قصص الأنبياء الجزء الثاني

  • 900 views
Uploaded on

قصص الأنبياء الجزء الثاني

قصص الأنبياء الجزء الثاني

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
No Downloads

Views

Total Views
900
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0

Actions

Shares
Downloads
62
Comments
0
Likes
3

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. قصص الأنبياء الجزء الثانى إعداد جنات عبد العزيز دنيا المادة العلمية ملخصة من http://www.alnoor.info/Prophets
  • 2. آدم عليه السلام هود شيث إدريس إبراهيم صالح نوح لوط إسماعيل إسحق أيوب يعقوب يوسف ذو الكفل شعيب يونس أنبياء أهل القرية هارون موسى يوشع بن نون داود سليمان إلياس اليسع عزير محمد عليه الصلاة والسلام زكريا يحي عيسى رتبت أسماء الأنبياء عليهم السلام وفقا للتسلسل الزمني في إرسالهم لأقوامهم هذا هو الجزء الثانى ويبدء من موسى عليه السلام
  • 3. موسى عليه السلام – 1
    • تربى موسى فى بيت فرعون أعظم تربية . كبر
    • موسى كان يعلم أنه ليس إ بنا لفرعون ، إنما هو
    • واحد من بني إسرائيل . كان يرى كيف يضطهد
    • رجال فرعون و أ تباعه بني إسرائيل . دخل المدينة
    • على حين غفلة من أهلها ف وجد رجلا من أ تباع
    • فرعون وهو يقتتل مع رجل من بني إسرائيل ،
    • وأزاح بيده الرجل الظالم فقتله ولم يكن يقصد أن
    • يقتل نفسا . وأرسلت عناية الله إليه بالرجل
    • المؤمن وجاء من أقصى المدينة مسرعا ونصح
    • موسى بالخروج من مصرلأن المصريين ينوون
    • قتله . خرج موسى من مصر على عجل .
    • وصاحبته عناية الله في الطريق الصحراوي من مصر إلى مدين .
    أنبياء الله بعد أن ولد موسى خافت عليه أمه من فرعون أوحى إليها الله أن تضعه في صندوق وتلقيه في النهر . حملت مياه النيل هذا الصندوق إلى قصر فرعون . أحبته آسيا امرأة فرعون . شاء الله أن يرسل إليه أمه لترضعه . قال تعالى فى سورة القصص : وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7)
  • 4. موسى عليه السلام - 2
    • دخل مدين وجد امرأتان فسقى لهما الغنم وعلم أن أباهما شيخ كبير . تزوج موسى
    • بعد ذلك إحدى ابنتى الشيخ . قال بعض المفسرين أنه النبى شعيب . واتفق الشيخ
    • مع موسى على أن يستأجره عشر سنين . فلما انتهت العشر سنوات أراد الله له أن
    • يعود الى مهبط رأسه .
    • خرج موسى مع أهله تاه فى الصحراء ووقف موسى حائرا ثم رفع رأسه فشاهد
    • نارا عظيمة تشتعل عن بعد . قال لأهله : أني رأيت نارا هناك . ذهب فى اتجاه
    • النارعله يجد طريق ، واقترب موسى من النار . ناداه ربه عز وجل ( يَا مُوسَى
    • إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى وَأَن ا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى *
    • إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّ لا ةَ لِذِكْرِي * إِنَّ السَّاعَةَ آ تِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا
    • لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى * فَ لا يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى
    • ( سورة طه 13 - 16) .
    أنبياء الله
  • 5.
    • أيده الله بمعجزتين - معجزة العصا التى تتحول فجأة إلى ثعبان عظيم ومعجزة يده
    • التى تخرج بيضاء من غير سوء – ثم أمره أن يذهب إلى فرعون ليدعوه إلى الله
    • برفق ولين، و أن يخرج بني إسرائيل من مصر . وتوسل إلى الله أن يكون أخوه هارون معه .
    • رجع موسى الى أهله و انحدر بهم قاصدا مصر . فى مصر واجه موسى فرعون بلين
    • ورفق كما أمره الله ، ألقى موسى عصاه ف تحولت إلى ثعبان هائل يتحرك بسرعة ثم
    • أدخل يده في جيبه وأخرجها فإذا هي بيضاء كالقمر . جمع فرعون السحرة . رمى
    • السحرة بعصيهم وحبالهم فإذا المكان يمتلئ بالثعابين فجأة رفع موسى عصاه
    • فوقعت المعجزة وتحولت العصا إلى حية .
    موسى عليه السلام - 3 أنبياء الله
  • 6. موسى عليه السلام - 4
    • وحدثت ال مفاجأة وهى استسلام السحرة لرب العالمين رب موسى وهارون . وغضب
    • فرعون وبدأ التآمر على موسى ومن آمن معه . أوحي الله إلى موسى أن يخرج من
    • مصر مع بني إسرائيل ، حشد فرعون جيش ا عظيم ا ليدرك موسى وقومه ، وصل
    • فرعون إلى البحر شاهد في البحر طريقا يابسا يشقه نصفين فأمر جيشه بالتقدم .
    • حتى أصدر الله أمره ، فانطبقت الأمواج على فرعون وجيشه وماتوا جميعا . ونجا موسى ومن معه .
    • انتهت المرحلة الأولى من مهمة موسى عليه السلام ، وهي تخليص بني إسرائيل
    • من حياة الذل والتعذيب على يد فرعون وجنده والسير بهم إلى الديار المقدسة .
    أنبياء الله
  • 7. موسى عليه السلام - 5
    • موعد موسى لملاقاة ربه : كانت فترة الإعداد ثلاثين ليلة، أضيف إليها عشر . طلب
    • موسى أن يرى الله عز وجل فرد عليه رب العزة (... قَالَ لَن تَرَ ا نِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى
    • الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرّموسَى
    • صَعِقًا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين ) ( الاعراف 143) .
    • أعطاه الله التوراه . إ نحدر موسى من قمة الجبل وهو يحمل ألواح التوراة ، تبين أن
    • هناك رجلا من بنى إسرائيل يدعى السامرى أخذ حلى النساء وصنع منها تمثالا
    • لعجل وقال للقوم هذا إلهكم وإله موسى وصدقه القوم ووقف هارون وسط قومه
    • وراح يعظهم فلم يفلح . إ نحدر موسى عائدا لقومه وألقى ألواح . ونهر أخاه هارون بعنف على تهاونه .
    أنبياء الله
  • 8. موسى عليه السلام - 6
    • ولكن هارون أفهمه أنه إنما خشي لو قاومهم بعنف أن يثير بينهم قتالا و أن القوم
    • استضعفوه وكادوا يقتلونه حين قاومهم .
    • استأنف موسى عليه السلام جهاده في الله ، وقرأ ألواح التوراة على قومه ، أمرهم
    • في البداية أن يأخذوا بأحكامها بقوة وعزم .
    • اختيار سبعين رجلا لميقات الله : أمر موسى بني إسرائيل أن يستغفروا الله ويتوبوا
    • إليه .. دنا موسى من الجبل . وكلم الله تعالى موسى، وسمع السب عون موسى وهو يكلم
    • ربه . ولعل معجزة كهذه تكون كافية لحمل الإيمان إلى القلوب مدى الحياة .
    • غير أن السبعين المختارين لم يكتفوا بما استمعوا إليه من المعجزة . إنما طلبوا رؤية
    • الله تعالى . قالوا سمعنا ونريد أن نرى . قال القوم لموسى :
    • ( يَا مُوسَى لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً ) . قام موسى يدعو ربه ويناشده أن
    • يعفو عنهم ويرحمهم ، وألا يؤاخذهم بما فعل السفهاء منهم .
    أنبياء الله
  • 9.
    • نزول المن والسلوى : سار موسى بقومه في سيناء . وأدركتهم رحمة الله فساق
    • إليهم المن والسلوى وظللهم الغمام . والمن مادة يميل طعمها إلى الحلاوة وتفرزها
    • بعض أشجار الفاكهة . وساق الله إليهم السلوى، وهو نوع من أنواع الطيور يقال
    • إنه ( السمان ). وحين اشتد بهم الظمأ إلى الماء، وسيناء مكان يخلو من الماء ،
    • ضرب لهم موسى بعصاه الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا من المياه . وكان
    • بنو إسرائيل ينقسمون إلى 12 سبطا . فأرسل الله المياه لكل مجموعة . ورغم هذا
    • الإكرام والحفاوة ، احتج قوم موسى بأنهم سئموا من هذا الطعام ، واشتاقت
    • نفوسهم إلى البصل والثوم والفول والعدس ، وكانت هذه الأطعمة أطعمة مصرية
    • تقليدية . وهكذا س أ ل بنو إسرائيل نبيهم موسى أن يدعو الله ليخرج لهم من الأرض
    • هذه الأطعمة . وعاد موسى ينبههم كيف أنهم يتبطرون على خير الطعام وأكرمه ، ويريدون بدله أدنى الطعام .
    موسى عليه السلام - 7 أنبياء الله
  • 10. موسى عليه السلام - 8
    • السير باتجاه بيت المقدس : سار موسى بقومه في اتجاه بيت المقدس . أ مر
    • موسى قومه بدخولها وقتال من فيها والاستيلاء عليها .
    • قاسى موسى من قومه ، وعانى عناء عظيما ، رفض بنو إسرائيل القتال . وقالوا
    • لموسى : إن فيها قوما جبارين ، ولن ندخلها حتى يخرج منها هؤلاء . قالوا
    • كلمتهم الشهيرة : ( فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ ) .
    • وبهذه النفسية حكم الله عليهم بالتيه . وكان الحكم يحدد أربعين عاما كاملة، وقد
    • قدر أن يموت موسى عليه السلام قبل أن يدخل بنو إسرائيل الأرض التي كتب الله
    • عليهم دخولها . مات هارون قبل موسى بزمن قصير . واقترب أ جل موسى عليه
    • السلام وكان لم يزل في التيه . قال يدعو ربه : رب أدنني إلى الأرض المقدسة
    • رمية حجر . أحب أن يموت قريبا من الأرض التي هاجر إليها و حث قومه عليها .
    • ولكنه لم يستطع ، ومات في التيه . ودفن عند كثيب أحمر .
    • قال محمد صلى الله عليه وسلم : لما أسري بي مررت بموسى وهو قائم يصلي في قبره عند الكثي ب ال أ حمر .
    أنبياء الله
  • 11. بعض القصص التي حدثت لموسى وقومه - 9 موسى والعبد الصالح - أ
    • لم يحدد لنا القرآن الكريم زمان ومكان وقوعها . قال تعالى : وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى
    • أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) ( الكهف ) . تمضي القصة بغير أن تحدد لك سطورها مكان
    • وقوع الأحداث ، ولا زمانه، يخفي السياق القرآني أيضا اسم أهم أبطالها .. يشير إليه الحق تبارك
    • وتعالى بقوله : ( عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا ) هو عبد أخفى السياق
    • القرآني اسمه .. هذا العبد هو الذي يبحث عنه موسى ليتعلم منه .
    • قام موسى خطيبا في بني إسرائيل ، يدعوهم إلى الله ويحدثهم عن الحق ، سأله أحد المستمعين من
    • بني إسرائيل :  هل على وجه الأرض أحد أ علم منك يا نبي الله؟ قال موسى مندفعا : لا .. جاءه جبريل
    • ، عليه السلام ، يقول له : إن لله عبدا بمجمع البحرين هو أ علم منك . انطلق موسى - طالب العلم –
    • ومعه فتى ، حدثتنا السنة المطهرة ان الفتى هو يوشع ابن نون والعبد الصالح هو الخضر عليه
    • السلام . حمل الفتى حوتا في سلة .. انطلقا بحثا عن العبد الصالح العالم ( الخضر ) وليست لديهم أي
    • علامة على المكان الذي يوجد فيه . وصل ال إ ثنان إلى صخرة جوار البحر .. رقد موسى واستسلم
    • للنعاس ، وبقي الفتى ساهرا ..
    أنبياء الله
  • 12.
    • ألقت الرياح إحدى الأمواج على الشاطئ فأصاب الحوت رذاذ فدبت فيه الحياة وقفز
    • إلى البحر .. ( فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا ).. وكان تسرب الحوت إلى البحر علامة
    • أعلم الله بها موسى لتحديد مكان لقائه بالرجل الحكيم الذي جاء موسى يتعلم منه .
    • وصل موسى إلى المكان الذي تسرب منه الحوت وهناك وجدا رجلا طلب منه
    • موسى أن يتبعه ، ( هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا ) قال الخضر
    • لموسى - عليهما السلام - إن هناك شرطا يشترطه لقبول أن يصاحبه موسى ويتعلم
    • منه هو ألا يسأله عن شيء حتى يحدثه هو عنه .. فوافق موسى على الشرط .
    • وانطلقا . انطلق موسى مع الخضر يمشيان على ساحل البحر .. مرت سفينة ،
    • فطلب الخضر من أصحابها أن يحملوهما ، وفوجئ موسى حين رست السفينة
    • وغادرها أصحابها وركابها أن الخضر بدأ يخرق السفينة فاستنكر موسى هذا الفعل
    • . فاندفع موسى يقول للعبد الصالح ( قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا )
    بعض القصص التي حدثت لموسى وقومه - 10 موسى والعبد الصالح - ب أنبياء الله
  • 13.
    • ويقول الخضر ( قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا ) ، ف يعتذر موسى ( قَالَ لَا
    • تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا ) .
    • سارا معا ..  فمرا على حديقة يلعب فيها الصبيان .. حتى إذا تعبوا من اللعب انتحى كل
    • واحد منهم ناحية واستسلم للنعاس .. فوجئ موسى بأن العبد الرباني يقتل غلاما ..
    • ف يثور موسى سائلا عن الجريمة التي ارتكبها هذا الصبي ليقتله هكذا .. يعاود العبد
    • الرباني تذكيره بأنه أفهمه أنه لن يستطيع الصبر عليه ، فرد موسى ( قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا ) .
    • ومضى موسى مع الخضر .. فدخلا قرية نفذ ما معهما من الطعام ، فاستطعما أهل
    • القرية فأبوا أن يضيفوهما .. وجاء عليهما المساء وأوى ال إ ثنان إلى خلاء فيه جدار
    • يكاد يهم بالسقوط .. وفوجئ موسى بأن الرجل العابد ينهض ليقضي الليل كله في
    • إصلاح الجدار وبنائه من جديد ..
    بعض القصص التي حدثت لموسى وقومه - 11 موسى والعبد الصالح - ج أنبياء الله
  • 14.
    • ويندهش موسى من تصرف رفيقه ومعلمه ، إن القرية بخيلة، لا يستحق من فيها
    • هذا العمل المجاني ( قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا ).. لقد حذر العبد الرباني
    • موسى من مغبة السؤال .
    • جاء دور التفسير الآن : إن أصحاب السفينة سيعتبرون خرق سفينتهم مصيبة
    • جاءتهم ، بينما هي نعمة فهناك ملك ظالم يصادر كل السفن الموجودة غصبا، ثم
    • يفلت هذه السفينة التالفة المعيبة . وبذلك يبقى مصدر رزق أصحابها كما هو، فلا
    • يموتون جوعا . أيضا سيعتبر والد الطفل المقتول وأمه أن كارثة قد دهمتهما
    • غير أن موته يمثل بالنسبة لهما رحمة عظمى ، فإن الله سيعطيهما بدلا منه غلاما
    • يرعاهما في شيخوختهما ولا يرهقهما طغيانا وكفرا كالغلام المقتول .
    • أما الجدار الذي أتعب نفسه بإقامته بدون أجر ، كان يخبئ تحته كنزا لغلامين يتيمين ضعيفين في المدينة .
    بعض القصص التي حدثت لموسى وقومه - 12 موسى والعبد الصالح - د أنبياء الله
  • 15.
    • انتهى الدرس و اختفى هذا العبد ا لصالح ..
    • إلا أن موسى تعلم من صحبته درسين مهمين :
    • تعلم ألا يغتر بعلمه في الشريعة، فهناك علم الحقيقة .
    • وتعلم ألا يتجهم قلبه لمصائب البشر، فربما تكون
    • رحمة و إنقاذ وراء الحزن والموت .
    بعض القصص التي حدثت لموسى وقومه - 13 موسى والعبد الصالح – هـ أنبياء الله
  • 16.
    • قصة البقرة : وجد قتيلا ، ولم يعرفوا قاتله، ف لجئوا لموسى ليسأل ربه فأمره الله
    • تعالى أن يجعل القوم يذبحوا بقرة . أخذوا يتساءلون عن شكلها وأوصافها وفى كل
    • مرة يجيبهم ، وبدءوا بحثهم عن بقرة بالصفات التى حددها لهم .
    • أخيرا وجدوها عند يتيم فاشتروها وذبحوها . وأمسك موسى جز ء من البقرة وضرب
    • به القتيل فنهض من موته . سأله موسى عن قاتله فحدثهم عنه ( وقيل أشار إلى
    • القاتل فقط من غير أن يتحدث ) ثم عاد إلى الموت . وشاهد بنو إسرائيل معجزة
    • إحياء الموتى أمام أعينهم ، إ ستمعوا بآذانهم إلى إ سم القاتل .
    بعض القصص التي حدثت لموسى وقومه - 14 قصة البقرة أنبياء الله
  • 17.
    • ‏ أخو موسى ورفيقه في دعوة فرعون إلى الإيمان
    • بالله لأنه كان فصيحا ومتحدثا ، استخلفه موسى
    • على قومه عندما ذهب للقاء الله فوق جبل
    • الطور . ولكن حدثت فتنة السامري الذي حول بني
    • إسرائيل إلى عبادة عجل من الذهب له خوار ،
    • فدعاهم هارون إلى الرجوع لعبادة الله بدلا من
    • العجل ولكنهم استكبروا فلما رجع موسى ووجد
    • ما آل إليه قومه عاتب هارون عتابا شديدا .‏
    • مات هارون قبل موسى بزمن قصير .
    هارون عليه السلام أنبياء الله قال تعالى فى سورة الفرقان : وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيرًا * (35)
  • 18.
    • ورد أ نه الفتى الذي صاحب موسى للقاء الخضر . وهو النبي الذي أ خرج الله على
    • يديه بني إسرائي ل من صحراء سيناء ، وحاربوا أهل فلسطين وانتصروا عليهم .
    • خرج يوشع بن نون ببني إسرائيل من التيه، بعد أربعين سنة ، وقصد بهم الأرض
    • المقدسة . صدر الأمر الإلهي لبني إسرائيل أن يدخلوا المدينة سجدا . أي راكعين
    • مطأطئي رءوسهم شاكرين لله عز وجل ل ما من به عليهم من الفتح . أ مروا أن
    • يقولوا حال دخولهم : ( حِطَّةٌ ).. بمعنى حط عنا خطايانا التي سلفت، وجنبنا الذي تقدم
    • من آبائنا . إلا أن بني إسرائيل خالف ت ما أمرت به ، فدخلوا الباب متعالين متكبرين ،
    • وبدلوا قولا غير الذي قيل لهم .. فأصابهم عذاب من الله بما ظلموا .
    • لم تكن هذه الجريمة هي أول جرائم بني إسرائيل ولا آخر جرائمهم ، فقد عذبوا
    • رسلهم كثيرا بعد موسى ، وتحولت التوراة بين أيديهم إلى قراطيس يبدون بعضها
    • ويخفون كثيرا حسبما تقتضي الأحوال .
    يوشع بن نون عليه السلام أنبياء الله
  • 19.
    • ‏ ذهب بنو إسرائيل لنبيهم يوما قالوا : ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت
    • رايته كي نقاتل في سبيل الله ونستعيد أرضنا ومجدنا . قال
    • نبيهم : إن الله اختارطالوت ملكا عليكم . قالوا : ما هي آية
    • ملكه؟ قال لهم نبيهم : يس تر جع لكم التابوت تجمله الملائكة
    • ووقعت هذه المعجزة .. وعادت إليهم التوراة يوما ..
    • ثم تجهز جيش طالوت ، وبرز جالوت في دروعه الحديدية
    • وسلاحه ، وهو يطلب أ حدا يبارزه .. وخاف منه جنود طالوت
    • جميعا .. وهنا برز من جيش طالوت راعي غنم صغير هو داود
    • كان داود مؤمنا بالله ، وتقدم داود فأصاب جالوت فقتله .
    • بعد فترة أصبح داود عليه السل ا م ملكا لبني إسرائيل، وآ ت اه
    • الله جمال الصوت، فكان عندما يسبّح ، تسبح الجبال والطيور
    • معه ، والناس ينظرون . آتاه الله العلم والحكمة و أ لان له
    • الحديد ، كان عبدا خالصا لله شكورا يصوم يوما ويفطر يوما
    • . أنزل الله عليه الزبور وقد أوتي ملكا عظيما وأمره الله أن يحكم بالعدل .‏
    داود عليه السلام زاد طغيان بني إسرائيل ، وتتالت الهزائم عليهم ، حتى أ نهم أضاعوا التابوت . وكان في التابوت بقية من الألواح التي أنزلها الله على موسى ، وعصاه، وأمورا آخرى . كان بنو إسرائيل يأخذون التابوت معهم في معاركهم لتحل عليهم السكينة ويحققوا النصر . أنبياء الله قال تعالى : فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء .... ( البقرة – 251 )
  • 20.
    • ‏ وكان من نعم الله عليه ، إسالة النحاس له . مثلما أنعم
    • على والده داود بأن ألان له الحديد . وقد استفاد سليمان
    • من النحاس المذاب فائدة عظيمة في الحرب والسلم .
    • و كان جيشه مكون من : البشر، والجن ، والطيور ، فكان
    • يعرف لغتها ، وكان له قصة مع الهدهد حيث أخبره أن
    • هناك مملكة باليمن يعبد أهلها الشمس من دون الله .
    • فبعث سليمان إلى ملكة سبأ يطلب منها الإيمان ولكنها
    • أرسلت له الهدايا فطلب من الجن أن يأتوا بعرشها فلما
    • جاءت ووجدت عرشها آمنت بالله .‏
    • هيكل سليمان : من الأعمال التي قام بها سليمان – عليه
    • السلام - إعادة بناء المسجد الأقصى الذي بناه يعقوب من
    • قبل . وبنى بجانب المسجد الأقصى هيكلا عظيما كان
    • مقدسا عند اليهود – ولا زالوا يبحثون عنه إلى اليوم .
    سليمان عليه السلام أنبياء الله آتاه الله العلم والحكمة وعلمه منطق الطير والحيوانات وسخر له الرياح والجن . قال تعالى فى سورة النمل : وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ والإنس وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ * حَـتَّى إِذا أتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ا دْخُلُوا مَسَكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ * َ ف تَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِك فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ( 17 – 19 )
  • 21.
    • ‏ دعا إلياس ربه فقال : اللهم إن بني إسرائيل قد أ بو إلا
    • الكفر بك والعبادة لغيرك ، فغير ما بهم من نعمتك :
    • ( اللهم فأمسك عليهم المطر ) ، فحبس الله عنهم ثلاث
    • سنين ، حتى هلكت الماشية والشجر، وجهد الناس جهداً
    • شديداً ، أما الياس فكان يأتيه رزقه حيث كان .
    • قال لبني إسرائيل إذا تركتم عبادة الأصنام دعوت الله أن
    • يفرج عنكم فأخرجوا أصنامهم ومحدثاتهم فدعا الله لهم ،
    • ففرج عنهم وأ ع ا ن هم ، فحييت بلادهم ولكنهم لم يرجعوا
    • عما كانوا عليه ولم يستقيموا . فلما رأي إلياس منهم دعا
    • ربه أن يقبضه إليه فقبض ه ورفعه .
    • ف ل ما توفي إلياس عليه السلام أوحي الله تعالى إلى أحد
    • ال أ نبياء واسمه اليسع عليه السلام ليقوم في بنى إسرائيل
    • ، فيدعوهم إلى عبادة الله الواحد القهار .
    أرسل إلى أهل بعلبك غربي دمشق فدعاهم إلى عبادة الله وأن يتركوا عبادة صنم لهم كانوا يسمونه بعلا . قال ابن عباس إن الياس هو ع م اليسع .‏ إلياس عليه السلام أنبياء الله قال تعالى فى سورة الصافات : وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ ألا تَتَّقُونَ * أَتَدْعُونَ بَعْ لا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ * اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الا َوَّلِينَ * فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ * إ لا عباد الله المخلصين (123 - 128)
  • 22.
    • جاء في تاريخ الطبري حول ذكر نسب ه أنه اليسع بن أخطوب
    • ، ويقال أنه ابن عم إلياس النبي عليهما السلام . قام بتبليغ
    • الدعوة بعد انتقال إلياس إلى جوار الله .
    • وقد كثرت في زمانه الأحداث والخطايا وكثر الملوك
    • الجبابرة فقتلوا الأنبياء وشردوا المؤمنين فوعظهم اليسع
    • وخوفهم من عذاب الله ولكنهم لم يأبهوا بدعوته . إ ندفع إلى
    • الخروج كراهية لهم لعدم إيمانهم ..
    • ثم توفاه الله وسلط على بني إسرائيل من يسومهم سوء العذاب كما قص علينا القرآن الكريم .
    اليسع عليه السلام من العبدة الأخيار . ورد ذكره في التوراة كما ذكر في القرآن مرتين ، ويذكر أنه أقا م من الموت إنسانا كمعجزة . أنبياء الله قال تعالى فى سورة الأنعام : وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطاً وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (86 )
  • 23.
    • أمر الله سبحانه وتعالى عزيرا أن يذهب إلى قرية .
    • فذهب إليها فوجدها خرابا .
    • فأماته الله مئة عام ، ثم بعثه ، فاستيقظ عزير من نومه
    • فأرسل الله له ملكا في صورة بشر : ( قَالَ كَمْ لَبِثْتَ ). فأجاب
    • عزير : ( قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ )
    • فرد الملك : ( قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ ) ، ويعقب الملك
    • ( فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ )
    • ثم بين له الملك السر في ذلك ( وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ ) . نظر
    • عزير للحمار فرأى عظامه تتحرك فتتجمع فاكتمل الحمار أمام عينيه ،
    • ثم خرج إلى القرية ، فرآها قد عمرت وامتلأت بالناس .
    • فأخذ يعلمهم التوراة ويجددها لهم ، وأحبوه حبا شديدا
    • وقدّسوه للإعجاز الذي ظهر فيه ، حتى وصل تقديسهم له
    • أن قالوا عنه أنه ابن الله ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ ) .
    • ولا زالوا يعتقدون بهذا إلى اليوم .
    عزير عليه السلام من أنبياء بني إسرائيل ، أماته الله م ا ئة عام ثم بعثه . مرت الأيام على بني إسرائيل في فلسطين ، وانحرفوا كثير ا عن منهج الله عز وجل . فأراد الله أن يج دد دينهم ، فبعث الله تعالى إليهم عزيرا . أنبياء الله قال تعالى فى سورة التوبة : وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30 )
  • 24.
    • وضعت زوجة عمران بنتا .
    • كان عمران قد مات قبل ولادة مريم ..
    • قال زكريا : أكفلها أنا .. هي قريبتي .. زوجت ى هي خالتها ..
    • وأنا نبي هذه الأمة وأولاكم بها .
    • اتفقوا على إجراء قرعة ، وجاءت القرعة على زكريا
    • وكفلها زكريا .
    • وبدأ زكريا يخدم مريم ، ويربيها ويكرمها حتى
    • كبرت .. كان لها محراب تتعبد فيه كلما دخل عليها
    • المحراب وجد عندها رزقا .
    • كان زكريا شيخا عجوزا ، دعا الله أن يرزقه ذرية
    • صالحة فوهب له يحيى الذي خلفه في الدعوة
    • لعبادة الله الواحد القهار .‏
    زكريا عليه السلام أنبياء الله كان لعمران زوج ة لا تلد .. فتمنت على الله أن تلد .. نذرت لله أن يكون إ بنها خادما للمسجد طوال حياته ، يتفرغ لعبادة الله وخدمة بيته . قال تعالى فى سورة مريم : يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُ لا مٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (7 - 8)
  • 25. يحيى عليه السلام أنبياء الله يذكر العلماء فضل يحيي ، حين سلم الله عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا . كان يحيي معاصرا لعيسى وقريبه من جهة الأم . جاء ل أ بيه زكريا بعد عمر طال حتى يئس الشيخ من الذرية . وكان يحيي يطعم الحيوانات والطيور من طعامه رحمة بها ، ويبقى هو بغير طعام .. أو يأكل من أوراق الشجر أو ثمارها . فلما صار صبيا صدر له الأمر أن يأخذ الكتاب بقوة ، بمعنى أن يدرس الكتاب بإحكام ، كتاب الشريعة . خرج إلى الناس وأمرهم أن يعبدوا الله وحده لا شريك له وأمرهم بالصلاة والصيام . كان أحد ملوك ذلك الزمان طاغية ، وكان الفساد منتشرا في بلاطه . وكان الملك يريد الزواج من إ بنة أخيه ، لكن يحيى عليه السلام أعلن أمام الناس تحريم زواج البنت من عمّها حتى يعلم الناس أن هذا انحراف . دخل جنود الملك على يحيى وهو يصلي في المحراب وقتلوه وقدموا رأسه على صحن للملك ، فقدّم الصحن إلى الفتاه وتزوجها بالحرام . قال تعالى فى سورة آل عمران : فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (39)
  • 26. عيسى عليه السلام - 1 أنبياء الله كفلها زكريا كما سبق الحديث . كان زكريا عليه السلام كلما دخل عليها المحراب وجد عندها رزقا، فيسألها من أين لك هذا، فتجيب : هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ . أتاها جبريل و نفخ عليه السلام في جيب ها – الجيب هو شق الثوب الذي يكون في الصدر - فحملت فورا . ولدت مريم ، نظرت إلى المسيح .. سمعته يطلب منها أن تكف عن حزنها .. ويطلب منها أن تهز جذع النخلة لتسقط عليها بعض ثمارها الشهية .. فلتأكل، ولتشرب ، ولتمتلئ بالسلام والفرح ولا تفكر في شيء .. فإذا رأت من البشر أحدا فلتقل لهم أنها نذرت للرحمن صوما فلن تكلم اليوم إنسانا .. ولتدع له الباقي .. خرجت مريم إلى قومها وهى تحمل الطفل أشارت بيدها لعيسى .. و ا ندهش الناس .. فهموا أنها صائمة عن الكلام وترجو منهم أن يسألوه هو كيف جاء . كانت مريم مثالا للعبادة والتقوى . قال تعالى فى سورة مريم : وَاذكُر فِى الكِتَابِ مَريَمَ إِذِ انتَبَذَت مِن أَهلِهَا مَكَاناً شَرقِياً * فَاتخَذَت مِن دُونِهِم حِجَاباً فَأَرسَلنَا إِلَيهَا رُوحَنَا فَتَمَثلَ لَهَا بَشَراً سَوِياً * قَالَت إِني أَعُوذُ بِالرحمَـنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِياً * قَالَ إِنمَا أَنَا رَسُولُ رَبكِ لأهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِياً * قَالَت أنى يَكُونُ لِى غُلامٌ وَلَم يَمسَسنِى بَشَرٌ وَلَم أَكُ بَغِياً * قَالَ كَذلِكَ قَالَ رَبكَ هُوَ عَلَى هَينٌ وَلِنَجعَلَهُ ءايَةً للناسِ وَرَحمَةً منا وَكَانَ أَمراً مقضِياً ( 16 - 21 )
  • 27. عيسى عليه السلام - 2
    • كبر عيسى .. ونزل عليه الوحي ، وأعطاه الله الإنجيل ، وكان عمره آنذاك - كما يرى الكثير
    • من العلماء – ثلاثون سنة . كان رسولا لبني إسرائيل فقط .
    • أيده الله بالمعجزات التالية :
    • - علمه أن ي صنع من الطين شكل الطير ثم ينفخ فيه فيصبح طيرا حيّا يطير أمام أعينهم .
    • - أن يعالج الأكمه ( وهو من ولد أعمى ) فيمسح على عينيه أمامهم فيبصر .
    • - أن يعالج الأبرص في مس ح على جسمه فيعود سليما .
    • - كذلك يخبرهم بما يخبئون في بيوتهم .
    • - كان – عليه السلام – يحيي الموتى بإذن الله .
    • جاء عيسى ليخفف عن بني إسرائيل ، بإباحة بعض الأمور التي حرمتها التوراة عليهم عقابا لهم . إلا أن بني إسرائيل – مع كل هذه الآيات - كفروا .
    • طلب الحواريون من عيسى ان يطلب من ربه أن ينزل عليهم مائدة من السماء . استجاب الله عز وجل ، لكنه حذّرهم من الكفر بعد ذلك .
    أنبياء الله
  • 28. عيسى عليه السلام - 3 نزلت المائدة وأكل الحواريون منها ، وظلوا على إيمانهم وتصديقهم لعيسى – عليه السلام - إلا رجل واحد كفر بعد رفع عيسى عليه السلام . لما بدأ الناس يتحدثون عن معجزات عيسى عليه السلام ، خاف رهبان اليهود أن يتبع الناس الدين الجديد فيضيع سلطانهم ، فذهبوا لمَلك تلك المناطق وكان تابعا للروم وقالوا له أن عيسى يزعم أنه مَلك اليهود ، وسيأخذ المُلك منك . فخاف المَلك وأمر بالبحث عن عيسى – عليه السلام - ليقتله . رفع الله عيسى أمام أعين الحواريين إلى السماء . وأخذ اليهود الشبه وقتلوه ثم صلبوه . ثم أمسك اليهود الحواريين فكفر واحد منهم . ثم أطلقوهم خشية أن يغضب الناس . ظل الحواريون يدعون بالسر . وظل النصارى على التوحيد أكثر من مئتين سنة . أنبياء الله
  • 29. محمد صلى الله عليه وسلم - 1 قال تعالى فى سورة الأحزاب : مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ( 40) النبي الأمي العربي ، من بني هاشم ، ولد في مكة بعد وفاة أبيه عبد الله بأشهر قليلة . توفيت أمه آمنة وهو لا يزال طفلا ، كفله جده عبد ا لمطلب ثم عمه أبو طالب . عمل ب رعى الغنم لزمن . تزوج من السيدة خديجة بنت خويلد وهو في الخامسة والعشرين من عمره . دعا الناس إلى الإسلام و الإيمان بالله الواحد القهار بدأ دعوته في مكة فاضطهده أهلها فهاجر إلى المدينة حيث اجتمع حوله عدد من الأنصار عام 622 م فأصبحت هذه السنة بدء التاريخ الهجري . توفي بعد أن حج حجة الوداع .‏
  • 30. محمد صلى الله عليه وسلم - 2 بهذا النبي الكريم ختم الله سبحانه وتعالى سلسلة هداة البشرية من الأنبياء . ولطول سيرته العطرة والتى لا يتسع لها هذا المكان نحيل إلى الرابط التالى : http://saaid.net/mohamed/ns.htm
  • 31. [email_address] النهاية قال تعالى فى سورة يوسف : لقد كان فى قصصهم عبرة لأولى الألباب ماكان حديثا يفترى ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل كل شئ وهدى ورحمة لقوم يؤمنون ( 111 ) ( صدق الله العظيم )