الاساءة للاطفال في الاردن
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

الاساءة للاطفال في الاردن

on

  • 4,913 views

A small presentation I Made about child abuse in jordan ...

A small presentation I Made about child abuse in jordan
معلومات عن الاساءة للطفل
عمل : شهد الحموري من الاردن
made by : Shahd Hamouri from Jordan

Statistics

Views

Total Views
4,913
Views on SlideShare
4,624
Embed Views
289

Actions

Likes
0
Downloads
21
Comments
0

3 Embeds 289

http://www.arabwomantoday.com 270
https://www.google.jo 17
http://www.google.jo 2

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

الاساءة للاطفال في الاردن الاساءة للاطفال في الاردن Presentation Transcript

  • الاساءة للأطفال في الاردن
    • الاساءة للأطفال : هي فعل أو عدة أفعال
    • من قبل الأهل أو ولي الأمر , يؤدي الى
    • ضرر أو احتمال ضرر .
    • معظم الاساءة للطفل تحدث في منزله ,
    • وجزء أصغر منها يحدث في المدارس أو
    • المجتمعات و المؤسسات التي يتعامل الطفل
    • معها .
    • الاساءة تكون في اغلب الاحيان من قبل احد
    • يثق فيه الطفل , و كل شخص في المجتمع
    • يمكن أن يكون مسيئا
  • قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” ليس منا من لم يرحم صغيرنا“ – سنن الترمذي الاساءة للطفل تترك أثر مدى الحياة لدى الطفل – هيربيرت وارد
  • وأوضحت إحصاءات الحكومة الأردنية أن أكثر من 1300 حالة اعتداء جنسي على الأطفال تحدث في المملكة كل عام . 1300 1300
  • سوء المعاملة الجنسي ة : الأقرباء الأخوان المعلمين / المعلمات الآباء الأمهات الأصدقاء
  • الأرقام كشفت عنها دراسة أعدتها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع اليونيسيف والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وبينت أن نحو 15% من الأطفال يتغيبون عن المدرسة ليوم واحد على الأقل في العام الدراسي لعدم شعورهم بالأمان، وخوفا من ضرب المعلم وتهديده لهم، ووصفه إياهم بألقاب .
  • الدراسة التي أعدتها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع اليونسيف في وقت سابق، كشفت أن نسبة الضرب بالعصا بلغت 40% ، فيما بلغت نسبة ممارسة الصراخ في وجه الطالب 45 % ، أما التهديد بالضرب أو حسم العلامات فكانت نسبتها 38 %.
  • الزواج المجبر , الضرب , الاهمال , التميز , الحرمان من الحقوق , الاجبار على العمل , الاهانة و التصغير , التهميش , الاساءة الجنسية , الحرق , القتل , الحبس , ............ ألخ كل هذه الافعال تعتبر أساءة و تؤثر على الطفل بشكل سلبي
  •  
  • انواع الاساءة : - الإهمال - ا لإساءة الجنسية . - الاساءة الجسدية . - الاساءة النفسية . هي شكلية الاساءة التي تعرضت لها ندى 34% 30% 28% 8%
  • في سن ا لثامنة ، لم تتمكن ندى ب تمتع ب عجائب الخيال . و هذا يعود الى تعرض ها لل اساءة الجنسي ة من قبل أحد أفراد الأسرة لمدة ثلاث سنوات على التوالي . و لم تقف معانة ندى عند هذه النقطة بل وكان لها مشاكل سلوكية من تحرش الجنسي مما أدى الى الاعتداء الجسدي من قبل جدتها ، وا لتي كانت تعيش معها . كان روتين حياتها الظلام و البؤس .
    • لقد أنقذت ندى من قبل مؤسسة نهر الاردن , و نقلت الى مسكن مؤقت يتبع لمؤسسة نهر الاردن حيث أصبحت تستيقظ كل صباح على كلمات تذكرها بمدى أهميتها .
  • لقد كانت ندى من المحظوظين , لان هناك العديد من الاطفال الذين يتعرضون للاساءة و لكن أصبحوا يعتقدوا أن الاساءة جزء طبيعي من الحياة , مع أنها تؤثر عليهم بشكل سلبي و ملحوظ .
    • حالات أساءة أخرى أخرى :
    • - طفل جوع حتى الموت لانه ”سمين“
    • - طفلة قام والدها بتعذيبها بالعصا وقضيب حديدي
    • , حتى تعب , هربت الطفلة مسرعة الى الشارع
    • وجدها الجيران ملقية على الارض مغما عليها .
    • - طفل عمره ستة أشهر تم الاساءة له جسديا من قبل والديه , و قد تعرض هذا الطفل البريء الى الضرب الشديد حتى ظن الاطباء انه لن يتمكن من العيش .
    • - طفلة عمرها ستة عشر شهرا توفيت بسبب ضرب مبرح من قبل زوج أمها لانها لم تتوقف عن البكاء .
  • أذا أردنا أن نعلم السلام الحقيقي في هذا العالم , و اذا أردنا شن حرب حقيقية على الحرب , يجب أن نبدأ بالاطفال - المهاتما غاندي شكرا للاستماع عمل : شهد الحموري , هديل الدايه المدرسة المعمدانية
  • المراجع : www.wikipidia.com www . alamal . med . sa www.youtube.com www . jordanriver . jo جريدة الغد مديرية الامن العام – ادارة حماية الاسرة الموسيقى : Concrete Angel - Martina McBride