عرض تحليل الاحتياجات Conducting needs analysis

7,048 views

Published on

تحليل الاحتياجات
Conducting needs analysis
التصيم التعليمي
Instructional Design

Published in: Education

عرض تحليل الاحتياجات Conducting needs analysis

  1. 1. king Saud University Deanship of Graduate Studies College of Education CONDUCTING NEEDS ANALYSIS By: Erik Novak Reference :The Essentials of Instructional Design (2006) Prepared by: Sarah Alghuwainem Sarah Alkhalaf Ebtesam Albalwi Presented to:Dr. Uthman Alturki Course name: Readings in Instructional Design First semester 1435-2013 LOGO
  2. 2. ‫جامعة الملك سعود‬ ‫عمادة الدراسات العليا‬ ‫كلية التربية – قسم تقنيات التعليم‬ ‫إجراء تحليل الحاجات‬ ‫إعداد:‬ ‫سارة سعد الغوينم‬ ‫سارة خالد الخلف‬ ‫ابتسام راشد البلوي‬ ‫مقرر : قراءات في التصميم التعليمي‬ ‫إشراف :أ.د عثمان التركي‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫الفصل الدراسي األول 4341-5341هـ‬
  3. 3. ‫مقدمة‬ ‫عملية تحديد ما يجب تعلمه‬ ‫الناتج من العملية‬ ‫تحديد المتطلبات‬ ‫‪LOGO‬‬
  4. 4. ‫تشمل مرحلة التحليل على :‬ ‫تحليل الحاجات‬ ‫تحليل المتعلم‬ ‫تحليل السياق‬ ‫تحليل المحتوى‬ ‫‪LOGO‬‬
  5. 5. ‫المحاور الرئيسية‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫• مفهوم تحليل االحتياجات.‬ ‫• أهمية إجراء تحليل االحتياجات.‬ ‫• خطوات إجراء تحليل االحتياجات.‬ ‫• النتائج النهائي من تحليل االحتياجات.‬ ‫• تقييم فعالية تحليل االحتياجات.‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  6. 6. ‫تحليل الحاجات‬ ‫لماذا يلجأ المصمم التعليمي لتحليل الحاجات؟‬ ‫تحديد الوضع الراهن والوضع المرغوب‬ ‫تحديد مصدر المشكلة‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  7. 7. ‫نتائج تحليل الحاجات‬ ‫دور المصمم التعليمي في عملية تحليل الحاجات‬ ‫جمع معلومات بطرق مختلفة‬ ‫(مثل االختبارات ، استبانات، نقاشات، سجالت ووثائق)‬ ‫تحديد األهداف‬ ‫لتحسين األداء التعليمي و تحقيق األهداف العامة‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  8. 8. ‫مفهوم تحليل الحاجات‬ ‫هي وجود فجوة بين ما هو كائن و ما ينبغي أن يكون وفي المجال‬ ‫التعليمي تعني فجوة بين المستوى الحالي لألداء و بين المستوى‬ ‫المرغوب فيه و الغاية أو الهدف العام.‬ ‫والهدف منه :إعطائنا معلومات كافية في بداية العمل حول كل ما‬ ‫نحتاجه لتحسين األداء التعليمي و تحقيق األهداف العامة.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  9. 9. ‫أسئلة رئيسية في مرحلة تحليل الحاجات‬ ‫تحليل الحاجات‬ ‫ما هو التغيير المطلوب؟‬ ‫من يطلب التغيير؟‬ ‫5 ‪Text‬‬ ‫أين سيحدث التغيير؟‬ ‫8 ‪Text‬‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫هل التعليم هو الوسيلة إلحداث التغيير؟‬
  10. 10. ‫من خالل اإلجابة على األسئلة يستطيع المصمم التعليمي‬ ‫تقديم حلول فعالة في تقديم التغير المطلوب ويرتبط ذلك‬ ‫بمرحلتي التصميم والتطوير.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  11. 11. ‫أساليب تحليل الحاجات‬ ‫أسلوب موريسون وروس كيمب‬ ‫و‬ ‫حتليل األداء ملاجير‬ ‫تحليل االحتياجات‬ ‫النماذج الثالثة لسميث وراجان‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫منهج روزيت ذو اخلمس خطوات‬
  12. 12. ‫تحليل األداء لميجر‬ ‫‪ ‬كان روبرت ف.ميجر مؤلف كتب تصميم تعليمي مشهورة لعقود.، كان أسلوبه‬ ‫و‬ ‫رائدا يف حتليل االحتياجات.‬ ‫ذكر ميجر‬ ‫(7991) أن‬ ‫حتليل األداء‬ ‫هو‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪ ‬وصف لعملية لتحديد املسار الصحيح للعمل‬ ‫يف املواقف اليت ال يفعل فيهاا النااس ماا جياب ملايهم‬ ‫فعله.‬ ‫‪ ‬يقوم املصمم التعليمي بتحديد ما يفعله‬ ‫األشخاص حاليا و ماذا جيب مليهم أن يفعلوه.‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  13. 13. ‫تحليل األداء لميجر‬ ‫جيب مل املصمم التعليمي حتديد‬ ‫سبب اختالف بني الوضع احلايل‬ ‫والذي جيب أن يكون مليه.‬ ‫الشخص ال يعلم كيف‬ ‫يقوم بالشيء‬ ‫التعليم ضروري‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫الشخص يعلم كيف يقوم‬ ‫بالشيء لكن ال يطبق‬ ‫اإلصالح ضروري‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  14. 14. ‫أسلوب موريسون وروس وكيمب‬ ‫‪ ‬تناول موريسون وزمالؤه (مام 4002) حتليل االحتياجات بطريقة أكثر تقنية من‬ ‫خالل استخدام طريقة امسوها تقدير االحتياجات (‪)Needs assessment‬‬ ‫‪ ‬يقدم تقدير اإلحتياجات أربع وظائف‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  15. 15. ‫تقدير االحتياجات يقدم أربع وظائف‬ ‫حيدد‬ ‫االحتياجات‬ ‫املرتبطة‬ ‫مبهمة أو‬ ‫وظيفة‬ ‫حمددة‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫حيدد‬ ‫االحتياجات‬ ‫األساسية‬ ‫والضرورية‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬ ‫حتدد‬ ‫أولويات‬ ‫اختيار‬ ‫األمور‬ ‫الطارئة.‬ ‫تقدم‬ ‫بيانات‬ ‫أساسية‬ ‫للتقييم‬
  16. 16. ‫بعد إجراء عملية تقدير االحتياجات يقوم المصمم التعليمي باستكمال أربع‬ ‫مراحل:‬ ‫المرحلة األولى: التخطيط‬ ‫يحدد الجمهور ويحدد نوع البيانات المطلوب‬ ‫جمعها من الجمهور‬ ‫يحدد العينة التي ستجمع منها البيانات‬ ‫تحديد األدوات التي ستجمع بها البيانات‬ ‫تكتمل هذه المرحلة بتصميم أدوات جمع البيانات‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  17. 17. ‫بعد إجراء عملية تقدير االحتياجات يقوم المصمم التعليمي باستكمال أربع‬ ‫مراحل:‬ ‫المرحلة الثانية: جمع البيانات‬ ‫يتم النظر إلى حجم العينة و كيف سيتم توزيع‬ ‫أدوات جمع البيانات وجمعها‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  18. 18. ‫بعد إجراء عملية تقدير االحتياجات يقوم المصمم التعليمي باستكمال أربع‬ ‫مراحل:‬ ‫المرحلة الثالثة: تحليل البيانات‬ ‫نتيجة تحليل البيانات يحدد االحتياجات‬ ‫(حددها بستة فئات: معياري ومقارن ومادي وصريح ومتوقع وحدث ضروري)‬ ‫مع ترتيب أولوياتها‬ ‫يمكن ترتيب األولويات على أساس القيمة‬ ‫االقتصادية‬ ‫واقترح موريسن وأخرين استخدام طريقة دلفاي‬ ‫لترتيب أولويات االحتياجات‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  19. 19. ‫بعد إجراء عملية تقدير االحتياجات يقوم المصمم التعليمي باستكمال أربع‬ ‫مراحل:‬ ‫المرحلة الرابعة: كتابة التقرير النهائي‬ ‫ملخص للغرض من البحث‬ ‫ملخص للعمليات (كيف تم تنفيذها وعلى من‬ ‫اشتملت)‬ ‫ملخص للنتائج (كمي ،كيفي)‬ ‫التوصيات‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  20. 20. ‫منهج روزيت ذو اخلمس خطوات‬ ‫‪ ‬كتبت أليسون روزيت (‪( )Allison Rossett‬مام 5991)‬ ‫أن املصممني التعليميني كون يف حتليل االحتياجات مند‬ ‫يشار‬ ‫استجابتهم لطلب احلصول مل املسامدة‬ ‫تقدير االحتياجات :‬ ‫1.يتيح للمصمم التعليمي جبمع املعلومات اليت متكنه من التوصيات املبنية مل‬ ‫البيانات و املتعلقة بكيفية حل املشكلة و اليت هي مادة احلاجة إىل حتسني بعض‬ ‫أنواع األداء.‬ ‫2.يقود مملية تصميم التعليم بأكملها من طريق تشكيل القرارات اليت يتم‬ ‫اختاذها يف هناية املطاف واليت ختص التصميم والتطوير والتنفيذ والتقومي.‬ ‫يتمكن املصمم التعليمي من مجع املعلومات حول اخلمس موامل التالية:‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  21. 21. ‫منهج روزيت ذو اخلمس خطوات‬ ‫األداء األمثل‬ ‫ما الذي جيب أن‬ ‫يفعله أو يعرفه الفرد‬ ‫صاحب األداء‬ ‫األمثل ؟‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫األداء الفعلي‬ ‫كيف يكون أداء‬ ‫الفرد يف الوقت‬ ‫احلايل ؟‬
  22. 22. ‫منهج روزيت ذو اخلمس خطوات‬ ‫مشامر‬ ‫معرفة كيف يشعر‬ ‫الفرد حول هذا‬ ‫املوضوع وحول‬ ‫التدريب املتضمن يف‬ ‫املوضوع؟‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫األسباب‬ ‫احللول‬ ‫(أ) ضعف املهارة أو‬ ‫املعرفة، (ب) البيئة‬ ‫تشكل مائق أمامهم،‬ ‫(ج) مدم أو قلة وجود‬ ‫احلوافز أو مدم مالئمتها،‬ ‫(د) مدم وجود دوافع‬ ‫لدى املوظفني.‬ ‫ما هي الحلول‬ ‫الممكنة؟‬
  23. 23. ‫حددت روزيت (5991)مملية مكونة من مخس خطوات ألجراء حتليل االحتياجات‬ ‫حتديد‬ ‫األهداف مل‬ ‫أساس األمور‬ ‫املبدئية‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫حتديد‬ ‫املصادر‬ ‫اختيار‬ ‫األدوات‬ ‫إجراء تقدير‬ ‫لالحتياجات‬ ‫مل مراحل‬ ‫استخدام‬ ‫النماذج‬ ‫لصنع القرار‬
  24. 24. ‫1. حتديد األهداف مل أساس األمور املبدئية‬ ‫املوقف املبدئي‬ ‫مشكالت األداء‬ ‫األداء األمثل‬ ‫األداء الفعلي‬ ‫السبب‬ ‫األمور اجلديدة‬ ‫األداء األمثل‬ ‫املشامر واالجتاهات‬ ‫التفويض‬ ‫‪Mandates‬‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫الغرض‬ ‫مشكالت األداء‬ ‫أو‬ ‫األمور اجلديدة‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  25. 25. ‫2.تحديد المصادر‬ ‫حتديد الشخص الذي ميتلك املعلومات املطلوبة؟‬ ‫العوائق اليت متنع من الوصول إىل هذه املعلومات؟‬ ‫األشخاص الذين جيب أن يعرفوا أنك تتدخل‬ ‫إلجياد حلول للمشكلة احلالية؟‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  26. 26. ‫3.اختيار األدوات‬ ‫التخطيط بعناية الختيار األداة املالئمة‬ ‫اليت تتيح مجع البيانات املفيدة بفاملية.‬ ‫مثل إجراء املقابالت و مراقبة املوظفني و‬ ‫أدائهم و مراجعة التقارير و النتائج و‬ ‫استخدام االستبيانات اإلدارية.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  27. 27. ‫4.إجراء تقييم لالحتياجات على مراحل‬ ‫جتميع البيانات و حتليلها‬ ‫اختاذ القرار إذا كانت هناك حاجة إىل املزيد‬ ‫من البيانات اإلضافية.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  28. 28. ‫5.استخدام النتائج لصنع القرار‬ ‫يتم استخدام املعلومات اليت مت جتميعها‬ ‫خالل تقييم االحتياجات للتوصل إىل‬ ‫حل مالئم.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  29. 29. ‫النماذج الثالثة لسميث وراجان لتقييم االحتياجات‬ ‫‪ ‬ذكر كل من مسيث (‪ )Smith‬وراجان (‪( )Ragan‬مام 9991) أن املصمم‬ ‫التعليمي جيب أن يتعلم أن يكون "حمقق بارع" ميكنه أن يقوم بوضوح بتحليل‬ ‫حمتويات التعليم. وأشارا إىل أن حتليل حمتويات التعليم يتضمن خطوتني:‬ ‫)1( "التأكيد مل احلاجة إىل التوجيه ملسامدة الدارسني يف حتقيق األهداف التعليمية”‬ ‫(2) "وصف بيئة التعلم اليت سيتم استخدام التوجيه فيها" .‬ ‫كما ذكرا أن تقييم االحتياجات يسامد يف معرفة وجود حاجة إىل وسائل توجيه‬ ‫جديدة.‬ ‫‪LOGO‬‬
  30. 30. ‫وحدد كل من مسيث وراجان (9991) ثالثة مناذج لتقييم االحتياجات وهي:‬ ‫منوذج تقييم‬ ‫االحتياجات القائم‬ ‫مل االختالف‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫منوذج إجياد‬ ‫املشكالت و حل‬ ‫املشكالت‬ ‫منوذج االبتكار‬
  31. 31. ‫نموذج تقييم االحتياجات القائم على االختالف‬ ‫‪ ‬ويس ا ااتخدم املص ا ااممني التعليمي ا ااني‬ ‫من ااوذج تقي اايم االحتياج ااات الق ااائم‬ ‫مل ا ا ا االخا ا ااتالف منا ا اادما تكا ا ااون‬ ‫األهااداف التعليميااة حمااددة بالفعاال‬ ‫ويك ااون مت تق اادمي التوجياااه املتعل ااق‬ ‫هبااذه األهااداف. ويااتم تنفيااذ مخسااة‬ ‫مراحل باستخدام هذا النموذج:‬ ‫حتديد قائمة بأهداف نظام التعليم.‬ ‫حتديد كيف يتم حتقيق هذه األهداف.‬ ‫حتديد الفجوة ما بني "ما هو الوضع" و "كيف جيب‬ ‫أن يكون".‬ ‫إمطاء األولوية هلذه الفجوات وفقا للمعايري اليت مت‬ ‫االتفاق مليها.‬ ‫حتديد أي الفجوات متثل االحتياجات التعليمية‬ ‫وأيها أكثر مالئمة للتصميم وتطوير التعليم.‬ ‫‪LOGO‬‬
  32. 32. ‫نموذج إيجاد المشكالت وحل المشكالت‬ ‫‪ ‬ويتم استخدام منوذج إجياد املشكالت‬ ‫وحل املشكالت مندما يقوم "أحد‬ ‫األشخاص يف اإلدارة أو أحد أمضاء‬ ‫العملية التعليمية مثل األباء والعمالء‬ ‫وقادة اجملتمع أو أحد املوظفني أو‬ ‫الطالب بتحديد وجود مشكلة يف‬ ‫تنفيذ املؤسسة التعليمية ملهمتها".‬ ‫ويعتمد هذا النموذج مل أربعة‬ ‫خطوات:‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫حتديد إذا ما كان سبب‬ ‫املشكلة راجع ألداء‬ ‫املوظفني (يف بيئة‬ ‫التدريب) أو يف اجنازات‬ ‫الدارسني (يف بيئة التعليم)‬ ‫اكتشاف وسائل‬ ‫التوجيه اليت يتم‬ ‫تقدميها حاليا‬ ‫التأكد من‬ ‫وجود املشكلة‬ ‫تقرير إذا ما كان ميكن‬ ‫للتعليم أن حيد من‬ ‫مشكلة األداء أو مشكلة‬ ‫اإلجناز‬
  33. 33. ‫نموذج االبتكار‬ ‫‪ ‬ويتم استخدام منوذج االبتكار الختبار "التغريات أو االبتكارات اليت متت يف النظام التعليمي أو يف‬ ‫املؤسسة" من أجل حتديد إذا ما كان من الضروري إضافة أهداف تعليمية جديدة من أجل تفسري‬ ‫التغريات أو االبتكارات. ويعتمد هذا النموذج مل أربع خطوات:‬ ‫ابدأ بنشاطات تصميم‬ ‫حتليل البيئة التعليمية‬ ‫(املرحلة الثانية من مراحل‬ ‫التصميم التعليمي).‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫اذا كان هناك العديد من‬ ‫األهداف لتختار بينها و‬ ‫حدد أي هذه األهداف‬ ‫أكثر مالئمة و أمل‬ ‫أولوية يف نظام التعليم‬ ‫حتديد األهداف‬ ‫التعليمية املصاحبة‬ ‫هلذا االبتكار‬ ‫حتديد طبيعة‬ ‫االبتكار‬
  34. 34. ‫مفهوم تحليل الحاجات:‬ ‫‪ ‬الحاجات : هي قصور في البناء .‬ ‫‪ ‬تحليل الحاجات في التعليم :‬ ‫‪ ‬تحديد متطلبات التعليم وهي عملية منظمة لتقرير األهداف‬ ‫‪‬‬ ‫‪( ‬كيلمان ,8491) :‬ ‫‪ ‬هو أن تسأل الخبراء في موضوع عن مطالب أداء الوظيفة أي أن‬ ‫تقيس الفجوات في األداءوبعد ذلك تصمم التعليم.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  35. 35. ‫ماهي مناصر النظام التعليمي؟‬ YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS LOGO
  36. 36. ‫عناصر النظام التعليمي‬ ‫مدخالت :العاملين‬ ‫،التسهيالت ،القواعد‬ ‫،الظوابط ،الميزانية‬ ‫العمليات:هي ما تقوم به‬ ‫من عمل مثل التدريس‬ ‫تعليم في الطب.‬ ‫المخرجات: هي منتجات‬ ‫التعليم عندما تتركب مع‬ ‫بعضها البعض تؤدي إلى‬ ‫المخرج مثل تخرج، شهادة‬ ‫، قبول في وظيفة .‬ ‫المنتجات: هي نتاج أو‬ ‫إنجازات المدرس و‬ ‫المتعلم وتحقيق االهداف‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  37. 37. ‫تعريف الحاجات‬ ‫‪‬احلاجات يف النظام التعليم :هي قصور يف‬ ‫املنتجات أو املخرجات احلالية من ماهو‬ ‫مطلوب أي قصور يف نتائج النظام التعليمي .‬ ‫‪‬حتديد احلاجات هي مملية مهمة جدا وضرورية‬ ‫يف مملية التصميم التعليمي و ميكن من خالهلا‬ ‫اختاذ العديد من القرارات.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  38. 38. ‫نظرية النظم العامة وحتليل احلاجات‬ ‫نظرية النظم العامة وحتليل احلاجات :.‬ ‫استخدمت نظرية النظم يف جمال التعليم بداية الستينات من‬ ‫القرن 02 يف الواليات املتحدة األمريكية ويف الدول العربية يف‬ ‫السبعينات.‬ ‫يذكر سامل (0102) تعريف للتعليم .‬ ‫التعليم: هي تصميم مقصود للمواقف التعليمية بصورة منهجية‬ ‫ومنظمة أونظامية حبيث يؤدي بالتالميذ للتعلم ، والتعلم هو‬ ‫تغري مرغوب يف سلوك التلميذ نتيجة تقدمي هذه املواقف‬ ‫التعليمية له أي حيدث منو يف معارفه و مهاراته و قدراته‬ ‫واجتاهاته.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  39. 39. ‫نظرية النظم العامة وحتليل احلاجات‬ ‫• نظرية النظم توفر االساس املنطقي وهي املوجة للتصميم‬ ‫التعليمي .‬ ‫• أسلوب النظم: يشجيع على استخدام أساليب تقدير‬ ‫احلاجات و التقومي بنوعيه التكويين و اإلمجايل و ذلك‬ ‫إلجياد انظمة حتكم ذاتيه و لتحقيق التغذية الراجعة.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  40. 40. ‫التصميم التعليمي‬ ‫‪ ‬التصميم التعليمي كان مملية كية نتج من ذلك استخدام منظم لألهداف‬ ‫سلو‬ ‫كية كذلك تقدير احلاجات و حتليلها كان كي التوجه.‬ ‫سلو‬ ‫السلو‬ ‫كية انتقدت و اهتمت بسطحيتها واالمتماد مل اهداف ميكن‬ ‫‪ ‬التوجهات السلو‬ ‫قياسها دونا النظر هل هي مالئمة للمتعلم أو البيئة .‬ ‫‪ ‬التوجه اإلدراكي و البنيوي للتصميم أدى إىل توجه إدراكي و بنيوي لتقدير‬ ‫احلاجات.‬ ‫‪ ‬االجتاه البنائي أوص بإتساع االفق والتفكري ومدم كيز مل منصر واحدمند‬ ‫الرت‬ ‫حتليل االحتياجات للحصول مل بيانات حقيقية وواقعية .‬ ‫‪ ‬كيز مل االهداف االدراكية ذات املستوى االمل أدى إىل االمتماد مل‬ ‫الرت‬ ‫النظرية االدراكية وأثر مل طرق تشخيص االحتياج بشكل إجيايب‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  41. 41. ‫ماهي أمهية مملية حتليل االحتياج‬ ‫‪‬إجراءات التحليل:‬ ‫‪‬هي أساليب حتليل االحتياج وهي كة يف حتقيق نتيجة واحدة‬ ‫مشرت‬ ‫من وظائف التصميم التعليمي مجع البيانات و توفريها .‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  42. 42. ‫كيف حيدث التطوير يف العملية التعليمية ؟‬ ‫‪‬تغري : التغري يأيت من قصد أو غري قصد و قد يكون لألفضل‬ ‫أو لألسوء.‬ ‫‪‬تطوير: هي مملية خمطط هلا بواسطة دراسة ملمية دقيقة و‬ ‫يكون دائما حنو األفضل.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  43. 43. ‫مربرات التطوير أو اإلصالح التعليمي‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫قصور معني.‬ ‫ظهور حاجة.‬ ‫مشكلة‬ ‫مدم حتديد فلسفة تربوية واضحة‬ ‫استشراف للمستقبل .‬ ‫البد أن يتم التصميم التعليمي يف العملية التعليمية من األسس الرتبوية‬ ‫اليت تنطلق منها املؤسسة التعليمية كذلك املعرفة، اجملتمع ، دراسات‬ ‫استشراف املستقبل .‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  44. 44. ‫خطوات حتليل االحتياج:‬ ‫‪‬حتديد التغيري املستهدف‬ ‫‪‬أوىل خطوات حتليل االحتياجات هي حتديد التغيري املطلوب. كما سبق‬ ‫و‬ ‫ميكن أن يكون هذا التغيري يف السلوك او املهارة أو املوقف. وستحتاج‬ ‫إىل إجياد املعلومات اليت ميكنها أن تسامدك يف اإلجابة مل األسئلة‬ ‫التالية:‬ ‫‪‬ماهي املشكلة املوجودة وما هو التغيري املطلوب؟‬ ‫‪‬من الفرد املطلوب منه أن يتغري؟‬ ‫‪‬ما الذي جيري حاليا يف هذه البيئة مع هذا الفرد أو األفراد؟‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  45. 45. ‫خطوات حتديد تغيري مستهدف‬ ‫‪‬اإلحساس أو الشعور باملشكلة أو الشعور باإلحتياج.‬ ‫‪‬تقومي االحتياجات .‬ ‫‪‬حتليل االحتياجات .‬ ‫تكنولوجيا االداء : مملية اختيار الربامج وحتليلها وتصميمها وتطويرها‬ ‫تنفيذها وتقوميها ،حبيث تؤثر يف السلوك واالجناز البشري باقص درجة من‬ ‫الفاملية توفري التكاليف‬ ‫:تكنولوجيا األداء اإلنساين‬ ‫تسم مملية حتسني األداء بتكنولوجيا األداء اإلنساين ، وميكن تعريفها بأهنا‬ ‫طريقة منظمة وشاملة لعالج املشاكل اليت تعاين منها مؤسسة ما،‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  46. 46. ‫‪ ‬وهي مملية منظمة تبدأ مبقارنة الوضع احلايل والوضع املرغوب لألداء الفردي‬ ‫واملؤسسي وحماولة حتديد الفجوة يف األداء، وهنا يأيت حتليل املسببات ملعرفة تأثري‬ ‫بيئة العمل مل األداء.‬ ‫‪ ‬حاملا يتم معرفة وحتديد الفجوة احلاصلة يف األداء ومسبباهتا يتم اختاذ اإلجراءات‬ ‫واخلطوات املناسبة لتطوير األداء، وهذا ميكن أن يتضمن قياسات ومراجعة للنظام‬ ‫ووسائل ومعدات جديدة، نظام مكافئات ،اختيار وتغيري مواقع املوظفني وتدريبهم‬ ‫، ومند االتفاق مل أحد هذه اخلطوات أو أكثر يتم تطبيقها فعليا، وبعد التطبيق‬ ‫يتم التقييم.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  47. 47. ‫خطوات مملية حتسني األداء‬ ‫حتليل األداء‬ ‫و يرتبط بعملية حتليل األداء مفهومني يف حتليل بيئة العمل ومها :‬ ‫ الوضع املرغوب : ويصف اإلمكانات والقدرات املتاحة يف بيئة العمل والالزمة‬‫لتحقيق اسرتاتيجية وأهداف املؤسسة.‬ ‫ الوضع احلايل/الفعلي : يصف مستوى أداء العمل واإلمكانات والقدرات املتاحة‬‫كما هي موجودة فعليا.‬ ‫و ينتج من هذين املفهومني إدراك الفجوة يف األداء ، ومن خالهلا ميكن إدراك املشاكل‬ ‫املتعلقة باألداء والعمل مل إجياد احللول هلا و حماولة توقع املشاكل اليت قد حتدث‬ ‫مستقبال.‬ ‫لذا فإن اهلدف من حتليل األداء هو حماولة اغالق هذه الفجوة أو مل األقل تقليصها‬ ‫إىل أدىن مستوى باستخدام أقل التكاليف.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  48. 48. ‫‪ ‬الطرف الذي يطلب التغيير‬ ‫‪ ‬بعد التوصل إلى فهم كامل للمشكلة الموجودة حاليا أو بالتغيير‬ ‫المطلوب، يجب عليك معرفة الطرف الذي يطلب حدوث هذا التغيير.‬ ‫‪ ‬وستحتاج من أجل فهم هذه العناصر اإلجابة على السؤال التالي:‬ ‫‪ ‬من الذي قام بتحديد المشكلة أو من الذي يطلب حدوث هذا التغيير؟‬ ‫‪ ‬وبشكل عام، يسهل الحصول على هذه المعلومات؛ فغالبا ما يكون‬ ‫الشخص الذي قام بتعينك هو نفسه الشخص الذي يريد حدوث هذا‬ ‫التغيير. ومع ذلك، يمكن أن يهتم بعض أصحاب المصلحة اآلخرين‬ ‫بحدوث هذا التغيير. ولكن قد يكون من الصعب التحدث مع أصحاب‬ ‫المصلحة اآلخرين لتوضيح كيفية شعورهم حول المشكلة أو حول‬ ‫التغيير المطلوب.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  49. 49. ‫‪ ‬في الغالب أنظمة االستتقبال هتي مؤشتر مهتم وضتروري وهتي تطالتب‬ ‫بتتالتغير وهنتتاك وستتائل لتطالتتب بتتالتغير وتنتتادي بتتة االعتتالم الخطتتوط‬ ‫الساخنة االحصائيات والدراسات .‬ ‫‪ ‬عند حدوث القصور في المنتجات أو المخرجات‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  50. 50. ‫‪ ‬نظام االستقبال : هو المجتمع او المنظمة أو المؤسسة التي تستفيد‬ ‫من معرفة المتعلمين و زيادة خبراتهم هم عبارة عن العمالء‬ ‫المستهلكين ،المجتمع ، المشرفين .‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  51. 51. ‫موقع تنفيذ التغيير المستهدف‬ ‫‪ ‬ويعد تحديد اين يجب أن يتم التغيير المنشود أحد أهم العناصر التي‬ ‫يجب أخذها بعين االعتبار. فسيساعدك القيام بهذا على التوصل إلى‬ ‫فهم أفضل للسياق الذي يجب أن يتم التدخل فيه. ستحتاج إلى اإلجابة‬ ‫على هذا السؤال:‬ ‫‪ ‬اين يجب أن يتم الحل أو يحدث التغيير؟‬ ‫‪ ‬ومرة أخرى، يعد العميل هو أفضل مصدر للحصول على هذه‬ ‫المعلومات. وفي معظم الحاالت، تكون اإلجابة واضحة جدا (على‬ ‫سبيل المثال، المدرسة أو موقع العمل). ويمكن لزيارة هذه المواقع‬ ‫أن تساعدك في التوصل إلى فهم كامل لبيئة هذه المواقع، ولكن قد ال‬ ‫تكون زيارة هذه المواقع ممكنة في بعض األوقات. وإذا كانت الزيارة‬ ‫غير ممكنة، سيكون من المهم جدا إجراء المزيد من األبحاث حول‬ ‫هذه البيئة.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  52. 52. ‫‪ ‬موقع تنفيذ التغير المستهدف يمكن أن يتم ذلك من خالل تحديد‬ ‫المشكلة أو مكان التطوير‬ ‫‪ ‬الشعور بالمشكلة من خالل العميل الخطوط الساخنه اإلعالم انظمة‬ ‫االستقبال المنتجات اللمخرجات مالحظة الفجوات في األداء‬ ‫‪ ‬تحليل االحتياج :1- نسال الخبراء عن مطالب اداء الوظيفة كما‬ ‫ينبغي 2- تعين الفجوة في األداء الحالي و ماهو مطلوب .‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  53. 53. ‫التدخل‬ ‫‪ ‬يجب عليك أن تقرر حالما يكون لديك جميع البيانات التي تتيح لك‬ ‫فهم السياق بأكمله (بما فيها نوع التغيير المنشود والطرف الذي‬ ‫يطلب التغيير والشخص المطلوب منه التغير وكذلك الموقع الذي‬ ‫يجب أن يحدث فيه التغيير) أي الوسائل والحلول هي األكثر مالئمة‬ ‫للتدخل. ستحتاج اإلجابة على السؤال التالي:‬ ‫‪ ‬هل هذا التغير اوالتوجة هو أكثر الوسائل مالئمة لحل المشكلة أو‬ ‫إلجراء التغيير المنشود؟‬ ‫‪ ‬وسيعتمد عليك العميل لتقرير اإلجابة‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  54. 54. ‫التدخل‬ ‫‪ ‬التدخل بناء على نتائج تحليل االحتياج و البيانات التي تم الوصول‬ ‫إليها و تحديد المشكلة يساهم في تحديد نوع التدخل الذي يتم من‬ ‫خالله التطوير ويجب أن يكون متوافق مع األسس التربوية .‬ ‫كيف يمكن تقييم نجاح تحليل االحتياج:‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  55. 55. ‫‪ ‬تقويم تكويني مرحلي من أول خطوة من تصور البرنامج أو التخطيط‬ ‫ويكون من قبل القائمين على التصميم الهدف منه اإلصالح و‬ ‫التطوير و الحصول على كفاية البرنامج أساليب جمع البيانات فية‬ ‫غير رسمية .‬ ‫‪ ‬تقويم اجمالي من قبل مؤسسات أو عناصر خارجية و يتطلب‬ ‫أساليب رسمية في جمع البيانات و من خالله يتم تعميم التصميم أو‬ ‫التطوير و اتخاذ القرار بشأنه.‬ ‫‪ ‬تعد أحد الطرق التي يمكن استخدامها لتقييم نجاح تحليل االحتياجات‬ ‫هي تحديد مدى نجاح الحل الذي تم تطويره وتنفيذه في إحداث‬ ‫التغيير المنشود.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  56. 56. ‫‪ ‬هناك عوامل مؤثر على كمية البيانات التي يتم الحصول عليها و‬ ‫على نوعيتها أذكري عددا منها ؟‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  57. 57. ‫‪ ‬الطرق المتاحه لجمع البيانات .‬ ‫‪ ‬نوع التطوير أو اإلصالح.‬ ‫‪ ‬تحديد مجال الدراسة .‬ ‫‪ ‬األدوات أو األساليب اإلحصائية المستخدمة في معالجة جمع البيانات‬ ‫‪ ‬الحرية في المجتمعات وتقبل الرأي االخر والنقدالبناء في المجتمع .‬ ‫تقدير الحاجات ضرورة في التطوير أو اإلصالح التعليمي لماذا؟‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  58. 58. ‫تقدير الحاجات ضرورة في التطوير أو اإلصالح التعليمي لماذا؟‬ ‫‪ ‬يساعد في ترجمة الرؤى أو الفلسفة التربوية .‬ ‫‪ ‬يقنع العاملين بالتعليم بترك ماهو تقليدي والتوجة نحو االتجاهات‬ ‫الحديثة .‬ ‫‪ ‬من خاللة تتوفر بيانات مهمة ومتعلقة بصناعة القرار .‬ ‫‪ ‬من خاللة يتم تحديد االهداف المطلوبة .‬ ‫‪ ‬يمكن الرجوع إلية عند حدوت أي مشكلة في أي مرحلة من مراحل‬ ‫التصميم التعليمي .‬ ‫‪ ‬تزويد المصمم التعليمي بالبيانات التي تساعده في تصميم حلول‬ ‫وتطوير حل فعال وكفؤ‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  59. 59. ‫تقدير الحاجات ضرورة في التطوير أو اإلصالح التعليمي لماذا؟‬ ‫‪ ‬تعالوا معي لنطالع نصا يقدم لطالبات الصف الثالث األبتدائي في‬ ‫مادة القراءة واألناشيد ( الدرس الثالث عشر ) ص 74 طبعة‬ ‫4241 هـ تحت عنوان ( هم معنا ) حيث األبناء الثالثة للعائلة‬ ‫يدرسون في الخارج واألبنة واألم تودان أن تعرفا عنهم أي شئ‬ ‫فماذا حدث ؟‬ ‫‪ ‬أقترح أألب (العبقري) رفع سماعة التلفون واالتصال بهم والتحدث‬ ‫معهم وفعل ذلك فعال وتعجبت األم وفتحت هند ( األبنة ) عينيها من‬ ‫الدهشة!‬ ‫‪ ‬هذا هو النص ؟ ويقدم ألطفال يملكون بريدا ألكترونيا على الياهو أو‬ ‫الهت ميل ويتحدثون في الماسنجر مع أطفال في مختلف أنحاء‬ ‫العالم.‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  60. 60. ‫مثال‬ ‫‪ ‬وحتى لو لم يكن لديهم أمكانية الوصول لألنترنت فهم يعرفون أن‬ ‫التلفون أداة أتصال فمتى نكف عن التعامل مع الطلبة كجهلة وهم في‬ ‫الحقيقة يتفوقون علينا نحن المعلمون في التعامل مع التكنلوجيا!‬ ‫‪ ‬مثال آخر لمادة تقدم لطالبات الصف الثالث تحت مسمى ( مفردات‬ ‫السلوك ) ( 4241-5241 ) تمت صياغتها من قبل مشرفات‬ ‫الصفوف المبكرة وهدفها هو ( حفظ المعارف والمعلومات وفي‬ ‫ص94 وحول موضوع‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  61. 61. ‫مثال‬ ‫‪ ‬الصدق وعدم الكذب قدمت لألطفال قصة مرسومة حيث األم والطفل‬ ‫دون مالمح للوجه . والحوار على هذا النحو : قالت األم: الطريق‬ ‫طويل : قال الولد طلب العلم صعب ولذا سأسافر للهند !‬ ‫‪ ‬أعطت األم لطفلها 05 الف لاير(!! ) وركب جمله (! ) وفي‬ ‫الصحراء قابلته مجموعة من قطاع الطرق الذين بادروه : أعطنا‬ ‫مالك او قتلناك . كم معك ياولد : قال أمي قالت لى أن ال أكذب : معي‬ ‫05 الف لاير ! قال قاطع الطريق : يخاف أن يخالف عهد أمه وال‬ ‫نخاف هللا فقال أنا تبت الى هللا فقالت العصابة أنت كبيرنا في قطع‬ ‫الطرق وفي التوبة !‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  62. 62. ‫مثال‬ ‫‪ ‬أية سذاجة مفرطة هي تلك التي تقود واضع هذا المنهج ليقنع‬ ‫الصغار في الصف الثالث أن الصبي أضطر للذهاب للهند لطلب العلم‬ ‫واعطته أمه خمسون الف (!) وقطاع الطرق األشاوس تنازلوا‬ ‫فجاءة عن جرائمهم وقتلهم عبرة بالصغير الذي وعد أمه ان ال يكذب‬ ‫فأخبر من سيسرقه بالمبلغ كامال ا!‬ ‫‪ ‬ال أجدني حتى بحاجة لرصد التناقضات والسذاجة المفرطة في هذه‬ ‫القصة التي أقل ما يقال عنها أنها غير تربوية!‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬
  63. 63. ‫الخاتمة‬ ‫‪ ‬أننا بحاجة الى مشروع وطنى ألصالح التعليم يتم تبنيه على اعلى المستويات‬ ‫تماما كما حدث في الواليات المتحدة منذ الستينات حيث توالت المشاريع الوطنية‬ ‫لمراجعة نظام التعليم بكافة مقوماته ( تقرير أمه في خطر 3891 ، امريكا‬ ‫عام 0002 ) والتي تراسها الرئيس األمريكي نفسه بحيث تم وضع أهداف‬ ‫محددة بناء على دراسات جادة حددت مشكالته ونقائصه واقترحت الحلول‬ ‫المناسبة مع أستمرار المتابعة منذ الستينات وحتى اليوم.‬ ‫‪ ‬ولعلى هنا أختم بما ذكره كل من جيفي وايت وسالي باور ( 3002،ص023‬ ‫) من انه في كل مجتمع يجب أن نسأل اليوم عن األساليب المناسبة لتمكين‬ ‫المجتمعات من التعبير عن أحتياجاتها في مواجهة القرن .‬ ‫‪LOGO‬‬ ‫‪YOUR COMPANY NAME or YOUR SITE ADDRESS‬‬

×