Monograph (Arabic)

560 views
493 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
560
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
8
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Monograph (Arabic)

  1. 1. ‫�إ�صالح قطاع املياه وال�صرف ال�صحي‬ ‫التحديات ب�ش�أن حتويل اخلدمة �إىل �شركات عامة‬ ‫حالة الأردن‬‫1‬ ‫مهمة رقم 935 .‪ No‬عقد رقم ,00-53000-30-00-‪AFP-I‬‬ ‫‪SEGURA/IP3 Partners LLC‬‬ ‫�إن الأراء املعرب عنها يف هذه الن�رشة ال تعرب بال�رضورة عن �آراء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية او احلكومه الأمريكية‬
  2. 2. ‫املخت�صرات‬ ‫‪AWC‬‬ ‫�رشكة مياه العقبة‬ ‫‪ASEZ‬‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫‪ASEZA‬‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫‪GAM‬‬ ‫�أمانة عمان الكربى‬ ‫‪GDP‬‬ ‫الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫‪GPS‬‬ ‫النظام العاملي لتحديد املواقع‬ ‫‪JD‬‬ ‫الدينار الأردين‬ ‫‪JVA‬‬ ‫�سلطة وادي الأردن‬ ‫‪LEMA‬‬ ‫�إئتالف جتاري خا�ص م�س�ؤول عن عقد �إدارة املياه يف عمان الكربى .‪ Lyonnaise، Montgonery Watson, Arabtech‬ليما‬ ‫‪LLC‬‬ ‫�رشكة حمدودة امل�س�ؤولية‬ ‫‪Miyahuna‬‬ ‫مياهنا: �رشكة مياه الأردن‬ ‫‪MOU‬‬ ‫مذكرة تفاهم‬ ‫‪MWI‬‬ ‫وزارة املياه والري‬ ‫‪N/A‬‬ ‫غري متاح �أو ال تنطبق‬ ‫‪NRW‬‬ ‫املياه بال مردود‬ ‫‪O&M‬‬ ‫الت�شغيل و ال�صيانة‬ ‫‪PDT‬‬ ‫فريق تطوير امل�شاريع‬ ‫‪PMU‬‬ ‫وحدة التخطيط و�إدارة امل�شاريع‬ ‫‪PPP‬‬ ‫تعادل القوة ال�رشائية‬ ‫‪PSP‬‬ ‫م�شاركة القطاع اخلا�ص‬ ‫‪TA‬‬ ‫امل�ساعدة الفنية والتقنية‬ ‫‪USAID‬‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية‬‫3‬ ‫‪WAJ‬‬ ‫�سلطة املياه الأردنية‬ ‫الوحدات‬ ‫‪KWH‬‬ ‫كيلو وات /�ساعة‬ ‫‪Sq km‬‬ ‫كيلومرت مربع‬ ‫�سعر �صرف العمالت‬ ‫(�سعر ال�رصف اعتبارا من حزيران / يونيه 9002):‬ ‫1 دوالر �أمريكي = 07.0 دينار �أردين‬ ‫1 دينار �أردين = 24.1 دوالر �أمريكي‬
  3. 3. 2
  4. 4. ‫73‬ ‫الدرو�س امل�ستفادة: فالنتقا�سم النتائج ونتعلم املزيد‬ ‫7‬ ‫73‬ ‫العر�ض والطلب على الإ�صالح يتطلب الإهتمام‬ ‫73‬ ‫الدعم ال�سيا�سي والتوجه املن�ضبط �أمران حا�سمان‬ ‫83‬ ‫احلاجة �إىل �إقامة حلقات تغذية راجعة‬ ‫املالحق‬ ‫93‬ ‫امل�ؤ�رشات املعيارية - �رشكة مياه الأردن: ال�سنة املالية 4002 و 8002‬ ‫1‬ ‫04‬ ‫�رشكة ليما ومياهنا: امل�ؤ�رشات املعيارية- ال�سنة املالية 4002 و 8002‬ ‫2‬ ‫14‬ ‫مياهنا - خطة العمل الأوىل‬ ‫3‬ ‫44‬ ‫مياهنا- تغيري خطط تعوي�ض العاملني‬ ‫4‬ ‫64‬ ‫مياهنا- بناء العالمة التجارية‬ ‫5‬ ‫74‬ ‫ال�سمات الع�رشملرافق املياه املدارة بفعالية‬ ‫6‬ ‫94‬ ‫قائمة املراجع‬ ‫7‬ ‫اجلداول‬ ‫51‬ ‫العقبة - قاعدة معلومات العمالء لعام 2002‬ ‫1‬ ‫81‬ ‫عمان- قاعدة معلومات الزبائن لعام 4002‬ ‫2‬ ‫81‬ ‫عمان- �ساعات اخلدمة‬ ‫3‬ ‫اخملططات البيانية‬ ‫32‬ ‫مراحل ومنهجية امل�رشوع‬ ‫1‬ ‫42‬ ‫عملية التحويل �إىل �رشكات: تقومي الإحداث الرئي�سية‬ ‫2‬ ‫92‬ ‫�سمات منوج الأعمال ملياهنا‬ ‫3‬ ‫33‬ ‫العالقات املرتابطة بني �سيا�سات املحكومة و�إدارة ال�رشكات و�سماتها‬ ‫4‬ ‫اإلطارات‬‫5‬ ‫9‬ ‫مفهوم التحويل �إىل ال�رشكات‬ ‫1‬ ‫9‬ ‫املباد�أ اال�سا�سي للتحول �إىل ال�رشكات‬ ‫2‬ ‫21‬ ‫�إدارة املوارد املائية وتوفري خدمات املياة وال�رصف ال�صحي رقا�ص ال�ساعة يت�أرجح‬ ‫3‬ ‫13‬ ‫�رشكة مياه العقبة - خدمات العمالء واالت�صال‬ ‫4‬ ‫53‬ ‫جمل�س �إدارة م�ستقل و متنوع‬ ‫5‬
  5. 5. ‫جدول املحتويات املف�صل‬‫ال�صفحة‬ ‫املحتوى‬ ‫الف�صل‬ ‫6‬ ‫متهيد‬ ‫7‬ ‫�شكر وعرفان‬ ‫8‬ ‫مقدمة‬ ‫01‬ ‫الأردن: ندرة املياة وبعد اقت�صادي مهمل‬ ‫1‬ ‫01‬ ‫دولة بنمو �سكاين مرتفع‬ ‫11‬ ‫�إدارة عامة بدرجة عالية من املركزية‬ ‫11‬ ‫القيود البيئية الهامة‬ ‫11‬ ‫البعد الإقت�صادي املهم‬ ‫11‬ ‫مناحي ال�سيا�سات املائية‬ ‫31‬ ‫ملاذا الإ�صالح يف العقبة وعمان‬ ‫2‬ ‫31‬ ‫مدينتان هامتان مع اختالفات جوهرية‬ ‫41‬ ‫ملاذا الإ�صالح‬ ‫41‬ ‫احلكومة كالعب رئي�سي يف قطاع املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫51‬ ‫العقبة: مكتب فرعي مع قليل من اال�ستقاللية ونوعية خدمة جيدة‬ ‫71‬ ‫عمان: حوافز غري كافية ، ا�ستقاللية ونوعية اخلدمات فيها‬ ‫32‬ ‫العملية: الأ�صالح املن�ضبط النهج‬ ‫3‬ ‫12‬ ‫الطلب على الإ�صالح‬ ‫12‬ ‫الدعم ال�سيا�سي القوي‬ ‫22‬ ‫املجاالت الآمنة لتبادل املعرفة‬ ‫22‬ ‫امل�ساعدة املتخ�ص�صة‬ ‫نهج منظم للإ�صالح‬ ‫4‬ ‫22‬ ‫52‬ ‫عملية الإختيار: اي جهة �ستتاثر م�صاحلها‬ ‫4‬ ‫52‬ ‫االختيار بني القطاعني العام واخلا�ص‬ ‫62‬ ‫القول والواقع : احلفاظ على الو�ضع الراهن‬ ‫62‬ ‫حوكمة ال�رشكات‬ ‫72‬ ‫الرتتيبات املالية‬ ‫72‬ ‫العمليات‬ ‫82‬ ‫توفري اخلدمات‬ ‫03‬ ‫�إن�شاء �شركة: العناية بالتفا�صيل‬ ‫5‬ ‫03‬ ‫املرحلة التح�ضريية: النهج الرباجمتي/ العملي‬ ‫13‬ ‫�إعداد ال�رشكات للم�ستقبل‬ ‫33‬ ‫هل �ستتمكن �رشكة مياهنا و�رشكة مياه العقبة من تلبية الطموحات؟‬ ‫43‬ ‫التحدي: تنفيذ ال�سيا�سات امل�ستجيبة و الإدارة الفعالة‬ ‫6‬ ‫63‬ ‫مفاتيح جناح الإدارة‬
  6. 6. ‫�شكر وعرفان‬ ‫تعرب 3‪ SEGURA/IP‬عن تقديرها للجهات والوكاالت التالية ، وادارتها العليا وموظفيها ملا قدموه من دعم خالل �إعداد هذه الدرا�سة:‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية ، وزارة املياه والري ، و�سلطة املياه يف الأردن ، وحدة التخطيط و�إدارة امل�شاريع، و�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة ، و�رشكة مياه العقبة ، و�رشكة مياه االردن (مياهنا) ، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ‪.USAID‬‬ ‫كما ت�شكر ال�سيد ‪ Bernardo Gomez‬وا�ضع هذه الدرا�سة ، و اال�ست�شاري ‪ ،Meredith Griggs‬و�أع�ضاء الفريق اال�ست�شاري‬ ‫الذي �ساهم يف عملية التحويل �إىل �رشكات حيث قدم الفريق تعليقات واقرتاحات قيمة ب�ش�أن الدرا�سة. وهم : , ‪Tarek Tarawneh‬‬ ‫‪Paul Cuminskey , Guillermo Yepes , Jose Valdez . Jorge Segura , Roger Patrick‬‬ ‫‪ ,Ibrahim Alqam , Hector Arduz‬و ‪Tatiana Prada‬‬‫7‬
  7. 7. ‫متهيد‬‫ي�رس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية �أن تقدم هذه الدرا�سة عن كيفية حتويل املياه وال�رصف ال�صحي واملرافق العامة يف العقبة وعمان‬‫الكربى (عمان) �إىل �رشكات. الدرا�سة موجهة اىل القادة يف الأردن واخلارج الذين يرغبون يف النظر بتجارب الآخرين ب�ش�أن تنفيذ الإ�صالح.‬‫والدرا�سة جزء من مبادرة �أو�سع لهيئة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية هدفها حتليل ون�رش املمار�سات يف جمال حتويل مرافق املياه العامة‬ ‫اىل �رشكات.‬‫�أن التعلم التنظيمي جزء �أ�سا�سي من مهمة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. والهدف من هذا التعليم لي�س لتح�سني امل�شاريع الفردية فقط‬‫بل �أي�ضا جلعل النتائج متاحة جلمهور وا�سع ، وذلك حلفز تفكري امل�صلحني املحتملني وتوليد ا�ستنتاجات �أولية ب�ش�أن عنا�رص الإ�صالحات‬ ‫الناجحة وغري الناجحة‬‫لي�ست هذه الدرا�سة مثاال على ق�صة جناح ، وال هي �أكرث احللول الأجنع للق�ضايا التي تواجه هذا القطاع. فهي درا�سة تو�ضح كل من‬‫�إمكانيات وقيود ال�سيا�سات العامة وحماوالت الإ�صالح. وبالطبع ، ف�إن �إمكانات وقيود ال�سيا�سات العامة تختلف اختالفا كبريا من بلد �إىل‬ ‫�آخر. ومع ذلك ، هناك درو�س ميكن ا�ستخال�صها من جانب �صناع القرار من خالل تبادل الآراء حول جتاربهم.‬‫3‪ SEGURA/IP‬هي من قام بالدرا�سة احلالية وهي تعمل كا�ست�شاري لعملية عمان. وكانت �رشكة ‪Chemonics‬الدولية هي اال�ست�شاري‬ ‫ملدينة العقبة. وتعتمد الدرا�سة اعتمادا �شديدا على تقارير 3‪ SEGURA/IP‬و‪ Chemonics‬امل�شار �إليها يف تلك املراجع.‬ ‫يوليو 9002‬ ‫6‬
  8. 8. ‫املربع 2‬ ‫املربع 1‬ ‫املبد�أ الأ�سا�سي للتحول اىل �شركات‬ ‫مفهوم التحول �إىل �شركات‬ ‫�أن املبد�أ املوجه للتحول اىل �رشكات هو نية التمتع‬ ‫التحول �إىل �رشكات عامة مملوكة للحكومة هي العملية التي يتم من خاللها‬ ‫باملزايا اخلا�صة التي تتمتع بها �رشكة خا�صة مبا يف ذلك‬ ‫حتويل مزود اخلدمة من القطاع العام اىل �رشكة خا�صة ذات توجه جتاري.‬ ‫الكفاءة والإنتاجية واال�ستدامة املالية مع �إبقاء امل�ساءلة‬ ‫ي�شمل التحول عادة ثالثة �أن�شطة حممية من التدخل اخلارجي: (1) �إن�شاء‬ ‫للحكومة. فال�رشكة التي مت حتويلها بنجاح �ستكون‬ ‫هوية قانونية متميزة لل�رشكة يكون دور احلكومة الوحيد يف ظلها حمدد‬ ‫قادرة �أن تظهر نتائج �أداء ايجابية �أو حم�سنة.‬ ‫بو�ضوح على �أنها املالك ؛ (2) الف�صل بني �أ�صول ال�رشكة وعملياتها‬ ‫امل�صدر : الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية /‪.ARD‬‬ ‫و�أمورها املالية عن عمليات احلكومة و (3) تطوير توجه جتاري وا�ستقالل‬ ‫مرجع �سابق �سبق ذكره.‬ ‫�إداري يف الوقت الذي تبقى فيه امل�ساءلة للحكومة واجلمهور.‬ ‫امل�صدر : الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية /‪ .ARD‬مرجع �سابق‬ ‫�سبق ذكره.‬ ‫الكيفية التي جرت فيها العملية ب�ش�أن: القادة،‬ ‫تنطلق هذه الدرا�سة من فر�ضية مفادها‬ ‫كان التحول �إىل �رشكات يف العقبة وعمان‬ ‫وامل�ؤ�س�سة، واالختيارات. وخل�صت الدرا�سة‬ ‫�أن مفتاح فهم عملية الإ�صالح هوتقدير‬ ‫عملية معقدة. �ضمت م�سئولني حكوميني‬ ‫�إىل ا�ستعرا�ض التحديات املنتظرة والدرو�س‬ ‫نوايا الالعبني الأ�سا�سيني للم�س�ألة3.‬ ‫رفيعي امل�ستوى، وانطوت على م�ساعدة‬ ‫امل�ستفادة على �أمل �أن يتمكن وا�ضعيها من‬ ‫وبناء عليه ، وبعد حتديد ظروف البلد‬ ‫تقنية، وعمل من�ضبط بناء بني امل�ؤ�س�سات‬‫توجيه �صناع القرار والقائمني على العمل يف 9‬ ‫و ظروف العقبة وعمان على وجه‬ ‫احلكومية والوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫االردن ويف اخلارج.‬ ‫اخل�صو�ص ت�صف الدرا�سة املوا�ضيع‬ ‫الدولية، و اال�ست�شاريني. ويف كثري من‬ ‫التي واجهها القطاع قبل عملية التحول‬ ‫الأحيان، تطلب االمر مفاو�ضات بو�ساطة‬ ‫اىل �رشكات، وبعد ذلك نظرت الدرا�سة يف‬ ‫من مكتب رئي�س الوزراء وجمل�س الوزراء.‬ ‫التحول �إىل �رشكات عملية معقدة. وكثريا ما تطلبت املفاو�ضات و�ساطة من مكتب رئي�س الوزراء وجمل�س الوزراء.‬ ‫3. وهذه املنهجية مت اختيارها تبع ًا ل بروملي. مرجع �سبق ذكره و�شمال �سبق ذكره‬
  9. 9. ‫مقدمة‬ ‫«... ميكن اعتبار �أن الدافع الرئي�سي للتغيري امل�ؤ�س�سي هو �إعادة لتوزيع الفر�ص االقت�صادية»1.‬‫ففي عام 0002، قامت حكومة الأردن ب�إن�شاء منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة. فالتغيريات امل�ؤ�س�سية امل�ضمنة يف �إن�شاء املنطقة فتحت‬ ‫�ألأبواب لتغيريات �أخرى كبرية يف الأردن كان بع�ضها ي�ؤثر على قطاع املياه وال�رصف ال�صحي.‬‫وقبل �أن�شاء املنطقة كانت الوكاالت احلكومية املركزية م�س�ؤولة عن و�ضع و�إدارة امليناء واملطار وخدمات املرافق، مبا يف ذلك املياه وال�رصف‬‫ال�صحي. �أفرز قانون �إن�شاء املنطقة حتديا مبا�رشا للو�ضع الراهن لأنه خ�ص�ص هذه امل�س�ؤولية �رصاحة ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة .‬‫�أن الفر�ص التي يتيحها قانون منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة لأ�صحاب امل�شاريع2 يف املنظمات االقت�صادية وال�سيا�سية يف العقبة قد‬‫اعتربها الكثريون تهديدا للم�ؤ�س�سات املركزية احلكومية العاملة يف املدينة. وبناء على ذلك، جرت مفاو�ضات مكثفة بني الطرفني لإيجاد‬‫�سبل لتنفيذ القانون وحماية م�صالح كل منهما. وكان حتويل خدمات املياه وال�رصف ال�صحي �إىل �رشكة جزءا من هذه املفاو�ضات. وكانت‬ ‫الأطراف املتفاو�ضة هي وزارة املياه والري و�سلطة املياه من جانب و�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة من جهة �أخرى.‬‫لقد كان ل�سابقة العقبة �أثار على قطاع املياه ككل كما كانت عامال رئي�سيا يف حتويل اخلدمات يف عمان �إىل �رشكة عامة. ومت حتويل اخلدمات‬ ‫يف العقبة �إىل �رشكة يف عام 4002 ويف عمان يف عام 7002.‬‫فالتحول اىل �رشكات يف �سياق هذه الدرا�سة يعني ت�أ�سي�س �رشكات مياه و�رصف �صحي مملوكة للحكومة لتحل حمل امل�ؤ�س�سات القائمة.‬‫ففي العقبة �أن�ش�أت احلكومة �رشكة مياه العقبة لتحل حمل امل�ؤ�س�سة احلكومية املركزية (�سلطة املياه) ، �أما يف عمان ف�أ�س�ست احلكومة مياهنا‬ ‫لتحل حمل ليما ، وهي �رشكة خا�صة تعمل مبوجب عقد �إدارة مع �سلطة املياه.‬‫تقدم الدرا�سة التي مولتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عام 6002 تعريفا لعملية التحول �إىل �رشكات وتعريف مببدئها الرئي�سي.‬ ‫انظر الإطارين 1 و 2. كما تقدم نف�س الدرا�سة جتارب �سبع مرافق مياه مت حتويلها اىل �رشكات ، مبا فيها العقبة. وهي : ‪AQUA‬‬‫بولندا ؛ ‪ COPASA‬الربازيل ، �رشكة مياه جوهان�سربغ يف جنوب �أفريقيا ؛ وال�رشكة الوطنية ملياه ال�رشب وال�رصف ال�صحي يف �أوغندا،‬ ‫ومياه �سيدين يف �أ�سرتاليا.‬ ‫8‬ ‫1. برو�سل. دانيل ,‪ Sufficient Reason, Volitional Pragratism, and the Meaning of Economic Institutions‬جامعة برن�ستون بر�س، 6002. �ص9.‬ ‫2. م�صطلح �أ�صحاب امل�شاريع يف هذه الدرا�سة ي�شري �إىل جمموعة من الأفراد والأفراد القادرين على الت�أثري يف قطاع عمليات اتخاذ القرار. انظر �شمال، دو جال�س �سي.‬ ‫ْ‪ .Understanding Process of Economic Change‬جامعة برن�ستون بر�س، 5002.‬
  10. 10. ‫وعلى الرغم من البعد االقت�صادي لق�ضايا مناحي ال�سيا�سات املائية‬ ‫القيود البيئية الهامة‬ ‫كانت �إحدى نتائج �سيا�سات احلكومة يف‬ ‫املياه (عدم التوازن بني العر�ض والطلب)،‬ ‫ت�شكل ندرة املياه عائقا كبريا امام التنمية‬ ‫قطاع املياه على مدار ال�سنوات املا�ضية‬ ‫فقد ان�صب تركيز التدخل احلكومي يف‬ ‫االقت�صادية يف الأردن. فعلى �أ�سا�س ن�صيب‬ ‫هذا القطاع على تنظيم االجراءات املتعلقة‬ ‫تتمحور حول تطوير جهات ال�سيا�سات‬ ‫الفرد فالأردن واحد من البلدان ذات‬ ‫بال�سيا�سات املائية، وعلى تخ�صي�ص‬ ‫املائية املكونة من هيكل معقد من امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ستويات املتدنية من املوارد املائية يف‬ ‫املوارد املتاحة �إداريا.ومن �أهم عنا�رص‬ ‫الر�سمية وغري الر�سمية التي خرجت �إىل حيز‬ ‫العامل. ويف عام 7002 7 قدرة احلكومة املياه‬ ‫تدخل احلكومة قيامها بتحديد �أ�سعار املياه‬ ‫الوجود نتيجة لهذه ال�سيا�سات9، وحتدد هذه‬ ‫املتاحة ب541 م3 للفرد يف ال�سنة تتناق�ص‬ ‫وتخ�صي�ص املوارد املالية واملائية على �أ�سا�س‬ ‫الهيكلية الالعبني ال�سيا�سيني واالقت�صاديني‬ ‫الكمية تدريجيا نتيجة للنمو ال�سكاين.‬ ‫معايري �سيا�سية بدال من الرتكيز على املعايري‬ ‫الهامني و�أي منهم �ستلقى خياراته االهتمام‬ ‫والتقديرات لعام 5202 هي 001م3 للفرد‬ ‫االقت�صادية واملالية. وقد �أدت هذه املمار�سة‬ ‫وكيفية تنفيذ هذه اخليارات.‬ ‫يف ال�سنة مما ي�ضع الأردن يف فئة البلدان‬ ‫بدورها �إىل م�ستويات تعرفة منخف�ضة جدا‬ ‫امل�ؤ�س�سة الرئي�سية امل�سئولة عن ق�ضايا املياه‬ ‫التي تعاين من نق�ص حاد يف املياه. ويعترب‬ ‫ال تغطي التكاليف املالية �أوالبيئية و�أقل‬ ‫يف الوقت احلا�رض هي وزارة املياه والري‬ ‫البلد فقريا يف املوارد املائية ان كانت كمية‬ ‫بكثري من تكاليف الفر�ص املتاحة. وباقتبا�س‬ ‫وت�ضطلع مب�س�ؤولياتها من خالل م�ؤ�س�ستني‬ ‫املياه �أقل من 0001 م3 للفرد يف ال�سنة.‬ ‫مان�رشته �صحيفة االيكونوم�ست ميكن القول‬ ‫ال مركزيتني هما : �سلطة املياه و�سلطة وادي‬ ‫يف عام 7991 قدر البنك الدويل املياه املتاحة‬ ‫�إن م�شكلة املياه يف الأردن لي�ست �أنها نادرة‬ ‫الأردن.‬ ‫للفرد يف ال�سنة ب 071 م3. وتبلغ التقديرات‬ ‫جدافقط بل �أي�ضا رخي�صة للغاية8.‬ ‫لعام 5202 حوايل 001 م3 للفرد يف ال�سنة‬ ‫حتدد هذه الهيكلية الالعبني امل�ؤثرين و�أي‬ ‫مما ي�ضع الأردن يف فئة البلدان ذات النق�ص م�شكلة املياه يف الأردن لي�ست �أنها نادرة جدا‬ ‫منهم �ستلقى خياراته االهتمام وكيف يتم‬ ‫فقط بل �أي�ضا رخي�صة للغاية‬ ‫احلاد يف املياه.‬ ‫املمار�سات ال�سائدة يف جميع �أنحاء تنفيذها‬ ‫البعد االقت�صادي املهم‬ ‫النظام ت�ساعد على زيادة اختالل التوازن‬ ‫�إن كيفية حت�سني �أداء االقت�صاد الوطني‬ ‫وزارة املياه والري‬ ‫بني العر�ض والطلب وهي لي�ست مربرة‬ ‫واالجتماعي وحت�سني الفوائد البيئية‬‫�أن�شئت يف عام 2991 لإدارة املوارد املائية 11‬ ‫مل�ساهمتها يف التنمية االقت�صادية من جهة‬ ‫با�ستخدام موارد املياه ال�شحيحة هي‬ ‫للبالد، وهي تقوم بو�ضع وتنفيذ برامج‬ ‫ويف التوزيع والتخفيف من وط�أة اث�أر قلة‬ ‫حمور �سيا�سات الأردن املائية و�إدارتها.‬ ‫تطوير املياه وال�رصف ال�صحي و وتو�صي‬ ‫املياه من جهة �أخرى. فمعظم اال�ستثمارات‬ ‫فالتح�سني مهم لأن التنمية االقت�صادية‬ ‫ب�سيا�سات قطاع املياه ملجل�س الوزراء.‬ ‫يف القطاع متول عن طريق القرو�ض واملنح‬ ‫يف حد ذاتها تتوقف ب�صورة حا�سمة على‬ ‫�سلطة املياه‬ ‫املقدمة من الوكاالت الثنائية واملتعددة‬ ‫�أداء قطاع املياه. وهناك هموم �أخرى وهي‬ ‫الأطراف ، وال تغطى من خالل الأثمان‬ ‫عدم التوازن بني العر�ض والطلب وتزايد‬ ‫�أن�شئت يف عام 8891 كم�ؤ�س�سة م�ستقلة‬ ‫املناف�سة بني م�ستخدمي املوارد ال�شحيحة.‬ ‫ومت �إحلاقها يف وقت الحق بوزارة املياه‬ ‫ال�سيما �أن خدمة القرو�ض تقع على عاتق‬ ‫وتطلبت خ�صائ�ص هذا القطاع ، يف جمملها‬ ‫والري. ولعبت �سلطة املياه دورا قياديا‬ ‫احلكومة. وت�ؤدي هذه املمار�سات اىل زيادة‬ ‫اهتمام احلكومة املركزية على مدى تاريخ‬ ‫يف عمليات التحول �إىل �رشكات يف العقبة‬ ‫العبء املايل ويف الوقت نف�سه تعر�ض للخطر‬ ‫البلد ، كما يت�ضح من خالل تدخل احلكومة‬ ‫وعمان. وهي اجلهة امل�سئولة عن تنفيذ‬ ‫كفاءة و�إدامة البنى التحتية واال�ستثمارات‬ ‫يف جميع عنا�رص دورة املياه، والتي تهدف‬ ‫ال�سيا�سات احلكومية املتعلقة بتوفري املياه‬ ‫امل�ستقبلية يف م�شاريع تنمية املوارد املائية.‬ ‫�إىل حتقيق التوازن بني العر�ض والطلب و‬ ‫لال�ستعماالت البلدية والتخل�ص من املياه‬ ‫لعب دور الو�سيط بني امل�صالح املت�ضاربة.‬ ‫7. اململكة الأردنية الها�شمية، وزارة املياه والري، 8002-2202 ‪� Water for Life‬شباط 9002. الإفتتاحية.‬ ‫8. االقت�صادية، �آذار 7، 9002، �ص93، يف مرجع لق�ضايا املياه يف كاليفورنيا.‬ ‫9. لال�ستزادة عن التمييز بني (( امل�ؤ�س�سات)) و((املنظمات)) انظر، �شمال، دو جال�س �سي. ‪ ,Institutions. Institutions Change and Economic Performance‬جامعة كامربج ج بر�س، 0991‬
  11. 11. ‫الف�صل 1‬ ‫الأردن : ندرة املياه،‬ ‫و بعد اقت�صادي مهمل‬ ‫4‬‫«دعونا نبد�أ مبنحى ال�سيا�سات الأمر الأكرث �أهمية بني جميع املجاالت.»‬‫الإجمايل يتم توليد 68 % منه يف قطاع‬ ‫مل يحدث حتويل خدمات املياه وال�رصف دولة بنمو �سكاين مرتفع‬‫اخلدمات، وال �سيما احلكومية وال�سياحة،‬ ‫فاململكة الأردنية الها�شمية دولة �صغرية‬ ‫ال�صحي ل�رشكات عامة يف العقبة وعمان من‬‫واخلدمات املالية. ويولد القطاع ال�صناعي‬ ‫فراغ. فقد حدث ذلك يف بلد فقري باملوارد‬‫01 % والقطاع الزراعي 4 %. وي�ستخدم‬ ‫( 00329 كم 2) ولها موقع ا�سرتاتيجي‬ ‫املائية، وعلى درجة عالية من املركزية يف‬‫هذه القطاع نحو 56 % من موارد املياه‬ ‫يف قلب ال�رشق الأو�سط5. حتدها �سوريا‬ ‫الإدارة العامة �أي�ضا، البلد الذي اعتربت‬ ‫املتاحة.‬ ‫من ال�شمال وا�رسائيل وال�ضفة الغربية‬ ‫احلكومات املتعاقبة فيه �أن �إدارة املوارد‬ ‫من الغرب ، والبحر الأحمر اىل اجلنوب،‬ ‫املائية واجب �أ�سا�سي لها. ويف هذا ال�سياق،‬‫�إدارة عامة بدرجة عالية من املركزية‬ ‫واململكة العربية ال�سعودية من اجلنوب‬ ‫ف�إن احلكومة جربت العديد من ال�سيا�سات‬‫ال�سلطات التنفيذية منوطة بامللك الذي‬ ‫والعراق من ال�رشق. ويت�سم بن�سبة كبرية‬ ‫والرتتيبات التنظيمية على مر ال�سنني.‬‫ميار�س �صالحياته من خالل وزرائه.‬ ‫من ال�شباب بني �سكانه وبتزايد �رسيع يف‬ ‫ومع ذلك مل تنجح هذه ال�سيا�سات دائما.‬‫وميار�س الوزراء دورهم من خالل اثني ع�رش‬ ‫عدد ال�سكان. فنحو 23 يف املئة من ال�سكان‬ ‫01 ولعل �أحد �أهم �أوجه الق�صور هو عدم‬‫حمافظة والتي هي امتداد للحكومة املركزية‬ ‫2.6 مليون ن�سمة يف عام 8002 كانت دون‬ ‫وجود توازن بني الأبعاد االقت�صادية‬‫، كما ير�أ�س كل حمافظة حمافظ يعينه امللك‬ ‫�سن 41 عاما. ون�سبة النمو ال�سكاين حوايل‬ ‫والإدارية وكانت ال�سيا�سات منحازة بقوة‬‫وي�رشف عليه وزير الداخلية. وهو بلد يتمتع‬ ‫4.2 % �سنويا. ومل يكن هذا النمو ال�رسيع‬ ‫للتوجهات ال�سيا�سية واالجتماعية ول�صالح‬ ‫با�ستقرار �سيا�سي واقت�صادي كبريين. ‬ ‫نتيجة للن�سبة املرتفعة جليل ال�شباب �أو‬ ‫البريوقراطية يف تخ�صي�ص املوارد املتاحة ،‬‫ال�سلطة الت�رشيعية على عاتق جمل�سني هما‬ ‫ارتفاع معدل اخل�صوبة، ولكن �أي�ضا ب�سبب‬ ‫ولي�س يف اجتاه الأبعاد االقت�صادية.‬‫جمل�س النواب وجمل�س الأعيان. فمجل�س‬ ‫تدفقات الهجرة الكبرية من الدول املجاورة.‬ ‫ل�سيا�سات املائية كانت منحازة بقوة‬‫النواب ينتخب �أع�ضاءه يف انتخابات مبا�رشة‬ ‫وي�سكن نحو 08 % من ال�سكان يف املناطق‬ ‫للتعامل معها با�سلوب �سيا�سي، ول�صالح‬ ‫يف حني يعني امللك �أع�ضاء جمل�س الأعيان.‬ ‫احل�رضية6.‬ ‫اال�سلوب البريوقراطي يف تخ�صي�ص‬ ‫ويبلغ دخل الفرد فيه ما يعادل 007،4‬ ‫املوارد املتاحة، ولي�س يف اجتاه الأبعاد‬ ‫دوالر يف ال�سنة. �أما من حيث الناجت املحلي‬ ‫االقت�صادية.‬ ‫4. ‪ Liebenthal, Andres, Feinstein, Osvaldo N., and Ingramk Evaluation and Development, the Partnership Dimension‬البنك الدويل 4002 �ص4.‬ ‫ال�سيا�سة تت�ألف من الأ�سواق الر�سمية وغري الر�سمية والقواعد الالزمة لتلعب لعبة �سيا�سية. جنب ًا �إىل جنب مع �آليات التفيذ املطلوبة.‬ ‫5. ما مل يذكر خالف ذلك، وهذا الف�صل ي�ستند على م�صدرين: �صفحة ويب الواليات املتحدة املخابرات املركزية عن الأردن، وحدادين، منذر (‪)Ed‬‬ ‫‪ Water Resources in Jordan, Evolving Policies for Development the Environment and Conflict Resolution‬املوارد من �أجل امل�ستقبل، وطلب تقدمي العرو�ض لل�صحافة‬ ‫6. بلدات ل 000.5 مواطن �أو �أكرث، بح�سب تعريف العد املنزيل وال�سكاين لعام 4002‬
  12. 12. ‫الف�صل 2‬ ‫العقبة وعمان:‬ ‫ملاذا الإ�صالح ؟‬ ‫«... �أنى تن�ش�أ الأفكار املت�ضاربة، فقد ترى الهيئات املهيمنة و�أ�صحاب امل�صالح فيها�أن‬ ‫يف التغيريات ال�رضورية تهديدا لوجودهم، لدرجة �أن �أ�صحاب امل�صالح يف هذه الهيئات‬ ‫ي�سيطرون على �صناعة القرار مما ميكنهم من �إحباط التغيريات الالزمة.»21‬ ‫عام 0002. وقد واجهت عملية التحول‬ ‫تعنى ال�سيا�سة العامة مبناق�شة �أ�سباب مدينتان هامتان مع اختالفات‬ ‫معار�ضة �شديدة لأن الكثريون اعتربوها‬ ‫العمل اجلماعي. وانطالقا من هذه املقولة ، جوهرية‬ ‫تهديدا ملركزية الإدارة العامة ال�سائدة يف‬ ‫فالعقبة خام�س �أكرب مدينة يف البالد ذات‬ ‫يبحث هذا الف�صل يف ال�س�ؤال ملاذا قامت‬ ‫البلد. �أال �أن املعار�ضة حيدت، من خالل دعم‬ ‫�أهمية �إ�سرتاتيجية لكونها امليناء الوحيد‬ ‫حكومة الأردن بعملية �إ�صالح خدمات املياه‬ ‫قوي من امللك نف�سه، و�إن�شاء هيئة حكومية‬ ‫يف البالد . �أما عمان فهي مهمة لأنها �أكرب‬ ‫وال�رصف ال�صحي يف العقبة وعمان. و للإجابة‬ ‫للمنطقة تتكون من �ستة �أع�ضاء يعينهم‬ ‫مدينة يف البالد والعا�صمة الإدارية واملركز‬ ‫على ال�س�ؤال فمن املفيد �أن نعرف حالة املدن‬ ‫جميعا جمل�س الوزراء، وترفع تقاريرها‬ ‫التجاري كما �أنها عا�صمة حمافظة عمان.‬ ‫وفيما �إذا كان الطلب على الإ�صالح قد جاء‬ ‫�إىل رئي�س الوزراء (القانون رقم 23 ل�سنة‬ ‫0002). وكانت الوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫من خارج القطاع �أو من داخله. ويبدو �أن‬ ‫العقبة خام�س �أكرب مدينة يف البالد وهي‬ ‫الدولية م�ؤيدا قويا الن�شاء املنطقة. 31‬ ‫اجلواب مزيج من االثنني معا. فعلى الرغم‬‫31‬ ‫امليناء الوحيد يف البالد . �أما عمان فهي‬ ‫مهمة لكونها �أكرب مدينة يف البالد والعا�صمة‬ ‫من وجود تفكري مبدئي بجعل اخلدمات يف‬ ‫الإدارية واملركز التجاري.‬ ‫العقبة مدارة ب�شكل �أكرث ا�ستقاللية، فالعامل‬ ‫الهام من خارج القطاع هو �إعادة تخ�صي�ص‬ ‫العقبة‬ ‫م�س�ؤوليات التنمية االقت�صادية من احلكومة‬ ‫تقع العقبة على ر�أ�س خليج العقبة. وقدر عدد‬ ‫املركزية ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫�سكانها يف عام 8002 بحوايل 000.701‬ ‫اخلا�صة مما �رسع باملبا�رشة بامل�رشوع.‬ ‫ن�سمة ، مبعدل منو 5.3 % يف ال�سنة‬ ‫وان العامل الداخلي الهام هو اهتمام �سلطة‬ ‫ويتوقع �أن يزداد عدد ال�سكان لي�صل حوايل‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة يف الت�أكيد‬ ‫000،921 بحلول عام 0202.‬ ‫على تو�سيع املقدرة على �إمدادات املياه يف‬ ‫مت حتويل العقبة واملناطق املحيطة بها‬ ‫وقتها الأمر الذي كان قد ظن �أ�سا�سا انه‬ ‫�إىل منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة يف‬ ‫�رضوري بحلول عام 7002.‬ ‫21. �شمال دو جال�س �سي 5002، �ص711‬ ‫31. ملزيد من املعلومات عن ‪: ASEZA‬عمر كردو�ش ، حالة درا�سية عن احلاكمية، جامعة بون،مركز البحوث التطويرية، كانون الثاين 5002‬
  13. 13. ‫العادمة ومعاجلتها. فم�س�ؤولياتها وا�سعة ت�شمل ت�صميم‬ ‫الإطار 3‬ ‫وبناء وت�شغيل اخلدمات والإ�رشاف عليها وبناء الآبار‬‫�إدارة املوارد املائية وتوفري خدمات املياه وال�صرف‬ ‫العامة، �إ�ضافة �إىل ترخي�ص احلفارات واحلفارين، والأبار‬ ‫ال�صحي‬ ‫اخلا�صة و�إ�صدار تراخي�ص املهند�سني وغريهم من املهنيني‬ ‫رقا�ص ال�ساعة يت�أرجح 11‬ ‫العاملني يف ان�شطة املياه وال�رصف ال�صحي ذات ال�صلة01.‬‫تراوحت الرتتيبات التنظيمية للمياه يف الأردن من‬ ‫كما تقدم ال�سلطة من خالل وزير املياه والري تو�صيات‬‫املركزية يف �إدارة املوارد املائية يف ال�سنوات الأوىل من‬ ‫�إىل جمل�س الوزراء ب�ش�أن و�ضع ال�سيا�سات املائية، مبا‬‫عمر هذه البالد �إىل الالمركزية يف ال�سنوات الالحقة‬ ‫فيها ر�سوم و�أثمان املياه.و يديرها جمل�س �إدارة من ع�رشه‬‫ثم العودة �إىل املركزية اليوم. فرتتيبات توفري خدمات‬ ‫�أع�ضاء ير�أ�سه وزير املياه والري ويت�ألف من ممثلني عن‬‫املياه وال�رصف ال�صحي البلدية مركزية �إىل حد كبري.‬ ‫وزارات التخطيط ، والزراعة ، وال�صحة ، والأمناء العامني‬‫وكان يتم ت�شغيل معظم الأنظمة مبا�رشة من قبل �إدارات‬ ‫ل�سلطة املياه و�سلطة وادي الأردن.‬‫احلكومة املركزية. �أما يف عمان فقد جربت احلكومة‬ ‫�سلطة وادي الأردن‬‫خمتلف الرتتيبات التنظيمية على الرغم من احلفاظ‬ ‫كما مت �إن�شاء �سلطة وادي الأردن يف عام 8891 كهيئة‬‫على �سيطرتها على اخلدمات. �أوال ويف عام 3791قامت‬ ‫م�ستقلة مت �إحلاقها يف وقت الحق بوزارة املياه والري.‬‫احلكومة ب�إن�شاء م�ؤ�س�سة مياه و�رصف �صحي مملوكة‬ ‫وير�أ�سها جمل�س ادارة و�أمني عام يتبع لوزير املياه والري،‬‫لها. وبعد ع�رش �سنوات، بد�أ ت�شغيل خدمات املياه‬ ‫و�سلطة وادي الأردن مكلفة بتطوير املوارد املائية والبنية‬‫وال�رصف ال�صحي ب�شكل مبا�رش من خالل �سلطة املياه‬ ‫الأ�سا�سية يف املدن والقرى واملرافق ال�سياحية يف وادي‬‫االردنية. ثم تعاقدت احلكومة يف عام 9991 مع م�شغل‬ ‫الأردن.‬‫من القطاع اخلا�ص لتقدمي اخلدمات و�أ�س�ست وحدة‬‫�إدارة امل�شاريع يف �سلطة املياه ملراقبة �أداء امل�شغل من‬ ‫املربع 3 يبني الرتتيبات امل�ؤ�س�سية التي تطورت منذ‬‫القطاع اخلا�ص وللإ�رشاف على برنامج اال�ستثمار يف‬ ‫ا�ستقالل الأردن يف عام 6491.‬‫حت�سني ال�شبكات يف منطقة عمان. و�أخريا، وعندما‬‫انتهي �أجل العقد املربم مع امل�شغل من القطاع اخلا�ص‬ ‫21‬ ‫حولت اخلدمات �إىل �رشكة مملوكة لل�سلطة.‬‫ويف نف�س وقت حتويل اخلدمات �إىل �رشكات تقريبا يف‬‫عمان والعقبة ، حاولت احلكومة الدخول يف عقد �إدارة‬‫لتوفري خدمات املياه وال�رصف ال�صحي يف املحافظات‬‫ال�شمالية �إال �أن النجاح مل يكتب لهذه املبادرة ب�سبب عدم‬ ‫وجود عدد كاف من مقدمي العرو�ض.‬ ‫01. مع �أن ذلك من�صو�ص عليه بالقانون فان الوزارة و�سلطة املياه مل تقم بتطبيقه‬ ‫11. ملزيد من املعلومات انظر حدادين، منذر ج . مرجع �سابق �سبق ذكره.‬
  14. 14. ‫قاعدة العمالء‬ ‫�أن ال�سمات الت�شغيلية للمرفقني متماثلة �إىل‬ ‫�أن قاعدة العمالء خلدمات املياه وال�رصف‬ ‫حد كبري ، على الرغم من الأدوار املختلفة‬ ‫ال�صحي يف العقبة �أ�صغر بكثري من ما يف عمان من حيث عدد العمالء وحجم املياه املوردة‬ ‫للحكومة. فان �إحدى الفروق الرئي�سية هو‬ ‫على حد �سواء كما يت�ضح يف اجلدول 1 �أدناه61.‬ ‫ا�ستمرارية خدمات املياه ، حيث كانت هناك‬ ‫ا�ستمرارية التزويد املائي يف العقبة ، بينما‬ ‫كانت اخلدمة يف عمان متقطعة فقط. وكان‬ ‫اجلدول 1‬ ‫الفارق الآخر هو حجم ال�رشكات. ال�سمات‬ ‫العقبة - قاعدة معلومات العمالء لعام 2002‬ ‫الرئي�سية للخدمتني مبينة ب�أدناه.‬ ‫العقبة: مكتب فرعي مع قليل من‬ ‫اال�ستقاللية ونوعية خدمة جيدة.‬ ‫كانت خدمات املياه وال�رصف ال�صحي قبل‬ ‫حتويلها �إىل �رشكات عامة مملوكة للدولة‬ ‫تقدمها �سلطة املياه من خالل فرعها املحلي‬ ‫املعروف ب�سلطة مياه العقبة. فقد �أعطت‬ ‫ال�سلطة الفرع املحلي تخويال حمدودا‬ ‫ومن ال�سمات املثرية لالهتمام لقاعدة العمالء يف منطقة العقبة هو حجم الزبائن غري املنزليني‬ ‫يقت�رص على العمليات اليومية وكانت املوارد‬ ‫وت�أثري ذلك على حجم وقيمة فاتورة املياه. ف 3 % من الزبائن هم من غري املنزليني من‬ ‫املخ�ص�صة لها نادرة و ي�سيطر عليها املركز.‬ ‫�إجمايل عدد الزبائن و ميثل ا�ستهالكهم نحو 57 % من حجم املياه ال�صادرة املفوترة 58 %‬ ‫ومثاال على حمدودية التخويل هذه كان‬ ‫من قيمتها. فالفرق بني احلجم الن�سبي حلجم وقيمة فاتورة املياه يرجع �إىل الفارق بني زبائن‬ ‫ال�سيطرة ال�شديدة على �إدارة الأمور النقدية‬ ‫التعرفه املنزلية وغرياملنزلية والفارق بني التعرفة املتدرجة وفقا لال�ستهالك.‬ ‫للخدمات وبرنامج اال�ستثمار، كانت النقدية‬ ‫املح�صلة من العمالء تودع يف ح�ساب مركز‬ ‫�سلطة املياه بحيث تقوم ال�سلطة بتحويل‬‫51‬ ‫الأموال من ح�سابها ب�شكل دوري للفرع‬ ‫وفقا لتقديرات املركز لالحتياجات النقدية‬ ‫للفرع. كما احتفظت رئا�سة �سلطة املياه‬ ‫ب�سلطة تنفيذ ومتويل برامج اال�ستثمار.‬ ‫اقت�رص تفوي�ض �سلطة املياه �إىل فرعها‬ ‫املحلي يف العقبة على العمليات اليومية مع �إن عدد زبائن املياه غري املنزليني يف العقبة قليل �إال �أن ح�صتهم غري متنا�سبة مع حجم وقيمة‬ ‫موارد �شحيحة برقابة م�شددة من جانب فاتورة املياه.‬ ‫املركز.‬ ‫51. ال�سمات امل�ستعملة لو�صف مرافق املياه مقتطفة من ‪ Effective Utility Management‬التمهيد ملرافق املياه وال�رصف ال�صحي، حزيران/يونيو8002 .جمعية وكاالت املياه مرتوبولينت ، جمعية الأ�شغال‬ ‫العامة الأمريكية، اجلمعية الأمريكية ل�شبكات املياه، وكالة البيئة الأمريكية، الفدرالية الأمريكية لبيئة املياه. البيانات ب�ش�أن اخلدمات م�أخوذه من تقارير م�ست�شاري حتويل اخلدمات اىل �رشكات.‬ ‫61. م�ؤ�رشات �إ�ضافية مل�ساهمة كل من العقبة وعمان مو�ضحة يف املرفقات 1و2‬
  15. 15. ‫يف هذا الف�صل. وعلى الفوائد الكامنة وراء‬ ‫واجهت منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة وكاالت احلكومة املركزية التي لها فروع يف‬‫�إن�شاء �رشكة مملوكة للحكومة على غرار‬ ‫معار�ضة �شديدة نظرا العتبارها تهديدا العقبة ، كما هو احلال بالن�سبة ل�سلطة‬‫التجربة الناجحة يف العقبة. وهذا يعني �أن‬ ‫املياه 41.‬ ‫ملركزية الإدارة العامة يف الأردن.‬‫ثمار التغيري مرتفعة، لأنهم �سيتمكنون‬ ‫ويخول القانون �سلطة منطقة العقبة‬ ‫يعطي القانون يف املادة 71 �سلطات وا�سعة‬‫من تهيئة الظروف ملزيد من التح�سني‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة تطوير البنية التحتية‬ ‫ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬‫يف اخلدمات. كما �سي�سمح للم�ؤ�س�سات‬ ‫وتوفري اخلدمات. وال غرابة �أن ذلك �أدى‬ ‫مبا يف ذلك م�س�ؤولية تطوير ميناء العقبة‬‫احلكومية املركزية بال�سيطرة على اخلدمات.‬ ‫للمفاو�ضات بني �سلطة منطقة العقبة‬ ‫ومطارها وخدمات املرافق داخلها. ومع‬‫وهو نهج منخف�ض املخاطرة كما �أنه يعتمد‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة وامل�ؤ�س�سات احلكومية‬ ‫ذلك، فالتفوي�ض متوازن مبوجب الأحكام‬‫على جتربة ناجحة كما يعتقد الكثريون يف‬ ‫التي لها فروع يف العقبة.‬ ‫بحيث تتطلب القرارات الرئي�سية كالتعاقد‬ ‫احلكومة.‬ ‫مع �أطراف ثالثة لتوفري اخلدمات �أو‬‫وعلى الرغم من ال�صالحيات الوا�سعة احلكومة كالعب رئي�سي يف قطاع‬ ‫االقرتا�ض لتمويل امل�شاريع والأن�شطة‬ ‫املخولة مبوجب القانون ل�سلطة منطقة العقبة املياه وال�صرف ال�صحي‬ ‫موافقة جمل�س الوزراء.‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة كان جمال الإ�صالح يف‬‫قبل التحول �إىل ال�رشكات العامة كان‬ ‫قطاع املياه وال�رصف ال�صحي تدريجيا وذو‬ ‫عمان‬‫دور احلكومة يف خدمات املياه وال�رصف‬ ‫م�سار واحد ولي�س على مقا�س كبري. ويرجع‬‫ال�صحي يف عمان والعقبة هاما ولكنه كان‬ ‫بلغ عدد �سكان عمان يف عام 4002 حوايل‬ ‫هذا اىل املعار�ضة القوية الفعالة بقيادة‬‫ذو اختالفات جوهرية من مدينة �إىل �أخرى.‬ ‫2 مليون ن�سمة �أو 73 % من �إجمايل �سكان‬ ‫وزارة املياه والري و�سلطة املياه للتغيريات‬‫ففي العقبة كانت اخلدمات تقدم من فرع‬ ‫البالد البالغ 4.5 مليون ن�سمة. ويدير‬ ‫الوا�سعة النطاق امل�سموح بها يف القانون.‬‫�سلطة املياه املحلي، بينما يف عمان من �رشكة‬ ‫املدينة جمل�س �أمانة و�أمني للعا�صمة ير�أ�س‬ ‫وكان اال�صالح ذو م�سار واحد ملوائمته مع‬‫خا�صة مبوجب عقد ادارة مع �سلطة املياه.‬ ‫الإدارة البلدية. وللحكومة ت�أثري قوي يف‬ ‫توجهات الإدارة العامة املركزية يف الأردن.‬‫وعلى الرغم من هذا الفرق فقد كان لدى كلتا‬ ‫الإدارة لأنها تعني االمني ون�صف �أع�ضاء‬ ‫ومت�شيا مع هذا االجتاه، ف�إن املفاو�ضات بني‬‫الإدارتني عن�رص م�شرتك �أال وهو الت�أثري‬ ‫املجل�س ويختار الن�صف الآخر باالنتخاب‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة و‬‫القوي لل�سيا�سات والقرارات احلكومية‬ ‫العام. يبلغ معدل النمو ال�سكاين يف عمان‬ ‫�سلطة املياه كثريا ما كانت تتم بو�ساطة من‬‫على عمليات اخلدمة وبالتايل الت�أثري على‬ ‫41 نحو %5.2 �سنويا ومن املتوقع �أن يزيد‬ ‫مكتب رئي�س الوزراء �أو جمل�س الوزراء.‬ ‫جودتها وا�ستدامتها.‬ ‫عدد ال�سكان �إىل نحو 3 ماليني بحلول عام‬ ‫وقد قدمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية‬ ‫0202.‬‫كان بني الرتتيبات قا�سم م�شرتك �أال وهو:‬ ‫امل�ساعدة �إىل الأطراف خالل املفاو�ضات‬ ‫�أي�ضا.‬ ‫ملاذا الإ�صالح؟‬‫الت�أثري القوي ل�سيا�سات احلكومة وقراراتها‬‫على �إدامة اخلدمات ونوعيتها وا�ستدامتها.‬ ‫وميكن القول �إن الإ�صالح يف عمان كان‬ ‫يف العقبة ، كان الإ�صالح مدفوعا �إىل حد كبري‬ ‫وليد عاملني. فالعامل الأول هو جتربة مدينة‬ ‫ب�أحكام املادة 71. هذه املادة تخول فقط‬‫وب�صفته �إطارا لتحليل اخلدمات قبل حتولها‬ ‫العقبة، والثاين انتهاء عقد �إال دارة مع‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬‫�إىل �رشكات عامة مملوكة للدولة ي�ستخدم‬ ‫م�شغل القطاع اخلا�ص (ليما). و�أعطت هذه‬ ‫لتطوير البنية التحتية وتوفري اخلدمات ،‬‫التقرير �ستة خوا�ص ت�شغيلية هي : قاعدة‬ ‫امل�صادفة امل�سئولني احلكوميني الذين ال‬ ‫بل �أي�ضا �رصاحة تلغي جميع القوانني التي‬‫العمالء ، نوعية اخلدمات ، ا�ستقرار البنية‬ ‫ي�ؤيدون عقد �إال دارة الفر�صة لو�ضع حد له.‬ ‫تتعار�ض مع هذه املادة. ولي�س من الغريب‬‫التحتية ، كفاية موارد املياه ، واملالئمة املالية‬ ‫وكانت حجتهم مبنية على �أ�سا�س حتديدات‬ ‫�أن هذه الأحكام اثارت املفاو�ضات بني �سلطة‬ ‫وتنمية القيادات واملوظفني.51‬ ‫عقد �إال دارة الذي �ستتم مناق�شته فيما بعد‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صةوبني‬ ‫41. قانون �سلطة املياه قوي ويعطيها �صالحية التفاو�ض بخالف قوانني م�ؤ�س�سات حكومية اخرى‬
  16. 16. ‫�رشكة ليما النقدية من زبائنها �إىل حد‬ ‫يف حني �أن احلوافز واجلزاءات املبنية على‬ ‫خم�سة فقط من حملة الدرجات اجلامعية.‬ ‫كبري، وبالتايل ت�أثرت قدرتها على الوفاء‬ ‫الأداء كانت �صغرية باملقارنة مع الإتعاب‬ ‫وكانت برامج التدريب حمدودة ،ومل يكن‬ ‫بالتزاماتها ، ال�سيما مع املوردين.‬ ‫الإدارية. وانتهت حوافز الأداء لت�صبح 5 %‬ ‫هناك وجود حلوافز للأداء.‬ ‫ثالثا ، كانت هناك �شكوكا من جانب �إدارة‬ ‫من التح�سن املايل 12.‬ ‫عمان: حوافز غري كافية ، ا�ستقاللية‬ ‫ليما ب�شان توافر املوارد املائية. ومل‬ ‫ومبوجب عقد �إال دارة احتفظت �سلطة املياه‬ ‫ونوعية اخلدمات فيها‬ ‫تكن هذه ال�شكوك نا�شئة من الفقر املائي‬ ‫لنف�سها بالقرارات الهامة املتعلقة بكميات‬ ‫قبل حتويل اخلدمات �إىل �رشكة عامة مملوكة‬ ‫للبالد فقط بل نتيجة ل�سيطرة �سلطة املياه‬ ‫املياه املزودة وبامل�شاريع اال�ستثمارية،‬ ‫للدولة ، كانت خدمات املياه وال�رصف‬ ‫و�سلطة وادي الأردن على كميات كبريه من‬ ‫و�أبقت �إدارة �رشكة ليما دومنا �أدوات‬ ‫ال�صحي يف عمان من م�س�ؤولية �رشكة‬ ‫م�صادراملياه دون بروتوكول يتم مبوجبه‬ ‫وظروف كافية من اجل �إحراز �إجناز كبري يف‬ ‫خا�صة (ليما) مبوجب عقد �إدارة منحته‬ ‫توفري املياه �إىل �رشكة ليما. فقيا�س خدمات‬ ‫جمال حت�سني اخلدمات. فكان لهذا االختالل‬ ‫لها �سلطة املياه يف عام 9991 من خالل‬ ‫املياه و ال�رصف ال�صحي يف عمان با�ستخدام‬ ‫يف توزيع الوظائف وال�صالحيات �آثار‬ ‫عطاء تناف�سي مب�ساعدة البنك الدويل 02.‬ ‫ال�سمات ال�ست امل�ستخدمة للعقبة ، يت�ضح‬ ‫�سلبية جوهرية. �أوال بقيت هناك موا�ضيع‬ ‫وكانت ليما الوحيدة التي تقدمت بالعر�ض‬ ‫�أن اخلدمات قبل التحول �إىل �رشكات عامة‬ ‫التن�سيق وامل�سائلة كما يف �أي عقد ادارة الن‬ ‫الوحيد ، وهي مكونة من ائتالف خا�ص‬ ‫مملوكة للدولة كانت �أقل من املمار�سات‬ ‫�سلطة املياه خولت �رشكة ليما ما يت�صل‬ ‫ي�ضم: ,‪Montogomery Watson‬‬ ‫الهند�سية الف�ضلى و�أدنى من معايري منطقة‬ ‫بالعمليات اليومية خلدمات املياه وال�رصف‬ ‫-‪Arabtech Jerdaneh, Suez Lyon‬‬ ‫العقبة. و للإن�صاف فمن الأهمية مبكان‬ ‫ال�صحي ولكنهااحتفظت لنف�سها ب�سلطة‬ ‫-‪naise des Eauz(ONDEO) cur‬‬ ‫الإ�شارة �إىل �أن االختالفات يف الت�ضاري�س‬ ‫متويل وتنفيذ برامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل.‬ ‫‪rently Suez Environment‬‬ ‫بني املدينتني كان له ت�أثري كبري على ت�شغيل‬ ‫وكانت الق�ضايا النا�شئة عن تق�سيم هذه‬ ‫اخلدمات ، فالعقبة مدينة تت�سم باختالفات‬ ‫ال�صالحيات م�شو�شة �إىل حد كبري لأعمال‬ ‫وكان العقد الأ�صلي ملدة خم�س �سنوات‬ ‫ب�سيطة يف من�سوب االرتفاع يف حني �أن فارق‬ ‫الت�شغيل اليومي للخدمة والتخطيط للنمو‬ ‫وقد مدد ملرتني حتى كانون الأول /‬ ‫االرتفاع يف عمان يبلغ حوايل 004 مرت من‬ ‫والتحديث.‬ ‫دي�سمرب 6002.‬ ‫بني �أعلى و�أدنى نقطة.‬ ‫كانت م�س�ؤولية الإ�رشاف على تنفيذ العقود‬ ‫احتفظت �سلطة املياه لنف�سها بالقرارات‬‫71‬ ‫قاعدة العمالء‬ ‫الهامة املتعلقة بكميات املياه املزودة‬ ‫ل�سلطة املياه التي قامت بتخويل امل�س�ؤولية‬ ‫وبامل�شاريع اال�ستثمارية، و�أبقت �إدارة‬ ‫لوحدة التخطيط والإدارة. وقد مت التدقيق‬ ‫لقد منت قاعدة عمالء خدمات املياه وال�رصف‬ ‫�رشكة ليما دومنا �أدوات وظروف كافية من‬ ‫على �أداء الأمور الفنية واملالية من ليما مرة‬ ‫ال�صحي يف عمان خالل ال�سنوات الأخرية‬ ‫اجل �إحراز �إجناز كبري يف جمال حت�سني‬ ‫واحدة يف ال�سنة على �أيدي مدققي احل�سابات‬ ‫منوا �رسيعا نتيجة للنمو الطبيعي لل�سكان‬ ‫اخلدمات.‬ ‫امل�ستقلني املمولني من الوكالة الأمريكية‬ ‫والهجرة. ومتكنت املدينة من ا�ستيعاب‬ ‫للتنمية الدولية.‬ ‫ال�سكان الإ�ضافيني يف قاعدة عمالء املياه‬ ‫�أما الأثر الثاين لعدم التوازن يف الأعمال‬ ‫ولكنها ات�سمت بالعجز يف خدمات ال�رصف‬ ‫الإدارية ل�رشكة ليما هو �سلطتها املحدودة‬ ‫�إال �أن ال�رشوط الواردة يف عقد �إال دارة‬ ‫ال�صحي. اخل�صائ�ص الرئي�سية لقاعدة‬ ‫على �إدارة ر�أ�س مالها العامل. فالنقدية‬ ‫ركزت ب�شكل رئي�سي على احلوافزالناجتة‬ ‫العمالء لعام 4002 مبينة يف اجلدول رقم 2.‬ ‫املح�صلة من العمالء كانت تودع يف ح�ساب‬ ‫عن التح�سن املايل ومل تت�ضمن ما يكفي من‬ ‫�سلطة املياه التي تقوم بدورها بتحويل‬ ‫احلوافز لت�شجيع التميز يف تقدمي اخلدمات.‬ ‫التمويل �إىل �رشكة ليما مما �أدى اىل‬ ‫ويعزى ذلك �أ�سا�سا �إىل �أن الأتعاب الإدارية‬ ‫اطالةالوقت الذي يفرت�ض بحلوله �أن تت�سلم‬ ‫الثابتة �شكلت اجلزء الأكرب من اجر املقاول،‬ ‫02. ابتد�أت العملية بع�رشة �رشكات م�ؤهلة وانتهت بعر�ضني فقط ، نان�سي عودة، ر�سالة دكتوراه يف معهد ما�سا�شو�ست�س للتكنولوجيا ، حزيران 9002 ، �صفحة 39‬ ‫12 . نان�سي عودة‬
  17. 17. ‫النفقات الر�أ�سمالية من خالل الإعانات التي‬ ‫امل�رسبة للماء �أو املك�سورة منها وعدد مرات‬ ‫جودة اخلدمات‬‫كانت بدورها متول من القرو�ض واملنح‬ ‫ان�سداد �شبكة جتميع ال�رصف ال�صحي كان‬ ‫على العموم، كانت نوعية �إمدادات املياه‬‫من املنظمات الثنائية واملتعددة الأطراف،‬ ‫�أعلى من املمار�سات الهند�سية الف�ضلى.‬ ‫وخدمات ال�رصف ال�صحي يف العقبة جيدة،‬‫ومن الدين الداخلي والإيرادات احلالية‬ ‫فعلى �سبيل املثال ، قدرت املياه غري املحا�سب‬ ‫وكانت �شكاوى العمالء من انقطاع املياه‬ ‫للحكومة.‬ ‫عليها بنحو 73 % 71 من �إنتاج املياه مقارنة‬ ‫وق�صور خدمات ال�رصف ال�صحي حتل‬‫ففي املمار�سة العملية �سمحت تعرفه املياه يف‬ ‫مع �أقل من 02 % يف �أف�ضل املمار�سات، وقد‬ ‫ب�رسعة (حوايل ثالث �ساعات يف املتو�سط).‬‫العقبة قبل التحول �إىل �رشكة عامة بدر تدفق‬ ‫قدر عدد مرات انفجار اخلطوط والت�رسب‬ ‫ومت �إجناز هذه اخلدمة القيا�سية بف�ضل‬‫نقدي ت�شغيلي لي�صار �إىل حتويله �إىل �سلطة‬ ‫منها يف ال�سنة مبرتني لكل كيلو مرت من‬ ‫اال�ستثمارات الكبرية لتو�سيع نطاق النظام‬‫املياه. وقد كان هذا التدفق النقدي ممكنا‬ ‫التمديدات الرئي�سية مقابل �أقل من 2.0 يف‬ ‫و�إعادة ت�أهيله، و�إقامة نظام �إدارة �صيانة‬‫ب�سبب �أربعة عوامل رئي�سية. �أولها ارتفاع‬ ‫�أف�ضل املمار�سات.‬ ‫حمو�سب قبل �سنتني �أو ثالث �سنوات‬‫حجم مبيعات املياه باجلملة للم�ستهلكني غري‬ ‫على الرغم من اال�ستثمارات يف جمال �إعادة‬ ‫من حتول اخلدمة �إىل �رشكة عامة مملوكة‬‫املنزليني الذين يدفعون تعرفة مرتفعة،‬ ‫ت�أهيل النظام يف �أوائل عام 0002 ، فقد‬ ‫للدولة. ومت متويل اال�ستثمارات من منحة‬‫وثانيها انخفا�ض تكاليف ت�شغيل النظام‬ ‫كان عدد خطوط املياه امل�رسبة للمياه وتواتر‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية �إىل �سلطة‬‫الأمر الذي تطلب �ضخا �ضئيال �أو معدوما‬ ‫ك�رس اخلطوط وان�سداد خطوط ال�رصف‬ ‫املياه.‬‫و ثالثها جودة نوعية املياه اجلوفية القادمة‬ ‫ال�صحي مرتفعا.‬ ‫وقد مت ت�رصيف اجلزء الأكرب من مياه‬‫من الدي�سي التي مل تتطلب �سوى الكلورة،‬ ‫ال�رصف ال�صحي �إىل موقع حمطة املعاجلة‬‫ورابعها املمار�سة ال�سائدة لدى �سلطة‬ ‫كفاية املوارد املائية‬ ‫الواقعة يف اجلزء ال�شمايل الغربي من املدينة،‬‫املياه بت�أجيل �إعادة ت�أهيل البنية التحتية‬ ‫�أن امل�صدر الرئي�سي للمياه هو حقل مياه‬ ‫يف حني �أن كميات �أقل من املياه العادمة يف‬ ‫وال�صيانة.‬ ‫الدي�سي 81، وهو جيد ملنطقة العقبة ويلبي‬ ‫منطقةال�ساحل اجلنوبي كانت تعالج بنظام‬ ‫الطلب حتى عام 3102. وهناك م�صادر‬ ‫احلفر االمت�صا�صية وتر�شح بعد ذلك �إىل‬‫لقد كانت ممار�سة ت�أجيل �إعادة ت�أهيل البنية‬ ‫�إ�ضافية من املتوقع �أن ت�أتي من املياه املحالة.‬ ‫جوف الأر�ض. وكانت مرافق جمع ومعاجلة‬‫التحتية وال�صيانة واحدة من الو�سائل‬ ‫ففي وقت �إعداد هذه الدرا�سة ف�أن م�شاريع‬ ‫املياه امل�ستعملة الإ�ضافية قيد البناء لتلبية‬‫للم�ساعدة يف توليد تدفق نقدي ت�شغيلي يف‬ ‫حتليه املياه كانت ال تزال قيد النظر، ف�ضال‬ ‫61 الطلب حتى عام 0302 تقريبا.‬‫العقبة ليتم حتويله �إىل مقر �سلطة املياه.‬ ‫عن بدائل �أخرى مثل خط �أنابيب ثاين من‬ ‫ا�ستقرار البنية التحتية‬ ‫حقل الدي�سي اىل العقبة.‬ ‫مل يكن �أداء املرافق فيما يخ�ص �سمة‬ ‫املوظف وتطوير القدرات القيادية‬ ‫اجلدوى املالية‬ ‫ا�ستقرار البنية التحتية مر�ضيا. فلم يكن‬‫لقد كان مو�ضوع �إدارة �ش�ؤون املوظفني‬ ‫مل تقدم ال�سيا�سة املالية للحكومة ب�ش�أن‬ ‫نطاق التغطية �أو الأ�صول الثابتة مكتمال،‬‫واحدا من الق�ضايا التي واجهت �سلطة‬ ‫توفري املياه للعقبة وخدمات املجاري �شيئا‬ ‫ومل يكن هناك خططا وجداول زمنية �أو‬‫مياه العقبة، ف�سلم الرواتب مل يكن مناف�سا‬ ‫بخ�صو�ص الكفاءة املالية. فقد كان من‬ ‫معايري حمددة لتغيري و�إعادة ت�أهيل الأ�صول‬‫للقطاع اخلا�ص ب�سبب القيود املفرو�ضة‬ ‫املفرت�ض �أن تكون �إيرادات الت�شغيل كافية‬ ‫على الرغم من اال�ستثمارات يف جمال �إعادة‬‫من �سلطة املياه ا�ستنادا مل�ستوى الرواتب‬ ‫لتغطية نفقات الت�شغيل ولي�س تكاليف‬ ‫ت�أهيل النظام يف �أوائل عام 0002 . وعلى‬‫لديها. فمدراء ال�سلطة يف العقبة افتقدوا‬ ‫ال�صيانة �أو متطلبات اال�ستثمار بالكامل.‬ ‫الرغم من الت�ضاري�س املالئمة بعدم وجود‬‫اىل ال�صالحيات الدارة املرفق، وافتقر‬ ‫وكان �أي فائ�ض نقدي من العمليات ير�سل‬ ‫اختالفات كبرية يف من�سوب االرتفاع داخل‬‫املوظفون �آنذاك �إىل امل�ؤهالت. فقد كان هناك‬ ‫�إىل �سلطة املياه 91.وكانت احلكومة متول‬ ‫منطقة اخلدمة ف�أن عدد خطوط �أنابيب املياه‬ ‫71. عن�رص هام اخر الرتفاع هذا الرقم هو الزاميةالتزويد للمناطق البدويةالواقعة قرب م�صادر املياه‬ ‫81. حو�ض الدي�سي اجلويف هو مياه غري متجددة يقع يف جنوب �رشق الأردن و�شمال غرب اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫91. تبني ان حتويالت العقبة اىل ال�سلطة كانت �أحد العوائق للربنامج ب�سبب اعتماد ال�سلطة عليها‬

×