Your SlideShare is downloading. ×
تقرير المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 7 كتوبر 2013 حول المآل القضائي للوثيقة "التحذيرية "المتعلقة باغتيال الشهيد محمد البراهمي
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Saving this for later?

Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime - even offline.

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

تقرير المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 7 كتوبر 2013 حول المآل القضائي للوثيقة "التحذيرية "المتعلقة باغتيال الشهيد محمد البراهمي

116
views

Published on

تقرير المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 7 كتوبر 2013 حول المآل القضائي للوثيقة "التحذيرية "المتعلقة باغتيال الشهيد محمد البراهمي …

تقرير المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 7 كتوبر 2013 حول المآل القضائي للوثيقة "التحذيرية "المتعلقة باغتيال الشهيد محمد البراهمي


0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
116
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
1
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. 9 Rue d’Ispahan Bardo Tel : 71.224.224 Fax: 71.224.244 E-mail: marsed.kadha.tn@gmail.com 9‫باردو‬ ‫اصبهان‬ ‫نهج‬ ‫الهاتف‬:4221172117 ‫الفاكس‬:4221172177 marsed.kadha.tn@gmail.com: ‫ب‬2‫إ‬ Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫»متاق‬ ‫ا‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫لمرصد‬ ‫يف‬ ‫باردو‬7‫أكتوبر‬3102 ‫للوثيقة‬ ‫القضائي‬ ‫املآل‬ ‫حول‬ ‫تقرير‬"‫التحذيرية‬"‫باغتيال‬ ‫املتعلقة‬ ‫الرباهمي‬ ‫حممد‬ ‫الشهيد‬ ‫ان‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬‫وفي‬‫إطار‬‫ل‬ ‫متابعته‬‫عد‬ ‫التحقيق‬ ‫بمكتب‬ ‫المنشورة‬ ‫لقضية‬‫د‬21‫بالمحكمة‬ ‫البراهم‬ ‫محمد‬ ‫الشهيد‬ ‫باغتيال‬ ‫والمتعلقة‬ ‫بتونس‬ ‫االبتدائية‬‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫عضو‬ ‫ي‬‫التأسيسي‬‫التيار‬ ‫حركة‬ ‫ومؤسس‬ ‫بتاريخ‬ ‫الشعبي‬12‫جويلية‬1122: ‫بتاريخ‬ ‫كشفه‬ ‫تم‬ ‫بما‬ ‫ر‬ّ‫ك‬‫يذ‬ ‫اذ‬21‫سبتمبر‬1122‫اعضاء‬ ‫أحد‬ ‫العقيلي‬ ‫الطيب‬ ‫السيد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫صحفية‬ ‫بندوة‬ ‫الوطني‬ ‫المبادرة‬‫ة‬‫الذي‬ ‫البراهمي‬ ‫ومحمد‬ ‫بلعيد‬ ‫شكري‬ ‫الشهيدين‬ ‫اغتيال‬ ‫حول‬ ‫الحقيقة‬ ‫كشف‬ ‫اجل‬ ‫من‬‫صرح‬ ‫بتوصل‬‫أعضاء‬‫صادرة‬ ‫بوثيقة‬ ‫المبادرة‬‫عن‬‫بتاريخ‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬21‫جويلية‬1122‫بوصول‬ ‫تفيد‬ ‫وصفت‬ ‫مجموعات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الغتيال‬ ‫البراهمي‬ ‫تعرض‬ ‫من‬ ‫تحذر‬ ‫اجنبية‬ ‫مخابراتية‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫معلومات‬ ‫بالسلفية‬‫إال‬‫أن‬‫الحماية‬ ‫توفر‬ ‫ولم‬ ‫الفقيد‬ ‫تعلم‬ ‫لم‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬‫األمنية‬‫له‬. ‫ا‬ ‫يشير‬ ‫واذ‬‫اليومية‬ ‫بالصحافة‬ ‫المذكورة‬ ‫الوثيقة‬ ‫حول‬ ‫نشر‬ ‫بما‬ ‫ذلك‬ ‫تأكيد‬ ‫لى‬(‫الشروق‬:22‫سبتمبر‬1122– ‫المغرب‬:21‫سبتمبر‬1122)‫التي‬‫أفادت‬‫تثبت‬ ‫الوثيقة‬ ‫تلك‬ ‫بان‬‫أن‬‫المركزية‬ ‫االمريكية‬ ‫االستخبارات‬ ‫وكالة‬ ‫قد‬‫نبهت‬‫معلومات‬ ‫بوجود‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬‫البراهمي‬ ‫محمد‬ ‫للفقيد‬ ‫وشيك‬ ‫استهداف‬ ‫عن‬‫إ‬‫ضافة‬‫لما‬‫أفاد‬‫احد‬ ‫به‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫نواب‬‫التأسيسي‬‫المختصة‬ ‫للمصالح‬ ‫العام‬ ‫المدير‬ ‫عن‬ ‫صادرة‬ ‫رسمية‬ ‫مذكرة‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫االستخباراتية‬ ‫المعلومات‬ ‫نفس‬ ‫تضمنت‬(‫االل‬ ‫الموقع‬‫ك‬‫نواة‬ ‫تروني‬=‫البر‬ ‫اغتيال‬ ‫كواليس‬‫ا‬‫همي‬:‫اختراق‬ ‫الداخلية‬ ‫واخفاق‬ ‫المخابرات‬.) ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫بان‬ ‫ر‬ّ‫ك‬‫يذ‬ ‫واذ‬ّ‫ب‬‫ع‬ ‫قد‬‫بتاريخ‬ ‫عنها‬ ‫صادر‬ ‫بالغ‬ ‫في‬ ‫رت‬22‫سبتمبر‬1122‫عن‬"‫استعدادها‬ ‫الراسخ‬ ‫اعتقادها‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫ذلك‬ ‫منها‬ ‫طلب‬ ‫متى‬ ‫القضاء‬ ‫ذمة‬ ‫على‬ ‫المعطيات‬ ‫كل‬ ‫لوضع‬ ‫والالمشروط‬ ‫الكامل‬ ‫تحفظ‬ ‫دون‬ ‫وذلك‬ ‫المتعهدة‬ ‫القضائية‬ ‫الجهات‬ ‫ونزاهة‬ ‫استقاللية‬ ‫في‬"،‫إضافة‬‫وزير‬ ‫تكليف‬ ‫عن‬ ‫اعالنها‬ ‫الى‬ ‫الداخلية‬‫وتقييم‬ ‫المسألة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الداخلي‬ ‫بالتحري‬ ‫للتفقدية‬‫أي‬‫محتمل‬ ‫تقصير‬‫أو‬‫التقدير‬ ‫في‬ ‫خطأ‬. ‫يوم‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫تأكيد‬ ‫يبرز‬ ‫واذ‬22‫سبتمبر‬1122‫المعتادة‬ ‫القناة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫بالوثيقة‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫انه‬ ‫وهي‬ ‫الوزارة‬ ‫صلب‬ ‫في‬‫إدارة‬‫األمن‬‫العمومي‬(‫مقابل‬ ‫اثر‬ ‫على‬ ‫الداخلية‬ ‫لوزير‬ ‫تصريح‬‫المجلس‬ ‫رئيس‬ ‫ة‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬)‫بتاريخ‬ ‫الحكومة‬ ‫رئيس‬ ‫تأكيد‬ ‫وكذلك‬28‫سبتمبر‬1122‫الوثيقة‬ ‫بوجود‬ ‫يعلم‬ ‫لم‬ ‫انه‬ ‫المذكورة‬‫إال‬‫االغتيال‬ ‫حادثة‬ ‫من‬ ‫فترة‬ ‫بعد‬(‫في‬ ‫الحكومة‬ ‫رئاسة‬ ‫عن‬ ‫صادر‬ ‫بالغ‬28‫سبتمبر‬1122.) ‫ذلك‬ ‫الى‬ ‫يضيف‬ ‫واذ‬‫حماية‬ ‫في‬ ‫وزارته‬ ‫بفشل‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫اعتراف‬‫الفقي‬‫م‬ ‫د‬‫خالل‬ ‫وذلك‬ ‫البراهمي‬ ‫حمد‬ ‫مساء‬ ‫جلسة‬‫لة‬‫أمام‬‫بتاريخ‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬21‫سبتمبر‬1122‫وما‬‫أفاد‬‫ان‬ ‫من‬ ‫الوزير‬ ‫به‬ ‫قد‬ ‫االمريكية‬ ‫االستخبارات‬‫أبلغت‬‫في‬21‫جويلية‬1122‫االنجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫رسالة‬ ‫عبر‬‫إدارة‬‫األمن‬‫الخارجي‬ ‫مفادها‬ ‫معلومة‬ ‫التونسية‬ ‫الداخلية‬ ‫بوزارة‬‫إمكانية‬‫للمصالح‬ ‫العام‬ ‫المدير‬ ‫وان‬ ‫البراهمي‬ ‫محمد‬ ‫استهداف‬
  • 2. Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫القضاء»متاق‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ 2 / 3 ‫المختصة‬(‫المخابرات‬)‫وجه‬ ‫قد‬‫للعربية‬ ‫ترجمتها‬ ‫بعد‬ ‫الرسالة‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫نسخا‬‫إلى‬‫من‬ ‫عدد‬ ‫مسؤولي‬‫اإلدارات‬ ‫األمنية‬ّ‫ي‬‫يتع‬ ‫ما‬ ‫الجراء‬ ‫الداخلية‬ ‫بوزارة‬‫بعهدتهم‬ ‫انيط‬ ‫ما‬ ‫هؤالء‬ ‫ينجز‬ ‫ان‬ ‫قبل‬ ‫لكن‬ ،‫االختصاص‬ ‫نطاق‬ ‫في‬ ‫ن‬ ‫الشهيد‬ ‫اغتيال‬ ‫تم‬‫البراهمي‬ ‫محمد‬. ‫فتحت‬ ‫قد‬ ‫العمومية‬ ‫النيابة‬ ‫ان‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫بالمجلس‬ ‫المنعقدة‬ ‫الجلسة‬ ‫اثناء‬ ‫الوزير‬ ‫تصريح‬ ‫الى‬ ‫يشير‬ ‫واذ‬ ‫الموضوع‬ ‫في‬ ‫قضائيا‬ ‫تحقيقا‬. ‫فان‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وبناء‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬‫استنادا‬ ‫يعرض‬‫إلى‬‫بالمحكمة‬ ‫مباشرة‬ ‫معلومات‬ ‫المعطيات‬ ‫بتونس‬ ‫االبتدائية‬‫الخاصة‬‫باإلجراءات‬‫الوثيقة‬ ‫بمآل‬ ‫المرتبطة‬ ‫القضائية‬"‫التحذيرية‬"‫المذكورة‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫تراخي‬ ‫من‬ ‫لوحظ‬ ‫ما‬ ‫وخصوصا‬‫إضافة‬‫إلى‬‫األعمال‬‫الشأن‬ ‫بهذا‬ ‫انجازها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫القضائية‬. ‫أوال‬:‫وزارة‬ ‫تعاون‬ ‫عدم‬‫الداخلية‬‫املعنية‬ ‫اجلهات‬ ‫مبادرة‬ ‫وعدم‬: ‫الوثيقة‬ ‫ان‬ ‫يالحظ‬"‫التحذيرية‬"‫الت‬‫ي‬‫أعلن‬‫بوسائل‬ ‫نشرها‬ ‫وسبق‬ ‫وجودها‬ ‫عن‬‫اإلعالم‬‫الى‬ ‫تقديمها‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫نسختها‬ ‫في‬ ‫القضائية‬ ‫السلطات‬‫األصلية‬‫بها‬ ‫المعنية‬ ‫االطراف‬ ‫قبل‬ ‫من‬. 1)‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫جهة‬ ‫من‬: ‫وكالة‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫التحذير‬ ‫لرسالة‬ ‫االصلية‬ ‫الوثيقة‬ ‫المتعهد‬ ‫التحقيق‬ ‫لقاضي‬ ‫تقدم‬ ‫لم‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫ان‬ ‫تبين‬ ‫االستخب‬‫تقديم‬ ‫عن‬ ‫اآلن‬ ‫الى‬ ‫ممتنعة‬ ‫الوزارة‬ ‫تزال‬ ‫وال‬ ،‫االنجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫والمحررة‬ ‫االمريكية‬ ‫ارات‬‫وثيقة‬ ‫أية‬ ‫تخص‬‫بعض‬ ‫بتسريبها‬ ‫قامت‬ ‫التي‬ ‫التفقدية‬ ‫بواسطة‬ ‫الداخلي‬ ‫البحث‬ ‫نتائج‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫المذكور‬ ‫الموضوع‬ ‫الجهات‬‫األمنية‬‫إلى‬‫الصحافة‬(‫بتاريخ‬ ‫الشروق‬ ‫جريدة‬6‫أكتوبر‬1122:‫مص‬ ‫كشفها‬‫أمني‬ ‫در‬ ‫لـ‬«‫الشروق‬»:‫االستخباراتية‬ ‫الوثيقة‬ ‫لتسريب‬ ‫الكاملة‬ ‫ّة‬‫ص‬‫الق‬.) ‫التحقيق‬ ‫قاضي‬ ‫ان‬ ‫ثبت‬ ‫وقد‬ ‫خصوصا‬ ‫مشروعة‬ ‫تبريرات‬ ‫الى‬ ‫يستند‬ ‫ال‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫موقف‬ ‫ان‬ ‫يتضح‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫رسمية‬ ‫بصفة‬ ‫كاتب‬ ‫قد‬ ‫البراهمي‬ ‫محمد‬ ‫الشهيد‬ ‫اغتيال‬ ‫بقضية‬ ‫المتعهد‬‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ما‬ ‫منذ‬ ‫اآلن‬ ‫من‬ ‫اسبوعين‬‫المعطيات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫المذكورة‬ ‫بالوثيقة‬ ‫االدالء‬ ‫قصد‬ ‫وذلك‬ ‫ثانية‬ ‫بمراسلة‬ ‫بتذكيره‬ ‫وقام‬ ‫ذلك‬ ‫دون‬ ‫تحول‬ ‫التي‬ ‫الموانع‬ ‫ببيان‬ ‫يقم‬ ‫ولم‬ ‫القضائية‬ ‫الجهة‬ ‫يجب‬ ‫لم‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫ان‬ ‫اال‬ ‫بها‬ ‫المرتبطة‬. ‫تعاونها‬ ‫عدم‬ ‫يؤكد‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫موقف‬ ‫ان‬ ‫الواضح‬ ‫من‬‫في‬ ‫به‬ ‫صرحت‬ ‫لما‬ ‫خالفا‬ ‫القضائية‬ ‫الجهة‬ ‫مع‬22 ‫سبتمبر‬1122‫ذلك‬ ‫منها‬ ‫طلب‬ ‫متى‬ ‫القضاء‬ ‫ذمة‬ ‫على‬ ‫المعطيات‬ ‫كل‬ ‫بوضع‬ ‫الكامل‬ ‫استعدادها‬ ‫بشأن‬. 2)‫الحقيقة‬ ‫كشف‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫المبادرة‬ ‫جهة‬ ‫من‬: ‫ب‬ ‫الحقيقة‬ ‫كشف‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫الوطنية‬ ‫المبادرة‬ ‫عضو‬ ‫العقيلي‬ ‫الطيب‬ ‫السيد‬ ‫سماع‬ ‫يتيسر‬ ‫لم‬ ‫انه‬ ‫يالحظ‬‫شاهدا‬ ‫صفته‬ ‫بعد‬ ‫اال‬‫أسبوعين‬‫المشار‬ ‫الصحفية‬ ‫الندوة‬ ‫عقده‬ ‫من‬‫إليها‬‫المتعهد‬ ‫التحقيق‬ ‫قاضي‬ ‫لدى‬ ‫حضوره‬ ‫لعدم‬ ‫وذلك‬ ‫تصريحاته‬ ‫اثر‬ ‫على‬ ‫استدعائه‬ ‫يتم‬ ‫حتى‬ ‫عنوانه‬ ‫معرفة‬ ‫وعدم‬ ‫تلقائية‬ ‫بصفة‬‫اإلعالمية‬. ‫بالوثي‬ ‫الخاصة‬ ‫المعطيات‬ ‫من‬ ‫جملة‬ ‫المتعهد‬ ‫التحقيق‬ ‫لقاضي‬ ‫العقيلي‬ ‫الطيب‬ ‫السيد‬ ‫قدم‬‫سماعه‬ ‫بمناسبة‬ ‫وذلك‬ ‫قة‬ ‫بتاريخ‬12‫سبتمبر‬1122‫الغير‬ ‫بواسطة‬ ‫االستدعاء‬ ‫تبليغه‬ ‫بعد‬. ‫ثانيا‬:‫مباشرة‬‫األعمال‬‫بالوثيقة‬ ‫املتصلة‬ ‫القضائية‬"‫التحذيرية‬": ‫الوثيقة‬ ‫في‬ ‫مستقل‬ ‫تحقيق‬ ‫بفتح‬ ‫تأذن‬ ‫لم‬ ‫بتونس‬ ‫االبتدائية‬ ‫بالمحكمة‬ ‫العمومية‬ ‫النيابة‬ ‫ان‬ ‫المالحظ‬ ‫من‬"‫التحذيرية‬" ‫ص‬ ‫لما‬ ‫خالفا‬‫عدد‬ ‫التحقيق‬ ‫مكتب‬ ‫لدى‬ ‫المنشورة‬ ‫بالقضية‬ ‫الوثيقة‬ ‫ارتباط‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫به‬ ‫رح‬21
  • 3. Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫القضاء»متاق‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ 3 / 3 ‫كما‬‫أن‬‫أعمال‬‫لمبادرة‬ ‫الجواب‬ ‫عن‬ ‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫امتناع‬ ‫رغم‬ ‫تتوقف‬ ‫لم‬ ‫التحقيق‬‫التحقي‬ ‫قاضي‬‫ق‬‫باجراء‬ ‫األعمال‬‫بالموضوع‬ ‫المتعلقة‬ ‫االستقصائية‬. 1)‫العمومية‬ ‫النيابة‬ ‫جهة‬ ‫من‬: ‫النيابة‬ ‫تلقت‬‫الوثيقة‬ ‫موضوع‬ ‫في‬ ‫العمومية‬"‫التحذيرية‬"‫وبعض‬ ‫الداخلية‬ ‫ووزير‬ ‫الحكومة‬ ‫رئيس‬ ‫ضد‬ ‫شكايتين‬ ‫بتاريخ‬ ‫االمنية‬ ‫القيادات‬28‫سبتمبر‬1122‫األولى‬‫ص‬‫ادرة‬‫البراهمي‬ ‫محمد‬ ‫الشهيد‬ ‫ورثة‬ ‫عن‬‫و‬‫الثانية‬‫عن‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫نواب‬ ‫من‬ ‫عدد‬(‫بتاري‬ ‫المنسحبين‬ ‫النواب‬ ‫عن‬ ‫الصادر‬ ‫البالغ‬ ‫راجع‬‫خ‬21‫سبتمبر‬ 1122–‫بتاريخ‬ ‫الشروق‬ ‫صحيفة‬21‫سبتمبر‬1122.) ‫العمومية‬ ‫النيابة‬ ‫اعتبرت‬‫أن‬‫التحقيق‬ ‫بالقضية‬ ‫مباشرة‬ ‫مرتبطتان‬ ‫المذكورتين‬ ‫الشكايتين‬‫ي‬‫باغتيال‬ ‫المتعلقة‬ ‫ة‬ ‫البراهمي‬ ‫محمد‬ ‫الشهيد‬‫وتول‬‫المتعهد‬ ‫التحقيق‬ ‫قاضي‬ ‫على‬ ‫بهما‬ ‫المرفقة‬ ‫المؤيدات‬ ‫مع‬ ‫احالتهما‬ ‫ت‬. 2)‫ال‬ ‫قاضي‬ ‫جهة‬ ‫من‬‫تحقيق‬: ‫في‬ ‫التحقيق‬ ‫يستهدف‬‫االستناد‬ ‫االغتيال‬ ‫قضية‬ ‫في‬ ‫المجرى‬ ‫البحث‬ ‫اطار‬‫إلى‬‫الوثيقة‬"‫التحذيرية‬"‫جانبين‬ ‫من‬: ‫أوال‬‫جملة‬ ‫من‬ ‫كدليل‬‫األدلة‬‫من‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫الى‬ ‫بالنظر‬ ‫االغتيال‬ ‫بعملية‬ ‫قام‬ ‫الذي‬ ‫الطرف‬ ‫تحديد‬ ‫بقصد‬ ‫بالقضية‬ ‫المتعلقة‬ ‫أبحاث‬‫و‬ ‫سابقة‬‫ثانيا‬‫كعنصر‬‫إثبات‬‫حقيقة‬ ‫على‬ ‫للوقوف‬‫التقصير‬‫أو‬‫القصد‬‫أو‬‫النية‬ ‫سوء‬‫أو‬‫مدى‬ ‫وتقدير‬ ‫التواطؤ‬ ‫االغتيال‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫مساهمة‬‫أو‬‫فيه‬ ‫المشاركة‬. ‫المتداولة‬ ‫النسخة‬ ‫حسب‬ ‫وجودها‬ ‫ثبوت‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫بالوثيقة‬ ‫المرتبطة‬ ‫الوقائع‬ ‫في‬ ‫التحقيق‬ ‫مباشرة‬ ‫تمت‬ ‫المشار‬ ‫الجزائيتين‬ ‫الشكايتين‬ ‫في‬ ‫اليها‬ ‫المستند‬‫إليهما‬‫إضافة‬‫التسليم‬ ‫الى‬‫المتظافرة‬ ‫التصريحات‬ ‫طبق‬ ‫بذلك‬ ‫غير‬ ،‫الداخلية‬ ‫بوزارة‬ ‫للمسؤولين‬‫أن‬‫النسخة‬ ‫تقديم‬ ‫عن‬ ‫يغني‬ ‫ال‬ ‫ذلك‬‫األصلية‬‫المذكورة‬ ‫للوثيقة‬. ‫المتعهد‬ ‫التحقيق‬ ‫قاضي‬ ‫تولى‬‫إضافة‬‫إلى‬‫الطيب‬ ‫السيد‬ ‫شهادة‬ ‫وتلقي‬ ‫مناسبتين‬ ‫في‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫مكاتبة‬ ‫العقيلي‬‫التابع‬ ‫االمنيين‬ ‫المسؤولين‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫سماع‬‫ين‬‫لإلدارات‬‫التعاون‬ ‫مدير‬ ‫بينهم‬ ‫من‬ ‫الوثيقة‬ ‫بتداول‬ ‫المعنية‬ ‫الدولي‬‫إلدارة‬‫األمن‬‫بالنظر‬ ‫الراجعة‬ ‫الخارجي‬‫لإلدارة‬‫بتاريخ‬ ‫سماعه‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫المختصة‬ ‫للمصالح‬ ‫العامة‬1 ‫أكتوبر‬1122(‫الصباح‬ ‫صحيفة‬2‫أكتوبر‬1122.) ‫ثا‬‫لثا‬:‫التوصيات‬: ‫إن‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬‫ا‬ ‫ضوء‬ ‫في‬‫المذكورة‬ ‫لمعطيات‬: ‫الداخلية‬ ‫ووزير‬ ‫الحكومة‬ ‫رئاسة‬ ‫في‬ ‫ممثلة‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫يدعو‬‫إلى‬‫إعطاء‬‫اإلذن‬‫لهما‬ ‫الراجعة‬ ‫للمصالح‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعطيات‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫التحقيق‬ ‫قاضي‬ ‫تمكين‬ ‫وخصوصا‬ ‫القضائية‬ ‫الجهات‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ‫بالنظر‬ ‫بالموضوع‬. ‫يتوجه‬‫إلى‬‫جميع‬‫األطراف‬‫االغتيا‬ ‫بقضية‬ ‫المعنية‬‫ل‬‫إلى‬‫التحقيق‬ ‫سرية‬ ‫مراعاة‬‫وإعطاء‬‫للحقيقة‬ ‫األولوية‬ ‫في‬ ‫المتعهد‬ ‫القاضي‬ ‫مع‬ ‫التعاون‬ ‫على‬ ‫والحرص‬ ‫القضائية‬‫إطار‬‫بمد‬ ‫تأخير‬ ‫دون‬ ‫والمبادرة‬ ‫القانون‬ ‫خوله‬ ‫ما‬ ‫اإل‬ ‫بعناصر‬ ‫القضائية‬ ‫الجهة‬‫البراهمي‬ ‫محمد‬ ‫الشهيد‬ ‫اغتيال‬ ‫بقضية‬ ‫المتصلة‬ ‫ثبات‬. ‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫املرصد‬ ‫عن‬ ‫الرمحوني‬ ‫أمحد‬ ‫الرئيس‬