• Share
  • Email
  • Embed
  • Like
  • Save
  • Private Content
مجلة إدارات
 

مجلة إدارات

on

  • 1,586 views

 

Statistics

Views

Total Views
1,586
Views on SlideShare
1,586
Embed Views
0

Actions

Likes
1
Downloads
73
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    مجلة إدارات مجلة إدارات Document Transcript

    • ‫المحتويات‬ ‫كلمة المحرر‬ ‫جاك ويل�ش‬ ‫2‬ ‫ماذا تريد...‬ ‫خ�سائ�ش القيادة الع�سر‬ ‫3‬ ‫كثري من االوقات جند ان بع�س النا�س ال يح�شلون على اي �شيء جيد من حياتهم,‬ ‫في أاتي الت�شاول ملاذ يحدث ذلك؟‬ ‫ؤ‬ ‫هذا النه يف املقام االول جندهم ال يعرفون ماذا يريدون !‬ ‫حترر من قيودك وفكر‬ ‫بب�ساطة‬ ‫4‬ ‫فعال بع�س النا�س ال يعرفون ماذا يريدون بل وجتدهم يف قمة احلما�س والن�شاط يف‬ ‫حلظات معدودة ويتبدد ذلك يف حلظات ب�شبب فقدهم للحما�س او االهتمام باالمر‬ ‫ؤ‬ ‫او حال مواجهتهم مل�شكلة �شغرية. هوالء الذين دائما ما يغريوا افكارهم وي�شت�شلموا‬ ‫ب�شرعه عالية حال عدم ح�شولهم على ما يريدون.‬ ‫العادات ال�سبع للنا�ش‬ ‫الكرثفعالية‬‫أ‬ ‫5‬ ‫اإبداء خطة النقاذ من‬ ‫6‬ ‫رمبا تكون االن م�شو�س قليال وقد ال تعرف ما تريده حقا يف حياتك.‬ ‫إ‬ ‫قد ترغب يف النظر و االح�شا�س مبا هو ات:‬ ‫أ‬ ‫الن‬ ‫1- ماالذي يجعل قلبك فرحا ومليئة باالثارة؟‬ ‫2- ماالذي يجعلك �شعيدا؟‬ ‫3- ماالذي تفكر فيه با�شتمرار وليل ونهار؟‬ ‫4- ماالذي تريد فعله بقية حياتك؟‬ ‫أ‬ ‫اغنياء العرب 9002‬ ‫7‬ ‫5- ماالذي تفعله لكي ت�شتمتع؟‬ ‫6- ماهي هواج�شك وخواطرك؟‬ ‫7- ماالذي يجعلك تقفز فرحا؟‬ ‫كيف تنظم يومك‬ ‫8‬ ‫مل�شاعدتك على ذلك فقط اتبع اخلطوات التالية:‬ ‫النجاح ل يتوقف عن‬ ‫حد‬ ‫9‬ ‫1- اكتب يف ورقة كل االجابات املمكنه لال�شئلة ال�شبعة ال�شابقة وال تن�شى كتابة كل‬ ‫�شيء مهما كان حتى الغري مهم منه.‬ ‫2- حدد من خم�شة اىل �شبعة اجابات تهمك وحري�س عليها.‬ ‫�ستات دي بونو‬ ‫11‬ ‫3- ق ّيم واختار من قلبك اجابة واحده فقط. فكر بان ذلك هو الذي‬ ‫يجعلك تق�شي وقتك كله بل ومورادك وطاقاتك وكل ما متلك لتحي‬ ‫اإظغط الزر واإنطلق‬ ‫21‬ ‫41‬ ‫تلك احلياة التي تطمح لها.‬ ‫حممد �سعيد باقالقل‬ ‫�سطور ذات معنى‬ ‫�سعر ال�سرتاك ال�سنوي‬ ‫ال�سرتاكات‬ ‫امل�ست�سارون‬ ‫اإدارة التحرير‬ ‫ال�شعودية 003 ريال‬ ‫د. �شامي االن�شاري - ال�شعودية ال�شعودية:‬ ‫حممد �شعيد باقالقل‬ ‫خارج ال�شعودية 08 دوالر امريكي‬ ‫‪ksa@edarat.net‬‬ ‫أا. احمد املنهبي - ال�شعودية‬ ‫عي�شه �شعيد ال�شيود‬ ‫1121116950‬ ‫د. ايوب االيوب - الكويت‬ ‫افراح مبارك باقالقل‬ ‫ملرا�سلة ادارة التحرير‬ ‫خارج ال�شعودية‬ ‫أا. عبداهلل العثمان - الكويت‬ ‫‪mag@edarat.net‬‬ ‫‪www.edarat.net‬‬ ‫د. حممود التايه - كندا‬ ‫الت�سميم والخراج الفني‬ ‫إ‬ ‫يحيى الكثريي‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫من هؤالء‬ ‫جاك ويلش‬ ‫من أاعظم و أابرز ال�شخ�شيات التي برزت يف االدارة وبناء ال�شركات‬ ‫إ‬ ‫. من خالل عمله قائدا يف �شركة جرنال الكرتيك خالل‬ ‫ع�شرين عاما ارتفعت ارباح ال�شركة من 31 مليار دوالر اإىل‬ ‫أاكرث من 004 مليار دوالر , أا�شبح مدير امل�شنع يف ذلك الوقت‬ ‫وعمره اليتجاوز الثالثني عاما. أالقى حما�شرات عدة حول‬ ‫العامل أامام أاكرث من 052 أالف فرد, و أاجاب عن أا�شئلتهم التي‬ ‫تدور حول ع�شرات املو�شوعات املختلفة وتتميز حما�شراته‬ ‫بالتفاول والنجاح وت�شل تذكرة الدخول ملحا�شراته اإىل 01‬‫ؤ‬ ‫االف دوالر!‬ ‫كانت عائلته متوا�شعة علميا وماديا فوالده كان يعمل مفت�س‬ ‫بال�شكة احلديدية ومل يكن أاحد من أابويه حا�شال على‬ ‫مايعادل حتى الثانوية العامة. عمل جاك يف مرحلة �شبابه يف‬ ‫بع�س االعمال مثل حمل احلقائب لالعبي القولف,تو�شيل‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫اجلرائد, بيع االحذية وتدرب يف كثري من ال�شركات يف‬ ‫مرحلته اجلامعية وقت ال�شيف.‬ ‫ولد جاك ويل�س يف والية ما�شا�شو�شت�س عام 5391, وعا�س فيها‬ ‫حتى تخرج يف جامعتها حا�شال على بكالوريو�س الهند�شة الكيميائية‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫يقول جاك ويل�ش ان القادة يتميزو باربعة عنا�سر:‬ ‫عام 7591, ثم غادرها المتام تعليمه باالخت�شا�س نف�شه واحل�شول‬ ‫إ‬ ‫أ‬ ‫أاوال: بالطاقة. فاالفراد مع الطاقة يحبون أان يعملوا با�شتمرار ودون‬ ‫على درجة املاج�شتري ثم الدكتوراه يف جامعة الينوي. ثم التحق‬ ‫انقطاع. فهم ينه�شون كل �شباح بحما�شة �شديدة ملتابعة أاعمالهم.‬ ‫ب�شركة جرنال اإلكرتيك يف عام 0691, وكان �شيرتكها بعد عام ب�شبب‬ ‫ً‬ ‫هوالء هم الذين يتحركون ب�شرعة 59 ميال يف ال�شاعة يف عامل �شرعته‬ ‫ؤ‬ ‫البريوقراطية, لكن حدث أان أاقنعه �شديقه غاتوف وا�شتبقاه يف‬ ‫ً‬ ‫55 ميال يف ال�شاعة.‬ ‫أ‬ ‫ال�شركة بزيادة 03% النه أايقن أان هذا ال�شخ�س من أاثمن أا�شول‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫أ‬ ‫ثانيا: بارعون يف حتفيز االفراد. ي�شعون الرويا ويدفعون االفراد‬ ‫ال�شركة.‬ ‫يا. فاملحم�شون يعرفون كيف يحملون‬ ‫ّ‬ ‫للعمل بناء على هذه الروؤ‬ ‫آ‬ ‫أالغى ويل�س خالل رئا�شته لل�شركة ع�شرات االالف من الوظائف و أاعاد‬ ‫نانيني, مينحون‬ ‫االخرين على التفاعل مع الر أاي أاو االعتقاد. لي�شوا اأ‬ ‫آ‬ ‫هيكلة وترتيب املتبقي منها, كما حول ن�شاط ال�شركة ال�شناعية اإىل‬ ‫أ‬ ‫االخرين التقدير عندما ت�شري االمور يف م�شارها ال�شحيح وي�شرعون‬ ‫آ‬ ‫جماالت التمويل والرتفيه.‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫اإىل حتمل امل�شوولية عندما تتخذ االمور م�شاراً خاطئاً, النهم يدركون‬ ‫�شخ�شية ويلي�س كانت مثرية جدا لالعجاب رغم أانه و�شع ال�شركة‬ ‫إ‬ ‫أان امل�شاركة يف التقديرات واالنفراد يف حتمل اللوم ي�شجع زمالءهم‬ ‫ؤ‬ ‫يف م آازق كثرية ل�شبب أانه مل يت�شاور مع غريه وكان يعترب امل�شوولني‬ ‫ويزيد من حما�شتهم للعمل.‬ ‫وامل�شت�شارين جمرد م�شدر معلومات فقط ولي�س م�شدر البداء الر أاي‬ ‫إ‬ ‫ؤ‬ ‫ثالثا: يتمتعون بروح التحدي واحلزم, فهوالء هم النماذج املناف�شة,‬ ‫فلقد كان يتخذ قراراته النهائية مبفرده رغم أانه يدل ذلك على‬ ‫ً‬ ‫اإنهم يعرفون كيف ي�شنعون القرارات ال�شعبة فعال, وال ي�شمحون‬ ‫ال�شجاعة والتحدي اإال أانه نوع من أانواع الديكتاتورية.‬ ‫لدرجة ال�شعوبة مهما بلغت أان تقف حائال بينهم وبني حتقيق‬ ‫ً‬ ‫متيز ويل�س باجلانب االن�شاين كثريا , فال�شركات مبفهومه لي�شت‬ ‫إ‬ ‫أاهدافهم.‬ ‫مو�ش�شات للربح فقط على ح�شاب عوامل أاخرى كثرية . بل اإن عليها‬ ‫ؤ‬ ‫أ‬ ‫رابعا: تنفيذيون يفعلون ما يقولون, االفراد الذين ينفذون ب�شكل‬ ‫واجبا للمجتمع ككل ولي�شت نحو حمل أا�شهمها فقط وهو االرتقاء‬ ‫إ‬ ‫فعال يفهمون أان الفعالية واالنتاجية لي�شتا أامراً واحداً, أاف�شل القادة‬ ‫إ‬ ‫باملجتمع والعمل على م�شلحته من جميع اجلوانب االن�شانية‬ ‫هم أاولئك الذين يعرفون كيف يحولون الطاقة واحلما�شة والتحدي‬ ‫والبيئية.‬ ‫اإىل أافعال ونتائج, هم يعرفون كيف ينفذون. ويف ت�شنيفه للمتناف�شني,‬ ‫ؤ‬ ‫ولكن أاكرث مقومات جناحه بروزاً كان انتقاوه وتطويره للقادة.‬ ‫أ‬ ‫أا�شاف ويل�س �شفة جديدة جعلها من مقومات القيادة اال�شا�شية وهي‬ ‫وكذلك بناء الثقة يف داخل موظفيه حتى يحفزهم على التطوير‬ ‫العاطفة. ف أاف�شل القادة هم أاولئك الذين ميتلكون عاطفة قوية جتاه‬ ‫واالبداع وفتح أافاقهم للعمل با�شتمتاع وحيوية. ومن خالل تلك‬ ‫عملهم ومن حولهم.‬ ‫إ‬ ‫اال�شرتاتيجية الفعالة زادت أارباح ال�شركة اإىل ثالثني �شعفا !!!‬ ‫أا�شرع طريقة لتدمري نف�شك هي ان تكون �شوكة يف ظهر �شركتك.‬ ‫أ‬ ‫من اقواله :‬ ‫.‬ ‫.‬ ‫ؤ‬ ‫أاي�شا ويل�س اليومن بامل�شاواة بني املوظفني ومييز بينهم بناء على‬ ‫أافكار املوظف ون�شاطه داخل العمل وذلك عندما ال يكون هناك مقابل‬ ‫للتميز واالجتهاد فاإن العاملني ال يتحفزون لبذل أاي جهد زائد او‬ ‫.‬ ‫العمل مثل أاي لعبة, فيه العبون ولغة وقواعد وخالفات و�شرعة‬ ‫ايقاع.‬ ‫حماولة حت�شني ما يقومون به. وكما أان عدم التمييز مُ�شر فاإن‬ ‫العامل مليء باحلمقى, وبع�شهم ي�شبحون مديرين.‬ ‫التمييز الزائد عن احلد م�شر أاي�شا.‬ ‫2‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫مقاالت‬ ‫خصائص‬ ‫القيادة‬ ‫العشر‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ل ت�ستطيع اية منظمة ان تكون اف�سل من‬ ‫ن القيادة‬ ‫م�ستوى القيادة بداخلها. و لأ‬ ‫أ‬ ‫هي مكانة هامة يجب ان تكون فى حالة‬ ‫دائمة من التطور, هناك اختيارات‬ ‫أ‬ ‫�سخ�سية هامة و التي يجب ان يتخذها‬ ‫�سا�ش‬‫القادة �سواء اجلدد او ذوي اخلربة كاأ‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫ثابت . فالقادة املوثرون هم يف ال�سا�ش‬ ‫ً ؤ‬ ‫أ‬ ‫ا�سخا�سا موثرون.‬ ‫أ‬ ‫وال ميكن ف�شل االخالقيات ال�شخ�شية‬ ‫ذلك ال�شعور باحلما�س . فنجاح املنظمة و‬ ‫ؤ‬ ‫و م�شرتكة بني القادة املوثرين فاإما أان تقوم‬ ‫عن املهنية و لذلك ف�شخ�شية القائد هامة‬ ‫اإلهامها قائم علي حما�س القائد.‬ ‫أانت بال�شيطرة علي كل �شيء تفعله أاو تقوم‬ ‫و أا�شا�شية و تعد القائمة االتية التى حتتوى‬ ‫آ‬ ‫أ‬ ‫9 اال�شخ ـ ــا�س ذوي التفكيــر الرفــيــع‬ ‫خماوفك بال�شيطرة ...‬ ‫أ‬ ‫على الع�شرة �شفات اال�شا�شية للقائد دليل‬ ‫امل�ستوي هم القادة الواقعيون الذين‬ ‫و املنظمة لن تكون أابد ًا أا�شد جر أاة من‬ ‫قيم و معيار أا�شا�شي للقيادة.‬ ‫يتجاوبون مع امل�شكالت و ال يقومون فقط‬ ‫قائدها.‬ ‫1 ت أاتي علي ر أا�س القائمة واحدة من أاهم‬ ‫بردة الفعل , فالقائد الذي ي�شتطيع البقاء‬ ‫5 اللتزام-القـ ــادة امللتــزمـ ــون الـذي ــن‬ ‫الخالقيات ال�سخ�سية.‬ ‫أ‬ ‫هادئ ًا يف ظل أاجواء متوترة ي�شفي ال�شعور‬ ‫يعملون بجد و اإخال�س �شيقومون تباع ًا‬ ‫و يعد‪ Honest Abe Lincoln‬ذلك‬ ‫بالثقة داخل املنظمة و يحرك من فيها التباع‬ ‫أ‬ ‫باإنتاج منظمات ملتزمة و خمل�شة االداء‬ ‫الرجل الذي �شار أامياال العادة بقية‬ ‫إ‬ ‫منهجه.‬ ‫أ‬ ‫بغ�س النظر عن اال�شخا�س الذين �شيبدءون‬ ‫نقود لعميل مثاال قوي ًا علي كيفية انعكا�س‬ ‫ً‬ ‫خرين علي‬ ‫01 الرغبة يف م�ساعدة الآ‬ ‫معهم أاواخلربات التي �شيقومون باإ�شافتها‬ ‫االخالقيات ال�شخ�شية علي الت�شرف أاو‬ ‫أ‬ ‫النجاح هي ال�شمة املميزة للقائد احلقيقي‬ ‫اإيل العمل.‬ ‫آ‬ ‫ال�شلوك املهني. فاالراء التي ت�شدر حتت‬ ‫العظيم. فيكون التكامل عندما ي�شتثمر‬ ‫6 يومن القادة الغري تقليديني باملبادرة‬ ‫ؤ‬ ‫�شغوط أاواإغراءات تفرق بني القادة العظماء‬ ‫آ‬ ‫القائد جهده بحق يف جناح االخرين. يقول‬ ‫و عدم انتظار أاي �شيء ليتحركوا علي‬ ‫احلقيقيني و بني الغري حقيقيني.‬ ‫‪ « Zig Ziglar‬ال ي أابه النا�س مبا تعرف‬ ‫أا�شا�شه,‬ ‫2 الهمة العالية, فالقادة العظماء ال‬ ‫حتى يعرفون كم تكرتث بهم.»‬ ‫ؤ‬ ‫فالقادة املوثرون هم املبدعون الذين لديهم‬ ‫ي�شابون بامللل أاو الكلل بالتعامل مع الق�شايا‬ ‫القدرة علي حتمل امل�شئولية , و الذين‬ ‫ؤ أ‬ ‫ال�شغرية. هوالء اال�شخا�س يعرفون ال�شواب‬ ‫اذا ما كنت حتاول زيادة درجة ت أاثريك‬ ‫أ‬ ‫ً‬ ‫من اخلط أا كما لديهم القدرة علي التفرقة‬ ‫كقائد أاو أانك حتاول �شقل موهبة القيادة‬ ‫يف�شلون ت�شكيل الغد بدال من تكرار االم�س.‬ ‫داخل منظمتك, يجب عليك درا�شة �شفات‬ ‫7 القـادة العظم ــاء لديهــم االجتاه الدائم‬ ‫بني ما هو هام بالفعل و ما هو جمرد ممتع.‬ ‫اال�شخا الذين تتنب أا ب أانهم �شي�شبحون قادة‬ ‫أ‬ ‫نحو اتخاذ القرارات ال�سعبة . و هذا‬ ‫أ‬ ‫3 القدرة علي القيام بالولويات والتى‬ ‫عظماء.‬ ‫االجتاه دائم ًا ما ينتج طاقة و قوة دافعة‬ ‫ت أاتي بنف�س أاهمية حتديد االولويات . فكثري‬ ‫أ‬ ‫و التي متثل الدرع الواقي �شد اآالم املهام‬ ‫أ‬ ‫من قوائم االولويات املحددة بعناية فائقة‬ ‫و تذكر أان القيادة فن, و لي�س علما و أان‬ ‫الفرق بني القائد احلقيقى و االلغري حقيقى‬ ‫ال�شعبة. كما أان احلفاظ علي‬ ‫تنتهي بف�شل يف التنفيذ علي أار�س الواقع.‬ ‫يظهر فى القرارات ال�شخ�شية التى يتخذها‬ ‫املنظمة بهذا االجتاه يجعلها أاكرث ت أاثري ًا و‬ ‫أ‬ ‫و الفرق بني حتديد االولويات و تنفيذها‬ ‫الفرد عند اختيار طريقة حياته.‬ ‫متا�شكا.‬ ‫كما مت حتديدها هو الفرق ذاته بني ال�شخ�س‬ ‫8 احلما�ش , فاحلما�س احلقيقي الـ ــذى‬ ‫احلامل و بني ال�شخ�س املنفذ.‬ ‫فااللتزام الطويل املدى باملبادىء و الذى‬ ‫ؤ‬ ‫�شبق احلديث عنه ينتج القائد املوثرو تباعا‬ ‫ينتج من االلهام له ت أاثري ايجابي علي‬ ‫4 ال�سجــاعـــة, فاال�شتعــداد للمخاطرة و‬ ‫اال�شخا�س فهم ينظرون ايل قادتهم و ينقلون‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫تقبل م�شوولية النتائج هي بحق �شفة أا�شا�شية‬ ‫منظمة قوية.‬ ‫دانى كوك�ش‬ ‫‪Issue one June 2009 - e d a r a t . n e t‬‬ ‫3‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫مقاالت‬ ‫تحرر من قيودك‬ ‫وفكر ببساطه‬ ‫جناحه حائرا لكنه واثق أان امللك ال يخدعه وبينما هو ملقى على‬ ‫أاحد �شجناء لوي�س الرابع ع�شر املحكوم عليه باالعدام وم�شجون يف‬ ‫االر�س مهموم ومنهك وي�شرب بقدمه احلائط غا�شبا واإذا به يح�س‬ ‫أ‬ ‫جناح قلعة مطلة على جبل ....‬ ‫باحلجر الذي ي�شع عليه قدمه يتزحزح ..... فقفز وبد أا يخترب‬ ‫هذا ال�شجني مل يبقى على موعد اعدامه �شوى ليلة واحدة ...‬ ‫احلجر فوجد باالمكان حتريكه وما أان ازاحه واإذا به يجد �شردابا‬ ‫ويروى عن لوي�س الرابع ع�شر ابتكارة حليل وت�شرفات غريبة , ويف‬ ‫�شيقا ال يكاد يت�شع للزحف فبد أا يزحف وكلما زحف بد أا ي�شمع �شوت‬ ‫تلك الليلة فوجيء ال�شجني وهو يف أا�شد حاالت الي أا�س بباب الزنزانة‬ ‫خرير مياه و أاح�س باالمل لعلمه أان القلعة تطل على نهر بل ووجد‬ ‫أ‬ ‫يفتح ولوي�س يدخل عليه مع حر�شه ليقول له أاعرف أان موعد اعدامك‬ ‫نافذة مغلفة باحلديد أامكنه أان يرى النهر من خاللها .‬ ‫غدا لكني �ش أاعطيك فر�شة اذا جنحت يف ا�شتغاللها فبامكانك أان‬ ‫ا�شتمرت حماوالته بالزحف اىل أان وجد يف النهاية هذا ال�شرداب‬ ‫تنجوا ....‬ ‫ينتهي بنهاية ميته مغلقة وعاد يخترب كل حجر وبقعة فيه رمبا كان‬ ‫هناك خمرج موجود يف جناحك بدون حرا�شة ان متكنت من العثور‬ ‫فيه مفتاح حجر اآخر لكن كل حماوالته �شاعت �شدى والليل مي�شي‬ ‫عليه ميكنك عن طريقه اخلروج‬ ‫وا�شتمر يحاول ويفت�س ... ويف كل مرة يكت�شف أامال جديدا ...فمرة‬ ‫خذك‬ ‫واإن مل تتمكن فاإن احلرا�س �شي أاتون غدا مع �شروق ال�شم�س الأ‬ ‫ينتهي اىل نافذة حديدية ومرة اىل �شرداب طويل ذو تعرجات ال‬ ‫حلكم االعدام ..‬ ‫نهاية لها ليجد ال�شرداب اعاده لنف�س الزنزانة‬ ‫أارجوا أان تكون حمظوظا مبا فيه الكفاية لتعرف هذا املخرج ..وبعد‬ ‫وهكذا ظل طوال الليل يلهث يف حماوالت وبوادر تلوح له مرة من هنا‬ ‫أاخذ ورد ت أاكد ال�شجني من جدية امللك و أانه ال يقول ذلك لل�شخريه‬ ‫ومرة من هناك وكلها توحي له باالمل يف أاول االمر لكنها يف النهاية‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫منه غادر احلرا�س الزنزانة مع االمرباطور بعد أان فكوا �شال�شله‬ ‫أ‬ ‫تبوء بالف�شل وتزيد من حتطمه.‬ ‫وتركوا ال�شجني حتى ال ي�شيع عليه الوقت‬ ‫و أاخريا انق�شت ليلة ال�شجني كلها والحت من خالل النافذة ال�شم�س‬ ‫جل�س ال�شجني مذهوال فهو يعرف أان امللك �شادق ويعرف عن جلوءه‬ ‫تطلع وهو ملقي على أار�شية ال�شجن يف غاية االنهاك حمطم االمل‬ ‫أ‬ ‫ملثل هذه االبتكارات يف ق�شايا وحاالت مماثلة وملا مل يكن لديه خيار‬ ‫من حماوالته اليائ�شة و أايقن أان مهلته انتهت و أانه ف�شل يف ا�شتغالل‬ ‫قرر أانه لن يخ�شر من املحاولة .... وبد أات املحاوالت وبد أا يفت�س يف‬ ‫أ‬ ‫الفر�شة ووجد وجه االمرباطور يطل عليه من الباب ويقول له ...‬ ‫اجلناح الذي �شجن فيه والذي يحتوي على عدة غرف وزوايا‬ ‫أاراك ال زلت هنا ...!‬ ‫أ‬ ‫والح له االمل عندما اكت�شف غطاء فتحة مغطاة ب�شجادة بالية على‬ ‫قال ال�شجني كنت أاتوقع أانك �شادق معي أايها االمرباطور ...قال له‬ ‫ؤ‬ ‫االر�س وما أان فتحها حتى وجدها تودي اىل �شلم ينزل اىل �شرداب‬ ‫أ‬ ‫االمرباطور ...لقد كنت �شادقا ...�ش أاله ال�شجني ...مل أاترك بقعة يف‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫�شفلي ويليه درج اآخر ي�شعد مرة أاخرى وبعده درج اآخر يودي اىل‬ ‫اجلناح مل أاحاول فيها ف أاين املخرج الذي قلت يل ؟‬ ‫درج اآخر وظل ي�شعد ثم ي�شعد اىل أان بد أا يح�س بت�شلل ن�شيم الهواء‬ ‫أ‬ ‫قال له االمرباطور لقد كان باب الزنزانة مفتوحا ولي�س مغلق!!‬ ‫...وا�شتمر ي�شعد ...وي�شعد وي�شعد .. اىل أان وجد نف�شه يف النهاية‬ ‫االن�شان دائماً ي�شع لنف�شه �شعوبات وعواقب وال يلتفت اإىل ماهو‬ ‫أ‬ ‫و�شل اىل برج القلعة ال�شاهق واالر�س ال يكاد يراها وبقي حائرا‬ ‫ب�شيطاً‬ ‫لفرتة طويلة فلم يجد أان هناك أاي فر�شة لي�شتفيد منها للهرب‬ ‫حياتنا قد تكون ب�شيطة بالتفكري الب�شيط لها , وتكون �شعبة‬ ‫وعاد أادراجه حزينا منهكا والقى نف�شه يف أاول بقعة ي�شل اليها يف‬ ‫عندما ي�شت�شعب االن�شان �شيئاً يف حياته.‬ ‫إ‬ ‫4‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫مقاالت‬ ‫العادات السبع للناس‬ ‫ً‬ ‫األكثر فعالية‬ ‫ً‬ ‫تتكون �سخ�سيتنا جميعا مما نعتاده حتى ي�سبح دال علينا ...... وهناك �شبع‬ ‫ؤ‬ ‫عادات يودي اكت�شابهاخطوة بخطوة اإىل منو ال�شخ�شية منوا فعاال متوافقاً مع القانون‬ ‫ً‬ ‫الطبيعي للنمو , انتقاال من االعتماد على الغري اإىل اال�شتقالل بالنف�س ثم االعتماد‬ ‫املتبادل .‬ ‫هذه العادات هي :‬ ‫ً‬ ‫أ‬ ‫1-العادة الوىل: كن مبادرا‬ ‫كثريون يتحركون وفقاً ملا متليه عليهم الظروف , أاما ال�شباقون امل�شيطرون‬ ‫فتحركهم القيم املنتقاة التي تت�شربها نفو�شهم وت�شبح جزءاً من تكوينهم ,‬ ‫ولكي تكون �شباقاً يجب أان تعمل على تغيري الظروف مبا يخدم أاهدافك , ال‬ ‫أان تغري أاهدافك وفقاً ملا متليه الظروف .‬ ‫أ‬ ‫2-العادة الثانية : ابدا واملنال يف ذهنك‬ ‫هذا يعني أان تبد أا ولديك فهم وا�شح واإدراك جيد ملا أانت ما�س اإليه, أان تعرف‬ ‫آ‬ ‫أاين أانت االن ؟ وتتحقق من أان خطواتك ما�شية يف الطريق ال�شحيح .‬ ‫نحن جميعا نلعب أادواراً متعددة يف حياتنا لكن حتديد الهدف أاو الر�شالة‬ ‫يجعلنا اكرث دقة يف معرفة الطريق ال�شحيح .‬ ‫أ أ‬ ‫3-العادة الثالثة: ابدا بالهم قبل املهم‬ ‫أ‬ ‫نظم أامورك واتخذ اإجراءاتك على أا�شا�س اال�شبقيات .....‬ ‫أ‬ ‫االهم ثم املهم . يجب الرتكيز على االمور الهامة وغري‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫العاجلة ملنع االزمات ولي�س ملواجهتها .... ومفتاح الطريق‬ ‫لتحقيق هذا الهدف هو تفوي�س ال�شلطة واالخت�شا�شات‬ ‫.‬ ‫4-العادة الرابعة: تفكري املنفعة للجميع‬ ‫آ‬ ‫لي�س �شرورياً أان يخ�شر واحد ليك�شب االخر , هناك ما يكفي‬ ‫آ‬ ‫اجلميع , وال داعي الختطاف اللقمة من أافواه االخرين .‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫5-العادة اخلام�سة: حاول ان تفهم اول, لي�سهل فهمك‬ ‫اإذا أاردت أان تتفاعل حقاً مع من تعاملهم, يجب أان تفهمهم قبل أان‬ ‫تطلب منهم أان يفهموك.‬ ‫آ‬ ‫6-العادة ال�ساد�سة: التكاتف مع الخرين‬ ‫كن منتمياً للمجموع عامال من أاجله .... املجموعية لي�شت جمرد اجلماعية‬ ‫آً‬ ‫أ‬ ‫, الن نتاج العمل من أاجل املجموع �شيكون أاكرب و أاكرث من جمرد حا�شل جمع نتاج أاع�شاء‬ ‫املجموعية .‬ ‫املجموعية هي 1+1=8 أاو 61 ورمبا 0061‬ ‫7-العادة ال�سابعة: ا�سحذ املن�سار‬ ‫ربعة للذات االن�شانية «‬ ‫إ‬ ‫لكي تكون فعاال يجب أان جتدد قوتك ومقدراتك متمثلة يف االبعاد االأ‬ ‫ً أ‬ ‫ً‬ ‫اجل�شم , العقل , الروح , العاطفة « وهذا يتطلب تنمية اجل�شم بالريا�شة , وتنمية العقل باملعرفة‬ ‫ً‬ ‫والثقافة , وتنمية الروح باالميان والقيم , وتنمية العواطف بالتوا�شل مع املجتمع و�شوال اإىل‬ ‫إ‬ ‫تاليف: �ستيفن ر.كوفي‬ ‫أ‬ ‫املنفعة املتبادلة و�شحذاً مللكات االنتماء .‬ ‫‪edarat.net‬‬ ‫5‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫إرشادات‬ ‫سواء وصلنا أم ال الى عمق‬ ‫أبدأ‬ ‫الركود االقتصادي ، االن هو‬ ‫الوقت المناسب لعمل خطة‬ ‫خطة‬ ‫انقاذ. ضع في ذهنك االمور‬ ‫التالية :‬ ‫االنقاذ‬ ‫من‬ ‫اآلن‬ ‫1‬ ‫عدل من حجم توقعاتك : الركود ادى اىل تغيري مواقف‬ ‫و�سلوكيات العديد من امل�ستهلكني ب�سكل دائم وم�ستمر.‬ ‫تذكر , عند انتعا�ش القت�ساد �سينظرون اىل منتجاتك‬ ‫آ‬ ‫عرب مراة جديدة.‬ ‫2‬ ‫�سيطر على التكاليف : فائ�ش ال�سناعة وفائ�ش املخزون‬ ‫أ‬ ‫�ستوا�سل دفع ال�سعار نحو النخفا�ش. للحفاظ على‬ ‫القدرة التناف�سية ,ا�ستمر يف الرتكيز على التكاليف حتى‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫بعد ان يبدا النتعا�ش.‬ ‫�سع خطة ملجموعة متنوعة من ال�سيناريوهات : ل‬ ‫أ‬ ‫احد يعلم اىل متى �ست�ستمر حالة الركود او �سرعة‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫النتعا�ش.‬ ‫خطة النقاذ اخلا�سة بك ينبغي ان تكون قابلة‬ ‫3‬ ‫للتكيف مع جمموعة متنوعة من ال�سيناريوهات. فكر يف‬ ‫4‬ ‫ا�سرتاتيجيتك كتوجه ولي�ش كواقع حمتم.‬ ‫ل تنتظر ال�سوء الخ�سر : ل ت�ستطيع النتظار حتى‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫تعلن �سحيفة وول �سرتيت جورنال ان النتعا�ش قد بدا.‬ ‫أبدأ بالتخطيط من االن وقد التوجه في الوصول الى المستهلكين بعد الركود.‬ ‫‪Harvard Business Review – Management Tip‬‬ ‫6‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫تقارير‬ ‫اغنياء العرب‬ ‫ال�شركات املتخ�ش�شه يف العقارات والفنادق والطاقة والغذاء. قامت‬ ‫9002‬ ‫فورب�س 9002 تك�شف لنا من جديد عن مليارديرات العامل ولكن يف هذا‬ ‫املجموعة ب�شراء ثالث منتجعات �شخمة يف الربتغال بقيمة 862 مليون‬ ‫التقرير �شن�شتعر�س لكم ال 82 امللياردير العربي والذين ميلكون 3,201‬ ‫دوالر يف بداية 8002 لت�شيفها اىل املجموعة املكونه من 27 منتجع وفندق‬ ‫مليار دوالر متثل 4% من اجمايل ثروة اغنياء العامل.‬ ‫يف كل من فرن�شا والنم�شا وبريطانيا. وقامت ب�شراء من �شتاروود حوايل‬ ‫يرتبع على العر�س دائما االمري الوليد بن طالل كما هو احلال مع بيل‬ ‫21 موقع يف فرن�شا بقيمة 6,2 مليار دوالر.‬ ‫جيت�س الذي مل يتنازل عنها �شواء عاما واحدا لزميله بوفيت.‬ ‫يق�شى حممد اجلابر 08% من وقته يف اوروبا لكرب حجم االعمال هناك‬ ‫وكما يطلق على االمري الوليد «بوفيت العرب» الن معظم اعماله من‬ ‫مع رغبته القوية بالعودة واال�شتقرار يف الوطن.‬ ‫اال�شتثمارات التي ت أاثرت كثريا باالزمة املالية فلقد ا�شبحت ثروة االمري‬ ‫أاما �شاحب املرتبة اخلام�شة االخر رجل االعمال ال�شعودي معن ال�شانع‬ ‫الوليد 3,31 مليار بعد ان كانت قبل 063 يوم 12 مليار.‬ ‫واملهتم يف اال�شتثمارات وميتلك ح�شه �شخمه يف البنك الربيطاين قام‬ ‫هذه الرثوة التي بد أات من ال�شفر واليوم االمري الوليد �شاحب �شركة‬ ‫ببيعها قبل �شنتني. �شنع هذه الرثوة من ال�شفر ويبلغ من العمر 45 عاما.‬ ‫اململكة القاب�شة و�شريك رئي�شي يف �شيتي جروب, ومازال الكثري من‬ ‫ؤ‬ ‫هو املو�ش�س ملجموعة �شعد للتجارة واملقاوالت يف املنطقة ال�شرقية. لديه‬ ‫اخلطط التي يزعم الوليد بتنفيذها مثل اعلى مبنى يف العامل مبدينة‬ ‫اهتمامات يف اجلانب ال�شحي والتعليمي ولديه �شرح طبي عاملي و كلية‬ ‫جدة.‬ ‫متري�س وثالث مدار�س من بينها مدر�شه متخ�ش�شه لرعاية االطفال‬ ‫وميتلك الوليد جمموعة نادرة من املجوهرات التي تقدر 037 مليون دوالر‬ ‫الذين يعانون من االعاقة, وانتهى من بناء مركز العلوم ال�شحية لتح�شني‬ ‫والعديد من الق�شور واالربع طائرات اخلا�شة من نوع ايربا�س 083.‬ ‫اخلدمات لالورام يف منطقة اخلليج.‬ ‫وياتي ثاين قائمة االثرياء العرب ال�شيخ حممد العمودي الذي �شنع‬ ‫وبقية اال�شماء الالمعة تاتي على النحو التايل:‬ ‫ثروته بنف�شه لت�شبح 9 مليار دوالر يف هذا العام بعمر 36 عام من العطاء‬ ‫ال�شابع عربيا وال 47 عامليا �شليمان الراجحي برثوة 2,6 مليار‬ ‫واجلد.‬ ‫الثامن وال 401 عامليا من�شور بن زايد ال نهيان من االمارات برثوة 9,4‬ ‫ولد ال�شيخ حممد العمودي يف اثيوبيا ويحمل اجلن�شية ال�شعودية. بداأ‬ ‫مليار‬ ‫ن�شاطه يف االن�شاءات والعقارات يف ال�شعودية قبل ان يعمل يف جمال‬ ‫رجل االعمال ال�شعودي �شالح كامل برثوة 5,3‬ ‫التا�شع وال 381 عاملياً‬ ‫الطاقة. بد أا باال�شتثمار يف ال�شويد عام 4791 وميتلك �شفين�شكا برتوليم‬ ‫مليار‬ ‫وم�شفاة برمي ال�شويدية. ا�شتثمر اكرث من مليارين دوالر يف اثيوبيا من‬ ‫ويليه ال�شعودي �شالح الراجحي برثوة 3,3 مليار وبرتتيب عاملي 381‬ ‫الفنادق اىل ال�شحن والتفريغ. حقق ارباح �شخمه من مناجم الذهب‬ ‫احلادي ع�شر من م�شر ن�شيف �شاوير�س برثوة 1,3 مليار دوالر‬ ‫التي ميتلكها يف منطقة اورومو االثيوبية حيث تنتج حاليا �شتة اطنان من‬ ‫ويليه االماراتي ماجد الفطيم برتتيب عاملي 502 بثالثة مليارات‬ ‫الذهب �شنويا والتخطيط مل�شاعفة الكمية يف العام 0102. ميتلك العديد‬ ‫ويعود احل�شور امل�شري برجل االعمال جنيب �شاوير�س بنف�س الرثوة‬ ‫ؤ‬ ‫من العقارات يف لندن وامريكا وتربع باكرث من مليون دوالر ملو�ش�شة‬ ‫والرتتيب العاملي‬ ‫كلنتون.‬ ‫ويف املرتبة الرابعة ع�شر عربيا و 422 عامليا االماراتي �شيف الغرير برثوة‬ ‫أاما الثالث عربيا هو الكويتي نا�شر اخلرايف برثوة موروثه قام بتنميتها‬ ‫8,2 مليار‬ ‫لت�شبح 1,8 مليار دوالر يف هذا العام. باإجمايل مبيعات 1,5 مليار هي‬ ‫وياتي يف مرتبة واحدة من لبنان وبرتبه ثابته عامليا 433 كل من جنيب‬ ‫ملجموعة اخلرايف لتكون كواحده من اكرب ال�شركات اخلا�شة يف العامل‬ ‫وطه ميقاتي وبرثوة 2 مليار دوالر‬ ‫العربي. بداية يف االن�شاءات واالن �شراكات متعددة مثل بيتزا هت, تي‬ ‫ويف الرتتيب 71 اىل 91 وترتيب عاملي 793 كل من عبداهلل الفطيم من‬ ‫جي فرايديز, كنتاكي, و وميبي. وامتالك ح�ش�س �شخمه يف البنوك‬ ‫االمارات‬ ‫الكويتية وتا�شي�س اول �شركة ات�شاالت خليجية, كذلك مت ان�شاء جمموعة‬ ‫وال�شعوديان حممد العي�شي و عبداهلل الراجحي برثوة مت�شاوية 8,1‬ ‫�شياحية متخ�ش�شة يف الفندقة يف كل من م�شر, �شوريا, ليبيا, لبنان,‬ ‫مليار‬ ‫البانيا, ال�شنغال وغامبيا وباخل�شو�س يف منطقة و�شط البلد يف تلك‬ ‫يليهم بالرتبه 02 عربيا و 034 عامليا امل�شري اون�شي �شاوير�س برثوة 7,1‬ ‫الدول. ومن االهتمامات املثرية لهذه العائلة هي الريا�شة وتنوي �شراء‬ ‫مليار دوالر‬ ‫ح�شة يف فريق ليفربول.‬ ‫ثم امللياردير ال�شعودي اللبناين �شعد احلريري برثوة 4,1 مليار دوالر‬ ‫وي أاتي رابعا من االمارات امللياردير عبدالعزيز الغرير الذي ا�شتطاع‬ ‫ويف الرتبه 22 عربيا و 106 عامليا الكويتي حممد البحر برثوة مقدارها‬ ‫ان ينمي ثروة مورثه يف القطاع البنكي لي�شبح لديه اكرب بنك خا�س يف‬ ‫2,1 مليار‬ ‫االمارات ب أا�شول ت�شل اىل 8,32 مليار دوالر يف عام 8002 وتقدر ثروته‬ ‫اما يف الرتبه 32 اىل 82 بالت�شاوي يف الرثوة والرتتيب العاملي 746 كل‬ ‫8,7 مليار دوالر.‬ ‫من‬ ‫أاما يف املرتبة اخلام�شة عربيا ومن ال�شعودية هما كل من حممد بن عي�شى‬ ‫االمارتي خلف احلبتور وال�شعودي حممد الراجحي ثم من الكويت ب�شام‬ ‫اجلابر و معن ال�شانع برثوة لكل منهما 7 مليار دوالر.‬ ‫الغامن وقتيبة الغامن و ال�شعودي اللبناين امين احلريري و فهد احلريري‬ ‫وكل منهم ميلك 1,1 مليار دوالر امريكي.‬ ‫حممد بن عي�شى اجلابر بعمر اخلم�شني والذي �شنع ثروتة من ال�شفر‬ ‫امل�سدر: فورب�ش (ترجمة فريق اإدارات نت)‬ ‫ؤ‬ ‫هو املو�ش�س واملدير ملجموعة اإم بي أاي الدولية والتي متتلك العديد من‬ ‫‪Issue one June 2009 - e d a r a t . n e t‬‬ ‫7‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫سلسلة كيف‬ ‫كيف تنظم‬ ‫يومك...‬ ‫3- قدر لكل عمل وقت ًا كافي ًا و حدد بدايته و اكتب ر�شالة أاو ات�شل اإذا وجد هاتف الجناز‬ ‫إ‬ ‫ؤ‬ ‫اإن التنظيم اليومي يف احلياه يودي دائما اىل‬ ‫أ‬ ‫بع�س االمور و هكذا .‬ ‫نهايته .‬ ‫النجاح .....! بالرغم من وقوع بع�س النا�س‬ ‫يف أاتعاب دون هذا التنظيم .. تعالوا معنا‬ ‫4- ق�شم االعمال تق�شيم ًا جغرافي ًا مبعنى 8- عندما يكون و�شع برناجمك اليومي‬ ‫ّ أ‬ ‫ملعرفة االفكار القيمه لتنظيم يومك ..!‬ ‫أان كل جمموعة أاعمال يف مكان واحد أاو يف اختياري ًا , نوع أاعمالك لئال ت�شاب بامللل‬ ‫اإذا جنح االن�شان يف تنظيم يومه جنح يف‬ ‫إ‬ ‫أاماكن متقاربة تنجز متتالية حفظ ًا للوقت . فاجعل جزء ًا منها �شخ�شي ًا و اآخر عائلي ًا و‬ ‫تنظيم حياته و كثري من النا�س يواجهون‬ ‫5- اجعل قائمتك مرنة بحيث ميكن احلذف ثالث ًا خارج البيت ... الخ .‬ ‫اعباء احلياة يومي ًا بدون تنظيم و ال تخطيط‬ ‫أ‬ ‫منهـا و اال�شافة اإليها اإذا ا�شتدعى االمر 9- اجعل جزء ًا من برناجمك اليومي‬ ‫إ‬ ‫العمالهم فريهقون أانف�شهم , و ال يبلغون‬ ‫أ‬ ‫منياتك الكبرية كتطوير ذاتك‬ ‫مل�شاريعك و اأ‬ ‫ذلك.‬ ‫أاهدافهم , فاإليك هذه االفكار و التي نرجو‬ ‫أ‬ ‫ن الكرمي و التفكري‬ ‫و ثقافتك و حفظك للقراآ‬ ‫أان تتحول اإىل برنامج و عمل:‬ ‫6- اترك وقت ًا يف برناجمك للطواريء التي‬ ‫ال تتوقعها مثل �شيف يزورك بدون موعد أاو الهاديء مل�شاريعك امل�شتقبلية و أامثال ذلك .‬ ‫1- أاعد قائمة ب أاعمالك اليومية يف م�شاء‬ ‫طفل ي�شاب مبر�س طاريء أاو �شيارة تتعطل 01 - حبذا لو �شممت ا�شتمارة منا�شبة‬ ‫اليوم الذي قبله أاو يف �شباح اليوم نف�شه و‬ ‫لكتابة برناجمك اليومي عليها , ثم �شورت‬ ‫عليك يف الطريق أاو أامثال ذلك .‬ ‫احتفظ بهذه القائمة يف جيبك و كلما أاجنزت‬ ‫7- بادر ال�شتغالل بع�س هوام�س االعمال منها ن�شخ ًا و و�شعتها يف ملف لديك و جعلت‬ ‫أ‬ ‫عمال ف أا�شر عليه بالقلم .‬ ‫ً‬ ‫الطويلة الجناز أاعمال ق�شرية مثال عند لكل يوم منها واحدة‬ ‫ً‬ ‫إ‬ ‫2- أاوجز عبارات االعمال يف الورقة مبا‬ ‫أ‬ ‫االنتظار يف عيادة الطبيب اقر أا يف كتاب أاو‬ ‫يذكرك بها فقط .‬ ‫8‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫قصة نجاح‬ ‫النجاح ال يتوقف عند حد‬ ‫( قدرها لوين مبقدار 3 اإىل4 مليون دوالر‬ ‫كان على املت�شلني دفع ا�شرتاك �شنوي 02‬ ‫يف �سهر اكتوبر من عام 7891, جل�ش‬ ‫أ‬ ‫�شهريا ) , ولذا كان طبيعيا أان يزوروه ممثلو‬ ‫دوالر لال�شتفادة من هذه اخلدمة.‬ ‫يف �سقته , عاطال عن العمل , مفل�سا ,‬ ‫هيئة تنظيم االت�شاالت , والتي طلبت منه‬ ‫أاراد لوين الدعاية خلدماته اجلديدة , ولذا‬ ‫أ‬ ‫جائعا , متاخرا ثالثة ا�سهر عن دفع‬‫أ‬ ‫التحول اإىل �شركة ات�شاالت ر�شمية , اإذا هو‬ ‫حني عر�س عليه أاحدهم اإر�شال دعاية اإىل‬ ‫اإيجار بيته , على �سفا الطرد للعي�ش‬ ‫أاراد اال�شتمرار يف ن�شاطه . كان الظن بغريه‬ ‫�شناديق بريد 01اآالف �شخ�س مقابل 003‬ ‫يف الزقة واحلواري ... فوق كل هذا‬ ‫أ‬ ‫أان يخاف ويفر بغنيمته ويختفي , لكن لوين‬ ‫دوالر , وافق لكنه دفع له ن�شف الثمن على‬ ‫أ‬ ‫, كان لوين يعاين من مر�ش اعاقه عن‬ ‫أ‬ ‫مل يناق�س االمر , فقد انطلق ليحقق ال�شروط‬ ‫آ‬ ‫هيئة مكاملات جمانية , والن�شف االخر‬ ‫الرتكيز لفرتة طويلة , فهو كان غري‬ ‫احلكومية لي�شبح �شركة ات�شاالت ر�شمية ,‬ ‫على �شورة �شيك بنكي , مل ي�شرفه الرجل‬ ‫أ‬ ‫قادر ذهنيا على لعب ال�سطرجن , او‬ ‫لكن احلق أانه كان �شيفعلها من نف�شه , ذلك‬ ‫اإالبعد يومني – حل�شن حظ لوين ! بعد توزيع‬ ‫أ‬ ‫قراءة كتاب كبري , او احتمال اجتماع‬ ‫أان لوين ر أاى فر�شا كثرية ليكرر فكرته مرات‬ ‫الدعايات , بد أا لوين يف تلقي 01 – 51‬ ‫اعمال مدته ثالث �ساعات !‬ ‫أ‬ ‫ومرات ...‬ ‫ات�شاال يف اليوم , وا�شتمر هذا الرقم يف‬ ‫ثم واتته تلك الفكرة : أان يبد أا عمله اخلا�س‬ ‫لقد كان لوين من أاولئك النا�س القادرين‬ ‫الت�شاعد دون توقف .‬ ‫, يف جمال الهواتف التي أاحبها منذ �شغره ,‬ ‫على اكت�شاف الفر�س ال�شغرية , التي‬ ‫قاوم لوين كل أا�شباب اإنفاق املال , فهو‬ ‫فاإن فعلها , فهو قادر على أان ي�شحب الب�شاط‬ ‫�شتتحول اإىل كبرية مبرور الوقت . لقد‬ ‫برمج بنف�شه تطبيقا ملحا�شبة املت�شلني ,‬ ‫من حتت أاقدام �شركات الهواتف الكربى .‬ ‫أاب�شر لوين أان امل�شتقبل ل�شركات االت�شاالت‬ ‫جعله يعمل على ذات احلا�شوب يف �شاعات‬ ‫كان لوين يعي�س يف مدينة �شياتل , املجاورة‬ ‫, الن جميع النا�س �شت�شتخدم هذه اخلدمة‬ ‫أ‬ ‫الليل املت أاخرة , التي عادة ما �شهدت أاقل‬ ‫ملدينة تاكوما , ورغم جتاور املدينتني ,‬ ‫, ولهذا قرر لوين تغيري ا�شم �شركته اإىل‬ ‫معدالت ات�شال , وبدال من ا�شتخدام طابعة‬ ‫لكنهما وقعتا يف ت�شنيفني خمتلفني لفئة‬ ‫فوك�س لالت�شاالت , فهو أاراد ا�شما يعك�س‬ ‫غالية الثمن لطباعة الفواتري , ا�شتخدم‬ ‫تكلفة االت�شال بني البلدتني , ولذا اإن أاردت‬ ‫الفكر اجلديد ل�شركته , أاال وهو تقدمي �شتى‬ ‫�شت طابعات رخي�شة التكلفة أادت له ذات‬ ‫اإجراء مكاملة مع قريب ي�شكن هنالك , فكان‬ ‫أا�شناف االت�شاالت .‬ ‫الوظيفة.‬ ‫عليك أان تخت�شر , أاو تذهب لتزوره , أاو تدفع‬ ‫يف عام 6991, دلف لوين ب�شركته اإىل عامل‬ ‫كان مبد أا لوين ب�شيطا للغاية , يوجزه بالقول‬ ‫فاتورة تليفون �شمينة.‬ ‫خدمات الهواتف النقالة , وبد أا لوين ي�شعر‬ ‫: رف�شت اإنفاق أاية مبالغ تفوق املال الذي‬ ‫ملعت الفر�شة يف عني لوين , فلو وفر‬ ‫ب�شعوبة الدعاية خلدمات االت�شاالت‬ ‫أاك�شبه ! وهو ا�شتمر على هذا النهج , ولهذا‬ ‫للمت�شلني حال يجعلهم يجرون املكاملات‬ ‫النقالة , التي كانت حكرا وقتها على رجال‬ ‫ف�شركته لي�س عليها أاية ديون ب�شبب االقرتا�س‬ ‫بتكلفة أاقل , لدر ذلك عليه دخال رائجا .‬ ‫أ‬ ‫االعمال , لتكلفتها املرتفعة وقتها ...‬ ‫. يف أاول �شهر , كان اإجمايل قيمة الفواتري 07‬ ‫لكن كيف لعاطل مفل�س مثله أان يحقق فكرة‬ ‫أاراد لوين الدعاية خلدماته اجلديدة :‬ ‫دوالر , والثاين 3 اآالف دوالر , وبعدها ا�شطر‬ ‫مثل هذه ؟ ت�شادف أان كان لبطلنا لوين جار‬ ‫االت�شاالت اجلوالة /النقالة / املحمولة‬ ‫لوين لت أاجري غرفة أاكرب , ولتوظيف اثنني من‬ ‫ؤ‬ ‫قدم على �شياتل موخرا , وهو مل�س يف لوين‬ ‫, وهو مل يكن من النوع الذي يلقي نقوده‬ ‫أ‬ ‫املوظفني ليقابل زيادة حجم االعمال.‬ ‫عقال جتاريا وم�شروعا رابحا , لذا مل يرتدد‬ ‫مينة وي�شرة , لذا فكر يف طريقة جديدة‬ ‫ؤ‬ ‫بد أات الق�ش�س االن�شانية املوثرة تنت�شر بني‬ ‫إ‬ ‫يف اإقرا�شه ر أا�س املال الالزم لتحقيق ما دار‬ ‫– مبتكرة , للت�شويق والدعاية خلدمات‬ ‫النا�س , مثل تلك ال�شيدة العجوز التي كانت‬ ‫يف عقل لوين من أافكار – كان هذا املبلغ‬ ‫�شركته – ومتثلت هذه يف �شورة أا�شطول من‬ ‫تنفق 071 دوالر �شهريا لتبقى على ات�شال‬ ‫053 دوالر أامريكي , ا�شتعمله لوين يف ت أا�شي�س‬ ‫06 �شيارة نقل مغلقة , حتمل دعايات �شركته‬ ‫مع ابنتها التي �شكنت البلدة املجاورة , هذا‬ ‫�شركة فونلينك – أاو و�شلة الهاتف !‬ ‫وخدماتها , لت�شري يف �شوارع املدينة وتقف يف‬ ‫املبلغ هوى اإىل 5 دوالرات يف ال�شهر ب�شبب‬ ‫كانت فكرة لوين ب�شيطة لكن ذكية , فهو‬ ‫طرقاتها , مبا يدفع النا�س لقراءة الدعايات‬ ‫اخلدمة اجلديدة التي اخرتعها لوين ! بعد‬ ‫اختار بقعة قريبة امل�شافة من املدينتني ,‬ ‫التي ترتديها.‬ ‫مرور عام على بدء الن�شاط , كانت �شركة‬ ‫و أاقام بنف�شه ج�شرا اإلكرتونيا ما بني �شبكتي‬ ‫يف اآخر حلظة قبل خروج ال�شيارات اإىل‬ ‫لوين حتقق عوائد قدرها 001 أالف دوالر‬ ‫الهواتف داخل كل مدينة , وبا�شتخدام‬ ‫ال�شوارع , واتت لوين فكرة عظيمة ,- أان‬ ‫أامريكي يف ال�شهر ! يف عام واحد حتول‬ ‫حا�شوب ب�شيط , برجمه لوين ليكون حلقة‬ ‫حتمل كل �شيارة من ال�شيارات رقم ات�شال‬ ‫لوين من فقري بائ�س اإىل غني يجمع أامواال‬ ‫الو�شل بني ال�شبكتني , بد أا لوين تقدمي‬ ‫جماين. مل يكن يف االمر أاي تكلفة اإ�شافة,‬ ‫أ‬ ‫ال يعرف ماذا يفعل بها !‬ ‫خدماته , موفر ًا فر�شة االت�شال بني املدينتني‬ ‫فال�شركة �شركة ات�شاالت يف اال�شل, و أارقام‬ ‫أ‬ ‫لف‬ ‫بعد مرور عامني , كان لدى لوين 52 اأ‬ ‫, ب�شعر رخي�س وثابت بغ�س النظر عن طول‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ميكننا ان نفعل اي �سيء نريده‬ ‫عميل �شعيد را�س , لكن أارباح لوين كانت‬ ‫ٍ‬ ‫مدة املكاملة , كان هذا ال�شعر يعادل تكلفة‬ ‫أ‬ ‫لكن ل ميكننا ان نفعل كل �سيء نريده !‬ ‫تعني خ�شائر فادحة ل�شركات االت�شاالت‬ ‫الدقيقة الواحدة بالنظام العادي ! بالطبع ,‬ ‫‪Issue one June 2009 - e d a r a t . n e t‬‬ ‫9‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫قصة نجاح‬ ‫الهواتف منتجاتها, فال تكلفة اإ�شافية فعلية على ال�شركة . بذلك , ي�شتطيع لوين يف أاي حلظة أان‬ ‫يت�شفح تقارير الكمبيوتر , لريى أاي أاكرث رقم ات�شل عليه النا�س ملعرفة املزيد من التفا�شيل‬ ‫عن خدمات ال�شركة.‬ ‫داء كل �شيارة , وكلما حققت �شيارة ات�شاالت كثرية يف بقعة‬ ‫بهذا , ا�شتطاع لوين مراقبة اأ‬ ‫ما , أار�شل اإليها لوين بقية ال�شيارات التي مل يت�شل على رقمها أاحد. ال�شيارة التي ال‬ ‫حتقق أاي ات�شاالت , عليها أان تتحرك اإىل بقعة جديدة. ال�شيارة التي حتقق ات�شاالت‬ ‫تقف مكانها والتتحرك . لقد ابتكر لوين نظام مراقبة لنفقات الدعاية‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫واالعالن , نظام أامثل للرد على املقولة ال�شهرية : اعلم ان ن�سف‬ ‫إ‬ ‫ي‬ ‫نفقات الدعاية والعالن تذهب هباء , لكني ل اعرف اأ‬ ‫أ‬ ‫إ‬ ‫ن�سف منها !‬ ‫خرى‬ ‫عندما اختمرت نتائج هذا النظام , هبطت فكرة �شماوية اأ‬ ‫على لوين : هذا النظام ال يجب أان يقف عند حدود �شركته , اإن‬ ‫هذا النظام من القوة والدقة بحيث ميكن تطبيقه ب�شور كثرية‬ ‫و أا�شكال �شتى , يف جماالت متعددة , مع �شركات أاخرى .‬ ‫هذه املعرفة الداخلية أادت اإىل والدة �شركة (من املت�شل)‬ ‫‪ who’s calling‬والتي منت من �شركة حتقق‬ ‫أاقل من مليون دوالر عوائد يف عامها االول , اإىل �شركة حتقق 06‬ ‫أ‬ ‫مليون دوالر من العوائد بعد خم�س �شنوات من بداية عملها ! اليوم‬ ‫ال تراقب ال�شركة اجلديدة االت�شاالت الواردة وح�شب , بل تر�شد‬ ‫العمالء اإىل طريقة حتويل مكاملة اال�شتف�شار اإىل عملية بيع ناجحة ,‬ ‫مع اقرتاح طرق اقت�شادية للدعاية واالعالن .‬ ‫إ‬ ‫حتلى لوين بال�شجاعة يف تطبيق االفكار اجلديدة , وهو يعطينا أاربع نقاط‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ت�شاعدنا على حتويل االفكار اإىل �شركات وجناحات‬ ‫ام�سح �سوقك املحلية ب�سكل �سريع‬ ‫حدد ال�شركات التي تقدم أا�شو أا م�شتوى من اخلدمات اإىل عمالئها , وحدد تلك التي تكلف زبائنها‬ ‫الغايل من التكاليف , مقابل تقدمي أاقل م�شتوى من اخلدمة , ثم فكر يف طريقة مبتكرة لتقدمي ذات‬ ‫اخلدمة بتكلفة أاقل , ثم حدد أاي العمالء أاكرث قابلية لنف�س يده من هذه ال�شركات والتحول اإىل‬ ‫ً‬ ‫مناف�س يقدم له عر�شا مغر ًيا ال ي�شتطيع رف�شه !‬ ‫منة‬ ‫انظر خارج منطقتك الآ‬ ‫كل �شهر , ي�شر لوين على قراءة عدة كتب ومن�شورات دورية عن جماالت و�شناعات خارج‬ ‫اخت�شا�شه ال يعلم عنها أاي �شيء , وهو ح�شل على أافكار عبقرية من قراءة مقاالت ال متت‬ ‫ب�شلة اإىل طبيعة عمله.‬ ‫اكتب قائمة با�سماء ال�سركات التي يتحدث الكثري من النا�ش عنها باإعجاب‬ ‫أ‬ ‫هوالء اإما املناف�شني الذين �شتناف�شهم , أاو ال�شركاء الذين �شت�شاركهم! طاملا أان هذه ال�شركات‬ ‫ؤ‬ ‫لها الكثري من العمالء الذين جلبوا لها ال�شهرة , فعليك التفكري يف طريقة لتهتم عن طريقها‬ ‫بهوالء العمالء ب�شكل أاف�شل ( الفكر التناف�شي ) , أاو فكر يف طريقة تقدم لهم بها خدمات‬ ‫ؤ‬ ‫تكميلية ( فكر امل�شاركة).‬ ‫اإياك والبقاء حمبطا‬ ‫ينال االحباط والف�شل منا جميعا , ولهذا جتد العديد من النا�س يحجمون عن بدء �شركات‬ ‫إ‬ ‫ن‬ ‫و أاعمال جديدة. ال تخف من املناف�شة والف�شل , فلن تفوز ما مل تخو�س الغمار, وتكون م�شتعدا الأ‬ ‫تخ�شر بني الفينة واالخرى. تعلم من كل كبوة , فبطل ق�شتنا اليوم دخل يف م�شاريع فا�شلة عديدة‬ ‫أ‬ ‫, قبل أان يدرك النجاح.‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫لي�ش الف�سل ال تبلغ هدفك , الف�سل هو ال يكون لك هدف يف احلياة.‬ ‫01‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫قالت اقالمهم‬ ‫ستات دي بونو‬ ‫- يركز على احتماالت النجاح و يقلل احتماالت الف�شل .‬ ‫طرح لنا العامل واملفكر العاملي الدكتور ادوارد دي بونو ثالث �شتات‬ ‫- ال ي�شتعمل امل�شاعر و االنفعاالت بو�شوح بل ي�شتعمل املنطق ب�شوره‬ ‫أ‬ ‫فال�شت االوىل كانت للتفكري وال�شت الثانية كانت للعمل وال�شت الثالثة‬ ‫اإيجابية‬ ‫كانت للقيم .‬ ‫- يهتم بالفر�س املتاحة و يحر�س على ا�شتغاللها .‬ ‫فكانت ال�شت االوىل قبعات وال�شت الثانية أاحذية وال�شت الثالثة‬ ‫أ‬ ‫التفكري العاطفي ( يرتدي القبعة احلمراء )‬ ‫أ‬ ‫ميداليات , وكان ا�شم ال�شت االوىل قبعات التفكري ال�شت (‪Six‬‬ ‫- دائما يظهر أاحا�شي�شه و انفعاالته ب�شبب و بدون �شبب .‬ ‫أ‬ ‫‪ ) Thinking Hats‬وا�شم ال�شت الثانية احذية العمل ال�شت ( ‪six‬‬ ‫- يهتم بامل�شاعر حتى لو مل تدعم باحلقائق و املعلومات .‬ ‫‪) action shoes‬‬ ‫- مييل للجانب العاطفي و اآرائه و تفكريه تكون على أا�شا�س عاطفي ولي�س‬ ‫واما ال�شت الثالثة كانت ميداليات القيم ال�شت ( ‪sex value‬‬ ‫أ‬ ‫منطقي .‬ ‫‪) medals‬‬ ‫- قد ال يدري من يرتدي القبعة احلمراء انه يرتديها , لطغيان ميله‬ ‫طبعا اجلميع أا�شبح تائه بني ال�شتات ويريد معرفة املزيد عنهن , لهذا‬ ‫العاطفي .‬ ‫�شوف أاحاول أان أاتطرق اإىل كل �شت على حدة اإىل أان يعلن لنا الدكتور‬ ‫التفكري املنظم والقيادي ( يرتدي القبعة الزرقاء )‬ ‫ادوارد دي بونو ارتباطه بال�شت الرابعة‬ ‫- يربمج و يرتب خطواته ب�شكل دقيق .‬ ‫- يتميز بامل�شئولية و االدارة يف أاغلب االمور .‬ ‫أ‬ ‫إ‬ ‫اول : قبعات التفكري ال�ست ( ‪:) Six Thinking Hats‬‬ ‫أ ً‬ ‫آ‬ ‫-يتقبل جميع االراء و يحللها ثم يقتنع بها .‬ ‫نت�شور أان العقول بني النا�س متفاوتة و أان لكل �شخ�س حجم معني من‬ ‫- ي�شتطيع أان يرى قبعات االخرين ويحرتمهم و مييزهم .‬ ‫آ‬ ‫العقل , وال�شحيح أان العقول واحدة ولكن االختالف و التباين يكون يف‬ ‫التفكري البداعي ( يرتدي القبعة اخل�سراء )‬ ‫إ‬ ‫التفكري , وقد و�شع العامل اإدوارد دي بونو �شت قبعات ملونه يرتديها‬ ‫- يحر�س على كل جديد من أافكار و جتارب و مفاهيم .‬ ‫النا�س كل ح�شب تفكريه و �ش أاذكرها مع ذكر‬ ‫- م�شتعد لتحمل املخاطر و النتائج املرتتبة .‬ ‫ابرز �شفاتها- :‬ ‫- دائما ي�شعى للتطوير و العمل على التغيري .‬ ‫التفكري املحايد ( يرتدي القبعة البي�ساء )‬ ‫- ي�شتعمل و �شائل و عبارات اإبداعيه مثل ماذا لو , هل , كيف , رمبا.‬ ‫أ‬ ‫- يجيب اإجابات مبا�شرة و حمددة على اال�شئلة .‬ ‫أ‬ ‫- يعطي من الوقت و اجلهد للبحث عن االفكار و البدائل اجلديدة .‬ ‫- ين�شت جيدا , متجرد من العواطف .‬ ‫هذه ال�شفات جلميع القبعات باخت�شار , علم ًا أان بع�س النا�س‬ ‫أ‬ ‫- يهتم بالوقائع و االرقام و االح�شاءات .‬ ‫إ‬ ‫باإمكانهم ارتداء أاكرث من قبعة يف يوم واحد ح�شب املواقف التي‬ ‫- ميثل دور الكمبيوتر يف اإعطاء املعلومات أاو تلقيها .‬ ‫يتعر�شون لها .‬ ‫التفكري ال�سلبي ( يرتدي القبعة ال�سوداء)‬ ‫و قد نحتاج أان نرتدي القبعة ال�شوداء يف أاوقات كثرية مثال يف االمور‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫ؤ‬ ‫- الت�شاوم و عدم التفاول باحتماالت النجاح‬ ‫التجارية عندما نح�شب و نخطط للربح و اخل�شارة و تقييم املناف�شني‬ ‫أ‬ ‫- دائم ينتقد االداء ويركز على العوائق و التجارب الفا�شلة و يكون‬ ‫بالن�شبة لنا و هكذا .‬ ‫أا�شريها .‬ ‫يف العدد القادم �شنقدم لكم احذية العمل ال�شته‬ ‫- ي�شتعمل املنطق ال�شحيح و أاحيانا الغري �شحيح يف انتقاداته‬ ‫التفكري اليجابي ( يرتدي القبعة ال�سفراء )‬ ‫إ‬ ‫- متفائل و اإيجابي و م�شتعد للتجريب .‬ ‫املدرب / �صالح �صالح معمار‬ ‫مدرب مهارات تفكري‬ ‫‪Issue one June 2009 - e d a r a t . n e t‬‬ ‫11‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫قراءة من كتاب‬ ‫اضغط الزر‬ ‫وانطلق‬ ‫قصص مضمونة النتائج في مجال العمل‬ ‫تشعل الحماس , وتثير االهتمام والتسلية .‬ ‫روبين سبكيوالند‬ ‫االنتظار .‬ ‫أ‬ ‫بائع الحذية‬ ‫الكويت‬ ‫أ‬ ‫حتقق اخلبري اال�شت�شاري من االمر مع‬ ‫مت اإر�شال بائع أاحذية أامريكي يف مهمة‬ ‫غرقت الناقلة العمالقة ( الكويت ) يف ميناء‬ ‫ال�شباط و�ش أالهم عن ال�شبب الذي يجعل‬ ‫ت�شتغرق أا�شبوعني اإىل اإحدى الدول النامية‬ ‫الكويت يف عام 4691 , وكانت حتمل 0006‬ ‫اجلنود ينتظرون ثمانية ثوان قبل اإطالق‬ ‫ِ‬ ‫لريى اإن كانت هناك أاي اإمكانية القامة‬ ‫إ‬ ‫ر أا�س من الغنم . اإذا ُتركت هذه ال�شحنة‬ ‫النار .‬ ‫أاعمال فيها . ا�شتقل البائع الطائرة وجاب‬ ‫غارقة يف ميناء اخلليج , فاإنها �شتتعفن‬ ‫ولكن ال�شباط أاجابوا أان هذه ال�شيا�شة‬ ‫الدولة ملدة أا�شبوعني ثم عاد ليخرب رئي�شه : «‬ ‫وت�شكل خطر ًا �شحي ًا كبري ًا على البيئة ,‬ ‫أايها الرئي�س , ال توجد لنا أاي فر�شة يف هذه‬ ‫خا�شة أان امليناء أاي�ش ًا م�شدر ملياه ال�شرب‬ ‫املتبعة , و أانهم ال يعلموا ال�شبب .‬ ‫الدولة , اإنهم ال يرتدون أاية أاحذية هناك‬ ‫ؤ‬ ‫لذلك , كان على امل�شولني أان يبتكروا طريقة‬ ‫مل يكن اخلبري من النوع الذي ي�شت�شلم‬ ‫على االطالق «‬ ‫إ‬ ‫لرفع الناقلة العمالقة من قاع اخلليج بدون‬ ‫ب�شهولة , وبالتايل فاإنه بحث يف �شجالت‬ ‫كان الرئي�س رجل أاعمال ذكي , وقرر أان ير�شل‬ ‫أان تتحطم وتت�شرب �شحنتها اإىل املياه .‬ ‫اجلي�س عن ال�شبب يف هذا االنتظار .‬ ‫بائع ًا اآخر يف نف�س املهمة لنف�س الدولة‬ ‫ابتكر أاحد املهند�شني االوروبيني حال رائع ًا‬ ‫ً‬ ‫أ‬ ‫لقد اكت�شف اخلبري أان مو�شوع الثواين‬ ‫وعندما عاد , أا�شرع من املطار اإىل �شركته‬ ‫لقد �شخ �شبعة وع�شرون مليون كرة تن�س‬ ‫الثمانية هذا من التقاليد الرا�شخة للجي�س‬ ‫ؤ‬ ‫مبا�شرة ودخل على رئي�شه واحلما�س ميلوه‬ ‫طاولة ( بنج بوجن) داخل ال�شاحنة العمالقة‬ ‫و أانه يعود اإىل القرن الثامن ع�شر .‬ ‫: « أايها الرئي�س , لدينا فر�شة رائعة لبيع‬ ‫مما أادى اإىل ارتفاعها اإىل �شطح املاء بدون‬ ‫ولكن املفاج أاة كانت تتمثل يف ال�شبب يف‬ ‫االحذية يف هذه الدولة , فال يوجد أاحد‬ ‫أ‬ ‫أاي أا�شرار.‬ ‫يرتديها بعد ! «‬ ‫لقد تو�شل املهند�س اإىل هذا احلل العبقري‬ ‫االنتظار .‬ ‫اإن النا�س يرون نف�س اال�شياء باأ‬ ‫أ‬ ‫�شكال‬ ‫بعد قراءته ملجلة ر�شوم كارتونية يف اإحدى‬ ‫أاتدري ملاذا كان اجلنود ينتظرون ثمانية‬ ‫خمتلفة , واإدراك يعتمد بدرجة كبرية على‬ ‫الق�ش�س يف هذه املجلة تعر�س ( بطوطة)‬ ‫ثواين قبل اإطالق النار ؟‬ ‫توجهك الذهني .‬ ‫لغرق مركبة وا�شتخدم كرات البوجن بوجن‬ ‫لكي يعطوا اجلنود الوقت يف اإبعاد خيولهم !‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ...‬ ‫لرفعها اإىل �شطح املياه !‬ ‫ترى ما ال�شيا�شات التي أاعتدت على اإتباعها‬ ‫معيار اجلودة لدى �شركة �شيمنز هو : «‬ ‫تي‬ ‫أانت ال تعرف ابد ًا من أاين ميكن أان ياأ‬ ‫يف �شركتك لفرتات طويلة , ولكنها أا�شبحت‬ ‫ؤ‬ ‫اجلودة هي أان يرجع عمالونا اإلينا مرة‬ ‫احلل العبقري التايل , لذلك , ال تقيد‬ ‫.‬ ‫االن عتيقة وال تقدم أاي قيمة للعمل ؟‬ ‫آ‬ ‫أاخرى وال ترجع منتجاتنا‬ ‫تفكريك بنمط واحد أابد ًا .‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ..‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ...‬ ‫لقد اعتاد اجلي�س االمريكي على أان يجعل‬ ‫أ‬ ‫�سالح املدفعية‬ ‫كان رجل أا�شمه جورج توما�س ي�شعر باالحباط‬ ‫إ‬ ‫ل�شنوات عديدة , كانت �شيا�شة �شالح املدفعية‬ ‫من طول �شعيه البتكار طريقة جديدة لو�شع‬ ‫إ‬ ‫ف�شائل اجلنود ت�شري لثماين �شاعات دون‬ ‫االمريكية أان ي�شوبوا املدافع نحو الهدف ثم‬ ‫أ‬ ‫نه يحمل‬ ‫املعطر على اجل�شم , حتى ادرك اأ‬ ‫توقف كاختبار لقوة حتملهم .‬ ‫ينتظر ثمانية ثوان قبل اإطالق النار .‬ ‫ِ‬ ‫بالفعل طريقة جديدة بني يديه , لقد أاقتب�س‬ ‫أاما االن , فاإن اجلي�س يطلب منهم ال�شري‬ ‫آ‬ ‫داء , مت‬ ‫ويف حماولة من اجلي�س لتح�شني االأ‬ ‫جورج مفهوم القلم اجلاف الذي يحتوي‬ ‫مل�شافة خم�شني دقيقة ثم يجعلهم يرتاحون‬ ‫اال�شتعانة بخبري , ال حظ اخلبري هذا التوقف‬ ‫على كرة �شغرية ت�شب احلرب على الورق‬ ‫لع�شرة دقائق .‬ ‫لثمانية ثوان وا�شتعلم عن ال�شبب فيه .‬ ‫ِ‬ ‫وا�شتخدم نف�س الفكرة البتكار عبوة للمعطر‬ ‫إ‬ ‫لقد اكت�شفوا أان هذا اال�شلوب جعل اجلنود‬ ‫أ‬ ‫نهم يتبعون‬ ‫ؤ‬ ‫قال اجلنود امل�شولون عن املدافع اأ‬ ‫حتتوي على كرة �شغرية ت�شب املعطر على‬ ‫ي�شريون مل�شافات ابعد من ذي قبل .‬ ‫التعليمات فقط وال يعلمون ال�شبب يف هذا‬ ‫اجللد.‬ ‫21‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫قراءة من كتاب‬ ‫�شغارها وتتكاتف مع ًا حلماية نف�شها من‬ ‫يتمكن من متريره على اجلميع لي�شرب كل‬ ‫عامل حمطة بنزين‬ ‫أ‬ ‫الربد . (يقوم ال�شيف املوجود على االطراف‬ ‫واحد منهم ولو أاقل القليل منه لذلك كان من‬ ‫كان هناك عامل يف حمطة بنزين يثري دائم ًا‬ ‫بالتحرك ببطىء ولكن با�شتمرار الدخال‬ ‫إ‬ ‫االف�شل أان يعامل اجلميع على قدم امل�شاواة‬ ‫أ‬ ‫اإعجاب عمالءه . فكان العامل يتذكر ا�شم‬ ‫لكي تت أاكد من أانها جميع ًا ت�شتمتع بالدفئ‬ ‫وهذه من عالمات القادة اجليدين .‬ ‫كل عميل ويناديه يه مبجرد دخوله اإىل‬ ‫وحتمي نف�شها من الرياح الباردة مثل بقية‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ...‬ ‫املحطة . كان العديد من النا�س يعتقدون أان‬ ‫.‬ ‫املجموعات ).‬ ‫يف عام 0891 , جتاهل تيد ترينر ما تو�شلت‬ ‫هذا ال�شاب ال�شغري ميلك ذاكرة مذهلة ,‬ ‫اإليه االبحاث , وخالف جميع املعار�شني وقالوا‬ ‫أ‬ ‫ولكن ما ميلكه هذا ال�شاب بالفعل هو الرغبة‬ ‫أ‬ ‫اإن �شبكة تلفزيونيه خم�ش�شة لالخبار على ا�ســل الـمـ�سـكلة‬ ‫أ‬ ‫يف خدمة العمالء , وامليل اإىل املبادرة .‬ ‫مدار 42 �شاعة , ال ميكن أان تنجح , وقام ا�شتكى الزوج للطبيب من أان زوجته تعاين‬ ‫فعندما كان عميل جديد يدخل اإىل املحطة‬ ‫.‬ ‫من �شعف �شديد يف ال�شمع .‬ ‫باإن�شاء �شبكة ال�شي أان أان ‪. CNN‬‬ ‫, كان العامل ي�ش أاله عن ا�شمه ثم يكتب هذا‬ ‫�ش أاله الطبيب : اإىل أاي مدى و�شل �شعف‬ ‫اال�شم يف غطاء خزان البنزين يف �شيارته .‬ ‫أ‬ ‫درو�ش من الوز‬ ‫ويف املرات التالية , ت�شبح اللم�شة ال�شخ�شية‬ ‫ال�شمع عند زوجته ؟‬ ‫هل راقبت �شرب ًا من االوز وهو يطري من قبل‬ ‫أ‬ ‫وتذكر ا�شم العميل أا�شهل كثري ًا ...!‬ ‫, وتعجبت ملاذا يطري ال�شرب دائم ًا على �شكل أاجاب ب أانه ال يعرف بال�شبط .‬ ‫ما الذي ميكن أان تفعله لكي تتذكر أا�شماء‬ ‫حرف ‪ , V‬ويكون أاحد جانبي احلرف دائم ًا طلب منه الطبيب أان يعود للبيت ويحاول أان‬ ‫عمالئك ؟‬ ‫يعرف ذلك .‬ ‫أاطول من االخر ؟‬ ‫آ‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ....‬ ‫ال�شبب يف هذا أان الطريان بهذا ال�شكل ويكت�شف اإىل أاي مدى يجب أان يكون قريب ًا‬ ‫لقد أا�شبحت �شركة « وال مارت « االن رقم 1‬ ‫آ‬ ‫ي�شاعد االوز على زيادة امل�شافة التي يقطعها من زوجته حتى ت�شمعه .‬ ‫أ‬ ‫على قائمة « فورت�شن 005 « .‬ ‫بن�شبة 17باملائة ويف ال�شرب , ت�شيح و�شل الزوج اإىل البيت ووقف عند مدخل‬ ‫ويجب على كل موظف يف هذه ال�شركة أان‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫االوزات ب�شكل دائم حلث االوزة القائدة على الباب ثم �شاح : ( ماذا أاعددت للع�شاء الليلة‬ ‫ِ‬ ‫يق�شم الق�شم التايل : (من اليوم ف�شاعد ًا‬ ‫على اال�شتمرار يف الطريان بنف�س ال�شرعة‬ ‫, أاق�شم بكل اإجالل ووقار أانني �ش أابت�شم‬ ‫؟) مل ي�شمع الزوج رد ًا أابد ًا .‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫, وعندما تتعب االوزة القائدة فاإن االوزة‬ ‫لكل عميل يقرتب م�شافة ع�شرة أاقدام مني‬ ‫دخل الزوج اإىل داخل البيت ثم وقف يف املمر‬ ‫التالية تتوىل القيادة .‬ ‫.‬ ‫و أانظر اإليه يف عينه و أاحييه) .‬ ‫وعندما ترفرف كل أاوزة بجانبها , فاإن ذلك و�شاح مرة أاخرى : ( ماذا أاعددت للع�شاء‬ ‫ِ‬ ‫يودي اإىل اإيجاد تيار م�شاعد لالوزة التي الليلة ؟) مرة أاخرى مل ي�شمع الزوج رد ًا أابد ًا‬ ‫أ‬ ‫ؤ‬ ‫كونفو�سيو�ش‬ ‫دخل الرجل اإىل حجرة اال�شتقبال ثم �شاح‬ ‫تليها مبا�شرة .‬ ‫كان احلكيم كونفو�شيو�س ي�شافر عرب‬ ‫فاإذا خرجت أاوزة عن الت�شكيل وحاولت مرة ثالثة : ( ماذا أاعددت للع�شاء الليلة ؟)‬ ‫ِ‬ ‫ال�شحراء مع بع�س أاتباعه وفج أاة ملح أاحد‬ ‫ً‬ ‫الطريان منفردة , فاإنها �شت�شعر فورا مرة أاخرى مل ي�شمع الزوج رد ًا أابد ًا .‬ ‫أاتباعه جتمع ًا ب�شيط ًا للماء بني ال�شخور‬ ‫مبقاومة الهواء و�شيت�شاعف املجهود الذي‬ ‫أاخرج رجل اإناء �شغري ًا من حوزته وعب أا كل‬ ‫ً‬ ‫أاخري ًا دخل الزوج اإىل املطبخ ووقف بجوار‬ ‫يتعني عليها أان تبذله للطريان . لذلك , فاإنها‬ ‫املاء فيه ثم أاعطاه ملعلمه أاخذ كونفو�شيو�س‬ ‫خرى : ( ماذا‬ ‫زوجته مبا�شرة ثم �ش أالها مرة اأ‬ ‫�شتعاود م�شرعة للدخول يف الت�شكيل لكي‬ ‫االناء ورفعه على فمه لي�شرب منه وعندما‬ ‫إ‬ ‫جابت الزوجة‬ ‫ت�شتفيد من القوة الدافعة للطيور املوجودة أاعددت للع�شاء الليلة ؟) اأ‬ ‫ِ‬ ‫مل�س االناء �شفتيه �شعر املعلم ب أان أانظار‬ ‫إ‬ ‫: دجاج ! هذه رابع مرة ت�ش أالني ورابع مرة‬ ‫أامامها .‬ ‫أاتباعه تراقبه .‬ ‫وعندما متر�س أاوزة , ف�شتخرج أاوزتان أاجيب فيها !‬ ‫وبدل من أان ي�شرب املاء اإذ به ي�شكبه على‬ ‫أاخريان معها من الت�شكيل وتتبعانها قبل أان تبد أا يف اإجراء التح�شينات , ت أاكد من‬ ‫االر�س ويقول هذا املاء أاقل من أان يروي‬ ‫أ‬ ‫أانك تعرف أا�شل امل�شكلة .‬ ‫مل�شاعدتها وحمايتها .‬ ‫اجلميع و أاكرث من أان ي�شرب منه واحد فقط‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ..‬ ‫دعونا نكمل م�شريتنا .‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ..‬ ‫قارة أانتاركتيكا القطبية هي اكرث االماكن‬ ‫أ‬ ‫كقائد مل يرغب كونفو�شيو�س ب�شرب املاء‬ ‫برودة و أاعتاها يف الرياح على ظهر االر�س لقد زاد ال�شغط املرتبط بالعمل بن�شبة 041‬ ‫أ‬ ‫ورغم هذا فال تزال طيور البطريق ت�شكن باملائة يف الع�شرين �شنة االخرية , واأ‬ ‫أ‬ ‫وحده ويرتك أاتباعه يعانون من العط�س ,‬ ‫�شبح‬ ‫كذلك فاإنه وجد أان كم املاء أاقل من أان‬ ‫آ ؤ‬ ‫هذه القارة وتقف على الثلوج لرتاعي االن يوثر يف واحد من كل 01 أا�شخا�س .‬ ‫‪Issue one June 2009 - e d a r a t . n e t‬‬ ‫31‬
    • ‫‪e d a r a t n e t‬‬ ‫قراءة من كتاب‬ ‫يحارب القبائل التي ت�شكنها والتي تقاتل كل‬ ‫أ‬ ‫هانيبال يعرب جبال اللب‬ ‫سطور‬ ‫من يط أا بقدمه عليها .‬ ‫�شق هانيبال طريقه و�شط كل ال�شعاب ومل‬ ‫كان هانيبال قائد ًا ي�شعى لتحقيق أاي �شيء‬ ‫يخطر على باله , وكان أاحد التحديات‬ ‫ذات معنى‬ ‫يدع �شيئ ًا يردعه عن هدفه حتى و�شل على‬ ‫ؤ‬ ‫ايطاليا وحقق ن�شر ًا اآخر موزر ًا .‬ ‫ال�شخمة التي واجهته هي حماولته أان يغزو‬ ‫اإيطاليا . كان هانيبال وقتها يف ا�شبانيا‬ ‫القيادية هي فن جعل االخرين يفعلون‬ ‫مل يكن هانيبال يدع عقبة ت�شد عليه طريقه‬ ‫وكان عليه أان يهزم اجلي�س الروماين ويعرب‬ ‫ما تريد ويتبنون افكارك فيما تريد‬ ‫هل لديك عقبات أاو أافكار حمبطة تثنيك عن‬ ‫�شال�شل اجلبال التي تف�شل بني ا�شبانيا‬ ‫أ‬ ‫الر�شالة هي الدور االكرب الذي يعي�س‬ ‫حتقيق أاهدافك ؟؟‬ ‫وفرن�شا , ثم ي�شق طريقه عرب جنوب فرن�شا‬ ‫االن�شان من أاجل حتقيقه يف احلياة‬ ‫إ‬ ‫اإ�سافة ب�سيطة ..‬ ‫أ‬ ‫ويعرب جبال االلب اإىل اإيطاليا .‬ ‫يف عام 0891 بد أات �شركة « �شوين » توزع‬ ‫يف البداية , متكن هانيبال من حتقيق الن�شر‬ ‫ؤ‬ ‫الروية هي أاق�شى �شورة واقعية ميكن من‬ ‫أاج ـ ـه ـ ـ ــزة « ووكـ ـمـ ـ ـ ـ ــان » ال�شـهـي ـ ـ ــرة الن‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫على اجلي�س الروماين النه هاجمه من‬ ‫كمل وجه‬ ‫خاللها حتقيق الر�شالة على اأ‬ ‫« أاكيو موريتا » الحظ أان ال�شباب ال�شغار‬ ‫ال�شمال بدال من مهاجمته من اجلنوب كما‬‫ً‬ ‫يرغبون يف اال�شتماع اإىل مو�شيقاهم املف�شلة‬ ‫كان الرومان يتوقعون . عرب هانيبال بجي�شه‬ ‫اتخاذ القرارات اجليدة هو مهارة حا�شمه‬ ‫يف أاي مكان يذهبون اإليه . لقد قرر موريتا‬ ‫على كل امل�شتويات - بيرت دراكر‬ ‫النهر على طوافات لكي يتجنب الرومان ثم‬ ‫أانه لي�س من ال�شروري اإجراء أاي أابحاث‬ ‫متكن من حما�شرتهم من اخللف والق�شاء‬ ‫يقول هرني فورد بلغت االربعني وماكنت‬ ‫على ال�شوق الن "النا�س ال يعرفون ما ميكننا‬ ‫أ‬ ‫عليهم .‬ ‫املك دوالرا. الين كنت ا�شتثمر يف تدريب‬ ‫اإنتاجه . نحن نعرف "‬ ‫بعد ذلك , كان عليه أان يتغلب على جبال‬ ‫وتثقيف نف�شي وحينما بد أات بعد ذلك‬ ‫االلب املنيعة . مل تكن امل�شكلة يف اجلبال‬ ‫أ‬ ‫اقمت امرباطورية فورد العظيمة‬ ‫ال�شاهقة فقط , واإمنا كان عليه أاي�ش ًا أان‬ ‫كل ادارة ناجحه لديها ميزانيه تلتزم بها‬ ‫كي ت�شتمر ال�شركة يف التطور امل�شتمر.‬ ‫ملاذا ال يكون ذلك اي�شا يف حياتك‬ ‫العمل اجلماعي يك�شف عن �شخ�شيات‬ ‫النا�س, فمنهم من ي�شمر عن �شاعديه‬ ‫ويبد أا, ومنهم من ي�شمر عن �شاقيه‬ ‫ليهرب, ومنهم من ي�شمر عن ال�شيء‬ ‫كل مدير ناجح ينجز االعمال من خالل‬ ‫االخرين, فهو مدير كي يدير وال يقوم‬ ‫بنف�شه مبهام االخرين‬ ‫جهدك وقدراتك قد ت�شلك بك اىل‬ ‫القمة, لكن �شخ�شيتك وح�شن تعاملك‬ ‫هو ما يبقيك يف القمة‬ ‫يف بع�س االحيان من االف�شل ان تخ�شر‬ ‫إ‬ ‫وتقوم باال�شياء على الوجه ال�شحيح,‬ ‫من ان تك�شب وتقوم باال�شياء على الوجه‬ ‫اخلط أا - توين بلري‬ ‫يف ال�شابق كان القائد هو املدير, اليوم‬ ‫يجب على كل قائد ان يكون �شريك‬ ‫ملوظفيه, فال ي�شتطيع ان يقودهم‬ ‫بال�شلطه بل يكون ذلك بك�شبهم وتقدير‬ ‫اجنازهم‬ ‫41‬ ‫9002 ‪e d a r a t . n e t - I ssue one June‬‬