تقرير 23 7-2013

408 views
356 views

Published on

تقرير المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 23 جويلية 2013 حول الاجتماع الاول للهيئة الوقتية للقضاء العدلي

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
408
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
57
Actions
Shares
0
Downloads
2
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

تقرير 23 7-2013

  1. 1. 9 Rue d’Ispahan Bardo Tel : 71.224.224 Fax: 71.224.244 E-mail: marsed.kadha.tn@gmail.com 9‫باردو‬ ‫اصبهان‬ ‫نهج‬ ‫الهاتف‬:4221172117 ‫الفاكس‬:4221172177 marsed.kadha.tn@gmail.com: ‫ب‬2‫إ‬ Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫القضاء»متاق‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ ‫يف‬ ‫باردو‬32‫جويلية‬3102 ‫العديل‬ ‫للقضاء‬ ‫الوقتية‬ ‫للهيئة‬ ‫االول‬ ‫االجتماع‬ ‫حول‬ ‫تقرير‬ ّ‫إن‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬: ‫بانتخاب‬ ‫وذلك‬ ‫العدلي‬ ‫للقضاء‬ ‫الوقتية‬ ‫الهيئة‬ ‫عضوية‬ ‫باستكمال‬ ‫ر‬ّ‫ك‬‫يذ‬ ‫اذ‬01‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫الثالث‬ ‫الرتب‬ ‫من‬ ‫قضاة‬ ‫يوم‬ ‫زمالئهم‬ ‫قبل‬7‫جويلية‬3102‫و‬5‫الجام‬ ‫االساتذة‬ ‫من‬ ‫أعضاء‬‫في‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫عيين‬ ‫بتاريخ‬ ‫العامة‬ ‫جلسته‬01‫جويلية‬3102‫اض‬‫ا‬‫فة‬‫الي‬5‫المعي‬ ‫القضاة‬ ‫من‬‫نين‬‫سبق‬ ‫وجميعهم‬ ‫بالصفة‬‫تعيينهم‬ ‫مباشرة‬‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫قبل‬ ‫من‬. ‫في‬ ‫المؤرخ‬ ‫القانون‬ ‫اقتضاه‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫يؤكد‬ ‫واذ‬3‫ماي‬3102‫المتعلق‬‫بإحداث‬‫هيئة‬‫وقتية‬‫لإلشراف‬‫القضاء‬ ‫على‬ ‫العدل‬‫ي‬‫من‬‫اختصاص‬‫وتأديب‬ ‫ونقلة‬ ‫وترقية‬ ‫تسمية‬ ‫من‬ ‫للقضاة‬ ‫المهني‬ ‫المسار‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫لهذه‬ ‫شامل‬‫في‬ ‫ونظر‬ ‫الحصانة‬ ‫ورفع‬ ‫المبكر‬ ‫التقاعد‬ ‫على‬ ‫واالحالة‬ ‫االستقالة‬ ‫مطالب‬‫مشاريع‬ ‫في‬ ‫االستشاري‬ ‫رأيها‬ ‫ابداء‬ ‫الى‬ ‫اضافة‬ ‫بسير‬ ‫المتعلقة‬ ‫القوانين‬‫ال‬‫القضائي‬ ‫عمل‬‫وأساليب‬‫منظ‬ ‫اصالح‬‫ومة‬‫تطوير‬ ‫بقصد‬ ‫اقتراحاتها‬ ‫وتقديم‬ ‫العدلي‬ ‫القضاء‬ ‫القضا‬ ‫العمل‬‫ئ‬‫ي‬‫تمت‬ ‫مع‬‫لهذا‬ ‫عها‬‫والمالية‬ ‫االدارية‬ ‫باالستقاللية‬ ‫الغرض‬. ‫وإذ‬‫لوجودها‬ ‫الالزمة‬ ‫والمادية‬ ‫البشرية‬ ‫االمكانات‬ ‫جميع‬ ‫توفير‬ ‫يستوجب‬ ‫لمهامها‬ ‫الهيئة‬ ‫تلك‬ ‫ممارسة‬ ‫ان‬ ‫يالحظ‬ ‫واستمرا‬‫رها‬‫لها‬ ‫المحدث‬ ‫القانون‬ ‫يقتضيه‬ ‫ما‬ ‫طبق‬ ‫عملها‬ ‫سير‬ ‫ينظم‬ ‫الذي‬ ‫الداخلي‬ ‫نظامها‬ ‫وضبط‬. ‫و‬‫ضوء‬ ‫في‬‫ذلك‬‫يعرض‬‫المرصد‬‫االول‬ ‫باالجتماع‬ ‫الخاصة‬ ‫المعطيات‬‫العدلي‬ ‫للقضاء‬ ‫الوقتية‬ ‫للهيئة‬: ‫أوال‬:‫أ‬ ‫يف‬‫اال‬ ‫شغال‬‫جتماع‬ 0)‫بتاريخ‬ ‫انعقد‬‫الجمعة‬01‫جويلية‬3102‫من‬ ‫بدعوة‬ ‫الهيئة‬ ‫لتلك‬ ‫اجتماع‬ ‫اول‬ ‫بالعاصمة‬ ‫التعقيب‬ ‫محكمة‬ ‫بمقر‬ ‫لمحك‬ ‫االول‬ ‫الرئيس‬‫الماجر‬ ‫ابراهيم‬ ‫السيد‬ ‫التعقيب‬ ‫مة‬‫ي‬‫عليها‬ ‫نص‬ ‫التي‬ ‫الوحيدة‬ ‫الوظيفة‬ ‫وهي‬ ‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ ‫بصفته‬ ‫القانون‬. ‫رئي‬ ‫الى‬ ‫اضافة‬ ‫االجتماع‬ ‫حضر‬ ‫وقد‬‫الهيئة‬ ‫س‬01‫وتغيب‬ ‫عضوا‬‫أ‬‫القضاة‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫االعضاء‬ ‫حد‬. ‫االولى‬ ‫الجلسة‬ ‫خصصت‬ ‫وقد‬‫الهيئة‬ ‫داخل‬ ‫الوظائف‬ ‫لتوزيع‬ ‫اساسا‬‫وإحداث‬‫انعقاد‬ ‫ان‬ ‫االشارة‬ ‫مع‬ ‫متخصصة‬ ‫لجان‬ ‫ا‬ ‫لجدول‬ ‫ضبط‬ ‫يسبقه‬ ‫لم‬ ‫الجلسة‬ ‫هذه‬‫اال‬ ‫او‬ ‫عمالها‬‫للعموم‬ ‫انعقادها‬ ‫عن‬ ‫عالن‬. 3)‫اح‬ ‫مقر‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫اجتماع‬ ‫ان‬ ‫الى‬ ‫يشار‬‫د‬‫المحاكم‬ ‫ى‬‫عن‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫تأخر‬ ‫بسبب‬ ‫مستعجلة‬ ‫بصفة‬ ‫تم‬ ‫قد‬ ‫السلب‬ ‫التعامل‬ ‫طبيعة‬ ‫جلية‬ ‫بصفة‬ ‫يعكس‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫لها‬ ‫مستقل‬ ‫مقر‬ ‫تخصيص‬‫ـ‬‫ي‬‫ممث‬ ‫ناشئة‬ ‫هيئة‬ ‫مع‬‫القض‬ ‫للسلطة‬ ‫لة‬‫ائية‬ ‫ظ‬ ‫في‬ ‫القضاء‬ ‫واقع‬ ‫ويستعيد‬‫ال‬ ‫ل‬‫للقضاء‬ ‫االعلى‬ ‫للمجلس‬ ‫خاص‬ ‫مقر‬ ‫بوجود‬ ‫يسمح‬ ‫لم‬ ‫الذي‬ ‫السابق‬ ‫نظام‬‫اعتبار‬ ‫دون‬ ‫ما‬‫غياب‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫الى‬ ‫يضاف‬‫لتركيز‬ ‫خطة‬ ‫ّة‬‫ي‬‫أ‬‫تل‬‫الض‬ ‫احتياجاتها‬ ‫وتوفير‬ ‫الهيئة‬ ‫ك‬‫رورية‬. 2)‫الصبغة‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المشرفين‬ ‫حسب‬ ‫تبريرها‬ ‫تجد‬ ‫للهيئة‬ ‫اجتماع‬ ‫اول‬ ‫النعقاد‬ ‫االستثنائية‬ ‫الظروف‬ ‫ان‬ ‫يالحظ‬ ‫االستعجالية‬‫إلعداد‬‫من‬ ‫القضاة‬ ‫حركة‬‫بالنظر‬ ‫ونقلة‬ ‫وترقية‬ ‫تسمية‬‫المعتادة‬ ‫اآلجال‬ ‫تجاوز‬ ‫الى‬‫إل‬‫واإل‬ ‫عدادها‬‫عالن‬ ‫عنها‬.
  2. 2. Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫القضاء»متاق‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ 2 / 3 ‫وفي‬‫السياق‬ ‫هذا‬‫الى‬ ‫الهيئة‬ ‫تكوين‬ ‫وقبل‬ ‫االنتخابي‬ ‫للمؤتمر‬ ‫سابق‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫بادر‬ ‫قد‬ ‫الوقتية‬ ‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ ‫ان‬ ‫يذكر‬ ‫الوظيفية‬ ‫الخطط‬ ‫في‬ ‫الشغورات‬ ‫قائمة‬ ‫اعالن‬‫العمل‬ ‫عليها‬ ‫جرى‬ ‫التي‬ ‫الصيغة‬ ‫بنفس‬‫للقضاء‬ ‫االعلى‬ ‫المجلس‬ ‫لدى‬ ‫المراكز‬ ‫في‬ ‫قائمة‬ ‫االعالن‬ ‫تضمن‬ ‫وقد‬ ‫المنحل‬‫الشاغرة‬‫باإل‬‫ومخت‬ ‫العدل‬ ‫لوزارة‬ ‫المركزية‬ ‫دارة‬‫باستثناء‬ ‫المحاكم‬ ‫لف‬ ‫المحكم‬‫وتح‬ ‫وفروعها‬ ‫العقارية‬ ‫ة‬‫اقصا‬ ‫اجل‬ ‫ديد‬‫ه‬‫جويلية‬ ‫موفى‬3102‫القضاة‬ ‫طلبات‬ ‫لتقديم‬‫حدود‬ ‫في‬‫الشغورات‬ ‫المعلنة‬. ‫ويتضح‬‫ان‬‫لم‬ ‫للهيئة‬ ‫االول‬ ‫االجتماع‬ ‫اشغال‬‫ت‬‫تضمن‬‫النظر‬‫في‬‫الشغورات‬ ‫تلك‬‫يقتضيه‬ ‫لما‬ ‫مراعاة‬ ‫عليها‬ ‫والمصادقة‬ ‫الفصل‬03‫نص‬ ‫الذي‬ ‫للهيئة‬ ‫المحدث‬ ‫القانون‬ ‫من‬‫الهيئة‬ ‫هذه‬ ‫ان‬ ‫على‬"‫الشغورات‬ ‫قائمة‬ ‫عن‬ ‫تعلن‬‫مختلف‬ ‫في‬‫الخطط‬ ‫قضائية‬ ‫رتبة‬ ‫بكل‬ ‫الخاصة‬ ‫الوظيفية‬". ‫ثانيا‬:‫االجتماع‬ ‫قرارات‬ ‫يف‬ 0)‫تمت‬‫دعوة‬‫المتعلق‬ ‫االساسي‬ ‫القانون‬ ‫عليها‬ ‫ينص‬ ‫لم‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫على‬ ‫انتخابات‬ ‫اجراء‬ ‫الى‬ ‫الهيئة‬ ‫اعضاء‬ ‫بإحداث‬‫نائب‬ ‫وظائف‬ ‫وتخص‬ ‫الهيئة‬‫الهيئة‬ ‫رئيس‬‫و‬‫ال‬‫مقرر‬‫الرسمي‬ ‫والناطق‬‫ترشح‬ ‫وقد‬ ،‫ل‬‫خطة‬‫أحد‬ ‫الرئيس‬ ‫نائب‬ ‫من‬ ‫القضاة‬‫اال‬‫عضاء‬‫بالصفة‬ ‫المعينين‬‫العام‬ ‫الدولة‬ ‫وكيل‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫رضا‬ ‫السيد‬ ‫وهو‬‫وأحد‬ ‫التعقيب‬ ‫محكمة‬ ‫لدى‬ ‫من‬ ‫القضاة‬‫االعضا‬‫ء‬‫خ‬ ‫السيد‬ ‫وهو‬ ‫الثالثة‬ ‫الرتبة‬ ‫عن‬ ‫المنتخبين‬‫ال‬ ‫الد‬‫االست‬ ‫لمحكمة‬ ‫االول‬ ‫الرئيس‬ ‫عياري‬‫ئناف‬ ‫بالكاف‬‫الت‬ ‫آل‬ ‫وقد‬ ،‫ص‬‫و‬‫تحصل‬ ‫ان‬ ‫بعد‬ ‫المذكورة‬ ‫بالوظيفة‬ ‫االول‬ ‫فوز‬ ‫الى‬ ‫المترشحين‬ ‫على‬ ‫السري‬ ‫يت‬‫على‬00 ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫صوتا‬1‫منافسه‬ ‫عليها‬ ‫تحصل‬ ‫اصوات‬. ‫ويشار‬‫في‬‫هذا‬‫الصدد‬‫نبه‬ ‫ما‬ ‫الى‬‫اليه‬‫المرصد‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬‫بيانه‬ ‫في‬‫في‬ ‫الصادر‬6‫ماي‬3102‫على‬ ‫تعيين‬ ‫اثر‬‫القاض‬‫ي‬‫بن‬ ‫رضا‬ ‫السيد‬‫عمر‬‫خطة‬ ‫في‬‫الت‬ ‫محكمة‬ ‫لدى‬ ‫العام‬ ‫الدولة‬ ‫وكيل‬‫عقيب‬‫من‬"‫السياسية‬ ‫السلطة‬ ‫انفراد‬ ‫مشا‬ ‫دون‬ ‫بالتعيين‬‫ورة‬"‫بقصد‬"‫له‬ ‫الموالين‬ ‫القضاة‬ ‫تصعيد‬‫على‬ ‫وااللتفاف‬ ‫ا‬‫سلطات‬‫ارسائها‬ ‫قبل‬ ‫الوقتية‬ ‫الهيئة‬ ‫واساسا‬‫تركيبة‬ ‫في‬ ‫مباشرة‬ ‫بصفة‬ ‫التنفيذية‬ ‫السلطة‬ ‫حضور‬ ‫ضمان‬‫القضاء‬ ‫على‬ ‫المشرفة‬ ‫الهيئة‬". ‫أما‬‫ليلى‬ ‫السيدة‬ ‫وهما‬ ‫المنتخبين‬ ‫القضاة‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫المترشحين‬ ‫العضوين‬ ‫تزكية‬ ‫تمت‬ ‫فقد‬ ‫الوظائف‬ ‫لبقية‬ ‫بالنسبة‬ ‫مقر‬ ‫وظيفة‬ ‫لها‬ ‫اسندت‬ ‫وقد‬ ‫الزين‬‫وكلتاهما‬ ‫للهيئة‬ ‫الرسمي‬ ‫الناطق‬ ‫وظيفة‬ ‫اليها‬ ‫آلت‬ ‫وقد‬ ‫الكعبي‬ ‫وسيلة‬ ‫والسيدة‬ ‫الهيئة‬ ‫ر‬ ‫مستشارة‬‫ب‬‫التعقيب‬ ‫محكمة‬. 3)‫ه‬ ‫متخصصة‬ ‫لجان‬ ‫ثالث‬ ‫احداث‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫صادقت‬ ‫كما‬‫ـ‬‫ي‬:‫أوال‬‫القضائية‬ ‫للحركة‬ ‫المادي‬ ‫االعداد‬ ‫لجنة‬ ‫القضائ‬ ‫الحركة‬ ‫لمشروع‬ ‫التحضير‬ ‫احداثها‬ ‫من‬ ‫والمقصود‬‫ي‬‫ة‬‫الت‬ ‫طلبات‬ ‫دراسة‬ ‫وخصوصا‬،‫والنقلة‬ ‫والترقية‬ ‫عيين‬ ‫و‬‫ث‬‫ا‬‫نيا‬‫الهيئة‬ ‫تركيز‬ ‫لجنة‬‫ويتضح‬‫مشموال‬ ‫من‬ ‫ان‬‫تها‬‫العمل‬ ‫بوسائل‬ ‫المتعلقة‬ ‫الصعوبات‬ ‫تذليل‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫االساسية‬ ،‫توفيرها‬ ‫في‬ ‫والسعي‬ ‫والبشرية‬ ‫المادية‬‫ثالثا‬‫الداخلي‬ ‫النظام‬ ‫لجنة‬‫عمل‬ ‫سير‬ ‫ينظم‬ ‫مشروع‬ ‫تقديم‬ ‫لها‬ ‫عهد‬ ‫التي‬ ‫هياكلها‬ ‫ومختلف‬ ‫الهيئة‬. 2)‫وظائف‬ ‫احداث‬ ‫الى‬ ‫اتجهت‬ ‫قد‬ ‫الهيئة‬ ‫ان‬ ‫يالحظ‬‫مشم‬ ‫بيان‬ ‫دون‬‫متخصصة‬ ‫لجان‬ ‫انشاء‬ ‫على‬ ‫والمصادقة‬ ‫والتها‬ ‫اجرائية‬ ‫او‬ ‫وقتية‬ ‫طبيعة‬ ‫ذات‬ ‫اغلبها‬(‫تركيز‬ ‫ولجنة‬ ‫الداخلي‬ ‫النظام‬ ‫لجنة‬‫الهيئة‬). ‫ثا‬‫لثا‬:‫امللحوظات‬ ‫يف‬ 0)‫فيما‬ ‫احتياجاتها‬ ‫وتحديد‬ ‫عملها‬ ‫خطة‬ ‫ضبط‬ ‫على‬ ‫اجتماعاتها‬ ‫اولى‬ ‫في‬ ‫تحرص‬ ‫لم‬ ‫الهيئة‬ ‫ان‬ ‫يتبين‬‫يتال‬‫ء‬‫م‬‫مهامه‬ ‫مع‬‫ا‬ ‫وو‬ ‫الحكومة‬ ‫كرئاسة‬ ‫بعملها‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫مع‬ ‫عالقاتها‬ ‫طبيعة‬ ‫الى‬ ‫اضافة‬ ‫تحركها‬ ‫واساليب‬‫ووزارة‬ ‫العدل‬ ‫زارة‬ ‫المالي‬‫ة‬‫للقضا‬ ‫االعلى‬ ‫والمعهد‬‫ء‬... ‫ويشار‬‫ا‬ ‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫في‬‫لى‬ّ‫أن‬‫المعطيات‬ ‫وبقية‬ ‫للقضاة‬ ‫الشخصية‬ ‫الملفات‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫تمكين‬ ‫رفضت‬ ‫قد‬ ‫العدل‬ ‫وزارة‬ ‫ودعتها‬ ‫المهنية‬ ‫بأوضاعهم‬ ‫الخاصة‬-‫مخا‬ ‫في‬‫ل‬‫االستقاللية‬ ‫لمقتضيات‬ ‫فة‬-‫اال‬ ‫الى‬‫ط‬‫تلك‬ ‫على‬ ‫العدل‬ ‫بوزارة‬ ‫الع‬ ‫المعطيات‬.
  3. 3. Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫القضاء»متاق‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ 3 / 3 ‫ومن‬‫ان‬ ‫الواضح‬‫ال‬ ‫االختصاصات‬ ‫ممارسة‬‫م‬‫للهيئة‬ ‫تعددة‬‫و‬‫التي‬‫تت‬‫ج‬‫او‬‫ز‬‫حسب‬‫المح‬ ‫بالقانون‬ ‫ورد‬ ‫ما‬‫لها‬ ‫دث‬1 ‫اساس‬ ‫اختصاصات‬‫حفاظ‬ ‫مستقلة‬ ‫بصفة‬ ‫والقضاة‬ ‫القضائيين‬ ‫بالملحقين‬ ‫الخاصة‬ ‫والسجالت‬ ‫الملفات‬ ‫مسك‬ ‫تقتضي‬ ‫ية‬‫ا‬ ‫على‬‫مصداقية‬‫ونجاعته‬ ‫عملها‬. 3)‫االقرا‬ ‫ان‬ ‫يالحظ‬‫باالستقال‬ ‫العدلي‬ ‫القضاء‬ ‫لهيئة‬ ‫ر‬‫لية‬‫المالية‬(‫في‬ ‫المؤرخ‬ ‫االساسي‬ ‫القانون‬ ‫من‬ ‫االول‬ ‫الفصل‬3‫ماي‬ 3102)‫افرادها‬ ‫يقتضي‬‫بميزانية‬‫خاصة‬‫العامة‬ ‫نفقاتها‬ ‫وتغطي‬ ‫استقاللها‬ ‫تضمن‬‫ويستوجب‬ ‫مستلزماتها‬ ‫وجميع‬ ‫لم‬ ‫التحضير‬ ‫ذلك‬‫ي‬‫الهيئة‬ ‫زانية‬‫المالية‬ ‫وزارة‬ ‫مع‬ ‫وبالتنسيق‬ ‫المختصة‬ ‫هياكلها‬ ‫من‬ ‫بسعي‬. 2)‫ال‬ ‫مسارعة‬ ‫ان‬ ‫يتضح‬‫ا‬ ‫اجراء‬ ‫الى‬ ‫هيئة‬‫ا‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫معينة‬ ‫صيغ‬ ‫طبق‬ ‫نتخابات‬‫ي‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫لوظائف‬‫بالقانون‬ ‫ذكرها‬ ‫رد‬ ‫للهيئة‬ ‫المحدث‬‫ال‬ ‫احداث‬ ‫او‬‫ل‬‫الثال‬ ‫جان‬‫االول‬ ‫الفصل‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫الفقرة‬ ‫لمقتضيات‬ ‫مخالفة‬ ‫فيه‬ ‫مشموالتها‬ ‫بيان‬ ‫دون‬ ‫ث‬ ‫االساسي‬ ‫القانون‬ ‫من‬‫في‬ ‫المؤرخ‬3‫ماي‬3102‫نص‬ ‫الذي‬‫تنظيم‬ ‫بقصد‬ ‫للهيئة‬ ‫الداخلي‬ ‫النظام‬ ‫وضع‬ ‫الزامية‬ ‫على‬ ‫عم‬ ‫سير‬‫لها‬. ‫وفي‬‫اللجان‬ ‫مختلف‬ ‫تحديد‬ ‫فان‬ ‫ذلك‬ ‫ضوء‬‫وإجراءات‬‫الو‬ ‫مشموالت‬ ‫وبيان‬ ‫اعضائها‬ ‫وانتخاب‬ ‫سيرها‬‫التي‬ ‫ظائف‬ ‫الهيئة‬ ‫اعمال‬ ‫تقتضيها‬‫ت‬‫اال‬ ‫المسائل‬ ‫من‬ ‫بقى‬‫بالنظ‬ ‫ضبطها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫ساسية‬‫االساسي‬ ‫ام‬. 4)‫االنتخابات‬ ‫من‬ ‫يتبين‬‫جلسة‬ ‫اول‬ ‫في‬ ‫المجراة‬‫اختالال‬ ‫افرزت‬ ‫قد‬ ‫نتائجها‬ ‫ان‬ ‫الوقتية‬ ‫للهيئة‬‫مختلف‬ ‫تمثيلية‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫احداثها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الوظائف‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫االعضاء‬‫ذلك‬: ‫انفراد‬‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫الرتبة‬‫االربع‬ ‫الوظائف‬ ‫بجميع‬ ‫القضاة‬ ‫صنف‬(‫رسمي‬ ‫وناطق‬ ‫ومقرر‬ ‫رئيس‬ ‫ونائب‬ ‫رئيس‬) ‫القضائية‬ ‫الرتب‬ ‫او‬ ‫االصناف‬ ‫بقية‬ ‫دون‬‫في‬ ‫المحاكم‬ ‫من‬ ‫غيرها‬ ‫دون‬ ‫التعقيب‬ ‫بمحكمة‬ ‫الوظائف‬ ‫تلك‬ ‫وتركز‬ ‫اال‬ ‫الرتب‬ ‫او‬ ‫االصناف‬ ‫تمثيلية‬ ‫مراعاة‬ ‫الوارد‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫حين‬‫خرى‬. ‫انحصار‬‫المعينين‬ ‫القضاة‬ ‫صنف‬ ‫في‬ ‫ونائبه‬ ‫الرئيس‬ ‫وظيفة‬‫الرتبة‬ ‫من‬ ‫المنتخبين‬ ‫القضاة‬ ‫احد‬ ‫ترشح‬ ‫ادى‬ ‫وقد‬ ‫الثالثة‬‫الر‬ ‫نائب‬ ‫لوظيفة‬‫ئيس‬‫اخت‬ ‫عدم‬ ‫الى‬‫ياره‬‫حصوله‬ ‫رغم‬‫من‬ ‫نسبة‬ ‫اعلى‬ ‫على‬ ‫المباشرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫االصوات‬‫الرتب‬ ‫لبقية‬ ‫بالنسبة‬(021‫ص‬‫وت‬‫ا‬)‫و‬‫الى‬ ‫يشير‬ ‫ما‬ ‫هو‬‫المحافظة‬‫الهيئة‬ ‫داخل‬‫كبار‬ ‫نفوذ‬ ‫على‬ ‫ال‬‫تسمي‬ ‫بحكم‬ ‫التنفيذية‬ ‫بالسلطة‬ ‫تقليديا‬ ‫المرتبطين‬ ‫قضاة‬‫وطبق‬ ‫قبلها‬ ‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫تهم‬‫اختيا‬‫راتها‬. ‫تأثير‬‫األ‬‫الواقع‬ ‫القضاة‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫عضاء‬‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫انتخابهم‬‫التصويت‬ ‫نتيجة‬ ‫على‬ ‫الوقتية‬ ‫للهيئة‬ ‫والمتوازنة‬ ‫المستقلة‬ ‫الطبيعة‬ ‫مع‬ ‫يتنافى‬ ‫فيما‬ ‫المعينين‬ ‫القضاة‬ ‫لصالح‬‫السابق‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫وان‬ ‫ألوانه‬‫النتائج‬ ‫استخالص‬‫النهائية‬‫الجامعيين‬ ‫االساتذة‬ ‫مساهمة‬ ‫بخصوص‬‫في‬‫المستقلة‬ ‫التوجهات‬ ‫دعم‬‫داخل‬ ‫الهيئة‬‫ارتباطهم‬ ‫ومدى‬‫باأل‬‫حزاب‬ّ‫ع‬‫د‬ ‫التي‬‫مت‬‫عضويتهم‬‫بها‬. 5)‫ال‬ ‫او‬ ‫الوظائف‬ ‫بشأن‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫اعتبار‬ ‫ماسبق‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫يتجه‬‫القرارات‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫المجراة‬ ‫االنتخابات‬ ‫او‬ ‫المحدثة‬ ‫لجان‬ ‫النظا‬ ‫تهيئة‬ ‫انتظار‬ ‫في‬ ‫الوقتية‬‫يضبط‬ ‫الذي‬ ‫للهيئة‬ ‫الداخلي‬ ‫م‬‫ضوء‬ ‫على‬‫قانون‬‫ها‬‫وواجباتهم‬ ‫اعضائها‬ ‫حقوق‬ ‫االساسي‬ ‫اله‬ ‫كرئاسة‬ ‫لها‬ ‫التابعة‬ ‫الهياكل‬ ‫وسير‬‫ومقرر‬ ‫الدائم‬ ‫والمكتب‬ ‫يئة‬‫الهيئ‬‫ة‬‫وكتابتها‬...‫و‬‫يضمن‬‫مختلف‬ ‫تمثيلية‬ ‫الهياكل‬ ‫تلك‬ ‫داخل‬ ‫والرتب‬ ‫االصناف‬. ‫عن‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ ‫الرئيس‬‫الرحموني‬ ‫أحمد‬

×