الرعاية الغذائية للحامل

1,278 views

Published on

Published in: Education
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
1,278
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
4
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الرعاية الغذائية للحامل

  1. 1. ‫الرعاية الغذائية للحامل‬ ‫دكتور يوسف الشريك‬
  2. 2. ‫• لمواجهة المتطلبات الغذائية للحامل والجنين‬ ‫النامي تحتاج الحامل إلي إجراء تعديالت طفيفة‬ ‫علي نوع وكمية غذائها حتى ال تتأثر أجــهزتها‬ ‫وأنسجة الجنين بأي نقص غذائي، وعليه يجب‬ ‫مراعاة التالي: -‬ ‫1. توفير ما يكفي من بروتينات لبناء أنسجة‬ ‫الجنين وزيادة حجم الرحم ---الخ. وامداد‬ ‫الحامل بمتوسط 06 جراما من البروتين‬ ‫يوميا.‬ ‫2. زيادة عنصر الحديد في الغذاء ومن مصادر‬ ‫غذائية كلما أمكن ذلك لمواجهة زيادة حجم‬ ‫الدم حوالي 51%، ولتخزين بعضه في‬ ‫أنسجة الجنين، وإذا لم يتيسر توفير الحديد‬ ‫في‬ ‫الغذاء‬ ‫يجب‬ ‫مستحضرات صيدالنية‬ ‫أخذه‬ ‫على‬ ‫شكل‬ ‫أغذية غنية بالبروتينات‬
  3. 3. ‫3. تحتاج الحامل إلى عنصر الزنك في الغذاء، ولقد لوحظ بأن‬ ‫امتــصاص الزنــك يقل إذا زادت كميــات عنصر الحديد‬ ‫أغذية غنية بالزنك‬ ‫وامالح حامض الفوليك في الغذاء، ولتفادي هذه المشكلة‬ ‫يمكن إمداد الحامل بمصادر غنية بالزنك يوميا، مثل:‬ ‫اللحوم ومنتجاتها، ولهذا تنصح الحامل التي تعتمد في‬ ‫غذائها على مصادر نباتية أن تتناول أغذية من مصادر‬ ‫حيوانية بين وقت وآخر؛ ألن األغذية النباتية تحتوي على‬ ‫مواد فينولية وامالح اوكساالت والفيتيت، وهي تثبط‬ ‫امتصاص بعض المعادن النادرة مثل الحديد والزنك‬ ‫• أغذية غنية بالفوليت‬
  4. 4. ‫4.‬ ‫5.‬ ‫6.‬ ‫7.‬ ‫إمداد الحامل بمقدار 0021مليجرام من الكالسيوم يوميا، ويمكن‬ ‫الحصول عليها من شرب ثالثة أكواب من اللبن، أو الزبادي مع‬ ‫مواد أخري غذائية؛ كالخضراوات ومنتجات الحبوب، ويعتبر‬ ‫الكالسيوم مهما لتكوين عظام الجنين ووقاية عظام األم من‬ ‫الهشاشة.‬ ‫زيادة كمية حامض الفوليـك في الغذاء إلى 0004 ميكروجرام /‬ ‫يوميا بدال من 0081 ميكروجرام، ويدخل حامض الفوليــك في‬ ‫تركيب خاليا الدم. وقد لوحظ أن الحامل التي تتغذى على غذاء‬ ‫فقير في حامض الفوليك يتعرض جنينها إلى تشوهات في جهازه‬ ‫العصبي.‬ ‫إمداد الحامل بمقدار 06 مليجراما من فيتامين ج يوميا؛ ألنه حامض الفوليـك‬ ‫يدخل في تطوير ونمو األنسجة الضامة، كـما أنه يسـاعد على‬ ‫امتصـاص الحـديد.‬ ‫يجب عدم اإلفراط في تناول النشويات والدهون حتى ال تصاب‬ ‫بالسمنة وزيادة الوزن؛ مما يعرضها لمضاعفات كثيرة.‬ ‫فيتامين ج‬ ‫فيتامين ج‬
  5. 5. ‫• يجب على الحامل أن تتجنب وتبتعد عن العادات التالية: -‬ ‫1.مواد الغذائية المحتوية على الكافيين ألنها تعوق امتصاص الحديد،‬ ‫وتعرض الحامل لفقر الدم، ونقص حجم كرات الدم الحمراء، ونقص‬ ‫وزن المولود، ولهذا يجب أن تقلل إلى أبعد حد شرب الشـاي والقهوة‬ ‫والكاكاو والمشروبات الغـازية المحتوية على الكـافيين مثل مشروبات‬ ‫الكوال.‬ ‫2.شرب الخمور ألنها تسبب أضرارا كثيرة لألم والجنين، وتعرض‬ ‫الجنين إلى ما يعرف بمتالزمة الطفل الكحولي، وهي حالة يصـاب‬ ‫فيـها الطفل بصغر حجم المخ وصغر محيط الرأس، وبالتالي تخلف‬ ‫عقلي، كما يتعرض للتشوهات في الوجه مثل انخفاض جـسر األنـف‬ ‫وقصر األنف وتشوه الشفة العليا ونقص النمو وبالتالي نقص الوزن،‬ ‫كما يتعرض لتشوهات في المفاصل إلى جانب تغيرات أخرى غير‬ ‫طبيعية في االستجابة العصبية .‬
  6. 6. ‫3. التدخين أو التعرض لدخان التبغ (التدخين السالب) أثناء الحمل؛ يسبب‬ ‫نقص نمو الجنين ووالدة طفل ناقص الوزن والوالدة المبكرة لطفل الخديج‬ ‫غير مكتمل النمو ومعرض للموت ، وحتى في حالة عدم تعسر الوالدة؛‬ ‫فإن معدل ذكاء أبناء المدخنات يقل عن غير المدخنات، كما أن التدخين‬ ‫يقـلل كمية الدم في المشيمة فيقلل تغذية الجنين، ويزيد من متطلبات المرأة‬ ‫من العناصر الغذائية؛ وخاصة فيتامين ج وحامض الفوليـك والحـديد، ولكن‬ ‫حتى إضافة هذه المتطلبات لغذاء الحامل لن تمنع اآلثار الضارة للتدخين،‬ ‫ولن تكون في مستوى المرأة غير المدخنة .‬ ‫4. المخدرات والمنبهات بجميع أنواعها ومستوياتها؛ تسبب تثبيط نمو الجنين‬ ‫في الرحم ووالدة طفل متخلف عقليا وسلوكيا، باإلضــافة إلى تعرضه‬ ‫للتشوهات الخلقية، وحدوث األضرار الخطيرة في جسم الحامل، ولهذا‬ ‫وفعلي أي حامل أن تمتنع عن هذه العادات.‬ ‫5. تجنب األدوية والعقاقير المسكنة لأللم أو المثبطة للشهية، أو أي نوع من‬ ‫األدوية األخرى من ضمنها الفيتامينات. وال يجب على الحامل أن تتناول‬ ‫أي دواء؛ إال بعد استشارة طبيبها وخاصة في الشهور الثالثة األولى‬ ‫للوقاية من حدوث تشوهات خلقية للجنين.‬

×