‫رؤ ية حول دور المنظمات الغ ير حكوم ية في ال حد من البطالة‬                                                  ‫في قطاع غزة‬...
‫ورقة عمل | رؤية حول دور المنظمات الغير حكومية في الحد من البطالة في قطاع غزة | م.محمد هشام أبو القمبز‬‫الغير حكومية ٢.٥٥%...
‫ورقة عمل | رؤية حول دور المنظمات الغير حكومية في الحد من البطالة في قطاع غزة | م.محمد هشام أبو القمبز‬‫والمشاريع الصغيرة,...
‫ورقة عمل | رؤية حول دور المنظمات الغير حكومية في الحد من البطالة في قطاع غزة | م.محمد هشام أبو القمبز‬   ‫التنميفة القتصف...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

دور المنظمات الاهلية في الحد من البطالة

3,053 views
2,942 views

Published on

ورقة عمل

0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
3,053
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
106
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

دور المنظمات الاهلية في الحد من البطالة

  1. 1. ‫رؤ ية حول دور المنظمات الغ ير حكوم ية في ال حد من البطالة‬ ‫في قطاع غزة‬‫إعداد: م. محمد هشام أبو القمبز‬‫محاضر ومدرب في التنمية المجتمعية والبشرية‬ ‫‪ ‬مقدمة‬‫لعبيت المنظمات الغيير الحكوميية الفلسيطينية خلل العقديين الماضيين دورا مهميا فيي توفيير‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫خدمات واسيعة فيي ظيل الحتلل السيرائيلي شملت مجالت الحياة الميدانيية فبعيد أن أكميل‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫الحتلل سييطرته على مناطيق غزة والضفية بدا المجتميع الفلسيطيني فيي تشكييل آليات الدفاع‬‫عين الوجود بشكيل أكثير فعاليية فقيد اتسيعت خدماتهيا التطوعيية الجماهيريية فيي أنحاء الضفية‬‫والقطاع ولقيد أدى قيام السيلطة الوطنيية الفلسيطينية إلى خلق واقيع سيياسي واقتصيادي جدييد‬‫وهيو ميا سياهم فيي بروز مجالت عميل جديدة وانحسيار مجالت أخرى أصيبح بعضهيا مين مهام‬‫السلطة الوطنية وفي هذا السياق ظهر شكلن من العلقة بين المنظمات الغير الحكومية من‬‫جهية والسيلطة الوطنيية مين جهية أخرى . هذا الدور جعلهيا عنصير رئيسيي فيي تحقييق التنميية‬ ‫المستدامة, ودور كبير في الحد من البطالة.‬‫وهدفيت هذه الورقية إلى صيياغة رؤيية مقترحية ل دور المنظمات الغيير حكوميية فيي الحيد مين‬‫البطالة فيي قطاع غزة, وذلك مين خلل الحدييث عين توفيير فرص عميل دائمية ومؤقتية, تفعييل‬ ‫برامج تساهم من الحد من هذه الظاهرة.‬‫وقييد أظهرت الورقيية أن الدور الذي تلعبييه المنظمات الغييير حكومييية غييير كافييي وبحاجيية إلى‬ ‫استراتيجيات واضحة للتشبيك بين المنظمات ذاتها, بالضافة إلى التنسيق مع الجهات الخرى.‬ ‫وقد تناولت الورقة الموضوع الرئيسي من عدة محاور وهي:‬ ‫-المحور الول: واقع التشغيل في المنظمات الغير حكومية‬ ‫-المحور الثاني: علقة التمويل بالتشغيل‬ ‫-المحور الثالث: الدور المكمل مع القطاعات الخرى‬ ‫-المحور الرابع: البرامج المقترحة‬ ‫- المحور الول: واقع التشغيل في المنظمات الغير حكومية‬‫تعميل معظيم المنظمات الغيير حكوميية العامية فيي قطاع غزة على البحيث عين فرص تموييل‬‫لدعيم مشاريعهيا وبرامجهيا التيي تلبيي احتياجات المجتميع, ويغلب على طابيع التوظييف فيهيا إلى‬‫المؤقت )عقود(, وتعمل على استراتيجيات التشغيل وفق أشكال مختلفة ومن أهمها )الوظائف‬ ‫على بند المشاريع, الوظائف الدائمة, برامج التشغيل المؤقت (.‬ ‫- المحور الثاني: علقة التمويل بالتشغيل‬‫ينبع التمويل أساسا من وجود علقة بين جهتين أساسيتين هما جهة التمويل والمنظمات الغير‬‫حكوميية, واقتناع المموليين بأهميية المشارييع والبراميج المقدمية مين تلك المنظمات التيي تقوم‬‫وتشرف عليه يا وانعكاس ياتها اليجابي ية على المجتم يع الفلس يطيني كم يا تحاول المنظمات الغي ير‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫حكومي ية بشك يل أس ياسي على كس يب ثق ية الممولي ين, وتتعدد أنواع المس ياعدات المقدم ية إلى‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫المنظمات, حيث هناك أشكال متعددة منها المساعدات: ) الطارئة والتنموية ( .‬‫وتشيير الحصيائيات أن نسيبة التحاد الوروبيي مين التموييل كانيت ٣٢_٤٦% وقيد وصيلت أعلى‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫مسيتوياتها فيي العام ٧٠٠٢ حييث بلغيت ٤٤.٠٧%, وبلغيت نسيبة التموييل المقدم إلى المنظمات‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬
  2. 2. ‫ورقة عمل | رؤية حول دور المنظمات الغير حكومية في الحد من البطالة في قطاع غزة | م.محمد هشام أبو القمبز‬‫الغير حكومية ٢.٥٥% في ٨٠٠٢ من قيمة المنح المقدمة إلى الراضي الفلسطينية وفق دراسة‬ ‫أعدها معهد ماس.‬‫كانيت اهتمامات التموييل فيي التنميية الريفيية والمرأة لعام ٩٩٩١ لتتحول عام ١٠٠٢ إلى الخدمات‬‫الصيحية )٩٥.٥٣ ( ولعيل ذلك يعود إلى كثرة انتفاضية القصيى, ثيم بعيد ذلك تحول فيي العام‬ ‫%‬‫٥٠٠٢ إلى الحك يم الرشي يد اس يتعدادا للنتخابات الفلس يطينية الت يي جرت عام ٦٠٠٢. ث يم لتتحول‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫خلل العام ٩٠٠٢ لقضايا الغاثة بعد العدوان الخير على قطاع غزة أواخر العام ٨٠٠٢, يلحظ‬‫أن التمويل يتأثر بالمجريات والحداث على ارض الواقع مما يؤثر على عملية التنمية المستدامة‬ ‫وينعكس ذلك على زيادة معدلت البطالة.‬‫عملت فييي الونيية الخيرة عدة مشاريييع تشغيلييية فييي قطاع غزة وكانييت ميين تمويييل التحاد‬‫الوروبييي والوكالة المريكييية للتنمييية )‪ (USAID‬ولعييل ميين أهمهييا مشروع التشغيييل الطارئ‬‫لمؤسيسة الخدمات الكاثوليكيية )‪ ,(CRS‬الذي شغيل إلى الن ميا يزييد عين ٠٠٦ شاب وشابية مين‬ ‫سكان القطاع.‬ ‫- المحور الثالث: الدور المكمل مع القطاعات الخرى‬‫العميل المشترك ضروري لبناء المجتميع وتحقييق حلم الدولة المنشود, وللحيد مين البطالة, لذلك‬ ‫انطلقت عدة مبادرات مشتركة بين القطاعات المختلفة لتكرس ظاهرة صحية وإيجابية ومنها:‬‫السيتراتيجية الوطنيية للتشغييل: أعلن الدكتور أحميد مجدلنيي وزيير العميل – حكومية رام‬‫ا عين البدء فيي العميل فيي السيتراتيجية الوطنيية للتشغييل, وأكيد المجدلنيي فيي تصيريح‬‫لجريدة القدس )1 كانون الول 0 102(, أن إسيييييتراتيجية التشغييييييل تهدف إلى خلق الظروف‬‫الضرورييية ليجاد وظائف أكثيير وبالذات فييي القطاع الخاص , وقييد عملت السييتراتيجية على‬‫الترابيط المشترك ميع المنظمات الغيير حكوميية والقطاع الخاص, وسياهمت إلى حيد ميا فيي‬‫تخفييف معدلت البطالة فيي الضفية الغربيية, ولكين بسيبب النقسيام السيياسي لم تنفيذ هذه‬ ‫الستراتيجية في قطاع غزة.‬‫المسيئولية الجتماعيية: أدركيت مؤسيسات القطاع الخاص أنهيا غيير معزولة عين المجتميع،‬‫وتنبهيت إلى ضرورة توسييع نشاطاتهيا لتشميل ميا هيو أكثير مين النشاطات النتاجيية، مثيل هموم‬‫المجتميع والبيئة، وإلى ضرورة الخيذ بعيين العتبار الضلع الثلثية التيي عرّفهيا مجلس العمال‬‫العالميي للتنميية المسيتدامة وهيي النميو القتصادي والتقدم الجتماعيي وحمايية البيئة. لذلك كل‬‫لبيد للقطاع الخاص ميد ييد العون إلى المنظمات الغيير حكوميية للعميل المشترك وللحيد مين‬ ‫البطالة من خلل مشاريع تشغيل دائم ومؤقت.‬‫فق يد أطلق س يوق فلس يطين للوراق المالي ية " صيندوق المسيؤولية الجتماعيية " خلل‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫النصيف الول مين العام ٦٠٠٢ برؤيية إسيتراتيجية تهدف إلى خدمية المجتميع الفلسيطيني مين‬‫خلل عدد مين المشروعات بنواحيي مختلفية، كذلك أطلقيت مجموعية التصيالت الفلسيطينية‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫"صندوق المسؤولية الجتماعية" .‬ ‫- المحور الرابع: البرامج المقترحة‬‫فيي هذا المحور يطرح الباحيث براميج مقترحية لتنفيذهيا ضمين براميج ومشارييع المنظمات الغيير‬ ‫حكومية للمساهمة في الحد من البطالة وهي:‬‫العميل عين بعيد: تمارس اليوم الشركات الكيبرى إسيتراتيجية )العميل عين بعيد( كحيل بدييل,‬‫فهيي تقلل مين المصياريف التشغيليية, وتسياهم فيي تخفييف النفقات التأسييسية, وتسياهم بحيل‬‫جزئي فيي الحيد مين البطالة, وهيي مناسيبة فيي الحالة الفلسيطينية وخصيوصا قطاع غزة الذي‬‫يعاني من الحصار الخانق, للعمل على هذه الستراتيجية ل يلزم غير مكتب مجهز وخط إنترنت‬ ‫وشبكات مؤسسات توفر المشاريع.‬‫ويوجد في قطاع غزة شركة )اعمل بل حدود( التي تتخذ لندن مقرها الرسمي, بالضافة إلى‬ ‫وجود وحدة في الكلية الجامعية تعمل عن بعد)وحدة العمل عن بعد( كذلك.‬‫حاضنات العمال: تبنيي فكرة الحاضنية على قاعدة أن المشروع الصيغير أو الفكرة المبتكرة‬‫بحاجية إلى رعايية, وبيئة مسياعدة, يكتسيب خللهيا المشروع أو الفكرة مقومات النجاح, والنميو,‬ ‫والستمرار, ومن ثم ينطلق باتجاه إقامة شركات اقتصادية واسعة ومتطورة.‬‫وتلعب الحاضنات الفلسطينية دورا مهما في رعاية المشاريع وتبني الفكار المبتكرة والحد من‬‫البطالة على الرغيم مين قله عددهيا, ويوجيد فيي قطاع غزة حاضنتيين على حيد علم الباحيث‬ ‫وهما )حاضنة الجامعة السلمية, وحاضنة بيكتي(‬‫صيندوق دعيم المشارييع الصيغيرة: أعلن وزيير الشباب والرياضيية د.محميد المدهون فيي‬‫عام الشباب 1102 على إنشاء صندوق لدعم الشباب, الذي يقوم بدعم الزواج, والبحث العلمي,‬‫| ‪2abualkomboz.com‬‬
  3. 3. ‫ورقة عمل | رؤية حول دور المنظمات الغير حكومية في الحد من البطالة في قطاع غزة | م.محمد هشام أبو القمبز‬‫والمشاريع الصغيرة, وتم العلن في المرحلة الولى عن إقراض الزواج, ولم تنفذ بعد مرحلة‬ ‫دعم مشاريع التشغيل.‬‫ت ر وييجي ث ق افيةي ر ي ا دةي ا ل ع م الي: تلعيب التوعيية دورا مهميا فيي تغييير الثقافات وانتشار العادات‬‫اليجابيية, ولكين نحين نفتقير إلى توعيية موجهية بشكيل إسيتراتيجي, فهناك براميج عالميية تهدف‬‫إلى التروي يج إلى ريادة العمال, فيمك ين الس يتفادة منه يا وتنفيذه يا ف يي قطاع غزة كي ي)‪TEDx‬‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫‪ (,Startup weekend ,New think‬هذه الفكار الترويجيية تسياهم فيي تغييير اتجاهات ثقافية‬‫المواطنين بسهولة مع عرض نماذج ناجحة وتمويل أفكار جديد, ونحن بحاجة إلى رواد أعمال‬ ‫لحد من ظاهرة البطالة.‬‫م ش ا ري ييعي ا ل ت ك اف ييلي ا ل ج ت م اعيييي: التييي تهدف إلى إنعاش القتصيياد المنزلي بتوفييير معدات‬‫وأدوات إلى سيدات المنازل للعمل على إنتاج سلع محددة وفق احتياجات السوق ك)الملبس,‬‫المأكولت, والمشروبات,..(, وهناك تجارب على هذا السيياق ولكين ليسيت طويلة الميد ضمين‬ ‫مشاريع ممولة, كمشاريع )‪ (CRC, Mercy crops‬التي تنفذ عبر شركاء محليين.‬ ‫‪ ‬توصيات ومقترحات‬‫بع ييد عق ييد عدة مجموعات بؤري يية ))‪ Focus Group‬ومقابلت ونقاشات مفتوح يية م ييع مدراء‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫المؤسسات وبعض الشباب, يوصى الباحث بالتوصيات والمقترحات التالية:‬ ‫1.دعيم و تفعييل السيتراتيجية الوطنيية للتشغييل فيي غزة والضفية, وربطهيا بجدول‬ ‫زمني للتنفيذ.‬ ‫2.وضع سياسات لتنظيم العمل المشترك بين المنظمات الغير حكومية, ,أن يكون من‬ ‫أهم مرتكزات الهتمام بتشغيل الخريجين والحد من البطالة.‬ ‫3.تفعييل الدور التكاملي بيين الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات الغيير حكوميية,‬ ‫ووضع برامج مشتركة.‬ ‫4.فتح صندوق لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة, تديره المنظمات الغير حكومية‬ ‫وتحت إشراف الحكومة.‬ ‫5.تفعييل دور بنيك الميل )الفقراء(, وزيادة السيتثمار فييه مين قبيل الحكومية والقطاع‬ ‫الخاص, لدعم المشاريع متناهية الصغر.‬ ‫6.العمييل على زيادة نسييب تشغيييل العاطلييين عيين العمييل فييي المشاريييع المنفذة‬ ‫والحالية والمستقبلية من قبل المنظمات الغير حكومية.‬ ‫7.العمييل على ربييط سييياسات التمويييل بالسييياسات المحلييية المتعلقيية بالحتياجات‬ ‫والمطالب المحلية ومع التركيز على الحد من البطالة فيها, وإلزام الممولين بالعمل‬ ‫على تنفيذه ييا, ومقاطع يية ورف ييض العم ييل م ييع الممولي يين الذي ل يلتزمون بتلك‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫السياسات.‬ ‫8.دعيم المشارييع العائليية )القتصياد المنزلي( مين خلل المنيح المقدمية على شكيل‬ ‫هبات من المنظمات الغير حكومية.‬ ‫9.إعادة النظيير فييي أسييلوب الدعييم العينييي المباشيير ميين أمثلتييه الطرود الغذائييية‬ ‫والكوبونات والعميل على إتباع أسياليب دعيم تحقيق آثارا مسيتدامة، وتؤدي إلى نقيل‬ ‫الفقراء إلى طبقة المنتجين .‬ ‫01. أن تسييييعى المنظمات الغييييير حكومييييية أن يكون لديهييييا مشاريييييع خاصيييية‬ ‫, ويذكيير فييي هذا الخصييوص أن سيييريلنكا تلجييأ للتدريييب المهنييي بهدف تنشيييط‬ ‫القتصياد حييث تنوي تدرييب ٠٤ ألف شخيص على مهارات تفيدهيم فيي العميل مثيل‬ ‫اللغة النجليزية والكمبيوتر، وهدف التدريب هو محاولة إشراك الشبان في مشاريع‬‫| ‪3abualkomboz.com‬‬
  4. 4. ‫ورقة عمل | رؤية حول دور المنظمات الغير حكومية في الحد من البطالة في قطاع غزة | م.محمد هشام أبو القمبز‬ ‫التنميفة القتصفادية بهفا ومملوكفة لهفا وتمكنهفا مفن تحقيفق فوائض ماليفة تسفاهم ففي‬ ‫تمويفل أعمالهفا وتكون بديلة عفن مصفادر الدعفم الخارجيفة ففي حال نفادهفا أو عدم‬ ‫كفايتها.‬ ‫‪ ‬المراجع‬ ‫-مشروع قانون الشباب الفلسطيني ١١٠٢, المجلس التشريعي الفلسطيني, ١١٠٢.‬ ‫-دليل حقوق الشباب, معهد دراسات التنمية, ١١٠٢.‬ ‫-تقريير للجهاز المركزي للحصياء الفلسيطيني الصيادر بتارييخ 1102/8/11 ، بمناسيبة‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫اليوم العالمي للشباب ١١٠٢.‬ ‫-مقداد, محمد, دور الجمعيات الخيرية الغاثة في القتصاد الفلسطيني )قطاع غزة‬ ‫دراسة حالة(,٥٠٠٢.‬ ‫-الفلييت, خلود, تحديات البطالة فيي المجتميع الفلسيطيني وآليية علجهيا مين منظور‬ ‫إسلمي, ٧٠٠٢.‬ ‫-الطباع, ماهر, خريجين قطاع غزة و فرص البحث عن عمل, ١١٠٢.‬ ‫-ماس – السييياسات القتصييادية, رام ا ١١٠٢, المراقييب القتصييادي عدد خاص)‬ ‫٤٩٩١-٠٠٠٢(‬ ‫-‬‫| ‪4abualkomboz.com‬‬

×