Adiya
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

Like this? Share it with your network

Share

Adiya

on

  • 366 views

 

Statistics

Views

Total Views
366
Views on SlideShare
355
Embed Views
11

Actions

Likes
0
Downloads
0
Comments
0

1 Embed 11

http://ourahou.e-monsite.com 11

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft Word

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

Adiya Document Transcript

  • 1. ‫َ‬ ‫الل لهـ ه َم ا ن ي أ َ س أ لل ك ب و ج ه ك ا لل كيري َم وا س م ك ا لل عيظي َم ا ن ت ص ل ي على م ح مو د ولآ لل ه و ا ن ت غ فِ ير لل ي ذ ن ب ي ا لل عيظي َم‬ ‫َ َأْ ِ َ َأْ َ‬ ‫مُ َ ِا ّ َ ِ ِ َ َ َأْ َ َأْ َ‬ ‫ِ َ َأْ مُ َ َيّ َ َ‬ ‫ِ َ َأْ ِ َ َأْ َ‬ ‫َأْ َ مُ َ ِ َ َأْ ِ َ َأْ َ‬ ‫َ ـّ مُ ِا ّ ِ ـّ‬ ‫وعن الل نب ي .‬ ‫ـّ ـّ‬ ‫أدعية من اللقيرلآن اللكيريَم ::‬ ‫ ) ر ب ن ا لآ ت ن ا ف ي الل و د ن ي ا ح س ن ة و ف ي ال خ ير ة ح س ن ة و ق ن ا ع ذا ب الل ن ا ر (‬‫ِ َ ِ َ َ َ و ً َ ِ َ َ َ َ ِا ّ ِ‬ ‫ُّ َأْ َ َ َ َ و ً َ ِ‬ ‫َ ِا ّ َ ِ َ ِ‬ ‫]اللبقيرة/ 102 [‬ ‫2 - ) ر ب ن ا أ َ ف ير غ ع ل ي ن ا صَ ب يرا و ث ب ت أ َ ق و دا م ن ا وان ص ير ن ا ع لى ا لل ق و م ا لل ك ا ف يري ن (‬ ‫َأْ َ َأْ ِ َأْ َ ِ ِ َ‬ ‫مُ َأْ َ َ َ‬ ‫َأْ و ً َ َ َيّ َأْ َأْ َ َ َ َ‬ ‫َأْ ِ َأْ َ َ َأْ َ‬ ‫َ ِا ّ َ‬ ‫]اللبقيرة/ 052 [‬ ‫3 - ) ر ب ن ا ال َ ت ؤا خ ذ ن ا إن ن سي ن ا أ َ و أ َ خ ط أ ن ا ر ب ن ا و ال َ ت ح م ل ع ل ي ن ا إ ِ ص يرا ك م ا ح مَ ل ت ه ع لى ا لل ذي ن من ق ب ل ن ا ر ب ن ا‬ ‫َ َأْ ِ َ َ ِا ّ َ‬ ‫ِا ّ ِ َ ِ‬ ‫َأْ و ً َ َ َ َأْ َ مُ َ َ‬ ‫َأْ َأْ َ َأْ َ َ ِا ّ َ َ َ َأْ ِ َأْ َ َ َأْ َ‬ ‫مُ َ ِ َأْ َ ِ ِا ّ ِ َ‬ ‫َ ِا ّ َ‬ ‫و ال َ ت ح م ل ن ا م ا ال َ ط ا ق ة لل ن ا ب ه وا ع ف ع ن ا وا غ ف ير لل ن ا وا ر ح م ن ا أن ت م و ال َن ا ف ان ص ير ن ا ع لى ا لل ق و م ا لل ك ا ف يري ن (‬ ‫َأْ َ َأْ ِ َأْ َ ِ ِ َ‬ ‫مُ َأْ َ َ َ‬ ‫َ َ َ َ َ ِ ِ َ َأْ مُ َ ِا ّ َ َأْ ِ َأْ َ َ َ َأْ َ َأْ َ َ َ َ َأْ َ َ‬ ‫َ مُ َ َيّ َأْ َ َ‬ ‫]اللبقيرة/ 682 [‬ ‫4 - ) ر ب ن ا ال َ ت ز غ ق لو ب ن ا ب ع و د إ ِ ذ ه و د ي ت ن ا و ه ب لل ن ا من لل و دن ك ر ح م ة إ ِ ن ك أن ت ا لل و ه ا ب (‬ ‫ِا ّ مُ َ َ َأْ َ و ً ِا ّ َ َ َ َأْ َ ِا ّ مُ‬ ‫مُ ِ َأْ مُ مُ َ َ َ َأْ َ َأْ َ َ َأْ َ َ َ َ َأْ َ َ ِ‬ ‫َ ِا ّ َ‬ ‫5 - ) ر ب ن ا إ ِ ن ن ا لآ م ن ا ف ا غ ف ير لل ن ا ذ نو ب ن ا و ق ن ا ع ذا ب الل ن ا ر (‬ ‫َ ِا ّ َ َأْ ِ َأْ َ َ مُ مُ َ َ َ ِ َ َ َ َ ِا ّ ِ‬ ‫َ ِا ّ َ ِا ّ َ‬ ‫]لآل عميران/ 8 [‬ ‫]لآل عميران/ 61 [‬ ‫6 - ) ر ب ه بَأْ لل ي من لل و د ن ك ذ ر ي ة ط ي ب ة إ ِ ن ك س مي ع الل و د ع اء (‬ ‫ُّ َ‬ ‫ِا ّ مُ َأْ َ مُ َيّ ِا ّ و ً َ َيّ َ و ً ِا ّ َ َ ِ مُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ َيّ َ‬ ‫]لآل عميران/ 83 [‬ ‫7 - ) ر ب ن ا لآ م ن ا ب م ا أن ز لل ت وا ت ب ع ن ا الل ير سو ل ف ا ك ت ب ن ا م ع الل ش ا ه و دي ن (‬ ‫ِا ّ ِ ِ َ‬ ‫ِا ّ مُ َ َ َأْ مُ َأْ َ َ َ‬ ‫َ ِا ّ ِ َ َ َ َأْ َ َ ِا ّ َ َأْ َ‬ ‫َ ِا ّ َ‬ ‫]لآل عميران/ 35 [‬ ‫8 - )ر ب ن ا ا غ ف ير لل ن ا ذ نو ب ن ا و إ ِ س يرا ف ن ا ف ي أ َ م ير ن ا و ث ب ت أ َ ق و دا م ن ا وان ص ير ن ا ع لى ا لل ق و م ا لل ك ا ف يري ن (‬ ‫َأْ َ َأْ ِ َأْ َ ِ ِ َِ‬ ‫مُ َأْ َ َ َ‬ ‫َأْ ِ َ َ َ َيّ َأْ َأْ َ َ َ‬ ‫َأْ ِ َأْ َ َ مُ مُ َ َ َ َأْ َ َ َ ِ‬ ‫ِا ّ َ‬ ‫]لآل عميران/‬ ‫741 [‬ ‫9 - ) ر ب ن ا م ا خ ل ق ت هذا ب ا ط ال و ً س ب ح ا ن ك ف ق ن ا ع ذا ب الل ن ا ر ر ب ن ا إ ِ نِا ّ ك من ت و د خ ل الل ن ا ر ف ق و د أ َ خ ز ي ت ه و م ا‬ ‫مُ َأْ ِ ِ ِا ّ َ َ َ َأْ َأْ َ َأْ َ مُ َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫مُ َأْ َ َ َ َ ِ َ َ َ َ ِا ّ ِ َ ِا ّ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ ِا ّ َ َ َ َ َأْ َ َ‬ ‫للل يظ ا لل مي ن م ن أن ص ا ر ر ب ن ا إ ِ ن ن ا س م ع ن ا م ن ا د ي ا ي ن ا د ي لل لي م ا ن أ َ ن لآ م نو ا ب ير ب ك َم فمآ م ن ا ر ب ن ا ف ا غ ف ير لل ن ا ذ نو ب ن ا‬ ‫ِ ِ َ ِ َأْ ِ مُ َأْ ِ َ َيّ مُ َأْ َ َ ِا ّ َ ِا ّ َ َ َأْ ِ َأْ َ َ مُ مُ َ َ‬ ‫َ ِ َأْ َ مُ َ ِ و ً مُ َ ِ‬ ‫ِ ِا ّ ِ ِ َ ِ َأْ َ َ ٍ ِا ّ ِا ّ َ ِا ّ َ‬ ‫مُ َأْ ِ مُ‬ ‫و ك ف ير ع ن ا سَ ي ئ ا ت ن ا و ت و ف ن ا م ع ال ب يرا ر ر ب ن ا ولآ ت ن ا م ا و عو د ت ن ا ع لى ر س ل ك و ال َ ت خ ز ن ا ي و م ا لل ق ي ا م ة إ ِ ن ك ال َ ت خ ل ف‬ ‫مُ مُ ِ َ َ مُ َأْ ِ َ َ َأْ َ َأْ ِ َ َ ِ ِا ّ َ‬ ‫َأْ َ ِ َ ِا ّ َ َ ِ َ َ َ َ ِا ّ َ َ َ‬ ‫ َيّ َ ِ َ َ َ َ ِا ّ َ َ َ‬ ‫َ َ َيّ َأْ َ ِا ّ‬ ‫ا لل مي ع اد ِ (‬ ‫َأْ ِ َ‬ ‫أذك ار الستيق اظ من اللنوم ::‬ ‫ الل ح مهـ و د لل ل ه ا للذ ي أ َ حهـي ان ا ب عهـ و د م ا أم ا تهـن ا وإلليه الل نهـشور.‬‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َأْ َ‬ ‫َأْ‬ ‫َ َأْ مُ ِ ـّ ِ ـّ‬ ‫]اللبخ ار ي مع اللفتح 11 / 311 ومسلَم 4 /‬ ‫3802 [‬ ‫2 - اللحم و د للل ه اللذ ي ع اف ان ي ف ي ج سو د ي و ر د عل ي روح ي و أ َ ذ ن لل ي ب ذ ك ير ه .‬ ‫ِ ِ َأْ ِ‬ ‫َ ِ َ‬ ‫َ َ ـّ َ ـّ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ‬ ‫مُ‬ ‫]اللتيرمذ ي 5 / 374 [‬ ‫3 - ال إلل ه إ ال ـّ الل ل ه و حهـ و د ه ال شهـيري ك لله، لل ه الل ملهـ ك ولل ه الل حمهـو د، وه و على ك ل ش ي ء قو ديير، سهـ بح ا ن هللا،‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫مُ َأْ‬ ‫ ٍ‬ ‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مُ‬ ‫مُ مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ـّ مُ َ َأْ َ مُ‬ ‫َ‬ ‫واللح مهـ و د للله ، وال إلل ه إ ال ـّ هللا و هللا أك بير، وال حو ل وال ق وة إ ال ـّ ب الل ل ه اللعل ي اللعيظيَم.‬ ‫ـّ‬ ‫ـّ ِ‬ ‫ـّ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ‬ ‫َأْ مُ‬ ‫ر ب ا غف ير لل ي.‬ ‫َ َيّ َأْ َأْ‬ ‫دع اء للبس اللثوب ::‬ ‫ اللحم و د للل ه ا للذ ي كس ان ي هذا )الل ثوب ( و ر ز قنيه م ن غهـي هـ ير حو ل م ن ي وال قهـ وة.‬‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫ِ َأْ َ َأْ ِ َ ٍ ِ ـّ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫ِ ـّ‬ ‫مُ‬ ‫1‬ ‫]إرواء اللغليل 74/7 [‬
  • 2. ‫دع اء دخول اللخالء ::‬ ‫َ‬ ‫ ب س َم هللا  ( الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أعهـو ذ بهـ ك مهـ ن ا لل خهـ ب ث وا لل خب ا ئث.‬‫مُ ِ َ ِ َ َأْ مُ َأْ ِ َ َأْ َ ِ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َيّ‬ ‫ِ َأْ ِ‬ ‫]اللبخ ار ي 54/1 ومسلَم‬ ‫دع اء اللخيروج من اللخالء ::‬ ‫ غ فهـيرا نك.‬‫َ‬ ‫مُ َأْ‬ ‫]أخيرجه أصح اب اللسنن إال اللنس ائ ي، زاد اللمع اد 783/2 [‬ ‫اللذكير ع هـ نو د اللوضوء ::‬ ‫ ب س َم هللا.‬‫ِ َأْ ِ‬ ‫]إرواء اللغليل 221/1 [‬ ‫اللذكير بعو د اللفيراغ من اللوضوء ::‬ ‫1 - أ َ ش ه و د أ َ ن ال إ ِ للهـ ه إ ِ ال ـّ هللا و ح و د ه ال شيريهـ ك للهـ ه و أ َ ش ه و د أ َ نِا ّ م ح مهـو دا ع بهـ و د ه و رسهـو للهـه.‬ ‫مُ‬ ‫َ َأْ مُ مُ َ َ‬ ‫مُ َ ـّ‬ ‫َ َ مُ َ َأْ َ مُ‬ ‫َ‬ ‫مُ َ َأْ َ مُ‬ ‫َ َ‬ ‫َأْ َ مُ َأْ‬ ‫2 - الل ل ههـ َم ا ج علنهـ ي م ن الل تهـ وابي ن وا ج عهـ لن ي م ن اللم ت ط ههـيرين.‬ ‫َ َ ـّ‬ ‫ِ َ‬ ‫َ َ َأْ َ َأْ‬ ‫ِ َ ِا ّ ـّ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َأْ َ‬ ‫]مسلَم 902/1 [‬ ‫]اللتيرمذ ي 87/1 [‬ ‫َأْ َ َأْ ِ مُ َ َ َ‬ ‫3 - س بحهـ ا ن ك الل ل ههـ َم و ب حم و د ك أ َ ش ههـ و د أ َ ن ال إلل ه إ ِ ال ـّ أ َ ن ت أ َ س ت غ ف ير ك و أتو ب إ ِ للهـ يك.‬ ‫مُ َ َأْ‬ ‫َأْ َ‬ ‫ِ َ‬ ‫َأْ َ مُ َأْ‬ ‫َ َ ـّ مُ ِا ّ َ ِ َ ِ‬ ‫مُ َأْ‬ ‫أذك ار اللخيروج من اللمنزل ::‬ ‫1 - ب س َم هللا ، ت و ك لهـ ت على هللا وال ح و ل وال قهـ و ة إ ِ ال ـّ ب اللله.‬ ‫ِ‬ ‫مُ ِا ّ َ‬ ‫َ َأْ َ َ‬ ‫ِ َ‬ ‫ِ َ َ ِا ّ َأْ مُ َ‬ ‫ِ َأْ ِ‬ ‫]أبو داود 523/4 واللتيرمذ ي 094/5‬ ‫َ‬ ‫َأْ َأْ َ َ َأْ مُ َأْ َ َ‬ ‫2 - الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أعهـو ذ ب ك أ َ ن أ َ ضهـ ل أ َ و أ مُ ضهـل ، أ َ و أ َ ز ل أ َ و أ مُ زل ، أ َ و أ َ ظ لهـ َم أ َ و أ َمُ ظ لهـَم ، أ َ و أ َ ج ه ل أ َ و يهـ ج ه ل‬ ‫َأْ َ‬ ‫َأْ ِ َ َأْ‬ ‫َأْ‬ ‫َأْ ِ ِا ّ َأْ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ ِا ّ َأْ‬ ‫مُ ِ َ َأْ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َيّ‬ ‫ع لهـ ي .‬ ‫َ َ ـّ‬ ‫]صحيح اللتيرمذ ي 251/3 [‬ ‫أذك ار اللو دخول إللى اللمنزل ::‬ ‫ ب سهـ َم هللا و لل جنهـ ا، و ب سهـ َم هللا خهـ ير جنهـ ا، و علهـى ر بنهـ ا ت و ك لهـن ا.‬‫َ َ ـّ َأْ‬ ‫َ َيّ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ َ َ َأْ‬ ‫َ ِ َأْ ِ‬ ‫ِ َ َ َأْ‬ ‫ِ َأْ ِ‬ ‫]أبو داود 523/4 [‬ ‫أذك ار اللذه اب إللى اللمسجو د ::‬ ‫ الل ل ههـ َم ا ج عهـ ل ف ي ق لبهـ ي نورا ، وف ي للسهـ ان ي نورا، وا ج عهـ ل ف ي س مع ي نورا، وا ج عهـ ل ف ي ب صير ي نورا،‬‫َ َ‬ ‫َ َأْ َ َأْ‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ َأْ َ َأْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َأْ َ َأْ‬ ‫َ ِ َأْ َ‬ ‫وا ج عهـ ل م ن خ لف ي نورا، و م ن أم امهـ ي نورا، وا ج عهـ ل م ن ف وقهـ ي نورا ، و من ت حتهـ ي نورا .الل ل ههـ َمِا ّ أ َ ع طنهـ ي‬ ‫َأْ ِ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ َأْ َ َأْ ِ َأْ َ َأْ‬ ‫َ َأْ َ َأْ ِ َأْ َ َأْ‬ ‫نورا.‬ ‫]اللبخ ار ي 611/11 ومسلَم‬ ‫أذك ار اللو دخول لللمسجو د ::‬ ‫َ‬ ‫ أعو ذ ب اللل ه الل عيظيهـَم و ب و ج ههـ ه الل ك يريهـَم و س لطهـ ا نه الل قو ديهـَم م ن الل ش يهـط ا ن الل يرجهـيَم،] ب سهـ َم هللا، والل صال ة[‬‫ِا ّ مُ‬ ‫َ‬ ‫ِ َأْ ِ‬ ‫ِا ّ‬ ‫ِ‬ ‫ـّ َأْ‬ ‫ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ مُ َأْ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ ِ َ َأْ ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫مُ‬ ‫] والل سال م على رسو ل هللا[، الل ل ههـ َم ا ف تهـ ح لل ي أ َ بوا ب ر ح مت هـك.‬ ‫َ َ َأْ َ ِ‬ ‫َأْ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َأْ َ َأْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ِا ّ مُ َ‬ ‫َ‬ ‫1954 [‬ ‫أذك ار اللخيروج من اللمسجو د ::‬ ‫2‬ ‫]أبو داود وانيظير صحيح اللج امع بيرقَم‬
  • 3. ‫ِ َ‬ ‫ بس َم هللا والل صال ة والل سال م على رسو ل هللا، الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أ َ س أ لل ك مهـ ن ف ضهـ لك، الل ل ههـ َم اع ص منهـ ي م ن‬‫ِ َأْ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫َأْ َ مُ َ ِ َأْ َ َأْ ِ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ ـّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ـّ مُ َ‬ ‫ـّ مُ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الل ش يهـط ا ن الل يرجهـيَم.‬ ‫ِا ّ‬ ‫ِ‬ ‫ِا ّ َأْ‬ ‫]مسلَم 494/1 وابن م اجه 921/1 [‬ ‫اللذكير بعو د اللصالة ::‬ ‫1 - أ َ سهـ ت غ ف يرمُ هللا . ) ثالثا (‬ ‫َ‬ ‫َأْ َ َأْ ِ‬ ‫الل ل ههـ َم أ َ نهـ تَ الل سال م ، و مهـ ن ك الل سالم ، تب ا ر ك ت ي ا ذا الل جهـال ل وا لِ كهـيرام .‬ ‫ِ َ َأْ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َأْ َ‬ ‫ِا ّ‬ ‫َ ِ َأْ َ‬ ‫ِا ّ مُ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َأْ‬ ‫]مسلَم 414/1 [‬ ‫2 - ال إلل ه إ ال ـّ الل ل ه وح و د ه ال شيري ك لل ه، لل ه الل مهـ ل ك ولل ه الل ح مو د، وه و على ك ل ش ي ء قو ديير، الل ل ههـ َمِا ّ ال م ا ن ع للم ا‬ ‫ِ َ ِ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫ـّ َ ٍ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ‬ ‫مُ‬ ‫مُ َأْ مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫َ‬ ‫أ َ ع طهـ يت، وال م ع طهـ ي للم ا م نهـ عت، وال ي ن فهـ ع ذا الل جهـ و د م نهـ ك الل جهـو د.‬ ‫َ‬ ‫َ َيّ ِ َأْ َ‬ ‫َ َ َأْ َ مُ‬ ‫َ َ َأْ‬ ‫مُ َأْ ِ َ ِ‬ ‫َ‬ ‫َأْ َ َأْ‬ ‫]اللبخ ار ي 552/1 ومسلَم 414 [‬ ‫ِا ّ َ‬ ‫3 - ال إلل ه إ ال ـّ الل له, وح و د ه ال شيري ك لل ه، لل ه اللمل ك ولل ه الل حمو د، وه و على ك ل ش ي ء قو ديير، ال حهـ و ل وال قهـ و ة‬ ‫َ َأْ َ َ‬ ‫ ٍ‬ ‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مُ‬ ‫مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫إ ِ ال ـّ ب اللل ه، ال إلل ه إ ال ـّ الل لهـه، وال ن عهـ بهـ و د إ ِ ال ـّ إ يهـ ا ه, لل ه الل ن عهـ م ة و لل ه الل ف ضل و لل ه الل ثهـن ا ء الل حهـ سن، ال إلل ه إ ال ـّ الل ل ه‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫مُ‬ ‫َ َ مُ ِا ّ‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ مُ َيّ َأْ َ مُ َ َ مُ‬ ‫ـّ‬ ‫َ َ َأْ مُ مُ‬ ‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫م خ لصهـي ن للهـ ه الل و دي ن و لل و كهـ ير ه اللكهـ ا فيرون.‬ ‫ِ‬ ‫ َيّ َ َ َ َأْ َ ِ َ‬ ‫َ َ مُ‬ ‫َأْ ِ‬ ‫]مسلَم 514/1 [‬ ‫4 - سهـ بح ا ن هللا، والل ح مهـ و د للله ، و هللا أ كهـ بير . )ثالثا وثالثين (‬ ‫مُ َأْ َ‬ ‫َ َأْ مُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫مُ َأْ‬ ‫ال إلل ه إ ال ـّ الل ل ه و حهـ و د ه ال شيري ك لل ه، لل ه اللمل ك ولل ه الل ح مو د، و ه و على ك ل ش ي ء قهـو ديير .‬ ‫مُ ـّ َ ٍ َ‬ ‫مُ َ‬ ‫َ َأْ‬ ‫مُ‬ ‫مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫ـّ مُ َ َأْ َ مُ‬ ‫َ‬ ‫]مسلَم 814/1 [‬ ‫5 - ) قهـ ل ههـ و هللا أ َ حهـ و د … .. ( ] ا لِ خهـال ص [‬ ‫َأْ‬ ‫َأْ‬ ‫مُ َ ٌ‬ ‫مُ َأْ مُ َ‬ ‫مُ َأْ َ‬ ‫) قهـ ل أعهـو ذ ب ير ب الل ف لهـ ق … .. ( ] الل ف لهـ ق [‬ ‫َ َ َأْ‬ ‫ََ ِ‬ ‫مُ ِ َ َيّ‬ ‫مُ َأْ َ‬ ‫) قهـ ل أعهـو ذ ب ير ب الل نهـ ا س … .. (] اللهـ ن اس [ )ثال ث ميرات بعو د صالت ي اللفجير واللمغيرب. وميرة بعو د اللصلوات‬ ‫ـّ‬ ‫ِ‬ ‫مُ ِ َ َيّ ـّ‬ ‫الخيرى (‬ ‫]أبو داود 68/2 واللنس ائ ي 86/3 [‬ ‫6 - ) الل ل ه ال إلل ه إ ال ـّ ههـ و اللهـ ح ي الل ق يهـو م ال ت أ خهـ ذ ه س نهـ ة وال نهـ و م … .. ( ]لآية اللكيرس ي - اللبقيرة: 552 [‬ ‫َ َأْ مُ مُ مُ ِ َ ٌ َ َ َأْ ٌ‬ ‫مُ‬ ‫َ ـّ‬ ‫َ ُّ‬ ‫مُ َ‬ ‫َ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫]اللنس ائ ي ف ي عمل الليوم واللليلة بيرقَم 001 [‬ ‫7 - ال إلل ه إ ال ـّ الل ل ه و حهـ و د ه ال شيري ك لل ه، لل ه الل مل ك ولل ه الل ح مو د، يحيهـ ي و يمهـي ت و ه و على ك ل ش ي ء قو ديير .‬ ‫ ٍ‬ ‫مُ ـّ‬ ‫مُ َ‬ ‫مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ َأْ‬ ‫مُ‬ ‫مُ مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫َأْ َ مُ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫َ‬ ‫) ع شير م يرات ب ع و د الل م غ يرب والل صهـ بح  (‬ ‫ـّ َأْ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ ِ‬ ‫َ َأْ َ‬ ‫َ َأْ َ ـّ‬ ‫]اللتيرمذ ي 515/5 [‬ ‫7 - الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أ َ س أ للهـ ك ع لمهـا ن ا فعهـا و ر زقهـا ط يهـبا ، و ع مهـ ال و ً م ت قهـ ب ال و ً . ) ب عو د الل سال م من صال ة الل ف جير  (‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ ِ‬ ‫ـّ ِ‬ ‫َ َأْ‬ ‫مُ َ َ ِا ّ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ َيّ‬ ‫َ ِ َأْ‬ ‫ِ‬ ‫َأْ َ مُ َ ِ َأْ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َيّ‬ ‫]صحيح ابن م اجه 251/1 [‬ ‫أذك ار اللصب اح ::‬ ‫1 - أ َ صهـ ب حن ا و أ َ صهـ ب ح الل مهـ ل ك للله والل حم و د للله ، ال إلل ه إ ال ـّ الل ل ه وح و د ه ال شيري ك لل ه، لل ه الل مهـل ك ولل ه الل ح مهـو د،‬ ‫َ َأْ‬ ‫مُ‬ ‫مُ مُ‬ ‫مُ‬ ‫َ مُ‬ ‫َ‬ ‫ـّ مُ َ َ مُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ مُ‬ ‫مُ َأْ مُ‬ ‫َ َأْ َ َ‬ ‫َأْ َ َأْ‬ ‫ََ‬ ‫مُ ِ َ ِ َأْ َ َيّ‬ ‫و ه و على ك ل ش ي ء قو ديير ، ر ب أ سهـ أ للهـ ك خهـي ير م ا ف ي ههـذا الليوم و خهـي ير م ا ب عهـ و د ه ، و أعهـو ذ ب ك م ن شهـ ير‬ ‫َ َأْ َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َأْ َ مُ َ َ َ‬ ‫َ َيّ‬ ‫ـّ َ ٍ‬ ‫مُ َ‬ ‫َ َيّ َ‬ ‫َ َيّ َ‬ ‫ـّ ِ‬ ‫ههـذا الليوم و ش ير م ا ب عهـ و د ه، ر ب أعهـو ذ ب ك م ن ا لل ك سهـ ل وسهـو ء ا لل كهـ بير ، ر ب أعهـو ذ ب ك م نَأْ عهـذا ب ف ي الل نهـ ا ر‬ ‫ ٍ‬ ‫َ‬ ‫مُ ِ َ ِ‬ ‫ِ َأْ ِ َ‬ ‫مُ ِ َ ِ َ َأْ َ َ ِ َ‬ ‫َ َأْ َ‬ ‫َ َ َيّ‬ ‫و عهـذا ب ف ي الل قهـ بير.‬ ‫َ َأْ‬ ‫ ٍ‬ ‫َ َ‬ ‫]مسلَم 8802/4 [‬ ‫2 - الل ل ههـ َم بِ ك أ َ صهـ ب حن ا و ب ك أ َ م سهـين ا ، و ب ك ن حهـي ا و ب ك ن مهـو ت و إ ِ للهـ ي ك الل نهـ شور.‬ ‫مُ َ َ َأْ َ ُّ مُ‬ ‫َ ِ َ َ مُ‬ ‫َ ِ َ َ َأْ‬ ‫َ ِ َ َأْ َ‬ ‫َأْ َ َأْ‬ ‫َ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫3‬ ‫]اللتيرمذ ي 664/5 [‬
  • 4. ‫ََ‬ ‫ََ‬ ‫3 - الل لههـ َم أ َ ن ت ر بهـ ي ال إلل ه إ ال ـّ أ َ ن ت ، خ ل ق تنهـ ي و أن ا ع بهـ و د ك ، و أن ا علهـى ع ههـ و د ك و و عهـ و د ك م ا ا س تهـ ط عهـت ،‬ ‫َأْ َ َ َأْ‬ ‫َ َأْ ِ َ َ َ َأْ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ مُ‬ ‫َ َ َأْ َ‬ ‫َأْ َ‬ ‫َ‬ ‫ِا ّ َأْ َ َ َيّ‬ ‫ـّ‬ ‫مُ َ َ ِ ِ َأْ َ ِ َ َ َ ِا ّ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ ِ مُ‬ ‫أعهـو ذ ب ك م ن شهـ ير م ا ص نهـ عت ، أبهـو ء للهـ ك ب ن عهـ م تهـ ك ع لهـ ي و أبهـو ء ب ذ نهـب ي ف ا غف هـ ير لل ي ف إ نهـ ه ال ي غهـ ف ير‬ ‫َ ِ ِا ّ مُ‬ ‫َ َأْ ِ َأْ‬ ‫مُ ِ َ َأْ‬ ‫َ َ َأْ‬ ‫مُ ِ َ ِ َأْ َ َيّ‬ ‫الل ذنهـو ب إ ِ ال ـّ أ َ ن ت .‬ ‫َأْ َ‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬ ‫]اللبخ ار ي 051/7 [‬ ‫مُ‬ ‫4 - الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أ َ ص بهـ ح ت أ َمُ شهـ ه و د ك ، و أ مُ شهـ ه و د ح م لهـ ة عهـ ير شهـك ، و مال ئ ك تك ، و جمهـي ع خ لهـ قك ، أ َ نهـ ك أ َ نهـ ت هللا‬ ‫ِا ّ َ َأْ َ‬ ‫َ َ َأْ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ ِ َِ‬ ‫َ َأْ ِ مُ َ َ َ َ َ َأْ ِ‬ ‫َأْ ِ مُ‬ ‫َأْ َ َأْ مُ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َيّ‬ ‫ال إلل ه إ ال ـّ أ َ نهـ ت و حهـ و د ك ال شيري ك للهـك ، و أ َ ن مُ م ح مهـو دا ع بهـ و د ك و رسهـو للهـك .)أربع ميرات  (‬ ‫مُ‬ ‫َ َأْ مُ َ َ َ‬ ‫َ ِا ّ مُ َ ـّ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َأْ َ َ َأْ َ َ‬ ‫َ‬ ‫]أبو داود 713/4 [‬ ‫َ َ َ َأْ َ َأْ مُ‬ ‫5 - الل ل ههـ َم م ا أ َ ص ب هـ ح ب ي مهـ ن ن عهـ م ة أو ب أ حهـ و د مهـ ن خ لهـ قك ، ف مهـ ن ك و حهـ و د ك ال شيري ك للهـك ، ف لهـ ك ا لل ح مهـ و د‬ ‫َ َ‬ ‫َ ِ َأْ َ َ َأْ َ َ‬ ‫ِ َأْ ِ َأْ َ ٍ َ ِ َ َ ٍ ِ َأْ َ َأْ ِ‬ ‫َأْ َ َ َ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫و للهـ ك الل ش كهـير .‬ ‫ُّ َأْ‬ ‫ََ َ‬ ‫]أبو داود 813/4 [‬ ‫6 - الل ل ههـ َم ع ا فهـن ي ف ي ب و دنهـ ي ، الل ل ههـ َم ع ا فهـن ي ف ي س مهـع ي ، الل ل ههـ َم ع ا فهـن ي ف ي ب صهـير ي ، ال إلل ه إ ال ـّ أ َ نهـ ت .‬ ‫َأْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫َ َأْ‬ ‫ِ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫)ثالثا (‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أعهـو ذ ب ك م ن ا لل كهـفير ، والل فهـ قير ، و أعهـو ذ ب ك م ن عذا ب الل قهـ بير ، ال إلل ه إ ال ـّ أ َ نهـ ت . )ثالثا (‬ ‫َأْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ‬ ‫ِ‬ ‫مُ ِ َ ِ َأْ َ‬ ‫َ َ َأْ‬ ‫مُ ِ َ ِ َ َأْ مُ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ ـّ‬ ‫]أبو‬ ‫داود 423/4 [‬ ‫7 - ح س بهـ ي الل ل ه ال إلل ه إ ال ـّ ه و ع لهـي ه ت و كهـل ت و ه و ر ب الل ع ير ش الل عيظهـيَم . ) سبع م يرات حي ن ي ص بح ويمس ي (‬ ‫َ‬ ‫َأْ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ ـّ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ ِ‬ ‫مُ َ مُ َ َ ُّ‬ ‫مُ َ َ َ ِ َ َ ِا ّ‬ ‫َ‬ ‫َ َأْ ِ َ ـّ مُ‬ ‫]أبو داود موقوفا 123/4 [‬ ‫َ‬ ‫8 - أعهـو ذ ب ك لمهـ ا ت الل ل ه الل تهـ ا مهـ ا ت م ن شهـ ير م ا خ لهـق . )ثالثا إذا أمسى (‬ ‫ََ‬ ‫ِ ِ َأْ َ َيّ‬ ‫ِ ـّ ِ ـّ ـّ‬ ‫مُ ِ َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫]أحمو د 092/2 ، وصحيح اللتيرمذ ي‬ ‫781/3 [‬ ‫ِ َ‬ ‫9 - الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أ سهـ أ للهـ ك الل عهـ ف و واللعهـ ا فهـي ة ف ي الل و د نهـي ا وال خهـ يرة ، الل ل ههـ َم إ ِ نهـ ي أ سهـ أ للهـ ك الل عهـ ف و واللعهـ ا فهـي ة‬ ‫َ َأْ َ َ‬ ‫َأْ َ مُ َ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َيّ‬ ‫ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ُّ َأْ‬ ‫ِ َ‬ ‫َ َأْ َ َ‬ ‫َأْ َ مُ َ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َيّ‬ ‫َ ِ‬ ‫ف ي دين ي و د نهـي ا ي وأ ههـل ي وم اللهـ ي ، الل ل ههـ َم ا س تهـ ير عهـ ورات ي ولآ مهـ ن ر وع اتهـ ي ، الل ل ههـ َم ا ح ف يظهـن ي من بهـي ن‬ ‫ِ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ َأْ َ َأْ‬ ‫َ ِ َأْ َ َأْ‬ ‫َأْ‬ ‫َأْ مُ َأْ‬ ‫ـّ مُ ِا ّ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َأْ‬ ‫َ مُ َأْ‬ ‫مُ ِ َ َ َ ِ َ َ‬ ‫ََ‬ ‫ي و د ي و من خَ لفهـ ي و عن يمهـين ي و عن شمهـ الل ي ، و من ف وقهـ ي ، و أعهـو ذ ب ع يظ مهـ ت ك أن أ مُ غهـت ا ل من ت حتهـ ي .‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ ِ‬ ‫َأْ‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َأْ‬ ‫َ َ ِا ّ َ ِ‬ ‫]صحيح ابن م اجه 233/2 [‬ ‫01 - الل ل ههـ َمِا ّ ع ا للهـ َم الل غهـ ي ب والل شهـه ا د ة ف ا طهـ ير الل سم اوا ت وال ر ض ر ب كهـ ل شهـ ي ء و مليهـ كه ، أ َ ش ههـ و د أ َ ن ال‬ ‫َأْ َ مُ َأْ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ َ َ‬ ‫ َيّ َ‬ ‫ِ َ َأْ ِ َ ِا ّ‬ ‫ـّ‬ ‫ِ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫ـّ‬ ‫َ َأْ ِ َ‬ ‫ِ َ‬ ‫ـّ مُ‬ ‫َ‬ ‫إللهـ ه إ ِ ال ـّ أ َ نت ، أعهـو ذ ب ك من شهـ ير ن فسهـ ي و من شهـ ير الل ش يهـط ا ن و شهـ ير كه ، و أ َ ن أ َ ق تهـ ير ف علهـى ن فسهـ ي سوءا‬ ‫َ َأْ‬ ‫َ َأْ َأْ َ ِ َ َ‬ ‫ِ َ ِ َأْ ِ‬ ‫ِا ّ َأْ‬ ‫َ َيّ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ َيّ َ َأْ‬ ‫مُ ِ َ ِ‬ ‫َأْ‬ ‫ِ َ‬ ‫]صحيح اللتيرمذ ي 241/3 [‬ ‫أ َ و أ َ جهـ ير ه إللهـى م سهـ لَم.‬ ‫مُ َأْ ِ‬ ‫َأْ مُ ِا ّ مُ ِ‬ ‫11 - بسهـ َم هللا اللذ ي ال ي ضهـ ير م ع اس مهـ ه ش ي ء ف ي ال ر ض وال ف ي الل سمهـ ا ء وههـ و الل سمهـي ع الل علهـيَم . )ثالثا (‬ ‫َ‬ ‫مُ‬ ‫ـّ‬ ‫َ‬ ‫ِ َ‬ ‫ـّ‬ ‫َأْ ِ َ‬ ‫ِ ِ َ ٌ‬ ‫َ مُ ُّ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫]أبو داود 323/4 [‬ ‫21 - رضيهـ تمُ ب اللل ه ر بهـا و ب ال سال م ديهـنا و ب م حهـ م و د صلى هللا عليه وسلَم ن ب يهـا . )ثالثا (‬ ‫َ ِ ـّ‬ ‫َ ِ مُ َ ِا ّ ٍ‬ ‫َأْ ِ‬ ‫َِ‬ ‫ِ َ ِا ّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫]أبو داود 813/4 [‬ ‫31 - س بحهـ ا نَ هللا و ب ح مهـ و د ه ع و د د خ لهـ قه ، و رضهـ ا ن ف سهـه ، و ز نهـ ة عهـ ير شهـه ، و مهـو دا د ك لمهـ ا تهـه . )ثالثا (‬ ‫ِ‬ ‫َ َِ‬ ‫َ ِ‬ ‫َ ِ َ َ َ َأْ ِ‬ ‫َ َأْ ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ َ ِ َ َأْ ِ ِ َ َ َ َ َأْ ِ‬ ‫مُ َأْ‬ ‫]مسلَم 0902/4 [‬ ‫41 - س بحهـ ا نَ هللا و ب ح مهـ و د ه . )م ائة ميرة (‬ ‫ِ َ ِ َ َأْ ِ ِ‬ ‫مُ َأْ‬ ‫]مسلَم 1702/4 [‬ ‫4‬
  • 5. ‫َ َمْ َ َ‬ ‫51 - يا حيـ يُّ يا ق ييـو م بيـ ر ح ميـ ت ك أ َ س تيـغيـيث ، أ َ ص ليـ ح لي شيـ أـنيـي ك ليـه ، وال ت كليـني إلى ـن فيـسي طيـ ر ف ة‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ َ أ ِ‬ ‫ ُ ـَّ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َمْ أ ِ َمْ‬ ‫َمْ َ‬ ‫ ُ أ ِ َ َمْ َ أ ِ أ ِ‬ ‫َ وـّ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ‬ ‫عيـين .‬ ‫َ‬ ‫]صحيح الترغيب والترهيب 372/1 [‬ ‫61 - ال إل ه إ ال وـّ ال ل ه و حيـ د ه ال شيـري ك ل ه، ل ه ال ميـ ل ك ول ه ال ح ميـد، و ه و على ك ل شي ء قدير . )مائة مرة(‬ ‫ ُ وـّ َ ٍ َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ َمْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َمْ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َمْ َ ُ‬ ‫وـّ ُ‬ ‫َ‬ ‫]البخاري 59/4 ومسلم 1702/4 [‬ ‫71 - أ َ ص بيـ حيـنا و أ َ ص بيـ ح ال ميـل ك لل ه ر ب العيـا لميـين ، ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أ سيـ أ ليـ ك خيـ ي ر هيـذا اليـ ي وم ، فيـ ت ح ه ،‬ ‫َ َمْ َ ُ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َمْ َ ُ َ َ َمْ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ِّ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ َ ِّ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ َمْ َ َمْ‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫ََ‬ ‫]أبو داود‬ ‫و ـن صيـ ر ه ، وـنيـو ر ه و بيـ ر ك تيـ ه ، و هيـدا ه ، و أعيـو ذ بيـ ك ميـ ن شيـ ر ما فيـي ه و شيـ ر ما ب عيـ ده .‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫أ ِ َ َ ِّ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َمْ َ ِّ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ ُ َ َ َ َ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َمْ َ ُ‬ ‫223/4 [‬ ‫أذكار المساء ::‬ ‫1 - أ َ م س ييـنا و أ َ مسيـى الميـل ك لله وال حم د لله ، ال إل ه إ ال وـّ ال ل ه وح د ه ال شري ك ل ه، ل ه ال ميـل ك ول ه ال ح ميـد،‬ ‫َ َمْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫وـّ ُ َ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫ََ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َمْ‬ ‫و ه و على ك ل شي ء قدير ، ر ب أ سيـ أ ليـ ك خيـي ر ما في هيـذ ه ال ليـ ي ل ة و خيـي ر ما ب عيـ دهيـا ، و أعيـو ذ ب ك م ن‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫أ ِ ـَّ َمْ َ أ ِ َ َ َ‬ ‫َمْ َ ُ َ َ َ‬ ‫َ ِّ‬ ‫وـّ َ ٍ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ ِّ َ‬ ‫َ ِّ َ‬ ‫ ٍ‬ ‫شيـ ر هيـذ ه ال ليـ يل ة و ش ر ما ب عيـ دهيـا ، ر ب أعيـو ذ ب ك م ن ا ل ك سيـ ل وسيـو ء ا ل كيـ بر ، ر ب أعيـو ذ ب ك م ن عيـذا ب‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َمْ َ‬ ‫أ ِ َمْ أ ِ َ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َ َمْ َ َ أ ِ َ‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫أ ِ ـَّ َمْ أ ِ َ َ ِّ‬ ‫َ ِّ‬ ‫في ال نيـا ر و عيـذا ب في ال قيـ بر .‬ ‫َ َمْ‬ ‫ ٍ‬ ‫وـّ أ ِ َ َ‬ ‫]مسلم 8802/4 [‬ ‫2 - ال ل هيـ م بأ ِ ك أ َ م سيـينا، و ب ك أ َ صيـ ب حنا، و ب ك ـن حيـيا، و ب ك ـنميـو ت و إ أ ِ ليـ ي ك ال مصيـير .‬ ‫َ‬ ‫ ُ َ َ َمْ َ‬ ‫َ أ ِ َ َ‬ ‫َ أ ِ َ َ َمْ‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫َ أ ِ َ‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫]الترمذي 664/5 [‬ ‫ََ‬ ‫ََ‬ ‫3 - ال لهيـ م أ َ ـن ت ر بيـي ال إل ه إ ال وـّ أ َ ـن ت ، خ ل ق تنيـي و أـنا ع بيـ د ك ، و أـنا عليـى ع هيـ د ك و و عيـ د ك ما ا س تيـ ط عيـت ،‬ ‫َمْ َ َ َمْ‬ ‫َ َمْ أ ِ َ َ َ َمْ أ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َمْ ُ‬ ‫َ َ َمْ َ‬ ‫َمْ َ‬ ‫َ‬ ‫ـَّ َمْ َ َ ِّ‬ ‫وـّ‬ ‫ ُ َ َ أ ِ أ ِ َمْ َ أ ِ َ َ َ ـَّ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َمْ أ ِ ُ‬ ‫أعيـو ذ ب ك م ن شيـ ر ما ص نيـ عت ، أبيـو ء ليـ ك ب ن عيـ م تيـ ك ع ليـ ي و أبيـو ء ب ذ ـنيـبي فا غف يـ ر لي ف إ ـنيـ ه ال ي غيـ ف ر‬ ‫َ أ ِ ـَّ ُ‬ ‫َ َمْ أ ِ َمْ‬ ‫ ُ أ ِ َ َمْ‬ ‫َ َ َمْ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َمْ َ ِّ‬ ‫ال ذـنيـو ب إ أ ِ ال وـّ أ َ ـن ت .‬ ‫َمْ َ‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬ ‫]البخاري 051/7 [‬ ‫َ‬ ‫4 - ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أمسي ت أ َ ُ شيـ ه د ك ، و أ ُ شيـ ه د ح م ليـ ة عيـ ر شيـك ، و مال ئ ك تك ، و جميـي ع خ ليـ قك ، أ َ ـنيـ ك أ َ ـنيـ ت هللا ال‬ ‫ ُ‬ ‫ـَّ َ َمْ َ‬ ‫َ َ َمْ أ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ أ ِ َ أ ِ‬ ‫َ َمْ أ ِ ُ َ َ َ َ َ َمْ أ ِ‬ ‫َمْ أ ِ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ِّ‬ ‫إل ه إ ال وـّ أ َ ـنيـ تَ و حيـ د ك ال شري ك ليـك ، و أ َ ن ُ م ح ميـدا ع بيـ د ك و رسيـو ليـك .)أربع مرات(‬ ‫ ُ‬ ‫َ َمْ ُ َ َ َ‬ ‫َ ـَّ ُ َ وـّ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َمْ َ َ‬ ‫َمْ‬ ‫َ‬ ‫]أبو داود 713/4 [‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ َمْ َ َمْ ُ‬ ‫5 - ال ل هيـ م ما أمسى بي ميـ ن ـن عيـ م ة أو ب أ حيـ د ميـ ن خ ليـ قك ، ف ميـ ن ك و حيـ د ك ال شري ك ليـك ، ف ليـ ك ا ل ح ميـ د‬ ‫َ َ‬ ‫َ أ ِ َمْ َ َ َمْ َ َ‬ ‫أ ِ َمْ أ ِ َمْ َ ٍ َ أ ِ َ َ ٍ أ ِ َمْ َ َمْ أ ِ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫و ليـ ك ال ش كيـر .‬ ‫ُّ َمْ‬ ‫ََ َ‬ ‫]أبو داود 813/4 [‬ ‫6 - ال ل هيـ م عا فيـني في ب دـنيـي ، ال ل هيـ م عا فيـني في س ميـعي ، ال ل هيـ م عا فيـني في ب صيـري ، ال إل ه إ ال وـّ أ َ ـنيـ ت .‬ ‫َمْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫أ ِ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫َ َمْ‬ ‫أ ِ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫َ َ‬ ‫أ ِ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أعيـو ذ ب ك م ن ا ل كيـفر ، وال فيـ قر ، و أعيـو ذ ب ك م ن عذا ب ال قيـ بر ، ال إل ه إ ال وـّ أ َ ـنيـ ت . )اثالاثا(‬ ‫َمْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َمْ‬ ‫أ ِ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َمْ َ‬ ‫َ َ َمْ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َ َمْ ُ‬ ‫وـّ ُ ـَّ وـّ‬ ‫]أبو‬ ‫داود 423/4 [‬ ‫7 - ح س بيـ ي ال ل ه ال إل ه إ ال وـّ ه و ع ليـي ه ت و كيـل ت و ه و ر ب ال ع ر ش ال عـظيـيم . ) سبع م رات حي ن ي ص بح ويمسي(‬ ‫َ‬ ‫َمْ أ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ وـّ‬ ‫َ‬ ‫َ َمْ أ ِ‬ ‫ ُ َ ُ َ َ ُّ‬ ‫ ُ َ َ َ أ ِ َ َ ـَّ‬ ‫َ‬ ‫َ َمْ أ ِ َ وـّ ُ‬ ‫]أبو داود موقوفا 123/4 [‬ ‫َ‬ ‫8 - أعيـو ذ ب ك لميـا ت ال ل ه ال تيـا ميـا ت م ن شيـ ر ما خ ليـق . )اثالاثا إذا أمسى(‬ ‫ََ‬ ‫أ ِ أ ِ َمْ َ ِّ‬ ‫أ ِ وـّ أ ِ وـّ وـّ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ‬ ‫أ ِ‬ ‫781/3 [‬ ‫5‬ ‫]أحمد 092/2 ، وصحيح الترمذي‬
  • 6. ‫أ ِ َ‬ ‫9 - ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أ سيـ أ ليـ ك ال عيـ ف و والعيـا فيـي ة في ال د ـنيـيا وال خيـ رة ، ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أ سيـ أ ليـ ك ال عيـ ف و والعيـا فيـي ة‬ ‫َ َمْ َ َ‬ ‫َمْ َ ُ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ِّ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ُّ َمْ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫َ َمْ َ َ‬ ‫َمْ َ ُ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ِّ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫في ديني و د ـنيـيا ي وأ هيـلي وماليـي ، ال ل هيـ م ا س تيـ ر عيـ وراتي ومآ ميـ ن ر وعاتيـي ، ال ل هيـ م ا ح ف ـظيـني من بيـي ن‬ ‫أ ِ‬ ‫وـّ ُ ـَّ َمْ َ َمْ‬ ‫َ أ ِ َمْ َ َمْ‬ ‫َمْ‬ ‫َمْ ُ َمْ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َمْ‬ ‫َ ُ َمْ‬ ‫ ُ أ ِ َ َ َ أ ِ َ َ‬ ‫ََ‬ ‫ي د ي و من خَ لفيـي و عن يميـيني و عن شميـالي ، و من ف وقيـي ، و أعيـو ذ ب ع ـظ ميـ ت ك أن أ ُ غيـتا ل من ت حتيـي .‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫َمْ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫أ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َمْ‬ ‫َ َ ـَّ َ أ ِ‬ ‫]صحيح ابن ماجه 233/2 [‬ ‫01 - ال ل هيـ مـَّ عا ليـ م ال غيـ ي ب وال شيـها د ة فا طيـ ر ال سماوا ت وال ر ض ر ب كيـ ل شيـي ء و ملييـ كه ، أ َ ش هيـ د أ َ ن ال‬ ‫َمْ َ ُ َمْ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ َ َ‬ ‫ ِّ َ‬ ‫أ ِ َ َمْ أ ِ َ ـَّ‬ ‫وـّ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫وـّ‬ ‫َ َمْ أ ِ َ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫وـّ ُ‬ ‫َ‬ ‫إليـ ه إ أ ِ ال وـّ أ َ ـنت ، أعيـو ذ ب ك من شيـ ر ـن فسيـي و من شيـ ر ال ش ييـطا ن و شيـ ر كه ، و أ َ ن أ َ ق تيـ ر ف عليـى ـن فسيـي سوءا‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ َمْ َمْ َ أ ِ َ َ‬ ‫أ ِ َ أ ِ َمْ أ ِ‬ ‫ـَّ َمْ‬ ‫َ ِّ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫َ ِّ َ َمْ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ‬ ‫َمْ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫أ َ و أ َ جيـ ر ه إليـى م سيـ لم.‬ ‫ ُ َمْ أ ِ‬ ‫َمْ ُ ـَّ ُ أ ِ‬ ‫]صحيح الترمذي 241/3 [‬ ‫11 - بسيـ م هللا الذي ال ي ضيـ ر م ع اس ميـ ه شي ء في ال ر ض وال في ال سميـا ء وهيـ و ال سميـي ع ال عليـيم . )اثالاثا(‬ ‫َ‬ ‫ ُ‬ ‫وـّ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫وـّ‬ ‫َمْ أ ِ َ‬ ‫أ ِ أ ِ َ ٌ‬ ‫َ ُ ُّ َ َ‬ ‫أ ِ‬ ‫أ ِ‬ ‫أ ِ‬ ‫]أبو داود 323/4 [‬ ‫21 - ريضييـ ت ُ بالل ه ر بيـا و بال سال م دييـنا و ب م حيـ م د صلى هللا عليه وسلم ـن ب ييـا . )اثالاثا(‬ ‫َ أ ِ وـّ‬ ‫َ أ ِ ُ َ ـَّ ٍ‬ ‫َمْ أ ِ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫أ ِ َ ـَّ‬ ‫أ ِ‬ ‫َ‬ ‫]أبو داود 813/4 [‬ ‫31 - س بحيـا نَ هللا و ب ح ميـ د ه ع د د خ ليـ قه ، و ريضيـا ـن ف سيـه ، و ز ـنيـ ة عيـ ر شيـه ، و ميـدا د ك لميـا تيـه . )اثالاثا(‬ ‫أ ِ‬ ‫َ َ أ ِ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫َ أ ِ َ َ َ َمْ أ ِ‬ ‫َ َمْ أ ِ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫أ ِ َ أ ِ َ َمْ أ ِ أ ِ َ َ َ َ َمْ أ ِ‬ ‫ ُ َمْ‬ ‫]مسلم 0902/4 [‬ ‫41 - س بحيـا نَ هللا و ب ح ميـ د ه . )مائة مرة(‬ ‫أ ِ َ أ ِ َ َمْ أ ِ أ ِ‬ ‫ ُ َمْ‬ ‫]مسلم 1702/4 [‬ ‫َ َمْ َ َ‬ ‫51 - يا حيـ يُّ يا ق ييـو م بيـ ر ح ميـ ت ك أ َ س تيـغيـيث ، أ َ ص ليـ ح لي شيـ أـنيـي ك ليـه ، وال ت كليـني إلى ـن فيـسي طيـ ر ف ة‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ َ أ ِ‬ ‫ ُ ـَّ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َمْ أ ِ َمْ‬ ‫َمْ َ‬ ‫ ُ أ ِ َ َمْ َ أ ِ أ ِ‬ ‫َ وـّ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ‬ ‫عيـين .‬ ‫َ‬ ‫]صحيح الترغيب والترهيب 372/1 [‬ ‫61 - ال إل ه إ ال وـّ ال ل ه و حيـ د ه ال شيـري ك ل ه، ل ه ال ميـ ل ك ول ه ال ح ميـد، و ه و على ك ل شي ء قدير . )مائة مرة(‬ ‫ ُ وـّ َ ٍ َ‬ ‫ ُ َ‬ ‫َ َمْ‬ ‫ ُ‬ ‫ ُ َمْ ُ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َمْ َ ُ‬ ‫وـّ ُ‬ ‫َ‬ ‫]البخاري 59/4 ومسلم 1702/4 [‬ ‫71 - أ َ م س ييـنا و أ َ مسيـى ال ميـل ك لل ه ر ب العيـا لميـين ، ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أ سيـ أ ليـ ك خيـ ي ر هيـذا اليـ ي وم ، فيـ ت ح ه ،‬ ‫َ َمْ َ ُ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َمْ َ ُ َ َ َمْ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ِّ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ َ ِّ‬ ‫ ُ ُ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫ََ‬ ‫]أبو داود‬ ‫و ـن صيـ ر ه ، وـنيـو ر ه و بيـ ر ك تيـ ه ، و هيـدا ه ، و أعيـو ذ بيـ ك ميـ ن شيـ ر ما فيـي ه و شيـ ر ما ب عيـ ده .‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫أ ِ َ َ ِّ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ َمْ َ ِّ‬ ‫ ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ ُ َ َ َ َ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َمْ َ ُ‬ ‫223/4 [‬ ‫أذكار النوم ::‬ ‫1 - با س م ك ر بيـي و يضَ عيـ ت ج نيـبي ، و ب ك أ َ ر ف عيـه، ف إن أ َ م سيـ ك ت ـن فسيـي فا ر حيـ مها ، و إ أ ِ ن أ َ ر س ل تيـها‬ ‫َ َمْ َمْ َ َمْ َ‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫َمْ َ َمْ َ َ َمْ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫َ أ ِ َ َمْ َ ُ‬ ‫َمْ ُ َ َمْ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ َمْ أ ِ َ َ ِّ‬ ‫فا ح ف ـظيـها بميـا ت ح فيـ ظ به عبيـا د ك ال صيـا لحيـين .‬ ‫وـّ أ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫أ ِ‬ ‫َ َمْ َ ُ أ ِ‬ ‫أ ِ‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫َ َمْ‬ ‫2 - ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـ ك خ ليـ ق ت ـن فسيـي و أ َ ـنيـ ت ت و فيـاهيـا ل ك م ميـاتيـها و م حيـياها ، إ أ ِ ن أ َ ح ي ييـ تها فا ح ف ـظيـها ، و إ أ ِ ن‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫َمْ َمْ َ َمْ َ‬ ‫َ َ َمْ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َمْ َ َ َ وـّ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ـَّ َ َ َ َمْ َ َ َمْ‬ ‫أ َ م تيـها فا غ فيـ ر ليـها . ال ل هيـ م إ أ ِ ـنيـي أ َ سيـ أ ليـ ك العيـا فيـ ية .‬ ‫أ ِ َ‬ ‫َمْ َ ُ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ ـَّ‬ ‫َ َمْ أ ِ َمْ َ‬ ‫َ ـَّ‬ ‫]مسلم 3802/4 [‬ ‫3 - ال ل هيـ م قنيـي عذا بيـ ك ييـ و م ت بيـ ع ث عبيـا د ك . )اثالاثا(‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ َ َمْ َ َ َمْ َ ُ أ ِ‬ ‫وـّ ُ ـَّ أ ِ‬ ‫]أبو داود 113/4 [‬ ‫أ ِ َمْ أ ِ َ وـّ ُ ـَّ َ‬ ‫4 - با سيـ م ك ال ل هيـ م أميـو ت و أ َ حيـيا .‬ ‫ ُ َ َمْ‬ ‫]البخاري مع الفتح 311/11 ومسلم 3802/4 [‬ ‫6‬
  • 7. ‫5 - اليـ ح م د لل ه ا لذي أ َ طيـ ع منا و سقيـاـنا، و كفيـاـنا، ومآواـنا، ف كيـ م م ميـ ن ال كيـا ف ي ليـ ه وال ميـ ؤوي.‬ ‫ ُ َمْ‬ ‫أ ِ َ َ ُ َ‬ ‫َ َ َمْ أ ِ ـَّ َمْ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫َمْ َ َ‬ ‫أ ِ ـَّ‬ ‫َ َمْ ُ‬ ‫]مسلم‬ ‫5802/4 [‬ ‫أ ِ َ‬ ‫6 - ال ل هيـ م عا ليـ م ال غيـي ب وال شيـهاد ة فا طيـ ر ال سماوا ت وال ر ض ر ب كيـ ل شيـي ء و ملييـ كه، أ َ شهيـ د أ َ ن ال إليـ ه‬ ‫َمْ ُ َمْ‬ ‫َ‬ ‫ ٍ َ َ‬ ‫أ ِ َ َمْ أ ِ َ ـَّ ُ ِّ َ‬ ‫وـّ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫أ ِ‬ ‫وـّ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫أ ِ َ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫َ‬ ‫َمْ‬ ‫إ أ ِ ال وـّ أ َ ـنت، أعيـو ذ ب ك من شيـ ر ـن فسيـي، و من شيـ ر ال ش ييـطا نأ ِ و شيـ ر كه، و أ َ ن أ َ ق تيـ ر ف عليـى ـن فسيـي سوءا أ َ و‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ َمْ َمْ َ أ ِ َ َ‬ ‫َ أ ِ َمْ أ ِ‬ ‫ـَّ َمْ‬ ‫َ ِّ‬ ‫َ أ ِ‬ ‫َ ِّ َ َمْ‬ ‫ ُ أ ِ َ أ ِ‬ ‫َمْ‬ ‫أ َ جيـ ر ه إليـى م سيـ لم .‬ ‫ ُ َمْ أ ِ‬ ‫ ُ ـَّ ُ أ ِ‬ ‫]أبو داود 713/4 [‬ ‫7 - ال ل هيـ م أ َ سيـ ل م ت ـن فيـسي إ أ ِ ليـ ي ك، و ف و يضيـ ت أ َ ميـري إ أ ِ ليـ ي ك، و و جيـ ه ت و جيـهي إ أ ِ ليـ ي ك، و أ َ ليـ جيـ ا ت ظهيـري إ أ ِ ليـ ي ك،‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫َ َمْ َ َ َمْ َ َمْ ُ َ‬ ‫َ َمْ َ َ َ ـَّ َمْ ُ َ َمْ‬ ‫َ َمْ َ َ َ ـَّ َمْ ُ َمْ‬ ‫َمْ َ َمْ ُ َ َمْ‬ ‫وـّ ُ ـَّ‬ ‫ر غ بيـ ة و ر هيـ ب ة إ أ ِ ليـ ي ك، ال م ل جيـ أ وال م نيـجيـا م نيـ ك إ أ ِ ال وـّ إ أ ِ ليـ ي ك، مآ م نيـ ت ب كتيـا ب ك ا ليـذي أ َ ـن ز ليـ ت و ب ن بيـ ييـ ك ا ليـذي‬ ‫َمْ َ َمْ َ َ أ ِ َ أ ِ ِّ َ وـّ‬ ‫َ َمْ ُ أ ِ أ ِ أ ِ َ وـّ‬ ‫َ َمْ َ‬ ‫أ ِ َمْ َ‬ ‫َ َمْ‬ ‫َ َمْ َ َ َ‬ ‫َ َمْ َ ً َ َ َمْ َ ً َ َمْ َ‬ ‫أ َ ر س ليـت .‬ ‫َمْ َ َمْ‬ ‫]البخاري مع الفتح 311/11 ومسلم 1802/4 [‬ ‫الدعاء‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬ ‫ال إله إال هللا الملك الحق المبين‬ ‫سبحاـنك إـني كنت من الـظالمين‬ ‫ال إله إال هللا العدل اليقين‬ ‫ال إله إال هللا ربنا ورب مآبائنا الولين‬ ‫ال إله إال هللا وحده ال شريك له الملك و الحمد يحي ويميت وهو حي‬ ‫ال يموت بيده الخير وإلية المصير وهو على كل شيء قدير .‬ ‫ال إله إال هللا إقرارا بربو بيتة‬ ‫اللهم‬ ‫سبحان هللا خضوعا لعـظمته‬ ‫يا ـنور السموات و الرض ، يا عماد السموات الرض ، يا جبار السموات والرض ، يا ديان‬ ‫السموات والرض ، يا وارث السموات والرض ، يا مالك السموات والرض ، يا عـظيم السموات‬ ‫والرض ، يا عالم السموات والرض ، يا قيوم السموات والرض ، يا رحمن الدـنيا ورحيم الخرة .‬ ‫اللهم إـني أسألك ، أن لك الحمد ، ال إله إال أـنت الحنان المنان ، بديع السموات و الرض ، ذو الجالل و‬ ‫الكرام ، برحمتك يا أرحم الراحمين .‬ ‫بسم هللا أصبحنا و أمسينا أشهد أن ال إله إال هللا و أن محمد رسول هللا ، وأن الجنة حق ، والنار حق ،‬ ‫وأن الساعة مآتية ال ريب فيها ، و أن هللا يبعث من في القبور .‬ ‫الحمد لله الذي ال يرجى إال فضله ، وال رازق غيره .‬ ‫هللا أكبر ليس كمثله شيء في الرض و ال في السماء وهو السميع البصير .‬ ‫اللهم إـني أسألك في صالتي ودعائي . بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذـنبي ،‬ ‫وتصلح بها أمري ، وتغني بها فقري ، وتذهب بها شري ، وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي ،‬ ‫وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزـني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي .‬ ‫يا أرحم الراحمين .‬ ‫اللهم إليك مددت يدي، وفيما عند ك عـظمت رغبتي. فأقبل توبتي، وأرحم يضعف قوتي، وأغفر خطيئتي،‬ ‫وأقبل معذرتي، وأجعل لي من كل خير ـنصيبا ، والى كل خير سبيال برحمتك يا أرحم الراحمين .‬ ‫اللهم ال هادى لمن أيضللت ، وال معطى لما منعت ، وال ماـنع لما أعطيت ، وال باسط لما قبضت ، وال‬ ‫مقدم لما أخرت ، وال مؤخر لما قدمت .‬ ‫اللهم أـنت الحليم فال تعجل ، وأـنت الجواد فال تبخل ، وأـنت العزيز فال تذل ، وأـنت المنيع فال ترام ،‬ ‫وأـنت المجير فال تضام ، و أـنت على كل شيء قدير .‬ ‫اللهم ال تحرم سعة رحمتك ، وسبوغ ـنعمتك ، وشمول عافيتك ، وجزيل عطائك ، و ال تمنع عنى مواهبك‬ ‫7‬
  • 8. ‫لسوء ما عندي ، وال جازـني بقبيح عملي، وال تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين .‬ ‫اللهم ال تحرمني وأـنا أدعو ك ... وال تخيبني و أـنا أرجو ك .‬ ‫اللهم إـني أسألك يا فارج الهم ، و يا كاشف الغم ، يا مجيب دعوة المضطرين ، يا رحمن الدـنيا ، يا‬ ‫رحيم الخرة ، أرحمني برحمتك .‬ ‫اللهم لك أسلمت، وبك مآمنت، وعليك توكلت ، وبك خاصمت وإليك حاكمت ، فاغفر لى ما قدمت و ما‬ ‫أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وأـنت المقدم وأـنت المؤخر . ال إله إال أـنت الول والخر والـظاهر و‬ ‫الباطن ، عليك توكلت ، وأـنت رب العرش العـظيم .‬ ‫اللهم مآت ـنفسي تقواها ، وزكها يا خير من زكاها ، أـنت وليها و موالها يا رب العالمين .‬ ‫اللهم إـني أسألك مسألة البائس الفقير - وأدعو ك دعاء المفتقر الذليل، ال تجعلني بدعائك رب شقيا ،‬ ‫وكن بي رءوفا رحيما يا خير المئولين ، يا أكرم المعطين، يا رب العالمين .‬ ‫اللهم رب جبريل وميكائيل و أسرافيل وعزرائيل، أعصمني من فتن الدـنيا و وفقني لما تحب و تريضى ،‬ ‫واثبتني بالقول الثابت في الحياة الدـنيا وفي الخرة – وال تضلني بعد أن هديتني وكن لي عوـنا ومعينا ،‬ ‫وحافـظا و ـناصرا .‬ ‫مآمين يا رب العالمين .‬ ‫اللهم أستر عورتي و أقبل عثرتي، و أحفـظنى من بين يدي و من خلفي ، و عن يميني و عن‬ ‫شمالي ، ومن فوقي ومن تحتي ، وال تجعلني من الغافلين .‬ ‫اللهم إـني أسألك الصبر عند القضاء ، و منازل الشهداء ، و عيش السعداء ، و النصر على العداء ، و‬ ‫مرافقة الـنبياء، يا رب العالمين .‬ ‫اللهم إـني أسألك ، يا رفيع الدرجات ، و يا منزل البركات يا فاطر الرض و السموات ، أسألك يا هللا ، يا‬ ‫من يضجت إليك الصوات بأصناف اللغات ، و يسألوـنك الحاجات ، حاجتي عليك ال تبخل على في دار‬ ‫البالء ، إذا ـنسيني أهل الدـنيا و الهل و الغرباء ، و أعف عني و ال تؤاخذـني بذـنوبي برحمتك يا أرحم‬ ‫الراحمين .‬ ‫اللهم إـني أسألك بمحمد ـنبيك ، و إبراهيم خليلك ، و موسى كليمك ، و عيسى ـنجيك و روحك ، و بتوراة‬ ‫موسى ، و إـنجيل عيسى ، و زبور داوود ، وفرقان محمد صلى هللا علية وسلم ، و بكل وحي أوحيته أو‬ ‫قضاء قضيته ، أو سائل أعطيته ، أو غني أغنيته ، أو يضال هديته ، أسألك باسمك الطهر الطاهر الحد‬ ‫الصمد الوتر القادر المقتدر ، أن ترزقني بحفظ القرمآن والعلم النافع و تخلطه بلحمي ودمى و سمعي‬ ‫و بصري ، و تستعمل به جسدي ، و جوارحي و بدـني ما أبقيتني بحولك وقوتك ، يا رب العالمين .‬ ‫سبحان الذى تقدس عن الشباه ذاته ، و تنزه عن مشابهة المثال صفاته ، واحد ال من قلة ، و موجود‬ ‫ال من علة ، بالبر معروف ، بالحسان موصوف ، معروف بال غاية ، و موصوف بال ـنهاية . أول بال ابتداء‬ ‫، و مآخر بال اـنقضاء ، ال ينسب إلية البنون و ال يفنيه تداول الوقات ، و ال توهنه السنون ، كل المخلوقات‬ ‫قهر عـظمته ، و أمره بين الكاف والنون ، و بذكره أـنس المخلصون و برؤيته تقر العيون ، و بتوحيده‬ ‫ابتهج الموحدون ، هدى أهل طاعته إلى صراطه المستقيم ، و أباح أهل محبته جنات النعيم و علم عدد‬ ‫أـنفاس مخلوقاته بعلمه القديم ، و يرى حركات أرجل النمل في جنح الليل البهيم ، يسبحه الطير في‬ ‫وكره ، و يمجده الوحش في قفره ، محيط بعمل العبد سره وجهره ، و كفيل للمؤمنين بتأييده وـنصره‬ ‫، و تطمئن القلوب الوجله بذكره و كشف يضره و من مآياته أن تقوم السماء و الرض بأمره ، أحاط بكل‬ ‫شيء علما و غفر ذـنوب المسلمين كرما و حلما، ليس كمثله شئ ، وهو السميع البصير .‬ ‫الهم أكفنا السوء بما شئت، وكيف شئت، أـنك على ما تشاء قدير، يا ـنعم المولى و يا ـنعم النصير‬ ‫8‬
  • 9. ‫غفرانك ربنا و إليك المصير، و ل حول ول قوة أل بالله العلي العظيم ، سبحانك ل نحصى ثناء عليك‬ ‫كما أثنيت على نفسك .جل وجهك، و عز جاهك، يفعل ا ما يشاء بقدرته ، و يحكم ما يريد بعزته ، يا‬ ‫حي يا قيوم ، يا بديع السموات والرض .يا ذا الجلل و الكرام‬ ‫ل إله إل ا برحمتك نستعين‬ ‫يا غيث المغيثين أغثنا بجاه محمد صلى ا عليه و سلم‬ ‫ل اله ال أنت ، بجاه محمد صلى ا علية وسلم أغثنا‬ ‫يا خير الراحمين يا رحمن يا رحيم ل اله ال أنت ، بجاه محمد صلى ا علية وسلم ارزقنا فأنت خير‬ ‫الرازقين ل اله ال أنت ، بجاه محمد صلى ا علية وسلم استرنا يا خير الساترين‬ ‫ل اله ال أنت ، بجاه محمد صلى ا علية وسلم أيقظنا يا خير من أيقظ الغافلين‬ ‫ل اله ال أنت ، بجاه محمد صلى ا علية وسلم أصلحنا يا من أصلح الصالحين- يا قرة عين العابدين‬ ‫ل اله ال أنت عدد ما رددت و سبحان ا عدد ما سبح به جميع خلقه .‬ ‫سبحان من هو محتجب عن كل عين .‬ ‫سبحان من هو عالم بما في جوف البحار‬ ‫سبحان من هو مدبر المور‬ ‫سبحان من هو باعث من في القبور‬ ‫سبحان من ليس له شريك ول نظير ول وزير‬ ‫وهو على كل شيء قدير‬ ‫اللهم أجعل صباحنا خير صباح ، ومساءنا خير مساء و أعذنا يا رب‬ ‫ل اله ال أنت ، بجاه محمد صلى ا علية وسلم تب علينا .‬ ‫ل اله ال أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين .‬ ‫فاستجبنا له و نجيناه من الغم ، و كذلك ننجى المؤمنين‬ ‫اللهم يا كبير فوق كل كبير ، يا سميع يا بصير ، يا من ل شريك له و ل وزير ، يا خالق السموات والرض‬ ‫والشمس والقمر المنير يا عصمة اليائس المستجير ، و يا رازق الطفل الصغير ، يا جابر العظم الكثير‬ ‫و يا قاصم كل جبار عنيد ، أسألك و أدعوك دعاء البائس الفقير و دعاء المضطر الضرير و أسألك‬ ‫بمقاعد العز من عرشك ، و مفاتيح الرحمة من كتابك الكريم و بأسمائك الحسنى و أسرارها المتصلة ،‬ ‫أن تغفر لي برحمتك وترحمني وتسترني وتكشف همي وغمى وحزني و تغفر لي ذنوبي وترزقني توبة‬ ‫خالصة وعلما نافعا ويقينا‬ ‫صادقا و أن ترزقني حسن الخاتمة و أن تكفيني شر الدنيا و الخرة و أن تفرج عنى كل ضيق و شدة و‬ ‫أن تختم بالصالحات أعمالنا و تقضى حوائجنا يا بديع السموات و الرض يا ذا الجلل و الكرام –‬ ‫برحمتك يا أرحم الراحمين ، وصلى ا على سيدنا محمد نبي الرحمة و كاشف الغمة وعلى آله و‬ ‫أصحابه و سلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين .‬ ‫انشره للجر،، ول تنسوني من الدعاء‬ ‫اللـهم اهـ دنا في من هـديت .. وعاف ـنا فيم ـن عافـيت .. وتولنا فيمن توليت .. وبارك لنا فيما أعطيت ..‬ ‫نَ‬ ‫نِ‬ ‫نَ‬ ‫نِ‬ ‫و قـنا شـر ما قضيت .. انك‬ ‫نِ‬ ‫تقضي ول ي ـقضى عليك.. انه ل يذل من واليت .. ول يع ــ ز من عاديت .. تباركت ربنا وتعـاليت .. لك‬ ‫نِ قُ‬ ‫نَ‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫9‬
  • 10. ‫الحمد على ما قـضيت .. ولك‬ ‫الشكر على ما أعـطيت .. نستغـف ـرك اللـهم من جميع الذنوب والخطـايا ونتوب اليك.‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معـصيتك .. ومن طاعـتك ما تب لـغ ــنا به جن تـك ..‬ ‫نَ‬ ‫ـّ قُ‬ ‫ومن اليقـين ما ته ـون به عـلينا‬ ‫قُ ـّ‬ ‫مصائ ب الدنيا .. ومت ـعـنا اللهم باسما عـنا وأبصا رنا وقـوات ـنا ما أبقـيتنا .. واجعـل ه الوار ث من ـا ..‬ ‫ـّ‬ ‫نَ‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫ـّ‬ ‫نَ‬ ‫واجعـل ثأرنا على من ظلمنا.. وان صرنا‬ ‫قُ‬ ‫على من عادانا .. ول تجعـل مصيبـ تـنا في ديـننا .. ول تجعـل الدنيا أكب ر هـ منا .. ول مبل غ عل منا .. ول‬ ‫نِ‬ ‫نَ‬ ‫نِ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫الى النار مصيرنا .. واجعـل‬ ‫نٍ‬ ‫الجنة هي دارنا .. ول تسلط عـلينا بذنوب ـنا من ليخاف ــك فينا ول يرحمـنا .‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫اللـهم أصلح لنا ديـن ـنا الذي هـو عـصم ة أم رنا .. وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـا شنا .. وأصلح لنا‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫نَ‬ ‫آخرت ـنا التي اليها معـادنـا .. واجعـل‬ ‫نٍ‬ ‫نَ‬ ‫الحياة زياد ة لنا في كل خير .. واجعـل المو ت راح ة لنا من ك ل شر.‬ ‫نِ‬ ‫ ً‬ ‫نَ‬ ‫ ً‬ ‫الـلهم انا نسأل ــك فعـ ل الخيرات .. وتر ك المنكرات .. وح ب المساكين.. وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫قُ‬ ‫ ً‬ ‫علينا .. و اذا أردت بقـو م فـتن ة‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫فـت وفـنا غـير مفـتونين .. ونسألك ح بـك.. وح ب من يحـب ــك.. وحب عـم ل يقـربنا الى حـب ـك .. يا رب‬ ‫نِ‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫قُ‬ ‫نَ نَ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫العــالمـين .‬ ‫اللهم اغـفـر لجميع موتى المسلمين .. الذين شه ــدوا لك بالوحدانية ..ولنبيك بالرسالة .. وماتوا على‬ ‫نِ‬ ‫ذلك .. اللهم اغـفر ل هم وارحم هم‬ ‫قُ‬ ‫قُ‬ ‫وعافهم وأعـفـو عنهم .. واك رم ن ـز لهم .. وو سع م ـدخلهم .. واغـسلهم بالماء والثـلج والب ـ رد.. ونق ـهم‬ ‫ـّ‬ ‫نَ نَ‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫قُ نَ‬ ‫نِ‬ ‫كما ينقى الثوب البيض من الدنس‬ ‫وارحمنا اللهم برحمتك اذا صرنا الى ما صاروا اليه .. تحت الجنادل والتراب وحـدنا.‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم اغـف ـر لنا .. وارحمـنا .. وأعـتـق رقابنـا من النـار .‬ ‫نِ‬ ‫اللهم اغـف ـر لنا .. وارحمـنا .. وأعـتـق رقابنـا من النـار .‬ ‫نِ‬ ‫اللهم اغـف ـر لنا .. وارحمـنا .. وأعـتـق رقابنـا من النـار .‬ ‫نِ‬ ‫اللـهم تـقبـل منـا انك أنت السميـع العـليم .. و تب علينا انك أنت التواب الرحيم .. وصلي اللهم على‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.‬ ‫اللهـم أحـ سـن عاقبتنا في المـور كلـها .. وأجـ رنا من خـزي الدنيا وعـذاب الخـرة .. اللهـم انا‬ ‫نٍ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نسألك ايمان ـا كام ل ً .. ويقـين ـا صادق ـا .. وقـل با خاش عا ..ولسا نا ذاك را ..وتوبة نصوحة .. وتوبة‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫نٍ‬ ‫قبل الموت .. وراحة عند الموت .. والعـفـو عـند الحساب .. ونسألك الجن ة ونعـي مها .. ونعـوذ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫بك من النار .. يارب العـالمين.‬ ‫اللـهم انا نسأل ـك موجبا ت رحمت ـك .. وعـزائ م مغـفرتك .. والغـنيم ة من كل ب ـر .. والسلمة من كل‬ ‫نِ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫اثم .. والفو ز بالجنة.. والنجاة من النـار .. يا ذا الجلل والكـرام.‬ ‫نَ‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم اغـفـر لنا ذنوبنا .. ووس ـع لنا خـ لــقـنا .. وط يب لنا كسـبنا .. وقن ـعـنا بما رزقـتنا .. ول تـذ هب‬ ‫نِ‬ ‫ِّ‬ ‫ـّ‬ ‫قُ قُ‬ ‫ـّ‬ ‫قـلوب ــنا الى شيء نٍ صرفـ تـه عـن ــا.‬ ‫ـّ‬ ‫نَ‬ ‫نٍ‬ ‫نَ‬ ‫01‬
  • 11. ‫اللـ هم انا نعـوذ بك أن ن ضـل أو ن ـ ضـل .. أو نـ زل أو نــ زل .. أو نجهـل أو يج هل علينا .. أو‬ ‫قُ نَ‬ ‫نَ‬ ‫قُ نَ‬ ‫نَ نِ‬ ‫قُ نَ‬ ‫نَ نِ‬ ‫قُ نٍ‬ ‫نظـ لم أو ن ــظـلم .‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫الل هـم انا نسألك عـيش ة نقـي ة .. وميت ة سوي ة .. وم ـ ردا غـير مخـ ز ول فـا ضـح.‬ ‫نِ‬ ‫نٍ‬ ‫نَ نَ‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫اللـهم ر ض ـنا بما قضيت لنا .. وعافنا فيما أبقـيت .. حتى ل ن حب تعجـي ل ما أ خـرت .. ول تأخير‬ ‫ـّ‬ ‫نَ‬ ‫قُ نِ‬ ‫نِ ـّ‬ ‫ما ع جـلت.‬ ‫ـّ‬ ‫اللـ هم انا نعـوذ قُ بك من زوال نعـم تك .. وتحـ ول عافيت ـك .. و فجأ ة نقـمت ـك .. وجمي ع سخط ـك.‬ ‫نِ‬ ‫نِ نَ‬ ‫نِ‬ ‫نِ نِ‬ ‫نَ‬ ‫نِ‬ ‫ـّ‬ ‫نِ‬ ‫قُ نٍ‬ ‫نِ‬ ‫اللـهم انا نعـوذ قُ بك من يو م السوء .. ومن ليل ة السوء .. ومن ساع ة السوء .. ومن صاح ب‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نٍ‬ ‫السوء .. ومن جـار السوء في دار الم ـقـامة.‬ ‫قُ‬ ‫ ٌ‬ ‫اللـهم انـا عـبي دك .. بنوعبيدك ..بنو امائك .. نوا صـينا بيدك .. ما ض فـينا حكمك .. عـد ل‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫نِ‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫فينا قضاؤك .. نسألك بك ل اسم هـو لك .. س مي ت به نفـ سـك .. أو أنزلت ـ ه في كتابك .. أو‬ ‫نَ قُ‬ ‫نَ‬ ‫ـّ نَ‬ ‫نِ‬ ‫نَ‬ ‫عـ لمته أحـدا من خلق ـك .. أو استأثرت به في ع ـلم الغـي ب عندك .. أن تجعـل القرآن ربي ع‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫ـّ‬ ‫قلوبنا .. ونو ر صدورنا ..و جلء حـزننا .. وذهاب هـ منا وغـ منا .‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫وصلى ا على سيدنا محمد وعلى آله وصحـبه وسـلم.‬ ‫اللـهم ما أصبح أو أمسـى بنـا من نعـمة أو بأحـد من خلقـك فمنك وحـدك ..ل شريك لك فـلك الحمد‬ ‫.. ولك الشكـر.‬ ‫اللهم أعـنـا على ذكـرك وشكـرك وحـسن عـبادتك .‬ ‫اللهم اجعـلنا هادين مهتدين ..غـير ضالين ول مضلين س ـلما لوليائك .. وعـدوا لعدائك نحب بح ـبك من‬ ‫نَ‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫أحبـك ونعادي بعـداوتك م ـن خالفك.‬ ‫نَ‬ ‫اللهم اعـطـنا ايمان ـا ويقين ـا ليس بعـده كفـر .. ورحمة ننال بها شرف كرامتك في الدنيا والخـرة.‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم انا نسألك الفـوز في العـطاء والقضاء ، ون ـزل الشهداء وعـيش ال سعـداء والنصر عـلى العـداء.‬ ‫قُ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم ذا الحبل الشديد .. والمر الرشيد .. نسألك المنيوم الوعـيد .. والجنة يوم الخـلود مع المقـ ربين‬ ‫ـّ‬ ‫الشهود الر كع السجـود .. الم ـوفين بالعهـود .. انك رحي م ودود وأنت تفعـل ما تريد.‬ ‫ ٌ‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫ـّ‬ ‫اللهم انا نسألك من خير ما سألك منه محمد - صلى ا عليه وسلم - ونعـوذ بك من شر ما استعـاذ منه‬ ‫نٍ‬ ‫نبيك محمد - صلى ا عليه وسلم - وأنت المستعان وعـليك البل غ ول حول ول قـوة ال بالله.‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم انا نسألك من الخير كله عاجله وآجله .. ما عـ لمنا منه وما لم نعـلم .. ونعـوذ بك من الشر كل ـه‬ ‫ِّ‬ ‫نِ‬ ‫عاجـله وآجله ماعـلمنا منه وما لم نعـلم .. ونسألك الجنة .. وما يقـرب اليها من قـو ل وعـم ل ونعـوذ‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫بك من النار .. وما يقـرب اليها من قـو ل وعـمل.‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم اجعـل في قـلوب ـنا نورا.. وفي أبصا رنا نورا .. وفي أسما عـنا نورا .. وعـن أيماننا نورا .. وعـن‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نِ‬ ‫نٍ‬ ‫يسارنا نورا .. وفـوقـنا نورا.. ومن تحـتـنا نورا .. وأمامنا نورا .. وخلفـنا نورا .. واجعـل لنا نورا.‬ ‫يا حي يا قيـوم برحمتك أستغـيث .. أص ـلح لي شأني كـله ول تكـلني الى نفسي طرفة عـين.‬ ‫نِ‬ ‫اللهم أعـ ز السلم والمسلمين .. اللهم أعـز السلم والمسلمين .. اللهم أعـز السلم والمسلمين ..‬ ‫ـّ‬ ‫ود مـر أعـداء الدين .. واخذل من خـذل الدين ..‬ ‫نَ‬ ‫ـّ‬ ‫اللهم ف ــك قـيـد أسرانا وأسرى المسلمين ..‬ ‫قُ‬ ‫اللهم ف ــك قـيـد أسرانا وأسرى المسلمين ..‬ ‫قُ‬ ‫11‬
  • 12. ‫اللهم ف ــك قـيـد أسرانا وأسرى المسلمين ..‬ ‫قُ‬ ‫برحـمـتك يا أرحـم الراحـمـين ..‬ ‫وصلى ا على سيـدنا محـمد وعـلى آلـه وصـحـبه وسـلم‬ ‫اللهم لك الحمد أنت قـ يـو م السموات والرض ومن في هـن ، ولك الحمد‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫ِّ‬ ‫لك مل ك السموات والرض ومن فيهن ، ولك الحمد .. أنت نو ر السموات والرض ومن فيهن ، ولك‬ ‫قُ‬ ‫قُ‬ ‫الحمد ..‬ ‫أنت الحق ، ووعـدك الحق ، ولقاؤك حـق ، وقولك حـق ، والجنة حـق، والنار حـق ، والنبيون حـق ،‬ ‫ومحمد - صلى ا عليه وسلم - حـق ، والساعة حـق .. اللهم لك اسل ـمنا .. وبك آمنا.. وعـليك توكلنا..‬ ‫نَ‬ ‫و اليك أنبـنا .. وبك خاصمنا .. و اليك حاكمنا .. فاغـفـر لنا ما قدمنا وما أخرنا ، وما أسررنا وما أعـلنا ..‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫وما أنت أعـل م به منا أنت المقـ د م وأنت المؤخ ر ..‬ ‫قُ‬ ‫نِ قُ‬ ‫قُ‬ ‫ل اله ال أنت سبحانك .. انا كنامن الظالمين ول حـول ول قـوة ال بالله.‬ ‫نٍ‬ ‫اللهـم يا مقـ لب القـلوب .. ثب ـت قلـو بـنـا عـلى دينـك .‬ ‫نَ‬ ‫ـّ‬ ‫ـّ‬ ‫اللـهم فـار ج ال هـم ، كا شـف الغـم ، ومجيب دعـوة المضطرين ..رحم ن الدنيا والخـرة ورحيـ م همـا‬ ‫نَ قُ‬ ‫نَ‬ ‫نِ‬ ‫نَ‬ ‫نَ‬ ‫نـسألك أن ترح مـنـا .. فارحمنـا برحمـ ة ت ــغـنيـنـا بها عـن رحم ة من سـواك.‬ ‫نِ‬ ‫نِ نَ‬ ‫نٍ قُ‬ ‫نَ‬ ‫اللهم انا نعـو ذ بك من عـم ل يخزينا ، ونعـو ذ بك من صاح ب يؤذيـنا .. ونعـو ذ بك من أم ل ي ــلهينا ..‬ ‫نٍ قُ‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ قُ‬ ‫قُ‬ ‫ونعـوذ بك من فـقـر يـنسينا ..ونعـوذ بك‬ ‫قُ‬ ‫من غـنى يـطغـينا .‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫اللهم انا نسألك صح ة في ايمان ، و ايمان ـا في حـسن خـلق ونجا حا يتبعه فلح ، ورحمة منك وعافية‬ ‫ ً‬ ‫قُ‬ ‫قُ‬ ‫ ً‬ ‫نٍ‬ ‫نٍ‬ ‫ ً‬ ‫ومغـفر ة منك ورضوانـا .‬ ‫ ً‬ ‫اللهم لك الشكر على ك ل شيء ، ولك الحم د على ك ل حال.‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫اللهم ل تقـتـلنا بغـضب ـك ول تـهلكنا بعـذابك وعـاف ـنا قبل ذلك .‬ ‫نِ‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫اللهم انا نسالك أن ترفع ذكرنا .. وتضع وزرنا .. و تـصلح أمورنا .. وتطه ـر قلو بـنا .. وتح صن فروجنا..‬ ‫ـّ‬ ‫نَ‬ ‫ـّ‬ ‫قُ‬ ‫نٍ‬ ‫وتنور قلوبنا .. وتغـفر لنا ذنوبنا .. ونسألك الدرجات ال عـلى من الجنة .‬ ‫قُ‬ ‫اللهم ارحمنا بترك المعاصي أبدا ما أبقـيتـنا ، وارحمنا أن نتكلف ما ل يعنينا وارزقـنا حسن النظر فـيما‬ ‫قُ‬ ‫يرضيك عـنا ،‬ ‫اللهم بديع السموات والرض ذا الجلل والكرام والع ـزة التي ل تـرام أسألك ياا يارحمن بجللك‬ ‫قُ‬ ‫نِ‬ ‫ونور وجهك أن تلزم قـلوبنا حفظ كتابك كما عـلمتنا ، وارزقـنا تلوته على النحو الذي يرضيك عـنا ،‬ ‫اللهم بديع السموات والرض ذا الجلل والكرام والع ـزة التي ل ترام نسألك ياا يارحمن بجللك ونور‬ ‫نِ‬ ‫وجهك أن تن ـور بكتابك أبصارنا .. وأن تطـلق به ألستنا .. وأن تفـرج به عـن قـلوبنا .. وأن تشرح به‬ ‫ـّ‬ ‫صدورنا .. وأن تستعـمل به أبداننا فانه ليعـيننا على الحـق غـيرك‬ ‫ول يؤتينا اياه ال أنت ... ولحول ول قـوة ال بالله العـلي العـظيم .‬ ‫نٍ‬ ‫اللهم احفـظـنا بالسلم قائمـين .. واحـفـظـنـا بالسلم قاعـدين .. واحفـظـنا بالسلم راقدين ول‬ ‫ت ــش مت بنـا عـد وا ول حاسـ دا.‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ِّ‬ ‫قُ‬ ‫وصلى ا على سيدنـا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .‬ ‫21‬
  • 13. ‫اللهم انا نسألك من كل خـير خزائنه بيدك .. ونعـوذ بك من كل شر خزائنه بيدك .‬ ‫اللهم انا نعـوذ بك من منكرات الخل ق والـعـمال والـهـواء والودواء.‬ ‫اللهم انا نعـوذ بك من الفسو ق والشقا ق والنفا ق والسمعة والرياء .. ونعـوذ بك من الصمم والبكم‬ ‫والجنون وسيء السقام.‬ ‫اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء .. وتنزع الملك ممن تشاء .. وت عـز من تشاء وتذل من تشاء ..‬ ‫ـِ‬ ‫بيدك الخير انك ـعلى كل شيء قدير .. رحمن الدنيا والخرة .. تعـطيها من تشاء وتمنعها ممن تشاء ..‬ ‫ارحمنا رحمة ت ــغـنينا ـعن رحمة من سواك.‬ ‫غُ‬ ‫اللهم انا نعـوذ بك من ال هم وال حـ زن ونعـوذ بك من العـجز والكسل ... ونعـوذ بك من الجبن والبخـل‬ ‫مَ مَ‬ ‫مَ‬ ‫.. ونعـوذ بك من غ ـ لبة ال دين وقهر الرجال .‬ ‫مَ‬ ‫مَ مَ‬ ‫اللهم رب السموات السبع وما أظـ ل ت .. ورب الرضين وما أقـل ـ ت ورب الشياطين وما أضل ـ ت .. كـن لنا‬ ‫غُ‬ ‫تّ‬ ‫تّ‬ ‫تّ‬ ‫جا را من شر خـلق ـك أجمعـين أن يـفرط ـعـلينا أحد منهم أو يطـغى .. ـعز جا رك .. وتبارك اسمك.‬ ‫غُ‬ ‫غُ‬ ‫ـِ‬ ‫اً‬ ‫اللهم أسلمنا وجوـهـنا اليك .. وف وضنا أمورنا اليك والجأنا ظهورنا اليك .. رغـبة ورـهـبة اليك ل ملجأ ول‬ ‫ٍ‬ ‫تّ‬ ‫ٍ‬ ‫منجى منك ال اليك .. آمن ـا بكتابك الذي أنزل ت .. ونبـيك الذي أرسل ت .‬ ‫تّ‬ ‫اللهم أن ت حسن ت خـلقـنا فحسن خـلقنا وحرم وجوـهـنا ـعلى النار .. الحمد لله الذي سوى خلقـنا‬ ‫غُ‬ ‫مَ‬ ‫فعـدله وكرم صورة وجـوـهنا فأحسنها .. و ج عـلنا من المسلمين .‬ ‫مَ مَ‬ ‫اللهم اكـ فـنا بحللك ـعن حرامك واغـننا بفضل ـك ـعـمن سواك .‬ ‫ـِ‬ ‫ـِ‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم اغـفر لموتى المسلمين وارحمهم .. وـعافهم واـعـ ف ـعـنهم .. وأك رم نزلهم .. وو سـع مدخلهم ..‬ ‫غُ‬ ‫تّ‬ ‫ـِ‬ ‫غُ‬ ‫واغسلهم بالماء والثلج وال بـ رود ونق ـهم من الخطايا كما نق ـي ت الثوب البيض من الد ن س .. واب دلهم ودا را‬ ‫اً‬ ‫ـِ‬ ‫مَ‬ ‫تّ‬ ‫تّ‬ ‫مَ مَ‬ ‫خيرا من ودارـهم .. وأزواجـا خيرا من أزواجهم .. وأودخلهم الجنة وأـع ـذـهم من ـعـذاب القـبر ومن‬ ‫ـِ‬ ‫ـعـذاب النار.‬ ‫اللهـم اغـفـر لنا ذنوبنا كـلها .. ودق ـها وجـ لـها .. وأولها وآخـرـها .. وـعلنيتها وسرـهـا .‬ ‫تّ‬ ‫ـِ تّ‬ ‫اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات و ملء الرض وملء ما بينهما .. وملء ما شئ ت من شيء بعـده‬ ‫..أـهل الثناء والمجد أحق ما قال العـبد .. وك لـنا لك ـعـبد .. لمانع لما أـعطي ت ول معـطي لما منعـ ت‬ ‫غُ‬ ‫.. ول ينفع ذا الجـد منك الجـد .‬ ‫اللهم انا نعـوذ بك من ـعـذاب القبر.. ونعـوذ بك من فتنة المسيح الدجال .. ونعـوذ بك من فتنة المحيا‬ ‫والممات .. ونعـوذ بك من المأثم والمـغـرم.‬ ‫اللهم بعـلمك الـغـيب وقدرتك ـعلى الخلق ..أحـيينا اذا ـعـلم ت الحياة خي را لنا .. وتوفـنا اذا ـعـلم ت‬ ‫اً‬ ‫الوفاة خي را لنا ..‬ ‫اً‬ ‫اللهم انا نسألك خشيتك .. في الـغـيب والشهاودة ..ونسألك كلمة الحـق في الـغـضب والرضى ..ونسألك‬ ‫القـصد في الفقر والـغـنى ..ونسألك نعـي ما ل ينفـد ونسألك قرة ـعين ل تنقطع .. ونسألك الرضى بعـد‬ ‫اً‬ ‫القـضاء .. ونسألك برود العـيش بعـد الموت .. ونسألك لذة النظر الى وجهك الكريم والشو ق الى‬ ‫لقائك .. في غـير ضراء مضرة .. ول فـتنة مضلة .. اللهم زينا بزينة اليمان .. واجعـلنا ـهداة مهتدين .‬ ‫وصلى ا ـعلى سيـدنا محـمد وـعـلى آلـه وصـحـبه وسـلم‬ ‫اللهم آ ت أنفسـنا تـقـواـهـا .. وز كـها أن ت خـي ر من ز كاـها .. أن ت ولـ يها ومـولـها‬ ‫تّ‬ ‫تّ‬ ‫غُ‬ ‫تّ‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم انا نعـوذ بك من ـعـل م ل ينفع .. ومن قل ب ل يخشع .. ومن نف س ل تشبع .. ومن ودـعـوة ل‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫31‬
  • 14. ‫يستجاب لهـا‬ ‫غُ‬ ‫اللهم يا حي يا قـيوم برحمتك نستـغـيث .. أنزل ـعـلينا الـغـيث ول تجعـلنا من اليسين ... اللهم أ غـثنا ..‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم أ غــثنا .. اللهم أ غــثنـا‬ ‫ـِ‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم سـقـيا رحمة .. ل سـقـيا بل ء ول ـهـد م ول غـر ق‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫غُ‬ ‫غُ‬ ‫اللهم انا نسألك الهـدى وال تـقى .. والعـفاف والـغـنى‬ ‫غُ‬ ‫اللـهم انا نسألك العـفـو والعـافية .. في الدين والدنيا والخـرة‬ ‫اللهم اغـفـر للمسلمين والمسلمات .. والمؤمنين والمؤمنات ...الحـياء منهم والموات برحـمتك ياأرحم‬ ‫الراحمين‬ ‫يا حي يا قـيوم ل اله ال أن ت سبحانك.. ا نـا كـنا من الظـالمين‬ ‫غُ‬ ‫ٍ تّ‬ ‫ياحي يا قـيوم ل اله ال أن ت سبحانك .. ا نـا كـنا من الظالمين‬ ‫غُ‬ ‫ٍ تّ‬ ‫ياحي يا قـيوم ل اله ال أن ت سبحانك .. انا كنا من الظـالمين‬ ‫ٍ‬ ‫اللـهم اغـفر لنا خطيئاتنا وجهـلنا واسرافـنا في أمرنا اللهم اغـفر لنا ج ـدنا وـهـزلنا وخطـأنا وـعمدنا‬ ‫ـِ‬ ‫وكـل ذلك ـعـندنا برحمتك يا أرحم الراحمين‬ ‫اللهم انا نعـوذ بمعافاتك من ـعـقـوبتك ونعـوذ برضاك من سخ ـ طــك ونعـوذ بك منك اللهم ل ن ـحصي‬ ‫غُ‬ ‫مَ ـِ‬ ‫ثنا ء ـعـليك - ولو حرصنا - أن ت كما أثني ت ـعـلى نفسك‬ ‫مَ‬ ‫اً‬ ‫تّ‬ ‫اللهم اغـفـر لنا ذنـبنا .. واخ سيء شيطـاننا .. وف ــك رـهـاننا .. وثـق ــل ميزاننا .. واجعـلنا في الند ي‬ ‫تّ‬ ‫غُ‬ ‫ـِ‬ ‫الـعـلى‬ ‫اللهم انك تعـلم سرنا وـعلنيتنا .. فأقـبل معـذرتنا وتعـلم حاجتنا .. فاـعـ طـنا سؤالنا ..وتعـلم ما في‬ ‫ـِ‬ ‫في نفـوسنا .. فاغـ فـر لنا ذنوبنا‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم انا نسألك ايمانا يباشر قـلو بـنا .. ويـقـين ـا صاودقـا حتى نعـلم وانه لن يصيبنا ال ماكتبته ـعـلينا‬ ‫اً‬ ‫مَ‬ ‫ٍ‬ ‫والرضا بما قسمته لنا يا ذا الجـلل والكـرام‬ ‫اللهم ان ـهذا خلق جديد .. فافتحه ـعـلينا بطاـعـتك .. واختمه لنا بمـغـفـرتك ورضوانك .. وارزقنا فيه‬ ‫حسنة تقـبلها منا .. وزكـها و ضـعـفها لنا وما ـعـملنا فيه من سيئات فاغـفر لنا انك غـفـور رحيم ..‬ ‫تّ‬ ‫وودوود كريم‬ ‫اللهم انا نعـوذ بك اليوم فأ ـعـذنا .. ونستجيرك اليوم من جهد البلء فأجرنا .. ونستـغـيث بك اليوم ..‬ ‫ـِ‬ ‫فأغـثنا .. ونستصرخك اليوم ـعـلى ـعـدوك وـعـدونا فأصرخنا .. ونستنصرك اليوم فانصرنا .. ونستعـين‬ ‫بك اليوم ـعلى أمرنا فأ ـعــنـا .. ونتوكل ـعليك فاكـف ـنا .. ونعـتصم بك فاـعـصمنا .. وآمنا بك فأ مـنا ..‬ ‫ِّ‬ ‫ـِ‬ ‫ـِ‬ ‫ونسألك فاـعـطـنا .. ونسترزقك فارزقـنـا .. ونستـغـفـرك فاغـفـر لنا .. وندـعـوك فاذكرنا .. ونسترحمك‬ ‫فارحمـنا‬ ‫اللهم أـعـز السلم والمسلمين ، اللهم أـعـز السلم والمسلمين ، اللهم أـعـز السلم والمسلمين وأذل‬ ‫الشرك والمشركين .. وودم ـر أـعـداء الدين .. واح م حـوزة السلم .. يـارب العالمين‬ ‫ـِ مَ‬ ‫تّ‬ ‫اللهم انصر اخواننا المجاـهدين في سبيلك في كل مكان .. اللهم و حـد صفـوفهم .. واربط ـعـلى‬ ‫ِّ‬ ‫قـلوبهم .. وسدود سهامهم وآراءـهم‬ ‫وانصرـهم ـعلى ـعـدوك وـعـدوـهم .. ياقـوي يا ـعـزيز‬ ‫اللهم انصر اخواننا في فـلسطين ـعلى اليهوود الـغاصبين ، اللهم انصرـهم ـعلى اخوان القرودة والخنازير‬ ‫اللهم ـعليك باليهوود ومن ـهاوودـهم .. وبالنصارى ومن ناصرـهم ... وبالشيوـعـيين ومن شايعهم‬ ‫اللهم انزل ـعليهم رجزك وـعذابك الـه الحـق‬ ‫ٍ‬ ‫41‬
  • 15. ‫اللهم انزل بأسك الذي لي ـرود ـعن القـوم المجرمين‬ ‫غُ‬ ‫اللهم انصر اخواننا المستضعـفين والمضطهدين في ودينهم وأـعـراضهم و حـ رماتهم .. يارب العالمين‬ ‫غُ غُ‬ ‫اللهم انصر اخواننا في الشيشان ـعلى الروس الظالمين .. اللهم ـعـليك بالروس فانهم ل يعجزونك‬ ‫اللهم منزل الكتاب ، مجري السحاب ، ـهـازم الحزاب .. اـهـزم اليهوود والروس وأرنا فيهم ـعجائب‬ ‫قـدرتك يارب العالمين .. اللهم أرنا فيهم يوما أسوودا كي ـوم فـرـعون وـهامان وأبي بن خـلف .. يارب‬ ‫مَ‬ ‫العالمين‬ ‫اللهم أصـ لح أحوال المسلمين .. اللـهم أصلح قاودتهم وـعلماءـهم وشبابهم ونساءـهم‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم أق ــر أـعيننا باستقـرار أوضاع المسلمين في كل مكان‬ ‫ـِ‬ ‫اللهم أصلح أحوال المسلمين في فـلسطين والسوودان والجزائر والعـرا ق وأفـغانستان وكـشمير‬ ‫والبوسنة والهرسك‬ ‫اللهم أصـلح أحوال المسلمين في كل مكان اللهم أصلح أحوال المسلمين في كل مكان‬ ‫اللهم أصلح أحوال المسلمين في كل مكان ... اللهم آمــين‬ ‫وصلى ا ـعلى سيدنـا محمد وـعلى آله وصحبه وسلم‬ ‫مختارات من ودـعاء القنوت‬ ‫51‬