مفهوم الروح
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Like this? Share it with your network

Share
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
No Downloads

Views

Total Views
2,786
On Slideshare
2,784
From Embeds
2
Number of Embeds
2

Actions

Shares
Downloads
21
Comments
0
Likes
3

Embeds 2

https://twitter.com 1
http://www.linkedin.com 1

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫مفهوم الروح ..النفس .. الجسد‬ ‫دكتور يوسف الشريك‬
  • 2. ‫• منذ الصغر وأنا أطرح بعض التساؤالت على نفسى وعلى كثير من األصدقاء، ومنهم الصديق العزيز‬ ‫األستاذ المحامي أبراهيم الغويل، ومعظم هذه التساؤالت لم أجد لها جوابا أو ردا مقنعا ، ولكن من‬ ‫فضل هللا الذي جعلني ويجعلني دائما اعرف أن أي شيء أوتيته ،أو تعلمته لم يكن من علم عندي ….‬ ‫بل هو فضل هللا أوال وأخيرا‬ ‫• من أحد تلك األسئلة وهي " ما هو الفرق بين الروح والنفس …. ومن الذي سوف يحاسبه هللا بالخير‬ ‫أو الشر في اآلخرة" …….‬ ‫• والرد على هذا السؤال يحتاج لكثير من للوقت، وليس سهال ألنه ديني وفلسفي ، وعليه قمت بالبحث‬ ‫عليه في عديد من المصادر األدبية والعلمية العربية واألجنبية وبعض المواقع في الشبكة العنكبوتية‬ ‫العربية واألجنبية لعلي أجد الرد الذي يقنعني ..…‬ ‫• ومن أهم األسئلة التي تدور في فكري مثل-:‬ ‫1.‬ ‫2.‬ ‫3.‬ ‫4.‬ ‫5.‬ ‫6.‬ ‫7.‬ ‫ما هو اإلنسان؟ ماهي تعاريف اإلنسان من الناحية البيولوجية والعقائدية والثقافية؟‬ ‫تعريف اإلنسان من المنظور الفلسفي والمنظور الديني‬ ‫أصل كلمة اإلنسان‬ ‫ماهي الروح ؟ ومما تتركب ؟ وكيف نحسها ؟ واين نجدها؟‬ ‫ا لروح عند الفالسفة‬ ‫الروح عند المصريين القدماء‬ ‫الروح في البوذية‬
  • 3. ‫8. الروح في اليهودية‬ ‫9. الروح في المسيحية‬ ‫01. الروح في اإلسالم‬ ‫11. في الهندوسية‬ ‫21. رأي بعض الفالسفة المسلمين‬ ‫31. الروح من وجهة نظر علمية‬ ‫41. ما هو الموت؟ وماهي اصال الحياة؟ وهل تلتقي ارواح االموات واالحياء؟‬ ‫51. الموت ما هو الجسد حقيقة ؟ وما دخله في الروح؟‬ ‫61. الموت وفقا للمفهوم الديني‬ ‫71. ماهي النفس ؟وهل ترى في عالمنا هذا ؟ واين هي اصال؟‬ ‫81. الفرق بين الروح والنفس‬ ‫91. إبليس ونفس البشرية‬ ‫02. االستنساخ في اإلسالم‬
  • 4. ‫• ما هو اإلنسان؟‬ ‫• ماهي تعاريف اإلنسان من الناحية البيولوجية والعقائدية والثقافية؟‬ ‫1. التعريف البيولوجي لإلنسان:‬ ‫• يعرف اإلنسان بأنه ينتمي للفصيلة الثدية المالك لعقل متطور عن بقية المخلوقات األرضية األخرى.‬ ‫2. التعريف العقائدي :‬ ‫• هو تلك الروح الكامنة داخل وعاء يعرف بالجسم، وتتحكم بأفعاله وتصرفاته‬ ‫3. التعريف الثقافي والغذائي والخصال:‬ ‫• يتميز بتعدد اللغات واللهجات واختالف العادات والتقاليد بين المجتمعات المختلفة‬ ‫• كما يصفه البعض بصورة مجردة على إنه حيوان ناطق ( والمقصود بالحيوان الناطق هنا، الجسم‬ ‫النامي المتطور الحساس المتحكم باإلرادة، والمقصود بالناطق هنا المستوعب للعلوم المختلفة‬ ‫بالفكر، وليس المقصود بها لنطق اللسان)‬ ‫• يتصف غذاء االنسان بالتنوع خالفا لمعظم الكائنات الحية، فنجد السباع ومثيالتها ال تأكل اال اللحم،‬ ‫بينما تتغذى معظم الطيور على الحبوب، بينما يتغذى االنسان على جميع ما سبق،‬ ‫• كما يتميز االنسان بالعقل المتطور خالفا لجميع الكائنات الحية، فيستعمل عقله في التفكير واالختيار‬ ‫والتعرف على المعضالت وحلها‬ ‫• ويتسم بصفات وخصال إنسانية تميزه عن بقية المخلوقات، منها اإليجابية : كحسن الخلُق واألمانة‬ ‫والسماحة والتواضع، والشجاعة والكرم‬ ‫• ومنها السلبية: كالقسوة والبخل والجبن والنفاق والغدر والتكبر والعناد في موضعه أو غير موضعه.‬
  • 5. ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫المنظور الفلسفي‬ ‫وقد تغيرت النظرة الفلسفية الى األنسان تبعا لتطور الفكر البشري ، ففي الفلسفة اليونانية كان يفهم األنسان على انه‬ ‫مواطن للمدينة-الدولة (أرسطو)وكان يقام حد بينه وبين األشياء الخارجية بحيث أمكن تجريد األنسان عن هذه المواقف‬ ‫الملموسة أو تلك وخاصة في فلسفة أفالطون‬ ‫المنظور الديني‬ ‫تؤكد المسيحية على االنقسام الداخلي لطبيعة األنسان (إلى روح وجسد)، وعلى أنه (صورة) االله، رغم أنها تعتبر الجسد‬ ‫أصل الخطايا واآلثام.‬ ‫أما االسالم فيعتبر األنسان من أكرم المخلوقات، وقد خلفه هللا من اجل عبادته وليرث األرض ويعمرها.‬ ‫أصل كلمة اإلنسان‬ ‫كلمة إنسان في كالم العرب يرجع إلى معنى الظهور ، عكس الجن.‬ ‫ثم إنهم ذكروا لإلنسان معنى آخر هو: النسيان، فقد أورد ابن منظور عن ابن عباس قوله: "إنما سمي اإلنسان إنسانا؛‬ ‫ألنه عهد إليه فنسي"، كما في قوله تعالى: "ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما«‬ ‫وبهذا قال الكوفيون: إنه مشتق من النسيان، لذا فإن معنى اإلنسان في كالم العرب يعني الظهور، والنسيان،‬ ‫ومعرفة هذه النتيجة لها دور مهم، في تحديد ما يجب أن يكون اإلنسان عليه،‬ ‫فما دام أن الظهور أصل معناه، فيفترض به أن يكون الظهور سمته البارزة، فيحقق هذا المعنى في: نفسه، وطريقته،‬ ‫وحياته.‬ ‫فيكون ظاهرا في : مبادئه، وقيمه ، وأخالقه ،ودينه الذي يؤمن به، فال يستخفي، وال يتوارى، كما يتوارى الجن‬
  • 6. ‫• ماهي الروح ؟ ومما تتركب ؟ وكيف نحسها ؟ واين نجدها؟‬ ‫• قال هللا تعالى في سورة اإلسراء " ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إالا‬ ‫قليال "‬ ‫• الروح عبارة عن مصطلح ذو طابع ديني وفلسفي يختلف تعريفه وتحديد ماهيته في األديان والفلسفات‬ ‫المختلفة، ولكن هناك إجماع على أن الروح عبارة عن ذات قائمة بنفسها، ذات طبيعة معنوية غير‬ ‫ملموسة.‬ ‫• وهي من الخصائص الفريدة للكائنات الحية.‬ ‫• استنادا إلى بعض الديانات والفلسفات فإن الروح مخلوقة من جنس ال نظير له في عالم الموجودات وهو‬ ‫أساس اإلدراك والوعي والشعور .‬ ‫• وتختلف الروح عن النفس حسب االعتقادات الدينية فالبعض يرى النفس هي الروح والجسد مجتمعين‬ ‫ويرى البعض اآلخر إن النفس قد تكون أو ال تكون خالدة ولكن الروح خالدة حتى بعد موت الجسد.‬ ‫• هناك جدل في الديانات والفلسفات المختلفة حول الروح بدءا من تعريفها ومرورا بمنشأتها ووظيفتها‬ ‫إلى دورها أثناء وبعد الموت حيث أن هناك اعتقاد شائع أن للروح استقاللية تامة عن الجسد وليس لها‬ ‫ظهور جسدي أو حسي، وال يمكن مشاهدة رحيلها‬
  • 7. ‫• ويعتقد البعض أن مفارقة الروح للجسد هي تعريف للموت ويذهب البعض اآلخر إلى‬ ‫االعتقاد أن الروح تقبض في حالتي الموت والنوم، ففي حالة الموت تقبض الروح وتنتهي‬ ‫حياة الجسد، وفي حالة النوم تقبض الروح ويظل الجسد حيا.‬ ‫• المزيد عن الروح والنفس واإلدراك في الترجمة العبرية لكلمة الروح هي نفيش‬ ‫‪ Nephesh‬وهي أقرب لكلمة النفس العربية، أما كلمة الروح العربية فهي قريبة‬ ‫جدا من كلمة ريح مما جعل البعض يعتقد أن مصدر ومعنى كلمة الروح هي "ذات‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫لطيفة كالهواء سارية في الجسد كسريان الماء في عُروق الشَّجر" ، ومما زاد‬ ‫ُ‬ ‫من صحة هذه القناعة لدى البعض أن الروح تنفخ كالريح، ولكنها ليست ريحا‬ ‫بمفهوم الريح.‬
  • 8. ‫• الروح عند الفالسفة‬ ‫• قام أفالطون (724 - 743 قبل الميالد) باعتبار الروح كأساس لكينونة اإلنسان والمحرك األساسي لإلنسان‬ ‫واعتقد بأن الروح يتكون من 3 أجزاء متناغمة وهي‬ ‫1.‬ ‫2.‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫النفس -:المتطلبات العاطفة أو الشعور‬ ‫3.‬ ‫•‬ ‫العقل -:حفظ التوازن‬ ‫الرغبة -:المتطلبات الجسدية‬ ‫وأعطى أفالطون مثاال لتوضيح وجهة نظره باستخدام عربة يقودها حصان، فللحصان حسب أفالطون قوتان‬ ‫محركتان وهما النفس والرغبة ويأتي العقل ليحفظ التوازن.‬ ‫بعد أفالطون قام أرسطو (483 - 223 قبل الميالد) بتعريف الروح كمحور رئيسي للوجود ولكنه لم يعتبر الروح‬ ‫وجودا مستقال عن الجسد أو شيئا غير ملموس يسكن الجسد‬ ‫فاعتبر أرسطو الروح مرادفا للكينونة ولم يعتبر الروح كينونة خاصة تسكن الجسد‬ ‫واستخدم أرسطو السكين لتوضح فكرته فقال إنه إذا افترضنا إن للسكين روحا فإن عملية القطع هي الروح‬ ‫وعليه و حسب أرسطو فإن الغرض الرئيسي للكائن هو الروح‬ ‫وبذلك يمكن االستنتاج إن أرسطو لم يعتبر الروح شيئا خالدا فمع تدمير السكين ينعدم عملية القطع .‬
  • 9. ‫• حاول رينيه ديكارت )0561 - 6951(وفي خطوة مهمة إثبات إن‬ ‫الروح وتنظيم االعتقاد بالروح تقع في منطقة محددة في الدماغ‬ ‫• اما إيمانويل كنت )4081 - 4271(وفي خطوة جريئة قال إن مصدر‬ ‫اندفاع اإلنسان لفهم ماهية الروح هو في األساس محاولة من العقل‬ ‫للوصول إلى نظرة شاملة لطريقة تفكير اإلنسان‬ ‫• اي بمعنى ان العقل الذي يحاول تفسير كل شيء على أساس عملي‬ ‫سوف يضطر إلى التساؤل عن األشياء المجهولة غير الملموسة‬ ‫• وبذلك فتح إيمانويل كنت الباب على مصراعيه لرعيل من علماء‬ ‫النفس ليفسروا الروح على أساس نفسي.‬
  • 10. ‫• الروح عند المصريين القدماء‬ ‫• استنادا إلى المعتقدات الدينية لقدماء المصريين فإن روح اإلنسان مكون من 7‬ ‫أقسام التالية:‬ ‫1.‬ ‫2.‬ ‫3.‬ ‫4.‬ ‫5.‬ ‫6.‬ ‫7.‬ ‫رين ، هو مصطلح قديم يعني االسم الذي يطلق على المولود الجديد .‬ ‫سكم ، وتعني حيوية الشمس‬ ‫با ، وهو كل ما يجعل اإلنسان فريدا و هو أشبه بمفهوم شخصية اإلنسان‬ ‫كا ، وهو القوة الدافعة لحياة اإلنسان وحسب االعتقاد فإن الموت هو نتيجة مفارقة كا‬ ‫للجسد .‬ ‫آخ ، وهو بمثابة الشبح الناتج من اتحاد كا و با بعد الموت‬ ‫آب ، وهو "قطرة من قلب األم "‬ ‫شوت أو خيبيت وهو ضل اإلنسان .‬
  • 11. ‫• الروح في البوذية‬ ‫• استنادا إلى العقيدة البوذية فإن كل شيء في حالة حركة مستمرة وتتغير باستمرار وإن االعتقاد بان هناك‬ ‫كينونة ثابتة أو خالدة على هيئة الروح هو عبارة عن وهم يؤدي باإلنسان إلى صراع داخلي و اجتماعي وسياسي‬ ‫• استنادا إلى البوذية فإن الكائنات تنقسم إلى خمس مفاهيم وهي:‬ ‫1.الهيئة (الجسمانية)،‬ ‫2.الحواس‬ ‫3.اإلدراك‬ ‫4.الضمير‬ ‫5.الكارما ( األفعال التي يقوم بها الكائن الحي، والعواقب األخالقية الناتجة عنها)‬ ‫• وهذه األجزاء األربعة يمكن اعتبارها مرادفة لمفهوم الروح وعليه فإن اإلنسان هو مجرد اتحاد زمني طارئ‬ ‫لهذه المفاهيم، وهو معرض بالتالي للـ"ال-استمرارية" وعدم التواصل، يبقى اإلنسان يتحول مع كل لحظة‬ ‫جديدة،‬
  • 12. ‫• رغم اعتقاده أنه ال يزال كما هو وإنه من الخطأ التصور بوجود "أنا ذاتية"، وجعلها‬ ‫أساس جميع الموجودات التي تؤلف الكون فالهدف األسمى حسب البوذية هو التحرر‬ ‫التام عبر كسر دورة الحياة واالنبعاث، والتخلص من اآلالم والمعاناة التي تحملها.‬ ‫• وبما أن الكارما هي عواقب األفعال التي يقوم األشخاص، فال خالص للكائن ما دامت‬ ‫الكارما موجودة.‬ ‫• عند وفاة اإلنسان فإن الجسد ينفصل عن الحواس ، اإلدراك ، الكارما والضمير وإذا‬ ‫كانت هناك بقايا من عواقب أو صفات سيئة في هذه األجزاء المنفصلة عن الجسد فإنها‬ ‫تبدأ رحلة للبحث عن جسد لتتمكن من الوصول إلى التحرر التام عبر كسر دورة الحياة‬ ‫واالنبعاث وحالة التيقظ التي تخمد معها نيران العوامل التي تسبب اآلالم (الشهوة،‬ ‫ُ‬ ‫الحقد والجهل) ويسمي البوذيون هذا الهدف النيرفانا .‬
  • 13. ‫• الروح في الهندوسية‬ ‫• يمكن اعتبار الجيفا ‪ Jiva‬في الهندوسية مرادفا لمفهوم الروح وهي حسب المعتقد الهندوسي‬ ‫الكينونة الخالدة للكائنات الحية‬ ‫• وهناك مصطلح هندوسي آخر ويدعى مايا ويمكن تعريفها كقيمة جسدية و معنوية مؤقتة‬ ‫وليست خالدة ولها ارتباطا وثيق بالحياة اليومية ويبدو إن المايا شبيه بمفهوم النفس في بعض‬ ‫الديانات األخرى‬ ‫• واستنادا على هذا فإن الجيفا ليست مرتبطة بالجسد أو اي قيمة ارضية ولكنها في نفس الوقت‬ ‫أساس الكينونة.‬ ‫• ينشأ الجيفا من عدة تناسخات من المعادن إلى النباتات إلى مملكة الحيوانات‬ ‫• ويكون الكارما ( األفعال التي يقوم بها الكائن الحي، والعواقب األخالقية الناتجة عنها) عامال‬ ‫رئيسيا في تحديد الكائن الالحق الذي ينتقل اليه الجيفا بعد فناء الكائن السابق‬ ‫• وتكمن الطريقة الوحيدة للتخلص من دورة التناسخات هذه بالوصول لمرحلة موشكا والتي هي‬ ‫شبيهة نوعا ما بمرحلة النيرفانا (االنبعاث وحالة التيقظ التي تخمد معها نيران العوامل التي‬ ‫ُ‬ ‫تسبب اآلالم مثل الشهوة، الحقد والجهل) في البوذية.‬
  • 14. ‫• هناك مصطلح آخر في الهندوسية قريب من مفهوم الروح وهي أتمان ‪Atman‬‬ ‫• ويمكن تعريفه بالجانب الخفي أو الميتافيزيقي في اإلنسان ويعتبره بعض المدارس‬ ‫الفكرية الهندوسية أساس الكينونة‬ ‫• ويمكن اعتبار أتمان كجزء من البراهما (الخالق األعظم) داخل كل إنسان.‬ ‫• هناك اختالف وجدل عميق بين الهندوسيين انفسهم حول منشأ وغرض ومصير الروح‬ ‫• فعلى سبيل المثال يعتقد الموحدون (أدفايدا) من الهندوس إن الروح سيتحد في النهاية‬ ‫مع الخالق األعظم‬ ‫• بينما يعتبر غير الموحدون (دفايتا) من الهندوس الروح ال صلة له على اإلطالق بالخالق‬ ‫األعظم وإن الخالق لم يخلق الروح ولكن الروح تعتمد على وجود الخالق .‬
  • 15. ‫• الروح في اليهودية‬ ‫• ال يوجد في التوراة تعريف دقيق لكلمة الروح و يذكر سفر التكوين إن الخالق األعظم خلق‬ ‫اإلنسان من غبار األرض ونفخ الخالق في انف اإلنسان ليصبح مخلوقا حيا.‬ ‫• استنادا إلى سعيد ابن يوسف الفيومي )249 - 288( وهو فيلسوف يهودي من مواليد مصر‬ ‫فإن الروح تشكل ذلك الجزء من اإلنسان المسؤول عن التفكير و الرغبة و العاطفة‬ ‫• واستنادا إلى كتاب كبااله ‪ Kabbalah‬الذي يعتبر الكتاب المركزي في تفسير التوراة فإن‬ ‫الروح تنقسم إلى 3 اقسام :‬ ‫1. نفيش )‪ (Nefesh‬وهي الطبقة السفلى من الروح وتربط بغرائز اإلنسان الجسدية وهو موجود‬ ‫من لحظة الوالدة .‬ ‫2. روخ )‪ (Ruach‬وهي الطبقة الوسطى من الروح والمسؤولة عن التمييز بين الخير والشر‬ ‫وتنظيم المبادئ األخالقية .‬ ‫3. نيشامه )‪ (Neshamah‬وهي الطبقة العليا من الروح وهي المسؤولة عن تميز اإلنسان من بقية‬ ‫الكائنات الحية‬ ‫هناك تشابه كبير بين هذا التقسيم وتقسيم سيغموند فرويد للالوعي الذي قسمه فرويد إلى األنا‬ ‫•‬ ‫السفلى و األنا و األنا العليا‬
  • 16. ‫• الروح في المسيحية‬ ‫• تعتبر المسيحية الروح بمثابة الكينونة الخالدة لإلنسان وإن الخالق األعظم بعد وفاة اإلنسان إما يكافئ أو‬ ‫يعاقب الروح‬ ‫• ويوجد في العهد الجديد من الكتاب المقدس وعلى لسان المسيح ذكر الروح و تشبيهه برداء رائع أروع من‬ ‫كل ما كان يملكه سليمان‬ ‫• هناك إجماع في المسيحية إن الوصول للمعرفة الحقيقية عن ماهية الروح هو أمر مستحيل وإستنادا إلى‬ ‫المفكر المسيحي أورليس أوغسطينس )034 - 453) فإن الروح عبارة عن مادة خاصة و فريدة غرضها التحكم‬ ‫في الجسد.‬ ‫• هناك جدل في المسيحية حول منشأ الروح فالبعض يعتقد إنها موجودة قبل والدة اإلنسان‬ ‫• وعند الوالدة يقوم الخالق بإعطاء الروح إلى الجسد‬ ‫• بينما يعتقد البعض اآلخر إن روح اإلنسان تنتقل كمزيج من روحي الوالدين‬ ‫• وإن آدم هو الشخص الوحيد الذي خلقت روحه مباشرة من الخالق‬ ‫• بينما يرى طائفة شهود يهوه إن الروح مطابقة لكلمة نفيش )‪ (Nefesh‬العبرية التي حسب تصور الجماعة‬ ‫إنها مشتقة من التنفس التنفس وعليه فإن نفخ الخالق للروح في جسم اي كائن يجعل هذا الكائن كائنا‬ ‫• وهناك البعض ممن يعتقد إن الروح تذهب إلى حالة من السبات لحين يوم الحساب‬
  • 17. ‫• الروح في اإلسالم‬ ‫• يقول هللا تعالى :(ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إال قليال) [اإلسراء:‬ ‫58].‬ ‫• الروح من األمور الخمسة التي ال يعلمها إال هللا سبحانه كما ذكرت في سورة لقمان : 43‬ ‫ّ‬ ‫• (إن هللا عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في األرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري‬ ‫نفس بأي أرض تموت إن هللا عليم خبير ) لقمان : 43‬ ‫• األمور الخمسة التي ال يعلمها إال هللا وهي:-‬ ‫1. إن هللا عنده علم الساعة‬ ‫ّ‬ ‫2. وينزل الغيث‬ ‫3. ويعلم ما في األرحام‬ ‫4. وما تدري نفس ماذا تكسب غدا‬ ‫5. وما تدري نفس بأي أرض تموت‬ ‫• ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي ( وليس من علم ربي)‬
  • 18. ‫• والمعنى العلمي لهذه اآلية أن الروح أمر يصعب على البشر أن يفهموه ألنه أكبر من‬ ‫علمهم وعقولهم ومهما أوتي اإلنسان من العلم لن يفهم حقيقة الروح‬ ‫• وهذا هو السر في هذا الرد المقتضب حتى ال يقع الناس في البلبلة والظنون‬ ‫وينشغلوا عن الدعوة الجديدة بأمور فلسفية‬ ‫• وقد ذهب المفسرون بعد ذلك إلى شتى التفاسير فمنهم من قال: إن هذا الرد معناه:‬ ‫نهى المسلمين عن الدراسة والعلم بهذه القضية…‬ ‫• بينما ذهب األكثرية بأنها لم تنص على القول: ( قل الروح من علم ربي ) بل نصت:‬ ‫( من أمر ربي ) والفارق بينهما كبير وواضح‬ ‫• ومن هنا فلم يتوقف علماء المسلمين عن الكتابة والدراسة في هذا الموضوع من‬ ‫ذلك :كتاب ( الروح) البن القيم وكتاب ( عالم األرواح العجيب) للسيد حسن األبطحي‬ ‫وعشرات الكتب على مر العصور.‬
  • 19. ‫• رأي بعض الفالسفة المسلمين‬ ‫• قال اإلمام حامد الغزالي رحمه هللا في كتابه اإلحياء الروح هي " جسم لطيف منبعه‬ ‫تجويف القلب الجسماني ، فينشر بواسطة العروق الضوارب إلى سائر أجزاء البدن ،‬ ‫وجريانه في البدن ، وفيضان أنوار الحياة والحس والبصر والسمع والشم منها على‬ ‫أعضائها ، يضاهي فيضان النور من السراج الذي يدار في زوايا البيت ، فإنه ال ينتهي إلى‬ ‫جزء من البيت إال ا ويستنير به ، والحياة مثالها النور الحاصل في الحيطان ، والروح‬ ‫مثالها السراج ، وسريان الروح وحركته في الباطن ، مثال حركة السراج في جوانب البيت‬ ‫بتحريك محركه ، واألطباء إذا أطلقوا لفظ الروح أرادوا به هذا المعنى.‬ ‫• ثم قال أيضا : هو اللطيفة العالمة المدركة من اإلنسان‬ ‫• وقال ابن سينا : إن الروح تمنح الجسد المادي ، بواسطة النفس كل ما يتخيل ويفكر‬ ‫ويذكر.‬
  • 20. ‫• و قال اإلمام فخر الدين الرازي رحمـه هللا : إذا دخلت الروح الجسد سمي نفسا ، وبها تحس النفس وتشعر‬ ‫وتبصر وتسمع وتشم وتذوق‬ ‫• الحظ التوافق بين الغزالي وابن سينا والرازي‬ ‫• و ليس للروح كيفية خاصة تتصف بها ، بل هي من المحسوسات وليست من الملموسات‬ ‫• وما نراه من أرواح في منامنا ، كأرواح اآلباء فإننا نتخيلها حسب تصورنا المادي الملموس‬ ‫• ( لماذا) ألننا مادة ال ندرك اال ا المادة الملموسة‬ ‫• وكل ما ال سبيل لرؤيته وإدراكه ونحس به ونؤمن بوجوده ، نقول عنه شيء مثالي أو حسي أو شعوري ،‬ ‫ّ‬ ‫• والحس والشعور ال يدركان في األبصـار لكونهما من عالم المثال والمعاني‬ ‫• خالصة القول ان الروح أن علمها عند هللا سبحانه ، وال أحد يعلمها‬ ‫• و أن علم اإلنسان قاصر عن إدراك المعنى الحقيقي للروح ، وال يمنع أن يَعلَمه اإلنسان إذا شاء هللا له ذلك ،‬ ‫َ‬ ‫• وقد علمنا سبحانه ما نحتاج إليه من علم الروح وهي معجزة … وال نعلم عن ماهيتها شيئا حتى يومنا هذا ،‬ ‫• وكل ما لدينا من معلومات عنها انها: مجهولة الكينونة ، موجودة في جميع ما يطلق عليه بـ "حي" ، ال‬ ‫تتجزأ وال تتبعض انما تتمدد في كل اجزاء الكائن الحي .. لدرجة انه كل خليه حية .. فيها هذه الروح ، (مكان‬ ‫الروح )‬
  • 21. ‫• الروح من وجهة نظر علمية‬ ‫في بدايات القرن العشرين حاول الطبيب األمريكي دنكن ماكدوجال ‪ Duncan MacDougall‬قياس وزن الروح‬ ‫•‬ ‫وذلك بقياسه وزن شخص قبل و بعد الموت‬ ‫• واستنتج إن روح اإلنسان تبلغ من الوزن 12 غراما ولكن محاوالته وصفت بأنها عديمة المعنى و غير علمية .‬ ‫• في الخمسينيات كتب الفيزيائي ‪ Francis Crick‬فرانسس كرك (6191 - 4002) الذي كان عضوا في الفريق العلمي‬ ‫الذي اكتشف الحامض النووي ‪ DNA‬بإن دراسة المخ كفيل باكتشاف مصدر اعتقاد اإلنسان بوجود الروح‬ ‫• وتاله عالم الحشرات والبيئة األمريكي إدوارد ولسن ‪ Edward Osborne Wilson‬قائال إن الجهد في دراسة الروح‬ ‫يجب ان ينصب على دراسة المورثات التي تجعل اإلنسان مؤمنا بفكرة الروح.‬ ‫• هناك إجماع على إن المنطقة الجانبية من المخ والمسمى الفص الصدغي ‪ Temporal Lobe‬من المحتمل جدا ان‬ ‫يكون مسؤوال عن تنظيم الجانب الروحي في حياة اإلنسان وقد تم التوصل إلى هذا االستنتاج عن طريق األشخاص‬ ‫الذين يعانون من صرع المنطقة الصدغية من الدماغ حيث وألسباب غير معروفة يزداد النشاط الكهربائي لهذه المنطقة‬ ‫بمعزل عن بقية المخ وهذا يؤدي إلى ظهور اعراض وعالمات من أهمها أفكار دينية و روحية معقدة وأفكار‬ ‫ميتافيزيقية والتعلق بفكرة دينية معينة إلى حد الهوس.‬
  • 22. ‫• هذه المالحظة البدائية حدى بالعلماء إلى إجراء تجارب تتركز على قياس نشاط هذا القسم من الدماغ‬ ‫في اشخاص متدينين غير مصابين بالصرع و مقارنته بأشخاص ملحدين وتم التوصل في جامعة‬ ‫كاليفورنيا في سان دياغو 7991 إلى مالحظة ان النشاط الكهربائي الدماغي في الفص الصدغي هو‬ ‫أعلى في المتدين مقارنة بالملحد.‬ ‫• وعله فقد احتاروا فيها العلماء والفالسفة والخبراء وحتى علماء المسلمين، لم يجدو لها لونا وال‬ ‫رائحة وال شكل ووقفوا عاجزين تماما عن إدراكها .‬ ‫• ما هو الموت؟ وماهي اصال الحياة؟ وهل تلتقي ارواح االموات واالحياء ؟‬ ‫• تعاريف الموت‬ ‫• الموت هو حالة توقف الكائنات (الحية) نهائيا عن النمو، وجميع األنشطة الوظيفية الحيوية، (مثل‬ ‫التنفس و األكل والشرب والتفكر والحركة والخ) ، وال يمكن لألجساد الميتة أن ترجع لمزاولة النشاطات‬ ‫والوظائف اآلنفة الذكر.‬ ‫• طبيا هناك تعريفان للموت‬
  • 23. ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫الموت السريري ‪ Clinical death‬هو حالة االنعدام الفجائي لدوران الدم في االوعية‬ ‫الدموية والتنفس والوعي في أحيان قليلة يمكن بواسطة انعاش القلب والرئتين‬ ‫‪ Cardiopulmonary resuscitation‬احياء شخص ميت سريريا.‬ ‫نقطة مهمة هنا وهي إذا لم يتم التدخل بسرعة في االنعاش فإن الشخص سيدخل حالة‬ ‫الموت البيولوجي .‬ ‫الموت البيولوجي ‪ Biological Death‬أو أحيانا يسمى الموت الدماغي أيضا ، هو حالة‬ ‫انعدام وظائف الدماغ وساق الدماغ ‪ Brain Stem‬والنخاع الشوكي بشكل كامل ونهائي.‬ ‫وهذه األعضاء الثالثة المذكورة لن ترجع إليها وظائفها أبدا (على األقل وفقا لمعلوماتنا‬ ‫العلمية والتقنية الحالية).‬
  • 24. ‫• حسب هذا التعريف فأن الشخص الميت بيولوجيا (دماغيا) يمكن أن يعمل قلبه لبرهة من‬ ‫الزمن حتى بعد موته ألن القلب يدق بنفسه دون أن يكون هناك دماغ شغّال‬ ‫• لكن الشخص الميت دماغيا ال يستطيع التنفس لذلك نسبة األكسجين في الدم تقل بشكل‬ ‫تدريجي وسريع مما يؤدي بالنهاية إلى توقف القلب أيضا عن العمل بسبب قلة األوكسجين‬ ‫الالزم لعضالت القلب أي شخص يتنفس بنفسه دون وجود التنفس االصطناعي فأن هذا‬ ‫يعني أن هذا الشخص غير ميت بيولوجيا (دماغيا)‬ ‫• قانونيا يمكن ازالة أعضاء أشخاص ميتين دماغيا وزرعها في أشخاص مريضين بحاجة‬ ‫إليها بشرط أن يكون قلب ورئتي الشخص الميت دماغيا شغّالتان بشكل اصطناعي طبعا ألن‬ ‫التنفس مستحيل طبيعيا في حالة الموت الدماغي.‬ ‫• الجسم الميت يبدأ تدريجيا بفقدان درجة الحرارة ويصبح الجسم باردا و يتحلل تدريجيا‬ ‫بمرور الزمن وتنبعث منه أيضا رائحة كريهة.‬ ‫• وبعد خروج الروح من الجسم يصبح الجسد جثة وعندها تبدأ عمليات التيبس الرمي في‬ ‫الجثة ومن أهمها التالية:‬
  • 25. ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫تتوقف كل الدورات، وقدرة الجسم على تصنيع ‪ ,ATP‬ويؤدي هذا الفقد إلى االتحاد‬ ‫الدائم بين األكتين والميوسين وحدوث صالبة العضالت.‬ ‫تتوقف عملية إمداد الجسم باألكسجين، وتصبح التفاعالت بداخله غير هوائية.‬ ‫يتوقف إمداد الجسم بالفيتامينات، ومضادات األكسدة، وحدوث أكسدة الدهون ( التزنخ )‬ ‫بالتدريج.‬ ‫تتوقف األعصاب والهرمونات عن عملها؛ مما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم‬ ‫وتتصلب الدهون.‬ ‫يبدأ تحلل السكر غير هوائي، مع إنتاج حامض الالكتيك بانخفاض درجة األس‬ ‫الهيدروجيني إلى 5.5، وهذا بدوره يؤدي إلى تحرر اإلنزيمات الليسوسومية‬ ‫وتجزئتها للبروتينات الليفية التي تساعد في عملية تطرية الجثة، وبجانب ذلك حدوث‬ ‫تندره البروتينات، وتبادل األيونات األحادية مع األيونات الثنائية داخل العضالت.‬ ‫تفقد الكريات الدم البيضاء القدرة على مهاجمة الميكروبات مسببة الفساد.‬ ‫تراكم المواد الوسطية للتفاعالت الكيموحيوية، مما يؤدي إلى تنطرة البروتينات.‬
  • 26. ‫• الموت وفقا للمفهوم الديني‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الموت عبارة عن خروج الروح جسم اإلنسان واالنتقال إلى مرحلة الحياة األخرى.‬ ‫أغلب االديان ال تحدد ماهية الروح هذه والكل يقول بأن هذا سر من أسرار اإلله.‬ ‫ّ‬ ‫يؤمن أتباع الديانات السماوية بأن هناك حياة أخرى بعد الموت تعتمد على أيمان البشر أو‬ ‫أفعالهم فينالون العقاب في النار أو الثواب في الجنّة‬ ‫اإلسالم يقول بان الروح هي من علم الغيب عند هللا.‬ ‫ويؤمن أتباع الديانة البوذية بدورة من الوالدة، الموت وإعادة الوالدة ال يخرج منها اإلنسان إال‬ ‫بالوعي الكامل لحقيقة الوجود.‬ ‫وتؤمن ديانات أخرى بتناسخ األرواح كالهندوسية.‬ ‫وفي الكتب العلمية الطبية ال يتم ذكر كلمة الروح بتاتا‬ ‫ومن هنا نستطيع تعريف الموت وهو مفارقة الروح للجسد.‬ ‫وفي نفس الوقت يعتبر كل موت وفاة وليست كل وفاة موتا.‬ ‫يقول تعالى"هللا يتوفّى األنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها‬ ‫الموت ويرسل األخرى إلى أجل مسمى "، فالموت شيء والوفاة شيء آخر ،‬ ‫ّ‬
  • 27. ‫• بمعنى أخر الوفاة قد تكون موتا وقد ال تكون.‬ ‫• وفي اآلية السابقة وردت حالتان للوفاة (حين موتها) (والتي لم تمت في منامها)‬ ‫• فالنوم إذن وفاة وليس موتا مع أنه يسمى الموتة الصغرى ألن فيه شق موت‬ ‫ّ‬ ‫• الموت األبدي، يقوم به ملك الموت، حين يقبض الروح بعد هذا فيه وفاة الروح نفسها ،أي خروجها من الجسد‬ ‫• ويمكن تقسيم الوفاة والموت كالتالي:-‬ ‫1.‬ ‫الوفاة قبل الموت هي النوم‬ ‫2.‬ ‫الوفاة ساعة الموت هي بعد قبض الملك للروح‬ ‫• ان الموت ليس القتل ، الموت خروج الروح من الجسد بعد ان ادت مهمتها في هذا البدن وبعد أن بقيت فيه‬ ‫المدة التي شاءها هللا تعالى‬ ‫• اما القتل هو عندما يهدم الجسد أو الوعاء الذي يحتوي الروح فيصبح هذا الجسد غير صالح الستيعاب الروح‬ ‫فتخرج الروح من هذا الجسد لفساده.‬ ‫• يستنتج من ذلك ان الروح في المنام تخرج من الجسد وتصعد ، ولكن ال تنفصل من الجسد انفصال كامل ، وتكون‬ ‫متوفاة عند هللا ، فيرسلها هللا للجسد عند الصحو ، ويمسك هللا ارواح االموات (أي ال يرجعها الى جسدها ) .‬
  • 28. ‫• وكما ذكر ابن القيم في كتابه الروح، ان االرواح تتالقى في المنام ، أي ان روحك تلتقي‬ ‫بأرواح الموتى‬ ‫• فاذا شاهدت منام انك قابلت احد هؤالء الموتى ، فان روحك قابلت ارواحهم فعال (هل‬ ‫هذا معقول ؟ )‬ ‫• لقد ذكر في كتابه: قال تعالى: ﴿ هللا يتوفى األنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها‬ ‫فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل األخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك آليات لقوم‬ ‫يتفكرون﴾‬ ‫• عن ابن عباس في تفسير اآلية : بلغني أن أرواح األحياء واألموات تلتقي في المنام،‬ ‫فيتساءلون بينهم ، فيمسك هللا أرواح الموتى ويرسل أرواح األحياء إلى أجسادها.‬ ‫• وقد دل على التقاء أرواح األحياء واألموات أن الحي يرى الميت في منامه ، ويخبره‬ ‫الميت بما ال يعلمه الحي ، فيصادف خبره كما أخبر في الماضي والمستقبل .وفي هذا‬ ‫حكايات متواترة.‬
  • 29. ‫• ما هو الجسد حقيقة ؟ وما دخله في الروح ؟‬ ‫• الجسد كما نعرف هو تلك االلة التي تسكنها الروح‬ ‫• فهي متعلقة به ، وموجودة في كل جزء حي من اجزائه ، ومقيدة بقدراته‬ ‫• مثال: تخيل لو انه بإمكانك ان تطير بجسدك بسرعة 0001 كم في الساعة ،‬ ‫وركبت سيارة ، وسرعة السيارة 002 كم في الساعة ، فهل تستطيع بهذه‬ ‫السيارة ان تسير بسرعة 0001 كم في الساعة ؟‬ ‫• طبعا ال .. ألنك انت مقيد بقدرات هذه السيارة ، ولكن يوجد حل لكي تصبح‬ ‫سرعتك 0001 كم في الساعة ، وهي ان تخرج من هذه السيارة ، تخيل ان‬ ‫الروح هي انت ، وتخيل ان الجسد هي السيارة.. فالروح ساكنة الجسد ومقيدة‬ ‫بقدرات هذا الجسد.‬
  • 30. ‫• ماهي النفس ؟وهل ترى في عالمنا هذا ؟ واين هي اصال ؟‬ ‫• عرفنا ان الروح تتعلق بالجسد وتعطيه الخاصية الحياة ، ونسمع كثيرا عن "النفس وهـي أثر من آثار‬ ‫الروح ، والروح هي التي تمنح النفس القوة ألداء خواصها ، بأمر هللا تعالى‬ ‫،كما عرفها اإلمام فخر الدين الرازي رحمه هللا : إذا دخلت الروح الجسد سمي نفسا ، وبها تحس النفس‬ ‫وتشعر وتبصر وتسمع وتشم وتذوق‬ ‫• وهذا يعني أن روح + جسد = نفس.‬ ‫• والنفس هي مرحلة اإلنسان السوي واإلنسان مدرك عاقل بالغ، إذن النفس هي تعلق الروح باإلنسان‬ ‫ّ‬ ‫السوي .‬ ‫ّ‬ ‫• فالنفس هي روح وجسد بدليل أن الروح عندما تصعد يصبح الجسد جثة.‬ ‫• وهذه النفس هي التي عليها كل التكاليف الشرعية بعكس مرحلة األجنة فالجنين ليس عليه تكليف ألنه ال‬ ‫إدراك عنده .‬ ‫• أن الروح عندما تدخل الجسد ينتج عنها النفس التي هي األحاسيس والتفاعالت الروح مع الجسد ثم إن‬ ‫هذه النفس إما تقتل (وال تقتلوا النفس التي حرم هللا إال بالحق) أو تموت وما كان لنفس أن تموت إال بإذن‬ ‫ّ‬ ‫هللا كتابا مؤجال أو يتوفّاها هللا تعالى) (هللا يتوفّى األنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها)‬
  • 31. ‫• خالصة القول ان النفس هي الروح المتعلقة بالجسد و التي عليها التكاليف الشرعية ، وهي‬ ‫االحاسيس واالنفعاالت مثل الغضب والفرح والحب والكره وغيرها ، فهي النفس ذاتها‬ ‫• مع العلم ان النفس ال تنفصل عن الروح ، ولكنها تتحد بها ، وتصبح مع الروح شيئا واحدا ،‬ ‫ولكن في األصل هي غير الروح ويقال ان النفس جسد معنوي ، أي شيء معنوي غير محسوس‬ ‫(معنوي هو شيء له معنى ومدلول مثل النظر ، هل تستطيع ان تصف لي شكل النظر في الواقع‬ ‫؟ نعرف ان اداة العين هي التي تنظر ، والعين محسوسة ، ولكن النظر شيء معنوي‬ ‫• والنفس هي القوة المدركة‬ ‫• وهي القوة التي تشعر باأللم واللذّة والخوف والسرور والحزن‬ ‫• وهي القوة الناطقة .‬ ‫• وما الجسم إال ّ آلة لتنفيذ مآرب النفس، كما يقول الفالسفة االسالميون، وليست األجهزة‬ ‫الحسية والدماغ إال ّ أدوات يستخدمها اإلنسان (الكيان الروحي) لفهم العالم المادي والتعامل معه‬ ‫ّ‬
  • 32. ‫• الفرق بين الروح والنفس‬ ‫• هناك اختالف وصف الخلق و تركيب عناصر االنسان بين الروح و النفس ، حيث قال تعالى عن الروح (ثم‬ ‫سواه و نفخ فيه من روحه و جعل لكم السمع و األبصار و األفئدة قليال ما تشكرون)‬ ‫• بينما ذكر في خلق النفس ، قوله تعالى ( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها )‬ ‫• و هناك فرق بين النفخ و الت‬ ‫• ان الروح تقبض بواسطة الملك الموكل بذلك عند وفاة النفس ، و موت الجسد .‬ ‫• النفس تتعذب بينما الروح ال تتعذب ، ال يوجد ما يدل على ان الروح تنال العذاب ، بينما العذاب للنفس‬ ‫• ونفترض ان الروح التي هي نفخة من المولى عز و جل ال مجال لتعذيبها فهي منه و ستعود أليه.‬ ‫• هناك من العلماء من اتفق مع هذه الطريقة التحليلية ،ان الروح غير النفس ، و النفس غير الروح، قوام‬ ‫النفس بالروح ، والنفس صورة العبد و الهوى و الشهوة و البالء معجون فيها، وال عدو أعدي ألبن آدم من‬ ‫نفسه،‬ ‫• فالنفس ال تريد إال الدنيا و ال تحب آال إياه‬ ‫• والروح تدعو ألي اآلخرة‬
  • 33. ‫• وجعل الهوى تبعا للنفس والشيطان‬ ‫• نتبع النفس والهوى والملك مع العقل مع الروح، وهللا تعالى يمدهما بإلهامه و توفيقة أوقف أمر‬ ‫البحث عن الروح‬ ‫• لقوله تعالى ( و يسئلونك عن الروح قل الروح من امر ربي و ما اوتيتم من العلم اال قليال )‬ ‫• بينما فتح باب البحث عن النفس ، لقوله تعالى (وفي انفسكم افال تبصرون )و قال تعالى ( وأشهدهم‬ ‫على أنفسهم ألست بربكم لما خلق هللا االرواح كلها قبل خلق األجساد وهي مرحلة الروح بال جسد‬ ‫اشهدها على انفسها وفي هذه المرحلة ال إدراك فالنفس هي تعلق الروح باإلنسان السوي . ومن هنا …‬ ‫ّ‬ ‫نستنتج ان االنسان يتركب من من ثالث عناصر وهي :-‬ ‫• السوي . ومن هنا … نستنتج ان االنسان يتركب من من ثالث عناصر وهي :-‬ ‫ّ‬ ‫• 1.‬ ‫الروح‬ ‫• 2.‬ ‫النفس‬ ‫• 3.‬ ‫الجسد‬
  • 34. ‫• فالنفس محصورة بين الروح والجسد ، فاذا انغمست النفس في حاجات الروح ارتفعت وسمت دخلت‬ ‫في عبادة هللا ، أما اذا انغمست في حاجات الجسد ، اتباع الشهوات المحرمة، انحطت وهبطت‬ ‫• لذا ، فان النفس االرادة التي تتحكم في الجسد والذي يمثل الة النفس ،‬ ‫• فمثال عندما تريد النفس ان تحرك اليد .. فان الجسد ينفذ هذا االمر (االمر = االرادة) ، ألن النفس‬ ‫عند النوم تعجز أن تتحكم بالجسد مهما أرادة ذلك أن الجسد يكون في حالة إرهاق يحتاج إلى أن ينفك‬ ‫من مطالب النفس التي تظنيه وتنهكه فيأبى أن يطيعها ويستسلم للنوم وحركات النائم ليست إال أثار‬ ‫لمطلب نفسيه الزالت تسكن عقل النائم«‬ ‫• أما من ناحية األحالم فهى تراها النفس نتيجة لبقايا صور وأحاسيس عاشتها من خالل هذا الجسد‬ ‫الذي لم تعد قادره على السيطرة عليه وااللتقاء به، وتلتقي بالروح التي تسكن الجسد وتحاول أن تحرك‬ ‫الجسد من خالل الروح …‬ ‫• ألن الروح تحرك العضالت الالإرادية في الجسم والتي تبقي الجسم على قيد الحياة مثل القلب عند‬ ‫التقاء النفس مع الروح تحاول أن تشعر من خاللها كما كانت تفعل مع الجسد فتأتي األحالم ..‬
  • 35. ‫• وقد تكون في بعض األحيان صادقه فإذا كانت صادقه فهي من هللا ألن الروح من عند هللا وتلتقي مع النفس عند النوم‬ ‫• وإذا كانت كوابيس أو أحالم جنسيه فهي نتيجة لمحاوالت النفس في االتصال بالجسد لشيء تريده منه".‬ ‫• وأما عن الموت وهو وقت النوم وتكون النفس متوفاة لعدم قدرتها في التحكم بالجسد المرهق‬ ‫• اما الموت الفعلي ينتج من عدم استجابة الجسم لمطالب النفس بسبب مفارقة الروح الجسد مما يؤدي إلى موت النفس‬ ‫وفناء الجسم كليا.‬ ‫• ولكن هل صحيح ان الروح هي التي تتحكم بالعضالت الالإرادية ؟‬ ‫• هل صحيح انه عندما تلتقي النفس مع الروح تأتي االحالم ؟‬ ‫• فكيف تلتقي النفس بالروح وهي اصال ملتصقة ومرتبطة بها ؟‬ ‫• هل كان القصد ان النفس تميل الى الروحية مرة وتميل الى الجسدية مرة ؟‬ ‫• وما معنى "تتوفى النفس " في المنام او في الممات ؟‬ ‫• هل انا هو نفسي .. وهل نفسي هو انا .. ومن انا ومن نفسي ؟‬ ‫• في الحقيقة انني انا هو نفسه نفسي …. وان الـ "نفسي" هي نفسها الـ" انا«‬ ‫• أي اذا اراد الشخص حقيقته هو … فليقول "نفسي " اشارة اليه هو حقيقة!!‬ ‫• يعني انت تنسب الى كيانك وليس كيانك الجسدي والدليل انك تقول يدي … عقلي …. رجلي .… رأسي …. يعني بالعربي‬ ‫الفصيح هذه اعضاء (االت) مساعدة ال تعبر عن ذاتك تستخدمها لفهم عالمك المحسوس فقط .. وتكون شاهدة عليك يوم‬ ‫القيامة اذا اسأت استخدامها فيما حرم هللا ،،،‬
  • 36. ‫• ماذا يحدث لحالنا بعد الممات؟، بأنفس بال اجساد ،هل يصبح بصرنا‬ ‫"بصيرة" ؟‬ ‫• وهل سيصبح تفكيرنا منطقيا بدون الدماغ ؟‬ ‫• وهل يصبح احاسيسنا وشعورنا كما لو كان لدينا اجساد ؟‬ ‫• كيف نتنقل وكيف نرى العالم المادي؟ .… ال نستطيع التخاطب معه ولكن‬ ‫نستطيع االحساس بوجوده‬ ‫• سوف نموت عاجال ام اجال فكر كيف تكون بال جسد ؟‬ ‫• كيف تكون بال عقل او يد او أي عضو ؟‬ ‫• هل تعتقد انك تتنفس ؟‬
  • 37. ‫• هل تعتقد انك تحس ؟‬ ‫• اما منعم واما معذب ….‬ ‫• ماذا عن فترة موتك اين وكيف تقضيها حتى يوم القيامة‬ ‫• انظر في نفسك االن …‬ ‫• تحسس نفسك اين هي ؟‬ ‫• وتحسس روحك اين هي ؟ انظر الى هذه االداة التي تسمى بـ "جسد«‬ ‫• حرك اعضائك وتفكر كيف اتتك االرادة في التحريك ؟‬ ‫• وكيف امرت نفسك اداة المخ لكي يأمر االصابع بالتحرك ؟‬
  • 38. ‫• وللنفس ثالثة أنواع وهي:‬ ‫• 1. نفس مطمئنة : وهي أرقى األنواع ألنها مطمئنة بذكر هللا وعبادته وتكون مطمئنة في‬ ‫اآلخرة (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي‬ ‫جنتي) سورة الفجر.‬ ‫• 2. نفس لوامة : وهي التي تلوم نفسها دائما على الذنوب والتقصير وكأن هذه النفس‬ ‫ّ‬ ‫تقوم بعمل الرقيب والمحاسب على األعمال واألقوال واألفعال وقد أقسم بها تعالى في القرآن‬ ‫الكريم (وال أقسم بالنفس اللوامة) سورة القيامة.‬ ‫• 3. النفس األمارة بالسوء : وهي من أسوأ األنفس ألنها تأمر صاحبها بارتكاب الذنوب‬ ‫والمعاصي دون تورع أو خشية من هللا بل على العكس تزيّن هذه النفس المعصية لصاحبها‬ ‫حتى يقع فيها ويظهر‬ ‫• ان النفس المطمئنة هي نفس المؤمن بعد الممات ألنه سبحانه قال "«ارجعي الى ربك‬ ‫راضية مرضية» واما النفس اللوامة هي نفس المؤمن في الحياة‬
  • 39. ‫• إبليس ونفس البشرية‬ ‫• البعض قد يصرفون اهتماماتهم ويولون عنايتهم لعقولهم فيزودون عقولهم بالمعلومات واالفكار‬ ‫وبعض الناس يخدمون اجسامهم فيقدمون الطعام والشراب واللذات والراحة ألجسامهم‬ ‫• ولكن كثيرا من الناس يتساهلون مع انفسهم بالرغم من انه اذا كانت النفس مريضة فإنها‬ ‫تستخدم العقل استخداما سيئا يؤدي بالجسد الى التهلكة.‬ ‫• لو راجعنا التاريخ ونظرنا الى الواقع المعاصر لوجدنا ان اشخاصا لديهم القدرة الكبيرة في‬ ‫الجانب العلمي والعقلي وعقولهم كبيرة والمعلومات التي تختزنها وتمتلكها عقولهم واسعة جدا‬ ‫• ولكنهم في اسفل درك من الشقاء واالنحطاط وابرز مثال على ذلك هو « ابليس » فهل كان‬ ‫انحطاطه وشقاؤه لقلة علمه ؟‬ ‫• كال .…… لم يكن ابليس منحط بسبب قلة علمه وقلة معلوماته … بالعكس فهو في هذا الجانب‬ ‫كان متفوقا وكان عالما كبيرا يعلم اشياء ال نعلمها نحن ولم نطلع عليها‬
  • 40. ‫• وبعض االمثلة على علمه الكبير انه لما خلق هللا ادم … كان خائف .. وكان يعرف ان ادم‬ ‫خلق ألمر ما … ولما اكتشف انه اجوف .. اطمأن قلبه ..‬ ‫• وعرف ان لديه ما يسمى بـ "شهوة« فكيف عرف بالـ "شهوة " ؟ قال انا خير منه‬ ‫خلقتني من نار وخلقته من طين،‬ ‫• مقتله كان التكبر ، والتكبر حالة نفسية وليست عقلية‬ ‫• لذلك لم يستطع ان يستفيد من علمه وعقله،‬ ‫• وكثير من الذين انحرفوا وكثير من الذين شقوا ، المشكلة التي كانت عندهم ليست مشكلة‬ ‫قلة العلم والمعرفة وانما هي مرض النفس‬ ‫• هل النفس اخطر من ابليس ؟وكما هو معروف وهو ان كل خير من عند هللا‬
  • 41. ‫• وان كل شر من النفس ومن الشيطان ،كيف يكون ذلك ؟‬ ‫• لو تركك هللا لحظة .. لن تفعل خيرا ابدا ..‬ ‫• لذا ادعو ربك أن ال يكلك إلى نفسك طرفة عين ..‬ ‫• فهو الموفق وهو الهادي إلى سواء السبيل‬ ‫• فإبليس ، ينسيك عقوبة الذنب ، ويغرك على غفلة منك كي تقع في الذنب بدون شعور منك (أي انه‬ ‫يجعلك تقع في الذنب ناسيا للذنب وعقوبته)‬ ‫• أما النفس .. فهي أمارة بالسوء ، تحب أن تتبع شهواتها ومالذها ، فهي تعرف ان هناك عقوبة‬ ‫ولكن تذنب الذنب وتخطيء ،فهي تطمع وال تشبع او تقنع (أي إذا علم اإلنسان أن هذا الذنب حرام‬ ‫وعليه عقاب ثم يقع في الذنب يكون هذا من هوى النفس ) من الجهل أن يظن المرء دائما أنه عندما‬ ‫يقع في ذنب أو معصية أن هذا ناتج عن الشيطان ووسوسته‬ ‫• ولكن الحقيقة أن معظم الذنوب والمعاصي التي يقترفها اإلنسان هي من عمل النفس البشرية وقد‬ ‫قال تعالى في القرآن الكريم أن كيد الشيطان ضعيف (الذين آمنوا يقاتلون في سبيل هللا والذين كفروا‬ ‫يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا) سورة النساء آية 67‬ ‫.‬
  • 42. ‫• ما هو العالج ؟‬ ‫• عالج الشيطان االستعادة،‬ ‫• أما عالج النفس فال ينفع معها استعاذة،‬ ‫• ولكن الذي ينفع هو العزيمة‬ ‫• عليك أن تعقد العزم على أن تخالف ما تدعوه إليك نفسك‬ ‫• والنفس عادة تدعو إلى أمور ال خير من وراءها‬ ‫• ألن النفس البشرية تقد ّر األمور بغير مقدارها‬ ‫• . يجب إرغام النفس على ما تكره حتى تصل الى ما تحب‬ ‫• و إخالص النية هلل لكي تنال معونته سبحانه ، (حفّت الجنة بالمكاره وحفّت النار بالشهوات)‬ ‫• فكل شهوة ترضي بها النفس هي طريق إلى النار وكل شهوة يقمع النفس عنها هي طريق إلى‬ ‫الجنّة.‬ ‫• ولنتذكر دائما هذه المقولة: "نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل"‬
  • 43. ‫• ما هو العقل ؟ وما عالقته بالمخ ؟واين يوجد العقل اصال ؟‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫تتكون شخصية اإلنسان من المكونات التالية:-‬ ‫1. العقل (أصل كلمة العقل جاءت من كلمة عقل أي ربط األشياء ببعضها البعض)‬ ‫2. النفس‬ ‫3. الجسد‬ ‫إذا شخصية اإلنسان تتكون من العقل والنفس والجسد أين ذهبت الروح ؟‬ ‫الروح فهي المهيمنة على هذه االبعاد الثالثة، وان الروح هي تلك القوة التي تبعث الحياة في االنسان وتنبع منها‬ ‫الحياة والتي بمفارقتها للجسم تنتهي حياة االنسان في هذه الدار الدنيا.‬ ‫(ال يجب الخلط بين مكونات ماهية االنسان ومكونات شخصية االنسان )‬ ‫فالعقل هو االدراك والتمييز والمعرفة فبالعقل يدرك االنسان ويميز ويقيم االشياء وبالعقل نعرف طريق الحق من طريق‬ ‫الباطل …‬ ‫وبالعقل نعرف ما هو الخير وما هو الشر ، وبالعقل نفكر منطقيا ,مثل 1+1=2 ، فالعقل هو الوحيد القادر على ادراك‬ ‫هذه االشياء فالعلم يكون بالعقل والمعرفة تكون بالعقل والتقييم والحكم على االشياء يكون بواسطة العقل‬ ‫والقصد بالنفس هنا هي مركز العواطف والميول والشهوات لدى االنسان يطلق عليها القرآن تارة عنوان "النفس"‬ ‫ويطلق عليها تارة اخرى اسم ". القلب " وال نستطيع تحديد مكان العقل الفعلي صراحة ، وكل ما نعرفه هو المخ الذي‬ ‫يعتبر العقل الحسي ، والذي يعتبر اداة المنطق والتفكير، واداة الخيال واالبتداع.‬
  • 44. ‫• ماهي العاطفة ؟ واين مكانها ؟وما عالقتها بالعقل ؟‬ ‫• العاطفة من النفس ، وهي االرادة والعواطف واالحاسيس ومصدر سعادة االنسان وشقائه مركز‬ ‫الميول والعواطف والرغبات‬ ‫• وكما يقول هللا عز وجل :) ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد افلح من زكاها وقد‬ ‫خاب من دساها (‬ ‫• هل العقل هو مصدر للقرارات ؟‬ ‫• وهل هو الحاكم وهو سيد الموقف؟‬ ‫• اثبتت الدراسات الحديثة انه عندما يتضارب العقل والعاطفة … فان نسبة حكم العاطفة على‬ ‫العقل هي 09 % وان العقل ال يشكل سوى 01 % ،‬ ‫• فدور العقل في حياة االنسان، هو دور االدراك والتقييم، ولكن النفس تتخذ الموقف وهي التي‬ ‫تبادر، وتمتلك زمام الموقف، فبيدها ان تصدق وتعمل بما يقوله العقل او تنحرف .‬ ‫• قال عليه الصالة والسالم : "ذهاب العقل بين الهوى والشهوة ."‬ ‫• وقال عليه الصالة والسالم " عدو العقل الهوى.‬
  • 45. ‫• االستنساخ في اإلسالم‬ ‫• خلق هللا تعالى اإلنسان في أربع أنواع:‬ ‫1. خلق آدم بدون أب وال أم‬ ‫2. خلق حواء من ضلعه أي من ذكر بال أنثى‬ ‫ّ‬ ‫3. خلق عيسى من أنثى بال ذكر‬ ‫4. خلق بني آدم جميعا ومنهم الرسول صلى هللا عليه وسلم من ذكر وأنثى.‬ ‫• وهذا ان دل على أن عملية االستنساخ بدأت مع بدء خلق حواء من أدم‬