الثقافة الشعبية

10,014 views

Published on

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
10,014
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
17
Actions
Shares
0
Downloads
42
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الثقافة الشعبية

  1. 1. مرحبا بكم
  2. 2. <ul><li>1 - ماهية المنتظرات و الأهداف المتوخاة من دراسة وتداول هذا الموضوع ” الثقافة الشعبية ”؟ خصوصا في وسط شباب طموح وبشكل مفتوح؟ </li></ul><ul><li>2 - هل الهدف هو التداول من أجل المعرفة في قضايا الثقافـة الشعبية في ذاتها ؟ مكوناتها؟ أدوارها ؟ تجلياتها؟؟ </li></ul>
  3. 3. <ul><li>3 - ماهي الثقافة الشعبية ؟ حدود دائرتها ؟ ما المقصــود بنعــث الشعبية؟ هل المقصود هو النسبة الى الأشــــــكال التعبيرية الماديـــة و المعنوية للشعب؟ ام هي تلك التي تعكس نشاط فئات اجتماعية تنتمي الـــى الشعب كموقع اجتماعي خاضع ومسيطر عليه؟ </li></ul>
  4. 4. <ul><li>بمعنى آخر هل الثقافة الشعبية هي ذلك التراث الشفهي المتداول في الأوساط الشعبية يلعــب دور الرئـــة والمتنفـــس للضغوطـــات الاجتمـــــاعيــة </li></ul><ul><li>و الاقتصادية و السياسية و النفسية؟ </li></ul><ul><li>وبهذا المعنى يتطلب الأمر البحث و التنقيب و النقد لدرجات الاستلاب الكامنة فيه قصد تحريره و اعادة هيكلته كوعي جديــد مقاوم وفاعل في الحركية الثقافية و الاجتماعية و بأية أدوات منهاجية ؟ </li></ul>
  5. 5. <ul><li>وتبعا لذلك نتساءل عن أي دور محتمل ستلعبــــــه </li></ul><ul><li>الثقافة الشعبية في هذا السياق الاجتماعي القائـــــم </li></ul><ul><li>على التفاوت و اللاتكافؤ بين الفئات و الشرائـــــح </li></ul><ul><li>الاجتماعية بالبلد أي بلد؟ </li></ul>
  6. 6. <ul><li>لنفتح قوس آخر من الأسئلة : </li></ul><ul><li>لنخرج قليل من الدائرة الضيقـــة التـــي رسمتــــها </li></ul><ul><li>الأسئلة السابقـة، ونطرح السؤال من جديد : </li></ul><ul><li>هل الثقافة الشعبية دوائر مغلقة على ذاتها ؟ اذا كانت كذلك فأي موقــع يتمركز فيه الانسان في هذه الدائرة ؟ هل هو ميت أم حي ؟ كيف تتجلى سيمات الموت و الحياة ؟ </li></ul>
  7. 7. <ul><li>اذا كان ميتا كانسان في هذه الدائرة ؟ من المســؤول </li></ul><ul><li>عن موته في التعبيرات المتعددة و المتنوعة لهذا النمط من الثقافة؟ أما اذا كان يتمتع بالحياة هل يمتلك ارادتها في جو من العزة والكرامة ؟ وإذا كان العكس من سلبه هذه الارادة؟ لماذا هذه الدرجة العميقة من الخضوع والتبرير الروحي لموته </li></ul><ul><li>- كقضايـــا عادلــة - تتعلــق بوجوده الضروري ووجوده الأفضل؟ </li></ul>
  8. 8. أسئلة أخرى مباشرة : هل الثقافة الشعبية متجانسة ؟ هل كل مكوناتها شعبيـة فعلا : يعني تنسجم و القضايا العادلة للشعـب و فئاتــــه المحرومة والفقيرة وأنتم تعرفون مؤشرات الفقــــر في البلد ؟؟؟ هل هناك حرارة مـــن الدفاع والمقاومــــــة ترد ، تطوف ، تسبح و تتفاعـــل لتشكل تيــــار دفـــاع ثقافـي محتضن – مقاوم - مرافع عــن القضايـــا ذات الصفات و العمق الشعبي (...).
  9. 10. <ul><li>لنعود الى الماهية و التعريف ؟ </li></ul><ul><li>ماذا نعني بالثقافة الشعبية ؟ </li></ul><ul><li>هل هي : مجمل المعتقدات و الآراء وطرق الرؤيـــة </li></ul><ul><li>و العمل فيما يسمى بشكل عام ” الفولكلور ”؟ </li></ul><ul><li>هل هي : التراث الجامد : العمران - الزوايا - القصبات </li></ul><ul><li>والمجموعات المعمارية السكنيــة : كهندســة مخالفــــــة </li></ul><ul><li>ومميزة بالإضافة الى النقود و الأواني وكل ما يعتبـــــر </li></ul><ul><li>انتاجا ذو تقنيـــة قديمة في الابداع . </li></ul>
  10. 12. <ul><li>- هل هي العادات و التقاليد الموروثة و التي لازالت تتمتع بوجود تابث / دائم .... ؟ </li></ul><ul><li>- هل هي الأخلاق والقيم المتداولة بين أفراد الجماعة والشعب اذا ما تم توسيع الدائرة ؟ </li></ul>
  11. 13. <ul><li>مفاتيح مقترحة للنقاش </li></ul><ul><li>أول مفتاح أقترحه عليكم هو : حينما نطرح السؤال الذي يؤرقنا عن قضية معينة ؟ ما هو المنطلق الذي تنطلق منه ؟ -” الشك ” وهو مفتاح للبحث . لكن فيما نبحث؟ </li></ul><ul><li>في الأسباب الكامنة وراء غموض موضوعنا : الثقافة الشعبية ؟ </li></ul><ul><li>بمعنى نريد أن نخوض في الثقافة الشعبية بوعي جديد، </li></ul><ul><li>وهذا الوعي يفترض وعيا قديما للثقافة الشعبية به لازلنا </li></ul><ul><li>نتغذى ولازال الشعب المغربي وقواه الحية من المجتمع المدني يتغذى به . </li></ul>
  12. 14. <ul><li>يتمثل في سيادة الرؤية التقليدية للثقافة الشعبية تنظر للخضوع </li></ul><ul><li>و السيطرة . </li></ul><ul><li>وهي علاقة غير متكافئة ( الخضوع و السيطرة ) اذن الاشكال </li></ul><ul><li>الأول كامن في الرؤية للموضوع . فكيف نتحرر من سلبيـــات </li></ul><ul><li>هذه النظرة التقليدية للثقافة الشعبية التــــي تنظـــر للخضــوع </li></ul><ul><li>و السيطرة؟ كيف يمكن تعبئة الطاقات الايجابية في الثقافـــــة </li></ul><ul><li>الشعبية ملئها الصدق و نجعل منها معرفة فاعلــــة ومعرفــــة </li></ul><ul><li>مجتمعية أو لنقول مجتمعية المعرفـــة وفعلـــها السياســــــي </li></ul><ul><li>و الاجتماعي المجرد من النخبوية ومجرد من الاحتكار لها، </li></ul><ul><li>فهذه أول مسألة أخلاقية نسلط الضوء عليها : </li></ul>
  13. 15. <ul><li>المعرفة و الثقافة : ملك جماعي وارث انساني كيف </li></ul><ul><li>ينظر اليه : </li></ul><ul><li>* التصور البورجوازي : </li></ul><ul><li>ممارسة نوعية صادرة  عن تقسيم العمل الى عمل </li></ul><ul><li>يدوي وعمل ذهني وهو تقسيم قديم منذ اليونان -- ينزل العامل الى مستوى الآلة ويرتفع المتدهن الى مقام المبدع الذي يلفه الغموض و السر . </li></ul>
  14. 16. <ul><li>التصور الجديد المناقض </li></ul><ul><li>من هو الإنسان أو الفئة أو الطبقة أو الجماعة التي يستوجب أن </li></ul><ul><li>تكون حاملة لهذا التصور الجديد : الذي يحمل الثقافة والمعرفـــة </li></ul><ul><li>الجديدة لإعادة صياغة المجتمع والعالم ،على أسس نزعة إنسانية </li></ul><ul><li>نبيلة تعيد النظر في التقسيم القديم ، وتجعل من الثقافة والمعرفــة </li></ul><ul><li>شأن مجتمعي شامل : إنه الإنسان الخاضع للسيطرة ،الإنســــان </li></ul><ul><li>المقهور والمسلوب الإرادة ،إنه الجمهور العريض الذي يتغــذى </li></ul><ul><li>من كل أشكال التعبير الاجتماعي ،والجانب النشيط فيها هو هذا </li></ul><ul><li>الكم الهائل من مستودعات الثقافة الشعبية المرتبطة بالنشــــاط </li></ul><ul><li>الاجتماعي ووجوده الشامل . </li></ul>
  15. 17. <ul><li>انه ذلك الانسان الذي حرمته دوائر الاحتكار من اقتحـــــــام </li></ul><ul><li>مساحات تملك المعرفة و الوعي القادر علــى النفـــاذ الــــى </li></ul><ul><li>مساحات اللغة الرمزية المنسجمــة الكامنــة وراء الصــــرخ </li></ul><ul><li>و التفكك الهائل الذي يخترق دواليب الثقافة الشعبية . </li></ul><ul><li>المسألة واضحة : </li></ul><ul><li>يميز غرامشي بين المدرسة و التربية : </li></ul><ul><li>المدرسة مرجع معياري للتربية ( الثقافة العالمة ) </li></ul><ul><li>التربية هي أثر لجملة معقدة من الممارسات الاجتماعية، و الممارسات الاجتماعية تتجاوز المدرسة وتفيض عنها : انه رأسمال من القيم المنقولة بين الأجيال لا تمثل المدرسة الا رافدا صغيرا منها . </li></ul>
  16. 18. <ul><li>- إن هذا الإكتساح الواسع للمفهوم الجديد للتربية يتجاوز النظرة التقليدية للمعرفة والتربية ويريد رد الاعتبار للجماهيــــــــــر الشعبية المنتجة لرموز الثقافة الشعبية - والمالكة لها - من معايير الثقافة المسيطرة التي تقول أن الجماهير الشعبية لا ثقافة لها . </li></ul><ul><li>- ماذا يعني هذا؟ </li></ul><ul><li>- الإلغاء – الإقصاء – الاحتقار – الإخضاع والسيـــــطرة </li></ul><ul><li>ماذا يجب أن نفعل مقابل ذلك؟ </li></ul><ul><li>رد الاعتبار </li></ul><ul><li>بفهم جديــــــــد وتشخيص موضوعي لواقع الثقافة الشعبية لأن رد الاعتبار للجماهير الشعبية هو رد الاعتبار للثقافة الشعبية مــــــن التوظيفات المغرضة : هو رد الاعتبار إلى حامل هذه الثقافة والمحافظ على رموزها . </li></ul>
  17. 19. <ul><li>استنتاج : </li></ul><ul><li>انتقل المشكل اذن من الثقافة الشعبية الى التباسات الفهم الــذي تحمل به الثقافة الشعبية و التوظيفات التي توظف بهــا من طرف الجميع : </li></ul><ul><li>البورجوازية و مثقفيها : يوظفونها بشكل واعي لخدمـــــة مصالحهم السياسية و الاقتصادية ....... </li></ul><ul><li>الشعب العريض يوظفها عفويا كموروث سلبي متفكك وتحمل عليها كل الأخلاق السلبية المعيارية، وتصبح في </li></ul><ul><li>لا شعــــــــوره الجمعي رموزا وضيعة ومستودعا فاقدا للفعالية . </li></ul>
  18. 20. <ul><li>آليات الفهم الجديد للمكونات الثقافية الشعبية : </li></ul><ul><li>الأطروحة الأولى : </li></ul><ul><li>* ان خلق ثقافة جديدة لا يعني فقط أن يحقق الانسان ، فرديا، اكتشافات ” مبتكرة“ بل هو يعني أيضـــــا خصوصا نشر حقائق مكتشفة سابقا بشكل نقدي ونشرها على المستوى الاجتماعي :.... </li></ul><ul><li>* جعلها أفعالا حيوية و عنصر تنسيق و نظاما فكريا أخلاقيــا في ملك الجميع . </li></ul><ul><li>* ان قيادة جمهور من البشر الى التفكير في الحاضر الفعلـــي بآليات ثقافية شعبية – تحمل حقائق – بشكل متماسك موحد : هي فعل فلسفي أكثر أهمية و ” ابتكار ” بكثير من العثــــور على جزء من ” صفة فلسفية ” كحقيقة جديدة تبقى ملكــــــا لمجموعات ”صغيرة من المفكرين ” . </li></ul>
  19. 21. <ul><li>الأطروحة الثانية : </li></ul><ul><li>* في الاصلاح الثقافي و الأخلاقي : </li></ul><ul><li>ضرورة هدم الصورة التقليدية للمعرفة و الفلسفة و السياسة </li></ul><ul><li>هدم نخبوية الفلسفة و المعرفة ( شان جماعي ) </li></ul><ul><li>اظهار أن كل البشر يملكون المعرفة ويشتغلون بالفلسفة  </li></ul><ul><li>فلسفة عفوية لها حدود معين بعيدة على الابتذال وتتضمن : </li></ul><ul><li>اللغة بمضامين معينة ومضبوطة وسليمة الفهم . </li></ul><ul><li>الحس العام و الحس السليم </li></ul><ul><li>الدين الشعبي ( في الفولكلور ) </li></ul>
  20. 22. <ul><li>تملك هذه الفلسفة العفوية من الثقافة الشعبية منظورا للعالم و الانسان و التاريخ و المجتمع و الدولة . </li></ul><ul><li> هذا المنظور يجدد ويضبط ممارسة الانسان النظرية و العملية . </li></ul><ul><li> يصيغ هذا المنظور فلسفة الجماهير العفوية باعتبارها مزيجا من اللغة و الحس العام و الحس السليم و الدين الشعبي ( المنظومة الأخلاقية و الفولكلور ) </li></ul><ul><li>يتكلم غرامشي في هذا المنظور و التصور الجديد للثقافة الشعبية في إطار مشروع عام للإصلاح الثقافي والأخلاقي / السياسي </li></ul><ul><li>يتكلم عن الجماهير المثقفة وعن العنصر الأساسي فيها“ المثقف العظيم“ : المثقف العضو الجماعي – الحزب – الذي يثقف الجماهير فيه ومعه . وبدون هذا العنصر تكون الثقافة الشعبية باعتبارها جماهيرية امتدادا بشكل أو باخر للثقافة المسيطرة . </li></ul>
  21. 23. <ul><li>2 الأهمية الخاصة للثقافة الشعبية : </li></ul><ul><li>من الدور المستلب إلى الدور الفاعل : </li></ul><ul><li>1- لايجب التعامل مع الفلكلور كطرفة أوكأمر غريب مثير للعجب فهو شئ جاد جدا، ويجب التعامل معه بجدية انه تصور للعالم والحياة . </li></ul><ul><li>الفولكلور : خاص بالشعب بالفئات والطبقات الخاضعة ... متعدد وشديد التنوع يقف في تعارض،وتناقض ”ومعارضة ” وضد التصورات الرسمية ...... </li></ul><ul><li>وبالتالي يجب فهمه في ظل تناقضه مع ثقافة الأخر كانعكاس لشروط حياة الشعب الثقافية ” </li></ul><ul><li> طموح التغيير الاجتماعي ملازم الثقافة الشعبية : - يجب إبراز آلام وآهات الرفض الكامنة في الفولكلور : الناتجة عن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع . </li></ul>
  22. 24. <ul><li>معرفة الثقافة الشعبية معرفة للشعب ومعاناته فهذه انعكاس لشروط عيشه المادية وتصوراته الروحية والفكرية إنها مهمة صعبة وجذابة أيضا . إن الخروج من أوضاع التفكك الثقافي في الثقافة الشعبية تنطلق من حسم التفكك الاجتماعي لفئات الشعب وصياغة ثقافة منسجمة وفلسفة ”عفوية ”منسجمة تواجه واقع التفكك الثقافي وشدة تناقضاته سواء في الفولكلور أو في الحس العام كمكونات وروافد للثقافة الشعبية وهنا كذلك يحد الدين الشعبي من لعب دور الخضوع الروحي للأوضاع الاجتماعية المتناقضة ويكف عن تبريرها ليتحول إلى لاهوت تحرير قوي وايجابي . </li></ul>
  23. 25. <ul><li>هكذا تتفاعل عناصر الثقافة الشعبية وروادها بفعل الوحدة الاجتماعية لتنحاز الى منطقة الحس السليم : الوعي الجديد / الثقافة الحاملة بالحقائق الاجتماعية والثقافية بروادها الشعبية والعالمة لتستقيم في مشروع سياسي اقتصادي اجتماعي وثقافي متقدم يتسع للجميع . </li></ul>
  24. 26. <ul><li>وشكرا على انتباهكم </li></ul>

×