Your SlideShare is downloading. ×
methodology.safwat reda shoaib.education.english4
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

methodology.safwat reda shoaib.education.english4

1,494
views

Published on

methodology.safwat reda shoaib.education.english3

methodology.safwat reda shoaib.education.english3

Published in: Business, Technology

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
1,494
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
20
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1.  
  • 2.
    • أولاً : نظرية التعلم بالمحاولة والخطأ .
    • ثانياً : قانون التكرار .
    • ثالثاً : نظرية الإقتران .
    • رابعاً : نظرية الجشتالت .
  • 3.
    • خامساً : نموذج اوزبل لتفسير التعلم .
    • سادساً : نظرية بياجيه في النمو العقلي .
  • 4.
    • * ان لكل تلميذ بنية معرفية خاصة به ، وهو ما يعني أن لديه معلومات ومهارات نتيجة خبراته السابقة في المدرسة او خارجها ، وهذا ما يسمى بالخلفية التعليمية للمتعلم .
  • 5.
    • ولكي يتم التعلم لابد ان تكون المادة التي يراد تعلمها ذات ارتباط حقيقي بالخلفية التعليمية للمتعلم .
    • وهنا يتكون ما يسمى التعلم ذو المعنى
  • 6.
    • بدون ذلك الربط بين الخلفية التعليمية والمادة الجديدة لا يتكون التعلم ذو المعنى
  • 7.
    • يرى أوزبل أن تقديم مادة تعليمية للتلميذ دون أن يكون لهذه المادة علاقة بالبنية المعرفية السابقة يؤدي الى اعاقة التعلم ذي المعنى ، ويصبح التعلم مجرد حفظ آلي .
  • 8.
    • فالمعلم لابـد أن يســأل نفسه دائماً :
    • ما الأساس الذي يمكن أن أبني عليه درسي ؟
    • فلا بد من وجود أساس لكل بنايه ، والمعلومات السابقة تعد أساساً لكل معلومة جديدة .
  • 9.
    • وقد يكلف المعلم تلاميذه بنشاط معين أو قراءات أو مشاهدة برامج ليصبح ما سبق قاعدة يسهل الانطلاق منها لدمج المادة الجديدة .
    • فالتعلم ليس عملية حفظ وإنما عملية تطويرية تهتم بالعمليات العقلية المعقدة : ( فهم - تطبيق - تحليل - تركيب - تقويم ) .
  • 10.
    • المفاهيم الأساسية التي بنيت عليها نظرية أوزوبل :
    • * البنية المعرفية : هي إطار تنظيمي للمعرفة المتوفرة عند الفرد في الموقف الحالي وهذا الإطار يتألف من الحقائق والمفاهيم والمعلومات والتعميمات والنظريات والقضايا التي تعلمها الفرد ويمكن استدعائها واستخدامها في الموقف التعليم المناسب وهذا يعني أن الإطار التنظيمي الجيد للبنية المعرفية يتميز بالثبات الوضوح واليسر في المعالجة والعكس من ذلك يدعو لعدم ثبات المعلومات وعدم القدرة على استدعاء ومعالجة المعلومات أو الاحتفاظ بها مما يؤدي لإعاقة وتعطيل التعلم .
  • 11.
    • المفاهيم الأساسية التي بنيت عليها نظرية أوزوبل :
    • * المادة ذات المعنى : تعتبر المادة التعليمية التي يتعرض لها الفرد مادة ذات معنى إذا ارتبطت ارتباطاً جوهرياً وغير عشوائياً ببنية الفرد المعرفية هذه العلاقة الارتباطية تؤدي طبقاً لنظرية أوزبل إلى تعلم ذا معنى وفي المقابل فإن ارتباط المادة التعليمية ببنية الفرد المعرفية على نحو غير جوهري وعشوائي يؤدي إلى تعلم صم وقائم على الحفظ . لذا نجد أن ارتباط المادة التعليمية بالمحتوى ( الفكر المعرفي للمتعلم ) ييسر ظهور معاني أو مفاهيم أو أفكار جديدة قد تستخدم في المواقف التعليمية الجديدة أو في حل المشكلات وهذا يحدث في ظل التعلم القائم على المعنى .
  • 12.
    • المفاهيم الأساسية التي بنيت عليها نظرية أوزوبل :
    • * المنظمات المتقدمة : ما يزود به المعلم تلاميذه من مقدمة أو مادة تمهيدية مختصرة تقدم في بداية الدرس حول موضوع معين يراد ايصاله للتلاميذ بهدف تيسير عملية تعليمهم من خلال الربط بين ما يعرفه المتعلمين قبل وما يحتاج الى معرفته .
  • 13.
    • * من النظريات التي تصف تطور تفكير التلميذ من مرحلة عمرية إلى أخرى وتحدد ملامح القدرات العقلية لكل مرحلة ، حتى يتمكن المعلم من تخطيط المواقف التدريسية .
  • 14.  
  • 15.
    • 1- المرحلة الحسية الحركية :
    • وتغطي هذه المرحلة عمر الطفل منذ لحظة الولادة وحتى نهاية السنة الثانية .
    • ويحدث التعلم والنمو المعرفي بشكل رئيسي في هذه المرحلة من خلال الحواس والنشاطات الحركية . ويمكن تلخيص أهم خصائص هذه المرحلة على النحو التالي :
    • - يحدث التفكير بصورة رئيسية عبر الأفعال .
    • - يتحسن تناسق الاستجابات الحركية .
    • - يتطور الوعي تدريجيا بالذات .
    • - تتطور فكرة بقاء أو ثبات المادة .
    • - تبدأ عملية اكتساب اللغة .
  • 16.
    • 2- مرحلة ما قبل العمليات :
    • وتغطي هذه المرحلة الفترة بين نهاية السنة الثانية والسنة السابعة .
    • ويعتبرها بياجيه مرحلة انتقالية غير مفهومة على نحو واضح، لأنها لا تتسم بمستوى ثابت واضح من حيث النمو المعرفي .
    • ومن أهم خصائص هذه المرحلة :
    • - تسارع النمو اللغوي واستخدام الرموز اللغوية بشكل أكبر .
    • - سيادة حالة التمركز حول الذات ( ما يراه هو الصحيح ) .
    • - البدء بتكوين المفاهيم وتصنيف الاشياء ( ولكنها تختلف عن مفاهيم الكبار ).
    • - الفشل في التفكير في أكثر من بعد أو طريقة واحدة ( العجز عن تصنيف كرات حسب اللون والحجم ).
    • - يتقدم الإدراك البصري على التفكير المنطقي .
    • - لا يمكنه القيام بالعمليات المنطقية ( الجمع - الطرح - القسمه - والتعاكس ) .
    • - لا يمكنه القيام بالعمليات تحت المنطقية ( ملاحظة – قياس - تصنيف ) .
    • - لا يمكنه التمييز بين الواقع والخيال ( يعتقد أن القصة الخيالية واقعية ) .
  • 17.
    • 3- مرحلة العمليات الحسية :
    • وتغطي هذه المرحلة الفترة مابين سبع إلى أحدى عشرة سنة .
    • ويستطيع الطفل في مرحلة العمليات المادية أن يمارس العمليات التي تدل على حدوث التفكير المنطقي إلا أنها مرتبطة على نحو وثيق بالأفعال المادية الملموسة .
    • وأهم خصائص مرحلة العمليات المادية :
    • - الانتقال من اللغة المتمركزة حول الذات إلى اللغة ذات الطابع الاجتماعي .
    • - يحدث تفكير الأطفال من خلال استخدام الأشياء والموضوعات المادية الملموسة .
    • - يتطور مفهوم البقاء والاحتفاظ كتلة ووزنا وحجما .
    • - يتطور مفهوم المقلوبية ( المعكوسة ) .
    • - تتطور عمليات التفكير في أكثر من طريقة أو بعد واحد .
    • - تتطور عمليات التجميع والتصنيف وتكوين المفاهيم .
    • - يمكنه القيام بالعمليات المنطقية ( الجمع - الطرح - القسمه - والتعاكس ) .
    • - يمكنه القيام بالعمليات تحت المنطقية ( ملاحظة – قياس - تصنيف ) .
    • - لا يستطيع الطفل فرض الفروض فعادة ما ينساق خلف فرض واحد .
    • - ينمو مفهوم الزمن ( ماضي – حاضر – مستقبل ) .
  • 18.
    • 4- مرحلة العمليات المجردة :
    • هذه المرحلة الفترة العمرية التي تزيد عن 12 سنة إلى بداية المراهقة .
    • من ابرز خصائص هذه المرحلة . التي يمكن تمييزها بالتالي :
    • - يدرك الفرد أن الطرق والوسائل في المرحلة السابقة غير كافية لحل مشاكله فيقل اعتماده عليها بمعالجة الأشياء المادية .
    • - تطور القدرة على تخيل الاحتمالات قبل تقديم الحلول العملية لهذا الموقف .
    • - يقل اعتماده على الحقائق والأشياء المادية .
    • - القدرة على وضع الفرضيات وفحصها وملاحظة النتائج ووصفها بإشكال منطقية .
    • - يمكنه أن يفكر تفكيرا منطقياً بشكل أفضل ، فيقوم بالعمليات العقلية التالية :
    • - الاستنتاج .
    • - القياس .
    • - الاستدلال .
    • - ضبط المتغيرات .
    • - التصنيف .
    • - التفكير التأملي .
    • - النقد .
  • 19.
    • أهمية نظرية بياجيه التطبيقية :
    • - أهمية التوازن ( شبيهة بما ذكرناه في نموذج أوزبل فيما يتعلق بالخلفية العلمية لدى الطفل .
    • - الاهتمام بطرق التدريس التي تعتمد على التلميذ وليس المعلم فقط .
    • - الا ينشغل المعلم بتعليم الطفل ما لا يطيقه مثل : تعليمه الضرب والقسمة في مرحلة ما قبل العمليات .
    • - اهتمام المعلم بالوسائل التعليمية وخاصة في المرحلة الثالثة ( الحسية ) .
    • - يستطيع المعلم استثمار وتقليل تمركز الطفل حول الذات وذلك في المرحلة الثالثة ( الحسية ) ، بأن يستخدم فيوفر الطرق التي تعتمد على التفاعل بين الطلبة ومعلمهم .
  • 20.