‫تصدر عن املركز اإلعاليم اإلساليم – ‪IMC‬‬
                  ‫رئيس التحرير: جالل اخلوادلة – العدد التجرييب 10-0102‬
      ...
‫تصدر عن املركز اإلعاليم اإلساليم – ‪IMC‬‬
            ‫رئيس التحرير: جالل اخلوادلة‬
                                     ...
‫تصدر عن املركز اإلعاليم اإلساليم – ‪IMC‬‬
              ‫رئيس التحرير: جالل اخلوادلة‬
                                   ...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

مجلة المصطفى صلى الله عليه وسلم العدد التجريبي 01

770 views

Published on

مجلة المصطفى - صلى الله عليه وسلم – العدد التجريبي01
إقرأ في هذا العدد:
- من وصايا الرسول صلى الله عليه و سلم جميع الوصايا النبوية يشرحها فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى
- منح من محنة الدانمارك الشيخ أحمد الفقيهي
- مفتي سوريا : لم اقل "لو طلب مني النبي أن أكفر بالمسيحية واليهودية لكفرت به"
- فتوى حول التصويت لشخصية محمد عليه الصلاة والسلام
- قطر تعتزم إنتاج فيلم عن الرسول وسط إشكالات دينية
- الدعاء من القرآن الكريم

Published in: Technology, Design
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
770
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
10
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

مجلة المصطفى صلى الله عليه وسلم العدد التجريبي 01

  1. 1. ‫تصدر عن املركز اإلعاليم اإلساليم – ‪IMC‬‬ ‫رئيس التحرير: جالل اخلوادلة – العدد التجرييب 10-0102‬ ‫من وصاٌا الرسول صلى هللا علٌه و سلم‬ ‫قطر تعتزم إنتاج فٌلم عن‬ ‫آخر خبر‬ ‫جمٌع الوصاٌا النبوٌة ٌشرحها لنا فضٌلة الشٌخ محمد متولى الشعراوى‬ ‫الرسول وسط إشكاال دٌنٌة‬ ‫ة : إتقى المحارم تكن اتقى الناس.‬ ‫)2(الوصٌة الثانً‬ ‫أنه نخبة من أبرز العلماء المسلمٌن مساء الخمٌس 4-2-0102‬ ‫وفً مؤتمر غٌر مسبوق فً مجاله فً العاصمة القطرٌة الدوحة‬ ‫الشرح : نعم كل شىء حرمه هللا إبعد عنه لتسلب عن نفسك المعاصى أوالً ثم أفعل إٌجاب‬ ‫مناقشة جوانب هامة تتعلق بإنتاج أضخم فٌلم سٌنمابً باللغة‬ ‫قم بعمل‬ ‫فى الطاعة , إذن إسلب المعصٌة أوالً , ألن الطاعة ثوابها سٌكون لك أما المعصٌة فمن‬ ‫اإلنكلٌزٌة حول سٌرة النبً محمد صلى هللا علٌه وسلم دون حسم‬ ‫‪Download‬‬ ‫الممكن أن تكون بضرر لغٌرك فكف عنها أوالً ثم افعل الطاعة ثانٌا ً و بذلك تكن أتقى الناس‬ ‫أبرز جوانب الشرعٌة فً الفٌلم.‬ ‫ال‬ ‫.‬ ‫خزن الملف لدٌك على سط المكتب‬ ‫الفٌلم الذي تخطط إلنتاجه شركة قطرٌة مملوكة لمجموعة "النور"‬ ‫‪http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=28780&last‬‬ ‫أفت بحجم 001%‬ ‫القابضة التً أعلن فً وق سابق أنها خصص 002 ملٌون دوالر‬ ‫قم بزٌارة الروابط للمزٌد من المعلوما‬ ‫موقع اإلسالم‬ ‫دليل المواقع اإلسالمية‬ ‫إلنتاجه؛ قد ٌسند إخراجه للمخرج العالمً باري أوزبرن.‬ ‫قم ب رسال المجلة إلى أصدقاءك باالٌمٌل‬ ‫وهو موقع خاص مملكة العربٌة السعودٌة‬ ‫لل‬ ‫للمزٌد:‬ ‫وزارة الشؤون اإلسالمٌة واألوقاف والدعوة واإلرشاد‬ ‫إبقى على تواصل معنا‬ ‫‪http://www.elnba.com/firest_page/10995.html‬‬ ‫‪http://www.al-islam.com‬‬ ‫من من محنة الدانمارك - الشٌخ أحمد الفقٌهً‬ ‫عباد هللا:‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مع مرور السنٌن واألعوام، وتعاقب اللٌالً واألٌام، تكثر على المسلمٌن الفتن، وتعظم المِحن، فٌرقق بعضها بعضا، وال تقوم عة حتى تتعاقب على المسلمٌن فتنٌ ممحصة، وابتالءا ماحِقة، ٌمحق هللا بها الكافرٌن، وٌثب بها‬ ‫ُ ِّ‬ ‫السا‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫أمامه حٌنا آخر.‬ ‫المؤمنٌن، وهذه الفتن والمحن عباد هللا، وإن كان ظاهرها الشر واألذى، إال أنها تحمل فً طٌاتها من المن والعطاٌا ما تعجزعنه األفهام حٌنا، وتقف مشدوهةً‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫َِ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫عم‬ ‫َِ‬ ‫ِ‬ ‫َْ َ ْ َْ‬ ‫وٌ ْبتلًِ هللا ُ بعض الخلق بِالنِّ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫َْْ‬ ‫قدْ ٌ ْنعم هللا ُ بِالبلوى وإِنْ عظم ْ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ُ ِ ُ‬ ‫َ‬ ‫وأصدق من ذلك قول هللا - سبحانه –: {وعسى أَنْ تكرهُوا ش ٌْبا} [البقرة: 612] {فعسى أَنْ تكرهُوا ش ٌْبا وٌجعل َ هللا ُ فٌِه خ ٌْرا كثٌِرا} [النساء: 91]، وقوله - صلَّى هللا علٌه وسلَّم -: ((عجبا ً ألمر المؤمن إن أمره كله خٌر، ولٌس ذلك إال‬ ‫َ‬ ‫ِ َ ً َ ً‬ ‫َ ً َ َ ْ َ‬ ‫َْ َ‬ ‫ََ َ‬ ‫َ ً‬ ‫َْ َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫للمؤمن))؛ أخرجه اإلمام مسلم رحمه هللا.‬ ‫عباد هللا:‬‫َ‬ ‫َ ٌ‬ ‫إن ما وقع من االستهزاء بنبٌنا محمد - صلَّى هللا علٌه وسلَّم - من دولة الدنمارك الحاقدة أثار حمٌة المسلمٌن هلل تعالى ولرسوله، وأٌقظهم من سباتهم، وبصرهم ب عدابهم، فهً طعنة آلمتنا لكنها أٌقظتنا، وقد قال هللا -تعالى - فً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫َ ََ‬ ‫َ َ ٌ ُْ‬ ‫َ ًّ ُ ْ َ‬ ‫حادثة اإلفك التً هً صورة من صور أذٌته - صلَّى هللا علٌه وسلَّم -: { َال تحسبوهُ شرا لَكم بلْ هُو خ ٌْر لَكم} [النور: 11].‬ ‫َ ْ َُ‬ ‫ِ َّ‬ ‫نابِبا ِ‬‫َّ َ‬ ‫وقدْ تجبى المنى بِالْ‬ ‫َُ‬ ‫ْ‬ ‫ُ َْ‬ ‫َ َ‬ ‫َّ ُ ْ ْ الم ضج ْ‬ ‫َ َّ‬ ‫ِْ‬ ‫فهذِي أُمة اإلِس َ‬ ‫َ َ‬ ‫وٌعلُو الدٌْنُ مِنْ كًْد الوشاة‬ ‫َ ِ ُْ َ ِ‬ ‫ِّ‬ ‫َ َْ‬ ‫َ َ ُ َْ ْ ُ ُ ُ َ‬ ‫وقدْ تشفى الجسوم علَى الرزاٌا‬ ‫َّ َ َ‬ ‫َّ ر ٌوقظ مِنْ سبا ِ‬ ‫َُ‬ ‫ِ ُ َ ُ‬ ‫ولَف ُ الث ْ‬‫َ ْ‬ ‫وقدْ تصحو القُلُوب إِذا استفِز ْ‬ ‫ُ َ ْ ُ َّ‬ ‫َ َ َ ْ ُ ْ‬ ‫للمزيد :‬ ‫‪http://www.alukah.net/articles/1/10096.aspx‬‬
  2. 2. ‫تصدر عن املركز اإلعاليم اإلساليم – ‪IMC‬‬ ‫رئيس التحرير: جالل اخلوادلة‬ ‫التصوٌ لشخصٌة محمد علٌه الصالة والسالم‬ ‫فتاوي‬ ‫مفتً سورٌا : لم اقل "لو طلب منً‬ ‫أ.د. سعود بن عبدهللا الفنٌسان‬ ‫النبً أن أكفر بالمسٌحٌة والٌهودٌة‬ ‫سؤال : هل ٌجوز المشاركة فً التصوٌ الذي ٌجرٌه بعض كبار المواقع العالمٌة األجنبٌة على شخصٌا تارٌخٌة‬ ‫مختلفة الدٌن والمذهب العقدي والسٌاسً، ومن ضمنها شخصٌة النبً صلى هللا علٌه وسلم؛ وذلك بغرض نصرته؟‬ ‫لكفر به"‬ ‫جواب: الحمد هلل والصالة والسالم على رسول هللا، وبعد:‬ ‫ى الشٌخ الدكتور أحمد بدر الدٌن حسون المفتً العام لسورٌا ربٌس‬‫نف‬ ‫التصوٌ طرٌقة من طرق االنتخاب الختٌار شخص أو رأي . وفً (المعجم الوسٌط): (صو له: أٌده بإعطابه صوته فً‬ ‫َّ‬ ‫مجلس اإلفتاء األعلى ، أن ٌكون قد قال " لو طلب منً النبً محمد أن‬ ‫االنتخاب) والتصوٌ ٌكون لشخص من بٌن عدة أشخاص عادة ٌكونون متماثلٌن أو متقاربٌن فٌما قدموه وٌقدمونه‬ ‫أكفر بالمسٌحٌة والٌهودٌة ، لكفر به ."‬ ‫اس عنهما، واختلف أعمالهم ودٌاناتهم ونحلهم ومذاهبهم، كما ٌكون التصوٌ على كل ما ٌطرح من أفكار ومعتقدا‬ ‫للن‬ ‫صحٌحة أو سقٌمة، فهل رسول هللا صلى هللا علٌه وسلم محمد بن عبد هللا صلى هللا علٌه وسلم ٌماثله - أو ٌدانٌه فً‬ ‫وقال حسون فً بٌان :"ما نقل عنً خالل استقبال وفد من طالب جامعة‬ ‫الفضل والمنزلة وما جاء به من ربه لهداٌة البشرٌة- أحد!!؟‬ ‫جورج ماٌسون األمرٌكٌة بان ( لو طلب منً النبً محمد أن أكفر‬ ‫إن جمٌع أعماله وحركاته وسكناته بصفته بشراً ال ٌدانٌه أحد !! تقول خدٌجة بن خوٌلد عنه وقبل أن تسلم وقد عرفته‬ ‫بالمسٌحٌة والٌهودٌة لكفر به) هو كذب وبهتان أعوذ باهلل منه ."‬ ‫عن قرب: "كال.. وهللا ال ٌخزٌك أبداً إنك لتصل الرحم، وتصدق الحدٌث، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضٌف،‬ ‫وتعٌن على نوابب الحق ". قولوا لً بربكم هل عرفتم أحداً من البشر اجتمع فٌه هذه الصفا غٌر محمد سٌد‬ ‫وأضاف فً البٌان: "نشر صحٌفة القدس العربً فً عددها رقم 1146‬ ‫البشرٌة!! هل ٌدانٌه فً أخالقه وأعماله البشرٌة : غاندي. ودالل نهوا .. وجٌفارا.. وما ندال .. وجورج بوش .. وأوباما..‬ ‫بتارٌخ الثالثاء 91 كانون ثان / ٌناٌر الماضً هذا العنوان الخاطا و‬ ‫إلخ.‬ ‫المجتزئ ثم عدل عنه فً عددها التالً فً ٌوم األربعاء وذلك بعد أن‬ ‫للمزٌد: ‪http://www.islamtoday.net/fatawa/quesshow-60-209727.htm‬‬ ‫أرسلنا إلٌها توضٌحا لما ورد خالل اللقاء بالوفد . "‬ ‫ورأ تٌارا دٌنٌة معتدلة فً كالم المفتً " ت كٌدا على التسام الذي‬ ‫ٌحض علٌه النبً محمد وانه كنبً ال ٌمكن أن ٌ مرنا بقتل أحد لمجرد أنه‬ ‫غٌر مسلم ."‬ ‫وأضاف حسون الذي ٌوصف بـ "المتنور والمع دل.. أنه من المؤسف أن‬ ‫تنشر بعض الصحف والمواقع العربٌة ما نشرته صحٌفة القدس العربً‬ ‫فً ٌومها األول دون أن تنشر ما نشرته نفس الصحٌفة فً ٌومها الثانً‬ ‫مع أننا أرسلنا إلى تلك المواقع التصحٌ والتنبٌه على أن الخبر الموجود‬ ‫را على ذلك دون‬ ‫على مواقعهم هو خبر خاطا ومجتزئ وأكدنا مرا‬ ‫جدوى ." للمزٌد : 23616/‪http://www.manbaralrai.com/?q=node‬‬
  3. 3. ‫تصدر عن املركز اإلعاليم اإلساليم – ‪IMC‬‬ ‫رئيس التحرير: جالل اخلوادلة‬ ‫دعاء من القرآن‬ ‫ال‬ ‫ربنا تقبل منا انك ان السمٌع العلٌم (2/721) ، وتب علٌنا انك ان التواب الرحٌم (2/821)، ربنا اتنا فً الدنٌا حسنة وفً االخرة حسنة وقنا عذاب النار (2/102)، ربنا افرغ علٌنا صبرا وثب اقدامنا‬ ‫وانصرنا على وم الكافرٌن (2/052)، ربنا ال تؤاخذنا ان نسٌنا او اخطانا (2/682) ، ربنا وال تحمل علٌنا اصرا كما حملته على الذٌن من قبلنا (2/682) ، ربنا وال تحملنا ما ال طاقة لنا به واعف عنا‬ ‫الق‬ ‫واغفر لنا وارحمنا ان موالنا فانصرنا على القوم الكافرٌن (2/682)، ربنا ال تزغ قلوبنا بعد اذ هدٌتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك ان الوهاب (3/8)، ربنا انك جامع الناس لٌوم ال رٌب فٌه ان هللا ال ٌخلف‬ ‫المٌعاد (3/9)، ربنا اننا امنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار (3/61)، اللهم مالك الملك تؤتً الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بٌدك الخٌر انك على كل شًء قدٌر‬ ‫(3/72) ، تولج اللٌل فً النهار وتولج النهار فً اللٌل وتخرج الحً من المٌ وتخرج المٌ من الحً وترزق من تشاء بغٌر حساب (3/72)، رب هب لً من لدنك ذرٌة طٌبة انك سمٌع الدعاء (3/83)،‬ ‫ربنا امنا بما انزل واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدٌن (3/35)، ربنا اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا فً امرنا وثب اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرٌن (3/741)، ربنا ما خلق هذا باطال سبحانك فقنا عذاب‬ ‫النار (3/191)، ربنا انك من تدخل النار فقد اخزٌته وما للظالمٌن من انصار (3/291)، ربنا اننا سمعنا منادٌا ٌناد ي لالٌمان ان امنوا بربكم فامنا (3/391)، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سٌباتنا وتوفنا‬ ‫مع االبرار (3/391) ، ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك وال تخزنا ٌوم القٌامة انك ال تخلف المٌعاد (3/491)، ربنا اخرجنا من هذه القرٌة الظالم اهلها واجعل لنا من لدنك ولٌا واجعل لنا من لدنك نصٌرا‬ ‫(4/57)، ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرٌن (7/32)، ربنا افت بٌننا وبٌن قومنا بالحق وان خٌر الفاتحٌن (7/98)، ربنا افرغ علٌنا صبرا وتوفنا مسلمٌن (7/621) ، ان‬ ‫ولٌنا فاغفر لنا وارحمنا وان خٌر الغافرٌن (7/551)، نا ال تجعلنا فتنة للقوم الظالمٌن ونجنا برحمتك من القوم الكافرٌن (01/68)، رب انً اعوذ بك ان اسالك ما لٌس لً به علم واال تغفر لً وترحمنً‬ ‫رب‬ ‫اكن من الخاسرٌن (11/74)، ان ولًٌ فً الدنٌا واالخرة توفنً مسلما والحقنً بالصالحٌن (21/101)، ربنا انك تعلم ما نخفً وما نعلن وما ٌخفى على هللا من شًء فً االرض وال فً السماء (41/83)‬ ‫، رب اجعلنً مقٌم الصالة ومن ذرٌتً ربنا وتقبل دعاء (41/04)، ربنا اغفر لً ولوالدي وللمؤمنٌن ٌوم ٌقوم الحساب (41/14)، رب ادخلنً مدخل صدق واخرجنً مخرج صدق واجعل لً من لدنك‬ ‫سلطانا نصٌرا (71/08)، ربنا ا من لدنك رحمة وهٌا لنا من امرنا رشدا (81/01)، رب انى وهن العظم منى واشتعل الراس شٌبا ولم اكن بدعابك رب شقٌا (91/4) ، رب اشرح لً صدري وٌسر لً‬ ‫اتن‬ ‫امري واحلل عقدة من لسانً ٌفقهوا قولً (02/52)، رب زدنً علما (02/411)، ال اله اال ان سبحانك انى كن من الظالمٌن (12/78)، رب ال تذرنى فردا وان خٌر الوارثٌن (12/98)، أنً مسنً‬ ‫الضر وان ارحم الراحمٌن (12/38)، رب انزلنى منزال مباركا وان خٌر المنزلٌن (32/92)، رب اعوذ بك من همزا الشٌاطٌن واعوذ بك رب ان ٌحضرون (32/89)، ربنا امنا فاغفر لنا وارحمنا وان‬ ‫خٌر الراحمٌن (33/901)، ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساء مستقرا ومقاما (52/56)، ربنا هب لنا من ازواجنا وذرٌاتنا قرة اعٌن واجعلنا للمتقٌن اماما (52/47) ، رب هب‬ ‫لى حكما والحقنى بالصالحٌن واجعل لى لسان صدق فى االخرٌن واجعلنى من ورثة جنة النعٌم (62/98)، وال تخز نى ٌوم ٌبعثون ٌوم ال ٌنفع مال وال بنون اال من اتى هللا بقلب سلٌم (62/98)، رب نجنً‬ ‫(72/91) ، رب انى ظلم نفسى فاغفرلى‬ ‫واهلً مما ٌعملون (62/961)، رب اوزعنى ان اشكر نعمتك التى انعم على وعلى والدى وان اعمل صالحا ترضاه وادخلنى برحمتك فى عبادك الصالحٌن‬ ‫(82/61)، رب انصرنى على القوم المفسدٌن (92/03)، ربنا وسع كل شًء رحمة وعلما فاغفر للذٌن تابوا واتبعوا سبٌلك وقهم عذاب الجحٌم (04/9)، ربنا وادخلهم جنا عدن التً وعدتهم ومن صل‬ ‫من ابابهم وازواجهم وذرٌاتهم انك ان العزٌز الحكٌم وقهم السٌبا ومن تق السٌبا ٌومبذ فقد رح مته وذلك هو الفوز العظٌم (04/9)، ربنا اكشف عنا العذاب انا مؤمنون (44/21) ، رب اوزعنً ان اشكر‬ ‫نعمتك على وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه واصل لً فى ذرٌتى انى تب الٌك وانى من المسلمٌن (64/51)، ربنا اغفر لنا والخواننا الذٌن سبقونا باالٌمان وال تجعل فً قلوبنا غال للذٌن امنوا ربنا‬ ‫انك رءوف رحٌم (95/01)، ربنا علٌك توكلنا والٌك انبنا والٌك المصٌر (06/4)، ربنا ال تجعلنا فتنة للذٌن كفروا واغفر لنا ربنا انك ان العزٌز الحكٌم (06/5)، ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل‬ ‫شًء قدٌر (66/8)، رب ابن لً عندك بٌتا فى الج نة (66/11) ، ونجنً من القوم الظالمٌن (66/11)، رب ال تذر على االرض من الكافرٌن دٌارا انك ان تذرهم ٌضلوا عبادك وال ٌلدوا اال فاجرا كفارا‬ ‫(17/72)، رب اغفرلى ولوالدي ولمن دخل بٌتى مؤمنا وللمؤمنٌن والمؤمنا وال تزد الظالمٌن اال تبارا (17/82).‬ ‫مجلة المصطفى صلى هللا علٌه وسلم، مجلة أسبوعٌة إلك رونٌة، ترصد أهم وآخر األخبار التً تنشر على الشبكة العنكبوتٌة والمتعلقة برسول المحبة والسالم ، محمد صلى هللا علٌه وسلم، ٌرأس حرٌرها اإلعالمً: جالل ٌونس‬ ‫الخوالدة، وتصدر عن المركز اإلعالمً اإلسالمً – ‪ -IMC‬مركز الدفاع عن رسول هللا، المجلة ال تعبر عن رأي أي جماعة أو طابفة إسالمٌة بعٌنها، ولٌس لها أي توجه سٌاسً من أي نوع، وتركز فقط على متابعة ورصد‬ ‫األخبار المتعلقة بنبً األمة ، خٌر البشر، سٌد ولد آدم، الحبٌب المصطفى صلى هللا علٌه وسلم، كذلك لدى المجلة طموحا أن ٌتم إصداره بلغا مخ لفة قرٌبا، وهللا من وراءد القصد. راسلونا على :‬ ‫ا‬ ‫‪Jalal.khawaldh@yahoo.com‬‬ ‫‪ Imc.space@yahoo.com‬أو‬

×