8. al umuru bi maqashidiha, al-yaqinu
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

Like this? Share it with your network

Share

8. al umuru bi maqashidiha, al-yaqinu

on

  • 3,439 views

 

Statistics

Views

Total Views
3,439
Views on SlideShare
2,928
Embed Views
511

Actions

Likes
1
Downloads
73
Comments
0

5 Embeds 511

http://marhamahsaleh.wordpress.com 507
http://webcache.googleusercontent.com 1
http:// 1
https://www.google.com.eg 1
http://translate.googleusercontent.com 1

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

8. al umuru bi maqashidiha, al-yaqinu Presentation Transcript

  • 1. الأمور بمقاصدها Oleh: Hj. Marhamah Saleh, Lc. MA القاعدة الأولى
  • 2. Pembagian Kaidah Fiqh Berdasarkan Ruang Lingkup
  • 3. Penjelasan Ruang Lingkup Kaidah Fiqh
    • Pertama, kaidah inti yaitu meraih kemashlahatan dan menolak kemafsadatan (keburukan) yang merupakan sasaran utama dari syari’ah . Seluruh yang mashlahat diperintahkan oleh syari’ah dan seluruh yang mafsadah dilarang oleh syariah. ‘ Izzuddin ibn Abd al-Salam meletakkan kaidah fiqh berikut sebagai kaidah inti:
    • جلب المصالح ودفع المفاسد او درء المفاسد
    • Kedua, kaidah-kaidah asasi, yaitu 5 kaidah fiqh yang disepakati oleh jumhur ulama sebagai kaidah pokok . Dalam kitab al-Asyb ā h wa al- Nazh ā ir , karya Tajuddin al-Subkī (771 H) dan Jalaluddin al-Suyūtī (911 H) merumuskan Lima qā’idah asāsiyyah , dikenal dengan al-As ā siyya h al -Khamsah, yaitu: ( الأمور بمقاصدها ) setiap perkara itu ditetukan berdasarkan niatnya ; ( اليقين لا يزال بالشك ) sesuatu yang pasti tidak dapat dihapus oleh keraguan. Dalam hal lain disebutkan ( اليقين لا يزول بالشك ) atau sesuatu yang pasti tidak dapat berubah disebabkan oleh keraguan; ( المشقة تجلب التيسير ) kesulitan itu mendatang kan kemudahan ; ( الضرر يزال ) kemadharatan hendaknya dihapuskan; dan ( العادة محكمة ) adat kebiasaan dapat menjadi sumber hukum.
  • 4. Penjelasan Ruang Lingkup Kaidah Fiqh
    • Sementara itu Ibnu Nujaim (970 H) yang berasal dari madzhab Hanafi menambah satu lagi kaidah asas sehingga menjadi enam, yaitu:
    • لا ثواب الا بالنية
    • tidak ada pahala bagi perbuatan yang tidak disertai dengan niat , yang kemudian menjadi kaidah asas yang berlaku di kalangan madzhab Hanafi. Sementara itu di kalangan madzhab Maliki, kaidah ini menjadi cabang dari kaidah al-umūru bimaqāshidihā.
    • Ketiga, kaidah-kaidah umum, yaitu kaidah-kaidah fiqh yang ada di bawah lima kaidah-kaidah asasi tersebut, atau biasa diistilahkan dengan al-Qawā’id al-‘Ammah.
    • Keempat, kaidah-kaidah khusus, yaitu kaidah-kaidah yang khusus berlaku dalam bidang-bidang hukum tertentu, seperti dalam ibadah mahdhah, muamalah, munakahat, peradilan, dan jinayah. Imam al-Subki memberi istilah, al-Qawā’id al-khashshah.
    • Kelima, kaidah-kaidah yang merupakan bagian dari kaidah khusus di atas, yaitu bagian dari ibadah, seperti tentang shalat saja, bagian dari jinayah seperti tentang sanksi jinayah. Kaidah-kaidah ini biasa disebut ‘al-Qawā’id al-tafshīliyah.
  • 5. معنى قاعدة الأمور بمقاصدها
    • هذه القاعدة مكونة من شطرين : الأمور، والمقاصد . والمراد بالأمور في القاعدة : تصرفات المكلفين، وهي محصورة في الأقوال والأفعال والاعتقادات والتروك . والمقاصد : جمع، مفرده : مقصِد وهو مصدر كالقصد، والقصد في اللغة : إتيانُ الشيءِ وأَمُّهُ، فالمقاصد هي النوايا .  والنية في اللغة : القصد .
    • وفي اصطلاح الفقهاء عرفها القرافي بقوله : " هي قصد الإنسان بقلبه ما يريده بفعله “ كما عرَّفها بعض الشافعية بأنها : " قصد الشيء مقترناً بفعله“ . والنية في الواقع لا يختلف تعريفها اصطلاحاً عن تعريفها في اللغة، فهي : قصد الشيء والعزم على فعله أو تركه . والمراد بالمقاصد في هذه القاعدة : مقاصد المكلفين أي نواياهم لا مقاصد الشارع . وبين شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أن مقاصد المكلفين نوعان : قصد عقلي، وقصد حيواني، والمراد بالقصد في القاعدة القصد العقلي . يقول في ذلك : " والمراد بالقصد القصدُ العقلي الذي يختص بالعقل، فأما القصد الحيواني الذي يكون لكل حيوان، فهذا لا بد منه في جميع الأمور الاختيارية من الألفاظ والأفعال، وهذا وحده غير كاف في صحة العقود والأقوال، فإن المجنون والصبي وغيرهما لهما هذا القصد كما هو للبهائم، ومع هذا فأصواتهم وألفاظهم باطلة مع عدم التمييز“ . والمعنى الإجمالي لهذه القاعدة : أن أعمال العباد وتصرفاتهم معتبرة بالنيات، فالأعمال مرتبطة بها صحة وفساداً، وثواباً وعقاباً .
  • 6. دليل القاعدة
    • قال الإمام السيوطى رحمه الله : الأصل فى هذه القاعدة قوله صلى الله عليه وسلم : ﴿ إنما الأعمال بالنيات﴾ وهذ حديث صحيح مشهور، أخرجه الأئمة الستة – البخار،مسلم، أبو داوود، الترمذى،النسائى،إبن ماجة وغيرهم من حديث عمر بن الخطاب رضى الله عنه ( والعجب أن مالكا لم يخرجه فى الموطأ )
    • وتمام الحديث ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرئ مانوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ماهجر إليه )
    • وجه الدلالة من الحديث : أن النبى صلى الله عليه وسلم قد بين أن أعمال المكلف لايكون مقبولة ولامعتبرة إلا بالنية التى تبين مراده وقصده مما فعل، وهل يريد بما فعل تنفييذ الحكم الشرعى كما أمر الله أم المقصد مغاير لذلك
  • 7. منزلة الحديث و مكانة هذه القاعدة في نظر الفقهاء
    • قال الإمام السيوطى رحمه الله : اعلم أنه قد تواتر النقل عن الأئمة فى تعظيم قدر حديث النية،
    • قال إبن عبيدة : ليس فى أخبار النبى صلى الله عليه وسلم شيئ أجمع وأغنى وأكثر فائدة منه،
    • واتفق الشافعى وأحمد بن حمبل وابن مهدى وابن المدينى، وابو داود والدارقطنى وغيرهم على أنه ثلث العلم، ومنهم من قال ربعه،ووجه البيهقى كونه ثلث العلم بأن كسب العبد يقع بقلبه ولسانه وجوارحه، فالنية أحد أقسامها الثلاثة وأرجحها لأنها قد تكون عبادة مستقلة وغيرها محتاج إليها، ومن ثم  ورد ( نية المؤمن خير من عمله )
    • وقال أبو داود : ومدار السنة على أربعة أحاديث ( الأعمال بالنيات ) وحديث ( من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه ) ،وحديث ( الحلال بين والحرام بين ) ،وحديث ( إن الله طيب لايقبل إلا طيبا ). وعنه أيضا : الفقه يدور على خمسة أحاديث ( الأعمال بالنيات ) و ( الحلال بين ) و ( لاضرر ولاضرار ) و ( وما نهيتكم عنه فانتهوا ) و ( وما أمرتكم به فأتوا منه مااستطعتم )
    • وقال ابن مهدى أيضا : " حديث النية يدخل فى ثلثين بابا من العلم " ، وقال الشافعى :" يدخل فى سبعين بابا”
    • ويقول ابن تيمية رحمه الله : " المعنى الذي دل عليه هذا الحديث، أصل عظيم من أصول الدين، بل هو أصل كل عمل“ .
    • ويقول ابن القيم : " فأما النية فهي رأس الأمر وعموده وأساسه وأصله الذي عليه يبنى، فإنها روح العمل وقائده وسائقه، والعمل تابع لها، يبنى عليها ويصح بصحتها ويفسد بفسادها، وبها يستجلب التوفيق، وبعدها يحصل الخذلان، وبحسبها تتفاوت الدرجات في الدنيا والآخرة” .
  • 8. مجالات القاعدة
    • قاعدة : الأمور بمقاصدها ليست مقصورة على باب فقهي معين أو مسائل محدودة، بل تدخل في جميع أبواب الفقه، لأن موضوع علم الفقه أعمال المكلفين من حيث ما يعرض لها من الأحكام الشرعية، وهذه القاعدة موضوعها كذلك سائر تصرفات المكلفين وأعمالهم من حيث ما يعرض لها من مصاحبة النية المعتبرة لها أو عدم ذلك .  ومما يبين وجه اتساعها أن لفظ : " الأعمال " ولفظ : " الأمور " لفظ عام، والعام يدخل تحته كل ما يشمله من أفراد . ومقتضى العموم في هذين اللفظين : لفظ الأعمال والأمور، يوجب أن كل عمل من الأعمال قولاً أو فعلاً أو تركاً، فرضاً أو نفلاً، فحكمه مرتبط بنيته صحة وفساداً، قبولاً ورداً، ثواباً وعقاباً .
    • ولسعة القاعدة وشمولها بيّن العلماء أنها تدخل في العبادات، والمعاملات المالية، والجنايات، والنكاح وما يتعلق به، وجل أبواب الفقه .  وتأثيرها في هذه الأبواب يختلف ويتفاوت فتؤثر في العبادات تأثير الشرط في المشروط، فتكون العبادة التي لم تقترن بنيتها المعتبرة عبادة غير صحيحة، كما تؤثر في قبول العبادات وعدم قبولها؛ لأن النية هي التي تفصل بين الإخلاص والرياء . وتؤثر في بعض المسائل الفقهية تأثير السبب في المسبب، فتكون النية سبباً في تحريم الحلال كنكاح المحلل، أو تحريم الحلال كأكل المحرم من الصيد الذي صيد لأجله، أن العقود التي يُقْصَد بها في الباطن التوصلُ إلى ما هو محرَّمٌ غير صحيحة، كعقود البيع التي يقصد بها الربا
  • 9. حكمة مشروعية النية
    • بين العلماء سبب مشروعية النية وأن ذلك راجع إلى حكمتين : الحكمة الأولى : التمييز ، وله صور :  أحدها : تمييز العبادات عن العادات ، كتمييز غسل الجنابة عن غسل التبرد، وتمييز الجلوس في المسجد بين جلوس الاعتكاف وجلوس الاستراحة . وثانيها : تمييز مراتب العبادات بعضها عن بعض ، كتمييز الظهر عن العصر، وتمييز صوم أو صلاة الفرض عن النفل، وتمييز الصدقة عن الهدية، وتمييز الكفارة عن الصدقة . ونحو ذلك . وثالثها : تمييز معاني الأقوال ودلالاتها ، فمن قال لزوجته : اذهبي إلى أهلك، وقصد به الطلاق طلقت، وإذا لم يقصد الطلاق لم يقع . الحكمة الثانية : التقرب إلى الله ، وهذه النية هي التي تفصل بين العمل الخالص والعمل الذي يدخله الرياء، وغياب هذه النية يفقد ثواب العمل ويجعله هباء منثوراً .
  • 10. أقسام النية
    • للنية عند الفقهاء تقسيمات متعددة، منها ما يلي : أولاً : تقسيم النية من حيث التأكيد وعدمه : تنقسم النية من حيث تأكيدها للفظ وعدم تأكيدها قسمين : نية مؤكِّدة، ونية مخصِّصة :   فالنية المؤكِّدة هي التي وافقت معنى اللفظ في اللغة، فإذا حلف شخص وقال : والله لا أركب سيارة في هذا اليوم، فإذا نوى كل أنواع السيارات كانت نيته مؤكدة للفظه؛ لأن لفظه عام يشمل كل السيارات ونيته وافقت معنى لفظه، فإنه حينئذ يحنث وتلزمه الكفارة إذا ركب أي نوع من أنواع السيارات .  أما النية المخصصة فهي : ما كانت مخالفة لمدلول اللفظ في اللغة، فلو نوى في المثال السابق أنه لا يركب سيارة يابانية، كانت نيته مخصصة للفظه؛ لأن لفظه يشمل السيارات لكن نيته خصصته بنوع معين، وعلى ذلك فإنه لا تلزمه الكفارة إذا ركب سيارة كورية .
    • ثانياً : تقسيم النية من حيث المقصود منها : تنقسم النية من هذه الناحية قسمين : نية إثبات حكم العمل، ونية إثبات فضيلة العمل : فنية إثبات حكم العمل : هي التي يتأثر الحكم بوجودها أو عدمها، كنية الصلاة، فمن صلى ساهياً أو في حال نوم لا يعتد بصلاته تلك . ونية إثبات فضيلة العمل : ما كان المقصود بها نيل فضيلة العمل . وهذه النية لا يؤثر عدمها في أصل العمل وحكمه، لكن مع فقدانها لا يترتب الفضل . كنية غسل الثوب من النجاسة، ونية أداء الدين .
    • ثالثاً : تقسيم النية من حيث وجودها الفعلي والحكمي : تنقسم النية من هذه الجهة قسمين : نية حقيقية، ونية حكمية : والنية الحقيقية هي : النية الموجودة بالفعل التي يستحضرها الإنسان، وهذه تكون في أول العمل، وهي النية التي ذكر الفقهاء أنها شرط في أول العبادة . والنية الحكمية هي : المحكوم باستمرارها وبقائها وإن لم يستحضرها الإنسان، كنية الصائم في حال نومه، ونحو ذلك .
  • 11. شروط النية
    • ذكر أهل العلم خمسة شروط للنية، إذا انخرم منها شرط فسدت النية وما يتبعها من عمل . الشرط الأول : عدم معارضتها لقصد الشارع ، إذا ناقضت نيةُ المكلف ما قصده الشارع كان عمله باطلاً، وبناء على هذا الشرط حكموا بمعاملة الإنسان بنقيض قصده، كمن قتل قريبه ليرث منه فإنه يمنع من الميراث، ومن طلق امرأته في مرض موته ليحجبها من الميراث فإنها لا تحجب معاملة له بنقيض قصده السيئ، يقول الشاطبي رحمه الله : " كل من ابتغى في تكاليف الشريعة غير ما شرعت له فقد ناقض الشريعة، وكل من ناقضها فعمله في المناقضة باطل، فمن ابتغى في التكاليف ما لم تشرع له فعمله باطل“ . الشرط الثاني : مقارنة النية للعمل حقيقة أو حكماً ، فلا بد أن ترتبط النية بالعمل من أوله إلى آخره، فلا يعتد بنية تأخرت عن العمل، ولا بنية تقدمت عليه تقدماً كثيراً . واستثنى بعض الفقهاء من هذا الشرط نية صوم النفل مستدلين بما جاء عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال لي رسول الله { ذات يوم : " يا عائشة، هل عندكم شيء ؟ " قالت : فقلت : يا رسول الله، ما عندنا شيء، قال : " فإني صائم“ . الشرط الثالث : الجزم وعدم التردد ، فلا يعتد بنية غير جازمة؛ لأن التردد والشك لا تنعقد معه نية صحيحة، ولا تصح معه العبادة . الشرط الرابع : عدم المنافي للنية؛ فإذا رفض المكلف النية في أول العمل أو وسطه بطلت نيته وعبادته، ووجب عليه استئنافها . ومما ينافي النية الردة، فإذا ارتد وجب عليه استئناف العمل الذي ارتد فيه . الشرط الخامس : الإخلاص، فمن نوى بعبادته غير الله بطلت، قال تعالى : من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون { هود : 15 ، 16} وفي الحديث القدسي : " أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك فيه معي غيري تركته وشِرْكَه
  • 12.   من مستثنيات القاعدة
    • لاينبغى ان يفهم مما تقدم أن تبدّل القصد يقتضى فى كل حال تبدّل الحكم الشرعى، فهناك بعض الأحكام الشرعية التى لاتتبدّل أحكامها نظراً للقصد والنية، وذلك مثل :
    • لو اخذ شخص مال آخر على سبيل المزاح بدون إذنه، فبمجرد وقوع الأخذ يكون الأخذ غاصباً ضامنا له اذا هلك فى يده، ولا ينظر الى نيته من كونه لا يقصد الغصب بل يقصد المزاح، وذلك لأن أخذ متاع الإناس على وجه المزاح والهزل منهى عنه؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ﴿ لايأخذ احدكم متاع اخيه جاداً ولا لاعبا، وأذا أخذ أحدكم عصا أخيه فليردها عليه ﴾ رواه أحمد و أبوداود، واالترمذى  ، وحسنّه .
    • لوأن شخصا رأى سكرانا نائما فى الطريق فأخذ ما كان معه من مال بقصد حفظه من أن يسقط منه، فحكمه حكم الغاصب، ويصبح ضامنا فيما لوتلف، لأن الضمان يجب لحق اللاّدمى، وسببه أخذ المال .
    • كما يجب القطع فى ذلك أيضا لحق الله تعالى، لأنه أخذ ماله خفية وسرواله حافظ له
    • هذا : وبما أن القواعد الكلية هى قواعد أكثريّة وأغلبيّة فوجود بعض أحكام منافية لهذه القواعد أوغيرها لاتأثير لها
  • 13.   القواعد المتفرعة على قاعدة " الأمور بمقاصدها "
    • أذا كان قاعدة ﴿ الأمور بمقاصدها ﴾ تمثل قاعدة النية، فأنه يتعلق بها عدد كبير من القواعد الفقهية،أوْصلها بعض العلماء الى ثمانى عشرة قاعدة، فى حين أوصلها الدكتور يعقوب الباحسين ألى خمس وسبعين قاعدة، ويمكن تقسيم هذه القواعد ألى قسمين :
    • الأول   : القواعد التى تمثل  فروعا  للقاعدة الكبرى " ا لأمور بمقاصدها "
    • والثانى : القواعد ألتى تمثل  قيودا أوضوابطا  للقاعدة الكبرى
  • 14. قاعدة فى المعاملات : " العبرة في العقود للمقاصد والمعانى لا للألفاظ والمبانى "
    • وجه ارتباط هذه القاعدة بالقاعدة الأم :
    • هذه القاعدة تندرج تحت قاعدة "  الأمور بمقاصدها   " ؛ لأن العقود من جملة الأمور التى تصدر عن الأنسان، وحيث أن المعتبر فى أحكام الأمور هوالقصد والنية ، فكذلك الأعتبار فى العقود بحقائقها ومقاصدها دون ظواهر ألفاظها ؛ لأن من لم يراع المقصود فى العقود وجرى مع ظواهرها يلزمه أن يبيح ما حرّم الله تعالى، ويحرم ما أباح الله ويقع فى التناقض
    • معنى القاعدة :
    • أنه عند حصول العقد لا ينظر للألفاظ التى يستعملها العاقدان حين العقد، وإنما ينظر إلى مقاصدهم الحقيقة من الكلام الذى يلفظ به حين العقد، لأن المقصود الحقيقى هوالمعنى وليس اللفظ ولا الصيغة المستعملة، وما الألفاظ إلا قوالب للمعانى، ومع ذلك فإنه مالم يتعذر التأليف بين الألفاظ والمعانى المقصودة لا يجوز إلغاء الألفاظ  .
  • 15. قاعدة الأيمان : ( النية تعمم الخاص وتخصص العام )
    • العام  فى اللغة : معناه الشامل المتعدد . وفى الإصطلاح : هو اللفظ المستغرق لما يصلح له من غير حصر، كلفظ ( الرجال )
    • والخاص أو التخصيص  فى اللغة : هو تفد بعض الشيء بما لايشاركه فيه فى الجملة وفى الإصطلاح : هو قصر العام على بعض أفراده .
    • يتفرع على هذه القاعدة كثير من المسائل، فمن أمثلة اشطر الأول :
    • أ - حلف لا يشرب لفلان ماء ونوى الإمتناع من جميع ماله، يحْنِثُ بشرب أى شيء يملكه؛ لأن  النية تعمم الخاص .
    • ب - حلف لا يدخل هذا البيت يريد هجران أهله . فدخل عليهم بيتا آخر، يحنِثُ لما سبق
    • ومن أمثلة الشطر الثانى :
    • ا – حلف أن لايكلم احدا ثم قال نويت زيدا فقط لايحنث اذا كلم غير زيد، فلفظ " احد " نكرة فى سياق فتعم كل احد، لكنه حينما قال : نويت زيدا فقط، أعملت نيته، فخص عدم التكلم به وجاز له مع غيره بلا خلاف .
    • ب - قال كل امرأة أتزوجها فهى طالق، ثم قال نويت من بلدة كذا، صح له التزوج من غير هذه الزوجة عملا بنيته . والله أعلم .
  • 16. Oleh: Hj. Marhamah Saleh, Lc. MA Q AWA’ID F IQHIYAH اليقين لايزول بالشك
  • 17. TERMINOLOGI
    • اليقين لغةً : العلم الذي لاتردد معه ، وهو في أصل اللغة : الاستقرار ، يقال : يقن الماء في الحوض إذا أستقر . ولا يشترط في تحقق اليقين الاعتراف والتصديق بل يتصور مع الجحود ، كما قال تعالى : ( وجحدوا بها وأستيقنتها أنفسهم ) . 
    • واليقين في اصطلاح علماء المعقول هو : الاعتقاد الجازم المطابق للواقع الثابت . فخرج بالقيد الأول ، أعني الجازم ، الظن وغلبة الظن ، لانه لاجزم فيهما . وخرج بالقيد الثاني ماليس مطابقاً للواقع وهو الجهل وهو ان كان صاحبه جازماً . وخرج بالقيد الثالث إعتقاد المقلد فيما كان صواباً ، لأن إعتقاده لما لم يكن عن دليل كان عرضة للزوال . فكل ذلك ليس من اليقين في شيء . 
    • لكن المناسب هنا تفسير اليقين بالمعنى الأول اللغوي ، لأن الأحكام الفقهية إنما تبنى على الظاهر
    • Secara etimologi, keyakinan (al-yaqīn) adalah kepastian akan tetap tidaknya sesuatu. Sedangkan keraguan (al-syakk) adalah ketidakpastian antara tetap tidaknya sesuatu. Yakin berarti al-istiqrār (sesuatu yang menetap. Menurut Ibnu Manzur dalam kamus Lisān al-’Arab , yakin:sebuah ilmu (pengetahuan), sesuatu yang dapat menjauhkan keraguan, dan sesuatu yang nyata (realistis). Secara terminologi, yakin: الإعتقاد الجازم المطابق للواقع الثابت (keyakinan yang pasti, yang sesuai dengan kenyataan/realitas yang tetap/kokoh/teguh).
    • Asumsi kuat (al-dhan) yang membuat sesuatu mendekati makna yakin dari segi tetap atau tidaknya, menurut syara’ dihukumi sama seperti keyakinan.
  • 18. TERMINOLOGI
    • والشك : التردد بين النقيضين بلا ترجيح لأحدهما عن الآخر ، فإن ترجح أحدهما على الآخر بدليل ووصل ترجيحيه إلى درجة الظهور الذي يبنى عليه العاقل أموره لكن لم يطرح الإحتمال الآخر فهو الظن . فإن طرح الإحتمال الآخر ، بمعنى أنه لم يبقى له إعتبار في النظر لشدة ضعفه ، فهو غالب الظن، وهو معتبر شرعاً بمنزلة اليقين في بناء الأحكام عليه في أكثر المسائل إذا كان مستنداً إلى دليل معتبر ، وذلك كما إذا رأى إنسان عيناً في يد آخر يتصرف بها تصرفاً يغلب على ظن من يشاهده أنها ملكه ، وكان مثله يملك مثلها ، ولم يخبر الرائي عدلان بأنها ملك غيره ، فإنه يجوز له أن يشهد لذي اليد بملكها . ( ر : الدر المختار وحاشيته رد المحتار ، آخر كتاب الشهادات ) . 
    • Syakk adalah keraguan antara dua perkara/masalah yang berlawanan tanpa mengunggulkan/tarjih salah satunya atas yang lain. Apabila berdasarkan argumentasi (dalil) salah satunya lebih unggul, dan keunggulannya itu mencapai tingkat kejelasan (dhuhur) , dimana seorang berakal sehat akan membangun hukumnya berdasarkan hal itu, tetapi kemungkinan (ihtimal) lain masih ada, maka itu disebut dugaan kuat (dhann). Jika kemungkinan lain itu tidak ada; dalam pengertian bahwa sudah tidak ada lagi kemungkinan pemikiran, karena kemungkinan lain itu sangat lemah sekali, maka disebut dugaan sangat kuat (ghalib al-dhann).
  • 19. DASAR KAIDAH & CONTOH
    • عن أبي هريرة  - رضي الله تعالى عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: « إذا وجد أحدكم في بطنه شيئا فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا؟ فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا »   أخرجه مسلم .  
    • أخرج مسلم من طريق زيد بن أسلم عن عطاء عن أبي سعيد قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -  إذا شك أحدكم في صلاته فلم يَدْر كَمْ صلّى ثلاثا أم أربعا فلْيطرحْ الشك وَلْيَبْن على ما استيقن ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته ، وإن كان صلى إتماما لأربع كانتا ترغيما للشيطان
    • دع ما يريبك إلى ما لايريبك ( رواه النسائي والترمذي )
    • Apabila seseorang menghilang dalam jangka waktu lama dan tidak diketahui apakah ia masih hidup atau sudaj mati, maka ahli waris tidak boleh membagi harta peninggalan sebelum adanya kepastian mengenai kematiannya atau ada keputusan hakim (pengadilan) mengenai kematiannya berdasarkan asumsi kuat bahwa orang tsb telah meninggal dunia disertai bukti-bukti kuat yang mendukung asumsi tsb dan menetapkannya sbg keyakinan. Hal itu karena status hidup orang tsb sebelum menghilang merupakan sesuatu yang tak terbantahkan dengan segala keyakinan, dan baru ketika ia menghilang muncullah keraguan akan status hidupnya, maka keraguan yang muncul belakangan tidak dapat menggugurkan hukum keyakinan.
  • 20. CONTOH
    • Apablia ada dua orang melakukan perkongsian dalam bidang perdagangan, lalu salah satu pihak menyatakan bahwa mereka tidak memperoleh keuntungan atau laba, sementara pihak lainnya menyatakan sebaliknya, namun masing-masing tidak memiliki bukti sama sekali, maka pendapat yang diambil adalah pendapat pihak yang menyatakan tidak ada laba disertai sumpahnya, karena prinsip, kondisi awalnya memang tidak ada laba