Your SlideShare is downloading. ×
6. ta'arudh tarjih nasakh
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Saving this for later?

Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime - even offline.

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

6. ta'arudh tarjih nasakh

1,762
views

Published on


0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
1,762
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
4
Actions
Shares
0
Downloads
68
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ••••••••••••••••••••••••••••••••••
  • 2. التعارض و الترجيح
    • Ta’arudh berarti “pertentangan antara dua hal”. Secara istilah, ta’arudh adalah satu dari dua dalil menghendaki hukum yang berbeda dengan hukum yang dikehendaki oleh dalil yang lain.
    • Abdul Wahab Khalaf mendifinisikan ta’arudh secara singkat, yaitu kontradiksi antara dua nash atau dalil yang sama kekuatannya .
    • MENURUT HANAFIAH, jika terjadi ta’arudh, maka cara yg ditempuh:
    • Meneliti mana yang lebih dulu turunnya ayat / diucapkannya hadis, jika diketahui maka dalil yang terdahulu dianggap telah dinasakh (dibatalkan) oleh dalil yang datang terakhir. نسخ أحد الدليلين و العمل بالآخر
    • Jika tidak diketahui mana yang lebih dulu, maka cara berikutnya adalah dengan tarjih, yaitu meneliti mana yang lebih kuat diantara dalil yg bertentangan itu. ا لترجيح بين دليلين
    • Jika tidak bisa ditarjih karena ternyata sama-sama kuat, maka jalan keluarnya dengan mengkompromikan antara dua dalil. الجمع و التوفيق
    • Jika tidak ada jalan untuk mengkompromikan, maka jalan keluarnya dengan tidak memakai kedua dalil itu. Selanjutnya hendaklah merujuk kepada dalil yang lebih rendah bobotnya (jika dalil yang bertentangan itu quran, pindah ke sunnah). تساقط دليلين
  • 3. التعارض و الترجيح
    • Menurut kalangan Syafi’iyah dan Malikiyah seperti yang dijelaskan Wahbah al-Zuhaili, jika terjadi ta’rudh antara dua dalil, maka yang dilakukan adalah: 1. AL-JAM’U WA TARJIH, membuat kompromi antara kedua dalil selama ada peluang untuk itu, karena mengamalkan kedua dalil lebih baik daripada hanya memfungsikan satu dalil saja. Dalam kasus dengan perempuan hamil yang ditinggal mati suaminya adalah masa terpanjang dari dua bentuk iddah yang disebut oleh kedua ayat di atas, yaitu sampai melahirkan atau 4 bulan 10 hari. Artinya jika perempuan itu melahirkan sebelum sampai 4 bulan 10 hari sejak suaminya meninggal, maka iddahnya menunggu 4 bulan 10 hari, dan jika sampai 4 bulan 10 hari, perempuan itu belum juga melahirkan, iddahnya sampai melahirkan.
    • 2. MENTARJIH, jika tidak dapat dikompromikan. 3. Nasikh wa mansukh. Meneliti mana diantara kedua dalil itu yang lebih dahulu turun atau ditetapkan, jika tidak ada peluang untuk mentarjih. Jika diketahui, maka dalil yang terdahulu dianggap telah di-nasikh oleh dalil yang kemudian. 4. Tasaaqut ad-Dalalain. Jika tidak mungkin diketahui mana yang terdahulu, maka kedua dalil itu tidak dapat digunakan. Dalam keadaan demikian, seorang mujtahid hendaklah merujuk kepada dalil lain yang lebih rendah bobotnya.
  • 4.
    • قوله تعالى : } وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً ) ، هذا النص يقتضي بعمومه، أن كل من توفى عنها زوجها تنقضي عدتها بأربعة أشهر وعشرة أيام، سواء أكانت حاملاً أم غير حامل .
    • وقوله تعالى : } وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ } [ هذا النص يقتضي بعمومه أن كل حامل تنقضي عدتها بوضع حملها، سواء كانت متوفى عنها زوجها أم مطلقة .
  • 5. التعارض
    • التعارض بين الأمرين معناه في اللغة العربية : اعتراض كل واحد منها الآخر .
    • والتعارض بين الدليلين الشرعيين معناه في اصطلاح الأصوليين : اقتضاء كل واحد منهما في وقت واحد حكماً في الواقعة يخالف ما يقتضيه الدليل الآخر فيها .
    • محل التعارض ولا يتحقق التعارض بين دليلين شرعيين إلا إذا كانا في قوة واحدة، أما إذا كان احد الدليلين أقوى من الآخر، فإنه يتبع الحكم الذي يقتضيه الدليل الأقوى ولا يتلف لخلافه الذي يقتضيه الدليل الآخر . وعلى هذا يتحقق التعارض بين نص قطعي وبين نص ظني، ولا يتحقق التعارض بين نص وبين إجماع أو قياس، ولا بين إجماع وبين قياس . ويمكن بين آيتين أو حدثين متواترين أو بين آية وحديث متواتر، أو حدثين غير متواترين أو بين قياسين
  • 6.
    • قوله تعالى في سورة البقرة : { كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ } [ البقرة :180. وقوله تعالى في سورة النساء : { يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ } النساء {11 ، على آخر آية المواريث .
    • الآية الأولى توجب على المورث إذا قارب الموت أن يوصي من تركته لوالديه وأقاربه بالمعروف، والآية الثانية توجب لكل واحد من الوالدين والأولاد والأقربين حقاً من التركة بوصية الله لا بوصية المورث . فهما متعارضان ظاهراً . ويمكن التوفيق بينهما بأن يراد في آية سورة البقرة الوالدان والأقربون الذين منع من إرثهم مانع كاختلاف الدين .
  • 7. الناسخ و المنسوخ
    • مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ  
    • معنى النسخ فى اللغة :  هو الإزالة . يقال : نسخت الشمس الظّل، أي أزالته . ويأتي بمعنى التبديل والتحويل 
    • و مصطلح النسخ يعنى :  رفع الحكم الشرعي بدليل شرعي آخر . وعلى هذا فلا يكون النسخ بالعقل والاجتهاد
    • فالحكم المرفوع يسمى : المنسوخ، والدليل الرافع يسمى : الناسخ، ويسمى الرفع : النسخ .
    • فعملية النسخ على هذا تقضي منسوخاً وهو الحكم الذي كان مقرراً سابقاً، وتقتضي ناسخاً، وهو الدليل اللاحق .
    • شروط النسخ
    • 1- أن يكون الحكم المنسوخ شرعياً .
    • 2- أن يكون الدليل على ارتفاع الحكم دليلاً شرعياً متراخياً عن الخطاب المنسوخ حكمه .
    • 3- ألا يكون الخطاب المرفوع حكمه مقيداً بوقت معين مثل قوله تعالى : { فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ } [ البقرة :109] فالعفو والصفح مقيد بمجيء أمر الله .
  • 8. الناسخ والمنسوخ
    • ومجال النسخ هو الأوامر والنواهي الشرعية فحسب، أما الاعتقادات والأخلاق وأصول العبادات والأخبار الصريحة التي ليس فيها معنى الأمر والنهي، فلا يدخلها النسخ بحال .   ولمعرفة الناسخ والمنسوخ أهمية كبيرة عند أهل العلم، إذ بمعرفته تُعرف الأحكام، ويعرف ما بقي حكمه وما نُسخ . وقد حدَّد أهل العلم طرقًا يُعرف بها الناسخ والمنسوخ، منها : النقل الصريح عن النبي صلى الله عليه وسلم، أو الصحابي، فمن أمثلة ما نُقل عنه صلى الله عليه وسلم قوله : ( كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزروها )  رواه مسلم  . ومن أمثلة ما نُقل عن الصحابي، قول أنس رضي الله عنه في قصة أصحاب بئر معونة : ونزل فيهم قرآن قرأناه ثم نُسخ بَعْدُ  ( بلِّغوا عنا قومنا أن قد لقينا ربنا فرضيَ عنا ورضينا عنه )  رواه البخاري  .     ومن طُرق النسخ أيضًا إجماع الأمة، ومعرفة تاريخ الحكم المتقدم من المتأخر . ولا بد من الإشارة إلى أن النسخ لا يثبت بالاجتهاد، ولا بمجرد التعارض الظاهر بين الأدلة، فكل هذه الأمور وما شابهها لا يثبت بها النسخ . 
  • 9. الناسخ والمنسوخ
    • والنسخ على أنواع، فمنها نسخ القرآن بالقرآن، ومثاله نَسْخُ قوله تعالى : { يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس } ( البقرة :219) فقد نسختها آية :{ إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه }( المائدة :90) وهذا النوع من النسخ جائز بالاتفاق .    ومنها نَسْخُ السنة بالقرآن، كنسخ التوجُّه إلى قبلة بيت المقدس، الذي كان ثابتًا بالسنة بقوله تعالى : { فولِّ وجهك شطر المسجد الحرام } ( البقرة :144). ونَسْخُ وجوب صيام يوم عاشوراء الثابت بالسنة، بصوم رمضان في قوله تعالى : { فمن شهد منكم الشهر فليصمه } ( البقرة :185) .  ومن أنواع النسخ أيضاً، نَسْخُ السنة بالسنة، ومنه نسخ جواز نكاح المتعة، الذي كان جائزًا أولاً، ثم نُسخ فيما بعد؛ فعن إياس بن سلمة عن أبيه، قال : ( رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم عام أوطاس في المتعة ثم نهى عنها )  رواه مسلم وقد بوَّبالبخاري لهذا بقوله : باب نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة آخراً .
    • وجود النسخ في الشريعة له حِكَمٌ عديدة، منها مراعاة مصالح العباد ، ولا شك فإن بعض مصالح الدعوة الإسلامية في بداية أمرها، تختلف عنها بعد تكوينها واستقرارها، فاقتضى ذلك الحال تغيُّر بعض الأحكام؛ مراعاة لتلك المصالح، وهذا واضح في بعض أحكام المرحلة المكية والمرحلة المدنية، وكذلك عند بداية العهد المدني وعند وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم . ومن حكم النسخ أيضًا ابتلاء المكلفين واختبارهم بالامتثال وعدمه ، ومنها كذلك إرادة الخير لهذا الأمة والتيسير عليها ، لأن النسخ إن كان إلى أشق ففيه زيادة ثواب، وإن كان إلى أخف ففيه سهولة ويسر . وفقنا الله للعمل بأحكام شرعه، والفقه في أحكام دينه، ويسَّر الله لنا اتباع هدي نبيه .