• Share
  • Email
  • Embed
  • Like
  • Save
  • Private Content
البعث الشيعي في سورية
 

البعث الشيعي في سورية

on

  • 2,675 views

 

Statistics

Views

Total Views
2,675
Views on SlideShare
2,675
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
31
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    البعث الشيعي في سورية البعث الشيعي في سورية Document Transcript

    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫9999-7007‬ ‫‪IISS‬‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫معهد ٕبثي مستقل وغّب رٕبي متخصص بالدراسات السورية‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الفهرس‬ ‫3‬‫..........................‬ ‫................................................................‬ ‫مقدمة‬ ‫.................‬ ‫................................................................‬ ‫8‬ ‫الدراسات السابقة‬ ‫................................................................‬ ‫............‬ ‫01‬ ‫٦باؿ البحث وحدوده‬ ‫...................‬ ‫................................................................‬ ‫11‬ ‫منهج البحث‬ ‫................................................................‬ ‫.....‬ ‫11‬ ‫مصادر ا٤بعلومات يف الدراسة‬ ‫................................................................‬ ‫..........‬ ‫21‬ ‫مبلحظات على البحث‬ ‫................................................................‬ ‫.............‬ ‫31‬ ‫ا٤بسار العاـ للدراسة‬ ‫51‬ ‫................................................................‬ ‫..........‬ ‫الفصل األوؿ: المنبوذوف‬ ‫...................‬ ‫................................‬ ‫61‬ ‫أوالً: الوجود الشيعي يف سورية (.... – 9191)‬ ‫.................‬ ‫................................‬ ‫81‬ ‫ثانياً: الشيعة يف الدولة الوطنية (9191- 9691)‬ ‫12‬ ‫................................................................‬ ‫..........‬ ‫الفصل الثاني: موطئ قدـ‬ ‫................................‬ ‫.........‬ ‫32‬ ‫أوالً: "القومي" الذي كاف ضد القومية! (0791- 2891)‬ ‫................................‬ ‫.............‬ ‫32‬ ‫األقليتاف (العلوية النصّبية والشيعة االثِب عشرية)‬ ‫................................................................‬ ‫.......‬ ‫52‬ ‫وفود عمائم الشيعة‬ ‫................................‬ ‫.........‬ ‫72‬ ‫الثورة اإلسبلمية يف إيراف والصداـ مع إسبلميي سورية‬‫............................................................‬ ‫92‬ ‫فشل تصدير الثورة اإليرانية‬ ‫................................‬ ‫............‬ ‫03‬ ‫ثانياً: تشكيل احملور السوري اإليراشل (2891- 0991)‬‫............................‬ ‫................................13‬ ‫ٝبعية ا٤برتضى "قائد ا٤بسار"‬ ‫................................................................‬ ‫.....‬ ‫53‬ ‫تشييع الطائفة العلوية‬ ‫................................84‬‫............................‬ ‫الفصل الثالث: ظاىرة العمائم السود‬ ‫........................‬ ‫................................‬ ‫15‬ ‫أوالً: ا٤ببلرل ا٤بستأنسوف (0991-3991)‬ ‫................................................................‬ ‫..............‬ ‫35‬ ‫االستئناؼ‬ ‫................................................................‬ ‫............‬ ‫45‬ ‫تشيُّع العماؿ‬ ‫................................................................‬ ‫.........‬ ‫65‬ ‫احتبلؿ ا٤بقامات‬ ‫..........................‬ ‫................................‬ ‫75‬ ‫ثانياً: ا٤ببلرل ِّروف (4991-0002)‬ ‫ا٤ببش‬ ‫9‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬‫..............................................................‬ ‫85‬‫..‬ ‫"قُم" الصغرى يف سورية!‬ ‫................................................................‬ ‫......‬ ‫36‬ ‫طبلئع الغزو الشيعي‬ ‫................................................................‬ ‫...............‬ ‫76‬ ‫االستيطاف‬ ‫07‬ ‫................................................................‬ ‫......‬ ‫الفصل الرابع: احتالؿ كز‬ ‫المر‬‫............................‬ ‫17‬ ‫................................‬ ‫أوالً: وراثة ا٢بلفاء (0002-3002)‬ ‫................................................................‬ ‫..............‬ ‫37‬ ‫ا٤ببلرل أوالً‬‫............................‬ ‫67‬‫................................‬ ‫االمتيازات االستثنائية للمبلرل‬‫..............................................................‬ ‫97‬‫..‬ ‫الصدع بالطقوس الشيعية‬ ‫َّ‬ ‫........................‬ ‫................................‬ ‫58‬ ‫ثانياً: السباؽ مع الزمن (3002-7002)‬ ‫................................................................‬ ‫......‬ ‫68‬ ‫رسم ا٥ببلؿ الشيعي‬ ‫................................................................‬ ‫.............‬ ‫19‬ ‫"حزب اهلل"‬ ‫................................................................‬ ‫...........‬ ‫89‬ ‫كة ا٢بوزات‬ ‫معر‬‫..............................‬ ‫301‬ ‫................................‬ ‫مبلرل خارجوف عن القانوف‬ ‫................................................................‬ ‫701‬ ‫......‬ ‫بياف علماء الشاـ‬ ‫................................................................‬ ‫901‬‫...‬ ‫كسر جدار الصمت‬ ‫811‬ ‫.........................‬ ‫................................................................‬ ‫الخاتمة‬ ‫................................................................‬ ‫............‬ ‫811‬ ‫أوالً: نتائج البحث‬‫...............................................................‬ ‫.911‬ ‫عدد ا٤بتشيعْب ونسبتهم‬ ‫................................................................‬ ‫.........‬ ‫121‬ ‫ع ا١بغرايف‬‫التوز‬‫..............................................................‬ ‫321‬ ‫االنتشار ا١بغرايف للتشيع‬ ‫................................................................‬ ‫821‬ ‫......‬ ‫معدالت االنتشار‬ ‫................................................................‬ ‫..........‬ ‫031‬ ‫تفسّب النتائج‬ ‫.....................‬ ‫................................‬ ‫231‬ ‫ثانياً: حٌب ال ج ثورة احملرومْب من دمشق!‬ ‫ٚبر‬ ‫531‬ ‫.......................‬ ‫................................‬ ‫ملحق - جدوؿ االنتشار الشيعي في سورية‬ ‫7‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫مقدمة‬ ‫"سنهزـ أمريكا وإسرائيل في لبناف!"‬ ‫(خامنئي، ٛبوز 6002)‬ ‫مع بروز مفهوـ ا٥ببلؿ الشيعي الذي ٲبتد من إيراف إذل جنوب لبناف بعد االحتبلؿ األمريكي‬ ‫للعراؽ، ؤبوار ٝبلة من النشاطات ا٤بتزايدة للمبشرين الشيعة يف سورية وا٤بؤسسات ا٤بتكاثرة الٍب أثارت‬ ‫السكاف احملليْب، أخذ موضوع النشاط الشيعي التبشري يف سورية ٰبظى باىتماـ ٧بلي وإقليمي ودورل،‬ ‫وأصبح أحد ا٤بوضوعات الٍب ٘بتذب اىتماـ الصحافة العربية والعا٤بية، ذلك أف خطورة التبشّب الشيعي‬ ‫ليس من كونو نشاطاً دينياً صرفاً، بل يف كونو جزءاً من فعل سياسي يتعلق بتغيّبات القوى الٍب أصابت‬ ‫ا٤بنطقة، والتطورات الٍب ٢بقت باحملور السوري اإليراشل فحولتو إذل ٧بور اسَباتيجي بالنسبة إذل دمشق‬ ‫خصوصاً يف ظل التهديدات ا١بدية الٍب تعصف بنظاـ األسد بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناشل رفيق‬ ‫ا٢بريري.‬ ‫ويف بلد مثل سورية ٲبتلك موقعاً جغرافياً سياسياً بالغ األٮبية يف الشرؽ األوسط ػ إذ يقع ٛباماً يف‬ ‫نقطة تقاطع القارات الثبلث (آسيا، وأوربا، وأفريقيا)، ولديو حدود مع ٟبسة بلداف ذات أٮبية سياسية‬ ‫يف الشرؽ األوسط (فلسطْب، لبناف، العراؽ، األردف، كيا) ويطل على شرؽ البحر ا٤بتوسط ػ فإف التأثّب‬ ‫تر‬ ‫يف استقراره أو السيطرة عليو ٛبثل خطراً كبّباً على منطقة حيوية وحساسة جداً بالنسبة للمجتمع الدورل،‬ ‫وبالتارل فا٢بديث عن ا٤بخاوؼ من النفوذ اإليراشل ىو أمر طبيعي ٛباماً.‬ ‫ومن الناحية الدينية فإف سورية (عاصمة الدولة األموية تارٱبياً) ٙبتل موقعاً بالغ ا٢بساسية ومكانة‬ ‫دينية مهمة لدى ا٤بسلمْب السنة والطائفة الشيعة يف الوقت ذاتو، ففي حْب يعتربىا السنة معقل اإلسبلـ‬ ‫وحصنو ا٤بنيع، ويعتقدوف ػ انطبلقاً من نصوص دينية ػ أهنا آخر قبلع اإلسبلـ (السِب) إذا ضاقت ببلد‬ ‫ا٤بسلمْب على أىلها(1) ، فإف الشيعة يعتربونو ػ يف ا٤بقابل ػ البلد الذي بدأ فيو اضهاد الشيعة منذ ظهورىم‬ ‫(1) ٜبة نصوص نبوية شريفة كثّبة تشّب إذل ىذه األٮبية االستثنائية للشاـ وتذكر عادة يف ىذا السياؽ، أٮبها: "أال وإف اإلٲباف حْب تقع‬ ‫الفًب بالشاـ"، و"وعقر دار الْمؤمنِْب َّاـ"، و"إف فُسطَاط الْمسلِمْب يػَوـ الْم ْلحمة بِالْغُوطَة، إِذل جانِب مدينَة يػُقاؿ ٥بَا: دمشق، من‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ ُ َ َ ُْ ْ‬ ‫ِ ِ ٍ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ ْ َ ُ ْ َ ْ َ َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫َ ُ ْ ُ َ ِ ُ ْ َ الش ُ‬ ‫خّب مدائِن َّاـ".‬ ‫َ ِْ َ ِ الش ِ‬ ‫َ‬ ‫3‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫كطائفة دينية منشقة بعد قرابة ثبلثْب سنة من وفاة النيب ٧بمد (ص)، ومن جهة أخرى يعتقد معظم‬ ‫السنة أف الشاـ ستشهد ظهور "ا٤بهدي"، فيما يعتقد الشيعة أهنا الببلد الٍب ستناىض "ا٤بهدي ا٤بنتظر"!‬ ‫ويف بلد يكاد ينعدـ فيها الوجود الشيعي االثُب عشري دٲبغرافياً حٌب وقت قريب(2)، فإف فهم‬ ‫الظاىرة الشيعية ا٤بتزايدة ودراسة ٨باطرىا على ا٤بنطقة أمر يكتسب أٮبية حقيقية إذا أُخذت بعْب االعتبار‬ ‫ٝبلة ا٤بعلومات ا٤بتدفقة حوؿ ىذه الظاىرة وإطارىا السياسي يف السنوات الثبلث األخّبة.‬ ‫والواقع أف تفسّب قضية النشاط التبشّبي الشيعي ا٤بتزايد يف سورية ال ٲبكن فهمو بشكل جيد‬ ‫ٗبعزؿ عن األسس السياسية الٍب حكمت العبلقة بْب اجملاؿ الديِب والفضاء العاـ يف نظاـ األسد األب‬ ‫واألسد االبن، ذلك أف ىذه القضية تتعلق أساساً هبذين العهدين بشكل خاص. فقد ٛبيزت شرٰبة‬ ‫رجاؿ الدين وا٤بؤسسات الدينية باستقبل٥با الواضح خبلؿ ا٢بقبة ا٤بمتدة بْب 9191 – 3691،‬ ‫وبتأ ثّبىا يف اجملاؿ السياسي بشكل مباشر، وعلى الرغم من التأثّب الكبّب للخطوة الٍب وجهها الرئيس‬ ‫حسِب الزعيم عاـ 9491 بإلغاء مؤسسة الوقف الٍب كانت ٛبنح الطبقة الدينية ومؤسسااها االستقبلؿ‬ ‫االقتصادي، فإف رجاؿ الدين وا٤بؤسسة الدينية بقيت مستقلة وذات نفوذ واسع يف اجملاؿ العاـ.‬ ‫وأدى انقبلب البعث 8 آذار/مارس 3691 إذل دخوؿ الدولة الوطنية يف ٭بوذج الدولة األمنية،‬ ‫الوجو اآلخر ١بمهورية "الشرعية الثورية"، ويف دولة كهذه ػ حيث تصبح خيوط القيادة كزة بيد "قائد‬ ‫٩بر‬ ‫ا٤بسّبة" و"اجمللس الثوري" ػ يصبح وجود أي قوى على األرض "فاقداً" للشرعية بشكل تلقائي، ولتثبيت‬ ‫كاف ٝبهورية الشرعية الثورية (وفق منطق الشرعية الثورية) البد من تطهّب ا١بمهورية من القوى ا٤بناىضة‬ ‫أر‬ ‫للثورة، وبالتارل ٯبب القياـ ٗبواجهة شاملة لكل القوى، وعلى وجو ا٣بصوص ا٤بؤسسة الدينية "الرجعية".‬ ‫يف ىذا العهد ػ وفي ما ٱبص اجملاؿ الديِب ػ بدأ التحوؿ ٫بو ما ٲبكن تسميتو بػ"صراع التطويع" مع‬ ‫ا٤بؤسسة الدينية (وٗبوازااها سائر القوى السياسية) وطبقة رجاؿ الدين، إلجبار ٝبيع القوى على ا٣بضوع‬ ‫واالمتثاؿ لقائد ا٤بسّبة، القائد الواحد األحد يف دولة ا٢بزب الواحد والرأي الواحد. وخبلؿ ٜباف سنوات‬ ‫دل يستطع انقبلبيو البعث تطويع ا٤بؤسسة الدينية ورجاؿ الدين بشكل كامل، وأدت التوترات الطائفية‬ ‫الٍب سببتها عملية تطييف (التحوؿ إذل استئثار طائفي) ا١بيش وا٢بزب إذل ازدياد نفوذ رجاؿ الدين‬ ‫وتقوية دورىم كمعارضة متزادة ضد ٝبهورية البعث الثورية.‬ ‫(2) "بضعة عشرات من األلوؼ من الشيعة االثُب عشرية" ىم كل الشيعة االثُب عشرية من السكاف األصليْب، وعادة "ال يلتفت إليهم‬ ‫كمجموعة منفردة يف بيانات اإلحصاءات السكانية السورية".‬ ‫ليفريت، فبلينت، وراثة سورية: اختبار بشار بالنار، تر: عماد فوزي الشعييب، (الطبعة اإلنكليزية) كز ساباف لسياسة‬ ‫مر‬ ‫الشرؽ األوسط يف معهد كينز، نيو يورؾ، (الطبعة العربية) الدار العربية للعلوـ، بّبوت، ط1، 5002، ص62.‬ ‫برو‬ ‫4‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫دل ج األسد ػ بعد انقبلبو يف 61 تشرين األوؿ/أكتوبر 0791 عن ٭بوذج ٝبهورية البعث،‬ ‫ٱبر‬ ‫لكنو قاـ ٗبأسسة موقع الرئيس بشكل ر٠بي كموقع وحيد للقرار انطبلقاً من تعديل الدستور 3791،‬ ‫ليجمع كل مراكز القوة بيده بدءاً من تعيينو األمْب العاـ ٢بزب البعث بعد أف جعل حزب البعث القائد‬ ‫ُ‬ ‫للدولة واجملتمع دستورياً، مروراً ٔبعل الرئيس ىو القائد العاـ للجيش والقوات ا٤بسلحة، وصوالً إذل إسناد‬ ‫تشكيل ا٢بكومة إذل الرئيس مباشرة. لكن األسد ما كاف قادراً على تطويع ا٤بؤسسة الدينية وطبقة رجاؿ‬ ‫الدين الٍب تعاظمت قواها وبرزت بوصفها قوة متحدية يف أزمة االستفتاء على الدستور، حْب اعَبضوا‬ ‫على الدستور ٣بلو مواده من ذكر بعض القضايا الٍب اهمهم وتعترب حساسة بالنسبة ٥بم، مثل ٙبديد دين‬ ‫رئيس الدولة، أو دين الدولة.‬ ‫كاف الصراع مع ا٤بؤسسات الدينية وطبقة رجاؿ الدين يتصاعد ٔبوار عملية تطييف واسعة أكمل‬ ‫فيها األسد مسّبة التطييف لدولة البعث منذ 3691 وقاـ بتعديتها إذل تطييف أجهزة األمن ومراكز‬ ‫القرار، إذل أف حدث االنفجار الكبّب يف الفَبة 8791-2891.‬ ‫بانتهاء أحداث الثمانينياث أكمل األسد إضعاؼ ٝبيع مؤسسات اجملتمع ا٤بدشل (ٗبا فيها ا٤بؤسسة‬ ‫الدينية) وإقصائها عن الفعل العاـ، وبشكل خاص استطاع حسم الصراع مع ا٤بؤسسة الدينية ورجاؿ‬ ‫الدين وإهنائو بشكل كامل، ليستتب لو ما كاف قد أ٪بزه دستورياً من إقصاء كل مؤسسات اجملتمع ا٤بدشل‬ ‫عن التأثّب يف اجملاؿ السياسي، وحٌب يستطيع استتباعها وتطويعها والسيطرة عليها فقد اتبع سياسة‬ ‫ا٤بوافقات األمنية ا٤بسبقة وا٤براقبة األمنية لكل نشاطات مؤسسااها ونشطائها، وبذلك استطاع ٙبقيق‬ ‫أقصى ما ٲبكن من الضبط االجتماعي.‬ ‫وعرب سنوات ما بعد أحداث الثمانينيات من حكم األسد األب حرص الرئيس على ضبط شراكة‬ ‫ا٤بؤسسة الدينية مع ا٤بؤسسة السياسية يف التأثّب يف اجملاؿ العاـ الذي أصبح ٧بدوداً باسَباتيجية‬ ‫االستئناس، القائمة على ا٤بنفعة ا٤بتبادلة، فاألسد القادـ عرب انقبلب عسكري (وليس انتخاب دٲبقراطي‬ ‫حقيقي) عاسل من معضلة الشرعية بدءاً من أزمة الدستور وحٌب أحداث الثمانينات، مث ىو ٕباجة‬ ‫للمؤسسة الدينية لتحسْب صورتو الٍب انثلمت بعد أحداث العنف الوحشي الذي مارستو أجهزتو ٕبق‬ ‫اإلسبلميْب، لقد كاف األسد يريد االلتفاؼ على ا٤بؤسسة الدينية لتكوف جزءاً من قوتو بدالً من أف تكوف‬ ‫قوة مواجهة لو.‬ ‫كاف األسد يعرؼ أف القوة الٍب يتمتع هبا رجاؿ الدين تأيت من خبلؿ إٲباف الناس هبم،‬ ‫واعتقادااهم الدينية، و٤بعرفة األسد أنو ليس ٗبقدور أحد مواجهة ا٢بقيقة االجتماعية اإلنسانية ا٤بتمثلة يف‬ ‫الدين ، فقد قرر اتباع اسَباتيجية االستئناس ا٤ببنية على نقطتْب، أوالىا أف ال تكوف ا٤بؤسسة قادرة على‬ ‫5‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫اٚباذ قرار مستقل فيما ٱبص النشاط العاـ، وذلك بإخضاعها يف كل صغّبة كبّبة لنظاـ ا٤بوافقات‬ ‫و‬ ‫األمنية وا٤براقبة ا٤بشددة. وثانيها ضبط النشاط ا٣باص هبا ومنعها من القياـ بنشاطات مستقلة من خبلؿ‬ ‫خضوعها للقرارات اإلدارية ا٤بصممة بعناية يف "مؤسسة الرئاسة" (٩بثلة يف نائب الرئيس لشؤوف الَببية‬ ‫والتعليم) وأف يكوف ٧بكوماً با٣بطوط ا٢بمراء احملرمة على ٝبيع السوريْب، الٍب ح معُب عدـ االقَباب‬ ‫تشر‬ ‫بأي شكل من األشكاؿ من اجملاؿ السياسي.‬ ‫ولتحقيق ىذه االسَباتيجية فقد كاف البد من مقايضة ا٤بؤسسة الدينية ورجاؿ الدين بشيء غ‬ ‫يفر‬ ‫رغبتهم ا٤بكبوتة ٗبقاومة النظاـ والتمرد عليو، وٰبفزىم على االستجابة لشروط اللعبة ا١بديدة، بالسماح‬ ‫٥با بالنشاط العاـ، لكن ىذا السماح سيكوف مشروطاً دوماً بػ: إثبات والئها ودعمها للنظاـ، وبإضفاء‬ ‫وتثبيت شرعية النظاـ كلما احتاج األمر، فقد كاف األمر أشبو ٗببدأ الَبغيب والَبىيب الديِب، لكن ىنا‬ ‫يسبق الَبىيب الَبغيب.‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫على أساس ىذه االسَباتيجية تعامل األسد األب بكثّب من ا٢بذر مع النشاط التبشّبي الشيعي،‬ ‫فمن جهة ال يرغب األسد إطبلقاً باستفزاز ا٤بؤسسة الدينية السنية ورجاالت الدين؛ إذ خِرب األسد مرارة‬ ‫َ‬ ‫ا٤بواجهة الدينية لنظامو، ومن جهة أخرى كاف يريد للمؤسسة الدينية أف تبقى يف ا٣بط ا٤برسوـ ٥با وضمن‬ ‫إطار حفاظها على استقرار النظاـ بالطريقة الٍب ر٠بها ٥با.‬ ‫تويف األسد األب وخلَّف ورائو مؤسسة دينية منضبطة بإيقاع النظاـ الذي رسخ قواعده بنفسو،‬ ‫وخلف رجاؿ دين زاىدين باجملاؿ العاـ، أو منخرطْب فيو وفق شروط االستئناس الصارمة، وعندما ورث‬ ‫٪بلو بشار السلطة عاـ 0002، أغراه ىذا الضبط الفائق للمؤسسة الدينية السنية، فلم ينلها اىتمامو‬ ‫اإلصبلحي، وعلى العكس فقد تعامل معها ال على أهنا مؤسسة مستأنسة ومروضة حسب قاعدة‬ ‫َّ‬ ‫الَبىيب والَبغيب ، بل بوصفها مؤسسة ملحقة بالنظاـ يستخدمها ألغراضو وال ٲبنحها مقابل، عليو‬ ‫األمر وعليها الطاعة، كاف ىذا ٗبثابة ٙبوؿ اسَباتيجي يف التعامل مع ا٤بؤسسة الدينية.‬ ‫على سبيل ا٤بثاؿ فإف اختيار شخصية براغماتية فاقدة للشعبية ٤بنصب مفٍب ا١بمهورية (الشيخ‬ ‫الواعظ أٞبد حسوف) بغض النظر عن اعَباض علماء الدين ورأيهم القادح فيو ويف علمو كاف على‬ ‫أساس النظر إذل مؤسسة االفتاء بوصفها مؤسسة تابعة للنظاـ، وليست مؤسسة أىلية تنتظم إداراياً يف‬ ‫سلك حكومي، إف قوة ا٤بفٍب ىي يف كونو ٲبتلك مصداقية لدى مواطنيو، غّب أف األسد االبن ضحى‬ ‫َّ‬ ‫بأىم صفة للمفٍب وىي مصداقيتة الدينية والشعبية (ثقة الناس بو كمرجع ديِب) فقط ٤بعيار والئو غّب‬ ‫احملدود للنظاـ وتوافقو الشخصي مع األسد.‬ ‫6‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يف الواقع إف ىذا التحوؿ االسَباتيجي ليس ناٝباً عن ٚبطيط مسبق، بل إف ا٤بنطق األمِب الشامل‬ ‫الذي ٰبكم التفكّب السياسي لبشار األسد ػ كما تشّب ٝبلة األحداث السياسية خبلؿ سنوات عهده‬ ‫السبع ػ ىو الذي أفضى إذل ىذا التحوؿ، فبشار ال ٲبتلك رؤى اسَباتيجية ٨بططة خاصة بو، بقدر ما‬ ‫ٲبتلك مواقف اسَباتيجية وحسب.‬ ‫لقد أدى ىذا التحوؿ االسَباتيجي إذل إٮباؿ مطالب رجاؿ الدين بل والتصادـ معهم يف بعض‬ ‫األحياف، كما يف موضوع قانوف التعليم الشرعي الذي دل يأخذ ٕبسابو موقف رجاؿ الدين وا٤بؤسسة‬ ‫الدينية، فاضطر علماء الدين السوريوف إذل أف يصدروا بياهنم يف ٛبوز/ يوليو 6002 وفيهم من ىو‬ ‫٧بسوب على النظاـ! ال ريب أف البياف وموقف علماء الدين أثار دىشة الرئيس الشاب، إذ كاف يتوقع‬ ‫من ا٤بؤسسة ا٤بستأنسة طاعة مطلقة، كما لو أهنا أي مؤسسة من مؤسسات الدولة، كيف يتجرأ رجاؿ‬ ‫و‬ ‫الدين على مواجهة قرارات حكومية ويتجهوا للرئيس؟ ال شك أف الرئيس أحس بشكل واضح أف‬ ‫التعامل مع ا٤بؤسسة الدينية ورجاؿ الدين ليس أمراً ىيناً أبداً.‬ ‫على ىذه القاعدة االسَباتيجية يف النظر إذل ا٤بؤسسة الدينية ورجاالاها ٠بح األسد االبن للمؤسسة‬ ‫الشيعية بالعمل بكامل حريتها وبتسهيبلت غّب عادية ػ ألغراض سياسية وقناعات شخصية؛ كما‬ ‫ستوضح ىذه الدرسة ػ على أساس أف ضبط العمل الديِب ٩بكن يف أية ٢بظة عندما ج عن ا٤بسار‬ ‫ٱبر‬ ‫ا٤بتاح لو، يبدو أف األسد االبن نظر إذل ا٤بسألة كما لو أهنا مسألة ٚبص النظاـ وحده، وبالتارل فقد أٮبل‬ ‫من حسابو انعكاسااها االجتماعية والدينية يف الوسط السِب الذي ٲبثل األكثرية السكانية ا٤بطلقة يف‬ ‫سورية.‬ ‫وعلى سبيل ا٤بثاؿ فإف إصرار األجهزة األمنية على االعتقاؿ وا٢بكم بأحكاـ قاسية جملرد االنتساب‬ ‫الفكري للتيار السلفي وبدوف أي عمل مادي ضد النظاـ منذ تورل األسد االبن السلطة وحٌب اليوـ، يف‬ ‫مقابل ترؾ اجملاؿ مفتوحاً أماـ النشاط التبشّبي الشيعي بدوف حساب يف الوقت نفسو ٗبا فيو من‬ ‫استفزاز اجتماعي بالغ، وحساسية للمؤسسة الدينية وطبقة رجاؿ الدين ال يعِب سوى أف ا٤بنظور األمِب‬ ‫االستلحاقي للمجاؿ الديِب ومؤسساتو ورجالو ىو الذي يتحكم يف فكر صانع القرار.‬ ‫7‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الدراسات السابقة‬ ‫لقد كتب ونُشر وأذيع الكثّب من ا٤بقاالت والتقارير يف وسائل اإلعبلـ ا٤بختلفة عن التمدد الشيعي‬ ‫ُ‬ ‫ونشاط مبشريو يف سورية، غّب أف معظم ما كتب يقوـ على مشاىدات جزئية وتقارير يغلب عليها‬ ‫االنطباع وا٢بماس العاطفي، وذلك ال يعِب بالضرورة أف ىذه التقارير الصحفية وا٤بقاالت ال تتضمن‬ ‫ٝبلة كبّبة من ا٢بقائق، غّب أف ىذا ا٤بوضوع دل ٰبظ ببحث منظم إال يف دراستْب:‬ ‫1. تحذير البرية من نشاط الشيعة في سورية (عبد الستِّّب آؿ حسْب).‬ ‫وىي دراسة كتبت يف وقت مبكر نسبياً (ٔٔ شباط ٕٗٓٓ)، ومشلت (دمشق، وحلب، وإدلب،‬ ‫والرقة، وديرالزور، والقامشلي، وٞبص والساحل)، ويبدو أف اسم ا٤بؤلف مستعار، وأياً يكن فإف ىذا ال‬ ‫يبدو مهماً فالظروؼ األمنية تربر ذلك بكل تأكيد.‬ ‫من جهة أخرى الدراسة موجودة فقط على شبكة اإلنَبنيت ويف مواقع عديدة، وال يشار يف أي‬ ‫من ىذه ا٤بواقع إذل معلومات عن مكاف الطباعة والنشر، ويبدو أهنا نشرت بشكل إلكَبوشل وحسب‬ ‫على شكل ملف (‪.)pdf‬‬ ‫ىذه الدراسة أيضاً ػ الٍب جاءت يف 721 صفحة من القطع ا٤بتوسط ػ ال تستند إذل أصوؿ علمية‬ ‫صلبة، فهي ٛبيل ألف تكوف تسجيل منظم النطباعات ومبلحظات قائمة على أساس أيديولوجي، ومع‬ ‫ذلك تساعد ىذه الدراسة ػ رغم عدـ دقة ا٤بعلومات الواردة فيها وحاجتها للتوثيق والتأكيد، وخلوىا من‬ ‫أرقاـ ٧بددة ػ على إمساؾ ببعض ا٣بيوط الرئيسية يف التبشّب الشعي وٛبدده يف ا٤بناطق السنية يف سورية.‬ ‫2. عملية التشيع في سورية 5891-6002: دراسة اجتماعية ػ إحصائية، 6002.‬ ‫‪The Shiitization Process in Syria 1985-2006: A Socio-statistic Paper‬‬ ‫أشرؼ على ىذه الدراسة منظمة "المجلس الوطني للحقيقة والمصالحة والعدالة في سورية"،‬ ‫وقدـ ٥با رئيس ا٤بنظمة الطبيب وا٤بعارض "نزار نيوؼ".‬ ‫وعلى الرغم من أف الدراسة ػ كما ورد يف عرضها على موقع ا١بهة ا٤بشرفة على اإلنَبنت ػ تشّب إذل‬ ‫ٛبسك "صارـ" با٤بنهجية والشكلية البحثية االجتماعية اإلحصائية، وأف الباحثْب الذين أجروا الدراسة‬ ‫(تسعة باحثْب ميدانيْب) ىم باحثوف متخصصوف يف ٦باالت علم االجتماع وعلم االجتماع السياسي‬ ‫واإلحصاء، وٝبيعهم "علمانيوف ونشطاء يف كات اجملتمع ا٤بدشل السورية" (على حد تعبّب مقدـ‬ ‫حر‬ ‫الدراسة)، كما زعمت ىذه الدراسة أهنا اعتمدت على مصادر معلومات ٧بددة ىي سجبلت احملاكم‬ ‫8‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الشرعية (ا٤بذىبية) وبيانات الزواج والطبلؽ، ومعطيات مستخلصة من سجبلت مديريات وزارة األوقاؼ‬ ‫يف احملافظات، ومقاببلت شخصية ميدانية مع رجاؿ دين ووجهاء ومواطنْب عاديْب ينتموف إذل ٨بتلف‬ ‫ا٤بذاىب اإلسبلمية ا٤بعنية، ومعطيات مستخلصة من سجبلت ا٤براكز الثقافية اإليرانية وا٢بوزات وا٤بدارس‬ ‫الشيعية الٍب تشرؼ عليها وتدعمها، جزئياً أو كلياً، السفارة اإليرانية يف دمشق، فإف الدراسة تستدعي‬ ‫عدداً من ا٤ببلحظات نسجل أٮبها ىهنا:‬ ‫أوالً - بغض النظر عن النتائج الٍب وصلت إليها الدراسة، فإف سجبلت وزارة األوقاؼ ال تتضمن‬ ‫معلومات تتعلق با٤بؤسسات الشيعية الدينية والتعليمية، وىي فقّبة با٤بعلومات عن ا٤بؤسسات الشيعية إذل‬ ‫حد مؤسف خصوصاً فيما يتعلق ا٢بسينيات وا٤بؤسسات التعليمية، وبالتارل االستناد إذل مصادر‬ ‫مديريات وزارة األوقاؼ وحٌب الوزارة نفسها؛ أمر غّب ٦بد وال يقدـ كثّب فائدة، وال ٲبكن أف يكوف‬ ‫مصدر غنياً للمعلومات قياساً إذل ا٤بصادر األخرى.‬ ‫ثانياً - إف النتيجة الٍب ج هبا البحث بأف نِسب تشيع منطقة ا١بزيرة السورية يف ٧بافظٍب دير‬ ‫َ‬ ‫خر‬ ‫الزور والرقة والقنيطرة؛ كوهنا ال تشكل إال أجزاء عشرية متناىية الصغر بضع عائبلت تعد على أصابع يد‬ ‫واحدة، ولكوف النشاط الشيعي فيها يبتعد عن الشكل "التبشّبي" ويقتصر على ا١بانب "الطقسي" أمر‬ ‫ٌ‬ ‫ٚبالفو التقارير والوثائق والوقائع على األرض كما ستوضحو فصوؿ ىذه الدراسة؛ فمعظم ا٤بد الشيعي‬ ‫ترَّ َ‬ ‫التبشّبي يف عهد األسد االبن كز يف الوسط االجتماعي الديِب ا٤بوسوـ بالسِب.‬ ‫كما أف نتائج البحث وتفسّبىا تشّب إذل ٙبيز أيديولوجي وتضخيم بالغ الوضوح، فمن جهة ىي‬ ‫ٙبرص على علمانية متطرفة، ومن جهة ثانية ىي متحيزة طائفياً للعلويْب، وقد أثبت البحث ا٤بيداشل‬ ‫وا١بوالت االستطبلعية الٍب قمنا هبا أف الدراسة مفتقرة بشدة للمعلومات يف اجملتمع السِب، وبالتأكيد‬ ‫فإف ذلك سيؤثر يف مصداقيتها، خصوصاً ١بهة األرقاـ الٍب أعلنتها، والٍب حاولت كسب مصداقية واقعية‬ ‫فيها عرب زىوىا بالشكليات ا٤بنهجية!‬ ‫ونظراً للظروؼ ا٣باصة بالطائفة العلوية فيما يتعلق با٢بساسية األمنية، فإنو من الصعوبة ٗبكاف‬ ‫ا٢بصوؿ على معلومات دقيقة بالنسبة للباحثْب، ومع ذلك فإف الدراسة أعبله تُعترب أحد ا٤بصادر‬ ‫للمعلومات الٍب ٚبضع لعمليات االمتحاف والغربلة وا٤بقارنة، مع األخذ بعْب االعتبار كل التحفظات‬ ‫ا٤بذكورة، والتحفظات العلمية األخرى الٍب دل نتطرؽ ٥با يف ىذا االستعراض ا٤بختصر للنقاط األساسية.‬ ‫9‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫مجاؿ البحث وحدوده‬ ‫1 ا٤بقصود بالػ"الشيعة" يف البحث ىم طائفة الشيعة "االثُب عشرية"(3)، الذين ج معتقدىم‬ ‫يندر‬ ‫-‬ ‫ٙبت ا٤بعتقد الديِب السائد يف إيراف، والذي ينص عليو دستور ا١بمهورية اإلسبلمية اإليرانية،‬ ‫ويستهدؼ البحث دراسة تبشّب الشيعة االثِب عشرية بالتحديد يف اجملتمع السوري عموماً،‬ ‫والشق السِب بشكل خاص.‬ ‫2 يشمل البحث احملافظات السورية الرئيسية: دمشق وريفها، حلب، البلذقية، طرطوس، إدلب،‬ ‫-‬ ‫ٞبص، ٞباة، دير الزور، الرقة، ا٢بسكة، درعا. واستثنت الدراسة ٧بافظة السويداء و٧بافظة‬ ‫القنيطرة. ف من جهة ليس ىناؾ تواجد شيعي يف ٧بافظة السويداء الٍب يقطن غالبيتها الدروز،‬ ‫ومن جهة ثانية فإف القرى التابعة ٥با أو للقنيطرة إذا كاف ٯبري التشييع فيها فانطبلقاً من درعا،‬ ‫وبالتارل فما ورد من معلومات تتعلق بريف القنيطرة والسويداء مت إ٢باقو بريف درعا.‬ ‫3 -كز البحث بشكل أساسي على الفَبة الزمنية ا٤بمتدة بْب 0002 - 7002، أي منذ تورل‬ ‫يرِّ‬ ‫بشار األسد رئاسة ا١بمهورية، لكنو يشمل أيضاً دراسة للوجود والتبشّب الشيعي ا٢بديث بدءاً‬ ‫من ظهور الدولة الوطنية وحٌب هناية عهد الرئيس حافظ األسد (0791- 0002)، ذلك أف‬ ‫من غّب ا٤بمكن فهم التغّبات الدٲبغرافية وتفسّب النشاط التبشّبي يف الفَبة (0002 -‬ ‫6002) بدوف معرفة تاريخ الوجود الشيعي وتغّباتو قبل ذلك.‬ ‫4 مت ٙبديد بداية اجملاؿ الزمِب يف ىذه الدراسة عاـ 9191؛ ألنو العاـ الذي شهد قياـ الدولة‬ ‫-‬ ‫الوطنية السورية، كل ما قبل ىذا اجملاؿ الزمِب ىو عبارة توضيحات تارٱبية عامة ١بذور الشيعة‬ ‫و‬ ‫يف سورية بشكل ٨بتصر ومكز للغاية.‬ ‫ر‬ ‫(3) طائفة إسبلمية منشقة، ظهرت إثر ا٣ب بلؼ الذي نشأ بْب ا٣بليفة الرابع للمسلمْب علي بن أ ي طالب (يعتقدوف أنو دفن يف النجف)‬ ‫ومعاوية بن أ ي سفياف الذي كاف والياً على ببلد الشاـ يف عهد ا٣بليفتْب الراشدين عمر بن ا٣بطاب وعثماف بن عفاف، ويؤمنوف بأف‬ ‫ا٣ببلفة ال ترجع إذل إرادة ا٤بسلمْب يف ٙبديد مصا٢بهم، وإ٭با ىي ٧بددة سلفاً بنصوص من الوحي وباأل٠باء، وقد حددت النصوص‬ ‫اثُب عشر إماماً كلهم من نسل ا٣بليفة الرابع علي بن أ ي طالب (ابن عم النيب وزوج ابنتو)، ٲبتلكوف ٝبيعهم العصمة اإل٥بية (ا٣بطأ غّب‬ ‫وارد يف تصرفااهم وأقوا٥بم)، واإلٲباف هبم أصل من أصوؿ الدين لدى الشيعة.‬ ‫انظر تعريف الشيعة االثنا عشرية يف: األمْب، حسن، ثورة إيراف في جذورىا اإلسالمية الشيعية، ملف النهار، دار النهار،‬ ‫بّبوت، 2 نيساف، 9791، ص ص 13-53.‬ ‫09‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫منهج البحث‬ ‫استغرقت الدراسة وٝبع ا٤بعلومات عاماً كامبلً (تشرين األوؿ/أكتوبر 6002- تشرين‬ ‫األوؿ/أكتوبر 7002)، وقامت على أساس تعدد منهجي:‬ ‫1 -ا١بوالت ا٤بيدانية االستطبلعية: الٍب مشلت أكثر احملافظات ا٤بذكورة.‬ ‫2 -ٙبليل ا٤بضموف: وثائق ر٠بية حكومية ووبيانات سياسية، شهادات شهود عياف. وفيما ٱبص‬ ‫شهادات شهود العياف وا٤بصادر ا٤بطلعة والتقارير الصحفية فإنو مت التثبت من معلومااها عرب‬ ‫ا٤بقارنة، وغالباً مت التأكد من ا٤بعلومة من مصدر مستقل، ومن أكثر من مصدر. أما الوثائق‬ ‫ا٢بكومية فقد مت التأكد من صحتها عرب مصادر متعددة مستقلة، وعرب تقاطع نصوصها مع‬ ‫بعضها، وعرب تقاطعها مع سّب األحداث والوقائع زمن صدورىا.‬ ‫3 -ا٤بقارنة ا٤بستمرة مع معلومات ونتائج الدراسات خصوصاً تلك الٍب اعتمدت على سجبلت‬ ‫األحواؿ الشخصية للمحاكم الشرعية ا١بعفرية، مع مبلحظة أف سجبلت األحواؿ الشخصية‬ ‫٥بذه احملاكم ال ٙبتوي بالضرورة على أ٠باء كل ا٤بتشيعْب (أو "ا٤بستبصرين" حسب التعبّب‬ ‫الشيعي)، وذلك يعِب أف ا٤بعلومات الٍب تتضمنها على أٮبيتها تعترب معلومات تقديرية.‬ ‫مصادر المعلومات في الدراسة‬ ‫1 -ا١بوالت ا٤بيدانية.‬ ‫2 -وثائق ر٠بيَّة.‬ ‫-شهادات متشيعْب وشهود عياف.‬ ‫3‬ ‫-الدراسات السابقة.‬ ‫4‬ ‫-التقارير الصحفية.‬ ‫5‬ ‫-ا٤بقاببلت مع شخصيات ذات عبلقة ٗبوضوع الدراسة.‬ ‫6‬ ‫7 -الدراسات العامة عن التاريخ السياسي واالجتماعي لسورية بعد االستقبلؿ.‬ ‫8 -الدراسات السياسية ا٤بتخصصة بعهدي: حافظ األسد (0791-0002)، واألسد االبن‬ ‫يف الفَبة (0002- 7002).‬ ‫99‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫مالحظات على البحث‬ ‫1 -ال تدخل ىذه الدراسة يف إطار التحيُّزات ا٤بذىبية والدينية، وتتعامل ىذه الدراسة مع‬ ‫ا٤بصطلحات الدينية (مثل: "سِب" أو "شيعي"... إخل) بوصفها مصطلحات أداتيَّة ٦بردة، كما‬ ‫أف ىذه الدراسة ليست معنيَّة بتصحيح أو ٚبطئة ما ج ٙبتها من التصورات الدينية‬ ‫يندر‬ ‫واأليديولوجية.‬ ‫2 -٘بنبت الدراسة االعتماد على أساليب البحث االجتماعي يف تفريغ البيانات نظراً لصعوبة‬ ‫اإلحصاء ا٤بيداشل وا٢بصوؿ على أرقاـ حقيقية، وبالتارل اكتفت بالنسب التقديرية القائمة على‬ ‫تقاطع معلومات من ا٤بصادر ا٤بختلفة الٍب اعتمداها ىذه الدراسة.‬ ‫3 -إف دراسة ترصد األرقاـ ا٢بقيقية ال ٲبكن أف توجد يف ظل الظروؼ ا٢بالية، وال ٲبكن لفرد أو‬ ‫بضعة أفراد القياـ هبا، ال بد لذلك من مؤسسة حكومية ػ أو دولية متخصصة يف ٦باؿ الدراسات‬ ‫األمنية واالجتماعية وٗبساعدة حكومية ػ كي ٲبكن إ٪بازىا بدقة وإعطاء صورة حقيقية ٤با ٯبري‬ ‫يف الواقع، ومع ذلك فإف ا١بهد ا٤ببذوؿ يف ىذه الدراسة ٲبثل عمبلً قريباً جداً لوصف الواقع،‬ ‫و٥بذا السبب تعترب النتائج الٍب توصلت إليها نتائج نسبية مهما كانت قريبة من ا٢بقيقة، ومن‬ ‫ا٤بتعذر يف الوقت ال راىن وجود نتائج إحصائية دقيقة، لكن ىذا ال يعِب أهنا أقرب ما تكوف‬ ‫للواقع.‬ ‫4 -ستغفل ىذه الدراسة لضرورات تتعلق بأصحاهبا مصادر ا٤بعلومات الشخصية، خصوصاً يف‬ ‫الشهادات العيانية ومصادر الوثائق.‬ ‫5 -توثيق ا٤بعلومات من مصادرىا الٍب تعترب مرجعاً أصلياً وموثوقاً يف موضوعها، فعلى سبيل ا٤بثاؿ‬ ‫تعتمد الدراسة يف توثيق األحداث الٍب تتعلق باألقلية الشيعية يف سورية والوجود الشيعي ا١بديد‬ ‫على مصادر شيعية أو حكومية ر٠بية.‬ ‫79‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫المسار العاـ للدراسة‬ ‫نظراً لصعوبة فهم كة التشيع الراىنة ٗبعزؿ عن تاريخ الوجود الشيعي يف سورية، فقد مت ٚبصيص‬ ‫حر‬ ‫الفصلْب األوؿ والثاشل للتمهيد التارٱبي عن الوجود الشيعي والتغيّبات الٍب طرأت على بنيتو االجتماعية‬ ‫والفكرية، فمن ا٤بهم للغاية وضع ا٤بعنيْب هبذا ا٤بوضوع يف السياؽ التارٱبي.‬ ‫تتجو الدرسة يف الفصل الثالث لئلمساؾ بالبدايات الفعلية للمد الشيعي يف عهد حافظ األسد،‬ ‫وا نعكاسها على التشييع يف الطائفة العلوية، وتأثّب تشكيل احملور السوري اإليراشل غداة قياـ ا١بمهورية‬ ‫اإلسبلمية اإليراينة عاـ 9791، وعشية حرب ا٣بليج األوذل. ويف الفصل الرابع تصل الدراسة إذل غايتها‬ ‫يف الكشف عن أبعاد قضية التشييع ودور النظاـ السياسي وا١بهاز األمِب يف دعم وٞباية التبشّب الشيعي‬ ‫يف اجملتمع السوري، والظروؼ السياسية واالجتماعية احمللية والدولية الٍب أدت إذل انفجار قضية التشيع يف‬ ‫سورية، وتتناوؿ بالبحث انعكاسات التحوؿ االسَباتيجي يف احملور اإليراشل ػ السوري يف ظل أزمة ا٤بلف‬ ‫النووي اإليراشل وخروج ا١بيش الس وري من لبناف غداة انطبلؽ التحقيق الدورل يف اغتياؿ رئيس الوزراء‬ ‫اللبناشل رفيق ا٢بريري.‬ ‫ٚبتتم ىذه الدرسة بعرض النتائج الٍب توصلت إليها، وتوضيح خارطة ا٤بد الشيعي، وداللتها‬ ‫السياسية واالجتماعية، والتقديرات الرقمية للمتشيعْب يف اجملتمع السوري كما ىي عليو اليوـ، والنسب‬ ‫الٍب تعترب من نتاج ا٤برحلة ا٣باصة بعهد بشار األسد 0002 – 7002.‬ ‫أخيراً‬ ‫ج ىذه الدراسة يف إطار البحوث ا٤بتخصصة ٗبوضوع الدين وعبلقتو باجملاؿ السياسي،‬ ‫تندر‬ ‫وانطبلقاً من ذلك فهذه الدراسة تشكل جزءاً متمماً للدراسات الٍب درست كات اإلسبلمية وتأثّب‬ ‫ا٢بر‬ ‫ا٤بؤسسة الدينية ورجاؿ الدين يف اجملاؿ السياسي، الٍب ٲبكن ٗبجموعها أف تفسر بشكل أعمق عبلقات‬ ‫القوة ونظاـ اللعبة السياسية يف سورية اليوـ.‬ ‫والبد يف ختاـ مقدمة ىذه الدراسة الٍب تداخلت فيها جهود عدد من أبناء الوطن ا٤بخلصْب ػ من‬ ‫شكرىم ٝبيعاً، والبدء بشكر خاص لػ " كة العدالة والبناء" الٍب رعت ىذه الدراسة ودعمتها منذ‬ ‫حر‬ ‫البدء، وعملت على إخراجها إذل النور بدافع شعورىا النبيل با٤بسؤولية الوطنية ووضع السوريْب أماـ معرفة‬ ‫علمية ٗبا ٯبري يف ببلدىم يف ىذه القضية الٍب كثر فيها القوؿ والتقوؿ، ويف الوقت نفسو حافظت على‬ ‫ُّ‬ ‫39‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫مسافة من ا١بهة البحثية الٍب أ٪بزت ىذه الدراسة وحرصت على تأمْب مناخ فيو كامل ا٢برية واالستقبلؿ‬ ‫وبشفافية نادرة تستحق التحية عليها.‬ ‫كما ٯبب التوجو بالشكر لكل الذين وفروا وثيقة من الوثائق الٍب تتعلق بالقضية، ولكل الذي‬ ‫قدموا شهادااهم ومشاىدااهم بأمانة، وألولئك الذين أتعبوا أنفسهم يف مراجعة النسخ األولية من ىذه‬ ‫الدراسة، ودل يبخلوا بتقدصل ملحوظااهم القيمة وخربااهم يف موضوع البحث؛ فكاف ٥با األثر يف ٙبسْب‬ ‫صيغتة وتصويب بعض ما جاء يف الدراسة، ولكل من ترٝبها إذل لغة أجنبية، ولكل من بذؿ ودل يدخر‬ ‫جهداً من أجل إخراجها، ٰبتسبو يف سبيل الوطن، لكل أولئك يتوجو ا٤بعهد الدورل للدراسات السورية‬ ‫بالشكر ا١بزيل والتقدير الكبّب.‬ ‫49‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الفصل األوؿ‬ ‫المنبوذوف‬ ‫اإلحياء 9191-9691‬ ‫"إننا مقبلوف على تطور اجتماعي يعم أبنائنا شئنا أـ أبينا، فلنقطع‬ ‫الطريق على ما يرافق التطورات عادة من انحراؼ وتهور وضياع بإنشاء‬ ‫مدرسة تزودىم بما يقضي بو ىذا التطور من صنوؼ المعرفة، وتبقيهم‬ ‫في رعايتنا ضمن إشرافنا"‬ ‫(الشيخ ٧بسن األمْب)‬ ‫عندما حدثت عملية تفجّب مرقد "اإلماـ ا٢بسن بن علي العسكري" (062ى) يف سامراء عاـ‬ ‫5002، كاف مدير ٧بطة إذاعية ٧بلية يف العراؽ يستفٍب على ا٥بواء مباشرة عمن ٲبكن أف يكوف وراء ىذا‬ ‫ا٢بادث، وٕبماس شديد قاؿ أحد ا٤بتصلْب: "أنا أعرفو"!، ا٤بذيع يسأؿ: "من ىو؟"، ٯبيب ا٤بتصل:‬ ‫"إهنما أبو بكر وعمر"! يقصد أوؿ خليفتْب لئلسبلـ، ىذه االستعادة للتاريخ تعِب بالضبط أف التاريخ‬ ‫يفعل فعلو الرمزي يف التحشيد الطائفي، ما قالو الشاب ٱبتزؿ ػ يف الواقع ػ ا٤بخياؿ ا١بماعي الشيعي يف‬ ‫العراؽ وغّبه؛ فغداة تفجّب ا٤برقد اندلعت حرب طائفية ٨بيفة وغّب مسبوقة يف العراؽ، ٙبَوؿ الشيعة إذل‬ ‫َ ُّ‬ ‫أقلية مهمشة يف العادل اإلسبلمي (السِب) وعجزىم طواؿ التاريخ عن التحوؿ إذل أكثرية والنكبات الٍب‬ ‫منوا هبا يف رموزىم السياسية - الدينية جراء ٧باوالاهم السياسية السيطرة على األكثرية خلقت وعياً‬ ‫انتقامياً مؤسساً على رؤية نفسية سوداوية للعادل قائمة على الشعور العميق وا٤بزمن بالظلم (عدـ االعَباؼ‬ ‫ٕبق اإلمامة)، والنظر إذل الشيعة بوصفهم أقلية ضالَّة، يعزز ىذه الرؤية ويغذيها ٦بموعةُ الطقوس الدموية‬ ‫ِّ‬ ‫الندبية على مقتل ا٢بسْب يوـ عاشوراء، و٦بالس العزاء، والبكائيات ا١بماعية، والَبانيم الدينية ا٤بغرقة يف‬ ‫ا٢بزف واألسى، باختصار، ٜبة رؤية للعادل مكرسة طقوسياً قلما توجد لدى أقليات دينية أخرى، تقوـ على‬ ‫الشعور با٤بظلومية وا٢بزف واألدل النفسي الشديد وا٤بستدصل نابع من االعتقاد بالظلم وا٢برماف ألىل البيت‬ ‫وأتباعهم.‬ ‫59‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ٝبلة ا٤بصطلحات ا٤بستخدمة يف ا٣بطاب الشيعي الديِب: "ا٢بسينية"، "ا٤بظلومية"، "العزاء"،‬ ‫"الندب" وسواىا تؤسس ٢بالة نفسية قابلة لبلنفجار يف أي ٢بظة انتقاماً من ا١بماعة "الظا٤بة، ٥بذا‬ ‫السبب فإف استحضار التاريخ يبدو قوياً يف ا٢برب الطائفية الدائرة يف العراؽ اآلف، لقد "قُتل اإلماـ‬ ‫ا٢بسْب" عاـ 16ى (هناية القرف السابع ا٤بيبلدي) يف كرببلء على يد جند يزيد بن معاوية (ا٣بليفة‬ ‫األموي)، واآلف يُعثر على جثث يف ٨بتلف أ٫باء العراؽ انتقم من أصحاهبا للحسْب! ومثِّل هبا بعبارة: "يا‬ ‫ُ‬ ‫لثارات ا٢بسْب"!!‬ ‫أوالً: الوجود الشيعي في سورية (.... – 9191)‬ ‫يف القرف الثالث ا٥بجري قدـ "اإلماـ النَّسائي" (عادل ا٢بديث السِب الشهّب) إذل دمشق أياـ‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫الدولة العباسية، وجلس يف ا٤بسجد األموي الكبّب (وفق التقاليد العلمية يف ذلك الوقت) لّبوي ا٢بديث‬ ‫عن النيب (ص)، فسئل أف ٰبدث الناس عن فضائل معاوية بن أ ي سفياف (خليفة ا٤بسلمْب ا٣بامس)‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫فأجاب مستنكراً: "أال يرضى معاوية أف ينجو رأساً برأس حٌب يُ َّل؟!" فقاـ إليو الناس فضربوه، حٌب‬ ‫َّ فض‬ ‫أخرجوه من ا٤بسجد، ليغادر دمشق من فوره، وٲبوت إثر تلك ا٢بادثة بوقت قليل! ىذه القصة تكشف‬ ‫عن صبلبة الوعي السِب وحساسيتو الدينية الشديدة من التشيُّع.‬ ‫ُّ‬ ‫وحيث يقبع اليوـ ضريح مؤسس الدولة األموية معاوية بن أ ي سفياف يف دمشق تأسست جذور‬ ‫الوعي السِب ا٤بفارؽ لبلنشقاقات األخرى يف ا١بسد اإلسبلمي، والٍب كانت قد بدأت بالظهور والتبلور‬ ‫شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت واألحداث، وما انتهت الدولة األموية بعد قرف من الزماف حٌب كانت‬ ‫الشاـ(4) كزاً سنياً عصياً على الزحزحة والتغيّب، ورث من العهد األموي تشدده إزاء االنشقاؽ الشيعي.‬ ‫مر‬ ‫بقيت ببلد الشاـ إقليماً سنياً متمسكاً بسنيتو ومذاىبو الفقهية ا٢بنفية والشافعية وا٢بنبلية حٌب ما‬ ‫بعد منتصف القرف الرابع ا٥بجري حْب وفد ا٢بمدانيوف وأسسوا دولتهم يف مدينة حلب (مشاؿ سورية)‬ ‫ّ‬ ‫ُ ُِ‬ ‫وىم شيعة وصفوا بأهنم غّب مغالْب، كاف الصراع بينهم وبْب اإلخشيديْب (حكاـ مصر) حوؿ السيطرة‬ ‫و‬ ‫على دمشق. ويف هناية القرف الرابع ا٥بجري استطاع الفاطميوف (العبيديوف) احتبلؿ أجزاء من ببلد الشاـ‬ ‫وخاصة مناطق من الساحل السوري، وبقي األمر مضطرباً والصراعات مستمرة بْب الفاطميْب وا٤برداسيْب‬ ‫(4)‬ ‫"إقليم الشاـ" يضم كبلً من: سورية وفلسطْب واألردف ولبناف، وإذا أطلق مصطلح "الشاـ" فعادة ما يقصد بو سورية ولبناف معاً.‬ ‫69‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يف حلب ودمشق إذل أف جاء السبلجقة األتراؾ يف منتصف القرف ا٣بامس ا٥بجري كاف من آثارىم‬ ‫و‬ ‫صبلح الدين األيو ي الذي وحد ببلد الشاـ ومصر(5).‬ ‫ويبدو أف التشيع كاف لو أثر على بعض ا٤بناطق وخاصة يف مدينة حلب، إذ يذكر ا٤بؤرخوف أنو‬ ‫ً‬ ‫حْب أراد القائد التارٱبي الناصر "صالح الدين األيوبي" االستيبلء على حلب استنجد الوارل بأىلها،‬ ‫فاشَبط عليو الشيعة (ويبدو أهنم كانوا يشكلوف وجوداً كبّباً يف حلب) إف أجابوه أف يعيد يف األذاف‬ ‫"حي على خّب العمل" يف ٝبيع ا٤بساجد، وينادي باسم "األئمة االثِب عشر" أماـ ا١بنائز، ويكرب على‬ ‫ّ‬ ‫ا٤بيت ٟبس تكبّبات، ويفوض أمر العقود واألنكحة لشيخ الشيعة "أ ي ا٤بكارـ ٞبزة بن زىرة" (ت)،‬ ‫فقبل الوارل ذلك مكرىاً!(6).‬ ‫كانت ىذه ىي ا٤برة األوذل واألخّبة الٍب يغزو فيها الفكر الشيعي أرض الشاـ، فقد استعادت‬ ‫الدولة األيوبية ػ خصوصاً بعد صبلح الدين ػ مث العثمانية حكم ببلد الشاـ(7)، وأعاداها إذل وضعها‬ ‫األصلي، لكن جيوباً للتشيع بقيت ىنا وىناؾ ٛبت ٧باربتها ودفعها إذل ا١بباؿ، فقد كانت ٗبنزلة جيوب‬ ‫معارضة سياسية، فمعظمها يدين بالوالء للفاطميْب، ٥بذا السبب ما كانت ا٤بسألة تعصباً سنياً بقدر ما‬ ‫كانت توطيداً سياسياً وعسكرياً لدولة استطاعت إخراج الصليبيْب الغزاة من القدس بعد أف سقطت يف‬ ‫أيديهم يف العهد الفاطمي.‬ ‫الوالء الديِب السياسي للشيعة يف ببلد الشاـ بعد اهنيار الدولة الفاطمية حو٥بم إذل أقليات دينية‬ ‫باطنية منغلقة تغزوىا األفكار الوثنية للديانات اإلحيائية التقليدية يف منطقة الشرؽ الوسط وشكلت‬ ‫انشقاقات عن التشيع (الدروز واإل٠باعيلية، والعلويوف (النصّبيوف))، ودل يبق من الشيعة اإلمامية االثُب‬ ‫عشرية سوى أقلية منبوذة اجتماعياً وسياسياً صغّبة جداً، تقطن بعض القرى الصغّبة، وىي آخذة‬ ‫باالضمحبلؿ والذوباف يف ا١بسم السِب الكبّب.‬ ‫(5)‬ ‫شاكر مصطفى: موسوعة دوؿ العادل اإلسبلمي، ا١بزء األوؿ ص 353.‬ ‫(6) انظر: ا٤بقدسي، أبو شامة، الروضتين في أخبار النورية والصالحية، موقع الوراؽ على الشبكة العا٤بية (‪،)www.alwarraq.com‬‬ ‫مرقم إلكَبونياً، ص 752.‬ ‫(7) بكثّب من ا٤بغالطة يشّب مبشرو التشييع حٌب اليوـ إذل أف سورية كانت شيعية، وأف صبلح الدين مث الدولة العثمانية حولوا أىلها بالقوة‬ ‫إذل العقيدة السنية! انظر مثبلً: مقابلة مع "الشيخ جالؿ معاش" (عراقي، مدير ا٢بوزة الزينبية)، صحيفة الوطن الكويتية،‬ ‫10/60/7002. الذي ح بأف "كاف ىناؾ دولة شيعية يف سورية على عهد الدولة ا٢بمدانية، وبالتارل سورية في األصل كانت‬ ‫يصر‬ ‫دولة شيعية"! كانت ىذه إحدى األفكار الرئيسية الٍب روجت ٥با "ٝبعية ا٤برتضى" (1891-3891)، انظر الفصل الثاشل من ىذه‬ ‫و‬ ‫الدراسة، ص23.‬ ‫79‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ثانياً: الشيعة في الدولة الوطنية (9191- 9691)‬ ‫ال تتوفر إحصاءات دقيقة لعدد الشيعة يف سورية عند قياـ دولة سورية الوطنية عاـ 9191، وال‬ ‫يبدو واضحاً كيف أصبح الشيعة جزءاً من النسيج االجتماعي الدمشقي، فللشيعة وجود يف دمشق،‬ ‫وىم األقلية الشيعية ا٤بدنية الوحيدة يف سورية، وباقي الشيعة ػ على الضآلة الشديدة لعددىم ػ مشتتوف يف‬ ‫بعض األرياؼ، قرب دمشق وحلب(8). وقد يكوف مفيداً للغاية البحث يف السجبلت العدلية العثمانية‬ ‫احملفوظة يف كيا ٤بعرفة أعدادىم وأوضاعهم يف ظل الدولة العثمانية فيما إذا كانت ىناؾ أساساً وثائق‬ ‫تر‬ ‫تدؿ على وجودىم يف دمشق أو يف ا٤بناطق الٍب تدخل اآلف ضمن ا٢بدود السورية.‬ ‫يف "حي األمْب" و"ا١بورة" (يسمى اآلف: حي جعفر الصادؽ)، وعلى مقربة من ا١بامع األموي‬ ‫الكبّب يف دمشق وداخل ا٤بدينة القدٲبة األثرية حيث األزقة ا٤بغلقة وا٢بواري الضيقة يقيم شيعة دمشق، يف‬ ‫منطقة تفصل بْب األقليتْب اليهودية وا٤بسيحية، وىي ا٤بنطقة الوحيدة الٍب يوجد فيها أقليات دينية يف‬ ‫دمشق. ويف منطقة ا٤بهاجرين يف جبل قاسيوف يف دمشق يقيم الشيعة يف حي "زين العابدين" ٗبنطقة‬ ‫ا٤بهاجرين، ويطلق عليهم أىارل دمشق وصف "ا٤بتاولة"، أو "األرفاض"، وىي أوصاؼ تدؿ على نبذ‬ ‫اجملتمع الدمشقي ٥بم.‬ ‫ويشّب بعض الباحثْب إذل أف يف جوار دمشق، وٙبديداً يف الغوطة قرية "عْب ترما" وقرية "راوية"‬ ‫(يف"الدقانية"، وفيها مقاـ السيدة زينب الصغرى)، دخلها التشيع يف القرف الثامن للهجرة.‬ ‫يف ريف حلب قرية "نػُبُّل" الصغّبة يقطن بعض الشيعة، ولطا٤با كانت ىذه القرية موضع حساسية‬ ‫اجملتمع ا٤بديِب ا٢بليب، وىو ٦بتمع معروؼ بتعصبو االجتماعي فضبلً عن الديِب، ويف إدلب كاف يقطن‬ ‫بعض الشيعة قرية "الفوعة"، ويف ٞبص يف "حي البياضة"، ويف قريٍب (ا٢بميدية، وأـ العمد) يرجع الوجود‬ ‫الشيعي فيهما إذل القرف الرابع ا٥بجري على أقل تقدير(9).‬ ‫ودل يكن بإمكاننا ػ بسبب الوقت ػ البحث للتوصل إذل تاريخ ظهور الشيعة يف ىذه ا٤بناطق‬ ‫ٝبيعها، وما إذا كانت ترجع إذل ما قبل ظهور الدولة الوطنية يف العصر ا٢بديث أـ بعده.‬ ‫(8) باستثناء ذلك فإف الوجود الشيعي ٝبيعو جديد وطارئ، يرجع يف قسم منو إذل إٲباف شخصي، وجدؿ ديِب (كما ىو ا٢باؿ يف قرية‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫"زرزور" قرب جسر الشغور)، أو يرجع إذل فَبة الحقة مثل ا٥بجرة الٍب سببتها ا٢برب األىلية يف لبناف كما يف مدينة بصرى.‬ ‫(9) انظر: التأسيس لتاريخ الشيعة، ـ.س، ص152.‬ ‫89‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وحسب اإلحصاءات الر٠بية فإف نسبة الشيعة إذل عدد السكاف يف سورية كانت يف عاـ 3591‬ ‫ٛبثل 4.0 %(01) من سكاف سورية، وىذا كد أف الطائفة الشيعية كانت صغّبة للغاية. وقد طغى على‬ ‫يؤ‬ ‫اجملتمع الشيعي حالة من االنغبلؽ الشديد، حٌب أنو دل يكن قادراً على اإلسهاـ ا١بيد يف اجملاؿ العاـ؛ ال‬ ‫ثقافياً وال اجتماعياً وال سياسياً حٌب الستينيات، وبينما كاف يف عزلتو غارقاً يف طقوس عزائو ا٤بقيم‬ ‫وبكائياتو ا٤بتواصلة على "اإلماـ ا٤بظلوـ" ا٢بسْب بن علي وفد عليو الشيخ "٧بسن األمْب ا٢بسيِب" من‬ ‫جبل عامل يف لبناف، ليواجو ىذا االنغبلؽ وما صحبو من تصورات دينية سقيمة، ويبث فيهم روح‬ ‫ا٢بياة.‬ ‫انشغل الشيخ األمْب بتصحيح "اال٫برافات" الٍب أصابت الفكر الشيعي االثنا عشري يف دمشق،‬ ‫وأسس ٥بذا الغرض "ا٤بدرسة العلوية" إلحياء التعاليم الدينية الشيعية "الصحيحة" ومواجهة "اال٫برافات"‬ ‫األخبلقية الٍب ٯبلبها العصر(11)، وىي أوؿ مدرسة شيعية يف سورية للتعليم الديِب، ما تزاؿ ا٤بدرسة قائمة‬ ‫إذل اليوـ، وىي معروفة باسم (ا٤بدرسة احملسنية). وعلى الرغم من أف الشيخ دل يواجو يف إصبلحاتو‬ ‫٩بانعة قوية من اجملتمع الشيعي الصغّب؛ إال أنو ع شيوخو على سلطتهم الدينية واالجتماعية، ولقي يف‬ ‫ناز‬ ‫سبيل ذلك الكثّب من التجريح كما يشّب يف مذكراتو؛ إذ يقوؿ: "وجدنا ٦بالس العزاء وما يتلى فيها من‬ ‫أحاديث غّب صحيحة وما يُصنع يف ا٤بشهد ا٤بنسوب إذل زينب الصغرى ا٤بكنَّاة بأـ كلثوـ يف قرية "راوية"‬ ‫من ضرب الرؤوس بالسيوؼ والقامات، وبعض األفعاؿ ا٤بستنكرة، وقد صار ذلك كالعادة الٍب يعسر‬ ‫استئصا٥با؛ السيما أهنا ملبّسة بلباس الدين" وعندما كاف اجملتمع الشيعي يذكر إ٪بازاتو فػ "ىو الذي شيّد‬ ‫اجملالس يف دمشق"، كاف شيوخ الشيعة يكفرونو: "قد كاف ىذا عن أوؿ أمره؛ لكنو بعد ذلك ج من‬ ‫خر‬ ‫دين اإلسبلـ!" (ا٤بذكرات).‬ ‫تويف الشيخ ٧بسن األمْب عاـ 2591، ودفن يف "ا٢بضرة الزينبية" ٨بلفاً وراءه طائفة بدأت تدب‬ ‫كة يف اجملاؿ العاـ بعد أف كانت منبوذة ومغلقة على نفسها، يعلوىا غبار‬ ‫فيها ا٢بياة، متحفزة للمشار‬ ‫مئات السنْب من التاريخ ا٤بطوي؛ ٥بذا السبب ٰبظى السيد ٧بسن األمْب لدى الشيعة السوريْب باحَباـ‬ ‫(01) سوريا باألرقاـ: دليل إحصائي شامل (ا٤بعطيات ا١برافية والسياسية والَببوية والعسكرية)، كز اللبناشل للدراسات االسَباتيجية،‬ ‫ا٤بر‬ ‫بّبوت، ط1، 5891، ج1، ص421-521.‬ ‫(11) ينقل ٪بلو ىاشم عن والده ػ بشأف فكرة تاسيس ىذه ا٤بدرسة ػ قولو: "إننا مقبلوف على تطور اجتماعي يعم أبناءنا شئنا أـ أبينا،‬ ‫فلنقطع الطريق على ما يرافق التطورات عادة من ا٫براؼ واهور وضياع بإنشاء مدرسة تزودىم ٗبا يقضي بو ىذا التطور من صنوؼ‬ ‫ا٤بعرفة، وتبقيهم يف رعايتنا ضمن إشرافنا". انظر:‬ ‫األمْب، ىاشم ٧بسن، وبيضوف، عباس. الخيبة والحزب والعزلة، جريدة السفّب، بّبوت، 71-11-1891، ص01. نقبلً‬ ‫عن: شرارة، وضاح. دولة حزب اهلل: لبناف مجتمعاً إسالمياً، دار النهار، ط4، 6002، ص72.‬ ‫99‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫كبّب، فهم مدينوف لو بإحياء الطائفة، وتكرٲباً لو يطلق على أحد األحياء التارٱبية الٍب يقطنها الشيعة‬ ‫اسم "حي األمْب".‬ ‫يف الستينيات شارؾ الشيعة يف حكومة البعث يف الفَبة (شباط/فرباير 6691- تشرين‬ ‫الثاشل/نوفمرب 0791) عرب حقيبة وزارية واحدة(21)، وبعد استيبلء الضباط العلويْب الكامل على‬ ‫السلطة، وىو أمر لو داللتو ا٥بامة، خصوصاً إذا عرفنا أف حزب البعث امتد إذل لبناف يف ذلك الوقت،‬ ‫وأف بْب كبار قياداتو يف لبناف شيعة(31).‬ ‫وعلى أية حاؿ دل يُسجل للشيعة قبل ىذا التاريخ أي مش كة سياسية، يف وقت كاف الدروز‬ ‫ار‬ ‫ّ‬ ‫(41)‬ ‫وا٤بسيحيوف والعلويوف يسهموف بقوة يف ا٢بكومات وانقبلبات ا١بيش، وبرز منهم ضباط كبار لعبوا‬ ‫درواً مهماً يف تاريخ سورية يف مرحلة ما بعد االستقبلؿ.‬ ‫حٌب ذلك الوقت دل تكن ىناؾ تغّبات دٲبغرافية ملحوظة للوجود الشيعي يف سورية، وباستثناء‬ ‫بعض حاالت التحوؿ (االستبصار) الفردية يف حلب(51) وإدلب(61) ورٗبا يف ريف درعا وغّبىا، فإنو ال‬ ‫يوجد تبشّب شيعي با٤بعُب ا٤بنظم وال با٤بعُب السياسي، كانت ا٤بسألة يف ذلك الوقت ٦برد قناعات نادرة‬ ‫دينية ومذىبية صرفة.‬ ‫(21)‬ ‫انظر:‬ ‫‪Van Dam, Nikolaos. The Struggle for Power in Syria: Politics and Society under Asad and Ba’th‬‬ ‫.38.‪Party, I. B. Tauris Publishers, London – New York, third published, 1996, p‬‬ ‫(31) مثل "علي نادي"، وىو شيعي من بنت جبيل، انظر: شرارة، دولة حزب اهلل، ـ.س، ص37، ص38.‬ ‫(41) يف فَبة االنتداب الفرنسي وٙبديداً عاـ 5291 أسس األخواف "يوسف حيدر" و"سعيد حيدر" جريدة "ا٤بفيد" الٍب كاف من أبرز‬ ‫٧برريها ٪بيب الريس، ويف مكاتبها انعقد االجتماع الذي تقرر فيو إرساؿ الوفد الوطِب ٤بقابلة ا٤بفوض الفرنسي السامي ا١بديد "ا١بنراؿ‬ ‫ساراي" كانت منرباً ٢برب الشعب (الوطِب)، وعلى الرغم من أف اسم األخوين قد يوحي بشيعيتهما إال أنو ال وجود ٥بذه الكنية يف‬ ‫و‬ ‫العائبلت الشيعية يف دمشق، وعلى األغلب ىم من العلويْب؛ فهذه الكنية تدؿ على أصوؿ ريفية من جهة، ومن جهة ثانية فإف الكنية‬ ‫شائعة جداً يف العائبلت العلوية (انظر: األمْب، حسن. غارات على بالد الشاـ، دار قتيبة، دمشق، ط1، 0002، ص502).‬ ‫(51)‬ ‫يعترب الشيخ "محمد مرعي األنطاكي" (ولد سنة 4131ىػ/ 7981 يف قرية "عنصو" وىي من القرى التابعة ألنطاكية)، مؤسس‬ ‫التشيع ا٢بديث يف مدينة حلب، كاف شافعي ا٤بذىب، اعتنق ا٤بذىب الشيعي ا١بعفري اإلمامي يف ثبلثينيات القرف ا٤بنصرـ، ونشط‬ ‫بالدعوة للتشيع يف حلب و٧بيطها.‬ ‫(61)‬ ‫يف قرية "زرزور" ػ والٍب تقع مشاؿ جسر الشغور (مدينة تابعة إدارياً حملافظة إدلب) ٕبدود سبعة عشر كيلو مَباً، قرب ا٢بدود كية ػ‬ ‫الَب‬ ‫بدأ التشيع على يد محمد ناجي الغفري، الذي كاف قد تأثر بالشيخ ٧بمد مرعي اإلنطاكي وأعلن تشيعو عاـ 5491، األمر الذي‬ ‫يدؿ على مدى التأثّب والنشاط الذي أحدثو األنطاكي يف ذلك الوقت.‬ ‫07‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫موطئ قدـ‬ ‫التحالف 0791- 0991‬ ‫"الطريق إلى القدس يمر عبر كربالء، والطريق‬ ‫إلى لبناف يمر عبر العراؽ"!‬ ‫ىاشمي رفسنجاني‬ ‫رئيس مكتب كات التحرر اإلسبلمية يف‬ ‫حر‬ ‫ا٢برس الثوري اإليراشل ٛبوز 2891‬ ‫"العلويوف"(71) ىم ع من غبلة الشيعة انشقوا عن الطائفة اإلمامية االثِب عشرية، ينُظر إليهم يف‬ ‫فر‬ ‫النصوص اإلمامية االثِب عشرية الفقهية باعتبارىم "كفاراً"، وىذا ما يقيم جداراً شاىقاً بْب األصل‬ ‫وانشقاقو ، ودل يكن من احملتمل أف تقوـ أية عبلقة بْب العلويْب والشيعة االثُب عشرية ألسباب دينية ٧بضة‬ ‫حٌب وقت قريب.‬ ‫(71)‬ ‫ترجع تسمية الطائفة بػ "العلويْب" إذل االنتداب الفرنسي، فقبل ا٢برب العا٤بية األوذل كانت الطائفة تعرؼ باسم "النصّبية"، انظر:‬ ‫سيل، باتريك، األسد: الصراع على الشرؽ األوسط، لندف، دار الساقي، ط1، 9891، ص23.‬ ‫مؤسس ىذه الفرقة ىو أبو شعيب ٧بمد بن نصّب النمّبي البصري (تويف 062 ىػ) الذي عاش يف العراؽ وادعى أنو الباب‬ ‫لئلماـ ا٢بادي عشر ا٢بسن العسكري وىو الذي ٝبع عقائد الفرؽ الشيعية ا٤بتطرفة ليصوغ منها ا٤بعتقدات النصّبية الٍب اتسمت‬ ‫بالسرية وأٮبها تأليو الصحا ي علي بن أ ي طالب والقوؿ بالتناسخ وتأويل كل األوامر الشرعية بأف ٥با باطناً ٱبرجها عن مفهومها‬ ‫الشرعي، وجاء بعده ٧بمد ا١بنببلشل الذي رحل من إيراف إذل مصر وىناؾ تبعو ا٢بسْب بن ٞبداف ا٣بصييب الذي حاوؿ نشر مبادئ‬ ‫ىذه الفرقة عندما استقر يف حلب أياـ الدولة ا٢بمدانية. انظر عبد الرٞبن بدوي: مذاىب اإلسبلميْب، ط دار العلم للمبليْب، بّبوت‬ ‫7991، وانظر أٞبد ٧بمد جلي: دراسة عن الفرؽ، الرياض 8891.‬ ‫حوؿ شخصية ا٣بصييب ومرجعيتو للعلوية انظر كتاب: ا٣بصييب، أىب عبد اهلل ا٢بسْب بن ٞبداف، الهداية الكبرى، مؤسسة الببلغ‬ ‫للطباعة والنشر والتوزيع، بّبوت، ط4، 1991، ص 7، ص41، ص323.‬ ‫97‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫(81)‬ ‫من ىذا النوع كاف لو عمق كبّب يف شخصية حافظ األسد، وعلى‬ ‫االنتماء إذل أقلية دينية‬ ‫الرغم من انتمائو اليساري (فهو من الفصيل اليساري ٢بزب البعث) فإنو "كاف يشارؾ أبناء طائفتو‬ ‫عواطفهم يف السخط على ا٤باضي (...) كاف عليو أف يعمل ٔبد إلقناع ا٤بتشككْب بأنو قد خلف عُقد‬ ‫ََ‬ ‫و‬ ‫األقلية وراء ظهره، وبأنو ملتزـ جسداً وروحاً، قلباً وقالباً بالتيار القومي الرئيسي العاـ"(91). لكن األحداث‬ ‫أثبتت أنو كاف غّب ذلك، فقد كانت غريزتو الطائفية أقوى من قوميتو ٗبا ال يقاس؛ إذ عمل األسد ورفقائو‬ ‫يف "اللجنة العسكرية" على علونة حزب البعث وعلونة السلطة، وقد بدأت عملية تطييف ا١بيش والبعث‬ ‫منذ انقبلب البعث يف 8 آذار/مارس 3691، و َّت مع تسلُّم األسد وزارة الدفاع يف عهد "نور‬ ‫اشتد‬ ‫الدين األتاسي" (ظل "صالح جديد") (6691-0791)(02)، وبلغت ذرواها بعد انقبلب األسد،‬ ‫واستيبلئ و على السلطة، كاف لذلك أف يستثّب الغريزة الطائفية السنية الٍب تتم عملية إزاحتها من ا١بيش‬ ‫و‬ ‫والسلطة، ويفجر أسوأ أحداث عنف شهداها سورية يف تارٱبها بْب عامي (8791-2891) وما يزاؿ‬ ‫أثرىا قائماً إذل اليوـ.‬ ‫(81) الطائفة العلوية ىي أكرب أقلية دينية يف سورية، فنسبتها ػ حسب اإلحصاءات الر٠بية حٌب عاـ 5891 ػ (5111 %) (األقليات‬ ‫األخرى: الدروز (3 %) واإل٠باعيليوف (1%) وا٤بسيحيوف (8 %))، والشيعة قرابة (410)، والباقي مسلموف سنة (1167 %).‬ ‫انظر إحصاءات األعواـ (2591، 0691، 3691، 5791، 2891، 3891) يف: سوريا باألرقاـ، كز اللبناشل للدراسات‬ ‫ا٤بر‬ ‫االسَباتيجية، ـ.س، ج1، ص ص421، 521، ج2، ص ص 721، 821. وىناؾ بعض الباحثْب من يشكك يف دقة ىذه‬ ‫النسب ويرى أف نسبة السنة يف سورية التقل عن 08%. وقارف أيضاً:‬ ‫.1.‪Van Dam, The Struggle for Power, Ibid, p‬‬ ‫وىو يعزو إذل:‬ ‫.901 .‪Gabriel Baer, Population and Society in the Arab East, London, 1964, p‬‬ ‫)‪J.C. Dewdney, Syria: patterns of population distribution. In J. I. Clarke & W.B. Fischer (eds‬‬ ‫.24-031 .‪Populations of the Middle East and North Africa, New York, 1972, pp‬‬ ‫. 171 .071 .‪E. Wirth, Syrien: Eine Geographische Landeskunde, Darmstadi, 1971, pp‬‬ ‫(91) سيل، األسد، ـ.س، ص54.‬ ‫(02) على سبيل ا٤بثاؿ: شكل الضباط من منطقة البلذقية أعلى نسبة ٛبثيل بْب األعضاء العسكريْب يف القيادة القطرية ٢بزب البعث، فقد‬ ‫ُ‬ ‫وصلت إذل 94% بعد انقبلب البعثيْب يف 8 آذار/مارس 3691 ، وبالنظر إذل األقليات الدينية فإف ٛبثيل الضباط العلويْب يف الفَبة‬ ‫بعد انقبلب البعث يف 8 مارس (آذار) 3691 وقبل انقبلب صبلح جديد ػ بالقيادات القطرية السورية كاف على أشده حيث وصل‬ ‫ُ‬ ‫يف ا٤بتوسط إذل 7173% يليو الدروز (419%) مث اإل٠باعيليوف (419%)، ومت ٛبثيل الضباط السنيْب بنسبة 4134%. ووصلت ىذه‬ ‫النسبة إذل 2136%من ضباط البلذقية يف عهد"صبلح جديد"، انظر:‬ ‫.97 .‪Van Dam, The Struggle for Power, Ibid, p‬‬ ‫77‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫أوالً: "القومي" الذي كاف ضد القومية! (0791- 2891)‬ ‫دل تلتق األقليتاف السوريتاف (أكرب أقلية دينية "العلويْب النصّبيْب" وأصغر أقلية دينية "الشيعة االثُب‬ ‫عشرية"( الواقعتاف ٕبجمهمها على طرفْب متقابلْب من اجملتمع؛ فما تزاؿ األصوؿ االعتقادية النصّبية ػ‬ ‫بالنسبة للشيعة على األقل ػ ج دائرة اإلٲباف "الصحيح"، ، كد الدراسة الٍب أجراىا "المجلس‬ ‫تؤ‬ ‫خار‬ ‫الوطني للحقيقة والمصالحة في سورية" أف الشيخ العلوي "عبد الرحمن الخير" (3091-‬ ‫2891ـ/2231-2041ى) أوؿ من بدأ كة التشييع يف سورية عرب نشر التشيُّع يف طائفتو العلوية‬ ‫حر‬ ‫النصّبية، غّب أف ىذا ليس دقيقاً، من جهة ٯبب التمييز بْب التشيُّع وبْب كة إصبلحية تتوسل بأصو٥با‬ ‫حر‬ ‫الشيعية لفك عزلتها، ووفقاً لتأريخ الشيخ ا٣بّب "ليقظة العلويْب" فإف تاريخ ىذه كة يرجع إذل منتصف‬ ‫ا٢بر‬ ‫ِّ‬ ‫ٜبانينيات القرف التاسع عشر!‬ ‫ومن جهة ثانية فإف كتابات ا٣بّب أيضاً، كتبو ا٤بنشورة ال تشّب إذل تبشّب شيعي با٤بعُب الدقيق،‬ ‫و‬ ‫ِّ‬ ‫بقدر ما تشّب إذل ٧باولة إكساء العقائد العلوية قدراً من الشرعية يف اجملتمع السِب اإلسبلمي الكبّب عرب‬ ‫شرحها ٗبفاىيم ومصطلحات شيعية جعفرية، فمعظم مؤلفاتو ىي تعريف بالعلويْب وعقائدىم، وىي تُ ع‬ ‫وز‬ ‫بكثافة مثّبة لبلنتباه يف األكشاؾ العامة وا٤بكتبات يف دمشق وبعض ا٤بدف األخرى، كل ما ٲبكن قولو‬ ‫بصدد الشيخ ا٣بّب وجهوده، أنو عمل على ٧باولة كسر ا١بليد بْب الطائفتْب (النصّبية واإلمامية االثُب‬ ‫ِّ‬ ‫عشرية)، وال يبدو أنو مارس تبشّباً شيعياً صرفاً، فقد كاف حريصاً على بقاء الطائفة العلوية واستمرارىا‬ ‫عرب ضخ الدـ الشيعي فيها، وحاوؿ أف ٲبدىا باسباب البقاء نظرياً، كما الكثّبين قبلو؛ مثل أستاذه‬ ‫"الشيخ سليماف األحمد"، وإف كاف ذلك ال يعِب أف ىذه التصورات ا١بديدة دل ئؤد إذل إعادة قسم من‬ ‫ِّ‬ ‫الطائفة إذل أصلها الشيعي، وأف الشيخ ا٣بّب ذاتو رٗبا تشيّع ر٠بياً وإف ظل يتحدث باسم الطائفة‬ ‫ِّ‬ ‫النصّبية.‬ ‫األقليتاف (العلوية النصيرية والشيعة االثني عشرية)‬ ‫يف مطلع السبعينيات ويف ظل استقطاب سياسي سِب ػ مسيحي واحتقاف طائفي نظر فيو الشيعة‬ ‫ِ‬ ‫والدروز ألنفسهم على أهنم الطرؼ احملروـ من الكعكة السياسية الٍب حصرت بْب "السنة" و"ا٤بسيحْب‬ ‫ُ‬ ‫ا٤بوارنة" يف لبناف كاف األسد يرنو بنظره إذل ىناؾ متطلعاً إذل نفوذ فيو، فلطا٤با كانت لبناف معقل ٚبطيط‬ ‫االنقبلبات السورية. مث إف األسد كاف قد استفاد من دروس حر ي 7691 و3791 مع اإلسرائيليْب،‬ ‫37‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫فبعد خسارة ا١بوالف عرؼ أف ا٣باصرة الرخوة لسورية بالنسبة للعدو اإلسرائيلي تكمن يف لبناف، ٥بذ‬ ‫السبب كاف حريصاً على مد عبلقاتو مع القوى والزعامات الدينية والسياسية يف لبناف.‬ ‫ال أحد يعرؼ بالضبط كيف تعرؼ األسد على رئيس اجمللس الشيعي األعلى يف لبناف "اإلماـ‬ ‫(12)‬ ‫(اإليراشل اللبناشل) وانعقدت بينهما صداقة ٞبيمة، وليس من ا٤بستبعد أف تكوف‬ ‫موسى الصدر"‬ ‫زعامات دينية من الطائفة العلوية (مثل الشيخ ا٣بّب) ىي الٍب كانت سبباً يف ىذه العبلقة؛ فقد كانت‬ ‫ِّ‬ ‫للصدر عبلقات جيدة هبم، وقد زار جباؿ العلويْب مراراً، لكن من الواضح أيضاً أف العبلقة كانت ذات‬ ‫أبعاد سياسية ٰباوؿ األسد من خبل٥با دعم الشيعة القتساـ الكعكة السياسية وأخذ نصيبهم منها، فيما‬ ‫ىو يسعى لنفوذ داخل القوى الناقمة، فاألسد أقاـ عبلقات صداقة مع ا٤بسيحْب ا٤بوارنة، ولديو بطبيعة‬ ‫ا٢باؿ عبلقات مع بعض األطراؼ الفلسطينية، وقد استثمر ذلك كلو يف الدخوؿ إذل لبناف عاـ 6791‬ ‫(ٗبوافقة أمريكية وتبعاً إسرائيلية، كما تشّب الوثائق) عشية اندالع ا٢برب الطائفية.‬ ‫سرعاف ما احتاج األسد إذل "موسى الصدر"، ففي 13 كانوف الثاشل/يناير 3791 نُشرت مسودة‬ ‫َّ‬ ‫الدستور السوري ا١بديد، الذي صممو األسد ليكوف أساساً ٢بكم طويل ا٤بدى، ويعترب من أسوأ الدساتّب‬ ‫الٍب وضعت يف تاريخ سورية منذ نشوئها كدولة وطنية، حذفت يف ىذا الدستور ا٤بادة الٍب تشَبط أف‬ ‫يكوف "رئيس ا١بمهورية مسلماً"، فأثار ذلك موجة احتجاجات عمت سورية، ال سيما يف مدينة ٞباة‬ ‫(الٍب سيكوف ٥با تاريخ دموي رىيب مع قوات األسد)، وعلى الرغم من تراجع األسد عن حذؼ ا٤بادة‬ ‫إياىا، فإنو واجو مشكلة فيما بعد تتلخص يف أف العلويْب ال يعتربوف مسلمْب ال عند السنة وال عند‬ ‫الشيعة!! وبالتارل فاألسد ال ينطبق عليو الشرط الدستوري للرئاسة، وعليو أف يتنحى! أصبح ىذا حديث‬ ‫ع السوري (ذي األغلبية السنية) وأحد شواغلو الرئيسية، ١بأ األسد إذل صديقو الزعيم الشيعي‬ ‫الشار‬ ‫(12)‬ ‫عادل دين إيراشل، ولد يف قم، ودرس يف النجف الشرؼ، قدـ لبناف عاـ 9591 بناء على طلب "آؿ شرؼ الدين" من أىارل جبل‬ ‫عامل ٣ببلفة عا٤بهم الذي تويف شاباً "عبد الحسين شرؼ الدين" (ت 8591)، أصبح أىم الزعامات الشيعية يف التاريخ اللبناشل‬ ‫ا٢بديث، وإليو يعود الفضل يف ٙبشيد الشيعة للمطالبة ٕبقوقهم السياسية (فقد كانوا مهمشْب و٧برومْب من االمتيازات الٍب تتمتع هبا‬ ‫الطائفتاف الكبّبتاف: "السنة" و"ا٤بوارنة") وإدخا٥بم يف معَبؾ الصراع على السلطة. أسس ٥بذا الغرض " كة المحرومين" السياسية‬ ‫حر‬ ‫عاـ 4791، وا١بناح العسكري ٥با "أمل" (ا٢بروؼ األوذل من عبارة "اتحاد محرومي لبناف") عاـ 5791. اختفى أثناء زيارتو ليبيا‬ ‫يف آب/أغسطس 8791. ومازاؿ اللبنانيوف الشيعة إذل اليوـ يطالبوف ٗبعرفة حقيقة غياب الصدر.‬ ‫انظر: سيل، األسد، ـ.س، ص144، ص375. ويستند سيل يف معلوماتو عن الصدر إذل: عجمي، فؤاد. اإلماـ المختفي: موسى‬ ‫الصدر والشيعة في لبناف، طبع إيتاكا ولندف، 6891).‬ ‫وانظر أيضاً: شرارة، دولة حزب اهلل، ـ.س، ص44.‬ ‫47‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫"اإلماـ موسى الصدر"، فأصدر لو (يف ٛبوز/يوليو 3791) فتوى تقوؿ بأف العلويْب مسلموف، وىم‬ ‫طائفة من الشيعة(22).‬ ‫مهما كانت قوة أو ضعف أثر ىذه الفتوى على ع السوري، إال أف مصطلح "شيعي" برز‬ ‫الشار‬ ‫ألوؿ مرة يف اجملاؿ السياسي السوري وطرؽ أ٠باع السوريْب هبذه الفتوى.‬ ‫وفود عمائم الشيعة‬ ‫يف مطلع السبيعينيات ١بأ إذل سورية عدد من رجاؿ الدين الشيعة ىرباً من بطش النظاـ العراقي‬ ‫(البعثي اليميِب) إذل دمشق (حيث النظاـ البعثي اليساري)! كاف من بينهم الشيخ "حسن مهدي‬ ‫الحسيني الشيرازي"(32)، الذي عاسل يف السجوف العراقية إذل أف ٛبكن من ا٣بروج إذل سورية بعد ألي.‬ ‫ٍ‬ ‫أقاـ الشّبازي يف قرية سنية ٔبوار مقاـ كاف ال يزاؿ غّب معروؼ بشكل واسع يف ذلك الوقت، ىو مقاـ‬ ‫السيدة زينب بنت علي بن أ ي طالب، الذي أصبح فيما بعد أشهر مقامات الشيعة ورٗبا أٮبها بعد‬ ‫النجف كرببلء، وأسس حسن مهدي الشّبازي عاـ 6791 حوزة علمية للتعليم الديِب، عُرفت‬ ‫و‬ ‫بػ"الحوزة الزينبية"، وىي أوؿ حوزة للتعليم الديِب (العارل) للشيعة يف سورية.‬ ‫(22)‬ ‫انظر:‬ ‫‪J. Agha, Hussein & S. Khalidi, Ahmad, Syria and Iran: Rivalry and Cooperation, The Royal‬‬ ‫.3.‪Institute of International Affairs, London, 1995, p‬‬ ‫و: سيل، األسد، ـ.س، ص972.‬ ‫كاف الشيخ الشيعي (العراقي من أصل إيراشل) "حسن مهدي الشيرازي" قد أفٌب يف فرباير 3791 (11 ذي القعدة‬ ‫و‬ ‫2931ى) بػ"أف (العلويْب) و(الشيعة) كلمتاف مَبادفتاف مثل كلمٍب (اإلمامية) و(ا١بعفرية)، فكل شيعي ىو علوي العقيدة، كل‬ ‫و‬ ‫علوي ىو شيعي ا٤بذىب" وذلك يف تقدٲبو لوثيقة شهّبة لثمانْب شيخاً من الطائفة العلوية بينوا فيها "عقيداهم" صدرت يف ذلك‬ ‫الوقت. لكن حجم الشيخ حسن الشّبازي دل يكن إذل حد يسمع ٗبقارنتو ٕباؿ الزعيم موسى الصدر، دل يكن الشيخ الشاب‬ ‫و‬ ‫أساساً يف موقع مرجعية دينية ٛبكنو من الفتوى، ٥بذا دل يكن ٤با قالو صدى. وللتعريف بالشّبازي انظر ا٥بامش التارل رقم 32.‬ ‫(32)‬ ‫الشيخ حسن الشيرازي (5391-0891): عادل دين عراقي من أصل إيراشل، األخ األصغر للمرجع الشيعي "آية اهلل العظمى‬ ‫محمد الشيرازي"، مناضل أصورل، اعتقل مرات عدة يف العراؽ وانتقل إذل سورية، ٞبل فكرة أخيو يف استعادة ع الشيعي (العلويْب‬ ‫الفر‬ ‫النصّبيْب) إذل ا٤بذىب األـ (ا١بعفرية االثُب عشرية)، ولعب دوراً رئيسياً يف تأسيس تيار للتشيع يف أوساط الطائفة العلوية (النصّبية)‬ ‫يف سورية بتوجيو من أخيو ا٤برجع. اغتيل يف لبناف عاـ 1891، ويُنسب اغتيالو إذل ا٤بخابرات البعثية العراقية.‬ ‫ينحدر حسن الشّبازي من أسرة دينية إيراينة عريقة من منطقة "شّباز"، الٍب لعبت دوراً يف تاريخ إيراف ا٢بديث، فمنها ا٤برجع‬ ‫الديِب الكبّب "السيد محمد حسن الشيرازي" قائد ثورة التنباؾ الشهّبة يف إيراف إباف االستعمار الربيطاشل، وا٤برجع الديِب "الميرزا‬ ‫محمد تقي الشيرازي" أحد قادة ثورة العشرين الٍب اشَبؾ هبا السنة والشيعة ضد االحتبلؿ العسكري الربيطاشل يف العراؽ.‬ ‫57‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫كاف تأسيس ا٢بوزة ػ من وجهة نظر الشّبازي ػ "يف سورية جرباً للتّاريخ األموي والتاريخ‬ ‫ّ‬ ‫ا٤باضي"(42)، و"إلحياء مذىب أىل البيت (عليهم السبلـ) يف عاصمة األمويّْب أعداء أىل البيت‬ ‫(عليهم السبلـ)"!(52) على حد تعبّب حسن الشّبازي نفسو.‬ ‫تعترب ا٢بوزة الزينبية اآلف أىم ا٢بوزات العلمية يف سورية وأكثرىا نشاطاً وتأثّباً، وطبلهبا من‬ ‫لبناف، وشيعة السعودية وا٣بليج، واألردف، والعراؽ، وسورية، وباكستاف، وأفريقيا، وأفغانستاف(62)، كاف‬ ‫و‬ ‫الشّبازي ا٤بناضل األصورل وا٤ببشر يرى أف "سورية ىي بوابة إذل العادل العر ي وإذل العادل بأسره؛ فهي‬ ‫كانت وال زالت جسراً بْب العا٤بْب اإلسبلمي والعر ي". فاستثمر الشّبازي ىذا ا٤بوقع االسَباتيجي بإنشاء‬ ‫ا٢بوزة العلمية يف السيدة زينب، واليوـ يرى الشيعة أف "يوـ افتتاح ا٢بوزة [كاف] فتحاً للشيعة ولعلمائهم؛‬ ‫حيث استطاعوا أف ينفتحوا على العادل (...) فعرب ىذه ا٢بوزة أنشئت حوزات يف السعودية وأفريقيا‬ ‫ولبناف، حيث استطاعت (...) أف توجد تياراً من العلماء يقوموف بأعماؿ التثقيف والتعليم [الديِب‬ ‫الشيعي] يف ٨بتلف ا٤بدف السورية"(72).‬ ‫وإذا كانت ا٢بوزة الزينبية بدأت ٛبارس دوراً خطّباً يف التبشّب الشيعي يف سورية وجوارىا منذ‬ ‫ذلك الوقت، فإنو ال يبدو أف الشّبازي استطاع أف يوجو جهده التبشّبي للداخل السوري السِب بقدر‬ ‫ما وجهو للداخل السوري العلوي، وإذل دوؿ ا١بوار: لبناف ودوؿ ا٣بليج ٤بساندة األقليات الشيعية ىناؾ،‬ ‫ولكنو قاـ برحبلت تبشّبية إذل أفريقيا (سّباليوف وساحل العاج على وجو ا٣بصوص)، وتبُب "يف ىذه‬ ‫الرحبلت إيفاد ٦بموعة من الطلبة للدراسة يف ا٢بوزات العلمية يف بّبوت و[ا٢بوزة] الزينبية مث العودة إذل‬ ‫إفريقيا لغرض التدريس وتأسيس ا٤بشاريع اإلسبلمية"(82) هبدؼ التبشّب وتنفيذاً لفكرة شقيقو يف استعادة‬ ‫الفروع العلوية إذل أصلها ا١بعفري اإلمامي.‬ ‫بالتأكيد إذاً ال يعود انكفاؤه عن التبشّب يف الوسط السِب السوري ٢بسن نواياه ٘باه أىل البلد‬ ‫ا٤بضيف، بقدر ما كاف الوضع يف اجملتمع السوري ىو السبب؛ فقد تزايدت نقمة األكثرية السنية بسبب‬ ‫العلونة ا٤بمنهجة للجيش وا٢بزب الٍب مارسها حافظ األسد ورفاقو منذ استيبلء البعث على السلطة يف 8‬ ‫آذار 3691 واستيبلئهم عليو يف الوقت نفسو، ويف ىذا الوقت الذي أخذ االحتقاف الطائفي يتصاعد‬ ‫(42) مقابلة ٤بوقع "الشيرازي نت" (ا٤بوقع الر٠بي للمرجع الشّبازي وأخويو) مع تلميذه األفغاشل "محمد علي العلوي". انظر ا٤بقابلة على‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/008.htm‬‬ ‫الرابط:‬ ‫(52)‬ ‫نقبلً عن تلميذه األفغاشل، انظر ا٤بصدر السابق نفسو.‬ ‫(62)‬ ‫انظر: مقابلة مع "الشيخ جالؿ معاش" (عراقي، مدير ا٢بوزة الزينبية)، صحيفة الوطن الكويتية، 1-6-7002.‬ ‫(72)‬ ‫‪http://rabe3_ala7rar.tripod.com/Subject.html‬‬ ‫انظر الرابط، والٍب تتضمن أيضاً سّبتو الذاتية:‬ ‫(82)‬ ‫ا٤بصدر نفسو.‬ ‫67‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫بشدة قدـ الشيعةُ مسانداهم لؤلسد ٩بثلة بفتوى "موسى الصدر" عن العلوية والشيعة، وال يبدو أنو كاف‬ ‫لدى حافظ األسد ػ يف ذلك الوقت ػ مانع من أي نشاط تبشّبي شيعي؛ يف ظرؼ كاف يدافع فيو عن‬ ‫شيعية الطائفة العلوية لَبسيخ موقعو يف الرئاسة، كاف يأمل يف الوقت نفسو رٗبا ػ ولكن على ٫بو أقل‬ ‫و‬ ‫أٮبية ػ ٗبساعدة الطائفة العلوية بإخراجها من عزلتها العقدية االجتماعية(92).‬ ‫الثورة اإلسالمية في إيراف والصداـ مع إسالميي سورية‬ ‫"ال شيء ٰبرجنا يف ىذا البلد، فقد ٘باوزنا العقد وٙبررنا منها منذ وقت طويل"(03) كاف ىذا ما‬ ‫قالو األسد رداً على االنتقادات الٍب طالتو؛ ألنو ذىب إذل لبناف ليواجو ا٤بسلمْب (السنة والفلسطينيْب)‬ ‫ٞباية للمسيحيْب يف لبناف، دل يكن بالتأكيد متحمساً للمشروع ا٤بسيحي يف لبناف، كاف متحمساً فقط‬ ‫لوجود قوي وىيمنة سورية على لبناف، وعلى أية حاؿ لعبت ميولو الطائفيو دوراً مهماً يف عبلقتو بآيات‬ ‫اهلل يف إيراف، فقد كاف "٥با أيضاً جذور يف خلفيتو كأحد أبناء طائفة منشقة من التشيع، ويف شعوره‬ ‫بالتعاطف مع رجل دين من أصوؿ ريفية ومن أقلية كالشيعة احملرومْب يف لبناف" كما يقوؿ كاتب سّبتو‬ ‫وصديقو الشخصي باتريك سيل(13).‬ ‫(92) يروي الشيخ إبراىيم حسن النجار (أحد شيوخ العلويْب) ىذه القصة الدالة على عبلقة األسد بشيوخ الطائفة ذوي النزعة الشيعية‬ ‫وا٤ببلرل الشيعة يف تلك الفَبة: "كنّا خبلؿ السبعينات، وذلك إما يف عاـ 5791 أو 6791 مع ا٤برحوـ "األستاذ أحمد الخير" يف‬ ‫ّ‬ ‫سفرة إذل دمشق، ومنها قمنا بزيارة مقاـ السيدة زينب عليها السبلـ حيث التقينا ىناؾ بسماحة ا٤بغفور لو الشهيد "السيد حسن‬ ‫الشيرازي" قدس سره، فطلب السيد من األستاذ أٞبد ا٣بّب (علماً أف األستاذ أٞبد ا٣بّب ىو أستاذ حافظ األسد) أف ٰبدد موعداً‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫لزيارة الرئيس حافظ األسد. فقاؿ: ال مانع؛ تفضل، وسأحدد لك موعداً.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ويف اليوـ التارل ذىبت وأنا ٗبعيّة ا٤برحوـ األستاذ أٞبد ا٣بّب وآية اهلل الشهيد السيد حسن الشّبازي إذل زيارة الرئيس حافظ‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬ ‫األسد. فقاؿ السيد الرئيس ضمن حديثو وىو ٱباطب السيد الشّبازي: يا سيد أنت يف ٞبايتنا يف سورية، و٫بن يف خدمتك واحَبامك‬ ‫و٫بافظ عليك، ولكن قلّل من ذىابك إذل لبناف، ففيها ىناؾ مؤامرات عليك وخطر على حياتك، فابق عندنا. فأجابو السيد:‬ ‫"واسحق جباه الملحدين مردداً ال السجن يرىبني وال اإلعداـ"! فقاؿ الرئيس لو: وعلى كل حاؿ فأنت من سبللة أىل البيت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الطيبْب الطاىرين وقلبك قوي، ولكن ىذا رأيي".‬ ‫الشيخ ابراىيم النجار (أحد العلويْب ا٤بؤسسْب للجمعية ا١بعفرية يف البلذقية سنة 0591، وأحد موقعي بياف العلويْب‬ ‫3791)، مقابلة أجراىا معو موقع "الشيرازي نت" بتاريخ 52 أيلوؿ 5002، انظر اللقاء على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat.htm‬‬ ‫(03) سيل، األسد، ص164، نقبلً عن: ملخص اإلذاعات العا٤بية عن الشرؽ الوسط من ٧بطة اإلذاعة الربيطانية، العدد 5815، يوـ‬ ‫41 نيساف 6791.‬ ‫(13)‬ ‫سيل، األسد، ص275.‬ ‫77‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يف صيف 6791 عندما دخل جيش األسد إذل لبناف أسدى إليو "موسى الصدر" خدمة‬ ‫أخرى؛ إذ أبقى الطائفة الشيعية اللبنانية ج ائتبلؼ كماؿ جنببلط اليساري، الذي كاف األسد ٰباوؿ‬ ‫خار‬ ‫كبحو وإخضاعو آنذؾ(23)، أصبح األسد مديناً للصدر مرتْب، كاف عليو أف يرد الدين يوماً ما.‬ ‫و‬ ‫َّ‬ ‫لعب الصدر دور صلة الوصل بْب ا٤بعارضة اإليرانية ا٤بتمثلة ٗبعسكر ا٣بميِب وبْب األسد، فمد‬ ‫٥بم يد ا٤بساعدة(33)، وعرض على ا٣بميِب النزوؿ يف ضيافة سورية يف تشرين األوؿ/ أكتوبر 8791‬ ‫عندما أ ج من العراؽ، ولكنو َّل أف يستقر يف "نوفل لو شاتوه" قرب باريس. جاءت دعوة األسد‬ ‫فض‬ ‫ُخر‬ ‫يف وقت بدأ يواجو معارضة إسبلمية سنية مسلحة.‬ ‫كاف األسد يشعر با٣بوؼ من ا٤بعارضة اإلسبلمية السنية ا٤بتعاظمة يف الداخل، كاف يراقب‬ ‫و‬ ‫بانتباه انقضاض اإلسبلميْب الشيعة على الشاه بقيادة الشيخ الشيعي آية اهلل ا٤بوسوي ا٣بميِب، لكنو‬ ‫على الرغم من أف دروس ا٤بعارضة الداخلية جعلتو حذراً من النوـ مع اإلسبلميْب ٙبت سقف واحد، إال‬ ‫أنو مع ذلك أقاـ عبلقات استثنائية مع ا٣بميِب، فما إف انتصرت الثورة اإليرانية حٌب أوفد وزير خارجيتو‬ ‫السِب "عبد الحليم خداـ" يف آب/أغسطس 9791 مهنئاً كاف قد سبقو وزير اإلعبلـ العلوي "أٞبد‬ ‫و‬ ‫ُّ‬ ‫اسكندر أٞبد" هبدية من األسد؛ ىي نسخة من القرآف الكرصل مزخرفة بالذىب.‬ ‫ويف الوقت الذي بُب األسد عبلقتو مع ا٣بميِب ومتنها ألسباب سياسية بالدرجة األوذل(43) ػ‬ ‫تتعلق ٖبوفو من عدوه الرئيس العراقي "صداـ حسْب"، وطموحو، ومعاداة ا٣بميِب ألمريكا وقطعو‬ ‫للعبلقات الديبلوماسية مع إسرائيل؛ واال٬براط يف استثمار التغيّب االسَباتيجي الذي حصل يف ميزاف‬ ‫القوى بعد سقوط الشاه وتوقيع مصر معاىدة كامب ديفيد للسبلـ مع إسرائيل (آذار 9791)‬ ‫وخروجها هنائياً من الصراع العر ي واإلسبلمي مع إسرائيل ػ فإف األسد كاف يفكر يف الوقت نفسو ٗبواجهة‬ ‫ورٗبا معاقبة الدوؿ اإلسبلمية السنية الٍب دعمت انتفاضة اإلخواف ا٤بسلمْب الٍب ظل يعاشل منها حٌب‬ ‫2891، خصوصاً األردف الٍب آوت قيادات اإلخواف، والسعودية. دل يكن مبلئماً لشعاراتو القومية الٍب‬ ‫ظل يرفعها على الدواـ، وينقضها باستمرار وفقاً ٤بقتضيات مصا٢بو السياسية أيضاً.‬ ‫(23) ا٤بصدر نفسو، ص375.‬ ‫(33) ساعد بعض ا٤بقربْب من ا٣بميِب، مثل: إبراىيم يزدي، ومصطفى مشراف، وصادؽ قطب زاده، فأعطى ػ على سبيل ا٤بثاؿ ػ قطب زاده‬ ‫جواز سفر سوري مكنو من القياـ بنشاط معاد لنظاـ الشاه ٙبت مظلة العمل كمراسل صحفي يف باريس ١بريدة الثورة السورية اليومية.‬ ‫(43) انظر حوؿ ٝبلة األسباب السياسية واالقتصادية ٤بوقف األسد:‬ ‫.01-9.‪J. Agha, & S. Khalidi, Ibid, Syria and Iran, pp‬‬ ‫شرارة، دولة حزب اهلل، ـ.س، ص613.‬ ‫سيل، األسد، ـ.س، ص ص175-575.‬ ‫87‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫فشل تصدير الثورة اإليرانية‬ ‫"إنكم تعرفوف ماىية حزب البعث الكافر ىذا (...) فإذا أعطيتم الفرصة ٥بذا ا٢بزب الكافر‬ ‫فسوؼ ال ٲبضي وقت طويل إال ويدمر أضرحة أئمة اإلسبلـ ومشايخ وأئمة الشيعة والسنة، إف عدو‬ ‫ىؤالء ا٢بقيقي ىو اإلسبلـ والقرآف، وإف ىؤالء يعتربوف اإلسبلـ منافياً و٨بالفاً ٥بم وألىوائهم الشخصية.‬ ‫إف عفلق ومؤيديو ال يعتقدوف بأي دين ومذىب"(53)، كاف ىذا جزءاً من كبلـ ا٣بميِب ا٤بفَبض أنو‬ ‫حليف الرئيس األسد الذي ٰبمل صفة األمْب العاـ ٢بزب البعث العر ي االشَباكي يف سورية!‬ ‫الواقع أف األسد ػ على ما يبدو ػ دل يكن متحمساً كثّباً للخميِب؛ إذ كاف يرى فيو أصولياًَ،‬ ‫ً‬ ‫واألسد ما كاف متديناً أبداً، بل كاف علمانياً، وطائفيتو طائفية سياسية ال تتعلق بأي قناعات دينية، ٥بذا‬ ‫السبب فبقدر ما كانت العبلقة مع الزعيم الشيعي األكرب (ا٣بميِب) ذات وظائف سياسية كانت يف‬ ‫ا٤بقابل ال تتضمن بعداً دينياً، بل إف األسد حرص على ضبط العبلقة يف ىذا اإلطار.‬ ‫قاـ األسد ٗبجازر وجرائم إبادة ضد شعبو يف ا٤بدف السورية (وبشكل خاص: حلب وإدلب‬ ‫وٞباة) يف سياؽ ٧باولة قمعو اإلسبلميْب قمعاً وحشياً للتخلص منهم دوف رجعة، لقي األسد تغطية‬ ‫أ مريكية؛ فقد كاف دخل لبناف بصفقة أمريكية إسرائيلية، وقد أسدى مبلرل إيراف خدمة لؤلسد بصمتهم‬ ‫ا٤بطبق عما فعلو من مذابح و٦بازر 0891-2891، وذلك على الرغم من أف إيرف رفعت شعار‬ ‫تصدير الثورة ومناصرة كات اإلسبلمية التحررية(63) من األنظمة الظا٤بة و"الكافرة" مثل النظاـ البعثي!‬ ‫ا٢بر‬ ‫وال بد أف األسد كاف ٩بتناً ومديناً ٥بم بذلك بالتأكيد.‬ ‫كيف ٲبكن للنظاـ أف يتبع سياسة يف ٞباة وسياسة أخرى يف طهراف؟ أكاف الصراع مع اإلخواف‬ ‫ا٤بسلمْب بكاملو ٦برد شيئ صوري غ ببل التزامات عقدية؟ أليس مشايخ إيراف رجعيْب ومتعصبْب مثل‬ ‫فار‬ ‫اإلسبلميْب الذين قاتلهم األسد يف سورية؟ كانت ىذه التساؤالت الٍب أطلقها ا١بنراؿ "رفعت‬ ‫األسد"(73) (نائب الرئيس، وعضو القيادة القطرية ٢بزب البعث، وقائد سرايا الدفاع) بعد أف بدأ يُنحى‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫من مناصبو شيئاً فشيئاً إثر ٧باولتو االنقبلبية على أخيو يف 03 أذار/مارس 4891. كاف رفعت ٧بقاً،‬ ‫ولكن حافظ األسد ػ الذي استفاد كثّباً من دعمو إليراف، عرب إقامة ٧بور "سوري ػ إيراشل"، باإلضافة إذل‬ ‫(53) ا٣بميِب (قائد الثورة اإليرانية)، خطاب للشعب العراقي والجيش العراقي، 6 ذي ا٢بجة 0041ىػ (0891ـ).‬ ‫(63) خصص قادة الثورة مكتباً يف ا٢برس الثوري (باسيج) لدعم كات التحرر اإلسبلمية باسم "مكتب كات التحرر اإلسالمية"‬ ‫حر‬ ‫حر‬ ‫كاف يرأسو يف البداية "ىاشمي رفسنجاني" والذي أصبح فيما بعد رئيساً للجمهورية. قد يكوف باإلمكاف تفسّب موقف إيراف تفسّباً‬ ‫و‬ ‫مذىبياً، فا٣بميِب ومبلليو متعصبوف لشيعيتهم، ولكن األرجح أنو كاف نفاقاً سياسياً ٢بفظ مصا٢بهم يف التحالف مع األسد ضد العراؽ‬ ‫ومن ورائو األنظمة العربية؛ ألهنم يف ذلك الوقت ليس لديهم موقف متشدد إزاء اإلخواف ا٤بسلمْب.‬ ‫(73)‬ ‫سيل، األسد، ـ.س، ص607.‬ ‫97‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫٧بوره ا٤بتمم "االسوري ػ الشيعي"(83)، كاف يقظاً جداً، فهو بالتأكيد ٱبشى من فكرة تصدير الثورة،‬ ‫خصوصاً وأف ا٣بمينيْب يضمروف أنو بعثي "كافر"، ورغم كل الود الذي أظهره اإليرانيوف لؤلسد، فإف‬ ‫األسد بقي حذراً ال يأمن جانبهم، ومن ا٤بهم مبلحظة أف عشر سنوات من دولة مرشد الثورة ا٣بميِب دل‬ ‫٘بعل األسد يزور اإلماـ ا٣بميِب(93) أو يلتقي بو ألي سبب كاف، على الرغم من التزايد ا٤بطرد يف تقوية‬ ‫احملور السوري ػ اإليراشل.‬ ‫ثانياً: تشكيل المحور السوري اإليراني (2891- 0991)‬ ‫حٌب من الناحية السياسية دل يكن األسد واثقاً جداً من آيات اهلل يف طهراف، فػ "فضيحة إيراف-‬ ‫(04)‬ ‫كونَبا" عاـ 6891 الٍب كشفت عن صفقة تسليح إسرائيلية إيرانية بقيمة 001 (مليوف دوالر) بدءاً‬ ‫من عاـ 0891 (تاريخ اندالع حرب ا٣بليج األوذل) ػ والٍب كشف األسد نفسو خيوطها(14) ػ ىزتو‬ ‫بعنف، وشككتو بقوة يف إمكاف االعتماد على إيراف يف ا٤بواجهة اإلسرائيلية مع مبلرل ال يتورعوف عن‬ ‫صفقات مشبوىة مع العدو، كما أف حادثة خطف السفّب السوري يف طهراف "إياد احملمود" (يف 2‬ ‫تشرين األوؿ/أكتوبر 6891) من قبل ٝباعة إيرانية شيعية متطرفة يقودىا "مهدي ىامشي" عززت‬ ‫ا٤بخاوؼ والريب لدى األسد من مبلرل الشيعة.‬ ‫دل يكن األسد يف حقيقة األمر يُسر لرؤية اللحى الشيعية الراديكالية الشعثاء يف جباؿ لبناف‬ ‫وشو ع طهراف، بل إنو كاف ٱبشى أف يراىا يف شو ع دمشق؛ فهي تستثّب ٨بيلتو لتسَبجع أحداث‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫(83)‬ ‫ا٤بصدر نفسو، ص295.‬ ‫(93)‬ ‫دل يلتق األسد أياً من رؤساء إيراف يف عهد مرشد الثورة (9791-9891)، سواء الرئيس أبو الحسن بني صدر (9791-‬ ‫و‬ ‫1891) أو الرئيس علي خامنئي (1891-9891) (مرشد الثورة اإليرانية ا٢بارل، وثالث رئيس للجمهورية)، باستثناء زيارة الرئيس‬ ‫خامنئي لسورية يف أيلوؿ/سبتمرب 4891.‬ ‫(04) انظر: سيل، األسد، ـ.س، ص ص087-987.‬ ‫(14) سرب األسد خرب الصفقة الفضيحة عرب ٦بلة الشراع (اللبنانية) التابعة كة أمل، ونشرتو يف 3 تشرين الثاشل/نوفمرب عاـ 6891،‬ ‫٢بر‬ ‫َ‬ ‫كاف أصل القضية أف بعض كبار موظفي البيت األبيض يف إدارة الرئيس رونالد ريغاف يأملوف ببيع سبلح كي عن طريق اإلسرائيليْب‬ ‫أمّب‬ ‫و‬ ‫– ورٗبا با٤بوافقة على بيع السبلح اإلسرائيلي إذل إيراف – اإلفراج عن الرىائن األمّبيكْب ببّبوت! ويف هناية آب/أغسطس من عاـ‬ ‫َ‬ ‫5891 أقلعت من تل أبيب إذل طهراف أوؿ طائرة ٧بملة بقذائف "تاو" ولكن ىذه ا٤برة ٗبوافقة الواليات ا٤بتحدة، بعد أف كاف يتم نقل‬ ‫الشحنات من تل أبيب إذل طهراف بإرادة إسرائيلية متفردة منذ عاـ 0891. ودل يُعرؼ حٌب اليوـ ما إذا كانت األسلحة أمريكية الصنع‬ ‫أـ معها أسلحة إسرائيلية الصنع أيضاً.‬ ‫كاف تسريب األسد للخرب معاقبة لئليرانيْب على سوء تصرفهم معو وعدـ وقوفهم إذل جانبو يف أزمة طائرة إؿ عاؿ (6891-‬ ‫و‬ ‫7891).‬ ‫03‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الثمانينيات الدموية، وتنقلو من جهة أخرى إذل مشهد انقضاض ا٤ببلرل على شاه إيراف العلماشل.‬ ‫وٕبساباتو السياسية – يف االستفادة من النزعة الدينية العنيفة للعب أدوار ونفوذ يف ا٤بنطقة، وغريزتو‬ ‫السياسية – قرر أف ال يسمح للمبلرل يف طهراف وتابعيهم يف لبناف بتصدير ثوراهم إذل دمشق.‬ ‫كاف ىذا أحد األسباب الٍب جعلت األسد حٌب التسعينيات ال يسمح ألي من أعضاء حزب اهلل‬ ‫وقياداتو بدخوؿ سورية؛ إذ كاف يعرؼ جيداً أهنم ٟبينيوف يؤمنوف بتصدير ثورة إمامهم يف طهراف، فضبلً‬ ‫عن أف "أساليبهم ٛبحو خط التمييز الفاصل بْب نضاؿ العرب ا٤بشروع من أجل التحرر الوطِب، وبْب‬ ‫(24)‬ ‫يف مواجهة إسرائيل يف‬ ‫اإلرىاب"، وإف كاف يريد االستفادة "من كل ذرة من التصلب الشيعي"‬ ‫جنوب لبناف.‬ ‫كاف األسد يقظاً للغاية، ٰباوؿ بكثّب من االنتباه منع التبشّب بالتشيُّع ٤بنع أفكار الثورة اإليرانية من‬ ‫التقدـ إذل ببلده، كاف بانتظاـ وإصرار يلجم التواجد اإليراشل، ويف كل مرة يشعر بتزايد النشاط اإليراشل‬ ‫و‬ ‫الشيعي يعمد إذل اٚباذ إجراءات ٤بواجهة تغلغل ا٤بؤسسات اإليرانية يف اجملتمع السوري، كإغبلؽ ا٤بعاىد‬ ‫وا٤بؤسسات وحٌب ا٤بستوصفات ا٤بمولة إيرانياً دوف أف يقدـ األسباب، وباستمرار كانت كات السفّب‬ ‫ٙبر‬ ‫اإليراشل وا٤بلحق الثقايف ومستشاره توضع ٙبت ا٤براقبة، كاف األسد حازماً يف ذلك، فقد كاف دقيقاً يف‬ ‫إدارة العبلقة مع إيراف الشيعية: ٧بور سياسي خالص يلعب دور توازف يف القوى اإلقليمية ٤بصلحتو‬ ‫ومصلحة النظاـ اإليراشل وليس أكثر من ذلك.‬ ‫جمعية المرتضى "قائد المسار"‬ ‫بينما كاف نظاـ األسد ع من أجل البقاء إباف أحداث العنف الٍب اندلعت يف ا٤بدف السورية،‬ ‫يصار‬ ‫وبعد ٪باح الثورة اإلسبلمية اإليرانية وأثناء أزمة اإلخواف ا٤بسلمْب أنشأ "ٝبيل األسد"(34) (شقيق الرئيس)‬ ‫(24) انظر: سيل، األسد، ـ.س، ص957.‬ ‫(34) ولد "ٝبيل األسد" عاـ 3391، انتخب عضواً يف ٦بلس الشعب عاـ 3791 وبقي عضواً يف ٦بلس الشعب حٌب وفاتو، ومتَّ اختياره‬ ‫عضواً يف ا٤بؤٛبر القومي الثاشل عشر ٢بزب البعث عاـ 5791 (مع ابن عمو عدناف إضافة إذل شقيقو رفعت)، ج من كلية ا٢بقوؽ،‬ ‫ٚبر‬ ‫مث حصل على شهادة دكتوراة يف ا٢بقوؽ من روسيا عاـ 2991.‬ ‫كاف ٝبيل قد عمل موظفاً يف األمن العاـ يف كة نفط العراؽ يف بانياس، مث أصبح رئيساً لبلدية القرداحة (مسقط رأس الرئيس‬ ‫شر‬ ‫و‬ ‫األسد). وٙبوؿ إذل رجل أعماؿ، واشتهر ٗبمارسة الطرؽ غّب ا٤بشروعة لكسب ا٤باؿ، فقد وضع مفارز مرتبطة بو يف ا٤برافئ وا٤بنافذ‬ ‫ا٢بدودية تفرض الرسوـ على كل بياف كي، عرؼ عنو الفساد ا٤بارل و٩بارسة التهريب على نطاؽ واسع. انظر:‬ ‫ٝبر‬ ‫83 .‪Van Dam, The Struggle for Power, Ibid, p.189, No‬‬ ‫93‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫عاـ 1891 ٝبعية إسبلمية يف مدينة البلذقية لنشر الفكر الشيعي باسم "ٝبعية ا٤برتضى اإلسبلمية"، غّب‬ ‫أف ا١بمعية الٍب دل تكن ٙبمل أفكاراً شيعية صرفة، كانت ٙباوؿ أيضاً توسيع نطاؽ النفوذ العلوي يف‬ ‫سورية، فعمد ٝبيل األسد إذل افتتاح مقرات للجمعية يف ٨بتلف أ٫باء سورية، كز بشكل أساسي على‬ ‫ور‬ ‫القبائل يف منطقة درعا وا١بزيرة ومناطق األكراد يف منطقة القامشلي، ويف مدينة البلذقية وقرى العلويْب.‬ ‫وعلى الرغم من أف أفكار ا١بمعية كانت منفرة للوسط السِب إال أنو انتسب للجمعية آالؼ من‬ ‫َّ‬ ‫ا٤بواطنيْب السوريْب يف ا٤بدف السورية وأريافها ا٤بختلفة ٙبت وطأة ا٣بوؼ من القمع الدموي الذي مورس‬ ‫ضد اإلخواف ا٤بسلمْب، وٙبت اإلغراءات الٍب قدمتها ا١بمعية، فأعضاء ا١بمعية ا٤بهموف كانوا يُسلحوف‬ ‫وتقدـ ٥بم سيارات ا٢بماية من قبل سرايا الدفاع، األمر الذي كاف يشّب إذل صلة أكيدة بْب ا١بمعية‬ ‫ورفعت األسد، قائد السرايا، وعلى ىذا فليس من ا٤بستغرب أف تكوف ا١بمعية باألساس من بنات أفكار‬ ‫رفعت يف سياؽ مواجهة اإلخواف ا٤بسلمْب.‬ ‫ما كاف ٝبيل متديناً، لكنو كاف أقل علمانية من أخويو، و٠بحت لو ميولو الطائفية الدينية بالتفكّب‬ ‫ٔبمعية دينية تبسط لو النفوذ السياسي، أي إنشاء "٘بمع سياسي وراء واجهة دينية"(44)، كاف زعيم‬ ‫ا١بمعية يسعى بشكل خا ص إذل علونة البدو وا٤بزارعْب من ا١بزيرة وا٤بناطق الصحراوية وشبو ا١بدباء من‬ ‫ٞبص وٞباة "ٕبجة أف سكاف ىذه ا٤بناطق كانوا يف األصل علويْب واضطروا ٙبت ضغط السلطات‬ ‫العثمانية أف يصبحوا سنيْب"(54). عملت ا١بمعية بصورة علنية، وعقدت ندوات واحتفاالت ومهرجانات‬ ‫يف ٨بتلف ا٤بناطق السورية، ورفعت يافطات ا١بمعية يف ا٤بدف السورية، ويف معاقل شديدة التعصب ضد‬ ‫الشيعة(64)، وأصدرت وثائق وشهادات ٤بنتسبيها. وانتسب إذل ىذه ا١بمعية ػ إضافة إذل السوريْب – عدد‬ ‫من ا٤بسؤولْب العلويْب داخل النظاـ، وبعض كبار التجار وزعماء العشائر ٩بن يستهويهم التسلط.‬ ‫واستطاع ٝبيل من خبلؿ ٝبعيتو أف ينشئ شبكة واسعة من األتباع وا٤بؤيدين، فكانت عشرات ا٢بافبلت‬ ‫تنقل مؤيديو إذل البلذقية من شٌب أ٫باء سورية. ويف ظروؼ ا٢برب الدموية مع اإلخواف ا٤بسلمْب من‬ ‫الطبيعي أف تلعب ىذه ا١بمعية دوراً استخباراتياً مهماً عرب اخَباقها للوسط الديِب السِب.‬ ‫تويف يف كانوف األوؿ/ديسمرب عاـ 4002 ـ يف مستشفى يف فرنسا، وخلف وراءه ثروة ىائلة ٗبليارات الدوالت (ما يقارب ٟبسة‬ ‫مليارات دوالر يف البنوؾ يف ج، باإلضافة إذل قصور وأراضي يف فرنسا ولبناف وسورية)، ففجرت صراعاً عنيفاً بْب ورثتو وصلت‬ ‫ا٣بار‬ ‫فضائحو إذل العلن وبلغت أ٠باع اجملتمع السوري.‬ ‫(44)‬ ‫.221.‪Ibid, p‬‬ ‫(54)‬ ‫.321. 221 .‪Ibid, pp‬‬ ‫(64) مثبلً يف مدينة دوما (ريف دمشق) معقل ا٢بنبلية يف سورية تزعم الشيخ الكردي "أبو الحسن الميقري" افتتاح مقر للجمعية كاف‬ ‫و‬ ‫من أنشط مقرااها يف دمشق وريفها.‬ ‫73‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫حشد خلفو بالقوة وا٤باؿ والسلطة الكثّبين، وطاؿ تأثّبه بشكل خاص مناطق العلويْب وا٤بناطق‬ ‫الكردية، وبشيء من الدعم الذي حظي بو من قبل حزب العماؿ الكردي (‪ )PKK‬القت ٝبعية‬ ‫ا٤برتضى إقباالً يف القامشلي وا٢بسكة والقرى والبلدات الكردية (مثل بلدة "عفرين" و"جنديرس" (مشاؿ‬ ‫مدينة حلب) الٍب افتتح فيها مقرات ١بمعيتو؛ إذ روج ٝبيل أسد وعوداً باالىتماـ بالشأف الكردي يف‬ ‫َّ‬ ‫سورية، وبتوزيع األسلحة الفردية على أنصاره، كاف تأثّبه يف األكراد قوياً قياساً إذل الوسط السِب‬ ‫و‬ ‫العر ي(74).‬ ‫لقد خلط ٝبيل األسد بْب الفكر العلوي والعقائد الشيعية رٗبا على ٫بو قريب من أفكار الشيوخ‬ ‫اإلصبلحيْب يف الطائفة العلوية الذين كانوا يؤمنوف بعودة ع (العلوي) إذل أصلو (الشيعي ا١بعفري‬ ‫الفر‬ ‫اإلمامي)، وٝبع حولو رجاؿ دين منتفعْب من دور اإلفتاء يف دمشق وبعض القرى وا٤بدف السورية، وخلع‬ ‫على نفسو لقب "اإلماـ ا٤برتضى"! ويف وقت الحق ومع تزايد أتباعو أطلق على نفسو "قائد ا٤بسار"‬ ‫(ٗبوازة اللقب الذي أطلقو حافظ األسد على نفسو "قائد ا٤بسّبة")، دل تكن شخصيتو االنتهازية وال‬ ‫٠بعتو و٩باراستو السيئة والذائعة الصيت يف الساحل تسمح بالقناعة بو كقائد متدين، ودل يكن ىناؾ شيء‬ ‫من مظاىر التدين يدؿ على "تدينو" سوى ٢بيتو! ٥بذا دل يكن بْب أتباعو سوى البسطاء والسذج‬ ‫واالنتهازيْب، الذين سيكوف ٥بم دور الحق وخطّب يف الغزو الشيعي لسورية.‬ ‫سرعاف ما أقاـ "اإلماـ ا٤برتضى" عبلقات مع اإليرانيْب، وحظي بدعم مبلرل الشيعة يف إيراف، لكن‬ ‫النظاـ اإليراشل الر٠بي نأى بنفسو، فعبلقتو ٕبافظ األسد ال تسمح لو بالتورط يف ىذا النوع من النشاط‬ ‫التبشّبي ذي ا٣بلفية السياسية، كاف اإليرانيوف ٰباولوف الدخوؿ ػ بطرؽ شٌب ػ إذل ا٤بناطق الٍب توجد فيها‬ ‫و‬ ‫الطائفة العلوية، مستغلْب ما يعتربونو تقارباً مذىبياً مع أبنائها. ويف كل األحواؿ كاف اإلماـ ا١بديد‬ ‫"ا٤برتضى" ٰبظى بدعم مارل ومعنوي من قبل ا٤برجعيات الشيعية يف العراؽ وإيراف الٍب اىتمت بشكل‬ ‫كبّب بتشييع الطائفة العلوية وتصدير الثورة؛ وبالتأكيد دل يكن ع عن استثمار ىذا الدعم لئلثراء غّب‬ ‫يتور‬ ‫ا٤بشروع، ويف ىذا السياؽ افتتح "اإلماـ ا٤برتضى" أيضاً عشرات ا٢بسينيات يف أ٫باء سورية، وبشكل‬ ‫خاص يف الساحل السوري حوؿ مدينٍب البلذقية وطرطوس(84).‬ ‫(74)‬ ‫بلغ أعضاء ا١بمعية اآلؼ من األكراد، وقد أخذ ا٢بماس بعضهم حداً أقدـ فيو أحد األعضاء األكراد القدامى – وىو "رشيد مراد"‬ ‫من قرية "كفر صفرة" ػ على اإلعبلف عن تشكيل حزب سياسي باسم " كة التضامن الديمقراطي الكردي" متأثر بأفكار ا١بمعية،‬ ‫حر‬ ‫وأصدر نشرة باسم "التضامن"، وذلك بعد حل ا١بمعية بفَبة قصّبة، وانظر ا٥بامش السابق رقم (45).‬ ‫(84) يقدر بعض مواطِب البلذقية عدد ا٢بسينيات الٍب خلفتها ٝبعية ا٤برتضى ٕبوارل 67 حسينية يف مدينة البلذقية وحو٥با فقط، حسب‬ ‫شهادة أحد ا٤بواطنْب فإف ىذه ا٢بسينيات آلت " إذل خرائب يأوي إليها الشذاذ للعب القمار وشرب ا٣بمور وأشياء أخرى يعف عن‬ ‫ذكرىا القلم.. أكرب ىذه ا٢بسينيات كاف يف ضاحية "دـ سرخوب" وتنوؼ مساحتها على ستة آالؼ مَب مربع وأصغرىا يف قرية "عين‬ ‫33‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫كاف حافظ األسد يغض الطرؼ عن ا١بمعية، ورٗبا ألنو كاف مستفيداً منها فيما يتعلق بالشق‬ ‫االستخبارايت، ولكن بروز انشقاقات يف صفوؼ الضباط إباف ظهور النقاش على خبلفة الرئيس حافظ‬ ‫األسد، بعد تشكيلو "اللجنة السداسية"(94) إلدارة الببلد أثناء مرضو يف تشرين الثاشل/نوفمرب 3891،‬ ‫حيث كاف كثّب من الضباط العلويْب الكبار يروف يف رفعت الشخص األقوى ليحل مكانو أثناء مرضو، دل‬ ‫ٱبف ٝبيل تأييده العلِب لو، ويشّب البعض إذل أنو أثناء مرض الرئيس أعلن تأييده لرفعت األسد من‬ ‫خبلؿ قياـ عدد كبّب من أتباعو ٗبظاىرة أماـ قصر الضيافة بدمشق تطالب بتنصيب رفعت األسد رئيساً‬ ‫للببلد! وىذا يدؿ على أف ا١بمعية فعلياً تعود إذل رفعت األسد؛ ٥بذا السبب وٗبجرد أف أَبَل الرئيس من‬ ‫َّ‬ ‫مرضو قرر حل ا١بمعية تقليماً ألظافر رفعت وإضعافو، فأصدر يف منتصف كانوف األوؿ/ديسمرب 3891‬ ‫قراراً ٕبلِّها(05).‬ ‫وإثر حلها مت اعتقاؿ عدد غّب قليل من أعضائها، خصوصاً األكراد(15)، ودخل "اإلماـ ا٤برتضى"‬ ‫و"قائد ا٤بسار" غّب َّر، حالة غياب وبقيت لو بعض الصبلت بكثّب من أعضاء ا١بمعية ما لبثت أف‬ ‫ا٤بظف‬ ‫ٙبولت - مع انصرافو لبلىتماـ بالتجارة و٘بارة التهريب ومزاولة االبتزاز يف ا٤بوانئ والنوافذ ا٢بدودية‬ ‫كية - إذل عصابات مسلحة (عرفت باسم "الشبِّيحة") يف العديد من ا٤بدف السورية، أثارت قبلقل‬ ‫ا١بمر‬ ‫لؤلمن واالستقرار الداخلي، وقد ٙبمل النظاـ أنواعاً ٨بتلفة من األنشطة غّب ا٤بشروعة ا٤بتسمة بالعنف‬ ‫الٍب كاف يقوـ هبا ٝبيل األسد وباقي األفراد األصغر سناً من أسرة األسد ا٤بوسعة، ٗبن فيهم "فواز" ٪بل‬ ‫ٝبيل، خاصة يف منطقٍب البلذقية وطرطوس وقد مت كبح ىذه األنشطة فيما بعد ولو جزئياً، ولكنها بقيت‬ ‫التينة" ال تكاد تزيد عن 04 مَباً مربعاً". غّب أف ىذا الرقم الذي قد يكوف دقيقاً ال يعِب أف ىذه ا٢بسينيات من إ٪باز ا١بمعية، فهناؾ‬ ‫تيار شيعي يف وسط العلويْب البد أنو شيَّد عدداً منها قبل وجود ٝبعية ا٤برتضى أساساً.‬ ‫الشهادة منشورة على اإلنَبنت، بعنواف: "رسالة من مواطن سوري حوؿ المد الصفوي في الالذقية"، ٲبكن مطالعتها على الرابط:‬ ‫42626=‪http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t‬‬ ‫(94)‬ ‫أصدر األسد وىو على فراش ا٤برض أوامره بتشكيل ١بنة سداسية أناط هبا إدارة األمور اليومية، مكونة من: وزير ا٣بارجية "عبد‬ ‫الحليم خداـ"، واألمْب العاـ ا٤بساعد للقيادة القومية ٢بزب البعث "عبد اهلل األحمر"، ووزير الدفاع "مصطفى طالس"، ورئيس‬ ‫كاف "حكمت الشهابي"، ورئيس الوزراء "عبد الرؤوؼ الكسم"، و"زىير مشارقة" األمْب العاـ ا٤بساعد للقيادة القطرية ٢بزب‬ ‫ُ‬ ‫األر‬ ‫البعث (ٝبيعهم سنيوف)، بيد أف األمر غّب الطبيعي ىو عدـ تعيْب رفعت األسد، والذي كاف ترتيبو ضمن أعلى عشرة مراكز با٢بزب،‬ ‫يف ىذه اللجنة السداسية التوجيهية، ورغم أنو كاف أقوى أعضاء القيادة القطرية بعد الرئيس نفسو، كاف يتمتع بقاعدة قوية داخل‬ ‫و‬ ‫ُ‬ ‫القوات ا٤بسلحة ا٤بكونة من سرايا دفاعو ذات األسلحة الثقيلة والبالغ عددىا 55 ألفاً ورٗبا كانت ىذه السرايا نظرياً تتبع رئيس كاف‬ ‫األر‬ ‫أو وزير الدفاع، أما عملياً فقد كانت ىذه السرايا تتصرؼ كتشكيبلت مستقلة، وقد يعود ٥بذا السبب ٔبانب تصرفات رفعت الٍب تتسم‬ ‫بالتهور وعدـ ا٢بنكة والفساد، أف تقاعس الرئيس عن اختياره عضواً يف اللجنة السداسية. انظر:‬ ‫.991 .‪Van Dam, The Struggle for Power, Ibid, p‬‬ ‫(05)‬ ‫.221 .‪Van Dam, The Struggle for Power, Ibid, p‬‬ ‫انظر: سيل، األسد، ـ.س، ص596. وأيضاً:‬ ‫(15)‬ ‫حسب رواية أحد شهود العياف لنا (طلب عدـ ذكر ا٠بو) فإف االعتقاؿ يف صفوؼ أعضاء ا١بمعية كاف كبّباً يف مناطق األكراد.‬ ‫43‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫مستمرة، حٌب مطلع التسعينيات، حيث وسد إذل "باسل األسد" التصدي ٥با. لكن ا١بمعية خلفت‬ ‫َ َّ‬ ‫وراءىا عدداً من ا٤بنتفعْب ورٗبا ا٤بؤمنْب الذي تسربت إليهم بعض قناعات شيعية يف ٨بتلف أ٫باء الببلد.‬ ‫لقد شكلت ٝبعية ا٤برتضى أوؿ نشاط تبشّبي "شيعي" سياسي واسع النطاؽ مورس على‬ ‫األراضي السورية ٙبت ٠بع وبصر النظاـ، لكنو نشاط تبشّبي ألغراض سياسية ٧بليَّة وليست إقليمية‬ ‫تتعلق باحملور اإليراشل أو ىبللو الشيعي.‬ ‫تشييع الطائفة العلوية‬ ‫بقي العلويوف يف عزلة وعقائدىم توغل يف كنف األسرار واألساطّب، ودل تدب اليقظة يف الطائفة‬ ‫إال مع مطلع القرف ا٥بجري الثالث عشر (هناية القرف التاسع عشر ا٤بيبلدي) وعند بدايات ظهور الدولة‬ ‫الوطنية(25)، إال أف جذور اليقظة قد تعود إذل سنة (1721ى/4581ـ) عندما وقّع ٟبسة عشر من‬ ‫زعماء العشائر العلوية اتفاؽ "إلغاء العشائرية"(35) بعد أف بقيت عهداً طويبلً يف صراع وتنافس مرير(45).‬ ‫وشأف أي ٝباعة دينية عندما تريد اال٬براط يف العادل ا١بديد وا٣بروج من عزلتها ويف الوقت نفسو‬ ‫تود أف ٙبافظ على ىويتها فإهنا تولِّد كات إصبلح ديِب، ىي يف جوىرىا كة ٤بواجهة ٙبديات العصر‬ ‫حر‬ ‫حر‬ ‫(25)‬ ‫َّخ ليقظة العلويْب الشيخ "عبد الرحمن الخير"، يف سلسلة مقاالت مهمة للغاية يف "مجلة النهضة" – الٍب كانت تصدر يف مدنية‬ ‫أر‬ ‫طرطوس – بْب عامي (7391- 8391)، مث ٝبع ا٤بقاالت ونشرىا ٪بلو "ىاني الخير" يف كتاب صغّب مستقل عاـ 6991 ٙبت‬ ‫‪http://alawi12.tripod.com/yaqaza.htm‬‬ ‫عنواف "يقظة المسلمين العلويين". انظر الكتاب على الرابط:‬ ‫(35) نص الوثيقة: "(ربنا اغفر لنا وإلخواننا الذين سبقونا باإلٲباف وال ٘بعل يف قلوبنا غبلً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوؼ رحيم). الباعث‬ ‫ٙبريره يف يوـ تارٱبو: قد حضرنا، الفقراء هلل، طلبة العِلم، ا٤برقومة أ٠باؤىم أدناه، وقد اجتمعنا مع بعضنا البعض وحصلت ا٤بكا٤بة بيننا،‬ ‫حيث أننا عبيد اهلل ورعية الدولة العالية، كل منا قصده رضاء ربّو، وقد اتفقنا واعتمدنا على خّبة اهلل تعاذل وصرنا عشّبة واحدة،‬ ‫و‬ ‫وصار صاحلُ الدـ والغّبة واحدة على حق اهلل تعاذل؛ وإذا أحد منا ادعى على أخيو بدعوى من ٝبيع الدعاوى يَبافعاف مع بعضهما‬ ‫َّ‬ ‫البعض ع الشريف، كما يثبت وٰبكم ٯبري العمل، ومن اتَّبع رأينا من عامة الشعب لو ما لنا وعليو ما علينا؛ فعلى ىذا الوجو‬ ‫َ‬ ‫و‬ ‫بالشر‬ ‫ا٤بشروع مت الرضا وحصل االتفاؽ منا ٝبيعاً برضانا واختيارنا، وٙبرر ىذا السند لوقت ا٢باجة. تاريخ ىذا السند: (1721ىػ). الشيخ‬ ‫حبيب عيسى - متور، الشيخ صالح علي - ا٢بداديات، الشيخ ديب األحمد - البّبي، الشيخ جابر عباس – الطليعي، الشيخ‬ ‫محمد يوسف - رأس ا٣بشوؼ، الشيخ إبراىيم مرىج، الشيخ إسماعيل أوبين، الشيخ الحاج عبد العاؿ الحاج، الشيخ حسين‬ ‫المسقس، عمراف حمداف - الزاوي، الشيخ حسين أحمد – ٞبْب، الشيخ يونس ياسين - بيت الشيخ يونس، الشيخ صالح عمراف‬ ‫- الصومعة، الشيخ سليماف عباس - كاؼ ا٢ببش، الشيخ إبراىيم السعيد - البهلولية".‬ ‫أعد ىذه الوثيقة ونشرىا على االنَبنت "ساـ ٧بمد ا٢بامد علي" نقبلً عن ٨بطوط كتاب للشيخ العلوي "عبد الهادي حيدر"‬ ‫بعنواف "المراجعات" (ج2، ص665) الذي يشّب إذل أنو عثر على ىذه الوثيقة يف بيت الشيخ العلوي "يونس ياسين" (يف بلدة‬ ‫صافيتا)، دل يتسن لنا التأكد من صحة الوثيقة. انظر الوثيقة على االنَبنت:‬ ‫َ‬ ‫و‬ ‫56=‪http://www.alaween.net/cms/modules/news/article.php?storyid‬‬ ‫(45) حوؿ الصراع والتنافس العشائري يف القرف التاسع عشر انظر: بن عبد ا١بليل، الفرقة الهامشية، ـ.س، ص ص 311-411.‬ ‫53‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫والبحث عن أسباب البقاء واالستمرار. والنعرؼ بالضبط ما إذا شهدت الطائفة العلوية ىذا النوع من‬ ‫كات من قبل، بل إف بعض الكتابات تشّب إذل أف كة اإلصبلح الديِب ىذه جديدة كلياً يف‬ ‫حر‬ ‫ا٢بر‬ ‫(55)‬ ‫الطائفة الغارقة يف سبات منذ قروف طويلة جداً، وعموماً فإف كات اإلصبلح الديِب تتجو غالباً‬ ‫حر‬ ‫إلخراج ا١بماعة من العقائد الٍب تتسبب بعز٥با عن ا١بماعة الكربى، وتدفعها رٗبا لتأويلها أو مدىا‬ ‫بالتفسّبات العقلية، وإذا عجزت عن ذلك يف بعض العقائد تبدأ بالتخلي عنها بطرؽ شٌب ٙبت‬ ‫مسميات التقليد وا٣برافات واال٫برافات عن العقائد األصل. ومن ا٤بنطقي أف تكوف أُوذل سبل التأويل‬ ‫ُ‬ ‫إعادة ع العقدي إذل أصلو، أو مقاربتو بأصلو، ويف حالة العلوية النصّبية يعِب – بالطبع – إعادة‬ ‫الفر‬ ‫الطائفة إذل أصلها الشيعي ا١بعفري االثُب عشري، فمن الطبيعي إذاً أف يبدأ التفكّب با٣بروج من العزلة‬ ‫بأفكار تصب يف النهاية يف سلة الشيعة ا١بعفرية.‬ ‫1. عودة الفرع إلى أصلو‬ ‫ىذا ما حصل رٗبا يف الطائفة العلوية مع بدء ظهور مصلحْب دينيْب يف هناية القرف التاسع عشر،‬ ‫وبافتتاح أوؿ مسجد يف جبل العلويْب "يف (بيت الشيخ يونس – صافيتا)؛ الذي ع يف ابتنائو كل من‬ ‫شر‬ ‫... الشيخ غانم ياسين والشيخ عبد الحميد أفندي – الذي نُسب إليو آنئذ أعماؿ سياسية فنفي إذل‬ ‫طرابزوف وتزوج منها وعاد مكرماً -، مث أمت ا١بامع ا٤بذكور ... ا٤برحوـ الشيخ ياسين يونس والشيخ سليم‬ ‫الغانم سنة 6821ىػ [9681ـ]. وقد قاـ ا٤برحوـ الشيخ ياسْب – اآلنف الذكر – بإمامة ا١بامع طيلة‬ ‫حياتو وخلفو ولده الورل العبلّمة الشيخ محمد ياسين"(65)، وذلك يف وقت كاف العلويوف ٲبتنعوف عن‬ ‫إعمار ا٤بساجد يف جبا٥بم(75).‬ ‫(55) يشّب عبد الرحمن الخير إذل أف "بدء ا١بمود [يف الطائفة] كاف يف النصف األوؿ من القرف الثامن للهجرة، حيث تكاد أعماؿ‬ ‫ا٤بؤلفْب تقتصر يف ذلك ا٢بْب وما يليو على إعادة وتكرير ما كتبو سابقوىم من العلماء دوف أف يضيفوا شيئا يذكر". انظر: ا٤بصدر‬ ‫السابق.‬ ‫(65) بُِب بعده مسجداف يف قضاء صافيتا: "مسجد الخضر" يف قرية "تلة الطليعي" واآلخر يف قرية "ضهر بشير"، انظر: ا٤بصدر السابق.‬ ‫(75) دل يكن لدى العلويْب مساجد فصبلاهم السرية تقتضي االختباء حٌب من ذويهم وزوجااهم وأوالدىم، وا١بوامع باعتبارىا إعبلف للعبادة‬ ‫َّ‬ ‫ونقض لسريتها، دل تكن جائزة يف عقائد الطائفة، وىذا يعِب أف بناء ا١بوامع جاء استناداً إذل تأثّب خارجي، سيتبْب فيما بعد أنو كاف‬ ‫شيعياً جعفرياً.‬ ‫ومن الطريف يعزو أحد شيوخ العلويْب عدـ بناء ا٤بساجد وا١بوامع عند العلويْب (النصّبيْب) إذل "الفقر، واالىتماـ بالعمل ٩با ٲبنع‬ ‫من الَبدد على ا٤بساجد"! انظر: سعود، عبد اللطيف (ت 5391)، العلويوف شيعيوف، ٦بلة النهضة (عدد خاص عن العلويْب)‬ ‫طرطوس، العدد 8، شهر ٛبوز 8391. نقبلً عن: بن عبد ا١بليل، الفرقة الهامشية، ـ.س، ص281.‬ ‫63‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫أخذت يقظة العلويْب بالنُّمو حٌب قاـ الشيخ "علي عباس" و"افتتح يف أواخر ا٢برب الكونية‬ ‫[األوذل] مدرسة يف قرية العنازة بانياس ٝبعت أكثر من مائة وعشرين طالباً وستة معلمْب كلهم‬ ‫علويوف"(85) درس فيها أصوؿ الدين واللغة. بدأت يف ىذه الفَبة – على ما يبدو – تصعد أفكار‬ ‫اإلصبلح الديِب با٘باه الفكر الشيعي اإلمامي، ففي فتوى ألحد زعماء الطائفة النصّبية الكبار (وىو من‬ ‫ا٤بنخرطْب يف اإلصبلح الديِب) "الشيخ سليماف األحمد"(95) يف مسألة جواز ا١بمع بْب البنت وعمتها‬ ‫أو خالتها يف ذمة رجل واحد(06)، ويبلحظ يف الفتوى – الٍب صدرت يف أوائل العشرينيات ا٤بنصرمة –‬ ‫ثبلثة أمور غاية يف األٮبية: أو٥با التأكيد على أف ا٤بذىب اإلمامي ا١بعفري "ىو األصل"، والطائفة‬ ‫العلوية النصّبية " ع منو" وعليو فإف رجوع الطائفة إليو "يف أصوؿ الفقو وفروعو ىو الواجب ا٢بق الذي‬ ‫فر‬ ‫ال مندوحة عنو".‬ ‫وثانيها أف ىذا التأكيد على ىذه العودة لؤلصل الشيعي يبدو بدعة جديدة ابتدعها اإلصبلحيوف‬ ‫الدينيوف؛ فثمة تأكيد على ضرورة الصلة بْب ا٤بذىب الشيعي والنصّبية؛ إذ كاف سبب االنقطاع‬ ‫" بواسطة السياسة من مئات السنْب حٌب انتبو إليها يف عصرنا ىذا" أي أف فكرة العودة لؤلصل جديدة‬ ‫كلياً حٌب ذلك الوقت.‬ ‫وثالثها أف مرجعية العلويْب الفقهية - أو بتسمية الشيخ األٞبد "اإلرث وآداب الشريعة" – حٌب‬ ‫ذلك الوقت كانت "أىل السنة ؛ ٕبكم الوقت واألحواؿ والرخصة ا٤بعطاة ٥بم من أئمتهم حسبما يسمح‬ ‫بو التأويل" على حد تعبّبه.‬ ‫(16)‬ ‫الذي أسس‬ ‫يف ىذا ا٤بناخ الذي اهب عليو رياح اإلصبلح الديِب نشأ "عبد الرحمن الخير"‬ ‫(مع بعض أصدقائو) يف عاـ (5291ـ) "جمعية الالطائفية" كجمعية إصبلحية "٤بكافحة التعصب‬ ‫(85)‬ ‫ا٣بّب، يقظة المسلمين العلويين، ـ.س. ويضيف الخير إنو: "وألسباب قاىرة دل تعمر – مع األسف – تلك ا٤بدرسة إال عامْب‬ ‫ِّ‬ ‫فقط".‬ ‫(95)‬ ‫الشيخ سليماف األحمد ، لغوي وعادل دين علوي، من كبار شيوخ الطائفة، درس الفقو علي يد الداعية الشيعي الكبّب "عبد الحسين‬ ‫شرؼ الدين الموسوي" (صاحب الكتاب التبشّبي "المراجعات")، كاف عضواً يف ٦بمع اللغة العربية يف دمشق، وىو والد الشاعر‬ ‫َّ‬ ‫السوري ا٤بعروؼ "بدوي الجبل".‬ ‫(06) نص الوثيقة كامبلً ورد يف بياف شيوخ العلويْب الشهّب: "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)"، دار الصادؽ، طرابلس،‬ ‫ط1، 2931ىػ (3791ـ)، ص21.‬ ‫(16)‬ ‫الشيخ عبد الرحمن الخير (3091-6891)، والده الشيخ ٧بمد ديب الدرويش ا٣بّب كاف من كبار شيوخ الطائفة يف قرية‬ ‫ِّ‬ ‫القرداحة، وعمو "أحمد ديب الخير"، قاضي قضاة الطائفة أواخر الدولة العثمانية، تتلمذ على يد الشيخ "علي عباس"، ودرس يف‬ ‫َ‬ ‫مدرستو، كما تأثر بشكل خاص بأستاذه الشيخ "سليماف األحمد" (انظر ىامش رقم 35). يعترب أبرز الشيوخ العلويْب الذين جهدوا‬ ‫إلعادة ع النصّبي إذل أصلو الشيعي االثُب عشري.‬ ‫الفر‬ ‫73‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫العشائري والعزلة االجتماعية، ومعا١بة حاالت ا١بهل والفقر وا٢برماف الٍب خلفتها العهود من ظلم‬ ‫ا٤بتسلطْب و٘باوزىم ٕبق أبناء الطائفة"(26).‬ ‫2. الديانة في دولة العلويين المستقلّة‬ ‫كانت كة اإلصبلح العلوي الديِب قد بدأت تستقطب عدداً من مثقفي وعلماء الدين من ٬ببة‬ ‫حر‬ ‫اجملتمع العلوي، ففي عاـ 6391 وقع عدد من رجاؿ الدين العلويْب بياناً ىو األوؿ من نوعو؛ إذ يوضح‬ ‫يف بندين عقيدة العلويْب بأهنا عقيدة إسبلمية: "البند األوؿ: كل علوي فهو مسلم يقوؿ ويعتقد‬ ‫بالشهادتْب، ويقيم كاف اإلسبلـ ا٣بمسة. البند الثاشل: كل علوي ال يعَبؼ بإسبلميتو، أو ينكر أف‬ ‫أر‬ ‫القرآف كتابو وأف ٧بمداً (ص) نبيو، ال يعد يف نظر ع علوياً، وال يصح انتسابو للمسلمْب‬ ‫الشر‬ ‫العلويْب"(36). وىذا البياف دل ح أبداً بشيعية العقيدة العلوية، وإ٭با كاف حريصاً على إسبلميتو، وفيو‬ ‫يصر‬ ‫مغازلة واضحة للمسلمْب السنة، بالتأكيد على "الشهادتْب" و" كاف اإلسبلـ ا٣بمسة".‬ ‫أر‬ ‫ويبدو أف ىذا البياف جاء يف سياؽ ا٣ببلؼ داخل الطائفة حوؿ فكرة "الدولة العلوية" الٍب أراد‬ ‫الفرنسيوف إنشاءىا، ففي مقابل إثبات إسبلمية العلويْب ويف إطار تصاعد التيار الديِب ا٤بتنامي وا٤بنجذب‬ ‫٫بو الشيعة كاف ٜبة توجو لدى بعض الشيوخ والزعامات النصّبية القويَّة للنأي بالطائفة عن اإلسبلـ ذاتو‬ ‫ُّ‬ ‫كدين بالكامل، واعتبار النصّبية ملَّة وأقلية دينية مستقلة، رغبة يف دعم الفرنسيْب ٥بم يف إقامة دولة‬ ‫مستقلة، كاف ىذا واضحاً يف العريضة الٍب قدمها قادة نصّبيوف إذل رئيس ا٢بكومة الفرنسية "ليوف بلوـ"‬ ‫يف 51 حزيراف 6391، والٍب يدعوف فيها إذل استقبلؿ العلويْب بدولة خاصة هبم، وجاء فيها أف‬ ‫"الشعب العلوي ػ الذي حافظ على استقبللو سنة فسنة؛ بكثّب من الغّبة والتضحيات الكبّبة يف‬ ‫النفوس ػ ىو شعب يختلف في معتقداتو الدينية وعاداتو وتاريخو عن الشعب المسلم [السِب]" (46).‬ ‫بعد ما يزيد عن شهر تقريباً من تاريخ توقيع ىذه العريضة، وٙبديداً يف 72 ٛبوز 6391: رفع‬ ‫رجاؿ دين وزعماء عشائريوف علويوف عريضة إذل وزارة ا٣بارجية الفرنسية ٰبتجوف فيها على التبشّب‬ ‫ا٤بسيحي الذي يقوـ بو اآلباء اليسوعيوف يف أوساط العلويْب بدءاً من عاـ 0391، باعتبار أف "ىذه‬ ‫(26)‬ ‫انظر موقع "المجمع العالمي للتقريب بين المذاىب"، صفحة "من رواد التقريب"، على الرابط:‬ ‫‪www.taghrib.org/arabic/rowad/alkher.htm‬‬ ‫(36)‬ ‫من نص بياف "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)"، ـ.س، ص9.‬ ‫(46) وثيقة ٧بفوظات ا٣بارجية الفرنسية رقم 7453، تاريخ 51- 6- 6391. ا٤بوقعوف: ٧بمد سليماف األٞبد, ٧بمود آغا حديد, عزي‬ ‫آغا غواش, سلماف ا٤برشد, ٧بمد بيك جنيد, سليماف األسد.‬ ‫83‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٢بوادث التبشّبية ػ الٍب تكوف معذورة لو أف الدافع ٥با اليقْب واإلٲباف ػ إال أف الشيء ا٤بشْب يف ىذه‬ ‫ا٢بوادث ػ وىنا موضع استيائنا وعليو احتجاجنا ػ ىو استثمار واستغبلؿ فاقة شعب فقّب وشراء ضمائر‬ ‫ضعيفة كما تُشَبى السلع لتمرؽ من دين إذل دين آخر"(56)، ويطالبوف بالوحدة السورية، كدوف فيها‬ ‫ويؤ‬ ‫ُ‬ ‫بأف " العلويْب شيعة مسلموف، وقد برىنوا طواؿ تارٱبهم عن امتناعهم عن قبوؿ كل دعوة من شأهنا ٙبوير‬ ‫عقيداهم، فهم ٰبتفظوف بشدة بالعقيدة الشيعية اإلسبلمية". كاف ىذا التصريح ا١بماعي ىو األوؿ من‬ ‫نوعو يف تاريخ الطائفة النصّبية، وقد جاء ىذا البياف وسابقو يف سياؽ معَبؾ سياسي وانشقاؽ بدأ يدب‬ ‫داخل الطائف ة بسبب قضية استقبلؿ العلوييْب يف دولة وخيار االنضماـ للدولة الوطنية على مشارؼ‬ ‫خروج االحتبلؿ الفرنسي(66).‬ ‫(56) وقع الوثيقة أكثر من 05 شخص من وجهاء ورجاؿ دين علويْب، باإلضافة إذل 12 شخصاً من الوجهاء والسياسيْب ورجاؿ الدين‬ ‫ا٤بسيحيْب، إضافة إذل بعض السياسيْب السنَّة، وىم: حليم بشور (من األعياف ا٤بسيحيْب)، أسعد ىاروف (عضو البلدية، وزعيم الشباب‬ ‫ُ‬ ‫الوطِب)، الدكتور ميخائيل بشور (عضو سابق با١بمعية التأسيسية)، الدكتور اسكندر بشور، نقوال بشور، اسرب بشور، عزيز عرنوؽ،‬ ‫اسرب الطيار، رفيق البيطار، زاىي عرنوؽ، ابراىيم خوري، األب يوسف بطرس، األب اسطفاف سابا، سليماف شدياؽ، عبد اهلل‬ ‫روفائيل، األب موسى ديب، ياخوس كوش، عبد الواحد ىاروف (زعيم سِب نائب سابق يف الرب٤باف العثماشل)، ٧بمود عبد الرزاؽ‬ ‫عر‬ ‫(نائب)، فايز الياس (نقيب احملامْب)، عبد القادر شريتح (زعيم سِب ونائب سابق).‬ ‫٧بفوظات وزارة ا٣بارجية الفرنسية- سوريا/لبناف، ٦بلد 294-394 "برقية المطالبين بالوحدة مع سورية في منطقة العلويين‬ ‫مرسلة من الالذقية في 2 تموز 6391"، انظر نص الوثيقة كامبلً على اإلنَبنت على الرابط:‬ ‫51=‪http://www.alaweenonline.com/site/modules/news/article.php?storyid‬‬ ‫وقد ذكر بياف "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)" (ص ص01-11) مقاطع من ىذه الوثيقة دوف تاريخ وال‬ ‫ُ‬ ‫توضيح، وينسب للوثيقة مقطعْب دل ٪بدٮبا يف نسخة الوثيقة الٍب استطعنا الوصوؿ إليها، وىو" إف العلويْب ليسوا سوى أنصار اإلماـ‬ ‫علي – عليو السبلـ – وما اإلماـ علي سوى ابن عم الرسوؿ (ص) وصهره ووصيو، وأوؿ من آمن باإلسبلـ، ومن مكانو يف ا١بهاد‬ ‫والفقو والدين اإلسبلمي مكانو، وإف القرآف الكرصل ىو كتاب العلويْب" وا٤بقطع: "وما العلويْب سوى أحفاد القبائل العربية الٍب ناصرت‬ ‫اإلماـ علياً – عليو السبلـ – فوؽ صعيد الفرات".‬ ‫كما أف ىذا البياف ("المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)") (ص11) يذكر ػ قبل ىذه الوثيقة ػ أف قضاة الطائفة‬ ‫العلوية سبق وأف ردوا على رغبة الفرنسيْب يف أف يكوف للمحاكم ا٤بذىبية العلوية تشريع خاص مباين للتشريع اإلسبلمي، فرفض القضاة‬ ‫العلويوف ذلك وأعلنوا أهنم مسلموف، وتشريعهم إسبلمي جعفري. ٩با اضطر الفرنسيْب للَباجع عن فكراهم وجعل القضاء يف األحواؿ‬ ‫الشخصية للعلويْب على الفقو الشيعي ا١بعفري.‬ ‫(66) يف 22 ٛبوز من عاـ 2291 أعلنت الدوؿ العلوية ضمن اٙباد سورية الفيدرارل، ويف مطلع عاـ 4291 صدر قرار بإلغاء االٙباد‬ ‫وإبقاء دولة العلويْب مستقلة، وأصبحت تعرؼ بػ "دولة العلويْب ا٤بستقلة"، كانت إنشاء دولة علوية مستقلة مطلباً نصّبياً صرٰباً، ففي‬ ‫نص القرار الذي أصدره الجنراؿ غورو (‪ )H. Gouraux‬يذكر "٤با كاف النصّبية قد صرحوا جلياً ومراراً بآما٥بم بأف يكوف ٥بم إدارة‬ ‫قائمة بذااها ٙبت رعاية فرنسية؛ ألجل ذلك ٯبب أف تنشأ مقاطعة ٘بمع أكثرية ىؤالء لتتيح ٥بم أف يواصلوا السعي يف سبيل مصا٢بهم‬ ‫السياسية واالقتصادية ٙبقيقاً لؤلماشل الٍب صرحوا هبا".‬ ‫انظر: ا٢بكيم، حسن، الوثائق التاريخية المتعلقة بالقضية السورية، بّبوت، 4791، ص542، الوثيقة رقم 34. نقبلً عن:‬ ‫بن عبد ا١بليل، الفرقة الهامشية، ـ.س، ص911.‬ ‫93‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ويف عاـ 8391 وقَّع أحد عشر من رجاؿ الدين العلويْب وشخصيااهم البارزة جواباً على سؤاؿ‬ ‫عن عقيدة العلويْب، جاء فيو ػ على لساهنم ػ أف "مذىبنا يف اإلسبلـ ىو مذىب اإلماـ جعفر الصادؽ‬ ‫(عليو السبلـ) واألئمة الطاىرين (عليهم السبلـ)"(76)، وىذه الوثيقة التارٱبية ٛبثل ثاشل بياف ٝباعي يُعلن‬ ‫فيو زعماء دينيوف علويوف انتساب الطائفة العلوية النصّبية إذل الشيعة ا١بعفرية(86)، وىو ٗبنزلة إيذاف‬ ‫بانتشار الدعوة الشيعية وٙبو٥با إذل ظاىرة يف الطائفة.‬ ‫3. الظاىرة‬ ‫انتشار دعوة األصل الشيعي والعودة لؤلصل يف أوساط العلويْب بلغت حداً دفع بالشيخ عبد‬ ‫الرٞبن ا٣بّب ػ الذي نشط يف بناء ا٤بساجد وا٢بسينيات ػ إذل تأسيس "الجمعية الخيرية اإلسالميّة‬ ‫ِّ‬ ‫الجعفرية" يف البلذقية سنة 0591 ، والٍب ستكوف قاعدة فيما بعد للنشاط الشيعي ا١بديد يف الطائفة يف‬ ‫عهد حافظ األسد وما بعده.‬ ‫وعندما شعرت الطائفة النصّبية بأف سورية مقبلة على االستقبلؿ وأف الفرنسيْب سيغادروف (وبدوف الفرنسيْب لن تستمر "دولة‬ ‫العلويْب ا٤بستقلة" الٍب ال ٛبتلك مقومات الدولة أساساً) قرر العلويوف الطلب من فرنسا إ٢باؽ الدولة العلوية بلبناف ال بسورية! ففي‬ ‫عريضة رفعها "اجمللس التمثيلي النصّبي" إذل وزير خارجية فرنسا يف 42 حزيراف 6391: "٫بن نرفض رفضاً قاطعاً أي اندماج بسورية،‬ ‫٫بن نطالب باستقبللنا ٙبت وصاية فرنسا (...) إننا متمسكوف بشدة بقرارنا ٗبقاومة ا٥بيمنة السورية بكل السبل، وحٌب بالقوة.‬ ‫وستكوف فرنسا مسؤولة عن الدماء الٍب ستسيل. وإف كاف استقبللنا مستحيبلً دولياً؛ فإننا نوافق على التباحث مع لبناف حوؿ اٙباد‬ ‫يضمن استقبللنا الذايت الكامل ٙبت ٞباية فرنسا". انظر:‬ ‫.8 .‪Archive du Ministère des Affaires Etragères, Levant, Syria-Liban, 1930-1940, volume 493, p‬‬ ‫نقبلً عن: بن عبد ا١بليل، الفرقة الهامشية، ـ.س، ص121.‬ ‫وعندما ضمت الدولة العلوية لؤلراضي السورية وأصبحت ٧بافظة من ٧بافظات الدولة السورية يف01 كانوف الثاشل 7391‬ ‫ُ َّ‬ ‫أصبح العلويوف مضطروف لبلنضماـ لؤلكثرية يف وجو االحتبلؿ!‬ ‫(76) نشرت الوثيقة يف ٦بلة "المرشد العربي" الٍب كاف يصدرىا الشريف عبد اهلل آؿ علوي ا٢بسِب ابن األمّب الشريف حسن بن فضل‬ ‫باشا (أمّب ظفار) من مطبعة اإلرشاد يف البلذقية، عاـ 7531 ىػ/8391ـ.‬ ‫انظر ىذه الوثيقة أيضاً يف: مقدمة ٧بقق كتاب: ا٣بصييب، الهداية الكبرى، ـ.س، ص91 وقد ورد ىذا النص ٔبملتو يف بياف‬ ‫"المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)"، ـ.س، ص01. ويشّب البياف إذل أف ما كتب يف ىذه ا٤بناسبة ٝبع ونشر أكثره‬ ‫الشريف "عبد اهلل آؿ الفضل" يف كتيب عنوانو: "تحت راية ال إلو إال اهلل محمد رسوؿ اهلل"، وطبع يف مطبعة اإلرشاد بالبلذقية سنة‬ ‫7531ى، ولعلو نشره يف كتيب بعد أف نشره يف اجمللة يف العاـ نفسو.‬ ‫(86) يف العاـ نفسو صدرت عدة وثائق ٝباعية بعد ىذه الوثيقة، منها رد عدد من رجاؿ الدين يف الطائفة العلوية يف بلدة "صافيتا" على‬ ‫مقاؿ نشر يف صحيفة النهار يتعرض لعقائد الطائفة نشر الرد يف 3 آب 8391 يف نفس الصحيفة، وأصدر زعماء علويوف بياناً تعقيباً‬ ‫على ىذا ا٤بوضوع نفسو، استمدوا فيو تعبّبات الفتوى السالفة، نشرتو جريدة النهار أيضاً يف العدد 4541، آب، عاـ 8391.‬ ‫انظز نص البيانْب يف مقدمة ٧بقق كتاب: ا٣بصييب، الهداية الكبرى، ـ.س، ص ص02-32.‬ ‫04‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وخبلؿ عاـ 2591 وبعد مناقشات طويلة ومراجعات لشيوخ من الطائفة مع ا٤بفٍب العاـ استمرت‬ ‫02 يوماً يف دمشق استصدر العلويوف مرسوماً تشريعياً(96) رقم 3 يف 51 حزيراف/يونيو، ينص على‬ ‫تأليف " ١بنة خاصة با١بعفريْب من علمائهم يف كز ٧بافظة البلذقية قوامها ثبلثة أشخاص من العلماء‬ ‫مر‬ ‫ا١بعفريْب ويضاؼ إليهم شخص واحد من كل قضاء عندما يتعلق البحث يف قضائو" وقراراً من مفٍب‬ ‫ا١بمهورية السورية (رقم 8) يف 72 أيلوؿ/سبتمرب 2591، وتألفت اللجنة ٗبوجب ىذا ا٤برسوـ من‬ ‫علماء الطائفة العلوية، وقامت بفحص من تقدـ إليها من شيوخ جعفريْب، وأجازت بعضهم و٠بحت‬ ‫٥بم بارتداء الكسوة الدينية ا٤بنصوص عليها يف ا٤برسوـ التشريعي.‬ ‫بدأ ا٤بصلحوف الدينيوف العلويوف ا٤بنشدوف بقوة لفكرة األصل الشيعي ينسجوف عبلقااهم مع‬ ‫ّ‬ ‫ا٤براجع الدينية الشيعية، وقد جذبت ىذه العبلقات ا٤براجع الشيعية يف العراؽ وإيراف الستكشاؼ‬ ‫كة الدينية ا١بديدة يف جبل العلويْب النصّبيْب، وقد يكوف أوائل رجاؿ الدين الذين زاروا ا١ببل‬ ‫ا٢بر‬ ‫واطلعوا على أحواؿ الطائفة الشيخ محمد جواد مغنية سنة 1691 (رجل الدين الشيعي اللبناشل‬ ‫ا٤بعروؼ)، والذي َّث ٤برجعو "آية اهلل السيد محسن الحكيم" ػ بعد زيارتو ػ عما شاىد و٤بس من‬ ‫ٙبد‬ ‫"المصلحين"، و"عن ا٤بصلِّْب وا٤بؤمنْب حقاً بكل ما يف معُب اإلٲباف [الشيعي] الصحيح"(07).‬ ‫يف الفَبة بْب 3-7 شعباف 2931/نوفمرب 2791 زار رجل الدين الشيعي حسن الشّبازي ػ‬ ‫ا٤ببشر األصورل الذي سيكوف لو فيما بعد دور تارٱبي يف التشيُّع العلوي ػ ألوؿ مرة جبل العلويْب، "على‬ ‫رأس وفد من العلماء بأمر من ٠باحة اإلماـ اجملدد ا٤برجع الديِب ... السيد ٧بمد الشّبازي (داـ ظلو)"‬ ‫(96) نص ا٤برسوـ: "إف رئيس الدولة بناء على األمر العسكري رقم 3 خ يف 30/30/1591. وبناء على ا٤برسوـ التشريعي رقم 752‬ ‫ا٤بؤر‬ ‫بتاريخ 8 حزيراف عاـ 2591، وبناء على قرار ٦بلس الوزراء رقم 3 / تاريخ 41/60/2591. وبناء على ا٤برسوـ التشريعي رقم 32‬ ‫/ خ يف 2 ربيع الثاشل ىجرية ى/ 03 كانوف االوؿ 1591 ـ. وعلى وجوب عدد كبّب من أىارل ٧بافظة البلذقية على ا٤بذىب‬ ‫ا٤بؤر‬ ‫ا١بعفري. وعلى اقَباح ا٤بفٍب العاـ رسم ما يلي: ا٤بادة األوذل: يضاؼ إذل ا٤بادة الثالثة من ا٤برسوـ التشريعي رقم 33 الفقرة التالية: تؤلف‬ ‫١بنة خاصة با١بعفريْب من علمائهم يف كز ٧بافظة البلذقية قوامها ثبلثة أشخاص من العلماء ا١بعفريْب ويضاؼ إليهم شخص واحد‬ ‫مر‬ ‫من كل قضاء عندما يتعلق البحث يف قضائو. ويسمى أعضاء ىذه اللجنة بقرار من ا٤بفٍب العاـ من العلماء األكفاء. مهمتها فحص‬ ‫حالة متدينْب بالكسوة الدينية على ا٤بذىب ا١بعفري والذين يرغبوف ارتداء ىذه الكسوة وإقرار من ٰبق ٥بم االحتفاظ هبا ومن منح‬ ‫تتحقق اللجنة من أنو دخيل على سلك رجاؿ الدين من ارتدائها. ا٤بادة الثانية: ينشر ىذا ا٤برسوـ التشريعي ويبلغ من يلزـ. دمشق يف‬ ‫51 حزيراف عاـ 2591 - الزعيم فوزي سلو".‬ ‫(07)‬ ‫من نص رسالة مؤرخة يف 32/40/1691 أرسلها لشيخ الطائفة "سليماف األحمد"، ٙبدث فيها مغنية عن زيارتو للجبل.‬ ‫انظر الرسالة يف: النيسابوري، ٧بمد البادياشل، العلويوف ىم أتباع أىل البيت: فتاوى مراجعهم وشرح نص بيانهم، دار اإلرشاد،‬ ‫بّبوت، ط1، د.ت، مج1، ص031. وقد نشر الكَبونياً نص ىذه الرسالة "ساـ ٧بمد علي ا٢بامد"، على موقع العلويوف أونالين،‬ ‫على الرابط: 241=‪http://www.alaweenonline.com/site/modules/news/article.php?storyid‬‬ ‫94‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫(17)، وذلك لػ"إجبلء ا٥بوية الدينية للعلويْب، مساٮبة منو يف إزاحة الضباب التارٱبي الذي ُّهم"(27)،‬ ‫يلف‬ ‫الذي كاف "منذ توليو مقاـ ا٤برجعية (...) يفكر يف قضية العلويْب، باعتبارىم جزءاً من العادل الشيعي‬ ‫الذي يشعر ٗبسؤولية عنو"(37).‬ ‫التقى الشّبازي بعدد من شيوخهم(47)، ويف 42 شعباف 2931ى اجتمع عدد كبّب من شيوخ‬ ‫العلويْب (47 سوريوف، و6 لبنانيوف) بتحريض من الشّبازي وقرروا إصدار بياف(57) ينسب العلويْب‬ ‫للشيعة ا١بعفرية االثُب عشرية، و كد على أف "التسمية: (الشيعي والعلوي) تشّب إذل مدلوؿ واحد، وإذل‬ ‫يؤ‬ ‫فئة واحدة ىي الفئة ا١بعفرية اإلمامية االثنا عشرية". طبع البياف يف طرابلس لبناف بعد ثبلثة أشهر من‬ ‫ىذا االجتماع، يف (ذي القعدة 2931ى/ ا٤بوافق لػ كانوف الثاشل/ديسمرب من عاـ 2791ـ)، وقدـ لو‬ ‫الشّبازي بفتوى تتضمن أيضاً التصريح بأف العلويْب شيعة(67).‬ ‫بعد ٟبسة وثبلثْب عاماً من آخر بياف أصدره زعماء دين علويوف يوضحوف انتمائهم فقهياً وعقدياً‬ ‫للشيعة ا١بعفرية، يأيت ىذا البياف ػ شأف عريضة 72 آب 6391 للخارجية الفرنسية ػ يف سياؽ معَبؾ‬ ‫سياسي للطائفة، فقد كاف ا٢بديث عن الطائفية يف أوجو مع بداية عهد حافظ األسد الذي كاف قد‬ ‫مارس علونة ٩بنهجة للسلطة وا١بيش وا٢بزب، وقد بدأ ا٢بديث يدور فيو عن استفتاء لدستور جديد‬ ‫للببلد، كاف الدستور حٌب ذلك الوقت (قبل ح مسودة الدستور ا١بديدة) يشَبط أف يكوف رئيس‬ ‫طر‬ ‫و‬ ‫ا١بمهورية مسلماً، وٗبا أف العلوية يف الفقو الر٠بي لكل من السنة والشيعة "كفاراً" وليسوا مسلمْب، فقد‬ ‫أصدر ىذا البياف يف سياؽ الدفاع عن موقع الطائفة وامتيازااها يف الرئاسة (والسلطة تالياً) ٤بواجهة ا٢بظر‬ ‫الدستوري.‬ ‫(17)‬ ‫انظر مقدمة الشّبازي لبياف "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)"، ـ.س، ص3. ويضيف الشّبازي: "فالتقيت ٔبماعة‬ ‫من أفاضل علمائهم ومثقفيهم، ؤبموع من أبناء ا٤بدف والقرى يف جوامعهم و٦بامعهم".‬ ‫(27)‬ ‫مقابلة مع حسن الشّبازي، صحيفة الحياة (اللندنية)، 61 ٛبوز 3791. والنص التارل ىو ا١بزء األىم من ىذه ا٤بقابلة: "[ا٢بياة]:‬ ‫لقد تبنّيتم قضية العلويْب منذ سنوات، فهل ٲبكن أف نعرؼ الدافع إذل ذلك؟ [الشّبازي]: ال بد من اإلجابة على ىذا السؤاؿ بشيء‬ ‫من التبسيط؛ فسماحة أخي ا٤برجع السيد محمد الشيرازي منذ توليو مقاـ المرجعية كاف يفكر في قضية العلويين، باعتبارىم جزءاً‬ ‫من العالم الشيعي الذي يشعر بمسؤولية عنو، وقد كلَّفني منذ ثالث سنوات [0791] إجالء الهوية الدينية للعلويين، مساٮبة‬ ‫منو يف إزاحة الضباب التارٱبي الذي ُّهم (...) فاالضطهاد الذي عانوه ػ كما عانتو بقية الشيعة يف العادل ػ على مدى ثبلثة عشر قرناً‬ ‫يلف‬ ‫دل يكن اضطهاداً سياسياً فحسب، وإ٭با كاف اضطهاداً فكرياً أيضاً، وىذا ما جعلنا كاء يف احملنة، ومسؤولْب ٝبيعاً عن االشَباؾ يف‬ ‫شر‬ ‫إزالة أسباب احملنة سياسياً وفكرياً".‬ ‫(37) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(47)‬ ‫انظر مقدمة الشّبازي لبياف "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)"، ـ.س، ص3.‬ ‫(57) صدر البياف يف يناير/كانوف الثاشل 3791 عن دار الصادؽ بطرابلس لبناف.‬ ‫(67) انظر ا٥بامش رقم (42).‬ ‫74‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وىذا بالضبط ما كاف يقصده أرباب ىذه "الوثيقة" حْب قالوا يف مقدمتها: "٫بن اليوـ حرصاً منا‬ ‫على ٛبتْب الصبلت بإخواننا يف الدين والوطن، ووقاية ٥بم من اال٬بداع ٗبا يدسو أعداء العروبة واإلسبلـ،‬ ‫ويرجف بو ا٤بفَبوف وا٢باقدوف من شائعات تفرؽ واهدـ ٗبا توقظ من فًب"(77).‬ ‫وٜبة مبلحظتاف مهمتاف يف البياف، أوالٮبا أنو أسهب وبشكل ملفت للنظر وألوؿ مرة يف ح‬ ‫شر‬ ‫العقائد ػ الٍب أٝبلها من قبل ببضعة كلمات ػ كما لو أنو ٨بتصر لكتاب تعليمي للعقائد ا١بعفرية‬ ‫اإلمامية، إذل ا٢بد الذي ضمن فيو ذكر أ٠باء األئمة االثُب عشر ٝبيعاً! بل حٌب عدد كعات الصلوات‬ ‫ر‬ ‫الواجبة وا٤بستحبة!!‬ ‫ا٤ببلحظة الثانية أف البياف ذكر توضيحاً ٤بصادر التشريع، فكانت مصادر التشريع أربعة: "القرآف،‬ ‫السنة، اإلٝباع، العقل"، وىذه ا٤بصادر ليست شيعية وال سنية! بل ىي تلفيق بْب ا٤بصادر السنية‬ ‫والشيعية، فمن جهة تتجاىل ىذه الوثيقة ا٤بصدر الشيعي األبرز "قوؿ ا٤بعصوـ" (النيب (ص) ومن بعده‬ ‫من األئمة االثُب عشر) وتكتفي بالسنة (ما ينسب للنيب وحده)، ومن جهة أخرى تذكر اإلٝباع‬ ‫كمصدر تشريعي، وىو مصدر سِب وليس شيعياً! فالفقو الشيعي ال يعده مصدراً، والداللة الوحيدة ٥بذه‬ ‫ا٤ببلحظة ىي أف البياف دل يكتب لتوضيح العقائد وإ٭با إلرضاء األكثرية السنية، ويبدو أف السيد حسن‬ ‫الشّبازي ىو الذي أقنعهم بتضمينها يف البياف؛ فالشّبازي يعرؼ جيداً أف "اإلٝباع" السِب كاف ا٤بستند‬ ‫السِب األبرز إلخراج الشيعة من دائرة "أىل السنة وا١بماعة" وأحياناً من ا١بماعة ا٤بسلمة برمتها.‬ ‫يضاؼ إذل ذلك مبلحظة ثالثة، وىي أف قائمة موقعي البياف ضمت اسم 47 زعيماً ورجل دين‬ ‫من العلويْب السوريْب وستة من اللبنانيْب، وىي أوؿ قائمة تتضمن ىذا العدد الكبّب. وإذا كاف ىناؾ‬ ‫عدـ شك بالدافع السياسي للبياف، فإف داللة كثرة األ٠باء تعِب ػ فيما تعنيو ػ اتساع تيار اإلصبلح الديِب‬ ‫ا٤بندفع إذل األصل الشيعي العلوي يف ا١ببل(87).‬ ‫كما أنو ػ ومن جهة أخرى ػ تشّب قائمة ا٤بوقعْب إذل أف عدد ا٤بساجد وا١بوامع العلوية يزيد عن‬ ‫31 عشر مسجداً وجامعاً كاف خطباؤىا وأئمتها من موقعي البياف.‬ ‫4. التشيُّع العلوي النصيري: من الظاىرة إلى التيار‬ ‫(77)‬ ‫بياف "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)"، ـ.س، ص8.‬ ‫(87) انظر أيضاً مبلحظات بعض العلويْب على البياف، ٙبت عنواف "مع بياف علماء العلويين" على الرابط:‬ ‫32=‪http://www.alaweenonline.com/site/modules/news/article.php?storyid‬‬ ‫34‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫نشط حسن الشّبازي ػ منذ ذلك ا٢بْب وحٌب تاريخ مقتلو سنة 1891 ػ يف ا١ببل العلوي بشكل‬ ‫دل يسبق لو مثيل من نشاط ا٤ببلرل الشيعة (اإليرانيْب أو العراقيْب) على األراضي السورية، فإضافة إذل‬ ‫الدروس واحملاضرات الٍب كاف ٰبرص على إلقائها وال يدع مناسبة دينية واجتماعية للطائفة إال ويشارؾ‬ ‫فيها فقد قاـ - وٗبساعدة بعض شيوخ الطائفة ا٤بتحمسْب لعودة األصل النصّبي إذل شيعيتو (من أمثاؿ‬ ‫الشيخ "فضل غزاؿ") - ببناء بعض ا٤بساجد وا٢بسينيات يف البلذقية ومنطقة الساحل السوري(97).‬ ‫وبلغ احتفاء الشّبازي وٙبمسو لتشييع الطائفة العلوية حداً جعلو يؤسس حوزة علمية يف مسجد‬ ‫ُّ‬ ‫"اإلماـ جعفر الصادؽ" الذي يقع يف مقر "الجمعية الجعفرية" (الٍب كاف قد أسسها الشيخ عبد‬ ‫ّ‬ ‫الرٞبن ا٣بّب سنة 0591) يف مدينة البلذقية، باسم "حوزة اإلماـ الصادؽ"، وذلك بعد تأسيسو للحوزة‬ ‫ِّ‬ ‫الزينبية، لتكوف قاعدة تبشّبية يف الساحل السوري، على أساس أف خرٯبي ىذه ا٢بوزة ا١بديدة ينتقلوف‬ ‫إذل ا٢بوزة الزينبية إلكماؿ دراستهم، استمرت ىذه ا٢بوزة بضعة سنوات، ودرس فيها ٦بموعة من خطباء‬ ‫ا٤بساجد، لكن الشّبازي عدؿ عن الفكرة ويبدو أهنا دل تكن ٦بدية كما كاف يأمل فالعلويوف دل يهبوا‬ ‫أفواجاً إذل مذىب اإلماـ جعفر الصادؽ!‬ ‫ٰبظى الشّبازي باحَباـ خاص لدى التيار الشيعي يف الطائفة العلوية؛ فهم يروف أنو لعب دوراً‬ ‫مهماً يف تبيض صورة العلويْب لدى الشيعة وعموـ ا٤بسلمْب، وساعد الطائفة على إخراجها من‬ ‫عزلتها(08)، فقد عمل الشيخ ميدانياً مع أبناء الطائفة ودل يكتف بالتصرٰبات والبيانات.‬ ‫(97) كاف أو٥با رٗبا "مسجد اإلماـ الحسن العسكري" (8791ـ) الذي اشَبى عقاره (ورقمو 247) الشّبازي نفسو، واليزاؿ با٠بو إذل‬ ‫اليوـ يف السجل العقاري يف مدينة البلذقية (حي الزقزقانية)، واختيار اسم ا٤بسجد لو داللتو الرمزية ا٣باصة بالنسبة للطائفة النصّبية؛‬ ‫فأبو شعيب ٧بمد بن نصّب (الذي تنسب إليو الطائفة) ىو تلميذ "اإلماـ ا٢بسن العسكري" وأحد أصحابو.‬ ‫ومسجد "اإلماـ الحسن المجتبى" يف قرية "الببلطة" (ناحية الصلنفة)، و"المسجد الجامع" (يف قرية "حكر")، و"مسجد‬ ‫الخضر" (يف قرية "أوبْب") ومسجد "فاطمة الزىراء" (ٕبمص)، ومسجد "اإلماـ الحسين" (بصافيتا)، ومسجد "اإلماـ الرضا"‬ ‫(ٔببلة). وأسس (الشّبازي) حسينيات عديدة يف ا٤بدف والقرى منها الساحلية، ومنها حسينية يف بانياس، وأخرى يف ٞبص.‬ ‫انظر: مقابلة مع الشيخ: ذو الفقار فضل غزاؿ، موقع "الشيرازي نت"، بتاريخ 41 آب 5002، على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/005.htm‬‬ ‫وانظر أيضاً مقابلة مع الشيخ "حسين الشريفي"، موقع "الشيرازي نت"، بتاريخ 41 شباط/فرباير 6002، على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/023.htm‬‬ ‫(08) بتعبّب الشيخ "ذو الفقار فضل غزاؿ": "عندما كنا يف ىذه ا١بباؿ تعرضنا للظلم ولبلضطهاد وللقتل والذبح، وفتاوى التكفّب الٍب تأيت‬ ‫ّ‬ ‫ٲبنة ويسرة غيّبّتنا عن ا٤بسلمْب، وغيّبت ا٤بسلمْب عنا، فكاف ٮبّو قدس سره األوؿ أف يعيدنا إذل ا٣بط الذي كنّا عليو، كاف ال يألو‬ ‫و‬ ‫جهداً يف إظهار ىذه الصورة ا٢بضارية عن إخوانو ىنا، وعن إبراز ا٥بوية الشخصية لنا الٍب تثبت إسبلمنا وعقيدتنا كمسلمْب يف صميم‬ ‫اإلسبلـ" (ا٤بصدر السابق نفسو).‬ ‫44‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يذكر بعض الباحثْب أنو يف لقاء ألعياف يف الطائفة العلوية يف القرداحة وٙبديداً يف صيف عاـ‬ ‫ِ‬ ‫0891 اُٚبذ قرار بإرساؿ قرابة ٟبسمائة شاب من العلويْب للدراسة يف ا٤بعاىد الدينية يف حوزات مدينة‬ ‫ٌ‬ ‫"قم" اإليرانية، ليتخصصوا يف ا٤بذىب ا١بعفري(18) ، كاف ٱبطط يف تلك الفَبة إذل تشكيل ٙبالف‬ ‫و‬ ‫شيعي إقليمي إثر ٪باح الثورة الشيعية يف إيراف، وسواء صحت ىذه الرواية أـ ال، فإنو من كد أف عدداً‬ ‫ا٤بؤ‬ ‫غّب قل يل من شباب العلويْب ا٤بتدينْب ذىبوا للدراسة يف قم والنجف، وٚبرجوا ىنالك، منذ السبعينيات،‬ ‫ومنهم اثناف من موقعي بياف "المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت(ع)"(28)، أي يف مطلع سنة‬ ‫3791. كما أف السيد الشّبازي كاف قد بدأ منذ اتصالو بالعلويْب بتشجيع وترغيب وإرساؿ الناهبْب‬ ‫العلويْب للدراسة يف قم(38).‬ ‫ومن الطبيعي أف األفكار الٍب عاد هبا ىوالء كانت شيعية صرفة أو شيعية ملفقة بالنصّبية، كاف‬ ‫و‬ ‫الشيخ فضل غزاؿ كما الكثّبين من شيوخ تيار عودة ع إذل أصلو ػ وحسب أحد تبلمذتو(48) ػ يلقن‬ ‫الفر‬ ‫مريديو أو أتباعو "العقائد الشيعية ذااها فيما يتعلق باألئمة االثِب عشرية"، لكنو ٰباوؿ أحياناً ا١بمع بينها‬ ‫(باعتبارىا أصل الفكر العلوي النصّبي) وبْب العقائد الشيعية ا١بعفرية. ومن ىذا ا٤بنطلق فإنو ٰبافظ ػ‬ ‫على ما يبدو ػ على ما ٲبكن من شعائر الطائفة العلوية ومعتقدااها(58).‬ ‫لقد انتقل التشيُّع العلوي يف السبعينيات من ٦برد ظاىرة ليتحوؿ إذل "تيار" واضح، وسواء أكاف‬ ‫ذلك ناٝباً عن دعم األسد ذاتو يف تلك الفَبة، أي ألسباب سياسية داخلية تتعلق بدمج الطائفة‬ ‫(18) أبو رماف، ٧بمد، التشييع في األردف: ظاىرة يغذيها حزب اهلل، صحيفة الغد (األردنية)، 4- 01- 6002. طبعاً دل يكن‬ ‫بإمكاهنم الذىاب إذل النجف بعد قطع العبلقات مع العراؽ يف بداية عهد َّاـ حسْب.‬ ‫صد‬ ‫(28) ٮبا: و"الشيخ محمود مرىج" من قرية "بحنين" طرطوس وىو أيضاً ٦باز من النجف األشرؼ، "الشيخ فضل غزاؿ" من قرية "تال"‬ ‫قضاء ا٢بفة، وىو ٦باز من كلية الفقو يف النجف األشرؼ، و الشيخ "فضل غزاؿ" ُْب إماماً لػ "مسجد ناعسة"، وىو ا٤بسجد الكبّب‬ ‫ع‬ ‫الذي بناه األسد يف مدينة القرداحة و٠باه باسم والدتو، وافتتحو يف مطلع التسعينيات، وفيو صلِّي على ٪بلو "باسل" إثر وفاتو ٕبادث‬ ‫ُ‬ ‫سّب مروع عاـ 4991، وتعرؼ السوريوف على الشيخ فضل غزاؿ الذي ظهر يف شاشة التلفزيوف السوري ألوؿ مرة يف تلك ا٢بادثة،‬ ‫على الرغم من أنو أقصي عن أداء الصبلة على ٪بل األسد بأمر من الرئيس نفسو؛ فاألسد قرر ػ ولتوازنات طائفية ػ أف يؤمو شيخ سِب،‬ ‫ُّ‬ ‫كاف ىذا الشيخ السِب ىو شيخ ببلط األسد "الدكتور محمد سعيد رمضاف البوطي" ا٤بفكر اإلسبلمي السوري الكردي الدمشقي‬ ‫ا٤بعروؼ.‬ ‫(38)‬ ‫الشيخ ابراىيم حسن النجار (أحد العلويْب ا٤بؤسسْب للجمعية ا١بعفرية يف البلذقية سنة 0591، وأحد موقعي بياف 3791)،‬ ‫مقابلة أجراىا معو موقع "الشيرازي نت" بتاريخ 52 أيلوؿ 5002، انظر ا٤بقابلة على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat.htm‬‬ ‫(48) مصدر طلب عدـ ذكر ا٠بو.‬ ‫(58) على سبيل ا٤بثاؿ: كاف الشيخ فضل غزاؿ يظهر دوماً بلباس شيعي، ولكنو ظهر ػ يف التلفزيوف السوري أثناء ٧باولتو إلمامة صبلة ا٤بيت‬ ‫ُ‬ ‫أثناء التحضّب ٤براسم دفن باسل حافظ األسد عاـ 4991 ػ حالقاً رأسو ومطلقاً ٢بيتو الطويلة على طريقة شيوخ العلويْب التقليديْب،‬ ‫ولعلو كاف يريد هبذا ا٤بظهر تأدية رسالة للطائفتْب العلوية والسنية على السواء.‬ ‫54‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وإخراجها من عقائدىا السرية، (وتراجع األسد عن ذلك بعد الثورة اإليرانية، كما سبق وأوضحنا)، أـ‬ ‫كاف بدعم ا٤ببلرل والشيوخ اإليرانيْب والعراقيْب واللبنانيْب(68) فإف النتيجة ىي أنو تأسس تيار شيعي‬ ‫ٌ‬ ‫واضح يف أوساط الطائفة العلوية.‬ ‫وما يزاؿ إرساؿ العلويْب إذل ا٢بوزات الدينية يف حواضر الشيعة التارٱبية (إيراف والعراؽ) دارجاً إذل‬ ‫اليوـ؛ وإف كاف افتتاح ا٢بوزات العلمية يف سورية قلل من ذلك، يف ا٤بقابل فإف عشرات الطلبة العلويْب‬ ‫ٚبرجوا يف جامعة األزىر(78) ويف كلية الشريعة ٔبامعة دمشق(88) بدءاً من الستينيات ا٤بنصرمة وما يزالوف‬ ‫إذل اآلف يتخرجوف يف كلية الشريعة ٔبامعة دمشق، معظمهم يؤمن بالعقائد الشيعية، أو على األقل قريب‬ ‫من التيار الشيعي يف الطائفة العلوية، ويف جو سِب صارـ مثل كلية الشريعة كاف من الطبيعي أف ٱبفي‬ ‫ىؤالء عقائدىم. ولعل السبب يف دخوؿ كلية الشريعة لكثّبين منهم ىو حظهم "العاثر" الذي دل يتح‬ ‫٥بم دراسة جامعية، فدخلوا كلية الشريعة اعتماداً على قانوف "اإليفاد ا٢بز ي" ا٣باص بكلية الشريعة ػ‬ ‫والذي صدر عقب أحداث العنف مطلع الثمانينيات ػ (خبلفاً لكل كليات ا١بامعة األخرى) من أجل‬ ‫إٯباد فرص لبللتحاؽ بوظائف الدولة.‬ ‫من جهة أخرى يف فَبة الثمانينيات (أي يف الفَبة الٍب أصبح األسد يتوجس فيها من تصدير‬ ‫مبلرل الثورة اإلسبلمية اإليرانية لثوراهم) عندما يذكر التشيُّع والتشييع يف الطائفة العلوية فإف اسم طبيب‬ ‫األسناف "المهلب حسن" ػ الذي ينتمي إذل أسرة دينية علوية عريقة يف ريف ٧بافظة طرطوس ػ يربز إذل‬ ‫الواجهة، كاف الرجل على صلة مع رجاؿ الدين الشيعة، كاف يبذؿ جهده إلقناع رجاؿ الدين العلويْب‬ ‫و‬ ‫بالتشيع باعتباره ضرورة إلعادة تنظيم الطائفة العلوية وتقوية وضعها وإعادة تنظيم مؤسستها الدينية وفق‬ ‫نسق ىرمي يؤسس ٤برجعية دينية قوية على غرار ا٤برجعية الشيعية، وإنشاء مجلس ملي أعلى للطائفة‬ ‫ٲبنحها القدرة على االستقبلؿ عن قرار السياسيْب بل والتأثّب فيهم وٰبرمهم من استغبل٥با، ودل ٲبض‬ ‫(68) كاف يأيت ػ وأحياناً يُستدعى ػ شيوخ من إيراف ولبناف وبعض دوؿ ا٣بليج فضبلً العراؽ أللقاء الدروس واحملاضرات وا٤بنتديات‬ ‫واالحتفاالت الدينية، مثل الشيخ اللبناشل الشيعي "ىاني فحص"، وبعض الشيوخ العراقيْب الفارين من النظاـ العراقي البعثي مثل الشيخ‬ ‫ِّ‬ ‫العراقي "علي البدري"، وا٤بستشارين الثقافيْب اإليرانيْب، مثل "محمد شريعتي".‬ ‫(78)‬ ‫من بْب اللذين ٚبرجوا يف األزىر أحد موقعي بياف 3791، وىو الشيخ مصطفى السيد من قرية "بعمرة" صافيتا، كاف مدرساً دينياً‬ ‫يف قرية "سمت قبلة" قضاء جبلة.‬ ‫(88)‬ ‫من بْب اللذين ٚبرجوا اثناف من موقعي بياف 3791، ىم: الشيخ محمود مرىج من قرية "ٕبنْب" قضاء مدينة طرطوس، كاف مدرساً‬ ‫يف قرية "دريكيش" وىو ٦باز من النجف األشرؼ كلية الشريعة بدمشق، و الشيخ يوسف حلوـ من قرية "شبطلية" ٦باز من كلية‬ ‫و‬ ‫الشريعة بدمشق. ومن بْب الدراسْب يف كلية الشريعة الشيخ "ذو الفقار غزاؿ" ٪بل "الشيخ فضل غزاؿ".‬ ‫64‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وقت طويل على نشاطو التبشّبي ىذا حٌب قامت ا٤بخابرات العسكرية باعتقالو ومصادرة ما ٕبوزتو من‬ ‫ا٤بنشورات الشيعية الٍب جلبها من إيراف، مث تصفيو جسدياً يف مكاف اعتقالو يف البلذقية(98).‬ ‫وإذا كاف ىذا شأف ا٤بتدينْب يف خيارىم الديِب فإف األفندية وا٤بتعلمْب كانوا يبحثوف عن كسر‬ ‫للطوؽ الديِب الطائفي الذي وجدوه يف الفكر القومي اليساري (والذي كاف منظِّره كي األرسوزي، وتأثر‬ ‫ز‬ ‫بو حافظ األسد)(09) أو حٌب كسي. وبالنسبة للمجتمع العلوي الذي دل يعهد الكثّب من التكاليف‬ ‫ا٤بار‬ ‫ِ حر‬ ‫الدينية، والذي يتمتع بكثّب من ا٢برية االجتماعية دل تغره كة اإلصبلح الديِب، فقد كانت تعِب‬ ‫بالنسبة لو مزيداً من األحكاـ والقيود الدينية، وىو اجملتمع الريفي القصي الذي هبرتو أضواء ا٤بدف وسحرتو‬ ‫حيااها، فبقي التيار الديِب اإلصبلحي (الشيعي) والتيار التقليدي (النصّبي) يتصاراعاف(19) يف حدود‬ ‫القلة القليلة ا٤بتدينة يف الطائفة.‬ ‫(98) ىذه على األقل ىي الرواية الٍب تتعلق باختفائو لدى ع ا٤بخابرات العسكرية، والٍب تنسب إذل أسرة ا٤بهلب حٌب اآلف، وإف كاف‬ ‫فر‬ ‫"ا٤بهلب" يُعد من الناحية ا٢بقوقية والقانوينة "مفقوداً"، شأنو شأف ما يزيد عن سبعة عشر ألف معتقل سياسي من اإلخواف ا٤بسلمْب يف‬ ‫السجوف السورية يف عهد حافظ األسد.‬ ‫(09) "١بأ األسد إذل خصم عفلق القدصل الفيلسوؼ كي األرسوزي، الذي أ٥بم األسد خطاه السياسية األوذل عن طريق الدكتور [الطبيب]‬ ‫ز‬ ‫وىيب الغازل. كاف األرسوزي حينذاؾ متقاعداً منذ فَبة طويلة، إال أف األسد أخرجو من عزلتو وراح يصحبو معو يف جوالتو على‬ ‫و‬ ‫معسكرات ا١بيش، وجعلو ٰباضر يف ا١بنود ويلتقي بالضباط. وقد ابتهج األسوزي العجوز باىتماـ األسد، فراح يكتب مقاالت‬ ‫افتتاحية يف صحافة ا٢بزب وا١بيش، كما أنو أعطى األسد نفسو حملات عقائدية كاف ٥با أٮبيتها يف تطوره يف ذلك الوقت. وعمل األسد‬ ‫فيما بعد على تأمْب معاش تقاعدي لؤلرسوزي ظل يتقاضاه حٌب وفاتو بدمشق يف 2 ٛبوز/يوليو 8691".‬ ‫سيل، األسد، ـ.س، ص ص 051-451.‬ ‫(19) يلخص الشيخ ا٣بّب يف كتابو "يقظة المسلمين العلويين" ىذا الصراع، بالقوؿ: "قامت شبو كة عداء بْب ا٤بتجددين (ونعِب هبم‬ ‫حر‬ ‫ِّ‬ ‫الناهبْب من طبلّب ا٤بدارس الثانوية والعالية ومن بعض ا٤بتعلمْب على الشيوخ ا٤بسلمْب العلويْب) وبْب احملافظْب (ونعِب هبم ٝبهور‬ ‫ا٤بشايخ من ا٤بتشبعْب بالتقليد) وبعض من الشباب الدارسْب على األساتذة العلويْب، رجاؿ اليقظة األوذل؛ فقد أنكر احملافظوف على‬ ‫ا٤بتجددين أموراً نرتبها ٕبسب أٮبيتها كما يلي:‬ ‫1. تقدصل دراسة العلوـ العصرية على دراسة العلوـ الدينية، واشتغاؿ بعضهم من أبناء ا٤بشائخ باألدب والسياسة بدالً من التخصص للتعبد‬ ‫ودراسة اآلداب الدينية.‬ ‫2. انتقاد بعض رجاؿ الدين و٧باولة ىدـ بعض العادات ا٤بألوفة.‬ ‫3. خروج البعض على األخبلؽ وارتكاهبم بعض ا٤بكروىات العرفية.‬ ‫4. نظم الشعر العاطفي بدالً من الشعر الديِب.‬ ‫5. تقليد األجانب باألزياء والعادات.‬ ‫وأنكر اجملددوف على احملافظْب أموراً منها:‬ ‫1. إغفا٥بم دراسة العلوـ اكتفاءً بالفقو ا٤بذىيب، ورغبتهم عن كل األعماؿ االجتماعية والسياسية تواكبلً على القدر اإل٥بي.‬ ‫ٍ‬ ‫2. عدـ تنظيم األعماؿ الدينية بالضرب على يد كل منتم إذل ا٤بشيخة وىو ال يفهم منها شيئاً أو ال يتقن عملو فيها.‬ ‫3. مبالغتهم يف التقليد لكل مأثور سواء قل حسنو أو باف عدـ مبلئمتو للزماف وا٤بكاف.‬ ‫ّ‬ ‫4. تسرعهم يف ا٢بكم على الظواىر والفلتات، وتعميم التهمة إذا عرض من البعض ما يدعو إليها.‬ ‫74‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ختم الشيخ عبد الرٞبن ا٣بّب مقاالتو عن "يقظة ا٤بسلمْب العلويْب" سنة 8391 بالقوؿ: "إف‬ ‫ِّ‬ ‫البصّب ا٤بخلص ٲبكنو أف يتفاءؿ بأف ا٤بستقبل [مستقبل العلويْب] يبشر بتحسن األحواؿ ا٤بعاشية‬ ‫واالجتماعية والفكرية، وأف يتشاءـ بتأخر األحواؿ (العقائدية) بسبب عدـ إعاراها االىتماـ البلزـ‬ ‫لتحسنها" وبقي ما يقولو صحيحاً رٗبا إذل اليوـ، فتيار عودة ع إذل أصلو الشيعي يف الطائفة العلوية‬ ‫الفر‬ ‫ُّ‬ ‫النصّبية دل يستقطب إال نوعية معينة من شباب العلويْب ا٤بتدينْب، وشرٰبة ا٤بتدينْب يف الطائفة ػ كما‬ ‫أسلفنا ػ ٧بدودة جداً باألساس. وبشكل عاـ ال تنجح كات اإلصبلح الديِب يف قلب اجملتمع إذا دل‬ ‫حر‬ ‫تَػقدىم من انغبلؽ اجملتمع وقيوده وأساطّبه إذل رحابة العقل وا٢برية، ال ٲبكن أف تتحوؿ إذل كة شعبية‬ ‫حر‬ ‫ُْ ُ‬ ‫٩بتدة، وتبقى تياراً داخل الطائفة قد يتحوؿ ػ إذا دل يستطع جر الطائفة وراءه ػ مع األياـ إذل انشقاؽ‬ ‫جديد وطائفة داخل طائفة يف نوع من التشظي ا٤بستمر الذي اعتادت عليو الطوائف الدينية ا٤بنغلقة.‬ ‫الفصل الثالث‬ ‫ظاىرة العمائم السود‬ ‫البعث 1991 - 0002‬ ‫"إف أحداً لم يكن يعرؼ بأف مقاـ السيدة زينب سيجذب ىذه‬ ‫األعداد الهائلة من السكاف، و(...) إف الجوالنيين عندما نزحوا الى‬ ‫ىنا بعد حرب حزيراف ( يونيو) عاـ 7691 كانت المنطقة كلها مزارع‬ ‫وبساتين مزدىرة، كانت األرض رخيصة الثمن جداً واألمر بقي كذلك‬ ‫و‬ ‫5. تعمد العزلة والتقشف بشكل ٯبعل مظهرىم مستهجناً.‬ ‫وتطرؼ بعض الشيوخ احملافظْب يف التحمس، فرمى كثّباً من اجملددين با٤بروؽ من الدين، وقابلو ٗبثل تطرفو بعض ا٤بتجددين فأعلن عدـ‬ ‫صبلح نفر عديد من احملافظْب، ورمى ىذا النفر بسوء النية والتآكل يف الدين واالنطواء على غّب ما يتظاىر بو من تدين وتقوى".‬ ‫انظر: ا٣بّب، يقظة المسلمين العلويين، ـ.س، ص. وغالب الظن أف ما يقولو الشيخ عن حالة اجملددين يف أكثره ينطبق على‬ ‫ِّ‬ ‫تيار عودة ع إذل أصلو الشيعي اليوـ، على أنو يأيت يف صلب ىذا ا٣ببلؼ ػ وىو األمر ا١بديد واألىم ػ قبوؿ العقائد الشيعية وإحبل٥با‬ ‫الفر‬ ‫٧بل العقائد النصّبية التقليدية.‬ ‫84‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫حتى منتصف الثمانينات؛ عندما التفت اإليرانيوف إلى أىمية المنطقة‬ ‫الدينية وبدأوا زيارتها بأعداد كبيرة جداً".‬ ‫(أحد النازحين من الجوالف)‬ ‫أدت األحداث بْب عامي 9891 و1991 إذل انعطاؼ مهم يف عبلقة األسد ٗببلرل إيراف‬ ‫وتابعيهم ا٣بمينيْب يف لبناف وسورية، وجعلتو يسمح ٗبزيد من النشاط وحرية كة والتبشّب يف ا٤بدف‬ ‫ا٢بر‬ ‫السورية لدعاة التشيُّع، ولكن األسد ػ الذي خذلو اإليرانيوف لتوه يف ٧بنتو عاـ 6891-7891 (قضية‬ ‫طائرة إؿ العاؿ)، إذ كاف مهدداً بالعقوبات االقتصادية الدولية(29) ػ أصبح على يقْب أف عبلقتو بإيراف‬ ‫عبلقة ٙبدىا ا٤بصاحل السياسية ا٤بؤقتة وليست عبلقة اسَباتيجية، وعليو أف يلعب اللعبة على ىذا‬ ‫األساس.‬ ‫انتهت حرب ا٣بليج األوذل (0891-8891)، ويف عاـ 9891 تويف اإلماـ ا٣بميِب، كاف ىذا‬ ‫و‬ ‫ا٢بدث أكرب حدث يف تاريخ "ا١بمهورية اإلسبلمية اإليرانية" بعد ا٢برب العراقية اإليرانية الٍب دل ٲبض‬ ‫على انتهائها عاـ واحد، وقد انتخب "٦بلس ا٣برباء" الرئيس "علي خامنئي" مرشداً للثورة خلفاً‬ ‫ل لخميِب، فيما انتخب رئيس مكتب كات التحرر اإلسبلمية يف ا٢برس الثوري "ىاشمي رفسنجاني"‬ ‫حر‬ ‫رئيساً للببلد، كاف ا٣بميِب قد قبل عاـ 8891 ٗبضض شديد اتفاؽ وقف إطبلؽ النار مع العراقيْب‬ ‫و‬ ‫ينهي ا٢برب العراقية اإليرانية ويوقف "تصدير الثورة"، كاف ىذا من أكثر األشياء إيبلماً لو، فقد كاف‬ ‫و‬ ‫(39)‬ ‫بالنسبة لو ٗبنزلة "شرب كأس السم"!‬ ‫(29) "يف أعقاب ٧باكمة ا٥بنداوي [الشخص ا٤بتهم بالضلوع يف ٚبطيط وتنفيذ عملية طائرة "إؿ عاؿ" اإلسرائيلية] مباشرة (يف تشرين‬ ‫األوؿ/أكتوبر 6891) عندما كاف الضغط على األسد يف أوج قوتو، كاف األسد حريصاً على تأمْب إطبلؽ رىينة واحدة على األقل‬ ‫[من الرىائن األمريكيْب احملتجزين يف لبناف على أيدي ٝباعات موالية إليراف]، وعلى أف يري العادل أنو أمن ذلك، كي يبعد عنو التهديد‬ ‫ّ‬ ‫بفرض عقوبات ضده، إف دل يكن شن ىجوـ مسلح على سورية بالفعل. ولذلك كانت صفعة أف يتم بعد يومْب إطبلؽ سراح "ديفيد‬ ‫جاكوبسين" من قبل ٨بتطفيو ا٤بؤيدين إليراف، مع عدـ كو يف أيدي القوات السورية، بل أماـ السفارة األمريكية حيث نقل بسرعة إذل‬ ‫تر‬ ‫بّبوت الشرقية ا٤بسيحية ومنها إذل لبناف.‬ ‫غضب األسد، دل يكن لديو شك يف أف إطبلؽ سراح ىذه الرىينة كاف نتيجة صفقة مبادلة السبلح بالرىائن. وىكذا ففي 3‬ ‫و‬ ‫تشرين الثاشل/نوفمرب (أي يف اليوـ التارل مباشرة) ويف زجرة تستهدؼ توبيخ أمريكا وإيراف معاً، سربت سورية خرب زيارة ماكفرلْب لطهراف‬ ‫واالتصاالت األمريكية – اإليرانية السرية" إذل "مجلة الشراع" يف بّبوت، وأدى ذلك إذل ما عرؼ بفضيحة "إيراف ػ كونَبا". سيل،‬ ‫األسد، ـ.س، ص ص 197-297. وانظر أيضاً ا٥بامش رقم (34).‬ ‫(39) نقل عن ا٣بميِب يف وصف ىذا االتفاؽ: "من جاـ زىر نوشيدـ" أي بالعربية: "أنا شربت كأس السم".‬ ‫ُّ‬ ‫94‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ويف لبناف (ا٣باصرة السورية الرخوة)، حيث بدأت معادل اتفاؽ ينهي ا٢برب األىلية هبيمنة سورية‬ ‫كة أمريكية ػ ع اإليرانيوف يف إبراـ اتفاؽ شفهي مع األسد يضع أتباعهم اللبنانيْب (حزب اهلل) يف‬ ‫سار‬ ‫ومبار‬ ‫إطار السياستْب السورية واإليرانية معاً يف لبناف، لينهي خبلفاً حاداً وصامتاً لدمشق مع إيراف وحزهبا يعود‬ ‫٣بمس سنوات خلوف على األقل من ىذا التاريخ، ففي أواخر كانوف الثاشل من عاـ 9891 وبعد‬ ‫مفاوضات طويلة حضرىا الطرفاف اللبنانياف ا٤بتذإباف(49) على ا٥بيمنة الشيعية " كة أمل" و"حزب اهلل"‬ ‫حر‬ ‫و"ولياٮبا" (سورية وإيراف)، وٗبوجبو حصرت كة أمل يف العمل السياسي، واحتكرت "ا٤بقاومة" ا٤بسلحة‬ ‫حر‬ ‫ُ‬ ‫٢بزب اهلل يف شريط البقاع اللبناشل ا١بنو ي، حيث االحتبلؿ اإلسرائيلي، والعمل مع السوريْب على استقرار‬ ‫لبناف وفق الشروط أو "الرؤية" السياسية السورية (باإلضافة إذل الرؤية اإليرانية)، الٍب ترى يف لبناف نقطة‬ ‫ضعف عسكرية وسياسية(59).‬ ‫وعلى الرغم من أف األسد تصادـ مع حزب اهلل(69)، كاف حزب اهلل يتذمر من ا٥بيمنة السورية يف‬ ‫و‬ ‫لبناف ويقاومها(79)، إال أف األسد كاف كاً أف يده الطوذل يف لبناف ستمنحو فرصة لتحويل حزب اهلل‬ ‫مدر‬ ‫إذل أداة سياسية سورية فعالة للمواجهة مع إسرائيل(89)، تؤمن ا٣باصرة السورية ىنالك، وتعزز موقفو‬ ‫التفاوضي عرب سياسة "توحيد ا٤بسارين" السوري واللبناشل يف مفاوضات السبلـ مع الدولة العربية.‬ ‫(49) دارت بْب ا٤بنظمتْب (أمل وحزب اهلل) معارؾ طاحنة بْب عامي 8891-0991 أقرب ما تكوف إذل "حروب تطهّب" أوقعت ىذه‬ ‫ا٤بعارؾ يف شهر أيار من عاـ 8891 يف الضاحية وحدىا ٟبسائة قتيل (حسب تقارير قوى األمن الداخلي)! (انظر: شرارة، دولة‬ ‫"حزب اهلل"، ـ.س، ص663) وأصل التنافس بْب ا٤بنظمتْب الشيعيتْب ىو تنافس فكري ػ سياسي للسيطرة على الطائفة الشيعية يف‬ ‫لبناف، وفيما يعترب حزب اهلل نفسو (ويعتربه اإليرانيوف الر٠بيوف ومبلليهم كذلك) امتداداً للثورة اإليرانية فإف أمل تعترب نفسها خياراً ٧بلياً‬ ‫وطنياً وتستند إذل دعم السوريْب يف مواجهة حزب اهلل.‬ ‫(59) حوؿ ىذا االتفاؽ انظر: شرارة، دولة "حزب اهلل"، ـ.س، ص763. وأساس االتفاؽ أو الدافع لو ىو تسوية انطبلقاً من أف إيراف ٥با‬ ‫اليد العليا معُب ومورداً، وسورية ٥با اليد العليا سياسة ووجوداً مادياً على األرض يف لبناف، وال ٲبكن إليراف أف تعمل على األرض‬ ‫اللبنانية ج اإلرادة السورية (انظر: ا٤بصدر نفسو، ص263).‬ ‫خار‬ ‫(69) يف شباط من عاـ 7891 وفيما كاف بعض ا١بنود السوريْب يعضدوف دورية "للقوة النظامية" من ا١بيش اللبناشل وقوى األمن الداخلي‬ ‫وا٤بنظمات (ا٤بيليشيات) يف بّبوت، وقع اشتباؾ بْب الدورية وحراس مكتب "حزب اهلل" ٗبنطقة البسطة، فقتل أحد حراس ا٤بكتب،‬ ‫واحتجز زمبلؤه الدورية (12 جندي وشرطي ومقاتل، بينهم 11 سورياً) وأحرقت ٟبس آليات، ودل ٲبض أسبوعاف على ا٢بادثة (أي يف‬ ‫22 شباط) حٌب توجهت القوات السورية ػ الٍب عادت لتوىا إذل بّبوت ػ إذل ثكنة عسكرية وأمنية وسياسية ٢بزب اهلل يف ا٤بنطقة ذااها،‬ ‫فدخلت مصلى الثكنة وقتلت بػ"السبلح األبيض" اثنْب وعشرين مقاتبلً من حزب اهلل.‬ ‫انظر تفاصيل ا٢بادثة يف: شرارة، دولة "حزب اهلل"، ـ.س، ص ص 063-163.‬ ‫(79) سيل، األسد، ـ.س، ص 197.‬ ‫(89) كاف على حزب اهلل أف ينهض بدور استمرار األعماؿ العسكرية ا٤بقاومة ضد إسرائيل والٍب توقع خسائر يُتوقع أال تدفع الدولة العربية‬ ‫إذل عملية عسكرية كبّبة (كتلك الٍب حصلت فيما بعد يف ٛبوز 6002)، وال كها يف الوقت نفسو آمنة.‬ ‫تَب‬ ‫05‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫جاء اتفاؽ الطائف كة أمريكية عربية فرنسية لينهي االقتتاؿ الطائفي يف لبناف والذي اندلع سنة‬ ‫ٗببار‬ ‫6791(99)، وقد أصبحت سورية فعلياً وقبل االتفاؽ صاحبة اليد الطوذل يف لبناف، عزز ىذا االتفاؽ‬ ‫وضع سورية ومنحها الشرعية للتواجد بقوااها ىناؾ، ال شك أف ذلك منح األسد وقتاً ألخذ النفس،‬ ‫وقوى وضعو إقليمياً يف وقت كاف يواجو فيو حصاراً اقتصادياً وعقوبات دولية، وجاءت حرب ا٣بليج‬ ‫ّ‬ ‫الثانية (عملية "عاصفة الصحراء" للتحالف الدورل إلخراج جيش َّاـ من الكويت) لتمنح األسد فرصة‬ ‫صد‬ ‫جديدة لبل٬براط يف اجملتمع الدورل، فقد كاف وقوفو يف صف التحالف الدورل واشَباؾ جيشو يف العمليات‬ ‫العسكرية ضد ا١بيش العراقي الفرصة الوحيدة رٗبا للخروج بسرعة من أزمة ا٢بصار الدورل الذي كاف‬ ‫يعانيو منذ 7891، وبانتهاء حرب ا٣بليج الثانية ازدادت قوة األسد اإلقليمية.‬ ‫كاف على إيراف أف تدرؾ ىذا الوضع ا١بديد الذي جعل سورية ٩بسكة ٖبيوط اللعبة يف لبناف‬ ‫ومضعفاً حاجتها للدور اإليراشل فيما يتعلق بالسياسة اإلقليمية بعد حرب ا٣بليج، وقد كت ذلك‬ ‫أدر‬ ‫بالفعل، لقد أصبحت إيراف بالنسبة لؤلسد ٦برد طرؼ دورل فاعل يف أحد طوائف لبناف، فاستثمر األسد‬ ‫ذلك بدىاء، إذ حصر عبلقتو هبا يف ىذا الدور ػ وىو دور يرتبط بشكل أو بآخر ٗبواقفها "ا٤بناىضة"‬ ‫إلسرائيل والواليات ا٤بتحدة ػ ودفع بفكرتو لبلستفادة من التشدد الديِب الشيعي للمبلرل إذل ا٢بدود‬ ‫القصوى عندما جعل حزب اهلل وحده يقاتل إسرائيل يف "خدمة السيدين"(001) (سورية وإيراف)، بدالً من‬ ‫أف يتكبَّد ا١بيش السوري ا٣بسائر ا٤بادية وا٤بعنوية وينصرؼ عن ضبط اللعبة السياسية يف لبناف وفق‬ ‫اإليقاع السوري.‬ ‫أوالً: الماللي المستأنسوف (0991-3991)‬ ‫انعكست العبلقات مع حزب اهلل على كة الشيعة واإليرانيْب ومبلليهم يف سورية، وٗبجرد‬ ‫حر‬ ‫حصوؿ االتفاؽ انعطف حزب اهلل إذل موجو اإلرادة السورية، وسعى إذل ٛبتْب العبلقة بالقيادة السورية‬ ‫كسب ثقتها عرب ا٤بيل إذل دور سياسي وخطاب سياسي أقل تشدداً.‬ ‫و‬ ‫(99) أُقر اتفاؽ الطائف، وانتخب الياس ا٥براوي رئيساً، و ج ميشاؿ عوف من مقري الرئاسة وقيادة ا١بيش، ووحدت األراضي اللبنانية‬ ‫ِّ‬ ‫أخر‬ ‫َّ‬ ‫على يد القوات السورية.‬ ‫(001) انظر: شرارة، دولة "حزب اهلل"، ـ.س، الفصل الثالث "وجها الخمينية اللبنانية أو: خدمة السيدين" ص ص533-883،‬ ‫وبشكل خاص انظر: ص263.‬ ‫95‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وخبلؿ ىذه الفَبة كانت قيادات حزب اهلل تَبدد إذل دمشق لتحديد مواقفها والتنسيق مع القيادة‬ ‫السورية، وما بلغوا عاـ 2991 حٌب سافروا ٝبيعهم للقاء وزير ا٣بارجية السوري فاروؽ ع ونائب‬ ‫الشر‬ ‫الرئيس (يف ذلك الوقت) عبد ا٢بليم خداـ مرتْب يف غضوف بضعة أسابيع!‬ ‫ؤبوار ىذه كة السياسية بدأ يسمح ألنصار حزب اهلل كة يف سورية، وبدأت القيود على‬ ‫با٢بر‬ ‫ا٢بر‬ ‫النشاط التبشّبي باال٬بفاض، فاألسد مازاؿ يرى واجباً عليو إخراج الطائفة العلوية من عزلتها العقدية،‬ ‫الٍب كانت قد استجابت بشكل واضح كة التشييع بوصفها كة دينية إصبلحية يف الطائفة، كاف ٯبد‬ ‫و‬ ‫حر‬ ‫٢بر‬ ‫يف الفكر الشيعي حبلً للطائفة ولكنو كاف يرى فيو أيضاً اهديداً لو يف الوقت نفسو! وال يبدو األسد ٧ببذاً‬ ‫للفكر الديِب أساساً.‬ ‫كانت عبلقة األسد بالزعامات الدينية الشيعية (العلوية األصل مثل الشيخ عبد الرٞبن ا٣بّب،‬ ‫ِّ‬ ‫و‬ ‫فضبلً عن ا٤ببلرل اإليرانيْب والعراقيْب واللبنانيْب) ٩بتازة للغاية، حٌب كاف للشيوخ العلويْب اإلصبلحيْب‬ ‫(الشيعة) دالَّة على األسد، كاف بإمكاهنم الوصوؿ إليو بسهولة، وىو أمر كاف يسهل وصوؿ مبلرل‬ ‫ِّ‬ ‫و‬ ‫الشيعة إليو(101). ولكن ما أف قامت الثورة اإليرانية حٌب بدأت عبلقاتو تسوء شيئاً فشيئاً مع ا٤ببلرل‬ ‫الشيعة، دل يعد األسد يستقبلهم كما كاف من قبل، ودل يبلغ عقد الثمانينات منتصفو حٌب دل يعد األسد‬ ‫يستقبل أحداً منهم، وبدالً من ذلك كاف نائبو "خداـ" يتوذل ا٤بهمة(201) عند ا٢باجة.‬ ‫(101) كاف لقاء األسد بالشيخ حسن الشّبازي عن طريق أحد الشيوخ العلويْب (انظر ىامش رقم 13)، وتوثقت عبلقة األسد بو حٌب‬ ‫أصبح بإمكاف الشّبازي أف يكوف على اتصاؿ مباشر مع األسد كلما أراد، وىذه القصة الٍب يرويها أحد موظفيو ا٤بقربْب يف ا٢بوزة‬ ‫الزينبية شهادة على عمق وخصوصية عبلقة األسد بالشيوخ العلويْب ا٤بتشيعْب وا٤ببلرل:‬ ‫"يف إحدى األعواـ اقَبح السيد [الشّبازي] علينا بأف نذىب إذل ا٢بج، كاف برفقتنا ا٤برحوـ الشيخ أبو الفضل أٞبد ا٣بّب‬ ‫ِّ‬ ‫و‬ ‫[علوي]، وا٤برحوـ إ٠باعيل األسد [علوي، شقيق حافظ األسد (مواليد 3191)]، والسيد ٧بسن ا٣باٛبي [إيراشل]، وبعد حصولنا على‬ ‫الفيزا رف جرس التلفوف من القصر ا١بمهوري، وذلك من قبل السيد الرئيس الراحل حافظ األسد، الذي يقوؿ فيو: "قمنا بإرساؿ برقية‬ ‫ّ‬ ‫إذل ا٤بلك السعودي لكي تكونوا يف ضيافتو، وسوؼ تسافروف عرب الطائرة". فاعتذر ٠باحة السيد وقاؿ: "أنا ال أستطيع أف أ٘بوؿ يف‬ ‫ّ‬ ‫كوالت"، ولذلك قرر السيد ػ وبرفقتو‬ ‫ّ‬ ‫السيارات ا٣باصة السعودية، وإ٭با أريد أف أ٘بوؿ وأزور البعثات بنفسي، وال أريد أف أتقيد بالربوتو‬ ‫إ٠باعيل األسد والشيخ أٞبد ا٣بّب ػ أف يذىبوا جواً وعلى نفقتهم ا٣باصة، وأنا والسيد ٧بسن ا٣باٛبي نغادر براً". انظر مقابلة موقع‬ ‫ِّ‬ ‫"الشيرازي نت" مع تلميذه "محمد شريف" (ىندي ا١بنسية)، على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/027.htm‬‬ ‫(201) انظر: حسن صربا (برلْب)، مقابلة مع "عبد الحليم خداـ" (ا١بزء الثاشل)، مجلة الشراع (أسبوعية سياسية عربية)، بّبوت، العدد‬ ‫8031، 1 تشرين األوؿ 7002.‬ ‫75‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫االستئناؼ‬ ‫بعد ٙبفظ شديد على كتهم يف الثمانينيات بدأ مبلرل الشيعة يفدوف إذل دمشق يلقوف دروسهم‬ ‫حر‬ ‫و٧باضرااهم وينشطوف يف تبشّبىم، فاستتباعاً للعبلقة مع حزب اهلل أصبح بإمكاف الشيخ "محمد حسين‬ ‫فضل اهلل" القدوـ إذل ضاحية السيدة زينب وإلقاء دروس أسبوعية يف حوزااها، وفضل اهلل (ا٤بفكر الديِب‬ ‫(301)‬ ‫كي ٢بزب اهلل) كاف وال يزاؿ طا٧باً ٕبيازة مرجعية دينية شيعية. ومنذ ذلك التاريخ وبشكل منتظم‬ ‫ا٢بر‬ ‫كاف فضل اهلل يلقي دروسو العامة وا٣باصة يف ا٢بوزة الزينبية وا٢بيدرية، وىي دروس كانت يف معظمها‬ ‫تستهدؼ ترسيخ ا٤برجعية الدينية لفضل اهلل ج لبناف، وخصوصاً يف شيعة دوؿ ا٣بليج، وما لبث أف‬ ‫خار‬ ‫أسس يف ضاحية السيدة زينب مكتباً لو ٨بصص للفتوى وا٣بمس على عادة ا٤براجع الشيعية الٍب لدى‬ ‫كل منها مكتبو ا٣باص. كاف فضل اهلل ػ شأف ا٤برجعيات الشيعية يف إيراف والعراؽ الٍب لفت انتباىها تيار‬ ‫و‬ ‫التشيع يف الطائفة العلوية ػ مهتماً بتعميق صلتو بالتيار الشيعي (العلوي)، فكتب يف سنة 2991 مقدمة‬ ‫(401)‬ ‫يدافع فيها عن مظلومية الطائفة العلوية وضرورة تصحيح التصور‬ ‫لكتاب "العلويوف والتشيع"‬ ‫"المغلوط" الشائع عنها واالنتباه إذل أهنا كانت والزالت شيعية إمامية!‬ ‫بعد "انتفاضة ا١بنوب" الشيعي يف العراؽ عاـ 1991 قدـ عدد كبّب من ا٤بهاجرين العراقيْب‬ ‫معظمهم من النشطاء كيْب وقيادااهم، واستوطنوا "حي األمْب" و"السيدة زينب"، أسهم ىذا يف بث‬ ‫ا٢بر‬ ‫النشاط الشيعي على ٫بو غّب مسبوؽ، فقد خصص التلفزيوف السوري الر٠بي يف عاـ 2991 حلقة‬ ‫أسبوعية (يوـ ا١بمعة) للواعظ الشيعي العراقي "عبد الحميد المهاجر"، الذي كاف ناشطاً من قبل يف‬ ‫العمل التبشّبي بشكل شبو علِب(501)، كانت ىذه ىي ا٤برة األوذل الٍب يظهر يف التلفزيوف السوري، ودل‬ ‫و‬ ‫يكن السوريوف السنة ٱبفوف حنقهم من ىذا الدرس، فقد شعروا أف الفضاء الديِب السِب انتهك بقوة‬ ‫ُّ‬ ‫(301) يوـ يف األسبوع، ىو يوـ السبت.‬ ‫(401) تأليف الشيخ "علي عزيز اإلبراىيم" أحد النشطاء البارزين يف تيارالتشيع العلوي يف طرابلس لبناف، وأحد ا٤بوقعْب على البياف الشهّب‬ ‫"المسلموف العلويوف... شيعة أىل البيت (ع)" 3791، (الدار اإلسبلمية، بّبوت، ط1، 2991).‬ ‫(501)‬ ‫يذكر "محمد يوسف قمجي" ػ مواليد الضمّب (ريف دمشق) 2591، والذي اعتنق التشيع على يديو عاـ 6891 ػ قصة تأثره‬ ‫بالشيخ "ا٤بهاجر" عندما كاف (القمجي) مقيماً يف قرية "عدرا" (مشاؿ دمشق) الٍب دفن فيها الصحا ي ا١بليل "حجر بن عدي‬ ‫الكندي" حيث استمع إذل درس ألقاه عند ا٤بقاـ عن مقتل "حجر بن عدي الكندي"، ويروي القمجي كيف أرسل عبد ا٢بميد‬ ‫ا٤بهاجر (ا٢باج أبو ميثم صاحب مكتبة "دار الحسنين" والشيخ عباس النوري (من ا٢بوزة الزينبية) وا٢باج "حسين كابي" لتلبية‬ ‫الر‬ ‫حاجتو للمعرفة الشيعية.‬ ‫آؿ قطيط، ىشاـ. المتحولوف: حقائق ووثائق، (دار احملجة البيضاء، باالشَباؾ مع دار الرسوؿ األكرـ، بّبوت، ط1، 2002)‬ ‫"السيد ٧بمد يوسف قمجي"، انظر نص ا٤بقابلة يف الكتاب على الرابط:‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫35‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫عندما ٠بح لشيخ شيعي بوعظ ٝبوع األكثرية السنية!(601)، وما أف أصبح ا٤بهاجر وجهاً معروفاً لدى‬ ‫ُ‬ ‫السوريْب حٌب ذىب يطوؼ أرجاء سورية مبشراً بالتشييع.‬ ‫(701)‬ ‫(الذي تويف 8991) ناشطاً‬ ‫يف ىذا الوقت أيضاً كاف ا٤ببشر العراقي الشيعي "علي البدري"‬ ‫يف ا٤بدف والقرى السورية (على وجو ا٣بصوص: حلب، وٞبص، وا٢بسكة والقامشلي والرقة والبلذقية ودير‬ ‫الزور، وأريافها)، يفتتح العديد من ا٢بسينيات وا٤بكتبات الشيعية فيها (مثل: ا٢بسينية الٍب أقيمت قرب‬ ‫جامع عمر الفاروؽ يف دمشق).‬ ‫بدأت كة تشييع واضحة تنمو وتتجو إذل القرى واألرياؼ، وإذل طبلب العلوـ الدينية بشكل‬ ‫حر‬ ‫خاص، فالعروض بالدراسة يف قم أصبحت تنهاؿ على كل من يقَبب من ا٤بؤسسات الشيعية، بدءاً من‬ ‫ا٤بستشارية اإليرانية(801)، وصوالً إذل أصحاب ا٤بكتبات الشيعية يف السيدة زينب كوف يف ىذه‬ ‫يشار‬ ‫العروض الدراسية لكل سوري يهتم بالفكر الشيعي، ولكن قليلوف أؤلئك الذين استجابوا إلغراءات ىذه‬ ‫العروض، فقد كانت شبو ٧بصورة يف األوساط ا٤بثقفة ثقافة دينية وأوساط طلبة العلوـ الدينية.‬ ‫تشيُّع العماؿ‬ ‫بعد اتفاؽ الطائف بدأت العمالة السورية بالتدفق إذل لبناف بشكل غّب مسبوؽ، وجزء كبّب من‬ ‫ىذه العمالة ػ الٍب كانت ٙبمل الكفاءة ا٤بهنية بدرجات متدنية وتعاشل من بطالة مزمنة يف بلدىا ػ عمل يف‬ ‫ا١بنوب اللبناشل، كاف بْب ىؤالء اآلالؼ من األكراد، وبينهم مئات من األكراد "البدوف" الذين حرموا‬ ‫ا١بنسية السورية يف إحصاء ا٢بسكة االستثنائي عاـ 2691، ٠بحت اإلقامة الطويلة واللقاء اليومي بْب‬ ‫العمالة السورية واجملتمع الشيعي اللبناشل باحتكاؾ غّب مسبوؽ مع السوريْب، رٗبا دل يكن ٰبلم بو مبشرو‬ ‫الشيعة من قبل.‬ ‫(601) أوقف بث ا٢بلقة األسبوعية بضغط الشيوخ عاـ 3991ـ، أي بعد قرابة عاـ من بدئها.‬ ‫(701) الشيخ علي البدري: أحد كبار ا٤ببشرين الشيعة امتد تبشّبه إذل العديد من الدوؿ العربية واألوربية واألفريقية مثل: اليمن وا٤بغرب‬ ‫وا١بزائر ومصر والسوداف وتنزانيا وغينيا وسّباليوف وىولندا وأ٤بانيا وبريطانيا والسويد والدا٭بارؾ وأسس فيها مكتبات ومراكز لتدريس‬ ‫الفكر الشيعي.‬ ‫(801) كاف محمد شريعتي ىو ا٤بستشار الثقايف إليراف يف ذلك الوقت، وشريعٍب رجل دين إيراشل انضم إذل كة السياسية اإلصبلحية يف‬ ‫ا٢بر‬ ‫إيراف منتصف التسعينات، وأصبح مستشاراً للرئيس خاٛبي، وقد أرسل عدداً من الشباب السوريْب للدراسة الدينية يف إيراف بغرض‬ ‫التشييع، وىناؾ عدد من طلبة العلوـ الدينية أكدوا لنا أهنم تلقوا ىذا العرض من ا٤بستشار شريعٍب، وشريعٍب أسهم أيضاً يف ٞبلة‬ ‫التبشّب ىذه ػ ٕبكم منصبو على األقل ػ يف عدد من ا٤بدف والقرى السورية، وخصوصاً يف الشماؿ السوري ومنطقة ا١بزيرة.‬ ‫45‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫أدى ىذا االحتكاؾ إذل تشيُّع عدد كبّب من العماؿ السوريْب(901)، خصوصاً من األكراد‬ ‫"البدوف" الذين كانوا يأملوف رٗبا با١بنسية اللبنانية عرب اعتناؽ التشيُّع ودعم حزب اهلل ٥بم، لكن‬ ‫أحبلمهم ػ الٍب دل تتحقق على الغالب ػ ىذه كانت إحدى الشباؾ الٍب صيدوا هبا من أجل التحوؿ‬ ‫الشيعي. وعلى الرغم من أف الَباث الشيعي يتضمن عداءً فقهياً وعقدياً خاصاً لؤلكراد(011)، إال اف‬ ‫ذلك دل ٰبل دوف اجتذاب العماؿ البسطاء وذوي الثقافة احملدودة لعقائد الشيعة، من خبلؿ حوارات‬ ‫سجالية تبشّبية تستفيد من ا٤بعرفة الساذجة للعماؿ بالتاريخ اإلسبلمي والفكر السِب وتراثو العقدي‬ ‫والفقهي.‬ ‫تشيع مئات العماؿ السوريْب، وتأثر بالتشيع رٗبا أضعافهم، ونتيجة ٥بذه كة التبشّبية الٍب‬ ‫ا٢بر‬ ‫بدأت تدب يف أرجاء سورية بدأ الشيعة السوريوف (األصليوف) يقوموف بنشاطات شيعية علنية رٗبا للمرة‬ ‫األوذل، يف ا٤بدرسة احملسنية (يف حي األمْب بدمشق)، مع حرص شديد لدعوة الشخصيات والرموز‬ ‫الدينية السنية من أىارل البلد ٢بضورىا(111)، ونشطت ٝبعيااهم كة، فبدأت ٝبعية "النجمة‬ ‫با٢بر‬ ‫المحمدية" بعقد "مجلس السيدة زينب" يف ا٣بامس عشر من رجب عاـ 3991، وأصبح ينعقد‬ ‫بشكل سنوي منذ ذلك التاريخ.‬ ‫(901)‬ ‫من بْب العماؿ ا٤بتشيعْب "ىشاـ آؿ قطيط" (قضاء "منبج" يف ريف مدينة حلب، يقطن مدينة "رميالف" يف ٧بافظة ا٢بسكة)‬ ‫مؤلف كتاب "المتحولوف: حقائق ووثائق" (ـ.س) ، وىو كتاب غاية باألٮبية صدر منو ستة أجزاء حٌب اآلف، وىو يشبو ا٤بعجم‬ ‫٤بتشي عي السنة، ويتضمن مقاببلت تقدـ معلومات غاية يف األٮبية حوؿ موضوع ا٤بتشيعْب يف سورية ودوافعهم للتشيع. ومثلو الشيخ‬ ‫"أبو النور موقع" (أحد النشطاء البارزين يف التبشّب الشيعي يف مدينة حلب)، والوجود الشيعي يف كثّب من ا٤بناطق يرجع إذل العمالة‬ ‫السورية وحدىا، كما يف قرية "التل" (قرب دمشق). ويعد الشاعر "سمعو عبد الكريم درويش" (مواليد 2291، من قضاء‬ ‫"الباب"، قرية "بزاعة") من أقدـ من تشيعوا بسبب العمالة يف لبناف، منتصف الستينات، وأعلن تشيعو يف 8691، كاف ٩بن التقوا‬ ‫و‬ ‫الزعيم الشيعي "موسى الصدر".‬ ‫حوؿ سبب تشيع "٠بعوا درويش" انظر: آؿ قطيط، المتحولوف، ـ.س،و ٲبكن قراءتو على الرابط:‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫(011)‬ ‫ٜبة نصوص دينية يف الَباث الشيعي (على سبيل ا٤بثاؿ لدى: الطوسي (شيخ الطائفة) والحلي (ٰبٓب بن سعيد) والكليني،‬ ‫والجوىري ، والحلي (ابن إدريس)، والطباطبائي (علي)، وغّبىم) تفيد بأف األكراد ىم "حبس من الجن كشف عنهم الغطاء"،‬ ‫وىناؾ فتاوى فقهية أيضاً تقضي بعدـ جواز ٨بالطتهم والزواج منهم. ولعل أصل ىذه العقائد واألحكاـ يعود يف معظمو إذل انعكاسات‬ ‫ا٢بقبة الٍب قضى فيها "صالح الدين األيوبي" (الكردي) على الدولة الفاطمية ووحد مصر والشاـ.‬ ‫(111) على سبيل ا٤بثاؿ، كثّباً ما دعي ٥بذه النشاطات الدكتور وىبة الزحيلي، والدكتور مصطفى البغا من كلية الشريعة، والدكتور ٧بمود‬ ‫ُ‬ ‫عكاـ (أحد شيوخ مدينة حلب).‬ ‫55‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫احتالؿ المقامات‬ ‫باستثناء ضريح "السيدة زينب" وبعض مقامات آؿ البيت و"شهداء كربالء" يف باب الصغّب‬ ‫(211)‬ ‫يف حلب، دل يكن للشيعة أي مقاـ آخر يتبع لوصايتهم، فجميع ا٤بقامات تابعة‬ ‫و"مشهد النقطة"‬ ‫لوزارة األوقاؼ، حٌب ا٤بقامات الٍب كانت ٙبت رعاية استثنائية من قبل مواطنينن شيعة، إال أهنا كانت‬ ‫تابعة ر٠بياً لوزارة األوقاؼ ومديريااها.‬ ‫بدأ الشيعة ينقبوف عن مقامات مندثرة آلؿ البيت إلحيائها، كاف ا٤ببلرل اإليرانيوف قد اكتشفوا‬ ‫و‬ ‫هناية السبعينات وعلى ٫بو مفاجئ عدداً من ا٤بقامات "ا٤بهمة" وا٤بهملة، مثل "مقاـ السيدة زينب"،‬ ‫و"مقاـ السيدة رقية" يف حي العمارة ا١بوانية حارة األشراؼ، ومقاـ الصحا ي "حجر بن عدي‬ ‫الكندي" يف قرية عدرا يف ريف دمشق، الٍب تتبع لئلشراؼ السِب، فقرر مبلليهم احتبل٥با!(311)، وظاىرة‬ ‫ا٤بقامات لدى الشيعة ليست ظاىرة عادية، فالفكر الشيعي يعبد التاريخ وأحزانو ونظرتو السوداوية‬ ‫ا٤بستمرة للعادل ٘بعلو مهتماً با٤بآسي واألموات أكثر من اىتمامو باألحياء. وعلى أية حاؿ ما إف انتهى‬ ‫(211) يروي خ ياقوت الحموي يف معجم البلداف أنو كاف عند سفح جبل ا١بوشن ا٤بطل على حلب دير يسكنو النساؾ والناسكات‬ ‫ا٤بؤر‬ ‫ويوقِّر النصارى أطبللو؛ حٌب أقاـ ا٤بسلموف يف نفس مكانو مزارا إسبلميًا زعموا أف ا٢بسْب بن علي رؤي وىو يصلي عنده!‬ ‫ً‬ ‫و"مشهد النقطة" ىو مقاـ أنشئ يف عهد الدولة ا٢بمدانية الشيعية الباطنية يف القرف الرابع ا٥بجري على أنقاض دير نصراشل كما‬ ‫ىو مثبت يف لوحة التعريف على جداره باللغتْب العربية والفارسية: "ىذا ا٤بشهد كاف يف األصل ديرا نصرانيًا يدعى "دير مارت مروثا"‬ ‫ً‬ ‫ِ‬ ‫و٤با مر ٞبَلُة رأس ا٢بسْب يف طريقهم إذل دمشق من ىذا الدير عاـ ٔ١ ىػ أخذ راىب الدير الرأس؛ فقطرت من دـ ا٢بسْب قطرات؛‬ ‫ّ‬ ‫فصار الراىب يترب ؾ بأثرىا. ويف سنة ٖٖٖىػ أشاد سيف الدولة عليو بناءً ضخما وأصبح مزارا منذ القرف الرابع معروفًا بػ "مشهد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫النقطة" أو "مشهد اإلماـ ا٢بسْب". نقبلً عن: آؿ حسْب، تحذير البرية، ـ.س، ص12-22.‬ ‫استعمل مشهد النقطة أواخر الدولة العثمانية كمستودع لؤلسلحة عاـ 3231ىػ، وقد انفجر ا٤بستودع يف ا٢برب العا٤بية األوذل،‬ ‫مث أعيد بناء ىذا ا٤بقاـ ثانية عاـ 7331ىػ من قبل ا١بمعية ا٣بّبية ا١بعفرية ٕبلب، وجرى التوسع فيو بدعم من ا١بمهورية اإلسبلمية يف‬ ‫إيراف.‬ ‫انظر: الشمري، أبو حيدر، مهرجاف خطابي في الرقة إحياءً لذكرى استشهاد الصحا ي عمار بن ياسر، كالة الشيعية‬ ‫الو‬ ‫لألنباء، سورية، 4-6-1002، على الرابط: ‪http://www.ebaa.net/khaber/archev/khaber022/khaber22.htm‬‬ ‫(311) يروي تلميذ الشّبازي الشيخ األفغاشل "محمد بخش الحليمي" جزءاً من قصة االحتبلؿ ىذه، والٍب كاف قد ابتدأىا حسن الشّبازي‬ ‫ولعب فيها دوراً حا٠باً، إذ يقوؿ: "يف حرـ السيدة رقية (...) كانت تقاـ صبلة ا١بماعة من قبل أىل السنة، والسيد [حسن الشّبازي]‬ ‫استطاع أف يقيم صبلة ا١بماعة فيها، وترؾ أىل السنة إقامة صبلة ا١بماعة يف حرـ السيدة رقية"!‬ ‫كما يذكر ا٢بليمي أف من أىم إ٪بازات حسن الشّبازي "إقامة صبلة ا١بماعة يف صحن مقاـ السيدة زينب عليها السبلـ،‬ ‫ووضع الَببة ا٢بسينية أثناء الصبلة، حيث دل يكن يشاىد تربة يف ا٤بقاـ قبل ذلك. ويف الليلة األوذل الٍب قمنا فيها بزيارة السيدة زينب‬ ‫عليها السبلـ كاف صندوؽ الَببة موجوداً أماـ باب ا٤بقاـ، فجاء عدة نساء وقامت إحداىن بشم الَببة، وتذوقت األخرى الَببة، والسيد‬ ‫ّ‬ ‫كاف جالساً فوؽ سجادتو و٫بن خلفو، كاف بيننا شخص من باكستاف متعصب جداً، أراد أف يقوـ ليمنع النسوة، ولكن السيد حسن‬ ‫و‬ ‫منعو من التعرض ٥بن، وقاؿ: "فليفعلوا ما يريدوف، حٌب يتيقنوا بأنو تراب، ويتعرفوا على الَببة ا٢بسينية"، علماً أف بعض النسوة أخذف‬ ‫ّ‬ ‫الَببة خفية، وقمن بكسرىا لكي تشاىد ما يف داخلها". انظر: نص مقابلة "الشيرازي نت" معو، ـ.س، على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/022.htm‬‬ ‫65‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫عقد الثمانينات حٌب سطا الشيعة على األوقاؼ السنية الٍب تضمنت "مقامااهم" ا٤بكتشفة. ويف ىذه‬ ‫ا٤بدة بنيت األضرحة ومت اقتبلع ما ٯباورىا من أبنية، ففي حي العمارة ا١بوانية ػ مثبلً ػ كانت البيوتات‬ ‫الدمشقية العريقة يف حارة األشراؼ (سادة آؿ البيت السنة) واجملاورة ٤بقاـ "السيدة رقية" تتعرض للخراب‬ ‫من أجل إقامة مبُب ضخم لػ "مقاـ السيدة رقية"، يتضمن مدرسة ومسجداً كبّباً، وما انتهى إعماره حٌب‬ ‫هناية عاـ 0991.‬ ‫كاف حافظ األ سد يراقب عرب أجهزتو األمنية ىذه النشاطات عن قرب، وإذا كاف األسد دل ٯبد‬ ‫يف ىذه النشاطات ما يؤذي سلطتو، فإنو وجد يف الوقت نفسو أنو ٲبكنو االستفادة منها لدعم سلطتو،‬ ‫فاألسد بعد حرب ا٣بليج األوذل أصبح "متفرغاً" لتهيئة خبلفتو والعمل ٥با بشكل ِّي، وإذا أصبحت‬ ‫جد‬ ‫ح كة التشيع مستأنسة، ال تقوـ على فكرة تصدير الثورة تلك الٍب انطلقت بقياـ ا١بمهورية اإلسبلمية،‬ ‫ر‬ ‫فإف ىذا ال يعِب أف أىدافاً سياسية دل تكن يف خلد كل من األسد وا٤ببلرل اإليرانيْب؛ فاألسد يريد‬ ‫استثمار ىذه ا٢بالة لتأمْب الدعم الشيعي يف الطائفة العلوية من جهة، وإيراف من جهة أخرى، ويف الوقت‬ ‫الذي كاف فيو مبلرل إيراف يفكروف بزيادة الوجود الشيعي يف سورية لتقوية شيعة لبناف وتأمْب عبلقات‬ ‫اجتماعية تتيح نفوذاً مستقبلياً ٥بم يف الببلد فضبلً عن الدواعي العقدية والتارٱبية، كاف األسد ػ يف ا٤بقابل‬ ‫ػ يفكر بتأمْب انتقاؿ سلس ٣ببلفة ابنو "باسل" لو، عرب دعم حكومة ا٤ببلرل يف إيراف لو ودعم "تيار عودة‬ ‫ع إذل أصلو" الشيعي القوي يف الطائفة العلوية.‬‫الفر‬ ‫انطبلقاً من ذلك أمر األسد ببناء مسجد كبّب يف قريتو يف ٧بافظة البلذقية "القرداحة"، الذي اطلق‬ ‫عليو اسم والدتو "ناعسة عبود" (مسجد ناعسة)، وحينما أراد افتتاحو (1991) عْب الشيخ العلوي‬ ‫ّ‬ ‫"فضل غزاؿ" (أحد أبرز شيوخ تيار التشيع العلوي) إماماً لو.‬ ‫ثانياً: الماللي المبشروف (4991-0002)‬ ‫ال شك أف تأثّب الثورة اإليرانية يف ا٤بتدينْب ا٤بسلمْب كاف كاسحاً يف العادل العر ي، فقد كاف‬ ‫اإلسبلميوف "ٯباىدوف" يف مصر وسورية والسوداف وغّبىا إلقامة "دولة إسالمية" طا٤با دغدغت‬ ‫أحبلمهم، كاف القوميوف واليساريوف العرب قد أرىقوا أنفسهم بلفظ "الثورة" دوف أف يستطيعوا إ٪باز‬ ‫و‬ ‫شيء ٩با أملوه، فوجدوا ٝبيعهم انعكاس أحبلمهم يف الثورة اإليرانية، وٕبسابات ساذجة ػ رٗبا كانت‬ ‫مواتية لتلك الظروؼ الٍب كاف يغرؽ فيها الفكر العر ي واإلسبلمي باأليديولوجيا الثورجية ػ وجد بعضهم‬ ‫75‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يف قياـ الثورة وإ٪بازىا معادالً لصحة األفكار والعقائد، فانتقل إذل التشيع ٙبت ىذا التأثّب، وىو أمر‬ ‫يصدؽ على معظم ا٤بتشيعْب يف حقبة الثمانينيات(411).‬ ‫وسرعاف ما تشكلت من ىؤالء شبكة للتبشّب الشيعي مت ٙبفيزىا (فيما يتعلق بسورية) بالنشاط‬ ‫التبشري للمبلرل اإليرانيْب والعماؿ ا٤بتشيعْب يف لبناف، غّب أف عماد ىذه الشبكة الفعلي كاف العماؿ‬ ‫السوريوف ا٤بتشيعوف، الذين قاـ مبلرل إيراف ٗبساعداهم وٛبويلهم عرب جوالت آليات اهلل وا٤بستشارين‬ ‫الثقافيْب اإليرانيْب تصل إذل أعماؽ صحراء ا١بزيرة والبادية وقراىا الصغّبة النائية مشاؿ شرؽ سورية.‬ ‫ضمت ىذه الشبكة ػ باإلضافة إذل العمالة ا٤بتشيعة يف لبناف ػ ا٤بتشيعْب القدامى وا١بدد الذين تشيعوا‬ ‫لقناعات عقدية ٕبتة(511)، وأبناء األقلية الشيعية السورية (بقايا العهد الفاطمي)، ودل ينتو عقد التسعينات‬ ‫حٌب أصبحت الشبكة فاعلة وناشطة اللغاية.‬ ‫"قُم" الصغرى في سورية!‬ ‫حٌب عاـ 5991 دل يكن يف سورية سوى حوزتْب، األوذل "الحوزة الزينبية" أنشئت سنة‬ ‫6791، والثانية: "حوزة اإلماـ الخميني" انشئت عاـ 1891، وحٌب عاـ 1991 دل تكن أي من‬ ‫ا٢بوزتْب تابعة للوزارة، ووفقاً لنص ا٣بطاب الذي أرسلو نائب رئيس ا١بمهورية لشؤوف الَببية والتعليم‬ ‫(411) على سبيل ا٤بثاؿ: والد "ياسر الحساني" (متشيع تأثراً بأبيو) (منبج ػ ريف حلب)، والشاعر ا٤بنبجي "محمد منال غزيل". وقد كاف‬ ‫تأثر الشيخ الصويف "حسين الرجا" يف قرية "زغير" (ريف دير الزور) بالثورة اإليرانية سبباً يف ٙبولو للتشيع، وتأثّبه على أبناء القرية،‬ ‫فحسب رواية "حمد كاع" (ابن القرية الذي تشيع عاـ 6991) فإنو يف: "بداية الثورة اإلسبلمية يف إيراف، تأثر األخوة يف ا٤بنطقة‬ ‫الو‬ ‫وبا٣بصوص أسريت، ومنهم "العم السيد ٧بمود كاع"، ويومذا كاف تلميذاً يف ا٤بدارس الصوفية الٍب كاف يرأسها "السيد حسْب الرجا"،‬ ‫الو‬ ‫وذىب إذل زيارة اإلماـ الكاظم (عليو السبلـ) يف عاـ 97 إذل العراؽ، وا٢بضرة القادرية يف بغداد، ورجع إلينا العبلمة "السيد حسْب‬ ‫الرجا" من العراؽ وىو ٰبمل فكر أىل البيت (عليو السبلـ)، فتأثر بو العم "٧بمود كاع"، وبتأثّبه أثر على األسرة كاملة". كاف تشيع‬ ‫و‬ ‫الو‬ ‫الشيخ حسين الرجا عاـ 1986 أوؿ حالة تشيُّع في محافظة دير الزور حسب ال كاع.‬ ‫و‬ ‫انظر: آؿ قطيط، المتحولوف، ـ.س، مقابلة مع "السيد حمد كاع"، على الرابط:‬ ‫الو‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫كما أف "ا٤بيوؿ" الشيعية للدكتور "محمود عكاـ" ىي نتاج ىذا التاثر بالثورة اإليرانية، الذي صلى عاـ 9891 صبلة الغائب‬ ‫على "اإلماـ ا٣بميِب" يف جامع التوحيد الكبّب ٕبلب، وظن الناس أنو تشيَّع، واستطراداً فإنو كثّباً ما يُستدؿ هبذه ا٢بادثة على تشيع‬ ‫العكاـ، واألمر على ما يبدو ال يتجاوز ا٤بيوؿ وا٤بصاحل، وال يصل إذل حد التشيُّع.‬ ‫انظر مثبلً: آؿ حسْب، تحذير البرية، ـ.س، ص62.‬ ‫(511) مثل الشيخ ناجي الغفري (اعتنق التشيع 5491) والشيخ ناصر ديلو (اعتنق التشيع سنة 6891) يف قرية زرزور (٧بافظة إدلب)،‬ ‫والسيدة ٤بياء ٞبادة (دمشقية) الٍب اعتنقت التشيع عاـ 5891. انظر عن "الغفري" ا٥بامش رقم 71، وحوؿ "ديلو" و"٤بياء". انظر:‬ ‫آؿ قطيط، المتحولوف، ـ.س، على الرابط:‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫85‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫"الدكتور زىير مشارقة" يف 2 حزيراف/يونيو 8891 إذل وزير األوقاؼ "عبد المجيد الطرابلسي" فإف‬ ‫ا٢بوزتْب ال تتبعاف لوزارة األوقاؼ(611)، وإ٭با أ٢بقتا باألوقاؼ ػ وسائر ا٤بؤسسات الشيعية التعليمية‬ ‫والدينية ػ يف كانوف الثاشل/يناير 1991 وفق ما يثبتو خطاب آخر من نائب الرئيس "مشارقة" إذل الوزير‬ ‫نفسو، ينص على "أف ا٢بسينيات وا٢بوزات تتبع وزارة األوقاؼ إشرافاً عليها، شأهنا شأف ا٥بيئات‬ ‫اإلسبلمية األخرى، وٛبارس وزارة األوقاؼ صبلحيتها كاملة على ا٢بسينيات وا٢بوزات"(711). ويعكس‬ ‫ىذاف ا٣بطاباف التحوؿ الذي طرأ على سياسة األسد فيما يتعلق بالشيعة بعد 9891 كما مت توضيحو‬ ‫يف الفصوؿ السابقة ومطلع الفصل ا٢بارل.‬ ‫وبدءاً من عاـ 5991 شهدت "السيدة زينب" تشييد وتأسيس عدد من ا٢بوزات لتبدو كما لو‬ ‫أهنا تسّب لتصبح مدينة "قم"(811) سورية! ففي الفَبة ما بْب 5991-0002 تأسس ما يزيد عن ٟبس‬ ‫حوزات علمية(911)، وال يبدو واضحاً دل تأسست ىذه ا٢بوزات بْب عامي 5991-6991 بل ورخص‬ ‫ُ‬ ‫يف العاـ نفسو ١بمعيات ثقافية شيعية(021)، وٝبِّد تأسيس ا٢بوزات بعد ذلك ودل يستأنف حٌب عاـ‬ ‫َُ‬ ‫(611) ا٣بطاب جاء يف وثيقة صادرة عن مكتب نائب الرئيس ٙبت رقم 41، بتاريخ 71 شواؿ 8041ىػ،20/60/8891ـ، وموقع من‬ ‫قبل نائب رئيس ا١بمهورية الدكتور زىّب مشارقة.‬ ‫(711) ا٣بطاب جاء يف وثيقة صادرة عن مكتب نائب الرئيس ٙبت رقم 1 بتاريخ 21/10/1991، من قبل نائب رئيس ا١بمهورية‬ ‫الدكتور زىّب مشارقة.‬ ‫(811)‬ ‫تعترب مدينة "قم" ا٤بقدسة مدينة التعليم الديِب يف إيراف، وىي مدينة الوحيدة للعلوـ الدينية الشيعية الٍب تشبو بلدة "السيدة زينب‬ ‫بنت علي" قرب دمشق، فقد شيدت حوزاها ومدارسها ٔبوار مقاـ سيدة من آؿ البيت ىي "السيدة المعصومة بنت اإلماـ موسى بن‬ ‫جعفر" أحد األئمة االثُب عشر كما شيدت ا٢بوزات ىنا.‬ ‫(911)‬ ‫أٮبها: "حوزة المرتضى" أسسها "السيد محمد حسين فضل اهلل" (لبناشل) عاـ 5991، و"حوزة المصطفى للعلوـ القرآنية"‬ ‫أسسها "الشيخ جماؿ كيل" (عراقي)، األمْب العاـ لػ" كة الوفاؽ اإلسالمي" عاـ 5991، و"حوزة اإلماـ القائم" أسسها‬ ‫حر‬ ‫الو‬ ‫ا٤برجع الديِب "محمد تقي المدرسي" (عراقي) عاـ 6991، و"حوزة أىل البيت" الٍب أسسها "السيد محمد الموسوي" (إيراشل)‬ ‫عاـ 6991، و"حوزة اإلماـ السيستاني" أسسها بالنيابة عن السيستاشل "الشيخ حليم البهبهاني" ( كبلٮبا إيرانياف) عاـ 6991،‬ ‫و‬ ‫وقد يكوف ىناؾ حوزات أخرى دل يكن باالستطاعة التوصل إذل تاريخ تأسيسها، وغالب الظن أف بعضها أسس يف ا٢بقبة نفسها (أي‬ ‫يف الفَبة ا٤بمتدة بْب 4991-0002 ٧بل الدراسة اآلف) وعلى أية حاؿ فإف ىذه ا٢بوزات ٝبيعها غّب مسجلة يف وزارة األوقاؼ طبقاً‬ ‫لؤلمر الصادر عن "مكتب نائب الرئيس" ٙبت رقم 1 بتاريخ 21/10/1991 (انظر ا٥بامش 221)، من قبل "نائب رئيس‬ ‫ا١بمهورية" الدكتور زىّب مشارقة.‬ ‫(021) وقد مت تدشْب ٝبعية "بيت النجمة المحمدية" يوـ الثبلثاء 11/40/5991 ا٤بوافق لػ 11 ذي القعدة 5141 ىػ (يوـ والدة اإلماـ‬ ‫علي بن موسى الرضا) أحد األئمة ا٤بعصومْب (مدفوف يف مدينة مشهد يف إيراف)، وأقيمت نشاطات "النجمة احملمدية" خبلؿ األعواـ‬ ‫ا٤باضية مثل "ندوة اإلماـ ا٢بسن العسكري" السنوية الٍب تنعقد منذ عاـ 6991 (يف العاشر من ربيع الثاشل من كل عاـ) ونشاطات‬ ‫ثقافية واجتماعية متعددة كاف التدشْب قد حضره عدد من رجاؿ الدين األفاضل ووجهاء من اجملتمع السوري والعراقي.‬ ‫و‬ ‫‪www.al-najma.org‬‬ ‫انظر موقع "النجمة المحمدية" على اإلنَبنت على الرابط:‬ ‫95‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫(121)‬ ‫للحوزات بعد ذلك؟‬ ‫1002! قد يكوف السر يف قرار اٚبذ ٗبنع الَبخيص األمِب (وليس القانوشل)‬ ‫ولكن إذا كاف ذلك صحيحاً؛ فما الذي ٯبعل األسد يتخذ قراراً بذلك؟‬ ‫بعد توقيع منظمة التحرير الفلسطينية "اتفاؽ أوسلو" (3991) بأشهر، أي يف كانوف الثاشل عاـ‬ ‫(221)‬ ‫4991 تويف ٪بل الرئيس حافظ األسد األعز "باسل" (مواليد 2691) الذي كاف يعده ٣ببلفتو‬ ‫ٕبادث أليم، كاف ىذا يعِب بالنسبة لؤلسد األب ما يشبو اهنيار مشروع االحتفاظ ا٤بؤبد بالسلطة عرب‬ ‫التوريث، أصبح األسد ٕباجة إذل دعم من الطائفة السنية يهدئ "الشماتة" ا٤بضمرة الٍب يعرفها جيداً يف‬ ‫عيوف ضحاياه السوريْب، كاف أوؿ ما فعلو ىو جعل "الشيخ البوطي" (السِب الكردي) إماماً يف صبلة‬ ‫و‬ ‫ا١بنازة، كانت إمامتو دالة إذل حاجة األسد ا٤باسة للدعم السِب، وذلك على الرغم من أف ىذه اإلمامة‬ ‫شهدت تدافعاً واعَباضاً من قبل إماـ مسجد ناعسة "الشيخ فضل غزاؿ" أماـ مرأى السوريْب الذين‬ ‫تابع وا باىتماـ استثنائي ىذا ا٢بدث عرب البث ا٤بباشر على شاشة القناة األوذل للتلفزيوف السوري الر٠بي.‬ ‫حاجتو للدعم السِب كانت تعِب ػ يف ا٤بقابل ػ رغبتو يف عدـ استغبلؿ الفرصة لتأجيج طائفي يستهدؼ‬ ‫العلويْب، الذين انتشرت بينهم إشاعات تتهم السنة با٢بادثة!‬ ‫يف ىذا الظرؼ بدأ األسد يفكر جدياً يف دفع ا٤بفاوضات مع اإلسرائيلْب، ألسباب عديدة، أٮبها‬ ‫أنو ليس بإمكانو توريث ابنو الطبيب "بشار" (مواليد 11 أيلوؿ/سبتمرب 5691) ػ الذي أقل ما يتصف‬ ‫بو قلة ا٢بنكة والدىاء وضعف ا٣بربة ػ كو عرضة ٥بزات سياسية ٧بتملة يف ا٤بستقبل بسبب ىذا ا٤بلف،‬ ‫وتر‬ ‫قرر األسد ا٤بضي قدماً ٢بل ىذا "ا٤بلف" إذا كاف ٩بكناً، فهو ا٤بلف األكثر تأثّباً يف ا٢بياة السياسية‬ ‫السورية منذ االستقبلؿ، جرت ثبلث جوالت من ا٤بفاوضات ا٤بكثفة وا٤بباشرة مع اإلسرائيليْب يف كز‬ ‫مر‬ ‫ا٤بؤٛبرات يف "معهد إسنب" يف "واي ريفر" ٙبت رعاية أمريكية (يف عاـ 4991، و5991، ويف أواخر‬ ‫(121) دل ٛبنح أي من ا٢بوزات ترخيصاً قانونياً، واكتفت بالَبخيص األمِب وغض النظر عن نشاطها، والفرؽ بْب الَبخيص األمِب والَبخيص‬ ‫القانوشل ىو أف الَبخيص األمِب يعِب عدـ وجود مانع من قبل األجهزة األمنية بقياـ ىذه ا٢بوزات، أما الَبخيص القانوشل فيعِب انطباؽ‬ ‫قوانْب وزاريت الَببية والتعليم ووزارة األوقاؼ، أو وزارة التعليم العارل عليها، وتبعيتها ٥با، وىو أمر دل ٰبدث ألسباب عديدة، منها رغبة‬ ‫األسد ببقائها يف وضع مؤقت وٙبت عصا القانوف، ومنها أيضاً عدـ وجود قانوف سوري يسمح بإنشاء ا٤بعاىد الدينية األىلية أو‬ ‫مؤسسات التعليم العارل (الديِب وغّب الديِب) ا٣باصة، ىذا فضبلً عن أف رغبة ا٤ببلرل ذااها وطبيعة التعليم ا٢بوزوي ال تقبل االنصياع‬ ‫٤بثل ىذه القوانْب.‬ ‫(221) يف طريق مطار دمشق الدورل مسرعاً، ويقاؿ بأف باسل كاف يف طريقو لزيارة أخيو "٦بد" ا٤بختل عقلياً يف مصحة نفسية يف أ٤بانيا.‬ ‫انظر: ليفريت، وراثة سورية، ـ.س، ص141، ص881، ىامش رقم 21.‬ ‫06‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫5991 وأوائل 6991)، كاف األسد جاداً إذل ا٢بد الذي أبدى رغبتو للمفاوضْب السوريْب بالتعامل مع‬ ‫قضايا األمن والتطبيع مع اإلسرائيليْب "بشكل بنَّاء"(321).‬ ‫ِ‬ ‫كاف الَبتيب للملفات الداخلية وا٣بارجية ا٣بطرة يف ىذه األجواء على قدـ وساؽ، فاألسد كاف‬ ‫معنياً بتهيئة كل الظروؼ من أجل توريث "ا١بمهورية" لنجلو! وبدا أف األسد ٲبيل إذل دعم إيراشل يف ىذه‬ ‫الظروؼ، لكن اإليرانيْب امتعضوا من األسد؛ فقد كانت فكرة سبلـ سوري إسرائيلي تصيبهم يف مقتل‬ ‫وتطيح بنفوذىم يف الشرؽ األوسط ولبناف على وجو ا٣بصوص، فاالتفاؽ ا٤بعروض على األسد سيحتوي‬ ‫بالضرورة ضماف أمن مشاؿ إسرائيل على ا٢بدود السورية واللبنانية(421).‬ ‫كاف األسد يف الوقت نفسو يفاوض اإلخواف ا٤بسلمْب، فهم ا٤بعارضة الٍب ٱبشاىا األسد إذل حد‬ ‫كبّب، فاإلرث الدموي الذي خلفتو أحداث الثمانينات واجملازر الٍب أساؿ هبا األسد دماء آالؼ األبرياء‬ ‫جديرة أف تثّب ٨باوفو دوماً وتقلقو على استقرار العهد لوريثو، لكن األسد أوقف مفاوضاتو فجأة بعد أف‬ ‫وصلت إذل صيغة اتفاؽ واضحة مقبولة من الطرفْب ا٤بفاوضْب!(521) لسنا بصدد تفسّب ىذا التوقف،‬ ‫(321) كاف األسد قد انطلق يف مفاوضاتو اعتماداً على ما ح بو رئيس الوزراء اإلسرائيلي "إسحاؽ رابين" أنو يوافق على مفاوضات‬ ‫صر‬ ‫و‬ ‫تؤدي لئلنسحاب من مرتفعات ا١بوالف إذا مت ٙبقيق ا٤بطالب اإلسرائيلية يف األمن والتطبيع. ورابْب كاف يعتقد أف إ٪باز "اتفاقيّة السبلـ‬ ‫ّ‬ ‫مع سورية ىي وسيلة الوقاية الفضلى من التهديدات الٍب تأيت من إيراف والعراؽ؛ فتنحية إسرائيل عن ىذين البلدين وبناء ائتبلؼ إقليمي‬ ‫ّ‬ ‫مشَبؾ ضدٮبا، وعز٥بما يف ا٤بنطقة، يتوقّف كلو على إٯباد قضيّة كة مع سورية". ولعل رابْب ح عرضو مستغبلً االحباط الذي‬ ‫طر‬ ‫مشَب‬ ‫ّ‬ ‫أصاب األسد نتيجة اتفاؽ أوسلو، انظر:‬ ‫( ‪THE MISSING PEACE: The Inside‬‬ ‫روس، دينيس. السالـ المفقود: خفايا الصراع حوؿ سالـ الشرؽ األوسط،‬ ‫‪ )Story of the Fight for Middle East Peace‬دار الكتاب العر ي، بّبوت، ط1، 4002. انظر الرابط:‬ ‫188852=‪http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=28&issue=9444&article‬‬ ‫وانظر أيضاً: ليفرت، اختبار بشار، ـ.س، ص89.‬ ‫(421) وقد أكد "دينيس روس" ا٤ببعوث األمريكي للسبلـ يف الشرؽ األوسط ذلك حْب ذكر يف كتابو أف األسد كاف قد اتفق مع باراؾ‬ ‫بشكل غّب مباشر وأورل (عن طريق رجل األعماؿ األمريكي "رونالد الودر" القناة السرية لػ"بنيامين ناتنياىو" من خبلؿ "وليد‬ ‫المعلم") على عشر نقاط لتوقيع اتفاؽ السبلـ، كانت النقطة الرابعة حسب "الودر" تنص على أف "يبذؿ السوريّوف أقصى ا١بهود‬ ‫لضماف عدـ القياـ ٗبزيد من األنشطة شبو العسكريّة أو العدائيّة ضد إسرائيل انطبلقاً من لبناف"، انظر:‬ ‫ّ‬ ‫روس، السالـ المفقود، ـ.س، على الرابط:‬ ‫553952=‪http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=28&issue=9447&article‬‬ ‫وبالفعل فإف األسد عمل على كبح حزب اهلل والضغط عليو أثناء مفاوضاتو مع اإلسرائيليْب كبادرة حسن نية لتشجع اإلسرائليْب‬ ‫للمضي قدماً فيها يف حْب كاف اإليرانيوف يضغطوف على حزب اهلل با٘باه معاكس. انظر:‬ ‫.28-77.‪J. Agha, & S. Khalidi, Ibid, Syria and Iran, pp‬‬ ‫(521) توقفت ا٤بفاوضات مع اإلخواف عاـ 6991، والبدء با٤بفاوضات مع اإلخواف كاف يف منتصف الثمانينيات ٛبهيداً لتوريث االبن‬ ‫"باسل"، كانت تدور بشكل متقطع، لكنها استؤنفت بشكل واضح وقوي بعد وفاة باسل عاـ 4991.‬ ‫انظر: كليب، سامي. علي البيانوني: مفاوضات اإلخواف والسلطة/2، موقع "ا١بزيرة.نت"، برنامج "زيارة خاصة" (القناة الفضائية)‬ ‫3-21-5002، على الرابط:‬ ‫96‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الذي مازاؿ ٧بط تكهنات اإلخواف أنفسهم إذل اليوـ، إ٭با ما يعنينا ىو أف ا٤بلف كاف مرتبطاً ٔبملة‬ ‫ملفات أخرى كانت بالنسبة لؤلسد تؤدي إذل ا٤بشروع ا٤بصّبي (توريث ا١بمهورية). ويبدو أف تراجع‬ ‫األسد عن ا٤بضي قدماً يف حل ا٤بلفْب الداخلي (اإلخواشل)، وا٣بارجي (السبلـ اإلسرائيلي) يرجع إذل‬ ‫شعوره بعدـ حاجتو للسرعة هبذين ا٤بلفْب، ورٗبا بإمكانية استغنائو عنهما، فتكلفتهما قد تطيح بالتوريث‬ ‫برمتو، ورٗبا أكثر من ذلك وأبعد.‬ ‫ال بل إف األسد ذىب أكثر من ذلك المتصاص النقمة السنية وإضعاؼ اإلخواف ا٤بسلمْب‬ ‫للتفكّب بإٯباد حزب سِب منافس ليس لو تاريخ مأساوي ٩باثل لئلخواف، وذلك عندما استهوتو فكرة‬ ‫إنشاء "حزب إسبلمي معتدؿ"(621) بعد اتفاؽ مدريد، والسّب ٫بو أوسلو الذي كاف ٱبيف األسد‬ ‫ويضيق عليو ا٣بناؽ يف "لعبة" السبلـ مع اإلسرائيليْب، لكنو سرعاف ما ٚبلى عنها عندما دل ٯبد ٥با‬ ‫صدى؛ إذ بدت فكرة ا٤بفاوضات مع اإلخواف أكثر جدوى وضرورة ال بد منها(721).‬ ‫ويبدو أف السماح ٕبرية نسبية للشيعة يف ىذه الفَبة والَبخيص األمِب ٤بكاتب ا٤براجع وا٢بوزات‬ ‫العلمية الذي جرى بْب عامي 4991-6991 كاف ػ يف جزء منها على األقل ػ ٗبنزلة رشوة دل ٯبد‬ ‫األسد ٥با صدى لدى ا٤ببلرل يف إيراف، الذين ٲبلكوف مفاتيح حزب اهلل ومصادر قوتو، وعلى العكس‬ ‫كاف ا٤بوقف اإليراشل ا٤بتشدد ٘باه السبلـ السوري مع إسرائيل يعِب ضرورة ا٢بد من نشاطهم وأتباعهم‬ ‫على األراضي السورية قدر اإلمكاف، ويف الوقت نفسو االستفادة من حزب اهلل كأداة ضاغطة على‬ ‫-‪http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5E34C6DF-C34E-4E6A-B01E‬‬ ‫‪6725A02774A0.htm?wbc_purpose=basic_current_current_current_Current_Current_Current‬‬ ‫(621) ذكر الدكتور محمد سعيد رمضاف البوطي (الشيخ السِب ا٤بقرب من األسد األب وا٤بعروؼ بعدائو لئلخواف) أنو عرض عليو إقامة‬ ‫ُ‬ ‫حزب إسبلمي؛ فرفض لقناعتو أنو سيكوف حزباً ٰبتكر اإلسبلـ لوحده، وينفيو عن اآلخرين، وىو أمر ال يتفق معو. انظر:‬ ‫البوطي، ٧بمد سعيد رمضاف. الجهاد كيف نفهمو؟ كيف نمارسو؟، دار الفكر، دمشق، ط2، 9991 (الطبعة األوذل كانت عاـ‬ ‫و‬ ‫3991)، ص ص 56-66:‬ ‫"قيل رل ذات يوـ: أال ترى أف من ا٣بّب إضافة كرسي آخر إذل كراسي ا١ببهة الوطنية التقدمية يف سورية اليوـ؟ كانت اإلشارة‬ ‫و‬ ‫إذل كرسي ٲبثلهم أف أكوف أنا ا٤بمثل ٥بذه القوى اإلسبلمية".‬ ‫(721) يفسر الباحث األمريكي "فالينت ليفرت" عدوؿ األسد عن فكرة حزب إسبلمي معتدؿ، ٖبشيتو من "أف ينتحل [ىذا ا٢بزب فيما‬ ‫بعد] شعار اإلسبلـ ا٤بقنع الفعاؿ وٯبعل حزب البعث يبدو ال إسبلمياً، ويصبح بالتارل قناة ٤بعارضة حقيقية"! ومع تقديرنا ٥بذا التفسّب‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫فإنو يفتقر ٤بعرفة عميقة بتفكّب األسد، وا٢بالة السياسية الٍب كانت قد انتهت إليها الببلد يف مطلع التسعينيات، يف ظل ا٤بفاعيل‬ ‫التأديبية ألىواؿ وفظائع النظاـ يف معتقلي أحداث الثمانينات، يف ذلك الوقت يصعب تصديق أف األسد كاف يشعر با٣بوؼ من ٙبوؿ‬ ‫ا٢بزب إذل قوة منافسة ع حزب البعث أو تضعفو، فا٢بزب كاف سيبقى ٙبت السيطرة بسهولة، والرقابة األمنية االستثنائية، وبإمكاف‬ ‫تناز‬ ‫األسد أف ٰبلو يف أي ٢بظة عندما يشعر ٖبطره، وٯبر أعضاءه بسهولة إذل السجوف ا٤بعتمة، خصوصاً وأف أيا من بقايا ا٤بعتقلْب‬ ‫بأحداث الثمانينيات دل يكن قادراً على التفكّب (٦برد التفكّب) بأي عمل سياسي إسبلمي. انظر:‬ ‫ليفريت. وراثة سورية، ـ.س، ص021. ويعزو "ليفريت" أيضاً إذل: ىينبوش، رٲبوف، سورية: سياسة السالـ وبقاء النظاـ،‬ ‫سياسة الشرؽ األوسط، 3، رقم 4، 5991، 38.‬ ‫76‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫اإلسرائيليْب، وقع األسد ػ يف ا٢بقيقة ػ يف معادلة صعبة، جعلتو ٱبفف من مؤسسات ا٤ببلرل ونشاطها يف‬ ‫سورية، ويف الوقت نفسو يدعم حزب اهلل وٲبرر السبلح لو الستثماره يف ا٤بفاوضات الٍب دل تنتو ٗبقتل‬ ‫رابْب، واستمرت إذل عهد باراؾ، الذي ػ بدوره ػ دل يكن أقل ٞباساً من رابْب إل٪باح مفاوضات سبلـ‬ ‫مع سورية وفق الشروط الرابينية. وبقي األمر كذلك حٌب مفاوضات جنيف عاـ 0002، أي قبيل وفاة‬ ‫حافظ األسد بأشهر قليلة يف 01 حزيراف/يونيو 0002.‬ ‫طالئع الغزو الشيعي‬ ‫َّت ا٢بوزات الشبكةَ التبشّبيةَ النشطة ػ الٍب تشكلت لتوىا بأمواؿ ا٤برجعيات و"احملسنْب"‬ ‫ُ‬ ‫مد‬ ‫ا٣بليجيْب (الكويتيْب بشكل خاص) ودعمهم ا٤بعنوي ػ بالسند الفكري والكادر التبشّبي ا٤بؤسسي؛‬ ‫فوجود ا٢بوزات على األراض السورية يتطلب أساتذة ومدرسْب منتدبْب من قبل ا٤برجعيات، وإنو ألمر ذو‬ ‫داللة أف تكوف ٝبيع إدارات ا٢بوزات كوادرىا التدريسية والتعليمية ػ الٍب أسست يف ذلك التاريخ (وحٌب‬ ‫و‬ ‫اليوـ) ػ من جنسيات غّب سورية (معظمها عراقية وإيرانية وبعضها لبناشل)، وإف كاف ىذا يدؿ على شيء؛‬ ‫فإ٭با يدؿ على ىيمنة ا٤برجعية الدينية اإليرانية والعراقية على الفكر الشيعي، وأف األقلية الشيعية السورية‬ ‫الصغّبة جداً ليس لديها مرجعيات دينية وال مدرسْب أكفياء، ٥بذا السبب كانوا دائماً منفعلْب ب ج.‬ ‫ا٣بار‬ ‫وشهد عاـ 5991 ػ ٗبوازاة ا٤بد ا٢بوزوي ػ زيارات متكررة من قبل ا٤برجعيات الدينية (اإليرانية‬ ‫والعراقية) وا٤بستشارين الثقافيْب اإليرانيْب والوعاظ الشيعة "األجانب" إذل أماكن التواجد الشيعي‬ ‫الضعيف بغرض دعمو وتوسيعو يف أ٫باء ٨بتلفة يف سورية، خصوصاً يف مناطق ا١بزيرة وٞبص ودرعا، ويف‬ ‫كل ىذه ا١بوالت حظي مقاما "عدي بن حجر الكندي" (عدرا) و"عمار بن ياسر" (الرقة) باىتماـ‬ ‫استثنائي، فعيوف الشيعة مشدودة الحتبل٥با على غرار مافعلوا ٗبقاـ السيدة زينب والسيدة رقية من قبل.‬ ‫وعلى سبيل ا٤بثاؿ، يف هناية 5991 كاف الواعظ الشيعي العراقي "عبد الحميد المهاجر" ٯبوب‬ ‫احملافظات ويهتم بشكل خاص با٤بقامْب ا٤بذكورين(821)، ويف زيارتو ىذه إذل مقاـ "عمار بْب ياسر"‬ ‫أمرت السلطات آنذاؾ أئمة ا٤بساجد وا٣بطباء والطبلب ٕبضور حفل خطا ي يلقي فيو ا٤بهاجر كلمة‬ ‫عن الصحا ي ا١بليل "عمار"، وألف مقتل عمار ٲبثل عبلمة على اال٫بياز "للحق" مع علي بن أ ي‬ ‫طالب، فإف ا٢بديث عنو يعِب بالضرورة حديثاً ناقداً وطائفياً عن الصحابة اآلخرين الذي وقفوا با٤بقابل‬ ‫لعمار وعلي، استفز حديثو ىذا الشيوخ، ودار لغط كثّب يف األوساط الدينية رٗبا وصل صداه إذل ا٤بدف‬ ‫(821)‬ ‫حوؿ اىتماـ ا٤بهاجر ٗبقاـ "حجر بن عدي" خصوصاً، انظر ا٥بامش رقم (901).‬ ‫36‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫اجملاورة، كاف تصاعد ا٢بديث ينذر بتشيكل احتجاج ديِب ال ٱبدـ األسد، األمر الذي أ١بأه إذل منع‬ ‫و‬ ‫"ا٤بهاجر" من زياراتو للمقامات وضبط كتو التبشّبية؛ فاألسد ليس مستعداً اآلف ألي تأجيج للمشاعر‬ ‫حر‬ ‫الدينية، وىو بطبيعة ا٢باؿ كاف حذر جداً من استفزاز الطائفة السنية ػ تلك الٍب كاف قد عاسل منها‬ ‫وأذاقها األمرين ػ يف الوقت الذي ٲبهد فيو لتوريث ا١بمهورية.‬ ‫وافق حافظ األسد عاـ 8891 على طلب ا٢بكومة اإليرانية بالسماح ٥با باالعتناء ٗبقاـ‬ ‫الصحا ي "عمار بن ياسر"(921)، والذي يضم فضبلً عن ضريح "عمار بن ياسر" ضريح كل من‬ ‫الصحا ي "أ ي بن قيس النخعي" والتابعي "أويس القرشل"(031) يف الرقة، و"اإلشراؼ" على ترميمو‬ ‫وتوسعتو وبناء جامع كبّب عليو كأحد ا٤بقامات ا٤بقدسة للشيعة، وذلك "بالتعاوف بْب ا١بمهورية العربية‬ ‫السورية ووزارة اإلسكاف يف ا١بمهورية اإلسبلمية اإليرانية" حيث ينجز ا١بانب اإليراشل لوحات الفسيفساء‬ ‫والقيشاشل وينفذ السوريوف ا٢بجر ا٤بفرز والببلط (131).‬ ‫ولكن األضرحة كانت يف مقربة سنية ومدينة سنية دل يسبق أف عرؼ أىلها التشيُّع، و٤با كاف من‬ ‫مقتضيات التوسعة(231) ٘بريف القبور ػ كما جرى من قبل يف مقربة آؿ البيت يف باب الصغّب(331) يف‬ ‫دمشق ػ فقد رفض األىارل نقل موتاىم، و"عندما رفض الناس رفع جثث موتاىم؛ أصدر احملافظ أمراً‬ ‫تنفيذياً بإلزاـ ا٤بواطنْب بنقل ا١بثث وإخبلء ا٤بقربة ٙبت طائلة دثرىا، وقد بِب على أطبلؿ ا٤بقربة كز‬ ‫مر‬ ‫شيعي وجامع كبّب"(431). وبدأ العمل يف ا٤بقاـ بشكل بطيء خبلؿ الفَبة (8891-0002) كانت‬ ‫و‬ ‫كة اإلعمار ووتّباها الباردة خبلؿ ىذه الفَبة تعكس يف الواقع السياسة الٍب انتهجها حافظ األسد ٘باه‬ ‫حر‬ ‫اإليرانيْب.‬ ‫(921)‬ ‫انظر: ا٢بجي، ا٠باعيل، مقاـ عمار بن ياسر: معلم ىاـ من معالم السياحة الدينية في الرقة، موقع "الرقة" الر٠بي، انظر الرابط:‬ ‫َّ‬ ‫0130156151507002=‪http://www.eraqqa.sy/__print.php?filename‬‬ ‫(031) وعلى الرغم من وجود قرب الصحا ي ا١بليل "وابصة بن معبد األسدي" ػ الذي روى عن النيب (ص) 11 حديثاً ػ يف ا٤بقربة ذااها، إال‬ ‫أنو "ما زاؿ قربه مهمبلً يف ا١بامع القدصل" ودل يدخل يف مشروع التجديد وإعادة اإلعمار إياه!‬ ‫(131) ا٢بجي، مقاـ عمار بن ياسر، ـ.س، على الرابط:‬ ‫. 0130156151507002=‪http://www.eraqqa.sy/__print.php?filename‬‬ ‫(231) كاف ا٤بطلوب مساحة 05 ألف مَب مربع للضريح واألبنية ا٤بلحقة لو، والصحن، يشكل البناء وحده (عدا الصحن) مساحة 71 ألف‬ ‫مَب مربع. انظر: ا٤بصدر السابق نفسو.‬ ‫(331) والثابت تارٱبياً أف ما تبقى من أسرة ا٢بسْب رضي اهلل عنو وبعد القدوـ إذل دمشق بعد حادثة كرببلء دل تستقر يف دمشق بل رجعت‬ ‫إذل ا٤بدينة ا٤بنورة.‬ ‫(431) احملامي "عبد اهلل الخليل" (ناشط حقوقي من أىارل مدينة الرقة)، انظر: صحيفة "الوطن العر ي"، استراتيجية إيراف لنشر التشيع‬ ‫في سورية، 21 حزيراف/يونيو، 6002.‬ ‫46‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫والطريف أف للصحا ي "عمار بن ياسر" مقاماً آخر يف سورية يف قرية "عريقة" (٧بافظة‬ ‫َّ‬ ‫السويداء)، على تل مسمى با٠بو مشارل القرية!(531) ورٗبا فكر اإليرانيوف الحقاً يف احتبللو ليصبح لو‬ ‫مقاماف، فقد اعتاد ا٤ببلرل على احتبلؿ ا٤بقامات وتعددىا(631).‬ ‫ويبدو احتبلؿ ا٤بقامات السنية ا٤بتعلقة بالصحابة والتابعْب وآؿ البيت أمراً مستفزاً طائفياً، فا٤بوجة‬ ‫الكبّبة من االحتقاف ضد الشيعة يف سورية والٍب أثارىا تدشْب مقاـ "عمار بن ياسر" (عاـ 4002) دل‬ ‫اهدأ حٌب اليوـ، ومع ذلك يبدو احتبلؿ مقامات موجودة واالستيبلء عليها أمراً مفهوماً يف بنية الوعي‬ ‫الشيعي الغارؽ يف التاريخ ا٤بأساوي ٤بوتاه ا٤بظلومْب، واحتكار "أىل البيت" لو، و"نفي" أي شرعية‬ ‫لعبلقة اآلخرين (السيما السنّة) هبم! كل ذلك ػ رغم عدـ أخبلقيتو ػ يبدو مفهوماً إذل حد ما، إال أنَّو‬ ‫من غّب ا٤بفهوـ اختبلؽ مقامات ال أساس تارٱبي ٥با، كما يف مقاـ "السيدة سكينة بنت علي بن أبي‬ ‫(731)‬ ‫قرب "مشهد‬ ‫طالب" يف مدينة داريا، ومقاـ "محسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب"‬ ‫النقطة" يف حلب.‬ ‫(531) وعريقة ىي قرية صغّبة تقع يف جنوب سورية وتتبع لريف ٧بافظة السويداء، سكاهنا قرابة 7 آالؼ نسمة وتقع يف منطقة اللجاة‬ ‫ُ‬ ‫ا٤بنخفضة عن سفح ا١ببل. تبعد عن كز مدينة السويداء حوارل 03 كيلو مَباً.‬ ‫مر‬ ‫وانظر: عريقة (قرية)، ويكيبيديا (ا٤بوسوعة ا٢برة)، على الرابط:‬ ‫8‪http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9_%28%D9%82%D‬‬ ‫92%9‪%B1%D9%8A%D8%A‬‬ ‫(631) على سبيل ا٤بثاؿ: للحسْب مقاـ يف دمشق (حيث دفن رأسو)، وآخر كرببلء (حيث قتل)، وثالث يف القاىرة! وللسيدة زينب مقاـ‬ ‫يف ريف دمشق، وآخر يف القاىرة! والسيدة سكينة بنت ا٢بسْب، ٥با مقاـ يف دمشق (مقربة باب الصغّب) وآخر يف القاىرة!‬ ‫(731) ومقاـ "محسن بن الحسين" اللذي بدأ يَبدد على ألسنة الشيعة مؤخراً يف ا٢بقيقة ىو ما يعرؼ لدى أىارل حلب بػ "مقاـ الشيخ‬ ‫ُ‬ ‫محسن"، ويعتقد أىل حلب أف "الشيخ محسن" ىذا أحد األولياء الصا٢بْب.‬ ‫يقع ا٤بقاـ داخل مسجد سِب تارٱبي عريق مسمى با٠بو (مسجد الشيخ ٧بسن)، يبعد بضعة مئات من األمتار عن "مشهد‬ ‫النقطة" الشيعي، دل يُذكر ىذا ا٤بقاـ حٌب يف دولة ا٢بمدانيْب، وال توجد فيو أية إشارة تدؿ على عبلقتو بأىل البيت، لكن ا٤ببلرل‬ ‫و‬ ‫حاولوا ربطو ٗبشهد النقطة ػ الذي يقاؿ إف السبايا مررف بو مع رأس ا٢بسْب ػ ٛبهيداً الحتبللو واالستيبلء عليو.‬ ‫وٗبا أنو دل يرد يف أي من كتب التاريخ (ٗبا فيها كتب الشيعية) اسم "٧بسن بن ا٢بسْب"؛ فقد ابتكروا نظرية مفادىا أف "الشيخ‬ ‫٧بسن" ما ىو إال سقط ألحد نساء ا٢بسْب البلئي أخذف كسبايا إذل يزيد بن معاوية عاـ 16ى! وبالتأكيد استعاروا ىذه االفَباض من‬ ‫اعتقاد سائد لدى الشيعة بوجود سقط باسم "محسن بن علي" شقيق للحسْب الذي يعتقدوف بأنو كاف جنينا حْب أراد أىل السقيفة‬ ‫الدخوؿ عنوة إذل بيت علي وفاطمة ألخذ البيعة منهم رغماً، فقاسوا عليو وابتكروا نظريتهم. وٜبة مساع متزايدة لبلستيبلء عليو واحتبللو‬ ‫ٍ‬ ‫وىي مساع تثّب قلق أىارل مدينة حلب وتبعث على التوتر الطائفي، خصوصاً وقد أصبح مزاراً يتكاثر زواره يوماً بعد يوـ، مع تزايد‬ ‫انتشار نظرية "السقط" وشيوعها لدى الشيعة ومروجي السياحة الدينية يف إيراف والعراؽ ولبناف.‬ ‫حوؿ ىذا التفسّب انظر ما ورد يف تقرير: الشمري، مهرجاف خطابي في الرقة، ـ.س، كالة الشيعية لألنباء، على الرابط:‬ ‫الو‬ ‫‪http://www.ebaa.net/khaber/archev/khaber022/khaber22.htm‬‬ ‫وحوؿ اعتقاد الشيعة بالسقط "٧بسن بن علي" انظر: ٦بلة ا٤بنرب، الكويت، العدد الرابع عشر، ربيع اآلخر 2241ى، تقرير بعنواف:‬ ‫"السلطات اإليرانية تعتقل منظمي مجلس عزاء للمحسن السقط! (عليو الصالة والسالـ)". ٲبكن قراءتو على الرابط:‬ ‫‪http://www.14masom.com/menbar/16/2.htm‬‬ ‫56‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ففي إحدى أياـ عاـ 9991 استيقظ أىارل "مدينة داريا" ػ ا٤بدينة السنية ا٤بعروفة بتمسكها‬ ‫بسنيتها، والواقعة يف الغوطة الغربية ٤بدينة دمشق ػ على الفتات (عند ٙبويلة أوتوسَباد ا٤بزة ٤بدخل ا٤بدينة،‬ ‫ويف كز ا٤بدينة عند ا١بامعة "ا٤بقربة") تشّب إذل مقاـ صغّب شيِّد حديثاً يف منطقة قريبة من مبُب البلدية‬ ‫َُ‬ ‫مر‬ ‫باسم "مقاـ السيدة سكينة بنت علي (ع)"، بِب على عقار يتبع للملكية العامة، واألىارل على يقْب‬ ‫إذل اليوـ بأف مقاماً كهذا دل يكن موجوداً يف داريا من قبل، وحٌب كتب التاريخ الكثّبة الٍب اعتنت بتاريخ‬ ‫ىذه ا٤بدينة(831) ال تذكره، على الرغم من اشتهار وجود عدد من األضرحة فيها، كضريح التابعي ا١بليل‬ ‫"أبو مسلم الخوالني" (15 ى)(931). ويف حْب ينفي األىارل بشكل قاطع وجود أصل ٥بذا ا٤بقاـ يزعم‬ ‫ا٤ببلرل أف ىذا ا٤بقاـ وجد "ضمن عقار مستقل مسجل يف السجبلت العقارية منذ أياـ االحتبلؿ‬ ‫الفرنسي والعثماشل قدٲباً، وقد سجل بفتحة ٠باوية ٙبوي بئر ماء وشجرة كينا وشجرة رماف ومقاـ يدعى‬ ‫ُ ِّ‬ ‫"سكينة بنت اإلماـ علي" كرـ اهلل وجهو، كاف لغرفة ا٤بقاـ زقاؽ ضيق ٔبانبها، و٥با نافذة حجرية يضع‬ ‫و‬ ‫الناس عليها بعض الشموع أو أشياء أخرى"(041).‬ ‫شيد ا٤بقاـ ا٤بختلق ػ والذي ال تعَبؼ بو أي من كتب التاريخ ووقائعو ػ وأصبح اآلف واقعاً شاء من‬ ‫ُ‬ ‫شاء وأىب من أىب! وبذلك أوجد ا٤ببلرل بؤرة تشيُّع جديدة تسمح ٥بم بالتمدد مادياً ومعنوياً، وليس‬ ‫(831) مثل كتاب "تاريخ داريا" لػ"عبد ا١ببار بن ٧بمد بن مهنا ا٣بوالشل" وىو أشهر وأىم الكتب التارٱبية وأوثقها عند ا٤بؤرخْب عن مدينة‬ ‫داريا، دل يذكر أي من كتب التاريخ األخرى وجود مقاـ يف ببلد الشاـ لػ "سكينة بنت علي بن أ ي طالب".‬ ‫و‬ ‫إ٭با ذكر بعض ا٤بؤرخْب احتماؿ وجود مقاـ لسكينة بنت ا٢بسْب (وليس بنت علي) يف ظاىر دمشق، ولكن رجح ابن عساكر‬ ‫ما ذىب إليو سائر ا٤بؤرخْب أف سكينة بنت ا٢بسْب دفنت يف ا٤بدينة ا٤بنورة، وعلى ىذا األساس يقوؿ خ ابن عساكر: "والصحيح‬ ‫ا٤بؤر‬ ‫ُ‬ ‫أنها ماتت بالمدينة وأمرىم الوالي أال يدفنوىا حتى يحضرىا، كب إلى بعض أحوالو بنواحي المدينة كاف اليوـ حاراً، فتغيرت‬ ‫و‬ ‫ور‬ ‫رائحتها، واشتري لها طيب كثير ليغلب الرائحة فلم يغلب، ثم بعث إليهم أف ادفنوىا فإني مشغوؿ، فدفنت ولم يحضر". انظر:‬ ‫‪http://www.alwarraq.com‬‬ ‫ابن منظور اإلفريقي، مختصر تاريخ ابن عساكر، ج1، ص ص111-211 "موقع الوراؽ":‬ ‫والكتاب مرقّم الكَبونياً، وغّب موافق للنسخ ا٤بطبوعة.‬ ‫والبد من اإلشارة إذل أف للسيدة سكينة مقاـ في "مقبرة باب الصغير" ذكره ابن جبير في رحلتو، وىو قائم إلى اليوـ،‬ ‫وبالتأكيد ىو الذي ذكره ابن األكفاشل، وقد شاىدناه أثناء زيارتنا للمقربة يف كتوبر 6002 (انظر ا٥بامش رقم 731)، وىو مقاـ‬ ‫أو‬ ‫يعرفو الشيعة جيداً، وخصوصاً شيعة دمشق؛ ألف مسؤولية العناية بو ر٠بياً يف عهداهم، وا٤بقاـ ٦بدد وعليو لوحة تذكر تاريخ التجديد،‬ ‫واسم الذي تكفل بتمويل ٘بديده.‬ ‫(931) يعقوب بن عوؼ أو: ابن عبد اهلل، أدرؾ ا١باىلية، وأسلم يف حياة النيب (ص)، وقيل يف عهد ا٣بليفة الراشد "أبو بكر"، وقيل يف‬ ‫عهد ا٣بليفة "عمر بن الخطاب"، أصلو من اليمن، قدـ ا٤بدينة ا٤بنورة يف عهد أبو بكر، وسكن الشاـ يف عهد معاوية؛ فنزؿ بداريا،‬ ‫وىو قارئ أىل الشاـ.‬ ‫(041)‬ ‫من كبلـ ا٤بهندس ا٤بشرؼ على إعمار ا٤بقاـ، انظر: عرا ي، أٞبد. إعادة بناء مقاـ السيدة سكينة: إحياء جديد لرمز ديني‬ ‫وتاريخي عريق. تقرير يف موقع "عكس السير"، بتاريخ الثبلثاء 7 آب 7002. انظر الرابط:‬ ‫240742692=‪www.aksalser.com/?page=view_articles&id=09d0ce08fe485cbce6c1ce2974dc6dac&ar‬‬ ‫66‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الخَباع ا٤بقاـ ػ وىي عادة متأصلة للمبلرل أيضاً(141)ػ واحتبلؿ ا كز السِب (داريا) سوى ىذا ا٤بغزى،‬ ‫٤بر‬ ‫ومن غّب ا٤بستبعد إطبلقاً أف تكوف ٜبة فكرة تداعب خيا٥بم يف ٙبويلها إذل "قم" ثالثة على غرار "السيدة‬ ‫زينب".‬ ‫االستيطاف‬ ‫تنشأ ا٤بقامات، ويتم بعثها أو اختبلقها، األمر سياف، فهي ٙبتفظ بنفس التأثّب وتلعب الدور‬ ‫نفسو، ويبدأ الزوار يتقاطروف من إيراف والعراؽ ولبناف وا٣بليج، وتروج ا٤برجعيات وا٤ببشرين ومكاتب‬ ‫ِّ‬ ‫السياحة الدينية لزياراها، وتصبح الصور وا٤بقتنيات التذكارية حاجة للزوار ا٤بتكاثرين سرعاف ما يكتشفها‬ ‫َّ‬ ‫األىارل، فينشأ مع األياـ ػ وبسرعة كبّبة تواكب تزايد التدفق ػ سوؽ يف ا٤بباشل واحملاؿ اجملاورة، وشيئاً‬ ‫فشيئاً يصبح بقاء ا٤بقاـ جزءاً من معاش األىارل!‬ ‫يعاد بناء ا٤بقاـ على ىيئة مكاف مهيب أو يتم توسعتو، ليزيد ذلك من اجتذاب الزوار كْب‬ ‫ا٤بترب‬ ‫ومن كادره ا٣بدمي، ويبدأ بالتحوؿ إذل كز تبشري، ويبدأ سعي ا٤بتدينْب وا٤برجعيات الدينية لئلقامة‬ ‫مر‬ ‫ٔبوار ا٤بقاـ، ويتحوؿ األمر إذل وجود شيعي اجتماعي واقعي مع مرور األياـ. ومن الطبيعي أف تنتشر‬ ‫الفارسية (لغة ا٢بجاج والزوار) على األلسنة وواجهات احملاؿ التجارية اجملاورة للمقاـ، وسرعاف ما تبدأ‬ ‫فكرة "ا٢بسينيات" و"ا٢بوزات" ٔبوار ا٤بقاـ "ا٤بقدس" تستحوذ على تفكّب ا٤براجع الدينية، الذين‬ ‫سيتنافسوف على وجود مؤسسااهم ٔبواره تنافساً أساسو التنافس على األتباع.‬ ‫عقد من الزمن كفيل بأف ٯبعل أي مكاف من األماكن الٍب يشيدوف فيها مقاماً كي يتحوؿ إذل‬ ‫كز تبشّبي واجتماعي شيعي، لتبدو منطقة ا٤بقاـ كما لو أهنا قطعة أرض ىاربة من ببلد فارس! أو‬ ‫مر‬ ‫أبنية من أجواء قصص ألف ليلة وليلة! فشكل األبنية والقباب على األضرحة وملحقااها يُبُب دوماً وفق‬ ‫النمط الفارسي حصراً، وبالتاك يد فإف ىذا األمر لو داللتو الرمزية والنفسية للشيعة العرب وعبلقتهم‬ ‫االعتقادية بإيراف ا١بمهورية اإلسبلمية ا٤بمهدة لظهور "اإلماـ ا٤بهدي".‬ ‫(141) ٲبثل اختبلؽ "مشهد النقطة" ٕبلب مثاالً ٭بوذجياً لذلك، فهو ٕبد ذاتو مبِب على فكرة أسطورية (نقطة دـ سقطت من رأس‬ ‫ا٢بسْب!)، وقصة بنائو أياـ ا٢بمدانيْب تدؿ بوضوح على ذلك كما تثبت الروايات التارٱبية. انظر ىامش رقم (711).‬ ‫وأيضاً مثلو ما ذكره ابن جبّب يف رحلتو، من "مسجد للشيعة قرب دمشق، ينسب لعلي بن أ ي طاللب، فيو "حجر عظيم، قد‬ ‫شق بنصفْب والتحم بينهما، ودل ينب النصف عن النصف بالكلية، يزعم الشيعة أنو انشق لعلي رضي اهلل عنو اما بضربو بسيفو أو بأمر‬ ‫ُ َّ‬ ‫من األمور اإل٥بية على يديو. ودل يذكر عن علي، رضي اهلل عنو، أنو دخل قط ىذا البلد، اللهم إال إف زعموا أنو كاف يف النوـ، فلعل‬ ‫جهة الرؤيا تصح ٥بم إذ التصح ٥بم جهة اليقظة. وىذا ا٢بجر أوجب بنياف ىذا ا٤بشهد!". ويضيف ابن جبّب: "وىذا من أغرب‬ ‫٨بتلقااهم". انظر: ابن جبّب، ٧بمد بن أٞبد الكتاشل، رحلة ابن جبير، بّبوت، دار الَباث، 8691، د.ت، ص042، وص252.‬ ‫76‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ىذا التسلسل لقصة االستيطاف يصدؽ على كل ا٤بقامات ا٤بقامة حٌب اآلف، بدءاً من مقاـ‬ ‫"السيدة زينب"(241) الذي بدأ احتبللو يف السبعينيات، وصوالً إذل مقاـ "السيدة رقية" الذي احتُل يف‬ ‫تلك الفَبة أيضاً، مروراً ٗبقاـ عمار بن ياسر اآلف، والقصة نفسها أيضاً ٘بري اآلف يف مدينة درايا حيث‬ ‫"مقاـ السيدة سكينة" ا١بديد ويف عدرا حيث ضريح الصحا ي "حجر بن عدي".‬ ‫شهدت الفَبة ىذه (0991-0002) وفود أعداد كبّبة من ا٤بهاجرين العراقيْب الشيعية‬ ‫كانعكاس لظروؼ ا٢بصار الدورل ا٤بفروض على العراؽ، وانعكاس لبطش النظاـ العراقي اثر "انتفاضة‬ ‫ا١بنوب الشيعي (1991) ، لكن أعدادىم حٌب هناية التسعينيات دل تكن من الكثرة ٕبيث تضاىي‬ ‫الزوار اإليرانيْب، لكن العراقيْب كانوا مقيمْب، يف حْب كاف اإليرانيوف زواراً ال يلبثوا أف يرحلوا بعد‬ ‫وصو٥بم بأياـ.‬ ‫ا٬برط طبلب العلوـ الدينية من العراقيْب الشيعة ومبلليهم يف ا٢بوزات العلمية(341) القائمة يف‬ ‫"السيدة زينب" وساٮبوا يف تأسيس حوزات وحسينيات جديدة، وأموا وأداروا حسينيااها، ووفقاً لشهادة‬ ‫"مختار البغدادي" مدير "حوزة المصطفى" فإنو "بعد استقرار ٝبع كبّب من األخوة العراقيْب يف ببلد‬ ‫الشاـ، وبالذات يف منطقة السيدة زينب (عليها السبلـ) ومن ٨بتلف الكفاءات واحملافظات العراقية‬ ‫تبلورت ٝبلة من التصورات يف أذىاف العلماء وا٤بتصدين للقضية الدينية يف ضرورة بناء ا٤بؤسسات الدينية‬ ‫الٍب تتبُب مسؤولية بناء شخصية اإلنساف ا٤بؤمن بناءً ٚبصصيِّاً"(441).‬ ‫ُّ‬ ‫وبدأت معادل السوؽ واحملاؿ التجارية تتلوف بالصبغة العراقية منذ هناية التسعينيات(541)، أي بعد‬ ‫ا٢بظر الذي فرض على العراؽ إثر عملية ثعلب الصحراء يف عهد الرئيس كلينتوف، والذي يقوـ على مبدأ‬ ‫(241) "إف أحداً دل يكن يعرؼ بأف مقاـ السيدة زينب سيجذب ىذه األعداد ا٥بائلة من السكاف، و(...) إف ا١بوالنيْب عندما نزحوا اذل‬ ‫ىنا بعد حرب حزيراف ( يونيو) عاـ 7691 كانت ا٤بنطقة كلها مز ع وبساتْب مزدىرة، كانت األرض رخيصة الثمن جداً واألمر بقي‬ ‫و‬ ‫ار‬ ‫كذلك حٌب منتصف الثمانينات؛ عندما التفت اإليرانيوف اذل أٮبية ا٤بنطقة الدينية وبدأوا زياراها بأعداد كبّبة جداً".‬ ‫من كبلـ ألحد النازحْب من ا١بوالف، انظر حوؿ السيدة زينب وٙبو٥با مدينة للسياحة الدينية تقرير من دمشق:‬ ‫خضر، ٧بمد. السيدة زينب... شو صاير؟: بلدة السيدة زينب الٍب يؤمها حواذل مليوف زائر سنوياً.. ضاحية دمشق ا٤بزدىرة‬ ‫رغم فقرىا وعتبة الزوار العراقيْب واإليرانيْب. صحيفة الحياة، لندف، 61/01/6002.‬ ‫(341)‬ ‫معظم مدراء ا٢بوزات ىم من الشيعة العراقْب ا٤بهاجرين، مثل: "جالؿ معاش" (مدير ا٢بوزة الزينبية)، و"مختار البغدادي" (مدير‬ ‫حوزة ا٤بصطفى)، وقد سبقو يف إداراها بْب 5991 (تاريخ اإلنشاء) و0002 كل من: "الشيخ جعفر الحائري" و"الشيخ صفاء‬ ‫الخطيب" و"السيد مصطفى السادة".‬ ‫(441)‬ ‫انظر: السبلمي، حيدر. حوزة المصطفى للعلوـ القرآنية في دمشق... صرح علمي شامخ، حوار مع مدير حوزة ا٤بصطفى‬ ‫"مختار البغدادي"، نُشر يف 81 ٛبوز/يونيو 7002. موقع " كالة الشيعة لؤلنباء" (إباء)، على الرابط:‬ ‫الو‬ ‫‪http://www.ebaa.net/hewarat/013/013.htm‬‬ ‫(541) خضر، السيدة زينب، صحيفة الحياة، ، ـ.س.‬ ‫86‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫"النفط مقابل الغذاء" والدواء طبعاً، وبكل مقتضيات البيئة االجتماعية واالقتصادية الشيعية العراقية‬ ‫صبغت األزقة الرئيسية للسيدة زينب، وذلك ٔبوار ا٢بضور اإليراشل احملصور يف إطار انتشار اللغة و٘بارة‬ ‫السياحة الدينية، ولتلبية االحتياجات ا٤بتزايدة كز ديِب تعليمي بدأ عدد كبّب من ا٤بكتبات تنشأ لتسويق‬ ‫٤بر‬ ‫الكتب الدينية التبشرية وا٢بوزوية التعليمية يف ع الرئيسي للسيدة زينب، وسرعاف ما ظهرت ػ بطبيعة‬ ‫الشار‬ ‫ا٢باؿ ػ بعض دور النشر الشيعية يف سورية (مثل: مكتبة دار الحسنين)(641).‬ ‫(641) ا٤بكتبات تقوـ بطبيعة ا٢باؿ بدور تبشّبي، وصاحب "دار الحسنين" "أبو ميثم" (٧بمد علي اليوسفي/إيراشل ا١بنسية) مبشر نشيط،‬ ‫لعب دوراً يف تشييع "محمد يوسف قمجي" (أوؿ من تشيع من أىارل الضمّب يف ريف دمشق). وحسب شهادة عدد من األشخاص‬ ‫الذين ٛبت مقابلتهم فإف "أبو ميثم" (مدير "دار ا٢بسنْب") كاف ٩بن يعرض على طلبة العلوـ الدينية السنة وا٤بثقفْب ا٤بتدينْب الذي‬ ‫يأتوف إذل مكتبتو الكبّبة يف السيدة زينب الدراسة ا٢بوزوية يف قم.‬ ‫واليوسفي ولد يف عاـ 5591 يف مدينة كرببلء العراقية، وغادر العراؽ عاـ 7691ـ متوجها إذل طهراف، حيث عمل كمحاسب‬ ‫ّ‬ ‫يف أحد البنوؾ اإلسبلمية، إضافةً إذل عملو يف ٦باؿ الطّباعة والنّشر. وانتقل يف عاـ 1891 إذل سورية، حيث عمل يف الكادر اإلداري‬ ‫للحوزة العلميّة الزينبيّة. وأثناء إقامتو يف سورية قاـ يف الثمانينيات بتأسيس "مؤسسة البالغ" يف بّبوت الٍب تعُب بطباعة ونشر الكتب‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الشيعية، حيث طبع مئات الكتب من أمهات الشيعة.‬ ‫ّ‬ ‫حوؿ دوره يف تشييع "القمجي" الذي أدخل التشيع إذل بلدة "الضمير" يف ريف دمشق، انظر: آؿ قطيط. المتحولوف، ـ.س،‬ ‫مقابلة مع "السيد ٧بمد يوسف قمجي". نص ا٤بقابلة يف الكتاب على الرابط:‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫وحوؿ السّبة الذاتية حملمد علي اليوسفي، انظر مقابلة معو يف موقع "الشيرازي.نت"، بتاريخ: 81-9-5002ـ ا٤بوافق لػ31‬ ‫شعباف 6241 ى، على الرابط: ‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/010.htm‬‬ ‫96‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الفصل الرابع‬ ‫احتالؿ كز‬ ‫المر‬ ‫الزحف 0002-7002‬ ‫"ىذه الحوادث التبشيرية التي تكوف معذورة لو أف الدافع‬ ‫لها اليقين واإليماف، إال أف الشيء المشين في ىذه الحوادث ػ وىنا‬ ‫موضع استيائنا وعليو احتجاجنا ػ ىو استثمار واستغالؿ فاقة شعب‬ ‫فقير وشراء ضمائر ضعيفة كما تُشترى السلع لتمرؽ من دين إلى‬ ‫دين آخر... ويا لألسف حالتنا أف يصادؼ المرء بين قومو أناساً‬ ‫يتخذوف أقدس العقائد بضاعة لالتجار بها في سوؽ التجارة‬ ‫السياسية"‬ ‫(من عريضة لبعض شيوخ وزعماء الطائفة العلوية إذل‬ ‫ا٣بارجية الفرنسية، بتاريخ 72 ٛبوز 6391)‬ ‫ال شيء يفلت من قبضة التاريخ، وال شيء من التاريخ يبقى على حالو، وٜبة منعطفات يف التاريخ‬ ‫ليست أكثر من نتائج تراكم تاريخ سبقو، على ىذه القاعدة تسّب قصة التشييع يف سورية، كة‬ ‫فحر‬ ‫التشييع الٍب مارسها مبلرل إيراف السَبداد علويي ا١ببل النصّبيْب إذل أصلهم، مروراً بالتبعيث الشيعي‬ ‫الذي مارستو ٝبعية اإلماـ ا٤برتضى ألغراض سياسية ٧بلية، وصوالً إذل التمدد الشيعي وزراعة ا٤بقامات‬ ‫و"ا٤براكز الدينية" يف أواخر التسعينيات أمر كاف لو أف يسمح بانعطافة نوعية ٥بذه القضية يف عهد‬ ‫الوريث غّب الشرعي للجمهورية بلغت حداً جذبت فيو اىتماـ اجملتمع الدورل والقوى الفاعلة يف الشرؽ‬ ‫األوسط.‬ ‫07‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫أوالً: وراثة الحلفاء (0002-3002)‬ ‫توريث العبلقات السياسية جزء من توريث "ا٤بلك"، على ىذا األساس بدأ ٪بل األسد (بشار)‬ ‫ُ‬ ‫ٗبقابلة القادة األجانب الذين يزوروف دمشق منذ 9991، ووجد األب ضرورة بناء صلة لنجلو مع جاره‬ ‫ا٤بلك ا١بديد عبد اهلل الثاشل بعد وفاة والده العاىل األردشل ا٤بلك حسْب بن طبلؿ يف كانوف الثاشل‬ ‫9991، فأُوفِد بشار يف شهر شباط (الشهر التارل) معزياً ا٤بلك عبد اهلل، كانت ىذه الزيارة ىي الزيارة‬ ‫و‬ ‫َ‬ ‫ا٣بارجية األوذل للقادة والسياسيْب. تتالت بعدىا الزيارات إذل الكويت، والسعودية، وقطر، وإيراف، وعدد‬ ‫من األقطار والبلداف األخرى، على رأس وفد من كبار الصناعيْب ورجاؿ األعماؿ وبعض من ا٤بسؤولْب‬ ‫من الصفوؼ الثانية يف وزارات الدولة(741)، كاف األمر واضحاً ومعلوماً لكل الذين زارىم أف زيارتو‬ ‫و‬ ‫ليست إال تسويقاً للرئيس ا٤بقبل.‬ ‫قوبل الرجل على ىذا األساس باحَباـ واضح (مستمد باألساس من احَباـ والده)، وحظي ٕبفاوة‬ ‫خاصة لدى اإليرانيْب، الذين قدـ إليهم وقد أصبح ٩بسكاً با٤بلف اللبناشل وحزب اهلل على وجو‬ ‫ا٣بصوص(841)؛ إذ كاف القادة اإليرانيوف مهتمْب ٗبعرفة الرجل عن قرب، وببناء عبلقة جيدة معو،‬ ‫فلديهم مصا٢بهم يف لبناف وىو منذ اآلف بات ٲبلك مفاتيحها.‬ ‫لكن ىذا التسويق ا٣بارجي جاء بعد تسويق داخلي وتوريث للعبلقات مع أطراؼ اجملتمع احمللي‬ ‫واللبناشل (الذي كاف يعامل كما لو أنو جزء من اجملتمع احمللي)، ويف ىذا السياؽ حاوؿ األسد كسب‬ ‫شعبية البنو، عرب كسر الصورة النمطية (تلك الٍب أسسها بنفسو) للرئيس القابع يف قصره على مسافة من‬ ‫"شعبو" ومواطنيو، بزيارات متكررة للمدف السورية الرئيسية، وحضور بعض احملاضرات العامة(941)، لكن‬ ‫األىم يف ذلك كلو ػ بالنسبة ٥بذه الدراسة ػ كانت عبلقة األسد االبن مع مبلرل الشيعة، تلك العبلقة الٍب‬ ‫سعى لتوطيدىا كل منهما لؤلسباب نفسها الٍب دعت حافظ األسد ليمنحهم قدراً من ا٢برية دل‬ ‫يعهدوىا من قبل.‬ ‫(741) حظيت ىذه الزيارات ٝبيعها بتغطية غّب مسبوقة من قبل اإلعبلـ احمللي ا٤برئي وا٤بسموع وا٤بكتوب، وٗبا أف بشار األسد ال ٰبمل أي‬ ‫صفة ر٠بية يف ىذه الزيارات، فقد كاف اإلعبلـ ينعتو بلقب "الدكتور" وحسب.‬ ‫(841) تسلم بشار األسد ا٤بلف اللبناشل من عبد ا٢بليم خداـ هناية عاـ 8991، كاف خداـ مسؤوالً عن ا٤بلف الببناشل خبلؿ ما يزيد عن‬ ‫و‬ ‫عشرين عاماً.‬ ‫انظر: ليفريت، وراثة سورية، ـ.س، ص402.‬ ‫(941) مثل احملاضرات األسبوعية لػ "منتدى الثالثاء االقتصادي" يف " كز الثقافي" يف منطقة ا٤بزة يف دمشق، خصوصاً بْب عامي‬ ‫المر‬ ‫8991-9991.‬ ‫97‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ٲبثل التيار الشيعي (تيار عودة ع إذل أصلو) القوي يف الطائفة العلوية سنداً قوياً وداعماًً‬ ‫ً‬ ‫الفر‬ ‫لؤلسد، فلطا٤با كاف األسد األب مؤيداً ٥بذا التيار إلخراج الطائفة من عزلتها الفكرية واالجتماعية، كاف‬ ‫و‬ ‫زعامات التيار تبادلو التأييد وا٤بؤازرة، وعلى الرغم من صغر حجم األقلية الشيعية األصلية يف سورية‬ ‫كوهنا ليست مغنماً بالنسبة لبشار األسد، إال أف قوة التيار الشيعي يف الطائفة العلوية ٯبعل التودد‬ ‫و‬ ‫وإنشاء العبلقة اإلٯبابية معها ذا معُب بالنسبة ٤بستقبلو السياسي يف طائفتو (العلوية) الٍب ٛبلك نفوذاً‬ ‫استثنائياً يف كيبة السلطة وا١بيش وا٢بزب وقوى األمن(051)، فضبلً عن عبلقة ذلك ٗببلرل إيراف ولبناف،‬ ‫تر‬ ‫كلهم ٲبتلكوف أٮبية غّب عادية، فا٤بلف الشيعي ملف يتعلق بالداخل و ج على السواء، وعليو‬ ‫ا٣بار‬ ‫و‬ ‫(الرئيس ا٤بقبل) أف ٰبسن معرفتو وموادتو.‬ ‫من كد أف باسل األسد كاف يلتقي شيخ ببلط والده ورجل الدين السِب الدكتور "٧بمد سعيد‬ ‫ُّ‬ ‫ا٤بؤ‬ ‫رمضاف البوطي"(151)، باإلضافة إذل الشيخ "مرواف شيخو"، ومفٍب ا١بمهورية الشيخ "أٞبد كفتاور"،‬ ‫ويتودد ٥بم بأسئلة واستفتاءات دينية فقهية! كاف األسد يف ذلك الوقت مازاؿ قريباً من أزمة الثمانينات‬ ‫وتداعيا اها، ويريد ١بم األحقاد السنية، فالطريق إذل توريث آمن ىو ضماف تسكْب عواطف األكثرية‬ ‫السنية وتأمْب عدـ ثوراها االنتقامية عرب شيوخ يكتسبوف قدراً وافراً من الثقة الشعبية، وإف كاف ىذا ال‬ ‫ينفي أف األسد كاف مهتماً بالتيار الشيعي العلوي وإف بقدر أقل، فقد كاف يعتمد على توريث ٪بلو‬ ‫القوي (باسل) على مفاصل ا١بيش وٲبهد لو األمن. لكن الوريث "الضعيف" بشار جاء يف غّب ميعاد،‬ ‫إثر حادث مفاجئ أودى ٕبياة شقيقو باسل هناية عاـ 4991، األمر الذي اضطر األسد األب لتغيّب‬ ‫اسَباتيجيتو للتوريث.‬ ‫كاف على األسد أف يتبع اسَبتيجية ٛبكنو من إحراؽ ا٤براحل لتحقيق ىذا الغرض، فا٤بطلوب حل‬ ‫سريع للملفات ا٤بزمنة وا٣بطرة أو سيطرة سريعة وقوية عليها، وبالتارل بدالً من العبلقة مع الشيوخ‬ ‫لتسكْب ا١بمهور السِب، عليو التفاوض مباشرة مع اإلخواف، وبدالً من االعتماد على السيطرة األمنية‬ ‫ُّ‬ ‫والعسكرية يف لبناف للتحكم ٗبلف حزب اهلل ال بد من عبلقة مباشرة وشخصية مع زعامات حزب اهلل‬ ‫(وزعيمو حسن نصر اهلل على وجو التحديد)، وبا٤ببلرل والزعامات السياسية اإليرانية، وبدالً من إٮباؿ‬ ‫الطائفة العلوية، ٯبب أف ٰبظى بدعمها ودعم التيار القوي فيها يف مواجهة مطامع شقيقو "رفعت‬ ‫(051) بدءاً بعهد الرئيس "أمين الحافظ" (3691-6691) مروراً بعهد "نور الدين األتاسي" (6691-0791)، كاف ىناؾ عمل‬ ‫مستمر لتطييف ا١بيش وحزب البعث وعلونتو، ويف عهد "حافظ األسد" (0791-0002) استمرت ىذه العملية ولكن أضيف‬ ‫إليها علونة السلطة واألجهزة األمنية. حوؿ عملية التطييف العلوي ىذه، ونتائجها يف كيبة القوى السياسية واالجتماعية وأجهزة األمن‬ ‫تر‬ ‫وا١بيش وا٢بزب وعبلقتها بأحداث الثمانينيات وما بعدىا انظر: .‪Van Dam, the Struggle for Power, Ibid‬‬ ‫(151) انظر: البوطي، ٧بمد سعيد رمضاف. ىذا ما قلتو أماـ بعض الرؤوساء والملوؾ ، دمشق، دار اقرأ، ط1، 1002، ص101.‬ ‫77‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫األسد" الرجل ا لقوي الذي ٰبظى بشعبية كبّبة يف الطائفة العلوية، ويف الوقت نفسو فإف ىذه العبلقة مع‬ ‫التيار الديِب الشيعي القوي يف الطائفة ستدعم عبلقتو مع حزب اهلل واإليرانيْب. تلك باختصار متطلبات‬ ‫اللعبة الدينية يف كة التوريث واسَباتيجيتها ا١بديدة.‬ ‫معر‬ ‫الماللي أوالً‬ ‫بدأ بشار بعبلقة واىية مع شيوخ السنة، ويبدو أنو كاف ال يبدي ا٢بماس الديِب الذي كاف يبديو‬ ‫ُّ‬ ‫شقيقو باسل، فقد كاف يتجنب اللقاء بالبوطي ػ مثبلً ػ ما أمكن، الشيخ الذي كاف األب ٰبتفظ بعبلقة‬ ‫خاصة معو، وبدا واضحاً أف البوطي ٮبِّش بشكل هنائي وأبعد عن بشار يف هناية التسعينيات، وبقيت‬ ‫ُ‬ ‫عبلقتو ٧بصورة باألسد األب، الذي كاف يوحي لو بأنو أمانتو أماـ اهلل، وخبلؿ فَبة واليتو األوذل‬ ‫(0002-7002) طلب الشيخ البوطي لقاء الرئيس الشاب أكثر من عشر مرات، وقوبل طلبو بالرفض‬ ‫ا٤بؤدب تارة، أو بالتأجيل غّب احملدد الوقت، وىو أيضاً يف معُب الرفض! وذلك على الرغم من أف البوطي‬ ‫حاوؿ منحو الشرعية ا٤بفقودة يف توريثو السلطة، عرب تأييده بوضع ثقلو الرمزي الديِب يف سبيل ذلك،‬ ‫لكنو ما وجد آنذاؾ سبيبلً ٥بذا التأييد من عادل الدين السِب الذائع الصيت سوى الشهادة لوالده بػ‬ ‫"اإلٲباف" العميق، والتنويو بالتفاؼ ا١بماىّب "با٢بب العفوي" حوؿ القائد الشاب وارث ا١بمهورية‬ ‫(وارث الرجل الصاحل)! الٍب منحتو "بيعة ال تستطيع الدٲبقراطيات ا٤بطبوخة ا٤بصطنعة أف تتسامى إليها،‬ ‫ِ‬ ‫وال تستطيع ا٤بزايدات ا٤بتكلفة أف تُغشي على شيء منها"! بعد أف "آؿ ىذا األمر إليو ٗبشيئة من اهلل عز‬ ‫وجل أوالً، وببيعة صادقة صافية من ىذا الشعب عن الشوائب ثانياً"(251).‬ ‫هبذه ا٤بهمة الٍب أعدىا لو األسد األب انتهت "صبلحية" البوطي كشيخ للببلط، ولسوء حظ‬ ‫البوطي رٗبا؛ فإنو دل "يتشرؼ" ٗبقابلة الرئيس منفرداً خبلؿ سبع سنوات (فَبة واليتو األوذل)(351)، وإف‬ ‫َّ‬ ‫كاف التقاه أكثر من مرة يف مناسبات عامة وبشكل ٝباعي، كاف آخرىا لقاؤه مع ٝبع من شيوخ الشاـ‬ ‫و‬ ‫يف أزمة التعليم الشرعي ا٤بعروفة عاـ 6002، إثر البياف الذي أصدره علماء سورية وا٤بوجو للرئيس‬ ‫ٖبصوص قانوف التعليم الشرعي ا١بديد، كاف للقاء الشيوخ ىذا أثره يف ٘بميد القانوف.‬ ‫و‬ ‫ما ينطبق على البوطي ينطبق على كفتارو وغّبه من شيوخ أىل الشاـ، كاف األسد االبن يفكر‬ ‫و‬ ‫باستبداؿ مهمة الشيوخ، من مهمة رعائية واستمداد الشرعية ا٤بفتقدة، إذل مهمة إدارة ا٢بالة الدينية‬ ‫(251) انظر: ا٤بصدر نفسو، ص ص721-331.‬ ‫(351) حسب أكثر من مصدر مقرب جداً من الشيخ ٧بمد سعيد البوطي.‬ ‫37‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وضبطها عى إيقاع السياسة السورية بأي وسيلة، يف الواقع ما كاف يريده بشار األسد ىو مزيد من‬ ‫إخضاع ا٤بؤسسة الدينية ٤بصا٢بو السياسية، أي عبلقة ىيمنة واستتباع وليس تبادؿ مصاحل كما كاف األمر‬ ‫يف عهد األب، فهو يشعر أف أجهزتو األمنية وسطواها ا٥بائلة يف اجملتمع كفيلة ٕبمايتو ومده بشرعية القوة‬ ‫على األرض، وىي شرعية كارثية بقدر ما تبدو واقعية.‬ ‫وعلى الرغم من أننا ال ندري ما الذي َّنو األب البنو خبلؿ ست سنوات ونصف (4991-‬ ‫لق‬ ‫0002) فإنو من كد بأنو ورثو نظرتو اإلٯبابية للتيار الشيعي العلوي، بوصفو تياراً إصبلحياً، وسعى‬ ‫ا٤بؤ‬ ‫لتأسيس عبلقة متينة بو تقوي العبلقة مع ٟبينيي إيراف ولبناف (حزب اهلل)، فحزب اهلل ػ من وجهة نظر‬ ‫األب ػ ٲبثل أداة مزدوجة بالنسبة لسورية، فهو من جهة يلعب الدور العسكري يف السياسة الدولية‬ ‫ا٤بتعلقة بأزمة الشرؽ األوسط، والسبلـ مع إسرائيل، ومن جهة أخرى يلعب دور أداة ا٥بيمنة على لبناف،‬ ‫ٔبعل ا٢باجة مستمرة للحزب يف االعتماد على سورية الٍب تشكل لو ا٤بمر الوحيد للسبلح والعتاد اإليراشل‬ ‫والروسي.‬ ‫منذ بداية ٘بهيزه لوراثة ا١بمهورية بدأ األسد االبن يلتقي قيادات حزب اهلل، وزعيمو "حسن نصر‬ ‫اهلل"(451)، كما ال يستبعد أف يكوف قد التقى الشخصيات الشيعية الٍب ٛبثل ا٤برجعية الدينية والفكرية‬ ‫للشيعة وحزب اهلل؛ مثل الشيخ "حسْب فضل اهلل" ورئيس اجمللس الشيعي األعلى (يف ذلك الوقت)‬ ‫الشيخ "مهدي مشس الدين" على اعتبار أف فضل اهلل لو دور أساسي يف حزب اهلل، واجمللس الشيعي‬ ‫األعلى(551) لو أٮبية خاصة بالنسبة لشيعة لبناف. وبالتأكيد فإف ىذه اللقاءات جعلت األسد االبن‬ ‫مسحوراً بشخصية "السيد حسن نصر اهلل" ا٤بتكلم الفذ(651)، األمر الذي شكل عبلقة خاصة ٞبيمة‬ ‫وشخصية بْب نصر اهلل واألسد السياسي الغر.‬ ‫(451) انظر: أورباخ، بنيامْب، وشنكر، دافيد. صعود بشار السياسي، بوليسي ووتش، 173، واشنطن، معهد واشنطن لسياسات الشرؽ‬ ‫األدسل، 5 آذار 9991. نقبلً عن: ليفريت، وراثة سورية، ـ.س، ص402.‬ ‫(551) تأسس عاـ 9691 ليكوف مسؤوالً عن القضاء ا١بعفري والتعليم الديِب الشيعي يف لبناف، أسسو الزعيم "موسى الصدر"، وبطبيعة‬ ‫ا٢باؿ كاف أوؿ رئيس لو، وبُعيد اختفائو عاـ 7891 خلفو الشيخ "مهدي مشس الدين" الذي كاف يشغل منصب نائب رئيس اجمللس.‬ ‫(651) رٗبا لعب تقارب السن دوراً مهماً، فنصر اهلل يكرب بشار األسد قرابة عشر سنوات فقط. وال ندري ماكاف ٯبري من األحاديث‬ ‫بينهما، لكن من الطبيعي أف نتوقع تعرض كل منهما إذل شيعية الطائفة العلوية النصّبية؛ فهذا ا٢بديث ٲبثل أحد ا٤بداخل الطبيعية‬ ‫لعبلقة وثيقة بْب طرفْب تدخل ا١بانب العقدي واالجتماعي مؤازراً العمل السياسي، وبإمكاننا أف نتوقع أيضاً أف من بْب موضوعات‬ ‫ا٢بديث العامة الٍب دارت بينهما ووثقت العبلقة بشكل غّب عادي بينهما ا٢بديث عن دور األسد يف لبناف ومساندة ا٢بكومة‬ ‫اإلسبلمية اإليرانية، وعن شخصية األسد األب السياسية الفريدة، وعن دور حزب اهلل يف ا٤بقاومة لبلحتبلؿ اإلسرائيلي وإ٪بازاتو يف ذلك‬ ‫ودور األسد األب يف ذلك، ولرٗبا أدت ىذه العبلقة ا٣باصة مع حزب اهلل، ومواليي سورية من سياسيي لبناف إذل التبكّب بتسليم ا٤بلف‬ ‫اللبناشل لو من عهدة عبد ا٢بليم خداـ (8891)، بالرغم من أنو ال ٲبتلك أي منصب ر٠بي يف ذلك الوقت.‬ ‫47‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ويف حزيراف عاـ 0002 استقبل الرئيس ا١بديد (بشار) ضيفو اللبناشل السيد حسن نصر اهلل‬ ‫القادـ لتعزيتو بوفاة والده، لكن دل يكن ىذا االستقباؿ تقليدياً، فقد رأى ا٤بواطنوف السوريوف مشهداً‬ ‫رمزياً يستدعي التأمل، فالسيد ا٤بذكور ىو األمْب العاـ ٢بزب اهلل الذي ج لتوه من "انتصار" تارٱبي؛‬ ‫خر‬ ‫حيث انسحبت اسرائيل من جنوب لبناف ٙبت ضربات ا٤بقاومة اللبنانية. وىذا ما منح شخصيتو زٟباً‬ ‫استثنائياً؛ فقد أصبح يف العواطف أقرب إذل شخصية البطل، يف إطار ىذا ا٤بعُب الذي يلف شخصية‬ ‫(751)‬ ‫معانقاً الرئيس الغر، مث تنحى مستعرضاً‬ ‫نصر اهلل، وقف نصر اهلل (ا٤بولع بالرمزية السياسية الفجة)‬ ‫ِّ‬ ‫أمامو رتبلً من خاصة مقاتلي حزب اهلل بلباسهم األسود الر٠بي، كاف معُب ىذه الرسالة الرمزية لنصر اهلل‬ ‫أف مقاتلي حزب اهلل ىم جند األسد!‬ ‫تشّب ىذه ا٢بادثة ػ يف الواقع ػ إذل مدى العبلقة السياسية االٍب تربط حزب اهلل بالنظاـ السوري من‬ ‫جهة أوذل، وإذل مدى العبلقة الشخصية الٍب أصبحت تربط نصر اهلل بالرئيس ا١بديد من جهة ثانية.‬ ‫واستطراداً فخبلؿ السنوات الست الٍب أمضاىا بشار اإلسد يف االستعداد للتوريث كانت عبلقة‬ ‫حزب اهلل تقوى بشكل عاـ مع النظاـ السوري، ففي السنة األخّبة كاف حزب اهلل يقيم ا٤بعارض يف‬ ‫"مكتبة األسد الوطنية" يف دمشق، ويف عدد من ا٤بدف السورية لتوضيح ح عملياتو البطولية ضد‬ ‫وشر‬ ‫اإلسرائيليْب، بالفيديو واجملسمات.‬ ‫َّ‬ ‫يف الداخل كانت عبلقة بشار تتزايد بالشيعة يف سورية، وٙبديداً بالتيار العلوي الشيعي، ومنو‬ ‫بالشيعة السوريْب والعراقيْب واإليرانيْب (الذين يعملوف على األراضي السورية بالتعليم الديِب والتبشّب)،‬ ‫وقد زاره ىؤالء زيارات خاصة يف القصر الرئاسي ويف القرداحة مرات عديدة، بل إف ىذه الزيارات كانت‬ ‫تتكرر يف ا٤بناسبات الدينية واالجتماعية والسياسية، كانت تعِب يف عموىا تأييداً ودعماً للرئيس‬ ‫و‬ ‫ا٤بقبل(851)، وبالتأكيد فإف األسد االبن كاف يستمع إذل شكايااهم ويقدـ ٥بم العوف يف مطالبهم الٍب‬ ‫غالباً ما تتعلق بالشعائر الدينية، وإقامة ا٢بوزات، وتشييد ا٤بقامات، وما شابو، وبالتأكيد دل يكن قادراً‬ ‫على تلبية كل رغبااهم، فهو من جهة ال يستطيع ٘باوز سياسة والده الذي ما يزاؿ على رأس السلطة،‬ ‫وىو من جهة ثانية ال ٲبلك ر٠بياً أي سلطة لؤلمر والنهي، إ٭با كاف يستعمل نفوذه السياسي الذي منحو‬ ‫(751) عشية انسحاب ا١بيش السوري من لبناف عاـ 5002 عاد نصر اهلل ليستخدـ ىذه الرمزية مع أحد أسوأ رجاؿ ا٤بخابرات السوريْب‬ ‫الذين عرفهم لبناف، فقدـ إذل "رستم عزالي" يف حفل صغّب ػ تقصد أف تنقلو وسائل اإلعبلـ ػ بندقية ألحد ا١بنود اإلسرائيليْب الٍب‬ ‫غنمها مقاتلو حزب اهلل، كهدية تعرب عن شكره للجيش السوري، كانت ىذه صدمة للبنانيْب بشكل خاص نظراً للسمعة السيئة الٍب‬ ‫و‬ ‫يتمتع هبا غزارل فضبلً عما أشيع عن دوره يف اغتياؿ ا٢بريري (41 آذار 5002)، الدور الذي أكده عدد من تقاير احملققْب الدوليْب‬ ‫يف قضية االغتياؿ.‬ ‫(851) حسب مصادر قريبة من الشيخ الشيعي الدمشقي "عبد اهلل نظاـ" وىو أبرز شخصية دينية للشيعة السوريْب األصليْب.‬ ‫57‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫إياه األسد األب للتدخل يف شؤوف الدولة، ومن ىذا الباب فحسب كاف يليب كثّباً من طلبااهم باستثناء‬ ‫بناء ا٢بوزات وا٢بسينيات التزاماً بقرارات والده الٍب ال ٲبلك ٘باوزىا.‬ ‫االمتيازات االستثنائية للماللي‬ ‫ما إف تويف األسد األب حٌب بدأ ا٤ببلرل باستثمار العبلقة القوية الٍب تربطهم بنجلو الرئيس ا١بديد،‬ ‫فتحصلوا على موافقات وتراخيص أمنية بتسهيبلت غّب اعتيادية(951) إلقامة ا٢بوزات العلمية‬ ‫وا٢بسينيات، إذل ا٢بد الذي أصبحوا ينشؤوهنا دوف أي موافقة من أي جهة كانت، ودوف رقيب! وعندما‬ ‫يتعرضوف للمساءلة (إذا تعرضوا أساساً ٥با) فإهنم يبادروف للحصوؿ على موافقة أمنية من شعبة األمن‬ ‫السياسي وحدىا(061)، يف وقت ٰبظر فيو كلياً ا٤بوافقة من أي نوع على إنشاء معهد أو مدرسة للتعليم‬ ‫الديِب الشرعي منذ أكثر من ثبلثْب عاماً إال باستثناءات خاصة وألسباب سياسية وأمنية بأمر مباشر من‬ ‫الرئيس، وىي دل تتجاوز ػ بطبيعة ا٢باؿ ػ خبلؿ ثبلثة عقود ونصف أصابع اليد الواحدة.‬ ‫(951) على سبيل ا٤بثاؿ تقدـ ا٥بندي "علي باقر تصور" ٗبعروض (٦برد طلب من ورقة واحدة بدوف وثائق أخرى) إذل شعبة األمن السياسي‬ ‫بدمشق إلقامة حوزة علمية يف منطقة السيدة زينب، باسم "حوزة المهدي العلمية للدراسات اإلسالمية"، وذلك بتاريخ‬ ‫72/70/2002 ، ويف العادة فإف ا٤بوافقة على معاىد تدريس اللغة اإلنكليزية أو معاىد دورات تقوية للمناىج ا٤بدرسية تستغرؽ ستة‬ ‫أشهر إذل سنة ونصف، لكن ا٤بوافقة جاءت خبلؿ أسبوع واحد يف تاريخ 60/80/2002! ٙبت الرقم (09479/س.ح‬ ‫/276211/س) موقعة من اللواء عدناف سليماف ا٢بسن، رئيس شعبة األمن السياسي.‬ ‫والشيء ا٤بثّب لبلستغراب حقاً أف ٙبظى ىذه ا٢بوزة على موافقة لػ"تصنيع ختم دائري" خاص ٗبديرىا "علي باقر تصور" قبل أف‬ ‫تتقدـ ٗبوافقة أمنية على إنشاء ا٢بوزة فضبلً عن ا٤بوافقة األمنية عليها! فقد حصل ا٤بدير ا٥بندي للحوزة على موافقة األمن السياسي يف‬ ‫ريف دمشق بتاريخ 40/70/2002 رقم (787/ص) ، أي قبل أكثر من ثبلثة أسابيع من تاريخ تقدصل طلب ا٤بوافقة على تأسيس‬ ‫ا٢بوزة من أساسها! وقبل أكثر من شهر من تاريخ ا٤بوافقة على طلب التأسيس ذاتو! وبالتأكيد فإف ىذا ال ٲبكن أف ٰبصل مع أي‬ ‫معهد شرعي أو مدرسة دينية خاصة ٚبص رجاؿ الدين السنة من أبناء الوطن وليس ا٥بنود أو اإليرانيْب أو األفغاف أصحاب ا٢بوزات.‬ ‫واستطراداً فإف الشخص ا٥بندي " مدير ومشرؼ حوزة اإلماـ المهدي العلمية للدراسات اإلسالمية" (كما يصفو كتاب شعبة‬ ‫األمن السياسي ع ريف دمشق) تقدـ للحصوؿ على موافقة بإضافة كلمة "اإلماـ" إذل اسم حوزتو، وٛبت ا٤بوافقة طبعاً دوف تردد يف‬ ‫فر‬ ‫71/80/4002 ٙبت الرقم (8122/س ص)، ووفقا للقانوف السوري وا٤براسيم التشريعية فإنو ال ٲبكن أف يكوف مدير أي مؤسسة‬ ‫غّب سوري.‬ ‫(061) وفقاً للتعليمات الر٠بية فإف ا٤بوافقة على إنشاء معهد ديِب (سِب) غّب واردة على اإلطبلؽ ومنذ مطلع السبعينات دل يتأسس معهد‬ ‫شرعي تقريباً، وما أسس فإنو ألسباب سياسية وأمنية خاصة، وال يتجاوز أصابع اليد الواحدة. باإلضافة إذل ذلك، فإف ا٤بعاىد وتربعااها‬ ‫ٚبضع ٤براقبة أمنية متشددة جداً، ومن احملظور ا٤بوافقة على مدارس نظامية للتعليم الشرعي.‬ ‫أما ا٤بعاىد الٍب وا٤بدارس ا٣باصة األخرى فحٌب ٰبق ٥با ا٤بباشرة بوضع حجر األساس ٤بشروعها على الواقع فإف عليها أف تنتظر‬ ‫ا٢بصوؿ على موافقة األجهزة األمنية (السياسي، العسكري، أمن الدولة) فضبلً عن موافقة القيادة القطرية وا١بهاز األمِب التابع ٥با!‬ ‫ُ‬ ‫وٗبجرد أف ال ٛبنح أي من ىذه ا١بهات موافقتها؛ فإنو من ا٤بستحيل ا٤بوافقة على طلب إنشاء ا٤بعهد أو أي مؤسسة تعليمية.‬ ‫67‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫(161)‬ ‫ومنذ استؤنف إنشاء ا٢بوزات الدينية عاـ 1002 دل يتوقف إنشائها ، وال شك أف تغاضياً‬ ‫أمنياً وإدارياً غّب طبيعي عن التعليمات والقوانْب كاف ٯبري مع إنشاء وتأسيس ىذه ا٢بوزات.‬ ‫وإذا كانت ا٢بوزات تدؿ على كز مرجعيات دينية يف األراضي السورية، فإف إنشاء ا٢بسينيات‬ ‫ٛبر‬ ‫تد ؿ على انتشار ا٤برجعيات وٛبدد تبشّبىا، وقد توقف بناء ا٢بسينيات يف عهد األسد األب بعد حل‬ ‫ٝبعية ا٤برتضى، ولكن منذ هناية عاـ 0002 ٠بح للمبشرين الشيعة باالنطبلؽ يف بناء حسينيااهم،‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫(261)‬ ‫فبدأت كة جديدة وغّب مسبوقة لبناء ا٢بسينيات ، فبموازاة كز والتأسيس ا٤بتواصل للحوزات‬ ‫التمر‬ ‫حر‬ ‫الدينية للتعاليم الشيعية مت تأسيس عشرات ا٢بسينيات يف ا٤بدف والقرى السورية، من أقصى قرية جنوباً‬ ‫يف درعا إذل أقصى قرية مشاالً يف القامشلي، لتكوف مكاناً إلحياء الشعائر الدينية الشيعية، وبتساىل‬ ‫يفوؽ التصور تبُب ا٢بسينيات حٌب أحياناً بدوف موافقة األمن السياسي، وٗبا أف ا٢بسينيات ىي دور‬ ‫عامة للشعائر الدينية فا٤بفَبض أهنا تتبع وزارة األوقاؼ، غّب أف ا٢بسينيات ال تُسجل لدى وزارة الوقاؼ‬ ‫وال تتبع ٥با، إ٭با تتبع ا٤برجعيات الدينية، األمر الذي ٲبنحها حرية مطلقة يف نشاطااها بعيداً عن‬ ‫ُ ِ‬ ‫التعليمات ا٤بشددة الٍب ٚبضع ٥با وزارة األوقاؼ كل ما يتبع ٥با من دور العبادة والشعائر دينية، وحٌب‬ ‫اآلف ال ٛبلك وزارة األوقاؼ السورية أية معلومات عن ا٢بسينيات ومبلليها با٤بطلق. وٗبا أف التبشّب‬ ‫الشيعي ػ كما ىو معتاد ػ يأيت على رأس أولويات ا٢بسينيات، فإهنا بعدـ تبعيتها لؤلوقاؼ تتمتع با٢برية‬ ‫الكاملة يف ا٤بمارسة و٬بر ا١بسم السِب ببل حسيب وال رقيب.‬ ‫(161)‬ ‫كانت "حوزة اإلماـ علي" (بإشراؼ الشيخ عبد ا٤بنعم ا٢بكيم/عراقي) أوؿ حوزة تشيد يف عهد الرئيس بشار، وآخر حوزة مت‬ ‫إنشاؤىا ػ حٌب أيلوؿ/سبتمرب 6002 ػ ىي "حوزة فقو األئمة األطهار" (ا٤برجع الديِب آية اهلل ٧بمد الفاضل اللنكراشل) عاـ 6002،‬ ‫وىي حوزة تضم كزاً تبشّبياً فريداً باسم " كز فقو األئمة األطهار"، وحسب ما يذكره القائموف على كز يف موقعهم على اإلنَبنت‬ ‫ا٤بر‬ ‫مر‬ ‫مر‬ ‫فقد "أخذ كز الفقهي – ع سورية – على عاتقو يف بداية تأسيسو تحريك الفعاليات الدينية، حوزوية کانت أو ثقافية، في منطقة‬ ‫فر‬ ‫ا٤بر‬ ‫السيدة زينب (عليها سالـ) على وجو الخصوص، و في سورية علي وجو العموـ، و من أىم ما توجو إليو ملء الفراغ يف ٨بتلف‬ ‫اجملاالت الٍب دل يُتوجو إليها مسبقاً، و بعد دراسة متواصلة توجو إرل إ٪باز ا٤بشاريع التالية:‬ ‫َّ‬ ‫المشروع األوؿ: إيجاد کة علمية متميزة لطالب الحوزة (...)، المشروع الثاني: إشاعة الدروس المنسيّة (...)،‬ ‫حر‬ ‫المشروع الثالث: الندوات العلمية (...)، المشروع الرابع: إنشاء مكتبة تخصصية (...)، المشروع الخامس: المكتبة الصوتية‬ ‫(...)، المشروع السادس: النشاط التبليغي [حيث] دل يهمل حوزة فقو األئمة االطهار کة التبليغية يف ا٤بنطقة، فقد ٙبرؾ ألجل‬ ‫ا٢بر‬ ‫إيصاؿ ا٤بعرفة إذل أکرب عدد ٩بکن".‬ ‫حوؿ اللنكراشل ومشاريعو كزه وحوزتو يف سورية بالتفصيل انظر موقع كز فقو األئمة األطهار على الرابط:‬ ‫مر‬ ‫ومر‬ ‫‪http://www.markazfiqhi.com/ara/tre/report1.php‬‬ ‫(261)على سبيل ا٤بثاؿ يذكر حسين الرجا ػ أحد أبرز شيوخ ا٤بتشيعْب يف قرية حطلة ػ بأنو بدأ بناء ا٢بسينيات وا٤بساجد يف القرية منذ ستة‬ ‫سنوات، وأف ىذه ا٤بؤسسات الشيعية كاف ٥با الدور األبرز يف انتشار التشيع يف دير الزور.‬ ‫انظر: أجرى ا٢بوار: ا٢ببشي، عادؿ، وا٤بوسوي، عصاـ، الشيخ الصوفي سابقاً يشرح لػ (المنبر) كيف أتُهم بالماسونية!،‬ ‫حوار مع الشيخ حسْب الرجا، مع مجلة المنبر، الكويت، العدد التجرييب، 0241ىػ (0002ـ).‬ ‫77‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫من جهة أخرى فإف ىذه ا٢بسينيات تبُب عادة بأمواؿ ا٤برجعيات(361) أو بأمواؿ ا٢بكومة‬ ‫اإليرانية(461)، أو بأمواؿ احملسنْب ا٣بليجيْب(561)، وعدـ خضوعها للقانوف واألوقاؼ ٯبعل ىذه‬ ‫التربعات للبناء ال تقتصر على البناء، بل تستمر لتكوف رافداً للحسينية ونشاطها التبشّبي؛ فرواتب‬ ‫إداراها ومصاريف خدمااها ورواتب دعم "ا٤بؤمنْب ا١بدد" يتطلب ماالً تبشّبياً بعيداً عن رقابة الدولة‬ ‫ووزارة الشؤوف االجتماعية والعمل ووزارة األوقاؼ معاً وبتساىل استثنائي يف رقابة األجهزة األمنية.‬ ‫أنشأت يف ىذا العاـ (1002) أيضاً أوؿ مؤسسة تبشّبية نشطة بإشراؼ الشيخ "عبد ا٢بميد‬ ‫ا٤بهاجر" ( الذي سبق وقاـ بنشاطات تبشّبية كثّبة على األراضي السورية بدعم من ا٤براجع الشّبازية)‬ ‫عاـ 1002 باسم "ىيئة خدمة أىل البيت"(661) ومؤسسيها والناشطْب فيها ىم ٦بموعة من الشباب‬ ‫العراقيْب كيْب من أىارل مدينة كرببلء، وىذه ا٤بؤسسة ػ يف الواقع ػ تلعب دوراً تكميلياً يف التبشّب‬ ‫ا٢بر‬ ‫للحوزة الزينبية التابعة للمراجع الشّبازية، ويبدو أف الرابطة ا٣باصة بْب الشّبازية والعلويْب والنظاـ السوري‬ ‫منحت ىذه ا٥بيئة نشاطات شعائرية وتبشّبية علنية غّب مسبوقة يف سورية.‬ ‫ٝبلة الوقائع ىذه تشّب إذل أف موسم ا٢بصاد للعبلقة ا٣باصة ببشار األسد قد بدأ، حصد مبلرل‬ ‫الشيعة (العراقيْب واإليرايْب واللبنانيْب) "االنتظار" لوفاة األسد األب، عوضاً عن السوريْب، الذين فقدوا‬ ‫أملهم ببشائر التغيّب، ودخل ا٤ببلرل سباقهم مع الزمن قبل أف تتغّب األحواؿ والظروؼ، فهم اآلف يف‬ ‫٢بظة تارٱبية غّب مسببوقة من الدعم وا٢برية والنشاط التبشّبي.‬ ‫(361) على سبيل ا٤بثاؿ فإف حسينية زين العابدين يف قرية "حطلة" (قرب مدينة دير الزور) ٩بولة من مؤسسات ا٤برجع الشيعي ا٣بوئي.‬ ‫(461)‬ ‫على سبيل ا٤بثاؿ فإف حسينية الرسوؿ األعظم يف قرية "الصعوة" (قرب مدينة دير الزور) ٩بولة من مكتب السيد علي خامنئي‬ ‫(مرشد الثورة اإلسبلمية يف إيراف).‬ ‫(561) على سبيل ا٤بثاؿ فإف حسينية سيد الشهداء يف قرية "نػُبُّل" (مشاؿ مدينة حلب) مت تشييدىا بػ"ٛبويل ١بنة سيد الشهداء (عليو‬ ‫السبلـ) ا٣بّبية/الكويت"، كاف من ا٤بزمع افتتاحها يف ا٣بامس عشر من شهر رمضاف ا٤ببارؾ 4241 ا٤بوافق لػ9 تشرين الثاشل/نوفمرب‬ ‫و‬ ‫3002، "تيمناً ٗبيبلد اإلماـ أبو ٧بمد ا٢بسن اجملتىب بن أمّب ا٤بؤمنْب علي ا٤برتضى" وٗبساعي كل من الشيخ العراقي "كماؿ معاش"‬ ‫(تابع للمراجع الشّبازية) والسوري "ٞبد كاع" (اعتنق التشيع عاـ 6991). انظر خرب إنشاء ا٢بسينية يف " كالة الشيعية لألنباء"‬ ‫الو‬ ‫الو‬ ‫(إباء)، تقرير بساـ حسْب، "لجنة سيد الشهداء تشيد حسينية في محافظة حلب / قضاء نبل" على الرابط:‬ ‫‪http://www.ebaa.net/khaber/2003/10/6/khaber007.htm‬‬ ‫(661) ىذه ا٥بئية ىي ع عن "ىيئة خدمة أىل البيت" الٍب أسسها ا٤برجع الديِب "محمد الشيرازي" يف كرببلء العراؽ سنة‬ ‫فر‬ ‫1731ى/2591ـ، وحسب ما جاء يف موقعها على اإلنَبنت، فقد "تأسست ىيئة خدمة أىل البيت (عليهم السبلـ) يف دمشق يف‬ ‫حي السيدة زينب (عليها السبلـ) بتشجيع من ٠باحة ا٤برجع الديِب آية اهلل العظمى السيد ٧بمد ا٢بسيِب الشّبازي (رضواف اهلل عليو)‬ ‫وذلك من قبل شباب ىدفهم نشر فكر وثقافة أىل البيت (عليهم السالـ) إلى جميع أنحاء العالم ىذا باإلضافة إذل أهنا تقوـ‬ ‫بإحياء ٝبيع ا٤بناسبات اإلسبلمية. انظر صفحة "مشاريع الخدمة" يف موقع "ىيئة خدمة أىل البيت" على الرابط:‬ ‫‪http://khadama.net/indexold.htm‬‬ ‫87‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الصدع بالطقوس الشيعية‬ ‫َّ‬ ‫وقّع أىارل القرية السنية الصغّبة "السيدة زينب" يف عاـ 6791 معروضاً لرئيس ا١بمهورية‬ ‫يشتكوف فيو من "البطالة الٍب تسبب هبا قدوـ الشّبازي وعشرات من تبلمذتو األفغاف واإليرانيْب وا٥بنود،‬ ‫الذين "سيطروا على األعماؿ"، ٩با جعلهم "عاطلْب عن العمل"، ويف قرية صغّبة ال تعرؼ ا٢برؼ وال‬ ‫التجارة أو الصناعة، فإف عدداً ال يتجاوز كثّباً أصابع اليدين من األيدي العاملة ا١بديدة ٲبكن أف ٱبلق‬ ‫مشكلة عمل لسكاهنا، الذين تضيق عليهم أراضيهم الزراعية يوماً بعد يوـ مع تكاثر األجياؿ والوالدات.‬ ‫صدر أمر للسلطات ا٤بختصة بػ "إبعاد ىؤالء ]أي األجانب[ عن سورية"، فػ "اعتقل أربعة عشر‬ ‫طالباً من طبلب ا٢بوزة العلمية الزينبية"(761)، كاف حافظ األسد وقتها ما يزاؿ حديث عهد بشعارات‬ ‫"ا٢بكة التصحيحية" ، وال مصلحة تدعوه لقبوؿ تقدصل مصاحل األجانب على حساب مصاحل السوريْب‬‫ر‬ ‫خصوصاً وأنو ال يريد أف يستفز أحداً ضد مشروعو يف علونة السلطة واألجهزة األمنية ليتسُب لو‬ ‫االحتفاظ بالرئاسة لؤلبد! فالشعب ٰبتقن طائفياً يوماً بعد يوـ بعد أزمة الدستور الدائم عاـ 3791.‬ ‫كاف األمر كارثة للشيخ حسن الشّبازي (األصورل العراقي من أصل إيراشل) القادـ إذل دمشق‬ ‫للتبشّب وتأسيس كز شيعي نشط يهدؼ لنشر الدعوة الشيعية االثُب عشرية يف الشاـ، فلم يلبث أف‬ ‫مر‬ ‫توسط رئيس اجمللس النيا ي اللبناشل "كامل األسعد" لئلفراج عنهم، وىو ما جعل األسد "يأمر بإصدار‬ ‫ّ‬ ‫اإلقامة للطبلب" ثانيةً.‬ ‫كانت عينا ا٤ببل حسن الشّبازي ترنو ػ بعد تأسيس ا٢بوزة ػ ٫بو صحن السيدة زينب؛ إذ ا٤بقاـ‬ ‫مشيد داخل مسجد سِب عريق أموي الطراز، فبدأ مع طلبتو بإقامة الصبلة على ا٤بذىب الشيعي عند‬ ‫ا٤بقاـ، "ووضع الَببة ا٢بسينية أثناء الصبلة، حيث دل يكن يُشاىد تربة يف ا٤بقاـ قبل ذلك" حٌب "يتعرفوا‬ ‫على الَببة ا٢بسينية"!‬ ‫لكن قصة احتبلؿ ا٤بقاـ دل تكن باألمر السهل، فأىارل القرية دل يتقبلوا ىذا الوجود الشيعي ا٤بزروع‬ ‫حديثاً عند ا٤بقاـ، وصل األمر هبم إذل حد شتم ا٤ببل الشّبازي وٝباعتة ا٤بصرة على احتبلؿ الصحن‬ ‫وأئمتهم االثُب عشر على مكربات الصوت، واستنكروا وجود ا٢بوزة ذااها ٔبوار السيدة زينب، وقالوا "إف‬ ‫أي مرجع دل يأذف للمبل و٥بؤالء بتأسيس حوزة ىنا".‬ ‫ّ‬ ‫(761) من ٝبلتهم: عزيز اهلل احملقق، والشيخ التوسلي، وناظر الشريفي، والشيخ الفصيحي، و٧بمدي صهر الشيخ الفرقاشل، والسيد ٧بسن‬ ‫ا٢بسيِب، وٖبش ا٢بليمي وآخروف، وٝبيعهم من ا١بنسيات األجنبية: اإليرانية واألفغانية والباكستانية وا٥بندية!‬ ‫97‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫تصاعد األمر، واشتد احتقاف األىارل حٌب حاوؿ بعض الشيوخ منعو وتبلمذتو من "إقامة صبلة‬ ‫ا١بماعة يف حرـ السيدة زينب" بالقوة، بل لقد وصل األمر إذل حد ا٥بجوـ على بيت الشّبازي ذاتو يف‬ ‫ع األمْب واهديده!‬‫شار‬ ‫كاف ٥بذا الرفض وا٤بقاومة العنيفة لؤلىارل أف يؤثر يف تبلمذتو، الذين أشاروا عليو با٤بغادرة ما داـ‬ ‫ٍ‬ ‫عاجزاً عن رد ضغط األىارل(861)، لكن األصورل عنيد ومتحد بطبعو، األمر الذي مد الشّبازي بالصرب‬ ‫ّ‬ ‫والتحمل إل٪باح االحتبلؿ، كاف لو ما أراد.‬ ‫و‬ ‫نسوؽ ىذه الرواية ػ وىي ٗبنظور أحد تبلمذة ا٤ببل الشّبازي األفغاف ػ للداللة أوالً على مدى‬ ‫فظاظة ا٤ببشر الشيعي العراقي (من أصوؿ إيرانية) مقارنة مع الشيخ الشيعي اللبناشل "الشيخ ٧بسن‬ ‫األمْب" ٧بيي الطائفة(961)؛ وثانياً لكشف استمرار ىذا النمط كي الفظ للشّبازية األجانب الذين‬ ‫السلو‬ ‫مارسوه عرب أتباعهم (األجانب أيضاً) يف دمشق، ودوره يف تأليب السوريْب واحتقاهنم ا٤بتصاعد ضد‬ ‫التبشّب والوجود الشيعي يف سورية.‬ ‫وللتذكّب فإف الشيخ العراقي "عبد ا٢بميد ا٤بهاجر" الذي قدـ سورية مطلع التسعينات ىو أحد‬ ‫تبلمذة ا٤برجع الديِب ٧بمد الشّبازي، كاف ظهوره على شاشة التلفزيوف(071) نوعاً من ا١برأة يف ٙبدي‬ ‫و‬ ‫مشاعر السنة، فالشيخ ا٤بهاجر عراقي، والشيعة السوريوف أقلية ال تتجاوز 4.0 % وفقاً لئلحصاءات‬ ‫الر٠بية، ويريد ىو أف يفرض نفسو على ا٤بواطنْب السوريْب دوف أف يبارل هبذه ا٢بقائق الٍب كانت توغر‬ ‫صدر السوريْب على النظاـ؛ إذ دل يكن معُب ظهوره ػ من موقع ا٤بواطنْب السوريْب يف ذلك الوقت ػ على‬ ‫شاشة التلفزيوف بشكل أسبوعي إال "مؤامرة" على سنية الشعب السوري من قِبل النظاـ الطائفي! لقد‬ ‫كانت تعليقات الناس ا٤بمتعضة حوؿ ىذا ا٤بوضوع أصدؽ تعبّب.‬ ‫مهما يكن من دواعي النظاـ بالسماح لو بالدورس األسبوعية، فمن كد أف الغاية الرئيسية‬ ‫ا٤بؤ‬ ‫للمهاجر كانت التبشّب، كانت زالت لسانو (ا٤بقصودة) يف ا٤بعتقدات الشيعية الٍب يريد بثها للجمهور‬ ‫و‬ ‫السِب ىي ا٤بقصودة من ا٢بديث، لقد قرر ػ وىو يدرؾ مدى فظاظة ما يقوـ بو ػ أف يستمر ويتحدى‬ ‫على عادة أساتذتو.‬ ‫(861)‬ ‫قصة احتبلؿ "مقاـ السيدة زينب" من رواية الشيخ ٧بمد ٖبش ا٢بليمي، وما بْب قوسْب مأخوذ حرفياً من كبلمو، وباإلمكاف‬ ‫االطبلع على جزء من الرواية ا٤بتعلقة باحتبلؿ ا٤ببل وتبلمذتو ٤بقاـ السيدة رقية يف ا٤بقابلة ذااها. انظر ا٤بقابلة يف "موقع الشيرازي نت"،‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/022.htm‬‬ ‫ـ.س، على الرابط:‬ ‫(961) انظر: ص 61.‬ ‫(071) انظر: ص 35.‬ ‫08‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫واستطراداً فإف عبد ا٢بميد ا٤بهاجر ػ ا٤ببلغ عن آؿ الشّبازي يف ببلد الشاـ ػ لعب دوراً مهماً يف‬ ‫احتبلؿ مقاـ "حجر بن عدي الكندي" يف عدرا، كما سبقت اإلشارة، وبطريقة ال ٚبتلف يف فظاظتها‬ ‫عن طريقة حسن الشّبازي يف احتبلؿ مقامي السيدة زينب والسيدة رقية.‬ ‫بعد االحتجاجات الكثّبة عن دروسو و٩بارساتو يف ا٤بقامات، (مقامي ا٢بجر بن عدي، وعمار‬ ‫بن ياسر) انتهى ذكر ا٤بهاجر هناية التسعينات يف الفضاء الديِب للمجتمع السوري السِب، غّب أنو ما بدأ‬ ‫عاـ 1002 حٌب أشرؼ على تأسيس "ىيئة خدمة أىل البيت" ا٤بتفرعة عن مؤسسة ٙبمل ىذا األسم‬ ‫ذاتو يف كرببلء العراؽ تابعة للمرجع ٧بمد الشّبازي من أجل "نشر فكر وثقافة أىل البيت (عليهم‬ ‫السبلـ) إذل ٝبيع أ٫باء العادل (...) بإحياء ٝبيع ا٤بناسبات اإلسبلمية"(171) الشيعية، وألف الفظاظة‬ ‫وٙبدي مشاعر األكثرية السنية ٘بري بدماء ا٤ببشرين الشّبازية ومن أىم خصائص "تبيلغهم" لعقائد‬ ‫(271)‬ ‫الشيعة االثِب عشرية يف الشاـ، فقد قامت ىذه ا٥بيئة بعدة مهرجانات ومسّبات اللطم والتطبّب‬ ‫الكبّبة صدمت الٍب هبا ا٤بخياؿ ا١بماعي السِب الشامي ألوؿ مرة يف الدولة السورية ا٢بديثة.‬ ‫ٰبتاج ا٤برء للتأمل طويبلً يف النفسية غّب السوية لؤلشخاص الغرباء الذين ٲبيلوف للعيش يف أكناؼ‬ ‫من ال يرغبوف بودىم، ويف الوقت نفسو يتحدوف مشاعرىم متوسلْب بعبلقتهم بالسلطة واألجهزة األمنية،‬ ‫فقد بات من ا٤بعروؼ أف الشّبازية ٰبظوف باحتفاء خاص من التيار العلوي ا٤بتشيع، وعن طريقو ٰبظوف‬ ‫بدعم أمِب وسياسي كبّب.‬ ‫ففي فجر يوـ السبت 41 ٝبادى األوذل 2241ى ا٤بوافق لػ 4 آب/أغسطس 1002ـ،‬ ‫وٗبناسبة ذكرى "الصديقة الكربى فاطمة الزىراء"، سّبت ىيئة خدمة أىل البيت أوؿ كب عزاء شيعي‬ ‫مو‬ ‫ّ‬ ‫"انطلق من أماـ بناية ا٢بوزة العلمية الزينبية، وانتهى عند مقربة باب الصغّب بدمشق، حيث مقربة الفواطم‬ ‫عند جادة أىل البيت (...) وقطع كب ا٤بعزين ػ الذي ضم ما يقرب ألفي شخص من الرجاؿ والنساء‬ ‫ّ‬ ‫مو‬ ‫ػ مسافة حوارل 01 كيلومَبات سّباً على األقداـ، وىم يرددوف الشعارت ا١بهادية وقصائد الرثاء والوالء‬ ‫والنصرة آلؿ بيت النيب ٧بمد (صلّى اهلل عليو وآلو)"(371). مرت ا٤بسّبة من ع "مدحت باشا" داخلة‬ ‫شار‬ ‫إذل سوؽ ا٢بميدية، وشاقة طريقها إذل حي العمارة حيث مقاـ السيدة رقية، لتعود إذل مقربة باب‬ ‫الصغّب.‬ ‫(171) من تعريف ا٥بيئة لنفسها وبياف أىدافها ومشاريعها يف موقعها على اإلنَبنت، على الرابط:‬ ‫‪http://khadama.net/indexold.htm‬‬ ‫(271) اللطم: شعّبة دينية شيعية، والتطبير: شج الرؤوس بالسيوؼ حٌب إسالة الدماء‬ ‫(371) انظر: كالة الشيعية لألنباء (إباء)، أخبار 2241ى على الرابط.‬ ‫الو‬ ‫98‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫شاىد األىارل بأعينهم وألوؿ مرة صباح ذلك اليوـ مئات العراقيْب وبعض اللبنانيْب وا٤بعتنقْب‬ ‫ا١بدد للعقائد الشيعية من طلبة ا٢بوزات السوريْب ٲبشوف كب لطم، تصحبو سيارات إسعاؼ، وتنتشر‬ ‫ٗبو‬ ‫حولو عناصر األجهزة األمنية، و٠بع األمويوف (الشواـ) بآذاهنم الشعارات ا٤بنددة بظلم أىل البيت‬ ‫(األمويْب)! صارت ا٢بادثة حديث ا٥بمس بْب الناس، دل ٯبرؤ أحد على ا١بهر بانتقاد علِب ٥با.‬ ‫تناقل الناس ا٢بادثة الٍب أثارت حفيظتهم، فانتقلت عدواىا إذل رجاؿ الدين، الذين كانوا يبدوف‬ ‫سخطهم أماـ أتباعهم دوف أف ٯبرؤوا على الكبلـ، ولكنهم أثاروا القضية مع ا٤بسؤولْب يف وزارة‬ ‫األوقاؼ، إال أف أحداً ال ٲبلك القرار.‬ ‫أصبحت ا٤بسّبة عادة مو٠بية(471)، فمن وجهة نظر تبشّبية "يعد تنظيم ىذه ا٤بواكب وا٤بسّبات‬ ‫الوالئية أحد أبرز وسائل الدعاية والَبويج للمذىب ا٢بق، فضبل عن كوهنا شعّبة من الشعائر ا٤براد منها‬ ‫تبياف مظلومية أىل البيت"(571)، ومع األياـ تزداد حساسية األىارل الذي يئسوا من تدخل ا١بهات‬ ‫ا٤بسؤولة إليقاؼ ىذا االستفزار الشيعي من قبل الغرباء يف العاصمة السنية األموية العريقة.‬ ‫ويف يوـ ا١بمعة 8 نيساف/ أبريل 5002 انطلقت "مسّبة كرببلئية (ٗبناسبة أربعينية ا٢بسْب بن‬ ‫علي رضي اهلل عنهما) يف ع مدحت باشا بدمشق، وسارت يف شو ع دمشق القدٲبة، جلد فيها‬ ‫ار‬ ‫شار‬ ‫شباف إيرانيوف ظهورىم با١بنازير ا٢بديدية وأنشدوا حسينيات وقصائد اهجو األمويْب (...) فقد طافوا يف‬ ‫الشو ع الٍب يُفَبض أهنا شهدت تعذيب بنات ا٢بسْب وقتلهن، وتوجهوا إذل ضريح السيدة رقية حيث‬ ‫ار‬ ‫كانت ىناؾ هناية مسّباهم التي صبوا فيها اللعنات على "النواصب" األمويين قتلة آؿ بيت النبي‬ ‫صلى اهلل عليو وسلم"(671).‬ ‫(471)‬ ‫يف 42 ٛبوز/يوليو عاـ 2002 ا٤بوافق لػ 41 ٝبادى األوذل 3241ى، وحسب الرواية الشيعية، فقد "سّبت ٝباىّب ا٤بؤمنْب كباً‬ ‫مو‬ ‫َّ‬ ‫عزائياً طاؼ يف حي السيدة زينب سبلـ اهلل عليها إحياءً لذكرى استشهاد الصديقة الكربى فاطمة الزىراء صلوات اهلل وسبلمو عليها.‬ ‫ِّ‬ ‫وانطلق كب الذي تعدى كوف فيو األلفْب من مبُب ا٢بوزة العلمية الزينبية فجر يوـ الرابع عشر من شهر ٝبادى األوذل ا١باري،‬ ‫ّ ا٤بشار‬ ‫ا٤بو‬ ‫وسار كوف قرابة عشرة كيلومَبات مرددين شعارات وىتافات الثأر للزىراء وجنينها المحسن [السقط] (صلوات اهلل وسبلمو‬ ‫ا٤بشار‬ ‫عليهما)، فيما رفعت ٦بموعة يف الصف األوؿ أعبلماً وألوية تضمنت عبارات الوالء ألىل بيت النبوة عليهم الصبلة والسبلـ،‬ ‫وأنشدت قصائد ومراث حوؿ ىذه الذكرى األليمة. وأشرفت على تسيّب كب ا٥بيئة الزينبية [ىيئة خدمة أىل البيت]، حيث‬ ‫ا٤بو‬ ‫اختتم مسّبتو يف مقربة الفواطم عند جادة أىل البيت عليهم السبلـ".‬ ‫انظر: ٦بلة المنبر، الكويت، العدد السابع عشر، ٝبادى اآلخر، 3241ى.‬ ‫(571) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(671) من نص شهادة أحد األىارل الذين حضروا ا٤بسّبة، انظر: أخبار الشرؽ، مواطنوف سوريوف ينظموف عريضة إلى رئاسة الجمهورية‬ ‫احتجاجاً على نشاط شيعي مستفز في دمشق القديمة، دمشق، 72 نيساف/أبريل 5002، على الرابط:‬ ‫‪http://www.thisissyria.net/2005/04/27/levant1.html‬‬ ‫78‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫"اعترب أىارل دمشق ىذه ا٤بظاىرة ا٢بسينية استفزازاً ٥بم؛ ألهنم أرادوا أف يصوروا أىل دمشق كأهنم‬ ‫و‬ ‫قتلة ا٢بسْب رضي اهلل عنو"(771)، فقد ساءىم من "الضيوؼ" العراقيْب "أف يُشتم معاوية بن أ ي سفياف‬ ‫رضي اهلل عنو يف مدينتو، وأف يُهاف األمويوف يف عاصمتهم هبذا الشكل البعيد عن الدين واألخبلؽ‬ ‫ولياقة الضيف"(871)، فقرروا تنظيم "عريضة يعتزموف رفعها إذل رئاسة ا١بمهورية تتعلق بتزايد النشاط‬ ‫الشيعي "ا٤بستفز" يف دمشق القدٲبة، وتنظيم أنشطة شيعية إيرانية تستفز السنة يف شو ع ا٤بناطق ذات‬ ‫ار‬ ‫األغلبية السنية"(971).‬ ‫٪باح ىيئة خدمة أىل البيت يف استعراضااها الطقوسية ا٤بهولَة يف دمشق مستقوية باألجهزة األمنية‬ ‫َ َّ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫دوف أف ٯبرؤ أحد على التصدي ٥با مباشرة(081) شجعت ا٤براجع الشّبازية على تأسيس ىيئة أخرى‬ ‫ٛبارس النشاطات التبشّبية والطقوسية ذااها، باسم "ىيئة علي األصغر لشباب كربالء" 4002. كما‬ ‫شجعت نشاطااها االستعراضية العديد من ا٤بؤسسات العراقية التبشّبية والطقوسية على الظهور مع تزايد‬ ‫التدفق لبلجئْب العراقيْب بعد الغزو األمريكي للعراؽ، والصدع ٗبمارسة الطقوس الشيعية بالشكل‬ ‫االستعراضي نفسو، مثل: "ىيئة المختار الثقفي"(181)، و"ىيئة شباب اإلماـ الصادؽ"، و"ىيئة‬ ‫شباب البتوؿ الطاىرة"، و"ىيئة شباب جعفر الطيار"، و"ىيئة خياـ اإلماـ الحسين"، و"ىيئة شباب‬ ‫أىل البيت"! وشأف التنافس على ا٢بوزات تتنافس ا٤برجعيات اآلف على إنشاء مزيد من ا٤بؤسسات‬ ‫الشعائرية الطقوسية لتثبيت موطئ قدـ يف "التبليغ" الشيعي والتبشّب بالعقائد اإلمامية يف ببلد الشاـ.‬ ‫(771) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(871) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(971) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(081) قامت ا٥بيئة بعشرات االستعراض ات، وىي على سبيل ا٤بثاؿ كما تذكر بالتفاصيل على موقعها على اإلنَبنت، وتقوؿ ا٥بيئة فيو إف‬ ‫برا٦بها على مدار العاـ تتضمن بشكل رئيسي إحياء ٝبيع ا٤بناسبات اإلسبلمية من استشهاد األئمة (ع) إذل ا٤بواليد واألعياد إلعبلء‬ ‫كلمة أىل البيت (وليس جملرد ٩بارسة حق التعبد)، وىذا يقتضي " تكثيف برا٦بها الثقافية واإلعبلمية الٍب اهدؼ إذل إعبلء كلمة ا٢بق؛‬ ‫أال وىي كلمة أىل البيت (عليهم السبلـ)، وذلك عن طريق: 1. طبع عدة كتب وتوزيعها ٦باناً منها (الشعائر ا٢بسينية، البقيع الغرقد،‬ ‫كتيب ٰبوي برنامج أعماؿ شهر رمضاف ا٤ببارؾ، طبع عدة بوسَبات ويف ٨بتلف ا٤بناسبات وتوزيعها: (على سبيل ا٤بثاؿ) طبع يف ىذا‬ ‫العاـ بوسَب لعيد الغدير األغر. 2. إنتاج برامج كمبيوتر يف ا٤بناسبات وتوزيعها ٦باناً، فعلى سبيل ا٤بثاؿ مت إنتاج الربامج : عشاؽ الزىراء‬ ‫(عليها السبلـ)، فاطميات، يف أياـ الفاطمية، مراثي علوية، الرثاء ا٢بسيِب. 3. طبع وتوزيع لواصق ٙبوي أحاديث األئمة (عليهم‬ ‫السبلـ)، قامت ا٥بيئة بطبع آية الكرسي ومقامات األئمة (ع) ولصقها على لوحات ببلستيكية تعلق يف احملبلت والسيارات".‬ ‫(181)‬ ‫مثل "ىيئة المختار الثقفي" الٍب قامت ػ ضمن برنامج سنوي ػ بأوؿ احتفاؿ ٥با (رٗبا) ٗبناسبة "ٗبناسبة مولد أمّب ا٤بؤمنْب اإلماـ‬ ‫علي" يوـ ا١بمعة 21/ رجب/3241ى، ا٤بوافق لػ 02 أيلوؿ/سبتمرب 2002ـ يف مقاـ الصحا ي ا١بليل ا٢بجر بن عدي الكندي‬ ‫(رض) الواقع يف إحدى ضواحي العاصمة السورية دمشق.‬ ‫انظر تقرير: حسن، أٞبد، المهرجاف السنوي لهيئة المختار الثقفي بمناسبة مولد أمير المؤمنين اإلماـ علي (عليو‬ ‫‪http://www.ebaa.net/takreer-khberi/index.htm‬‬ ‫السالـ)، كالة الشيعية لؤلنباء (إباء)، أيلوؿ 2002 على الرابط:‬ ‫الو‬ ‫38‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ويف الوقت الذي ٛبنح فيو الَباخيص األمنية (إذا كاف ىناؾ تراخيص أساسا) للجمعيات الشيعية‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫الغريبة بدوف حساب وال تدقيق يف أمواؿ التربعات الٍب تأتيها، مازاؿ الَبخيص للجمعيات الدينية‬ ‫اإلحيائية السنية أمراً مستحيبلً حٌب اليوـ، ومن يعرؼ سورية جيداً يدرؾ حجم ا٤بخاطر األمنية الٍب‬ ‫ٲبكن أف تلحق بأعضائها لو أنشؤوا أي ٝبعية دوف ترخيص؛ إذ لن يتوقف األمر عند حدود منع ا١بمعية‬ ‫من العمل بالتأكيد، بل إف أعضاء ىا سيتهموف باالنتماء إذل تنظيم سري ىدفو قلب النظاـ وتغيّب‬ ‫األوضاع يف الببلد.‬ ‫ولسوء ا٢بظ فإف ٦بموعة شباف يف البلذقية (بعضهم يف سن األحداث) شكلوا يف مطلع عاـ‬ ‫5002 ما يشبو ا١بمعية إال أهنا بدوف ترخيص وال مقر، وأطلقوا عليها عفوياً اسم "صناع الحياة" تأثراً‬ ‫بالداعية ا٤بعروؼ "عمرو خالد" ومشروعو االجتماعي التنموي "صناع ا٢بياة" الذي حظي بدعم منظمة‬ ‫األمم ا٤بتحدة، فسارعت األجهزة األمنية إذل اعتقا٥بم ٕبجة تأسيسهم لػ "تنظيم سري إسبلمي" يهدؼ‬ ‫إذل تغيّب أوضاع الببلد!(281)، وىي ا٢بجة ذااها الٍب كانت قد ساقتها ضد معارضيها يف الفَبة 1002-‬ ‫5002 نشطاء "١باف إحياء اجملتمع ا٤بدشل"؛ إذ زعمت بأف "اجملتمع ا٤بدشل" ىو "تنظيم سري" لتغيّب‬ ‫األوضاع! وشرعت يف ٧باكمة بعضهم على ىذا األساس أماـ احملكمة العسكرية(381).‬ ‫ما الذي ٲبكن أف يؤدي إليو شعور األكثرية السنية بالتمييز الطائفي العلِب الذي ٲبارسو النظاـ‬ ‫ضدىم هبذه الطريقة الفجة يف بلد عاسل األمرين من الصراع بسبب الطائفية؟ ما الذي ٲبكن أف يشعر بو‬ ‫ا٤بواطنوف السوريوف الذين دل يعودوا يشعروف بالتمييز بينهم وبْب طائفة معينة يف حقوؽ ا٤بواطنة فحسب،‬ ‫بل أصبح األمر يتعداه إذل التمييز ا٢باد و ح بينهم وبْب األجنيب القادـ من وراء ا٢بدود؛ من العراؽ‬ ‫ا١بار‬ ‫وأفغانستاف وإيراف وا٥بند؟!‬ ‫ملخص ما حصل أف ىيئة خدمة أىل البيت َّنت اإلعبلف الفظ للطقوس الشيعية يف الفضاء‬ ‫دش‬ ‫السِب وٙبدي مشاعر األكثرية السنية با٥بتافات الٍب اهز مشاعرىا الدينية، وعلى الرغم من أف التواجد‬ ‫الشيعي يف سورية يعود ٤بئات السنْب على شكل أقلية ميكروية شديدة الصغَر، إال أنو دل يفكر أىلها وال‬ ‫ِّ‬ ‫(281)‬ ‫انظر: ىيئة اإلذاعة الربيطانية (‪ ،)BBC‬تقرير: "قلق في سوريا بعد اختفاء ناشط في مجاؿ حقوؽ اإلنساف"، االثنْب 2‬ ‫أيار/مايو 5002. ٙبت عنواف: "اعتقاؿ 30 طالب في الالذقية" أف "السلطات السورية اعتقلت ثبلثْب طالباً من كليٍب الطب‬ ‫وا٢بقوؽ يف البلذقية، مشاؿ غرب سورية، منذ فرباير/شباط ا٤باضي (...) السلطات تتهم ىؤالء الشباب بتشكيل ٦بموعة "صناع‬ ‫الحياة" وىي منظمة ذات خلفية إسبلمية". كانت ا٤بنظمة العربية ٢بقوؽ اإلنساف يف سورية قد أفادت يف بياف أصدرتو السبت‬ ‫و‬ ‫ا٤باضي أف "أ جهزة األمن يف البلذقية اعتقلت ستة طبلب خبلؿ الشهر ا٤بنصرـ، وىم معروفوف باالنتماء إذل "صناع الحياة"". انظر‬ ‫التقرير على موقع الػ ‪ BBC‬على اإلنَبنت على الرابط:‬ ‫‪http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_4506000/4506897.stm‬‬ ‫(381) مثُل الدكتور عبد الرزاؽ عيد أماـ احملكمة العسكرية يف حلب بعدة ااهامات، كانت اهمة "تنظيم اجملتمع ا٤بدشل" إحداىا.‬ ‫َ‬ ‫48‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫حٌب الوافدوف اإليرانيوف وال اللبنانيوف الشيعة ا٤بستوطنوف هبذا النمط من الصدع بالشعائر والطقوس‬ ‫االستفزاية، لكن النمط العراقي الشيعي ا٤بشبع بالصراع والتوتر الطائفي كاف بطبيعتو ٲبيل إذل التحدي‬ ‫واالستفزاز، ومع تزايد أعداد العراقيْب بعد الغزو األمريكي للعراؽ ٙبولت منطقة السيدة زينب إذل‬ ‫مستعمرة شيعية عراقية، األمر الذي ساعد على تصاعد ىذا النمط من ا٤بمارسات.‬ ‫لقد كاف ٥بذه ا٤بمارسات من قبل ا١بالية الشيعية العراقية ومؤسسااها بشكل خاص وا٤بمارسات‬ ‫األمنية التمييزية الطائفية ا٤بوازية على األكثرية السنية أف تفجر مشاعر ا٢بنق والنقمة على الطائفة الشيعة،‬ ‫وٚبلق جواً من االحتقاف ا٤بتزايد ٘باه عمليات التبشّب الشيعي الٍب باتت تتم ببل رقيب وال حسيب يف‬ ‫٦بمل األراضي السورية.‬ ‫ثانياً: السباؽ مع الزمن (3002-7002)‬ ‫يف ا٢بْب الذي أبرمت فيو طهراف صفقتها السرية وغّب ا٤بباشرة مع واشنطن ػ عرب "رئيس اجمللس‬ ‫األعلى للثورة اإلسبلمية" آية اهلل ٧بمد باقر ا٢بكيم ػ للتخلص من "عدوىا" النظاـ العراقي كانت دمشق‬ ‫ٙباوؿ بقوة منع حدوث احتبلؿ سهل للعراؽ، ٙبمس البعثيوف األشقاء يف دمشق، كاد التناقض يف‬ ‫و‬ ‫َّ‬ ‫قضية احتبلؿ العراؽ بْب طهراف ودمشق(481) يودي بَباث من ا٤بصاحل والعبلقات السياسية ا٤بتبادلة منذ‬ ‫ثورة ا٣بميِب عاـ 9791، فدمشق باتت ٚبشى على نفسها من التغّبات يف ا٤بعادالت السياسية‬ ‫اإلقليمية يف مرحلة ما بعد االحتبلؿ، كما أهنا دل تستبعد كثّباً أف ال يتوقف االحتبلؿ بعد إزالة نظاـ‬ ‫"دولة مارقة" بالقوة عند ا٢بدود العراقية، فما الذي ٲبنع األمريكيْب من فعل ذلك مع النظاـ يف سورية إذا‬ ‫اهيَّأ ٥بم الظرؼ ا٤بناسب واستقروا يف العراؽ، وشرعيتو و٩بارساتو ال ٚبتلف كثّباً عن شرعية و٩بارسات‬ ‫النظاـ العراقي!‬ ‫وقع االحتبلؿ، وبدأت تسوء عبلقة إيراف مع الواليات ا٤بتحدة واجملتمع الدورل بسبب مفاعبلاها‬ ‫النووية ومساعيها المتبلؾ السبلح النووي؛ إذ سرعاف ما ا٘بو األمريكيوف إذل استثمار قضية ا٤بفاعبلت‬ ‫النووية، وتتالت تصرٰبات ا٤بسؤولْب األمريكيْب ا٤بتشددة إزاء إيراف، ومعها اهديدات مبطنة تارة وظاىرة‬ ‫تارة أخرى بإمكانية القياـ بعمل عسكري ضد إيراف إف اقتضى األمر. ويف موازاة ذلك بدأت االاهامات‬ ‫(481)‬ ‫غ، أنريس. سورية وإيراف: عالقات‬‫حوؿ التوتر ا٢باصل من تناقض ا٤بوقفْب بْب طهراف ودمشق، انظر: مزاحم، ىيثم، وسَبندبر‬ ‫متوترة في محيط متغير، مراجعة استخبارات جين، تشرين األوؿ، 3002. نقبلً عن: ليفريت، وراثة سورية، ـ.س، ص‬ ‫ص542-642، ص672.‬ ‫58‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫األمريكية صبيحة اليوـ التارل الحتبلؿ بغداد ا٤بوجهة لسورية يف إيواء القيادة العراقية، واهريب األسلحة‬ ‫العراقية وأمواؿ ا٤بسؤولْب، وإرساؿ ا٤بقاتلْب األجانب ٤بواجهة "قوات التحالف لتحرير العراؽ"، فضبلً عن‬ ‫تورطها السابق يف "نقل ا٤بعدات العسكرية وا٤بواد ثنائية االستخداـ" عن طريق الشحن الربي، و"انتهاؾ‬ ‫نظاـ العقوبات" الذي فرضتو األمم ا٤بتحدة بعد حرب ا٣بليج الثانية(581) والذي كانت إدارة بوش حٌب‬ ‫بداية ا٢برب تطالب سورية بااللتزاـ بو(681).‬ ‫كاف ا٥بدؼ األورل وا٤بباشر ٥بذه التصرٰبات ىو كف يد ىذين النظامْب ا١بارين عن التدخل‬ ‫بالشأف األمريكي يف العراؽ، وبالتأكيد فإنو مع تزايد التدىور يف العراؽ، تزايد حنق األمريكيْب على كل‬ ‫من النظامْب، األمر الذي جعل العداء ا٤بشَبؾ لؤلمريكاف القاطرة الٍب ٝبعتهما معها الستئناؼ عبلقات‬ ‫ديبلوماسية أكثر قوة من قبل.‬ ‫رسم الهالؿ الشيعي‬ ‫خبلؿ ما يزيد عن أربع سنْب من تاريخ احتبلؿ العراؽ، كانت سورية منتقدة دوماً بأهنا مصدر‬ ‫للمقاتلْب األجانب القادمْب من ج ا٢بدود إذل العراؽ ٤بقاتلة قوات االحتبلؿ، واالنضماـ إذل‬ ‫خار‬ ‫الفصائل ا٤بسلحة للمقاومة العراقية، كانت ىذه ىي القضية األساسية، باإلضافة إذل مساعدة القيادات‬ ‫البعثية يف تفعيل دور ا٤بقاومة وتسهيل تدفق األمواؿ للمقاتلْب البعثيْب واإلسبلميْب، واإلسهاـ بالتارل يف‬ ‫عدـ استقرار العراؽ(781). كانت ملفات مثل إيواء قيادات الفصائل الفلسطينية (ٞباس وا١بهاد) يف‬ ‫سورية، والدور السوري يف لبناف ودعم حزب اهلل أمنياً ولوجستياً (تأمْب مرور العتاد واألسلحة عرب‬ ‫(581) انظر: شيف، زئيف. سورية تشتري األسلحة للعراؽ في أوربا الشرقية، ىآرتز 51 ٛبوز 2002. و غامبل، غازيز، سورية تسلح‬ ‫العراؽ، نشرة استخبارات الشرؽ األوسط 4 رقم 9، أيلوؿ 2002، و ويليامز، دتنييل، و وود، نيكوالس، أسلحة أوربة الشرقية‬ ‫تجد طريقها إلى العراؽ، وبعض الموردين ربما يمنحوف عضوية حلف الشماؿ األطلسي، واشنطن بوست، 02 تشرين الثاشل‬ ‫2002. (نقبلً عن: ليفريت، وراثة سورية، ـ.س، ص642، ص772).‬ ‫أصبحت عبلقات بشار مع إدارة بوش حوؿ العراؽ عبلقة شائكة قبل أف تبدأ الواليات ا٤بتحدة بالتحضّب لعملية ٙبرير العراؽ.‬ ‫وخبلؿ السنة والربع األوذل من رئاستو تشابكت مصا٢بو وحاشيتو االقتصادية ا٤بتزايدة مع النظاـ العراقي مع ا٤بطلب ا٤ببدئي إلدارة‬ ‫بوش يف األشهر التسعة األوذل من توليو ا٢بكم بإعادة سن العقوبات الدولية على نظاـ صداـ. ومع توسع العبلقات االقتصادية‬ ‫السورية ػ العراقية سرعاف ما ظهر األسد على أنو ا٤بنتهك األكرب لعقوبات األمم ا٤بتحدة ا٤بفروضة على العراؽ نوعاً كماً، ورٗبا كاف‬ ‫و‬ ‫أكثر ما يف ىذا األمر إشكالية من منظور أمريكي ىو تورط األسد بنقل معدات عسكرية ومواد ثنائية االستخداـ إذل العراؽ عن‬ ‫طريق الشحن الربي، وأصبحت االنتهاكات السورية لنظاـ العقوبات الدولية ٧بل نزاع ديبلوماسي مع الواليات ا٤بتحدة يف شباط‬ ‫1002 منذ اجتماع وزير ا٣بارجية األمريكي كولن باوؿ ببشار األسد ومسألة مسألة خط النفط العراقي.‬ ‫(681) ليفريت، وراثة سورية، ـ.س، ص842.‬ ‫(781) ا٤بصدر نفسو، ص ص 252-352.‬ ‫68‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٢بدود السورية إذل لبناف) الذي كاف يردده ا٤بسؤولوف األمريكيوف يف تصرٰبااهم يف الواقع أمراً ثانوياً قياساً‬ ‫باالىتماـ األمريكي بالدور السوري يف العراؽ.‬ ‫دل يكن بشار األسد و٦بموعتو قد استوعبوا بعد التغيّبات السياسية اإلقليمية الٍب وضعهم فيها‬ ‫انسحاب ا١بيش اإلسرائيلي من الشريط ا١بنو ي احملتل يف لبناف إذل ما وراء ا٢بدود، لقد انتهى دور‬ ‫ا٤بقاومة، وصار على ا١بيش أف ينتشر يف ا١بنوب لفرض سيادة الدولة، لكن حزب اهلل ػ و٤بصاحل إيرانية‬ ‫بالدرجة األوذل، وسورية بالدرجة الثانية ػ كاف يرفض ذلك بشدة، ٕبجة أف ٞباية لبناف من ىجوـ‬ ‫إسرائيلي ٧بتمل ال تتم إال عرب بقاء حزب اهلل مسيطراً على ا١بنوب، وبقاء ا١بيش بعيداً "٢بمايتو" أيضاً!‬ ‫فهو اليقدر أف يدافع عن نفسو ضد السبلح اإلسرائيلي. وجد كل من اإليرانيْب والسوريْب فرصة نادرة‬ ‫للتشبث ببقاء ا٤بقاومة وتربير عمليااها حسب الضغوط الٍب تريدىا سورية وإيراف بوجود "مز ع شبعا".‬ ‫ار‬ ‫كاف رفيق ا٢بريري رجل الدولة اللبناشل خبلؿ عقد ونصف قد نقل لبناف من دولة مدمرة بالكامل‬ ‫إذل دولة حديثة عامرة با٤باؿ والبناء والتجارة، وقد أدرؾ ا٢بريري ػ الذي طا٤با دافع عن حزب اهلل يف أوربا‬ ‫وأمريكا وقاـ ٕبمايتو من أف يوضع يف قوائم منظمات اإلرىاب الدولية ػ أف لبناف ا٢بر وا٤بستقل عن‬ ‫ىيمنة أمنية وعسكرية سورية عابثة يقتضي ٙبجيم دور حزب اهلل عن أف يكوف دولة داخل دولة، وىذا‬ ‫يعِب بالضرورة ػ من جهة مقابلة ػ بسط سيادة ا١بيش اللبناشل وإخراج القوات السورية من لبناف،‬ ‫واالكتفاء بعبلقات طيبة ومتوازنة بْب لبناف وسورية.‬ ‫لكن لبناف ا٤بستباح ٗبالو وأىلو من قبل ا٤بخابرات العسكرية السورية، أصبح مصدر مصاحل كربى‬ ‫لرأس النظاـ السوري و"الدائرة الصغّبة" احمليطة بو ػ والٍب ٙبكم معو (صهره آصف كت، وشقيقو ماىر‬ ‫شو‬ ‫األسد) ػ وما يتبعها من زبائنية عشائرية تقتات على مصاحل لبناف وأمواؿ أىلو.‬ ‫عندما قرر األسد فرض "إميل ٢بود" مرة أخرى على رئاسة لبناف، وإجبار رفيق ا٢بريري على‬ ‫التصويت لو، كاف األسد بذلك يُدخل لبناف يف انشقاؽ طائفي سياسي غّب مسبوؽ (بْب مواالة‬ ‫معظمها شيعي، ومعارضة معظمها سِب وماروشل) رغم ا٤بعارضة الدولية للتمديد، ولكن الشيء البلفت‬ ‫لبلنتباه أف أحد أسباب كره بشار األسد للحريري كانت ػ كما يروي نائب الرئيس (آنذاؾ) "عبد ا٢بليم‬ ‫خداـ" على لساف األسد ػ أف "رفيق ا٢بريري رجل يكتل طائفتو [السنيَّة] حولو وضد سورية، وىذا أمر‬ ‫(881)‬ ‫غّب مسموح، ىذا الرجل عدو لسورية"!!‬ ‫(881) انظر: حسن صربا (برلْب)، مقابلة مع "عبد الحليم خداـ" (ا١بزء الثاشل)، مجلة الشراع (أسبوعية سياسية عربية)، بّبوت، العدد‬ ‫8031، 1 تشرين األوؿ 7002. وا٤بقابلة ػ مثل معظم مقاببلت نائب الرئيس السابق عبد ا٢بليم خداـ بعد انشقاقو ػ ح‬ ‫تشر‬ ‫78‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫قتل ا٢بريري يف عملية اغتياؿ شديدة ا٣ببث والبشاعة ومعقدة التخطيط، تُعد أخطر وأعقد عملية‬ ‫اغتياؿ يف فاٙبة القرف ا٢بادي والعشرين، كل ا٤ببلبسات السياسية واألمنية كانت تشّب إذل تورط سوري‬ ‫حقيقي وفقاً ٤با تثبتو تقارير "١بنة تقصي ا٢بقائق" وتقارير احملققْب الدوليْب (ديتلف ميلس، وسّبج‬ ‫برامّبتز" ، وعلى ىذا األساس ٛبت ا٤بوافقة على تأسيس احملكمة الدولية مطلع عاـ 7002، مع ٛباـ‬ ‫العلم والثقة بأف القادة األوربيْب واألمريكيْب يعتقدوف وبدوف شك بأف النظاـ السوري كاف وراء‬ ‫االغتياؿ.‬ ‫وسواء صح ذلك أـ ال فإف النظاـ السوري دخل يف تداعيات سياسية بالغة ا٣بطورة وا٢بدة،‬ ‫ّ‬ ‫وأدخل معو ػ يف سياؽ إدارتو لؤلزمة ػ ا٤بنطقة يف انقساـ طائفي دل يسبق لو مثيل منذ القروف الوسطى‬ ‫خصوصاً مع تصاعد االقتتاؿ الطائفي السِب الشيعي يف عراؽ ما بعد صداـ.‬ ‫فور مقتل ا٢بريري يف الرابع عشر من شباط 5002 اندلعت ا٤بظاىرات يف لبناف، وانقسم ع‬ ‫الشار‬ ‫اللبناشل بْب "عدو" لسورية يتهمها با١برٲبة ا٥بائلة، وبْب حليف ٥با ببل حدود، فقد حصل االغتياؿ يف‬ ‫ظل ظروؼ انقساـ كاف حاداً أساساً بْب القوى السياسية اللبنانية ٗبا ٛبثلو من انتماءات طائفية، أصبح‬ ‫متظاىروا ع قوة سياسية طائفية كربى أطلق عليها اسم "قوى 41 آذار"، أصبح االنقساـ السياسي‬ ‫الشار‬ ‫انقساماً اجتماعياً حقيقياً بْب طائفة سنية ويلحق هبا أكثرية الطائفتْب ا٤بارونية والدرزية، وطائفة شيعية‬ ‫ويلحق هبا أقليات من الطائفتْب ا٤بارونية والدرزية.‬ ‫أصبح االستقطاب الطائفي ا٤ببِب على ا٤بوقف من اغتياؿ ا٢بريري (الزعيم والرمز السِب) أساس‬ ‫ىذا االستقطاب والتحشيد، فحزب اهلل وطائفتو يدافعوف عن مصا٢بهم وا٤بصاحل اإليرانية والسورية؛‬ ‫وبالتارل ىم تلقائياً ينفوف وبشدة عبلقة سورية با١برٲبة، وتيار ا٤بستقبل ا٤بمثل للطائفة السنيّة يتهم بشكل‬ ‫مباشر وقاطع سورية؛ إلخراجها من لبناف واسَبجاع سيادتو، وإضعاؼ حزب اهلل والنفوذ السوري‬ ‫واإليراشل، فضبلً عن رغبتو ا٢بقيقية يف معاقبة اجملرمْب.‬ ‫ليس من الصعب رصد انعكاسات القضية يف ع السوري، كانت ا٤براقبة لذلك تتم عن قرب‬ ‫الشار‬ ‫ويتابع ىذا ا٤بوضوع باىتماـ، فالسوريوف كانوا ينظروف إذل رفيق ا٢بريري ػ كما ينظر اللبنانيوف ػ كرمز‬ ‫سياسي سِب ٯباور أقلية علوية ٙبكم ببلدىم، واألحاديث الٍب شغلت الناس: من ا٤بستفيد من‬ ‫استهداؼ السنة وإضعافهم يف لبناف؟ دل ٰبظ تفسّب طائفي بالقبوؿ، كما حظي تفسّب تورط الطائفة‬ ‫مبلبسات توتر العبلقة بْب األسد وا٢بريري وا٢بوار الدائر حولو يف رأس السلطة يف سورية، وعبلقتو بتورط النظاـ السوري يف اغتياؿ‬ ‫ا٢بريري حسب رؤية خداـ وروايتو.‬ ‫88‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٤بارونية الٍب ا٫بسر دورىا مع صعود ٪بم ا٢بريري كأقوى رجل سياسي واقتصادي يف لبناف؛ ألف خطأ‬ ‫و‬ ‫مثل ىذا ال يعقل أف يرتكبو الرئيس الشاب الوديع ذو العيوف الزرقاء والوجو األليف بشار األسد.‬ ‫ومع تزايد ا٥بجوـ على سورية وتزايد ظاىرة االعتداء على العماؿ السوريْب (حوارل 005 ألف‬ ‫عامل سوري يف لبناف آنذاؾ) بدأ ا٤بزاج العاـ يف سورية ينقلب ضد آؿ ا٢بريري، وألف الناس يف العادل‬ ‫العر ي تؤمن بالعموـ بنظرية ا٤بؤامرة الكربى، فقد كاف للضخ اإلعبلمي والتهييج الشعيب ػ الذي مارستو‬ ‫أبواؽ النظاـ والقوميوف العرب ا٤بتطرفوف ػ الاهاـ تقرير "١بنة تقصي ا٢بقائق" وتقارير احملقق الدورل ديتلف‬ ‫ميلس بالتسيي س أف تفعل فعلها بالتأثّب على الوعي ا١بماعي، الذي بات يسأؿ دوف التفات إذل ما‬ ‫ِ‬ ‫أوردتو التقارير "ا٤بسيسة": دلَ سورية وليست إسرائيل؟ وا١بواب ا١باىز: "ا٤بؤامرة األمريكية الصهيونية"!‬ ‫٪بح النظاـ يف اللعب على الوعي ا١بماعي، وأصبح ىو وحزب اهلل وأنصاره ىم الذين ٰبوزوف‬ ‫شرؼ "الصمود والتصدي" ضد ا٤بؤامرة األمريكية اإلسرائيلية على سورية والعرب، لكن النظاـ كاف يدرؾ‬ ‫حقيقة أنو بات يف مأزؽ وأي مأزؽ، احتماؿ مطالبتو با٤بثوؿ أماـ ٧بكمة دولية بتهمة االغتياؿ أوقع‬ ‫النظاـ يف عزلة دولية، وشيئاً فشيئاً بدأ ٱبسر عبلقاتو الدولية والسند اإلقليمي العر ي القوي ٩بثبلً ٗبصر‬ ‫والسعودية.‬ ‫كاف ىذا يدفعو إذل مزيد من التشبث بالعبلقة مع طهراف، وتقوية احملور السياسي اإليراشل؛ كبل‬ ‫النظامْب ٕباجة لآلخر، ويوماً بعد يوـ أصبحت حاجتهما لبعضهما حاجة أكثر من ٩بارسة دور سياسي‬ ‫ونفوذ إقليمي، بل للحفاظ على ا٤بصاحل ا٢بيوية إليراف يف العراؽ ولبناف، وللحفاظ على وجود النظاـ‬ ‫ذاتو بالنسبة لسورية.‬ ‫لقد انقلبت ا٤بعادلة الٍب كانت يف عهد األسد األب، وأصبح النظاـ السوري ىو الطرؼ األضعف‬ ‫يف ىذه العبلقة، خصوصاً بعد خروج سورية من لبناف ٙبت الضغط الدورل، و٘بنباً للقرارت الٍب أصبحت‬ ‫تصدر كمتوالية ىندسية من ٦بلس األمن ضد النظاـ السوري لتجربه على تنفيذ القرار 9551 القاضي‬ ‫ٔببلء القوات األجنبية عن لبناف، مث ٘بربه على خضوع أعلى قمتو للتحقيق الدورل، أصبح النظاـ‬ ‫السوري مهدداً بوجوده من أساسو، لقد قُصت ٨بالبو يف لبناف، وصار ٧بتاجاً ٢بزب اهلل أكثر من حاجة‬ ‫حزب اهلل لو، إضافة إذل أنو يف واقع ا٢باؿ ال يستطيع الدفاع عن نفسو أماـ أي ىجوـ عسكري‬ ‫إسرائيلي أو أمريكي ٧بتمل؛ فقدراتو العسكرية الرادعة ضعيفة للغاية. إف حرص النظاـ على العبلقات مع‬ ‫طهراف أصبح قائماً على حس بدائي با٤بصاحل، ودل يستطع بشار األسد وٝباعتو مقاومة ا٥برولة با٘باه‬ ‫إيراف ومنحها كل ما يغريها من ا٤بصاحل االقتصادية والسياسية داخل الببلد، باختصار: فتح الببلد ٥با‬ ‫لتحقق مصا٢بها على أعلى درجة وأوسع نطاؽ، كاف بإمكاف األسد أف يقف بصبلبة أكثر اعتماداً‬ ‫و‬ ‫98‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ع لى األوراؽ الٍب ما تزاؿ ٕبوزتو يف ا٤بنطقة؛ لكن النظاـ الذي ال ٰبسن اإلدارة ويفكر بعقل أمِب‬ ‫وهباجس ا٣بوؼ دل يكن باستطاعتو سوى ا٤بضي وراء ىذا ا٣بيار البائس.‬ ‫بالنسبة إليراف كاف الفراغ السياسي الذي خلفتو ا٢برب األمريكية على العراؽ وأزمة سورية ا٤بتزايدة‬ ‫يف لبناف وعزلتها الدولية مطمعاً ٤بلئ الفراغ ٗبد نفوذىا وبسط سلطتها إذل أكثر األماكن حساسية‬ ‫وسخونة يف العادل (الشرؽ األوسط اجملاور إلسرائيل واحملاذي الشمارل لينبوع النفط ا٣بليجي العا٤بي)،‬ ‫فقد أصبحت سورية ػ وفقاً لبعض التقارير الغربية، وىي َّة ػ "٘بد نفسها ٧بشورة بْب مطرقة الضغوط‬ ‫٧بق‬ ‫الدولية وسنداف اإلنقاذ اإليراشل"(981).‬ ‫دل يتلكأ الساسة اإليرانيوف ا٣ببثاء يف استثمار الوضع ا١بديد ٗبد نفوذىم السياسي إذل العمق‬ ‫االجتماعي السوري، ٗبوازاة مد اقتصادي يستحوذ على صفقات القطاع ا٢بكومي، وعلى الرغم من أف‬ ‫التعاوف والتبادؿ االقتصادي تصاعد بوتّبة غّب مسبوقة منذ تورل بشار األسد مقاليد ا٢بكم يف الببلد، إال‬ ‫أف الوضع ا١بديد ع أبواب التبادؿ االقتصادي إذل أقصاه لصاحل الكفة اإليرانية(091)، وصار اإليرانيوف‬ ‫شر‬ ‫(191)‬ ‫يتحدثوف عن سورية بوصفها "بلد ىاـ جداً لبلستثمار؛ نظراً ٤بوقعها ا١بغرايف"!‬ ‫فهمت إيرف جيداً ا٢باجة السورية إليها، و٥بذا فقد قبلت بتوقيع اتفاقية عسكرية للتعاوف والدفاع‬ ‫ا٤بشَبؾ يف منتصف حزيراف 6002 ببل فائدة والمعُب، ومن منظور النظاـ السوري فإف صيغة ىذه‬ ‫االتفاقية ػ الٍب تتضمن النص على ىدؼ "تعزيز التعاوف وضرورة ا٢بفاظ على السلم واالستقرار يف‬ ‫ا٤بنطقة"(291) ػ ٲبكن أف تكوف دعاية مفيدة يف إثارة الرعب من التحالف السوري اإليراشل، األمر الذي‬ ‫ٲبكن أف يصبح ورقة ضغط جديدة بيد النظاـ السوري، وفور اإلعبلف عن توقيع االتفاقية ح وزير‬ ‫صر‬ ‫الدفاع السوري "حسن كماشل" أثناء زيارتو إليراف بعد التوقيع بالقوؿ: "إيراف تعترب أمن سورية‬ ‫تور‬ ‫(981) انظر: تقرير صحيفة "الوطن العر ي"، استراتيجية إيراف لنشر التشيع في سورية، 21 حزيراف/يونيو 6002.‬ ‫(091) التبادؿ االقتصادي بْب البلدين يبدو غالباً يف ا٘باه واحد، السوريوف يستوردوف الصناعة اإليرانية، وال يوجد لدى السوريْب الكثّب ٩با‬ ‫ٲبكن أف يوردوه لئليرانيْب، وعلى سبيل ا٤بثاؿ أوؿ ما يلفت انتباه الزائر لسورية ىو أف األكثرية الساحقة من سيارات األجرة‬ ‫(التاكسي) من كة "سابا" إيرانية الصنع، وقد أنشئ أوؿ مصنع للسيارت يف تاريخ سورية كة "شاـ" بالشراكة مع كة "إيراف‬ ‫شر‬ ‫مار‬ ‫مار‬ ‫خودرو" اإليرانية، وافتتح يف نيساف/أبريل 7002.‬ ‫والشك أف ىناؾ صفقات كثّبة مت االتفاؽ عليها، مثل صفقة لشراء آالؼ الباصات اإليرانية للنقل الداخلي، وشراء بعض‬ ‫أنواع األسلحة اإليرانية للدفاع.‬ ‫(191) من نص الكلمة الٍب ألقاىا السفّب اإليراشل يف سورية "حسن اختري" كما وردت يف كالة االنباء السورية (سانا) (7 حزيراف/يونيو‬ ‫و‬ ‫7002) خبلؿ مراسم أقامتها كة "إيراف خودرو" ٗبناسبة افتتاح "لجنة الصداقة السورية االيرانية" يف طهراف . انظر التقرير على‬ ‫شر‬ ‫موقع "سيريا نيوز" اإلخباري، على الرابط:‬ ‫93595=‪http://www.syria-news.com/newstoprint.php?sy_seq‬‬ ‫(291) صحيفة النهار، اتفاؽ عسكري سوري – إيراني ولجنة للدفاع، 61حزيراف/يونيو 6002.‬ ‫09‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫أمنها"(391)، وأف تعاوف سورية وإيراف "ضد اهديدات إسرائيل ليس سراً"(491). ويف واقع األمر النظاـ‬ ‫السوري كاف على يقْب بأف أمن سورية يهم إيراف بقدر مصا٢بها، ومصا٢بها يف سورية ليست وجودية،‬ ‫وال بأٮبية مصا٢بها يف العراؽ، ىذا االتفاؽ لن يقدـ ٥با شيئاً ملموساً.‬ ‫إف التخوؼ الذي ٙبقق من ىذا الفتح الكامل لؤلراضي السورية واالقتصاد السوري واجملتمع‬ ‫السوري لئليرانيْب شكل حقاً ىاجساً للعرب، لكن األسد يقوؿ إنو "إف كانت إيراف تلعب دوراً أساسياً‬ ‫كبّباً فهذا ٤بصلحة ا٤بنطقة.. ٫بن ليس لنا مصلحة بأف نكوف دوالً ضعيفة.. الدوؿ القوية إف كانت‬‫و‬ ‫تلعب دوراً عادالً أو دوراً أساسياً إٯبابياً فهذا ٰبقق استقرار ا٤بنطقة. التخوؼ من ماذا؟"(591)، وىو‬ ‫يعرؼ بالضبط "التخوؼ من ماذا"!‬ ‫ويف هناية ا٤بطاؼ أصبحت إيراف يف ظرؼ دل تكن ٙبلم بو فيما يتعلق بسورية، وىي ٕبكم‬ ‫التطورات الٍب تعصف يف ا٤بنطقة، وا٤بفتوحة رٗبا على اجملهوؿ، عليها أف تسابق الزمن لتجِب أكرب قدر‬ ‫من ا٤بكاسب قبل أف ٰبصل ما تكرىو وتضطر أف تعود إذل جحرىا.‬ ‫"حزب اهلل"‬ ‫إيراف وحزب اهلل وجهاف لعملة واحدة، فا٣بمينيوف اللبنانيوف يعملوف ػ كما ىو معروؼ ػ بزعامة‬ ‫" كيل الشرعي لمرشد الثورة اإلسالمية في لبناف" حسن نصر اهلل(691)، على أساس أهنم امتداد‬ ‫الو‬ ‫"الثورة اإلسبلمية اإليرانية" يف لبناف(791)، معظم السوريْب ال يعرفوف ىذه ا٢بقيقة، خصوصاً وأف حزب‬ ‫(391) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(491) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(591) من حديث بشار األسد الشامل لقناة دبي الفضائية ، بتاريخ 32 آب/أغسطس 6002.‬ ‫(691) عْب مرشد الثورة اإلسبلمية يف إيراف السيد علي خامنئي آيةَ اهلل العظمى ومرجع التقليد الر٠بي يف لبناف الشيخ محمد يزبك (عضو‬ ‫َ َّ َ ُ‬ ‫شورى "حزب اهلل"، وا٤بدرس ٕبوزة اإلماـ ا٤بنتظر يف بعلبك)، والسيد حسن نصر اهلل (أمْب عاـ "حزب اهلل") " كيلْب شرعيْب" عنو‬ ‫و‬ ‫يف لبناف، "يف األمور ا٢بسبية، والوجوه الشرعية"، فيستلماف عنو "ا٢بقوؽ"، ويصرفاهنا يف "مصاحل ا٤بسلمْب"، ويرداف "ا٤بظادل"،‬ ‫وٯبرياف "ا٤بصا٢بات الشرعية" ألىل ا٣بمس، ويعيناف " كبلء" من قبلهما. انظر:‬ ‫الو‬ ‫صحيفة "السفير" اللبنانية، 81 أيار/مايو 5991، نقبلً عن: شرارة، دولة حزب اهلل، ـ.س، ص673، ىامش21.‬ ‫(791) كانت والدة "حزب اهلل" ناٝبة عن انشقاؽ قيادات من "حكة أمل" الشيعية عندما قبل"نبيو بري" (نائب موسى الصدر زعيم كة)‬ ‫ا٢بر‬ ‫ر‬ ‫االنضماـ إذل "ىيئة اإلنقاذ" اللبنانية الوطنية الٍب تضم ٨بتلف القوى السياسية اللبنانية، كانت حكومة "الثورة اإلسبلمية" يف طهراف‬ ‫و‬ ‫ترفضها، والتزاماً بقرارات "الثورة اإلسبلمية" قرر ٟبينيو كة أمل االنفصاؿ، كما جاء على لساف "حسْب ا٤بوسوي" أحد أبرز‬ ‫و‬ ‫حر‬ ‫َّ‬ ‫ا٤بنشقْب: "ألف الذي يقرر ما ىو إسبلمي وما ىو غّب إسبلمي ىو الثورة اإلسبلمية الٍب أعلنا ٝبيعاً يف كة (أمل)، يف ا٤بؤٛبر الرابع‬ ‫حر‬ ‫99‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫اهلل نفسو أصبح ينفي ذلك بشدة بعد أف كانت تصرٰبات قادتو تصب يف التبعية إليراف لسنوات‬ ‫عديدة، وٗبا أف السوريْب ٛبتلكهم ا٤بشاعر القومية واإلسبلمية بشدة، وٲبيلوف بطبيعتهم للتسامح‬ ‫الطائفي(891) وا٤بسا٤بة؛ فقد ٘باوزوا االنتماء الشيعي ٢بزب اهلل، وباتت أعينهم مشدودة للعمليات‬ ‫النوعية الٍب بدأ يقوـ هبا ضد اإلسرائليْب منذ منتصف التسعينيات، وبدأ حزب اهلل يدخل بصدؽ إذل‬ ‫قلوب السوريْب بإ٪بازاتو يف إ٢باؽ األذى باحملتلْب اإلسرائيليْب يف ا١بنوب، وٗبا أف إحساس السوريْب‬ ‫العرو ي يتجاوز يف قوتو اإلحساس الوطِب فقد كانت "االنتصارات" الصغّبة ٢بزب اهلل ٗبنزلة انتصارات‬ ‫لؤلمة، وليس للثورة اإلسبلمية وال لنظاـ األسد، لكنها كانت أيضاً ٛبنح األسد ػ الذي دل يكن ٱبفي‬ ‫ُ‬ ‫دعمو ٢بزب اهلل ٙبت شعار "دعم ا٤بقاومة اللبنانية" ػ شيئاً من الربيق لصورتو الٍب كساىا ا٤بقت بنهر‬ ‫كة طيلة عقد الثمانينات.‬ ‫الدماء ا٤بسفو‬ ‫بدءاً من 7991 ٠بح ٢بزب اهلل ػ رٗبا بوساطة من "بشار األسد" (ا٤بسحور بشخصية نصر اهلل،‬ ‫ُ‬ ‫والذي أصبحت تربطو عبلقة شخصية بو) لدى أبيو ػ أف ٯبوب ا٤بدف السورية لعرض إ٪بازاتو على‬ ‫معارض يف ا٤بكتبة الوطنية العامة (مكتبة األسد) ، ويف ا١بامعات السورية، عرب عرض أشرطة فيديو مثّبة‬ ‫لعملياتو العسكرية ضد اإلسرائليْب، و٦بسمات ٛبثل أىم العمليات كيفية تنفيذىا، وبعض القطع‬ ‫و‬ ‫َّ‬ ‫الصغّبة والعتاد ا٤بستوذل عليو من اإلسرائيلْب، ع بكثافة الربوشورات ورٗبا ينسخ أشرطة الفيديو‬ ‫ويوز‬ ‫ويوزعها على زواره.‬ ‫وٟبينيو لبناف ػ كما أسلفنا ػ يروف أنفسهم سفراء "الثورة اإلسبلمية" اإليرانية، والواقع أف "سفراء الثورة‬ ‫اإلسبلمية على مثاؿ حرس الثورة اإلسبلمية، من العسّب ٛبييز مهمااهم الديبلوماسية والتمثيلية من‬ ‫كة يف آذار 2891، (أننا) جزء ال يتجزأ من الثورة اإلسبلمية (...) وقد تبلغنا ٝبيعاً موقفاً من الثورة اإلسبلمية يرفض كة‬ ‫ا٤بشار‬ ‫للحر‬ ‫يف ىيئة اإلنقاذ". انظر:‬ ‫كات اإلسالمية في لبناف (ملف)، ٦بلة الشراع، 4891، ص ص 222- 322. نقبلً عن: شرارة، دولة حزب اهلل، ـ.س،‬ ‫الحر‬ ‫ص911، ص721.‬ ‫واستطراداً فإف قيادة حزب اهلل (الشورى) تتألف من سبعة لبنانيْب وإيرانيْب اثنْب ال يعرؼ عنهما أي شيء سوى وجودٮبا!‬ ‫انظر:‬ ‫ٞبود، زين، حزب اهلل من الداخل: أسرار وخفايا، ٦بلة الشراع، بّبوت، عدد 41 آب، 5991. نقبلً عن: شرارة، دولة‬ ‫حزب اهلل، ـ.س، ص733، وص573، ىامش7.‬ ‫(891) كانت أحداث الثمانينيات استثناء، ذلك أهنا دل تنشأ بسبب طبيعة طائفية يف الشعب السوري بل الستفزاز سياسي قائم على أسس‬ ‫طائفية قاـ بو حافظ األسد من عملية تطييف واسعة السلطة وا٢بزب وا١بيش واألمن استكماالً ٤با بدأت بو حكومة البعث واللجنة‬ ‫ا٣بماسية يف "تطييف ا١بيش وا٢بزب" منذ آذار 3691، والتاريخ يشهد أف الفًب الطائفية يف سورية ٧بدودة للغاية قياساً إذل جوارىا‬ ‫يف العراؽ ولبناف مثبلً.‬ ‫79‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫مهمااهم "الثقافية" على ما كاف يقوؿ رئيس ٦بلس الشورى على أكبر ىاشمي رفسنجاني"(991)! وىكذا‬ ‫ما إف تويف األسد يف 01 حزيراف 0002 حٌب بدأ ا٣بمينيوف ٩بارسة "مهمتهم" الثقافية (التبشرية)، بعد‬ ‫َّ‬ ‫أف ٙبقق "ٙبريرىم" ١بنوب لبناف فيما عد شعبياً "انتصاراً تارٱبياً".‬ ‫ففي مناسبة "ا٤بولد النبوي الشريف" وا٤بصادؼ ٤بولد اإلماـ "جعفر بن ٧بمد" وٗبناسبة "أسبوع‬ ‫الوحدة اإلسبلمية" اإليراشل شارؾ حزب اهلل يف 03/50/2002 يف مدينة حلب (مشهد النقطة) ألوؿ‬ ‫مرة يف نشاطات دينية داخل األراضي السورية، ٩بثبلً بأعلى قيادة لو بعد األمْب العاـ "الشيخ نعيم قاسم"‬ ‫نائب األمْب العاـ ٢بزب اهلل، يف احتفاؿ كبّب، وليس خافياً أف كة حزب اهلل داخل سورية ويف مدينة‬ ‫مشار‬ ‫تعترب بعيدة ويف احتفاؿ ديِب وبتمثيل أعلى قياداتو أمر يثّب عبلمات االستفهاـ، فا٤بفَبض أف تكوف‬ ‫كتو يف السيدة زينب كربى التجمعات الشيعية، أو يف العاصمة دمشق، لكن اختيار حلب أمر لو‬ ‫مشار‬ ‫داللتو التبشّبية، خصوصاً إذا علمنا أف ىذا ا٢بفل تضمن احتفاءً بإعبلف 06 عروساً (شيعياً) يف زواج‬ ‫ٝباعي ىو األوؿ من نوعو يف مدينة حلب، الٍب دل تشهد قبل ىذا التاريخ زواجاً ٝباعياً قط! وا٤بلفت‬ ‫لبلنتباه أف ىذا الزواج ٩بوؿ من قبل "ا٢بكومة اإليرانية" على حد تصريح ا٣بطباء يف ا٤بهرجاف! ال شك‬ ‫أف ىذا االحتفاؿ يف ظروؼ بائسة وصعبة للغاية يف صفوؼ الشباب الفقراء، وارتفاع معدالت البطالة‬ ‫وسن الزواج يف مدينة تعترب األكثر تشدداً يف الزواج أمر ال ٱبلو من دعوة تبشّبية أبداً.‬ ‫دل تتوقف كات حزب اهلل الدينية التبشّبية، لكنها كانت على كل حاؿ ٧بدودة قياساً إذل‬ ‫مشار‬ ‫ا٤ببشرين العراقيْب، وذلك يعود ألسباب تتعلق بانشغاؿ حزب اهلل با٤بعارؾ السياسية يف لبناف، بدءاً من‬ ‫التمديد للرئيس اللبناشل (وا٢بليف السوري ببل حدود) "إميل لحود" بدءاً من عاـ 3002، ويف ظروؼ‬ ‫التحضّب األمريكي الحتبلؿ العراؽ، وغلياف ع الشيعي وتلهفو للعمليات العسكرية إلسقاط النظاـ‬ ‫الشار‬ ‫البعثي وإحبلؿ نظاـ آخر مكانو يكوف للطائفة الشيعية اليد الطوذل فيو، والصراع على لبنانية "مزا ع‬ ‫ر‬ ‫شبعا" الٍب كانت تعِب لو صراعاً على شرعية بقائو كمقاومة، وأخّباً ا٬براطو يف التحزب السياسي‬ ‫واالصطفاؼ ا٢باد مع موارل الوجود السوري يف لبناف (ا٤بوالة – ٝباعة عْب التينة)، وأنصار خروج‬ ‫السوريْب من لبناف واستعادة السيادة (ا٤بعارضة ػ ٝباعة قرنة شهواف)، من مث مقتل ا٢بريري وتداعياتو، كل‬ ‫ذلك دل يسمح ٢بزب اهلل ٗبمارسة نشاطو التبشّبي يف سورية بسبب انشغالو بالتحديات السياسية الٍب‬ ‫تواجهو.‬ ‫وعلى الرغم من كتو احملدودة يف النشاطات التبشّبية ػ فيما إذا استثنينا نشاط منظره الروحي‬ ‫مشار‬ ‫"السيد حسْب فضل اهلل" الذي كاف ٲبارسو يف دمشق والساحل ودرعا(002) ػ إال أف ىذه ا٤بشار‬ ‫كة‬ ‫(991) شرارة، دولة حزب اهلل، ـ.س، ص733، "سفراء الثورة اإلسبلمية" يف كبلـ رفسنجاشل يقصد بو السفراء الر٠بيوف للحكومة اإليرانية.‬ ‫39‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫احملدودة كاف يف مقابلها استثمار غّب ٧بدود لنجاحو العسكري يف جنوب لبناف ضد اإلسرائيليْب من قبل‬ ‫ا٤ببشرين الشيعة يف سورية (ويف معظم البلداف األخرى الٍب ينشطوف فيها). غّب أف ىذا االستثمار برز‬ ‫بقوة وظهر إذل العلن أثناء ا٢برب اإلسرائيلية على حزب اهلل الٍب ابتدأت يف 21 ٛبوز 6002، عندما‬ ‫اختطف مقاتلو حزب اهلل جنديْب إسرائيليْب، ورد الطّباف اإلسرائيلي بالقصف وبعمليات بريَّة لتصفية‬ ‫عناصر حزب اهلل وإبعادىم عن ا٢بدود اإلسرائيلية إذل ما وراء هنر الليطاشل.‬ ‫ألوؿ مرة تنقسم النخبة العربية السياسية والثقافية(102) ٘باه حزب اهلل، بْب من ٰبملو اللوـ على‬ ‫ِّ‬ ‫ٙبريض اإلسرائيليْب بالرد، ويريد أف يتخلص من ا٢بزب الذي أرىق لبناف واستعمره لصاحل إيراف على‬ ‫شكل "دولة داخل دولة"، خصوصاً بعد أف ح ػ يف اليوـ التارل ػ "مصدر مسؤوؿ يف ا٣بارجية‬ ‫صر‬ ‫السعودية" تصرٰباً ٰبمل فيو حزب اهلل مسؤولية العدواف وجر ا٤بنطقة إذل ا٢برب لصاحل دوؿ أخرى‬ ‫(ا٤بقصود طبعاً إيراف).‬ ‫جيِّش اإلعبلـ السوري لصاحل حزب اهلل، وأخذت القناة السورية تنقل األخبار واألحداث عن‬ ‫ُ َ‬ ‫"قناة ا٤بنار" التابعة للحزب بشكل مباشر، ويف إطار ٞببلت التخوين للنخبة السياسية ا٤بنتقدة ٢بزب اهلل‬ ‫يف حربو ضد اإلسرائليْب ومن وراءىم من عمبلئهم "األمريكيْب" يف لبناف (ا٤بقصود بشكل رئيسي: تيار‬ ‫َ‬ ‫ا٤بستقبل وا١بنببلطيْب)، عُبِّئ الشعب السوري وشحن ٤بناصرة حزب اهلل، فا٤بسألة ىي "إحباط مؤامرة"‬ ‫ُ‬ ‫ضد سورية ولبناف، ضد "ا٤بقاومة اإلسبلمية" الٍب تشكل "حاجز ا٤بمانعة" ضد اإلسرائيليْب، وآخر خط‬ ‫لػ "الشرؼ العر ي" ىنالك، ٕبسب التعبّبات الٍب أصبحت تَبد على ألسنة العامة.‬ ‫رفع السوريوف أعبلـ حزب اهلل يف بيواهم، تلك الٍب وزعت عليهم يف الشو ع العامة من قبل أفراد‬ ‫ار‬ ‫ُ‬ ‫أجهزة األمن (العسكري والسياسي غالباً)، وألصقوا الصور ػ الٍب وزعت عليهم أيضاً ػ على سيارااهم ويف‬ ‫ا٢بافبلت العامة وىي تتضمن دعاءً بالنصر للشيخ "نصر اهلل"، وأخرى تقرف بْب صورة الرئيس بشار‬ ‫األسد وصورة األمْب العاـ ٢بزب اهلل، ووراءٮبا علما سورية وحزب اهلل (وليس علم لبناف!)، دل ٯبد‬ ‫(002) فإضافة لدرسو األسبوعي الذي ابتداه منذ مطلع التسعينات يف ا٢بوزة الزينبية، كاف فضل اهلل ٯبوب بعض ا٤بناطق يف درعا بدروسو،‬ ‫و٧باضراتو، وخطبو يف ا٤بهرجانات وا٢بفبلت يف ا٤بناسبات الشيعية، وافتتاح ا٤بساجد وا٢بسينيات، وعلى سبيل ا٤بثاؿ افتتح ػ ٕبضور‬ ‫مسؤولْب حكوميْب! ػ أوؿ مسجد شيعي يف مدينة درعا (حي ا٤بطار) "مسجد الرسوؿ األعظم"، وأوؿ حسينية أيضاً "حسينية‬ ‫الرسوؿ األعظم" يف حي ا٤بطار.‬ ‫انظر تقرير: "التشيع في سورية: محافظة درعا"، على موقع "٧بمد سرور زين العابدين"، خ بػ 4 ٝبادى األوذل 7241ى‬ ‫مؤر‬ ‫ا٤بوافق لػ13/50/6002ـ. الرابط: 861000=‪http://www.surour.net/index.php?catid=000003&id‬‬ ‫(102) كمثاؿ على االنقساـ الثقايف يف النخبة السورية، انظر عدد صحيفة الغد األردنية، عدد 02 ٛبوز 6002، مقاؿ الكاتب السوري‬ ‫"أكرـ البِب" بعنواف "لبناف المنكوب وخيار الدولة"، ومقاؿ الكاتب السوري "رأفت ندصل شهبا" بعنواف: "ما بعد حيفا وإلى ما بعد‬ ‫مابعد حيفا.. توجد دمشق!".‬ ‫49‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫السوريوف غضاضة يف ذلك، كاف األمر ٞباساً النتصارات عسكرية والدفاع عن شرؼ األمة ا٤بتبقي،‬ ‫وىي تبقى بنظرىم مسألة سياسية وقومية عليا ال شأف لبلختبلؼ الديِب الطائفي فيها؛ بل إف السوريْب ػ‬ ‫رٗبا شأف معظم إخواهنم العرب ػ أثبتوا أهنم غّب طائفيْب، فعلى الرغم من ا٢برب الطائفية الدائرة يف‬ ‫العراؽ، والتحالف ا٣بفي بْب ا٢بكومة الشيعية وميلشيات "جيش ا٤بهدي" و"قوات بدر" مقابل "تنظيم‬ ‫القاعدة" والذين يتم على أيديهم الَبحيل ا٤بنظم واجملازر الفظيعة ضد إخواهنم "السنة" العراقيْب، إال أهنم‬ ‫كانوا أعلى من األحقاد الطائفية وٙبمسوا لنصرة حزب اهلل يف كتو مع اإلسرائيليْب كل ا٢بماس.‬ ‫معر‬ ‫انتهت ا٢برب ووضعت أوزارىا منذ 11 آب 6002 (تاريخ قرار ٦بلس األمن 1071)، وخبلؿ‬ ‫ا٢برب بقدر ما لقي حزب اهلل ٞباساً لػ "بطوالتو" ا٤بيدانية ا٤بشرفة، لقي نقداً حاداً ١بره ا٤بنطقة إذل حرب‬ ‫غّب ٧بسوبة العواقب، خسر حزب اهلل كة حسابياً (بعدد القتلى الذي ٘باوز األلفْب، وبتدمّب ىائل‬ ‫ا٤بعر‬ ‫للبُب التحتية)، لكنو ربح معنوياً، وقليلة ىي ا٤برات الٍب ينفصل فيها الربح ا٤بعنوي على الربح ا٢بسا ي‬ ‫(شأف حرب تشرين 3791)، وما إف ج ا٢بزب من كتو مع اإلسرائيليْب، حٌب راح ٰبصد انتصاره‬ ‫معر‬ ‫خر‬ ‫تبشّباً شيعياً، ويف الوقت نفسو ذىب ليعمل ٔبد لرأب الصدع الذي ناؿ صورتو جراء انتقاد النخب‬ ‫السياسية والثقافية العربية، والٍب وصل صداىا بشكل أو آخر إذل "إخوانو" من أبناء الشعب السوري‬ ‫الصديق؛ فبعد أقل من أسبوعْب، جابت قيادات حزب اهلل ا٤بدف السورية وأريافها؛ لتتحدث عن‬ ‫االنتصار الذي حققتو ا٤بقاومة ا٤بؤمنة (بآؿ البيت) يف "أشرؼ مواجهة كة عرفها العصر ا٢بديث، بل‬ ‫ومعر‬ ‫عرفها التاريخ"!(202)، " فهو أوؿ انتصار عر ي تارٱبي يف الصراع مع العدو اإلسرائيلي، بالرغم من عدـ‬ ‫تكافؤ القوى أساساً، وبالرغم من ٚبلي غالبية األشقاء العرب وغالبية األخوة ا٤بسلمْب والعادل كلو (...)‬ ‫معجزة االنتصار الٍب أذىلت العادل وأذلت الصهاينة"(302).‬ ‫يف دمشق وحلب وٞبص ودرعا ومنطقة ا١بزيرة ورٗبا معظم ا٤بدف واألرياؼ السورية بدأ النقاش‬ ‫حوؿ حزب اهلل، وبدأ تأثّب ا٢برب الطائفية يف العراؽ بالظهور، إذ نبَّو منتقدو حزب اهلل إذل أف ا٢بزب‬ ‫كاف وال يزاؿ يصمت صمتاً مطبقاً حوؿ ما ٯبري من ٦بازر ضد السنة(402)، وذلك على الرغم من أنو‬ ‫(202) من كبلـ حسن نصر اهلل ا٤بذاع على "قناة المنار" يف 41 ٛبوز 6002.‬ ‫(302) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(402) تنبو ا٢بزب إذل ذلك مع بداية ظهور االنشقاؽ حوؿ ا٤بوقف منو، فأصدر حزب اهلل ألوؿ مرة يف 71 ٝبادى الثانية 7241ى/‬ ‫ا٤بوافق لػ 21 ٛبوز 6002ـ نداء مهذباً ينتقد فيو ا لعنف الدائر يف العراؽ ويدعو لوحدة الصف، وذلك على شكل بياف صادر عن‬ ‫مكتب آية اهلل ٧بمد حسْب فضل اهلل الزعيم الروحي للحزب، يريد بو تطويق الصدع ما أمكن يف صورة حزب اهلل يف العادل العر ي‬ ‫واإلسبلمي.‬ ‫59‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ال يَبؾ حادثة طائفية ضد شيعة العراؽ إال ويصدر بياناً بالغ الشدة يف انتقادىا(502)، فإذا دل يكن‬ ‫"حزب اهلل" طائفياً فما معُب ذلك غّب الطائفية؟ وبدأ السؤاؿ الذي يتعدى حزب اهلل ليصل إذل إيراف‬ ‫يأخذ صداه يف ع السوري: "٤باذا تدعم إيراف ا٤بقاومة يف لبناف وفلسطْب وتقف ضدىا يف العراؽ‬ ‫الشار‬ ‫والعدو يف ا٢بالْب واحد؟". وخبلؿ شهر رمضاف 7241ى (42 أيلوؿ – 22 تشرين األوؿ 6002ـ)‬ ‫كاف ا٢بديث األكثر إشغاالً للناس ىو ٞببلت التشيع واألمواؿ ا٤بتدفقة لتغذيتها، وبدأ االمتعاض من‬ ‫إيراف ومبلليها يف العراؽ آخذاً باالنتشار والتصاعد.‬ ‫استطاع منتقدو حزب اهلل أف يقللوا من مكانة حزب اهلل الرفيعة يف عيوف ا١بماىّب، فا٢بماس لو‬ ‫بدأ يأخذ بالفتور لدى شرٰبة واسعة جداً، ٔبوار حديث متصاعد ومتوتر عن ٞببلت تشييع يف‬ ‫سورية(602)، وقد أثبتت التقارير أف أداء حزب اهلل استثمر بقوة يف التبشّب، وأنو أصبح العبور للخط‬ ‫الفاصل بْب الطائفتْب، ليس لو عبلقة بالدين بقدر ما يتعلق بدور حزب اهلل يف حالة االستقطاب‬ ‫السياسي يف الشرؽ األوسط بعد حرب ٛبوز 6002(702)، وصار مبلرل الشيعة يف السيدة زينب‬ ‫(502) ٲبكن للبياف التارل ٢بزب اهلل ػ والصادر يف (81 ٛبوز, 5002)؛ أي قبل عاـ على حربو ػ أف يعطي مثاالً ٭بوذجياً لصيغ اإلدانة الٍب‬ ‫يستعملها حزب اهلل يف إدانة مرتكيب ا١برائم، والتدقيق البسيط يكشف عن صيغة طائفية يف بناء البياف.‬ ‫فقد استنكر حزب اهلل بشدة اجملزرة ا٤بروعة الٍب راح ضحيتها عشرات الشهداء وا١برحى قرب مسجد ا٤بسيب، واعترب ػ يف بيانو‬ ‫ػ أف "ىذا العمل االجرامي الوحشي الذي ارتكبو متعطشوف لسفك دماء األبرياء ينم عن حقد دفْب، أعمى بصائر أولئك القتلة‬ ‫الذين باتوا ال يتورعوف عن قتل ا٤بدنيْب حٌب ولو كانوا يف دور العبادة". وأضاؼ بياف حزب اهلل "إف ىذه ا١برائم من حلقات القتل‬ ‫ا١بماعي تستدعي أعلى درجات اإلدانة واالستنكار من العادل كافة، وخصوصاً الدوؿ العربية واإلسبلمية وعلماء ا٤بسلمْب ا٤بدعويْب‬ ‫للعمل على رص الصفوؼ ونبذ الفتنة"، واختتم بياف حزب اهلل بالتقدـ بالعزاء ألىارل الشهداء والدعاء للجرحى أمبل بأف يكوف‬ ‫العراقيوف يف مستوى ا٤برحلة يف ا٢بفاظ على وحداهم الداخلية وأف ال يقعوا ضحية ا٤بخططات الٍب ال يستفيد منها إال أعداء األمة‬ ‫ويف مقدمتهم االحتبلؿ األ كي.‬ ‫مّب‬ ‫انظر البياف على موقع "قناة المنار" على الرابط:‬ ‫502536=‪http://www.manartv.com.lb/Story.aspx?Language=ar&DSNO‬‬ ‫(602) انظر: البِب، أكرـ (كاتب سوري)، لماذا انحسرت شعبية حزب اهلل؟، صحيفة الغد، 52/10/7002. ٲبكن قراءة ا٤بقاؿ على‬ ‫الرابط: 152941=‪http://www.alghad.jo/?news‬‬ ‫(702) انظر مثبلً تقرير: كنيكمّب، إلِّْب. السوريوف السنة ينضموف إلى الشيعة، الواشنطن بوست، 60/01/ 6002.‬ ‫.6002 ‪Knickmeyer, Ellen, Syrian Sunnis joining Shiites, The Washington Post, 6 October‬‬ ‫كذلك تقرير: التشييع في سورية، ٦بلة فورين بوليسي، الطبعة اإلسبانية، كانوف الثاشل/يناير 7002.‬ ‫و‬ ‫‪Reigeluth, Stuart, & Al-Haj, Abdel Rahman, La chiizaciόn de Siria, Foreign Policy, Ediciόn‬‬ ‫.7002 ‪Española‬‬ ‫وانظر أيضاً تقرير: أبو رماف، ٧بمد، التشييع في األردف: ظاىرة يغذيها حزب اهلل، صحيفة الغد (األردنية)،40/01/6002.‬ ‫69‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يتحدثوف عن استقباؿ عشرات السنة السوريْب الراغبْب باعتناؽ التشيع(802)، وىي يف الغالب مبالغة‬ ‫دعائية ٢بزب اهلل الذي بدأت صورتو بالتآكل مع تصدع الصف العر ي واإلسبلمي خلفو.‬ ‫يف صبيحة يوـ السبت اليوـ األوؿ لعيد األضحى 7241ى ا٤بوافق لػ 03 كانوف األوؿ/ديسمرب‬ ‫6002 أُعلن عن إعداـ صداـ حسْب، وبثت قناة العربية مقاطع من عملية اإلعداـ، استيقظ السوريوف‬ ‫يوـ العيد على وقع خرب كاف صدمة عامة حولت عيدىم إذل كآبة، والعابر يف شوراع ا٤بدف السورية‬ ‫سيشعر ٗبدى انتشار الوجوـ الذي يكسو وجوه الناس صبيحة ذلك اليوـ، لقد كاف الديكتاتور الدموي‬ ‫صداـ حسْب قد ٙبوؿ إذل رمز عر ي ٤بقاومة االحتبلؿ األمريكي، وشعر الناس أف إعدامو كاف يستهدؼ‬ ‫إيذاء مشاعرىم، فالتضحية بو قرباناً لبلحتبلؿ يف يوـ "فرحة ا٤بسلمْب" كاف يعِب بدوف أي لبس أف‬ ‫تكوف ىدية االحتبلؿ األمريكي يف العيد حزناً يقطر دماً، شعر الناس أهنم كمسلموف سنة مستهدفوف يف‬ ‫ذلك، فالشيعة ومبلليه م يف إيراف دل يدخلوا عيدىم بعد، ومع تكشف معلومات ومقاطع أخرى ٢بادثة‬ ‫اإلعداـ، ومعلومات عن حيثيات اإلعداـ والشخصيات الشيعية الٍب حضرت "حفلة" اإلعداـ،‬ ‫والشعارات الشيعية الطائفية الٍب أطلقت بعد إعدامو، والكبلـ الذي قالو صداـ وىو على منصة‬ ‫َّ‬ ‫اإلعداـ، كل ذلك قلب ا٤بزاج العاـ ضد حزب اهلل، وضد الشيعة وإيراف دفعة واحدة(902)، فقد فهم‬ ‫السوريوف ػ رٗبا كغّبىم من العرب ػ غريزياً أف "إعداـ صداـ ىو عقاب مذىيب ال عدالة وطنية"(012).‬ ‫إذل ىنا أصبح ا٢بديث عن التشييع ينحو منحى آخر على األقل دل يعد بإمكاف ا٤ببشرين االعتماد‬ ‫كثّباً على الزىو بانتصارات حزب اهلل(112)، وأصبح على ا٤ببشرين أف يتبعوا اسَبتيجية ما قبل 0002‬ ‫يف التبشّب باإلضافة إذل ا٤بوارد ا٤بالية والتغطية األمنية االستثنائية ا٤بتاحة ٥بم.‬ ‫(802) يقوؿ "مصطفى السادة" (رجل دين ومبشر شيعي عراقي ناشط مقيم يف السيدة زينب) إنو يعرؼ أف 57 سنياً من دمشق اعتنقوا‬ ‫ا٤بذىب الشيعي منذ بداية ا٤بعارؾ يف لبناف يف منتصف شهر حزيراف، وقد صعدت ا٢برب ما وصفو بأنو ا٘باه متزايد ٫بو اعتناؽ‬ ‫ا٤بذىب الشيعي يف السنوات األخّبة. وقاؿ: "ٲبكننا اإلحساس بو، لدينا اتصاالت من دوؿ أخرى، يطلبوف منا فتح اجملالس وإرساؿ‬ ‫رجاؿ دين". انظر: .‪Knickmeyer, Syrian Sunnis joining Shiites, Ibid‬‬ ‫(902) انقلب ا٤بزاج العادل العر ي كلو، خصوصاً يف الشرؽ األوسط، انظر مثبلً:‬ ‫رضواف، خليل، األردف: إعداـ صداـ يقلب الرأي العاـ ضد حزب اهلل و حماس وإيراف، صحيفة ا٤بستقبل (بّبوت)،‬ ‫ّ‬ ‫تاريخ 8 كانوف الثاشل/يناير 7002.‬ ‫(012) البابا، حكم (كاتب سوري)، إعداـ صداـ كعقاب مذىبي ال كعدالة وطنية، صحيفة القدس العر ي (لندف) تاريخ‬ ‫60/10/7002.‬ ‫(112) لقد أحس حزب اهلل ذاتو بانكسار صورتو إثر إعداـ صداـ حسْب بطريقة وتوقيت مستفزين، فناشد أمينو العاـ الشيخ حسن نصر اهلل‬ ‫َّ‬ ‫ػ يف سياؽ الدفاع عن الشيعة وحزب اهلل وتأثر صوراهم يف العادل العر ي واإلسبلمي ػ العرب وا٤بسلمْب إذل عدـ الوقوع يف فخ الفتنة‬ ‫الطائفية واعتبار أف السنة أعداء للشيعة أو الشيعة أعداء للسنة، فالعدو واحد، وىو االحتبلؿ األمريكي الذي ٯبب ٧باربتو ٖبيار‬ ‫ا٤بقاومة ا٤بسلحة، على حد قولو. وقاؿ نصر اهلل إف حكومة ا٤بالكي تتحمل وحدىا مسؤولية إعداـ صداـ حسْب، وأف على العرب‬ ‫79‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫كة الحوزات‬ ‫معر‬ ‫ما بْب عاـ 1002 وحٌب عاـ 6002 أنشئ يف قرية "السيدة زينب" أكثر من اثنٍب عشرة "حوزة‬ ‫شيعية" وثبلث كليات للتعليم الديِب الشيعي(212)، أي أنو خبلؿ ست سنوات فقط مت إنشاء ثبلثة‬ ‫أضعاؼ ما أنشئ خبلؿ ربع قرف! وحصلت أوؿ جامعة إسبلمية شيعية متخصصة بالعلوـ الدينية على‬ ‫ترخيص أمِب (وليس ترخيصاً قانوياً)(312) للعمل داخل ا١بمهورية العربية السورية يف 3002ـ(412).‬ ‫وا٤بسلمْب أف " ال ٰبملوا كل شيعة العراؽ وال كل شيعة العادل ىذة ا٤بسؤولية.. فلنتفق على مبدأ ونقوؿ: إذا أخطأت أنا، [يعِب] أنا‬ ‫أخطأت [فقط]، وليس كل شيعة العادل". وطالب حكومة ا٤بالكي بكشف الدور األمريكي يف عملية إعداـ صداـ، باعتبار أف ىناؾ‬ ‫أسئلة كثّبة ح يف قرار اإلعداـ ويف تفاصيل اإلعداـ ".. الرئيس العراقي السابق كاف يف قبضة األمريكيْب ٤باذا مت تسلميو إذل‬ ‫تطر‬ ‫ا٢بكومة العراقية قبل العيد بيوـ أو يومْب؟ وماذا قيل ٥بم؟ و كيف مت التصوير؟ ومن الذين أطلقوا الشعارات؟ ىل ىم من أنفسهم‬ ‫فعلوا ذلك؟ أو أف ىناؾ من دفعهم لذلك؟ من صور؟ من الذي سرب التصوير؟ والكل يعرؼ أف ىذه األخطاء سيتم استغبل٥با‬ ‫إلحداث إثارة ضخمة على مستوى العا٤بْب العر ي واإلسبلمي".‬ ‫انظر: حديث الشيخ حسن نصر اهلل لػ"قناة المنار"، مساء ا١بمعة 91/10/7002.‬ ‫(212) وا٢بوزات ىي: "حوزة اإلماـ علي" أو "ا٢بوزة ا٢بيدرية"، يشرؼ عليها السيد فضل اهلل، و"حوزة اإلماـ جواد التبريزي" (3002)‬ ‫بإشراؼ الشيخ عباس النَّزاع، و"حوزة اإلماـ الصادؽ"، و"حوزة الرسوؿ األعظم"، و"حوزة اإلماـ المجتبى" مؤسسها ىندي‬ ‫ا١بنسية، و"حوزة اإلماـ الحسين"، و"حوزة اإلماـ زين العابدين"، و"حوزة قمر بني ىاشم"، و"حوزة إماـ الزماف التعليمية"،‬ ‫و"حوزة الشهيدين الصديقين"، و"حوزة اإلماـ المهدي العلمية للدراسات اإلسالمية" (2002)، تعود رخصتها إذل علي باقر‬ ‫تصور وىو ىندي ا١بنسية، مواليد 1791، و"حوزة فقو األئمة األطهار" (6002) بإشراؼ ا٤برجع الديِب ٧بمد الفاضل اللنكراشل،‬ ‫وىناؾ حوزة أسسها الشيخ السعودي "حسن الصفار" عاـ 5002. وىناؾ حديث عن حوزة أقيمت يف مدينة البلذقية باسم "حوزة‬ ‫الرسوؿ األعظم" يف حي األزىري، يديرىا الشيخ أٲبن زيتوف - عراقي، ويشّب عدد من التقارير (غّب صحفية) إذل وجود حوزة شيعية‬ ‫يف "تل أبيض" يديرىا متشيع من أبناء ا٤بدينة، لكن ال يوجد ما كد ذلك من مصادر مستقلة.‬ ‫يؤ‬ ‫ع دمشق لػ "الجامعة العالمية للعلوـ اإلسالمية" الشيعية يف لندف ومقره يف مقاـ "السيدة رقية" يف حي العمارة ا١بوانية‬‫وفر‬ ‫بدمشق، ويرأسو الشيخ "نبيل حلباوي"، ع معهد الدراسات اإلسبلمية التابع لشمس الدين باسم "كلية الدراسات اإلسالمية" يف‬ ‫وفر‬ ‫مدينة إدلب، يديره متشيع من ريف حلب "الشيخ خليل الشاوي"، و"كلية الدعوة واالجتهاد" يف مدينة الثورة (الطبقة) ويشرؼ‬ ‫عليو متشيع من مدينة الرقة "الدكتور علي الشعيبي".‬ ‫(312) الَبخيص األمِب شرط لبدء الَبحيص القانوشل، وعادة يقدـ طلب الَبخيص األمِب مع الَبخيص القانوشل يف وزارة التعليم العارل،‬ ‫وا٢بصوؿ على ترخيص أمِب بدوف كتاب ر٠بي من ا١بهة ا٢بكومية ا٤بختصة با٤بؤسسة التعليمية أمر يثّب االستغراب وغّب مألوؼ وغّب‬ ‫٩بكن بالنسبة ألجهزة األمن.‬ ‫(412) أسهمت مؤسسة "ىيئة خدمة أىل البيت" يف ٙبفيز مدير ا١بامعة لفتح ع ٥با يف دمشق، يف زيارة للدكتور "عالء الدين القبانجي"‬ ‫فر‬ ‫مدير ا١بامعة يف 5 آذار/مارس 3002ـ ٤بقرىا يف السيدة زينب، حيث "دار ا٢بديث بينو وبْب أعضاء ا٥بيئة حوؿ سبل تطوير‬ ‫وتحديث طرؽ نشر المذىب اإلسالمي، على سبيل المثاؿ أف تُعقد المؤتمرات والندوات في القاعات الكبيرة المخصصة‬ ‫لذلك مثل قاعة جامعة دمشق للمؤتمرات".‬ ‫انظر: موقع ىيئة خدمة أىل البيت، على الرابط: ‪www.khadama.net‬‬ ‫89‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وٗبا أف التعليم الديِب يف سورية ٱبضع إلدارة قسم التعليم الديِب يف وزارة األوقاؼ، فإف ا٢بوزات‬ ‫الٍب انتشرت كالفطر يف السيدة زينب قررت أف ج عن رقابة األوقاؼ، وأسست ما أ٠بتو "مديرية‬ ‫ٚبر‬ ‫الحوزات العلمية"، وحصلت على موافقة األمن السياسي التابع لوزارة الداخلية، وباشرت عملها يف‬ ‫5002، وأرسلت أوؿ كتاب ٥با إذل إدارة ا٥بجرة وا١بوازات يف 61 آب/أغسطس 5002 للموافقة‬ ‫على " اعتماد خامت مديريتها كوهنا ا١بهة الوحيدة ا٤بخولة ٗبخاطبة إدارة ا٥بجرة وا١بوازات"(512) وذلك‬ ‫على خبلؼ كل مؤسسات التعليم الديِب ا٣باصة، الٍب ٘بعل وزارة األوقاؼ ىي ا١بهة الوحيدة ا٤بعتمدة‬ ‫٤بخاطبة "إدارة ا٥بجرة وا١بوازات"، وىذا أحد ا٤بؤشرات ا٤بهمة للتسهيبلت غّب االعتيادية الٍب أصبحت‬ ‫ٙبظى هبا مؤسسات مبلرل الشيعة يف عهد األسد ا١بديد.‬ ‫ويف الوقت الذي بدأت فيو ا٢بوزات العلمية تتكاثر ونشاطها التبشّبي يزداد يف مقابل التضييق‬ ‫ا٤بستمر على التعليم الديِب يف ا٤بعاىد الشرعية األىلية (السنية) ومع ظهور تقرير التعليم يف سورية عاـ‬ ‫5002 ألوؿ مرة، وجد رجاؿ الدين السنّة ضرورة ٤بواجهة ىذا التمييز، فمؤسسات التعليم األىلية‬ ‫ومعاىدىم الشرعية ٚبضع لضبط ومراقبة وإشراؼ مباشر من قبل وزارة األوقاؼ، وأداء أساتذاها وطبلهبا‬ ‫ٱبضع دوماً للمراقبة األمنية الشديدة، وىم أىارل الببلد وىؤالء مبشروف غرباء.‬ ‫وعلى ما يبدو فإف وزارة األوقاؼ أضعف الوزرات وأكثرىا خضوعا للمراقبة األمنية قررت الصمود‬ ‫والسكوت أماـ استفسارات واستنكارات تأتيها من علماء الدين ومواطنيهم. دل يدـ األمر طويبلً حٌب‬ ‫برزت إشكاالت إدارية تتعلق بالتعليم العارل، فتكاثر مؤسسات التعليم العارل الدينية السنية ذات‬ ‫األنظمة التعليمية ا٢بديثة وموضوع تعديل شهادااها جعل ىنالك ضرورة لتوضيح تبعيَّتها وخضوعها‬ ‫لقانوف التعليم العارل، كوهنا ا١بهة ا٤بسؤولة عنو يف الببلد، ومن غّب ا٤بعقوؿ أف تبقى األمور بدوف ضبط،‬ ‫مع وجود ا٤بؤسسات ا٢بكومية ا٤بختصة. فقررت وزارة التعليم العارل إرساؿ كتاب إذل "مكتب الَببية‬ ‫(612)‬ ‫تستفسر فيو عن "مؤسسات التعليم الديِب ا٣باصة غّب ا٤برخصة"‬ ‫والتعليم" يف القيادة القطرية‬ ‫ُ‬ ‫وتبعيتها والتعليم ا١باري فيها.‬ ‫(512) من نص خطاب إدارة ا٥بجرة وا١بوازت إذل وزارة األوقاؼ، الذي وقعو مدير إدارة ا٥بجرة وا١بوازات "العميد مظهر أٞبد"، برقم‬ ‫4526/أ يف 91/60/6002 (وثيقة ر٠بية). وتاريخ الوثيقة يوضح أف الكتاب جاء بعد قرابة سنة من تاريخ طلب "مديرية ا٢بوزة‬ ‫العلمية" واعتماد خاٛبها، والواقع أف موافقة إدارة ا٥بجرة وا١بوازات جعلت ا٢بوزات تستغِب عن مراجعة وزارة األوقاؼ ماداـ خاٛبها قد‬ ‫اعتمد لديها، فما من فائدة للعودة إليها. ولكن إثارة موضوع تبعية ا٢بوزات العلمية لوزارة الوقاؼ وصدور قرار ر٠بي عن رئاسة الوزراء‬ ‫يف 62/20/6002 (رقم 2371/ص) بضرورة إ٢باؽ ا٤بعاىد الشرعية وا٢بوزات العلمية القائمة بوزارة األوقاؼ وأف "٘بديد مدة‬ ‫اإلقامة [بالنسبة لطبلب ا٢بوزة يتم] بناءً على وثائق دواـ مصدقة من وزاريت التعليم العارل واألوقاؼ" استفز ا٤بؤسسة ا٢بوزوية وجعلها‬ ‫تستصدر ىذا الكتاب عرب نفوذىا الذي يبدو أنو أصبح ٩بتداً يف جهاز الدولة.‬ ‫(612) الكتاب رقم 852/ـ. صادر تاريخ80/90/5002.‬ ‫99‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫جاء خطاب القيادة القطرية بعد ٟبسة أشهر من تاريخ استفسارىا ويف إطار العمل التقنيِب‬ ‫ُ‬ ‫إلصبلح ا٤بؤسسة التعليمية ػ الٍب انتهجتها وزارة الَببية وأكد أٮبيتها الكربى تقرير التعليم يف سورية‬ ‫(5002) وحددىا ا٤برسوـ التشريعي رقم (63) عاـ 1002 وا٤بتعلق بتنظيم التعليم ػ، ونص خطاب‬ ‫القيادة القطرية(712) الصادر يف دمشق 62/20/6002 على "1. تسوية أوضاع ا٤بؤسسات التعليمية‬ ‫ُ‬ ‫الدينية ا٣باصة ٤برحلة ما بعد الثانوية (القائمة حالياً) وإ٢باقها بوزارة التعليم العارل وتشميلها ٗبرسوـ تنظيم‬ ‫ا٤بؤسسات التعليمية ا٣باصة (...). 2. إخضاع ا٤بؤسسات التعليمية الدينية الٍب قد تؤسس مستقببلً‬ ‫ألحكاـ ا٤برسوـ /63/ لعاـ 1002 [ا٤بتعلق تنظيم ا٤بؤسسات التعليمية ا٣باصة]. 3. إ٢باؽ ا٤بعاىد‬ ‫الشرعية وا٢بوزات العلمية القائمة حالياً بوزارة األوقاؼ ويطبق عليها نظاـ التعليم ا٣باص ٕبسب األنظمة‬ ‫والقوانْب ا٤بعموؿ هبا يف ا٤بدارس ا٣باصة".‬ ‫بالتأكيد فإف ىذه القواعد اآلتية من أعلى سلطة إدارية للبلد ٗبنزلة ا٤بوجهة للقوانْب والتعليمات‬ ‫واللوائح التنفيذية ا٣باصة ٗبوضوعو، وٗبا أف مبدأ ا٢بوزة ىو مرجعية مؤسسها الذي جعلها مدرسة تابعة‬ ‫لو وليس األنظمة "الوضعية العلمانية" للتعليم فإف ا٢بوزات ستنظر إذل االنصياع ٥بذه األوامر بأنو مشكلة‬ ‫حقيقية ٥با، خصوصاً وأف ىذا ا٣بطاب ينص ػ فضبلً عن خضوعها لوزارة األوقاؼ ػ على "وضع نظاـ‬ ‫موحد للمدارس الشرعية وا٤بعاىد ا٣باصة يف ا٤بناىج وا٤بقررات الشرعية والكونية (علوـ، رياضيات، لغة‬ ‫أجنبية، فيزياء) ٗبا ينسجم مع تطور ودعم التوجو الوسطي (ا٤بعتدؿ) يف اإلسبلـ الذي تنتهجو ىذه‬ ‫ا٤بعاىد وا٢بوزات وذلك من خبلؿ ىيئة علمية ٚبصصية من وزاريت األوقاؼ والَببية" أي أنو سينسف‬ ‫كل جهودىم التبشّبية، ويتحولوف إذل حوزات مستنسخة تدرس تعليماً موحداً!‬ ‫أضف إذل ذلك ما يتضمنو ىذا ا٣بطاب من شروط صارمة يف تبعية ا٢بوزات لوزارة األوقاؼ‬ ‫والَببية ويف "ٙبديد أعداد الطبلب العرب واألجانب الذين ٲبكن استيعاهبم سنوياً للدارسة"، و"التأكد‬ ‫من سبلمة التوجو الديِب للمقبولْب من خبلؿ ١بنة مقابلة خاصة بالقبوؿ"، و"اعتماد شروط ٧بددة‬ ‫ُّ‬ ‫لقبوؿ الطبلب يف ىذه ا٤بعاىد وا٢بوزات كالسن ومستوى الثقافة والشهادة العلمية... إخل"، وإضافة إذل‬ ‫ذلك كلو فإف ا٣بطاب ٰبصر يف وزارة األوقاؼ مسؤولية "تعيْب ا٤بدرسْب واإلداريْب وا٤بديرين وا٤بوجهْب‬ ‫الَببويْب بالتنسيق مع وزاة الَببية". لكن األمر األكثر خطورة يف ذلك بالنسبة للحوزات ىو وضع‬ ‫ا٤بسؤولية على وزارة األوقاؼ يف "تأمْب ا٤بوازنة السنوية وضبط تربعات ا١بمعيات ا٣بّبية واألفراد بالتنسيق‬ ‫مع وزارة الشؤوف االجتماعية والعمل".‬ ‫(712) الوثيقة صادرة عن مكتب الَببية والتعليم العارل يف القيادة القطرية برقم ذات الرقم 2371/ص، وا٤بؤرخة يف 62/20/6002. وىي‬ ‫ُ‬ ‫موقعة من األمْب القطري ا٤بساعد الرفيق "محمد سعيد بختياف" ورئيس مكتب الَببية والتعليم العارل "الرفيق الدكتور ياسر حورية".‬ ‫ُ‬ ‫009‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الشك أف ا٣بطاب األمري للقيادة القطرية كاف جواباً مرضياً ٤بؤسسات التعليم العارل السنية‬ ‫ُ‬ ‫(فرعي جامعة "األزىر" و"أـ درماف") الٍب تطالب أساساً بإ٢باقها بوزارة التعليم العارل، ولكن ال شك‬ ‫أيضاً بأنو كاف كارثياً بالنسبة للحوزات وعملها الذي يعتمد على أصوؿ تقليدية وتربعات غّب ٧بدودة وال‬ ‫واضحة ومصادر ٛبويل أجنبية (ومصادر التمويل األجنبية ىذه ٩بنوعة قانوناً، وتعترب شبهة، وىي غّب‬ ‫مسموح ٥با كلياً يف ا٤بعاىد الدينية ومؤسسات التعليم الشرعي على اإلطبلؽ). كاف على ا٤ببلرل أف‬ ‫كوا من خبلؿ عبلقااهم األمنية برجاؿ ا٤بخابرات (العلويْب من "تيار عودة ع إذل أصلو‬ ‫الفر‬ ‫يتحر‬ ‫الشيعي")(812) والساسة اإليرانيْب (السفّب اإليراشل وملحقو الثقايف ضمناً) وا١بهات النافذة ذات الصلة‬ ‫هبم يف وزارة التعليم العارل لتجنب االنصياع ٥بذه القواعد اآلمرة.‬ ‫ويبدو أنو أشّب على ا٤ببلرل بتجاىل األوامر الصادرة إليهم؛ إذ من غّب ا٤بمكن تغيّب القانوف أو‬ ‫التمييز فيو ر٠بياً، فهو سيضع النظاـ يف موقف ج أماـ استحقاقات للمعاىد الشرعية وا٤بؤسسات‬ ‫حر‬ ‫ا٣باصة وٱبرجها عن الرقابة األمنية وا٢بكومية ويؤلِّب عليو البحر الديِب السِب، وىو أمر لو خطورتو، وال‬ ‫ٲبكن لوزارة التعليم العارل أف تستثِب أحداً ألسباب تناقض وظيفتها ومقصد تأسيسها، دل يكن يف يد‬ ‫ا٤ببلرل سوى التجاىل، والدفاع عن النفس ٗبا ٲبكن من القرارات ا٢بكومية الٍب استصدروىا سابقاً، ومنها‬ ‫القرار الصادر عن إدارة ا٥بجرة وا١بوازت باعتماد ختم مديرية ا٢بوزات بشأف وثائق إقامة الطبلب.‬ ‫(812) عبلقة ا٤ببلرل برجاؿ اال ستخبارات من خبلؿ التيار الشيعي العلوي قدٲبة، إذ يذكر التلميذ األفغاشل للشيخ حسن الشّبازي الشيخ‬ ‫٧بمد علي العلوي أنو "يف إحدى األعواـ اعتقلت ا٢بكومة السوريّة ثبلثة أفراد من العلماء الطّلبة، أحدىم ا٤برحوـ السيد موسى، فذىب‬ ‫ّ‬ ‫بعض األشخاص وأخربوا السيّد[حسن الشّبازي] ومنهم الشيخ عبّاس النّوري باعتقاؿ ىؤالء الثبلثة؛ فقاؿ السيّد: أنا ال أعرؼ ا١بهة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ا٤بسؤولة عن اعتقا٥بم ولكنِب لن أذىب عند ىذا الضابط أو ذاؾ! فاستفسروا من الطّبلّب واإلخوة عن ا١بهة ا٤بسؤولة، فأنا شخصيّاً‬ ‫٠بعت با٣برب من قبل الشيخ عبّاس النّوري، كاف لدي صديق من ا٤بخابرات السوريّة من الشيعة فتحدثت معو بقصة ا٤بعتقلْب الثبلثة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫من الطلبة، فأخربشل فوراً باسم الضابط ا٤بسؤوؿ الكبّب كاف برتبة عميد، واسم اللواء ا٤بسؤوؿ، إضافة إذل اسم وزير الداخلية، وىؤالء‬ ‫و‬ ‫الثبلثة ٥بم ارتباط وثيق بقضية االعتقاؿ، وزودشل بالعناوين؛ فأخذت األ٠باء والعناوين والتقيت مباشرة بالشهيد [السيد حسن الشّبازي]‬ ‫ً ّ‬ ‫ّ‬ ‫حيث قدمتها لو، فذىب فوراً إذل اللّواء ا٤بذكور والتقى بو، وبعد ساعات ج عن سراح العلماء الثّبلثة من الطّلبة". انظر ىذه الرواية‬ ‫أفر‬ ‫ّ‬ ‫يف موقع الشّبازي على الرابط:‬ ‫‪http://www.alshirazi.net/leqaat/leghaat/legha/shahid/008.htm‬‬ ‫وبالتأكيد فإف العبلقة بقيت مستمرة وما طرأ عليها من تغيّب وإ٭با بسبب التغّبات الٍب طرأت يف عهد األسد االبن مع ا٤ببلرل‬ ‫ارتفع مستوى العبلقة إذل حدود الدعم األمِب ا٤بباشر وقمع ا٤بعارضْب، فيذكر أحد الشيعة – أو ا٤بتشيعْب – الرواية التالية: "خبلؿ‬ ‫وجودي يف مدينة حلب مع ٞبلة من زوار ا٢بسْب عليهم السبلـ وخبلؿ الصبلة يف أحد مساجد حلب الكبّبة تعرضت زائرة معنا يف‬ ‫ا٢بملة لبلعتداء من قبل شيخ سِب ألهنا تصلي على الَببة ا٢بسينية وقاـ برمي الَببة يف ا٤بهمبلت فذىبت أنا برفقة أخ سوري شيعي من‬ ‫مدينة نبل قرب حلب واشتكينا اذل ا٤بخابرات يف ا٤بدينة فقاموا باعتقاؿ ذلك الشيخ!! بينما يف أي دولة عربية النواصب كل يوـ يعتدوا‬ ‫علينا وعلى حقوقنا وليس ىناؾ من رادع ٥بم". انظر الرواية يف منتديات "ياحسْب" على الرابط:‬ ‫86284=‪http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t‬‬ ‫909‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫غّب أف الوزارات ا٤بعنية بدأت بتنفيذ القرار الصادر عن "مكتب الَببية والتعليم العارل"، لكنها ال‬ ‫ٛبلك أي وثيقة عن ا٢بوزات ا٤برخصة وغّب ا٤برخصة، بل إهنا ال ٙبتفظ سوى بوثيقة واحدة مؤرخة بػ 2‬ ‫حزيراف/يونيو 8891 صادرة عن نائب الرئيس لشؤوف الَببية والتعليم الدكتور زىّب مشارقة(912) تشّب‬ ‫إذل حوزتْب فقط (دل يكن غّبٮبا آنذاؾ)، ٮبا: حوزة اإلماـ الشّبازي (الزينبية)، وحوزة اإلماـ ا٣بميِب،‬ ‫فحاولت ا٢بصوؿ على أ٠باء ا٢بوزات ا٤برخص هبا من دائرة ا٥بجرة وا١بوازات، فأرسلت كتاباً رقم‬ ‫0541/4/41 تاريخ 70/40/5002 إذل إدارة ا٥بجرة وا١بوزات تطلب فيو موافااها بأ٠باء ا٢بوزات‬ ‫الدينية ا٤برخصة ٕبجة "تصديق وثائقها". لكن جواب إدارة ا٥بجرة وا١بوازات يف 52 نيساف 5002‬ ‫كاف أعجب فهي تقر بأهنا ال ٛبلك أي وثيقة أيضاً تتعلق بذلك، سوى وثيقة نائب الرئيس ا٤بؤرخة يف‬ ‫(2 حزيراف 8891)! إذا كيف يقيم الطبلب وٰبصلوف على إقامة يف سورية؟ البد أهنا طرؽ أخرى ال‬ ‫عبلقة ٥با بالدراسة، وىو أمر إف صح ػ وىو صحيح بالتأكيد ػ يشّب إذل حجم االخَباؽ القانوشل الذي‬ ‫ٛبارسو ىذه ا٢بوزات وخطورتو األمنية احملتملة.‬ ‫حاولت الوزارة معرفة أ٠باء ا٢بوزات يف السيدة زينب بطرؽ غّب ر٠بية، واستطاعت ٙبصيل أ٠باء‬ ‫ست عشرة حوزة شيعية(022) فأرسلت إليها خطاباً ػ "ٝبيعها يف السيدة زينب" (كما يف نص الكتاب) ػ‬ ‫يدعوىم إذل ا٢بضور لبلجتماع " مع مديرية التعليم الشرعي يف الوزارة يف شؤوف ا٢بوزات من النواحي‬ ‫ا٤بختلفة، العلمية واإلدارية"(122) مصطحبْب معهم وثائق "ترخيص ا٢بوزة" و"ا٤بنهاج ا٤بقرر" و"جدوؿ‬ ‫عن ا١بهاز اإلداري" و"جدوؿ عن ا١بهاز التدريسي للحوزة" و"جدوؿ عن أ٠باء الطبلب وأعدادىم‬ ‫وجنسيااهم"، كاف على ا٢بوزات "األجنبية" أف تنصاع للقرار ٕبكم القانوف.‬ ‫و‬ ‫لكن ا٢بوزات قررت متابعة سياسة التجاىل، و٩بارسة االنتظار ٤با يؤوؿ إليو األمر، ويبدو أهنم‬ ‫استندوا إذل بعض الوعود من مسؤولْب رفيعي ا٤بستوى تتعلق ٗبساعداهم وٞبايتهم، ففي اليوـ ا٤بقرر‬ ‫لبلجتماع دل ٲبت ثل أحد من ٩بثلي ا٢بوزات لطلب الوزارة، وبقيت غرفة االجتماع شاغرة. ويفسر التعليق‬ ‫الذي دار بْب نائب مدير التعليم الشرعي، ومديره (أسامة ا٣باشل) يشّب إذل مدى حذر الوزارة يف التعامل‬ ‫مع ا٢بوزات وعدـ قدراها إجراء القانوف ٕبقها، ففي 10/60/6002 رفع نائب ا٤بدير كتاباً ٖبط اليد‬ ‫(912) الوثيقة صادرة عن إدارة ا٥بجرة وا١بوازات يف دمشق ٙبت الرقم 40601/أ ، يف دمشق بتاريخ 52 نيساف 5002، وموقعة من‬ ‫العميد ٧بمود حسْب ا٣بطاب مدير إدارة ا٥بجرة وا١بوازات.‬ ‫(022) وىي حوزة أىل البيت، ا٢بوزة الزينبية (اإلماـ الشّبازي)، حوزة اإلماـ ا٣بميِب، حوزة ا٤برتضى، حوزة اإلماـ السيستاشل، حوزة القائم،‬ ‫حوزة اإلماـ علي، حوزة اإلماـ جواد التربيزي، حوزة اإلماـ الصادؽ، حوزة الرسوؿ األعظم، حوزة اإلماـ اجملتىب، حوزة اإلماـ ا٢بسْب،‬ ‫حوزة اإلماـ زين العابدين، حوزة قمر بِب ىاشم، حوزة إماـ الزماف التعليمية، حوزة الشهيدين الصديقْب.‬ ‫(122) من نص الوثيقة رقم 93، ا٤بوقعة من وزير األوقاؼ "زياد الدين األيوبي" يف 42 ربيع اآلخر 7241ى ا٤بوافق لػ 22/50/6002‬ ‫وا٤بعنونة بػ "تعميم إلى السادة مديري الحوزات في القطر العربي السوري".‬ ‫709‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يعلم مديره بػ "رفض مديري ا٢بوزات ا٢بضور رغم تبليغهم"! ليعلق ا٤بدير ػ ٖبط يده ػ تعليقاً داالً للغاية‬ ‫على ضعف وزارة األوقاؼ أماـ نفوذ ا٤ببلرل يف الدولة، بالقوؿ: "إذف علينا أف نقوـ بالعمل مع الذين‬ ‫يستجيبوف من ا٤بعاىد وا٢بوزات و٤بتابعة ا١بهود"!(222).‬ ‫ماللي خارجوف عن القانوف‬ ‫دل يتوقف األمر ىهنا فعلى الوزارة أف تنفذ القرار، وعليها أف توضح لِػم دلْ تستطع تنفيذه، فهي‬ ‫َ‬ ‫مسؤولة ر٠بياً أماـ القيادة القطري ة مسؤولية كاملة، اضطرت مديرية التعليم العارل لوضع خبلصة عن ما‬ ‫ُ‬ ‫(322)‬ ‫تتضمن ىذه ا٣ببلصة صفحتْب خاصتْب بػ‬ ‫جرى بشأف تنفيذ القرار الصادر عن القيادة القطرية‬ ‫ُ‬ ‫(222) كل من كتاب اإلخطار وجوابو يف وثيقة واحدة ٖبط اليد وغّب مرقمة، ٫بتفظ بنسخة منها.‬ ‫(322) ونص الوثيقة غاية يف األٮبية، والنسخة الٍب بْب أيدينا غّب مؤرخة أو مرقمة، وىو:‬ ‫"الحوزات الدينية‬ ‫أوالً: تضمن كتاب القيادة القطرية رقم 2371/ص تاريخ 62/2/6002 فيما يخص الحوزات:‬ ‫ُ‬ ‫11 إ٢باقها بوزارة األوقاؼ.‬ ‫21 تطبيق نظاـ التعليم ا٣باص عليها.‬ ‫31 مسؤولية وزارة األوقاؼ يف وضع نظاـ موحد يف ا٤بناىج، وا٤بقررات الشرعية الكونية ٗبا ينسجم مع اإلسبلـ ا٤بعتدؿ الذي ٯبب‬ ‫أف تنتهجو ا٢بوزات.‬ ‫وىذا ما كده ا٤بادة 44 من ا٤برسوـ التشريعي رقم /55/ تاريخ 20/90/4002 (الناظم للمؤسسات التعليمية ا٣باصة‬ ‫تؤ‬ ‫للتعليم ما قبل ا١بامعي) ، وتتضمن إغبلؽ أي مؤسسة خاصة تروج للشقاؽ الوطِب أو الطائفي، أو تكرار ا٤بخالفات بعدـ‬ ‫االلتزاـ بالتعليمات الوزارية.‬ ‫وىنا ال بد من اإلشارة إذل وجوب عدـ احتواء مناىج ىذه ا٢بوزات على أي سب للصحابة ٩با يؤدي إذل الشقاؽ الوطِب‬ ‫ٍّ‬ ‫وال يتناسب مع أخبلؽ أىل البيت عليهم السبلـ.‬ ‫41 مسؤولية وزارة األوقاؼ عن ٙبديد أعداد الطبلب العرب واألجانب.‬ ‫51 مسؤوليتها عن اعتماد شروط ٧بددة لقبوؿ الطبلب يف ىذه ا٤بعاىد وا٢بوزات كالسن والشهادة، علماً أف ىذه الشروط غّب‬ ‫متوفرة.‬ ‫ثانياً: التواصل مع الحوزات‬ ‫طلبت وزارة الوقاؼ أكثر من مرة بعض ا٤بعلومات ا٣باصة با٢بوزات: اسم ا٢بوزة، واسم مديرىا، وجنسيتو، ترخيص ا٢بوزة،‬ ‫مرجعيتها، عدد سنوات الدراسة، ا٤بناىج ا٤بقررة، النظاـ الداخلي ٥با... ودل تتم اإلجابة إال من القليل منهم، وإجابة ىؤالء كانت غّب‬ ‫كافية وغّب مقنعة. وعلى سبيل ا٤بثاؿ أجابت حوزة اإلماـ ا٤بهدي ولكن ليس فيها إال ا٤بوافقة األمنية، علماً أف ا٤بوافقة األمنية ال‬ ‫تكفي العتبار ا٢بوزة مرخصة دوف الرجوع إذل وزارة الَببية ووزارة األوقاؼ.‬ ‫وال يوجد أي تنسيق مع وزارة الوقاؼ، علماً أف الوزارة تصدؽ على شهادااهم.‬ ‫309‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫"الحوزات الدينية" كها الرافض للتعاوف مع مديرية التعليم يف وزارة األوقاؼ، ومشكلتها القانونية‬ ‫وسلو‬ ‫مع القرار القطري وغّبه من القرارات والقوانْب وا٤براسيم التشريعية، ووفقاً لنص ىذا التقرير الر٠بي فػ "إنو‬ ‫ُ‬ ‫عند تبليغهم [أي ا٢بوزات] قاؿ لنا مدير ا٢بوزات إهنم قد أسسوا مديرية خاصة هبم اهتم بأمر ا٢بوزات،‬ ‫وأنو دل يعد لوزارة األوقاؼ عبلقة هبم".‬ ‫كشف كتاب مديرية التعليم ىذا عن الوضع القانوشل للحوزات، فهي ٚبالف مواد قانوينة ومراسيم‬ ‫تشريعية، فمن جهة ىي ٚبالف ا٤بادة 44 من ا٤برسوـ التشريعي رقم /55/ تاريخ 20/90/4002‬ ‫(الناظم للمؤسسات التعليمية ا٣باصة للتعليم ما قبل ا١بامعي)، والٍب تتضمن "إغبلؽ أي مؤسسة خاصة‬ ‫تروج للشقاؽ الوطِب أو الطائفي، أو تكرار ا٤بخالفات بعدـ االلتزاـ بالتعليمات الوزارية" ومن ا٤بعلوـ أف‬ ‫الفكر الشيعي يستند برمتو على االنتقاص من ا٣بلفاء الراشدين والصحابة الذين دل يقفوا يف صف "علي‬ ‫بن أ ي طالب" والبد من "وجوب عدـ احتواء مناىج ىذه ا٢بوزات من أي سب للصحابة ٩با يؤدي إذل‬ ‫ٍّ‬ ‫الشقاؽ الوطِب"(422).‬ ‫كما أف "أغلب ا٤بؤسسْب للحوزات ومديريها ىم من غّب السوريْب (ىنود، باكستانيْب، إيرانيْب،‬ ‫أفغاف) وىذا ٨بالف للمادة /8/ من ا٤برسوـ 55 تاريخ 20/90/4002 الناظم للتعليم ا٣باص الٍب‬ ‫تشَبط أف يكوف ا٤بدير سورياً إذا كاف شخصاً طبيعياً، وأما ا٤بؤسس االعتباري فإف دل يكن سورياً فيجب‬ ‫أف يكوف لو نائب سوري، وأف يكوف ا٤بدير سورياً كذلك (يف ا٢بالتْب)" (522).‬ ‫وإذا أضيف إذل ذلك مصادر التمويل ا٣بارجية وعدـ خضوعها لقانوف وزارة الشؤوف االجتماعية‬ ‫والعمل والرقابة األمنية، ونشاطات طبلهبا التبشّبية غّب ا٤بسموحة قانوناً، ألهنا ٩بارسات ج الدراسة،‬ ‫خار‬ ‫فإف ذلك يعِب أف وضع ا٤بؤسسات ا٢بوزوية ىش للغاية، وبالتأكيد ػ واستطراداً ػ الكثّب ٩با ينطبق على‬ ‫وقد حاولت الوزارة التواصل معهم ٤بعرفة أوضاعهم القانونية من خبلؿ مراسبلت وطلبات لبلجتماع معهم، كانت االستجابة‬ ‫و‬ ‫ضعيفة جداً حيث دل يصلنا إال معلومات قليلة ويف آخر تعميم من أجل إببلغهم كتاب القيادة القطرية دل يتم حضور أي مدير منهم‬ ‫ُ‬ ‫لبلجتماع ا٤بنعقد بتاريخ 13/50/6002 بأمر وزير الوقاؼ رقم 93 تاريخ 22/50/6002.‬ ‫علماً أهنم عند تبليغهم قاؿ لنا مدير ا٢بوزات إهنم قد أسسوا مديرية خاصة هبم اهتم بأمر ا٢بوزات، وأنو دل يعد لوزارة األوقاؼ‬ ‫عبلقة هبم. وىذه التصرفات ٨بالفة لكتاب القيادة القطرية وا٤برسوـ التشريعي للتعليم ا٣باص.‬ ‫ُ‬ ‫ثالثاً: المؤسسين والمشرفين ومديري الحوزات:‬ ‫أغلب ا٤بؤسسْب للحوزات ومديريها ىم من غّب السوريْب (ىنود، باكستانيْب، إيرانيْب، أفغانستانيْب) وىذا ٨بالف للمادة /8/‬ ‫من ا٤برسوـ 55 تاريخ 20/90/4002 الناظم للتعليم ا٣باص الٍب تشَبط أف يكوف ا٤بدير سورياً إذا كاف شخصاً طبيعياً، وأما‬ ‫ا٤بؤسس االعتباري فإف دل يكن سورياً فيجب أف يكوف لو نائب سوري، وأف يكوف ا٤بدير سورياًكذلك (يف ا٢بالتْب)".‬ ‫(422) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(522) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫409‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٢بوزات ينطبق على ا٢بسينيات بطبيعة ا٢باؿ، وينطبق على ا٤بؤسسات االجتماعية والثقافية (مثل:‬ ‫النجمة احملمدية، وىيئة خدمة أىل البيت) خصوصاً يف مصادر التمويل وا١بهاز اإلداري، وموضوع‬ ‫الشقاؽ الوطِب وإثارة النعرات الطائفية.‬ ‫تربئة لذمتها أماـ كتاب القيادة القطرية اآلمر بأف "تكوف الوزارة [وزارة األوقاؼ] مسؤولة عن:‬ ‫ُ‬ ‫1. وضع نظاـ موحد للمدارس الشرعية وا٤بعاىد ا٣باصة يف ا٤بناىج وا٤بقررات الشرعية والكونية (علوـ ػ‬ ‫رياضيات ػ لغة أجنبية ػ فيزياء) ٗبا ينسجم مع تطور ودعم التوجو الوسطي (ا٤بعتدؿ) يف اإلسبلـ الذي‬ ‫تنتهجو ىذه ا٤بعاىد وا٢بوزات وذلك من خبلؿ ىيئة علمية ٚبصصية من وزاريت األوقاؼ والَببية.‬ ‫2. ٙبديد أعداد الطبلب العرب واألجانب الذين ٲبكن استيعاهبم سنوياً للدارسة والتأكد من سبلمة‬ ‫التوجو الديِب للمقبولْب من خبلؿ ١بنة مقابلة خاصة بالقبوؿ.‬ ‫ُّ‬ ‫3. اعتماد شروط ٧بددة لقبوؿ الطبلب يف ىذه ا٤بعاىد وا٢بوزات كالسن ومستوى الثقافة والشهادة‬ ‫العلمية... إخل.‬ ‫4. تعيْب ا٤بدرسْب واإلداريْب وا٤بديرين وا٤بوجهْب الَببويْب بالتنسيق مع وزاة الَببية (بعد أخذ موافقة‬ ‫ا١بهات ا٤بختصة)".‬ ‫فإف مديرية التعليم الديِب يف الوزارة شكلت ١بنة صغّبة لتقدصل مقَبح لوضع نظاـ موحد للحوزات‬ ‫العلمية، وتقدمت اللجنة فعبلً ٗبقَبحات(622) تنم عن ٦برد الرغبة بتخلية ا٤بسؤولية ال أكثر وال أقل،‬ ‫(622) نص الوثيقة:‬ ‫"الحوزات العلمية في جوار مقاـ السيدة زينب (ع)‬ ‫تعترب ا٢بوزات العلمية يف جوار مقاـ السيدة زينب (ع) ٗبثابة ا٤برادؼ ا٤بوضوعي ٤با يسمى با٤بعاىد الشرعية أو كليات الشريعة‬ ‫اإلسبلمية، ال تكاد ٚبتلف عنها يف ا٤بنهاج واألىداؼ ج منها الطالب فقيها أو عا٤باً أو داعية أو إماـ مسجد ٕبسب ا٤برحلة‬ ‫ليتخر‬ ‫العلمية الٍب توفر على دراستها، وىي تنقسم إذل مراحل ثبلث:‬ ‫األولى: ويصطلح على تسميتها با٤بقد مات، يدرس الطالب خبل٥با مبادئ اللغة والببلغة وا٤بنطق وفتاوى الفقو وأصوؿ العقيدة‬ ‫اإلسبلمية واألخبلؽ.‬ ‫الثانية: ويصطلح على تسميتها ٗبرحلة السطوح، يدرس الطالب خبل٥با النحو وا٤بنطق وأصوؿ الفقو وعلم الكبلـ والفلسفة‬ ‫وعلوـ التفسّب وا٢بديث والتاريخ.‬ ‫الثالثة: ويصطل ح على تسميتها ٗبرحلة الدراسات العليا، وٕبث ج يتعمق الطالب خبل٥با بدراسة الفقو وأصوؿ الفقو‬ ‫ا٣بار‬ ‫واالستنباط.‬ ‫(...)‬ ‫وقد اشتهرت بأ٠باء نذكر منها:‬ ‫509‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫11 الحوزة الزينبية: وقد تأسست بإشراؼ ا٤بغفور لو السيد حسن الشّبازي منذ عاـ 4791، وعدد طبلهبا مائة وٟبسوف‬ ‫طالباً.‬ ‫21 حوزة اإلماـ الخميني: بإشراؼ مكتب السيد علي ا٣بامنئي، وعدد طبلهبا مائتا طالب، وقد تأسست منذ عاـ 1891.‬ ‫31 حوزة المرتضى: وقد تأسست بإشراؼ ا٤برجع الديِب السيد ٧بمد حسْب فضل اهلل منذ عاـ 5991، وعدد طبلهبا‬ ‫سبعوف طالباً.‬ ‫41 حوزة اإلماـ السيستاني: وقد تأسست بإشراؼ ٠باحة العبلمة الشيخ حليم البهبهاشل منذ عاـ 6991 وعدد طبلهبا‬ ‫سبعوف طالباً.‬ ‫51 حوزة اإلماـ القائم: وقد تأسست بإشراؼ ٠باحة العبلمة ٧بمد تقي ا٤بدرسي منذ عاـ 6991، ووعدد طبلهبا ٟبسوف‬ ‫طالباً.‬ ‫61 حوزة أىل البيت: وقد تأسست بإشراؼ ٠باحة العبلمة السيد ٧بمد ا٤بوسوي منذ عاـ 6991، وعدد طبلهبا ستوف‬ ‫طالباً.‬ ‫71 حوزة اإلماـ علي: وقد تأسست بإشراؼ ٠باحة العبلمة السيد عبد ا٤بنعم ا٢بكيم منذ عاـ 1002 وعدد طبلهبا أربعوف‬ ‫طالباً.‬ ‫81 حوزة اإلماـ جواد التبريزي: وقد تأسست بإشراؼ ٠باحة العبلمة عباس النزاع منذ عاـ 3002، وعدد طبلهبا ستوف‬ ‫طالباً.‬ ‫وٜبة حوزا ت صغّبة قاـ بتأسيسها عدد من األساتذة ٗببادرات شخصية؛ كحوزة اإلماـ الصادؽ، وحوزة الرسوؿ األعظم، وحوزة‬ ‫اجملتىب، وحوزة اإلماـ ا٢بسْب، وحوزة اإلماـ زين العابدين، وحوزة قمر بِب ىاشم. غّب أف ا٢بوزات الر٠بية ا٤بؤيدة من قبل ا٤برجعيات‬ ‫العليا للطائفة تكاد تنحصر يف ا٢بوزات الثمانية والٍب ٙبظى برعاية مباشرة من مراجع التقليد، وىم:‬ ‫11 اإلماـ السيد علي ا٣بامنئي.‬ ‫21 اإلماـ السيد علي السيستاشل.‬ ‫31 اإلماـ السيد ٧بمد سعيد ا٢بكيم.‬ ‫41 اإلماـ السيد ٧بمد حسْب فضل اهلل.‬ ‫51 اإلماـ مّبزا جواد التربيزي.‬ ‫61 ا٤برجع الديِب السيد كاظم ا٢بائري.‬ ‫71 ا٤برجع الديِب السيد ٧بمد تقي ا٤بدرسي.‬ ‫و٘بدر ا٤ببلحظة إذل أف معظم طبلب تلك ا٢بوزات ىم من ا١بنسيات العراقية واألفغانية وا٥بندية والباكستانية واللبنانية واألفريقية‬ ‫مع أقليات ال تذكر من إندنوسيا وا٤بغرب واليمن وإذربيجاف كيا، ىذا باالضافة إذل مائٍب طالب من ا١بمهورية العربية السورية.‬ ‫وتر‬ ‫مقترحات:‬ ‫أوالً: تطوير مناىج التعليم الديِب يف ا٢بوزات بإضافة العلوـ التالية:‬ ‫علم مقاصد الشريعة.‬ ‫11‬ ‫علم الدين ا٤بقارف.‬ ‫21‬ ‫الفقو ا٤بقارف.‬ ‫31‬ ‫أدب ا٢بوار واللغة األجنبية.‬ ‫41‬ ‫ثانياً: العمل ا١باد على إٯباد صيغة قانونية للتوأمة بْب ا٢بوزات العلمية كلية الشريعة.‬ ‫و‬ ‫ثالثاً: تأسيس ١بنة علمية تشرؼ على امتحانات ج.‬ ‫التخر‬ ‫رابعاً: ضبط وٙبديد سنوات الدراسة:‬ ‫ا٤برحلة األوذل: سنتاف.‬ ‫609‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫فالدراسة تفتقر ٤بعرفة دقيقة با٢بوزات العلمية، وإذل ا٤بعرفة الوافية با٤برجعيات الٍب تشرؼ عليها أو تتبع‬ ‫٥با، فا٢بوزة ال زينبية ػ على سبيل ا٤بثاؿ ػ تتبع ا٤براجع الشّبازية، وىي اآلف يف عهدة ا٤برجع الديِب "صادؽ‬ ‫الحسيني الشيرازي" (شقيق مؤسسها حسن الشّبازي)، وحوزة "فقو األئمة األطهار" تعود للمرجع‬ ‫الديِب "محمد الفاضل اللنكراني"، وٗبا أف الوزارة ال ٛبتلك وثائق ر٠بية حوؿ عدد ا٢بوزات وطبلهبا فإف‬ ‫معلومااها يدخلها التخمْب والتقدير.‬ ‫وعلى أية حاؿ فإف اقَباح ا٤بديرية على صغره يتضمن قضايا حساسة، أٮبها إجبار ا٢بوزات على‬ ‫الفقو ا٤بقارف، والعقائد ا٤بقارنة، واللغة األجنبية، وأصوؿ ا٤بناظرة، وضبط أعداد الطبلب ومصادر كيتهم،‬ ‫تز‬ ‫حيث تنحصر ا٤بسؤولية يف جهات ا٤برجعيات الدينية السبع. غّب أف ىذا االقَباح وضع يف أدراج ا٤بديرية‬ ‫وأصبح أرشيفاً، فقد وجد أساساً ال ليُػف َّل ويطبق، بل لتخلى بو ا٤بسؤولية.‬ ‫َع‬ ‫ُ‬ ‫بياف علماء الشاـ‬ ‫(722)‬ ‫وقبل أياـ قليلة من رفض ا٢بوزات العلمية‬ ‫يف إطار تطبيق قانوف التعليم األساسي ا١بديد‬ ‫االمتثاؿ لدعوة وزارة األوقاؼ االجتماع أصدر وزير الوقاؼ تعميماً ٲبنع فيو ا٤بعاىد الشرعية والثانويات‬ ‫الشرعية [ا٢بكومية] وا٢بوزات العلمية من قبوؿ طبلب جدد يف مرحلة التعليم اإلعدادي(822)؛ فقد‬ ‫أصبحت من التعليم األساسي يف القانوف ا١بديد، والقانوف ٰبظُر التعليم الديِب يف مرحلة التعليم‬ ‫األساسي.‬ ‫يف 6 ٛبوز / يوليو عاـ 6002 أصدر علماء الشاـ بياناً(922) ىو األوؿ من نوعو منذ ٟبسة‬ ‫وثبلثْب عاماً(032) موجهاً إذل رئيس ا١بمهورية بشكل خاص ومباشر(132)، يطلبوف فيو إيقاؼ قرار إلغاء‬ ‫َّ‬ ‫ا٤برحلة الثانية: أربع سنوات.‬ ‫ا٤برحلة الثالثة: ثبلث سنوات.‬ ‫خامساً: اشَباط منح اإلقامة للطبلب األجانب باإلضافة للشروط ا٤بطلوبة أمنياً أف تتم ٗبوجب كية من إحدى إدارات ا٢بوزات‬ ‫تز‬ ‫الثمانية ا٤بؤيدة من قبل ا٤برجعية الدينية".‬ ‫(722) قانوف الَببية القدصل يقسم التعليم ما قبل ا١بامعي إذل أربعة مراحل: رياض األطفاؿ، واالبتدائي، واإلعدادي، والثانوي. والقانوف‬ ‫ا١بديد يدمج ا٤برحلة اإلعدادية مع ا٤برحلة االبتدائية ٙبت مسمى "مرحلة التعليم األساسي" وٯبعل التعليم اإلعدادي مشموالً بقانوف‬ ‫التعليم اإللزامي.‬ ‫(822) وثيقة التعميم صادرة عن وزارة األوقاؼ برقم /14/ بتاريخ 72 ربيع الثاشل 7241ى ا٤بوافق لػ 52/50/6002.‬ ‫(922)وقد وقع على بياف العلماء ا٤بذكور كبار علماء الشاـ ومنهم: السيد محمد الفاتح الكتاني، ا٢بافظ الشيخ محيي الدين الكردي،‬ ‫الشيخ محمد كريم راجح (شيخ قراء ببلد الشاـ)، الدكتور محمد سعيد رمضاف البوطي، الدكتور وىبة الزحيلي، الشيخ عبد الرزاؽ‬ ‫الحلبي، الدكتور محمد محمد الخطيب (وزير األوقاؼ األسبق)، الدكتور محمد عجاج الخطيب، الدكتور مازف المبارؾ، الشيخ‬ ‫709‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫التعليم الشرعي يف ا٤برحلة اإلعدادية، لكن الشيء األىم يف البياف ىو أف العلماء دل يستطيعوا إخفاء‬ ‫حنقهم من ا٤بد الشيعي، وترؾ ا٢بوزات على غارهبا، دوف أف تنصاع لقرار وزارة الوقاؼ وال حٌب القيادة‬ ‫القطري ة وال ا٤براسيم التشريعية، يف الوقت الذي تلتزـ كل ا٤بعاىد الدينية السنية والثانويات الشرعية‬ ‫ُ‬ ‫ا٢بكومية بالقوانْب والتعليمات وبشكل صارـ، فلم االستثناء وا٢بوزات أساساً لؤلجانب وليس للمواطنْب‬ ‫(232)‬ ‫سوريْب؟ فػ "ا٢بوزات الشيعية ماضية يف ٘باىل ىذا التعميم، مصرة على عدـ االستجابة لو"‬ ‫وبالتأكيد فإف أصحاب البياف كانوا على علم دقيق بتجاىل ا٢بوزات لكل القوانْب وا٤بطالب والقرارات‬ ‫ا٢بكومية الر٠بية، خصوصاً وأف من بْب ا٤بوقعْب على البياف "مدير التعليم الشرعي" يف وزارة األوقاؼ‬ ‫نفسو، كاف ىذا التوقيع سبباً يف إقالتو من منصبو(332).‬ ‫و‬ ‫ا٤بلفت لبلنتباه أيضاً يف بياف العلماء الربط غّب ا٤بباشر بْب "ا٢بوزات الشيعية" و"ا٤بدارس التبشّبية‬ ‫األجنبية"، فهي ػ شأف ا٢بوزات ػ "ماضية يف مناىجها ا٣باصة هبا وأساليبها الَببوية دوف أي معارضة وال‬ ‫صادؽ حبنكة، الشيخ محمد ديب الكالس (الشهّب بالشيخ أديب)، الشيخ أسامة عبد الكريم الرفاعي، الشيخ سارية عبد الكريم‬ ‫الرفاعي، الشيخ صالح الدين أحمد كفتارو، الدكتور محمد راتب النابلسي.‬ ‫وللمبلحظة فإنو دل يظهر يف نسخة البياف األوذل من أ٠باء ا٤بوقعْب سوى عدد قليل من أ٠باء كبار شيوخ وعلماء الدين‬ ‫الدمشقيْب، مث أضيفت إليهم كثّب من األ٠باء الحقاً، كما أف شيوخ ا٤بدف األخرى الذين وقعوا على البياف دل تظهر أ٠باؤوىم حٌب يف‬ ‫النسخ ا٤بنشورة على مواقع اإلنَبنت، وما ورد أعبله من أ٠باء ىي األ٠باء الٍب ظهرت عى اإلنَبنت بعد إعبلف البياف متضمنة أ٠باء‬ ‫ا٤بوقعْب األساسيْب على نسخة البياف األوذل، وٝبيعهم تقريباً دمشقيوف، ولكن البياف كاف قد وقع من كبار الشيوخ يف ٨بتلف احملافظات‬ ‫ُ‬ ‫السورية.‬ ‫(032) أي منذ أف وقع علماء سورية عاـ 3791 بياناً لرفض مسودة الدستور الذي طرحو حافظ أسد لبلستفتاء، بسبب مواد تتعلق بدين‬ ‫الدولة ودين رئيس الدولة. انظر تفاضيل صدور البياف ودور "الشيخ سعيد حوى" يف كتابتو وتوقيعو من علماء سورية:‬ ‫حوى، سعيد، ىذه تجربتي وىذه شهادتي، مكتبة وىبة، القاىرة، ط1، 7891، ص ص 401-211.‬ ‫(132)‬ ‫تضمن نص "بياف من علماء الشاـ حوؿ استهداؼ التعليم الديني في سورية" فقرة خاصة تشّب إذل نشاط ا٢بوزات التبشّبي‬ ‫ج القانوف وىي"4- إف الحوزات الشيعية ماضية في تجاىل ىذا التعميم مصرة على عدـ االستجابة لو ومدارس الشويفات‬‫خار‬ ‫تضيف إلى منهاج المرحلة األساسية ما تشاؤه من الزيادات في الساعات والمقررات والمدارس التبشيرية األجنبية ماضية في‬ ‫مناىجها الخاصة بها وأساليبها التربوية دوف أي معارضة وال إشكاؿ".‬ ‫(232) ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(332) صدر قرار إقالتو يف 9 ٛبوز/يوليو 6002 بعد أربعة أياـ من تاريخ صدور البياف، انظر: أخبار الشرؽ، إقالة مدير التعليم الشرعي‬ ‫في سورية بسبب رفضو قرار وقف التسجيل في المعاىد الشرعية، 01ٛبوز/يوليو 6002.‬ ‫وحسب نفس ا٤بصدر فإف كالة يونايتد برس انَبناشوناؿ نسبت إذل كة العدالة والبناء أف إقالتو تأيت يف إطار "خطة ٘بفيف‬ ‫حر‬ ‫و‬ ‫ينابيع ا٤بدارس الدينية يف سورية من قبل النظاـ ا٢باكم"، وأف ا٣باشل أقيل "لرفضو قبوؿ قرار الوزير إيقاؼ التسجيل يف ا٤بعاىد والثانويات‬ ‫الشرعية"، حيث عْب ٧بلو الحقاً فريد ا٣بطيب. وقالت كة إف "ىذا القرار يأيت مفاجئاً لعلماء الشاـ الذين وعدوا من قبل النظاـ‬ ‫ُ‬ ‫ا٢بر‬ ‫ُّ‬ ‫ٕبل مشكلة وقف التسجيل با٤بعاىد الشرعية جذرياً وقريباً وذلك إثر رفع العلماء لعريضة االحتجاج الٍب وقع عليها أكثر من 002 من‬ ‫كبار علماء سورية" إذل الرئيس السوري بشار األسد.‬ ‫انظر ا٣برب على الرابط: ‪http://www.thisissyria.net/2006/07/10/syriatoday/01.html‬‬ ‫809‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫إشكاؿ"(432). والبياف جاء يف ذروة ا٢بديث عن التشييع يف سورية، وقد بلغت حساسية رجاؿ الدين‬ ‫السنة ذرواها من ا٤بد الشيعي، ومن الطبيعي أف ٯبد ذلك فرصتة يف البياف للتنبيو العلِب غّب ا٤بباشر على‬ ‫ىذا ا٤بوضوع، كما أف البياف ٲبثل أوؿ وثيقة موجهة إذل ا٢بكومة صادرة عن رجاؿ الدين السوريْب تذكر‬ ‫الشيعة وتنم عن حساسية ٘باىهم.‬ ‫كسر جدار الصمت‬ ‫اإلحساس بالظاىرة يأيت من االىتماـ هبا، وٗبا أف السلفيْب ىم العدو الطبيعي للشيعة، فقد كانوا‬ ‫أوؿ من تابع ىذه الظاىرة، فقد أصدر السلفي عبد الستار آؿ حسْب يف العاـ نفسو كتاباً بعنواف "ٙبذير‬ ‫الربية من نشاط الشيعة يف سورية"، أثار الكتاب اىتماماً ٧بدوداً؛ فقد كاف قد نشر إلكَبونياً واقتصر‬ ‫تداولو على ا٤بواقع السلفية على اإلنَبنت، غّب أف ا٤بلفت لبلنتباه ىو تزامن تاريخ صدور ىذا الكتاب مع‬ ‫اإلعبلف عن افتتاح مقاـ عمار بن ياسر عاـ 4002، ويبدو أف ىذا االفتتاح كاف ٗبنزلة رصاصة البدء يف‬ ‫االلتفات إذل عملية التشييع واالىتماـ بانتشارىا يف ا٤بنطقة الشرقية وا١بنوبية يف سورية.‬ ‫االىتماـ السلفي بالظاىرة من منطلق ديِب ما لبث أف اقَبف بالسياسي، ذلك أف السلطات‬ ‫السورية كانت قد بدأت ٞببلت اعتقاؿ يف صفوؼ السلفيْب منذ أكتوبر عاـ 1002 يف سياؽ ٞبلة‬ ‫(532)‬ ‫مكافحة اإلرىاب الدولية ، والبحث عن ا٣ببليا النائمة لتنظيم القاعدة؛ إذ أبدى النظاـ تعاوناً‬ ‫استثنائياً مع ا٤بخابرات األمريكية بعد أحداث 11 أيلوؿ، إذل الدرجة الٍب أشاد فيها بوش بتعاوف النظاـ‬ ‫السوري مرات عديدة(632)، األمر الذي جعل السلفيْب يربطوف ٞبلة االعتقاالت ا٤بتواصلة يف صفوفهم‬ ‫بالتزايد ا٤بستمر لبلنتشار الشيعي اآلخذ بالتصاعد.‬ ‫يف مستهل 5002 ع ا٤بلك األردشل عبد اهلل الثاشل جرس اإلنذار من قياـ "ىبلؿ شيعي" ٲبتد‬ ‫قر‬ ‫من مقاطعة خراساف يف شرؽ إيراف مروراً بالعراؽ وسورية ولبناف حٌب حوض األبيض ا٤بتوسط(732)، تبعو‬ ‫وزير ا٣بارجية السعودي األمّب سعود الفيصل ، أثار ا٢بديث السياسي عن ا٥ببلؿ الشيعي اىتماـ احملللْب‬ ‫السياسيْب، لكن االىتماـ بقضية التشييع دل تكن بعد من متداوالت التحليل السياسي، فقد كانت‬ ‫ا٤بسألة مسألة عبلقات قوة و٧باور سياسية يف نظر احملللْب.‬ ‫(432) من نص بياف العلماء.‬ ‫(532) اللجنة السورية ٢بقوؽ اإلنساف، لندف.‬ ‫(632) صحيفة ا٢بياة بتاريخ 50/10/8002‬ ‫(732) سورية.. جسر إيراف إلى المتوسط، ٦بلة المشاىد، لندف، عدد 735، 6002.‬ ‫909‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫بدأ النقاش الصامت عن التبشّب الشيعي يف سورية ج إذل العلن عندما انتقد احملامي السوري‬ ‫ٱبر‬ ‫ىيثم ا٤باحل (رئيس ا١بمعية السورية ٢بقوؽ اإلنساف) افتتاح العديد من ا٢بوزات الشيعية يف سورية وإقامة‬ ‫النشاطات وإجراء االجتماعات بدوف مساءلة، فضبلً عن نشاط العديد من الشيعة اإليرانيْب يف الببلد‬ ‫وتغاضي ا٢بكومة السورية عنهم، يف حْب يستمر الضغط على خطباء ا٤بساجد السنة ويستدعوف إذل‬ ‫أجهزة األمن بشكل متكرر، كشف ا٤باحل عن التمييز واالزدواجية الذي ٛبارسو السلطات متسائبلً: "ىل‬ ‫و‬ ‫ىذه االزدواجية يف تعامل األجهزة األمنية مع الشرائح العديدة من التيار اإلسبلمي ٧بض صدفة؟ أـ وراء‬ ‫األكمة ما وراءىا؟ وىل نستطيع أف نستشف أف ىناؾ اتفاقاً ضمنياً بْب الدولة اإليرانية والنظاـ يف سورية‬ ‫لوضع التسهيبلت أماـ الوافدين من إيراف بغية مد جسور الثورة من ىناؾ إذل اجملتمع السوري وٙبويلو من‬ ‫السنة إذل التشيع على الطريقة اإليرانية؟"(832).‬ ‫وٗبا أف اإلخواف ا٤بسلمْب ٝباعة دينية وسياسية يف الوقت نفسو، فقد كانت ٥بم حساسيتهم‬ ‫ا٣باصة للجانب الديِب يف قضية ا٥ببلؿ الشيعي، فما أف بدأ ا٢بديث السياسي عن ا٥ببلؿ الشيعي حٌب‬ ‫أخذ يَبدد على ألسنة قيادااهم منذ هناية 5002 ا٢بديث عن ٞببلت التشييع يف سورية، لكنهم ما‬ ‫أعلنوا ٙبذيرااهم واستنكارىم حٌب ما بعد منتصف عاـ 6002، وذلك بعد تصر ٰبات ا٤باحل وبعد أف‬ ‫نشرت "٦بلة الوطن العر ي" تقريراً صحفياً مثّباً عن "استراتيجية نشر التشيع في سورية"(932)، أكد‬ ‫بأف "حاالت اعتناؽ ا٤بذىب الشيعي شهدت مؤخراً تزايداً باآلالؼ (...) وسط صمت ر٠بي كامل،‬ ‫سادت قناعة يف أوساط السوريْب ا٤بطلعْب بأف ٜبة تشجيعاً ر٠بياً خفياً ومعلناً ٥بذه الظاىرة، ووصل‬ ‫البعض إذل حد وصفها بأهنا سياسة ر٠بية للنظاـ مبنية على حسابات مستقبلية"! وأف عملية التشييع‬ ‫تأيت – حسب التقرير - يف سياؽ تقوية احملور اإليراشل السوري.‬ ‫ٙبدث معظم ا٤بعارضْب السياسيْب السوريْب عن "ٞببلت التشييع يف سورية"، وأهنا "تزيد‬ ‫االحتقاف الداخلي يف سورية (...) حْب تُنفق مبالغ طائلة للتشييع". وأكدوا أف "البعد الطائفي واضح‬ ‫وظاىر يف سياسة إيراف ٘باه ا٤بنطقة"، وأف "كل ما ٯبري من كة تشييع يف سورية ىو (...) ٧باولة‬ ‫حر‬ ‫إلثارة البلبلة من أجل تغيّب كيبة اجملتمع السوري"(042). ىذه التصرٰبات ا٤بتوالية أثارت مشاعر‬ ‫تر‬ ‫(832) صحيفة الرأي العاـ الكويتية، 10/50/ 6002.‬ ‫(932) 21 حزيراف/يونيو 6002.‬ ‫(042) كالة قدس برس، شخصيات سورية قلقة من تنامي ظاىرة التشيّع.. مؤسسات إيرانية تبني حسينيات وتقدـ عروضاً مالية مغرية‬ ‫و‬ ‫لكسب والء السوريين، 13 تشرين األوؿ/أكتوبر 6002. انظر الرابط:‬ ‫4014=‪http://www.qudspress.com/look/print.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle‬‬ ‫3=‪&NrIssue=1&NrSection‬‬ ‫099‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫السوريْب ولفتت انتباىهم للتبشّب الشيعي؛ وألوؿ مرة يف تاريخ الدولة السورية يصبح موضوع التشيّيع‬ ‫موضع ىواجس شعبية.‬ ‫بدأ ا٢بديث يتصاعد عن ٞبلة التشيُّع داخل سورية وخارجها إذل ا٢بد الذي دفع أبرز فقهاء الشاـ‬ ‫الدكتور وىبة الزحيلي للقوؿ بأف "ما ٯبري يف سورية عدواف ال بد من إيقافو"(142)، وانتهز الفرصة‬ ‫نائب الرئيس األسبق ا٤بنشق عبد ا٢بليم خداـ ٖببث سياسي لتعميق الفجوة بْب النظاـ والشعب‬ ‫السوري، فأكد أف الرئيس حافظ األسد "كاف مسلماً، ودل يعلن تشيعو"، وأرجع السياسة اإليرانية يف‬ ‫نشر التشيع إذل مبدأ "الدفاع عن مصاحل إيراف يف ا٤بنطقة حٌب ولو كاف ذلك بالتحالف مع الشيطاف‬ ‫األكرب" وانتقد خداـ السفّب اإليراشل يف دمشق ٙبديداً، وااهمو بقيادة كة التشييع يف سورية، مشّباً إذل‬ ‫حر‬ ‫أف " كة التشييع ىي ظاىرة سياسية يقوـ هبا السفّب اإليراشل يف دمشق هبدؼ إٯباد حالة سياسية‬ ‫حر‬ ‫مرتبطة بإيراف، وىذا النشاط خطّب ألنو يؤسس لفتنة مذىبية يف سورية"!‬ ‫حظيت ىذه التصرٰبات باىتماـ القادة األردنيْب(242) والسعوديْب(342)، ورجاؿ الدين السلفيْب‬ ‫األعداء التقليديوف للشيعة، كانت لتصرٰبات الداعية السعودي الدكتور سلماف العودة (ا٤بشرؼ العاـ‬ ‫و‬ ‫على "مؤسسة اإلسبلـ اليوـ" السعودية) ػ الٍب تناقلتها الفضائيات عن "انتشار كبّب للمد الشيعي يف‬ ‫(142) ا٤بصدر نفسو، وحسب ا٤بصدر ذاتو ققد قاؿ الدكتور الزحيلي: "دل يصل أمر الدعاية الشيعية يف سورية إذل درجة الظاىرة، ولكنو‬ ‫كة دؤوبة تستخدـ فيها ا٤بستشارية اإليرانية يف دمشق اإلغراءات ا٤بادية من ماؿ وبيوت وسيارات من أجل جلب الناس إذل اعتناؽ‬ ‫حر‬ ‫التشيع". وأوضح أف ىذه كة الٍب تتم بسرية كاملة والٍب تقابل بصمت ر٠بي، قد تزعج السوريْب يف ا٤بستقبل، وقاؿ: "لقد ٙبدثنا‬ ‫ا٢بر‬ ‫قبل أشهر مع السيد (علي) خامنئي يف طهراف واعتربنا ما ٯبري يف سورية عدواناً ال بد من إيقافو، إذ كيف يتم ا٢بديث عن الوحدة‬ ‫وا٢بوار ويف ا٤بقابل يتم دفع األمواؿ للناس كي يغّبوا مذاىبهم"! كما أشار الزحيلي إذل أف عملية التشييع أمر واقع وال ٲبكن أف ٱبفى‬ ‫على كل ذي بصّبة، وذكر أف مئات من السوريْب يف دير الزور والرقة ودرعا وغوطة دمشق قد استجابوا فعبلً إلغراءات ا٤بستشارية‬ ‫اإليرانية وتشيعوا.‬ ‫(242) " السؤاؿ الشيعي ح ألوؿ مرة يف األردف، فثمة تقارير وتصرٰبات ر٠بية ومعلومات متعددة كد وجود ظاىرة "٧بدودة" من "التشيع‬ ‫تؤ‬ ‫يطر‬ ‫الديِب" يف السنوات األخّبة يف مناطق ٨بتلفة، باإلضافة إذل التخوؼ الر٠بي من حالة "التشيع السياسي" من خبلؿ قنوات واسعة‬ ‫كعبلقة قيادة ٞباس ج بإ خواف األردف، ووجود عشرات اآلالؼ من الشيعة العراقيْب ا٤بقيمْب يف األردف، إذل مرحلة بات يتحدث‬ ‫ا٣بار‬ ‫فيها بعض ا٤بسؤولْب عن "خبليا شيعية نائمة" يف عماف، يتوازى ذلك مع إعجاب شرائح اجتماعية واسعة بأداء حزب اهلل يف ا٢برب‬ ‫األخّبة، كفاءة حسن نصر اهلل أمينو العاـ، الذي أصبح ٗبثابة بطل شعيب يف ع العر ي، واألردشل بالتحديد.‬ ‫الشار‬ ‫و‬ ‫يأيت ا١بدؿ األردشل حوؿ التشيع والنفوذ السياسي اإليراشل يف ا٤بنطقة يف سياؽ حالة االستقطاب السياسي اإلقليمي الواضح اليوـ‬ ‫بْب احملور اإليراشل- السوري ا٤بعزز بتأييد كات إسبلمية واحملور الذي يطلق على نفسو "معسكر االعتداؿ العر ي" وعماده الرئيس‬ ‫حر‬ ‫(مصر، السعودية، األردف). فالتخوؼ العر ي من الن فوذ اإليراشل يربز بوضوح يف تصرٰبات لكبار ا٤بسؤولْب ٙبذر من نفوذ إيراف،‬ ‫وتشكك يف "والء الشيعة العرب"، ويف مقاالت تتحدث عن إعادة تصدير الثورة من جديد على يد ٪باد و٦بموعتو ا٢باكمة اليوـ".‬ ‫انظر: أبو رماف، ٧بمد، التشييع السياسي ظاىرة تغذيها انتصارات حزب اهلل، صحيفة الغد األردنية، العدد‬ ‫40/01/6002.‬ ‫(342) حذر ا٤بلك عبد اهلل بن عبد العزيز من سعي إيراف للتبشّب با٤بذىب الشيعي يف الببلد السنية (٦بلة التاصل، 22/20/7002).‬ ‫999‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ببلد الشاـ، وسورية على وجو ا٣بصوص"، وٙبذيره من "ظاىرة انتشار التوجهات الشيعية داخل اإلطار‬ ‫السِب يف ببلد الشاـ وسورية" بوصفو "أمراً ال ٲبكن السكوت عليو"، فػ "التمدد الشيعي يف اإلطار‬ ‫السِب" من منظور سلفي "ىو لعب بالنار"(442) ػ دور ىاـ يف تعميم القضية شعبياً يف العادل العر ي،‬ ‫فظهرت مقاالت وتقارير صحفية بشكل كثيف يف ا٤بواقع اإللكَبونية والصحافة العربية والدولية، وبدأت‬ ‫التصرٰبات تتكاثر، من قبل منظمات حقوقية، حٌب أصبح موضوع ا٤بد الشيعي موضوع نقاش وٚبطيط‬ ‫سياسي وأمِب يف ا٤بنطقة(542).‬ ‫ما من شك بأف ىذه التصرٰبات لقادة سياسيْب ودينيْب أ٥ببت االىتماـ بظاىرة التبشّب الشيعي،‬ ‫وحرضت وسائل اإلعبلـ على تناو٥با، فيما أصبحت إحدى أكثر القضايا الدينية إثارة يف الداخل‬ ‫السوري، بدأت تصدر عشرات التقارير وا٤بقاالت ونداءات االستغاثة من التشييع(642)، وذلك ٔبوار‬ ‫حديث بدأ يتصاعد عن عمليات تشييع منظمة يف األردف ومصر(742) والسوداف(842) وأماكن أخرى يف‬ ‫ا٤بغرب العر ي.‬ ‫تصاعد الضغط اإلعبلمي والتدفق اليومي للمعلومات الٍب تتعلق بالتشييع ا٤بنظم واحملمي أمنياً‬ ‫وسياسياً من قبل النظاـ السوري، وبدأ ذلك يشكل ضغطاً على النظاـ السوري وعلى عمل شبكة‬ ‫ا٤ببشرين الٍب تعمل يف كنفو وٞبايتو، ع إذل أحد حلفائو من ا٤بؤسسات السنية للقياـ ٖبطوة ٚبفف‬ ‫فسار‬ ‫(442) 22 تشرين األوؿ/أكتوبر 6002.‬ ‫(542) نقلت ال كالة اإلسالمية لألنباء (الشيعية) يف 8 أيلوؿ/سبتمرب 6002 ع ن تقارير أوربية استخباراتية بأف زيارة رجب طيب أردوغاف‬ ‫و‬ ‫إذل السعودية يف مطلع أيلوؿ/ديسمرب 6002 كانت لتوقيع "معاىدة سرية بْب السعودية و كيا لوقف ا٤بد الشيعي".‬ ‫ّ‬ ‫تر‬ ‫وحذر ا٤بلك األردشل عبد اهلل الثاشل إيراف من زعزعة االستقرار يف ا٤بنطقة ٤بد نفوذىا وتوسيع ىيمنتها، انظر:‬ ‫صحيفة الغد األردنية، الملك يحذر إيراف من زعزعة االستقرار في المنطقة، العدد 52/10/7002.‬ ‫(642) صدر عدد من "االستغاثات" مثل:‬ ‫- رسالة من مواطن سوري حوؿ المد الصفوي في الالذقية أيار/مايو 6002 ، انظر الرابط:‬ ‫42626=‪http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t‬‬ ‫- نداء من علماء سورية ا٤بسلمة (وا إسبلماه)، موقع من ج سورية باسم "ىيئة علماء المسلمين في سورية"، ٞبص ٞباة‬ ‫خار‬ ‫القصّب 71 رمضاف عاـ 7241ىجرية ا٤بوافق لػ 01 تشرين األوؿ 6002.‬ ‫وىناؾ أكثر من ٟبسة نداءات استغاثة كتبت على شكل تقارير، كما يبدو من طريقة بنائها فقد كتبت بأيدي بعض األىارل‬ ‫و‬ ‫ورجاؿ الدين، ومت توزيعها بشكل ٧بدود بْب رجاؿ الدين ذوي النفوذ والتأثّب لتحذر من التمدد الشيعي يف ا١بزيرة والبادية السورية‬ ‫وبْب القبائل. (٫بتفظ بنسخة منها).‬ ‫(742) حذر الدكتور يوسف القرضاوي من "اخَباؽ شيعي ٤بصر عرب بوابة ا٤بتصوفة"، 3 أيلوؿ/ سبتمرب 6002.‬ ‫11172=‪http://www.alarabiya.net/Articlep.aspx?S‬‬ ‫انظر ا٣برب على موقع العربية نت على الرابط:‬ ‫(842) أٞبد النور، النور، جماعات إسالمية سودانية تحذر من مخطط كبير وراءه إيراف: قرى بأكملها تشيّعت والحسينيات والزوايا‬ ‫تنتشر في الخرطوـ، صحيفة ا٢بياة، 91 كانوف األوؿ/ ديسمرب 6002.‬ ‫799‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ىذا الضغط، أعلن يف تشرين الثاشل/ نوفمرب 6002 عن تأسيس "جمعية التآخي بين المذاىب‬ ‫اإلسالمية في سورية" برئاسة الدكتور صبلح الدين كفتارو (٪بل مفٍب سورية السابق أٞبد كفتارو،‬ ‫ورئيس ٦بمع أبو النور) ٕبيث يشغل منصب نائب رئيس ا١بمعية رجل الدين الشيعي الدمشقي عبد اهلل‬ ‫نظاـ، (رئيس ا١بمعية احملسنية يف دمشق) وذلك "استجابة للهواجس ا٤بثارة بشأف التشيع"، ومن أجل‬ ‫"تعزيز أواصر اإلخاء اإلسبلمي والتقريب بْب ا٤بذاىب اإلسبلمية" ٕبسب بياف ا١بمعية!‬ ‫الشك أف خطوة كهذه على أٮبيتها ال تستطيع مواجهة الشائعات الٍب بدأت تنتشر بشكل واسع‬ ‫وتتحدث عن مؤامرة على سنية الشعب السوري، و٘بنيس عشرات اآلؼ من الشيعة اإليرانيْب والعراقيْب‬ ‫واللبنانيْب لتغيّب ال كيبة الدٲبوغرافية لسورية(942)، األمر الذي أجج اإلحساس بالنقمة من استغبلؿ‬ ‫َّ‬ ‫َب‬ ‫تعاطف السوريْب مع القضية اإليرانية وحزب اهلل.‬ ‫أحس ا٤ببلرل ا٤ببشروف أف ىذا ال يكفي وال بد من ا٤بواجهة، وبالتارل فإف الرد اإلعبلمي يف ىذا‬ ‫السياؽ بات أمراً حتمياً ٢بماية أنفسهم ومشروعهم؛ فقد أصبح البقاء يف الظل ٗبنزلة دليل إدانة عن‬ ‫نشاطهم، ج بعض الشيعة الدمشقيوف (ومت ٘بنب أي شخصية شيعية غّب سورية) ونفوا بشكل قاطع‬‫فخر‬ ‫أي عملية تبشّب يف سورية، وحسب ما ورد يف كبلـ كل من رجلي الدين الشيعيْب الدمشقيْب (عبد اهلل‬ ‫نظاـ ونبيل حلباوي) فإنو "ال وجود ٢بملة تبشّبية شيعية بْب أىل السنة وأف ىذا الكبلـ يفتقر إذل‬ ‫الدليل"(052)، وبطبيعة األمر النفي يف ىذا ا٢باؿ أفضل وسيلة لنشاط يعمل يف الظل.‬ ‫(942) انظر: األٞبد، خالد، بشار يبيع سورية للصفويين، موقع رابطة أدباء الشاـ، على الرابط:‬ ‫0329=‪http://www.odabasham.net/show.php?sid‬‬ ‫و: درويش، إبراىيم، ما لم يقل مقاؿ: أين مكمن الخطر؟، موقع كز الشرؽ العر ي، على الرابط:‬ ‫مر‬ ‫‪http://www.asharqalarabi.org.uk/mushrakat/b-mushacat-1160.htm‬‬ ‫من ا٤بهم التنويو إذل أنو ال يوجد ما يثبت ىذه الشائعات أو ينفيها حوؿ ٘بنيس الشيعة اإليرانيْب وغّبىم.‬ ‫(052) نيوؼ، حياف، شيعة سورية يردوف على اتهامهم بػ "التبشير" بين السنة والعلويين، االثنْب 6 نوفمرب 6002.‬ ‫ويف سياؽ الرد قاؿ رجل الدين الشيعي عبد اهلل نظاـ: "الكبلـ عن ظاىرة تشيع يف سورية بدعم إيراشل وغض السلطات السورية‬ ‫النظر عنها ىو كبلـ عار عن الصحة، وىدفو التفرقة. يف سورية ال يوجد شيء ا٠بو الدعوة إذل مذىب معْب، والقانوف ٱبضع لو ا١بميع‬ ‫بنفس الطريقة، والشيعة أصبلً تابعوف يف كل أمورىم الدينية إذل وزارة األوقاؼ يف سورية من مساجد وأئمة. ٫بن كشيعة عبارة عن‬ ‫مذىب فقهي، وا٤بذىب الفقهي ليس ديناً أو شيئاً خاصاً حٌب يدعو إليو اإلنساف ال سيما أنو توجد ضمن ا٤بذىب الواحد يف اإلسبلـ‬ ‫فتاوى متعددة وأكثر من قوؿ يف مسألة واحدة. ال يوجد تشيع يف سورية مرتبط ٔبهة خارجية أبداً. أي شخص لديو مثاؿ واحد فليقل‬ ‫مثالو لنا".‬ ‫إذف ىناؾ تشيع مقابل أمواؿ كما قالت جهات سورية معارضة؟ سألت "العربية نت". ٯبيب: "ىذا كذب صراح من ٝباعات‬ ‫تريد حرباً طائفية يف ا٤بنطقة. اإلنساف الذي يتم شراؤه باألمواؿ ال خّب فيو".‬ ‫وسألت العربية نت: ىناؾ تقارير ٙبدثت عن نشاطات إيرانية من خبلؿ بناء مراكز ثقافية جديدة وحوزات شيعية. فأجاب‬ ‫نظاـ: "لديهم كز ثقايف يف دمشق فقط، والسفارة األمريكية ٥با كز ثقايف أيضاً. أما بالنسبة للحوزات، فنحن لدينا حوزات معروفة‬ ‫مر‬ ‫مر‬ ‫399‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٤بلفت لبلنتباه ىو ظهور رجل الدين العلوي (النصّبي) ا٤بنتمي للتيار الشيعي "ذو الفقار غزاؿ"‬ ‫لينفي وجود ظاىرة تشيع بْب العلويْب ٔبوار نفي الشيعة السوريْب ٢بمبلت تبشّب شيعية! ومن الواضح‬ ‫أف ا٤بسألة كانت يف إطار خطة دفاعية عاجلة وغّب مدروسة بعناية؛ فا٢بديث عن تشييع العلويْب دل‬ ‫يتناولو اإلعبلـ بشكل مسهب، ودل يشكل جزءاً من حديث ع، لكنو على كل حاؿ كاف جزءاً من‬ ‫الشار‬ ‫استهداؼ سياسي للنظاـ لتأكيد الدوافع الطائفية ٢بملة التبشّب وٞبايتها أمنياً وسياسياً من قبل نظاـ‬ ‫األسد االبن.‬ ‫يف ظل عزلة دولية واهديد النظاـ بنتائج التحقيق الدورل يف مقتل رفيق ا٢بريري، فإف على األسد أف‬ ‫يتجنب أي ضغط آخر خصوصاً إذا كاف داخلياً، وقد أحس بأف مسألة التشييع أصبحت مصدر قلق ال‬ ‫ٲبكن التكهن بنتائجو فيما إذا استمر بالتصاعد، وبالتارل فإف عليو التحرؾ بشكل فوري حملاصرتو، ىكذا‬ ‫دفع با٤بفٍب ا١بديد الشيخ أٞبد حسوف ػ ا٤بغرـ با٢بديث لوسائل اإلعبلـ ورجل الدين غريب األطوار‬ ‫ُ‬ ‫بنظر علماء الدين السنة ػ إذل الواجهة، ليضمن سيل تصرٰباتو نفياً قاطعاً بأي تشييع أو تبشّب شيعي يف‬ ‫ِّ‬ ‫(152)‬ ‫األراضي السورية مدعوـ من النظاـ أو من إيراف .‬ ‫من حق النظاـ أف يدافع عن نفسو ٗبزيد من الشفافية، فالوثائق ا٢بكومية والوقائع الٍب سقناىا يف‬ ‫الفصوؿ السابقة ليس باإلمكاف نفيها بسهولة، لكن ٗبا أف النظاـ متورط فليس عليو إال النفي ألعماؿ‬ ‫تتم يف الظل غالباً، وضمن منظومة عقلو األمِب فإف عليو أف يقمع أي حديث علِب احتجاجي يتعلق‬ ‫بالتبشّب الشيعي، وعلى ىذا األساس فإنو ١بأ إذل سياسة اعتقاؿ ا٤بتدينْب من ذوي اال٘باه السلفي‬ ‫لتدريس الطلبة كما توجد عند أىل السنة معاىد لتدريس الطلبة أيضاً وىي معاىد شرعية. ىذا عمل طبيعي وا٤بسيحيوف عندىم مدارس‬ ‫الىوتية".‬ ‫ونفى أف يكوف ا٤بسجد األموي يعطي دروساً يف الفقو الشيعي قائبلً: "ىذا ا٤بسجد إلخواننا السنة". وأضاؼ: الدروس الٍب فيو‬ ‫ىي لرجاؿ دين وفقو من أىل السنة، ولكن يف شهر رمضاف حصل أف أذيع حديث رمضاف الديِب من ا٤بسجد األموي بدالً من أف‬ ‫يذاع يف التلفزيوف وشخصياً كت ٤بدة 7 دقائق. ودعيت إليو يف يوـ من أصل 92 يوماً تكلم فيها رجاؿ دين من السنة فهل كثّب‬ ‫شار‬ ‫على الشيعة أف يتكلموا 7 دقائق يف حديث ديِب واحد"!‬ ‫وأبدى عبد اهلل نظاـ استغرابو من موجة التهويل ٗبد شيعي يف ببلده، وقاؿ: "العقيدة ليست مصبغة نرسل إليها القماش لتغيّب‬ ‫لونو واإلنساف حر ٗبا ٱبتار وال نستطيع أف نفرض عليو أي شئ". انظر الرابط:‬ ‫‪http://www.alarabiya.net/Articles/2006/11/06/28855.htm‬‬ ‫(152) على سبيل ا٤بثاؿ ح الشيخ حسوف للعربية نت قائبلً: إف الذين يتحدثوف عن تشيعو إ٭با يسوقوف ااهامات مضحكة، يف سورية‬ ‫صر‬ ‫يوجد مفت للجمهورية ومفت للشافعية واألحناؼ وا١بعفرية. أرجو من ىؤالء الذين ينقل عنهم ىذا ا٢بديث أف يعلنوا عن أ٠بائهم‬ ‫وأف يقولوا ٫بن الذين نتهم ال أف يقولوا واهلل أخربنا بعض العلماء من حلب أهنم نصحوا ا٤بفٍب أال يتشيع، ... تابعت األمر بشكل‬ ‫شخصي وتبْب أنو غّب صحيح، واتصلت بالشيخ سلماف العودة، وطلبت منو أف يدلِب على موقع من ا٤بواقع الٍب يقاؿ أف فيها‬ ‫انتشاراً للتشيع يف سورية، كاف سعيداً بتوضيح األمور لو، وقاؿ إف ىذه األنباء جاءتو من بعض اإلخوة ولذلك تكلمت هبا، فدعوتو‬ ‫و‬ ‫لزيارة سورية لّبى حقيقة األمور. انظر تصرٰبات حسوف يف موقع العربية نت على الرابط:‬ ‫‪http://www.alarabiya.net/Articles/2006/11/27/29435.htm‬‬ ‫499‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٤بناىض الطبيعي للتشييع واستصدار أحكاـ قاسية جداً ٕبقهم تبدأ من أربع سنوات وتصل إذل أكثر من‬ ‫(252)‬ ‫ٜباشل سنوات بتهمة االنتماء إذل "ٝبعية اهدؼ إذل تغيّب كياف الدولة االقتصادي واالجتماعي"!‬ ‫يف 82 كانوف الثاشل/ يناير 7002 اعتقلت جهاز األمن السياسي يف مدينة بانياس الساحلية‬ ‫الشاعر العجوز "٧بمد علي درباؾ" (27 عاماً) بسبب قصيدة نظمها ينتقد فيها الشيعة بعد أف ىاجم‬ ‫جيش ا٤بهدي البلجئْب السوريْب يف العراؽ، ونتيجة سوء ا٤بعاملة واألوضاع غّب اإلنسانية الٍب وضع‬ ‫فيها، فقد نقل إذل ا٤بشفى وتناقلت ا٤بنظمات ا٢بقوقية نبأ وفاتو يف سجنو إثر جلطة أصابتو!(352)، ويف‬ ‫السياؽ نفسو داٮبت قوات األمن يف درعا منزؿ الدكتور تيسّب العمر (أستاذ العقائد واألدياف يف كلية‬ ‫(252) انظر مثبلً: اللجنة السورية ٢بقوؽ اإلنساف، لندف، خمس سنوات سجن بسبب االنتماء إلى تيار سلفي، 02/90/7002، على‬ ‫الرابط: ‪http://www.shrc.org/data/aspx/d8/2798.aspx‬‬ ‫وحٌب تاريخ كتابة ىذه السطور ما تزاؿ األحكاـ جارية فقد أصدرت ٧بكمة أمن الدولة العليا بدمشق (٧بكمة استثنائية) يوـ‬ ‫األحد 11/11/7002 أحكاماً على ثبلثة معتقلْب بتهمة االنتساب ١بمعية سرية اهدؼ إذل تغيّب كياف الدولة االقتصادي‬ ‫واالجتماعي سنداً للمادة /603/ من قانوف العقوبات السوري وذلك يف إشارة النتساب ا٤بتهمْب إذل تيار سلفي متشدد، وتراوحت‬ ‫األحكاـ بْب السجن ٤بدة ٜبانية سنوات والسجن أربع سنوات فيما استجوبت عددا أخر من ا٤بعتقلْب وأجلت جلسااهم الستكماؿ‬ ‫الدفاع أو ٤بطالبة النيابة، كانت األحكاـ على الشكل التارل:‬ ‫و‬ ‫السجن ٤بدة ٛبانية سنوات للمتهم ٧بمود الشيخ بن ٧بمد.‬ ‫السجن ٤بدة ستة سنوات للمتهم ٧بمد ا٢بمود.‬ ‫السجن ٤بدة أربع سنوات للمتهم ٧بمد بربور درويش.‬ ‫انظر اللجنة السورية ٢بقوؽ اإلنساف، لندف 21 تشرين الثاشل/نوفمرب على الرابط:‬ ‫‪http://www.shrc.org/data/aspx/d7/3357.aspx‬‬ ‫ويف 41 تشرين الثاشل/نوفمرب 7002، حكمت ٧بكمة أمن الدولة على ا٤بواطن السوري خالد العبود ا٤بوقوؼ منذ تاريخ‬ ‫82/30/5002 باألشغاؿ الشاقة ٤بدة سبع سنوات بتهمة االنتساب ١بمعية اهدؼ لتغيّب أوضاع اجملتمع االقتصادية واالجتماعية‬ ‫بإحدى الوسائل ا٤بذكورة با٤بادة 403 سنداً للمادة 603 من قانوف العقوبات، وحجرة و٘بريده مدنياً وتضمينو الرسوـ وا٤بصاريف‬ ‫قراراً مربماً غّب خاضع للطعن بالنقض وخاضع للتصديق من ا٤برجع ا٤بختصة.‬ ‫كما استجوبت احملكمة يف نفس اليوـ كبلً من: ٧بمد عبيد األٞبد بن عيسى وناصر ناصر من أىارل ا١بوالف، كبلً من ٧بمد‬ ‫و‬ ‫ناصر وعبد احملسن ٧بمد ا٢باج الشيخ من أىارل ٧بافظة الرقة بنفس التهمة!‬ ‫انظر: اللجنة السورية ٢بقوؽ اإلنساف، 8 تشرين الثاشل/نوفمرب 7002، على الرابط:‬ ‫‪http://www.shrc.org/data/aspx/d4/3354.aspx‬‬ ‫(352) صحيفة "الخليج" اإلماراتية األحد 81/30/7002. وحسب اللجنة السورية ٢بقوؽ اإلنساف فإف "ىذه العناصر األمنية اعتقلت‬ ‫أيضاً صاحب ا٤بكتبة التجارية الٍب نسخ درباؾ قصيدتو فيها وا٠بو رامي رخامية والعامل يف ا٤بكتبة عالء محيى الدين الذي قاـ‬ ‫بعملية النسخ واللذين ال يُعرؼ وضعهما حالياً".‬ ‫وقد ج عن درباؾ كل من رخامية و٧بي الدين يف 02 و12 آذار/مارس 7002، انظر ا٣برب على الرابط:‬ ‫و‬ ‫أفر‬ ‫‪http://www.shrc.org/data/aspx/d2/3102.aspx‬‬ ‫599‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الشريعة ٔبامعة دمشق) يف 62/60/7002، وفصتلو مع طبلبو من وظائفهم يف اإلمامة وا٣بطابة‬ ‫بسبب ٙبدثهم عن التشييع علناً والتحذير منو(452).‬ ‫الواقع أف تصرفات السلطات واألجهزة األمنية أثارت الريبة وأكدت القضية أكثر من أف تنفيها،‬ ‫وأججت ا٤بشاعر أكثر من أف تطفئها، لقد كاف ٤بثل ىذا الوضع أف يدفع با٘باه مزيد من االحتقاف‬ ‫والرغبة ٗبعرفة حقيقة ما ٯبري على األرض، وٗبا أف النظاـ ال يستطيع كشف عبلقتو ٕبماية التبشّب وال‬ ‫ينوي األسد تغيّب عبلقتو مع الشيعة فقد بدا األمر حرجاً للنظاـ، إذ اضطر مقربوف من حزب البعث‬ ‫٤بطالبة السلطات بالكشف عن ا٢بقيقة؟(552) فػ "ا٤بقاالت الٍب تتحدث عن التشييع يف سورية ازدادت‬ ‫مؤخراً وبشكل ملحوظ، وبصورة دل تكن مسبوقة ودل تكن ح أبداً هبذا الشكل" وأف "معظم ىذه‬ ‫تطر‬ ‫ا٤بقاالت كز على قضية التشييع، أي ٙبوؿ بعض ا٤بسلمْب السنة ليصبحوا شيعة من أتباع والية الفقيو"،‬ ‫ير‬ ‫و"نظراً الزدياد االىتماـ با٤بوضوع مولت جهات أوروبية دراسة ٕبثية ميدانية أشرؼ عليها السوري ا٤بقيم‬ ‫َّ‬ ‫يف فرنسا نزار نيوؼ، ومنشورة على موقعو تتناوؿ ىذه القضية وحجمها وانتشارىا، وبعد ذلك يبدو أف‬ ‫ا٤بقاالت بدأت تتجو لتكوف أكثر كيزاً ٗبعُب أهنا تتناوؿ منطقة ٧بددة أو ٧بافظة وتدرس تلك الظاىرة‬ ‫تر‬ ‫فيها".‬ ‫ودعى ىؤالء ا٤بقربوف إذل "إجراء دراسة علمية من قبل كز دراسات سوري مستقل، يقوـ بزيارات‬ ‫مر‬ ‫ميدانية ويقدـ تقريراً شفافاً مدعماً با٤بعلومات والصور عما يثار، ٕبيث ٲبكن يف النهاية معرفة حقيقة ما‬ ‫ٯبري ويتم عرضو على قيادة حزب (البعث)، ٕبيث يتم اٚباذ اإلجراءات ا٤بناسبة والتصدي ٤بن يثّب الفتنة‬ ‫سواء أكانت ىذه الظاىرة موجودة أو يتم تضخيمها ألىداؼ معروفة"، وتساءلت "أدل يكن من‬ ‫ا٤بناسب أف يناقش ىذا ا٤بوضوع ا٣بطّب يف اجتماعات اللجنة كزية ٢بزب (البعث) األسبوع ا٤باضي؟‬ ‫ا٤بر‬ ‫أوليس ىو أخطر من الكثّب من القضايا التنظيمية واالقتصادية الٍب نوقشت؟".‬ ‫كاف رجل الدين السِب (ورجل ببلط األسد األب) الدكتور ٧بمد سعيد رمضاف البوطي يف‬ ‫82/40/6002 قد انتقد يف خطبة ملتهبة غّب معهودة منو الفكر الشيعي واعتقاداتو يف أىل بيت النيب‬ ‫(ص) الٍب وصفها بأنو مغاذل فيها(652)، لكن األىم يف ىذه ا٣بطبة ليس نقده العتقادات الشيعة، وإ٭با‬ ‫(452) انظر بياف كة العدالة والبناء، يف 82 حزيراف/يونيو 7002 على الرابط:‬ ‫حر‬ ‫42=‪http://forsyria.org/arab/statement_details.asp?id‬‬ ‫(552) مقربوف من "البعث" يدعوف الحكومة السورية إلى تفنيد شائعات "التشيّع السياسي"، جريدة البياف اإلماراتية،‬ ‫21/20/7002. انظر الرابط:‬ ‫64281=‪http://www.arraee.com/modules.php?name=News&file=article&sid‬‬ ‫(652) انظر ا٣بطبة يف ا٤بوقع الر٠بي للدكتور البوطي، بعنواف: الوسطية، على الرابط:‬ ‫442=‪http://www.bouti.com/article.php?PHPSESSID=c8cefb70281053937fe7e7654379d082&id‬‬ ‫699‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ىو احتجاجو ا٢باد والبلفت على احتبلؿ ا٤بقامات السنية واخَباع بعضها يف مدف سنية عريقة دل يدخلها‬ ‫التشيع يوماً لتثبيت مراكز تبشّب شيعية، فالشيعة ػ وفقاً للبوطي ػ يطمعوف بغلوىم يف أتباع ا٤بذاىب‬ ‫السنية، و"ٱبتلقوف اختبلقاً أ٠باء ألشخاص من آؿ بيت رسوؿ اهلل وٮبيْب يبنوف ٥بم يف ظبلـ ليل دامس‬ ‫دوف شعور قبوراً وٮبية، وبعد حْب يبنوف ٥بم قباباً خضراء يف سبيل أف يضعوا أيديهم على بقاع حوؿ‬ ‫ىذه ا٤بنطقة كلها، وٯبعلوا منها منطلقاً ٤بقارعة مذىب ٤بذىب، وٯبعلوا منها منطلقاً من أجل كيد، ومن‬ ‫أجل إثارة فتنة (...) ٤باذا توضع األيدي على بقاع معينة من أرضنا اإلسبلمية (...) من أجل أف تكوف‬ ‫ىذه البقعة منطلقاً بعد ذلك لفتنة؟"(752).‬ ‫حذر البوطي يف خطبتو بشدة ا٤ببلرل الشيعة من التمادي يف تبشّبىم واحتبلؿ ا٤بقامات واختبلقها‬ ‫يف ا٤بناطق السنية، قائبلً: "إياكم ومهايع الفتنة، إياكم وأف تلعبوا بالنار، لَئن كاف الساسة يف شغل‬ ‫شاغل، ويف ظروؼ ال تسمح ٥بم بالتحذير، فنحن ا٤بسلموف لنا ظروؼ أخرى نستطيع أف نشّب إذل‬ ‫مكاف ا٣بطر (...) آمل أف يكوف يف وعي ىذه األمة ػ السيما يف ىذه البلدة [دمشق] ػ ما ينبهها إذل‬ ‫ُ‬ ‫ا٣بطر الداىم، ما ينبهها إذل نشاط يتحرؾ باسم اإلسبلـ، ولكنو يبتغي شيئاً آخر، يبتغي إثارة فتنة،‬ ‫يبتغي مقارعة مذىب ٗبذىب ٙبت مظلة دين واحد، اجعلوا من وعيكم حارساً ٥بذه ا٢بقيقة. أما قادتنا،‬ ‫فبل أدري ماذا أقوؿ، لعلهم يف شغل شاغل بسبب الظروؼ ا٤بد٥بمة الٍب جعلتهم يف دوامة وحّبة"(852).‬ ‫كما ىو واضح فإف البوطي على الرغم من أنو ح بأف العملية التبشّبية تتم يف "غفلة"‬ ‫يصر‬ ‫و‬ ‫السلطات، إال أنو من طرؼ آخر كاف قد غمز بوجود مصاحل سياسية للنظاـ هبذه كة التبشّبية عندما‬ ‫ا٢بر‬ ‫ختم خطبتو بالقوؿ "قاتل اهللُ السياسةَ عندما ٙبجب عن ا٤ببدأ، وقاتل اهلل السياسة عندما ٛبتطي الدين‬ ‫٤بصلحتها"(952).‬ ‫من الطبيعي أف يكوف البوطي بعد ثبلثة أشهر أحد أبرز ا٤بوقعْب على بياف علماء الشاـ، وال‬ ‫نستبعد إطبلقاً أف يكوف البوطي قد صاغ البياف بنفسو، لكن البوطي ػ رجل الببلط الذي انتهت‬ ‫صبلحيتو منذ سبع سنوات ػ دل يتوقف، فا٤بسألة تبدو مقلقة لو كعادل دين ورمز سِب كبّب مسؤوؿ عن‬ ‫ٞباية معتقدات أتباعو، فتقدـ ر٠بياً ١بهات عليا (دل نستطع التعرؼ على ىويتها) بْب 02-52‬ ‫(752)‬ ‫ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(852)‬ ‫ا٤بصدر نفسو.‬ ‫(952)‬ ‫ا٤بصدر نفسو.‬ ‫799‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫شباط/فرباير 7002 يطالب بالتدخل لوقف عملية التبشّب(062)، لكن يبدو أف طلبو "ضاع" يف دىاليز‬ ‫السلطة فلم يظهر لو أثر!‬ ‫وعندما عقد كز العر ي للدراسات االسَباتيجية يف جامعة دمشق جلسات حوارية للمثقفْب‬ ‫ا٤بر‬ ‫السوريْب مع وزير ا٣بارجية اإليراشل "منوشهر متكي" يف 32 و42 شباط/فرباير 7002 دل يتمالك‬ ‫ا٤بثقفوف السوريوف أنفسهم من سؤاؿ الوزير اإليراشل عن "ىاجس التشييع"(162) ووجود "ااهامات بأف‬ ‫إيراف معنية بنشر ا٤بذىب الشيعي يف سورية"، وأف إيراف ضالعة يف الفتنة ا٤بذىبية وا٢برب الطائفية الدائرة‬ ‫يف العراؽ، غّب أف متكي دل يزد أف قاؿ: "ال نسعى ألف ٪بعل من السِب شيعياً، وال نعرؼ أف ىناؾ كة‬ ‫حر‬ ‫كهذه! يف ا٢بقيقة ٫بن ال ننظر اذل ا٣ببلؼ على أنو خبلؼ يف العقيدة، بل [على] أنو اختبلؼ يف‬ ‫وجهة النظر السياسية"(262)، والواقع أف متكي ػ الذي يعلم ٛباماً أنو ال يقوؿ ا٢بقيقة ػ دل ٯبانب الصواب‬ ‫يف وصف أصل ا٤بسألة، فا٤بسألة ىي وجهة نظر سياسية، وىي وجهة نظر إيرانية وسورية يف الوقت‬ ‫نفسو.‬ ‫الخاتمة‬ ‫أوالً: نتائج البحث‬ ‫لقد أفضت ٦بموعة ا٤بعلومات ا٤بتحصلة من ا٤بصادر الثمانية الٍب ذكرت يف مقدمة الدراسة إذل‬ ‫ٝبلة من ا٤بعطيات الرقمية، بعد عدد من عمليات ا٤بقارنة أمكن التوصل إذل وضع جدوؿ(362) يوضح‬ ‫االنتشار جغرافياً ودٲبغرافياً يف إطار ٙبديدات زمنية تسهل فهم االنتشار وتفسّبه.‬ ‫(062)‬ ‫مصدر مقرب جداً من الدكتور البوطي، طلب عدـ ذكر ا٠بو.‬ ‫(162)‬ ‫صحيفة ا٢بياة، 52 -2-7002.‬ ‫(262)‬ ‫ا٤بصدر نفسو.‬ ‫انظر ا١بدوؿ يف ا٤بلحق ص331.‬ ‫(362)‬ ‫899‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫يذكر ىنا ٝبلة النتائج الٍب يقدمها ا١بدوؿ ا٤بشار إليو، مع مبلحظة أف ا٤بعلومات مهما كانت‬ ‫دقيقة فهي يف النهاية تقريبية، وسيتم اعتماد النسب ا٤بئوية يف عرض النتائج واالبتعاد عن األساليب‬ ‫اإلحصائية ا٤بتبعة يف البحوث االجتماعية، وذلك لسهولة فهم النسب ا٤بئوية، وقدراها على تأدية الغرض‬ ‫العلمي يف الوقت ذاتو.‬ ‫كما ستتم مقارنة النتائج مع النتائج الٍب توصلت إليها دراسة ٦بلس ا٢بقيقة والعدالة وا٤بصا٢بة،‬ ‫خصوصاً فيما يتعلق باألرقاـ ا٣باصة بالتشيع يف الوسط االجتماعي السِب، ذلك أف ىذه الدراسة ىي‬ ‫الدراسة الوحيدة الٍب أعلنت أرقاماً تقريبية فيما ٱبص التشييع يف سورية، كما سيتم االعتماد على األرقاـ‬ ‫الٍب انتهت إليها تلك الدراسة بسبب صعوبة ا٢بصوؿ على أرقاـ تقريبية واقعية فيما ٱبص التشييع يف‬ ‫الوسط االجتماعي العلوي (النصّبي) واإل٠باعيلي، وذلك رغم العلم بأهنا ال تتمتع ٗبصداقية علمية‬ ‫كبّبة، واألرقاـ الواردة فيها مبالغ هبا كرباً وصغراً، لكن فيما يتعلق بالعلويْب واإل٠باعيليْب ال توجد‬ ‫إمكانية للحصوؿ على أرقاـ يطمأف ٥با.‬ ‫وسيعمد يف النهاية إذل ح النتائج و٧باولة تفسّبىا على ضوء ا٤بعرفة السياسية والواقعية با٤بناطق‬ ‫شر‬ ‫ا١بغرافية السورية وشرائح اجملتمع كيبتهم الثقافية واالجتماعية.‬ ‫وتر‬ ‫عدد المتشيعين ونسبتهم‬ ‫حسب ا١بدوؿ فإف عدد ا٤بتشيعْب اإلٝبارل يف سورية يف الوسط االجتماعي السِب وحده ضمن‬ ‫اجملاؿ الزمِب من 9191ـ إذل 7002ـ ىو 00061 (03951) شخصاً كحد أقصى، منهم 0408‬ ‫تشيعوا يف الفَبة بْب 9991ـ-7002ـ، أي بنسبة 05% من ٦بموع ا٤بتشيعْب السنة السوريْب.‬ ‫ىذه النتيجة تشكل أكثر من عشرة أضعاؼ الرقم الذي توصلت إليو دراسة "٦بلس ا٢بقيقة‬ ‫وا٤بصا٢بة عاـ 6002 عن التشييع يف سورية، الٍب زعمت أف إٝبارل عدد ا٤بتشيعْب السنَّة يف سورية ال‬ ‫ُ‬ ‫يتجاوز 0051 شخصاً!‬ ‫إذا أخذ باالعتبار الرقم الذي وصلت إليو دراسة اجمللس فيما يتعلق با٤بتشيعْب العلويْب وىو‬ ‫00725 شخصاً، والرقم ا٣باص با٤بتشيعة اإل٠باعيلْب وىو 0047 شخصاً فإف إٝبارل ا٤بتشيعْب يف‬ ‫999‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫سورية ػ فيما إذا صحت أرقاـ دراسة اجمللس ػ يقارب يف حد أقصى 87857 شخصاً. مع مبلحظة أف‬ ‫َّ‬ ‫الرقم ا٣باص ٗبجلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة ىو فقط يف اجملاؿ الزمِب 5891ـ-6002ـ، لكن ىذه‬ ‫ا٤ببلحظة على أٮبيتها بالنسبة للمتشيعة العلويْب وا٤بتشيعة اال٠باعيليْب ال تشكل فارقاً كبّباً؛ ذلك أف‬ ‫معظم كة التشيُّع يف الوسط االجتماعي العلوي بدأت باالنتشار والنمو منذ عاـ 0791، أي منذ‬ ‫حر‬ ‫انقبلب األسد، يف حْب أف معظم كة التشييع يف الوسط اإلجتماعي اال٠باعيلي بدأت بعد‬ ‫حر‬ ‫الثمانينيات.‬ ‫ومن ا١بدير بالتنويو ىنا فيما ٱبص النِّسب الٍب ذكراها دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة، ما ذكرتو‬ ‫َ‬ ‫بأف 3% من التشيع اإل٠باعيلي كاف يف ٧بافظة حلب، أي أف 222 شخصاً إ٠باعيلياً متشيعاً من ىذه‬ ‫احملافظة الٍب ال يوجد فيها إ٠باعيليْب البتة كما ىو معلوـ! وعلى الرغم من أف ىذا الرقم ال يغّب كثّباً من‬ ‫الرقم األصلي، فيما لو مت اسقاطو من األرقاـ ١بملة ا٤بتشيعة اإل٠باعيليْب باعتباره غّب صحيح، فعدد‬ ‫ا٤بتشيعْب اإل٠باعيليْب سيكوف 8717 شخصاً، إال أف مغزى ىذا التنويو ىو األثر الذي كو يف‬ ‫يَب‬ ‫مصداقية األرقاـ الٍب تقدمها الدراسة، خصوصاً إذا أخذ بعْب االعتبار عدـ ثبوت صحة األرقاـ ا٤بعلنة‬ ‫وا٣باصة با٤بتشيعْب السنة.‬ ‫وعلى ىذا األساس فإف ٦بموع ا٤بتشيعْب يف سورية ىو 87857، ع كالتارل: نسبة ا٤بتشيعة‬ ‫يتوز‬ ‫السنَّة ىو 12%، ونسبة ا٤بتشيعة اإل٠باعيلية ىي 9% ونسبة ا٤بتشيعة العلويْب ىي 07%، أي أف‬ ‫نسبة ا٤بتشيعة السنة ٙبتل الدرجة الثانية، وٛبثل قرابة ثلث عدد ا٤بتشيعة العلويْب، وأكثر من ضعف‬ ‫ُّ‬ ‫ا٤بتشيعْب اإل٠باعيليْب.‬ ‫079‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫التوزع الجغرافي‬ ‫تشّب ا٤بعلومات ا٤بتوفرة ػ كما ىي مثبتة يف ا١بدوؿ أدناه ػ إذل أف ا١بزيرة السورية ٗبحافظااها‬ ‫الثبلثة (الرقة، دير الزور، ا٢بسكة) كانت فيها أكرب نسبة تشيع يف الوسط االجتماعي السِب على‬ ‫اإلطبلؽ يف اجملاؿ الزمِب 9991-7002، فعدد ا٤بتشيعْب يف ىذه ا٤بنطقة وضمن ىذا اجملاؿ الزمِب‬ ‫يصل إذل 0806 شخصاً(462)، ٩با يعِب أف نسبة ا٤بتشيعْب من ىذه ا٤بنطقة وحدىا ىو 67% من‬ ‫نسبة ا٤بتشيعْب السنة اإلٝبالية يف عهد بشار األسد، و 83% من إٝبارل عدد ا٤بتشيعْب يف اجملاؿ الزمِب‬ ‫ُّ‬ ‫9191- 7002.‬ ‫ومن الطبيعي أف ىذه النتيجة الٍب توصلت إليها ىذه الدراسة تناقض ٛباماً مع ما وصلت إليو‬ ‫دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة سنة 6002، والٍب وصفت العدد اإلٝبارل الذي وصلت إليو بأنو ال‬ ‫يشكل "إال أجزاء عشرية متناىية الصغر (بضع عائبلت تعد على أصابع يد واحدة)"!‬ ‫كما أف عدد ا٤بتشيعْب من السنة يف باقي احملافظات خبلؿ الفَبة نفسها 9991-7002‬ ‫ُّ‬ ‫يصل إذل 0691 شخصاً فحسب، أي ما نسبتو 42% من نسبة ا٤بتشيعْب اإلٝبالية يف ىذه الفَبة،‬ ‫ومقارنة ٗبا ورد يف دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة الٍب قاربت عدد ا٤بتشيعْب السنة يف ىذه ا٤بناطق يف‬ ‫اجملاؿ الزمِب 5891-6002 بػ 0051 مواطن، يف ٨بتلف ا٤بناطق السورية باستثناء ا١بزيرة والقنيطرة،‬ ‫فإف العدد 0691 شخصاً، الذي وصلت إليو ىذه الدراسة عن فَبة 9991-7002 يبدو متقارباً‬ ‫جداً، لكن مع مبلحظة أف الرقم الذي أثبتتو ىذه الدراسة متعلق فقط بالسنوات الثماف األخّبة، يف حْب‬ ‫أف رقم دراسة اجمللس يشمل 12 سنة.‬ ‫وقد جاءت النسب إٝباالً يف اجملاؿ الزمِب 9191-7002، وىي تشمل كل ا٤بتشيعْب السنّة‬ ‫ضمن فَبات ٨بتلفة من 9191ـ إذل 7002ـ كالتارل:‬ ‫عدد‬ ‫عدد المتشيعين النسبة‬ ‫النسبة المحافظة‬ ‫المحافظة‬ ‫المتشيعين‬ ‫7%‬ ‫0501‬ ‫12% درعا وريفها‬ ‫0033‬ ‫إدلب‬ ‫7%‬ ‫0501‬ ‫دمشق وريفها‬ ‫9%‬ ‫0051‬ ‫ا٢بسكة‬ ‫(462) يزعم بعض ا٤بتشيعْب ا١بدد أف تعداد ا٤بتشيعْب السنة يف منطقة ا١بزيرة قارب العشرة آالؼ خبلؿ عقد من الزمن، و٫بن نعتقد أنو رقم‬ ‫مبالغ فيو على عادة األقليات الدينية يف تقدير حجمها. انظر:‬ ‫آؿ قطيط، المتحولوف، ـ.س، مقابلة مع الدكتور عبد المجيد العلي (متشيع من دير الزور عاـ 9991) على الرابط:‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫979‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫13%‬ ‫0894‬ ‫01% دير الزور‬ ‫0951‬ ‫حلب‬ ‫7%‬ ‫0021‬ ‫الرقة‬ ‫1%‬ ‫001‬ ‫ٞباة‬ ‫4%‬ ‫البلذقية وطرطوس 066‬ ‫3%‬ ‫005‬ ‫ٞبص‬ ‫وحسب ما توصلت إليو ىذه الدراسة فإف أكرب نسبة تشيُّع يف الوسط السِب ىي يف ٧بافظة دير‬ ‫الزور، تليها ٧بافظة إدلب، وٙبتل الدرجة الثالثة مدينة حلب، يف حْب أصغر نسب التشيع يف الوسط‬ ‫السِب كانت يف ٧بافظة ٞباه أقل من 1 %.‬ ‫وىي نتيجة ٚبتلف جذرياً عما ورد يف دراسة ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة(562)، بل ىي معاكسة ٥با، فقد‬ ‫زعمت تلك الدراسة بأف أعلى نسبة التشيع يف الوسط السِب كانت يف ٧بافظة حلب (64%) وأف‬ ‫٧بافظة إدلب كانت أدسل النسب (4%) يف احملافظات، يف حْب أف دير الزور و٧بافظات ا١بزيرة ػ وفقا‬ ‫لدراسة اجمللس ػ شكلت ٝبيعها أجزاء عشرية متناىية يف الصغر، أي أقل من 1%!‬ ‫(562) حسب ىذه الدراسة فإف النسب كما يلي: ٧بافظة حلب وريفها 64%؛ ٧بافظة دمشق وريفها 32%؛ ٧بافظة ٞبص 22%؛‬ ‫٧بافظة ٞباه 5%؛ ٧بافظة إدلب 4%.‬ ‫779‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫وحسب النسب الٍب ذكراها دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة فيما ٱبص ا٤بتشيعة العلويْب، فإف‬ ‫األرقاـ تبدو كاآليت:‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫0%‬ ‫41% دير الزور‬ ‫44% ٞبص‬ ‫طرطوس‬ ‫0%‬ ‫درعا وريفها‬ ‫0%‬ ‫62% إدلب‬ ‫البلذقية‬ ‫0%‬ ‫الرقة‬ ‫0%‬ ‫61% ا٢بسكة‬ ‫دمشق وريفها‬ ‫0%‬ ‫61% حلب‬ ‫ٞباة‬ ‫وحسب النسب أيضاً الٍب أورداها دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة فيما ٱبص ا٤بتشيعة اإل٠باعيليْب،‬ ‫فإف األرقاـ تبدو كالتارل:‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫0%‬ ‫درعا وريفها‬ ‫2%‬ ‫دمشق وريفها‬ ‫15%‬ ‫ٞباة‬ ‫0%‬ ‫الرقة‬ ‫1%‬ ‫إدلب‬ ‫34%‬ ‫طرطوس‬ ‫0%‬ ‫دير الزور‬ ‫0%‬ ‫ٞبص‬ ‫62%‬ ‫البلذقية‬ ‫0%‬ ‫ا٢بسكة‬ ‫3%‬ ‫حلب*‬ ‫* سبق وأشرنا إذل أنو ال يوجد إ٠باعيليوف يف مدينة حلب.‬ ‫االنتشار الجغرافي للتشيع‬ ‫أوالً: قبل عاـ 3986‬ ‫انتشر التشيع يف 9 قرى على األقل يف ست ٧بافظات والتفصيل التارل يفصل ا٤بناطق اإلدارية:‬ ‫حلب (2): الزىراء، بزاعة.‬ ‫إدلب (1): زرزور.‬ ‫حمص (1): الرسًب.‬ ‫379‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫الساحل السوري (البلذقية وطرطوس) (5): صافيتا، الطليعي، بشّب ضهر، بيت الشيخ يونس،‬ ‫القرداحة.‬ ‫المحافظة النسبة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫0%‬ ‫ا١بزيرة‬ ‫65%‬ ‫الساحل السوري‬ ‫0%‬ ‫دمشق‬ ‫22%‬ ‫حلب‬ ‫0%‬ ‫درعا‬ ‫11%‬ ‫ٞبص‬ ‫11%‬ ‫إدلب‬ ‫ثانياً: بين عامي 3986-9886‬ ‫انتشر التشيع يف 17 موقع جغرايف جديد (76 قرية، و4 أحياء)، يف تسع ٧بافظات، وٯبدر ىنا‬ ‫التنويو إذل ىنالك شك يف أف قسماً من القرى الٍب دخلها التشيع يف ريف ٧بافظة إدلب كاف بعد ىذا‬ ‫اجملاؿ الزمِب، لكن أدرجت ىنا، فاقتضى التنويو:‬ ‫دمشق وريفها (1): دوما، التل، الضمّب، ببيبل، بيت سوا، سيدي مقداد.‬ ‫479‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫حلب (7): حي ا٣بالدية/مدينة حلب، البلّبموف، دير ٝباؿ، كفر داعل، ا٤بنصورة، خاف العسل،‬ ‫منبج.‬ ‫درعا (3): حي ا٤بطار/مدينة درعا، قرفة، ا٤بليحة.‬ ‫إدلب (11): بنِّش، معرة مصرين، حارـ، كورين، عامود، خريبة، كوش، ا٤بلند، ا١بانودية،‬ ‫در‬ ‫الدريَّة، كفريا.‬ ‫الدير (2): حطلة، زغّب ا١بزيرة.‬ ‫الرقة (2): مدينة الرقة، مزرعة حطْب.‬ ‫حمص (1): حي البياضة/مدينة ٞبص.‬ ‫الساحل السوري (البلذقية وطرطوس) (93): حي الزقزقانية/مدينة البلذقية، مدينة طرطوس،‬ ‫جبلة، القرداحة، تبل، ا٢بفة، بانياس، حلبكو، ا٤بشرفة، كرـ غيزؿ، الدالية، ٞبْب، حرصوف،‬ ‫َّ‬ ‫عْب التينة، الدبدابة، ا٤بقرمدة، كفرفو، أبو قبيس، الدريكيش، الشبطلية، بكسا، تلة،‬ ‫مشقيتا، جيبوؿ، بيت الشيخ ديب، الطليعي، ضهر بشّب، ٕبنْب، ا١ببيلية، بشرائيل،‬ ‫الشامية، بيت الشيخ يونس، بيت نافلة، حكر، الببلطة، أوبْب، بعمرة، ٠بت قبلة، دـ‬ ‫سرخوب.‬ ‫نسب تزايد االنتشار الجغرافي (3986-9886):‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫3%‬ ‫الرقة‬ ‫8%‬ ‫دمشق‬ ‫55%‬ ‫الساحل السوري‬ ‫1%‬ ‫ٞبص‬ ‫4%‬ ‫درعا‬ ‫51%‬ ‫إدلب‬ ‫3%‬ ‫دير الزور‬ ‫01%‬ ‫حلب‬ ‫579‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ثالثاً: بين عامي 8886-9332‬ ‫ال تتوفر معلومات ٲبكن االعتماد عليها فيما يتعلق باالنتشار ا١بغرايف يف الساحل السوري يف ىذا‬ ‫اجملاؿ الزمِب باستثناء مدينة البلذقية، ومع ىذه ا٤ببلحظة، فإف ما يتوفر من ا٤بعلومات يشّب إذل أف التشيع‬ ‫قد انتشر يف ىذا اجملاؿ الزمِب يف 56 منطقة جغرافية جديدة (65 قرية و7 أحياء):‬ ‫دمشق (6): عدرا، ا٢بجّبة، ا٢بجر األسود، داريا، حي الشاغور، عربْب.‬ ‫حلب (01): حي الشهباء ا١بديدة/مدينة حلب، حي ا١بزمايت/مدينة حلب، ا٣بفسة، ا٤بالكية،‬ ‫النّبب، مسكنة، الباب، جارز، صوراف/العذية، عْب العرب.‬ ‫درعا (3): ا٢براؾ، طفس، الصورة الصغّبة.‬ ‫إدلب (1): منطقة جامع الروضة/مدينة إدلب.‬ ‫679‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫دير الزور (02): مدينة دير الزور، خشاـ، البصّبة، الكسرة، الكرب، الصعوة، الصغّب، جديد‬ ‫عكيدات، جديد بكارة، البوٞبيد، حلبية، موح حسن، الشميطية، جزرة، حوٯبة صقر،‬ ‫أبو خشب، الصور، كماؿ، غرانيج، ٧بقاف.‬ ‫البو‬ ‫الرقة (6): ع ا٤بنصور/مدينة الرقة، تل أبيض، حوٯبة صقر، شلبية، جزرا، مدينة الطبقة‬ ‫شار‬ ‫(الثورة).‬ ‫الحسكة (01): تل الشدادي، تل ٛبر، تل ورد، القصر، الداوودية، زين ا٤بربؾ، عامودا، ا١ببسة،‬ ‫حي النشوة/مدينة ا٢بسكة، مدينة القامشلي/طريق ا٢بسكة إذل حي ا٥ببللية.‬ ‫حماة (4): السلمية، مصياؼ، عقارب، جبل زين العابدين.‬ ‫الساحل السوري (البلذقية وطرطوس) (5): حي الرمل الفلسطيِب/مدينة البلذقية، حي‬ ‫الزراعة/مدينة البلذقية، حي قنينص/مدينة البلذقية، القدموس، هنر ا٣بوا ي.‬ ‫نسب تزايد االنتشار الجغرافي (8886-9332) :‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫النسبة‬ ‫المحافظة‬ ‫8%‬ ‫الساحل السوري‬ ‫13%‬ ‫دير الزور‬ ‫6%‬ ‫ٞباة‬ ‫51%‬ ‫ا٢بسكة‬ ‫5%‬ ‫درعا‬ ‫51%‬ ‫حلب‬ ‫2%‬ ‫إدلب‬ ‫9%‬ ‫دمشق‬ ‫1%‬ ‫ٞبص‬ ‫9%‬ ‫الرقة‬ ‫779‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫معدالت االنتشار‬ ‫أوالً: االنتشار الديموغرافي‬ ‫تعترب الفَبة الذىبية للتشيع ىي الفَبة ا٤بمتدة بْب 0791-7002، فما قبلها ال يعترب التشيع‬ ‫ظاىرة، ودل يتعد عدد الذين تشيعوا بضعة مئات، فإذا قدر عددىم ٗبا دوف األلف، فإف عدد الذين‬ ‫تشيعوا يف الفَبة 0791-9991 يقدر بػ 0696 كحد أقصى، ٗبا نسبتو 34%، وعدد الذين‬ ‫تشيعوا يف الفَبة 9991- 7002 يقدر بػ0408 كحد أقصى ٗبا نسبتو 05% .‬ ‫وعلى ىذ األساس فإف ا٤بعدؿ السنوي للتشيع حٌب عاـ 0791 كاف 6191 شخصاً من‬ ‫السنة يف الوسط االجتماعي ا٤بوسوـ بالسِب، ويف عهد حافظ األسد 0791-9991 كاف ا٤بعدؿ‬ ‫ّ‬ ‫232 سنياً يف السنة، أي أنو تضاعف قرابة 21 مرة عن الفَبة الٍب سبقتو، ويف عهد بشار األسد‬ ‫ضمن الفَبة 9991-7002 فإف معدؿ االنتشار كاف 5001 سنياً سنوياً، أي أف ا٤بعدؿ السنوي‬ ‫تضاعف عن عهد األب يف 0791-9991 ٗبا يعادؿ 4 مرات، وتضاعف بػ15 مرة عن معدؿ ما‬ ‫قبل 0791.‬ ‫879‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫لكن إذا أخذت بعْب االعتبار األرقاـ الٍب زعمتها دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة وٛبت ٧باولة‬ ‫مقاربة العدد الذي تشيع يف عهد حافظ األسد من العلويْب واإل٠باعيليْب عن طريقة ا٤بعدؿ السنوي،‬ ‫فإف عدد ا٤بتشيعْب ىو: من العلويْب 90504 واإل٠باعيليْب 7215(662)، وإٝبارل عدد ا٤بتشيعْب يف‬ ‫عهد حافظ األسد ىي: 69525 شخصاً سورياً من ٨بتلف الطوائف، وبالتارل فإف معدؿ االنتشار‬ ‫السنوي يف عهد األسد كاف 3571 شخصاً يف السنة.‬ ‫وبا٤بثل فإذا ما أخذ بعْب االعتبار الرقم ا٤بزعوـ يف دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة من خبلؿ‬ ‫ا٤بعدؿ الوسطي فإف عدد ا٤بتشيعْب 0408 (سِب) + 19121 (علوي) + 1502 (إ٠باعيلي)=‬ ‫28222 شخصاً سورياً، بالتارل يكوف ا٤بعدؿ السنوي النتشار التشيع يف ٨بتلف الطوائف السورية‬ ‫ىو: 5872 شخصاً يف السنة.‬ ‫ووفقاً ٥بذا ا٢بساب فإنو يعِب أف نسبة التشيع زادت يف عهد حافظ األسد عما قبلو بػ 98‬ ‫مرة! ويف عهد بشار األسد تضاعف الرقم 611 مرة عن عهد أبيو، و241 مرة عما كاف يف الفَبة الٍب‬ ‫سبقت عهد أبيو!‬ ‫ثانياً: االنتشار الجغرافي‬ ‫يف الفَبة 9191-0791 انتشر التشيع يف 11 منطقة جغرافية جديدة داخل األراضي‬ ‫السورية، أي ٗبعدؿ 210 منطقة يف السنة، ويف الفَبة ا٤بمتدة 0791-9991 انتشر التشيع يف 17‬ ‫منطقة جغرافية جديدة، أي ٗبعدؿ 412 منطقة يف السنة، ويف الفَبة 9991-7002 انتشر التشيع يف‬ ‫56 منطقة جديدة أي ٗبعدؿ 8 مناطق يف السنة، وذلك يعِب أف ٛبدد التشيع جغرافياً قد تضاعف 11‬ ‫مرة يف عهد األسد األب عما سبقو، وتضاعف التمدد ا١بغرايف للتشيع يف عهد بشار األسد 413 مرة‬ ‫عن عهد األسد األب، و93 مرة عن ما قبل 0791.‬ ‫(662) حسب ىذا الرقم على أساس الرقم ا٤بزعوـ يف دراسة ٦بلس ا٢بقيقة وا٤بصا٢بة، ولتجنب ا٤ببالغة مت اعتبار أف الرقم ا٤بتحصل يف السنوات‬ ‫ُ َ‬ ‫5891-9991 يتضمن السنوات الٍب قبلو من عهد األسد األب، وعلى ىذا فقد مت الوصوؿ إذل الرقم أعبله من خبلؿ ا٤بعدؿ‬ ‫السنوي مضروباً بالرقم 51 الذي يساوي سنوات اجملاؿ الزمِب الٍب غطتها تلك الدراسة من عهد حافظ األسد.‬ ‫979‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫تفسير النتائج‬ ‫دل يتجاوز عدد ا٤بتشيعْب يف اجملاؿ الزمِب 9191-0791 ألف شخص كحد أقصى، أي أنو‬ ‫طوؿ نصف قرف دل يكن باإلمكاف ا٢بديث عن ظاىرة تشيُّع، بقدر ما ٲبكن فيو ا٢بديث عن تشيُّع فردي‬ ‫متباعد الزماف وا٤بكاف، ولعل ىذا يرجع إذل سببْب: أو٥بما أف األقلية الشيعية السورية أقلية صغّبة جداً،‬ ‫ٛبيل لبلنطواء وا٢بفاظ على النفس يف ظروؼ عرفت بقوة التيار الديِب السِب وتأثّبه الكبّب يف ا٢بياة‬ ‫العامة. وثانيهما أف فكرة عودة ع العلوي النصّبي إذل أصلو الشيعي دل تكن قد جذبت اىتماـ‬ ‫الفر‬ ‫ا٤براجع الدينية، فبقيت ٬ببويةً، وبقي ىذا التيار على اتصاؿ ٧بدود با٤براجع الشيعية اإليرانية والعراقية،‬ ‫وصلتو ضعيفة بالشيعة السوريْب، فضبلً عن ضعف األقلية الشيعية السورية وىذا جعلو تياراً ضعيفاً، يضم‬ ‫بعض األفراد "اإلصبلحيْب" الذين يرغبوب بإخراج الطائفة من عزلتها عرب تشييعها.‬ ‫غّب أف التشيُّع يف اجملاؿ الزمِب 0791-9991 ػ كما تشّب األرقاـ ػ يدؿ على انتشار بالغ‬ ‫للتشيع، فقد بلغ ا٤بعدؿ السنوي النتشار التشيع 4071 شخصاً يف السنة، ينقسموف كالتارل: 232‬ ‫سنياً يف السنة، 0531 علوياً يف السنة، 86 إ٠باعيلياً يف السنة. ويرتفع معدؿ ىذا االنتشار بشكل بالغ‬ ‫يف الطائفة العلوية النصّبية.‬ ‫ُّ‬ ‫إف ٙبوؿ التشيع إذل ظاىرة يرجع إذل تشكل تيار شيعي يف الطائفة العلوية النصّبية بدعم من‬ ‫حافظ األسد الذي كاف قريباً من أنصار ىذا التيار، وإذل تدخل ا٤ببلرل اإليرانيْب العراقيْب واللبنانيْب يف‬ ‫عملية التشييع يف سورية، وإذل تزايد اىتمامهم بالطائفة العلوية ودفعها إذل اعتناؽ التشيع وا٣بروج من‬ ‫األفكار النصّبية ا٤بنشقة.‬ ‫يف حْب يبدو أف ابتداء التشيع يف الوسط اإل٠باعيلي بشكل قوي يوازي معدلو يف الوسط السِب‬ ‫يعِب أف تغيّبات طرأت على الطائفة اال٠باعيلية، بعضها يرجع إذل العمالة يف لبناف، والبعض اآلخر يرجع‬ ‫إذل ٪باحات حزب اهلل يف كو ضد اإلسرائيلْب يف منتصف التسعينيات. أما التشيع داخل الوسط‬ ‫معار‬ ‫السِب فّبجع أساساً إذل العمالة يف لبناف ونشاط شبكة مبشرين مؤلفة من ا٤بتشيعة ا١بدد والشيعة‬ ‫السوريْب، وا٤ببلرل اإليرانيْب ومؤسسااهم الثقافية، وا٤ببشرين ا٤بوفدين من ا٤براجع الشيعية (وخصوصاً‬ ‫الشّبازية) ومؤسسااهم، والتسهيبلت ا٢بكومية الٍب بدأت تظهر شيئاً فشيئاً مع تزايد دور بشار األسد‬ ‫وتقوية نفوذه يف منتصف التسعينات.‬ ‫يف عهد بشار األسد ٙبوؿ التشيع إذل "تشييع" األمر الذي يعكس تزايد انتشار التشيع‬ ‫وتضاعف معدلو عن عهد أبيو، فقد منح بشار األسد ا٤بؤسسات الشيعية ونشاطااها تسهيبلت غّب‬ ‫039‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫معهودة من قبل، وىي تسهيبلت تبدأ من ا٤بستوى األمِب وتنتهي با٤بستوى السياسي واإلداري، األمر‬ ‫الذي أعطى التبشّب دفعة دل تكن قط يف السنوات السابقة.‬ ‫غّب أف ا٤ببلحظ ىو أف تزايداً غّب اعتيادي طرأ على نسب التشيع ضمن الوسط السِب،‬ ‫ُّ‬ ‫فخبلؿ ٜباف سنوات فقط تشيع ما يزيد عن ضعف وثلث الضعف عن عدد الذين تشيعوا يف ثبلثْب‬ ‫سنة ىي ٝبلة عهد األسد األب! فقد بلغت معدالت التشيع يف الوسط السِب يف عهد حافظ األسد‬ ‫0791-9991 حوارل 232 سنياً يف السنة، ويف عهد بشار األسد ضمن الفَبة 9991-7002‬ ‫كاف معدؿ االنتشار 5001 سنياً سنوياً، أي أف ا٤بعدؿ السنوي تضاعف عن عهد األسد األب يف‬ ‫0791-9991 ٗبا يعادؿ 4 مرات، وتضاعف بػ15 مرة عن معدؿ ما قبل 0791.‬ ‫كما أف انتشار التشيع جغرافياً كز يف عهد األسد األب يف الساحل السوري بالدرجة األوذل‬ ‫تر‬ ‫55%، ويف إدلب بالدرجة الثانية 51%، وحلب بالدرجة الثالثة 01%، لكنو انتقل بشكل دراماتيكي‬ ‫إذل ا١بزيرة السورية، الٍب قفزت فيها نسبة انتشار التشيّع يف عهد بشار األسد إذل 55% بعد أف كاف يف‬ ‫عهد األسد األب ال يتجاوز 6%! يعود ىذا التحوؿ إذل عدد من ا٤بعطيات تتعلق بالعمالة يف لبناف،‬ ‫وانتشار األمية، والعامل السياسي ا٤بتمثل يف الرغبة اإليرانية يف توسيع والئها االجتماعي و٘بذير ىبل٥با‬ ‫الشيعي يف سورية السنية، فا٤بنطقة تعترب بادية سورية تنتشر فيها القبائل، و٥بذه القبائل امتدادىا يف العراؽ‬ ‫والسعودية واألردف، وبعض ىذه القبائل تشيع قسمها العراقي، وباإلٝباؿ فإف البادية احملاذية لشيعة العراؽ‬ ‫ٛبثل امتداداً جغرافياً ٥با، وىذا ما ٯبعلها مغرية جداً للراغبْب يف بسط ا٥ببلؿ الشيعي عرب سورية.‬ ‫كما أف الروابط القبَلية تساعد على االنتشار بشكل واسع خصوصاً مع شيوع األمية بشكل واسع‬ ‫َ‬ ‫يف اجملتمع البدوي، وىو أمر ٯبعل للقبيلة سلطاناً يفوؽ سلطاف العقل وأحياناً الدين، لقد اتُّبِعت‬ ‫َ‬ ‫اسَباتيجة واضحة يف تشييع القبائل من خبلؿ ربطها بأصو٥با من آؿ البيت، خصوصاً وأف كثّب من‬ ‫القبائل تدعي نسبتها آلؿ البيت، وقد تعدى األمر يف بعض القبائل مثبلً (كقبيلة البكارة)(762) إذل تأويل‬ ‫ّ‬ ‫(762) تنقسم عشّبة البكارة إذل: العبيدات، ا٤بناصرة، ىبلمية، البومصعى، وا٢بمد العابد، والبوعرب، والبوصاحل، والبوٞبداف ورفيع،‬ ‫والبومعيش، والبورٞبة، والعبد الكرصل، والبومشس، وبكارة ا١ببل، وعشّبة البكارة يف حلب، وٛبتد ىذه العشّبة على ضفاؼ هنر الفرات،‬ ‫من ا١بانب األيسر (جزيرة) إذل هنر ا٣بابور شرقاً إذل البصرة شرؽ ٧بافظة دير الزور وغرباً إذل ٧بافظة الرقة.‬ ‫939‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫نسبها وربطو باألئمة االثِب عشرية (اإلماـ الباقر مثبلً)(862)، و٧باولة ٘بذير ا٤بسألة تارٱبياً بزعم أف ا١بزيرة‬ ‫ّ‬ ‫(962)‬ ‫شيعية تارٱبياً!‬ ‫إف تصاعد ا٤بد الشيعي يف عهد بشار األسد يرجع أيضاً إذل معطيات جديدة يف االسَباتيجية‬ ‫ا٤بتبعة للتّشيّع، فباإلضافة إذل استغبلؿ الروابط القبلية والظروؼ الثقافية جملتمع ا١بزيرة السورية فإف تدفق‬ ‫الدعم اللوجسٍب اإليراشل (ا٤بارل وا٤بعنوي) وا٢بماية األمنية لنظاـ األسد كانا سنداً قوياً ٥بذا ا٤بد لِيُعتمد‬ ‫ا٤باؿ والسياسة كأساسْب النتشاره بسرعة أكرب بكثّب من تلك الٍب كانت يف العهد السابق.‬ ‫ثانياً: حتى ال تخرج ثورة المحرومين من دمشق!‬ ‫إذا كاف معدؿ التشيع اآلف ىو 5872 يف السنة منهم 5001 شخصاً سنياً، فعلى فرض‬ ‫استمرار ىذا ا٤بعدؿ ( والواقع أف انتشار األدياف كظواىر اجتماعية ينتقل عرب متواليات حسابية وليس عرب‬ ‫تزايد عددي تقليدي خصوصاً يف ظل ٦بتمعات متماسكة اجتماعياً ما تزاؿ األسرة ا٤بمتدة ٛبثل أساس‬ ‫العبلقات االجتماعية، وغالباً تتعداىا إذل القبيلة) فإنو خبلؿ عشرين سنة سيكوف عدد ا٤بتشيعْب‬ ‫السوريْب حوارل 000055 ألف ولكن اجملتمع السوري يكوف وقتها قد ٘باوز الثبلثْب مليوف، وحٌب لو‬ ‫ضاعفنا ىذا ا٤بعدؿ ثبلث مرات فإف عدد ا٤بتشيعة يف سورية سيصل إذل مليونْب خبلؿ عشرين سنة!،‬ ‫وٟبسمائة ألف خبلؿ ٟبس سنوات، وىذا يعِب أف خطر التغيّب الدٲبغرايف يف سورية غّب وارد بعد يف‬ ‫ا٤بدى ا٤بنظور من الوالية الثانية لبشار األسد على األقل.‬ ‫(862) آؿ قطيط، المتحولوف، ـ.س، مقابلة مع الشيخ "حمد كاع" انظر ا٤بقابلة على الرابط:‬ ‫الو‬ ‫‪http://www.14masom.com/maktabat/maktaba-akaed/book58/index.htm‬‬ ‫(962) يلخص نص ا٤بقابلة مع الشيخ "ٞبد كاع" (متشيع ديري منذ 6991) قناعات ا٤بتشيعة ا١بدد ومزاعمهم يف مسألة القبائل كما‬ ‫الو‬ ‫يلي:‬ ‫إف الرقعة ا١بغرافية ا٤بمتدة من ا٣بابور إذل هنر الفرات كلها شيعية و٩بتدة حسباً ونسباً ألىل البيت، والدليل على ذلك ا١بميع‬ ‫يرددوف عند أي حديث كلمة (اهلل وعلي)، وقبل "االحتبلؿ" العثماشل كانت ىذه ا٤بنطقة منطقة ا١بزيرة على مذىب أىل البيت، ولكن‬ ‫بعد االحتبلؿ العثماشل عملت الدولة العثمانية على إخراج الشيوخ والعلماء ا٤بوجودين يف ا٤بنطقة إذل عاصمتهم استنبوؿ وأتوا با٤ببلرل‬ ‫من قبل الدولة العثمانية، ووضعوا كل مبل، يف قرية وأجربوا الناس على االقتداء هبذا (ا٤ببل).‬ ‫تارٱبياً إف ىذه ا٤بنطقة كانوا أىلها شيعة والتسمية الزالت موجودة يف بعض القرى مثل قرية (زغّب) نسبة لئلماـ علي األصغر‬ ‫وقرية ا٢بسينية وىذه كانت فيها حسينية باسم اإلماـ ا٢بسْب منذ مائة ونيف، وعْب علي نسبة لئلماـ علي (عليو السبلـ) وقرية الكرب‬ ‫نسبة لعلي األكرب ابن اإلماـ ا٢بسْب.‬ ‫وقد أدخلت الدولة العثمانية على ىذه القرى الطرؽ الصوفية، بدالً من مذىب أؿ البيت (الشيعي)، واستخدـ أىارل ىذه‬ ‫ا٤بنطقة أناشيد تتعلق بأىل البيت واألئمة اإلثِب عشر، وىذه القصائد الشعبية تدؿ على أف الناس كانوا قدٲباً يف دير الزور كلهم شيعة،‬ ‫وىذه القصائد دليل قاطع على ما ورثو الناس من تراث أىل البيت وا٤بنطقة كلها شيعية تارٱبياً. انظر: ا٤بصدر السابق نفسو.‬ ‫739‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫لكن من ا٤بهم مبلحظة أف كيز التبشّب الشيعي يف رقعتْب جغرافيتْب أساسيتْب: الساحل السوري‬ ‫تر‬ ‫ومنطقة ا١بزيرة، وىاتْب ا٤بنطقتْب تَضماف الشرٰبتْب الرئيستْب من اجملتمع السوري اللّتاف اختّب منهما‬ ‫ُّ‬ ‫عناصر اجملندين والضباط يف ا١بيش السوري وا٤بخابرات الذين قاموا باجملازر يف مدينة ٞباة على وجو‬ ‫ا٣بصوص وعموـ ا٤بدف السورية يف أحداث الثمانينات بشكل عاـ، وىو أمر لو داللتو السياسية، إذ أف‬ ‫ّ‬ ‫ىذا يرشح أف تكوف ىاتْب الشرٰبيًب مؤىلتاف للعب الدور الرئيس يف ٞباية النظاـ والدفاع عنو، الشرٰبة‬ ‫األوذل يف الساحل السوري ألسباب طائفية وامتيازات اجتماعية وخوؼ وجودي، والشرٰبة الثانية النتشار‬ ‫األمية والفقر فيها وسهولة إخضاع أفرادىا للقوة وإجبارىم على ٩بارسات غّب شرعية ضد الشعب. واآلف‬ ‫يُضاؼ إذل ذلك عنصر جديد ىو التغلغل الشيعي يف القبائل، وحيث يعترب عهد األسد ىو العهد الذىيب‬ ‫للتشيع يف ا١بزيرة فإف مصاحل ا٤ببشرين مرتبطة آلياً بوجود النظاـ.‬ ‫وبالتارل فإف ا٤ب تشيعْب ا١بدد ٲبكن أف يكونوا عناصر ٧بتملْب ٢بماية النظاـ والدفاع عنو مع‬ ‫ا٤بتشيعة ا١بدد ا٤بنتشرين يف كل أ٫باء سورية.‬ ‫ىذا مع افَباض بقاء معدالت التشيع يف حدود ما ذكر آنفاً، لكن ماذا لو تشيع زعماء القبائل؟‬ ‫وىو أمر ٯبري العمل عليو بكثرة يف ا١بزيرة، خصوصاً مع توارد إشاعات عن زيارات لبعض ىؤالء‬ ‫الزعماء للمرجعيات الدينية يف إيراف والعراؽ! ومن الواجب التذكر بأنو يف اجملتمع القبلي وحيث يعم‬ ‫ا١بهل واألمية فإف انتقاؿ اعتناؽ زعيم القبيلة يعِب انتشار التشيع يف معظم القبيلة، فالناس ىنالك تنقاد‬ ‫لقرارات زعمائها القبليْب أكثر من رجاؿ الدين.‬ ‫األقلية الصغّبة جداً ال ٛبلك بطبيعة ا٢باؿ طموحات سياسية بقدر ما ٛبلك طموحات اجتماعية،‬ ‫لكن عندما تكرب فإهنا بالتأكيد سيكوف ٥با طموحااها السياسية، فإذا حصل ما سبق ػ وىو أمر وارد ػ فإف‬ ‫معدالت التشيع ستكوف ٨بيفة؛ إذ من ا٤بمكن أف تنتقل إذل معدالت كبّبة جداً قد تصل إذل عشرة‬ ‫أضعاؼ وىذا ٯبعل السيناريو ٨بتلفاً، إذ ستصل أعداد ا٤بتشيعْب خبلؿ ٟبس سنوات إذل ما يزيد عن‬ ‫مليوف متشيع! وىذا سيجعل األقلية الشيعية ٕبجم األقلية الكردية، وٗبا أف امتداد الشيعة الدٲبغرايف كز‬ ‫يَب‬ ‫أساساً يف العراؽ ولبناف، البلدين اللذين ٲبثبلف ا١بزء األىم من ا٥ببلؿ الشيعي، فإف ا٤بتشيعة السوريْب قد‬ ‫يقوموف بتشكيل أحزاب مناضلة تأثراً بأشقائهم يف العقيدة (حزب اهلل، وفيلق بدر، وجيش ا٤بهدي) فإف‬ ‫حصل ىذا فإهنا ستكوف بالتأكيد متأثرة با٤بيلشيات الشيعية ا٤بذكورة كلها تعترب أحزاب متشاهبة من‬ ‫و‬ ‫وجهة نظرىا ووالئها السياسي إليراف دوف أوطاهنا.‬ ‫ا٣بطر قد ال ٲبكن ىنا فحسب، فماذا لو أنو مت تشكيل حزب مناضل ٗبعونة ر٠بية من النظاـ‬ ‫السوري وباالستعانة ٖبربات حزب اهلل، مث موه شكلياً بأشخاص من اجملتمع السِب ومت إطبلؽ يده على‬ ‫ُ ِّ‬ ‫339‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫حدود ا١بوالف، ىل من ا٤بمكن أف يتكرر سيناريو حزب اهلل فيصبح حزب اهلل السوري متحكماً يف القرار‬ ‫السوري الداخلي على سورية، كما يستورل نظّبه حزب اهلل اللبناشل على قرار لبناف ويعيق إرادة األكثرية‬ ‫اللبنانية؟ سيصبح حينها النفوذ اإليراشل حينها يف سورية حقيقة أبدية ببل شك.‬ ‫حٌب لو مت االفَباض بأف ىذا السيناريو غّب ٧بتمل، فمن ا٤بمكن التوقع أف يتحوؿ ا٤بتشيعوف ا١بدد‬ ‫إذل عناصر أمنية عند تعرض النظاـ الحتجاج داخلي كما ٙبوؿ عناصر حزب البعث يف الثمانينات إذل‬ ‫عناصر أمنية. خصوصاً أف كثّباً من النخب السياسية وضباط األمن العلويوف منحازوف بشكل كبّب أو‬ ‫ينتموف للتيار الشيعي يف الطائفة العلوية، أو قد يتحوؿ ىؤالء إذل عناصر شغب تبث الفوضى يف اجملتمع‬ ‫السوري لصاحل النظاـ.‬ ‫لو بقيت معدالت التشيع على حا٥با، ودل تتضاعف أبداً ػ وىو أمر غّب ٧بتمل يف ظل الظروؼ‬ ‫الراىنة ػ فإف دخوؿ عنصر التشيع اإليراشل والعراقي فضبلً عن الوجود الشيعي العراقي الراىن يف سورية‬ ‫والذي يصل إذل قرابة 005 ألف شيعي ويف ظل دعم لوجسٍب إيراشل وأمِب سوري فمن احملتمل يتحوؿ‬ ‫ا٤بتشيعوف ا١بدد إذل اللعبة السياسية ويصبحوا إحدى األدوات ا١بديدة للنظاـ يف صراعو مع ا٤بعارضة‬ ‫الوطنية الدٲبقراطية، خصوصاً إذا أقر قانوف األحزاب.‬ ‫أخّباً: حٌب اآلف ويف إطار ا٤بدى ا٤بنظور فإف خطر التغيّب الدٲبغرايف يف سورية بسبب التشيّع غّب‬ ‫وارد، ولكن ا٣بطر السياسي واألمِب وارد بقوة، وا٣بطر األمِب ليس على الشعب السوري فحسب بل‬ ‫على النظاـ نفسو، فاألقلية الشيعية موالية إليراف موالة سياسية وعقائدية، وعندما تتغّب ا٤بصاحل مع إيراف‬ ‫وتتبدؿ العبلقات فيما إذا ٙبقق السبلـ مع إسرائيل أو ٙبسنت العبلقات مع األمريكيْب؛ عندىا ٯبب‬ ‫َّ‬ ‫السؤاؿ: ما ىو الدور السياسي واألمِب الذي ٲبكن أف تلعبو ٝباعة إيراف يف سورية؟ على األسد أف يتذكر‬ ‫ا٢بكمة الصينيّة الٍب تروي قصة صيِب دل يكن حكيماً، جاء بقطّة كي تأكل الفأر الذي يعيث ببيتو،‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فاضطر إذل اإلتياف بكلب يأكل القطّة، مث بضبع يأكل الكلب، مث بأسد أكل الضبع ودل يشبع، فانقض‬ ‫ّ‬ ‫على صاحب البيت والتهمو.‬ ‫439‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ملحق - جدوؿ االنتشار الشيعي في سورية‬ ‫تاريخ‬ ‫اسم‬‫عد المتشيعين‬ ‫عدد الشيعة‬ ‫المػدينة أو‬ ‫مالحظ ػ ػػات‬ ‫أسػػباب ظهور التشػيُّع‬ ‫ظهور أوؿ‬ ‫الحي‬ ‫الناحية أو‬ ‫السوريين‬ ‫وجنسيتهم‬ ‫البلدة‬ ‫المح ػػافظة‬ ‫حالة تشيع‬ ‫القرية‬ ‫محافظتي دمشق‬ ‫ال يوجد‬ ‫قرابة 001 ألف‬ ‫السكاف األصليوف سنة متمسكوف‬ ‫الوافدوف إذل جوار مقاـ‬ ‫5791‬ ‫*‬ ‫السيدة‬ ‫*‬ ‫وريف دمشق‬ ‫معظهم الجئوف‬ ‫بسنيتهم ، واليزالوف كذلك إذل‬ ‫السيدة زينب، وتأسيس‬ ‫زينب‬ ‫عراقيوف وتوجد‬ ‫اليوـ. ازداد الوجود الشيعي العراقي‬ ‫ا٣بوزة الشّبازية، واحتبلؿ‬ ‫أقليات لبنانية‬ ‫بكثرة ملفتة للنظر بعد حرب ا٣بليخ‬ ‫مقاـ السيدة زينب وا١بامع‬ ‫وخليجية‬ ‫الثانية وحصار العراؽ‬ ‫السِب الذي ٰبضنو.‬ ‫أقل من 003‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫سكاف البلدة سنة، ورٗبا ظهرت‬ ‫االمتداد السكِب الوافدين‬ ‫الربع‬ ‫*‬ ‫بيت سوا‬ ‫*‬ ‫فيهم بعض حاالت التشيع لكنها‬ ‫وطلبة ا٢بوزات األجانب‬ ‫األخّب من‬ ‫قليلة.‬ ‫عقد‬ ‫التسعينات‬ ‫أقل من 001‬ ‫تشيع بعض األىارل والنزوح‬ ‫السويقة‬ ‫*‬ ‫دمشق‬ ‫العراقي‬ ‫أقل من مائة‬ ‫أقل من مائة‬ ‫تشيع بعض األىارل والنزوح سكاف ا٢بي سنة متمسكوف‬ ‫بعد‬ ‫الشاغور‬ ‫*‬ ‫دمشق‬ ‫بسنيتهم، ا٢بي متصل ٕبي األمْب‬ ‫العراقي‬ ‫3002‬ ‫الشيعي‬ ‫ال يوجد‬ ‫أقل من 52 فرد‬ ‫وفود شيعة أجانب (عراقيْب وإيرانيْب‬ ‫اخَباع مقاـ للسيدة سكينة‬ ‫0002‬ ‫البلدية‬ ‫*‬ ‫داريا‬ ‫معظمهم من‬ ‫ولبنانيْب) لرعاية ا٤بقاـ‬ ‫بنت ا٢بسْب‬ ‫العراقيْب‬‫أقل من 05 فرد‬ ‫أقل من 05 فرد‬ ‫دوما ا٤بدينة السورية الوحيدة الٍب‬ ‫ٝبعية ا٤برتضى‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫دوما‬ ‫تتبع ا٤بذىب ا٢بنبلي الذي كز على‬ ‫بر‬ ‫الثمانينات‬ ‫العقائد السنية، ونتشر فيها السلفية‬ ‫بشكل واضح.‬ ‫أقل من 001‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫عربين‬ ‫*‬ ‫0002‬ ‫ال يوجد‬ ‫أقل من عشرة‬ ‫قدصل‬ ‫األمين‬ ‫*‬ ‫دمشق‬ ‫آالؼ‬ ‫ال يوجد‬ ‫أقل من ٟبسة‬ ‫قدصل‬ ‫الجورة‬ ‫*‬ ‫دمشق‬ ‫عشر ألفاً‬ ‫ال يوجد‬ ‫أقل من عشرة‬ ‫قدصل‬ ‫زين‬ ‫*‬ ‫دمشق‬ ‫آالؼ‬ ‫العابدين‬ ‫أقل من 01 أفراد أقل من 05‬ ‫تأثراً بعبد ا٢بميد ا٤بهاجر‬ ‫تشيع أحد أبنائها "محمد‬ ‫6891‬ ‫*‬ ‫الضمير‬ ‫*‬ ‫أفراد‬ ‫يوسف قجمي"‬ ‫غّب متوفر‬ ‫السكاف األصليوف مازلوا مسلموف‬ ‫احتبلؿ مقاـ "الحجر بن‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫عدرا‬ ‫*‬ ‫سنة، ودل يذكر حاالت تشيع بينهم‬ ‫عدي"‬ ‫التسعينات‬ ‫ال يوجد‬ ‫001 شخص‬ ‫احتلو حسن الشّبازي، وأصبح مزاراً‬ ‫احتبلؿ مقاـ "السيدة‬ ‫منتصف‬ ‫عمارة‬ ‫*‬ ‫دمشق‬ ‫539‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫إيرانيي وعراقي‬ ‫وأقيم فيو ٝبعية ع لػ"جامعة العلوـ‬ ‫وفر‬ ‫رقية"‬ ‫التمانينات‬ ‫جوانية‬ ‫وبعض شيعة‬ ‫اإلسبلمية" بلندف" لكن ال يوجد يف‬ ‫الشواـ.‬ ‫سكاف ا٢بي أي حالة تشيع، ولكن‬ ‫ٯباوره بعض التجار من الشيعة‬ ‫الدمشقيْب األصليْب.‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫غّب متوفر‬ ‫امتداد الوجود الشيعي يف‬ ‫النصف‬ ‫*‬ ‫ببيال‬ ‫*‬ ‫السيدة زينب، الجئوف‬ ‫الثاشل من‬ ‫عراقيوف‬ ‫التسعينيات‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫غّب متوفر‬ ‫امتداد الوجود الشيعي يف‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫الحجيرة‬ ‫ُ‬ ‫*‬ ‫السيدة زينب، الجئوف‬ ‫التسعينيات‬ ‫عراقيوف‬ ‫أقل من 003‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫غّب متوفر‬ ‫امتداد الوجود الشيعي يف‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫سيدي‬ ‫*‬ ‫السيدة زينب، الجئوف‬ ‫التسعينيات‬ ‫مقداد‬ ‫عراقيوف‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫غّب متوفر‬ ‫امتداد الوجود الشيعي يف‬ ‫بعد‬ ‫الحجر‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫السيدة زينب، الجئوف‬ ‫3002‬ ‫األسود‬ ‫عراقيوف‬ ‫ال يوجد‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫اليوجد تشيع بْب السكاف‬ ‫الجئوف عراقيوف بعد‬ ‫بعد‬ ‫الدويلعة‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫االحتبلؿ‬ ‫3002‬ ‫ال يوجد‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫اليوجد تشيع بْب السكاف‬ ‫الجئوف عراقيوف بعد‬ ‫بعد‬ ‫الزاىرة‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫االحتبلؿ‬ ‫3002‬ ‫ال يوجد‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫اليوجد تشيع بْب السكاف‬ ‫الجئوف عراقيوف بعد‬ ‫بعد‬ ‫جرمانا‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫االحتبلؿ‬ ‫3002‬ ‫ال يوجد‬ ‫بضعة آالؼ‬ ‫ال يوجد تشيع بْب السكاف‬ ‫الجئوف عراقيوف بعد‬ ‫مساكن برزة بعد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫االحتبلؿ‬ ‫3002‬‫أقل من 05 فرد‬ ‫أقل من 05 فرد‬ ‫العمالة يف لبناف‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫التل‬ ‫*‬ ‫التسعينات‬ ‫قدصل‬ ‫*‬ ‫راوية‬ ‫دوما‬ ‫محافظة حلب‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 001‬ ‫يعتمد التأثّب يف طلبة ا١بامعة عرب‬ ‫كز ثقايف إيراشل قريب‬ ‫مر‬ ‫بعد‬ ‫حي‬ ‫*‬ ‫حلب‬ ‫تقدصل خدمات ٦بانية وإغراءات‬ ‫جداً من السكن ا١بامعي‬ ‫1002‬ ‫الشهباء‬ ‫مادية‬ ‫الراقي‬‫أقل 05 شخصاً‬ ‫أقل من 05‬ ‫وجود بعض القائمْب عليو من‬ ‫وجود "مشهد النقطة"‬ ‫قدصل‬ ‫جب‬ ‫*‬ ‫حلب‬ ‫شخصاً‬ ‫الشيعة من ريف حلب مثل (نبل‬ ‫التارٱبي و"ٝبعية اإلعمار‬ ‫الجلبي أو‬ ‫والزىراء)‬ ‫واإلحساف اإلسبلمية‬ ‫جبل "شيخ‬ ‫ا١بعفرية"‬ ‫محسن"‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫سكاف ا٣بالدية ىم فقراء وافدوف من‬ ‫تشيع بعض األفراد بسبب‬ ‫مطلع‬ ‫الخالدية‬ ‫*‬ ‫حلب‬ ‫شخص‬ ‫شخص‬ ‫الريف الشمارل الغر ي ٤بدينة حلب‬ ‫العمالة يف لبناف‬ ‫التسعينات‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫سكاف ا١بزمايت ىم فقراء وافدوف من‬ ‫تشيع بعض األفراد بسبب‬ ‫منتصف‬ ‫الجزماتي‬ ‫*‬ ‫حلب‬ ‫شخصاً‬ ‫شخصاً‬ ‫الريف الشمارل الشرقي ٤بدينة حلب‬ ‫العمالة يف لبناف وانتساب‬ ‫العقد األوؿ‬ ‫البعض لعشّبة البكارة الٍب‬ ‫من األلفية‬ ‫639‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫بدأ يتم فيها التبشّب بشكل‬ ‫الثانية‬ ‫مكثف يف العقد األخّب‬‫أقل من 05 فرداً‬ ‫أقل من 05 فرداً‬ ‫بعض األفراد‬ ‫تشيع بعض األفراد تأثراً‬ ‫منتصف‬ ‫*‬ ‫البلليرموف‬ ‫بالثورة اإليرانية‬ ‫الثمانينات‬ ‫أقل من 02 أفراد أقل من 02‬ ‫تشيع الشاعر "٠بعو عبد الكرصل‬ ‫العمل يف لبناف‬ ‫8691‬ ‫*‬ ‫بزاعة‬ ‫أفراد‬ ‫الدرويش"‬‫أقل من 05 فرداً‬ ‫أقل من 05 فرداً‬ ‫تشيع بعض األفراد‬ ‫قناعات دينية‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫منبج‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية صغّبة‬ ‫تشيع بعض األفراد بتأثّب‬ ‫الثمانينيات‬ ‫*‬ ‫ديرجماؿ‬ ‫*‬ ‫التبشّب من أىلي نبل‬ ‫والزىراء‬‫أقل من 05 فرداً‬ ‫أقل من 05 فرداً‬ ‫أقلية صغّبة جداً‬ ‫تشيع بعض األفراد‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫الخفسة‬ ‫*‬ ‫لقناعات دينية‬ ‫التسعينات‬ ‫غّب متوفر‬ ‫5-7 آالؼ‬ ‫ال يوجد معلومات كافية، غّب تغيّب‬ ‫تشيَّع معظم أىارل القرية‬ ‫َ‬ ‫قبل‬ ‫*‬ ‫الزىراء‬ ‫*‬ ‫نسمة‬ ‫اسم القرية يف هناية السبعينيات بناء‬ ‫بتأثّب تبشّب "قريػة نػُبُّل"‬ ‫0791‬ ‫والقرابات الناشئة بْب أىارل على نصيحة حسن الشّبازي‬ ‫القريتْب‬ ‫ال يوجد‬ ‫01 – 21 ألف‬ ‫أىارل القرية شيعة أصليوف‬ ‫غّب متوفر‬ ‫قبل‬ ‫*‬ ‫نُػبُّل‬ ‫*‬ ‫نسمة‬ ‫0791‬ ‫أقل من 051‬ ‫أقل من 051‬ ‫أقلية صغّبة‬ ‫تشيع بعض األفراد تأثراً‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫المنصورة‬ ‫*‬ ‫بتبشّب شيعة نبُّل‬ ‫أقل من 52‬ ‫أقل من 52‬ ‫أقلية صغّبة جداً‬ ‫غّب متوفر‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫المالكية‬ ‫*‬ ‫0002‬ ‫أقل من 02‬ ‫أقل من 02‬ ‫أقلية صغّبة جداً‬ ‫غّب متوفر‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫النيرب‬ ‫*‬ ‫4002‬ ‫أقل من 005‬ ‫أقل من 005‬ ‫أقلية صغّبة‬ ‫تشيع بعض األفراد تأثراً‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫خاف‬ ‫*‬ ‫فرد‬ ‫فرد‬ ‫بتبشّب شيعة نبُّل‬ ‫العسل‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقلية صغّبة‬ ‫غّب معروؼ‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫جارز‬ ‫*‬ ‫شخص‬ ‫شخص‬ ‫منتصف‬ ‫التسعينيات‬ ‫(غّب ٧بدد)‬ ‫أقل من 51‬ ‫أقل من 51‬ ‫يتزعم كة التبشّب الشيعي معتقل‬ ‫حر‬ ‫تشيع بعض األفراد بسبب‬ ‫هناية‬ ‫العذيَّة‬ ‫صوراف‬ ‫*‬ ‫شخصاً‬ ‫شخصاً‬ ‫إسبلمي سابق‬ ‫العمالة يف لبناف‬ ‫التسعينات‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية صغّبة جداً‬ ‫تشيع بعض األفراد‬ ‫السبعينات‬ ‫*‬ ‫كفر داعل‬ ‫*‬ ‫أقل من 02 أفراد أقل من 02‬ ‫بعض األفراد‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫مسكنة‬ ‫*‬ ‫أفراد‬ ‫التسعينات‬‫أقل من 51 فرداً‬ ‫أقل من 51 فرداً‬ ‫الباب تعترب من ا٤بدف السنية احملافظة‬ ‫التبشّب الشيعي واإلغراء‬ ‫7002‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الباب‬ ‫جداً‬ ‫ا٤بارل‬‫أقل من 02 فراد‬ ‫أقل من 02 فراد‬ ‫أوؿ حالة تشيع ألحد طلبة‬ ‫غّب معروؼ‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫عين العرب‬ ‫الدراسات األسبلمية‬ ‫3002‬ ‫محافظة درعا‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقل من 0005‬ ‫وفود العراقيْب منذ هناية التسعينات‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫حي المطار‬ ‫*‬ ‫درعا‬ ‫وبناء مؤسسات دنيية‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫739‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫غّب متوفر‬ ‫نشطاط عضو ا١بمعية ا٤بنحلة‬ ‫ٝبعية ا٤برتضى‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫قرفة‬ ‫*‬ ‫"زيداف غزالي" يف بداية التسعينات‬ ‫الثمانينات‬ ‫بالتبشّب والتحقت بو عائلتو وأقربائو‬ ‫تشيع بعض األىارل.‬ ‫أقل من 001‬ ‫ال يوجد حاالت تشيُّع واضحة بْب‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫*‬ ‫الصنمين‬ ‫*‬ ‫أقل من 051‬ ‫فرد‬ ‫األىارل.‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫فرداً‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫أقل من 0001‬ ‫ال يوجد حاالت تشيُّع واضحة بْب‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫بصرى‬ ‫*‬ ‫األىارل‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫الشاـ‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬‫أقل من 52 فرداً‬ ‫أقل من 52 فرداً‬ ‫العمالة يف لبناف‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫الحراؾ‬ ‫*‬ ‫التسعينات‬ ‫أقل من 52‬ ‫أقل من 005‬ ‫ال يوجد حاالت تشيُّع واضحة بْب‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫المزيريب‬ ‫*‬ ‫فرد‬ ‫األىارل‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫أقل من 005‬ ‫أقل من 0001‬ ‫تشيع بعض األىارل بسبب إغراءات‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫المليحة‬ ‫*‬ ‫مالية‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫أقل من 05‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫الشيخ‬ ‫*‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫مسكين‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫ال يوجد‬ ‫أقل من 002‬ ‫ال يوجد حاالت تشيُّع بْب األىارل‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫نوى‬ ‫*‬ ‫متشيعْب‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫ال يوجد‬ ‫غّب متوفر‬ ‫ال يوجد حاالت تشيُّع بْب األىارل‬ ‫أقلية مهاجرة من لبناف‬ ‫مطلع‬ ‫*‬ ‫الكسوة‬ ‫*‬ ‫متشيعْب‬ ‫بسب ا٢برب األىلية‬ ‫الثمانينات‬ ‫واالحتبلؿ اإلسرائيلي‬ ‫للجنوب‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫*‬ ‫طفس‬ ‫*‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫مصطفى ا٢بريري متشيع‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫الصورة‬ ‫*‬ ‫متأثر بزيداف الغزارل‬ ‫3002‬ ‫الصغيرة‬ ‫محافظة إدلب‬ ‫أقل من 05‬ ‫يوجد حاالت تشيُّع بْب الطبلب من أقل من 001‬ ‫كلية الدرسات اإلسبلمية‬ ‫5002‬ ‫جامع‬ ‫إدلب‬ ‫سنة إدلب وريفها‬ ‫(غّب مرخصة)، ع افتتحو‬ ‫فر‬ ‫الروضة‬ ‫839‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫بعض ا٤بتشيعْب السوريْب‬ ‫من مدينة حلب وبعض‬ ‫شيعة قرى إدلب بدعم‬ ‫خارجي‬ ‫أقل من 05‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫حارـ‬ ‫*‬ ‫التسعينات‬ ‫أقل من 005‬ ‫أقل من 005‬ ‫بتأثّب تبشّب شيعة الفوعة‬ ‫التمانينات‬ ‫حي واحد‬ ‫معرة‬ ‫*‬ ‫يف البلدة‬ ‫مصرين‬‫أقل من 0002‬ ‫أقل من 0002‬ ‫تبشّب الشيخ ٧بمد األنطاكي‬ ‫تشيع أحد أبنائها "٧بمد‬ ‫5491‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫*‬ ‫الغفري"‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قريٍب‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫كورين‬ ‫*‬ ‫زرزور والفوعة‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قرية‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫عامود‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫خريبة‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قرية‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫كوش‬ ‫در‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫الملند‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قرية‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫الجانودية‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب متشيعي قرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫الدريَّة‬ ‫*‬ ‫زرزور‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب شيعة الفوعة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫بنِش‬ ‫*‬ ‫0891‬ ‫ال يوجد‬ ‫أقل من عشرة‬ ‫كل سكاهنا شيعة اآلف‬ ‫غّب معروؼ‬ ‫قبل‬ ‫*‬ ‫الفوعة‬ ‫*‬ ‫آالؼ نسمة‬ ‫0791‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫غّب معروؼ‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫كفريا‬ ‫*‬ ‫محافظػة‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية صغّبة متشيعة‬ ‫تبشّب متشيعة حطلة‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫دير الزور‬ ‫دير الزور‬‫أقل من 0051‬ ‫أقلية شيعية كبّبة‬ ‫بدأ ينتشر التشيع فيها منذ 5991‬ ‫تشيع أحد أبناء القرية تأثراً‬ ‫7791‬ ‫*‬ ‫حطلة‬ ‫*‬ ‫تعدداىا أقل من‬ ‫بأفراد من شيعة "قرية‬ ‫0051‬ ‫الفوعة" يف ٧بافظة إدلب،‬ ‫عشر مساجد‬ ‫مث ٝبعية ا٤برتضى‬ ‫وسبع حسينيات‬ ‫ومغتسل مرتبطة‬ ‫با٢بوزة الزينبية،‬ ‫إذا ٲبثل محمد‬ ‫الشيرازي ا٤برجع‬ ‫الديِب ٥بم‬‫أقل من 0003‬ ‫امتداد لتبشّب‬ ‫أقليات صغّبة متشيعة‬ ‫امتداد لتبشّب متشيعة‬ ‫هناية‬ ‫*‬ ‫خشاـ‬ ‫*‬ ‫939‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫آالؼ‬ ‫متشيعة حطلة‬ ‫حطلة‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫البصيرة‬ ‫*‬ ‫ومطلع‬ ‫*‬ ‫الكسرة‬ ‫*‬ ‫األلفية‬ ‫*‬ ‫الكبر‬ ‫*‬ ‫الثانية‬ ‫*‬ ‫الصعوة‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الصغير‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫جديد‬ ‫*‬ ‫عكيدات‬ ‫*‬ ‫جديد‬ ‫*‬ ‫بكارة‬ ‫*‬ ‫البوحميد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫حلبية‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫موح حسن‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الشميطية‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫جزرة‬ ‫*‬‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫التشييع عرب نسب القبيلة‬ ‫تشيع أحد أفرادىا تأثراً‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫زغير جزيرة‬ ‫*‬ ‫فرد‬ ‫فرد‬ ‫ٕبسْب الرجا من قرية‬ ‫7891‬ ‫حطلة‬‫أقل من ٟبسة‬ ‫أقل من ٟبسة‬ ‫أقفل ا٤بسجد بسبب عدـ وجود‬ ‫بناء بعض أىارل حطلة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫حويجة‬ ‫*‬ ‫أشخاص‬ ‫أشخاص‬ ‫مصلْب وال مؤمنْب‬ ‫مسجد "علي ا٥بادي"‬ ‫3002‬ ‫صقر‬ ‫الشيعي بغرض التبشّب‬ ‫أقل من 02‬ ‫أقل من 02‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثّب تبشّب متشيعة حطلة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫أبو خشب‬ ‫*‬ ‫0002‬‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثّب تبشّب متشيعة حطلة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الصور‬ ‫0002‬‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثّب تبشّب متشيعة حطلة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫غرانيج‬ ‫*‬ ‫0002‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثّب تبشّب متشيعة حطلة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫محقاف‬ ‫*‬ ‫0002‬‫أقل من ٟبسة‬ ‫أقل من ٟبسة‬ ‫أوؿ حالة تشييع كاف لطالب‬ ‫أسباب غّب معروفة‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫كماؿ‬ ‫البو‬ ‫افراد‬ ‫افراد‬ ‫دراسات إسبلمية يف الدراسات ودل‬ ‫2002‬ ‫يذكر حاالت تشيع أخرى‬ ‫محافظة الرقة‬‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية متشيعة معظمها وافد من ريف‬ ‫تشييد حسينية‬ ‫1002-‬ ‫ع‬‫شار‬ ‫*‬ ‫الرقة‬ ‫ا٤بدينة‬ ‫7002‬ ‫ا٤بنصور‬‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫بدأت كة تبشّب شيعية يف النصف‬ ‫حر‬ ‫تشييد مقاـ عمار بن ياسر‬ ‫8891‬ ‫باب بغداد‬ ‫*‬ ‫الرقة‬ ‫شخص‬ ‫شخص‬ ‫الثاشل من التسعينات.‬ ‫باالشَباؾ مع ا٢بكومة‬ ‫افتتح ا٤بقاـ ر٠بياً عاـ 4002‬ ‫اإليرانية وىجرة عائلة‬ ‫متشيعة من قرى إدلب.‬‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫عبد اجمليد األٞبد السراوي‬ ‫2991‬ ‫*‬ ‫مزرعة‬ ‫*‬ ‫فرد‬ ‫فرد‬ ‫تأثراً بيبشّب متشيعي حطلة‬ ‫حطين‬ ‫049‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬‫أقل من 05 فرد‬ ‫أقل من 05 فرد‬ ‫تأثراً بتبشّب بعض متشيعي‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫تل أبيض‬ ‫*‬ ‫قرية "حوٯبة صقر"‬ ‫0002‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب بعض متشيعي‬ ‫التسعينات‬ ‫*‬ ‫حويجة‬ ‫*‬ ‫قرية "حطلة"‬ ‫صقر‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫عائلة القفاؼ‬ ‫تأثراً بتبشّب بعض متشيعي‬ ‫غّب‬ ‫*‬ ‫شلبية‬ ‫*‬ ‫قرية "حطلة"‬ ‫معروؼ‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقلية متشيعة‬ ‫تأثراً بتبشّب بعض متشيعي‬ ‫غّب‬ ‫*‬ ‫جزرا‬ ‫*‬ ‫قرية "حطلة"‬ ‫معروؼ‬ ‫أقل من 003‬ ‫أقل من 003‬ ‫بعض ا٤بتشيعة بتأثّب كلية‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الثورة‬ ‫"الدعوة واالجتهاد" يف‬ ‫3002‬ ‫(الطبقة)‬ ‫مدينة الثورة .‬ ‫محافظة‬ ‫النشوة‬ ‫*‬ ‫الحسكة‬ ‫الحسكة‬ ‫*‬ ‫تل‬ ‫*‬ ‫الشدادي‬ ‫*‬ ‫تل تمر‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫تل ورد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫القصر‬ ‫*‬‫أقل من 0051‬ ‫*‬ ‫الداوودية‬ ‫*‬ ‫شخص‬ ‫*‬ ‫زين المبرؾ‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫عامودا‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الجبسة‬ ‫*‬ ‫طريق‬ ‫*‬ ‫القامشلي‬ ‫الحسكة‬ ‫إلى حي‬ ‫الهاللية‬ ‫محافظػة حمص‬‫أقل من 003‬ ‫أقل من 003‬ ‫بينهم الجئوف عراقيوف بعد االحتبلؿ‬ ‫مهاجروف شيعة من ريف‬ ‫غّب متوفر‬ ‫البيَّاضة‬ ‫*‬ ‫حمص‬ ‫ٞبص‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب معروؼ‬ ‫نسبتهم لسكاف القرية غّب متوفرة‬ ‫قدصل‬ ‫*‬ ‫أـ العمد‬ ‫*‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب معروؼ‬ ‫نسبتهم لسكاف القرية غّب متوفرة‬ ‫قدصل‬ ‫*‬ ‫الحميدية‬ ‫*‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية نسبتها إذل عدد السكاف القرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫شنشار‬ ‫*‬ ‫غّب متوفرة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية نسبتها إذل عدد السكاف القرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫الجابرية‬ ‫*‬ ‫غّب متوفرة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أ أقلية نسبتها إذل عدد السكاف‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫رسم العبد‬ ‫*‬ ‫القرية غّب متوفرة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية نسبتها إذل عدد السكاف القرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫فيروزة‬ ‫*‬ ‫غّب متوفرة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية من تيار عودة ع العلوي إذل‬ ‫الفر‬ ‫منتصف‬ ‫*‬ ‫معروؼ‬ ‫*‬ ‫أصلو الشيعي‬ ‫السبعينات‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية نسبتها إذل عدد السكاف القرية‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫العزيزية‬ ‫*‬ ‫949‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫غّب متوفرة‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الرستن‬ ‫فرد‬ ‫فرد‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬ ‫محافظػة حماة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫إ٠باعيلية متشيبعة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫*‬ ‫السلمية‬ ‫*‬‫أقل من 0052‬ ‫أقل من 0052‬ ‫تقطن فيها أقلية وافدة من ريف‬ ‫غّب متوفر‬ ‫0002‬ ‫*‬ ‫مصياؼ‬ ‫*‬ ‫شخص‬ ‫شخص‬ ‫مصياؼ من تيار "عودة ع إذل‬ ‫الفر‬ ‫أصل" التيار الشيعي يف الطائفة‬ ‫العلوية، والطائفة اال٠باعيلة،‬ ‫وا٤بسلمْب السنة‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫متشيعة إ٠باعيليْب‬ ‫غّب متوفر‬ ‫بعد عاـ‬ ‫*‬ ‫عقارب‬ ‫*‬ ‫0002‬ ‫أقل من 05‬ ‫أقل من 05‬ ‫اليوجد سكاف، بنيت فيو بعض‬ ‫مزاعم تارٱبية حوؿ "طريق‬ ‫بعد عاـ‬ ‫*‬ ‫جبل زين‬ ‫*‬ ‫ا٤بباشل لئلقامة ا٤بؤقتة والزيارة‬ ‫السبايا" من صفْب إذل‬ ‫3002‬ ‫العابدين‬ ‫دمشق‬ ‫الساحل السوري‬ ‫أقل من 004‬ ‫05 موظف‬ ‫إنشاء كز ثقايف كبّب‬ ‫مر‬ ‫بعد عاـ‬ ‫حي الزراعة‬ ‫*‬ ‫الالذقية‬ ‫(محافظتي‬ ‫شيعي سورية‬ ‫0002‬ ‫الالذقية‬ ‫وعراقي ولبناشل‬ ‫وطرطوس)‬ ‫وإيراشل‬‫أقل من 0005‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫8791‬ ‫الزقزقانية‬ ‫*‬ ‫الالذقية‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫ا٤بتشيع) ٗبعونة حسن الشيرازي‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقل من 002‬ ‫أقلية سنية متشيعة ، حي فقّب‬ ‫التبشّب الشيعي اإليراشل‬ ‫بعد‬ ‫حي قنينص‬ ‫*‬ ‫الالذقية‬ ‫غالب أىلو من كماف السنة‬ ‫الَب‬ ‫العراقي يف مدينة البلذقية‬ ‫0002‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقل من 001‬ ‫أقلية سنية متشيعة، حي فقّب‬ ‫غّب متوفر‬ ‫بعد‬ ‫الرمل‬ ‫*‬ ‫الالذقية‬ ‫0002‬ ‫الفلسطيني‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫طرطوس‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫جبلة‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب‬ ‫بعد‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫صافيتا‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫0291‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫القرداحة‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬ ‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫تال‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫0591-‬ ‫749‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الحفة‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫بانياس‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫حلبكو‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫المشرفة‬ ‫َّ‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫كرـ غيزؿ‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫الدالية‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫حمين‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫حرصوف‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫عين التينة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫الدبدابة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫المقرمدة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫كفرفو‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫أبو قبيس‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫349‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫الدريكيش‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫الشبطلية‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫بكسا‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫تلة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫مشقيتا‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫جيبوؿ‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫بيت‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫الشيخ‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬ ‫ديب‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب‬ ‫مطلع القرف‬ ‫*‬ ‫الطليعي‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫العشرين‬ ‫ا٤بتشيع)‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب‬ ‫مطلع القرف‬ ‫*‬ ‫ضهر بشير‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫العشرين‬ ‫ا٤بتشيع)‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫بحنين‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫الجبيلية‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫بشرائيل‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫الشامية‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫449‬
    • ‫البعث الشيعي في سورية‬ ‫المعهد الدولي للدراسات السورية‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وبِب أوؿ‬ ‫ستينيات‬ ‫*‬ ‫بيت‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫مسجد لتيار "عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫القرف‬ ‫الشيخ‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫إذل أصلو الشيعي" يف‬ ‫التاسع‬ ‫يونس‬ ‫جباؿ العلويْب‬ ‫عشر‬ ‫0681ـ‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫بيت نافلة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫حكر‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫البالطة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫أوبين‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫بعمرة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫سمت قبلة‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي‬ ‫0591-‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫2791‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية إ٠باعيلية متشيعة‬ ‫*‬ ‫القدموس‬ ‫*‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية إ٠باعيلية متشيعة‬ ‫*‬ ‫نهر‬ ‫*‬ ‫الخوابي‬‫غّب متوفر‬ ‫غّب متوفر‬ ‫أقلية شيعية من تيار عودة ع‬ ‫الفر‬ ‫اإلحياء الديِب، وإسهاـ‬ ‫بْب عامي‬ ‫*‬ ‫دـ‬ ‫*‬ ‫العلوي إذل أصلو الشيعي (التيار‬ ‫حسن الشّبازي وٝبعية‬ ‫0591-‬ ‫سرخوب‬ ‫ا٤بتشيع)‬ ‫ا٤برتضى‬ ‫2791‬ ‫549‬