Monograph (Arabic)
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

Monograph (Arabic)

on

  • 775 views

 

Statistics

Views

Total Views
775
Views on SlideShare
772
Embed Views
3

Actions

Likes
0
Downloads
5
Comments
0

3 Embeds 3

http://seguraconsultingllc.squarespace.com 1
http://segura-co.squarespace.com 1
http://www.seguraconsulting.net 1

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

Monograph (Arabic) Monograph (Arabic) Document Transcript

  • ‫�إ�صالح قطاع املياه وال�صرف ال�صحي‬ ‫التحديات ب�ش�أن حتويل اخلدمة �إىل �شركات عامة‬ ‫حالة الأردن‬‫1‬ ‫مهمة رقم 935 .‪ No‬عقد رقم ,00-53000-30-00-‪AFP-I‬‬ ‫‪SEGURA/IP3 Partners LLC‬‬ ‫�إن الأراء املعرب عنها يف هذه الن�رشة ال تعرب بال�رضورة عن �آراء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية او احلكومه الأمريكية‬
  • ‫املخت�صرات‬ ‫‪AWC‬‬ ‫�رشكة مياه العقبة‬ ‫‪ASEZ‬‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫‪ASEZA‬‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫‪GAM‬‬ ‫�أمانة عمان الكربى‬ ‫‪GDP‬‬ ‫الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫‪GPS‬‬ ‫النظام العاملي لتحديد املواقع‬ ‫‪JD‬‬ ‫الدينار الأردين‬ ‫‪JVA‬‬ ‫�سلطة وادي الأردن‬ ‫‪LEMA‬‬ ‫�إئتالف جتاري خا�ص م�س�ؤول عن عقد �إدارة املياه يف عمان الكربى .‪ Lyonnaise، Montgonery Watson, Arabtech‬ليما‬ ‫‪LLC‬‬ ‫�رشكة حمدودة امل�س�ؤولية‬ ‫‪Miyahuna‬‬ ‫مياهنا: �رشكة مياه الأردن‬ ‫‪MOU‬‬ ‫مذكرة تفاهم‬ ‫‪MWI‬‬ ‫وزارة املياه والري‬ ‫‪N/A‬‬ ‫غري متاح �أو ال تنطبق‬ ‫‪NRW‬‬ ‫املياه بال مردود‬ ‫‪O&M‬‬ ‫الت�شغيل و ال�صيانة‬ ‫‪PDT‬‬ ‫فريق تطوير امل�شاريع‬ ‫‪PMU‬‬ ‫وحدة التخطيط و�إدارة امل�شاريع‬ ‫‪PPP‬‬ ‫تعادل القوة ال�رشائية‬ ‫‪PSP‬‬ ‫م�شاركة القطاع اخلا�ص‬ ‫‪TA‬‬ ‫امل�ساعدة الفنية والتقنية‬ ‫‪USAID‬‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية‬‫3‬ ‫‪WAJ‬‬ ‫�سلطة املياه الأردنية‬ ‫الوحدات‬ ‫‪KWH‬‬ ‫كيلو وات /�ساعة‬ ‫‪Sq km‬‬ ‫كيلومرت مربع‬ ‫�سعر �صرف العمالت‬ ‫(�سعر ال�رصف اعتبارا من حزيران / يونيه 9002):‬ ‫1 دوالر �أمريكي = 07.0 دينار �أردين‬ ‫1 دينار �أردين = 24.1 دوالر �أمريكي‬
  • 2
  • ‫73‬ ‫الدرو�س امل�ستفادة: فالنتقا�سم النتائج ونتعلم املزيد‬ ‫7‬ ‫73‬ ‫العر�ض والطلب على الإ�صالح يتطلب الإهتمام‬ ‫73‬ ‫الدعم ال�سيا�سي والتوجه املن�ضبط �أمران حا�سمان‬ ‫83‬ ‫احلاجة �إىل �إقامة حلقات تغذية راجعة‬ ‫املالحق‬ ‫93‬ ‫امل�ؤ�رشات املعيارية - �رشكة مياه الأردن: ال�سنة املالية 4002 و 8002‬ ‫1‬ ‫04‬ ‫�رشكة ليما ومياهنا: امل�ؤ�رشات املعيارية- ال�سنة املالية 4002 و 8002‬ ‫2‬ ‫14‬ ‫مياهنا - خطة العمل الأوىل‬ ‫3‬ ‫44‬ ‫مياهنا- تغيري خطط تعوي�ض العاملني‬ ‫4‬ ‫64‬ ‫مياهنا- بناء العالمة التجارية‬ ‫5‬ ‫74‬ ‫ال�سمات الع�رشملرافق املياه املدارة بفعالية‬ ‫6‬ ‫94‬ ‫قائمة املراجع‬ ‫7‬ ‫اجلداول‬ ‫51‬ ‫العقبة - قاعدة معلومات العمالء لعام 2002‬ ‫1‬ ‫81‬ ‫عمان- قاعدة معلومات الزبائن لعام 4002‬ ‫2‬ ‫81‬ ‫عمان- �ساعات اخلدمة‬ ‫3‬ ‫اخملططات البيانية‬ ‫32‬ ‫مراحل ومنهجية امل�رشوع‬ ‫1‬ ‫42‬ ‫عملية التحويل �إىل �رشكات: تقومي الإحداث الرئي�سية‬ ‫2‬ ‫92‬ ‫�سمات منوج الأعمال ملياهنا‬ ‫3‬ ‫33‬ ‫العالقات املرتابطة بني �سيا�سات املحكومة و�إدارة ال�رشكات و�سماتها‬ ‫4‬ ‫اإلطارات‬‫5‬ ‫9‬ ‫مفهوم التحويل �إىل ال�رشكات‬ ‫1‬ ‫9‬ ‫املباد�أ اال�سا�سي للتحول �إىل ال�رشكات‬ ‫2‬ ‫21‬ ‫�إدارة املوارد املائية وتوفري خدمات املياة وال�رصف ال�صحي رقا�ص ال�ساعة يت�أرجح‬ ‫3‬ ‫13‬ ‫�رشكة مياه العقبة - خدمات العمالء واالت�صال‬ ‫4‬ ‫53‬ ‫جمل�س �إدارة م�ستقل و متنوع‬ ‫5‬
  • ‫جدول املحتويات املف�صل‬‫ال�صفحة‬ ‫املحتوى‬ ‫الف�صل‬ ‫6‬ ‫متهيد‬ ‫7‬ ‫�شكر وعرفان‬ ‫8‬ ‫مقدمة‬ ‫01‬ ‫الأردن: ندرة املياة وبعد اقت�صادي مهمل‬ ‫1‬ ‫01‬ ‫دولة بنمو �سكاين مرتفع‬ ‫11‬ ‫�إدارة عامة بدرجة عالية من املركزية‬ ‫11‬ ‫القيود البيئية الهامة‬ ‫11‬ ‫البعد الإقت�صادي املهم‬ ‫11‬ ‫مناحي ال�سيا�سات املائية‬ ‫31‬ ‫ملاذا الإ�صالح يف العقبة وعمان‬ ‫2‬ ‫31‬ ‫مدينتان هامتان مع اختالفات جوهرية‬ ‫41‬ ‫ملاذا الإ�صالح‬ ‫41‬ ‫احلكومة كالعب رئي�سي يف قطاع املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫51‬ ‫العقبة: مكتب فرعي مع قليل من اال�ستقاللية ونوعية خدمة جيدة‬ ‫71‬ ‫عمان: حوافز غري كافية ، ا�ستقاللية ونوعية اخلدمات فيها‬ ‫32‬ ‫العملية: الأ�صالح املن�ضبط النهج‬ ‫3‬ ‫12‬ ‫الطلب على الإ�صالح‬ ‫12‬ ‫الدعم ال�سيا�سي القوي‬ ‫22‬ ‫املجاالت الآمنة لتبادل املعرفة‬ ‫22‬ ‫امل�ساعدة املتخ�ص�صة‬ ‫نهج منظم للإ�صالح‬ ‫4‬ ‫22‬ ‫52‬ ‫عملية الإختيار: اي جهة �ستتاثر م�صاحلها‬ ‫4‬ ‫52‬ ‫االختيار بني القطاعني العام واخلا�ص‬ ‫62‬ ‫القول والواقع : احلفاظ على الو�ضع الراهن‬ ‫62‬ ‫حوكمة ال�رشكات‬ ‫72‬ ‫الرتتيبات املالية‬ ‫72‬ ‫العمليات‬ ‫82‬ ‫توفري اخلدمات‬ ‫03‬ ‫�إن�شاء �شركة: العناية بالتفا�صيل‬ ‫5‬ ‫03‬ ‫املرحلة التح�ضريية: النهج الرباجمتي/ العملي‬ ‫13‬ ‫�إعداد ال�رشكات للم�ستقبل‬ ‫33‬ ‫هل �ستتمكن �رشكة مياهنا و�رشكة مياه العقبة من تلبية الطموحات؟‬ ‫43‬ ‫التحدي: تنفيذ ال�سيا�سات امل�ستجيبة و الإدارة الفعالة‬ ‫6‬ ‫63‬ ‫مفاتيح جناح الإدارة‬
  • ‫�شكر وعرفان‬ ‫تعرب 3‪ SEGURA/IP‬عن تقديرها للجهات والوكاالت التالية ، وادارتها العليا وموظفيها ملا قدموه من دعم خالل �إعداد هذه الدرا�سة:‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية ، وزارة املياه والري ، و�سلطة املياه يف الأردن ، وحدة التخطيط و�إدارة امل�شاريع، و�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة ، و�رشكة مياه العقبة ، و�رشكة مياه االردن (مياهنا) ، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ‪.USAID‬‬ ‫كما ت�شكر ال�سيد ‪ Bernardo Gomez‬وا�ضع هذه الدرا�سة ، و اال�ست�شاري ‪ ،Meredith Griggs‬و�أع�ضاء الفريق اال�ست�شاري‬ ‫الذي �ساهم يف عملية التحويل �إىل �رشكات حيث قدم الفريق تعليقات واقرتاحات قيمة ب�ش�أن الدرا�سة. وهم : , ‪Tarek Tarawneh‬‬ ‫‪Paul Cuminskey , Guillermo Yepes , Jose Valdez . Jorge Segura , Roger Patrick‬‬ ‫‪ ,Ibrahim Alqam , Hector Arduz‬و ‪Tatiana Prada‬‬‫7‬
  • ‫متهيد‬‫ي�رس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية �أن تقدم هذه الدرا�سة عن كيفية حتويل املياه وال�رصف ال�صحي واملرافق العامة يف العقبة وعمان‬‫الكربى (عمان) �إىل �رشكات. الدرا�سة موجهة اىل القادة يف الأردن واخلارج الذين يرغبون يف النظر بتجارب الآخرين ب�ش�أن تنفيذ الإ�صالح.‬‫والدرا�سة جزء من مبادرة �أو�سع لهيئة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية هدفها حتليل ون�رش املمار�سات يف جمال حتويل مرافق املياه العامة‬ ‫اىل �رشكات.‬‫�أن التعلم التنظيمي جزء �أ�سا�سي من مهمة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. والهدف من هذا التعليم لي�س لتح�سني امل�شاريع الفردية فقط‬‫بل �أي�ضا جلعل النتائج متاحة جلمهور وا�سع ، وذلك حلفز تفكري امل�صلحني املحتملني وتوليد ا�ستنتاجات �أولية ب�ش�أن عنا�رص الإ�صالحات‬ ‫الناجحة وغري الناجحة‬‫لي�ست هذه الدرا�سة مثاال على ق�صة جناح ، وال هي �أكرث احللول الأجنع للق�ضايا التي تواجه هذا القطاع. فهي درا�سة تو�ضح كل من‬‫�إمكانيات وقيود ال�سيا�سات العامة وحماوالت الإ�صالح. وبالطبع ، ف�إن �إمكانات وقيود ال�سيا�سات العامة تختلف اختالفا كبريا من بلد �إىل‬ ‫�آخر. ومع ذلك ، هناك درو�س ميكن ا�ستخال�صها من جانب �صناع القرار من خالل تبادل الآراء حول جتاربهم.‬‫3‪ SEGURA/IP‬هي من قام بالدرا�سة احلالية وهي تعمل كا�ست�شاري لعملية عمان. وكانت �رشكة ‪Chemonics‬الدولية هي اال�ست�شاري‬ ‫ملدينة العقبة. وتعتمد الدرا�سة اعتمادا �شديدا على تقارير 3‪ SEGURA/IP‬و‪ Chemonics‬امل�شار �إليها يف تلك املراجع.‬ ‫يوليو 9002‬ ‫6‬
  • ‫املربع 2‬ ‫املربع 1‬ ‫املبد�أ الأ�سا�سي للتحول اىل �شركات‬ ‫مفهوم التحول �إىل �شركات‬ ‫�أن املبد�أ املوجه للتحول اىل �رشكات هو نية التمتع‬ ‫التحول �إىل �رشكات عامة مملوكة للحكومة هي العملية التي يتم من خاللها‬ ‫باملزايا اخلا�صة التي تتمتع بها �رشكة خا�صة مبا يف ذلك‬ ‫حتويل مزود اخلدمة من القطاع العام اىل �رشكة خا�صة ذات توجه جتاري.‬ ‫الكفاءة والإنتاجية واال�ستدامة املالية مع �إبقاء امل�ساءلة‬ ‫ي�شمل التحول عادة ثالثة �أن�شطة حممية من التدخل اخلارجي: (1) �إن�شاء‬ ‫للحكومة. فال�رشكة التي مت حتويلها بنجاح �ستكون‬ ‫هوية قانونية متميزة لل�رشكة يكون دور احلكومة الوحيد يف ظلها حمدد‬ ‫قادرة �أن تظهر نتائج �أداء ايجابية �أو حم�سنة.‬ ‫بو�ضوح على �أنها املالك ؛ (2) الف�صل بني �أ�صول ال�رشكة وعملياتها‬ ‫امل�صدر : الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية /‪.ARD‬‬ ‫و�أمورها املالية عن عمليات احلكومة و (3) تطوير توجه جتاري وا�ستقالل‬ ‫مرجع �سابق �سبق ذكره.‬ ‫�إداري يف الوقت الذي تبقى فيه امل�ساءلة للحكومة واجلمهور.‬ ‫امل�صدر : الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية /‪ .ARD‬مرجع �سابق‬ ‫�سبق ذكره.‬ ‫الكيفية التي جرت فيها العملية ب�ش�أن: القادة،‬ ‫تنطلق هذه الدرا�سة من فر�ضية مفادها‬ ‫كان التحول �إىل �رشكات يف العقبة وعمان‬ ‫وامل�ؤ�س�سة، واالختيارات. وخل�صت الدرا�سة‬ ‫�أن مفتاح فهم عملية الإ�صالح هوتقدير‬ ‫عملية معقدة. �ضمت م�سئولني حكوميني‬ ‫�إىل ا�ستعرا�ض التحديات املنتظرة والدرو�س‬ ‫نوايا الالعبني الأ�سا�سيني للم�س�ألة3.‬ ‫رفيعي امل�ستوى، وانطوت على م�ساعدة‬ ‫امل�ستفادة على �أمل �أن يتمكن وا�ضعيها من‬ ‫وبناء عليه ، وبعد حتديد ظروف البلد‬ ‫تقنية، وعمل من�ضبط بناء بني امل�ؤ�س�سات‬‫توجيه �صناع القرار والقائمني على العمل يف 9‬ ‫و ظروف العقبة وعمان على وجه‬ ‫احلكومية والوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫االردن ويف اخلارج.‬ ‫اخل�صو�ص ت�صف الدرا�سة املوا�ضيع‬ ‫الدولية، و اال�ست�شاريني. ويف كثري من‬ ‫التي واجهها القطاع قبل عملية التحول‬ ‫الأحيان، تطلب االمر مفاو�ضات بو�ساطة‬ ‫اىل �رشكات، وبعد ذلك نظرت الدرا�سة يف‬ ‫من مكتب رئي�س الوزراء وجمل�س الوزراء.‬ ‫التحول �إىل �رشكات عملية معقدة. وكثريا ما تطلبت املفاو�ضات و�ساطة من مكتب رئي�س الوزراء وجمل�س الوزراء.‬ ‫3. وهذه املنهجية مت اختيارها تبع ًا ل بروملي. مرجع �سبق ذكره و�شمال �سبق ذكره‬
  • ‫مقدمة‬ ‫«... ميكن اعتبار �أن الدافع الرئي�سي للتغيري امل�ؤ�س�سي هو �إعادة لتوزيع الفر�ص االقت�صادية»1.‬‫ففي عام 0002، قامت حكومة الأردن ب�إن�شاء منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة. فالتغيريات امل�ؤ�س�سية امل�ضمنة يف �إن�شاء املنطقة فتحت‬ ‫�ألأبواب لتغيريات �أخرى كبرية يف الأردن كان بع�ضها ي�ؤثر على قطاع املياه وال�رصف ال�صحي.‬‫وقبل �أن�شاء املنطقة كانت الوكاالت احلكومية املركزية م�س�ؤولة عن و�ضع و�إدارة امليناء واملطار وخدمات املرافق، مبا يف ذلك املياه وال�رصف‬‫ال�صحي. �أفرز قانون �إن�شاء املنطقة حتديا مبا�رشا للو�ضع الراهن لأنه خ�ص�ص هذه امل�س�ؤولية �رصاحة ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة .‬‫�أن الفر�ص التي يتيحها قانون منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة لأ�صحاب امل�شاريع2 يف املنظمات االقت�صادية وال�سيا�سية يف العقبة قد‬‫اعتربها الكثريون تهديدا للم�ؤ�س�سات املركزية احلكومية العاملة يف املدينة. وبناء على ذلك، جرت مفاو�ضات مكثفة بني الطرفني لإيجاد‬‫�سبل لتنفيذ القانون وحماية م�صالح كل منهما. وكان حتويل خدمات املياه وال�رصف ال�صحي �إىل �رشكة جزءا من هذه املفاو�ضات. وكانت‬ ‫الأطراف املتفاو�ضة هي وزارة املياه والري و�سلطة املياه من جانب و�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة من جهة �أخرى.‬‫لقد كان ل�سابقة العقبة �أثار على قطاع املياه ككل كما كانت عامال رئي�سيا يف حتويل اخلدمات يف عمان �إىل �رشكة عامة. ومت حتويل اخلدمات‬ ‫يف العقبة �إىل �رشكة يف عام 4002 ويف عمان يف عام 7002.‬‫فالتحول اىل �رشكات يف �سياق هذه الدرا�سة يعني ت�أ�سي�س �رشكات مياه و�رصف �صحي مملوكة للحكومة لتحل حمل امل�ؤ�س�سات القائمة.‬‫ففي العقبة �أن�ش�أت احلكومة �رشكة مياه العقبة لتحل حمل امل�ؤ�س�سة احلكومية املركزية (�سلطة املياه) ، �أما يف عمان ف�أ�س�ست احلكومة مياهنا‬ ‫لتحل حمل ليما ، وهي �رشكة خا�صة تعمل مبوجب عقد �إدارة مع �سلطة املياه.‬‫تقدم الدرا�سة التي مولتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عام 6002 تعريفا لعملية التحول �إىل �رشكات وتعريف مببدئها الرئي�سي.‬ ‫انظر الإطارين 1 و 2. كما تقدم نف�س الدرا�سة جتارب �سبع مرافق مياه مت حتويلها اىل �رشكات ، مبا فيها العقبة. وهي : ‪AQUA‬‬‫بولندا ؛ ‪ COPASA‬الربازيل ، �رشكة مياه جوهان�سربغ يف جنوب �أفريقيا ؛ وال�رشكة الوطنية ملياه ال�رشب وال�رصف ال�صحي يف �أوغندا،‬ ‫ومياه �سيدين يف �أ�سرتاليا.‬ ‫8‬ ‫1. برو�سل. دانيل ,‪ Sufficient Reason, Volitional Pragratism, and the Meaning of Economic Institutions‬جامعة برن�ستون بر�س، 6002. �ص9.‬ ‫2. م�صطلح �أ�صحاب امل�شاريع يف هذه الدرا�سة ي�شري �إىل جمموعة من الأفراد والأفراد القادرين على الت�أثري يف قطاع عمليات اتخاذ القرار. انظر �شمال، دو جال�س �سي.‬ ‫ْ‪ .Understanding Process of Economic Change‬جامعة برن�ستون بر�س، 5002.‬
  • ‫وعلى الرغم من البعد االقت�صادي لق�ضايا مناحي ال�سيا�سات املائية‬ ‫القيود البيئية الهامة‬ ‫كانت �إحدى نتائج �سيا�سات احلكومة يف‬ ‫املياه (عدم التوازن بني العر�ض والطلب)،‬ ‫ت�شكل ندرة املياه عائقا كبريا امام التنمية‬ ‫قطاع املياه على مدار ال�سنوات املا�ضية‬ ‫فقد ان�صب تركيز التدخل احلكومي يف‬ ‫االقت�صادية يف الأردن. فعلى �أ�سا�س ن�صيب‬ ‫هذا القطاع على تنظيم االجراءات املتعلقة‬ ‫تتمحور حول تطوير جهات ال�سيا�سات‬ ‫الفرد فالأردن واحد من البلدان ذات‬ ‫بال�سيا�سات املائية، وعلى تخ�صي�ص‬ ‫املائية املكونة من هيكل معقد من امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ستويات املتدنية من املوارد املائية يف‬ ‫املوارد املتاحة �إداريا.ومن �أهم عنا�رص‬ ‫الر�سمية وغري الر�سمية التي خرجت �إىل حيز‬ ‫العامل. ويف عام 7002 7 قدرة احلكومة املياه‬ ‫تدخل احلكومة قيامها بتحديد �أ�سعار املياه‬ ‫الوجود نتيجة لهذه ال�سيا�سات9، وحتدد هذه‬ ‫املتاحة ب541 م3 للفرد يف ال�سنة تتناق�ص‬ ‫وتخ�صي�ص املوارد املالية واملائية على �أ�سا�س‬ ‫الهيكلية الالعبني ال�سيا�سيني واالقت�صاديني‬ ‫الكمية تدريجيا نتيجة للنمو ال�سكاين.‬ ‫معايري �سيا�سية بدال من الرتكيز على املعايري‬ ‫الهامني و�أي منهم �ستلقى خياراته االهتمام‬ ‫والتقديرات لعام 5202 هي 001م3 للفرد‬ ‫االقت�صادية واملالية. وقد �أدت هذه املمار�سة‬ ‫وكيفية تنفيذ هذه اخليارات.‬ ‫يف ال�سنة مما ي�ضع الأردن يف فئة البلدان‬ ‫بدورها �إىل م�ستويات تعرفة منخف�ضة جدا‬ ‫امل�ؤ�س�سة الرئي�سية امل�سئولة عن ق�ضايا املياه‬ ‫التي تعاين من نق�ص حاد يف املياه. ويعترب‬ ‫ال تغطي التكاليف املالية �أوالبيئية و�أقل‬ ‫يف الوقت احلا�رض هي وزارة املياه والري‬ ‫البلد فقريا يف املوارد املائية ان كانت كمية‬ ‫بكثري من تكاليف الفر�ص املتاحة. وباقتبا�س‬ ‫وت�ضطلع مب�س�ؤولياتها من خالل م�ؤ�س�ستني‬ ‫املياه �أقل من 0001 م3 للفرد يف ال�سنة.‬ ‫مان�رشته �صحيفة االيكونوم�ست ميكن القول‬ ‫ال مركزيتني هما : �سلطة املياه و�سلطة وادي‬ ‫يف عام 7991 قدر البنك الدويل املياه املتاحة‬ ‫�إن م�شكلة املياه يف الأردن لي�ست �أنها نادرة‬ ‫الأردن.‬ ‫للفرد يف ال�سنة ب 071 م3. وتبلغ التقديرات‬ ‫جدافقط بل �أي�ضا رخي�صة للغاية8.‬ ‫لعام 5202 حوايل 001 م3 للفرد يف ال�سنة‬ ‫حتدد هذه الهيكلية الالعبني امل�ؤثرين و�أي‬ ‫مما ي�ضع الأردن يف فئة البلدان ذات النق�ص م�شكلة املياه يف الأردن لي�ست �أنها نادرة جدا‬ ‫منهم �ستلقى خياراته االهتمام وكيف يتم‬ ‫فقط بل �أي�ضا رخي�صة للغاية‬ ‫احلاد يف املياه.‬ ‫املمار�سات ال�سائدة يف جميع �أنحاء تنفيذها‬ ‫البعد االقت�صادي املهم‬ ‫النظام ت�ساعد على زيادة اختالل التوازن‬ ‫�إن كيفية حت�سني �أداء االقت�صاد الوطني‬ ‫وزارة املياه والري‬ ‫بني العر�ض والطلب وهي لي�ست مربرة‬ ‫واالجتماعي وحت�سني الفوائد البيئية‬‫�أن�شئت يف عام 2991 لإدارة املوارد املائية 11‬ ‫مل�ساهمتها يف التنمية االقت�صادية من جهة‬ ‫با�ستخدام موارد املياه ال�شحيحة هي‬ ‫للبالد، وهي تقوم بو�ضع وتنفيذ برامج‬ ‫ويف التوزيع والتخفيف من وط�أة اث�أر قلة‬ ‫حمور �سيا�سات الأردن املائية و�إدارتها.‬ ‫تطوير املياه وال�رصف ال�صحي و وتو�صي‬ ‫املياه من جهة �أخرى. فمعظم اال�ستثمارات‬ ‫فالتح�سني مهم لأن التنمية االقت�صادية‬ ‫ب�سيا�سات قطاع املياه ملجل�س الوزراء.‬ ‫يف القطاع متول عن طريق القرو�ض واملنح‬ ‫يف حد ذاتها تتوقف ب�صورة حا�سمة على‬ ‫�سلطة املياه‬ ‫املقدمة من الوكاالت الثنائية واملتعددة‬ ‫�أداء قطاع املياه. وهناك هموم �أخرى وهي‬ ‫الأطراف ، وال تغطى من خالل الأثمان‬ ‫عدم التوازن بني العر�ض والطلب وتزايد‬ ‫�أن�شئت يف عام 8891 كم�ؤ�س�سة م�ستقلة‬ ‫املناف�سة بني م�ستخدمي املوارد ال�شحيحة.‬ ‫ومت �إحلاقها يف وقت الحق بوزارة املياه‬ ‫ال�سيما �أن خدمة القرو�ض تقع على عاتق‬ ‫وتطلبت خ�صائ�ص هذا القطاع ، يف جمملها‬ ‫والري. ولعبت �سلطة املياه دورا قياديا‬ ‫احلكومة. وت�ؤدي هذه املمار�سات اىل زيادة‬ ‫اهتمام احلكومة املركزية على مدى تاريخ‬ ‫يف عمليات التحول �إىل �رشكات يف العقبة‬ ‫العبء املايل ويف الوقت نف�سه تعر�ض للخطر‬ ‫البلد ، كما يت�ضح من خالل تدخل احلكومة‬ ‫وعمان. وهي اجلهة امل�سئولة عن تنفيذ‬ ‫كفاءة و�إدامة البنى التحتية واال�ستثمارات‬ ‫يف جميع عنا�رص دورة املياه، والتي تهدف‬ ‫ال�سيا�سات احلكومية املتعلقة بتوفري املياه‬ ‫امل�ستقبلية يف م�شاريع تنمية املوارد املائية.‬ ‫�إىل حتقيق التوازن بني العر�ض والطلب و‬ ‫لال�ستعماالت البلدية والتخل�ص من املياه‬ ‫لعب دور الو�سيط بني امل�صالح املت�ضاربة.‬ ‫7. اململكة الأردنية الها�شمية، وزارة املياه والري، 8002-2202 ‪� Water for Life‬شباط 9002. الإفتتاحية.‬ ‫8. االقت�صادية، �آذار 7، 9002، �ص93، يف مرجع لق�ضايا املياه يف كاليفورنيا.‬ ‫9. لال�ستزادة عن التمييز بني (( امل�ؤ�س�سات)) و((املنظمات)) انظر، �شمال، دو جال�س �سي. ‪ ,Institutions. Institutions Change and Economic Performance‬جامعة كامربج ج بر�س، 0991‬
  • ‫الف�صل 1‬ ‫الأردن : ندرة املياه،‬ ‫و بعد اقت�صادي مهمل‬ ‫4‬‫«دعونا نبد�أ مبنحى ال�سيا�سات الأمر الأكرث �أهمية بني جميع املجاالت.»‬‫الإجمايل يتم توليد 68 % منه يف قطاع‬ ‫مل يحدث حتويل خدمات املياه وال�رصف دولة بنمو �سكاين مرتفع‬‫اخلدمات، وال �سيما احلكومية وال�سياحة،‬ ‫فاململكة الأردنية الها�شمية دولة �صغرية‬ ‫ال�صحي ل�رشكات عامة يف العقبة وعمان من‬‫واخلدمات املالية. ويولد القطاع ال�صناعي‬ ‫فراغ. فقد حدث ذلك يف بلد فقري باملوارد‬‫01 % والقطاع الزراعي 4 %. وي�ستخدم‬ ‫( 00329 كم 2) ولها موقع ا�سرتاتيجي‬ ‫املائية، وعلى درجة عالية من املركزية يف‬‫هذه القطاع نحو 56 % من موارد املياه‬ ‫يف قلب ال�رشق الأو�سط5. حتدها �سوريا‬ ‫الإدارة العامة �أي�ضا، البلد الذي اعتربت‬ ‫املتاحة.‬ ‫من ال�شمال وا�رسائيل وال�ضفة الغربية‬ ‫احلكومات املتعاقبة فيه �أن �إدارة املوارد‬ ‫من الغرب ، والبحر الأحمر اىل اجلنوب،‬ ‫املائية واجب �أ�سا�سي لها. ويف هذا ال�سياق،‬‫�إدارة عامة بدرجة عالية من املركزية‬ ‫واململكة العربية ال�سعودية من اجلنوب‬ ‫ف�إن احلكومة جربت العديد من ال�سيا�سات‬‫ال�سلطات التنفيذية منوطة بامللك الذي‬ ‫والعراق من ال�رشق. ويت�سم بن�سبة كبرية‬ ‫والرتتيبات التنظيمية على مر ال�سنني.‬‫ميار�س �صالحياته من خالل وزرائه.‬ ‫من ال�شباب بني �سكانه وبتزايد �رسيع يف‬ ‫ومع ذلك مل تنجح هذه ال�سيا�سات دائما.‬‫وميار�س الوزراء دورهم من خالل اثني ع�رش‬ ‫عدد ال�سكان. فنحو 23 يف املئة من ال�سكان‬ ‫01 ولعل �أحد �أهم �أوجه الق�صور هو عدم‬‫حمافظة والتي هي امتداد للحكومة املركزية‬ ‫2.6 مليون ن�سمة يف عام 8002 كانت دون‬ ‫وجود توازن بني الأبعاد االقت�صادية‬‫، كما ير�أ�س كل حمافظة حمافظ يعينه امللك‬ ‫�سن 41 عاما. ون�سبة النمو ال�سكاين حوايل‬ ‫والإدارية وكانت ال�سيا�سات منحازة بقوة‬‫وي�رشف عليه وزير الداخلية. وهو بلد يتمتع‬ ‫4.2 % �سنويا. ومل يكن هذا النمو ال�رسيع‬ ‫للتوجهات ال�سيا�سية واالجتماعية ول�صالح‬ ‫با�ستقرار �سيا�سي واقت�صادي كبريين. ‬ ‫نتيجة للن�سبة املرتفعة جليل ال�شباب �أو‬ ‫البريوقراطية يف تخ�صي�ص املوارد املتاحة ،‬‫ال�سلطة الت�رشيعية على عاتق جمل�سني هما‬ ‫ارتفاع معدل اخل�صوبة، ولكن �أي�ضا ب�سبب‬ ‫ولي�س يف اجتاه الأبعاد االقت�صادية.‬‫جمل�س النواب وجمل�س الأعيان. فمجل�س‬ ‫تدفقات الهجرة الكبرية من الدول املجاورة.‬ ‫ل�سيا�سات املائية كانت منحازة بقوة‬‫النواب ينتخب �أع�ضاءه يف انتخابات مبا�رشة‬ ‫وي�سكن نحو 08 % من ال�سكان يف املناطق‬ ‫للتعامل معها با�سلوب �سيا�سي، ول�صالح‬ ‫يف حني يعني امللك �أع�ضاء جمل�س الأعيان.‬ ‫احل�رضية6.‬ ‫اال�سلوب البريوقراطي يف تخ�صي�ص‬ ‫ويبلغ دخل الفرد فيه ما يعادل 007،4‬ ‫املوارد املتاحة، ولي�س يف اجتاه الأبعاد‬ ‫دوالر يف ال�سنة. �أما من حيث الناجت املحلي‬ ‫االقت�صادية.‬ ‫4. ‪ Liebenthal, Andres, Feinstein, Osvaldo N., and Ingramk Evaluation and Development, the Partnership Dimension‬البنك الدويل 4002 �ص4.‬ ‫ال�سيا�سة تت�ألف من الأ�سواق الر�سمية وغري الر�سمية والقواعد الالزمة لتلعب لعبة �سيا�سية. جنب ًا �إىل جنب مع �آليات التفيذ املطلوبة.‬ ‫5. ما مل يذكر خالف ذلك، وهذا الف�صل ي�ستند على م�صدرين: �صفحة ويب الواليات املتحدة املخابرات املركزية عن الأردن، وحدادين، منذر (‪)Ed‬‬ ‫‪ Water Resources in Jordan, Evolving Policies for Development the Environment and Conflict Resolution‬املوارد من �أجل امل�ستقبل، وطلب تقدمي العرو�ض لل�صحافة‬ ‫6. بلدات ل 000.5 مواطن �أو �أكرث، بح�سب تعريف العد املنزيل وال�سكاين لعام 4002‬
  • ‫الف�صل 2‬ ‫العقبة وعمان:‬ ‫ملاذا الإ�صالح ؟‬ ‫«... �أنى تن�ش�أ الأفكار املت�ضاربة، فقد ترى الهيئات املهيمنة و�أ�صحاب امل�صالح فيها�أن‬ ‫يف التغيريات ال�رضورية تهديدا لوجودهم، لدرجة �أن �أ�صحاب امل�صالح يف هذه الهيئات‬ ‫ي�سيطرون على �صناعة القرار مما ميكنهم من �إحباط التغيريات الالزمة.»21‬ ‫عام 0002. وقد واجهت عملية التحول‬ ‫تعنى ال�سيا�سة العامة مبناق�شة �أ�سباب مدينتان هامتان مع اختالفات‬ ‫معار�ضة �شديدة لأن الكثريون اعتربوها‬ ‫العمل اجلماعي. وانطالقا من هذه املقولة ، جوهرية‬ ‫تهديدا ملركزية الإدارة العامة ال�سائدة يف‬ ‫فالعقبة خام�س �أكرب مدينة يف البالد ذات‬ ‫يبحث هذا الف�صل يف ال�س�ؤال ملاذا قامت‬ ‫البلد. �أال �أن املعار�ضة حيدت، من خالل دعم‬ ‫�أهمية �إ�سرتاتيجية لكونها امليناء الوحيد‬ ‫حكومة الأردن بعملية �إ�صالح خدمات املياه‬ ‫قوي من امللك نف�سه، و�إن�شاء هيئة حكومية‬ ‫يف البالد . �أما عمان فهي مهمة لأنها �أكرب‬ ‫وال�رصف ال�صحي يف العقبة وعمان. و للإجابة‬ ‫للمنطقة تتكون من �ستة �أع�ضاء يعينهم‬ ‫مدينة يف البالد والعا�صمة الإدارية واملركز‬ ‫على ال�س�ؤال فمن املفيد �أن نعرف حالة املدن‬ ‫جميعا جمل�س الوزراء، وترفع تقاريرها‬ ‫التجاري كما �أنها عا�صمة حمافظة عمان.‬ ‫وفيما �إذا كان الطلب على الإ�صالح قد جاء‬ ‫�إىل رئي�س الوزراء (القانون رقم 23 ل�سنة‬ ‫0002). وكانت الوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫من خارج القطاع �أو من داخله. ويبدو �أن‬ ‫العقبة خام�س �أكرب مدينة يف البالد وهي‬ ‫الدولية م�ؤيدا قويا الن�شاء املنطقة. 31‬ ‫اجلواب مزيج من االثنني معا. فعلى الرغم‬‫31‬ ‫امليناء الوحيد يف البالد . �أما عمان فهي‬ ‫مهمة لكونها �أكرب مدينة يف البالد والعا�صمة‬ ‫من وجود تفكري مبدئي بجعل اخلدمات يف‬ ‫الإدارية واملركز التجاري.‬ ‫العقبة مدارة ب�شكل �أكرث ا�ستقاللية، فالعامل‬ ‫الهام من خارج القطاع هو �إعادة تخ�صي�ص‬ ‫العقبة‬ ‫م�س�ؤوليات التنمية االقت�صادية من احلكومة‬ ‫تقع العقبة على ر�أ�س خليج العقبة. وقدر عدد‬ ‫املركزية ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫�سكانها يف عام 8002 بحوايل 000.701‬ ‫اخلا�صة مما �رسع باملبا�رشة بامل�رشوع.‬ ‫ن�سمة ، مبعدل منو 5.3 % يف ال�سنة‬ ‫وان العامل الداخلي الهام هو اهتمام �سلطة‬ ‫ويتوقع �أن يزداد عدد ال�سكان لي�صل حوايل‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة يف الت�أكيد‬ ‫000،921 بحلول عام 0202.‬ ‫على تو�سيع املقدرة على �إمدادات املياه يف‬ ‫مت حتويل العقبة واملناطق املحيطة بها‬ ‫وقتها الأمر الذي كان قد ظن �أ�سا�سا انه‬ ‫�إىل منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة يف‬ ‫�رضوري بحلول عام 7002.‬ ‫21. �شمال دو جال�س �سي 5002، �ص711‬ ‫31. ملزيد من املعلومات عن ‪: ASEZA‬عمر كردو�ش ، حالة درا�سية عن احلاكمية، جامعة بون،مركز البحوث التطويرية، كانون الثاين 5002‬
  • ‫العادمة ومعاجلتها. فم�س�ؤولياتها وا�سعة ت�شمل ت�صميم‬ ‫الإطار 3‬ ‫وبناء وت�شغيل اخلدمات والإ�رشاف عليها وبناء الآبار‬‫�إدارة املوارد املائية وتوفري خدمات املياه وال�صرف‬ ‫العامة، �إ�ضافة �إىل ترخي�ص احلفارات واحلفارين، والأبار‬ ‫ال�صحي‬ ‫اخلا�صة و�إ�صدار تراخي�ص املهند�سني وغريهم من املهنيني‬ ‫رقا�ص ال�ساعة يت�أرجح 11‬ ‫العاملني يف ان�شطة املياه وال�رصف ال�صحي ذات ال�صلة01.‬‫تراوحت الرتتيبات التنظيمية للمياه يف الأردن من‬ ‫كما تقدم ال�سلطة من خالل وزير املياه والري تو�صيات‬‫املركزية يف �إدارة املوارد املائية يف ال�سنوات الأوىل من‬ ‫�إىل جمل�س الوزراء ب�ش�أن و�ضع ال�سيا�سات املائية، مبا‬‫عمر هذه البالد �إىل الالمركزية يف ال�سنوات الالحقة‬ ‫فيها ر�سوم و�أثمان املياه.و يديرها جمل�س �إدارة من ع�رشه‬‫ثم العودة �إىل املركزية اليوم. فرتتيبات توفري خدمات‬ ‫�أع�ضاء ير�أ�سه وزير املياه والري ويت�ألف من ممثلني عن‬‫املياه وال�رصف ال�صحي البلدية مركزية �إىل حد كبري.‬ ‫وزارات التخطيط ، والزراعة ، وال�صحة ، والأمناء العامني‬‫وكان يتم ت�شغيل معظم الأنظمة مبا�رشة من قبل �إدارات‬ ‫ل�سلطة املياه و�سلطة وادي الأردن.‬‫احلكومة املركزية. �أما يف عمان فقد جربت احلكومة‬ ‫�سلطة وادي الأردن‬‫خمتلف الرتتيبات التنظيمية على الرغم من احلفاظ‬ ‫كما مت �إن�شاء �سلطة وادي الأردن يف عام 8891 كهيئة‬‫على �سيطرتها على اخلدمات. �أوال ويف عام 3791قامت‬ ‫م�ستقلة مت �إحلاقها يف وقت الحق بوزارة املياه والري.‬‫احلكومة ب�إن�شاء م�ؤ�س�سة مياه و�رصف �صحي مملوكة‬ ‫وير�أ�سها جمل�س ادارة و�أمني عام يتبع لوزير املياه والري،‬‫لها. وبعد ع�رش �سنوات، بد�أ ت�شغيل خدمات املياه‬ ‫و�سلطة وادي الأردن مكلفة بتطوير املوارد املائية والبنية‬‫وال�رصف ال�صحي ب�شكل مبا�رش من خالل �سلطة املياه‬ ‫الأ�سا�سية يف املدن والقرى واملرافق ال�سياحية يف وادي‬‫االردنية. ثم تعاقدت احلكومة يف عام 9991 مع م�شغل‬ ‫الأردن.‬‫من القطاع اخلا�ص لتقدمي اخلدمات و�أ�س�ست وحدة‬‫�إدارة امل�شاريع يف �سلطة املياه ملراقبة �أداء امل�شغل من‬ ‫املربع 3 يبني الرتتيبات امل�ؤ�س�سية التي تطورت منذ‬‫القطاع اخلا�ص وللإ�رشاف على برنامج اال�ستثمار يف‬ ‫ا�ستقالل الأردن يف عام 6491.‬‫حت�سني ال�شبكات يف منطقة عمان. و�أخريا، وعندما‬‫انتهي �أجل العقد املربم مع امل�شغل من القطاع اخلا�ص‬ ‫21‬ ‫حولت اخلدمات �إىل �رشكة مملوكة لل�سلطة.‬‫ويف نف�س وقت حتويل اخلدمات �إىل �رشكات تقريبا يف‬‫عمان والعقبة ، حاولت احلكومة الدخول يف عقد �إدارة‬‫لتوفري خدمات املياه وال�رصف ال�صحي يف املحافظات‬‫ال�شمالية �إال �أن النجاح مل يكتب لهذه املبادرة ب�سبب عدم‬ ‫وجود عدد كاف من مقدمي العرو�ض.‬ ‫01. مع �أن ذلك من�صو�ص عليه بالقانون فان الوزارة و�سلطة املياه مل تقم بتطبيقه‬ ‫11. ملزيد من املعلومات انظر حدادين، منذر ج . مرجع �سابق �سبق ذكره.‬
  • ‫قاعدة العمالء‬ ‫�أن ال�سمات الت�شغيلية للمرفقني متماثلة �إىل‬ ‫�أن قاعدة العمالء خلدمات املياه وال�رصف‬ ‫حد كبري ، على الرغم من الأدوار املختلفة‬ ‫ال�صحي يف العقبة �أ�صغر بكثري من ما يف عمان من حيث عدد العمالء وحجم املياه املوردة‬ ‫للحكومة. فان �إحدى الفروق الرئي�سية هو‬ ‫على حد �سواء كما يت�ضح يف اجلدول 1 �أدناه61.‬ ‫ا�ستمرارية خدمات املياه ، حيث كانت هناك‬ ‫ا�ستمرارية التزويد املائي يف العقبة ، بينما‬ ‫كانت اخلدمة يف عمان متقطعة فقط. وكان‬ ‫اجلدول 1‬ ‫الفارق الآخر هو حجم ال�رشكات. ال�سمات‬ ‫العقبة - قاعدة معلومات العمالء لعام 2002‬ ‫الرئي�سية للخدمتني مبينة ب�أدناه.‬ ‫العقبة: مكتب فرعي مع قليل من‬ ‫اال�ستقاللية ونوعية خدمة جيدة.‬ ‫كانت خدمات املياه وال�رصف ال�صحي قبل‬ ‫حتويلها �إىل �رشكات عامة مملوكة للدولة‬ ‫تقدمها �سلطة املياه من خالل فرعها املحلي‬ ‫املعروف ب�سلطة مياه العقبة. فقد �أعطت‬ ‫ال�سلطة الفرع املحلي تخويال حمدودا‬ ‫ومن ال�سمات املثرية لالهتمام لقاعدة العمالء يف منطقة العقبة هو حجم الزبائن غري املنزليني‬ ‫يقت�رص على العمليات اليومية وكانت املوارد‬ ‫وت�أثري ذلك على حجم وقيمة فاتورة املياه. ف 3 % من الزبائن هم من غري املنزليني من‬ ‫املخ�ص�صة لها نادرة و ي�سيطر عليها املركز.‬ ‫�إجمايل عدد الزبائن و ميثل ا�ستهالكهم نحو 57 % من حجم املياه ال�صادرة املفوترة 58 %‬ ‫ومثاال على حمدودية التخويل هذه كان‬ ‫من قيمتها. فالفرق بني احلجم الن�سبي حلجم وقيمة فاتورة املياه يرجع �إىل الفارق بني زبائن‬ ‫ال�سيطرة ال�شديدة على �إدارة الأمور النقدية‬ ‫التعرفه املنزلية وغرياملنزلية والفارق بني التعرفة املتدرجة وفقا لال�ستهالك.‬ ‫للخدمات وبرنامج اال�ستثمار، كانت النقدية‬ ‫املح�صلة من العمالء تودع يف ح�ساب مركز‬ ‫�سلطة املياه بحيث تقوم ال�سلطة بتحويل‬‫51‬ ‫الأموال من ح�سابها ب�شكل دوري للفرع‬ ‫وفقا لتقديرات املركز لالحتياجات النقدية‬ ‫للفرع. كما احتفظت رئا�سة �سلطة املياه‬ ‫ب�سلطة تنفيذ ومتويل برامج اال�ستثمار.‬ ‫اقت�رص تفوي�ض �سلطة املياه �إىل فرعها‬ ‫املحلي يف العقبة على العمليات اليومية مع �إن عدد زبائن املياه غري املنزليني يف العقبة قليل �إال �أن ح�صتهم غري متنا�سبة مع حجم وقيمة‬ ‫موارد �شحيحة برقابة م�شددة من جانب فاتورة املياه.‬ ‫املركز.‬ ‫51. ال�سمات امل�ستعملة لو�صف مرافق املياه مقتطفة من ‪ Effective Utility Management‬التمهيد ملرافق املياه وال�رصف ال�صحي، حزيران/يونيو8002 .جمعية وكاالت املياه مرتوبولينت ، جمعية الأ�شغال‬ ‫العامة الأمريكية، اجلمعية الأمريكية ل�شبكات املياه، وكالة البيئة الأمريكية، الفدرالية الأمريكية لبيئة املياه. البيانات ب�ش�أن اخلدمات م�أخوذه من تقارير م�ست�شاري حتويل اخلدمات اىل �رشكات.‬ ‫61. م�ؤ�رشات �إ�ضافية مل�ساهمة كل من العقبة وعمان مو�ضحة يف املرفقات 1و2‬
  • ‫يف هذا الف�صل. وعلى الفوائد الكامنة وراء‬ ‫واجهت منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة وكاالت احلكومة املركزية التي لها فروع يف‬‫�إن�شاء �رشكة مملوكة للحكومة على غرار‬ ‫معار�ضة �شديدة نظرا العتبارها تهديدا العقبة ، كما هو احلال بالن�سبة ل�سلطة‬‫التجربة الناجحة يف العقبة. وهذا يعني �أن‬ ‫املياه 41.‬ ‫ملركزية الإدارة العامة يف الأردن.‬‫ثمار التغيري مرتفعة، لأنهم �سيتمكنون‬ ‫ويخول القانون �سلطة منطقة العقبة‬ ‫يعطي القانون يف املادة 71 �سلطات وا�سعة‬‫من تهيئة الظروف ملزيد من التح�سني‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة تطوير البنية التحتية‬ ‫ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬‫يف اخلدمات. كما �سي�سمح للم�ؤ�س�سات‬ ‫وتوفري اخلدمات. وال غرابة �أن ذلك �أدى‬ ‫مبا يف ذلك م�س�ؤولية تطوير ميناء العقبة‬‫احلكومية املركزية بال�سيطرة على اخلدمات.‬ ‫للمفاو�ضات بني �سلطة منطقة العقبة‬ ‫ومطارها وخدمات املرافق داخلها. ومع‬‫وهو نهج منخف�ض املخاطرة كما �أنه يعتمد‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة وامل�ؤ�س�سات احلكومية‬ ‫ذلك، فالتفوي�ض متوازن مبوجب الأحكام‬‫على جتربة ناجحة كما يعتقد الكثريون يف‬ ‫التي لها فروع يف العقبة.‬ ‫بحيث تتطلب القرارات الرئي�سية كالتعاقد‬ ‫احلكومة.‬ ‫مع �أطراف ثالثة لتوفري اخلدمات �أو‬‫وعلى الرغم من ال�صالحيات الوا�سعة احلكومة كالعب رئي�سي يف قطاع‬ ‫االقرتا�ض لتمويل امل�شاريع والأن�شطة‬ ‫املخولة مبوجب القانون ل�سلطة منطقة العقبة املياه وال�صرف ال�صحي‬ ‫موافقة جمل�س الوزراء.‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة كان جمال الإ�صالح يف‬‫قبل التحول �إىل ال�رشكات العامة كان‬ ‫قطاع املياه وال�رصف ال�صحي تدريجيا وذو‬ ‫عمان‬‫دور احلكومة يف خدمات املياه وال�رصف‬ ‫م�سار واحد ولي�س على مقا�س كبري. ويرجع‬‫ال�صحي يف عمان والعقبة هاما ولكنه كان‬ ‫بلغ عدد �سكان عمان يف عام 4002 حوايل‬ ‫هذا اىل املعار�ضة القوية الفعالة بقيادة‬‫ذو اختالفات جوهرية من مدينة �إىل �أخرى.‬ ‫2 مليون ن�سمة �أو 73 % من �إجمايل �سكان‬ ‫وزارة املياه والري و�سلطة املياه للتغيريات‬‫ففي العقبة كانت اخلدمات تقدم من فرع‬ ‫البالد البالغ 4.5 مليون ن�سمة. ويدير‬ ‫الوا�سعة النطاق امل�سموح بها يف القانون.‬‫�سلطة املياه املحلي، بينما يف عمان من �رشكة‬ ‫املدينة جمل�س �أمانة و�أمني للعا�صمة ير�أ�س‬ ‫وكان اال�صالح ذو م�سار واحد ملوائمته مع‬‫خا�صة مبوجب عقد ادارة مع �سلطة املياه.‬ ‫الإدارة البلدية. وللحكومة ت�أثري قوي يف‬ ‫توجهات الإدارة العامة املركزية يف الأردن.‬‫وعلى الرغم من هذا الفرق فقد كان لدى كلتا‬ ‫الإدارة لأنها تعني االمني ون�صف �أع�ضاء‬ ‫ومت�شيا مع هذا االجتاه، ف�إن املفاو�ضات بني‬‫الإدارتني عن�رص م�شرتك �أال وهو الت�أثري‬ ‫املجل�س ويختار الن�صف الآخر باالنتخاب‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة و‬‫القوي لل�سيا�سات والقرارات احلكومية‬ ‫العام. يبلغ معدل النمو ال�سكاين يف عمان‬ ‫�سلطة املياه كثريا ما كانت تتم بو�ساطة من‬‫على عمليات اخلدمة وبالتايل الت�أثري على‬ ‫41 نحو %5.2 �سنويا ومن املتوقع �أن يزيد‬ ‫مكتب رئي�س الوزراء �أو جمل�س الوزراء.‬ ‫جودتها وا�ستدامتها.‬ ‫عدد ال�سكان �إىل نحو 3 ماليني بحلول عام‬ ‫وقد قدمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية‬ ‫0202.‬‫كان بني الرتتيبات قا�سم م�شرتك �أال وهو:‬ ‫امل�ساعدة �إىل الأطراف خالل املفاو�ضات‬ ‫�أي�ضا.‬ ‫ملاذا الإ�صالح؟‬‫الت�أثري القوي ل�سيا�سات احلكومة وقراراتها‬‫على �إدامة اخلدمات ونوعيتها وا�ستدامتها.‬ ‫وميكن القول �إن الإ�صالح يف عمان كان‬ ‫يف العقبة ، كان الإ�صالح مدفوعا �إىل حد كبري‬ ‫وليد عاملني. فالعامل الأول هو جتربة مدينة‬ ‫ب�أحكام املادة 71. هذه املادة تخول فقط‬‫وب�صفته �إطارا لتحليل اخلدمات قبل حتولها‬ ‫العقبة، والثاين انتهاء عقد �إال دارة مع‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬‫�إىل �رشكات عامة مملوكة للدولة ي�ستخدم‬ ‫م�شغل القطاع اخلا�ص (ليما). و�أعطت هذه‬ ‫لتطوير البنية التحتية وتوفري اخلدمات ،‬‫التقرير �ستة خوا�ص ت�شغيلية هي : قاعدة‬ ‫امل�صادفة امل�سئولني احلكوميني الذين ال‬ ‫بل �أي�ضا �رصاحة تلغي جميع القوانني التي‬‫العمالء ، نوعية اخلدمات ، ا�ستقرار البنية‬ ‫ي�ؤيدون عقد �إال دارة الفر�صة لو�ضع حد له.‬ ‫تتعار�ض مع هذه املادة. ولي�س من الغريب‬‫التحتية ، كفاية موارد املياه ، واملالئمة املالية‬ ‫وكانت حجتهم مبنية على �أ�سا�س حتديدات‬ ‫�أن هذه الأحكام اثارت املفاو�ضات بني �سلطة‬ ‫وتنمية القيادات واملوظفني.51‬ ‫عقد �إال دارة الذي �ستتم مناق�شته فيما بعد‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صةوبني‬ ‫41. قانون �سلطة املياه قوي ويعطيها �صالحية التفاو�ض بخالف قوانني م�ؤ�س�سات حكومية اخرى‬
  • ‫�رشكة ليما النقدية من زبائنها �إىل حد‬ ‫يف حني �أن احلوافز واجلزاءات املبنية على‬ ‫خم�سة فقط من حملة الدرجات اجلامعية.‬ ‫كبري، وبالتايل ت�أثرت قدرتها على الوفاء‬ ‫الأداء كانت �صغرية باملقارنة مع الإتعاب‬ ‫وكانت برامج التدريب حمدودة ،ومل يكن‬ ‫بالتزاماتها ، ال�سيما مع املوردين.‬ ‫الإدارية. وانتهت حوافز الأداء لت�صبح 5 %‬ ‫هناك وجود حلوافز للأداء.‬ ‫ثالثا ، كانت هناك �شكوكا من جانب �إدارة‬ ‫من التح�سن املايل 12.‬ ‫عمان: حوافز غري كافية ، ا�ستقاللية‬ ‫ليما ب�شان توافر املوارد املائية. ومل‬ ‫ومبوجب عقد �إال دارة احتفظت �سلطة املياه‬ ‫ونوعية اخلدمات فيها‬ ‫تكن هذه ال�شكوك نا�شئة من الفقر املائي‬ ‫لنف�سها بالقرارات الهامة املتعلقة بكميات‬ ‫قبل حتويل اخلدمات �إىل �رشكة عامة مملوكة‬ ‫للبالد فقط بل نتيجة ل�سيطرة �سلطة املياه‬ ‫املياه املزودة وبامل�شاريع اال�ستثمارية،‬ ‫للدولة ، كانت خدمات املياه وال�رصف‬ ‫و�سلطة وادي الأردن على كميات كبريه من‬ ‫و�أبقت �إدارة �رشكة ليما دومنا �أدوات‬ ‫ال�صحي يف عمان من م�س�ؤولية �رشكة‬ ‫م�صادراملياه دون بروتوكول يتم مبوجبه‬ ‫وظروف كافية من اجل �إحراز �إجناز كبري يف‬ ‫خا�صة (ليما) مبوجب عقد �إدارة منحته‬ ‫توفري املياه �إىل �رشكة ليما. فقيا�س خدمات‬ ‫جمال حت�سني اخلدمات. فكان لهذا االختالل‬ ‫لها �سلطة املياه يف عام 9991 من خالل‬ ‫املياه و ال�رصف ال�صحي يف عمان با�ستخدام‬ ‫يف توزيع الوظائف وال�صالحيات �آثار‬ ‫عطاء تناف�سي مب�ساعدة البنك الدويل 02.‬ ‫ال�سمات ال�ست امل�ستخدمة للعقبة ، يت�ضح‬ ‫�سلبية جوهرية. �أوال بقيت هناك موا�ضيع‬ ‫وكانت ليما الوحيدة التي تقدمت بالعر�ض‬ ‫�أن اخلدمات قبل التحول �إىل �رشكات عامة‬ ‫التن�سيق وامل�سائلة كما يف �أي عقد ادارة الن‬ ‫الوحيد ، وهي مكونة من ائتالف خا�ص‬ ‫مملوكة للدولة كانت �أقل من املمار�سات‬ ‫�سلطة املياه خولت �رشكة ليما ما يت�صل‬ ‫ي�ضم: ,‪Montogomery Watson‬‬ ‫الهند�سية الف�ضلى و�أدنى من معايري منطقة‬ ‫بالعمليات اليومية خلدمات املياه وال�رصف‬ ‫-‪Arabtech Jerdaneh, Suez Lyon‬‬ ‫العقبة. و للإن�صاف فمن الأهمية مبكان‬ ‫ال�صحي ولكنهااحتفظت لنف�سها ب�سلطة‬ ‫-‪naise des Eauz(ONDEO) cur‬‬ ‫الإ�شارة �إىل �أن االختالفات يف الت�ضاري�س‬ ‫متويل وتنفيذ برامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل.‬ ‫‪rently Suez Environment‬‬ ‫بني املدينتني كان له ت�أثري كبري على ت�شغيل‬ ‫وكانت الق�ضايا النا�شئة عن تق�سيم هذه‬ ‫اخلدمات ، فالعقبة مدينة تت�سم باختالفات‬ ‫ال�صالحيات م�شو�شة �إىل حد كبري لأعمال‬ ‫وكان العقد الأ�صلي ملدة خم�س �سنوات‬ ‫ب�سيطة يف من�سوب االرتفاع يف حني �أن فارق‬ ‫الت�شغيل اليومي للخدمة والتخطيط للنمو‬ ‫وقد مدد ملرتني حتى كانون الأول /‬ ‫االرتفاع يف عمان يبلغ حوايل 004 مرت من‬ ‫والتحديث.‬ ‫دي�سمرب 6002.‬ ‫بني �أعلى و�أدنى نقطة.‬ ‫كانت م�س�ؤولية الإ�رشاف على تنفيذ العقود‬ ‫احتفظت �سلطة املياه لنف�سها بالقرارات‬‫71‬ ‫قاعدة العمالء‬ ‫الهامة املتعلقة بكميات املياه املزودة‬ ‫ل�سلطة املياه التي قامت بتخويل امل�س�ؤولية‬ ‫وبامل�شاريع اال�ستثمارية، و�أبقت �إدارة‬ ‫لوحدة التخطيط والإدارة. وقد مت التدقيق‬ ‫لقد منت قاعدة عمالء خدمات املياه وال�رصف‬ ‫�رشكة ليما دومنا �أدوات وظروف كافية من‬ ‫على �أداء الأمور الفنية واملالية من ليما مرة‬ ‫ال�صحي يف عمان خالل ال�سنوات الأخرية‬ ‫اجل �إحراز �إجناز كبري يف جمال حت�سني‬ ‫واحدة يف ال�سنة على �أيدي مدققي احل�سابات‬ ‫منوا �رسيعا نتيجة للنمو الطبيعي لل�سكان‬ ‫اخلدمات.‬ ‫امل�ستقلني املمولني من الوكالة الأمريكية‬ ‫والهجرة. ومتكنت املدينة من ا�ستيعاب‬ ‫للتنمية الدولية.‬ ‫ال�سكان الإ�ضافيني يف قاعدة عمالء املياه‬ ‫�أما الأثر الثاين لعدم التوازن يف الأعمال‬ ‫ولكنها ات�سمت بالعجز يف خدمات ال�رصف‬ ‫الإدارية ل�رشكة ليما هو �سلطتها املحدودة‬ ‫�إال �أن ال�رشوط الواردة يف عقد �إال دارة‬ ‫ال�صحي. اخل�صائ�ص الرئي�سية لقاعدة‬ ‫على �إدارة ر�أ�س مالها العامل. فالنقدية‬ ‫ركزت ب�شكل رئي�سي على احلوافزالناجتة‬ ‫العمالء لعام 4002 مبينة يف اجلدول رقم 2.‬ ‫املح�صلة من العمالء كانت تودع يف ح�ساب‬ ‫عن التح�سن املايل ومل تت�ضمن ما يكفي من‬ ‫�سلطة املياه التي تقوم بدورها بتحويل‬ ‫احلوافز لت�شجيع التميز يف تقدمي اخلدمات.‬ ‫التمويل �إىل �رشكة ليما مما �أدى اىل‬ ‫ويعزى ذلك �أ�سا�سا �إىل �أن الأتعاب الإدارية‬ ‫اطالةالوقت الذي يفرت�ض بحلوله �أن تت�سلم‬ ‫الثابتة �شكلت اجلزء الأكرب من اجر املقاول،‬ ‫02. ابتد�أت العملية بع�رشة �رشكات م�ؤهلة وانتهت بعر�ضني فقط ، نان�سي عودة، ر�سالة دكتوراه يف معهد ما�سا�شو�ست�س للتكنولوجيا ، حزيران 9002 ، �صفحة 39‬ ‫12 . نان�سي عودة‬
  • ‫النفقات الر�أ�سمالية من خالل الإعانات التي‬ ‫امل�رسبة للماء �أو املك�سورة منها وعدد مرات‬ ‫جودة اخلدمات‬‫كانت بدورها متول من القرو�ض واملنح‬ ‫ان�سداد �شبكة جتميع ال�رصف ال�صحي كان‬ ‫على العموم، كانت نوعية �إمدادات املياه‬‫من املنظمات الثنائية واملتعددة الأطراف،‬ ‫�أعلى من املمار�سات الهند�سية الف�ضلى.‬ ‫وخدمات ال�رصف ال�صحي يف العقبة جيدة،‬‫ومن الدين الداخلي والإيرادات احلالية‬ ‫فعلى �سبيل املثال ، قدرت املياه غري املحا�سب‬ ‫وكانت �شكاوى العمالء من انقطاع املياه‬ ‫للحكومة.‬ ‫عليها بنحو 73 % 71 من �إنتاج املياه مقارنة‬ ‫وق�صور خدمات ال�رصف ال�صحي حتل‬‫ففي املمار�سة العملية �سمحت تعرفه املياه يف‬ ‫مع �أقل من 02 % يف �أف�ضل املمار�سات، وقد‬ ‫ب�رسعة (حوايل ثالث �ساعات يف املتو�سط).‬‫العقبة قبل التحول �إىل �رشكة عامة بدر تدفق‬ ‫قدر عدد مرات انفجار اخلطوط والت�رسب‬ ‫ومت �إجناز هذه اخلدمة القيا�سية بف�ضل‬‫نقدي ت�شغيلي لي�صار �إىل حتويله �إىل �سلطة‬ ‫منها يف ال�سنة مبرتني لكل كيلو مرت من‬ ‫اال�ستثمارات الكبرية لتو�سيع نطاق النظام‬‫املياه. وقد كان هذا التدفق النقدي ممكنا‬ ‫التمديدات الرئي�سية مقابل �أقل من 2.0 يف‬ ‫و�إعادة ت�أهيله، و�إقامة نظام �إدارة �صيانة‬‫ب�سبب �أربعة عوامل رئي�سية. �أولها ارتفاع‬ ‫�أف�ضل املمار�سات.‬ ‫حمو�سب قبل �سنتني �أو ثالث �سنوات‬‫حجم مبيعات املياه باجلملة للم�ستهلكني غري‬ ‫على الرغم من اال�ستثمارات يف جمال �إعادة‬ ‫من حتول اخلدمة �إىل �رشكة عامة مملوكة‬‫املنزليني الذين يدفعون تعرفة مرتفعة،‬ ‫ت�أهيل النظام يف �أوائل عام 0002 ، فقد‬ ‫للدولة. ومت متويل اال�ستثمارات من منحة‬‫وثانيها انخفا�ض تكاليف ت�شغيل النظام‬ ‫كان عدد خطوط املياه امل�رسبة للمياه وتواتر‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية �إىل �سلطة‬‫الأمر الذي تطلب �ضخا �ضئيال �أو معدوما‬ ‫ك�رس اخلطوط وان�سداد خطوط ال�رصف‬ ‫املياه.‬‫و ثالثها جودة نوعية املياه اجلوفية القادمة‬ ‫ال�صحي مرتفعا.‬ ‫وقد مت ت�رصيف اجلزء الأكرب من مياه‬‫من الدي�سي التي مل تتطلب �سوى الكلورة،‬ ‫ال�رصف ال�صحي �إىل موقع حمطة املعاجلة‬‫ورابعها املمار�سة ال�سائدة لدى �سلطة‬ ‫كفاية املوارد املائية‬ ‫الواقعة يف اجلزء ال�شمايل الغربي من املدينة،‬‫املياه بت�أجيل �إعادة ت�أهيل البنية التحتية‬ ‫�أن امل�صدر الرئي�سي للمياه هو حقل مياه‬ ‫يف حني �أن كميات �أقل من املياه العادمة يف‬ ‫وال�صيانة.‬ ‫الدي�سي 81، وهو جيد ملنطقة العقبة ويلبي‬ ‫منطقةال�ساحل اجلنوبي كانت تعالج بنظام‬ ‫الطلب حتى عام 3102. وهناك م�صادر‬ ‫احلفر االمت�صا�صية وتر�شح بعد ذلك �إىل‬‫لقد كانت ممار�سة ت�أجيل �إعادة ت�أهيل البنية‬ ‫�إ�ضافية من املتوقع �أن ت�أتي من املياه املحالة.‬ ‫جوف الأر�ض. وكانت مرافق جمع ومعاجلة‬‫التحتية وال�صيانة واحدة من الو�سائل‬ ‫ففي وقت �إعداد هذه الدرا�سة ف�أن م�شاريع‬ ‫املياه امل�ستعملة الإ�ضافية قيد البناء لتلبية‬‫للم�ساعدة يف توليد تدفق نقدي ت�شغيلي يف‬ ‫حتليه املياه كانت ال تزال قيد النظر، ف�ضال‬ ‫61 الطلب حتى عام 0302 تقريبا.‬‫العقبة ليتم حتويله �إىل مقر �سلطة املياه.‬ ‫عن بدائل �أخرى مثل خط �أنابيب ثاين من‬ ‫ا�ستقرار البنية التحتية‬ ‫حقل الدي�سي اىل العقبة.‬ ‫مل يكن �أداء املرافق فيما يخ�ص �سمة‬ ‫املوظف وتطوير القدرات القيادية‬ ‫اجلدوى املالية‬ ‫ا�ستقرار البنية التحتية مر�ضيا. فلم يكن‬‫لقد كان مو�ضوع �إدارة �ش�ؤون املوظفني‬ ‫مل تقدم ال�سيا�سة املالية للحكومة ب�ش�أن‬ ‫نطاق التغطية �أو الأ�صول الثابتة مكتمال،‬‫واحدا من الق�ضايا التي واجهت �سلطة‬ ‫توفري املياه للعقبة وخدمات املجاري �شيئا‬ ‫ومل يكن هناك خططا وجداول زمنية �أو‬‫مياه العقبة، ف�سلم الرواتب مل يكن مناف�سا‬ ‫بخ�صو�ص الكفاءة املالية. فقد كان من‬ ‫معايري حمددة لتغيري و�إعادة ت�أهيل الأ�صول‬‫للقطاع اخلا�ص ب�سبب القيود املفرو�ضة‬ ‫املفرت�ض �أن تكون �إيرادات الت�شغيل كافية‬ ‫على الرغم من اال�ستثمارات يف جمال �إعادة‬‫من �سلطة املياه ا�ستنادا مل�ستوى الرواتب‬ ‫لتغطية نفقات الت�شغيل ولي�س تكاليف‬ ‫ت�أهيل النظام يف �أوائل عام 0002 . وعلى‬‫لديها. فمدراء ال�سلطة يف العقبة افتقدوا‬ ‫ال�صيانة �أو متطلبات اال�ستثمار بالكامل.‬ ‫الرغم من الت�ضاري�س املالئمة بعدم وجود‬‫اىل ال�صالحيات الدارة املرفق، وافتقر‬ ‫وكان �أي فائ�ض نقدي من العمليات ير�سل‬ ‫اختالفات كبرية يف من�سوب االرتفاع داخل‬‫املوظفون �آنذاك �إىل امل�ؤهالت. فقد كان هناك‬ ‫�إىل �سلطة املياه 91.وكانت احلكومة متول‬ ‫منطقة اخلدمة ف�أن عدد خطوط �أنابيب املياه‬ ‫71. عن�رص هام اخر الرتفاع هذا الرقم هو الزاميةالتزويد للمناطق البدويةالواقعة قرب م�صادر املياه‬ ‫81. حو�ض الدي�سي اجلويف هو مياه غري متجددة يقع يف جنوب �رشق الأردن و�شمال غرب اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫91. تبني ان حتويالت العقبة اىل ال�سلطة كانت �أحد العوائق للربنامج ب�سبب اعتماد ال�سلطة عليها‬
  • ‫والإيرادات احلكومية احلالية. �إن توقيت‬ ‫4002 ، وكان مقدار االن�سداد 9 مرات‬ ‫لبناء برنامج فعال لإدارة الأ�صول. وعالوة‬ ‫وكمية اال�ستثمارات يف جمال تو�سيع و�إعادة‬ ‫لكل كيلومرت من ال�شبكة �سنويا. ومتثل هذه‬ ‫على ذلك ، فلم يكن لدى ال�رشكة معايري‬ ‫ت�أهيل النظام �أملتها م�سالة توافر الأموال‬ ‫امل�شكلة �ضغطا متزايدا على تطوير م�شاريع‬ ‫حمددة لتجديد وا�ستبدال الأ�صول مما جعل‬ ‫اخلارجية ومتويل املوازنة ومل متلها‬ ‫عقارية جديدة. كما ت�شري �إىل احلاجة امللحة‬ ‫اتخاذ القرارات ب�ش�أن جتديد وا�ستبدال‬ ‫متطلبات اخلدمة.‬ ‫ملعاجلة نظام �إعادة الت�أهيل.‬ ‫الأ�صول حمكوم بتوفر التمويل ، مبا فيها‬ ‫عائدات القرو�ض املخ�ص�صة لهذا الغر�ض 22‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل القيود املفرو�ضة على متويل‬ ‫كفاية املوارد املائية‬ ‫النفقات الر�أ�سمالية، فالنظام/النموذج‬ ‫. فعلى �سبيل املثال ، فبعد �سنوات من �إهمال‬ ‫ت�شكل قلة موارد املياه م�شكلة رئي�سية لعمان‬ ‫املايل ال ي�ؤمن توازن جيد بني نفقات‬ ‫البنية التحتية ، قامت �سلطة املياه با�ستبدال‬ ‫الن ا�ستهالك املياه البالغ 721 مليون م3 يف‬ ‫01 % من �شبكة عمان خالل فرتة تنفيذ‬ ‫الت�شغيل وال�صيانة من جهة، والإيرادات‬ ‫عام 4002 كان قريبا من قدرة امل�صادر‬ ‫من جهة �أخرى. ويرجع عدم التوازن هذا‬ ‫عقد الإدارة. وكان هذا اال�ستثمار مموال‬ ‫البالغة 051 مليون م 3 من املياه يف �سنة‬ ‫بقر�ض من البنك الدويل وقد توقف هذا‬ ‫�إىل م�ستويات التعرفة التي حددها جمل�س‬ ‫معتدلة االمطار. وح�سب �سلطة املياه كان‬ ‫الوزراء على �أ�سا�س معايري �سيا�سية دون‬ ‫الربنامج حال نفاذ متويل البنك الدويل، كما‬ ‫من املتوقع ب�أن تزداد كمية م�صادر املياه‬ ‫قام ‪ USAID‬بتمويل برنامج بقيمة 07‬ ‫اال�ستناد على قواعد وا�ضحة و اعتبارات‬ ‫التي �ست�صل عمان على املدى املتو�سط �أي‬ ‫كافية قوامها فيما �إذا كانت التعرفه كافية‬ ‫مليون دوالرال�ستبدال ال�شبكات الرئي�سية يف‬ ‫ملدة �أقل من ع�رش �سنوات من خالل م�صدر‬ ‫�ضواحي العا�صمة.‬ ‫لتغطية تكاليف ال�صيانة والإ�صالح.‬ ‫الزارة اجلديد الذي بد�أ يف عام 8002.‬ ‫وكدليل �آخر على �ضعف الأداء فقد كان عدد‬ ‫وعلى املدى الطويل، تقوم �سلطة املياه حاليا‬ ‫حاالت ت�رسب املياه من �أنابيب املياه وحاالت‬ ‫بو�ضع اللم�سات الأخرية على عقد بناء‬ ‫انك�سارها و تواتر ف�شل نظام جتميع مياه‬ ‫وت�شغيل ونقل لتزويد 001 مليون مرت مكعب‬ ‫ال�رصف ال�صحي �أعلى بكثري من م�ؤ�رشات‬ ‫�سنويا من حو�ض مياه الدي�سي اجلويف. حيث‬ ‫�أف�ضل املمار�سات. فعلى �سبيل املثال ويف‬ ‫�أن التكلفة الر�أ�سمالية لهذا امل�رشوع هي‬ ‫عام4002 قدرت املياه املهدورة بنحو‬ ‫حوايل 008 مليون دينار �أردين.‬ ‫%34 من املياه املدخلة يف ال�شبكة وكان‬‫91‬ ‫اجلدوى املالية‬ ‫هناك 11 انفجار/ ت�رسب يف ال�سنة لكل‬ ‫بالنظر �إىل ال�سيا�سات التقليدية للحكومة‬ ‫كيلو مرت من �شبكة املياه الرئي�سية 32. و�إذا‬ ‫بخ�صو�ص قطاع املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫ما قورن كال التقديرين ب�أف�ضل املمار�سات‬ ‫و�رشوط عقد �إدارة ليما، ف�أن توفري خدمات‬ ‫والبالغة �أقل من 01 % من املاء املهدور‬ ‫املياه يف عمان مل تكن جمدية من الناحية‬ ‫وعدد انفجار/ ت�رسب �أقل من 2.0 يف ال�سنة‬ ‫املالية. فكانت معتمدة على عائدات الت�شغيل‬ ‫لكل كيلو مرت من �شبكة املياه الرئي�سية ف�أن‬ ‫ل�رشكة ليما و الإعانات احلكومية. وعموما،‬ ‫هذا ميثل هدرا هائال للموارد. وقد �أدى‬ ‫ف�إن عائدات ال�رشكة ينبغي �أن تغطي نفقات‬ ‫فقدان املياه �أو غري املحا�سب عليها �إىل تفاقم‬ ‫الت�شغيل وال�صيانة، يف حني �أن الإعانات‬ ‫م�شكلة تو�صيل املياه من قبل املزود.‬ ‫احلكومية ينبغي �أن تغطي متطلبات‬ ‫فقد جتاوز االن�سداد واالرتداد يف خطوط‬ ‫اال�ستثمار. فالإعانات احلكومية كانت ممولة‬ ‫املجاري حتى �أالن �أف�ضل املمار�سات الدولية‬ ‫من القرو�ض واملنح من املنظمات املتعددة‬ ‫وهي :1.0 لكل كيلومرت من ال�شبكة �سنويا.‬ ‫الأطراف والثنائية ، والدين الداخلي ،‬ ‫وقد و�صلت �إىل نحو 009.81 حالة يف عام‬ ‫22. �أدارت �رشكة ليما 3 ام�شاريع رئي�سية: 1. م�رشوع ممول من �سلطة املياه لتح�سني الت�شغيل وال�صيانة. 2. م�رشوع ممول من ال�سلطة للتو�سع خارج منطقة اخلدمة. 3. امل�شاريع املمولة من البنك الدويل.‬ ‫32 . ال يتوفر معلومات حول ن�سبة الفاقد التجاري �أو الفني‬
  • ‫اجلدول 2‬‫لقد اعتاد العمالء على التعامل مع الأمر‬ ‫عمان- قاعدة معلومات الزبائن لعام 4002‬‫من خالل تخزين املياه على �سطوح املنازل‬‫وخزانات املياه وحتت م�ستوى �سطح الأر�ض‬‫واعتادوا على القيام ب�أن�شطة مكثفة كغ�سل‬ ‫املالب�س يف �أيام و�صول �إمدادات املياه.‬‫ان عدم قدرة �رشكة املياه على احلد من‬‫اخل�سائر وعدم كفاية ال�سيطرة على �شبكة‬‫توزيع املياه قد �أدى �إىل تراجع مثري للقلق‬‫وملا كان العمالء قد تعاي�شوا مع نظام توزيع على عدد �ساعات اخلدمة ، كما هو مبني يف‬ ‫م�ستوى اخلدمات‬ ‫املياه ، فقد تعلموا على �أن يتكيفوا من خالل اجلدول 3.‬ ‫الإجنازات يف تر�شيد التكاليف وتخفي�ض عدد‬ ‫ا�ستثمارهم يف �شبكات داخلية يف منازلهم‬ ‫املوظفني ن�سية لعدد الزبائن ، والأهم من ذلك‬ ‫مبا فيها خزانات على �سطوح منازلهم‬ ‫�أنها �أدت �إىل زيادة يف ر�ضا العمالء. ولكن‬ ‫و حتت الأر�ض وا�ستخدام امل�ضخات‬ ‫نوعية خدمات تزويد املياه ات�سمت بالعجز،‬ ‫واملحاب�س و�أنظمة الت�صفية والرت�شيح يف‬ ‫ب�سبب عدم قدرة ال�رشكة على التغلب على‬ ‫بع�ض الأحيان. كما �أنهم يقومون ب�رشاء‬ ‫التناوب يف تو�صيل املياه �إىل الزبائن الأمر‬ ‫املياه من ال�صهاريج خالل فرتات انقطاع‬ ‫الذي بد�أ يف ال�سبعينات ا�ستجابة للتخ�صي�ص‬ ‫املياه، ويقومون بتطبيق �أن�شطة م�شددة يف‬ ‫غري الكايف من احلكومة املركزية للمياه �إىل‬ ‫ا�ستخدام املياه كغ�سل املالب�س يف �أيام و�صول‬ ‫املناطق احل�رضية التي تت�سم بفاقد مياه عال‬‫�إمدادات املياه. فالزبائن ذوي قدرة تخزين ن�سبة تغطية ال�رصف ال�صحي حتت �أدارة‬‫من 02-01 م 3 هم الأقل ت�أثرا مب�س�ألة ليماومياهنا منخف�ضة بحيث و�صلت ال�شبكة‬ ‫للغاية. فاملمار�سة الت�شغيلية لتناوب توزيع‬‫التناوب �أما الزبائن ذوي الدخل املنخف�ض �إىل 87 % فقط من ال�سكان عام 7002‬ ‫املياه بني خمتلف املناطق والتي من خاللها‬‫مع انخفا�ض يف القدرة على التخزين ،من ارتفعت اىل 08 % عام 8002. وكان اجلزء‬ ‫يتم جتزئة نظام التوزيع يف �أكرث املناطق،‬‫الأكرب من مياه ال�رصف ال�صحي يعالج يف‬ ‫81 �أدت الن تتلقى معظم املناطق املياه يومني‬ ‫2-1 م 3 ، فيواجهون نق�صا كبريا.‬‫البدء يف حمطة التنقية الطبيعية والباقي‬ ‫مت�صلني يف الأ�سبوع فقط ولو�صول املياه‬‫هنالك �سيئة �آخري للتناوب يف �إمدادات املياه يف اثنتني من حمطات املعاجلة الثانوية.‬ ‫لعدد قليل منها ب�شكل م�ستمر.‬‫�أال وهي �ألإ�رضار يف �شبكة التوزيع نتيجة وبالإ�ضافة �إىل ذلك ، كانت �سلطة املياه تقوم‬‫التغيريات املفاجئة يف تدفق املياه ( ما يعرف ببناء من�شاة معاجلة ثانوية�ضخمة (اخلربة‬‫ال�سمراء) والتي دخلت حيز اخلدمةالكامل‬ ‫بت�أثري مطرقة املاء )،‬ ‫يعني التوزيع يف عمان تناوب �إمدادات املياه‬ ‫ومما يعني �أن تطبيق التناوب يزيد من يف عام 8002.‬ ‫بني خمتلف املناطق بحيث ينق�سم خالله‬ ‫تكاليف الت�شغيل (مبا يف ذلك تكاليف‬ ‫نظام التوزيع بحيث حت�صل املياه �إىل معظم‬ ‫املوظفني الالزمني لفتح و�إغالق املحاب�س) ا�ستقرار البنية التحتية‬ ‫املناطق يومني مت�صلني فقط يف الأ�سبوع.‬‫وتعقيدات ت�شغيل ال�صمامات لتخفي�ض مل يكن �أداء �سلطة املياه يف الأردن وال �أداء‬‫ال�ضغط يف بع�ض مناطق التوزيع البالغة ليما مر�ضيا وذلك من خالل مالحظة ثالثة‬‫033 منطقة واىل �صعوبات الك�شف عن م�ؤ�رشات كمية ونوعية غري مبا�رشة. فك�شف‬‫الأ�صول الثابتة و تقييم حالتها مل يكن كافيا‬ ‫وتتبع ت�رسيبات املياه و�إ�صالحها.‬
  • ‫الف�صل 3‬ ‫العملية :‬ ‫الإ�صالح املن�ضبط النهج‬ ‫«بالن�سبة لأي م�رشوع معني ، ينبغي ان حت�صل عملية خلق املعرفة يف بيئة من الرعاية، بيئة‬ ‫يكون فيها لأع�ضاء املنظمة دور فعال يف تطبيق الأفكار املقدمة من الآخرين».42‬ ‫52 تقييم م�صادر املياه والطلب عليها،ن�رش‬ ‫التطور الطموح للمنطقة ،الرغبة يف التطوير‬ ‫ف�إ�صالح قطاع املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫عام 8991 من قبل مونتغومري وات�سون،‬ ‫مت ت�شجيعها�أي�ضا ب�شكل اكرب حينما �أدركوا‬ ‫عملية معقدة حمفوفة باملخاطر. ولينجح‬ ‫حدد احلاجة مل�صادر جديدة يف عام 7002‬ ‫�أن �سلطة املياه يف العقبة �ستكون غري قادرة‬ ‫اال�صالحيون عليهم �أن اليكتفوا ب�إظهار‬ ‫ولكن درا�سة جديدة مل�رشوع ‪ TAPS‬حددت‬ ‫على تطوير م�صدر جديد للمياه الأمر الذي‬ ‫التزام قوي فقط بل عليهم �أي�ضا �أن ي�ضعوا‬ ‫بان احلاجة �ستكون عام 3102‬ ‫قدره �أ�صحاب امل�صالح يف العقبة ب�أنه �أمر‬ ‫منهجية من�ضبطة نظامية لت�صميم وتنفيذ‬ ‫�رضوري بحلول عام 7002.الحقا تبني‬ ‫الإ�صالح. فما الذي جعل عمليات الإ�صالح‬ ‫�أن امل�صدر اجلديد �سيكون مطلوبا بحلول الدعم ال�سيا�سي القوي‬ ‫يف العقبة وعمان عملية بالغة ال�رسعة؟‬ ‫لقد قاد عملية الإ�صالح يف كل من العقبة‬ ‫عام 3102. 52‬ ‫يبدو �أن الإجابة على هذا ال�س�ؤال تكمن‬ ‫وعمان جمل�س الوزراء من خالل وزارة‬ ‫يف مزيج من العوامل غري االعتيادية التي‬‫12‬ ‫لقد قوى قانون منطقة العقبة االقت�صادية املياه والري التي تر�أ�ست قطاع املياه يف‬ ‫�شملت الطلب القوي على الإ�صالح وتقدمي‬ ‫اخلا�صة الطلب على �إ�صالح املياه وال�رصف البالد. فمجل�س الوزراء وفقا للت�رشيعات‬ ‫الدعم ال�سيا�سي امل�صاحب لتفوي�ض وا�ضح‬ ‫الأردنية ، هو �صانع القرار.‬ ‫ال�صحي يف العقبة.‬ ‫للموظفني امل�سئولني عن ت�صميم وتنفيذ‬ ‫وادركت احلكومة �أن عملية التحويل �إىل‬ ‫الإ�صالح وعملية �صنع قرار منظمة �إىل حد‬ ‫وميكن القول �أن النجاح املتحقق للإ�صالحفي �رشكات عامة مملوكة للدولة بحاجة �إىل دعم‬ ‫كبري للت�أكيد على �أن ناجت الإ�صالح يت�سق مع‬ ‫العقبة هو �أحد العوامل الرئي�سية يف تن�شيط �سيا�سي قوي متوا�صل ، ف�ضال عن احلاجة‬ ‫نوايا �صناع القرار.‬ ‫الطلب على الإ�صالح يف عمان. بحيث من �إىل خرباء وم�سئولني حكوميني رفيعي‬ ‫املرجح �أن تودي هاتني الق�ضيتني بدورهما امل�ستوى لقيادة هذه العملية من يوم لآخر‬ ‫الطلب على الإ�صالح‬ ‫اىل قيام احلكومة بتجريب ترتيبات تنظيمية يف وتقدمي تو�صيات �إىل جمل�س الوزراء. كما‬ ‫ويف وقت الحق يبدو �أن قانون �إن�شاء منطقة‬ ‫�أجزاء �أخرى من البالد خا�صة يف املحافظات فهم �أن الرتتيبات التنظيمية للإ�صالح البد‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة قد �إعطى دفعة‬ ‫و�أن تتكيف مع احلقائق ال�سيا�سية والإدارية‬ ‫ال�شماليةوال�رشقية.‬ ‫قوية لإ�صالح قطاع املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫42 متكني ان�شاء املعرفة: فون كروغ جورج/ يف املدينتني. ففي العقبة مت تنفيذ العملية‬ ‫فيها. فقد جعل �سلطة املنطقة اخلا�صة‬ ‫مطبعة جامعة �أك�سفورد عام 0002،الف�صل 9 من قبل جلنة تن�سيق مكونة من ممثلني عن‬ ‫م�س�ؤولة عن تطوير جميع اخلدمات ملواكبة‬ ‫42. ‪Von Krogh Georg, Lchijo, Kazuo and Nonaha, Ikujiro, Enabling knowledge Creation, How to Unlock the Mystery of Trvit Knowlalge‬‬ ‫‪ .and Release the ower of Infor mation‬جامعة اك�سفورد بر�س ،0002 �ص9،‬ ‫52. ن�رشت يف م�صادر املياة وتقييم الطلب يف عام 8991 من قبل ‪ Montgomrery Watson / Arabtech Jardaneh‬وت�شري التقديرات اىل �أن يف عام 7002 النمو ال�سكاين �سوف يتطلب موارد مائة �إ�ضافية واخر‬ ‫التوقعات لطلب متت من قبل م�رشوع ‪ TAPS‬يف 3002 مت تاجيلة لزيادة الطلب لغاية‬
  • ‫املوظف وتنمية القدرات القيادية‬‫كانت �إدارة �ش�ؤون املوظفني م�س�ألة �صعبة �أخرى مبوجب عقد �إالدارة ب�سبب وجود فئتني من املوظفني.‬‫ف�إحدى الفئتني تت�ألف من الأفراد الذين مت التعاقد معهم مبا�رشة عن طريق �رشكة ليما برواتب مرتكزة‬‫على م�ستويات ال�سوق ومزاياه، والفئة الأخرى تت�ألف من موظفني معارين من �سلطة املياه برواتب ومزايا‬‫موظفي اخلدمة املدنية. وقد �أدي االفتقار �إىل االت�ساق يف الرواتب واملزايا �إىل عدم ر�ضا بني املوظفني.‬‫وعلى الرغم من هذه ال�صعوبات ، قامت �رشكة ليما بتعيني و�إدامة قوة عاملة كف�ؤة وب�شكل متزايد . كما‬‫زادت الفر�ص املتاحة لتنمية املهارات القيادية واملهنية ب�شكل كبري من خالل التدريب. ومما ي�ؤ�سف له �أن ما‬ ‫حتقق مل يكن كافيا ل�سد الفجوة بني الأداء احلايل والتح�سن املتوا�صل الالزم لرفع م�ستويات اخلدمات.‬ ‫02‬
  • ‫خمطط رقم 1‬ ‫منهجية ومراحل امل�شروع‬‫32‬ ‫�أن هذا املنهج الذي هو على مراحل قد �سعى ل�ضمان �أن كال من اللجان واحلكومة ميكنهم وب�شكل تدريجي ومنتظم �أن يولدوا �أفكارا‬ ‫واتفاقات مفيدة لإن�شاء ال�رشكات. وبعبارة �أخرى ، فقد ي�رست القرارات النهائية ب�أ�سلوب «غري مفاجئ».‬ ‫ي�رست القرارات النهائية الطريق �إىل منهج �صنع القرار ب�شكل غري مفاجئ.‬ ‫و�أن�ش�أت اللجان خطوات عمل فعالة للغاية حافظت على قوة دفع الإ�صالحات ب�إدامة جدول زمني دقيق لالجتماعات 82، والتي كانت منظمة‬ ‫تنظيما جيدا مع جداول �أعمال مقرتحة جيدة من قبل اال�ست�شاريني، و متت موافقة اللجنة عليها عند بداية كل اجتماع . ومت الإبالغ عن‬ ‫املداوالت بني �ألأع�ضاء بوثائق موزعة م�سبقا من قبل اال�ست�شاريني �أو عن طريق عر�ض النقاط القوية خالل االجتماعات.‬ ‫82. جلنة �رشكة مياة العقبة (‪ )AWC‬اجتمعت 21 مرة خالل 81 �شهر ولكن جلنة مياهنا اجتمعت 91 مرة يف 41 �شهر‬
  • ‫تو�صية واحدة منا�سبة خلدمات املياه‬ ‫كل من منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة املجاالت �آالمنة لتبادل املعرفة‬‫وال�رصف ال�صحي �إىل اللجان. ولإجناز‬ ‫مثلت اللجان التي �أن�ش�أتها احلكومة‬ ‫وال�سلطات احلكومية، يف حني تولت ذلك يف‬‫مهامهم ،ا�ستخدمت ال�رشكات فرق متعددة‬ ‫للم�ساعدة يف الإ�صالحات نهجا عمليا وواقعيا‬ ‫عمان جلنة قوامها فريق تطوير امل�رشوع‬‫االخت�صا�صات مكونة من خرباء حمليني‬ ‫مبتكرا لإجراء الإ�صالح. وكان من املتوقع‬ ‫ت�ألفت من ممثلي عن �سلطة املياه فقط 62.‬‫و�أجانب متخ�ص�صون يف �إ�صالح القطاع‬ ‫�أن تكون هناك «�أماكن �آمنة» ميكن فيها‬ ‫وقد �شارك ممثلني من الوكالة الأمريكية‬‫و�إدارة املرافق ، والتنظيم ، والهند�سة ،‬ ‫للم�شاركني �أن يت�شاركوا ويبدعوا ويطبقوا‬ ‫للتنمية الدولية ومن اال�ست�شاريني يف كال‬‫واالقت�صاد ، والقانون ، وال�ش�ؤون املالية‬ ‫املعرفة املتعلقة بالقطاع ب�ش�أن التحويل �إىل‬ ‫اللجنتني.‬‫واملوارد الب�رشية وتكنولوجيا املعلومات ،‬ ‫�رشكات عامة مملوكة للدولة. وتنعك�س هذه‬ ‫واالت�صاالت ، والتدريب.‬ ‫وقد عك�س اختالف تكوين اللجان يف العقبة‬ ‫الفكرة يف دورها على تطوير ر�ؤية جماعية‬ ‫وعمان االختالفات يف العالقات التنظيمية‬ ‫للرتتيبات التنظيمية للم�ؤ�س�سات التي تقدم نهج منظم للإ�صالح‬ ‫وال�سيا�سية بني احلكومة واملدينتني. ففي‬‫بناء على اقرتاحات اال�ست�شاريني التقنية ،‬ ‫خدمات املياه وال�رصف ال�صحي.‬ ‫كلتا املدينتني، كان هناك تقليد قوامه‬‫قامت اللجان بتنظيم الإ�صالحات و�أعمال‬ ‫�سيطرة احلكومة على املياه وخدمات‬‫لقد مثلت اللجان نهجا عمليا وواقعيا، اال�ست�شاريني على ثالثة مراحل. ففي‬ ‫ال�رصف ال�صحي. ومع ذلك ف�إن املنطقة‬‫ومبتكرا لإجراء الإ�صالح. وكان من املتوقع املرحلة الأوىل قامت اللجان مب�ساعدة‬ ‫االقت�صادية �أوجدت حالة جديدة يف العقبة‬‫�أن تكون هذه «جماالت �آمنة» لتبادل وخلق ، اال�ست�شاريني بتحليل اخليارات التنظيمية‬ ‫لأن القانون كان قد خول ال�سلطة يف منطقة‬‫وحددت اخليار املو�صى به لتقدمي اخلدمات.‬ ‫وتطبيق املعرفة املت�صلة بالقطاع.‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة �سلطة تطوير‬‫ويف املرحلة الثانية قام اال�ست�شاريون‬ ‫مرافق اخلدمات. وتعار�ض هذا القانون‬‫وبالإ�ضافة �إىل ذلك �شارك م�سئولون بالتعاون مع �أع�ضاء اللجنة ب�إعداد درا�سة‬ ‫مع �صالحيات �سلطة املياه يف قطاع املياه‬‫حكوميون رفيعي امل�ستوى يف اللجان. جدوى وخطة طريق مف�صلة لتنفيذ اخليار‬ ‫وال�رصف ال�صحي، وبالتايل كان البد �أن جتد‬‫وهذا �أمر يف غاية الأهمية يت�صل باالت�صال الذي مت اختياره. ويف املرحلة الثالثة ، �ساعد‬ ‫احلكومة والعقبة حال يتعلق بال�سيا�سات.‬‫املثمر مع �صناع القرار يف الوقت املنا�سب اال�ست�شاريون اللجان يف تنفيذ هذا اخليار.‬ ‫وكان احلل الذي مت التو�صل �إليه هو دعم‬‫وهم رئي�س الوزراء وجمل�س الوزراء من وقد مت تبيان مراحل امل�رشوع و املنهجية يف‬ ‫تعيني ممثلني من �سلطة املياه ومنطقة العقبة‬ ‫خالل وزير املياه والري. وكان من املهم املخطط البياين رقم 1 ب�أدناه 72.‬ ‫22 االقت�صادية اخلا�صة.‬ ‫�أي�ضا الت�أكد من �أن تو�صيات اللجنة جمدية‬ ‫بخ�صو�ص ال�سيا�سات.‬ ‫امل�ساعدة املتخ�ص�صة‬ ‫تعار�ض القانون مع �صالحيات‬ ‫قامت وزارة املياه والري والوكالة‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫الأمريكية للتنمية الدولية بتعيني‬ ‫و�صالحيات �سلطة املياه جعل‬ ‫ا�ست�شاريني متخ�ص�صني مل�ساعدة احلكومة‬ ‫احلكومة والعقبة بحاجة �إىل �إيجاد‬ ‫يف عملية الإ�صالح. فال�رشكات اال�ست�شارية‬ ‫حل يتعلق بال�سيا�سات للخالف.‬ ‫مبوجب العقد املوقع مع الوكالة الأمريكية‬ ‫للتنمية الدولية هي امل�سئولة عن حتليل‬ ‫اخليارات التنظيمية املختلفة وتقدمي‬ ‫62. يف هذة الدرا�سة اللجنة وفريق تطوير امل�شاريع مرتادفة‬ ‫72. عر�ض نقاط قوى الإ�ست�شاري يف تفرير اجلدوى ل ‪ PDT‬يف 01 متوز 6002‬
  • ‫الف�صل 4‬ ‫عمليةاالختيار :‬ ‫�أي جهة �ستت�أثر م�صاحلها ؟‬ ‫«وبالرغم من �أهمية العوامل االقت�صادية ،... فالتغيري امل�ؤ�س�سي هو يف الأ�سا�س نتيجة‬ ‫مليزان القوى ال�سائد بني املجموعات �صاحبةامل�صالح ». 03‬ ‫االمتياز لي�س �رضوريا لأن هناك الكثري من‬ ‫ان اختيار البديل الأف�ضل من بني بدائل االختيار بني القطاعني العام واخلا�ص‬ ‫الوقت الن�شاء امل�صدر اجلديد. ويف ظل هذه‬ ‫اختلفت حالتي العقبة وعمان يف عملية‬ ‫الرتتيبات التنظيمية خلدمات املياه وال�رصف‬ ‫الظروف اعتمدت اللجنة منوذج التحول �إىل‬ ‫االختيار واملعايري ب�ش�أن االختيار من بني‬ ‫ال�صحي المر ح�سا�س. فهذا االمر يتطلب‬ ‫ال�رشكات العامة.‬ ‫القطاعني العام واخلا�ص لتقدمي خدمات‬ ‫فهما جيدا للخ�صائ�ص الفيزيائية للخدمات‬ ‫و�أخذت جلنة التح�ضري يف عمان بعني‬ ‫املياه وال�رصف ال�صحي. ففي العقبة ،‬ ‫وللخ�صائ�ص االقت�صادية وامل�ؤ�س�سية‬ ‫االعتبار ترتيبات تنظيمية عديدة ترتاوح‬ ‫كان اخليار مدفوعا بادراك �سلطة منطقة‬ ‫وال�سيا�سية واالجتماعية والبيئة يف منطقة‬ ‫بني �إعطاء امتياز كامل �إىل �رشكةخا�صة �أو‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة الذي مفاده متى‬ ‫اخلدمة. وت�شري هذه الدرا�سة �إىل �أنه و‬ ‫�رشكة مملوكة بالكامل للحكومة. ومع ذلك ،‬ ‫ينبغي دخول م�صدر جديد للمياه يف العمل و‬ ‫مت�شيا مع الإدارة العامة املركزية يف الأردن ،‬ ‫يوحي �سجل املناق�شات التي دارت يف اللجنة‬ ‫تقييمها لقدرة �سلطة املياه على متويل وبناء‬ ‫فقدمت القرار باخليارات الأ�سا�سية يف العقبة‬‫واملقابالت مع امل�سئولني احلكوميني ب�أن نية 52‬ ‫و�إدخال م�صدر جديد للمياه يف العمل بحلول‬ ‫وعمان من جانب احلكومة وهي كطرف‬ ‫�أكرث الالعبني امل�ؤثرين يف احلكومة كانت‬ ‫عام 7002.‬ ‫مهيمن على �أ�سواق املياه ال�سيا�سية يف البالد.‬ ‫على الدوام �إن�شاء �رشكة مملوكة للحكومة‬ ‫وتقرتح �أي�ضا �أهم القرارات التي ت�سعى �إىل‬ ‫وملا كانت �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫احلفاظ على الو�ضع الراهن �إىل �أق�صى حد‬ ‫على غرار منوذج العقبة. وهذا يتفق مع‬ ‫اخلا�صة ي�ساورها ال�شك يف قدرة �سلط املياه‬ ‫النهج املركزي ملوارد املياه و�إدارة مرافقها‬ ‫ممكن حتى ال تهدد م�صالح منظمات القطاع‬ ‫لتحقيق هذا الهدف ، فقد كان اهتمامها‬ ‫الرئي�سية.‬ ‫يف الأردن. وبالتايل ، �أو�صت اللجنة دون‬ ‫الأويل ين�صب على عقد امتياز مع م�شغل‬ ‫نقا�ش م�ستفي�ض ب�رشكة متلكها احلكومة‬ ‫من القطاع اخلا�ص قادر على حتقيق ذلك.‬ ‫ارت�ؤي �أن حتافظ القرارات الرئي�سيةعلى‬ ‫بالكامل.‬ ‫ويف وقت الحق من هذه العملية �أ�صبح من‬ ‫الو�ضع الراهن �إىل �أق�صى حد ممكن حتى ال‬ ‫الوا�ضح �أن م�صدرا جديدا �سيطلب فقط نية �أكرث الالعبني امل�ؤثرين يف احلكومة كانت‬ ‫تهدد م�صالح م�ؤ�س�سات القطاع الرئي�سية.‬ ‫بحلول العام 3102 ، وا�ستنادا �إىل هذه ان�شاء �رشكة مملوكة للحكومة يف عمان على‬ ‫املعلومات ،قررت جلنة الدرا�سة ان عقد غرار منوذج العقبة.‬ ‫‪.Saleth,R, Maria and Dinar, Ariel The Institutionat of Water, A Cross-Country Analysis of‬‬ ‫03. ‪Institutions and Performance‬‬ ‫البنك الدويل 4002، �ص.04‬
  • ‫طورت اللجان ، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، واال�ست�شاريون «امليزة التعاونية» خالل هذه العملية. وينعك�س هذا يف املبد�أ الإر�شادي‬ ‫املوجه لعمل اال�ست�شاريني :‬‫« �سوف تتحقق امليزة التعاونية عندما يتم �إنتاج �شيء خالق غري عادي ، فرمبا يتم انتاج �شيء مل تتمكن �أية م�ؤ�س�سة من �إنتاجه من تلقاء‬ ‫نف�سها،ومن خالل التعاون ، تكون كل م�ؤ�س�سة قادرة على �أن تنجز هدفها اخلا�ص بهاب�شكل �أف�ضل مما لو قامت به لوحدها». 92‬‫وعلى �صعيد �آخر ، كانت اللجان فعالة يف �إبالغ الوزراء الرئي�سيني وامل�سئولني باملعلومات حول العمل اجلاري ، مبا يف ذلك التو�صيات‬‫التي يجري تداولها يف اللجان. ومل ت�شمل هذه االت�صاالت التغذية الراجعة غري الر�سمية التي قدمها امل�سئولون احلكوميون يف اللجان �إىل‬‫املوظفني من امل�ستوى العايل فقط بل �شملت على ايجازات امل�ست�شارين الر�سمية للوزراء الرئي�سيني �أي�ضا، ب�إ�ضافة �إىل مداوالت اللجان التي‬ ‫مت ت�سجيلها يف وثائق كانت قد وزعت على جميع الأع�ضاء.‬‫ولقد �أثمر الأ�سلوب انف الذكر بحيث �إن احلكومة كانت قادرة على تطبيق الإ�صالح بوقته.�إال �أن العملية تتطلب وقتا كما يت�ضح يف تقومي‬ ‫الإحداث الرئي�سية املبينة يف املخطط رقم 2 ب�أدناه.‬ ‫عملية التحويل �إىل �شركات: تقومي الإحداث الرئي�سية‬ ‫42‬ ‫‪ PDT‬يف ت�رشين االول، 62.5002‬ ‫92. 6991 ‪ Huxham, Chris (Ed) . Creating Collborative Adrantage Sage, London‬االقتبا�س هو جزء من عر�ض نقاط قوى اال�ست�شاري لـ‬
  • ‫وتتمتع �رشكة مياه العقبة بال�صالحية‬ ‫�رضائب املجاري التي حت�صلها امانة عمان‬ ‫حتتفظ احلكومة و�سلطة املياه برقابة‬ ‫الكاملة لتمويل وتنفيذ براجمها اال�ستثمارية‬ ‫الكربى والتي تبلغ حوايل 9 مليون دينار‬ ‫�صارمة على ال�رشكات.‬ ‫يف حدود امكاناتهااملالية.‬ ‫�أردين �أو ما يعادل 21 % من �إجمايل‬ ‫�إيرادات ال�رشكة.‬ ‫ت�سيطر �سلطة املياه كم�ساهم �صاحب �أغلبية‬ ‫ومت�شيا مع م�صلحة احلكومة يف ال�سيطرة‬ ‫�أو كم�ساهم منفرد يف ال�رشكات على الهيئة‬ ‫على الربنامج اال�ستثماري الر�أ�سمايل،‬ ‫�أما يف جمال القرارات املالية الإ�سرتاتيجية‬ ‫العامة، التي هي ال�سلطة العليا لل�رشكة.‬ ‫احتفظت �سلطة املياه مبلكية الأ�صول‬ ‫فقد �أبقت احلكومة لنف�سها �سلطة و�ضع‬ ‫كما ت�سيطر على جمل�س الإدارة 23 الذي‬ ‫الثابتة يف عمان وجعلها متاحة لال�ستخدام‬ ‫التعرفه مما يتيح بالتايل حتديد عائدات‬ ‫يعني �أع�ضائه من قبل الهيئة العامة ا�ستنادا‬ ‫والت�شغيل من مياهنا وفقا لأحكام اتفاقية‬ ‫�رشكات املياه. وهذا هو الدور القانوين‬ ‫للنظام اال�سا�سي، و�أن خم�سة من �سبعة‬ ‫التطوير و الإحالة. و ت�شمل هذه ال�رشوط‬ ‫للحكومة يف قطاع املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫�أع�ضاء من جمل�س �إال دارة يتم تر�شحيهم‬ ‫التزام مياهنا لت�شغيل و�صيانة الأ�صول‬ ‫نظرا للطابع االحتكاري يف هذه ال�صناعة. وال‬ ‫من قبل �سلطة املياه ويعني الع�ضوين‬ ‫وفقا للمعايري املقبولة. وتعترب الأ�صول التي‬ ‫تكمن امل�شكلة يف �أن احلكومة �أبقت لنف�سها‬ ‫الآخرين من قبل �سلطة منطقة العقبة‬ ‫�ساهمت فيها احلكومة، كجزء من ن�صيبها‬ ‫هذه الوالية بل لأنها احتفظت بهذه ال�سلطة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة و يف حالة مياهنا تعني‬ ‫يف �أ�سهم مياهنا، وكذلك قيمة خمزون ليما ،‬ ‫دون قواعد وا�ضحة لتحديد الر�سوم 33. �إن‬ ‫�سلطة املياه �أع�ضاء املجل�س ال�سبعة. و�أخريا‬ ‫والآليات واملعدات الت�شغيلية.‬ ‫عدم وجود هذه القواعد كثريا ما ي�ؤدي �إىل‬ ‫يعني املجل�س امل�سيطر عليه من �سلطة املياه‬ ‫من غري املرجح �أن حتدث ملكية الأ�صول‬ ‫�سلوك حكومي �ضارعلى ح�ساب املياه.‬ ‫مديرا عاما وتنفيذيني من م�ستوى الدرجة‬ ‫الثابتة �أي فارق يف قدرة �إال دارة على توفري‬ ‫الثانية، كما له احلق بتعيني وانهاء خدمات �أبقت احلكومة �سلطة و�ضع التعرفه بيدها‬ ‫خدمات املياه وال�رصف ال�صحي. �إال �أن‬ ‫دون قواعد وا�ضحة.‬ ‫�أي موظف يف ال�رشكة.‬ ‫عدم وجود البيانات املالية التي ت�شمل‬ ‫الرتتيبات املالية‬ ‫جميع الأ�صول واملطلوبات ال يحدث فرقا‬ ‫واحتفظت �سلطة املياه لنف�سها ب�سلطة‬ ‫كبريا يف �شفافية نظام الإبالغ املايل. فبدون‬ ‫الرتتيبات املالية التي اعتمدتها احلكومة يف متويل وتنفيذ اال�ستثمارات الر�أ�سمالية‬ ‫معلومات موحدة ب�ش�أن قيمة الأ�صول التي‬ ‫كل من �رشكة مياه العقبة ومياهنا خولت الرئي�سية يف مياهنا نظرا لعدم كفاية موارد‬ ‫تولد عائدات ال�رشكات فان املطلع على‬ ‫قدرا �أكرب من ال�سلطة لإدارة ال�رشكات ال�رشكة املالية. وهذه اال�ستثمارات تكون يف‬‫البيانات املالية ال ميكنه احلكم على كفاءة 72‬ ‫ب�شان اتخاذ القرارات اليومية املالية من ال�صيانة و�إعادة الت�أهيل والتو�سع يف معظم‬ ‫اال�ستثمارات الر�أ�سمالية . وبالإ�ضافة �إىل‬ ‫ما كان لها قبل التحول �إىل �رشكة عامة. �إال �شبكات املياه وحمطات معاجلة مياه ال�رصف‬ ‫ذلك، ف�أن عدم وجودا�ستهالك ي�ؤدي �إىل‬ ‫�أن احلكومة �أبقت لنف�سها �سلطة �إ�صدار ال�صحي خارج منطقة اخلدمة. و�أن ال�سلطة‬ ‫�أرباح خدمة مبالغ فيها. ونتج عن ذلك �أي�ضا‬ ‫املفو�ضة �إىل مياهنا من �سلطة املياه تت�صل‬ ‫القرارات املالية الإ�سرتاتيجية.‬ ‫�إىل دفع مياهنا �رضيبة دخل على الأرباح‬ ‫ومثال واحد على زيادة تفوي�ض �سلطة �إدارة باال�ستثمارات يف جمال ال�صيانة و�إعادة‬ ‫واىل قيام �سلطة املياه ب�أخذ عدة ماليني من‬ ‫ال�رشكات هو �سلطة �إدارة التدفقات النقدية الت�أهيل وزيادة التو�سع يف �شبكات املياه‬ ‫الدنانري �ألأردنية من احل�ساب امل�رصيف‬ ‫للخدمات التي كانت قبل التحول �إىل �رشكات وال�رصف ال�صحي ، و�صيانة الآبار ، ونظم‬ ‫ملياهنا .‬ ‫عامة ترتكز بيد �سلطة املياه. �أما الآن فتح�صل نقل املياه ، وحمطات معاجلة مياه ال�رصف‬ ‫�إدارات �رشكات املياه الإيرادات ت�ستخدمها يف منطقة اخلدمة. وال ميكن �أن تتجاوز هذه‬ ‫العمليات‬ ‫ب�صورة م�ستقلة يف حدود املحددات املحددة اال�ستثمارات احلد ال�سنوي املتفق عليه بني‬ ‫وعند اختيار الكيفية التي �ستعمل بها‬ ‫يف امليزانيات ال�سنوية. وبالإ�ضافة �إىل ذلك، �سلطة املياه و مياهنا.‬ ‫ال�رشكات اجلديدة وكيف �ستتم تخ�صي�ص‬ ‫تتلقى مياهنا العائدات وقيمتها 3 % من احتفظت �سلطة املياه لنف�سها ب�سلطة متويل‬ ‫امل�س�ؤوليات، قامت احلكومة بالأخذ بعني‬ ‫وتنفيذ ا�ستثمارات ر�أ�سمالية كبرية يف مياهنا.‬ ‫23. يف الأردن، يعادل جمل�س الإدارة لل�رشكات ذات امل�س�ؤوليه املحدودة معروفة با�سم هيئة املدربني.‬ ‫33. العديد من املبادرات ملعاجلة و�ضع تعرفة جديدة مل تنجح ب�سب كرثة تغري القيادة يف الوزارة‬
  • ‫قرارات احلكومة ب�شان العالقة ملخ�صة يف‬ ‫احلكومة توفري �إطار عمل لل�رشكات مبا يتفق‬ ‫ومع ذلك ، ف�إن مناق�شات اللجنة ب�ش�أن‬‫وثائق قانونية متماثلة لل�رشكتني وقوامها :‬ ‫مع متطلبات كيان يدار مببادئ جتارية حديثة‬ ‫اخليارات التنظيمية مع القطاع اخلا�ص قد‬‫النظام الت�أ�سي�سي وعقد الت�أ�سي�س واتفاقية‬‫يف �إطار يتفق مع جتارب القطاع اخلا�ص.‬ ‫�أخذت بعني االعتبار عوامل هامة كثرية.‬‫التفوي�ض والتطوير. مت توقيع الوثائق من‬ ‫ان هذه النية وا�ضحة يف مذكرة التفاهم حيث‬ ‫�أوال اظهر امل�ستثمرون وامل�شغلون الدوليون‬‫ممثلي �رشكات املياه و�سلطة املياه ووافق‬ ‫توافق الأطراف على �أن �رشكة املياه «تعمل‬ ‫املتخ�ص�صون القليل من االهتمام يف م�شاريع‬‫عليها جمل�س الوزراء. �أما يف حالة العقبة ،‬ ‫مبالئة مالية ، وككيان اكتفاء ذاتي �ستدار‬ ‫جديدة يف وقت حتويل اخلدمات يف عمان �إىل‬‫فقد وقعت الوثائق �أي�ضا من ممثل �سلطة‬ ‫مبوجب املبادئ التجارية ومبوجب ت�شجيع‬ ‫�رشكة عامة.13‬ ‫منطقة العقبة �أالقت�صاديه.‬ ‫م�شاركة القطاع اخلا�ص».‬ ‫وثانيا، ميكن للم�ستثمرين املحتملني من‬‫�أن مواد ومذكرة عقد الت�أ�سي�س ت�سمح‬ ‫ولكن احلكومة اتخذت نهجا حذرا عن طريق‬ ‫القطاع اخلا�ص �أن ي�ضعوا �أ�سعارا مرتفعة‬‫ب�إن�شاء �رشكه ذات م�سئوليه حمدودة‬ ‫ا�ستخدام حمدود حتى الآن للإمكانيات التي‬ ‫لقاء خدماتهم ان�سجاما مع ارتفاع املخاطر‬‫وفقا لقانون ال�رشكات. وهذه الوثائق‬ ‫توفرها ال�رشكات ح�سب �إطارها القانوين. و‬ ‫التي ينطوي عليها امل�رشوع يف عمان. وتعود‬‫ب�سيطة ن�سبيا تت�ضمن ا�سم ال�رشكة ،‬ ‫يتجلى اال�ستخدام املحدود ب�صورة رئي�سية‬ ‫هذه املخاطر وفقا لال�ست�شاريني يف حتويل‬‫و�أهدافها الرئي�سية و�سلطاتها ور�أ�س املال‬ ‫يف هيكل ملكية ال�رشكات ، مما ي�سمح ل�سلطة‬ ‫اخلدمات �إىل �رشكات ووفقا للجنة ب�سبب‬‫وم�س�ؤوليات امل�ساهمني و�صالحيات االدارة.‬ ‫املياه �إحكام ال�سيطرة على عملياتها وتعديل‬ ‫عدم وجود �سيا�سة حكومية وا�ضحة ب�شان‬‫�أن التفوي�ض والتطوير وثيقة �أكرث تف�صيال‬ ‫لوائحها من جانب واحد. ففي العقبة ف�أن‬ ‫التعرفة ولعدم توفر املوارد املائية امل�ؤكدة‬‫تتناول جوانب حمددة من عمليات �رشكات‬ ‫م�ساهمني �رشكة املياه هم �سلطة املياه ب‬ ‫خا�صة يف عمان..‬‫املياه. وهي ت�شمل على �سبيل املثال �إحالة‬ ‫58 % من ر�أ�سمال ال�رشكة و�سلطة منطقة‬ ‫وعلى �أية حال، ف�إن خيار �رشكة مملوكة‬‫املوجودات وحتمل االلتزامات والعائدات،‬ ‫العقبة �أالقت�صاديه ب 51 %. ويف عمان ،‬ ‫للحكومة ال يحول دون م�شاركة القطاع‬‫ونقل ال�سيطرة على الأ�صول القائمة، ونطاق‬ ‫متلك �سلطة املياه 001 % من �أ�سهم مياهنا.‬ ‫اخلا�ص يف امل�ستقبل عن طريق اال�ستعانة‬‫اخلدمات، والإبالغ ، وتو�سعة وتطوير‬ ‫و يخول القانون كل من ميلك 57 % من‬ ‫مب�صادر خارجية للخدمات عندما ترى‬ ‫االنظمة، ومعايري اجلودة.‬ ‫�أ�سهم ال�رشكة �سلطة تعديل اللوائح.‬ ‫احلكومة ذلك منا�سبا. فان احلكومة الأردنية‬‫ما هي �أهم اخليارات التي قامت بها‬ ‫�أن العالقة بني احلكومة و�رشكات املياه‬ ‫تدرك �أن التحول �إىل �رشكات عامة كما نفذت‬‫احلكومة؟ تركز بالدرجة الأوىل على �أربعة‬ ‫واحدة من �أهم الق�ضايا التي نوق�شت من‬ ‫62 من قبل هو جزء من عملية تطورية لرتتيبات‬‫جماالت هي: �إدارة ال�رشكات ، الرتتيبات‬ ‫قبل جلان ال�رشكات يف عمان والعقبة. وهذه‬ ‫م�ؤ�س�سية للقطاع وال�سيا�سات ولي�ست‬ ‫املالية،العمليات والتنظيم.‬ ‫العالقة ، �إىل جانب هيكل امللكية حتدد الكيفية‬ ‫بال�رضورة «احلل النهائي» مل�شاكل القطاع.‬ ‫التي بو�ساطتها �سوف يتم توزيع ال�سلطة‬ ‫فلي�س هناك �صيغة �سحرية ل�ضمان نوعية‬ ‫بني م�سئويل احلكومة و جمل�س �إال دارة كما حوكمة ال�شركات‬ ‫مياه جيدة ول�ضمان تقدمي خدمات ال�رصف‬‫ومت�شيا مع تقاليد الإدارة املركزية للمرافق‬ ‫حتدد �إدارة ال�رشكات اجلديدة.‬ ‫ال�صحي.‬‫العامة للمياه وال�رصف ال�صحي حتتفظ‬ ‫القول والواقع: احلفاظ على‬‫كيفية توزيع ال�سلطة بني م�سئويل احلكومة احلكومة و�سلطة املياه برقابة �صارمة على‬‫و جمل�س الإدارة. ف�إدارة ال�رشكات اجلديدة عمليات ال�رشكات من خالل حقهما يف تعيني‬ ‫الو�ضع الراهن‬‫واحدة من �أهم امل�سائل التي نوق�شت خالل �أع�ضاء جمال�س �إدارة ال�رشكات الرئي�سية‬ ‫�أن�ش�أت احلكومة �رشكة مياه العقبة و مياهنا‬‫وتنفيذ ومتويل برامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل‬ ‫عملية التحول �إىل �رشكات عامة.‬ ‫على حد �سواء ك�رشكات ذات م�س�ؤولية‬ ‫وحتديد التعرفه ل�رشكات اخلدمات.‬ ‫حمدودة وفقا لقانون ال�رشكات الأردين.‬ ‫و باعتماد هذا ال�شكل القانوين، تعتزم‬ ‫13 . العديد من عقود االمتياز يف انحاء متفرقة من العامل مت ايقافها، مما �شكل عدم ثقة لدى امل�ستثمرين واحلكومات‬
  • ‫ال�سيا�سات املت�صلة ب�ش�ؤون العاملني‬ ‫ت�سمح احلكومة من خالل �إن�شاء �رشكات ذات م�س�ؤولية حمدودة ملجل�س الإدارة و�إدارة ال�رشكات ب�إجراء تغيريات يف نظم العاملني ويف‬ ‫ال�سيا�سات مبا يتفق مع متطلبات املرافق العامة ولي�س مع متطلبات اخلدمة املدنية. وكانت اخلطوة الأوىل التي اتخذتها ال�رشكات وجمال�س‬ ‫الإدارة يف هذا االجتاه الدخول يف عقود جديدة مع جميع املوظفني وزيادة رواتبهم مبا يتما�شى مع القطاع اخلا�ص‬ ‫�سيا�سات ال�شراء‬ ‫لقد �شكل هذا املجال ابتعادا كبريا عن املا�ضي. فاتبعت �رشكة مياه العقبة ومياهنا على حد �سواء طرق ال�رشاء املتبعة يف القطاع اخلا�ص.‬ ‫هذا ويقوم ديوان املحا�سبة بتدقيق امل�شرتيات ل�ضمان �أن عمليات ال�رشاء تتفق مع الأنظمة.‬ ‫ويو�ضح الر�سم البياين ب�أدناه القرارات التي اتخذتها احلكومة ب�ش�أن كيفية قيام مياهنا بالعمل.‬ ‫الر�سم البياين 3‬ ‫منهجية ومراحل امل�شروع‬‫92‬ ‫التنظيم‬ ‫�إ�ضافة �إىل دورها كم�ساهم وممول ل�رشكات املياه اجلديدة اختارت �سلطة املياه �أي�ضا موا�صلة ممار�سة التنظيم من خالل وحدة �إدارة‬ ‫امل�شاريع التي �أن�شئت �أ�صال ملراقبة �إدارة منطقة عمان. و�أن معايري الأداء الرئي�سية مبينة باتفاقات الإحالة. وتتطلب هذه االتفاقيات �أي�ضا‬ ‫من ال�رشكات ب�أن ت�صدر تقارير �سنوية للم�ساهمني ، مبا فيها بيانات املراجعة املالية.‬ ‫ميثل دور �سلطة املياه كم�ساهم بغالبية الأ�سهم واملمول ، واملنظم ل�رشكات املياه اجلديدة خماطر كبرية ب�سبب ال�صعوبات الكامنة يف التوفيق‬ ‫بني الأهداف املتعار�ضة. ومثال على هذه ال�صعوبات يتعلق مب�ستوى اخلدمات وتوفر املوارد املالية. فينبغي على �سلطة املياه �أن توفق بني‬ ‫رغبة احلكومة يف املحافظة على م�ستويات منخف�ضة من الر�سوم وتقليل تكلفة تقدمي اخلدمة مع تلبية معايري خدمه عالية يف الوقت نف�سه .‬
  • ‫ال�سنوي على نطاق وا�سع يف �إمدادات املياه مياه العقبة ومع مياهنا والتي مل توقع عليها‬ ‫االعتبار القيود التي تفر�ضها امل�ؤ�س�سات‬ ‫والتقاليد احلكومية بالتحكم والبت يف �سلطة وادي الأردن.‬ ‫الأردنية ذات التاريخ واملمار�سات ال�سيا�سية‬ ‫توزيع املياه بني م�ستخدميها. فاحلل الذي‬ ‫الأردنيةال�سابقة ا�ضافة للجوانب املادية‬ ‫اعتمد يف كل من العقبة وعمان كان ال�سماح معاجلة املياه العادمة‬ ‫لو�ضع �شبكات املياه وال�رصف ال�صحي.‬‫ل�رشكات املياه اجلديدة بت�شغيل و�صيانة �إن خيارات احلكومة ب�ش�أن م�س�ؤوليات‬ ‫توفري اخلدمات‬‫�شبكات �إمدادات املياه وحقول الآبار التي معاجلة املياه العادمة قد اخذت بعني‬‫تقع داخل منطقة خدمة ال�رشكات. ووا�صلت االعتبار حقوق الأطراف الأخرى. ففي‬ ‫�أن اختيار خيار تخ�صي�ص م�س�ؤولية �إدارة‬‫�سلطة املياه و�سلطة وادي الأردن تقدمي عمان ، على �سبيل املثال ، ف�أن �أكرب من�ش�أة‬ ‫وت�شغيل �إمدادات املياه و �إدارة وت�شغيل‬‫كميات كبرية من املياه من م�صادر خارج ملعاجلة مياه ال�رصف ال�صحي (كال�سمرة)‬ ‫�شبكات ال�رصف ال�صحي ل�رشكات املياه‬‫مناطق اخلدمة، والتي تكون بطبيعتها �سيتم ت�شغيلها من قبل مقاول من القطاع‬ ‫اجلديدة كان ب�شكل مبا�رش ن�سبيا. فمناطق‬‫م�شرتكة للم�ستخدمني من املناطق احل�رضية اخلا�ص الذي �سيقوم ببناء املحطة والذي‬ ‫اخلدمة كانت حمددة حتديدا جيدا بحيث مل‬‫والريفية الأخرى. فالتزام �سلطة املياه �سيقوم برتتيبات «البناء والت�شغيل ونقل‬ ‫يكن هناك وجود مل�صالح متناف�سة خارج‬‫ب�ش�أن كميات كبرية من املياه والتي �سيتم امللكية» مع �سلطة املياه. وينبغي �أن تدفع‬ ‫�سلطة املياه التي كان لها تاريخيا امل�س�ؤولية‬‫توفريها لل�رشكات والتزاماتها ب�ش�أن مياهنا ل�سلطة املياه لقاء هذه اخلدمة. �أما‬ ‫الكاملة على اخلدمات ، وكان ملجل�س الوزراء‬‫الطرق امل�ستخدمة لتحديد �أ�سعار كميات يف العقبة فت�شغل ال�رشكة حمطة املعاجلة‬ ‫ال�سلطة القانونية لتفوي�ض �أمر توفري هذه‬‫املياه الكبرية مبينة يف االتفاقية اخلا�صة التي بنيت م�ؤخرا واملمولة من منحة الوكالة‬ ‫اخلدمات التي متلكها �سلطة املياه كليا �أو‬ ‫بكميات املياه الكبرية املوقعة مع �رشكة الأمريكية للتنمية الدولية.‬ ‫جزئيا لأي كيان يف القطاع عام �أو اخلا�ص.‬ ‫املوارد املائية‬ ‫لقد كانت القرارات املتعلقة ب�إدارة املوارد ي�سمح ل�رشكة مياه عمان و مياهنا بت�شغيل و�صيانة م�صادر �إمدادات‬ ‫املائية وتخ�صي�صها �أكرث تعقيدا من تلك املياه الواقعة �ضمن مناطق اخلدمة.‬ ‫وتوفر �سلطة املياه و�سلطة وادي الأردن املياه من م�صادر خارج مناطق اخلدمة.‬ ‫التي تتعلق بال�شبكات.‬ ‫ويرجع ذلك �إىل ندرة املياه يف الأردن والتغري‬ ‫82‬
  • ‫وكان املوظفني الرئي�سيني الآخرين يف مياهنا، عمليةاعادة الهيكلة لت�صميم وتنفيذ املبادرات‬ ‫تعيني املوظفني الرئي�سيني‬ ‫با�ستثناء مدير املوارد الب�رشيةواملدير املايل، الرامية �إىل تعزيز تغيري وحتديث الإدارة‬ ‫كان اختيار مديرين ل�رشكات املياه اجلديدة‬ ‫والعمليات لل�رشكات اجلديدة.‬ ‫من ال�سلطة �أو من ليما.‬ ‫خطوة �أخرى هامة. وخ�صو�ص ًا لهذه‬ ‫وتو�ضح الأمثلة التالية نوعية املبادرات‬ ‫طلب الدعم لل�شركات جديدة‬ ‫الدرا�سة لأنها ال تو�ضح فقط نهج �إقامة‬ ‫لقد �سعت جلان �إعادة الهيكلة واحلكومة التي نفذت �أو قيد النظر يف وقت �إعداد هذا‬ ‫ال�رشكات و�إمنا �أي�ضا تبني حتيز �سلطة‬ ‫للح�صول على دعم من امل�شاركني يف التقرير.‬ ‫املياه يف الأردن باجتاه احلفاظ على الو�ضع‬ ‫عمليةالإ�صالح خالل فرتة ال�ستة �أ�شهر‬ ‫القائم. حيث اختري �أول مدير عام لل�رشكتني‬ ‫الواقعة بني توقيع مذكرة التفاهم امل�شار لقد قامت كل من الوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫من موظفي ال�صف الأول يف �سلطة املياه(م.‬ ‫�إليها �آنفا وبني بدء العمليات . وقد مت الدولية واحلكومة بتمديد العقد مع‬ ‫كمال الزعبي). كما مت تعينه ك�أول مدير عام‬ ‫ذلك من خالل عدة و�سائل، مبا يف ذلك عقد ا�ست�شاريي الإ�صالح لت�صميم املبادرات‬ ‫ل�رشكة مياه العقبة، وبعد �سنتني عني مديرا‬ ‫اجتماعات مع النقابات العمالية وموظفي الرامية �إىل تعزيز التغيري والتحديث يف‬ ‫عاما ملياهنا. وعندما انتقل هذا املدير من‬ ‫�إدارة وعمليات ال�رشكات اجلديدة.‬ ‫اخلدمات وممثلي ال�سلطات املحلية.‬ ‫�رشكة مياه العقبة �إىل مياهنا قام جمل�س‬ ‫الإدارة برتقية نائب املدير الذي كان رئي�سا‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل ذلك ، ظلت ليما تعمل بتمديد حت�سني خدمات الزبائن‬ ‫لفرع مكتب �سلطة املياه يف العقبة قبل التحول‬ ‫ركزت �إدارة كل من �رشكة مياه العقبة‬ ‫عقد الت�شغيل ملدة �ستة �أ�شهرا�ضافية.‬ ‫�إىل �رشكة عامة. ومن امل�ؤكد �أن �سلطة املياه‬ ‫ومياهنا من بدء العمليات على حت�سني خدمة‬ ‫�إعداد ال�شركات للم�ستقبل‬ ‫يف الأردن يف حالة مياهنا نظرت يف �إمكانية‬ ‫العمالء. ويوجز الإطار 4 الإجراءات التي‬ ‫ا�ستقدام �شخ�ص ما من القطاع اخلا�ص ،‬ ‫وافقت احلكومة والوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫اتخذتها �رشكة مياه العقبة.‬ ‫ولكنها يف النهاية قررت تعيني �شخ�ص مقرب‬ ‫الدولية على متديد العقد مع ا�ست�شاريي‬ ‫من القطاع.‬ ‫وقد ت�أكد حتيز �سلطة املياه يف الأردن جتاه‬ ‫الإطار رقم 4‬ ‫الو�ضع الراهن بعد عامني من �إن�شاء مياهنا‬ ‫�شركة مياه العقبة -- خدمة العمالء واالت�صال‬ ‫عندماتقاعد املدير العام وحل حمله �أخر من‬‫13‬ ‫قامت �إدارة ال�رشكة باتخاذ �إجراءات لتح�سني خدمات العمالء واالت�صال مبا‬ ‫موظفي �سلطة املياه.‬ ‫يف ذلك :‬ ‫قامت �سلطة املياه يف الأردن بالت�أكد من �أن‬ ‫�إ�صدار ن�رشة معلومات ت�رشح فيها �أ�سباب ت�أ�سي�س ال�رشكة وكيفية عملها.‬ ‫الأ�شخا�ص الذين كان �سي�صار �إىل تعيينهم‬ ‫تغيري منط مركز خدمات العمالء ليعمل على مدار 42 �ساعة يوميا ، ول�سبعة‬ ‫�أيام يف الأ�سبوع.‬ ‫كمدراء عامني لل�رشكات اجلديدة هم جزء‬ ‫تدريب املوظفني على �أدوارهم اجلديدة ، وعلى �أهمية خدمات العمالء و�سبل‬ ‫من �رشوط االنتقال من القدمي �إىل اجلديد.‬ ‫التوا�صل مع الزبائن.‬ ‫ويف حالة مياهنا ، على �سبيل املثال ، مت تعيني‬ ‫و�ضع مبادئ توجيهية لعمالئها حول كيفية التقدم بطلب للح�صول على تو�صيل‬ ‫املدير املحتمل ب�صفة ا�ست�شارية قبل �أن�شاء‬ ‫جديد للمياه ، و�أهمية قيامهم بدفع فواتريهم يف الوقت املحدد ، وغري ذلك من‬ ‫الأمور التي تهم العميل.‬ ‫ال�رشكة وكلف باتخاذ قرارات حا�سمة ،‬ ‫حو�سبة نظام الفواتري.‬ ‫مبا يف ذلك كيفية تنظيم ال�رشكة و�رشوط‬ ‫اقتبا�س من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية .مرجع �سابق.‬ ‫وظروف التعاقد للموظفني، وكيفية‬ ‫احل�صول على الأ�صول من �سلطة املياه يف‬ ‫الأردن ومن ليما.‬
  • ‫الف�صل 5‬ ‫�إن�شاء �شركة :‬ ‫العناية بالتفا�صيل‬ ‫غالبا ما تف�شل اخلطط لأن املخططون مل ي�ضعوا بعني االعتبار جميع الظروف القليلة‬ ‫اململة ،�أو االحتكاكات التي ال بد من التعامل معها �إذا ما �أريد للخطة �أن تنجح. وقد‬ ‫تكون اخلطة ب�سيطة ولكن تنفيذها هو اجلزء ال�صعب». 43‬‫وقد نوق�ش مو�ضوع االرتياح النا�شئ عن‬ ‫مياهنا ، على �سبيل املثال ، كان مدفوعا‬ ‫لقد كان مفاد فحوى الر�سالة الهامة‬‫جمل�س متنوع ي�ضم ممثلني عن القطاع‬ ‫�إىل حد كبري ب�إ�رصار احلكومة على تويل‬ ‫الواردة يف الف�صلني الثالث والرابع هو نهج‬‫اخلا�ص واملجتمع املدين ، يف وقت مبكر.‬ ‫اخلدمات من ليما يف 1 يناير 7002، �أي‬ ‫احلكومة الرباجمتي (العملي) املن�ضبط‬‫وعلى الرغم من ذلك فلم يتم اختيار �سوى‬ ‫مبا�رشة بعد �أن انتهى عقد الإدارة اجلاري‬ ‫ب�ش�أن �أهم القرارات خالل الإ�صالح. ولهذا‬‫ع�ضوين فقط من خارج وزارة املياه‬ ‫�آنذاك.‬ ‫الف�صل ر�سالة مماثلة ب�ش�أن البدء ب�إن�شاء‬‫والري/ �سلطة املياه. واحد من الأع�ضاء‬ ‫ال�رشكات. لقد خططت احلكومة بعناية‬ ‫وا�شتمل م�سار انتقال كال ال�رشكتني على‬‫اخلارجني ممثل �أمانة عمان الكربى كطرف‬ ‫للخطوات والقرارات والأن�شطة الالزمة‬ ‫ثالثة عنا�رص رئي�سية : تعيني �أع�ضاء ملجل�س‬‫هام من �أ�صحاب امل�صلحة والع�ضو اخلارجي‬ ‫لتمكني ال�رشكات من حتمل امل�س�ؤولية‬ ‫الإدارة، وتعيني املوظفني الرئي�سيني ، وطلب‬‫هو مدير عام �رشكة الكهرباء الأردنية الذي‬ ‫الكاملة ، ولكي تكون م�سئولة عن العمليات‬ ‫الدعم لل�رشكات جديدة.‬‫ي�ضع �أمام املجل�س منظورا وخلفية تتعلق‬ ‫03 منذ اليوم الأول. �إال �أنها كانت �أقل فعالية‬ ‫بنوع خمتلف من املرافق.‬ ‫تعيني �أع�ضاء جمل�س الإدارة‬ ‫يف اتخاذ الإجراءات الالزمة جلعل ال�رشكات‬ ‫على ا�ستعداد على املدى املتو�سط والطويل.‬ ‫كخطوة �أوىل على طريق التحول، عقدت‬‫يت�ألف جمل�س �إدارة مياهنا من �أربعة موظفني‬ ‫احلكومة �أول جمعية عمومية لل�رشكة مرة‬ ‫املرحلةالتح�ضريية:النهجالرباجمتي‬‫من وزارة املياه والري ، وواحد من وزارة‬ ‫واحدة بعد �أن �أ�صبحت قائمة من الناحية‬ ‫/العملي‬ ‫التخطيط ، واثنني من �ألأع�ضاء اخلارجني.‬ ‫القانونية. وكانت مهمة اجلمعية العامة:‬ ‫حافظت اللجان امل�سئولة عن اعادة الهيكلة‬ ‫تعيني �أع�ضاء جمل�س الإدارة. ففي عمان ،‬ ‫�أثناء املرحلة ال�سابقة للت�شغيل على نف�س‬‫كما �أن و�ضع �رشكة مياه العقبة م�شابهة‬ ‫وبا�ستخدام ال�صالحية املفو�ضة وفقا ملواد‬ ‫النهج املن�ضبط يف العمل الذي ات�سمت به‬‫لو�ضع مياهنا بحيث �أن هناك خم�سة �أع�ضاء‬ ‫عقد الت�أ�سي�س، قامت �سلطة املياه بتعيني‬ ‫املراحل الأوىل، وانطبق هذا ال�شيء على‬‫ميثلون وزارة املياه والري وع�ضوين ميثلون‬ ‫جمل�س �إدارة يت�ألف من �أربعة موظفني من‬ ‫ع�ضوية اللجان حيث كانت هناك خطط‬‫�رشكة تطوير العقبة التي هي ذراع �سلطة‬ ‫وزارة املياه والري ، وع�ضو من وزارة‬ ‫م�صاغة ب�شكل جيد ومواعيد نهائية لإجناز‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة.‬ ‫التخطيط وع�ضوين خارجني.‬ ‫تلك املهام. فاجلدول الزمني املتعلق بت�أ�سي�س‬ ‫43. منطقية الف�شل، معرفة وجتنب الأخطاء يف الظروف املعقدة، دورنر ديرتيخ 6991‬
  • ‫وينبغي �أن يكون تقييم التقدم املحرز يف �أداء‬ ‫ال�سمات نادرا ما يكون �أمر مفروغ منه‬ ‫حتديث وتو�سيع قاعدة بيانات العمالء‬ ‫ال�رشكات مت�شيا مع امل�ؤ�رشات املذكورة‬ ‫لأن ذلك يعتمد على التفاعل بني ال�سيا�سات‬ ‫كما �أبرمت مياهنا عقدا مع �رشكة حملية‬ ‫ب�أعاله واجبا رئي�سيا ملجل�سي �إدارة �رشكة‬ ‫احلكومية ونوعية �إدارات ال�رشكات.‬ ‫لتحديث وتو�سيع قاعدة بيانات العمالء.‬ ‫مياه العقبة ومياهنا ، وان يكون من مهمة‬ ‫ف�سيا�سات احلكومة ترتبط باملمولني،‬ ‫ف�ست�شمل قاعدة البيانات املحدثة وامل�ستوفية‬ ‫الإدارة العليا وغريها من اجلهات املعنية.‬ ‫اال�ستقالل الإداري ، وفرة موارد املياه ،‬ ‫للبيانات معلومات مثل مكان العقار ، عدد‬ ‫ونظرا لوجودالعديد من ال�سبل لتحقيق‬ ‫و�إمكانية توفري �إمدادات مياه م�ستمرة يف‬ ‫ال�سكان ، حتديد املوقع ،االرتفاع ،بيانات‬ ‫التقدم فينبغي �أن تقوم كل من ال�رشكات‬ ‫حالة عمان.‬ ‫االت�صال وعنوان العميل.‬ ‫ب�إيجاد طريقة خا�صة بها تقوم على �أهدافها‬ ‫و�أولوياتها الإ�سرتاتيجية واحتياجات‬ ‫م�صداقية وجناح �رشكة مياه عمان ومياهنا‬ ‫ت�صميم جديد ل�سيا�سة الت�سعري‬ ‫املجتمع املحلي الذي تقوم على خدمته. وقد‬ ‫احلالية يكاد �أن ال يكون �أمرا مفروغا منه‬ ‫وهناك جمال �آخر من جماالت الدعم التقني‬ ‫اختارت العديد من املرافق البدء مب�شاريع‬ ‫لأنهما يعتمدان على التفاعل بني ال�سيا�سات‬ ‫قد �ساعد احلكومة يف �صياغة �سيا�سة ت�سعري‬ ‫�صغرية و�إدخال التح�سينات خطوة بخطوة‬ ‫احلكومية ونوعية �إدارة ال�رشكات.‬ ‫جديدة تهدف �إىل �ضمان ال�سالمة املالية‬ ‫، ورمبا من خالل العمل على امل�شاريع‬ ‫�أن �سمات املرافق املدارة بفعالية مماثلة‬ ‫لل�رشكات ، وكفاءة ا�ستخدام املوارد املائية ،‬ ‫التي �سوف ت�سفر عن جناحات مبكرة.‬ ‫لل�سمات التي ا�ستخدمت يف الف�صل 2‬ ‫والتخ�صي�ص ال�رصيح للإعانات ابتداء من‬ ‫بينما تف�ضل بع�ض املرافق تعزيز قوتها ،‬ ‫لتقييم اخلدمات يف كل من العقبة وعمان ،‬ ‫الأ�رس متو�سطة و مرتفعة الدخل والفقرية‬ ‫والبع�ض الآخر يف�ضل الرتكيز على معاجلة‬ ‫وت�شمل م�ؤ�رشات مثل جودة املنتجات ،‬ ‫منها ، و�أن تنفيذ هذه ال�سيا�سة قيد النظر من‬ ‫نقاط ال�ضعف.‬ ‫ور�ضا العمالء ، والكفاءة املالية ، واملرونة‬ ‫قبل مياهنا و�رشكة مياه العقبة.‬ ‫فالرتابط بني ال�سيا�سات احلكومية ،و �إدارة‬ ‫الت�شغيلية ، وغريها.‬ ‫ال�رشكات و ال�صفات الت�شغيلية مبني يف‬ ‫هل �ستكون مياهنا و�شركة مياه‬ ‫املخطط البياين 4 رقم ب�أدناه.‬ ‫العقبة قادرتني على تلبية‬ ‫الطموحات؟‬ ‫لقد جنحت احلكومة يف ت�أ�سي�س �رشكة مياه‬ ‫الر�سم البياين 4‬ ‫العقبة ومياهنا بهدف تقدمي خدمات ممتازة‬‫33‬ ‫للعمالء. ومن خالل هذا الإ�صالح ، قد‬ ‫ال�سيا�سات احلكومية الأجنع والعنا�صر الرئي�سية للنجاح‬ ‫�سيتم مناق�شتها يف الف�صل التايل‬ ‫�أوجدت احلكومة �إطارا تنظيميا مع احتمال‬ ‫تزويد فرق �إدارة ال�رشكات بدرجة �أكرب من‬ ‫اال�ستقاللية وقدر اكرب من املوارد املالية.‬ ‫وهذا الأخري �صح يح ب�صفة خا�صة يف حالة‬ ‫مياهنا ومع حتويل عائدات ال�رضائب من‬ ‫املجاري التي جتمعها �أمانة عمان الكربى.‬ ‫كما اتخذت احلكومة �إجراءات لإعداد‬ ‫ال�رشكات للقيام ب�إظهار مرافق ذات‬ ‫خ�صائ�ص فعالة جدا. وعلى الرغم من‬ ‫ذلك، ف�أن م�صداقية وجناح �رشكة مياه‬ ‫العقبةاجلارية ومياهنا يف �إظهارهما لهذه‬
  • ‫معارين من �سلطة املياه يف الأردن. وقام كل‬ ‫خطة عملها. �أن املجال واملنهجية اللذان اتبعا‬ ‫�إعداد خطط عمل مياهنا‬‫من موظفي ليما واملعارين من �سلطة املياه‬ ‫لإعداد �أول خطة عمل قد وردا يف امللحق‬ ‫لقد كان �إعداد وتنفيذ �أول خطة عمل لل�رشكة‬‫بتوقيع عقود عمل جديدة مع مياهنا ي�رسي‬ ‫رقم 3.‬ ‫من �أهم جماالت تعاون اال�ست�شاري مع‬‫مفعولها من بداية عمل ال�رشكة اجلديدة.‬ ‫ت�شجيع التعلم التنظيمي‬ ‫�إدارة مياهنا للأعوام (1102-7002). وقد‬‫امللحق 4 يت�ضمن و�صفا للتغيريات يف خطط‬ ‫نظمت خطةالعمللتتمحورحول�ستةمبادرات‬ ‫التعوي�ض.‬ ‫قام اال�ست�شاري �أي�ضا مب�ساعدة مياهنا‬ ‫بتنظيم جوالت درا�سية ملجموعات �صغرية‬ ‫�إ�سرتاتيجية على النحو املبني ب�أدناه.‬ ‫بناء العالمة التجارية‬ ‫من فريق �إدارة ال�رشكة وامل�سئولني‬ ‫1. �إدارة ندرة املياه‬‫�رشعت مياهنا مب�ساعدة ا�ست�شاريني‬ ‫احلكوميني.53 و�أجريت اجلوالت الدرا�سية‬ ‫2. بناء ثقة العمالء‬‫متخ�ص�صني حمليني برناجما لبناء عالمة‬ ‫بزيارة لكولومبيا ، و�إ�سبانيا ، والواليات‬ ‫3.مواجهة متطلبات النمو‬‫التجارية �أو �شخ�صية ال�رشكة االعتبارية.‬ ‫املتحدة. وزارت املجموعات �رشكات مياه‬ ‫4. بناء التخطيط و القدرات التقنية‬‫وت�ضمن الربنامج ثالثة جماالت رئي�سية‬ ‫و�رصف �صحي تدار ب�شكل جيد وم�ؤ�س�سات‬ ‫5. امل�شاركة مع �أمانة عمان الكربى‬‫هي: حت�سني اخلدمات ، وتعزيز االت�صاالت،‬ ‫مياه �أخرى مثل �رشكة تنظيم القطاع يف‬ ‫6. تعزيز قدرات مياهنا‬‫وت�صميم الهوية االعتبارية املرئية‬ ‫كولومبيا ومعهد تكنولوجيا املياه من جامعة‬ ‫كل من هذه املبادرات مدعومة مب�شاريع‬‫والتعريف بحامليها (ال�شعار و�أال لوان).‬ ‫فالن�سيا يف ا�سبانيا. لقد �سعت الوكالة‬ ‫حمددة من اجل تنفيذها وفقا لرتتيب‬‫�إن و�ضع العالمات التجارية والذي هو‬ ‫االمريكية لالمناء واال�ست�شاري يف اختيارها‬ ‫لأولويات. وقد مت حتديد كل م�رشوع من‬‫ن�شاط م�ستمر يف مياهنا ي�ستند على البحث‬ ‫الماكن الزيارة �أن ت�ؤمن للم�شاركني‬ ‫قبل فريق من املوظفني من مديرية واحدة‬‫الذي �أجرته ال�رشكة من اجل فهم �آمال‬ ‫�أمثلة حية عن املرونة الالزمة للتعامل مع‬ ‫�أو �أكرث. وكان قائد الفريق هو ال�شخ�ص‬‫وتطلعات خمتلف الأطراف املعنية. وي�صف‬ ‫التحديات التي تواجه �رشكات املياه التي‬ ‫امل�سئول عن متابعة تنفيذ امل�رشوع‬‫امللحق رقم 5 مبزيد من التف�صيل عملية و‬ ‫�أن�شئت م�ؤخرا وال�رشكات العاملة يف بيئات‬ ‫با�ستخدام برجميات مايكرو�سوفت.‬ ‫ومكونات العالمة التجارية.‬ ‫تعاين من ندرة املياه. لقد مت توثيق الدرو�س‬ ‫وكان لكل م�رشوع وثيقة موجزة (جدول‬ ‫خف�ض املياه ال�ضائعة (مياه بال �إيراد)‬ ‫امل�ستفادة خالل اجلوالت الدرا�سية من قبل‬ ‫امل�رشوع) . وت�ضمنت الوثيقة امللخ�صة‬ ‫موظفي مياهنا واال�ست�شاريني من اجل‬ ‫العنا�رص الرئي�سية للم�رشوع مبا يف ذلك‬‫دخلت مياهنا م�ؤخرا مع �شركات خا�صة‬ ‫تقدمي توجيه ب�ش�أن تقليد بع�ض الطرق التي‬ ‫23 العنا�رصالأربعة التالية :‬‫يف ثالثة عقود ملدة �سنة واحدة جتريبية‬ ‫متت مالحظاتها.‬ ‫نظرة عامة عن امل�رشوع ،�أهدافه ، التنظيم،‬‫لكل منها للحد من املياه ال�ضائعة(مياه‬ ‫�إعادة تنظيم نظام املوارد الب�شرية‬ ‫م�س�ؤوليات الإدارة، امليزانية واملوارد،‬‫غري حما�سب عليها). و�ستعمل كل �شركة‬ ‫املخاطر والعوائق التي تعرت�ض التنفيذ.‬ ‫قام اال�ست�شاري مب�ساعدة مياهنا يف ت�صميم‬‫يف منطقة من مناطق عمان. وا�ستنادا �إىل‬ ‫وتنفيذ نظام موارد ب�رشية متجان�س ، مبا‬ ‫بالإ�ضافة �إىل م�ضمون اخلطة فمن الأهمية‬‫نتائج هذه التجربة تعتزم مياهنا الدخول‬ ‫يف ذلك �إعادة ت�صنيف الوظائف ، وخطة‬ ‫مبكان ت�سليط ال�ضوء على �أن �إعدادها انطوى‬‫يف عقد طويل املدى وذو نطاق �أو�سع.‬ ‫املكافئات لتحل حمل ما كان موجودا‬ ‫على تعاون املوظفني على جميع امل�ستويات ،‬ ‫يف ليما والتي كان قد نظر �إليها قبال على‬ ‫وبالتايل كان تدريبا جيدا �أثناء العمل �أي�ضا،‬‫وميثل هذا النوع من العقود ابتكارا هاما‬ ‫وقامت مياهنا �أي�ضا مب�أ�س�سة مفهوم خطة‬ ‫�أنها ق�سمت املوظفني �إىل فئتني : املوظفني‬‫يف قطاع املياه يف الأردن حيث من املتوقع‬ ‫العمل من خالل �إن�شاء مكتب ملتابعة تنفيذ‬ ‫املعينني مبا�رشة من قبل ليما مبرتبات تعتمد‬‫�أن تكون الدفعات يف الغالب مبنية على‬ ‫على و�ضع ال�سوق وعلى املنافع، وموظفني‬ ‫اخلطة ولتن�سيق �إعداد اخلطط امل�ستقبلية.‬ ‫�أ�سا�س الأداء.‬ ‫وعند �إعداد هذا التقرير كانت ال�رشكة حتدث‬ ‫53 . �شارك مدير عام �رشكة مياهنا العقبة يف جوالت الدرا�سة لإ�سبانبا والواليات املتحدة.‬
  • ‫ق�ضية ال�سيا�سات رقم 3: هل ت�ستطيع‬ ‫ا�ستعداد لتنفيذ �أنظمة ذات �ضوابط وتوازنات حيث يكون للعديد من املنظمات �صالحيات‬ ‫احلكومة �أن توفر كميات مياه كافية‬ ‫وجماالت م�س�ؤولية منف�صلة وم�ستقلة. وال تزال هناك �أ�سئلة �أخرى باقية �أال وهي هل �أن‬ ‫ويعتمد عليها ملياهنا ول�شركة مياه‬ ‫احلكومة و�سلطة املياه يف الأردن كم�ساهمني رئي�سني على ا�ستعداد، لتعيني �أع�ضاء جمال�س‬ ‫العقبة يف الأجلني املتو�سط والطويل؟‬ ‫�إدارة لل�رشكات مبا يتما�شى مع ما هو مطلوب من اال�ستقاللية والتنوع؟ (الإطار 5). هل‬ ‫وهناك احتمال كبري ب�أن ال ت�ستطيع �سلطة‬ ‫�ستكون احلكومة على ا�ستعداد لت�أ�سي�س هيئة رقابية م�ستقلة للنوعية و�أ�سعار اخلدمات؟‬ ‫املياه يف الأردن توفري مياه �إ�ضافية يف الوقت‬ ‫(يبني الإطار 5 مثاال ملبادئ �سيا�سة ت�شكيل جمل�س االدارة‬ ‫املحدد �إن ا�ستمرت ال�سيا�سات احلالية غري‬ ‫قادرة على ا�سرتداد التكلفة الكاملة ، ال�سيما‬ ‫تكاليف م�صادر املياه اخلام اجلديدة التي‬ ‫الإطار رقم 5‬ ‫تزداد على الدوام و ال تتغري‬ ‫83‬ ‫جمل�س �إدارة م�ستقل ومتنوع‬ ‫ق�ضية ال�سيا�سات رقم 4: هل ت�ستطيع‬ ‫مياهنا توفري �إمدادات مياه م�ستمرة‬ ‫يكون جمل�س الإدارة يف �أي �رشكة يف العادة مركزيا من اجل �أن يكون مت�سما باحلوكمة �أو هيكلية‬ ‫لعمالئها؟‬ ‫وعالقات حتدد اجتاه ال�رشكة و�أدائها. والهدف من ذلك التوفيق بقدر الإمكان بني م�صالح الأفراد‬ ‫وال�رشكات ، واملجتمع. ويف هذا ال�سياق ، ف�إن م�س�ألة تكوين جمل�س �إال دارة لأمر مركزي كان‬ ‫ي�شكل هذا الأمر �أي�ضا حتديا كبريا. و�سوف‬ ‫نوق�ش على نطاق وا�سع يف كل من القطاعني العام واخلا�ص. وفيما يلي عينة من املبادئ التوجيهية‬ ‫تتطلب مواجهته التزاما طويل الأجل‬ ‫لتحديد اخت�صا�صات وت�شكيل جمل�س �إدارة فعال ل�رشكة مياه.‬ ‫خلف�ض املهدور من املياه ب�شكل حم�سو�س،‬ ‫الأغلبية. ينبغي �أن تكون غالبية �أع�ضاء املجل�س م�ستقلة عن امل�ساهمني الرئي�سيني والوكاالت‬ ‫احلكومية.‬ ‫ف�ضال عن التغريات العميقة اجلذور يف‬ ‫اختيار �أع�ضاء جمل�س الإدارة. ينبغي �أن يتم اختيارهم يف �ضوء تقييم حاجات �رشكات املياه للخربة‬ ‫طرق تفكري قادة القطاع. وينبغي �أن يدرك‬ ‫واملقدرة ، واتخاذ القرارات املتوازنة بهدف �ضمان �أن يكون املجل�س قادرا على �أن بعمل مبعزل عن‬ ‫وا�ضعوا ال�سيا�سات واملدراء على �أن‬ ‫�أي م�صالح خا�صة ، والعمل ب�شكل فعال كهيئة جماعية.‬ ‫امل�ستوى احلايل للمياه املهدورة بال طائل‬ ‫ال�صفات ال�شخ�صية التي ينبغي لكل ع�ضو من �ألأع�ضاء �أن يبديها يف عمل املجل�س.‬ ‫ومن �أمثلة هذه ال�سمات االلتزام الوا�ضح بخدمة املجتمع ، ودعم مهمة وقيم �رشكات املياه ،‬ ‫ال يتما�شى مع ندرة املياه احلادة يف الأردن‬ ‫وال�سالمة ال�شخ�صية ، وفهم الفرق بني دور الإدارة و جمل�س الإدارة.‬ ‫وهكذا فان من الأهمية مبكان �أن يتم العمل‬ ‫اخللفيات املهنية والتقنية ومهارات �أع�ضاء املجل�س. موافقة‬‫53‬ ‫ب�رسعة بغية حت�سني الأداء.‬ ‫ينبغي �أن يجتمع يف جمل�س �إالدارة مهارات وخربات يف جماالت كالتمويل و�إدارة الأعمال ،‬ ‫وينبغي عليهم �أي�ضا �أن يدركوا الأدلة على‬ ‫واحتياجات املجتمع ، وتكنولوجيا املعلومات ، و�إدارة موارد املياه ، والت�سويق.‬ ‫ذلك من مواقع �أخرى من العامل 93 والتي‬ ‫التنوع يف ع�ضوية املجل�س.‬ ‫ينبغي اختيار �ألأع�ضاء من خمتلف فئات املجتمع املحلي ، واجلن�س ، والأجيال. فلنبحث عن‬ ‫توحي ب�أن مياهنا ب�إجمايل ن�صيب الفرد من‬ ‫م�سئولني تنفيذيني كبار من ال�رشكات الكبرية وال�صناعات لالن�ضمام �إىل قطاع الأعمال املحلي‬ ‫املياه املتوفرة يف عمان ميكنها من توفري‬ ‫وقادة املجتمعات املحلية. ويف اجلوهر ،فلنبحث عن �أع�ضاء ي�ضيفون الكفاءة �أو املهارة الالزمة‬ ‫�إمدادات مياه م�ستمرة للزبائن.‬ ‫للمجل�س ، وكذلك فلن�ضف تنوعا للمجل�س‬ ‫�أن التغيريات املطلوبة يف طرق التفكري �صعبة‬ ‫لكون التطبيق احلايل للتناوب يف التوزيع ما‬ ‫بني خمتلف مناطق املدينة ذو تاريخ طويل ،‬ ‫فال عمالء املياه وال امل�سئولني ذوي جتربة‬ ‫�أن �سلطة املياه يف الأردن م�ؤ�س�سة قوية قادرة على اتخاذ القرارات بقليل من الت�شاور‬ ‫ب�إمدادات املياه امل�ستمرة يف عمان. فنظام‬ ‫الر�سمي �أو باالتفاق مع الآخرين.‬ ‫التناوب بالن�سبة لهم هو �أ�سلوب معي�شة ناجت‬ ‫من �شح املياه يف البالد.‬ ‫83. ا�ستقي هذا املو�ضوع من مقال على االنرتنت بعنوان : جمال�س ممتازة ، ت�شجيع التميز يف جمال�س ادارات القطاع ال�صحي‬ ‫93. االمثلة على ذلك يف املدن التالية: دكار-ال�سنغال، بارانكيال-كولومبيا،كوناكري - غينيا‬
  • ‫الف�صل 6‬ ‫التحدي : تنفيذ ال�سيا�سات امل�ستجيبة والإدارة الفعالة‬‫«... هل �سيو�صلنا التزامنا بهذا الهيكل امل�ؤ�س�سي احلايل �إىل ما نتمنى �أن نكون عليه يف‬ ‫امل�ستقبل؟ �إذا كان اجلواب ال يب�رش باخلري فعندئذ ال بد من ال�رشوع بهيكلية جديدة ». 63‬‫جناح الإدارة و التي هي، كما ذكر من قبل، املياه ومعاجلة مياه ال�رصف ال�صحي يف‬ ‫نظرا لنية احلكومة لتقدمي خدمات مياه‬‫القيادة، وتخطيط الأعمال الإ�سرتاتيجية الوقت املحدد والتي هي من م�سئولة �سلطة‬ ‫و�رصف �صحي ممتازة من خالل �رشكة مياه‬‫املياه. وهذا هو اخلطر الرئي�سي ب�سبب‬ ‫والتوجهات التنظيمية، والقيا�س.‬ ‫العقبة ومياهنا فان العمالء �سي�شكلون حتديا‬‫الو�ضع املايل ال�صعب املزمن ل�سلطة املياه‬ ‫ق�ضايا ال�سيا�سات‬ ‫كبريا لكل من احلكومة و لفرق �إدارة �رشكة‬‫مقرونا مع الأثر املايل ال�سلبي ال�ستمرار‬ ‫مياه العقبة ومياهنا. والتحدي الذي تواجهه‬ ‫الدعم احلكومي لهذا القطاع.‬ ‫ق�ضية ال�سيا�سات رقم 1 .‬ ‫احلكومة يتمثل يف �إثبات احلكومة على �أن‬ ‫هل �ستكون مياهنا و�رشكة مياه العقبة‬ ‫�سيا�ساتها توفر مناخا داعما للمرافق ب�سبب‬‫قادرتان على مواجهة التحديات املقبلة يف ق�ضية ال�سيا�سات رقم 2. هل �ستكون‬ ‫�أنها تعمل من �أجل حتقيق النتائج املبينة يف‬‫احلكومة قادرة على الت�أكد من �أن‬ ‫ظل الرتتيبات املالية احلالية؟‬ ‫قائمة ال�صفات، �أو �أن تكون لديها القدرة‬ ‫مل يكن �إن�شاء مياهنا و �رشكة مياه العقبة ال�شركات تعمل ب�شكل م�ستقل؟‬ ‫على تبني ال�صفات عندما تف�شل �أو عندما‬ ‫43‬‫م�صحوبا باعادة النظر بنظام التعرفة �أو �إن هذا حتد �صعب ب�سبب �أن احلكومة ، ال‬ ‫تتغري الظروف. فالتحدي الذي يواجه فرق‬‫�سيا�سات التمويل وتنفيذ برامج ا�ستثمارات متلك �إال القليل من اخلربة ب�شان �رشكات‬ ‫�إدارة �رشكة مياه العقبة ومياهنا هو �أن تقوم‬ ‫باتباع طرق ونظم �إدارية مالئمة.‬‫ر�أ�سمالية كبرية. فهناك حاجة لتغيريات املياه التي تعمل با�ستقاللية 73. وبالإ�ضافة‬ ‫كبرية يف تلك املجاالت لتحقيق الكفاءة‬ ‫ويبحث هذا الف�صل �أربع ق�ضايا تتعلق‬‫�إىل ذلك ، ف�إن الأدوار املتعددة ل�سلطة‬ ‫املالية.‬ ‫بال�سيا�سات التي مل تعالج بالكامل من خالل‬‫املياه يف الأردن لكونها امل�ساهم الأكرب يف‬‫�أن �آفاق الإ�صالح للتعرفه م�شجعة حيث �أن �رشكة مياه العقبة ومياهنا، ولكونها املورد‬ ‫التحول �إىل �رشكات عامة مملوكة للدولة،‬‫احلكومة تنظر يف �إجراء تعديل كبري يف كل لكميات كبرية من املياه واملمول، واملنظم‬ ‫و على الأرجح �أن يحدد هذا الف�صل، مدى‬‫من هيكل التعرفة وم�ستوياتها على النحو جعلها م�ؤ�س�سة قوية جدا قادرة على �صنع‬ ‫جناح �أو ف�شل �رشكة مياه العقبة ومياهنا.‬‫القرارات من جانب واحد مع قليل من‬ ‫املذكور يف الف�صل 5.‬ ‫وتدور هذه الق�ضايا حول الرتتيبات املالية،‬‫ومع ذلك ، ف�إن �إ�صالح الت�سعري خا�صة يف الت�شاورال�شفاف وقليل من االتفاق مع‬ ‫واال�ستقالل الذاتي لل�رشكات ، وتوافر املياه،‬‫حالة مياهنا قد ال يكون كافيا �إذا مل تنفذ الآخرين. ي�صبح ال�س�ؤال مرة �أخرى ما �إذا‬ ‫وقدرة مياهنا على توفري �إمدادات املياه‬‫اال�ستثمارات الر�أ�سمالية الكبرية يف قطاع كانت احلكومة و�سلطة املياه يف الأردن على‬ ‫امل�ستمر. ويحدد هذا الف�صل �أي�ضا مفاتيح‬ ‫63 . ‪ Bromley, Danial W‬مرجع �سبق ذكره �ص 31‬ ‫73 . ولكن قطاع الكهرباء خمدوم من قبل �رشكات مملوكة من احلكومة ومدارة مبجال�س �إدارة حتوي ممثلني من القطاع اخلا�ص‬
  • ‫الف�صل 7‬ ‫الدرو�س امل�ستفادة : فالنتقا�سم النتائج ونتعلم املزيد‬ ‫«... با�ستثناء يف عدد قليل من البلدان حيث يلعب ال�ضغط االقت�صادي وااللتزام‬ ‫ال�سيا�سي فيها دورا رئي�سيا... يتكون �أ�سا�سا من العبارات املتعلقة بالنوايا‬ ‫والتغيريات احتفالية �أو التعديالت التجميلية.14‬ ‫ما هي الدرو�س والتو�صيات التي ميكن الداخلية للإ�صالح. ويبدو �أن م�صدر العقبة، الدعم ال�سيا�سي والتوجه املن�ضبط‬ ‫ا�ستخال�صها من حتول خدمات املياه من خارج القطاع ، يف حني يبدو �أنه يف عمان �أمران حا�سمان‬ ‫الدر�س 3: ينبغي �إ�رشاك الإ�صالحيني‬ ‫من الداخل.‬ ‫وال�رصف ال�صحي يف عمان والعقبة �إىل‬ ‫وت�أمني دعما �سيا�سيا قويا للإ�صالح.‬ ‫فالزخم يف العقبة �آت من قانون �إن�شاء‬ ‫�رشكات عامة مملوكة للحكومة ؟ �إن هذه‬ ‫وعليهم �أي�ضا �ضمان ا�ستمرار م�شاركة‬ ‫املنطقة االقت�صادية كون القانون يعر�ض‬ ‫الدرو�س متعددة ، لأن جناح �أو ف�شل هكذا‬ ‫م�ستمرة من خرباء وم�سئولني حكوميني‬ ‫�إمكانية التغيري امل�ؤ�س�سي وا�سع النطاق‬ ‫هيكلة يت�أثر كثريا بالعالقات البينية بني‬ ‫رفيعي امل�ستوى على �أ�سا�س يومي. فالعقبة‬ ‫ذو الت�أثري املبا�رش على قطاع املياه. وعلى‬ ‫العديد من املتغريات. ومع ذلك ، يركز هذا‬ ‫وعمان مثاالن على هذا النهج، من خالل‬ ‫اجلانب الآخر، ف�أن دفع عمان باجتاه‬ ‫الف�صل فقط على ثالثة موا�ضيع وا�سعة‬ ‫�إن�شاء جلان ير�أ�سها م�سئولون حكوميون‬ ‫الإ�صالح قد برز من داخل القطاع نظرا‬ ‫النطاق والتي تبدو ذات �أهمية خا�صة‬‫رفيعني بتفوي�ض وا�ضح مع �سهولة الو�صول 73‬ ‫للدور الذي لعبته جتربة خدمات املياه يف‬ ‫لال�صالحيني املحتملني وهي : جانبي العر�ض‬ ‫�إىل �أعلى امل�ستويات يف احلكومة. ولقد كان‬ ‫العقبة، واخلربات املكت�سبة يف التعامل مع‬ ‫والطلب على الإ�صالح، و الدعم ال�سيا�سي‬ ‫امل�سئولون رفيعي امل�ستوى يف اللجان هم‬ ‫خدمات املياه وال�رصف ال�صحي يف عمان‬ ‫ومنهج الإ�صالح املن�ضبط ، وحلقات التغذية‬ ‫«�أبطال» الإ�صالح وكان من املهم ا�رشاكهم‬ ‫مبوجب عقد �إال دارة.‬ ‫الراجعة.‬ ‫من البداية ليكون لهم موقف �شخ�صي مع‬ ‫الدر�س 2: ت�ؤثر الوكاالت املانحة على جانبي‬ ‫العر�ض والطلب على الإ�صالح‬ ‫جناح الربنامج.‬ ‫العر�ض والطلب يف الإ�صالح امل�ؤ�س�سي. ففي‬ ‫يتطلب االهتمام‬ ‫الدر�س 4. ينبغي �أن يتوقع الإ�صالحيون‬ ‫العقبة وعمان عملت الوكالة الأمريكية للتنمية‬ ‫الدر�س 1. �أن الطلب على الإ�صالح قد ي�أتي‬ ‫معار�ضة من امل�ؤ�س�سات والأفراد املوجودين‬ ‫الدولية مع احلكومة على جانبي املعادلة عن‬ ‫من داخل �أو خارج قطاع املياه وال�رصف‬ ‫يف ال�ساحة الذين قد يخاجلهم ال�شعور ب�أنهم‬ ‫طريق تقدمي الت�شجيع والدعم التقني واملايل‬ ‫ال�صحي. وبالتايل فهو �رضوري بحيث يظل‬ ‫مهددون مما يدفعهم �إىل �إيجاد �إ�سرتاتيجية‬ ‫لعملية حتول اخلدمات �إىل �رشكات عامة مبا‬ ‫الإ�صالحيني يف حالة ت�أهب م�ستمرة حت�سبا‬ ‫للتعامل مع م�صاحلهم واهتماماتهم.‬ ‫فيها اال�ستعانة با�ست�شاريني للم�ساعدة يف‬ ‫للأحداث امل�ؤ�رشة على هذا الطلب . والعقبة‬ ‫ويتوجب �أن ت�شمل هذه الإ�سرتاتيجية‬ ‫عملية الإ�صالح.‬ ‫وعمان مثاالن على هذه امل�صادر اخلارجية و‬ ‫14. �ساليث ماريا وديرن وارييل، �ص 381‬
  • ‫تخطيط الأعمال اال�سرتاتيجي‬ ‫مفاتيح جناح �إالدارة‬‫�أن التخطيط اال�سرتاتيجي و�سيلة هامة لتحقيق التوازن والتما�سك عرب ال�صفات. وت�ؤمن‬ ‫�أن فريق �إدارة قوي �أمر �أ�سا�سي لنجاح‬ ‫اخلطة الإ�سرتاتيجية �إطارا التخاذ القرارات من خالل :‬ ‫كل من �رشكة مياه العقبة ومياهنا. فينبغي‬ ‫* تقييم الظروف الراهنة ، ونقاط القوة وال�ضعف‬ ‫�أن يكون الفريق قادر على خلق مناخ داعم‬ ‫* تقييم الأ�سباب والآثار ، و‬ ‫للمرافق يف �سعيها �إىل حتقيق النتائج‬ ‫* و�ضع الر�ؤية والأهداف واال�سرتاتيجيات.‬ ‫الواردة يف قائمة امل�ؤ�رشات.‬ ‫الطرق التنظيمية‬ ‫وكما �سبقت الإ�شارة �إليه يف هذا التقرير‬ ‫فان �ضمان وجود فريق �إداري م�ؤهل ينبغي‬‫هناك جمموعة متنوعة من الطرق التنظيمية الفعالة التي ت�سهم يف �إدارة املرافق. و ت�شمل‬ ‫�أن يكون من بني امل�س�ؤوليات الأ�سا�سية‬ ‫على :‬ ‫ملجال�س �إدارة ال�رشكات. فالنهو�ض بهذه‬ ‫* �إ�رشاك العاملني بفعالية يف جهود‬ ‫امل�س�ؤوليات يتطلب اختيارا دقيقا لكبار‬ ‫التح�سني (امل�ساعدة يف حتديد فر�ص التح�سني وامل�شاركة يف فرق التح�سني امل�شرتكة)‬ ‫املديرين، واختيارا لعالقة عمل فعالة بني‬ ‫* ن�رش عملية وا�ضحة لإدارة التغري التي‬ ‫املجل�س والإدارة، و تقييم منهجي لأداء كبار‬ ‫تتوقع وتخطط للتغيري ، وت�شجع املوظفني على جميع امل�ستويات لقبول التغيري ؛‬ ‫املديرين.‬ ‫* ا�ستثمار ا�سرتاتيجيات التنفيذ‬ ‫التي ت�سعى �إليها وحتديد انت�صاراتها واالحتفال بها مبكرا خطوة بخطوة.‬ ‫�أن نظم ومناهج الإدارة امل�ستخدمة غالبا‬ ‫واملجربة ت�ساعد مرافق املياه يف �إدارة �أكرث‬ ‫القيا�س‬ ‫فعالية وكما هو وارد ب�أدناه 04.‬‫�إن القيا�س �أمر هام جلهود حت�سني الإدارة املرتبطة بال�صفات وي�شكل القيا�س العمود‬ ‫الفقري لتح�سني امل�ستمر الناجح.‬ ‫القيادة‬ ‫تت�صل القيادة بكل من العاملني الذين ميكن‬ ‫�أن يكونوا �أبطال ذوي فعالية يف عملية‬ ‫التح�سني ، وبالفرق ذات املرونة ومع التي‬ ‫63 تقوم بالإدارة اليومية. وت�ضمن القيادة‬ ‫الفعالة �أن يكون اجتاه املرفق مفهوما‬ ‫وحمت�ضنا ومتبعا على �أ�سا�س م�ستمر طوال‬ ‫دورة الإدارة.‬ ‫وللقيادة م�س�ؤولية هامة يف التوا�صل مع‬ ‫امل�شاركني ومع العمالء. كما تعك�س القيادة‬ ‫التزاما بالتميز امل�ؤ�س�سي ب�أن تكون مثاال‬ ‫يحتذى و ت�سعى �إىل ت�أ�سي�س وتقوية ثقافة‬ ‫م�ؤ�س�سية حتت�ضن التغري االيجابي وت�سعى‬ ‫�إىل التح�سني امل�ستمر.‬ ‫04. امل�صدر:خ�صائ�ص الإدارة الفعالة ملرافق املياه، مرجع �سبق ذكره‬
  • ‫امللحق رقم 1‬ ‫امل�ؤ�شرات املعيارية- �شركة مياه عمان‬ ‫ال�سنة املالية 4002 و 8002‬ ‫أفضل‬ ‫املؤشر‬ ‫8002‬ ‫4002‬ ‫املمارسات‬ ‫1. معلومات عامة‬ ‫غري متوفر‬ ‫031‬ ‫011‬ ‫جمموع ال�سكان (000)‬ ‫غري متوفر‬ ‫009,6‬ ‫009,6‬ ‫م�ساحةاملحافظة (كم2)‬ ‫2. العمليات‬ ‫غري متوفر‬ ‫22‬ ‫81‬ ‫عمالء املياه (000)‬ ‫91‬ ‫51‬ ‫عمالء مياه ال�رصف ال�صحي (000)‬ ‫71‬ ‫41‬ ‫جمموع املياه املزودة (م3 / �سنة)‬ ‫31‬ ‫11‬ ‫جمموع املياه املباعة (م3 / �سنة)‬ ‫355‬ ‫035‬ ‫• �أنابيب املياه الرئي�سية (كم)‬ ‫غري متوفر‬ ‫73‬ ‫• الأنابيب لكل عميل (م)‬ ‫52‬ ‫523‬ ‫672‬ ‫�أنابيب جتميع مياه ال�رصف ال�صحي (كم‬ ‫غري متوفر‬ ‫71‬ ‫91‬ ‫الأنابيب باملرت لكل عميل‬ ‫163.2‬ ‫973,1‬ ‫مرات الت�رسب /االنفجار‬ ‫222‬ ‫331‬ ‫املوظفني (عدد)‬ ‫11‬ ‫‪N/A‬‬ ‫الإيرادات يف الفواتري ( مليون دينار)‬ ‫11‬ ‫‪N/A‬‬ ‫الإيرادات املح�صلة (مليون دينار)‬ ‫3. م�ؤ�شرات الأداء‬ ‫ال�سكان املخدومني (%)‬ ‫001‬ ‫99‬ ‫99‬ ‫• باملياه‬‫93‬ ‫001‬ ‫39‬ ‫37‬ ‫• بال�رصف ال�صحي‬ ‫املوظفني‬ ‫1<‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫• لكل عميل (...)‬ ‫71‬ ‫31‬ ‫• (مياة + �رصف �صحي)‬ ‫انفجار الأنابيب/الت�سرب لكل �سنة‬ ‫2.0 <‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫عدد الكم من ال�شبكة الرئي�سية‬ ‫فاقد املياه‬ ‫02 <‬ ‫02‬ ‫72‬ ‫• من املياه املزودة %‬ ‫01 <‬ ‫9‬ ‫01‬ ‫• م3 يف اليوم لكل خط‬ ‫الأمور املالية‬ ‫)‪1 (long term‬‬ ‫1‬ ‫‪N/A‬‬ ‫• معدل التح�صيل‬ ‫2>‬ ‫‪N/A‬‬ ‫2.3‬ ‫• املعدل احلايل‬ ‫2<‬ ‫‪N/A‬‬ ‫2.7‬ ‫• احل�سابات امل�ستلمة(يف ال�شهر)‬ ‫امل�صدر : التقرير املايل ل�رشكة مياه العقبة‬
  • ‫�أن احلكومة وال�رشكات اجلديدة يف حقيقة‬ ‫عنا�رص مثل املدى والعمق واملنهجية، احلاجة �إىل �إقامة حلقات التغذية‬‫الأمر حقا يقومون بتنفيذ الوعود التي‬ ‫ووترية عملية الإ�صالح. وعلى الإ�صالحيون الراجعة‬‫قطعها اال�صالحيون؟ وهل �أن �رشكات املياه‬ ‫الدر�س 8. ينبغي على الإ�صالحيني �أي�ضا‬ ‫�أن يكونوا على ا�ستعداد لتحقيق توازن بني‬‫قادرة على مواجهة التحدي املتمثل يف توفري‬ ‫�أن يتذكروا �أن الأمور يف الواقع ال ت�سري‬ ‫�أهدافهم وبني �أهدف املعار�ضة للتو�صل �إىل‬‫خدمات عالية اجلودة وا�سرتداد التكلفة‬ ‫يف كثري من الأحيان كما يتوقع �صناع‬ ‫نتيجة مر�ضية.‬‫احلقيقية للخدمات؟ �إذا كانت الإجابات بال ،‬ ‫القرار. لذا يجب تبني ال�سيا�سات العامة‬ ‫الدر�س 5. منهج الهيكلة املن�ضبط �رضوري.‬‫فكيف ينبغي ل�رشكات املياه واحلكومة القيام‬ ‫عندما يف�شلون �أو عندما تتغري الظروف.‬ ‫تقوم جلان الهيكلة يف كل من العقبة وعمان‬‫بتعديل �سيا�ساتها وممار�ساتها اخذين بعني‬ ‫و يتطلب هذا التكيف �إقامة حلقات تغذية‬ ‫بال�رشوع مبمار�سات عمل فعالة للغاية :‬‫االعتبار حتديث وا�ستيفاء البيانات ب�ش�أن‬ ‫راجعة منتظمة ت�ساعد على حتديد ما �إذا‬ ‫ب�إدامة جدول زمني دقيق لالجتماعات،‬ ‫؟‬ ‫الأداء ‬ ‫متخ�ض الإ�صالح عن النتائج املرجوة. وهل‬ ‫والتداول على �أ�سا�س �أوراق البحث و نقاط‬ ‫القوة الواردة يف العرو�ض املعدة م�سبقا،‬ ‫والتبادل احلر لالفكار للو�صول اىل �أر�ضية‬ ‫م�شرتكة. و�إعداد املذكرات لتوثيق املداوالت‬ ‫واالتفاقات ، واحلفاظ على بيئة تعاونية‬ ‫للغاية.‬ ‫الدر�س 6: �أن التخطيط الدقيق لأمر حا�سم‬ ‫لعملية االنتقال من الرتتيبات التنظيمية‬ ‫القدمية �إىل اجلديدة، لأنه ال يوجد ما ي�ضمن‬ ‫جناح ت�أ�سي�س ال�رشكة اجلديدة. ومن املهم‬ ‫�أي�ضا �أن ع�ضوية الفريق امل�سئول عن �إن�شاء‬ ‫ال�رشكة اجلديدة يكون وب�شكل جوهريا كما‬ ‫هو خالل فرتة ت�صميم الإ�صالح. وعالوة‬ ‫83 على ذلك ، ف�أن للدعم التقني املتوا�صل خالل‬ ‫فرتات العمل الأولية دور هام يف م�ساعدة‬ ‫فريق الإدارة يف الإعداد للم�ستقبل من خالل‬ ‫برامج �إدارية مبتكرة .‬ ‫الدر�س 7. ي�ستطيع اال�ست�شاريون �أن يوفروا‬ ‫عن�رصا هاما يف عملية الإ�صالح مب�ساعدة‬ ‫احلكومة يف و�ضع ت�صور لعملية الإ�صالح‬ ‫بتقدميهم املواهب املتخ�ص�صة ودعمهم‬ ‫لتنفيذ الإ�صالح ، وتقدميهم موا�ضيع حمددة‬ ‫للمناق�شات والتي لي�ست حمددة بال�رضورة‬ ‫منذ بداية العملية، ومن املحتمل �أن ي�ؤدي‬ ‫وجود اخلرباء اال�ست�شاريني يف امليدان‬ ‫با�ستمرار �إىل �إحداث فرق جوهري.‬
  • ‫واملنافع ومت تطوير خطط التنفيذ مبزيد‬ ‫ال�رشكة وقد عمل مدراء مياهنا من امل�ستوى‬ ‫امللحق رقم 3‬ ‫من التفا�صيلتمحورت خطة �ألإعمال للفرتة‬ ‫املتو�سط ور�ؤ�ساء الأق�سام ملدة ثالثة �أ�شهر‬ ‫مياهنا / خطة العمل الأوىل‬ ‫7002 - 1102 حول �ستة مبادرات‬ ‫مبا لديهم من العديد من وجهات نظر و�آراء‬ ‫التخطيط اال�سرتاتيجي : �ألأدوات ،‬ ‫�إ�سرتاتيجية. على النحو املبني ب�أدناه‬ ‫حول خطة العمل فو�ضعوا االختيار النهائي‬ ‫اخلطوات ،النتائج والتحديات‬ ‫1. �إ دارة ندرة املياه‬ ‫للم�شاريع لي�صار �إىل �أدرجها يف اخلطة. لقد‬ ‫2. بناء ثقة العمالء‬ ‫كانت ممار�سة خطة العمل تتمحور حول‬ ‫يف عام 7002 بد�أت مياهنا بو�ضع �أول خطة‬ ‫3. تلبية متطلبات النمو‬ ‫اخلطوات الرئي�سية الثالث املبينة يف املخطط‬ ‫عمل لل�رشكة ا�ستجابة لتطلعات القيادة‬ ‫4. بناء القدرات التقنية والتخطيطية‬ ‫البياين ب�أدناه. و�شملت املرحلة �ألأولية‬ ‫وبدمج جميع امل�شاريع القائمة واجلديدة‬ ‫5. ال�رشاكة مع �أمانة عمان الكربى‬ ‫جمع وتنظيم البيانات يف كل من املديريات.‬ ‫يف خطة متما�سكة مع �أهداف ونتائج قابلة‬ ‫6. تعزيز قدرات مياهنا‬ ‫ويف وقت الحق، متخ�ض عن عملية تبادل‬ ‫للقيا�س وم�ؤ�رشات الأداء وتقديرات‬ ‫الأفكار يف ما بني فرق املديريات املتعددة‬ ‫التمويل. وقد بد�أت املمار�سة باجتماع‬ ‫فكل مبادرة من هذه املبادرات تدعمها‬ ‫قائمة بامل�شاريع املحتملة والتي مت حتليلها‬ ‫ملجل�س الإدارة عن «الت�صور اال�سرتاتيجي»‬ ‫م�شاريع حمددة �سي�صار �إىل تنفيذها، وفقا‬ ‫يف املرحلة الثالثة الحقا، وقدرت التكاليف.‬ ‫الذي وفر الر�ؤية واملهمة والقيم لإدارة‬ ‫لرتتيب الأوليات.‬ ‫مراحل تطوير خطة الأعمال‬‫14‬
  • ‫امللحق رقم 2‬ ‫ليما- مياهنا- امل�ؤ�شرات املعيارية‬ ‫ال�سنة املالية 4002 و 8002‬ ‫�أف�ضل‬ ‫امل�ؤ�شر‬ ‫8002‬ ‫4002‬ ‫املمار�سات‬ ‫1. معلومات عامة‬ ‫غري متوفر‬ ‫562,2‬ ‫000,2‬ ‫جمموع ال�سكان (000)‬ ‫غري متوفر‬ ‫975,7‬ ‫975,7‬ ‫م�ساحةاملحافظة (كم2)‬ ‫2. الت�شغيل‬ ‫غري متوفر‬ ‫324‬ ‫563‬ ‫عمالء املياه(000)‬ ‫263‬ ‫062‬ ‫عمالء ال�رصف ال�صحي (000)‬ ‫921‬ ‫411‬ ‫جمموع املياه املزودة (م3 / �سنة)‬ ‫77‬ ‫66‬ ‫جمموع املياه املباعة(م3 / �سنة)‬ ‫046,7‬ ‫051,6‬ ‫• ال�شبكات الرئي�سية (كم)‬ ‫غري متوفر‬ ‫• عدد �أمتار الأنابيب م/ عميل‬ ‫81‬ ‫71‬ ‫262,2‬ ‫130,2‬ ‫خطوط ال�رصف ال�صحي الرئي�سية‬ ‫غري متوفر‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫• �أنابيب م /عميل‬ ‫579,93‬ ‫056,55‬ ‫عدد مرات الت�رسب واالنك�سار (عدد)‬ ‫413,1‬ ‫272,1‬ ‫عدد املوظفني (عدد)‬ ‫15‬ ‫33‬ ‫الإيرادات ح�سب الفواتري‬ ‫15‬ ‫33‬ ‫الإيرادات املح�صلة (مليون دينار)‬ ‫3. م�ؤ�شرات الأداء‬ ‫001‬ ‫99‬ ‫79‬ ‫ال�سكان املخدومني باملياه %‬ ‫001‬ ‫97‬ ‫87‬ ‫• بال�رصف ال�صحي %‬ ‫04‬ ‫املوظفني‬ ‫1<‬ ‫7.1‬ ‫0.2‬ ‫• لكل عميل (...)‬ ‫(مياه و�رصف �صحي)‬ ‫عدد مرات الت�رسب / االنك�سار يف ال�سنة‬ ‫2.0 <‬ ‫2‬ ‫9‬ ‫• العدد لكل كم من اخلطوط الرئي�سية‬ ‫فاقد املياه‬ ‫02 <‬ ‫83‬ ‫64‬ ‫• من املياه املزودة %‬ ‫01 <‬ ‫91‬ ‫12‬ ‫• م3/يوم/كم �أنابيب‬ ‫الأمور املالية‬‫)‪1 (longterm‬‬ ‫0.1‬ ‫1.1‬ ‫• معدل التح�صيل‬ ‫2>‬ ‫2.1‬ ‫• املعدل احلايل‬ ‫2<‬ ‫4.4‬ ‫• البقايا بال�شهر‬ ‫امل�صدر : التقارير املالية ل�رشكتي ليما ومياهنا‬
  • ‫تقع م�س�ؤولية ر�صد تنفيذ امل�شاريع على عاتق وحدة تخطيط الأعمال. وطوال فرتة التنفيذ تطلب الوحدة التقارير وفقا لنموذج متفق عليه‬ ‫م�سبقا مع كل فريق وتقوم بتتبع ملفات امل�شاريع الرئي�سية.ويتم تقدمي موجز لتنفيذ خطة العمل �شهريا �أمام الرئي�س التنفيذي لل�رشكة‬ ‫‪ .CEO‬ويتم عقد لقاءات مع كل الفرق مرة كل �شهرين.‬ ‫ويلخ�ص اجلدول التايل تنفيذ م�شاريع خطة العمل يف عام 8002.‬ ‫م�شاريع خطة العمل املنفذة يف عام 8002‬ ‫على الرغم من �أن الفرتة الوجيزة للتنفيذ تظهر نتائج �إيجابية فان برنامج التخطيط اال�سرتاتيجي الذي بد�أ يف مياهنا بحاجة �إىل مزيد‬ ‫من العمل على الق�ضايا الأ�سا�سية مثل ا�ستحداث برنامج حوافز لأع�ضاء الفريق ، واملدراء والرئي�س التنفيذي لل�رشكة . وينبغي �أن يكون‬ ‫التمويل متاحا ل�ضمان تنفيذ اخلطط ، وينبغي �أن يكون هناك فهما و�ضحا لأهمية خطة العمل ويجب �أن يتم ا�ستخدامها على م�ستوى جمل�س‬ ‫الإدارة.‬‫وقد مت جدولة خطة العمل املقبلة التي تغطي الفرتة 9002 -- 3102 ليجري حتديدها بحلول منت�صف عام 9002. اما امل�شاريع املنجزة 34‬ ‫ف�سيتم رفعهما من القائمة ، و�ستدرج امل�شاريع اجلديدة و�سيتم حتديث جداول التنفيذ ، وتوافر الأموال ، وتوقعات توفر التمويل و�سيتم‬ ‫�إدراج قائمة الأهداف يف ال�صيغة الثانية للخطة. ان برنامج التح�سني امل�ستمر هو من العنا�رص الرئي�سية لتطلعات ال�رشكة احلديثة مياهنا.‬ ‫�ستكون �أ�سا�سا يف �صلب عملية تنفيذ خطة العمل‬ ‫تخطيط الآعمال: برنامج حت�سني م�ستمر‬
  • ‫ميثاق امل�شروع: دليل التنفيذ‬ ‫وقد مت حتديد امل�رشوع من قبل فريق من املوظفني من مديرية‬ ‫واحدة �أو �أكرث.‬ ‫وكان رئي�س الفريق هو ال�شخ�ص امل�سئول عن تتبع تنفيذ امل�شاريع‬ ‫با�ستخدام برجميات مايكرو�سوفت اخلا�صة بامل�رشوع. وكان لكل‬ ‫م�رشوع وثيقة موجزة‬ ‫(م�رشوع ت�أ�سي�س) ، وثيقة ملخ�صة تت�ضمن العنا�رص الرئي�سية‬ ‫للم�رشوع مبا يف ذلك العنا�رص الأربعة التالية :‬ ‫نظرة عامة عن امل�رشوع و�أهدافه، والتنظيم ، وم�س�ؤوليات الإدارة،‬ ‫وامليزانية واملوارد ، واملخاطر والعوائق التي تعرت�ض التنفيذ‬ ‫خالل �شهر �أيلول / �سبتمرب وت�رشين الثاين / نوفمرب من عام‬ ‫7002 ، بد�أ 91 م�رشوعا يف جماالت خمتلفة لل�رشكة ، كما هو‬ ‫مف�صل يف اجلدول �أدناه. ر�أ�س مال امل�شاريع اال�ستثمارية الواردة‬ ‫يف خطة الأعمال هي جزء من �أالنطالقه يف عام 7002‬ ‫م�شاريع اخلطة التي �أطلقت يف عام 7002‬ ‫1. االت�صاالت الداخلية واخلارجية ، وبرنامج التوعية‬‫2. التح�سينات العامة للمباين ، والأثاث ، والعالمات التجارية ، وبناء مقر جديد‬ ‫برامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل التي‬ ‫3. تعزيز املمار�سات الإدارية فنيا وجتاريا‬ ‫�أطلقت يف عام 7002‬ ‫4. حت�سني مركز �شكاوى خدمة العمالء‬ ‫5. احل�صول على اعتماد املختربات و حتليل �أمر توطيدها وتطوير ورفع �سوية‬ ‫1. �إعادة ت�أهيل و�صالت املنازل و�أنابيب التوزيع‬ ‫االختبارات يف املختربات.‬ ‫(منحة بنك التعمري الأملاين)‬ ‫برنامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل يف �أنظمة املياه و ال�رصف ال�صحي‬ ‫2. برنامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل يف متديدات ال�رصف ال�صحي‬ ‫7. و�ضع وتنفيذ خطة تكنولوجيا املعلومات الرئي�سية‬ ‫3. �إعادة ت�أهيل �شبكة مياه جنوب عمان‬ ‫8. حتديث وتو�سيع نظام بيانات نظم املعلومات اجلغرافية‬ ‫4. برنامج اال�ستثمار الر�أ�سمايل يف متديدات املياه‬ ‫9. حت�سني مرافق خدمة العمالء‬ ‫24‬ ‫5. تراكم �أ�شغال/�أعمال من�ش�آت املياه وال�رصف ال�صحي اجلديدة‬ ‫01. حت�سني زمن اال�ستجابة العرتا�ضات الزبائن‬ ‫غري املنجزة‬ ‫11. تطوير نظام املحا�سبة والأمور املالية‬ ‫6. تنفيذ برنامج ت�أهيل �شبكة ال�رصف ال�صحي‬ ‫21. و�ضع وتنفيذ �إ�سرتاتيجية تدريب ال�رشكات‬ ‫7. تعجيل �أ�شغال/�أعمال حتويالت املياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫31. تطوير �أنظمة دعم تطوير املوارد الب�رشية‬ ‫املت�أخرة‬ ‫41. بناء موقع حلماية املحفوظات والأر�شيف الرقمي‬ ‫8. التغلب على �أوجه الق�صور يف م�شاريع املياه‬ ‫51. �إدخال عمليات ال�صيانة الوقائية يف دائرة ال�رصف ال�صحي‬ ‫9. اخلطط الرئي�سية املياه وال�رصف ال�صحي والنماذج‬ ‫61. و�ضع برنامج لتوفري الطاقة‬ ‫الهيدروليكية (ممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية)‬ ‫71. تقييم �إدخال الفلورايد يف عمليات معاجلة املياه‬ ‫01. �إعادة ت�أهيل حمطة �ضخ عني غزال‬‫81. حت�سني االت�صاالت بني املكاتب وامليدان وحت�سني تتبع نظام حتديد املواقع‬ ‫11. زيادة قدرات مديرية اخلدمات الفنية‬ ‫ونظم املعلومات اجلغرافية‬ ‫21. حت�سني موا�صفات املواد‬ ‫91. حت�سني دقة الفوترة وموثوقيتها.‬ ‫لقد كان من املفرت�ض �أن متول معظم امل�شاريع املدرجة �أعاله يف عام 7002. ومع ذلك ، فقد �ألغيت بع�ض امل�شاريع �أو مت ت�أجيلها ب�سبب‬ ‫التحول يف ترتيب الأولويات وعدم توافر الأموال.‬
  • ‫متخ�ضت العوامل املركبة ب�ش�أن اخلربة والتعليم عن عامل مركب مت تطبيقه على كل درجات الراتب بح�ساب معدل الراتب ملن�صب معني. ومت التو�صل‬ ‫�إىل املرتبات اجلديدة با�ستخدام العامل املركب م�ؤديا ذلك �إىل معدل منحنى للفئة املعنية. ومت ت�صحيح راتب كل موظف بالعامل املركب ثم جرت‬ ‫مقارنته مبعدل راتب الفئة املح�سوب بالعامل املركب ومت ح�ساب الزيادة للو�صول �إىل م�ستوى قابل للمقارنة بني املوظفني الذين ي�ؤدون ذات العمل،‬ ‫وميكن م�شاهدة نتائج التعديل يف املخطط �أدناه.‬ ‫لقد ازدادت املرتبات بقدر �أكرب ن�سبيا للأكرث تعليما وخربة ح�سب ما هو مو�ضح يف �أعلى املنحدر�أعاله‬ ‫نتائج الت�سوية ميكن م�شاهتها يف الر�سوم البيانية �أدناه التي تبني مقارنة للت�أثري على موظفي ليما و�سلطة املياه. موظفي ال�سابقني يف ل�سلطة حلقوا‬ ‫بزمالئهم القادمني من القطاع اخلا�ص.‬ ‫�أثر تـــعــديــل الـــراتـــب‬‫54‬ ‫نتيجة لعملية التكيف ، 68 % من �إجمايل عدد العاملني الذين مت تعديل رواتبهم هم من موظفي ال�سلطة ال�سابقني، و 67 % من قيمة التعديالت‬ ‫كانت لهم‬
  • ‫ليما - �سلطة املياه يف الأردن‬ ‫هيكل الرواتب مياهنا‬ ‫امللحق رقم 4‬ ‫هيكل الرواتب‬ ‫املرتب الأ�سا�سي اجلديد :‬ ‫البدالت :‬ ‫مياهنا‬ ‫الراتب الأ�سا�سي :‬ ‫تغيري خطط تعوي�ض العاملني‬ ‫البدالت :‬ ‫1. بدل قارئ عداد‬ ‫خالل فرتة ال�سبعة �سنوات لعقد الإدارة‬ ‫1. الإ�ضايف الثابت‬ ‫2. بدل �أمني �صندوق‬ ‫2. عالوة �إ�ضافية‬ ‫3. بدل تعر�ض للمياه العادمة‬ ‫متكنت ليما من التعامل مع القيود املفرو�ضة‬ ‫3. العالوة الأ�سا�سية‬ ‫الزيادات :‬ ‫على تعوي�ض املوظفني املعارين من �سلطة‬ ‫4. عالوة �شخ�صية‬ ‫الت�أمني ال�صحي (4 %)‬ ‫املياه يف الأردن مبنحهم جمموعة من البدالت،‬ ‫5. بدل قارئ العدادات‬ ‫غالءاملعي�شة (3 %)‬ ‫بو�ضعها نظام خم�ص�ص يف الأ�سا�س لتقليل‬ ‫6. بدل امني �صندوق‬ ‫املجموع الإجمايل :‬ ‫الفجوات يف التعوي�ض بني التعوي�ض‬ ‫7. العالوة العائلية‬ ‫اخل�صومات :‬ ‫ال�ضمان االجتماعي (5.5 %)‬ ‫اخلا�ص باملوظفني املعينني من ليما وبني‬ ‫8. مكاف�أة ليما‬ ‫9. بدل تعر�ض للمياه العادمة‬ ‫الت�أمني ال�صحي (4 %)‬ ‫موظفي القطاع العام املعارين من �سلطة‬ ‫01. عالوة �سيارة / بدل النقل‬ ‫�صندوق االدخار (5 %)‬ ‫املياه يف الأردن. و مبوازاة ذلك ا�ستخدمت‬ ‫املجموع الإجمايل :‬ ‫الأجر ال�صايف :‬ ‫ليما اللقب الوظيفي كو�سيلة لتقدمي املزيد‬ ‫اخل�صومات :‬ ‫م�ساهمات ال�رشكة :‬ ‫من التعوي�ضات للموظفني املعارين من‬ ‫ال�ضمان االجتماعي (5.5 %)‬ ‫ال�ضمان االجتماعي (5.11 %)‬ ‫�سلطة املياه يف الأردن. فا�ستخدام كال‬ ‫الأجر ال�صايف :‬ ‫الت�أمني ال�صحي (8 %)‬ ‫م�ساهمات ال�رشكة :‬ ‫�صندوق االدخار (5 %)‬ ‫النظامني �أ�سفر عن هيكلية معقدة للموارد‬ ‫ال�ضمان االجتماعي (5.11 %)‬ ‫الب�رشية الأمر الذي �أثر ب�شدة على �أداء‬ ‫ال�صحة والت�أمني على احلياة‬ ‫العمل والإدارة.‬ ‫لقد كان �إ�صالح خطة التعوي�ض جزءا من‬ ‫عملية �إن�شاء مياهنا. وت�ضمن �إال �صالح‬‫وعالوة على ذلك مت تعديل الراتب الرواتب الأ�سا�سية لتقليل الفجوات القائمة بني العاملني يف‬ ‫عن�رصين رئي�سني هما: جتان�س الرواتب‬‫القطاعني العام واخلا�ص وكذلك لت�صحيح التفاوت الوا�ضح مبوجب نظام �أخذ يف االعتبار ثالثة‬ ‫والبدالت وت�صميم وتنفيذ املنافع وفقا ملا‬‫عوامل هي : املوقع الوظيفي ، عدد �سنوات اخلربة ، ودرجة التعليم. و�أعطي كل واحد من العوامل‬ ‫44 يجري يف القطاع اخلا�ص. وت�شمل هذه‬‫وزنا/قيمة ن�سبية وفقا مل�ستوى املتطلبات ما بني التعليم واخلربات على النحو املف�صل يف الأمثلة‬ ‫الأخرية توفري الت�أمني ال�صحي جلميع‬ ‫الواردة يف اجلدول �أدناه.‬ ‫العاملني يف ظل نظام القطاع اخلا�ص و�إن�شاء‬ ‫جلنة �صندوق االدخار مب�ساهمة من ال�رشكة.‬ ‫�ألقيم الن�سبية: الأوزان امل�ستخدمة لغاية تعديل الراتب الأ�سا�سي‬ ‫وتلقت الإدارة العليا فوائد �إ�ضافية مثل‬ ‫ال�سيارة �أو منحة النقل والهاتف اخلليوي.‬ ‫ومت تخفي�ض بدالت التعوي�ض الع�رشة ملا‬ ‫يقرب من ن�صف املوظفني �إىل ثالثة بدالت‬ ‫لوظائف م�ستهدفة حمددة هي: قارئي‬ ‫العدادات ، واجلباة ، واملعر�ضني للتعامل‬ ‫مع املياه العادمة. ويبني اجلدولني ب�أدناه‬ ‫هياكل مرتبات ليما ومياهنا .‬
  • ‫امللحق رقم 6‬ ‫ال�سمات الع�شر ملرافق املياه املدارة بفعالية‬ ‫24‬ ‫جودة املنتجات‬ ‫�أن تنتج مياه �صاحلة لل�رشب ، وتعالج املياه العادمة بالتقيد الكامل مع املتطلبات املعيارية ومتطلبات التوثيق، وتتما�شى مع العمالء ، وال�صحة‬ ‫العامة ، واالحتياجات البيئية.‬ ‫ر�ضا العمالء‬ ‫�أن تقدم خدمات موثقة ، ملبية ، وب�أ�سعار معقولة وفقا مل�ستويات وا�ضحة و مقبولة للعمالء. و�أن تتلقى تغذية راجعة يف الوقت املنا�سب للحفاظ‬ ‫على اال�ستجابة الحتياجات العمالء وحاالت الطوارئ.‬ ‫املوظف وتنمية القدرات القيادية‬ ‫�أن جتند وحتتفظ بقوة عاملة م�ؤهلة، حمفزة، قابلة للتكيف والعمل الآمن. و�أن ت�ؤ�س�س م�ؤ�س�سة ت�شاركيه، متعاونة ومكر�سة منظمة للتعلم‬ ‫والتح�سني با�ستمرار. و�أن ت�ضمن �أن املعرفة امل�ؤ�س�سية للموظف م�ستدامة وتتح�سن مع مرور الوقت. و تركز على الفر�ص املتاحة لتنمية‬ ‫املهارات القيادية واملهنية وت�سعى جاهدة لتهيئة فريق قيادي من�سق جيدا ومتكاملة.‬ ‫الت�شغيل الأمثل‬ ‫�أن ت�ضمن حت�سينات يف الأداء تت�سم باال�ستدامة و املوثوقية والفعالة من حيث التكلفة ويف الوقت املنا�سب يف جميع جوانب عملياتها. و�أن تقلل‬ ‫من ا�ستخدام املوارد ، واخل�سارة، والآثار الناجمة عن الأعمال اليومية. و�أن تكون على وعي ب�ش�أن املعلومات وم�ستجدات التقنية الت�شغيلية من‬ ‫اجل ا�ستباق ودعم عملية اعتماد التح�سينات يف الوقت املنا�سب.‬ ‫اجلدوى املالية‬ ‫ان تفهم تكاليف دورة احلياة الكاملة للمرفق وحتافظ على توازن فعال بني الديون الطويلة الأجل ، وقيم الأ�صول ونفقات الت�شغيل وال�صيانة‬ ‫والإيرادات الت�شغيلية. و�أن ت�ؤ�س�س معدالت ميكن التنب�ؤ بها تتالءم مع توقعات املجتمع ومالئمة ال�سرتداد التكاليف ، وتوفري االحتياطي،‬‫74‬ ‫واحلفاظ على دعم من م�ؤ�س�سات ا�صدار ال�سندات ، والتخطيط واال�ستثمار من �أجل امل�ستقبل.‬ ‫ا�ستقرار البنية التحتية‬ ‫�أن تفهم الظروف والتكاليف املرتبطة ب�أ�صول البنية التحتية احليوية. وحتتفظ وتعزز بحالة جيدة جميع املوجودات على املدى الطويل ب�أقل‬ ‫تكلفة ممكنة لدورة احلياة ، وخماطر مقبولة تتوائم مع العمالء ، واملجتمع ، وم�ستويات اخلدمة مدعومة من املنظم، تتما�شى مع النمو املتوقع‬ ‫واهداف النظام. وتت�أكد من �أن �إ�صالح الأ�صول و�إعادة الت�أهيل ، و جهود اال�ستبدال من�سقة مع ال�سلطات املحلية للتقليل من االزعاجات و�أية‬ ‫نتائج �سلبية.‬ ‫املرونة الت�شغيلية‬ ‫�أن ت�ضمن قيام القيادة واملوظفني بالعمل معا من اجل ا�ستباق وتفادي امل�شاكل. وحتدد ب�شكل ا�ستباقي وتقيم، وت�ؤ�س�س م�ستويات من الهوام�ش‬ ‫لتلك الأمور، وتدير على نحو فعال جمموعة كاملة من خماطر الأعمال التجارية مبا فيها املخاطر القانونية والتنظيمية واملالية والبيئية واملت�صلة‬ ‫بال�سالمة والأمن ، والكوارث الطبيعية ذات ال�صلة على نحو ا�ستباقي يتفق مع اجتاهات ال�صناعة و�أهداف موثوقية النظام.‬ ‫وال�رصف ال�صحي ، �ص 4‬ ‫24. امل�صدر: الإدارة الفعالة للمرافق وهو �أول كتاب عن مرافق املياه‬
  • ‫امللحق رقم 5‬ ‫مياهنا‬ ‫بناء العالمة التجارية‬‫ت�ضمن برنامج بناء العالمة التجارية ثالثة جماالت رئي�سية هي : حت�سني اخلدمات وتعزيز االت�صاالت مع �أ�صحاب امل�صلحة، وت�صميم‬ ‫و�إدخال ناقالت ب�رصية (ال�شعارات والألوان). العنا�رص الثالثة من العالمات التجارية مو�ضحة �أدناه‬ ‫مكـونات الـعالمـات التـجـارية‬‫اعتمد اختيار وت�صميم �شعار مياهنا على م�شاركة املوظفني. ولدت م�سابقة �أف�ضل ا�سم و�شعار ع�رشات الردود والتي كانت ت�ؤخذ بعني‬‫االعتبار من قبل م�ست�شاري العالمات التجارية ومت ا�ستخدامها لتوليد اخليارات النهائية. وحينما حدد الت�صميم ووفق عليه مت اعتماد‬‫ال�شعار، والقرطا�سية ، وعالمات ال�سيارات و�إ�شاراتها ، وبطاقات الهوية ، و اعتماد جميع و�سائل الإعالم و�إنتاج مواد املرئيات ،‬ ‫ا�ستكملت كلها يف عام 7002.‬‫وقد ا�ستمرت عملية و�ضع العالمة على جبهات عديدة من خالل �أن�شطة االت�صال ، ومدونة قواعد ال�سلوك جديدة للموظفني ، وحت�سينات‬ ‫64‬ ‫املواقع والأنظمة املكتبية ، وتنفيذ امل�شاريع ذات املدى الطويل مثل ت�شييد مبنى جديد وحت�سني جميع مرافق اخلدمات والعمالء.‬
  • ‫امللحق رقم 7‬ ‫قائمة املراجع‬ ‫رابطة وكاالت مرتوبوليتان للمياه، و الرابطة الأمريكية للأ�شغال العامة ، الرابطة الأمريكية للمياه ، وكاالت الرابطة الوطنية للمياه ، والرابطة‬ ‫الوطنية ل�رشكات املياه ، ووكالة البيئة يف الواليات املتحدة ، واحتاد بيئة املياه. �إدارة املرافق الفعالة. وهو �أول كتاب للمياه وال�رصف ال�صحي‬ ‫واملرافق. يونيو 8002.‬ ‫بروملي ، ا�سباب كافية. دانيال دبليو. الرباغماتية اختيارية. ومعنى امل�ؤ�س�سات االقت�صادية. مطبعة جامعة برين�ستون ، 6002.‬ ‫�رشكة ت�شيمونيك�س الدولية . تقريراجلدوى االقت�صادية ل�رشكة مياه العقبة. كانون الثاين / يناير 2002.‬ ‫املجال�س الكبرية. تعزيز التميز يف �إدارة الرعاية ال�صحية. �شبكة الإنرتنت.‬ ‫منذر حدادين، املوارد املائية يف الأردن. تطور �سيا�سات التنمية والبيئة وت�سوية املنازعات. املوارد مل�ستقبل ال�صحافة عام 6002.‬ ‫هوك�سان .ج. (حترير). خلق املزايا التعاونية. املرميية ، لندن 6991.‬ ‫كردو�ش ،مروان �أ. منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة ، الأردن : درا�سة حالة حول احلوكمة. جامعة بون. مركز بحوث التنمية ، كانون الثاين‬ ‫/ يناير 5002.‬ ‫مذكرة تفاهم لإن�شاء مياهنا. وزارة املياه والري / �سلطة املياه يف الأردن ، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، 31 �أبريل 6002.‬ ‫نورث ، ودوغال�س ج. امل�ؤ�س�سات ، التغيري امل�ؤ�س�سي والأداء االقت�صادي. مطبعة جامعة كامربيدج ، 0991.‬ ‫نورث ، ودوغال�س ج. فهم عملية التغيري االقت�صادي. مطبعة جامعة برين�ستون ، 5002.‬ ‫نان�سي عودة ،نحو �رشاكة �أف�ضل يف قطاع املياه يف ال�رشق االو�سط ، حالة درا�سية من االردن ، ر�سالة دكتوراه مقدمة يف معهد ما�سات�شوت�س‬ ‫التقني، حزيران 6002‬ ‫اودجمبي ، �سينا وجاكوب�سون ، وتوما�س ( حمررين). �إ�صالح احلكم حتت ظروف الواقع احلقيقي. البنك الدويل ، وا�شنطن العا�صمة ، عام‬‫94‬ ‫8002.‬ ‫فريق تطوير امل�رشوع -- مالحظات االجتماع.‬ ‫�سيليث ماريا ر. ، دينار وارييل. االقت�صاد امل�ؤ�س�سي واملياه. حتليل �شامل للم�ؤ�س�سات ولالداء من عدة بلدان. البنك الدويل ، 4002‬ ‫حا�شني ادغار. عملية الت�شاور. ودورها يف التطوير التنظيمي. �أدي�سون وي�سلي للن�رش ، الطبعة الثانية ، 8991.‬ ‫الإيكونومي�ست العدد 7 مار�س 9002.‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية ، وزارة املياه والري ، وقطاع املياه وحدة التخطيط والربنامج اال�ستثماري 2002-1102. عمان ، الأردن ، �شباط‬ ‫/ فرباير 2002.‬ ‫البنك الدويل. اململكة الأردنية الها�شمية. ا�ستعرا�ض قطاع املياه. ت�رشين الأول / �أكتوبر 7991.‬ ‫البنك الدويل. �إ�سرتاتيجية . امل�ساعدة القطرية للمملكة الأردنية الها�شمية للفرتة - 6002 0102 ، ني�سان / �أبريل 6002.‬
  • ‫ا�ستفادة املجتمع املحلي‬‫�أن تكون، وعلى نحو وا�ضح، مدركة ومنتبهة لآثار قراراتها على م�ستقبل املجتمع املحلي حاليا ويف الأجل الطويل ، و�أثار هذه القرارات على‬‫�أحوا�ض املياه وال�صحة والرفاه. وتديري العمليات والبنية التحتية ، واال�ستثمارات حلماية وترميم وتعزيز البيئة الطبيعية. و�أن ت�ستخدم بكفاءة‬‫موارد املياه والطاقة وتعزز احليوية االقت�صادية ، وحتدث حت�سينا �شامال يف املجتمع. وت�أخذ بعني االعتبار وعلى نحو مبني �أفعاال متنوعة ملنع‬ ‫التلوث ، وافعاال ب�ش�أن حماية م�صادر املياه كجزء من �إ�سرتاتيجية �شاملة الدامة وتعزيز اال�ستدامة البيئية واملجتمعية.‬ ‫كفاية املوارد املائية‬‫�أن ت�ضمن توافر املياه ومبا يتفق مع احتياجات العمالء امل�ستقبلية على املدى الطويل من خالل حتليل الطلب على املوارد والعر�ض ، وتعليم‬‫اجلمهور لرت�شيد اال�ستهالك. و�أن ت�أخذ بعني االعتبار، وعلى نحو وا�ضح، دورها يف توافر املياه وتديري العمليات من اجل �إدامة طويلة الأجل‬ ‫الحوا�ض املياه اجلوفية وا�ستدامة املياه ال�سطحية وجتديدها.‬ ‫تفهم ودعم �أ�صحاب امل�صلحة‬‫�أن تولد فهم ًا ودعم ًا من هيئات الرقابة ، املجتمع ، واجلهات املعنية بحماية م�صادر املياه ، والهيئات التنظيمية مل�ستويات اخلدمة وهيكلية‬‫املعدالت وميزانيات الت�شغيل و برامج التح�سني الر�أ�سمالية وقرارات �إدارة املخاطر. وان تقوم ال�رشكة بن�شاط ي�شمل جميع �أ�صحاب امل�صلحة‬ ‫لي�شاركوا يف اتخاذ القرارات التي مت�سهم.‬ ‫امل�ؤ�شرات املعيارية- �شركة مياه العقبة‬ ‫84‬
  • ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية .املمار�سات اجليدة ب�ش�أن حتويل خدمات املياه واملرافق العامة �إىل �رشكات. عر�ض نقاط القوة ، وت�رشين‬ ‫الثاين / نوفمرب 6002.‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مونتغمري وات�سون ارابتك جردانة: تقريرتقييم م�صادر املياه والطلب عليها، التقرير النهائي 8991‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪� .SEGURA/IP‬إدارة مياه عمان / تقييم الأعمال. تقرير املرحلة الأوىل : املقارنة والتقييم‬ ‫والتو�صيات التنظيمية النموذجية. جملدين ، كانون الثاين / يناير 6002.‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬عمان الدارة املياه / التقييم التجاري. تقرير املرحلة الثانية : حتليل اجلدوى‬ ‫لل�رشكة اجلديدة. جملدين ، يونيو 6002.‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬موجز تنفيذي -- ادارة املياه يف عمان. �آب / �أغ�سط�س 6002.‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬وثيقة مفهوم بدء امل�شاريع. ت�رشين الثاين / نوفمرب 6002.‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬ورقة بحث: من املتقطعة م�ستمرة خلدمات املياه. �أيار / مايو 7002.‬‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬جولة درا�سية ملرافق املياه يف كولومبيا. الدرو�س امل�ستفادة. �آذار / مار�س‬ ‫8002.‬‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬جولة درا�سية ملرافق يف الواليات املتحدة. الدرو�س امل�ستفادة. متوز / يوليو‬ ‫8002.‬‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬جولة درا�سية ملرافق يف ا�سبانيا. الدرو�س امل�ستفادة. �شباط / فرباير‬ ‫9002.‬‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬مياهنا -- تقييم عمليات اال�ستعانة مب�صادر خارجية ، وخدمات العمالء ،‬ ‫05 واحلد من الإيرادات غري املياه ، وتكنولوجيا املعلومات. يونيو 8002.‬‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية / الأردن ، 3‪ .SEGURA/IP‬ت�سعري خدمات املياه وال�رصف ال�صحي يف عمان وخيارات الدعم. اطار حول‬ ‫املفاهيم ، والتو�صيات والت�سعري النموذجي. يونيو 9002.‬ ‫فون كروغ ، جورج ، ا�شيجو ، وكازو ونوناكا ، اكاجارو. التمكني من خلق املعرفة. كيفية اطالق �رس املعرفة ال�ضمنية وحترير قوة االبتكار.‬