‫الحمد لله وحده والصلة والسلم على من ل نبي بعـده ،‬      ‫وعلى آله وصحبه ، أما بعد : فإن الباعث على كتابة هذه‬  ‫الكلمة هو...
‫ا ل َر ْ ح َا م ِ ك َ ي ْ ف َ ي َ ش َاء ﴾5 قال السعدي رحمه ا : الخالق‬                ‫البارئ ال م ُ ص َ و ّر : الذي خلق ...
‫البيت الذي فيه الصور فكيف تدخل في بيت النسان الذي‬ ‫يصنع الصور؟ فدل الحديث على قبح معصية المصور فتسبب‬                   ...
‫تكون منصوبة أو معلقة ل يجوز ففي هذا تشبه بعبدة‬       ‫الوثان ،وفيه إشعار بتعظيمها ، ويدل على هذا إباحته‬   ‫استعمال القم...
‫صورة يستلزم النهى عن اقتنائها .‬    ‫الفصل الخامس : ما يجوز من الرسم ،و ما يستثنى : أخوتاه‬         ‫جوز العلماء رسم ما ل...
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

الإيضاح في حرمة رسم ذوات الأرواح

895

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
895
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
4
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الإيضاح في حرمة رسم ذوات الأرواح

  1. 1. ‫الحمد لله وحده والصلة والسلم على من ل نبي بعـده ،‬ ‫وعلى آله وصحبه ، أما بعد : فإن الباعث على كتابة هذه‬ ‫الكلمة هو تحذير عامة المسلمين منرسم ذوات الرواح من‬‫إنسان أو حيوان فمما ابتلى به بعض الناس هواية رسم ذوات‬ ‫الرواح مع أن رسم ذوات الرواح من التصوير المحرم ،‬ ‫وأصبح من يتقن رسم ذوات الرواح من الفنانين المبدعين ،‬ ‫وينظر له بعض الناس الذين ل يعرفون دينهم بإعجاب‬ ‫وانبهار ، وهو في الحقيقة قد ارتكب إثما عظيما ،وذنبا مبينا‬ ‫ضاهى خلق ا ،وتشبه بالكفار ،وغالى في تعظيم الشيء‬ ‫الذي يرسمه حيوانا كان أو إنسانا ،وهو يحسب أنه يحسن‬ ‫صنعا ،وهو بعيد عن الحقنسأل ا الهداية والتوفيق .‬ ‫الفصل الول : تعريف التصوير : أخوتاه التصوير لغة : هو‬ ‫عمل شيء على صورة ما أي على صفة وشكل ما ،‬ ‫والصورة هي الشكل والهيئة والحقيقة ، وصور الشيء‬ ‫قطعه وفصله1 ، ويطلق التصوير على فن تمثيل الشخاص‬ ‫والشياء ، ويأتي التصوير بمعنى الصورة والجمع تصاوير2 ،‬ ‫ويطلق التصوير أيضا على رسم الشكال و صنع الصور 3، و‬ ‫المصور من أسماء ا أي الذي أعطى كل مخلوق صورته‬ ‫وشكله ، فقد قال تعالى : ﴿ ه ُ و َ ا ُ ا ل ْ خ َا ل ِ ق ُ ا ل ْ ب َا ر ِ ئ ُ‬ ‫ال م ُ ص َ و ّر ﴾4 وقال تعالى أيضا : ﴿ ه ُ و َ ا ل ّ ذ ِي ي ُ ص َ و ّ ر ُ ك ُ م ْ ف ِي‬ ‫1 - انظر القاموس للفيروز آبادي مادة صور ، ومختار الصحاح مادة صور ، و أسماء ا‬ ‫الحسنى د. حمزة النشرتي والشيخ عبد الحفيظ فرغلى ود. عبد الحميد مصطفى المكتبة‬ ‫التوفيقية ص ٨٥١‬ ‫2 - انظر فقه اللبسة والزينة للشيخ عبد الوهاب عبد السلم طويلة ص ٣٧٣ دار‬ ‫السلم الطبعة الولى ٧٢٤١ هـ ٦٠٠٢ م‬ ‫3 - انظر معجم لغة الفقهاء لدكتور محمد قلعجي ٣٣١/١ دار النفائس‬ ‫4 - الحشر من الية ٤٢‬ ‫1‬
  2. 2. ‫ا ل َر ْ ح َا م ِ ك َ ي ْ ف َ ي َ ش َاء ﴾5 قال السعدي رحمه ا : الخالق‬ ‫البارئ ال م ُ ص َ و ّر : الذي خلق جميع الموجودات وبرأها‬ ‫وسواها بحكمته ، وصورها بحمده وحكمته ، وهو لم يزل‬ ‫ول يزال على هذا الوصف العظيم 6 .‬ ‫الفصل الثاني : حرمة التصوير : أخوتاه جاء سيل من‬ ‫ا‬ ‫الحاديث على تحريم تصوير النسان أو الحيوان فقد قال‬‫: » إن أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون « 7 مما يدل‬ ‫على توعد ا كل مصور بالعذاب الشديد ، وقال و أيضا : »‬ ‫كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفسا‬ ‫فتعذبه في جهنم « 8 وهذا الحديث أيضا أخوتاه دل على‬ ‫شدة عقوبة من يصور ذوات الرواح انظروا أخوتاه كل من‬ ‫يصور صورة يعذب بها فكم يعذب هذا النحات الذي صور‬ ‫مئات الصور ؟!! ، وكم يعذب الرسام الذي رسم آلف الصور‬ ‫؟!! ،و اسمعوا ما رواه البخاري عن ابن أبى ج ُ ح َ ي ْ ف َ ة َ عن‬ ‫أبيه قال : ن َ ه َى ال ن ّ ب ِ ي ّ ن ع َ ن ْ ث َ م َ ن ِ ا ل ْ ك َ ل ْ ب ِ و َ ث َ م َ ن ِ ال د ّ م ِ ،‬ ‫و َ ن َ ه َى ع َ ن ْ ا ل ْ و َا ش ِ م َ ة ِ و َا ل ْ م َ و ْ ش ُو م َ ة ِ و َآ ك ِ ل ِ ال ر ّ ب َا و َ م ُو ك ِ ل ِ ه ِ ،‬ ‫9‬‫و َ ل َ ع َ ن َ ا ل ْ م ُ ص َ و ّ ر َ . أخوتاه قد نص هذا الحديث على أن المصور‬ ‫ملعون فهل يرضى أحد أن يفعل شيئا يلعن بسببه ، وانظروا‬ ‫أخوتاه من قبح التصوير ما رواه علي حيث قال : ‪ t‬صـنعت‬ ‫طعاما فدعوت النبي ا فجاء فدخل فرأى سترا فيه تصاوير‬ ‫01‬ ‫فخرج ، وقال : » إن الملئكة ل تدخل بيتا فيه تصاوير «‬ ‫أخوتاه ما أقبح عمل المصور إذا كانت الملئكة ل تدخل‬ ‫5 - آل عمران من الية ٦‬ ‫6 - تفسير السعدي ٥/ ١٠٣‬ ‫7 - رواه البخاري رقم ٠٥٩٥ ، و رواه مسلم رقم ٩٠١٢ والنسائي في سننه ٤٦٣٥‬ ‫8 - رواه البخاري رقم ٥٢٢٢ ، ورواه مسلم رقم ٠١١٢‬ ‫9 - رواه البخاري رقم 4491 موكل الربا‬ ‫01 - صححه اللباني فى صحيح ،وضعيف سنن النسائي رقم ١٥٣٥‬ ‫2‬
  3. 3. ‫البيت الذي فيه الصور فكيف تدخل في بيت النسان الذي‬ ‫يصنع الصور؟ فدل الحديث على قبح معصية المصور فتسبب‬ ‫في عدم دخول ملئكة الرحمة .‬ ‫الفصل الثالث : دخول رسم ذوات الرواح فى التصوير‬ ‫المحرم : أخوتاه الحاديث التي حرمت التصوير أتت عامة ل‬ ‫فرق بين من يصور على ورق ) الصور المرسومة ( ،ول الذي‬ ‫يصور على الجدران ) الصور المنقوشة ( ،ول الذي يصور على‬ ‫القماش ،ول الذي يصور على الحجارة أو الخشب ونحوه‬ ‫) الصور المجسدة التماثيل ( ، وهناك أحاديث جاءت بتحريم‬ ‫رقم القماش بالصور أو نقش الجدران بالصور فيدخل في‬ ‫هذا رسم الصور ،فمن الحاديث التي عممت تحريم التصوير‬ ‫: » إن أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون‬ ‫كقوله‬ ‫« 11 فالحديث يشمل كل من يصور ،والصورة كل ما له شكل ،‬ ‫والصورة المرسومة قطعا لها شكل ،وهيئة فتدخل في‬ ‫التصوير المحرم وعلة تحريم التصوير ، وهي مضاهاة خلق‬ ‫ا تتوفر في رسم ذوات الرواح فالرسام يخطط الصورة‬ ‫بيده حتى يكملها فتكون مثل الصورة التي خلق ا فهو‬ ‫بذلك قد ضاهى خلق ا أي الفعل نفسه مضاهاة لخلق ا‬ ‫، ومن الحاديث التي حرمت نقش أو وشي القماش بالصور‬‫م‬ ‫ما روته عائشة رضي ا عنها حيث قالت : قدم رسول ا‬ ‫من سفر ، وقد سترت بقرام لي على س َهوة لي ، فيها‬ ‫تماثيل ، فلما رآه رسول ا ت هتكه ، وقال : » أشد الناس‬ ‫عذابا يـوم القيامة الذين يضاهون بخلق ا « ، قالت :‬ ‫فجعلناه وسادة أو وسادتين 21 فيستفاد من الحديث عدة‬ ‫فوائد منها أن إمساك الصور في موضع غير ممتهن كأن‬ ‫11 - رواه البخاري رقم ٠٥٩٥ ، و رواه مسلم رقم ٩٠١٢ والنسائي في سننه ٤٦٣٥‬ ‫21 - رواه البخاري رقم ٤٥٩٥ ، ورواه مسلم ٦٠١٢‬ ‫3‬
  4. 4. ‫تكون منصوبة أو معلقة ل يجوز ففي هذا تشبه بعبدة‬ ‫الوثان ،وفيه إشعار بتعظيمها ، ويدل على هذا إباحته‬ ‫استعمال القماش الذي فيه صور فيما إذا كان ممتهنا فقد‬ ‫استعملت عائشة رضي ا عنها القرام في صنع وسادتين‬ ‫والوسادتين عليهما صور لكن الوسادة مما يمتهن ،ومن‬ ‫فوائد الحديث أيضا أن فعل التصوير نفسه مضاهاة لخلق‬ ‫ا ،ومن فوائد الحديث أيضا حرمة رسم ذوات الرواح‬ ‫فالنقش على القماش والوشي على القماش كالرسم على‬‫الورق فالمحصلة واحدة ، وهى صنع صورة ، ومن الحاديث‬ ‫التي حرمت نقش الصـور على الجدران ما رواه أبي زرعة ،‬ ‫قال : دخلت مع أبي هريرة دارا بالمدينة ، فرأى أعلها‬ ‫مصورا يصـور . قال سمعت رسول ا م يقول : » ومن‬ ‫أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي ، فليخلقوا حبة ، وليخلقوا‬ ‫فقد فهم أبو هريرة ‪ t‬أن التصوير يتناول ماله ظل ،‬ ‫31‬ ‫ذرة «‬ ‫وما ليس له ظل ،ولهذا أنكر ما كان ينقش في الحيطان ،‬‫وهو ظاهر من عموم اللفظ 41 ،ومن هذا الحديث أيضا يستفاد‬ ‫حرمة رسم ذوات الرواح فالنقش على الحائط كالرسم على‬ ‫الورق . الفصل الرابع : موقف السلم من الصور المرسومة‬ ‫لذوات الرواح : أخوتاه قد حرم ا رسم ذوات الرواح على‬ ‫ل: »‬ ‫لسان نبيه ،وما حرمه ا يحرم بيعه وشرائه فقد قال‬ ‫إن ا إذا حرم شيئا حرم ثمنه « 51 ، و ما حرم بيعه وشرائه‬‫حرم اقتنائه ، وفي الحديث : ل تدعن قبرا مشرفا إل سويته ،‬ ‫بطمس كل‬ ‫ول صورة في بيت إل طمستها61 ،و أمر النبي‬ ‫31 - رواه البخاري رقم ٩٥٥٧ ، ورواه مسلم ١١١٢‬ ‫41 - فقه اللبسة والزينة للشيخ عبد الوهاب عبد السلم طويلة ص ٣٨٣‬ ‫51 - صححه اللباني في غاية المرام في تخريج أحاديث الحلل والحرام رقم ٨١٣ ،‬ ‫وفي صحيح الجامع رقم ٣٨٩٤‬ ‫61 - حديث صححه اللباني في صحيح وضعيف سنن النسائي رقم ١٣٠٢‬ ‫4‬
  5. 5. ‫صورة يستلزم النهى عن اقتنائها .‬ ‫الفصل الخامس : ما يجوز من الرسم ،و ما يستثنى : أخوتاه‬ ‫جوز العلماء رسم ما ل روح فيه كرسم الجبل والشجر‬ ‫والطائرة والسيارة وأشباه ذلك ، فهذا الرسم يجوز عند أهل‬ ‫العلم ، ،وقد قال م : » أتاني جبريل عليه السلم فقال لي‬ ‫أتيتك البارحة فلم يمنعني أن أكون دخلت إل أنه كان على‬ ‫الباب تماثيل وكان في البيت قرام ستر فيه تماثيل وكان في‬ ‫البيت كلب فمر برأس التمثال الذي في البيت يقطع فيصير‬ ‫كهيئة الشجرة ومر بالستر فليقطع فليجعل منه وسادتين‬ ‫منبوذتين توطآن ومر بالكلب فليخرج ففعل رسول ا ن « ،‬ ‫71‬ ‫وقد جاء رجل إلى ابن عباس فقال : إني رجل أصور هذه‬ ‫الصور فأفتني فيها ، فقال له : ادن مني ؛ فدنا منه ، ثم قال :‬ ‫ادن مني ؛ فدنا حتى وضع يده على رأسه ، قال : أنبئك بما‬ ‫يقول : » كل‬ ‫سمعت من رسول ا ت ، سمعت رسول ا‬ ‫مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذبه في‬ ‫جهنم وقال : إن كنت ل بد فاع ل ً فاصنع الشجر وما ل نفس‬ ‫«‬ ‫له81 . و يستثنى من الرسم المحرم ما تدعو الضرورة إليه‬‫كرسم صور المجرمين حتى يعرفوهم وحتى يمسكوا بهم قال‬‫تعالى : ﴿ و َ ق َ د ْ ف َ ص ّ ل َ ل َ ك ُم م ّا ح َ ر ّ م َ ع َ ل َ ي ْ ك ُ م ْ إ ِ ل ّ م َا ا ض ْ ط ُ ر ِ ر ْ ت ُ م ْ‬ ‫إ ِ ل َ ي ْ ه ِ ﴾91 هذا والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .وكتب‬ ‫ربيع أحمد سيد طب عين شمس الفرقة السادسة الربعاء‬ ‫٠١ / ٦٠٠٢/١ م‬ ‫71 - صححه اللباني في صحيح وضعيف سنن أبى داود رقم ٨٥١٤‬ ‫81 - رواه البخاري رقم ٥٢٢٢ ، ورواه مسلم رقم ٠١١٢‬ ‫91 - النعام من الية ٩١١‬ ‫5‬

×