Your SlideShare is downloading. ×
فلسفة الخلق الانسانى
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Introducing the official SlideShare app

Stunning, full-screen experience for iPhone and Android

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

فلسفة الخلق الانسانى

1,100
views

Published on


0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total Views
1,100
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
21
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫المقدمة‬ ‫عزيزى كان قد سبق وبدأت تقديم الكتاب ببعض الصور الدالة على دنيا الواقع و دنيا الخيال أضافة إلى مقدمة لذعة و ساخرة من‬ ‫الواقفع الذى نعيفش فيفه وأوضحفت أن العولمفة كانفت مفن أهفم ملمفح كتابفى هذا ففى عام ٧٨٩١ ,فحرفوهفا وصفنعوها على هواهفم‬ ‫فألبسوها الوحل كعادتهم رغم أنها هدف سامى لكافة البشر , وكانت مقدمة كبيرة غير أنى تداركت المر وأحسست أن خير الكلم ما‬ ‫قل ودل .‬ ‫نعم ,,,لذلك أستسمحك عذرا أذا أحسست أننى أختصرت المر .‬ ‫عزيزى إليك كتاب ينير الكثير من جنبات حياتك وتظهر لك الحقيقة كاملة للوجود النسانى على الرض ....خذه أنه العقيدة النسانية‬ ‫أو خذه أنه‬ ‫فلسفة الوجود النسانى على سطح الكرة الرضية أو بالكون ...؟‬ ‫لك تحياتى وخالص محبتى وشكرا ,,,,,,‬ ‫المؤلف‬ ‫ملحوظة / أخى النسان فى كل مكان أتمنى أن تنشر هذا الكتاب إلى كل أحباءك و أصدقائك و معارفك فليس لى وسيلة‬ ‫للنشر غير تلك ....؟‬ ‫وإذا كنت ممن يستطيعون ترجمته إلى لغات أخرى أتمنى أن تترجمه وتنشره أيضا ولك خالص تحياتى‬ ‫‪Please translate this book‬‬
  • 2. ‫فلسفة الوجود النساني‬ ‫بداية الخلق‬ ‫الرسالة ودوامة النور و النار‬ ‫ماهيات الخلق و دوال رحلة الخلص‬ ‫رحلة الخلص‬ ‫السياسة ودالة سياسة النور للنا ر‬ ‫التطبيقات العملية لفلسفة الوجود النساني / ) العولمة (‬ ‫تأملت‬
  • 3. ‫بداية الخلق‬ ‫عزيزى القارئ‬ ‫لو نظرنسا بإمعان إلى مسا تناقله حملة العقائد جميعهسم ومسا ذكروه عسن بدء الخلق وعسن أ ن الخالق بدء بخلق النسسان‬ ‫الول ذكرا كان أم أنثسى ) قالوه آدم و حواء ( فسي السسماوات العل ثسم كان ماكان مسن الشيطان ومنهمسا والذي أودى‬ ‫بهبوطهما من السماوات العل إلى الرض وبداية المسار النسانى على الرض .....؟‬ ‫نستعرض المر دون التجريح لحد من حملة العقائد ...وحقيقة المر أن الخالق وضع حدودا لبحري النور و النار‬ ‫لي منهمسا أن ل يتجاوز حدود الخسر ول ن لهذا صسفاته وخصسائصه... وهذا له صسفاته و خصسائصه أيضسا وتختلف‬ ‫تماما الصفات وتختلف تماما الخصائص ..لأقول هذا عذب فرات و ذاك ملح أجاج ......ل‬ ‫ولكسن الختلف بينهمسا أكسبر مسن ذالك بكثيسر....فبحسر النور ل ماديسة فيسه مطلقسا...بينمسا بحسر النسا ر تمله الماديات‬ ‫بكاملها ..كذالك فالرغبة المادية كالكل و الشرب والجماع مثل مكانها بحر النار ل بحر النور و ل يجوز الخلط في‬ ‫المسر و لنسه يعتسبر نوعسا مسن الجهسل وليسس أل...كذلك ل يجوز أن يوضسع شسئ مادى فسي بحسر النور لن ذالك يتنافسى‬ ‫وفلسسفة خلقسه بأي حال مسن الحوال ..نعسم ..تمامسا مثلمسا ليجوز لقطرة المياه أن تسسكن جذوة مسن النار حتمسا تتبخسر‬ ‫...لكل مخلوق فلسفة خلق ...ليتعداها ول يحيد عنها ..كذالك فالتجانس و التوالد ماهى أل تطبيقات لفلسفة بحر النار‬ ‫ل بحر النور ..علينا التأمل ليس أل ..؟‬ ‫ولنتابسع القول ..كذالك ممالشسك فيسه أن تشكسل رتوش موضوع مسا أكثسر ممسا يشكله الموضوع ذاتسه ...بمعنسى أن خلق‬ ‫النسسان فسي حسد ذاتسه موضوع كسبير يسستحق الوقوف عليسه باهتمام بالغ و بذهول ...ل أن يكون أكسل آدم مسن الشجرة‬ ‫وهبوطه إلى الرض موضوع أكبر ..أضف إلى ذلك أننا أوضحنا أن الحدث تم في غير المكان و الصفة ..وأذا كان‬ ‫التجانسسس و التوالد هسسو فسسي ذمام بحسسر النار فكيسسف لولد آدم جميعسسا وهؤلء أن يكونوا فسسي ذمام بحسسر النور ...كذلك‬ ‫فأساس الرواية جاء فيها الشيطان وموضوع الشيطان هذا نتناوله فيما بعد ...؟‬ ‫كذلك فكيف لدم مثل أو حواء أن تراوداهما رغبة الكل وهما في ذمام بحر النور ...؟ والمفروض أن ل يتواجد‬ ‫أي جسد فى ذمام بحر النور... إذا فكانا بروحيهما فقط .. لو فرضنا أن بالرواية شئ من الصحة ...كذلك فالشيطان‬ ‫ليس له تجسيد ويأمر بالشر ...شئ يستحق المعان أيضا ..كيف وهو في ذمام بحر النار ..؟‬ ‫وعموما فما سوقناه من القول ل يخرج عن كونه ..الشك في المر ..؟ ليس أل..؟‬ ‫وبداية نقول أن منطوق فلسفة الوجود لبداية المسار النسانى يقول /‬ ‫أن الخالق أراد أن يخلق مخلوقا تكون له الريادة و القيادة لبحر النار شريطة أن يكون لذمام بحر النور ..وهنا‬ ‫كلف الخالق الروح القيام بهذه المهمسة وهنسا وقفست الروح تتسسآل أنسا لهسا بهذا ..؟وأيضسا أعترض بحسر النار ؟ وهنسا‬ ‫أحتكمسسسسا كل البحرييسسسسن للخالق فكانسسسست إرادة الخالق أن يكون المخلوق مسسسسن جزئيتيسسسسن أولهمسسسسا للنور وهسسسسى‬
  • 4. ‫الروح...والثانيسة للنار وهسى الجسسد...وهنسا طلبست الروح الميزان والوسسيلة و الحسد ..فكان العقسل النسسانى ..فوق قمسة‬ ‫الجسد‬ ‫...تجسسيده للنار ..وترتيسب جزيئاتسه وطريقسة عمله وفلسسفته للنور ..وليكون وسسيلة الروح فسي قيادة الجسسد وبالتالى‬ ‫قيادة بحر النار..وهى بالدرجة الولى وسيلة سياسية بحتة ...؟...وغير أن العقل أيضا أشترط‬ ‫أن يكون بينسسه وبيسسن الجسسسد ..حسسد.. فكان هذا الحسسد هسسو اللسسسان..حلو البيان ولؤلؤيتسسه للنور والعقسسل ...ورداءتسسه‬ ‫ومرجانيته للنار ..وأختلفت الشفاه العليا و السفلى في المحتوى النسانى دللة على هذا‬ ‫..والسيادة والخلود للروح ... والتنحى والفناء للنار..وهما أيضا صفات فطرية لكل منهما...فل جديد‬ ‫وفلسسسفة المخلوق تسسسبق خلقسسه..؟ وكان لبسسد وأن تكتمسسل الدائرة ..ولتعمسسل بشكسسل تلقائى ..ثوابسسه وعقابسسه ...ودوال‬ ‫الخلص )النشور(‬ ‫..وهسسى رحلة الخلص ) وخلص ..ماذا ؟ ...خلص الروح ممسا آلم بهسا مسن اصسطحابها لدالة مسسن النار ) وسسوف‬ ‫س‬ ‫نطلق ..منطوق ..المعنى الناري ...على المحتوى الناري من المحتوى النساني‬ ‫والمحتوى الناري الذي نقصسسده هسسو الجسسسد وملحقاتسسه مسسن المعانسسي الناريسسة كالطمسسع ..و الذات..وانانيسسة ..والبخسسل‬ ‫والرغبات مجتمعسسة ..والجسسبروت و القوة و الضعسسف وحسسب المال و الفقسسر ..والسسسلطان والجاه ..والتكسسبر و الغرور‬ ‫...والعديد ..العديد ....والمعنى الناري تعرفه أنت بالنفس البشرية (‬ ‫وطبعا أن المر لم يقف عند ذلك فقط بل تم وضع أثقال الميزان وقبل خلق النسان الول ...وأثقال الميزان‬ ‫تعنى دوال المعنى الناري في رحلة الخلص وهذه الدوال كانت ما تعرفه أنت بالطير والحيوان والحشرات والنبات‬ ‫وكذا ...)دنيا الواقع (‬ ‫عالم البحار وما إلى ذلك من الكائنات )دنيا الخيال (...وجاء خلقها تبعا للتدرج سلم المعنى أو تدرج أثقال الميزان و‬ ‫تلقائيته...‬ ‫ثم جاء الخلق للنسان ...وما أدراك بالنسان ...؟‬ ‫ليأتي بعد ذلك أن معاشه ومماته ورحلة خلصه داخل دائرة واحدة ..ولتعاود الروح نقاؤها وصفاؤها وتخلع عنها‬ ‫كسل ماهسو للنار ..فتدخسل القطرة إلى بحرهسا تمامسا مثلمسا خرجست... جاءت مسن الملنهايسة وتدخسل بعسد خلصسها إلى‬ ‫الملنهاية مرة أخرى‬ ‫والروح ل كينونسة لهسا بمعنسى لو أخذت قطرة مسن الماء مسن كأس.. ملئ بالماء وأعادتهسا إلى كأسسها مرة أخرى أكنست‬ ‫تسسستطيع أن تأتسسى بهسسا طبعسسا ل.. هكذا الروح.. وخلق الخالق النسسسان الول ذكرا كان أم أنثسسى على سسسطح الرض‬ ‫وبعسد أن تمست عمليسة الخلق .. اسستيقظا مسن نومهمسا...كمسن كان فاقدا للذاكرة وليسس أل ...؟ وفلسسفة محتوى كسل منهمسا‬ ‫كانا كفيل بأن يبحثا عن سبل الحياة والرغبة في الجماع ...وكانت انطلقة الحياة النسانية ...؟‬ ‫إذا فالمسر بسسيط ...أن الخالق خلق الرجسل و المرأة وبعسد أن سسواهما بسث فيهمسا الروح فاسستيقظا مسن ثبات طويسل‬ ‫..فاقدا الذاكرة عن الماضي ...ودخل إلى الدائرة التلقائية و انطلقة الحياة كما ذكرنا ....‬
  • 5. ‫فل هي سبع سماوات ..ول هي إبليس أو الشيطان ..ول هذا كله ...؟‬ ‫وعمومسسا فأنسسا أبرأ مسسن أي جدال عقيسسم مؤداه مسسن الذي خلق أول...الذكسسر أم النثسسى ...؟ ..أو أيسسن خلقسسا ... أم كانسسا‬ ‫صغيرين أم كبيرين ...كذلك فأنا أبرأ من أن يكون لهذه الفلسفة حملة ..كحملة العقائد ..فقط نرى أن تشاع بين الناس‬ ‫في كتاب و ليس أل ...فكفانا ما لقيناه من هذه الفئة وعلى كافة العقائد ...؟‬ ‫كذلك فالواهمون بمقولة الطفرة وأنه لوجود للخالق فلمثل هؤلء نقول أنه حتى فى منطوق نظرية النشوء والرتقاء‬ ‫يأتى هذا لزاما على أثقال الميزان للخلص تنحى بعض منها كالديناصورات أو ماشابه نتيجة لتنحى المعنى النارى‬ ‫ذاتسسسه فسسسى السسسسلوك النسسسسانى كذلك فتطور بعسسسض أثقال المعنسسسى أو الخلص يأتسسسى مسسسن تطور ذات السسسسلوك‬ ‫النسانىالمكافئ ليس أل.. كذلك و للعلم أن المؤشر البيلوجى لثقال المعنى لدنيا الخلص... أو للتجسيدات المكافئة‬ ‫وكما سيأتى الحديث عنها مستقبل فيه الدللة على نوعية السلوك البشرى المصاحب لنطاق ما ...نعم هم واهمون‬ ‫واهمون .. وعموما سيظل الخالق مجازا فوق قمة التصور النسانى هكذا كانت فطرية خلقنا وليس هناك من إتصال‬ ‫بيسسن المخلوق وخالقسسه غيسسر الخاطسسر وسسسعة المعنسسى ليسسس أل ..؟ كذلك فالغايسسة للنسسسان مسسن الحياة منطوقهسسا بسسسيط‬ ‫للغايسة..هسى ببسساطة شديدة )لمسا كانست فلسسفة الخلق للروح تمنعهسا مسن التعامسل مسع بحسر الناريات أو الهيمنسة المباشرة‬ ‫عليسه كانست فلسسفة الخلق للنسسان مؤداهسا هسي التعامسل مسع بحسر الناريات والهيمنسة المباشرة عليسه وتنفيسذ إرادة الروح‬ ‫فسسي بحسسر الناريات دون أدنسسى شذوذ أو طيسسش لبحسسر الناريات فسسي اتجاه بحسسر النور ) وكسسل مسسا نعرفسسه منسسه ..هسسى‬ ‫الروح...والصفات لها مطابقة لصفات الماء الصافي العذب السايل المتلل...وعموما فسوف يأتي فيما بعد الذكر في‬ ‫أن الماء سفيرا لبحر النورانيات لدى بحر الناريات...والتجسيد أيضا للناريات ..والصفات للنورانيات (‬ ‫إذا فالنسان هو السفير الملك ...وعندما نقول النسان نقصد النسان في مجمله ...الكل من واحد ...‬ ‫والكل لواحد ..وهى ليست كما يعتقد الجميع و أقول الجميع ...؟‬ ‫ولنعاود القول أن ماهسو فيسه الن ل يخرج عسن تجربسة معايرة المخلوق لفطريسة الخلق ..مطلوب منسه وفيسه أن يقسف‬ ‫على كافة الحقائق الكونية وطبيعة الشياء المتعامل معها وطبيعة الحلول للمشكلت المتعلقة بها ....‬ ‫والهم الخلص من الناريات ...والنتماء المطلق لبحر النورانيات ..دون هوى أو شذوذ أو طيش ...؟‬ ‫والقرب لذلك أن نقول ..أن يكون خسط التماس بيسن البحريسن ... بحرالناريات... وبحسر النورانيات...خطسسا مسسستقيما‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫)...وتسميه أنت ... الضمير النساني (...‬ ‫وغير أنه يجب توضيح ...كيف أن الكل لواحد ...ونقول أنه عندما يتوازى الفعل و السلوك لدى عدد معين‬ ‫من المحتويات النسانية ولسيما إذا تطابقت الملمح و الصور ...نقول أن الكل لواحد ..تماما مثل المعاني‬ ‫المكتسسسبة ) والتسي فسسي رحلة الخلص (...بمعنسسى أصسسح ..مثل الدجاجسسة الواحدة تمثسل الف الدجاج وغالبسسا يتوازى‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫السسسلوك لديهسا مسع السسلوك الف مسن الدجاج الذي مسن فصسيلتها ونوعهسا ....أو بمعنسى أقرب مثسل ذرات العناصسسر‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫الكيميائيسة ففيهسا تجسد الكترون يدور حول النواة فسى أطار ثابست ل يحيسد عنسه وإذا ماتعرض لتفاعسل مسا يكون الناتسج‬ ‫تماما ممثل للناتج لوتعرضت ذرة أخرى لنفس العنصرلذات التفاعل ) على ما أعتقد قربت الصورة(‬ ‫أما العدد فتحدده متطلبات نهاية التجربة النسانية ...؟‬
  • 6. ‫ويجسب الشارة إلى أن موضوع الخلص مسن الناريات يتأتسى )وسسوف نشرحهسا فيمسا بعسد..( مسن خلل أن تتلشسى‬ ‫رحلة الخلص أو النشور‬ ‫.. وبإيجاز عندما تخرج الروح من الجسد النساني كما دخلته وليس بها شائبة من نار أو دالة من دوال التأين للروح‬ ‫...أو بمعنى أصح تماما كقطرة الماء النقى الصافى المتلل العذب السايل‬ ‫وعموما لن يتأتى ذلك بسهولة ...أل...عندما يتم تقييم الرغبات و تقنينها من حيث الكم و النوع والتوقيت ...‬ ‫وأيضا السلوك لرتياد هذه الرغبات وبما يتواكب وقيم التحضر النساني ...نعم ....‬ ‫ومسن المؤكسد أن كامسل الرغبات سسوف يسسقط ...أل دالة التزود بالوقود )مسا تعرفسه أنست حاليسا بالكسل..؟( مسع معالجسة‬ ‫دالة الخراج لديه ...؟ ومن المؤكد أيضا أن العلوم الطبيعية سوف تأتى بها‬ ‫ومسع أن المسر بسسيط جدا كمسا أوضحناه ول يحتاج إلى توضيسح مسن القسساوسة فسي المسسيحية أو شيوخ للسسلم أو‬ ‫حاخامات فسي اليهوديسة أو مسن على شاكلتهسم فسي كسل مذهسب أو عقيدة ...كذلك الذيسن دخلوا فسي الشطسط ولم يعترفوا‬ ‫بالخالق )مجازا (..ودخلوا في ذمام الطفرة ...؟‬ ‫وعموما فإن اليمان بالخالق )مجازا ( ..نسبى.. يتفاوت من محتوى إنسانى... لخر ..فليست هناك من مشكلة ...لن‬ ‫مثل هؤلء الذين دخلوا إلى الشطط ليس لهم أي إشكالية مع الخالق )مجازا ( فإشكاليتهم‬ ‫مشكلة تكمسسسن فسسسي محتواهسسسم .. وفسسسى المجتمسسسع النسسسساني المصسسساحب لهسسسم ...وقضايسسسا الثواب والعقاب ورحلة‬ ‫الخلص...؟...كذلك ليمكن أن نصفهم كما يدعى البعض بالكفر ...ل ..فكما أوضحنا أن المر نسبى‬ ‫...وأيضا ل يجوز أن نتدخل في حرية المحتوى النساني المفرد أل بما يتماشى ويخدم المسار النساني العام‬ ‫...كذلك يجب أن نبرأ من قضايا الجسد وملحقاته ورغباته ) المعنى الناري ( وخلصة أمره أنه وسيلة للمسار‬ ‫وليس أل ..نعم فنحن للروح أو النور ..ولسنا للمعنى الناري أو للجسد وملحقاته...القضية مختلفة تماما‬ ‫...وعموما فالذين بحثوا عن المعنى الناري )الجسد وملحقاته ( وسارعوا في ذمام الرغبات والشهوات ...فلغرابة‬ ‫في ذلك ومردوه عليهم وتلقائي بمجرد فعل الشئ.. ولن رحلة الخلص تبدأ من فعل الشئ...‬ ‫سواء أ كان إثابة أم عقاب ..ولن معظمها يأتي بعد الموت للجسد ...أطلقنا على المسار بعد الموت للجسد النساني‬ ‫المفرد ...رحلة الخلص..؟‬ ‫وصسراحة أننسي أعيسش الحياة الن.. وكمسا يرونهسا كسل مسن حولي ...ولننسى على يقيسن مسن أمري ...فل يختلط على‬ ‫المر أو شئ من هذا ...ولننى فجأة وجدت أن المحتوى لدى مختلف فأرسيت به السلم )اقصد السلم بين الروح و‬ ‫المعنى الناري المصاحب (‬
  • 7. ‫..الذى جعلنسي أعاود الكرة تلو الخرى ...وأعطانسى القوة التسي تمكنسي مسن أن أصسارح كافسة البشسسر بحقيقسة المسسر‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫...ورغسم أننسي أعلم أننسي الواحسد لطرف و يقسف البشريسة.. بمجملهسا على الطرف الخسر ...ولشسئ...؟ ورغسم أننسي‬ ‫أعلم تفاهات حملة العقائد وأعلم ضراوة مواجهتهم ..وليس هناك من قول يقال.. يكفينا ما لقيناه منهم...؟‬ ‫وعلى الكسل أن يعلم أن الخالق) مجازا( يأتسى بسك و أنست فسى أعماق سسحيقة فسى الكون لتلقسى التحيسة ودون وسساطة مسن‬ ‫أحد أو دون أن يرسل لك رسول مثل ...تأمل تكوينك ربما تستطيع أن تتعرف ولو بقدر حاجتك على خالقك‬ ‫كفانا من هذا المنظور الجاهل تجاه الخالق ...فخالقك فوق قمة تصورك ..أتعرف معنى أنه مجازا فوق قمة تصورك‬ ‫...؟ نستطيع أن نقول أن كل التصورات للخالق داخل كل العقائد البالية تلك ماهى أل تصور لطفل رضيع يلعب فى‬ ‫التراب لم يزل ..؟.‬ ‫.فمنهسم مسن قال أن الخالق المتكسبر و العظيسم و الجبار ومسا إلى ذلك مسن الصسفات البشريسة فإذا مسا عرفست فهسى تعنسى‬ ‫الخالق ..ومنهسم مسن أعتسبر أن الروح لعموم النسسان هسى الخالق وبالتالى مسن لم يتسم التعارف على أبيسه كان أبسن ال‬ ‫ومنهسم ...ومنهسم ؟ ولنسستطيع أن نقول شيئا غيسر أن الجهسل يفعسل أكثسر مسن هذا وعمومسا فالروح مسن خلقسه تمامسا‬ ‫كالماديات ولكسن هذا مسن بحسر النور وذاك مسن بحسر النار ..نعسم وعمومسا فحملة العقائد لن نقول فيهسم الكثيسر .. ويكفسى‬ ‫أنهم دوما كانوا عالة على مجتمعاتهم سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ..ولأقول شئ ..؟‬ ‫يكفسى مسا نراه مسن ويلت الحروب بيسن شعوب الرض ...فسى الماضسي و الحاضسر والمسستقبل ..لو سسار المسر على‬ ‫ماهو عليه من العتقاد الخاطئ بهذه العقائد مجتمعة لكانت نار الحروب دواما‬ ‫...ولو نظرنا إلى كل الحروب أو معظمها ...لوجدنا أن معظم هذه الحروب كانت العقيدة سببا لها سوءا بشكل مباشر‬ ‫أو غير مباشر ..نعم ...أذا فشاكلتنا في هؤلء داخل كل عقيدة ومعتقد ...؟‬ ‫وللسف أضلونا في الكثير ...؟‬ ‫وكانت تكاليف بعض العقائد أكثر بكثير مما يطاق ...أعمونا عن الحياة ومعالمها ....لوأن لك معنى ضعيفا في الحياة‬ ‫ودخلت لهم مساجدهم أو كنائسهم أو أديرتهم ...لوجدت المر مشابه تماما ...لدخول‬ ‫حشرة ضعيفة إلى بيت العنكبوت ...نعم فكلهم وبل أستسناء ...كلهم للعنكبوت ..؟ ...أل من شذ فيهم ؟ فقد كان المر‬ ‫له بمثابة )تقضية الواجب كما يقولون ( ...؟‬ ‫والمر مشابه.. فقد فعلوا المر ذاته في المجموع النساني وهو في المهد لم يزل .؟..‬ ‫كادوا.. وتفننوا.. وأقاموا المدارس والمعاهد ..وكل مؤداها ...أحتواء العامة من الناس فيمن حولهم...‬ ‫و يزيد المر بلة ..؟ راحوا يتسابقون في حملت للدعوة لعقيدتهم ..أو التبشير لها ...؟‬ ‫وفسى الوقست الذي قسد يكلف مثسل هذا المسر ملييسن الدولرات ...تجسد المأسساة الكسبرى ...الكثيسر مسن البشسر يموتون أمسا‬ ‫من الجوع أو المرض والفقر ..)كما يقولون هم يضحك وهم يبكى ...؟ (‬ ‫ووصل المر أن مثل هذه العقائد كانت سببا في الكثير من العراف والعادات والتقاليد والمفاهيم الخاطئة‬
  • 8. ‫ومنهسا أيضسا أنهسا شكلت المنظور السساسي لمعظسم الكتاب والمفكريسن داخسل المجموع البشرى ...ونخلص للقول بأن‬ ‫جميعها شكلت من باب أوسع بيت العنكبوت ...للمجموع البشرى هذا ...‬ ‫وليصبح أي فكر مناهض لهم أو لخيوط العنكبوت هذه ..بمثابة العدو من الدرجة الولى ...يتكالب عليه حملة العقائد‬ ‫ومن بعدهم المفكرين والكتاب ومن بعدهم يأتي الساسة أو ولة المر..ومن بعدهم يأتي القضاة‬ ‫ومن بعدهم يأتي طائفة من البشر ..وهكذا ...‬ ‫وعموما فنحن ل نلوم أحدا كان ...ولعداوة بيننا وبين أحد كان ...وغير أننا أردنا أن نوضح المر بمنظورهم ليس‬ ‫أل ..؟ ..ولننسا نؤمسن بأن لكسل محتوى إنسساني مفرد منظور أجتماعسى وقسد يختلف بعسض الشسئ أو الشسئ الكثيسر عسن‬ ‫البعض الخر‬ ‫...يتوقف المر وكما سنوضحه فيما بعد على )المعنى الناري لديه ودالة التأين للروح (..‬ ‫ولذا فل غرابة في المر...فى أن نختلف بعض الشئ ...غير أنني أطالب القارئ بأن يكون معتدل تماما‬ ‫عند تناوله لفقرات هذا الكتاب ..والعتدال من عذوبة الماء ...؟‬ ‫..نعم فعندما تدخل معي عزيزي القارئ إلى عالمي ستجد شيئا مختلفا تمام الختلف عن العالم الذي تعيش فيه‬ ‫..عالم أولى مقدماتسه أن تعسي منطوق ) نظريسة المعنسى (...ونظريسة المعنسى هذه يتحدد مسن خللهسا فلسسفة المخلوق أيسا‬ ‫كان ..وفلسسسفة المخلوق تحدد معاييره وترتيسسب جزيئاتسسه وكذا طريقسسة عمله .وعمومسسا فهذه النظريسسة تحتوى الكون‬ ‫بمجمله ...سواءا بحر الناريات أو بحر النورانيات ...وتجد أن المعنى لي مخلوق يأتي‬ ‫أول..ومن باب أوسع يأتي الفعل والسلوك من دائرة المعنى ..وكذلك فالتأين للروح يكون دالة من معنى أيضا..‬ ‫...فسى عالمسي تجسد كسل الشياء واضحسة ..الشسر ...شسر ...الخيسر ..خيسر ...الطريسق لكلهمسا واضسح ...وحتسى الشسر‬ ‫مطلوب احتواؤه ليس أل ...ولن الخير يعلم أن الشر كان تقصيرا منه ...ولزاما له..‬ ‫فسي عالمسي العدالة الجتماعيسة و الفطريسة موجودة ..فسى عالمسي يتوج أكثرهسم إنسسانية ليكونوا قادة مثل أعل للمجتمسع‬ ‫النسساني الذي يحتويهسم ...؟ ...فسى عالمسي ...ل أحسد يبحسث عسن الماديات ورغسم توافرهسا ولن الكثيسر قسد برأ منهسا‬ ‫.فهناك المسار النساني وقد أضحت معالمه واضحة ..والكل للرسالة النسانية فالباحثون في العلوم ..يمثلون )فريق‬ ‫الستطلع (...ومن بعدهم من يقرأ النتائج ..ويترجم مافيه الصالح للنسان ...وفريق آخر يمثل القيادات والتنسيق‬ ‫بيسن الفئات فسي دنيسا النسسان ...وفريسق يقوم على الخدمات بمسا فسي ذلك الترفيهسي منهسا ...وفريسق يقوم على النتاج‬ ‫للماديات مجتمعة بغية تيسير المهام للنسان العادي ...‬ ‫فسي عالمسي يتواجسد عناصسر رمزيسة لقوات أمسن لمحاصسرة الشسر فسي بقعسة مسا.. ليسس أل..؟...فسى عالمسي ل توجسد قوات‬ ‫مسلحة أطلقا ...وليوجد حملة للعقائد ...؟‬ ‫في عالمي ل يوجد مسيحي أو مسلم أو يهودي أو أي ملة كانت ...فى عالمي الوطن واحد وهو الرض‬ ‫..فى عالمي ل توجد القوميات ول العصبيات ...فى عالمي دولة واحدة وإنسان واحد....‬
  • 9. ‫في عالمي ل وجود للمال ...والباحث عنه متهم ...؟ في نظر المجموع ويستحق الدراسة والبحث‬ ‫...فسى عالمسي يهيمسن تشريسع الروح ..لتشريسع الجسسد ...وليسس تشريسع الروح هذا كمسا تراه الفئات الضالة هذه مسن‬ ‫حملة العقائد ...ل ..وألف ل...؟‬ ‫في عالمي ل فرق بين الرجل والمرأة أطلقا ...وفى عالمي أيضا ل ميراث لرجل أو امرأة ...‬ ‫في عالمي ل وجود لقوى ول لضعيف ...فى عالمي كل إنسان له دالة من معنى نقى.. تزكى ...وكل‬ ‫دالة معنى رديئة أو شريرة.. تحاصر –وهى قلة قليلة نتاج لهمال المجتمع ....‬ ‫...فى عالمي يقوم على الطفال مجموعات متخصصة ...واللفة تجمع الزواج ...ما شذ له طريق آخر‬ ‫..فى عالمي يقوم مجموعة متخصصة على علوم المعنى بمعايرة المجموع النساني وتقسيم وترتيب فئاته‬ ‫..ليسكن كل مجموعة متشابه في مكان معين ...‬ ‫في عالمي التوالد النساني بإرادة المجموع ل بإرادة الفرد ....‬ ‫في عالمي الكلمة الولى و الخيرة للعقل ...لللعاطفة أو لمقولة المعنى الناري ...؟‬ ‫ماذا فعل هؤلء بكم ومنذ زمن بعيد ...فأنا ل أدرى ...؟‬ ‫..أهو الجهل بالمسار ..؟ ..أهو لنكم أسلمتم ناصيتكم لقوم ل رحمة بقلوبهم أو في معانيهم فما رحموكم..؟‬ ‫..وعموما فخلصة المر أنه كان ما كان ...وعليكم العودة ..عليكم العودة ...؟‬ ‫عزيزي القارئ ل غرابة إذا ما قولت لك أنه مثلما أنت ترى طبيعة النسان الول وفارق بينه وبينك الن ...‬ ‫أرى العالم الذي تعيش فيه والفارق بينه وبين العالم الذي أحدثك عنه ...؟‬ ‫وحقيقة المر أن العالم الذي تعيش فيه قطع شوطا بعيدا في عالم الماديات أو الناريات وقد أضاع الوقت الكثير‬ ‫والجهد الكبير فيما ل طائل من وراءه... ولن الطريق غير الطريق والمسار غير المسار ....فقد كان‬ ‫لبد من أن يحدث ما حدث ...‬ ‫وعلى العكس من ذلك لو أنه قصد المسار الصحيح من البداية لختلف المر كثيرا ...أول... لقطع شوطا‬ ‫ل يستهان به في ذمام تحضر المحتوى النساني أو ما تعرفه أنت بتحضر ألذات النسانية أو ما أعرفه أنا‬ ‫بالرتقاء بالمعنى الناري والخلص من الناريات ...المر الذي كان معه تجد دنيا النسان في نعيم مقيم‬ ‫...نعم ومن سمي ل تجد الحروب ول الصراعات ول الفقر والجوع والمرض ول المهازل الخلقية للفرد‬ ‫أو للمجتمع ...‬
  • 10. ‫لبد أن يعي العالم بمجمله وخاصة قادته وولة أمره أن ما فعلوه بالمجموع النساني شيء ل يستهان به ...‬ ‫أضف إلى ذلك أن غالبية من البشر قد يسخروا أول المر مما أوردناه ...وذلك ليهم في شيء ...؟‬ ‫وكذلك فكثير من المور ...سيتم مناقشتها خلل فصول هذا الكتاب لتتبين منها فداحة ما فعلوه بالنسان‬ ‫...كذلك فسوف نحاول أن نشرح التطبيق لفلسفة الخلق في باب )العولمة (...وليست العولمة كما خرج‬ ‫البعض ليتفوه بها دون أن يعي أبعادها أو متطلباتها ...وعوا منها ما يمل جيوبهم وليس أل...أخذوها فقط‬ ‫من الجانب القتصادى فقط ورغم أننا نوهنا على أن مثل هذا قد يتيح التخلص من النظمة الفاسدة ...وغير‬ ‫أن القائمين عليها وعلى الدعوى لها كانوا ل ذمة فيهم فهم يمهلون هذا ...ويضغطون على هذا.. و يراؤون هذا‬ ‫..ولمصالح يحصلون عليها ...وليست في النسانية في شيء ...المر الذي جعلني في السابق أتوقف‬ ‫عن المتابعة في شرح التطبيق )العولمة (..و السوأ أنهم يحرفون الكلم ...بما يستهويهم من الرغبات ...؟‬ ‫وفى إيجاز نقول مبدئيا أن العولمة ليست في القتصاد فحسب ..؟ ل ..هى في كل المجالت والميادين‬ ‫..هى الحياة ...للنسان كاملة ...‬ ‫والغرب أن من أولى دعائم العولمة أن ترمى بعقيدتك أيا كانت وتخرج للنسانية ..فهل هم قد نبذوا عقيدتهم‬ ‫واعتنقوا النسانية ...‬ ‫وعموما فأننا نرى أنه قد آن الوان لنشرح التطبيق بالتفصيل في نهاية كتابنا هذا ...؟‬ ‫وعموما أيضا لبد من أن ننوه ونشير إلى أن العولمة لها منظور أجتماعى أشمل وكذلك لها عادات وتقاليد‬ ‫تختلف عن العادات والتقاليد المتعارف عليها لدى العصبيات أو القوميات أو ماشابه ...؟‬ ‫..المهم أن نبدأ في كتابة الباب التالي ...‬
  • 11. ‫دوامة النور و النار‬ ‫فسي هذا الباب نناقسش شيئا ربمسا تجسد عسسرا فسي تقبله أو هضمسه …أمسر لم يحدثنسا بسه أحسد مسن قبسل …وربمسا تجسد أن هذا‬ ‫المر يقلق الكثيرين من حولك.. ولكن ل أحد يرغب منهم في مناقشة المر ..ففى هذا أنت تجره إلى أمر يخشى فيه‬ ‫العاقبة …وما أدراك ما العاقبة …؟‬ ‫والعاقبة واحدة من ثلث:‬ ‫1-الحتمال الول أن يصبح مجنونا ..؟‬ ‫2-الحتمال الثاني أن يصبح نبيا أو رسول …؟‬ ‫3-الحتمال الثالث أن يصبح دكتاتورا …؟‬ ‫وغالبا أن يكون الحتمال الول بنسبة كبيرة …لغالبية مرتادي هذه الدوامة …وعموما يرجع ذلك إلى عدم‬ ‫توافسر السستعداد لدى الغالبيسة منهسم أو الدوافسع القويسة لعمسل ذلك …المسر الذي يجعسل مسن اليسسير أن تتحطسم الرادة‬ ‫لديهسم.. عنسد أول محسك مسع قوى الجذب للدوامسة وهسى قوى عاتيسة والدخول إليهسا يأتسي مسن منطوق النزلق والمسر‬ ‫الذي يجعل من الصعوبة تدارك الموقف…؟‬ ‫وكذلك يأتي التفسير لعدم رغبة البعض في مناقشة المر …؟‬ ‫ونحن هنا معك لنناقش المر ونوضحه لك …ولنبدأ المر….‬ ‫عزيزى القارئ ..التجانس مع المجتمع لدى المحتوى النساني المفرد هام لغالبية البشر ….ولكن تجد فئة‬ ‫قليلة في كل نسيج إجتماعى تحس فيها القلق الداخلي )داخل محتواهم ( وربما تزداد وتيرة هذا القلق الداخلي‬ ‫فيأتي السلوك والفعل معبرا عن هذا القلق الداخلي وغير مقبول أو غير متجانس مع السلوك العام للمجتمع‬ ‫وعادة يتم محاصرة المحتوى الفرد من خلل مجموعة من الهل أو الصدقاء ….وأحيانا ونتيجة للضعف‬ ‫الذى يمرون به نتيجة لهذا القلق أو التوتر تتلقاهم شباك العناكب السامة و المتطرفة ….؟‬
  • 12. ‫ولما كانت مسيرة المجتمع للتطور ولتداول الحياة اليومية أقرب في الشبه إلى السيل في المجرى المائي فيكون‬ ‫من السهل للمجتمع اقتلع ما يعترض طريقه …ويكون لهؤلء أحد أمريين ….؟‬ ‫أما أن تطويهم حركة المجتمع وفى شكل قهري ومستتر فيتابعون تواصلهم مع المجتمع ولكن عن غير رضا ؟‬ ‫…وأما أن يعانوا من دالة الصراع مع المجتمع ويصبحون كمن يسبح ضد التيار….وعادة تكون الغلبة للمجتمع ….؟‬ ‫وغير أن هؤلء جميعا ليسوا باب القصيد …ومانقصده في هؤلء جميعا أن نفرا قليل منهم يخفى قلقه وتوتره‬ ‫عن العامة من حولهم خاصة إذا ما كان عدم تجانسهم مع المجتمع نتيجة لظروف قهرية كفقدان أحد الوالدين‬ ‫أو كليهما معا أو غير معلوم المصدر لحد الوالدين …أو لوجود عيب خلقي أو ما شابه ….ونتيجة لهمال‬ ‫المجتمع لهم …تأتى الفرصة مواتية لهم في النعزال عن المجتمع وكحالة عرضية مشابه للكآبة ….‬ ‫ومنها يجد الفرصة للخراج ومحاولة مناقشة المر …وغير أن المر يتطور شيئا فشيئا …تبدأ بمحاولة‬ ‫البحث عن سبب الكآبة …ثم في التعرف على ألذات …ثم …فى محاولة أثبات ألذات داخل المجتمع‬ ‫…ثم في البحث عن الوسيلة …ثم في التعرف على نقاط الضعف في المجتمع …ثم في محاولة الصلح‬ ‫..ثم في البحث عن الحل …ومن سمى …فى البحث داخل المحتوى لديه …تارة عن الروح …تارة عن‬ ‫الجسد …تارة عن الخالق ….تارة عن ماهية الحياة ….تارة عن ماهية الموت ….تارة عن ماهية الشر‬ ‫…تارة عن ماهية الخير …تارة عن ماهية العقاب …تارة عن ماهية الثواب …أيضا فيما هو موروث‬ ‫لديه كمقدمات مسبقة …كالجن أو العفاريت … أو كالملئكة …أو الشيطان …أو السماوات ….أو‬ ‫الجنة ….أو النار وكدوال للثواب أو العقاب ….؟ …تارة عن الكائنات التي تشاركه الحياة ….‬ ‫تارة عن الهدف من الحياة أو الغاية منها …أو إلى أين يمضى البشر ….ماهية الطريق للخير ….ماهية الطريق للشر‬ ‫أو الكسل المحرم و الكسل المباح أو الشراب…..أو المرأة و الرجسل وطبيعسة العلقسة بينهمسا ….كسل هذه التسساؤلت …‬ ‫والهم أيضا كيفية احتواء العامة للمجتمع داخل نموذج أمثل …..وكذلك العديد‬ ‫من التساؤلت المصاحبة والتي قد تكون دوافع ذاتية وتختلف من محتوى لمحتوى …..‬ ‫المهم تبدأ التساؤلت بسيطة أول المر في باب ما …ويكون معها تساؤل آخر في باب آخر…وتكون الجابة‬ ‫متوافقة مع أحدهما ومختلفة مع الخر ….وربما تكون متوافقة مع الثنين ومختلفة مع تساؤل آخر لباب آخر‬ ‫…ثم تأتى الضرورة من أن لبد من توافق الحلول بحيث ل تتعارض ….ثم تبدأ التساؤلت في التوارد واحدا‬ ‫تلو الخر ….لهذا وذاك …. وذاك وهذا ..من هنا وهناك …...‬
  • 13. ‫وتبدأ الدوامة ……‬ ‫وتكون عوارضهسا الولى رغبسة هذا المحتوى فسي النعزال عسن المجتمسع و البعسد عسن الخسر ييسن والنفراد بالذات‬ ‫وتكاد تكون هذه الرغبة ملحسة بشكسل حاد …وكذلك حاجتسه إلى أن يسستر أمره عسن الجميسع مسن حوله ..ويحسس بالنشوة‬ ‫تمل جوانب ذاته كلما دخل إلى عزلته تلك‬ ‫ونقول نحن عنها هنا بدايات الجذب للدوامة ......؟‬ ‫وإذا كنت المشاهد عن بعد ….تجد نوعا من التألق ولو بقدر بسيط وكذلك نوعا من التغير في الشكل و السلوك‬ ‫قد بدأ يصاحب هذا المحتوى …..؟‬ ‫ومع تزايد فترات النعزال عن المجتمع …تزيد تبعا لذلك… طول الفترة للنفراد بالذات لدى هذا المحتوى‬ ‫وتزداد تبعا لذلك قوى الجذب للدوامة وتبعا لها أيضا تزداد التساؤلت وجميعها يتطلب الجابة وتكاد تأخذ‬ ‫كل هذه التساؤلت ورغم كثرتها…. طبيعة الرغبة الكيدة والملحة للجابة ….وهنا تبدأ الحمال وإعمال‬ ‫العقل وتكون هذه الحمال في تناسب طردي مع التساؤلت ….وكلما ذادت التساؤلت ….كلما ذادت الحمال‬ ‫…..ومع بدايات التحميل للعقل والرغبة الكيدة في الحصول على الجابات ….ومع تزايد هذه التساؤلت‬ ‫شيئا فشيئا …. قد تجد هروبا لهذا المحتوى مما ألم به وابتعاده عن العزلة وأنفكاكه إلى المجتمع ول يرغب‬ ‫حينها في النفراد بزاته ونعتبره في هذه الحالة هاربا من ذاته …..؟‬ ‫وغير أن هذا قد يتكرر مرة أو مرتين ….شيئ من هذا القبيل ؟‬ ‫ونعتبر هذه هنا نقطة تحول أولى ……..:----‬ ‫١-فإذا أحس بالخوف الشديد إزاء محتواه أو لما في داخله فحتما سيصر على الهروب و النزواء في المجتمع‬ ‫….ونتيجسة لمسا سسبق مسن إعمال العقسل والفكسر ويكاد يكون نسسبي بيسن محتوى وأخسر) وعلى حسسب مقدرة كسل منهمسا‬ ‫حتى مرحلة الهروب(…ال انه يمثل طفرة فكرية بين أفراد المجتمع العادي …المر الذي يجعله ….‬ ‫إذا ما أرتاد أي من مجالت الحياة العلمية أو الفكرية أو الجتماعية ….عبقريا )وطبيعي أن تكون العبقرية‬ ‫نسبية أيضا ….ويظل هاربا حتى الممات ….ويباعد بينه وبين الدخول في الدوامة ثانية‬ ‫وغيسر أن بعضسا من هؤلء وعى كيفيسة الدخول للدوامة وكيفية النسسحاب منهسا ….خاصسة لبعسض الدباء والمفكريسن‬ ‫…فراحوا يرتادوها كلما أرادوا بث فكر بمفهوم جديد أو ترآى لهم حدث أو سلوك ينبغي ترجمته‬ ‫بشكل جديد أو صادفهم فكر جديد ينبغي دعمه أو محاربته …؟ وكل من هؤلء يعى توقيت النسحاب من الدوامة آذ‬ ‫أن تجربتهم الولى أوجدت فيهم ما يشبه) المنبه( الداخلي ….؟‬
  • 14. ‫٢- الطريق الثاني / أن تكون المقومات الذاتية للمعنى الناري للمحتوى قوية ….بمعنى أن يكون المعنى الناري‬ ‫للمحتوى قويا في مواجهة التحديات ….وبمعنى أنه رغم وجود الخوف الشديد أل أن الدوافع و الستعداد وحب‬ ‫المغامرة تكون على العكس قوية في مواجهة هذا الخوف ….فتجد أن هذا المحتوى يعاود الكرة ويدخل إلى‬ ‫الدوامة من جديد ليأخذ بحيثياتها… وعموما فكلما كانت الدوافع إنسانية بالدرجة الولى …كلما كانت الدوامة شفافة‬ ‫وواضحة المعالم …نعم إن الدوافع للدوامة عادة ما تكون لها الثر في النتائج المترتبة عليها ….؟‬ ‫وكذلك لها الثر الكبير للنفاذية داخل الدوامة وفى درجة الصمود داخلها أيضا …؟‬ ‫المهم أن نوضح أنه سرعان ما يكتمل الخاطر وسرعته للمحتوى ثانية بمجرد دخول الدوامة و النفراد بالذات‬ ‫النسانية )المعنى الناري ( بعد قليل من الوقت وليس كما كان في السابق …والخاطر و سرعته هنا نسبية ؟‬ ‫…تتناسب طرديا وكما أوضحنا سابقا مع مدى العمق المرتاد داخل الدوامة ومن شخص لخر ومن دافع لدافع‬ ‫….والمهم ما تلبث الخواطر أن تتوارد وتتكاثر التساؤلت من كل اتجاه وكلها في أن واحد ربما في توقيت‬ ‫يمثل جزءا من الثانية الواحدة… ربما يكون في الفلك بعدها تجد الطب بعده تجد سلوك إنساني بعدها تجد في الروح‬ ‫تجد الجسد والموت و الجنة والنار وربما تجد بعدها عن الخالق وعن المرأة والرجل وبعدها وبعدها‬ ‫الكثير الكثير …؟ …نعم تأخذ التساؤلت في شكل الخاطر في تواردها الواحد تلو الخر وبسرعة تأخذ‬ ‫في التزايد شيئا فشيئا …وتتشابك هذه التساؤلت للخاطر معا لتجسد شكل المخروط القائم الدائر وبسرعة‬ ‫كبيرة ورأس المخروط هذا لسفل هو مركز الدوامة وتتجمع قوى الجذب جميعا في أنجاه مركز الدوامة هذا‬ ‫….وحيث تزداد سرعة الدوامة بشكل مذهل للمحتوى …تزداد تبعا لها حاجة المحتوى في الستعانة بكامل‬ ‫الحواس الممكنة للمحتوى بما في ذلك الحاسة السادسة أيضا…. وكرد فعل مقاوم لقوى الجذب داخل الدوامة‬ ‫وتتعرض هذه الحواس للجهاد المضني وبما ل طاقة لها به ….وتبعا لذلك تتغير معالم المحتوى جسديا…‬ ‫فتلحظ بريقا في البصر وجحوظا بشكل بسيط في العين …كذلك تزداد حاسة السمع وحاسة التذوق و البيان‬ ‫وحاسسة الشسم وحاسسة اللمسس وبمسا يعسد طفرة داخسل المجتمسع مسن حوله …وكذلك الحاسسة السسادسة فيمسا يشبسه التنبوء‬ ‫بالحادث قبل وقوعه … تساعده هذه في قضايا الحتواء فيما بعد الدوامة … ؟‬ ‫…يضاف إلى ذلك وهو الهم …هوان المعنى الناري للمحتوى …ليصبح كالمحتوى الناري لطفل وليد …؟‬ ‫آذ أن الدوامة كفيلة لتحطيم الذاتية للمحتوى النساني …ليصبح هينا هوان الطفال ….؟‬ ‫وعموما فكل هذا كفيل بأن يعطى للمحتوى النساني هذا نوعا من التألق والنفاذية لدى الكثيرين ممن حوله…‬
  • 15. ‫والمهم ما نود متابعته هو الدوامة ذاتها ….ومع استمرارية المحتوى النساني تحت تأثير الدوامة ومتابعتها‬ ‫تزداد سرعة وسعة الدوامة بحيث ل تترك صغيرة ول كبيرة أل …وقد ألمت بها …وتتوارد السئلة وأجابتها‬ ‫…وفى سرعة خارقة وفى جيوش حافلة …ومع هوان المحتوى النساني وخاصة محتوى العقل يصبح‬ ‫لهذه الخواطر وفى تعاظمها منطوق السيل الذي يسقط من أعلى على رقيقة من صاج خفيف رقيق ويتعاظم‬ ‫الخاطر إلى أن يصبح لهذا الخاطر الجبروت والقدرة على استحواذ كامل المحتوى النساني إلى أن يصل‬ ‫الحد لن يتكون له ذاتية وسلطان داخل المحتوى النساني …ويصبح في طور المر والملقن للمحتوى النساني‬ ‫…ويصل المر إلى أن تجد حالة أشبه بحالة النفصام في الشخصية الذي تعرفه …ولكن الحالة مختلفة نوعا ما‬ ‫…فسيل الخاطر الذي ذكرناه هنا يعد أكبر بكثير من قدرة التحمل لدى المحتوى النساني المواكب المر الذي‬ ‫يجعل المحتوى النساني في حالة تامة من الطاعة والذعان لجبروت وتعاظم سيل الخاطر …وهى أكثر بكثير من‬ ‫إذعان وطاعة عبد.. لملك…وهنا يهيئ للمحتوى النساني وكأن مخلوقا أخر سماويا قد أتاه… وربما يخيل اليه… او‬ ‫قل أن فى حالته تلك قد يصبح الخيال هو اليقين..فيتخيل ان المخلوق السماوى هذا…هو الخالق مجازا أو أن أحدا من‬ ‫طرفه ..وتواكب المحتوى النساني ساعتها حالة من حالة الستتقال ويحس كأن شيئا سيسقط من) فتحة شرجه( …؟‬ ‫ويحس أجهادا بالعقل أكثر بكثير مما ل قبل له به. المر الذي يجعله يسارع إلى النوم وفى أسرع وقت ممكن‬ ‫..وهنا نود أن نوضح أن كثيرين قد يقعون عند هذه المرحلة تحت تأثير الجنون نتيجة لعدم المقدرة على التحمل‬ ‫وعمومسا فالجنون )دوامسة ل تتوقسف …؟( …فقسد ينجسح المحتوى النسسانى فسى الحصسول على قسسط مسن الراحسة للعقسل‬ ‫وبالتالى قد يستطيع أن يعبر فوهة الجنون …ويتابع بعدها الدوامة من جديد ….وغير أن البعض قد ليستطيع الراحة‬ ‫أو أن يفلجه أحد من حوله أو أن يصفوه بالجنون فى مثل هذه اللحظات مثل …. وهنا ينفرط فيه ذمام العقل ويدخل‬ ‫إلى حالة الجنون وحيسث تاه فيسه الخسذ بأسسباب و إحداثيات الدوامسة فقسد أختلفست السسرعات مابيسن الدراك ودوامسة‬ ‫العقل أو قل العقل …ولن العقل قد وقع تحت تأثير الدوامة وحيث لتوقف…‬ ‫وغير أن هؤلء الذين ينجحون فى عبور هذه النقطة أو هذه المرحلة قد ينجحون فعل فى تجاوز قوى الجذب‬ ‫للدوامة …ويصبح بمقدراتهم التفريغ لوامر سيل الخاطر …والذى قد يعتبره خاصة فى المراحل الولى أنه‬ ‫مخلوق سماوى أو شئ من قبل الخالق مجازا ..شئ من هذا القبيل ليس أل …؟‬ ‫ومع حالة التفريغ هذه تبدأ مراحل ) الفرملة الخفيفة للدوامة( ….وقد تأتى حالة التفريغ هذه بأوامر غير متناسقة‬ ‫أحيانا …وتأتى الضرورة لدخول الدوامة من جديد ولكن بسرعات أقل ويتم التناسق لهذا… ثم من بعدها يتم التناسق‬ ‫ل حداثيات أخرى وهكذا شيئا فشيئا إلى أن تأخسذ الدوامسة سسرعات خفيفسة …وغيسر أنهسا سسريعة إذا مسا قورنست بالواقسع‬ ‫الذي يعيشسه المجتمسع مسن حوله وهكذا …وطسبيعى ونتيجسة لتجربسة الدوامسة يعسد هذا المحتوى النسساني طفرة خارقسة‬ ‫داخسل المجموع النسساني مسن حوله ونتيجسة لهذه السسرعات تأتسى الحاسسة السسادسة واضحسة كسل الوضوح ويأتسى معهسا‬
  • 16. ‫التنبؤ للغيب أحيانا أو التعرف على خواطر المحتوى المقابل و التنبؤ بما فى داخله ….وهكذا ….ومن المؤكد أن هذا‬ ‫المحتوى فى هذه الحالة يعد أحد خيارين :‬ ‫1-نسبى أو رسسول …وتدفعسه الحالة التسى ألمست بسه ألى العتقاد بأن سسيل الخاطسر فسى جسبروته وسسسطوته‬ ‫س س س‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫وأنفصام المحتوى كما أوضحنا سابقا وكما لو أن مخلوقا سماويا جاء ليمليه عليه …..؟‬ ‫2-دكتاتور ….وتدفعه الحالة التى ألمت به ألى أنه مؤيد بقوى خفيه تمكن له فيما يود فعله ….؟‬ ‫وفى الحالتين تدفعهم دوافع واحدة وهى محاولة أحتواء الخرين من حولهم …وغير أن الطريق لذلك مختلف‬ ‫…؟ فالول يحاول أحتواء الخرين بنظام الحتواء الغيبى ….اى من خلل صور غيبية ممكن أن تكون للجنة‬ ‫للثابة …أو صور غيبية للنار …للعقاب ….أو ماشابه ؟‬ ‫والثانى يحاول أحتواء الخرين بأدوات من دنيا الواقع للتحفيز أو للعقاب والبطش وهكذا ….وعموما فكلهما‬ ‫يعد مكمن خطورة على المجموع النسانى من حوله ولن كلهما بحكم التجربة غاية فى الذكاء فى كيفية أحتواء‬ ‫الخرين المر الذى يجعل من كل منهما الثر الكبير فى ظل هذا الحتواء على المسيرة النسانية بشكل أو بأخر‬ ‫وسواءا كان الثر خيرا أو شرا فهو محسوب على النسانية ومسيراتها ….وتأتى القدرة طبعا وكما أوضحنا‬ ‫ومن أن هذا المحتوى يعد طفرة فى زمانه وأهله وغاية فى الذكاء المر الذى يجعله يستطيع أحتواء الكثيرين فيمن‬ ‫حوله نعم …؟‬ ‫ومن خلل هذه الكثرة وتسيده عليهم يأتيه نوعا من التوازن مع المجتمع الذى يعيش فيه ويعد هذا مطلب ضرورى‬ ‫لكى يتواجد نوع من السلم داخله ..وغير أن كلهما ينشد الصلح ولكن قد تختلف الطريقة لذلك‬ ‫….وغير أنه يجب العلم بأن الدوامة لها الرتباط الوثيق بعالم الروح والظواهر الطبيعية …..‬ ‫…ومسسا إلى هذا ؟ ويأتسسي هذا الرتباط مسسن منطوق الشفافيسسة للدوامسسة …ففسسى أثناء الدوامسسة تأخسسذ الروح للمحتوى‬ ‫النساني نوعا من الشفافية العالية التي تعطي الروح قدرة عالية للنفاذية ….ومثل هذه النفاذية هي التي تمكنها من‬ ‫احتواء الخريسن وكذلك فسسعة المعنسى لذلك المحتوى تمكنسه مسن الرتباط بدوال الكون المختلفسة كالظواهسر الطبيعيسة‬ ‫كالزلزل و الرياح و المطار وما إلى ذلك وكذلك التبوء‬ ‫للمور المختلفة أو قراءة مايخفيه الخرون من حولها من نوايا أو تسأولت ولن الشيء الذي ليعلمه تقريبا أحد‬ ‫أن الكون بمجمله يخضع) لنظرية المعنى( ولذى يأتي الرتباط بين معاني الخلق المختلفة النارية منها و النورانية‬ ‫على حسد سسواء …..وتاتسى تحركات النجوم وبعسض الظواهسر الطبيعيسة التسى أشارنسا إليهسا مرتبطسة بهذه النظريسة وتكاد‬ ‫أن تكون ترجمة لبعض دوال النفعال‬ ‫داخسل التفاعسل لنظريسة المعنسى هذه ….وغيسر أنسه مسن الضروري أن نوضسح أن مسن أسساسيات نظريسة المعنسى …أن‬ ‫المعنى يسبق الخلق ….أى أن المعنى للمخلوق يوضع أول ثم يأتي الخلق له …؟ كذلك فلك أن تعلم‬
  • 17. ‫أن هناك ثابت من المعنى مناظرا لفطرية خلقك وهذا الثابت موجودا بحكم الوجود النسانى على الرض‬ ‫وهو المسئول عن حفظ النظام و الستقرار للكرة الرضية ومنعها من الذى …وهو باقى ما بقى النسان‬ ‫حتى ولو كان هذا فى محتوى إنسانى مفرد أو ولو كان ذلك لوحدة واحدة من دنيا النسان …نعم كذلك فتفاعلت‬ ‫السلوك العام لدنيا النسان وعلى قدر سعاتها تحدد حجم و طبيعة الظواهر الطبيعية التى قد يتعرض لها النسان‬ ‫فى مجمله العام ….كذلك فإن بعض الظواهر الطبيعية التى تواكب مطالب بعض نتاج دوامة النور و النار يأتى‬ ‫هذا من منطوق سعة المعنى لهؤلء ليس أل ….فسعة المعنى لهؤلء تكون عظيمة جدا ربما من أنها قد تسع‬ ‫سعات من المعانى لمليين من البشر فى الحالت العادية ومثل هذه السعات تمكنهم من التأثير فى ميزان المعنى‬ ‫العام المر الذى قد تشاهد فيه أن بعضا من الظواهر الطبيعية قد تحدث نتيجة غضبهم أو حزنهم أو أى دالة‬ ‫أنفعال للمعنى لديهم كذلك عند موتهم ….وربما أنهم قد ل يعلمون بالمر أل بعد تكراره لديهم ….وربما يصادف‬ ‫المر أن بعضا من العامة من دنيا النسان ودونما الدخول إلى دوامة النور و النار تتسع لديهم سعات المعنى لدرجة‬ ‫عظيمة‬ ‫ودون أن يشعروا وتصاحبهم بعض الظواهر الطبيعية ودون علم منهم بذلك وعموما فنقاط الحس‬ ‫للمعنى المفرد أو العام يأتى من نقاط النفعال أو الجهادات للمعنى والمر يطول الحديث فيه ……‬ ‫نعم ولذى فمن الضروري أن نبين أن القضية كليا مختلفة …..فنحن للروح فقط ….غيروا المر بعدما عل‬ ‫عليهم الجسد والماديات وشغلهم الموت وطبيعة الجسد فيما بعد الموت وما إلى ذلك …..؟ونحن من هذا كله‬ ‫براء ….؟ ونوكد على أننا للروح فقط …..؟‬ ‫أن من غرائب المور أن يكون التجاه المطلوب هو الشرق فتجد أن كل البشر تركوا الشرق و دالوا إلى الغرب‬ ‫وفيما يشبه المؤامرة ….وسواءا على صعيد ولة المر أو العقائد أو المفكرين و الكتاب وما إلى ذلك من الباقون‬ ‫….؟ وإذا بك تجسد المسر العجاب فبدل مسن أن نتقدم فسي دنيسا المعانسي ونرقسى بها ….تقدموا وبرعوا في دنيا الماديات‬ ‫وفى صفات‬ ‫ماديسة بحتسة تارة فسي النانيسة وتارة فسي الطمسع وتارة فسي التعصسب وحسب الذات والجنسس وتارة فسي القوميات والعقائد‬ ‫….؟ ومع أننا‬ ‫جميعسا للروح فقسط وقومياتنسا وعقيدتنسا هسي النسسان ليسس أل ….؟ ماذا أرى لأعرف …الحروب وعلتهسا القوميات‬ ‫وأثارها الماديات‬
  • 18. ‫و صسفاتها ….ونهتسف للجميسع فسي كسل بقاع الرض قائليسن الطسر يسق غيسر الطريسق و الهدف غيسر الهدف وربمسا أنسى‬ ‫لأقدر على غير‬ ‫هذا ؟‬ ‫ماهيات الخلق ودوال رحلة الخلص‬ ‫لبد فى البداية أن نقول أن الخالق مجازا فوق قمة التصور وحتى وأنت قد بلغت قمة التصور تلك أى فى نهاية‬ ‫التجربة النسانية و المتثال لفطرية خلقك فالمسافة ستظل تقريبا كماهى ل تستطيع أن تدرك الخالق أو تقترب‬ ‫منه ….نعم فعموم فطرية خلقك تمنعك من هذا ….؟‬ ‫وقد خلق الخالق الكون الذى نعيش فيه من بحريين ….بحر النور و بحر النار وكلهما تحتويهم نظرية المعنى‬ ‫وهذه النظرية تشبه برامج غاية فى التراكب والدقة ولها علومها الدقيقة و التى لنشاذ فيها تماما مثل العلوم الطبيعية‬ ‫ومفاتيحها من المعنى …..وبمعنى أدق أو اوضح أنه يمكن بمعنى معين أن ينتقل نجم من مكان لمكان‬ ‫أو ممكن بمعنى أخر أن تهب عاصفة من مكان إلى مكان …وهكذا ….شئ من هذا القبيل….؟‬ ‫وبحر النور من صفاته الحياء و التخفى وهو هين هوان الطفل الوليد أو هوان الماء …وعموما فقد كان الماء‬ ‫سفيرا لبحر النور لدى بحر الناريات ودفع به للوجود النسانى … من الماديات وغير أن صفاته ومهامه لبحر النور‬ ‫فهو شفاف دللة على الحياء و التخفى وهو عذب وعذوبته من عذوبة بحر النور وهو هين وهوانه من هوان‬ ‫بحر النور وكذلك لؤلؤيته وطهارته من لؤلؤية النور أذا ما حل فى شئ …نعم …الماء هو السفير السيد‬ ‫وعموما فماهيات بحر النور كالروح تحمل ماهيات علمية غاية فى التعقيد والدقة و الحساسية وهى التى تمكننا‬ ‫من الخذ بالعلوم الطبيعية حاليا ونستقى منها كل العلوم كافة التى قد عرفناه أو الذى قد نعرفه مستقبل ….نعم‬ ‫….فجميعنا للروح أن صح التعبير وهى فى طريقها لن يتبوء النسان مكانته والمتثال لفطرية خلقه …..نعم‬ ‫فهى ماهيات علمية وذكاؤها خارق لحدود تصورنا فى الوقت الحالى ولها طريقة عجيبة فى الهيمنة الكاملة على‬
  • 19. ‫سلوكيات المحتوى النسانى بما يخدم مسارها المنشود ورغم نشوذ المعنى النارى العام والمصاحب فى التجربة‬ ‫النسانية أل أنها تعاود الهيمنة من جديد ….نعم هى كذلك ….؟‬ ‫ورغم هذا فهى ل تعطينا العلم أل بقدر ما نحتاج أو نبحث عنه ….وربما يكون هذا من لوازم التجربة النسانية..‬ ‫وعندما نأتي للحديث عن الماديات أو الناريات وهى تأتى وكالمسميات‬ ‫في دنيا البشر بالعلوم الطبيعية …؟ غير أنه يجدر الشارة أنه ليجوز للماديات أو الناريات وليس من صفاتها‬ ‫التخفي فهي دائما لتتجاوز حدودها رغم أن من أهم صفاتها النشاذ ولكن تعتبر الحدود لها فطرية …كذلك‬ ‫فمقولة أن هناك مخلوقا حى… مخلوق من نار… ول نراه …امر يستحق منا الوقوف عنده …..؟‬ ‫…فأول الحياة من صسفات الروح أو النور …ثانيسا أن الروح لتجتمسع والنار بتاتسا ..وقسد أوضحنسا أن فسي معادلة الخلق‬ ‫للنسان جاء العقل كحد فاصل مابين النور و النار وفى صورتها )كنار من معنى ليس أل …؟(‬ ‫..كذلك فمن صفات النار أنها فاضحة ….وماإلى ذلك من الصفات و التي تؤدى كلها إلى الظهور والمادية‬ ‫…فكيف يكون هناك مخلوقا من نار وحى في آن واحد ….؟‬ ‫ونخلص إلى القول إلى أن مقولة الجن و العفاريت و الشيطان وما إلى ذلك مقولة واهية ….وأن هذه جميعا‬ ‫لتخرج عن كونها مجموعة من الوهام البشرية التي بدأت يوما في خيال الذي أوردها أول مرة وترعرعت‬ ‫بفضل الثرثرة الكثيرة في دنيا البشر وكونت أساطير وحكايات وعقائد …وليس لها وجود بتاتا……؟‬ ‫ولكن كيف ….؟ الشيطان ليس له وجود كيف….؟‬ ‫نعم … وكما أوضحنا أن فلسفة الخلق للنسان جاءت بمحتويين أولهما للنور وهى الروح ثانيها للنار وهى‬ ‫الجسد وملحقاته للمعنى الناري ….وهذه الملحقات كالطمع و النانية وحب الذات والعناد والخوف والبطش‬ ‫والغطرسة و التكبر والجهل والصرار والجبروت و العظمة و التشبث و العصبية و ما إلى ذلك …..؟‬ ‫ونقول أنه عندما تتفاعل هذه الدوات للمعنى الناري تعلو النار داخل المحتوى النساني إلى أن تدفعه لفعل‬ ‫النار )ماتعرفه أنت بالشر ( ….وهو في هذه الحالة شيطان …؟‬ ‫وكذلك عندما تهدأ هذه الدوات عن التفاعل وتتسيد الروح و العقل المحتوى النساني وتدفعه إلى فعل إحداثيات‬ ‫للنور وما تعرفه أنت بالخير…. فهو في هذه الحالة….ملك….؟‬ ‫ونؤكد على أنه لوجود للشيطان بتاتا ……؟‬ ‫كذلك نؤكد أنه لوجود للملئكة أيضا …..؟….وكيف….؟‬
  • 20. ‫نعم … فمقولتهم عن أن الملئكة من نور ….؟ قول يستحق أن نقف أمامه بشئ من التعجب …..؟‬ ‫فإذا كانست مسن نور فهسي ل تقوى على فعسل أي شيسء أو حتسى على الحديسث ……فالنور هيسن هوان يكاد أن يكون أقسل‬ ‫بكثير من هوان الوليد حديثا ….؟‬ ‫فإذا تحدثنسا عسن العلوم الطبيعيسة وأدركنسا أن العلوم أوضحست أن السسحب و الغيوم و المطار هسي لحداثيات علميسة‬ ‫بحتة ….خرج ميكائيل من المر كلية ….وهو أحد الملئكة المكلفين بالمطارعلى زعمهم ….؟‬ ‫ويأتسي بعسد ذلك أن الموت مسا هسو أل الخلل بمعادلة كيميائيسة بحتسة …إن كانست صسحيحة تتواجسد الروح وإن إختلت‬ ‫ذهبت الروح وكانت عملية الموت الذي تعرفه…؟ وهنا خرج الموضوع من يد عزرائيل ….؟‬ ‫…نعم وما المدعاة من وجود الملئكة أذا كانت الروح تحمل ذات السمات و الصفات وأكثر….‬ ‫ولذى نؤكد أنه ل وجود للملئكة شرعا وموضوعا ول وجود لها نهائيا …؟‬ ‫كذلك فمقولة العبادة سواءا للملئكة أو للبشر وخاصة المتعارف عليها لدى كافة العقائد ....شيئ يستحق‬ ‫الوقوف عليه ….؟….مايفعله هؤلء جميعا وداخل كافة العقائد ل يخرج عن كونه رياضة روحية ….يحاول‬ ‫فيها كل واحد منهم أن يتسيد محتوى النور لديه محتوى النار …وليس أل ….؟‬ ‫وعموما حاول تعرف محتواك النساني وتعرف الطريق وعندها ستعرف أن الخالق )مجازا ( ل يطلب منك‬ ‫أي عبادة سوى ذلك خاصة أذا ما كنت في )تجربة معايرة المخلوق لفطرية خلقه ….؟(‬ ‫كذلك فالجنة كما صورها والنار كما تخيلوها ….لتخرج عن كونها أوهام ليس أل …؟‬ ‫….نحن للروح أول واقتضت فطرية الخلق لدينا أن يصاحبنا معنى ناري ) الجسد والملحقات النارية ( ….‬ ‫وسواءا كان الفعل للنور أو للنار )وما تعرفه أنت بالخير و الشر ( ل يخرج عن كونه دالة من المعنى ….كذلك‬ ‫فالثابة أو العقاب ل تخرج عن كونها دالة من المعنى أيضا ….ومثل هذا الفعل له زمن ….كذلك فالثابة والعقاب له‬ ‫زمن أيضا ….وليست للخلود كما يتخيل البعض ….الولى عملية شحن أو تأين …..وثانيها‬ ‫أو في المقابل يأتي التفريغ لهذا الشحن أو التأين ….والزمن متواجد للحالتين ….؟‬ ‫….ولكن ماذا حدث ….علت على عقائدهم المعاني النارية فأودت بهم إلى الطمع في الثابة فكانت الجنة‬ ‫….وأودت بهم إلى الثأر ممن لم يسيروا على دربهم فكان الطمع في الثأر أيضا فكانت النار …..؟‬ ‫وكلهما وهم …..؟‬ ‫والقضية جد بسيطة ….ولكن هم كالعناكب خيوط تزاحمنا هنا وهناك يشذ عنها من شذ ويقع فيها من يقع ….وثرثرة‬ ‫كثيرة لتسمن ول تغنى عن جوع …والواقع في خيوطهم ضعيف عادة ….؟‬
  • 21. ‫ولو تأملت المجموع البشرى المعاصر تجد أن الواقع في شباكهم ل يمثل واحد من عشرة من المجموع البشرى‬ ‫….ولكسسن مازال عندهسسم المسسل فسسي احتواء الخرييسسن ….؟ …شيسسئ عجيسسب وهسسم يكيدوا للبشسسر ويعيشون عالة على‬ ‫المجتمعات النسانية المختلفة ول حياء فيهم يحسهم على البحث عن الطريق الصحيح ….‬ ‫كان من المفروض أن يعوا أن كل ما يفرق البشر من عقيدة أو فكر مرفوض …كان من المفروض أن يعوا‬ ‫أن أي دعوة للقتل أو الثأر مرفوضة …كان من المفروض أن يعوا أن أي دعوة للحرب بين البشر مرفوضة‬ ‫تماما ومهما اقتضت السباب …تارة كانت الحروب لنصرة الصليب …وتارة لنصرة السلم …..ولنصرة‬ ‫اليهودية ..وما خفي كان أعظم …ونحن نؤكد أننا من هذا كله براء ….جاهليةوعصبية بحتة في ورق سالفان …؟ لم‬ ‫يتغيروا كثيرا عن هابيل وقابيل ….؟ ورغم مرور الف السنين ….؟‬ ‫….وحتى لو أشاعها …من أنها لنصرة الخير على الشر …..مرفوضة شكل وموضوعا…..؟‬ ‫….الحرب وبكل أشكالها أو أنواعها مرفوضة من حيث المبدأ أو الجوهر والشكل والموضوع ….؟‬ ‫كذلك فمقولة الشهادة ….أو الستشهاد ….مرفوضة ولكل البشر …..فعند بداية رحلة الخلص ….‬ ‫وسواءا كانت عملية الموت كما تعرفها أنت …عادية أو قتل …..لى سبب ما …..تكون محصلة درجات التأين لهذه‬ ‫اللحظة هي مدخلك إلى رحلة الخلص ….ورغم كل ما قالوه في هذا ولكافة العقاثد …فهو باطل‬ ‫نعم …كذلك ما أدعوه من مقولة المؤمن و الكافر …نؤكد أنه ل من مؤمن ول من كافر الكل إنسان والكل في نسبية‬ ‫غير محدودة ….؟ والكل للكل الثابة مردوها إلى الكل والعقاب مرده للكل أيضا… كيف؟…‬ ‫وكما ذكرنا أن القضية جد بسيطة …ولو أن الكثير منكم تخلى عن العمل والمال والبنين لفسحة من الوقت يفكر‬ ‫في قضية الخلق والحياة وبعد أن رمى بالعقائد بعيدا وتمسك بالنسانية ….؟ لعرف الفرق بين ما يحياه وما كان‬ ‫من المفروض أن يحياه ….نعم ….؟‬ ‫ببساطة نستطيع القول بأنه لو أخذنا قطرة ماء من كأس ومرت هذه القطرة على أنبوب به لون أحمر فتلونت‬ ‫بالون الحمسر ولو أنهسا مرت بعسد ذلك على فلتسر للون الحمسر فخلصسها مسن لونهسا ثانيسة وعادت لصسفائها و شفافيتهسا‬ ‫الولى ووضعتها في الكأس ثانية ….أكنت تستطيع أن تأتى بذات القطرة ثانية ….؟ …..طبعا ل ….؟‬ ‫فكذا الدورة للروح ….؟ وقد سسوقنا المثال السسابق للبسساطة وللفهسم ….فعندمسا تجد الروح المعادلة الكيميائية في رحم‬ ‫الم تكون مثل قطرة الماء هذه ويخرج الوليد للحياة فيكون النبوب ثم من بعد ذلك يكون ماتعرفه أنت بالموت فيبدأ‬ ‫الفلتر )رحلة الخلص ( ….وبعدها تدخل الروح ثانية إلى عالمها ول ذاتية فيه ….‬ ‫واللون الذي ذكرناه ما هو أل درجة التأين للروح أثناء رحلة الحياة وهذا التأين يأتي من خلل النفعال والجهاد‬
  • 22. ‫للمعنى الناري المصاحب وهناك انفعال وإجهاد بالموجب …وهناك انفعال وإجهاد بالسالب وكلهما درجات متفاوتة‬ ‫من أقصاها إلى أدناها وتناظر كل درجة من درجات التأين تلك ثقل من أثقال الميزان في رحلة الخلص‬ ‫أو قل رحلة النشور بالمفهوم لديك …؟ وغير أن مثل هذه الثقال جاءت بأجساد مكافئة فلسفيا لفلتر الخلص‬ ‫من التأين ….أى أن درجة التأين هي التي تحكم على طبيعة التجسيد المصاحب في رحلة الخلص ولذى تجد‬ ‫تعدد أنواع وأشكال التجسيد وإضافة إلى وجود سلسل للنوع الواحد غالبا ….؟ وأثقال الميزان تلك لتحتاج‬ ‫إلى عالم أخر فكما ذكرنا …هى دائرة تلقائية وبسيطة ولتحتاج إلى تعقيد ….ومنك وإليك ليس أل ….‬ ‫فعالم الطيور و الحيوانات و الزواحف والشجار وسواءا في البر أو البحر هي أثقال ذلك الميزان وببساطة …‬ ‫نعم ..وتتم العملية بشكل تلقائي ) تعرفه أنت في الماديات بشكل أوتوماتكي ( ….ول تحتاج إلى ملئكة للنار‬ ‫أو ملئكسة للجنسة أو إلى ملئكسة للحسساب ول إلى حياه أبديسة فسي الجنسة أو النار ….نعسم مثسل هذا ماهسو أل فرط خيال و‬ ‫طمع وكالعادة فل شيئ جديد …؟‬ ‫وغير أن الشيئ الغريب أن بعض العقائد ذكرت أن الجنة تجرى من تحتها النهار وأن الفواكه فيها أضعاف‬ ‫حجمها الذي نعرفه …؟ وصراحة وكما سيأتي في باب رحلة الخلص ….وكما متعارف عليه في النسبية‬ ‫تجد أن المعنى والثقل من الميزان والذي يحمل تجسيد العصفور مثل يأتي بصورة مشابهة لتلك فالنهار تحت‬ ‫عشه وإذا مانظر إلى الفاكهة وجدها أكثر حجما وتبعا للنسبية لن جسده صغير ….؟ وتعليقنا هنا أنها الدوامة‬ ‫ول ريب ….؟‬ ‫ونخلص في هذا الباب من أنه ل وجود للملئكة …ل وجود للجن أو الشيطان ….لوجود للجنة أو النار المزعومة‬ ‫داخل العقائد …ل وجود للرسالت السماوية ….؟ كذلك لوجود ليوم القيامة هذا….؟‬ ‫وغير أنه ربما يكون من المؤكد وجود مخلوقات أخرى في عوالم أخرى ولكن حتما أن لها تجسيد وربما تكون‬ ‫في تجربة معايرة المخلوق لفطرية خلقه مثل النسان ولكن نؤكد على أنها حتما أقل معنى من المعنى النساني‬ ‫فسي نظريسة المعنسى وفلسسفة الخلق ….؟ وربمسا نجسد فسى نهايسة التجربسة النسسانية أننسا جزء مسن سسلسلة متراكبةللمعنسى‬ ‫تشمل الكون بمجمله ويكون النسان أعلها فنظرية المعنى وكما ذكرنا تحكم الكون بمجمله ….وتبعالها وكما ذكرنا‬ ‫أيضا تأتى فلسفة الخلق …..‬ ‫وعمومسا نود التأكيسد على أن النسسان مفطور بطبيعسة خلقسه للتجاه للنور… فعقله أعله …؟ أضسف أنسه متجسه فطريسا‬ ‫للطيور…يقف على قدمين ….؟ وأما عن ما يحدث في دنيا البشر …فسل ولة أمورهم من قادة‬ ‫و أئمة عقائد وكتاب ومفكرين وما إلى ذلك ….؟‬
  • 23. ‫كذلك فمنطوق أن النسان أعل مرتبة في نظرية المعنى من أي مخلوق أخر وجد في عوالم أخرى يتأتى من‬ ‫إحداثيات نظرية المعنى حيث يتوازى في فلسفة خلقه…. النور و النار. مما يجعل منه مخلوقا عبقريا يتعدى آ فاق‬ ‫البداع و الخلود …نعم …والخلود هنا ل ذاتية فيه مثلما هي للروح …؟‬ ‫نعم مخلوق رائع للخالق )مجازا ( ومع ذلك فالخالق )مجازا( فوق قمة التصور لهذا المخلوق ورغم أن الوقود‬ ‫الفعلي لدالة الحركسة لدى هذا المخلوق هسي التصسور… أضسف أن نهايسة التصسور لدى هذا المخلوق دخلت فسي المل‬ ‫نهاية ومعها ندرك أنه ل يجوز الحديث عن الخالق ول عن وصفه …يجوز فيها فقط فتح قناة الخاطر‬ ‫بينك وبين خالقك وعدم التجاوز ….؟ وعدم التجاوز هذا نوضحه …..فى أن ل تحاول أن تعرف الكينونة‬ ‫أو الصفات للخالق )مجازا ( كذلك ل يجوز أن تطلب منه أو تدعوه لنصرة أو ثأر أو ظلم أو غنى أو إثابة أو‬ ‫عقاب أو أيا من الماديات وصفاتها بتاتا …ولنه يعتبر نوع من الجهل …..؟‬ ‫أذا ما وقفت بقناة الخاطر هذه كن في سعادة ورضا وسلم في المعنى وأن تكون عفيفا عن كامل الماديات‬ ‫نشوانسا بالروح ….وخاطسر بعدهسا بالمعنسى السسامي المتحضسر الراقسي ….ومثسل هذا المعنسى كلمسا كان شفافسا ومنسسما‬ ‫بالنشوة الخفيفة الهادئة‬ ‫…فسوف تجد راحة وسيل من الخاطر يمل جوانب محتواك بالسعادة و الرضا والراحة التي لن تبلغها حتى ولو‬ ‫مع جناتك المزعومة …؟ نعم …؟‬ ‫وأنا حينما أقول الخالق )مجازا( فأنا استحى لفظا أن أنطق بلفظة )الخالق( ….‬ ‫نعم فما ل يأتيه التصور ل يأتيه البيان …..؟ ….ولكن الخاطر مسموح به فهو يعلو قمة التصور النساني‬ ‫….نعسم …؟ ورغسم أننسا شاهدنسا ورأينسا أبتذا ل البشسر فسي الحديسث عسن الخالق )مجازا( وعلى كافسة العقائد والحاديسث‬ ‫وأيضا في الحديث عن الصفات للخالق )مجازا( ….ونعتبر مثل هذا المر نوعا من الجهل ليس أل‬ ‫…فإذا كان البشر يجهلون قضية الخلق أساسا فكيف بهم ليجهلون خالقهم أيضا ….جهل فجهل ….؟‬ ‫ول تعليق في هذا المر كثيرا ولكنى أقول أعرف محتواك النساني أول كي تعرف الخالق )مجازا( ؟….‬ ‫كذلك أنظر إلى كافة العقائد لتجد أمرا واحدا فيها جميعها وهو البحث عن قطة سوداء في غرفة مظلمة وليس‬ ‫لها أي وجود ….؟ يحدثوك عن السلم ول يعرفون الطريق إليه وقد يقطعون عليك كل الطرق تماما كمصيدة‬ ‫العنكبوت …ولكن ليس لديهم الطريق الواحد المحدد المعالم…؟ …وكلهم و بل استثناء دعوا إلى مكارم‬ ‫الخلق وفجأة وبل مقدمات من خرج عليهم قتلوه ….؟….ونؤكد أن جميعهم كالعنكبوت واهمون وجميعهم‬
  • 24. ‫ليس على يقين تام لما يدعوا إليه ولكنه ميراث توارثوه ليس أل ….؟‬ ‫والهم أنهم جميعا لم ينظروا للخيال على أنه أحد المحاور الساسية التي قد تؤثر في تأين الروح تماما مثل الواقع‬ ‫….نعسم عموا عنسه …..وأدعوا أن العدالة الجتماعيسة السسماوية غائبسة أو غيسر موجودة ….وتقريبسا هذا رأيهسم جميعسا‬ ‫…وعلى أنك لو نظرت للبر وأثقاله من المعنى ونقصد دنيا النشور في الواقع من طير أو حيوان‬ ‫أو حشرات أو أشجار وما إلى ذلك ….لو جدت تناظرا لها في دنيا البحر …ولو أمعنت النظر لوجدت أن‬ ‫الطيور تماثلها اسماك البلطي واختلف أنواع الطيور يماثله اختلف أنواع البلطي ….ومثل الثعبان للبر‬ ‫يماثله ثعبان البحر ….والشجار في البر يماثلها العشب المرجاني في البحر …..وما إلى ذلك ….‬ ‫وسعة النتشار لكل الطير والبلطي خاصة في البحار تكاد تكون متقاربة ….فالطير يستطيع أن يعلو ويهبط‬ ‫في الفضاء المحيط به …وكذلك البلطي يستطيع أن يعلو إلى سطح الماء ويهبط إلى قاع البحر ….‬ ‫والفارق هو أن الطير للواقع …و البلطي لدنيا الخيال ….نعم فالعدالة الجتماعية موجودة فعل بحكم فطرية الخلق..‬ ‫ل أن ندعى بأنها غير موجودة أو أن نستحدثها….‬ ‫وعموما فسوف نستعرض هذه المور في الباب القادم وسوف نتعرض فيه أيضا لمنطوق السلم ومفهومه ومعناه‬ ‫نعم …ومع العلم بأنني أطرق أبوابا ليس أل وقد تركت لك عزيزي القارئ أن تبحث عن التفاصيل بنفسك….‬
  • 25. ‫رحلة الخلص‬ ‫بداية وقد أوضحنا فيما سبق أن رحلة الخلص والتي قد تعرفها أنت )رحلة النشور ( …ما هي أل فلتر لزالة‬ ‫التأين عن الروح والذي كان نتيجة لمصاحبة المعنى الناري لها وأوضحنا أيضا أن درجات التأين تلك لها فلتر‬ ‫مختلفسسة وتبعسا لدرجسة التأيسن تلك …ويأتسى الختلف فسي الفلتسر فسي اختلف التجسسيد المصساحب للروح فسسي رحلة‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫الخلص … وتعددت أثقال الميزان مسسن طيسسر وحيوان أو حشرات أو نبات أو أثقال الميزان للخيال فسسي عالم البحار‬ ‫….نعم وكذلك السلسل وفيما تعبر عن السلوك الواحد ومضاعفاته .. وما إلى ذلك ….‬ ‫…أل أنه يجدر الشارة إلى أن طبيعة الخلص يأتي بها شيئا بسيطا من التعقيد أو التراكب ….‬ ‫ولكن دعنا بداية نضرب مثل صغيرا لنقرب المسافة للفهم …..نعم فأنت عندما تحلم أن ترى فيما يراه النائم‬ ‫أن ثعبانا يلحقك مثل…؟ وتقوم من نومك مفزوعا ….؟ أو على العكس من ذلك تحلم بأن حمامة بيضاء‬ ‫ترفرف من حولك فتكون فرحا بها وتقوم من نومك مسرورا فرحا ومتفائل …..‬ ‫والمر مشابها تماما في رحلة الخلص غير أن هناك اختلف بسيط ….هو أنك مصاحب بصفة مستمرة‬ ‫لذلك الثعبان ونقول مثل…. أو مصاحب لهذه الحمامة بصفة مستمرة أيضا وليس على الدوام ل ….فقط‬ ‫إلى أن تخلص الروح من دالة التأين هذه…. وتخلص لصفائها ونقائها ومثلما بدأت رحلتها داخل المحتوى النساني‬ ‫أول مرة …فتعود إلى عالمها وحيث ل ذاتية فيه ….؟‬ ‫وغير أنه يجدر الشارة أيضا إلى أن الروح التي في رحلة الخلص هذه هي التي تمد التجسيد المصاحب بالحياة‬ ‫تماما مثلما تمدك بالحياة وأنت نائم في سريرك وتحلم ….؟‬ ‫والروح في دورتها تلك تأخذ دورة مثل دورة دودة القز المعروفة تقريبا أو مشابهة ….؟ ومع اختلف جوهري‬ ‫بين المرين ….‬ ‫وغير أنه يستلزم المر منا أن نوضح الدوال الساسية التي تؤثر في التأين للروح ويكون لها الثر المباشر‬
  • 26. ‫في درجات التأين تلك ….ونوضحها فيما يلي:-‬ ‫1-النفعال وبكافة أشكاله …..‬ ‫2-سعة النتشار )المجال للدالة(‬ ‫3-الثر المترتب على الحجم للمحتوى النساني‬ ‫4-المتجه للمحتوى النساني ودرجة التأثر به‬ ‫5-السلوك كلية‬ ‫6-سيولة العقل‬ ‫7-البيئة أو الواقع الذي يحتويه‬ ‫8-المقومات الجسدية للمحتوى‬ ‫9-مرتبة العقل و الروح‬ ‫01-السلم للمحتوى‬ ‫وما إلى ذلك من المؤثرات …..؟ وسوف نقف مع كل منها لنوضح كيفية الثر منها وفيما يشبه المنطوق ليس أل‬ ‫…..ولنه ل يسعنا الوقت أو الكتاب لشرحها كاملة ….؟‬ ‫وبداية فكل انفعال محسوب عليك فرحا كان أو حزنا والفرح يؤدى إلى النور والحزن والكمد يؤدى إلى النار‬ ‫وإذا ما أعتبرنا أن الموجب للنور والسالب من التأين للنار ….وللنفعال درجات في الحالتين ….‬ ‫أما عن سعة النتشار فتأتى الطيور بالدالة العظمى فيها …فمحبى الترحال و السفر تحتسب لهم سعة النتشار‬ ‫كدالة كسسبيرة ….وعلى العكسسس مسسن ذلك فمحسسبي الوطان وحيسسث ل ترحال يأتون دالة الشجار ودالة سسسعة النتشار‬ ‫لديهم الدرجة الدنى …وكذلك فكلما زادت سعة النتشار كلما زادت القيمة الموجبة للنور ….وتدنيها‬ ‫يأتي السالب والنار ….‬ ‫أما عن الثر المترتب على الحجم المصاحب …وليشعر به أل من يعانى منه …كأن يحس أنه قصير أو يحس‬ ‫أنه طويل أو يحس أنه رفيع أو يحس أنه ضخم ….ويتاتى من خلل ذلك نوع من النفعال الداخلي والمكبوت.‬ ‫…وأمسا عسن المتجسه للمحتوى النسساني …فيكثسر فيسه القول …فالتجاه للعصسبية سسواءا كانست للوطان أو للقوميات أو‬ ‫لعقيدة كانت …ودرجة تأثرك بهذا التجاه محسوب عليك أيضا ….والتجاه دائما للربع أي‬ ‫لمتجهات الحيوان ….فالربع في الحيوانات ذوى الربع تعنى الصرار على التجاه وعلى دالة المعنى لديهم‬ ‫في الحياة النسانية …وكلما تواجد التجاه و الصرار عليه تدنت درجة التأين إلى أن تأتى النار‬ ‫وأما عن السلوك فهناك سلوك نوارانى وما تعرفه أنت بالخير وهناك سلوك ناري وما تعرفه أنت بالشر‬ ‫وهذا محسوب لك وهذا محسوب عليك شريطة النفعال عند فعل كلهما …وطبعا هذا موجب و ذاك سالب‬ ‫وأما عن سيولة العقل ….وتعنى أن ل تعصب ول جمود… والنسيابية إلى الجواء المعتدلة فكريا ومنطقيا‬
  • 27. ‫وحيث ل قيود تماما مثل الماء …والعقول السائلة فيها الكثير من النور وهى للنور….؟‬ ‫وكلما زادت سيولة العقل كلما زادت الشفافية للروح ولدالة تأين أرقى وأسمى ولدالة عظمى في دنيا النور‬ ‫وكلما تجمدت العقول زادت الغلظة والسواد لدالة التأين للروح وهى للنار …؟‬ ‫وأما عن البيئة و الواقع …تتفاعل معطيات البيئة و الواقع الذي يعيشه المحتوى النساني بشكل فعال ومؤثر‬ ‫وتتفاوت درجات هذه المعطيات بين محتوى وأخر …ومن هنا جاء الخيال للحل ….ولكى تتوفر إحداثيات‬ ‫العدالة الجتماعية ….وغير أن الكثير ارتادوا الخيال للثأر وسفك الدماء أيضا وربما أنه منعهم من جرائم كثيرة في‬ ‫دنيا الواقع …و أرتاده كثيرين ممن ألمت بهم الرومانسيات ….ولأحد يستطيع أن يغلق عنك الخيال‬ ‫ولذا تجد أن فصائل من السماك جاءت عمياء ….ولن كثيرين ممن حرموا نعمة البصار كانوا أسرى‬ ‫الخيال رغما عنهم …؟ …كذلك فمرتادى العادة السرية الجنسية من الشباب أو الفتيات خاصة أذا ماكان لها‬ ‫دالة تأين تدخل أيضا ضمن دنيا الخيال …فأنت أثناء هذه العادة تتخيل فتاة ما وليست لديك فى الواقع وتخلص‬ ‫محتواك من الرغبة التى ألمت بك …وكذلك النثى ….ولذى فقد جاءت نالخيال أيضا أنه لجماع أيضا‬ ‫فمثل سمكة البلطى النثى تضع البيض لحالها وكحالها الول …ثم يأتى الذكر ليخصبه لحاله وكحاله الول أيضا‬ ‫…وعموما فالبيئة للخيال تأتى الليل وتتشابه معها أعماق البحار وعادة فمفضلى العمل ليل هم أقرب للدخول‬ ‫فى دنيا الخيال خاصة أذا ما واجهوا التأين داخلهم لذلك… وغالبية الداخلين للخيال من الفنانين والراقصين‬ ‫والفتيات أو الفتيان فى نطاق الرومانسية …كذلك فمعظم الراقصات اللئى يفضلن خلع الملبس أو النساء‬ ‫خاصة أذا أحست نوع من التأين داخلها ويظهر التأين ذلك لديها فى شبه تفضيل …؟ ايضا يدخلن الخيال ….‬ ‫ولذى تجد أن معظم السماك تأتى عارية تقريبا فل حاجة لك فى الملبس أذا ما دخلت دنيا الخيال ….كذا‬ ‫فدخولك للخيال يأتى خلسة وكذلك أجواءه أنت الذى تختارها ….كذلك فكل عمل تقوم به خلسة عمن حولك‬ ‫فى دنيا الواقع ….يحتسب للخيال …؟….وعموما فأجواء الخيال كأجواء الواقع ٠٠هناك من دخله للرومانسية‬ ‫…وهناك من دخله للنتقام والثأر …وهناك من قصرالواقع من معطياته لمال كبار فستعاضها من الخيال‬ ‫….وهناك …..وهناك…..؟‬ ‫نعم يستطيع الخيال أن يعوضك عن أي شئ تفتقده في دنيا الواقع ويكون الفارق بسيطا جدا بينك وبين من يعيش‬ ‫هذا الواقع الذي كنت تتمناه ولكن لبد وأن تأخذ بأسباب باقي الدوال لتأين الروح ….؟‬
  • 28. ‫تمامسا كالفارق بيسن الحمامسة فسي دنياهسا ….وسسمكة البلطسي فسي بحرهسا ….وحاول أن تقسف على الفارق فيمسا بينهسم …؟‬ ‫لتجد أن الفارق بسيط كما سبق و ذكرنا…. ؟‬ ‫ولن معطيات الواقع للحمامة أعطتها الجناحين…. ؟‬ ‫أما تغلق عليك بابك إلى دنيا الخيال فهذا كفيل بأن يدفعك إلى دوال من الحقد و الكراهية ودوامة من نار‬ ‫والتي بطبيعتها قد تجعل دالة التأين للروح لديك دالة للنار ….وعموما فالمر متوقف عليك أنت….؟‬ ‫وأعلم أن الخالق )مجازا( لم يفرق بين محتوى وأخر ….وحتى مقولة الرسل فارغة ول وجود لها وكما شرحنا‬ ‫سسابقا …نعسم لو علمست فلسسفة الخلق للكون ….لعلمست أن الخالق )مجازا( إذا أراد ….يخلقسك فسي أعماق سسحيقة ويأتسي‬ ‫بك أمامه )مجازا( ودون وساطة من أحد ودون رسالة أو رسل …..تركها مفتوحة لكل البشر ولينهل‬ ‫كسل محتوى مسا يبتغسى مسن معنسى وهذا كان ولبسد مسن منطلق العدالة المطلقسة ….وحتسى إذا قصسر الواقسع فسي معطياتسه‬ ‫….عندك الخيال يمنحك إياه ….نعم …..عندك الخيال …؟‬ ‫وطبيعي أن يكون للخيال قوة دفع تحملك كما يحمل ماء البحر السماك ….وله النسيابية العالية ودوافع الحركة‬ ‫فيسه هسي النشوة التسي تصساحبك أثناء ارتيادك للخيال وتصسل قمسة النشوة إلى رعشسة خفيفسة قسد تصسيبك لثوانسي ..ومعهسا‬ ‫تكون الحركة عالية ….؟‬ ‫وأما عن المقومات الجسدية للمحتوى ….أثناء المهد ومع بدايته ….تبدأ دالة التأين ….؟‬ ‫وسواءا في المعاملة أو الوسط المحيط أو طريقة السلوك وما إلى ذلك ….فكلها عوامل تساعد في عملية التأين‬ ‫للروح ….وتأتى المقومات الجسدية كأحد العوامل خاصة مع الحتكاك بين الطفال مما قد يدفع بالمحتوى الطفل‬ ‫إلى العتماد على الجسد في النيل من آخرين …..وتكون هذه أحد المحاور للتجاه في دالة المعنى ….‬ ‫ولن التجاه لدالة المعنسسى الناري ودالة التأيسسن للروح تبدأ مسسن بدايسسة ألدراك لدى الطفسسل أو قسسل المحتوى النسسساني‬ ‫الطفل…..وأيضا العكس بالعكس ….؟‬ ‫ونؤكد على أنه ما من شئ في الوسط المحيط لي محتوى إنساني من المهد إلى اللحد كما يقولون أل وله الثر‬ ‫في دالة التأين للروح خاصة إذا ما كان لها منطوق من الجهاد أو النفعال للمعنى الناري …..ونود أن نوضح‬ ‫ثانية أننا نقصد بالمعنى الناري ) ما تعرفه أنت بالنفس البشرية ( ….ولكننا نود دائما أن نضع كل في مكانه‬ ‫بالضبط و بالتحديد …ول نود أن نرى في الظلم أو الضباب أو من خلل واغش للعنكبوت ….‬ ‫….فهو المعنى الناري ….؟‬ ‫ولو تأملت ما قولناه سابقا أن النسان للكل أو قولها الكل في واحد ….لماذا ….؟‬
  • 29. ‫لن من منطوق العدالة المطلقة أن المجتمع حول أي محتوى إنساني هو المسئول الول والخير عن دالة التجاه‬ ‫لهذا المحتوى صسسحيح أنسسه يمكسسن لهذا المحتوى أن يعالج فسسي الكثيسسر مسسن دالة التجاه للمعنسسى الناري لديسسه ولكنسسه ل‬ ‫يستطيع أن يعالج المر برمته …نعم‬ ‫كذلك فالخلص جماعسسى ولن دائرة الخلص تحتوى على دالة الحتكاك بيسسن التجسسسيدات المكافئة ٠٠فهذا يضرب‬ ‫هذا وذاك يأكسسل هذا وهذا نشوان وهذا غضبان ومسسا إلى ذلك ووطبعسسا القتسسل فسسى الحياة الدنيسسا يعنسسى أن معنسسى نارى‬ ‫أحتوى معنى نارى أخر وبمعنى الخلص أى ألتهمه …؟….‬ ‫بدأت دالة المعنى الناري من الصفر ولبد أن تنتهي وللمجموع النساني بمجمله إلى الصفر أيضا ….وهذا‬ ‫أيضا من منطوق العدالة المطلقة ….فنقطة البداية للدائرة نهايتها …؟‬ ‫وأما عن مرتبة العقل و الروح داخل المحتوى فكلما كانت لهم السيادة على المحتوى ودونما المساس بمتطلبات‬ ‫المعنى النارى و رغباته وحقوقه كلما كانت الدالة متجهة للنور…..؟ وكلما أرتقى العقل و الروح عن المعنى النارى‬ ‫كلما أحتسبت المسافة لهذا الرقى داخل دالة التأين للروح ويترجم فى رحلة الخلص ..؟‬ ‫أما عن السلم للمحتوى النارى فهو دالة أيضا من دوال التأين للروح …وعادة تلمسها فى حالة كل محتوى‬ ‫فالمحتوى الهادئ الراضى تلمس فى أدائه الهدوء و الطمانينة وحتى فى طريقة حديثه ….ومثل هذا تعلم أن هناك‬ ‫تناسسق وسلم بيسن محتواه النورانسى منه و النارى ….وأما المحتوى الصساخب الغجرى فأنت وبدون مقدمات تعلم أن‬ ‫هذا المحتوى لسلم فيه و أن هناك شئ من الخطأ للتناسق والسلم داخل محتواه ….نعم ….وفى هذا درجات وفى‬ ‫هذا درجات وعموما فهى مترجمة فى دنيا الخلص …‬ ‫وعمومسا لبسد وأن تعلم أن رحلة الخلص تبدأ مسع الفعسل مباشرة …وسسواءا بالثابسة أو بالعقاب ولنهسا تدخسل مباشرة‬ ‫في درجات التأين للروح …وقد تبدأ رحلة الحياة بشكل ناري ثم تأتى جزءا منها بشكل نوراني أو قل‬ ‫خير …فتكون درجة التأين محصلة للمرحلتين ….؟ …نعم هي محصلة للمرحلتين ….‬ ‫قالوا عن منطوق يسمى التوبة وفى كافة العقائد ….ونحن من هذا المنطوق براء ….؟‬ ‫فكل فعل محسوب عليك خاصة وكما سبق و ذكرنا ما واكبه نوع من الجهاد أو النفعال للمعنى الناري‬ ‫وعموما لك أن تعرف الخالق )مجازا( خلق الكون بمجمله وكدوائر خلقية مبرمجة بشكل يفوق التصور…..‬ ‫وفيها ….واحد + واحد = أثنين …..ولن تكون ثلثة ولن تشذ أبدا وتحت أي مسميات ….‬ ‫ول استثناءات ول عواطف أو حب مثل لقوم عن قوم أو لفئة عن فئة …..؟ هرج….؟‬ ‫….ولنستطيع أن نقول سوى أن البشر في مجملهم الن لم يتعدوا سوى طفل صغير… صغير يلعب في التراب‬ ‫وليس أل …..يخط ألف …باء …سواءا في العلوم النسانية )النورانيات( أو المعنى الناري أو في العلوم‬
  • 30. ‫الطبيعية أو الماديات …؟ نعم …خاصة أنه ربما لم يبدأ الطريق بعد …هو لم يعرف بعد ما هو …؟‬ ‫..لم يعرف بعسد الطريسق …؟ تاه فسي التراث و الخزعبلت و العقائد و العصسبيات والقوميات والدويلت تاه…نعسم‬ ‫..تاه …؟ …وليس من مشكلة ….؟‬ ‫فطريا لبد وأن يأتي النسان طريقه ..رضى في ذلك أم لم يرضى …؟ ..نعم …فليست هناك من مشكلة بعد …؟‬ ‫وغير أنه لبد من التأكيد على أن طبيعة مفارقة الروح للجسد وما تعرفه أنت بالموت وكذلك طريقته يحددها‬ ‫دالة المعنى الناري أو درجة التأين للروح ساعتها …وكذلك طبيعة المراض التي قد يتعرض لها الجسد‬ ‫للمعنى الناري في الحياة مرتبطة ارتباط وثيق بدالة التأين للروح أيضا ….‬ ‫وعموما بقى أن نتحدث عن بعض المثلة لدوال المعنى الناري للسترشاد ….وقياسا عليها حاول التيان‬ ‫بمناظرتها في دنيا الخيال و الوصول إلى أوجه الختلف ومقاديره …:------‬ ‫تأتى الفاعي و الثعابين دالة الحرمان للمعنى النارى….؟‬ ‫وتأتى الطيور المهاجرة دالة للسفر و الترحال ….ويأتى الحمام كدالة للسلم ….‬ ‫والطيور المغردة كدالة للطرب و الغناء ….ويأتى الطاووس كدالة للتباهي والغرور و التيه …..‬ ‫ويأتي العنكبوت كدالة احتواء ….ومعظمها لئمة العقائد ….‬ ‫وتأتى الحيوانات كمتجهات متعصبة أصرت على التجاه سواءا للماديات و الكم ….فتجد الفيل والجاموس‬ ‫…أو أهتدبها المعنى الناري في فترة إلى فعل النار أو الشر فأصرت عليه وكانت السود و النمور والقطط‬ ‫)السلسل(…..ويجدر الشارة أن الفاعي تقع في نفس المنطوق ولكن هناك فوارق أخرى في دالة المعنى‬ ‫والكلب كمتجه متعصب لدالة الجنس )عملية الجماع بين الذكر و النثى (‬ ‫والخيل كمتجه متعصب لدالة الجموح والعناد….‬ ‫……وأبن عرس أو العرسة لمصاصى الدماء وهى للثأر غالبا….‬ ‫….وتأتى معظم النباتات و الشجار كدالة إلى العصبية و في التمسك بالوطان ….‬ ‫وتأتى الحشرات كدالة للضعف والهوان ….‬ ‫كذلك تأتى دنيا الخيال بالمثل تماما مع الختلف للبيئة وبالتالي مع اختلف التجسيد المكافئ لرحلة الخلص‬ ‫ولدرجة التأين وحاول كما سبق وأشارنا …..‬ ‫كذلك فهناك برمائيات …..وهى لدوال رخيصة للمعنى الناري …وهى لمعاني عاشت الواقع واغتالت الكثير‬
  • 31. ‫من معاني الخيال ….ولذى تجد أن التجسيد المكافئ لها جاء في صورة قبيحة أو سيئة ….؟ فيها شئ من النشاذ‬ ‫فل هي عاشت الواقع وانسجمت معه و ل هي عاشت الخيال و انسجمت معه ….؟‬ ‫كذلك نود أن ننوه على أن الكنغر ومن بعده الرنب يأتي بمنطوق متجه حيواني فترة طويلة من الحياة ثم تأتى‬ ‫محاولة جادة لتغير التجاه ولم تكتمل …؟…..أى أنها للتغير المفاجئ لدالة المعنى النارى….؟‬ ‫وعلى أنه يجب ذكر أن السلسل للمعنى يمكن أن تجدها بالطير و الحيوان و الحشرات أو‬ ‫الشجار وربما تجد من المعاني ما هو مشترك بين سلسلتين أو أكثر ……؟‬ ‫وعموما فعند التقييم للتجسيد المكافئ تأخذ معايير كثيرة منها التي أوردناها كمؤثرات للمعنى الناري ويضاف‬ ‫إليها:---‬ ‫1-أهو طائر أم حيوان أو حشرة أو شجرة أو مناظراتها في دنيا الخيال …‬ ‫2-الحجم للتجسيد …‬ ‫3-ارتفاع الرأس وطول الرقبة عن الجسد‬ ‫4-الختلف بين الذكر و النثى‬ ‫5-اللون‬ ‫6-سعة النتشار‬ ‫7-المأكل والمشرب‬ ‫8-السلوك والحالة الداخلية للنفعال ..‬ ‫وما إلى ذلك من المعايير ….؟‬ ‫وأما عن ارتفاع الرأس وطول الرقبة نقول أنه كلما أرتفع الرأس وطالت الرقبة كلما كان للنور وسمو العقل‬ ‫وأما عن الختلف بين الذكر و النثى نقول أنه كلما زال الفارق بين الذكر و النثى كلما كانت الدالة للنور‬ ‫وسمو المعنى و الرقى والتحضر وعلى العكس كلما زاد الفارق بين الذكر و النثى كلما كانت الدالة للنار‬ ‫والتخلف وانحدار في التحضر‬ ‫وأما عن اللون فهناك ألوان نورانية وهى الخضر )للنماء( والزرق )احتواء( والبيض )للصفاء( و البنفسجي‬ ‫)المسل ( خاصسة عندمسا تكون خفيفسة و شفافسة ….كذلك فاللوان الناريسة هسي الحمسر و الصسفر والبرتقالي والسسود‬ ‫….؟‬ ‫ودرجات اللون للتجسيد تدخل ضمن المعايير أيضا ….؟‬ ‫ونقصد أنه عند ثبوت الدوال الخرى للمعنى …وهذا غير ممكن ….لن الدوال الخرى متغيرة أيضا‬ ‫ولكن قصدنا توضيح المعيار ليس أل …لن الدوال الخرى تتفاعل أول بأول ……والعبرة بالمحصلة‬
  • 32. ‫لدالة المعنى الناري ككل ….‬ ‫وقد أوضحنا أن العقاب أو الثواب يأتي تلقائي وبعد الفعل مباشرة أي أن الخلص يأتي بعد الفعل مباشرة‬ ‫وتصل المور إلى أنه في معظم الحيان قد يطفح المعنى الناري على الجسد وتحسها في الهالة للمحتوى‬ ‫خاصة مع تقدم العمر وقبل رحلة الخلص )أي قبل عملية الموت التي تعرفها (‬ ‫كذلك يجب التنويه إلى أن رحلة الخلص تأتى في اتجاهين …الول الخلص في اتجاه المعنى الناري ذاته و الثاني‬ ‫الخلص في اتجاه المجموع من حوله ….؟‬ ‫كذلك فرحلة الخلص قد تمر بمراحل سلسلة للمعنى …..أى يمكن أن تبدأ الخلص في تجسيد مكافئ لسد‬ ‫مثل وبعد عملية الموت للسد تدخل الروح للخلص في تجسيد مكافئ لنمر ….ثم لدرجة أقل فتكون فهد‬ ‫…ثم قط كبير …ثم قط صغير ….وما إلى ذلك وهكذا ….إلى أن تصل إلى فقدان كامل التأين وعودتها‬ ‫إلى حالتها الولى …..‬ ‫كذلك نؤكسد أن تنحسى بعسض مسن التجسسيد المكافسئ فسي رحلة الخلص …يعنسى تنحسى هذه المعانسي الناريسة مسن دنيسا‬ ‫النسان ….كذلك ففي معايرة الكم للتجسيدات المكافئة في رحلة الخلص الدللة على تواجدها في دنيا البشر‬ ‫وبنسبة تكاد تكون تقريبية وحقيقية ففيها تكمن النسب الحقيقية وطبيعة السلوك السائد في دنيا لبشر …..؟‬ ‫ولبد لنا أن نتطرق إلى بعض الموضوعات فى هذا الشأن وكتطبيقات عملية على رحلة الخلص :‬ ‫1-عمليسسة الجهاض للمرأة التسسى ترغسسب فسسى هذا ….مباحسسة ….وطبعسسا عندمسسا يكون فسسى شهوره الولى‬ ‫)يفضل( ويجوز حتى فى شهوره الخيرة لو كان مشوها أو به خلل للعاقة‬ ‫2-عمليات زراعة العضاء مباحة ول غبار فيها إذا كانت ل تؤدى إلى إعاقة الطرف الخر المتبرع‬ ‫3-ويجوز التجار فيها فى حالة الوفاة أو الحوادث لمصلحة أهل المتوفى حاليا وإن كنا نرفض هذا المبدأ‬ ‫…ولكن الحاضر و الواقع للبشرية الن مأساة بمعنى الكلمة وأؤدى بالنسان إلى نوع من النحطاط فى‬ ‫المعنى المر الذى يجعل المر فى معالجته مأساة أيضا …‬ ‫4-من زكاة المعنى أيضا التصريح بالموت لكل من يكون لديه إعاقة أو تشوه ينال من سلم المعنى له‬ ‫أو للمحطين به ….؟ يجب أن تكون الرادة لذلك منه أو من ولة أمره ….؟‬ ‫5-مسسن زكاة المعنسسى أيضسسا التأكيسسد على تحديسسد النسسسل خشيسسة إذلل المعنسسى وهوانسسه وتقريبسسا أن الواقعسسى‬ ‫النسسانى قسد دخسل فسى هذا الحيسز المذل ونرجسع السسبب للجهسل النسسانى لدى حملة العقائد وولة المسر‬ ‫والساسة منهم أو الحكام الذين حكموا وقادوا شعوبا ويجهلون الطريق و المسار ….؟‬ ‫ولن هناك منطوق يسمى سعة النتشار وعليه جاز لعملية التواجد النسانى على الرض أن تتبع عملية حسابية‬ ‫٠٠٠مسسن دوالهسسا رغسسد العيسسش و سسسعة النتشار وضروريات المسسسار النسسسانى ….؟ وفسسى محاولة جادة للرقسسى‬ ‫بالمعنى النسانى وهى مهمة العقل وليست من مهمة المعنى …وطبيعى إلى أن نتماثل للشفاء‬
  • 33. ‫من هذا الذلل و الهوان الذى وقعنا فيه فى حاضرنا المعاصر قد يصاب المعنى بنوع من النفطار لذلك‬ ‫ولكن ل غبار فى هذا ولنه كان من المفترض منذ البداية أن يقود العقل المسار ورغما عن أنف المعنى النارى‬ ‫….وربما نكون قد أوضحنا سابقا أننا للروح …وللروح فقط … والمعنى النارى ماهو إل وسيلة لنا للوصول إلى‬ ‫إكتمال التجربة النسانية ….)ول يجب أن نقف مع المعنى النارى كثيرا (‬ ‫نعم ولكن نتيجة للجهل النسانى ومعراك النور و النار داخل المحتوى النسانى فقد وصل بنا الحال إلى‬ ‫مانحن عليه …..ولكننا نؤكد على ضرورة العودة …..العودة …..؟‬ ‫6-كذلك جاز للعاملين فى مجال البحث الطبى عمل كافة البحاث على النسان ولنه من حيثيات المسار‬ ‫….مثل التعامل مع الجنة أو أمور مشابه للستنساخ أو كافة أشكال الهندسة الوراثية …..والمر واضح ….‬ ‫7-كذلك نؤكد على أن قضايا الجنس للجسد الإنسانى رخيصة كل الرخص ويجب التعامل معها من هذا‬ ‫المنطلق والذين يتم‬ ‫أهتدابهم إلى هذا المر هم من الكلب ….ولكن ربما من الصواب أن تأخذ هذه القضايا شكل عرفى وبعيدا‬ ‫عن القضاء …‬ ‫فهسم كلب ل أكثسر ول أقسل ….ومثسل هذه القضايسا بسسيطة للغايسة ول يجسب أن نقسف معهسا كثيرا …..والغرب‬ ‫أن البعض فى‬ ‫العقائد جعل منها أفلما وقضايا كبيرة‬ ‫يكون فيها العقاب أحيانا الموت ……ول نقول سوى أن الجهل قد يصل أحيانا إلى حد المرض ….؟‬ ‫٨- وجاز التلميسح فسى هذا المسر وهسو أنسه ليسس مسن الخطسأ الكثيسر أن ندفسع ببعسض مسن الماء العذب الذلل إلى ماء‬ ‫البحر المالح …. نحن للروح و للروح فقط ول كينونة لنا وطريقنا وملمحه للعقل ….والمعنى النارى وسيلة‬ ‫ليس أل …‬ ‫ولوجود لهذا التهريج الذى حمله حملة العقائد …..؟‬ ‫وعموما أردنا أن نوضح بعض الشئ لنه لبد لنا من وقفة مع موضوعين هامين :---‬ ‫1-السلم للمعنى الناري أو كما تعرفه أنت السلم النفسي ….‬ ‫2-الحتواء ونظرية العنكبوت ….لتقييم السلوك النساني ومعايرة التجسيد المكافئ في رحلة الخلص‬
  • 34. ‫السلم للمعنى الناري )السلم النفسي كما تعرفه أنت(‬ ‫لبد وأن نعرف معنى السلم أول …كذلك فالسلم والرضا بالحال كما يقولون وجهان لعملة واحدة‬ ‫ل يأتي أحدهما دون الخر …نعم ….فالسلم للنور …والذى يعرف السلم تجد أنه دائما ما يحرص عليه‬ ‫…والهم أنه من الفطرة ….‬ ‫حدثوك عن السلم وهم على النقيض يدعون للحرب ….حدثوك عن السلم ولدى كل منهم ترسانات للسلحة‬ ‫حدثوك عن السلم وهم يسرقون وينهبون الخرين من حولهم ….حدثوك عن السلم وقواتهم تداهم وتحتل‬ ‫شعوبا أخرى …حدثوك عن السلم ثم أمسكوك بندقية وقالوا لك …أقتل هذا فهو عدو لوطنك أو دينك …؟‬ ‫…..وهكذا …السلم عندهم ….يجهلوه …يجهلوه …؟‬ ‫فما هو السلم ….وكيف نصل إليه ….؟‬ ‫بداية ولبد أن تعرف معنى السلم …فليس السلم أن تكف عن العتداء على الخرين أو إيذاءهم أو ما شابه‬ ‫….ل ….ولكن لبد وأن توجد ه داخلك أول كي تعرفه للخرين …كيف تعرف السلم للخرين ول تعرفه‬ ‫لمحتواك ….اوجد السلم داخلك أول لكي توجد ه للخرين وللمجتمع والعالم بأسره ….‬ ‫ولكن كيف توجد ه داخلك …..؟‬ ‫المحتوى النساني داخلك يحتوى على جزئيتين كما أوضحنا سابقا ….‬ ‫الجزئية الولى للنور وهى في شقين أولهما الروح وهى السيد …وثانيهما وهو العقل مفطور للنور ورغم‬ ‫أن تجسيده كان للنار ….‬ ‫الجزئية الثانية هي للنار )المعنى الناري ( الجسد وملحقاته من المعاني النارية كالطمع والنانية والتكبر‬ ‫والعناد والطيش والجماح والنشاذ وما إلى ذلك …‬
  • 35. ‫ول يتأتى السلم داخلك أل وقد عرفت كل جزئية منهما ما عليها من واجبات وحقوق تجاه الجزئية الخرى‬ ‫فالسيادة والزمام للروح وللنور وفطرنا على ذلك ….؟‬ ‫ولكن في العادة فإن هذا قد ل يرضى المعنى الناري وهو المعروف بالطيش والعناد والنشاذ وما إلى هذا‬ ‫إضافة إلى أنه في بعض الحيان قد يرغم العقل و دائرته للعمل لحسابه رغما عن الروح …فهو وكأنه‬ ‫يمسك بذمام الدارة التنفيذية ويستبد بالمر …وهنا تنحسر الروح …ويصبح المحتوى النساني عندئذ‬ ‫مطلق للشر أو أن صح التعبير للنار أو كما في مفهومك أنت سابقا )شيطانا( ….؟‬ ‫وطبيعي أن هذا المر قد يتفاوت بين محتوى وأخر وبالتالي تتفاوت درجة التأين للروح ….‬ ‫وبالتالي فإن مثل هذا المحتوى ل يعرف السلم مطلقا وسواءا لمحتواه أو للخرين على حد سواء …‬ ‫ومن علمات ذلك أنك تجد الحالة للمعنى الناري دائما في حالة توتر وعصبية وغضب مستمر …..‬ ‫تماما مثل السود …؟‬ ‫فكما سبق وأشارنا أن النور )الروح ( داخل المحتوى توجد هينة هوان أطفال المواليد الجدد….‬ ‫..نعم هينة هوان قطرة الماء ..وتأتى أوامره هينة أيضا وتكاد تكون في بادئ المر بمثابة المنبه الحساس‬ ‫لكل سلوك خاطئ ويظهر معك بحالة عدم الرضا عن هذا السلوك وعموما ل تبدأ عملية التلقين أو المر للروح‬ ‫بشكل ظاهر أل مع فترة النضوج الجسدي للمحتوى النساني ….وفى هذه الفترة بالذات يبدأ أيضا العقل في‬ ‫النفتاح على الروح والتأمل والبحث عن حقائق المور وكذلك النفتاح على المعنى الناري والجسد بشكل خاص‬ ‫خاصة وأن الفرصة في هذه الحالة سانحة لتفتح كثير من الطاقات لدى المعنى الناري ….وفى هذا يصبح‬ ‫العقل أيضا باحثا و مستطلعا عن المور من حوله سواءا في اتجاه الروح أو سواءا في اتجاه المعنى الناري‬ ‫أو عن كينونته أو ذاته ….نعم ….؟‬ ‫وهنا يبدأ الطريق وتبدأ الروح )النور( في أداء مهمتها التي فطرت عليها داخل المحتوى النساني ….‬ ‫ووسيلتها في ذلك العقل وليس أل ….فى حين يبدأ المعنى الناري في العناد والنشاذ وهى أمور تكاد تكون‬ ‫فطرية له ….وهنا تظهر مهمة العقل في صياغة الحدود فيما بينهما ….وتبدأ معها مراوغة المعنى الناري‬ ‫والمساومات لتحيز الكثير على حساب الروح أو النور ….وهنا تظهر مهمة العقل في ترويض المعنى الناري‬ ‫أمل في تسيد النور )الروح( على المحتوى النساني طلبا للسلم فيما بينهما ولنها من الفطرة للمحتوى النساني‬
  • 36. ‫….وكلما أستطاع العقل ترويض المعنى الناري لمبدأ معين ….وضع نقطة على الحد الفاصل بين الروح)النور(‬ ‫والمعنى الناري وتستمر هذه العملية حينا من الدهر حتى تستقر المور مابين الروح و المعنى الناري …..فإن‬ ‫استقام الحد مابين الجزئيتين ….كتب لهذا المحتوى السلم للمعنى )وما تعرفه أنت بالسلم النفسي ….(‬ ‫وكان ما تعرفه أنت بالضمير السوي أو النسان السوي ….؟‬ ‫ويعتبر أن هذا المحتوى قادر على أن يقطع مسافات بعيدة في آفاق النور….نعم …..؟‬ ‫ول تستطيع الحصول على هذه الحالة أل إذا استطعت أن تمكن للعقل داخل المحتوى النساني وأن تكون له النفاذية‬ ‫إلى المعنى الناري المر الذي يستطيع معه توبيخ المعنى الناري كلما وجده مخطئا وأول بأول في شكل‬ ‫من أشكال السلوك …..؟ ولكي نمكن للعقل داخل المحتوى النساني فهذا يأتي من تعليم الطفال ومن التلقين‬ ‫المهذب بالنصسيحة الهينسة ومسن ترييسض الطفال فسي بيئات مختلفة و الحتكاك بيسن الطفال أو القراءة للطفسل بشكسل‬ ‫يفتح معه آفاق الخيال وسعة الدراك وبالتالي يتم التمكين للعقل …..فالمالك للخيال هو العقل …..؟‬ ‫وإذا تسم ذلك ….فمسع فترة النضوج وضسع الحدود يتمكسن العقسل مسن الخسذ بذمام المور لمسا يتوافسر لديسه مسن خسبرات‬ ‫وعلوم ويظهر أنه آخذ بذمام كل الجزئيتين أو بذمام النور والنار معا ….ويعرف مهمته وطريقه …..؟‬ ‫وغير أن المور قد تسير بما ل تشتهى السفن كما يقولون ……؟‬ ‫فربما لم يجد العقل الوسيلة أو القدرة على احتواء المعنى الناري وأنغمس المعنى الناري هذا في الرذيلة وبشكل‬ ‫كبير المر الذي ل يستمع فيه لمقولة عقل أو الروح …وهنا وكما سبق وأشارنا تنحسر الروح شيئا فشيئا وربما‬ ‫يتربص العقل بالمعنى الناري أو ربما يستطيع المعنى الناري من احتواء العقل وتسيره لينفذ إرادته ومشيئته‬ ‫وطبعا في هذه الحالة يقطع المعنى الناري أشواطا بعيدة في أوحال النار ….؟‬ ‫ومن هنا نستطيع أن نحدد الشروط اللزم توافرها لكي يتحقق السلم للمعنى الناري في:---‬ ‫1-أن يرضى وعن قناعة بسيادة الروح على المحتوى النساني‬ ‫2-أن يرجع كل أموره إلى العقل وأن يرضى بحكمه وأمره فيها‬ ‫3-أن يعي أنه وسيله وليس غاية وأن الغاية للروح …..‬ ‫وعموما نؤكد على صورة أجعلها نصب عينيك أقرب إلى القناعة بما أوردناه وهى …..‬ ‫) فارس عظيم يعتلى صهوة جواد جميل و أصيل مترييض ومدرب تدريبا عاليا وقوى وجموح…(‬ ‫نعم فالفارس العظيم هي الروح و العقل )النور ( والجواد أو الخيل الصيل والمدرب والقوى و الجموح هو المعنى‬ ‫الناري …..وجماله من جمال المعنى الذي ينشده …..؟‬ ‫حاول أن يكون هذا محتواك ….والقوة في المعنى الناري أو الجموح والتدريب فهذا للعزيمة و الرادة‬
  • 37. ‫والتدريب لتعرف متى وأين تستخدمهما …؟‬ ‫وطبيعي أن مع تفاوت درجات التأين للروح تجد السلم للمعنى الناري متفاوت بتفاوت درجات التأين تلك‬ ‫وغير أنها نسبية بين محتوى و أخر وغالبا ما تأخذ الطيور و الشجار وبعض من رومانسيات الخيال جزءا وافر‬ ‫منها ….نعم ….ويأتى السود الجزء القليل منها ….ومعها أيضا أسماك القرش في الخيال …‬ ‫وطسبيعي أيضسا أن المتجسه للتأين يبدأ قبيسل فترة النضوج ويستطيع أي محتوى إنساني أن يغييره خاصسة إذا ما وعى‬ ‫ذلك ….فإذا ما أستمر المتجه للتأين قائم دون تغير يصبح السلم للمعنى الناري نسبيا وتتفاوت الدرجات له بين متجه‬ ‫و أخر …..نعم ….وعلى الرغم من ذلك فإن التغيير للمعنى الناري كأن يتغير المتجه للتأين فجأة‬ ‫يواكبه تغير مصاحب لدالة السلم للمعنى الناري ..فمثل هناك محتوى إنساني أتجه للنار )الشر (…وفجأة‬ ‫ولحدث ما تغير التجاه إلى النور )الخير( …فإن هذا المحتوى يمر بمراحل تغير للسلم المعنى …وقد يكون‬ ‫عكسيا بمعنى أن ينتابه فترات من الضيق والغضب …والسبب في ذلك الحدود الولى بين النور و النار …؟‬ ‫وعلى العكس أيضا إذا كان المتجه للنور وفجأة أتجه للنار تتغير دالة السلم للمعنى …وتنتاب المحتوى حالت‬ ‫من الحسرة والندم والنكد من حين لخر …نعم فالدالة لسلم المعنى تتغير تبعا للمتجه الخاص بالمعنى الناري‬ ‫…وحالت ا لتوتر والضطرابات للمعنى الناري عادة ما تكون موازية لنقاط التغير في التجاه للتأين للروح‬ ‫…ولذى قسد ترى بعسض المحتويات للمعنسى ورغسم أنهسا ل تنعسم بالسسلم للمعنسى الناري أل بقدر قليل ٠٠ وقسد أخذت‬ ‫متجهاتها في دالة التأين للروح …ترى أن هذا أفضل من الدخول إلى دوامة التغير للتجاه خشية حالت التوتر‬ ‫والقلق والضطراب تلك أو فقدان التجاه والبحث عن اتجاه جديد …..ربما ولكن هذا مقرون بنوعية المتجه وحجمه‬ ‫….؟ …وعموما نحذر من التغير المفاجئ لدالة المعنى الناري ….؟….فهى دائما ما تأتى رحلة‬ ‫الخلص لها بتجسيد مكافئ مشوه بعض الشئ …نعم ….؟‬ ‫كذلك لبد من التأكيد على أن السلم للمعنى أو مقتضياته قد تتوافق مع البعض دون البعض الخر ٠٠وقد يتوافق‬ ‫مسع فئة بشكسل كامسل حيسث أن متجسه التأيسن ومحصسلة التأيسن للروح لدى هذه الفئة واحسد تقريبسا ويتوافسق مسع فئة أخرى‬ ‫بشكل نسبى ولها متجه ومحصلة تأين للروح أيضا واحدة تقريبا …وهكذا ….وتتعدد المتجهات وتتعدد‬ ‫تبعا لها درجات التأين للروح والمعنى الناري …وما قصدنا إليه أنه ل يمكن بأي حال من الحوال أن تحصل‬ ‫على موافقة كل البشر على قرار ما ….وربما أن يكون القرار صائبا مئة في المئة ول تحصل فيه أل على‬ ‫نسبة أدنى من الخمسة أو العشرة في المائة فقط ….؟….وحتما أنها تتقارب معك في التجاه نوعا ما…‬
  • 38. ‫ولذا تتفاوت نسسب المؤمنيسن بقضيسة مسا سسواءا فسي وطسن أو فسي عقيدة أو دسستور أو قانون فسي أي شسئ تبعسا لتفاوت‬ ‫دوال المعنى الناري لديهم ….وبمعنى قريب ل تستطيع أن تأخذ شريعة القطط لتطبقها على الكلب أو الفاعي‬ ‫مثل ….أو أن تطبقها على الطيور مثل …؟… نعم ….لتستطيع ….؟‬ ‫ومن هنا يمكن القلق في كثير من دول العالم الحالي …فأنت تجد الختلف بين العديد من النظمة الحاكمة وشعوبها‬ ‫كذلك تجد المطالبات بتغيير الدساتير وكذلك تجد عدم الرضا من بعض الشعوب على شعوب أخرى‬ ‫وتجد الحروب وتجد…وتجد …؟….وأيهما على صواب أو أيهما على خطأ ….لتدرى …..؟‬ ‫فالقضية أكبر من ذلك …بكثير ولن واضعي القرار أو الدستور أو الحاكم بحكم معين …له دالة معنى ناري‬ ‫…تختلف مسع الكثيريسن مسن دوال المعنسى الناري الخرى خاصسة أن التغيسر فسي الزمسن يتبعسه تغيسر فسي الدوال للمعنسى‬ ‫الناري أيضا ….نعم …؟‬ ‫وتبقى القضية معلقة حيث سيتم مناقشتها في باب العولمة ….؟…فالنسان واحد و القضية واحد ….‬ ‫وعلى الرغسم مسن التأكيسد واليقيسن مسن أنسه سسيتم مسع المسد البعيسد توحيسد المعنسى الناري للنسسان ولتصسبح دالة المعنسى‬ ‫الناري واحدة لي محتوى إنساني كان ….أل أنه يلزم الحل في احتواء شتات المعاني النارية لكافة البشر‬ ‫في الوقت الحالي وصول بهم إلى بدء الطريق للنسان الواحد ….وهذا ما نسميه قضايا الحتواء ….ودخول‬ ‫منها إلى نظرية العنكبوت …؟‬ ‫وعموما لبد لنا من وقفة مع نظرية المعنى وفيها نقول أنه من المؤكد أن هنالك نظرية للمعنى تحكم الكون بمجمله‬ ‫هذه النظرية لها قواعد وأسس تحكم دائرة العمل لها وعلى حد علمنا هي قريبة الشبه بنظرية العنكبوت ….‬ ‫ولكن تتشابك فيها المعاني لكل حيثيات الخلق في الكون …وقد سبق وأشارنا أن المعنى للمخلوق يسبق عملية الخلق‬ ‫للمخلوق ….ولذى نؤكد أن نظرية المعنى سبقت الخلق للكون …..؟‬ ‫وكما أنت وعيت عن العمليات الحسابية أن واحد +واحد = اثنين …يأتى العمل في نظرية المعنى تلك…‬ ‫فالمعاني وقل )النسانية منها( لها قيم وتوزن بميزان حساس ولها معايير محسوبة وبشكل تعرفه أنت بشكل علمي‬ ‫بحت ….ومثل هذه المعايير و القيم هي التي تحدد طبيعة التجسيد المكافئ في رحلة الخلص ….والهالة‬ ‫له ….وعموما فكل معنى منفصل له دالة ….وتفاعل هذه الدوال من المعاني ينتج عنه دوال لمعاني أخرى‬ ‫….نعم …وطبعا تتشابك دوال المعاني تلك لترسم شبكة أشبه بشبكة العنكبوت لو غلفت شكل كروي …وحتى الشكل‬ ‫الكروي له معنى أيضا في نظرية المعنى للكون ….نعم …وعلى أن الذي يتحكم في تحركات‬ ‫المخلوقات لسسائر الكون مسن نجوم وكواكسب وعوالم أخرى هسو تفاعلت للمعانسي ليسس أل ….وعندمسا يتمكسن النسسان‬ ‫من الوقوف على أساسيات نظرية المعنى تلك سيتمكن من خللها من الحكم على المعاني التي تحكم‬
  • 39. ‫فطريسة الخلق لمخلوقات أخرى مسن مجرد مشاهدتهسا فقسط ……كذلك يمكنسه مسن اسستنتاج التفاعلت للمعنسى والتسي قسد‬ ‫تكون سببا في حركة هذه المخلوقات ..ونرجع كل ما تعرفه أنت بالظواهر الطبيعية سواءا على صعيد‬ ‫كوكب الرض أو في آفاق الكون بمجمله إلى نظرية المعنى تلك ….نعم ….؟‬ ‫ومن منطوق نظرية المعنى أنه إذا توازى النور والنار في مخلوق فحتما أن هذا المخلوق متجه للبداع الخارق‬ ‫ولقمة وغاية تفوق تصورنا في الوقت الحالي وبشكل أبدى ولكن يمكن لنا تصورها وتخيلها وبشكل غير واضح‬ ‫وهسسى أن هذا المخلوق…مخلوق أبدى وهسسو فسسي نهايسسة اكتمال التصسسور له منشود لمهمسسة يحددهسسا له اكتمال المعنسسى‬ ‫الناري فيسه ويصسبح فيهسا المعنسى الناري )النار( بمثابسة اللكترون للذرة الذي يسسبح فسي أطار ثابست حول النواة وهسى‬ ‫الروح )النور(…..‬ ‫ولكن عن رضا وقناعة وثبوت لهذا الرضا وهذه القناعة …وغالبا أنه منشود لمهمة القيام على عالم الناريات‬ ‫والماديات للكون ….؟….مخلوق عظيم هذا ….الذى يدعى النسان ……؟‬ ‫تائه ….نعم ….تائه ….ولكنه حتما سيعود ….حتما سيعود….؟..ولن فطرية الخلق له تقول ذلك…؟‬ ‫ونلتمس له العذار ….فقد ألمت به قضايا المعنى الناري )ونقصد ملحقات المعنى الناري ( وقد كان يجهل‬ ‫محتواه ترك أمر كونيته لناس ل ضمير لهم أعموه وصدوه عن الحقيقة وادعوا أنهم أئمة العقائد وعلى صعيد‬ ‫العالم بأسره وكان الخارج عليهم يقاوم مقاومة عنيفة تصل لحد القتل …..تماما كمن كان منضما لعصابة ما‬ ‫فإذا ما خرج عنها أحد استباحوا قتله ….؟ البدائية والجهل المفرط ….‬ ‫ولنرجع إلى ما يجب التأكيد عليه من أنه لبد من توافر لدوال المعنى الناري والمحافظة عليها ول يهم في ذلك‬ ‫الكسسم ….ل ….بمعنسسى يكفينسسا فسسي هذا العالم وجود فرضسسا أو مثل ألف مسسن الدجاج …وليسسس مهمسسا أن يكون الدجاج‬ ‫بالمليين ……….نعم ….ونقصد إلى الحياة في المحتوى النساني وليس رحلة الخلص ….‬ ‫نعم ولن ما تم من دعوة هؤلء وهؤلء ….والذى أوجد البشر في هذه الحالة نعتبره جهالة وعصبية وقبلية‬ ‫تركبنا وتربك ركبنا وتعطلنا بأمور نحن في غنى عنها ول طائل من ورائها ….ولكنها حتما التجربة لمعايرة‬ ‫المخلوق وليس أل ….ولبد أن نستعد لبدء الطريق ….فنحن للروح ….نحن للروح …..؟‬ ‫علت عليكم أجسادكم ونارها ….وعلى الرغم من أنها ليست أكثر من كونها ركاب للروح ليس أل….؟‬ ‫وعموما فسوف نقف عند هذه المور عند مناقشتنا لباب العولمة ….‬
  • 40. ‫نظرية العنكبوت‬ ‫بداية لو تأملت نسيج بيت العنكبوت عن محاور وإطارات تتلقى معا في نقاط …فإذا ما غلفت بهذا النسيج‬ ‫شكل كرويسا حتمسا سستجدها جميعسا عبارة عسن إطارات وإطارات متعامدة … شريطسة أن يكون مركسز هذه الطارات‬ ‫جميعها هو مركز الكرة وهذا ما نقصد إليه….‬ ‫ولنا أن نقسم الكرة إلى قسمين ….القسم العلوي ويشمل الفضاء أعلى سطح الرض …..والقسم السفلى‬ ‫يشمسل البحار و النهار …والعلوى يشمسل الواقسع ….والسسفلى يشمسل الخيال ….وكذلك فالمسستوى الفقسي لمنتصسف‬ ‫الكرة يمثل سطح الرض الذي نعيش عليه في الحياة الدنيا ….وهذا أيضا …..‬ ‫يمثل صفر لمتجه المعنى الناري إلى مولود في دنيا النسان ….ومن الصفر هذا فما هو أعل ه يمثل رحلة الخلص‬ ‫للمعاني النارية للواقع …..ومن الصفر هذا فما هو لسفل يمثل رحلة الخلص للمعاني النارية‬ ‫لدنيا الخيال …..وعند تقاطع هذه الطارات تنشأ نقاط …..وهذه النقاط نسميها وسائد سلوك …..وأن مركز‬ ‫الكرة يمثسل المحصسلة للمعنسى الناري أو للتأيسن للروح ….وحتمسا أن وسسائد السسلوك للواقسع تناظرهسا وسسائد السسلوك‬ ‫للخيال …..ومسع اعتبار أن كسل إطار مسن هذه الطارات يمثسل واحدا مسن المعانسي أو الصسفات فسي دنيسا البشسر …مثل‬ ‫القوة …العظمة ….العلم…الرحمة….الكبر ….الطمع….الطيش…العناد….البيان…‬ ‫الحكمة …الجبروت…التسلط….الرياء….حب المال….حب الولد…العصبية….القدسية….المرح‬ ‫….الجد….وما إلى ذلك ….؟‬ ‫وفى الحالة المثلى أو السوية تتماثل النقاط على سطح الكرة وتبتعد عن المركز بمسافات متساوية وربما قد‬ ‫تتواجد هذه الحالة فقط مع اكتمال التجربة النسانية ….ولن هذا يعنى عدم وجود دالة للتأين وتخلص الروح‬ ‫إلى رسالتها مع ثبوت المعنى الناري عن التغيير …وكما أشارنا سابقا من أنه سوف يسبح في إطار ثابت حول‬ ‫الروح …..نعسم ….الذرة وفيهسا النواة الروح )النور( …والكترون وهسو المعنسى الناري )الجسسد وملحقاتسه مسن المعنسى‬ ‫الناري ( وكما أشرنا سابقا ….‬
  • 41. ‫وعندما تتأمل الوسائد للسلوك )أي نقاط التقاطع للطارات ( ….تجد أن أي وسادة لو انجذبت للخارج نتج عنها‬ ‫انبعاج وكان نتيجة له تغير للطارات الخاصة لهذه الوسادة… أيضا تغير وأزاحة للوسائد المحيطة و الطارات‬ ‫المحيطسة أيضسا ….كذلك المسر لو انجذبست للداخسل تجسد نفسس التغيسر غيسر أن هناك اختلف واحسد …هسو أنسه فسي الحالة‬ ‫الولى كبر الحجم …وفى الحالة الثانية صغر الحجم ….؟….كذلك ستلمس تغير أخر في مركز الكرة‬ ‫….نعم ….والتى هي محصلة المعنى الناري ودالة التأين ….؟‬ ‫وعموما فمع المعايرة الدقيقة للسلوك النساني وترجمته لقيم محددة وكذلك مع المعايرة للمعاني والصفات النسانية‬ ‫من حيث مناولتها وترتيبها فيما هو من لزمة الطفولة …وما هو من لزمة الشباب… وما هو من‬ ‫لزمة الرجولة أو النوثة ….أو ما هو من لزمة الشيخوخة ….وهكذا ....‬ ‫وسواءا كان الطار أو الطار المتعامد عليه ودرجات الترتيب أو المعايرة …..فأننا نتركها للعلماء المتخصصين‬ ‫للخذ بأسبابها وغالبا أنهم لم يصلوها بعد ….فقد بهرت الماديات وعلومها دنيا البشر فتركوا ما كانوا من أجله‬ ‫وانساقوا في شتات من أمرهم …..ولن التقدم الذي حصدوه في دنيا الماديات لم يواكبه تقدم مماثل في علوم‬ ‫المعنى الناري )النسانيات ( لذي تلمس ويتضح لك الفارق الكبير ….بين التكنولوجيا للسلح …..وبين تحضر‬ ‫ورقى أو سمو الممسك به ….؟ ….نعم ….هو الجهل بعينه ….؟‬ ‫نعم كان يجب أن يكون تحضرنا ورقينا وسمو معانينا النسانية أبعد و أعظم غاية …من أن نمسك بهذا السلح‬ ‫لبعضنا البعض …..‬ ‫وغير أننا نؤكد ورغم علمنا من استخدام ولة المور للحروب من وسائل شحن للمعاني النسانية والتي تصل‬ ‫بهؤلء الجنود إلى حالة المساك بالسلح والقتل …..نؤكد إلى أن القاتل ل يقتل أل وقد وصل المعنى الناري لديه‬ ‫إلى حالة تأيسسن للروح تدفعسسه إلى اسسستباحة القتسسل لنسسسان مثله ….ومثسسل هذه الحالة هسسي لعوالم الناريات فسسي رحلة‬ ‫الخلص …ومن المسئول عن هذا…..؟ ….من ؟‬ ‫للسف هو الجهل بعينه …والغرب أن هناك من يدعى التقدم بناءا على ما أحرزه في علوم الماديات وهو‬ ‫أكثر جهل من حيث القيم الحقيقية للتحضر النساني …للسف….؟‬ ‫ولنعاود الحديث فنقول أنه أثناء المعايرة بنظرية العنكبوت ومع عمليات النبعاج التي تصاحب الحداثيات‬ ‫لسلوك المحتوى النساني …وسواءا عمليات النبعاج كانت للداخل أو للخارج فهذا نتيجة لقيم إحداثيات‬ ‫السلوك وكما تحددها الوسائد المذكورة ….أل أنه ونتيجة لذلك أوضحنا أن مركز الكرة يتغير تبعا لذلك‬
  • 42. ‫فإذا مسسا أنتقسسل مركسسز الكرة )وهسسو محصسسلة المعنسسى الناري أو دالة التأيسسن للروح ( إلى أعلى ….فهذا يعنسسى أن هذا‬ ‫المحتوى المعايسر أو الذي تسم معايرتسه يدخسل إلى عالم الطيور …..أو أنسه قريسب مسن سسطح الرض ….فهذا يعنسى أنسه‬ ‫من الحيوان أو الزواحف أو ما شابه ….‬ ‫كذلك يمكسن أن ينتقسل مركسز الكرة إلى أسسفل ….فهذا يعنسى أن المحتوى المعايسر فسي رحلة الخلص يكون فسي البحار‬ ‫وأنه من أسرى الخيال ….أو ممن ضمهم الخيال ….‬ ‫والمفترض بعد أن يأخذ العلماء المتخصصين المقدرة على معايرة السلوك النساني وتقييمه وتحديد الترتيب‬ ‫للطارات والطارات المتعامدة وطريقة ترتيب الوسائد المشار إليها سابقا ….‬ ‫فما أن توضع القيم للوسائد والخاصة بسلوك أي محتوى إنساني كان …..تجد أن هذه الوسائد قد أنبعج البعض‬ ‫منها للخارج ….والبعض منها للداخل ….لتجد أن هذه الكرة قد تحولت إلى تجسيد مكافئ في رحلة الخلص‬ ‫والذي يترجم المعنى الناري ودالة التأين لى محتوى إنساني ….والمفترض أنه لو تمت بداية رحلة الخلص‬ ‫للمحتوى النساني هذا)..نقصد عملية الموت( وفى لحظة المعايرة تلك …تكون الروح ملزمة لهذا التجسيد المكافئ‬ ‫والمحسوب…..‬ ‫وطبعا وصول لهذه النظرية يلزم الوقوف على ترجمة السلوك النساني في دنيا المعاني ….ومناظرتها‬ ‫بدوال السسلوك فسي دنيسا الطيور أو دنيسا الحيوان ومسا إلى ذلك مسن دوال الخلص ….لمحاولة السستنتاج أو السستنباط‬ ‫للقوانين والسس التي تقوم عليها النظرية…..‬ ‫ومع أننا نؤكد وجود هذه النظرية وللعمل بها في السلوك النساني ولمتجهات المعنى الناري ….‬ ‫أل أننا ل نملك المقدرة العلمية على المتابعة أكثر من ذلك ونقول نأسف لذلك …..‬ ‫وعلى أننا نؤكد أنه يجب عند المحاولة للستنتاج أو الستنباط حاول أن تبدأ مع المعاني الشفافة في رحلة الخلص‬ ‫ونؤكد على أنها حتما ضمن الطيور المهاجرة ….‬
  • 43. ‫السياسة ودالة سياسة النور للنار‬ ‫عندما نتحدث عن السياسة فنحن نتحدث عن جزئية خاصة بالفطرة وليست جزئية مكتسبة أو شيئ من هذا القبيل‬ ‫..ل…فالعاملون في السياسة نعتبرهم نحن من وجهة النظر لدينا أنهم هم بمثابة العاملون على حقل من حقول‬ ‫الفطرة التي فطرنا عليها ….نعم …. من الممكن أن يكون بعضا منهم أذكى مكانة وأرفع منزلة من كافة أئمة العقائد‬ ‫الذيسن تعرفهسم أنست مجتمعيسن خاصسة بعسد مسا علمنسا أنهسم أضلوا البشسر حينسا مسن الدهسر فيمسا ل طائل مسن وراءه..؟ فقسد‬ ‫رأينسا الحروب ورأينسا الخزعبلت والبلدة التسي حلت بالبشسر جميعسا مسن جراء فعلهسم هذا…؟ وعمومسا…السسياسى‬ ‫البارع خاصة من عرف النسانية طريقا له ….فهو حتما للنور ….فالسياسة تعنى‬ ‫إعلء زمام العقل في المحتوى النساني للسائس …المر الذي يسهل معه احتواء العقل للمعنى الناري لديه‬ ‫…وتتفاوت درجات المهارة فسي العمسل السسياسي بيسن شخسص وأخسر ….وربمسا تجسد الكثيريسن أيضسا ممسن طرحتهسم‬ ‫الظروف ليكونوا ساسة أو قادة وليسوا من الساسة في شيئ ….نعم ….‬ ‫وليس هؤلء مقصدنا ولكن مقصدنا هو السائس بحكم الفطرة ….إناس وبطبيعة المتجه للمعنى الناري لديهم‬ ‫تجدهم ساسة في سلوكياتهم …وينم السلوك لديهم عن دالة مبرمجة من العقل …وتجد البعض ممن يحتكمون‬ ‫إليهسم أو يصسطفون مسن ورائهسم فسي حدث مسا ….نعسم …فقسد اوضحنسا ان لكسل إنسسان… أ ن للمعنسى الناري يأتسي مبكرا‬ ‫ربمسا فسي الطفولة….؟…ومثسل هذا يكون كليسا مسن الفطرة ….فمنطوق الفطرة للنسسان أن يحتوى النور فيسه النار فسي‬ ‫شكل تقريبي …؟‬ ‫ولكن دعنا أول أن نعرف معنى السائس …ببساطة لو أن هناك جوادا أو قل حصان وهو المعروف عنه‬ ‫الجماح والعناد والقوة ول يقبل أحدا فوق ظهره …..وما إلى ذلك …..‬ ‫ولكن هناك شخص ما )وليس كل شخص ..؟( يمكنه وبطريقة ما أن يهذب من سلوكه ويعلمه أداء المشية‬ ‫المطلوبة ويدربه متى يسرع ومتى يبطئ ومتى يشد من جماحه وقوته ….؟‬ ‫مثل هذا الشخص يقال له سائس ….؟…..‬
  • 44. ‫وكذلك الشعوب هي في العادة كهذا الجواد أو هذا الحصان جماحها عالي ….وعنادها شديد ….ومتمردة‬ ‫بطبيعتها وما إلى ذلك ….‬ ‫والمطلوب من الساسة لهذه الشعوب أن تخط أول ما الذي تطلبه من شعوبها من إيقاع وأداء ثم تضع الطريقة‬ ‫التي يمكن أن تمرر هذه الشعوب من خللها في سلسة ويسر وحتى تكتمل الصورة ….‬ ‫صورة السائس والحصان …..صورة السائس وشعب يحترمه ويقدره ويمتثل لرادته ومشيئته‬ ‫…..نعم …هؤلء هم الساسة الذين نقصدهم ….؟‬ ‫جاءت السياسة رخيصة كل الرخص في الونة الخيرة …..وخاصة في العالم الثالث …..ورأينا أن الجهل‬ ‫طفا على السطح فإذا بأنظمة حكم عسكرية …..أو بحفنة من المفسدين …..أو بنوع من المخادعين ….‬ ‫وما إلى ذلك …..نعم ….؟ وصل المر إلى الحد الذي ربما انكسرت فيه الشعوب تحت وطأة الستبداد بالحكم‬ ‫وأساليب القمع ….وقوانين الطوارئ ….وأنفصام الشعوب عن أنظمة الحكم فيها )ترها عصابة ول ريب (‬ ‫….وإذا بكثرة من المتشائمين وإذا بالكراهية تلم بنفوس البعض ….ويمت المل في نفوس البعض الخر‬ ‫فإذا بالشعوب واهنة فيما هي فيه مترنحة تارة …..وتارة تقاوم وكأنها تدفع بأخر أنفاسها ….فماذا تفعل….؟‬ ‫وعموما نطلقها أنه إذا لم يكن لديك فكر جديد ورؤيا جديدة تعطيها لشعبك ….فلست أهل لسياسة هذه الشعوب‬ ‫….فليسست القضيسة أنسك تقوم على مأكسل ومشرب وكسسوة ومسا إلى ذلك مسن متطلبات الحياة اليوميسة ….ل….وألف …‬ ‫ل …؟‬ ‫فمثلما يحتاج المحتوى النساني إلى مقومات المعنى الناري كالجسد وملحقاته …..يحتاج أيضا إلى‬ ‫المقومات الفكرية لغذاء العقل والتي تضئ وتنير جوانب المحتوى النساني من داخله ….وتعطى السيولة‬ ‫للعقل لكي يتجاوب مع كل ما هو جديد أو من شانه أن يغير في أطياف المعنى الناري للمحتويات النسانية‬ ‫المصاحبة وبما يعطى العديد من المعاني الشفافة لتأين الروح….ومثل هذا من شأنه أن يعلى ذمام المل‬ ‫في مجموع هذه الشعوب …..‬ ‫ونؤكد على أن القائد السائس هو أكثر المجموع من حوله جرأة وشجاعة وله المقدرة على النفاذية داخل‬ ‫العماق للمحتويات النسانية المصاحبة له خاصة إذا ما كان الواثق من أمره ….؟ ويستطيع أن يجوب‬ ‫بشعوبه آفاق واسعة من الفكر تمثل الهالة لميلد فجر جديد ودنيا جديدة وينصهر في بوتقة من البداع‬ ‫تضمه وشعوبه لتجد فيها أنه هو هذه الشعوب ….إذا ما فرح فرحت الشعوب و إذا ما بكى بكت كل‬
  • 45. ‫الشعوب أيضا …..وغنت لحن القائد….؟‬ ‫نعم ….هذا هو القائد ….ونوضح أن مثل هذا القائد قد يتواجد بشكل نسبى في مختلف شعوب العالم ….‬ ‫كذلك قد ل يتواجد خلل أزمنة قليلة ….نعم بل و يأتي في شكل نوبات وتتناسب طرديا مع المحن التي‬ ‫قد تمر بها الشعوب ….ولذا يتعايش مع ألم الشعوب في سن مبكرة ….يحس نبض الشارع عن قرب‬ ‫…يشعر بالظلم ….يشعر بالقهر …وقد يشعر بالحرمان أيضا مثله في ذلك اللف من حوله ….‬ ‫ونؤكد أنه لن يخرج من كواليس السياسة ….قائد…؟ ومهما قيل في ذلك فأعلم أنه لن يخرج من كواليس‬ ‫السياسة قائد ….؟….قد يخرج الموظف الرئيس ….أو قل الرئيس الموظف …..وعادة تصاب‬ ‫الشعوب بالملل و الحباط ….؟…‬ ‫ولنعاود القول أن السياسة ….هى من دوال الفطرة في الخلق للنسان ….إذيلزم من كل محتوى إنساني‬ ‫أن يكون سائس …إذأنه لبد من أن يسوس النور ….النار ….وفى كل محتوى إنساني يطلب منه ذلك‬ ‫….نعم …والسياسة للمحتوى النساني الواحد تتماثل والسياسة لمجموع إنساني أيضا ….أو تتماثل في‬ ‫سياسة رب السرة لسرته ……ومثلها تتماثل وسياسة العالم بأسره …..‬ ‫كل المر أن تعرف كيف تسوس محتواك أول …..؟ ….فإذا ما كان فأنت أهل لكي تسوس آخرين ….نعم‬ ‫ول عجب في ذلك ….ويأتى ذلك أول بالمعرفة التامة بمحتواك ….ثم بمعرفة الروح ….ثم بمعرفة العقل‬ ‫ثم بمعرفة المعنى الناري وملحقاته ….ويقع على عاتق العقل وضع الحدود ما بين الروح والمعنى الناري‬ ‫ولبد أن تحاول جاهدا أن يرتضى كل منهما هذه الحدود …..‬ ‫ولبد أن تكون عادل فيما بينهما فليس من المصلحة أن تحسر الروح لحساب المعنى الناري ….كما أنه‬ ‫أيضا ل ينبغي أن تكسر المعنى الناري لحساب الروح ….فهذا له عالمه ….وذاك له عالمه ….‬ ‫…وعموما لو تأملت سائس الحصان لو جدت أن يحاول جاهدا طوال فترة التدريب للحصان ….أن يحافظ‬ ‫على بهائه وشموخه وجماحه وعناده وكل صفاته الجميلة ول يحاول أن ينال منها أبدا ….‬ ‫نعم .. ويخرج الحصان بعد التدريب …..حصانا مدربا متعلما لفنون كثيرة تزيده بهاء وأنفة وشموخ وجماح‬ ‫متألقا في مشيته ….نعم هذا هو السائس …..‬ ‫وعلى العكس تجد سائس خائب ل يعرف عن السياسة شيئا فإذا به يكتال على الحصان ضربا ويزيد له من القيود‬
  • 46. ‫والتوبيخ والتعنيف وما إلى ذلك فتجد أن الحصان صار هزيل مكسور الشموخ والجماح ضعيفا ل يقوى على‬ ‫شيئ سوى أن يحمله أو يجر عربة ….ونقول أنه كسره كي يستطيع المساك بذمامه …..ول نقول سياسة‬ ‫فليس هذا من السياسة في شيئ ….)ونعلق فنقول وهكذا تفعل كثير من النظمة العالم الثالث بشعوبها فتارة‬ ‫بالعنف والقهر أو تارة بقانون الطوارئ ....ويدعون أنهم ساسة ….؟(‬ ‫كذلك المر مع محتواك الناري أو المعنى الناري لك …؟ ….نعم….حاول أن تكون هذا السائس الول‬ ‫….وأنفتاح المعاني النارية ….حتى لو صادفت من البعض نوعا من الخطأ ومن وجهة نظر البعض أيضا‬ ‫…أل أنسه مرغوب فيسه ….وصسراحة فقسد وجدنسا نوعسا مسن النفتاح للمعنسى الناري يواكسب الحياة الغربيسسة ولبعسسض‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫المجتمعات لبعض الدول الغربية ….ونحن هنا نح ّ فيهم خروجهم على الكنيسة …ورغبتهم‬ ‫ى‬ ‫في النفتاح على عوالم المعاني النارية…. وإن كان نتيجة للتطور المادى…. أو قل الناري ….أل أنه‬ ‫يحسب لهم ل عليهم ….؟ ويعتبر أنه محصلة كبيرة ولتجربة كبيرة أيضا للمعاني النارية ….نعم ….‬ ‫….وعلى الرغم من أن الكثيرين في الشرق قد يرون هذا انحلل ….فهذا ل يهم كثيرا ….‬ ‫ولن القضية أكبر من هؤلء ومن رؤيتهم للمر …..؟ ….فسيولة المعاني النارية ضرورة ….بمعنى‬ ‫كلمسة الضرورة ...ولن سسيولة المعنسى الناري مسن سسيولة الطيسر….وجموده يأتسي لربسع )أي حيوانسي التجاه ( أو‬ ‫كالشجار في الحالة العظمى ….نعم ….سيولة المعنى الناري تدفع للرقى و التحضر….‬ ‫…وعموما ننوه هنا أن الرهبانية مرفوضة ….وأى معتقد من شأنه أن يهتدب مجموعة من البشر للعزلة‬ ‫وتجنب الحياة العامة مرفوض أيضا بم في ذلك المؤسسات أو مواقع التدريب العسكرية في أي مكان ….‬ ‫..ونؤكد على أن سيولة المعنى الناري ….دائما ما تكون دالة التأين للروح لها خفيفة وقريبة من النور حتى‬ ‫ولو كان هذا المحتوى قد يطأ الرذيلة أحيانا ….‬ ‫ولو أنك وعيت لمقولتنا أن على العقل وضع الحدود ما بين النور والنار لو جدت أن هناك شبه ندية للتعامل‬ ‫ما بين الروح و المعنى الناري ….فحاول أن ل يقف أحدهما أمام الخر ظالم أو مظلوما …أو معتزا أو مذلول‬ ‫…وعادة تكون هذه مهمة العقل …وعلى العقل أن ينتبه للمعنى الناري عند ارتياده لي أجواء للمعنى جديدة‬ ‫عليسسه ...خشيسسة وقوعسسه فسسي إذلل إذا مسسا أرتاد أوكار الرذيلة ….وخاصسسة أن المعروف عسسن المعنسسى الناري الطيسسش‬ ‫وأحيانا العناد وما إلى ذلك ….‬ ‫وكلما استطعت أن يكون هناك سلم ما بين الروح و المعنى الناري قائم على الحترام والعتزاز والرضا‬
  • 47. ‫…كلما شعرت بالنشوة والراحة تمل جنبات محتواك …ومحبة الحياة قائمة وفى ظل نشوة غريبة …ولخوف‬ ‫من بداية رحلة الخلص أيضا )عملية الموت(….ففى الحالتين أنت نقى وصافى وعذب ….؟‬ ‫كذلك فعندما تجوب الروح في علم النور في دالة التخاطر بينها وبين الخالق )مجازا (…وهى أنقى دالة‬ ‫للرتباط ….)وأما ما علمته أنت من الصلوات أو ما شابه نعتبره رياضة روحية ليس أل …؟(‬ ‫يجب زكاة المعنى الناري أي يبدو نظيفا معطرا ومرتبا خاشعا مؤدبا نشوان مسرور ….وما إلى ذلك‬ ‫…خسذ هذه الصسورة …خسذ أن تدخسل إلى وادي بسساطه أخضسر بيسن جبال خضسر تتدفسق بيسن قمسم هذه الجبال والوادي‬ ‫سلسل من ماء عذب لها صوت خفيف ورقيق وأريج الزهور يعطر الوادي …وأيضا يتوسط هذا الوادي نور يأتي‬ ‫من أعل أن نظرت إليه فل تتعب عيناك ولكن تنفطر في نشوة غريبة تشبه نشوة الذوبان‬ ‫….ينير مساحة دائرية من بساط الوادي …وينعكس هذا النور على أرجاء الوادي …فتجد نورا نقيا أشبه‬ ‫بنور الفجر من حولك وأنت تقف في مركز الدائرة للنور تلبس حلة أو بدلة بيضاء …منتشيا مسرورا‬ ‫معتزا بخلقك وبفطرتك للقاء خالقك )مجازا (….‬ ‫ونؤكد إلى أنه ل توجد أي قناة أخرى غير الخاطر للتواصل بين المخلوق وخالقه )مجازا( …‬ ‫نعم …كذلك ل يجوز أن تقف أمام الخالق )مجازا( وتطلب شيئ أو تشكو من شيئ أو أن تكون حزينا مكتئبا مثل‬ ‫…ل …وتعتبر هذه من الداب العامة للتخاطر ….‬ ‫مسن‬ ‫والتخاطسر مسع الخالق)مجازا ( هسو للروح ولكونهسا مسن النور ….و أمسا المعنسى الناري )الجسسد وملحقاتسه( فهسو‬ ‫النار…والمطلوب منه عند التخاطر المتثال والخشوع ليس أل … ولن في خشوعه وامتثاله منطوق‬ ‫الفطرة للنسان وهى ببساطة سيادة الروح وامتثال المعنى الناري لهذه السيادة والتي أوضحنا وفى مثلية‬ ‫بسيطة أيضا من أن الروح )النور( بمثابة النواة لذرة يدور حولها إليكترون هو المعنى الناري )النار(‬ ‫فوجود هذه الصورة عند عملية التخاطر للروح ….تعنى أنك على الفطرة للخلق ….؟…..‬ ‫كذلك لك أن تعلم أنه ل يجوز بأي حال من الحوال أن تعتقد أن الرتباط مع الخالق )مجازا( يأتي من خلل‬ ‫الحركات أو الكلم أو ما شابه ….ل ….خاصة وأن مصدرها المعنى الناري كما أشارنا …والطريق‬ ‫غير الطريق …..‬ ‫وعموما فمن المؤكد أنه عند اكتمال التجربة النسانية…..وفى بداية المهام الموكلة للنسان سيكون التصال‬ ‫بالخالق )مجازا( هو الخاطر…وليس أل ….؟‬
  • 48. ‫وغير أن بعض العقائد دعت إلى تجنب متاع الحياة والصبر على ذلك ظنا منها أن هذا هو الطريق ….‬ ‫وما إلى ذلك ….من تعاليم وقضايا مشابهة …..ولتعليق؟ )ربما يكون به دالة تأين للنار…؟(‬ ‫العدل ….العدل مابين الروح والمعنى الناري ….وهذا هو المطلوب ….وقد سبق القول …؟‬ ‫ونعاود القول أن السياسة تقتضى الحكمة و إعمال العقل ….وخذها أن السياسة للعقل وليس أل ….‬ ‫وإذا قولنا أن ما للروح للنور ….وما للمعنى الناري للنار ….وما بينهما للعقل…..فحاول أن ما بينهما‬ ‫يأتي مستقيما بقدر المكان لتعرف الراحة وتكون مطمئنا ومسالما وسعيدا وتيسر للعقل مهمته ….؟‬ ‫….والروح ل تطلب منك أن تكبت المعنى الناري وأن تحيطه بالقيود وأن تكبله وتململه…. فهذا من شأنه‬ ‫أن يجعل التأين للروح أشبه بالماء الراكد )تماما كماء المستنقعات القذرة ( ....ل…‬ ‫أن سيولة المعنى الناري من سيولة الروح ….وكلما كانت السيولة للمعنى الناري أشبه بسلسال الماء العذب‬ ‫)اى سيولة نقية حيث ل مشاكل ول صراعات ….أى في جو أشبه بالنسجام أو اللفة والمتعة خفيفة الظل ….(‬ ‫تأخذ دالة التأين للروح دالة النسيابية للطير بالفضاء أو قل دالة سلسال الماء العذب النقي المتللئ الصافي‬ ‫والمستساغ للشرب ….وهذا من مؤداه أن يجعل لك النفادية و القابلية لدى محتويات إنسانية أخرى‬ ‫…وعمومسا فإن الشفافيسة للروح تعنسى نفاذيسة لدى الرواح الخرى وتعنسى القابليسة لدى محتويات عديدة …ول يتحقسق‬ ‫ذلك أل فسسي وجود دالة السسلم مسا بيسسن الروح والمعنسسى الناري وانسسسجامه ورضاه …ورقسسة السسلوك للمعنسسى الناري‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫وسيولته ونقاؤه ….؟‬ ‫وعموما يكفى الكثير الذي أوضحناه ….‬ ‫لنا الن أن نسأل كيف لنا اختيار السائس المطلوب ….؟‬ ‫الكثر سلما ما بين الروح والمعنى الناري )في محتواه (….وعادة ما تستدل على ذلك من سلوكه عامة‬ ‫….نعم فلحتكاك والتعامل والسلوك دوال لستخلص الدالة للسلم والمعنى الناري أيضا ….‬ ‫ولو تأملت محتواك تماما لعرفت أيضا أي من دوال المعنى الناري لديك ….ولوجدت الوسيلة السهلة‬ ‫لدارة محتواك وأيضا تستطيع أن تخط قواعد الرتباط فيما بينها وتصنيفها والتعامل معها ….نعم‬ ‫وهذا أيضا يجعلك قادرا أن تدير مجتمعا أو دولة أو عالما بأسره …..‬ ‫نعم فإنه من دواعي وأساسيات العولمة للجنس البشرى هي وجود التجانس في الدارات المختلفة وتبدأ من المحتوى‬ ‫النساني المفرد… فمجموع إنساني كولية أو محافظة ….فمجموع إنساني كدولة ….فالمجموع‬
  • 49. ‫النسساني الكسل )العالم النسساني ككسل (….وهذا التجانسس مسن شأنسه أن يدفسع المعنسى الناري داخسل كسل محتوى إنسساني‬ ‫إلى الرضا بقضية الحتواء ….وعلى أن هذا يعتبر من الفطرة و تمشيا معها ولن فرضية الدولة‬ ‫أو فرضية العولمة )النسان ككل وللكل أو قل الكل في واحد ( جاءت ضمن معطيات المحتوى النساني ….‬ ‫….نعم …فلو تأملت النسان وطريقه عمله وتكوينه وما إلى ذلك ….‬ ‫لوجدت أن الروح هي للمحتوى المفرد أو لكافة البشر هي الغاية و الطريق ….‬ ‫وبحكم الفطرة متواجدة لكل البشر …..‬ ‫العقل وهو المختص بالتشريعات المختلفة لعموم النطاق وفيه:‬ ‫1-مركز التفكير وهو يعنى المجلس العلى للتشريعات ويمكنك أن تطلق عليه مجلس الشيوخ مثل وتنبثق‬ ‫منه مراكز شتى فى كافة مجالت العلوم‬ ‫2-مركز العصاب وهو يعنى الفيدرالية لكامل النطاق والعضلت فيه تعنى مركز تحكم للداء الفيدرالى‬ ‫داخل النطاق وكذلك مركز المن للنطاق ككل‬ ‫3-مركز السمع و هو يعنى المخابرات‬ ‫4-مركز البصار وهو يعنى العمادة و المحافظين والقضاء والمؤسسات العاملة على الجمال‬ ‫5-مركسز حاسسة الشسم وهسو يعنسى أجهزة أسستطلع الرأى وزكاة المعنسى ) ويشمسل معسه كافسة أجهزة البحسث‬ ‫الجنائى و العلمى (‬ ‫6-مركز الكلم أو اللسان وهو يعنى الخارجية وأعلم العقل والتعليم‬ ‫7-مركز الذاكرة وهو يعنى الثقافة وعلى مختلف أنواعها و أشكالها ولننسى أن ننوه أن للخارجية مركز‬ ‫ذاكرة منفصل‬ ‫8-مركز حاسة اللمس وهى تعنى أجهزة الستشعار عن بعد للحدث وغير أنها تجوب كل أطياف المعنى‬ ‫النارى‬ ‫9-مركز التصرف اللإرادى و إدارة الزمات‬ ‫٠١-مركز التصور وهو يعنى التخطيط و المالية و الحزاب‬ ‫١١-مركزصسيانة النظام ويقوم هذا المركسز بمتابعسة التشريعات وكفاءة تنفيذهسا وكذلك متابعسة مؤسسسات المعنسى‬ ‫مسن حيسث برامجهسا ومدى النجاز فيهسا وتقديسم التقاريسر عسن ذلك لمجلس الشيوخ وطريقسة معالجسة التشريعات أو‬ ‫مدى التقصير فى الداء الحكومى وهكذا‬ ‫ويمكنك فى دالة التخصص أضافة العديد من المراكز أيضا تكون فى حاجة إليها ومتواجدة بالعقل …؟‬ ‫كذلك فالهيكل العظمى يعنى القوات المسلحة‬ ‫أما عن المعنى النارى :‬ ‫١- العلم والمسرح والسينما للمعنى النارى‬
  • 50. ‫٢-القلب وهسو يعنسى رئاسسة الجمهوريسة ووزارات المعنسى النارى كالزراعسة و الصسناعةوالمالية ٠٠٠٠أى‬ ‫يعن الدارة للحكومة‬ ‫٣-الرئتان وهى تعنى مجلس النواب او البرلمان للمعنى‬ ‫٤-الكبد وهو يعنى مركز مراقبة للسموم المعنى أى مراقبة أى أنحراف أخلقى وبه فريق أستشارى يساعد فى‬ ‫تيسسير أسستساغة بعسض منهسا فسى ذمام المقبول عرفيسا وهسو فسى مؤسسسات المعنسى غيسر أنسه يتبسع مؤسسسات العقسل‬ ‫ويقع تحت أشراف الفيدرالية‬ ‫٥-البنكرياس وهو يعنى مركز المحافظة على الداء الحكومى من حيث التحفيز ومتابعة برامج الحكومة ويتبع‬ ‫أيضا مؤسسات العقل ويقع تحت أشراف الفيدرالية أيضا‬ ‫٦-مركز الكلى وهو يعنى مركز مراقبة وبحث فى كافة أرجاء النطاق عن كل ماهو غير مستساغ فى العقائد أو‬ ‫العراف أو العادات و التقاليسد أو أتجاهات غيسر سسوية فسى النطاق ومحاولة المعالجسة و أختلق ماهسو بديسل عنهسا‬ ‫ويتبع أيضا مؤسسات العقل ويخضع لشراف الفيدرالية‬ ‫٧- مركز الذكورة أو النوثة وهى تعنى مركز البحث عن قيادات وليدة للنطاق ويقيم على هذا المركز لجنة عن‬ ‫كل الحزاب وتتمتع بالمكانيات لدى الفيدرالية وتحت أشراف الفيدرالية ويتصل بمركز التصور‬ ‫٨- لم نذكر المعدة لنها هى عملية الهضم للمعانى النسانية التى تم أنتخابها للدارة الحاكمة من جانب الغلبية‬ ‫للشعب ….؟‬ ‫كذلك فوسائل النتاج عامة و الخدمات تكون للقطاع الخاص‬ ‫ويبقسسى أن نذكسسر أن الطعام و الشراب لهذا النظام هسسو دالة المعنسسى النارى للمرشحيسسن ويختار أذكهسسا وأنقاهسسا‬ ‫وأرقاهسا أى أن هذا يعتسبر نظام يقوم على التزود بدالة المعنسى النارى ممسا يسساعد فسى الرتقاء بالمعنسى النارى‬ ‫لكافة المحتويات النسانية بالنطاق‬ ‫وطبعا قد شرحنا المر بإجاز شديد ولكن ربما قد اتضحت لك الصورة فى أن نظام الحكم لك جاء فطريا معك‬ ‫ومن الف السنين المهم أن تقرأ فى الكتاب الذى خلقه لك الخالق وقبل خلقك ….‬ ‫والشرح يطول وربما فى وجود الطباء قد تضح الصورة وبشكل أكبر أو أكثر دقة لكن هذا هو الطار العام‬ ‫كما يقولون……؟‬
  • 51. ‫العولمة‬ ‫وبإيجاز شديد نوضح شكل العولمة كنظام حكم لكافة البشر ….فنقول : ----‬ ‫يتم تقسيم العالم إلى سلسال نطاقات ….المحلية فالولية فالدولة فالعولمة ….ومثلما يتم نظام الحكم في المحلية‬ ‫لمؤسسسات عقسل )بكافسة أنواعهسا ( ومؤسسسات للمعنسى بكافسة أنواعسه يتسم هذا بالوليسة و يتسم أيضسا بالدولة …ويتسم أيضسا‬ ‫بالعالم أو بالعولمة …ويتم بأن ذات المؤسسة للمحليات تنتخب واحدا يمثلها بالولية ويجوز لهؤلء‬ ‫المنتخبين للوليات التمثيل بذات المؤسسة للمؤسسات العقل أو المعنى الناري للدولة ….أو انتخاب أحدهم أيضا‬ ‫والمر مشابه للتمثيل للعولمة …..؟‬ ‫على أن شرعيات العولمة تأتى بدرجة السيادة الولى سواءا في مؤسسات العقل أو في مؤسسات المعنى الناري‬ ‫وتأتى من بعدها الدولة ومن بعدها تأتى الولية ثم تأتى المحلية …؟‬ ‫المهم أن يكون المر مشابها إلى نموذج مصغر لنسان داخل نموذج أكبر لنسان أكبر داخل نموذج لنسان أكبر‬ ‫وهكذا وتتناظر القيم أو المؤسسات بين هذا الصغير وذاك الكبير داخل تسلسل لقيم الحتواء ….‬ ‫ولنجسسد فسسي نهايسسة المسسر أن مسسا يفكسسر فيسسه العالم يصسسل مباشرة إلى المحتوى النسسساني المفرد عسسبر قنوات منظمسسة‬ ‫ومشروعة كذلك تجد أن المعنى النساني السمى والعام يسرى في كل المحتوى النساني العام والمفرد سواءا‬ ‫فسي شكسل آمال أو طموحات للمعانسي السسامية لدنيسا البشسر …وسستجدها أيضسا تأخسذ شكسل شريان صسغير يعطسى لشريان‬ ‫أكسبر يعطسى لشريان أكسبر ويعطسى للنهسر العظسم فسي نهايسة المسر….. وهسو فسي الطريسق إلى الغايسة وهسى الروح فسي‬ ‫نهاية المر ….‬ ‫ولما كانت العولمة كل ل يتجزأ …..فإن مقولة التجارة الحرة أو منظمة التجارة العالمية…. نشك في الهدف من‬
  • 52. ‫ورائها ….ورغم أننا نادينا بها منذ حوالي ثمانية عشر عاما خلت وقولنا حينها أن مثل هذا العمل من شأنه أن يسقط‬ ‫النظمسة الفاسسدة كليسة ….وغيسر أن المسر ترجسم بشكسل مخالف وأخسذ على أنسه مجموعسة مصسالح وأمور ماديسة بحتسة‬ ‫وربما تصل إلى حد أنه ل علقة لها بالعولمة من بعيد أو قريب ……؟‬ ‫…ومرة أخرى نؤكد على أن العولمة كل ل يتجزأ… كل ل يتجزأ ….منظور شامل وعام لكل البشر‬ ‫ول يجوز أن تأخذ منه جزء وتترك الخر ….ومثل هذا الترقيع أو التجزئة قد يضر بالمفهوم العام للعولمة….؟‬ ‫أو قد يفرغها من جوهرها كلية ….مع أن العولمة جوهر قبل أن تكون شيئ أخر ….؟‬ ‫ويا ليت البشر يعلمون ….؟ ربما أنه فرح بالشيكولتة فراح يلطخ بها ملبسه ….؟‬ ‫وعموما ففى العولمة تسقط الحدود السياسية ويصبح العالم بأسره عبارة عن وليات فيدرالية‬ ‫كذلك ففى العولمة تسقط العقائد وأى قوانين أو دساتير تقوم عليها وتصبح العقيدة النسانية و التى أوردنها‬ ‫هى المصدر و الساس لكل قانون أو تشريع …‬ ‫فى العولمة ل وجود للقوميات ول للعصبيات‬ ‫فى العولمة القانون واحد لكل البشر …الدستور واحد لكل البشر ويقوم القانون والدستور على المبادئ و السس‬ ‫من داخل المنظور النسانى الذى أوردناه‬ ‫فسسى العولمسة يتسم توحيسسد مناهسسج التعليسسم على مسستوى العالم وهسسى عبارة عسن علوم طبيعيسة وعلوم إنسسسانية والعقيدة‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫النسانية لغير‬ ‫فى العولمة يسمح بتزاوج أى إنسان بأى أنسانة كانت دون أى شروط أل من قبولهما بعضهما لبعض….‬ ‫فسسى العولمسة يسسمح لى إنسسسان بالترحال والقامسسة و المتلك أو السستقرار لى مكان على سسسطح الكرة الرضيسسة‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫ودون أى شروط أيضا‬ ‫فى العولمة يتم إعادة التوزيع السكانى بين مختلف بقاع الرض وربما يأتى هذا كنتيجة طبيعية عند تحقيق‬ ‫البند السابق‬ ‫فى العولمة يتم عمل مدينة أو مايشبه نطاق أكبر أو عدد من المدن العلمية تقوم على البحث العلمى كافة‬ ‫فى دنيا البشر ويقوم كل البشر مجتمعين بتمويلها وتقع تحت إشراف و متابعة مؤسسات العقل العالمية‬ ‫ونقصد مجلس الشيوخ العالمى ول وجود لبحاث لكل دولة على حدة ول لسباق التسلح ول هذه المهازل‬ ‫مجتمعة فالبحث العلمى فريضة على كل البشر …؟‬ ‫فى العولمة القوات الفيدرالية هى التى تقوم على رعاية المن فى العالم أجمع وهى كافية لردع أى أنحراف‬
  • 53. ‫لمنظمات أو عصابات او ما شابه ….ول وجود للقوات المسلحة فى أى من وليات أو دول العولمة‬ ‫وعموما فنحن للروح ولو تأملت ما سبق ككل …لعلمت أنه لكينونة لنا جميعا …أبهرتنا الماديات وعلومها‬ ‫وأعمتنا بعض من ملحقات المعنى النارى كالطمع و النانية و العصبية وما إلى ذلك …فلماذا ل نأخذ‬ ‫المور وبشكلها البسيط والصحيح ولنؤدى ما كنا من أجله وهو من أننا جميعا سواء فى الماضى أو سواءا‬ ‫فى الحاضر أو فى المستقبل البعيد …. أن المطلوب هو أقامة لبنات من المعنى النارى فى صرح النسان‬ ‫رقيا و سموما ووصول به إلى قمة تصوره ونهاية تجربتة ليتبوء مكانته وفطرية خلقه التى خلق من أجلها‬ ‫وهو كونه السفير الملك …..السفير لعالم النور …و الملك لعالم الناريات مجتمعا ….نعم‬ ‫وطبيعى أنه لن يتم ذلك قبل أكتمال التصور لديه…‬ ‫ولذى فمن قريب الشبه …نعتبر أن الحياه ماهى أل رحلة للروح داخل عالم الماديات ..وإذا كانت بدايتها‬ ‫الصفر وكانت نهايتها الصفر أيضا ….فحاول أن يكون الذى بين الصفرين حلو المذاق ما أستعطت لذلك‬ ‫سبيل …وإذا قصر معك الواقع الذى تعيش فيه ….فعن طيب خاطر أدخل دنيا الخيال وأنزع عنك الحقد‬ ‫أو الكراهية أو الضغينة أيا كانت وستجد نفس المتعة وتتقارب دوال التأين بينك وبين الذى يعيش هذا الواقع‬ ‫الذى كنت تتمناه ….وحاول أن تتمسك بصفات الماء ما أمكن …؟‬ ‫وتعتبر الرسالة والمهمة كاملة للروح ونحن منها والصفات لها أنه ل كينونة ول ذاتية ….ولكن من دواعى‬ ‫الجهل بالمور ونتيجة لمعترك المعنى النارى داخل المحتوى النسانى …خرجنا عن الطريق فقد بهرتنا‬ ‫الماديات و أعمتنا عن حقيقتنا ….نعم ؟‬ ‫…يوما ما وأنا صغير السن أحسست أن هذه الرض أرضى و أن السماء سمائي وهذا الكون لخالقي)مجازا(‬ ‫….وأن كل هؤلء البشر من حولي أغراب …هم ليسوا منى وأنا لست منهم ….هم في فطرية خلقهم مثلى‬ ‫….؟ فما هو المر ….؟ …أسمع ما ل يجب أن يقال …وأرى ما ل يجب أن يرى ….وهنا أدركت أن‬ ‫بالمر شيء ….وكانت البداية في السادسة عشر من العمر …والحين أناهز الخمسين من العمر ….‬ ‫ول تعليق ….؟‬
  • 54. ‫أنظمة الحكم في دنيا النسان‬ ‫ويتم في هذا الباب استعراض كيفية قيام أنظمة الحكم في ظل المنظور النسانى… ولما كانت دنيا النسان متطورة‬ ‫بتطور دنيا المعاني له كذلك فهي ترفض كل العقائد خاصة تلك التي أدعوا فيها أنها سماوية وقد أوضحنا في الكتاب‬ ‫المفتوح ) النسسسان ( أنهسسا جميعهسسا جاء نتاجسسا لدوامسسة النور و النار و أن الخالق لم يرسسسل أحدا أيسسا كان …نعسسم وقسسد‬ ‫أوضحنا أيضا أننا ) أي النسان ( من بحر النور أو الروح وأنه ل كينونة لنا …فقد جئنا من عالم اللنهاية وسنعاود‬ ‫الرجوع إليهسا بعسد رحلة الخلص وكذلك أوضحنسا أن مسا نحسن فيسه فسي الحياة الدنيسا مسا هسو إل معراك النور و النار‬ ‫وقولنسا أن عالم الماديات أو الناريات قسد طغسى على المحتوى النسساني فألم بالنسسان نوع مسن البهار والذي صساحبه‬ ‫ملحقات المعنسى الناري فعرف النسسان الطمسع و النانيسة و أنخرط فسي زمام الناريات جاهل تارة وناسسيا تارة أخرى‬ ‫المر الذي جعله أعمى …ويجب التأكيد على أن العقائد السابقة كانت من أهم السباب لهذا العمى الذي أصابه …نعم‬ ‫فقسد شجعست وجعلت الجميسع مسن دنيسا النسسان يركسن إلى مسا جاءت بسه العقائد وكنتاج حتمسي لماهيات الخلق و الذات‬ ‫ولما ل ؟ وهى التي أرسلها الخالق للنسان …و الخالق منها براء ….؟‬ ‫وعلى النقيسض مسن ذلك لو أن المسر خل مسن هذه المعتقدات ربمسا كان يحزونسا المسل فسي أن تكون إحداثيات البحسث‬ ‫عسن الذات تمثسل أهسم المحاور البحثيسة فسي دنيسا النسسان ولربمسا أبدع فيهسا النسسان كإبداعسه فسي عالم الماديات ولربمسا‬ ‫كان من الممكن أن يجوب النسان أفاقا أوسع و أرحب في دنيا المعاني أذكى و أنقى و أرقى سموا مما لمسناه في‬ ‫واقعه الحالي من حروب و مؤامرات وجوع وفقر و جهل …وطبيعى أنك تقف معي على ما في الواقع النساني من‬ ‫سوء …حتى في الدارة لشئونه مجتمعة …؟‬ ‫فإذا أكدنا على أننا للروح فنحن نعنى أننا هنا على الرض في مهمة مؤداها أن نرتقي بالمعنى النساني إلى غاية‬ ‫مسن البداع الذي يفوق تصسورك الحالي وفيسه تجسد ثبوت المعنسى الناري عسن التغيسر وتؤل دالة التغيسر له إلى الصسفر‬ ‫)بعد اكتماله طبعا ….( وليصبح بعدها المعنى الناري بمثابة اللكترون الذي يسبح في إطار ثابت حول الروح ) وقد‬ ‫أوضحنا هذا المفهوم تقريبا في الكتاب المفتوح )النسان ( وطبيعي وكما أوضحنا سابقا أنه حتما سيتم اختزال كامل‬
  • 55. ‫ملحقات المعنسى الناري ولن يكون هناك سسوى التزود بالوقود والذي سسوف يعالجسه ويقوم عليسه العلم الطسبيعي فسي‬ ‫ماهيسة أرقسى وأسسمى وبشكسل يليسق بعالم الروح وهنسا نؤكسد على أن هذا الختزال سسوف يأتسي طوعيسة ونتيجسة لمسا‬ ‫يحرزه المعنسى الناري مسن درجات سسلم المعنسى النسساني ولن مسن منطوق المعنسى النسساني أن يتسم ذلك طواعيسة‬ ‫وليس عن الجبار …نعم فمع كل درجة من درجات سلم المعنى النساني ستجد ضرورة وعن قناعة لهذه الضرورة‬ ‫سستجد أنسك تختزل بعضسا مسن ملحقات المعنسى الناري والتسي ل عودة لهسا ويجسب أن نؤكسد أننسا نخاطسب هنسا النسسان‬ ‫مجتمعسا المعاصسر ومسن بعده الجيال القادمسة …نعسم فالنسسان ليسس هسو هذا الوحدة الواحدة ولكسن النسسان ككسل هسو‬ ‫) النسسان ( سسواءا فسي مجمله المعاصسر أو فسي مجمله الماضسي أو فسي مجمله للمسستقبل وبمعنسى أخسر هسو فسي مجمله‬ ‫من بدء التجربة النسانية إلى أن تكتمل التجربة …هذا هو النسان‬ ‫ولمسسا كان الهدف مسسن الوجود النسسساني وطبقسسا للكتاب المفتوح أو ) النسسسان( أو قسسل العقيدة النسسسانية واضحسسا كسسل‬ ‫الوضوح تأتسسى فطريسسة نظام الحكسسم مطابقسسة ومتجانسسسة مسسع الفطرة النسسسانية ولنجسسد أن أنظمسسة الحكسسم فسسي المنظور‬ ‫النساني تأخذ قمة من قمم البداع السياسي‬ ‫والتسي لم يصسل إليهسا مسن بعيسد أو قريسب أيسا مسن ألنظمسة المعمول بتسا حاليسا فسي الواقسع النسساني حتسى تلك التسي تدعسى‬ ‫نهجا من الديمقراطية المتعارف عليها ففيها الكثير من الخلل …؟ ولسنا هنا للنقد أو التحليل لتلك النظمة …ل …؟‬ ‫إضافسة إلى ذلك فإن أنظمسة الحكسم النسسانية تنسسجم مسع كسل إنسسان ولكونهسا مطابقسة لفطريسة خلقسه ومتجانسسة وفلسسفة‬ ‫تكوينه …؟‬ ‫فل تجسد فيهسا نشاذا أطلقسا إضافسة إلى كونهسا متطورة تلقائيسا ومسع تطور المعنسى النسساني فسي الرقسى النسساني …‬ ‫فدساتيرها وقوانينها‬ ‫وطريقة أدائها كلها تعطى تلقائية التطور وغاية في الشفافية لنظمة الحكم …؟‬ ‫…..وهى تأخذ مفهوم قريب الشبه من النظمة الفيدرالية المتعارف عليها غير أنها مختلفة إلى حد ما …‬ ‫ففي أي نطاق يتم تقسيم النطاق إلى مجموعة نطاقات أقل وهذه النطاقات أيضا يتم تقسيمها إلى نطاقات أقل‬ ‫وكذلك يتم التقسيم إلى نطاقات أقل ومن بعد ذلك يتم التقسيم إلى نطاقات أقل ….‬ ‫فالنطاق الول هو العالم النساني ككل ) العولمة ( أو قل ) النسان (…‬ ‫والنطاق الثاني هو القارة أو التحاد الذي يضم مجموعة دول …‬ ‫النطاق الثالث هو الدولة ) وكما تعرفها ….تقريبا (‬ ‫النطاق الرابع هو الولية ) والبعض يسميها المحافظة …..(‬ ‫النطاق الخامس هو المقاطعة ) والبعض ممكن أن يسميها المحلية أو القليم ….(‬ ‫وعموما فالمفهوم العام لكل هذه النطاقات هو التحاد ….فالستقللية لكل النطاقات قائمة …وغير أن هناك‬ ‫دستور وقانون واحد ولكل النطاقات مجتمعة ….هذا الدستور و القانون هو الذي ينظم الداء الفردي أو الجماعي‬
  • 56. ‫داخل المجتمعات النسانية كافة …‬ ‫وقد أوضحنا في الكتاب المفتوح ) الفطرة للنسان ( ….أنه جاز لي إنسان أن يتأمل فطرة التكوين لديه ليرسم دولته‬ ‫وعالمه‬ ‫إذا أراد ذلك وقولنا أنه …..فلسفيا فيمكن أن تكون الدولة كما يلي:‬ ‫العقل وهو المختص بالتشريعات المختلفة لعموم النطاق وفيه:‬ ‫01-مركز التفكير وهو يعنى المجلس العلى للتشريعات ويمكنك أن تطلق عليه مجلس الشيوخ مثل وتنبثق‬ ‫منه مراكز شتى في كافة مجالت العلوم وكلها ممثلة داخل مراكز وأقسام المؤسسة التشريعية‬ ‫11-مركز العصاب وهو يعنى الفيدرالية لكامل النطاق والعضلت فيه تعنى مركز تحكم للداء الفيدرالي‬ ‫داخل النطاق وكذلك مركز المن للنطاق ككل‬ ‫21-مركز السمع و هو يعنى المخابرات‬ ‫31-مركز البصار وهو يعنى العمادة أ و المحافظين والقضاء والمؤسسات العاملة على الجمال‬ ‫41-مركسز حاسسة الشسم وهسو يعنسى أجهزة اسستطلع الرأي وزكاة المعنسى ) ويشمسل معسه كافسة أجهزة البحسث‬ ‫الجنائي و العلمي (‬ ‫51-مركز الكلم أو اللسان وهو يعنى الخارجية وأعلم العقل والتعليم‬ ‫61-مركز الذاكرة وهو يعنى الثقافة وعلى مختلف أنواعها و أشكالها ول ننسى أن ننوه أن للخارجية مركز‬ ‫ذاكرة منفصل‬ ‫71-مركز حاسة اللمس وهى تعنى أجهزة الستشعار عن بعد للحدث وغير أنها تجوب كل أطياف المعنى‬ ‫الناري‬ ‫81-مركز التصرف اللإرادي و إدارة الزمات‬ ‫٠١-مركز التصور وهو يعنى التخطيط و المالية و الحزاب‬ ‫١١-مركز صيانة النظام ويقوم هذا المركز بمتابعة التشريعات وكفاءة تنفيذها وكذلك متابعة مؤسسات المعنى‬ ‫مسن حيسث برامجهسا ومدى النجاز فيهسا وتقديسم التقاريسر عسن ذلك لمجلس الشيوخ وطريقسة معالجسة التشريعات أو‬ ‫مدى التقصير في الداء الحكومي وهكذا‬ ‫ويمكنك في دالة التخصص إضافة العديد من المراكز أيضا تكون في حاجة إليها ومتواجدة بالعقل ٠٠؟‬ ‫كذلك فالهيكل العظمى يعنى القوات المسلحة‬ ‫أما عن المعنى الناري :‬ ‫١- العلم والمسرح والسينما للمعنى الناري‬ ‫٢-القلب وهسو يعنسى رئاسسة الجمهوريسة ووزارات المعنسى الناري كالزراعسة و الصسناعة والماليسسة والصسحة‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫والرياضة أي يعنى الدارة للحكومة‬ ‫٣-الرئتان وهى تعنى مجلس النواب أو البرلمان كما تعرفه‬
  • 57. ‫٤-الكبد وهو يعنى مركز مراقبة للسموم المعنى أي مراقبة أي انحراف أخلقي وبه فريق أستشارى يساعد في‬ ‫تيسسير اسستساغة بعسض منهسا فسي ذمام المقبول عرفيسا وهسو فسي مؤسسسات المعنسى غيسر أنسه يتبسع مؤسسسات العقسل‬ ‫ويقع تحت أشراف الفيدرالية‬ ‫٥-البنكرياس وهو يعنى مركز المحافظة على الداء الحكومي من حيث التحفيز ومتابعة برامج الحكومة ويتبع‬ ‫أيضا مؤسسات العقل ويقع تحت أشراف الفيدرالية أيضا‬ ‫٦-مركز الكلى وهو يعنى مركز مراقبة وبحث في كافة أرجاء النطاق عن كل ما هو غير مستساغ في العقائد‬ ‫أو العراف أو العادات و التقاليسد أو اتجاهات غيسر سسوية فسي النطاق ومحاولة المعالجسة و اختلق مسا هسو بديسل‬ ‫عنها ويتبع أيضا مؤسسات العقل ويخضع لشراف الفيدرالية‬ ‫٧- مركز الذكورة أو النوثة وهى تعنى مركز البحث عن قيادات وليدة للنطاق ويقيم على هذا المركز لجنة عن‬ ‫كل الحزاب وتتمتع بالمكانيات لدى الفيدرالية وتحت أشراف الفيدرالية ويتصل بمركز التصور‬ ‫٨- لم نذكر المعدة لنها هي عملية الهضم للمعاني النسانية التي تم انتخابها للدارة الحاكمة من جانب الغلبية‬ ‫للشعب ….؟‬ ‫كذلك فوسائل النتاج عامة و الخدمات تكون للقطاع الخاص‬ ‫ويبقسسى أن نذكسسر أن الطعام و الشراب لهذا النظام هسسو دالة المعنسسى الناري للمرشحيسسن ويختار أذكهسسا وأنقاهسسا‬ ‫وأرقاهسا أي أن هذا يعتسبر نظام يقوم على التزود بدالة المعنسى الناري ممسا يسساعد فسي الرتقاء بالمعنسى الناري‬ ‫لكافة المحتويات النسانية بالنطاق‬ ‫وطبعا قد شرحنا المر بإيجاز شديد ولكن ربما قد اتضحت لك الصورة في أن نظام الحكم لك جاء فطريا معك‬ ‫ومن الف السنين المهم أن تقرأ في الكتاب الذي خلقه لك الخالق وقبل خلقك …..‬ ‫والشرح يطول وربما في وجود الطباء قد تضح الصورة وبشكل أكبر أو أكثر دقة لكن هذا هو الطار العام‬ ‫كما يقولون…..؟‬ ‫وعموما فكما سبق يجب أن نقف بداية لتنسيق نظام الحكم للمقاطعة أو القليم أو المحلية وهى بدايات السلم‬ ‫للعولمة أو نظام الحكم النساني ككل ….نعم …وإن كانت تعنى أنها نموذج مصغر جدا لنظام الحكم أل أن‬ ‫المنظور الفلسفي واحد للجميع ….‬ ‫ويجوب القليسم جمسع متنوع مسن مختلف الوظائف فهناك الذي يعمسل بزراعسة الرض وهناك الذي يعمسل بالصسناعة‬ ‫وهناك الذي يعمل بالتدريس وما إلى ذلك‬ ‫ويتم عمل مبنى خاص بالعقل )المؤسسات التشريعية ( كأقسام ومكاتب وصالت للجتماعات وما شابه وتبعا‬ ‫لمتطلبات المؤسسات التشريعية ونرجو أن يضم المبنى حديقة خاصة به إضافة لوجود الملحقات كمنزل‬
  • 58. ‫خاص بالعمدة يقيم فيه خلل وليته ومنزل خاص للقاضي وممثل الدعاء وكذلك عمل محكمة متناسبة مع القليم‬ ‫…ويجوز عمل مبنى سكنى يضم باقي ممثلي مؤسسات العقل )المؤسسات التشريعية وكما أوردناها سابقا (‬ ‫ونأمسل أن تقيسم المكاتسب المعماريسة على ضرورة أن يكون المبنسى تحفسة معماريسة ولنموذج واحسد قابسل أن يكسبر أو‬ ‫يصغر وتبعا للحاجة لكونه لمقاطعة أو لولية أو للدولة ) شي نفخر به …..؟ (‬ ‫كذلك نأمسل أن يقام على المدخسل لمبنسى مؤسسسات العقسل تمثال رائع يعلى مسن مكانسة النسسان …ونأمسل أن يكون بالون‬ ‫البيض …؟‬ ‫ولمسا كان المصسدر لمؤسسسات العقسل هسو مسا تعرفسه أنست بالنقابات …فالمجموع مطالب بالنخراط فسي العمسل النقابسي‬ ‫ولكافة التخصصات كما سبق وأشارنا ولكافة العلوم الطبيعية والنسانية ….ولك أن تعرف‬ ‫أن القناة المؤدية للمؤسسات العقل غير القناة المؤدية لمؤسسات المعنى ….فالعمل النقابي يؤدى‬ ‫لمؤسسات العقل ….والعمل الحزبي يؤدى لمؤسسات المعنى ….؟‬ ‫نؤكد على أنه ل يجوز الجمع بين الثنين مهما كانت التداعيات لذلك ….‬ ‫إضافة إلى أن المرشح لمؤسسات العقل ل يقل السن عن خمسة و أربعون سنة ول يزيد عن ستون سنة‬ ‫في حين أن المرشح لمؤسسات المعنى ل يقل السن عن ثلثون ول يزيد عن خمسة و أربعون سنة‬ ‫….كذلك ل يجوز الترشيح أو تولى منصب في كل منهما لكثر من دورتين مهما كانت السباب‬ ‫والمدة للدورة الواحدة هي خمس سنوات ……؟‬ ‫ويتم العمل بهذا سواءا كان المر متعلقا بالمقاطعة أو الولية أو الدولة وعلى حد سواء‬ ‫ولنعاود الحديث عن مؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية ….وقد أوضحنا أن المجموع منخرط‬ ‫في العمل النقابي و لكافة التخصصات لنواحي الحياة أو النواحي العلمية على حد سواء وكما جاء بالتقسيم‬ ‫السابق لمراكز وأقسام مؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية‬ ‫وعلى المستوى القليمي يتم الترشيح لمجموعة من أعضاء النقابة داخل القليم وعلى كل أعضاء النقابة‬ ‫للقليم اختيار واحدا منهم ليمثلهم داخل مؤسسات العقل ….ويتم ذلك ولكافة النقابات على حد سواء‬ ‫….أما منصب العمدة فهو للعامة بالقليم ….ول يقل السن عن خمسة و أربعون ول يزيد عن ستون‬ ‫سنه )كما هو معمول به لمؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية ( كذلك نؤكد على ضرورة أن يكون من‬ ‫خريجي الجامعات‬ ‫كذلك يتم الترشيح لمقاعد هيئة المحلفين وعددهم ستة وعشرون من عامة القليم أي عدد اثنين طاقم …‬
  • 59. ‫و الطاقم ثلثة عشر ويتم التصويت عليهم أيضا من عامة القليم….ويحق لقاضى المحكمة التبديل فيما‬ ‫بينهم بما يضمن العدالة ….وكذلك جاز له استبعاد أيا منهم أثناء الجلسة و استبداله بأخر….كذلك فمن‬ ‫حق المتهم الستئناف أمام المحكمة بالولية ….وكذلك من حقه كذلك النقض أمام المحكمة التشريعية للدولة‬ ‫….أيضسا يجسب التنسبيه على أن هناك حدان ….حسد المجتمسع أو القليسم ويقوم عليسه هيئة المحلفيسن ..وحسد الدولة ويقوم‬ ‫عليه القاضي ويتراوح بين الغرامة المالية أو السجن لمدة شهور لغير….؟‬ ‫ونؤكد على ضرورة إلغاء حكم العدام فهو ل يتفق و القيم النسانية عامة ونرفضه رفضا باتا ول مناقشة فيه‬ ‫وكذلك نؤكسسد على أنسسه يجسسب الرتقاء بمسسستوى السسسجن ول تتواجسسد داخسسل العمران السسسكنى بسسل يفضسسل أن تكون‬ ‫بالصحراء منعزلة وعلى أن تكون أقرب إلى الورش أو مراكز أنتاج المغلقة ول يمنع وجود داخلها ما يشبه‬ ‫المنتزهات الخفيفة ونؤكد على ضرورة أن تليق بكونه إنسان أول و أخرا ….؟‬ ‫كذلك نؤكد على تحريم بل وتجريم أيا من رجال المن إذا ما قام بضرب أو سبب أي متهم كان أو أثناء الحتكاك‬ ‫بينهما في أي واقعة كانت… وقد تصل العقوبة لرجل المن هذا إلى حد السجن و الفصل من عمله إذا ما ثبت ذلك …‬ ‫نعم …كذلك ل يجوز ذات الشئ أثناء البحث عن دليل لجريمة ما ….وطبعا الكلم واضح …؟‬ ‫كذلك يجسب التأكيسد على أنسه ل مكان فسي السسجون لمقولة ا لمعتقسل السسياسي أو الرهابسى أو مثسل هذه القذورات….؟‬ ‫ونؤكد أنه ل مكان ل مكان ؟‬ ‫ويجب الوضع في العتبار و التأكيد على أن النسان وهو في أسوء حالته هو إنسان ….؟‬ ‫وأنظر إلى رحلة الخلص لتتعرف على النسان وهو في أبشع حالت سلوكه وكما أوضحنا ها سابقا ….طبعا هذا‬ ‫رد لتساؤلت الكثيرين حول ما أوردناه ….؟‬ ‫وعموما ربما قد أوضحنا الملمح الساسية لطريقة المناولة لبدايات مؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية‬ ‫وجاز للمتخصصين من رجال القانون وضع ألسس القانونية وبدايات الدستور ولكن شريطة توافر عناصر‬ ‫السيولة و الشفافية المطلقة في هذا القانون أو هذا الدستور ومع ضرورة الربط بين هذه المراكز و المراكز‬ ‫التي تؤمها كالولية ومن بعدها الدولة ….؟‬ ‫وطبيعي أن يتواجد مجموعة من الموظفين فيما هو أقل ما يمكن داخل مؤسسات العقل للقليم أو المقاطعة‬ ‫يسساعدون فسي العمسل مسع ممثلي المؤسسسات التشريعيسة ويجوز التوظيسف عن طريسق مسسابقات للشركات المتخصسصة‬ ‫أو الفراد أو كما يترأى‬ ‫للعمدة المنتخب ….؟ ومن بعده المجلس التشريعي للقليم …..ويتكون من كامل ممثلي المؤسسة التشريعية‬
  • 60. ‫للقليسم ٠٠ويقوم بالشراف ومتابعسة مؤسسسة المعنسى للقليسم ودون التعرض له وتقديسم التقاريسر اللزمسة لمؤسسسات‬ ‫التشريعية للولية كذلك جاز له التشريع فيما يخص هذا القليم دون سواه أو أذا تقدمت مؤسسة‬ ‫المعنى بمشروع خاص بالقليم…. للمؤسسة التشريعية للقليم ….وحالة عدم الموافقة عليه يتم الستفتاء‬ ‫عليه لدى العامة من مواطني القليم وتكون نتيجة الستفتاء بالموافقة ملزمة للمؤسسة التشريعية للموافقة عليه…؟‬ ‫وفى حالة تساوى الصوات جاز للمؤسسة التشريعية رفع المر للمؤسسة التشريعية للولية وعدم‬ ‫الموافقة يعنى الستفتاء لكامل الولية ….وفسى حالة تساوى الصسوات يرفسع المر للمؤسسسات التشريعيسة فسي الدولة‬ ‫وهكذا ….‬ ‫وأمسا فسي حالة الموافقسة يتسم عمسل ميزانيسة خاصسة بالمشروع وتقسر المؤسسسة التشريعيسة طريقسة التحصسيل و المراقبسة‬ ‫والمتابعة لتنفيذ المشروع ….؟‬ ‫كذلك يحسق للعمدة اختيار الشركات المتخصسصة لتعييسن المأمور أو الشريسف ومعاونيسه وبأقسل عدد ممكسن ولنسه جاز‬ ‫السستعانة بالعامسة عنسد المحسن كذلك جاز السستعانة بالمأمور أو الشريسف للقليسم المجاور هذا شريطسة التنسسيق مسع‬ ‫ممثلي الفيدراليات في القليم ….ويكفل للمأمور القيام بكل المهام من أمن ومرور ومخدرات وما شابه ….؟ وإذا لزم‬ ‫المر يتم التعاقد مع أحد المكاتب الخاصة و العاملة في مجال البحث الجنائى…‬ ‫هذا ويتم الشراف لممثل المالية لدى مؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية على المالية لدى مؤسسات المعنى مع‬ ‫الخسذ فسي العتبار برنامسج مؤسسسات المعنسى المنتخسب …كذلك تحصسيل المحمسل المالي العام والمعمول بسه لدى كافسة‬ ‫نطاق الدولة مبدئيا إلى تبدأ العولمة ….؟‬ ‫هذه تقريبا الملمح الولى للمؤسسات التشريعية في القليم أو المقاطعة ويجدر الشارة أنه عند تحديد حدود‬ ‫المقاطعة أو القليم يتم ذلك بناءا عن موازنة الكم و القتصاد والحدود كوجود ترع أو قنوات ري كبيرة‬ ‫أو طرق أو سكك حديدية وما إلى ذلك ونرجو أن تكون متقاربة إلى حد ما خاصة من حيث القتصاديات‬ ‫كذلك ننبه على ضرورة وجود كود رقمي لكل فرد من أفراد النطاق للدولة و أيضا …إلى أن يكون عالميا‬ ‫ويبدأ هذا الرقم مع شهادة الميلد ومصدرها مؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية …..‬ ‫كذلك يجب توضيح مفهوم الفيدرالية ….وفيه نقول أنه عبارة عن الجهاز الذي يقوم على تنفيذ التشريعات‬ ‫الصسادرة عسن المجلس التشريعسي للقليسم) أو قسل مجلس الشيوخ المصسغر( أو التشريعات للوليسة أو للدولة… وأيضسا‬ ‫تمثل فيه كافة التخصصات وكل في أختصاصه…فمثل الطبيب يقوم على تنفيذ ومراقبة التشريعات‬ ‫الطبية داخل القليم لمؤسسات المعنى الطبية كالمستشفيات أو العيادات أو ماشابه ….وهو أيضا مسئول عن‬ ‫تحصيل أي رسوم طبية تدخل ضمن المحمل العام ….؟ ونوضح أنه بطبيعته عضو بمجلس الشيوخ أيضا‬ ‫ول يجوز له عمل أي تشريعات إل بعد الرجوع للمركز أو اللجنة الطبية في مجلس الشيوخ العلى للدولة‬
  • 61. ‫…وسواءا كان ذلك عن طريق قناة مجلس الشيوخ المصغر للقليم أو عن طريق الفيدراليات المر سواء‬ ‫….وهكذا ….كذلك عمل التقارير الدورية وتقديمها لمجلس الشيوخ المصغر بالقليم ومناقشتها…‬ ‫…..ولنبدأ في مؤسسات العقل أو المؤسسات التشريعية في الولية ….لنقول‬ ‫لما كانت المقاطعة أو القليم أو المحلية وكما تريد أن تسميها هي الساس الول للمؤسسات التشريعية ككل‬ ‫وعلى عكس مؤسسات المعنى فالساس الول لها هو رئاسة الجمهورية ومصدرها كما أوضحنا الحزاب‬ ‫….ونستمر في الحديث عن المؤسسات التشريعية للولية ونعاود القول أنه وبعد اكتمال المؤسسة التشريعية‬ ‫للقليسم يتسم ترشيسح لكثسر مسن واحسد لكافسة ممثلي المؤسسسة التشريعيسة للقاليسم لتولى ذات المنصسب أو المقعسد داخسل‬ ‫المؤسسة التشريعية للولية ….ويتم التصويت أيضا لهؤلء الممثلين ولذات التخصص فقط فإذا كان مثل‬ ‫الترشيسسح عسسن العلم مثل ….فالمرشحيسسن والمصسسوتون مسسن العلمييسسن الممثليسسن لكافسسة القاليسسم للوليسسة … طبعسسا‬ ‫….وهكذا‬ ‫ويجسب التأكيسد على أنسه ل يجوز اختزال أي مسن مراكسز أو أي قسسم مسن أقسسام التصسنيف داخسل المؤسسسات التشريعيسة‬ ‫للقليم أو للولية ….‬ ‫كذلك وطبيعي أن يتواجد عدد من الموظفين داخل المؤسسات التشريعية للولية لمعاونة الممثلين لمؤسسات‬ ‫العقل أو المؤسسات التشريعية في القيام بالمهام المطلوبة ونؤكد على ضرورة كونهم في أقل عدد ممكن‬ ‫….وجاز للعمدة المنتخسب للوليسة والمجلس التشريعسي للوليسة التعاقسد مسسع أحسد الشركات المتخصسسصة فسسي تعييسسن‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫الموظفيسن بنظام المسسابقة أو مسا شابسه أيضسا…. محكمسة الوليسة هسي للسستئناف الحكام فقسط ….وطسبيعى أن المؤسسسة‬ ‫التشريعية للولية هي الدارة التشريعية لكافة القاليم للولية ل غير …؟‬ ‫ويمكن للولية أن تضم مابين ثمانية إلى عشرة أقاليم أو مقاطعات‬ ‫وعمومسا فالمسر مشابسه فسي المؤسسسات التشريعيسة للدولة وغيسر أن الممثليسن لكسل تخصسص أو لكسل مركسز مسن مراكسز‬ ‫المؤسسسات التشريعيسة يقدر بثلثسة عشسر ….أى أنسه يتسم الترشيسح مسن جانسب الممثليسن لتخصسص مسا فسي الوليات كافسة‬ ‫ويتسم اختيار ثلثسة عشسر منهسم ليقوموا بتمثيسل هذا التخصسص لدى المؤسسسات التشريعيسة للدولة وطبعسا التصسويت‬ ‫يخص الممثلين لذات التخصص في كافة الوليات‬ ‫ويشترط أن يكون رئيسسس مجلس الشيوخ أو المجلس التشريعسسي مسسن العمسسد والتصسسويت و النتخاب له مسسن ممثلي‬ ‫العمادة أو المحافظين وكما تشاء أن تسميهم ….؟ كذلك فالدستور و القانون مهمة القضاء ….والقضاء‬ ‫هنا يعنى كل العاملين في حقل القانون أو الدستور أي قضاة ومحامين وتؤمهم نقابة واحدة …‬ ‫كذلك نؤكسد على ضرورة وجود تمثيسل للجهزة الرقابيسة لدى المعنسى داخسل المؤسسسات التشريعيسة للوليسة و القليسم‬ ‫وتخضع للجهزة الفيدرالية..‬
  • 62. ‫ويستثنى من عمليات النتخاب و التمثيل المشار إليها سابقا كل من المخابرات و الدفاع‬ ‫وتكون المسؤولية على كاهل رؤساء كل منهم ولذي كان ضروريا أن يقوم كل منهم بتحديد وتقنين الكم و الطريقة‬ ‫للعمل لتأمين النطاق ويجوز تعديل المر عند النخراط في العولمة أيضا …؟‬ ‫والمصادر الطبيعية كالبترول و أي من الرسوم لمنفذ حيوي له دخول مالية يقع كلية في ذمام المؤسسات‬ ‫التشريعيسة )الجهزة الفيدراليسة ( وجاز لهسا تكليسف أيسا مسن القطاع الخاص لتنفيذه أو مباشرتسه مسن خلل تعاقسد مباشسر‬ ‫معه…..؟‬ ‫كذلك فالبنك المركزي لنطاق الدولة يقع كلية في ذمام المؤسسات التشريعية وتخضع كل عملياته لمؤسسات‬ ‫التشريعية بما في ذلك المراقبة ….؟ كذلك فأي ارتباطات مالية للبنك ملزمة لنطاق الدولة كاملة لذي كان لزاما‬ ‫أن تتم الرتباطات المالية للبنك من خلل المجلس التشريعي للمؤسسات التشريعية للدولة ….وخاصة إذا ما‬ ‫كان الرتباط مع دول أخرى أو مع مستثمرين لهم صفة الدولة أو العولمة ونقصد المشروعات الكبيرة أو تلك‬ ‫التي تحتاج لموال أو ضمانات كبيرة ….وطبعا المر واضح ….؟‬ ‫وطبيعي أن من حق أي بنك أو مواطن أو إنسان كان أن يودع أي مبالغ يريدها داخل البنك المركزي ولكن‬ ‫ل يجوز القتراض إل بناءا على لئحة المجلس التشريعي للدولة ….وأى مبالغ تودع داخل البنك في ضمانة‬ ‫الدولة ….‬ ‫وأما البنوك الخرى فتقع في ذمام المعنى وضماناتها عرفية ….؟ ويتم تقنينها والوقوف على أحوالها وظروفها من‬ ‫اللجنة المالية لمؤسسات التشريعية فور تطبيق نظام الحكم النساني وتقديم التقارير عنها‬ ‫للمجلس التشريعي الذي من المفترض أن يسن لها القوانين و النظمة والتي تجعل التعامل معها به الشئ‬ ‫الوافر من الضمانات للمودع أو المقترض وظروف والكم للقتراض وبعدا عن المتاهات المعروفة والتي‬ ‫نحن في غنى عن استعراضها ….‬ ‫وفى حالة موافقة إدارة البنك على شروط المجلس التشريعي للضمانة جاز الشراف عليه من الجهاز الفيدرالي‬ ‫واللجنسة الماليسة للمؤسسسات التشريعيسة للدولة ….والعلم على أن هذا البنسك يقسع فسي ضمانسة مؤسسسات التشريعيسة‬ ‫للدولة….‬ ‫وأمسا فسي غيسر ذلك فيتسم العلم أن هذا البنسك ل يتمتسع بضمانسة المؤسسسات التشريعيسة ولكافسة أنحاء النطاق أو الدولة‬ ‫ويصبح المواطن مسئول عن أمره بعد ذلك ….ويجب نشر هذا العلم كل فترة و من خلل كافة أجهزة العلم ….‬ ‫….المهم أيضا أن نوضح وأن نقف مع موضوع المحمل العام لنطاق الدولة وهو محمل مالي يلتزم به‬
  • 63. ‫كل فرد من أفراد المجتمع وبشكل تقريبي نقول ….يقوم المجلس التشريعي بحساب رواتب ومخصصات‬ ‫المؤسسسة التشريعيسة ومؤسسسة المعنسى وتكاليسف المخابرات والدفاع و تكاليسف شركات الموظفيسن لدى المؤسسسات‬ ‫التشريعية أو لدى مؤسسات المعنى وكذلك المتوقع للزمات أو للطوارئ ….‬ ‫ونؤكد على أن الموظفين لمؤسسات المعنى أيضا أقل ما يمكن ….‬ ‫وقد أوضحنا سابقا أن كل المجالت النتاجية كانت أو الخدمية كافة تقع على عاتق القطاع الخاص بما في ذلك‬ ‫العمال المكتبيسسة والسسسكرتارية كافسسسة و تقوم عليهسسسا شركات متخصسسسصة خاصسسة ويجوز أن تقسسسع تحسسست إشراف‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫الفيدراليات …وبناءا على هذا تسستطيع أن تتصسور الوزارة مسن وزارات المعنسى تكاد تكون بمثابسة مكتسب أسستشارى‬ ‫كبير نسبيا ….؟‬ ‫المهم يتم تحصيل الموارد الطبيعة كالبترول إضافة إلى الرسوم الخاصة بعموم النطاق للدولة وإضافة إلى‬ ‫الرسوم التي يتم تحصيلها على الرخص أو التصديقات لدى المؤسسة التشريعية للقاليم إضافة إلى الضرائب‬ ‫والسستهلكات للمياه و الكهرباء ورسسوم الطرق ومسا إلى هذا ....أى كافسة أوجسه التحصسيل والرسسوم بكافسة أرجاء‬ ‫النطاق للدولة وتودع لدى البنك المركزي ….ويقوم على هذا لجنة المالية والفيدرالية للمؤسسات التشريعية للدولة….‬ ‫ويجسسب التنويسسه على أن المياه و الكهرباء والتليفونات والطرق تقسسع فسسي زمام الفيدراليات غالبسسا وكمرافسسق فقسسط…‬ ‫والصسيانة لهسا أيضسا …؟ وطسبيعي أن تقوم الفيدراليات بالتعاقسد مسع شركات متخصسصة لعمليسة التحصسيل وكذلك مسع‬ ‫شركات متخصصة في عملية الصيانة لهذه المرافق …؟ كذلك جاز للفيدراليات التعاقد مع بعض الشركات الخاصة‬ ‫و العاملة في مجال البحث الجنائي لي أمور كانت بما في ذلك المتهربين من الضرائب‬ ‫وطبيعي أن التشريعات و القوانين لكل شركات ومؤسسات القطاع الخاص و الختلف بين ما كونها فيدرالية‬ ‫وما كونها خاصة محدودة يقع على المجلس الشيوخ أو المجلس التشريعي للمؤسسات التشريعية ونخص بها‬ ‫القضاء ومن بعده موافقة مجلس الشيوخ على ذلك ….كذلك لبد من وجود التشريعات و القوانين التي تسمح‬ ‫بوجود شركات الطيران الخاصة والمجلت والصحف والذاعات و القنوات التلفزيونية الخاصة وما إلى ذلك‬ ‫مع التأكيد على ضرورة السيولة العالية لهذه المور وبعيدا عن التكبيل أو القيود أو الشروط المجحفة والتي‬ ‫تحت مدعاة التأمين أو المن والمان والتي من شأنها أن تريح العضاء للمؤسسة التشريعية وتمنع السيولة‬ ‫المطلوبة من خلل هذه البنود المشار إليها والحرية الكاملة مطلوبة وبمعنى كلمة الحرية الكاملة حتى لو كانت‬ ‫…؟ …و المتضرر يلجأ للقضاء … وعلى النقابات تنظيم هذه المور وكل في تخصصه …..‬ ‫وداخل شرعية وقانون يصيغها رجال القانون و القضاء ….؟‬ ‫كذلك فقد أوضحنا سابقا أن الجهزة الرقابية لدى مؤسسات المعنى والتي تتبع الفيدراليات جاز أيضا أن يكون‬
  • 64. ‫موظفيها من خلل التعاقد مع الشركات المتخصصة ولكن القيادات لها فيدرالية وينظم أدائها وقوانينها القضاة‬ ‫وبعد موافقة مجلس الشيوخ على ذلك أيضا….‬ ‫كذلك ننوه على أن التأمينات تتبع قسم زكاة المعنى ومثل هذا القسم عليه الكثير …ولنه من المفروض أن‬ ‫أن مثل هذا القسم فيه الرائحة التي نستنشقها ونأمل أن تكون ذكية ….؟ جاز له من خلل مجلس الشيوخ‬ ‫أن يتعاقد بنظام المسابقة مع أي من الشركات المتخصصة في زكاة المعنى …وجاز له أيضا الحصول على‬ ‫دعسم ماليسة المؤسسسات التشريعيسة إذا تطلب المسر ذلك ….جاز له معاونسة الفقراء …جاز له تقديسم المنسح الدراسسية …‬ ‫جاز له عمل الرحلت ….جاز له عمل الحفلت ….وطبيعى أن يكون له ارتباط و وثيق مع‬ ‫كسل مسن مركسز التعليسم و الطسب و الفيدراليات فسي المؤسسسات التشريعيسة معسه ….وجاز له الرتباط مسع مؤسسسات‬ ‫المعنى …نعم هو زكاة المعنى …فعندما تزدهي معانينا وترتقي داخل المعنى النساني …كان هذا محسوبا لهذا القسم‬ ‫…و العكس صحيح ..؟ كذلك جاز له عمل استطلعات الرأي المختلفة سواءا لبعض الترشيحات‬ ‫أو بعض التشريعات للمؤسسات التشريعية أو سلوكيات مؤسسة المعنى أو أي أمر من شأنه أو له علقة بزكاة‬ ‫المعاني ….وجاز له أيضا عمل الدورات التدريبية أو الدراسية أو الثقافية وما إلى ذلك…‬ ‫كذلك يجب التأكيد على ضرورة حرية الحزاب في قيامها أو مناهجها أو مبادئها وأسسها بما في ذلك‬ ‫حتى ولو كان قيامها على أساس ديني كما يدعون ..؟ ولي جماعة كانت الحرية في تأسيس أي حزب تشاء‬ ‫كذلك نؤكد على حرية الجامعات ول يجوز تحت أي مسميات إهدار هذه الحرية ول يجوز تواجد أي فرد من جهات‬ ‫المن التواجد داخل الحرم الجامعي أل في ذات الظروف التي تدعيه لدخول منزل كان ….؟‬ ‫ورب الجامعة هو مديرها و أعضاء هيئة التدريس بها ويسمح بالجامعة بالنشطة السياسية و الفكرية و الندوات وما‬ ‫إلى ذلك …‬ ‫كذلك فلبد من تحديد أماكن معينة داخل كل ولية و أيضا داخل نطاق الدولة للتظاهر و التعبير الجماعي عن‬ ‫الرأي وتلتزم كافسسة وسسسائل العلم بالمشاركسسة الجادة فسسي تغطيسسة هذه الحداث و أيضسسا التعليسسق عليهسسا مسسن جانسسب‬ ‫المسئولين …وعلى القائمين بالمظاهرة أتباع النظام والمحافظة على المن …كذلك حق للمتظاهرين‬ ‫قول ما شأوا وترديد أي شعارات كانت حتى لو تعدى المر حدود الياقة أو الداب العامة …..وليجوز تدخل أي من‬ ‫رجال المن وتحت أي ظروف كانت …؟‬ ‫كذلك جاز المر لي من الحزاب أو الجماعات عمل مؤتمرات أو اجتماعات أو ندوات سياسية أو اجتماعية‬ ‫ودون تدخسل مسن أحسد… وجاز للمخابرات متابعسة المسر عسن بعسد مسع تقديسم التقريسر اللزم لمجلس الشيوخ فسي حالة‬ ‫وجود حالة مرضية يستوجب علجها وعلى مجلس الشيوخ تقرير اللزم للعلج ….؟‬
  • 65. ‫وأما النشاء للمرافق فهو يقع على عاتق مؤسسات المعنى ويحتسب للمعنى عند التقييم لدالة المعنى وعند الترشيح‬ ‫لمؤسسات المعنى من جانب الحزاب….‬ ‫ولننتقل للحديث عن مؤسسات المعنى …‬ ‫وهذه وكما ذكرنا فالمصدر لها من أعل ….‬ ‫تبدأ بأن يقوم كل حزب من المرشحين لخوض انتخابات مؤسسات المعنى بتقديم برنامج المعنى المستهدف‬ ‫ومحتوى المشروعات المطلوب إقامتها والبرنامج المالي الخاص بتنفيذها وقيمته ….‬ ‫إلى المؤسسات التشريعية وقبيل عملية النتخاب بستة أشهر على القل …وعلى لجنة الحزاب والتي سبق‬ ‫و أشارنا أنها تتكون من رؤساء الحزاب ونوابهم إضافة إلى ممثلين للقضاء والمخابرات والفيدرالية والدفاع‬ ‫ورئيس مجلس الشيوخ ونائبه ….بدراسة برامج المرشحين واستعراض السيرة الذاتية لكل منهم كذلك …‬ ‫فلبد أن يعي الجميع أنه من الضروري أن يكون المرشح قد تم تناوله منذ سنوات داخل كل حزب وأعداده‬ ‫إعدادا جيدا للممارسة مثل هذا العمل ويتم هذا العداد من خلل مركز الذكورة و النوثة المشار إليه لدى‬ ‫مؤسسات المعنى وقولنا أنه يتبع الفيدراليات و الحزاب …؟‬ ‫ول يمنع أن يكون هناك نوع من المساعدة و التلقين المستتر للفرد الذي تم اختياره أو فتح طريق أو سد طريق‬ ‫ويساعد في ذلك كل من المخابرات و الدفاع شيء من هذا القبيل وقد يتكلف هذا المر في إعداد هؤلء المرشحين‬ ‫إضافة إلى وجود بعض الحتياطى الشئ الكثير من المال و الجهد ولكن ل يهم ولن هذا من مصلحة‬ ‫النطاق أو الدولة ولكافسة المحتوى النسساني المعاصسر و الجيال …ولن غيسر ذلك نعتسبره نوعسا مسن الهرج السسياسي‬ ‫) تهريج …؟(‬ ‫ولنعاود الحديث عن مؤسسات المعنى …‬ ‫المهم بعد تقديم البرامج للمرشحين مصحوبا بالمشروعات المستهدفة وقيمتها المالية وبرامجها الزمنية‬ ‫تعكف لجنة الحزاب على دراسة البرامج والسيرة الذاتية لكل مرشح والمكانيات المتاحة له سواء كانت ذاتية‬ ‫أو إمكانيات القائمسة له مسن الوزراء أو المسستشارين والمسساعدين له والمرشحيسن لقيادة مؤسسسات المعنسى أو رؤسساء‬ ‫المراكز الممثلة للوزارات في الوليات و القاليم و الحتياطى لكل منهم و بعد تقديم القرارات منهم بالمشاركة له‬ ‫في عمله السياسي المنتظر وعدم التخلي عنه إل في حال رغبته في ذلك ….وما إلى ذلك ….‬ ‫وبعد الدراسة التي أشارنا إليها كاملة تقوم لجنة الحزاب بالموافقة على المرشحين ومع استبعاد ذوى الميول‬ ‫الشاذة أو الطموحات الشرسة والتي من شأنها أن تثقل كاهل النطاق ….‬
  • 66. ‫وسيولة المعنى دالة عظمى من دوال الختيار خاصة تلك التي تدعوا إلى السلم و التآخي والمرح والنشوة‬ ‫والعمل الجاد لمواصلة المسيرة للنسان …؟‬ ‫المهم أنه بعد أن تتم الموافقة على المرشحين يتم العلم عن ذلك رسميا ويتم صرف مبلغ تحدده لجنة الحزاب لكل‬ ‫حزب للحملة الدعائية وكذلك تكليف أحد القنوات التلفزيونية وأحد الذاعات وأحد الصحف‬ ‫وما إلى ذلك لتتناول المرشحين وبالتساوي كذلك التباديل في أوقات الرسال ولكل المرشحين وهكذا المر‬ ‫الذي يجعلنا نتأكد أن كل المرشحين قد أخذ فرصة مساوية تماما للفرصة التي كانت لزميله …فالكل في نظر‬ ‫المؤسسات التشريعية متساوون ….؟‬ ‫وجاز أن تشارك وسائل العلم الخاصة أحد المرشحين فل عيب ولكن شريطة ما أوضحناه سابقا من تخصيص أو‬ ‫تكليف وسائل إعلمية من المؤسسات التشريعية لصالح كافة المرشحين ….؟‬ ‫ولبد أن تكون الفترة مابين موافقة لجنة الحزاب ويوم النتخاب أو التصويت ل تقل عن ثلثة أشهر كاملة‬ ‫وتتم عملية النتخاب وتحت أشراف وتنفيذ كامل من مركز القضاء للمؤسسات التشريعية و الحزاب ومباشرة كافة‬ ‫وسائل العلم المحلية أو العالمية وعلى حد سواء‬ ‫والمنظمات العاملة على حقوق النسان ومراقبة منظمات العمل المدني وكل من يرغب في مشاهدة أو مراقبة‬ ‫عمليات التصويت أو النتخاب ….؟ ول يجوز تواجد أي من أفراد المن داخل أو خارج اللجان النتخابية‬ ‫إل إذا طلب المسئول عن اللجنة ذلك وفى ظروف خاصة ….كذلك بعد انتهاء عملية التصويت يقوم المسئول‬ ‫عن اللجنة والذي يتبع مركز القضاء بالمؤسسات التشريعية بفتح الصناديق وإجراء عملية الفرز مباشرة‬ ‫وتحت عين ومباشرة الجميع المشار إليهم سابقا ……وعليه إذاعة النتيجة للجنته مباشرة ودون تردد كان ؟‬ ‫وتجمع النتائج لكافة النطاق للدولة وتكون إذاعة النتيجة من حق رئيس مجلس الشيوخ ….‬ ‫وعليسسسسه يتسسسسم اعتماد مالي لمؤسسسسسسات المعنسسسسى بنفسسسسس القيمسسسسة المقدمسسسسة مسسسسع البرنامسسسسج للمرشسسسسح الفائز…‬ ‫ويكون لرئيس مؤسسات المعنى مطلق الحرية في تصريفه بين وزاراته والبدء في برنامجه المقدم منه للمؤسسات‬ ‫التشريعية… وأي شذوذ أو أي خروج عن البرنامج يستلزم موافقة مجلس الشيوخ واعتماد‬ ‫المال اللزم لذلك وغيسر أن الشذوذ أو الخروج عسن البرنامسج غيسر محبسذ ويجسب أن ل يتسم أل فسي الضرورة القصسوى‬ ‫ول يتم تقديم المر إلى مجلس الشيوخ إل بعد الحصول على موافقة البرلمان أو مجلس النواب على ذلك ….‬ ‫ويبدأ رئيس مؤسسات المعنى في تعيين الوزراء و رؤساء مؤسسات المعنى ورؤساء القسام للوزارات‬ ‫داخل الوليات و القاليم وكذلك مستشاريه ومعاونيه …؟‬
  • 67. ‫ويجوز لمجلس الشيوخ إصدار قرارات وتحديد السياسات الخارجية لنطاق الدولة عموما وبما في ذلك عمل‬ ‫التفاقيات والعهود وتكون ملزمة لكافة نطاق الدولة عن طريق وزير الخارجية مباشرة خاصة تلك التي‬ ‫تأخذ الصفات التشريعية أو اللتزامات للدولة تجاه الغير ….‬ ‫أما التفاقيات التي تأخذ صفة المعنى أو التعاون للمعنى مع الغير كالتفاقات الدولية في التجارة أو التعاون الزراعي‬ ‫أو الصناعي أو الرياضة أو ما شابه ….فهى لمؤسسات المعنى بعد الحصول على موافقة مجلس‬ ‫الشيوخ على ذلك …‬ ‫وجاز أيضا لرؤساء مؤسسات المعنى للوليات والقاليم عمل اتفاقيات مماثلة بعد الحصول على موافقة مجلس‬ ‫الشيوخ المصغر للولية أو القليم وعلى هذا المجلس رفع المر إلى مجلس الشيوخ العلى للحصول على الموافقة‬ ‫النهائية من مجلس الشيوخ للدولة و لن مثل هذه التفاقيات سوف تكون ملزمة لكافة نطاق الدولة‬ ‫وطالما أنها مع الغير ….؟‬ ‫وطبيعي أن تكون الدارة لمؤسسات المعنى جميعها تعمل على هدف واحد هو تنفيذ البرنامج المقدم منها‬ ‫ونعنى ) رئاسة الجمهورية وملحقاتها و الوزراء و رؤساء ورؤساء القسام المعنى في الوليات و القاليم (‬ ‫وغير أنه لبد لنا من وقفة مع مفهوم ما إل وهو مفهوم المحمل للمعنى ….فقد أوضحنا سابقا مفهوم‬ ‫المحمل العام وقولنا أنه من مسئوليات الفيدرالية ….؟‬ ‫ولكن هناك محمل للمعنى ….يجوز أن يكون في إقليم دون سواه ونسميه محمل المعنى للقليم ….‬ ‫ويجوز أن يكون لولية دون سواها ونسميه محمل المعنى للولية …ويجوز أن يكون للدولة ككل ونقول‬ ‫عليه محمل المعنى للدولة ….ولنا أن نوضح المر بشكل مبسط …؟...‬ ‫يفترض أن رئيس مؤسسة المعنى في إقليم ما ترآى له عمل مشروع ما في القليم فعليه أن يتقدم بالمشروع‬ ‫وقيمته وزمنه و المستهدف منه …إلى مجلس الشيوخ بالقليم ….وربما نكون قد شرحنا هذا المر قبل ذلك‬ ‫…والمهسسم جاءت الموافقسسة واعتماد المشروع ….كان لزامسسا على مجلس الشيوخ المصسسغر بالقليسسم وضسسع السسسس‬ ‫والقانون أو النظامية التي تتبع للحصول على هذا التمويل ولهذا المشروع وبعيدا عن المحمل العام‬ ‫للدولة ….ويتم تحصيل التمويل من مواطني هذا القليم دون سواهم …؟ ونسميه في هذه الحالة محمل‬ ‫المعنى للقليم ….وكذلك المر في حالة الولية وكذلك المر في حالة الدولة ….وجاز تحصيله من خلل‬ ‫رسسوم لخدمات زراعيسة أو صسناع للقليسم أو الوليسة أو الدولة ….؟ أو ماشابسه ولكسن هذا يتبسع المؤسسسة التشريعيسة أو‬ ‫مجلس الشيوخ للقليم أو الولية أو الدولة ….‬
  • 68. ‫جاز أيضا التعاقد مع أحد الشركات المتخصصة للتحصيل …؟‬ ‫وغير أنه يجب علينا التأكيد أنه يمكن الحصول على هذه الموافقات مكتملة لكل القاليم و الوليات وللدولة‬ ‫في حالة كونها مقدمة مع البرنامج المقدم للحزاب للترشيح لرئاسة مؤسسات المعنى ….؟‬ ‫كذلك يجب التأكيد على أن المعنى هو المعنى أي جاز له بعض الشذوذ أحيانا أو بعض النحراف أحيانا أخرى‬ ‫ولن الدالة له من معنى فجاز تغاضى الجهزة الرقابية لدى مؤسسات المعنى والتابعة للفيدراليات المؤسسات‬ ‫التشريعية و المشار إليها سابقا …عن بعض الهفوات و الخطاء أو النحرافات من خلل حدود سماح تقننها‬ ‫وتنظمها لجنة خاصة بمركز القضاء لدى المؤسسات التشريعية ويقرها الفيدرالية ومجلس الشيوخ أيضا‬ ‫وأعاود القول المعنى هو المعنى ولبد في الوقت الحاضر وربما لزمنة قادمة وعموما فكلما ارتقى السلم‬ ‫للمعنسى النسساني حتمسا سسينحصر الشذوذ وتقسل الخطاء نوعسا مسا ….واخيرا لكون هذا هسو منطوق الرسسالة النسسانية‬ ‫على الرض وكما أوضحنا مرارا …؟‬ ‫ويجب التأكيد على ضرورة أن تقوم المؤسسات التشريعية بعمل أرصدة مالية كبيرة من خلل الفيدراليات‬ ‫وتؤمن داخل البنك المركزي المشار إليه سابقا …أضافة إلى ذلك …‬ ‫أنه عند تقديم المرشحين لمؤسسات المعنى لبرامجهم و انتخاب احدهم لبد من الموازنة بين الرصيد للدولة‬ ‫والمطلوب لهذه البرامج ….وجاز عند العجز أن تقوم المؤسسات التشريعية بتحميل الفارق داخل محمل معنى‬ ‫يتم تحصيله جنبا إلى جنب مع المحمل العام ولكن دون تداخل بين المحملين ….؟‬ ‫وكذا فإنسه يجسب توضيسح أن التراخيسص لي عمسل خاص داخسل نطاق الدولة هسي للمؤسسسات التشريعيسة أمسا العمال‬ ‫التسي تأخسذ دالة المعنسى كالتجارة أو زراعسة أو صسناعة أو ماشابسه فمباشرتهسا والتعامسل معهسا لمؤسسسات المعنسى ….و‬ ‫التي تأخذ صفة التشريعية أو الرقابية أو البحث فمباشرتها ورقابتها والتعامل معها للمؤسسات التشريعية…‬ ‫كذلك فلبد أن ننبه إلى أن أي محمل مالي سواءا كان عام أو للمعنى هو للمؤسسات التشريعية سواءا في تحصيله أو‬ ‫إبداعه أو التعامل معه ….؟‬ ‫أم مؤسسات المعنى لها فقط العتمادات المالية من المؤسسة التشريعية ول يجوز لها تحت أي ظروف‬ ‫تحصيل أو جمع أي محملت مالية كانت ….وفى حالة مباشرتها للرقابة على العمال التي تأخذ دالة المعنى‬ ‫وكما أوضحنا ها سابقا جاز لها التغريم المالي أو طلب الغلق لدى قاضى القليم …والمر متروك للقاضي وهيئة‬ ‫المحلفين …وفى حالة الغرامة يتم تحصيل المبلغ لصالح المؤسسات التشريعية ويدخل ضمن المحملت لديها ….‬
  • 69. ‫وطسبيعي أن تشمسل قائمسة المرشحيسن لمؤسسسات المعنسى )الدارة الحكوميسة ( قائمسة بأسسماء المسستشارين والوزراء‬ ‫ورؤساء مؤسسات المعنى في الوليات ورؤساء القسام للمعنى بالوليات ورؤساء المعنى بالقاليم‬ ‫وكذا رؤساء القسام للمعنى بالقاليم ….على ما أعتقد أن هذا المر واضح …؟‬ ‫ولنبدأ بالحديث عن مجلس النواب أو البرلمان …فنقول …‬ ‫وهذا غير ما هو متعارف عليه لديك ففيه تجد التي :‬ ‫بعد انتخابات مؤسسات المعنى مباشرة يقوم الحزب الفائز بترشيح عدد أربعة عن كل ولية يتم اختيار أثنين‬ ‫منهسم كذلك لكسل الحزاب الخرى ترشيسح مسا تراه مسن مرشحيسن ويتسم اختيار أثنيسن منهسم أيضسا وتبعسا لعدد الصسوات‬ ‫….‬ ‫وطسسبيعي أن يتماثسسل العدد ….عدد نواب لمؤسسسسات المعنسسى الفائزة ١٥% مسسع عدد النواب للحزاب الخرى ٩٤%‬ ‫والتي‬ ‫تمثل المعارضة ….وطبيعى أننا نقصد أن الترشيح من جانب الحزاب ولكن التصويت للعامة مثل مؤسسات‬ ‫المعنى سابقا …..‬ ‫والجميع ونقصد النواب مسئولون عن متابعة البرامج لمؤسسات المعنى ….وهم بين مشيد ومدافع وبين ناقد‬ ‫…نعم …ففى هذا المجلس يتم مناقشة ما هو صالح وما هو غير ذلك أو المشاكل المترتبة على تنفيذ شيء‬ ‫ما في البرنامج و استبعاد ما هو ضار ….؟ أو طرح لمشكلة جديدة يستوجب لها حل وما إلى ذلك‬ ‫وليس من اختصاص هذا المجلس التشريع ولكن من خصائصه المطالبة بتشريع إذا لزم المر …ويتم هذا من خلل‬ ‫طلب يتم موافقة مجلس النواب عليه ورفعه إلى مجلس الشيوخ بالمؤسسات التشريعية للموافقة عليه‬ ‫أو رفضه …؟‬ ‫ويجوز لهذا المجلس سحب الثقة من الحكومة)أو من مؤسسات المعنى ( في حالة موافقة أعضاء المجلس‬ ‫بنسبة ٠٨% ……وفى هذه الحالة يتم حل مجلس النواب أيضا ….‬ ‫ويعود المر ثانية لمجلس الشيوخ و للمؤسسات التشريعية للعلن عن انتخابات جديدة ….؟‬ ‫كذلك نؤكد أنه ل يجوز لي مسئول لمؤسسات المعنى الحالية عضوية مجلس النواب كذلك فأعضاء مجلس النواب‬ ‫أو المرشحين لمجلس النواب ل يقل السن عن ثلثون عاما ول يزيد عن خمسة و أربعون تماما‬ ‫مثل مؤسسات المعنى ….؟‬ ‫وأخيرا على المؤسسات التشريعية ونخص القضاء عمل الدستور و القوانين اللزمة بناءا على هذا المنظور‬
  • 70. ‫الفلسفي للحكم النساني مع ضرورة التأكيد على شفافية ونقاء النظامية للدستور و القانون خاصة داخل‬ ‫المؤسسات التشريعية بما يضمن النزاهة و الشفافية والنقاء خاصة أنها العقل للنطاق الدولة ول يجوز فيها أي شذوذ‬ ‫أو انحراف وعلى عكس ما أوضحناه لمؤسسات المعنى من حدود سماح …؟.‬ ‫المؤلف‬ ‫للجميع خالص تحياتي ……..‬ ‫إنسان‬ ‫تأملت‬ ‫في دنيا النسان حينما أكتب هذه التأملت ، نجد العجب العجاب ….؟‬ ‫نجد بعضا منهم قد آمنوا بال وهو[الخالق مجازا] وغير أنه قد أختلط عليهم المر…..‬ ‫وكلهم أدعوا أن كتبهم من عند ال أي[الخالق مجازا] ….والمرار في المر أنهم قد‬ ‫يختلفون في هذا إلى الحد الذي قد تنشب فيه المعارك فيما بينهم وتصل أحيانا إلى القتل‬ ‫…أضافة إلى هذا أنك تجد أن كل دعوة أو كتاب عقيدة يستظل بها المليين منهم ….‬ ‫وهذه المليين قد تكون دول وحكومات ….أضافة إلى أن البعض منهم أقام دول عقائدية‬ ‫…كذلك تجد العديد من هذه الدول الغير معلنة عقائديا قد أخذت طورا مستترا لمحاربة‬ ‫الدول الخرى والتي قد تختلف معها عقائديا ….ربما تلمسه في إرادة شعبية أو في قرار‬ ‫حاكم أو في لسان إعلمي أو صحفي أو في استطلع للرأي مثل ….‬ ‫والغريب في المر أن كل منهم يؤكد ويصر على ذلك أن الكتاب الذي بيده من عند ال‬ ‫[الخالق مجازا] ….وحقيقة المر أن [الخالق مجازا] وهو حقيقة يقينية …‬ ‫برئ من كل هذه الكتب في مجملها ….ولم يرسل أحدا كان ….؟‬ ‫وكلها كانت نتاجا لدوامة النور و النار …وهى دوامة فكرية و نفسية وإحداثياتها تتأتى‬
  • 71. ‫من خلل البحث و التفكير للخروج من واقع مرير ….يستوى في هذا من أدعوا النبوة‬ ‫أو الرسالة كالرسل وهؤلء المفكرين للصلح الجتماعى أمثال ماركوس حينما نادى‬ ‫بالماركسية ….وغير أن لهذه الدوامة أعماق …..وتأتى نتائج الدوامة مطابقة للعمق الذي‬ ‫أرتاده أيا منهم ….‬ ‫غير ذلك فهناك من آمن بأطياف أخرى متلمسا طرقا مختلفة للتعبير واستجابة للروحانيات‬ ‫ولكنها جاءت أكثر جهل من مقولة العقائد السماوية أو الكتب السماوية ……نعم ….‬ ‫وغير أن كل هذه العقائد سواءا ما كان منها في مقولة أنها سماوية أو تلك التي جاءت كنوع‬ ‫من الصلح الجتماعى أو ما كان منها استجابة للروحانيات …فكلها جاءت بأطياف مختلفة‬ ‫في نهج الحياة الجتماعية …وقد تلمس في بعض منها أنها جاءت كنوع من التطور الجتماعى ولن‬ ‫المنظور السسابق ل يفسي بمتطلبات الحياة الجتماعيسة أو متطلبات بعضسا مسن أفراد المجتمسع المسستظل‬ ‫بهذه العقيدة أو تلك ….‬ ‫ففسي الوقست التسي تدعسو فيسه عقيدة للزواج بواحدة فقسط و عدم الطلق…تجسد انشقاقسا عليهسا فسي شكسل‬ ‫أطياف تنشق على ذات العقيدة لتحلل الطلق …ثم تأتى عقيدة أخرى لتبيح الزواج‬ ‫بأكثر من واحدة …وهكذا‬ ‫وطبيعي لسيادة أي منظور أجتماعى أن يدعو إلى محاسن الخلق وإلى الترابط الجتماعى‬ ‫وحتما أنه لبد وأن يحتوى حاجة أفراد المجتمع وعناصر العلقة و الترابط بين بين مختلف‬ ‫طوائف المجتمع وهكذا لكي يسود أو يجد من يؤمن به ….؟‬ ‫واللفت للنظر أن كل حملة العقائد ومن بعدهم المؤمنين ولكل عقيدة تخيلوا أو تصوروا‬ ‫أو قل ربما آمنوا بأنهم هم أصحاب العقيدة الحاقة دون سواهم ….نعم …وهم سيدخلون‬ ‫الجنات العل ….وأن سواهم سيدخل النار …وحتما ستجد هذا مواكبا لكل العقائد وبل‬ ‫استثناء ….وإزاء هذه العقائد وحملتها ومروجيها أو ناشريها و المبشرين بها ….‬ ‫اختلفت البشرية ….و تحزبت…إلى أحزاب وتفرقت أمما و شعوبا …وتضاربت المصالح‬
  • 72. ‫و التجاهات….والتى أودت إلى الحروب بين طائفة و أخرى …ودول و أخرى …وهكذا‬ ‫….ونحسسن هنسسا نؤكسسد على أن حملة العقائد كافسسة وحولهسسم الكثيسسر ممسسن سسساعدهم مسسن حكام أو كتاب أو‬ ‫إعلميين أو صحفيين متورطون ومدانون في كافة برامج الحروب والتشرذم‬ ‫التي عصفت بالحياة البشرية أو النسانية …نعم ….جميعهم مجرمون ومخطئين في حق‬ ‫النسسانية …فأنست عندمسا تكون أعمسى مثسل سسائر القوم الذي أنست فيهسم ..وتدعسى أنسك المبصسر الوحيسد‬ ‫لهم ..فحتما أنك مجرم ..ول يحاسبك على إجرامك هذا غير المبصر‬ ‫حقا ؟….‬ ‫كان من الممكن أن يصبحوا من الشرفاء ….لو أنهم صارحوا العامة بأنهم غير متأكدين‬ ‫من الطريق ….كذلك كان من الممكن أن يأخذ الذمام الباحثون و العلماء …مثلما‬ ‫كانت حيثيات البحث في العلم الطبيعي …كالطب و الهندسة وكافة العلوم الطبيعية‬ ‫وكان من المؤكد ارتياد البشر لدنيا المعاني و الخذ بذمام نظرية المعنى للبشر ومن باب‬ ‫أوسع نظرية المعنى للكون و التي تعتبر من أهم العناصر المهيمنة على السلوك البشرى‬ ‫و المعنسى الناري المصساحب له كذلك على العديسد مسن الظواهسر الطبيعيسة التسي قسد تلم بدنيسا النسسان أو‬ ‫الكون ….‬ ‫والغريب أن حملة العقائد ل يعووا حتى الن ما فعلوه بالبشر وتجد فيهم تبجحهم وجدالهم‬ ‫وتخلفهم الذي ل حد له وقد تلمسه في إصرارهم على ارتياد ملبس معينة أو طقوس معينة‬ ‫تحس فيها بلهتهم وتخلفهم ….حتى أن البعض قد يظن أن مابين أيديهم في تخلفهم هذا‬ ‫بركات السماء ….والسماء منهم براء ….نعم السماء منهم جميعا براء….؟‬ ‫كان من المفروض أن يرتقى النسان داخل نظرية المعنى وأن يتوازى هذا الرقى مع ما‬ ‫أحرزه مسسن تقدم فسسي العلوم الطبيعيسسة وبالتالي كان مسسن المؤكسسد تفادى كافسسة الحروب فسسي دنيسسا البشسسر‬ ‫…..والتى كانت لعنة الحقد و الكراهية بين حملة العقائد على دنيا البشر…؟‬ ‫والمضحك في المر أنهم الحكام أو القضاة في أي أمر يخص ال أو[الخالق مجازا]‬ ‫قد يحكمون على هذا أنه كافر وعلى هذا أنه مؤمن وعلى هذا أنه وجب عليه الحد …وعلى‬
  • 73. ‫هذا أنه سيدخل النار …وذاك يدخل الجنة ..وهذا تائب …وهذا مرتد …..وما إلى ذلك‬ ‫من الخزعبلت والتي ل تلمس فيها غير أنها دالة من دوال التخلف العقلي المستتر…؟‬ ‫……وهنا نؤكد أنه لو أن دالة السلوك داخل المجتمع لنسان مسلم مثل تتساوى ودالة السلوك لنسان‬ ‫مسيحي أو يهودي أو كافر على حد زعمهم داخل المجتمع الذي يعيش فيه‬ ‫ومع اختلف العقيدة لدى كل منهم ….إل أنك تجدهم بعد دالة الموت …فى حياة واحدة‬ ‫…نعم ….فى رحلة الخلص ….؟‬ ‫فالتأيسسن للروح للتجاه لل[الخالق مجازا] يأخسسذ جزءا مسسن كسسل هسسو دالة المعنسسى الناري المصسساحب‬ ‫…..بمعنى أوضح لو أن إنسانا مسالما و الدالة لديه تجنح للسلم داخل أي‬ ‫مجتمع أو أي عقيدة كانت …حتما أن رحلة خلصه في دالة طيور الحمام ….‬ ‫و على ما أعتقد أن الكلم واضح ….‬ ‫كذلك فالميزان للخلص يأتي بدوال غاية في القذارة والضعف و الوهن والخسة والنكسار‬ ‫والذلل للمعاني النسانية عموما كالذباب و الصراصير والفات المختلفة كالجراد وأيضا‬ ‫الديدان والفئران و الجاموس والخنازير و الفاعي والحيوانات المفترسة وما إلى ذلك….‬ ‫وما إلى ذلك فوجود مثل هذه الدوال في رحلة الخلص يعنى الكثير و الكثير ويسأل عن هذا‬ ‫كل ولة المر في دنيا البشر أو النسان عموما ….؟ وسواءا كانوا من حملة العقائد أو من‬ ‫الساسة أو من رؤساء المنظمات الكل مسئول في هذا المر …‬ ‫ولما ل ٠٠؟ فمن المسئول عن الوهن والضعف والمذلة التي أصيبت بها الكثير من المعاني‬ ‫النارية للمحتويات النسانية وفى مختلف بقاع الرض وشعوبها ….من المسئول….؟‬ ‫وعندما انكسرت العديد من المعاني النسانية في المحتويات النسانية المختلفة…‬ ‫وعندما باتت كل النظم السياسية والعديد من المناظير الجتماعية وللعديد من العقائد‬ ‫المتخلفة تبحث عن الطرق المختلفة لتكبيل الشعوب و البشر بغية السيادة والسيطرة‬ ‫وفى هذا انكسرت العديد من المعاني النارية للمحتويات النسانية كما ينكسر الجواد‬
  • 74. ‫الصيل تحت وطأة السجن و الحبس …..من المسئول…؟‬ ‫من الذي أوجد هذا الواقع لتلك الشعوب….؟ ألم يكن الساسة وولة المر وحملة العقائد؟‬ ‫….كان من المفروض أن يتم تقييم المصادر المتنوعة للرض ….وأن تكون هناك‬ ‫معادلة لمتطلبات كل إنسان من مأكل ومشرب ومسكن وحياة كريمة تليق بالمعنى النساني‬ ‫وعلى أن تكون المعادلة لحساب المنطوق النساني فكل المعطيات فيها تدفعه للعتزاز‬ ‫بالذات النسسانية وفطريسة خلقسه…وكذلك كان مسن الممكسن أن يجسد الفرصسة مواتيسة ليبحسث فسي الذات‬ ‫النسسانية التسي هسو لبنسة منهسا ينقيهسا ويدفعهسا إلى العديسد مسن المعانسي الطيبسة التسي افتقدنسا الكثيسر منهسا …‬ ‫الغريب أنه كان هناك ما يشبه المؤامرة التي أحاطت بكل شعوب الرض تقريبا نادرا جدا عندما تجد‬ ‫شعبسا أو دولة خلت مسن تلك المؤامرة…..وعمومسا فالخلص جزء مسن كسل …أو كسل مسن جزء سسيان‬ ‫فالنسان الكل في واحد …سواءا رضي حملة العقائد أو‬ ‫ولة المر أم رفضوا ….والدالة للمعنى النساني بدأت من الصفر وحتما وفوق إرادة‬ ‫كل البشر أو النسانية عموما ستؤول للصفر …‬ ‫وعموما فميزان رحلة الخلص )ما تعرفه أنت بالميزان البيولوجي ( صادق كل الصدق‬ ‫ول يعرف الكذب الذي دوما ما دأب عليه حملة العقائد أو الكثير من ولة المر…؟‬ ‫وتنحى بعض أثقال المعنى من ميزان رحلة الخلص يعنى تنحيها داخل دوال السلوك‬ ‫النساني والعكس صحيح أيضا …..؟‬ ‫وكمسسا أوضحنسسا فسسي الكتاب فالثواب أو العقاب يكون بصسسورة أوتوماتيكيسسة وتبعسسا لحداثيات السسسلوك‬ ‫النساني وبعد أي فعل مباشرة خاصة ذاك الذي يصاحبه نوع من النفعال أو الجهاد‬ ‫للمعنى الناري المصاحب …..‬ ‫كذلك أوضحنا أنه ل وجود للجنات العل أو للنار سابع أرض ….؟‬ ‫وأنسه ل وجود للشيطان أو للملئكسة أو الجسن أو أي مسن مزاعسم حملة العقائد أيسا كانست هسم واهمون ليسس‬ ‫أكثر أو أقل ….‬ ‫وأوضحنا أن المنطوق للمعنى النساني هو رسالة للروح ومهمة للروح داخل عالم الناريات‬
  • 75. ‫…وأننسا للروح أي أننسا مسن عالم النور وأن مسا نحسن فيسه مسن جهسل حاليسا ونقصسد العالم أجمسع ل يخرج‬ ‫عن كونه نوعا من عراك للنار) وهى الجسد وملحقاته( ومحاولة للنور)الروح( في طريق المسار أو‬ ‫المهمة وحتما ستبلغها….وخواص عالم النور على النقيض تماما لخواص‬ ‫عالم النار أو الناريات …وأن ما نحن فيه ل يخرج عن كونه معايرة المخلوق لفطرية خلقه…؟ ..ليس‬ ‫أل..؟…ولما كان الجسد من الناريات كان ولبد أ ن يأخذ صفات‬ ‫النار و خواصها بما في ذلك الرغبة و الجهل والعناد والطيش و النانية و الكينونة والتأجج والغرور‬ ‫والجسبروت والزهسو والفتخار بالذات و التكسبر والعصسبية ومسا إلى ذلك مسن الصسفات الناريسة.….والتسى‬ ‫أشارنسا إليهسا بالقول بالمعنسى الناري المصساحب )ونقصسد الجسسد بمسا فسي ذلك ملحقاتسه مسن صسفات و‬ ‫خواص ورغبات( ….‬ ‫وكان المستهدف من التجربة النسانية هو معايرة المخلوق ….أى تستطيع الروح الهيمنة‬ ‫و السيطرة وتسييس وترويض المعنى الناري داخل إطار من القناع و الرضا لما يؤل‬ ‫إليه المر في النهاية من ثبوت لدالة المعنى الناري ليصبح لقيمة ثابتة وغير متغيرة بتاتا‬ ‫ولتأتى النهاية ليصبح بعدها مخلوقا أبديا … وتصبح الروح فيه بمثابة النواة و المعنى‬ ‫الناري المصاحب بمثابة اللكترون الذي يسبح في إطار ثابت حول هذه النواة ….‬ ‫ليصبح دالة المعنى النساني بمثابة الذرة ذات نواة واحدة و إلكترون واحد يسبح حولها في‬ ‫إطار ثابت ….ونقصد دالة المعنى…؟ وعلى ما أعتقد أن المر قد وضح الن….؟‬ ‫ولنعاود القول أن كل أثقال دنيا الخلص هي لمعاني لرحلة خلص أي أنها في طريقها‬ ‫لتنفض عنها دالة تأينها سواءا كانت دالة تأينها تلك عذبة أو مالحة )وكما تعرفه أنت…‬ ‫سواءا كانت في الجنة أو النار(….أى أنها معاني مكتسبة وليست في اكتساب لمعاني‬ ‫أخرى ….المر الذي يجعلك ترى أن الثعبان إذا رأى شخصا يحاول أن يلوذ بالفرار….‬ ‫وعلى العكس ترى الحمام مسالما حتى إذا اقتربت منه مطمئنا …كذلك تجد أن كثيرا‬ ‫من الطيور وقد يمتد المر إلى بعض الحيوانات كالكلب أيضا أو بعض الحيوانات كالجاموس‬ ‫أو البقار يبحث عن الستحمام بعد عملية الجماع … لدالة التأين للروح أصل والتي‬
  • 76. ‫يأتسي بهسا المعنسى المكتسسب للدالة أي أنهسا فسي الحياة الدنيسا كمسا تعرفهسا …كانست هذه المعانسي حريصسة‬ ‫على الطهارة بعد عملية الجماع ويأتي حرصها من عدم الراحة حتى تتطهر….؟‬ ‫وهناك منطوق أخر نود الحديث فيه وهو تكاليف العقيدة ولكل عقيدة سواءا كانت سماوية‬ ‫أو إصلحية تكاليف …سواءا كانت مادية أو وقتية أو في الجهد أو في المعنى….‬ ‫…فمثل الكثير من حملة العقائد يحثون الناس على جمع المال لبناء الكنائس و المساجد‬ ‫و الديرة والمعابد …..ورغم أن لكل عقيدة وتحت مظلتها يوجد الكثير من البشر في حاجة‬ ‫ماسة لهذا المال ليقتاتوا به أو لزواج أبنائهم أو لشفاء مرضاهم ….ولداعى للتعليق …؟‬ ‫هناك أوقات للصلوات…هناك أوقات للطقوس…هناك أوقات للحج…وفيها إضاعة‬ ‫للكثير من الوقت والجهد والمال …لو أن مثل ذلك كان لتخفيف المعاناة في دنيا البشر‬ ‫…؟ ول داعي للتعليق ….؟‬ ‫عندما يتم برمجة عقول الطفال بوجود الشياطين و الجن و الملئكة وما إلى ذلك مما‬ ‫ل صحة له …ويشعر هذا الطفل بالخوف من المجهول ويشعر أيضا بالضعف و الوهن‬ ‫من مخلوقات ترجمت له على أنها أقوى منه ….ويجد فيها الشماعة التي يلقى عليها أحيانا‬ ‫بأسباب ضعفه ووهنه وخوفه وقلقه وما إلى ذلك من أمور تأخذ من المعنى الناري لديه‬ ‫وقد تحطمه أحيانا ….ول داعي للتعليق …؟‬ ‫نحدثك عن أمر آخر من دوال المعنى ولنظرية المعنى أيضا ….هناك دوال للمعنى‬ ‫ممنوعة من العذاب ….والكثير منها يقع في دوال الطيور….وهناك دوال من المعنى‬ ‫قد تصاب بأمراض معينة ….هناك دوال من معنى تجدها مطمئنة….هناك دوال من‬ ‫المعنى تجد قبول لدى العامة من الناس….هناك دوال من المعنى تأتى فيها لحظة النقلب‬ ‫ما بين الحياة الدنيا وما بين رحلة الخلص )ما تعرفه أنت بالموت( سهلة و بسيطة….‬ ‫هناك معاني ممنوعة من معاني أخرى فمثل الطيور المغردة ممنوعة من كل المعاني إل‬ ‫من القط أو الثعبان وغير أنها ممنوعة من العذاب….ونقول مثل…؟‬
  • 77. ‫هناك مسافة من المعنى تفصل مابين السد والنسر مثل ….وصعب على أي منهما أن يدركها‬ ‫ولحواجز لكل معنى منهما….وهكذا‬ ‫يصل المر في دوال المعنى للوقوف حتى على ماهية الخراج ….وكلما زادت حدة الروائح الكريهة‬ ‫أو المساك …كلما دل على تدنى المعنى ….؟‬ ‫وعلى ماهيات المأكل و المشرب وارتباطها بدالة الخراج …وأذكها يأتي تناول الحبوب‬ ‫النباتية ومن بعدها الخضروات ثم تأتى دالة اللحوم أو السماك الناضجة ثم تأتى دالة الحوم‬ ‫أو السماك الغير مطهية أو غير ناضجة …..والهم ما يتطلبه المعنى أو دالة التأين لك‬ ‫…وليسس مسا تحاول أن تتظاهسر بسه أو تحاول أن تفرضسه قهرا على دالة المعنسى ….ولنسك حتمسا سستتعب‬ ‫أو يأتي المعنى لديك كدالة مشوهة ….؟‬ ‫يتخيل الكثير من دنيا النسان أشياء وأشياء…منهم من تخيل أنه ل وجود للخالق مثل…؟‬ ‫ومنهم من يتخيل أنه ل عقاب أو ثواب …؟ ومنهم …ومنهم …؟‬ ‫والقضية أعمق من هذا بكثير فكل أنفعال أو إجهاد أو سلوك وليس في الواقع فحسب بل‬ ‫أيضا في دنيا الخيال ينتج عنه قيمة من قيم التأين للروح ولدالة المعنى كقيمة و متجه …؟‬ ‫أنا أقل كثيرا أن أحدثك عن الخالق ولنه فوق قمة التصور ..ول يصل إليه غير الخاطر‬ ‫فعليك بالخاطر ففيه الطريق إليه …؟‬ ‫والتوبة الخالصة تأتى بنوع من نقاط النقلب لدالة المعنى ومن شأنها تشويه الدالة للمعنى‬ ‫أحيانا ….ولكنها على كل حال هي دالة أقل سوءا….؟‬ ‫أن تنشد معنى معين وتقيم عليه فهذا شيء حسن أما أن تترك دالة المعنى لديك عرضة‬ ‫لسلم التنازلت في دالة )المبادئ و القيم ( ….هنا تكون دالة المعنى لديك في حالة‬ ‫التدني …مفقودة الذمام والهوية…. والمتجه فيها يحدده المعاني الخرى لناس آخرون‬ ‫وعموما عليك أن تعي أن دالة التأين للروح تتحكم في كل شيء ….بما في ذلك المعنى‬ ‫الناري المصاحب )أي الجسد وملحقاته ( كحالة أو خصائص أو أمراض أو تعابير الوجه‬
  • 78. ‫أو حجم أو طول أو قوة أو ضعف …كل شيء ….بمعنى كل شيء ….؟‬ ‫والذي بهرته الماديات أو الناريات بزخرفها و تأججها …وعاس في الرض فسادا …‬ ‫حتما هو غائب عن الوعي أو أنه جاهل لمعظم أركان القضية ….تماما مثل شارب الخمر‬ ‫للعيار الثقيل ل يدرى بما يفعله أو يقوله …. ولربما شارب الخمر أقل وطأة…..؟‬ ‫والن نقسف عنسد منطوق القتسل ….له أكثسر مسن دالة وكلهسا… يحزمهسا العقسل ….فدالة القتسل دالة شبسه‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫حسسسسابية ومنهسسسا الدالة الفرديسسسة ومنهسسسا الدالة الجماعيسسسة ….ومنهسسسا مسسسا هسسسو محرم ومنهسسسا مسسسا هسسسو‬ ‫مباح…..وتتوقف على الدالة وعلى نوع الدالة ….‬ ‫هناك دوال من المعنى لم يكتب لها أن ترى الحياة الدنيا ماتت أو قتلت وهى في رحم الم‬ ‫مثل فهسي دالة صسغيرة جدا ….هناك دوال مسن المعنسى لمعانسي عل قدرهسا فسي دنيسا المعانسي النسسانية‬ ‫كمفكر أو أديب أو فنان …فهى دالة كبيرة جدا ….‬ ‫كذلك فهناك معاني عادية قاتلة أو مقتولة )نتاج الحروب ( وبناءا على أوامر لمعاني آخري‬ ‫)القيادات لها(….هناك معاني تأتى أو لسبب ما أصبحت مشوهة وتتأذى لها ومنها معاني‬ ‫كثيرة من حولها ….هناك معاني قاتلة ومأجورة …..وكلها دوال متفرقة ومختلفة حتى‬ ‫في دالة المعنى ولكل منها …..‬ ‫وغير أن ما يهمنا هو منطوق القتل ليس أل …؟‬ ‫ففي حالة رحم الم دالة المعنى لها بسيطة وخفيفة ودوال التأين لها بسيطة أيضا إضافة إلى‬ ‫أن الحواس للعقل وهى المسئولة عن دالة التأين غير فعالة تقريبا ….وهنا نقول أنه ليس‬ ‫هناك ما يمنع ذلك إذا كان هذا حل لمشكلة ما ….ومع التأكيد أن هذه الدوال سوف تذهب‬ ‫إلى رحلة الخلص وفى طور مشابه تقريبا …..؟‬ ‫من المفترض أن يتم تقييم كافة المعاني النسانية المصاحبة لنطاق ما كدوال للمعنى ….‬ ‫وعليه يجب التفريق في بنود القضاء بين القتل لمعنى و القتل لمعنى آخر …..وفى كل‬ ‫الحالت يمنع القتل كقصاص للمجتمع أو للفراد وعلى حد سواء…..وهذا ما نؤكد عليه‬
  • 79. ‫وفى كونها دالة صغيرة أو كبيرة أيضا…..؟‬ ‫ل يستطيع أي إنسان أو قل أي معنى إنساني من قتل أي معنى إنساني آخر إل وقد أكتمل‬ ‫داخله النفعال الذي يمكنه من عملية القتل تلك ….وأوضحنا أن من أهم دوال التأين النفعال‬ ‫والجهاد …..وليصبح بعدها هذا الجندي قاتل وذاك المقابل قاتل أيضا ….وحتى لو كان‬ ‫أحدهما لحق مشروع …..كذلك فموضوع الشهادة والجنة وكل ما قيل في هذا الشأن ….‬ ‫ل وجود له ول صحة له بتاتا …..ويعتبر القاتل والمقتول وهو قاتل أيضا ضحايا مجتمعات‬ ‫ليس إل …..وضحايا هؤلء القادة الذين اتخذوا القرار …..؟‬ ‫وأمسا عسن المعانسي المشوهسة فالقرار فيسه للعقسل ويجسب تقييسم المعنسى لهذا التشوه وأثره على السسرة و‬ ‫المجتمع ول مانع ….إذا ما كانت الضرار منه أكثر من الفوائد …..؟‬ ‫كذلك فموضوع النتحار….جائز ول مانع منه إذا قام هذا المنتحر بحساب معادلة المعنى‬ ‫لديه وأيقن أن القادم إليه من اليام سوف يأخذ من دالة المعنى لديه ولن يعطيه….؟‬ ‫أو أن القادم إليه سوف يدنى دالة المعنى لديه ….شيئ من هذا القبيل ….وليست هناك‬ ‫النار والجنة وكما سبق وأوضحنا ….ولكن هناك دالة المعنى لحظة اتخاذه لهذا المر‬ ‫وهذا المر ملكا له …..؟‬ ‫وعلى ضوء ما سبق تجرى المور ….والشرح في هذا يطول ….؟‬ ‫وعلى قادة المسسيرة النسسانية أن يعلموا ….أن أي خيار للحرب بيسن شعوب النسسان مرفوض شكل و‬ ‫موضوعا ….وأن هناك خيار الفعى قد يكون أجدى شأنا وأعل منزلة‬ ‫للنسان …وطالما أن المسيرة النسانية )رسالة الروح( تتطلب ذلك …؟‬ ‫السلم ….السلم ….السلم لدنيا النسان أينما حل وأينما كان ….؟‬ ‫نأمل أن يحيى النسان في إطار من المعاني الراقية واللوان الزاهية والنظيفة والمجتمع‬ ‫المتحضر داخل مسيرة دنيا الروح والتي نحن جميعا منها …..؟‬ ‫ونعاود الحديث عن منطوق آخر أل وهو سلم المعنى )ويقارب ما قد تعرفه أنت بالسلم‬
  • 80. ‫النفسي (…..فما هو سلم المعنى ……؟‬ ‫قد ل تعرف السلم للخرين ما لم تقيمه أو توجده داخل محتواك ……فسلم الفرد‬ ‫ل ينفصل عن سلم المجتمع وعن سلم العالم الذي تحياه …..‬ ‫فكل دوال الحروب السابقة أو الحالية أو إن كانت مستقبلية ل تخرج عن كونها بين‬ ‫فئات ل سلم فيهم أو داخلهم وعموم دوافعها ل تخرج عن كونها شذوذ للمعاني النارية‬ ‫على دنيا النور للعقل و الروح ….نعم …..فهى أم لطماع أو لثأر أو لحقاد عقيدة على‬ ‫عقيدة ….أو للسيطرة و الجبروت أو لعصبية على عصبية أخرى ….وما إلى ذلك‬ ‫وكلها تتبع ملحقات المعنى الناري ….أى ل تتبع دنيا الروح والعقل من قريب أو بعيد‬ ‫حتى ولو كانت في رؤيا البعض …أنها للنور مستقبل …؟‬ ‫ل و ألف ل …..قد تكون النار سببا لفتعال العقل والروح ولكنها أبدا لن تكون الطريق‬ ‫إليهما ….؟‬ ‫ولنعاود القول أن سلم المعنى يتأتى من قيم ثلث للروح و العقل والمعنى الناري‬ ‫أرأيت لو أن هناك ثلث نقاط تقريبا تقع كلها على استقامة واحدة ….تماما مثل‬ ‫سلم المعنى …..فعندما تأتى الروح لمتجه ويأخذ العقل )برمجيا( ذات التجاه‬ ‫ويمتثل المعنى الناري وعن طيب خاطر وقناعة لذات المتجه ……هنا وهنا فقط‬ ‫يتواجد سلم المعنى للمحتوى النساني ….وتجد هذا المحتوى النساني )النسان(‬ ‫في نشوة ورضا وطمأنينة وسعادة غامرة ….نشوان بالخالق وبفطرية خلقه كإنسان‬ ‫وتحس فيه وكأن الكون بمجمله يرحب به و تحنو عليه …..؟‬ ‫مثل هذا النسان في سلمه ويقينه قادر على مواجهة أعتى التحديات ومهما بلغت‬ ‫ول تنفرط لديه الطمأنينة في أنه حتما سيتغلب على هذه التحديات ……هو كالفارس‬ ‫الذي أعتلى صهوة جواد أصيل …يأمن في جواده …وجواده يؤمن به ….؟‬
  • 81. ‫ويكفى الحديث عن معنى ….سلم المعنى لن الحديث فيه يطول ولكنني أؤكد لك‬ ‫عزيزي القارئ أنه ليس هناك من سعادة كانت وأيا كانت تعدل سعادة سلم المعنى‬ ‫….نعم …..وألف نعم ….أتمنى أن تمر بها ولو للحظات ….؟‬ ‫أوضحنا أن سلم المعنى تقريبا يماثل ثلث نقاط على استقامة واحدة …..‬ ‫وتبدأ عملية التدرج لقيم سلم المعنى متناسبة طرديا مع اقتراب نقاط العقل والمعنى الناري‬ ‫من متجه الروح ….وعكسيا مع ابتعاد هذه النقاط عن متجه الروح ….؟‬ ‫ولنختصر الحديث بالسؤال عن كيف يستطيع النسان العادي أن يوجد السلم للمعنى لمحتواه‬ ‫…؟ وللجابة عن هذا السؤال …..نقول:‬ ‫أن يوقن برسالة الروح والمسيرة لها …..وقد أوضحنها سابقا وكثيرا سواءا في الكتاب أو في‬ ‫سابق التأملت …..وهذا ضروري لسلم الروح …..‬ ‫أن يحدد دالة المعنسى الناري لديسه …هسل هسي للطيور ….هسل هسي للحيوان ….هسل هسي للزواحسف ….هسل‬ ‫هسي فسي دنيسا الخيال وأي نوع تكون ….هسل هسي للنبات وفسى الواقسع أم الخيال ….هسل هسي مسن الفاعسي‬ ‫….هل هي من القطط أو المفترسات …….وهكذا‬ ‫…..يقف مع ما في داخله أو دالة المعنى الناري لديه وقفة حاسمة وفى مرآة صادقة‬ ‫كل الصدق ….وإذا لم يكن كذلك فحتما أنه يخدع ….نفسه )وكما تعرفها (….‬ ‫وهنا من الممكن أن يكون هناك ما يشبه مفترق الطرق …..فهناك كثير من المعاني‬ ‫أخذت دوال مسن المعنسى وقسد تأصسلت أو باتست عليهسا حينسا مسن الدهسر و مسن الصسعب الكثيسر أن يرتدوا‬ ‫عن عادات أو سلوكيات ولون من الحياة عاشوها أو تعودا عليها ….جاز لمثل هؤلء‬ ‫أن يبحثوا عن الدوال القرب رقيا وشيئا فشيئا …وكمن يصعد سلما .....ومع كل درجة‬ ‫صعودا لهذا السلم ….تقترب هذه المعاني شيئا فشيئا من منطوق سلم المعنى …..؟‬ ‫وطبيعي أن تكون يقوم العقل بعملية التقييم وأيضا عملية البحث عن الدالة القرب وكيفية‬ ‫القتراب من متجه الروح…..؟‬
  • 82. ‫وغير أن المر أبسط بكثير للشباب في مقتبل العمر فدوال المعنى لديهم بسيطة لدالة التأين‬ ‫ويستطيع أن يغير أو يبدل في كل عاداته أو سلوكياته وبطريقة سهلة ويسيرة ….والمهم‬ ‫أن يحاول أن ينتقى المعاني الراقية بقدر المستطاع وأن يبرمج أفكاره ومبادئه وحدوده‬ ‫بطريقة مماثلة مع هذا المعنى المختار وطبعا عن طريق العقل ومتجه الروح الذي أشارنا‬ ‫إليه …وليقرب مهما حدث سلم التنازلت عن المبادئ أو القيم …وإن بخل عليه الواقع‬ ‫فدنيا الخيال رحبة لكل من يدخلها أو يقربها …..وليس هناك من فارق كبير بين ….‬ ‫الحمام مثل و وسمك البلطي مثل ….؟….فسعة النتشار لهم تكاد تكون واحدة …والنسيابية لهم قريبة‬ ‫مسن بعضهمسا البعسض ….والدوال لهسم متناظرة مسا بيسن الواقسع و الخيال ….نعسم وغيسر أن هناك فارق‬ ‫بسيط سنحدثك عنه بعد قليل….؟‬ ‫وللسترشاد أبحث عن دالة لطائر سيقانه رفيعة وطويلة ولذي ستجد أن جسده يرتفع‬ ‫عن الرض وهذا الجسد إلى حد ما صغير والذيل له يكاد يكون منعدم وتجد أن رقبته‬ ‫رفيعة ومرتفعة عن الجسد ولتحمل الرأس وغالبا هو من الطيور المسافرة أو المهاجرة‬ ‫….؟ وعموما فهناك دوال أخرى يجب أن تأخذ في الحسبان كاللون وشكل الفم أو المنقار‬ ‫ودالة الطعام أو الشراب والتزاوج وطبيعة الحياة وما إلى ذلك….؟‬ ‫ل تجعل بخل الواقع عنك يأخذ منك كثيرا من معناك أو من دالة التأين لديك …..حاول‬ ‫أن تتمسك وبقدر المستطاع بدالة المعنى المنشود …..ولو بقليل العيش وفى ظل دنيا‬ ‫الخيال ستبلغ دالة المعنى المنشود ….وأنت في دنيا الخيال حاول أن تكون ذكيا نظيفا‬ ‫إنسانا ما استطعت إلى ذلك سبيل و سيسرى عنك الخيال وستصبح نشوانا حتى وأنت‬ ‫في دنيا الواقع الذي ربما لن تجد فيه غير فتات العيش …..وستصبح إنسانا طالما أنك‬ ‫ل تغل ول تحقد ول تسرق ول تكره ….؟‬ ‫دنيا الخيال هبة من الخالق لكل مخلوق وهى رحبة رحب الكون الذي نعيش فيه وليست‬ ‫ملكا لحد …..وهى محسوبة عليك إذا ما اعتلك حقد أو كره أو ضغينة لحد كان‬
  • 83. ‫…..دنيا الخيال كانت من منظور العدالة الجتماعية الفطرية لكل البشر ….‬ ‫كثير من أصحاب العمال ومن ولة المور ومن الحكام والقادة ……تخيلوا أنهم أذكى‬ ‫من الخالق فعاسوا في الرض فسادا من سرقات لموال العامة ومن استغلل ومن قتل‬ ‫ومؤامرات وما إلى ذلك أو قل أحيانا قد ل يؤمنون به …..؟‬ ‫وغير أن مثل هؤلء هم أغبياء البشر ….ول تعليق….؟‬ ‫ونؤكد من ناحية أخرى أن من دواعي السلم للمعنى لدى أفراد أي نطاق كان وسوءا‬ ‫كان دولة أو غير ذلك …أن يتماثل نظام الحكم فيها مع الحكم النساني ….بمعنى أن يكون‬ ‫المتجه لهذا النطاق رسالة الروح في الرض …..وأن تنفصل المؤسسات التشريعية‬ ‫عن التنفيذية منها …..كذلك فالقنوات المؤدية للمؤسسات التشريعية منفصلة تماما‬ ‫عن القنوات المؤدية للمؤسسات التنفيذية ….وليس لهما من تلقى بتاتا في غير القنوات‬ ‫العلمية وأن تعلى المؤسسات التشريعية في دالة المعنى كل شيئ….‬ ‫تماما مثلما يعتلى العقل الجسد ….وقد تحدثنا الكثير عن هذا في الكتاب ….؟‬ ‫أن التجانس في أنظمة الحكم العالمية والدولة ومن سمى المجتمعات ثم الفرد ….تأتى‬ ‫بمنطوق جزء من كل من الكل ….ولن النسان المفرد جزء من كل هو المجتمع الذي هو‬ ‫جزء من كل هو الدولة والتي هي جزء من كل هو العالم الذي هو جزء من كل من الكيان‬ ‫النساني عامة سواءا الماضي أو الحاضر أو المستقبل ….وهو المعنى النساني …..‬ ‫فالنسان كل ل يتجزأ كما توهم البعض ….الكل ما هو أل لبنات في صرح شامخ هو‬ ‫النسان أو المعنى النساني ….وأوضحنا أن المخلوق )النسان ( مخلوق أبدى ….؟‬ ‫وليس كما توهم البعض لحملة العقائد أو غيرهم ….؟‬ ‫حتى أن رحلة الخلص في مجملها بدأت الدالة صفر وفى مجملها ولكافة البشر ستنتهي‬ ‫بالدالة صفر ….ومثلما كان الفعل و السلوك في اتجاه الخرين و العامة …يتم التخالص‬
  • 84. ‫مع الخرين والعامة أيضا …ويعتبر هذا هو العدل بعينه…وليس هناك ل ملئكة عذاب‬ ‫ول ملئكة ثواب أو جنات كما توهم البعض الكثير من دنيا البشر ….ول تعليق …؟‬ ‫وتعتبر الحياة الدنيا كغابة مفتوحة فكل دوال المعنى تلبس ذات الزى أو القناع وهو التجسيد‬ ‫النسساني ….فالقاتسل مثل وفرضسا أنسه مسن دوال السسود …وهسو فسي التجسسيد النسساني يتماثسل فسي تخفيسه‬ ‫عن المجتمع وهذا السد القابع مابين الشجار ول تراه …..؟‬ ‫ولذي نجد أهمية كبيرة لوجود هيئة أو مؤسسة تقوم على تقييم دالة المعنى للفراد منذ‬ ‫نشأتها أو منذ المولد وتساعد كثيرا في الوقوف وتصنيف أفراد أي نطاق كان وكذا التعامل‬ ‫مع هذه المصنفات …..؟‬ ‫ولنعاود الحديث عن الفارق البسيط مابين دالة المعنى للحمامة ودالة المعنى لسمكة البلطي‬ ‫…أل وهو الرقبة و ارتفاع الرأس في الحمامة…..وكذلك التصاق الرأس بالجسد في‬ ‫سمكة البلطي ….؟‬ ‫ففي الحالة الولى أي في حالة الحمامة كان العقل هو المسئول عن دالة المعنى الناري‬ ‫و المتجسه ….أمسا فسي الحالة الثانيسة كان المعنسى الناري )ونقصسد ملحقاتسه أيضسا(هسو المسسئول عسن الدالة‬ ‫للمعنى الناري وعن المتجه أيضا ….‬ ‫بمعنسى آخسر أن المحتوى النسساني فسي حالة الحمامسة كان فسي ثلثيسة الروح والعقسل و المعنسى الناري‬ ‫وكان هناك تقاربا بين العقل و المعنى الناري وبين المتجه للروح… وتنسيقا أيضا‬ ‫….وأما في حالة سمكة البلطي فقد سيطر المعنى الناري على كامل المحتوى النساني‬ ‫وأستبد بالذمام والمتجه ….؟‬ ‫نعم ….ولعلك تلمس أن معظم السماك أو قل أثقال الميزان لدنيا الخيال تأتى ملتصقة‬ ‫الرأس بالجسد مباشرة ول وجود للرقبة ….ولذات الدالة أو قل السبب الذي أشارنا‬ ‫إليه …..نعم ….؟‬ ‫فوجود الرقبة وطولها يتناسب طرديا و إعمال العقل وبالتالي مع رقى دالة المعنى الناري‬
  • 85. ‫المصاحب …..‬ ‫فالجمسل هسو لدالة انقلب لدالة المعنسى الناري ….أى أنسه مسن دالة أسسوء إلى دالة المعنسى الناري كجمسل‬ ‫…؟وعلى أنك لو تأملت الجمل وطباعه وسلوكه لعلمت أن لدالة راقية في‬ ‫دوال المعاني النارية للحيوانات ….كذلك الكنغر به دالة خفيفة لنقلب المعنى أيضا….؟‬ ‫….ولنقول أيضسا أنسك لو تأملت كسل دوال المعنسى الناريسة للمفترسسات فسي عالم الواقسع للحيوان عمومسا‬ ‫تجد أن الرقاب لها جميعا قصيرة أوربما تكون منعدمة كما في الثعبان مثل….‬ ‫تأمل السد …تأمل النمر …الذئاب …الضباع…الدب….القطط …وما إلى ذلك‬ ‫وتجد أيضا أن الرأس ل يرتفع عن الجسد كثيرا وأن الرأس والجسد يقعان على متجه أفقي‬ ‫واحد تقريبا …‬ ‫وهنا نقول أن إعمال العقل وإعلء ذمام الروح داخل المحتوى النساني ضرورة فطرية….؟‬ ‫وأمسا إذا أحتوى المعنسى الناري وملحقاتسه المحتوى النسساني وأسستبد بالذمام ….فحتمسا أنسه لدالة متجهسة‬ ‫أفقيا…أى أنه لذوات الربع أو من الزواحف أو أن يهرب من الواقع ويدخل نقيا‬ ‫إلى دنيا الخيال …والخير أحسن حال من سابقيه …؟‬ ‫الروح وأيضا العقل من عالم النور ….ل يأمران بنار أيا كانت الدوافع لها …؟‬ ‫وننوه إلى أنك عندما تدخل للخيال فأنت ل تحتاج إلى ستر الجسد ولذي كانت دوال المعنى‬ ‫لعالم الخيال أو قل معظمها كان التجسيد لها غير مستور أو عارية ….‬ ‫والليل له دالة في دنيا الخيال مثلما للنهار دالة في دنيا الواقع ….نعم؟‬ ‫ونود الحديث عن دالة أخرى من دوال المعنى الناري أل وهى دالة الكلب ….‬ ‫عندما تطلب أنثى الكلب…. الجماع فأنها تصدر رائحة يميزها ذكور الكلب وماذا يحدث‬ ‫بعد ذلك فالمر معروف ….؟‬ ‫وتظهر هذه الدالة واضحة كل الوضوح في دوال دنيا الواقع للمحتوى النساني لدى البعض‬ ‫….فمن بعض النساء من يمشين مشية معينة أو يتمايلن بشكل معين أو يتغامزن بشكل‬
  • 86. ‫معين وبشكل أو بآخر ….فتجد بعضا الرجال يعرفهن ويقتفين أثرهن وعادة يكون‬ ‫المر صحيح ….؟‬ ‫فتلك النسساء دالتهسم لنثسى الكلب وحركاتهسن أو مشيتهسن ومسا شابسه مسن دوال السسلوك السسابق الحديسث‬ ‫عنها للعلن …؟ تأتى في دوال التأين للرائحة التي تصدر من أنثى الكلب ….وكذلك هؤلء الرجال‬ ‫أيضا دالتهم لذكور الكلب….‬ ‫وغير أن هناك أشكال أخرى لدوال الزنا ….ولكننا نؤكد أن الرتباط بأكثر من وليف‬ ‫واحد أو وليفة واحدة من شأنه أن يدنى دالة المعنى الناري أو أنه يأخذ من قيمتها خاصة‬ ‫من ناحية السمو و الرتقاء لفضل المعاني النسانية ….نعم ….هو خطأ كبير أن ترتبط‬ ‫بأكثر من واحدة أو واحد….والطلق مسموح به مع عدم التوافق لدالة المعنى الناري‬ ‫لدى الطرفين ….ولكن أحذر الرتباط بأكثر من واحد أو واحدة ….ونقصد للذكر أو المؤنث ….؟‬ ‫كذلك فالنساء التي يقال عنها أنها شبه عارية ل غبار عليها طالما أنها نظيفة السلوك‬ ‫ولكن القضية تكمن في المنتقدين لهن ولدالة التأين لهم وببرمجة المحتوى النساني لكل‬ ‫منهم )ناهيك عن العادات و التقاليد والمجتمع والعرف والعقيدة وما شابه….‬ ‫أصف إلى ذلك إلى أن العرف الشرقي قد أعطى للجسد قيمة أكثر مما يجب على حساب‬ ‫دنيا المعاني وعلى حساب مسار الروح …نعم …..وهنا نعاود التأكيد على أننا من عالم الروح ….وأن‬ ‫الجسد ما هو إل وسيلة وركاب للروح ليس أل ….وأن الهتمام به‬ ‫ل يخرج عن كونه مبدأ من مبادئ الروح وهو الحسان إلى جوادك أو إلى ركابك حتى‬ ‫لو كان من عالم أخر ….؟ وغير أنه رفيق رحلة التأين ….؟‬ ‫ونعاود القول أن مثل هؤلء النساء شبه العاريات قد جنحن إلى عالم الخيال ودوال المعنى‬ ‫لدنيا الخيال ….‬ ‫وعندما يكون الجنس طلبا ضروريا للشباب فكل الذي حرم منه ….هو في دالة نارية‬ ‫لهذا التجاه ومن شأن هذه الدالة النارية أن تلعب دورا في عملية الستأين للمحتوى النساني‬
  • 87. ‫لدى هؤلء السباب بل وربما يدفعهم إلى نوع من الدوال السيئة ….؟‬ ‫ولنعاود فنقول أن اختلط هؤلء النسساء الشبسه عاريات فسي المجتمسع وبصسورة عاديسة …مسن شأنسه أن‬ ‫يفتح نافذة لهذا الحرمان على دنيا الخيال لدى هؤلء الشباب ..مما قد يخلصهم‬ ‫من هذه النار وبالتالي ربما تكون لها الثر على دوال التأين للعتدال ….‬ ‫وعموما وليس كما يظن البعض من أن هؤلء النساء تقع عليهم السيئات من جراء‬ ‫الفتتان عن بعد ….؟فهذا قول ساذج ليس إل ….نعم …..نعم قول أهبل ….؟‬ ‫لكل واحد دالة تأين هو مسئول عنها …..ومردوة عليه في الثابة أو العقاب وقد أوضحنا‬ ‫أن الثواب و العقاب أتوماتيك وليس له أيضا علقة بالخالق )مجازا( في شيء …..‬ ‫لو أنك تخط لوحة ما وأنت تمسك بالقلم دون سواك ….فتلك الخطوط وشكلها وألوانها‬ ‫وتناسقها ودقة تعابيرها ….أنت مسئول عنها دون سواك …..هذا مثال يقرب لك‬ ‫مفهوم دالة التأين ببساطة ….؟‬ ‫ثم نسأل من المسئول عما حدث لكثير من الشباب وبخاصة في العالم العربي …..‬ ‫…..الرحمة بأجيال ما أذنبت حينما جاءت إلى دنيا النسان …ولكن الذنب كل الذنب‬ ‫في الجيال السابقة وولة المر لنهم لم يفكروا ولم يحتاروا ولم يحسبوا ….ولم… ولم‬ ‫…؟ وحتما مردود عليهم دالة معانيهم ودالة تأينهم …؟‬ ‫والن نود الحديث عن المعنى الناري )الجسد وملحقاته (….كثير من القول نقول‬ ‫دالة التأين للمعنى الناري أو دالة التأين ….أو المعاني النارية ….وما إلى ذلك …؟‬ ‫….ونؤكد هنا أن الروح ل تعذب ….كذلك ليس هناك روح …سيئة أو شريرة‬ ‫فالروح من عالم النور ….والمؤكد للتعامل معها أنها تتماثل مع قطرة الماء الصافية‬ ‫المتللئة السايلة العذبة ….‬ ‫فإذا ما ألم بها شائبة من سكر أو ملح أو طين ….فحتما أنها بعملية التبخير تسترجع‬ ‫عذوبتها وصفائها وسيولتها وتللؤها ثانية ….؟‬
  • 88. ‫وتعتبر رحلة الخلص التي أشارنا إليها ما هى أل كونها مماثلة لعملية التبخير تقريبا‬ ‫وأنت في رحلة الخلص هذه تكون لك ذاتية مشابه تماما لذاتية الحياة الدنيا وغير أن‬ ‫المنحنى قد أنقلب ….ومثل هذه الذاتية لمعنى مكتسب أو لدالة تأين وتأتى بسلوك‬ ‫معين مرتبط بهذه الذاتية للخلص ومثل هذا السلوك يكون إثابة أو عقاب وفى كلهما‬ ‫يأتي دوال الخلص للتأين وربما يتطلب المر سلم لعدد من أثقال الميزان في دنيا الخلص‬ ‫كما في الفصيلة القطيه …فالبداية للسد مثل ….تبدأ بالسد ثم …النمر …ثم الفهد‬ ‫….ثم القط البرى …ثم بالقط العادي ….وهكذا وصول إلى الخلص ….‬ ‫ويمكنك تصور ذلك من خلل ترمومتر أعله الدرجات الموجبة صعودا ….وأسفله‬ ‫الدرجات السالبة هبوطا ….وعليه يكون لزاما على أعل الدرجات الموجبة أن تهبط إلى الصفر كذلك‬ ‫على أدنى الدرجات أن تصعد إلى الصفر …..أيضا….‬ ‫ويعتبر ما هو أعل من الصفر في النعيم ويعتبر ما هو أسفل الصفر في الجحيم )كما تعرفها‬ ‫أنت(….وغير أنها في مفهومي أنا ….هى سلسلة واحدة ولكل دالة تأين درجة …..؟‬ ‫وعموما فكما سبق وأشارنا ليست هناك جنات أو نار كما صوروها لك حملة العقائد ….؟‬ ‫ولنقف عند المنطوق لرحلة الخلص قليل ….‬ ‫أوضحنا أن المحتوى ككل ….أى المحتوى النساني …ونقول أنه محتوى لنه‬ ‫يحتوى لجزئيتين من عالمين مختلفين أو قل على النقيض …؟‬ ‫ولن الكثيرين ربما جهلوا المر واعتبروا أن ….وكذا خلق النسان ….)كمقولتهم‬ ‫المخزية ….أن النسان حيوان ناطق ….كذا صورت لهم أنفسهم ….كما يقولون….؟(‬ ‫….ول تعليق ….؟‬ ‫المهم أن المفهوم السائد كان كذلك أو ما يزال ….ونخلص منه إلى منطوق الكينونة…‬ ‫والذاتية … ورغم أن التعامل كان يشوبه كثير من التعتيم لمور متعددة لجوانب هذه‬ ‫الذاتية المر الذي جعل الكثيرين يتعاملون مع النسان على أنه وحدة واحدة …ولذى‬
  • 89. ‫ظهرت كثير من البحاث في علوم النفس النسانية لتحليل السلوك النساني غير أن‬ ‫الساسيات التي قامت عليها في بعض البلدان أخذت المنظور الجتماعى العام كمحور‬ ‫أساسي للتحليل ….؟ فتناولوا …الكينونة و النا والذاتية والكثير…؟‬ ‫وغير أننا نخلص من هذا بالذاتية …..وأنت في الحياة الدنيا ورغم وجود الروح داخلك‬ ‫ورغم تنبهاتها و تحذيراتها في بادئ كل أمر وخاصة السيئ أل أنك تقوم بفعل السيئ ….؟‬ ‫….كذلك إذا ألم بك شيء من سوء أو عذاب ….فهل الروح تتألم ….؟‬ ‫أو إذا ألم بك شيء من فرح أو سرور ….فهل تفرح الروح ….؟‬ ‫….طبعا ل ….فالذى يفرح أو يتألم هي الذاتية لك ….وهذا ما نود التأكيد عليه‬ ‫ورحلة الخلص تأتى بذات المنطوق ….فذاتيتك ل تبتعد عنك …هى ملزمة لك‬ ‫في رحلة الخلص ولكن بشكل أخر ….؟‬ ‫أرأيت عندما تنام وتحلم حلما ما ….؟….فالروح في مقدرتها أن تهب جسدك النائم‬ ‫الحياة في حين أنك تجد نفسك في الحلم وفى ذات اللحظة في مكان أخر ….؟‬ ‫كذلك في الحلم ل تسقط عنك ذاتيتك فأنت ترى نفسك في الحلم وليس شخصا أخر….؟‬ ‫كذلك فأنت قد تكون في أجواء مفرحة طبعا في الحلم …فتقوم من نومك مسرورا‬ ‫…أو تكون في أجواء مفزعة فتقوم من نومك مفزوعا…وهكذا…؟‬ ‫وفى حالة الفرح ….فالفرح كان للذاتية وليس للروح …وفى حالة الفزع كان للذاتية‬ ‫أيضا وليس للروح ….؟‬ ‫وكذا رحلة الخلص …تأتى الذاتية فيها مرافقة لحد أثقال الميزان للخلص وتبعا‬ ‫لدالة التأين …..؟‬ ‫ودعنا نقول لو أن دالة التأين لحدهم أسد مثل …تأتى الذاتية مرافقة لهذا السد بصفة مستمرة طوال‬ ‫فترة الخلص كما الحلم تماما مع فارق بسيط هو أنه في هذا الحلم‬ ‫ترى أنك أسد …فإذا هرول تحس بالتعب وإذا جاع تحس بالجوع …وإذا فزع‬
  • 90. ‫تحس بالفزع وهكذا …؟‬ ‫أذا فالذي نود التأكيد عليه هو أن الخلص لدالة التأين للروح …أو كما تعرفه أنت‬ ‫…أن العقاب أو الثواب… يكون للذاتية وليس أل …؟‬ ‫وعموما كان فطريا أن يحمل لك الحلم ماهية الموت …فمثلما سقط الجسد في السرير‬ ‫وأنت في الحلم في الحياة الدنيا ….فالحال مماثل عندما يسقط في لحظة الموت تماما.‬ ‫وعلى ما أعتقد أن المر في هذه النقطة قد وضح تقريبا …؟‬ ‫نحدثك عن موضوع أخر ….‬ ‫عندما تأخذ دالة التأين قيمة )ونقصد دالة التأين للمعنى الناري ( …ونقصد قيمة تذكر…؟‬ ‫يحدث نوع من التجاذب أو التنافر …والتجاذب في حالة وجود لدوال تأين متقاربة…‬ ‫وعلى النقيض تجد أن التنافر يحدث في حالة وجود لدوال تأين متباعدة ….كذلك تجد‬ ‫أن دوال السلم الناري تنجذب فطريا تجاه دوال السلم للنور ….وعلى العكس تنفر دوال‬ ‫السلم للنور من دوال السلم الناري ….وفطريا أيضا …‬ ‫وهذا المفهوم السابق يوضح أيضا سمات القبول كذلك عدم الرتياح …..من إنسان‬ ‫إلى إنسان ….وغير أننا نؤكد أن دوال التأين للمعنى الناري ل تعرف الكذب …‬ ‫فلكل دالة تأين لها ما يشبه الهالة …تسبق النسان وقبل أن ينطق أو يتحدث و لها‬ ‫الثر الكبير على دالة التأين للطرف الخر…..؟‬ ‫وكلما كانت دالة التأين لديك نقية وشفافة كلما استطعت أن تدرك هالت المتعاملين معك‬ ‫…وأما إذا كانت دالة التأين عكرة ومعتمة لشخص ما فحتما هو أعمى عن إدراك مثل‬ ‫هذه الهالت للمتعاملين معه …نعم …تماما …‬ ‫مثلما تنظر من خلل كوب من الماء الصافي فأنت ترى ما خلفه ….وأما إذا كنت‬ ‫ترى من خلل كوب ملئ بماء لونه أسود فحتما أنك لن ترى شيئا يذكر ….وكذا المر؟‬
  • 91. ‫نود أن نحدثك عن موضوع أخر …‬ ‫حذارى أن تفكر أو تظن أو تتصور أن الخالق )مجازا ( يشذ في أي أمر من المور‬ ‫حذارى أن تفكر في أن الخالق)مجازا( يختار إنسانا أو يفضل إنسانا على إنسان‬ ‫حذارى أن تفكر أو تتصور أن الخالق )مجازا ( يختار أنثى ليضع بها حيوانا منويا‬ ‫أو يبث بها روح دون جماع …فهذا شذوذ… ثم أن الصيغة الكيميائية لوجود الروح‬ ‫تأتى من خلل الخصاب للبويضة وبحيوان منوي …وهو من الماديات أو الناريات‬ ‫كذلك نؤكد أن الروح هي من عالم النور ومن مخلوقات الخالق لعالم النور أو في عالم النور‬ ‫وليست كما سولت لهم المور أنها من ذات للخالق)مجازا ( ل…‬ ‫ل نريد أن نتحدث كثيرا في هذا المر …ولنه غير مسموح التحدث أو التعرض‬ ‫لذات الخالق )مجازا ونقول مجازا ( من قريب أو بعيد ….‬ ‫وما ل يأتيه التصور ل يأتيه البيان ول يجوز الخوض فيه‬ ‫…ولتعليق…؟ ناهيك ما أدعوه من وجود الملئكة و الجن و السموات والجنات والنار و الشيطان …‬ ‫شوشو أفندي …؟‬ ‫هم ….والمعنى للخالق …؟‬ ‫أعلم أن المعطيات لي محتوى إنساني تبدأ بالروح وخذها وكما سبق و أشارنا أنها بمثابة‬ ‫قطرة الماء العذبة النقية الصافية المتللئة وهى في كل البشر من أول الخليقة للنسان‬ ‫وإلى نهاية المسار ..واحدة لكل إنسان …وتبدأ بداية التأين مع لحظة الجماع ورحم الم‬ ‫وإلى أن تخرج من الرحم إلى عالم الدنيا أو عالم اكتساب المعنى الناري وما أن تنتهي مرحلة‬ ‫الكتساب )أي ما تعرفه أنت بالموت ( تدخل إلى رحلة الخلص وطبيعي أن تحلق الروح‬ ‫بحثا عن أثقال الميزان للخلص ذات التأين المطابق وتبدأ رحلة الخلص بعدها …وبعد‬ ‫أن تنتهي رحلة الخلص وزال التأين تدخل القطرة إلى بحرها وعالمها من جديد …وفى‬ ‫عالم الروح ل كينونة ول ذاتية …وبالتالى فالذاكرة مفقودة …فأنت تأتى من عالم الل نهاية‬
  • 92. ‫وتنتهي في عالم الل نهاية أيضا …ولتدور العجلة من جديد ….‬ ‫وهنا نقول لو أن هناك كوب ملئ بالماء العذب النقي الصافي …ووضعت فيه قطرة من‬ ‫الماء النقى الصافي العذب أيضا …أكنت تستطيع أن تأتى بها من جديد …؟‬ ‫طبعا …ل …؟ …وهذا ردا على بعض التصورات الخاطئة ….؟‬ ‫الكون بمجمله وبما في ذلك كل المخلوقات ….ونقول كل المخلوقات تتحكم فيه النظريات‬ ‫والمعادلت شبه الرياضية وبمنطو قها الدقيق ….ول مجال في ذلك للخزعبلت أو للتقاويل‬ ‫أو للتخمينات أو للمحسوبية ….أو ….أو ….؟‬ ‫والعدل المطلق موجود وقائم في كامل أرجاء الكون …حتى لو أدعى العميان غير ذلك؟‬ ‫…وهنا نقول لك عزيزي القارئ ….أستبشر بالخلق ما استطعت لذلك سبيل وأمرح‬ ‫وأنشد لمعانيك دالة المعنى الرائع …..وتمسك بها وإذا بخل عليك الواقع أذهب للخيال …‬ ‫….وعلى ما أعتقد أن الفارق بسيط ….؟‬ ‫وعموما فقد علمت أنك من عالم الروح وكذا كل البشر ….‬ ‫ول تنزعج من دوال المعاني المصاحبة ….فكل لدالة معنى لن تبخسه أو تزيده ….تماما‬ ‫مثل لوحة الفنان ….وتأكد أن ما سبق ذكره عموما هي الحقيقة بعينها ….؟‬ ‫ونود الحديث عن موضوع أخر ….‬ ‫إذا كنت تتصور أبعاد و حجم الكون الذي تعيش فيه فأتى بالنسبة بين حجمك وحجم الكون‬ ‫لتعرف النسبة بين النورانية للروح و النورانية للخالق )مجازا( …..ولتعرف أيضا أنه‬ ‫ل يمكن لمخلوق أيا كان أن يأتي للنورانية الخالق )مجازا ( ولنه وتبعا لقانونية الكون‬ ‫و الفطرة حتما سيتحول إلى كتلتن ….نار مستعرة …وإنفطار إلى كتلة ماء ثم بخر وتخرج‬ ‫الروح ….؟‬ ‫عندها ستعرف أن الذاتية لك ل تعنى شيء في خلق الخالق و أن ثوابت المعنى أكبر منك‬
  • 93. ‫….ل أقول بكثير ….ولكن أقول أن النسبة للمعنى تقع في الملنهاية…؟‬ ‫وكذا أيضا النسبة للنور …؟‬ ‫ومن المؤكد أن الكون بمجمل مخلوقاته بما في ذلك المعنى النساني يمثل دالة المعنى‬ ‫الناري للخالق ….وتقريبا هذا المنطوق عليك أن تستوفيه في الخاطر ….؟‬ ‫نطرق حديثا أخر وهو موضوع الرجل و المرأة ….؟‬ ‫والروح واحدة لكل منهما ولعناصر وراثية …يكون الرجل و تكون المرأة….‬ ‫وليس لفضل أو ذنب أفتعله أيا منهما ….نعم ….؟‬ ‫ولما كانت ظروف المومة أو قل الحمل و الميلد شاقة وقاسية فقد عل ذمام النار‬ ‫للمرأة على ذمام النور بمعنى أنها أقرب إلى ملحقات المعنى الناري من الرجل‬ ‫ولذي من الطبيعي أن تلمس فيها النانية أو حب الذات أو الطمع أو ….ما إلى ذلك‬ ‫وليس عيبا فيها ولكن هذا يعتبر من فطرية الخلق ….وتتباين النساء في هذا المر تباين‬ ‫النشأة والواقع الذي تعيشن فيه وهكذاو… وهذا للموائمة لهذه الظروف الشاقة…..‬ ‫والرجولة أو النوثة لها دالة من دوال التأين للروح ….وكذلك المرأة التي تحاكى‬ ‫الرجل في سلوكياته و أفعاله وخشونته وطالما لم يحدث حمل أو ولدة تنقلب عليها دالة‬ ‫التأين في رحلة الخلص ….وكذلك الرجل الذي يحاكى النساء في سلوكياتهن أو أفعالهن‬ ‫ونعومتهن تنقلب عليه دالة التأين للروح أيضا …فالنثى تصبح ذكرا ….و الذكر يصبح‬ ‫أنثى ….وكذلك فالكل سواسية في رحلة الخلص ….بمعنى مقدرة كل ذكر للتخالص‬ ‫من كل أنثى و العكس صحيح أيضا …..وأوضحنا أن رحلة الخلص جماعية كما كانت‬ ‫رحلة الكتسساب جماعيسة وليسس هناك محسسوبيات أوعصسبيات أو جاه أو منصسب أو أي مسن الصسفات‬ ‫القذرة التي عرفتموها في الحياة الدنيا….. التخالص مفتوح ومن أوسع أبوابه ….؟‬ ‫حاول عزيزي القارئ أن تكون معتدل كالماء العذب ل تتعصب للرجل أو للمرأة‬ ‫والمساواة بينهما ضرورة ….وأما مشكلت التعامل بينهما ترجع إلى علوم النفس و الجتماع‬
  • 94. ‫القائمة على المنظور الجتماعى الذي قدمناه‬ ‫كذلك فعودة المريض أو مساعدة الخرين من المعاني الجميلة ….وربما تلمسها لدى بعض‬ ‫دوال المعنسسى مسسن الطيور فإذا وقسسع منهسسم أحسسد على الرض تكالبوا مسسن حوله فسسي محاولة للمسسساعدة‬ ‫….نعم …؟‬ ‫وكذلك ففي الجواء المتحضرة ل تجد فارقا يذكر بين الرجل أو المرأة ….ولذى‬ ‫تجد مثل هؤلء في دوال رحلة الخلص ل تستطيع أن تميز مابين الذكر و النثى ….؟‬ ‫وفى الجواء المتخلفة وحيث دالة التميز مابين الذكر و النثى قائمة ….تجد أن دوال رحلة‬ ‫الخلص تأتى بتباين واضح بين الذكر و النثى تستطيع تمييزه عن بعد وكلها دوال نرى‬ ‫أنها متخلفة وحتما هي في طريقها للنقراض ….؟‬ ‫نحاول أن نتحدث عن الستنساخ …..والستنساخ من دوال لمعاني قائمة ل غبار فيه‬ ‫حتى لو كان ذلك على محتوى إنساني في الحياة الدنيا …..ل غبار فيه ….‬ ‫فمثل هؤلء لهم دوال خلص وأثقال ميزان في دنيا الخلص …فل شيء ول ضرار‬ ‫ولكن الذي نحذر منه هو أن يحاول العلماء ومن خلل الهندسة الوراثية التلعب لتخليق‬ ‫مخلوق وحتما أنه محسوب على المعنى النساني وليس له دالة أو ثقل ميزان في دنيا‬ ‫الخلص فمثل هذا سيكون عبئا ثقيل على المعنى النساني خاصة و أن دالة المعنى الناري‬ ‫له غير محسوبة أطلقا ….‬ ‫وغير أن الهندسة الوراثية ضرورية وربما تكون الحاجة إليها ضرورية في المعالجة‬ ‫للمعنى الناري للمحتوى النساني خلوصا بمعنى ناري أكثر رقيا و تحضرا و امتثال‬ ‫للروح ……؟‬ ‫وغير أننا نطالب كافة العلماء القائمين حاليا على ما تعرفه أنت بعلم النفس بضرورة‬ ‫السراع بالوقوف على نظرية المعنى ونحن نؤكد أن هذه النظرية قائمة ….وهى المفتاح‬ ‫للتعرف على الكون بمجمله وكذلك هي المفتاح للوقوف على العديد من الظواهر الطبيعية‬
  • 95. ‫ومنها أيضا التقييم لدالة المعنى الناري العام للمجتمع البشر و للمعنى النساني ككل ….‬ ‫وتبدأ المعطيات لهذه النظرية في الربط بين السلوك النساني و المناظرة في دوال الخلص‬ ‫سواءا كانت للواقع أو للخيال ….وشيئا فشيئا حتى أنك ستجد بعد ذلك …أن سلوك‬ ‫أي محتوى إنساني يرسم لك دالته في دنيا الخلص وبشكل تلقائي ومن خلل معطيات السلوك وليس‬ ‫أل ….؟‬ ‫وعندمسا سستصل إلى هذه النقطسة وإلى هذه النظريسة أبدا فسي اسستنتاج وقراءة كافسة المخلوقات الكونيسة‬ ‫والتي من شأنها أن تساعد الروح في المسار وكذا المعنى النساني ككل …؟‬ ‫كذلك نود أن نوضح أنه ربما أو من المحتمل الكبير أن يكون هناك مخلوقات أخرى‬ ‫فسي الكون ولكنهسا حتمسا أن تكون أقسل درجسة فسي سسلم الرقسى لفطريسة الخلق لمخلوقات الكون…والسسبب‬ ‫أنه وتبعا لنظرية المعنى ….إذا توازى في مخلوق كان…. النور و النار‬ ‫حتما أن هذا المخلوق في قمة البداع ….؟….فأستبشر خيرا على كل حال …؟‬ ‫وطبعا قد توازى في المحتوى النساني النور و النار ….؟‬ ‫وكذلك ومن المنتظر أنه في خلل المسار النساني ستنقرض الحيوانات وتصبح النباتات‬ ‫لزمة وتسود الطيور ….ثم من بعد ذلك تبدأ السلسلة الدنى للطيور في النقراض‬ ‫وكذلك النباتات …..وطبعا نقصد الطيور و ما يماثلها أو يناظره في دنيا الخيال )السماك(‬ ‫وهكذا وتبعا لتطور المعنى النساني ….وصول لعلى درجات دنيا الخلص للنور …‬ ‫واكتمال المعنى النساني وبداية المسار البدي للمعنى النساني بين مخلوقات الخالق)مجازا(‬ ‫ومن المؤكد مع هذا المسار البدي أن النسان سيعمل بالخاطر وستكون قناة الخاطر هذه‬ ‫هي التي تصل بينه وبين الخالق وسيقوم بأداء المهام التي تطلب منه ….نعم ….؟‬ ‫عزيزي القارئ حاولنا أن نقدم إليك من خلل الكتاب وكذلك تلك التأملت ….الحقيقة‬ ‫….والتى من المنتظر أن يكابر كثير من الناس في العتراف بها ….أو تجد الجدال‬ ‫العقيم من كثير من الناس أيضا وخاصة حملة العقائد …..ولكن أعلم أن هذا كله ل تعليق‬
  • 96. ‫لي فيه ….؟ وليس عندي من شيء أخر …..حاول أنت الوقوف على كامل المنظور….‬ ‫وأصنع لك دالتك بشكل الذي تراه مناسبا لك و لعالمك الذي تعيشه ….لك من أجمل الماني‬ ‫وشكرا على قراءتك لهذه السطور وتلك الحقيقة ….‬ ‫المؤلف‬ ‫إنسان‬