مساء الخير  أرحب بكل مشاهد ومشاهدة <br />
أصلي أن يكون هذا العرض سبب بركة روحية لحياتنا <br /> ليتنا نسهر ونصلي ونستعد لأننا الآن في الأيام الأخيرة <br /> وليت كل م...
مقدمة قصيرة عن أمر في منتهى الأهمية <br />الشيطان يعرف جيداً إن وقته قد قارب على<br />الانتهاء مكتوب ÷افرحي أيتها السماوات...
 وسيلة الشيطان لتضليل الناس أن يفقدهم الإحساس بأهمية الوقت<br />كيف يشغل الشيطان الناس؟ <br />يأتي الشيطان  للشخص يقنعه بم...
الرد على خداع الشيطان<br />السؤال الأول : هل الإيمان يمنع الفرح والسعادة<br /> وهل هو نكد وخوف؟ بالتأكيد لا<br />بل بالعكس...
أرجوك لا تؤجل فالعمر كالخيال<br />إبليس يشغل الناس بالميدياحتى يفاجئهم الهلاك بغتة<br />عيش كلمات الترنيمة<br />1.اوع تأجل...
نعود لموضوع اليوم عن العولمة والإنترنت والتكنولوجيات <br />مميزاتها ومخاطرها على حياة القداسة<br />÷أن الله صنع الإنسان مس...
دعونا نتابع التطور السريع للتكنولوجيا وأثرها على سلوكيات البشر<br />زمان لم توجد معوقات للقداسة سوى<br />الروايات الغرامية...
القنوات الفضائية والأفلام الإباحية<br />اليوم في عصر العولمة نجد المعوقات ازدادت بشكل مخيف<br />الكمبيوتر وسرقة الوقت علما...
تطور تكنولوجيا التليفونات<br />زمان كانت التليفونات بالمنفلة!!<br />تليفونات بالأزرار <br />زمان كانت التليفونات بالمنفلة!...
موبايلبالتليفزيون<br />أما موبايلات هذه الأيام حكاية!! بصراحة شغل عفاريت؟؟ <br />موبايل بالدِش<br />موبايلبالكاميرا والكمب...
الحمد لله توجد وسيلة اتصال أفضل وأقوى من المحمول<br />حذر فذر ما هي<br />واستجابة المكالمة حسب مشيئته : <br /> إمــا  فوري...
البريد الإلكتروني<br />المحمول<br />الإنترنت وثورة الاتصالات <br />تتمثل ثورة الاتصالات في :<br />التلفزيون<br />الإذاعة<b...
كلٌ حاسب له عنوان إلكتروني <br />مثل العنوان البريدي   <br />توزع الأجهزة في أماكن متفرقة من العالم<br /> يتم تغذيتها بالم...
الإنترنت ساهمت في تحقيق نبوة سفر الرؤيا <br />نقرأ في سفر الرؤيا الإصحاح 11 : 8 – 9  <br />÷ومتى تمما شهادتهما، فالوحش الص...
ما هي العولمة<br />العولمة تهدف إلى دمج سكان العالم اقتصاديـاً وثقافيـاً <br />ليصبح الاتصــال بالعالـم الخارجي  بلا قيود ...
العولمة هي الوسيلة لتحقيق نبوة سفر الرؤيا عن الوحش <br />الذي سيحاول فرض سيطرته  على العالم كله سياسياً واقتصادياً ودينياً...
تابع العولمة<br />الأمر الرائع أنه كما يميز أتباع الوحش<br /> وجود سمته على أيديهم أو جباههم<br /> إن هؤلاء المفديين أي ال...
وطبعاً بتقولوا إيه التخلف ده!! وما لها التكنولوجيات الحديثة؟؟ <br />ثقافة وتسلية وتضييع وقت، فيها إيه؟؟ <br />نقول لسنا ضد...
لا أحد ينكر فضل التكنولوجيات<br />التكنولوجيات لها فوائد روحية<br /> ولا ننكر أن العولمة أتت للمسيح  ببملايين<br />البشر م...
تابع الفوائد الروحية للتكنولوجيات <br />توجد على النت عدة ترجمات للكتاب المقدس  <br />بعدة لغات مع الشرح والتفسير التفصيلي...
الفوائد الاجتماعية للتكنولوجيات <br />الأنشطة الإلكترونية لها فوائد علمية وبحثية <br />واقتصادية، وتحقيق صفقات في الاستيرا...
إيجابيات البريد الإلكتروني وحجرات البالتوك<br />البريد الإلكتروني ساهم في التواصل اليومي مع المؤمنين وخدام الرب<br />وهو ي...
مكتوب ÷لا تساقوا بتعاليم متنوعة وغريبة×(عب 13 : 9) <br />سؤ استخدام الكمبيوتر والنتوالفيسبوكوالبلوتوث..<br />الوقت الطويل ...
Facebook<br />تحذير من  facebook<br />من فضلكم دققوا في انتقاء الأصدقاء حتى لا تستقبلوا<br />ملفات لا تليق ولا تُكثروا الأ...
تابع مخاطر الإنترنت والفضائيات ووسائل الإعلام <br />سرقات حسابات البنوك <br />وانتحال شخصيات مزورة <br />أما الزوج فيفقد ا...
حتى  لعب الأطفال تحُث على العنف والشراسة والفساد <br />غسلت أذهان الناس <br />بتعاليم سلبية متنوعة وغريبة!!<br />وانتشرت ا...
آدي آخرتها بيشرب معلوماته في الوريد <br />يا حرام سنانه وعينه باظواخالص!!<br />حوار مذيعة مع مدمن إنترنت و دردشة!!<br />عن...
من فضلكم كسّروا كل ما يسلبكم وقت المسيح <br />"مفتدين الوقت لأن الأيام شريرة" (اف 5 : 16) <br />على فكره : مبدأتسالي وتضيي...
أخيراً امتنع عن كل  ما يفقد شهيتك <br />للصلاة وقراءة الكتاب وُجد كلامك فأكلته<br />التسلية مع المؤمنينمتعة رائعة <br />÷ا...
ثم ترفع الحية رأسها <br />لتبتلع الغزالة المخدوعة!! <br />على فكرة : الشيطان يصور الخطية جذابة براقة<br />من كتاب "حياتك ف...
دم المسيح هو المصل الواقيضد سموم إبليس <br />سم الثعابين القاتل <br />يسري بسرعة في الدم!!. <br />يا شباب كفاكم أكلاً من س...
لا مانع من استخدام التكنولوجيات<br />بشرط ألا تتعارض مع كلمة الله<br />احرق في صندوق النفايات كل ما لا يمجد اسم الرب من كت...
هل تقدر تعلن <br />ما تشاهده<br />وتفكر فيه سِراً <br />الشيطان ُيقنع حتى المؤمنين بمكر<br />أن النِت ما هي إلا تسالي بريئ...
كيفيةالتعامل مع الإنترنت للاستفادة منها؟ <br />ليتعلم أبنائنا أن الانترنت ليست حق مطلق لهم <br />وذلك لوجود معلومات كاذبة ...
تابع كيفيةالتعامل مع الإنترنت للاستفادة منها؟ <br />يحتاج الشباب لاجتماعات روحية لتوعية أبنائنا <br />على الطرق السليمة عن...
كيف ألتزم بالإيجابيات، رغم إغراءات  السلبيات المتجددة والضاغطة؟<br />وما دور الروح القدس في مساعدتي على ذلك؟<br />توجد معو...
قدرة للحياة بالقداسة والامتناع عن النجاسة
 قدرة على الانتصار بالملء من الروح القدس.</li></ul>  ÷وأما متى جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم إلى جميع الحق× (يو 16 : 13)<b...
÷النفس الشبعانة تدوس العسل. وللنفس الجائعة كل مر حلو× (أم 7:27).<br />هيا اهتف ÷فى هذه جميعها، يعظم انتصارنا بالذى أحبنا× ...
أسمعكم تسألون ما علاقة قرب مجيء الرب بالقداسة والعولمة والإنترنت<br />بما أننا في آخر الأيام لذا ينبغي أن نحيا حياة القداس...
أكرر وأقول ÷إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم فإن خلاصنا الآن أقرب مما كان حين آمنا× (رو 13 : 11)<br />نذكركم أحبائي أن ÷الو...
من أين عرفنا أننا في نهاية الزمان؟ <br />نورد بعض الأدلة عن وقت النهاية كما وردت في الكتاب المقدس<br />مكتوب تسمعون بأخبار...
الأمر الذي يؤكد أننا في أواخر الأيام <br />إن أخطر ما يرعب العالم اليوم   انفلونزا الخنازير<br />منظمة الصحة العالمية صرحت...
تابع الأدلة عن وقت النهاية كما وردت في الكتاب المقدس<br />مخاوف وعلامات عظيمة وقد تحققت <br />إذ اندلعت حرائق مدمرة ومتتال...
الانهيار الأخلاقي والعنف والشراسة والقسوة <br />في أيامنا هذه كثيراً ما نقرأ على صفحات الجرائد صيحات استنكار من تفشي العنف...
أيضاً من أقوى الأدلة على قرب مجيء الرب <br />نقرأ في سفر الرؤيا الإصحاح 11 : 8 – 9  <br />÷ومتى تمما شهادتهما، فالوحش الصا...
أما المؤمن الحقيقي يشتاق لسرعة مجيء الرب لاختطاف الكنيسة؟  <br />لأنه في لحظة في طرفة عين سيكون مع المسيح، <br />محوطاً بم...
رنم وهلل يا مؤمن فالليل كاد ينتهي وكوكب الصبح المنير قد لاح<br />÷وعندنا الكلمة النبوية ، وهي أثبت، التي تفعلون حسنا  إن ا...
عزيزي المشاهد إن لم تكن قد ضمنت أبديتك أرجوك ألا تقامر بحياتك إنه مصير أبدي<br />أمام الديان ســاعة الميزان		تقف يا خاطي خ...
لذا فإننا نوجه الدعوة الحارة لكل شخص غير متأكد  حتى الآن من خلاصه، أن يهرب من الغضب الآتي <br />هل تعلم أن<br />الحيــــاة...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

D:\documents and settings\dr.sanaa new\my documents\sanaa 2008\holy life all\كله بعد التوسيع\العولمة مميزاتها ومخاطرها

2,180 views
1,927 views

Published on

العولمة مميزاتها ومخاطرها (سناء كامل حنا)

Published in: Spiritual
0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
2,180
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
27
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

D:\documents and settings\dr.sanaa new\my documents\sanaa 2008\holy life all\كله بعد التوسيع\العولمة مميزاتها ومخاطرها

  1. 1. مساء الخير أرحب بكل مشاهد ومشاهدة <br />
  2. 2. أصلي أن يكون هذا العرض سبب بركة روحية لحياتنا <br /> ليتنا نسهر ونصلي ونستعد لأننا الآن في الأيام الأخيرة <br /> وليت كل مشاهد يكون فعلا قد ضمن أبديته قبل مجيء <br /> الرب لاختطاف المؤمنين وقبل أن يغلق باب الخلاص <br /> صدقوني يا أحبائي خلاص ما فيش وقت <br />يا غربـــة خــلاص دارت الأيـــام – نهارنـــا مـــش هــا يعـــود<br />بانت العلامات هانت الصعوبات – ما احلـــى اليـــوم الموعــود<br />
  3. 3. مقدمة قصيرة عن أمر في منتهى الأهمية <br />الشيطان يعرف جيداً إن وقته قد قارب على<br />الانتهاء مكتوب ÷افرحي أيتها السماوات ....<br />لأن إبليس نزل إليكم وبه غضب عظيم <br />عالما أن له زمانا قليلا× (رؤ 12 : 12) <br />لذلك فهو يكثف جهوده ليفوز بأكبر عدد<br />من البشر ليكونوا معه في جهنم النار <br />عايز يفوز بأكبر عدد من البشر ليكونوا معه في جهنم النار<br />إنه يشغل الناس بكل الوسائل بعيداً عن المسيح وعن <br />التفكير في الأبدية الطويلة التي لا تنتهي<br />حتى يأتي يوم الرب المكتوب عنه ÷وأضايق الناس <br />فيمشون كالعمي ، لأنهم أخطأوا إلى الرب، فيسفح <br />دمهم كالتراب ولحمهم كالجلة× (صف 1 : 17) <br />غرقانين في بحر المشاغل وفجأة سيمشون كالعمي<br />
  4. 4. وسيلة الشيطان لتضليل الناس أن يفقدهم الإحساس بأهمية الوقت<br />كيف يشغل الشيطان الناس؟ <br />يأتي الشيطان للشخص يقنعه بمكر لازم طبعاً تؤمن بصليب المسيح <br />لكن أجل لسه ده لسه قدامك العمر طويل ثم من حقك تفرح وتعيش <br />حياتك بطولها وعرضه سيبك من النكذ وافرح صدقني لا يوجد هلاك ولا دينونة. <br />تشتري وتجهز شقة <br />وكمان لسه عليك التزامات كثيرة لازم الأول <br />تحقق طموحات وتضمن مستقبلك وكمان لازم الأول <br />فهو واثق أن تحقيق واحدة مما سبق <br />ستأكل الوقت كله وينشغل الشخص بهموم الحياة<br /> ولا وقت للمسيح حتىيفاجئه الهلاك بغتةمكتوب:<br />÷وإبليس الذي كان يضلهم طرح في بحيرة النار والكبريت، <br />حيث الوحش والنبي الكذاب. وسيعذبون نهارا وليلا<br /> إلى أبد الآبدين× (رؤ 20 : 10)<br />وتشتري عربية مش مهم شيك قوي<br /> فاجئه الهلاك بغتة<br />تخلص دراستك <br />وتدور على عروسة<br />وتخلف شوية عيال حلوين <br />
  5. 5. الرد على خداع الشيطان<br />السؤال الأول : هل الإيمان يمنع الفرح والسعادة<br /> وهل هو نكد وخوف؟ بالتأكيد لا<br />بل بالعكس السعادة الحقيقية هي في المسيح ؟<br />÷وأتكلم بهذا في العالم ليكون لهم فرحي <br />كاملا فيهم× (يو 17 : 13) .<br />إن ÷فرح الفاجر إلى لحظة× (اي 20 : 5)<br />÷فرحان في المسيح×<br />زائل، أشبار، كلا شيء، <br />نفخة، خيال، بخار <br />السؤال الثاني <br />هل يوجد شخص يستطيع ضمان عمره لحظة واحدة؟ بالطبع لا أحد<br />مكتوب ÷عرفني يارب نهايتي ومقدار أيامي كم هي، فأعلـم كيـف أنا زائــل. <br />هوذا جعلـــت أيامــي أشبـــارا، وعمري كلا شيء قدامك.إنما نفخة كل إنسان<br /> قد جُعِـل إنما كخيـاليتمشى الإنسـان..والآن رجائــي فيـــك× (مز 39 : 4 – 7 )<br />إوعى تأجل مين ها يجيب لك عمر تاني؟؟ عمرك غالي ليه بتغامر بيه بخسارة؟؟ <br />ده الأبدية جبارة<br />÷ما هي حياتكم؟ إنها بخار ، <br />يظهر قليلا ثم يضمحل× (يع 4 : 14)<br />
  6. 6. أرجوك لا تؤجل فالعمر كالخيال<br />إبليس يشغل الناس بالميدياحتى يفاجئهم الهلاك بغتة<br />عيش كلمات الترنيمة<br />1.اوع تأجل وتقول بكـــــــــــرهوبـــــــــكره يــعديزيامبــــارح<br />يوم ورا يوم العمــر بيجـــــري وفكــــــــركدايمـاًتايــه ســــــارح<br />راجــع نفســك واســأل مــــرةليه أنا جيت من السماعلشانـــك؟؟<br />ليه ضربوني وليـه صلبـونـــي وحُكـم المـوت نفذتـــه بـــــــدالك؟؟ <br />مهمـــا اداك العالــمباطـــــلوبيغريــــكإبليــــس المـــــــــاكر<br />ماشي وراهومعصــب عينـــكساحــب إيـــدك وانتالخاســـــر!!<br />
  7. 7. نعود لموضوع اليوم عن العولمة والإنترنت والتكنولوجيات <br />مميزاتها ومخاطرها على حياة القداسة<br />÷أن الله صنع الإنسان مستقيما، أما هم فطلبوا اختراعات كثيرة× (جا 7 : 29)<br />÷أما أنت يا دانيآل فأخف الكلام واختم السفر إلى وقت النهاية. كثيرون يتصفحونه والمعرفة تزداد× (دا 12 : 4)<br />
  8. 8. دعونا نتابع التطور السريع للتكنولوجيا وأثرها على سلوكيات البشر<br />زمان لم توجد معوقات للقداسة سوى<br />الروايات الغرامية <br />والمجلات الخليعة<br />الراديو والكاسيت والأغاني <br />السينما وأفلامها الهابطة!! <br />
  9. 9. القنوات الفضائية والأفلام الإباحية<br />اليوم في عصر العولمة نجد المعوقات ازدادت بشكل مخيف<br />الكمبيوتر وسرقة الوقت علما أن الوقت وزنة <br />التلفزيون ومسلسلاته!! وحشر المخ بنجاسات العالم<br />الإنترنت ومصايبها واختلاط الثقافات والقيم الأخلاقية<br />
  10. 10. تطور تكنولوجيا التليفونات<br />زمان كانت التليفونات بالمنفلة!!<br />تليفونات بالأزرار <br />زمان كانت التليفونات بالمنفلة!!<br />التليفونات بالقرص!!<br />زمان كان التليفون الاسلكي أعجوبة <br />التليفونات مزخرفة وجميلة!!<br />
  11. 11. موبايلبالتليفزيون<br />أما موبايلات هذه الأيام حكاية!! بصراحة شغل عفاريت؟؟ <br />موبايل بالدِش<br />موبايلبالكاميرا والكمبيوتر<br />تخيلوا جهاز واحد محمول يشمل كل التكنولوجيات الحديثة!! <br />كاميرا ملونة + فيديو + ريكوردر + كمبيوتر + تليفزيون + قنوات فضائية + MP3 + بلوتوث...الخ <br />
  12. 12. الحمد لله توجد وسيلة اتصال أفضل وأقوى من المحمول<br />حذر فذر ما هي<br />واستجابة المكالمة حسب مشيئته : <br /> إمــا فورية بــطرس : والمشي على الماء <br />أومؤجلــــة إبراهيم : واسحـــــــــــــق <br /> أو معدلـــة إيليــــا : والمركبة الناريــة<br /> أو مرفوضة بولـــس : والشوكـــــــــــة<br /> هي لا تحتاج شراء جهاز <br />والاشتراك مجانا ولا يحتاج خـط ولا كـارت شحــن<br /> الصوت : يُسمع بوضوح دون انقطاع الخطوط<br />الصلاة هي صلة مباشرة بين الشخص وبين الله<br />
  13. 13. البريد الإلكتروني<br />المحمول<br />الإنترنت وثورة الاتصالات <br />تتمثل ثورة الاتصالات في :<br />التلفزيون<br />الإذاعة<br />الفضائيات<br />الإنترنت<br />
  14. 14. كلٌ حاسب له عنوان إلكتروني <br />مثل العنوان البريدي <br />توزع الأجهزة في أماكن متفرقة من العالم<br /> يتم تغذيتها بالمعلومات موصلة معاً بشبكة دولية <br />ما هي الإنترنت؟؟<br />إنها الوحش الإلكتروني والقوة المعلوماتية الهائلة<br />تتكون من مجموعة حـاسبات آليـة <br />مبرمجة بحيث يُمكن التعامل مع جميع الأجهزة<br /> بغض النظر عن أماكن تواجدها أو نظام تشغيلها<br />هذا ما أنبأ عنه الكتاب المقدس ÷كثيرون يتصفحونه والمعرفة تزداد× (دانيال 12 : 4) <br />واليوم الناس يتصفحون الإنترنت كما لو كانت كتاب مفتوح !!)<br />ألا يؤكد ذلك أيضاً أننا في أواخر الأيام؟<br />
  15. 15. الإنترنت ساهمت في تحقيق نبوة سفر الرؤيا <br />نقرأ في سفر الرؤيا الإصحاح 11 : 8 – 9 <br />÷ومتى تمما شهادتهما، فالوحش الصاعد من الهاوية سيصنع معهما حربا ويغلبهما <br />ويقتلهما. وتكون جثتاهما على شارع المدينة العظيمة التي تدعى روحيا سدوم ومصر، <br />حيث صلب ربنا أيضا. وينظر أناس من الشعوب والقبائل والألسنة والأمم <br />جثتيهما ثلاثة أيام ونصفا، ولا يدعون جثتيهما توضعان في قبور<br />من هنا نفهم أن الرب قريب جدا لأنه لولا الإنترنت والفضائيات <br /> ما استطاعت الشعوب القبائل والألسنة أن تراهما في نفس الوقت<br />منذ 50 سنة كان هذا الكلام يعتبر خيال!!. <br />أما اليوم فكلنا ندرك أنه ممكن عن طريق التكنولوجيات الحديثة <br />ألا يدل ذلك على أننا في الأيام الأخيرة<br />بحق إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم ليتنا ندرك جيداً خطورة الانشغال بالعالم الموضوع في الشرير<br />
  16. 16. ما هي العولمة<br />العولمة تهدف إلى دمج سكان العالم اقتصاديـاً وثقافيـاً <br />ليصبح الاتصــال بالعالـم الخارجي بلا قيود <br />وبلا حدود مكانية أو جغرافية.اليوم ملايين البشر <br />أصبحوا وحدة معلوماتيـة أو قريـة صغيرة <br /> التكنولوجيا الحديثة أوصلت العالم اليوم تحت ما يسمي بالنظام العالمي<br /> الجديد مهيئاً أكثر من أي وقت مضي ليكون تحت زعامة واحدة، <br />وهو ما سيحدث بعد اختطاف الكنيسة، لكن لن تكون الزعامة فيه لأمريكا بل لأوربا. <br />العولمة حلم من أيام برج بابل<br />العولمة تهدف إلى ربط زوايا العالم القريبة والبعيدة<br /> حتى يتمكن الوحش من السيطرة على العالم كله<br />
  17. 17. العولمة هي الوسيلة لتحقيق نبوة سفر الرؤيا عن الوحش <br />الذي سيحاول فرض سيطرته على العالم كله سياسياً واقتصادياً ودينياً<br />كيف يمكن للوحش أن يسيطر على العالم كله؟ نقرأ في سفر الرؤيا أنه<br />كود الوحش 666 <br />÷لا يقدر أحد أن يشتري أو يبيع، إلا من له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه. الحكمة. من له فهم <br />فليحسب عدد الوحش، فإنه عدد إنسان، وعدده : ستمائة وستة وستون× (رؤ 13 : 17 - 18) <br />من المدهش أن السوق الأوروبية المشتركة بصدد إعداد حاسب آلي ضخم مهمته تخصيص كود لكل إنسان في العالم،<br /> يحتوي الكود على المعلومات الكاملة للشخص أسراره وأمراضه ودخله...!! يبدأ الكود برقم 666 وهو بديلاً <br />عن البطاقة الشخصية للفرد.أو كروت الائتمان ولا يمكن البيع أو الشراء بدون هذا الكود المزروع على اليد أو الجبهة، <br />بوشم غير مرئي على يد الشخص أو جبهته! على أن تقوم العقول الإلكترونية في المتاجر بقراءة هذا الوشم بواسطة<br /> أقلام فوق بنفسجية! هذا الكود هو سمة الوحش بقراءة هذا الكود يمكن التحقق من هوية الشخص.ومن هنا نشتم<br />رائحة مبتدأ الأوجاع في أيامنا هذه.<br />
  18. 18. تابع العولمة<br />الأمر الرائع أنه كما يميز أتباع الوحش<br /> وجود سمته على أيديهم أو جباههم<br /> إن هؤلاء المفديين أي العروس الأرضية الذين<br /> احتملوا الضيقة العظيمة <br />أيضا عليهم اسم الخروف واسم أبيه على جباههم.<br /> ÷ لا تضروا الأرض ولا البحر ولا الأشجار، <br />حتى نختم عبيد إلهنا على جباههم×(رؤ 7 : 3)<br />ختم المفديين عليه اسم الخروف واسم أبيه على جباههم<br />بحق أصبح من الواضح أن العالم اليوم مستعداً للفصل الأخير من المأساة العالمية، على حد تعبير خادم الرب أيرونسيد.<br />
  19. 19. وطبعاً بتقولوا إيه التخلف ده!! وما لها التكنولوجيات الحديثة؟؟ <br />ثقافة وتسلية وتضييع وقت، فيها إيه؟؟ <br />نقول لسنا ضد التكنولوجيات، ولسنا دَقة قديمة<br />ولا أحد ينكر أن التكنولوجيا مليئة بالإيجابيات، ولكنها <br />فى الوقت نفسه تحمل إلينا الكثير من السلبيات الخطيرة.<br />
  20. 20. لا أحد ينكر فضل التكنولوجيات<br />التكنولوجيات لها فوائد روحية<br /> ولا ننكر أن العولمة أتت للمسيح ببملايين<br />البشر من جميع الجنسيات بدون مجهودات ضخمة <br />وبدون الحاجة إلى الطباعة والشحن..وانفاق الأموال<br /> لا ننكر أن البشارة انتشرت في بلادكان <br />مستحيل الوصول إليها بدون التكنولوجيات<br />ولا نُنكر وجود قنوات فضائيةتبُث عظات مفيدة جداً <br />
  21. 21. تابع الفوائد الروحية للتكنولوجيات <br />توجد على النت عدة ترجمات للكتاب المقدس <br />بعدة لغات مع الشرح والتفسير التفصيلي<br />الآن على النت يمكن البحث بسرعة فائقة <br />عن أي آية أو سفر أو معلومة <br />كما يمكن التعرف على شرح ودراسة الكتاب <br />الآن كل كنيسة لها مواقعها المتعددة على الإنترنت، تحكى آراءها، <br />وتعبر عن فكرها، وتعلن عن نشاطاتها، من خلال هذه الشبكة الدولية.<br />
  22. 22. الفوائد الاجتماعية للتكنولوجيات <br />الأنشطة الإلكترونية لها فوائد علمية وبحثية <br />واقتصادية، وتحقيق صفقات في الاستيراد التصدير <br />يمكن للياحث الحصول على كمية هائلة من المعلومات في دقائق معدودة<br /> وفى كافة فروع المعرفة والعلم والأدب والفن والثقافة والآثار... <br />بحيث لا يحتاج الشخص إلى شراءكتب أوموسوعات<br />التسوق الإلكتروني E-shopping<br />التجارة الإلكترونيــــة E-trading<br />شراء تذاكر الطائرات إلكترونياًE-booking<br />من مميزات الانترنت أنه يمكنك التسوق في الأسواق العالمية وأنت في مكانك<br />والتعرف على ثقافات وحضارات جديدة كذلك يمكنك زيارة مكتبات عالمية مرموقة <br />
  23. 23. إيجابيات البريد الإلكتروني وحجرات البالتوك<br />البريد الإلكتروني ساهم في التواصل اليومي مع المؤمنين وخدام الرب<br />وهو يعتبر بمثابة افتقاد يومي، وتغذية وتعزية روحية، بكلمة الله<br />فالبريد الإلكتروني والفيسبوك يحقق سرعة <br />الاتصالات بالأقارب أو بين أفراد العائلة داخل وخارج مصر<br />حجرات الدردشة Paltalk<br />التى تستخدمها بعض الكنائس <br />للتواصل مع أبنائها. إنها وسيلة تعليمية ممتازة، <br />ليستمع لها كل البشر من مختلف اللغات والجنسيات<br />هذه كلها أنشطة يستخدمها الناس يومياً، وتغنيهمعن التنقل وتسهل عليهم الحصول على ما يريدون دون عناء.<br />
  24. 24. مكتوب ÷لا تساقوا بتعاليم متنوعة وغريبة×(عب 13 : 9) <br />سؤ استخدام الكمبيوتر والنتوالفيسبوكوالبلوتوث..<br />الوقت الطويل على النِت إدمان واستعبــاد <br />وهذه نهاية إدمان الكمبيوتر<br />إدمان الكمبيوتر يسلب وقت الرب وده حرام!<br />كما أنه يؤذي العين والمخ ويحول المدمن إلى<br />أبله وأحول زيالوادده!!<br />حضرته مدمن كومبيوتر وإنترنت<br />توجد مواقع تبث أفكار متطرفة وإرهابية <br />
  25. 25. Facebook<br />تحذير من facebook<br />من فضلكم دققوا في انتقاء الأصدقاء حتى لا تستقبلوا<br />ملفات لا تليق ولا تُكثروا الأصدقاء <br />÷مكثر الأصحاب يُخرب نفسه×<br />الفيسبوكيسلبالوقت في قراءة الرسائل والرد عليها<br />يُفقد الحياة الاجتماعية مع الأهل والمؤمنين<br />مخاطر الإنترنت والفضائيات ووسائل الإعلام نشرت ضلالات مسيحية كثيرة<br />متاعب فى فقرات العمود الفقرى، <br />مع ضعف عام فى عضلات الظهر <br />بعض الاضطرابات النفسية بسبب السهر وكثرة تدفق المعلومات التي تفوق قدرة العقل البشري<br />متاعب فى الإبصار وأمراض العين بسبب <br />الإشعاعات الصادرة عن شاشة الكومبيوتر<br /> المعلومات الطبية الخاطئة التي تصف أدوية <br />قد تؤثر سلبيا على صحة المستخدم للنت<br />
  26. 26. تابع مخاطر الإنترنت والفضائيات ووسائل الإعلام <br />سرقات حسابات البنوك <br />وانتحال شخصيات مزورة <br />أما الزوج فيفقد التواصل مع زوجته وأبنائه<br />وهي أمور في منتهى الخطورة<br />متاعب اجتماعية فلا وقت<br /> للجلوس مع الأهل والأصدقاء والكنيسة،<br />
  27. 27. حتى لعب الأطفال تحُث على العنف والشراسة والفساد <br />غسلت أذهان الناس <br />بتعاليم سلبية متنوعة وغريبة!!<br />وانتشرت السطحية والتطرف والإرهاب<br />انتشر الإدمان الذي يؤثر فى التكوين<br />الشخصىوالنفسىللشباب والكبار<br />مخاطر الإنترنت والفضائيات ووسائل الإعلام نشرت ضلالات مسيحية كثيرة<br />وانتشرت الوثنية وعبادة الشيطان <br />والمعلومات المضادة التى تهاجم المسيحية<br />بعض التكنولوجيات تعرض الأفلام المخلة بالآداب<br />وما أكثر المواقع التي تبثها كما تبث الأفكار الشيطانية النجسة<br />مواهب الشفاءوالبدع والهرطقاتوالإنحرافات<br /> العقائدية كتعاليم شهود يهوه، ..الخ<br />لا نكون في ما بعد أطفالا مضطربين ومحمولين بكل ريح تعليم...بمكر إلى مكيدة الضلال (اف 4 : 14)<br />
  28. 28. آدي آخرتها بيشرب معلوماته في الوريد <br />يا حرام سنانه وعينه باظواخالص!!<br />حوار مذيعة مع مدمن إنترنت و دردشة!!<br />عندما تسأل أحد الشباب ما هي هواياتك؟<br />يجيب أسمع موسيقي و اعمل مواقع على النت<br />و أتعرف علي ناس جديدة وأدردش مع البنات<br />حوار شاهدته في إحدى القنوات الفضائية المسيحية<br />وقال ممكن أقضي ال 24 ساعة على النت!!<br />شايفينبيدردش حتى وهو في الحمام <br />المذيعة : سألت شاباً هل تحب استخدام الإنترت؟ <br />أجــاب : طبعاً دي حياتي!! ماقدرشأعيش من غيرها!! <br />المذيعة : ما هو الموقع المفضل عندك؟<br />أجــاب : الChatting، أموت في الدردشة. وهي تسالي وتضييع وقت<br />المذيعة : بتدردش مع مين؟<br />أجــاب : مع البنات والأولاد بس البنات أكثر!!. <br />سألتـه : ممكن تتجوز إلليبتدردشمعاها؟؟<br />أجــاب : لأ طبعاً!! <br />إذاً هو يعرف أن الدردشةمعظمها كذب وخداع!! فلماذا تشجع البنات على الغلط!!<br />
  29. 29. من فضلكم كسّروا كل ما يسلبكم وقت المسيح <br />"مفتدين الوقت لأن الأيام شريرة" (اف 5 : 16) <br />على فكره : مبدأتسالي وتضييع الوقت خطير جداً، الوقت وزنة استثمرها لمجد المسيح. <br />الرب من حقه عشور وقتكم على الأقل<br />أقل من كده يبقى بجد حرام !!<br />معقول تُعطوا الرب <br />القفا لا الوجه<br />قال أحد رجال الله أن الشيطان <br />يقدم للناس تسالي أثناء رحلتهم إلى جهنم!!<br />معقول يا حبايب!!نبيع المسيح الغالي <br />ونشتري العالم الرخيص!! <br /> يا شباب اسألوا أنفسكم!! <br />أين وقت المسيح في حياتكم؟؟ <br />أهكذا تركضون وراء سراب باطل !!<br />
  30. 30. أخيراً امتنع عن كل ما يفقد شهيتك <br />للصلاة وقراءة الكتاب وُجد كلامك فأكلته<br />التسلية مع المؤمنينمتعة رائعة <br />÷العاملون معي...صاروا لي تسلية× (كو 4 : 11)<br />إن كانت شركة ما في الروح <br />إن كانت تسلية ما للمحبة <br />تبدأ القداسة عندما يأخذ الله حقه في حياتنا<br />المحبة من قلب طاهر بشدة<br /> ولنهرب من الفساد <br />الذي في العالمبالشهوة (2بط 1 : 4)<br />
  31. 31. ثم ترفع الحية رأسها <br />لتبتلع الغزالة المخدوعة!! <br />على فكرة : الشيطان يصور الخطية جذابة براقة<br />من كتاب "حياتك في قصة قرأت عن ثعابين نهر الأمازون<br />ثعابين الصحراء جلدها ملون براق تلتف في حركة <br />دائريةتخفي فيها رأسها فتبدو كما لو كانت ينبوع ماء<br />تخدعالغزالة العطشى من فخ الحية!!<br />فتجري لتلقي بنفسها وبإرادتها <br />في أحضان هذا الثعبان الماكر<br />أليس هذا ما حذر منه سليمان الحكيم قائلاً :<br />"لا تنظر إلى الخمر إذا احمرت....وساغتمرقرقة،<br />في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان" (أم 23 :31). <br />
  32. 32. دم المسيح هو المصل الواقيضد سموم إبليس <br />سم الثعابين القاتل <br />يسري بسرعة في الدم!!. <br />يا شباب كفاكم أكلاً من سموم الشيطان<br />استفيقوا من فخ إبليس<br />ولا تدعوه يقتنصكمويسخركم <br />ويستعبدكم لإرادته!! (2تي 2 : 26)<br />هيا استفيقوا من عالم الكذب والخداع والزيف<br />لذلك احذروا من سم الثعابين يا أولادي <br />يا اللي العالم خدعكــم بالمــــال أو بالشهــــوات<br />تعالوا لخلاص نفوسكم ده العمر سنين لحظـــات<br />اتركوا زينة العالــم دا يــا مــا طـــوى أمـــوات<br />
  33. 33. لا مانع من استخدام التكنولوجيات<br />بشرط ألا تتعارض مع كلمة الله<br />احرق في صندوق النفايات كل ما لا يمجد اسم الرب من كتب غرامية أوسحر..الخ<br />إذا ما العمل؟ يعني بلاشنتثقف؟ بالطبع لازم نتثقف<br />لكن يجب الاستفادة بإيجابيات الإنترنت وعدم إدمانها وعدم التعرض لمخاطرها<br />حدد وقت معين تقضيه على النت مع هواياتك<br />وألا تصل إلى درجة الإدمان <br />مش ننام عليه 24 ساعة!! <br />تعلم مهارة الانتقاء ماذا تقبل وماذا ترفض<br />تعلم تقول <br />لا وألف لا<br />تعلم أن تقول لا بحزم لكل ما يتعب ضميرك <br />احفظ نفسك طاهراً واغلقالباب ضد كل ما يُبعدك عن المسيح القدوس<br />
  34. 34. هل تقدر تعلن <br />ما تشاهده<br />وتفكر فيه سِراً <br />الشيطان ُيقنع حتى المؤمنين بمكر<br />أن النِت ما هي إلا تسالي بريئة!!.<br />هل ما نُفكر فيه سراً <br />نقدرنعلنه للجميع؟؟<br />لنواجه أنفسنا بشجاعة وأمانة<br />ما لا نستطيع أن نصلي عليه فلنهرب منه<br />الله<br />الإنسان<br />هل نستطيع أن نًصلي <br />بعد مشاهدتناأفلام أو <br />صور نجسةأو قراءة قصة غرامية!!<br />ماذا سنقول للرب؟ هل سنحكي له <br />نهاية الفيلم أو المسلسل؟! <br />وإن حاولت الصلاة <br />ألا تشعر أن الشركة انقطعت وأصبحت<br />Disconnected<br />
  35. 35. كيفيةالتعامل مع الإنترنت للاستفادة منها؟ <br />ليتعلم أبنائنا أن الانترنت ليست حق مطلق لهم <br />وذلك لوجود معلومات كاذبة ونجسة وغير موثوق بها. <br />لذلك يجب على الأهل مراقبة ما يشاهده أطفالهم،<br /> وتحديد البرامح المسموح بها<br />علينا أن نعلم أبنائنا كيفية اختيار ما يبنيهم روحياً <br />ورفض ما يبعدهم عن المسيح وهذا مبدأ كتابى هام <br />÷امتحنوا كل شئ... تمسكوا بالحسن× (1تس 21:5)<br />
  36. 36. تابع كيفيةالتعامل مع الإنترنت للاستفادة منها؟ <br />يحتاج الشباب لاجتماعات روحية لتوعية أبنائنا <br />على الطرق السليمة عند استخدام النت<br />كما يحتاجون للنمو الروحي والاستنارة بنور المسيح <br />ليستمدوا منه الحكمة والمعرفة  مكتوب <br />÷وهذا أصليه أن تزداد محبتكم أيضا أكثر فأكثر في المعرفة <br />وفي كل فهم حتى تميزوا الأمور المتخالفة× (في 1 : 9 – 10)<br />كذلك يحتاج الشباب إلى الإشباع الفكريوالثقافي، <br />عن طريق ملء عقولهم بكلمة اللهوبمعلومات بناءة<br /> وحينئذ سيشعرون أن عندهم ما يشغلهم بعيداً عن الشاشة<br />
  37. 37. كيف ألتزم بالإيجابيات، رغم إغراءات السلبيات المتجددة والضاغطة؟<br />وما دور الروح القدس في مساعدتي على ذلك؟<br />توجد معونات إلهية لنعرف كيف نتعامل مع الإنترنت؟ <br />الروح القدس يعمل في المؤمن ويعطيه :<br /><ul><li>قدرة التمييز بين الخطأ والصواب.
  38. 38. قدرة للحياة بالقداسة والامتناع عن النجاسة
  39. 39. قدرة على الانتصار بالملء من الروح القدس.</li></ul> ÷وأما متى جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم إلى جميع الحق× (يو 16 : 13)<br /> المؤمن لا يرى لا يسمع ولا يتكلم سوى بالأمور المقدسة <br />مسحة الروح القدس الساكن في المؤمن يعلمكم كما هو مكتوب<br />÷وأما أنتم فالمسحة التي أخذتموها منه ثابتة فيكم، ولا حاجة بكم<br /> إلى أن يعلمكم أحد،بل كما تعلمكم هذه المسحة عينها عن كل شيء، <br />وهي حق وليست كذبا. كما علمتكم تثبتون فيه× (1يو 2 : 27) <br />بهذه المبادئ يمكن للشباب أن يتعامل مع الإنترنت بطريقة جيدة<br />
  40. 40. ÷النفس الشبعانة تدوس العسل. وللنفس الجائعة كل مر حلو× (أم 7:27).<br />هيا اهتف ÷فى هذه جميعها، يعظم انتصارنا بالذى أحبنا× (رو 37:8).<br />÷أستطيع كل شئفى المسيح الذىيقوينى× (فى 13:4).<br />÷لأني حينما أنا ضعيف فحينئذ أنا قوي× (2كو 12 : 10)<br />لا تخف نعمة المسيح قادرة على هزيمة عدو الخير فقط احذر من خداعه <br />وهكذا دوس على العسل المسموم الذي تقدمه شاشات الإنترنت، <br />والتليفزيون، والأفلام المنحرفة،والمطبوعات الضارة..الخ<br />الرب يسوع يستطيع أن يطهرقلوبنا وعيوننا، <br />وينير أذهاننا لنمجد اسمه القدوس <br />
  41. 41. أسمعكم تسألون ما علاقة قرب مجيء الرب بالقداسة والعولمة والإنترنت<br />بما أننا في آخر الأيام لذا ينبغي أن نحيا حياة القداسة العملية <br />ولا نضيع الوقت ولا ننشغل بالعولمة والإنترنت والتكنولوجيات <br />فهي تسرق الوقت ثم يفاجأ الشخص بمجيء الرب! ماذا سيكون موقفه؟<br />من هنا تأتي أهمية الحديث عن حياة القداسة <br />حتى يستعد المؤمن كي لا يخجل أمام كرسي المسيح،<br />وليؤمن ويتوب الخاطي لئلا <br />يجد نفسه لا سمح الله في الجحيم! <br />
  42. 42. أكرر وأقول ÷إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم فإن خلاصنا الآن أقرب مما كان حين آمنا× (رو 13 : 11)<br />نذكركم أحبائي أن ÷الوقت منذ الآن مقصر× (1كو 7 : 29)<br />ليتنا نستفيق ونفتدي الوقت<br /> ÷مفتدين الوقت لأن الأيام شريرة× (اف 5 : 16)<br />احذر أخي الحبيب خلاص ما فيش وقت! <br />÷ولكن اعلم هذا أنه في الأيام الأخيرة ستأتي أزمنة صعبة× (2تي 3 : 1)<br />هل تعرف معنى أزمنة صعبة وهل تدرك أهوال الغضب الآتي مكتوب<br />÷بل قبول دينونة مخيف، وغيرة نار عتيدة أن تأكل المضادين× (عب 10 : 27)<br /> أيضاً ÷ادخل إلى الصخرة واختبئ في التراب من أمام هيبة الرب ومن بهاء عظمته<br /> توضع عينا تشامخ الإنسان، وتخفض رفعة الناس، ويسمو الرب وحده في ذلك اليوم<br /> فإن لرب الجنود يوما على كل متعظم وعال، وعلى كل مرتفع فيوضع. (إش 2 : 10<br />÷ويقولون للجبال غطينا، وللتلال اسقطي علينا× (هو 10 : 8)<br />وفي تلك الأيام سيطلب الناس الموت ولا يجدونه، <br />ويرغبون أن يموتوا فيهرب الموت منهم× (رؤ 9 : 6)<br />
  43. 43. من أين عرفنا أننا في نهاية الزمان؟ <br />نورد بعض الأدلة عن وقت النهاية كما وردت في الكتاب المقدس<br />مكتوب تسمعون بأخبار حروب وما أكثر الحروب هذه الأيام وأيضا تقوم أمة على أمة نحن <br />اليوم نرى الأمة الواحدة منقسمة على ذاتها مثال :<br /> فلسطين : حماس ضد فتح - لبنان : حزب الله ضد الأغلبية<br />السودان : الحكومة ضد دارفور - باكستان ضد أفغانستان..الخ<br />أوبئة <br />فيه أكثر من انفلونزا الطيور والإيدز السرطان <br />وفيروس سيالحمة القلاعية الطاعون الكوليرا <br />
  44. 44. الأمر الذي يؤكد أننا في أواخر الأيام <br />إن أخطر ما يرعب العالم اليوم انفلونزا الخنازير<br />منظمة الصحة العالمية صرحت أن هذا الفيروس <br />سيحصد ثلث الأوروبيون وربع اليابانيين <br />وأنه أصبح صاحب الهيمنة على مستوى العالم<br />هذا ينطبق تماماً مع ما ورد في سفر الرؤيا 6 : 8<br />÷فنظرت وإذا فرس أخضر، والجالس عليه اسمه الموت، والهاوية تتبعه، <br />وأعطيا سلطانا على ربع الأرض أن يقتلا بالسيف والجوع والموت وبوحوش الأرض× <br />
  45. 45. تابع الأدلة عن وقت النهاية كما وردت في الكتاب المقدس<br />مخاوف وعلامات عظيمة وقد تحققت <br />إذ اندلعت حرائق مدمرة ومتتالية في <br />اليونان ولبنان ولازالت تتكرر في كاليفورنيا<br />موضوع الساعة هو الاحتباس الحراري : هذا بالضبط ما ذكره الكتاب المقدس<br />ولكن سيأتي كلص في الليل، يوم الرب، الذي فيه تزول السماوات بضجيج ،<br /> وتنحل العناصر محترقة، وتحترق الأرض والمصنوعات التي فيها× (2بط 3 : 10)<br />فإن الخليقة ستنحل وتحترق وهذا يفسر القول الذي جاء عن دينونة الأموات <br /> ÷ثم رأيت عرشا عظيما أبيض، والجالس عليه، الذي من وجهه هربت الأرض<br /> والسماء، ولم يوجد لهما موضع (رؤ 20 : 11) <br />زلازل عظيمة<br />كلنا سمع عن تسونامي في عديد من الدول<br />أما زلازل شرق أسيا مارد الطاقة المنطلقة منه <br />يعادل 30.000 قنبلة نووية من نوع قبلة هيروشيما<br />زلزال هايتي وتشيلي وقع <br />
  46. 46. الانهيار الأخلاقي والعنف والشراسة والقسوة <br />في أيامنا هذه كثيراً ما نقرأ على صفحات الجرائد صيحات استنكار من تفشي العنف والفساد. <br />مكتوب ÷لأن الناس يكونون محبين لأنفسهم، محبين للمال، متعظمين، مستكبرين، مجدفين، <br />غير طائعين لوالديهم، غير شاكرين ، دنسين. بلا حنو، بلا رضى، ثالبين، عديمي النزاهة، <br />شرسين، غير محبين للصلاح (2تي 3 : 2 – 3)<br />الآن يوميا نسمع عن :سيارات مفخخة، أحزمة ناسفة، أسلحة الدمار الشامل، مجازر جماعية، <br />اعتداء التلاميذ على أساتذتهم والعكس، أب قتل زوجته وأولاده، ظاهرة وتمزيق الأجساد، <br />خطف الأطفال وبيع الأعضاء..الخ <br />شوفوا قلة الأدب بيرة وسجاير<br />هذه الأحداث المرعبة تؤكد أننا أقرب ما يكون للنهاية<br />إرهابية بالسلاح والحزام الناسف<br />
  47. 47. أيضاً من أقوى الأدلة على قرب مجيء الرب <br />نقرأ في سفر الرؤيا الإصحاح 11 : 8 – 9 <br />÷ومتى تمما شهادتهما، فالوحش الصاعد من الهاوية سيصنع معهما حربا ويغلبهما ويقتلهما.<br /> وتكون جثتاهما على شارع المدينة العظيمة التي تدعى روحيا سدوم ومصر، حيث صلب ربنا أيضا. <br />وينظر أناس من الشعوب والقبائل والألسنة والأمم جثتيهما ثلاثة أيام ونصفا<br />الشاهدان مقتولان ، ولا يدعون جثتيهما توضعان في قبور <br />يأتي السؤال : كيف يمكن أن ينظر كل الشعوب والقبائل والأمم <br />جثتيهما في ذات الوقت بدون اختراع الفضائيات والانترنت؟ منذ<br /> 50 سنة كان هذا الكلام يعتبر خيال!!. أما اليوم فكلنا ندرك أنه <br />ممكن عن طريق التكنولوجيات الحديثة <br />ألا يدل ذلك على أننا في الأيام الأخيرة<br />ليتنا ندرك جيداً خطورة الانشغال بالعالم الموضوع في الشرير<br />
  48. 48. أما المؤمن الحقيقي يشتاق لسرعة مجيء الرب لاختطاف الكنيسة؟ <br />لأنه في لحظة في طرفة عين سيكون مع المسيح، <br />محوطاً بملايين القديسين والملائكة، والنهاية حياة سعيدة في بيت الآب <br /> ألا تشعر عزيزي المؤمن باقتراب بزوغ الفجر؟! ، وأن مجيء الرب قد اقترب؟! <br />المسيح يقول لعروسه ÷قومي يا حبيبتي يا جميلتي وتعالي،<br /> لأن الشتاء قد مضي، والمطر مْرَّ وزال، الزهور ظهرت في الأرض(نش 2 : 10 - 12) <br /> ارفعوا رؤوسكم يا مؤمنين مكتوب<br />÷ومتى ابتدأت هذه تكون فانتصبوا وارفعوا رؤوسكم لأن نجاتكم تقترب× (لو 21 : 28) <br />يا غربة خلاص دارت الأيام بانت العلامات هانت الصعوبات ومسيحنا يلاقينا<br />كما أن ÷خفة ضيقتنا الوقتية تنشئ لنا أكثر فأكثر ثقل مجد أبديا× (2كو 4 : 17)<br />÷فإني أحسب أن آلام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد أن يستعلن فينا× (رو 8 : 18) <br />
  49. 49. رنم وهلل يا مؤمن فالليل كاد ينتهي وكوكب الصبح المنير قد لاح<br />÷وعندنا الكلمة النبوية ، وهي أثبت، التي تفعلون حسنا إن انتبهتم إليها...إلى أن ينفجر النهار، ويطلع كوكب الصبح في قلوبكم× (2بط 1 : 19)<br />روعة محبة المسيح أنه لم يشركنا في آلامه بل احتمل الدينونة منفردا على الصليب، نيابة عنا.<br /> ويا للعجب أنه أشركنا في أمجاده! ووعدنا بالسكنى معه <br />÷في بيت أبي منازل كثيرة....حتى حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضا× (يو 14 : 2 – 3)<br />ها قد قربت اللحظة التي فيها يتحول الإيمان إلى عيان. <br /> تشدد أيها السائح لأننا قريبا سنراه ونرى أمجاده <br />ونظل للدهور شاكرين فضله <br /> ومجيئه سينهي ظلمة الليل، ويتحول النواح إلى أفراح.<br />دعونا ننتظره دقيقة فدقيقة، ولنضبط سلوكنا ولنطهر حياتنا، ولنسهر <br />ولتزداد محبتنا عمقا كلما دنا اليوم أكثر.<br />÷عند المساء يبيت البكاء وفي الصباح ترنم× (مز30 : 5).<br />
  50. 50. عزيزي المشاهد إن لم تكن قد ضمنت أبديتك أرجوك ألا تقامر بحياتك إنه مصير أبدي<br />أمام الديان ســاعة الميزان تقف يا خاطي خايف حيـران<br />يقـــــول خذوه واربطــوه وفي الضلمة حــالا ارمــــوه<br />تعيش مهان لمدى الأزمان حيث البكاء وصرير الأسنان<br />تقول ياريت كنت أصغيت فكـم ناداني لكني أبيـــت<br />يسوع يدعوك تعال ارجوك أنظـر آلامي وتــاج الشــوك<br />فاتح ذراعيـه أســرع إليــه يناديــك باسمك تعال إليـه<br />قبل الهوان قبـل الأحــزان إن كنـت عاقــل تـــوب الآن<br />غير المؤمن شاء أم أبى سيقضي الأبدية في جهنم النار<br />أسرع الآن نحن في زمن النعمة وباب الخلاص مفتوح هيا اهرب لحياتك الآن<br /> قبل فوات الأوان وقبل أن يغلق الباب كما أغلق في وجه الخمس عذارى الجاهلات <br />ألا تسمع صوته من خلال الأحداث الجارية <br />مكتوب ÷إن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم×<br /> خليك عاقل وتوب توبة حقيقية زيالوادده<br />
  51. 51. لذا فإننا نوجه الدعوة الحارة لكل شخص غير متأكد حتى الآن من خلاصه، أن يهرب من الغضب الآتي <br />هل تعلم أن<br />الحيــــاة زي البخـــار ليــه تبيع عمــرك بنـار<br />والشيطان عاملك ستار دوس عليــه خدلك قــرار<br /> يا له من مصير قاتم ينتظر العالم الرافض للمسيح! <br /> إنه أمر بجد خطير مش هزار!!.<br /> لذا دعونا نفكر بالعقل ونحسبها صح <br /> الأبدية جبارة وطويلة إلي ما لا نهاية:<br /> إذاً من يستحق الاهتمام أكثر؟ <br /> أنهتم بالحياة القصيرة التي حتماً ستنتهي!! <br /> أم نهتم بالأبدية الطويلة التى لا تنتهي!!<br /> بما أن المرنم يقول :<br /> شمس عمرك راح تغيب ليه معــاند يــا غريــــب<br /> قــوم تعــال للصليــب وليسوع انـــدم وتـــــوب<br /> فجـر عمـرك لسـه جــاي طول ما لينا يسوعنا حـي <br />فأي أُناس يجب أن تكونوا أنتم في سيرة مقدسة وتقوى! (2بط 3 : 10 و 11). <br />إذاً من فضلك جاوب على هذا السؤال<br />مين ساكن في قلبك مين واحد بس من الاثنين<br />إن اليوم الأبدي قد اقترب جدا<br />إمــا اللــه أو الشيطـــان واحد بس من الاثنين<br />
  52. 52. أخي المحبوب أمامك اختيارين إما تفوز بالمجد الأبدي أو بالهلاك الأبدي! ؟<br />يسوع الذي جاء كالحمل ليخلص العالم<br />سيعود ثانية كالأسد بقوة ومجد ليدين العالم<br />إن تقابلت مع المسيح الآن في زمن النعمة <br />ستتمتع بالخلاص المجاني وبالحياة الأبدية <br />يقول سليمان الحكيم<br />÷إن كنت حكيما فأنت حكيم لنفسك، <br />وإن استهزأت فأنت وحدك تتحمل× (ام 09 : 12 ) <br />أما إذا احتقرت محبته وتجاهلت نداءه فلابد أن تتقابل معه يوما ما<br />كالديان العادل الذي سيدين كل واحد حسب عمله والنتيجة المؤكدة <br />هي الطرح في البحيرة المتقدة بالنار والكبريت حيث يصعد دخان عذابك <br />إلى أبد الآبدين! أسرع باتخاذ قرارك المصيري قبل فوات الأوان <br />ألا تجعلك هذه الإنذارات أن تحتقر <br />أمجاد العالم ليسمو الرب وحده في حياتك<br />أرجوك عجل باتخاذ قرارك المصيري <br />
  53. 53. شكرا على حسن استماعكم <br />إلى اللقاء في العرض القادم والرب معكم<br />

×