Your SlideShare is downloading. ×
Measurement, assessment and evaluation:By Mohamed Ansary
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Introducing the official SlideShare app

Stunning, full-screen experience for iPhone and Android

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

Measurement, assessment and evaluation:By Mohamed Ansary

1,593
views

Published on

مفهوم التقويم ووسائله

مفهوم التقويم ووسائله

Published in: Education

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
1,593
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
78
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫إعداد البرامج اللغوية واالختبارات‬ ‫بحث في مفهــوم التقويــم ووســائله‬ ‫إشــراف األسـتــاذ الدكتــور أحــمــد شــوقي‬ ‫دبلوم اللغة العربية لغير الناطقين بها‬ ‫كلية اآلداب – جامعة األسكندرية‬ ‫البـــاحث : محـمـــد عـبــد الســـالم أنصـــاري‬ ‫‪Submitted to: Professor Ahmed Shawky‬‬ ‫‪By: Mohamed Abdel Salam Ansary‬‬ ‫2102 - 1102‬
  • 2. ‫الفهرس‬ ‫الصفحة‬ ‫الجزء األول: التقويم التربوي‬ ‫1- التقويم التربوي: مقدمة و تعريف‬ ‫2- أهمية التقويم‬ ‫3- وظائف التقويم‬ ‫4- أنواع التقويم‬ ‫5- الفرق بين التقويم التطوري والختامي‬ ‫6- التقويم قديما وحديثا‬ ‫7- الفرق بين القياس والتقييم والتقويم‬ ‫8- أسس التقويم‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫7‬ ‫9‬ ‫الجزء الثاني: أساليب التقويم: االختبارات وأنواعها‬ ‫1- االختبارات الموضوعية: تعريفها‬ ‫2- مزايا وعيوب االختبارات الموضوعية‬ ‫3- اختبار الصواب أو الخطأ‬ ‫4- مميزاته وعيوبه‬ ‫5- الطرق المقترحة لمعالجة عيوب أسئلة الصواب أو الخطأ‬ ‫6- نقاط يجب مراعاتها عند وضع أسئلة الصواب أو الخطأ‬ ‫7- أنماط أسئ لة الصواب أو الخطأ‬ ‫8- مواصفات االختبار الموضوعي الجيد‬ ‫9- دور المدرس بعد إجراء التقويم‬ ‫11‬ ‫11‬ ‫11‬ ‫21‬ ‫41‬ ‫51‬ ‫71‬ ‫81‬ ‫الخاتمة‬ ‫81‬ ‫ثبت المراجع‬ ‫91‬ ‫1‬
  • 3. ‫إن التقويم التربوي بات من أهم الموضوعات التي تلقى اهتماما شديدا من القائمين على العملية‬ ‫ً‬ ‫التربوية في جميع مراحلها المدرسية والجامعية. ومن هنا كانت الحاجة لعقد ورش عمل دورية‬ ‫للمعلمين كي يطلعوا على كل ما يتعلق بالتقويم من حيث كيفيته وأنواعه المختلفه وكيفية تطبيقها‬ ‫بشكل فعّال على الدارسين حتى تتأتي النتائج التعليمية المرجوة.‬ ‫: تحديد التقدم الذي يحرزه التالميذ نحو تحقيق أهداف‬ ‫التعليم وعملية التقويم تبدأ بالتشخيص أوال وتحديد نقاط القوة والضعف بناء على البيانات والمقاييس‬ ‫ً‬ ‫المتوفرة وتنتهي بإصدار مجموعة من القرارات التي تحاول القضاء على السلبيات التي اكتشفت‬ ‫وعلى أسبابها . والتقويم بمفهومه الحديث ليس عملية ختامية تأتي في نهاية تنفيذ المنهج، ولكنه عملية‬ ‫مستمرة تصاحب تخطيطه وتنفيذه ومتابعته.وهو العملية التي نحكم بها على مدى نجاحنا في تحقيق‬ ‫األهداف المرجوة، بل إ نه العملية التي نحكم بها على قيمة هذه األهداف ذاتها.‬ ‫عملية التقويم تشمل شقين: األول هو التشخيص الذى يتم من خالله تحديد مواطن الضعف والقصور‬ ‫و الثانى هو العالج .‬ ‫ترجع أهمية التقويم إلى أنه قد أصبح جزءا أساسيا من كل منهج ، أو برنامج تربوي من أجل معرفة‬ ‫ً‬ ‫قيمة ، أو جدوى هذا المنهج .‬ ‫يذكر جون جاردنر في كتابه ‪ 1Assessment and Learning‬أهمية التقويم في عدة نقاط‬ ‫نذكر منها ما يلي: أن التقويم جزء من التخطيط الفعال للعملية التعليمية و أنه يركز على كيفية‬ ‫تعلم الطالب و أنه مهارة احترافية ينبغي أن تتوفر لدي المعلم و أنه يعمل على تحفيز الطالب‬ ‫و يدفعهم لألمام وأنه يعلم الدارسين كيفية تحسين مستواهم على مدار الفترة الدراسية.‬ ‫6002 ,‪Gardner, John: Assessment and Learning‬‬ ‫2‬ ‫1‬
  • 4. ‫للتقويم وظائف ومهام يمكن إبرازها فيما يلي :‬ ‫1 ـ يشخص للمؤسسة التعليمية والقائمين عليها مدى تحقيقهم لألهداف التي وضعت لهم ، أو‬ ‫مدى دنوهم.‬ ‫2 ـ وضع يد المعلم على نتائج عمله ، ونشاطه بحيث يستطيع أن يدعمها ، أو يغير فيهما نحو‬ ‫األفضل سواء في طريق التدريس ، أو أساليب التعامل مع الطالب .‬ ‫3 ـ معاونة المؤسسة التعليمية في توزيع الطالب على الفصول الدراسية التي تناسبهم وتوجيههم في‬ ‫اختبار ما يدرسونه ، وما يمارسونه .‬ ‫4 - يساعد التقويم على تطوير المناهج ، بحيث تالحق التقدم العلمي والتربوي المعاصر.‬ ‫هناك أنواع عديدة من التقويم منها:‬ ‫يتم من خالل التقويم التمهيدي أو التشخيصي التعرف على نوعية الدارس وقدراته ونقاط القوة‬ ‫والضعف عنده ومعارفه السابقة ومهاراته الطبيعية والمكتسبة. تتجلى االستفادة من نتائجه في تصميم‬ ‫المنهج واختيار المواد والوسائل التعليمية وطريقة التدريس كما و كيفًا.‬ ‫ً‬ ‫1- تحديد المستوى المدخلي لكفاية الطالب عند بداية التعلم ووضع الطالب في المستوى الذي يناسب‬ ‫قدراته.‬ ‫3‬
  • 5. ‫2- التعرف على مكامن القوة وجوانب الضعف عند الطالب إلثراء األولى ووضع خطة عالجية‬ ‫للثانية.‬ ‫3- تحديد قدرات واستعدادات الطالب الكتساب الخبرات التعليمية المتوخاة.‬ ‫هو التقويم الذي يتم تنفيذه عدة مرات أثناء عملية التدريس ، بقصد تحسينها وتطويرها‬ ‫ويمثل عملية إصدار أحكام على عملية مستمرة أو على نتاج يمكن مراجعته وتطويره.‬ ‫التقويم التطوري يعد أهم نوع من أنواع التقويم التي يمكن دمجها في خطة الدرس.يفيد المدرس‬ ‫و يوجهه نحو اتخاذ خطوات فعالة لتحقيق أهدافه التعليمية. يمكن إجراؤه بصفة مستمرة طوال‬ ‫مراحل العملية التدريسية وبطرق مختلفة . كما أنه يساعد على تفادي أن يكون االختبار نوعًا مما يقع‬ ‫على الدارس بل هو شيء يحدث له و من أجله.يفهم من تعريف المركز الوطني لضمان عدالة‬ ‫ووضوح االمتحانات 2 أن فوائد التقويم التطوري تتجلى عندما يعيد المدرس تفهيم الدارس بطريقة‬ ‫تمكنه من تحسين تعلمه أو تمكنه من االندماج في تأدية نشاط مماثل لما تعلمه. الهدف الرئيسي منه‬ ‫هو المساعدة على تطبيق وممارسة أفضل الطرق لتقديم المادة المدروسة. ويمكن للمدرس المبتكر‬ ‫تنفيذه بسهولة بواسطة عدة وسائل ومن خالل أنشطة متنوعة .‬ ‫إذن التقويم التطوري يهدف للكشف عن جوانب القوة والضعف في برنامج تعليمي معين أثناء إعداده‬ ‫و تنفيذه في مرحلة التجريب بغرض مراجعة مكونات البرنامج وتعديلها وتطويرها وتشخيص مواطن‬ ‫القوة و الضعف في أداء المعلمين و تحديد الصعوبات التي يواجهها كل منهم و اتخاذ ما يلزم من‬ ‫أساليب العالج.‬ ‫1- تصحيح مسارالعملية التعليمية وتوفير معلومات لتوجيهها نحو التطوير و التقدم .‬ ‫2- تحفيز الطالب نحو عملية التعلم.‬ ‫)‪2 National Centre for Fair and Open Testing (NCFOT‬‬ ‫4‬
  • 6. ‫3- إعطاء تغذية راجعة للطالب ‪ Feedback‬حتى يتعرف على نقاط ضعفه وقوته ومن ثم يستطيع‬ ‫العمل على تجنب األخطاء التي وقع فيها من قبل. أو ربما يكشف التقويم عن حاجة المتعلمين إلى‬ ‫تعلم بعض المهارات الداخلية ‪ Entry Skills‬أو المتطلبات الالزمة للبدء في دراسة معينة‬ ‫‪.3 Prerequisites‬‬ ‫4- إعطاء تغذية راجعة للمعلم حول فعالية طرق وأساليب التدريس والوسائل وعملية التقويم نفسها‬ ‫التي تستخدم في التعليم . فربما يجد المعلم أن معدل سرعته في عرض المادة يجب أن يقل أو يزداد .‬ ‫1- األسئلة الصفّية .‬ ‫2- االختبارات القصيرة ) ‪.) quizzes‬‬ ‫3- األعمال الصفية والواجبات المنزلية .‬ ‫4- المالحظة الدائمة للطالب داخل الصف بشكل مباشر وغير مباشر.‬ ‫5- المناقشة والحوار الدائمان.‬ ‫1- تعتبر أداة فعالة في يد المعلم للكشف عن فعالية التدريس.‬ ‫2- إفادة واضع المنهاج أو المقرر الدراسي ، من حيث أن هذه االختبارات تبين مدى الوضوح أو‬ ‫الغموض أو السهولة أو الصعوبة باإلضافة إلى كفاءة دليل المعلم.‬ ‫3 القياس و التقويم التربوي و النفسي أساسياته و تطبيقاته و توجهاته المعاصرة – الدكتور صالح الدين محمود عالم – دار الفكر‬ ‫العربي الطبعة األولى 1112‬ ‫5‬
  • 7. ‫: هو التقويم الذي يتم في نهاية الفصل الدراسي أو نهاية برنامج معين بقصد الحكم على‬ ‫التجربة كلها ، ومعرفة اإليجابيات التي تحققت من خاللها ، أو السلبيات التي ظهرت أثناءها .‬ ‫هذا النوع من التقويم يعقبه نوع من القرارات التي تتعلق بتقديرات الدارسين ومنحهم الشهادات‬ ‫الدراسية كما يعقبه أيضا ً نوع من القرارات الحاسمة التي قد تؤيد باالستمرار في العمل ، أو‬ ‫االنصراف عنه تماما . كما يعقبه اتخاذ قرارات إدارية بحق الطالب كالنقل لصف أعلى أو الرسوب‬ ‫أو الطرد. يتسع تأثيره ليشمل إدارة المدرسة و أولياء األمور والمنطقة التعليمية وسياسة التعليم‬ ‫نفسها.‬ ‫إذن دور التقويم الختامي هو الكشف عن مدى تحقيق البرنامج ألهدافه بعد إتمام إجراءات التقويم‬ ‫البنائي المستمر و كذلك تحديد المستوى التحصيلي العام للمتعلمين في نهاية مدة دراسية معينة.‬ ‫للتمييز بين ال تقويم التطوري و الختامي يستعير بروكهارت المثال التالي: عندما يتذوق الطاهي‬ ‫الحساء أثناء الطهي فهذا تقويم تطوري أما التقويم الختامي فيتم عندما يتذوق الزبون الحساء‬ ‫و يقيمه و يعطيه درجة. 4‬ ‫9991 ‪4 Black 1998, as cited by Brookhart‬‬ ‫6‬
  • 8. ‫التقويم قديما ً أعتبر دوما ً مرادف لمفهوم االمتحان الذي يسعى دوما ً لقياس الجانب المعرفي لدى‬ ‫المتعلم متجاهالً جوانب النمو األخرى لديه فكان يحكم على المتعلم بمقدار حفظه لما تلقنه من المعلم،‬ ‫وكان أكفأ المعلمين أغزرهم معرفة ومعلومات في مجال تخصصهم، ولألسف ما يزال هذا المفهوم‬ ‫وارداً في مدارسنا وجامعاتنا حيث أن االمتحانات ما تزال هي الغاية التي يسعى إليها كل من المعلم‬ ‫والمتعلم معاً، فهي معرفية فقط وبذلك تبقى العملية التعليمية حبيسة التراكم المعرفي الذي يحصل‬ ‫عليه المتعلم من عملية التلقين التي ال تخدم سوى مهارة الحفظ والتذكر مهملةً المهارات األعلى منها.‬ ‫أصبح الت قويم اليوم يشكل أحد عناصر المنهج بالمفهوم الحديث وأصبحت الغاية منه أشمل وأوسع من‬ ‫البعد المعرفي فقط وبذلك أصبح للتقويم آلية و أشكال وأدوات قياس مختلفة ومتنوعة نظراً الختالف‬ ‫غاياتها. فبما أن المتعلم أصبح اليوم هو محور للعملية التعليمية التعلمية فال بد إذاً أن يشمل آليات‬ ‫للتعرف على النمو معرفيا ً ومهاريا ً ووجدانيا ً.‬ ‫1- تحديد األهداف التعليمية بطريقة واضحة والحرص على أن تكون قابلة للقياس والمالحظة .‬ ‫2- استخدام أدوات قياس "اختبارات مثالً" صالحة لقياس نتائج األهداف المرغوبة .‬ ‫3- تحليل البيانات التي حصلنا عليها بالقياس وإعطائها القيمة "تقييم" لتفسر من خاللها الحالة ومدى‬ ‫ما بها من نقاط قوة أو ضعف .‬ ‫4- وضع الخطط العالجية "تقويم" لتوجيه المتعلمين للتغلب على نقاط ضعفهم ولتعزيز نقاط قوتهم.‬ ‫1- القياس‬ ‫يشيرالقياس ‪ Measurement‬إلى معرفة درجة تعلم الطالب رقميا ً إذ يمكن قياس مستوى‬ ‫التحصيل عن طريق اختبار والدرجة التي يحققها من هذا االختبار تعتبر وحدة قياس. إذن‬ ‫القياس هو الوصف الكمي الموضوعي لألداء فهو الحكم الكيفي الوصفي على الدرجة متمثالً‬ ‫7‬
  • 9. ‫في التقدير النوعي لألداء و هذا الكم يفيد في اتخاذ قرار معين بشأن الفرد الذي حصل على‬ ‫الدرجة أو اقتراح إجراء مناسب له5.‬ ‫2- التقييم أو التقدير :‬ ‫هناك عملية تتوسط القياس والتقويم وهي عملية التقييم ‪ Assessment‬التي من خاللها يعطى‬ ‫الوصف الكمي "بيانات" الذي حصلنا عليه بعملية القياس قيمة فيصبح وصفا ً نوعيا ً "‬ ‫معلومات" فمثالً ال يستطيع أن يقيم الطبيب درجة حرارة المريض التي بلغت بالقياس 33‬ ‫درجة مئوية إال بمعالجتها أو دراستها بالرجوع إلى درجة الحرارة الطبيعية لجسم اإلنسان‬ ‫والتي يصبح معها رقم 33 الذي ال يزيد عن كونه وصفا ً كميا ً " بيانات" وبدون أية داللة أو‬ ‫قيمة، ويشير إلى ارتفاع في درجة حرارة المريض وهذا يعتبر تقييم للحالة وهذه الخطوة أي‬ ‫التقييم هي خطوة تشخيصية نحدد من خاللها نقاط القوة والضعف لتصبح بعدها عملية التقويم‬ ‫" تصحيح ما اعوج من الشيء" عملية عالجية تعالج نقاط الضعف أينما وجدت.‬ ‫و يعرف ساندبرج (7791 ,‪ ) Sundberg‬مفهوم التقييم أو التقدير بأنه مجموعة من العمليات‬ ‫التي تستخدم بواسطة أخصائيين متمرسين للتوصل إلى تصورات و انطباعات و اتخاذ‬ ‫قرارات6 . لذلك يقترن مفهوم التقييم أو التقدير عادة بالمجاالت و النظريات االكلينيكية.‬ ‫3- التقويم:‬ ‫هو عملية منظمة مبنية على القياس يتم بواسطتها إصدار حكم على الشيء المراد قياسه في‬ ‫ضوء ما يحتوي من الخاصية الخاضعة للقياس.( إذن التقويم ‪ Evaluation‬عملية عالجية)‬ ‫5 القياس و التقويم التربوي و النفسي أساسياته و تطبيقاته و توجهاته المعاصرة – الدكتور صالح الدين محمود عالم – دار الفكر‬ ‫العربي الطبعة األولى 1112‬ ‫6‬ ‫.‪Sundberg, N, Assessment of Persons. N.J. Prentice-Hall, Inc‬‬ ‫8‬
  • 10. ‫لكي يكون التقويم ناجحا ً يجب أن يرتكز على عدة أسس أهمها:‬ ‫1- أن يكون مستمراً باستمرار العملية التعليمية وبكل مراحلها .‬ ‫2- أن يكون شامالً لجميع عناصر العملية التعليمية ولجميع مستويات األهداف .‬ ‫3- أن يتم على ضوئه متابعة المتعلم من خالل الخطة العالجية التي وضعت لتقويمه .‬ ‫4- أن يتم التقويم بشكل تعاوني وبحيث يشترك فيه كل من يؤثر أو يتأثر فيه كأولياء أمور الطالب .‬ ‫5- أن تستمر متابعة المتعلم أو ما تم تقييمه وتقويمه ومالحظة أية تغييرات إيجابية أو سلبية عليه‬ ‫وأخذها بعين االعتبار إن لزم األمر.‬ ‫6- أن يرتبط بأهداف المنهج الذي نقومه.‬ ‫ِّ‬ ‫9‬
  • 11. ‫تعتبر االختبارات وسيلة من الوسائل الهامة التي يعول عليها في قياس وتقويم قدرات الطالب ،‬ ‫7‬ ‫ومعرفة مدى مستواهم التحصيلي.‬ ‫: االختبارات المقالية 2- االختبارات الموضوعية‬ ‫هي االختبارات التي تُخرج رأي المصحح أو حكمه من عملية التصحيح ألن الجواب محدد .‬ ‫تسمى موضوعية ألنها موضوعية في نتائجها ، ال تتأثر بالعوامل الذاتية الشخصية للمصحح .‬ ‫و ت تضمن أسئلة محددة وقصيرة وإعداد هذا النوع من االختبارات يعتبر عملية فنية تحتاج إلى خبرة‬ ‫وتنظيم.‬ ‫1 - اختبار الصواب أو الخطأ . 2 ـ اختبار التكميل ، أو ملء الفراغ . 3 ـ اختبار المزاوجة .‬ ‫4ـ اختبار إعادة الترتيب . 5 ـ اختبار التصنيف . 6 ـ االختيار من متعدد .‬ ‫1- تحكم على نسبة التحصيل العلمي للمتعلم.‬ ‫2- تتصف بالموضوعية شكال ومضمونا وال تخضع ألهواء المعلم.‬ ‫3- تنمي عند المتعلم القدرة على سرعة التفكير وتحديد اإلجابات بدقة وفهم واالبتعاد عن الحفظ.‬ ‫4- ال تتأثر درجة المتعلم بأسلوبه أو خطه.‬ ‫5- ال تأخذ وقتا طويال من المتعلم في اإلجابة عنها أو من المصحح في تصحيحها على الرغم من‬ ‫كثرة عددها.‬ ‫6- تكون اإلجابة ثابتة ومؤكدة وال مجال لالختالف حولها مهما كثر عدد المصححين.‬ ‫7- شمولها ألجزاء المقرر‬ ‫7‬ ‫االختبارات مفهومها و بناؤها – الدكتور مسعد زياد‬ ‫11‬
  • 12. ‫8- تناسب التالميذ الذين ال يحسنون التعبير عن أفكارهم وعرضها وترتيبها.‬ ‫3- تزيل خوف التالميذ من االختبارات.‬ ‫11- تمكن المعلم تشخيص نقاط الضعف والقوة لدى التالميذ.‬ ‫11- تشعر التلميذ بعدالة التصحيح وتنجي المصحح من تهمة التحيز والتعصب.‬ ‫21- تساعد التالميذ على إبداء الرأي وإصدار الحكم على عبارة أو فكرة ما.‬ ‫31- تمنع التلميذ من التحايل والتهرب من اإلجابة .‬ ‫41- سهولة القيام بالتحليل اإلحصائي ألداء أو نتائج التالميذ.‬ ‫51- تحديد الجواب سلفا ً بحيث ال يختلف عليه اثنان‬ ‫61- تمكننا من استعمال الكمبيوتر في التصحيح .‬ ‫1- يتطلب إعدادها وقتا ً طويالً ومهارة عالية في التصميم .‬ ‫2- ال تدرب ا لتلميذ على توظيف الجمل والعبارات اللغوية .‬ ‫3- سهلة الغش.‬ ‫4- تسمح بالتخمين.‬ ‫5- تتطلب وقتا ً طويالً لعرضها.‬ ‫6- عدم إتاحة الفرصة للتلميذ ليعبر عن نفسه .‬ ‫و من هذه االختبارات اآلنف ذكرها نلقي الضوء على نوع واحد فقط بشئ من التفصيل و التأصيل‬ ‫مع ذكر مميزاته وعيوبه. هذا النوع هواختبارالصواب أو الخطأ .‬ ‫11‬
  • 13. ‫إن اختبار الصواب أو الخطأ عبارة عن جمل ، أو عبارات متضمنة معلومات معينة مما درس‬ ‫الطالب في مادة دراسية ، ويوضع أمام كل جملة عالمة "صواب ، أو خطأ " ، وعلى الطالب أن‬ ‫يختار وفقا ً لكل عبارة أو جملة .‬ ‫من ميزات هذا النوع من األسئلة : أنه ال يتطلب وقتا طويال لإلجابة عليه ، وأنه يمكن من خالله‬ ‫تغطية أكبر قدر ممكن مما درس الطالب ، وتصحيحه سهل جدا ، وال يتطلب استعمال اللغة ،‬ ‫ويستوي في اإلجابة عليها الطالب السريع التعبير ، والطالب البطيء ، والطالب القوي ، والضعيف .‬ ‫ومن عيوب هذا النوع من األسئلة: أن الطالب الذي ال يعرف اإلجابة عن يقين فإنه ال يتردد في‬ ‫التخمين ، ثم أنها تدفع الطالب إلى التركيز على حفظ الحقائق ، والمعلومات ، واألرقام كثيرا دون أن‬ ‫تنمي فيه القدرة على االستنتاج ، والتحليل ، والر بط والطالب الذين يخمنون اإلجابة غالبا ال يعرفون‬ ‫سببها وال تفسيرها .‬ ‫تذكر الكاتبة باربرا جروس ديفس ‪ Barbra Gross Davis‬في كتابها وسائل للتدريس8 أن هذا‬ ‫النوع من االختبارات يعتمد أحيانا ً على التخمين و من ثم يحصل الطالب على درجات عالية إذا كان‬ ‫موفقًا في اختياراته التي قام بها بشكل عشوائي و دون معرفة لإلجابة الصحيحة.و يعد هذا األمر‬ ‫عيب من عيوب هذا النوع من االختبارات حيث إنه ال يقوم على معرفة للمعلومة بل يقوم على‬ ‫التخمين. إذن هذا النوع من األسئلة يعين على التعلم دون فهم.‬ ‫1- تذكر الكاتبة باربرا جروس ديفس أن هناك بعض المدرسين الذين يطلبون من الطالب‬ ‫كتابة جملة أو جملتين لتبرير إجابتهم مما يضفي على هذا النوع من األسئلة شيئا ً من‬ ‫الصعوبة و الجدية لم يكن يتوقعها الطالب غير المجتهد.‬ ‫2- هناك اتجاه تربوي يعمل على تفادي مشكلة تخمين الطالب لإلجابة في حالة عدم معرفة‬ ‫اإلجابة الصحيحة. و اإلطار المرجعي األوروبي المشترك للغات و التابع للمجلس‬ ‫األوروبي ‪ Council of Europe‬خير مثال على ذلك.‬ ‫و تتلخص هذه الطريقة في أن اإلجابة إذا كانت صحيحة يحصل الطالب على درجة أما إذا‬ ‫كانت إجابته خطأ ً يتم خصم درجة منه وال يتم خصم أي شئ منه في حالة تركها دون إجابة.‬ ‫وهكذا يتردد الطالب كثيراً قبل أن يقوم بالمجازفة ويقدم على االختيار دون تأكد بنسبة تدفعة‬ ‫‪Barbara Gross Davis , Tools for Teaching, second edition‬‬ ‫21‬ ‫8‬
  • 14. ‫لإلجابة وهو على يقين أنه سوف يتم إنقاص درجة من حصيلة درجاته في حالة اإلجابة‬ ‫9‬ ‫الخاطئة.‬ ‫ضع عالمة صح أو عالمة خطأ : ( كل سؤال بنصف درجة )‬ ‫اإلجابة الصحيحة ( نصف درجة ) و اإلجابة الخطأ بـ ( - نصف درجة ) و عدم اإلجابة (صفر)‬ ‫1- كانت القضايا التي يهتم بها مكسيم رودنسون مناوئة للعرب واالسالم .‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫2- لم تلوثه الخلفية االستعمارية لعلم االستشراق.‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫3- لم تكن اللغة العربية ولهجاتها االختصاص االول لمكسيم رودنسون .‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫4- ال لغة المالطية تتشابه جذورها إلى حد ما مع اللغة العربية .‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫5- لم يمض رودنسون معظم عمره في البحث و التنقيب العلمي واسع األفق.‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫6- ظل رودنسون عضواً بالحزب الشيوعي الفرنسي قرابة عقدين من الزمن . (‬ ‫)‬ ‫‪http://www.coe.int‬‬ ‫31‬ ‫9‬
  • 15. ‫7- كان رودنسون ماركسي التكوين الفكري و الثقافي منذ شبابه المبكر .‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫8- قطع رودنسون صلته بالحزب عند عودة ديجول من فرنسا.‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫3- لم يكن هناك أي تواجد للشيوعيين في حكومة ميتران .‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫(‬ ‫)‬ ‫10-‬ ‫ظل صاحب مواقف مستقلة يحددها ضميره و قناعاته.‬ ‫1- أن يكون المفهوم المتجسد في السؤال إما خاطئا أو صحيحا بشكل واضح تماما.‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫2- أن يكون نصف األسئلة ذا إجابة خاطئة والنصف اآلخر ذا إجابة صحيحة مع مراعاة ترتيب‬ ‫األسئلة ترتيبًا عشوائيًا.‬ ‫3- أن تكون جمل األسئلة قصيرة قدر اإلمكان.‬ ‫5- أال يحتوي السؤال على كلمة أو إشارة تؤدي مباشرة إلى اإلجابة الصحيحة.‬ ‫6- أال تكون جمل أو عبارات اإلجابة الصحيحة أطول أو أقصر من عبارات اإلجابة الخاطئة.‬ ‫7 - أ ن تكون صياغة العبارات أو الجمل دائما في حالة اإلثبات ال النفي أو نفي النفي .‬ ‫8- أال تتضمن العبارة أكثر من حقيقة واحدة .‬ ‫3-أن يكون عدد األسئلة كافيًا لضمان الشمولية و تغطية أكبر كم ممكن مما درس الطالب.‬ ‫41‬
  • 16. ‫0- النمط العام :‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ضع عالمة ( / ) أو ( ‪ ) x‬أمام كل عبارة من العبارات اآلتية:‬ ‫ضع عالمة ( / ) أمام العبارة الصحيحة وعالمة ( ‪ ) x‬أمام العبارة الخاطئة فيما‬ ‫يلي :‬ ‫اكتب أمام كل عبارة مما يلي ( نعم ) أو ( ال )‬ ‫أجب بنعم أو ال‬ ‫مثال:- النعت و التوكيد من التوابع في اللغة العربية‬ ‫( )‬ ‫2- نمط التعليل :‬ ‫‪ ‬ضع عالمة ( / ) أمام العبارة الصحيحة وعالمة ( ‪ ) x‬أمام العبارة الخاطئة مع‬ ‫تعليل إجابتك :‬ ‫‪ ‬يبين الطالب لماذا هي خاطئة ( تعليل ) و كذلك تعليل الصواب .‬ ‫مثال – أنواع الخبر في الجملة اإلسمية أربعة أما المبتدأ فله نوعان (‬ ‫)‬ ‫3 - نمط تصحيح الخطأ:‬ ‫‪ ‬ضع عالمة ( /) أمام العبارة الصحيحة وعالمة (‪ ) x‬أمام العبارة الخاطئة وصحح‬ ‫العبارة الخاطئة:‬ ‫‪ ‬يطلب من الطالب أن يصحح الجملة إذا كانت خاطئة فيشطب الخطأ ويكتب بدال‬ ‫منها الصح .‬ ‫مثال - من شروط ال النافية للجنس أال يفصل بينها و ببين اسمها فاصل.( )‬ ‫4- نمط االحتماالت :‬ ‫‪ ‬اكتب أمام كل عبارة ( صح ) أو ( خطاء ) أو ( ال أعرف ) فيما يلي :‬ ‫في حال اإلجابة الصحيحة يحصل على الدرجة أما في حال اإلجابة غير الصحيحة يقل درجة‬ ‫و إن كتب ال أعرف ال يقل و ال يزيد.‬ ‫ملحظ: تمت االشارة لهذا النوع بشئ من التفصيل من خالل عرض اإلطار المرجعي األوروبي‬ ‫(صح) (ال أعرف ) (خطاء)‬ ‫مثال : 0- كان و أخواتها أفعال نانسخة.‬ ‫2- ال يوجد فرق في المعنى بين قول ( ال بائع صحف في الشارع ) و ( ال بائعا ً‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫( صح) ( ال أعرف) ( خطأ )‬ ‫صحفا ً في الشارع )‬ ‫51‬
  • 17. ‫5- النمط العنقودي :‬ ‫‪‬‬ ‫قائمة عمودية من العبارات ويطلب من الطالب أن يبين ما فيها من عبارات صحيحة :‬ ‫مثال :‬ ‫0- الجملة في اللغة العربية نوعان.‬ ‫2- من الممكن للخبر أن يسبق المبتدأ في الجملة االسمية.‬ ‫3- الفاعل دائما يأتي بعد الفعل.‬ ‫4- الخبر ثالثة أنواع.‬ ‫5- كان و أخواتها أفعال ناقصة ناسخة.‬ ‫6- خبر كاد و أخواتها ثالثة أنواع.‬ ‫7- اسم ال النافية للجنس مفرد أو مضاف.‬ ‫8- المستثنى من المرفوعات.‬ ‫3- المنادى من المنصوبات.‬ ‫11-الفعل المضارع يُبنى في ثالث حاالت.‬ ‫61‬
  • 18. ‫1- الصدق :‬ ‫إن الصدق هو أهم ما يجب أن يؤخذ في االعتبار عند بناء االختبارات بكافة أنواعها01 .بمعنى أن‬ ‫يقيس االختبار ما وضع لقياسه فمثال إذا كان الهدف قياس مستوى التحصيل المعرفي فيجب أن يقيس‬ ‫االختبار هذا المستوى فعال وال يقيس قدرة ذكاء أو مستوى مهارة .‬ ‫2- الثبات :‬ ‫يلي الصدق في األهمية .و المقصود بالثبات هو أن يعطي االختبار النتائج نفسها باستمرار إذا ما‬ ‫تكرر تطبيقه على المجموعة نفسها وفي الظروف نفسها.‬ ‫3- الموضوعية :‬ ‫وتعني أنه يعطي الدرجات نفسها إذا اختلف المصححون كما يقصد بها أن تكون األسئلة واضحة‬ ‫ومحددة بحيث ال يختلف على المطلوب منها أحد ويكون لها المعنى نفسه عند جميع األفراد‬ ‫4-السهولة :‬ ‫سهولة إجراء التصحيح و قلة الجهد الذي يبذله المصحح .‬ ‫5- الشمولية:‬ ‫حيث إن هذه االختبارات تحوي عدداً كبيراً من األسئلة وهذه الكثرة تساعد على تغطية مساحة كبيرة‬ ‫من المادة.‬ ‫01 االختبارات و المقاييس – ليونا أ. تايلر – ترجمة د. سعد عبد الرحمن و د. محمد عثمان نجاتي – دار الشروق: الطبعة الثانية‬ ‫8891‬ ‫71‬
  • 19. ‫يتمثل دور المدرس في دراسة نتائج التقويم بعمق و مقارنة النتائج باألهداف الرئيسية للتأكد من مدى‬ ‫تحقق األهداف أو عدم تحققها ولماذا. كما يتعين على المدرس اتخاذ إجراءات لمعالجة الموقف بناء‬ ‫ً‬ ‫على نتائج التقويم.‬ ‫إن تقويم الطالب في عالمنا العربي ال يزال ينظر إليه على أنه يتم فقط من خالل االمتحانات ، على‬ ‫الرغم من كثرة البحوث ، والكتابات التي أثبتت سلبية االعتماد على االمتحانات كمصدر واحد لتقويم‬ ‫الطالب ، وعلى الرغم من اآلثار السلبية العديدة التي لوحظت على هذا األسلوب ، والتي انعكست‬ ‫بدورها على نوعيات الخريجين أنفسهم ، وبالتالي على المجتمع ذاته . وعندما نتحدث عن تقويم‬ ‫الطالب ينبغي أن يفهم في إطاره الصحيح أال وهو تقويمه في جميع جوانب نموه ومنها : الجانب‬ ‫المعرفي أو التحصيل الدراسي . والجانب االنفعالي ، واكتساب االتجاهات ، وغرس القيم ، ومعرفة‬ ‫الميول ، والدوافع ، وكل ما يتعلق بجوانب الشخصية اإلنسانية .‬ ‫كما أن األمم و الشعوب الناهضة – كما يقول األستاذ محمود طافش الشقيرات في كتابه‬ ‫استراتيجيات التدريس و التقويم - تتطلع إلحداث تغيير إيجابي منظم في مجتمعاتها و ذلك لن يتأتي‬ ‫إال عن طريق تطوير استراتيجية تربوية متكاملة إلحداث تغيير مرغوب فيه في سلوك المتعلمين ،‬ ‫وفي طرائق تفكيرهم ؛ وذلك من خالل تزويدهم بالمعارف النافعة ، وتسليحهم بالقيم السامية‬ ‫11‬ ‫وبالمهارات الحياتية النافعة ، والتي تمكنهم من تحقيق االقتصاد المبني على المعرفة.‬ ‫11‬ ‫استراتيجيات التدريس و التقويم – محمود طافش الشقيرات – دار الفرقان للنشر و التوزيع بعمان‬ ‫81‬
  • 20. ‫المراجع العربية‬ ‫1- القياس و التقويم التربوي و النفسي أساسياته و تطبيقاته و توجهاته المعاصرة – الدكتور صالح الدين محمود‬ ‫عالم – دار الفكر العربي الطبعة األولى 1112‬ ‫2- االختبارات و المقاييس – ليونا أ. تايلر – ترجمة د. سعد عبد الرحمن و د. محمد عثمان نجاتي – دار‬ ‫الشروق: الطبعة الثانية 8891‬ ‫3- استراتيجيات التدريس و التقويم – محمود طافش الشقيرات – دار الفرقان للنشر و التوزيع بعمان‬ ‫ورش العمل:‬ ‫1- ورشة عمل للدكتورة سميرة محمد بكر تحت عنوان التقويم: مفهومه و أدواته 9112‬ ‫2- محاضرة لألستاذ الدكتور محمد صبحي عيسى أستاذ اللغة العربية بجامعة شيكاغو تحت عنوان التقييم و خطة الدرس‬ ‫المتكاملة 1112‬ ‫3- المفاهيم و الممارسات و الحاجات المتعقلة بمبدأ التقييم لدى أساتذة اللغة العربي: الدكتور صالح العياري األستاذ بجامعة‬ ‫تكساس إي & إم و األستاذة إيمان هاشم 1112‬ ‫مراجع و أبحاث باللغة العربية على الشبكة العنكبوتية:‬ ‫1- القياس و التقويم – الدكتور مسعد زياد‬ ‫‪http://www.drmosad.com/index100.htm‬‬ ‫2- بحث لألستاذ علي الهمالي بعنوان الفرق بين القياس و التقويم التربوي‬ ‫‪http://alhammali.mam9.com/t166-topic‬‬ ‫3- االختبارات مفهومها و بناؤها – الدكتور مسعد زياد‬ ‫‪http://www.drmosad.com/index.htm‬‬ ‫:‪English References‬‬ ‫‪1- Barbara Gross Davis , Tools for Teaching, second edition‬‬ ‫.‪2- Sundberg, N, Assessment of Persons. N.J. Prentice-Hall, Inc‬‬ ‫6002 ,‪3- Gardner, John: Assessment and Learning‬‬ ‫:‪English Workshops‬‬ ‫1102 ,‪1- The link between assessment and planning, Classroad‬‬ ‫:‪English websites‬‬ ‫‪1- Council of Europe‬‬ ‫‪http://www.coe.int‬‬ ‫)‪2- National Centre for Fair and Open Testing (NCFOT‬‬ ‫‪http://fairtest.org/university/optional‬‬ ‫11‪3- http://cfcc-eg.org/spip.php?article‬‬ ‫/‪4- http://startalk.umd.edu‬‬ ‫91‬