• Share
  • Email
  • Embed
  • Like
  • Save
  • Private Content
مؤسسة موغلي وشريكها المحلي ميدافكو للاستشارة يستمران في دعم أصحاب المشاريع في الجزائر بفضل رعاية وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطاني
 

مؤسسة موغلي وشريكها المحلي ميدافكو للاستشارة يستمران في دعم أصحاب المشاريع في الجزائر بفضل رعاية وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطاني

on

  • 363 views

 

Statistics

Views

Total Views
363
Views on SlideShare
362
Embed Views
1

Actions

Likes
0
Downloads
0
Comments
0

1 Embed 1

http://www.mowgli.org.uk 1

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft Word

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    مؤسسة موغلي وشريكها المحلي ميدافكو للاستشارة يستمران في دعم أصحاب المشاريع في الجزائر بفضل رعاية وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطاني مؤسسة موغلي وشريكها المحلي ميدافكو للاستشارة يستمران في دعم أصحاب المشاريع في الجزائر بفضل رعاية وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطاني Document Transcript

    • ‫مؤسسة‬‫موغلي‬‫وشريكها‬‫المحلي‬‫ميدافكو‬‫للستشارة‬‫يستمران‬‫في‬‫دعم‬‫أصحاب‬ ‫المشاريع‬‫في‬‫الجزائر‬‫بفضل‬‫رعاية‬‫وزارة‬‫الخارجية‬‫وشؤون‬‫الكومنولث‬‫البريطانية‬ ‫للسنة‬‫الثانية‬‫على‬‫التوالي‬ ‫حازت‬‫مؤسسة‬‫موغلي‬–‫وهي‬‫منظمة‬‫حصدت‬‫العديد‬‫من‬‫م‬‫م‬،‫موائز‬‫م‬‫الج‬‫ما‬‫م‬‫مقره‬‫مي‬‫م‬‫الرئيس‬‫مي‬‫م‬‫ف‬‫مة‬‫م‬‫المملك‬ ‫المتحدة‬–‫مازت‬‫م‬‫ح‬‫مع‬‫م‬‫م‬‫مريكها‬‫م‬‫ش‬‫مي‬‫م‬‫المحل‬‫مدافكو‬‫م‬‫مي‬‫مارة‬‫م‬‫للستش‬‫مى‬‫م‬‫عل‬‫مم‬‫م‬‫دع‬‫مادي‬‫م‬‫م‬‫مافي‬‫م‬‫إض‬‫من‬‫م‬‫م‬‫وزارة‬ ‫الخارجية‬‫وشؤون‬‫الكومنولث‬‫البريطانية‬‫في‬‫الجزائر‬‫من‬‫خل ل‬‫صندوق‬‫الشراكة‬.‫العربية‬ ‫وتدعم‬‫مؤسسة‬‫موغلي‬‫التنمية‬‫المستدامة‬‫للمجتمعات‬‫فتقوم‬‫بتدريب‬‫أصحاب‬‫ماريع‬‫م‬‫المش‬‫وتعممل‬‫مى‬‫م‬‫عل‬ ‫ق ق‬ّ‫ق‬‫وتح‬ .‫دمهم‬ّ‫ق‬‫تق‬‫المؤسسة‬‫أهدافها‬‫من‬‫خل ل‬‫تأمين‬‫برامج‬‫تدريبية‬‫فريدة‬‫من‬‫نوعها‬‫ل‬‫مثيل‬‫لها‬‫و ل‬ّ‫ق‬ ‫تخ‬ ‫ربين‬ّ‫ق‬ ‫المد‬‫تقديم‬‫مم‬‫م‬‫دعمه‬‫مي‬‫م‬‫العمل‬‫ك‬َ ‫خ‬ ‫ر‬ُ‫ك‬ ‫ما‬‫م‬‫تش‬َ ‫خ‬‫و‬‫مبراتهم‬‫م‬‫خ‬‫مدف‬‫م‬‫به‬‫ماعدة‬‫م‬‫مس‬‫محاب‬‫م‬‫أص‬‫ماريع‬‫م‬‫المش‬‫مى‬‫م‬‫عل‬‫مة‬‫م‬‫تنمي‬ ‫مؤهلتهم‬‫في‬‫مجا ل‬‫القيادة‬‫وعلى‬‫توسيع‬،‫أعمالهم‬‫ما‬‫يؤدي‬‫إلى‬‫خل ق‬‫فرص‬‫عمل‬.‫جديدة‬ ‫بعد‬‫النجاح‬‫الذي‬‫لل‬ّ‫ق‬‫ك‬‫دعم‬‫وزارة‬‫مة‬‫م‬‫الخارجي‬‫مؤون‬‫م‬‫وش‬‫مولث‬‫م‬‫الكومن‬‫مة‬‫م‬‫البريطاني‬‫خل ل‬‫منة‬‫م‬‫الس‬‫مى‬‫م‬‫الول‬) 2012-2012‫والذي‬ (‫أتاح‬‫مساندة‬37‫صاحب‬،‫مشروع‬‫يسعى‬‫تجديد‬‫هذا‬‫مل‬‫م‬‫التموي‬‫منة‬‫م‬‫للس‬‫مة‬‫م‬‫الثاني‬ ‫على‬‫التوالي‬‫إلى‬‫تأمين‬‫دعم‬‫توجيهي‬‫لسبعين‬‫ماحب‬‫م‬‫ص‬‫مروع‬‫م‬‫مش‬‫مافي‬‫م‬‫إض‬‫مي‬‫م‬‫ف‬،‫مر‬‫م‬‫الجزائ‬‫مل‬‫م‬‫ليص‬‫مدد‬‫م‬‫ع‬ ‫أصحاب‬‫المشاريع‬‫المدعومين‬‫في‬‫هذا‬‫البلد‬‫إلى‬107.
    • ‫ولقد‬‫باشرت‬‫مؤسسة‬‫موغلي‬‫بتسجيل‬‫حة‬‫ح‬‫لحئح‬‫ححاب‬‫ح‬‫أص‬‫حاريع‬‫ح‬‫المش‬‫ربين‬ّ‫ب‬ ‫حد‬‫ح‬‫والم‬‫حذه‬‫ح‬‫له‬‫حج‬‫ح‬‫البرام‬‫حدة‬‫ح‬‫الجدي‬ ‫وستبدأ‬‫البرامج‬‫التدريبية‬‫في‬‫شهر‬‫حل‬‫ح‬‫للتواص‬ .‫حوبر‬‫ح‬‫أكت‬‫حا‬‫ح‬‫معن‬‫حاركة‬‫ح‬‫والمش‬،‫حا‬‫ح‬‫ببرامجن‬‫حى‬‫ح‬‫يرج‬‫حال‬‫ح‬‫الصتص‬ ‫بمؤسسة‬‫موغلي‬‫عبر‬‫البريد‬‫اللكتروني‬info@mowgli.org.uk‫أو‬‫عبر‬‫الهاصتف‬ 0201371172)0(0044‫أو‬‫بمكتب‬‫موغلي‬‫ميدافكو‬ -‫في‬‫الجزاحئر‬‫عبر‬‫البريد‬‫اللكتروني‬ mowgli@medafco.com‫أو‬‫عبر‬‫الهاصتف‬94333021)0(0021. ‫ل ق‬ّ‫ب‬‫ع‬‫فيصل‬‫ازيان‬‫من‬‫السفارة‬‫البريطانية‬‫في‬‫الجزاحئر‬‫حت‬‫ح‬‫كن‬ّ‫ب‬ ‫"صتم‬ : "‫ال‬ً: ‫حاحئ‬‫ح‬‫ق‬‫حة‬‫ح‬‫مؤسس‬‫حوغلي‬‫ح‬‫م‬‫خالل‬‫حام‬‫ح‬‫الع‬ ‫الماضي‬‫من‬‫إدراج‬‫برنامج‬‫الخبرة‬‫في‬‫حدريب‬‫ح‬‫الت‬‫حذه‬‫ح‬‫وصتنفي‬‫رة‬ّ‫ب‬ ‫ح‬‫ح‬‫للم‬‫حى‬‫ح‬‫الول‬‫حي‬‫ح‬‫ف‬‫دا‬ً: ‫حتنا‬‫ح‬‫واس‬ .‫حر‬‫ح‬‫الجزاحئ‬‫حى‬‫ح‬‫إل‬ ‫النجاح‬‫الباهر‬‫الذي‬‫لقته‬‫هذه‬‫المبادرة‬‫الهادفة‬‫إلى‬‫صتشجيع‬‫الطاقات‬‫الجديدة‬‫في‬‫مجال‬‫ريادة‬،‫العمال‬ ‫رنا‬ّ‫ب‬ ‫يس‬‫في‬‫السفارة‬‫البريطانية‬‫في‬‫الجزاحئر‬‫صتشجيع‬‫مبادرات‬‫إيجابية‬‫كهذه‬‫حوفير‬‫ح‬‫وصت‬‫حا‬‫ح‬‫دعمن‬‫حرة‬‫ح‬‫م‬‫حدة‬‫ح‬‫جدي‬ ‫لبرنامج‬،‫موغلي‬‫آملين‬‫أن‬‫صتحق ق‬‫المؤسسة‬‫دا‬ً: ‫مزي‬‫من‬‫النجازات‬‫وأن‬‫د ث‬ِ‫ث‬‫صتح‬ُ‫ما‬ً: ‫داحئ‬‫صتغييرات‬".‫إيجابية‬ ‫ومن‬،‫جهتها‬‫أفادت‬‫هيلين‬،‫العزيزي‬‫المديرة‬‫التنفيذية‬‫لمؤسسة‬،‫موغلي‬‫حا‬‫ح‬‫م‬‫حن‬‫ح‬‫"نح‬ : "‫ي‬‫ح‬‫ح‬‫يل‬‫حرورون‬‫ح‬‫مس‬ ‫دا‬ً: ‫ج‬‫لننا‬‫حزنا‬‫على‬‫دعم‬‫مادي‬‫من‬‫وزارة‬‫حة‬‫ح‬‫الخارجي‬‫حؤون‬‫ح‬‫وش‬‫حولث‬‫ح‬‫الكومن‬‫حة‬‫ح‬‫البريطاني‬‫حنة‬‫ح‬‫للس‬‫حة‬‫ح‬‫الثاني‬ ‫على‬،‫التوالي‬‫وذلك‬‫من‬‫خالل‬‫حندوق‬‫ح‬‫ص‬‫حراكة‬‫ح‬‫الش‬‫حرز‬‫ح‬‫وأح‬ .‫حة‬‫ح‬‫العربي‬‫ت‬‫حا‬‫ح‬‫برامجن‬‫حي‬‫ح‬‫ف‬‫حر‬‫ح‬‫الجزاحئ‬‫حا‬‫ح‬‫ح‬ً: ‫نجا‬ ‫را‬ً: ‫باه‬‫كما‬‫ولقت‬‫تنا‬ُ‫فلسف‬‫في‬‫مجال‬‫التدريب‬‫ل‬ً: ‫قبو‬‫نا‬ً: ‫حس‬‫م‬ّ‫ب‬‫فت‬‫نحن‬ .‫دها‬ُ‫اعتما‬‫حع‬‫ح‬‫ل‬ّ‫ب‬‫نتط‬‫حى‬‫ح‬‫إل‬‫زرع‬‫حل‬‫ح‬‫الم‬ ‫وبناء‬‫الطموح‬‫وصتحقي ق‬‫الدعم‬‫ملي‬َ‫يل‬ ‫ع‬َ‫يل‬ ‫ال‬‫للمزيد‬‫من‬‫أصحاب‬،‫كذلك‬ .‫المشاريع‬‫لع‬ّ‫ب‬‫نتط‬‫إلى‬‫جعل‬‫مبادرات‬ ‫التدريب‬‫في‬‫قلب‬‫الدعم‬‫للجزاحئر‬‫وصتطوير‬‫ريادة‬‫العمال‬‫في‬‫منطقة‬‫الشرق‬‫حط‬‫ح‬‫الوس‬‫حمال‬‫ح‬‫وش‬.‫حا‬‫ح‬‫إفريقي‬ ‫هذا‬‫ما‬‫نهدف‬،‫إليه‬‫ومن‬‫شحأن‬‫حذا‬‫ح‬‫ه‬‫حل‬‫ح‬‫التموي‬‫حدعم‬‫ح‬‫وال‬‫حا‬‫ح‬‫دفعن‬‫ما‬ً: ‫حد‬‫ح‬‫ق‬‫حو‬‫ح‬‫نح‬‫ح ق‬‫ح‬‫صتحقي‬‫حا‬‫ح‬‫رؤيتن‬‫حبح‬‫ح‬‫فتص‬‫حا‬‫ح‬‫ع‬ً: ‫واق‬ ".‫سا‬ً: ‫ملمو‬
    • ‫م ا‬ّ‫ا‬ ‫أ‬‫ك امل‬،‫عثم ان‬‫مدير‬‫ع ام‬‫ميدافكو‬‫للتستش ارة‬‫حن‬‫ح‬‫"نح‬ :‫حول‬‫ح‬‫فيق‬‫حرورون‬‫ح‬‫مس‬‫حي‬‫ح‬‫ف‬‫حدافكو‬‫ح‬‫مي‬‫ح ارة‬‫ح‬‫للتستش‬ ‫حد‬‫ح‬‫لتجدي‬‫حراكة‬‫ح‬‫الش‬‫حع‬‫ح‬‫م‬‫حوغلي‬‫ح‬‫م‬‫ووزارة‬‫حة‬‫ح‬‫الخ ارجي‬‫حؤون‬‫ح‬‫وش‬‫حولث‬‫ح‬‫الكومن‬،‫حة‬‫ح‬‫البريط اني‬‫إذ‬‫ح ا‬‫ح‬‫ولن‬ّ‫ا‬ ‫تخ‬‫حذه‬‫ح‬‫ه‬ ‫الشراكة‬‫التستمرار‬‫في‬‫تطوير‬‫البرن امج‬‫التدريبي‬‫ومت ابعة‬‫دعم‬‫أصح اب‬‫المش اريع‬‫في‬‫وقححد‬ .‫الجزائر‬ ‫تس اعدتن ا‬‫هذه‬‫الشراكة‬‫الع ام‬‫الف ائت‬‫على‬‫تعزيز‬‫نظ ام‬‫تتن افس‬‫وتتع اون‬‫فيه‬‫الشرك ات‬‫لدعم‬‫منتج‬،‫جديد‬ ‫وذلك‬‫من‬‫خلل‬‫إدراج‬‫الدعم‬‫والبرن امج‬‫التدريبيين‬‫للمرة‬‫الولى‬‫في‬‫هذا‬‫وبعد‬ .‫البلد‬‫النت ائج‬‫حة‬‫ح‬‫اليج ابي‬ ‫التي‬‫تحققت‬‫من‬‫الع ام‬،‫الول‬‫ل‬‫يزال‬‫مركز‬‫ميدافكو‬‫م ا‬ً‫ا‬ ‫ملتز‬‫ب العزم‬‫نفسه‬‫بتطوير‬‫هذا‬‫البرن امج‬‫حذا‬‫ح‬‫وه‬ ‫النظ ام‬‫التع اوني‬‫من‬‫أجل‬‫خلق‬‫ثروة‬‫وفرص‬‫عمل‬‫جديدة‬‫في‬".‫الجزائر‬ [‫]النه اية‬ ‫من‬‫نحن؟‬ ‫مؤتسسة‬‫موغلي‬‫هي‬‫منظمة‬‫حدت‬‫ح‬‫حص‬‫حد‬‫ح‬‫العدي‬‫حن‬‫ح‬‫م‬‫حوائز‬‫ح‬‫الج‬‫ح ا‬‫ح‬‫ومقره‬‫حي‬‫ح‬‫الرئيس‬‫حي‬‫ح‬‫ف‬‫حة‬‫ح‬‫المملك‬،‫حدة‬‫ح‬‫المتح‬ ‫أنشأه ا‬‫في‬‫الع ام‬2008‫رجل‬‫العم ال‬‫الن اجح‬‫طوني‬،‫بوري‬‫دا‬ً‫ا‬‫ر‬‫على‬‫الح اجة‬‫حة‬‫ح‬‫ح‬ّ‫ا‬ ‫المل‬‫حق‬‫ح‬‫لخل‬‫حرص‬‫ح‬‫ف‬ ‫عمل‬‫جديدة‬‫حق‬‫ح‬‫وتحقي‬‫حة‬‫ح‬‫تنمي‬‫حتدامة‬‫ح‬‫مس‬‫حى‬‫ح‬‫عل‬‫حعيدين‬‫ح‬‫الص‬‫ح ادي‬‫ح‬‫القتص‬‫حي‬‫ح‬‫والمجتمع‬‫حي‬‫ح‬‫ف‬‫حة‬‫ح‬‫منطق‬‫حرق‬‫ح‬‫الش‬ ‫الوتسط‬‫وشم ال‬‫إفريقي ا‬‫م ا‬ً‫ا‬ ‫تم ا‬‫كم ا‬‫في‬‫مجتمع ات‬‫المملكة‬.‫المتحدة‬ ‫حدف‬‫ح‬‫وته‬‫حج‬‫ح‬‫البرام‬‫حة‬‫ح‬‫التدريبي‬‫حة‬‫ح‬‫الخ اص‬‫حة‬‫ح‬‫بمؤتسس‬‫حوغلي‬‫ح‬‫م‬‫حى‬‫ح‬‫إل‬‫حز‬‫ح‬‫تحفي‬‫حح اب‬‫ح‬‫أص‬‫ح اريع‬‫ح‬‫المش‬‫ح اء‬‫ح‬‫ورؤتس‬ ‫الشرك ات‬‫وتشبيكهم‬‫وتوجيههم‬‫ل ب‬ّ‫ا‬‫للتغ‬‫على‬‫التحدي ات‬‫التي‬‫قد‬‫حواجههم‬‫ح‬‫ت‬‫ي ا‬ً‫ا‬‫ح‬‫ح‬‫شخص‬‫حواجه‬‫ح‬‫وت‬،‫حرك اتهم‬‫ح‬‫ش‬ ‫وذلك‬‫من‬:‫خلل‬ •‫ورش ات‬‫عمل‬،‫تف اعلية‬‫تجريبية‬‫ومحفزة‬‫للتغيير‬
    • •‫بيئة‬‫فريدة‬‫ل‬‫إقامة‬‫العلقة‬‫وتدريب‬‫ربين‬ّ‫ب‬ ‫المد‬‫ومطابقتهم‬‫ل‬ّ‫ب‬ ‫وك‬‫ذلك‬‫بشكل‬‫سريع‬‫دا‬ً‫ا‬‫ج‬ •‫اللتزام‬‫بشبكة‬‫عالمية‬‫لم‬ّ‫ب‬‫للتع‬‫والتوجيه‬‫ترتكز‬‫على‬‫المشاركين‬‫السابقين‬ ‫تع‬ّ‫ب‬‫تتم‬‫مؤسسة‬‫موغلي‬‫م‬‫م‬‫مة‬‫م‬‫برابط‬‫ماركين‬‫م‬‫للمش‬‫مابقين‬‫م‬‫الس‬‫م‬ّ‫ب‬‫م‬‫م‬‫تض‬‫مثر‬‫م‬‫أك‬‫من‬‫م‬‫م‬620،‫مذلك‬‫م‬‫ك‬ .‫وا‬ً‫ا‬ ‫م‬‫م‬‫عض‬‫مامت‬‫م‬‫ق‬ ‫المؤسسة‬‫بمطابقة‬‫أكثر‬‫من‬270‫صاحب‬‫مشروع‬‫مع‬‫مدربين‬‫مترفين‬‫م‬‫مح‬‫مي‬‫م‬‫ف‬‫مة‬‫م‬‫ثماني‬،‫مدان‬‫م‬‫بل‬‫دموا‬ّ‫ب‬‫م‬‫م‬‫فق‬ ‫لهم‬‫الدعم‬‫عا‬ً‫ا‬ ‫طو‬‫خل ل‬‫برنامج‬‫دام‬‫ة‬ً‫ا‬ ‫سن‬،‫بالتالي‬ .‫كاملة‬‫حازت‬‫مؤسسة‬‫موغلي‬‫في‬‫شهر‬‫ديسمبر‬‫من‬‫م‬‫م‬ ‫العام‬2012‫على‬‫جائزة‬‫محمد‬‫بمن‬‫راشمد‬‫لمدعم‬‫مشماريع‬،‫الشمباب‬‫وذلمك‬‫لمتلكهما‬‫"أفضمل‬‫شمبكة‬ ‫تدريب‬‫في‬‫المنطقة‬."‫العربية‬ ‫معلومات‬‫الصتصال‬ ‫القسم‬:‫العلمي‬‫كاثلين‬‫بوري‬kathleen.bury@mowgli.org.uk ‫الموقع‬‫اللكتروني‬www.mowgli.uk ‫مكتب‬‫مؤسسة‬‫موغلي‬‫في‬‫المملكة‬:‫المتحدة‬ CAN Mezzanine, Hanover House Queen Charlotte Street Bristol BS1 4EX UK :‫هاتف‬0201371172)0(44+