Your SlideShare is downloading. ×

IFAD communications toolkit in Arabic

2,042

Published on

IFAD communications toolkit in Arabic

IFAD communications toolkit in Arabic

Published in: Education
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
2,042
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
6
Actions
Shares
0
Downloads
25
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ‬
  • 2. ‫مجموعة أدوات‬ ‫االتصاالت في الصندوق‬ ‫1‬
  • 3. 2
  • 4. ‫احملتويات‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■متهيد‬ ‫■شكر وتقدير‬ ‫ٍ‬ ‫■عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤديه‬ ‫ّ‬ ‫■هيا نبدأ‬ ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫تقدمي الصندوق في أفضل صورة‬ ‫1 ■ اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫سياسة الهوية املرئية‬ ‫شعار الصندوق‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫أسلوب الطباعة‬ ‫األدوات املكتبية األساسية وقوالب الكتابة‬ ‫إرشادات بشأن الطباعة والتصميم الفعال‬ ‫َّ‬ ‫إرشادات بشأن التعاقد مع املصمم الفني‬ ‫ُ ِّ‬ ‫إرشادات الطباعة‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫دور التصوير الفوتوغرافي في االتصاالت‬ ‫سياسة التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫املواضيع التي تغطيها الصور الفوتوغرافية‬ ‫الوصول إلى الصور: استخدام بنك الصور‬ ‫في الصندوق‬ ‫احلصول على الصور: تنظيم بعثات التصوير‬ ‫خطوط توجيهية للمصورين بشأن بعثات‬ ‫التصوير الفوتوغرافي‬ ‫لالتصال‬ ‫4 ■ اخلرائط ونظام املعلومات اجلغرافية‬ ‫حافظة خرائط الصندوق‬ ‫توسيع قدرات نظام املعلومات اجلغرافية‬ ‫كيفية طلب احلصول على خريطة‬ ‫لالتصال‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫31‬ ‫1-‪A‬‬ ‫1-‪A‬‬ ‫1-‪A‬‬ ‫1-‪A‬‬ ‫4-‪A‬‬ ‫5-‪A‬‬ ‫5-‪A‬‬ ‫6-‪A‬‬ ‫71-‪A‬‬ ‫71-‪A‬‬ ‫81-‪A‬‬ ‫81-‪A‬‬ ‫91-‪A‬‬ ‫91-‪A‬‬ ‫02-‪A‬‬ ‫02-‪A‬‬ ‫02-‪A‬‬ ‫22-‪A‬‬ ‫52-‪A‬‬ ‫62-‪A‬‬ ‫72-‪A‬‬ ‫72-‪A‬‬ ‫72-‪A‬‬ ‫82-‪A‬‬ ‫92-‪A‬‬ ‫الكتابة والنشر‬ ‫أهمية الكتابة الواضحة والبسيطة‬ ‫1 ■ اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫اللغة املبسطة‬ ‫َّ‬ ‫اللغة اخلاصة مقابل املصطلحات: الكتابة‬ ‫بلغة مفهومة‬ ‫حترير وتدقيق املواد املطبوعة‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ استخدام السرد القصصي في تقاسم املعرفة‬ ‫مزايا السرد القصصي‬ ‫استخدام السرد القصصي في العمل‬ ‫االستخدامات احملتملة للقصص‬ ‫كيف تؤلف قصة؟‬ ‫جتربة السرد القصصي في الصندوق‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ إعداد "قصص من امليدان"‬ ‫معايير القصة‬ ‫أسئلة تُطرح على املشاركني في املشروع‬ ‫إرشادات الكتابة‬ ‫إطار "احلقائق الرئيسية"‬ ‫التفاصيل‬ ‫لالتصال‬ ‫4 ■ توزيع منتجات الصندوق‬ ‫النشر الطباعي مقابل النشر اإللكتروني‬ ‫الطباعة باألوفست مقابل الطباعة الرقمية‬ ‫تخطيط توزيع املنتجات املطبوعة‬ ‫طلب احلصول على مواد الصندوق‬ ‫معلومات الشحن‬ ‫دعم املكاتب القطرية والزمالء امليدانيني‬ ‫قائمة البريد‬ ‫لالتصال‬ ‫1-‪B‬‬ ‫1-‪B‬‬ ‫1-‪B‬‬ ‫3-‪B‬‬ ‫5-‪B‬‬ ‫6-‪B‬‬ ‫7-‪B‬‬ ‫7-‪B‬‬ ‫7-‪B‬‬ ‫8-‪B‬‬ ‫8-‪B‬‬ ‫8-‪B‬‬ ‫9-‪B‬‬ ‫01-‪B‬‬ ‫01-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫11-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫21-‪B‬‬ ‫31-‪B‬‬ ‫31-‪B‬‬ ‫31-‪B‬‬ ‫41-‪B‬‬ ‫41-‪B‬‬ ‫3‬
  • 5. ‫احملتويات‬ ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫حتقيق أقصى استفادة من وسائط اإلعالم‬ ‫1 ■ الفرص اإلعالمية‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ أدوات التواصل مع وسائط اإلعالم‬ ‫النشرات الصحفية والتقارير اإلعالمية‬ ‫امللفات الصحفية‬ ‫توزيع املواد اإلعالمية‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ عقد املؤمترات الصحفية‬ ‫لالتصال‬ ‫4 ■ تنظيم الرحالت اإلعالمية‬ ‫لالتصال‬ ‫5 ■ التعامل مع املقابالت اإلعالمية‬ ‫أمناط املقابالت‬ ‫االستعداد للمقابالت اإلعالمية‬ ‫ما ينبغي عمله وما ينبغي جتنبه في‬ ‫املقابالت املذاعة‬ ‫إرشادات بشأن املقابالت التليفزيونية داخل‬ ‫االستوديو‬ ‫إرشادات بشأن املقابالت اإلذاعية‬ ‫لالتصال‬ ‫6 ■ إدارة اخملاطر‬ ‫لالتصال‬ ‫7 ■ بث رسالة الصندوق‬ ‫العمل مع اإلذاعة والتليفزيون‬ ‫مشروعك قيد العرض‬ ‫العمل مع منتجي الفيديو اخلارجيني‬ ‫وشركات اإلنتاج‬ ‫لالتصال‬ ‫الصندوق على اإلنترنت‬ ‫البوابة األمامية اجلديدة‬ ‫1 ■ الكتابة لشبكة الويب‬ ‫قراءة الصفحات اإللكترونية مقابل قراءة‬ ‫الصفحات املطبوعة‬ ‫إعداد احملتوى اإللكتروني‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ استخدام الوسائط االجتماعية‬ ‫ما هي الوسائط االجتماعية؟‬ ‫تقنيات استخدام الوسائط االجتماعية‬ ‫آداب الوسائط االجتماعية‬ ‫استخدام احلسابات الرسمية للصندوق في‬ ‫شبكات التواصل االجتماعي‬ ‫قنوات الوسائط االجتماعية اخلاصة بالصندوق‬ ‫لالتصال‬ ‫3 ■ تدوينات ال تُنسى‬ ‫التدوين من القلب‬ ‫االستحواذ على اهتمام القرّاء‬ ‫ُ‬ ‫مساعدة القرّاء‬ ‫ُ‬ ‫لالتصال‬ ‫التحدث أمام اجلمهور‬ ‫1-‪C‬‬ ‫كتابة اخلُطَب العامة‬ ‫1 ■ تقدمي عرض أخاذ‬ ‫َّ‬ ‫تخطيط العرض‬ ‫االنخراط مع اجلمهور‬ ‫جتنُّب احلوادث املؤسفة‬ ‫استخدام الوسائل املرئية وبرنامج باوربوينت‬ ‫لالتصال‬ ‫2 ■ تيسير االجتماعات‬ ‫القواعد األساسية‬ ‫متارين كسر اجلليد واملنشطات‬ ‫لالتصال‬ ‫8-‪C‬‬ ‫العمل معا ً‬ ‫2-‪C‬‬ ‫2-‪C‬‬ ‫3-‪C‬‬ ‫3-‪C‬‬ ‫3-‪C‬‬ ‫4-‪C‬‬ ‫4-‪C‬‬ ‫5-‪C‬‬ ‫6-‪C‬‬ ‫7-‪C‬‬ ‫7-‪C‬‬ ‫8-‪C‬‬ ‫8-‪C‬‬ ‫9-‪C‬‬ ‫01-‪C‬‬ ‫11-‪C‬‬ ‫11-‪C‬‬ ‫21-‪C‬‬ ‫21-‪C‬‬ ‫31-‪C‬‬ ‫التواصل‬ ‫1 ■ أدوات ووسائل االتصاالت الداخلية‬ ‫اختيار أفضل وسائل االتصال‬ ‫مزايا وعيوب أدوات االتصاالت‬ ‫إرشادات بشأن االتصاالت التحريرية‬ ‫األدوات الداخلية‬ ‫لالتصال‬ ‫املالحق‬ ‫■‬ ‫31-‪C‬‬ ‫31-‪C‬‬ ‫■‬ ‫61-‪C‬‬ ‫71-‪C‬‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1-‪D‬‬ ‫1-‪D‬‬ ‫■‬ ‫1-‪D‬‬ ‫2-‪D‬‬ ‫4-‪D‬‬ ‫5-‪D‬‬ ‫5-‪D‬‬ ‫5-‪D‬‬ ‫■‬ ‫■امللحق األول‬ ‫منوذج النشرات الصحفية املوحدة‬ ‫■امللحق الثاني‬ ‫منوذج النشرات اإلعالمية املوحدة‬ ‫■امللحق الثالث‬ ‫مسرد مصطلحات الوسائط االجتماعية‬ ‫لالتصال‬ ‫■امللحق الرابع‬ ‫منهجية االستعراض الالحق‬ ‫■امللحق اخلامس‬ ‫إرشادات بشأن كتابة رسائل البريد‬ ‫اإللكتروني‬ ‫اخلطوط التوجيهية للرد على رسائل البريد‬ ‫ّ‬ ‫اإللكتروني وإحالتها إلى عناوين أخرى‬ ‫■امللحق السادس‬ ‫التعريف مبوظفي االتصاالت في الصندوق‬ ‫1-‪E‬‬ ‫1-‪E‬‬ ‫1-‪E‬‬ ‫2-‪E‬‬ ‫2-‪E‬‬ ‫3-‪E‬‬ ‫4-‪E‬‬ ‫5-‪E‬‬ ‫5-‪E‬‬ ‫6-‪E‬‬ ‫6-‪E‬‬ ‫1-‪F‬‬ ‫1-‪F‬‬ ‫2-‪F‬‬ ‫2-‪F‬‬ ‫3-‪F‬‬ ‫3-‪F‬‬ ‫3-‪F‬‬ ‫1-‪G‬‬ ‫1-‪G‬‬ ‫2-‪G‬‬ ‫2-‪G‬‬ ‫3-‪G‬‬ ‫3-‪G‬‬ ‫4-‪G‬‬ ‫5-‪G‬‬ ‫5-‪G‬‬ ‫6-‪G‬‬ ‫6-‪G‬‬ ‫6-‪G‬‬ ‫7-‪G‬‬ ‫7-‪G‬‬ ‫6-‪D‬‬ ‫9-‪D‬‬ ‫9-‪D‬‬ ‫01-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫11-‪D‬‬ ‫4‬
  • 6. ‫متهيد‬ ‫لم تكن احلاجة إلى احلد من الفقر وانعدام األمن‬ ‫الغذائي أمس مما هي عليه اآلن. وبينما يتصدر‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق منذ أمد بعيد جهود مساعدة السكان‬ ‫الريفيني الفقراء على بناء حياة أفضل فإننا نعمل‬ ‫اليوم في بيئة يزداد فيها التعقد والتنافس والتغير.‬ ‫ُّ‬ ‫ونحن نسعى في خضم ذلك إلى إحداث حتوالت‬ ‫متكن املنظمة من أداء هذا العمل مبزيد من الفعالية‬ ‫والكفاءة وعلى نطاق أوسع.‬ ‫واالتصاالت هي السبيل إلى حتقيق ذلك. وقد وضعت‬ ‫ُ َ‬ ‫هذه اجملموعة من األدوات ملساعدتنا جميعا ً على أداء‬ ‫تلك املهمة.‬ ‫وبصرف النظر عما إذا كانت املهمة هي مساعدة‬ ‫ّ‬ ‫أصحاب احليازات الصغيرة على تعلُّم تقنيات جديدة‬ ‫أو إقناع املسؤولني املنتخبني على األخذ بسياسات‬ ‫َ َ‬ ‫داعمة أو توسيع نطاق املبادرات الناجحة، يجب أن‬ ‫نكون قادرين على نقل رسائلنا بوضوح وباتساق.‬ ‫ويعترِف اإلطار االستراتيجي بأن االتصاالت السليمة‬ ‫َ‬ ‫تساعد الصندوق على االستفادة من الفرص اجلديدة‬ ‫الناشئة عن زيادة تركيز اجملتمع الدولي على الزراعة‬ ‫والتنمية الريفية. ويتسع الطلب على خدماتنا‬ ‫من الشركاء اجلدد والقدامى على السواء، وكذلك‬ ‫من حضورنا القطري املتسع. ويعني ذلك توصيل‬ ‫املعلومات إلى جماهير جديدة، وتعزيز أنشطة جديدة،‬ ‫والدعوة إلى مبادرات جديدة. وما من أحد في الصندوق‬ ‫إال وشارك في ذلك اجلهد.‬ ‫ّ‬ ‫إننا نعمل في منظمة متنوعة تتوزع فيها‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫املسؤوليات، وننتمي إلى بلدان عديدة، وتتباين لغاتنا‬ ‫وعاداتنا. واكتسبت االتصاالت الداخلية أهمية أكبر‬ ‫وباتت أكثر حتديا ً. وعالوة على ذلك فإن التكنولوجيا‬ ‫ّ‬ ‫ووسائط التواصل االجتماعي تساهم بدور قوي وسريع‬ ‫في فتح أبواب للتعاون وتقتضي في الوقت ذاته‬ ‫مسؤولية فردية أكبر في الدعاية لعملنا.‬ ‫ومن شأن ذلك كله أن يزيد من صعوبة مهمة‬ ‫االتصاالت، إذ يتطلَّب طرقا ً جديدة للعمل وتقاسم‬ ‫املعرفة والتعاون. ونحن نحتاج إلى معايير وقواعد‬ ‫موحدة تكفل اتساق وتعظيم جهودنا اجلماعية.‬ ‫ّ‬ ‫والواقع أن كل موظف في الصندوق له دور في‬ ‫التعريف باألثر الذي نحققه على األرض، واملعرفة التي‬ ‫علينا تقاسمها، واألهم من ذلك كله هو رسالتنا التي‬ ‫تنصب على التعريف بأهمية زراعة احليازات الصغيرة‬ ‫والقضايا التي ندعو إليها.‬ ‫ولعل ذلك هو ما دعانا إلى وضع هذه اجملموعة من‬ ‫األدوات. إنها أول مجموعة من أدوات االتصال توضع‬ ‫َ‬ ‫في الصندوق، وإنني وزمالئي في شعبة االتصاالت‬ ‫حريصون على تقاسمها معكم. ونأمل أن تزيل‬ ‫هذه اجملموعة من األدوات ما يكتنف بعض جوانب‬ ‫االتصاالت من غموض، وأن متكِّ نكم من أداء مهمتكم،‬ ‫وأن تساعد الصندوق على الوفاء مبا قطعه على‬ ‫نفسه من التزام بإنقاذ ثمانني مليون نسمة من‬ ‫براثن الفقر بحلول عام 5102. وسوف توحد اإلرشادات‬ ‫ِّ‬ ‫العملية واألدوات التي ستجدونها في هذه الصفحات‬ ‫معرفة خبراء شعبة االتصاالت الذين يعملون في‬ ‫املقر. ويُعبر محتوى هذه األدوات أيضا ً عن ردنا على‬ ‫ِّ‬ ‫َ ِّ‬ ‫سؤال لم نتوقف عن طرحه في املنظمة بأسرها‬ ‫ّ‬ ‫طيلة السنتني الفائتني: "كيف لنا أن نساعدكم؟"‬ ‫وليس من قبيل املصادفة أننا نشرنا هذه اجملموعة من‬ ‫َ‬ ‫األدوات إلكترونيا ً وفي نسخة ورقية في شكل مجلَّد‬ ‫ميكن فصل صفحاته، ألن هذه اجملموعة من األدوات‬ ‫وثيقة حية. وسوف ننقحها بانتظام وسنحسنها‬ ‫ّ‬ ‫عندما تقتضي احلاجة أدوات جديدة، وعندما تصبح‬ ‫األدوات القدمية غير مواكبة للعصر، وعندما توضع‬ ‫وتطبق استراتيجية اتصاالت تشكل اإلطار لكل‬ ‫ّ‬ ‫عملنا في مجال االتصاالت.‬ ‫وفي هذا الصدد أرحب بتعقيباتكم ملا لها من أثر‬ ‫ِّ‬ ‫حيوي على عملنا. ونرجو منكم إبالغنا مبا ترون أنه‬ ‫مفيد من تلك األدوات وما تعتقدون أنه غير مفيد، وأي‬ ‫أقسام إضافية ترون أنها ستكون مفيدة. ونتطلَّع إلى‬ ‫تلقي تعليقاتكم.‬ ‫ّ‬ ‫‪Cassandra Waldon‬‬ ‫مديرة شعبة االتصاالت‬ ‫5‬
  • 7. ‫شكر وتقدير‬ ‫تولى ‪ Bob Baber‬تنسيق صياغة الطبعة األولى من‬ ‫مجموعة أدوات االتصاالت في الصندوق من ألفها‬ ‫إلى يائها. ونحن نقدر له ما بذله من جهود متفانية‬ ‫ِّ‬ ‫في رعاية املشروع منذ بدايته وحتى اكتماله، ولواله ما‬ ‫حتقق املشروع.‬ ‫ونتوجه بالتقدير واالمتنان للمؤلفني الذين لم يضنوا‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫بوقتهم ودرايتهم، وترد أسماؤهم في تضاعيف نص‬ ‫ّ‬ ‫هذا املنشور.‬ ‫وساهم أيضا ً الزمالء وموظفو املشاريع في امليدان‬ ‫وفي املقر الرئيسي للصندوق، وبطبيعة احلال كل فريق‬ ‫االتصاالت، بإسهامات وتعليقات قيمة ودعم ثمني.‬ ‫ّ‬ ‫صبر ومبا لديها من خبرة في أثناء إعداد املسودات‬ ‫ّ‬ ‫العديدة حتى اكتمال املشروع، وجتميع عناصر املشروع‬ ‫وتوحيدها. وتستحق ‪ Andrea Wohr‬الثناء اخلاص على‬ ‫التصميم الفني جملموعة األدوات، وأدلت بدلوها في‬ ‫املشروع منذ يومه األول وأكسبته رونقه وبساطته.‬ ‫وساهمت النصائح القيمة التي أسدتنا إياها ‪Anna‬‬ ‫‪ ،Sherwood‬منسقة املنشورات السابقة، في األيام‬ ‫ِّ‬ ‫األولى للمشروع في السير منذ البداية في املسار‬ ‫الصحيح. وما كان جملموعة األدوات أن تصدر بهذه‬ ‫الصورة التي هي عليها اآلن لوال ما بذلته ‪Janet‬‬ ‫‪ Sharpe‬من وقت وما أبدته من حماسة في إضفاء‬ ‫اللمسات النهائية على املشروع.‬ ‫ونتوجه بشكر خاص إلى ‪ Catharine Way‬التي أخذت‬ ‫ّ‬ ‫على عاتقها هذا املشروع منذ بدايته، ووجهته بكل‬ ‫6‬
  • 8. ‫عالم االتصاالت اجلديد:‬ ‫لكلٍ دور يؤديه‬ ‫ّ‬ ‫يعمل الصندوق في عالم لم يكن في وسع أي شخص‬ ‫أن يتخيله في الوقت الذي تأسس فيه الصندوق‬ ‫ّ‬ ‫منذ أكثر من ثالثة عقود. وحتتل القضايا التي تشكِّ ل‬ ‫صميم واليتنا رؤوس العناوين كل يوم. ويتسارع العد‬ ‫ّ‬ ‫العكسي لتحقيق األهداف اإلمنائية لأللفية في‬ ‫اجملتمعات احمللية التي نخدمها. وميثل فقراء العالم‬ ‫ثالثة أرباع (ورمبا أكثر) من املستفيدين منا. وسرعان‬ ‫ما سيواجه جيل الشباب الريفي، وهو األكبر على‬ ‫اإلطالق، حتديات عاملية ناجمة عن تغير املناخ وارتفاع‬ ‫ّ‬ ‫ُّ‬ ‫أسعار األغذية والركود االقتصادي، وبينما سيتمتعون‬ ‫بروابط إلكترونية متكنهم من االتصال بالعالم‬ ‫األوسع فإن قدرتنا على الوصول إليهم ستستمر في‬ ‫التحسن.‬ ‫ُّ‬ ‫ومراعاة ملا سبق فإن اإلطار االستراتيجي 1102-5102‬ ‫‪ www.ifad.org/governance/sf/index.htm‬يؤكِّ د‬ ‫أهمية دور االتصاالت والتواصل في السعي إلى حتقيق‬ ‫مهمة املنظمة: "سوف يبذل الصندوق جهودا ً أكبر‬ ‫في االتصال والدعوة لزراعة احليازات الصغيرة والتنمية‬ ‫الريفية واألمن الغذائي والتغذية. وسيواصل العمل‬ ‫إلعالء صوت السكان الريفيني الفقراء نساء ورجاالً‬ ‫ً‬ ‫في النقاشات ذات الصلة".‬ ‫ونواجِ ه اليوم بيئة إعالمية ورقمية دينامية. وبينما‬ ‫نضطلع بوالية الصندوق فإن املسؤولية عن االتصاالت‬ ‫ال تقتصر على شعبة االتصاالت، بل تقع على كاهل‬ ‫على كل موظف في كل مكتب في الصندوق. وفي‬ ‫الوقت الذي يتسع فيه حضورنا في جميع أنحاء‬ ‫العالم، تزداد أيضا ً قدرتنا على التوعية مبا نقوم به وما‬ ‫نحققه من أثر. وبقدر ما تزداد األعني واآلذان في امليدان‬ ‫بقدر ما تتسع قدرتنا على تنبيه املقر مبا يتكشف من‬ ‫َّ‬ ‫أوضاع وما يستجد من فرَص.‬ ‫ُ‬ ‫وهذه اجملموعة من أدوات االتصاالت موجهة إلى‬ ‫َّ‬ ‫املوظفني في كل وحدة وعلى كل مستوى في‬ ‫الصندوق. والغرض منها هو مساعدتكم على تعزيز‬ ‫أثر عملنا من خالل زيادة فعالية التواصل والتفاعل مع‬ ‫أطياف اجلماهير، وتقاسم‬ ‫املعرفة، وكل ذلك لصالح‬ ‫إبراز مساهمات الصندوق الغرض من مجموعة أدوات‬ ‫في متكني السكان‬ ‫االتصاالت هو مساعدتكم‬ ‫الريفيني الفقراء من زيادة‬ ‫على تعزيز أثر عملكم‬ ‫دخلهم وحتسني أمنهم‬ ‫وتسليط الضوء على‬ ‫الغذائي وتعزيز قدرتهم‬ ‫مساهماتنا في التصدي‬ ‫ّ‬ ‫على الصمود. وسوف‬ ‫لتحديات اليوم والغد.‬ ‫تساعدكم مجموعة‬ ‫األدوات على االستفادة‬ ‫من الفرص التي يتيحها الظهور املتزايد، وستمكنكم‬ ‫من أداء مهامكم بفعالية وبثقة. ويُقصد من هذه‬ ‫َ‬ ‫اجملموعة من األدوات أن تكون وثيقة حية تدخل عليها‬ ‫ّ‬ ‫بانتظام إضافات وتنقيحات تعبر عن الظروف املتغيرة‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫والتكنولوجيات اجلديدة واحتياجات املوظفني. ونحن‬ ‫نرحب باقتراحاتكم من أجل حتسني تلك األدوات.‬ ‫ّ‬ ‫ملاذا نحتاج إلى التواصل؟‬ ‫تزداد وتتغير فرص االتصاالت أمام الصندوق وما‬ ‫َّ‬ ‫نواجهه من حتديات. والسبب في ذلك هو ازدياد عدد‬ ‫ّ‬ ‫مكاتبنا القطرية واتساع برنامج عملنا إلى جانب‬ ‫ازدياد اهتمام اجملتمع الدولي بالتنمية الزراعية. وتؤكِّ د‬ ‫هذه التغييرات ما حتققه االتصاالت من فوائد في‬ ‫العمليات التي ندعمها ميدانيا ً في ظل حتسن صورتنا‬ ‫ُّ‬ ‫إلى جانب الفرص التي تشكِّ ل جزءا ً من احلوار اإلمنائي‬ ‫الذي سنفتقده لو لم نتواصل باستمرار وبفعالية.‬ ‫7‬
  • 9. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫ويقوم الصندوق بدور أساسي في مساعدة مليار‬ ‫نسمة من فقراء العالم الريفيني على اخلروج‬ ‫من الفقر والعيش في كرامة. ونحن نقوم بدور‬ ‫ٍ‬ ‫حاسم ولكنه غير كاف، وال نعمل مبفردنا، لذلك‬ ‫فإن مساهماتنا توجه وتعزز مساهمات الشركاء‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫اآلخرين، أي احلكومات ووكاالت األمم املتحدة األخرى‬ ‫وجماعات اجملتمع املدني، مبا فيها املنظمات غير‬ ‫احلكومية، واجلهات املانحة، والقطاع اخلاص،‬ ‫ووسائط اإلعالم، وعامة اجلمهور. ومن شأن إثراء‬ ‫معرفة كل هؤالء بأنشطتنا أن يعطي دفعة قوية‬ ‫لتلك اجلهود ويفتح بالتالي فرصا ً جديدة لزيادة أثرنا‬ ‫من خالل التعاون. وتدعم شعبة االتصاالت تكرار‬ ‫التجارب الناجحة، وبالتالي فإن ما يبدأ في شكل‬ ‫"مشروع" يتأصل تدريجيا ً ليصبح أسلوبا ً جديدا ً‬ ‫ّ‬ ‫وأفضل في العمل. وتُرَسخ االتصاالت أيضا ً القضايا‬ ‫ِّ‬ ‫التي نعاجلها، ال سيما قضايا الفقر الريفي واألمن‬ ‫الغذائي، في أذهان اجلمهور.‬ ‫وتبني االتصاالت الثقة وتساعد على خضوعنا‬ ‫للمساءلة. ويعني انفتاحنا وسهولة الوصول إلينا أننا‬ ‫نفي بوعودنا. وميثل التاريخ احلافل باتصاالت مفتوحة‬ ‫ودقيقة ثروة ال تقدر بثمن في مواجهة أي خالفات.‬ ‫ّ‬ ‫وباالتصاالت الفعالة تصل رسالتنا إلى مقرري‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫السياسات وصناع القرار في الدول األعضاء، خاصة‬ ‫ُ ّ‬ ‫اجلهات املانحة، ويعزِّز ذلك بدوره قدرتنا على تعبئة‬ ‫األموال وتوسيع عملنا.‬ ‫أنواع االتصاالت الثالثة‬ ‫التواصل مع اآلخرين‬ ‫إن ما يعتقد معظم الناس أنه "اتصاالت" هو في‬ ‫حقيقة األمر اتصاالت خارجية. والغرض من هذه‬ ‫االتصاالت اخلارجية هو التوعية بقضايا الصندوق‬ ‫وأنشطته خارج املنظمة وتعزيز التغيير التدريجي.‬ ‫وهذه االتصاالت حاسمة أيضا ً جلمع األموال. ويتراوح‬ ‫اجلمهور اخلارجي بني أصحاب املصلحة األساسيني،‬ ‫من قبيل شركاء املشاريع، ومقرري السياسات، والدول‬ ‫ّ‬ ‫األعضاء، ووكاالت األمم املتحدة األخرى، واملنظمات غير‬ ‫احلكومية العاملة في امليادين ذات الصلة، ووسائط‬ ‫اإلعالم، واملانحني، واألوساط األكادميية، والبرملانيني،‬ ‫وعامة اجلمهور.‬ ‫وال توجد أي حدود ألدوات االتصاالت التي تقع حتت‬ ‫تصرفنا. وتشمل أدوات االتصاالت التقليدية التقارير،‬ ‫ُّ‬ ‫والنشرات الصحفية، واملنشورات، وعروض التمويل،‬ ‫والنشرات اإلخبارية، وتقارير املانحني، والكلمات التي‬ ‫يلقيها موظفو الصندوق الرئيسيون، واملقابالت‬ ‫اإلذاعية والتليفزيونية، والبرامج التثقيفية. وتشمل‬ ‫األدوات أيضا ً مشاركتنا في حوار السياسات والدعوة‬ ‫على الصعيد الدولي، واحلمالت اإلعالمية العاملية،‬ ‫واالحتفال بأيام األمم املتحدة، واألنشطة التعاونية‬ ‫بني الوكاالت الثالث التي توجد مقارها في روما،‬ ‫والشراكات مع الوجهاء واألعيان واملشاهير.‬ ‫ولم تكن اإلنترنت وأشكال النشر اإللكتروني األخرى‬ ‫تُستخدم أساسا ً في أول ظهورها إال كمنصة‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫أخرى لنشر النسخ اإللكترونية من املواد املطبوعة‬ ‫ُ‬ ‫التقليدية. وهذه األشكال من النشر ال تزال تؤدي تلك‬ ‫ّ‬ ‫الوظيفة املفيدة وتسمح لنا بتوفير وثائق جلماهير غير‬ ‫محدودة تقريبا ً بتكلفة ال تُذكّ ر. وتتيح أيضا ً الوسائط‬ ‫االجتماعية وأدوات اجليل الثاني من شبكة الويب‬ ‫األخرى فرصا ً جديدة متاما ً أمام االتصاالت اخلارجية.‬ ‫وتسمح لنا هذه األدوات بالوقوف على أخبار التنمية‬ ‫الريفية والزراعة آنيا ً وبث مشاهد الفيديو والصور‬ ‫ّ‬ ‫التي تُظهِ ر عملنا في مجموعة متنوعة من املنصات‬ ‫ّ‬ ‫اجلديدة التي تلقى رواجا شعبيا ً، ومن أبرزها املدونة‬ ‫ّ‬ ‫االجتماعية للصندوق، وموقع الصندوق في فيسبوك،‬ ‫وتغريداته في تويتر، وهي منصات يتسع معها‬ ‫جمهورنا اتساعا كبيرا ً.‬ ‫8‬
  • 10. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫على أن أدوات التوزيع اجلديدة ما هي إال فصل واحد من‬ ‫كتاب. واجلانب الثوري في وسائط اإلعالم الرقمية هو‬ ‫دورها في حتقيق "التحول الدميقراطي" في االتصاالت.‬ ‫ُّ‬ ‫ولم تعد املعلومات تتدفق من "القمة". ولكن جانبا ً‬ ‫ّ‬ ‫من احلديث اآلن يستحوذ عليه اجملتمع اإلمنائي نفسه،‬ ‫ويتعينَّ على منظمات مثل الصندوق أن تشترك في‬ ‫ذلك احلديث حتى تظل متصلة بالواقع.‬ ‫التواصل فيما بيننا‬ ‫بينما يزداد اتساع الصندوق في امليدان، تزداد أهمية‬ ‫االتصاالت الداخلية. وبينما تتوزع مكاتب الصندوق‬ ‫ّ‬ ‫حاليا ً في جميع أنحاء العالم، بات من احليوي احلفاظ‬ ‫على اتصال قوي بني املقر وامليدان. ويغرس ذلك‬ ‫ّ‬ ‫إحساسا ً باالنتماء على نطاق واسع في الصندوق،‬ ‫ويعمق اإلحساس مبلكية جدول أعمال اإلصالح، وييسر‬ ‫ِّ‬ ‫تقاسم املعرفة والدروس املستفادة في املنظمة‬ ‫بأسرها، ويحشد املوظفني حول رؤيتنا األساسية.‬ ‫وتساعد التكنولوجيا كثيرا ً في هذا االجتاه. فوصولنا‬ ‫من خالل الشبكة الداخلية إلى املوارد اإللكترونية‬ ‫الداخلية في الصندوق وبرنامج سكايب (‪)Skype‬‬ ‫يساعد على تواصلنا، شأنه في ذلك شأن أدوات إدارة‬ ‫املعرفة اإلقليمية.‬ ‫ومتثل االتصاالت الداخلية حوارا ً ثالثي االجتاه بني املقر‬ ‫ّ‬ ‫الرئيسي واملكاتب القطرية وبني املكاتب القطرية‬ ‫ذاتها. واالتصاالت من املقر الرئيسي إلى املكاتب‬ ‫امليدانية هي التي متكن موظفي املشاريع من معرفة‬ ‫املبادرات التنظيمية. ويساعد ذلك أيضا ً على احلصول‬ ‫على املعلومات واملساعدة. وتتيح االتصاالت من‬ ‫امليدان إلى املقر معلومات عن النتائج امللموسة‬ ‫ّ‬ ‫التي حتققها أنشطتنا واألشخاص الذين تغير تلك‬ ‫ّ‬ ‫األنشطة حياتهم. وتشكل هذه املعلومات إحدى‬ ‫ّ‬ ‫أقوى أدواتنا التي نعتمد عليها في توسيع نطاق‬ ‫عملنا وتعزيز دورنا املهم في التنمية، وتعيننا في جمع‬ ‫األموال. وتساعد الصالت بني املكاتب امليدانية على‬ ‫الربط بني من يقومون بأداء أعمال مماثلة في األماكن‬ ‫النائية. وتساهم هذه الصالت أيضا ً بدور حاسم في‬ ‫تقاسم املعارف املتصلة بأعمالنا وزيادة أثرنا وأهميتنا.‬ ‫حماية سمعتنا‬ ‫ازدادت أهمية إدارة السمعة التي تشكل الذراع‬ ‫الثالثة لالتصاالت في ظل ما اكتسبه الصندوق‬ ‫في السنوات األخيرة من‬ ‫اهتمام باعتباره مؤسسة‬ ‫أنواع االتصاالت الثالثة:‬ ‫مالية دولية ووكالة‬ ‫متخصصة من وكاالت األمم ■ ■االتصاالت اخلارجية‬ ‫■ ■االتصاالت الداخلية‬ ‫املتحدة تقدم األموال إلى‬ ‫ّ‬ ‫■ ■إدارة السمعة‬ ‫البلدان النامية. وتساعد‬ ‫دورة األخبار على مدار اليوم‬ ‫وسرعة االتصاالت اإللكترونية التي حتسنها التطورات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتالحقة في الوسائط الرقمية، إلى زيادة تعرضنا‬ ‫ّ‬ ‫للمخاطر. ومن احليوي لكل فرد في منظومة الصندوق‬ ‫أن يعمل كل يوم عن وعي من أجل تعزيز صورة‬ ‫منظمتنا وحماية سمعتها.‬ ‫9‬
  • 11. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫رؤية الصندوق‬ ‫تبدأ االتصاالت الفعالة برؤية مشتركة. ويجسد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اإلطار االستراتيجي 1102-5102 رؤية الصندوق،‬ ‫ويؤكّ د أن مهمتنا املتمثلة في حتسني األمن الغذائي‬ ‫والتغذية، ومتكني النساء والرجال الريفيني من التغلّب‬ ‫على الفقر، لم تكن في أي وقت من األوقات أهم مما‬ ‫هي عليه اآلن في عالم يعيش فيه زهاء مليار نسمة‬ ‫من السكان الريفيني على أقل من 52.1 دوالر أمريكي‬ ‫يوميا ً، ويتفشى فيه انعدام األمن الغذائي واجلوع على‬ ‫نطاق واسع في بعض املناطق.‬ ‫وعالوة على ذلك فإن اإلطار االستراتيجي يعمق تركيز‬ ‫ّ‬ ‫املنظمة على زراعة احليازات الصغيرة كقوة محركة‬ ‫ّ‬ ‫للنمو االقتصادي وكمصدر حاسم للدخل والتغذية‬ ‫بني الكثير من األسر الريفية الفقيرة. ويوجد في‬ ‫كافة أرجاء املعمورة زهاء 005 مليون مزرعة صغيرة‬ ‫تدعم تقريبا ً مليارين من السكان، أي ما يقرب من‬ ‫ثلث سكان العالم. ومتثل الزراعة في بعض البلدان‬ ‫ّ‬ ‫مصدر الدخل الرئيسي لنحو 07 في املائة من‬ ‫السكان الريفيني.‬ ‫واتسع التعاون في اجملتمع الدولي في مجال‬ ‫الزراعة وقضايا األغذية والتغذية. ويفتح ذلك أبوابا‬ ‫جديدة أمامنا للعمل معا ً من أجل تعبئة املزيد من‬ ‫االستثمارات وزيادة النتائج على األرض، ليس فقد من‬ ‫أجل حتقيق الهدف اإلمنائي األول لأللفية املتمثل في‬ ‫استئصال الفقر املدقع واجلوع، بل وكذلك من أجل‬ ‫التصدي لتحديات إطعام سكان العالم الذين من‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتوقع أن يصل عددهم من 7 مليارات نسمة إلى 9‬ ‫ّ‬ ‫مليارات نسمة خالل العقود األربعة املقبلة. وال بد‬ ‫من مضاعفة اإلنتاج الزراعي في البلدان النامية من‬ ‫أجل التغلُّب على هذا التحدي الهائل. ومن احلاسم‬ ‫ّ‬ ‫لتحقيق النجاح مشاركة أصحاب احليازات الصغيرة‬ ‫الذين يديرون أغلبية األراضي الزراعية في آسيا‬ ‫وأفريقيا ويواجهون بالرغم من ذلك أكبر اخملاطر في‬ ‫مجموعة من القضايا البيئية والتقنية والسوقية.‬ ‫ويزداد التوافق في اآلراء حول ضرورة اتخاذ إجراءات‬ ‫عاجلة واسعة النطاق. وهذا هو الدافع وراء رؤية‬ ‫الصندوق. ويتيح لنا ذلك خارطة طريق تساعد‬ ‫البلدان النامية على التحول من مجرد إدارة الفقر‬ ‫ُّ‬ ‫إلى استئصال الفقر، ووضع زراعة احليازات الصغيرة‬ ‫في صميم اجلهود الوطنية والعاملية الرامية إلى‬ ‫حتقيق األمن الغذائي في العقود املقبلة. وال بد‬ ‫لتحقيق تلك الغايات من متكني أصحاب احليازات‬ ‫الصغيرة من امتالك الثروة عن طريق حتسني البيئة‬ ‫االقتصادية العامة في املناطق الريفية، واالستثمار‬ ‫في البنية التحتية األساسية، واخلدمات املالية،‬ ‫وحتسني إدارتها، وحتويلها إلى أماكن الئقة للعيش‬ ‫والعمل. ويتعينَّ توجيه السياسات واالستثمارات‬ ‫نحو حتسني املهارات التقنية، ومتكني أصحاب احليازات‬ ‫الصغيرة من التوجه أكثر نحو السوق من أجل‬ ‫ُّ‬ ‫حفزهم على إنتاج املزيد من األغذية ومساعدتهم‬ ‫على التغلُّب على ما يواجههم من مخاطر كبيرة‬ ‫ناجمة عن تغير املناخ والتدهور البيئي.‬ ‫ُّ‬ ‫واخلالصة أن الصندوق ينظر إلى الزراعة، مهما كان‬ ‫حجمها، باعتبارها عمالً جتاريا ً. وال بد من وجود صالت‬ ‫واضحة تربط بني األعمال التجارية على طول سلسلة‬ ‫القيمة، بدءا ً من اإلنتاج حتى التجهيز ووصوالً إلى‬ ‫التسويق واالستهالك. ويعمل الصندوق على تعزيز‬ ‫قدرة أصحاب احليازات الصغيرة على تنظيم املشاريع‬ ‫حتى يكون في وسعهم بناء اقتصادات ريفية مزدهرة.‬ ‫وينظر الصندوق إلى الشباب من اجلنسني باعتبارهم‬ ‫مزارعي الغد. ولكننا ندرك أنهم لن يختاروا البقاء‬ ‫في الريف وتكريس طاقاتهم للزراعة ما لم توفر لهم‬ ‫ّ‬ ‫الزراعة فرصة لتحقيق الربح من عملهم وما لم‬ ‫تدعم اجملتمعات الريفية بناء حياة مجزية. وحتقيقا ً‬ ‫لهذه الغاية تسترشد برامج الصندوق ومشاريعه‬ ‫برؤية دينامية تستطيع بها احليازات الصغيرة أن تلبي‬ ‫ّ‬ ‫الطلب املتزايد على األغذية وتوفر في الوقت نفسه‬ ‫ّ‬ ‫فرصا ً اقتصادية أمام السكان الريفيني الفقراء. وميكن‬ ‫للزراعة أن تتيح لعدد كبير من صغار املزارعني ومربي‬ ‫ّ‬ ‫احليوانات في البلدان النامية مسارا ً مهما ً للخروج‬ ‫من الفقر ما دامت زراعتهم موجهة نحو السوق‬ ‫ّ‬ ‫ومستدامة بيئيا ً وقادرة على الصمود في وجه اخملاطر‬ ‫والصدمات وتغير املناخ.‬ ‫ُّ‬ ‫وتنبع هذه الرؤية من إمياننا بأن السكان الريفيني قادرون‬ ‫على املساهمة بدور قوي في تغيير مجتمعاتهم‬ ‫احمللية والقيام بدور حاسم في التغلّب على الفقر‬ ‫الريفي واجلوع.‬ ‫01‬
  • 12. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫رسائل مفيدة من الصندوق‬ ‫يرتبط ما ننشره ارتباطا ً وثيقا ً مبا نؤديه. على أن وراء‬ ‫ّ‬ ‫عمل كل واحدٍ منّا قضايا رئيسية تدخل في صميم‬ ‫والية الصندوق:‬ ‫■ ■ال يزال الفقر متفشيا ً على نطاق واسع في‬ ‫ّ‬ ‫العالم ويشكل في أغلبه ظاهرة ريفية.‬ ‫ّ‬ ‫— —يعيش في املناطق الريفية سبعون في املائة، أي‬ ‫نحو 1 مليار نسمة، من فقراء العالم املدقعني‬ ‫البالغ عددهم 4.1 مليار نسمة.‬ ‫— —يُقدر عدد اجلوعى في العالم حاليا ً بنحو 529‬ ‫َ َّ‬ ‫مليون نسمة بعد أن كان قد وصل إلى مليار‬ ‫نسمة في عام 9002.‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫— —يشكل األطفال والشباب الريفيون نسبة‬ ‫ّ‬ ‫كبيرة من السكان الذين يرزحون حتت وطأة‬ ‫الفقر، وميثل الشباب قيمة كبيرة في آفاق‬ ‫ّ‬ ‫االقتصادات الريفية وفي البلدان النامية.‬ ‫— —يؤثر الفقر تأثيرا ً بالغا ً على الشعوب األصلية‬ ‫ّ‬ ‫واألقليات العرقية بسبب ضعف سيطرتها‬ ‫على املوارد الطبيعية ونتيجة للعديد من‬ ‫أشكال التهميش والتمييز واإلقصاء.‬ ‫■‬ ‫■ال بد من زيادة اإلنتاج العاملي من األغذية‬ ‫بنسبة 07 في املائة بحلول عام 0502، وال بد‬ ‫من مضاعفة اإلنتاج في البلدان النامية، من‬ ‫أجل إطعام 9 مليارات نسمة من سكان كوكب‬ ‫األرض آنذاك.‬ ‫— —النجاح في الزراعة في العالم النامي هو‬ ‫السبيل لتلبية االحتياجات الغذائية العاملية‬ ‫في ظل النمو السكاني والتحول احلضري.‬ ‫ُّ‬ ‫■احليازات الصغيرة في العالم النامي تطعم حاليا ً‬ ‫ِ‬ ‫ما يقرب من ثلث سكان العالم، وتُنتج 08 في‬ ‫املائة من الغذاء املستهلَك في العالم النامي.‬ ‫— —تدعم املزارع الصغيرة البالغ عددها 005 مليون‬ ‫مزرعة صغيرة في العالم نحو مليارين من‬ ‫السكان؛ وحتتاج هذه املزارع إلى استثمارات‬ ‫طويلة األجل في البنية األساسية، من قبيل‬ ‫الطرق والنقل وتكنولوجيا املعلومات؛ والوصول‬ ‫إلى األراضي والتمويل الصغير؛ والتدريب‬ ‫والتعليم.‬ ‫— —يدير أصحاب احليازات الصغيرة ما يقرب من 08‬ ‫في املائة من األراضي الزراعية في أفريقيا وآسيا.‬ ‫■للمرأة الريفية في معظم البلدان النامية دور‬ ‫محوري في الزراعة وفي االقتصادات الريفية.‬ ‫— —يغلب على النساء املزارعات إنتاج معظم‬ ‫الغذاء املستهلك محليا ً في املناطق الريفية‬ ‫بالرغم من أنها تفتقر في الكثير من املناطق‬ ‫بشدة إلى ضمانات حيازة األراضي، واحلصول‬ ‫على املدخالت واالئتمانات واملعدات واألسواق.‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■املناطق الريفية تشهد تغيرات سريعة تفرض‬ ‫ُّ‬ ‫حتديات جديدة على سكان تلك املناطق.‬ ‫— —تزداد الضغوط الواقعة على قاعدة املوارد‬ ‫الطبيعية التي تعتمد عليها الزراعة وموارد‬ ‫الرزق الريفية األخرى في الكثير من املناطق.‬ ‫— —يتسبب تغير املناخ في نقص املياه وزيادة درجات‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫احلرارة وعدم التيقن من مواسم النمو أو قصر‬ ‫ِ َ‬ ‫مدتها، وانكماش مساحة األراضي الصاحلة‬ ‫للزراعة، وتفشي أمناط جديدة من اآلفات‬ ‫ّ‬ ‫واألمراض.‬ ‫— —بالرغم من أن ازدياد وتقلُّب أسعار األغذية في‬ ‫العالم ميكن أن يجلب فرصا ً مجزية لصغار‬ ‫املزارعني فإن ذلك ميكن أن يفرض أيضا ً ضغوطا ً‬ ‫على السكان الريفيني الفقراء الذين ليسوا‬ ‫مشترين صافني لألغذية ويؤثر ذلك سلبا ً على‬ ‫تغذيتهم ورفاههم االجتماعي.‬ ‫■تتيح أيضا ً التغييرات الكبيرة في األسواق‬ ‫الزراعية فرصا ً أمام الكثير من السكان الريفيني.‬ ‫— —يعني منو اجملتمعات احلضرية على وجه اخلصوص‬ ‫ازدياد الطلب على األغذية العالية القيمة بينما‬ ‫تتسع األسواق نفسها ويتحسن تنظيمها.‬ ‫ّ‬ ‫■متثل الزراعة، وستظل متثل، القوة احملركة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫االقتصادية الرئيسية وراء االقتصادات الريفية.‬ ‫وسيظل النجاح في الزراعة هو السبيل أمام‬ ‫الكثير من السكان الريفيني للخروج من دائرة‬ ‫الفقر كما أنه أول خطوة مهمة أمام كثيرين‬ ‫آخرين للخالص من الفقر.‬ ‫11‬
  • 13. ‫ٍ‬ ‫عالم االتصاالت اجلديد: لكل دور يؤد يه‬ ‫ّ‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■ال بد لكي تتصدر الزراعة جهود مواصلة احلد من‬ ‫ّ‬ ‫الفقر الريفي والتغلُّب على حتديات األمن الغذائي‬ ‫العاملي أن يكون الهدف النهائي هو تطوير نُظم‬ ‫لزراعة احليازات الصغيرة بحيث تكون:‬ ‫— —إنتاجية‬ ‫— —متكاملة مع األسواق‬ ‫— —مستدامة بيئيا ً‬ ‫— —قادرة على الصمود في وجه اخملاطر والصدمات‬ ‫وتغير املناخ‬ ‫ُّ‬ ‫■الصندوق يعمل مع السكان الريفيني الفقراء‬ ‫لتمكينهم من إنتاج وبيع املزيد من األغذية وزيادة‬ ‫دخلهم وحتديد وجهة حياتهم.‬ ‫— —استثمر الصندوق منذ عام 8791 أكثر من‬ ‫41 مليار دوالر أمريكي في املِنح والقروض‬ ‫َ‬ ‫املنخفضة الفائدة للبلدان النامية وساهم‬ ‫بذلك في متكني زهاء 004 مليون نسمة من‬ ‫اخلروج من حلقة الفقر.‬ ‫■الصندوق يعمل من خالل البرامج واملشاريع‬ ‫لتعزيز جهوده الرامية إلى:‬ ‫— —تعزيز االستدامة البيئية والقدرة على الصمود‬ ‫في زراعة احليازات الصغيرة.‬ ‫— —تعزيز الترتيبات التعاقدية املفيدة لكافة‬ ‫األطراف من أجل مساعدة صغار املنتجني‬ ‫الزراعيني على اغتنام الفرص األقل مخاطرة في‬ ‫سالسل القيمة الزراعية.‬ ‫— —دعم تطوير تكنولوجيات التكثيف املستدام‬ ‫لزراعة احليازات الصغيرة.‬ ‫— —زيادة قدرة املؤسسات املالية على تقدمي‬ ‫مجموعة من اخلدمات الشاملة للسكان‬ ‫الريفيني الفقراء.‬ ‫— —تعزيز قدرات نساء ورجال الريف، مبا فيهم‬ ‫الشباب.‬ ‫— —االستفادة من فرص استخدام مصادر الطاقة‬ ‫املتجددة على مستوى املزرعة وفي اجملتمع‬ ‫احمللي، وتشجيع التكنولوجيات املنخفضة‬ ‫التكلفة باستخدام املوارد احمللية لتوفير‬ ‫الطاقة في القرى.‬ ‫■‬ ‫■فيما يلي الرسائل اجلامعة التي تؤكد قيمة عمل‬ ‫الصندوق:‬ ‫— —الصندوق وكالة متخصصة من وكاالت األمم‬ ‫املتحدة ومؤسسة مالية دولية تتمتع بخبرة 03‬ ‫ّ‬ ‫عاما ً من العمل في مكافحة الفقر الريفي.‬ ‫— —االستثمار في الصندوق يؤتي أُكلَه. وقد أكدت‬ ‫التقييمات اخلارجية مرارا ً جناح مشاريعنا‬ ‫ونُهجنا.‬ ‫— —املشاريع املدعومة من الصندوق تسعى إلى‬ ‫إحداث تغييرات طويلة األجل وتساعد على‬ ‫انتشال السكان من الفقر. ونحن نعمل في‬ ‫ظروف صعبة، مبا في ذلك عملنا في املناطق‬ ‫املنكوبة بالصراع، ونعمل مع السكان‬ ‫املهمشني واحملرومني.‬ ‫َّ‬ ‫— —الصندوق يسعى إلى التأثير في السياسات‬ ‫على الصعيدين الوطني والدولي لصالح‬ ‫أصحاب احليازات الصغيرة واملعدمني الذين ال‬ ‫ميلكون أراض. ونعمل أيضا ً من أجل بناء قدرة‬ ‫ٍ‬ ‫املزارعني أنفسهم حتى منكِّ نهم من االشتراك‬ ‫في عمليات السياسات، وذلك مثالً من خالل‬ ‫منتدى املزارعني.‬ ‫— —الشراكة هي لب عملنا. وحكومات الدول‬ ‫األعضاء هي التي متتلك وتنفذ املشاريع التي‬ ‫ّ‬ ‫ندعمها. ونحن نعمل جنبا ً إلى جنب مع السكان‬ ‫الريفيني الفقراء ومنظماتهم، ووكاالت األمم‬ ‫املتحدة، واملؤسسات املالية الدولية، واملنظمات‬ ‫غير احلكومية، والقطاع اخلاص.‬ ‫— —املعرفة الواسعة مطلوبة من أجل التوصل‬ ‫إلى حلول جديدة للتغلُّب على التحديات التي‬ ‫تواجه أصحاب احليازات الصغيرة. والصندوق‬ ‫ملتزم باستحداث االبتكارات وتقاسم املعرفة‬ ‫بشأن الفقر الريفي عن طريق تعزيز قدرتنا على‬ ‫االبتكار وإدارة املعرفة.‬ ‫— —الصندوق ملتزم بالشفافية واملساءلة في‬ ‫كل برامجه وكذلك في كل جهود االتصاالت‬ ‫الداخلية واخلارجية.‬ ‫21‬
  • 14. ‫هيا نبدأ‬ ‫ّ‬ ‫"العناصر الثالثة الرئيسية":‬ ‫الرسالة، واجلمهور، وامليزانية‬ ‫اخلطوات األولى في أي االتصاالت هي حتديد ما نريد أن‬ ‫نقوله ومن الذي في حاجة إلى الرسالة، واألموال التي‬ ‫ميكن أن ننفقها في تلك العملية. وال بد من جتنب‬ ‫ُّ‬ ‫إغراءات التسرع في "عمل شيء ما" عندما تكون‬ ‫ُّ‬ ‫هناك حاجة لبث رسالة ما. وسوف يساعد العمل‬ ‫ّ‬ ‫وفق هذه اخلطوات على توضيح غرضك وسيسفر عن‬ ‫منتج نهائي أكثر فائدة.‬ ‫ُ َ‬ ‫توضيح الرسالة‬ ‫ما الذي تريد أن تقوله؟ وما الذي حتاول أن حتققه؟ ال بد‬ ‫لكي تبدأ أن تكون متأكدا ً من أن فكرتك ال تتعارض‬ ‫مع األهداف املؤسسية للمنظمة وذلك عن طريق‬ ‫الرجوع إلى قائمة القضايا الرئيسية في القسم‬ ‫السابق. وإذا كانت فكرتك متفقة مع أي من تلك‬ ‫ٍ‬ ‫املفاهيم فاألرجح أنها تستحق النشر. (ميكن أيضا ً‬ ‫ملوظفي شعبة االتصاالت مساعدتك في حتديد‬ ‫الرسالة ووضع إطار لها).‬ ‫وينبغي أن حتدد بدقة ما تريد أن تقوله ألن ذلك هو‬ ‫ِّ‬ ‫اخلطوة األولى احلاسمة. ويبدو ذلك واضحا ً، ولكن‬ ‫الناس يخفقون في كثير من األحيان في توضيح‬ ‫النقطة الرئيسية والنتيجة بالتالي هي رسائل‬ ‫مبهمة ومشوشة. ومن املفيد تدوين الرسالة‬ ‫(الرسائل) الرئيسية أو التحدث عنها مع أحد زمالئك.‬ ‫ّ‬ ‫وإذا لم يكن في وسعك توضيح ذلك ببساطة‬ ‫فمن املرجح أنك لم توضح رسالتك بالقدر الكافي.‬ ‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫ويستخدم بعض األشخاص تقنية "رسالة املصعد"،‬ ‫ويعني ذلك أن الرسالة الرئيسية ينبغي أن تكون‬ ‫قصيرة بالقدر الكافي الذي ميكن معه توضيحها‬ ‫لشخص ما في فترة ركوب املصعد.‬ ‫رسالتك أو أن يأخذ بها. ومن املالئم في أي مسألة‬ ‫أن تتباين الرسالة بتباين اجلمهور. ويتطلّب البدء في‬ ‫مشروع يهدف إلى تشجيع اجلماعات النسائية على‬ ‫فتح حسابات ادخار مصرفية تقدمي رسائل مختلفة‬ ‫خملتلف اجلماهير. من ذلك مثالً ما يلي:‬ ‫■ ■املشاركون احملتملون في جماعات االدخار:‬ ‫االنضمام إلى جماعة االدخار سيساعدك على‬ ‫توفير النقود الكافية إلرسال أطفالك إلى‬ ‫املدرسة.‬ ‫■‬ ‫■اجلهة املانحة احملتملة: أسفر مشروع مماثل عن‬ ‫تشجيع النساء على ادخار ما متوسطه ××‬ ‫شهريا ً، وارتفعت معدالت‬ ‫التحاق بنات هؤالء النساء‬ ‫في املدارس الثانوية بنسبة ■ ■توضيح الرسالة‬ ‫×× في املائة مقارنة بفتيات ■ ■حتديد اجلمهور‬ ‫املستهدف‬ ‫النساء غير املشاركات.‬ ‫ومبساهمتكم ميكننا توسيع ■ ■إعداد امليزانية‬ ‫هذا النجاح ليشمل املزيد‬ ‫من اجملتمعات احمللية.‬ ‫واخلطوة التالية بعد حتديد اجلمهور املناسب هي‬ ‫اختيار الواسطة املناسبة. والوسائط تكون واضحة‬ ‫في بعض األحيان. من ذلك مثالً أن النتائج املالية‬ ‫السنوية يتم اإلبالغ عنها دوما ً في التقرير السنوي.‬ ‫وبالنسبة لشراكة جديدة رئيسية، من املناسب إصدار‬ ‫نشرة صحفية قصيرة. ومن املناسب لإلبالغ عن جناح‬ ‫مشروع رئيسي في اجتماع دولي طلب إلقاء كلمة‬ ‫وتوزيع منشور بسيط. وميكن الستخدام مجموعة‬ ‫الوسائط املتاحة، وبخاصة عن طريق تسخير قنوات‬ ‫ٍ‬ ‫ويب2 أن تصل رسائلنا وتؤثر في عدد ال حصر له من‬ ‫األشخاص في قطاعات متنوعة من اجلماهير أكثر من‬ ‫أي وقت مضى.‬ ‫حتديد اجلمهور املستهدف‬ ‫َ‬ ‫الصندوق له طائفة عريضة من اجلماهير احملتملة،‬ ‫ويتراوح اجلماهير بني املشاركني الريفيني الفقراء في‬ ‫مشاريعنا ورؤساء الدول. ولن حتقق الرسائل أثرا ً فعاالً‬ ‫ّ‬ ‫ما لم تصل إلى اجلمهور املناسب. وال بد من أن تسأل‬ ‫نفسك عن الشخص الذي ميكن أن يستفيد من‬ ‫31‬
  • 15. ‫هيا نبدأ‬ ‫ّ‬ ‫إعداد امليزانية‬ ‫ستساعد ميزانية االتصاالت على حتديد الوسيلة‬ ‫املناسبة. وتزداد تكاليف اإلنتاج بسرعة. وسوف تساعد‬ ‫معرفتك بجمهورك والرسالة التي تريد تقدميها له‬ ‫على حتديد مدى تعقد امل ُنتج الذي حتتاجه. وسوف‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫يتعينّ عليك وضع ميزانية دقيقة تأخذ في االعتبار كل‬ ‫خطوة من خطوات العملية التي تشكل الصياغة،‬ ‫والتحرير، والتصميم، والتدقيق اللغوي، والطباعة‬ ‫والتوزيع (في حالة املنتجات املطبوعة). وال بد من‬ ‫توخي الدقة قدر املستطاع في تقدير عدد النسخ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫التي ستحتاجها، وعليك أيضا ً أن تتجنب تقليل‬ ‫ّ‬ ‫األعداد ألن تكلفة طباعة 000 3 نسخة مرتني تزيد‬ ‫كثيرا ً على تكلفة طباعة 000 6 نسخة مرة واحدة.‬ ‫وينبغي أن حترص على إدراج "خطة "توزيع" في امليزانية،‬ ‫وميكن أن ميثل شحن املواد بندا ً آخر ينطوي على‬ ‫ّ‬ ‫تكاليف كبيرة. وامل ُنتج األكثر تكلفة هو امل ُنتج الذي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يُترَك على الرف دون استخدام بسبب عدم وضع خطة‬ ‫ّ‬ ‫أو ميزانية لتوصيله إلى اجلمهور املستهدف. وينبغي‬ ‫َ‬ ‫أيضا ً خلطة التوزيع أن حتدد اجلمهور الذي ستوجه إليه‬ ‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫النسخ الورقية مقابل التوزيع اإللكتروني، وقد يتبي‬ ‫ِّنَ‬ ‫ُ َ‬ ‫لك أن النشر اإللكتروني سيكون كافيا ً جلمهورك‬ ‫وسيوفر بالتالي أمواالً الستخدامها في أنشطة‬ ‫ّ‬ ‫االتصاالت األخرى. وللمزيد من التفاصيل يرجى‬ ‫الرجوع إلى اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني،‬ ‫وتوزيع منتجات الصندوق أدناه.‬ ‫41‬
  • 16. ‫متهيد‬ ‫نرجو منكم التكرم مبنحنا دقيقة واحدة من وقتكم‬ ‫ُّ‬ ‫إلطالعنا على آرائكم الثمينة. والرجاء إعادة‬ ‫االستقصاء بعد استيفائه إلى ‪ Bob Baber‬في شعبة‬ ‫االتصاالت على هذا العنوان:‬ ‫‪commtoolkit@ifad.org‬‬ ‫1. .هل من السهل قراءة وفهم الشرح الوارد في هذا‬ ‫القسم؟‬ ‫ال‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫5. .هل كنت تبحث عن شيء محدد في هذا القسم‬ ‫ّ‬ ‫ولم جتده؟ إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي‬ ‫املعلومات التي ميكن أن نضيفها إلى هذا القسم‬ ‫كي يكون مفيدا ً لك؟‬ ‫2. .كيف تعتزم أو كيف كنت تعتزم استخدام محتوى‬ ‫هذا القسم في عملك؟‬ ‫6. .هل استخدمت املوارد (مثل الروابط اإللكترونية‬ ‫واملراجع األخرى) التي تضمنها هذا القسم؟‬ ‫3. .في املقياس من 1 إلى 1( 01 = غير مفيد؛ 01=‬ ‫مفيد بدرجة كبيرة)، إلى أي مدى كان هذا القسم‬ ‫مفيدا ً؟‬ ‫ ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫ ‬ ‫3‬ ‫ ‬ ‫4‬ ‫ ‬ ‫5‬ ‫ ‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫ ‬ ‫8‬ ‫ ‬ ‫9‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫7. .إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي املوارد التي ترى أنها‬ ‫كانت األكثر فائدة لك؟‬ ‫01‬ ‫4. .إذا كنت قد اخترت في إجابتك 5 أو أقل، يرجى‬ ‫توضيح السبب الذي يجعلك ترى أن القسم‬ ‫غير مفيد.‬ ‫يرجى الضغط هنا للوصول إلى االستقصاء التفاعلي‬ ‫في الهوية املرئية للصندوق‬ ‫51‬
  • 17. 16
  • 18. ‫الهوية املرئية للصندوق‬
  • 19. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫تقدمي الصندوق في أفضل صورة‬ ‫ينطبق على املنظمات كما ينطبق على األفراد‬ ‫املثل القدمي القائل بأن االنطباع األول هو الذي يدوم.‬ ‫وتتحدث املواد املنشورة عن الصندوق، سواء املطبوعة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أو املنشورة على اإلنترنت أو املعروضة أو املذاعة، عن‬ ‫املنظمة متاما ً كما يتحدث املوظفون. وتؤكّ د البحوث‬ ‫أن الهوية الواضحة واملتسقة تساعد على بناء‬ ‫سمعة املنظمة وحتافظ عليها. وميكن للرموز البيانية‬ ‫القوية أن تنقل وتؤكد جوانب قوة املؤسسة.‬ ‫وتبعث صورة الصندوق املتسقة املدعومة بأسلوبنا‬ ‫البياني القوي والواضح والبسيط أيضا ً برسالة عن‬ ‫محور تركيزنا وتصميمنا. وهذه الرسالة تدعمها‬ ‫صور عملنا التي تضع واجهة قوية على الفقر‬ ‫الريفي وتثبت تعاطفنا مع السكان الريفيني الفقراء‬ ‫والتزامنا جتاههم.‬ ‫وتغطي اخلطوط التوجيهية الواردة في هذا القسم‬ ‫هوية املنظمة وأسلوب التصميم الفني، والتصوير‬ ‫الفوتوغرافي، واخلرائط، ونظام املعلومات اجلغرافية.‬ ‫ويؤدي جميع املوظفني دورا ً مهما ً في إحياء هوية‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق املتسقة في كل االتصاالت بكافة األشكال.‬ ‫وسوف يساعد أيضا ً اتباع اخلطوط التوجيهية على‬ ‫نقل رسالتك مبهنية أكبر.‬ ‫11■ اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫سياسة الهوية املرئية‬ ‫ال ميكن حتقيق تأثير الهوية املرئية القوية إال من‬ ‫ّ‬ ‫خالل االتساق في التطبيق على مر الزمن، وبالتالي‬ ‫فإن سياسة الصندوق تقتضي أن يكون الشعار‬ ‫الرسمي هو الرمز الوحيد املرخص باستخدامه في كل‬ ‫َّ‬ ‫املنظمة. وال يجوز استخدام أي رموز أو عالمات أخرى‬ ‫باالقتران مع الهوية املرئية الرسمية للصندوق أو أن‬ ‫حتلّ محلها.‬ ‫‪Enabling poor rural people‬‬ ‫شعار الصندوق‬ ‫‪to overcome poverty‬‬ ‫ميثل شعار الصندوق، أو رمزه، العنصر األساسي‬ ‫ّ‬ ‫لهويتنا املرئية. وينبغي أن يظهر هذا الشعار‬ ‫على كل منتج يخرج من الصندوق، سواء األوراق‬ ‫ُ َ‬ ‫ً‬ ‫الرسمية أو إعالنات الوظائف أو التقارير أو البضائع‬ ‫أو املوقع الشبكي.‬ ‫وشعار الصندوق املستخدم منذ إنشاء املنظمة‬ ‫َ‬ ‫هو نص تصويري يهدف إلى إبراز صورة التعاون‬ ‫الدولي في التنمية الزراعية. ويتألف الشعار من رمز‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫يصور سنبلة حبوب ترتكز إلى ثالثة سيقان. ومتثل‬ ‫ِّ‬ ‫السيقان اجلهات املؤسسة الثالث (منظمة التعاون‬ ‫والتنمية في امليدان االقتصادي، ومنظمة البلدان‬ ‫املصدرة للنفط [أوبك]، والبلدان النامية) التي ترمز‬ ‫ِّ‬ ‫إلى منو احلبوب.‬ ‫ويرتبط الرمز التصويري باالسم في شعار الصندوق.‬ ‫ويُعرَض شعار الصندوق بصور شتى تناسب مختلف‬ ‫ّ‬ ‫االستخدامات.‬ ‫1‪A‬‬
  • 20. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫ويجب استنساخ شعار الصندوق دوما ً من مرجع رقمي‬ ‫رئيسي يتاح من وحدة خدمات التصميم الفني. ويتاح‬ ‫امللف في صيغ ‪ EPS, GIF‬و ‪ .JPEG‬وال بد من ضمان‬ ‫استخدام الصيغة املناسبة للعمل الفني.‬ ‫وصيغ امللفات هي:‬ ‫— —‪ :EPS‬كل التطبيقات املطبوعة باحتراف‬ ‫— —‪ :GIF‬االستخدام على شبكة اإلنترنت‬ ‫— —‪ :JPEG‬برامج سطح املكتب‬ ‫وسعيا ً إلى زيادة توضيح مهمة الصندوق، يضاف‬ ‫عنصر ثانوي، هو السطر التنويري الذي يحتوي على‬ ‫عبارة "متكني السكان الريفيني الفقراء من التغلُّب‬ ‫على الفقر".‬ ‫وللسماح باملرونة في استخدام شعار الصندوق في‬ ‫مواد االتصال اخملتلفة الصيغ واألحجام، تتاح ثالثة‬ ‫أشكال من ترتيب املكونات.‬ ‫ِّ‬ ‫الشعار‬ ‫األسم‬ ‫احلجم املوصى به‬ ‫من املهم احلفاظ على اتساق حجم الشعار عند إنتاج‬ ‫مواد االتصال. وفيما يلي األحجام املوصى بها في حالة‬ ‫الطباعة على الورق من الشكل ‪ DL‬ومختلف أشكال‬ ‫سلسلة ‪:A‬‬ ‫— —‪ - DL‬ارتفاع الشعار: 31 ملليمتر‬ ‫— —5‪ - A‬ارتفاع الشعار: 31 ملليمتر‬ ‫— —4‪ - A‬ارتفاع الشعار: 31 ملليمتر‬ ‫— —3‪ - A‬ارتفاع الشعار: 22 ملليمتر‬ ‫ويجب أن يكون الشعار واضحا ً ومتسقا ً. ولهذا‬ ‫السبب، ال يجوز أن يقل الشعار عن 31 ملليمتر.‬ ‫وتضمن ملفات ‪ EPS‬احملتوية على شعار الصندوق‬ ‫سالمة إنتاج الشعار عند تكبيره أو تصغيره وتساعد‬ ‫على جتنب تشويه خصائصه.‬ ‫ُّ‬ ‫النسخ التي تصدر باللغات األخرى‬ ‫ُ َ‬ ‫يتاح الشعار بكل لغة من اللغات الرسمية األربع‬ ‫املستخدمة في الصندوق، وهي العربية واإلنكليزية‬ ‫والفرنسية واإلسبانية. وتتاح أيضا ً نُسخة تشمل‬ ‫السطر التنويري بكل اللغات األربع في نسق واحد.‬ ‫السطر‬ ‫التنويري‬ ‫31 مم‬ ‫حجم اخلط: ‪8pt‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫2‪A‬‬
  • 21. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ Enabling poor rural people to overcome poverty Enabling poor rural people to overcome poverty Oeuvrer pour que les populations rurales pauvres se libèrent de la pauvreté Oeuvrer pour que les populations rurales pauvres se libèrent de la pauvreté Dar a la población rural pobre la oportunidad de salir de la pobreza Dar a la población rural pobre la oportunidad de salir de la pobreza Enabling poor rural people to overcome poverty Oeuvrer pour que les populations rurales pauvres se libèrent de la pauvreté Dar a la población rural pobre la oportunidad de salir de la pobreza A3 4 3 2 1 ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬
  • 22. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫اللون‬ ‫ال يجوز استنساخ الشعار إال على النحو التالي:‬ ‫ّ‬ ‫— —أن يكون أسود بنسبة 001 في املائة‬ ‫— —أن يكون الرمز أسود بنسبة 05 في املائة والشعار‬ ‫أسود بنسبة 001 في املائة‬ ‫— —أن يُعكَ س باللون األبيض بنسبة 001 في املائة‬ ‫مقارنة بأي ميدان/خلفية‬ ‫وعند اختيار لون النص واخللفية ألي منتج إعالمي،‬ ‫ُ َ‬ ‫ّ‬ ‫من املهم اختيار األلوان التي تُبرِز املعلومات بوضوح‬ ‫وفعالية وتُكمل الصور اخملتارة. ومن املهم أيضا ً وجود‬ ‫ِّ‬ ‫تباين جيد بني لون النص ولون اخللفية.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫متطلبات احليز احمليط بالشعار‬ ‫ِّ‬ ‫يتطلّب حتقيق املستوى األقصى من احلضور املرئي‬ ‫للشعار أن تكون املساحة احمليطة به خالية من أي‬ ‫رسومات أو نصوص. وينبغي أن يكون احليز اخلالي في‬ ‫ِّ‬ ‫كل احلاالت مساويا ً لعرض الشعار.‬ ‫عرض‬ ‫الشعار‬ ‫عرض‬ ‫الشعار‬ ‫عرض‬ ‫الشعار‬ ‫دمج شعارات الشركاء‬ ‫ميكن استخدام شعار الصندوق باالقتران مع شعار أو‬ ‫رمز آخر لإليحاء بوجود ارتباط بني الصندوق ومنظمات‬ ‫أو مشاريع أو مبادرات أخرى. وعندما يُستخدم شعار‬ ‫َ‬ ‫الصندوق مع شعارات أو رموز أخرى، يجب ترك حيز‬ ‫ِّ‬ ‫ٍ‬ ‫كاف حول شعار الصندوق حتى يظهر بوضوح أنه‬ ‫منظمة منفصلة ومتميزة.‬ ‫ِّ‬ ‫معايير شبكة الويب‬ ‫يجب أن يظهر شعار الصندوق في كل صفحات‬ ‫الصندوق على شبكة الويب. ويسمح توحيد الشعار‬ ‫على شبكة الويب باتساق التسميات في كل املواقع‬ ‫الشبكية للصندوق.‬ ‫شعار الصندوق هو‬ ‫العنصر األساسي في‬ ‫هويتنا املرئية. وينبغي أن‬ ‫يظهر الشعار على كل‬ ‫منتج يخرج من الصندوق.‬ ‫ُ َ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للهوية املؤسسية‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Mark Forrest‬مدير وحدة خدمات التصميم الفني،‬ ‫شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪gds@ifad.org‬؛ ‪m.forrest@ifad.org‬‬ ‫رقم الهاتف: 6122 9545 60 93+‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫4‪A‬‬
  • 23. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫22■ اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫أسلوب الطباعة‬ ‫يتميز أسلوب الطباعة في الصندوق بقوته ووضوحه‬ ‫ّ‬ ‫وبساطته. وتُعزِّز الطباعة املميزة ذات التصميم اجليد‬ ‫ّ‬ ‫اتصاالتنا وتضفي عليها طابعا ً مميزا ً.‬ ‫االتصاالت املطبوعة واملعروضة‬ ‫تستخدم في هذين النوعني من االتصاالت‬ ‫َ‬ ‫مجموعتان من اخلطوط تعرفان باسم ‪،Giovanni‬‬ ‫و ‪ Helvetica Neue‬باعتبارهما الشكل الطباعي‬ ‫الرئيسي للحروف. ويسمح هذان الشكالن باملرونة‬ ‫واإلبداع في النص وطريقة العرض. ويساعد‬ ‫ّ‬ ‫استخدامهما باتساق وعلى نطاق واسع على تعزيز‬ ‫ّ‬ ‫وبناء هوية الصندوق، ويشكل هذا االستخدام جزءا ً‬ ‫ال يتجزأ من الهوية املرئية للمنظمة.‬ ‫‪ITC Giovanni book‬‬ ‫‪ITC Giovanni book italic‬‬ ‫‪ITC Giovanni bold‬‬ ‫‪ITC Giovanni bold italic‬‬ ‫‪Helvetica Neue light‬‬ ‫‪Helvetica Neue light italic‬‬ ‫‪Helvetica Neue bold‬‬ ‫‪Helvetica Neue bold italic‬‬ ‫االتصاالت داخل املقر‬ ‫يستخدم مستعملو برامج ميكروسوفت خطوط‬ ‫‪ ،Arial‬و‪ Times New Roman‬و‪ Verdana‬في املواد‬ ‫التي تصدر داخل املقر الرئيسي (مثل اخلطابات‬ ‫واملذكرات ورسائل الفاكس). على أن هناك أشكاالً‬ ‫طباعية إضافية وخطوطا ً حاسوبية تجَُهز بها برامج‬ ‫ّ‬ ‫ميكروسوفت وتطبيقات آبل، والكثير من الطابعات‬ ‫التي تستخدم لغة بوستسكريبت (‪ )PostScript‬التي‬ ‫ميكن استخدامها أيضا ً في االتصاالت الداخلية.‬ ‫وميكن إبراز النص االستهاللي والفقرات واالقتباسات‬ ‫ّ‬ ‫لتلخيص احملتوى أو الرسائل الرئيسية.‬ ‫وميكن حتقيق أكبر قدر من وضوح املنت والراحة البصرية‬ ‫عن طريق ضبط النص غير العربي إلى اليسار وعدم‬ ‫محاذاته إلى اليمني. وينبغي، حيثما أمكن، جتنب‬ ‫ّ‬ ‫ضبط النص (محاذاته مع الهامشني الواقعني على‬ ‫ّ‬ ‫ميني ويسار النص).‬ ‫ّ‬ ‫وينبغي جتنب العناصر الشكلية غير الضرورية‬ ‫ّ‬ ‫ألنها تصرف االنتباه عن الرسالة. وينبغي جتنب‬ ‫ُّ‬ ‫التشويش الطباعي.‬ ‫وميكن إبراز النص املهم في الصفحة عن طريق ترك‬ ‫ّ‬ ‫مساحة كافية بيضاء أو خالية من الكتابة.‬ ‫‪Times New Roman‬‬ ‫‪Times New Roman italic‬‬ ‫‪Times New Roman bold‬‬ ‫‪Times New Roman bold italic‬‬ ‫‪Arial regular‬‬ ‫‪Arial italic‬‬ ‫‪Arial bold‬‬ ‫‪Arial bold italic‬‬ ‫‪Verdana regular‬‬ ‫‪Verdana italic‬‬ ‫‪Verdana bold‬‬ ‫‪Verdana bold italic‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫5‪A‬‬
  • 24. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫القرطاسية األساسية والقوالب‬ ‫الطباعية‬ ‫طورت بدقة القرطاسية األساسية من أجل إنشاء‬ ‫ّ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫نظام مترابط للهوية. والغرض من القوالب هو‬ ‫التمكني من حتقيق االتساق وتوفير الوقت واالقتصاد‬ ‫في إصدار املواد داخل املقر وخارجه. ومتثل الصيغ‬ ‫الطباعية جزءا ً ال يتجزأ من تصميم القوالب.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫وفيما يلي عناصر القرطاسية التي ميكن احلصول‬ ‫على قوالب لها من قائمة األساليب في برنامج‬ ‫ً‪ Word‬املثبت على احلواسيب املستخدمة في‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق أو من هذا املوقع:‬ ‫‪https://xdesk.ifad.org/sites/irt/tmpl2010/default.aspx‬‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—الترويسات الرسمية‬ ‫—املذكرات‬ ‫—رسائل الفاكس‬ ‫—تقارير املهام‬ ‫6‪A‬‬
  • 25. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫7‪A‬‬
  • 26. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫8‪A‬‬
  • 27. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫وعالوة على ذلك، طورت القوالب الفنية للعديد‬ ‫من املواد املؤسسية والترويجية املطبوعة. وميكن‬ ‫طلب احلصول على القوالب التالية من خدمات‬ ‫التصميم الفني:‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫—بطاقات التعريف املهنية‬ ‫ميكن أيضا ً تقدمي الطلبات في املقر وذلك‬ ‫مباشرة املكاتب األمامية في الشعب إلى قسم‬ ‫الطباعة. وميكن للمكاتب اإلقليمية احلصول على‬ ‫القوالب الفنية من خدمات التصميم الفني‬ ‫وميكن طباعة البطاقات في املقار أو عن طريق‬ ‫املكاتب اإلقليمية نفسها.‬ ‫—األظرف واجمللدات اخلاصة باملنظمة‬ ‫—بطاقات التحية‬ ‫—بطاقات الدعوة‬ ‫9‪A‬‬
  • 28. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫—دفاتر املالحظات‬ ‫—جداول حلقات العمل‬ ‫—النشرات الصحفية‬ ‫—الشهادات‬ ‫—الشارات‬ ‫—امللصقات‬ ‫01‪A‬‬
  • 29. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫11‪A‬‬
  • 30. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫— —املنشورات والنشرات‬ ‫يستخدم الصندوق مجموعة متنوعة من قوالب‬ ‫املنشورات وصحائف الوقائع. وميكن احلصول من‬ ‫خدمات التصميم الفني على قوالب األعمال‬ ‫الفنية الرئيسية. ويجب أن يظهر شعار الصندوق‬ ‫في املقدمة، ويفضل في الزاوية اليسرى من أعلى‬ ‫ّ‬ ‫الصفحة في كل املواد املطبوعة. وميكن بدالً من‬ ‫ذلك وضعه في الزاوية اليمنى في اجلزء السفلي‬ ‫من الصفحة.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫ويسمح تنويع الشعار باالبتكارية والتنوع في شكل‬ ‫ّ‬ ‫الصفحة وحلول التنسيق الطباعي. وينبغي أن يظهر‬ ‫شعار الصندوق وعنوان املكتب في الصفحة اخللفية‬ ‫من املنشورات املتعددة الصفحات. وينبغي النظر فيما‬ ‫إذا كان املنشور يتطلَّب رقما ً دوليا ً معياريا ً (‪ )ISBN‬أو‬ ‫رقما ً تسلسليا ً دوليا موحدا (‪( .)ISSN‬انظر اإلرشادات‬ ‫ّ‬ ‫في تخطيط توزيع منتجات الصندوق.)‬ ‫21‪A‬‬
  • 31. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫31‪A‬‬
  • 32. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫— —املواد الترويجية‬ ‫فيما يلي استخدامات مقبولة لنظام الهوية‬ ‫املرئية للصندوق في السلع والبضائع ذات‬ ‫األسماء التجارية. ويفضل في ألوان املنتجات‬ ‫ّ‬ ‫التي حتمل شعار الصندوق أن تكون بيضاء أو‬ ‫رمادية أو سوداء.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫41‪A‬‬
  • 33. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫51‪A‬‬
  • 34. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫— —عروض باوربوينت (‪)PowerPoint‬‬ ‫مت إعداد قالب لضمان االتساق البصري‬ ‫وينبغي استخدام هذا القالب في كل العروض‬ ‫التوضيحية. وينبغي أن تعبر الصور عن عملنا وأن‬ ‫ِّ‬ ‫تقدم األشخاص بشرف وأمانة (انظر استخدام‬ ‫ِّ‬ ‫الوسائل املرئية.)‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫— —اإلعالنات‬ ‫املنشور الذي يظهر فيه اإلعالن هو الذي ينبغي‬ ‫أن يحدد تصميم اإلعالن وحجمه وشكله، وهو‬ ‫ِّ‬ ‫الذي ينبغي أن يحدد أيضا ً كمية املعلومات‬ ‫ِّ‬ ‫املطلوب نشرها. وينبغي أن يكون اإلعالن‬ ‫مختصرا ً قدر املستطاع، وينبغي أن تُستخدم‬ ‫َ‬ ‫فيه األحرف الكبيرة والصغيرة، وينبغي محاذاة‬ ‫النص [غير العربي] إلى اليسار وجتنب محاذاته‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫إلى اليمني.‬ ‫61‪A‬‬
  • 35. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫إرشادات بشأن الطباعة والتصميم‬ ‫الفعال‬ ‫َّ‬ ‫■‬ ‫ينبغي أن تكون املواد املطبوعة مقروءة وممتعة بصريا ً‬ ‫حتى جتتذب القارئ. وبالرغم من صعوبة إرضاء جميع‬ ‫األذواق، يجب أن يكون هدفنا هو إصدار مادة تروق ألكبر‬ ‫ٍ‬ ‫عدد ممكن من األشخاص وال تخلو في الوقت ذاته من‬ ‫اإلبداع والتميز البصري. ونوصي مبا يلي:‬ ‫ُّ‬ ‫■ ■حجم الطباعة. أصغر حجم ممكن ملنت النص هو‬ ‫ّ‬ ‫11 نقطة، وإن كان يُسمح باستخدام األحجام‬ ‫َ‬ ‫األقل إذا كانت تناسب اجلمهور املستهدف.‬ ‫َ‬ ‫■ ■األحرف الكبيرة. قراءة هذه األحرف أصعب من‬ ‫قراءة األحرف الصغيرة، ولذلك يُفضل تقليل‬ ‫َ‬ ‫استعمالها إلى أدنى حد.‬ ‫■ ■األحرف املائلة. هي أيضا ً أصعب في قراءتها،‬ ‫خاصة على ذوي اإلعاقات البصرية، وينبغي أن‬ ‫يقتصر استعمالها على املصطلحات األجنبية.‬ ‫وتُستخدم األحرف الداكنة أو األلوان القوية‬ ‫َ‬ ‫إلضافة تأكيد.‬ ‫■ ■الفواصل بني أسطر الكتابة. هي املسافة الرأسية‬ ‫بني األسطر. وإذا كانت املسافة أوسع أو أضيق‬ ‫من الالزم فسوف تتعذر قراءة النص. وكقاعدة‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫أساسية ينبغي أن تكون املسافة الرأسية بني‬ ‫األسطر واحلروف أصغر من حجم الطباعة مبقدار‬ ‫نقطتني على األقل.‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫■الفواصل بني الكلمات، واملسافة بني األحرف،‬ ‫والتدرج األفقي. ينبغي جتنب تغيير املسافات بني‬ ‫ُّ‬ ‫احلروف أو الكلمات وتغيير نِسب احلروف (التدرج‬ ‫َ‬ ‫األفقي) ألن توسيع املسافة أو تضييقها أكثر من‬ ‫الالزم بني احلروف أو الكلمات ميكن أن يجعل النص‬ ‫ّ‬ ‫غير مقروء.‬ ‫■احملاذاة. يُقرأ النص [غير العربي] بوضوح أكبر‬ ‫ّ‬ ‫عندما يُضبط ناحية الهامش األيسر ويُترَ ك‬ ‫َ‬ ‫غير مضبوط ناحية الهامش األمين. ويؤد ي‬ ‫ّ‬ ‫الضبط الكامل (محاذاة النص مع الهامشني‬ ‫األيسر واألمين) إلى تدريج أفقي يجعل قراءة‬ ‫النص صعبة.‬ ‫ّ‬ ‫■التباين. ينبغي دوما ً زيادة التباين بني النص‬ ‫ّ‬ ‫واخللفية التي يُطبع عليها ذلك النص. ويبلغ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫التباين أشد درجاته عند اجلمع بني األلوان‬ ‫الداكنة والفاحتة.‬ ‫■عكس الكتابة. يُقصد به النص الذي تظهر فيه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫األحرف ذات األلوان الفاحتة على خلفية داكنة.‬ ‫وينبغي أن يكون لون اخللفية داكنا ً قدر املستطاع.‬ ‫ويزداد وضوح النص عندما يُعكَ س اللون الفاحت‬ ‫ّ‬ ‫على خلفية داكنة بدرجة كبيرة أو سوداء. وينبغي‬ ‫العناية على وجه اخلصوص بحجم اخلط واحلرص‬ ‫على استخدام اخلطوط اخلفيفة الوزن لضمان‬ ‫سهولة قراءة النص.‬ ‫ّ‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫■‬ ‫■الكتابة على الصور. كتابة النص على صورة‬ ‫ّ‬ ‫ميكن أن جتعل قراءة النص صعبة. ويجب أن تكون‬ ‫اخللفية دائما ً متسقة الظالل وأن تسمح بقدر‬ ‫جيد من التباين؛ وميكن تنميقها عند اللزوم.‬ ‫■التصميم. التصميم الفعال واملقبول هو‬ ‫ّ‬ ‫التصميم الواضح والبسيط واملنظم الذي‬ ‫َّ‬ ‫يساعد على اإلبحار البصري.‬ ‫إرشادات بشأن التعاقد مع امل ُصمم‬ ‫ِّ‬ ‫الفني‬ ‫قبل بداية التحدث مع املصمم، ينبغي حتديد نطاق‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫العمل:‬ ‫■ ■تقييم األهداف واجلمهور املستهدف والرسائل‬ ‫َ‬ ‫املهمة التي ترغب في نقلها. (للحصول على‬ ‫مشورة في هذا الصدد ميكن الرجوع إلى:‬ ‫تخطيط توزيع املنتجات املطبوعة.)‬ ‫■ ■حتديد طول النص (بالكلمات) وحجم التفاصيل‬ ‫ّ‬ ‫التي تريدها أو حتتاج إليها في املنشور تبعا ً‬ ‫للجمهور والغرض. وهل سيكفي استخدام‬ ‫وثيقة نصية بسيطة، أم أنك حتتاج إلى توضيح‬ ‫ّ‬ ‫النص باستخدام صور فوتوغرافية وأشكال بيانية‬ ‫وغير ذلك من األعمال الفنية؟ وماذا عن األلوان؟‬ ‫ينبغي أال يغيب عن األذهان أنه كلما ازدادت‬ ‫ّ‬ ‫تفاصيل املنشور كلما ازدادت تكلفته.‬ ‫■ ■حتديد امليزانية املناسبة وجتنيب األموال الالزمة‬ ‫للتعاقد مع املصمم. ويتوقف املبلغ على نطاق‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وحجم العمل وخبرة املصمم ومهارته، فضالً عن‬ ‫ّ‬ ‫حجم الشركة وسمعتها - عادة ما يكون مكتب‬ ‫التصميم الفني املستقل الذي يديره شخص‬ ‫واحد أقل تكلفة من الشركات التي تقدم‬ ‫ِّ‬ ‫خدمات كاملة. وقد يكون التصميم الذي تضعه‬ ‫شركة معروفة مكلفا ً.‬ ‫■ ■حتديد ومقابلة املصممني املناسبني. وينبغي أن‬ ‫تسأل نفسك األسئلة التالية:‬ ‫— —هل ميكن أن أرى مناذج من أعماله العالية اجلودة‬ ‫وذات الصلة؟‬ ‫— —هل يتمتع بخبرة جيدة في مجال تطوير وإنتاج‬ ‫ّ‬ ‫املواد الفنية؟‬ ‫— —هل هو ملِم بأعمال التنمية الدولية؟ وهل قام‬ ‫ُ‬ ‫بإنتاج وثائق بلغات أجنبية؟‬ ‫— —هل لديه الوقت واملوارد إلجناز املهمة على‬ ‫نحو مرض ؟‬ ‫ُ ٍ‬ ‫71‪A‬‬
  • 36. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■وينبغي بعد اختيار امل ُصمم وضع اتفاق واضح‬ ‫ِّ‬ ‫إلجراء العمل. وينبغي أن يبينِّ ذلك بالتفصيل‬ ‫ميزانية العمل وما يشمله بدقة، والنتائج‬ ‫ّ‬ ‫املطلوب حتقيقها، واجلدول الزمني للمراحل‬ ‫الرئيسية، واملواعيد النهائية. وينبغي توخي‬ ‫ّ‬ ‫الوضوح بشأن عدد مرات التدقيق اللغوي‬ ‫التي يشملها العمل والنفقات اإلضافية التي‬ ‫سيحصل عليها مقابل التغييرات. ويتطلّب‬ ‫إدخال تغييرات كبيرة في أثناء إنتاج العمل‬ ‫تكاليف كبيرة؛ وتتراكم التكاليف بسرعة.‬ ‫■االنتهاء من النص قبل بداية العمل الفني.‬ ‫ّ‬ ‫■االنفتاح على األفكار اجلديدة، ذلك أن املصمم‬ ‫الفني قد تكون لديه قدرات خالّقة كبيرة‬ ‫وميكن أن يقد م حلوالً غير متوقعة تزيد من متيز‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ُّ‬ ‫املشروع وجاذبيته.‬ ‫إرشادات الطباعة‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■تقييم ما إذا كان ال بد فعالً من طباعة الوثيقة.‬ ‫وهل ميكن توزيع املعلومات في صيغة رقمية؟‬ ‫(انظر الطباعة مقابل التوزيع اإللكتروني.)‬ ‫■إذا كانت الطباعة ضرورية، ال بد في هذه احلالة‬ ‫أن تفكِّ ر بطريقة تراعي البيئة عند االستعانة‬ ‫بشركات الطباعة واستخدام الورق، حيث يتاح‬ ‫حاليا ً ورق يعاد تصنيعه من الورق املستعمل‬ ‫بنسبة تتراوح بني 05 و 001 في املائة، وورق غير‬ ‫مبيض، وورق غير مطلي. وتتاح أيضا ً أحبار مائية‬ ‫ّ‬ ‫غير سامة الستخدامها في الطباعة.‬ ‫■إذا كنت تطبع كميات صغيرة، ينبغي النظر في‬ ‫الطباعة الرقمية كبديل اقتصادي.‬ ‫■ميكنك توفير الورق باستخدام أحجام الورق‬ ‫املعيارية املستخدمة في املطابع وحتقيق التزامن‬ ‫بني املشاريع التي تستخدم نفس حجم الورق.‬ ‫ملحوظة: حتتفظ شعبة االتصاالت بقائمة‬ ‫تتضمن أسماء شركات الطباعة احمللية‬ ‫ّ‬ ‫املوصى بها.‬ ‫لالتصال‬ ‫‪ ،Mark forest‬مدير خدمات التصميم الفني، شعبة‬ ‫االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪ m.forrest@ifad.org‬؛ ‪gds@ifad.org‬‬ ‫رقم الهاتف: 6122.9545.60.93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫اخلطوط التوجيهية للتصميم الفني‬ ‫4‬ ‫81‪A‬‬
  • 37. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫33■ التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫دور التصوير الفوتوغرافي في‬ ‫االتصاالت‬ ‫■‬ ‫تنهال علينا الصور كل صباح منذ اللحظة التي‬ ‫نستيقظ فيها من النوم والقائمة ال تنتهي. ومن‬ ‫أمثلة تلك الصور ما نشاهده في الهواتف الذكية،‬ ‫واإلنترنت، والصحف، والتليفزيون ، ولوحات اإلعالنات.‬ ‫وتُستخدم الصور لبيع املنتجات، والتأثير في الرأي‬ ‫َ‬ ‫العام، واإلبالغ عن األحداث اإلخبارية. ومع الصور‬ ‫تتالشى احلدود وتتجه الثقافة نحو العوملة. وتتسم‬ ‫الصور بفعاليتها ألنها تأسر اهتمام الناس وتترك أثرا ً‬ ‫دائما ً في نفوسهم.‬ ‫والصور بالنسبة للصندوق أداة إلذكاء الوعي العاملي‬ ‫بالفقر الريفي والطريقة التي نسير عليها في‬ ‫مكافحته. ويؤدي التصوير الفوتوغرافي دورا ً أساسيا ً‬ ‫ّ‬ ‫في عملنا بسبب دوره الراسخ في عرض املعلومات‬ ‫واستنفار استجابات عاطفية من القراء. ويُستخدم‬ ‫َ‬ ‫ُ ّ‬ ‫التصوير الفوتوغرافي كأداة للدعوة إلى بث احلياة في‬ ‫السكان الريفيني الفقراء ولفت االنتباه إلى املبادرات‬ ‫التي تُساعدهم. وفيما يلي أنواع الصور الفوتوغرافية‬ ‫التي نستخدمها:‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■الصور الفوتوغرافية‬ ‫القاعدة الرئيسية للتصوير‬ ‫الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫هي حماية كرامة الشخص‬ ‫وإنسانيته في الوقت الذي‬ ‫ننفذ فيه إلى حياته.‬ ‫الوثائقية التي تُظهر‬ ‫نساء ورجال الريف‬ ‫الفقراء في املناطق‬ ‫التي ننفذ فيها‬ ‫ِّ‬ ‫مشاريعنا. وتساعد‬ ‫هذه الصور على‬ ‫اجتذاب اجلمهور إلى ما نصدره من منشورات‬ ‫وعروض، وتوضح مشاريعنا.‬ ‫ِّ‬ ‫■الصور التجريدية التي تبني عناصر التصميم‬ ‫الفني في املنشورات والعروض، مثل الصور‬ ‫املقربة للحبوب.‬ ‫■الصور الوصفية التي تصور دورات مجلس‬ ‫محافظي الصندوق، واجتماعات توقيع اتفاقيات‬ ‫القروض، واالجتماعات البارزة، واألحداث التي‬ ‫يرعاها الصندوق.‬ ‫91‪A‬‬
  • 38. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫سياسة التصوير الفوتوغرافي في‬ ‫الصندوق‬ ‫تتمثل القاعدة الرئيسية للتصوير الفوتوغرافي في‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق في حماية كرامة الشخص وإنسانيته‬ ‫وفي نفس الوقت فتح نافذة إلى حياته. ويجب أن‬ ‫تكون القضايا والشواغل التي تهم السكان الريفيني‬ ‫الفقراء في طليعة عملنا في مجال الدعوة. ويجب أن‬ ‫تركِّ ز الصور التي نطلبها أساسا ً على هؤالء الريفيني‬ ‫الفقراء وليس على الصندوق. ويجب أن حتقق الصور‬ ‫ّ‬ ‫الفوتوغرافية دوما ً ما يلي:‬ ‫— —تصوير الشخص موضوع الصورة بكرامة‬ ‫وإنسانية وليس باعتباره مثار شفقة‬ ‫— —زيادة الوعي بالقضايا التي تهم الفقراء بالطريقة‬ ‫التي يحددها السكان الريفيون الفقراء‬ ‫ّ‬ ‫— —املساعدة على اقناع املانحني والقطاع اخلاص‬ ‫باالستثمار في احلد من الفقر‬ ‫ّ‬ ‫— —جتنب إحلاق أي ضرر باألشخاص أو اجلماعات موضوع‬ ‫ُّ‬ ‫الصورة أو استغاللهم أو تعريضهم للخطر‬ ‫— —التحلّي بقدر كبير من اجلودة التقنية (من املثالي‬ ‫أن يتولّى التقاط الصور مصور محترف ومتمرس)‬ ‫— —إضافة شروح كاملة إلى الصورة.‬ ‫ومن األساسي توخي احلذر عند نشر أو توزيع صور‬ ‫ّ‬ ‫األشخاص الضعفاء أو الفئات الضعيفة. وال بد من‬ ‫االسترشاد مببدأ "عدم اإلضرار". وإذا لم يكن الشخص‬ ‫يرغب في أن يظهر في الصورة، يجب احترام رغبته.‬ ‫ّ‬ ‫وينبغي أال تكون صور األطفال موضوعا ً رئيسيا ً‬ ‫للصور، خاصة الصور التي يظهر فيها األطفال وهم‬ ‫يعملون. ومن املهم أيضا ً عدم اإلساءة إلى أي فئات‬ ‫سياسية أو اجتماعية أو ثقافية أو إظهار الصندوق‬ ‫في موقف املتحيز ألي من تلك الفئات. ويتطلّب ذلك‬ ‫ِّ‬ ‫حساسية في كل خيارات الصور. وتتوقف الرسائل‬ ‫ّ‬ ‫"املناسبة" على السياق الذي تُستخدم فيه الصور.‬ ‫َ‬ ‫ومن غير املقبول نشر صورة خارج سياقها أو أن يكون‬ ‫محتوى الصورة مضلالً.‬ ‫ملحوظة: ينبغي حيثما أمكن احلصول على‬ ‫موافقة شفهية من الشخص املراد تصويره.‬ ‫تدخل في صميم عمل الصندوق عدة مواضيع غالبا ً‬ ‫ما تعاجلها املنشورات والعروض التوضيحية. ويشكل‬ ‫ّ‬ ‫ذلك إطار عمل مفيد وينبغي استكشافه دوما ً في‬ ‫كل تقرير، وفي كل فرصة من الفرص التي ميكن‬ ‫التقاط صور فيها. ويشمل ذلك:‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫الوصول إلى الصور: استخدام بنك‬ ‫الصور في الصندوق‬ ‫ميثل بنك الصور ‪ http://photos.ifad.org‬أداة لتخزين‬ ‫ّ‬ ‫واسترجاع مجموعات الصور اخلاصة بالصندوق.‬ ‫وتضاف صور بانتظام إلى اجملموعة التي يزيد عددها‬ ‫حاليا ً على 000 41 صورة. ويرجع تاريخ مجموعة‬ ‫الصور امللونة إلى عام 6891.‬ ‫َّ‬ ‫ويتولى محرر الصور إدارة بنك الصور، وميكنه حترير‬ ‫الصور املناسبة والتوصية باستخدامها في املقر أو‬ ‫في املؤسسات الشريكة. والتقطت معظم هذه‬ ‫الصور مبعرفة مصورين محترفني. على أن عمل الهواة‬ ‫ال يُقبل ما لم يكن على أعلى مستوى، ويشترط أن‬ ‫يكون املصور معروفا ً للصندوق وأن يكون قد حصل‬ ‫ّ‬ ‫منه على ترخيص غير مشروط.‬ ‫وتوزَّع صور الصندوق مجانا ً على منظمات األمم‬ ‫املتحدة، والوكاالت احلكومية، واملنظمات غير‬ ‫احلكومية، واملنظمات اإلمنائية املعنية بالزراعة‬ ‫والتنمية الريفية.‬ ‫املواضيع التي تغطيها الصور‬ ‫الفوتوغرافية‬ ‫3‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—األمن الغذائي والتغذية وأسعار األغذية‬ ‫—إنتاج األغذية وجتهيزها‬ ‫—املساواة بني اجلنسني ومتكني املرأة‬ ‫—إدارة املياه واألراضي‬ ‫—التخفيف من آثار تغير املناخ‬ ‫ُّ‬ ‫—التمويل الريفي واالئتمانات الصغيرة‬ ‫—الشباب والتمكني، مبن فيهم الشباب من أصحاب‬ ‫املشاريع‬ ‫—البنية األساسية الريفية‬ ‫—األسواق احمللية والعاملية من خالل تعزيز‬ ‫سالسل القيمة‬ ‫—التدريب والتثقيف ومحو األمية‬ ‫—مكافحة التصحر وإزالة األحراج‬ ‫ُّ‬ ‫—اإلنعاش املبكر من الكوارث‬ ‫ّ‬ ‫—التنمية اجملتمعية‬ ‫—االبتكار والتكنولوجيات احملسنة‬ ‫َّ‬ ‫—الهجرة إلى املناطق احلضرية والعودة إلى‬ ‫املناطق الريفية.‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫ويجب أن يُسجل املستعملون أنفسهم لدى بنك‬ ‫َ ِّ‬ ‫الصور، وميكنهم الدخول إلى موقعه على شبكة‬ ‫الويب لتقدمي طلبات تنزيل الصور ونشرها. وتصدر‬ ‫املوافقة من محرر الصور بعد التأكد من أنها لن‬ ‫تستخدم في أغراض جتارية ومبا ال يتعارض مع‬ ‫معايير االستخدام املعمول بها في الصندوق.‬ ‫ويُستثنى من ذلك استخدام الصور في األغراض‬ ‫التعليمية واملنشورات العلمية.‬ ‫02‪A‬‬
  • 39. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫ِ‬ ‫ملحوظة: متى نُشرت صورة من صور الصندوق‬ ‫يجب أن تُنسب إلى الصندوق واملصور، ويجب‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫إرسال نسخة من املنشور إلى محرر الصور.‬ ‫■‬ ‫كيفية استخدام بنك الصور: أسئلة شائعة‬ ‫ِ‬ ‫■ ■هل ميكنك أن تُرسل الصور لي؟‬ ‫ال ميكن ذلك، ألن بنك الصور مكان آمن وفعال‬ ‫ّ‬ ‫لتخزين وعرض الصور وتوزيعها على املوظفني‬ ‫والشركاء اإلمنائيني. وحاملا تعتاد استخدامه،‬ ‫ستجد أن بنك الصور يساعدك على البقاء‬ ‫منظما ً، ويوفر وقتك ويحتفظ بالصور الثقيلة‬ ‫ّ‬ ‫بعيدا ً عن حاسوبك وصندوق بريدك اإللكتروني.‬ ‫■‬ ‫■كيف ميكن أن أسجل نفسي في بنك الصور؟‬ ‫ّ‬ ‫■‬ ‫■كيف أدخل إلى حسابي في موقع البنك؟‬ ‫■‬ ‫■ما هو الصندوق الضوئي (‪)lightbox‬؟‬ ‫■‬ ‫■كيف أجد الصور وأخزنها؟‬ ‫ّ‬ ‫1‬ ‫توجه إلى هذا العنوان ‪http://photos.ifad.org‬‬ ‫ّ‬ ‫واضغط على "‪ "register‬في الزاوية اليمنى أعلى‬ ‫الشاشة، وعليك استيفاء االستمارة القصيرة.‬ ‫وإذا كنت موظفا ً في الصندوق، لن تكون مضطرا ً‬ ‫إلى التسجيل، ولكن عليك أن تدخل ببساطة‬ ‫على املوقع باستخدام هويتك وكلمة السر‬ ‫اخلاصة بك.‬ ‫■‬ ‫اضغط على "‪ "Log in‬في الزاوية اليمني من أعلى‬ ‫ِ‬ ‫الشاشة، وأدخل اسم امل ُستخدم وكلمة السر.‬ ‫هو طريقة لتنظيم مجموعة الصور التي ميكن‬ ‫مشاهدتها وميكنك تقاسمها مع الزمالء أو‬ ‫االحتفاظ بها الستخدامها في املستقبل. وكان‬ ‫هذا الصندوق في املاضي صندوقا ً مضاء أو كان‬ ‫ً‬ ‫منضدة توضع فوقها الشرائح واألفالم السالبة‬ ‫َ‬ ‫ملشاهدتها.‬ ‫ميكنك مبجرد الدخول إلى موقع البنك أن تتصفح‬ ‫ّ‬ ‫اجملموعة أو تبحث فيها باستخدام الكلمات‬ ‫املفتاحية. وللبحث في مجموعة الصور، ضع‬ ‫الكلمة املفتاح في إطار البحث وسوف تظهر‬ ‫أمامك عبارة "‪( "word suggest‬اقتراح الكلمات)‬ ‫لتعرض لك الكلمات ومجموعات الكلمات التي‬ ‫تساعدك في البحث. وتذكّ ر أن حتدد "‪Current‬‬ ‫‪( "filter‬املرشح احلالي) في الناحية اليسرى من‬ ‫ّ‬ ‫الشاشة وفقا ً لنوع الصورة التي تريدها قبل‬ ‫البدء في البحث.‬ ‫وإذا كنت تريد تخزين الصور في مجموعة، ميكنك‬ ‫اختيار الصور عن طريق النقر على "‪Add to my‬‬ ‫ِ‬ ‫‪( "lightbox‬أضف إلى صندوقي الضوئي). وسوف‬ ‫تُخزن الصورة تلقائيا ً في "‪( "my lightbox‬صندوقي‬ ‫َ ّ‬ ‫الضوئي) عن طريق احلقل الواقع في الناحية‬ ‫اليسرى من الشاشة.‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫■‬ ‫■هل ميكن أن يكون لي أكثر من صندوق ضوئي؟‬ ‫نعم. إذا كنت تريد إنشاء صندوق ضوئي جديد،‬ ‫اضغط على "‪( "View contents‬شاهد احملتويات)‬ ‫في صندوقك الضوئي، ثم اختر ‪"Manage‬‬ ‫"‪( lightboxes‬إدارة الصناديق الضوئية) في أعلى‬ ‫صفحة الصندوق الضوئي اخلاص بك. وسوف يتاح‬ ‫لك خيار إضافة صناديق ضوئية أو إعادة تسميتها‬ ‫أو نسخها أو حذفها أو تقاسمها. وميكنك أيضا ً‬ ‫إنشاء املزيد من الصناديق الضوئية بسرعة عن‬ ‫طريق النقر على السهم الصغير املوجود أمام‬ ‫"‪( "My lightbox‬صندوقي الضوئي)، وإدخال اسم‬ ‫جديد في "‪( "Create new‬إنشاء صندوق ضوئي‬ ‫جديد). وتذكّ ر أن تنشئ وتختار دوما ً الصندوق‬ ‫الضوئي املناسب قبل حفظ أي صور.‬ ‫ ملاذا يُسفر البحث عن صور غير متصلة‬ ‫■‬ ‫بكلمات البحث؟‬ ‫لقد مت ضبط وظيفة البحث لكي تختار الكلمات‬ ‫املفتاحية والكلمات التي يُعثر عليها في حقل‬ ‫َ‬ ‫الشرح. وإذا كنت تريد تقييد البحث لكي يقتصر‬ ‫على حقل الكلمة‬ ‫املفتاح، ميكنك أن تختار بنك الصور هو أداة لتخزين‬ ‫حقل الكلمة املفتاح واسترجاع مجموعة الصور‬ ‫من صورة مت البحث‬ ‫عنها (الصور املتصلة الفوتوغرافية اخلاصة‬ ‫بالصندوق، ويحتوي البنك‬ ‫بوصالت إلكترونية‬ ‫على أكثر من 000 41‬ ‫تشعبية) أو أن تضع‬ ‫صورة فوتوغرافية.‬ ‫الكلمة في حقل‬ ‫الكلمة املفتاحية‬ ‫باستخدام خاصية البحث املتقدم.‬ ‫ِّ‬ ‫■هل ينبغي أن أقوم بتنزيل الصور التي أريد أن‬ ‫يراها زمالئي ومعارفي؟‬ ‫ال. ميكنك تقاسم الصندوق الضوئي مع‬ ‫موظفي الصندوق واملستعملني املسجلني‬ ‫ّ‬ ‫اآلخرين. وللقيام بذلك، عليك الدخول إلى‬ ‫املوقع، وحفظ الصور في صندوقك الضوئي‬ ‫املفضل، والنقر على " ‪"View contents‬‬ ‫َّ‬ ‫(مشاهدة احملتويات) في صندوقك الضوئي،‬ ‫ثم النقر على " ‪( "Manage lightboxes‬إدارة‬ ‫الصناديق الضوئية). وسوف تتمكن من تقاسم‬ ‫َّ‬ ‫الصور مع املستعملني املسجلني اآلخرين عن‬ ‫ّ‬ ‫اختيار " ‪( "Share‬تقاسم الصور)، والنقر على‬ ‫ِ‬ ‫" ‪( "Add users‬إضافة مستعملني)، واستيفاء‬ ‫حقل أو أكثر والنقر على " ‪( "Find‬بحث). وعليك‬ ‫ِ‬ ‫بعد ذلك أن تختار املستعمل وتنقر على " ‪Add‬‬ ‫‪( "selected users‬إضافة مستعمِ‬ ‫لني مختارين).‬ ‫وميكنك أيضا ً منح امتيازات " ‪( "Edit‬التحرير)‬ ‫ِ‬ ‫للمستعمل حتى ميكنه إضافة أو حذف صور‬ ‫في الصندوق الضوئي.‬ ‫12‪A‬‬
  • 40. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫■‬ ‫■هل ميكنني حتميل صور مشاريع الصندوق التي‬ ‫ألتقطها بنفسي؟‬ ‫نعم. والرجاء إرسال رسالة إلى مدير بنك الصور‬ ‫من خالل الرابط "‪( "Contact us‬اتصل بنا) في‬ ‫الناحية اليسرى من الشاشة لطلب التصريح‬ ‫بتحميل صور.‬ ‫■‬ ‫■قمت بحفظ صور في صندوقي الضوئي ولكنها‬ ‫فقدت. فما الذي حدث؟‬ ‫ُ ِ َ‬ ‫رمبا قمت بحفظ الصور دون أن تكون قد دخلت‬ ‫إلى حسابك في بنك الصور. وحاملا تدخل إلى‬ ‫موقع البنك ستحفظ صورك تلقائيا ً.‬ ‫■‬ ‫■هل هناك أي طريقة إلزالة العالمة املائية اخلاصة‬ ‫بالصندوق؟‬ ‫نعم. عليك أن حتفظ الصور في صندوقك‬ ‫الضوئي ثم تطلب بعد ذلك إذنا ً بتنزيلها. وحاملا‬ ‫تتلقى رسالة باملوافقة على طلبك، ميكنك تنزيل‬ ‫ّ‬ ‫الصور إلى حاسوبك بدون العالمة املائية.‬ ‫■‬ ‫■هل تُفرَض رسوم على نشر صور الصندوق؟‬ ‫توزع صور الصندوق مجانا ً على منظمات األمم‬ ‫ّ‬ ‫املتحدة والوكاالت احلكومية، واملنظمات غير‬ ‫احلكومية، واملنظمات اإلمنائية املكرسة للزراعة‬ ‫ّ‬ ‫والتنمية الريفية.‬ ‫ملحوظة: يقدم دوما ً طلب تنزيل الصور‬ ‫مشفوعا بسبب الطلب واسم ونوع املنشور،‬ ‫ونوع املقال أو الفصل.‬ ‫احلصول على الصور: تنظيم بعثات‬ ‫التصوير‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫وينبغي أن يُسفر البحث عن العديد من األفكار أو‬ ‫ِ‬ ‫الزوايا التي توجه عمل املصور. ويستخدم املصور هذه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املعلومات كنقطة ينطلق منها في عمله ويكملها‬ ‫ببحث إضافي قبل اخلروج إلى امليدان. ويقدم محرر‬ ‫ِّ‬ ‫الصور أيضا ً معلومات أساسية وتفاصيل االتصاالت‬ ‫امليدانية األساسية.‬ ‫التعاقد مع املصور الفوتوغرافي‬ ‫ّ‬ ‫يحصل الصندوق بانتظام على صور رقمية جديدة تعبر‬ ‫ِّ‬ ‫عن أولوياته الراهنة ومشاريعه والقضايا التي تهم‬ ‫السكان الريفيني الفقراء. ويحصل الصندوق في العادة‬ ‫على الصور من خالل بعثة التصوير التي تضم مصورا ً‬ ‫ِّ‬ ‫محترفا ً يقوم بزيارة وتوثيق املشاريع، أو مصورين يتم‬ ‫ِّ‬ ‫التعاقد معهم على إجراء مهام التصوير النمطية.‬ ‫ويشمل ذلك إجراء البحث وخيارات املواضيع وتقدمي‬ ‫مقاالت كاملة عن الصور إلى جانب الصور التي تعطي‬ ‫حملة عامة عن أنشطة املشاريع في املنطقة املعنية.‬ ‫ويشترط أن تكون هذه املشاريع قد قطعت عموما ً‬ ‫شوطا ً كبيرا ً في مرحلة التنفيذ أو شارفت على االنتهاء،‬ ‫وبالتالي ميكن أن تسجل الصور األنشطة والهياكل‬ ‫التي قطع الصندوق مراحل كبيرة في تطويرها.‬ ‫3‬ ‫بحث القصة‬ ‫اخلطوة األولى في بعثة التصوير هي بحث القصة.‬ ‫ويجري ذلك في العادة على يد محرر الصور بالتعاون‬ ‫أحيانا ً مع فريق التحرير أو فريق الويب أو فريق الفيديو،‬ ‫وكذلك مع مدير البرنامج القطري، واخلبير االقتصادي‬ ‫اإلقليمي، وموظفي املشروع احملليني. وينبغي أن‬ ‫تسترشد كل مهمة بأهداف وغايات واضحة. وإذا‬ ‫كانت بعثة التصوير تشكل جزءا ً من مشروع أكبر،‬ ‫ّ‬ ‫ينبغي إجراء نقاش شامل مع الزمالء حول األفكار‬ ‫املتعلقة مبحتوى القصة، والنهج املتبع، واحلالة‬ ‫ّ‬ ‫املزاجية، واجلمهور. وسوف تساعد التعليقات السليمة‬ ‫على حتديد االختصاصات. وفيما يلي األمور التي‬ ‫ينبغي التفكير فيها:‬ ‫■ ■ما إذا كان املشروع خيارا ً جيدا ً للتصوير. وعادة ما‬ ‫تكون املشاريع التي تشمل زراعة احملاصيل أو بيع‬ ‫املنتجات في األسواق أنسب للتصوير من املشاريع‬ ‫َ‬ ‫التي ينصب فيها املوضوع الرئيسي على اجتماعات.‬ ‫■ ■الوقت من السنة ودورة الزراعة. متثل الزراعة‬ ‫واحلصاد أهدافا ً أنسب للتصوير من احلقول اجملدبة.‬ ‫■ ■مرحلة املشروع. غالبا ً ما تُظهر املراحل املتوسطة‬ ‫واألخيرة أكثر مما تظهره املراحل األولى.‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫يتطلّب التصوير الفوتوغرافي رؤية ومهارة وتدريبا ً‬ ‫وحساسية وخبرة. والتصوير، شأنه شأن الكثير من‬ ‫احلرف اإلبداعية، ذاتي، وال ميكن لشخصني أن يتعامال‬ ‫مع نفس املوضوع بنفس الطريقة. ويقوم محرر الصور‬ ‫مبراجعة العمل وخلفية املصورين احملتملني، ويجري‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫مقابالت معهم قبل أن يعهد إليهم باملهمة. وتُبذل‬ ‫جهود للتعاقد مع مصورين ينتمون إلى بلدان نامية‬ ‫ّ‬ ‫أو يقيمون في بلدان نامية. ويستعان أحيانا ً باملصورين‬ ‫ّ‬ ‫الهواة، وإن كان ال بد من التعاقد مع مصورين‬ ‫ّ‬ ‫محترفني لتصوير املشاريع.‬ ‫وميكن حملرر الصور أن يسدي املشورة قبل التعاقد مع‬ ‫املصور الفوتوغرافي ويحدد اختصاصاته، ولكن ال بد‬ ‫ّ‬ ‫من تذكّ ر ما يلي:‬ ‫■ ■حتديد امليزانية. ينبغي جتنيب األموال الالزمة‬ ‫للتعاقد مع مصور محترف. ويتوقف املبلغ على‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫نطاق العمل؛ وال يختلف ذلك عن التعاقد مع‬ ‫خبير استشاري دولي.‬ ‫22‪A‬‬
  • 41. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫■تقييم املصورين الفوتوغرافيني. ينبغي التشاور‬ ‫مع محرر الصور لتحديد مصور أو أكثر ممن لديهم‬ ‫ّ‬ ‫خبرة مهنية في التنمية الدولية و/أو امليدان‬ ‫اإلنساني، وخبرة ثالث سنوات من العمل في‬ ‫الوسائط املطبوعة والرقمية. وينبغي استعراض‬ ‫عملهم للتأكد من أن أسلوبهم يالئم أهداف‬ ‫اتصاالتك (تذكّ ر أن تعزيز الكرامة واالحترام‬ ‫هما املبدأ األساسي). وينبغي إجراء مقابالت‬ ‫معهم لتقييم مهاراتهم ونهجهم ومرونتهم‬ ‫في التعامل مع الظروف الصعبة التي ميكن أن‬ ‫تواجههم، وحتديد أي متطلبات خاصة أو قيود.‬ ‫■مناقشة نطاق العمل. عليك أن تجُري حديثا ً‬ ‫مفصالً مع املصور الفوتوغرافي حول نطاق‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫العمل، وأن حتدد أهداف االتصاالت وتع‬ ‫ِّ‬ ‫ينِّ‬ ‫منسقا ً على األرض يعمل مباشرة مع املصور.‬ ‫ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫وال بد من احلرص على الوضوح بشأن نوع الصور‬ ‫التي حتتاجها، وينبغي وصف املشاريع احملددة‬ ‫َّ‬ ‫املراد تصويرها، وينبغي أن تناقش بصراحة أي‬ ‫َ‬ ‫صعوبات ميكن مواجهتها. وينبغي أن تكون صور‬ ‫الصندوق مناسبة لكل أنواع املنتجات املطبوعة‬ ‫واإللكترونية (الشعارات وامللصقات واملنشورات‬ ‫والتقارير واملواقع الشبكية)، ولكن إذا كنت تعلم‬ ‫مقدما ً التطبيقات احملددة لها، ينبغي أن تُطلِع‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫املصور عليها. وينبغي أن تطلب مجموعة من‬ ‫ّ‬ ‫اللقطات الرأسية واألفقية.‬ ‫■االتفاق على الرسوم والتوقيت واملواقع. ينبغي أن‬ ‫تكون واضحا ً بشأن عدد األيام التي ستغطيها‬ ‫األتعاب، وما تشمله (السفر، وما بعد اإلنتاج)‬ ‫وعدد املشاريع أو املواقع التي حتتاج إلى تصويرها.‬ ‫■قائمة اللقطات األولية. بالرغم من عدم إمكانية‬ ‫ّ‬ ‫معرفة كل تفاصيل املشروع، ينبغي محاولة تقدمي‬ ‫قائمة بلقطات الصور التي تتوقعها وعدد هذه‬ ‫ّ‬ ‫اللقطات. ومن شأن ذلك أن ييسر العمل على‬ ‫ّ‬ ‫اجلميع، ويساعد على تالفي أي سوء فهم الحقا ً.‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫الترخيص‬ ‫يُعتبر املصورون الفوتوغرافيون الذين يعملون حلساب‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫أنفسهم متعاقدين مستقلني، ونوصي أن يتم‬ ‫التعاقد معهم بصفة موردي خدمات. وميلكون تلقائيا ً‬ ‫حقوق نشر صورهم التي تُعد ملكية فكرية خاصة‬ ‫ّ‬ ‫بهم ما لم يُبرَم عقد ينص على خالف ذلك. يحتفظ‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق باحلق في استخدام الصور التي قامت‬ ‫بالتكليف بها إلى األبد، ويسمح للمصور باالحتفاظ‬ ‫ّ‬ ‫بحقوق الطبع للصور. ويطلب الصندوق أال يتم‬ ‫استخدام الصور على أي نحو يتنافى مع املصالح‬ ‫الفضلى للفقراء والصندوق.‬ ‫ُ‬ ‫حتديد االختصاصات وإبرام العقد‬ ‫اخلطوة التالية هي حتديد االختصاصات باالستناد إلى‬ ‫املعلومات التي تجُمع في أثناء بحث القصة ومناقشة‬ ‫َ‬ ‫نطاق العمل مع املصور الفوتوغرافي. ويتم ذلك إما‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫من خالل محرر الصور أو بالتعاون معه. ويجب، كحد‬ ‫أدنى، أن تشمل االختصاصات ما يلي:‬ ‫— —عدد األيام شاملة أيام السفر والبعثة ذاتها‬ ‫والعمل في مرحلة ما بعد اإلنتاج.‬ ‫— —قائمة األنشطة احملددة التي سيجري القيام بها،‬ ‫وعدد األيام التي سيقضيها املصور في كل موقع،‬ ‫ِّ‬ ‫والوقت الذي سيستغرقه في التنقل بني املواقع.‬ ‫— —قائمة أو لية باللقطات والعدد التقريبي‬ ‫ّ‬ ‫للصور املتوقعة.‬ ‫ّ‬ ‫32‪A‬‬
  • 42. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫تفاصيل السفر‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■التأمني الطبي . يُشترَط على املصو رين‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫الفوتوغرافيني أن يؤمن طبيا ً عليهم طيلة‬ ‫َّ‬ ‫مدة عملهم مع الصندوق وفقا ً للممارسات‬ ‫املعمول بها.‬ ‫■تأشيرات الدخول. تقع على املصورين‬ ‫الفوتوغرافيني مسؤولية احلصول على تأشيرات‬ ‫السفر اخلاصة بهم. وميكن حملرر الصور تزويد‬ ‫املصور الفوتوغرافي بخطاب رسمي يبينِّ الغرض‬ ‫ِّ‬ ‫من دخول البلد ذي الصلة.‬ ‫■املشاكل األمنية في أثناء السفر. إذا شعر املصور‬ ‫ّ‬ ‫الفوتوغرافي أنه معرض خلطر شديد في أثناء‬ ‫ّ‬ ‫مهمته، ينبغي أن يتصل مبحرر الصور لتغيير أو‬ ‫إلغاء البعثة.‬ ‫التعليق على الصور‬ ‫يجب أن يقدم املصورون الفوتوغرافيون تعليقات تشرح‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫كل الصور. وينبغي لهذه التعليقات:‬ ‫— —أن تقدم تفاصيل تتجاوز ما ميكن رؤيته في‬ ‫ِّ‬ ‫الصورة‬ ‫— —أن تكون مفيدة وشيقة وجذابة‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫— —أن تشمل االسم األول واألخير للشخص موضوع‬ ‫الصورة‬ ‫— —أن تشمل تاريخ وموقع التصوير، ولو بالتقريب‬ ‫— —أن تشمل مقتطفات من أقوال الشخص موضوع‬ ‫الصورة، إن أمكن، ألن ذلك يجعل القصة أكثر‬ ‫استحواذا ً على االهتمام.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫قص الصور‬ ‫ّ‬ ‫من املقبول قص الصور إلحكام تركيبها وزيادة أثرها‬ ‫واستبعاد العناصر التي تصرف االنتباه عن موضوع‬ ‫الصورة. وال يُقبل القص الذي يغير السياق ومحور‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫التركيز الرئيسي للصورة. وبالرغم من أن الصور‬ ‫الفوتوغرافية ميكن أن تشكل عناصر للتصميم،‬ ‫ّ‬ ‫ينبغي عدم املساس مبحتوى الصورة ورسالتها.‬ ‫التالعب في الصور الرقمية‬ ‫تحُفظ الصور الرقمية على جهاز احلاسوب وميكن‬ ‫َ‬ ‫تغييرها بطرق عديدة. ويتعذر ضمان أن تكون الصورة‬ ‫ّ‬ ‫الرقمية هي نفس الصورة األصلية. وال يتدخل‬ ‫ّ‬ ‫الصندوق في الصور الرقمية حفاظا ً على صحتها‬ ‫وصدقها باستثناء حاالت إزالة تسميات املنتجات في‬ ‫بعض األحيان أو غير ذلك من عناصر مثل السجائر أو‬ ‫األكياس البالستيكية.‬ ‫مرجع الصورة‬ ‫الصور الفوتوغرافية محمية تلقائيا ً بحقوق النشر‬ ‫والتأليف، ويجب على املصور أن يشير إلى مرجع‬ ‫ّ‬ ‫الصورة عند استخدامها. وتساعد أيضا ً دقة حتديد‬ ‫املرجع في التعرف على الصور والوصول إليها‬ ‫ّ‬ ‫الستخدامها في املستقبل. وجتب اإلشارة إلى‬ ‫مصدر صور الصندوق املنشورة لردع انتهاك حقوق‬ ‫النشر والتأليف واالعتراف بحقوق الصندوق واملصور‬ ‫ّ‬ ‫الفوتوغرافي. وفيما يلي صيغة اإلشارة إلى املرجع:‬ ‫© إيفاد/االسم الكامل للمصور الفوتوغرافي. وإذا‬ ‫ّ‬ ‫تعذر وضع اسم املرجع مباشرة بجوار الصورة، ينبغي‬ ‫ّ‬ ‫إدراجه في الصفحة األخيرة من املنشور أو ينبغي‬ ‫وضع وصلة إلكترونية حتيل إلى املوقع الشبكي‬ ‫للصندوق أو بنك الصور.‬ ‫42‪A‬‬
  • 43. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫خطوط توجيهية للمصورين بشأن‬ ‫ِّ‬ ‫بعثات التصوير الفوتوغرافي‬ ‫الصور التي ال بد من إدراجها‬ ‫ميكن توزيع هذا القسم على املصورين الفوتوغرافيني‬ ‫كوثيقة منفصلة.‬ ‫اخلطوط التوجيهية التقنية‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫■ينبغي أوالً وقبل كل شيء تصوير السكان‬ ‫الريفيني الفقراء دوما ً بكرامة واحترام. وال‬ ‫ِ‬ ‫يستخدم الصندوق الصور "املروعة" أو يستغل‬ ‫ِّ‬ ‫معاناة الناس. وال بد من محاولة إظهار قوة‬ ‫الشخص وكبريائه.‬ ‫■مناقشة ما حتتاج رؤيته مع مسؤول االتصال‬ ‫امليداني قبل الشروع في العمل، ومناقشة‬ ‫أي قيود أو شروط. (إذا كان محرر الصور في‬ ‫الصندوق هو الذي تعاقد معك، فسوف تشمل‬ ‫اختصاصاتك تقدمي قائمة مفصلة باللقطات.)‬ ‫ّ‬ ‫■تصوير الشخص موضوع الصورة في أثناء‬ ‫مزاولته نشاط ما أو في أثناء مباشرته عمله‬ ‫اليومي وعدم االكتفاء مبجرد تصويره وهو واقف‬ ‫أمام آلة التصوير.‬ ‫■ينبغي أن تشمل الصور الوصفية بيئة الشخص،‬ ‫وينبغي التقاطها في سياق العمل أو احلياة‬ ‫اليومية.‬ ‫■ينبغي إبقاء سيارات املشروع وموظفيه خارج‬ ‫إطار الصورة ما لم يكن وجودهم يخدم غرضا ً‬ ‫محددا ً في الصورة.‬ ‫َّ‬ ‫■في حال عدم تلبية طلباتك، ينبغي إبالغ موظفي‬ ‫املشروع فورا ً. (املوظفون املسؤولون عن تيسير‬ ‫زيارتك متمرسون في تنظيم الزيارات التقنية،‬ ‫ولكنهم قد يفتقرون إلى اخلبرة في حتديد فرص‬ ‫التصوير املناسبة).‬ ‫■محاولة التصوير في الصباح الباكر أو بعد العصر‬ ‫لتالفي اإلضاءة الشديدة. وينبغي إبالغ موظفي‬ ‫املشروع بذلك الطلب حتى ميكنهم التواجد في‬ ‫األوقات املناسبة. وإذا رأيت وضعا ً مثيرا ً لالهتمام‬ ‫في الوقت "غير املناسب" من اليوم، حاول العودة‬ ‫الحقا ً أو في وقت مبكر من صباح اليوم التالي.‬ ‫ّ‬ ‫■احلرص في أثناء تصوير األشخاص الذين يرتدون‬ ‫قبعات واقية من الشمس أو أقنعة واقية على‬ ‫ُّ‬ ‫تالفي تعريض أعينهم/وجوههم ملدة غير كافية.‬ ‫■ينبغي عند تصوير األشخاص أو احليوانات تالفي‬ ‫تصويرهم من أعلى ألن ذلك يجعل الشخص أو‬ ‫احليوان يبدو قصيرا ً أو في وضع اجللوس.‬ ‫■تالفي تصوير األشخاص الذين يرتدون شعارات‬ ‫تسويقية ( مثل ‪ Nike‬أو ‪ )Coca-Cola‬أو يدخنون‬ ‫ّ‬ ‫السجائر.‬ ‫■إزالة كل السمات املضافة التي ستظهر في‬ ‫الصور، مثل التاريخ أو الوقت.‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫صور األشخاص الذين يباشرون حياتهم اليومية،‬ ‫بحيث يشغل الشخص ما يتراوح بني ربع وثلث‬ ‫مساحة اإلطار. وينبغي أن تكون تلك اللقطات‬ ‫طبيعية غير مصطنعة(انظر املواضيع التي تغطيها‬ ‫الصورة الفوتوغرافية أعاله.)‬ ‫■ ■التوازن بني النساء والرجال الذين يعملون جنبا ً‬ ‫إلى جنب.‬ ‫■ ■اللقطات اجلماعية جللسات التدريب واالجتماعات‬ ‫(جماعات املزارعني، واجلماعات النسائية،‬ ‫والتعاونيات االئتمانية)‬ ‫■ ■الصور املقربة الرأسية (الرأس والكتفان) لألفراد‬ ‫احملليني الذين لهم جاذبية أو يحملون مالمح مميزة.‬ ‫ّ‬ ‫وينبغي أن تكون هذه الصور "أمامية" و "ثالثة‬ ‫أرباع" (شبه جانبية). وينبغي إدراج صور للشخص‬ ‫وهو يواجِ ه آلة التصوير.‬ ‫■ ■صور املناظر الطبيعية التي يظهر فيها املزارعون‬ ‫و/أو املاشية؛ وينبغي أن حتاول تالفي اإلفراط في‬ ‫املناظر الطبيعية دون أن يصحب ذلك عنصر‬ ‫بشري بحجم ملموس.‬ ‫■ ■صور مقربة للحيوانات واحملاصيل/املنتجات،‬ ‫ّ‬ ‫مثل احلبوب، والنباتات، والشتالت، لألغراض‬ ‫التوضيحية العامة. وصور مقربة لأليدي وهي‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫تمُسك باحملصول وقت حصاده، أو أدوات الزراعة، أو‬ ‫النقود (في إشارة إلى االئتمانات).‬ ‫■ ■الصور التي تضيف سياقا ً إلى البلد أو اجملتمع‬ ‫الذي يقع فيه املشروع، مثل األرض (اجلافة أو‬ ‫املروية مباء املطر)، أو األسواق، أو التجمعات، أو‬ ‫ُّ‬ ‫املواقف أو اجلوانب االجتماعية األخرى.‬ ‫■ ■إتاحة أكثر من خيار لكل موضوع حيثما أمكن.‬ ‫ٍ‬ ‫ويجب توفير حيز "فارغ" كاف لوضع رؤوس‬ ‫ِّ‬ ‫العناوين أو النص.‬ ‫ّ‬ ‫■ ■ينبغي تالفي صور األطفال (خاصة األطفال‬ ‫الذين يعملون) باستثناء سياقات محددة، مثل‬ ‫َّ‬ ‫املدارس، أو املنازل، أو املراكز الصحية.‬ ‫أسس التعليق على الصور‬ ‫تدون مالحظات عن كل الصور التي تلتقط في أثناء‬ ‫َّ‬ ‫البعثة، مع مراعاة األشخاص الذين تشملهم الصورة،‬ ‫والوقت، واملكان، واملاهية، واألسباب، والكيفية:‬ ‫■ ■من هم األشخاص الذين جرى تصويرهم ومتى‬ ‫وأين؟ ويجب أن يشمل ذلك اسم الشخص‬ ‫بالكامل (ينبغي حيثما أمكن أن يُطلَب من‬ ‫األشخاص كتابة أسمائهم بأحرف كبيرة)،‬ ‫والعمر، وعدد أفراد األسرة، واملهنة، والصلة‬ ‫باملشروع.‬ ‫■ ■ما الذي يفعله األشخاص في الصورة؟ وكيف‬ ‫استفادوا من املشروع الذي يدعمه الصندوق؟‬ ‫52‪A‬‬
  • 44. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■ملاذا يحتاج األشخاص موضوع الصورة إلى‬ ‫مساعدة مالية أو مساعدات أخرى؟‬ ‫■كيف سيواصل الشخص موضوع الصورة حتسني‬ ‫حياته؟‬ ‫خطوط توجيهية إضافة بشأن التعليق على الصور‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■األقوال والقصص الشخصية مهمة، ويجب‬ ‫استخدامها باألسماء.‬ ‫■أسماء األماكن أساسية (حتى وإن كانت أقرب‬ ‫قرية).‬ ‫■تقدمي معلومات أساسية إضافية تبينِّ املشاكل‬ ‫واحللول حيثما أمكن. ومن املهم استخدام عناصر‬ ‫من قبيل أسماء احملاصيل والشتالت واألدوات‬ ‫وأساليب الري واملشغوالت اليدوية والتحصينات.‬ ‫■استغالل وقت السفر مع موظفي املشروع‬ ‫للتحقق من األخطاء الهجائية في أسماء‬ ‫ّ‬ ‫األشخاص وأسماء األماكن اجلغرافية. وميكن‬ ‫ملوظفي املشروع املساعدة في تقدمي معلومات‬ ‫إضافية الستخدامها في شرح الصور.‬ ‫تسمية ملفات الصور‬ ‫ينبغي ترقيم ملفات الصور (ال تستخدم أي نصوص‬ ‫في أسماء امللفات) وينبغي إدراج الشروح كبيانات‬ ‫فوقية باستخدام صيغة ‪ XMP‬األساسية في برنامج‬ ‫فوتوشوب على النحو التالي:‬ ‫— —اسم املستند (‪ :)Document title‬البلد، واسم‬ ‫املشروع، والشهر، والسنة‬ ‫— —املؤلِّف (‪ :)Author‬اسم املصور بالكامل‬ ‫ِّ‬ ‫— —الوصف (‪ :)Description‬الشرح الذي يشمل‬ ‫أسماء األعالم، واسم القرية، واألعمال، وبعض‬ ‫املعلومات األساسية‬ ‫— —كاتب الوصف (‪ :)Description writer‬اسم املصور‬ ‫ِّ‬ ‫بالكامل‬ ‫— —الكلمات املفتاحية (‪ :)Keywords‬خمس كلمات‬ ‫على األقل لوصف الصورة‬ ‫— —حالة حقوق النشر والتأليف (‪:)Copyright status‬‬ ‫مشمولة بحقوق النشر والتأليف‬ ‫— —إشعار حقوق النشر والتأليف (‪Copyright‬‬ ‫© :)‪ notice‬إيفاد/اسم املصور بالكامل‬ ‫ِّ‬ ‫— —الرابط اإللكتروني الذي يتضمن معلومات عن‬ ‫ّ‬ ‫حقوق النشر والتأليف (‪:)Copyright info URL‬‬ ‫/‪www.ifad.org‬‬ ‫املعايير التقنية الدنيا للملفات الرقمية‬ ‫— —الصيغة املستخدمة ‪ ،TIF‬أو ‪ ،JPEG‬أو ‪ ،PSD‬أو‬ ‫‪RAW‬‬ ‫— —003 نقطة في البوصة‬ ‫— —ميكن توسيعها حتى 53 ميغا بايت (يُسمح‬ ‫َ‬ ‫للمصورين الهواة باستثناءات تشمل 4 ميغا‬ ‫ّ‬ ‫بايتس)‬ ‫— —563 ملليمتر × 542 ملليمتر‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Susan Beccio‬محررة الصور، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪s.beccio@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 9742 9545 60 93+‬ ‫منوذج اتفاقية ترخيص استخدام‬ ‫صور فوتوغرافية‬ ‫أُقر أنني صاحب حقوق النشر والتأليف اخلاصة‬ ‫ّ‬ ‫بالصورة (الصور) الفوتوغرافية املرفقة وأنني‬ ‫أمنح للصندوق الدولي للتنمية الزراعية‬ ‫(الصندوق)، واجلهة (اجلهات) التي تخلفه، واحملال‬ ‫إليه (إليهم)، واملتنازَل له (لهم)، واملرخص له‬ ‫ًّ‬ ‫(لهم) وأي شخص يعمل مبوافقة من الصندوق،‬ ‫رُخصة دائمة ومجانية وغير حصرية الستخدام‬ ‫الصورة (الصور) الفوتوغرافية املرفقة على حدة‬ ‫أو باالقتران مع صور فوتوغرافية أخرى، ألغراض‬ ‫النشر، أو الترويج، أو العرض، أو اإلنترنت في‬ ‫جميع أنحاء العالم عن طريق إدراجها في كل‬ ‫املنشورات احمللية واخلارجية، أو احلمالت الدعائية،‬ ‫أو ألغراض األعمال األخرى.‬ ‫وأوافق كذلك مبوجب هذا العقد على اعتبار‬ ‫الصندوق وأي موظف فيه غير مسؤول عن‬ ‫أي مطالبات أو أضرار أو مسؤوليات متصلة‬ ‫باستخدام الصندوق أو أي أطراف ثالثة الصور‬ ‫الفوتوغرافية أو استنساخها مبوافقة الصندوق‬ ‫أو دون موافقته، وأوافق على التقيد بالشروط‬ ‫ُّ‬ ‫املنصوص عليها أعاله.‬ ‫التوقيع:‬ ‫التاريخ:‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫62‪A‬‬
  • 45. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫44■ ‬ ‫توجد لدى الصندوق قاعدة بيانات جغرافية مكانية‬ ‫مفصلة تغطي كل أنشطتنا اجلارية امل ُقفلة. وتتاح‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫أيضا ً على املوقع الشبكي خرائط مناطق كل املشاريع‬ ‫والبرامج املمولة من الصندوق.‬ ‫حافظة خرائط الصندوق‬ ‫ِ‬ ‫تُصدر وحدة نظام املعلومات اجلغرافية خرائط تتعلّق‬ ‫مبا يلي:‬ ‫— —برامج الفرص االستراتيجية القطرية‬ ‫— —تقارير رئيس الصندوق‬ ‫— —وثائق التصميم‬ ‫— —تقارير التقييم (البرامج القطرية، والتقارير‬ ‫املؤقتة، واستعراضات منتصف املدة، وتقارير‬ ‫اإلجناز)‬ ‫— —التقارير املواضيعية‬ ‫— —املوقع الشبكي‬ ‫— —املنشورات املطبوعة‬ ‫— —عروض باوربوينت‬ ‫— —منتجات الوسائط املتعددة‬ ‫— —املعارض‬ ‫— —امللصقات‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫توسيع قدرات نظام املعلومات‬ ‫اجلغرافية‬ ‫يحرص الصندوق على توسيع قدرات نظام املعلومات‬ ‫اجلغرافية لرصد أثر‬ ‫املشاريع. ونشجع مديري‬ ‫ِّ‬ ‫هل ترغب في إظهار نتائج‬ ‫البرامج القطرية‬ ‫واملوظفني امليدانيني على ونواجت مشروعك؟ عليك إذن‬ ‫بوضع خريطة له باستخدام‬ ‫املساهمة باملعلومات‬ ‫اجلغرافية ذات الصلة في نظام املعلومات اجلغرافية.‬ ‫قاعدة بيانات املنظمة.‬ ‫من ذلك مثالً أن نظام املعلومات اجلغرافية يستخدم‬ ‫إلظهار ما يلي:‬ ‫■ ■أنشطة املشاريع. إذا كان املشروع يحتوي على‬ ‫عنصر نظام املعلومات اجلغرافية، يرجى منك أن‬ ‫تقوم بإبالغ املوظفني بنظام املعلومات اجلغرافية‬ ‫في الصندوق وأن تطلب إليهم االتصال بنا. وسوف‬ ‫يكفل ذلك إدراج البيانات املتصلة بنظام املعلومات‬ ‫اجلغرافية التي تتولّد من املشروع في قاعدة‬ ‫البيانات اجلغرافية املكانية اخلاصة باملنظمة.‬ ‫■ ■أنشطة الصندوق على خرائط جوجل. توجد‬ ‫أنشطة الصندوق أيضا ً على خرائط جوجل في‬ ‫هذا املوقع: /‪.www.ifad.org/operations/gmaps‬‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫72‪A‬‬
  • 46. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫كيفية طلب احلصول على خريطة‬ ‫يستوفى طلب احلصول على خريطة من هذا املوقع:‬ ‫‪ .http://intradev/form/map/index.asp‬ويرجى إرسال‬ ‫الطلب قبل 02 يوما ً من املوعد النهائي. ويتطلّب‬ ‫إصدار اخلرائط وقتا ً، وتعالَج الطلبات على أساس‬ ‫أسبقية الوصول.‬ ‫ويرجى اإلشارة فيما يلي في كل طلب من طلبات‬ ‫احلصول على خريطة:‬ ‫■ ■البلد واإلقليم: إذا كان لديك وصف للمنطقة،‬ ‫مثل قائمة األقاليم واملقاطعات، يرجى تقدمي‬ ‫هذه املعلومات. وإذا لم تكن لديك هذه املعلومات‬ ‫لكنك في حاجة إليها، يرجى اإلشارة إلى ذلك.‬ ‫■ ■الغرض من استخدام اخلريطة، مثل:‬ ‫— —وثيقة (برنامج فرص استراتيجية قطرية، أو تقرير‬ ‫من رئيس الصندوق، أو وثيقة تصميم، أو تقييم أحد‬ ‫البرامج القطرية، أو تقييم مؤقت، أو استعراض في‬ ‫منتصف املدة، أو تقييم في مرحلة اإلجناز)‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫—سفر رئيس الصندوق و/أو اإلدارة العليا‬ ‫—املنشورات‬ ‫—عروض باوربوينت‬ ‫—عروض الوسائط املتعددة‬ ‫—امللصقات‬ ‫—املعارض‬ ‫—املوقع الشبكي‬ ‫■اللغة (اللغات) املطلوبة‬ ‫■النوع احملدد من املعلومات املطلوبة على اخلريطة،‬ ‫َّ‬ ‫مثل البلدات، أو القرى، أو الطرق، أو األنهار، أو‬ ‫األسواق، أو أنشطة املشاريع، أو املناطق التي‬ ‫تتركز فيها األسر.‬ ‫َّ‬ ‫ملحوظة: إذا لم تكن متأكدا ً مما حتتاجه، يرجى‬ ‫استشارة مساعد نظام املعلومات اجلغرافية.‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫82‪A‬‬
  • 47. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫عينات من اخلرائط الصادرة عن الوحدة‬ ‫ِّ‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—املكاتب القطرية‬ ‫—اخلريطة املواضيعية لرواندا‬ ‫—خريطة منطقة املشروع‬ ‫—خريطة مواضيعية‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Sophie De Vos‬مساعدة نظام املعلومات اجلغرافية،‬ ‫شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪s.devos@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 0782 9545 60 93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫التصوير الفوتوغرافي في الصندوق‬ ‫92‪A‬‬
  • 48. ‫الهوية املرئية للصندوق‬ ‫نرجو منكم التكرم مبنحنا دقيقة واحدة من وقتكم‬ ‫ُّ‬ ‫إلطالعنا على آرائكم الثمينة. والرجاء إعادة‬ ‫االستقصاء بعد استيفائه إلى ‪ Bob Baber‬في شعبة‬ ‫االتصاالت على هذا العنوان:‬ ‫‪commtoolkit@ifad.org‬‬ ‫1. .هل من السهل قراءة وفهم الشرح الوارد في هذا‬ ‫القسم؟‬ ‫ال‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫5. .هل كنت تبحث عن شيء محدد في هذا القسم‬ ‫ّ‬ ‫ولم جتده؟ إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي‬ ‫املعلومات التي ميكن أن نضيفها إلى هذا القسم‬ ‫كي يكون مفيدا ً لك؟‬ ‫2. .كيف تعتزم أو كيف كنت تعتزم استخدام محتوى‬ ‫هذا القسم في عملك؟‬ ‫6. .هل استخدمت املوارد (مثل الروابط اإللكترونية‬ ‫واملراجع األخرى) التي تضمنها هذا القسم؟‬ ‫3. .في املقياس من 1 إلى 1( 01 = غير مفيد؛ 01=‬ ‫مفيد بدرجة كبيرة)، إلى أي مدى كان هذا القسم‬ ‫مفيدا ً؟‬ ‫ ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫ ‬ ‫3‬ ‫ ‬ ‫4‬ ‫ ‬ ‫5‬ ‫ ‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫ ‬ ‫8‬ ‫ ‬ ‫9‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫7. .إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي املوارد التي ترى أنها‬ ‫كانت األكثر فائدة لك؟‬ ‫01‬ ‫4. .إذا كنت قد اخترت في إجابتك 5 أو أقل، يرجى‬ ‫توضيح السبب الذي يجعلك ترى أن القسم‬ ‫غير مفيد.‬ ‫يرجى الضغط هنا للوصول إلى االستقصاء التفاعلي‬ ‫في الهوية املرئية للصندوق‬
  • 49. ‫الكتابة والنشر‬
  • 50. ‫الكتابة والنشر‬ ‫أهمية الكتابة الواضحة والبسيطة‬ ‫أثناء التنقل بسرعة بني صفحات البريد اإللكتروني‬ ‫ُّ‬ ‫في الصباح، من منا لم يُضطر إلى التوقف عند جملة‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫من هذا القبيل:‬ ‫"من اجلدير أيضا ً كذلك مالحظة األهمية احلاسمة‬ ‫لتتابع األنشطة بفعالية وفي الوقت املناسب وكذلك‬ ‫األثر السلبي احملتمل الذي ميكن أن تنطوي عليه‬ ‫َ َ‬ ‫العمليتني املتنوعتني كل على األخرى ما لم تنسق‬ ‫َّ‬ ‫املبادرات املنفصلة والفريدة فيما بني كل مختلف‬ ‫الفاعلني املعنيني".‬ ‫رمبا يؤثر عليك هذا العبء الذهني تأثيرا ً ماديا ً‬ ‫ّ‬ ‫وتتوقف إلعادة تفكيك املعنى كلمة تلو الكلمة. ورمبا‬ ‫ّ‬ ‫كنت ستنتقل إل الرسالة التي تليها لو أن امل ِ‬ ‫ُرسل‬ ‫كتب ببساطة:‬ ‫"ومن املهم كذلك ترتيب اإلجراءات منطقيا ً والتنسيق‬ ‫بني جميع املشاركني"‬ ‫ولعل القدرة على الكتابة بوضوح تتصدر رأس كل‬ ‫ّ‬ ‫وصف وظيفي تقريبا ً في منظمة "قائمة على‬ ‫املعرفة" مثل الصندوق، حيث يُقيم العاملون على ما‬ ‫َ َّ‬ ‫تفرزه عقولهم. ومهما كانت أفكارك خالقة فلن تصل‬ ‫تلك األفكار إلى أي شخص ما لم تكن أنت قادرا ً على‬ ‫توصيل األفكار. لديك‬ ‫والكتابة الواضحة والبسيطة واملباشرة توفر الوقت‬ ‫ّ‬ ‫واملال، وحتول دون ارتكاب أخطاء، وتساعد اآلخرين على‬ ‫أداء عملهم. وميكنك زيادة سهولة االطالع على ما‬ ‫تكتب إذا اتبعت اإلرشادات الواردة في هذا القسم‬ ‫بشأن استخدام اللغة املبسطة وتالفي الالغة‬ ‫االصطالحية اخلاصة وحترير وتصحيح عملك. وسوف‬ ‫يكون عملك بالعمق املوضوعي املتوقع.‬ ‫َّ‬ ‫11■ اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫اللغة املبسطة‬ ‫ّ‬ ‫اللغة املبسطة جتعل النص أوضح وتسهل قراءته.‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫وال تقلّل اللغة املبسطة من تعقد النص أو من‬ ‫ُّ‬ ‫محتوى املوضوع.‬ ‫استخدام الكلمات املبسطة‬ ‫ّ‬ ‫— —االستعاضة عن اللغة اجملردة واستخدام كلمات‬ ‫واقعية بدال منها‬ ‫— —تالفي اإلطناب أو اإلفراط في استعمال كلمات‬ ‫إنكليزية من قبيل ما يلي: ,‪amenities, aspects‬‬ ‫‪concepts, devices, elements, facilities, fac‬‬‫,‪tors, functions, inputs, operations, outputs‬‬ ‫,‪processes, resources, sectors, structures‬‬ ‫‪systems, variables‬‬ ‫ملحوظة: انظر دليل الكلمات البديلة من‬ ‫األلف إلى الياء في هذا املوقع:‬ ‫— —استخدم مترادفات أبسط: قل ‪ ،facts‬و‪details‬‬ ‫بدالً من ‪particulars‬؛ وقل ‪ use‬بدالً من ‪utilize‬‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—احرص على عدم استخدام اللغة االصطالحية‬ ‫اخلاصة في النصوص املوجهة إلى عامة اجلمهور‬ ‫ّ‬ ‫—استخدم املصطلحات التقنية في مواضعها‬ ‫املناسبة في املواد التقنية واحلرص على تعريف‬ ‫املصطلحات املتخصصة أو إدراج قائمة بتعاريفها‬ ‫—جتنب االستخدام الرسمي و "املتكَ لَف" أو‬ ‫َ‬ ‫"البيروقراطي" دون داع‬ ‫ٍ‬ ‫—احرص على االتساق في استخدام املصطلحات‬ ‫—استخدم لغة محايدة جنسانيا ً‬ ‫—احرص على التقليل إلى أدنى حد من استعمال‬ ‫التسميات والكلمات اخملتصرة‬ ‫—احرص على التقليل إلى أدنى حد من استخدام‬ ‫الكلمات والعبارات الالتينية‬ ‫‪www.plainenglish.co.uk/files/alternative.pdf‬‬ ‫والفصل الثاني من ‪Oxford Guide to‬‬ ‫‪Plain English‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫1‪B‬‬
  • 51. ‫الكتابة والنشر‬ ‫استخدام املبني للمعلوم وأفعال احلركة‬ ‫■‬ ‫■استخدم املبني للمعلوم أكثر من املبني‬ ‫للمجهول، واذكَ ر الفاعل:‬ ‫وافق [مبني للمعلوم] اجمللس التنفيذي [الفاعل]‬ ‫ٍ‬ ‫على املنحة املقترحة في ديسمبر/كانون األول‬ ‫4002.‬ ‫بدالً من‬ ‫ووفق على املنحة املقترحة في ديسمبر/كانون‬ ‫األول 4002.‬ ‫■‬ ‫‪A project proposal will be approved only if it‬‬ ‫…‪meets the following criteria‬‬ ‫بدالً من:‬ ‫‪A project proposal will not be approved‬‬ ‫…‪unless it meets the following criteria‬‬ ‫■‬ ‫انظر القسم 3 للمزيد من التفاصيل.‬ ‫بدالً من‬ ‫يُقدم املزيد من التفاصيل في القسم 3.‬ ‫َ َّ‬ ‫استخدام األفعال بدال ً من األسماء املشتقة من‬ ‫األفعال في اللغة اإلنكليزية‬ ‫— —‪ Evaluate‬بدالً من ‪carry out an evaluation of‬‬ ‫— —‪ Consider‬بدالً ‪give consideration to‬‬ ‫— —‪ Solve‬بدالً من ‪provide a solution to‬‬ ‫تنقيح اجلمل األطول من الالزم أو امللتبِسة‬ ‫ُ‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■احلرص على استخدام جمل متوسطة الطول مبا‬ ‫ُ َ‬ ‫يتراوح بني 02 و 52 كلمة.‬ ‫■التركيز على فكرة واحدة في كل جملة.‬ ‫■التخلُّص من الكلمات والعبارات الزائدة، مثل‬ ‫‪ ، moreover‬و‪ thus‬والتخلص من الديباجات غير‬ ‫الضرورية.‬ ‫ِ‬ ‫■توضيح الصيغ والتراكيب املبهمة‬ ‫■االقتصار على عبارة غير مستقلة واحدة في‬ ‫اجلملة (اجلملة غير املستقلة تكون غير تامة‬ ‫املعنى [ناقصة املعنى] وال ميكن أن تقوم بذاتها)‬ ‫ملحوظة: غالبا ً ما تبدأ اجلُمل غير املستقلة‬ ‫بكلمات من قبيل بعد، بالرغم من، بالنظر‬ ‫إلى، ألن، قبل، إذا، لكي، منذ، رغم، ما لم، حتى،‬ ‫عندما، ما إذا، بينما.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫■استخدام أسلوب التأكيد بدالً من النفي في‬ ‫اللغة اإلنكليزية:‬ ‫■ضع األفكار املتوازية في قوالب نحوية متوازية:‬ ‫تتمثل األهداف الرئيسية لالستراتيجية‬ ‫َّ‬ ‫اإلقليمية في اآلتي:‬ ‫— —متكني السكان الريفيني الفقراء‬ ‫— —متكني نساء ورجال الريف الفقراء من‬ ‫االستفادة من فرص األسواق‬ ‫— —تعزيز حوار السياسات‬ ‫— —تكوين الشراكات واالئتالفات‬ ‫— —التعلُّم من التجربة ونشر املعرفة‬ ‫بدالً من‬ ‫تتمثل األهداف الرئيسية لالستراتيجية‬ ‫ّ‬ ‫اإلقليمية في اآلتي:‬ ‫— —مقومات متكني السكان الريفيني الفقراء‬ ‫— —متكِّ ن نساء ورجال الريف الفقراء من االستفادة‬ ‫من فرص األسواق‬ ‫— —تعزيز حوار السياسات‬ ‫— —تكوين الشراكات واالئتالفات‬ ‫— —يستفيد من اخلبرة وينشر املعرفة‬ ‫جتنب استخدام األوصاف املقيدة للمعنى في اللغة‬ ‫اإلنكليزية من قبيل:‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‪'Key' role‬‬ ‫—‪'In-depth' assessment‬‬ ‫—‪'Active' participation‬‬ ‫—‪'Proactive' engagement‬‬ ‫—‪'Overall' goal‬‬ ‫—‪'Intensive' training‬‬ ‫—...'‪'A broad range of‬‬ ‫—‪'Closely' examining‬‬ ‫—‪'Local' community‬‬ ‫—‪'Very' anything‬‬ ‫2‪B‬‬
  • 52. ‫الكتابة والنشر‬ ‫حذف العبارات الواضحة أو الضمنية‬ ‫■‬ ‫■تحُذف أي عبارات غير ضرورية إلدراك املعنى‬ ‫َ‬ ‫ينبغي أن تُعبر االستراتيجيات عن واقع اجملتمع‬ ‫ِّ‬ ‫احمللي‬ ‫بدالً من‬ ‫لكي تكون فعالة، ينبغي أن تعبر االستراتيجيات‬ ‫َّ‬ ‫ِّ‬ ‫عن واقع اجملتمع احمللي.‬ ‫(هل هناك من يريد استراتيجيات غير فعالة؟)‬ ‫َّ‬ ‫ُ ِ‬ ‫عقد اجتماع مع املنظمات غير احلكومية‬ ‫بدالً من‬ ‫ُ ِ‬ ‫عقد اجتماع مع املنظمات غير احلكومية املعنية.‬ ‫(هل ستوجه الدعوة إلى املنظمات غير احلكومية‬ ‫َّ‬ ‫غير املعنية حلضور االجتماع؟)‬ ‫تقصير الفقرات‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■احلرص على أال يزيد طول الفقرة على ثالث أو أربع‬ ‫ّ‬ ‫جمل.‬ ‫ُ َ‬ ‫■تناول موضوع واحد في كل فقرة.‬ ‫■نقل املواد الداعمة املطولة إلى الذيول.‬ ‫َّ‬ ‫بناء شكل يسهل على القارئ فهمه‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■ينبغي تقدمي فقرة موجزة في بداية أي نص يزيد‬ ‫ّ‬ ‫على صفحتني‬ ‫■وتُستخدم العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية‬ ‫َ‬ ‫الوصفية. وتُستخدم قوائم النقاط الرأسية؛‬ ‫َ‬ ‫وتُستخدم القوائم الرأسية املرقمة للتعبير عن‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ترتيب األولويات أو اخلطوات في سلسلة متوالية.‬ ‫■وتُعرَض املعلومات املعقدة في صيغ أخرى سهلة‬ ‫على القارئ، مثل اجلداول أو األشكال البيانية.‬ ‫تدقيق النص‬ ‫ّ‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫■يُدقق النص إلزالة األخطاء النحوية والهجائية،‬ ‫َ َّ‬ ‫ّ‬ ‫وضمان اتساق األسلوب والشكل.‬ ‫■يُقرأ النص بصوت عالٍ ، ألن ذلك سيساعدك على‬ ‫ّ‬ ‫حتديد أي جمل أو مقاطع ال تزال غير واضحة‬ ‫ُ‬ ‫وحتتاج إلى تنقيح.‬ ‫■يُطلَب من شخص آخر قراءة املسودة.‬ ‫َّ‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫املوارد‬ ‫ِ‬ ‫نُقل الكثير من النقاط الواردة في هذه اخلطوط‬ ‫التوجيهية بتصرف من املصادر التالية التي نُشجع‬ ‫ِّ‬ ‫ُّ‬ ‫على الرجوع إليها:‬ ‫— —‪( How to write clearly‬كيف تكتب بوضوح)، دائرة‬ ‫الترجمة في املفوضية األوروبية‬ ‫‪www.ec.europa.eu/translation/index_en.htm‬‬ ‫— —‪( Oxford Guide to Plain English‬دليل أكسفورد‬ ‫للغة اإلنكليزية املبسطة)، تأليف ‪،Martin Cutts‬‬ ‫ّ‬ ‫مطابع جامعة أكسفورد، الطبعة الثانية، 4002‬ ‫(غير متاح على اإلنترنت)‬ ‫— —حملة اإلنكليزية املبسطة:‬ ‫ّ‬ ‫/‪www.plainenglish.co.uk‬‬ ‫— —الرابطة الدولية للغة املبسطة:‬ ‫ّ‬ ‫/‪www.plainlanguagenetwork.org‬‬ ‫— —جلنة اللغة املبسطة:‬ ‫ّ‬ ‫/‪www.clearest.co.uk‬‬ ‫اللغة اخلاصة مقابل املصطلحات:‬ ‫الكتابة بلغة مفهومة‬ ‫ظلّت اللغة اخلاصة تُستخدم ملدة طويلة. وجاء في‬ ‫َ‬ ‫أحد األدلّة الصادرة عن األمم املتحدة أن "اللغة اخلاصة‬ ‫قد استفحلت مثل احلشائش الضارة حتى أخفت‬ ‫حتتها زهور املعلومات ليس فقط عن العامة، بل‬ ‫وكذلك عن املتخصصني في الفروع األخرى". (دليل‬ ‫للكتابة في األمم املتحدة، 5691.)‬ ‫ومن املهم التمييز بني اللغة اخلاصة واملصطلحات،‬ ‫ذلك أن أي ميدان تقني (مثل االقتصاد أو الطب أو‬ ‫القانون) لديه مجموعة من املصطلحات الضرورية‬ ‫التي ال مناص من استخدامها؛ كما حتتوي الصكوك‬ ‫واملعاهدات التي يتم التفاوض عليها ووثائق مجالس‬ ‫احملافظني أيضا ً لغة ال ميكن تغييرها. وميكن أن‬ ‫تشكل هذه املصطلحات لغة مختزلة مفيدة بني‬ ‫ّ‬ ‫املتخصصني في نفس اجملال.‬ ‫على أن مصطلح "اللغة اخلاصة" اكتسب إيحاءات‬ ‫ازدرائية ويشير في العادة إلى نزوع نحو استخدام‬ ‫كلمات وعبارات ال داعي لها، أو تثير النفور، أو غير‬ ‫مفهومة، أو متعاملة، أو تنم عن االغتراب النفسي،‬ ‫ّ‬ ‫أو غير واضحة، أو كل ما سبق. وغالبا ً ما تبدو اللغة‬ ‫اخملتزلة املؤسسية املستخدمة داخل منظمة ما كما‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لو كانت لغة خاصة عندما تُستخدم في املنتجات‬ ‫َ‬ ‫اإلعالمية والدعائية.‬ ‫3‪B‬‬
  • 53. ‫الكتابة والنشر‬ ‫والسياق هو الذي يحدد ما إذا كانت الكلمة أو العبارة‬ ‫لغة خاصة أم مصطلحا ً تقنيا ً؛ وميكن القول إن اللغة‬ ‫اخلاصة هي نهج في التعامل مع اللغة أكثر منها‬ ‫قائمة كلمات. وإليك بعض األمثلة:‬ ‫■ ■الشرائح السكانية الريفية: هذه العبارة مالئمة‬ ‫إذا كان السياق إحصائيا ً؛ أما إذا لم يكن السياق‬ ‫إحصائيا ً فإن عبارة سكان الريف هي األوضح‬ ‫واألبسط واألقل جتريدا ً من السمات اإلنسانية.‬ ‫■ ■جميع أصحاب املصلحة املعنيني: من غير املعتاد‬ ‫احلديث عن أصحاب املصلحة املعنيني، آلن كلمة‬ ‫املعنيني زائدة ال داعي لها.‬ ‫■ ■املوارد البشرية: هل النص يشير إلى دائرة املوارد‬ ‫البشرية أم إلى ميدان املوارد البشرية؟ إذا لم‬ ‫يكن احلال كذلك فإن عبارة العمال أو العاملني أو‬ ‫املوظفني أوضح وال تخلو من اللمسة اإلنسانية.‬ ‫َ‬ ‫■ ■املوارد، مبا فيها املوارد البشرية: هذه العبارة جتمع‬ ‫بني البشر واآلالت واللوازم املكتبية والنقود، وهي‬ ‫لغة خاصة في أسوأ صورها.‬ ‫■ ■التعاون املتعدد القطاعات: من أو ما الذي يتعاون؟‬ ‫ّ‬ ‫يُحدد إن أمكن التعاون بني قطاعي الزراعة‬ ‫َ َّ‬ ‫والنقل، أو بني املنتجني الزراعيني واملنظمني‬ ‫ّ‬ ‫ومسؤولي الصحة، على سبيل املثال.‬ ‫■ ■عناصر خارجة: خارجة عن ماذا؟ ميكن أن يعني ذلك‬ ‫أنها عوامل خارجة عن سيطرتنا، أو أحداث غير‬ ‫مترابطة، أو تأثيرات خارجية تؤثر على النتائج، أو‬ ‫ّ‬ ‫الكثير من األمور األخرى، ولكن القارئ لن يعرفها.‬ ‫جتنب‬ ‫استعمل‬ ‫‪address‬‬ ‫‪deal with, resolve‬‬ ‫‪engage‬‬ ‫‪involve‬‬ ‫‪enhance‬‬ ‫‪improve‬‬ ‫‪going forward‬‬ ‫‪from now on‬‬ ‫‪key‬‬ ‫,‪overused – use main‬‬ ‫‪significant, major‬‬ ‫‪outcome‬‬ ‫‪results‬‬ ‫‪scope out‬‬ ‫‪plan, investigate, assess‬‬ ‫‪seek to‬‬ ‫‪work to‬‬ ‫‪take forward‬‬ ‫‪overused – use develop, take‬‬ ‫‪charge, continue, implement‬‬ ‫‪utilize‬‬ ‫‪use‬‬ ‫‪stakeholders‬‬ ‫– ‪Specify when possible‬‬ ‫‪who, exactly? Or "all those‬‬ ‫‪involved", "everyone with an‬‬ ‫"‪interest in the issue‬‬ ‫‪commitment, agreement‬‬ ‫‪ownership‬‬ ‫‪avoid figurative uses‬‬ ‫)‪value-added (v‬‬ ‫)‪added value (n‬‬ ‫‪avoid figurative uses‬‬ ‫‪strategic‬‬ ‫‪may sometimes be replaced‬‬ ‫,‪with targeted, precise‬‬ ‫‪focused, defined, etc.; often it‬‬ ‫‪can be eliminated‬‬ ‫)‪forward (v‬‬ ‫‪should only be used for‬‬ ‫‪mail and messages, not‬‬ ‫,"‪"forwarding the initiative‬‬ ‫"‪"forwarding the programme‬‬ ‫‪inform‬‬ ‫‪Needs an object – i.e. "he‬‬ ‫‪informed the meeting about‬‬ ‫,"‪the results‬‬ ‫‪not "he informed about the‬‬ ‫‪results". Or rephrase with‬‬ ‫‪describe, tell, say, report‬‬ ‫,‪revisit (the issue‬‬ ‫).‪the problem, etc‬‬ ‫ويتضمن اجلدول التالي بعض الكلمات اإلنكليزية‬ ‫ّ‬ ‫الدارجة التي ميكن االستعاضة عنها بتعبيرات‬ ‫أبسط وأوضح.‬ ‫‪liaise‬‬ ‫‪contact, be in touch with‬‬ ‫‪return to, take up again‬‬ ‫‪buy-in‬‬ ‫وكما يتضح من املثال األخير فإن استبدال اللغة‬ ‫الدارجة ال يعني في كل احلاالت التخلُّص من الكلمات‬ ‫الطويلة واستخدام كلمات أقصر، ذلك أن الكتابة‬ ‫ِ‬ ‫التي ال تستخدم كلمات دارجة تشغل في بعض‬ ‫األحيان حيزا ً أكبر، ولكنها تكون أقرب إلى املعنى أو‬ ‫ِّ‬ ‫تعبر أكثر عن الواقع أو تتضمن تفاصيل أكثر.‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫4‪B‬‬
  • 54. ‫الكتابة والنشر‬ ‫حترير وتدقيق املواد املطبوعة‬ ‫مير أي مخطوط، سواء أكان نشرة أم كتابا ً تقنيا ً‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫مطوالً، بعدة مراحل حتريرية مميزة وعدد من أنواع‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫التحرير اخملتلفة قبل طباعته.‬ ‫التحرير التقني‬ ‫كما يوحي االسم فإن التحرير التقني موجه في‬ ‫َّ‬ ‫املقام األول إلى احملتوى، ويتطلَّب من احملرر معرفة كبيرة‬ ‫بخلفية املوضوع. وقد تثار تساؤالت بشأن األسلوب‬ ‫والتفاصيل ودقة الوقائع ومدى املالءمة والتوافق مع‬ ‫ِّ‬ ‫السياسة التنظيمية. ويحرر النص تقنيا بالتشاور‬ ‫الوثيق مع املؤلِّف.‬ ‫التحرير املوضوعي‬ ‫ميكن أن يشمل ذلك إعادة كتابة مقاطع كبيرة‬ ‫وإعادة تنظيم النص وفحص مفهوم العمل وما‬ ‫ّ‬ ‫إذا كان "يؤدي وظيفة" اتصال باجلمهور املستهدف.‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ويتطلِّب هذا النوع من التحرير في كل احلاالت تقريبا ً‬ ‫االستفسار من املؤلِّف عن اآلتي: (1) التغييرات التي‬ ‫يرغب احملرر في اقتراحها وتتطلَّب موافقة املؤلِّف‬ ‫(مثل التأكد من أن املعنى لن يتغير)؛ (2) اجلمل أو‬ ‫َّ‬ ‫األجزاء غير الواضحة التي ال يستطيع احملرر ضبطها‬ ‫باستخدام املعلومات/املعرفة املتاحة له. ويشمل‬ ‫أيضا ً التحرير املوضوعي إزالة الكلمات الزائدة وحتسني‬ ‫البنية اللغوية حتى ميكن إظهار الرسالة املتضمنة‬ ‫َّ‬ ‫في النص بوضوح أكبر.‬ ‫التحرير اللغوي‬ ‫يشير إلى تصحيح اخملطوط من حيث جوانبه‬ ‫النحوية والهجائية والترقيم واالتساق مع األسلوب‬ ‫السائد في الصندوق (الذي ميكن الرجوع إليه‬ ‫في أدلّة اللغات املتاحة على الشبكة الداخلية‬ ‫للصندوق). ويشمل ذلك أيضا ً تصحيح وتدقيق أي‬ ‫أمور موضوعية رمبا تكون غابت عن املدققني في‬ ‫ِّ‬ ‫مراحل القراءة السابقة للمخطوط.‬ ‫والواقع أن هذه الفئات من التحرير متداخلة في كثير‬ ‫من األحيان وتُختزَل أحيانا ً في فئة واحدة، وذلك مثالً‬ ‫َ‬ ‫إذا كان النص قصيرا ً أو ال يتضمن الكثير من احملتوى‬ ‫ّ‬ ‫التقني. ولذلك من املهم ملؤلّفي النصوص حتديد‬ ‫اختصاصات واضحة للمحرر؛ ومن املهم للمحرر أن‬ ‫تكون لديه فكرة واضحة عن مستوى التحرير املتوقع.‬ ‫ّ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫وتقع املسؤولية عن تدقيق احلقائق على منشئ النص‬ ‫ّ‬ ‫ما لم يكن هناك اتفاق على غير ذلك، وتُدقق احلقائق‬ ‫َّ‬ ‫قبل وصول اخملطوط إلى احملرر. وبينما قد يشير محرر‬ ‫اخملطوط إلى أخطاء واضحة في البيانات، مثل أخطاء‬ ‫العمليات احلسابية أو أسماء األعالم املشكوك فيها،‬ ‫ينبغي أن يحرص منشئ النص على االستوثاق من‬ ‫ّ‬ ‫كل احلقائق واألرقام قبل إرسال اخملطوط إلى احملرر.‬ ‫واملبدأ األساسي في التحرير هو أن التصحيحات التي‬ ‫جتري في مرحلة ما يجب اإلبقاء عليها في املراحل‬ ‫التالية، ويجب أن تظلّ األخطاء التي جرى تصحيحها‬ ‫في حالتها الصحيحة. ولعل ذلك ينطوي في الواقع‬ ‫على صعوبات أكبر مما يبدو، إذ يقتضي أيضا ً حتكُّ ما ً‬ ‫دقيقا ً في الوثائق. ومن املهم بعد إدخال التحرير‬ ‫والنشر اإللكتروني أال يزيد عدد املسودات عن مسودة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫واحدة في املرة الواحدة وأن حتمل اسما ً مييزها بوضوح‬ ‫ّ‬ ‫(1‪ ،rev‬أو 2‪ ،rev‬أو 3‪.)rev‬‬ ‫وميكن لتوزيع اخملطوط في مرحلة متقدمة من أجل‬ ‫"مراجعته" أن يتطلَّب تغييرات موضوعية قد تُلغي أو‬ ‫ِ‬ ‫تنفي التغييرات التحريرية التي أُدخلت بالفعل. ولذلك‬ ‫من األكفأ (واألقل تكلفة) عندما يدلي العديد من‬ ‫الهيئات التقنية أو اخلبراء أو الوحدات بدلوهم في‬ ‫نفس العمل احلصول على مدخالتهم وموافقتهم‬ ‫على املادة مسبقا ً. وإعادة التفكير أو إعادة كتابة‬ ‫ُ ّ‬ ‫ُ ِ‬ ‫العمل الذي وضع بالفعل في شكله النهائي باهظة‬ ‫التكلفة وتتسبب في إحداث تأخيرات، كما أنه ينطوي‬ ‫ّ‬ ‫بقوة على احتمال إدخال أخطاء جديدة عن غير قصد.‬ ‫تدقيق نسخة الطباعة‬ ‫يجري هذا النوع من التدقيق في نهاية دورة اإلنتاج‬ ‫قبل وصول الوثيقة إلى املطبعة.‬ ‫وهذا التدقيق يكون مباشرا ً و"آليا ً" أكثر من التحرير‬ ‫ألن بنية العمل وأسلوبه ومحتواه ودقته التقنية‬ ‫واتساقه مع السياسة العامة ستكون قد عولجِت‬ ‫جميعا ً في الوقت الذي يكون قد مت فيه االنتهاء من‬ ‫تصميم العمل وحتديد مخططه العام.‬ ‫ّ‬ ‫■ ■ تدقيق النسخة األولى. تحَُدد كل ما ينشأ من‬ ‫ِّ‬ ‫خطأ أو تضارب عندما تحَُول الوثيقة من برنامج‬ ‫َّ‬ ‫جتهيز النصوص إلى برنامج التصميم. وتكتشف‬ ‫هذه العملية أيضا ً أي أخطاء متبقية (مثل‬ ‫األخطاء النحوية أو الهجائية) وأي خلل (في‬ ‫األسلوب مثالً) لم يُكتشف في أثناء التحرير.‬ ‫َ َ‬ ‫5‪B‬‬
  • 55. ‫الكتابة والنشر‬ ‫■‬ ‫■تدقيق النسخة الثانية. يتم في هذه املرحلة‬ ‫التحقق من التصحيحات بعد إدراجها في النص‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫والبحث عن أي مشاكل في التنسيق وكل ما قد‬ ‫ينشأ من أخطاء جديدة.‬ ‫— —ينبغي التحقق مع م ِ‬ ‫ُ نشئ و/أو مؤلِّف النص‬ ‫ّ‬ ‫من أي تصحيحات موضوعية أو تقنية دخلت‬ ‫على النص في مرحلة تدقيق نسخة الطباعة.‬ ‫ُ ِ‬ ‫— —ينبغي التحقق مع منشئ و/أو مؤلِّف النص‬ ‫ّ‬ ‫من محتوى الصور من حيث اتصالها بالنص.‬ ‫ّ‬ ‫ُ ِ‬ ‫— —يُطلَب في العادة من منشئ النص و/أو‬ ‫ّ‬ ‫مسؤول امليزانية توقيع النسخة النهائية‬ ‫إلرسالها إلى املطبعة ما لم يتم االتفاق على‬ ‫غير ذلك.‬ ‫القائمة املرجعية للتدقيق‬ ‫1‬ ‫اخلطوط التوجيهية للغة املبسطة‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫يراجع النص بعد تدقيقه لضمان ما يلي:‬ ‫ّ‬ ‫■ ■أن احملتوى كامل ويُعبر عن النسخة النهائية من‬ ‫ِّ‬ ‫الوثيقة األصلية.‬ ‫■ ■أن إشعار حقوق النشر والتأليف وأي صيغة أخرى‬ ‫من صيغ اإلبراء من املسؤولية قد مت إدراجها.‬ ‫■ ■أن جدول احملتويات يُعبر بدقة عن احملتويات وأرقام‬ ‫ِّ‬ ‫الصفحات.‬ ‫■ ■أن أماكن الفقرات وتتابعها/ترقيمها ومخطط‬ ‫األقسام، واألُطر، واجلداول، واألرقام، واخلرائط،‬ ‫والصور، واحلواشي التحتية، واحلواشي النهائية،‬ ‫صحيحة.‬ ‫■ ■أن األسلوب وطريقة العرض متسقان في‬ ‫العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية؛ وعناوين‬ ‫األُطر، واجلداول واألرقام؛ والشروح.‬ ‫■ ■أن التنسيق متوافق من حيث الشكل الطباعي،‬ ‫واحلروف املائلة واحلروف الداكنة، ومحاذاة النص،‬ ‫ّ‬ ‫واملسافات الفاصلة بني الفقرات، والتباعد‬ ‫الرأسي، واجلدولة، وعالمات الترقيم.‬ ‫■ ■أن األسلوب والهجاء والنحو والترقيم صحيح وأنه‬ ‫قد متت معاجلة األخطاء الطباعية.‬ ‫■ ■أن اإلحاالت املرجعية إلى أرقام الصفحات أو‬ ‫الفصول، واألطر، واجلداول، واألرقام صحيحة.‬ ‫2‬ ‫■‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■أن فواصل السطور سليمة.‬ ‫— —ينبغي التقليل إلى أدنى حد من استخدام‬ ‫ّ‬ ‫العالمة الواصلة ( بني أجزاء الكلمات غير‬ ‫العربية، وينبغي جتنبها متاما ً في حال عدم‬ ‫ّ‬ ‫تسوية نهايات األسطر (عدم ضبطها)‬ ‫باستثناء الكلمات املركّ بة املوصولة بعالمة‬ ‫الوصل.‬ ‫— —ينبغي عدم تقسيم الكلمات في نهاية‬ ‫العمود أو الصفحة.‬ ‫— —ينبغي عدم تقسيم االختصارات واألرقام‬ ‫واأللفاظ امل ُرَخمة.‬ ‫َّ َ‬ ‫■إزالة األسطر الناقصة والوحيدة.‬ ‫■تتابع ترقيم الصفحات.‬ ‫■استيفاء املراجع/الثبت املرجعي واتساق أسلوب‬ ‫وتتابع وشكل اخلانات.‬ ‫■صحة معلومات االتصال وإدراجها في الصفحة‬ ‫اخللفية أو الغالف اخللفي.‬ ‫■اإلشارة إلى شهر وسنة الطباعة في الصفحة‬ ‫اخللفية أو الغالف اخللفي.‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Bruce Murphy‬مدير الكتابة والنشر في شعبة‬ ‫االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪b.murphy@ifad.org‬؛ ‪wpu@ifad.org‬‬ ‫رقم الهاتف: 3962 9545 60 93+‬ ‫6‪B‬‬
  • 56. ‫الكتابة والنشر‬ ‫22■ استخدام السرد القصصي في تقاسم املعرفة‬ ‫ميكن عموما ً تعريف السرد القصصي بأنه نقل األفكار‬ ‫واملعتقدات والتجارب الشخصية والدروس املستفادة‬ ‫شفويا ً. وظل السرد القصصي يُستخدم كأحد أكثر‬ ‫َ‬ ‫أشكال التواصل شيوعا ً على مر التاريخ، وهو ينطوي‬ ‫على إمكانات كبيرة كأداة للتعليم والتعلُّم، وهو أحد‬ ‫أفضل طرق القفز من املعلومات إلى املعرفة، وهو‬ ‫طريقة فعالة جلمع ونقل املعرفة الضمنية. وهو يتيح،‬ ‫ّ‬ ‫عندما يُستخدم بفعالية، العديد من املزايا التي جتعله‬ ‫َ‬ ‫يتفوق على تقنيات االتصال التقليدية.‬ ‫وكان املؤلِّف واخلبير االستشاري، ‪،Steve Denning‬‬ ‫قد أدخل السرد القصصي كأداة إلدارة املعرفة في‬ ‫َ‬ ‫البنك الدولي في أواخر تسعينات القرن املاضي. وكان‬ ‫‪ Denning‬يطمح إلى التغيير التنظيمي باستخدام‬ ‫إدارة املعرفة التي ينصب محور التركيز فيها على‬ ‫ّ‬ ‫القصة السردية من أجل إنشاء إطار معرفي موحد‬ ‫ّ‬ ‫تنطلق منه عمليات صنع القرار.‬ ‫ُ‬ ‫مزايا السرد القصصي‬ ‫تتمثل فوائد القصة في أنها:‬ ‫ّ‬ ‫■ ■تنقل األفكار بطريقة شاملة من خالل رسالة‬ ‫غنية وواضحة، وهي طريقة متميزة لنقل األفكار‬ ‫ّ‬ ‫املعقدة في قالب يسهل فهمه.‬ ‫َّ‬ ‫■ ■متكن من نقل املعرفة الضمنية التي رمبا يتعذر‬ ‫ّ‬ ‫التعبير عنها بطرق أخرى.‬ ‫■ ■توفر السياق وكذلك املعرفة ذاتها لزيادة‬ ‫احتماالت دقة وفائدة نقل املعرفة.‬ ‫ّ‬ ‫■ ■تشكل أداة متميزة للتعلُّم ألنها تولّد االهتمام‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫الذي قلّما حتققه املبادئ اجملردة واإلجراءات التي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تفتقر إلى احلِس الشخصي.‬ ‫ّ‬ ‫■ ■ال يطويها النسيان وتظل رسائلها ماثلة وتُنقل‬ ‫َ‬ ‫إلى اآلخرين.‬ ‫■ ■تعطي مثاالً حيا ً على كيفية أداء شيء وأسباب‬ ‫ّ‬ ‫جناحه، وتزيد بالتالي من تقبل الناس للرسالة.‬ ‫■ ■تفضي إلى العمل املباشر، وتساعد على تضييق‬ ‫الفجوة بني املعرفة النظرية والتطبيق العملي.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫استخدام السرد القصصي في تقاسم املعرفة‬ ‫4‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■تضفي بُعدا ً إنسانيا ً أكبر على االتصاالت،‬ ‫ِ‬ ‫ألنها تستخدم لغة احلياة اليومية وتستنفر‬ ‫عواطفهم.‬ ‫■تعزِّز الشعور باالنتماء إلى اجلماعة وتساعد على‬ ‫بناء العالقات.‬ ‫■يستمتع بها الناس ويتقاسمونها ألنها تبث‬ ‫فيهم احلياة والبهجة.‬ ‫استخدام السرد القصصي في العمل‬ ‫السرد القصصي يساعد على ما يلي:‬ ‫■ ■حفز التغيير التنظيمي . أثبتت اخلبرة أن السرد‬ ‫القصصي ميكن أن يحقق أثر ا ً كبيرا ً باعتباره‬ ‫ّ‬ ‫عنصر ا ً من عناصر التغيير حتى في املنظمات‬ ‫التي تقاوم التغيير. ويُحفز السرد القصصي‬ ‫ِّ‬ ‫األشخاص على التفكير في آثار التغيير‬ ‫ألنه يُظهِ ر التغيير‬ ‫بطريقة تعجز عنها تستطيع أن تُلهم جمهوريك‬ ‫األوصاف اجملردة.‬ ‫بأن تقص عليهم قصة تأخذ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫■ ■االتصال. عندما يستمع بتالبيب عقولهم.‬ ‫املستمع إلى القصة‬ ‫فإنه يعيد بناءها في عقله وتغدو جزءا ً من أفكاره.‬ ‫■ ■تسجيل املعرفة الضمنية. ميكن أن تكون املعرفة‬ ‫الضمنية متعددة الطبقات أو متعددة األبعاد،‬ ‫وبالتالي يتعذر التعبير عنها. وتسمح القصص‬ ‫ّ‬ ‫لألشخاص بالتعبير عن املعرفة الضمنية‬ ‫وتقاسمها بطرق ثرية ومفيدة.‬ ‫■ ■جتسيد ونقل املعرفة. ميكن للقصة البسيطة‬ ‫أن تنقل فكرة معقدة ليس فقط عن طريق‬ ‫َّ‬ ‫نقل املعلومات في شكل رسالة، بل عن طريق‬ ‫حفز املستمع على بناء الفكرة. وعالوة على ذلك‬ ‫فإن القصة تتغير أثناء سردها ثم إعادة سردها‬ ‫َّ‬ ‫وبالتالي فإن املعرفة التي جتسدها تلك القصة‬ ‫ِّ‬ ‫تتطور باستمرار وتشكِّ ل أرضية يقوم عليها‬ ‫ّ‬ ‫البنيان املعرفي.‬ ‫■ ■إلهام االبتكار. استخدام السرد القصصي في‬ ‫االبتكار واملعرفة يشجع الناس على التحول‬ ‫ّ‬ ‫ُّ‬ ‫من التفكير اخلطي نحو رؤية متعددة األبعاد.‬ ‫ّ‬ ‫ويساعدهم ذلك على رؤية صالت جديدة بني‬ ‫األشياء واملزاوجة بني املنطق العلمي والنهج‬ ‫ُ‬ ‫اإلبداعية أو البديهية.‬ ‫7‪B‬‬
  • 57. ‫الكتابة والنشر‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■بناء اجملتمع. القصص تؤلِّف بني الناس وتعزِّز‬ ‫اإلحساس باالنتماء للمجتمع. وال يسير السرد‬ ‫القصي وفق ترتيب هرمي. ولكنه يفجر املشاعر‬ ‫ِّ‬ ‫والعواطف وكذلك عمليات الفكر، وهو يساعد‬ ‫بالتالي على تكوين العالقات وبناء الثقة.‬ ‫■تعزيز التكنولوجيا. غالبا ً ما يتعذر التواصل حول‬ ‫ّ‬ ‫التكنولوجيا. ويتعذر على املستعملني في بعض‬ ‫ّ‬ ‫األحيان التعبير عن احتياجاتهم وتوقعاتهم التي‬ ‫ُّ‬ ‫يتعذر أحيانا ً على اخلبراء "التعبير عنها بلغة‬ ‫ّ‬ ‫بسيطة" وعندما توجد فجوة في اللغة والفهم،‬ ‫ميكن للسرد القصصي أن يسد تلك الفجوة عن‬ ‫ّ‬ ‫طريق توصيل لُب املعنى احلقيقي الذي يسعى‬ ‫ّ‬ ‫كل طرف إلى إيصاله إلى اآلخرين.‬ ‫■دعم النمو الفردي. السرد القصصي مهارة‬ ‫تعتمد على عدد من املهارات املهمة األخرى التي‬ ‫يتصل معظمها بالتواصل بني األفراد. ويشكِّ ل‬ ‫تطوير تلك املهارات عنصرا ً حاسما ً في معظم‬ ‫برامج إدارة املعرفة.‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫—عمليات بناء األفرقة أو اجلماعات‬ ‫—حتطيم احلواجز بني األفرقة املتعددة التخصصات‬ ‫ّ‬ ‫أو األفرقة املتعددة الثقافات‬ ‫—حفز حلقات العمل‬ ‫—استخالص املعلومات عن رحالت املهام‬ ‫—استعراض املشاريع الشخصية‬ ‫—نُظم الرصد (انظر أسلوب التغيير األهم في‬ ‫هذا الرابط: /‪www.ifad.org/evaluation/guide‬‬ ‫‪).annexd/Annex_D-3DEF.pdf‬‬ ‫كيف تؤلف قصة؟‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫استخدام السرد القصصي في تقاسم املعرفة‬ ‫/‪ruralpovertyportal.org/web/guest/country/voice‬‬ ‫‪ .tags/malawi/malawi_foodsecurity‬وتشمل القصة‬ ‫شخصيات (أفراد جلنة التنمية القروية في ساكواتا)،‬ ‫وحتديا ً (انتشال اجملتمع احمللي من الفقر املدقع)، وحدثا ً‬ ‫ّ‬ ‫(حتسني تقنيات الزراعة من خالل التعلُّم)، ونقطة‬ ‫حتول (عندما يجني املزارعون فائضا ً من الذرة) وحالً‬ ‫ُّ‬ ‫(قدرتهم على االستثمار في حتسني حياتهم وزيادة‬ ‫عدد املشاركني).‬ ‫جتربة الصندوق في السرد القصصي‬ ‫امليدان. .‪www.ifad.org/story/index‬‬ ‫■قصص من‬ ‫■‬ ‫■قصص مستوحاة من الرسائل اإلخبارية اإلقليمية‬ ‫‪[ htm‬انظر أيضا ً إعداد "قصص من امليدان"]‬ ‫— —إحداث تغيير في آسيا واحمليط الهادي‬ ‫/‪newsletter.htmwww.ifad.org/operations‬‬ ‫/‪projects/regions/pi‬‬ ‫— —التقدم احملرز في أفريقيا الشرقية واجلنوبية‬ ‫ّ‬ ‫/‪newsletter.htmwww.ifad.org/operations‬‬ ‫/‪projects/regions/pf‬‬ ‫— —تصورات ريفية - تقاسم التجارب املستوحاة‬ ‫من أمريكا الالتينية والكاريبي‬ ‫/‪www.ifad.org/operations/projects/regions‬‬ ‫‪pl/newsletter.htm‬‬ ‫— —أصداء ريفية في الشرق األدنى وشمال أفريقيا‬ ‫تتكون أي قصة جيدة في أي واسطة إعالمية من‬ ‫َّ‬ ‫اآلتي:‬ ‫— —الشخصيات‬ ‫— —التحدي‬ ‫— —احلدث‬ ‫— —نقطة حتول عندما يحدث التغيير‬ ‫— —احللّ‬ ‫3‬ ‫وللوقوف على الطريقة التي تُكتب بها برامج‬ ‫َ‬ ‫الصندوق في شكل قصص، ميكن الرجوع إلى "بناء‬ ‫األمن الغذائي من خالل حتسني إنتاج الذرة" .‪www‬‬ ‫■‬ ‫االستخدامات احملتملة للقصص‬ ‫—‬ ‫—‬ ‫وتُستخدم هذه العناصر أيضا ً لبناء قصة في سياق‬ ‫َ‬ ‫تنظيمي. والرسالة املراد توصيلها ميكن تقسيمها‬ ‫إلى هذه العناصر، وميكن أن تتطور إلى قصة ترسخ‬ ‫ّ‬ ‫الرسالة في األذهان.‬ ‫/‪www.ifad.org/operations/projects/regions‬‬ ‫‪pn/newsletters.htm‬‬ ‫— —‪ FIDAction‬في أفريقيا الغربية والوسطى،‬ ‫رسالة إخبارية إلكترونية،‬ ‫/‪www.ifad.org/operations/projects/regions‬‬ ‫‪pa/newsletter.htm‬‬ ‫4‬ ‫8‪B‬‬
  • 58. ‫الكتابة والنشر‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■قصص على شرائط فيديو تصور برامج الصندوق‬ ‫ّ‬ ‫ومشاريعه‬ ‫‪www.ifad.org/video/index.htm‬‬ ‫■مدونة اإلبالغ االجتماعي في الصندوق (.‪www‬‬ ‫‪ : )ifad-un.blogspot.com‬ما املقصود بتمكني‬ ‫املرأة في عالم الرجال؟، زلزال هايتي، تقرير الفقر‬ ‫الريفي 1102‬ ‫املوارد‬ ‫— —‪ Steve Denning‬حول السرد القصصي في‬ ‫‪www.stevedenning.com/site/Default.aspx‬‬ ‫— —الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون: نشرة عن‬ ‫السرد القصصي ودليل كتابة القصة‬ ‫— —كُ تيب عن استخدام السرد القصصي،‬ ‫َ ِّ‬ ‫/‪http://www.sdc-learningandnetworking.ch‬‬ ‫‪en/Home/ SDC_KM_Tools/Storytelling‬‬ ‫— —مجموعة أدوات تقاسم املعرفة في هذا املوقع:‬ ‫‪http://www.kstoolkit.org/Storytelling‬‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Roxanna Samii‬مديرة الويب واملعرفة واالتصاالت‬ ‫الداخلية، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪r.samii@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 5732 9545 60 93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫استخدام السرد القصصي في تقاسم املعرفة‬ ‫4‬ ‫9‪B‬‬
  • 59. ‫الكتابة والنشر‬ ‫33■ إعداد "قصص من امليدان"‬ ‫"قصص من امليدان" هي مقاالت خاصة قصيرة عن‬ ‫البرامج واملشاريع التي يدعمها الصندوق في جميع‬ ‫أنحاء العالم. وتبينِّ هذه القصص ما ميكن أن يحدث‬ ‫عندما يكتسب أصحاب‬ ‫تُسلِّط "قصص من امليدان" احليازات الصغيرة وفقراء‬ ‫َ‬ ‫الريف املهارات واملعرفة‬ ‫الضوء على املشاريع‬ ‫والثقة التي يحتاجون‬ ‫واألشخاص الذين ندعمهم‬ ‫إليها للتغلُّب على الفقر‬ ‫وتثبت قيمة عملنا‬ ‫بأنفسهم. وتؤدي هذه‬ ‫ّ‬ ‫القصص دورا ً حاسما ً، إذ تُثبت قيمة عملنا من خالل‬ ‫تسليط الضوء على املشاريع احلقيقية واألشخاص‬ ‫احلقيقيني الذين ندعمهم. ويزيد ذلك من مصداقيتنا‬ ‫ويساعدنا على جمع األموال. وهذه القصص:‬ ‫■ ■تُنشر في املوقع الشبكي لتبينِّ للزائرين أثر عملنا‬ ‫َ‬ ‫على أرض الواقع (/‪.)www.ifad.org/story‬‬ ‫■ ■تُدرَج في صورة ورقية داخل ملفات ومواد جمع‬ ‫األموال التي توزَّع في االجتماعات املهمة لكي‬ ‫تثبت للمانحني واجلمهور الفرق الذي حتققه‬ ‫ّ‬ ‫املشاريع املمولة من الصندوق في حياة أشخاص‬ ‫حقيقيني.‬ ‫معايير القصة‬ ‫يصلح البرنامج أو املشروع للنشر كقصة عندما يفي‬ ‫بهذه املعايير:‬ ‫■ ■أن يكون قد حقق جناحا ً واضحا ً وهو ما يثبته‬ ‫ّ‬ ‫توسيع نطاقه أو تكراره، أو إذا كان قد حقق نتائج‬ ‫ّ‬ ‫ملموسة يثبتها حتسن دخل املشاركني أو إنشاء‬ ‫ُّ‬ ‫مدارس جديدة أو حتسن التغذية والصحة.‬ ‫ُّ‬ ‫■ ■أو، إذا كانت القصة تدور حول مشروع فاشل، أن‬ ‫يكون موثقا ً وإذا كان موظفو املشروع يوافقون‬ ‫على تقاسمه مع اآلخرين ألنه يتضمن دروسا ً‬ ‫ّ‬ ‫ميكن أن تستفيد منها البرامج واملشاريع املقبلة.‬ ‫(واألفضل أن تثبت القصة أن تلك الدروس قد‬ ‫نُفذت بالفعل.)‬ ‫ِّ‬ ‫■ ■إذا كانت النتائج موثقة، مثل إجراء تقييم في‬ ‫منتصف املدة.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫إعداد "قصص من امليدان"‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■إذا كانت إجنازات الصندوق واضحة وميكن عزو‬ ‫النتائج إلى املشروع أو التدخل.‬ ‫ُّ‬ ‫■إذا تضمنت جانبا ً يتعلّق باالهتمام البشري، مثل‬ ‫إفادات املشاركني.‬ ‫■إذا كان من املمكن احلصول على بعض أقوال‬ ‫مديري البرامج القطرية أو غيرهم من املعنيني‬ ‫باملشروع مثل مسؤول االتصال اجملتمعي.‬ ‫■إذا كانت هناك صور متاحة لتوضيح القصة، ومن‬ ‫املثالي أن تكون صورا ً ملشاركني وأنشطة محددة.‬ ‫َّ‬ ‫ولكي تقوم بإعداد قصة حتتاج (أو سيحتاج الكاتب‬ ‫املستقل الذي تتعاقد معه) إلى إجراء مقابلة مع‬ ‫األشخاص املعنيني، مبن فيهم منسق املشروع أو‬ ‫ِّ‬ ‫مدير البرنامج القطري واملشاركني في املشروع؛ وزيارة‬ ‫املشروع إن أمكن للتعرف على الطريقة التي يعمل‬ ‫بها وما حققه من تغييرات في اجملتمع.‬ ‫وينبغي احلصول على إجابات على األسئلة األساسية‬ ‫التالية:‬ ‫■ ■ملاذا أطلق هذا املشروع وماذا كانت املشكلة؟‬ ‫■ ■من شارك في املشروع، ومن الذي قدم املساعدة‬ ‫ّ‬ ‫التقنية، [على أن يشمل ذلك دوما ً أسماء‬ ‫موظفي الصندوق]؛ ومن املستفيد؟‬ ‫■ ■ما الذي يهدف املشروع إلى حتقيقه؛ وما الذي‬ ‫حققه؛ وما هي اخلطوات التالية؛ وكيف عمل‬ ‫املشروع؛ وكيف تسنى التغلُّب على املشاكل أو‬ ‫ّ‬ ‫كيف تُعالَج؟‬ ‫■ ■متى بدأت املشكلة، ومتى بدأ املشروع، ومتى‬ ‫سينتهي؟‬ ‫■ ■أين يقع املشروع - يذكر اسم اجملتمع احمللي‬ ‫واملقاطعة األكبر/اإلقليم/البلد؛ وينبغي حتديد‬ ‫املكان إذا كان مطلوبا ً للسياق، مثل "شمال شرق‬ ‫البلد"؛ ويشار أيضا ً إلى عدد املستفيدين و/أو‬ ‫مساحة املنطقة املستفيدة.‬ ‫01‪B‬‬
  • 60. ‫الكتابة والنشر‬ ‫إطار "احلقائق الرئيسية"‬ ‫أسئلة تُطرَح على املشاركني في‬ ‫املشروع‬ ‫اسأل عن اآلتي:‬ ‫■ ■اسم الشخص وعمره (إذا كان من املناسب‬ ‫ثقافيا ً سؤاله عن ذلك)، وعدد أفراد األسرة وأين‬ ‫يعيشون. وينبغي التأكد من صحة هجاء اسم‬ ‫الشخص، ويفضل أن يكتب الشخص اسمه‬ ‫بنفسه إن أمكن.‬ ‫■ ■احلياة قبل املشروع.‬ ‫■ ■التغييرات التي حققها املشروع في احلياة‬ ‫اليومية.‬ ‫ملحوظة: قصص من امليدان هي قصص تدور‬ ‫حول أشخاص حقيقيني. ال حتاول أبدا ً تركيب‬ ‫الشخصية أو تختلق أقواالً أو تفاصيل عن‬ ‫األشخاص الذين تجُري مقابالت معهم، أو جتمع‬ ‫بني أقوال شخصني مختلِفني. وإذا لم تتمكن‬ ‫ّ‬ ‫َ َ‬ ‫من احلصول على أقوال مفيدة من شخص ما،‬ ‫ميكنك إعادة صياغة أقواله، شريطة أال تضعها‬ ‫ّ‬ ‫بني عالمات اقتباس.‬ ‫حتتوي كل قصة على إطار يتضمن احلقائق‬ ‫َّ‬ ‫الرئيسية عن البرنامج أو املشروع. وينبغي أن‬ ‫تشمل احلقائق ما يلي:‬ ‫— —اسم البرنامج أو املشروع‬ ‫— —مجموع التكلفة‬ ‫— —قيمة القرض أو منحة الصندوق‬ ‫— —التمويل املشترك/الشركاء وقيمة القرض أو‬ ‫َ‬ ‫املنحة‬ ‫— —املدة‬ ‫— —املنحة‬ ‫— —املنطقة اجلغرافية‬ ‫— —عدد املستفيدين املباشرين‬ ‫— —حالة البرنامج أو املشروع‬ ‫— —الصالت املهمة (أربع أو خمس صالت) والتحقق‬ ‫ّ‬ ‫من الروابط اإللكترونية للتأكد من صحتها.‬ ‫التفاصيل‬ ‫■‬ ‫إرشادات الكتابة‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫■ابدأ القصة بفقرة تقدميية توجز إجنازات برنامج‬ ‫أو مشروع الصندوق وما حققه من نتائج.‬ ‫واحرص على أن تتضمن القصة إجابات على هذه‬ ‫االستفهامات: "ملاذا، ومن، وماذا، ومتى، وأين".‬ ‫وينبغي أن يكون في وسع القارئ تكوين فكرة‬ ‫جيدة عن املوضوع بعد قراءة هذه الفقرة التي‬ ‫ينبغي أن يصل طولها إلى 05 كلمة تقريبا ً.‬ ‫■قدم تفاصيل إضافية في الفقرات التالية‬ ‫َ َّ‬ ‫لالستفاضة في شرح املعلومات اخملتصرة التي‬ ‫وردت في الفقرة األولى.‬ ‫■أدرج اقتباس أو اقتباسني في بداية الفقرة. وال‬ ‫بد من ذكر االسم األول واألخير للشخص الذي‬ ‫تُقتبس أقواله في القصة ولقبه الوظيفي‬ ‫ََ‬ ‫واملؤسسة التي ينتسب إليها أو مهنته واسم‬ ‫قريته.‬ ‫■استخدم فقرات قصيرة ال يزيد طولها عن 001‬ ‫كلمة.‬ ‫■قسم النص باستخدام عناوين فرعية كل ثالث أو‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أربع فقرات.‬ ‫■اكتب ما يتراوح بني 007 و 002 1 كلمة.‬ ‫■اختر عنوانا ً للقصة يوضح املوضوع ويشير إلى‬ ‫ِّ‬ ‫البلد. وتشمل أمثلة العناوين اجليدة من القصص‬ ‫املنشورة "االنتقال إلى حياة جديدة من خالل‬ ‫زراعة صحراء مصر"، و "الزراعة العضوية: مفتاح‬ ‫مساعدة الزراعة في احمليط الهادي على السيطرة‬ ‫على أسواق جديدة".‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫إعداد "قصص من امليدان"‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■يذكر اسم الشخص الذي ميكن االتصال به‬ ‫للحصول على املزيد من املعلومات (مدير‬ ‫البرنامج القطري و/أو منسق املشروع) إلى جانب‬ ‫ِّ‬ ‫اللقب الوظيفي لكل منهم، وعنوانه، ورقم‬ ‫هاتفه [اختياري] وبريده اإللكتروني.‬ ‫■يقدم شرح مختصر لكل صورة (01 كلمات‬ ‫تقريبا ً) يبني بإيجاز موضوع احلدث. ويشار في‬ ‫كل صورة إلى اسم الشخص بالكامل ومهنته‬ ‫وموقعه.‬ ‫■يُذكَ ر اسم الشخص الذي قام بالتقاط الصور.‬ ‫■تُرسل املسودة إلى مدير البرنامج القطري أو‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫املسؤول التقني للتعليق عليها واعتماد النص‬ ‫والشروح والصور.‬ ‫■العمل مع مدير البرنامج القطري أو املسؤول‬ ‫التقني ومحرر الصور في شعبة االتصاالت‬ ‫الختيار الصور وإعداد الشروح (ملحوظة: ينبغي‬ ‫أال يقل وضوح الصورة عن 003 نقطة لكل بوصة‬ ‫ّ‬ ‫و 01 سنتيمترات × 51 سنتيمترا ً).‬ ‫■ميكن الرجوع إلى عينة من القصص املنشورة في‬ ‫ّ‬ ‫املوقع الشبكي قبل البدء في كتابة قصة.‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Bruce Murphy‬مدير الكتابة والنشر في شعبة‬ ‫االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪b.murphy@ifad.org‬؛ ‪wpu@ifad.org‬‬ ‫رقم الهاتف: 3962 9545 60 93+‬ ‫11‪B‬‬
  • 61. ‫الكتابة والنشر‬ ‫44■ توزيع منتجات الصندوق‬ ‫في ظل ازدياد عدد املكاتب امليدانية ووجود العديد من‬ ‫الشركاء وأصحاب املصلحة في جميع أنحاء العالم،‬ ‫بات توزيع منشورات الصندوق‬ ‫ينبغي التعريف باسم‬ ‫وغيرها من املنتجات وظيفة‬ ‫الصندوق وتوزيع منتجات‬ ‫معقدة ينهض بها مساعد‬ ‫ّ‬ ‫حتمل اسمه.‬ ‫البحوث والتوزيع.‬ ‫النشر الطباعي مقابل النشر‬ ‫اإللكتروني‬ ‫درَج الصندوق على توزيع نُسخ مطبوعة من‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫منشوراته. أما اليوم فإن كل وثائق الصندوق تُنشر‬ ‫َ‬ ‫إلكترونيا ً، ولكن ينبغي أن تسأل نفسك عما إذا كان‬ ‫ّ‬ ‫ال بد أيضا ً من طباعة وثيقتك. واتسع النشر الذي‬ ‫يعتمد على الوسائل الكترونية وحدها اتساعا ً هائالً‬ ‫بسبب اعتياد القراءة من على شاشات احلواسيب.‬ ‫ومما يشجع على هذا االجتاه وجود رغبة في احلد من‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تكاليف الطباعة والتوزيع واستخدام املوارد الطبيعية.‬ ‫وأما في الصندوق فإن قرار طباعة أو عدم طباعة‬ ‫الوثائق حتدده كل حالة على حدة. وينبغي احلرص‬ ‫على النظر فيما إذا كانت الكهرباء وخدمات اإلنترنت‬ ‫كافية لتنزيل الوثائق أو ما إذا كانت الطرق وخدمات‬ ‫النقل كافية لتوزيع النسخ الورقية. ورمبا األفضل‬ ‫ُ َ‬ ‫في بعض احلاالت اتباع نهج مختلط، إذ ميكن إتاحة‬ ‫َ‬ ‫التقارير أو الدراسات الطويلة اخلاصة إلكترونيا ً بينما‬ ‫يُنشر موجز مختصر باالستنتاجات الرئيسية والدروس‬ ‫َ‬ ‫املستخلصة والتوصيات املطروحة في نُسخ ورقية‬ ‫َ‬ ‫ونُسخ إلكترونية.‬ ‫َ‬ ‫الطباعة باألوفست مقابل الطباعة‬ ‫الرقمية‬ ‫أمامك خيارات أخرى بشأن قيم اإلنتاج والورق وجتليد‬ ‫ِ َ‬ ‫الوثائق التي تقرِّر طباعتها. من ذلك مثالً أنه ينبغي‬ ‫طباعة األدلة امليدانية باستخدام ورق قوي مقاوم‬ ‫للسوائل وجتليدها جتليدا ً قويا ً. ويؤثر ذلك بدوره على‬ ‫ّ‬ ‫قرارك بشأن طباعة األوفست مقابل الطباعة‬ ‫الرقمية. وميكن استخدام الطباعة باألوفست مع‬ ‫الوثائق املهمة التي تتطلّب نوعية جيدة من الورق‬ ‫والطالء والتجليد املعقد والتشذيب؛ وهي خصائص ال‬ ‫َّ‬ ‫توفرها الطباعة الرقمية.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫وفي حني أن طباعة األوفست باهظة التكلفة فإن‬ ‫تكلفة إنتاج الوحدة في األعداد الكبيرة تكون أقل‬ ‫من تكلفتها في الطباعة الرقمية. وأما الطباعة‬ ‫حسب الطلب، وهي في العادة طباعة رقمية، فهي‬ ‫األكثر فعالية في حالتني: عندما تُطلَب املواد املطلوب‬ ‫نشرها في غضون مهلة قصيرة، وفي دورات اإلنتاج‬ ‫املنخفضة احلجم. وأما الطباعة الرقمية فهي مكلِّفة‬ ‫وغير اقتصادية عند طباعة عدد كبير من النسخ.‬ ‫ُ َ‬ ‫واحرص على أن حتدد بدقة عدد النسخ املطلوبة في‬ ‫ِّ‬ ‫ُ َ‬ ‫نهاية املطاف حتى يكتمل التوزيع ألن تكرار طباعة‬ ‫نُسخ رقمية عديدة يتطلّب تكلفة أكبر مما تتطلّبه‬ ‫َ‬ ‫دورة واحدة من دورات الطباعة باألوفست.‬ ‫تخطيط توزيع املنتجات املطبوعة‬ ‫ميثل وضع خطة للتوزيع أحد أول وأهم اخلطوات‬ ‫ِّ‬ ‫في إعداد املنشور. ويرجع ذلك إلى أن قائمة اجلهات‬ ‫املتلقية تعادل قائمة اجلمهور املستهدف، ومن‬ ‫َ‬ ‫األساسي أن تعرف من الذي تريد أن تصل إليه حتى‬ ‫ميكنك أن حتدد ما ينبغي أن يتضمنه امل ُنتج، وما إذا‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫كان ينبغي أصالً إصدار ذلك امل ُنتج. ورمبا تُدر ِك مثالً‬ ‫َ‬ ‫عند صياغة خطة التوزيع صعوبة توصيل املنشور إلى‬ ‫أشخاص في مناطق آنية ال يوجد بها سوى القليل‬ ‫من الطرقات، ويعرفون أو ال يعرفون القراءة والكتابة.‬ ‫وقد تقرِّر بالتالي أن البرامج اإلذاعية هي الطريقة‬ ‫األفضل للوصول إليهم.‬ ‫ومن األسباب األخرى لوضع خطة للتوزيع التأكد من‬ ‫أن امل ُنتج يصل بالفعل إلى اجلمهور املقصود. وتُضطر‬ ‫َ‬ ‫َ ّ‬ ‫الكثير من املنظمات أحيانا ً إلى "تدوير" (التخلُّص‬ ‫من) أطنان من املنشورات الزائدة غير املوزعة. وغالبا ً‬ ‫ما يكون العمر التخزيني للوثائق قصيرا ً، وإذا لم‬ ‫توزع بسرعة فإنها تفقد الغرض الذي أُعدت من‬ ‫ّ‬ ‫أجله. ومن شأن وضع قائمة توزيع دقيقة ومصحوبة‬ ‫بخطة واقعية محددة التكاليف لتوزيع امل ُنتج على‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫األشخاص املستهدفني في القائمة أن يوفر موارد‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫قيمة من األشجار واألموال.‬ ‫ِّ‬ ‫4‬ ‫توزيع منتجات الصندوق‬ ‫21‪B‬‬
  • 62. ‫الكتابة والنشر‬ ‫وينبغي قبل أن تقطع شوطا ً طويالً في عملية‬ ‫التخطيط أن تتأكد من اإلجابة على هذه التساؤالت:‬ ‫■ ■من هو اجلمهور؟ ينبغي أن تكون محد دا ً، إذ‬ ‫َّ‬ ‫ينبغي أال تقتصر إجابتك مثالً على كتابة‬ ‫ّ‬ ‫على عبارة "وسائط اإلعالم"؛ بل ينبغي أن حتدد‬ ‫ِّ‬ ‫املنابر اإلعالمية التي ترغب في أن تصل إليها‬ ‫الوثيقة والتي ستساعدك على حتديد مجموع‬ ‫النسخ املطلوبة.‬ ‫ُ َ‬ ‫■ ■ما هو العمر التخزيني للوثيقة؟ فاملواد العامة،‬ ‫مثل الكُ تيبات التي تتضمن معلومات عامة عن‬ ‫َ ِّ‬ ‫ّ‬ ‫عمل الصندوق تصلح لالستخدام ملدة أطول‬ ‫من تقرير عن حالة برنامج مدته أربع سنوات في‬ ‫منتصف املدة.‬ ‫■ ■ما هو عدد النسخ املطلوبة من املنشورات التي‬ ‫ُ َ‬ ‫تُعد باالشتراك مع الشركاء؟‬ ‫َ ّ‬ ‫■ ■أين يوجد اجلمهور وكيف سيصل املنشور إليه؟‬ ‫■ ■ما هي تكلفة التوزيع، وما هو مصدر التمويل؟‬ ‫وتستلم خدمات البريد السريع الوطنية والدولية املواد‬ ‫من املقر الرئيسي في الساعة الرابعة بعد الظهر.‬ ‫ّ‬ ‫وينبغي تسليم الشحنة إلى غرفة البريد في الساعة‬ ‫الثانية عشرة ظهرا ً إلتاحة الوقت الكافي.‬ ‫وينبغي النظر في احلصول على رقم دولي معياري‬ ‫للمنشورات الفنية. ويساعد هذا الرقم على حتديد‬ ‫ترتيب املنشور واالحتفاظ به في اجملال العام. (انظر املزيد‬ ‫من املعلومات عن األرقام الدولية املعيارية للكُ تب في‬ ‫ُ‬ ‫هذا الرابط: ‪)www.isbn-international.org/faqs‬‬ ‫ويُطلَب من الشخص املسؤول عن إصدار املنشور‬ ‫استيفاء االستمارة الالزمة وتقدمي رمز امليزانية اخلاصة‬ ‫بالشحنة. وفيما يلي الروابط اإللكترونية لالستمارات:‬ ‫— —طلب احلصول على خدمات التسليم/التسلُّم‬ ‫اخلاصة /‪https://intranet/divisions/fad/fa/mail‬‬ ‫طلب احلصول على مواد الصندوق‬ ‫منشورات الصندوق املطبوعة واإللكترونية هي منافع‬ ‫عامة عاملية متاحة مجانا ً سواء أكانت إلكترونية أم‬ ‫ً‬ ‫مطبوعة. وميكنك أن حتدد ملساعد البحوث والتوزيع‬ ‫ِّ‬ ‫الشكل الذي تفضلِّه، سواء املطبوع أو اإللكتروني.‬ ‫ً‬ ‫وإذا كنت في حاجة إلى منشورات الصندوق و/أو مواد‬ ‫التوعية العامة حلدث معينَّ أو لبعثة أو زيارة ثنائية،‬ ‫يرجى التشاور مع الوحدة قبل أسبوعني على األقل من‬ ‫املوعد احملدد.‬ ‫َّ‬ ‫الوحدة مسؤولة عن اآلتي:‬ ‫■ ■حتديد املنشورات املناسبة لألحداث اخلارجية‬ ‫والداخلية تبعا ً لنوع احلدث واملشاركة فيه. وتتاح‬ ‫قائمة كاملة مبنشورات الصندوق في هذا املوقع:‬ ‫‪.www.ifad.org/pub/index.htm‬‬ ‫■ ■حتديد املعروضات املناسبة لألحداث الداخلية‬ ‫واخلارجية وترتيب الشحن. ويجب أن تكون‬ ‫املعروضات (أو املمتلكات األخرى) التي تُنقل من‬ ‫َ‬ ‫مقر الصندوق مصحوبة بوثيقة تأمني صادرة عن‬ ‫شعبة اخلدمات اإلدارية. ويجب على الشخص‬ ‫الذي يُعهد إليه باملمتلكات توقيع االستمارة‬ ‫َ‬ ‫واستالمها واالحتفاظ بها. وتسلَّم رسائل‬ ‫البريد الرسمية والوثائق على املستويني الوطني‬ ‫والدولي من املقر الرئيسي باستخدام خدمة‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫البريد السريع. وتضمن هذه اخلدمة في العادة‬ ‫وصول البريد إلى أوروبا والواليات املتحدة في‬ ‫غضون 42 أو 84 ساعة، وإلى اجلهات األخرى في‬ ‫غضون 84 أو 69 ساعة.‬ ‫معلومات الشحن‬ ‫ِّ‬ ‫ينبغي أن يقدم منظم احلدث أو الشخص املسؤول عن‬ ‫ِّ‬ ‫إصدار املنشور كل تفاصيل عنوان اجلهة امل ُرسل إليها‬ ‫َ‬ ‫(مبا في ذلك الرمز البريدي في الواليات املتحدة) ورقم‬ ‫هاتف امل ُرسل إليه و/أو عنوان بريده اإللكتروني من‬ ‫َ‬ ‫أجل ضمان وصول الشحنة إليه في الوقت املناسب.‬ ‫‪courier_request_form.pdf‬‬ ‫— —فاتورة تقديرية عامة /‪https://intranet/jobaids‬‬ ‫‪forms/courrier/fattura_proforma.doc‬‬ ‫— —فاتورة تقديرية خلدمة البريد السريع- دي إتش إل‬ ‫(‪https://intranet/jobaids/forms/courrier/ )DHL‬‬ ‫‪fattura.xls‬‬ ‫دعم املكاتب القطرية والزمالء امليدانيني‬ ‫تقع على مساعد البحوث والتوزيع مسؤولية تزويد‬ ‫املكاتب القطرية التابعة للصندوق مبنشورات‬ ‫الصندوق واملواد التي حتمل اسمه، مبا في ذلك:‬ ‫— —العلم الرسمي للصندوق‬ ‫— —امللصقات املواضيعية‬ ‫— —امللصقات التي حتمل شعار الصندوق‬ ‫— —األكياس املصنوعة من القطن‬ ‫— —منتجات الفيديو‬ ‫— —اجلداول الزمنية‬ ‫— —كميات محدودة من أقالم وأساور الذاكرة‬ ‫السريعة احملمولة، والقبعات، وقمصان تي شيرت،‬ ‫ُ َّ‬ ‫والدبابيس. (إذا كنت في حاجة إلى املزيد، يرجى‬ ‫طلب ذلك من خالل املكتب األمامي.‬ ‫ملحوظة: ينبغي التأكد من توزيع منشورات‬ ‫الصندوق واملواد األخرى التي حتمل اسمه على‬ ‫الشركاء وأصحاب املصلحة.‬ ‫4‬ ‫توزيع منتجات الصندوق‬ ‫31‪B‬‬
  • 63. ‫الكتابة والنشر‬ ‫تزيني املكاتب القطرية‬ ‫من املهم وضع أسماء للمكاتب القطرية. واستخدم‬ ‫ملصقات والفتات وأعالم الصندوق لتزيني املكتب.‬ ‫وإذا كنت مسؤوالً عن فتح مكتب قطري جديد،‬ ‫ينبغي أن تخبرنا بذلك حتى ميكننا مساعدتك.‬ ‫وينبغي أن تكون أرفف املنشورات في مكتبك مليئة‬ ‫دوما ً مبنتجات الصندوق.‬ ‫قائمة البريد‬ ‫قائمة بريد الصندوق تستغيث بك! والرجاء أن تطلب‬ ‫من شركائك ومعارفك اجلدد استيفاء استمارة‬ ‫االشتراك في هذا الرابــط: .‪https://webapps.ifad‬‬ ‫‪org/subscriptions/subscribe_ifad.htm‬‬ ‫ملحوظة: استخدم منوذج االشتراك إلضافة‬ ‫معارفك اجلدد إلى قائمة بريد املنظمة.‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Christian Assogba‬مساعدة البحوث والتوزيع؛ وحدة‬ ‫الويب واملعرفة واالتصاالت الداخلية، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪c.assogba@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 9472 9545 60 93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫توزيع منتجات الصندوق‬ ‫41‪B‬‬
  • 64. ‫الكتابة والنشر‬ ‫نرجو منكم التكرم مبنحنا دقيقة واحدة من وقتكم‬ ‫ُّ‬ ‫إلطالعنا على آرائكم الثمينة. والرجاء إعادة‬ ‫االستقصاء بعد استيفائه إلى ‪ Bob Baber‬في شعبة‬ ‫االتصاالت على هذا العنوان:‬ ‫‪commtoolkit@ifad.org‬‬ ‫1. .هل من السهل قراءة وفهم الشرح الوارد في هذا‬ ‫القسم؟‬ ‫ال‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫5. .هل كنت تبحث عن شيء محدد في هذا القسم‬ ‫ّ‬ ‫ولم جتده؟ إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي‬ ‫املعلومات التي ميكن أن نضيفها إلى هذا القسم‬ ‫كي يكون مفيدا ً لك؟‬ ‫2. .كيف تعتزم أو كيف كنت تعتزم استخدام محتوى‬ ‫هذا القسم في عملك؟‬ ‫6. .هل استخدمت املوارد (مثل الروابط اإللكترونية‬ ‫واملراجع األخرى) التي تضمنها هذا القسم؟‬ ‫3. .في املقياس من 1 إلى 1( 01 = غير مفيد؛ 01=‬ ‫مفيد بدرجة كبيرة)، إلى أي مدى كان هذا القسم‬ ‫مفيدا ً؟‬ ‫ ‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫ ‬ ‫3‬ ‫ ‬ ‫4‬ ‫ ‬ ‫5‬ ‫ ‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫ ‬ ‫8‬ ‫ ‬ ‫9‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫7. .إذا كانت اإلجابة بنعم، فما هي املوارد التي ترى أنها‬ ‫كانت األكثر فائدة لك؟‬ ‫01‬ ‫4. .إذا كنت قد اخترت في إجابتك 5 أو أقل، يرجى‬ ‫توضيح السبب الذي يجعلك ترى أن القسم‬ ‫غير مفيد.‬ ‫يرجى الضغط هنا للوصول إلى االستقصاء التفاعلي‬ ‫في الهوية املرئية للصندوق‬
  • 65. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬
  • 66. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫وسائط اإلعالم أداة قوية للتعريف بقضايا الصندوق‬ ‫وأنشطته. ويتضمن هذا القسم إرشادات بشأن طرق‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫التعريف بالصندوق من خالل املنافذ اإلعالمية. ويشرح‬ ‫القسم مختلف أنواع الفرص اإلعالمية ويوجِ ز األدوات‬ ‫َ‬ ‫الضرورية للعالقات مع وسائط اإلعالم ويوضح كيفية‬ ‫ّ‬ ‫عقد املؤمترات الصحفية، وتنظيم الرحالت اإلعالمية،‬ ‫ومعاجلة املقابالت مع وسائط اإلعالم، والتعامل مع‬ ‫اخملاطر وإدارة االتصاالت املذاعة.‬ ‫حتقيق أقصى استفادة من وسائط‬ ‫اإلعالم‬ ‫يُفترض أن يقدم الصحفيون تقارير إخبارية بطريقة‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫متوازنة. وأفضل طريقة لنشر األخبار هي عن طريق‬ ‫التغطية الواسعة التي توفرها املنافذ اإلعالمية.‬ ‫ّ‬ ‫وحتاول األغلبية الواسعة من الصحفيني واملنافذ‬ ‫اإلخبارية القيام بوظيفة مسؤولة في نقل األخبار‬ ‫بنزاهة في ظل الظروف الصعبة. ولكنهم يتحملون‬ ‫ّ‬ ‫عبئا ً أكبر من طاقتهم، إذ غالبا ً ما يغطون عدة‬ ‫ّ‬ ‫تقارير إخبارية يوميا ً، وعليهم التقيد مبواعيد نهائية‬ ‫ُّ‬ ‫مضغوطة.‬ ‫والسبيل إلى تكوين عالقات عمل ناجحة مع‬ ‫وسائط اإلعالم هو فهم طريقة عملها والتجاوب‬ ‫معها بطريقة مناسبة. وفيما يلي األسس التي‬ ‫ينبغي اتباعها:‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫■توخي الدقة في نقل احلقائق. احرص على‬ ‫ّ‬ ‫تقدمي املعلومات بدقة وبإيجاز؛ وجتنب التخبط‬ ‫َّ‬ ‫ُّ‬ ‫في املوضوع. وينبغي أن تقدم احلقائق بطريقة‬ ‫ِّ‬ ‫تثير االنتباه. ويقدر الصحفيون البيانات‬ ‫ِّ‬ ‫النابضة، والشعارات اخلالَّقة، وبخاصة‬ ‫األطروفات التي تساعد على توضيح النقاط‬ ‫التي تريد توصيلها.‬ ‫السبيل إلى تكوين عالقات‬ ‫وينبغي اإلشارة‬ ‫عمل ناجحة مع وسائط‬ ‫إلى مصادر أي‬ ‫اإلعالم هو:‬ ‫حقائق وإحصاءات‬ ‫■ ■الدقة في نقل احلقائق.‬ ‫تستشهد بها.‬ ‫■ ■النزاهة.‬ ‫■السرعة. ينبغي‬ ‫■ ■السرعة.‬ ‫أن حتترم املواعيد‬ ‫َ‬ ‫النهائية. فإذا حتدث ■ ■الصراحة.‬ ‫ّ‬ ‫إليك صحفي‬ ‫■ ■الروح الودية.‬ ‫عبر الهاتف طلبا ً‬ ‫ملعلومات، ينبغي أن ترد على مكاملته فورا ً‬ ‫ّ‬ ‫حتى ولو كان ذلك بعد انتهاء مواعيد العمل‬ ‫الرسمية. ورمبا سيكون قد فات األوان إذا‬ ‫انتظرت إلى اليوم التالي. وكان ميكن حينئذ أن‬ ‫تكون القصة قد أذيعت أو نُشرت.‬ ‫■الصراحة. ال حتاول أبدا ً تضليل الصحفيني.‬ ‫وينبغي أن تكون صريحا ً قدر اإلمكان وأن ترد‬ ‫ّ‬ ‫بصراحة على أسئلتهم. وما دمت تعبر عن‬ ‫ِّ‬ ‫نفسك بوضوح سيفهم معظم الصحفيني‬ ‫ما تقوله وسيحترمونك حتى ولو لم تكن‬ ‫صادقا ً متاما ً.‬ ‫■التحلّي بروح الود. يقدر الصحفيون، شأنهم‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫شأن أي شخص آخر، الكياسة في املعاملة.‬ ‫ولذلك ينبغي أن تتذكّ ر أسماءهم وأن تقرأ‬ ‫ما يكتبون (واحرص على أن جتعلهم يعرفون‬ ‫ذلك)، وأن تستمع إلى ما يقولونه وأن تعرف‬ ‫اهتماماتهم. وينبغي أن تشكرهم عندما‬ ‫يقومون بتغطية القضايا التي تهمك.‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫1‪C‬‬
  • 67. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫11■ الفرص اإلعالمية‬ ‫تشمل وسائط اإلعالم املطبوعة واملذاعة حاليا ً‬ ‫الصحف واجملالت الورقية واإللكترونية وشبكات‬ ‫ِ‬ ‫ومحطات اإلذاعة والتليفزيون. وتُصدر هذه الوسائط‬ ‫أنواعا ً مختلفة من احملتوى:‬ ‫■ ■التقرير اإلخباري. تقدم التقارير اإلخبارية في‬ ‫الصحف أو البرامج اليومية موجزا ً ألحداث األربع‬ ‫والعشرين ساعة السابقة أو آخر املعلومات‬ ‫والتطورات املتصلة باألحداث اجلارية. وتغطي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫األخبار "العاجلة" األحداث التي تكون قد وقعت‬ ‫لتوها أو التي يتم اإلبالغ عنها للمرة األولى.‬ ‫ّ‬ ‫وتظهر تلك األخبار عموما ً في الصفحة األولى‬ ‫من الصحف وفي بداية البرامج اإلخبارية‬ ‫املذاعة. وتوفر التقارير اإلخبارية املتعمقة وتقارير‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التحقيقات مزيدا ً من التفاصيل عما "يستجد"‬ ‫من أحداث، أو تغطي قضايا أطول أجالً، مثل‬ ‫الفقر. وميثل هذا النوع من التغطية اإلخبارية‬ ‫ّ‬ ‫منبرا ً قويا ً للتعريف بالنواجت التحليلية للصندوق،‬ ‫مثل تقرير الفقر الريفي 1102. على أن تسجيل‬ ‫عناصر اخلبر في القصة أو امل ُنتج اإلعالمي مهم‬ ‫َ‬ ‫للحصول على تغطية إعالمية.‬ ‫■ ■التحقيق الصحفي. يتجاوز التحقيق الصحفي‬ ‫آخر األخبار ليقدم تفاصيل عن اآلثار التي تقع على‬ ‫األشخاص. والتحقيق الصحفي طويل في العادة‬ ‫وغير مقيد زمنيا ً بالرغم من أنه ال بد أن يركّ ز‬ ‫على موضوع بعينه وأن يكون متصالً باهتمامات‬ ‫اجلمهور. وميكن التمهل في إعداد التحقيق‬ ‫ُّ‬ ‫الصحفي، وتسمح هذه التحقيقات بحيز أكبر‬ ‫ِّ‬ ‫ملعاجلة التفاصيل، وإجراء التحليالت وتناول‬ ‫االهتمامات البشرية. وميكن لبرامج الصندوق‬ ‫اجلارية التي حتقق نتائج واضحة وتثبت أثرها في‬ ‫ّ‬ ‫حياة الناس أن تشكل موضوع حتقيق صحفي.‬ ‫■ ■املقابالت. املقابالت هي الركن األساسي في‬ ‫البرامج احلوارية التليفزيونية واإلذاعية. وتظهر‬ ‫املقابالت التي تدور مع شخصيات تصلح‬ ‫للتغطية اإلخبارية في بعض املنشورات‬ ‫املطبوعة. وترتبط املقابالت عموما ً باألحداث‬ ‫اجلارية بالرغم من أن معاييرها أقل صرامة‬ ‫مثلما في التحقيقات الصحفية. وتعتمد بعض‬ ‫املقابالت حصرا ً على أهمية أو شهرة املوضوع.‬ ‫وميثل مسؤولو الصندوق الرفيعي املستوى‬ ‫ّ‬ ‫مواضيع جيدة للمقابالت التي تذاع أو تُنشر.‬ ‫َ‬ ‫1‬ ‫الفرص اإلعالمية‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■مقاالت الرأي االفتتاحية. هي مقاالت يكتبها كبار‬ ‫القادة واخلبراء (تسمى افتتاحية ألن الصحيفة‬ ‫ّ‬ ‫تفتح به صفحاتها، وبات من املتعارَف عليه أن‬ ‫حتتل الصفحة األولى من الصحيفة). وبينما‬ ‫يجب أن يكون املقال االفتتاحي دقيقا ً فيما يقدم‬ ‫ِّ‬ ‫من حقائق فإن الغرض منه ليس عرض حقائق،‬ ‫بل السماح ملن هم خارج ميدان الصحافة باتخاذ‬ ‫موقف والتعبير عن آرائهم بشأن القضايا اجلارية.‬ ‫وتُعالِج افتتاحيات الرأي مواضيع تتناقلها األخبار‬ ‫أو تقدم آراء فريدة أو مثيرة للجدل. ويحاول‬ ‫ِّ‬ ‫احملررون في العادة نقل مجموعة من التصورات‬ ‫ّ‬ ‫في الصفحة االفتتاحية. وبالنظر إلى أن حيز‬ ‫ِّ‬ ‫املقاالت االفتتاحية محدود فإن كُ تاب هذه‬ ‫َّ‬ ‫املقاالت في العادة من اخلبراء املعترف بخبرتهم‬ ‫َ‬ ‫أو الشخصيات املعروفة. ولذلك قد يكون من‬ ‫الصعب قبول أحد هذه املقاالت للنشر. ويُنصح‬ ‫َ‬ ‫بالتشاور مع وحدة العالقات مع وسائط اإلعالم‬ ‫واالتصاالت اخلارجية عند كتابة تلك األعمال‬ ‫ونشرها أو "عرضها".‬ ‫■رسائل إلى احملرر. تُنشر الرسائل في الكثير من‬ ‫َ‬ ‫املنشورات املطبوعة وتتيح وسائط اإلعالم‬ ‫اإللكترونية مساحة أكبر خملتلَف أشكال تعليقات‬ ‫القراء. وتُرسل اخلطابات إلى احملرر في العادة‬ ‫َ‬ ‫ُ ّ‬ ‫ردا ً على مقال سبق نشره. وأما الرسائل فهي‬ ‫ّ‬ ‫أقصر وتسمح بفرص أكثر (ولكنها أقل بُعدا ً عن‬ ‫األضواء) مقارنة مبقاالت الرأي االفتتاحية.‬ ‫■املؤمترات الصحفية. تتيح املؤمترات الصحفية‬ ‫فرصة لعرض املزيد من املعلومات املفصلة‬ ‫ّ‬ ‫والتفاعل مع الصحفيني، ال سيما عن طريق‬ ‫تيسير تغطيتهم موضوعا ً معينا ً. وتساعد‬ ‫املؤمترات الصحفية على توصيل موضوع مهم‬ ‫(إجناز كبير أو كارثة مروعة أو زيارة رفيعة املستوى)‬ ‫إلى وسائط اإلعالم. وميكنها أيضا ً أن تشكِّ ل‬ ‫طريقة تتسم بالكفاءة في تقدمي معلومات‬ ‫مهمة إلى كافة الصحفيني املهتمني والسماح‬ ‫لهم مبقابلة املصادر امل ُطلعة. (انظر أدناه إرشادات‬ ‫ّ‬ ‫عقد املؤمترات الصحفية.)‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Farhana Haque Rahman‬رئيسة وحدة العالقات مع‬ ‫وسائط اإلعالم واالتصاالت اخلارجية، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪f.haquerahman@ifad.org‬؛‬ ‫‪ifadnewsroom@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 5842 9545 60 93+‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫2‪C‬‬
  • 68. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫22■ أدوات التواصل مع وسائط اإلعالم‬ ‫النشرات الصحفية والتقارير اإلعالمية‬ ‫النشرات الصحفية هي األداة الرئيسية التي‬ ‫يستخدمها الصندوق لتوزيع املعلومات. وال بد لكي‬ ‫تكون هذه النشرات فعالة أن تقدم أخبارا ً حقيقية‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫ميكن أن يستخدمها الصحفيون في كتابة تقاريرهم.‬ ‫من ذلك مثالً أن الصندوق قد يوزِّع نشرات صحفية‬ ‫لإلعالن عن إصدار تقرير رئيسي أو تعيني ممثل جديد‬ ‫أو إبرام اتفاق مهم مع حكومة من احلكومات أو‬ ‫إطالق برنامج جديد مبتكر. وينبغي تالفي توزيع‬ ‫النشرات الصحفية ما لم تكن تقدم أخبارا ً حقيقية،‬ ‫ِّ‬ ‫وإال فسرعان ما ستفقد وسائط اإلعالم اهتمامها‬ ‫ّ‬ ‫بنشراتك الصحفية.‬ ‫وتُبرز أكثر النشرات الصحفية فعالية البيانات‬ ‫واإلحصاءات لوضع التقارير اإلخبارية في منظورها‬ ‫الصحيح واملساعدة على تعزيز فهم اجلمهور. ويحتاج‬ ‫الصحفيون دوما ً إلى إحصاءات وأشكال أخرى من‬ ‫املعلومات امللموسة لكتابة تقاريرهم، وبالتالي كلما‬ ‫ازدادت البيانات واحلقائق املؤكّ دة في النشرة الصحفية،‬ ‫كلما ازدادت احتماالت "االهتمام بها" أو اقتباسها في‬ ‫التقارير اإلخبارية. ويتضمن امللحق الثاني قالبا ً منوذجيا ً‬ ‫ّ‬ ‫للنشرات الصحفية والتقارير اإلعالمية.‬ ‫ملحوظة: وحدة العالقات مع وسائط اإلعالم‬ ‫واالتصاالت اخلارجية مستعدة ملساعدتكم في‬ ‫إصدار نشراتكم الصحفية. وميكنكم االتصال بنا‬ ‫في هذا العنوان ‪ ifadnewsroom@ifad.org‬أو بأحد‬ ‫أفراد فريق العالقات مع وسائط اإلعالم واالتصاالت‬ ‫اخلارجية. (انظر التعريف مبوظفي االتصاالت في‬ ‫الصندوق.امللحق السادس)‬ ‫وأما التقارير والتنبيهات والدعوات اإلعالمية فهي‬ ‫إخطارات "أولية" موجزة ال حتتوي إال على املعلومات‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫احلاسمة لتشجيع الصحفيني على تغطية حدث ما،‬ ‫وتشمل تاريخ احلدث وموعد ومكان انعقاده ومحور‬ ‫تركيزه الرئيسي، مثل موضوع احلدث واملشاركني‬ ‫فيه. وينبغي أن يكون العنوان ملفتا ً لالنتباه (سطر‬ ‫ُ‬ ‫املوضوع في البريد اإللكتروني) فضالً عن مقدمة‬ ‫موجزة الستنفار االهتمام باملوضوع.‬ ‫وينبغي توزيع النشرات الصحفية والتقارير اإلعالمية‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫أدوات التواصل مع وسائط اإلعالم‬ ‫4‬ ‫بأكثر الطرق فعالية في املكان الذي توجد فيه، سواء‬ ‫ً‬ ‫أكان ذلك عن طريق البريد اإللكتروني، أو البريد العادي،‬ ‫أو الهاتف، أو باليد. وإذا كان الغرض منها هو توزيعها‬ ‫على نطاق أوسع، سيكون في مقدور وحدة العالقات‬ ‫مع وسائط اإلعالم واالتصاالت اخلارجية تقدمي التوجيه‬ ‫بشأن التوزيع في اإلقليم ذي الصلة.‬ ‫امللفات الصحفية‬ ‫تُستخدم امللفات الصحفية كقناة للتواصل مباشرة‬ ‫َ‬ ‫مع وسائط اإلعالم وكمصدر ٍ للمحتوى املفيد. وميكن‬ ‫توزيع هذه امللفات في نُسخ ورقية على الصحفيني أو‬ ‫َ‬ ‫ميكن نشرها إلكترونيا ً على‬ ‫املوقع الشبكي أو توزيعها دائما ً احتفظ مبلف صحفي‬ ‫بكلتا الطريقتني. وينبغي أساسي في متناول اليد‬ ‫للمكاتب القطرية على‬ ‫وجه اخلصوص أن يكون لديها ملف صحفي ميكن‬ ‫تكييفه مع مختلف األحداث ووسائط اإلعالم. وينبغي‬ ‫أن تكون كل مواد امللف الصحفي موجزة وللتوزيع‬ ‫العام.‬ ‫وبالنسبة للمكاتب القطرية، ميكن أن تشمل احملتويات‬ ‫األساسية ما يلي:‬ ‫■ ■حملة عامة من صفحة واحدة عن البرنامج القطري‬ ‫واحلقائق واألرقام (على املوقع الشبكي للصندوق‬ ‫ووضع وصلة الكترونية حتيل إلى البلد املعني).‬ ‫■ ■صحيفة وقائع أو صحيفتان عن قضايا الصندوق‬ ‫ذات الصلة بالبلد املعني (/‪www.ifad.org/pub‬‬ ‫‪.)factsheet/index.htm‬‬ ‫■ ■بيان أو بيانان من صفحة واحدة لوصف مشاريع‬ ‫الصندوق املهمة، مبا في ذلك وصف واضح ألثر‬ ‫النتائج في حتسني حياة السكان (/‪www.ifad.org‬‬ ‫‪.)operations/projects/regions/country.htm‬‬ ‫■ ■السيرة املوجزة لرئيس الصندوق واملوظفني‬ ‫الرئيسيني، مثل مدير البرنامج، واخلبراء‬ ‫اإلمنائيني اآلخرين املتمرسني على التحدث مع‬ ‫ّ‬ ‫وسائط اإلعالم.‬ ‫■ ■رابطان أو ثالثة روابط للمقتطفات الصحفية‬ ‫اإللكترونية التي تبينِّ التغطية اإلعالمية‬ ‫السابقة ألنشطة الصندوق (/‪www.ifad.org‬‬ ‫‪) media/news/index.htm‬‬ ‫■ ■معلومات وإحصاءات عن الصندوق باعتباره‬ ‫منظمة عاملية، وينبغي أن تؤخذ تلك املعلومات‬ ‫واإلحصاءات من املوقع الشبكي.‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫3‪C‬‬
  • 69. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫وفيما يلي املعلومات اإلضافية التي ميكن إضافتها‬ ‫حسب االقتضاء:‬ ‫■ ■نشرة صحفية حديثة عن حدث أو موضوع‬ ‫يشغل بؤرة االهتمام (ميكن الرجوع إلى النشرات‬ ‫الصحفية الصادرة عن مقر الصندوق في هذا‬ ‫العنوان: ‪،)www.ifad.org/media/press/index.htm‬‬ ‫إلى جانب الصور الفوتوغرافية أو صحائف الوقائع‬ ‫أو املالمح البارزة للمشاريع.‬ ‫■ ■صور كبار املسؤولني الذين قد يزورون البلد، وصور‬ ‫للمشاريع وميكن احلصول عليها من بنك الصور‬ ‫(انظر الوصول إلى الصور: استخدام بنك الصور‬ ‫في الصندوق) -‪http://photos.ifad.org/asset‬‬ ‫‪.bank/action/viewHome‬‬ ‫■ ■قصص من امليدان في املناطق ذات الصلة (.‪www‬‬ ‫‪.)ifad.org/story/index.htm‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫أدوات التواصل مع وسائط اإلعالم‬ ‫4‬ ‫توزيع املواد اإلعالمية‬ ‫يحتفظ الصندوق بقوائم تستكمل بانتظام وتتضمن‬ ‫َّ‬ ‫بيانات االتصال بكبريات وسائط اإلعالم الدولية،‬ ‫ونزودها باملواد املهمة، من قبيل النشرات الصحفية.‬ ‫ّ‬ ‫ونقدم أيضا ً املواد اإلعالمية إلى املنظمات الشريكة‬ ‫ِّ‬ ‫واملنظمات غير احلكومية (مثل منظمات املزارعني،‬ ‫واملنظمات النسائية، ومنظمات الشباب)، وبالتالي‬ ‫ميكننا استخدام قنوات التوزيع اخلاصة بها لنشر‬ ‫رسالة الصندوق.‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Farhana Haque Rahman‬رئيسة وحدة العالقات مع‬ ‫وسائط اإلعالم واالتصاالت اخلارجية، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪f.haquerahman@ifad.org‬؛‬ ‫‪ ifadnewsroom@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 5842 9545 60 93+‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫4‪C‬‬
  • 70. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫33■ عقد املؤمترات الصحفية‬ ‫عندما ترغب في اإلدالء ببيان رئيسي فأنت ترغب في‬ ‫تغطيته إعالميا ً على أوسع نطاق ممكن. والطريقة‬ ‫األكثر كفاءة للقيام بذلك هي عقد مؤمتر صحفي.‬ ‫وينبغي أن تكون األخبار التي ستدلي بها مهمة وإال‬ ‫ّ‬ ‫فإن فسوف تنصرف وسائط اإلعالم عن مؤمتراتك‬ ‫الصحفية في املرات التالية. ومن أمثلة األنشطة‬ ‫التي تبرر عقد مؤمتر صحفي افتتاح مكتب قطري، أو‬ ‫زيارة من رئيس الصندوق، أو مسؤول آخر رفيع املستوى،‬ ‫أو إصدار منشور رئيسي، مثل تقرير الفقر الريفي.‬ ‫وفيما يلي بعض األفكار لتخطيط املؤمتر الصحفي:‬ ‫■ ■اختيار اليوم واملوعد. أفضل األوقات لعقد‬ ‫املؤمترات الصحفية هي منتصف أو أواخر الفترة‬ ‫الصباحية من أيام الثالثاء حتى اخلميس. وإذا‬ ‫تأخر الوقت أكثر من الالزم في أثناء اليوم فسوف‬ ‫يتداخل مع املواعيد النهائية لإلنتاج ولن يظهر‬ ‫في األخبار املسائية أو صحف اليوم التالي.‬ ‫وينخفض معدل اإلقبال على املؤمترات الصحفية‬ ‫التي تعقد في أيام االثنني، وقد يُفقد في أثناء‬ ‫عطلة نهاية األسبوع االهتمام باألخبار التي‬ ‫تنشر يوم اجلمعة.‬ ‫■ ■حجز مكان انعقاد املؤمتر. ينبغي أن تفكِّ ر في‬ ‫مكان صغير. فالقاعات الضخمة املليئة باملقاعد‬ ‫تبدو فارغة حتى وإن كثر احلضور، أما القاعة‬ ‫الصغيرة فتوحي بأن "جميع املقاعد قد نفدت"‬ ‫وجتعل احلدث يثير الكثير من االهتمام. ولكن‬ ‫ينبغي التأكد من وجود أماكن كافية وعدم‬ ‫حجب الرؤية عن آالت التصوير التليفزيوني في‬ ‫خلفية القاعة ووجود مقابس كهربائية ألجهزة‬ ‫التسجيل. وينبغي تقييم املتطلبات التقنية‬ ‫(مثل نظام الصوت) والتأكد من تلبيتها.‬ ‫■ ■دعوة وسائط اإلعالم. ينبغي البدء بقائمة‬ ‫حديثة بأسماء وسائط اإلعالم احمللية. وميكن‬ ‫إصدار رسالة إعالمية تتضمن موجزا ً لألخبار؛‬ ‫ومعلومات عن اسم املؤمتر؛ ويوم وتاريخ وموعد‬ ‫ومكان انعقاده. وينبغي عدم عرض أخبار أكثر‬ ‫من الالزم في الرسالة اإلعالمية وإال فلن يحرص‬ ‫ّ‬ ‫أحد على حضور املؤمتر. وتُرسل الرسالة اإلعالمية‬ ‫َ‬ ‫بأفضل الوسائل (البريد اإللكتروني، أو البريد‬ ‫العادي، أو الهاتف، أو تُسلّم باليد). وينبغي‬ ‫َ‬ ‫متابعة الرسالة اإلعالمية برسالة تذكيرية في‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫عقد املؤمترات الصحفية‬ ‫اليوم السابق على‬ ‫إقامة احلدث. وإذا كنت‬ ‫ترغب في تغطية‬ ‫إعالمية من واسطة‬ ‫معينة فينبغي أن تتيح لها فرصة عقد مقابلة‬ ‫َّ‬ ‫حصرية مع الشخص الرئيسي.‬ ‫■جتميع ملف صحفي. ميكنك تسهيل مهمة‬ ‫الصحفيني في الكتابة عن أخبارك عن طريق‬ ‫تزويدهم بالنقاط الرئيسية في نشرة صحفية‬ ‫حتى ال يُضطروا إلى تدوين الكثير من املالحظات.‬ ‫ويحميك ذلك أيضا ً من األخطاء. وبقدر ما تتيح‬ ‫للصحفيني من معلومات، بقدر ما تسهل عليهم‬ ‫ِّ‬ ‫مهمتهم وتقوي من احتماالت الكتابة عن‬ ‫أخبارك. وينبغي البدء بامللف الصحفي األساسي‬ ‫امل ُعد بالفعل (انظر أعاله).‬ ‫ّ‬ ‫— —إذا كانت لديك حقائق وأرقام كافية، ينبغي‬ ‫إعداد صحيفة منفصلة توجِ ز تلك احلقائق‬ ‫واألرقام في نقاط قصيرة موجزة.‬ ‫— —إذا كان احلدث الرئيسي زيارة يقوم بها مسؤول‬ ‫رفيع املستوى من الصندوق، ينبغي تقدمي‬ ‫سيرة لهذا الشخص في صفحة واحدة‬ ‫مصحوبة بصورة له من بنك الصور (انظر‬ ‫الوصول إلى الصور: استخدام بنك الصور في‬ ‫الصندوق) -‪http://photos.ifad.org/asset‬‬ ‫هل لديك أخبار مهمة‬ ‫ورسائل قوية تود إبالغها‬ ‫لوسائط اإلعالم؟‬ ‫■‬ ‫.‪bank/action/viewHome‬‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫— —إذا كان لديك أكثر من بند، ميكنك حينئذ وضع‬ ‫هذه البنود في مجلّد.‬ ‫■حتديد اجلدول واإلطار الزمني. سيساعد ذلك على‬ ‫استمرار احلدث في مساره الصحيح. وينبغي أن‬ ‫يتضمن اجلدول الزمني كل نشاط والوقت احملدد‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫له (مثل "البيان االفتتاحي: 00:01 صباحا ً حتى‬ ‫20:01 صباحا ً") وينبغي احلرص على أن يظل احلدث‬ ‫قصيرا ً (ال يزيد على 54 دقيقة في مجمله) ألن‬ ‫الصحفيني لديهم مهام أخرى يريدون تغطيتها،‬ ‫وإذا استمر احلدث أكثر من الالزم فسوف يغادرون‬ ‫املؤمتر مبكرا ً ورمبا يفوتهم شيء مهم.‬ ‫■إعداد املتكلمني‬ ‫— —ينبغي إعداد رسالة أو رسالتني رئيسيتني قويتني‬ ‫كي يلقي بها املتكلمون مرارا ً في أثناء احلدث.‬ ‫— —ينبغي تذكير املتكلّمني بأال تزيد مدة إلقاء‬ ‫ّ‬ ‫مالحظاتهم على 7 دقائق، مع توخي الوضوح‬ ‫ّ‬ ‫واإليجاز والبراعة في اإللقاء وعدم استخدام‬ ‫أي تعبيرات اصطالحية خاصة.‬ ‫— —ينبغي إحاطتهم مبا قد يُطرَح من مسائل،‬ ‫وبخاصة املسائل املثيرة للجدل.‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫5‪C‬‬
  • 71. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫— —ينبغي أن يُطلَب إليهم التواجد حلضور مقابالت‬ ‫واحدا ً تلو اآلخر مباشرة بعد انتهاء احلدث وأن‬ ‫يكونوا مستعدين ألحاديث هاتفية في اليوم‬ ‫التالي أو بعد يومني من انعقاد احلدث.‬ ‫— —ينبغي أن تكون على وعي مبا إذا كان أحد‬ ‫املتكلمني الرسميني لديه أي شيء يستحق‬ ‫النشر (سواء أكان إيجابيا ً أم سلبيا ً) في‬ ‫ً‬ ‫حياته اخلاصة أو املهنية. وإذا كان األمر كذلك،‬ ‫سيستخدم الصحفيون تلك الفرصة للتساؤل‬ ‫عن تلك األحداث وسيؤدي ذلك بالتالي إلى‬ ‫ّ‬ ‫اإلضرار بالتغطية اإلخبارية التي تسعى إليها.‬ ‫■تتبع احلدث. احرص على أن يكون لديك كشف‬ ‫للتوقيع حتى تعرف من حضر املؤمتر؛ ورمبا ترغب‬ ‫في تتبع الصحفيني. وعليك أن توزِّع امللف‬ ‫الصحفي في البداية حتى ميكن للصحفيني‬ ‫تدوين مالحظاتهم عليه. وينبغي تعيني شخص‬ ‫متمرس في األحداث الصحفية إلدارة املؤمتر‬ ‫ّ‬ ‫الصحفي وكلفه مبا يلي:‬ ‫■الترحيب بالصحفيني وتقدمي املتكلّم (املتكلمني).‬ ‫— —ترك األمور تسير على طبيعتها، على أن يكون‬ ‫مستعدا ً للتدخل إذا واجه املتكلمون صعوبات،‬ ‫من قبيل التعرض ملتاعب مع صحفيني‬ ‫عدائيني (انظر أدناه).‬ ‫— —إدارة جلسة قصيرة لطرح أسئلة واإلجابة‬ ‫عليها بعد إلقاء املالحظات امل ُعدة. وإذا تعذر‬ ‫ّ‬ ‫سماع األسئلة في كل القاعة، ينبغي أن يكرر‬ ‫مدير اجللسة األسئلة حتى يسمعها اجلميع.‬ ‫— —مالحظة أي فتور في االهتمام عندما يبدأ‬ ‫الصحفيون في مغادرة القاعة أو يحيد‬ ‫املتكلمون عن النقاط الرئيسية. وينبغي ملدير‬ ‫اجللسة حينئذ أن يُعلِن أن السؤال التالي هو‬ ‫"السؤال األخير" وينتظر اإلجابة عليه ثم يوجه‬ ‫ّ‬ ‫شكره إلى اجلميع على احلضور وينهي احلدث.‬ ‫■االعتبارات اللوجستية األخرى‬ ‫— —تبعا ً لألوضاع احمللية، رمبا حتتاج للمراسم أو‬ ‫األمن.‬ ‫— —ينبغي أن تستعمل تقديرك الشخصي في‬ ‫مسألة تقدمي مرطبات خفيفة ألن تقدميها في‬ ‫ّ‬ ‫بعض األماكن ميكن أن يزيد من معدل احلضور.‬ ‫ّ‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■التعامل مع األسئلة العدائية من الصحفيني.‬ ‫معظم املسائل املتعلقة بالصندوق ال تثير أي جدل،‬ ‫ولكن يُفضل االستعداد ألي أسئلة صعبة. وإذا‬ ‫ّ‬ ‫ووجِ هت بأسئلة عدائية في مؤمتر صحفي فأهم‬ ‫شيء هو االحتفاظ بهدوئك وعدم فقد أعصابك‬ ‫بأي حال من األحوال أو إبداء أي تعليق مستفز أو‬ ‫ساخر. وعليك أن تقدم إجابات معقولة وأن تقول‬ ‫ّ‬ ‫أشاء من قبيل "سنكون أنا واملوظفون سعداء‬ ‫مبناقشة ذلك معك مبزيد من التفصيل بعد انتهاء‬ ‫املؤمتر الصحفي. ولكنني أود اآلن أن أتيح لزمالئك‬ ‫ّ‬ ‫فرصة لطرح أسئلة أخرى". وعليك حينئذ أن تشير‬ ‫إلى شخص آخر وتطلب منه احلديث.‬ ‫■وإذا ألقيت عدة أسئلة عدائية، عليك أن تقدم‬ ‫ِّ‬ ‫إجابات معقولة قدر اإلمكان وأن تقول شيئا ً‬ ‫مثل، "أرى أن هناك الكثير من النقاط التي‬ ‫ينبغي معاجلتها. ورمبا ميكننا العودة إلى تلك‬ ‫النقاط في مرحلة الحقة أو بعد انتهاء املؤمتر‬ ‫الصحفي. واآلن أود استغالل الوقت املتبقي‬ ‫للتطرق إلى مسائل أخرى".‬ ‫ّ‬ ‫■يشمل أي مؤمتر صحفيني من مختلف االجتاهات.‬ ‫وإذا استطعت أن تتجاوز األسئلة العدائية دون أن‬ ‫يبدو عليك االنفعال ستثار أسئلة أخرى جتعلك‬ ‫تتطرق إلى مواضيع أفضل. ومما يقلّل العداوة إلى‬ ‫ّ‬ ‫أدنى حد معرفتك باملوضوع وأمانتك وصراحتك‬ ‫منذ البداية.‬ ‫■يتسلل أحيانا ً غير الصحفيني إلى املؤمترات‬ ‫الصحفية إللقاء بيانات سلبية متخفية في‬ ‫ّ‬ ‫شكل أسئلة. وينبغي أن تطلب من السائل حتديد‬ ‫املنبر اإلعالمي التي ينتمي إليه أو قل له "أحترم‬ ‫ُ ْ‬ ‫آرائك وأرى أن سؤالك تصريح أكثر منه سؤال. ورمبا‬ ‫ميكنك مناقشة ذلك مع املوظفني بعد انتهاء‬ ‫املؤمتر الصحفي".‬ ‫ِّ‬ ‫ملحوظة: تنظم شعبة االتصاالت في الصندوق‬ ‫تدريبا ً إعالميا ً في املقر. وميكن تنظيم تدريبا ً مماثالً‬ ‫في امليدان حسب االقتضاء.‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Farhana Haque Rahman‬رئيسة وحدة العالقات مع‬ ‫وسائط اإلعالم واالتصاالت اخلارجية، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪f.haquerahman@ifad.org‬؛‬ ‫‪ifadnewsroom@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 5842 9545 60 93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫عقد املؤمترات الصحفية‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫6‪C‬‬
  • 72. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫44■ تنظيم الرحالت اإلعالمية‬ ‫الرحالت امليدانية التي تقوم بها وسائط اإلعالم هي‬ ‫طريقة متميزة لتغطية قضايا الصندوق ومشاريعه‬ ‫ّ‬ ‫ألنها تضع الصحفيني في قلب عملنا. ويرحب‬ ‫ِّ‬ ‫الصحفيون الدوليون واحملليون على السواء بفرصة‬ ‫زيارة مواقع املشاريع ألنها تزودهم بأخبار نابضة وحية‬ ‫وواقعية وذات اهتمام إنساني.‬ ‫ويتطلَّب تخطيط الرحلة تدابير مسبقة، من قبيل‬ ‫ما يلي:‬ ‫■ ■اللوجستيات. تأشيرات الدخول، والتحصينات،‬ ‫وتخليص املعدات من اجلمارك، واحلصول على‬ ‫تصريح سفر من األمن في األمم املتحدة، وتكاليف‬ ‫السفر (من يغطي ماذا؟)، والتخطيط حلاالت‬ ‫ّ‬ ‫الطوارئ (الطبية واألمنية والتأمينية)، وآداب‬ ‫تناول الطعام، وترتيبات املراسم واألمن، وإعداد‬ ‫جدول األعمال، واملواد اإلعالمية، واإلحاطات‬ ‫السابقة على الرحلة، واختيار وإحاطة "املراقب"‬ ‫(الشخص الذي سيصاحب الزيارة).‬ ‫■ ■اختيار املوقع. "إبراز" النتائج إعالميا ً، واالتصال‬ ‫باملشاركني إلجراء مقابالت معهم والتقاط صور‬ ‫لهم، واحلساسية إزاء كرامة املشاركني، وتوفير‬ ‫خدمات الترجمة الفورية، وترتيبات الوصول إلى‬ ‫ِ‬ ‫املوقع، ووقت الزيارات (الذي يناسب التصوير‬ ‫الفوتوغرافي والتصوير بالفيديو)، وطلبات‬ ‫الصحفيني اخلاصة.‬ ‫لالتصال:‬ ‫‪ ،Farhana Haque Rahman‬رئيسة وحدة العالقات مع‬ ‫وسائط اإلعالم واالتصاالت اخلارجية، شعبة االتصاالت‬ ‫البريد اإللكتروني: ‪f.haquerahman@ifad.org‬؛‬ ‫‪ifadnewsroom@ifad.org‬؛‬ ‫رقم الهاتف: 5842 9545 60 93+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫تنظيم الرحالت اإلعالمية‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫7‪C‬‬
  • 73. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫55■ التعامل مع املقابالت اإلعالمية‬ ‫أشكال املقابالت‬ ‫عندما يتصل صحفي بك إلجراء مقابلة معك، ينبغي‬ ‫ِ‬ ‫أن تستوضح منه بالضبط ما يريد أن يسألك عنه.‬ ‫وبقدر ما ستعرفه مسبقا ً بقدر ما ستكون مستعدا ً.‬ ‫ّ‬ ‫ُ ّ‬ ‫وأهم املعلومات األساسية التي ينبغي أن حتصل‬ ‫عليها هي موضوع التقرير، ونوعه، واملوعد النهائي.‬ ‫وفيما يلي أنواع األخبار الرئيسية الثالثة:‬ ‫■ ■األخبار "العاجلة" أو آخر األخبار. متثل في العادة‬ ‫ّ‬ ‫أهم العناوين الرئيسية وتتناول مسألة تكون قد‬ ‫وقعت لتوها.‬ ‫ّ‬ ‫■ ■التحقيقات الصحفية. تُعرَض في العادة كأخبار‬ ‫ذات اهتمام إنساني وتتضمن معلومات أساسية‬ ‫ّ‬ ‫أكثر من النشرة اإلخبارية.‬ ‫■ ■تقارير اخللفيات/املقابالت. تتضمن تفاصيل‬ ‫ّ‬ ‫إضافية الستخدامها في حتليل ودراسة آخر‬ ‫األخبار أو التحقيقات الصحفية.‬ ‫االستعداد للمقابالت اإلعالمية‬ ‫املقابالت املذاعة تكون أعمق ألنها مسجلة في حني‬ ‫ّ‬ ‫أن املقابالت التي تعد للنشر الطباعي تكون أقل‬ ‫تكلُفة. ولكن من املهم في املقابلة، سواء املطبوعة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أو املذاعة، أن تتذكّ ر في أثناء املقابلة أن ما تقوله‬ ‫سينشر أو سيبث على الهواء. وتكلم دون تكلُّف،‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ولكن دون إفراط، حتى ال تبدو مستهترا ً. وال تتكلّم إال‬ ‫ّ‬ ‫مبا يعبر عن والية الصندوق وسياساته.‬ ‫ّ‬ ‫وعندما تطلب منك وسائط اإلعالم إجراء مقابلة‬ ‫معك فإن ذلك يعني أنها تدرك أنك مصدر مطلِع.‬ ‫َّ‬ ‫وأفضل طريقة للتعامل مع املقابلة هي االستفادة‬ ‫من معرفتك وخبرتك. وبقدر ما ستستعد للمقابلة‬ ‫بقدر ما سيقل توترك. وسوف تساعد اخلطوات التالية‬ ‫على جتهيزك للمقابلة:‬ ‫■ ■دون األسئلة التي تأمل أال توجه إليك، ثم جهز‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إجابات لها. ولتحديد هذه األسئلة عليك أن تفكِّ ر‬ ‫في نقاط الضعف فيما سيتعينَّ عليك قوله. من‬ ‫ذلك مثالً أنه إذا أجريت معك مقابلة عن مشروع‬ ‫بدأ يكشف عن نتائج حقيقية في الوقت الذي‬ ‫بدأ ينفد فيه التمويل، فكن مستعدا ً لإلجابة‬ ‫َ‬ ‫على سؤال عن استدامة املشروع.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫■‬ ‫■‬ ‫■وضح الرسائل التي تود إيصالها - أي األسئلة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التي تود أن تُطرَح عليك - وقم بتجهيز نقاط‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫موجزة عنها. وتعرف على تلك النقاط، ولكن ال‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫حتاول أن حتفظ ما ستقوله، وإال ستبدو جامدا ً‬ ‫وستبدو مترددا ً إذا نسيت شيئا ً.‬ ‫ِّ‬ ‫■اتفق في أثناء بحث القواعد األساسية التي عادة‬ ‫ما تسبق املقابلة على موضوع النقاش.‬ ‫وينبغي أن تطرح على الصحفي األسئلة التالية قبل‬ ‫ٍ‬ ‫وقت كاف من إجراء املقابلة:‬ ‫■ ■ما هو املوعد النهائي؟ يعمل الصحفيون في‬ ‫العادة وفقا ً ملواعيد نهائية ضيقة. وإذا لم يكن‬ ‫في وسع الصحفي أن يحصل على املعلومات‬ ‫التي يريدها في الوقت املناسب فسوف ينصرف‬ ‫عنك. وتلتزم وكاالت األنباء وبعض القنوات‬ ‫اإلخبارية التي تعمل على مدار اليوم باستمرار‬ ‫مبواعيد نهائية.‬ ‫■ ■ما هي زاوية املناقشة؟ رمبا يكون الصحفي قد‬ ‫طلب إجراء مقابلة معك عن االحترار العاملي.‬ ‫ومن شأن مناقشة هذه الزاوية مقدما ً أن‬ ‫ّ‬ ‫يعطيك الفرصة لتوجيهه نحو موضوع ترغب‬ ‫في تناوله. وميكنك أن تقول مثالً، "االحترار العاملي‬ ‫يتسبب في موجات جفاف ممتدة تضر بأصحاب‬ ‫احليازات الصغيرة ..."‬ ‫■ ■ما هي املدة املطلوبة؟ في وسائط اإلعالم‬ ‫اإللكترونية، خاصة املقابالت املسجلة التي‬ ‫ّ‬ ‫ستخضع للمونتاج، ينبغي أن يوضح الصحفي‬ ‫ّ‬ ‫املدة التي سيستخدمها من املقابلة في تقريره.‬ ‫ويساعدك ذلك على حتديد حجم االستعدادات‬ ‫املطلوبة منك، ألن العمل الذي يستغرق ثالث‬ ‫دقائق سيتطلّب منك استعدادات أقل من العمل‬ ‫الذي يستغرق 03 دقيقة.‬ ‫■‬ ‫■من الذي ستتكلم إليه أيضا ً (أو من الذي حتدثت‬ ‫معه)؟ الصندوق ليس هو املنظمة الوحيدة في‬ ‫معظم التقارير. فإذا عرفت ذلك فيمكنك حينئذ‬ ‫جتنب التحدث عن أشياء سمعها الصحفي‬ ‫ُّ‬ ‫بالفعل أو ميكنك تناول مواضيع لم تعالَج من قبل.‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫التعامل مع املقابالت اإلعالمية‬ ‫7‬ ‫8‪C‬‬
  • 74. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫ما ينبغي عمله وما ينبغي جتنبه في املقابالت املذاعة‬ ‫ما ينبغي عمله‬ ‫ما ينبغي جتنبه‬ ‫— —االستعداد. ال ميكنك بأي حال من األحوال أن تكون‬ ‫متأكدا ً من األسئلة التي ستطرَح عليك أو الطريقة‬ ‫ُ‬ ‫التي ستصاغ بها تلك األسئلة حتى وإن قدمت إليك‬ ‫ُ ِّ‬ ‫إحاطة مسبقة حول املوضوع. وإذا كنت تعرف املادة‬ ‫متاما ً فسوف تكون قادرا ً على الرد بارتياح على كل ما‬ ‫ّ‬ ‫يُطرَح عليك من أسئلة. وينبغي أن جتهز النقاط الثالث‬ ‫الرئيسية التي من املهم توصيلها وينبغي أن تتأكّ د من‬ ‫التطرق إليها في إجاباتك في مرحلة ما من املقابلة.‬ ‫ّ‬ ‫وجتنب عدم القراءة من مذكراتك ألن املقابلة ما هي إال‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫حديث حواري.‬ ‫— —اخلوف من قول "ال أعرف". ال يقلّل ذلك من شأنك؛‬ ‫بل على العكس يزيد من مصداقيتك. ولكن ال جتعل‬ ‫ذلك آخر كلمة تقولها. واحرص على أن حتيل احملاور إلى‬ ‫زميل أو منظمة أقدر على تقدمي اإلجابة.‬ ‫— —وضوح القول. يترقب الصحفيون دوما ً األقوال‬ ‫ّ‬ ‫الواضحة أو الذكية أو املثيرة للجدل أو الكالم اخملتصر‬ ‫املفيد. وتتراوح مدة هذا الكالم بني 01 و 51 ثانية في‬ ‫البرامج املذاعة. وإذا طرِح سؤال عليك، احرص على أن‬ ‫ُ‬ ‫تقتصر إجابتك على ثالث أو أربع جمل واضحة قصيرة‬ ‫ُ َ‬ ‫(على أساس النقاط التي قمت بإعدادها). وإذا تكلمت‬ ‫باستفاضة، فإن مالحظاتك ستخضع للمونتاج. ومن‬ ‫شأن ذلك أن يفقدك السيطرة على الرسالة التي تود‬ ‫ّ‬ ‫إذاعتها، وميكن أن يؤدي بالتالي إلى متييعها.‬ ‫ّ‬ ‫— —استخدام األطروفات. أكثر املتكلمني فعالية هم من‬ ‫يسردون احلكايات الطريفة. وينبغي أن تتعلّم كيفية‬ ‫توضيح فكرتك باستخدام األطروفات أو األمثلة التي‬ ‫تساعد اجلمهور على تصور الفكرة وتأييدها. ولكن‬ ‫ّ‬ ‫احرص على اإليجاز.‬ ‫— —استخدِم لغة اصطالحية خاصة أو لغة‬ ‫متخصصة. الشخص العادي لن يفهم ما تقول‬ ‫وسيتحول عن مشاهدتك. ولذلك تخيل أنك تشرح‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫املوضوع جلارك وافترض أن اجلمهور يتمتع بالذكاء ولديه‬ ‫ّ‬ ‫االهتمام ولكنه ليس على دراية مبيدان تخصصك.‬ ‫— —اإلشارة إلى موقف منتقديك. فإذا فعلت ذلك‬ ‫سيكون اجلمهور قد استمع إلى وجهة النظر املناقضة‬ ‫مرتني، املرة األولى عندما ذكرها الناقد واملرة الثانية‬ ‫عندما كررتها أنت. ولذلك ركّ ز على إجابتك، خاصة في‬ ‫املقابالت املسجلة التي غالبا ً ما يُحذف منها سؤال‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫املذيع (الذي يحتوي على التصريح احلاسم).‬ ‫— —قول "ال تعليق". هذه العبارة هي من أسوأ ما يقال‬ ‫للصحفي، ال سيما في أثناء األزمات. وأنت باستخدامك‬ ‫عبارة "ال تعليق" تصبح عاجزا ً في معاجلة موضوعك‬ ‫وتبدو مذنبا ً. ويشجع ذلك الصحفي على مقابلة‬ ‫ّ‬ ‫أشخاص آخرين قد ال يترددون في تشويه قضيتك.‬ ‫ّ‬ ‫— —دقة استخدام األرقام. الصحفيون يحبون اإلحصاءات‬ ‫ويستخدمونها دوما ً. وإذا كنت متأكدا ً من دقتها فال‬ ‫مانع من استخدامها. وإذا وزعت إحصاءات غير صحيحة‬ ‫سيتكرر تداولها مرة تلو املرة.‬ ‫— —التواصل البصري. سيساعدك ذلك أيضا ً على‬ ‫معرفة اللحظة التي سيبدو فيها على الصحفي‬ ‫التعب أو الضجر، وهو مؤشر لك بأن تتوقف عن‬ ‫االسترسال. وينبغي أن تكون املرة الوحيدة التي تنظر‬ ‫فيها إلى الكاميرا عندما تتم املقابلة معك عن بُعد‬ ‫بدون حضور الصحفي.‬ ‫— —التكلم بطريقة طبيعية. معظم مصداقيتك‬ ‫منبعها قلقك وثقتك وحتمسك وليس ما تنقله من‬ ‫ُّ‬ ‫معرفة. (املعرفة تساهم بنحو 01 في املائة).‬ ‫— —التركيز على الرسالة الرئيسية. تكلّم بوضوح في‬ ‫كل إجابة، ذلك أن جمهور التليفزيون واإلذاعة ليس‬ ‫أمامه سوى فرصة واحدة لفهم الرسالة وال ميكنهم‬ ‫العودة وقراءة بيانك االفتتاحي. ولذلك كلما كانت‬ ‫رسالتك بسيطة كلما استطعت أن تأسر انتباه‬ ‫املستمع أو املشاهد.‬ ‫— —فترة البث متر سريعا ً. ابدأ بأقوى نقطة لديك واستمر‬ ‫عليها طيلة املقابلة، واستشعر اللحظة التي تقترب‬ ‫فيها املقابلة من نهايتها ثم اطرح ثاني أقوى نقطة‬ ‫لديك. ملاذا؟ أثبت البحث أن من أكثر ما يعلق بأذهان‬ ‫املشاهد أو املستمع هو ما يقال في بداية ونهاية املقابلة.‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫التعامل مع املقابالت اإلعالمية‬ ‫7‬ ‫9‪C‬‬
  • 75. ‫العمل مع وسائط اإلعالم‬ ‫تعلَّم كيف تعود إلى موضوعك‬ ‫كيف ينبغي أن ترد عندما يطرح عليك الصحفي‬ ‫ّ‬ ‫سؤاالً صعبا ً أو عدائيا ً ال ميكنك أو ال تريد اإلجابة عليه؟‬ ‫احرص على استخدام تقنية "التجسير" أو استخدام‬ ‫السؤال كجسر للعودة إلى رسالتك األساسية.‬ ‫وينبغي أن تنتقل من سؤال الصحفي إلى موضوعك‬ ‫بذكاء عن طريق استخدام إحدى العبارات التالية:‬ ‫— —"ليست لدي كل احلقائق التي متكنني من اإلجابة‬ ‫ّ‬ ‫على هذا السؤال بدقة، ولكن استطيع أن أقول‬ ‫لك ..."‬ ‫— —"أوافق على أن لدينا مشكلة وأود أن اتطرق‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫مباشرة إلى احللّ ..."‬ ‫— —"الواقع أن ذلك يرتبط مبسألة أهم ..."‬ ‫— —"نحن كغيرنا لدينb