بيان 12 9-2013

  • 47 views
Uploaded on

بيان المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 12-9-2013 حول المستجدات المتصلة بممارسة حرية التعبير والصحافة والتتبعات القضائية لعدد من الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني‎ …

بيان المرصد التونسي لاستقلال القضاء بتاريخ 12-9-2013 حول المستجدات المتصلة بممارسة حرية التعبير والصحافة والتتبعات القضائية لعدد من الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني‎

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Total Views
47
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0

Actions

Shares
Downloads
0
Comments
0
Likes
0

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. 9 Rue d’Ispahan Bardo Tel : 71.224.224 Fax: 71.224.244 E-mail: marsed.kadha.tn@gmail.com 9‫باردو‬ ‫اصبهان‬ ‫نهج‬ ‫الهاتف‬:4221172117 ‫الفاكس‬:4221172177 marsed.kadha.tn@gmail.com: ‫ب‬2‫إ‬ Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫القضاء»متاق‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬ ‫يف‬ ‫باردو‬12‫سبتمرب‬3102 ‫بي‬‫ــــــــــ‬‫ان‬ ‫إن‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬‫الخميس‬ ‫يوم‬ ‫المجتمع‬21‫سبتمبر‬1122‫في‬‫إطار‬‫بمقره‬ ‫المديرة‬ ‫هيئته‬ ‫المستجدات‬ ‫في‬ ‫تداوله‬ ‫وبعد‬ ‫بباردو‬ ‫الكائن‬‫األخيرة‬‫بشأن‬ ‫الدائر‬ ‫والجدل‬ ‫والصحافة‬ ‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫بممارسة‬ ‫المتصلة‬ ‫القضائي‬ ‫التتبعات‬‫الصح‬ ‫من‬ ‫ملحوظ‬ ‫لعدد‬ ‫ة‬‫اإلعالميون‬ ‫بينهم‬ ‫من‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ونشطاء‬ ‫فيين‬:‫حسين‬ ‫بن‬ ‫الطاهر‬ ‫مختلفة‬ ‫جرائم‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫وغيرهم‬ ‫سالمة‬ ‫بن‬ ‫ورجاء‬ ‫زروق‬ ‫وليد‬ ‫والناشطان‬ ‫الجيس‬ ‫وزهير‬ ‫الهاني‬ ‫وزياد‬‫تتراوح‬ ‫التآ‬ ‫بين‬‫بالسالح‬ ‫البعض‬ ‫بعضهم‬ ‫قتل‬ ‫على‬ ‫السكان‬ ‫وحمل‬ ‫الداخلي‬ ‫الدولة‬ ‫امن‬ ‫على‬ ‫مر‬‫ونشر‬ ‫الثلب‬ ‫تهم‬ ‫وبين‬‫األخبار‬ ‫ونسبة‬ ‫الجمهورية‬ ‫رئيس‬ ‫حق‬ ‫في‬ ‫موحش‬ ‫أمر‬ ‫وارتكاب‬ ‫الزائفة‬‫أمور‬‫حقيقية‬ ‫غير‬‫إلى‬‫الخ‬ ‫عمومي‬ ‫موظف‬...‫إضافة‬ ‫إلى‬‫العام‬ ‫الحق‬ ‫جرائم‬ ‫من‬ ‫عدد‬. ‫وإذ‬‫ان‬ ‫يالحظ‬‫إثارة‬‫تلك‬ ‫في‬ ‫التحقيق‬ ‫ومباشرة‬ ‫الجماعية‬ ‫التتبعات‬‫األفعال‬‫بي‬ ‫السياسية‬ ‫التجاذبات‬ ‫سياق‬ ‫في‬ ‫يتم‬‫ن‬ ‫وفي‬ ‫الفرقاء‬ ‫مختلف‬‫أجواء‬‫االستقرار‬ ‫وعدم‬ ‫االحتقان‬ ‫من‬. ‫وإذ‬‫القضاة‬ ‫ونزاهة‬ ‫التتبع‬ ‫مشروعية‬ ‫حول‬ ‫االحتجاجات‬ ‫وتطور‬ ‫التساؤالت‬ ‫بروز‬ ‫ان‬ ‫يعتبر‬‫وأداء‬‫الس‬‫القضائية‬ ‫لطة‬ ‫يؤش‬ ‫قرارها‬ ‫واستقالل‬‫القضائية‬ ‫بالمؤسسة‬ ‫العموم‬ ‫ثقة‬ ‫في‬ ‫خطير‬ ‫اهتزاز‬ ‫على‬ ‫ر‬. ‫أوال‬:‫التعبير‬ ‫حق‬ ‫حماية‬ ‫على‬ ‫يؤكد‬‫الصحافيين‬ ‫وحق‬ ‫الصحافة‬ ‫وحرية‬‫مظاهر‬ ‫نقد‬ ‫في‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ونشطاء‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬‫وإبداء‬‫ب‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫رأيهم‬‫ال‬‫العامة‬ ‫شؤون‬. ‫ثانيا‬:‫الدفاع‬ ‫وخط‬ ‫القانون‬ ‫دولة‬ ‫عماد‬ ‫هو‬ ‫المستقل‬ ‫القضاء‬ ‫ان‬ ‫يعتبر‬‫األول‬‫الحر‬ ‫عن‬‫ي‬‫والحقوق‬ ‫العامة‬ ‫ات‬‫األساسية‬ ‫يس‬ ‫اعتداء‬ ‫كل‬ ‫ضد‬‫عليها‬ ‫لط‬‫أي‬ ‫من‬‫كانت‬ ‫جهة‬ ‫ة‬. ‫ثالثا‬:‫وذلك‬ ‫السابق‬ ‫النظام‬ ‫ممارسات‬ ‫استعادة‬ ‫من‬ ‫خشيته‬ ‫عن‬ ‫يعبر‬‫وا‬ ‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫ترهن‬ ‫قيود‬ ‫بفرض‬‫لصحافة‬ ‫واستعمال‬ ‫التقاضي‬ ‫بواسطة‬ ‫الصحافيين‬ ‫وترويع‬ ‫عليها‬ ‫والتضييق‬ ‫الحريات‬ ‫لتهديد‬ ‫القاضي‬ ‫سلطة‬ ‫على‬ ‫واالعتماد‬ ‫القضاء‬-‫والحكم‬ ‫والتحقيق‬ ‫التتبع‬ ‫مستوى‬ ‫على‬-‫كأداة‬‫ز‬‫ج‬‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫في‬ ‫واإلعالميين‬ ‫االفراد‬ ‫حق‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫رية‬ ‫آراءهم‬. ‫رابعا‬:‫تعمد‬ ‫التي‬ ‫القضائية‬ ‫الممارسات‬ ‫لبعض‬ ‫السلبية‬ ‫التوجهات‬ ‫الشأن‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫يالحظ‬‫إلى‬‫احكام‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫التتبع‬ ‫يتنافى‬ ‫فيما‬ ‫الجنائية‬ ‫المجلة‬‫أساسا‬‫عدد‬ ‫المرسوم‬ ‫مع‬21‫لسنة‬1122‫في‬ ‫المؤرخ‬1‫نوفمبر‬1122‫المتعلق‬‫بحرية‬ ‫والنشر‬ ‫والطباعة‬ ‫الصحافة‬‫إضافة‬‫إلى‬‫عدم‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫النقد‬ ‫حق‬ ‫وتجريم‬ ‫العام‬ ‫النظام‬ ‫مقتضيات‬ ‫توسيع‬‫التمييز‬‫بين‬ ‫وبين‬ ‫وشرفه‬ ‫الشخص‬ ‫اعتبار‬ ‫الى‬ ‫الموجهة‬ ‫االنتقادات‬ ‫بين‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫والخلط‬ ‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫وممارسة‬ ‫والقذف‬ ‫الثلب‬ ‫الموجهة‬ ‫االنتقادات‬‫إلى‬‫جهة‬ ‫من‬ ‫وتصرفاته‬ ‫عمله‬‫أخرى‬‫الخ‬..
  • 2. Observatoire Tunisien de L’indépendance de la Magistrature «OTIM » «‫»متاق‬ ‫ا‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫المرصد‬‫لقضاء‬ 2 / 2 ‫خامسا‬:‫بالضرورة‬ ‫يخضع‬ ‫التتبعات‬ ‫لتلك‬ ‫العمومية‬ ‫النيابة‬ ‫ممارسة‬ ‫ان‬ ‫الى‬ ‫ينبه‬‫إلى‬‫السلطة‬ ‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫تأثيرات‬ ‫السياسية‬‫العدل‬ ‫وزارة‬ ‫بواسطة‬‫وطأ‬ ‫تحت‬ ‫القضاة‬ ‫ويضع‬‫الى‬ ‫بالنظر‬ ‫المتنامية‬ ‫الضغوط‬ ‫ة‬‫العمومية‬ ‫النيابة‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫ونفوذها‬‫إدارة‬‫توزي‬ ‫في‬ ‫قانونا‬ ‫واختصاصها‬ ‫المحاكم‬‫التحقيق‬ ‫قضاة‬ ‫على‬ ‫القضايا‬ ‫ع‬. ‫سادسا‬:‫ان‬ ‫الى‬ ‫يشير‬‫إثارة‬‫نسبة‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫زروق‬ ‫وليد‬ ‫والناشط‬ ‫الهاني‬ ‫زياد‬ ‫الصحفي‬ ‫ضد‬ ‫التتبع‬‫حقيقية‬ ‫غير‬ ‫أمور‬ ‫موظ‬ ‫الى‬‫عمومي‬ ‫ف‬‫الفصل‬ ‫طبق‬211‫لدى‬ ‫الجمهورية‬ ‫وكيل‬ ‫من‬ ‫شخصية‬ ‫شكاية‬ ‫على‬ ‫وبناء‬ ‫الجنائية‬ ‫المجلة‬ ‫من‬ ‫تح‬ ‫بحث‬ ‫وفتح‬ ‫بتونس‬ ‫االبتدائية‬ ‫المحكمة‬‫من‬ ‫قرار‬ ‫بموجب‬ ‫ذلك‬ ‫لتولى‬ ‫التحقيق‬ ‫قضاة‬ ‫احد‬ ‫واختيار‬ ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫ضد‬ ‫قيقي‬ ‫ومقت‬ ‫العادلة‬ ‫المحاكمة‬ ‫شروط‬ ‫مع‬ ‫يتنافى‬ ‫المحكمة‬ ‫نفس‬ ‫لدى‬ ‫العمومية‬ ‫النيابة‬‫بين‬ ‫الجمع‬ ‫وامتناع‬ ‫الحياد‬ ‫ضيات‬‫صفة‬ ‫واحد‬ ‫آن‬ ‫في‬ ‫والحكم‬ ‫الخصم‬‫إضافة‬‫إلى‬‫الداعية‬ ‫الموجبات‬ ‫مع‬ ‫ذلك‬ ‫تناقض‬‫إلى‬‫الش‬ ‫عن‬ ‫القضاء‬ ‫تنزيه‬‫وتجرده‬ ‫بهات‬ ‫واالطمئنان‬ ‫فيه‬ ‫الناس‬ ‫لثقة‬ ‫توطيدا‬ ‫المصالح‬ ‫عن‬‫إلى‬‫قرار‬‫ا‬‫ته‬. ‫سابعا‬:‫ان‬ ‫يؤمل‬‫يأخذ‬‫القريب‬ ‫ماضيه‬ ‫من‬ ‫العبرة‬ ‫القضاء‬‫الرأي‬ ‫ومحاكمات‬ ‫االنتهاكات‬ ‫صفحة‬ ‫يطوي‬ ‫وان‬‫وان‬ ‫حماي‬ ‫في‬ ‫الجوهري‬ ‫دوره‬ ‫يسترد‬‫التوظ‬ ‫محاوالت‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫الحريات‬ ‫ة‬‫السياسية‬ ‫المعارك‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫والزج‬ ‫يف‬. ‫عن‬‫القضاء‬ ‫الستقالل‬ ‫التونسي‬ ‫املرصد‬ ‫الرمحوني‬ ‫أمحد‬ ‫الرئيس‬