• Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Total Views
203
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0

Actions

Shares
Downloads
3
Comments
0
Likes
0

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫بسم ا الرحمن الرحيم‬ ‫قصص ل أنساها‬‫الشيخ الدكتور / عبد المحسن الحمد‬ ‫الحمد لله العظيم في قدره العزيز في قهره ..‬ ‫نحمده على القضاء حلوه ومره ..‬ ‫ل إله إل هو مالك الملك ..‬ ‫يؤتي الملك من يشاء ..‬ ‫وينزع الملك ممن يشاء ..‬ ‫ويعز من يشاء ..‬ ‫ويذل من يشاء ..‬‫كل ملوك الرض عبيد عند ا ول يملكون شبرا من أرضه‬ ‫لوله ..‬‫وكل أغنياء الرض فقراء عند ا حفاة عراة ل يجدوا ممما‬ ‫يأكلون ول ما يشربون لو لم يكسهم ويطعمهم ا ..‬ ‫وكل أقوياء الرض والسماء ضعفاء عند ا ..‬ ‫وما حرك مفاصلي ومفاصلكم ومفاصلهم إله ..‬ ‫كّ‬ ‫كّ‬ ‫الملك من وله !!..‬ ‫كّ‬ ‫والغني من أغناه !!..‬ ‫1‬
  • 2. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫والقوي من قواه !!..‬ ‫َّ‬‫والعاصي على عصيانه من يحلم عليه وهو قادر عليه من‬ ‫يراه ..‬ ‫سبحانه ل رب يعبد ول رب يشخشى سواه ..‬ ‫َّ ُ‬ ‫َّ ُ‬ ‫ما أعظمه ، وما أحلمه ..‬ ‫عصاه العاصي ؛ فرآه ؛ ثم أمهله ؛ ثم عصاه ..‬ ‫ستر عليه ؛ فعصاه ..‬ ‫استصلحه ؛ فعصاه ..‬ ‫ضيع ق عليه ؛ وعصاه ..‬ ‫َّ‬ ‫أغدق عليه من النعم ؛ فعصاه ..‬ ‫ثم بل موعد ..‬ ‫ثم بل موعد ..‬ ‫أخذه فلم ينفعه تحت الرض دعاه ول بكاه ..‬‫} أ َم يحسبون أ َنا ل نسمع سرهم وَنج مواهم بلَ مى ورُس ملنا‬ ‫َ ُ َُ‬ ‫ي ْ َ ي ْ َ ُ َ َّ َ َ ي ْ َ ُ ِ َّ ُ ي ْ َ ي ْ َ ُ َ م‬ ‫لديهم يكتبون { ..‬ ‫َ َ ي ْ ِ ي ْ َ ي ْ ُ ُ َ‬ ‫رأيت ما لم يره الكثير منكم ..‬ ‫وقفت أنا وملك من ملكئكة السماء ..‬ ‫ََ‬ ‫خلع ق من نور يا من خلقنا من تراب ونسينا ..‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ما عصى ا قط ..‬ ‫2‬
  • 3. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫يا من حملنا جبال المذنوب علمى عواتقنما ونسمينا ؛ إل ممن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ُ كّ‬ ‫رحم ا ..‬‫وقفت أنا وملك الموت في نفس التوقيت ، ونفس المكان‬‫؛ في المستشفى ؛ وخارجها إلى هذا اليوم ) 42 ( م مرة ..‬ ‫م‬ ‫) 42 ( مرة ..‬‫ليس هذا بغريب أن أقمف أنما وملمك المموت وأرى إنسمان‬ ‫يحتضر أو إنسانة ) 42 ( مرة ..‬ ‫هذا ليس غريب ..‬ ‫} وما جعلنا لبشر من قبلك الشخلد أ َفإن مت فهم الشخالدون‬ ‫َ َ َ َ ي ْ َ ِ َ َ م ٍ ّ َ ي ْ ِ َ ي ْ ُ ي ْ َ َ ِ ّ َّ َ ُ ُ ي ْ َ ِ ُ َ‬ ‫، كل نفس ذاكئقة الموت { ..‬ ‫ُ ُّ َ ي ْ م ٍ َ ِ َ ُ ي ْ َ ي ْ ِ‬ ‫فالجميع سيرحل ..‬ ‫والجميع بعدها سوف يسأل ..‬ ‫ُ‬‫َ ي ْ ُ َ ّ َ ُ ي ْ َ َ ِ َ ي ْ َ ِ‬ ‫} كل من عليها فان ، ويبقى وجه ربك ذو الجلل والِكي ْرام‬ ‫ُ ُّ َ ي ْ َ َ ي ْ َ َ م ٍ َ َ ي ْ َ‬ ‫{ ..‬ ‫أما قال ربنا عز وجل : } إ ِنك ميت { لمحمد عليه الصلة‬ ‫َّ َ َ ّ { ٌ‬ ‫كّ‬ ‫والسلم وهو حي يمشي فمات ..‬ ‫} إ ِنك ميت وإ ِنهم ميتون{ ..‬ ‫َّ َ َ ّ { ٌ َ َّ ُ َّ ّ ُ َ‬ ‫فهذا ليس بغريب ..‬ ‫إذا ما الغريب !!..‬ ‫3‬
  • 4. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫الغريب ..ما ختمت من ه مذه الص محاكئف بل إل مه إل ا م إل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ُ‬ ‫صحيفة ..‬ ‫صحيفة واحدة هي التي ختمت بل إله إل ا ..‬ ‫ل تجرب الن ..‬ ‫أخي ل تجرب الن ..‬ ‫تستطيع أن تقول مليون مرة ل إله إل ا ..‬ ‫الموعد أخي ليس الن ..‬ ‫الموعد } كل إ ِذا بلغت التراقي ، وقيل من راق ، وظن أ َن مه‬‫َ َّ َ َ َ َ ي ْ َّ َ ِ َ َ ِ َ َ ي ْ َ م ٍ َ َ َّ َّ ُ‬ ‫الفراق { ..‬ ‫ي ْ ِ َ ُ‬ ‫أخي ..أختي ..‬ ‫سوف تذكرون هذا الكلم ولكن على أي حال !!..‬ ‫هذه إحداهن كانت في المستشفى تتحدث ؛ تتحرك ..‬ ‫آخر من كشف عليها أنا حين نزعت السماعة من أذني ..‬‫إذا بها تقول بالحرف الواحد : ا يعافيكم شلون التحاليل‬ ‫؟!..ترى وا ملينا من ذا المستشفى ؛ متى نطلع ؟..‬ ‫فأرسلنا تحاليلها إلى المشختبر في الرض ..‬‫وأرسل من في السمماء }ممن بيمده ملَكموت كمل شميء {‬ ‫َم ِ َ ِ ِ َ ُم ُ ُ ّ َ ي ْ م ٍ‬ ‫م‬ ‫رسول ل ً ل يعصي له أمرا ..‬ ‫ما هي إل لحظات ..‬ ‫العينة تفحص تحت المشختبر ..‬ ‫ُ‬ ‫4‬
  • 5. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫وملك الموت عندها في الغرفة ..‬ ‫لحظات ..‬ ‫ُ‬ ‫وأنا أقلب في ملفها خارج الغرفة ..‬ ‫إذا بالممرضة تأتي بسرعة فزعة ..‬ ‫قالت : تعال شف ..‬ ‫فلما دخلت الغرفة ..‬ ‫رأيت فتاة غير التي رأيت ..‬‫التي رأيت قبل قليمل تحمرك اليمدين وتقمول ملينما ، وممتى‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫بنطلع ..‬ ‫ُ م‬ ‫ُ‬‫هذه اليادي التي أرسلت ، ثم أقبض مت وا م م ما رأيته ما إل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫تعطلت ..‬ ‫اللون شاحب ..‬ ‫والبصر خاشع شاخص ..‬ ‫الرطراف ممدة ..‬ ‫والشفاه ترتعش ..‬‫نظرة سريعة لجهاز المراقبة إذا بنبضات القلب كانت 08 –‬‫..‬ ‫54‬ ‫–‬ ‫26‬ ‫ضغط الدم ينزل ..‬ ‫بدأت أرى معالم الفراق على وجهها ..‬ ‫خشيت أن تغلع ق الصحيفة بغير ل إله إل ا ..‬ ‫ُ‬ ‫5‬
  • 6. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫كما أغلقت الصحف من قبلها ..‬‫) 42 ( حالة _ والذي نفسي بيده _ ما قال ل إل مه إل ا م‬ ‫م‬ ‫إل واحد ..‬ ‫ل تستغرب الن ول تجرب ..‬ ‫تستطيع الن أن تقول مليون مرة ..‬ ‫الموعد ما هو الن ..‬ ‫فأسرعت قلت : ل إله إل ا ..‬‫وإذا بالشفاه ترتعش كأن عليها جبل ل ت متزحزح ..ترتع مش‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫َّ‬ ‫بل أحرف ..‬ ‫كررتها الثانية ..‬ ‫الثالثة ..‬ ‫ما بقي إل عدة نبضات ..‬ ‫خشيت أن تغلع ق الصحيفة بغير ل إله إل ا ..‬ ‫ُ‬‫أسرعت عند أذنها يا أخوان ولقنتها في المرة ه مذه تلقي من‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫قلت:قولي ل إله إل ا ..‬ ‫ول أحرف تشخرج ..‬‫لممما كممررت عليهمما ، واشممتد النممزع ، وإذا بممالمرأة تعالممج‬ ‫السكرات ..‬ ‫الحنجرة تدخل وتشخرج ..‬ ‫وإذا بالنزع يشتد ..‬ ‫6‬
  • 7. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫فما ه مو الملمك ين مزع ال مروح إل وب مدأت أس ممع حش مرجة ،‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫وبعض الحروف تشخرج ..‬ ‫كررتها ل إله إل ا ..‬ ‫سمعت أحرف ، وصوت متحشرج ..‬ ‫هل كانت ل إله إل ا !!..‬ ‫ل والذي نفسي بيده ..‬‫والممروح تنممزع ، والصمموت المتحشممرج بممبيت يغنممى ملحممن‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫بصوت متحشرج ..‬‫وإذا بها تغني بيمت حمتى ل يمدعها تكممل المبيت الثماني إل‬ ‫م‬ ‫ُ م م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫والروح قد خرجت من المستشفى ..‬ ‫ماتت ..‬ ‫هل تعرف آخر صفحة في السجل ..‬ ‫في سجل حياتها آخر صفحة ..‬ ‫غنت قبل أن تموت ..‬ ‫كّ‬ ‫تعرض يوم القيامة على الجبار مغنية ..‬ ‫رطبعا ل نعرف هذا المعنى الن ..‬ ‫ها هي الن لها قرابة السنة تحت الرض ..‬‫وا لو تصطرخ في كل يوم وتعض الصابع وتبكي الممدم‬ ‫..‬ ‫ربي أخرجني ..‬ ‫7‬
  • 8. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫وا ما أسمع إل ما يرضيك ..‬ ‫ول أرى إل ما يرضيك ..‬ ‫وأقوم الليل ما أنام ..‬ ‫وأصوم النهار حتى أموت ..‬ ‫هل ترجع ؟!..‬ ‫َ َ َ َ َ ُ ُ كّ ُ َ َ ِ ي ْ َ ُ َ ُ ي ْ َ ي ْ ُ َ‬ ‫} وما ظلمهم الله ولمكن أنفسهم يظلِمون { ..‬‫قال رسولنا عليه الصلة والس ملم كلم مات عربي مة ؛ ونح من‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫عرب ويا ليتنا نعي بقلوبنا ل بأسماعنا ..‬ ‫قال رسولنا عليه الصلة والسلم :‬‫)من كان آخر كلمه من الدنيا ل إله إل ا دخل الجنة ( ..‬ ‫ضع تحت ) آخر كلمه ( عشرين خط ..‬‫ما قال الرسول عليه الصلة والسلم من كمان أول كلممه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫..‬‫ول قال من كان أوسط كلمه من الدنيا ل إله إل ا دخل‬ ‫الجنة ..‬‫لنهم أمم يقولها في الول ، ويقولها فمي النصمف ، وآخمر‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫فرض لحع ق عليه فوق الرض رفع السممبابة فممي التحيممات‬‫ق مال : أش مهد أن ل إل مه إل ا م ؛ ح مرك الس مبابة ، وح مرك‬ ‫َّ‬ ‫م‬ ‫َّ‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الشفاه ؛ وقلبه ما تحرك ..‬ ‫فهيهات ..هيهات ..‬ ‫8‬
  • 9. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫أحدهم اسمه محمد على محمد صلى ا عليه وسلم ..‬ ‫والخر اسمه خالد على خالد بن الوليد ..‬ ‫ما نفعتهم أسماؤهم ..‬‫هل تعرف ماذا كنت أنمت ي ما ممن ظلممت نفس مك قبمل أن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م م م‬ ‫تتكبر ..‬‫وا الذي ل إله إل هو لو وعينا هذا الكلم لتغيرت أحوالنا‬ ‫..‬ ‫خذ أصلك وأصلي ..‬ ‫لم تكن شيئا مذكورا ..‬ ‫} يا أ َيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم‬ ‫َ ُّ َ َّ ُ ِ ُ ُ ي ْ ِ َ ي ْ م ٍ ّ َ ي ْ َ ي ْ ِ َ ِ َّ َ َ ي ْ َ ُ‬ ‫من تراب { ..‬ ‫ّ ُ َ م ٍ‬‫هل رأيت التراب الذي تمشي عليه ، ولو علع ق بثوبك لزلته‬ ‫..‬ ‫هذا هو أصلك ..‬‫وغدا يكون فوقك تراب ، وعن يمينك تراب ، وعن يس مارك‬ ‫م‬ ‫تراب ، ومن تحتك تراب ..كأنك ما خرجت من التراب ..‬ ‫ثم بعدها ..‬ ‫} ثم من نطفة { كنت في يوم من اليام لو غسلت من‬ ‫ُ‬ ‫ُ َّ ِ ُّ ي ْ َ م ٍ‬ ‫ُ‬ ‫الثياب لزلت ..تغسل ..نطفة .. لم تكن شيئا مذكورا ..‬ ‫ُ‬ ‫ثم بعدها ..‬ ‫9‬
  • 10. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫كنت علقة } ثم من علقة { قطرة دم _ ما أضعفك _‬ ‫ُ َّ ِ ي ْ َ َ َ م ٍ‬ ‫متعلقة في الرحم ..‬‫وامم لممو اجتمممع النممس والجممن بعلممماكئهم وخممبراكئهم‬ ‫وأجهزتهم وقالوا نشخلع ق له شعرة ؛ ما خلقوا لك شعرة ..‬ ‫ما هو قلب ينبض ) 000511 ( نبضة في اليوم ..‬ ‫ول كلى تغسل ) 63 ( مرة في اليوم ..‬ ‫ُ كّ‬ ‫شعرة ..ل يشخلقون لك شعرة !!..‬ ‫ثم بعدها ..‬ ‫من عليك المنان ..‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫كتب لك الحياة ..‬ ‫ُ َّ ِ ُّ ي ْ َ م ٍ ُّ َ َ م ٍ َ َ ي ْ ِ‬ ‫ثم كنت قطعة لحم متعرجة } ثم من مضغة مشخلَّقة وغير‬ ‫ُ‬ ‫مشخلقة{ مضغة ..كأنها مضغت ثم ألقيت ؛ ل لها يد ، ول‬ ‫ُ‬ ‫ُ َ َّ َ م ٍ‬ ‫قدم ، ول عين ، ول أذن ، ول تملك شيء‬ ‫} وجعل لكم السمع وال ي َْبصار وال َفئِدة ..{..‬ ‫َ َ َ ي ْ َ َ‬ ‫َ َ َ َ َ ُ ُ ي ْ َّ ي ْ َ َ‬ ‫ليه ؟!!..‬‫ي ْ‬ ‫حتى تشخرج تق مول : ل ت مدقع ق !! _ م ما أض معفك _ } لعلكُ مم‬ ‫َ َ َّ‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫تشكرون { ..‬ ‫َ ي ْ ُ ُ َ‬ ‫ثم تسعة أشهر في هذا الرحم ظلمات ثلثة ..‬ ‫ظلمة المشيمة ، وظلمة بطن الم ، وظلمة الرحم ..‬ ‫من يراك ؟!..‬ ‫01‬
  • 11. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫} إ ِن الله ل َ يشخفى عليه شيء في ال َرض ول َ في السَّماء‬ ‫َ‬ ‫ي ْ ِ َ ِ‬ ‫َّ كّ َ َ ي ْ َ َ َ َ ي ْ ِ َ ي ْ { ٌ ِ‬ ‫، هو الذي يصوركم في ال َرحام كيف يشاء { ..‬ ‫ي ْ َ ِ َ ي ْ َ َ َ ُ‬ ‫ُ َ َّ ِ ُ َ ّ ُ ُ ي ْ ِ‬ ‫أمك ما تراك !!..‬ ‫} ل َ إ ِلمه إ ِل َّ هو العزيز الحكيم { ..‬ ‫ُ َ ي ْ َ ِ ُ ي ْ َ ِ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫ثم بعدها ..‬‫تشخرج _ ما أضمعفك _ مما بيمن خممس مليمار همو خلقهمم‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫وشع ق سمعهم وأبصارهم لكن ..‬ ‫َّ‬ ‫أنت يشختصك من بين الشخمسة مليار ويجعلك مسلم ..‬ ‫ل بيد منك ، ول بحسب ، ول بنسب ..‬ ‫} ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء { ..‬ ‫َ ِ َ َ ي ْ ُ َّ ِ ُ ي ْ ِ ِ َ َ َ ُ‬‫ثم من بين همؤلء المسملمين يجعلمك سمني ؛ علمى سمنة‬ ‫م‬ ‫كّ‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫محمد صلى ا عليه وسلم ..‬ ‫} يريد الله بكم اليسر { ..‬ ‫ُ ِ ُ كّ ُ ِ ُ ُ ي ْ ُ ي ْ َ‬ ‫} ولكن أ َكثر الناس ل ي ْ يعلمون { ..‬ ‫َ َّ ي ْ َ َ َّ ِ َ َ ي ْ َ ُ َ‬ ‫ها هو أحدهم ..‬ ‫أخوتي رأيته في أحد الممرات في المستشفى ..‬ ‫بعد ) 72 ( سنة ..‬‫كما متعك الجبار اليوم يتح مرك من مك الن ) 063 ( مفص مل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫متى ما أردت أن ترسل اليد أو تقبضها ل تعصيك ..‬ ‫أعطاها ا ) 72 ( سنة ما تعصيه أرطرافه ..‬ ‫11‬
  • 12. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫هو بنفسه يقول: أنا أدبني الجبمار..ويما ليت مه يعي مد لمي م ما‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫سلب مني وا ل أعصيه ..‬ ‫وأنا أقول في نفسي } آلن{ ..‬ ‫َ‬ ‫كيف رأيته يا ترى بعد القوة !!..‬‫وا لقد رأيته قمد انطموى فمي أحمد مممرات المستشمفى‬ ‫م‬ ‫على العربية ..‬ ‫أول ما رآني استبشر ..فرح ..‬ ‫لنه ما يستطيع يروح مثلي ومثلك ويناظر الناس ..‬ ‫فيفرح إذا رأى إنسان مر من عنده ..‬ ‫َّ‬ ‫أفضل نزهة له في ممر المستشفى ..‬‫فأول ما رآني قال لي بالحرف الواحد : ا يعافيك دقيقة‬ ‫..‬‫فلما أتيت عنده قال : ابطلب منك خدمة ا يعافيك ..امم‬‫يجزاك عني خير ؛ تكفى بس ت مدفني لي من ب ماب الحم مام _‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫أعزكم ا _ ..‬ ‫المشوار ما أخذ مني سبع خطوات ..‬ ‫فلما وصلنا عند الباب ؛ وإذا به يرفع العين ينظر بحياء ..‬ ‫يحس إني صاحب أفضال عليه ..‬ ‫21‬
  • 13. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫وإذ بالعيون تلمع قال : جعلك ا في جنات النعيم ؛ وا‬‫ما قصرت ، وأنا أدري تعبتك ؛ بس تكفى معليش تتتدخلني‬ ‫جوا الحمام _ أعزكم ا _ ..‬ ‫اّ‬‫فلما أدخلته ؛ وإذا بالرأس طأط تأ ، وال تدموع ت تذرف؛ عل ته‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬‫كان يتذكر يوم كان يمشي ما يحتاج أحد ي تدفعه ،ول لح تد‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫فضل عليه ؛وما كان يشكر ا عز وجل..‬‫فجلس يدعو بحرارة ، ثم قال : آخر طلب ؛ وا ت م تا ع تاد‬ ‫ت ت‬‫أطلبك غيره ، تكفى ؛ أنا عتارف إنتي تعبتتك ؛ بتس طلتب‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬‫أخير ؛ تكفى بس تشيلني عن الكرسي وشتتيل ملبستتي ؛‬ ‫بس تكفى ل تناظرني ..‬ ‫انظر إلى هذا المشوار ..‬ ‫كم أقضيه أنا وأنت في اليوم ..‬ ‫خمس مرات .. أربع مرات .. أقل .. أكثر ..‬ ‫من يفتح لك الباب !!..‬ ‫من يدفعك إلى هناك !!..‬ ‫من أغلق الباب !!..‬ ‫من نزع ملبسك !!..‬ ‫من نظفك !!..‬‫هل في يوم من اليام _ أسألك بالله وأسألك أختتي بتالله‬ ‫ ِ‬‫_ في يوم من اليام هل تذكر أن تت أن تك بع تدما خرج تت ،‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫31‬
  • 14. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫بعد هتذه النعتم ؛ متا رآك أحتد ؛ عنتد البتاب وأنتت ختارج‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫استشعرت هذه النعم التي حرم منها ملييتن ..‬ ‫ُ‬‫ثم ارتفعت بقلبك إلى المنتان ، وقلتت : اللهتم لتك الحم تد‬ ‫ت‬ ‫ت ت‬ ‫ت‬ ‫َّت‬‫على أن فضلتني على كثير من العالمين ..تتتذكر فتتي يتتوم‬ ‫!!..‬ ‫} وإ ِن ربك لذو فضل على الناس { ..‬ ‫َّ ِ‬ ‫إَ َّ إَ َّ إَ إَ ُ إَ ٍلْ ع ٍ إَ إَ‬ ‫ما هي سبع خطوات !!..‬‫إَ َّ إَ َّ إَ‬ ‫أربعين سنة يحركك !.. يطعمك !.. يس تقيك !.. } وإ ِن رب تك‬ ‫ت‬ ‫لذو فضل على الناس ولكن أ إَكثر الناس ل يشكرون { ..‬ ‫َّ ِ إَ إَ ِ َّ ٍلْ إَ إَ َّ ِ إَ إَ ٍلْ ُ ُ إَ‬ ‫إَ ُ إَ ٍلْ ع ٍ إَ إَ‬ ‫و } إن إَربك يعلم ما تكن صدورهم وما يعلنون { ..‬ ‫َّ إَ كُّ إَ إَ ٍلْ إَ ُ إَ ُ ِ كُّ ُ ُ ُ ُ ٍلْ إَ إَ ُ ٍلْ ِ ُ إَ‬‫تعرف كم ينبض قلبك في السنة ) 24 ( مليون نبض تة ف تي‬ ‫ت ت‬ ‫السنة ..‬ ‫ما تملك منها واحدة !..‬ ‫لو ملكت الكون ما ملكت نبضة واحدة ..‬ ‫أنا لن أقول ستسأل وساسأل أنا عن كل نبضة ..‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬‫ل .. وا الذي ل إله إل هو كل قطرة دم ضخها قلبك إلى‬ ‫عينك فأبصرت حرام ستسأل عنها ..‬ ‫ُ‬‫وكل قط ترة دم ض تخها قلب تك إل تى أذن تك فمس تعت ح ترام‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ستسأل عنها ..‬ ‫ُ‬ ‫سواء اقتنعنا أو ما اقتنعنا ..‬ ‫41‬
  • 15. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫} فورب السماء وال إَرض إ ِنه لحق مثل ما أ إَنكم‬ ‫إَ ٍلْ ٍلْ ِ َّ ُ إَ إَ ٌّ ِّ ٍلْ إَ إَ َّ ُ ٍلْ‬ ‫َّ إَ‬ ‫إَ إَ إَ ِّ‬ ‫تنطقون{ ..‬ ‫إَ ِ ُ إَ‬ ‫هل تعرف كم تغسل كلك في اليوم ..‬ ‫ُ اّ‬ ‫بدون مواعيد ..‬ ‫وبدون فتح ملف ..‬ ‫وبدون واسطات ..‬‫ول بكتاء عنتد النتاس ..ات يعتافيكم جتددوا لتي الملتف‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت ت‬ ‫ت‬ ‫..قربوا لي الموعد ..‬ ‫بدون هذه كلها تغسل في اليوم الواحد ) 63 ( مرة ..‬ ‫ُ اّ‬ ‫تعرف كم يغسل غيرك ؟!..‬ ‫مواعيد وتعب ..‬ ‫يأتون أهله يجدونه قد سقط في السلم ؛ تسمم دمه ..‬ ‫يسقط عليهم في السيارة مغمى عليه ..‬‫يأتي ، يجول المكاتب ؛ يطلب الناس : تكفون يا أخوان أنا‬‫ملفي ينتهي اليوم وعندي غس تيل بك ترة تكف تون ل تو ش تهر‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫جددوا لي ..‬ ‫بعد كل هذا في خلل شهرين تعرف كم يغسل ؟!..‬ ‫ُ اّ‬‫يجلتس ) 8 ( ستاعات .. أنتت تقضتيها ؛ وأنتا متع أهلونتا ؛‬ ‫ت‬ ‫ت ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫والكثير منا _ إل من رحم ا _ يقضيها بالمعاصي ..‬ ‫تعرف ال) 8 ( ساعات أين يقضيها ؟!..‬ ‫51‬
  • 16. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫) 8 ( ساعات أمام الجهتاز يخترج التدم متن جستمه إلتى‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫الجهاز خلل ) 8 ( ساعات حتى يعود ..‬ ‫تعرف كم يغسل في خلل الشهرين ؟!..‬ ‫ُ اّ‬ ‫) 03 ( مرة ..‬ ‫وأنت في اليوم الواحد ) 63 ( مرة ل غير ..‬ ‫ليست مجانا !!..} ثم لتسألن يومئذ عن النَّعيم { ..‬ ‫ ِ ِ‬ ‫ُ َّ إَ ُ ٍلْ إَ ُ َّ إَ ٍلْ إَ ِ ع ٍ إَ ِ‬ ‫ا ..ا بالدب مع ا ..‬ ‫ما دمتم فوق الرض فالفرص عندكم ..‬‫والتتذي نفستتي بيتتده يتتوم تبلتتغ الحلقتتوم تستتحب منتتك‬ ‫الصلحيات كلها ..‬ ‫أبتوب ..‬ ‫} رب ارجعون { ..‬ ‫إَ ِّ ٍلْ ِ ُ ِ‬ ‫تبكي الدم ..‬ ‫يقال } اخسؤوا فيها ول تكلمون { ..‬ ‫ٍلْ إَ ُ ِ إَ إَ إَ ُ إَ ِّ ُ ِ‬ ‫ُ‬ ‫فوالذي ينفسي بيده ستذكرون هذه الكلمة ..‬ ‫كل منا سيذكرها لنها عامة ليست خاصة ..‬ ‫كل من لم يتأدب مع ا فوق الرض ..‬ ‫سيأدب في كفنه تحت الرض ..‬ ‫ُ‬ ‫ثم يؤدب خمسين ألف سنة يوم العرض ..‬ ‫ليس بعض ؛ بل كل ..‬ ‫61‬
  • 17. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫ها هو قريب لي جدا آخر ما كلمته أمس ..‬ ‫جلس يتكلم معه أخوه فقال له : احمد ربك ..‬ ‫فهذا الشاب قال : وش أحمد ا عليه ..‬ ‫سمعه من ؟!..‬ ‫سمعه } من بيده ملكوت كل شيءع ٍ {..‬ ‫إَ ِ إَ ِ ِ إَ إَ ُ ُ ُ ِّ إَ ٍلْ‬ ‫سمعه من حركه ؛ وغيره ما يتحرك ..‬ ‫اّ‬ ‫سمعه من شق َّ بصره ؛ وغيره ما يبصر ..‬‫سمعه } رب السماوات وال إَرض { وهو يجحد نعمة ا ..‬ ‫َّ إَ إَ ِ إَ ٍلْ ِ‬ ‫َّ كُّ‬ ‫يقول : وش أحمد ا عليه ..‬‫اتصل علي أخوه مباشرة قال:ا يعافيك تعتال كلمته،أنتا‬ ‫ت ت‬ ‫ت‬ ‫ما أقدر أكلمه خلص ..‬ ‫فلما أتيت فإذا بأمه تبكي ..‬‫علمت أنه أساء الدب مع جبار السماوات والرض ، واتت‬ ‫َّ‬ ‫التجأت إلى ا أن يلطف بحاله ..‬ ‫الم تبكي هناك ..‬ ‫وال خ يدعو ..‬ ‫فإذا بي لم أره ؛ قد خرج ..‬ ‫في نفس اليوم ..‬ ‫يمشي بسرعة ) 081 ( ..‬ ‫فإذا بالجبار يقدر القدر حتى يعرفه كلمه ..‬ ‫ُ اّ‬ ‫71‬
  • 18. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫فإذا بالسيارة بعد أن قال الجبار : } كن { .. تنقلب ..‬ ‫ُ ٍلْ‬ ‫وا خرق الزجاج أجزاء جسمه ..‬ ‫َّ‬‫أنا من أخرج ف تي غرف تة الس تعاف ؛ أخرج تت م تن رأس ته‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫زجاجة بهذا الحجم ..‬ ‫وأخرجت من عينه _ وا _ حجر بهذا الحجم ..‬ ‫وأنا أقول له : تذكر كلمك يا فهد اليوم ..‬ ‫هو يبكي ويصطر خ ..‬ ‫جسمه كله مخرق ..‬ ‫َّ‬ ‫ثم قذفت به السيارة واشتعلت بجانبه ..‬ ‫صارت تدور من لطف ا عز وجل ما بينه وبينها إل‬ ‫خطوة ..‬ ‫رأى الموت ..‬ ‫} وكذلك أ إَخذ ربك إ ِذا أ إَخذ القرى وهي ظالمة إ ِن أ إَخذه‬ ‫إَ إَ إَ ِ إَ ٍلْ ُ إَ ِّ إَ إَ إَ إَ ٍلْ ُ إَ إَ ِ إَ إَ ِ إَ إ ٌ َّ ٍلْ إَ ُ‬ ‫أ إَليم شديد { ..‬ ‫ ِ إ ٌ إَ ِ إ ٌ‬ ‫هذا الذي لم‬ ‫يا غافل ت ً تتمادى ؛ غدا عليك ينادى‬ ‫ُ‬ ‫يقدم قبل المنية زادا‬ ‫ُ اّ‬ ‫قال العزيز ربنا ا سبحانه جل في سماه ؛ قال في‬ ‫َّ‬ ‫الحديث الصحيح :‬ ‫) وعزتي وجللي ل أجمع لعبد _ وأنت عبد ، وأنا عبد‬‫وأنت ، أختي أمة ؛ فمن ينسى ذلك يهلك _ ل أجمع لعبدي‬ ‫ ِ‬ ‫81‬
  • 19. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫خوفين ول أمنين فإن أمنني في الدنيا _ صح يصلي لكن‬ ‫َّ‬ ‫ضامن الجنة _ فإن أمنني في الدنيا خوفته في الخرة‬ ‫َّ‬ ‫( ..‬ ‫أسألك بالله سؤال ..‬ ‫من منا اليوم منذ أصبح أحس قلبه بوجل من النار فدعا‬ ‫اّ‬ ‫ا في أي سجود من كل قلبه : اللهم أجرني من النار‬ ‫..من منا !!..‬ ‫} أ إَفأمنوا مكر الله فل إَ يأمن مكر الله إ ِل َّ القوم الخاسرون‬ ‫ٍلْ إَ ٍلْ ُ ٍلْ إَ ِ ُ إَ‬ ‫إَ إَ ِ ُ ٍلْ إَ ٍلْ إَ اّ ِ إَ إَ ٍلْ إَ ُ إَ ٍلْ إَ اّ ِ‬ ‫{ ..‬ ‫أي واحد يأمن ويضمن الجنة !!..‬ ‫لعب علي وعليك إبليس قال : مسلم !..عربي !.. في‬ ‫الجنة أنت !.. مكتوب اسمك في الفردوس !..‬ ‫من منا حاسب نفسه ..‬ ‫في اليوم مرة ..‬ ‫في السبوع مرة ..‬ ‫في الشهر ..‬ ‫في السنة مرة ..‬ ‫) فإن أمنني في الدنيا خوفته في الخرة ( ..‬ ‫َّ‬ ‫ولما يذكر اليمان ..‬ ‫ُ‬ ‫ياتي إبليس ويكتب اسمك في المقدمة ..‬ ‫91‬
  • 20. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫تريد أن تعرف أنت مؤمن أول ؟!..‬ ‫دعك من تزكيات إبليس ..‬ ‫اعرض نفسك على كلم الجبار العظيم ..‬‫} قد أ إَفلح المؤمنون ، الذين هم في صلتهم خاشعون { ؛‬ ‫إَ إَ ِ ِ ٍلْ إَ ِ ُ إَ‬ ‫إَ ٍلْ ٍلْ إَ إَ ٍلْ ُ ٍلْ ِ ُ إَ َّ ِ إَ ُ ٍلْ ِ‬ ‫قف !!..هل نخشع في صلتنا وتخشع في صلتك ؟!..‬ ‫} والذين هم عن اللغو معرضون { ؛ كيف هي مجالسنا‬ ‫إَ َّ ِ إَ ُ ٍلْ إَ ِ َّ ٍلْ ِ ُ ٍلْ ِ ُ إَ‬ ‫؟!..‬ ‫منا من يتورع عن الزنا ، ويتورع عن أكل الحرام ولسانه‬ ‫يفري في خلق ا ..‬ ‫لما نزل هذا الحديث علم أن وعد ا حق ..‬ ‫ُ‬ ‫كيف ل وهو يقسم بعزته وبجلله ، فصار النبي صلى ا‬ ‫عليه وسلم يجلس مع أصحابه :‬ ‫) اللهم اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم (‬ ‫سبعين مرة ..‬ ‫لنه علم أنه إذا ما خاف في الدنيا سيخوف في الخرة ..‬ ‫ُ َّ‬ ‫أبو بكر رضي ا عنه خير من وطات قدمه الثرى بعد‬ ‫الرسل والنبياء ..‬ ‫موعود بأن يدخل الجنة مع أي أبوابها الثمانية شاء ..‬ ‫قال فيه المولى : } ولسوف يرضى { ..‬ ‫إَ إَ إَ ٍلْ إَ إَ ٍلْ اّ‬ ‫02‬
  • 21. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫ما قال وا أنا على خير ، وأحسن من غيري وأموري‬ ‫طيبة ..‬‫كان جالس أبو بكر _ ولك أن تتخيل هذا المنظر _ جالس‬ ‫أبو بكر ممسك بلسان نفسه ويهزه ..‬ ‫دخل عليه عمر بن الخطاب رضي ا عنه قال : مالك يا‬ ‫أمير المؤمنين ؟!..‬ ‫قال : هذا _ يعني لسان نفسه ؛ اللسان الذي ما فتر عن‬ ‫ذكر ا ، ول تلوة القرآن ، ول المر بالمعروف والنهي‬ ‫عن المنكر _ ..‬ ‫يقول : هذا أوردني الموارد ..‬ ‫عله أن يكون زل بكلمة ..‬ ‫َّ‬ ‫من منا حاسب نفسه عن لسانه في يوم ؟!..‬ ‫عمر بن الخطاب الفاروق رضي ا عنه ..‬‫فتحت على يديه المصار لكنه علم رغم أنه المبشر الثاني‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫..‬ ‫ثاني رجل في المة لكنه علم أنه مع منزلته هذه ..‬ ‫إذا ما خاف في الدنيا سيخوف في الخرة ..‬ ‫ُ َّ‬ ‫فلما سمع أن حذيفة بن اليمان الصحابي الصغير اللي ما‬ ‫َّ‬ ‫هو مبشر بالجنة ..‬ ‫سمع أنه عنده أسماء بعض المنافقين ..‬ ‫12‬
  • 22. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫ما هو كلهم ..‬ ‫بعض المنافقين ..‬ ‫هل ارتاح عمر !!..‬ ‫وا ما ارتاح ..‬ ‫وجل قلب عمر ..‬ ‫ما قر في مكانه ..‬ ‫اّ‬ ‫سعى سعي إلى بيت حذيفة يطرق على حذيفة الباب ..‬ ‫يفتح حذيفة الباب : عمر ..تفضل ..‬ ‫قال :ل !..حذيفة إني أسألك بالله ..‬ ‫اسألك بالله هل ذكرني النبي صلى ا عليه وسلم مع‬ ‫المنافقين ..‬ ‫ما عندهم مجاملت ..‬ ‫عمر بن الخطاب الفاروق رضي ا عنه يخشى على‬ ‫نفسه النفاق ..‬ ‫ومنا من اجتمعت فيه صفات المنافقين كلها لكن إبليس‬ ‫يقول له :‬ ‫ل يا أخي !..أنت أحسن واحد عند ا عز وجل !..ما بينك‬ ‫اّ‬ ‫َّ‬ ‫وبين الجنة إل أن تنزع روحك !..‬ ‫ُ‬ ‫كم منا إذا حدك ث كذب ؟!..‬ ‫َّ‬ ‫كم منا من إذا أؤتمن خان ؟!..‬ ‫22‬
  • 23. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫وإل أنت خارج هؤلء ؟!!..‬ ‫أنت مزكى ؟!!..‬ ‫ُ اّ‬ ‫أنت خاص عند ا ؟!..‬ ‫تكذب على كيفك ، وتغدر على كيفك ؟!..‬ ‫كم منا من إذا وعد أخلف ، وإذا خاصم فجر ؟!..‬ ‫كم منا بالله من } إ ِذا قاموا إ ِلى الصل إَة قاموا كسالى‬ ‫َّ ِ إَ ُ ٍلْ ُ إَ إَ‬ ‫إَ إَ ُ ٍلْ إَ‬ ‫يرآؤون الناس ول إَ يذكرون الله إ ِل َّ قليل ت ً { ؟!..‬ ‫إَ ِ‬ ‫ُ إَ ُ إَ َّ إَ إَ إَ ٍلْ ُ ُ إَ اّ إَ‬ ‫في الدندنة خذ رجال ؛ في خلواته يدندن ..‬ ‫ويبغى إذا جاءت سكرة الموت يقول : ل إله إل ا..‬ ‫أخوتي ..‬ ‫ما الذي أحضر عمر يسعى !!..‬ ‫لنه علم ول بد أن نعلم ..‬ ‫َّ‬ ‫من لم يخف في الدنيا يخوف في الخرة ..‬ ‫ُ َّ‬ ‫هذه واحدة أخوتي بالرياض كنت مناوب فجاءني اتصال‬ ‫ودعيت إلى وحدة الطوارئ ..‬ ‫فلما أتيت إذا بي أرى موقف ما }ايت مثله في حياتي ..‬ ‫فتحت الستارة فإذا بي أرى فتاة عمرها ) 22 ( سنة ..‬ ‫كان لها معالم في وجهها كما لي ولك ..‬ ‫كان لها أنف ، ولها عينين ، ولها يدين ..‬ ‫يد فتكت بها النيران حتى انقطعت ..‬ ‫32‬
  • 24. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫واليد الخرى أكلت النيران الجلد ثم عاثت وفرت في‬ ‫اللحم والعضلت وقطعت الشرايين وأكلت العصاب ؛ ما‬ ‫اّ‬ ‫بقي إل عصب واحد ، فقطعت اليد الخرى ..‬ ‫ُ‬‫هذا النف ..هذا الغضروف _ يا ضعفاء ..يا بشر .. يا من‬ ‫ل يطيق نار الدنيا فضل ت ً عن نار الخرة _ ..‬‫وا هذا الغضروف قد ذاب حتى التصق بخدها اليسر ..‬ ‫أرى لسانها مع فتحة النف _ منظر مريع _ ..‬ ‫العين اليمنى فضخت حتى التحم جفنها العلى بجفنها‬ ‫ُ‬‫السفل _ألحمها من شقها أول مرة ؛ولو أراد عيني وعينك‬ ‫اليوم لن نعجزه في الرض ولن نعجزه طلبا _ ..‬ ‫الذن كبر رأس أصبعي ..‬‫والجهة المامية من الرأس ترى الجلد تكشف؛ليس الشعر‬ ‫فقط بل الجلد تكشف.‬ ‫وضعت السماعة على صدرها والدمعات تسبق السماعة‬ ‫؛ فلما رفعت السماعة فإذا بها !!..‬ ‫ماذا بها يا ترى !!..‬ ‫سماعة ..وا بها قشور من جلد صدرها قد التصقت في‬ ‫السماعة ..‬ ‫هذه نار الدنيا !!..‬ ‫طبعا الذنوب اللي عندنا قال إبليس ياخذها عنا !!..‬ ‫42‬
  • 25. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫سيحاسب هو !!..‬ ‫حُ‬ ‫أنت عزيز عند إبليس !!..‬ ‫يتحمل عنك !!..‬ ‫فصدقت..‬ ‫نار الدنيا اللي صورها إبليس في عقلي وعقلك ..‬ ‫قال : إيه ..تدخل وتطلع .. أنت مسلم ؛ قائل ل إله إل ا‬ ‫..‬ ‫اسمع ماذا يقول الملك وهو الحق :} وإ ن منكم إ ِل‬ ‫إَ ِ ّ حُ إ ْ ّ‬ ‫واردها كا ن عل ى ربك حتما مقضيا {..‬ ‫ّ إ ْ ِ ًاّ‬ ‫إَ ِ حُ إَ إَ إَ إَ إَ إَ ّ إَ إَ إ ْ‬ ‫أسألك بالله ..‬ ‫في يوم من اليام هل جلست مع نفسك وتخيلت حالك‬ ‫فوق الصراط !!..‬‫الصراط أسود ، والكو ن ظلم ، والنار تغلي وتزفر سوداء‬ ‫..‬ ‫ظلم في ظلم ..‬ ‫} ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور { ..‬ ‫إَ إَ إَ حُ ِ ّ ٍ‬ ‫إَ إَ ّ إ ْ إَ إ ْ إَ ِ ّ حُ إَ حُ حُ‬ ‫هل تخيلت حالك ، وأنت تسمع الصراخ ، وتسمع هذا‬ ‫يهوي !!..‬ ‫قد وضعت أول قدم عل ى الصراط ثم رفعت اليمن ى ..‬ ‫هل تفكرت في حالك !!..‬ ‫52‬
  • 26. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫هل تنزل عل ى الصراط ، أو تهوي كما هوى الكثير منا‬ ‫خلف شهواته ؟!..‬ ‫أو عندنا واسطة ..‬‫إل ى ال ن لننا ضامنين الجنة _ إل من رحم ا _ ما نفكر‬ ‫في الشياء هذه ..‬‫حُ ّ إَ إ ْ إَ حُ إ ْ ِ إَ ٌ ّ ّ ٍ حُ إَ ّ ِ إَ إ ْ ِ حُ حُ ِ ِ حُ‬ ‫نسمع } قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم‬ ‫الحميم { ..‬ ‫إ ْ إَ ِ حُ‬ ‫نتخيل ناس ثانيين !!..نحن ل تمسنا النار !!..‬ ‫لكن لما تذكر الجنة ، وتذكر القصور والحور يا أخوا ن ؛‬ ‫إَ إ ْ ِ ِ إَ إ ْ ِ حُ‬ ‫والرجال عل ى وجوه القمر يا أخوات }تجري من تحتِهم‬ ‫ال إ ْإَنهار{،والثمار،}وجن ى الجنتين دا ن { ..‬ ‫إ ْ إَ ّ إَ إ ْ ِ إَ ٍ‬ ‫إَ إَ إَ‬ ‫إَ حُ‬ ‫يتخيل الواحد منا جلسته عل ى الرائك ..‬ ‫لم !!..أم اتخذوا عند الرحمن عهدا !!..‬ ‫إَ‬ ‫} أ إَتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده { ..‬ ‫ّ إَ إ ْ حُ إ ْ ِ إَ ًاّ ِ إَ إ ْ إَ إَ حُ إ ْ ِ إَ ًاّ حُ إَ إ ْ إَ حُ‬ ‫وهذه قصة ..‬ ‫هي الوحيدة التي لم أقف عليها ، وما تفوهت بها _‬ ‫والذي نفسي بيده _ حت ى تأكدت منها وسوف أخبركم‬ ‫بمكا ن القصة وزمانها لمن أراد أ ن يتثبت ..‬ ‫حصلت هذه القصة مع قريبة لي جدا ..‬ ‫سمعتها منها مباشرة ..‬ ‫62‬
  • 27. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫والقصة مشهورة ..‬ ‫حصلت هذه القصة أوائل شهر شعبا ن الماضي ..‬‫تقول قريبتي هذه : كنا جالسات ، وكا ن أحد الدعاة يلقي‬ ‫محاضرة ، فكنا في قاعة نستمع ..‬ ‫تقول : بينما نحن جلوس إذ دخلت فتاة ما أعرفها ،‬ ‫فجلست بجانبي ..‬ ‫فكا ن الشيخ يتكلم عن قصة ماشطة بنت فرعو ن ..‬ ‫سؤال قبل القصة ..‬ ‫لو خرجنا مع هذا الباب ورأيت رجال قد كبلوا رجل ، ثم‬ ‫ًاّ‬ ‫أشعلوا فيه النيرا ن يصطرخ وهو مكبل ..‬ ‫هل تنام اليوم ؟!..‬ ‫وا ما تنام ..‬ ‫مع أ ن هذا الرجل ل يمت لك بصلة ..‬ ‫ّ‬‫فكا ن يتكلم عن ماشطة بنت فرعو ن حينما سألها فرعو ن‬ ‫: أنا ربك ؟!..‬ ‫قالت : ل ربي ا الذي خلقني وخلقك ..‬‫فأمر بالجنود ؛ فأشعلوا عل ى القدور العظيمة نيرا ن تتأجج‬ ‫، والزيت يغلي في القدور ..‬ ‫فكرر السؤال ..‬ ‫فكررت الجابة ..‬ ‫72‬
  • 28. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫حولها أطفالها الخمسة فزعين من صوت الزيت والنار ..‬ ‫فكل منهم قد تشبث بأمه ..‬ ‫أغمض عينيه والم تحاول ، ما عندها غير يدين اثنتين ،‬ ‫تحاول أ ن تحتضن وتضم هؤلء الخمسة فإذا به يأمر‬ ‫الجنود ؛ فيتحركو ن ؛ فلما أتوا عندها قام الطفال‬‫يصطرخو ن ، فيسحبو ن هذا فتحاول أ ن تمسكه ..تدفعهم‬ ‫..‬‫ينزعو ن الخر حت ى نزعوا واحد يجرونه وهو يبكي ..يلتفت‬ ‫إل ى أمه ؛ ساعديني ..‬ ‫وهي تبكي ، وهو يبكي ، ثم يحمل هذا الطفل أمام‬ ‫حُ‬ ‫أعين أمه فيلق ى في الزيت ..‬ ‫حُ‬ ‫لحظات غاب هذا الطفل ..‬ ‫لحظات أخرى ، وإذا بالعظام تطفو ..‬ ‫عظامه أمام أعينها وقلبها يحترق ..يفور ..‬ ‫يسألها وترد نفس الجابة : ربي ا الذي خلقني وخلقك‬ ‫..‬ ‫فيأمر الجنود يتحركو ن المرة الخرى ، والمرة الثانية‬ ‫فينزعو ن الخر ..‬ ‫فينزعو ن الخر ..يضربهم بيديه الصغيرة ولكن ل محال ..‬ ‫فيرفع ..‬ ‫82‬
  • 29. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫يصطرخ ..‬ ‫تسمع الصرخة ..‬ ‫غاب الصوت ..‬ ‫غاب الطفل ..‬ ‫وإذا بالعظام تطفو مع عظام أخيه ..‬ ‫اختلطت عظام هذا بذاك ..‬ ‫ثابتة ..‬ ‫الثالث والرابع ..‬ ‫ما بقي معها إل رضيع صارت تضمه بكل ما أوتيت من‬ ‫قوة كأنه قطعة منها قد التقم ثديها ، فلما تحرك الجنود‬ ‫تحاول تنطوي عليه ، تضرب أشد ما يكو ن الضرب ، ثم‬ ‫حُ‬ ‫تضرب يدها وينزع منها ..‬ ‫حُ‬ ‫حُ‬‫اللبن يتطاير من فمه ، وشعرات أمه في يديه ، تنظر إليهم‬ ‫؛ دقائق إذا بالخمسة عظام أمامها ..‬ ‫وا لو ما كانوا أبناءها ما يهونو ن ..‬ ‫تتذكر كم كانت تلعبهم ..‬ ‫كم ساهرتهم ..‬ ‫كم ضاحكتهم ..‬ ‫هم ال ن عظام ..‬ ‫إنه الثبات يوم قال للثابتو ن والثابتات ..‬ ‫92‬
  • 30. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫يقول : أنا ما أقدر أترك الغاني ..‬ ‫ل تتركها أبد !!..‬ ‫هل تظن أ ن } من بيده ملكوت كل شيء { محتاج أنك‬ ‫إَ ِ إَ ِ ِ إَ إَ حُ حُ حُ ّ إَ إ ْ ٍ‬ ‫تترك الغاني ..‬ ‫حُ‬ ‫لو يشاء ا ما أسمعت حرف ..ل ..‬ ‫ول أبصرت بالعينين شر ..‬ ‫لكن الجبار أعطاك الخيار ..‬ ‫ّ‬ ‫وهذه الدنيا امتحا ن ل مقر ..‬ ‫تقول : لما ذكر هذه القصة فلحظت تصرفات غريبة ..‬ ‫يدين الفتاة ترتعش ..‬ ‫فجأة استأذنت بسرعة وخرجت ..‬‫تقول : تبعتها ، فإذا بها قد اتكأت عل ى أحد الجدرا ن تبكي‬ ‫..‬ ‫تقول : هدأتها وأقنعتها ورجعنا هناك للمحاضرة ..‬ ‫فإذا بالشيخ يسترسل ويذكر قصة امرأة فرعو ن ..‬ ‫امراة يا رجال !!..‬ ‫مكبلة ، تضرب بالسياط حت ى يتكشف اللحم ..‬ ‫حُ‬ ‫حُ‬ ‫صحيح آلم ..‬ ‫إَ حُ ّ إَ ّ ّ ِ إَ‬ ‫وصحيح أنها موجعة لكنها علمت } وإَما يلإَقاها إ ِل الذين‬ ‫صبروا {..‬ ‫إَ إَ حُ‬ ‫03‬
  • 31. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫عل ى ماذا صبرنا ؟!..‬ ‫} وما يلقاها إ ِل ذو حظ عظيم { ..‬ ‫إَ إَ حُ إَ ّ إَ ّ حُ إَ ٍّ إَ ِ ٍ‬ ‫فلما أحست اللم ، وأحست ، عانت ، قالت من كل قلبها‬ ‫} رب ابن لي عندك بيتا في الجنة {..‬ ‫إ ْ إَ ّ ِ‬ ‫ِ إَ إَ إَ إ ْ ِ‬ ‫إَ ّ إ ْ ِ ِ‬ ‫تريد أ ن تسلي نفسها ..‬ ‫تذكر نفسها بأ ن هناك جنا ن ..‬ ‫ًاّ‬ ‫حُ‬ ‫كما قال ابن كثير : فيفتح الملك ويرفع عنها الحجب ، فإذا‬ ‫بها ترى قصر وترى النهار تجري من تحته } إَأ إَنهار من لبن‬ ‫إ ْ إَ ٌ ِ ّ إَ ٍ‬ ‫لم يتغير طعمه { ، } وأ إَنهار من عسإَل مصف ى { ، وولدا ن‬ ‫إَ إ ْ إَ ٌ ّ إ ْ إَ ٍ ّ إَ ىًّ‬ ‫ّ إ ْ إَ إَ إَ ّ إ ْ إَ إ ْ حُ حُ‬‫مخلدو ن ، وحلي ، وسندس ، واستبرق ، وحرير ، وجنا ن ،‬ ‫وثمار ، وطيور ..‬ ‫فتبسمت ..‬ ‫نست الضرب ..‬ ‫جن الجنود كيف نضربها وتبتسم ..‬ ‫ًاّ‬ ‫قالت : وا إني لرى منزلتي من الجنة ..‬ ‫تقول : لما قال الشيخ الجنة ؛ إذا برأس الفتاة يسقط‬ ‫عل ى حجري ..‬ ‫وبدأت النفاس لها زفير ، واللو ن يتغير ..‬ ‫تقول : حملناها بسرعة إل ى قاعة أخرى ، فإذا بإحداهن‬ ‫تقول لي : اقرأي عليها القرآ ن .. اقرأي عليها القرآ ن ..‬ ‫13‬
  • 32. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫حُ‬ ‫تقول : وا أنا في وضع ل أحسد عليه ..‬ ‫صرت أقرأ عليها ودمعاتي عل ى وجهها خائفة ، وما يزداد‬ ‫النفس إل صعوبة وما يزداد اللو ن إل تغير..‬ ‫تقول : قالت لي أحداهن همسا في أذني : لقنيها‬ ‫ّ‬ ‫الشهادة ، وا ما أظنها إل تحتضر ..‬‫تقول والبنت كانت شاخص بصرها إل ى السماء ترسل اليد‬ ‫تارة ثم تغضها ، وتغض الطرف تارة وتشخص بالبصر‬ ‫تارة ، واللو ن يتغير ..‬ ‫تقول : قلت لها وأنا خائفة ..‬ ‫قولي : ل إله إل ا ..‬ ‫تقول : ما درت علي ..‬ ‫الثانية ما ترد ..‬ ‫الثالثة ..‬‫تقول : لما قلت الثالثة فإذا بها ترفع يدها وتصرخ وتقول :‬ ‫وا ..وا إني لرى منزلتي من النار ..‬ ‫وا إني أرى منزلتي من النار ..‬ ‫إَ إَ إَ إَ إَ حُ حُ ًاّ حُ إَ إَ ِ إ ْ إَ حُ إ ْ إَ حُ حُ‬ ‫} وما ظلمهم الله ولكـكن كانوا أنفسإَهمإ ْ يإَظإ ْلِمو نإَ { ..‬ ‫حُ‬ ‫ّ إَ إَ حُ إَ حُ إ ْ‬ ‫} إ ِ ن الله ل إَ يظلم الناس شيائا ولكـكنّ الناس أنفسهم‬ ‫ّ ًاّ إَ إَ إ ْ ِ حُ ّ إَ إَ إ ْ إَ إَ ِ‬ ‫يظلمو ن { ..‬ ‫إَ إ ْ ِ حُ إَ‬ ‫23‬
  • 33. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫} أ إَم يحسبو ن أ إَنا ل نسمع سرهم ونجواهم بل ى ورسحُلنا‬ ‫إَ حُ حُ إَ‬ ‫إ ْ إَ إ ْ إَ حُ إَ ّ إَ إَ إ ْ إَ حُ ِ ّ حُ إ ْ إَ إَ إ ْ إَ حُ إَ إَ‬ ‫لديهم يكتبو ن { ..‬ ‫إَ إَ إ ْ ِ إ ْ إَ إ ْ حُ حُ إَ‬ ‫} أ إَيحسب النسا ن ..{ ..‬ ‫إَ إ ْ إَ حُ إ ْ ِ إَ حُ‬ ‫يا إنسا ن يخاطبك الرحمن ..‬ ‫} أ إَيحسب النسا ن أ ن يترك سدى { ..‬ ‫إَ إ ْ إَ حُ إ ْ ِ إَ حُ إَ حُ إ ْ إَ إَ حُ ىً‬ ‫يحركك ، ويطعمك ، ويؤمنك ، ويسقيك ..‬ ‫الحكيم ل يعطيك ويترك سدى ..‬ ‫ل يعطينا ، ويتركنا ..‬ ‫ما بالنا قبورنا تبن ى ونحن ما تبنا ..‬ ‫حُ‬‫يا ليتنا تبنا من قبل ما تبن ى‬ ‫قبورنا تبن ى ونحن ما تبنا‬ ‫فكم يرانا ا ..‬ ‫فكم يرانا ا في سرنا نعصاه !!..‬ ‫ونحن عند الناس نفيض بالخل ص ..‬ ‫قف قلبي بي واسأل ..‬ ‫مرة واحدة حاسب نفسك ..‬ ‫فالحساب عسير ..‬ ‫قف قلبي بي واسأل إل ى مت ى نغفل ؟!..‬ ‫إل ى مت ى وأنت ضامن الجنة ؟!..حت ى تموت !!..‬ ‫فيقال لها : } بدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبو ن {‬ ‫إَ إَ إَ حُ ّ إَ ّ ِ إَ إَ إ ْ إَ حُ حُ إَ إ ْ إَ ِ حُ إَ‬ ‫..لنه ضامن الجنة !!..‬ ‫33‬
  • 34. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫ما بالنا نعلم‬ ‫قف قلبي بي واسأل إل ى مت ى نغفل ؟!!‬ ‫لكننا ما نعمل ..‬ ‫ما بالنا نعلم لكنا ما نعمل ..‬ ‫نعرف أذكار الصباح ..‬ ‫اسأل واحد في مسابقة يقول لك أذكار الصباح وأذكار‬ ‫المساء ..‬ ‫أفضل سورة في القرآ ن يجيبك ..‬ ‫السنن الرواتب يذكر لك ؛ لكن هو ما يصليها ..‬ ‫ثقافة ..يعلمو ن ..‬ ‫لو سألت أحدكم كم أركا ن الصلة ال ن ، وما هي ؟!..‬ ‫ما دخلت مجلس في حياتي إل ى اليوم ، وسألت وأجابني‬ ‫أحد ..‬ ‫لكن لو سألت عن شروط قبول الجامعة يتطاول الكل‬ ‫يريد ..تطاولوا عل ى أ ن يقولونها ..‬ ‫لو سألت عن جبال السروات أين تقع ؟..كل منا يظهر‬ ‫ثقافته ..‬ ‫حُ إ ْ إَ ِ إ ْ ِ إَ ِ حُ إ ْ‬ ‫} يعلمو ن ظاهرا من الحياة الدنيا وإَهم عن الخرة هم‬ ‫إَ إ ْ إَ حُ إَ إَ ِ ّ إَ إ ْ إَ إَ ِ ّ إ ْ إَ‬ ‫غافلو ن { ..‬ ‫إَ ِ حُ إَ‬ ‫أحدهم عندنا في المستشف ى معه ابنه المرافق ..‬ ‫كما قلنا أخوتي ..‬ ‫43‬
  • 35. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫ل تجرب ال ن أنك تقول ل إله إل ا ..‬ ‫ال ن تستطيع أ ن تقول ل إله إل ا مليو ن مرة ..ما هي‬ ‫مشكلة ..‬ ‫الوعد أخي ما هو ال ن ..‬ ‫إذا أردت أ ن تعرف هل هي سهلة أم ل !!..‬ ‫الموعد ما هو ال ن ..‬ ‫} كل إ ِذا بلغت التراقي ، وقيل من راق { ..‬ ‫إَ ّ إَ إَ إَ إَ إ ْ ّ إَ ِ إَ إَ ِ إَ إَ إ ْ إَ ٍ‬ ‫تسمعهم حولك ..‬ ‫يا محمد اتصلت عل ى السعاف ..‬ ‫ركبوه في السيارة ..‬ ‫} وظن أ إَنه الفراق ، والتفت الساق بالساق ، إ ِل ى ربك‬ ‫ّ حُ ِ إ ْ ّ ِ ِ إَ ّ إَ‬ ‫إَ إَ ّ ّ حُ إ ْ ِ إَ حُ إَ إ ْ إَ إَ ِ‬ ‫يومائذ المساق {..‬ ‫إَ إ ْ إَ ِ ٍ إ ْ إَ إَ حُ‬ ‫من هو ربك الذي اعترفت أنه سميع ..‬ ‫ربي سميع ..لكن أسمعته ما يبغضه واستهنت بسمعه ..‬ ‫إ ْ ٌ‬ ‫ربي بصير ..يرى كل شيء } إ ِ ن الله ل إَ يخف ى عليه شإَيء‬ ‫ّ ًاّ إَ إَ إ ْ إَ إَ إَ إَ إ ْ ِ‬ ‫{ لكن جعلته يبصرك عل ى ما يبغضه واستهنت ببصره ..‬ ‫ل ضير ..خزائن السماوات والرض لن تنقص حت ى تتوب‬ ‫..‬ ‫ِ‬ ‫وا ل يحتاجنا الجبار}أ إَيها الناس أنتحُم الفقراء إ ِل ى اللّه‬ ‫إَ‬ ‫ّ إَ ّ حُ إَ حُ إ ْ حُ إَ إَ‬ ‫والله هو الغني الحميد {..‬ ‫إَ ّ حُ حُ إَ إ ْ إَ ِ ّ إ ْ إَ ِ حُ‬ ‫53‬
  • 36. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫ِ إَ إ ْ حُ حُ إ ْ إَ حُ إ ْ إَ إَ ِ‬ ‫ما هو أ ن تعصو}إ ن تكفروا أنتم ومن في ال إَرض جميعا‬ ‫إ ْ ِ إَ ِ‬ ‫فإ ن الله لغني حميد{..‬ ‫إَ ِ ّ ًاّ إَ إَ إَ ِ ٌّ إَ ِ ٌ‬ ‫سبحانه ..فل يحتاجك الجبار ..‬ ‫فهذا أحدهم في المستشف ى معه ابنه مرافق معه ..‬ ‫لما جاءت سكرة الموت ..‬ ‫لم سماها ا سكرة ؟!..‬ ‫إَ‬ ‫ل ن السكرا ن قبل أ ن يشرب يقدر يقول لك أنا حافظ‬ ‫ّ‬ ‫القرآ ن بالقراءات وحافظ الكتب الستة كلها في صدري ..‬ ‫لكن خله يشرب شوي حت ى يفقد عقله ويشتغل الشريط‬ ‫المخز ن في العقل فانظر ماذا يقول !!..‬ ‫ل يدري ..إ ن كا ن يغني غن ى ..‬ ‫ّ‬ ‫وسكرة الموت أشد ..‬ ‫إَ إَ إ ْ إَ إَ إَ إَ ِ‬ ‫فلما هذا الب كا ن معه ابنه مرافق } فلول إ ِذا بلإَغت‬ ‫الحلقوم { ..‬ ‫إ ْ حُ إ ْ حُ إَ‬ ‫هل رأيت أحد تبلغ عنده الحلقوم !!..‬ ‫هل رأيت ضعفه بعد القوة !!..‬ ‫هل رأيته ينظر إل ى قدميه التي جالت به الميادين سنين ،‬ ‫يريد أ ن يحرك أصبع ما يتحرك !!..‬ ‫ما فيه روح ..بلغت هنا ..‬ ‫63‬
  • 37. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫يريد أن يرفع يده حتى يراه الملك الجبار وهو يختم بل إله‬ ‫إل ا ، لكن اليد ما تتحرك ..‬ ‫الروح هنا ..‬ ‫فرأى البن ال ب تغيرت أحواله ..‬ ‫اللون شاحب ..‬ ‫بصر ال ب شاخص ..‬ ‫يرتعش ..‬ ‫فجاة تجمد القدمين ..‬ ‫يعالج ..‬ ‫ُ‬ ‫البن صحيح يستطيع أن يعطيه ماء ..‬ ‫صحيح يستطيع أن ينظفه ..‬ ‫صحيح يستطيع أن يمسح رأسه ..‬ ‫ُؤَ رْ ُؤَ ُ ُكِ ُ ُ رْ ُؤَ رْ ُؤَ ُكِ ُ رْ ُؤَ ُكِ ُكِ ُؤَ‬‫قال } فادرؤوا عن أنفسكم الموت إن كنتُم صادقين { ..ما‬ ‫ُؤَ رْ ُؤَ ُ‬ ‫يستطيع !!..‬ ‫ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ ُكِ ُ ُ رْ ُؤَ رْ ُؤَ ُؤَ ُكِ ُكِ ُؤَ ُؤَ رْ ُكِ ُ ُؤَ ُؤَ ُكِ ُ ُ رْ ُؤَ ُكِ ُكِ ُؤَ‬ ‫} فلول إن كنتم غير مدينين ، ترجعونها إن كنتم صادقين‬ ‫{ ..‬ ‫فعلم البن انه ما يستطيع ان يقدم لباه أي شيء ..‬ ‫فأسرع بل إله إل ا ..‬ ‫ال ب ما يرد ..‬ ‫قبل قليل يتكلم !!..‬ ‫73‬
  • 38. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫الثانية ..‬ ‫ما كأن ال ب يسمع ..‬ ‫الثالثة ..‬ ‫والبن عينه تلمع من الدموع ..‬ ‫قال بالحرف الواحد : يبه قل ل إله إل ا ..‬ ‫التفت ال ب قال : يا ولدي وا إني أعرف معناها ودي‬ ‫أقولها لكني ما أقدر‬ ‫ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ اَّ ُؤَ اَّ اَّ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ اَّ ُؤَ اَّ ُ ُؤَ ٍّ ُؤَ ُكِ ٍ‬ ‫} وما يلقاها إ ُكِل الذين صبروا وما يلقاها إ ُكِل ذو حظ عظيم‬ ‫{ ..‬ ‫} وما ربك بظلم ..{ ..‬ ‫ُؤَ ُؤَ ُؤَ كُّ ُؤَ ُكِ ُؤَ اَّ ٍ‬ ‫لو كانت الشفاه رطبة بذكر ا هل سيظلمه الجبار}وُؤَما‬ ‫ُؤَ‬ ‫ربك بظلم للعبيد{!.‬ ‫ُؤَ كُّ ُؤَ ُكِ ُؤَ اَّ ٍ ّ رْ ُؤَ ُكِ ُكِ‬ ‫وعلنا نختم بمسك ..‬ ‫وهو الوحيد ..‬ ‫نسال ا العظيم ر ب العرش الكريم الذي يرى مكاننا‬ ‫وضعفنا ، ويسمع كلمنا أن يختم لنا بما ختم له ، وأن‬ ‫يجعل آخر صحائفنا من الدنيا ل إله إل ا ..‬‫شا ب ) 82 ( سنة أصيب بجلطة في المخ فصار ل يعي ما‬ ‫يقول ..‬ ‫يرمي بالكلمات كيفما اتفق ..‬ ‫83‬
  • 39. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬‫وا أن هذه الكلمات التي ل يعنيها ول يعيها خير عند ا‬ ‫من مليين الكلمات التي يطلقها من عدوا من العقلء ..‬ ‫ُ اوّ‬ ‫ما يقول لك إل آية ، لن ما في المخ إل آية ..‬ ‫ثم يقول روى أحمد ويقول حديث ..‬ ‫أتيت عنده وإذا به بملبس المستشفى ..‬ ‫ما كان مشخص لكن والذي نفسي بيده وجهه نور ..‬ ‫ما هو فيه نور ..وجهه نور ..‬ ‫وليس من رأى كمن سمع ..‬ ‫لما أتيت عنده أحببت أن أذكره بالله عز وجل ، فقلت له :‬ ‫} وبشر الصابرين ، الذين إ ُكِذا أ ُؤَصابتهم مصيبُؤَة قالوا إ ُكِنا لله‬ ‫ُؤَ ُؤَ رْ ُ كُّ ُكِ ق ٌ ُؤَ ُ رْ اَّ ُكِ اوّ ُكِ‬ ‫اَّ ُكِ ُكِ ُؤَ اَّ ُكِ ُؤَ ُؤَ‬ ‫ُؤَ ُؤَ ّ ُكِ‬ ‫وإ ُكِن اـا إ ُكِليه راجعون {..‬ ‫ُؤَ‬ ‫ُؤَ اَّ ُؤَ رْ ُكِ ُؤَ ُكِ‬ ‫أقدامك لك ؟!..‬ ‫ل وا ..لله ما حركها إل ا ..‬ ‫ويوم يريديها سيأخذها ..‬ ‫عينك لك ؟!..‬ ‫ل وا ..‬ ‫} قالوا إ ُكِنا لله وإ ُكِن اـا إ ُكِليه راجعون { ..‬ ‫ُؤَ‬ ‫ُؤَ ُ رْ اَّ ُكِ اوّ ُكِ ُؤَ اَّ ُؤَ رْ ُكِ ُؤَ ُكِ‬ ‫حطيت زينة على هذا الصدر ..‬ ‫ُ ُؤَ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ رْ ُكِ رْ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ق ٌ ّ اَّ ّ ُكِ رْ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ ق ٌ ُؤَ ُ ُؤَ ُكِ ُؤَ ُ ُ‬ ‫} أول اـئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأول اـئك هم‬ ‫المهتدون { ..‬ ‫رْ ُ رْ ُؤَ ُ ُؤَ‬ ‫93‬
  • 40. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫ما هي ردة الفعل ؟!..‬ ‫نظر إلي وتبسم ..‬‫ثم صار ينظر عن اليمين ويشير بيده على العناية المركزة‬ ‫والجهزة ، والطاقم الطبي ويقول : وا ما أنتم إل‬ ‫أسبا ب ..‬ ‫أنتم أسبا ب ..‬ ‫ثم رفع بصره ، ورفع الرأس إلى السماء ، واستشعر‬ ‫عظمة من هناك مستو على عرشه استواء يليق بجلله‬ ‫ ٍ‬ ‫وعظيم سلطانه..‬ ‫من الملئكة له } يسبحون الليل والنهار ل يفترون {..‬ ‫ُ ُؤَ ّ ُ ُؤَ اَّ رْ ُؤَ ُؤَ اَّ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُؤَ رْ ُ ُ ُؤَ‬ ‫استشعر هذه العظمة ..‬ ‫فالرأس يرتفع ، والدموع تذرف ..‬ ‫دقائق من الحياة ..‬ ‫أنزل الرأس ثم روى حديث عن أحمد ..‬ ‫ثم شهق شهقات وهو مطأطأ الرأس ..‬ ‫ثم رفعه ، فجأة والدموع على خديه ..‬ ‫تبتسم الشفاه ..‬ ‫يرفع يده يديه : أشهد ان ل إله إل ا ..‬ ‫أشهد أن ل إله إل ا ، وأن محمدا رسول ا ..‬ ‫ثم مات ..‬ ‫04‬
  • 41. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫} إ ُكِنك ميت وإ ُكِنهم ميتون{ ..‬ ‫اَّ ُؤَ ُؤَ ّ ق ٌ ُؤَ اَّ ُ اَّ ّ ُ ُؤَ‬ ‫لكن بم ختمت الصحيفة !!..‬ ‫ُؤَ ُ‬‫آخر صفحة فيها قال : ل إله إل ا حتى يبعث يوم القيامة‬ ‫مع الحفاة العراة الذين ظنوا بأنفسهم خيرا ..‬‫فيذهب إلى مالك يوم الدين بصحيفته : ربي وعدتني على‬ ‫لسان نبيك ومن أصدق منك قيل : أن من كان آخر كلمه‬ ‫اَّ‬ ‫من الدنيا ل إله إل ا دخل الجنة ..‬ ‫ربي هذه آخر كلمة قلتها ..‬ ‫} لمثل هذا فليعمل العاملون{ ..‬ ‫ُكِ ُكِ رْ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ رْ ُؤَ رْ رْ ُؤَ ُكِ ُ ُؤَ‬ ‫ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُؤَ اَّ ُؤَ ُؤَ‬ ‫} والليل إ ُكِذا يغشى ، والنهار إ ُكِذا تجلى ، وما خلُؤَق الذكر‬ ‫ُؤَ اَّ ُؤَ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ اَّ‬ ‫ُؤَ اَّ رْ ُكِ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ‬ ‫والنثى ، إ ُكِن سعيكم لشتى { ..‬ ‫اَّ ُؤَ رْ ُؤَ ُ رْ ُؤَ ُؤَ اَّ‬ ‫ُؤَ رْ ُ ُؤَ‬ ‫} فريق في الجنة وفريق في السعير { ..‬ ‫اَّ ُكِ ُكِ‬ ‫رْ ُؤَ اَّ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُكِ ق ٌ ُكِ‬ ‫ُؤَ ُكِ ق ٌ ُكِ‬ ‫} إ ُكِنا هديناه السبيل إ ُكِما شاكرا وإ ُكِما كفورا { .‬ ‫اَّ ُكِ ُؤَ اَّ ُؤَ ُكِ ُؤَ اَّ ُؤَ ُ‬ ‫اَّ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ ُ‬ ‫هذا الخيار بس فوق الرض ..‬ ‫يوم تتحشرج الروح في الصدر تسحب منك الصلحيات‬ ‫ُ‬ ‫فليس فيه خيار ..‬ ‫اسألك بالله أخي ..‬ ‫يا من متعت نفسك بالمحرمات هل أنت مرتاح ؟!..‬ ‫تكذ ب وا إن قلت نعم ..‬ ‫14‬
  • 42. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫لكن أريدك الن إذا خرجت تذهب إلى النترنت ، تضر ب‬ ‫إحصائية العام الماضي ) 1002 ( ..‬ ‫واتظر بنفسك كم عدد حالت النتحار العام الماضي ..‬ ‫)00012 ( حالة انتحار شا ب وشابة ..‬ ‫طيب أنا ل أكون مغفل حتى أموت ..‬ ‫ما دام عندهم الحرية وعندهم كل شيء والتكنولوجيا‬ ‫والحضارة ..‬ ‫ليش ينتحرون ؟!!..‬ ‫الحين تلقى شبابنا _ إل من رحم ا _تلقاه يروح ويجيب‬ ‫الرياض رايح و جاي.‬ ‫في الخير تطلع عنده محصلة يقول الرياض هذه ما فيها‬ ‫مكان تروح له ..‬‫يجلس على الغاني ويرقص وبعدين يدخل البيت يقول :‬ ‫تراها هنا واصله ، ل أحد يكلمني ..‬ ‫ليش واصله هنا ؟!..‬ ‫ما أبسطك الدخان !!..‬ ‫وما أسعدتك الغاني !!..‬ ‫ليش داخل ضايق صدرك !!..‬ ‫ل تغفل حتى تموت !!.. اسأل نفسك عشر دقائق ..‬ ‫لن صعبة ..‬ ‫24‬
  • 43. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫إنك ما ترتاح فوق الرض لنك تعصي ا ..‬ ‫ول ترتاح تحت الرض ..‬ ‫ول ترتاح يوم العرض ..‬ ‫وا مشكلة ..‬ ‫فهذا مصير ل بد أن نسأل أنفسنا ..‬ ‫تريد الجابة على هذا الستفهام ..‬ ‫لماذا ينتحرون ؟!..‬‫ولماذا أكثر شبابنا ونساءنا عايشين حالة نكد وطفش ؟!..‬ ‫واحدهم يقول : وا ما أحد فاهمني ..‬ ‫يسافر ، ترجع له حالة الضنك ..‬ ‫يقول اشتقت للرياض ..‬ ‫وعلى هذا الدوام لين يموت ..‬ ‫بس يقطع الوقت ..‬ ‫تريد الجابة لماذا كل هذا } فإما يأتيناَّكم مني هدى فمنُكِ‬ ‫ُ ىً ُؤَ ُؤَ‬ ‫ُؤَ ُكِ اَّ ُؤَ رْ ُكِ ُؤَ ُ ّ ّ‬ ‫اتبع هداي فل يضل ول يشقى ، ومن أ ُؤَعرض عن ذكري‬ ‫ُؤَ ُؤَ رْ رْ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُكِ رْ ُكِ‬ ‫اَّ ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُكِ كُّ ُؤَ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ‬ ‫فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أ ُؤَعمى { .‬ ‫ُؤَ ُؤَ رْ ُ ُ ُ ُؤَ رْ ُؤَ رْ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُكِ رْ ُؤَ‬ ‫ُؤَ ُكِ اَّ ُؤَ ُ ُؤَ ُكِ ُؤَ ىً ُؤَ‬ ‫لن أهون على ا من الجعلن ..‬ ‫اَّ‬ ‫طر ب السمع بأنواع الغناء ..‬ ‫اَّ‬ ‫ثم ضاق الصدر وتعاطى الخمر ..‬ ‫ما استراح ..وراح يعبث في النساء ..‬ ‫34‬
  • 44. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫مل من دنياه ..‬ ‫اَّ‬ ‫قرر وانتحر ..‬ ‫يحسب المسكين راحته الممات ..‬ ‫جاهل باللحد وبضيق القبر ..‬ ‫ل وربي ..‬ ‫ما السعادة في الحياة بالنساء ، وبالغناء ، وبالسكر ..‬ ‫إذا أدرت أن تعرف إلى أي مدى أنت ظلمت نفسك ..‬ ‫إذا خرجت مع هذا البا ب ..‬ ‫فاركب سيارتك وخذ أشرطة الغاني ..‬ ‫ل تكسرها ..‬ ‫ل يحتاجك ا ..‬ ‫أبدا ل يحتاج ..‬ ‫خذها ..‬ ‫أنزلها معك البيت ..‬ ‫وخذ معك أية أفلم ..‬ ‫وخذ الريموت كنترول حق الدش ..‬ ‫ل تكسر شي ..‬ ‫اسمعني ..‬ ‫الملك وخزائن السماوات ما نقصت تنتظر توبتك ..‬ ‫ل ..‬ ‫44‬
  • 45. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫لكن اجمعها ..‬ ‫وإذا كانت أختك ، أو زوجتك ، أو بنتك تلبس العباية اللي‬ ‫على الكتف الناعمة الرقيقة الجذابة ..‬ ‫يا رجال } ول يبدين زينتهن { ..‬ ‫ُؤَ ُؤَ ُ رْ ُكِ ُؤَ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُ اَّ‬ ‫ولو كان ما عندنا دين وين الغيرة ؟!..‬ ‫يعني ل رجولة ، ول إيمان !!..‬ ‫ضعها أمامك ..‬ ‫بس دقيقتين ..‬ ‫بعد هذا السبات العمي اـ اـق ..‬ ‫دقيقتين استشعر معي ..‬ ‫وبعدها ..‬ ‫إذا أردت أن تعود إلى سباتك فعد ..‬ ‫} اعملوا ما شئتم إ ُكِنه بما تعملون بصير { ..‬ ‫رْ ُؤَ ُ ُؤَ ُكِ رْ ُ رْ اَّ ُ ُكِ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ ُ ُؤَ ُؤَ ُكِ ق ٌ‬ ‫أريدك أن تسشعر معي وأنت تنظر إليها ..‬ ‫والجبار ..والملك .. والواحد القهار الذي خلقك من ترا ب‬ ‫ولم تك شيئا ..‬ ‫ولو أراد ان يأخذك في هذه الليلة ، وتحاسب عن كل‬ ‫ُ‬ ‫خروج تخرجه هذه البنت وتفتن الناس ويحاسبك عنها‬ ‫لفعل في هذا اليوم ..‬ ‫وا الذي ل إله إل هو إذا لم تغيرها الن ..‬ ‫54‬
  • 46. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫أنت ..أنت يا من إلى الن ما اقتنعت أنك تغيرها وتقول :‬ ‫طفشت..‬‫أنت ..أنت سيأتي يوم والذي نفسي بيده ستعض الصابع‬ ‫وتبكي الدم ..‬ ‫رْ ُؤَ ُ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ ّ ُ ُكِ‬ ‫ربي أخرجني أكسرها فيقال : } اخسؤوا فيها ول تكلمون‬ ‫{ ..‬ ‫نسأل ا أن ل نكون منهم ..‬ ‫} إ ُكِن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ إ ُكِلى ربه سبيل ىً { ..‬ ‫اَّ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ّ ُكِ ُؤَ ُكِ‬ ‫ُؤَ‬ ‫اَّ ُؤَ ُكِ ُكِ ُؤَ رْ ُكِ ُؤَ ق ٌ ُؤَ ُؤَ‬ ‫يشرح صدرك ..‬ ‫فوق الرض ..‬ ‫وتحت الرض ..‬ ‫ويوم العرض ..‬ ‫} إ ُكِن في ذلك لذكرى لمن كان له قلرْب أ ُؤَو أ ُؤَلقى السمعُؤَ‬ ‫اَّ رْ‬ ‫اَّ ُكِ ُؤَ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُكِ رْ ُؤَ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ ق ٌ رْ رْ ُؤَ‬ ‫وهو شهيد { ..‬ ‫ُؤَ ُ ُؤَ ُؤَ ُكِ ق ٌ‬ ‫ُؤَ ُؤَ ّ رْ ُكِ رْ رْ ُكِ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُ ُؤَ ُكِ ُكِ‬ ‫اشتاق للجنان والقصور } فذكر بالقُرآن من يخاف وعيد‬ ‫{ ..‬ ‫بس اللي يخافون ..‬ ‫أما الذي ما يخاف } ذرهم يأكلوا ويتُؤَمتاَّعوا ويلههم ال ُؤَمل‬ ‫ُؤَ ُ‬ ‫ُؤَ رْ ُ رْ ُؤَ رْ ُ ُ رْ ُؤَ ُؤَ ُؤَ ُ رْ ُؤَ ُ رْ ُكِ ُكِ ُ‬ ‫فسوف يعلمون { ..‬ ‫ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ ُؤَ رْ ُؤَ ُ ُؤَ‬ ‫} فستذكرون ما أ ُؤَقول لكم { ..‬ ‫ُؤَ ُؤَ ُؤَ رْ ُ ُ ُؤَ ُؤَ ُ ُ ُؤَ ُ رْ‬ ‫64‬
  • 47. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫سنجتمع في صعيد آخر ..‬ ‫خمسين ألف سنة ..‬ ‫} فستذكرون ما أ ُؤَقول لكم وأ ُفوض أ ُؤَمري إ ُكِلى اللاَّه إ ُكِن الله‬ ‫ُكِ اَّ اَّ ُؤَ‬ ‫ُؤَ ُؤَ ُؤَ رْ ُ ُ ُؤَ ُؤَ ُ ُ ُؤَ ُ رْ ُؤَ ُؤَ ّ ُ رْ ُكِ ُؤَ‬ ‫بصير بالعباد{ ..‬ ‫ُؤَ ُكِ ق ٌ ُكِ رْ ُكِ ُؤَ ُكِ‬ ‫كل خطوة ، وكل حرف ..‬ ‫سجلت واطلع عليها الملك ..‬ ‫ُ‬ ‫حسبنا ا ونعم الوكيل ..‬ ‫وآخر دعوانا } أ ُؤَن الحمد لله ر ب العالمين { ..‬ ‫ُكِ رْ ُؤَ رْ ُ ُكِ اوّ ُكِ ُؤَ ّ رْ ُؤَ ُؤَ ُكِ ُؤَ‬ ‫والصلة والسلم على أشرف خلق ا محمد صلى ا‬ ‫عليه وسلم ..‬ ‫جزاكم ا عنا خيرا ..‬ ‫ففرق بيننا عجل‬ ‫كأن الموت قد نزل‬ ‫اَّ‬ ‫ومعتبرا لمن عقل‬ ‫كفا بالموت موعظة‬ ‫الذي ل يذكر الجل‬ ‫أل يا ذاكر المل‬ ‫لسمعك ضار ب مثل‬ ‫وما تنفك من مثل‬‫في أن تحسن العمل‬ ‫وحيلتك التي للموت‬ ‫للستماع للمحاضرة ) الوجه الول ( على الرابط‬ ‫64=‪http://www.islamcvoice.com/mas/open.php?cat=24&book‬‬ ‫74‬
  • 48. ‫الشيخ الدكتور : عبد المحسن‬ ‫قصص ل أنساها‬ ‫الحمد‬ ‫للستماع للمحاضرة ) الوجه الثاني ( على الرابط‬ ‫74=‪http://www.islamcvoice.com/mas/open.php?cat=24&book‬‬ ‫84‬