القديس متى الرسول

  • 2,618 views
Uploaded on

بحث عن القديس متى الرسول

بحث عن القديس متى الرسول

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Total Views
2,618
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1

Actions

Shares
Downloads
22
Comments
0
Likes
0

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫باسم الل ه القو ي‬ ‫بحث‬ ‫في‬ ‫موضوع‬‫القديس " متى "‬ ‫الجنجيلي‬
  • 2. ‫المقدمة‬ ‫القديس متى هو أحد التلميذ النثنى عشر الذين رافقوا رب المجد يسوع‬‫المسيح منذ خدمته وحتى صعوده . ثم كرزوا باسمه القققدوس‬ ‫في كل المم‬ ‫والقديس متى يتمتع بشخصية نثرية وغنية في الفضائل . بالاضافة إلى‬ ‫عمق‬ ‫عجيب . فضلً عن كونه مثلً عجيبا في تغيير الذات وقدوة حية تجلت في‬ ‫ً‬ ‫طاعته لكلمة " اتبعني " .‬ ‫وهذه الدراسة المتوااضعة إنما هي لبيان فضائل هذا القديس . ولبحث‬ ‫أعماقه التي امتلت بروح ال القدوس .‬ ‫هذا الذي له المجد والركرام‬ ‫منذ اللزل والن وركل أوان‬ ‫وإلى دهر الدهور‬ ‫آمين .‬
  • 3. ‫القديس متى ) 1(‬ ‫الموضوع‬ ‫في هذا البحث سنتعرض لعدة جنقاط وهي :-‬ ‫حياة وسيرة القديس متى .‬ ‫1-‬ ‫القديس متى في طقس الكنيسة .‬ ‫2-‬ ‫إجنجيل القديس متى .‬ ‫3-‬ ‫الدروس المستفادة من القديس متى .‬ ‫4-‬ ‫أول : حياة وسيرة القديس متى :-‬ ‫أ- لوى بن حلفى :‬ ‫بادئ ذي بدء نقول أن القديس متى كان يدعى أول " لوى بن حلفى " وهو‬ ‫من مواليد الجليل . *وكلمة متى هي بالعبرانية " متثيا " ومعناها عطية ال‬‫وهي تقابل كلمة " ثيئوذوروس " في القبطية والتي عربت إلى " تادرس "‬ ‫والقديس متى كان عشارا وكان العشارون **جباة رسميين يعملون لحساب‬ ‫الرومان المستعمرين ولهذا كانوا مكروهين لدى الشعب .‬ ‫بل أن ***مدلول كلمة عشارا عند اليهود فهو ذلك النسان الشرير الظالم‬ ‫الخاطئ الذي يمكن أن تضعة مع الونثني أو الزاني على حد سواء مثلما جاء‬ ‫في إنجيل متى : " قال لهم يسوع الحق أقول لكم أن العشارين والزواجني‬ ‫يسبقوجنكم إلى ملكوت ال " ) مت 12: 13 ( وأيضا : " وإن لم يسمع من‬ ‫الكنيسة فليكن عنك ركالوثني والعشار " ) مت 81: 71 ( .‬ ‫وعلى هذا يمكن أن نخلص إلى أن لوى لم يكن مقبول على الطل ق من‬ ‫المجتمع بل ومن ال أيضا ولكن إذا عدنا إلى " لوى " بالذات وتأملنا في‬ ‫****اسمه سنجد أنه يشير إلى أنة كان أساسا من سبط لوى وأن هذا السم‬ ‫وحدة يدل على تقوى البوين إذ أن السم يشير إلى أن أبويه كانا يأملن في‬ ‫أن ابنهما سيصبح يوما ما كاهنا أمينا ل . ومن المؤكد أنة كان للوى علقة‬‫جيدة بال في بدايته . وإنجيل متى في اقتباساته من العهد القديم تؤكد على ذلك‬ ‫بما يشير إلى أن " لوى " لم يكن مقطوع الصلة بالكتاب المقدس بل ويمكن‬‫أن نقول أن تطلعات والدية إلى مستقبل سماوي بالنسبة له أو حتى تطلعاته هو‬‫إلى ذات المستقبل تبدو مؤكدة تماما مع تلك الستجابة المذهلة لكلمة "اتبعني"‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫*** ) 3 ( رجال الكتاب المقدس .‬ ‫* ) 2 ( الرسل الثنى عشر .‬ ‫**** جنفس المصدر السابق .‬ ‫** ) 2 ( الرسل الثنى عشر .‬
  • 4. ‫القديس متى ) 2(‬ ‫إل أن ذلك التمهيد الرائع لحياته لم يقوده إلى حيث المربض المطلوب وإنما‬ ‫يبدو أن لوى شق طريقة إلى التجاة العكسي إتجاة السلطة والمال ول يعلم‬ ‫أحد كيف حدث ذلك . وانتقل من طريق أن يكون كاهنا ل العلي إلى طريق‬ ‫المال حيث يقف الشيطان في نهايته . على أن المال وحده لم يكن هو سبب‬ ‫تلك الردة المأساوية أو لم يكن هو مظهرها الوحد بل اشترك مع المال أشياء‬ ‫عدة مثل الفساد ، الظلم ، الجور والدعاءات الباطلة وأشياء أخر كثيرة ارتبط‬ ‫بذلك العمل البغيض وتلك المهنة المرذولة وهي " عشار " .‬ ‫ولكي تواضع المور في نصابها الصحيح نذكر بأن مهنة العشار في حد ذاتها‬ ‫كجاب للضرائب ل يشوبها شائبة إذا التزم العشار بما هو مفروض ولكن‬ ‫العشارين كانوا يلتزمون أيضا بما هو مفروض إذ كانوا ل يكتفون بما يجب‬‫أن يأخذوه للدولة مثلما قال يوحنا المعمدان للعشارين : " ل تستوفوا أركثر مما‬ ‫مزمن لكم " ) لو 3 : 31 ( . ولكي نمعن في ذلك الوادي السحيق الذي كان‬ ‫يحيا فيه لوى أو فلنقل الهوة السحيقة نقول بأن العشار كان في ذهن اليهودي‬ ‫قرين لكلمة الونثني حتى وهو يذهب للمعبد أو يمارس الصلوات لن *العشار‬ ‫واقعيا يتحول إلى ونثني في خدمة المبراطورية الرومانية دون أن يبالي بأي‬ ‫عقيدة أو دين لن دينة هو المادة وإلهة هو المال ومادمنا نتحدث عن" لوى"‬ ‫فإننا نذكر أيضا أنة كان ينعم بحياة مرفهة ويعزو هذا بالطبع إلى غناه ونثرائه‬ ‫فضل عن إحساس بالقوة والتملك لقربة من الرومان .‬ ‫بق - اتبعنققققي :‬ ‫لسنا نعلم على وجه اليقين كم مضى من عمر لوى عندما سمع ذلك الصوت‬ ‫الممتلئ رأفة وهو يقول " اتبعني " إل أن اليقونات الكنسية التي رسمت‬ ‫للقديس متى أجمعت على شكل الشيخ الوقور فضل عن أسلوب كتابة النجيل‬ ‫ينم عن حكمة وبلغة يتسم بهما رجل كبير وهذه نقطة هامة لنة كان أكبر‬ ‫سنا من السيد المسيح إل أنة استجاب له ولنسرد قصة الستجابة كما ذكرها‬ ‫" متى " نفسة :‬ ‫" وفيما يسوع مجتالز من هناك رأى إجنساجنا جالسا عند مكان الجباية اسمه‬ ‫متى فقال له اتبعني فقام وتبعة " ) مت 9: 9 ( .‬ ‫وفي إنجيل القديس " مرقس " :‬ ‫" وفيما هو مجتالز رأى لوى بن حلفى جالسا عند مكان الجباية فقال له‬ ‫اتبعني فقام وتبعة " ) مر 2: 41 ( .‬ ‫وفي إنجيل القديس " لوقا " :‬ ‫" 72 وبعد هذا خرج فنظر عشارا اسمه لوى جالسا عند مكان الجباية فقال‬ ‫له اتبعني 82 فترك ركل شئ وقام وتبعة " ) لو 5: 72- 82 ( .‬‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫* رجال الكتاب المقدس .‬
  • 5. ‫القديس متى ) 3(‬ ‫+ ملحظات : -‬‫1- ورد هذا الموقف في آية واحدة في إنجيلي متى ومرقس في حين أنة ورد‬ ‫آيتين في إنجيل لوقا لزيادة عبارة " فترك ركل شئ ... "‬ ‫2- نحن نؤمن أن كل الكتاب موحى به من ال بل أن الترقيم تم بالروح‬ ‫القدس . ومما يلفت النظر هو أن هذا الموقف ورد في الحصحاح التاسع‬ ‫والية التاسعة من إنجيل متى *والرقم تسعة يرمز إلى نهاية دورة تبشر‬ ‫بمرحلة جديدة مقبلة ويرمز إلى التحاد بالكمال الذي ما بعدة كمال .‬ ‫3- بالمقارنة بين النصوص الثلنثة نلحظ اتفاقها في التعبيرات التالية‬ ‫" 1 جالسا عند مكان الجباية ، 2 اللقاء مع رب المجد ،‬ ‫3 متى بعد اللقاء مع رب المجد " .‬ ‫4- نلحظ أن إنجيل " متى " أورد السم " متى " وإنجيل " مرقس "‬ ‫ذكر " لوى بن حلفى " وإنجيل " لوقا " قال " لوى " . لن متى أراد‬ ‫أن يكتب الحادنثة مقرونا بها إسمة الجديد لكي يمتد إلى ما هو قادم .‬ ‫5- إنجيل " متى " قال " إجنساجنا " وإنجيل " لوقا " قال " عشارا "‬ ‫وذلك لطبيعة القديس لوقا التي تمتاز بالدقة فضل عن رغبة القديس متى في‬ ‫التوبة إل أنة ذكر عند سرده للتلميذ كلمة " متى العشار " .‬ ‫+ كان لوى جالسا عند مكان الجباية وربما كان ينهر شيخا أو أرملة في‬ ‫سبيل إعطائه مال إلى أن آتى السيد المسيح له المجد وحصوب له عينيه‬ ‫النفاذتين إلى أعما ق متى وقال له بنبرة خاحصة اتبعني .‬ ‫في مثل البن الضال والذي يشرح مفهوم ومدلول التوبة نصل إلى أن من‬‫يريد التوبة ينبغي له أن يتوب أول !! نثم يتقدم إلى ال طالبا الصفح وال يفتح‬ ‫ذراعية للجميع بالقبول .‬ ‫ولكن هنا نجد أن ال هو الذي دعا متى للتوبة وهذه هي النقطة العجيبة أن‬ ‫توبة متى اقترنت بتلمذته وتوبته لم يبدأها هو من ذاته بل ال هو الذي أعانه‬ ‫إلى الوحصول لها . والتوبة هنا هي التغيير . تغيير الذات والكينونة‬ ‫والسلوب والذهن والشكل والعقل بل هو تغيير الحياة كل الحياة .‬ ‫كان متى " عطية ال " هو أعمق الرسل النثنى عشر على الطل ق‬ ‫إحساسا بغنى النعمة التي نقلته من واضعة النثم المهين إلى المركز الجليل‬ ‫الذي أنعم علية الرب يسوع المسيح .‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫* علم الرقام وسر الصفر .‬
  • 6. ‫القديس متى ) 4(‬ ‫الرب يسوع المسيح هنا في كلمة اتبعني كان يلمس مضيا نقيا واضميرا حيا‬ ‫لكنة كان نائما . كان يلمس قلبا مستعدا ولو لكلمة واحدة حيث تثمر هذه‬ ‫الكلمة نثلنثين وستين ومائة .‬ ‫يقول القديس لوقا " فترك ركل شئ " ولم يقصد فقط مكان الجباية أو‬ ‫مواضوع الظلم أو المال أو الصكوك أو.... أو.... بل أنة ترك كل الحياة‬‫المااضية وقام ليتبع ذلك الشاب ذي الثلنثين عاما لكي ما ينال الحياة البدية .‬ ‫جق - الرب يسوع ومتى :‬ ‫والن أحصبح متى أحد التلميذ ولنتبع هذا التغيير الذي نجزم بأن أحدا من‬ ‫التلميذ لم يشترك معه في هذا النوع من التغيير :‬ ‫1- عند سرد التلميذ :‬ ‫إنجيل متــى الحصحاح العـاشر : ذكر 7 توما و 8 متى العشار .‬ ‫إنجيل مرقس الحصحاح الثالث : ذكر 7 متى و 9 توما .‬ ‫إنجيل لوقـا الحصحاح السادس : ذكر 7 متى و 8 توما .‬ ‫بمعنى أن القديسين متى وتوما كانا سويا في التبشير إلى أنة في إنجيل متى‬ ‫قدم متى توما على نفسة وذكر مت اسمه مقرونا بمهنته القديمة ) عشارا (‬ ‫إمعانا في تحقير ذاته وكأنة ليس أهل أن يحسب مع الرسل أما في إنجيلي‬ ‫مرقس ولوقا ذكر متى في مواضعه الطبيعي كسابع التلميذ .‬ ‫2- لم يكن للرب يسوع له المجد والتلميذ مكانا خاحصا يبيتون فيه أو راحه‬ ‫في الحياة وهذا يتنافى تماما مع طبيعة لوى الذي كان يعيش متنعما .‬‫3- في معجزة الخمس خبزات وسمكتين نجد أن الكسر ملت انثنتا عشر قفة‬ ‫*وقد حمل كل تلميذ قفة بما فيهم القديس متى الذي حمل هذا الحمل بدون‬ ‫تذمر وهو لم يكن له حصلة بمثل هذه المور قبل تلمذته فهو لم يكن مثل‬‫بطرس ويوحنا حصيادا للسمك يحمل السمك أما هو فقد قبل كل هذا التغير من‬ ‫أجل عظم محبته في الملك المسيح .‬ ‫4- بعد تلمذة متى مباشرة أقام وليمة عظيمة لرب المجد حضرها عشارون‬‫وخطاة كثيرون حسب تعبير متى نفسة وهنا قال رب المجد أنة لم يأت ليدعو‬ ‫أبرارا بل خطاة إلى التوبة .‬‫عاش القديس متى كتلميذ مخلص لرب المجد ورأى معجزاته وشهد الخميس‬ ‫الكبير وغسل رب المجد قدميه وعاحصر الحداث المؤلمة التي تلت الخميس‬ ‫الكبير حتى أتت بهجة القيامة والربعين المقدسة .‬‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫* مذركراتي عن البابا ركيرلس السادس .‬
  • 7. ‫القديس متى ) 5(‬ ‫*وزار القديس متى مع التلميذ ) مصر ( حيث دشن الرب يسوع المذبح‬ ‫الذي في وسطها وحصعد الرب يسوع وبعد ذلك نال القديس متى الروح‬ ‫المعزي حيث **كرز في أرض فلسطين وحصور وحصيدا وذهب لبلد‬ ‫الحبشة وردهم إلى معرفة ال وأقام ابن الوالي من الموت فآمن الوالي‬ ‫وأعتمد هو وكل المدينة ورسم لهم القديس متى أسقفا وكهنة . وعاد إلى‬‫أورشليم واستشهد رميا بالحجارة وتعيد له الكنيسة في 21 بابه من كل سنة .‬ ‫ثاجنيا : القديس متى في طقس الكنيسة :-‬ ‫أ- مكانته :‬ ‫القديس متى يتبوأ مكانة مرموقة في طقس الكنيسة وذلك لمقامة الرفيع فهو :‬ ‫- شهـيدا : رجم بالحجارة .‬ ‫- إجنجيلي : كتب النجيل المذكور باسمة .‬ ‫- تلميـذا : للرب يسوع ورسول كارزا من النثنى عشر .‬ ‫وذلك المقام الرفيع ل يشاركه فيه أحد البتة فالقديسان مرقس و لوقا ليسا من‬ ‫النثنى عشر ، والقديس يوحنا يقترب من القديس متى في المكانة لن القديس‬ ‫يوحنا لم يستشهد إل أن ال رفعه إلى رتبة الشهداء .‬ ‫بق - في عيد استشهاده :‬ ‫تقوم الكنيسة بترديد اسم القديس متى في مردات الناجيل والبركسيس فضل‬ ‫عن التمجيد الذي يقام على اسمه لنيل بركتة .‬ ‫جق - في صوم وعيد الرسل :‬ ‫تردد الكنيسة ألحان خاحصة بالتلميذ والرسل منها لحن قبل الكانثوليكون‬ ‫***) اونتوس ( والذي من اضمن كلماته ) وتوماس نصيبه مع متى العجم‬ ‫واليمن ( فضل عن لحن ) ني رومي ( ولحن ) أنثويتين ذي ( والذي تتكرر‬ ‫فيه كلمة ) معي ( = ) نيمى ( بالقبطي أكثر من مرة في الية :‬ ‫" أنتم الذين تبتم معي في تجاربي "‬ ‫ثالثا : إجنجيل القديس متى :-‬ ‫****من اضمن التأملت التي ذكرت على القديس متى أنة عندما ترك مكان‬ ‫الجباية كان الشيء الذي أخذة معه هو القلم والحبر!! .‬‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫*** خدمة الشماس .‬ ‫* السنكسار .‬ ‫**** رجال الكتاب المقدس .‬ ‫** المصدر جنفسة .‬
  • 8. ‫القديس متى ) 6(‬ ‫أ - هدف إنجيل متى :‬ ‫*هو إقناع اليهود أن المسيا المنتظر هو يسوع المسيح .‬ ‫بق - ** ما أنفرد به إنجيل متى :‬ ‫**زيارة المجوس ، الهرب إلى مصر ، قتل أطفال بيت لحم ، الرجوع إلى‬‫الناحصرة ، سجن يوحنا ، أمثال الكنز واللؤلؤة والشبكة ، شفاء أعميين وأخرس‬‫مسكون، الحصاد كثير، مسامحة ال خ المخطئ ، يسوع يؤدي الضريبة للهيكل‬ ‫***التقرير الكمل عن الموعظة على الجبل ودون بمفردة عشرة أمثال‬ ‫ليسوع المسيح وما ليقل عن تسعة وتسعين اقتباسا من العهد القديم .‬‫****كان متى دقيقا في إنجيله فمثل في التجربة على الجبل كان يراعي زمان‬ ‫التجربة أما إنجيل لوقا فكان يراعي المكان في ترتيب الكتابة .‬ ‫جق - مكانة إنجيل متى :‬ ‫هو أول أناجيل العهد الجديد قبل مرقس ولوقا ويوحنا *)1(الحلقة الواحصلة بين‬ ‫العهدين وهو النجيل الذي نشعر بحكمة كاتبة وبالتغير الذي تعرض له بل‬ ‫وهو النجيل الذي نرى في كاتبة *)2(نعمة المسيح الغنية المتفااضلة التي تفتح‬ ‫الباب أمام العشارين والخطاة ليرنثوا الملكوت .‬ ‫د - إصحاحاته :‬‫هو أكبر الناجيل في عدد الحصحاحات )82( بل أكبر أسفار العهد الجديد وهذا‬ ‫يعود إلى الغنى الذي تمتع به متى ويعود إلى الهدف الذي من أجلة كتب إنجيله‬ ‫وهو تعليم اليهود .‬ ‫هق - البداية والنهاية :‬ ‫+ البداية / سلسلة نسب الرب يسوع من آدم إلى الرب يسوع وكان يحافظ‬ ‫على مهنته كمحاسب فظهر ذلك في الطريقة الدقيقة لسرد السماء وعدد‬ ‫الجيال‬ ‫+ النهاية / انفرد بعبارة هاأنا معكم كل اليام وإلى انقضاء الدهر آمين .‬ ‫و - آياته :‬ ‫1701 آية ]) 1+7+0+1( = 9[ !!‬‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫**** حل مشاركل الكتاب المقدس .‬ ‫* النور الباهر في الدليل إلى الكتاب المقدس .‬ ‫*)1( قاموس الكتاب المقدس .‬ ‫** ركتاب الحياة ترجمة تفسيرية .‬ ‫*)2( رجال الكتاب المقدس .‬ ‫*** رجال الكتاب المقدس .‬
  • 9. ‫القديس متى ) 7(‬ ‫ز - رموزه :‬ ‫إنجيل متى ركز على الرب يسوع كابن النسان أو ال المتجسد ، *والربع‬ ‫حيوانات الغير متجسدين منهم شبة إنسان ، والذي يشفع لنا بني البشر ويرمز‬ ‫لنجيل متى . ويمتاز إنجيل متى بالبساطة والسلسة بحيث أن المبتدئ في‬ ‫اليمان يمكن أن يتبع إنجيل مت للوحصول إلى يسوع .‬ ‫فق - موضع إنجيل متى في الكنيسة :‬ ‫+ الجبية / إنجيل الساعة السادسة ) الصلب ( .‬ ‫إنجيل الخدمة الولى ) العشر عذارى ( نصف الليل .‬ ‫+ **قداس عيد الميلد ،‬ ‫+ باكر الحد الول في الشهر القبطي .‬‫+ من أهم ما يميز إنجيل متى هو الموعظة على الجبل الذي أوردها بتفاحصيلها‬ ‫المحيية فكانت كتمهيد أو إيضاح لعمل الرب يسوع وكيفية عملة على الرض‬ ‫رابعا : الدروس المستفادة من القديس متى :-‬ ‫1- *** التضحية :‬ ‫مهما كانت دعوة بطرس أو يعقوب أو يوحنا فإنها ل يمكن أن تقارن بدعوة‬ ‫متى فهم لم تكن تضحيتهم كبيرة مثلة . فكل ما اضحوا به هو شباك فارغة‬ ‫ممزقة وبضعة قوارب ل تكاد تساوي شيئا . أما هو فقد ]ضحى[ بالمال‬ ‫والسلطة والمركز .‬ ‫2- **** القوة :‬ ‫كان معذبا في أعماقه حتى جاءه الوجه الجذاب والنداء المؤنثر فإذا به يطوح‬ ‫بكل ما يملك .... يطوح بها ]بقوة[ في الستجابة والتبعية .‬ ‫3- الفرح :‬ ‫واستقبل التبعية للمسيح ]بفرح[ عجيب تجلى أول في التي حصفها له .‬ ‫لقد قطع متى كل علقة بالمااضي وعرف معنى السعادة والفرح الحقيقي في‬ ‫المسيح يسوع .‬ ‫4- التواضع :‬ ‫الفضيلة العظمى له هي التوااضع فهو حصغير وحقير أمام نفسة والتلميذ ...‬ ‫حتى أنة يقدم توما على ذاته .‬‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـ‬ ‫*** رجال الكتاب المقدس .‬ ‫* السنكسار .‬ ‫**** جنفس المصدر .‬ ‫** مشتهى النفوس في ترتيب الطقوس .‬
  • 10. ‫القديس متى ) 8(‬ ‫الخاتمة‬ ‫من كل ذلك نخلص إلى ذلك القديس الجبار الذي لم يغفل ذكر‬ ‫راحاب الزانية ونثامار وبثشبع وارتباطهم بالمسيح .له المجد .‬ ‫من كل ذلك نخلص إلى العظيم متى وإنجيله الغني الحكيم الذي هو‬ ‫رسالة سماوية وبشارة مفرحة بكل ما هو عال وجليل .‬ ‫القديس متى الذي عرف الطريق إلى العلء وكتب إسمة في السفر‬‫العظيم الذي للحياة الذي هو عطية اللة لكل الخطاة من كل الجيال .‬ ‫هو القديس الشهيد " متى " النجيلي والرسول .‬ ‫بركة صلواته المقدسة فلتكن معنا آمين .‬ ‫القديس متى ) 9(‬ ‫المراجع :‬ ‫1- الكتاب المقدس .‬
  • 11. ‫2- الرسل النثنى عشر . مطبوعات صوت الراعي . السكندرية .‬ ‫3- رجال الكتاب المقدس . القس الياس مقار .‬ ‫4- مشتهى النفوس في ترتيب الطقوس . رابطة مرتلي الكنيسة الرثوذركسية .‬ ‫5- خدمة الشماس واللحان . جمعية النهضة القبطية الرثوذركسية .‬ ‫6- كتاب الحياة ترجمة تفسيرية . دار الثقافة .‬ ‫7- حل مشاكل الكتاب المقدس . القس منسى يوحنا .‬ ‫القس منسى يوحنا .‬ ‫8- النور الباهر في الدليل إلى الكتاب المقدس .‬ ‫9- السنكسار .‬ ‫. ج.ب.م.‬ ‫01- علم الرقام وسر الصفر‬ ‫11- قاموس الكتاب المقدس .‬ ‫21- مذكراتي عن حياة البابا كيرلس السادس. أ/ حنا يوسف عطا و القس رافائيل‬ ‫آفامينا‬‫إلى هنا أعاننا ال له..‬ ‫القديس متى ) 01‍(‬ ‫فهرس‬‫)‬ ‫المقدمة .‬ ‫1(‬
  • 12. ‫أول : حياة وسيرة القديس متى .‬ ‫)2(‬‫)2(‬ ‫أ - لوى بن حلفى .‬‫)3(‬ ‫بـ - اتبعني .‬‫)5(‬ ‫جـ - الرب يسوع ومتى .‬ ‫ثانيا : القديس متى في طقس الكنيسة .‬ ‫)6(‬‫)6(‬ ‫أ - مكانته .‬‫)6(‬ ‫بـ - استشهاده .‬‫)6(‬ ‫جـ - حصوم وعيد الرسل .‬ ‫ثالثا : إنجيل القديس متى .‬ ‫)6(‬‫)7(‬ ‫أ - هدف النجيل .‬‫)7(‬ ‫بـ - ما انفرد به النجيل .‬‫)7(‬ ‫جـ - مكانته .‬‫)7(‬ ‫د - إحصحاحاته .‬‫)7(‬ ‫هـ - البداية والنهاية .‬‫)7(‬ ‫و - آياته.‬‫)8(‬ ‫ز - رموزه .‬‫)8(‬ ‫فـ - مواضعه في الكنيسة .‬ ‫رابعا : الدروس المستفادة .‬ ‫)8(‬‫)‬ ‫الخاتمة .‬ ‫9(‬ ‫)‬ ‫المراجع .‬ ‫01(‬ ‫إعداد / د. باسم مراد الصواف.‬ ‫كمبيوتر / أ. مايكل رشدي.‬ ‫3991‬