‫ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ‬
‫مجموعة أدوات‬

‫االتصاالت في الصندوق‬

‫1‬
2
‫احملتويات‬
‫■‬
‫■‬
‫■‬
‫■‬

‫■متهيد‬
‫■شكر وتقدير‬
‫ٍ‬
‫■عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤديه‬
‫ّ‬
‫■هيا نبدأ‬

‫الهوية ا...
‫احملتويات‬
‫العمل مع وسائط اإلعالم‬

‫حتقيق أقصى استفادة من وسائط اإلعالم‬
‫1 ■ الفرص اإلعالمية‬
‫لالتصال‬
‫2 ■ أدوات الت...
‫متهيد‬
‫لم تكن احلاجة إلى احلد من الفقر وانعدام األمن‬
‫الغذائي أمس مما هي عليه اآلن. وبينما يتصدر‬
‫َّ‬
‫ّ‬
‫الصندوق منذ...
‫شكر وتقدير‬
‫تولى ‪ Bob Baber‬تنسيق صياغة الطبعة األولى من‬
‫مجموعة أدوات االتصاالت في الصندوق من ألفها‬
‫إلى يائها. ونحن...
‫عالم االتصاالت اجلديد:‬
‫لكلٍ دور يؤديه‬
‫ّ‬

‫يعمل الصندوق في عالم لم يكن في وسع أي شخص‬
‫أن يتخيله في الوقت الذي تأسس ف...
‫ٍ‬
‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬
‫ّ‬
‫ويقوم الصندوق بدور أساسي في مساعدة مليار‬
‫نسمة من فقراء العالم الريفيني ...
‫ٍ‬
‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬
‫ّ‬
‫على أن أدوات التوزيع اجلديدة ما هي إال فصل واحد من‬
‫كتاب. واجلانب الثوري...
‫ٍ‬
‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬
‫ّ‬

‫رؤية الصندوق‬

‫تبدأ االتصاالت الفعالة برؤية مشتركة. ويجسد‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫اإل...
‫ٍ‬
‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬
‫ّ‬

‫رسائل مفيدة من الصندوق‬

‫يرتبط ما ننشره ارتباطا ً وثيقا ً مبا نؤديه. عل...
‫ٍ‬
‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬
‫ّ‬
‫■‬

‫■‬

‫■‬

‫■ال بد لكي تتصدر الزراعة جهود مواصلة احلد من‬
‫ّ‬
‫الفقر ا...
‫هيا نبدأ‬
‫ّ‬
‫"العناصر الثالثة الرئيسية":‬
‫الرسالة، واجلمهور، وامليزانية‬
‫اخلطوات األولى في أي االتصاالت هي حتديد ما ن...
‫هيا نبدأ‬
‫ّ‬
‫إعداد امليزانية‬

‫ستساعد ميزانية االتصاالت على حتديد الوسيلة‬
‫املناسبة. وتزداد تكاليف اإلنتاج بسرعة. وسو...
‫متهيد‬
‫نرجو منكم التكرم مبنحنا دقيقة واحدة من وقتكم‬
‫ُّ‬
‫إلطالعنا على آرائكم الثمينة. والرجاء إعادة‬
‫االستقصاء بعد اس...
16
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫تقدمي الصندوق في أفضل صورة‬

‫ينطبق على املنظمات كما ينطبق على األفراد‬
‫املثل القدمي القائل بأن...
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫ويجب استنساخ شعار الصندوق دوما ً من مرجع رقمي‬
‫رئيسي يتاح من وحدة خدمات التصميم الفني. ويتاح‬
‫...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

Enabling poor rural people to overcome poverty
Enabling poor rural people
to overcome poverty

O...
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫اللون‬

‫ال يجوز استنساخ الشعار إال على النحو التالي:‬
‫ّ‬
‫— —أن يكون أسود بنسبة 001 في املائة‬...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫22■ اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬
‫أسلوب الطباعة‬

‫يتميز أسلوب الطباعة في الصندوق بقوته ووضو...
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫القرطاسية األساسية والقوالب‬
‫الطباعية‬

‫طورت بدقة القرطاسية األساسية من أجل إنشاء‬
‫ّ‬
‫ُ ِّ‬
...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫1‬

‫2‬

‫3‬

‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬

‫4‬

‫7‪A‬‬
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫1‬

‫2‬

‫3‬

‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬

‫4‬

‫8‪A‬‬
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫وعالوة على ذلك، طورت القوالب الفنية للعديد‬
‫من املواد املؤسسية والترويجية املطبوعة. وميكن‬
‫طلب...
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫—‬
‫—‬
‫—‬
‫—‬
‫—‬
‫—‬

‫1‬

‫2‬

‫3‬

‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬

‫4‬

‫—دفاتر املالحظات‬...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫1‬

‫2‬

‫3‬

‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬

‫4‬

‫11‪A‬‬
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫— —املنشورات والنشرات‬
‫يستخدم الصندوق مجموعة متنوعة من قوالب‬
‫املنشورات وصحائف الوقائع. وميكن ...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫1‬

‫2‬

‫3‬

‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬

‫4‬

‫31‪A‬‬
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫— —املواد الترويجية‬
‫فيما يلي استخدامات مقبولة لنظام الهوية‬
‫املرئية للصندوق في السلع والبضائع...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫1‬

‫2‬

‫3‬

‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬

‫4‬

‫51‪A‬‬
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫— —عروض باوربوينت (‪)PowerPoint‬‬
‫مت إعداد قالب لضمان االتساق البصري‬
‫وينبغي استخدام هذا القال...
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫إرشادات بشأن الطباعة والتصميم‬
‫الفعال‬
‫َّ‬

‫■‬

‫ينبغي أن تكون املواد املطبوعة مقروءة وممتعة ...
‫الهوية املرئية للصندوق‬
‫■‬

‫■‬
‫■‬

‫■وينبغي بعد اختيار امل ُصمم وضع اتفاق واضح‬
‫ِّ‬
‫إلجراء العمل. وينبغي أن يبينِّ ذ...
‫الهوية املرئية للصندوق‬

‫33■ التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬

‫دور التصوير الفوتوغرافي في‬
‫االتصاالت‬

‫■‬

‫تنهال علين...
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
IFAD communications toolkit in Arabic
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

IFAD communications toolkit in Arabic

18,167

Published on

IFAD communications toolkit in Arabic

Published in: Education
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
18,167
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
6
Actions
Shares
0
Downloads
25
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

IFAD communications toolkit in Arabic

  1. 1. ‫ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ‬
  2. 2. ‫مجموعة أدوات‬ ‫االتصاالت في الصندوق‬ ‫1‬
  3. 3. 2
  4. 4. ‫احملتويات‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■متهيد‬ ‫■شكر وتقدير‬ ‫ٍ‬ ‫■عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤديه‬ ‫ّ‬ ‫■هيا نبدأ‬ ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫تقدمي الصندوق في أفضل صورة‬ ‫1 ■ اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫سياسة الهوية املرئية‬ ‫شعار الصندوق‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫أسلوب الطباعة‬ ‫األدوات املكتبية األساسية وقوالب الكتابة‬ ‫إرشادات بشأن الطباعة والتصميم الفعال‬ ‫َّ‬ ‫إرشادات بشأن التعاقد مع املصمم الفني‬ ‫ُ ِّ‬ ‫إرشادات الطباعة‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫دور التصوير الفوتوغرافي في االتصاالت‬ ‫سياسة التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫املواضيع التي تغطيها الصور الفوتوغرافية‬ ‫الوصول إلى الصور: استخدام بنك الصور‬ ‫في الصندوق‬ ‫احلصول على الصور: تنظيم بعثات التصوير‬ ‫خطوط توجيهية للمصورين بشأن بعثات‬ ‫التصوير الفوتوغرافي‬ ‫لالتصال‬ ‫4 ■ اخلرائط ونظام املعلومات اجلغرافية‬ ‫حافظة خرائط الصندوق‬ ‫توسيع قدرات نظام املعلومات اجلغرافية‬ ‫كيفية طلب احلصول على خريطة‬ ‫لالتصال‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫31‬ ‫1-‪A‬‬ ‫1-‪A‬‬ ‫1-‪A‬‬ ‫1-‪A‬‬ ‫4-‪A‬‬ ‫5-‪A‬‬ ‫5-‪A‬‬ ‫6-‪A‬‬ ‫71-‪A‬‬ ‫71-‪A‬‬ ‫81-‪A‬‬ ‫81-‪A‬‬ ‫91-‪A‬‬ ‫91-‪A‬‬ ‫02-‪A‬‬ ‫02-‪A‬‬ ‫02-‪A‬‬ ‫22-‪A‬‬ ‫52-‪A‬‬ ‫62-‪A‬‬ ‫72-‪A‬‬ ‫72-‪A‬‬ ‫72-‪A‬‬ ‫82-‪A‬‬ ‫92-‪A‬‬ ‫الكتابة والنشر‬ ‫أهمية الكتابة الواضحة والبسيطة‬ ‫1 ■ اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫اللغة املبسطة‬ ‫َّ‬ ‫اللغة اخلاصة مقابل املصطلحات: الكتابة‬ ‫بلغة مفهومة‬ ‫حترير وتدقيق املواد املطبوعة‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ استخدام السرد القصصي في تقاسم املعرفة‬ ‫مزايا السرد القصصي‬ ‫استخدام السرد القصصي في العمل‬ ‫االستخدامات احملتملة للقصص‬ ‫كيف تؤلف قصة؟‬ ‫جتربة السرد القصصي في الصندوق‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ إعداد "قصص من امليدان"‬ ‫معايير القصة‬ ‫أسئلة تُطرح على املشاركني في املشروع‬ ‫إرشادات الكتابة‬ ‫إطار "احلقائق الرئيسية"‬ ‫التفاصيل‬ ‫لالتصال‬ ‫4 ■ توزيع منتجات الصندوق‬ ‫النشر الطباعي مقابل النشر اإللكتروني‬ ‫الطباعة باألوفست مقابل الطباعة الرقمية‬ ‫تخطيط توزيع املنتجات املطبوعة‬ ‫طلب احلصول على مواد الصندوق‬ ‫معلومات الشحن‬ ‫دعم املكاتب القطرية والزمالء امليدانيني‬ ‫قائمة البريد‬ ‫لالتصال‬ ‫1-‪B‬‬ ‫1-‪B‬‬ ‫1-‪B‬‬ ‫3-‪B‬‬ ‫5-‪B‬‬ ‫6-‪B‬‬ ‫7-‪B‬‬ ‫7-‪B‬‬ ‫7-‪B‬‬ ‫8-‪B‬‬ ‫8-‪B‬‬ ‫8-‪B‬‬ ‫9-‪B‬‬ ‫01-‪B‬‬ ‫01-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫31-‪B‬‬ ‫31-‪B‬‬ ‫31-‪B‬‬ ‫41-‪B‬‬ ‫41-‪B‬‬ ‫3‬
  5. 5. ‫احملتويات‬ ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫حتقيق أقصى استفادة من وسائط اإلعالم‬ ‫1 ■ الفرص اإلعالمية‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ أدوات التواصل مع وسائط اإلعالم‬ ‫النشرات الصحفية والتقارير اإلعالمية‬ ‫امللفات الصحفية‬ ‫توزيع املواد اإلعالمية‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ عقد املؤمترات الصحفية‬ ‫لالتصال‬ ‫4 ■ تنظيم الرحالت اإلعالمية‬ ‫لالتصال‬ ‫5 ■ التعامل مع املقابالت اإلعالمية‬ ‫أمناط املقابالت‬ ‫االستعداد للمقابالت اإلعالمية‬ ‫ما ينبغي عمله وما ينبغي جتنبه في‬ ‫املقابالت املذاعة‬ ‫إرشادات بشأن املقابالت التليفزيونية داخل‬ ‫االستوديو‬ ‫إرشادات بشأن املقابالت اإلذاعية‬ ‫لالتصال‬ ‫6 ■ إدارة اخملاطر‬ ‫لالتصال‬ ‫7 ■ بث رسالة الصندوق‬ ‫العمل مع اإلذاعة والتليفزيون‬ ‫مشروعك قيد العرض‬ ‫العمل مع منتجي الفيديو اخلارجيني‬ ‫وشركات اإلنتاج‬ ‫لالتصال‬ ‫الصندوق على اإلنترنت‬ ‫البوابة األمامية اجلديدة‬ ‫1 ■ الكتابة لشبكة الويب‬ ‫قراءة الصفحات اإللكترونية مقابل قراءة‬ ‫الصفحات املطبوعة‬ ‫إعداد احملتوى اإللكتروني‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ استخدام الوسائط االجتماعية‬ ‫ما هي الوسائط االجتماعية؟‬ ‫تقنيات استخدام الوسائط االجتماعية‬ ‫آداب الوسائط االجتماعية‬ ‫استخدام احلسابات الرسمية للصندوق في‬ ‫شبكات التواصل االجتماعي‬ ‫قنوات الوسائط االجتماعية اخلاصة بالصندوق‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ تدوينات ال تُنسى‬ ‫التدوين من القلب‬ ‫االستحواذ على اهتمام القرّاء‬ ‫ُ‬ ‫مساعدة القرّاء‬ ‫ُ‬ ‫لالتصال‬ ‫التحدث أمام اجلمهور‬ ‫1-‪C‬‬ ‫كتابة اخلُطَب العامة‬ ‫1 ■ تقدمي عرض أخاذ‬ ‫َّ‬ ‫تخطيط العرض‬ ‫االنخراط مع اجلمهور‬ ‫جتنُّب احلوادث املؤسفة‬ ‫استخدام الوسائل املرئية وبرنامج باوربوينت‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ تيسير االجتماعات‬ ‫القواعد األساسية‬ ‫متارين كسر اجلليد واملنشطات‬ ‫لالتصال‬ ‫8-‪C‬‬ ‫العمل معا ً‬ ‫2-‪C‬‬ ‫2-‪C‬‬ ‫3-‪C‬‬ ‫3-‪C‬‬ ‫3-‪C‬‬ ‫4-‪C‬‬ ‫4-‪C‬‬ ‫5-‪C‬‬ ‫6-‪C‬‬ ‫7-‪C‬‬ ‫7-‪C‬‬ ‫8-‪C‬‬ ‫8-‪C‬‬ ‫9-‪C‬‬ ‫01-‪C‬‬ ‫11-‪C‬‬ ‫11-‪C‬‬ ‫21-‪C‬‬ ‫21-‪C‬‬ ‫31-‪C‬‬ ‫التواصل‬ ‫1 ■ أدوات ووسائل االتصاالت الداخلية‬ ‫اختيار أفضل وسائل االتصال‬ ‫مزايا وعيوب أدوات االتصاالت‬ ‫إرشادات بشأن االتصاالت التحريرية‬ ‫األدوات الداخلية‬ ‫لالتصال‬ ‫املالحق‬ ‫■‬ ‫31-‪C‬‬ ‫31-‪C‬‬ ‫■‬ ‫61-‪C‬‬ ‫71-‪C‬‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1-‪D‬‬ ‫1-‪D‬‬ ‫■‬ ‫1-‪D‬‬ ‫2-‪D‬‬ ‫4-‪D‬‬ ‫5-‪D‬‬ ‫5-‪D‬‬ ‫5-‪D‬‬ ‫■‬ ‫■امللحق األول‬ ‫منوذج النشرات الصحفية املوحدة‬ ‫■امللحق الثاني‬ ‫منوذج النشرات اإلعالمية املوحدة‬ ‫■امللحق الثالث‬ ‫مسرد مصطلحات الوسائط االجتماعية‬ ‫لالتصال‬ ‫■امللحق الرابع‬ ‫منهجية االستعراض الالحق‬ ‫■امللحق اخلامس‬ ‫إرشادات بشأن كتابة رسائل البريد‬ ‫اإللكتروني‬ ‫اخلطوط التوجيهية للرد على رسائل البريد‬ ‫ّ‬ ‫اإللكتروني وإحالتها إلى عناوين أخرى‬ ‫■امللحق السادس‬ ‫التعريف مبوظفي االتصاالت في الصندوق‬ ‫1-‪E‬‬ ‫1-‪E‬‬ ‫1-‪E‬‬ ‫2-‪E‬‬ ‫2-‪E‬‬ ‫3-‪E‬‬ ‫4-‪E‬‬ ‫5-‪E‬‬ ‫5-‪E‬‬ ‫6-‪E‬‬ ‫6-‪E‬‬ ‫1-‪F‬‬ ‫1-‪F‬‬ ‫2-‪F‬‬ ‫2-‪F‬‬ ‫3-‪F‬‬ ‫3-‪F‬‬ ‫3-‪F‬‬ ‫1-‪G‬‬ ‫1-‪G‬‬ ‫2-‪G‬‬ ‫2-‪G‬‬ ‫3-‪G‬‬ ‫3-‪G‬‬ ‫4-‪G‬‬ ‫5-‪G‬‬ ‫5-‪G‬‬ ‫6-‪G‬‬ ‫6-‪G‬‬ ‫6-‪G‬‬ ‫7-‪G‬‬ ‫7-‪G‬‬ ‫6-‪D‬‬ ‫9-‪D‬‬ ‫9-‪D‬‬ ‫01-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫4‬
  6. 6. ‫متهيد‬ ‫لم تكن احلاجة إلى احلد من الفقر وانعدام األمن‬ ‫الغذائي أمس مما هي عليه اآلن. وبينما يتصدر‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق منذ أمد بعيد جهود مساعدة السكان‬ ‫الريفيني الفقراء على بناء حياة أفضل فإننا نعمل‬ ‫اليوم في بيئة يزداد فيها التعقد والتنافس والتغير.‬ ‫ُّ‬ ‫ونحن نسعى في خضم ذلك إلى إحداث حتوالت‬ ‫متكن املنظمة من أداء هذا العمل مبزيد من الفعالية‬ ‫والكفاءة وعلى نطاق أوسع.‬ ‫واالتصاالت هي السبيل إلى حتقيق ذلك. وقد وضعت‬ ‫ُ َ‬ ‫هذه اجملموعة من األدوات ملساعدتنا جميعا ً على أداء‬ ‫تلك املهمة.‬ ‫وبصرف النظر عما إذا كانت املهمة هي مساعدة‬ ‫ّ‬ ‫أصحاب احليازات الصغيرة على تعلُّم تقنيات جديدة‬ ‫أو إقناع املسؤولني املنتخبني على األخذ بسياسات‬ ‫َ َ‬ ‫داعمة أو توسيع نطاق املبادرات الناجحة، يجب أن‬ ‫نكون قادرين على نقل رسائلنا بوضوح وباتساق.‬ ‫ويعترِف اإلطار االستراتيجي بأن االتصاالت السليمة‬ ‫َ‬ ‫تساعد الصندوق على االستفادة من الفرص اجلديدة‬ ‫الناشئة عن زيادة تركيز اجملتمع الدولي على الزراعة‬ ‫والتنمية الريفية. ويتسع الطلب على خدماتنا‬ ‫من الشركاء اجلدد والقدامى على السواء، وكذلك‬ ‫من حضورنا القطري املتسع. ويعني ذلك توصيل‬ ‫املعلومات إلى جماهير جديدة، وتعزيز أنشطة جديدة،‬ ‫والدعوة إلى مبادرات جديدة. وما من أحد في الصندوق‬ ‫إال وشارك في ذلك اجلهد.‬ ‫ّ‬ ‫إننا نعمل في منظمة متنوعة تتوزع فيها‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫املسؤوليات، وننتمي إلى بلدان عديدة، وتتباين لغاتنا‬ ‫وعاداتنا. واكتسبت االتصاالت الداخلية أهمية أكبر‬ ‫وباتت أكثر حتديا ً. وعالوة على ذلك فإن التكنولوجيا‬ ‫ّ‬ ‫ووسائط التواصل االجتماعي تساهم بدور قوي وسريع‬ ‫في فتح أبواب للتعاون وتقتضي في الوقت ذاته‬ ‫مسؤولية فردية أكبر في الدعاية لعملنا.‬ ‫ومن شأن ذلك كله أن يزيد من صعوبة مهمة‬ ‫االتصاالت، إذ يتطلَّب طرقا ً جديدة للعمل وتقاسم‬ ‫املعرفة والتعاون. ونحن نحتاج إلى معايير وقواعد‬ ‫موحدة تكفل اتساق وتعظيم جهودنا اجلماعية.‬ ‫ّ‬ ‫والواقع أن كل موظف في الصندوق له دور في‬ ‫التعريف باألثر الذي نحققه على األرض، واملعرفة التي‬ ‫علينا تقاسمها، واألهم من ذلك كله هو رسالتنا التي‬ ‫تنصب على التعريف بأهمية زراعة احليازات الصغيرة‬ ‫والقضايا التي ندعو إليها.‬ ‫ولعل ذلك هو ما دعانا إلى وضع هذه اجملموعة من‬ ‫األدوات. إنها أول مجموعة من أدوات االتصال توضع‬ ‫َ‬ ‫في الصندوق، وإنني وزمالئي في شعبة االتصاالت‬ ‫حريصون على تقاسمها معكم. ونأمل أن تزيل‬ ‫هذه اجملموعة من األدوات ما يكتنف بعض جوانب‬ ‫االتصاالت من غموض، وأن متكِّ نكم من أداء مهمتكم،‬ ‫وأن تساعد الصندوق على الوفاء مبا قطعه على‬ ‫نفسه من التزام بإنقاذ ثمانني مليون نسمة من‬ ‫براثن الفقر بحلول عام 5102. وسوف توحد اإلرشادات‬ ‫ِّ‬ ‫العملية واألدوات التي ستجدونها في هذه الصفحات‬ ‫معرفة خبراء شعبة االتصاالت الذين يعملون في‬ ‫املقر. ويُعبر محتوى هذه األدوات أيضا ً عن ردنا على‬ ‫ِّ‬ ‫َ ِّ‬ ‫سؤال لم نتوقف عن طرحه في املنظمة بأسرها‬ ‫ّ‬ ‫طيلة السنتني الفائتني: "كيف لنا أن نساعدكم؟"‬ ‫وليس من قبيل املصادفة أننا نشرنا هذه اجملموعة من‬ ‫َ‬ ‫األدوات إلكترونيا ً وفي نسخة ورقية في شكل مجلَّد‬ ‫ميكن فصل صفحاته، ألن هذه اجملموعة من األدوات‬ ‫وثيقة حية. وسوف ننقحها بانتظام وسنحسنها‬ ‫ّ‬ ‫عندما تقتضي احلاجة أدوات جديدة، وعندما تصبح‬ ‫األدوات القدمية غير مواكبة للعصر، وعندما توضع‬ ‫وتطبق استراتيجية اتصاالت تشكل اإلطار لكل‬ ‫ّ‬ ‫عملنا في مجال االتصاالت.‬ ‫وفي هذا الصدد أرحب بتعقيباتكم ملا لها من أثر‬ ‫ِّ‬ ‫حيوي على عملنا. ونرجو منكم إبالغنا مبا ترون أنه‬ ‫مفيد من تلك األدوات وما تعتقدون أنه غير مفيد، وأي‬ ‫أقسام إضافية ترون أنها ستكون مفيدة. ونتطلَّع إلى‬ ‫تلقي تعليقاتكم.‬ ‫ّ‬ ‫‪Cassandra Waldon‬‬ ‫مديرة شعبة االتصاالت‬ ‫5‬
  7. 7. ‫شكر وتقدير‬ ‫تولى ‪ Bob Baber‬تنسيق صياغة الطبعة األولى من‬ ‫مجموعة أدوات االتصاالت في الصندوق من ألفها‬ ‫إلى يائها. ونحن نقدر له ما بذله من جهود متفانية‬ ‫ِّ‬ ‫في رعاية املشروع منذ بدايته وحتى اكتماله، ولواله ما‬ ‫حتقق املشروع.‬ ‫ونتوجه بالتقدير واالمتنان للمؤلفني الذين لم يضنوا‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫بوقتهم ودرايتهم، وترد أسماؤهم في تضاعيف نص‬ ‫ّ‬ ‫هذا املنشور.‬ ‫وساهم أيضا ً الزمالء وموظفو املشاريع في امليدان‬ ‫وفي املقر الرئيسي للصندوق، وبطبيعة احلال كل فريق‬ ‫االتصاالت، بإسهامات وتعليقات قيمة ودعم ثمني.‬ ‫ّ‬ ‫صبر ومبا لديها من خبرة في أثناء إعداد املسودات‬ ‫ّ‬ ‫العديدة حتى اكتمال املشروع، وجتميع عناصر املشروع‬ ‫وتوحيدها. وتستحق ‪ Andrea Wohr‬الثناء اخلاص على‬ ‫التصميم الفني جملموعة األدوات، وأدلت بدلوها في‬ ‫املشروع منذ يومه األول وأكسبته رونقه وبساطته.‬ ‫وساهمت النصائح القيمة التي أسدتنا إياها ‪Anna‬‬ ‫‪ ،Sherwood‬منسقة املنشورات السابقة، في األيام‬ ‫ِّ‬ ‫األولى للمشروع في السير منذ البداية في املسار‬ ‫الصحيح. وما كان جملموعة األدوات أن تصدر بهذه‬ ‫الصورة التي هي عليها اآلن لوال ما بذلته ‪Janet‬‬ ‫‪ Sharpe‬من وقت وما أبدته من حماسة في إضفاء‬ ‫اللمسات النهائية على املشروع.‬ ‫ونتوجه بشكر خاص إلى ‪ Catharine Way‬التي أخذت‬ ‫ّ‬ ‫على عاتقها هذا املشروع منذ بدايته، ووجهته بكل‬ ‫6‬
  8. 8. ‫عالم االتصاالت اجلديد:‬ ‫لكلٍ دور يؤديه‬ ‫ّ‬ ‫يعمل الصندوق في عالم لم يكن في وسع أي شخص‬ ‫أن يتخيله في الوقت الذي تأسس فيه الصندوق‬ ‫ّ‬ ‫منذ أكثر من ثالثة عقود. وحتتل القضايا التي تشكِّ ل‬ ‫صميم واليتنا رؤوس العناوين كل يوم. ويتسارع العد‬ ‫ّ‬ ‫العكسي لتحقيق األهداف اإلمنائية لأللفية في‬ ‫اجملتمعات احمللية التي نخدمها. وميثل فقراء العالم‬ ‫ثالثة أرباع (ورمبا أكثر) من املستفيدين منا. وسرعان‬ ‫ما سيواجه جيل الشباب الريفي، وهو األكبر على‬ ‫اإلطالق، حتديات عاملية ناجمة عن تغير املناخ وارتفاع‬ ‫ّ‬ ‫ُّ‬ ‫أسعار األغذية والركود االقتصادي، وبينما سيتمتعون‬ ‫بروابط إلكترونية متكنهم من االتصال بالعالم‬ ‫األوسع فإن قدرتنا على الوصول إليهم ستستمر في‬ ‫التحسن.‬ ‫ُّ‬ ‫ومراعاة ملا سبق فإن اإلطار االستراتيجي 1102-5102‬ ‫‪ www.ifad.org/governance/sf/index.htm‬يؤكِّ د‬ ‫أهمية دور االتصاالت والتواصل في السعي إلى حتقيق‬ ‫مهمة املنظمة: "سوف يبذل الصندوق جهودا ً أكبر‬ ‫في االتصال والدعوة لزراعة احليازات الصغيرة والتنمية‬ ‫الريفية واألمن الغذائي والتغذية. وسيواصل العمل‬ ‫إلعالء صوت السكان الريفيني الفقراء نساء ورجاالً‬ ‫ً‬ ‫في النقاشات ذات الصلة".‬ ‫ونواجِ ه اليوم بيئة إعالمية ورقمية دينامية. وبينما‬ ‫نضطلع بوالية الصندوق فإن املسؤولية عن االتصاالت‬ ‫ال تقتصر على شعبة االتصاالت، بل تقع على كاهل‬ ‫على كل موظف في كل مكتب في الصندوق. وفي‬ ‫الوقت الذي يتسع فيه حضورنا في جميع أنحاء‬ ‫العالم، تزداد أيضا ً قدرتنا على التوعية مبا نقوم به وما‬ ‫نحققه من أثر. وبقدر ما تزداد األعني واآلذان في امليدان‬ ‫بقدر ما تتسع قدرتنا على تنبيه املقر مبا يتكشف من‬ ‫َّ‬ ‫أوضاع وما يستجد من فرَص.‬ ‫ُ‬ ‫وهذه اجملموعة من أدوات االتصاالت موجهة إلى‬ ‫َّ‬ ‫املوظفني في كل وحدة وعلى كل مستوى في‬ ‫الصندوق. والغرض منها هو مساعدتكم على تعزيز‬ ‫أثر عملنا من خالل زيادة فعالية التواصل والتفاعل مع‬ ‫أطياف اجلماهير، وتقاسم‬ ‫املعرفة، وكل ذلك لصالح‬ ‫إبراز مساهمات الصندوق الغرض من مجموعة أدوات‬ ‫في متكني السكان‬ ‫االتصاالت هو مساعدتكم‬ ‫الريفيني الفقراء من زيادة‬ ‫على تعزيز أثر عملكم‬ ‫دخلهم وحتسني أمنهم‬ ‫وتسليط الضوء على‬ ‫الغذائي وتعزيز قدرتهم‬ ‫مساهماتنا في التصدي‬ ‫ّ‬ ‫على الصمود. وسوف‬ ‫لتحديات اليوم والغد.‬ ‫تساعدكم مجموعة‬ ‫األدوات على االستفادة‬ ‫من الفرص التي يتيحها الظهور املتزايد، وستمكنكم‬ ‫من أداء مهامكم بفعالية وبثقة. ويُقصد من هذه‬ ‫َ‬ ‫اجملموعة من األدوات أن تكون وثيقة حية تدخل عليها‬ ‫ّ‬ ‫بانتظام إضافات وتنقيحات تعبر عن الظروف املتغيرة‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫والتكنولوجيات اجلديدة واحتياجات املوظفني. ونحن‬ ‫نرحب باقتراحاتكم من أجل حتسني تلك األدوات.‬ ‫ّ‬ ‫ملاذا نحتاج إلى التواصل؟‬ ‫تزداد وتتغير فرص االتصاالت أمام الصندوق وما‬ ‫َّ‬ ‫نواجهه من حتديات. والسبب في ذلك هو ازدياد عدد‬ ‫ّ‬ ‫مكاتبنا القطرية واتساع برنامج عملنا إلى جانب‬ ‫ازدياد اهتمام اجملتمع الدولي بالتنمية الزراعية. وتؤكِّ د‬ ‫هذه التغييرات ما حتققه االتصاالت من فوائد في‬ ‫العمليات التي ندعمها ميدانيا ً في ظل حتسن صورتنا‬ ‫ُّ‬ ‫إلى جانب الفرص التي تشكِّ ل جزءا ً من احلوار اإلمنائي‬ ‫الذي سنفتقده لو لم نتواصل باستمرار وبفعالية.‬ ‫7‬
  9. 9. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫ويقوم الصندوق بدور أساسي في مساعدة مليار‬ ‫نسمة من فقراء العالم الريفيني على اخلروج‬ ‫من الفقر والعيش في كرامة. ونحن نقوم بدور‬ ‫ٍ‬ ‫حاسم ولكنه غير كاف، وال نعمل مبفردنا، لذلك‬ ‫فإن مساهماتنا توجه وتعزز مساهمات الشركاء‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫اآلخرين، أي احلكومات ووكاالت األمم املتحدة األخرى‬ ‫وجماعات اجملتمع املدني، مبا فيها املنظمات غير‬ ‫احلكومية، واجلهات املانحة، والقطاع اخلاص،‬ ‫ووسائط اإلعالم، وعامة اجلمهور. ومن شأن إثراء‬ ‫معرفة كل هؤالء بأنشطتنا أن يعطي دفعة قوية‬ ‫لتلك اجلهود ويفتح بالتالي فرصا ً جديدة لزيادة أثرنا‬ ‫من خالل التعاون. وتدعم شعبة االتصاالت تكرار‬ ‫التجارب الناجحة، وبالتالي فإن ما يبدأ في شكل‬ ‫"مشروع" يتأصل تدريجيا ً ليصبح أسلوبا ً جديدا ً‬ ‫ّ‬ ‫وأفضل في العمل. وتُرَسخ االتصاالت أيضا ً القضايا‬ ‫ِّ‬ ‫التي نعاجلها، ال سيما قضايا الفقر الريفي واألمن‬ ‫الغذائي، في أذهان اجلمهور.‬ ‫وتبني االتصاالت الثقة وتساعد على خضوعنا‬ ‫للمساءلة. ويعني انفتاحنا وسهولة الوصول إلينا أننا‬ ‫نفي بوعودنا. وميثل التاريخ احلافل باتصاالت مفتوحة‬ ‫ودقيقة ثروة ال تقدر بثمن في مواجهة أي خالفات.‬ ‫ّ‬ ‫وباالتصاالت الفعالة تصل رسالتنا إلى مقرري‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫السياسات وصناع القرار في الدول األعضاء، خاصة‬ ‫ُ ّ‬ ‫اجلهات املانحة، ويعزِّز ذلك بدوره قدرتنا على تعبئة‬ ‫األموال وتوسيع عملنا.‬ ‫أنواع االتصاالت الثالثة‬ ‫التواصل مع اآلخرين‬ ‫إن ما يعتقد معظم الناس أنه "اتصاالت" هو في‬ ‫حقيقة األمر اتصاالت خارجية. والغرض من هذه‬ ‫االتصاالت اخلارجية هو التوعية بقضايا الصندوق‬ ‫وأنشطته خارج املنظمة وتعزيز التغيير التدريجي.‬ ‫وهذه االتصاالت حاسمة أيضا ً جلمع األموال. ويتراوح‬ ‫اجلمهور اخلارجي بني أصحاب املصلحة األساسيني،‬ ‫من قبيل شركاء املشاريع، ومقرري السياسات، والدول‬ ‫ّ‬ ‫األعضاء، ووكاالت األمم املتحدة األخرى، واملنظمات غير‬ ‫احلكومية العاملة في امليادين ذات الصلة، ووسائط‬ ‫اإلعالم، واملانحني، واألوساط األكادميية، والبرملانيني،‬ ‫وعامة اجلمهور.‬ ‫وال توجد أي حدود ألدوات االتصاالت التي تقع حتت‬ ‫تصرفنا. وتشمل أدوات االتصاالت التقليدية التقارير،‬ ‫ُّ‬ ‫والنشرات الصحفية، واملنشورات، وعروض التمويل،‬ ‫والنشرات اإلخبارية، وتقارير املانحني، والكلمات التي‬ ‫يلقيها موظفو الصندوق الرئيسيون، واملقابالت‬ ‫اإلذاعية والتليفزيونية، والبرامج التثقيفية. وتشمل‬ ‫األدوات أيضا ً مشاركتنا في حوار السياسات والدعوة‬ ‫على الصعيد الدولي، واحلمالت اإلعالمية العاملية،‬ ‫واالحتفال بأيام األمم املتحدة، واألنشطة التعاونية‬ ‫بني الوكاالت الثالث التي توجد مقارها في روما،‬ ‫والشراكات مع الوجهاء واألعيان واملشاهير.‬ ‫ولم تكن اإلنترنت وأشكال النشر اإللكتروني األخرى‬ ‫تُستخدم أساسا ً في أول ظهورها إال كمنصة‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫أخرى لنشر النسخ اإللكترونية من املواد املطبوعة‬ ‫ُ‬ ‫التقليدية. وهذه األشكال من النشر ال تزال تؤدي تلك‬ ‫ّ‬ ‫الوظيفة املفيدة وتسمح لنا بتوفير وثائق جلماهير غير‬ ‫محدودة تقريبا ً بتكلفة ال تُذكّ ر. وتتيح أيضا ً الوسائط‬ ‫االجتماعية وأدوات اجليل الثاني من شبكة الويب‬ ‫األخرى فرصا ً جديدة متاما ً أمام االتصاالت اخلارجية.‬ ‫وتسمح لنا هذه األدوات بالوقوف على أخبار التنمية‬ ‫الريفية والزراعة آنيا ً وبث مشاهد الفيديو والصور‬ ‫ّ‬ ‫التي تُظهِ ر عملنا في مجموعة متنوعة من املنصات‬ ‫ّ‬ ‫اجلديدة التي تلقى رواجا شعبيا ً، ومن أبرزها املدونة‬ ‫ّ‬ ‫االجتماعية للصندوق، وموقع الصندوق في فيسبوك،‬ ‫وتغريداته في تويتر، وهي منصات يتسع معها‬ ‫جمهورنا اتساعا كبيرا ً.‬ ‫8‬
  10. 10. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫على أن أدوات التوزيع اجلديدة ما هي إال فصل واحد من‬ ‫كتاب. واجلانب الثوري في وسائط اإلعالم الرقمية هو‬ ‫دورها في حتقيق "التحول الدميقراطي" في االتصاالت.‬ ‫ُّ‬ ‫ولم تعد املعلومات تتدفق من "القمة". ولكن جانبا ً‬ ‫ّ‬ ‫من احلديث اآلن يستحوذ عليه اجملتمع اإلمنائي نفسه،‬ ‫ويتعينَّ على منظمات مثل الصندوق أن تشترك في‬ ‫ذلك احلديث حتى تظل متصلة بالواقع.‬ ‫التواصل فيما بيننا‬ ‫بينما يزداد اتساع الصندوق في امليدان، تزداد أهمية‬ ‫االتصاالت الداخلية. وبينما تتوزع مكاتب الصندوق‬ ‫ّ‬ ‫حاليا ً في جميع أنحاء العالم، بات من احليوي احلفاظ‬ ‫على اتصال قوي بني املقر وامليدان. ويغرس ذلك‬ ‫ّ‬ ‫إحساسا ً باالنتماء على نطاق واسع في الصندوق،‬ ‫ويعمق اإلحساس مبلكية جدول أعمال اإلصالح، وييسر‬ ‫ِّ‬ ‫تقاسم املعرفة والدروس املستفادة في املنظمة‬ ‫بأسرها، ويحشد املوظفني حول رؤيتنا األساسية.‬ ‫وتساعد التكنولوجيا كثيرا ً في هذا االجتاه. فوصولنا‬ ‫من خالل الشبكة الداخلية إلى املوارد اإللكترونية‬ ‫الداخلية في الصندوق وبرنامج سكايب (‪)Skype‬‬ ‫يساعد على تواصلنا، شأنه في ذلك شأن أدوات إدارة‬ ‫املعرفة اإلقليمية.‬ ‫ومتثل االتصاالت الداخلية حوارا ً ثالثي االجتاه بني املقر‬ ‫ّ‬ ‫الرئيسي واملكاتب القطرية وبني املكاتب القطرية‬ ‫ذاتها. واالتصاالت من املقر الرئيسي إلى املكاتب‬ ‫امليدانية هي التي متكن موظفي املشاريع من معرفة‬ ‫املبادرات التنظيمية. ويساعد ذلك أيضا ً على احلصول‬ ‫على املعلومات واملساعدة. وتتيح االتصاالت من‬ ‫امليدان إلى املقر معلومات عن النتائج امللموسة‬ ‫ّ‬ ‫التي حتققها أنشطتنا واألشخاص الذين تغير تلك‬ ‫ّ‬ ‫األنشطة حياتهم. وتشكل هذه املعلومات إحدى‬ ‫ّ‬ ‫أقوى أدواتنا التي نعتمد عليها في توسيع نطاق‬ ‫عملنا وتعزيز دورنا املهم في التنمية، وتعيننا في جمع‬ ‫األموال. وتساعد الصالت بني املكاتب امليدانية على‬ ‫الربط بني من يقومون بأداء أعمال مماثلة في األماكن‬ ‫النائية. وتساهم هذه الصالت أيضا ً بدور حاسم في‬ ‫تقاسم املعارف املتصلة بأعمالنا وزيادة أثرنا وأهميتنا.‬ ‫حماية سمعتنا‬ ‫ازدادت أهمية إدارة السمعة التي تشكل الذراع‬ ‫الثالثة لالتصاالت في ظل ما اكتسبه الصندوق‬ ‫في السنوات األخيرة من‬ ‫اهتمام باعتباره مؤسسة‬ ‫أنواع االتصاالت الثالثة:‬ ‫مالية دولية ووكالة‬ ‫متخصصة من وكاالت األمم ■ ■االتصاالت اخلارجية‬ ‫■ ■االتصاالت الداخلية‬ ‫املتحدة تقدم األموال إلى‬ ‫ّ‬ ‫■ ■إدارة السمعة‬ ‫البلدان النامية. وتساعد‬ ‫دورة األخبار على مدار اليوم‬ ‫وسرعة االتصاالت اإللكترونية التي حتسنها التطورات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتالحقة في الوسائط الرقمية، إلى زيادة تعرضنا‬ ‫ّ‬ ‫للمخاطر. ومن احليوي لكل فرد في منظومة الصندوق‬ ‫أن يعمل كل يوم عن وعي من أجل تعزيز صورة‬ ‫منظمتنا وحماية سمعتها.‬ ‫9‬
  11. 11. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫رؤية الصندوق‬ ‫تبدأ االتصاالت الفعالة برؤية مشتركة. ويجسد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اإلطار االستراتيجي 1102-5102 رؤية الصندوق،‬ ‫ويؤكّ د أن مهمتنا املتمثلة في حتسني األمن الغذائي‬ ‫والتغذية، ومتكني النساء والرجال الريفيني من التغلّب‬ ‫على الفقر، لم تكن في أي وقت من األوقات أهم مما‬ ‫هي عليه اآلن في عالم يعيش فيه زهاء مليار نسمة‬ ‫من السكان الريفيني على أقل من 52.1 دوالر أمريكي‬ ‫يوميا ً، ويتفشى فيه انعدام األمن الغذائي واجلوع على‬ ‫نطاق واسع في بعض املناطق.‬ ‫وعالوة على ذلك فإن اإلطار االستراتيجي يعمق تركيز‬ ‫ّ‬ ‫املنظمة على زراعة احليازات الصغيرة كقوة محركة‬ ‫ّ‬ ‫للنمو االقتصادي وكمصدر حاسم للدخل والتغذية‬ ‫بني الكثير من األسر الريفية الفقيرة. ويوجد في‬ ‫كافة أرجاء املعمورة زهاء 005 مليون مزرعة صغيرة‬ ‫تدعم تقريبا ً مليارين من السكان، أي ما يقرب من‬ ‫ثلث سكان العالم. ومتثل الزراعة في بعض البلدان‬ ‫ّ‬ ‫مصدر الدخل الرئيسي لنحو 07 في املائة من‬ ‫السكان الريفيني.‬ ‫واتسع التعاون في اجملتمع الدولي في مجال‬ ‫الزراعة وقضايا األغذية والتغذية. ويفتح ذلك أبوابا‬ ‫جديدة أمامنا للعمل معا ً من أجل تعبئة املزيد من‬ ‫االستثمارات وزيادة النتائج على األرض، ليس فقد من‬ ‫أجل حتقيق الهدف اإلمنائي األول لأللفية املتمثل في‬ ‫استئصال الفقر املدقع واجلوع، بل وكذلك من أجل‬ ‫التصدي لتحديات إطعام سكان العالم الذين من‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتوقع أن يصل عددهم من 7 مليارات نسمة إلى 9‬ ‫ّ‬ ‫مليارات نسمة خالل العقود األربعة املقبلة. وال بد‬ ‫من مضاعفة اإلنتاج الزراعي في البلدان النامية من‬ ‫أجل التغلُّب على هذا التحدي الهائل. ومن احلاسم‬ ‫ّ‬ ‫لتحقيق النجاح مشاركة أصحاب احليازات الصغيرة‬ ‫الذين يديرون أغلبية األراضي الزراعية في آسيا‬ ‫وأفريقيا ويواجهون بالرغم من ذلك أكبر اخملاطر في‬ ‫مجموعة من القضايا البيئية والتقنية والسوقية.‬ ‫ويزداد التوافق في اآلراء حول ضرورة اتخاذ إجراءات‬ ‫عاجلة واسعة النطاق. وهذا هو الدافع وراء رؤية‬ ‫الصندوق. ويتيح لنا ذلك خارطة طريق تساعد‬ ‫البلدان النامية على التحول من مجرد إدارة الفقر‬ ‫ُّ‬ ‫إلى استئصال الفقر، ووضع زراعة احليازات الصغيرة‬ ‫في صميم اجلهود الوطنية والعاملية الرامية إلى‬ ‫حتقيق األمن الغذائي في العقود املقبلة. وال بد‬ ‫لتحقيق تلك الغايات من متكني أصحاب احليازات‬ ‫الصغيرة من امتالك الثروة عن طريق حتسني البيئة‬ ‫االقتصادية العامة في املناطق الريفية، واالستثمار‬ ‫في البنية التحتية األساسية، واخلدمات املالية،‬ ‫وحتسني إدارتها، وحتويلها إلى أماكن الئقة للعيش‬ ‫والعمل. ويتعينَّ توجيه السياسات واالستثمارات‬ ‫نحو حتسني املهارات التقنية، ومتكني أصحاب احليازات‬ ‫الصغيرة من التوجه أكثر نحو السوق من أجل‬ ‫ُّ‬ ‫حفزهم على إنتاج املزيد من األغذية ومساعدتهم‬ ‫على التغلُّب على ما يواجههم من مخاطر كبيرة‬ ‫ناجمة عن تغير املناخ والتدهور البيئي.‬ ‫ُّ‬ ‫واخلالصة أن الصندوق ينظر إلى الزراعة، مهما كان‬ ‫حجمها، باعتبارها عمالً جتاريا ً. وال بد من وجود صالت‬ ‫واضحة تربط بني األعمال التجارية على طول سلسلة‬ ‫القيمة، بدءا ً من اإلنتاج حتى التجهيز ووصوالً إلى‬ ‫التسويق واالستهالك. ويعمل الصندوق على تعزيز‬ ‫قدرة أصحاب احليازات الصغيرة على تنظيم املشاريع‬ ‫حتى يكون في وسعهم بناء اقتصادات ريفية مزدهرة.‬ ‫وينظر الصندوق إلى الشباب من اجلنسني باعتبارهم‬ ‫مزارعي الغد. ولكننا ندرك أنهم لن يختاروا البقاء‬ ‫في الريف وتكريس طاقاتهم للزراعة ما لم توفر لهم‬ ‫ّ‬ ‫الزراعة فرصة لتحقيق الربح من عملهم وما لم‬ ‫تدعم اجملتمعات الريفية بناء حياة مجزية. وحتقيقا ً‬ ‫لهذه الغاية تسترشد برامج الصندوق ومشاريعه‬ ‫برؤية دينامية تستطيع بها احليازات الصغيرة أن تلبي‬ ‫ّ‬ ‫الطلب املتزايد على األغذية وتوفر في الوقت نفسه‬ ‫ّ‬ ‫فرصا ً اقتصادية أمام السكان الريفيني الفقراء. وميكن‬ ‫للزراعة أن تتيح لعدد كبير من صغار املزارعني ومربي‬ ‫ّ‬ ‫احليوانات في البلدان النامية مسارا ً مهما ً للخروج‬ ‫من الفقر ما دامت زراعتهم موجهة نحو السوق‬ ‫ّ‬ ‫ومستدامة بيئيا ً وقادرة على الصمود في وجه اخملاطر‬ ‫والصدمات وتغير املناخ.‬ ‫ُّ‬ ‫وتنبع هذه الرؤية من إمياننا بأن السكان الريفيني قادرون‬ ‫على املساهمة بدور قوي في تغيير مجتمعاتهم‬ ‫احمللية والقيام بدور حاسم في التغلّب على الفقر‬ ‫الريفي واجلوع.‬ ‫01‬
  12. 12. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫رسائل مفيدة من الصندوق‬ ‫يرتبط ما ننشره ارتباطا ً وثيقا ً مبا نؤديه. على أن وراء‬ ‫ّ‬ ‫عمل كل واحدٍ منّا قضايا رئيسية تدخل في صميم‬ ‫والية الصندوق:‬ ‫■ ■ال يزال الفقر متفشيا ً على نطاق واسع في‬ ‫ّ‬ ‫العالم ويشكل في أغلبه ظاهرة ريفية.‬ ‫ّ‬ ‫— —يعيش في املناطق الريفية سبعون في املائة، أي‬ ‫نحو 1 مليار نسمة، من فقراء العالم املدقعني‬ ‫البالغ عددهم 4.1 مليار نسمة.‬ ‫— —يُقدر عدد اجلوعى في العالم حاليا ً بنحو 529‬ ‫َ َّ‬ ‫مليون نسمة بعد أن كان قد وصل إلى مليار‬ ‫نسمة في عام 9002.‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫— —يشكل األطفال والشباب الريفيون نسبة‬ ‫ّ‬ ‫كبيرة من السكان الذين يرزحون حتت وطأة‬ ‫الفقر، وميثل الشباب قيمة كبيرة في آفاق‬ ‫ّ‬ ‫االقتصادات الريفية وفي البلدان النامية.‬ ‫— —يؤثر الفقر تأثيرا ً بالغا ً على الشعوب األصلية‬ ‫ّ‬ ‫واألقليات العرقية بسبب ضعف سيطرتها‬ ‫على املوارد الطبيعية ونتيجة للعديد من‬ ‫أشكال التهميش والتمييز واإلقصاء.‬ ‫■‬ ‫■ال بد من زيادة اإلنتاج العاملي من األغذية‬ ‫بنسبة 07 في املائة بحلول عام 0502، وال بد‬ ‫من مضاعفة اإلنتاج في البلدان النامية، من‬ ‫أجل إطعام 9 مليارات نسمة من سكان كوكب‬ ‫األرض آنذاك.‬ ‫— —النجاح في الزراعة في العالم النامي هو‬ ‫السبيل لتلبية االحتياجات الغذائية العاملية‬ ‫في ظل النمو السكاني والتحول احلضري.‬ ‫ُّ‬ ‫■احليازات الصغيرة في العالم النامي تطعم حاليا ً‬ ‫ِ‬ ‫ما يقرب من ثلث سكان العالم، وتُنتج 08 في‬ ‫املائة من الغذاء املستهلَك في العالم النامي.‬ ‫— —تدعم املزارع الصغيرة البالغ عددها 005 مليون‬ ‫مزرعة صغيرة في العالم نحو مليارين من‬ ‫السكان؛ وحتتاج هذه املزارع إلى استثمارات‬ ‫طويلة األجل في البنية األساسية، من قبيل‬ ‫الطرق والنقل وتكنولوجيا املعلومات؛ والوصول‬ ‫إلى األراضي والتمويل الصغير؛ والتدريب‬ ‫والتعليم.‬ ‫— —يدير أصحاب احليازات الصغيرة ما يقرب من 08‬ ‫في املائة من األراضي الزراعية في أفريقيا وآسيا.‬ ‫■للمرأة الريفية في معظم البلدان النامية دور‬ ‫محوري في الزراعة وفي االقتصادات الريفية.‬ ‫— —يغلب على النساء املزارعات إنتاج معظم‬ ‫الغذاء املستهلك محليا ً في املناطق الريفية‬ ‫بالرغم من أنها تفتقر في الكثير من املناطق‬ ‫بشدة إلى ضمانات حيازة األراضي، واحلصول‬ ‫على املدخالت واالئتمانات واملعدات واألسواق.‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■املناطق الريفية تشهد تغيرات سريعة تفرض‬ ‫ُّ‬ ‫حتديات جديدة على سكان تلك املناطق.‬ ‫— —تزداد الضغوط الواقعة على قاعدة املوارد‬ ‫الطبيعية التي تعتمد عليها الزراعة وموارد‬ ‫الرزق الريفية األخرى في الكثير من املناطق.‬ ‫— —يتسبب تغير املناخ في نقص املياه وزيادة درجات‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫احلرارة وعدم التيقن من مواسم النمو أو قصر‬ ‫ِ َ‬ ‫مدتها، وانكماش مساحة األراضي الصاحلة‬ ‫للزراعة، وتفشي أمناط جديدة من اآلفات‬ ‫ّ‬ ‫واألمراض.‬ ‫— —بالرغم من أن ازدياد وتقلُّب أسعار األغذية في‬ ‫العالم ميكن أن يجلب فرصا ً مجزية لصغار‬ ‫املزارعني فإن ذلك ميكن أن يفرض أيضا ً ضغوطا ً‬ ‫على السكان الريفيني الفقراء الذين ليسوا‬ ‫مشترين صافني لألغذية ويؤثر ذلك سلبا ً على‬ ‫تغذيتهم ورفاههم االجتماعي.‬ ‫■تتيح أيضا ً التغييرات الكبيرة في األسواق‬ ‫الزراعية فرصا ً أمام الكثير من السكان الريفيني.‬ ‫— —يعني منو اجملتمعات احلضرية على وجه اخلصوص‬ ‫ازدياد الطلب على األغذية العالية القيمة بينما‬ ‫تتسع األسواق نفسها ويتحسن تنظيمها.‬ ‫ّ‬ ‫■متثل الزراعة، وستظل متثل، القوة احملركة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫االقتصادية الرئيسية وراء االقتصادات الريفية.‬ ‫وسيظل النجاح في الزراعة هو السبيل أمام‬ ‫الكثير من السكان الريفيني للخروج من دائرة‬ ‫الفقر كما أنه أول خطوة مهمة أمام كثيرين‬ ‫آخرين للخالص من الفقر.‬ ‫11‬
  13. 13. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■ال بد لكي تتصدر الزراعة جهود مواصلة احلد من‬ ‫ّ‬ ‫الفقر الريفي والتغلُّب على حتديات األمن الغذائي‬ ‫العاملي أن يكون الهدف النهائي هو تطوير نُظم‬ ‫لزراعة احليازات الصغيرة بحيث تكون:‬ ‫— —إنتاجية‬ ‫— —متكاملة مع األسواق‬ ‫— —مستدامة بيئيا ً‬ ‫— —قادرة على الصمود في وجه اخملاطر والصدمات‬ ‫وتغير املناخ‬ ‫ُّ‬ ‫■الصندوق يعمل مع السكان الريفيني الفقراء‬ ‫لتمكينهم من إنتاج وبيع املزيد من األغذية وزيادة‬ ‫دخلهم وحتديد وجهة حياتهم.‬ ‫— —استثمر الصندوق منذ عام 8791 أكثر من‬ ‫41 مليار دوالر أمريكي في املِنح والقروض‬ ‫َ‬ ‫املنخفضة الفائدة للبلدان النامية وساهم‬ ‫بذلك في متكني زهاء 004 مليون نسمة من‬ ‫اخلروج من حلقة الفقر.‬ ‫■الصندوق يعمل من خالل البرامج واملشاريع‬ ‫لتعزيز جهوده الرامية إلى:‬ ‫— —تعزيز االستدامة البيئية والقدرة على الصمود‬ ‫في زراعة احليازات الصغيرة.‬ ‫— —تعزيز الترتيبات التعاقدية املفيدة لكافة‬ ‫األطراف من أجل مساعدة صغار املنتجني‬ ‫الزراعيني على اغتنام الفرص األقل مخاطرة في‬ ‫سالسل القيمة الزراعية.‬ ‫— —دعم تطوير تكنولوجيات التكثيف املستدام‬ ‫لزراعة احليازات الصغيرة.‬ ‫— —زيادة قدرة املؤسسات املالية على تقدمي‬ ‫مجموعة من اخلدمات الشاملة للسكان‬ ‫الريفيني الفقراء.‬ ‫— —تعزيز قدرات نساء ورجال الريف، مبا فيهم‬ ‫الشباب.‬ ‫— —االستفادة من فرص استخدام مصادر الطاقة‬ ‫املتجددة على مستوى املزرعة وفي اجملتمع‬ ‫احمللي، وتشجيع التكنولوجيات املنخفضة‬ ‫التكلفة باستخدام املوارد احمللية لتوفير‬ ‫الطاقة في القرى.‬ ‫■‬ ‫■فيما يلي الرسائل اجلامعة التي تؤكد قيمة عمل‬ ‫الصندوق:‬ ‫— —الصندوق وكالة متخصصة من وكاالت األمم‬ ‫املتحدة ومؤسسة مالية دولية تتمتع بخبرة 03‬ ‫ّ‬ ‫عاما ً من العمل في مكافحة الفقر الريفي.‬ ‫— —االستثمار في الصندوق يؤتي أُكلَه. وقد أكدت‬ ‫التقييمات اخلارجية مرارا ً جناح مشاريعنا‬ ‫ونُهجنا.‬ ‫— —املشاريع املدعومة من الصندوق تسعى إلى‬ ‫إحداث تغييرات طويلة األجل وتساعد على‬ ‫انتشال السكان من الفقر. ونحن نعمل في‬ ‫ظروف صعبة، مبا في ذلك عملنا في املناطق‬ ‫املنكوبة بالصراع، ونعمل مع السكان‬ ‫املهمشني واحملرومني.‬ ‫َّ‬ ‫— —الصندوق يسعى إلى التأثير في السياسات‬ ‫على الصعيدين الوطني والدولي لصالح‬ ‫أصحاب احليازات الصغيرة واملعدمني الذين ال‬ ‫ميلكون أراض. ونعمل أيضا ً من أجل بناء قدرة‬ ‫ٍ‬ ‫املزارعني أنفسهم حتى منكِّ نهم من االشتراك‬ ‫في عمليات السياسات، وذلك مثالً من خالل‬ ‫منتدى املزارعني.‬ ‫— —الشراكة هي لب عملنا. وحكومات الدول‬ ‫األعضاء هي التي متتلك وتنفذ املشاريع التي‬ ‫ّ‬ ‫ندعمها. ونحن نعمل جنبا ً إلى جنب مع السكان‬ ‫الريفيني الفقراء ومنظماتهم، ووكاالت األمم‬ ‫املتحدة، واملؤسسات املالية الدولية، واملنظمات‬ ‫غير احلكومية، والقطاع اخلاص.‬ ‫— —املعرفة الواسعة مطلوبة من أجل التوصل‬ ‫إلى حلول جديدة للتغلُّب على التحديات التي‬ ‫تواجه أصحاب احليازات الصغيرة. والصندوق‬ ‫ملتزم باستحداث االبتكارات وتقاسم املعرفة‬ ‫بشأن الفقر الريفي عن طريق تعزيز قدرتنا على‬ ‫االبتكار وإدارة املعرفة.‬ ‫— —الصندوق ملتزم بالشفافية واملساءلة في‬ ‫كل برامجه وكذلك في كل جهود االتصاالت‬ ‫الداخلية واخلارجية.‬ ‫21‬
  14. 14. ‫هيا نبدأ‬ ‫ّ‬ ‫"العناصر الثالثة الرئيسية":‬ ‫الرسالة، واجلمهور، وامليزانية‬ ‫اخلطوات األولى في أي االتصاالت هي حتديد ما نريد أن‬ ‫نقوله ومن الذي في حاجة إلى الرسالة، واألموال التي‬ ‫ميكن أن ننفقها في تلك العملية. وال بد من جتنب‬ ‫ُّ‬ ‫إغراءات التسرع في "عمل شيء ما" عندما تكون‬ ‫ُّ‬ ‫هناك حاجة لبث رسالة ما. وسوف يساعد العمل‬ ‫ّ‬ ‫وفق هذه اخلطوات على توضيح غرضك وسيسفر عن‬ ‫منتج نهائي أكثر فائدة.‬ ‫ُ َ‬ ‫توضيح الرسالة‬ ‫ما الذي تريد أن تقوله؟ وما الذي حتاول أن حتققه؟ ال بد‬ ‫لكي تبدأ أن تكون متأكدا ً من أن فكرتك ال تتعارض‬ ‫مع األهداف املؤسسية للمنظمة وذلك عن طريق‬ ‫الرجوع إلى قائمة القضايا الرئيسية في القسم‬ ‫السابق. وإذا كانت فكرتك متفقة مع أي من تلك‬ ‫ٍ‬ ‫املفاهيم فاألرجح أنها تستحق النشر. (ميكن أيضا ً‬ ‫ملوظفي شعبة االتصاالت مساعدتك في حتديد‬ ‫الرسالة ووضع إطار لها).‬ ‫وينبغي أن حتدد بدقة ما تريد أن تقوله ألن ذلك هو‬ ‫ِّ‬ ‫اخلطوة األولى احلاسمة. ويبدو ذلك واضحا ً، ولكن‬ ‫الناس يخفقون في كثير من األحيان في توضيح‬ ‫النقطة الرئيسية والنتيجة بالتالي هي رسائل‬ ‫مبهمة ومشوشة. ومن املفيد تدوين الرسالة‬ ‫(الرسائل) الرئيسية أو التحدث عنها مع أحد زمالئك.‬ ‫ّ‬ ‫وإذا لم يكن في وسعك توضيح ذلك ببساطة‬ ‫فمن املرجح أنك لم توضح رسالتك بالقدر الكافي.‬ ‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫ويستخدم بعض األشخاص تقنية "رسالة املصعد"،‬ ‫ويعني ذلك أن الرسالة الرئيسية ينبغي أن تكون‬ ‫قصيرة بالقدر الكافي الذي ميكن معه توضيحها‬ ‫لشخص ما في فترة ركوب املصعد.‬ ‫رسالتك أو أن يأخذ بها. ومن املالئم في أي مسألة‬ ‫أن تتباين الرسالة بتباين اجلمهور. ويتطلّب البدء في‬ ‫مشروع يهدف إلى تشجيع اجلماعات النسائية على‬ ‫فتح حسابات ادخار مصرفية تقدمي رسائل مختلفة‬ ‫خملتلف اجلماهير. من ذلك مثالً ما يلي:‬ ‫■ ■املشاركون احملتملون في جماعات االدخار:‬ ‫االنضمام إلى جماعة االدخار سيساعدك على‬ ‫توفير النقود الكافية إلرسال أطفالك إلى‬ ‫املدرسة.‬ ‫■‬ ‫■اجلهة املانحة احملتملة: أسفر مشروع مماثل عن‬ ‫تشجيع النساء على ادخار ما متوسطه ××‬ ‫شهريا ً، وارتفعت معدالت‬ ‫التحاق بنات هؤالء النساء‬ ‫في املدارس الثانوية بنسبة ■ ■توضيح الرسالة‬ ‫×× في املائة مقارنة بفتيات ■ ■حتديد اجلمهور‬ ‫املستهدف‬ ‫النساء غير املشاركات.‬ ‫ومبساهمتكم ميكننا توسيع ■ ■إعداد امليزانية‬ ‫هذا النجاح ليشمل املزيد‬ ‫من اجملتمعات احمللية.‬ ‫واخلطوة التالية بعد حتديد اجلمهور املناسب هي‬ ‫اختيار الواسطة املناسبة. والوسائط تكون واضحة‬ ‫في بعض األحيان. من ذلك مثالً أن النتائج املالية‬ ‫السنوية يتم اإلبالغ عنها دوما ً في التقرير السنوي.‬ ‫وبالنسبة لشراكة جديدة رئيسية، من املناسب إصدار‬ ‫نشرة صحفية قصيرة. ومن املناسب لإلبالغ عن جناح‬ ‫مشروع رئيسي في اجتماع دولي طلب إلقاء كلمة‬ ‫وتوزيع منشور بسيط. وميكن الستخدام مجموعة‬ ‫الوسائط املتاحة، وبخاصة عن طريق تسخير قنوات‬ ‫ٍ‬ ‫ويب2 أن تصل رسائلنا وتؤثر في عدد ال حصر له من‬ ‫األشخاص في قطاعات متنوعة من اجلماهير أكثر من‬ ‫أي وقت مضى.‬ ‫حتديد اجلمهور املستهدف‬ ‫َ‬ ‫الصندوق له طائفة عريضة من اجلماهير احملتملة،‬ ‫ويتراوح اجلماهير بني املشاركني الريفيني الفقراء في‬ ‫مشاريعنا ورؤساء الدول. ولن حتقق الرسائل أثرا ً فعاالً‬ ‫ّ‬ ‫ما لم تصل إلى اجلمهور املناسب. وال بد من أن تسأل‬ ‫نفسك عن الشخص الذي ميكن أن يستفيد من‬ ‫31‬
  15. 15. ‫هيا نبدأ‬ ‫ّ‬ ‫إعداد امليزانية‬ ‫ستساعد ميزانية االتصاالت على حتديد الوسيلة‬ ‫املناسبة. وتزداد تكاليف اإلنتاج بسرعة. وسوف تساعد‬ ‫معرفتك بجمهورك والرسالة التي تريد تقدميها له‬ ‫على حتديد مدى تعقد امل ُنتج الذي حتتاجه. وسوف‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫يتعينّ عليك وضع ميزانية دقيقة تأخذ في االعتبار كل‬ ‫خطوة من خطوات العملية التي تشكل الصياغة،‬ ‫والتحرير، والتصميم، والتدقيق اللغوي، والطباعة‬ ‫والتوزيع (في حالة املنتجات املطبوعة). وال بد من‬ ‫توخي الدقة قدر املستطاع في تقدير عدد النسخ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫التي ستحتاجها، وعليك أيضا ً أن تتجنب تقليل‬ ‫ّ‬ ‫األعداد ألن تكلفة طباعة 000 3 نسخة مرتني تزيد‬ ‫كثيرا ً على تكلفة طباعة 000 6 نسخة مرة واحدة.‬ ‫وينبغي أن حترص على إدراج "خطة "توزيع" في امليزانية،‬ ‫وميكن أن ميثل شحن املواد بندا ً آخر ينطوي على‬ ‫ّ‬ ‫تكاليف كبيرة. وامل ُنتج األكثر تكلفة هو امل ُنتج الذي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يُترَك على الرف دون استخدام بسبب عدم وضع خطة‬ ‫ّ‬ ‫أو ميزانية لتوصيله إلى اجلمهور املستهدف. وينبغي‬ ‫َ‬ ‫أيضا ً خلطة التوزيع أن حتدد اجلمهور الذي ستوجه إليه‬ ‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫النسخ الورقية مقابل التوزيع اإللكتروني، وقد يتبي‬ ‫ِّنَ‬ ‫ُ َ‬ ‫لك أن النشر اإللكتروني سيكون كافيا ً جلمهورك‬ ‫وسيوفر بالتالي أمواالً الستخدامها في أنشطة‬ ‫ّ‬ ‫االتصاالت األخرى. وللمزيد من التفاصيل يرجى‬ ‫الرجوع إلى اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني،‬ ‫وتوزيع منتجات الصندوق أدناه.‬ ‫41‬
  16. 16. ‫متهيد‬ ‫نرجو منكم التكرم مبنحنا دقيقة واحدة من وقتكم‬ ‫ُّ‬ ‫إلطالعنا على آرائكم الثمينة. والرجاء إعادة‬ ‫االستقصاء بعد استيفائه إلى ‪ Bob Baber‬في شعبة‬ ‫االتصاالت على هذا العنوان:‬ ‫‪commtoolkit@ifad.org‬‬ ‫1. .هل من السهل قراءة وفهم الشرح الوارد في هذا‬ ‫القسم؟‬ ‫ال‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫5. .هل كنت تبحث عن شيء محدد في هذا القسم‬ ‫ّ‬ ‫ولم جتده؟ إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي‬ ‫املعلومات التي ميكن أن نضيفها إلى هذا القسم‬ ‫كي يكون مفيدا ً لك؟‬ ‫2. .كيف تعتزم أو كيف كنت تعتزم استخدام محتوى‬ ‫هذا القسم في عملك؟‬ ‫6. .هل استخدمت املوارد (مثل الروابط اإللكترونية‬ ‫واملراجع األخرى) التي تضمنها هذا القسم؟‬ ‫3. .في املقياس من 1 إلى 1( 01 = غير مفيد؛ 01=‬ ‫مفيد بدرجة كبيرة)، إلى أي مدى كان هذا القسم‬ ‫مفيدا ً؟‬ ‫ ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫ ‬ ‫3‬ ‫ ‬ ‫4‬ ‫ ‬ ‫5‬ ‫ ‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫ ‬ ‫8‬ ‫ ‬ ‫9‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫7. .إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي املوارد التي ترى أنها‬ ‫كانت األكثر فائدة لك؟‬ ‫01‬ ‫4. .إذا كنت قد اخترت في إجابتك 5 أو أقل، يرجى‬ ‫توضيح السبب الذي يجعلك ترى أن القسم‬ ‫غير مفيد.‬ ‫يرجى الضغط هنا للوصول إلى االستقصاء التفاعلي‬ ‫في الهوية املرئية للصندوق‬ ‫51‬
  17. 17. 16
  18. 18. ‫الهوية املرئية للصندوق‬
  19. 19. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫تقدمي الصندوق في أفضل صورة‬ ‫ينطبق على املنظمات كما ينطبق على األفراد‬ ‫املثل القدمي القائل بأن االنطباع األول هو الذي يدوم.‬ ‫وتتحدث املواد املنشورة عن الصندوق، سواء املطبوعة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أو املنشورة على اإلنترنت أو املعروضة أو املذاعة، عن‬ ‫املنظمة متاما ً كما يتحدث املوظفون. وتؤكّ د البحوث‬ ‫أن الهوية الواضحة واملتسقة تساعد على بناء‬ ‫سمعة املنظمة وحتافظ عليها. وميكن للرموز البيانية‬ ‫القوية أن تنقل وتؤكد جوانب قوة املؤسسة.‬ ‫وتبعث صورة الصندوق املتسقة املدعومة بأسلوبنا‬ ‫البياني القوي والواضح والبسيط أيضا ً برسالة عن‬ ‫محور تركيزنا وتصميمنا. وهذه الرسالة تدعمها‬ ‫صور عملنا التي تضع واجهة قوية على الفقر‬ ‫الريفي وتثبت تعاطفنا مع السكان الريفيني الفقراء‬ ‫والتزامنا جتاههم.‬ ‫وتغطي اخلطوط التوجيهية الواردة في هذا القسم‬ ‫هوية املنظمة وأسلوب التصميم الفني، والتصوير‬ ‫الفوتوغرافي، واخلرائط، ونظام املعلومات اجلغرافية.‬ ‫ويؤدي جميع املوظفني دورا ً مهما ً في إحياء هوية‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق املتسقة في كل االتصاالت بكافة األشكال.‬ ‫وسوف يساعد أيضا ً اتباع اخلطوط التوجيهية على‬ ‫نقل رسالتك مبهنية أكبر.‬ ‫11■ اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫سياسة الهوية املرئية‬ ‫ال ميكن حتقيق تأثير الهوية املرئية القوية إال من‬ ‫ّ‬ ‫خالل االتساق في التطبيق على مر الزمن، وبالتالي‬ ‫فإن سياسة الصندوق تقتضي أن يكون الشعار‬ ‫الرسمي هو الرمز الوحيد املرخص باستخدامه في كل‬ ‫َّ‬ ‫املنظمة. وال يجوز استخدام أي رموز أو عالمات أخرى‬ ‫باالقتران مع الهوية املرئية الرسمية للصندوق أو أن‬ ‫حتلّ محلها.‬ ‫‪Enabling poor rural people‬‬ ‫شعار الصندوق‬ ‫‪to overcome poverty‬‬ ‫ميثل شعار الصندوق، أو رمزه، العنصر األساسي‬ ‫ّ‬ ‫لهويتنا املرئية. وينبغي أن يظهر هذا الشعار‬ ‫على كل منتج يخرج من الصندوق، سواء األوراق‬ ‫ُ َ‬ ‫ً‬ ‫الرسمية أو إعالنات الوظائف أو التقارير أو البضائع‬ ‫أو املوقع الشبكي.‬ ‫وشعار الصندوق املستخدم منذ إنشاء املنظمة‬ ‫َ‬ ‫هو نص تصويري يهدف إلى إبراز صورة التعاون‬ ‫الدولي في التنمية الزراعية. ويتألف الشعار من رمز‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫يصور سنبلة حبوب ترتكز إلى ثالثة سيقان. ومتثل‬ ‫ِّ‬ ‫السيقان اجلهات املؤسسة الثالث (منظمة التعاون‬ ‫والتنمية في امليدان االقتصادي، ومنظمة البلدان‬ ‫املصدرة للنفط [أوبك]، والبلدان النامية) التي ترمز‬ ‫ِّ‬ ‫إلى منو احلبوب.‬ ‫ويرتبط الرمز التصويري باالسم في شعار الصندوق.‬ ‫ويُعرَض شعار الصندوق بصور شتى تناسب مختلف‬ ‫ّ‬ ‫االستخدامات.‬ ‫1‪A‬‬
  20. 20. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫ويجب استنساخ شعار الصندوق دوما ً من مرجع رقمي‬ ‫رئيسي يتاح من وحدة خدمات التصميم الفني. ويتاح‬ ‫امللف في صيغ ‪ EPS, GIF‬و ‪ .JPEG‬وال بد من ضمان‬ ‫استخدام الصيغة املناسبة للعمل الفني.‬ ‫وصيغ امللفات هي:‬ ‫— —‪ :EPS‬كل التطبيقات املطبوعة باحتراف‬ ‫— —‪ :GIF‬االستخدام على شبكة اإلنترنت‬ ‫— —‪ :JPEG‬برامج سطح املكتب‬ ‫وسعيا ً إلى زيادة توضيح مهمة الصندوق، يضاف‬ ‫عنصر ثانوي، هو السطر التنويري الذي يحتوي على‬ ‫عبارة "متكني السكان الريفيني الفقراء من التغلُّب‬ ‫على الفقر".‬ ‫وللسماح باملرونة في استخدام شعار الصندوق في‬ ‫مواد االتصال اخملتلفة الصيغ واألحجام، تتاح ثالثة‬ ‫أشكال من ترتيب املكونات.‬ ‫ِّ‬ ‫الشعار‬ ‫األسم‬ ‫احلجم املوصى به‬ ‫من املهم احلفاظ على اتساق حجم الشعار عند إنتاج‬ ‫مواد االتصال. وفيما يلي األحجام املوصى بها في حالة‬ ‫الطباعة على الورق من الشكل ‪ DL‬ومختلف أشكال‬ ‫سلسلة ‪:A‬‬ ‫— —‪ - DL‬ارتفاع الشعار: 31 ملليمتر‬ ‫— —5‪ - A‬ارتفاع الشعار: 31 ملليمتر‬ ‫— —4‪ - A‬ارتفاع الشعار: 31 ملليمتر‬ ‫— —3‪ - A‬ارتفاع الشعار: 22 ملليمتر‬ ‫ويجب أن يكون الشعار واضحا ً ومتسقا ً. ولهذا‬ ‫السبب، ال يجوز أن يقل الشعار عن 31 ملليمتر.‬ ‫وتضمن ملفات ‪ EPS‬احملتوية على شعار الصندوق‬ ‫سالمة إنتاج الشعار عند تكبيره أو تصغيره وتساعد‬ ‫على جتنب تشويه خصائصه.‬ ‫ُّ‬ ‫النسخ التي تصدر باللغات األخرى‬ ‫ُ َ‬ ‫يتاح الشعار بكل لغة من اللغات الرسمية األربع‬ ‫املستخدمة في الصندوق، وهي العربية واإلنكليزية‬ ‫والفرنسية واإلسبانية. وتتاح أيضا ً نُسخة تشمل‬ ‫السطر التنويري بكل اللغات األربع في نسق واحد.‬ ‫السطر‬ ‫التنويري‬ ‫31 مم‬ ‫حجم اخلط: ‪8pt‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫2‪A‬‬
  21. 21. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ Enabling poor rural people to overcome poverty Enabling poor rural people to overcome poverty Oeuvrer pour que les populations rurales pauvres se libèrent de la pauvreté Oeuvrer pour que les populations rurales pauvres se libèrent de la pauvreté Dar a la población rural pobre la oportunidad de salir de la pobreza Dar a la población rural pobre la oportunidad de salir de la pobreza Enabling poor rural people to overcome poverty Oeuvrer pour que les populations rurales pauvres se libèrent de la pauvreté Dar a la población rural pobre la oportunidad de salir de la pobreza A3 4 3 2 1 ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬
  22. 22. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫اللون‬ ‫ال يجوز استنساخ الشعار إال على النحو التالي:‬ ‫ّ‬ ‫— —أن يكون أسود بنسبة 001 في املائة‬ ‫— —أن يكون الرمز أسود بنسبة 05 في املائة والشعار‬ ‫أسود بنسبة 001 في املائة‬ ‫— —أن يُعكَ س باللون األبيض بنسبة 001 في املائة‬ ‫مقارنة بأي ميدان/خلفية‬ ‫وعند اختيار لون النص واخللفية ألي منتج إعالمي،‬ ‫ُ َ‬ ‫ّ‬ ‫من املهم اختيار األلوان التي تُبرِز املعلومات بوضوح‬ ‫وفعالية وتُكمل الصور اخملتارة. ومن املهم أيضا ً وجود‬ ‫ِّ‬ ‫تباين جيد بني لون النص ولون اخللفية.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫متطلبات احليز احمليط بالشعار‬ ‫ِّ‬ ‫يتطلّب حتقيق املستوى األقصى من احلضور املرئي‬ ‫للشعار أن تكون املساحة احمليطة به خالية من أي‬ ‫رسومات أو نصوص. وينبغي أن يكون احليز اخلالي في‬ ‫ِّ‬ ‫كل احلاالت مساويا ً لعرض الشعار.‬ ‫عرض‬ ‫الشعار‬ ‫عرض‬ ‫الشعار‬ ‫عرض‬ ‫الشعار‬ ‫دمج شعارات الشركاء‬ ‫ميكن استخدام شعار الصندوق باالقتران مع شعار أو‬ ‫رمز آخر لإليحاء بوجود ارتباط بني الصندوق ومنظمات‬ ‫أو مشاريع أو مبادرات أخرى. وعندما يُستخدم شعار‬ ‫َ‬ ‫الصندوق مع شعارات أو رموز أخرى، يجب ترك حيز‬ ‫ِّ‬ ‫ٍ‬ ‫كاف حول شعار الصندوق حتى يظهر بوضوح أنه‬ ‫منظمة منفصلة ومتميزة.‬ ‫ِّ‬ ‫معايير شبكة الويب‬ ‫يجب أن يظهر شعار الصندوق في كل صفحات‬ ‫الصندوق على شبكة الويب. ويسمح توحيد الشعار‬ ‫على شبكة الويب باتساق التسميات في كل املواقع‬ ‫الشبكية للصندوق.‬ ‫شعار الصندوق هو‬ ‫العنصر األساسي في‬ ‫هويتنا املرئية. وينبغي أن‬ ‫يظهر الشعار على كل‬ ‫منتج يخرج من الصندوق.‬ ‫ُ َ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Mark Forrest‬مدير وحدة خدمات التصميم الفني،‬ ‫شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪gds@ifad.org‬؛ ‪m.forrest@ifad.org‬‬ ‫رقم الهاتف: 6122 9545 60 93+‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫4‪A‬‬
  23. 23. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫22■ اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫أسلوب الطباعة‬ ‫يتميز أسلوب الطباعة في الصندوق بقوته ووضوحه‬ ‫ّ‬ ‫وبساطته. وتُعزِّز الطباعة املميزة ذات التصميم اجليد‬ ‫ّ‬ ‫اتصاالتنا وتضفي عليها طابعا ً مميزا ً.‬ ‫االتصاالت املطبوعة واملعروضة‬ ‫تستخدم في هذين النوعني من االتصاالت‬ ‫َ‬ ‫مجموعتان من اخلطوط تعرفان باسم ‪،Giovanni‬‬ ‫و ‪ Helvetica Neue‬باعتبارهما الشكل الطباعي‬ ‫الرئيسي للحروف. ويسمح هذان الشكالن باملرونة‬ ‫واإلبداع في النص وطريقة العرض. ويساعد‬ ‫ّ‬ ‫استخدامهما باتساق وعلى نطاق واسع على تعزيز‬ ‫ّ‬ ‫وبناء هوية الصندوق، ويشكل هذا االستخدام جزءا ً‬ ‫ال يتجزأ من الهوية املرئية للمنظمة.‬ ‫‪ITC Giovanni book‬‬ ‫‪ITC Giovanni book italic‬‬ ‫‪ITC Giovanni bold‬‬ ‫‪ITC Giovanni bold italic‬‬ ‫‪Helvetica Neue light‬‬ ‫‪Helvetica Neue light italic‬‬ ‫‪Helvetica Neue bold‬‬ ‫‪Helvetica Neue bold italic‬‬ ‫االتصاالت داخل املقر‬ ‫يستخدم مستعملو برامج ميكروسوفت خطوط‬ ‫‪ ،Arial‬و‪ Times New Roman‬و‪ Verdana‬في املواد‬ ‫التي تصدر داخل املقر الرئيسي (مثل اخلطابات‬ ‫واملذكرات ورسائل الفاكس). على أن هناك أشكاالً‬ ‫طباعية إضافية وخطوطا ً حاسوبية تجَُهز بها برامج‬ ‫ّ‬ ‫ميكروسوفت وتطبيقات آبل، والكثير من الطابعات‬ ‫التي تستخدم لغة بوستسكريبت (‪ )PostScript‬التي‬ ‫ميكن استخدامها أيضا ً في االتصاالت الداخلية.‬ ‫وميكن إبراز النص االستهاللي والفقرات واالقتباسات‬ ‫ّ‬ ‫لتلخيص احملتوى أو الرسائل الرئيسية.‬ ‫وميكن حتقيق أكبر قدر من وضوح املنت والراحة البصرية‬ ‫عن طريق ضبط النص غير العربي إلى اليسار وعدم‬ ‫محاذاته إلى اليمني. وينبغي، حيثما أمكن، جتنب‬ ‫ّ‬ ‫ضبط النص (محاذاته مع الهامشني الواقعني على‬ ‫ّ‬ ‫ميني ويسار النص).‬ ‫ّ‬ ‫وينبغي جتنب العناصر الشكلية غير الضرورية‬ ‫ّ‬ ‫ألنها تصرف االنتباه عن الرسالة. وينبغي جتنب‬ ‫ُّ‬ ‫التشويش الطباعي.‬ ‫وميكن إبراز النص املهم في الصفحة عن طريق ترك‬ ‫ّ‬ ‫مساحة كافية بيضاء أو خالية من الكتابة.‬ ‫‪Times New Roman‬‬ ‫‪Times New Roman italic‬‬ ‫‪Times New Roman bold‬‬ ‫‪Times New Roman bold italic‬‬ ‫‪Arial regular‬‬ ‫‪Arial italic‬‬ ‫‪Arial bold‬‬ ‫‪Arial bold italic‬‬ ‫‪Verdana regular‬‬ ‫‪Verdana italic‬‬ ‫‪Verdana bold‬‬ ‫‪Verdana bold italic‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫5‪A‬‬
  24. 24. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫القرطاسية األساسية والقوالب‬ ‫الطباعية‬ ‫طورت بدقة القرطاسية األساسية من أجل إنشاء‬ ‫ّ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫نظام مترابط للهوية. والغرض من القوالب هو‬ ‫التمكني من حتقيق االتساق وتوفير الوقت واالقتصاد‬ ‫في إصدار املواد داخل املقر وخارجه. ومتثل الصيغ‬ ‫الطباعية جزءا ً ال يتجزأ من تصميم القوالب.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫وفيما يلي عناصر القرطاسية التي ميكن احلصول‬ ‫على قوالب لها من قائمة األساليب في برنامج‬ ‫ً‪ Word‬املثبت على احلواسيب املستخدمة في‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق أو من هذا املوقع:‬ ‫‪https://xdesk.ifad.org/sites/irt/tmpl2010/default.aspx‬‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—الترويسات الرسمية‬ ‫—املذكرات‬ ‫—رسائل الفاكس‬ ‫—تقارير املهام‬ ‫6‪A‬‬
  25. 25. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫7‪A‬‬
  26. 26. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫8‪A‬‬
  27. 27. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫وعالوة على ذلك، طورت القوالب الفنية للعديد‬ ‫من املواد املؤسسية والترويجية املطبوعة. وميكن‬ ‫طلب احلصول على القوالب التالية من خدمات‬ ‫التصميم الفني:‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫—بطاقات التعريف املهنية‬ ‫ميكن أيضا ً تقدمي الطلبات في املقر وذلك‬ ‫مباشرة املكاتب األمامية في الشعب إلى قسم‬ ‫الطباعة. وميكن للمكاتب اإلقليمية احلصول على‬ ‫القوالب الفنية من خدمات التصميم الفني‬ ‫وميكن طباعة البطاقات في املقار أو عن طريق‬ ‫املكاتب اإلقليمية نفسها.‬ ‫—األظرف واجمللدات اخلاصة باملنظمة‬ ‫—بطاقات التحية‬ ‫—بطاقات الدعوة‬ ‫9‪A‬‬
  28. 28. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫—دفاتر املالحظات‬ ‫—جداول حلقات العمل‬ ‫—النشرات الصحفية‬ ‫—الشهادات‬ ‫—الشارات‬ ‫—امللصقات‬ ‫01‪A‬‬
  29. 29. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫11‪A‬‬
  30. 30. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫— —املنشورات والنشرات‬ ‫يستخدم الصندوق مجموعة متنوعة من قوالب‬ ‫املنشورات وصحائف الوقائع. وميكن احلصول من‬ ‫خدمات التصميم الفني على قوالب األعمال‬ ‫الفنية الرئيسية. ويجب أن يظهر شعار الصندوق‬ ‫في املقدمة، ويفضل في الزاوية اليسرى من أعلى‬ ‫ّ‬ ‫الصفحة في كل املواد املطبوعة. وميكن بدالً من‬ ‫ذلك وضعه في الزاوية اليمنى في اجلزء السفلي‬ ‫من الصفحة.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫ويسمح تنويع الشعار باالبتكارية والتنوع في شكل‬ ‫ّ‬ ‫الصفحة وحلول التنسيق الطباعي. وينبغي أن يظهر‬ ‫شعار الصندوق وعنوان املكتب في الصفحة اخللفية‬ ‫من املنشورات املتعددة الصفحات. وينبغي النظر فيما‬ ‫إذا كان املنشور يتطلَّب رقما ً دوليا ً معياريا ً (‪ )ISBN‬أو‬ ‫رقما ً تسلسليا ً دوليا موحدا (‪( .)ISSN‬انظر اإلرشادات‬ ‫ّ‬ ‫في تخطيط توزيع منتجات الصندوق.)‬ ‫21‪A‬‬
  31. 31. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫31‪A‬‬
  32. 32. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫— —املواد الترويجية‬ ‫فيما يلي استخدامات مقبولة لنظام الهوية‬ ‫املرئية للصندوق في السلع والبضائع ذات‬ ‫األسماء التجارية. ويفضل في ألوان املنتجات‬ ‫ّ‬ ‫التي حتمل شعار الصندوق أن تكون بيضاء أو‬ ‫رمادية أو سوداء.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫41‪A‬‬
  33. 33. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫51‪A‬‬
  34. 34. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫— —عروض باوربوينت (‪)PowerPoint‬‬ ‫مت إعداد قالب لضمان االتساق البصري‬ ‫وينبغي استخدام هذا القالب في كل العروض‬ ‫التوضيحية. وينبغي أن تعبر الصور عن عملنا وأن‬ ‫ِّ‬ ‫تقدم األشخاص بشرف وأمانة (انظر استخدام‬ ‫ِّ‬ ‫الوسائل املرئية.)‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫— —اإلعالنات‬ ‫املنشور الذي يظهر فيه اإلعالن هو الذي ينبغي‬ ‫أن يحدد تصميم اإلعالن وحجمه وشكله، وهو‬ ‫ِّ‬ ‫الذي ينبغي أن يحدد أيضا ً كمية املعلومات‬ ‫ِّ‬ ‫املطلوب نشرها. وينبغي أن يكون اإلعالن‬ ‫مختصرا ً قدر املستطاع، وينبغي أن تُستخدم‬ ‫َ‬ ‫فيه األحرف الكبيرة والصغيرة، وينبغي محاذاة‬ ‫النص [غير العربي] إلى اليسار وجتنب محاذاته‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫إلى اليمني.‬ ‫61‪A‬‬
  35. 35. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫إرشادات بشأن الطباعة والتصميم‬ ‫الفعال‬ ‫َّ‬ ‫■‬ ‫ينبغي أن تكون املواد املطبوعة مقروءة وممتعة بصريا ً‬ ‫حتى جتتذب القارئ. وبالرغم من صعوبة إرضاء جميع‬ ‫األذواق، يجب أن يكون هدفنا هو إصدار مادة تروق ألكبر‬ ‫ٍ‬ ‫عدد ممكن من األشخاص وال تخلو في الوقت ذاته من‬ ‫اإلبداع والتميز البصري. ونوصي مبا يلي:‬ ‫ُّ‬ ‫■ ■حجم الطباعة. أصغر حجم ممكن ملنت النص هو‬ ‫ّ‬ ‫11 نقطة، وإن كان يُسمح باستخدام األحجام‬ ‫َ‬ ‫األقل إذا كانت تناسب اجلمهور املستهدف.‬ ‫َ‬ ‫■ ■األحرف الكبيرة. قراءة هذه األحرف أصعب من‬ ‫قراءة األحرف الصغيرة، ولذلك يُفضل تقليل‬ ‫َ‬ ‫استعمالها إلى أدنى حد.‬ ‫■ ■األحرف املائلة. هي أيضا ً أصعب في قراءتها،‬ ‫خاصة على ذوي اإلعاقات البصرية، وينبغي أن‬ ‫يقتصر استعمالها على املصطلحات األجنبية.‬ ‫وتُستخدم األحرف الداكنة أو األلوان القوية‬ ‫َ‬ ‫إلضافة تأكيد.‬ ‫■ ■الفواصل بني أسطر الكتابة. هي املسافة الرأسية‬ ‫بني األسطر. وإذا كانت املسافة أوسع أو أضيق‬ ‫من الالزم فسوف تتعذر قراءة النص. وكقاعدة‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫أساسية ينبغي أن تكون املسافة الرأسية بني‬ ‫األسطر واحلروف أصغر من حجم الطباعة مبقدار‬ ‫نقطتني على األقل.‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫■الفواصل بني الكلمات، واملسافة بني األحرف،‬ ‫والتدرج األفقي. ينبغي جتنب تغيير املسافات بني‬ ‫ُّ‬ ‫احلروف أو الكلمات وتغيير نِسب احلروف (التدرج‬ ‫َ‬ ‫األفقي) ألن توسيع املسافة أو تضييقها أكثر من‬ ‫الالزم بني احلروف أو الكلمات ميكن أن يجعل النص‬ ‫ّ‬ ‫غير مقروء.‬ ‫■احملاذاة. يُقرأ النص [غير العربي] بوضوح أكبر‬ ‫ّ‬ ‫عندما يُضبط ناحية الهامش األيسر ويُترَ ك‬ ‫َ‬ ‫غير مضبوط ناحية الهامش األمين. ويؤد ي‬ ‫ّ‬ ‫الضبط الكامل (محاذاة النص مع الهامشني‬ ‫األيسر واألمين) إلى تدريج أفقي يجعل قراءة‬ ‫النص صعبة.‬ ‫ّ‬ ‫■التباين. ينبغي دوما ً زيادة التباين بني النص‬ ‫ّ‬ ‫واخللفية التي يُطبع عليها ذلك النص. ويبلغ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫التباين أشد درجاته عند اجلمع بني األلوان‬ ‫الداكنة والفاحتة.‬ ‫■عكس الكتابة. يُقصد به النص الذي تظهر فيه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫األحرف ذات األلوان الفاحتة على خلفية داكنة.‬ ‫وينبغي أن يكون لون اخللفية داكنا ً قدر املستطاع.‬ ‫ويزداد وضوح النص عندما يُعكَ س اللون الفاحت‬ ‫ّ‬ ‫على خلفية داكنة بدرجة كبيرة أو سوداء. وينبغي‬ ‫العناية على وجه اخلصوص بحجم اخلط واحلرص‬ ‫على استخدام اخلطوط اخلفيفة الوزن لضمان‬ ‫سهولة قراءة النص.‬ ‫ّ‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫■‬ ‫■الكتابة على الصور. كتابة النص على صورة‬ ‫ّ‬ ‫ميكن أن جتعل قراءة النص صعبة. ويجب أن تكون‬ ‫اخللفية دائما ً متسقة الظالل وأن تسمح بقدر‬ ‫جيد من التباين؛ وميكن تنميقها عند اللزوم.‬ ‫■التصميم. التصميم الفعال واملقبول هو‬ ‫ّ‬ ‫التصميم الواضح والبسيط واملنظم الذي‬ ‫َّ‬ ‫يساعد على اإلبحار البصري.‬ ‫إرشادات بشأن التعاقد مع امل ُصمم‬ ‫ِّ‬ ‫الفني‬ ‫قبل بداية التحدث مع املصمم، ينبغي حتديد نطاق‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫العمل:‬ ‫■ ■تقييم األهداف واجلمهور املستهدف والرسائل‬ ‫َ‬ ‫املهمة التي ترغب في نقلها. (للحصول على‬ ‫مشورة في هذا الصدد ميكن الرجوع إلى:‬ ‫تخطيط توزيع املنتجات املطبوعة.)‬ ‫■ ■حتديد طول النص (بالكلمات) وحجم التفاصيل‬ ‫ّ‬ ‫التي تريدها أو حتتاج إليها في املنشور تبعا ً‬ ‫للجمهور والغرض. وهل سيكفي استخدام‬ ‫وثيقة نصية بسيطة، أم أنك حتتاج إلى توضيح‬ ‫ّ‬ ‫النص باستخدام صور فوتوغرافية وأشكال بيانية‬ ‫وغير ذلك من األعمال الفنية؟ وماذا عن األلوان؟‬ ‫ينبغي أال يغيب عن األذهان أنه كلما ازدادت‬ ‫ّ‬ ‫تفاصيل املنشور كلما ازدادت تكلفته.‬ ‫■ ■حتديد امليزانية املناسبة وجتنيب األموال الالزمة‬ ‫للتعاقد مع املصمم. ويتوقف املبلغ على نطاق‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وحجم العمل وخبرة املصمم ومهارته، فضالً عن‬ ‫ّ‬ ‫حجم الشركة وسمعتها - عادة ما يكون مكتب‬ ‫التصميم الفني املستقل الذي يديره شخص‬ ‫واحد أقل تكلفة من الشركات التي تقدم‬ ‫ِّ‬ ‫خدمات كاملة. وقد يكون التصميم الذي تضعه‬ ‫شركة معروفة مكلفا ً.‬ ‫■ ■حتديد ومقابلة املصممني املناسبني. وينبغي أن‬ ‫تسأل نفسك األسئلة التالية:‬ ‫— —هل ميكن أن أرى مناذج من أعماله العالية اجلودة‬ ‫وذات الصلة؟‬ ‫— —هل يتمتع بخبرة جيدة في مجال تطوير وإنتاج‬ ‫ّ‬ ‫املواد الفنية؟‬ ‫— —هل هو ملِم بأعمال التنمية الدولية؟ وهل قام‬ ‫ُ‬ ‫بإنتاج وثائق بلغات أجنبية؟‬ ‫— —هل لديه الوقت واملوارد إلجناز املهمة على‬ ‫نحو مرض ؟‬ ‫ُ ٍ‬ ‫71‪A‬‬
  36. 36. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■وينبغي بعد اختيار امل ُصمم وضع اتفاق واضح‬ ‫ِّ‬ ‫إلجراء العمل. وينبغي أن يبينِّ ذلك بالتفصيل‬ ‫ميزانية العمل وما يشمله بدقة، والنتائج‬ ‫ّ‬ ‫املطلوب حتقيقها، واجلدول الزمني للمراحل‬ ‫الرئيسية، واملواعيد النهائية. وينبغي توخي‬ ‫ّ‬ ‫الوضوح بشأن عدد مرات التدقيق اللغوي‬ ‫التي يشملها العمل والنفقات اإلضافية التي‬ ‫سيحصل عليها مقابل التغييرات. ويتطلّب‬ ‫إدخال تغييرات كبيرة في أثناء إنتاج العمل‬ ‫تكاليف كبيرة؛ وتتراكم التكاليف بسرعة.‬ ‫■االنتهاء من النص قبل بداية العمل الفني.‬ ‫ّ‬ ‫■االنفتاح على األفكار اجلديدة، ذلك أن املصمم‬ ‫الفني قد تكون لديه قدرات خالّقة كبيرة‬ ‫وميكن أن يقد م حلوالً غير متوقعة تزيد من متيز‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ُّ‬ ‫املشروع وجاذبيته.‬ ‫إرشادات الطباعة‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■تقييم ما إذا كان ال بد فعالً من طباعة الوثيقة.‬ ‫وهل ميكن توزيع املعلومات في صيغة رقمية؟‬ ‫(انظر الطباعة مقابل التوزيع اإللكتروني.)‬ ‫■إذا كانت الطباعة ضرورية، ال بد في هذه احلالة‬ ‫أن تفكِّ ر بطريقة تراعي البيئة عند االستعانة‬ ‫بشركات الطباعة واستخدام الورق، حيث يتاح‬ ‫حاليا ً ورق يعاد تصنيعه من الورق املستعمل‬ ‫بنسبة تتراوح بني 05 و 001 في املائة، وورق غير‬ ‫مبيض، وورق غير مطلي. وتتاح أيضا ً أحبار مائية‬ ‫ّ‬ ‫غير سامة الستخدامها في الطباعة.‬ ‫■إذا كنت تطبع كميات صغيرة، ينبغي النظر في‬ ‫الطباعة الرقمية كبديل اقتصادي.‬ ‫■ميكنك توفير الورق باستخدام أحجام الورق‬ ‫املعيارية املستخدمة في املطابع وحتقيق التزامن‬ ‫بني املشاريع التي تستخدم نفس حجم الورق.‬ ‫ملحوظة: حتتفظ شعبة االتصاالت بقائمة‬ ‫تتضمن أسماء شركات الطباعة احمللية‬ ‫ّ‬ ‫املوصى بها.‬ ‫لالتصال‬ ‫‪ ،Mark forest‬مدير خدمات التصميم الفني، شعبة‬ ‫االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪ m.forrest@ifad.org‬؛ ‪gds@ifad.org‬‬ ‫رقم الهاتف: 6122.9545.60.93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫81‪A‬‬
  37. 37. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫33■ التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫دور التصوير الفوتوغرافي في‬ ‫االتصاالت‬ ‫■‬ ‫تنهال علينا الصور كل صباح منذ اللحظة التي‬ ‫نستيقظ فيها من النوم والقائمة ال تنتهي. ومن‬ ‫أمثلة تلك الصور ما نشاهده في الهواتف الذكية،‬ ‫واإلنترنت، والصحف، والتليفزيون ، ولوحات اإلعالنات.‬ ‫وتُستخدم الصور لبيع املنتجات، والتأثير في الرأي‬ ‫َ‬ ‫العام، واإلبالغ عن األحداث اإلخبارية. ومع الصور‬ ‫تتالشى احلدود وتتجه الثقافة نحو العوملة. وتتسم‬ ‫الصور بفعاليتها ألنها تأسر اهتمام الناس وتترك أثرا ً‬ ‫دائما ً في نفوسهم.‬ ‫والصور بالنسبة للصندوق أداة إلذكاء الوعي العاملي‬ ‫بالفقر الريفي والطريقة التي نسير عليها في‬ ‫مكافحته. ويؤدي التصوير الفوتوغرافي دورا ً أساسيا ً‬ ‫ّ‬ ‫في عملنا بسبب دوره الراسخ في عرض املعلومات‬ ‫واستنفار استجابات عاطفية من القراء. ويُستخدم‬ ‫َ‬ ‫ُ ّ‬ ‫التصوير الفوتوغرافي كأداة للدعوة إلى بث احلياة في‬ ‫السكان الريفيني الفقراء ولفت االنتباه إلى املبادرات‬ ‫التي تُساعدهم. وفيما يلي أنواع الصور الفوتوغرافية‬ ‫التي نستخدمها:‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■الصور الفوتوغرافية‬ ‫القاعدة الرئيسية للتصوير‬ ‫الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫هي حماية كرامة الشخص‬ ‫وإنسانيته في الوقت الذي‬ ‫ننفذ فيه إلى حياته.‬ ‫الوثائقية التي تُظهر‬ ‫نساء ورجال الريف‬ ‫الفقراء في املناطق‬ ‫التي ننفذ فيها‬ ‫ِّ‬ ‫مشاريعنا. وتساعد‬ ‫هذه الصور على‬ ‫اجتذاب اجلمهور إلى ما نصدره من منشورات‬ ‫وعروض، وتوضح مشاريعنا.‬ ‫ِّ‬ ‫■الصور التجريدية التي تبني عناصر التصميم‬ ‫الفني في املنشورات والعروض، مثل الصور‬ ‫املقربة للحبوب.‬ ‫■الصور الوصفية التي تصور دورات مجلس‬ ‫محافظي الصندوق، واجتماعات توقيع اتفاقيات‬ ‫القروض، واالجتماعات البارزة، واألحداث التي‬ ‫يرعاها الصندوق.‬ ‫91‪A‬‬

×