Your SlideShare is downloading. ×
المجموعة الشمسية
المجموعة الشمسية
المجموعة الشمسية
المجموعة الشمسية
المجموعة الشمسية
المجموعة الشمسية
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

المجموعة الشمسية

6,352

Published on

Published in: Technology, Business
0 Comments
3 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total Views
6,352
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
160
Comments
0
Likes
3
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫المجموعة الشمسية‬ ‫نظامنا الشمسي او الممجموعة الشمسية تتألف في اساسها من نجم متوسط الحجم‬ ‫يدعى الشمس ومجموعة من الكواكب وهي :-عطارد والزهرة والرض والمريخ والمشتري‬ ‫وزحل واورانوس ونبتون وبلوتو. يشمل نظامنا الشمسي ايضٌمن العديد من المذنبات‬ ‫ا‬ ‫والكويكبات والنيازك ،بالضافة الى الفراغات بين الكواكب.‬ ‫الشمس هي أغنى مصدر للطاقة )ومعظمهايكون في شكل حرارة وضوء(.‬ ‫اقرب النجوم للمجموعة الشمسية نجم قزم أحمر دعا بروكسيما)‪ (Proximal Centauri‬وهو‬ ‫على مسافة 3.4 سنة ضوئية.‬ ‫هل تعلم النظام الشمسي كله ، جنبا إلى جنب مع النجوم الواضحة للعيان في ليلة‬ ‫صافية ، تدور حول مركز التي تتكون من 002 مليار نجم وتدعى مجرتنا)درب التبانة(.‬ ‫ودرب التبانةتدور حول اثنين من المجرات الصغيرة المجاورة لها-والتي يمكن رؤيتها من النصف‬ ‫الجنوبي من الكرة الرضية- المجرة الولى تسمى الغيمة الكبيرة ) )‪Large Magellan Cloud‬‬ ‫والخرى الغيمةالصغيرة)‪.(Small Magellan Cloud‬‬ ‫وأقرب مجرة كبيرةالى درب التبانة هي أندرميدا غالكسي)‪Andromeda (Galaxy‬ومن مجرة‬ ‫تبلغ 4 اضعاف حجم درب التبانة ومحيطها 2 مليون سنة ضوئية.ومجرتنا درب التبانة واحدة‬ ‫من ملين المجرات التي تسبح في الفضاء ضمن مدارات غير معروفة النظام حتى اليوم.‬
  • 2. ‫مما يتكوين النظام الشمسي؟‬ ‫الشمس يحتوي على 58.99 ٪ من مجموع كتلة المادة الجوهريةفي المجموعة‬ ‫الشمسية.‬ ‫وجميع كواكب النظام الشمسي ل تشكل سوى 531.0 ٪ من كتلة المجموعة‬ ‫الشمسية.وكوكب المشتري ويحتوي أكثر من نصف كتلة كواكب المجموعة‬ ‫الشمسية.‬ ‫الجدول التالي هو قائمة كتلةالنظام الشمسي‬ ‫الشمس : 58.99 ٪‬ ‫•‬ ‫الكواكب : 531.0 ٪‬ ‫•‬ ‫المذنبات : 10.0 ٪‬ ‫•‬ ‫القمار الصناعية : 50000.0 ٪‬ ‫•‬ ‫الكواكب الصغيرة : 2000000.0 ٪‬ ‫•‬ ‫النيازك : 1000000.0 ٪‬ ‫•‬ ‫المادة بين الكواكب : 1000000.0 ٪؟‬ ‫•‬
  • 3. ‫هي :‬ ‫تتركب الرض من ثلث طبقات‬ ‫1. النواة: تتألف من قسمين داخلي وخارجي، القسم الداخلي كروي الشكل في حالة صلبة نتيجة الضغط الشديد عليها من الطبقات‬ ‫العليا، ويتكون أساسا من الحديد والنيكل وربما السيليكون. أما القسم الخارجي فمادته في حالة السيولة، وبسبب حركة الرض حول‬ ‫نفسها وحول الشمس تتحرك هذه المادة السائلة مما يسبب المجالت المغناطيسية الرضية.‬ ‫2. الستار: أو طبقة الحاجز وهي تغطي النواة، قوامها يشبه العجين وتتشكل أساسا من الحديد واللمنيوم والمغنيسيوم.‬ ‫الرضية: وهذه هي الطبقة الصخرية التي نعيش عليها وسمكها 001كم في المعدل، وهي مكونة أساسا من سيليكات‬ ‫3. القشرة‬ ‫البوتاسيوم واللمنيوم والكالسيوم والحديد.‬ ‫]‪[align=center‬‬ ‫]‪[/align‬‬ ‫معالم الكرة الرضية:‬ ‫]‪[align=center‬‬ ‫]‪[/align‬‬ ‫كما تميز عطارد بفوهاته وأحواضه، والزهرة بغلفه الثقيل للغاية، تميزت الرض بالكثير من المعالم الجميلة التي تزينها وتجعلها‬ ‫قابلة للحياة، مثل محيطاته الكبيرة، حيث يشكل الماء ما نسبته 07% من سطح الكوكب، وهي تتوزع على 5 محيطات رئيسة ناهيك‬ ‫عن النهار والبحيرات والمجاري المائية الكثيرة..‬ ‫بينما تشكل اليابسة ما بقي من سطح الرض وهي موزعة أيضا على قارات سبع تغطي الكرة الرضية.‬ ‫وكما قلنا من قبل، تسبب حركة المواد السائلة في النواة الخارجية إلى توليد مجالت مغناطيسية أرضية حول الكوكب، وكما دلت‬ ‫الدراسات بأن القطاب المغناطيسية والشمالية والجنوبية تتبدل، فيصبح الشمالي جنوبي والعكس بالعكس، وهذا ما دلت عليه‬ ‫الدراسات الحفورية، وبقول العلماء بأن التبدل حدث ربما 9 مرات في تاريخ الكرة الرضية، أي على مدار 6.4 بليون سنة.‬ ‫الرضي:‬ ‫الغلف الغازي‬ ‫يحيط بالكرة الرضية غلف غازي يصل سمكه إلى 01آلف كم، وهو غلف حيوي ومهم لكل أشكال الحياة الموجودة على سطح‬
  • 4. ‫هذه البسيطة، حيث يحمي الكرة الرضية من الشعاعات الكونية ويحمل السحاب وتحصل فيه العديد من الظواهر مثل البرق والرعد،‬ ‫كما أنه يحمي الكوكب من الجسام الكونية المتساقطة مثل النيازك وبقايا المذنبات التي يحرقها قبل وصولها فل تتأثر الرض بها .‬ ‫بينت الدراسات أن الغلف الجوي لم ينشا مع الكرة الرضية وإنما تشكل في فترة تالية لها، حيث سببت البراكين الثائرة منذ بدء تشكل‬ ‫الكوكب ، حيث كانت معظم الغازات التي تنفثها البراكين عبارة عن بخار ماء، وثاني أوكسيد الكربون والهيدروجين والوكسجين،‬ ‫والميثان وبعض الغازات الخرى، وحيث أن نسية الوكسجين كانت قليلة، تزايدت بشكل مستمر مع ظهور النباتات على سطح‬ ‫الرض مع عملية البناء الضوئي التي يقوم بها النبات.‬ ‫وغلفنا الغازي العزيز هو المسؤول عن لون سمائنا الزرق، وعن الولوان الجذابة التي ترافق شورق الشمس ومغيبها، بل ومسؤول‬ ‫عن الكثير من المشاهد البصرية التي نراها على ظهر هذه البسيطة.‬ ‫يمكن تصنيف الغلف الغازي إلى أربع طبقات رئيسة:‬ ‫]‪[align=center‬‬ ‫]‪[/align‬‬ ‫1. التربوسفير)الطبقة الجوية الدنيا(:تمتد من سطح الرض حتى ارتفاع 11 كيلو متر وفيها تحدث تقلبات الطقس.‬ ‫]‪[align=center‬‬ ‫]‪[/align‬‬ ‫2. الستراتوسفير )الطبقة الجوية العليا(: تعرف بالطبقة الهادئة وتمتد من ارتفاع 11 كم حتة 05 كم وحرارتها ثابتة‬ ‫3. الميزوسفير:تمتد من ارتفاع 05كم حتى ارتفاع 58 كم وتمتاز بتناقص مطرد في درجة الحرارة حتى 09 مئوية تحت الصفر‬ ‫4. الينوسفير)الطبقة اليونية(:سمكها يتراوح من 08 - 007 كيلو متر وتحتوي كميات وفيرة من الذرات المتأينة بسبب الشعة فوق‬ ‫البنفسجية والسينية القادمة من الشمس.‬ ‫5. الكسوسفير )الطبقة الخارجية(: تبدأ هذه الطبقة عند الحدود العليا للينوسفير وتمتد حتى ارتفاع 00053 كيلو متر ، وتمتاز بقلة‬ ‫كثافة الهواء بشكل يجعل جزيئاتها تتحرك لمسافات طويلة قبل أن تصطدم مع بعضها، ومنها تتمكن جزيئات الغلف الغلف الجوي‬ ‫من الفلت إلى الفضاء الخارجي.‬ ‫سببت الصناعات الحديثة التي تستخدم مادة الكلوروفلوروكاربون ارتفاع حرارة سطح الرض واحتباس الغازات فيه، مما أدى إلى‬ ‫ذوبان الثلوج وارتفاع نسبة المحيطات، وحدوث ثقب في الطبقة التي تحمي الكرة الرضية من الشعة فوق البنفسجية، مما زاد نسبة‬ ‫المراض السرطانية التي تتضاعف مع الشعة فوق البنفسجية الضارة.‬ ‫وأما بالنسبة للقمار التابعة للرض، فإن لها تابعا وحيدا وهو القمر..الذي تغنى الشعراء به وناجته الخليقة كلها..‬ ‫وسنفرد بإذن ال حلقة خاصة له في المستقبل القريب..‬ ‫انتقلوا سريعا إلى الكوكب العجيب، الساحر برغم ذلك، كوكب المريخ،،‬
  • 5. ‫الشمس اقرب نجم الى الرض وينتمي الى فصيلة النجوم القزمية الصفراء والشمس تمثل ٩٩ % من كتلة‬ ‫المجموعة الشمسية كلها ويقدر العلماء عمرها ينحو اربعة ونصف مليار عام عندما تواجد سديم من الغاز المكون‬ ‫في معظمه من الهيدروحين اخذ في التمركز والدوران حول نفسه مولدا الطاقة والضغط الكافيين لندماج ذرات‬ ‫الهيدروجين معلنة بدء ولدة النجم، ويقدر العلماء وبحسب كمية الهيدروجين المتبقية ان المتبقي من حياة الشمس‬ ‫حوالى خمسة مليارات عام فقط تتمدد بعدها لتصبح عملق احمر يبتلع مدارات الكوكب التي تدور حوله ثم تبدأ في‬ ‫الضمحلل والنكماش الى ان تصل الى قزم ابيض اصغر بكثير من حجمها الحالي ثم الى قزم اسود بعد ذلك، إل ان‬ ‫هذه التحولت والتغيرات تأخذ المليارات من السنين من مرحلة الى اخرى، ول يعلم الغيب ال ال ولكن هذه‬ ‫افتراضات علمية مبنية على عمليات حسابية بإفتراضات وإحتمالت رياضية ليس إل، وقد تكون هذه الفروض صحيحة‬ ‫او غير مكتملة، وقد تظهر نظريات اخرى جديدة تغير وتعدل النظريات الحالية.‬ ‫موقع الشمس‬ ‫توجد الشمس في إحدى أذرع مجرة درب التبانة، وتبعد عن مركز المجرة حوالي ٠٣ ألف سنة ضوئية تنتمي‬ ‫الشمس إلى حشد نجوم صغير ومفتوح مكون من ٠٤١ نجم تقريبً، تدور الشمس حول مركز المجرة كل ٠٥٢ مليون‬ ‫ا‬ ‫سنة تقريبً، كما تقوم الشمس بحركة أخرى معامدة لمدارها حول مركز المجرة وتنجز ه ّة واحدة كل ٨٢ مليون‬ ‫ز‬ ‫ا‬ ‫سنة.‬ ‫وصف الشمس‬ ‫وتقدر كتلة الشمس بنحو ٠٩٩١ تريليون تريليون طن - التريليون يساوي مليون مليون - اي تمثل ٠٠٠.٠٣٣ مرة كتلة‬ ‫الرض وهي قوة كافية لخلق جاذبية كافية للحفاظ على النظام الشمسي بالكامل، وتبعد عن الرض مسافة ٦,٩٤١‬ ‫٠٠ كيلو متر ) ٣٩ مليون ميل ( وتبعد عن اقرب نجم لها مسافة ٣.٤ سنة ضوئية.‬ ‫تبلغ درجة حرارة الشمس في مركزها ٤١ مليون درجة مئويه وعلى سطحها حوالي ٠٠٥,٥ درجة مئوية اما البقع‬ ‫الشمسية فهي اقل حرارة اذ تبلغ ٠٠٠,٤ درجة مئويه وتبلغ سرعة الرياح الشمسية ٣ مليون كيلومتر في الساعة‬ ‫ويقدر اشعاع الشمس او الطاقة الشمسية المتولدة بنحو ٠٩٣ مليار مليار ميجاواط، وتفقد الشمس بالشعاع‬ ‫حوالي عشرة مليين طن كل ثانية من مادتها، كما تفقد ٠٠٦ مليون طن كل ثانية من مادتها بالتفاعلت النووية في‬ ‫قلبه.‬ ‫مكونات الشمس‬ ‫تتكون الشمس مثل باقي النجوم من الهيدروجين كمكون اساسي يمثل ٢٩ % وخلل عملية انتاج الطاقة تتحول‬ ‫ذرة الهيدروجين الى الهليوم والذي يمثل ٨.٧ % من مكونات الشمس والباقي عناصر اخرى مثل الوكسجين والذي‬ ‫يمثل ٦٠.٠ % والكربون والكبريت والنيتروجين.‬ ‫طبقات الشمس‬
  • 6. ‫تتكون الشمس من عدة طبقات، مركز الشمس وهو النواة والمكون من الغاز المضغوط - يعادل الضغط داخل المركز‬ ‫٠٤٣ مليار مرة الضغط الجوي على سطح البحر في الرض - وفي حالة تسمى حاله بلزما ) الحالت الخرى للمادة‬ ‫صلبة، سائلة، غازية ( - وحالة البلزما ببساطة هي الحالة التي يكون فيها جزئ المادة قد تعرض لحرارة وضغط‬ ‫مهولة ويبدا اللكترون في الفلت من نواته عندها تكون حالة البلزما - وهذا المكان ) النواة ( هو مصدر انتاج الطاقة‬ ‫التي تأخذ طريقها نحو الخارج وتمر عبر طبقات للشمس حيث تحمل جزيئات الضوء ) الفوتون ( بالطاقة وتتسرب الى‬ ‫الطبقات العليا، وفي الحقيقة ان عملية تحميل الفوتون للطاقة وإندفاعه للخارج تستغرق حوالي مليون سنة وهناك‬ ‫وخلل العملية التي تشيه الغليان تخرج الطاقة.‬ ‫النفجارات الشمسية‬ ‫وهي ظاهرة تتكرر بإستمرار خلل دورة نشاط تتكرر كل ١١ سنة، وتحدث عندما تزيد الطاقة المغناطيسية وتتحرر‬ ‫فجأة فينبعث ضوء ابيض شديد التوهج نتيجة لذلك، وقد لوحظ اول مرة في سبتمبر عام ٩٥٨١ من قبل الفلكي‬ ‫البريطاني ريتشارد كارنجتون عندما كان يتابع البقع الشمسية ولحظ ظهور ضوء ابيض باهر ظهر فجأة، والنفجار‬ ‫الشمسي يطلق الغازات المشحونة كهربائيا بسرعة ثلثة مليين كيلومتر في الساعة باتجاه الرض، وإن بعضها‬ ‫يخترق الغلف المغناطيسي.، وتؤثر على إحدى طبقات الغلف الجوي وهي طبقة )اليونوسفير(؛ هذه الجسيمات‬ ‫عالية الطاقة تحدث اضطراًا في الحالة اليونية في طبقة اليونوسفير التي تعمل على حفظ المجال المغناطيسي‬ ‫ب‬ ‫للرض مما يؤثر على التصالت اللسلكية على الرض، خاصة وأنها تعتمد على الموجات الكهرومغناطيسية.‬ ‫الرياح الشمسية‬ ‫وهي من أكبر العوامل التي تؤثر في طبقة )الماجنيتوسفير( المغناطيسية للرض في طبقات الجو العليا، بما‬ ‫تحمله من إلكترونات حرة سالبة، ونوى ذرات الهيدروجين والهليوم التي تحتوي على البروتونات الموجبة، وتندفع‬ ‫الرياح الشمسية عادة بسرعة ٠٢٣ كيلومت ًا في الثانية، ولكنها قد ترتفع إلى أكثر من ٠٠٨ كيلومتر في الثانية عند‬ ‫ر‬ ‫ذروة النشاط الشمسي، وخاصة عند حدوث النفجارات، وتقوم الشمس بهدم مجالها المغناطيسي كل ألف عام،‬ ‫والرض غيرت مجالها المغناطيسي ٦٧١ مرة منذ نشأتها منذ ٠٥٥٤ مليون سنة وحتى الن، ول أحد يعرف كيف‬ ‫يحدث ذلك.‬ ‫البقع الشمسية‬ ‫هي مناطق اضطراب ومساحات قاتمة تتواجد على سطح الشمس تنجم عن تركيز مجالت مغناطيسية غير‬ ‫مستوية. وتكون ابرد من المناطق التي حولها مما يجعلها اقل خفوتا من المناطق المحيطة بها وتظهر على شكل‬ ‫بقعة مستديرة او بيضاوية مركزها مظلم نسبيا وتكون مملوءة بطاقة مغناطيسية يمكن ان تنطلق كبركان، وتنمو‬ ‫البقع وتتسع وتستغرق في ذلك من اسبوع الى اسبوعان وتستغرق حوالى اسبوعان اخرين لتتلشى.‬

×