الهجرة البينية للعمالة العربية
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

الهجرة البينية للعمالة العربية

on

  • 1,676 views

 

Statistics

Views

Total Views
1,676
Views on SlideShare
1,676
Embed Views
0

Actions

Likes
1
Downloads
7
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

الهجرة البينية للعمالة العربية الهجرة البينية للعمالة العربية Presentation Transcript

  • الهجـرة البينيـة للعـمالة كأداة لإمتصـاص البطـالة العربية
    إعداد وتقديم
    د/ خـالد السـيد حسـن
  • أهـداف ألدراسـة
    تطلعت الدراسة إلى بناء نموذج رياضي فرضي(له قدرة كبيرة علي التطبيق العملي) لإحلال البطالة الخليجية وجزء من البطالة العربية محل جزء من العمالة الأجنبية بدول الخليج، بما يحقق الأهداف التالية:
    • تحقيق التشغيل شبة الكامل للبطالة الوطنية بدول الخليج العربي الست (السعودية، الكويت، الإمارات، قطر، عمان والبحرين).
    • خفض معدلات البطالة في الدول العربية الخمس الأكثر إرسالآ للعمالة لمنطقة الخليج (مصر، اليمن، سوريا، الأردن، وفلسطين).
    • تحقيق التوازن النسبي في هيكل العمالة الوافدة لسوق العمل الخليجى حسب الجنسية.
    • حجم وهيكل العمالة الوافدة بدول الخليج العربي.
    • حجم وهيكل البطالة بدول الخليج العربي.
    • حجم وهيكل البطالة بالدول العربية المرسلة للعمالة لدول الخليج العربي.
    مدخـلات النمـوذج
  • حجم وهيكل العمالة الوافدة بدول الخليج العربي
  • حجم وهيكل العمالة الوافدة بدول الخليج العربي
  • مميـزات العمـالة الأسـيوية
    • أقل تكلفة في التشغيل وأقل في الأجور.
    • أسهل في الإدارة والتسريح.
    • يعتقد بأنها أكثر إطاعة وأسهل في القيادة وأكثر كفاءة.
    • أقل نزعة لأصطحاب ذويهم لمنطقة الخليج عن العمالة العربية.
  • الأثار الناجمة عن التوسع في أستقدام العمالة الأسيوية
    إرتفاع نسبة البطالة بين الوطنيين.
    اخطار ناتجة عن السيطرة الاجنبية الطويلة على سوق العمل.
    الاثر السلبي للثقافات الاجنبية على المجتمع المحلي.
    اللاتعريب كأحد العواقب الاجتماعية للتأثير الأسيوي علي السكان.
    أصبحت العمالة الأسيوية مع تزايدها المفرط تمثل لوبي ضغط سياسي وأقتصادي علي دول الخليج في علاقاتها مع الدول الأسيوية المرسلة للعمالة وفي المحافل الدولية بصفة عامة من خلال جمعيات حقوق الأنسان والمهاجرين.
  • حجم وهيكل البطالة العربية
  • الهيكل التعليمي للبطالة الخليجية والعربية
  • فروض النموذج الرياضي
    • عدم حدوث تغير في المستوي الفني أو التكنولوجي للإنتاج والخدمات خلأل فترة تطبيق النموذج (خمس سنوات) بما يتيح فرصة الإحلال للعمالة الأجنبية بالعمالة الوطنية والعربية وفقآ للمستويات التعليمية السائدة حاليآ بسوق العمل الخليجي.
    • إحلال 0.7%سنوياّ من العمالة الأجنبية الأمية بمثيلاتها من العمالة الوطنية ولفترة 3 سنوات. (2% خلال ال 3 سنوات)
    • إحلال 1%سنوياّ من العمالة الأجنبية الأمية بمثيلاتها من العمالة العربية ولفترة 3 سنوات. (3% خلال ال 3 س سنوات)
    • إحلال 2.8%سنوياّ من العمالة الأجنبية ذات المستوي التعليمى المنخفض بمثيلاتها من العمالة الوطنية ولفترة 5 سنوات. (14% خلال ال 5 سنوات)
    • إحلال 7.2%سنوياّ من العمالة الأجنبية ذات المستوي التعليمى المنخفض بمثيلاتها من العمالة العربية ولفترة 5 سنوات. (36% خلال ال 5 سنوات)
  • تابع: فروض النموذج الرياضي
    • إحلال 5.6%سنوياّ من العمالة الأجنبية ذات المستوي التعليمي المتوسط بمثيلاتها من العمالة الوطنية ولفترة 5 سنوات. (28% خلال ال 5 سنوات)
    • إحلال 4.4%سنوياّ من العمالة الأجنبية ذات المستوي التعليمي المتوسط بمثيلاتها من العمالة العربية ولفترة 5 سنوات. (22% خلال ال 5 سنوات)
    • إحلال 1.5%سنوياّ من العمالة الأجنبية ذات المستوي التعليمى العالي بمثيلاتها من العمالة الوطنية ولفترة 5 سنوات. (7.5% خلال ال 5 سنوات)
    • إحلال 8.5%سنوياّ من العمالة الأجنبية ذات المستوي التعليمى العالي بمثيلاتها من العمالة العربية ولفترة 5 سنوات. (42.5% خلال ال 5 سنوات)
  • محددات نجاح النموذج الرياضي
    • ضمان تكاتف القطاع الخاص بدول الخليج، حيث أنه يستوعب أكثر من 80% من العمالة الوافدة، وذلك من خلال المحاور الثلاث التالية:
    التوعية بحتمية تحقيق التوازن في تركيبة سوق العمالة الوافدة، وبخطورة الأثار الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والسياسية المترتبة علي عدم تحقيق هذا التوازن.
    التدخل المباشر من قبل حكومات دول الخليج من خلال صناديق تنمية المجتمع وصناديق البطالة بالتعويض الجزئي لإصحاب الأعمال عن فارق التكلفة بين استخدام وتشغيل العمالة الوافدة وبين إحلالها بالعمالة الوطنية، وذلك لفترة زمنية محددة يصل عندها العامل الوطني إلى الأنتاجية الحدية لمثيلة الوافد (50% من الأجر خلال فترة تطبيق النموذج).
    إعداد نماذج عقود قياسية للعمالة العربية الوافدة، يحدد فيها وبشكل دقيق الواجبات المفروضة عليه والحقوق الممنوحة له. علي أن يكون هناك حد أدنى للأجور حسب المستويات التعليمية المختلفة.
  • تابع: محددات نجاح النموذج الرياضي
    • يتوقع النموذج أن الدعم المالي الذي سوف تقدمة الحكومات الخليجية لإحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة سوف يتوازن مع حجم التحويلات المتوفرة نتيجة لعملية الإحلال. مع إمكانية إيجاد مصادر تمويل ذاتي لتكلفة الإحلال من خلال زيادة رسوم الأستقدام وإصدار تصاريح العمل والأقامة للعمالة الوافدة غير العربية.
    • بالرغم من أن النموذج المقترح أعتمد في عملية الإحلال علي التكافؤ في المستوي التعليمي، إلا أنه يمكن أن يحقق مزيدآ من النجاح والنمو في مستوى كفاءة ومهارات القوى العاملة إذا ما أدرجت فرضية إحلال المستويات التعليمية الأدنى بمستويات عمالة أعلي في خصائصها التعليمية.
  • تابع: محددات نجاح النموذج الرياضي
    • النموذج المقترح سوف يعالج مشكلة البطالة التراكمية، سواء في دول الخليج أو الدول العربية. على أن تتولي كل دولة من الدول الداخلة في النموذج مسئولية إيجاد الأستثمارات الكافية لخلق فرص عمل للداخليين الجدد إلى سوق العمل سنويآ.
    • يتوقع النموذج أحساس جيد بضرورة التعاون ونزعة حقيقية للتغيير نحو تحقيق سوق العمل العربي المشترك، تبدأ بتفعيل حقيقي لكل القرارات والأتفاقيات في هذا المجال منذ عام 1968 وحتى الأن، والصادرة ليست فقط من جامعة الدول العربية ومنظمة العمل العربية، وأنما من مجلس التعاون الخليجى ذاته (أرجع إلي إجتماع مجلس التعاون الخليجى، ديسمبر 2004 في البحرين، واخيرآ في منتدى حوار المنامة، ديسمبر 2008).
  • تابع: محددات نجاح النموذج الرياضي
    (منتدى حوار المنامة، مملكة البحرين، منتصف كانون الأول / ديسمبر 2008) ، ذكر؛ "هناك أيضا حاجة للعمل على وجود قوة عمل أكثر تنوعا من المهاجرين. ينبغي التركيز على توظيف القوى العاملة العربية، والتي تشارك دول الخليج فى الثقافة واللغة. ومن ناحية أخرى، ينبغي إتخاذ خطوات نحو مزيد من التكامل الاقتصادي العربي، والتصدي لإرتفاع معدلات البطالة في العالم العربي التي وصلت إلى مستويات خطيرة "
  • نتائج تطبيق النموذج الرياضي
    • أولآ: على مستوي دول الخليج:
    يتيح لنموذج 637 ألف فرصة عمل للعمالة الخليجية بما يحقق التشغيل شبه الكامل (99%) من حجم البطالة الوطنية الحالي والبالغ (643ألف)، وسوف ينخفض معدل البطالة إلي أقل من 1% في كل دولة من دول الخليج الست.
    • توزيع فرص العمل المتاحة للعمالة الخليجية
    • 75 الف فرصة عمل للعمالة الأمية ومن فى حكمها (تمثل 12% من إجمالى فرص العمل التى يوفرها النموذج للعمالة الخليجية).
    • 285 ألف فرصة عمل للعمالة ذات المستوي التعليمي المنخفض (تمثل 44% من إجمالى فرص العمل التى يوفرها النموذج للعمالة الخليجية).
    • 234 ألف فرصة عمل للعمالة ذات المستوى التعليمي المتوسط (تمثل 37% من إجمالى فرص العمل التى يوفرها النموذج للعمالة الخليجية).
    • 43 ألف فرصة عمل للعمالة ذات المستوى التعليمي العالي (تمثل 7% من إجمالى فرص العمل التى يوفرها النموذج للعمالة الخليجية).
  • تابع: نتائج تطبيق النموذج الرياضي
    • أولآ: على مستوي دول الخليج:
    • تحقيق التوازن لتركيبة سوق العمالة الوافدة بالخليج
    تطبيق النمذج سوف يحقق نوعآ من التوازن في تركيب سوق العمالة الوافدة بدول الخليج حيث:-
    • سوف تنخفض نسبة العمالة الأسيوية من 70% إلي 51% من اجمالي العمالة الوافدة بكل دول الخليج العربي.
    • سوف تزداد نسبة العمالة العربية من 23% إلي 36% من إجمالي العمالة الوافدة بكل دول الخليج العربي.
    • سوف تزداد نسبة العمالة الوطنية من30%إلي 33% من قوة العمل بالخليج. بينما تنخفض نسبة العمالة الوافدة من 70% إلى 67%.
  • تابع: نتائج تطبيق النموذج الرياضي
    • ثانيآ: على مستوي الدول العربية المرسلة للعمالة:
    تطبيق النموذج سوف يوفر 1.3 مليون فرصة عمل أمام البطالة العربية للآلتحاق بسوق العمل بالخليج العربي، توزيعها كالتالي:-
    • 111 ألف فرصة للعمالة الأمية ومن في حكمها (تمثل 9% من إجمالي فرص العمل التى يتيحها النموذج للعمالة العربية).
    • 735 ألف فرصة للعمالة ذات المستوى التعليمي المنخفض (تمثل 58% من إجمالي فرص العمل التى يتيحها النموذج للعمالة العربية).
    • 184ألف فرصة للعمالة ذات المستوى التعليمي المتوسط (تمثل 14% من إجمالي فرص العمل التى يتيحها النموذج للعمالة العربية).
    • 244الف فرصة للعمالة ذات المستوى التعليمي العالي (تمثل 19% من إجمالي فرص العمل التى يتيحها النموذج للعمالة العربية).
  • تابع: نتائج تطبيق النموذج الرياضي
    • ثانيآ: على مستوي الدول العربية المرسلة للعمالة:
    سوف يحقق النموذج خفض في معدلات البطالة بالدول العربية المدرجة بالنموذج على النحو التالي:
  • توصيات الدراسة
    • لاتزال قضية نقص وقصور البيانات وبشكل دوري للعمالة الوافدة في دول مجلس التعاون الخليجي والبطالة في البلدان العربية تمثل عقبة أساسية أمام البحث العلمي وتحليل الاتجاهات والتوقعات المستقبلية، وعليه توصي الدراسة إلى ضرورة قيام منظمة العمل العربية بتحمل مسؤولية جمع المعلومات من مصادرها الرسمية في الدول العربية، بناء على تعريفات محددة وتصنيف وتحليل ونشر هذه البيانات في الكتاب الاحصائي السنوي.
    لضمان وجود فعال لسوق عمل عربي مشترك: توصي الدراسة بما يلي:-
    • إنشاء محكمة العمل العربية. وتتكون من قضاة من كل من دول الإرسال والإستقبال العربية وتكون مسؤولة عن تصميم ومتابعة وتنفيذ وتطوير عقود عمل قانونية قياسية للعمالة الوافدة يلتزم بها في جميع البلدان العربية، تتضمن كافة التفاصيل المتعلقة بواجبات وحقوق الموظف وصاحب العمل وبشكل دقيق. وكذا الفصل والحكم النهائي في التناقضات التي قد تظهر بين رب العمل والعامل.
  • تابع: توصيات الدراسة
    • إنشاء هيئة تنظيمية تكون مسئولة عن تصميم وتخطيط ومتابعة وتقييم برامج التدريب المهني والفني بالدول العربية وفقآللمعاييرالدولية،وتهدف إلى تعزيز قدراتومهاراتالعمالةالعربيةلتلبيةإحتياجاتأسواقالعملالعربيةوالدوليةوعلىأنتنفذهذهالبرامجالتدريبية، إمافي بلد المنشأ، أوالتدريبفي بلد المقصد.
    • تطوير أدوات مالية ومصرفية جديدة في دول مجلس التعاون الخليجي تمكن العمالة الوافدة من الحفاظ على إستثماراتهم وتأجيل التحويلات المالية لفترات من الوقت، بما يساهم في تعظيم قيمة مدخرات العماالة الوافدة في نهاية فترات أعمالهم، وفي المقابل سيكون التأخير في تحويل هذه الأموال إلي الخارج فرصة لإستثمار هذه التحويلات المؤجلة داخل المجتمع.
  • نـشــكـركــم...
    لتفضلكم بالمشاركة معنا