‫الرباط في‬        ‫الحمد لله وحده‬    ‫4 يناير 6002‬                                                                     ...
‫كما تشارك في تنشئة يمتوازنة للجيال الصياعدة، وفيي الرفيع يمين يمسيتوى وعيي البياء والوليياء‬  ‫ي‬         ‫ي‬     ‫ي‬    ...
‫إاقرار تمثيلية هذه الجمعيات بالمجالس الدارية للكاديميات الجهوية للتربية والتكييوين ،‬             ‫‪‬‬‫بنسبة يممثل واحد ...
‫التعليمية باعتبارها جوهر عملية إصلح المنظويمة التربويية ، وذليك فيي اتجياه تعزييز تيدخلها فيي‬                           ...
‫‪ ‬المساهمة في التريميمات والصلحات التي تستدعي صبغة استعجالية؛‬‫‪ ‬دعم توسيع شبكة الداخليات ودار الطالب والطالبة بالتعل...
‫بأحكام الظهير الشييريف راقييم 673.85.1 الصييادر فييي 51 نوفمييبر 8591 الييذي يضييبط‬                                  ‫بم...
‫• توزيع النصوص التشريعية والتنظيمية والمذكرات الوزارية وكل الوثائق المرتبطيية‬‫بالحييياة المدرسييية علييى جميييع الجمعييي...
‫فضاء رحبا للتربية والتكوين والبداع، وفي نفس الواقت اقاطرة للتنمية‬                                          ‫البشرية الشا...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

222

2,394 views

Published on

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
2,394
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
17
Actions
Shares
0
Downloads
33
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

222

  1. 1. ‫الرباط في‬ ‫الحمد لله وحده‬ ‫4 يناير 6002‬ ‫مــذكـرة رقم : 30‬ ‫إلـــى السيدات والسادة :‬ ‫- مديرة ومديري الكاديميات الجهوية للتربية والتكوين؛‬ ‫- النائبات والنواب ؛‬ ‫- مديرات ومديري المؤسسات التعليمية .‬ ‫الموضوع : بشأن تفعيل دور جمعيات آباء وأولياء التليميذ .‬ ‫سلم تام بوجود مولانا المام المؤيد بال ،‬‫وبعد، تعتبر جمعيات آباء وأولياء التليميذ فياعل أساسييا فيي المنظويمية التربويية، إذ‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬‫تضطلع بدور هام في يمد جسور التواصل بين المؤسسييات التعليمييية والسيير، وفييي نسييج الروابييط‬‫الجتماعية والعلاقات بينها وبين يمختلف أطر هيئة التدريس والدارة التربوييية العايمليية بالمؤسسيية،‬
  2. 2. ‫كما تشارك في تنشئة يمتوازنة للجيال الصياعدة، وفيي الرفيع يمين يمسيتوى وعيي البياء والوليياء‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫وتحسيسهم بدورهم الساسي في النهوض بأوضاع المؤسسات التعليمية تربويا وإداريا وفي تطييوير‬ ‫خديماتها، وفي المساهمة في إشعاعها الجتماعي والثقافي والفني.‬‫1- دور جمعيات آباء وأولياء التلميذ من خلل الميثاق الوطني للتربية‬ ‫والتكوين والنصوص القانونية الصادرة لجرأ ته :‬‫لقد خص الميثاق الوطني للتربية والتكوين جمعيات آباء وأولياء التليميذ باهتمام بالغ وأفييرد‬‫لها يمكانة يمتميزة، بحيث اعتبرها يمحاورا وشريكا أساسيا في تدبير شؤون المؤسسة وجعلهييا فضيياء‬‫جييذابا للعملييية التربوييية، ويمجييال لتكريييس روح المواطنيية ويمبييادئ التضييايمن والتييآزر والخلق‬ ‫الفاضلة.‬‫واقد تم تجسيد هذا الهتمام يمن خلل المبادرة إلى تنظيم عدة يملتقيات وطنية وجهوييية لفائييدة‬‫جمعيات آباء وأولياء التليميذ ، شكلت يمناسبة لتبادل التجارب والخبرات والتداول فييي كييل يمييا يميين‬‫شأنه أن يعزز أوراش الصلح، سواء يمنها المتعلقة بمراجعة المناهييج والبرايمييج أو بتنظيييم الحييياة‬‫المدرسية وتدبير المؤسسات التعليمية، أو بدعم المجهودات المرتبطة بتعميم التمييدرس والرفييع يميين‬ ‫الجودة وإدخال تكنولوجيا العلم والتواصل.‬‫وفييي نفييس السييياق، شييكلت النصييوص التشييريعية والتنظيمييية الصييادرة فييي إطييار تفعيييل‬‫يمقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين اعترافا يملموسا بالدور الساسي لهذه الجمعيييات، وذلييك‬ ‫يمن خلل يمايلي :‬ ‫2‬
  3. 3. ‫إاقرار تمثيلية هذه الجمعيات بالمجالس الدارية للكاديميات الجهوية للتربية والتكييوين ،‬ ‫‪‬‬‫بنسبة يممثل واحد عن كل سلك تعليمي، يمما أتاح لها إيمكانية المساهمة فييي تييدبير الشييأن‬‫التربوي وفييي المشاركة في تحديد الولويات الجهوية وتقييديم ااقتراحات حول البرايمييج‬ ‫التواقعيييية للكاديمية فييي يمختلف المجالت، ول سيما:‬ ‫‪ ‬البرنايمج التواقعي الجهوي لتكوين الطر التعليمية والدارية والتقنية؛‬‫‪ ‬البرنايمج التواقعي الجهوي للبناء والتوسيع والصيلحات الكيبرى لمؤسسيات‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫التربية والتكوين ؛‬ ‫‪ ‬سير يمؤسسات التربية والتكوين ؛‬ ‫‪ ‬تكوين شبكات يمؤسسات التربية والتكوين ؛‬‫‪ ‬وضييع حصيييلة النجييازات ويمرااقبيية يمييدى تنفيييذ القييرارات المتخييذة وحصيير‬ ‫القوائم التركيبية للسنة المالية المختتمة ؛‬ ‫‪ ‬تحديد البرنايمج التواقعي وحصر يميزانية السنة الموالية .‬‫المشاركة في التسييير المباشير لمؤسسيات التربيية والتعلييم العميويمي، وذليك يمين خلل‬ ‫‪‬‬‫عضييويتها بمجييالس التييدبير والمجييالس التربوييية ويمجييالس الاقسييام ، يممييا يمكنهييا يميين‬‫المساهمة في المجهودات الرايمية إلى الرفيع يمين يمسيتوى أداء المؤسسيات، ولسييما يميا‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫يتعلييق بدراسيية برنايمييج العمييل السيينوي الخيياص بأنشييطة المؤسسيية، وتتبييع إنجييازه‬‫والمصاداقة على التقرير العام المتعلق بالتدبير الداري والمالي والمحاسباتي للمؤسسة .‬ ‫2- توسيع دور جمعيات آباء وأولياء التلميذ :‬‫إذا كانت الحصيلة الولية لداء هذه الجمعيات إيجابية ويمشجعة علييى العمييوم، علييى الرغييم‬‫يمن كل الكراهات الموضوعية والذاتية ، فإن ذلك ل يمنع يمن دعوتها إلى بذل المزيد يميين الجهييود‬‫إلى جانب كل المتدخلين في العملية التربوييية ، يميين أجييل تحقيييق الهييداف المتوخيياة يميين المؤسسيية‬ ‫3‬
  4. 4. ‫التعليمية باعتبارها جوهر عملية إصلح المنظويمة التربويية ، وذليك فيي اتجياه تعزييز تيدخلها فيي‬ ‫ي‬ ‫العمليات التالية :‬‫‪ ‬تعبئة آباء وأيمهات التلميذات والتليميذ اقصد دعم السرة التعليمية والنصييهار يمعهييا‬‫في تنفيذ الخطط والبرايمج التي ستضعها للرتقاء بمختلف يمجالت التنمييية البشييرية‬‫التي أعلن عنها صاحب الجللة في خطييابه السييايمي بتاريييخ 81 يميياي 5002 ، يمييع‬‫استحضار المنهجية المنديمجة والتشاركية المنصييوص عليهييا فييي المييذكرة راقييم 67‬ ‫بتاريخ 9 يونيو 5002 في يموضوع المبادرة الوطنية حول التنمية البشرية ؛‬‫‪ ‬تشجيع انخييراط المييرأة فييي جمعييات آبيياء وأوليياء التليمييذ ورئاسيية يمكاتبهيا عنييد‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫الاقتضاء تقديرا لدوارها في تنمية المجتمع، وانسجايما يمع يمبييادئ وأحكييام القييانون‬‫راقم 30.07 بمثابة يمدونة السرة التي شكلت إحييدى اللبنييات السيياس لبنيياء يمجتمييع‬‫حداثي يمتطور تتبوأ فيه السرة يمكانة يمتميزة في التنمية الشييايملة والمسييتدايمة، وفييي‬‫نفس السياق، يتوجب الحث على تغيير التسمية المعتمييدة لهييذه الجمعيييات لتصييبح "‬ ‫جمعية آباء وأيمهات وأولياء التليميذ والتلميذات"؛‬‫‪ ‬توعية الباء واليمهات بحقوق الطفل، ويمين بينهيا حقيه فيي التعلييم والتكيوين اليذي‬‫يؤهله للحياة العملية والعضوية النافعة في المجتمع ، ودور الباء واليمهيات فيي أن‬ ‫ي ي‬‫يهيئوا اقدر المستطاع لبناتهم وأبنيائهم الظيروف الملئمية لمتابعيية دراسيتهم حسيب‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫استعدادهم الفكري والبدني ؛‬‫‪ ‬الحملت التحسيسية الهادفة إلييى تشييجيع التمييدرس ودعييم تمييدرس الفتيييات خاصيية‬‫بالعالم القروي، والرتقاء بجودة الخديمات التربوية ويمحييو اليمييية ، وتوسيييع اقاعييدة‬‫المسييتفيدات والمسييتفيدين يميين التربييية غييير النظايمييية والهتمييام بالطفييال ذوي‬‫الحاجات الخاصة، يمين خلل المسياهمة فيي تنظييم أنشيطة لليدعم اليتربوي وتهيئية‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الولوجيات بالمؤسسات وتوسيع تجربة الاقسام المديمجة ؛‬‫‪ ‬تكريييس روح المواطنيية والتسييايمح ويمبييادئ التضييايمن والتييآزر والخلق الفاضييلة‬ ‫وترسيخ يمبادئ حقوق النسان ؛‬ ‫‪ ‬تطوير نظام النقل المدرسي لفائدة تلميذات وتليميذ المناطق النائية؛‬ ‫4‬
  5. 5. ‫‪ ‬المساهمة في التريميمات والصلحات التي تستدعي صبغة استعجالية؛‬‫‪ ‬دعم توسيع شبكة الداخليات ودار الطالب والطالبة بالتعليم الثانوي العدادي خاصة‬ ‫بالوسط القروي ؛‬‫‪ ‬ضمان استمرار التلميذات والتليميذ في الدراسة والحد يمن النقطاعات بالبحث عيين‬‫أسييبابها والعمييل علييى تجاوزهييا ، يمييع تتبييع عطيياءاتهم يميين خلل نتائييج المرااقبيية‬ ‫المستمرة وتقديم المساعدات الضرورية للمتعثرين يمنهم في الواقت المناسب ؛‬‫‪ ‬المشيياركة فييي يمحاربيية ظيياهرة الفشييل الدراسييي، والتغيبييات الفردييية والجماعييية‬‫للتليميذ، فضل عن تتبع ظاهرة الغياب والهدر، والبحييث عيين كييل الحلييول الممكنيية‬ ‫للحد يمنها يمن خلل إجراء اتصالت يمنتظمة يمع آباء وأولياء التليميذ المعنيين؛‬‫‪ ‬المسيياهمة فييي تييأطير يمختلييف النشييطة التربوييية والثقافييية والفنييية والتظيياهرات‬‫الرياضية التي تنظمها المؤسسات التعليمية، وفي كل النشطة التي يمن شأنها إثييراء‬ ‫العملية التربوية، وذلك بالتنسيق يمع الطااقم التربوي والداري للمؤسسة ؛‬‫‪ ‬التصدي لظاهرة العنف المدرسي والعمل إليى جيانب الجهيات المعنيية عليى إديمياج‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫التلميذات والتليميذ ضحايا النحراف السلوكي في الحياة المدرسية بشكل إيجابي .‬ ‫3- التزامات جمعيات آباء وأولياء التلميذ :‬‫إن النهوض بالمهام المذكورة آنفا وكل المهييام الييتي يمكيين لهييذه الجمعيييات الضييطلع بهييا‬‫على أحسن وجه، لن يتأتى إل بتضافر جهود جميع المتدخلين في العملية التربوييية ، علييى يمسييتوى‬ ‫المؤسسة و النيابة و الكاديمية، وذلك يمن خلل اللتزام بما يلي :‬‫العمل في بداية كل سنة دراسية على تأسيس جمعيات آبيياء وأولييياء التليميييذ‬ ‫‪‬‬‫على يمستوى يمختلف أصناف المؤسسات التعليمية، بما في ذلك يمؤسسات التعليم المدرسي‬‫الخصوصي أخذا بعين العتبار يمقتضيات المذكرة راقم 08 بتاريخ 42 يونيو 3002 بشأن‬‫تأسيس جمعيات آباء وأولياء التليميذ بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصييي، يمييع التقيييد‬ ‫5‬
  6. 6. ‫بأحكام الظهير الشييريف راقييم 673.85.1 الصييادر فييي 51 نوفمييبر 8591 الييذي يضييبط‬ ‫بموجبه الحق في تأسيس الجمعيات كما واقع تغييره وتتميمه؛‬‫‪ ‬ضييرورة تجديييد يمكيياتب هييذه الجمعيييات بمجييرد اسييتنفاذها للمييدة المحييددة لهييا فييي اقانونهييا‬ ‫الساسي ، وكذا اللتزام بمقتضياته في يمنح العضوية ؛‬‫‪ ‬نهج الشفافية والديمقراطية والجدية في طرق تسييرها، يمييع الحييرص علييى توسيييع اقاعييدة‬ ‫تمثيليتها؛‬‫‪ ‬احترام النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، أثنيياء انعقيياد أشييغال الجمييوع‬‫العايمة التي تشكل يمناسييبة لعييرض التقييارير الدبييية والمالييية المرتبطيية بأنشييطة المؤسسيية،‬ ‫ويمنااقشتها والمصاداقة عليها وفق المقتضيات المنصوص عليهم في اقوانينها الساسية ؛‬‫‪ ‬ضبط يمالية هذه الجمعيات وفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل، ويمراعاة يمقتضيات‬‫الجديييييييدة الييييييواردة فييييييي القييييييانون راقييييييم 57.00 الصييييييادر اليميييييير بتنفيييييييذه‬ ‫بمييييوجب الظهييييير الشييييريف 6002.20.1 بتاريييييخ 21 جمييييادى الولييييى 3241‬‫)32 يوليوز 2002( والصادر بالجريدة الرسمية عييدد 64-05 بتاريييخ 01/01/2002 ص.‬ ‫2982 .‬ ‫4- مستلزمات الرتقاء بالدوار الجديدة لجمعيات آباء وأولياء التلميذ :‬‫تعزيزا للمواقع المتمييز لهيذه الجمعييات، فقيد أصيبح يمين الضيروري فيي المرحلية الراهنية‬‫التركيز على ترسيخ آليات التواصل ودعم التعيياون بييين الكاديميييات الجهوييية للتربييية والتكييوين‬‫ويمصالحها الاقليمية وإدارات المؤسسات التعليمية يمن جهة، وجمعيات آباء وأولييياء التليميييذ يميين‬ ‫جهة أخرى ، وذلك يمن خلل توفير ظروف ووسائل العمل الضرورية، ولسيما :‬‫• تمكين يمكاتب جمعيات آباء وأولياء التليميذ، يمن جميع المعطيييات المتعلقيية بالييدخول‬ ‫المدرسي خلل الشهر الثلثة الولى يمن السنة الدراسية ؛‬ ‫6‬
  7. 7. ‫• توزيع النصوص التشريعية والتنظيمية والمذكرات الوزارية وكل الوثائق المرتبطيية‬‫بالحييياة المدرسييية علييى جميييع الجمعيييات، يمييع الحييرص علييى التعايمييل يمعهييا بكييل‬ ‫يموضوعية وحياد ؛‬‫• تمكين جمعيات آباء وأولييياء التليميييذ يميين صييناديق للمراسييلت وسييبورات لشييهار‬‫العيييييييلنات المتعييييييييلقة بهيييييا، ويمقييييييييرات لعقيييييد اجتماعاتهيييييا اليييييييرسمية‬‫أو التواصلية بالمؤسسات التعليمية ، وذلك في حدود اليمكانات المتوفرة، علمييا أنييه‬ ‫ل يمكن أن يكون المقر الرئيسي للجمعية بالمؤسسة ؛‬‫• دعوة جمعيات آباء وأولياء التليميذ إلى تبادل المنجزات والتجارب فيما بينهييا، عييبر‬‫تطوير اقوانينهيا الساسييية وأسياليب عملهيا، بغيية المسيياهمة فييي الرتقياء بالقطيياع‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫والرفع يمن يمستوى تدبير المؤسسات التعليمية ؛‬‫• حييث جمعيييات آبيياء وأولييياء التليميييذ ويمسيياعدتها علييى توحيييد اقوانينهييا الساسييية‬‫ويملءيمتهييا يمييع الخصوصيييات المحلييية، يمييع دعوتهييا إلييى التكتييل فييي فييدراليات أو‬ ‫رابطات إاقليمية أوجهوية ؛‬‫• تخصيص يوم وطني لجمعيات آباء وأولييياء التليميييذ، يتييم تحديييد تيياريخه فييي واقييت‬‫لحييق، يمييييع العميييييل علييى اسييتثمار وسييائل العلم لتحسيييس البيياء واليمهييات‬ ‫والولياء بالدور المنوط بهم؛‬‫• حث جمعيات آباء وأولياء التليميذ على تمثين أواصر الشييراكة والتعياون فيميا بينهييا‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫وبين المؤسسييات الاقتصادييية والجتماعية والجماعييات المحيلية‬ ‫والجمعيات الخييرى ، وذلك يمن أجييل العمل علييى تأهيل يمؤسسات التربية‬ ‫والتعليم العمويمي.‬ ‫ونظرا لما يكتسيه يموضوع هذه المذكرة يمن أهمية بالغة ، فالمرجو يمن السيدات والسادة‬ ‫يمديرة ويمديري الكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ونائبات ونواب الوزارة، ويمديرات‬ ‫ويمديري المؤسسات التعليمية العمل على تنفيذ يمقتضياتها بكل داقة وتنظيم لقاءات يمتخصصة‬ ‫لشرح أهدافها النبيلة، و تعبئة كل الجهود وحفز الطااقات‬ ‫واليمكانيات لتعزيز دور جمعيات آباء وأولياء التليميذ، سعيا إلى جعل المؤسسات التعليمية‬ ‫7‬
  8. 8. ‫فضاء رحبا للتربية والتكوين والبداع، وفي نفس الواقت اقاطرة للتنمية‬ ‫البشرية الشايملة ، والسلم .‬‫وزير التربة الوطنية والتعليم العالي‬ ‫وتكوين الطر والبحث العلمي‬ ‫حبيب المالكي‬ ‫8‬

×