات‬ 1,200,362 1,121,523 6 ‫المعدات‬‫و‬‫الممتلكات‬ ‫المتداولة‬‫الموجودات‬ 405,913 1,072,584 7 ‫مدينة‬‫إتصاالت‬‫ترددات‬‫رسوم‬ 240,760 168,938 8 ‫أخرى‬‫مدينة‬‫وذمم‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫مدفوعات‬ 14,800,000 17,500,000 9 ‫ة‬‫ثابت‬‫ودائع‬ 7,438,834 5,135,809 10 ‫ل‬‫المعاد‬‫النقد‬‫و‬ ‫النقد‬ 22,885,507 23,877,331 ‫المتداولة‬‫الموجودات‬‫مجموع‬ 24,085,869 24,998,854 ‫الموجودات‬‫مجموع‬ ‫والمطلوبات‬‫الملكية‬‫حقوق‬ ‫الملكية‬‫حقوق‬ 12,363,739 13,333,703 ‫المتراكم‬‫الفائض‬ ‫المتداولة‬‫غير‬‫المطلوبات‬ 2,681,563 2,318,449 12 ‫ة‬‫مؤجل‬‫حكومية‬‫مساهمات‬ 463,931 593,515 13 ‫ة‬‫الخدم‬‫نهاية‬‫تعويض‬‫مخصص‬ 3,145,494 2,911,964 ‫المتداولة‬‫غير‬‫المطلوبات‬‫مجموع‬ ‫المتداولة‬‫المطلوبات‬ 8,576,636 8,753,187 14 ‫األخرى‬‫الدائنة‬‫واألرصدة‬‫الدائنة‬‫الذمم‬ 11,722,130 11,665,151 ‫المطلوبات‬‫مجموع‬ 24,085,869 24,998,854 ‫والمطلوبات‬‫الملكية‬‫حقوق‬‫مجموع‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫من‬‫جزءا‬‫المرفقة‬‫اإليضاحات‬‫تشكل‬ 55 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 61. 2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫المنتهية‬‫للسنة‬‫الشامل‬‫الدخل‬‫يان‬ 2009 2010 ‫إيضاح‬ ‫عماني‬‫ريال‬ ‫عماني‬‫ريال‬ ‫اإليرادات‬ 12,241,947 9,638,976 15 ‫ي‬‫الراديو‬‫الطيف‬‫إيرادات‬ 3,187,584 2,192,004 16 ‫ة‬‫سنوي‬‫إتصاالت‬‫تراخيص‬ 669,076 710,338 ‫أرقام‬‫إصدار‬‫من‬‫إيرادات‬ 124,522 150,769 17 ‫ت‬‫اإلتصاال‬‫معدات‬‫نوعية‬‫إعتماد‬‫إيرادات‬ 13,500 85,750 ‫أخرى‬‫تراخيص‬‫عن‬‫رسوم‬ 16,236,629 12,777,837 ‫التشغيل‬‫مصاريف‬ )2,690,891( )3,160,840( 18 ‫ا‬‫به‬‫متعلقة‬‫وتكاليف‬‫رواتب‬ )741,721( )927,411( 19 ‫ة‬‫وإداري‬‫عمومية‬‫مصاريف‬ )461,960( )261,703( ‫إستشارات‬‫أتعاب‬ )400,000( )450,000( 20 ‫ة‬‫المراقب‬‫محطة‬‫تكاليف‬ )120,000( )120,000( 25 ‫ن‬‫المتفرغي‬‫الهيئة‬‫أعضاء‬‫مخصصات‬ )441,891( )385,190( 6 ‫ت‬‫ومعدا‬‫ممتلكات‬‫إستهالك‬ - )186,000( 21 ‫ة‬‫خيري‬‫مؤسسات‬‫إلى‬‫تبرعات‬ ‫تحصيلها‬‫في‬‫مشكوك‬‫مدينة‬‫ذمم‬‫مخصص‬ )2,027,844( 2,527,399 7 )‫ل‬ّ‫م‬‫المحرر/(المح‬‫صافي‬ – )6,884,307( )2,963,745( 9,352,322 9,814,092 ‫التشغيل‬‫إيرادات‬ 433,077 385,829 12 ‫ة‬‫حكومي‬‫مساهمات‬ 871,445 396,087 21 ‫ل‬‫تموي‬‫إيرادات‬ 107,494 34,088 ‫أخرى‬‫إيرادات‬ 10,764,338 10,630,096 ‫السنة‬‫فائض‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫من‬‫جزءا‬‫المرفقة‬‫اإليضاحات‬‫تشكل‬ 56 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 62. 2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫المنتهية‬‫للسنة‬‫الملكية‬‫حقوق‬‫في‬‫التغيرات‬‫بيان‬ ‫المتراكم‬‫الفائض‬ ‫عماني‬‫ريال‬ 26,096,745 2009‫يناير‬1‫في‬‫الرصيد‬ )24,497,344( )11‫(إيضاح‬‫المالية‬‫وزارة‬‫إلى‬‫المحول‬‫الفائض‬ 10,764,338 ‫السنة‬‫فائض‬ 12,363,739 2010‫يناير‬1‫في‬‫الرصيد‬ )9,115,942( )11‫(إيضاح‬‫المالية‬‫وزارة‬‫إلى‬‫المحول‬‫الفائض‬ )544,190( )11‫(إيضاح‬‫مدفوعة‬‫أرباح‬ 10,630,096 ‫السنة‬‫فائض‬ 13,333,703 2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫الرصيد‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫من‬‫جزءا‬‫المرفقة‬‫اإليضاحات‬‫تشكل‬ 57 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 63. 2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫المنتهية‬‫للسنة‬‫النقدية‬‫التدفقات‬‫بيان‬ 2009 2010 ‫عماني‬‫ريال‬ ‫ي‬‫عمان‬‫ريال‬ ‫التشغيلية‬‫األنشطة‬ 10,764,338 10,630,096 ‫السنة‬‫فائض‬ :‫يلي‬‫كما‬‫معدل‬ 441,891 385,190 ‫إستهالك‬ 2,049,999 226,467 ‫مدينة‬‫ذمم‬‫قيمة‬‫إنخفاض‬‫مخصص‬ )22,155( )2,753,866( ‫ر‬ّ‫ر‬‫مح‬-‫مدينة‬‫ذمم‬‫قيمة‬‫إنخفاض‬‫مخصص‬ 124,183 129,584 ‫الخدمة‬‫نهاية‬‫تعويض‬‫مخصص‬‫إلى‬‫المحول‬‫صافي‬ )433,077( )385,829( ‫حكومية‬‫مساهمات‬ )871,445( )396,087( ‫فوائد‬‫إيرادات‬ - )267( ‫والمعدات‬‫الممتلكات‬‫بيع‬‫ربح‬ 12,053,734 7,835,288 :‫العامل‬‫المال‬‫رأس‬‫في‬‫التغيرات‬‫قبل‬‫التشغيلية‬‫األرباح‬ :‫العامل‬‫المال‬‫رأس‬‫في‬‫التغيرات‬ )1,635,408( )666,671( ‫مدينة‬‫إتصاالت‬‫ترددات‬‫إيرادات‬ 35,572 2,510,821 ‫أخرى‬‫مدينة‬‫وأرصدة‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫مدفوعات‬ 556,407 176,551 ‫األخرى‬‫الدائنة‬‫واألرصدة‬‫الدائنة‬‫الذمم‬ 11,010,305 9,855,989 ‫التشغيلية‬‫العمليات‬‫من‬‫الناتج‬‫النقد‬ 926,376 484,487 ‫مستلمة‬‫فوائد‬ 11,936,681 10,340,476 ‫التشغيلية‬‫األنشطة‬‫من‬‫النقد‬‫صافي‬ ‫اإلستثمارية‬‫األنشطة‬ 17,200,000 )2,700,000( ‫ثابتة‬‫ودائع‬ )963,222( )306,439( ‫ومعدات‬‫ممتلكات‬‫مشتريات‬ - 355 ‫ومعدات‬‫ممتلكات‬‫بيع‬‫من‬‫المتحصل‬ 16,236,778 )3,006,084( ‫اإلستثمارية‬‫األنشطة‬‫في)/من‬‫(المستخدم‬‫النقد‬‫صافي‬ ‫التمويلية‬‫األنشطة‬ )24,497,344( )9,115,942( ‫المالية‬‫وزارة‬‫إلى‬‫المحول‬‫الفائض‬ - )544,190( ‫مدفوعة‬‫أرباح‬ - 22,715 ‫مستلمة‬‫حكومية‬‫مساهمات‬ )24,497,344( )9,637,417( ‫التمويلية‬‫األنشطة‬‫في‬‫المستخدم‬‫النقد‬‫صافي‬ 3,676,115 )2,303,025( ‫المعادل‬‫والنقد‬‫النقد‬‫في‬‫التغير‬‫صافي‬ 3,762,719 7,438,834 ‫السنة‬‫بداية‬‫في‬‫المعادل‬‫والنقد‬‫النقد‬ 7,438,834 5,135,809 )10‫(إيضاح‬‫السنة‬‫نهاية‬‫في‬‫المعادل‬‫والنقد‬‫النقد‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫من‬‫جزءا‬‫المرفقة‬‫اإليضاحات‬‫تشكل‬ 58 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 64. 2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫المنتهية‬‫للسنة‬‫المالية‬‫البيانات‬‫حول‬‫ايضاحات‬ ‫الرئيسية‬‫واألنشطة‬‫القانوني‬‫الوضع‬ .1 ‫اإلتصاالت‬‫لتنظيم‬‫كهيئة‬2002/30‫رقم‬‫السلطاني‬‫المرسوم‬‫بموجب‬2002‫مايو‬1‫في‬‫عمان‬‫سلطنة‬‫في‬)”‫(“الهيئة‬‫اإلتصاالت‬‫تنظيم‬‫هيئة‬‫تأسيس‬‫تم‬ ‫الهيئة‬‫قامت‬.‫عمان‬‫سلطنة‬‫في‬‫اإلتصاالت‬‫خدمات‬‫تنظيم‬‫عن‬‫مسئولة‬‫وهي‬2003‫يناير‬1‫من‬ً‫ا‬‫بدء‬‫التشغيلية‬‫عملياتهـا‬‫الهيئة‬‫بدأت‬.‫والترددات‬ ‫األنشطة‬‫تتضمن‬.‫ع‬‫ع‬‫م‬‫ش‬‫لالتصاالت‬‫العمانية‬‫والشركة‬‫واإلتصاالت‬‫النقل‬‫وزارة‬‫جانب‬‫من‬‫السابق‬‫في‬‫بها‬‫القيام‬‫يتم‬‫كان‬‫التي‬‫المهام‬‫بعض‬‫بتولي‬ :‫يلي‬‫ما‬‫للهيئة‬‫الرئيسية‬ .‫الترددي‬‫الطيف‬‫وتوزيع‬‫تخصيص‬ - .‫الراديوية‬‫التراخيص‬‫إصدار‬ - .‫اإلتصاالت‬‫قطاع‬‫تنظيم‬ - .‫اإلتصاالت‬‫معدات‬‫نوع‬‫وإعتماد‬‫الشهادات‬‫إصدار‬ - .‫الخدمات‬‫ومقدمي‬‫اإلتصاالت‬‫لمشغلي‬‫التراخيص‬‫إصدار‬ - .‫اإلتصاالت‬‫ومعدات‬‫أجهزة‬‫إلستيراد‬‫التصاريح‬‫إصدار‬ - .‫االتصاالت‬‫مجاالت‬‫في‬‫المتعاملين‬‫تسجيل‬ - .‫فيه‬‫نشاطها‬‫غالبية‬‫الهيئة‬‫فيه‬‫تباشر‬‫الذي‬‫البلد‬‫عملة‬‫أنه‬‫حيث‬)‫(ر.ع‬‫العماني‬‫بالريال‬ ‫المالية‬‫البيانات‬‫تظهر‬ ‫والمعدلة‬‫الجديدة‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معايير‬‫تطبيق‬ .2 ‫المالية‬‫البيانات‬‫على‬‫تؤثر‬‫ال‬‫والتي‬‫المطبقة‬‫والتفسيرات‬‫المعايير‬1.2 ‫عن‬‫والصادرة‬‫بأنشطتها‬‫المتعلقة‬‫والمعدلة‬‫الجديدة‬‫والتفسيرات‬‫المعايير‬‫جميع‬‫بإعتماد‬‫الوكالة‬‫قامت‬،2010‫ديسمبر‬31‫في‬‫المنتهية‬‫للسنة‬‫بالنسبة‬ .2010‫يناير‬1‫بتاريخ‬‫تبدأ‬‫التي‬‫المحاسبية‬‫الفترات‬‫على‬‫تطبيقها‬‫والواجب‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫تفسيرات‬‫ولجنة‬‫الدولية‬‫المحاسبية‬‫المعايير‬‫مجلس‬ ‫الظاهرة‬‫المبالغ‬‫على‬‫جوهري‬‫تأثير‬‫أي‬‫له‬‫يكن‬‫لم‬‫تطبيقها‬‫إن‬.‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫في‬‫التالية‬‫والمعدلة‬‫الجديدة‬‫والتفسيرات‬‫المعايير‬‫تطبيق‬ً‫ا‬‫أيض‬‫تم‬ .‫المستقبلية‬‫والترتيبات‬‫التعامالت‬‫إحتساب‬‫على‬‫تؤثر‬‫قد‬‫ولكنها‬،‫المالية‬‫البيانات‬‫هذه‬‫في‬ ‫نقدية‬‫لمجموعة‬‫األسهم‬‫أساس‬‫على‬‫الدفع‬‫تعامالت‬‫إحتساب‬‫وكذلك‬،2‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معيار‬‫نطاق‬‫التعديالت‬‫توضح‬ .‫المقابل‬‫بتسوية‬‫مساهمين‬‫أو‬‫أخرى‬‫شركات‬‫مجموعة‬‫تلتزم‬‫عندما‬،‫الخدمات‬‫أو‬‫البضائع‬‫تستلم‬‫التي‬‫للشركة‬‫المالية‬‫البيانات‬‫في‬ ‫الدفع‬–2‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معيار‬‫على‬‫تعديالت‬ ‫األسهم‬‫أساس‬‫على‬ ‫الشركة‬‫إلتزمت‬‫إذا‬‫للبيع‬‫بها‬‫محتفظ‬‫أنه‬‫على‬‫التابعة‬‫الشركة‬‫ومطلوبات‬‫موجودات‬‫جميع‬‫تصنيف‬‫يتم‬‫أن‬‫يجب‬‫أنه‬‫التعديالت‬‫توضح‬ ‫السيطرة‬‫عدم‬‫بمزايا‬‫تحتفظ‬‫سوف‬‫الشركة‬‫كانت‬‫إذا‬‫عما‬‫النظر‬‫بغض‬،‫التابعة‬‫الشركة‬‫تلك‬‫على‬‫خسارةالسيطرة‬‫تتضمن‬‫بيع‬‫بخطة‬ .‫البيع‬‫بعد‬‫التابعة‬‫الشركة‬‫على‬ –5‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معيار‬‫على‬‫تعديالت‬ ‫والعمليات‬‫للبيع‬‫بها‬‫المحتفظ‬‫المتداولة‬‫غير‬‫األصول‬ ‫المالية‬‫التقارير‬‫معايير‬‫على‬‫التعديالت‬‫من‬‫(جزء‬‫المتوقفة‬ )2008‫في‬‫الصادرة‬‫الدولية‬ :‫التحوط‬‫محاسبة‬‫جوانب‬‫من‬‫جانبين‬‫حول‬ً‫ا‬‫توضيح‬‫التعديالت‬‫تقدم‬ .‫خيارات‬‫مع‬‫والتحوط‬‫منه‬‫متحوط‬‫جزء‬‫أو‬‫كخطر‬‫التضخم‬‫تحديد‬ ‫البيانات‬39‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬‫على‬‫تعديالت‬ ‫المؤهلة‬‫التحوط‬‫بنود‬‫وقياس‬‫اإلعتراف‬:‫المالية‬ ‫إلى‬‫أرباح‬‫كتوزيعات‬‫نقدية‬‫غير‬ً‫ال‬‫أصو‬‫ما‬‫شركة‬‫تقدم‬‫عندما‬‫المناسبة‬‫المحاسبية‬‫المعالجة‬‫بشأن‬‫توجيهات‬‫التفسير‬‫يقدم‬ .‫المساهمين‬ –17‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫تفسيرات‬‫لجنة‬‫معيار‬ ‫المالكين‬‫إلى‬‫النقدية‬‫غير‬‫األصول‬‫توزيعات‬ ‫الممتلكات‬‫بند‬‫يفي‬‫عندما‬‫أنه‬‫إلى‬‫ويخلص‬،»‫«العمالء‬‫من‬‫والمعدات‬‫واآلالت‬‫الممتلكات‬‫لتحويل‬‫المتلقين‬‫محاسبة‬‫التفسير‬‫يتناول‬ ‫تاريخ‬‫في‬‫العادلة‬‫بقيمته‬‫األصل‬‫إدراج‬‫المتلقي‬‫على‬‫يجب‬‫فإنه‬،‫المتلقي‬‫منظور‬‫من‬‫األصل‬‫بتعريف‬‫المحول‬‫والمعدات‬‫واآلالت‬ .‫اإليرادات‬–18‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫للمعيار‬ً‫ا‬‫وفق‬‫كإيراد‬‫العائد‬‫وإدراج‬،‫التحويل‬ –18‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫تفسيرات‬‫لجنة‬‫معيار‬ ‫العمالء‬‫من‬‫األصول‬‫تحويل‬ 59 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 65. ‫بعد‬‫سريانها‬‫يبدأ‬‫ولم‬‫اإلصدار‬‫تحت‬‫والتفسيرات‬‫المعايير‬ 2.2 :‫بعد‬‫سريانها‬‫يبدأ‬‫ولم‬‫اإلصدار‬‫تحت‬‫التالية‬‫والتفسيرات‬‫المعايير‬‫كانت‬،‫المالية‬‫البيانات‬‫على‬‫الموافقة‬‫بتاريخ‬ :‫معدلة‬‫ومعايير‬‫جديدة‬‫معايير‬ ‫السنوية‬‫للفترات‬‫يطبق‬ ‫بعد‬‫أو‬‫في‬‫تبدأ‬‫التي‬ ‫األدوات‬32‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬ ‫اإلصدار‬‫عالوة‬‫بتصنيف‬‫تتعلق‬‫تعديالت‬–‫العرض‬ 2010‫فبراير‬ ‫المالية‬ 3‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معيار‬ ‫التحسينات‬‫من‬‫الناتجة‬‫التعديالت‬-‫األعمال‬‫إندماج‬ 2010‫يوليو‬ ‫مايو‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معايير‬‫على‬‫السنوية‬ 2010 27‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬ ‫التعديالت‬–‫والمنفصلة‬‫الموحدة‬‫المالية‬‫البيانات‬ 2010‫يوليو‬ ‫التقارير‬‫معايير‬‫على‬‫السنوية‬‫التحسينات‬‫من‬‫الناتجة‬ 2010‫مايو‬‫الدولية‬‫المالية‬ 7‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معيار‬ ‫من‬‫الناتجة‬‫التعديالت‬–‫اإلفصاحات‬:‫المالية‬‫األدوات‬ 2011‫يناير‬ ‫المالية‬‫التقارير‬‫معايير‬‫على‬‫السنوية‬‫التحسينات‬ 2010‫يو‬‫ما‬‫الدولية‬ 1‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬ ‫من‬‫الناتجة‬‫التعديالت‬–‫المالية‬‫البيانات‬‫عرض‬ 2011‫يناير‬ ‫التقارير‬‫معايير‬‫على‬‫السنوية‬‫التحسينات‬ 2010‫مايو‬‫الدولية‬‫المالية‬ 24‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬ ‫المعدل‬‫التعريف‬–‫العالقة‬‫ذات‬‫األطراف‬‫إفصاحات‬ 2011‫يناير‬ ‫العالقة‬‫ذات‬‫لألطراف‬ 60 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  • 66. 34‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬ ‫من‬‫الناتجة‬‫التعديالت‬-‫المرحلية‬‫المالية‬‫التقارير‬ 2011‫يناير‬ ‫المالية‬‫التقارير‬‫معايير‬‫على‬‫السنوية‬‫التحسينات‬ 2010‫مايو‬‫الدولية‬ 7‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫المعيار‬ ‫تحسين‬‫تعديالت‬–‫اإلفصاحات‬:‫المالية‬‫األدوات‬ 2011‫يوليو‬ ‫المالية‬‫األصول‬‫تحويل‬‫حول‬‫اإلفصاحات‬ 12‫رقم‬‫الدولي‬‫المحاسبي‬ ‫المعيار‬ ‫النطاق‬‫محدودة‬‫تعديالت‬–‫الدخل‬‫ضريبة‬ 2012‫يناير‬ )‫األساسية‬‫األصول‬‫(إسترداد‬ 9‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير‬‫معيار‬ ‫منه‬‫(الغاية‬‫والقياس‬‫التصنيف‬:‫المالية‬‫األدوات‬ 2013‫يناير‬ ‫الدولي‬‫المحاسبي‬‫للمعيار‬‫كامل‬‫إستبدال‬ )7‫رقم‬‫الدولية‬‫المالية‬‫التقارير