مرض السل (الدرن)

6,773 views

Published on

Published in: Education
0 Comments
3 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
6,773
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
8
Actions
Shares
0
Downloads
104
Comments
0
Likes
3
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

مرض السل (الدرن)

  1. 1. ‫مرض السل (الدرن)‬ ‫دكتور يوسف الشريك‬
  2. 2. ‫• األمراض غير السارية‬ ‫• تعتبر األمراض السارية من أهم األسباب في خفض المستوى الصحي وزيادة انتشار الفقر والمشاكل‬ ‫االجتماعية المختلفة في المجتمع وخصوصا المجتمعات الفقيرة ومتوسطة الدخل، وكما إنها تمثل عقبات‬ ‫كبرى في سبيل تحسين الوضع الصحي، وتفرض اعباء كبيرة على النظم الصحية في البلدان النامية، ومن‬ ‫أهم األمراض السارية التالية: -‬ ‫1. اإليدز والعدوى بفيروسه.‬ ‫2. السل.‬ ‫3. والمالريا.‬ ‫4. واألمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات مثل: شلل األطفال والحمى الصفراء واألمراض المنقولة‬ ‫جنسيا.‬ ‫• وتبرز أهمية األمراض السارية الثالثة األولى، بسبب اسهامها في عبء الوفيات والعجز في المجتمع،‬ ‫ويعتبر السل السبب الرئيسي الثاني في حدوث الوفاة الناجمة عن األمراض المعدية على الصعيد العالمي.‬ ‫• يظل تشخيص مرض السل المقاوم لألدوية المختلفة وعالجه، يمثالن تحديين رئيسين مع استمرار‬ ‫مقاومته لألدوية في االرتفاع.‬
  3. 3. ‫• تعريف مرض السل‬ ‫هو أحد األمراض المعدية التي تسببها بكتيريا المتطفرة السلية ‪Mycobactirm‬‬ ‫•‬ ‫‪Tuberculosis‬والتي تصيب اإلنسان والحيوانات المتصلة باإلنسان مثل الكالب عن طريق االستنشاق،‬ ‫ومن أهم العالمات اإلصابة به: السعال والحمى وضيق التنفس، وفقدان الوزن، وحدوث االلتهابات‬ ‫وظهور العصيات الدرنية في الرئتين ‪ ،Tubercles in the lungs‬وهو شديد العدوى، ويمكن أن ينتشر‬ ‫داخل الجسم من عضو إلى أخر وخاصة في األشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي،‬ ‫المصدر:- ‪org .iraqhurr،www‬‬ ‫المصدر:- ‪www،bepast،org‬‬ ‫شكل(1) ظهور العصيات الدرنية في الرئتين‬ ‫شكل (2) مستعمرات لبكتيريا السل المتفطرة‬ ‫السلية‪Mycobactirm Tuberculosis‬‬ ‫، يالحظ خشونة سطح المستعمرات وهي من أحد خواص‬ ‫المورفولوجية لنموها.‬ ‫المصدر:‪A.D.A.M‬‬ ‫شكل (3) أحد الطرق حدوث العدوى‬ ‫بالسل‬
  4. 4. ‫• أنواع السل‬ ‫ُ‬ ‫• يمكن تصنيف مرض السل إلى نوعين، النوع األول يصيب اإلنسان، والنوع‬ ‫الثاني يصيب األبقار، وتنتج اإلصابة عن طريق نوعين من البكتيريا وهما بكتيريا‬ ‫تعرف باسم ‪ Mycobactirm Tuberculosis‬واألخرى تعرف باسم ‪Mycobacterium‬‬ ‫‪ bovis‬التي تصيب األبقار والتي يمكن أن تصيب اإلنسان عند شرب الحليب غير‬ ‫المعامل حراريا (غير المبستر)،‬ ‫• خصائص بكتيريا المتفطرة السلية ‪Mycobactirm Tuberculosi‬‬ ‫• درجة حرارة نمو لبكتيريا المتفطرة السلية ‪Mycobactirm Tuberculosis‬المثلى‬ ‫هي درجة حرارة جسم اإلنسان وهي 73 م والبعض منها ينمو عند درجة حرارة‬ ‫عند 03 – 43 م أو عند 54 م، ودرجة األس الهيدروجيني المثلى 4،6 – 0،7،‬ ‫وتتكاثر عن طريق االنقسام الثنائي البسيط، وتعيش لعدة سنوات وخصوصا في‬ ‫األماكن المظلمة وغير جيدة التهوية، ويقضى عليها خالل 5 دقائق أثناء تعرضها‬ ‫ألشعة الشمس أو بالحرق أو غلي األشياء الملوثة بها لمدة 5 دقائق أو القضاء‬ ‫عليها بالمواد الكيمائية مثل تركيز 2% محلول الكلور.‬ ‫المصدر: ‪com،alriyadh،www‬‬ ‫شكل (4) بكتيريا المتفطرة السلية‬ ‫‪Mycobactirm Tuberculosis‬‬ ‫المصدر‪com،visualphotos،www‬‬ ‫شكل (5) بكتيريا المتفطرة السلية‬ ‫البقرية ‪Mycobactirm bovis‬‬
  5. 5. ‫• خصائص بكتيريا المتفطرة السلية البقرية ‪Mycobacterium bovis‬‬ ‫• تسبب المرض في الماشية ، والحيوانات األليفة والمجترات البرية ، وغيرها من الحيوانات ومن ضمنها‬ ‫الكالب والقطط والخنازير ، أكثر قدرة مرضية للحيوانات عن المتفطرة السلية ‪Mycobactirm‬‬ ‫‪ ، Tuberculosis‬وأحيانا يصيب بها اإلنسان عن طريق تناول اللبن الخام ومنتجاته غير المعامل حراريا،‬ ‫وهي بكتيريا عصوية الشكل قصيرة إلى متوسطة الطول ، تعيش في بيئة قليلة األكسجين في المزارع‬ ‫الحديثة ، ومع تكرار الزرع تصبح هوائية ، تنمو ببطء عند درجة حرارية 52 – 54 م ودرجة حرارها‬ ‫المثلى 73 م ، تعطي سالبا الختبار النياسين وال تختزل النترات وموجبة األوكسيديز.‬ ‫أعراض مرض السل‬ ‫األعراض العامة التالية: -‬ ‫1. نقصان الوزن‬ ‫2. فقدان الشهية‬ ‫3. ارتفاع درجة حرارة الجسم‬ ‫والتعرق الليلي‬ ‫4.‬ ‫5.‬ ‫6.‬ ‫7.‬ ‫فقد وزن الجسم‬ ‫الضعف العام‬ ‫عسر الهضم المستمر‬ ‫التعب ألقل مجهود يبذل مع آالم‬ ‫متفرقة بالجسم‬ ‫المصدر: ‪com،blogspot،francoamericangravy‬‬ ‫شكل (6) طرق نقل بكتيريا المتفطرة السلية البقرية بين‬ ‫اإلنسان والماشية‬
  6. 6. ‫• أعراض الدرن الرئوي التالية‬ ‫• باإلضافة لألعراض العامة يكون هناك‬ ‫1. السعال الذي يبدأ جافا وما يلبث أن يصير مصحوبا ببلغم مخاطي ثم صديدي ثم مدم‬ ‫2. هناك أيضا آالم الصدر وصعوبة التنفس واللهاث عند القيام بأقل مجهود مع اإلصابات‬ ‫المتكررة بالنزالت البردية والتهابات الرئة‬ ‫• أعراض أنواع الدرن األخرى‬ ‫• باإلضافة لألعراض العامة هناك أعراض تخص العضو المصاب فعلى سبيل المثال‬ ‫1. سل العقد الليمفاوية يصحبه تضخم في العقد المصابة‬ ‫2. سل السحايا يكون مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة والصداع والقيء وتصلب عضالت‬ ‫العنق‬ ‫3. سل الكلية تصحبه أعراض بولية مثل وجود الصديد في البول‬ ‫4. سل العظام يكون مصحوبا بآالم العظام أو انتفاخات مفصلية‬
  7. 7. ‫• أعراض أنواع الدرن األخرى‬ ‫• باإلضافة لألعراض العامة هناك أعراض تخص العضو المصاب فعلى سبيل المثال.‬ ‫1. سل العقد الليمفاوية يصحبه تضخم في العقد المصابة.‬ ‫2. سل السحايا يكون مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة والصداع والقيء وتصلب عضالت العنق.‬ ‫3. سل الكلية تصحبه أعراض بولية مثل وجود الصديد في البول.‬ ‫4. سل العظام يكون مصحوبا بآالم العظام أو انتفاخات مفصلية.‬ ‫• طرق العدوى‬ ‫• هنالك عددا من الطرق المختلفة للعدوى حيث تنتقل بكتيريا السل من خالل الجهاز التنفسي، والهضمي ،‬ ‫والجلد ومن األم إلى الجنين ، وينتقل السل الرئوي عن طريق الرذاذ المتناثر من المصابين عن طريق‬ ‫السعال أو العطس والكالم والبصاق ، فتنطلق عصيات السل من داخل الرئة إلى الهواء حيث يمكنها أن تظل‬ ‫معلقة لعدة ساعات ، وبذلك يكون احتمال العدوى مرتفعا عند مخالطة المرضى عن قرب ولمدة طويلة وفي‬ ‫األماكن المغلقة، كما تعيش في التربة الرطبة والسماد والمواد العضوية لعدة شهور أو سنوات؛ ووجدت‬ ‫حية في جثث الحيوانات المدفونة في تربة رطبة، وروث الحيوانات، والبصاق لمدة شهور، والغبار، والجبن‬ ‫األبيض كامل الدسم، والزبد المملح المحفوظ في الثالجة على 4° م، والماء الجاري،‬
  8. 8. ‫• ومن طرق العدوى استنشاق العصيات الدرنية عن طريق الهواء الملوث بإفرازات األبقار‬ ‫المصابة به أو تناول األغذية الملوثة بتلك العصيات وخاصة حليب األبقار ومشتقاته ولحوم‬ ‫األبقار، وتعتبر األم المصابة أو من يقوم برعاية الطفل أحد طرق العدوى له، ويمكن أن ينتقل‬ ‫من األم المريضة إلى الطفل عن طريق ابتالع الجنين للسائل المحيط به، وفي حاالت نادرة‬ ‫تحدث اإلصابة عن طريق الحبل السري بين أم مصابة وجنينها حيث يصل الميكروب إلى كبد‬ ‫الجنين، ومن طرق انتقال العدوى األخرى عن طريق تلوث الجروح أو الخدوش ببكتيريا السل‬ ‫وهي الطريقة األكثر شيوعا في إصابة األطباء البيطريين،‬ ‫• كما تعيش في التربة الرطبة والسماد والمواد العضوية لعدة شهور أو سنوات؛ ووجدت حية‬ ‫في جثث الحيوانات المدفونة في تربة رطبة، وروث الحيوانات، والبصاق لمدة شهور،‬ ‫والغبار، والجبن األبيض كامل الدسم، والزبد المملح المحفوظ في الثالجة على 4° م، والماء‬ ‫الجاري.‬
  9. 9. ‫• العوامل المساعدة في انتشار المرض:‬ ‫1. سوء التغذية،‬ ‫2. االزدحام الشديد،‬ ‫3. ضعف جهاز المناعة، خصوصا لدى المسنين والمرضى الذين يتناولون الكورتيزون،‬ ‫ومرضى اإليدز، والمصابين بأمراض مزمنة،‬ ‫4. المساكن غير الصحية، وانعدام التهوية،‬ ‫5. المشردون ومدمنو الكحول،‬ ‫6. العاملون في المراكز الصحية دون أخذ سبل الوقاية،‬ ‫7. عدم اتخاذ المرضى المصابين، االحتياطات الالزمة لمنع انتشار العدوى، كغسل اليدين‬ ‫وتغطية األنف والفم عند العطس والسعال،‬
  10. 10. ‫• تشخيص المرض‬ ‫• يشخص المرض عن طريق‬ ‫1. تاريخ المرضي والفحص السريري مع مالحظة أعراض وعالمات المرض‬ ‫2. الفحص المجهري للبلغم لمدة ثالثة أيام متتالية على األقل فإذا كان يحتوي على‬ ‫عصيات الدرن فان هذا يعني أن صاحب البلغم مريض وناقل للعدوى ويسمى‬ ‫إيجابي اللطخة، إال أن هذا الفحص قد يكون سلبيا في حالة وجود أعداد قليلة من‬ ‫العصيات لذلك يتم عمل مزرعة البصاق في وسط خاص مالئم لنمو وتكاثر‬ ‫العصيات وتعتبر زراعة وصبغ عينة من بلغم شخص مصاب أحد الطرق‬ ‫المستخدمة في تشخيص المرض )شكل 7).‬ ‫3. لم يسفر الفحص السابق عن نتيجة حاسمة فيمكن عمل مزرعة للبلغم إجراء‬ ‫اختبار )‪ Polymerase Chain Reaction (PCR‬والتي يمكن من خاللها‬ ‫أخذ جزء دقيق من المادة الوراثية للبكتريا من عينة قليلة من البصاق،‬ ‫4. إجراء أشعة أكس على الصدر للتحقق من وجود تجاويف صغيرة أو سائل أو‬ ‫ظالل في الرئتين ربما يستدل على وجود الدرن، وترجع أهمية استخدام أشعة‬ ‫أكس على الصدر أنه يمكنها أن تكشف عن الندبات بالرئة والعقد، الليمفاوية‬ ‫بالصدر (شكل 8) مما يشير إلى أن المريض قد أصيب بالسل في الماضي،‬ ‫شكل (7) (عينة من بلغم الشخص‬ ‫المصاب بعد صبغها‬ ‫المصدر:- ‪com،123esaaf،www‬‬ ‫شكل (8) صورة ألشعة أكس على‬ ‫الصدر توضح‬ ‫وجود الندب نتيجة مرض السل‬
  11. 11. ‫5. في حالة الدرن غير الرئوي (خارج الرئة) يتم أخذ عينة من العضو المصاب‬ ‫العقدة الليمفاوية مثال ومن فحصها باثولوجيا‬ ‫6. إجراء اختبار مانتو أو ما يعرف باسم اختبار تيوبركلين وهو اختبار جلدي‬ ‫يتم بحقن بروتين منقى ومشتق من عصيات الدرن داخل الجلد ويقاس حجم‬ ‫التفاعل المتكون في مكان الحقن بعد 84إلى 27 ساعة وبمقاييس معينة‬ ‫يعرفها األطباء تتحدد إيجابية االختبار الذي تدل إيجابيته على أن جرثومة‬ ‫الدرن قد دخلت الجسم يوما ما نتيجة إصابة قديمة أو إصابة حديثة كما‬ ‫تحدث اإليجابية لشخص قد سبق تطعيمه باللقاح الواقي من الدرن، ولذلك‬ ‫فهو ال يعني إصابة مؤكدة بالدرن.‬
  12. 12. ‫• فحص حساسية تحت الجلد (اختبار مانتو الجلدي)‬ ‫• (‪The TB Skin Test (Montoux‬‬ ‫اختبار السل (‪ )TB‬الجلدي، ويسمى أحيانا‬ ‫•‬ ‫"اختبار مانتو"، هو طريقة بسيطة وغير مؤذية‬ ‫وتستخدم لمعرفة إذا كان الشخص مصاب بعدوى السل‬ ‫الكامنة‪. latent TB infection‬‬ ‫• ما هي عدوى السل الكامنة؟‬ ‫• هناك مرحلتين من حدوث مرض السل كالتالي: -‬ ‫• المرحلة األولى: دخول بكتريا السل في الجسم، وقد ال‬ ‫تسبب المرض ففي هذه الحالة تعرف باسم عدوى‬ ‫السل الكامنة-‬ ‫• المرحلة الثانية: إذا لم يعالج المصاب من عدوى‬ ‫بكتيريا السل الكامنة، تتحول إلى حالة نشطة وتسبب‬ ‫مرض السل‬ ‫• ويمكن عالج كلتا المرحلتين بالدواء، عندما تدخل‬ ‫بكتيريا السل الجسم، إال أنها تتسبب عدوى السل‬ ‫الكامنة،‬ ‫المرحلة األولى بكتيريا السل المرحلة الثانية تنشيط بكتيريا السل وتسبب‬ ‫المرض‬ ‫غير نشطة (كامنة)‬ ‫بكتيريا السل غير نشطة في بكتريا السل في هذه المرحلة نشطة ويمكن‬ ‫الجسم وقد تمتد هذه المرحلة انتشارها بين الناس، وتسبب هتك أنسجة الجسم‬ ‫إلى سنوات عديدة‬ ‫ال يشعر المصاب بالعدوى يشعر المصاب بها بالمرض، وقد يتطلب األمر‬ ‫بالمرض وال توضح أشعة إجراء اختبار معين عن وجود أو عدم وجود‬ ‫اإلصابة ببكتيريا السل النشطة‬ ‫أكس اإلصابة بالعدوى‬ ‫يمكن المصاب بالعدوي نشر قد ينتشر المرض عند إصابة الرئتين ببكتيريا‬ ‫السل النشطة وانتشارها عن طريق الكحة‬ ‫المرض بين الناس‬ ‫والعطس أو عن طريق الغناء‬ ‫يمكن معالجة هذه المرحلة يمكن معالجة هذه المرحلة بثالثة أو أربعة أنواع‬ ‫من األدوية لمدة 6 أشهر، ومن هذه األدوية‬ ‫بالدواء لمدة 9 أشهر‬ ‫,‪Isoniazid‬‬ ‫‪Rifampin‬‬ ‫,‪،Streptomycin‬‬ ‫،‪Pyrazinamide‬‬ ‫‪and Ethambutol‬‬
  13. 13. ‫• هناك بعض العوامل العالجية التي تؤثر في فاعلية العالج ومنها التالية: -‬ ‫1.الجرعة الصحية‬ ‫2.استمرار تناول الدواء حسب المدة المقررة بواسطة الطبيب‬ ‫3.التاريخ الطبي للمريض ومدى مخالطة شخص مصاب بالسل النشط في الفترة‬ ‫األخيرة‬ ‫• وتتوقف مدة العالج ونوعيته حسب حالة المريض، وهذا ما يقرره الطبيب‬ ‫المعالج لكل حالة حسب ظروف مرضها، وقد أصبحت المضادات الحيوية حجر‬ ‫الزاوية في عالج المرض ألن مضادا واحدا قد يولد مناعة ضده، لهذا يعطى‬ ‫المريض مجموعة من األدوية لمدة ال تقل عن 6 شهور،‬ ‫• وهناك عوامل أخرى قد تسبب في عدم نجاح العالج والتي قد تسبب مقاومة‬ ‫البكتيريا لبعض األدوية أو جميعها، منها‬
  14. 14. ‫• على سبيل المثال التالي: -‬ ‫1.عدم أخذ المريض جرعات الدواء كما حدده له الطبيب،‬ ‫2.أو تكون طرق العالج غير كافية في حاالت العدوى،‬ ‫3.أو عدم قدرة الجسم على امتصاص األدوية،‬ ‫• وعلى الرغم من أهمية استخدام األدوية في عالج المرض إال أنها قد تحدث‬ ‫العديد من المضاعفات الجانبية عند تناولها على سبيل المثال، تسبب المضادات‬ ‫الحيوية المستخدمة لعالج المرض ضررا للكبد أو تسبب تنميل األعصاب الطرفية،‬ ‫أو تسبب األدوية المضادة لبكتيريا السل الطفح والحساسية الجلد واليرقان‬ ‫(الصفير)واألآلم المفصلية وخصوصا عند الكاحل والرسغ وتسبب عدم الرؤية‬ ‫بوضوح والدوخة وفقد االتزان والسمع، وتغير لون البول إلى اللون البني أو‬ ‫البرتقالي.‬
  15. 15. ‫• متى يشعر المصاب بعدوى بكتيرية السل الكامنة؟‬ ‫• قد يصاب الشخص بعدوى بكتيريا السل الكامنة عند احتكاكه بشخص‬ ‫مصاب بمرض السل النشط، ويمكن أن يعرف الشخص أنه مصاب‬ ‫بعدوى بكتيريا السل الكامنة بإجراء اختبار مانتو الجلدي، عن طريق‬ ‫حقن الدراع بمحلول يحتوي على تيوبركلين) ( )‪Tuberculin‬تحت‬ ‫الجلد، ويقوم الشخص المختص بإجراء هذا الفحص بالكشف عن‬ ‫المصدر: ‪org،wikipedia،en‬‬ ‫نتيجة الكشف بعد يومين أو ثالثة أيام من أجراء االختبار.‬ ‫شكل (8) حقن محلول تيوبركلين تحت الجلد‬ ‫• وبعد 3 أيام يقاس عرض التورم الحادث في مكان الحقن على ذراع‬ ‫للكشف عن وجود بكتيريا السل الكامنة‬ ‫المريض فإذا وصل التورم إلى 01 ملم فأكثر عندها يكون االختبار‬ ‫موجبا (سوف يختفي، بعد عددا من األسابيع).‬ ‫• وينصح عند ظهور البقعة نتيجة االختبار الموجبة بالتالي: -‬ ‫1. عدم تغطيتها بضمادة،‬ ‫المصدر:‪ca.lung، www‬‬ ‫2. عدم حكها،‬ ‫شكل (9) نتيجة اختبار مانتو موجبة‬ ‫3. وضع قطعة قماش باردة عند الشعور باأللم منها،‬ ‫بظهور الورم‬ ‫• يمكن غسل الذراع بالماء، وتجفيف البقعة برفق‬
  16. 16. ‫• فترة الحضانة المرض‬ ‫• من التقاط العدوى إلى ظهور أعراض المرض تتراوح من‬ ‫4الى 21 أسبوعا، وقد تمتد إلى سنوات بدون ظهور أي‬ ‫أعراض مرضية.‬ ‫• مضاعفات مرض السل الرئوي‬ ‫ُ‬ ‫• يسبب مرض السل الرئوي النشط المضاعفات التالية: -‬ ‫1. انتشار اإلصابة بالسل إلى جميع أجزاء الجسم عن طريق‬ ‫الدورة الدموية.‬ ‫2. يصيب العظام‬ ‫3. حدوث التهاب السحايا عند إصابة يصيب المخ والجهاز‬ ‫‪www.oloommagazine.com‬‬ ‫العصبي المركزي.‬ ‫4. حدوث تلف للرئتين إذا لم يتم التشخيص المرض مبكرا شكل (01)التهاب السحايا عند إصابة يصيب المخ‬ ‫والجهاز العصبي المركزي،‬ ‫ولم يعالج من بدايته.‬
  17. 17. ‫• عوامل الخطر التي تؤدي من السل الكامن إلى السل النشط‬ ‫• أهم خطوة المسببة لمرض السل هي تحول عدوى السل الكامنة إلى السل النشط، وألية لهذا التحول غير واضحة‬ ‫وتحتاج إلى توضيح، ولكن في نفس الوقت فقد تم التعرف على عدد من عوامل الخطر ولكنها غير منتشرة إال فئات‬ ‫معينة من الناس والتي تؤدي إلى السل النشط وهي التالية: -‬ ‫1. سُحار الرملي أو سيليكوسيس أو تليف الرئتين ( :‪(Silicosis‬هو مرض رئوي مهني يسببه استنشاق جسيمات‬ ‫ٌ‬ ‫غبار ثنائي أكسيد السيليكون-السيليكات أو غبار حجر من السيليكون التي تؤدي إلى التهاب وتكوين عقيدات من‬ ‫النسيج الندبي في الفُصوص العليا للرئة، وتراكم هذا النسيج يحد من أداء الرئتين وظيفتهما، ويعتبر مرض السحار‬ ‫ُ‬ ‫مرضا مهنيا، وهو األكثر شيوعا في العالم، والمعرضون لخطر هذا الداء هم عمال المحاجر والبناؤون بالحجر‬ ‫المنقوش وعمال مناجم الفحم وغيرهم، وقد ال تظهر أعراض مرضية في المصاب مثل كضيق التنفس لسنوات‬ ‫طويلة، ولكن المرض قد يؤدي في النهاية إلى سرطان الرئة، والسل وخاصة إذا كان المصاب من المدخنين‬ ‫2.‬ ‫3.‬ ‫4.‬ ‫5.‬ ‫استئصال المعدة ‪Gastrostomy‬‬ ‫عملية جراحية-الصائم اللفائفي ‪Jejuno-ileal bypass surgery‬‬ ‫نهاية مرحلة المرض الكلوي ‪End-stage renal disease‬‬ ‫العالج باألدوية المثبطة للمناعة ‪Therapywithimmunosuppressive drugs‬‬ ‫شكل(21) جسيمات غبار ثنائي أكسيد السيليكون-السيليكات أو غبار‬ ‫حجر من السيليكون التي تؤدي إلى التهاب‬
  18. 18. ‫• هناك عوامل الخطر التي تسبب مرض السل في المجتمع التالية:‬ ‫1. تاريخ ومدة اإلصابة بالعدوى: -يتحول حوالي 05 % من المصابين بالعدوى إلى مرضى بالسل النشط‬ ‫خالل السنوات القليلة من وقت اإلصابة بالعدوى.‬ ‫2. العمر: -العمر: خطر مرض السل القصوى تحدث في األشخاص أعمارهم أقل من سنتين، وأقل حدوث‬ ‫المرض في األشخاص أعمارهم حوالي 01 سنوات، وتزداد اصابة المراهقين وصغار البالغين بمخاطر‬ ‫اإلصابة تحول السل الكامن إلى السل النشط مع الشيخوخة.‬ ‫3. عدوى فيروس نقص المناعة: يعتبر هذا العامل من أقوى عوامل الخطر لتطور السل الكامن إلى السل‬ ‫النشط، ألن الفيروس يصيب خاليا ‪ CD4 + T‬وهي الحالة الوسطية الستجابة المناعية الخلوية‬ ‫باإلصابة بالسل كما ونوعا، واألشخاص المصابون بالسل وبفيروس نقص المناعة أكثر عرضة للموت‬ ‫من األشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة.‬
  19. 19. ‫4.‬ ‫نقص التغذية ‪- :Under-nutrition‬يرتبط نقص تغذية العناصر الكبيرة مثل النشويات والبروتينات والدهون‬ ‫ونقص العناصر الدقيقة مثل الزنك والحديد وغيرهم بحدوث تطور أمراض نقص المناعة، وزيادة اإلصابة بمرض‬ ‫السل، قدرت الدراسات الوبائية تحول السل الكامن إلى السل النشط بحوالي أربعة أضعاف في األشخاص قليلي‬ ‫التغذية (نقص التغذية) عن األشخاص جيدي التغذية، هذا فقد وجد أن السمنة والوزن الزائد تخفض من حدوث‬ ‫مخاطر مرض السل في األشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة، ومن جهة أخرى بأن هناك ارتباط محتمل‬ ‫بين نقص فيتامين (د) وتطور مرض السل،‬ ‫5. الداء السكري: -يزداد تطور العدوى واإلصابة بالسل ثالثة أضعاف بوجود مرض السكري.‬ ‫6. شرب الكحول والتدخين: -وجد بأن التدخين يزيد من تطور العدوي ومرض السل بضعفين.‬ ‫7. العامل الوراثي ونوع الجنس: -وجد بأن اإلصابة في البالغين بالنسبة للذكور واإلناث متساوية، أما‬ ‫اإلصابة في األعمار المتقدمة فقد تصل النسبة بين الرجال والنساء 1:2‬
  20. 20. ‫8. الوراثة غير جينية ‪- :Epigenetics‬الوراثة الجنية هي تغير في وظائف دنا ‪ DNA‬وليس في تركيب الدنا وعليه في شكل‬ ‫(2) يوضح نموذج العالقة بين الغذاء وغيره من العوامل األخرى وتغير في وظائف الدنا كالتالي:‬ ‫‪ ‬تعرض الجينوم لنوع التغذية أو للعوامل أخرى،‬ ‫‪ ‬تسجيل هذا التعرض من قبل الجينوم‬ ‫‪ ‬استمرار التذكر الجينوم لهذا التعرض المسجل عبر أجيال متعاقبة للخلية (قد ينتقل هذا التأثير من جد الجد إلى الجيل الثالث‬ ‫لألحفاد وربما أبعد من ذلك بكثير)‬ ‫‪ ‬هذا التذكر من الجينوم سوف يؤثر على الصحة بصفة عامة سلبا أو إيجابا،‬ ‫شكل (2) يتعرض الجينوم ألنواع من األغذية قام بتسجيلها في الماضي البعيد، هذا التعرض وسوف ويتذكره عبر‬ ‫األجيال القادمة ويظهور تأثيره سلبا أو إيجابا على صحة في األجيال القادمة،‬
  21. 21. ‫9. يعتبر مرض السل من أحد العوامل الكبيرة المسببة حاالت الوفاة في العالم، في طبقتين من المجتمع‬ ‫وهما ذات الدخل المتوسط والفقيرة وذلك عند األعمار ما بين 51 -94 سنة،‬ ‫01. نقص التغذية: يعتبر عامل نقص التغذية من أحد العوامل الخطيرة على صحة المرضى بالسل، ويؤدي‬ ‫نقص التغذية الشديد في التغذية إلى فقد كتلة الخاليا في الجسم، وحدوث الوفاة، هذا فقد وجد بأن‬ ‫هناك ارتباط قوي بين سوء التغذية ومخاطر الموت لمرضى السل سواء كانوا مريضا مصابون‬ ‫بفيروس نقص المناعة أو غير مصابون به، وهناك عالقة بين وزن الجسم وحدوث الوفاة كالتالي: -‬ ‫• غالبا ما يتعرض مرضى بالسل إلى الوفاة إذا كان وزانهم أقل من 53 كجم ومؤشر كتلة الجسم أقل‬ ‫من 71، وكذلك تعبر قيم قياس محيط منتصف الذراع العلوي أقل من 22 سم للنساء و32 سم‬ ‫للرجال على وجود نقص التغذية‬ ‫• أما الذين أوزانهم أكبر من 55 كيلوجرام يتعرضون أقل للموت.‬ ‫11. ويرتبط محيط الذراع منتصف العليا (‪ )MUAC‬بطريقة تعتمد على الجرعة مع خطر الموت،‬ ‫تعكس القياسات ‪MUAC‬احتياطيات البروتين و ‪MUAC‬من <32 سم في الرجال و <22 سم في النساء‬ ‫يعتبر توحي نقص التغذية.‬
  22. 22. ‫• العوامل انتشار مرض السل‬ ‫• العوامل الجغرافية‬ ‫• ينتشر مرض السل في المناطق الحارة أكثر منها في المناطق الباردة، ويوجد حاليا بالعالم 61 مليون‬ ‫شخص مصابون بالسل (الدرن)النشط ‪ ،active tuberculosis‬حيث يصاب به في العالم شخص كل‬ ‫ثانية حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، ويموت كل عام من المرض 2مليون منهم، من بينهم‬ ‫09%في الدول الفقيرة والنامية، تنتقل بكتيريا السل ‪Mycobacterium tuberculosis‬العصوية‬ ‫الشكل بالهواء أو من شخص آلخر، ويمكن شخص واحد مريض به إصابة من 01 – 51 شخص سنويا،‬ ‫وأكثر األشخاص عرضة للمرض األطفال ومرضي اإليدز لضعف جهازهم المناعي، ونصف المصابين به‬ ‫وال يلقون عالجا يموتون‬ ‫• أصيب 7.8 مليون شخص بمرض السل عام 1102 ، منهم أكثر من مليون من المتعايشين مع فيروس‬ ‫اإليدز، وعلى الرغم من أن عدد عدوى فيروس اإليدز والوفيات المرتبطة به آخذ باالنخفاض فقد كانت‬ ‫هناك 7.1 مليون حالة وفاة ،و مليون5،2 عدوى جديدة خالل عام 1102، وما يزال هناك ستة ماليين‬ ‫شخص من المتعايشين مع هذا الفيروس بانتظار الحصول على العالج.‬
  23. 23. ‫المصدر: منظمة الصحة العالمية 2102‬ ‫شكل (11) معدل انتشار مرض السل في العالم لسنة 0102‬
  24. 24. ‫• العوامل االجتماعية واالقتصادية‬ ‫• هناك ارتباط قوي بين السل والفقر والظروف البطالة وقلة الدخل والمعيشة الصعبة غير الصحية في‬ ‫جميع أنحاء العالم، وان اإلصابة به تسبب الفقر، بسبب سنوات طويلة من المرض وشهور طويلة من‬ ‫العالج، وكلما تحسن الوضع االجتماعي واالقتصادي انخفض معدل انتشار المرض، بجانب الفقر وسوء‬ ‫التغذية والمنازل العشوائية السيئة التهوية واالزدحام من أهم العوامل المؤثرة في اإلصابة بالمرض،‬ ‫وزيادة الوفيات.‬ ‫• وتعتبر العوامل االجتماعية واالقتصادية) التعليم والمهنة والبطالة والدخل (المؤثر األساسي على‬ ‫معدالت اإلصابة به، وتؤثر التكاليف االقتصادية في ارتفاع معدل اإلصابة بالمرض، وانخفاض دخل‬ ‫األسرة الشهري أكثر ارتباطا بمعدل اإلصابة.‬ ‫• ويعتبر العامل االجتماعي مسئوال عن 78 ٪ من الحاالت مرض السل، ويسبب الفقر وارتفاع انتشاره‬ ‫في المناطق الفقيرة والتي تحدده الظروف المعيشية للسكان، ووجد بأن السل ينتشر بشكل كبير بين‬ ‫الناس الذين يعيشون تحت خط الفقر، كما وجدت عالقة ارتباطيه طردية دالة إحصائيا بين الفقر والمرض‬
  25. 25. ‫• يعتبر األطباء والممرضات وعمال بعض المصانع خاصة تلك المصحوبة بالغبار‬ ‫واألتربة مثل مصانع اإلسمنت المقامة بقرب المدن، أكثر عرضة لإلصابة به وقد‬ ‫تصل نسبة انتشاره بينهم إلى 2،66%، هذا فقد وجد أن اإلصابة بالسل الرئوي‬ ‫ترتفع بين األطباء والممرضات وطالب الطب لكونهم في إيصال مباشر مع حاالت‬ ‫السل.‬ ‫• يرتبط المستوى التعليمي عادة بالدخل الشهري، لذا يعد المستوى التعليمي‬ ‫المنخفض أحد لعوامل االجتماعية المؤثرة في معدل انتشار المرض بعد الفقر، فقد‬ ‫وجد بأن انخفاض المستوى التعليمي كان من العوامل الخطرة ذات لتأثير المعنوي‬ ‫في اإلصابة بالمرض.‬ ‫• وبعرض العاملين أو المساجين ومراكز المعاقين وأطفال المدارس لخطر اإلصابة‬ ‫بمرض السل، ويرجع ذلك لخطر انتشار بكتيريا المرض في األماكن المزدحمة‬ ‫والمغلقة، وسيئة التهوية واستخدام الفحم في األماكن المغلقة حيث تنعدم الشروط‬ ‫الصحية للحياة.‬
  26. 26. ‫العوامل الصحية‬ ‫• 4.الكلى الحادة،‬ ‫تعتبر العوامل الصحية التي تؤثر على معدل اإلصابة وزيادة شدة‬ ‫• 5.داء السكري،‬ ‫المرض التالية:‬ ‫• 6.اإلجهاد،‬ ‫1.اإلصابة بداء السكرى‬ ‫• 7.التدخين، تبت وجود عالقة بين التدخين‬ ‫2.اإلصابة بفيروس نقص المناعة الجسم.‬ ‫وانخفاض المناعة في رئتي المدخنين،‬ ‫3.التدخين.‬ ‫حيث تصاب األغشية المخاطية في الرئتين‬ ‫4.تعاطي الخمر.‬ ‫بالتهابات وتصاب خاليا الشعيرات الدموية‬ ‫5.تلوث الهواء في األماكن المغلقة.‬ ‫بالشلل ويتركها عرضة لإلصابة باألمراض‬ ‫6. ضعف مناعة الجسم.‬ ‫بما فيها مرض ال سل‬ ‫ومن أهم عوامل تطور مرض السل بعد التعرض للعدوى وضعف‬ ‫• 8.استخدام بعض األدوية التي تمنع تكون‬ ‫الجهاز المناعي للجسم، اإلصابة باألمراض أو األسباب التالية: -‬ ‫األجسام المضادة: مثل أدوية االستيرويد‬ ‫1.السرطانية،‬ ‫القشري) الكورتيزون (أو عالج السرطان‬ ‫2.نقص المناعة، يسبب اإليدز ارتفاع أعداد المصابين بمرض السل، الكيماوي،‬ ‫3.أمراض الكبد المزمنة وخاصة التليف الكبدي الناتجة من العدوى‬ ‫بفيروس الكبد سي‬
  27. 27. ‫• العوامل النفسية‬ ‫• ومن أهم العوامل المسببة للمرض والتي تزيد من نسبة اإلصابة به التالية: -‬ ‫1. اإلجهاد والتعب الجسماني،‬ ‫2. المبالغة في سهر الليل،‬ ‫3. اإلرهاق،‬ ‫4. األزمات النفسية‬ ‫5. أوقات األزمات مثل الحروب‬ ‫• القلق،‬

×