Your SlideShare is downloading. ×
التحليل المكاني لمراكز الرعاية الصحية الأولية   سوزان المؤذن - إشراف أ.د. محمد إبراهيم شرف
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

التحليل المكاني لمراكز الرعاية الصحية الأولية سوزان المؤذن - إشراف أ.د. محمد إبراهيم شرف

1,203
views

Published on

عرض رسالة ماجستير أجيزت من جامعة الملك سعود

عرض رسالة ماجستير أجيزت من جامعة الملك سعود


0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
1,203
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
26
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫السعودية‬‫العربية‬‫المملكة‬‫سعود‬‫الملك‬‫جامعة‬‫العليا‬‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫عمادة‬‫افيا‬‫ر‬‫الجغ‬‫قسم‬‫الطالبة‬‫إعداد‬:‫المؤذن‬‫حسين‬‫بنت‬‫ان‬‫ز‬‫سو‬.‫تور‬‫الدك‬‫اف‬‫ر‬‫إش‬:‫شرف‬‫اهيم‬‫ر‬‫اب‬‫محمد‬.<
  • 2. ‫التالية‬‫الفصول‬‫من‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫تتكون‬:‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬:‫موضوع‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫اءات‬‫ر‬‫واإلج‬‫المنهجية‬.‫الفصل‬‫الثاني‬:‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬.‫الفصل‬‫الثالث‬:‫بناء‬‫قاعدة‬‫البيانات‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬.‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬:‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫المكاني‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬‫وخصائصه‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬.‫الفصل‬‫الخامس‬:‫تقييم‬‫المستوى‬‫الخدمي‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬.‫الفصل‬‫السادس‬:‫الخاتمة‬”‫النتائج‬‫والتوصيات‬“.‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫محتويات‬‫الرسالة‬
  • 3. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬:‫المنهجية‬‫اءات‬‫ر‬‫واإلج‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫موضوع‬.‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫مشكلة‬:‫يمكن‬‫ة‬‫ر‬‫بلو‬‫مشكلة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫في‬‫النقاط‬‫التالية‬:‫عدم‬‫وجود‬‫ن‬‫تواز‬‫بين‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫وعدد‬‫السكان‬‫حياء‬‫أ‬‫وال‬‫السكنية‬‫لمدن‬‫محافظة‬‫القطيف‬.‫قلة‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫حيث‬‫تضم‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬26‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫للرعاية‬‫الصحية‬‫عة‬‫ز‬‫مو‬‫على‬108‫حيا‬‫لخدمة‬399.002‫نسمة‬.‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫موضوع‬:‫يتمثل‬‫موضوع‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫في‬‫استخدام‬‫نظم‬‫المعلومات‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫في‬‫التحليل‬‫المكاني‬‫اسة‬‫ر‬‫لد‬‫وتحليل‬‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫المكاني‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الحكومية‬‫في‬‫محافظة‬‫القطيف‬.
  • 4. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫هداف‬‫أ‬‫ا‬‫إعداد‬‫قاعدة‬‫بيانات‬‫افية‬‫ر‬‫جغ‬‫لعناصر‬‫وخصائص‬‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫المكاني‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الحكومية‬‫في‬‫محافظة‬‫القطيف‬.‫التعرف‬‫على‬‫قوة‬‫العالقة‬‫ونوعها‬‫بين‬‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫المكاني‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫ات‬‫ر‬‫والمتغي‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫المحيطة‬‫به‬.‫تقييم‬‫فاءة‬‫ك‬‫فاية‬‫وك‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الحكومية‬‫ومدى‬‫توافق‬‫ذلك‬‫مع‬‫المعايير‬‫المحلية‬‫واإلقليمية‬‫والعالمية‬‫يع‬‫ز‬‫للتو‬‫مثل‬‫أ‬‫ال‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫في‬‫محافظة‬‫القطيف‬.
  • 5. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫منطقة‬‫تقع‬‫محافظة‬‫القطيف‬‫على‬‫الساحل‬‫الغربي‬‫للخليج‬‫العربي‬‫بين‬‫حاضرة‬‫الدمام‬‫جنوبا‬‫ومحافظة‬‫س‬‫أ‬‫ا‬‫ر‬‫ة‬‫ر‬‫تنو‬‫شمال‬.‫تضم‬‫المحافظة‬‫خمس‬‫مدن‬‫تمثلت‬‫في‬(،‫القطيف‬،‫ت‬‫و‬‫تار‬،‫عنك‬،‫سيهات‬‫وصفوى‬)‫كما‬‫تضم‬21‫قرية‬.‫تمثلت‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫في‬‫المدن‬‫ربع‬‫أ‬‫ال‬‫التالية‬(،‫القطيف‬،‫ت‬‫و‬‫تار‬،‫عنك‬‫سيهات‬)‫و‬15‫قرية‬‫حيث‬‫تضم‬‫هذه‬‫المدن‬‫اها‬‫ر‬‫بق‬26‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫للرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫واقتصرت‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫على‬‫هذه‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫لوجود‬‫ادارة‬‫خاصة‬‫بها‬‫في‬‫القطيف‬.
  • 6. ‫القطيف‬‫محافظة‬
  • 7. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫السابقة‬‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫يوجد‬‫العديد‬‫من‬‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫التي‬‫تناولت‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫على‬‫مستوى‬‫العالم‬.‫تختلف‬‫هذه‬‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫فيما‬‫بينها‬‫من‬‫حيث‬‫الموضوع‬‫والمنهجية‬‫ساليب‬‫أ‬‫وا‬‫جمع‬‫البيانات‬‫والتحليل‬‫وفي‬‫النتائج‬‫التي‬‫توصلت‬‫إليها‬.‫ويمكن‬‫تقسيم‬‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫السابقة‬‫إلى‬‫مجموعتين‬‫ئيستين‬‫ر‬:‫المجموعة‬‫ولى‬‫أ‬‫ال‬(‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫عامة‬):‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫تتعلق‬‫بالخدمات‬‫الصحية‬‫بدون‬‫استخدام‬‫نظم‬‫المعلومات‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫مثل‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫الدلقان‬(1413‫ه‬)‫و‬‫اني‬‫ر‬‫الزه‬(1424‫ه‬).‫المجموعة‬‫الثانية‬(‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫خاصة‬):‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫تطبيقية‬‫لستخدام‬‫نظم‬‫المعلومات‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫في‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫مثل‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫الظاهر‬(2004‫م‬)‫و‬Murad (2004).
  • 8. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ساليبها‬‫أ‬‫وا‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫منهج‬‫المنهج‬:‫ائي‬‫ر‬‫الستق‬‫الوصفي‬‫التحليلي‬‫تبط‬‫ر‬‫الم‬‫بالتحليل‬‫المكاني‬‫ات‬‫ر‬‫لمتغي‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬.‫ول‬‫أ‬‫ا‬:‫ساليب‬‫أ‬‫ا‬‫دوات‬‫أ‬‫وا‬‫التحليل‬:‫بناء‬‫قاعدة‬‫البيانات‬‫المكانية‬‫والوصفية‬‫واستنباط‬/‫اشتقاق‬‫ائط‬‫ر‬‫الخ‬‫الخاصة‬‫اكز‬‫ر‬‫بالم‬‫الصحية‬‫وتصنيفها‬.‫تحليل‬‫المطابقة‬Overlay Analysis‫تحليل‬‫ر‬‫التجاو‬Neighborhood Analysis‫تحليل‬‫القرب‬proximity‫بين‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫ومعرفة‬‫المسافات‬‫البينية‬.‫ثانيا‬:‫بيانات‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ومصادرها‬:‫يمكن‬‫تصنيف‬‫بيانات‬‫هذه‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ومصادرها‬‫على‬‫النحو‬‫التالي‬:‫إحصاءات‬‫وتقارير‬‫ائط‬‫ر‬‫خ‬‫المعلومات‬‫الحقلية‬
  • 9. ‫ثالثا‬:‫والتحليل‬‫البحث‬‫دوات‬‫أ‬‫ا‬:‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫المعلومات‬‫نظم‬‫نامج‬‫ر‬‫ب‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫استخدمت‬ArcGIS:‫والتحليل‬ ‫البحث‬ ‫:أدوات‬‫ثالثا‬‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ساليبها‬‫أ‬‫وا‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫منهج‬
  • 10. :‫والتحليل‬ ‫البحث‬ ‫:أدوات‬‫ثالثا‬‫ثالثا‬:‫والتحليل‬ ‫البحث‬ ‫دوات‬‫أ‬‫ا‬:‫الحزم‬‫نامج‬‫ر‬‫ب‬‫استخدام‬‫اإلحصائية‬SPSS ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ساليبها‬‫أ‬‫وا‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫منهج‬
  • 11. :‫والتحليل‬ ‫البحث‬ ‫:أدوات‬‫ثالثا‬‫ثالثا‬:‫والتحليل‬‫البحث‬‫دوات‬‫أ‬‫ا‬:‫العالمي‬‫المواقع‬‫تحديد‬‫جهاز‬‫استخدام‬GPS‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ساليبها‬‫أ‬‫وا‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫منهج‬
  • 12. ‫مثل‬‫أ‬‫ال‬‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫في‬‫النتائج‬‫استخدام‬‫الصحي‬‫والتخطيط‬‫من‬‫خالل‬‫التقييم‬‫متعدد‬‫المعايير‬(‫وعوامل‬‫مفتاحية‬‫كالسكان‬)‫التحليل‬‫المكاني‬‫يع‬‫ز‬‫لتو‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫األولية‬(‫كمعادلة‬‫الجار‬‫األقرب‬)‫استخدام‬‫أساليب‬‫التحليل‬‫المكاني‬‫لنمذجة‬‫الخصائص‬‫المكانية‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫األولية‬(‫االستفسار‬‫و‬‫المطابقة‬‫والنمذجة‬(‫جمع‬‫المادة‬‫العلمية‬‫من‬‫بيانات‬‫إحصائية‬‫وخرائطية‬‫إدخال‬‫وترقيم‬‫البيانات‬‫في‬‫نامج‬‫ر‬‫ب‬‫نظم‬‫المعلومات‬‫الجغرافية‬ArcGIS‫بناء‬‫قاعدة‬‫بيانات‬‫جغرافية‬‫لموضوع‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫فاية‬‫وك‬‫فاءة‬‫ك‬‫تقييم‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫المعلومات‬‫نظم‬‫استخدام‬‫المكاني‬‫التحليل‬‫في‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫قاعدة‬‫وبناء‬‫إدخال‬‫و‬‫جمع‬‫البيانات‬‫ابعا‬‫ر‬:‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫تطبيق‬‫خطوات‬
  • 13. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫الثاني‬‫الفصل‬:‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬‫الرعاية‬.‫تناول‬‫هذا‬‫الفصل‬‫بالعرض‬‫والتحليل‬:‫مفهوم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬،،‫وعناصرها‬،‫سسها‬‫أ‬‫وا‬‫اتيجيتها‬‫ر‬‫وإست‬.‫ة‬‫أ‬‫نشا‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫في‬‫المملكة‬‫ها‬‫ر‬‫وتطو‬.‫ة‬‫أ‬‫نشا‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫في‬‫محافظة‬‫القطيف‬‫ها‬‫ر‬‫وتطو‬‫خالل‬‫خطط‬‫التنمية‬‫الخمسية‬‫للدولة‬.
  • 14. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ها‬‫ر‬‫وتطو‬‫المملكة‬‫في‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫ة‬‫أ‬‫نشا‬.0200400600800100012001400160018002000‫ز‬‫راك‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫عدد‬‫الصحية‬‫ة‬‫ني‬‫ثا‬‫ال‬‫ة‬‫لث‬‫ثا‬‫ال‬‫ة‬‫ع‬‫اب‬‫ر‬‫ال‬‫ة‬‫س‬‫م‬‫خا‬‫ال‬‫ة‬‫س‬‫د‬‫سا‬‫ال‬‫ة‬‫ع‬‫اب‬‫س‬‫ال‬‫خمسية‬‫ال‬ ‫التنمية‬ ‫خطط‬‫مملكة‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫الصحية‬ ‫ز‬‫راك‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫عدد‬ ‫رقية‬‫الش‬ ‫منطقة‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫الصحية‬ ‫ز‬‫راك‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫عدد‬‫اهتمت‬‫حكومة‬‫المملكة‬‫العربية‬‫السعودية‬‫ممثلة‬‫ارة‬‫ز‬‫بو‬‫الصحة‬‫بالرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫منذ‬‫انطالق‬‫هذا‬‫المفهوم‬‫في‬‫مؤتمر‬‫لما‬‫أ‬‫ا‬‫تا‬‫أ‬‫ا‬‫عام‬1978،‫م‬‫وتم‬‫دعم‬‫هذا‬‫المفهوم‬‫بتعزيز‬‫إنشاء‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫يعها‬‫ز‬‫وتو‬‫على‬‫كافة‬‫قسام‬‫أ‬‫ال‬‫اإلدارية‬‫للمملكة‬‫خالل‬‫خطط‬‫التنمية‬‫الخمسية‬‫للدولة‬.
  • 15. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ها‬‫ر‬‫وتطو‬‫القطيف‬‫محافظة‬‫في‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫ة‬‫أ‬‫نشا‬.
  • 16. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫الثالث‬‫الفصل‬:‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫البيانات‬‫قاعدة‬‫بناء‬.‫وتناول‬‫هذا‬‫الفصل‬:‫مكونات‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫البيانات‬‫قاعدة‬.‫جمع‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫بيانات‬‫ومصادرها‬.‫تصميم‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫البيانات‬‫قاعدة‬.‫بناء‬‫القطيف‬‫محافظة‬‫في‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫افية‬‫ر‬‫جغ‬‫بيانات‬‫قاعدة‬.
  • 17. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ومصادرها‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫البيانات‬‫قاعدة‬‫مكونات‬:‫ول‬‫أ‬‫ا‬:‫البيانات‬‫المكانية‬DataSpatial:‫وهي‬‫البيانات‬‫التي‬‫تمثل‬‫ات‬‫ر‬‫الظاه‬‫المختلفة‬‫لسطح‬،‫رض‬‫أ‬‫ال‬‫يتم‬‫الحصول‬‫عليها‬‫من‬‫مصادر‬،‫متعددة‬‫وقد‬‫تم‬‫استخدام‬‫بيانات‬‫ذات‬‫انموذج‬‫اتجاهي‬vector‫كما‬‫تم‬‫استخدام‬‫بيانات‬‫ذات‬‫انموذج‬‫نقطي‬Raster.
  • 18. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ومصادرها‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫البيانات‬‫قاعدة‬‫مكونات‬:‫ثانيا‬:‫البيانات‬‫الوصفية‬DataAttribute:‫وهي‬‫بيانات‬‫غير‬‫مكانية‬Non-Spatial Data‫وهذه‬‫البيانات‬‫تصف‬‫خصائص‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫اجعيها‬‫ر‬‫وم‬.
  • 19. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫بمنطقة‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫افية‬‫ر‬‫جغ‬‫بيانات‬‫قاعدة‬‫بناء‬
  • 20. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬:‫القطيف‬‫بمحافظة‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫المكاني‬ ‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫وخصائصه‬.‫خصص‬‫هذا‬‫الفصل‬‫لتحليل‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫في‬‫محافظة‬‫القطيف‬‫ومدى‬‫تباينه‬‫وعالقته‬‫ات‬‫ر‬‫بالمتغي‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫المحيطة‬‫به‬‫وقد‬‫تمثلت‬‫في‬:‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫قسام‬‫أ‬‫بال‬‫اإلدارية‬‫للمحافظة‬.‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫ثافة‬‫والك‬‫السكانية‬.‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫على‬‫شبكة‬‫الطرق‬.‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫على‬‫خريطة‬‫استخدام‬‫رض‬‫أ‬‫ال‬.‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫على‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬.‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫القوى‬‫العاملة‬‫على‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬.‫يع‬‫ز‬‫تو‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫خرى‬‫أ‬‫ال‬(‫الحكومية‬‫والخاصة‬)‫وعالقتها‬‫يع‬‫ز‬‫بتو‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬.‫همية‬‫أ‬‫ال‬‫المكانية‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬.
  • 21. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫للمحافظة‬ ‫اإلدارية‬‫قسام‬‫أ‬‫بال‬ ‫الصحية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫تضم‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬26‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬‫على‬‫مدنها‬‫ربع‬‫أ‬‫ال‬(،‫القطيف‬،‫ت‬‫و‬‫تار‬،‫عنك‬‫سيهات‬)‫تبط‬‫ر‬‫ي‬‫مستوى‬‫الخدمة‬"‫فاءة‬‫الك‬"‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بعدد‬‫حياء‬‫أ‬‫ال‬‫التي‬‫يخدمها‬‫كل‬‫مركز‬،‫صحي‬
  • 22. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫للمحافظة‬ ‫اإلدارية‬‫قسام‬‫أ‬‫بال‬ ‫الصحية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.0204060801000 20 40 60 80 100‫ز‬‫راك‬‫م‬‫ل‬‫ا‬‫السكان‬‫لورنز‬ ‫منحنى‬‫مثالي‬‫ل‬‫ا‬ ‫التوزيع‬‫بتطبيق‬‫منحنى‬‫نز‬‫ر‬‫لو‬‫لوحظ‬‫نه‬‫أ‬‫ا‬‫يوجد‬‫تماثل‬‫بين‬‫عدد‬‫السكان‬‫وعدد‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫في‬‫مدينة‬‫القطيف‬‫حيث‬‫تضم‬(55٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫في‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫كما‬‫تضم‬(55٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫السكان‬‫بمنطقة‬،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫بينما‬‫ينعدم‬‫وجود‬‫التماثل‬‫بين‬‫عدد‬‫السكان‬‫وعدد‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫في‬‫بقية‬‫المدن‬‫المتمثلة‬‫في‬(،‫ت‬‫و‬‫تار‬،‫عنك‬‫سيهات‬)
  • 23. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫السكانية‬ ‫ثافة‬‫والك‬ ‫الصحية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫يخدم‬‫العدد‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫من‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫مناطق‬‫ذات‬‫ثافة‬‫ك‬‫سكانية‬‫منخفضة‬‫جدا‬‫و‬‫منخفضة‬‫حيث‬‫بلغ‬‫عددها‬14‫ا‬‫ز‬‫مرك‬،‫صحيا‬‫ما‬‫أ‬‫ا‬‫بقية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫البالغ‬‫عددها‬12‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬‫فتخدم‬‫ستة‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫منها‬‫مناطق‬‫ذات‬‫ثافة‬‫ك‬‫سكانية‬‫متوسطة‬‫والستة‬‫خيرة‬‫أ‬‫ال‬‫تخدم‬‫مناطق‬‫ذات‬‫ثافة‬‫ك‬‫تفعة‬‫ر‬‫م‬‫تفعة‬‫ر‬‫وم‬‫جدا‬.
  • 24. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ق‬‫الطر‬ ‫شبكة‬‫على‬ ‫الصحية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫يتمركز‬‫العدد‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫من‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬‫حول‬‫الطرق‬‫الفرعية‬‫ذات‬‫السرعات‬‫المنخفضة‬‫حيث‬‫بلغ‬‫عددها‬19‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬،‫بينما‬‫تتمركز‬‫بقية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫حول‬‫الطرق‬‫الشريانية‬‫والطرق‬‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬‫ذات‬‫السرعات‬‫المتوسطة‬‫بينما‬‫تخلو‬‫الطرق‬‫السريعة‬‫ذات‬‫السرعات‬‫تفعة‬‫ر‬‫الم‬‫من‬‫وجود‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫عليها‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
  • 25. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫رض‬‫أ‬‫ال‬ ‫استخدام‬ ‫خريطة‬‫على‬ ‫الصحية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫تتنوع‬‫ر‬‫صو‬‫استخدام‬‫رض‬‫أ‬‫ال‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ما‬‫بين‬‫المناطق‬‫السكنية‬‫والمناطق‬‫الصناعية‬‫والمناطق‬‫اعية‬‫ر‬‫الز‬،‫وهي‬‫متداخلة‬‫مع‬‫بعضها‬‫البعض‬‫يخدم‬‫العدد‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫من‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫البالغ‬‫عددها‬14‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬15‫قرية‬،‫بينما‬‫تخدم‬‫بقية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫والبالغ‬‫عددها‬12‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬72‫حيا‬‫سكنيا‬
  • 26. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬ ‫الرعاية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫على‬ ‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫يتميز‬‫العدد‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫من‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬‫نه‬‫أ‬‫با‬‫ذو‬‫نسبة‬‫منخفضة‬‫جدا‬‫ونسبة‬‫منخفضة‬‫من‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫حيث‬‫تضم‬(30٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫وبلغ‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬11‫ا‬‫ز‬‫مرك‬،‫صحيا‬‫بينما‬‫بلغ‬‫قل‬‫أ‬‫ا‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫للم‬‫الصحية‬‫ذات‬‫نسبة‬‫تفعة‬‫ر‬‫م‬‫جدا‬‫من‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫ونسبة‬‫تفعة‬‫ر‬‫م‬‫حيث‬‫بلغ‬‫عددها‬‫سبعة‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫صحية‬‫وهي‬‫تضم‬‫مجتمعة‬(40٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬.
  • 27. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫سجل‬‫العدد‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫من‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫للذين‬‫يترددون‬‫على‬‫العيادات‬‫التي‬‫تضمها‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫حيث‬‫بلغت‬‫نسبتهم‬(78٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫وذلك‬‫يعود‬‫إلى‬‫تنوع‬‫العيادات‬‫التي‬‫تضمها‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
  • 28. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬ ‫الرعاية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫على‬ ‫العاملة‬‫القوى‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬.‫بلغ‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫العاملين‬(،‫طباء‬‫أ‬‫ا‬‫طباء‬‫أ‬‫ا‬،‫سنان‬‫أ‬‫ا‬‫ممرضون‬)‫في‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬398،‫عامل‬‫وقد‬‫سجل‬‫كبر‬‫أ‬‫ا‬‫عدد‬‫للعاملين‬‫في‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫التابعة‬‫لمدينة‬‫القطيف‬(56٪)،‫وشكل‬‫الممرضون‬‫النسبة‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫من‬‫إجمالي‬‫العاملين‬‫اكز‬‫ر‬‫بالم‬‫الصحية‬‫حيث‬‫بلغت‬‫نسبتهم‬(84٪)
  • 29. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ى‬‫خر‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬ ‫الخدمات‬‫يع‬‫ز‬‫تو‬(‫والخاصة‬ ‫الحكومية‬)‫يع‬‫ز‬‫بتو‬‫وعالقتها‬‫الصحية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫الم‬.‫بلغ‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫الخدمات‬‫الصحية‬(‫الخدمات‬‫الحكومية‬‫والخدمات‬‫الخاصة‬)‫التي‬‫تضمها‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬(54)،‫وتضم‬‫مدينة‬‫القطيف‬‫العدد‬‫كبر‬‫أ‬‫ال‬‫منها‬‫حيث‬‫بلغ‬‫إجمالي‬‫عددها‬(33)‫ما‬‫يعادل‬‫نحو‬(61٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫بمنطقة‬،‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ويقع‬(77٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫على‬‫بعد‬‫يمتد‬‫حتى‬‫مسافة‬1000‫م‬‫من‬‫الخدمات‬‫الصحية‬(‫الحكومية‬‫والخاصة‬)‫خرى‬‫أ‬‫ال‬
  • 30. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫الخامس‬‫الفصل‬:‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬ ‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬ ‫الخدمي‬‫المستوى‬‫تقييم‬‫القطيف‬ ‫بمحافظة‬.‫تمثل‬‫هذا‬‫الفصل‬‫في‬‫تقييم‬‫المستوى‬‫الخدمي‬‫اكز‬‫ر‬‫للم‬‫الصحية‬‫من‬‫خالل‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫وتحليل‬:‫خصائص‬‫اجعي‬‫ر‬‫م‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬.‫مستوى‬‫رضا‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫على‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫في‬‫محافظة‬‫القطيف‬.‫تقييم‬‫فاءة‬‫ك‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬.‫بناء‬‫نموذج‬‫أ‬‫ا‬‫مثل‬‫أ‬‫ا‬‫يع‬‫ز‬‫لتو‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬.
  • 31. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بمنطقة‬ ‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬‫الرعاية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬ ‫اجعي‬‫ر‬‫م‬‫خصائص‬.‫تميزت‬‫عينة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ن‬‫أ‬‫با‬‫ثر‬‫ك‬‫أ‬‫ا‬‫من‬‫نصفهم‬‫من‬‫اإلناث‬(55.5٪)،‫وممن‬‫اوح‬‫ر‬‫تت‬‫عمارهم‬‫أ‬‫ا‬‫بين‬(20-40)‫عاما‬(66٪)،‫ومن‬‫جين‬‫و‬‫المتز‬(69٪)،‫وممن‬‫يقل‬‫دخلهم‬‫الشهري‬‫عن‬5000‫لاير‬(56.7٪)،‫ومن‬‫حملة‬‫الثانوية‬‫العامة‬‫والشهادات‬‫الجامعية‬(64٪)،‫وممن‬‫اوح‬‫ر‬‫يت‬‫حجم‬‫سرهم‬‫أ‬‫ا‬‫بين‬(8،3)‫اد‬‫ر‬‫ف‬‫أ‬‫ا‬(61.2٪).
  • 32. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫محافظة‬‫في‬ ‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬ ‫الرعاية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫على‬ ‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫رضا‬‫مستوى‬‫القطيف‬.‫الصحية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫مواقع‬‫على‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫رضا‬‫في‬‫المقدمة‬‫الخدمات‬‫على‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫رضا‬‫الصحية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬
  • 33. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬‫الرعاية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫فاءة‬‫ك‬ ‫تقييم‬.‫ول‬‫أ‬‫ا‬:‫الصحية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫في‬‫المقدمة‬‫الخدمات‬‫يعد‬(23٪)‫من‬‫إجمالي‬‫عدد‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫البالغ‬‫عددها‬6‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫صحية‬‫ذات‬‫فاءة‬‫ك‬‫عالية‬‫لتوفر‬‫جميع‬‫الخدمات‬‫الصحية‬،‫فيها‬‫ما‬‫أ‬‫ا‬‫بقية‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫والبالغ‬‫عددها‬20‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬(77٪)‫فهي‬‫ذات‬‫فاءة‬‫ك‬‫منخفضة‬‫لفتقارها‬‫إلى‬‫بعض‬‫الخدمات‬‫وخاصة‬‫شعة‬‫أ‬‫ال‬‫وعيادة‬‫سنان‬‫أ‬‫ال‬.‫ثانيا‬:‫الصحية‬‫الموارد‬‫ات‬‫ر‬‫مؤش‬‫بلغ‬‫معدل‬‫ما‬‫يخدمه‬‫الطبيب‬‫الواحد‬‫في‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬8611‫من‬‫السكان‬‫في‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ما‬‫يشكل‬(1.2‫طبيب‬/10000‫نسمة‬)،‫كما‬‫بلغ‬‫معدل‬‫ما‬‫يخدمه‬‫طبيب‬‫سنان‬‫أ‬‫ال‬‫الواحد‬‫فيها‬18042‫من‬‫السكان‬‫ما‬‫يشكل‬(0.6‫طبيب‬‫سنان‬‫أ‬‫ا‬/10000‫نسمة‬)،‫وبلغ‬‫معدل‬‫ما‬‫يخدمه‬‫الممرض‬‫الواحد‬1138‫من‬‫السكان‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ما‬‫يشكل‬(8.8‫ممرض‬/10000‫نسمة‬)،
  • 34. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫فاءة‬‫ك‬‫تقييم‬.‫ثالثا‬:‫نة‬‫ر‬‫مقا‬‫معدلت‬‫الموارد‬‫الصحية‬‫في‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫ات‬‫ر‬‫بالمؤش‬‫المحلية‬‫والعالمية‬:‫تعد‬‫معدلت‬‫القوى‬‫العاملة‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫في‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫قل‬‫أ‬‫ال‬‫نة‬‫ر‬‫مقا‬‫بالمعدلت‬‫المحلية‬‫والعالمية‬051015202530‫معدل‬‫ل‬‫ا‬‫فرد/00001نسمة‬‫طبيب‬‫أسنان‬ ‫طبيب‬‫مرض‬‫م‬‫الصحية‬ ‫موارد‬‫ل‬‫ا‬ ‫رات‬‫مؤش‬‫القطيف‬ ‫حافظة‬‫م‬ ‫السعودية‬ ‫ربية‬‫الع‬ ‫مملكة‬‫ل‬‫ا‬ ‫مية‬‫ل‬‫العا‬ ‫معدالت‬‫ل‬‫ا‬
  • 35. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬ ‫الصحية‬‫الرعاية‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫يع‬‫ز‬‫لتو‬ ‫مثل‬‫أ‬‫ا‬‫نموذج‬‫أ‬‫ا‬‫بناء‬.‫تم‬‫بناء‬‫نموذج‬‫أ‬‫ا‬‫مثل‬‫أ‬‫ا‬‫فضل‬‫أ‬‫ل‬‫المواقع‬‫إلنشاء‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بالعتماد‬‫على‬‫المعايير‬‫التالية‬:.1‫ن‬‫أ‬‫ا‬‫يخدم‬‫المركز‬‫الصحي‬‫ثالثة‬‫حياء‬‫أ‬‫ا‬‫سكنية‬‫على‬‫ثر‬‫ك‬‫أ‬‫ال‬.2‫ل‬‫أ‬‫ا‬‫تزيد‬‫ثافة‬‫الك‬‫السكانية‬‫التي‬‫يخدمها‬‫المركز‬‫الصحي‬‫عن‬9‫نسمة‬/1000‫م‬2..3‫ل‬‫أ‬‫ا‬‫يزيد‬‫عدد‬‫اجعي‬‫ر‬‫م‬‫كل‬‫مركز‬‫صحي‬‫عن‬27000‫اجع‬‫ر‬‫م‬..4‫ن‬‫أ‬‫ا‬‫يقع‬‫المركز‬‫الصحي‬‫على‬‫بعد‬‫اوح‬‫ر‬‫يت‬‫بين‬150‫م‬‫و‬300‫م‬‫من‬‫الطرق‬‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬.
  • 36. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الصحية‬ ‫الرعاية‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬ ‫يع‬‫ز‬‫لتو‬ ‫مثل‬‫أ‬‫ا‬‫نموذج‬‫أ‬‫ا‬‫بناء‬.‫تم‬‫بناء‬‫نموذج‬‫أ‬‫ا‬‫يجمع‬‫المعايير‬‫المقترحة‬‫باستخدام‬Raster Calculator‫إحدى‬‫دوات‬‫أ‬‫ا‬‫التحليل‬‫المكاني‬Spatial Analyst‫حيث‬‫تم‬‫من‬‫خالله‬‫اح‬‫ر‬‫اقت‬‫إنشاء‬12‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬‫إضافي‬
  • 37. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫السادس‬‫الفصل‬:‫والتوصيات‬‫النتائج‬.‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫نتائج‬:‫تم‬‫تقسيم‬‫النتائج‬‫وفقا‬‫هداف‬‫أ‬‫ل‬‫وتساؤلت‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫إلى‬:‫ول‬‫أ‬‫ا‬:‫هم‬‫أ‬‫ا‬‫النتائج‬‫المتعلقة‬‫يع‬‫ز‬‫بتو‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫وعالقته‬‫ات‬‫ر‬‫بالمتغي‬‫المحيطة‬‫به‬‫تميز‬‫نمط‬‫يع‬‫ز‬‫التو‬‫المكاني‬‫الخاص‬‫اكز‬‫ر‬‫بم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫في‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫بالنمط‬‫العشوائي‬،‫وقد‬‫تم‬‫استخدام‬‫سلوب‬‫أ‬‫ا‬‫الجار‬‫قرب‬‫أ‬‫ال‬Nearest-Neighbor‫المتمثل‬‫في‬‫دوات‬‫أ‬‫ا‬‫التحليل‬‫اإلحصائي‬‫التي‬‫يضمها‬‫نامج‬‫ر‬‫ب‬ArcGIS‫توجد‬‫عالقة‬‫عكسية‬‫متوسطة‬‫بين‬‫عدد‬‫حياء‬‫أ‬‫ال‬‫التي‬‫تخدمها‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬‫فاءة‬‫وك‬‫الوصول‬‫إليها‬،‫حيث‬‫حيث‬‫بلغت‬‫قيمة‬‫معامل‬‫تباط‬‫ر‬‫ال‬(-0.506)
  • 38. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫نتائج‬‫ل‬‫توجد‬‫عالقة‬‫بين‬‫عدد‬‫حياء‬‫أ‬‫ال‬‫التي‬‫تخدمها‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬‫وعدد‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫الذين‬‫يترددون‬،‫عليها‬‫حيث‬‫بلغت‬‫قيمة‬‫معامل‬‫تباط‬‫ر‬‫ال‬(0.105)‫توجد‬‫عالقة‬‫طردية‬‫قوية‬‫بين‬‫عدد‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫وعدد‬‫القوى‬‫العاملة‬‫في‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬‫القطيف‬‫ثانيا‬:‫نتائج‬‫متعلقة‬‫بتقييم‬‫المستوى‬‫الخدمي‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬:‫توجد‬‫عالقة‬‫طردية‬‫متوسطة‬‫بين‬‫عدد‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫وعدد‬‫الخدمات‬‫المقدمة‬‫في‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫بمحافظة‬،‫القطيف‬‫حيث‬‫بلغت‬‫قيمة‬‫معامل‬‫تباط‬‫ر‬‫ال‬(0.64)‫بناء‬‫خريطة‬‫ذات‬‫نموذج‬‫أ‬‫ا‬‫نقطي‬Raster‫لمعيار‬(‫ن‬‫أ‬‫ا‬‫يخدم‬‫المركز‬‫الصحي‬‫ثالثة‬‫حياء‬‫أ‬‫ا‬‫سكنية‬‫على‬‫ثر‬‫ك‬‫أ‬‫ال‬)‫وتحديد‬‫العدد‬‫مثل‬‫أ‬‫ال‬‫اكز‬‫ر‬‫للم‬‫الصحية‬‫في‬‫منطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫و‬39‫ا‬‫ز‬‫مرك‬‫صحيا‬‫هو‬‫المناسب‬‫لعدد‬‫حياء‬‫أ‬‫ال‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬
  • 39. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫التوصيات‬‫بناء‬‫قاعدة‬‫بيانات‬‫افية‬‫ر‬‫جغ‬‫صحية‬‫تضم‬‫مواقع‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫الخاصة‬‫والحكومية‬‫كما‬‫توضح‬‫ز‬‫بر‬‫أ‬‫ا‬‫الخصائص‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫الخاصة‬‫بها‬‫لتسهيل‬‫التخطيط‬‫الصحي‬‫وتطوير‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫الحالية‬.‫إضافة‬‫الخدمات‬‫الصحية‬‫إلى‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫والتي‬‫تفتقر‬،‫إليها‬‫وذلك‬‫لتحقيق‬‫توفير‬‫أ‬‫مبدا‬‫الشمولية‬‫لكافة‬‫المواطنين‬‫بمنطقة‬‫اسة‬‫ر‬‫الد‬‫يادة‬‫ز‬‫و‬‫فاءة‬‫ك‬‫اكز‬‫ر‬‫الم‬‫الصحية‬.‫خذ‬‫أ‬‫ال‬‫ي‬‫أ‬‫ا‬‫ر‬‫ب‬‫اجعين‬‫ر‬‫الم‬‫والتعرف‬‫على‬‫مدى‬‫رضاهم‬‫على‬‫مركز‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫الذي‬‫يترددون‬،‫عليه‬‫وذلك‬‫بعمل‬‫استبانة‬‫من‬‫قبل‬‫المركز‬‫الصحي‬‫في‬‫فترة‬‫معينة‬‫من‬‫كل‬‫عام‬‫للتعرف‬‫على‬‫ائهم‬‫ر‬‫ا‬‫لزيادة‬‫فاءة‬‫ك‬‫المركز‬‫الصحي‬‫الذي‬‫ينتمون‬‫إليه‬.
  • 40. ‫زيادة‬‫عداد‬‫أ‬‫ا‬‫القوى‬‫العاملة‬‫من‬‫مختلف‬‫التخصصات‬‫في‬‫اكز‬‫ر‬‫م‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫التي‬‫تفع‬‫ر‬‫ت‬‫ثافة‬‫الك‬‫السكانية‬‫في‬‫منطقة‬‫خدماتها‬‫للتقليل‬‫من‬‫عدد‬‫السكان‬‫الذين‬‫يخدمهم‬‫العامل‬(،‫الطبيب‬‫طبيب‬،‫سنان‬‫أ‬‫ا‬‫الممرض‬)‫الواحد‬.‫رة‬‫و‬‫ضر‬‫وجود‬‫تنظيم‬‫واهتمام‬‫من‬‫قبل‬‫ارة‬‫ز‬‫و‬‫الصحة‬‫في‬‫التخطيط‬‫الحالي‬‫والمستقبلي‬‫اكز‬‫ر‬‫لم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫ولية‬‫أ‬‫ال‬‫باستخدام‬‫التحليل‬‫المكاني‬‫وتوفير‬‫تقنية‬‫نظم‬‫المعلومات‬‫افية‬‫ر‬‫الجغ‬‫بإنشاء‬‫المعامل‬‫الشاملة‬‫والخاصة‬‫ب‬GIS‫والكوادر‬‫المتخصصة‬.‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫التوصيات‬
  • 41. ‫محتويات‬‫الرسالة‬‫الفصل‬‫ول‬‫أ‬‫ال‬‫الفصل‬‫الثاني‬‫الفصل‬‫الثالث‬‫الفصل‬‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫الفصل‬‫الخامس‬‫الفصل‬‫السادس‬‫الرسالة‬‫في‬‫ارقام‬‫رقام‬‫أ‬‫ا‬ ‫في‬‫الرسالة‬‫الرسالة‬ ‫تضم‬6‫فصول‬‫فيها‬ ‫األشكال‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬43‫شكل‬‫فيها‬ ‫الجداول‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬24‫جدول‬‫العربية‬ ‫المراجع‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬51‫مرجع‬‫اإلنجليزية‬ ‫المراجع‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬18‫مرجع‬‫المالحق‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬8‫مالحق‬‫الرسالة‬ ‫صفحات‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬178‫صفحة‬
  • 42. ‫تقدير‬ ‫و‬ ‫شكر‬.
  • 43. ‫االستماع‬ ‫حسن‬ ‫على‬ ‫لكم‬ ً‫ا‬‫وشكر‬.‫الطالبة‬‫املؤذن‬ ‫سوزان‬

×