Your SlideShare is downloading. ×
السید القائد یستقبل منتسبی القوة الجویة فی ذکری بیعتهم التاریخیة للإمام الخمینی
السید القائد یستقبل منتسبی القوة الجویة فی ذکری بیعتهم التاریخیة للإمام الخمینی
السید القائد یستقبل منتسبی القوة الجویة فی ذکری بیعتهم التاریخیة للإمام الخمینی
السید القائد یستقبل منتسبی القوة الجویة فی ذکری بیعتهم التاریخیة للإمام الخمینی
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

السید القائد یستقبل منتسبی القوة الجویة فی ذکری بیعتهم التاریخیة للإمام الخمینی

352

Published on

Published in: News & Politics
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
352
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
0
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫السید القائد یستقبل منتسبی القوة الجویة فی ذکری بیعتهم التاریخیة لإلمام الخمینی‬‫استقبل سماحة آیة هللا العظمی السید علی الخامنئی قائد الثورة اإلسالمیة صباح یوم الخمیس 07/07/2070‬‫م القادة و المسؤولین و المنتسبین للقوة الجویة فی جیش الجمهوریة اإلسالمیة، و اعتبر الضغوط المختلفة و‬ ‫التهدیدات األمریکیة المتواصلة طوال 32 سنة تزامنا ً مع کالم المسؤولین األمریکان عن استعدادهم‬‫للتفاوض مع إیران دلیالً افتقارهم لحسن النیة، و أشار إلی یقظة الشعب اإلیرانی و عدم خوفه حیال الحیل و‬ ‫المخادعات مؤکداً: الشعب اإلیرانی العزیز البصیر الصابر سوف ینزل إلی الساحة یوم الثانی و العشرین‬ ‫بشکل متحد و ضارب، سیفرض، فی تحرّ ک وطنی ثوری، مرة أخری اإلخفاق علی مؤامرة األعداء‬ ‫الرامیة لفصل الشعب عن النظام اإلسالمی و الثورة .‬ ‫و جاء هذا اللقاء فی الذکری السنویة للبیعة التاریخیة لعدد من منتسبی القوة الجویة فی الجیش اإلیرانی مع‬ ‫اإلمام الخمینی (رض) فی التاسع عشر من بهمن سنة 0320 هـ ش قبل ثالثة أیام من االنتصار النهائی‬ ‫للثورة اإلسالمیة یوم الثانی و العشرین من بهمن (00 شباط 1010 م (.‬ ‫و أشار قائد الثورة اإلسالمیة فی هذا اللقاء إلی البون الکبیر بین مکانة الشعب اإلیرانی حالیا ً و بین ما کان‬ ‫علیه قبل 43عاماً، ملفتاً: لقد علّم الشعب اإلیرانی فی هذه العقود الثالثة سائر الشعوب أنه یمکن بل یجب‬ ‫ّ‬ ‫الوقوف مقابل المهیمنین، و مواصلة المسیرة المستقلة و التقدمیة و الشامخة بالتوکل علی هللا .‬ ‫و اعتبر آیة هللا العظمی السید علی الخامنئی أیام عشرة الفجر فرصة مناسبة لتقییم 32 عاما ً من مسیرة‬ ‫النظام اإلسالمی و الشعب علی الصعد المختلفة مردفاً: هذه النظرة سوف تدلنا کیف نختار طریق المستقبل‬ ‫و کیف نسیر فیه .‬ ‫ّ‬ ‫و ذکر اإلمام الخامنئی بمختلف مؤامرات األعداء نظیر االنقالب، و التحریض العسکری، و الدعم الشامل‬ ‫للعدو المهاجم، و المعارضة الصلدة، و المعارضة الناعمة، و الضغوط المتزایدة لالمبراطوریة اإلعالمیة‬‫الخبیثة، و الحظر االقتصادی الشدید المتصاعد، مردفاً: لقد استخدموا فی العقود الثالثة األخیرة کل ما لدیهم‬
  • 2. ‫من أجل بث الیأس فی نفوس الشعب، و جعله سیئ الظن باإلسالم و الجمهوریة اإلسالمیة، و إخراجه من‬ ‫الساحة، لکن الشعب أصبح بفضل من هللا أکثر حیویة و فاعلیة و وفاء .‬ ‫و ألمح سماحته إلی تصریحات بعض المسؤولیین األمریکان بخصوص تشدید الحظر االقتصادی من أجل‬ ‫وضع الشعب اإلیرانی بوجه النظام اإلسالمی، مؤکداً: لقد رد الشعب اإلیرانی دوماً، و خصوصا ً فی‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تظاهرات الثانی و العشرین من بهمن فی کل عام، علی هذه التصریحات، و سوف یرد علیها هذا العام‬ ‫أیضاً .‬ ‫و اعتبر آیة هللا العظمی السید الخامنئی البصیرة و الوعی رمز النجاح مقابل األجانب مردفاً: الشعب بوعیه‬ ‫و بصیرته العامة، یدرک جیداً مقاصد األمریکان و الصهاینة من کل تحرک و خطوة، و ال یخطئ فی‬ ‫سلوکه و مواقفه، و هذه الحقیقة تمثل حسنة عظیمة للشعب اإلیرانی .‬ ‫و أشار قائد الثورة اإلسالمیة إلی اإلثارات المتکررة فی تصریحات الساسة األمریکان األخیرة بخصوص‬‫استعدادهم للتفاوض مع إیران، مضیفاً: هذه الکلمات بالطبع غیر جدیدة، و قد کرروها فی مراحل مختلفة، و‬ ‫فی کل مرة قیّم الشعب اإلیرانی تصریحات األمریکان فی ضوء خطواتهم العملیة .‬‫و لفت اإلمام علی الخامنئی إلی تصریحات األمریکان القائلة بأن الکرة اآلن فی األرض اإلیرانیة، موضّحاً:‬ ‫الکرة فی أرضکم، إذ أنکم أنتم الذین یجب أن تجیبوا عن السؤال: هل ثمة معنی لتحدّثکم عن المفاوضات‬ ‫إلی جانب مواصلة الضغوط و التهدیدات؟‬ ‫ً‬ ‫و أضاف سماحته قائال: المفاوضات من أجل إثبات حسن النیة، و أنتم تمارسون عشرات األعمال بدافع‬ ‫سوء النیّة، ثم تتحدثون بألسنتکم عن المفاوضات! فهل یمکن للشعب اإلیرانی أن یصدّق حسن نوایاکم؟‬ ‫و فی معرض إیضاحه ألسباب ما یطرحه األمریکان من مقترحات التفاوض، قال قائد الثورة اإلسالمیة:‬ ‫نحن طبعا ً ندرک حاجتهم للتفاوض، إذ أن سیاسات األمریکان فی الشرق األوسط مُنیت بالهزیمة، و هم‬ ‫بحاجة إلی إظهار ورقة رابحة لترمیم هذه الهزیمة .‬ ‫و أوضح سماحته أن جرّ الجمهوریة اإلسالمیة الثوریة الشعبیة إلی طاولة المفاوضات هی الورقة الرابحة‬ ‫التی یحتاجها األمریکان، مردفاً: إنهم یریدون أن یقولوا للعالم إن لدیهم حسن نیّة، لکن أحداً ال یری منهم‬ ‫حسن نیّة .‬ ‫و أشار قائد الثورة اإلسالمیة إلی اقتراح المفاوضات من قبل أمریکا قبل أربع سنوات، ملفتاً: تم التأکید فی‬ ‫ّ‬ ‫ذلک الحین بأننا ال نصدر أحکاما ً مسبقة، و ننتظر لنری أعمالهم، لکننا لم نر طوال هذه األعوام األربعة‬‫سوی مواصلة المؤامرات، و مساعدة أرباب الفتنة، و دعم اإلرهابیین الذین اغتالوا علماء الشعب اإلیرانی .‬
  • 3. ‫و أضاف آیة هللا العظمی السید الخامنئی: إنکم حسب تعبیرکم تفرضون حظراً شاالً لتشلّوا الشعب اإلیرانی،‬ ‫ّ‬ ‫فهل هذا من باب حسن النیّة أم سوء النیّة؟‬ ‫و أضاف قائد الثورة اإلسالمیة: المفاوضات یکون لها معنی حینما یتحاور الطرفان بحسن نیّة و بظروف‬ ‫متکافئة و من دون قصد المخادعة، و لهذا فإن «المفاوضات من أجل المفاوضات»، و «المفاوضات‬ ‫التکتیکیة» ، و اقتراح المفاوضات لتسویق هیبة القوة العظمی فی العالم، إنما هی ممارسات مخادعة.‬‫و أکد آیة هللا العظمی السید الخامنئی: إننی لست دبلوماسیاً، بل أنا ثوری، لذلک أتحدّث بصراحة و صدق و‬ ‫حسم: اقتراح المفاوضات یکون له معنی عندما یثبت الطرف حسن نیّته .‬ ‫و خاطب سماحته األمریکان ملفتاً: إنکم تشهرون السالح بوجه الشعب اإلیرانی و تقولون: إمّا المفاوضات‬‫أو إطالق النار! و لکن اعلموا أن المفاوضات و الضغوط ال ینسجمان أبداً، و الشعب اإلیرانی لن تخیفه هذه‬ ‫األشیاء.‬ ‫ّ‬ ‫و انتقد قائد الثورة اإلسالمیة بعض السذج أو المغرضین الذین یبدون فرحتهم القتراحات أمریکا، موضحاً:‬ ‫المفاوضات مع أمریکا ال تحل مشکلة، ألنهم طوال األعوام الستین الماضیة لم یفوا بأیّ من وعودهم .‬ ‫ّ‬ ‫و کان التدبیر النقالب 20 مرداد ضد الدکتور مصدّق فی حین کان قد وثق باألمریکان، و الدعم المستمر‬ ‫للحکومة البهلویة الظالمة المستبدة، نموذجین أشار لهما سماحة آیة هللا العظمی السید الخامنئی فی معرض‬ ‫شرحه لسلوک األمریکان قبال اإلیرانیین .‬ ‫و أضاف سماحته قائالً: بعد الثورة أیضا ً و لبرهة معینة من الزمن، وثق المسؤولون باألمریکان بدافع‬ ‫التفاؤل، لکنهم أعلنوا إیران محوراً للشرّ ، و وجّ هوا إهانة کبری للشعب اإلیرانی .‬ ‫و قال قائد الثورة اإلسالمیة ملخصا ً هذا الجانب من حدیثه: بالنظر لهذه السوابق و فی ضوء الواقع و‬ ‫الحقائق، أؤکد أن المفاوضات و الضغوط طریقان منفصالن، و الشعب اإلیرانی ال یقبل أن یتفاوض، و هو‬ ‫تحت الضغوط و التهدیات، مع من یهددونه .‬‫و استطرد سماحته یقول: کل من یرید إعادة الهیمنة األمریکیة ثانیة، و یغضّ الطرف عن المصالح الوطنیة‬ ‫ّ‬ ‫و تقدم البالد و االستقالل الوطنی لکسب ود األمریکان و رضاهم، سوف یمسک الشعبُ بتالبیبه، و أنا‬ ‫أیضا ً لو سرت بخالف هذه اإلرادة العامة فسوف یعترض الشعب علیّ .‬ ‫و أوضح اإلمام الخامنئی بأن الشعب اإلیرانی من أهل الحلم و السلم، مردفاً: لقد کانت لنا عالقاتنا و‬ ‫مفاوضاتنا مع أی بلد لم یتآمر ضد إیران، و نعتبر ذلک لخدمة المصالح الوطنیة .‬ ‫و أکد قائد الثورة اإلسالمیة أن المسیرة العظیمة للشعب اإلیرانی مسیرة باتجاه تأمین مصالح إیران و األمة‬
  • 4. ‫اإلسالمیة و المجتمع البشری، مردفاً: هذا الشعب سوف یأخذ بعون هللا األمة اإلسالمیة إلی ذروة الفخر و‬ ‫المجد .‬ ‫و اعتبر سماحته حفظ البصیرة و االتحاد ممهداً لمواصلة العزة و التقدم الوطنیین، و انتقد بعض حاالت‬ ‫سوء األخالق األخیرة مضیفاً: یجب علی المسؤولین الحفاظ علی مصالح البالد .‬ ‫و أشار آیة هللا العظمی السید علی الخامنئی إلی أنه سیتحدث فی المستقبل مع الشعب حول حاالت سوء‬‫الخلق هذه، مضیفاً: لیترک المسؤولون حاالت سوء األخالق التی شوه دت فی بعض المجاالت و المواقف،‬ ‫ُ‬ ‫و یکونوا کالشعب قلبا ً واحداً و لسانا ً واحداً حاسماً.‬ ‫و اعتبر القائد العام للقوات المسلحة فی جانب آخر من حدیثه صناعة المقاتالت و أنواع الطائرات و‬ ‫التجهیزات و المعدات المتطورة فی القوة الجویة فی الجیش مؤشراً علی ازدهار التیار الهائل للمواهب و‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬‫اإلبداعات فی کل أنحاء البالد، بما فی ذلک القوات المسلحة، مضیفاً: لقد حطمتم إعالم أرباب الهیمنة بشأن‬ ‫عجز الشعوب عن الوقوف علی أقدامها .‬ ‫فی بدایة هذا اللقاء تحدّث األمیر اللواء الطیّار شاه صفی قائد القوة الجویة فی جیش الجمهوریة اإلسالمیة‬‫محییا ً یوم التاسع عشر من بهمن ذکری البیعة التاریخیة التی قدّمتها القوة الجویة لإلمام الخمینی (رض)، و‬ ‫رفع تقریراً حول القدرات الداخلیة للقوة الجویة و حاالت التقدم التی أحرزتها.‬

×