2الورد عنوان الود و رسول المحبة
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

2الورد عنوان الود و رسول المحبة

on

  • 957 views

مسابقة ملتقى الادباء والمبدعين العرب

مسابقة ملتقى الادباء والمبدعين العرب

Statistics

Views

Total Views
957
Views on SlideShare
908
Embed Views
49

Actions

Likes
0
Downloads
1
Comments
0

2 Embeds 49

http://samirabrahim.blogspot.com 48
http://www.blogger.com 1

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

2الورد عنوان الود و رسول المحبة 2الورد عنوان الود و رسول المحبة Document Transcript

  • ‫الورد عنوان الود ورسول المحبة‬‫مسابقة ملتقى الفنون‬‫نصوص من كل األصناف األدبٌة وبؤقالم من ذهب ومن كل البالد العربٌة وبكل لغات العالم‬ ‫سلٌمى السراٌري‬ ‫ملتقى األدباء والمبدعٌن العرب‬ ‫2213-3213‬
  • ‫انىرد عُىاٌ انىد و رسىل انًحثح (تًهٍذ)‬‫عندددددما تفتددددر الرائحددددة كددددف هددددوا وترتقددددً‬ ‫ذائقتددددد مالمسدددددة سدددددماء ٌحلدددددو فٌهدددددا التحلٌددددد‬ ‫وتتدددراقص فٌددد مدددا ٌلجددد غٌمدددا وٌعدددر منددد‬ ‫قطدددرا حٌنهدددا تتهددداد األلدددوان فدددً ألددد لتمتددد‬‫بددددرإ لوحددددة ٌرسددددمها بوحدددد فتختددددال نحوهددددا‬‫روحدددد وٌهمددددً ظلدددد مختدددد ا ظددددالل اآلخددددر‬‫فٌددددددد حٌنهدددددددا تتهددددددداو الرائحدددددددة فتلتقطهدددددددا‬‫األلدددوان وٌمت جدددان فدددً بدددو ٌسدددافر فٌندددا علدددى‬ ‫أجنحة الورد السابح فً عم أمانٌنا...‬‫سدددفر فدددً ورد علدددى أجنحدددة البدددو هدددذا مدددا نددددعوكم إلٌددد مدددن خدددالل مسدددابقة‬ ‫نددددعوكم أن تكوندددوا أمراءهدددا أندددتم الدددورود فدددال تحرموندددا مدددن عبددد شدددذ‬ ‫أقالم تنسج من رإٌا كم ما ٌإثث حدٌقة رإانا...‬‫سلٌمى السراٌري‬
  • ‫انفهزص‬ ‫2 ...................................................... الورد عنوان الود و رسول المحبة (تمهٌد)‬ ‫5 ................................................................................... صادق حمزة منذر‬ ‫7 ................................................................................... صادق حمزة منذر‬ ‫8 ...................................................................................... خدٌجة بن عادل‬ ‫01 .................................................................................... خدٌجة بن عادل‬ ‫21 .................................................................................... خدٌجة بن عادل‬ ‫61 .................................................................................... خذٌجح تٍ عادل‬ ‫91 .................................................................................... خدٌجة بن عادل‬ ‫22 .......................................................................... أحمد عبد الرحمن جنٌدو‬ ‫32 .......................................................................................... غادة تركً‬ ‫52 ............................................................................................ دٌنا نبٌل‬ ‫92 ...................................................................................... مالكة حبرشٌد‬ ‫13 .................................................................................... الدكتور األسطل‬ ‫43 .......................................................................................... زٌاد هدٌب‬ ‫53 ...................................................................................... عباس مشالً‬ ‫83 .......................................................................................... سعاد مٌلً‬ ‫93 ......................................................................................... جالل داوود‬ ‫04 .............................................................................. ربان حكٌم آل دهمش‬ ‫44 ................................................................................... مصطفى الصالح‬ ‫64 ...................................................................................... عٌسى محمود‬ ‫15 ....................................................................... مها راجح و شرٌف عبدٌن‬ ‫25 ........................................................................................... أحمد علً‬ ‫55 ........................................................................................... الصمصام‬ ‫65 .................................................................................. سلٌمى السراٌري‬ ‫95 .................................................................................. سلٌمى السراٌري‬ ‫06 ...................................................................................... نجالء الرسول‬ ‫16 .................................................................................... عواطف كرٌمً‬ ‫56 .................................................................................. فوزي سلٌم بٌترو‬ ‫96 ............................................................................. المختار محمد الدرعً‬ ‫07 ..................................................................................... شٌماء عبد هللا‬ ‫37 ........................................................................... خالد محمد عمر بامحمد‬
  • ‫47 ................................................................................. محمد خالد النبالً‬‫57 ....................................................................................... أمٌرة عبد هللا‬‫97 .............................................................................. عقاب اسماعٌل بحمد‬‫08 ...................................................................................... مالكة حبرشٌد‬
  • ‫صادق حًشج يُذر‬ ‫الورد الحـــــــي‬ ‫كلَّمنً سحرُ ِ أكثر مما لديَّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫و اد ..‬ ‫ْ‬ ‫.. أغد َ نبض ِ فو المداد‬ ‫ُ‬ ‫محا كل محاضر جلستِنا‬ ‫ِ‬ ‫وسرقنا ..‬ ‫أو أن ُ أخفانا عن أعٌنِنا ..‬ ‫ُ‬ ‫و َتركنا نظهرُ خلف مقاعِ دنا‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫وعلى طاولة الفوضى ..‬ ‫َ‬ ‫َ ِ ُ‬ ‫جلس بخٌالء تحت الضوء‬ ‫ِ‬ ‫ولكن ُ ظل مخفٌا‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬‫وكلما تكلم أسقط فوقنا وردة ..!!‬ ‫َ‬ ‫وعندما غطانا بوروده تماما‬ ‫ِِ‬‫وقف معلنا عن نفس .. بؤن نبض ِ‬ ‫ورأٌناهُ معا ..‬ ‫فؤنكرتــِ .. والتصقت بً ..‬ ‫ِ‬ ‫فصرنا جسدا واحدا ..!!‬
  • ‫نجعل كل الورود أنسجة حٌّة‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫تبتلعُ كِالنا .. لنولدَ من جدٌد ..‬ ‫ْ‬ ‫جود .. بال حدود‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫قاٌضنا الورد الحً ... بالماء والدم‬ ‫َ‬ ‫ٌا سٌدتً‬ ‫ْ‬‫أٌقظنً نبض وأنا فً قمة الٌقظة..!!‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ ِ ُ‬ ‫فدمت ودمنا .. ودام الحلم لنا ..‬ ‫ْ‬ ‫سفٌر انفراد‬ ‫َ‬ ‫~~~~~‬ ‫األخطل األخٌر‬ ‫صاد حم ة منذر‬
  • ‫صادق حًشج يُذر‬ ‫األخطل األخٌر‬ ‫جفاف‬ ‫ٌتساءل : كؤس الماء .. ؟؟ هل ٌفٌد ؟؟‬ ‫أجمل أمنٌاتنا ٌحملها الورد دائما‬ ‫لكل من نحب‬ ‫ّ‬‫فإذا جفّ .. بقٌت أمانٌنا محنطة فو تل اللحظة!!..‬
  • ‫خذٌجح تٍ عادل‬ ‫وردت الحمراء ا ت ال‬ ‫حٌن ااقتراب منها أشتم‬ ‫عطر الفوا ...‬ ‫و ٌ ٌد لهب ااشتعال !!‬‫عند كتابة القصٌدة تذوب األنامل‬ ‫وتخل فً الكف ألف وردة‬ ‫فعشقً ل فا ...‬ ‫حدود العاشقٌن والثوار !!‬ ‫وأنا فً أناي أنتظر العنا‬ ‫بعد سفر طوٌل ,,‬ ‫ورحلة حب معل‬ ‫فال تسؤلنً الٌوم أكثر ..‬ ‫عن هوس أشعاري الملفوفة‬ ‫بكؤس النبٌذ المعت ,,‬ ‫وأحالمً الهاربة الٌ حبوا‬ ‫تراهن الكاهنات ,,‬ ‫و عرافات الفنجان الذي تقرأ‬ ‫اعلم أن قطرة من عطري‬ ‫تدهش وقد تربك‬
  • ‫ونار التو تفً بإشعال‬ ‫ألف ألف شمعة ..‬‫فتعال أسرع الخطوات قبل أن تذوب‬ ‫وتمٌل الوردة للذبول ..‬ ‫وا تسؤلنً عن القلم متى ٌتوب‬‫ربما سٌفعل ذل عند شقشقة فجر الصبا‬ ‫وتوقف قلبً عن الصٌا !‬ ‫43/32/2213‬
  • ‫خذٌجح تٍ عادل‬ ‫حٌث م هرٌتً ,,‬ ‫وفً مقصلة الدجى‬ ‫وضوضاء الهو ..‬ ‫أنا بقافلة الحنٌن ..‬ ‫أسٌر حٌث درب ,,‬ ‫وصهٌل حرفً ٌلهث‬ ‫خلف صد صوت ..‬ ‫ٌجلجل فً الملكوت‬ ‫جنون ٌراوغ جمرة موقدي‬‫بلون خشخشة الخلخال المتكلم‬
  • ‫وٌدب فً القلب خف ,,‬‫ٌش لباب األجنحة العذراء‬ ‫ببرٌ ٌد الضلوع ..‬‫وٌطفئ ثورة فتائل اللهب‬ ‫على أهداب ااحترا‬ ‫لتن ل على المُحٌا ,,‬ ‫انهمار مطر ..‬ ‫وفً حرارة الكفِ‬‫سقط من بٌن أصغري القلم‬ ‫وسقط الشعر و الدفتر !!‬ ‫على غفوة العٌن ,,‬ ‫موشوم شهد المنى‬‫حتى أٌنعت فً قلبى أغنٌة‬ ‫م قت تقاسٌم الخجل ..‬ ‫وأورقت حس محموم‬ ‫على أوتار ڤٌثارة ,,‬ ‫تسلقت جدار الغرام ..‬‫حتى تعثرت وتبعثرت !!‬ ‫‪Douja‬‬ ‫43/32/2213‬
  • ‫خذٌجح تٍ عادل‬ dans le susurrement de la nuit Et en un endroit tranquilleAlternative dans limpulsion du cœur
  • Je trouve quil ninterprète ni réponse ni question A ce moment je cache ma tête entre mes recueils de poésie espèrent oublier le passé Mais le passé vit en moi comme spectres de fantômes Ne me laisse que la danse dabandon et de la douleur Je vois les pétales roses Affaibli et tendent à se flétrir lâge a envahi prématurément les grisonnants Comment puis-je oublier tout te rappelle mon ours Rouge après etreinte Je le vois cacher des images dans les plus puissantes de lobscurité Les étagères garde toujours Certains cadeaux et de nombreuses folies
  • .. Dites Seigneur Comment puis-je oublier?Et le parfum de votre souffle est suspendu à ma robe satin Courir et jouer dans le jardinJe me souviens du jour où tu ma offert une Rose anémone et un baiser tatouage notre amour éternel à travers les âges souviens toi de moi Chaque fois que le vent désir soufflait de plus bel Je serai à toi en temps réel ! étonnant , étonnant Comment puis-je vivre ? Vous êtes tout ce que j ai ma lumière lointaine et sans toi , ma vie une épine dans la laine Pluie sur ma terre rien ne me serre comme terre Je nai pas le choix .. pas une fatalité Leau du mauvais oeil ne procure pas la tranquilité
  • Je vais me donner entière aux souvenirsJe vis et de lamour et le plaisir que jai vécu la première fois etreinte en harmonie paupières clignotantes espérant dormir ! .et oublier "être femme" avec des rêves 3122/23/42 Khédidja Bénadel
  • ‫خذٌجح تٍ عادل‬
  • ‫أدمتها النوا ع ..‬‫واكتسحتها أغبرة ال مان الضائع‬ ‫فغدت دموع واحترا دائم‬ ‫دمدمت أطرافها ,,‬ ‫وتٌبست أحالمها ..‬ ‫اعشوشبت أشوا توخ ..‬ ‫ورٌقاتها !!‬ ‫ذبلت فً لجة المارقٌن‬ ‫واختنقت أنفاسها ..‬ ‫مابٌن غفوة ورإ‬ ‫لم تدر أنها ..‬ ‫فً قدسٌة المكان ,,‬ ‫مجردة من شذاها‬ ‫وستبقى تعانً الحرّ‬ ‫فتائل لهب !!‬ ‫ألبعد مداها ..‬ ‫فهً نجمة تسكن ,,‬ ‫مدارات الحلم البعٌد ..‬ ‫وعالم ..‬
  • ‫ا ٌخلو من قطف وردة !!‬ ‫‪Douja‬‬ ‫23/2/3213‬
  • ‫خذٌجح تٍ عادل‬ ‫نوطات وردة !!‬ ‫طرٌ " ‪ "Lamour‬طوٌل غرٌب‬ ‫جاء األمس ٌطر بابً فً خشوع‬ ‫والٌوم رحل عنً دون رجوع‬‫كٌف لً أن أحمل فً كفً" ‪ les Roses‬‬ ‫وبستانً ٌحب رحٌ كل الورود ؟؟‬ ‫ٌتؤرجح مابٌن هذه وتل‬ ‫ناسٌا أن الوردة لها عٌون‬ ‫وند "‪ "feuilles‬اٌ ال بؤول فجره‬
  • ‫غصنها ٌرجف وشذاها‬ ‫رحل مع غٌمات" ‪!! " Ciel‬‬ ‫حٌث هنا تجدد أحالمها بلفحة اللقاء‬ ‫الوردة تذكر ‪" Café Couleurs‬‬ ‫وحماقات الطاوات‬ ‫وبعض الجنون‬ ‫الذكر ا ت ال تحمل‬ ‫فً كفٌها"‪ "nectar‬أخر‬ ‫بعدد خطوط الطول والعرض‬ ‫لم تحصٌها كلها‬ ‫اللحظات دون لعٌنة‬‫وكؤن أدخلتنً "‪"Triangle des Bermudes‬‬ ‫كً ا أتنفس أغر وأغر‬ ‫وأنت هنا فً السماء ترقب‬ ‫تتلذذ بنهاٌتً‬ ‫ربما عندما ٌحلِ النحل‬ ‫على أصابع المغموسة فً الشكوا‬ ‫امتصاص «‪ »sucre‬المرك ستدر‬ ‫أن الحب ل طقوس‬ ‫لن تحسنها كل الورود‬
  • ‫ولوا اختالف النكهات‬ ‫ماكان للحب درجات كنط النوطات‬ ‫أبواب السماء ا ت ال‬ ‫ُ‬ ‫و"‪ "Pomme‬الخضراء بٌدي ا تالم‬ ‫إن أصابها تسوس مع األٌام‬ ‫الدٌدان تقٌم حفلتها الكبر‬ ‫قبل أن ٌسقط "‪ " Jour‬بؤحضان الظالم‬ ‫وفً سره ا ٌترك ٌنام‬‫لن تغا لنً بعد هذه " ‪" La longue nuit‬‬ ‫ألن عٌن أصابها عشى األلوان‬ ‫وقلب العماء !!‬ ‫‪Douja‬‬ ‫5/2/3213‬
  • ‫أحًذ عثذ انزحًٍ جٍُذو‬ ‫هو شـــعر‬ ‫موغل فً الح ن مواتً أنا‬ ‫ِ‬‫واحتراقً صامت ا ٌُعرفُ .‬ ‫ٌمتطً الخوفُ سماتً سائال‬ ‫قدري كٌف أســـاه ٌقطفُ .؟!‬ ‫هرةُ النرجس أمًّ حٌنما‬ ‫ِ‬ ‫ٌرسم الصبح حٌاتً ٌرشفُ .‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ٌرهبُ العمر سواد فاجر‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫فً سإالً قد تراهُ ٌرهفُ .‬ ‫ّ‬ ‫أسوأ األحوال حالً ظن ُ‬ ‫فً المواوٌل غناء ٌع فُ .‬ ‫ِ‬ ‫خلف أبوا ِ حنان هادر‬ ‫َ‬ ‫كل أحالمً بقلبً ٌخطفُ .‬ ‫َّ‬‫ضحكتً والضوء ٌمحو رسمها‬ ‫ُ‬‫فً نداء الرو ِ بوحً ٌهتفُ .‬ ‫ِ‬
  • ‫غادج تزكً‬ ‫للورد فً مُدنً مساحاتـ شاسعة‬ ‫عالقة حمٌمة َتربطنا‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ومدنا من الجمال حٌثـ هً‬ ‫َ‬ ‫َندٌة ٌُغا لها شطح الحُ لم حٌِن رواء‬ ‫َ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ََ‬ ‫سُإرة هذا األلقـ !‬ ‫للجمال المُتعط‬ ‫ِ‬ ‫أُهر ُ فً ولهـ‬ ‫ِ‬ ‫انسكابً المتجدد صباحا نقٌا‬ ‫ٌتناسل مستلذا ثم ٌُفسِ ح فً العم‬ ‫ُ‬ ‫صحو الب وغـ‬ ‫أتلفعُـ شغفً إلى أخمص ااعجابـ‬ ‫ِ‬‫حٌن رواء ٌتفتح حمرة او بٌاضا بلون ال َنقاء‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫تشدو بلحنِـ الحُب تهدٌهـ ااٌادي‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫حٌث لحظات السمو فٌـ َنبضُ مشاعر‬
  • ‫والنتٌجة َتتكسر اغصان االفة ما بٌن‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫الجمال وبٌن اانتِماء على حٌن غفلة الشو‬ ‫ِ‬ ‫لتتسكع كما ال َند ما بٌن ااناء وبٌن‬ ‫َ ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫العطاء وراحات مُتعبة من انهمار الشو‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫بلحظات عِ ش ..!!!‬ ‫ِ‬ ‫انهمِرُ للقاء أحداقها على حافة الحُب‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬‫واُردد أي طهر وحُ سن َناط قد حو من ِ‬ ‫َ‬ ‫أطٌاف الحُضور ..!!‬ ‫َ‬
  • ‫دٌُا َثٍم‬ ‫َ ِ َ‬ ‫شـرٌـطــة حمْـــراء‬ ‫َ َ ُ‬ ‫المددداء الددددافئ ٌُمطرندددً ٌتخلدددل الغدددوائر مدددن‬ ‫جسددددي .. فدددً المغطدددس أنددد ل وفدددً المددداء‬ ‫أغددددوص حتددددى أنفددددً .. أغددددوص البخددددار‬ ‫ٌتصددداعد أبحدددث عدددن ثغدددرة أتدددنفس منهدددا ..‬‫أصددابعً تددذوب ٌؤكلهددا المدداء حثٌثددا تفددر منهددا الدددماء .. َت ْبددٌضّ عدددا أعطدداب‬‫أطرافدددً تطفدددو تنفصدددل عدددن جسددددي المتهدددر .. روٌددددا روٌددددا ٌسدددبح‬ ‫كل منها فً اتجاه تتشبث بجوانب المغطس .. تشه .. وتصعد !‬ ‫ّ‬‫تناولَددددت المنادٌددددل تتتبددددع بقاٌددددا مسدددداحٌ التجمٌددددل العالقددددة بوجههددددا تمسددددح‬ ‫ْ‬‫بكفهدددا بخدددارا وقطدددرات مددداء علدددت المدددر ة .. المدددر ة تندددتح مدددن جدٌدددد بددددت‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬‫صدددورتها متعرجدددة تشدددقها مجدددار رفٌعدددة .. متدددرددة تتوقدددف حٌندددا وتجدددري‬ ‫ُ‬‫أحٌاندددا تسدددٌل وتقطدددر .. " لدددم تكدددن أندددت السدددبب أٌهدددا الـــدددـ ... ع ٌـــدددـ !!‬ ‫"‬‫لدددم ٌكددددن أنددددت حٌنمدددا حملنددددً الددددروا الطوٌددددل ٌتمدددوّ مددددن تحددددت قدددددمً ..‬‫ٌتقددداذفنً جانبددداه وأندددا أسدددتنجد بؤهدددل بٌتدددً كدددً ٌددددركنً أحددددهم ربمدددا جددداء‬‫طبٌدددب أو أُخدددذت مندددً عٌندددة إلدددى معمدددل .. وبعددددها اكتشدددفت بدددداخلً لدددم‬ ‫ْ‬‫أحدد ن ! .. ربمددا أنددا ح ٌنددة أندد لسددت أنددت وحددد اآلن بددداخلً .. لددم أتوقددع‬‫أننددددً أحمددددل توأمددددا لدددد بٌنمددددا تتددددوغلنً أنددددت وتحتددددل خالٌدددداي كددددان هددددو‬‫مسددددتكٌنا ٌتددددؤملُنً علددددى مهددددل كٌددددف منددددذ ذلدددد الحددددٌن .. واللددددون األبددددٌض‬
  • ‫ٌالحقندددً فدددً كدددل شدددًء .. النددداس األسِ دددرّ ة والحدددوائط .. حتدددى الفدددراغ صدددار‬‫أبددددٌض .. ٌقهددددر ألددددوانً وجسدددددي أردت اسددددتف ا َ ه بشددددعر مسددددتعار أسددددود‬‫َ‬ ‫ُ‬ ‫رغدددم اسدددتهجان وجدددً لمظهدددره وتحاشدددٌ النظدددر إلدددًّ عندددد ارتددددائً إٌددداه‬ ‫فما تكون إجابتً ساعتها سو ".. أرٌد أتشبث بما بقً لً من أنثى !"‬‫ربمدددا كانددددت أنثددددى اآلن هدددً ت حددددف فددددً أركدددان مملكتهددددا النائٌددددة تلملددددم‬‫صدددددورا متوارٌدددددة خلدددددف قضدددددبان متآكلدددددة لتعدددددار بهدددددا واٌدددددا اسدددددتبدت‬‫بواجهتهددددا الجدٌدددددة تصددددرّ أن تحشددددرها بٌنهددددا والمددددر ة .. ٌقسددددمها اإلطددددار‬‫نصدددفٌن ثانٌهمدددا مبتدددور لتفددد ع إلدددى السدددتائر تغلقهدددا والندددور تطفدددإه .. إا‬ ‫ّ‬‫أنّ فرعدددا منهدددا ٌشددددها فتفدددتح نوافدددذها مدددن أجدددل هدددرة ذات سدددنوات تسدددع ا‬‫تملدد سددواها .. تجلددس إلددى جوارهددا تتابعهددا بعٌنددٌن غددائرتٌن تشددتم عبٌرهددا‬‫الطفدددولً فتلّدددون عالمهدددا األمهددد وتحٌلهدددا عروسدددا تنسددداب مراقصدددة إٌاهدددا‬ ‫.‬ ‫-- " هــرة .. هل عدت ؟ "‬ ‫ِ‬‫تعدددالًَ ! .. كدددم أود لدددو أعٌدددد ِ إلدددى بٌتددد ِ األول حٌنمدددا كندددا شدددٌئا واحددددا ..‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬‫خاصددددا جدددددا ! أتسددددمّع نبضدددد ِ كددددً أتددددٌقن أنّ ثمددددة حٌدددداة بددددداخلً تمصددددٌن‬ ‫ّ‬‫دمدددائً تهددددجٌن أنفاسدددً وأنتظدددر لحظدددة أر فٌهدددا ذلددد المخلدددو الصدددغٌر‬‫الدددذي ٌسدددلُبنً وأحبددد ! .. وهدددا أندددا أُلددد َتهم مجدددددا مدددن كدددائن ضدددبابً ٌغدددور فدددً‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫أوصالً .. وا أراه إا حٌنما أنظرُ فً المر ة !‬ ‫-- " ( ماما ) .. غٌّري لً مالبسً ! "‬‫لدددم ؟! .. مُربٌتهدددا دومدددا تفعدددل هدددذا فلدددم الٌدددوم تطلدددب منهدددا ! .. مضدددطربة‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫هرعددت تغسددل ٌدددٌها بالمدداء السدداخن حتددى كددادت تنفجددر منهددا الدددماء رائحددة‬‫المعقددددم النفدددداذة أذهبددددت رائحددددة الددددرأس الطفددددولً . بددددؤطراف أناملهددددا تحددددل‬‫ّ‬
  • ‫شدددرٌطة حمدددراء معقدددودة حدددول ذٌدددل حصدددان بندددً حرٌدددري .. تتعدددر ٌدددداها‬ ‫فتبادرهما بالمحارم الورقٌة .‬ ‫...‬‫ارفعدددً رأسددد قلدددٌال دعٌندددً أمشدددط شدددعر .. وأشدددب لددد ِ هدددذه ال هدددرة !‬‫.. أٌددددن الطرحددددة ؟! .. لقددددد تجعدددددت سددددتؤخذها الخادمددددة للكددددً .. قلددددت لدددد ِ‬ ‫ّ‬‫ارفعدددً رأسددد ِ لدددم ٌجدددفّ تبرجُ ددد ِ بعدددد أترٌددددٌن تلطدددٌ َ فسدددتان ِ األبدددٌض !‬‫.. خددددذي ضددددعً شددددرٌط ِ األحمددددر حددددول خصددددر ِ .. إنـددددـ لــددددـ ! .. ا‬ ‫تقلقً هرتً كل شًء سٌكون على ما ٌرام .. ستعجبٌن !‬ ‫ُ‬ ‫...‬ ‫َ‬‫هددرة .. لددن أتركدد ِ ! ستعٌشددٌن معددً وبندداتً فددً نفددس عمددر ِ الددوردي‬‫.. سدددتذهبٌن معهدددن إلدددى مدرسدددة جدٌددددة قرٌبدددة مدددن بٌتددد ِ الجدٌدددد سدددؤرعا ِ‬ ‫ُ‬‫مثلمددا كنددت أفعددل دومددا .. هٌددا بنددا اآلن ! .. ضددعً هددذه األ هددار علددى .. قبددر‬ ‫ُ‬ ‫( ماما ) !‬ ‫-- " ( ماما .. ماما ) .. ا أر .. أختن !! "‬‫-- " سدددٌدتً مدددا األمدددر ؟! .. دعٌهدددا .. أندددا سؤُلبسدددها مالبسدددها وأحضدددر لهدددا‬ ‫ّ‬ ‫العشاء .. ! "‬ ‫ُ ِّ َ‬‫مدددا أعدددتم انطفددداءة قمدددرٌن صدددغٌرٌن نكسدددا تحدددت جفدددون رقٌقدددة ! .. تكتهلندددً‬‫ارتعاشدددة ذقنددد ِ النددداعم وأندددت تعضدددٌن شدددفت ِ السدددفلى لتحبسدددً دمعدددة تدددؤبى إا‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬‫اانعتدددددا .. ت عددددد ُ فدددددً خدددددرس تمددددد كٌدددددانً وتدددددذرٌنً فدددددً سدددددمائً‬‫المربددددة باحثدددة عدددن بصدددٌص شدددعاع شدددتٌت .. مدددا جددددو أن تكدددونً ابندددة ألم‬‫تخشدددى كفكفدددة دمدددع صدددغٌرتها ؟! .. أُم تكهّفهدددا الضدددنى فغددددت مرتعدددا لشددددبح‬ ‫ٌرعى !‬
  • ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬‫الشددددرٌطة الحمددددراء فددددً ٌدددددها تدسددددها فددددً در مالبسددددها الداخلٌددددة .. تلفهددددا‬ ‫حول ورقة كجذع شجرة منكم ..‬ ‫ونحدددو السدددرٌر توجهدددت وتحدددت غطائددد الدددوثٌر تغدددوص .. كلهدددا تغدددوص‬‫تنتشددر أطرافهددا الذاوٌددة وت حددف فددً الدددفء .. لتمتددد بعددد دقددائ ٌددد كثٌددرا مددا‬‫واآلن‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫أبعددددها جددددارُ الصدددد مدددإخرا تبحدددث عدددن أنثاهدددا فدددً ثناٌدددا الفدددرا‬ ‫ْ‬ ‫ع مدددت علدددى تم ٌددد ِ الجددددار والنددد ول علدددى سدددتره الغرٌدددب هتكدددا وتقطٌعدددا‬ ‫ّ‬ ‫َ ّ‬‫لٌددر مددا الددذي جدددد ! .. هددو ٌدددري بدداألمر .. والكدددل ٌدددري لكددن لددم التمندددع‬ ‫َ‬ ‫وهً تستطٌع ؟! .. حتما هً تعلم أنها تستطٌع !‬ ‫انتفضددددت مسددددرعة تسددددترُ نفسددددها أمددددام نظراتدددد المذهولددددة .. تفددددتح الدددددر‬ ‫ُ‬‫وتخددر جددذع الشددجرة تحددل مندد شددرٌطة هددرة الحمددراء وتدددفع إلٌدد بٌددد‬ ‫ّ‬ ‫مرتعشة ورقة تعلوها (شرٌطة حمراء) ..‬ ‫-- " أنا عندي اإلٌد !! ... ".‬ ‫__________‬ ‫*الشددددرٌطة الحمددددراء : هددددً الرمدددد الدددددولً للتضددددامن مددددع‬ ‫مرضدددددى اإلٌدددددد وهدددددً تدددددوحى باألمدددددل ومحاربدددددة هدددددذا‬ ‫المددرض وعدددم ااستسددالم ل د لددذا فتظهددر هددذه العالمددة فددً‬ ‫أورا التحالٌدددل وكدددل التقدددارٌر الصدددادرة مدددن مراكددد عدددال‬‫مدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددرض اإلٌدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد .‬
  • ‫يانكح حثزشٍذ‬‫فً الركن ...بنفسجة ح ٌنة‬ ‫دمع صامت ...ٌلملم‬ ‫أوراقها الذابلة‬‫هً بعض من ضحاٌا أمس‬ ‫غاب عن الشرو‬ ‫لٌثؤر الجر ...للجر‬ ‫أغمد الوجع سٌف‬ ‫بقلب الورد‬ ‫تؤوه الرحٌ‬ ‫فجر النواة نواحا‬ ‫كٌف ٌخشى النهار‬ ‫فو ال هور‬ ‫خٌوط شمس‬ ‫تهدهد جمر الشو‬‫فً فراغ مرو محترقة ؟‬ ‫وحدها الحدٌقة تعلم‬ ‫كم هرة ماتت‬ ‫أرسلها الجفا الى السماء‬
  • ‫قربانا لرٌح عاتٌة‬ ‫ا تشفع‬‫ٌرتج المطر فً قلب الغروب‬ ‫تهبط مالئكة اللٌل‬ ‫تقرأ طقوس الهو‬ ‫عل الحٌاة تسري‬ ‫فً شراٌٌن الذكر‬ ‫قبل أن ٌذوب الحلم‬ ‫فً هجٌر الع لة‬ ‫براعم شعر‬ ‫خجولة تتفتح‬ ‫ترثً عطر القصٌدة‬ ‫ونبضا تكسر‬ ‫عند بداٌة الحكاٌة‬
  • ‫انذكتىر األسطم‬ ‫ورد كثٌر‬ ‫كالم أقل‬‫عش ٌتعطر بقافلة من الذكرٌات‬ ‫مد البحر أصابع‬‫سؤت و الماء الرخوّ هذا المساء‬ ‫سؤهدٌ هوة الحب‬ ‫ُ‬ ‫لو كنت ضوء القمر‬ ‫ُ‬ ‫لجلست على حافة قطب الشمال‬ ‫لجلست أنتظر الدب‬ ‫وا ندف‬ ‫وا ندف‬ ‫وا قرنفل ٌمر‬ ‫فلنمض من خلوة لخلوة‬ ‫فانهض أٌها الخٌال الجمٌل‬ ‫انهض لتشطح ب الرٌاحٌن‬
  • ‫سؤنام اللٌلة على جسدي‬ ‫ِّ‬ ‫سؤنام متؤبطا بٌتا من الشعر‬ ‫عندئذ تكتمل كل التضارٌس‬ ‫هٌئوا الضفاف‬ ‫هٌئوا الوتر واإلٌقاع‬ ‫فً فراشً ٌضج نهر ولٌد‬ ‫ارسموا الٌاقات والقمح الوسٌم‬ ‫حان وقت الحصاد‬ ‫ٌا صدٌقً‬ ‫أٌها الورد الجمٌل‬ ‫سؤلبس رداء من قصب‬‫سؤهدٌ عقاا وحورٌة نصفها بحر‬ ‫ٌا صدٌقً :‬ ‫اشرب من نعمة األٌام‬ ‫حتى ٌؤتٌ النعمان على فرس‬ ‫ٌا إلهً !‬ ‫الطرٌ إلى الورد مال‬
  • ‫وهذه التالل تلمع من بعٌد‬ ‫ا شًء سوا ٌحب النساء‬ ‫فافتح ذراعٌ للمطر‬ ‫أو‬ ‫صف لبرهة‬‫فقد ٌمر النسٌان على عجل !‬
  • ‫سٌاد هذٌة‬ ‫ُ‬ ‫ٌقتفً الورد‬ ‫َ‬ ‫رعشة الوقت‬ ‫ِ‬ ‫َّ َ‬ ‫وجل القلوب المسافرة بٌن لقاء ٌُطفئُ الشمع‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫وبٌن ثوان هاربة‬ ‫من رتابة الوقت‬ ‫ِ‬ ‫وقد ٌكون‬‫وشدددا َ المعجبدددات بُع ٌَددددَ حدددروف وصدددلت واهندددة‬ ‫فقبَّلها‬ ‫فم ال نب‬ ‫ُ‬ ‫حٌنها ..فقدت الذاكرة‬ ‫تقمصَّنً الجوري أو أننً صِ رت ودٌعا حد الحلُم‬ ‫َّ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫قرنفلة حمراء واحدة تكفً‬ ‫ُ‬ ‫إلشعال قلب‬ ‫قلبٌن...كل العالم‬ ‫َّ‬
  • ‫عثاص يشانً‬‫تمتلددددد العدٌدددددد مدددددن األ هدددددار معدددددانً رم ٌدددددة‬‫مهمددددددة فددددددً الثقافددددددة الغربٌددددددة. وهنددددددا علددددددم‬ ‫متخصص‬ ‫فددً ربددط األ هددار بددداات معٌنددة ٌطلدد علٌدد‬ ‫لغة ال هور.‬ ‫ومن بٌن أشهر األمثلة على ذل ما ٌلً:‬‫الددددورود الحمددددراء تمثددددل رمدددد للحددددب والجمددددال‬ ‫والعاطفة.‬‫أ هددددار الخشددددخا ترمدددد إلددددى تقدددددٌم التعددددا ي‬ ‫فً حاات الوفاة. ففً المملكة المتحدة‬ ‫ونٌو ٌلندددددا وأسددددترالٌا وكندددددا ٌددددتم ارتددددداء أطددددوا مددددن أ هددددار الخشددددخا‬ ‫الحمراء إلحٌاء‬ ‫ذكر الجنود الذٌن ماتوا فً الحرب.‬‫تسددددتخدم أ هددددار السوسددددن وال نبدددد عنددددد دفددددن شددددخص مددددا كرمدددد للبعددددث‬ ‫والحٌاة كما أن هذه‬ ‫األ هدددددار تدددددرتبط بدددددالنجوم كالشدددددمس كمدددددا ٌدددددرتبط نمدددددو بتالتهدددددا بشدددددرو‬ ‫الشمس.‬ ‫أ هار األقحوان ترم إلى البراءة.‬‫أمدددا فدددً الفندددون فتسدددتخدم األ هدددار أٌضدددا عنددددما ٌدددراد وصدددف أنوثدددة المدددرأة‬ ‫كما ورد فً‬ ‫أعمال بعض الفنانٌن مثل "جورجٌا أوكٌف" و"أموجن كننج هام"‬
  • ‫و"فٌرونٌكدددددا روٌددددد دي فٌالسدددددكو" و"جدددددودي شدددددٌكاغو" كمدددددا اسدددددتخدمت‬‫األ هددددار كددددذل فددددً الفددددن الكالسددددٌكً الغربددددً واآلسددددٌوي. وتمٌددددل معظددددم‬‫الثقافدددات حدددول العدددالم إلدددى الدددربط بدددٌن األ هدددار وبدددٌن األنوثدددة. وٌعدددد التندددوع‬‫الهائددددل فددددً أشددددكال األ هددددار وجمالهددددا مصدددددر إلهددددام العدٌددددد مددددن الشددددعراء‬ ‫خاصة العصر الرومانسً فً القرنٌن الثامن عشر والتاسع عشر.‬ ‫ومن أشهر هإاء الشعراء "وٌلٌام ووردث ورث" فً قصٌدت‬ ‫"‪" I Wandered Lonely as a Cloud‬‬ ‫وكذل "وٌلٌام بلٌ " فً قصٌدت‬ ‫"‪."Ah! Sun-Flower‬‬‫ونظددددرا ألشددددكالها المتنوعددددة والملونددددة اعتبددددرت األ هددددار مددددن الموضددددوعات‬‫المفضددددلة لددددد الفنددددانٌن التصددددوٌرٌٌن. وقددددد كانددددت اللوحددددات المرسددددومة عددددن‬‫األ هدددار مدددن أشدددهر مدددا قدمددد أشدددهر الرسدددامٌن المعدددروفٌن حدددول العدددالم مثدددل‬‫مجموعددددة أ هددددار عبدددداد الشددددمس التددددً رسددددمها "فددددان جددددو " أو مجموعددددة‬ ‫أ هار نب الماء التً رسمها "مونٌ ".‬‫عدددالوة علدددى ذلددد ٌدددتم اسدددتخدام األ هدددار المجففدددة والمجففدددة بالتبرٌدددد والتدددً‬‫تدددم حفظهدددا بالضدددغط فدددً بعدددض األعمدددال الفنٌدددة عدددن ال هدددور إلضدددفاء بُعدددد‬ ‫ثالثً دائم علٌها.‬‫لقدددد كاندددت "فلدددورا" إلهدددة األ هدددار والحددددائ وفصدددل الربٌدددع فدددً الحضدددارة‬ ‫الرومانٌة القدٌمة.‬‫كمددددا كانددددت "كلددددورٌس" إلهددددة الربٌددددع واأل هددددار والطبٌعددددة فددددً الحضددددارة‬ ‫اإلغرٌقٌة.‬ ‫وفً األساطٌر الهندوسٌة تحظى األ هار بمكانة مهمة.‬‫فعددددادة مددددا كددددان ٌددددتم تصددددوٌر "فٌشددددنو" أحددددد اآللهددددة الثالثددددة الكبددددر فددددً‬ ‫الحضارة الهندوسٌة مع هرة اللوتس.‬
  • ‫وبعٌدددددا عددددن الددددربط بددددٌن األ هددددار وبددددٌن "فٌشددددنو" فددددإن التقالٌددددد الهندوسددددٌة‬ ‫تنظر إلى هرة اللوتس على أن لها أهمٌة روحانٌة.‬‫فعلددددى سددددبٌل المثددددال كددددان لأل هددددار دور فددددً األسدددداطٌر الهندوسددددٌة التددددً‬ ‫تروي قصص الخل .‬
  • ‫سعاد يٍهً‬ ‫ن ف وردة ..‬‫وردتدددً... دمعدددة ن لدددت مدددن عٌندددً ومضدددة.. سدددقطت بروحهدددا علدددى أرض‬ ‫ورقة نا فة.. لتتفتح حروفا لها عب الورد.‬
  • ‫جالل داوود‬ ‫قالت لً معاتبة :‬ ‫لِم لَم تهدٌنً وردة؟‬ ‫قلت لها :‬ ‫أنصتً جٌدا لً عندما أقول : أحب‬ ‫فهً وردة ... بلون خدٌ‬‫وهددددً كلمددددة من وعددددة برفدددد وتددددإدة مددددن‬ ‫حدائ عشقً‬‫ٌشددع بنفسددج لونهددا مددن بددٌن فرجددات باقتهددا‬ ‫كعروس تتبختر فً موكبها‬ ‫وممهورة بتوقٌع من وجٌب قلبً‬ ‫ملونة بؤلوان ق‬ ‫أا ٌكفٌ هذا بدٌال عن وردة؟‬ ‫ُ‬ ‫ثم تابعً نظراتً ... فهً غصن ٌمتد إلٌ فً ضراعة‬ ‫غصن ٌحمل وردة .. ٌرنو إلٌ متوسال ... ٌحدوه األمل‬‫أا تددددذكرٌن؟ قصددددائدي التددددً نثرتهددددا كقطددددرات النددددد علددددى خددددد وردة ذات‬ ‫صبا ربٌعً؟‬ ‫أا تذكرٌن كلماتً التً فاقت البتالت عبقا وبهاء؟‬ ‫رغم هذا سؤهدٌ وردة ...‬ ‫وسؤحوم حول أنافس النحل والفراشات‬ ‫فؤنت عندي حدٌقة مترعة بالورود‬
  • ‫رتاٌ حكٍى آل دهًش‬‫أجمددددل مائددددة " وردة " امددددرأة فددددً لوحددددات فنٌددددة رائعددددة و تصددددامٌم أبداعٌددددة‬ ‫مبدعة ألشهر الفنانٌن فً العالم‬ ‫"كفا َ دمعا ونحٌب"‬ ‫: جون كٌتس‬ ‫قصٌدة رومانسٌة للشاعر اإلنجلٌ‬ ‫( نبذة عن الشاعر : جون كٌتس 1281- 5971 ( ‪)John Keats‬‬ ‫ولد الشاعر الرومانسً اانجلٌ ي جون كٌتس سنة 1532م‬‫وٌعدددد مدددن كبدددار الشدددعراء الرومانسدددٌٌن وقدددد تدددؤثر شدددعره بؤسددداطٌر القدددرون‬ ‫الوسطى‬ ‫توفً سنة 2342وهو فً السادسة والعشرٌن من عمره )‬ ‫/////‬ ‫كفا َ دمعا ونحٌبْ‬ ‫باهلل ٌكفى‬ ‫ُ‬ ‫فالورد سٌ هرُ فً العام القادم‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫إن كنت تدر‬ ‫ْ‬ ‫كفا َ بكاء وعوٌل‬ ‫باهلل ٌكفى‬ ‫فالبراعم الصغٌرةُ نائمة‬ ‫ُ‬ ‫فً قلب الجذر الفضى‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫تحلم بربٌع ورد‬ ‫ُ‬
  • ‫جفف دموع جففها‬ ‫ُ‬ ‫ألنى تعلمت فً الجنة‬ ‫شدو نغمى الشجى‬ ‫َ‬ ‫الذي ٌخففُ ح ن اإلنسان‬ ‫َ‬ ‫كفا َ دموعا ونحٌب‬ ‫باهلل ٌكفى !‬ ‫أنظر هنا َ ترانى‬ ‫على الغصن األبٌض‬ ‫ِ‬ ‫على الغصن األحمر‬ ‫ِ‬ ‫أنظر أعلى لترانى‬ ‫على الفرع المثمر‬ ‫ِ‬ ‫تتراقصُ ألحانى‬ ‫منظومة من سحر بٌانى‬ ‫ِ‬ ‫تخففُ ح ن اإلنسانْ‬ ‫َ‬ ‫كفا َ دمعا ونحٌب‬ ‫باهلل ٌكفى‬ ‫ُ‬‫فالورد سٌ هرُ فً العام القادم‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫إن كنت تدر‬ ‫احل ُ بعٌدا بعٌد‬ ‫ْ‬ ‫وداعا وداعْ‬ ‫أتوار فً السحب ال رقاء‬ ‫ِ‬
  • ! ْ‫وداعا وداع‬ " .. ‫" جون كٌتس‬ ... ‫ترجمة : حسن حجا‬ ** Shed No Tear *Shed No Tea- oh, shed no tear !The flower will bloom another year ;Weep no more – oh , weep no more !Young buds sleep in the roots white core .Dry your eyes – oh , dry your eyes !For I was taught in Paradise -To ease my breast of melodies -Shed no tear .Overhead, look overheadMong the blossoms white and redLook up , look up –I flutter nowOn this flush pomegranate bough .See me - tis this silvery bill .
  • ‫‪Ever cures the good man s ill‬‬‫! ‪Shed No Tea- oh, shed no tear‬‬‫; ‪The flower will bloom another year‬‬‫, ‪Adieu , adieu – I fly , adieu‬‬‫. ‪I vanish in the heavens blue‬‬‫!‪Adieu , adieu‬‬ ‫ٌا هرة إنسٌة ..‬ ‫لم ٌب سوا ِ ..‬ ‫ومن أجل ِ ا من أجل سوا ِ ..‬ ‫وما دمت تعلمت على كف ِ فن اإلبحار‬ ‫وجلست على طرف عٌون ِ‬ ‫أه أ بالسحب وباألمطار‬ ‫خذٌنً فى صدر ضمٌنً‬ ‫ودعٌنً أرحل فً عٌن‬ ‫ٌاقبلة تفكٌري‬ ‫ٌا أقدم نبض فى تكوٌنً‬
  • ‫يصطفى انصانح‬ ‫سؤشدددددار بدددددنص تركدددددً كتبددددد وغنددددداه‬ ‫بارٌ مانطشو‬ ‫بعنوان هرة‬ gül pembe ‫هرة‬ Sen gülünce güller açar gülpembe ‫عندما تضحكٌن تتفتح الورود.. هرة‬ Bülbüller seni soyler, biz dinlerdik gülpembe ‫تغنٌ البالبل فنستمع.. هرة‬ Sen gelince bahar gelir gülpembe ‫عندما تظهرٌن ٌهطل الربٌع.. هرة‬ Dereler seni çağlar sevinirdik gülpembe َ ُ ‫نسر بانسٌاب الجداول ب .. هرة‬Güz yağmurlarıyla bir gün goçtün gittin sen inanamadık gülpembe ‫لم نصد رحٌل بؤمطار الصٌف.. هرة‬ Bizim iller sessiz bizim iller sensiz olamadı gülpembe ‫مدننا صماء ا تصلح بدون .. هرة‬ Dudağımda son bir türkü gülpembe
  • Hala hep seni soyler seni çağırır gülpembe ‫خر أه وجة على شفاهً.. هرة‬ ‫تغنٌ .. تنادٌ .. هرة‬ Gozlerimde son bir bulut gülpembeHala hep seni arar seni bekler gülpembe ‫خر غٌمة فً عٌونً.. هرة‬ ‫تبحث عن .. تنتظر .. هرة‬
  • ‫عٍسى يحًىد‬ ‫قد تغنً للدورد عدن قصدد و قدد ٌسدتنطق فتحتدار فدً إٌجداد اللغدة التدً تقولد‬‫أدر قصة قصٌرة بوسم : إنهم ٌ فوننا فً هذا الباب مع أن نسقها ٌت امن و ما‬ ‫سمً بالربٌع العربً و ثانٌة بوسم : ٌشم الوردات‬ ‫إنهم ٌ فوننا ----قصة قصٌرة----‬ ‫بخفة النسٌم ضمخ ال عتر ٌتهاد :‬ ‫ٌسعد لً صباح ٌا وطن‬ ‫ما كان ل دفعها عكس ااتجاه و ما تدؤتى لد فقدد كدان همد أن ٌتو عد المدد‬ ‫الذي حولها لٌبعد عنها صهد الشمس فٌثلجها بظل‬ ‫تلتفت مستعٌرة لحظة من من جمٌل كما الخاشعة:‬ ‫- شام أنت أٌها السحاب الناصع هاد كالراهب فً طقوس تعبد أبدي‬ ‫تحدث نفسها لكن كما الصوت المالئكً رغما عنها ٌلبس الملكوت:‬ ‫- ٌا نسٌم الصبا سلم لً ع الحباٌب‬‫الفصل بوا و األقا فوا و الورد كل الورد فً رقصة عفوٌة كما البدداٌات و‬ ‫هو الذي ٌرٌد و ا ٌرٌد ففً الفعدل جبدروت و تملد و الشدو ٌندؤ أن ٌجدر‬ ‫عبٌر ال هور فهل ٌمكن اانتشاء بخمرة الورد:‬‫..ا كدرا ٌشوب ..كالٌاسمٌن نقاوة و عبٌدرا… وشدممت نفحدة السدهر الدذي فدً‬ ‫الروض *‬‫و بعض التشذي تعبد و نقاء و الرو توهجت و تسدامت حٌدث التماٌد سدنة و‬ ‫العت توحد و اشتهاء‬
  • ‫أٌها القادم من نوار اللو ٌهدهده الحنٌن التوحد فً مدذهب الدورود تصدوف و‬ ‫تٌمم و اشتٌا ..لملم عصارة جرحد هدة فالصدباحات لهدن صدبابة و لد ترٌدا‬ ‫…مددا عدداد ٌجدددٌ أن تددولً و جهدد شددطرهن وردات نددرجس همهددن إشددرا‬‫…هبهن و هبن ضمة لٌس بعدها انعتا ..أتكون قد تحررت ؟ قالت ل مرة:‬ ‫-الحرٌة ما ترٌده أنت‬‫و بخفة النسٌم كانت تشد لهدا طرٌقدا فدً حقلد و كندت أسدلفت لهدا وعددا بدؤن‬‫ت رع لها من كل نوع و لدون و علدى عجدل لدم تسدؤلها عدن سدبب أسدرعت إلدى‬‫النرجس بددءا و أسدرعت بددور الدى جمدع مدا تفدتح مند و كندت عمددت خدالل‬‫الغرس إلدى قسدم البصدلة إلدى نصدفٌن و را كدل نصدف ٌلتدئم عدن جرحد معٌددا‬ ‫التشكل إلى األصل األول‬‫و كانت تعٌد الوشا على كتفها لما دتها أخر من شقائ النعمان التً جمعت‬‫بذورها الموسم الفارط و انتقٌتها ألوانا و أصنافا الطوٌلة معا و القصٌرة معدا‬‫و تل بلونها القانً و أخر فاقع و األخر بنفسجً قاتم استدارت كمدا الحٌداة‬ ‫فخلتها تقصد تل األكمام التً أسدلت أ هارها ملكة تجرجر ثوبها‬ ‫- سوسن أبٌض !‬ ‫-و بنفسجً و فاحم السواد‬ ‫-ذل الناصع البٌاض كثوب فاف ملكً‬‫أشددارت ثددم تهددادت إلددى حٌددث السوسددن األبددٌض و كؤند بهددا ا تطددؤ األرض بددل‬ ‫تتهاد خفٌفة كما الفرا :‬ ‫-البٌاض ٌمحو السٌئات‬ ‫-كل شًء ٌ ول إا البٌاض‬ ‫- لٌس دائما ٌا عاش األ هار ..لٌس دائما‬‫أحس د الٌددوم تستسددلم ألفكارهددا و تعدددها مسددلمات ا تحتددا برهانددا الطٌبددة ا‬ ‫ٌصدر منها إا العبٌر هكذا علمت األ هار‬
  • ‫حضنت ال هور و نظرتها تقول دون تصرٌح أن ٌتوجب علٌ حمل الباقً‬ ‫تسرع الخطو أو اللست تددري مداذا تسدمٌ لدم ٌد مشدٌا و ا هرولدة خفدة و‬‫رشاقة كما الفرا و الغ ال فً ن المسداحة الخضدراء تحجدم عدن التقددم تجداه‬‫الجددوع و تتوغددل و تعددانً مددن تضددٌٌ علددى كتفٌ د لتتبعهددا إلددى حٌددث تنتهددً‬‫الجموع بصف مستقٌم تتجاو الصف و تتقدم إلدى كتلدة مقابلدة أسدفلها سدوادا و‬‫أعالها سدوادا هدرة لهدذا و األخدر و اآلخدر ..و راحدت األسدلحة ترتخدً ثدم‬‫تنحنً ثم تذوب نحو اإلسفلت من أعلى البناٌات البٌضاء اخترقكمدا األ ٌد معدا‬ ‫حفت إلٌ و حفدت نحوهدا لدم تكدن تشدعر بشدًء بعدد وخد ة فدً الصددر‬‫راحت شدقائ النعمدان تلدبس الندرجس و السوسدن حمرتهدا و حمرتكمدا شدبكتما‬ ‫ٌدٌكما معا و ارتفعتما عالٌا فً الهدواء كنتمدا تطوفدان فدو الجمدوع و الصدٌا‬ ‫ٌتعالى من الحناجر و القلوب :‬ ‫- ٌا شهٌدا …ٌا شهٌدة …كلنا شهٌد‬ ‫قالت : هً الحرٌة ٌا حبٌبً انهم ٌ فوننا اآلن إلى الحرٌة‬ ‫تساءلت أنت :هل الحرٌة أن أكون شهٌدا؟‬ ‫*أغنٌة من الطرب العربً القدٌم‬
  • ‫-ٌشم الوردات - قصة قصٌرة-‬ ‫اٌذكر تحدٌدا من منهما شد انتباه الثانً أتكون قد أرسلت عبقدا انتشداه فضدم‬ ‫وجنتٌ ببدء الخجل ؟ أم تراه بش نظرة قد أوحى لها ؟‬ ‫-و انا خوٌا صغٌر‬ ‫عتٌقددة كمددا الددوطن األٌددام الجمٌلددة تل د التددً تمددر‬ ‫قدٌمددة كطددرا ه تتهدداد‬‫الددذكرٌات مشدددودة بحبددل ود متقطددع لكندد فعددال ٌعٌددد ربددط نفسدد المددرة تلددو‬ ‫األخر‬ ‫البساط الممتدد لوحدة اتد ال تدداعبها رٌشدة الرسدام لطخدة هندا أخدر هندا‬‫تجعل هاتد متفتحدة و تلد أصداب أوراقهدا بعدض الدوهن تتباعددان لفسدح المجدال‬‫لمن تبرعمت لتوها ثم تعٌدان التماٌل ثانٌة لحجب تل األكمدام فتدرو الدنفس‬‫تهفو لظهورها ثانٌة و كم تهفو إلى المتمنع هات النفس الرو كمدا لدو أن جلبابدا‬‫مشددقو الجانددب ٌبتعددد طرفدداه عددن سددا مرمرٌددة ثددم ٌعٌدددان الحجددب تبعددا لتقدددم‬ ‫الٌمنى عن الٌسر ثم ٌتكرر المشهد ٌ ٌده اختال نظرة متعمددة العفوٌدة بشدب‬‫استدارة تجاه تتبعها عودة تجعل الخصالت المنسدلة فً غدو و ان ٌا جبدرا‬‫فتنة و نفسد قدد جبلدت علدى اإلفتتدان الدذي تدراه و الدذي تلمسد ٌددا أو تخالهدا‬ ‫كذل حٌن تخر رغما عن دهشت :‬ ‫-رائع..فاتن..ٌاه..‬‫من بٌن كل تل األ هار قد عبقت نظرت عنها ا تحٌد تحاول أو توشد أن‬ ‫تشٌح قلٌال إلستكمال المشهد فتتحر ورٌقاتها بنصاعة شًء ما من السحر‬‫من جمال خاص ممدا تكدون قدد بحثدت عند فدً كدل األ هدار تدوحً بد إلٌد و‬ ‫الصوت ٌتهاد و أنت الذي ٌحرك الماضً أٌها الكائن:‬ ‫-و انا خوٌا صغٌر ٌشم الوردات‬
  • ‫بكبرٌاء تنتصب تالحظ ذل من تمكنها من الصمود فً وج تٌار الهواء الذي‬ ‫ٌداعب هذا البساط البهً من الورود فتمٌل مع جلها لكنها تستعصً علٌ .‬‫تجدداه الشددمس نبتددت و أنددت تقددف إلددى الغددرب منهددا أٌهددا الرجددل الددذي طالمددا فددتن‬ ‫بالشر الشمس تشر و الهواء و األ هار و الرو لكن و على غٌر عادتد‬ ‫ٌنساب أخر و أخر صوت ضمخ هواء الغرب إلى سمع :‬ ‫-و انا خوٌا صغٌر ٌشم الوردات‬‫تجلدددت فدددً جدددالل أن خضدددرتها ا تددد ال ٌانعدددة تلددد األورا بنقددداء األرض و‬ ‫طهارتها و هً تعب باحتشام:‬ ‫-كنت أ هدرت و مدا كندت بحقلندا و أٌنعدت و مدا سدقٌتنً هدل ٌحدل لد انتهدا‬ ‫الهواء لتشم عطري و شذاي ؟‬‫تنؤ أو تحاول و تنؤ أو تحداول بددورها مدع تٌدار الهدواء شدرقا ثدم ا تلبدث أن‬‫فدال أندت مقبدل أو مددبر و ا‬ ‫تستر من هدوءا لتسدتقٌم تجاهد ثانٌدة و أخدر‬‫هً وقفدت فدً وجد الدرٌح أو تبعتد دون أن تسدتدٌر الموقدف -جلدل- و الهدواء‬ ‫علٌل بما تمدد فٌ من شب األرض إلى اكتمال الربٌع .‬‫-ٌددا أنددت ٌددا أٌهددا القددادم اآلن كنددت أ هددرت و مددا كنددت بحقلنددا و أٌنعددت و مددا‬ ‫سددقٌتنً هددل ٌحددل لد انتهددا الهددواء لتشددم عطددري و شددذاي ؟ رحٌقددً تو عد‬‫النحل لٌمكن لبذوري استنشا الربٌع ٌا أنت ٌا أٌها القادم اآلن لكدم شدوقتنً لدو‬‫كنت تفٌؤت ضل و أندت بوقفتد هاتد تجٌرندً مدن رٌدا شدباط لكندً اآلن قدد‬ ‫تهٌؤت لربٌع قادم لٌس لً و لكن لهات البذور التً أحمل‬ ‫و كانت ت رع الربٌع القادم شرقا و الهواء الغربً ٌردد:‬ ‫-و انا خوٌا صغٌر ٌشم الوردات و ٌبرا*.‬ ‫----------------------------------‬ ‫* كلمات أغنٌة ج ائرٌة قدٌمة.‬
  • ‫يها راجح و شزٌف عثذٌٍ‬‫نص مشتر بٌنً وبٌن أستاذنا الفاضل شرٌف عابدٌن‬ ‫2‬ ‫لًِ باألمس وردة..‬ ‫ِ‬ ‫المجهول أهدَ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ببتـَالت أكثـَر حُمرة من دم القتلى!‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫وأشوا أشد فتكا مِن مل الموت!‬ ‫َ‬ ‫الوردةُ الحمراء التً أف عتنً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وجعلتنً أبدو كالحمقاء‬ ‫َ‬ ‫تساقطت أوراقها ٌوما َبعد ٌَوم‬ ‫َ‬ ‫داخِل كرٌستال الم هرٌة.‬ ‫َ‬ ‫تماما كمشاعِ ر الخوف‬ ‫التً ماتت‬ ‫َ‬ ‫فً قلب..ما ال ٌنبض.‬ ‫**‬ ‫3‬‫أنظـرُ إلى ال هُـور أتؤمل حُ سنها..فؤشعُر بها تراقِبنً .‬ ‫َ‬ ‫**‬
  • ‫أحًذ عهً‬ ‫فً طرٌقً إلٌ‬ ‫لملمت ل‬ ‫هات العشا‬ ‫وأنٌن الشو ٌإ نً‬ ‫إلٌ أ ا‬ ‫تناثرت منً‬ ‫بقاٌا أوجاع قدٌمة‬ ‫التحمت بوجدانً‬ ‫أرَّ قت‬ ‫أرهقت‬ ‫م َّ قت‬‫حلمت بتل اللحظات‬ ‫بذل الهذٌان‬ ‫شممت عبٌر‬ ‫تنفست أرٌج اللقاء‬ ‫وفً طرٌقً إلٌ‬ ‫قطفت ال هرات‬‫وجمعت ل الفل عقدا‬
  • ‫أ ٌن ب جٌد‬ ‫اتحدت كل أج ائً‬ ‫مكونة قلبا واحدا‬ ‫نبضا واحدا‬ ‫وجدا متوهجا‬ ‫أعددت ل قنٌنات المفضلة‬ ‫أرسلت عبٌري لٌعان شذا‬ ‫أر‬‫كإوس الهو تتراقص طربا‬ ‫دقات القلب تتسارع شوقا‬‫أرسم وجه فو قطرات الند‬ ‫أعان طٌف أتؤبط‬ ‫أواسٌ‬ ‫وأداعب‬ ‫أدمنت شرودي فٌ‬ ‫اعتنقت مذهب‬ ‫وفً طرٌقً إلٌ‬ ‫تخلصت من شقائً‬ ‫ألقٌت فً جب سحٌ‬ ‫تكحلت عٌناٌا من وهج عٌنٌ‬
  • ‫أحمل اإلخالص‬ ‫والوفاء‬ ‫وقوافل الٌاسمٌن‬ ‫ٌنبت فً خالٌايَّ‬ ‫الورد والرٌحان‬ ‫ت فنً النسمات إلٌ‬‫وٌرافقنً شرٌط الذكرٌات‬ ‫علنً أجد فؤجد نفسً‬ ‫وتتحق األحالم .‬
  • ‫انصًصاو‬ ‫رٌـحـــــانة‬ ‫َ ْ‬ ‫َ َ ّ‬ ‫مـــال النســـٌم بهــا فً هـــدأة السّــحـَــــــر‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬‫ّ ِ‬ ‫ّ‬‫فاحْ ـــتار عـاشــقــهــا .. مـنْ قـــدهــا النضِ ـر‬ ‫ِ‬ ‫َ‬‫ْ‬ ‫ْ‬‫مـنْ خـــضـرة كـســٌت .. ثـوبـا ب ِ نعـمـــت‬ ‫ِ‬‫و هـــــرهـــا ألـ .. ٌرنو عــلى خـــفـَـــــر‬‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫وشـى النســــٌم بهـا .. إذ هـــــبّ مـغـــتبطـا‬ ‫ُ‬‫واخــتال مـنتشــٌا .. مـنْ فـوحهـهــا العــطـر‬‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وأبصـرتهــا عـــٌونً .. فــهْـً هـــائمــــــة‬ ‫َ‬ ‫والعــقــــل مـخـــــتلس مـنْ روعــــة النظـر‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬‫والقـــلبُ ٌلثمــــهــا .. شـــوقــا وٌســـؤلهــا :‬ ‫رٌـحـــــانـة الرّ و ِ أم رٌـحـــــانـة ال ّ هـَــــر‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬
  • ‫سهًٍى انسزاٌزي‬ ‫عرس وردة‬ ‫كان السكون ٌعم المكدان وقدد خدر‬ ‫ّ‬ ‫البستان من صمت المعتاد .‬ ‫تجمددددل وارتددددد حلّتدددد الخضددددراء‬ ‫ّ‬ ‫فاصطفت األشجار الواحدة تلو األخر احتراما ل .‬ ‫ّ‬‫حطددت العصددافٌر الصددغٌرة الملوّ نددة علددى كددف المسدداء وهرولددت األسددما مددن‬ ‫أحواضها حتى ا ٌفوتها عرس الوردة هذه اللٌلة.‬ ‫قالت الوردة :‬ ‫أنا من أحٌا أعراس ووهب اللّإلإ لعٌنٌ‬ ‫ُ‬ ‫فددً حمرتددً مدداء و تددرانٌم وقصددائد تفددٌض‬ ‫ُ‬ ‫أقحوانا‬ ‫أندددا أمٌدددرة العبٌدددر خدددذلتنً األقنعدددة الملوّ ندددة‬ ‫فمات الربٌع على جذعً.‬ ‫كٌف أرقص اآلن على سلّم العشا ؟‬ ‫و أعبر بضفافً إلى جهة الشمس؟‬‫ضح البستان و أغل على نفس نافذة الهواء الوحٌدة التً تتنفس منهدا الدوردةُ.‬ ‫ّ‬ ‫كان ٌعرف أن الموت سٌغمرها و أنها ستنتهً تحت أقدام الصدمة.‬ ‫ْ‬‫كاذبة هً مراٌا األمكنة التً ما الت تمنح للذاكرة شذ غرٌبا قرٌبا إلى القلب.‬ ‫ْ‬ ‫تل المراٌا ما الت تدوّ ن" أوراقـا مسافرة" فً سجل العابرٌن.‬ ‫ّ‬
  • ‫قال البستان وقد تقاطر حسنا وصوتا من برج العالً م هوّ ا بصدوات وجواتد‬ ‫فً عالم رقمًّ :‬ ‫ّ‬‫متى تدركٌن أٌّتها الفوّ احة أن مثل اف األ هار المنتشدرة علدى الشدبكة الذابلدة‬ ‫والٌانعة الحقٌقٌّة والم ٌّفة الولٌدة والعجو ؟‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫و أن د محطددة أقددف عندددها قلددٌال ثددم أتركهددا ورائددً غٌددر عددابئ بقطددرات النددد‬ ‫المتساقطة من جسم الرقٌ ؟‬ ‫متى تدركٌن أٌّتها المتوهّجة أن ألوان ا تعنٌنً فهً صهارٌج بال ماء؟‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬‫أغربً عنا أٌّتها الوردة الجمٌلة كفً عن العطداء والسدعادة التدً تهبٌنهدا للجمٌدع‬ ‫فنحن ا نحتا كل هذا فالعالم الرقمًّ لوحة م ٌّفة.‬ ‫ّ‬‫لملمت الوردة بعض عبٌرها المتسداقط حولهدا وصدعدت ألوّ ل مدرّ ة منبدر البسدتان‬ ‫لتعبّر عن غضبها بعد صمت طوٌل فً ثانٌة أو ثانٌتٌن.‬ ‫ّ‬‫انقلب الطقس و مجر البستان وأرعد واعتبرها جرٌمة ا تغتفر فدداس علدى رقدة‬ ‫الوردة غٌر مبال بصرا أوراقها الشفافة ألما وح نا.‬ ‫ِ‬ ‫اعتصر رحٌقها بٌده الغلٌظة بال رحمة وتناسى فً خضم غضدب كدم توّ جتد تلد‬ ‫ّ‬‫الوردةُ بالمحبّدة والحندان وااحتدواء... كدم عاندت مدن الغربدان وسدواد قلوبهدا مدن‬ ‫أجل أن ٌظل اسم البستان ٌرفرف عالٌا.‬ ‫ّ‬ ‫كانت تحتفظ بنبرات فً كٌس ملدوّ ن تفدو مند رائحدة كٌّدة كلّمدا حرّ كتد قلدٌال‬‫تعب د األرجدداء وتعددرّ قصددائده فددو أعشددا الطٌددور فتضددًء أعمدددة الشددبكة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وٌحط الحمام على كفٌها.‬ ‫ّ‬‫لم ترض أن ٌحتل الغرباء باحة قصره وكان ابد مدن أغانٌد كدً ٌفدو لٌموندا و‬ ‫ّ‬ ‫أكلٌال‬ ‫و عترا برٌّا .‬ ‫كثٌرا ما كانت تهمس فً غٌاب :‬
  • ‫هذه دموعً سنابل سوف تكبر فً المد و هذه لهفتً عصدافٌر ملوّ ندة تنتظدر‬ ‫عند اللقاء.‬‫غٌدددر أن البسدددتان صدددعد عالٌدددا تاركدددا الدددوردة تطدددوي وحددددها حقائدددب الجمدددال‬ ‫ّ‬ ‫المحتضر تتنفس بصعوبة و النافذة ت داد انغالقا.‬ ‫والٌوم ٌشهد العالم الرقمًّ على عتبات سنة منصرمة‬ ‫وردة تمـــــوت فو سٌـــا البستـــــان.‬
  • ‫سهًٍى انسزاٌزي‬ ‫سنحتفظ ب أٌّتها الوردة‬ ‫بٌن صفحة وصفحة‬ ‫بٌن حرف ونبض‬ ‫وضربات الحظ‬ ‫سنسؤل من اغتالو‬ ‫لماذا تــُقتل الورود فً البالد؟؟‬‫وماذا نفعل على قارعة السإال؟؟‬
  • ‫َجالء انزسىل‬ ‫الوردة‬ ‫كنغمات هارمونٌكا ملتصقة بغٌر شفتٌ ِ‬ ‫ِ‬ ‫وكالعنكبوت فً اوٌة عٌنٌ ِ الضٌقة‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وألنها صوت المعابد والبصمة التً أخذها‬ ‫ْ‬‫الصد ُ منذ أعوام ا الت تجري خلف ٌدٌها.‬ ‫َ‬ ‫كونها ممغنط ٌجذبُ األقواس إلى جعبتها‬ ‫َ‬ ‫لترمً من أصابت حمَّى المفاتن.‬ ‫وهو قطعة ناقصة من األحجٌة‬ ‫ٌكدسُ الجمر علَّ ُ ٌشع فً قدسٌة الضوء‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِّ‬ ‫ٌُبدأَ العدم.‬ ‫ْ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫ما أدر أنَّ " الوردة " خلقت بسا واحدة‬ ‫ما قطفها سو ذئب القمرْ .‬
  • ‫عىاطف كزًًٌ‬ ‫ُ‬ ‫أرٌد َ‬ ‫أن تطر َ قلبً‬ ‫بباقة ورد ..‬ ‫ِ‬ ‫وبعض القرنفل واألقحوانْ ..‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫وتذكر.. أنى أحب ال هور‬ ‫َ‬ ‫فؤلقا َ ..‬ ‫مثل فراشة روض‬ ‫َ‬ ‫تعب الرحٌ ..‬ ‫هوري الحنانْ‬ ‫وتشرب من َ‬ ‫وسحر العطورْ ..‬ ‫ونبض الحنٌن وهمس الطٌورْ‬ ‫بكل أوان..‬ ‫ّ‬ ‫أرٌد‬ ‫أن تشر َ الشمس..‬ ‫ِ‬ ‫فً لٌل ح نً‬ ‫وتمتش النور.. والعنفوانْ‬ ‫فتسري الحٌاة .. بعم الحٌاة‬‫وٌومضُ كالنجم فً األف عمري‬ ‫وعمر ْ ..‬
  • ‫ّ‬ ‫فؤعرفُ أن عمري..‬ ‫وأسر لٌال..‬ ‫نجوم الجمانْ ..‬ ‫َ‬ ‫بشو رجعت ؟‬ ‫ّ‬ ‫أتعلم أنً فتنت بحب ؟‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وأنً أحنّ لورد اللقاءْ ..‬ ‫ِ‬ ‫لباقة حبّ جمٌل جمٌل‬ ‫مسربلة بعمٌ الوفاءْ‬ ‫تعٌد إلً طفولة قلب..‬‫ٌرا عظٌما فحبً لروح‬ ‫ْ‬ ‫عد .. الرمال‬‫ْ‬‫ٌرا أمٌر الهو والجمال‬ ‫أٌا هرة الرو ..‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫إنً أحنّ لعذب الوصال‬ ‫تعال..‬ ‫نجمّل شدو اللٌالً‬ ‫بحلو العبٌر‬ ‫ونسر من شفة الورد‬ ‫ِ‬ ‫عذب الرضاب‬ ‫ّ‬ ‫تعال نغنً‬ ‫لعٌنٌن من روعة السحر‬ ‫ِ‬
  • ‫تشدو القوافً‬ ‫وتع ف لحن الرضا والهٌام‬‫فهل تتر الح ن ٌوما حبٌبً؟‬ ‫تودع كل الكآبة بعدي؟‬ ‫ّ‬‫وترمً لحبًّ لظى الكبرٌاء؟‬ ‫تجًء...؟‬ ‫تساب نبض ال مان..؟‬ ‫إلى امرأة فً الدروب البعٌدة‬ ‫تناجً القصٌدة..‬ ‫وتجلب لً من بالد بعٌدة‬ ‫بساتٌن عش جمٌل الرواء‬ ‫وتشتا ضوع الورود البهٌّة‬ ‫وتتر .. تنبذ.. وطء القٌود‬ ‫تعود..؟‬ ‫بعش تسلّ قلب نارا..‬ ‫بشو تؤجّ ج فً نبض روح ْ‬ ‫بحبّ علٌ حبٌبً .. انكتب‬ ‫وعطري على جانبٌ انسكب‬ ‫لعٌنٌن أنثى الغرام الح ٌن‬ ‫مساحات ورد ونور..‬ ‫وح ن دفٌن‬
  • ‫ٌقول : تعال ..‬ ‫ودعنً أرا بلٌلة ورد‬ ‫وأسكر من سحر ذا البرٌ‬ ‫ّ‬‫بعٌنٌ أقسم أنً رأٌت .. الحرٌ ْ‬ ‫ّ‬ ‫وأقسم أنً أرٌد الغر ْ ..‬ ‫وانثر سحري بكل الطر ْ ..‬ ‫ّ‬ ‫وأقسم أنّ رحٌلً إلٌ ..حٌاتً‬ ‫وفٌ حبٌبً .. عشقت الرحٌل‬ ‫وأقسم أنّ اشتٌاقً .. نارا‬ ‫تإثث بالجمر..بالعش ِ ..‬ ‫بالجلّنارْ‬ ‫صقٌع الدروب..‬ ‫وح ن المرافئ..‬ ‫ح ن السواحل..‬ ‫بإس المدنْ‬ ‫نارا تهٌّئ حلم اللٌالً‬ ‫َ‬ ‫لفصل انصهار الربٌع‬ ‫ْ‬ ‫بجمر الورود‬ ‫ففً شفة الورد شو الند‬ ‫وأنت الند إذا جاء فجرا‬ ‫ٌذوبُ المد‬ ‫وٌوقفُ كل عقارب نبضً‬ ‫ّ‬ ‫بكل مانْ‬ ‫ّ‬
  • ‫فىسي سهٍى تٍتزو‬ ‫ا ُتلقً بها ...‬ ‫عفوا سٌّدتً !‬ ‫ّ‬ ‫اقبلً منً هذه الوردة‬ ‫باألمس ...‬ ‫ِ‬ ‫كانت بٌضاء نضِ رة‬ ‫ا أدري ! كٌف ومتى ذ َبلَت ؟‬ ‫ْ‬ ‫سٌّدتً‬ ‫اقبلٌها ....‬ ‫ُ‬ ‫ا تلقً بها‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ُ‬‫دَ عٌها ت ٌّن صدر ِ .... ف ٌَنهض‬ ‫ّ‬ ‫وٌتحق َ حلم‬ ‫سٌّدي‬ ‫ُ َ‬ ‫إن كنت تعشقنً ؟‬ ‫َتمهل‬ ‫َ َّ ْ‬ ‫َْ‬ ‫كم وردة عبقة‬
  • ‫َْ‬ ‫وكم هرة نضرة ؟‬‫مال غصْ نها بٌدي وتدلّى‬ ‫َ ُ‬ ‫ّ‬ ‫والعطر بج ْوفِها تبخرْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫إن رُمْ ت وصالً ؟‬ ‫ُ‬ ‫ا تهدنً وردة‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫بل كنّ أنت ...‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫كنت ..... وما ِ لت‬ ‫بضفائر ِ تح ّ مت‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ورقصت‬ ‫َ ِّ‬ ‫فال تكونً مُعذ َبتً‬ ‫ُ‬ ‫مللت الجلد والصلب‬ ‫ارفعً عن جبٌنً‬ ‫تاج ِ ... الشو‬ ‫واسقنً من رحٌ فٌ ِ‬ ‫َ َّ‬ ‫مُعت َ الخمر‬ ‫سٌدي ...‬ ‫أرا َ تهذي‬ ‫َ‬ ‫ابحث عن غٌري‬ ‫ُ‬ ‫أنا لست ل‬ ‫كالفراشات أنا‬ ‫ا دانُ بكل لون ولون‬
  • ‫أحل ُ حرّ ة بٌن الورد‬ ‫ا تلمنً‬ ‫قدري هنا ..........‬ ‫أنا هو قدر‬ ‫وهذه خر ورودي‬ ‫اقبلٌها ....‬ ‫فلم ٌبقى من العمر ... شًء‬ ‫نضارة ورود َ قد ولَّت‬ ‫ْ‬ ‫أرا تروم من غٌر‬ ‫ُ‬ ‫فً العش سٌدتً‬ ‫ِ ْ‬‫ا مكان ل َ من ...... وطٌب ذِكرْ‬ ‫َ‬ ‫الفضاء الرحب‬ ‫ْ‬ ‫مِل لمن أحب‬ ‫حلَّقً ...‬ ‫ُ‬ ‫أألن َ تحِبنً ....‬ ‫ِ‬ ‫ت ْلقًِ بً فً جوف ٌَم ؟؟؟؟؟‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫أنا األصل‬ ‫أنا الفاعل والمفعول‬ ‫والمبتدأ والخبر‬ ‫أنا الهم ة والضمة‬ ‫ونون النسوة والسكون‬
  • ‫وأنا الور الذي تكتب فوق‬ ‫قصائد حب‬ ‫مهال ... سٌدتً‬ ‫أنا اإلرادة والقلم‬ ‫أنظر بمر ت‬ ‫تؤمل وجه‬ ‫وابتسِ م‬ ‫ْ‬ ‫خطوة .. وبعدها القبر‬
  • ‫انًختار يحًذ انذرعً‬ ‫لمحت الورود على فوهات البناد‬ ‫و الجندي ٌعان الثائر‬ ‫ُ‬ ‫رأٌت الورود تنبت على الشفاه بسمة‬ ‫و َت رع بالقلب الرضاء و الفرحة‬ ‫َ‬ ‫َُ‬ ‫رأٌتها تو ِ ع الشفاء‬ ‫بٌن أسرة المرضى ............‬ ‫عناوٌن الورود البساتٌن و الحقول‬ ‫و شذ عطرها طرٌقا للقلوب‬‫رأٌت المساءات محملة بلقاءات األحبة‬ ‫و للورود حفاوة ااستقبال‬
  • ‫شًٍاء عثذ هللا‬ ‫اشًء ٌشب الوردة‬ ‫نثرت عبٌر الشو‬ ‫تخط من النسمة أر َ رسمة‬ ‫كالشمس نبتت جذورها فً السماء‬ ‫لتمنح دفء..‬ ‫أٌا وردة توجت األرض‬ ‫ملكة بتا مٌسم ..‬ ‫تذرفٌن الجمال بذورا‬ ‫تن عٌن الح ن‬ ‫سحرا‬‫عبٌر سكنا مستقره القلب ..‬ ‫جورٌة‬ ‫ٌاسمٌن‬ ‫بنفسج‬ ‫كٌفما تكونٌن بؤلوان طٌف‬ ‫تنتشٌن هوا‬ ‫كسوار فً معصم ..‬ ‫مع الفرا‬ ‫ترتشفٌن أوجاع من حول‬
  • ‫لٌحال ترحهم غبطة ..‬ ‫على الشفاه ترتسمٌن‬ ‫تنشدٌن األمل‬ ‫العطاء‬ ‫الحنان‬ ‫و الحب‬ ‫تكرمٌن الضٌف ..‬‫ٌنة الموائد وحلٌة جٌد من قالئد‬ ‫خضرة نظرة‬ ‫ح ل فخرا‬ ‫أن تكونً هرة‬ ‫نابضة ورابضة‬ ‫فً أرضً وداري‬ ‫فً وطنً ..سمائً‬ ‫ت ارٌن وت ورٌن‬ ‫كل البشر‬ ‫حٌا مٌتا‬ ‫والكل ب ٌفخر ...‬ ‫تنعسٌن على أكف الرو‬ ‫تكتبٌن الند فً سطور عمر‬ ‫رسول حب وسالم وباقة صلح‬
  • ‫دٌدن ...سمر‬ ‫جمع شتات من اغترب‬ ‫وكل من فرقت المحن ..‬‫ترتمٌن باقة فً حضن الوطن‬ ‫على ضر شهٌد‬‫ترسمٌن نشٌدا لٌوم عٌد ....‬
  • ‫خانذ يحًذ عًز تايحًذ‬ ‫ُ‬ ‫أقربً إلٌ المستحٌل بعٌن ......... أعشق ممنوع ..ووصل أبعــــــــد‬ ‫ُ‬ ‫خٌاا أن أرا بموعد ..... وٌقتلنً هذا الخٌـــــال وموعــــــــــــد‬ ‫ُ‬ ‫أعٌ‬‫ُ‬‫وكنت أظن الوصل ٌطفًء لهفتً.......وأن طرٌقً فً هوا ممهـــــــــد‬‫ُ‬‫فمن أنت ٌا من ل لتنً بعشقها ....... بكل هدوء .. فً هواها أقــــــــــــٌد‬‫ُ‬‫ومن أنت ٌا من ت رعٌن الورود بً....لكل مســــــاء وردة .. تتـــــــورد‬‫ُ‬‫ومن انت ٌامن تفتحٌن بنظرة ........ قلوبا ..وأبوابا ... وبابــُــ موصـــد‬ ‫ُ‬ ‫ومن انت ٌامن تـُـرجفٌن برقة .....فإادي.. وإن ألهٌت ُ .. ترجفُ الٌـــــد‬ ‫ُ‬ ‫كؤن شمس والمشاعر حولها..... فؤجذب من وهم اللــــــــقاء وأطـــــرد‬‫ُ‬‫تعبت أمنً النفس اللتً ضا صبرها....وفؤلً بإذن هللا ٌؤتً ب الـــغـــــد‬‫ُ‬‫وأعجب من نفسً برغم عذابها....تر راحتً العمـــــــٌاء فٌ تجـــســد‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ونعمةعشقً من ما ذقت طعمها.....فكٌف أنا فً نعمة الحـــب أحســـــد‬ ‫ُ‬ ‫وما لً أرا الكل فً العٌن ا أر ...سوا فتاة فً الهو تتســــــــٌد‬ ‫ُ‬ ‫وما لً أر نفسً بذا الحب رابح....وإن كنت فً خسران عمري أكبد‬ ‫ُ‬ ‫ألن قــلب ٌستحــــــــ مشاعري.....وأكبر من حب ... ٌموت وٌولـــد‬
  • ‫يحًذ خانذ انُثانً‬ ‫( صفعة الورد ? )‬ ‫وردةُ قرنفل‬ ‫منذ أربعة عقود مضت‬ ‫ْ‬ ‫ما الت عالقة فً ذاكرت لم تمت‬ ‫طفل ٌمشً من مدرست إلى بٌت‬ ‫ُ‬ ‫على الطرٌ بٌت قدٌم على باب‬ ‫م روع ورود القرنفل بؤلوان مختلفة‬ ‫راقت ل وردة قرنفل وردٌة اللون‬ ‫أحبها فقطفها ٌشم عبقها‬ ‫ُ‬ ‫لكن صاحب البٌت خر َ عٌناه شرارا‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫أبى هذا فلطم الطفل على وجنتٌ صفعة قوٌة‬ ‫سقطت الوردةُ دفنت تحت أقدام السفا‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫بكى الطفل وما ال منذ أربعٌن سنة‬ ‫ٌتذكر لم تثنٌ اللطمة عن حب الورد‬ ‫ما ال ٌعش ورود القرنفل ٌ رعها‬ ‫على جدار المن ل لٌقطفها كل طفل‬ ‫ٌمشً إلً مدرست ؟..‬ ‫قصة حقٌقٌة‬ ‫32/3/5252‬
  • ‫أيٍزج عثذ هللا‬ ‫الوردة الحمراء‬The Red flowerA real princess it was.When my friends looked at it,theywanted just to look and bathe in its magic odour.One day,anold witch decided to turn it into a girl toshowit that only real beauty shines above all-and thats thebeauty of the soul. -Dear Red sweety !sleep nowand when the wind carries you like a dancer through itscirclesraise your proud glamorous head up highas if you are holdingthe torch of wisdom in your handsThe lovely flower couldnt sleep that night . It said to itselfwhen it thought everyone is asleep: I am veryspecial,nothing is compared to me.I heal heartsI am a mistress of broken ones
  • The young lady who dwells within the walls of this housethinksthat her watering me makes me live longer .But she iswrong..without me in her life , she will wither aftertrembling like a leaf.. struggling and fighting her own ghosts.When I noticed that it slept, I took off one of her branches.That night both of us flew through the deep, wide woodsand we exchanged places. She became a real princess and Iturned into a red glamorous flower. Every one envied herbecause she got me. She rememberd the old womanswords .I want to be a flower again.. Where is my paradice!!Iam a flower.A real princess in my garden - Thats me.She cried and cried .. I was the only one to hearher . I was her precious jewel.But the evil prince in thatcountry wanted to marry her. An ugly witch told him if hemarried her and squeezed the life of her flower , he will rulethe world. At night , he tried to kidnap her , but she smelledhim .. she danced and danced ..and looked at me . - My dear,she said " I want to return to my garden , promise me towater me and take care of me.. I learned my lesson. The evilprincess tried to touch her, but she jumped from thewindow with me in her hands.. We became two flowersswinging and twirling our bows ..In the next morning I wokeup early, to find a red flower touching my cheek with its
  • thorns.. But, they didnt hurt me. I think that was her way tosay thank you . I put it in my special glass and watered it dayand night. I returned it to the garden and wow I found that itwasnot alone .. There was a bird singing to her not caring if itwas stinging him with its thorns.. He was singing: "What islife worth without pain>>without pain ‫وردتً الحمراء‬ / ‫أٌتها السابحة فً ملكوت عرش‬ ‫على جبٌنً تتكحلٌن‬ ً‫تفترس العٌون فتتظلٌن بٌن جفون‬ ‫ورٌثة السالطٌن فً سٌمائ‬ ً‫كالنجم تسطعٌن فً بستان قلب‬ ً‫بتالت توٌجات مكسوة بنضارة شباب‬ ‫أوراق الخضراء قصب تمتص رٌحق شفتاي‬ ‫حمرت الخجولة ٌلفها مندٌل حٌائ الوردي‬ ‫ٌا وردتً الحمراء‬ ‫تصفع الثلو فال تغم ٌها‬ ً‫بل استٌقظً بردائ المطر لتطل‬ ً‫من شرفات على الربٌع ال اه‬
  • ‫أرٌج نغمات تتمو بٌن ردهات انتظاري العابقة‬ ‫َ‬ ‫بموسٌقى شتراوس‬ ‫دنٌاي ٌا أنت !!‬ ‫ٌا معبودة الجماهٌر‬ ‫َ‬ ‫ٌا طٌرا هبط بمسلة من حرٌر على أصابعً‬ ‫المكسوة بالند‬ ‫رطبً ما استطعت‬ ‫فقلبً فدا وفد الجمال‬
  • ‫عقاب اسًاعٍم تحًذ‬ ‫م هرٌة مالذ الرو‬ ‫شوٌ‬ ‫اجل صار قلبً م هرٌ = مالذ الرو اسم م‬ ‫رعت بجنب داري كل عاطر = ورد وفل شتل مستحٌ‬ ‫ناب لونها منوع وناظر = عطره ومس والورده الجورٌ‬‫سوسن المصفر مع هرالقناطر = شذ الٌاسمٌن نسماتو غنٌ‬ ‫اكلٌل الجبل كل ٌوم ناطر = بجنب ااسترومٌرٌا ومرٌمٌ‬ ‫هرة ااوركٌد الوانا منابر = مع التولٌب هرة فارسٌ‬ ‫فالمنجو استر واجمل عنابر = ست الحسن اٌضا جهنمٌ‬ ‫حب مع نعنع وافاند حاضر= بدمع العٌن اسقٌهم عشٌ‬‫ٌانرجس من عٌون المً قاطر = كرامة مً اسقً الم هرٌ‬ ‫*****‬ ‫ابو شوقً‬
  • ‫يانكح حثزشٍذ‬ ‫ٌمألنً عطر الٌاسمٌن‬ ‫وكنت دائما ألتقط الصمت‬‫أضخ فٌه عبقا ...رحٌقا ...نبضا‬ ‫من زهر الماضً‬ ‫ٌمألنً عطر الٌاسمٌن‬ ‫اكتفاء بالصبر‬ ‫فوق الظمأ‬ ‫أنشر ثوب حنان‬ ‫ٌقً النهار تشققات الترقب‬ ‫كً ال ٌقرض الهم‬ ‫حلم األمس‬ ‫وما تبقى‬ ‫من ورٌقات النرجس‬ ‫ألف البحر على صفحة القلب‬ ‫أصنع من أعشابه ضمادات‬ ‫لجرح ال ٌتوقف عن النزٌف‬ ‫من أٌن لً بلغة تتفتح‬ ‫فً دورة الذبول‬ ‫تحمل ظلً‬ ‫تسافر به‬ ‫إلى حٌث الزمان‬ ‫حقول فرحة‬ ‫أشجار حنٌن‬ ‫ألجنب الذاكرة‬ ‫عواصف خرٌف‬ ‫ال ٌرحم‬
  • ‫شكرا لمساهماتكم‬‫ملتقى األدباء والمبدعٌن العرب‬