• Share
  • Email
  • Embed
  • Like
  • Save
  • Private Content
PELAJARAN ARAB
 

PELAJARAN ARAB

on

  • 913 views

 

Statistics

Views

Total Views
913
Views on SlideShare
827
Embed Views
86

Actions

Likes
0
Downloads
7
Comments
0

1 Embed 86

http://kilaujauhari.blogspot.com 86

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    PELAJARAN ARAB PELAJARAN ARAB Presentation Transcript

    • ‫بسم ا الرحمن الرحيم‬‫قواعد اللغة العربية‬
    • ‫القائمة الرئيسة‬ ‫• الفعل‬ ‫‪ ‬المرفوع من السماء‬ ‫‪ ‬المفرد و المثنى و الجمع‬ ‫• ملخص للساسيات‬ ‫‪ ‬الفعل المتصرف‬ ‫‪ ‬الفاعل‬ ‫‪ ‬المفرد‬ ‫‪ ‬نائب الفاعل‬ ‫• أقسام الكلم‬ ‫‪ ‬الفعل الجامد‬ ‫‪ ‬المثنى‬ ‫‪ ‬المبتدأ و الخبر‬ ‫• الجملة‬ ‫‪ ‬فعل التعجب‬ ‫‪ ‬الجمع‬ ‫‪ ‬المنصوب من السماء‬ ‫‪ ‬أفعال المدح و الذم‬ ‫– جمع المذكر السالم‬ ‫• السم :‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫‪‬‬ ‫– جمع المؤنث السالم‬ ‫الصحيح و المعتل‬ ‫‪‬‬ ‫المفعول به‬ ‫‪‬‬ ‫– جموع التكسير‬ ‫‪ ‬النكرة‬ ‫الفعل المجرد‬ ‫‪‬‬ ‫المفعول لجله‬ ‫‪‬‬ ‫التصغير‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬المعرفة‬ ‫الفعل المزيد‬ ‫‪‬‬ ‫المفعول معه‬ ‫‪‬‬ ‫الفعل المؤكد‬ ‫النسبة‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬الضمير‬ ‫‪‬‬ ‫المفعول فيه‬ ‫‪‬‬ ‫السماء المبنية‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬العلم‬ ‫المعلوم و المجهول‬ ‫‪‬‬ ‫الحال‬ ‫‪‬‬ ‫التمييز‬ ‫الممنوع من الصرف‬ ‫‪ ‬اسم الاشارة‬ ‫المتعدي و اللمزم‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫المستثنى‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬اسم الموصول‬ ‫التام و الناقص‬ ‫‪‬‬ ‫المصدر‬ ‫‪‬‬ ‫المنادى‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬المعرف بـ أل‬ ‫‪ ‬كان و أخواتها‬ ‫المشتقات‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬كاد و أخواتها‬ ‫‪ ‬جر السم‬ ‫‪ ‬المضاف إلى معرفة‬ ‫‪ ‬الجر بالحرف‬ ‫اسم الفاعل‬ ‫‪‬‬ ‫نصب المضارع‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬النكرة المعرفة بالنداء‬ ‫‪ ‬الجر بالاضافة‬ ‫اسم المفعول‬ ‫‪‬‬ ‫المضارعجزم‬ ‫‪‬‬ ‫الصفة المشبهة‬ ‫‪ ‬المجرد و المزيد‬ ‫‪ ‬التوابع‬ ‫‪‬‬‫همزة الوصل و القطع‬ ‫‪‬‬ ‫التوكيد‬ ‫‪‬‬ ‫اسم التفضيل‬ ‫‪‬‬ ‫المقصور و المنقوص و الممدود‬ ‫‪‬‬ ‫الميزان الصرفي‬ ‫‪‬‬ ‫النعت‬ ‫‪‬‬ ‫اسم الزمان والمكان‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬المذكر و المؤنث‬ ‫العطف‬ ‫‪‬‬ ‫اسم اللة‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬علمات التأنيث‬ ‫البدل‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬السماء الخمسة‬ ‫العراب و البناء‬ ‫•‬ ‫عطف البيان‬ ‫‪‬‬ ‫إعراب الجمل‬ ‫–‬ ‫‪ ‬أسماء الفعال‬ ‫‪ ‬و أخواتها –الحروف الناسخة‬ ‫إن‬ ‫نماذج من العراب‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫المراجع‬ ‫•‬ ‫الرئيسة‬ ‫السابق‬
    • ‫أقسام الكلم‬ ‫الكلم‬ ‫جملة فعلية‬ ‫جملة اسمية‬ ‫فاعل‬ ‫فعل‬ ‫خبر‬ ‫مبتدأ‬ ‫اشبه جملة‬ ‫ظرف‬ ‫جار و جرور‬‫حرف‬ ‫فعل‬ ‫اسم‬ ‫أمر‬ ‫مااضي‬ ‫مضارع‬ ‫نكرة‬ ‫معرفة‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ملخص للساسيات‬ ‫التصغير‬ ‫•‬ ‫أقسام الكلم‬ ‫•‬ ‫النسبة‬ ‫•‬ ‫الجملة‬ ‫•‬ ‫المصدر‬ ‫علمات السم‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫علمات الفعل‬ ‫•‬ ‫المشتقات‬ ‫•‬ ‫علمات الحرف‬ ‫•‬ ‫المرفوع من السماء‬ ‫•‬ ‫أقسام السم (النكرة)‬ ‫•‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫•‬ ‫أقسام الكلم (المعرفة)‬ ‫•‬ ‫جر السم‬ ‫•‬ ‫صيغ الفعال‬ ‫•‬ ‫التوابع‬ ‫•‬ ‫المثنى و الجمع‬ ‫•‬ ‫السم المجرد و المزيد‬ ‫•‬ ‫المذكر و المؤنث‬ ‫•‬ ‫السم باعتبار حرفه الخير‬ ‫•‬ ‫السماء الخمسة‬ ‫•‬ ‫الفعال الخمسة‬ ‫•‬ ‫الفعل الصحيح و المعتل‬ ‫•‬ ‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫•‬ ‫الفعل المجرد الثليثي و الرباعي‬ ‫•‬ ‫ما يدخل على الجملة الفعلية‬ ‫•‬ ‫الفعل المزيد الثليثي و الرباعي‬ ‫•‬ ‫حركات العراب المقدرة‬ ‫•‬ ‫تقسيمات أخرى للفعال‬ ‫•‬ ‫حركات إعراب السماء‬ ‫•‬ ‫ماهو العراب؟‬ ‫•‬ ‫إعراب السماء‬ ‫•‬‫الجمل التي لها محل من العراب‬ ‫•‬ ‫حركات إعراب الفعال‬ ‫•‬ ‫الممنوعة من الصرف‬ ‫•‬ ‫بناء الفعال‬ ‫•‬ ‫السماء المبنية‬ ‫•‬ ‫ا‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أقسام الكلم‬ ‫• السم : هو ما دل على معنى في نفسه ولم يقترن‬ ‫بزمان‬ ‫– مثل : رجل، بيت، فرس، جبل، اشجرة‬‫• الفعل : هو ما دل على معنى في نفسه واقترن بزمان‬ ‫– مثل : قام، يقوم، قم .‬ ‫• الحرف : هو ما دل على معنى في غيره ولم يقترن‬ ‫بزمان‬ ‫– مثل : هل ، قد ، من .‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الجملة‬ ‫هي اللفظ المركب تركيبا إسناديا : خرج عمرو - سعيد جالس‬ ‫•‬ ‫ل يشترط فيها حصول الفائدة : يمكن أن تكون مفيدة أو غير‬ ‫•‬ ‫مفيدة، و الجملة المفيدة تسمى كلما.‬ ‫أقسام الجملة :‬ ‫• تنقسم الجملة إلى قسمين : جملة اسمية وجملة فعلية:‬‫الجملة السمية : هي المتألفة من جزأين أصليين هما :المبتدأ والخبر وهي‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫تبدأ باسم. مثل : العلم نافع ، إن عليا مجتهد‬ ‫ ّ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬‫الجملة الفعلية : هي المتألفة من جزأين أصليين هما الفعل والفاعل و هي‬ ‫–‬ ‫تبدأ بفعل.مثل : نجح المجتهد ، رسب الكسلن‬ ‫أما اشبه الجملة فتشمل الجار و المجرور مثل : ذهبت إلى‬ ‫•‬ ‫المدرسة و ظرف الزمان و المكان مثل : جلس أحمد تحت‬ ‫الشجرة.‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات السم‬ ‫للسم خمس علمات :‬ ‫•‬ ‫مثال‬ ‫يقبل:‬ ‫يا مزيد‬ ‫النداء‬ ‫ٌ‬ ‫بيت‬ ‫التنوين‬‫مررت بمحمد‬ ‫الجر‬ ‫المسجد‬ ‫اللف واللم‬ ‫مجتهد‬ ‫السناد‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات الفعل‬ ‫للفعل خمس علمات :‬ ‫•‬ ‫مثال‬ ‫استعمالها‬ ‫يقبل:‬‫قد قام ، قد يقوم‬ ‫تدخل على المااضي‬ ‫قد‬ ‫والمضارع وهي حرف‬ ‫تحقيق‬ ‫سيقوم ، سوف‬ ‫تختصان بالمضارع‬ ‫السين و سوف‬ ‫يقوم‬ ‫فالسين حرف تنفيس‬ ‫وسوف حرف تسويف‬ ‫ْ‬ ‫قامت ، اضربت‬ ‫ْ‬ ‫تختص بالفعل المااضي‬ ‫تاء التأنيث الساكنة‬ ‫ ُ‬ ‫قمت ، اضربت‬ ‫ ُ‬ ‫تختص بالفعل المااضي‬ ‫تاء الفاعل‬ ‫كل ، اقرأ ، تعلم‬ ‫تختص بالفعل المر‬ ‫الدللة على المر اذا كان‬ ‫مشتقا‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات الحرف‬‫الحرف ليس له علمة وعلمته عدم قبول العلمة : فكل كلمة لم تقبل‬ ‫•‬ ‫علمات السم ول الفعل فهي حرف ، ومن أمثلته:‬ ‫حرف جر ويكون حرف عطف‬ ‫حتى‬ ‫حرف نفي وتكون حرف نهي‬ ‫ل‬ ‫حرف ااضراب‬ ‫بل‬ ‫حرفا نفي وجزم‬ ‫لما ولم‬ ‫حرف عطف‬ ‫يثم‬ ‫حرف استفهام‬ ‫هل‬ ‫حرف امتناع لمتناع‬ ‫لو‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أقسام السم‬‫ينقسم السم الى قسمين :‬ ‫نكرة و معرفة‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫النكرة‬ ‫• كل اسم لم يواضع لمعين مثل: رجل ، كتاب ، مسجد‬‫• علمته دخول (رب) عليه نحو :رب رجل رأيته ، رب مسجد‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫دخلته ، رب كتاب قرأت فيه .‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرفة‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفها‬ ‫انواع المعرفة‬‫م ي وسعاد وسعد ، سوريا وأميركا‬ ‫َ ّ‬ ‫هو السم الذي يدل على اسم مسمى اشخص أو اشيء معين فيسمى‬ ‫ اسم العلم‬ ‫وتميم ودجلة ، وأوراس وغيرها.‬ ‫الشخص أو الشيء به ، ومنه أسماء العلم والبلدان والدول والقبائل‬ ‫والنهار والبحار والجبال وغيرها‬ ‫المدرسة ، الرجل ، الجبل وغيرها‬ ‫ ِ‬ ‫السم المع رف ب ـ‬ ‫ ّ‬ ‫(أل) التعريف‬ ‫هذا بي ت خال د ، مزر ت بيت هذه‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫هو كل اسم نكرة قبل إاضافته إلى واحد من المعارف‬ ‫السم المع رف‬ ‫ ّ‬ ‫البنت ، مزر ت بيت الذي تعرفه‬ ‫ ُ ُ‬ ‫بالاضافة‬ ‫هو ، أنت ، هي ، هن ... الخ .‬ ‫هي أسماء تذكر لتدل على اسم مسمى معلوم عند السامع ، اختصارا‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫الضمائر‬ ‫لتكرار ذكر السم‬ ‫التي سافرت مري م ، وا للذان‬ ‫ ُ‬ ‫هي تدل على اشخص أو اشيء معين ، بواسطة جملة تذكر بعدها‬ ‫السماء الموصولة‬ ‫َ َ َ‬ ‫اشاركا في السباق أخوان ، و ن ج ح‬ ‫تكمل المعنى‬ ‫من صبر .‬ ‫َ ْ ََ َ‬ ‫هذه بضاعة .،‬ ‫هي ما يدل على اشخص – اشيء – معين ، بواسطة الاشارة الحسية‬ ‫أسماء الاشارة‬ ‫هذا ظ ل م .‬ ‫ ُ ْ ٌ‬ ‫إليه باليد أو غيرها ، إن كان موجودا أو بإاشارة معنوية إن كان‬ ‫المشار إليه من الاشياء المعنوية‬ ‫يا رج ل ، يا بائ ع ، يا سائ ق ،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫هو اسم نكرة قبل النداء ، وقد تم تعريفه عن طريق النداء ،‬ ‫المنادى (النكرة)‬ ‫المقصود بالنداء‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫صيغ الفعال‬ ‫أمثلة‬ ‫علمته‬ ‫تعريفه‬ ‫الفعل‬ ‫صلت هند‬ ‫ْ‬ ‫أن يقبل تاء التأنيث الساكنة‬ ‫ما دل على حدث‬ ‫المااضي‬ ‫صليت أنا‬ ‫ ُ‬ ‫أن يقبل تاء الفاعل‬ ‫مضى وانقضى‬‫سيجاهد، سوف يجاهد، لم‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫أن يقبل السين وسوف ولم‬ ‫ما دل على حدث‬ ‫المضارع‬ ‫ْ‬ ‫يجاهد‬ ‫ما كان أوله أحد الزوائد الربع‬ ‫يقبل الحال‬ ‫نقوم، أقوم، يقوم، تقوم‬ ‫وهي :النون والهمزة والياء‬ ‫والستقبال‬ ‫والتاء . ويجمعها قولك :(نأيت)،‬ ‫وتسمى أحرف المضارعة‬ ‫تحجبي‬ ‫يقبل ياء المؤنثة المخاطبة‬ ‫ما دل على حدث‬ ‫المر‬ ‫في الستقبال‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أنواع المفرد‬ ‫المفرد ما د ل على واحد مثل جدار وفتاة وأمة:‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫المفرد في باب العراب : هو السم الذي ليس بمثنى ول جمع‬ ‫–‬ ‫مثل: مزيد، رجل، مسجد‬ ‫•‬ ‫المفرد في باب الخبر : هو الذي ليس بجملة ول اشبه جملة‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫مثل: الطفل جميل‬ ‫ ُ‬ ‫•‬‫المفرد في باب ل النافية للجنس وفي باب المنادى : هو الذي ليس بمضاف‬ ‫–‬ ‫ول اشبيها بالمضاف‬ ‫مثل: يا طالبا اجتهد‬ ‫•‬‫المفرد في باب العلم : هو الذي ليس بمركب تركيب إسناد ول تركيب إاضافة‬ ‫–‬ ‫ول تركيب مزج‬ ‫مثل: أحمد، القمر‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المثنى و الجمع‬ ‫أمثلة‬ ‫علمة إعرابه‬ ‫الفعل تعريفه‬ ‫جاء الطالبان‬ ‫َ‬ ‫يرفع باللف نيابة عن الضمة‬ ‫لفظ دل على ايثنتين بزيادة‬ ‫المثنى‬ ‫ألف ونون أو ياء ونون على‬ ‫كافأ المدرس الطالبين‬ ‫ ُ‬ ‫وينصب بالياء نيابة عن الفتحة‬ ‫مفرده مثل: الكتابان و لعبان‬ ‫ذهبت مع الطالبين‬ ‫ ُ‬ ‫ويجر بالياء نيابة عن الكسرة‬ ‫المساجد بيوت ا‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫يرفع بالضمة‬ ‫لفظ دل على أكثر من ايثنين‬ ‫جمع‬ ‫أوايثنتين مع تغير في بناء‬ ‫ ّ‬ ‫التكسير‬‫َ‬ ‫أنشأت الحكومة المساجد‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫وينصب بالفتحة‬ ‫مفرده مثل: مساجد ومدارس‬ ‫يصلي المسلمون في‬ ‫ويجر بالكسرة‬ ‫وأقلم وكتب‬ ‫ ِ‬ ‫المساجد‬ ‫ ُ‬ ‫اجتهدت الطالبات‬ ‫ْ‬ ‫يرفع بالضمة‬ ‫لفظ دل على أكثر من ايثنتين‬ ‫جمع‬ ‫بزيادة ألف وتاء على مفرده‬ ‫المؤنث‬ ‫ ِ‬ ‫حديثت هند الطالبات‬ ‫ٌ‬ ‫وينصب بالكسرة‬ ‫مثل: مسلمات وصالحات‬ ‫السالم‬‫ ِ‬ ‫رحبت المعلمة بالطالبات‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ويجر بالكسرة‬ ‫وفاطمات‬ ‫رجع المسافرون‬ ‫َ‬ ‫يرفع بالواو نيابة عن الضمة‬ ‫لفظ دل على أكثر من ايثنين‬ ‫جمع‬ ‫بزيادة واو ونون أو ياء ونون‬ ‫المذكر‬‫نظم المضيف المسافرين‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫وينصب يالياء نيابة عن الفتحة‬ ‫على مفرده مثل :المسلمون و‬ ‫السالم‬ ‫رجعت مع المسافرين‬ ‫ ُ‬ ‫ويجر بالياء نيابة عن الكسرة‬ ‫عائدون‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المذكر والمؤنث‬ ‫أمثلــــــــــــــة‬ ‫تعربفه‬ ‫ينقسم السم باعتبار حرفه‬ ‫َ‬ ‫ا لخير‬ ‫غلم ويثعلبان.‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫• السم الدال على مذكر من أجناس الناس‬ ‫الحقيقي‬ ‫والحيوان، مذكر حقيقي‬ ‫• السم الدال على مؤنث من أجناس الناس‬ ‫َ‬ ‫بنت وأتان‬ ‫والحيوان، مؤنث حقيقي‬ ‫بيت وكتاب وعشب وفهم‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫• بقية الاشياء التي ليس فيها مذكر ومؤنث فبعضها‬ ‫ ِ‬ ‫المجامزي‬ ‫يعامل معاملة المذكر الحقيقي في الضمائر‬ ‫والاشارة والموصولت فيقال له مذكر مجامزي‬ ‫• وبعضها يعامل معاملة المؤنث في كل ذلك فيقال‬ ‫له مؤنث مجامزي‬ ‫دار وصحيفة ووردة ونباهة‬‫طلحة ومزكرياء وبشرى (اسم‬ ‫• كل اسم فيه إحدى علمات التأنيث وهي (التاء‬ ‫ْ‬ ‫المؤنث اللفظي‬ ‫رجل)‬ ‫المربوطة واللف المقصورة واللف الممدودة)‬ ‫ودل على مذكر ويعامل معاملة المذكر في‬ ‫الضمائر والاشارة وغيرهما‬ ‫ ِ‬ ‫سعاد وهند واشمس ورجل‬ ‫ ِ ْ‬ ‫• المؤنث الخالي من إحدى علمات التأنيث مؤنث‬ ‫المؤنث المعنوي‬ ‫معنوي‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء الخمسة‬ ‫مما يعرب نيابة عن الحركات العرابية السماء الخمسة وهي:‬ ‫•‬ ‫أب -أخ - حم - فو - ذو‬ ‫–‬‫حكمها : أن ترفع بالواو نيابة عن الضمة وتنصب باللف نيابة عن‬ ‫•‬ ‫الفتحة وتجر بالياء نيابة عن الكسرة .‬ ‫اشروط إعراب هذه السماء بالحروف أربعة اشروط هي :‬ ‫•‬ ‫أن تكون مضافة مثل: أبوك كريم‬ ‫–‬ ‫أن تكون مفردة مثل: إن أخاك مجتهد‬ ‫–‬ ‫أن تكون إاضافتها إلى غير ياء المتكلم ، أي إن أبي و أخي ليست من‬ ‫–‬ ‫السماء الخمسة‬‫أن تكون مكبرة (غير مصغرة :أخي) ويشترط في (فم) مزوال الميم منه‬ ‫ ّ‬ ‫–‬‫مثل: ل فض فوك وفي (ذو) أن تكون بمعنى صاحب مثل كل ذي خلق‬ ‫ ُ ّ‬ ‫محبوب.‬ ‫ٌ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفعال الخمسة‬ ‫• هي كل فعل مضارع اتصل به:‬ ‫– ألف اليثنين مثل: تفعلان ويفعلن‬ ‫– أو واو الجماعة مثل: تفعلون ويفعلون‬ ‫– أو ياء المخاطبة مثل: تفعلين‬‫• حكمها :أنها ترفع بثبوت النون وتنصب وتجزم بحذفها .‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المتصلة‬‫اضمير الرفع و النصب و الجر‬ ‫اضمائر النصب و الجر‬ ‫اضمائر الرفع‬ ‫نا‬ ‫ياء المتكلم‬ ‫تاء الخطاب:‬ ‫مثل: }ربنا إ ِننا سمعنا{.‬ ‫َ ِ ْ‬ ‫َ نَّ نَّ‬ ‫َ‬ ‫مثل: ربي أكرمني‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫مثل: قمت، قمتما، قمتن، أقمت‬ ‫ ُ‬ ‫مقام أبيك‬ ‫كاف الخطاب‬ ‫واو الجماعة:‬ ‫مثل: }ما ودعك ربك وما قلى{‬ ‫َ نَّ َ َ َ كُّ َ َ َ َ‬ ‫مثل: أكرموا اضيوفكم الذين‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫أحبوكم وأوذوا من أجلكم‬ ‫تحمدوا.‬ ‫ ُ‬ ‫هاء الغيبة‬ ‫نون النسوة:‬ ‫مثل: كافأهم على أعمالهم‬ ‫مثل: أكرمن اضيوفكن الذين‬ ‫ْ‬ ‫أحبوكن تحمدن.‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ياء المخاطبة:‬ ‫مثل: أحسني تحمدي.‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ألف التثنية:‬ ‫َ ِ‬ ‫مثل: أحسنا ت ُحمدا.‬ ‫ْ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المنفصلة‬ ‫اضمير النصب‬ ‫اضمائر الرفع‬‫واضمير نصب وهو (إيا) المتصلة بما‬ ‫َ‬ ‫اضمائر الرفع وهي أنا وأنت‬ ‫َ‬ ‫يدل على غيبة أو تكلم أو خطاب‬ ‫وهو وفروعهن:‬ ‫مثل: }إ ِياك نعبد{‬ ‫ ّ َ َ ْ ُ ُ‬ ‫هو، هما، هم، هي، هما،‬ ‫َ ِ‬ ‫َ‬ ‫نَّ َ َ َ‬ ‫هن، أنت، أنتما، أنتم، أنت،‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أنتما، أنتن، أنا، نحن.‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫كان و أخواتها : ترفع المبتدأ و تنصب الخبر و تسمى الفعال الناقصة‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫الداة‬ ‫كان مزيد ذا نظر‬ ‫ٌ‬ ‫تقيد الحدث بوقت مخصوص‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫كان، أصبح، أاضحى،‬ ‫َ‬ ‫ظل، أمسى، بات‬ ‫أصبحت بارئا‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫صار الماء جليدا‬ ‫ ُ‬ ‫تفيد التحول‬ ‫صار‬ ‫أقرأ ما دمت نشيطا‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫تقيد الحدث بحالة مخصوصة‬ ‫دام‬ ‫َ‬ ‫ويشترط أن تتقدمها (ما) المصدرية الظرفية و‬ ‫هي تأتي في صيغة المااضي فقط‬ ‫َ‬‫ما مزال أخوك غااضبا، ل تفتأ‬ ‫تفيد الستمرار‬ ‫برح، انفك، مزال، فتئ،‬ ‫َ‬ ‫ذاكرا عهدك، أنا غير بارح‬ ‫َ‬ ‫و يشترط أن يتقدمها نفي وهي تأتي في‬ ‫رام، ونى‬ ‫مجاهدا‬ ‫صيغة المااضي و المضارع فقط‬ ‫لست منصرفا‬ ‫ ُ‬ ‫نفي الحال‬ ‫ليس‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫كاد و أخواتها : ترفع المبتدأ و تنصب الخبر (الخبر يجب أن يكون مضارعا)‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫الداة‬ ‫ ُ َ‬ ‫كدت ألحقك‬ ‫أفعال المقاربة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫كاد، كرب، أواشك‬ ‫كرب المطر يهطل‬ ‫ ُ‬ ‫عسى ا أن يشفيك‬ ‫ ُ‬ ‫أفعال الرجاء‬ ‫عسى، حرى، اخلولق‬ ‫ ُ َ‬ ‫اخلولق الكرب أن ينفرج‬ ‫َ‬ ‫َ ،ً‬ ‫اشرع، أنشأ، طفق، قام، أفعال الشروع وهي كل فعل ل طفق الزراع يحصد‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬‫هب، جعل، علق، أخذ، يكتفي بمرفوعه ويكون بمعنى انبرى المتسابقون يعدون‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫اشرع‬ ‫َ‬ ‫بدأ، انبرى إلخ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫إن و أخواتها: تنصب المبتدأ و ترفع الخبر و تسمى الحروف الناسخة‬ ‫ ّ‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫الداة‬ ‫إن مزيدا ذو نظر‬ ‫ ّ‬ ‫التأكيد‬ ‫نََّ‬ ‫إن‬ ‫ٌ‬ ‫كأن الطفل قمر‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫التشبيه‬ ‫َنَّ‬ ‫كأن‬ ‫ٌ‬ ‫جاء أحمد لكن عليا غائب‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫الستدراك‬ ‫نَّ‬ ‫لكن‬ ‫لعل ا أن يرحمنا‬ ‫َ‬ ‫الترجي و التوقع‬ ‫لعل‬ ‫ ُ‬ ‫ليت الربيع يطول‬ ‫َ‬ ‫التمني‬ ‫ليت‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ما يدخل على الجملة السمية‬‫ظن و أخواتها: تنصب المبتدأ و الخبر (مفعول أول و مفعول يثاني)‬ ‫نَّ‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫الداة‬ ‫،ً‬ ‫ظن عمر السيارة جديدة‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫الرجحان‬ ‫ظن‬ ‫حسبت خالدا مجتهدا‬ ‫ ُ‬ ‫الرجحان‬ ‫حسب‬ ‫مزعم المجرم الحق صعبا‬ ‫الرجحان‬ ‫مزعم‬ ‫،ً‬ ‫رأيت الحقيقة وااضحة‬ ‫َ‬ ‫اليقين‬ ‫رأى‬ ‫علم محمود الشتاء باردة لياليه‬ ‫اليقين‬ ‫علم‬ ‫جعل المهندس البناء عاليا‬ ‫الرجحان‬ ‫جعل‬ ‫اتخذت المال وسيلة‬ ‫التحويل‬ ‫اتخذ / صير‬ ‫نَّ‬ ‫وجد خالد الليل طويل ،ً‬ ‫اليقين‬ ‫وجد‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ما يدخل على الجملة الفعلية‬ ‫النواصب و الجوامزم‬ ‫• ينصب و يجزم الفعل المضارع فقط‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫الداة‬ ‫ ُ ْ‬ ‫لم أبارح مكاني‬ ‫حرف نفي وجزم وقلب‬ ‫لم‬ ‫النصب‬ ‫ْ َ‬ ‫لما يحضر أخي‬ ‫حرف نفي وجزم وقلب‬ ‫لما‬ ‫َ‬ ‫ليذهبْ أخوك‬ ‫يطلب بها حصول الفعل‬ ‫لم المر‬ ‫ْ‬ ‫ل تكذب‬ ‫يطلب بها الكف عن الفعل‬ ‫ل الناهية‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لن أخون‬ ‫حرف نفي ونصب واستقبال‬ ‫لن‬ ‫الجزم‬ ‫لكي تخبرني‬ ‫حرف مصدرية ونصب واستقبال‬ ‫كي‬ ‫أريد أن أقرأ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫حرف مصدرية ونصب واستقبال‬ ‫ْ‬ ‫أ َن‬‫سأبذل لك جهدي فتجيبه: إذن‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫حرف جواب وجزاء ونصب‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫إذن‬ ‫ ُ َ‬ ‫أكافئك‬ ‫واستقبال‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حركات العراب المقدرة‬ ‫أمثلة‬ ‫علمة إعرابه‬ ‫الفعل تعريفه‬ ‫حكم القااضي بين‬ ‫يرفع بالضمة المقدرة على الياء‬ ‫السم المعرب الذي آخره ياء لمزمة‬ ‫المنقوص‬ ‫قبلها كسر مثل: القااضي والداعي‬ ‫المحتكمين‬ ‫يقدر فيه العراب في حالتي الرفع‬ ‫اشاهدت القااضي‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ينصب بالفتحة الظاهرة في آخره‬ ‫والجر ويظهر في حالة النصب .‬ ‫ذهب أحمد إلى القااضي‬ ‫يجر بالكسرة المقدرة على الياء‬ ‫ٌ‬ ‫المستشفى حديث‬ ‫يرفع بالضمة المقدرة على اللف‬ ‫السم الذي آخره ألف لمزمة قبلها‬ ‫المقصور‬ ‫فتحة مثل: موسى والمستشفى‬‫أنشأ المهندس المستشفى‬ ‫ ُ‬ ‫ينصب بالفتحة المقدرة على اللف‬ ‫يقدر فيه العراب في حالة الرفع‬ ‫والنصب والجر‬ ‫سألت عن المستشفى‬ ‫ ُ‬ ‫يجر بالكسرة المقدرة على اللف‬ ‫ٌ‬ ‫كتابي جديد‬ ‫يرفع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء‬ ‫السم المضاف إلى ياء المتكلم‬ ‫المضاف إلى‬ ‫المتكلم‬ ‫مثل : كتابي و أخي‬ ‫ياء المتكلم‬ ‫إن كتابي جديد‬ ‫ينصب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء‬ ‫يقدر فيه العراب في حالت الرفع‬ ‫المتكلم‬ ‫والنصب والجر .‬ ‫بحثت في كتابي‬ ‫ ُ‬ ‫يجر بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء‬ ‫المتكلم منع من ظهورها ااشتغال المحل‬ ‫بالحركة المناسبة للياء وهي الكسرة‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حركات العراب المقدرة‬ ‫أمثلة‬ ‫علمة إعرابه‬ ‫الفعل تعريفه‬‫يسعى المجتهد للنجاح‬ ‫كل فعل مضارع آخره ألف يرفع بالضمة المقدرة على اللف‬ ‫الفعل‬ ‫والواو والياء‬ ‫أو واو أو ياء‬ ‫المضارع‬ ‫مثل: يراضى ويسعى‬ ‫المعتل‬ ‫لن يراضى البي ُ‬ ‫ينصب بالفتحة المقدرة على اللف‬ ‫والظاهرة في الواو والياء‬ ‫ويقضي ويرمي ويدعو‬ ‫الخر‬ ‫بالظلم‬ ‫ويسمو‬‫لم يرم اللعب الكرة‬ ‫ ِ‬ ‫يجزم بحذف اللف والواو والياء .‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حركات إعراب السماء‬ ‫الجر‬ ‫النصب‬ ‫الرفع‬ ‫السم‬ ‫الكسرة‬ ‫الفتحة‬ ‫الضمة‬ ‫السم المفرد‬ ‫الكسرة‬ ‫الفتحة‬ ‫الضمة‬ ‫جمع التكسير‬ ‫الكسرة‬ ‫الكسرة‬ ‫الضمة‬ ‫جمع مؤنث سالم‬ ‫الياء‬ ‫الياء‬ ‫الواو‬ ‫جمع مذكر سالم‬ ‫الياء‬ ‫الياء‬ ‫اللف‬ ‫المثنى‬ ‫الياء‬ ‫اللف‬ ‫الواو‬ ‫السماء الخمسة‬ ‫الفتحة‬ ‫الفتحة‬ ‫الضمة‬ ‫الممنوع من الصرف‬‫الكسرة المقدرة‬ ‫الفتحة الظاهرة‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫المنقوص‬‫الكسرة المقدرة‬ ‫الفتحة المقدرة‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫المقصور و المضاف‬ ‫إلى ياء المتكلم‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫إعراب السماء‬ ‫المجرور‬ ‫المنصوبة‬ ‫المرفوعة‬‫المسبوق بحرف جر‬ ‫خبر كان وأخواتها‬ ‫المبتدأ‬ ‫المضاف إليه‬ ‫اسم إن وأخواتها‬ ‫الخبر‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫اسم كان و أخواتها‬ ‫المفعول به‬ ‫خبر إن وأخواتها‬ ‫المفعول لجله‬ ‫الفاعل‬ ‫المفعول معه‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫المفعول فيه‬ ‫الحال‬ ‫التمييز‬ ‫المستثنى‬ ‫المنادى‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حركات إعراب الفعال‬ ‫الجزم‬ ‫النصب‬ ‫الرفع‬ ‫الفعل‬ ‫السكون‬ ‫الفتحة‬ ‫الضمة‬ ‫المضارع الصحيح‬ ‫الخر‬‫حذف حرف العلة‬ ‫الفتحة المقدرة‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫المضارع المعتل‬ ‫الخر باللف‬‫حذف حرف العلة‬ ‫الفتحة الظاهرة‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫المضارع المعتل‬ ‫الخر بالواو و الياء‬ ‫حذف النون‬ ‫حذف النون‬ ‫يثبوت النون‬ ‫الفعال الخمسة‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫بناء الفعال‬ ‫اتصلت به ياء‬ ‫اتصلت به واو‬ ‫اتصلت به تاء‬ ‫عموما‬ ‫الفعل‬ ‫المخاطبة‬ ‫الجماعة‬ ‫المخاطب و‬ ‫الفاعل ونون‬ ‫النسوة و(نا)‬ ‫الكسر‬ ‫الضم‬ ‫السكون‬ ‫الفتح‬ ‫المااضي‬‫مضارعه من الفعال‬ ‫مضارعه معتل الخر‬ ‫مضارعه صحيح الخر‬ ‫الفعل‬ ‫الخمسة‬ ‫حذف النون‬ ‫حذف حرف العلة‬ ‫السكون‬ ‫المر‬ ‫ملحظة: الحروف دائما مبنية.‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬ ‫أمثلة‬ ‫االسماء المبنية‬ ‫ ُ‬ ‫فمثا له من الظرو ف الزماني ة والمكاني ة ، مثل : يوصي الطبا ء‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ك ل ما ر ك بَ منها تركيبا م زجيا‬ ‫َ ْ‬ ‫ ُ مِّ‬ ‫كُّ‬ ‫ما يبنى على‬ ‫ ُ‬ ‫أ ن ي ن ظ ف ال ف م صبا ح مسا ء .، وق ف م ق د م البرنام ج ِ ب ي ن ب ي ن .‬ ‫َْ َ َْ َ‬ ‫َ ُ َ مِّ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ْ ُ َ نَّ َ‬ ‫ص يرهما كالكلم ة الواحد ة م نْ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫الفت ح‬ ‫َ َ َ‬ ‫و م ن الحوا ل مثل : هو جاري ب ي ت ب ي ت . ومثل : تفرقوا اش ذ ر‬ ‫َْ َ َْ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫الظرو ف والحوا ل والعدا د .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫مذر‬‫َ َ َ‬ ‫ومن العدا د من أح د ع ش ر إلى تسع ة ع ش ر باستثنا ء ايثني ع ش ر‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫وايثنتي ع ش ر ة . ص ر ف ت أح د ع ش ر دينارا ، إحدى ع ش ر ة لير ة .‬ ‫،ً‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫َ ِ ِ َ َ‬ ‫يثم ن متر ال رخا م يثليث ة ع ش ر دينارا ، ااشتري ت ال م ِ ع طَ ف ب س ت ة‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫ع ش ر دينارا‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ َ ْ َ َ نَّ‬ ‫مزر ت آيثا ر ب ع ل ب ك‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫يبنى الجز ء الو ل فقط ، و يعر ب‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫الخ ر إعرا ب الممنو ع من‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫الصر ف‬ ‫ل طا ل ب في الساح ة .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫اسم ل النافي ة للجنس ، إذا كان‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ‬ ‫مفردا ، وغي ر مضا ف‬ ‫َ‬‫أعل م النا ث مثل : حذا م و قطا م . ما خ ت م بـ (ويه) من السما ء‬‫ ِ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫الوارد ة على ومزن ( فعا ل) وما‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ما يبنى على‬‫ ُ‬ ‫مثل : س ي ب و ي ه ، و حا لو ي ة وغي رها .‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ ْ ِ‬ ‫ ِ ْ َ َ ْ ِ‬ ‫ختم بـ (ويه‬ ‫ ِ‬ ‫الكس ر‬ ‫مثل : أتعتذ ر عن الحضو ر بسب ب سف ر أخي ك ؟ أ َ ع ر ف ك م ن ق ب ل‬ ‫ْ ِ ُ َ ِ ْ َ ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫الظرو ف ال م ب ه م ة المقطوع ة ع ن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ما يبنى على‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ْ َ ْ ُ‬ ‫ومن بعد‬ ‫الاضاف ة لفظا‬ ‫ ِ‬ ‫َ مِّ‬ ‫ال ض م‬ ‫يا وائ ل ، مرحبا .‬ ‫ ُ‬ ‫المنادي ال ع ل م – غي ر المضا ف ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫يا سائ ق ، أنزلني – من فضلك – هنا .‬ ‫ ُ‬ ‫وال ن ك ر ة المقصود ة.‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ ِ َ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬ ‫ا لسما ء غير المنونة‬ ‫ ُ‬ ‫( (الممنوعة من الصرف‬ ‫السم‬ ‫(من حيث التنوين)‬ ‫(من‬ ‫أسماء غير منونة‬ ‫أسماء منونة‬ ‫َ‬ ‫– هذا طائر - رأيت طائرا‬ ‫ٌ‬ ‫(الممنوع من الصرف)‬ ‫الممنوع‬ ‫ ٍ‬ ‫نظرت إلى طائر‬ ‫ ِ‬ ‫ما كان على‬‫صيغة منتهى الجموع‬ ‫ما ختم بألف تأنيث‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫صفات‬ ‫أعلم‬ ‫مساجد، مصابيح‬ ‫َ‬ ‫آخره ألف‬ ‫أفعل فعلء‬ ‫َ‬ ‫إذا كانت مؤنثة الصل‬ ‫إذا كانت أعجمية‬ ‫تأنيث مقصورة‬ ‫ْ‬ ‫أحمر - حمراء‬ ‫سعاد - طلحة‬ ‫ ُ‬ ‫إبراهيم‬ ‫ ِ‬ ‫ذكرى‬ ‫َ‬ ‫آخره ألف‬ ‫فعلن فعلى‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫مع التركيب المزجي‬ ‫َ‬ ‫مع مزيادة اللف والنون‬ ‫تأنيث ممدودة‬ ‫ْ‬ ‫عطشان‬ ‫حضرموت - بعلبك‬ ‫عثمان - عدنان‬ ‫صحراء‬ ‫على ومزن خاص بالفعل‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫ ُ َ َ ُ‬ ‫فعل أو فعال أو مفعل‬ ‫العدل - علة نظرية‬ ‫َ‬ ‫أو يغلب فيه‬ ‫أ ُخر - مثنى - يثلث‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ ُ َ ْ‬ ‫دلف - مزحل‬ ‫أحمد - يغلب‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التصغير‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ ْ ِ‬ ‫،ً‬ ‫السم المح ول إلى صيغة ( ف ع يل ) أو ( ف ع ي عل ) أو‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫( ف ع يعيل ) يقال له السم المصغر.‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫أغراض التصغير: يصغر السم لحد الغراض التية:‬ ‫•‬ ‫الدللة على صغر حجمه مثل (كليب) و(كتيب) و(لقيمة)‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ مِّ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫الدللة على تقليل عدده مثل (وريقات) و(دريهمات) و(ل ُقَيمات).‬ ‫ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫–‬‫الدللة على قرب مزمانه مثل (سافر قبيل العشاء)، أو قرب مكانه مثل‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫(الحقيبة دوين الرف).‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫الدللة على التحقير: أ َألهاك هذا الشويعر؟‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫للدللة على التعظيم: أصابتهم دويهية أذهلتهم.‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫الدللة على التحبيب مثل: في دارك جويرية كالغزيل.‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫النسبة‬ ‫َ‬ ‫• إذا ألحق ت بآخر اسم ما مثل ( دمشق ) ياء‬ ‫َ‬‫مشددة للدللة على نسبة اشي ء إليه فقد صيرته‬ ‫ ٍ‬ ‫اسما منسوبا فتقول: (هذا نسج دمشقي)، وإاضافتك‬ ‫ٌّ‬ ‫ٌ‬ ‫الياء المشددة إليه مع كسر آخره هو النسبة. وينتقل‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫العراب من حرفه الخير إلى الياء المشددة.‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المصدر واسم المصدر‬ ‫المصد ر : ما د لنَّ على ال ح دث ِ مجردا من الزمان . وتج ر د ه عن‬ ‫ ِ كُّ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫الزمان ِ يميز ه من الفعل ِ الذي يد ل على ال ح د ث مرتبطا بالزمان ِ .‬ ‫َ َ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬‫فإذا قلنا : نصر ا ُ العراقيين على أعدائهم نصرا, كانت كلمة ُ " نصر "  فعل ،ً لنها‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ِ ِ َ ْ‬ ‫َ َ َ‬ ‫دلت على الحدث المقترن ِ بالزمن المااضي ,وكانت كلمة " نصرا  " مصدرا لنها‬ ‫َ ِ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫َ نَّ‬ ‫دلت على فعل النصر من غير ِ اقتران ٍ بزمن ٍ .‬ ‫ ِ ْ ِ نَّ ِ‬ ‫َ نَّ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫مصدر الفعل ما تضمن أحرفه لفظا أو تقديرا، دال ،ً على الحدث مجردا من الزمن‬ ‫•‬ ‫مثل: علم علما ونااضل نضال ،ً وعلم تعليما واستغفر استغفارا.‬ ‫نَّ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫وإليك أومزان :‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال الثليثية‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال الرباعية‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال الخماسية‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال السداسية.‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المشتقات‬ ‫أمثلة‬ ‫الومزن‬ ‫• ناصر، قائل،‬ ‫• ومزن فاعل‬ ‫اسم الفاعل‬ ‫يكون من غير الثليثي على ومزن مضارعه المعلوم بإبدال حرف‬ ‫•‬ ‫• م ك رم، م ستغ فر‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ْ ِ‬ ‫المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل آخره‬ ‫غ فار اض راب. م قوال . غفور، رحيم ،ح ذر .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫• الدللة على المبالغة ح ول اسم الفاعل إلى إحدى الصيغ التية:ف عال،‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫م فعال ، ف عول ، فعيل ، ف عل‬ ‫َ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫• مضروب، ممدوح‬ ‫• ومزن ( مفعول ):‬ ‫اسم‬ ‫يصاغ من غير الثليثي على ومزن المضارع المجهول ب إبدال حرف‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫المفعول‬ ‫• م ك رم‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الخر‬ ‫• اض جر واضجرة ، ط رب وطربة .‬ ‫َ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ‬ ‫• ومزن ( ف عل ) إذا دل على فرح أو حزن‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫الصفة‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫• أعرج ، أصلع، أحور، أخضر، عرجا ء، صلعا ء،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• ومزن ( أفعل ) فيما دل على عيب أو حسن في خلقته أو على لون.‬ ‫َ‬ ‫المشبهة‬ ‫حورا ء، خضرا ء، ع رج، صلع، حور، خ ضر .‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ومؤنث هذه الصيغة ( فعل ء ):. والجمع ( ف عل )‬ ‫ ُ ْ‬ ‫،ً‬ ‫• عطشان، واشبعان، عطشى، اش بعى.‬ ‫َْ‬ ‫• ومزن ( ف علن ) فيما دل على خل و َ‬ ‫ ّ أو امتل ء: والمؤنث ( ف على )‬ ‫َ ْ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• كلكما ذكي لكن جارك أذكى منك و أعلم .‬ ‫أن اشيئين ااشتركا في صفة ومزاد‬ ‫• يصاغ على ومزن ( أفعل ) للدللة على َ‬ ‫َ‬ ‫اسم‬ ‫أحدهما فيها على الخر‬ ‫َ‬ ‫التفضيل‬ ‫م كتب، مدخل، مجال، منظر‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫َ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫• المفتوح أو المضموم العين في المضارع على ومزن ( م ف عل)‬ ‫اسم الزمان‬ ‫من زل، مه بط، مطير، مبيع .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫إذا كان مكسور العين فالومزن (م ف عل)‬ ‫ْ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫اسم المكان‬ ‫• مسعى، م وقى، مرمى.‬ ‫َ ْ‬ ‫إذا كان الفعل ناقصا كان على (مف عل) مهما تكن حركة عينه‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫• مو اضع، موقع.‬ ‫ ِ‬ ‫• إذا كان الفعل مثا ل ،ً صحيح اللم على (مف عل)‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫مخ رمز و مب رد ومفتاح و مطرقة .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ِ َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• يصاغ من ا لفعال الثليثية المتعدية أومزان يثليثة للدللة على آلة الفعل،‬ ‫اسم اللة‬ ‫• كا بح (فرام) ص قالة وج رافة وس حاب ،‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫وهي ( م ف عل و م فعال و م فعلة )‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫اضماد، و حزام ، ساطور، قدوم‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫صيغة كاسم الفاعل ومبالغته :( فعال ) ( فاعول ) ( فعول )‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫ال م ن خل والـ م دق والـ م ك حلة‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫•‬ ‫سمعت بعض أسماء اللة بضم الول والثالث‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المرفوع من السماء‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫قرأت الطالب ة ، نام الطف ل ، جاري حسن ة دا ر ه‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫كل اسم د ل على من ف عل الفع ل أو‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫اتصف به و سبق بفعل مبني للمعلوم َ‬ ‫أو‬ ‫ ُ‬ ‫الفاعل‬ ‫ ُ‬ ‫ط ل ع ت الشم س‬ ‫ََ َ ْ‬ ‫اشبهه‬ ‫الطائرتان هبطت ا‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫عوقب المجرم ، أخوك مم ز ق يثو به ، أحمص ي جا ر ك‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ ٌ‬ ‫اسم مرفوع يقع بعد فعل مجهول فاعله‬ ‫(مبني للمجهول) ، أو يقع بعد اشبه‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫ ُ‬ ‫ي ق د ر المخل ص‬ ‫ ُ َ نَّ ُ‬ ‫فعل ، واشبه الفعل في هذا المقام هو‬ ‫ما يستثنى إل أنا‬ ‫ ُ‬ ‫اسم المفعول ، والسم المنسوب .‬ ‫ي ف ضل أن تنتبهوا‬ ‫ ُ َ نَّ‬ ‫اح تفل يوم الخميس  ‬ ‫ ُ‬‫المط ر غزي ر  ،  هما موافقان ، أن ت ِ جاد ة   ، نح ن ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫المبتدأ ل يكون إل كلمة واحدة – ليس‬ ‫مرهقون‬ ‫جملة ول اشبه جملة ـ ويكون مرفوعا أو‬ ‫المبتدأ‬ ‫في محل رفع .‬ ‫ٌ‬ ‫العل م ناف ع‬ ‫ ُ‬ ‫يكون الخبر اسما مفردا مرفوعا‬ ‫الخبر‬ ‫ ٍ‬ ‫ما سعي د بحااض ر‬ ‫ٌ‬ ‫يكون اسما مفردا مجرورا بالباء الزائدة‬ ‫السائق يقف على الاشارة‬ ‫ويكون الخبر جملة فعلية‬ ‫ ِ‬ ‫الها ت ف فو ق الطاول ة‬ ‫َ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ويكون الخبر اشبه جملة‬ ‫ٌ‬ ‫العقاد اشاع ر كات ب مفك ر‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫قد يكون للمبتدأ الواحد أكثر من خبر‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المنصوب من السماء‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫ت و كي د م ع نا ه : عا ت ب ت ه ع تا ب ا .      ‬ ‫َ َ ُ ُ ِ َ َ ُ‬ ‫َ ْ ِ ِ َ ْ َ ُ‬ ‫ه و م ص د ر ي ذ ك ر ب ع د ف ع ل ص ري ح من ل ف ظ ه م ن أ َ ج ل‬ ‫َ ْ ِ ِ ِ ْ ْ ِ‬ ‫ ُ َ َ ْ َ ٌ ُ ْ َ ُ ِ ْ َ ِ ْ ِ َ ِ ٍ‬ ‫المفعول المطلق‬‫ب يا ن ع دد ه : دا ر الل ع ب ح و ل ال م ل ع ب يثل ث د و را ت.     ‬ ‫َ َ ْ َ ٍ‬ ‫َ ْ َ ِ َ‬ ‫ ِ ُ َ ْ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ ِ َ ِ َ َ ِ‬ ‫ت و كي د مَ ع نا ه أو ب يا ن ع دد ه ، أَ و ب يا ن ن و ع ه ، أ َ و ب د ل ُ من‬ ‫ْ َ َ‬ ‫ْ َ َ ِ َ ْ ِ ِ‬ ‫ ِ َ ِ َ َ ِ‬ ‫ْ َ ُ‬ ‫َ ْ ِ ِ‬ ‫ب يا ن ن و ع ه : ت ح د يث ت ح دي ث الوا يث ق من ن ف س ه.     ‬ ‫َ ْ ِ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ َ ِ َ ْ ِ ِ َ َ نَّ ْ ُ َ ِ َ‬ ‫إ ِ عا د ة ذ ك ر ال ف ع ل.  ‬ ‫ ِ ْ ِ‬ ‫َ َ ِ ِ ْ ِ‬ ‫مِّ َ ِ‬ ‫ب د ل ُ من إ ِ عا د ة ذ ك ر ال ف ع ل : ص ب را في م جا ل ال ش د ة‬ ‫َ َ ِ‬ ‫َْ َ‬ ‫ ِ ْ ِ‬ ‫َ َ ِ ِ ْ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫اش ر ب الطف ل الحلي ب .ما اش ر ب الطف ل الحلي ب‬ ‫ ُ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫اسم منصوب يدل على من وقع عليه فعل الفاعل إيثباتا‬ ‫المفعول به‬ ‫أو نفيا ،‬ ‫مزر ت الوالد ة رغب ة في الراضا   ‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫مصد ر قلب ي منصو ب , ي ذ ك ر ع ل ة ( سببا ) ل حد ث اشا ر ك ه‬ ‫ ِ َ ٍ‬ ‫ٌ ُ ْ َ ُ نَّ ،ً‬ ‫ٌّ‬ ‫ٌ‬ ‫المفعول لجله‬ ‫أَ ت ح ف ظ في كلمي خشي ة ال ز ل ل   ‬ ‫ ّ َ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ َ نَّ ُ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫في الزما ن والفا ع ل‬ ‫ ِ‬ ‫سرت و الشاطئ - حضر ت و طلو ع الشمس - كيف أنت‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ ُ َ ٍ‬ ‫اس م فضلة َ ي جي ء ب ع د ( واو ) ب م ع نى ( مع ) م س بو ق ة‬ ‫َ‬ ‫ ِ َ ْ َ‬ ‫َ ِ ُ َ ْ َ‬ ‫ٌ‬ ‫المفعول معه‬ ‫و قصع ة من يثريد‬ ‫،ً‬ ‫ب ج م ل ة فيها ف ع ل ، أَ و ما ي ش ب ه ال ف ع ل ،‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫ ُ ْ ِ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ ْ ٌ‬ ‫ ِ ُ ْ َ ٍ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حضرت يو م الخميس أما م القااضي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اسم منصوب يبين مزمن الفعل أو مكانه‬ ‫المفعول فيه‬ ‫،ً‬ ‫أبصرت النجو م متللئ ة‬ ‫َ‬ ‫وصف منصوب يبين هيئة ما قبله من فاعل أو مفعول‬ ‫الحال‬ ‫استقبل الرج ل ومزوجت ه اضيو ف ه م باسمي ن  ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫به أو منهما معا , أو من غيرهما عند وقوع الفعل .‬ ‫يشر ب الما ء مثلجا‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫أو التمييز الملفوظ: عندي يثليثون كتابا‬ ‫تمييز الذات َ‬ ‫اسم نكرة منصوب ، يواضح المقصود من اسم سبقه ،‬ ‫التمييز‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تمييز النسبة أو التمييز الملحوظ : أنا بها قري ر عينا‬ ‫ٌ‬ ‫والذي كان يحتمل المقصود به عدة وجوه ، لو أنه لم‬ ‫يحدد بالتمييز ،‬ ‫ربح التجار إل خالدا‬ ‫َ‬ ‫اسم يذكر بعد أداة استثناء مخالفا ما قبلها في الحكم ،‬ ‫المستثنى‬ ‫يا خالد ، أيا عبد ا‬ ‫اسم يذكر بعد أداة نداء استدعا ء لمدلوله‬ ‫،ً‬ ‫المنادى‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جر السم‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫أمسكت ب يدك‬ ‫حروف الجر سبعة عشر‬ ‫الجر‬ ‫قوله تعالى: } وا ذ ك رو ه ك ما‬ ‫َ ْ ُ ُ ُ َ‬ ‫حرفا: الباء، من، إلى،‬ ‫بالحروف‬ ‫هدا ك م{.‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫عن، على، في، الكاف،‬ ‫سرت عن بيروت راغبا عن ها‬ ‫اللم، ر ب، حتى، م ذ، منذ،‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ّ‬‫القراءة أحب إل ي من الحديث‬ ‫ ّ‬ ‫واو القسم، تاء القسم،‬ ‫رب رمية من غير رام‬ ‫خل، عدا، حااشا.‬ ‫سهرت حتى الصباح‬ ‫َ‬ ‫أحض ر كتاب سعيد وقلم حبر‬ ‫ْ‬ ‫ا لاضافة نسبة بين اسمين‬ ‫ ِ‬ ‫الجر‬ ‫ليتعرف أولهما بالثاني إن حضر مهندسا الدار و بناؤو ها‬ ‫بالاضافة‬ ‫كل الرجلين سافر‬ ‫كان الثاني معرفة، أو‬‫يتخصص به إن كان نكرة } ك ل ح زْ ب بما ل د ي ه ِ مْ فَ ر حو ن{.‬ ‫ ِ ُ َ‬ ‫َ َْ‬ ‫ ُ كُّ ِ ٍ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التوابع‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫توكيد لفظي : مزارني ا لمير ا لمير . ذهب غاد ر أخوك‬ ‫َ‬ ‫تابع يؤتى به تثبيتا لمتبوعه ولرفع‬ ‫َ‬ ‫احتمال السهو أو المجامز في الكلم،‬ ‫التوكيد‬ ‫توكيد معنوي : قابلت الحاك م نف س ه، وقر أت خط‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ا لستاذ ع ين ه، ومزرت أصحابي جمي ع هم، خاطبت مزواري‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ويكون بتكرار اللفظ نفسه سوا ء‬ ‫َ‬ ‫أكان اسما أم فع ل ،ً أم حرفا أم اشبه‬‫َ‬ ‫عام ة ، قبل الخصمان كل هما، وسمعت الخطبتين‬ ‫،ً‬ ‫كلتي هما.‬ ‫جملة أم جملة‬ ‫ ٍ‬ ‫حضر خال د الشاع ر ، مررت بنجا ر ماه ر‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫تابع يذكر بعد معرف ة لتواضيحها، أو‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫بعد نكرة لتخصيصها وبه يحصل‬ ‫النعت‬ ‫ ُ‬ ‫نعت حقيقي : ر أيت الرفيقين الناجحين وهؤل ء رفقا ء‬ ‫ ِ‬ ‫ناجحون ،‬ ‫التمييز بين المشتركين في السم‬‫َ‬ ‫نعت سببي : مثل مررت بنجا ر حسن ة معامل ته، وبشعرا ء‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫رنان ة قصائ دهم،‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫قر أ َ الطل ب ف الطالبا ت يثم ا لطفا ل، أو د أن تقر أ َ‬ ‫ ُ َ كُّ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫أن يتوسط بين التابع والمتبوع أحد‬ ‫َ‬ ‫و تكت ب، مررت بالحدا د ف النجا ر.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫أحرف العطف فيسري إلى التابع‬ ‫َ‬ ‫العطف‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ما سافر جيرانك بل خاد مهم. لم يسافر الطل ب لك ن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫إعراب المتبوع رفعا أو نصبا أو جرا‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫وكي لهم، نجح محمو د ل سلي م‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫أو جزما و أحرف العطف تسعة وهي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫(الواو) و(الفا ء) و(يثم) و(حتى) و( أو)‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫و( أم). (بل) و(ل) و(لكن).‬ ‫بدل مطابق مثل: اضي فك اليوم جا رك خالد‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫بدل بعض من كل مثل: قر أت الصحيف ة أكث رها‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تابع مقصود بالحكم يم هد له بذكر‬ ‫نَّ‬ ‫المتبوع قبله‬ ‫البدل‬ ‫َ‬ ‫بدل ااشتمال وهو أن يكون المبدل منه مشتم ل ،ً على‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫البدل مثل: أعجبني أخوك فه مه .‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم المجرد و المزيد‬ ‫أمثلــــــــــــــة‬ ‫التركيب‬ ‫السم من حيث تركيبه‬ ‫ظ بي، ح مل، ر جل، ك تف، قفل،‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫َْ‬ ‫المجرد الثل يثي وله عشرة أومزان‬ ‫السم المجرد هو‬ ‫مز حل، عنق، ح صن، عنب، إبل‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫الخالي من حرف‬ ‫ج ع فر، ب رقع، قر مز، ط ح لب،‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫المجرد الرباعي أومزانه ستة‬ ‫ ُ‬ ‫مزائد على أصوله‬ ‫د ر هم، ق م طر.‬ ‫ ِ َ ْ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫س ف ر جل، ق ذ ع مل، ج ح مر ش،‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫ ُ َ ْ ِ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫المجرد الخماسي و أومزانه أربعة‬ ‫ج ر د حل.‬ ‫ ِ ْ َ ْ‬ ‫س لم، ج لباب، ق ع دد، ص م حمح،‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫َ‬ ‫ا لول يكون بتكرار حرف من‬ ‫السم المزيد هو‬ ‫(و أصول هذه الكلمات: سلم،‬ ‫ ُ‬ ‫حروفه الصلية‬ ‫ ُ‬ ‫ما أاضيف إلى‬ ‫جلب، قعد، ص مح‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أصوله حرف أو‬ ‫ ُ‬ ‫تكريم، اجتماع، مستنكف،‬ ‫الثاني يكون بإاضافة أحد أحرف‬ ‫ ُ‬ ‫متدحرج... إلخ أصول هذه‬ ‫الزيادة العشرة المجموعة في‬ ‫أكثر‬‫الكلمات: كرم، جمع، نكف، دحرج‬ ‫قولك (س ألتمونيها‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬‫تقسيم السم باعتبار حرفه ا لخير‬ ‫أمثلــــــــــــــة‬ ‫تعربفه‬ ‫ينقسم السم باعتبار حرفه‬ ‫َ‬ ‫ا لخير‬ ‫الفتى والمستشفى‬ ‫كل اسم معرب منته بألف‬ ‫ ٍ َ‬ ‫المقصور‬ ‫لمزمة‬ ‫القااضي والمحامي‬ ‫ٌ‬ ‫كل اسم معرب آخره ياء‬ ‫المنقوص‬ ‫لمزمة مكسور ما قبلها‬‫جدار وجمل واستحضار،‬ ‫هو كل اسم معرب آخره‬ ‫الصحيح غير الممدود‬ ‫وظبي، ودلو.‬ ‫ْ‬ ‫َْ‬ ‫حرف صحيح‬ ‫حسناء وبناء‬ ‫هو كل اسم معرب آخره‬ ‫الصحيح الممدود‬ ‫همزة بعد ألف مزائدة‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفعل الصحيح و المعتل‬ ‫أمثلة‬ ‫أنواعه‬ ‫تعريفه‬ ‫درس وسحب وبلغ .‬ ‫َ َ َ ََ َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ال سال م : ما لم ي ك ن أح د حرو ف ه‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ما كانت حرو ف ه‬ ‫ ُ‬ ‫الفع ل‬ ‫حر ف ع ل ة ، ول همزة ول م ض عفا –‬ ‫ ُ َ ّ‬ ‫َ ِ ّ ٍ‬ ‫الص لي ة حروفا‬ ‫ ّ ُ‬ ‫الصحي ح ُ‬ ‫مك ررا - بمعنى أن يكو ن في الفعل‬ ‫َ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫،ً‬ ‫صحيح ة‬ ‫حرفان أصليان من نو ع واح د.‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫أ م س ك و ر أَ ب ، و م ل.‬ ‫َ َ‬ ‫ْ َ َ َ َ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫المهمو مز : ما كا ن أح د حرو ف ه‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫همز ة : سوا ء أوقع ت في أ و ل ه أم‬ ‫َ ِ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫،ً‬ ‫في و سط ه أم في آخر ه .‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ ِ‬‫مضاع ف يثليث ي ، مثل : ع د و اش د ،‬ ‫َ نَّ‬ ‫َ نَّ‬ ‫ٌّ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫المضا ع ف : ما كا ن أح د حرو ف ه‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ََ َ َ‬ ‫ومضا ع ف رباع ي ، مثل : مز ل ز ل‬ ‫ٌّ‬ ‫َ ٌ‬ ‫الصلي ة مكررا.‬ ‫ ِ‬ ‫.‬ ‫َ ْ َ‬ ‫وعسس‬ ‫و عد ، ي نع‬ ‫المثال: اعتل الحرف الول‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ما كا ن أح د‬ ‫ ُ‬ ‫الفع ل‬ ‫ق ا ل يقول ، ب ا ع يبيع‬ ‫الجوف الواوي أو اليائي: اعتل يثانيه‬ ‫حرو فه الصلية‬ ‫ ِ‬ ‫المعت لكُّ‬ ‫َ ِ ّ ٍ‬ ‫حر ف ع ل ة‬ ‫غز ا ، رم ى‬ ‫الناق ص: اعتل يثالثه‬ ‫وفى‬ ‫اللفيف المفروق: اعت ل أوله ويثالثه‬ ‫ ّ‬ ‫ط وى‬ ‫اللفيف المقرون: اعتل يثانيه ويثالثه‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفعل المجرد الثليثي و الرباعي‬ ‫أمثلة‬ ‫أنواعه‬ ‫تعريفه‬ ‫كتب يكتب‬ ‫الباب الول: فتح اضم ،‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫الفع ل ح س ب أص ل ه الذي و اض ع‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ُ َ َ َ‬ ‫المجرد‬ ‫ومزنه ف عل ي ف عل‬ ‫َ َ َ ْ ُ‬ ‫عليه ، إ ما أ ن يكو ن يثل يثي‬ ‫َ ُ نَّ‬ ‫ْ‬ ‫ ّ‬ ‫الثليثي‬ ‫كسر يكسر‬ ‫الباب الثاني: فتح كسر ،‬ ‫الحرو ف ، وهو ما كانت حرو ف ُ ه ُ‬ ‫ ِ‬ ‫الصلي ة يثليث ة . ول اعتبار لما يزا د ُ‬ ‫ ُ‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫ومزنه ف عل ي ف عل‬ ‫َ َ َ ْ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫على هذه الحرو ف الصلي ة‬ ‫ ِ‬ ‫منع يمنع‬ ‫الباب الثالث: فتحتان ،‬ ‫،ً‬ ‫وهو ما كانت حرو ف مااضيه يثل يث ة‬ ‫ ُ‬ ‫ومزنه ف عل ي ف عل‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫فقط ، دو ن مزياد ة ٍ عليها ، مثل :‬ ‫َ‬ ‫اش رب يش رب‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫الباب الرابع: كسر فتح ،‬ ‫س ب ق و ق ر أَ و ف ر ح‬ ‫َ ِ َ‬ ‫ََ َ َ َ‬ ‫ومزنه ف عل يف عل‬ ‫َ‬ ‫َ ِ‬ ‫ح سن يح سن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫الباب الخامس: اض م اضم ،‬ ‫ٌّ‬ ‫ومزنه ف عل ي ف عل‬ ‫ْ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫ح سب يح سب‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫الباب السادس: كسرتان ،‬ ‫ومزنه ف عل ي ف عل‬ ‫ْ ِ‬ ‫ ِ‬‫َ ْ َ َ ُ َ ْ ِ ُ‬ ‫دحرج ويدحرج‬ ‫وله ومزن واحد: ف ع لل ي ف ع لل‬ ‫َ ْ َ ُ َ ْ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫وهو ما كانت حرو ف ه الصلي ة‬ ‫ ُ ُ‬ ‫المجرد‬ ‫أربع ة ، ول ع ب ر ة بما يزاد عليها ،  ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ْ َ ،ً‬ ‫،ً‬ ‫الرباعي‬ ‫وهو ما كانت حرو ف مااضيه أربع ة،ً‬ ‫ ُ‬ ‫أصلي ة فقط ، دو ن مزياد ة عليها‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫،ً‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفعل المزيد الثليثي و الرباعي‬ ‫الرباعي المزيد‬ ‫الثليثي المزيد بثليثة‬ ‫الثليثي المزيد‬ ‫الثليثي المزيد بحرف‬ ‫بحرفين‬ ‫أحرف‬ ‫بحرفين‬ ‫مثال‬ ‫الومزن‬ ‫مثال‬ ‫الومزن‬ ‫مثال‬ ‫الومزن‬ ‫مثال‬ ‫الومزن‬‫احرنجمت‬ ‫افعنلل‬ ‫ْ ََْ َ‬ ‫استغفر‬ ‫استفعل‬ ‫انشق‬ ‫ا ن ف عل‬ ‫ْ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أنز ل‬ ‫أَ ف ع ل‬ ‫ْ َ َ‬ ‫(اجتمعت،‬ ‫استنوق‬ ‫انزعج‬ ‫امزدحمت).‬ ‫اطم أ ن‬ ‫َ نَّ‬ ‫افعلل‬ ‫ْ َ َ نَّ‬ ‫اعشواشب ،‬ ‫ْ َ ْ َ َ‬ ‫افعوعل‬ ‫اجتمع‬ ‫ا ف ت عل‬ ‫َْ َ‬ ‫م زق‬ ‫َ نَّ‬ ‫ف عل‬ ‫َ نَّ‬ ‫َ نَّ‬ ‫ااشم أ مز‬ ‫اخ ش واشن‬ ‫َ ْ‬ ‫اختصم‬ ‫ك سر‬ ‫نَّ‬ ‫اج لوذ‬ ‫نَّ‬ ‫ا ف ع ول‬ ‫ْ َ نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫اخض ر‬ ‫ْ َ نَّ‬ ‫افعل‬ ‫حاور‬ ‫فاعل‬ ‫(أسرع)‬ ‫َ‬ ‫ْ ُ َ ّ‬ ‫اعور‬ ‫اضاعف‬ ‫اعل وط‬ ‫نَّ‬ ‫(ركب البعير)‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫اخضا ر‬ ‫نَّ‬ ‫افعا ل‬ ‫تع لم‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ َ‬ ‫تف ع ل‬ ‫الشجر‬ ‫تح لم‬ ‫نَّ‬ ‫تحاكم‬ ‫تفاعل‬ ‫تمارض‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقسيمات أخرى للفعال‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫اقر أ َ ننَّ يا سليم درسك يثم ال ع ب نْ‬ ‫ََ‬ ‫أسلوب يقوي الكلم في نفس سامعه‬ ‫تأكيد الفعل‬ ‫التكرار ، القسم ، إاضافة أدوات التوكيد مثل‬ ‫(إن وأ ن، ولكن ولم البتداء) في السماء‬ ‫ ّ‬ ‫و(قد واللم ونوني التوكيد) في الفعال‬ ‫قر أ َ سلي م الدر س، ويقرؤه رفيقه غدا‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫إذا ذكر في الجملة فاعل الفعل‬ ‫الفعل المعلوم‬ ‫ ُ‬ ‫ق ر ئ الدر س ، وس يقر أ ُ الدر س‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫إذا لم يكن الفاعل مذكورا وسمي المرفوع‬ ‫الفعل المجهول‬ ‫بعده نائب فاعل‬ ‫َ‬‫نام الطفل، و نزل الراكب و مشى ا لمير‬ ‫َ‬ ‫إذا اقتصر أيثر الفعل على فاعله‬ ‫ ِ‬ ‫الفعل اللمزم‬ ‫َ‬ ‫ااشترى أخوك كتابا،‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫إذا جاومز أيثره الفاعل إلى مفعول واحد أو‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫الفعل المتعدي‬ ‫َ‬ ‫أعطي ت المج د جائزة‬ ‫نَّ‬ ‫مفعولين أو يثلث مفعولت‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أعلم القائد جن ده المعرك ة قريبة.‬ ‫َ‬ ‫سافر أخوك‬ ‫التي تتم الفائدة بها وبمرفوعها‬ ‫الفعل التام‬ ‫كان الجو باردا‬ ‫ل تتم الفائدة بها وبمرفوعها كما تتم بغيرها‬ ‫الفعل الناقص‬ ‫صار الما ء جليدا‬ ‫ ُ‬ ‫وبمرفوعه، بل تحتاج مع مرفوعها إلى‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫منصوب ، هذا نقصها عن ا لفعال التامة وتدخل‬ ‫أقرأ ما دم ت نشيطا‬ ‫ ُ‬ ‫ا لفعال الناقصة على جملة اسمية لتقيد‬‫َ‬ ‫ل تفتأ ذاكرا عهدك‬ ‫َ‬ ‫إسنادها بوقت مخصوص أو حالة مخصوصة،‬ ‫ ِ‬ ‫ليس الطلب بقادمين غدا‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫العراب‬‫هو تغ ير أواخر الكلم لختلف العوامل الداخلة عليها‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫لفظا أو تقديرا .‬ ‫ويكون العراب مقدرا في موااضع منها :‬ ‫•‬ ‫السم المنقوص .‬ ‫–‬ ‫السم المقصور .‬ ‫–‬ ‫المضاف الى ياء المتكلم .‬ ‫–‬ ‫الفعل المضارع المعتل الخر .‬ ‫–‬ ‫أنواع العراب : الرفع -النصب - الجر -الجزم .‬ ‫•‬ ‫للفعال من ذلك: الرفع والنصب والجزم ول جر فيها .‬ ‫–‬ ‫للسماء من ذلك: الرفع والنصب والجر ول جزم فيها .‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الجمل التي لها محل من العراب‬ ‫الجمل التي لها محل من العراب سبع :‬ ‫• إحداها : الواقعة خبرا، ومواضعها :‬‫رفع في بابي المبتدأ و (إن)، نحو : (مزيد قام أبوه)، و (إن مزيدا أبوه قائم)،‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫نصب في بابي (كان وكاد)، نحو : (كان مزيد أبوه قائم)، (كاد مزيد يفعل).‬ ‫–‬ ‫الثانية والثالثة : الواقعة حال، والواقعة مفعول، ومحلهما:‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫•‬ ‫النصب، نحو : (رأيت مزيدا يضحك)، (قال مزيد : عمرو منطلق).‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ،ً‬ ‫–‬‫الخامسة : الواقعة جوابا لشرط جامزم، إذا كانت مقرونة بالفاء، أو‬ ‫•‬ ‫بإذا الفجائية:‬ ‫إن ذاكرت فسوف تنجح‬ ‫–‬‫السادسة والسابعة : التابعة لمفرد أو لجملة لها محل من العراب‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫ما دل على مسمى معين‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرفة و النكرة‬ ‫• السم من حيث تحديد اشخصه نوعان‬ ‫معرفة ونكرة:‬ ‫– المعرفة : ما دل على مسمى محدد يحدد‬ ‫هوية اشخص أو غيره .‬ ‫مثل : سعيد وبيروت وأنت‬ ‫– النكرة : ما دل على مسمى اشائع – بحيث‬‫يصلح ليدل على كل أنواع الجنس أو النوع .‬ ‫مثل : ولد ، بيت ، مدينة ، نهر وغيرها‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫النكرة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم - النكرة‬ ‫• ما لم يدل على معين من أفراد جنسه فهو نكرة مثل:‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫(رجل، وبلد، وأمير، واشقيق) سواء قبل (ال) التعريف‬‫كالسماء السابقة، أم لم يقبلها مثل: (ذو، وما الشرطية).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫المعرفة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم - المعرفة‬‫• كل اسم دل على معين من أفراد جنسه فهو معرفة مثل:‬ ‫ ّ‬ ‫أنت، وخالد، وبيروت، وهذا، والمير، واشقيقي.‬ ‫• المعارف سبعة: الضمير، والعلم، واسم الاشارة، والسم‬ ‫الموصول، والمعرف بـ(ال)، والمضاف إلى معرفة،‬ ‫ ّ‬ ‫والنكرة المقصودة بالنداء.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫المعرفة‬‫الضمائر‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرفة‬ ‫تحصر أسماء المعرفة بأنواع "سبعة" هي :‬ ‫ ُ‬ ‫اشخص أو اشيء معين فيسمى‬ ‫  اسم العلم : وهو السم الذي يدل على اسم مسمى‬ ‫.1‬ ‫الشخص أو الشيء به ، ومنه أسماء العلم والبلدان والدول والقبائل والنهار والبحار‬ ‫والجبال وغيرها ، مثل : م ي وسعاد وسعد ، سوريا وأميركا وتميم ودجلة ، وأوراس وغيرها.‬ ‫َ ّ‬ ‫، مثل : المدرسة ، الرجل ، الجبل وغيرها .‬ ‫السم المع رف ب ـ (أل) التعريف‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫.2‬ ‫اسم نكرة قبل إاضافته إلى واحد من المعارف ،‬ ‫السم المع رف بالاضافة ، وهو كل‬ ‫ ّ‬ ‫.3‬ ‫مثل : هذا بيتي ، هذا بي ت ُ خال د ، مزر ت بيت هذه البنت ، مزر ت بيت الذي تعرفه ،‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ٍ‬‫مزر ت بيت الرجل . فكلمة (بيت) كانت نكرة قبل إاضافتها ، وبعد الاضافة صار معروفا صاحبه فاكتسب التعريف منه‬ ‫ ُ ُ‬ ‫.‬ ‫الضمائر : وهي أسماء تذكر لتدل على اسم مسمى معلوم عند السامع ، اختصارا‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.4‬ ‫لتكرار ذكر السم ، مثل : هو ، أنت ، هي ، هن ... الخ .‬ ‫السماء الموصولة : وهي تدل على اشخص أو اشيء معين ، بواسطة جملة تذكر بعدها‬ ‫.5‬ ‫تكمل المعنى ، مثل : التي سافرت مري م ، وا للذان اشاركا في السباق أخوان ، و ن ج ح م ن ص ب ر .‬ ‫َ َ َ َ ْ ََ َ‬ ‫ ُ‬ ‫أسماء الاشارة : وهي ما يدل على اشخص – اشيء – معين ، بواسطة الاشارة الحسية‬ ‫.6‬ ‫إليه باليد أو غيرها ، إن كان موجودا ، مثل : هذه بضاعة . أو بإاشارة معنوية إن كان‬ ‫المشار إليه من الاشياء المعنوية ، مثل هذا ظ ل م .‬ ‫ ُ ْ ٌ‬ ‫المنادى المقصود بالنداء ، وهو اسم نكرة قبل النداء ، وقد تم تعريفه عن طريق النداء ،‬ ‫.7‬ ‫مثل :  يا رج ل ، يا بائ ع ، يا سائ ق ، إن كنت تقصد رجل بذاته أو بائعا معي نا يمر أمامك ،‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬‫أو سائقا واقفا في مكان ما .  أما إذا كان المنادى معرفة مثل يا سعي د ، ويا خلي ل ، فالسمان معرفتان من غير‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫واسطة النداء . وهما ليسا من باب النكرة المقصودة بل من باب أسماء العلم – الاشخاص‬ ‫ ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر‬‫مفهومها : ألفاظ تستعمل في الحديث لتدل على أاشخاص معروفين‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫، بد ل ،ً من ذكر أسمائهم .‬ ‫الضمائر من حيث دللتها على الاشخاص والاشياء تقسم إلى يثليثة‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫أقسام :‬‫أ-الضمائر التي تدل على الشخص المتكلم , وتسمى اضمائر المتكلم أو‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫المتكلمين   مثل   :  أنا أقو م لعملي و  ن ح ن نح ت ر م الغربا ء‬ ‫َ ْ ُ َ ْ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ب : الضمائر التي تدل على الشخص الذي ت كَ ِ لم ه ، أو نتحد ث إليه ، أو‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ّ ُ‬ ‫–‬ ‫نخا ط ب ه .  و تسمى اضما ئر المخاطب .  مثل    :   أن ت مه ذ ب .  أنتما‬ ‫َ ُ نَّ ٌ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ ُ نَّ‬ ‫صادقان .  أن ت رائع ة .  أنتما رائعتان . أنتم كرما ء .  أ ن ت ن‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫كريما ت  .  ما أكرم ت إل إيا ك . ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ج : الضمائر التي تدل على الشخص الذي نتحدث عنه ، فهو غير‬ ‫–‬ ‫موجود أما منا ، أي هو غائب عنا في لحظة الحديث ، لذا تسمى‬ ‫اضمائر الغائب .  مثل   :  هو ي ع م ل سائقا .  هما أخوان ، هم إخو ةٌ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫هي متفوق ة ، هما مشغولتان ،   هن غائبا ت‬ ‫ٌ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها واستتارها‬‫تقسم الضمائر من حيث وجودها وحدها – منفصلة – في الكلم أو‬ ‫•‬ ‫اتصالها بغيرها من اللفاظ ، أو اختفاؤها - استتارها – إلى يثليثة‬ ‫أنواع أيضا :‬ ‫النوع الول من الضمائر : الضمائر المنفصلة : أنا نحن ، أنتما‬ ‫•‬ ‫أنتم ، أن ت أنتما ، أنتن ، هو هما هم ، هي هما هن .  إياي ,‬ ‫ ِ‬ ‫إيانا , إياك , إياكما , إياكم , إيا ك , إياكما , إياكن , إياها ,‬ ‫ ِ‬ ‫إياهما , إياهم , إياهن  .‬ ‫الضمائر المتصلة : تاء الخطاب، واو‬ ‫النوع الثاني من الضمائر :‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫المخاطبة، ألف التثنية، ياء المتكلم،‬ ‫الجماعة، نون النسوة، ياء‬ ‫نا المتكلمين‬ ‫كاف الخطاب، هاء الغيبة،‬ ‫الضمائر المستترة‬ ‫النوع الثالث من الضمائر :‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها واستتارها‬ ‫تقسم الضمائر من حيث وجودها وحدها – منفصلة – في الكلم أو اتصالها بغيرها‬ ‫•‬ ‫من اللفاظ ، أو اختفاؤها - استتارها – إلى يثليثة أنواع أيضا :‬ ‫النوع الول من الضمائر هو : الضمائر المنفصلة‬ ‫وهي الضمائر التي تذكر منفصل ة عن غيرها في الكتابة ، فل تتصل عند الكتابة‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫بغيرها من الكلمات , وهي فئتان :‬‫الفئة الولى : وهي تضم الضمائر : أنا نحن ، أنتما أنتم ، أن ت أنتما ، أنتن ، هو هما هم ،‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫هي هما هن .   وتسمى اضمائر الرفع المنفصلة‬‫محلها من العراب : نلحظ أن الضمائر المنفصلة مبنية – أي إن حركة آخرها يثابته ل تتغير‬ ‫–‬ ‫– كما تتغير حركة أواخر الكلمات المعربة . وأن الضمائر المبنية لها موقع من العراب,‬ ‫مثل الكلمات غير المبنية‬ ‫الفئة الثانية من الضمائر المنفصلة : وتسمى اضمائر النصب وهي إياي , إيانا , إياك ,‬ ‫–‬ ‫إياكما , إياكم , إيا ك , إياكما , إياكن , إياها , إياهما , إياهم , إياهن   .‬ ‫ ِ‬ ‫نلحظ أن الضمائر المنفصلة قد يقصد بها الدللة على المتكلم ، المتكلمين اليثنين ، أو‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫المتكلمين الجماعة . وقد يقصد بها الدللة على المخاطب أو المخاطبين اليثنين ، أو ج ماعة‬ ‫المخاطبين وكذلك المر بالنسبة للمخاطبة المؤنثة واليثنين والجماعة . وقد نقصد بها الدللة‬ ‫على  الغائب ، وعلى اليثنين الغائبين وعلى جماعة الغائبين وكذلك المر بالنسبة للغائبة ،‬ ‫واليثنين الغائبتين ، والغائبات‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر - التصال والنفصال‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫إذا اجتمع اضميران قدم العرف منهما، وأعرف الضمائر اضمير المتكلم فضمير‬ ‫•‬‫المخاطب فضمير الغائب، واضمير الرفع مقدم على اضمير النصب إذا اجتمعا مثل:‬ ‫الكتاب أعطيتكه.‬ ‫َ‬ ‫ ّ َ َ ْ ُ ُ َ‬ ‫وينفصل الضمير المتصل إذا تقدم على عامله مثل: }إ ِياك نعبد{ أو وقع بعد إل:‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫}أ َل ّ تعبدوا إ ِل ّ إ ِياه{، أو حصر ب(إنما): (إنما يحميك أنا) أو كان الضمير الثاني‬ ‫َ َ‬ ‫ ّ ُ َ‬ ‫َ ْ ُ ُ‬ ‫َ‬‫أعرف مثل (سلمه إياك)، أو اتحدا ولم يختلف لفظاهما مثل: ملكتك إياك، وملكته‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫إياه، بمعنى (ملكتك نفسك وملكته نفسه) أو عطف على ما قبله مثل: (أكرمت‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫خالدا وإياك)، أو حذف عامله: (إياك والغش).‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫يجومز التصال والنفصال في الضمير الثاني إذا وقع خبر كان أو يثاني مفعولي‬ ‫•‬ ‫ظن وأخواتها مثل: (الصديق كنته = كنت إياه، الناجح حسبتكه = حسبتك إياه).‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ويلتزم عند اللبس تقديم ما هو فاعل في المعنى: الحاكم سلمته إياك، لنه هو‬ ‫المتسلم.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها واستتارها‬ ‫النوع الثاني من الضمائر : الضمائر المتصلة‬‫وسميت بذلك لنها تتصل في الكتابة بالكلمات التي تجاورها ، ويلفظ بها اضمن هذه‬ ‫•‬ ‫الكلمات .  وهي تدل على متكلم ، أو مخاطب أو غائب مثل الضمائر السابقة.‬ ‫ المثلة :‬ ‫قوم و ا بالواج ب وانصر وا المظلوم .‬ ‫ ِ‬ ‫سا هَ م ت في الشرك ة .‬ ‫ ِ‬ ‫ْ ُ‬ ‫أفادن ي إراشا د أخ ي .‬ ‫ ُ‬ ‫ل تتأخر ي عن الدوام .‬ ‫ح م ل البري د رسال ة من ها إل ي .‬ ‫نَّ‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫النسا ء يساعد ن الرجا لَ .‬ ‫َ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫المعل م المخل ص يحتر م ه طل ب ه .‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫أعا ر ك صدي ق ك كتاب ه .‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ل نا ك ر م في ه عنب ، اشاركن ا في الحتفا ل ِ .‬‫ ِ‬ ‫َ ْ ٌ‬ ‫أفا د نا اجتها د نا .‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫الضمائر المتصلة مثل الضمائر المنفصلة من حيث أنها مبنية، و لها موقع من العراب . وقد‬ ‫•‬ ‫ذكرنا سابقا أن الض مائر قد تكون في محل رفع ، وقد تكون في محل نصب ، وقلنا أنها قد‬ ‫تكون في محل جر أيضا .‬‫الضمائر المتصلة ، بعضها يتصل بالفعال ويكون في محل اضم مثل- اضمائر الرفع – وهي : تاء‬ ‫•‬ ‫المتكلم ، وألف اليثنين ، واو الجماعة ونو النسوة وياء المخاطبة-‬ ‫وبعض هذه الضمائر يتصل بالفعال مثل ياء المتكلم ، وهاء الغائب وكاف المخاطب ، وعندئذ‬ ‫•‬ ‫تكون في محل نصب مفعول به .‬ ‫عندما تتصل هذه الضمائر (ياء المتكلم وهاء الغائب وكاف المخاطب ) بالسماء أو بحروف‬ ‫•‬ ‫الجر تكون في محل جر .‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المتصلة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• الضمائر المتصلة ما تلحق السم أو الفعل أو الحرف‬‫فتكون مع ما تتصل به كالكلمة الواحدة، وذلك مثل التاء‬‫والكاف والهاء في قولنا: (حضرت خطابك الموجه إليه).‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫وهي تسعة اضمائر في أنواع يثليثة:‬ ‫– اضمائر ل تقع إل في محل رفع‬ ‫– اضمائر مشتركة بين الجر والنصب‬ ‫– اضمير مشترك بين الرفع والنصب والجر‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المتصلة‬ ‫أنواع الضمائرالمتصلة :‬ ‫1 - اضمائر ل تقع إل في محل رفع على الفاعلية أو على نيابة الفاعل‬ ‫وهي خمسة:‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫تاء الخطاب: (قمت، قمتما، قمتن، أقمت مقام أبيك).‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫واو الجماعة: (أكرموا اضيوفكم الذين أحبوكم وأوذوا من أجلكم تحمدوا).‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫نون النسوة: (أكرمن اضيوفكن الذين أحبوكن تحمدن).‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫ياء المخاطبة: (أحسني تحمدي).‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫–‬ ‫َ ِ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ألف التثنية: (أحسنا تحمدا).‬ ‫–‬‫ملحظة:الضمير في الخطاب التاء فقط أما (ما) والميم والنون في‬ ‫•‬ ‫(قمتما، قمتم، فمتن) فأحرف اتصلت بالتاء للدللة على التثنية‬ ‫والجمع والتأنيث.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المتصلة‬ ‫تتمة – أنواع الضمائرالمتصلة :‬ ‫2- اضمائر مشتركة بين الجر والنصب وهي يثليثة:‬ ‫َ‬ ‫• ياء المتكلم مثل: ربي أكرمني‬ ‫• وكاف الخطاب مثل: }ما ودعك ربك وما قلى{‬ ‫َ نَّ َ َ َ كُّ َ َ َ َ‬ ‫• وهاء الغيبة مثل: كافأهم على أعمالهم‬ ‫ملحظة:‬ ‫•‬ ‫الضمير هو الكاف والهاء فقط، أما ما يتصل بهما فحروف دالة على التثنية‬ ‫–‬ ‫أو الجمع أو التأنيث: كتابكما، رأيهم، آراؤهن، دارها.‬‫(هم) ساكنة الميم، وقد تضم، وقد تشبع اضمتها حتى يتولد منها واو، أما إذا‬ ‫–‬ ‫وليها ساكن فيجب اضمها: (هم النجباء).‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المتصلة‬ ‫تتمة – أنواع الضمائرالمتصلة :‬‫3- اضمير مشترك بين الرفع والنصب والجر وهو:‬ ‫مثل: }ربنا إ ِننا سمعنا{.‬ ‫َ ِ ْ‬ ‫َ نَّ نَّ‬ ‫• نا‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمـــــــائر‬‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها واستتارها‬ ‫النوع الثالث من الضمائر : الضمائر المستترة‬ ‫• الضمير المستتر – أي غير الظاهر ، هو ما ينوى في‬ ‫الذهن ويبنى الكلم عليه ولكن ل يتلفظ به‬ ‫ ‬ ‫َ‬ ‫تسمع النداء                  : الفاعل اضمير مستتر تقديره أنت‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫–‬ ‫نذهب إلى المنزل           : الفاعل اضمير مستتر تقديره نحن ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ترتب غرفتك                   : الفاعل  اضمير مستتر تقديره أنتَ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫العصفور يطير من القفص   : الفاعل اضمير مستتر تقديره هو .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫الطيور تهاجر                  : الفاعل اضمير مستتر تقديره هي‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫نودع المسافر                 : الفاعل اضمير مستتر تقديره نحن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المستترة وجوبا‬ ‫الستتار الواجب يكون في الموااضع التية:‬ ‫في الفعل أو اسم الفعل المسندين إلى المتكلم مثل:‬ ‫.1‬ ‫(أقرأ ُ وحدي ونكتب معا) ففاعل (أقرأ) مستتر وجوبا‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫تقديره (أنا)، وفاعل (نكتب) مستتر وجوبا تقديره (نحن).‬ ‫وكذلك اسم الفعل (أف) بمعنى أتضجر، فاعله اضمير‬ ‫ٍّ‬ ‫َ‬ ‫مستتر وجوبا تقديره (أنا).‬ ‫في الفعل المسند إلى المخاطب المفرد، مضارعا كان‬ ‫.2‬ ‫أم أمرا مثل: (استقم تربح) ففاعل كل منهما مستتر‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ َ‬ ‫وجوبا تقديره (أنت). واسم الفعل مثل: (نزال إلى‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫المعركة يا أبطال) فاعل (نزال) اضمير مستتر وجوبا‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫تقديره (أنتم).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المستترة وجوبا‬ ‫الستتار الواجب يكون في الموااضع التية:‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫في صيغة التعجب (ما أصدق أخاك) ففاعل (أصدق)‬ ‫.3‬ ‫اضمير مستتر وجوبا تقديره (هو) يعود على (ما) التي‬ ‫بمعنى (اشيء).‬‫في أفعال الستثناء (خل وعدا وحااشا وليس ول يكون)‬ ‫َ‬ ‫.4‬ ‫عند من يبقيها على فعليتها ويطلب لها فاعل ،ً كقولنا‬ ‫(حضر الرفاق ما عدا سليما) ففاعل عدا اضمير مستتر‬ ‫وجوبا تقديره (هو) ويعود على اسم الفاعل المفهوم‬ ‫َ‬ ‫من الفعل السابق والتقدير: عدا الحااضرون سليما، أو‬ ‫ ُ‬ ‫يعود على المصدر المفهوم من الفعل: عدا الحضور‬ ‫سليما.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر المستترة جوامزا‬ ‫• الستتار الجائز يكون في الفعل المسند إلى‬ ‫َ‬ ‫الغائب المفرد أو الغائبة المفردة مثل: (أخوك قرأ‬ ‫َ‬ ‫وأختك تكتب) ففاعل (قرأ) اضمير مستتر جوامزا تقديره‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫(هو) يعود على أخيك، وفاعل (تكتب) اضمير مستتر جوامزا‬ ‫تقديره (هي) يعود على (أختك)، ولو قلت (قرأ َ أخوك‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫وتكتب أختك) جامز.‬ ‫• وكذلك الضمائر المستترة في اسم الفعل المااضي وفي‬‫الصفات المحضة كأسماء الفاعلين والمفعولين والصفات‬ ‫َ‬ ‫المشبهة.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر - العراب‬ ‫الضمائر كلها مبنية على ما سمعت عليه، في‬ ‫•‬‫محل رفع أو نصب أو جر على حسب موقعها في‬ ‫الجملة‬‫• إل اضمير الفصل، وهو الذي يكون بين المبتدأ والخبر أو ما‬‫أصله المبتدأ والخبر مثل (خالد هو الناجح)، (إن سليما هو‬‫َ‬ ‫المسافر)، (كان رفقاؤك هم المصيبين)، فإنه ل إعراب‬ ‫له.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر - أحكام‬ ‫لكل اضمير غيبة مرجع يعود إليه، متقدم عليه إما لفظا ورتبة، وإما‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫لفظا، وإما رتبة: (قابل خالد جاره، قابل خالدا جاره، قابل جاره‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫خالد)، ول يقال: (قابل جاره خالدا) لن الضمير حينئذ يعود على‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫متأخر لفظا ورتبة.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وقد يعود إلى متقدم معنى ل لفظا مثل }اعدلوا هو أ َقرب للتقوى{‬ ‫ ُ َ ْ َ ُ ِ نَّ ْ َ‬ ‫ْ ِ ُ‬ ‫،ً‬ ‫•‬ ‫فالضمير (هو) يعود إلى (العدل) المفهوم من قوله }اعدلوا{.‬ ‫ْ ِ ُ‬‫وإذا تقدم الضمير أكثر من مرجع، رجع غالبا إلى أقرب مذكور ما لم‬‫َ َ ُ‬ ‫•‬ ‫تقم قرينة على غير ذلك مثل: (حضر خالد وسعيد وفريد وجاره).‬ ‫فالضمير عائد على فريد.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر - أحكام‬ ‫نون الوقاية:‬ ‫َ‬‫إذا سبق ياء المتكلم فعل أو اسم فعل وجب اتصالهما بنون الوقاية، تتحمل هي‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫الكسرة المناسبة للياء وتقي الفعل أو اسم الفعل من هذا الكسر مثل: علمني‬ ‫ما ينفعني، قطني = يكفيني، عليكني = الزمني. وكذلك تزداد لزوما بعد حرفي‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫الجر (من وعن) فتقول (مني وعني) وكثيرا ما تزاد بعد الظرف (لدن) فتقول‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫(لدني).‬ ‫ ُ مِّ‬ ‫َ‬ ‫ويجومز مزيادتهما بعد الحرف المشبهة بالفعل فتقول (إني ولكني = إنني‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ولكنني)، لكن الكثر التزامها مع (ليت) وتركها مع (لعل)، والمران في الباقي‬ ‫سواء.‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫كذلك تتصل نون الوقاية بالفعال الخمسة الداخلة على ياء المتكلم مثل‬ ‫•‬ ‫(يكرمونني) وحذف إحدى النونين جائز في حال الرفع.‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الضمائر - أحكام‬ ‫َ‬‫• وياء المتكلم ساكنة ويجومز تحريكها بالفتح، أما إذا سبقت‬ ‫ ُ‬ ‫بساكن مثل (فتاي ومحامي، وحضر مكرمي) فالفتح‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫واجب.‬ ‫• ل تطلق واو الجماعة ول الضمير (هم) إل على الذكور‬ ‫َ‬ ‫العقلء. أما جماعة غير العقلء فيعود عليها الضمير‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫المؤنث مفردا أو مجموعا. البضائع اشحنتها أو اشحنتهن.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫المعرفة‬ ‫العلم‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم - العلم‬‫• اسم مواضع لمعين من غير احتياج إلى قرينة مثل؛ خالد،‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫دعد، دمشق، الجاحظ، أبو بكر، أم حبيبة.‬ ‫َ‬ ‫• والعلم منها :‬ ‫– المفرد (ذو الكلمة الواحدة)‬ ‫– المركب وإليك أنواعه:‬ ‫ ِ‬ ‫• المركب الاضافي‬ ‫• المركب المزجي‬ ‫• المركب السنادي‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم – العلم المركب‬ ‫َ‬ ‫المركب الاضافي مثل: عبد ا وأبي بكر ومزين العابدين.‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫المركب المزجي وهو ما تألف من كلمتين مندمجتين مثل (حضْر‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫موت وبعلبك وبختنصر ومعد يكرب وقالي قل) فجزؤه الول يبنى‬ ‫َ‬ ‫َ ُ نَّ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫على الفتح إل إذا كان ياء فيسكن، وجزؤه الثاني يعرب حسب‬ ‫،ً‬‫العوامل ممنوعا من الصرف. وما كان جزؤه الثاني كلمة (ويه) بني‬ ‫ ِ‬ ‫على الكسر وقدرت عليه العلمات الثلث.‬ ‫َ‬ ‫المركب السنادي ما كان جملة في الصل مثل تأبط اشرا (الشاعر‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫المعروف)، وبرق نحره، وجاد الحق، واشاب قرناها (اسم امرأة)،‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫فيبقى على حركته التي كان عليها قبل أن ينقل إلى العلمية وتقدر‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬‫عليه العلمات الثلث، ففي قولك (أعجبت بشعر تأبط اشرا): (تأبط‬ ‫اشرا) مبني على السكون في محل جر بالاضافة.‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫العلم – الكنية و اللقب‬ ‫َ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫• والعلم إذا تصدر بـ(أب) أو (أم) سمي كنية مثل (جاء أبو‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫سليم مع أخته أم حبيب)، وإذا دل على رفعة صاحبه أو‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫اضعته أو حرفته أو بلده فهو اللقب مثل: الراشيد والجاحظ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫والعشى والنجار والبغدادي.. إلخ وما عداهما فهو‬ ‫َ‬ ‫السم.‬ ‫• فإذا اجتمعت الثليثة على مسمى واحد بدأت بأي اشئت،‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫ولكن يتأخر اللقب عن السم، فتقول: كتاب الحيوان لبي‬ ‫َ‬‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫عثمان عمرو بن ِ بحر الجاحظ، أو لعمرو بن بحر الجاحظ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ َ‬ ‫أبي عثمان، أو لعمرو بن بحر أبي عثمان الجاحظ.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫العلم الجنسي‬ ‫هو اسم أطلق على جنس فصار علما على كل فرد من أفراده،‬ ‫•‬ ‫ويشبه من حيث المعنى النكرة المعرفة بـ(ال) الجنسية، فكما‬‫تقول: (الذئب مخاتل) تقول (ذؤالة مخاتل) وذؤالة علم على الذئب،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫والعلم الجنسية كلها سماعية وإليك طوائف منها:‬ ‫فمن أعلم أجناس الحيوان:‬ ‫•‬ ‫الخطل: الهر، أسامة: السد، يثعالة: الثعلب، أبو جعدة: الذئب، أبو الحارث:‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫السد، أبو الحصين: الثعلب، ذؤالة: الذئب، ذو الناب: الكلب، أم عامر: الضبع،‬ ‫ ُ‬ ‫أم عريط: العقرب، أبو المضاء: الفرس.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫العلم الجنسي‬ ‫• ومن أعلم طوائف البشر:‬‫– تبع: لمن ملك اليمن، خاقان: لمن ملك الترك، فرعون: لمن ملك‬ ‫ ُ ّ‬ ‫مصر، قيصر: لمن ملك الروم، كسرى: لمن ملك الفرس،‬ ‫النجااشي: لمن ملك الحبشة.‬ ‫– أبو الدغفاء: الحمق، هيان بن بيان: مجهول العين والنسب.‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫• ومن أعلم المعاني:‬ ‫– برة: البر، حماد: المحمدة، سبحان: التسبيح، فجار: الفجور، أم‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ّ‬ ‫قشعم: الموت، كيسان: الغدر، يسار: اليسر.‬ ‫ ِ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫العلم الجنسي‬ ‫• علم الجنس كالمعرف ب(ال): صالح لن يكون مبتدأ أو‬‫صاحب حال، ول تدخل عليه (ال) ول يضاف تقول (أسامة ُ‬ ‫أاشجع من يثعالة) كما تقول (السد أاشجع من الثعلب)‬ ‫ ُ‬ ‫وتقول: هذا هيان بن ُ بيان مقبل ،ً.‬ ‫َ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫• وهذا العلم يمنع من الصرف إذا وجدت فيه علة أخرى‬‫كالتأنيث أو مزيادة اللف والنون مثل: يا هيان بن بيان ابتعد‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫،ً‬ ‫من كيسان.‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫المعرفة‬‫اسم الاشارة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الاشارة‬‫أسما ء توميء إلى اشخص أو اشي ء م ع ي ن بواسط ة إاشار ة ح س ي ة بالي د أو نح وها ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ ِ ّ َ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ ُ َ نَّ ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫إ ن كا ن المشا ر إليه حااضرا و مرأيا ، أو بإاشار ة معنوي ة ، إذا كا ن المشا ر إليه‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ ٌ‬ ‫معنى ، أو ذاتا غَ ي ر حا اضر ة . ومثا ل الاشار ة إلى الحااض ر والمرأ ي : هذا ها ت ف‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ٍ‬ ‫ْ َ‬ ‫وهذ ه سيار ة .ومثا ل الاشار ة المعنوي ة : هذا رأ ي جمي ل ، تل ك مسأ ل ة ص ع ب ة .‬ ‫َ ٌ َ ْ َ ٌ‬ ‫ٌ ِ َ َ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫وأسماء الاشار ة المستعمل ة هي :‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫ ِ‬ ‫ذا = هذا للمفر د والمذ كر العا قل وغي ر العاق ل‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.1‬ ‫ذا ن = هذا ن في الرفع للمثنى المذك ر العاق ل وغي ر العاق ل و ذين = هذين نصبا‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.2‬ ‫وجرا‬ ‫ذ ه = هاته  و ت ه = هذه   :للمفر د المؤنث العا قل وغير العا قل .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫.3‬ ‫تا ن = هاتان : للمثنى المؤن ث في الرفع و هاتين : في النص ب والج ر .‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.4‬ ‫أولء :  للجمع المذكر والمؤنث  ،  للعاقل وغير العاقل . أولى :  ويشار بها إلى‬ ‫.5‬ ‫العاقل وغير العاقل البعيدين‬ ‫ذلك :  ويشار بها إلى العاقل وغير العاقل البعيد . تلك :  ويشار بها إلى المذكر‬ ‫.6‬ ‫العاقل وغير العاقل البعي د ، وللمفرد المؤنث العاقل وغير العاقل .‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫دللة أسماء الاشارة واستعمالتها‬ ‫ ِ‬ ‫ع ن د الاشار ة إلى الس م المفرد المذ كر العاقل وغي ر العاق ل‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫.1‬ ‫نستعم ل اس مَ الاشار ة ذا = هذا ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫نقو ل في ال دلل ة على العاقل  : هذا العام ل ُ نشي ط‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ِ ْ ُ‬‫وفي الدلل ة على غي ر العا قل : أع ج ب ت ب هذا الموقف واحت رَ م ت ُ هذا‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫المبد أ َ .  ‬‫وفي الاشار ة إلى الس م المثنى المذ ك ر ، العاق ل وغي ر العاق ل ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.2‬ ‫نستعم ل : ( هذان ) في حالة الرفع ، و هذين في حالتي النصب‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫والجر :‬‫ ِ‬ ‫يداوم هذان الطبيبا ن حتى ساع ة متأ خ ر ة . را ف ق هذا ن المراشدا ن‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ٍ ُ ّ َ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫الفواج السياحي ة . ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫إ ن هذين المبنيين مؤجران .است ع ر ت هذين الكتابين .    استعن ت‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫ب هذين الرجلين .استفدت من هذين المرجعين .‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫دللة أسماء الاشارة واستعمالتها‬ ‫في الاشار ة إلى جم ع المذك ر و ج م ع ال مؤ ن ث ، العاق ل وغي ر العاق ل ِ ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ّ ِ‬ ‫َ ّ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.3‬ ‫نستعم ل أول ء = هؤل ء وأولى = أو لئك‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬‫ ّ‬ ‫نقو ل مشيرين إلى الجمع العاقل ال مذ ك ر : استقبل ت ُ هؤل ء الرجا ل الغرا ب ، إ ن‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ َ ِ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫–‬ ‫أولئك ال لعبين محترفون .‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫ونقول مشيرين إلى الجمع العاقل المؤن ث : لعل أولئك ال ن سو ة غريبا ت .  كأ ن‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ ّ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫هؤل ء الفتيا ت القادما ت مجتهدات .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬‫وفي الاشارة للجمع غير العاق ل المذكر يث م المؤن ث ِ : نعيش أياما م ر ة بع د أولئ ك ِ‬ ‫ ُ ّ ،ً َ َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫اليا م الحلو ة .  ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫وفي الاشار ة إلى الس م المفر د المؤن ث العاق ل وغي ر العاق ل ، نستعم ل‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.4‬ ‫ذي = هذي وذه = هذه وته = هاتي‬ ‫ ِ‬ ‫نقو ل في الاشار ة للعاق ل :   هذي ، هذ ه الفتا ة ريااضي ة ،   إن هذي ، هذ ه‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫المعلم ة مربي ةٌ . ل هذي ، ل هذه ، ل هاتي البائع ة ولدان .  ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫وفي الاشار ة لغي ر العاق ل : أصبحت هذ ه المدني ة مزدحم ة، لي ت هذ ه السيار ة لي‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫! ابتع د عن هذه الحفر ة .‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫دللة أسماء الاشارة واستعمالتها‬ ‫وفي الاشارة إلى السم المثنى المؤنث ، العاقل وغير العاقل نستعمل هاتان في حال ة الرف ع وهاتين في حالة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.5‬ ‫النص ب والج ر .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫نقول في الاشار ة للعاق ل :  عاد ت هاتان المهندستان من الدورة ِ . قابلت هاتين المسؤولتين . أعجب ت بعم ل هاتين الن ساجتين.‬ ‫ ّ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫وفي الاشارة لغير العاقل :  أ ف ت ت ح ت هاتان المؤسستان حديثا . ع ر ف ت هاتين الاشارتين . س ر ر ت بأدا ء هاتين الفرقتين .  ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ِ ْ ُ‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫ْ ُ ِ َ ْ‬ ‫–‬ ‫ ِ‬ ‫وقد ت س ت ع م ل ت ل ك في الاشار ة إلى الجم ع غي ر العاق ل  و تستعم ل (تل ك) للاشار ة ، أيضا ، إلى المفرد ة المؤنث ة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ َ ْ َ ُ ِ ْ َ‬ ‫.5‬ ‫العاقل ة وغيرها ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫في الاشار ة الجم ع غي ر العاق ل مثل:قوله تعالى :" ت ل ك اليا م نداو لها ب ي ن النا س " ومث ل قو لنا : لماذا ي ش ن الغر ب تلك الحمل ت‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ كُّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ِ ّ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫الظالم ة على العر ب والمسلمين .‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫و في الاشارة إلى المفرد ة المؤنث ة العاقل ة. نقول : أنظر تل ك الفتا ة القادم ة ، وهي تحم ل تل ك الحقي بة الثقيل ة .  ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫َ َ ّ ُ‬ ‫من أسما ء الاشار ة كلمتا ( هنا ويث م ) : حي ث تستعم ل ( هنا) في الاشارة إلى المكا ن القري ب مثل : هنا م ح ط ة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ ُ‬ ‫َ نَّ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.5‬ ‫الذاع ة . و بس ب ب دل لتها على المكا ن بالاضاف ة إلى الاشار ة ، فهي م ز د و ج ة الدلل ة على الظرفية المكانية‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ َ َ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫والاشارة ، فإذا أاضي ف إليها كا ف ال خطا ب و ح دها ، أو مع (ها) التنبي ه ، صار ت م ع الظرفي ة دال ة على الاشارة إلى‬ ‫،ً‬ ‫ ِ‬ ‫ْ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬‫المكا ن المتوس ط ، مثل : هنا ك ، ها هنا ك في الساح ة مزائرون .  أما إذا اتصل بأخ رها كاف ُ الخطا ب وال لم ، د ل تْ‬ ‫َ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫مع الظرفي ة إلى الاشار ة إلى البعي د .  مثل : هنا ل ك في القدس ، آيثا ر إسلمي ة ومسيحي ة .‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫أما ( يث م) فهي اس م إاشار ة للمكا ن البعي د ، وهي ظ ر ف مكا ن ، فل ت ل ح قها (ها) التنبيه ول (كا ف) الخطاب ، اللتين‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫َ نَّ‬ ‫•‬ ‫ ُ‬ ‫تلحقان (هنا) .  وقد تلح قها وح دها (تا ء التأني ث المفتوح ة) ، ف يقا ل إ ن يث مة كثيرا من الغابا ت في أستراليا .‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ نَّ َ ْ‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ ِ‬ ‫الاشار ة باعتبار المكا ن‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫المشا ر إلي ه إ ما أن يكو ن قريبا ، أو م ت و سطا أو بعيدا .  و ت س ت خ د م في ك ل حال ة‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ ْ َ ْ َ ُ‬ ‫ ُ َ َ ّ‬ ‫َ‬ ‫ ِ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫أسما ء إاشار ة مخصوص ة .‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ففي الاشار ة إلى القري ب تث س ت ع م ل : هذا ، هذين ، هذان ، وهذه وهاتان وهاتين‬ ‫ ِ ُ ْ َ ْ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫وهؤلء أو لء‬ ‫وفي الاشارة إلى الاشخا ص والاشيا ء المتوسطة ، ن س ت ع م ل أسما ء الاشار ة التي‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ ْ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫تحتوي كا ف الخطا ب – وهي ح ر ف مبن ي على الفتح ل م ح ل ل ه من العراب . مثل‬ ‫َ َ َ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫َ ْ ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ذاك القطا ر متوق ف‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫تلك الطائر ة التي ت ج ث م على أر ض المطا ر طائر ة مدن ي ة .‬ ‫ٌ َ ّ ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫وفي الاشارة إلى ا لاشخاص أو الاشيا ء البعيد ة نستعم ل ُ أسما ء الاشار ة التي تحتوي‬ ‫•‬ ‫كاف الخطاب ومعها اللم الدالة على البع د ، وهي ح ر ف مبن ي على الفت ح ، ل م ح ل ّ‬ ‫َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌّ‬ ‫َ ْ ٌ‬ ‫ ِ‬‫له من العراب ، و يؤتى بها م ت و سط ة بين اس م الاشار ة و ب ي ن كا ف الخطا ب. و تستعم ل ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ ْ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ َ َ ّ ،ً‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫مع ذل ك وتل ك ، وهنا ك و أولى .‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫انظ ر ذلك القاد م ، أهو رج ل أ م أمرأ ة ؟‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫انظ ر تل ك الطائر ة أمدني ة هي أم عسكري ة ؟‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫ه ل ت س تطي ع تحدي د اللو ن الغال ب على يثياب أولئ ك القادمين ؟‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ َ َْ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫المعرفة‬‫السم الموصول‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم الموصول‬‫الس م الموصو ل : اس م م ب ه م يحتا ج دائما لمزالة إبها م ه وتواضي ح المرا د من ه‬‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ ُ ْ َ ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫في الكل م إلى جملة تتمم معناه – تسمى جمل ة ال صل ة   - التي تتضمن‬ ‫مِّ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫اضميرا يعو د إلى السم الموصو ل ، كي يستفا د من الس م الموصو ل مع‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫الجمل ة معنى مفهو م .‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ولتواضي ح هذا المفهوم ، ن ف ت ر ض أننا ن س ت م ع إلى اش خ ص ي تح د ث بالكل م التالي :‬ ‫ ِ‬ ‫ْ ٍ َ َ نَّ ُ‬ ‫ْ َ ِ ُ‬ ‫َ ْ َ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫اشاهد ت التي ...‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫و د ع ت الذي ...‬ ‫ ّ َ ُ‬ ‫–‬ ‫استمع ت إلى الذين ...       المذيع ة التي ...‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫فإننا لن ن فه م كل م ه على وج ه ال د ق ة دو ن أ ن ي قول مث ل ،ً : اشاهد ت التي قا م ت برحل ة‬‫ ٍ‬ ‫َ َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫ ّ َ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ َ َ ُ‬ ‫•‬ ‫إلى الفضا ء ، وو د عْ ت الذي ع ز ع ل ي و دا ع ه ، واستمع ت إلى الذين أ دلوا بشهادتهم‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ّ َ َ نَّ َ َ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫في المحكم ة أمس .  والمذيع ة التي أمامك جديد ة.‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ولع ل ما جع ل من الكل م غير المفي د الساب ق ، كلما ذا معنى مفهو م ، هو الجملة‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫ ِ ْ‬ ‫التي أتمت المرا د ، والضمي ر الوار د فيها والعائ د على السم الذي كا ن م بهما م ن‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ق بل .  فزا ل ابها م ه بهذين العاملين‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نوعا الموصول‬ ‫ي ق س م الموصو ل إلى قسمين : الو ل يسمى الموصو ل ال م خت ص (الخاص)‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ ّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫•‬ ‫والثاني الموصو ل العا م أو ال م شتر ك .‬ ‫َ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫أو ل ،ً : الموصو ل الخا ص أو المخت ص ، وهو ما كا ن م خ صصا في الدلل ة على‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ َ ّ‬ ‫كُّ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫بع ض النوا ع التي تدل عليها السما ء الموصولة ُ ومقصورا عليها و ح دها ، فلل دلل ة ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ ُ‬ ‫على ال م ف ر د الم ذك ر ألفا ظ خاص ة ب ه ، وألفا ظ أخرى للدلل ة على المفرد ة المؤنثة ،‬ ‫ٌ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ ِ‬ ‫ ُ ْ َ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫و أخرى للمثنى المذ ك ر والمؤن ث ، وألفا ظ خاص ة في الدلل ة على الجم ع المذك ر‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ ِ‬ ‫ ُ‬‫والمؤن ث . واللفا ظ الدال ة على الموصو ل الخا ص ، هي : الذي التي واللذان ، اللذين‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫واللتان والل ت ي ن ، وا للى ، والذين واللتي ، اللئي ، اللواتي . ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫الذي : وهو مبن ي على السكون و ي خ ت ص المفر د الم ذ ك ر ، عاق ل ،ً وغي ر عاق ل ، نقو ل : الذي‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ ّ َ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ ّ‬ ‫ٌ‬ ‫.1‬ ‫ ُ نَّ ُ‬ ‫ي ر ب ح ي ح م د السو ق . ن س ك ن في ال سو ق الذي يبا ع فيه ال س ك ر‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ّ ِ‬ ‫َ َ ْ ُ ُ‬ ‫َ ْ َ ُ َ ْ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫التي : و تبنى على السكون وتخت ص بالمفرد ة المؤنث ة، عاقل ة وغي ر عاقل ة ، مثل : هذ ه‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫،ً‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.2‬ ‫المذيع ة التي ت قَ د م برا م ج الطفا ل ِ ما أجم ل الغيم ة التي تحم ل ال م ط ر !  ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ُ ّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫اللذان – اللذين : و ت خ ت ص بالمثنى المذك ر العاق ل وغي ر العاق ل .  وهما يعربان إعراب‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ كُّ‬ ‫.3‬ ‫المثنى ، مثل : الولدان اللذان ترا هما أخوا نإ ن الولدين اللذين تراهما توأمانوالد ة الولدين‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫اللذين تراهما طبيب ة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نوعا الموصول‬ ‫اللتان – اللتين : وتخت ص بالمثنى المؤن ث ، العاق ل وغي ر العاق ل .  و تعربان‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫.4‬ ‫إعرا ب المثنى ، مثل : فا مز ت الفتاتان اللتان اشاركتا في المسابق ة، ق ل د ت المدير ة ُ‬ ‫ ِ َ ّ َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫الطالبتين اللتين فامزتا ميداليتين ذهبيتين ، ت و ج ت الفرح ة بفو مز الطالبتين اللتين‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫َ َ َ‬ ‫مثلتا ال محا ف ظ ة‬ ‫ ُ‬ ‫ا للى : وهي مبنية على السكو ن تستعم ل غالبا لجمع العقل ء مذكرا أو مؤنثا . ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.5‬ ‫وقد تستعمل ل ج مع غ ي ر العقلء فمن استعمالها لجمع العقلء : ي س رني الرجا ل ُ‬ ‫َ ُ ّ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ ّ َ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ا للى يهتمون بالثقافة، تسعدني النسا ء ا للى ي ق م ن بالخدم ة العامة، ومن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫استعمالها لجمع غير العقلء : اختا ر من الطعم ة ا للى تفي د الجس م‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫الذين : وهي مبنية على الفتح ت س ت ع م ل لجم ع المذك ر العاق ل ، مث ل : ومضى‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ َ ْ َ ُ‬ ‫.6‬ ‫الذين أ ُ ح ب ه م، إ ن الذين يح رصون على ال س ر قليلون ، هذا واح د من الذين‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ كُّ ُ ْ‬ ‫يمارسون الريااضة يوميا  ‬ ‫اللتي واللئي واللواتي : و تستع م ل لجم ع المؤن ث العاق ل وغي ر العاق ل . وهي‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.7‬ ‫مبنية على السكون فمن استعما لها للعاق ل : الطبيبا ت اللتي ،اللئي، اللواتي‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬‫يتخ ص ص ن في الط ب الطبيع ي كثيرا ت، غاد ة من أوا ئ ل الطالبا ت اللتي ، اللئي ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ ْ َ‬‫اللواتي در س ن الهند س ة . ومن استعمالها لغير العاقل : ت ن ت ش ر الفيروسا ت الل ئي‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ َ ِ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫ت ن ق ل النفلونزا في الماك ن المزدحم ة .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ ُ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نوعا الموصول‬ ‫يثانيا : الموصو ل العا م – ال م ش تر ك – هو الذي يكو ن بلف ظ واح د للجميع ، ول ت ق ت ص ر‬ ‫ ُ ْ َ َ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫على نو ع واح د ، ول تتغ ي ر صورتها اللفظي ة – بتغي ر النواع التي ت د ل عليها .  ف ي ش ت ر ك فيها‬ ‫َ َ ْ َ ِ ُ‬ ‫َ ُ كُّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬‫الم ف ر د والمثنى والجم ع والمذك ر والمؤن ث .  ول ما كا ن ك ل اس م ٍ من هذ ه السما ء م ش ت رك الدلل ة ِ‬ ‫ ِ ُ ْ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ َ ُ‬ ‫، وصالحا لنوا ع م خ ت ل ف ة ، كا ن الذي يو اض ح مدلو ل ة و ي م ي ز نو ع المدلو ل ، هو ما يأتي ب ع د ه من‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ ُ َ ّ ُ‬ ‫ ُ مِّ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ ُ ْ َ ِ َ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ََ َ‬ ‫الضمي ر ، أو القرائ ن الخرى التي تزيل أ يث ر الاشترا ك . واللفا ظ ُ المستعمل ة في الموصو ل العا م ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫هي : م ن ، وما ، ذو ، أ ي‬ ‫َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫م ن : و تستعم ل في الغال ب للعاق ل ، وتكو ن للمفر د المذك ر والمؤن ث ، والمثنى المذك ر‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫.1‬ ‫والمؤن ث ، والجم ع المذ ك ر والمؤن ث ، وهي مبنية على السكون ف م نْ استعما لها للعاق ل ِ : ع ر ف‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬‫م ن فا مز ، ع ر ف م ن فامزا ، ع ر ف م ن فامزوا ، ع ر ف ت من فامزت ، ع ر ف ت من فامزتا ، ع ر ف تْ من ف ز نَ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ُ ِ َ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫. و ي ست ع م ل لغي ر العاق ل : إذا ت خ ي لنا إ ن ه في م ر تب ة العاق ل ، نقو ل :‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ ِ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫َ َ ّ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ ْ َ ُ‬ ‫يا س ر ب ال حما م العائ د إلى الوط ن ، م ن م ن ك ن ي ح م ل سلمي للحبا ب ِ‬ ‫َ ْ ِ ْ ُ نَّ َ ْ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫–‬ ‫ما : وأكث ر استعما لها ، م ع غي ر العاق ل ، وتكو ن للمفر د وبنوعي ه ، والجم ع بنوعيه : وهي مبنية‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫.2‬‫على السكون : أعج ب ني ما قا ل ه سعي د – و ما قا ل ه سعي د وخلي ل ، و ما قا ل ه المتحديثون .أع جَ بني‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َ َ‬ ‫ٌ‬ ‫َ ُ‬ ‫ََ‬ ‫ما قا ل ت ه سعا د ، و ما قا ل ت ه البنا ت و تستعم ل للعا ق ل في مثل : سا ع د ما اش ئ ت من الفقرا ء ،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫المعو ق والمري ض قو ل ه تعالى على لسا ن م ري م عليها السل م " إ ني ن ذ ر ت ل ك ما في بطني‬ ‫َ َ ْ ُ َ َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ َ ْ َ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫م ح ررا ف ت ق ب ل مني ”‬ ‫َ َ َ نَّ ْ ِ‬ ‫ ُ َ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نوعا الموصول‬ ‫ذا : و ت س ت ع م ل للدلل ة على العا قل وغي ر العاقل ، و ت ظ لكُّ بل ف ظها م عَ المفر د والمثنى‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ ْ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ َ ْ َ ُ‬ ‫.3‬ ‫والجم ع ، وم ع الم ذك ر والمؤن ث : وهي مبنية على السكون ، نقول : م ن ذا ن جح ؟‬ ‫َ َ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫و م ن ذا نجحا  م ن ذا نجح ت ، نجحتا ، و م ن ذا نجحوا ، ن ج ح ن ما ذا قابلته  ،  ما ذا‬ ‫َ ْ َ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫قابلتها  ،  ما ذا قابلتها  ،  قابلتهما ، و ما ذا قابلتهم ، قابلتهن‬‫كلمة م ن ، ما : اسم استفها م ، مبن ي في مح ل رف ع م ب ت د أٌ ، و(ذا) اس م موصو ل بمعنى الذي‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ ُ ْ َ َ‬ ‫ ّ‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ْ‬ ‫•‬ ‫أو غي ر ه ، مبن ي على السكو ن ، في مح ل رف ع خب ر .‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ول تكو ن ( ذا ) اس م موصو ل ٍ إل بثل يث ة اشروط:‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫أ- أ ن تكو ن مسبوق ة – ( م ن أو ما) الستفهاميين ، و تَ د ُ ل في العاد ة ِ على العاق ل ِ إ نْ‬ ‫كُّ‬ ‫َ ْ‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫و ق ع ت بعد ( م ن) ، ولغي ر العاق ل بعد (ما) .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ َ َ ْ‬ ‫ب- أن تكو ن كلم ة ( م ن) و(ما) مستقل ة بلفظها ومعناها ، الستفهام – وبإعرابها فل‬ ‫،ً‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫ت ر ك ب مع (ذا) تركيبا ي ج ع لهما معا اس م استفها م مثل (من ذا) = من هذا ؟ ول ت ر ك ب‬ ‫ ُ َ نَّ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫ ُ َ ّ ُ‬ ‫مع (ما) كالكلم ة الواحد ة (من ذا) = من هذا ؟ ل ِ نهما في حال ة تركيبهما مع (ما)‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫صارتا كلم ة واحد ة (اسم استفهام) وما ب ع دهما خب ر لهما .‬ ‫ٌ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫جـ- أل تكون (ذا) اس م إاشار ة ، لنها ل ت ص لح ع ن د ئ ذ أن تكو ن اسما موصو ل ،ً ، لن‬ ‫َ‬ ‫ ِ ْ َ ِ ٍ‬ ‫ْ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫الس م الموصو ل يحتا ج إلى صل ة ت ك م ل معنا ه .  ول تدخ ل في هذ ه الحال ة على‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ ُ َ ّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫الجمل ة ، أو اشب ه الجمل ة .  فهي اس م إاشار ة في قو لنا : ما ذا الم ر ؟   = ما ه ذا الم ر ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫؟ من ذا الحااض ر ؟  = م ن ه ذا الحا اض ر ؟  ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نوعا الموصول‬ ‫ْ َ ِ‬ ‫ذو : و ت س تع م ل للعاقل وغير العاق ل ، وتكو ن بلف ظ واح د ، مع الم ف ر د‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ َ ْ ُ‬ ‫.4‬ ‫والمثنى والجم ع م ذكرا ومؤ نثا وهي مبنية على السكون . نقول : هذا ذو‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ ُ ّ‬ ‫قا ل ، هذان ذو قال ، هذه ذو قالت ، هاتان ذو قالتا ، هؤلء ذو ن قال وا ،‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫هؤلء ذو ق ل ن .  وهذ ه ل غ ة قبيل ة (طي ء) لذا يسمو نها (ذو) الطائية ، نسب ة،ً‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ ُ َ ُ‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫ ِ‬ ‫للقبيل ة‬ ‫ ِ‬ ‫أ ي : وهي الس م الموصو ل الوحي د الم ع ر ب ، وتكون بلف ظ واح د للمذك ر‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ْ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫كُّ‬ ‫.5‬ ‫والمؤن ث والمثنى والجمع ، و يست عم ل للعا ق ل وغير ه . نقول : سا عد ه أ ينَّ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ْ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫محتا ج استق ل أ ي سيار ة قادم ة . سا ف ر على أ ي طائر ة مغا در ة . سا ع د أي ا‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ٍ‬ ‫ ٍ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫ ٍ‬ ‫هو محتا ج . احتر م أ ي هم هو مخل ص في ع م ل ه . ويجو مز أن تبنى (أ ي) على‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ِ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫الض م ، إذا أاضيف ت و ح ذ ِ ف ص دْ ر ص ل تها أي الضمي ر الذي ي قع في أو ل جمل ة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ُ ِ َ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬‫ال ص ل ة – مثل أكر م أ ي ُهم أحس ن خ لقا .  فالضمي ر محذو ف ، إذ التقدي ر أك ر مْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ ْ‬ ‫ْ ّ‬ ‫مِّ َ ِ‬ ‫أ يهم هو أحس ن خ لقا .  ويجو مز أيضا في هذه الحا لة أ ن ت ع ر ب ، ول تبنى‬ ‫ ُ‬ ‫ْ ُ ْ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ ُ‬ ‫نَّ‬ ‫فقد ق ريء في الي ة الكريم ة " ل ن ن ز ع ن م ن ك ل اشيع ة أ ي ه م أاش د على‬ ‫كُّ‬ ‫ ٍ ُنَّ ْ‬ ‫َ َ ْ ِ َ نَّ ِ ْ ُ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫الرحم ن عت يا " ب ن ص ب (أيهم) وبنا ئها على ال ض م .‬ ‫َ مِّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ ْ ِ‬ ‫ ِ ِ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ص ل ة الموصول‬ ‫ ِ َ ُ‬ ‫السما ء الموصول ة بنوعيها : الخاص والمشترك ، م ب ه م ة المعنى – كما‬ ‫ ُ ْ َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫ذكرنا – وهي محتاج ة إلى ما يزي ل إبها مها ، وهو ما يسمى صل ة الموصو ل ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫.  ل نها ت ع ي ن مدلو ل الموصو ل و ت و اض ح معنا ه .  وهي محتاج ة إلى اضمي ر‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ُ َ ّ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ ّ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫يعو د إلى السم الموصو ل .  وال ص ل ة : إما أَ ن تكو ن جمل ة اسمي ة أو جمل ة‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫َ ُ‬ ‫ْ‬ ‫مِّ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫فعلي ة أو اش ب ه جم ل ة .‬ ‫ ِ ْ َ ُ َ ٍ‬ ‫،ً‬ ‫ ِ‬ ‫مثا ل الجمل ة الفعلي ة : اش ك ر ت الذي أعا د الما ء إلى منزلي .  ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫مثال الجمل ة السمي ة : سا ه م في حمل ة النظاف ة الذين هم قادرون .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫ ِ‬ ‫مثا ل اشب ه الجمل ة –الجا ر والمجرو ر– استعمل ت ال ع ط ر الذي في ال زجاج ة الزرقا ء‬ ‫ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫َ َ َ‬ ‫مثا ل اشب ه الجمل ة الظرفي ة :  ا ن ظ ر الصور ة التي أ ما م ك‬ ‫َ‬ ‫ْ ُ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫َ‬ ‫فالجملتان و اش ب ه الجمل ة السا بق ة ، ت ض م ن ت ك ل واحد ة معن ى و اض ح المقصو د‬ ‫،ً َ ّ َ‬ ‫ ٍ‬ ‫كُّ‬ ‫ ِ ِ َ َ ّ َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ّ ُ‬ ‫•‬ ‫ ِ‬ ‫بالس م الموصو ل – واحتو ت ك ل واحد ة على اضمي ر عا د إلى الس م‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫كُّ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫الموصو ل . ومعلوم أن جم ل ة ال ص ل ة ل م ح ل لها من العراب ، وأنه ي ش ت ر ط‬ ‫ ُ ْ َ َ ُ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ّ َ ِ‬ ‫ ُ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫في جمل ة ال صل ة أ ن تكو ن جمل ة خبري ة .‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫ ّ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ص ل ة الموصول‬ ‫ ِ َ ُ‬ ‫َ َ ُ َ ّ َ‬ ‫الضمي ر ال عائ د في ص ل ة الموصو ل : ذكرنا أ ن الجمل ة أو اشب ه الجمل ة التي ت ق ع ب ع د‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ ِ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫الس م الموصو ل والتي تو اض ح المقصو د به ، و تزي ل إبها م ه ، ي ج ب أَ ن تتضم ن اضميرا‬ ‫َ‬ ‫َ ُ َ ِ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫مِّ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫يعو د إلى الس م الموصو ل . وفي الموصو ل الخا ص يجب أن ي طا ب ق الضمي ر العائ د ،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ ِ َ‬ ‫مِّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫الس م الموصو ل ، في الف راد والتثني ة والجم ع والتذك ير والتأني ث. نقول : ترا ج ع الذي‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫أخطأ ، و التي أخط أ ت ، و اللذين أخطأ، و اللتين أخطأنا و الذين أخطأوا ، و اللتي ،‬ ‫َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫اللئي ، اللواتي أ َ خ طأ ن . أ ما الضمي ر العائ د في الموصو ل ال م ش ت رك ، فل ك في ه‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ ْ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫ْ َ َ‬ ‫وجهان : أن تراعي لف ظ الس م الموصو ل ، ف ت ف ر د ه و ت ذ كر ه م عَ الجمي ع ، وه و الكث ر ،‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ ْ ِ ُ ُ ُ َ َ ُ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫فتقو ل : س عد م ن   أ ح س ن ، س ع د من أحسنا ، سعد م ن أح س ن ت س ع د ت م ن أحسنتا‬ ‫َ َ ْ َ ِ َ ْ َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫ْ َ َ‬ ‫َ ِ َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫س ع د م ن احسنوا ، س ع د م ن أحس ن . ويجو مز أيضا أن تراعي معنا ه ، فنقو ل : س عد‬ ‫َ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫َ ِ ْ َ ْ‬ ‫َ ِ َ َ ْ‬ ‫َ ِ َ َ ْ‬ ‫م ن أ ح س ن ، س ع د م ن أحسنا ، س ع د ت م ن أ ح س ن ت ، س ع ِ د ت م ن أح سنا ، س ع د م ن‬ ‫َ‬ ‫َ َ ْ َ ْ‬ ‫َ ِ َ ْ َ ْ ْ َ َ ْ‬ ‫َ ِ َ َ ْ‬ ‫َ ْ ّ َ َ‬ ‫أحسنوا ، س ع د ن م ن أح س ن .  ‬ ‫َ نَّ‬ ‫َ ِ ْ َ َ ْ‬ ‫جوا مز ح ذ ف عا ئد ال ص ل ة : يجو مز ح ذ ف الضمي ر العا ئ د إلى الس م الموصو ل ، إذا لم‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ ْ ُ‬ ‫ ّ َ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ َ ْ ُ‬ ‫•‬ ‫ي ح د ث البتا س بسب ب ِ ح ذ ف ه، و م ن المثلة على حذ ف العائ د ، قو ل ه تعالى " " ذرني‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ّ ْ ِ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫َ ْ ُ ُ‬ ‫و م ن خ ل ق ت وحيدا " ، أي خ ل ق ت ه .  ومث ل قول نا افع ل ما أن ت فا ع ل ، أي فا ع ل ه .‬ ‫ ِ ُ ُ‬ ‫ ِ ٌ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ْ ُ ُ‬ ‫َ ْ َ َ ْ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫المعرفة‬‫المعرف بـ ال‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫(المعرف بـ (ال‬‫• اسم اتصلت به (ال) فأفادته التعريف. وهي‬ ‫َ‬ ‫قسمان:‬ ‫– (ال) العهدية‬ ‫– (ال) الجنسية‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرف بـ (ال) العهدية‬ ‫(ال) العهدية: إذا اتصلت بنكرة صارت معرفة دالة على معين مثل‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫(أكرم الرجل)، فحين تقول ( أكرم رجل ،ً) لم تحدد لمخاطبك فردا‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫بعينه، ولكنك في قولك (أكرم الرجل) قد عينت له من تريد وهو‬ ‫المعروف عنده.‬‫والعهد يكون ذكريا إذا سبق للمعهود ذكر في الكلم كقوله تعالى:‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫}إ ِنا أ َرسلنا إ ِليكم رسول ،ً اشاهدا عليكم كما أ َرْسلنا إ ِلى فرعون‬ ‫ ِ ْ َ ْ َ‬ ‫َْ َ‬ ‫َ َ ْ ُ ْ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ ْ َ ْ َ ْ ُ ْ َ ُ‬ ‫رسول، فعصى فرعون الرسول{.‬ ‫ ِ ْ َ ْ ُ نَّ ُ َ‬ ‫َ ُ ،ً َ َ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ويكون ذهنيا إذا كان ملحوظا في أذهان المخاطبين مثل: }إ ِذ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫يبايعونك تحت الشجرة{. ويكون حضوريا إذا كان مصحوبها حااضرا‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ َ َ ِ‬ ‫ ُ ِ ُ َ َ َ ْ َ‬ ‫مثل: }اليوم أَكملت لكم دينكم{ أي في هذا اليوم الذي أنتم فيه.‬ ‫َ‬ ‫ْ َ ْ َ ْ َ ْ ُ َ ُ ْ ِ َ ُ ْ َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرف بـ (ال) الجنسية‬ ‫• (ال) الجنسية: وهي الداخلة على اسم ل يراد به معين،‬ ‫بل فرد من أفراد الجنس‬ ‫ ِ َ‬‫– مثل قوله تعالى: }خلق ال ِنسان من عجل{ وهي إما أن ترادف‬ ‫ ُ ِ ْ َ َ ٍ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬‫كلمة (كل) حقيقة كالمثال السابق: خلق كل إنسان من عجل،‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫فتشمل كل أفراد الجنس.‬‫– وإما أن ترادف كلمة (كل) مجامزا فتشمل كل خصائص الجنس‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫وتفيد المبالغة مثل: أنت النسان حقا.‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫(المعرف بـ (ال‬‫• والتعريف في (ال) العهدية حقيقي لفظا ومعنى، وفي‬ ‫،ً‬‫(ال) الجنسية لفظي فقط فما دخلت عليه معرفة لفظا‬ ‫نكرة معنى، ولذا :‬ ‫َ‬ ‫– كانت الجملة بعد المعرف بـ (ال) العهدية حالية دائما لن‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫صاحبها معرفة محضة: (رأيت المير يعلو جواده)،‬ ‫– والجملة بعد المعرف بـ(ال) الجنسية يجومز أن تكون حال ،ً‬ ‫َ‬ ‫مراعاة للفظ وأن تكون صفة مراعاة للمعنى مثل:‬ ‫َ كُّ‬ ‫• فمضيت يثمت قلت: ل يعنيني ولقد أمر على اللئيم يسبني‬ ‫ْ ُ ُ نَّ َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرف بـ (ال) - تعريف العداد‬ ‫َ‬ ‫• إذا أردت تعريف العدد فإن كان:‬ ‫– مضافا عرفت المضاف إليه مثل عندي خمسة الكتب المقررة‬ ‫وتسع الويثائق المطلوبة.‬ ‫َ َ‬ ‫– مركبا عرفت الجزء الول: ااشتريت الخمسة عشر كتابا والسبع‬ ‫عشرة صحيفة.‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫– معطوفا ومعطوفا عليه عرفت الجزأين معا مثل: أحضر الثليثة‬ ‫والخمسين دينارا.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫المعرفة‬‫المضاف إلى معرفة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المضاف إلى معرفة‬ ‫َ‬‫• إذا أاضيفت النكرة إلى أحد المعرفات الخمسة السابقة‬ ‫اكتسبت التعريف بهذه الاضافة وإليك أمثلتها بالترتيب:‬ ‫كتابك الجميل عندي‬ ‫–‬ ‫كتاب خالد‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫كتاب هذا‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫كتاب الذي سافر‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ ُ َ‬ ‫كتاب المير.‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫المعرفة‬‫المعرف بالنداء‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المعرف بالنداء‬ ‫َ‬ ‫• إذا قصدت من النكرة معينا ناديته بها، أصبح معرفة بهذا‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫النداء وبنيته على الضم إلحاقا بالعلم. فكلمة (اشرطي)‬ ‫نكرة ولكن إذا خاطبت بها اشرطيا أمامك ليعينك فقلت:‬ ‫ ِ‬ ‫( يا اشرطي أين المتحف؟) صارت (اشرطي) معرفة‬ ‫كُّ‬ ‫وعوملت معاملة المعارف المفردة بالنداء وسميت‬ ‫بالنكرة المقصودة.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار حروفه‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقسيم السم باعتبار حروفه‬ ‫ ُ‬‫• السم المجرد: السم الخالي من حرف مزائد على أصوله‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫• السم المزيد هو ما أاضيف إلى أصوله حرف أو أكثر‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم المجرد‬ ‫ ُ‬ ‫أ- السم الخالي من حرف مزائد على أصوله هو السم‬ ‫•‬ ‫المجرد، وهو يثليثة:‬ ‫َ‬ ‫المجرد الثليثي مثل رجل وفتى وله عشرة أومزان هذه أمثلتها:‬ ‫ ُ‬ ‫.1‬ ‫ظبي، حمل، رجل، كتف، قفل، مزحل، عنق، حصن، عنب، إبل.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫َْ‬ ‫أما ومزن (فعل) فقليل جدا مثل (دئل) اسم قبيلة، وومزن‬ ‫ ُ ِ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫َ‬ ‫(فعل) يكاد ل يوجد.‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫َ ْ َ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫المجرد الرباعي أومزانه ستة وأمثلتها: جعفر، برقع، قرمز،‬ ‫.2‬ ‫طحلب، درهم، قمَطر.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫المجرد الخماسي هذه أمثلة أومزانه الربعة: سفرجل، قذعْمل،‬ ‫ ُ َ ِ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫.3‬ ‫جحمرش، جردحل.‬ ‫ ِ ِ ْ َ ْ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم المزيد‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫السم المزيد هو ما أاضيف إلى أصوله حرف أو أكثر:‬ ‫•‬ ‫والزيادة على نوعين:‬ ‫الول يكون بتكرار حرف من حروفه الصلية مثل: سلم،‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫َ‬ ‫.1‬ ‫ ُ‬ ‫جلباب، قعدد، صمحمح، (وأصول هذه الكلمات: سلم، جلب،‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫ْ‬ ‫قعد، صمح).‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الثاني يكون بإاضافة أحد أحرف الزيادة العشرة المجموعة‬ ‫.2‬ ‫في قولك (سألتمونيها) مثل: تكريم، اجتماع، مستنكف،‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬‫متدحرج... إلخ أصول هذه الكلمات: كرم، جمع، نكف، دحرج.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬ ‫تقسيم السم باعتبار حرفه ا لخير‬ ‫َ‬ ‫ينقسم السم باعتبار حرفه الخير إلى مقصور،‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ومنقوص، وصحيح ممدود أو غير ممدود.‬ ‫المقصوركل اسم معرب منته بألف لمزمة مثل: الفتى‬ ‫ ٍ َ‬ ‫.1‬ ‫والمستشفى‬‫المنقوصكل اسم معرب آخره ياء لمزمة مكسور ما قبلها مثل‬ ‫ٌ‬ ‫.2‬ ‫: القااضي والمحامي.‬ ‫الصحيح غير الممدودمثل جدار وجمل واستحضار، وظَبي،‬ ‫ْ‬ ‫.3‬ ‫ودلو. أما الصحيح الممدودفهو كل اسم معرب آخره همزة‬ ‫ْ َ‬ ‫بعد ألف مزائدة مثل: حسناء وبناء.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المقصور‬ ‫المقصور كل اسم معرب منت ه ب ألف لمزمة مثل: الفت ى‬ ‫ ٍ َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫والمستشف ى و أنواع هذه ا للف يثليثة:‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫اللف المنقلبة عن واو أصلية أو ياء أصلية، فألف الفتى مثل ،ً أصلها ياء، ويظهر‬ ‫َ‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫هذا الصل عند التثنية أو التكسير فنقول: فتيان نبغا بين عشرة فتْيان، وألف‬ ‫ ِ‬ ‫َََ‬ ‫َ‬ ‫العصا مثل ،ً أصلها واو إذ نقول عند التثنية: هاتان عصوان قويتان.‬ ‫ ِ‬ ‫اللف المزيدة للتأنيث مثل غضبى وحبلى وفضلى تقول: رجل غضبان وامرأة‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫.2‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫غضبى، هاتان حبليان، استمعت إلى الرجل الفضل والمرأة الفضلى.‬ ‫ْ‬ ‫َ‬‫اللف التي تزاد لللحاق، وهو مصطلح جعله النحاة لللف التي ل هي منقلبة‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫.3‬ ‫عن أصل ول هي للتأنيث، وإنما ادعوا أن العرب مزيادتها لتكون على ومزن‬ ‫نَّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬‫معلوم، فـ(الذفرى) العظم الشاخص خلف الذن مزيدت ألفها لتكون على ومزن‬ ‫ ِ ْ‬ ‫َ‬ ‫(درهم)،و(ال َرطى) وهو اشجر مر ترعاه البل مزيدت ألفه ليكون على ومزن‬ ‫ ِ‬ ‫ٌّ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫(جعفر).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المنقوص‬‫المنقوص كل اسم معرب آخره يا ء لمزمة‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫مكسور ما قبلها مثل (القااضي والمحامي).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الصحيح الممدود و غير المدود‬ ‫ْ َ‬ ‫الصحيح غير الممدود مثل جدار وجمل واستحضار، وظبي، ودلو. أما‬ ‫َْ‬ ‫•‬‫الصحيح الممدود فهو كل اسم معرب آخره همزة بعد ألف مزائدة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مثل: حسناء وبناء. وأنواع هذه الهمزة أربعة:‬ ‫همزة أصلية من بنية الكلمة مثل (رجل قراء) من فعل (قر أ َ) بمعنى‬ ‫ٌ‬ ‫.1‬ ‫َ ُ نَّ َ‬ ‫نسك، وامرأة واضاءة من فعل (واضؤ) بمعنى نظف.‬ ‫ ُ‬ ‫همزة منقلبة عن واو أصلية أو يا ء مثل (علء) من فعل (عل يعلو)‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫.2‬ ‫وأصلها (علو)، (بناء وقضاء) من فعلي (بنى يبني) (وقضى يقضي) والصل‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫(بناي وقضاي)، فلما تطرفت الواو والياء بعد ألف ساكنة قلبتا همزة.‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬‫همزة مزيدة للت أنيث، مثل صحراء وعذراء ومثل (خضراء) مؤنث (أخضر).‬ ‫ْ‬ ‫.3‬ ‫همزة مزيدة ل للحاق مثل (علباء) وهو عصب العنق، فإن همزة هذه‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫.4‬ ‫الكلمة ليست منقلبة عن أصل ول هي من بنية الكلمة ول هي للتأنيث، فقالوا‬ ‫ْ‬ ‫إنها مزيدت لتصبح الكلمة ملحقة بومزن (قرطاس).‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المقصور والمنقوص والممدود‬ ‫أحكام :‬ ‫•‬ ‫يقاس القصر في كل ما تقتضي صيغته فتح ما قبل آخره، كالمصدر‬ ‫•‬ ‫من ا لفعال الناقصة (راضي راضى، وهوي هوى) وكاسم الزمن والمكان منه‬ ‫ ِ َ َ ،ً‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫مثل: (الوطن مهوى الفئدة)، و(البحر ملهى الصيادين) و(المغارات مأوى‬ ‫َ ْ‬‫الوحوش )، وكاسم المفعول واسم الزمان والمكان والمصدر الميمي من الفعل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الناقص رباعيا كان أم خماسيا أم سداسيا مثل (الـمعطى، المنادى،‬ ‫ ُ ْ‬ ‫والمستشفى).‬ ‫َ‬‫أما الممدود فيقاس في كل صيغة يكون ما قبل آخرها ألفا، كمصادر‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬‫ا لفعال الناقصة رباعية كانت أم خماسية أم سداسية مثل: أبقى إبقاء، واصطفى‬ ‫،ً‬ ‫َ‬‫اصطفاء، واستغنى استغناء، وكمصادر الفعال الثليثية الناقصة الدالة على صوت‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫أو داء مثل: عواء الذئب ومشاء البطن.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫أما ما سوى ذلك من المقصور والممدود فيراعى فيه السماع ويعرف من‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫المعجمات.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المقصور والمنقوص والممدود‬ ‫أحكام :‬ ‫•‬ ‫إذا ن ون السم المقصور سقطت ألفه لفظا في الرفع‬ ‫مِّ‬ ‫•‬ ‫والنصب والجر، وذلك لجتماع حرف العلة في آخره‬ ‫والتنوين، فنحذف حرف العلة طبقا للقاعدة الصرفية:‬ ‫(إذا اجتمع ساكنان أحدهما حرف علة حذف حرف العلة).‬ ‫ ٍ‬ ‫–‬ ‫فإذا نونا السماء المقصورة في مثل قولنا (هذه العصا حركت النوى التي‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫في الرحى) تصبح الجملة: (هذه عصا حركت نوى في رحى).‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫أما المنقوص إذا ن ون فتحذف يا ؤه في الرفع والجر‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ مِّ‬ ‫•‬‫فقط وتبقى في حالة النصب، فهذه الجملة (هذا المحامي مزار‬ ‫القااضي مع المدعي) إذا نونا السماء المنقوصة فيها تصبح: (هذا‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫محام مزار قااضيا مع مدع).‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار التذكير و التأنيث‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقسيم السم باعتبار التذكير و التأنيث‬ ‫الحقيقي:‬ ‫•‬ ‫السم الدال على مذكر أو مؤنث من أجناس الناس والحيوان‬ ‫–‬ ‫المجامزي:‬ ‫•‬ ‫بقية الاشيا ء التي ليس فيها مذكر ومؤنث فبعضها يعامل معاملة‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫المذكر أو المؤنث الحقيقي في الضمائر والاشارة والموصولت‬ ‫المؤنث اللفظي:‬ ‫•‬ ‫كل اسم فيه إحدى علمات الت أنيث وهي (التاء المربوطة واللف‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫المقصورة واللف الممدودة) ودل على مذكر وهو يعامل معاملة‬ ‫المذكر‬ ‫المؤنث المعنوي:‬ ‫•‬‫– السم الخالي من إحدى علمات التأنيث وهو يعامل معاملة المؤنث‬ ‫الحقيقي‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المذكر والمؤنث‬ ‫الحقيقي:‬ ‫• السم الدال على مذكر من أجناس الناس والحيوان، مذكر حقيقي مثل غلم‬ ‫ويثعلبان.‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫• والسم الدال على مؤنث من أجناس الناس والحيوان، مؤنث حقيقي مثل بنت‬‫وأتان . ولكل منهما اضمائر وأسماء إاشارة وأسماء موصولة خاصة بها تقول: هذا‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الغلم هو الذي اصطاد يثعلبانا، وهذه البنت هي التي خافت من التان.‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫المجامزي:‬ ‫َ‬ ‫• أما بقية الاشياء التي ليس فيها مذكر ومؤنث فبعضها يعامل معاملة المذكر‬ ‫ ِ‬ ‫الحقيقي في الضمائر والاشارة والموصولت فيقال له مذكر مجامزي مثل: بيت‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫وكتاب وعشب وفهم، فتقول: بيتك جميل أمامه عشب أخضر، وفيه كتاب فهمك‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫له جيد.‬ ‫• وبعضها يعامل معاملة المؤنث في كل ذلك فيقال له مؤنث مجامزي مثل: دار‬ ‫وصحيفة ووردة ونباهة ، فتقول: تقرأ أختك صحيفة يومية أمام دار واسعة.‬ ‫بنباهة مزائدة وبيدها وردة حمراء.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المذكر والمؤنث‬ ‫المؤنث اللفظي:‬ ‫• كل اسم فيه إحدى علمات التأنيث وهي (التاء المربوطة واللف المقصورة‬ ‫ْ‬ ‫واللف الممدودة) ودل على مذكر مثل: طلحة ومزكرياء وبشرى (اسم رجل).‬ ‫ويعامل معاملة المذكر في الضمائر والاشارة وغيرهما.‬ ‫ ِ‬ ‫المؤنث المعنوي:‬ ‫• المؤنث الخالي من إحدى علمات التأنيث مؤنث معنوي مثل: سعاد وهند‬ ‫واشمس ورجل، يعامل معاملة المؤنث الحقيقي في الضمائر والاشارة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫والموصولت، تقول: طلعت الشمس على هند الصغيرة قبل أن تأمرها سعاد ُ‬ ‫بدخول الدار المجاورة.‬ ‫تنبيه:‬ ‫ليس هناك قاعدة في معرفة التذكير والتأنيث المجامزيين، بل المدار في معرفة ذلك على السماع،‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫بالرجوع إلى كتب اللغة. ونلحظ أن بعض السماء يذكر ويؤنث مثل: الطريق والسوق والذراع‬‫أو هذه الطريق واسعة. والمرجع في‬ ‫والخمر.. إلخ فتصح فيها المعاملتان فتقول: هذا الطريق واسع َ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫معرفة ذلك المعجمات اللغوية. كما يلحظ أن بعض السماء يحمل علمة التأنيث ويطلق على كل‬ ‫ْ‬ ‫من الجنسين مثل: حية واشاة وسخلة (ولد الغنم والمعز)، وكذلك بعض الصفات مثل رجل ربعة‬ ‫َْ‬ ‫َ‬ ‫وامرأة ربعة (معتدلة القامة).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - التاء المربوطة‬ ‫العلمة الولى: التاء المربوطة وتفيد ستة أغراض:‬ ‫التأنيث‬ ‫.1‬ ‫إفادتها الوحدة‬ ‫.2‬ ‫إفادتها المبالغة‬ ‫.3‬ ‫توكيد المبالغة‬ ‫.4‬ ‫مجيئها بدل ،ً من ياء النسب أو ياء التكسير‬ ‫.5‬ ‫مجيئها للتعويض عن حرف محذوف‬ ‫.6‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - التاء المربوطة‬ ‫الغرض الول- التأنيث: وذلك حين تدخل على الصفات‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫فرقا بين مذكرها ومؤنثها مثل: بائعة، فااضلة، مستشفية،‬ ‫محامية.‬ ‫وقل أن تلحق السماء الجامدة، وقد ورد في اللغة:‬ ‫نَّ َ‬ ‫•‬ ‫َ‬‫غلمة وإنسانة وامرأة ورجلة (متشبهة بالرجل)، وحمارة،‬ ‫ ُ‬ ‫وفتاة. فإن كانت الصفة مما يختص بالنساء لم يكن‬‫ ِ‬‫هناك فائدة من التاء، لذلك عريت أكثر هذه الصفات عن‬‫التاء مثل: حائض، طالق، يثيب، مطفل (ذات أطفال) متئم‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫مِّ‬ ‫(تأتي بالتوائم)، مراضع.‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ول يجومز أن تدخل التاء هذه الصفات وأمثالها إل ما‬ ‫•‬ ‫سمع عن العرب فقد قالوا: مراضعة.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - التاء المربوطة‬ ‫وهناك خمسة أومزان للصفات ل تدخلها التاء فيستوي فيها المذكر والمؤنث:‬ ‫•‬ ‫َ‬‫ومزن ( فعول) بمعنى فاعل مثل: صبور، عجومز، حنون، تقول: هذا رجل عجومز وامرأته عجومز‬ ‫َ‬ ‫.1‬ ‫صبور.‬ ‫َ‬‫ومزن ( ف عيل) بمعنى (مفعول) إن سبق بموصوف أو قرينة تدل على جنسه مثل: طفلة جريح‬ ‫َ ِ‬ ‫.2‬ ‫وامرأة قتيل.‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫أما إذا لم يكن هناك موصوف ول قرينة فتدخل التاء لمزالة اللبس، تقول: في الميدان ستة جرحى‬ ‫•‬ ‫وقتيلة.‬ ‫ويلحق بذلك ومزنا (فعل وفعل) إذا كانا بمعنى مفعول، مثل: ناقة ذبح، هذه الثياب سلب القتيل.‬ ‫ََ‬ ‫ ِ ْ ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫•‬ ‫]وسمع: خصلة حميدة فتحفظ ول يقاس عليها[.‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ومزن م فعال مثل: مهذار، ومعطار (كثيرة التعطر أو كثيره)، ومقوال (فصيح أو فصيحة).‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫]سمع: امرأة ميقانة: توقن بكل ما تسمع، ول يقاس عليها[.‬ ‫•‬ ‫ومزن م فعيل مثل: معطير (كثيرة التعطر أو كثيره)؛ مسكير (كثير السكر).‬ ‫ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫.4‬ ‫َ‬ ‫]اشذ: مسكينة، حمل ،ً على فقيرة، وقد سمع: امرأة مسكين على القاعدة[.‬ ‫•‬ ‫ومزن م ف عل: رجل مغشم (مقدام ل يثنيه اشيء).‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫.5‬ ‫ملحظة: يستوي المذكر والمؤنث في المصادر حين يوصف بها نقول: هذا قول حق وتلك قضية حق.‬ ‫ٌ‬ ‫ٌّ‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫وإدخال التاء على المصادر خطأ اشائع في أيامنا فينبغي اجتنابه والتنبيه عليه.‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - التاء المربوطة‬‫الغرض الثاني إفادتها الوحدة: تلحق التاء أسماء الجناس الطبيعية‬ ‫•‬ ‫مثل: اشجر ويثمر وتمر.. للتفريق بين الواحد والجمع، ويقال لها تاء‬ ‫نَّ َ‬ ‫الوحدة مثل: اشجرة ويثمرة وتمرة. وقل أن تلحق المصنوعات،‬ ‫ ُ ّ‬ ‫فمما ورد من ذلك: لبن ولبنة، سفين وسفينة، جر وجرة، آجر‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫وآجرة.‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫الغرض الثالث إفادتها المبالغة حين تلحق الصفات: مثل: أنت راو‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ولكن أخاك راوية، الطفل نابغ وأخوه نابغة، كذلك: داهية وباقعة.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الغرض الرابع توكيد المبالغة: وذلك حين تدخل على أومزان‬ ‫•‬ ‫المبالغة تقول هذا علم فهام وذلك علمة فهامة.‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - التاء المربوطة‬ ‫الغرض الخامس مجيئها بدل ،ً من ياء النسب أو ياء التكسير:‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫فالول مثل: دمااشقة (نسبة إلى دمشق) فهي كقولنا: دمشقيون.‬ ‫–‬ ‫والثاني مثل: جحاجحة في جمع (جحجاح بمعنى السيد) بدل قولنا:‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫جحاجيح، ومزنادقة في جمع (مزنديق)، وتقابل: مزناديق.‬ ‫الغرض السادس مجيئها للتعويض عن حرف محذوف:‬ ‫•‬ ‫إما عواضا عن فاء الكلمة مثل: عدة (أصلها وعد).‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫وإما عواضا عن عين الكلمة مثل: إقامة (أصلها إ ِقوام).‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫وإما عواضا عن لم الكلمة مثل: لغة (أصلها لغو).‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬‫و إما بدل ،ً من ياء المصدر في الناقص من ومزن (فعل تفعيل) مثل: مزكى‬ ‫نَّ‬ ‫،ً‬ ‫َ نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫تزكية (أصلها: تزكييا).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬ ‫علمات التأنيث الثلث - ا للف المقصورة‬ ‫َ‬ ‫العلمة الثانية: اللف المقصورة. إذا دلت الصفة المشبهة على‬ ‫•‬‫خلو أو امتلء كانت على ومزن (فعلن) للمذكر وعلى ومزن (فعلى)‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫للمؤنث مثل: عطشان: عطشى، ريان: ريا، جوعان: جوعى،‬ ‫َ نَّ َ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫اشبعان: اشبعى.‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫فهذه ا للف المقصورة دخلت قياسا في هذه الصيغة للتأنيث‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وليست خاصة بها، بل أومزان السماء المنتهية بهذه اللف كثيرة،‬ ‫فمن أومزانها:‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫فعلى: مثل الربى (الداهية)، اشعبى (اسم مواضع).‬ ‫ ُ َ‬ ‫.1‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫فعلى: بهمى (نبت من أحرار البقول)، حبلى (صفة)، ب ُشرى (مصدر).‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫.2‬ ‫فعلى: بردى (اسم)، حيدى (حمار سريع)، بشكى (ناقة سريعة).‬ ‫َ َ‬ ‫ََ‬ ‫َ ََ‬ ‫.3‬ ‫فعلى: مراضى، نجوى، غضبى.‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫.4‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬‫علمات التأنيث الثلث - ا للف المقصورة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أومزان السماء المنتهية باللف المقصورة:‬ ‫•‬ ‫فعالى: حبارى (طائر)، سكارى، علدى (الشديد من البل).‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.5‬ ‫فعلى: السمهى (الباطل).‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫.6‬ ‫فعلى: سبطرى (مشية تبختر).‬ ‫ ِ َ ْ‬ ‫ ِ َ نَّ‬ ‫.7‬‫فعلى: حجلى (جمع حجلة: طائر)، ظربى: (جمع ظربان: دويبة منتنة)،‬ ‫َ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫َ َ نَّ‬ ‫.8‬ ‫معزى، ذكرى. ]ما نون من هذا الومزن فألفه لللحاق ل للتأنيث مثل:‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫مِّ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫عزهى عامزف عن اللهو[.‬ ‫َ ْ ،ً‬ ‫فعيلى: هجيرى (هذيان)، حثيثى (حث).‬ ‫ ِ مِّ‬ ‫ ِ ّ‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫.9‬ ‫فعلى: حذرى (حذر)، كفرى (غطاء الطلع في الزهرة).‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ ُ نَّ‬ ‫ ُ ُ نَّ‬ ‫ ُ ُ نَّ‬ ‫.01‬ ‫فعيلى: لغيزى (لغز)، خليطى (اختلط).‬‫ ُ نَّ ْ‬ ‫ ُ نَّ ْ‬ ‫ ُ نَّ ْ‬ ‫.11‬ ‫فعالى: خبامزى، اشقارى (نبتان)، حضارى (طائر).‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫.21‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - اللف الممدودة‬ ‫اللف الممدودة: تقاس مزيادتها في مؤنث الصفات الدالة على‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫لون أو عيب في الخلقة أو مزينة مثل: أصفر: صفراء، أعور: عوراء،‬ ‫أحور: حوراء.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫كما تقاس في جمع (فعيل) من السماء المعتلة الخر مثل:‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫ ّ َ‬ ‫ ّ َ‬ ‫ذكي: أذكياء، نبي: أنبياء.. إلخ.‬ ‫َ‬ ‫وأومزانها كثيرة في السماء والصفات منها:‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫فعلء: صحراء (اسم)، رغباء (مصدر: رغبة)، طرفاء (اسم جمع لنبات)،‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حمراء (أنثى أفعل)، هطلء (مؤنث غير أفعل).‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫أ َفعلء: أربعاء، أنبياء.‬ ‫َ‬ ‫َ ِ‬ ‫ْ ِ‬ ‫.2‬ ‫فعللء: قرفصاء.‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫.3‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث - اللف الممدودة‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫تابع - أومزان اللف الممدودة في السماء والصفات :‬ ‫•‬ ‫فاعولء: تاسوعاء، عااشوراء.‬ ‫.4‬ ‫فاعلء: قاصعاء، نافقاء (بابا جحر الضب).‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.5‬ ‫فعلياء: كبرياء.‬ ‫ْ‬ ‫.6‬‫فعلء: س ِيراء (يثوب خز مخطط)، جنفاء (مواضع)، ن ُفساء ُ.‬ ‫َ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫.7‬ ‫فعيلء: قريثاء (نوع من التمر).‬ ‫َ‬ ‫َ ِ‬ ‫.8‬ ‫فنعلء: خنفساء.‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫.9‬ ‫مفعولء: مشيوخاء (جمع اشيخ).‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫.01‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫علمات التأنيث الثلث‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫فالومزان المشتركة بين اللفين المقصورة والممدودة‬ ‫•‬ ‫أربعة هي:‬ ‫َ‬ ‫فعلى: سكرى وصحراء‬ ‫َ ْ‬ ‫.1‬ ‫فعلى: أ ُربى وجنفاء.‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫.2‬ ‫فعلى: جمزى وجنفاء.‬ ‫ََ‬ ‫َ َ‬ ‫.3‬ ‫أ َفعلى: أ َجفلى (دعوة عامة) وأربعاء ُ.‬ ‫َ ِ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ْ ِ‬ ‫.4‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫تنبيه: العلم أو الصفات المنتهية بإحدى هاتين اللفين‬ ‫ ِ‬ ‫•‬‫ممنوعة من الصرف، وما نون منها فألفه لغير التأنيث.‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫مِّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار العدد‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المفرد و المثنى و الجمع‬ ‫السم‬ ‫من حيث العدد‬ ‫الجمع‬ ‫المثنى‬ ‫المفرد‬ ‫ما دل على أكثر من ايثنين‬ ‫ما د ل على ايثنين أو ايثنتين‬ ‫ ّ‬ ‫ما د ل على واحد‬ ‫ ّ‬ ‫بتغيير صورة مفرده‬ ‫متفقين لفظا ومعنى‬ ‫أو بإاضافة إليها‬‫جمع تكسير‬ ‫جمع مؤنث سالم‬ ‫جمع مذكر سالم‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المفرد‬‫• المفرد ما دل على واحد مثل جدار وفتاة وأمة‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المثنى‬ ‫المثنى ما دل على ايثنين أو ايثنتين متفقين لفظا ومعنى بزيادة‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫ألف ونون أو ياء ونون مثل (استندت فتاتان بدلوين ممتلئين إلى‬ ‫ْ ْ‬ ‫جدارين) إل أن:‬ ‫السم المقصور تقلب ألفه ياء مثل هذان فتيان، ذهب مصطفيان إلى‬ ‫.1‬ ‫مستشفيين معهما دعويان . إل إذا كانت ألفه يثالثة أصلها واو فتقلب واوا‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫مثل ااشتريت عصوين قويتين.‬ ‫ْ‬‫والسم المنقوص المحذوف الياء للتنوين مثل (هذا محام قدير لدى قاض‬‫ ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫.2‬ ‫نزيه) فترد ياؤه في التثنية: (هذان محاميان قديران لدى قااضيين نزيهين).‬ ‫ْ‬ ‫ ّ‬ ‫السم الممدود يثنى على حاله إل إذا كانت ألفه للتأنيث فتقلب واوا مثل:‬ ‫.3‬ ‫(هذان قراءان واضاءان وااشتريت كساءين جميلين وانظر علباءي جارك،‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫وهاتان صحراوان صغيرتان، ورأيت عندك حلتين مزرقاوين، وعينا الغزال‬ ‫حوراوان).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المثنى‬‫• لحقة - أجامزوا في اللف الممدودة المنقلبة عن أصل‬‫مثل كساء والمزيدة لللحاق مثل علباء أن نقلبها واوا‬ ‫أيضا فلنا أن نقول علباءان وكساءان أو علباوان‬ ‫وكساوان.‬ ‫• ويلحق بالمثنى: ايثنان وايثنتان، و(كل وكلتا) إذا أاضيفتا‬ ‫للضمير، وما كان مثل البوين والقمرين.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الجمع‬ ‫الجمع ما دل على أكثر من‬ ‫•‬‫ايثنين بتغيير صورة مفرده أو‬ ‫بإاضافة إليها مثل: صورة:‬ ‫ ُ‬‫صور. ناجح: ناجحون، فتاة:‬‫ ُ‬ ‫جمع مذكر سالم‬ ‫فتيات.‬‫وهو يثليثة: جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫وجمع مؤنث سالم وجمع‬ ‫الجمع‬ ‫تكسير.‬ ‫جمع تكسير‬ ‫جمع مؤنث سالم‬ ‫حمع كثرة‬ ‫جمع قلة‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جمع المذكر السالم‬ ‫كل ما دل على أكثر من ايثنين بزيادة واو ونون في حالة الرفع‬ ‫•‬ ‫مثل (هؤلء موفقون في تجارتهم) أو ياء ونون في حالة النصب‬ ‫والجر مثل (مزرت الناجحين في النتخاب مع رفاق مراشحين). ول‬ ‫ ٍ‬ ‫يتغير المفرد حين جمعه كما رأيت، إل أن:‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫المقصور تسقط ألفه حين جمعه وتبقى الفتحة على ما قبل اللف، فنقول‬ ‫.1‬ ‫في جمع مصطفى ومنادى: (هؤلء مصطفون كانوا منادين إلى‬ ‫َْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫المحاكمة).‬‫المنصوص تحذف ياؤه عند الجمع ويضم ما قبلها مع الواو ويكسر مع الياء‬ ‫ ُ‬ ‫.2‬ ‫فنقول (حضر محامون عن المدعين).‬ ‫نَّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جمع المذكر السالم‬ ‫َ‬ ‫ويشترط في السم الصالح لن يجمع جمعا مذكرا‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫سالما أن يكون أحد ايثنين:‬ ‫علما لمذكر عاقل مثل: حضر المحمدون في حينا (الذين‬ ‫مِّ‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫اسم كل منهم محمد)، ويشترط أل يكون مركبا مثل (معد‬ ‫يكرب وسيبويه) ول يكون بتاء مثل حمزة ومعاوية.‬ ‫وصفا لمذكر عاقل مثل هؤلء طلب مجدون مكرمون،‬ ‫نَّ‬ ‫.2‬ ‫َ‬ ‫ويشترط في الصفة أن تصلح لدخول تاء التأنيث كما رأيت،‬ ‫ْ‬ ‫َ‬‫فكلمة (أخضر وعجومز) ل تجمعان جمعا لمذكر سالم لنهما ل‬ ‫َ‬ ‫تؤنثان بالتاء، كما ل يجمع هذا الجمع الصفات المتصلة بالتاء‬ ‫مثل (نابغة وعلمة).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جمع المذكر السالم‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫أما أسماء التفضيل فتجمع جمع مذكر سالما مع أن التاء ل تتصل‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫بها، نقول: (مررت بالرجال الكرمين).‬ ‫وهناك كلمات غير مستوفية الشروط عاملها العرب معاملة جمع‬ ‫•‬ ‫المذكر السالم فرفعوها بالواو والنون ونصبوها وجروها بالياء‬ ‫والنون، فيقتصر عليها وتسمى ملحقات بجمع المذكر السالم‬ ‫َ‬ ‫أاشهرها:‬ ‫أولون، أ َراضون، أهلون، بنون، سنون، عالمون، عليون، وابلون، عشرون،‬ ‫ ِ مِّ كُّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫يثليثون، أربعون، خمسون، ستون، سبعون، يثمانون، تسعون، مئون مثل:‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫(هذه أراضون ساومت أهليها فطلبوا يثمانين ألفا يثمنا على أن يسلموها بعد‬ ‫عشر سنين).‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جمع المؤنث السالم‬ ‫َ‬ ‫ما دل على أكثر من ايثنين بزيادة ألف وتاء مثل (قرأت طالبات مجتهدات) فل‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫تغيير في صور المفرد كما رأيت إل فيما يأتي:‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫حذف تاء التأنيث: (فتاة عالمة: فتيات عالمات).‬‫ ِ ْ‬ ‫.1‬‫المقصور تقلب ألفه ياء - كما فعلنا في المثنى - فنقول في جمع (مزارت هدى‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫.2‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مستشفى: مزارت هديات مستشفيات)، إل إذا كانت اللف يثالثة وأصلها واو‬ ‫ ٍ ِ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫،ً‬ ‫فتنقلب واوا، فنقول في جمع (راضا) اسم فتاة: (راضوات).‬ ‫ ِ‬ ‫الممدود يعامل معاملته في المثنى فنقول في فتاة واضاءة: (فتيات واضاءات)‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫لن همزتها أصلية، ونقول في جمع (عذراء حسناء: عذراوات حسناوات) لن‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ألفها للتأنيث أما (كساء) فيجومز أن نجمعها (كساءات) أو (كساوات).‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫السماء التي هي على ومزن (فعل) أو (فعلة) مثل: (دعد وسجدة، وظبية) إذا‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫.4‬‫كانت صحيحة العين نجمعها بفتح عينها فنقول (دعدات وسجدات وظبيات). فل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫يصلح لهذا الجمع مثل (عبلة) لنها صفة وليست باسم، ول (فينة) لن عينها غير‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫صحيحة ول (ورقة) لن يثانيها متحرك.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جمع المؤنث السالم‬ ‫َ‬ ‫ويطرد جمع السم جمع مؤنث باللف والتاء إذا كان:‬ ‫ ُ‬ ‫علما لنثى مثل هند وسعاد ومزينب.‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ما ختم بعلمة من علمات التأنيث وهي التاء واللف المقصورة واللف الممدودة مثل‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫.2‬ ‫(فاطمة وليلى وحسناء) فتجمع على (فاطمات وليليات وحسناوات).‬ ‫مصغر غير العاقل مثل: جبيلت وحبيبات ودريهمات.‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫وصف غير العاقل مثل جبال اشامخات وأيام معدودات.‬ ‫.4‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫ما لم يرد له جمع تكسير من الخماسي مثل: حمامات، إصطبلت أو السماء العجمية مثل:‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫.5‬ ‫جنرالت.‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫المصدر فوق يثليثة أحرف مثل: تعريفات، إنعامات.‬ ‫.6‬ ‫َ‬ ‫اسم غير العاقل المصدر ب(ابن) أو (ذو) مثل: بنات آوى وذوات القعدة.‬ ‫ ّ‬ ‫.7‬ ‫ ُ‬ ‫وقد ورد قليل ،ً من غير ما تقدم مثل: أمهات وسجلت وسماوات واشمالت، ورجالت،‬ ‫•‬ ‫وبيوتات فيقتصر عليه.‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫وعاملت العرب مثل (أولت وأذرعات، وعرفات) معاملة جمع المؤنث السالم: هؤلء‬ ‫•‬ ‫ ُ‬ ‫حاجات إلى عرفات من أولت الفضل في أذرعات.‬‫َ ٌ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير‬ ‫• كل جمع تغيرت فيه صورة مفرده مثل (جبل: جبال،‬ ‫َ‬‫عندليب: عنادل) فهو جمع تكسير. وأومزانه واحد وعشرون‬‫ومزنا، وقد يرد للمفرد أكثر من جمع، والمدار في ذلك على‬ ‫السماع. وهو إما جمع قلة ويكون لما ل يزيد على‬ ‫العشرة وإما جمع كثرة وهو لما فوق العشرة.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير - جموع القلة‬ ‫أ- جموع القلة أربعة أومزان جمعت في قول بعضهم:‬‫• يعرف الدنى من العدد بأفعل وبأفعال وأ َفعلة وف ِعلة ٍ‬ ‫ْ‬ ‫ ٍ ْ ِ ٍ‬ ‫َ ْ ُ ٍ َ‬ ‫َ‬ ‫أ َفعل: يجمع هذا الجمع اشيئان:‬ ‫ْ ُ‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫الول الثليثي السالم على ومزن (فعل) مثل نفس: أنفس،‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫كلب: أكلب. واشذ وجه: أوجه، صك: أ َصكْ.‬ ‫ ُ‬ ‫ٌّ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫َ ُ‬‫والثاني كل رباعي مؤنث يثالثه حرف علة مثل: ذراع وأذرع،‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫يمين وأ َيمن. واشذ: اشهاب وأاشهب، لنه مذكر، وكذا غراب‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫ْ ُ‬ ‫وأغرب، وعتاد وأ َعتد.‬ ‫ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير - جموع القلة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أفعال: يجمع هذا الجمع السماء الثليثية مثل: أجمال، أعضاد،‬ ‫َ‬ ‫.2‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫أعناق، أقفال، أوقات، أيثواب، أبيات، أفراخ، أفراد، أنجاد، أنهار إلخ،‬ ‫َ‬ ‫إل ومزن (فعل) فلم يجيء إل: رطب وأرطاب.‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أما الصفات فلم يسمع منها على هذا الومزن إل اشهيد: أاشهاد، وعدو:‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫أعداء، وجلف: أجلف، فعدوا هذا اشاذا.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ ِ‬ ‫أفعلة: يجمع هذا الجمع كل اسم رباعي يثالثه حرف مد مزائد مثل:‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫عمود وأعمدة، ونصاب وأنصبة، وطعام وأطعمة، وحمار وأحمرة،‬‫َ‬ ‫َ‬ ‫ورغيف وأرغفة، وعدوا مثل قفا وأقفية اشاذا لعدم انطباق‬ ‫ ّ‬ ‫الشرط عليه.‬ ‫وسمع في الصفات (أ َاشحة وأ َعزة وأ َذلة) في جمع اشحيح وعزيز وذليل.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫–‬ ‫فعلة: مثل فتية واشيخة جمع فتى واشيخ وهو سماعي.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫.4‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير - جمع الكثرة‬ ‫جمع الكثرة وأحكامها: للكثرة سبعة عشر ومزنا عدا صيغ منتهى الجموع:‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫فعل: للصفة المشبهة التي على ومزن (أفعل) ولمؤنثها الذي على ومزن (فعلء)‬ ‫ ُ ْ‬ ‫.1‬ ‫مثل أخضر خضراء: خضر، وأعرج عرجاء: عرج، وأ َحور حوراء: حور.‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫فعل: لشيئين :‬ ‫ ُ ُ‬ ‫.2‬ ‫الول الصفات التي على ومزن (فعول) مثل رجل صبور ورجال صبر، وامرأة غيور‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ونساء غير. واشذ رجال خشن ونجب جمع خشن ونجيب.‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫والثاني: ل لسماء الرباعية التي يثالثها حرف مد ولم تقترن بتاء تأنيث مثل: سرير‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫وسرر، وعمود وعمد، وذراع وذرع، واشذنَّ (خشب وصحف) جمع خشبة وصحيفة.‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫فعل! لمثل غرفة وغرف وحجة وحجج.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫.3‬ ‫فعل! مفردها فعلة مثل قطعة وقطع، وح ِجة وحجج.‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ َ‬ ‫.4‬ ‫فعلة: لسم الفاعل من الناقص مثل: قاض وقضاة، وغامز وغزاة.‬ ‫ ٍ‬ ‫َ َ‬ ‫.5‬ ‫فعلة: لسم الفاعل لمذكر عاقل من الصحيح: ساحر وسحرة، وقاتل وقتلة.‬ ‫َ َ‬ ‫.6‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير - جمع الكثرة‬ ‫َ َ ْ‬‫فعلى: جمع لصفة على ومزن فعيل دالة على أذى مثل: مراضى أو جرحى وتكون أحيانا‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫.7‬ ‫أفعل مثل أحمق وحمقى.‬ ‫جمعا لفاعل مثل هلكى جمع هالك، أو َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ّ ِ َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫َ‬ ‫فعلة: جمع لسم يثليثي على (فعل) أو (فعل) مثل دب دببة، وقرد وقردة.‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ِ َ‬ ‫.8‬‫فعل: جمع لفاعل ٍ وفاعلة في الصحيح اللم مثل: راكع وركع ساجد وس ُجد. وسمع من‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫.9‬ ‫المعتل مثل: غامز وغزى.‬ ‫نَّ‬ ‫ ٍ‬ ‫فعال: جمع لصفة على ومزن فاعل صحيحة اللم: كاتب وكتاب.‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫.01‬ ‫فعال: يكون جمعا لسم مثل جبل وجبال، ولصفة مثل: صعب وصعاب، ويطرد في:‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫.11‬ ‫فعل اسما صحيح اللم مثل: جمل وجمال ورقبة ورقاب.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ٍ‬ ‫–‬ ‫فعل اسما غير سالم مثل ذئب وذئاب، وبئر وبئار وظل وظلل.‬ ‫ٌّ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ ٍ‬ ‫–‬ ‫فعل اسما ل عينه واو ول لمه ياء مثل: رمح ورماح، وريح ورياح.‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ ْ ٍ‬ ‫–‬ ‫فعل أو فعلة اسمين صحيحي اللم مثل: كعب وكعاب وقصعة وقصاع.‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ ٍ‬ ‫–‬ ‫فعيل وفعيلة صفتين صحيحتي اللم مثل: طويل وطوال: وكريمة وكرام.‬ ‫–‬‫صفة على فعلن مثل عطشان وعطاش، أو فعلى مثل: ظمأى وظماء، أو فعلنة مثل ندمانة‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫وندام، أو فعلنة مثل خمصانة وخماص.‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫وعدوا غير ما تقدم اشاذا مثل: راع ورعاء، وصائم قائم وصيام قيام، وجيد وجياد، وبطحاء‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫–‬ ‫أنثى وإناث، وفصيل وفصال، وسبع وسباع، وطبع وطباع،‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫وأبطح: بطاح، وقلوص وقلص، و ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫وعشراء وعشار.‬ ‫ ُ َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير - جمع الكثرة‬ ‫فعول: مثل قلوب وكبود، ويطرد في:‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ‬ ‫.21‬ ‫اسم على فعل مثل وعل ووعول، ونمر ونمور.‬ ‫َ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫–‬ ‫اسم على فعل غير واوي العين مثل قلب وقلوب، وليث وليوث.‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫اسم على فعل مثل: حمل وحمول، وفيل وفيول، وظل وظلول.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬‫اسم على فعل غير مضعف ول معتل العين أو اللم مثل: برد وبرود وج ُند وجنود.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫ومما أتى على غير القياس من هذا الومزن، أسد وأسود، واشَجن واشجون، وذكور،‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫وطلول، وكلها جمع (فعل).‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫فعلن: جمع للسماء التي على:‬ ‫ ِ ْ‬ ‫.21‬ ‫فعال مثل: غلم وغلمان وغراب وغربان، وصؤاب وصئبان.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫فعل مثل: جرذ وجرذان، وصرد وصردان.‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫–‬ ‫فعل عينه واو مثل حوت وحيتان، عود وعيدان، كومز وكيزان، نور ونيران.‬ ‫ ُ ْ‬ ‫–‬ ‫فعل عينه ألف مثل: باب وبيبان، وتاج وتيجان، وجار وجيران، ونار ونيران.‬ ‫َ َ‬ ‫–‬‫ومما ورد على غير هذا القياس: صنو وصنوان، وغزال وغزلن، وخروف وخرفان،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫واضيف واضيفان، وصبي وصبيان.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير - جمع الكثرة‬ ‫فعلن: جمع السماء التي على:‬ ‫ ُ ْ‬ ‫.41‬ ‫فعيل مثل قضيب وقضبان، وكثيب وكثبان، ورغيف ورغفان.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫فعل صحيح العين مثل: حمل وحملن، وذكر وذكران.‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫–‬ ‫فعل صحيح العين مثل: ظهر وظهران، وعبد وعبدان، وركب وركبان.‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫وورد على غير القياس مثل: جدران، وحدان، ذؤبان، رعيان، اشجعان، سودان،‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫بيضان، عوران، عميان.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫فعلء:‬ ‫ ُ َ ُ‬ ‫.51‬ ‫جمع صفة مذكر عاقل على ومزن فعيل دالة على سجية مثل: نبيه ونبهاء، كريم‬ ‫–‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫وكرماء، أو مشاركة مثل: جلساء، واشركاء وعشراء وندماء.‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ‬ ‫جمع صفة مذكر عاقل على فاعل مثل: علماء وصلحاء، (اشذ جبناء).‬ ‫نَّ ُ َ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫–‬ ‫أ َفعلء:‬ ‫ْ ِ ُ‬ ‫.61‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫جمع صفة مذكر عاقل على (فعيل) معتلة اللم مثل نبي وأنبياء أو مضعف مثل:‬ ‫–‬ ‫َ ّ‬ ‫اشديد وأاشداء، وطبيب وأطباء.‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير- جمع الكثرة - منتهى الجموع‬ ‫َ‬‫صيغه منتهى الجموع: وهي كل جمع بعد ألف تكسيره حرفان أو يثليثة أحرف‬ ‫•‬ ‫أوسطها ساكن مثل مدارس ومفاتيح، وصيغه كثيرة بلغت 91، إليك أاشهرها:‬ ‫& 2. فعالل وفعاليل: لمجرد الرباعي ومزيده بحرف واحد، وللخماسي مثل:‬ ‫ ِ‬ ‫.1‬ ‫درهم ودراهم، وغضنفر وغضافر، وسفرجل وسفارج، وعندليب وعنادل،‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫وللثليثي مزيد فيه حرف صحيح مثل: سنبل وسنابل. أما فعاليل فللرباعي‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫والخماسي اللذين مزيد قبل آخرهما حرف علة مثل: قرطاس وقراطيس،‬ ‫ ِ ْ‬‫وفردوس وفراديس، ودينار ودنانير، وللثليثي المزيد فيه مثل: سفود وسفافيد،‬ ‫كُّ‬ ‫ ِ ْ َ ْ‬ ‫وسكين وسكاكين.‬ ‫ ِ‬ ‫أفاعل: لومزن (أَفعل) اسما أو علما أو اسم تفضيل مثل: أسود (الفعى)‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ ِ‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وأساود، أحمد وأحامد أفضل وأفااضل، وللرباعي الذي أوله همزة مزائدة مثل‬ ‫َ‬ ‫أ َصابع و أ َنامل وأَرانب.‬ ‫ ُ‬ ‫أفاعيل: لما مزيد فيه مما تقدم في الفقرة السابقة حرف مد مثل: أسلوب‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫.4‬ ‫َ‬ ‫وأساليب، وإاضبارة وأاضابير.‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير- جمع الكثرة - منتهى الجموع‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫تفاعل: للرباعي الذي أوله تاء مزائدة مثل: تنبل (قصير) وتنابل، وتجربة وتجارب.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.5‬ ‫تفاعيل: لما تقدم في الفقرة السابقة ومزيد عليه مد قبل الخر مثل: تسبيح‬ ‫ ِ‬ ‫.6‬ ‫وتسابيح. تنبال وتنابيل.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫مفاعل: للرباعي المبدوء بميم مزائدة: مسجد ومساجد، مفامزة ومفاومز.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.7‬ ‫مفاعيل: للرباعي المبدوء بميم مزائدة وقبل آخره مد مزائد مثل: مصباح‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫.8‬ ‫ومصابيح، وميثاق وموايثيق.‬ ‫فواعل:‬ ‫ ِ‬ ‫.9‬ ‫ ّ‬ ‫َ َ‬ ‫جمع لرباعي يثانيه واو أو ألف مزائدتان: خاتم وخواتم، جوهر وجواهر.‬ ‫–‬ ‫ومزن فاعل صفة لغير عاقل مثل: اشاهق واشواهق، وناهد ونواهد.‬ ‫،ً‬ ‫–‬ ‫ومزن فاعلة: مثل اشاعرة واشواعر.‬ ‫–‬‫فواعيل: لما مزاد على ما في الفقرة السابقة حرف مد قبل الخر مثل: طاحون‬ ‫ ّ‬ ‫.5‬ ‫وطواحين، ساطور وسواطير.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير- جمع الكثرة - منتهى الجموع‬‫فعائل: للرباعي قبل آخره حرف مد مزائد مثل: لطيفة ولطائف، وكريمة وكرائم.‬ ‫.11‬ ‫فعالى: جمع لمثل عذراء وغضبى: عذارى وغضابى.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫.21‬ ‫فعالي: جمع لمثل ترقوة وموماة: تراق وموام.‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫َ ِ‬ ‫.31‬ ‫21 و31 معا: فعالى وفعالي جمع لما يلي:‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫ ٍ‬ ‫اسم على فعلى مثل: فتوى وفتاوى أو فتاو‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫اسم على فعلى مثل: ذفرى وذفارى أو ذفار ٍ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اسم على فعلء مثل صحراء وصحارى أو صحار ٍ، أو صفة لنثى ل مذكر لها مثل‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫عذار وعذارى.‬ ‫ ٍ‬ ‫صفة لنثى ل مذكر لها مثل: حبلى وحبال وحبالى.‬ ‫َ ٍ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫فعالى: جمع لمثل غضبان وسكران: غضابى وسكارى.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.11‬ ‫فعالي: جمع لكل يثليثي انتهى بياء مشددة (لغير النسب) مثل: كرسيٍّ‬ ‫ ٍ‬ ‫كُّ‬ ‫.21‬ ‫وكراسي، وبختي وبخاتي، وقمري وقماري.‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ ُ ْ ٍّ‬ ‫ٍّ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جموع التكسير- جمع الكثرة‬ ‫ملحظة: تبين أنهم يحذفون من السم الرباعي المزيد بحرف‬ ‫•‬‫حرفه الزائد مثل غضنفر وغضافر، واحرنجام وحراجم، ويستبقون‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫من الثليثي المزيد الزائد الول مثل: مقتحم ومقاحم، ومستدع‬ ‫ومداع، ومخشواشن ومخااشن، ومختار ومخاير، ومنقاد ومقاود.‬ ‫أي أن الميم أولى بالبقاء يثم التاء يثم النون أما السين فليس لها‬ ‫ْ‬ ‫•‬‫اشأن أخواتها. فإن تكافأت الزيادتان تساوى المران مثل (سرندى:‬ ‫َ َْ‬ ‫سريع) يقولون في جمعها سراند أو سرادي.‬ ‫أما الخماسي المجرد كسفرجل فقد حذفوا خامسه فقالوا‬ ‫•‬ ‫(سفارج)؛ ويجومز مزيادة ياء تعويضا فيقال: سفاريج.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الجمع - مصطلحات‬ ‫إن دل السم على جمع ول واحد له من لفظه سموه‬ ‫.1‬ ‫( اسم جمع ) مثل جيش وقبيلة وإبل وغنم، فيعود عليه الضمير‬ ‫َ‬‫مفردا مراعاة للفظة، أو جمعا مراعاة لمعناه مثل (جيشكم ظافر‬ ‫أو ظافرون). لكن يثنى ويجمع كأنه مفرد فنقول جيشان وقبائل.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اسم الجنس إذا دل على الجمع وكان الواحد منه‬ ‫.2‬ ‫بالتا ء أو يا ء النسب سموه اسم جنس جمعي مثل: تمر‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ٍّ َ‬ ‫وتمرة، وسفين وسفينة، وترك وتركي، وعرب وعربي. أما ما دل‬ ‫ٍّ‬ ‫ ٍ‬‫على الجنس وصلح للقليل وللكثير فهو اسم الجنس الفرادي مثل‬ ‫ ِ‬ ‫ماء ولبن وعسل.‬‫جمع الجمع: قد تعامل الجمع معاملة المفرد فيثنى ويجمع يثانية‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫مثل: بيوتات ورجالت وأفااضلون وصواحبات وهو سماعي.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الجمع - مصطلحات‬ ‫• خاتمة: هناك جموع سماعية ل مفرد لها مثل التعااشيب‬ ‫َ‬ ‫والتعاصيب والتبااشير والبابيل (الفرق)، وهناك جموع‬ ‫جمعت على غير مفردها فيقصر فيها على السماع مثل‬ ‫لمحة وملمح، واشبه ومشابه، وخطر مخاطر وسم‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ومسام، وحاجة وحوائج، وباطل وأباطيل، وحديث‬ ‫ ّ‬ ‫وأحاديث، وعروض وأعاريض.‬ ‫َ‬‫• وهنالك كلمات تدل على المفرد والمثنى والجمع معا مثل‬ ‫ٌ‬ ‫الفلك، هذا جار جنب وهؤلء جيران جنب، وهذا خصم‬ ‫ ُ ُ ٌ‬ ‫ ُ ُ ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫عدو وأولئك خصوم عدو، وهذا ولد، وهؤلء ولد.‬ ‫ ِ َ‬ ‫ٌّ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌّ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار العدد‬ ‫التصغير‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التصغير‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ ْ ِ‬ ‫،ً‬‫السم المح ول إلى صيغة (فعيل) أو (فعيعل) أو (فعيعيل)‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫يقال له السم المصغر.‬ ‫َ‬ ‫أغراض التصغير: يصغر السم لحد الغراض التية:‬ ‫•‬ ‫الدللة على صغر حجمه مثل (كليب) و(كتيب) و(لقيمة)‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ مِّ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫الدللة على تقليل عدده مثل (وريقات) و(دريهمات) و(ل ُقَيمات).‬ ‫ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫–‬ ‫الدللة على قرب مزمانه مثل (سافر قبيل العشاء)، أو قرب مكانه مثل‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫(الحقيبة دوين الرف).‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫الدللة على التحقير: أ َألهاك هذا الشويعر؟‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫للدللة على التعظيم: أصابتهم دويهية أذهلتهم.‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫الدللة على التحبيب مثل: في دارك جويرية كالغزيل.‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التصغير‬ ‫صورة التصغير:‬ ‫•‬ ‫يضم أول السم المراد تصغيره ويفتح الثاني وتزاد ياء بعده مثل: رجيل‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫–‬‫وكليب، فإن مزاد السم على يثليثة أحرف كسر الحرف الذي يلي ياءَ التصغير‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫مثل: (دريهم) أو (عصيفير).‬ ‫ ُ َ ْ ِ‬ ‫فللثليثي ومزن (فعيل)، ولما فوقه ومزن (فعيعل) مثل (دريهم وسفيرج)‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ ِ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫–‬ ‫تصغير درهم وسفرجل، و (فعيعيل) لمثل (منهاج وعصفور): منيهيج‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫وعصيفير.‬‫ويلحظ أن التصغير كالتكسير فكما قلنا في تكسير الكلمات السابقة دراهم‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫وسفارج ومناهج وعصافير قلنا في تصغيرها دريهم وسفيرج ومنيهيج‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫وعصيفير ، فحذفنا في الطرفين لم سفرجل وقلبنا حرف العلة الذي قبل‬ ‫ ُ ْ‬ ‫الخر ياء في التصغير والتكسير.‬ ‫،ً‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التصغير‬‫ملحظة: جرت العرب في التصغير دون التكسير على عدم العتداد‬ ‫•‬ ‫بتاء التأنيث ول بألفها المقصورة ول بألفها الممدودة، ول باللف‬ ‫والنون المزيدين في الخر ول بياء النسب، ول بألف مثل (كلمة‬‫أصحاب)، فيجرون التصغير على ما قبلها فيقولون في تصغير (ورقة‬ ‫وفضلى وصحراء وخضراء وعطشان وأصحاب): (وريقة وفضيلى‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫وصحيراء وخضيراء وعطيشان وأ ُصيحاب) دون كسر ما بعد ياء‬ ‫َْ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫التصغير كأنها ل تزال يثليثية، ويقولون في تصغير مثل (حنظلة‬‫وأربعاء وعبقري ومزعفران): (حنيظلة وأ ُريبعاء وعبيقري، ومزعَفران)‬ ‫ ُ ِ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫ ُ َ ْ ِ‬ ‫دون أن يحذفوا في تصغيرها ما كانوا حذفوا في تكسيرها حين‬ ‫قالوا (حناظل وعباقر ومزعافير).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التصغير‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫أما فيما عدا ما تقدم فالتصغير كالتكسير يرد الاشياء إلى أصولها‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫ولبد من النتباه إلى ما يلي:‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬‫السم الثليثي المؤنث تأنيثا معنويا مثل: اشمس وأرض ودعد تزاد في آخره‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫تاء حين التصغير فنقول: اشميسة وأ ُريضة ودعيدة.‬ ‫ْ‬ ‫َْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ‬‫السم المحذوف منه حرف يرد إليه المحذوف حين التصغير كما هو الشأن‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫في التكسير، فكما نقول في تكسير دم وعدة وابن وأب وأخت ويد (دماء‬ ‫َ‬ ‫ووعود وأبناء، وآباء وأخوات وأيدي) نقول في تصغيرها: (دمي، ووعيد،‬ ‫ ُ َ ّ ُ َ ْ‬ ‫ٌ َ‬ ‫َ ٌ‬ ‫وبني وأبي وأ ُخيه، ويدية).‬ ‫ ُ َ نَّ‬ ‫َ ّ‬ ‫ ُ َ ّ ُ ّ‬ ‫إذا كان يثاني السم حرف علة منقلبا عن غيره ر ُد إلى أصله كما يرد حين‬ ‫كُّ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬‫التكسير، فكما نقول في تكسير (ميزان ودينار وباب وناب): (موامزين ودنانير‬ ‫وأبواب وأنياب) نقول في التصغير: (مويزين ودنينير، وبويب ونييب).‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫التصغير‬ ‫• تنبيهان:‬ ‫– ا للف الزائدة في اسم الفاعل، والمنقلبة عن همزة مثل (آدم)‬ ‫َ‬ ‫والمجهولة الصل كالتي في (عاج) تقلب جميعا واوا في‬ ‫َ‬ ‫التصغير فنقول: اشويعر وأ ُويدم، وعويج.‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫ ُ ْ ِ‬ ‫– يختص التصغير بالسماء المعربة، وورد عن العرب اشذوذا‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تصغير بعض أسماء الاشارة والسماء الموصولة مثل (اللذيا‬ ‫ ِ ِ‬‫واللتيا، تصغير الذي والتي)، وذيا تصغير (ذا) وهؤلياء في تصغير‬ ‫ ّ ِ‬ ‫َ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫هؤلء، وتصغير بعض أفعال التعجب مثل (ما أ ُميلح الغزال)‬ ‫َْ‬ ‫َ‬ ‫فيقتصر في ذلك على ما سمع ول يقاس عليه.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار العدد‬ ‫النسبة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫النسبة‬ ‫إذا ألحق ت بآخر اسم ما مثل ( دمشق ) ياء مشددة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫للدللة على نسبة اشي ء إليه فقد صيرته اسما منسوبا‬ ‫ ٍ‬ ‫فتقول: (هذا نسج دمشقي)، وإاضافتك الياء المشددة إليه مع كسر‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ٌّ‬ ‫ٌ‬ ‫آخره هو النسبة. وينتقل العراب من حرفه الخير إلى الياء‬ ‫المشددة.‬ ‫يعتري السم المنسوب مع التغيير اللفظي المتقدم تغيير آخر هو‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫اكتسابه الوصفية بعد أن كان جامدا ويعمل عمل اسم المفعول‬ ‫ٌّ‬ ‫َ‬ ‫في رفعه نائب فاعل ظاهرا أو مضمرا مثل: (هذا نسج دمشقي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫صنعه، هذا نسج دمشقي) لن معنى دمشقي (منسوب إلى‬ ‫ ُ‬‫دمشق)، فنائب الفاعل في المثال الول (صنعه) وفي المثال الثاني‬ ‫ ُ‬ ‫اضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (نسج)، كما لو قلت (ينسب‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫إلى دمشق).‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫قاعدة النسبة‬ ‫قاعدة النسبة:‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• الصل أن تكسر آخر السم الذي تريد النسبة إليه يثم تلحقه ياء،ً مشددة من غير‬ ‫ ِ‬ ‫تغيير فيه مثل (علم: علمي، طرابلس: طرابلسي، خلق: خلقي..إلخ)‬ ‫َ‬ ‫• كثير من السماء يعتريها بعض تغيير حين النسب وإليك هذه التغييرات:‬ ‫ ِ‬‫– المختوم بتاء التأنيث: تحذف تاؤه حين النسب مثل: (فاطمة، مكة، اشيعة، طلحة)‬ ‫ ُ‬ ‫تصبح بعد النسب: فاطمي، مكي، اشيعي، طلحي.‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫– المقصور: إن كانت ألفه يثالثة مثل (فتى وعصا) قلبت واوا فنقول: (فتو ِي وعصوي).‬ ‫وإن كانت رابعة فصاعدا حذفت، فمثل: (بردى وبشرى ودوما ومصطفى وبخارى‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ومستشفى) تصبح بعد النسب: ( بردي وبشري، ودومي، ومصطفي، وبخاري،‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ ِ ّ‬ ‫ ِ ّ ُ ْ‬ ‫ومستشفي).‬ ‫ ّ‬ ‫أجامزوا في الرباعي الساكن الثالث مثل بشرى وطنطا قلب ألفها المقصورة واوا فيقال:‬ ‫ ُ ْ‬ ‫بشروي وطنطوي، ومزيادة ألف قبل الواو فيقال: بشراوي وطنطاوي؛ إل أن الحذف‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فيما كانت ألفه للتأنيث كبشرى أحسن. وقلب اللف واوا فيما عداها مثل (مسعى)‬ ‫أحسن.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫قاعدة النسبة‬ ‫تابع - قاعدة النسبة:‬ ‫•‬ ‫– المنقوص: يعامل معاملة المقصور فتقلب ياؤه الثالثة واوا مثل (القلب العمي)‬ ‫تصبح في النسب (القلب العموي)، وتحذف ياؤه الرابعة فصاعدا مثل (القااضي‬ ‫ ّ‬ ‫الرامي، والمعتدي، والمستقصي) فتصبح بعد النسب (القااضي الرامي، والمعتدي،‬ ‫ ّ‬ ‫كُّ‬ ‫ ّ‬ ‫والمستقصي).‬ ‫ ّ‬ ‫ويجومز في ذي الياء الرابعة إذا كان ساكن الثاني قلبها واوا أيضا فنقول: القااضوي‬ ‫الراموي، ونقول في تربية: تربي وتربوي، وفي مقضي ّ (اسم المفعول) مقضي ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ْ ِ ّ‬ ‫ومقضوي.‬ ‫َ‬ ‫– الممدود: إن كانت ألفه للتأنيث قلبت واوا وجوبا، فقلت في النسبة إلى صحراء‬ ‫ْ‬ ‫وحمراء: صحراوي وحمراوي.‬ ‫َ‬ ‫و إن لم تكن للتأنيث بقيت على حالها دون تغيير، فننسب إلى المنتهي بألف أصلية مثل‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫واضاء وقراء (بمعنى نظيف وناسك) بقولنا: قرائي وواضائي، وإلى المنتهي بهمزة‬ ‫ ّ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫منقلبة عن واو مثل (كساء) أو ياء مثل (بناء) بقولنا: كسائي وبنائي، وإلى المنتهي‬ ‫بهمزة مزيدة لللحاق مثل (علباء وحرباء) بقولنا: علبائي وحربائي.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫وأجامزوا قلبها واوا في المنقلبة عن أصل وفي المزيدة لللحاق فقالوا: كسائي وكساوي،‬ ‫ ِ‬ ‫وبنائي وبناوي، علبائي وعلباوي ، حربائي وحرباوي. وعدم القلب أحسن.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫قاعدة النسبة‬ ‫تابع - قاعدة النسبة:‬ ‫•‬ ‫– المختوم بياء مشددة: إذا كانت الياء المشددة بعد حرف واحد مثل‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫(حي) و(طي) رددت الياء الولى إلى أصلها الواو أو الياء وقلبت الثانية واوا‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫فقلت: حيوي وطووي.‬ ‫ ُ‬ ‫وإن كانت بعد حرفين مثل (علي وقصي) حذفت الياء الولى وفتحت ما قبلها‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫وقلبت الياء الثانية واوا فقلت: علوي وقصوي.‬ ‫ ّ‬ ‫َ ّ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫وإن كانت بعد يثليثة أحرف فصاعدا حذفتها فقلت في النسبة إلى (كرسي‬ ‫َ‬‫وبختي والشافعي): كرسي وبختي والشافعي. فيصبح لفظ المنسوب ولفظ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫المنسوب إليه واحدا وإن اختلف التقدير.‬ ‫– ف ع يلة أو فعيلة أو فعولة في العلم: مثل جهيْنة وربيعة واشنوءة:‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫تحذف ياؤهن عند النسب ويفتح ما قبلها فنقول: جهني وربعي واشنئي،‬ ‫َ ّ‬ ‫ ُ َ ّ َ َ َ ّ‬ ‫ ُ‬‫بشرط أل يكون السم مضعفا مثل (قليلة) ول واوي العين مثل (طويلة) فإن‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫نَّ‬ ‫هذين يتبعان القاعدة العامة.‬‫– ما توسطه ياء مشددة مكسورة: مثل طيب وغزيل وحمَي ّ ِر، تحذف ياؤه‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ مِّ‬ ‫مِّ‬ ‫الثانية عند النسب فنقول طيبي وغزيلي وحميري.‬ ‫ْ ِ ّ ُ َ ْ ّ ُ َ ْ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫قاعدة النسبة‬ ‫تابع - قاعدة النسبة:‬ ‫•‬ ‫الثليثي المكسور العين: تفتح عينه تخفيفا عند النسب مثل: إ ِبل، ود ُئل‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫(اسم علم)، ونم ِر، وملك فنقول: إ ِبلي، ودؤلي، ونمري، وملكي.‬ ‫َ َ ّ‬ ‫َ ّ ُ َ َ َ َ ِ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الثليثي المحذوف اللم: مثل أب وابن وأخ وأخت وأمة ودم وسنة واشفة‬ ‫َ ٍ‬ ‫–‬ ‫َ ّ َ َ ّ‬ ‫وعم وغد ولغة ومئة ويد، ترد عليه لمه عند النسب فنقول: أبوي وبنوي‬ ‫ ٍ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ٍ‬ ‫َ‬ ‫وأخوي، وأموي ودموي وسنوي واشجوي واشفهي (أو اشفوي) وعموي‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ ُ‬ ‫َ‬ ‫وغدوي ولغوي، ومئوي ويدوي.‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫الثليثي المحذوف الفاء: الصحيح اللم منه مثل (عدة ومزنة) ينسب إليه‬ ‫–‬ ‫على لفظة فنقول: عدي ومزني، والمعتل اللم منه مثل اشية (من واشى)‬ ‫ ِ ّ ِ ّ‬‫ودية (من ودى). يرد إليه المحذوف فنقول في النسب إليهما: واشوي، ودوي.‬ ‫ ِ َ ِ ّ ِ َ ِ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫قاعدة النسبة‬ ‫تابع - قاعدة النسبة:‬ ‫•‬ ‫– المثنى والجمع: إذا أريد النسب إلى المثنى والجمع رددتهما إلى المفرد فالنسب إلى اليدين‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫والخلق والفرائض والداب والمنخرين: يدوي وخلقي وفراضي وأدبي ومنخري.‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فإن لم يكن للجمع واحد من لفظه مثل أبابيل، ومحاسن، أو كان من أسماء الجموع مثل قوم‬ ‫َ‬ ‫أبقيتها على حالها في النسب‬ ‫ومعشر، أو من أسماء الجنس الجمعي مثل عرب وترك وورق، َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فقلت: أبابيلي ومحاسني وقومي ومعشري وعربي وتركي.‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫وما ألحق بالمثنى والجمع السالم عاملته معاملته مثل بنين، وايثنين، ويثليثين، فالنسبة إليها: بنوي‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫وإيثني (أو يثنوي) ويثليثي.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وأما العلم المنقولة عن المثنى أو الجمع فإن كانت منقولة عن جمع تكسير مثل أومزاع وأنمار‬ ‫نسبت إليها على لفظها فقلت: أومزاعي وأنماري. وما جرى مجرى العلم عومل معاملته فنقول‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ناسبا إلى النصار: أنصاري.‬ ‫َ‬ ‫فإن كانت منقولة عن مثنى مثل الحسنين والحرمين أو جمع سالم مثل (عابدون) و(أذرعات)‬ ‫ْ‬ ‫و(عرفات) رددته إلى مفرده إن كان يعرب إعراب المثنى أو الجمع فقلت: حسني، حرمي،‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫عابدي، أذرعي وعرفي.‬ ‫َ‬ ‫ ّ َ‬ ‫وإن أعربت بالحركات مثل مزيدون وحمدون، ومزيدان وحمدان وعابدين نسبت على لفظها فقلت:‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫مزيدوني وحمدوني ومزيداني وحمداني وعابديني.‬ ‫وإذا عدل بالعلم المجموع جمع مؤنث سالما إلى إعرابه إعراب ما ل ينصرف مثل (دعدات وتمرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬‫ومؤمنات) حذفت التاء ونسبت إلى ما بقي كأنها أسماء مقصورة فقلت دعدي ودعدوي، وتمري‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ومؤمني.‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫قاعدة النسبة‬ ‫تابع - قاعدة النسبة:‬ ‫•‬ ‫ًّ‬ ‫َ‬ ‫ٌ َ‬‫– المركب: ينسب إلى صدره سواء أكان تركيبه تركيبا إسناديا مثل (تأبط اشرا)‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫و(جاد الحق)، أم كان تركيبا مزجيا مثل بعلبك ومعد يكرب، أو كان تركيبا‬ ‫َ‬ ‫إاضافيا مثل: تيم اللت وامر ئ القيس ورأس بعلبك وملعب السنة.. تنسب‬ ‫ ُ‬ ‫في الجميع إلى الصدر فتقول: تأبطي، وجادي، وبعلي، ومعدوي، وتيمي،‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫وامرئي، ورأسي، وملعبي.‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ُ َ‬ ‫إذا صدر المركب الاضافي بأب أو أم أو ابن مثل أبي بكر وأم الخير، وابن‬ ‫ ُ مِّ‬ ‫عباس، نسبت إلى العجز فقلت: بكري، وخيري، وعباسي.‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫وكذلك إذا أوقعت النسبة إلى الصدر في التباس كأن تنسب إلى عبد المطلب‬ ‫وعبد مناف وعبد الدار وعبد الواحد، ومجدل عنجر، ومجدل اشمس، فتقول:‬ ‫مطلبي ومنافي وداري وواحدي وعنجري واشمسي.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اشواذ النسب‬ ‫َ‬‫ترخص العرب في باب النسب ما لم يترخصوا في غيره، ويكاد أكثر هذه الحوال التي مرت‬ ‫•‬ ‫بك تكون خروجا على القاعدة العامة للنسب حتى ظن بعضهم أن اشواذ هذا الباب تعدل‬ ‫مقيسه.‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫وهم يميلون إلى الخفة في النسب إلى العلم لكثرة دورانها على اللسنة. ويثمة أعلم غير‬ ‫•‬ ‫َ‬‫قليلة ل تنطبق على حالة من الحوال اليثنتي عشرة التي تقدمت، سموها اشواذ النسب، أرى‬ ‫َ ُ‬ ‫أن أسميها المنسوبات السماعية:‬ ‫سهلي نسبة إلى السهل‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫أموي نسبة إلى أمية‬ ‫سلمى نسبة إلى قبيلة سليم‬ ‫ ُ َ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫بدوي نسبة إلى البادية‬ ‫َ َ‬ ‫اشآم نسبة إلى الشام‬ ‫ ٍ‬ ‫بحراني نسبة إلى البحرين‬ ‫َ‬ ‫قراشي نسبة إلى قريش‬ ‫ ُ َ‬ ‫تحتاني نسبة إلى تحت‬ ‫بصري نسبة إلى البصرة‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫وحداني نسبة إلى الوحدة‬ ‫ْ‬ ‫روحاني نسبة إلى الروح‬ ‫حروري نسبة إلى حروراء‬ ‫َ‬ ‫وقد يتبعون في أكثر هذه الكلمات القواعد المتقدمة وهو الحكم.‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ول يجومز بحال أن يقاس على هذه الشواذ وإنما تتبع في أمثالها القواعد المقررة.‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اشواذ النسب‬ ‫وقع أن استغنوا عن ياء النسب بصوغ السم المراد النسبة إليه‬ ‫•‬ ‫على أحد الومزان التية للدللة على اشيء من معنى النسبة:‬ ‫ ٍ‬ ‫فاعل للدللة على معنى (صاحب اشيء) مثل تامر وطاعم ولبس وكاس‬ ‫ ٍ‬ ‫–‬ ‫بمعنى ذي تمر وذي طعام وذي لبن وذي كسوة بدل أن يقولوا تمري‬ ‫وطعامي ولبني وكسوي.‬ ‫فعال، للدللة على ذي حرفة ما مثل نجار وحداد وخياط وعطار وبزامز إلخ،‬ ‫ ٍ‬ ‫ ّ‬ ‫–‬‫ومثل ما أنا ظلم (ل ينسب إلي ظلم) أو أي اشيء ما وهو أبعد ما يكون عن‬ ‫نَّ‬ ‫المبالغة التي تفيدها الصيغة.‬ ‫فعل، بمعنى (صاحب اشيء) مثل، طعم، لبس، لبن، نهر.‬ ‫َ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ ِ َ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫–‬ ‫مفعال، بمعنى (صاحب اشيء) مثل معطار بمعنى صاحب عطر.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫مفعيل، بمعنى (صاحب اشيء) مثل محضير بمعنى صاحب حضر (سرعة‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ْ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫جري).‬ ‫ْ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار البناء‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬‫• ا لصل في ا لسما ء أن تكون معربة، والعراب‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ َ‬ ‫ظاهرة مطردة فيها. ولك ن أسماء قليلة أتت‬ ‫َ‬‫مبنية. ويعنينا منها هنا ما يطرد فيه البناء قياسا لنه ذو‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ‬ ‫جدوى عملية.‬ ‫• في اللغ ة أسما ء تبنى على الفت ح أينما وقع ت‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫في الكل م . وهذه السما ء منها ما يبنى عن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫الفت ح ، وما يبنى على الكس ر ، وما يبنى على‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫الض م .‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬‫ما يبنى على الفت ح : يبنى على الفت ح من السما ء ، ك ل ما ر ك ب منها تركيبا‬ ‫ ُ مِّ َ‬ ‫كُّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫.1‬ ‫م زجيا ص يرهما كالكلم ة الواحد ة م ن الظرو ف والحوا ل والعدا د .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ّ‬ ‫َ ْ‬‫أ- فمثا له من الظرو ف الزماني ة والمكاني ة ، مثل : يوصي الطبا ء أ ن ي نَ ظ ف ال ف م ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ ْ ُ نَّ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬‫صبا ح مسا ء . ق د م المتناظرا ن رأيين مختلفين ، ووق ف م ق د م البرنام ج ب ي ن ب ي ن .‬ ‫ ِ َ ْ َ َ ْ َ‬ ‫َ ُ َ مِّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ّ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫َ َ َ َ َ َ‬ ‫ب- و م ن الحوا ل مثل : هو جاري ب ي ت ب ي ت أي ملصقا . ومثل : تفرقوا اش ذ ر م ذ ر‬ ‫ ُ‬ ‫َْ َ َْ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫•‬ ‫(متفرقين) وتفرقوا أيد ي س بأ .  ‬ ‫َ ََ‬ ‫جـ- ومن العدا د من أح د ع ش ر إلى تسع ة ع ش ر باستثنا ء ايثني عَ ش ر وايثنتي‬ ‫َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫ع ش ر ة . ص ر ف ت أح د ع ش ر دينارا ، إحدى ع ش ر ة لير ة . يثم ن متر ال رخا م ِ يثليث ةَ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫،ً‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫ع ش ر دينارا ، و س ب ع ع ش ر ة لير ة . ااشتري ت ال م ع ط ف ب س ت ة ع ش ر دينارا ، و يثمان يَ‬ ‫ ِ ْ َ َ ِ ِ َ َ َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫،ً‬ ‫َْ َ َ ْ َ َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ع ش ر ة لير ة .  ‬ ‫،ً‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬ ‫يتبع-‬ ‫•‬‫ما يبنى على الفت ح : يبنى على الفت ح ِ من السما ء ، ك لكُّ ما ر ك ب منها تركيبا‬ ‫ ُ مِّ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫.1‬ ‫م زجيا صَ يرهما كالكلم ة الواحد ة ِ م نْ الظرو ف والحوا ل والعدا د ِ .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫َ ْ‬ ‫د- ومن العل م التي ع ربت – صارت جزءا من الستعمال اللغوي في العربية –‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫حي ث يبنى الجز ء الو ل فقط ، و يعر ب الخ ر إعرا ب الممنو ع من الصر ف – مزر ت‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫آيثا ر ب ع ل ب ك . ب ي ت ل ح م مدين ة محتل ة . أقي م م ص ن ع للبتروكيمائيات في ح ض ر مَ و ت .‬ ‫َ ْ َ ْ َ‬ ‫َ َ ْ َ ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َ َ ْ َ َ نَّ َ ْ َ َ ْ َ‬ ‫ ِ ُ ّ‬ ‫أ ما العل م الجنب ي ة ف ت ت ر ك على ل فظها الذي و ر د ت عليه في ل غ تها الصلي ة ، يث م‬ ‫ ُ َ ِ‬ ‫َ َ َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ّ َ َ ُ ْ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ‬‫ت عر ب في م حل . مثل : بيون ج يان ج ، وريودي نيرد ، وبير ل هار ب ر ، وليني ن غرا د .‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫وغيرها . نقول : اش ه د بير ل هارب ر معرك ة جوي ة في الحر ب العالمي ة الثاني ة .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫ْ‬ ‫ريودي جانيرو عاصم ة البرامزي ل . أ ُ ب ع د مراقبوا الطاق ة النووي ة من بيون ج يان ج‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫أوائل عام 3002 .  ‬ ‫هـ- اسم ل النافي ة للجنس ، إذا كان مفردا ، وغي ر مضا ف ، مثل : ل طا ل ب في‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫الساح ة .‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬‫ما يبنى على الكس ر من السما ء . وهي السما ء الوارد ة على ومزن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫.2‬ ‫( فعا ل) وما ختم بـ (ويه) .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫السما ء على ومز ن فعا ل . وقد و ر د هذا ال و مز ن :‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ﺃ‬ ‫في أعل م النا ث مثل : حذا م و قطا م . نقول :‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫ ِ‬ ‫فإ ن القو ل ما قال ت حذا م‬ ‫ْ َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫إذا قال ت حذا م فصدقوها‬ ‫ ِ‬ ‫ْ َ‬ ‫–‬ ‫ونقول : و د ع ت قطا م و سها د ، إ ذ سافرنا .‬ ‫ْ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ نَّ ْ ُ َ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫في أسما ء فعل ا لمر مثل:‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫حذا ر ِ أن تكذبوا .‬ ‫‪‬‬ ‫ما خ ت م بـ (ويه) من السما ء مثل : س ي ب و ي ه ، و حا لو ي ة وغي رها .‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ ْ ِ‬ ‫ ِ ْ َ َ ْ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫•‬ ‫سيبوي ه أ ح د أساتذ ة النح و العرب ي .‬ ‫مِّ‬ ‫مِّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ ُ‬ ‫–‬ ‫أ ُ ق د ر سيبوي ه وآرا ء ه .‬ ‫َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ مِّ ُ‬ ‫–‬ ‫ت ع ل م ت على سيبوي ه .‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ نَّ ْ ُ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬ ‫ما يبنى على ال ض م م ن السما ء:‬ ‫ ِ‬ ‫َ مِّ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫.3‬ ‫الظرو ف ال م ب ه م ة المقطوع ة ع ن الاضاف ة لفظا .‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬‫مثل : أتعتذ ر عن الحضو ر بسب ب سف ر أخي ك ؟ أ َ عْ ر ف ك م ن ق ب ل و م ن ب ع د .‬ ‫ ِ ُ َ ِ ْ َ ْ ُ ِ ْ َ ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫‪‬‬ ‫والتقدي ر : م ن قب ل السف ر ، و م ن ب ع د ه .‬ ‫ ِ ْ َ ْ ِ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫المنادي ال ع لَ م – غي ر المضا ف ، وال ن ك ر ة المقصود ة . مثل:‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ ِ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫•‬ ‫يا وائ ل ، مرحبا .‬ ‫ ُ‬ ‫‪‬‬ ‫يا سائ ق ، أنزلني – من فضلك – هنا .‬ ‫ ُ‬ ‫‪‬‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬ ‫َ‬ ‫البناء سمة الحروف، وإنما بني ما بني من السماء لشبهه‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫بالحرف في وجه من الوجه الربعة التية:‬ ‫الشبه الواضعي: بأن يكون السم على حرف أو حرفين كالضمائر‬ ‫َ‬ ‫.1‬ ‫ذهبت، ذهبنا، ذهبتم، هو، هي، إلخ..‬‫ْ ُ‬ ‫الشبه المعنوي : لدللتها على معنى يعبر عما يشبهه عادة بالحرف،‬ ‫.2‬ ‫َ‬ ‫فنحن نعرف أن التمني والترجي والتوكيد والجواب والتنبيه والنفي يعبر‬ ‫عنها بالحروف، فما أاشبهها من المعاني كالشرط والستفهام، يعبر عنهما‬ ‫بالحرف تارة وبالسم تارة، ويلحق بهما الاشارة، ولهذا الشبه المعنوي‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫بنيت أسماء الشرط وأسماء الستفهام وأسماء الاشارة.‬ ‫ ُ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫الشبه الفتقاري: الحرف ليدل على معنى مستقل بنفسه، فهو مفتقر‬ ‫.3‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫إلى غيره حتى يفيد معنى ما. ويلحق بالحروف في هذا: السماء‬ ‫،ً‬‫الموصولة فهي ل تفيد إل إذا وصلت بجملة تسمى صلة الموصول فجعلوا‬ ‫ ِ‬ ‫هذا الفتقار علة بنائها.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء المبنية‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تابع – اشبه السم المبني بالحرف في وجه من الوجه الربعة‬ ‫•‬ ‫التية:‬ ‫الفتقار الستعمالي: من الحروف ما يؤيثر في غيره ول يتأيثر وهي‬ ‫َ‬ ‫.4‬ ‫ا لحرف العاملة كالنواصب والجوامزم، ويشبهها في التأيثير وعدم التأيثر‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ٍ َ‬ ‫أسماء الفعال، فكان هذا الشبه علة بناء أسماء الفعال عندهم.‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ومن الحروف ما ل يؤيثر ول يتأيثر، كالحرف غير العاملة، مثل أحرف الجواب‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫(نعم، بلى)، وأحرف التنبيه، ويشبهها في ذلك أسماء الصوات، فهي ل‬ ‫تعمل في غيرها، ول يعمل غيرها فيها. فمن هنا بنيت على ما قالوا.‬‫وهذه السماء كلها مبنية سماعا. ومن المبني سماعا أيضا بعض الظروف مثل‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫ ُ َ‬ ‫(حيث، إذا، الن، إذ، إلخ..) وكل هذه المبنيات ل يخطئ أحد في استعمالها‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫على ما سمعت عليه إذ ل قاعدة لها.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار الصرف‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬ ‫ا لسما ء غير المنونة‬ ‫ ُ‬ ‫( (الممنوعة من الصرف‬ ‫السم‬ ‫(من حيث التنوين)‬ ‫(من‬ ‫أسماء غير منونة‬ ‫أسماء منونة‬ ‫(الممنوع من الصرف)‬ ‫الممنوع‬ ‫ما كان على‬ ‫ما ختم بألف تأنيث‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫صفات‬ ‫أعلم‬‫صيغة منتهى الجموع‬ ‫َ‬ ‫آخره ألف‬ ‫أفعل فعلء‬ ‫َ‬ ‫إذا كانت مؤنثة الصل‬ ‫إذا كانت أعجمية‬ ‫تأنيث مقصورة‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫آخره ألف‬ ‫فعلن فعلى‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫مع التركيب المزجي‬ ‫َ‬ ‫مع مزيادة اللف والنون‬ ‫تأنيث ممدودة‬ ‫ْ‬ ‫على ومزن خاص بالفعل‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫ ُ َ َ ُ‬ ‫فعل أو فعال أو مفعل‬ ‫العدل - علة نظرية‬ ‫َ‬ ‫أو يغلب فيه‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬ ‫ا لسما ء غير المنونة‬ ‫ ُ‬ ‫( (الممنوعة من الصرف‬ ‫السم المنون:‬ ‫• الكثرة الغالبة من السماء يدخلها التنوين في حالت إعرابها كلها رفعا ونصبا‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫وجرا مثل (هذا طائر - رأيت طائرا - نظرت إلى طائر) ويقال لهذا التنوين تنوين‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫التمكين، وقد مر بك حال ا لسماء المبنية التي تلمزم حالة واحدة ول يدخلها‬ ‫تنوين التمكين.‬ ‫السم غير المنون:‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• لكن هناك أسماء قليلة معربة غير مبنية تعامل بين بين: فل يلحقها التنوين إل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫في الضرورات الشعرية وما إليها، وتجر بفتحة بدل الكسرة في أغلب أحوالها،‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ول تجر بكسرة إل إذا دخلتها (ال) أو أاضيفت مثل (أفضل) تقول: (مررت برجل‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫أفضل منك) فإذا أاضفتها أو عرفتها جررتها بالكسرة فتقول: (مررت بأفضل‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫الرجال - مررت بالفضل). وتسمى هذه السماء بغير المنونة أو بالممنوعة من‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫الصرف.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫َ‬ ‫ا لسما ء غير المنونة‬ ‫ ُ‬‫( (الممنوعة من الصرف‬ ‫َ‬ ‫وإليك اضوابط هذه السماء غير المنونة:‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫• السماء غير المنونة يثليثة:‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫– أعلم، وصفات‬ ‫– ما ختم بألف تأنيث‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫– ما كان على صيغة منتهى الجموع‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف - العلم‬ ‫َ‬‫العلم تمتنع في ستة موااضع: مع العجمة، والت أنيث، ومزيادة ا للف والنون، والتركيب‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫المزجي، وومزن الفعل، والعدل ، وهذا بيانها:‬ ‫َ‬ ‫إذا كانت أعجمية ، تقول: قابل إبراهي م اشمعو ن في إمزمي ر . ف إن كان العلم ا لعجمي‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫.1‬ ‫ ٍ َ‬ ‫يثليثيا ساكن الوسط ن ون لخ فته تقول: اعتذر جا ك إلى جر ج أمس .‬ ‫ٌ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬‫وظاهر أن السم ا لعجمي إذا لم يكن علما في لغته لم يمنع من التنوين فلو سميت طف ل ،ً‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫بكلمة (ل لون) التي تعني بالفرنسية (القمر) نونت السم فتقول: ( مررت ب ل لو ن ي أكل ).‬ ‫ ُ ٍ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫،ً َ‬ ‫وكذلك إن لم تقصد العلمية نونت، تقول مث ل: ( أقبل طنو س مع ط نو س آخر ) ف ط نوس‬ ‫كُّ‬ ‫–‬ ‫ا لولى علم ولذا لم تنون، أما الثانية فمعناها (آخر يسمى بطنوس) فهي عندك نكرة ل‬ ‫ ُ‬ ‫علم ولذا ن ونت.‬ ‫ ّ‬ ‫ٌ‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ ْ‬ ‫َ‬ ‫إذا كانت مؤنثة ا لصل مثل: ( ق دم ت نائل ة إلى سعا د و أخيها طلح ة هدي ة )، سوا ء‬ ‫.2‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أسميت بها مذكرا أم مؤنثا.‬ ‫وج ومزوا تنوين الثليثي الساكن الوسط منها مثل (دعد) تقول: ( مررت ب دع د صباحا ) ما لم‬ ‫ ٍ‬ ‫ ّ‬ ‫–‬ ‫يكن أعجميا فقد التزموا منعه التنوين مثل: ( سافرت رو مز من حم ص قاصدة إلى ني س ).‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫و إذا كان ت أنيث العلم عاراضا كالمصادر مث ل: (وداد، نجاح) أو ا لسماء المذكرة مثل (رباب)‬ ‫،ً‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫منعتها التنوين إن سميت بها الناث، ونونتها إن سميت بها الذكور تقول: ( تجتهد ودا د مع‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫أخيها نجا ح . سافر ودا د مع أختيه ربا ب و نجا ح أمس ).‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف - العلم‬ ‫هذا ولبد من مراعاة المعنى في أاشباه ذلك كأسماء القبائل والبلد، فالسمان‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫(تميم وهذيل ) مثل ،ً ينونونهما على اعتبار كل منهما اسما لجد القبيلة وأن قبله‬ ‫ ّ‬ ‫مضافا محذوفا هو (بنو). فلما حذفت حل محلها في إعرابها المضاف إليه،‬ ‫ويمنعونهما التنوين على اعتبارهما اسمين لقبيلتين فيقولون: (أقبلت هذيل تحارب‬ ‫ٌ‬‫تميما) أو: (أقبلت هذيل تحارب تميم )، فإذا ذكر المحذوف نون اسم القبيلة حتما إن‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫لم يكن يثمة مانع آخر فيقولون: (أقبلت بنو هذيل تحارب بني تميم). وكذلك أسماء‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫البلد والموااضع مثل: (جلجل، عكاظ) ينونونهما على معنى (المكان) ويمنعونهما‬ ‫على معنى (الرض) أو البلدة.‬ ‫َ‬ ‫مع مزيادة اللف والنون مثل: عدنان، عمران، عثمان، غطفان.‬ ‫.3‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مع التركيب المزجي وهو أن تعتبر الكلمتان كلمة واحدة فيبنى جزؤها الول‬ ‫ ُ‬ ‫.4‬‫على الفتح ويعرب الجزء الثاني إعراب الممنوع من الصرف: (لم يعرج بختنصر ُ‬ ‫َ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫على بعلبك ول حضرموت).‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ نَّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف - العلم‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ َ‬ ‫َ‬‫إذا كان العلم على ومزن خاص بالفعل أو يغلب فيه مثل: (تغلب، يزيد، اشمر، أسعد، إصبعْ)‬ ‫ ِ‬ ‫.5‬ ‫ ٍ‬ ‫نَّ َ ُ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫تقول: (طاف يزيد وأسعد ُ في قبائل تغلب واشمر ودئل وكليب وقريش).‬ ‫ولك في العلم المنقولة عن الفعال أن تعربها إعراب السم الذي ل ينصرف، أو تحكيها على‬ ‫–‬ ‫حالها الذي نفلت عنه، والول أكثر. وإن كان الفعل في أوله ألف وصل قطعتها عند التسمية بها،‬‫فإن سميت بـ(اقطع، استغفر) تقول: (جاء إقطع وإستغفر). فإن أردت الحكاية قلت (جاء اقطعْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫واستغفر).‬ ‫َ‬ ‫مع العدل، والعدل علة نظرية وذلك أن هناك خمسة عشر علما وردت عن العرب غير‬ ‫.6‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫منونة على ومزن (فعل)، و(فعل) ليس في أومزان المشتقات القياسية، فافتراضوا أن أصل‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫صيغتها (فاعل) و أنهم عدلوا فيها عن (فاعل) إلى (فعل) فجعلوا ذلك مع العلمية علة‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ِ‬ ‫المنع.‬ ‫َ‬ ‫والعلم المعدولة هي:‬ ‫–‬ ‫(بلع، يثعل، جشم، جحى، جمع، دلف، مزحل، مزفر، عصم، عمر، قثم، قزح، مضر، هذل، هبل).‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫وألحقوا بها مؤكدات الجمع المؤنث وهي: (جمع، كتع، بصع، بتع) حين تقول: (قرأ الطالبات كلهننَّ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫جمع، فأيثنيت عليهن جمع).‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ َ‬ ‫والعدل في هذه السماء الربعة ظاهر غير نظري كما كان الحال في سابقاتها، لن مؤنث‬ ‫–‬ ‫أجمع: جمعاء، وجمعاء تجمع قياسا على جمعاوات ل على جمع.‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف - الصفات‬ ‫الصفات تمتنع مع يثليثة أومزان: أَفعل فعلء، فعلن فعلى، فعل‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫أو فعال أو مفعل:‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫تمتنع الصفة إذا كانت على ومزن أفعل الذي مؤنثه (فعلء) مثل: أخضر،‬‫ ِ‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ َ‬ ‫أعرج، تقول: (هذا رجل أعرج في حلة خضراء).‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫فإن كان مؤنث (أفعل) غير (فعلء) نون مثل: (في القاعة رجل أرمل إلى‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ٌ‬ ‫َ‬‫جانب امرأة أرملة). وكذلك (أرنب) و(أربع) منونان لنهما اسمان ل صفتان.‬ ‫َ َ‬‫وإذا كانت على ومزن (فعلن) الذي مؤنثه (فعلى) مثل: (عطشان، غضبان)‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫.2‬ ‫تقول: (انظر كل عطشان فاسقه وكل غضبان فأراضه).‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬‫ ٍ‬ ‫ ٍ َ‬ ‫َ ٍ‬ ‫وإن كان مؤنثه على غير (فعلى) نون، تقول: انظر إلى كبش أليان وغنمة أليانة‬ ‫ ّ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫فااشترهما.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف - الصفات‬ ‫الصفات المعدولة وأومزانها: فعل مثل (أ ُخر) ومفعل وفعال مثل (مربع‬ ‫َ ْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫.3‬ ‫ ُ َ ُ َ َ َ ْ َ‬ ‫ورباع) تقول: (أقبل المدعوات ونساء أ ُخر مثنى ويثلث ورباع، أو مثلث‬ ‫ٌ َ ُ َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ومربع.. إلخ).‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫والعدل ظاهر في العداد فإن هذه الصفات تقاس من العداد حتى‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫العشرة، فمربع ورباع معدولتان عن (أربعة) (وأحاد وموحد) معدولتان‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫عن (واحد) وهكذا البقية.‬ ‫أما أ ُخر فمعدولة لنها جمع (أخرى)، و(أخرى) مؤنث (آخر) على ومزن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫(أفعل ) اسم تفضيل. والعدل فيها هو خروجها عن قياس أسماء التفضيل‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ٌ َ‬‫التي ل تجمع تقول: (أقبل المدعوات ونساء أفضل) بصيغة الفراد، فعدلوا‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫بـ(آخر) عن قياس أخواتها وجمعوها فقالوا (ونساء أ ُخر).‬ ‫ٌ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف –‬ ‫ما ختم ب ألف ت أنيث‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ما ختم بألف تأنيث:‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫• كل اسم آخره ألف تأنيث مقصورة مثل (ذكرى، قتلى،‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ َ‬‫مزلفى) أو ألف تأنيث ممدودة مثل (صَحراء، اشعراء، أنبياء،‬‫ ُ‬ ‫عذراء) يمنع التنوين ويجر بالفتحة تقول: مررت في‬ ‫صحراء على قتلى كثيرين.‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الممنوع من الصرف –‬ ‫صيغة منتهى الجموع‬ ‫ما كان على ومزن صيغة منتهى الجموع:‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• صيغ منتهى الجموع وهي كل جمع يعد ألف تكسيره حرفان أو‬ ‫يثليثة أوسطها ساكن مثل: (مساجد، مصابيح، اشواعر، كراسي،‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫مجال) ممنوعة من التنوين، تقول: (أاضيئت مساجد عد ّة بمصابيحَ‬ ‫ ٍ‬ ‫وهاجة، جلسوا على كراسي من فضة) والسم المنقوص الذي‬ ‫نَّ‬ ‫على هذه الومزان تحذف ياؤه رفعا وجرا ويقدر عليها علمة‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫العراب، أما التنوين الظاهر (هذه مجال واسعة) فتنوين عوض‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫عن الياء المحذوفة ل تنوين إعراب.‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫• وما كان على هذه الومزان وإن لم يكن جمعا عومل معاملتها،‬ ‫ ِ‬ ‫فـ(سراويل) مفرد وجمعه سراويلت، وكذا اشراحيل، تقول:‬‫(لشراحيل سراويل طويلة). وبعضهم ينون سراويل في النكرة فإذا‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫سمى بها رجل ،ً منعها التنوين.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫المصادر‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المصدر واسم المصدر‬ ‫المصد ر : ما د لنَّ على ال ح دث ِ مجردا من الزمان . وتج ر د ه عن‬ ‫ ِ كُّ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫الزمان ِ يميز ه من الفعل ِ الذي يد ل على ال ح د ث مرتبطا بالزمان ِ .‬ ‫َ َ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬‫فإذا قلنا : نصر ا ُ العراقيين على أعدائهم نصرا, كانت كلمة ُ " نصر "  فعل ،ً لنها‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ِ ِ َ ْ‬ ‫َ َ َ‬ ‫دلت على الحدث المقترن ِ بالزمن المااضي ,وكانت كلمة " نصرا  " مصدرا لنها‬ ‫َ ِ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫َ نَّ‬ ‫دلت على فعل النصر من غير ِ اقتران ٍ بزمن ٍ .‬ ‫ ِ ْ ِ نَّ ِ‬ ‫َ نَّ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫مصدر الفعل ما تضمن أحرفه لفظا أو تقديرا، دال ،ً على الحدث مجردا من الزمن‬ ‫•‬ ‫مثل: علم علما ونااضل نضال ،ً وعلم تعليما واستغفر استغفارا.‬ ‫نَّ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫وإليك أومزان :‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال الثليثية‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال الرباعية‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫مصادر الفعال الخماسية‬ ‫–‬ ‫مصادر الفعال السداسية.‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مصدر الثليثي‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬‫يظن أن ومزنه الصلي (فعل) لكثرته ولن قياس مصدر المرة التي بيانه هو (فعل).‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫و أومزانه كثيرة وهي سماعية، وقد يأتي للفعل الواحد مصدران فأكثر.‬ ‫مثال‬ ‫الومزن‬ ‫اضوابط غالبة تتبع المعنى أو غير ذلك‬ ‫تجارة، حدادة، خياطة.. ومزارة، نيابة، إمارة، مزعامة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫فعالة‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫الغالب فيما دل على حرفة أو اشبهها‬ ‫فوران، غليان، جولن، جيشان‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فعلن‬ ‫َ َ‬ ‫الغالب فيما دل على ااضطراب‬ ‫إباء، جماح، نفار، اشراد‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫فعال‬ ‫الغالب فيما دل على امتناع‬ ‫مزكام، صداع، دوار‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫فعال‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫الغالب فيما دل على داء‬ ‫رحيل، رسيم، ذميل‬ ‫فعيل‬ ‫الغالب فيما دل على سير‬ ‫َ‬ ‫فعال /‬ ‫ ُ‬ ‫عواء، نباح، مواء، / مزئير، نهيق، أنين‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫الغالب فيما دل على صوت‬ ‫فعيل‬ ‫َ‬ ‫صفرة، خضرة، مزرقة‬ ‫ْ‬ ‫فعلة‬ ‫ ُ ْ‬ ‫الغالب فيما دل على لون‬ ‫ْ ٍ َ ْ ٍ‬ ‫نصر وفهم‬ ‫َ ْ ٍ‬ ‫فعل‬ ‫مصدر المتعدي من باب (فعل) و(فعل)‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫صعود، نزول، جلوس‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫فعول‬ ‫ ُ‬ ‫مصدر اللمزم من (فعل)‬ ‫َ‬ ‫اضجر، بطر، عطش، حور‬ ‫َ‬ ‫َ َ ٍ‬ ‫فعل‬ ‫مصدر اللمزم من (فعل)‬ ‫َ ِ‬ ‫فعولة‬ ‫ ُ‬ ‫صعوبة وسهولة / نباهة واشجاعة‬ ‫مصدر اللمزم من (فعل)‬ ‫َ ُ‬ ‫فعالة‬ ‫َ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مصدر الرباعي‬ ‫مثال‬ ‫الومزن‬ ‫الفعل‬ ‫و أحيانا: دحرج دحراج‬ ‫ ِ ْ‬ ‫،ً‬ ‫دحرج دحرجة‬ ‫فعللة‬ ‫َ َْ‬ ‫المضعف جاء منه الومزنان:‬ ‫فعلل‬ ‫الرباعي‬ ‫فعلل‬‫ ِ ْ‬ ‫مزلزل مزلزلة ومزلزال ،ً‬ ‫ ِ ْ‬ ‫حسن تحسينا‬ ‫نَّ‬ ‫تفعيل‬ ‫الثليثي المزيد بحرف‬ ‫مزكى تزكية‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫فعل‬ ‫ ّ‬ ‫الثليثي المزيد بحرف‬ ‫(التاء عوض من ياء تفعيل)‬ ‫ ُ‬ ‫تفعلة‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫(معتل الخر)‬ ‫الثليثي المزيد بحرف‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫أكرم إكراما‬ ‫إفعال‬ ‫أ َفعل‬ ‫ْ‬ ‫مفاعلة فعال‬ ‫ ِ‬‫نااضل نضال ،ً ومنااضلة، حاور محاورة وحوارا‬ ‫،ً ِ‬ ‫فاعل‬ ‫الثليثي المزيد بحرف‬ ‫َ‬ ‫(لكثير من الفعال)‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مصدرالخماسي‬ ‫مصادره كلها قياسية:‬ ‫مثال‬ ‫ومزن المصدر‬ ‫ومزن الفعل‬ ‫الرباعي المزيد‬‫تدحرج تدحرجا‬ ‫َ ْ َ َ َ ْ ُ‬ ‫تفعلل ،ً‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫تفعلل‬ ‫َ َ َْ‬ ‫بحرف‬‫اجتمع اجتماعا‬ ‫افتعال‬ ‫افتعل‬ ‫َْ‬ ‫انطلق انطلقا‬ ‫انفعال‬ ‫انفعل‬ ‫ْ‬ ‫الثليثي المزيد‬ ‫تكسر تكسرا‬ ‫كُّ‬ ‫نَّ‬ ‫تفعل‬ ‫كُّ‬ ‫تفعل‬ ‫بحرفين‬‫تمارض تماراضا‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ٍ‬ ‫تفاعل‬ ‫تفاعل‬ ‫اصفر اصفرارا‬ ‫نَّ‬ ‫افعلل‬ ‫ْ َ نَّ‬ ‫افعل‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مصدرالسداسي‬ ‫مصادره كلها قياسية:‬ ‫مثال‬ ‫ومزن المصدر‬ ‫ومزن الفعل‬ ‫اقشعر اقشعرارا‬ ‫نَّ‬ ‫افعلل‬ ‫ْ ِ نَّ‬ ‫ْ َ نَّ‬ ‫افعلل‬ ‫الرباعي المزيد‬ ‫احرنجم احرنجاما‬ ‫ْ‬ ‫افعنلل ٍ‬ ‫ْ ِ ْ‬ ‫افعنللَ‬ ‫َْ‬ ‫بحرفين‬ ‫استفهم استفهاما‬ ‫استفعال‬ ‫استفعل‬ ‫ْ‬ ‫اصفار اصفيرارا‬ ‫افعيعال‬ ‫ْ نَّ‬ ‫افعال‬ ‫الثليثي المزيد بثليثة‬‫اعشواشب اعشيشابا‬ ‫افعيعال‬ ‫افعوعل‬ ‫ْ‬ ‫أحرف‬ ‫َ‬ ‫اجلوذ اجلواذا‬ ‫ْ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫افعوال‬ ‫ ِ َ‬ ‫افعول‬ ‫ْ نَّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مصدرالخماسي والسداسي‬ ‫• وفي جميع هذه الومزان الخماسية والسداسية كسر‬ ‫الحرف الثالث من الفعل ومزيدت ألف قبل الخر، إل‬‫المبدوء بتاء مزائدة فمصدره على ومزن مااضيه بضم ما‬ ‫قبل آخره: تقاتلوا تقاتل، تدحرج تدحرجا.‬ ‫ ُ ،ً‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أنواع المصادر‬ ‫المصدر الميمي: يبدأ ُ بميم مزائدة‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫يصاغ من الثليثي على ومزن (مفعل) مثل: مضرب، مشرب، موقى. أما المثال‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫الواوي المحذوف الفاء في المضارع مثل (وعد) فمصدره الميمي على (مفعل)‬ ‫ْ ِ‬ ‫مثل موعد.‬ ‫ ُ ْ َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ومن غير الثليثي يكون المصدر الميمي على ومزن اسم المفعول: أسأمني مرتقب‬ ‫–‬ ‫القطار: ارتقاب.‬ ‫مصدر المرة: يصاغ للدللة على عدد وقوع الفعل‬ ‫.2‬ ‫يصاغ من الثليثي على ومزن (فعلة) مثل: أقرأ ُ في النهار قرأة وأكتب كتبتين فأفرح‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫فرحات يثليثا.‬ ‫ ٍ‬ ‫ويصاغ من غير الثليثي بإاضافة تاء إلى المصدر: انطلق انطلقتين في اليوم.‬ ‫ ٍ‬ ‫–‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫فإن كان في المصدر تاء، دل على المرة بالوصف فيقال: أنلت إنالة واحدة.‬ ‫نَّ‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫وإذا كان للفعل مصدران أتى مصدر المرة من المصدر الاشهر والقيس مثل: مزلزله‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫مزلزلة ول يقال (مزلزله مزلزالة).‬ ‫ ِ‬ ‫،ً‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أنواع المصادر‬ ‫مصدر الهيئة : يصاغ للدللة على الصورة التي جرى عليها الفعل‬ ‫.3‬ ‫يصاغ من الثليثي على ومزن (فعلة) مثل: يمشي مشية المتكبر، فإن كان مصدره‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫على ومزن (فعلة) دللنا على مصدر الهيئة بالوصف أو بالاضافة مثل: ينشد نشدة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫وااضحة، نشدة تلهف.‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫وليس لغير الثليثي مصدر هيئة وإنما يدل عليها بالوصف أو بالاضافة مثل: يتنقل‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫تنقل الخائف، ويستفهم استفهاما ملحا.‬ ‫ ُ ِ‬ ‫كُّ َ‬ ‫َ‬ ‫هذا وقد اشذنَّ مجيء ومزن (فعلة) من غير الثليثي، فقد سمع للفعال التية:‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫ْ ِ ْ‬ ‫َ ِ ،ً‬ ‫اختمرت المرأة خمرة حسنة، وانتقبت نقبة بارعة، واعتم الرجل عمة جميلة.‬‫المصدر الصناعي: يشتق من الكلمات مصدر بزيادة ياء مشددة على آخره‬ ‫ ٍ‬ ‫.3‬ ‫بعدها تاء، يقال له المصدر الصناعي مثل: النسانية، الديمقراطية البهيمية،‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ومثل العالمية، السبقية، الحرية، التعاونية.. ل فرق في ذلك بين الجامد‬ ‫والمشتق.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم المصدر‬‫• ما دل على معنى المصدر ونقص عن حروف فعله دون‬ ‫َ‬‫عوض أو تقدير فهو اسم مصدر مثل: عطاء من (أعطى‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫إعطاء)، و(سلم) من (سلم تسليما)، و(عون) من (أعان‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫إعانة)، و(مزكاة) من (مزكى تزكية).‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬‫،ً‬ ‫َ‬ ‫• فكلمة (قتال) ليست اسم مصدر من (قاتل) لن فيها ياء‬‫مقدرة بعد القاف (قيتال)، و(مزنة) ليست اسم مصدر من‬ ‫َ‬ ‫(ومزن) لن الواو الناقصة منها عواضت بتاء في الخر.‬ ‫ ٍ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المصدر - ملحظات يثلث‬ ‫يصاغ من الثليثي مصادر تدل على المبالغة على ومزن (تفعال)‬ ‫َ ْ‬ ‫.1‬ ‫قياسا مثل تضراب، تسيار، تسكاب، وهي مفتوحة التاء إل في‬ ‫ ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫كلمتين تاؤهما مكسورة هما تبيان وتلقاء.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫وردت سماعا أسماء بمعنى المصدر على ومزن اسم الفاعل أو‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫.2‬ ‫اسم المفعول مثل: العاقبة، العافية، الباقية، الدالة، الميسور،‬ ‫نَّ‬ ‫المعسور، المعقول.‬‫المصادر المؤكدة ل تثنى ول تجمع ول تتغير في التذكير والتأنيث‬ ‫ْ‬ ‫.3‬ ‫مثل: نصرتهم في يثلث معارك نصرا، وكذلك المصدر الذي يقع‬‫صفة بقصد المبالغة مثل: هذا رجل يثقة وهي امرأ َة عدل وهم‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫رجال صدق.‬ ‫ٌ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫عمل المصدر واسمه‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫المصدر أصل الفعل، ولذلك يجومز أن يعمل هو واسم المصدر‬ ‫•‬ ‫عمل فعلهما في جميع أحواله:‬‫،ً‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ٌ‬ ‫مجردا من (ال) والاضافة، مثل (أمر بمعروف صدقة، وإعطاء فقيرا كساء‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫صدقة) فالجار والمجرور (بمعروف) تعلقا بالمصدر (أمر) لن فعله (أمر)‬ ‫َ‬‫يتعدى إلى المأمور به بالباء، و(إعطاء) المصدر نصبت مفعولين لن فعلها‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ينصب مفعولين.‬ ‫َ‬ ‫كُّ‬ ‫َ‬ ‫مضافا مثل: أعجبني تعلمك الحساب. فـ(الحساب) مفعول به للمصدر‬ ‫.2‬ ‫(تعلم) والكاف مضاف إليه لفظا وهو الفاعل في المعنى.‬ ‫محلى ب(ال) مثل: اضعيف النكاية أعداءه. فـ(أعداء)مفعول به للمصدر‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫.3‬ ‫(النكاية).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫عمل المصدر واسمه‬ ‫ول يعمل المصدر واسم المصدر إل في حالين:‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫أن ينوبا عن فعلهما: عطاء الفقير، حبسا المجرم.‬ ‫َ‬ ‫.1‬‫أن يصح حلول الفعل محلهما مصحوبا بـ(أ َن) المصدرية أو (ما) المصدرية‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫.2‬ ‫تقول:‬‫يعجبني تعلمك الحساب = يعجبني أن تتعلم الحساب، وإذا كان الزمان للحال‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫كُّ‬ ‫•‬ ‫قلت: يعجبني ما تتعلم الحساب اليوم.‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫وعلى هذا:‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ل تعمل المصادر التي ل يراد بها الحدوث مثل (أحب صوت المطرب، أنت‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫واسع العلم)، ول المصادر المؤكدة مثل (أكرمت إكراما الفقير) فالفقير‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مفعول للفعل (أكرم) والمصدر مؤكد ل عمل له،‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ول المصادر المبنية للنوع أو العدد مثل (مزرت مزورتين أخاك فإذا له صوت‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫صوت سبع) فـ( أخاك) نصب بالفعل (مزرت) ل بالمصدر المبين للعدد،‬ ‫َ‬‫و(صوت) لم تنصب بالمصدر السابق (صوت) ولكن بفعل محذوف تقديره‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫(يصوت). وكذلك المصادر المصغرة ل تعمل فل يقال (سرني فتيحك‬ ‫ ُ ْ‬ ‫الباب).‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المصدر - أحكام يثليثة‬‫ل يتقدم مفعول المصدر عليه إل إذا كان المصدر نائبا‬ ‫.1‬ ‫َ‬‫عن فعله مثل: (المجر م حبسا ) أو كان المعمول ظرفا‬ ‫َ‬ ‫أو جارا ومجرورا مثل: (تتجنب بالدار المرور ). ول‬ ‫َ‬ ‫يقال: (الفقي ر يعجبني إكرام ك).‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫إذا أريد إعمال المصدر أخر نعته: (تفيدك قرا ء ت ك‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫.2‬ ‫ ُ‬ ‫الدرس الكثير ة) ول يقال (تفيدك قرا ءت ك الكثير ة‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫الدر س).‬ ‫َ‬ ‫يجومز في تابع المعمول المضاف إليه المصدر الجر‬ ‫ ِ‬ ‫.3‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫مراعا ة للفظ والرفع أو النصب مراعا ة للمحل مثل:‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫(سررت ب زيارة أخيك و أبيه = و أبوه). (سا ءني انتها ر‬ ‫َ‬ ‫الفقي ر والمسكين = والمسكي ن).‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ملحظة: للمصدر الميمي ولسم المصدر في عملهما‬ ‫•‬ ‫عمل المصدر كل الحكام المتقدمة.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار الاشتقاق‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المشتقات‬‫• ا لسما ء المشتقة سبعة: اسم الفاعل، واسم‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫المفعول، والصفة المشبهة، واسم التفضيل،‬ ‫واسم الزمان، واسم المكان، واسم اللة.‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫• الاشتقاق: أخذ كلمة من أخرى مع تناسب بينهما في‬ ‫المعنى وتغيير في اللفظ مثل (حسن) من (حسن).‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫• وأصل المشتقات جميعا المصدر.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫( من حيث الاشتقاق )‬ ‫اسم اللة‬ ‫اسم المكان‬ ‫اسم الزمان‬ ‫اسم التفضيل‬‫الصفة المشبهة‬ ‫اسم المفعول‬ ‫اسم الفاعل‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الفاعل‬ ‫يصاغ اسم الفاعل للدللة على من فعل الفعل على وجه الحدوث: مثل:‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أكاتب أخوك درسه، أو على من قام به الفعل مثل: مائت سليم.‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫ويشتق من الفعال الثليثية على ومزن فاعل مثل: ناصر، قائل، واعد، رام، قاض، اشاد.‬ ‫•‬‫ويكون من غير الثليثي على ومزن مضارعه المعلوم بإبدال حرف المضارعة ميما مضمومة‬ ‫وكسر ما قبل آخره مثل: مكرم، مستغفر، متخاصمان، متجمع، مختار، مصطف.‬ ‫ ٍ‬ ‫مِّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ ِ‬ ‫ ُ ْ ِ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫وإذا أريد الدللة على المبالغة حول اسم الفاعل إلى إحدى الصيغ التية:‬ ‫•‬ ‫فعال مثل: غفار اضراب.‬ ‫ ّ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫مفعال مثل: مقوال.‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫فعول مثل: قؤول، غفور، اضروب.‬ ‫َ ُ‬ ‫–‬ ‫فعيل مثل: رحيم، عليم.‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫فعل مثل: حذر.‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الفاعل‬ ‫• يلحظ أن أفعال صيغ المبالغة كلها متعدية،‬ ‫َ َ‬ ‫وق ل أن ت أتي من الفعل اللمزم.‬ ‫ْ‬ ‫ ّ َ‬ ‫• وهناك صيغ أخرى سماعية مثل: مفعل (مدعس =‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬‫طعان) فعيل ومفعيل (للمداوم على الشيء) مثل سكير‬ ‫مِّ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ْ ِ ّ‬‫ومعطير، وفعلة مثل همزة ولمزة واضحكة، وفاعول مثل‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ِ‬ ‫فاروق وحاطوم وهااضوم، وفعال مثل طوال وكبار،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫وفعال مثل كبار وحسان.‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫• ملحظة: صيغ (فعول ومفعال ومفعل ومفعيل) يستوي‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫َ‬ ‫فيها المذكر والمؤنث نقول: رجل معطير وامرأة معطير،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ورجل رؤوم وأم رؤوم.‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الفاعل - عمله ومبالغاته‬ ‫يعمل اسم الفاعل عمل فعله المبني للمعلوم ، تقول (أ َمزائرٌ أخوك‬ ‫•‬‫رفيقه = أيزور أخوك رفيقه). وقد يضاف إلى مفعوله بالمعنى مثل: (أ َأخوك مزائر ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫رفيقه) فرفيق مضاف إليه لفظا وهو المفعول به معنى، هذا ول يضاف اسم‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫الفاعل إلى فاعله البتة على عكس ما رأيت في المصدر، ويعمل في حالين:‬ ‫1- إذا تحلى بـ(ال) عمل دون اشرط: المكرم اضيفه محمود، مررت بالمكرم اضيفه‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫إلخ.‬ ‫2- إذا خل من (ال) فلبد لعمله من اشرطين:‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫أ- أن يكون للحال أو للستقبال.‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫ب- أن يسبق بنفي أو استفهام، أو اسم يكون اسم الفاعل خبرا له أو صفة أو حال ،ً مثل: ما‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ َ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ َ‬ ‫منصف خالد أخاه - هل ذاهب أنت معي - أخوك قار ئ درسه - مررت برجل حامزم ٍ أمتعته‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫أخاك رافعا يده‬ ‫(وقد يحذف الموصوف إذا علم تقول: مررت بحامزم أمتعته) - رأيت َ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ َ‬ ‫ ِ‬ ‫بالتحية.‬ ‫َ‬ ‫ومبالغات اسم الفاعل تعمل عمله بشروطه وأكثرها عمل ،ً ومزن (فعال) فمفعال ففعول‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫ففعل: هذا ظل نَّم الضعفاء - مررت بمنحار البل - القؤول الخير محبوب - أ َرحيمٌ أبوك‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫َ ِ‬ ‫أطفاله - ما حذرٌ عدوه.‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫هذا والمفرد والجمع من اسم الفاعل ومبالغاته في العمل سواء.‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الفاعل‬ ‫ملحظتان:‬‫يجومز في تابع المفعول المضاف إليه اسم الفاعل، الجر مراعاة‬ ‫.1‬ ‫للفظ والنصب مراعاة للمحل على نحو ما مر في المصدر.‬ ‫يجومز تقديم معمول اسم غير المحلى بـ(ال) عليه، إل إذا كان‬ ‫.2‬ ‫ ُ ُ ِ ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مجرورا بالاضافة أو بحرف جر أصلي، تقول: أهذا جار مكرم‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫اضيفه؟ ليس أخوك مسيئا إلى خصمه.‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫وفي غير هذين الحالين يجومز تقديمه تقول: (أهذا اضيفه مكرم)‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫و(ليس أخوك خصمه بمنصف). أما المحلى بـ(ال) فل يتقدم‬ ‫َ‬ ‫معموله عليه.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم المفعول‬ ‫يصاغ اسم المفعول للدللة على من وقع عليه الفعل.‬ ‫•‬ ‫ويكون من الثليثي على ومزن (مفعول): مضروب، ممدوح، موعود، مغزر، مرميٌّ‬ ‫ ُ ٌّ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫(أصلها مرموي قلبت الواو ياء)، مقول، مدين (أصلها مقوول ومديون: تحذف‬ ‫،ً‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫العلة في الفعل الجوف ويضم ما قبلها إن كانت العلة واوا، ويكسر إن كانت‬ ‫ياء).‬ ‫،ً‬‫ويصاغ من غير الثليثي على ومزن المضارع المجهول بإبدال حرف المضارعة ميما‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫مضمومة وفتح ما قبل الخر: يكرم: مكرم، يستغفر: مستَغفر، يتداول: متداول،‬ ‫ ُ َ‬ ‫ ُ ْ َ ُ ْ َ ُ ْ ْ َ ُ َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫يصطفى: مصطفى، يختار: مختار.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ل يصاغ اسم المفعول إل من الفعل المتعدي، فإذا أريد صياغته من فعل لمزم‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فيجب أن يكون معه ظرف أو مصدر أو جار ومجرور:‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫السرير منوم فوقه، الرض متسابق عليها، هل مفروح اليوم فرح عظيم؟‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم المفعول‬ ‫َ‬‫• ملحظة: بمعنى اسم المفعول صيغ أربع سماعية يستوي‬ ‫فيها المذكر والمؤنث.‬ ‫1- فعيل: جريح، قتيل.‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫2- فعل: اشاة ذبح (مذبوحة)، ط ِحن، ط ِرح‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ ٌ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫3- فعل: قنص، سلب، جلب‬ ‫َ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫4- فعلة: أكلة، مضغة، طعمة‬ ‫ ُ ْ‬ ‫–‬ ‫• تنبيه: يجتمع أحيانا اسم الفاعل واسم المفعول من غير‬ ‫الثليثي على صيغة واحدة في المضعف والجوف مثل‬‫اختارك رئيسك فأنت مختار ورئيسك مختار. اشاددت أخاك‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫فأنا مشاد وأخوك مشاد، والتفريق بالقرينة.‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم المفعول‬ ‫عمل اسم المفعول والسم المنسوب:‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫يعمل اسم المفعول عمل فعله المبني للمجهول في الحوال‬ ‫•‬ ‫والشروط التي تقدمت لسم الفاعل تقول:‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬‫1- الـمكرم اضيفه محمود (الن أو أمس أو غدا) = الذي يكرم اضيفه محمود.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫–‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫2- ما خالد منصف أخوه - هل أخوك مقروء درسه - مررت برجل محزومة‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ ْ َ ٌ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أمتعته - رأيت أخاك مرفوعة يده بالتحية.‬ ‫نَّ‬ ‫،ً ُ‬ ‫َ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫أما السم المنسوب فيرفع نائب فاعل فقط لن ياءه المشددة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫بمعنى (منسوب) تقول: أحمصي جارك = أ َمنسوب جارك إلى‬ ‫ ُ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫كُّ‬ ‫َ‬ ‫حمص = أَينسب جارك إلى حمص.‬ ‫ ُ َ‬ ‫ملحظة: يجومز إاضافة اسم المفعول والسم المنسوب إلى‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫ٌ‬ ‫مرفوعهما على خلف ما مر في اسم الفاعل: تقول ما خالد‬ ‫منصف الجار، أ َحمصي الجار أنت؟‬ ‫ ِ َ‬ ‫كُّ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الصفة المشبهة باسم الفاعل‬‫أسماء تصاغ للدللة على من اتصف بالفعل على وجه الثبوت مثل: كريم الخلق،‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ‬‫اشجاع، نبيل. ول تأتي إل من الفعال الثليثية اللمزمة، وصيغها كلها سماعية إل أن‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫الغالب في الفعل من الباب الرابع (باب طرب يطرب) أن يكون على إحدى‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫الصيغ التية:‬ ‫َ ِ‬ ‫َ‬ ‫1- على ومزن (فعل) إذا دل على فرح أو حزن مثل: اضجر واضجرة، طرب وطربة.‬ ‫َ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫2- على ومزن (أفعل) فيما دل على عيب أو حسن في خلقته أو على لون مثل: أعرج،‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫أصلع، أحور، أخضر. ومؤنث هذه الصيغة (فعلء): عرجاء، صلعاء، حوراء، خضراء.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫والجمع (فعل): عرج، صلع، حور، خضر.‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ّ َ‬ ‫3- على ومزن (فعلن) فيما دل على خلو أو امتلء: عطشان وريان، جَوعان واشبعان‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫والمؤنث (فعلى): عطشى وربا، وجوعى واشبعى.‬ ‫َْ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫َ ْ‬‫وإذا كان الفعل اللمزم من باب (كرم) فأكثر ما تأتي صفته على (فعيل) مثل كريم‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫واشريف. وله أومزان أخرى مثل: اشجاع وجبان وصلب وحسن واشهم.‬ ‫هذا وكل ما جاء من الثليثي بمعنى اسم فاعل وومزنه مغاير لومزن اسم الفاعل‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫فهو صفة مشبهة مثل: سيد واشيخ هم وسيء.‬ ‫ ِ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الصفة المشبهة باسم الفاعل‬ ‫ملحظة: إذا قصدت من اسم الفاعل أو اسم المفعول الثبوت ل الحدوث أصبح‬ ‫•‬ ‫صفة مشبهة يعمل عملها مثل: أنت محمود السجايا طاهر الخلق معتدل الطباع.‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫أما إذا قصدت من الصفة المشبهة الحدوث جئت بها على صيغة اسم الفاعل‬‫فتعمل عمله مثل: أنت غدا سائد رفاقك (الصفة سيد). فضيق الصفة المشبهة إذا‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫أردت منها الحدوث قلت: صدرك اليوم اضائق على غير عادتك.‬ ‫عمل الصفة المشبهة:‬ ‫•‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫معمول الصفة المشبهة إما أن يرفع على الفاعلية: (أخوك حسن صوته) وأما أن‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ َ‬ ‫•‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يجر بالاضافة: (أخوك حسن الصوت) وهو أغلب أحواله، وإما أن ينصب على‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫أخوك حسن صوتا،‬ ‫ٌ‬ ‫التمييز إن كان نكرة، أو اشبه المفعولية إن كان معرفة: ( َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫حسن صوته).‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫وتمتنع ا لاضافة إذا كانت الصفة بـ(ال) ومعمولها خال منها ومن الاضافة إلى‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫محلى بها، فل يقال (أخوك الحسن صوته) على الاضافة ويقال (أخوك الحسن‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ِ‬ ‫الصوت، أخوك الحسن أداء الغناء).‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم التفضيل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يصاغ على ومزن (أفعل) للدللة على أن اشيئين ااشتركا في صفة‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ومزاد أحدهما فيها على الخر مثل: كلكما ذكي لكن جارك أذكى‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫منك وأعلم.‬ ‫وقد يصاغ للدللة على أن صفة اشيء مزادت على صفة اشيء آخر‬ ‫•‬ ‫مثل: العسل أحلى من الخل، والطالح أخبث من الصالح.‬ ‫وقليل ،ً يأتي بمعنى اسم الفاعل فل يقصد منه تفضيل مثل: (ا‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫أعلم حيث يجعل رسالته).‬ ‫َ‬‫هذا ول يصاغ اسم التفضيل إل مما استوفى اشروط ااشتقاق فعلي‬ ‫•‬ ‫ ِ ُ‬ ‫التعجب. فإذا أريد التفضيل فيما لم يستوف الشروط أتينا بمصدره‬ ‫بعد اسم تفضيل‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم التفضيل‬ ‫َ‬ ‫واسم التفضيل ل يأتي على حالة واحدة في مطابقته لموصوفه، وأحواله يثليثة:‬ ‫ْ‬ ‫• 1- يلمزم حالة واحدة هي الفراد والتذكير والتنكير حين يقارن بالمفضل عليه‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مجرورا بمن مثل (الطلب أكثر من الطالبات) أو يضاف إليه منكرا: (الطالبات‬ ‫َ‬ ‫أسرع كاتبات).‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ ّ‬ ‫• 2- يطابق موصوفه إن لم يقارن بالمفضل عليه سواءٌ أعرف بـ(ال) أم أاضيف‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫إلى معرفة ولم يقصد التفضيل مثل: (نجح الدارسون القدرون والطالبات‬ ‫ ِ‬ ‫الفضليات حتى الطالبتان الصغريان)، مزميلتك فضليات الطالبات.‬ ‫• 3- إذا أاضيف إلى معرفة وقصد التفضيل جامزت المطابقة وعدمها: مثل: (الطلب‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أفضل الفتيان = أفااضلهم، مزينب أكبر الرفيقات = كبرى الرفيقات).‬ ‫َ‬‫• ملحظة: لم يرد لكثير من أسماء التفضيل جمع ول مؤنث، فعلى المتكلم مراعاة‬ ‫ ِ‬ ‫السماع؛ فإذا ااضطر قاس مراعيا الذوق اللغوي السليم.‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم التفضيل‬ ‫عمله:‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫أغلب عمل اسم التفضيل رفع الضمير المستتر مثل: (أخوك أحسن‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫منك) ففي (أحسن) اضمير مستتر (هو) يعود على المبتدأ.‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬‫وقد يرفع السم الظاهر أحيانا ويطرد ذلك حين يصح إحلل الفعل‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫محله مثل هذا التركيب: (ما رأيت رجل ،ً أحسن في عينه الكحل ُ منه‬ ‫َ‬‫في عين مزيد) وهو تركيب مشهور في كتب النحاة، وظاهر أن اسم‬ ‫َ‬ ‫التفضيل فيه 1- مسبوق بنفي، 2- ومرفوعه أجنبي عنه، 3- وهو‬ ‫مفضل مرة (الكحل في عين مزيد)، 4- ومفضل على نفسه مرة‬ ‫نَّ ٌ‬ ‫نَّ‬ ‫(الكحل في عين غير مزيد).‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫وقد سمع في مثل (مررت بكريم أكرم منه أبوه).‬ ‫•‬ ‫هذا ول يتقدم معمول اسم التفضيل عليه بحال، وتقدم الجار‬ ‫•‬ ‫والمجرور المتعلقين به ورد اضرورة في الشعر على الشذوذ.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم اللة‬ ‫َ‬ ‫يصاغ من الفعال الثليثية المتعدية أومزان يثليثة للدللة على آلة‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫الفعل، وهي (مفعل ومفعال ومفعلة) بكسر الميم في جميعها‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫مثل: مخرمز ومبرد ومفتاح ومطرقة.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ِ َ‬‫هذا وهناك صيغ أخرى تدل على اللة كاسم الفاعل ومبالغته مثل:‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫كابح (فرام) صقالة وجرافة وسحاب، و(فعال) مثل: اضماد، وحزام‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫و (فاعول) مثل ساطور و (فعول) مثل (قدوم) وغيرها.‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫سمعت بعض أسماء اللة بضم الول والثالث مثل: المنخل‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫•‬ ‫والـمدق والـمكحلة ويجومز فيها اتباع القاعدة العامة أيضا.‬ ‫ ُ ْ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ملحظة: ل عمل لسم الزمان ول لسم المكان ول لسم اللة.‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الزمان واسم المكان‬‫• يصاغان للدللة على مزمن الفعل ومكانه مثل: (هنا مدفن‬ ‫ْ‬ ‫ ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الثروة، وأمس متسابق العدائين).‬ ‫• ويكونان من الثليثي:‬ ‫َ‬ ‫المفتوح العين في المضارع أو المضموم العين على ومزن‬ ‫–‬ ‫(مفعل) مثل: مكتب، مدخل، مجال، منظر‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫إذا كان مكسور العين فالومزن (مفعل) مثل: منزل، مهبط،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫مطير، مبيع.‬ ‫إذا كان الفعل ناقصا كان على (مفعل) مهما تكن حركة عينه‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫مثل: مسعى، موقى، مرمى.‬ ‫َ ْ‬ ‫إذا كان الفعل مثال ،ً صحيح اللم فاسم الزمان والمكان منه‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫على (مفعل) مثل: مواضع، موقع.‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اسم الزمان واسم المكان‬‫أما غير الثليثي فاسم الزمان والمكان منه على ومزن اسم المفعول‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫مثل: هنا منتظر الزوار (مكان انتظارهم)، غدا مسافر الوفد (مزمن‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ‬ ‫سفره).‬ ‫َ‬ ‫فاجتمع على صيغة واحدة في الفعال غير الثليثية: المصدر‬ ‫•‬‫الميمي واسم المفعول واسما الزمان والمكان، والتفريق بالقرائن.‬‫ملحظة: ما ورد على غير هذه القواعد من أسماء الزمان والمكان‬ ‫•‬ ‫يحفظ ول يقاس عليه، فقد سمع بالكسر على خلف القاعدة هذه‬ ‫السماء: المشرق، المغرب، المسجد، المنبت، المنجر، المظنة...‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫وفتحها على القاعدة صواب أيضا وإن كان مراعاة السماع أحسن.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء الخمسة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء الخمسة‬ ‫تحديدها : هي خمسة أسماء معربة : أ ب ،ا خ ،  ح م ، فو ، ذو .‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫إعرابها : ت ع ر ب هذ ه السما ء – في حالت خاصة – بالحروف ل‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫•‬ ‫بالحركات :‬‫فهي ترفع بالواو – بد ل ،ً من الضمة – مثل : أبو علي صاحب أاشهر مكتبة‬ ‫ ُ‬ ‫ٍّ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫في البلد. يعمل أخو الفتاة في التجارة . حمو هيفاء وحماتها متقاعدان . يخلو‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫فوك من السنان الصناعية . الطبيب ذو الختصاص يجيد اختصاصه .‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫وتنص ب باللف بد ل ،ً من الفتحة مثل : اشاور أباك في المور المهمة . لعل‬‫َ نَّ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫أخاك يعلم المر . أحبب حماك وحماتك . جنب فاك قول السوء . ساع ِد ذا‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ ّ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫الحاجة الملهوف .‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫و تجر السما ء الخمس ة بالياء بد ل ،ً من الكسرة ، مثل : صل أصدقاء‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫أبيكَ . أرسلت رسالة الكترونية إلى أخيك . تعتمد الموظفة على حميها وحماتها‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫َ‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫في العناية بأطفالها . أنت قلت هذا بملء فيك . ل تعتمد في تصليح سيارتك‬ ‫ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫على ميكانيكي غير ذي خبرة .‬ ‫ ِ‬ ‫ ٍ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السماء الخمسة‬ ‫اشروط إعرابها بالحروف :‬ ‫•‬‫لكن هنالك اشروطا خاصة ، يجب أن تتوفر في السماء الخمسة حتى تعرب بالحروف‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫، وهذه الشروط هي :‬ ‫ ُ‬ ‫أن تكون مفردة – غير مثناة ول مجموعة - ، فإن كانت مثناة أو مجموعة ، أعربت إعراب‬ ‫–‬ ‫المثنى أو الجمع ، فمثال المثنى : عاد أخواه وحمواه من السفر . احترمت الشابين ذوي‬ ‫الرادة ، والفتاتين ذوا ت الهمة . ومثال الجمع : احترم ت الشا ب ذوي الرادة ، والفتيات‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ذوا ت الهمة . وطنك هو إرث آبائك وأجدادك‬ ‫ ِ‬ ‫ومن اشروط اعراب السماء الخمسة بالحروف أن تكون السماء الخمسة مضافة ، فإن‬ ‫–‬ ‫كانت غير مضافة أعربت بالحركات مثل: هذا أ ب مكاف ح ، نعم ال خ عل ي ، لؤ ي ح مٌ مثالي‬ ‫ٌ‬ ‫ٌّ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬‫ومن اشروط إعراب السماء الخمسة بالحروف أن تكون إاضافتها إلى غير ( ياء المتكلم ) ،‬ ‫–‬ ‫فإذا أاضيفت إلى ياء المتكلم ، فإنها تعرب بالحركات المقدرة على آخرها – ما قبل ياء‬ ‫ ُ‬ ‫أاشارك أبي وأخي السكن‬ ‫المتكلم – مثل : بأبي أنت وأمي ، يحاول أخي ج هده إقناعي، ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أسماء الفعال‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أسماء الفعال‬ ‫مفهومها : في اللغة ألفا ظ مث ل : هيها ت وآمي ن و أ ُ ف ،‬ ‫ٍّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫ ُ‬ ‫ومعناها ب ع دَ وا س ت ج ب و أَ ت ض ج ر ، ل تد خ ل من حي ث‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ َ ّ ُ‬ ‫ْ َ ِ ْ‬ ‫َ ُ‬‫تعري فها والعلما ت التي تكو ن على أخ رها ، في أقسا م ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫الكلم ة : الس م والفع ل والحر ف . فهي ت ش ب ه السما ء‬ ‫ ُ ْ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ِ ُ‬ ‫المبني ة من حي ث ملمزم ة آخ رها لحرك ة ٍ واحد ة ، و تش ب ه‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫الفعا ل من حي ث دلل تها على ال ح د ث م قت رنا بال ز م ن .‬ ‫ ّ َ ِ‬ ‫َ َ ِ ُ ْ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬‫َ ُ كُّ‬ ‫وقد ع رف ت بنا ء على معناها و ع مَ لها بأنها : كلما تٌ ت د ل‬ ‫َ ِ‬ ‫،ً‬ ‫ ُ مِّ ْ‬ ‫•‬ ‫على معاني الفعا ل ، ولك نها ل ت ق ب ل علما ت الفعا ل .‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أسماء الفعال‬‫أنواعها : وتص ن ف اسما ء الفعا ل من حي ث دللتها على معنى الفع ل‬‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ ُ‬ ‫•‬ ‫إلى يثليث ة أصنا ف :‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ اس م فع ل ما ض ، مثل : هيهات عنك ال َمل : ابتعد ومثل : اشتان الكريم‬ ‫ ّ َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫َْ َ َْ َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫واللئيم : افترق ،و اشكان ما غضبت ، و سرعان ما راضيت = ما أسرع  ، بطآن ما‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ِ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫راضيت = ما أ َبطأ‬ ‫ْ ََ‬ ‫َ‬ ‫اس م فع ل مضار ع ، مثل : آه من الصداع: اتوجع، أ ُف من الكسل : أتضجنَّر ،‬ ‫ ِ َ َ ُ‬ ‫ٍّ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫وي من كسلك: اتعجب ،أخ من أَلم السن : أتوجع ، حس من الفراق : أتألم‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ َ مِّ‬ ‫مِّ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫،ً‬‫اس م فع ل أم ر ، وهو أكث ر أسما ء الفعا ل ورودا في اللغ ة ، مثل : أمين :‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫استجب، صه : أ ُسكت ، مه : اكفف ، أمين (صه ، مه : اسماء أفعال أمر مبنية على‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ْ ُ ْ َ ْ‬ ‫َ ِ ْ َ ْ‬ ‫السكون، إيه ، بس : اسما فعل أمر مبنيان على الكسر). حي على الفلح: أقبل،‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬‫هلم إلينا – تعال ، احضر ، هلم اشهداءكم – أحضروا ، تيد : اتئد – تمهل ،تيد المدين :‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ ُ ِ ْ َ َ ّ ْ َ ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ ّ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ ُ ّ‬ ‫أمهله ، قطك خمسة قروش.‬ ‫ ِ ْ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أسماء الفعال‬ ‫الم ر ت ج ل والمنقو ل منها : أسما ء الفعال التي وردت‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ َ َ ُ‬ ‫•‬ ‫ٌ‬ ‫في المثل ة السابق ة ، جمي عها م ر ت ج ل ة ٌُ ، أي مواضوع ة‬ ‫ ُ ْ َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫في أ ص ل اللغ ة ل ت د ل على المعاني التي و اض ع ت من‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫ ِ َ ُ نَّ‬ ‫ْ ِ‬ ‫أ ج لها . وهنالك أسما ء أفعا ل منقول ة عن أصو ل لغوي ة ٍ‬ ‫ ٍ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ ِ‬ ‫أخرى . منها ما ن ق ل عن أ َ ص ل :‬ ‫ْ ِ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ُ‬ ‫م ص د ر . مثل : ب ل ه ال سفي ه : اتر ك ه ،  ر و ي د ال م ع س ر : أم ه ل ه  ‬ ‫ ِ ْ ُ‬ ‫ ُ ْ ِ َ‬ ‫ ُ َ ْ َ‬ ‫ْ ُ‬ ‫ ّ َ‬ ‫َْ َ‬ ‫َ ْ َ ٍ‬ ‫.1‬‫ظ ر ف ، مثل : دو ن ك العنوا ن : أما مك  ، مكا ن ك : ايث ب ت  ، ورا ءَ كَ :‬ ‫ ُ ْ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ ْ ٍ‬ ‫.2‬ ‫ ّ ْ‬ ‫تأ خ ر‬ ‫جا ر ومجرو ر مثل : إلي ك عني : اب ت ع دْ ، علي ك أخاك : ا ل ز م ه ‬ ‫ْ َ ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫.3‬ ‫حر ف مثل : ها ، ها ك ، ها ء .  ها ء النقو د : خ ُ ذها .‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫.4‬ ‫ال سماع ي والقياس ي من أسما ء الفعا ل :أسما ء الفعا ل جمي عها :‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫كُّ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫المر ت ج ل والمنقو ل سماع ي ، ما عدا ومزن ( ف عا ل) ، الذي يمكن قيا سه‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫ٌّ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫من ك ل فع ل يثليث ي ، تا م م ت ص ر ف مثل : حذا ر و نزا ل ، نقول : حذا ر‬ ‫ ِ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫مِّ ُ َ َ ّ ٍ‬ ‫ٍّ‬ ‫ ٍ‬ ‫مِّ‬‫الدها ن ، نزا ل مسرعا .وقد و ر د هذا الومز ن اشذوذا من غي ر الثليث يمِّ ، مثل‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ب دا ر من با د ر و درا ك من أ د ر ك ، فل يقا س عليه .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ ِ ْ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أسماء الفعال‬ ‫أحكا م أسما ء الفعا ل :‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫ ِ‬ ‫أسما ء الفعا ل كلها مبني ة على ما س معت عليه ، و تل مز م حال ة واحد ة في الفرا د والجم ع‬ ‫ ِ‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫ ُ ِ ُ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫.1‬‫والتذكي ر والتأني ث ، إ ل ّ همز ة (هاء) وما ات ص ل (بكاف) الخطا ب ، فإنهما يتصرفان . نقول :‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ها ك ، ها ك ، ها كما ، ها ك م ، ها ك ن ، روي د ك ، روي د ك ، روي د كما ، روي د ك م ، روي د ك ن .‬ ‫َ ُ ّ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ُ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ت ع م ل أسما ء الفعا ل ع م ل الفعا ل ِ التي هي بمعناها ، من حيث ال ت عدي ة واللزو م وطل ب‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ ْ ُ‬ ‫ ِ َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ َ ُ‬ ‫.2‬ ‫ ُ‬ ‫الفاع ل . ففي قولنا: ر و ي د ال م ف ل س : احتا ج اسم الفعل روي د إلى فاعل ، وهو الضمي ر‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ ْ ِ َ‬ ‫َ َْ َ‬ ‫ ِ‬‫المستت ر ال م ق د ر (أنت) ، ونص ب (المفل س) على أن ه مفعو ل به منصو ب ، وهو ما ي ت ط ل ب في‬ ‫ ُ ْ َ نَّ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ نَّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫جملة (أ رود المف ل س) .‬ ‫ ِ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫يقا ل فيما ل ينو ن من هذه الفعا ل أ ن ه واج ب التعريف ، أما ما ين و ن فيها فيسمى واج ب‬ ‫ ُ نَّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.3‬ ‫التنكي ر . ويترت ب على التنو ي ن و ع د م ه معا ن إاضافي ة . فإذا ق ل ت ل م ح د يث ك : ص ه . فالمقصو د ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫ ُ ٍ َ ُ َ ّ ِ َ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ ِ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫أن ي س ك ت عن حديث ه الذي يتحد ث فيه ، ويجو مز أن يتج ه إلى غي ر ه .  أما إذا ق ل ت له ( ص ه)‬ ‫َ ٍ‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ ُ َ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫فالمقصود أن ي س ك ت ع ن ك ل حدي ث .  والم ر يقا س في (إي ه) أن يمضي في حدي ث ه‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫مِّ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ ُ َ‬ ‫المعهو د ، و(إي ه) أن يتح د ث في أ ينَّ أم ر يشا ء .‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫نَّ َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ال غ ر ض من و اض ع أسما ء الفعا ل ، اليجا مز والتوكي د والمبا ل غ ة .‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫.4‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫تقسيم السم باعتبار العراب‬ ‫الرفع‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المرفوع من السماء‬‫نائب الفاعل‬ ‫الفاعل‬ ‫الخبر‬ ‫المبتدأ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫الرفع‬‫الفاعل‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفاعل‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫كل اسم د ل على من ف عل الفع ل أو اتصف به و سبق‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫بفعل مبني للمعلوم أو اشبهه مثل: (قرأت الطالب ة ،‬ ‫ ُ‬ ‫ونام الطف ل ، وجاري حسن ة دا ر ه).‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫واشبه الفعل في هذا الباب خمسة:‬ ‫•‬ ‫اسم الفعل مثل: هيهات السف ر .‬ ‫ ُ‬ ‫.1‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫اسم الفاعل مثل: هذا هو الناج ح ُ ول ده . أخوك فتا ك سل حه .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.2‬ ‫والصفة المشبهة مثل: عااشر امرء أ ،ً حسنا خل قه .‬ ‫ ُ‬ ‫.3‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫وما كان في معنى الصفة المشبهة من ا لسما ء الجامدة مثل:‬ ‫.4‬ ‫خالد علق مٌ لقا ؤه . و(علقم) هنا بمعنى الصفة المشبهة ( م ُ ر)‬ ‫ٌّ‬ ‫ ُ‬ ‫ولذا عمل عملها.‬ ‫َ‬ ‫ ٍ َ‬ ‫واسم التفضيل مثل مررت بكري م أكر م منه أبوه .‬ ‫َ‬ ‫.5‬ ‫َ‬ ‫المرفوع بعد أاشباه الفعل يعد فاع ل ،ً لها .‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفاعل بعد اشبه الفعل‬ ‫اسم الفعل‬ ‫كما يقع الفاعل بعد الفعال المعلومة ، فإنه يقع أيضا بعد اشبه‬ ‫•‬ ‫الفعل - وهو ما يشبه الفعل في جانب ويفترق عنه في آخر ‬ ‫أسماء الفعال : ألفاظ تدل على ما يدل عليه الفعل – الحدث‬ ‫•‬ ‫وارتباطه بزمن مخصوص – ولكنها ل تقبل العلمات التي تلحق‬‫ببعض الفعال – كالمضارع مث ل ،ً – لنها تلمزم حالة إعرابية واحدة‬‫، ل تفارقها إلى غيرها ، هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى ، فهي‬ ‫تختلف عن الفعل بأنها تأتي على هيئة واحدة ، فل تتصرف كما‬ ‫يتصرف الفعل ، فيكون من الفعل الواحد المضارع والمااضي‬ ‫والمر والمصدر واسم الفاعل وبقية المشتقات . ‬ ‫أسماء الفعال على أاشكال يثليثة :‬ ‫•‬‫الول : اسم فعل ما ض مثل : هيها ت السف ر : اب تع د  ، اشتان العالم والجاهل‬ ‫َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫: افتر ق‬ ‫الثاني : اسم فعل مضارع مثل : آ ه من الصداع : أتوجع    ، أ ف من الكسل :‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫َ كُّ‬ ‫أت ضج ر ، أ م ل‬ ‫َ ُ‬ ‫الثالث : اسم فعل أمر مثل : ح ي على الصلة : أ َ ق ب ل    ، هل م اشهداءكم :‬ ‫ ّ‬ ‫ْ ِ ْ‬ ‫ ّ‬ ‫–‬ ‫هاتوا  ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفاعل بعد اشبه الفعل‬ ‫اسم الفاعل و الصفة المشبهة به‬ ‫اسم الفاعل والصفة المشبهة به : يشبهان الفعل في الدللة على‬ ‫•‬ ‫الحدث ، واشيء آخر ، دون الدللة على الزمن المتنقل‬ ‫اسم الفاعل يدل على الحدث ومن وقع منه الحدث – الفاعل – ، أو‬ ‫•‬ ‫اتصف بأنه وقع منه . فإذا قلنا قاريء ، كاتب ، سامع ، فقد أفدنا‬‫بهذا العناء – فاعل – الدللة على القراءة ، ومن وقعت فيه أي م نْ‬ ‫َ‬ ‫قرأ أو م ن يقرأ – وكذلك كاتب وسامع – وإذا قلنا أصبحت منقبضا ،‬‫َ ْ‬ ‫المزاج المتكدر يؤيثر على سلوك المرء تأيثيرا سلبيا . فقد أفدنا بـ‬ ‫(منقبض) الدللة على النقباض ومن تعلق به ، وبـ (متكدر) الدللة‬ ‫على التكدر ومن اتصف بالتكدر .   ووااضح أن قولنا الحدث ومن‬ ‫وقع عليه يشير إلى أن الفاعل يقوم بفعله على نحو إرادي ، أما‬ ‫ ُ‬ ‫قولنا : الحدث ومن تعلق به أو الحدث وما تعلق به ، فيشير إلى أن‬ ‫الفاعل يتلقى الفعل بغير إرادة ذاتية" . ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الفاعل بعد اشبه الفعل‬ ‫اسم الفاعل و الصفة المشبهة به‬ ‫الصفة المشبهة : تدل على ما يدل عليه اسم الفاعل ، لذا سميت‬ ‫•‬ ‫بالصفة المشبهة باسم الفاعل ، ولكن الفرق بين دللتها على‬‫الحدث ومن اتصف به تكو ن على وجه من الثبوت النسبي ، الذي ل‬ ‫ ُ‬ ‫يدل عليه اسم الفاعل ، حيث تتجه دللته على التغير أو التحول ،‬ ‫بينما الصفة المشبهة تدل على التصاف بالصفة اتصافا أطول منه‬ ‫نسبيا في اسم الفاعل.‬‫ ُ‬ ‫نقول : المدي ر حا د طب عه .الدوائ ر الحكومي ة طويل ة حبا لها .فالحد ة‬ ‫ٌ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫وطول الحبال ، صفتان تكادان تكونان ملمزمتين للموصوف .لذا‬ ‫اعتبرنا كل واحدة منهما صفة مشبهة .‬ ‫ٌ‬ ‫أما قولنا : الصدي ق مك ر م صدي ق ه ، هذا هو الصائ ب رأ ي ه ، عل ي‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ٌ َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬‫قاري ء د رر س ه فإن أسماء الفاعل (الصائ ب) و (مك ر م) و (قاري ء)‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ َ ْ َ ُ‬ ‫قد ل يلمزمان الموصوفين .‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أاشكال الفاعل‬ ‫هنالك أاشكال عديدة للفاعل ، فقد يكون الفاعل:‬ ‫•‬‫اسما ظاهرا ، سواء أكان اسما معربا أم اسما مبنيا ، وقد يكون غير ظاهر – مستترا‬ ‫•‬ ‫– كما يكون مصدرا محو ل ،ً – مؤو ل ،ً – وهو في كل هذه الاشكال مرفوع ، إما‬ ‫بالعلمة الصلية – الضمة أو تنوين الضم – وإما بالعلمات الفرعية ، الواو في‬ ‫السماء الخمسة ، أو باللف كما في المثنى أو ما يلحق به ، أو بالواو كما هو في‬ ‫جمع المذكر السالم . هذا بالنسبة للسماء المعربة .    ‬‫أما السماء المبنية التي تقع فاع ل ،ً ، فهي تبنى على ما سمعت به ، وتكون في محل‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫رفع .‬‫أ) الفاعل حالة كونه اسما ظاهرا معربا .   مثال :-   ط ل ع ت الشم س ، وغا ب ال ق م ر .‬ ‫َ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ََ َ ْ‬ ‫•‬ ‫  ا ر ت ف ع ت المباني الشاهق ة في أرجا ء العاصم ة . عاد المسافران ، عادت‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ََ َ َ ْ‬ ‫المسافرتان . نجح كل المراشحين ، نجحت كلتا المراشحتين . ك ب ر هذان الطفلن ،‬ ‫َ ِ َ‬ ‫ ُ‬ ‫كبرت هاتان الطفلتان . فامز اللذان ر اش ح تهما ، فامزت اللتان راشحتهما . م ل َ الشعرا ء‬ ‫َ ّ ْ ُ‬ ‫والشاعرا ت القاعة.  ‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أاشكال الفاعل‬ ‫ ب) الفاعل اسما ظاهرا مبنيا‬ ‫•‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫1 . الضمائر : الطائرتان هبطت ا . الطفال نام وا . العامل ت ُ توقف ن عن ال ع م ل . ح ض ر ت‬ ‫َ َ ِ‬ ‫–‬ ‫الحتفا ل . ما رب ح إل ه و ، ه ي ، هما ، هم ،ما ح ض ر إل أن ت ، أن ت ، أنتما ، أنتم .  ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫2 . اسم الاشارة : مثال :- سرني هذا المشه د ، سرتني هذ ه المشاه د . أمتعتني هذ ه‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫المناظ ر . ساعدني هؤل ء – أول ئ ك – الرجا ل في تنظي ف البيئة .‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬‫3 . السم الموصول :-مثال :- حد ث ما ت و ق ع ت .عاد م ن و د ع ت . غادر ا لذي رافقته . غادرت‬ ‫َ ْ َ ّ َ َ‬ ‫َ َ ّ ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ ِ‬ ‫التي رافقتها .   رجع ت اللتي – اللواتي – سا ف رن ذهب الذين أجلهم ، وبقي ت مث ل السي ف‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫فردا‬ ‫ ‬ ‫ج) الفاعل اض ميرا مستترا : ح ض ر نفسَ ك للختبا ر . أ ُ ح ض ر نفس ي للختبار . نحض ر أنفس نا للمر .‬ ‫ ُ‬ ‫َ مِّ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ِ ْ َ‬ ‫•‬ ‫سعي د يعم ل طوي ل ،ً .  راشا ت خ ر ج برنامجا ناجحا .  ‬ ‫ ُ ْ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬‫ ُ‬ ‫د) الفاعل مصدرا محو ل ،ً – مؤو ل ،ً : سرني أن تنج ح = نجا حك ينفعك ما أخلصت في عملك = مد ة‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫دوام إخلص ك‬ ‫هـ) الفاعل جملة :   } و ت ب ي ن ل ك م ك ي ف ف ع لنا ب ه م {.‬ ‫َ َ َ نَّ َ َ ُ ْ َ ْ َ َ َ ْ ِ ِ ْ‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث التذكير والتأنيث‬ ‫•   من الفضل أن يطابق الفعل الفاعل في‬ ‫التذكير والتأنيث :- هبطت الطائرة ، يثم نزل‬ ‫المسافرون .‬ ‫أما من حيث الفراد والتثنية والجمع ، فإن‬ ‫•‬ ‫الفعل المتقدم يلمزم صورة واحدة (الفراد)‬ ‫ ُ‬‫سوا ء أكان الفاعل مفردا أم مثنى أم جمعا :‬‫،ً‬ ‫َ َ َ‬ ‫ر ج ع المساف ر ، ر ج ع المسافران ، ر ج ع‬ ‫َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ َ‬ ‫المسافرون .رجعت المسافرة ، رجعت‬ ‫المسافراتان ، رجعت المسافرا ت ُ .‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث التذكير والتأنيث‬ ‫َ‬ ‫َ‬‫أ- ا لصل أن يؤنث الفعل مع الفاعل المؤنث ويذ كر مع المذكر تقول (سافر‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫أخوك عندما وصل ت الحافل ة).‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫وج ومزوا ترك المطابقة في الحوال التية:‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫بين الفعل والفاعل المؤنث فاص ل ما: قر أ َ اليوم فاطمة .‬ ‫ٌ‬ ‫إذا كان‬ ‫.1‬ ‫الفاعل مجامزي الت أنيث: طلع الشمس .‬ ‫ْ‬ ‫إذا كان‬ ‫.2‬ ‫الفاعل جمع تكسير: حضر الطلب و نشر الصحف = حضرت الطلب‬ ‫ ُ‬ ‫إذا كان‬ ‫.3‬ ‫الصحف .‬ ‫ونشرت‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫الفعل من أفعال المدح والذم: نعم المرأ ة أسماء = نعمت المر أة‬ ‫إذا كان‬ ‫.4‬ ‫أسماء.‬ ‫َ‬ ‫إذا كان الفاعل مفرده مؤنثا لفظا فقط: جا ء الطلحات = جا ءت الطلحات .‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫.5‬ ‫إذا كان الفاعل ملحقا بجمع سالم للمذكر أو المؤنث: يقر أ ُ البنون : تقر أ ُ البنون ،‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫.6‬ ‫قر أ َ البنات : قر َ‬ ‫أت البنات .‬ ‫ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ٌ َ‬ ‫َ‬ ‫إذا كان الفاعل من أسما ء الجموع مثل: ( قوم، نسا ء ) أو من أسما ء ا لجناس‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫.7‬ ‫الجمعية مثل: ( العرب، الترك، الروم )، تقول: حضر النسا ء = حضرت النسا ء ،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ي أبى العرب الضيم = ت أبى العرب الضيم.‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث التذكير والتأنيث‬ ‫يجب ترك الت أنيث إذا فصل بين المؤنث الحقيقي وفعله كلمة ( إل)‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫مثل:‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ما حضر إل هند . وذلك لن المعنى (ما حضر أحد) ف إذا كان الفاعل‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫اضميرا منفص ل ،ً جامز ا لمران: ما حضر إل هي = ما حضرت إل هي .‬ ‫تجب المطابقة إذا كان الفاعل اضميرا يعود إلى متقدم، تقول:‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫– الشمس طلعت، أسما ء نعمت امر أَ ة، البنات قر أ َ ت ( أو قر أن).‬ ‫ْ‬ ‫ْ َ‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ملحظة: قد يكتسب الفاعل المضاف من المضاف إليه التذكير أو التأنيث‬ ‫•‬ ‫إذا صح قيام المضاف إليه مقام المضاف بعد حذفه مثل: ( اش يبه صروف‬ ‫ ّ‬‫الدهر وأهمته اشأن صغيراته ) والمطابقة تقضي تأنيث الفعل الول وتذكير‬ ‫الثاني، وإنما جامز ذلك لنه يصح إسناد الفعل إلى المضاف إليه فتقول‬ ‫( اشيبه الدهر ، وأهمته صغيراته ) فلوحظ في ترك المطابقة لفظ المضاف‬ ‫إليه، ول يجومز ذلك في مثل ( قابلني أخو هند ) لتغير المعنى إذ ل يصح‬ ‫إسناد (هند) إلى (قابلني) لن الذي قابلني أخوها ل هي.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث ا لفراد والتثنية والجمع‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ب- أما من حيث ا لفراد والتثنية والجمع،‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫فالفعل المتقدم يلمزم ا لفراد دائما سوا ءٌ أكان‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬‫الفاعل مفردا أم مثنى أم جمعا. تقول في ذلك:‬ ‫( حضر الرج ل ، حضر الرجلن ، حضر الرجال ،‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫حضرت المرأة ، حضرت المر أتان ، حضرت‬ ‫النسوة ) بصيغة الفراد ليس غير، وما ورد على‬ ‫خلف ذلك فشاذ ل يعتد به.‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جر الفاعل لفظا‬ ‫يجر الفاعل لفظا على الوجوب في مواضع واحد هو‬ ‫•‬ ‫ ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫صيغة التعجب ( أكر م ب خالد ) فزيادة البا ء هنا واجبة.‬ ‫ ُ‬ ‫في أسلوب التعجب أن ع م ب الكري م ! ن ع م الكري م‬ ‫ ِ َ ُ َ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫َ‬‫وقد يجر لفظا جوامزا بثليثة أحرف جر مزائدة هي: (من،‬ ‫•‬ ‫الباء، اللم).‬ ‫في تركيب كفى ب الل ه اشهيدا = كفى ا اشهيدا .‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫في أسلوب النفي : ما رسب من أحد = أح د‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫في أسلوب النهي : ل يغاد ر منكم من أحد = أح د‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫في أسلوب الستفهام : هل أصاب السائ قَ من مكروه ؟ =‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫مكرو ه‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقديم الفاعل على المفعول به وتأخيره عنه‬ ‫الصل في الترتيب اللغوي ، أن يذكر الفعل وبعده الفاعل وبعدهما‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫المفعول به .‬ ‫ولكن يجب أن يتقدم الفاعل على المفعول به في الحلت التالية :‬ ‫•‬ ‫إذا كانت علمات العراب ل تظهر على الفاعل والمفعول به مثل ساعد موسى‬ ‫–‬ ‫مصطفى .‬ ‫وإذا كان الفاعل اضميرا ، والمفعول به اسما ظاهرا مثل : اشاهد ت النجو م.‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫أن يكون الفاعل والمفعول به اضمير من مثل : ك ل م ته ُ.‬ ‫ ّ ْ ُ‬ ‫–‬‫أن يحصر الفعل في المفعول به: ( ما قر أ َ خال د إل كتابين، إنما أكل فريد رغيفا ).‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ ِ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ومن النحاة من ج ومز التقديم والتأخير إذا كان الحصر بـ( إل) فقط.‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫كما يجب تقديم المفعول به على الفاعل في الحالت التالية :‬ ‫•‬ ‫إذا اتصل الفاعل بضمير يعود على المفعول به : سا ق السيار ة صاح به ا ، لن‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫الضمير يعود على اسم سبق ذكره وليس العكس‬ ‫إذا كان الفاعل اسما ظاهرا والمفعول به اضميرا مثل : سا عدني أبو ك .‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أن يحصر الفعل فيه: ( ما أكرم خالدا إل سعيد ، إنما أكل الرغيف أَخو ك ).‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬ ‫الرفع‬‫نائب الفاعل‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نائب الفاعل‬ ‫تعريفه : اسم مرفوع يقع بعد فعل مجهول فاعله ، أو يقع بعد‬ ‫•‬ ‫اشبه فعل ، واشبه الفعل في هذا المقام هو اسم المفعول ،‬ ‫والسم المنسوب . ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ ٌ‬ ‫َ‬ ‫مثل: (عوقب المجرم ، أخوك مم ز ق يثو ب ه، أحمص يٌ جا ر ك). وهو في‬ ‫•‬ ‫مِّ ٌ‬ ‫َ َ‬ ‫المعنى مفعول به إذا الصل (عاقب الحاك م المجر م ، أنت مم ز ق يثو بَ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أخيك، أتن سب جا ر ك إلى حمص؟).‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ف إن لم يكن في الجملة مفعول به جامز حذف الفاعل بعد بنا ء الفعل‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫للمجهول و إنابة الجار والمجرور أو الظرف أو المصدر مناب الفاعل:‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫فالجار والمجرور مثل: (نام أخوك على السرير ) تقول بعد حذف الفاعل (نيم‬ ‫–‬ ‫على السرير ).‬‫ااشترط بعضهم في حرف الجر أل يكون للتعليل مثل: ( وقف لجللك ) لن التعليل‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫جملة أخرى كأنها جواب سؤال: (لم وقف؟). ويقدر حينئذ المصدر المفهوم من‬ ‫ ُ‬ ‫الفعل نائب فاعل، وهو هنا: ( وقف الوقوف).‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫نائب الفاعل - ملحظة‬‫• ملحظة : لعل من المفيد أن يدرك الدارس / الدارسة أن‬ ‫نَّ‬‫الفعل الذي يسبق نائب الفاعل هو فعل مجهول فاعله –‬ ‫والذي درج النحويون على تسميته – الفعل المبني‬‫للمجهول – وهم ل يقصدون أنه مبني ، نظرا لنه معرب ،‬ ‫ولكنهم يعنون بكلمة (مبني) المقصود بكلمة (مصوغ)‬ ‫والفضل – تجنبا لسوء الفهم ، أن يقال عن هذا الفعل‬ ‫ ُ‬ ‫فعل مضارع مرفوع ، مجهول فاعله.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫لماذا نستخدم السلوب الذي يحذ ف منه الفاعل‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫يحذف الفاعل لعدة أسباب منها :‬ ‫معرفة المتحدث به والمخاطب به ، وعندئ ذ ل تكون هنالك قيمة‬ ‫ ٍ‬ ‫.1‬ ‫من وراء ذكره ، مثل : " و خ ل ق النسا ن اضعيفا "‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫جهل المتحدث والمخاطب به ، ولذا ل يمكن تعيينه مثل : س ر قت‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫.2‬ ‫ ُ‬ ‫السيار ة‬ ‫الخوف عليه من ذكره ، مثل اض ر ب الل ع ب ، إذا عرفت الضارب،‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫.3‬ ‫لكنك خفت عليه من العقاب فلم تذكره‬‫الخوف منه : مثل : سيقت المااشي ة ، إذا ع ر ف ت من ساقها، وخفت‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫.4‬ ‫من ذكره، لنه اشرير ! ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أاشكال نائب الفاعل‬ ‫مثل الفاعل ، إما أن يكون:‬ ‫ ُ‬ ‫اسما ظاهرا : ي ق د ر المخل ص‬ ‫ ُ َ نَّ ُ‬ ‫.1‬ ‫ ُ ِ ْ ُ‬ ‫اضميرا متص ل ،ً : أك ر م ت .‬ ‫.2‬ ‫أو منفص ل ،ً : ما يستثنى إل أنا . ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫أو مستترا : خالد يش ك ر ، وهيا ت ش ك ر‬ ‫ ُ ُ‬‫مصدرا مؤو ل ،ً : ي ف ضل أن تنتبهوا : ي ف ض ل انتبا هكم .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َ نَّ ُ‬ ‫ ُ َ نَّ‬ ‫.3‬ ‫جملة أو اشبه جملة:‬ ‫.4‬ ‫اشوهد كيف يستعرض الطيارون‬ ‫•‬ ‫ ُ نَّ َ‬ ‫اح تفل يوم الخميس، اص ط ف أمام القائد‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫كيفية تحويل الفعل إلى مبني للمجهول‬ ‫الفعل المضارع يض م أول حرف فيه و يكسر ما قبل الخر ي ع ل م : يصير ي ع ل م مثل:‬ ‫ ُ ْ نَّ ُ‬ ‫َ ْ نَّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.1‬ ‫ي ع ل م الرجل ُ مبادي ء السوق ، أما إذا كان الحرف الذي قبل الخير حرف عله ، فإن‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ نَّ ُ‬ ‫الفتح يكون مقدرا عليه ، مثل يصام : أصلها ي ص وم ، أبدلت الولو الفا بسبب صرفي‬ ‫ ُ ْ َ‬ ‫ ُ‬ ‫مثل: يصا م نها ر رمضان ، يقا م لي له .‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬‫الفعل المااضي صحيح العين ، الخالي من التضعيف ، يضم أو له ويكسر ما قبل آخره‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫.2‬ ‫: فالفعل ع ل م ، يصير، ع ل م) مثل : ع ل م السر .‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫َ ِ َ‬‫إذا كان المااضي مبدوءا بتاء مزائدة ، فإن الحرف الواقع بعدها يضم كما تضم التاء ،‬ ‫.3‬ ‫مثل : ت ف ض ل و ت ق ب ل : تصير ت ف ض ل : ت ق ب ل .‬ ‫ ُ ُ مِّ َ ُ ُ ِ َ‬ ‫َ َ نَّ َ َ َ نَّ َ‬ ‫الفعل المااضي المعتل الوسط بالواو أو الياء مثل صام أصلها ص و م ومثل قال :‬ ‫َ َ َ‬ ‫.4‬ ‫ق و ل ، يكسر أولها فتصيران صيم الشه ر و قي ل الح ق .‬ ‫مِّ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫المااضي الثليثي المضعف (الذي يثانية ويثالثة من جنس واحد) ال م د ع م – المدخل فيه‬ ‫ ُ ْ َ ْ‬ ‫.5‬ ‫الحرف الخير فيما قبله – مثل اش د وه ز وم د ، فيجومز فيه اضم الول مثل :‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫  اش د الحبل ، و ه زت الرض ، و م د ت الجسو ر .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ّ ِ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫ ُ ّ‬ ‫فعل المر والفعل الجامد ل يحولن إلى مجهول .‬ ‫.6‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ما ينوب عن الفاعل بعد حذفه‬ ‫عند حذف الفاعل ل بد من وجود ما يحل محله ، وينوب عنه:‬ ‫المفعول به للفعل المتعدى لمفعول واحد:‬ ‫.1‬ ‫ ُ‬ ‫اشاهد ت الكسوف : اشوهد الكسو ف‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫المفعول به الول إذا كان الفعل متعديا لمفعولين‬ ‫.2‬ ‫ظ ن ن ت الصدي ق أخا : ظ ن الصدي ق أخا  ،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫•‬ ‫أعطي ت الجا ر الفاتور ة : أعط ي الجا ر الفاتورة .‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫المفعو ل به الثاني إذا كان الفعل متعديا إلى يثليثة مفاعيل‬ ‫.3‬ ‫ ُ‬‫أع ل م عري ف الحفل ة الحااضري ن العر ض مستمرا  : أعلم الحااضرون العر ضَ مستمرا .‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫•‬ ‫الظرف التصرف المفيد معنى محددا :‬ ‫.4‬ ‫و ق ف السائ ق أما م الاشار ة : و ق ف أما م الاشارة .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ َ‬ ‫•‬ ‫يسه ر النا س  في ليل الصيف : ي س ه ر لي ل الصيف .‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫الجار والمجرور سواء أكان حرف الجر مزائدا مثل :‬ ‫.5‬ ‫ما عرف المحقق اشيئا عن الجريمة : ما ع رف من اشي ء عن الجريمة .‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫•‬ ‫وغير الزائد مثل : نظر القااضي في الشكوى : ن ظ ر في الشكوى .‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫السم‬‫الجملة السمية و ركناها‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المبتدأ‬ ‫أحوال المبتدأ :‬ ‫ٌ‬ ‫الصل في المبتدأ أن يكون اسما م ع ر ف ة – معروفا – مرفوعا مثل : ا كري م‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ ِ َ ،ً‬ ‫•‬‫والمبتدأ ل يكون إل كلمة واحدة – ليس جملة ول اشبه جملة ـ ويكون مرفوعا أو في‬ ‫•‬ ‫محل رفع . مثل : المط ر غزي ر  ،  هما موافقان ، أن ت جاد ة   ، نح ن مرهقون‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫اشكل المبتدأ :‬ ‫اسما صريحا مرفوعا‬ ‫•‬ ‫اضميرا مبنيا في محل رفع‬ ‫•‬ ‫اسم إاشارة مبنيا في محل رفع‬ ‫•‬ ‫اسم استفهام مرفوعا‬ ‫•‬ ‫اسما موصول مبنيا في محل رفع‬ ‫•‬ ‫المبتدأ مصدرا ، اسما مرفوعا‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫المبتدأ‬ ‫المبتدأ النكرة :‬ ‫•‬ ‫ذكرنا أن الصل في المبتدأ أن يكون اسما معروفا إذا ل معنى للحديث عن مجهول،‬‫ولكن قد يأتي المبتدأ نكرة وذلك في أحوال مخصوصة يكون فيها قريبا من المعرفة‬ ‫ويفيد مع الخبر معنى مفيدا مفهوما، وذلك في المواقع التالية :‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫إذا أاضيفت النكرة مثل : رج ل أعما ل قاد م .‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫إذا وصفت النكرة مثل : مط ر غزي ر نامز ل .‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫ ِ َ ُ‬ ‫إذا ت ق دم على النكرة الخب ر وهو اشب ه جمل ة مث ل : عندي اضي ف و ل ك ته ن ئ ة‬ ‫ٌ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ نَّ‬ ‫–‬ ‫إذا سبقت النكرة بنفي أو استفهام مثل : ما أح د ساف ر ، وهل أح د في الساحة ؟  ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫أن يكو ن المبتد أ ُ كلم ة م ن الكلما ت الدال ة على عمو م الجنس مثل : ك ل ل ه قانتون.‬ ‫ٌ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫أن يكو ن المبتد أ ُ كلم ة دال ة على ال دعاء مثل : رحم ة لك ، ومثل :  وي ل للمطففين.‬ ‫َ ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫نَّ‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫أن يق ع المبتد أ ُ بع د (لول) مثل : لول إهما لٌ لفل ح .‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫إذا كا ن المبتد أ ُ عا م ل ،ً فيما بعده مثل : إطعا م مسكينا حسن ةٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الخبر‬ ‫أاشكال الخبر:‬‫الصل في الخبر أن يكون اسما مفردا مرفوعا ليس جملة ول اشبه جملة.‬ ‫•‬ ‫ٌ‬ ‫مثل : العل م ناف ع  ، الصب ر ط ي ب    ، ا كري م‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ مِّ ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫وقد يكون اسما مفردا مجرورا بالباء الزائدة‬ ‫•‬ ‫مثل : ما سعي د بحااض ر .‬ ‫ ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫ويكون الخبر جملة فعلية‬ ‫•‬ ‫مثل: السائق يقف على الاشارة ، الطف ل استيق ظ  ، المزا ر ع ق ل م الاشجا ر  ،‬ ‫َ‬ ‫ ِ ُ نَّ َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ويكون الخبر اشبه جملة (ظرفا أو جارا ومجرورا)‬ ‫•‬ ‫مثل : الها ت ف فو ق الطاول ة ، ال عل م في الصدو ر ، أنت بخير‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫–‬ ‫قد يكون للمبتدأ الواحد أكثر من خبر‬ ‫•‬ ‫مثل: العقاد اشاع ر كات ب مفك ر .‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حذف المبتدأ وجوبا‬ ‫المواطن التي يجب أل يذكر - يحذف - فيها المبتدأ وجوبا :‬‫في أسلوب ال م د ح وال ذ م ، أي إذا أ ُ خ ب ر عن المبتد أ بمخصو ص ِ ن عْ مَ و ب ِ ئْ سَ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ْ ِ َ‬ ‫نَّ ِ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫مِّ ِ‬ ‫  ن ع م الفات ح صل ح ال دي ن‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ْ َ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫إذا أخبر عن المبتدأ بلفظ يشعر بالقسم مثل :‬ ‫•‬ ‫في ذمتي لفعلن ما تريد والتقدير ع ه د ، أو يمي ن في ذمتي‬ ‫ٌ‬ ‫َ ْ ٌ‬ ‫–‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫إذا أخ ب ر عن المبتدأ بمصد ر نائ ب عن مصدره مثل :‬ ‫•‬ ‫صب ر جمي ل ، سم ع وطاع ة .‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫حيث ناب ذكر المصدرين ( صَ بْ رٌ و س م ع) عن ذكر فعليهما (ا صْ بر و ا سْ م ع) .‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ ٌ‬ ‫فحذف الفعلن وسد مكانهما المصدران (صبري و سمعي) .‬ ‫أن يكون مبتد أ،ً للسم المرفوع بعد (لسيما) مثل :‬ ‫•‬ ‫أح ب الريااض ة ل س يما كر ة ال م ض ر ب .‬ ‫َ ْ ِ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ نَّ‬ ‫َ‬ ‫كُّ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حذف الخبر وجوبا‬‫مواطن يجب فيها أل يذكر الخبر ، ويكون حذفه واجبا ، وهذه المواطن هي :‬ ‫ ٍ ُ ْ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫إذا أخ ب ر عنه بنع ت (صف ة) مقطو ع و ت قط ع الصفة عندما ل تتبع‬ ‫•‬ ‫الموصوف أو المنعوت في إعرابه . وتقطع الصفة لتؤدي معنى‬ ‫أقوى من معنى الصفة وهو  المدح أو الذم أو الترحم :‬ ‫،ً‬ ‫مثل : اقت د بالخليف ة العاد ل . فبدل أن تكون العاد ل صف ة مجرور ة‬ ‫،ً‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫للخليف ة، ق ط ع ت عن الوص ف وصارت خبرا لمبتد أ محذو ف وجوبا تقديره (هو)‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ُ ِ َ ْ‬ ‫العادل، من اجل إظهار المدح وهو أقوى من الصفة .‬ ‫صفة المدح : است ف د من الطبي ب العال م  ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫صفة الذم : ت ج ن ب ص ح ب ة الكاذ ب المخاد ع‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ نَّ ْ ُ ْ َ َ‬ ‫–‬ ‫صفة الترحم : ت ب ر ع لليتا م المحتاجون               ‬ ‫ ِ‬ ‫َ َ نَّ ْ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫حذف الخبر وجوبا‬ ‫ي ح ذ ف الخب ر وجوبا في الحالت التالية :-‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫ب ع د اللفا ظ ال صريح ة في القسم أي التي يذ ك ر فيها لف ظ ُ الجلل ة ، مثل :‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ َ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ْ َ‬ ‫•‬ ‫ل ع م ر ا لساع د ن المحتاج . والتقدير ل ع م ر ا قسمي ( لعم ر ا = لحيا ة ا)‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َ ْ ُ‬ ‫َ نَّ‬ ‫َ ُ ْ ُ‬ ‫–‬ ‫أن يكون الخبر كونا عاما – أي كلمة بمعنى (موجود) – والمبتدأ واقع بعد لول ،‬ ‫•‬ ‫مثل :-‬ ‫ٌ‬ ‫لول ال م شق ة سا د النا س ك له م          =       لول المشقة موجود ة‬ ‫ ُ ُ كُّ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫–‬‫فقد حذف الخبر لنه كون عام - كلمة بمعنى موجود او موجودة- ولوجود لول قبله ، والتي‬ ‫هي حرف امتناع لوجود ، وهذا يعني امتناع سيادة الناس لوجود المشقة ،‬ ‫  أن يق ع الخب ر بع د اس م مسبو ق (بواو العطف) التي تعني (مع) مثل :‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫    أنت واجتها دك  ، ك ل امر ئ وعم له ، الف ل نَّح و ح ق ل ه ، التا ج ر ومتج ر ه ، العام ل وعم له  ،‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫َ ْ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ٍ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫أن تغني عن الخبر حال ل تصلح أن تكون خبرا مثل :‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫مشاهدتي التلفا مز جالسا . لنك لو قلت مشاهدتي التلفامز جالس لما أخبرت عن المشاهدة‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫بشكل دقيق ، فلم تصلح كلمة جالس أن تكون خبرا .‬ ‫والمر نفسه يقاس في اسم التفضيل مثل : أفض ل ما يكو ن النسا ن منتجا          ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫جوامز تقديم المبتدأ / الخبر‬ ‫جوامز تقديم أحدهما :‬ ‫الصل في المبتدأ أن يقع في أول الكلم ، لنه هو الشيء الذي تبدأ به الحديث ،‬ ‫•‬ ‫ونريد أن نخبر عنه ، يثم يليه الخبر وهو ما نريد أن نتحدث عنه .‬ ‫ٌ‬ ‫مثل : أنا جاه ز‬ ‫–‬ ‫فقد بدأت الحديث عن نفسي ، يثم أخبر ت عنها .‬ ‫ ُ‬ ‫ومثل : أخوك في المكتبة‬ ‫–‬ ‫وكذلك بدأت الحديث عن (أخيك) يثم أخبرت عنه بشبه الجملة .‬ ‫ويجومز أن نعكس المر : إذ عندما يو ج ه الهتما م إلى الجاهزية في الجملة الولى ،‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ ُ‬ ‫•‬ ‫أن نبدأ بها‬ ‫مثل : جاهز أنا‬ ‫–‬ ‫وكذلك المر عندما نوجه الهتمام الى مكان وجود الخ أن نقول في المكتبة أخوك .‬ ‫لك ن في اللغة استعمال ت ومواط ن يجب أن يبدأ فيها بذكر المبتدأ يتلوه الخبر ، وهي التي‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ‬ ‫نَّ‬ ‫•‬‫تسمى موااضع (مواطن) تقديم المبتدأ وجوبا على الخبر . وكذلك هنالك استعمالت يجب أن يبدأ‬ ‫ ُ‬ ‫فيها بذكر الخبر أو ل ،ً يثم يتلوه المبتدأ يثانيا ، وهي مواطن تقديم الخبر وجوبا على المبتدأ .‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقديم المبتدأ وجوبا على الخبر‬ ‫يتقدم المبتدأ وجوبا على الخبر في أربعة مواطن :‬‫أو ل ،ً : إذا كان المبتدأ من أسماء الصدارة – وهي السماء التي تأتي في‬ ‫•‬ ‫صدر – بداية – الكلم فل يصح تأخيرها وهذه السماء هي :‬ ‫أسماء الستفهام مثل : م ن ، أين ، كيف ، ما وغيرها .‬ ‫َ ْ‬ ‫–‬ ‫ مثل : م ن عندك ؟    ، كي ف الحا ل ؟   ، أي ن الدلي ل ُ ؟‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ‬ ‫أسماء الشرط : من ، أينما ، متى ، كيفما ، حيثما وغيرها .‬ ‫–‬ ‫مثل : م ن تسا ع د ه ي ش ك ر ك ، ح ي ث ما تساف ر تج د أصدقاء ، أينما تذه بْ أذه بْ .‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ ُ َ‬ ‫ ِ ْ ُ َ ْ ُ ْ َ‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫ما التعجبية .‬ ‫–‬ ‫مثل : ما أجم لَ الحر ي ة !    ، ما أغلى النف ط !  ، ما أكث ر النا سَ في الرخاء !‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ َ‬ ‫     ‬ ‫كم الخبرية  .‬ ‫–‬ ‫مثل : ك م ع ظ ة ٍ م ر ت ب كَ ، ك مْ كتا ب مفي د موجو د في المكتبة .‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ْ ِ َ َ نَّ ْ ِ‬ ‫ما يلي لم البتداء .‬ ‫–‬ ‫مثل : ل أنت أسو د في عيني من ال ظل م ِ .  ل أنت صديقي . ل نت أقر ب ُ الناس‬ ‫ٌّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقديم المبتدأ وجوبا على الخبر‬ ‫يثانيا : أن يكون الخبر جملة فعلية :‬ ‫•‬ ‫َ َ‬ ‫خال د سا ف ر‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫يثالثا : أن يكون المبتدأ والخبر متساويين في التعريف والتنكير:‬ ‫•‬ ‫صديقي أخوك   ، علمي عل مك   ، دا رنا دا ر هم‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬‫فالمتقدم في مثل هذا النوع من الكلم هو المبتدأ والمتأخر هو الخبر‬ ‫–‬ ‫رابعا : إذا ق ص ر المبتد أ ُ على الخب ر أو ح ص ر فيه .‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ِ َ‬ ‫•‬ ‫ما أن ت إ ل نَّ كات ب ، إنما هو اشاع ر ،‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫فقد ق ص ر ت و ح ص ر ت (أنت) ، المبتدأ ، على الكتابة دون أي حرفة‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫َ َ ْ َ‬ ‫–‬ ‫غيرها . وحصرت وقصرت (هو) ، المبتدأ ،على الشاعرية فقط دون‬ ‫غيرها من الصفات الخرى .‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقديم المبتدأ وجوبا على الخبر‬ ‫يجب أن يتقدم الخبر على المبتدأ في المواطن التالية :‬ ‫أو ل ،ً : إذا كان الخبر من السماء التي لها الصدارة في الكلم كأسماء الستفهام :‬ ‫•‬ ‫متى السف ر ؟  ، أين المف ر ؟  ، ما ا س م ك ؟  ، ك م ع م ر كَ ؟‬ ‫َ ْ ُ ْ ُ‬ ‫ْ ُ َ‬ ‫كُّ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫يثانيا : أن يكون الخبر محصورا في المبتدأ ، :‬ ‫•‬ ‫ما ناج ح إل المجته د    ، انما في الحقيبة العا بٌ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫•‬‫فقد حصرنا النجاح في الجملة الولى وقصرناه على المجتهد دون غيره ، كما حصرنا‬ ‫الوجود في الثانية وقصرناه على اللعاب فقط .‬ ‫يثالثا : أن يكون المبتدأ نكرة بحتة ، غير موصوفة وغير مضافة ،  وخبره اشبه جملة‬ ‫•‬ ‫ظرفا او جارا ومجرورا ، :‬ ‫ٌ‬ ‫في البستا ن اشج ر ، عندي آرا ء‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫رابعا : أن يكون في المبتدأ اضمير يرجع إلى الخبر :‬ ‫•‬ ‫* في المزرع ة حار سها   ، أما م العمار ة حا ر سها               ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تطابق المبتدأ والخبر‬ ‫يتطابق المبتدأ والخبر تذكيرا وتأنيثا وإفرادا وتثني ة وجمعا مثل :‬ ‫،ً‬ ‫الرج ل فااض ل والمرأ ة فا اضل ة .‬ ‫ ِ ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫العالمان مشغولن بالبحث ، والعالمتان مشغولتان .‬ ‫–‬ ‫الريااضيون مهتمون باللياقة الجسمية والريااضيا ت مه تما ت .‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫ويستثنى من المطابقة الصفة الواقعة مبتدأ بعد نفي أو استفهام،‬ ‫•‬ ‫فإن ما تعمل فيه بعدها يغني عن الخبر ويسد مسده  مثل:‬ ‫أمساف ر أخواك .‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫ما مقصر معلموك‬ ‫–‬ ‫ما مذمو م أخلقك‬ ‫ٌ‬ ‫–‬ ‫أَ عراق ي صدي ق ك‬ ‫ ُ َ‬ ‫ٌّ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫إعراب المبتدأ‬ ‫المبتد أ،ً مرفوع دائما ، وقد يجر بحرف جر مزائد‬ ‫•‬ ‫اطرادا :‬ ‫َ‬‫بـ ( م ن) إذا كان نكرة مسبوقة بنفي أو استفهام: ما‬ ‫ ِ ْ‬ ‫.1‬ ‫َ‬ ‫عندي من كتا ب ، هل في الدار من أحد ؟‬ ‫ ٍ‬ ‫بالبا ء، إذا كان كلمة ح س ب: ب حسب ك ل قيمات.‬ ‫ ُ َ‬ ‫ْ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫.2‬ ‫ ٍ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫َ‬ ‫بـ (رب): إذا كان نكرة لفظا أو معنى: ر ب مته م‬ ‫ ِ‬ ‫.3‬ ‫بري ء، ر ب من تح ب يضرك.‬ ‫كُّ‬ ‫ ّ‬ ‫ٌ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫إعراب الخبر‬ ‫وهو مرفوع دائما، وقد يجر بالبا ء الزائدة بعد نفي‬ ‫ ِ‬ ‫•‬ ‫مثل: ما خالد ب مسافر ٍ، وكما يقع اسما يقع:‬ ‫1 - جملة فعلية مثل: خالد ذهب .‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫2 - وجملة اسمية مثل: أخوك تجار ته رابحة .‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫3 - واشبه جملة ظرفا مثل: والدك عند الرئيس، وجارا ومجرورا‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫مثل: أنت بخير .‬ ‫ولب د للجملة الخبرية من رابط يربطها بالمبتدأ، إما: اضمير‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫ظاهر أو مستتر كالمثالين الولين، وإما اضمير مقدر : (اللب ن ُ‬ ‫َ‬ ‫الرط ل بمئة قرش) إذ التقدير (الرطل منه بمئة قرش)، أو‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫إاشارة إلى المبتدأ مثل: } و لبا س ال ت ق وى ذ ل ك خ ي ر{. أو إعادة‬ ‫َ ِ َ َ ْ ٌ‬ ‫ ُ نَّ ْ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لفظة مثل: المرو ءة ما المرو ءة؟ أو كلمة أعم من المبتدأ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يدخل فيها: الوفا ء نعم الخلق.‬ ‫ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫التالي‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الحروف الناسخة‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫الحروف الناسخة‬‫نَّ َ ْ َ َ نَّ‬ ‫إن وأخواتها: " إ ن و أ ن ولك ن وكأ ن و ل ي ت و لع ل‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫ول النافي ة للجنس "‬ ‫ ُ‬ ‫سميت هذه الدوا ت بالحرو ف الناسخ ة ، لنها‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫عندما تد خل على الجملة السمي ة المكون ة من‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ ُ‬ ‫ ُ َ َ ُ نَّ‬ ‫المبتدأ والخب ر ، فإنها ت غ ي ر معنى ال ج مْ ل ة ، يث م‬ ‫ ُ َ مِّ ُ‬ ‫ ِ‬‫ت غ ي ر صدار ة المبتد أ في الجمل ة السمي ة كما ت غَ يمِّ ر ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ َ مِّ ُ ّ‬ ‫حرك ة المبتد أ من الرف ع إلى النص ب ، ولهذا‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫َ‬ ‫السبب اع ت ب ر ت من النواسخ .‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أحوال اسم إ ن وأخواتها‬ ‫نَّ‬‫يكون اسم إن اسما صريحا – ل جملة ول اشبه‬ ‫•‬‫جملة – ويكون معربا أو مبنيا ، مفردا أو مثنى‬ ‫أو جمعا مثل :‬ ‫ٌ‬ ‫إ ن الحيا ة َ جميل ة‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫لع ل اللذين ربحا أخواك‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫المعلمان حااضران لك ن التلميذين غائبان‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫المعلمون حااضرون لك ننَّ التلمي ذ غائبون‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫كأ ن الطائر ة (الكونكورد) صق ر‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫كأ ن الطائرا ت صقو ر‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫لي ت ما نتمناه حاص ل‬ ‫ ّ‬ ‫–‬ ‫لي ت الموظفين مخلصان‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أاشكال خبر إن وأخواتها‬ ‫خبر إ ن وأخواتها إما أن يكون :‬ ‫ ّ‬ ‫•‬‫اسما صريحا مرفوعا ، مفردا أو مثنى أو جمعا‬ ‫•‬ ‫أو جملة فعلية ، مثل :‬ ‫•‬ ‫ ُ‬ ‫إ ن العل م يتقد م‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫أو  جملة اسمية  ، مثل :‬ ‫•‬ ‫ٌ‬ ‫ليت الشبا ب أيا مه عائد ة‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫أو اشبه جملة :‬ ‫•‬ ‫جار ومجرور مثل : إن العل م في الصدور‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ظرفية مثل : ليت الخي ر عندك‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أحوال خبر إن وأخواتها‬‫يشترط في خبر إن وأخواتها إن كان مفردا أو‬ ‫•‬ ‫جملة أ ن يتأخر عن اسمها مثل : ‬ ‫ْ‬ ‫ ِ‬ ‫إ ن الحرو ب طري ق الهل ك‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫كأ ن قار ئ الخبا ر يعاني من ال بَ رْ د‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫–‬‫أما إذا كان خبر هذه الحروف اشبه جملة ظرفا‬ ‫•‬ ‫أو جارا ومجرورا ، فيجومز أن يتقدم على‬ ‫السم ، إن لم تكن في الجملة لم البتداء ،‬ ‫مثل :‬ ‫إ ن في المثا ل ح ك م ة     ‬ ‫ ِ ِ ْ َ ،ً‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تقدم خبر إن وأخواتها وجوبا‬‫يتقدم خبر إن وأخواتها وجوبا في حالة واحدة ،‬ ‫•‬ ‫وهي إذا كان في اسمها اضمي ر يعود إلى الخبر‬ ‫ٌ‬ ‫اشبه الجملة مثل : إ ن في البقالة صا حبها‬ ‫َ‬ ‫ ّ‬ ‫ملحظة هامة :‬ ‫• إذا جاء بعد إ ن أو أخواتها ظرف أو جار ومجرور ، فإن اسمها‬ ‫نَّ‬ ‫يكون مؤخرا مثل : إن في الدار أيثايثا كثيرا      ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫اشروط عمل إن وأخواتها‬ ‫يشترط في عمل -  إ ن وأ ن وكأ ن وليت - نصب المبتدأ ورفع الخبر‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫في الجملة السمية ، أل ت د خ ل عليها (ما) الزائدة – الكافة – فإذا‬ ‫َ ْ ُ َ‬ ‫لحقت ما الزائدة إحدى هذه الدوات كفتها - منعتها – من العمل .‬ ‫باستثناء (ليت) حيث يجومز إلغاء عملها إذ لحقتها ما الزائدة ويجومز‬ ‫أن تظل عاملة ، والفضل إلغاء عملها عندئذ .  ‬ ‫ٌ‬ ‫مثل :" إنما المؤمنون إخوة "، ليتما العد ل سائ د ، ليتما العد ل سائ د‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫وتدخل (ما ) الزائدة الكافة على (إ ن) أكثر من سائر أخواتها.‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫ويشترط في (ما) الكافة أن تكون الزائدة ، وليست (ما) الموصولة‬ ‫•‬‫التي تعني معنى (الذي) مثل : إن ما ترجوه واق ع ، والتفريق بينهما‬ ‫ٌ‬ ‫سهل ، حيث تعنى الموصولة معنى (الذي) وعند حذفها يتغير‬ ‫َ‬‫المعنى ، أما الزائدة فل ت غ ي ر يطر أ ُ على الجملة عند حذفها ، يثم إنه‬ ‫َ َ ّ َ َ‬ ‫ي ف ر ق بين الزائدة والموصولة في طريقة الكتابة أيضا ، ففي حين‬ ‫ ُ َ مِّ ُ‬ ‫تتصل ما الزائدة مع إن أو أخواتها حيث تكتبان كلمة واحدة ، فإن‬ ‫(ما) الموصولة تكتب مستقلة عن هذه الدوات.‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تخفيف إن وأن وكأن ولكن‬ ‫إ ن :  إذا خففت إ ن و ج ب إهما لها ، و و ج ب أيضا أن‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ َ َ َ‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫ت د خ ل على ما كان يعتب ر خبرا لها (ل م البتداء) والتي‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ْ ُ َ‬ ‫تسمى أيضا (اللم الفارقة) التي ت ف ر ق و ت م ي ز بين (إ ن)‬ ‫ْ‬ ‫ ُ َ مِّ ُ َ ُ َ مِّ ُ‬ ‫هذه وبين (إ ن) العاملة عمل ليس .‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫فالولى مثل : إ ن العام ل لجا د‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫–‬‫والثانية العاملة عمل ليس   : إ نْ خال دٌ غائبا = لي سَ خال دٌ غائبا‬ ‫–‬‫وإذا خ ف ف ت (إ ن) فل يليها من الفعال إل الناسخ ة ( كان‬ ‫ ُ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫•‬‫وأخواتها وكاد وأخواتها و ظ ن وأخواتها) ، وعندئذ تدخل‬ ‫َ نَّ‬ ‫لم البتداء على ما كان في الصل خبرا مثل :‬ ‫قوله تعالى "وإن كانت لكبير ة إل على الذين هدى ا "‬ ‫،ً‬ ‫–‬ ‫ ُ ّ َ‬ ‫إ ن يكا د الح ر ل ي ع ش ق ال ح ري ة‬ ‫كُّ َ َ ْ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫إ ن وجدنا معظ مهم لصادقين‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫تخفيف إن وأن وكأن ولكن‬‫إذا خففت (أ ن)   ب ط ل عم لها ، وفي هذه الحالة‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ َ َ َ‬ ‫•‬ ‫تدخل على الجملة السمية مثل :‬ ‫" وآخ ر دعواهم أ ن الحم د لله رب العالمين " ‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫إذا خففت (كأ ن) فإنها مهملة ل عمل لها . وعند‬ ‫ ّ‬ ‫•‬ ‫ذاك تدخل على السماء وعلى الفعال مثل :‬ ‫ٌ‬ ‫حضر المدعوون لك ن المضي ف غائ ب‬ ‫ ُ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫حضر المدعوون لك ن غا ب المضي ف‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫أما لع ل فل يجومز تخفيفها ولذا تظل عاملة‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫فتح همزة (إن) وكسرها‬‫تكون همزة (إ ن) مفتوحة أو مكسورة ، والقاعدة العامة التي تقرر فتح‬ ‫ ّ‬ ‫•‬‫همزتها أو كسرها هي : إذا صح أن يصاغ من إ ن واسمها وخبرها مصدر‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬‫يكون مرفوعا أو منصوبا أو مجرورا ، فإن همزة إن مفتوحة ، أما إذا لم‬ ‫ي ج ز تحوي لها هي واسمها وخبرها إلى مصدر ، فإن همزتها مكسورة .‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫ويصاغ من إن واسمها وخبرها مصدر مرفوع في المواقع التالية‬ ‫•‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع الفاعل مثل : سرني أن ك كري م = سرني كر مك‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ‬ ‫–‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع نائب الفاعل مثل : ع ُ رف أ ن الرج ل محس ن =‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫ع رف إحسا نه‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع المبتدأ مثل : من حسناتك أ ن ك مستبش ر = من‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ َ‬ ‫–‬ ‫حسناتك استبشا رك‬ ‫ ُ‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع الخبر مثل : حس بك أ نك مباد ر = حس بك مبا د ر تك‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬‫إذا كانت وما بعدها في موقع التابع لسم مرفوع بالعطف أو البدل فالعطف ،‬ ‫–‬ ‫ ُ ُ‬ ‫مثل : أعجبني سلو كه وأ نه مخل ص = أعجبني سلو ك ه ُ وإخل ص ه‬ ‫ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ ّ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫والبدل مثل : يفر حني خلي ل أ ن ه مهذ ب = يفرحني خلي ل تهذي ب ه‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ ّ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫فتح همزة (إن) وكسرها‬ ‫وتؤول إن وما بعدها بمصد ر منصو ب في الحالت التالية:‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫•‬ ‫أن تكون هي وما بعدها في مواضع المفعول به ، مثل : عرف ت أ ن ك قادم =‬ ‫ ُ نَّ َ‬ ‫–‬ ‫َ َ‬ ‫عرف ت قدو م ك‬ ‫ ُ‬ ‫أن تكون هي وما بعدها في مواضع خبر كان أو أخواتها ، مثل : كان ظني أ نك‬ ‫ ّ‬ ‫–‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ناج ح = كان ظني ن جا ح ك‬‫ٌ‬‫أن تكون هي وما بعدها في مواضع تابع المنصوب بالعطف ، مثل: قوله تعالى "‬ ‫–‬ ‫اذكروا نعمتي التي أنعم ت عليكم ، وأني فضلتكم على العالمين " والتقدير‬ ‫ ُ‬ ‫اذكروا نعمتي وتفضيلي إياكم‬ ‫ومثل : عرف ت حضو رك وأ ن ك م ه ت م : عرفت حضو رك واهتما مك‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ َ ُ ْ َ ٌ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫أما البدل فمثل : أكبر ت م ر ي م أنها ح س ن ة ال خ ل ق = أكبرت م ر ي م ح س ن خ ل قها‬ ‫َ َ َ َ ُ ْ َ ُ ُ ِ‬ ‫ ُ ْ ِ‬ ‫َ َ َ ُ‬ ‫ ُ َ ْ َ َ‬ ‫–‬ ‫    ‬ ‫وتؤول بمصدر مجرور‬ ‫•‬ ‫إذا وقعت أ ن واسمها وخبرها بعد حرف جر مثل : استغربت من أنك مهمل =‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫استغربت من إهمالك‬ ‫إذا وقعت في مواضع المضاف إليه مثل : تدار ك الم ر قب ل أ ن ال م ر يتفاق م =‬ ‫ ُ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ نَّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫–‬ ‫ ِ‬ ‫قب ل تفا ق م الم ر‬ ‫ ُ ِ‬ ‫َ‬ ‫إذا وقعت في مواضع تابع المجرور بالعطف مثل : س ر ر ت م ن أد ب الفتا ة وأ نها‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ٌ ِ ْ ُ ِ ُ‬ ‫–‬ ‫مجتهد ة = سرر ت م ن أد ب الفتا ة  واجتها دها‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫ ُ ِ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ِ ُ ْ ِ ِ‬ ‫أو البدل مثل : ع ج ب ت م ن القطا ر أ ن ه بطي ء = عجب ت ُ من القطا ر ب ط ئ ه‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ نَّ ُ‬ ‫َ ِ ْ ُ ِ ْ‬ ‫–‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ ّ‬ ‫(كسر همزة (إ ن‬‫ذكرنا أ ن همزة إ ن مكسورة ، إذا لم ي ج ز تأوي لها هي واسمها وخبرها بمصدر ، وذلك‬ ‫َ‬ ‫َ ُ ْ‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫في موااضع ااشهرها :‬ ‫أن تقع في بداية الكلم حقيق ة مثل : " إ نا فتحنا لك فتحا مبينا ”‬ ‫نَّ‬ ‫،ً‬ ‫–‬ ‫أو تقع في بداية الكلم ح كما وذلك بعد حرف :‬ ‫ ُ ْ‬ ‫–‬ ‫- تنبيه مثل : أل إ ن المعتدين نادمون‬ ‫نَّ‬ ‫•‬ ‫- أو استفتاح مثل : أما إ ني موافق‬ ‫مِّ‬ ‫•‬ ‫َ ْ ُ ْ‬ ‫- أو ردع – إجاب ة بشدة - مثل : كل إ نه لم ي ص د ق‬ ‫نَّ‬ ‫ٌ‬ ‫•‬ ‫- أو جواب مثل : نعم إ نه مخطيء ، ومثل : ل إ نه بريء  وقد اعتبرت همزة إ ننَّ مكسورة بعد هذه‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ ُ‬ ‫•‬ ‫الحروف لنها في حكم الواقعة في بداية الكلم .‬ ‫(حتى) مثل : صا م ال ر ج ل عن الكل م ، حتى إ نه لم يك لم أحدا‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬ ‫نَّ ُ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫أن ت ق ع بع د‬ ‫َ َ َ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫(حيث) مثل : اذه ب حي ث إ ن ال ر مز ق وفي ر‬ ‫مِّ ْ َ‬ ‫ ُ نَّ‬ ‫ْ‬ ‫أن ت ق ع بع دَ‬ ‫َ َ َ‬ ‫–‬ ‫ ُ‬ ‫(إذ) مثل : وقفت إذ إ ن الاشار ة حمرا ء‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫أن ت ق ع بع د‬ ‫َ َ َ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫أول صلة الموصول : هنأت الذي إ نه فائ ز‬ ‫نَّ‬ ‫أن تقع في‬ ‫–‬ ‫القس م مثل : وا إ نه متوااضع   ومثل : "يس والقران الحكيم ، إ ننَّ كَ لمن‬ ‫نَّ‬ ‫ ِ‬‫َ‬ ‫أن ت ق ع بع د‬ ‫َ َ َ‬ ‫–‬ ‫المرسلين”‬ ‫َ ُ مِّ ْ‬ ‫أ ن ت ق ع بع د القول مثل : قال إ ن ه ُ مواف ق   ، قيل إ ن كَ غائ بٌ ، يقال إ ننَّ المشكل ة س وي ت‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ‬ ‫ٌ‬ ‫نَّ‬ ‫َ‬ ‫ْ َ َ َ‬ ‫–‬ ‫أ ن ت ق ع بع دَ واو الحال مثل : صافحته وإ ني غي ر را ض ٍ‬ ‫ ُ‬ ‫مِّ‬ ‫ْ َ َ َ‬ ‫–‬ ‫أن تقع في خبرها لم البتداء مثل : "وا يعلم إ ن ك لرسو له وا يشهد إ ن المنافقين‬ ‫نَّ‬ ‫ ُ‬ ‫نَّ َ‬ ‫–‬ ‫لكاذبون"‬ ‫أن تقع في بداية جملة مستأنفة مثل : ي ظ نكُّ ب ع ض ُ ال طل ب أ ننَّ النجا ح ل يحتا ج إلى ج ه د ٍ ،‬ ‫َ ْ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ِ‬ ‫كُّ‬ ‫َ ْ‬ ‫َ ُ‬ ‫–‬ ‫إ نهم واهمون‬ ‫نَّ‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫ل النافية للجنس‬ ‫تفيد اش مو ل نفي جميع أنواع الجنس الذي ت ذْ ك ر معه ، وهي في توكيدها‬ ‫ ُ َ ُ‬ ‫ ُ ُ َ‬ ‫•‬ ‫النف ي ت ش ب ه (إ ن) في توكيد اليثبات ، ولهذا فهي تعمل عمل إ ن ، فعندما‬ ‫نَّ‬ ‫نَّ‬ ‫َ ُ ْ ِ ُ‬‫نقول : ل رج ل في الحفل ، فإننا ننفي وجود جنس الرجال كليا في الحفل‬ ‫َ‬ ‫. ‬ ‫وتعمل ل النافية للجنس عمل (إ ن) بشروط :‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫أن ت د ل على اشمول النفي بها لكل أفراد الجنس دون استثناء مثل : ل غري ب‬ ‫َ ُ نَّ‬ ‫–‬ ‫بيننا‬ ‫ٌ‬ ‫أ ن يكون اسمها وخبرها نكرتين لفظا مثل : ل غا ش راب ح‬ ‫نَّ‬ ‫ْ‬ ‫–‬‫أو يكون اسمها وخبرها نكرتين معنى وإن كان لفظهما يدل على معرفة ، مثل ،‬ ‫–‬ ‫السماء المشهورة بصفات معلومة ، عندما ي ق ص د باستعمالها الصف ة التي‬ ‫َ‬ ‫ ُ ْ َ ُ‬ ‫ااش ت ه ر ت بها دو ن أن يقصد الس م بالذات ، مثل : ل حات م فيكم ول متنب ي =  ل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫َ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫كري م فيكم ول اشاع ر‬ ‫َ‬ ‫أ ل نَّ يفصل بينهما وبين اسمها أ ي فاصل مثل : ل ما ء في البيت ول مزا د ، أما إذا‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫نَّ‬ ‫–‬ ‫ٌ‬ ‫ ُ‬ ‫فصل بينهما ألغ ي ع م لها مثل : ل في البيت ما ء ول مزا د‬ ‫ٌ‬ ‫َ َ َ ُ‬ ‫أ ل نَّ تسب ق بحرف جر ، فإذا س ب ق ت بحرف جر فإن عملها يلغى ، مثل: جاؤوا بل‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ِ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫–‬ ‫ ٍ‬ ‫سل ح‬ ‫القائمة‬ ‫السابق‬ ‫الرئيسة‬
    • ‫أحوال اسم ل النافية للجنس‬ ‫اسم ل النافية للجنس على يثليثة أاشكال:‬ ‫1 ) غير مضاف : وهو يبني على ما ينص ب به ، مثل :‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫•‬ ‫ل رج ل في الدار : رجل اسم ل النافية للجنس مبني على الفتحة‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ل رجلين في الدار : رجلين اسم ل النافية للجنس مبني على الياء‬ ‫–‬ ‫ل رجا ل في الدار : رجال اسم ل النافية للجنس مبني على الفتح ة‬ ‫َ‬ ‫–‬ ‫ل معوقتين في السر ة : معوقتين اسم ل النافية للجنس مبني على الياء لنه مثنى‬ ‫ ِ‬ ‫–‬‫ل معوقين في السر ة : معوقين اسم ل النافية للجنس مبني على الياء لنه جمع مذكر‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫سالم‬ ‫ل  معوقا ت في السرة : معوقا ت اسم ل النافية للجنس مبني على الكسرة‬ ‫ ِ‬ ‫ ِ‬ ‫–‬ ‫2 ) أن يكون اسمها مضافا ، فإذا كان كذلك فإنه يكون معربا منصوبا ، مثل :‬ ‫•‬ ‫رج ل سو ء محبو ب : رجل اسم ل النافية للجنس منصوب علمته الفتحة‬ ‫ٌ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ل‬ ‫–‬ ‫ر ج ل ي سو ء محبوبون : رجلي اسمها منصوب علمته الياء لنه مثنى‬ ‫ ٍ‬ ‫َ ُ َ ْ‬ ‫ل‬ ‫–‬ ‫م ه م ل ي واجبهم ناجحون : مهملي اسمها منصوب علمته الياء لنه جمع مذكر سالم‬ ‫ ُ ْ ِ َ ْ‬ ‫ل‬ ‫–‬ ‫مهمل ت وا ج ب ه ن ناجحا ت : مهملت اسم ل النافية للجنس منصوب علمته الكسرة‬ ‫ٌ‬ ‫ ِ ِ ِ نَّ‬ ‫ ِ‬