Bent bladi 2

  • 1,091 views
Uploaded on

مجلة بنت بلادي الالكترونية مجلة شاملة تصدر بصيغة بي دي اف …

مجلة بنت بلادي الالكترونية مجلة شاملة تصدر بصيغة بي دي اف
http://bentbladimag.com/
bent.bladimag@gmail.com

More in: News & Politics
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Total Views
1,091
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1

Actions

Shares
Downloads
3
Comments
1
Likes
0

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫بنت بالدي‬ ‫العدد - الثاني - غشت 0102‬ ‫عروس المجالت العربية‬ ‫كيف يقضي نجوم‬ ‫الفن شهر رمضان‬ ‫النجمة هناء االدريسي‬‫لن أقدم أي تنازالت من أجل فني‬ ‫و انتظروني في إنطالقة جديدة‬ ‫ومختلفة‬ ‫المهاجرون المغاربة و شهر‬ ‫رمضان‬‫النرفزة و العصبية تالزم‬‫الالعبين المغاربة‬ ‫1 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 2. ‫بنت بالدي‬‫العدد الثاني - غشت 0102‬ ‫محتويات العدد‬ ‫تحقيقات‬ ‫المهاجرون المغاربة و شهر‬ ‫رمضان‬ ‫رئيسة التحرير‬ ‫فاطمة بوجرتاني‬ ‫تنمية ذاتية‬‫‪bentbladi.fatima@gmail.com‬‬ ‫سكرتيرة التحرير‬ ‫رجاء فتحان‬ ‫كتاب المفاتيح العشرة للنجاح – الجزء الثاني‬ ‫‪Raja_r@live.fr‬‬ ‫مديرة الموقع‬ ‫فنون‬ ‫غزالن أزار‬‫‪bent.bladimag@gmail.com‬‬ ‫مستشارة التحرير‬ ‫تزنيت ترقص علىإيقاعات مهرجان الفضة‬ ‫بشرى روقي‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫مريم أوفقير‬ ‫ملف العدد‬ ‫المشاركون في العدد‬ ‫الصحفي علي مسعاد‬ ‫لقاء هواة التقنية المغاربة‬ ‫مراد المهوري‬ ‫الكاتبة رشا فاضل‬ ‫عمرو سعودي‬ ‫ترسل جميع املشاركات بإسم رئيسة التحرير‬ ‫الشيف مريم عدنان‬ ‫‪bentbladi.fatima@gmail.com‬‬ ‫تصميم‬ ‫أو على االميل الخاص بالمجلة :‬ ‫أطلس ديزاين‬ ‫‪bent.bladimag@gmail.com‬‬ ‫2 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 3. ‫االفتتاحية‬ ‫رمــــضـــان كـــريــــم‬‫رمضان بنكهة الصيف هذه السنة ، يحل علينا و عليكم‬‫باليمن و البركات ، بهذا الشهر نعيش قدسية األجواء و يعم‬‫الصفاء كل القلوب ، املتخاصمون يجدون فيه فرصة للتصالح‬‫مع ذويهم و مع أنفسهم ، هو فرصة أيضا لتجديد العهد مع‬‫اخلالق عز و جل بالصالة و التقرب إليه بالطاعات ، هذا الشهر‬‫يعلمنا الكثير من األشياء الصبر ، التعاون ، التسامح و صفات‬ ‫أخرى نتناساها بأيامنا العادية.‬‫في شهر رمضان أيضا تظهر جتليات التالحم األسري و الزيارات‬‫املتبادلة بني األهل و األحباب ، متحي فيه العداوات و تستبدل‬‫بابتسامات تكون بداية لعالقات إنسانية متميزة ، غير أنه و بعيدا‬‫عن هذه السمات اجلميلة و املميزة في شهر احملبة و الغفران،‬‫تطفو إلى السطح عادات ألفناها عن أجدادنا وتوارثناها عن‬‫ابائنا، إنها البهرجة التي تتميز بها موائدنا الرمضانية املكلفة‬‫في معظم األحيان و التي تثقل جيوب أصحابها ، متجاهلني‬ ‫فاطمة بوجرتاني‬‫كون هذا الشهر الكرمي هو للتفكر والتأمل في الفقراء و أن‬ ‫‪bentbladi.fatima@gmail.com‬‬‫نحس بهذه الشريحة من اجملتمع ، و هي أيضا فرصة إلراحة‬‫أجسادنا من بعض األمراض التي يسببها انعدام التوازن‬ ‫الغذائي .‬‫التوازن النفسي واجلسدي ضرورتان وجب توفرهما من أجل‬‫حياة أفضل لكل منا ، و رمضان شهر اخلير و البركات و احملبة‬‫الصادقة فرصتنا لتحقيق هذه املعادلة من أجل حياة متوازنة.‬‫رمضان كرمي عليكم أعزاءنا و أدخله عليكم و على سائر األمة‬‫اإلسالمية و العربية باخلير و البركات ، وكل رمضان و أنتم بألف‬ ‫خير .‬‫3 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 4. ‫ومضات‬ ‫طورت الهند أرخص‬ ‫حاسوب محمول في العالم‬ ‫يعمل بتقنية اللمس, وهو‬ ‫جهاز مخصص للطالب,‬ ‫وسعره 53 دوالرا فقط.‬ ‫وقال وزير تنمية الموارد‬ ‫البشرية الهندي كابيل‬ ‫سيبال إن الوزارة بدأت‬ ‫مفاوضات مع مصنعين‬ ‫عالميين للبدء في إنتاج‬ ‫الجهاز بأعداد كبيرة.‬‫تعزيز وتعميق عالقات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين‬ ‫أعلنت جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة عن‬‫خاصة على المستوى الثقافي والفني. لإلشارة فقد شارك في‬ ‫تأجيل الدورة الثانية لهذا المهرجان والتي كان من النتظر أن‬‫المسابقة الرسمية للدورة األولى ، المنظمة تحت شعار «الفيلم‬ ‫تنظم مابين 6 و أكتوبر0102 إلى الفترة الممتدة مابين 12‬‫الوثائقي في خدمة قضايا التنمية»، أحد عشر فيلما وثائقيا‬ ‫و32 من نفس الشهر. وأرجعت الجمعية سبب التأجيل إلى‬‫يمثلون كال من موريتانيا والجزائر ومصر وسوريا ولبنان‬ ‫تزمن التاريخ الذي كان محددا سلفا مع توقيت تنظيم المهرجان‬‫والسعودية وفرنسا وبلجيكا والمغرب إلى جانب دولة فلسطين‬ ‫المتوسطي للفيلم القصير بطنجة، والذي يشرف عليه المركز‬‫التي كانت ضيفة شرف المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي،‬ ‫السينمائي المغربي، الشريك األساسي في تنظيم المهرجان‬‫وذلك بالنظر إلى كون القدس كانت سنة 9002 عاصمة للثقافة‬ ‫الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة. و قد تم اختيار دولة سوريا‬ ‫العربية.‬ ‫ضيفة شرف دورة مهرجان هذه السنة، وذلك إسهاما في‬ ‫تقديراً لحي سيد‬ ‫صرحت الفنانة‬ ‫درويش , وتاريخه،‬ ‫زينة بأن الفنان‬ ‫وإعترافاً بفنه الباقي‬ ‫تامر حسنى لم‬ ‫يقف بجانبها فى‬ ‫إلي األن تقيم‬ ‫محنتها وأزماتها‬ ‫إسكندراما للثقافة‬ ‫األخيرة المتعلقة‬ ‫والفنون مهرجان‬ ‫على‬ ‫بالقبض‬ ‫األسكندريه األول‬ ‫بتهمة‬ ‫شقيقتها‬ ‫للموسيقى التراثيه‬ ‫فى‬ ‫االتجار‬ ‫0102 بساحة سيد‬ ‫المخدرات التى‬ ‫درويش بكوم الدكه‬ ‫حصلت على حكم بالبراءة عنها مؤخرا، وذلك رغم‬ ‫في الفتره من 11-‬ ‫وقوف زينة بجانب تامر حسنى أثناء محاكمته بتهمة‬ ‫51 رمضان‬ ‫تزوير أوراق التجنيد الخاصة به، وبررت زينة ذلك‬ ‫بانشغاله بالتمثيل والغناء عن الوقوف بجانبها.‬ ‫4 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 5. ‫الجمعية المغربية للشباب ضد السيدا‬ ‫نظمت اجلمعية املغربية‬ ‫للشباب ضد السيدا‬ ‫طيلة فصل الصيف احلالي‬ ‫مجموعة من احلمالت‬ ‫التوعوية والتحسيسية‬ ‫مبخاطر داء السيدا ملرتادي‬ ‫شاطئ عني الدياب تخللتها‬ ‫مجموعة من‬ ‫إقامة‬ ‫السهرات وعرض العديد من‬ ‫االشرطة التي تستهدف‬ ‫لفت االنتباه خلطورة هذا‬ ‫املرض .‬‫شهدت العاصمه اللبنانيه مساء 62 من يوليوز الماضي اعتصام‬‫تضامني مع الصوت المالئكي الفنانه الكبيره فيروز والتف المئات‬‫حول صوتها احتجاجا على منعها من قبل ورثة منصور الرحباني .‬‫ورفع المعتصمون صور فيروز والفتات كتب على بعضها “الغضب‬‫الساطع ات وانا كلي ايمان” و “قال لي بيي (ابي) قبل ما يموت الحق‬ ‫ما بيموت” وهي عبارة قالتها فيروز في مسرحية جبال الصوان.‬ ‫سجل أكثر من عشرة آالف شخص رقما قياسيا‬ ‫جديدا في موسوعة جينيس العالمية «للدومينو‬ ‫البشري» في منطقة اينر مونجوليا الصينية‬ ‫ليحطموا بذلك رقما قياسيا سجل قبل عشرة‬ ‫أعوام في سنغافورة بواسطة بضعة مئات من‬ ‫االشخاص.‬ ‫وجلس 67201 شخصا أغلبهم من الطالب في‬ ‫زوروا مجلة بنت بالدي على الرابط التالي :‬ ‫وضع القرفصاء وشرعوا في السقوط خلفا في‬ ‫خط تخلل ميدانا ضخما في فترة استغرقت ساعة‬ ‫‪http://bentbladimagazine.blogspot.com‬‬ ‫و02 دقيقة لتسجيل الرقم القياسي الجديد.‬ ‫5 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 6. ‫بدأت المملكة العربية السعودية أمس األربعاء في التشغيل‬ ‫التجريبي ألكبر ساعة في العالم بمدية مكة المكرمة، علي‬ ‫أن يبدأ التشغيل الرسمي لهذه الساعة بعد ثالثة أشهر.‬ ‫ويبلغ قطر واجهة الساعة 04 مترا، وارتفاعها 004 متر عن‬ ‫ً‬ ‫مستوى األرض، بينما يبلغ الوزن اإلجمالي للساعة 63 ألف‬ ‫طن وتم إنشاؤها فوق هيكل حديدي يبلغ وزنه نحو 21 ألف طن.‬ ‫ً‬ ‫والبرج الذي يحمل الساعة، سيكون عبارة عن فندقا تحت اسم «برج‬ ‫ساعة مكة الملكي»، ضمن «مجمع أبراج البيت» الذي يشمل سبعة‬ ‫أبراج تقع على مساحة 6.51 مليون قدم م َّع بجوار المسجد الحرام.‬ ‫ُ رب‬ ‫وسيكون البرج بارتفاع 106 متر، وهو ثاني أطول‬ ‫بناء في العالم بعد برج خليفة في دبي، ويصل ارتفاع‬ ‫الساعة من قاعدتها إلى أعلى نقطة في قمة الهالل 152‬ ‫متر، وقد تكلف هذا المشروع حوالي 3 مليارات دوالر.‬ ‫ً‬ ‫يذكر أن الساعة بدء تشغيلها في الدقيقة األولى بعد الساعة‬ ‫الثانية عشرة من صباح اليوم األول من شهر رمضان.‬ ‫اعلنت اللجنة المنظمة للدورة السادسة للمهرجان الدولي للشعر والزجل بالمغرب أنها خصصت جوائز إضافية ابتداءا‬ ‫من هذه الدورة، ومنها استحداث جائزه للمسابقه االلكترونيه وتخص بالذكر كل من جائزة ديوان المهرجان ، فضال عن‬ ‫جوائز تصويت االنترنيت والتي سيكون الحكم فيها للمبحرين من العالم العنكبوتي من زوار وأعضاء منتدى المهرجان‬‫الدولي للشعر والزجل ، وتشمل الجوائز فئات الشعر الفصيح بشقيه العمودي والحر ثم الشعر العامي،باالضافة إلى جائزة‬ ‫القصائد األكثر إثارة للجدل من حيث عدد الردود والزيارات.‬ ‫ودعت الراغبين في المشاركة زيارة موقع المهرجان : ‪festival.7olm.org‬‬ ‫وإضافة قصائدهم لركن : مسابقة المهرجان ، وستسلم الجوائز في حفل اختتام الدورة السادسة من المهرجان التي ستقام‬ ‫أواخر شهر ماي 1102 .بالدار البيضاء.‬ ‫طفل معروض للبيع‬ ‫أثارت محاولة اب بيع طفله الذي لم يتجاوز عامه 8‬ ‫غضب االمارة الذين شاهدوا الطفل المربوط بالسالسل‬ ‫الى عمود إنارة وسط الشارع مما جعل البعض يغضب‬ ‫لدرجة ضرب االب عقابا له على جريمته الشنعاءالتي‬ ‫إقترفها بعرضه فلذة كبده للبيع ..‬ ‫االب أمام هجوم المارة حاول الدفاع عن نفسه قائال إن‬ ‫والدة الطفل توفيت و أنه لم يعد لديه المال الطعام طفله‬ ‫فهو عاطل عن العمل منذ شهور وأمام يأسه وحيرته‬ ‫إهدى به تفكيره لهذه الطريقة التي من خاللها سيعثر إلبنه‬ ‫على عائلة ميسورة ستقدم له حياة أفضل من التي يعيشها‬ ‫حاليا .‬ ‫6 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 7. ‫أعلنت أجندة وعد الثقافية عن نتائج المسابقة االدبية التى نظمتها دار وعد للنشر‬ ‫والتوزيع برئاسة د.محمود الضبع فى القصة وشعر الفصحى وشعر العامية.‬‫وكانت لجنتها فى فرع القصة القصيرة تضم الروائى الطيب أديب والقاصة‬ ‫إحتضنت كلية اآلداب والعلوم اإلنسانية باحملمدية‬‫والروائية صفاء عبد المنعم و القاص محمد رفيع ، وقد فاز بها «عاطف عطيت‬ ‫فعاليات اجلامعة الصيفية لفائدة أبناء اجلالية املغربية‬‫اهلل أبو الحسن» عن مجموعته القصصية «شئ من االفصاح». عاطف من‬‫مواليد محافظه قنا وقد فاز قبال بعدة جوائز أهمها المركز الثانى لهيئة قصور‬ ‫حتت شعار «مغرب األوراش الكبرى والتنمية البشرية»‬ ‫الثقافة 9002‬ ‫و الذي إستمر لعشرة أيام منذ 51 من يوليوز إلى غاية‬ ‫52 منه،.‬‫واللجنه فى فرع شعر الفصحى (النثر) تضم الشاعر المنجى سرحان والشاعر‬‫أشرف البوالقى و الشاعر أحمد المريخى، وفاز بها الشاعرة رانيا منصور‬ ‫أشرفت على تنظيم هذه التظاهرة كل من الوزارة‬‫محمد عن ديوانها «تجرب أصابعها فى الكالم». رانيا حاصلة على ليسانس‬ ‫املكلفة باجلالية املغربية املقيمة باخلارج ووزارة التربية‬‫آداب وتربية، مواليد القاهرة ولها مدونه بأسم زهرة زرقاء و شاركت بالعديد من‬ ‫اللقاءات الشعرية بالمنتديات ولقاء الشعراء بساقية الصاوى.‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث‬ ‫العلمي.‬‫أما اللجنه المشكلة من الشاعر الجميلى أحمد و الشاعر عزت ابراهيم والشاعر‬‫احمد توفيق والتى قيمت االعمال فى فرع شعر العامية، فقد أعطت الجائزه‬ ‫وصرحت رشيدة نافع عميدة الكلية جمللة بنت بالدي، أن‬‫لمصطفى محمد جوهر عن ديوانه « وكإنه شايف نهايته» . مصطفى شاعر‬ ‫هذه الدورة تعتبر الثانية على الصعيد الوطني واألولى‬‫وناقد ومترجم، حاصل على عدة جوائز أهمها المركز االول لهيئة قصور الثقافة‬ ‫على صعيد مدينة احملمدية.‬‫0002 عن القصيدة المنفردة، صدر للشاعر القطرة االولى من الصبح (نصوص)‬ ‫0002وقعدة مونتاج ( أشعار بالعامية المصرية) 7002‬ ‫وأضافت أن تنظيم هذه التظاهرة جاء لربط أبناء اجلالية‬‫و الدار تهنئ الفائزين وستعلن الدار عن الدوره الثانية لمسابقتها السنوية االدبية‬ ‫بوطنهم االم عبر برنامج متكامل يضم مجموعة من‬ ‫قريبا خالل عدة أسابيع وستكون فى كافة فروع االدب .‬ ‫التكوينات باللغة العربية ومحترف للفنون التشكيلية‬ ‫وسهرات فنية تتضن أشكال تراثية وفلكلورية مغربية‬ ‫وزيارات ملواقع أثرية قريبة من مدينة احملمدية .‬ ‫إعتنقت الممثلة األمريكية الشهيرة جوليا روبرتس هى وأسرتها‬ ‫الديانة الهندوسية، وتخلت بذلك عن المسيحية، وقالت جوليا‬ ‫في حوار أجرته معها مجلة «إل» إنها تأثرت بتعاليم الديانة‬ ‫الهندوسية عندما كانت تصور فيلمها الجديد «كل..صلى..‬ ‫حب».‬ ‫وأضافت أن اإلنسان يمتلك سبعة حيوات، يموت فى كل مرة‬ ‫ليخلق من جديد فى صورة كائن آخر، أو فى جسم جديد وهي‬ ‫تحب أبناءها وكل أحبابها وتتمنى أن تظل بقربهم آلالف السنين‬ ‫ولذلك إخترت الهندوسية .‬‫7 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 8. ‫جامعة األخوين تفتح أبوابها ألزيد من 054 مشاركا من شباب مغاربة‬ ‫العالم‬‫أما الوزير المنتدب لدى الوزير األول المكلف بالجالية المغربية‬ ‫افتتحت صباح الثالثاء72 يوليوز بجامعة األخوين بمدينة إفران‬‫المقيمة بالخارج، محمد عمر، فقد ركز على البعد الرمزي لمكان‬ ‫أشغال المنتدى األول لشباب مغاربة العالم، الذي يشرف على‬‫عقد هذا المنتدى، وقال إن إفران هي المكان المناسب لعقد أول‬ ‫تنظيمه ، مجلس الجالية المغربية بالخارج بشراكة مع الوزارة‬‫نشاط مهم يهتم بشباب مغاربة العالم، لكون جامعة األخوين تمثل‬ ‫المكلفة بالجالية المغاربية المقيمة بالخارج، بحضور أزيد من‬‫المغرب كما يتمناه المغاربة جميعا، مغربا متعددا، مغربا منفتحا،‬ ‫054 شاب من مختلف دول العالم.‬ ‫مغرب المستقبل.‬ ‫وعرفت الجلسة االفتتاحية لمنتدى شباب مغاربة العالم الذي ينظم‬‫واستغل محمد عمر فرصة تزامن انعقاد المنتدى مع االحتفاالت‬ ‫تحت الرعاية السامية لصاحب الجاللة الملك محمد السادس،‬‫بعيد العرش، لدعوة مغاربة العالم إلى التفكير في التعبئة الشاملة‬ ‫حضور كل من نزهة الصقلي وزيرة التنمية االجتماعية واألسرة‬‫قصد حل المشاكل العالقة، خاصة في قطاعات التنمية البشرية‬ ‫والتضامن، ومحمد عمر الوزير المنتدب لدى الوزير األول‬‫ومحاربة الفقر، والتعليم واإلدارة الشفافة، كما أكد على ان‬ ‫المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، وإدريس اليزمي‬‫التاريخ والواقع يشهد بأن المغربى إذا وصل ما هو عليه اآلن‬ ‫رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، و رئيس جامعة‬ ‫فذلك بفضل كل المغاربة بمن فيهم مغاربة العالم.‬ ‫األخوين، إدريس أوعويشة ،إضافة إلى والي جهة مكناس‬‫من جانبها أثنت وزيرة التنمية االجتماعية واألسرة والتضامن،‬ ‫تافياللت وعامل إقليم إفران.‬‫نزهة الصقلي، على تنظيم المنتدى الذي اتخد كشعار له : اإلبداع،‬ ‫وفي كلمته االفتتاحية أكد رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج‬‫االلتزام، واالستثمار، واعتبرت على أن مغاربة العالم يمثلون‬ ‫إدريس اليزمي على ان عقد المنتدى في جامعة األخوين يعكس‬‫ثروة كبير بالنسبة للوطن، ليس فقط عبر تحويالتهم المادية‬ ‫صورة مغرب الغد، مغرب المساواة بين النساء والرجال، الذي‬‫ولكن عبر التنوع والتعددية ألنهم يأتون محملين بثقافة العالم‬ ‫يعترف بالتعددية على مر تاريخه.‬‫بأسره، مما يجعلهم يغنون رصيد التنوع المتواجد في الهوية‬ ‫واعتبر اليزمي أن المهاجرين المغاربة الذي انتقل عددهم من‬ ‫المغربية.‬ ‫مليون و003 ألف مهاجر إلى ثالثة مالييين و 004 ألف منذ‬‫وستستمر أشغال المنتدى لهذا اليوم بانطالق المناقشات حول‬ ‫تسعينات القرن الماضي إلى غاية سنة 8002، يتميزون بتواجد‬‫مغاربة العالم عبر مدخل يناقش فيه أساتذة ووباحثون مواضيع‬ ‫نسبة مهمة من النساء تقدر بـ 05 بالمائة، واالنتشار الواسع عبر‬‫متعلقة بالجيل الثاني في أوروبا، وسلوكاتوانتظارات الشباب من‬ ‫دول العالم. مبرزا أن تبادل التجارب بين مغاربة العالم سيساهم‬‫أصل مغربي إضافة إلى ّإشكالية الشباب المغربي تحت ضوء‬ ‫في وضع خارطة طريق من أجل فتح أوراش اإلصالح.‬‫القرير الذي أعده معهد ‪ BVA‬السطالعات الرأي، حول الشباب‬ ‫وترأست الجلسة االفتتاحية فاتن ليث رئيس ة ‪oOddo Corp‬‬ ‫المغربي في ست دول تعتبر األكثر استقباال للمغاربة.‬ ‫‪ rate Finance‬بفرنسا.‬‫كما تحتضن باقي فضاءات جامعة األجوين ورشات تهتم بمسألة‬ ‫من جهة أخرى عبر إدريس أوعويشة رئيس جامعة األخوين،‬‫االنخراطـ والتدبير واإلبداع، يؤطرها أكاديميون ومختصون‬ ‫عن فخر الجامعة باستضافة أشغال المنتدى األول لشباب مغاربة‬ ‫بمشاركة شباب مغاربة العالم.‬ ‫العالم، الذي اعتبرهم سفراء يمثلون المغرب أحسن تمثيل‬ ‫مجلس الجالية المغربية بالخارج‬ ‫ودبلوماسيين محاورين بامتياز في كل دول العالم، مستحضرا‬ ‫اهمية العنصر البشري في تحقيق النجاح والتقدم لكل الشعوب.‬ ‫8 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 9. ‫تنمية ذاتية‬ ‫كتاب المفاتيح العشرة‬ ‫للنجاح – الجزء الثاني‬ ‫رؤوف شبايك‬‫يوم عرض توظيف من مصلحة البريد ذاتها، التي‬ ‫المفتاح السادس: التوقع هو الطريق إلى الواقع‬ ‫أعجبها التزامه وعدم يأسه.‬ ‫ً‬ ‫نحن اليوم حيث أحضرتنا أفكارنا، وسنكون غدا حيث‬‫االلتزام هو القوة الداخلية التي تدفعنا لالستمرار‬ ‫تأخذنا. ما أنت عليه اليوم هو نتيجة كل أفكارك. كل‬‫حتى بالرغم من أصعب الظروف وأشقها، والتي‬ ‫ً‬ ‫ما تتوقعه بثقة تامة سيحدث في حياتك فعال. سافر‬ ‫تجعلك تخرج جميع قدراتك الكامنة.‬ ‫الدكتور خارج البالد ومعه عائلته، وفي خلفية عقله‬ ‫المفتاح الثامن: المرونة وقوة الليونة‬ ‫ً‬ ‫راودته فكرة سلبية أن بيته سيتم سرقته. وفعال حدث‬‫كل ما سبق ذكره جميل، لكن البد من تفكر وتدبر،‬ ‫ما توقعه الدكتور. لقد أرسل عقله –دون إدراك منه‬‫فتكرار ذات المحاوالت غير المجدية التي ال تؤدي‬ ‫– إشارة إيجابية للصوص بأن تفضلوا، وهكذا يفعل‬‫إلى النجاح لن يغير من النتيجة مهما تعددت هذه‬ ‫الكثيرون منا بقلقهم الزائد، فنحن غال ًا ما نحصل‬ ‫ب‬‫المحاوالت. لم تستطع الديناصورات التأقلم مع‬ ‫على ما نتوقعه. نحن نتسبب في تكوين وتراكم حاجز‬‫تغيرات البيئة التي طرأت من حولها فانقرضت،‬ ‫من التراب ثم بعدها نشكو من عدم قدرتنا على الرؤية‬‫على عكس وحيد القرن (الخرتيت) الذي تأقلم فعاش‬ ‫بوضوح.‬‫لليوم. إذا أصبحت فوجدت طريقك المعتاد للذهاب‬ ‫عندما تبرمج عقلك على التوقعات اإليجابية فستبدأ‬ ‫ً‬‫للعمل مسدودا، فماذا ستفعل؟ هل ستلعن الزحام أم‬ ‫ساعتها في استخدام قدراتك لتحقيق أحالمك. عندما‬ ‫ستبحث عن طريق بديل؟‬ ‫تضبط نفسك وهي تفكر بشكل سلبي — قم على‬‫إن اليوم الذي تعثر فيه على فرصة عمل هو اليوم‬ ‫الفور بلسع نفسك بشكل يسبب لك األلم البسيط‬‫الذي تبدأ فيه البحث عن عمل آخر، فعليك أن تجعل‬ ‫بشكل يجعلك تنفر من التفكير السلبي، وليكن‬‫ً متاحة أمامك. نعم التفاؤل واألفكار‬ ‫الفرص دائما‬ ‫الحديث الشريف “تفاءلوا بالخير تجدوه” شعارك‬‫اإليجابية مطلوبان بشدة، لكن هذا ال ينفي إمكانية‬ ‫في الحياة.‬‫ً،‬ ‫حدوث معوقات وتداعيات يجب االستعداد لها مسبقا‬ ‫المفتاح السابع: االلتزام‬‫ً بالورود. اجعل لنفسك دائما‬ ‫ً‬ ‫فالطريق ليس مفروشا‬ ‫يفشل الناس في بعض األحيان، ليس ذلك بسبب‬ ‫خطة بديلة، بل أكثر من خطة واحدة.‬ ‫نقص في القدرات لديهم، بل لنقص في االلتزام. من‬ ‫المفتاح التاسع: الصبر‬ ‫ً‬ ‫يظن نفسه فاشال بسبب بضعة صعاب داعبته عليه‬‫كثير من حاالت الفشل في الحياة كانت ألشخاص لم‬ ‫أن ينظر إلى توماس إديسون الذي حاول عشرة آالف‬‫يدركوا كم كانوا قريبين من النجاح عندما استسلموا.‬ ‫مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربي، وهناك قصة‬‫اإلنسان الذي يمكنه إتقان الصبر يمكنه إتقان كل‬ ‫الشاب الذي أرسل أكثر من ألفي رسالة طلب توظيف‬‫شيء. ويكفينا النظر في القرآن وتدبر مغزى عدد‬ ‫فلم تقبله شركة واحدة، ولم ييأس فأعاد الكرة في‬‫مرات ذكر الصبر والصابرين والصابرات لنعلم أن‬ ‫ألفي رسالة أخرىـ ولم يصله أي رد، حتى جاءه في‬‫9 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 10. ‫االنضباط الذاتي هو التحكم في الذات، وهو الصفة‬ ‫عدم الصبر هو أحد أسباب الفشل، ألنك قبل النجاح‬‫الوحيدة التي تجعل اإلنسان يقوم بعمل أشياء فوق‬ ‫ستقابل عقبات وموانع وتحديات مؤقتة، لن يمكنك‬‫العادة، وهو القوة التي تصل بك إلى حياة أفضل،‬ ‫تخطيها ما لم تتسلح بالصبر.‬ ‫فالمثابرة تقضي على أي مقاومة.‬ ‫للصبر قواعد هي العمل الشاق وااللتزام، حتى يعمل‬‫ختم الدكتور إبراهيم كل مفتاح من هذه المفاتيح بهذه‬ ‫الصبر لمصلحتك. ال تيأس، فعادة ما يكون آخر مفتاح‬ ‫المقولة:‬ ‫في سلسلة المفاتيح هو الذي سيفتح الباب.‬‫عش كل لحظة كأنها األخيرة، عش باإليمان، عش‬ ‫المفتاح العاشر: االنضباط وهو أساس التحكم في‬‫باألمل، عش بالحب، عش بالكفاح، وقدر قيمة‬ ‫النفس‬ ‫الحياة.‬ ‫ً‬ ‫جميعنا منضبطون، فنحن نشاهد المفسديون يوميا‬‫رغم ضخامة هذا التلخيص، لكني أدعوكم بشدة‬ ‫بانتظام، لكننا نستخدم هذا االنضباط في تكوين عادات‬‫وعنف لشراء هذا الكتاب، وللمداومة على قراءته،‬ ‫سلبية مثل التدخين واألكل بشراهة… بينما الناجحون‬‫وأتمنى لو تطبعون هذه المقالة مرات ومرات،‬ ‫يستعملون هذا االنضباط في تحسين حياتهم واالرتقاء‬‫وتوزعوها على األصدقاء واألصحاب، فنحن اليوم‬ ‫بمستوى صحتهم ودخلهم ولياقتهم. العادات السيئة‬‫في أشد الحاجة للتفكير اإليجابي ولشحن بطاريات‬ ‫تعطيك اللذة والمتعة على المدى القصير، وهي هي‬‫األمل لدينا، وأختم بما ختم به الدكتور: لن أتمنى لك‬ ‫التي تسبب لك األلم والمرض والمعاناة على المدى‬ ‫ً‬ ‫حظا سعيدا، فأنت من سيصنع نصيبه.‬ ‫ً‬ ‫ً فتداوم على الرغبة في‬ ‫البعيد. إذا لم تكن منضبطا‬ ‫النجاح وتتسلح باإليجابية بشكل يومي وبحماس‬ ‫ً ستفشل.‬‫قوي فحتما‬ ‫01 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 11. ‫صيف 0102............ثالث مناسبات‬ ‫تثقل جيوب المغاربة‬ ‫مرمي أوفقير‬ ‫ها قد حل فصل الصيف ، فصل المتعة و العطلة و االسترخاء ، فصل يغادر فيه العامل عمله، و يشكل مناسبة‬ ‫للتخلص من روتين فصول الدراسة و ألوان البحث و التحصيل بالنسبة للطالب و التلميذ.‬ ‫هو الفصل الذي تغنى ببحره الشعراء و سحر بشمسه األلباب ، فصل ينتظره الصغير و الكبير ، لكن ما يميز‬ ‫فصل هذه السنة هو تزامنه مع شهر رمضان األبرك الذي بدوره ضيف عزيز عند المغاربة.‬ ‫في بعض األحيان ، مما يجعل البعض يلجأ للقروض للخروج من‬ ‫األزمة المالية.‬ ‫االقتراض حل أسهل لمشاكل الصيف .....هذه‬ ‫السنة‬ ‫سعيد موظف بالقطاع الخاص ورب أسرة متكونة من 4أطفال يقول‬ ‫: «الصيف مناسبة للخروج من الروتين اليومي و من حق كل أب‬ ‫أن يوفر الحياة المعقولة لألسرة و ليس حياة الترف ، و ال أحبذ فكرة‬ ‫االستغناء عن شىء لتغطية شىء اخر، لذا أستعين بالقرض من اجل‬ ‫قضاء بعض أيام في السعيدية ، ألنان مدخولي الشهري لن يكفيني في‬ ‫التوفيق بين ثالث مناسابات متتالية ( العطلة الصييقية‬ ‫شهر رمضان، و الدخول المدرسي )».‬ ‫ومن بين من التقيناهم سهام أم لطفلة ، فهي ال ترى أي عناء في تزامن‬ ‫الشهر األبرك مع العطلة الصيفية ، و ترى فيها مناسبة إلحياء صلة‬ ‫لم يتعود المغاربة أن يحل شهر الصيام و الصيف ، غير أن هذه السنة‬ ‫الرحم بين األهل و األحباب في هذا الشهر الفضيل ، وأنها تنوي أن‬ ‫كان كذلك. فمن المستفيد و من المتضرر ؟؟ و إلى أي حد خلط األمر‬ ‫تزور مكة المكرمة، وتقول : « انتظر دائما ان حلول رمضان في‬ ‫أوراق الكثيرين من ذوي الدخل المحدود ، سيما أن تسلسل ثالث‬ ‫اإلجازة الصيفية ألداء العمرة ، ألضرب عصفورين بحجرة واحدة،‬ ‫مناسبات تعد بميزانية ثقيلة تخنق جيوب هذه الفئة؟؟‬ ‫سفر وعبادة».‬ ‫مجلة بنت بالدي خرجت إلى الشارع الستقصاء أراء المغاربة حول‬ ‫رمضان و العطلة الصيفية ، فأكدت لنا شريحة مهمة ممن التقيناهم أنه‬ ‫ما إن يقترب موعد العطلة الصيفية حتى يبدأ التفكير في الوجهة التي‬ ‫وجهة نظر يدعمها العديد إن توفرت اإلمكانيات في ذلك، الحاج‬ ‫سيقضى فيها وقت العطلة و كذا مصاريفها .‬ ‫احمد صاحب محل تجاري يقول : «انا دائما اخد إجازتي السنوية في‬ ‫رمضان و ال تختلف هذه السنة عن سابقتها ،فقد اعتدت قضاءه في‬ ‫تقول خديجة 03 سنة ، « في كل سنة يبدأ معها تخطيطي مع‬ ‫البيت الحرام رفقة عائلتي، ألن العمرة في شهر رمضان تساوي حجة‬ ‫عائلتي في المكان الذي سنقضي فيه اإلجازة الصيفية، في الجبل‬ ‫مع الرسول صلى اهلل عليه وسلم «.‬ ‫أو الساحل ، إال أنني هذه السنة سأقضيه عند عمتي في البادية ،‬ ‫فئة أخرى من بين من التقيناهم ، ال تعرف فرقا بين الشتاء و الصيف‬ ‫لتوفير بعض المال لتغطية مصاريف الشهر األبرك».‬ ‫و ذلك راجع باألساس إلى العامل المادي و قلة اإلمكانيات،إذ يضطر‬ ‫أبناء العائالت المجدودة الدخل إلى الخروج للعمل لتغطية مصاريف‬ ‫العطلة الصيفية ......رمضان .....الدخول‬ ‫الدراسة ، و هي حالة الطالب سفيان الذي يؤكد :» بالنسبة لي ال‬ ‫المدرسي و حيرة في اتخاذ الوجهة الصحيحة‬ ‫يوجد فرق بين العطلة الصيفية في هذه السنة و ال السنوات الفارطة،‬ ‫رأي تشاطرها فيه حنان أم لطفلين ، «رمضان أغناني من السفر‬ ‫فانا اقضي أيام عطلتي في العمل لجمع المال لالقتناء مستلزماتي من‬ ‫فاخترت المكوث في البيت ، واقتناء مستلزماتي من المواد األولية ،‬ ‫كتب مدرسية و مالبس و غيرها ، ألن عائلتي ليست لديها اإلمكانيات‬ ‫التي تعرف ارتفاعا مهوال مع اقتراب شهر الصيام «.‬ ‫الكافية لذلك .‬ ‫السواد األعظم من المغاربة هم من الطبقة المتوسطة، طبقة تلعب كل‬ ‫أوراقها من أجل التمتع بالحياة رغم اإلكراهات المادية التي تواجهها‬‫11 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 12. ‫كريم موسطا قاهر المسافات الطويلة‬‫رياضي محترف ملراطون الرمال ، قاطن بفرنسا ، مغربي حتى النخاع ، جمع بني حبه للرياضة و غيرته على‬‫ألوان العلم املغربي ، محافظ على تقاليده املغربية كما يحافظ على لياقته البدنية ليتصدر بذلك نهائيات‬ ‫البطوالت العاملية في ماراطون الرمال بأكبر العواصم العاملية .‬ ‫مجلة بنت بالدي التقت كرمي موسطا عاشق املسافات الطويلة و أجرت معه احلوار التالي .‬ ‫حوار : فاطمة بوجرتاني و أزار غزالن‬ ‫• ميكنه أن يعيق الرياضي ؟‬ ‫• متى بدأت ممارسة رياضة • ما هي الصعوبات التي‬‫صراحة ، قلة تنظيم املنافسات‬ ‫واجهتك خالل بداياتك ؟‬ ‫املارطون ؟‬‫في احلقيقة التي واجهتني في يؤثر سلبا على اللياقة البدنية‬ ‫ذهبت إلى فرنسا ، هناك مارست‬ ‫البداية كانت في اجلانب املادي ، للرياضي .‬ ‫رياضة املالكمة إال أن مدربي غادرني‬‫لكني و احلمد هلل بفضل وجود • كيف يحافظ الالعب كرمي‬ ‫و بدأت أتدرب لوحدي ملدة سبع‬ ‫أصدقائي استطعت مواجهة هذه موسطا على لياقته البدنية ؟‬ ‫سنوات، و في يوم تعرفت على‬‫العقبة ، إضافة إلى ذلك فقد كنت أقوم ببرنامج يومي مكثف، حيث‬ ‫ماراطون الرمال بالصدفة ، أعجبت‬‫أعمل بشركة طوسون بفرنسا أعدو مسافة 03 كيلومتر يوميا‬ ‫بهذه الرياضة و شاركت ألول في‬ ‫حيث عدوت باسمها ملدة 61 سنة مقسمة على طول النهار .‬ ‫إحدى مبارياته و ذلك سنة 9891،‬‫، بعد إغالقها عملت مؤطرا رياضيا • ما هي اإلجنازات الرياضية التي‬ ‫كنا مغربيني من بني 96 مشاركا .‬ ‫قام بها كرمي موسطا ؟‬ ‫لألطفال باملدارس بفرنسا ألمتم‬ ‫• ما هي الرياضات األخرى التي‬‫شاركت في األولترا مارطون« « ‪lu‬‬ ‫مشواري الرياضي دون توقف .‬ ‫متارسها ؟‬ ‫• عدا املعيقات املادية ما الذي •‬ ‫أحب رياضة الدراجات .‬ ‫21 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 13. ‫استمررت ألربع مرات مبسافة الرياضية ، لذلك أختار آخر النهار‬ ‫‪ »tra marathon‬فزت سنة 4991و‬‫و أتدرب ساعة و نصف قبل األذان‬ ‫00001كيلومتر عن كل دورة .‬ ‫5991، قمت بالدوران حول األرض‬‫• معروف عليك قيامك باألعمال بعيدا عن احلرارة و وسط الغابة كي‬ ‫ألربع مرات .‬ ‫ال أحس بالعياء و العطش .‬ ‫االجتماعية ؟‬ ‫كما فزت مباراطون الرمال بالبرازيل‬‫نعم أسست جمعية تهتم بهذا • كيف تقضي رمضان باملهجر؟‬ ‫لهذه السنة ، حيث قطعت مسافة‬‫اجملال، أحاول أن أمنح بعضا من أوال أنا متزوج من فرنسية ، أحس‬ ‫091كيلومتر في ست مراحل .و قد‬‫جتربتي للشباب و الراغبني في ببعض الفرق ،ـ لكنني أحاول تهيئ‬ ‫حصلت على املركز األول . سنة‬‫العطاء في هذا اجملال، ال يجب أن األجواء كما لو كنت باملغرب ، سوف‬ ‫7002 حصلت على املركز الثاني في‬‫نعيش فقط ألنفسنا بل يجب أن أعود إلى فرنسا بعد صيام أربعة‬ ‫ماراطون الرمال ببكني .‬‫أيام من رمضان ، سأقتني بعض‬ ‫مننح بعضا من جتاربنا لآلخرين.‬ ‫• كيف استطعت القيام‬‫• ما هو برنامجك التدريبي في لوازم رمضان من املغرب طبع ألحس‬ ‫بالدوران حول األرض؟‬‫بتلك النكهة املغربية التي ال مثيل‬ ‫رمضان ؟‬ ‫قطعت مسافة 000081كبلومتر‬‫في رمضان تصعب فيه التمارين لها ، و حلسن حظي فأختي تسكن‬ ‫على األقدام منذ سنة 0891و‬ ‫بالقرب مني فهي تقوم بالواجب .‬‫31 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 14. ‫فن‬ ‫تزنيت ترقص علىإيقاعات مهرجان الفضة‬ ‫متابعة : مريم أوفقير - تصوير : إبراهيم فاضل‬‫الحاحي األستاذ الباحث واخرون،‬ ‫الزرقاء» سابقا بتزنيت الذي تحول‬ ‫شهدت مدينة تزنيت في الفترة‬‫وفي اليوم األخير من فعاليات‬ ‫مؤخرا الى مركز لألنشطة الثقافية‬ ‫الممتدة ما بين5 و8 غشت الجاري‬‫مهرجان الفضة كان لجمور مدينة‬ ‫تم تنظيم أمسية لعروض األزياء‬ ‫فعاليات الدورة األولى من مهرجان‬‫أزغار تزنيت موعد مع أمسية‬ ‫التقليدية المعروفة بالمنطقة للرجال‬ ‫الفضة الذي نظمه كل من المجلس‬‫فنية شارك فيها كل من العربي‬ ‫والنساء، تخللتها أمسية شعرية،‬ ‫البلدي للمدينة والمجلس اإلقليمي‬‫أرسموك و الشريفة من األطلس و‬ ‫وفي يوم السبت كان للجمهور‬ ‫للسياحة، وعرف برنامج الدورة‬‫فاطمة تاشتوكت و الرايس الحسن‬ ‫موعد مع ندوة في موضوع «‬ ‫تنوعا مهما من حيث المعارض‬‫بن المودن و أحواش إمي أوكادير‬ ‫الفضة تراث وهوية» سلطت‬ ‫والندوات والسهرات الفنية، حيث‬‫بطاطا هذه الفرق التي أطربت‬ ‫الضوء على تاريخ هذا النوع من‬ ‫كان لزوار المدينة موعدا مع أكبر‬‫الحاضرين وأنغمت أجواء تزنيت‬ ‫الحلي وأهم ما يتميز به ن الناحية‬ ‫معرض للفضة بساحة المشور‬ ‫بالكلمة العدبة.‬ ‫ألنتربولوجية خاصة في عالقته‬ ‫الذي يضم أبرز أنواع الحلي‬‫وموازاة مع الدورة األولى لمهرجان‬ ‫بإبداع المرأة والحفاظ على الهوية‬ ‫المصنوعة محليا، والتي عرفت بها‬‫الفضة تم تنظيم الدورة الثامنة للحاج‬ ‫األمازيغية عبر حمل رموز تفيناغ‬ ‫المدينة مند زمن بعيد، الى جانب‬‫بلعيد المنظمة منذ ثماني سنوات‬ ‫وغيرها من الدالالت اإلجتماعية،‬ ‫عروض للفروسية بساحة باب‬‫من قبل الفرع الجهوي لنقابة المهن‬ ‫وشارك في هذه الندوة كل من‬ ‫أكلو ورقصات احواش المناطق‬‫الموسيقية وتخللها معرض ألبرز‬ ‫سليمة الناجي المهندسة المعمارية‬ ‫المجاورة لتزنيت كأحواش «أيت‬‫االت الموسيقة األمازيغية خاصة‬ ‫بتزنيت و عبد السالم امريؤ مندوب‬ ‫براييم وأيت باعمران».‬‫الة الرباب التي حضيت بنصيب‬ ‫وزارة الثقافة بتزنيت و رشيد‬ ‫وفي قصبة أغناج» سجن عين‬ ‫41 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 15. ‫من جهة اخرى من خالل تهميش األمازيغية وأجمع‬ ‫األسد في المعرب كما أقيمت حولها ورشات تكوينة‬‫الحاضرين على أن الفن األمازيغي على ال يخلف‬ ‫في صناعتها و محاضرة تحت عنوان « أي دور‬‫عما تعيشه األمازيغية في كل ملفاتها العالقة. جائزة‬ ‫أللة الرباب في الموسيسقة األمازيغية» من تأطير كل‬‫الحاج بلعيد لهذه الدورة عرفت تسليم الجائزة الثامنة‬ ‫من األساتذة محمد الرايسي و لحسن حيرا، باإلضافة‬‫للرايس لحسن بلمودن وهو من مواليد شيشاوة سنة‬ ‫الى ندوة أخرى حول موضوع « كيفية الترويج‬‫2591 وعرف بعطائه المتميز في الغناء األمازيغي‬ ‫لفن األمازيغي» كشف خاللها المحاضرين النقاب‬‫رفقة الة الرباب وقد عاشر الروايس البنسير وعمر‬ ‫عن األسباب الذاتية والموضوعية التي جعلت الفن‬‫أهروش وغيرهم وقد ساهم الى حد األن في إنجاز ما‬ ‫األمازيغي يراوح مكانه محملين المسؤولية للفنان من‬ ‫يزيد عن 0002 شريط.‬ ‫جهة من خالل عدم فهم واستيعاب حقوقه والى الدولة‬‫51 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 16. ‫ماذا، خسر المغاربة ، بتخلف مستوى إعالمنا‬ ‫السمعي –البصري؟ا‬ ‫علي مسعاد‬ ‫‪Msaadali1971@gmail.com‬‬‫والمتغيرات ، الطارئة في المجتمع ، وليس‬ ‫«رمضان 0102 «، برأي الكثيرين ،من‬‫إلى إعالم جامد وساكن ، ال تتطور إال إلى‬ ‫من شاهدوا الحلقات األولى لألعمال‬‫األسوأ ، وال يقدم إال كل ما هو سخيف ،‬ ‫التلفزيونية والسلسالت الفكاهية ، التي‬‫إن على مستوى البرامج و المسلسالت و‬ ‫راهنت عليها ، قنوات الشركة الوطنية‬ ‫السيتكومات .‬ ‫لإلذاعة والتلفزيون ، للرفع من نسبة‬‫حيث ، أن اإلعالم ، الذي ال يلتفت ، إلى‬ ‫مشاهدتها ، أنها « فاشلة « و ال تختلف‬‫انتقادات مشاهديه ودافعي ضرائبه ،‬ ‫، البتة ، عن األعمال التلفزيونية‬‫مصيره العزلة ، وسيخسر مصداقيته ،‬ ‫السابقة ، من حيث المستوى المتدني‬ ‫قبل يخسر ثقة جمهوره .‬ ‫والهابط لمحتوياتها ، و لضعف قدرتها‬‫فما ، معنى ، أن تتوحد الرؤى ، حول‬ ‫، على الجذب والتشويق ،فمعظم‬‫المستوى « الهابط « لإلعمال الرمضانية‬ ‫األعمال المبرمجة ، إن لم نقل كلها ،‬‫، و القناة ، مازالت مستمرة ، في إنتاج‬ ‫أخطأت طريقها ، إلى قلوب المشاهدين ،‬‫المزيد منها و دعم كل ما يزيد المشاهد المغربي ، إال بعدا عن‬ ‫في الوقت الذي تفوقت فيه العديد من القنوات الفضائية ، وقدمت‬ ‫قنواته ؟ا‬ ‫لمشاهديها ، أعماال درامية ، تحقق الكثير من المتعة ، إن على‬‫فالجمهور ، اليوم ، أصبح بفضل الثورة المعلوماتية والوسائط‬ ‫مستوى الكتابة والتشخيص واإلخراج أو على مستوى البعد‬‫المتعددة ، أكثر ذكاء وفطنة ، ولم يعد يستسيغ الحواديت ذاتها ،‬ ‫الفني والجماعي ، الذي تألقت فيه .‬‫الوجوه عينها والحركات نفسها ، ويختلف كلية ، عن جمهور «‬ ‫أعمال درامية ، وإن أثارت الكثير من النقاش والجدل ، فإنها‬‫األبيض واألسود « ، الشيء الذي يجهله أو يتجاهله القائمون ،‬ ‫استطاعت ، منذ حلقاتها األولى ، أن تشد إليها العديد من‬ ‫على اإلنتاج والبرمجة الرمضانية والشركات المعلنة ،‬ ‫المتتبعين ، كمسلسل « الجماعة « ، الذي قام بتأليفه وحيد‬‫وفي ما يبث وال يبث ، ألن البرامج الرمضانية ، التي نستحق ،‬ ‫حامد وإخراجه محمد ياسين والذي يتناول سيرة مؤسس أكبر‬‫كجيل «البالك بيري « ، هي تدعونا إلى الكثير من المتعة و إلى‬ ‫تنظيم إسالمي في مصر والعالم ، وهو تنظيم جماعة اإلخوان‬‫مزيد التأمل ، وطرح األسئلة ، وليس تلك التي تجرنا إلى التخلف‬ ‫المسلمين .‬ ‫الفكري وتكرسه وتروج للتخلف ، في أبرز تجلياته .‬ ‫عمل درامي ، وإن أثير حوله وبشأنه ، الكثير من الجدل ، بين‬‫البرامج الرمضانية ، التي نستحق ، هي التي تعكس حضارتنا‬ ‫مؤلف المسلسل و ابن حسن البنا ، ووصلت صدى خالفتهما‬‫وتراثنا وشيمنا األخالقية وليست التي بال عمق تاريخي ، بال بعد‬ ‫، إلى الصحافة والمحاكم ، بدعوى أن مؤلف السيناريو ، قد‬‫فلسفي ، بال بعد أخالفي ، أعمال ، تتحدث في الفراغ وعن الفراغ‬ ‫أساء إلى سمعة عائلة الشيخ حسن البنا ، وإلى مراحل نشأة‬ ‫، كأن المغاربة ، بال ذوق ومتخلفون فنيا وثقافيا .‬ ‫الجماعة عام 8291 والمراحل التاريخية التي بها ، السبب الذي‬‫البرامج الرمضانية ، التي نستحق ، هي التي نشاهدها ضمن‬ ‫حدا ،بأحمد سيف اإلسالم البنا ، نجل اإلمام حسن البنا ، إلى رفع‬‫أفراد العائلة وال نخجل ، من خدش الحياء اللفظي وليس تلك تجد‬ ‫دعوى قضائية ضد كل من مؤلف المسلسل ومخرجه والشركة‬ ‫في كالم الشارع ، أقرب الطرق للوصول ، إلى قلب المشاهدين.‬ ‫المنتجة .‬‫ما نحتاجه ، اليوم قبل الغد ، هو أن تتحرك النقابات ،الهيئات‬ ‫رغم ، كل هذا يبقى ، مسلسل « الجماعة « عالمة مضيئة ، في‬‫الفنية والمؤسسات الثقافية ، رجاالت النقد التلفزيوني والصحافة‬ ‫دراما رمضان 0102 ، على قناة نايل دراما ، وليس كاألعمال‬‫، لوقف هذه « المهازل « الرمضانية والدفاع عن اإلبداع‬ ‫التلفزيونية ، التي راهنت عليها ، قنوات الشركة الوطنية لإلذاعة‬‫الحقيقي والفن الراقي ، ضدا على « التفاهة « و» الرداءة «‬ ‫والتلفزة ، لتعزيز شبكتها الرمضانية ، التي لم ترواح مكانها ،‬‫، ألن سياسة « النعامة « التي تخفي رأسها في الرمال، التي‬ ‫وفشلت في أن تتطور ، بحيث أن مشاهدتها ، لدقائق معدودة،‬‫ارتكن إليها الكثيرون ، لن تزيد الواقع الفني ، ببالدنا ، إال بؤسا‬ ‫تدفع بك ، إلى مزيد من الحنق والغضب .‬ ‫وتخلفا وتقهقرا .‬ ‫فبقدر ، حاجة المغاربة ، إلى إعالم متطور ومتعدد في مجاالت‬ ‫تخصصه ، بقد حاجتهم ، إلى إعالم ، تعكس مستوى التحوالت‬ ‫61 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 17. ‫النجمة هناء االدريسي‬‫لن أقدم أي تنازالت من أجل فني .. و إنتظروني‬ ‫في انطالقة جديدة ومختلفة‬ ‫71 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 18. ‫حتمس لها اجلمهور املغربي و العربي في برنامج ستار أكادميي ، غنت بإحساس و بكل حب ، و متكنت‬ ‫في ظرف وجيز من أسر قلوب اجلماهير الذي أطلقت عليها عديد االلقاب واملسميات ... فهي فيروز‬ ‫االكادميية وفيروز املغرب العربي احترمها املغاربة ألنها احترمت مغربيتها فاستحقت جنم ستار أكادميي‬ ‫رغم اإلقصاء ، مجلة بنت بالدي كان لها هذا احلوار مع النجمة هناء االدريسي التي فتحت قلبها لنا‬ ‫لتحدثنا عن جديدها ومشاريعها املستقبلية .‬ ‫حاورتها : أزار غزالن‬‫ووصلت إلى هناك ألفاجأ بالالفتات و اإلشهارات في الشوارع‬ ‫1 –ما السر وراء غيابك عن الساحة الفنية ؟‬‫واستقبال غير عادي ...... جمهور مغربي وعربي عظيم ذاك الذي‬‫- لم أكن غائبة إطالقا على الساحة الفنية ، كنت متواجدة استقبل أغاني بكل احلب وخاصة « أغنية بالد االمان» التي حققت‬ ‫بقوة حضرت العديد من امللتقيات سواء الدولية أو الوطنية ، جناحا كبيرا هناك .‬ ‫واملهرجانت الغنائية و السينمائية ، كما أتردد بصفة مستمرة‬ ‫ودائمة على مصر للقاء الشعراء و امللحنني املصريني والعرب 5 – أين تقيمني االن ؟‬ ‫- باملغرب‬ ‫إلعداد مجموعة من االغاني بلهجات مختلفة .‬‫6 – وملاذا اخترت اإلقامة باملغرب في حني تفضل العديد من‬ ‫2 – إذن ملاذا هذا التأخير ؟‬ ‫الفنانات االستقرار ببالد املشرق ؟‬ ‫من جانبي لم يكن هناك أي تأخير ، فالشركة التي كنت متعاقدة‬‫-إخترت اإلقامة باملغرب مؤخرا لكي أرتاح و أكون بقرب أهلي‬ ‫معها « ستارسيستم « احتكرت هناء لعقد مدته خمس سنوات‬‫وعائلتي وأصدقائي ، وأكون قريبة من وطني الذي قدم لي الشيء‬ ‫من دون أن تقدم لي أي شيء ، ال أغاني جديدة .. ال حفالت .. « ال‬‫الكثير وكان له الفضل بعد اهلل سبحانه وتعالى فيما وصلت له‬ ‫شغل <> ، وكل الظهور السابق لي بالتلفزيونات الوطنية والعربية‬‫، وأيضا ألن أنياب األعداء الراغبني في إعاقة مسيرتي الفنية بدأت‬ ‫ومشاركتي باملهرجانات كان مبجهود شخصي ، لم يكن للشركة‬ ‫تظهر وحربهم صارت على املكشوف .‬ ‫أي فضل فيه ، و دعيني أخبرك ال أرغب في تقدمي التنازالت ولو أنني‬ ‫فعلت لكنت االن أصدرت ثالث أو أربع ألبومات والعديد من الفيديو‬‫7- منذ دخولك ستارأكادميي تعرضت للعديد من األقاويل هل‬ ‫كليبات ، وشاركت بالعشرات من املهرجانات ، لكني لست تلك‬ ‫تخيفك الشائعات ؟‬ ‫الفنانة التي تتنازل عن مبادئها من أجل مكاسب رخيصة ، واحلمد‬‫-ال أخاف أبدا من الشائعات ألني مؤمنة أن االنسان الناجح هو من‬ ‫هلل أنا االن في مرحلة جديدة ومدير أعمالي اجلديد له كل الثقة‬‫يرمى بالطوب ويتحدث عنه الناس ، أما إن كان نكرة فلن يهتم‬ ‫في إمكانات هناء وأهم شيء أنه مؤمن بي .‬‫به أحد ، جناحي وجناح أعمالي هي األسباب التي جعلت احلاقدين‬ ‫يتحدثون عني بالسلب .‬ ‫3 – ماهو جديدك هناء ؟‬ ‫اجلديد أنني سأكون بعد يومني مبصر من أجل التحضير ألغنية‬‫8- الحظنا في السنوات األخيرة اجتاه مجموعة من املطربني‬ ‫جديدة ، لن أفصح عن التفاصيل لكنها ستكون بحق مفاجأة‬‫املغاربة لعالم السينما والتلفزيون ، أال تفكرين بخوض هذه‬ ‫لكل عشاق هناء، ألن « ستايل « االغنية جديد وغير منتشر ، كما‬ ‫التجربة؟‬ ‫سيتم تصويرها بالفيديو كليب ، لكن لم نقرر بعد هل سنصورها‬‫- فكرة التمثيل حاضرة لدي بقوة ، وآخر املهرجانات التي‬ ‫بتركيا أو بإحدى الدول االوروبية .‬‫حضرتها كانت سينمائية ، وبالفعل تلقيت الكثير من العروض و‬‫4- مت تكرميك مبهرجان «سيتا « بالبينني ، كيف جاءت مشاركتك السيناريوهات ، لكني ال أرغب بدخول هذا اجملال إال من بابه الواسع‬‫وليس عبر الباب الضيق ، إال أن ما عرض علي صراحة فيه الكثير‬ ‫فيه ؟‬‫قام املنظمون بالبحث وإجراء مجموعة من االتصاالت فتوصلوا من اجلرأة ، فاخترت التريث بعض الشيء حلني التوصل بسيناريو‬ ‫إلي من أجل إحياء حفل لصالح اجلاليتني املغربية والعربية ببينني يناسبني .‬ ‫، وبالفعل أسعدتني هذه الدعوة التي جاءت من دولة إفريقية ،‬ ‫81 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 19. ‫9 – كيف ساهمت األسرة والعائلة في تكوين شخصية على ذلك أنني كنت أقطن مبنطقة كلها مسيحيني بالتالي ال‬ ‫يوجد أي إحساس بالشهر الفضيل .‬ ‫هناء؟‬ ‫-نشأت في أسرة فنية ، و فتحت عيناي على عائلة تتنفس شيء‬ ‫إسمه فن وطرب كنا مهوسني « بالقصارة « حيث نكون فرقة 11- إذن كيف تقضني يومك الرمضاني ؟‬ ‫هناك من يحمل الدف وهناك من يحمل العود وهناك من يغني‬‫، وماال يعلمه اجلمهور أن عائلتنا تزخر بالعديد من األصوات -في األيام األولى لرمضان أعتبر نفسي في راحة ، أجلس مع‬‫اجلميلة الرائعة ، وهنا أحب أن أشير أن عمي هو نابغة في العود األهل وأزور األصحاب ، أمارس الرياضة ،أستمع للموسيقى‬‫وهو الذي كان يثقفني فنيا ، احلمد هلل أجد منهم كل الدعم وأقوم بإعداد « الشهيوات» ، أشاهد بعض املسلسالت املغربية‬‫واملصرية « وأحب مسلسل زهرة وأزواجها اخلمسة « ألنني من‬ ‫املعنوي من أجل استكمال مسيرتي الفنية .‬‫عشاق الفنانة غادة عبد الرازق ، أستيقظ باكرا قبل صالة الصبح‬‫01 – بحكم أننا في رمضان ماهو الفرق بني صوم رمضان مبدة من أجل قراءة ما تيسر من القرآن الكرمي كما أداوم على أداء‬ ‫الفرائض .‬ ‫باملغرب وصومه بلبنان ؟‬ ‫-أكيد الفرق شاسع بني صوم رمضان باملغرب ولبنان ، املغاربة‬ ‫هنا كلهم مسلمون، تسمع األذان يصدح في كل وقت وحني ، 21 – كلمة أخيرة جلمهورك من خالل مجلة بنت بالدي ؟‬‫هناك إحساس برمضان بأجواء رمضانية خاصة مبدينة سال التي -أقول جلمهوري انتظروني قريبا جدا في مرحلة جديدة ستكون‬‫أقطن بها ، حيث األجواء والتقاليد الرمضانية مازالت لم تندثر هي اإلنطالقة احلقيقية لهناء ، أحبكم ، وأشكر مجلة بنت بالدي‬ ‫بعد ، بينما لبنان دولة بها العديد من الديانات والطوائف جتد على هذا اللقاء املمتع وأمتنى لهم املزيد من النجاح والتألق .‬ ‫املسيحية جتد االسالم السنة الشيعة االمرمن املوارنة ...... زد‬ ‫91 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 20. ‫كيف يقضي نجوم الفن شهر رمضان‬ ‫شهر رمضان هو شهر العبادة و الراحة النفسية و هو أيضا فرصة للتعرف على عادات فنانينا املغاربة‬ ‫خارج و داخل أرض الوطن .‬ ‫مجلة بنت بالدي التقت بعض الوجوه احملبوبة من الفنانني املغاربة و أجرت معهم احلوار التالي .‬ ‫إعداد : أزار غزالن‬ ‫الفنان بدر سلطان :‬‫أنا من عشاق هذ الشهر الفضيل حيث أجد فيه راحتي و جتتمع األسرة واألهل‬‫واألحباب ، كما أني من عشاق الشهيوات حيث تزخر مائدتنا كمعظم املوائد‬‫املغربية مبا لذ وطاب بأشهى املأكوالت ، غير أنني عند اإلفطار أفضل شرب‬‫الشاي فهو مشروبي املفضل الذي ال أستغني عنه أبدا ، ثم بعد ذلك أهجم‬ ‫على املائدة وأكل كل ما تقع عليه يدي حتى التخمة .‬‫بالنسبة لبرامجي الرمضاني أشاهد مسلسل باب احلارة الذي أتابعه من أول‬‫جزء، فهو املسلسل الوحيد الذي ميكنك أن تشاهده رفقة األهل من دون الشعور‬‫باخلجل ،مسلسل محترم و قصته مثيرة ، أما بعد اإلفطار ألتقي بأصدقائي‬‫املقربني ونتوجه جميعا نحو مدينة السعيدية الرائعة لنقضي أمسية في جو‬ ‫من السعادة والنشاط .‬ ‫الفنانة جنات مهيد :‬‫أفضل قضاء شهر رمضان وسط األسرة واألهل باملغرب بعيدا عن اخليم‬‫الرمضانية ، فقد تعودت منذ الصغر على طقوس معينة ال ميكنني تخيل‬‫رمضان من دونها ، أما بالنسبة للغناء فأنا أتوقف عنه خالل الشهر املبارك،‬‫حيث أسعى للقرب من اهلل سبحانه وتعالى وأقرأ القرآن الكرمي وأتفرغ‬ ‫للعبادات املفروضة على أكمل وجه .‬ ‫مطرب امللحون الفنان سعيد مفتاحي‬‫شهر رمضان شهر كرمي تغيب فيه امليوعة الفنية على مجموعة من املنابر التي كرست‬‫أن الفنون اجلميلة ال تصلح إال لشهر رمضان الكرمي ، فيكون الطلب على الفنون األصيلة‬ ‫والتي تتوفر على حمولة ثقافية عربية ومغربية خصوصا وإنسانية عموما.‬‫أقضي يومي في حوار مع ما كتبه عباقرة هذا الفن املغربي الذي يعتبر ديوان املغاربة‬‫،طبعا أستيقظ في العاشرة صباحا عندما أكون في املغرب الغالي ولكن عندما أكون‬ ‫في الديار الفرنسية أستيقظ على الساعة السادسة صباحا.‬‫أما عن طقوسي في رمضان باملغرب جتدني أجتول في صنع اخلالق ... الطبيعة أجمل‬‫لوحة في العالم وأناقش قصائد امللحون التي تتوفر على بالغة شعرية رائعة ، أما في‬‫الديار الفرنسية فأعمل على خلق تلك الطقوس اجلميلة العربية واملغربية بني أوساط‬ ‫اجلالية العربية فقد عملت على خلق ليالي رمضان بباريس .‬‫أنا لي طقوس ميكن أن تكون مختلفة عن املغرب بكامله ، فطوري يكون على ما أعتقد‬‫يضم كل املناطق املغربية ، ( زيت أركان وأملو و الزميتة والزيتون الكحل والثمر واحلليب‬ ‫والطنجيية و امللوي واحلريرة ) . أما السحور فأنا أتسحر بثمرة وكأس حليب فقط .‬‫مبناسبة هذا الشهر املبارك أترحم على كل الفنانني الذين أبدعوا في كل الفنون الراقية،‬‫أتذكر كل من عمل معي اخلير ومن عمل في الشر فأطلب من سيد اخللق أن يسامح‬ ‫على مخلوقاته جميعا .‬ ‫02 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 21. ‫الفنانة مرمي عيوش :‬‫أقضي شهر رمضان بسويسرا رغم صعوبته بعض الشيء بفعل بعدي عن الوطن و األهل‬‫واألحباب ، لكن احلمد هلل ، أقضي اليوم بكامله في العمل وبعدها أمر باحملالت ألشتري بعض‬‫الشهيوات ألتناولها في الفطور الذي أكره تناوله لوحدي ، فأقوم بدعوة األهل واألصدقاء‬‫لتناول اإلفطار جميعا في جو من الفرح واحلبور ، أما بالنسبة ألنواع األطعمة فأنا أحب‬‫احلساء باخلضر أو احلساء الصيني ال تعجبني احلريرة أبدا ألنها « ثقيلة «على املعدة كما‬‫أحب « البريوات « باجلنب أو « الكروفيت « مع قهوة و عصير « الفوكا « ، كل هذه املأكوالت‬‫وغيرها تزيد من وزني بضع كيلوغرامات غير أنني أقوم برجيم قاسي فور انتهاء الشهر‬ ‫الكرمي.‬‫أما العبادة فلها حيز كبيرة عندي ، حيث أقضي أوقاتا في االستماع للقرآن الكرمي على‬‫املذياع أو قراءته ، كما أقوم بأداء الفروض والسنن صباح مساء ، كما أقضي أمسياتي في‬‫االطالع على صفحتي على الفايس بوك ألتواصل مع أصدقائي وقراءة تعليقاتهم والرد عليها‬ ‫.‬ ‫اخملرج محمود فريطس‬‫رمضان بالنسبة لي شهر عبادة و فترة تأمل ولقاء األصدقاء و العائلة وخاصة‬‫األسرة لتعويض غيابي في األيام العادية ، أعيش أيام رمضان كباقي الناس‬‫البسطاء ليس كبقية الفنانني يعني سهر بالليل ونوم في النهار ، أقضي أغلبية‬‫أوقاتي مع أوالدي وفي قراءة اجلرائد و مشاهدة القنوات التلفزية ، والعزف على‬‫البيانو عندما يأتيني حلن ، كما أعشق قراءة القرآن في السحور أحب أن أتصحر‬ ‫وأصلي الفجر وأقرأ القرآن .‬ ‫الفنانة عبد الفتاح اجلريني‬‫يقضي الفنان املغربي الشاب عبد الفتاح اجلريني شهر رمضان متنقال ما‬‫بني مصر واملغرب ، بسبب ارتباطاته الفنية وتسجيله بالقاهرة لعشر أدعية‬‫دينية ، أما زيارته املتكررة للمغرب فسببها حرصه على قضاء الشهر‬‫الكرمي وسط أسرته خاصة وأنه سيقضي أول رمضان معهم بعد وفاة رب‬ ‫األسرة .‬ ‫الكوميدي الفنان وسيم‬‫أقضي القسم األول من النهار في النوم ألنني أنام متأخرا بحكم التزاماتي الفنية‬‫، إحياء السهرات واخليم الرمضانية ،برنامجي مليء عن آخره خالل شهر رمضان‬‫واحلمد هلل هذا من فضل ربي وجمهوري ، بعد أن أستيقظ من النوم أقوم باالستعداد‬‫والتداريب للسهرة ،صراحة أفتقد األجواء األسرية في الشهر الفضيل ،ألنني كل‬‫يوم في مدينة مختلفة لكن يهون كل شيء إلرضاء اجلمهور الكرمي وإدخال البسمة‬ ‫إلى القلوب ،وسعادتي عندما أرى من حولي سعداء.‬‫بالنسبة لألطباق املفضلة لدي احلريرة و اململحات واملعكرونة أما البرامج التي‬‫أتابعها .......الكوميديا االجتماعية «عايزة اجتوز» واإلبداع املغربي »حديدان» و يرنامج‬ ‫مع نضال االحمدية .‬ ‫12 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 22. ‫‪casatoday‬‬ ‫تعزز األكشاك المغربية في األسابيع القليلة المقبلة‬‫تتويجا ، لمساره اإلعالمي في الصحافة اإللكترونية ، يصدر الزميل‬‫علي مسعاد ، أسبوعية جديدة ، ستعزز األكشاك المغربية ،‬‫في األسابيع القليلة المقبلة . األسبوعية اختار لها من األسماء‬‫: «‪ »casatoday‬وهي أسبوعية شاملة مستقلة ، تعنى‬‫بجهة الدار البيضاء الكبرى و تصدر باللغتين اللغة العربية‬ ‫والفرنسية .‬‫األسبوعية، ستصدر طبعتها األولى، باللغة العربية، على أن‬‫تصدر نسختها الفرنسية، في مرحلة مقبلة. لمزيد من التواصل‬ ‫مع مدير نشر األسبوعية :علي مسعاد‬ ‫/‪casatoday2010@gmail.com‬‬ ‫22 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 23. ‫اإلنتاج الوطني الرمضاني على المحك‬ ‫فاطمة بوجرتاني‬ ‫ننتظر قدومه مرة كل سنة و نظل ندعو اهلل طوالها بأن يبلغنا‬ ‫إياه لننال األجر ، شهر رمضان الذي تتماها فيه الروح بخالقها ،‬ ‫شهر تصفو فيه القلوب ، هو ذاته الشهر الذي تعقد فيه المصالحة‬ ‫مع إنتاجاتنا الوطنية على الشاشة الصغيرة ، استعدادات متنوعة‬ ‫تلك التي يشهدها إعالمنا المغربي الستقبال هذا الضيف الكبير و‬ ‫خصوصا في إعالمنا المرئي الذي يعول عليه في نجاح إنتاجاته‬ ‫الفنية ، برامج متنوعة تلك التي أعدت بالمناسبة احتفاء بقدوم‬ ‫الشهر الكريم ، اجتهاد من قبل فنانينا من أجل إثراء المشهد‬ ‫الفني لهذه السنة ، عناوين مثيرة بعضها يغوص في ذاكرة‬ ‫التاريخ المغربي ، أفكار جديدة أيضا في محاولة غير يائسة‬ ‫إلقناع المشاهد المغربي باستعادة الثقة في منتوجنا الفني المحلي‬ ‫عامة و الرمضاني خاصة ، إذ أن المستهلك المغربي بدأ يحس‬ ‫بالغبن في كل موسم ، خاصة و أن وجهته تتحول إلى قنوات‬ ‫أخرى منذ الوهلة األولى للعروض الفنية على قنواتنا المختلفة،‬ ‫فهي ال تأخذ بعين اإلعتبار ذوق المشاهد و ال تحاكي معاشه‬ ‫اليومي كما ال تعالجه معالجة موضوعية ترقى بفكره فيصفق لها‬ ‫كما يصفق لإلنتاجات األجنبية .‬ ‫في رمضان يعتبر اإلفطار وقت الذروة ، تجتمع فيه األسرة‬ ‫المغربية على المائدة ، وهي أيضا لحظة الصمت أمام المربع‬ ‫الصغير الساحر «التلفزة» ، فهي لحظة قد تجعلك مشدودا إليه‬ ‫حتى آخر لحظة أو تحيلك إلى وجهة مغايرة ، فما تعودنا عليه‬ ‫في بعض األعمال السابقة واأللفاظ التي توظف فيها و التي ال‬ ‫تحترم قدسية الشهر المبارك أو ال الجو األسري ، جعلت المشاهد‬ ‫المغربي يعيش لحظات خوف من أي كلمة قد تخل بهذا التالحم‬ ‫العائلي ، إضافة إلى هذا فهي تسلخ المشاهد في بعض األحيان‬ ‫من جلده و تلبسه ثقافة ال يعلم منها سوى ما شاهده للتو ،‬ ‫مما يفقده ذلك التوازن الذي أمل أن يحس به قبل لحظات من‬ ‫العرض.‬ ‫سنوات طويلة عشنا فيها على األمل ، تمنينا فيها أن نرى إنتاجاتنا‬ ‫الوطنية الفنية و خاصة الرمضانية تنافس مثيالتها المشرقية و‬ ‫األجنبية ، نثق بها ألننا نعلم أن بين ظهرانينا أناس صنعوا مجد‬ ‫الفن بهذا الوطن الحبيب ، نقشوا أسماءهم على صفحاته ،أملنا‬ ‫أن نفتح شاشتنا الصغيرة هذا العام دون أن نفكر و لو للحظة‬ ‫أننا غرباء أمامها ، أن يحتوينا عالمها بل أن يجعلنا جزءا منه،‬ ‫ننسج أحداثه و نكون أبطاله حتى نؤثث لمسيرة فنية تحافظ على‬ ‫أصالتنا و تاريخنا في قالب فني نفتخر من خالله بإبداعاتنا الفنية‬ ‫الوطنية .‬‫32 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 24. ‫حتقيق‬ ‫المهاجرون المغاربة و شهر رمضان‬ ‫ ‬ ‫فاطمة بوجرتاني‬‫سعاد من إسبانيا تقول : «اإلغتراب عن األهل و األحباب‬ ‫يطل علينا شهر رمضان بأنواره ، يهل علينا باخلير‬‫شيء صعب و نحسه في احلقيقة عند كل مناسبة‬ ‫فنحيي فيه عادات التجمع العائلي و التازر اإلجتماعي‬‫دينية ، و رمضان من أهم املناسبات ، فمثال هناك‬ ‫الذي علمنا إياه ديننا احلنيف ، و نشتاق جميعا‬‫باملغرب اعتدنا أنصنع احللويات األصيلة رفقة األهل أو‬ ‫لروحانيته و سماته الطاهرة ، خاصة في ظل تقاليدنا‬‫حتى اجليران و التي قد ال جندها هنا ، احلماس املتجدد‬ ‫املغربية ، و على املائدة املميزة املنوعة و التي يتمبز بها‬‫الذي تالحظه على وجوه كل من نلقاهم كذلك ، لكننا‬ ‫كل بيت مغربي حسب الناطق و العادات ، أو من خال ل‬‫هنا في بلد تختلف أعرافه و ديانته ، نحس بأننا غرباء‬ ‫اللباس التقليدي الذي يفتخر به الصغير قبل الكبير‬‫خاصة في مواعيد العمل ، رغم احترامهم لشعائرنا‬ ‫و الذي بات سفيرا لثقافتنا عبر البقاع ، مع التسابق‬ ‫إال أننا نفتقد دفئ هذا الشهر الفضيل باملغرب «‬ ‫إلى عمل اخلير و التنافس في قراءة القران تقربا إلى‬‫أما جواد طالب بفرنسا فيؤكد : « نحن هنا نقوم‬ ‫اخلالق عز وجل ، إال أن بعضا من املغاربة ال يستشعرون‬‫بشعائرنا كما يجب في رمضان ، نلتقي مع بعضنا‬ ‫هذه اللذة كاملة و ذلك لبعدهم عن أرض الوطن .‬‫البعض باللباس التقليدي ، إال أن نكهة رمضان‬ ‫مجلة بنت بالدي حاولت تسليط الضوء على هذه‬ ‫باملغرب لها طعم أجمل ، و تشعرك بالدفئ «‬ ‫الفئة من أبناء الوطن لنناقش مظاهر الصوم عندهم‬‫أما أمال فتقول : « بأوربا يحس املغاربة بالغربة أكثر‬ ‫بأرض املهجر و كيف يقضي املهاجرون املغاربة شهر‬‫في شهر رمضان ألنهم في بلد غير إسالمي ، لذا فإننا‬ ‫الصيام في بالد الغربة .‬‫نحاول أن نعيش تلك األجواء املغربية عن طريق تنظيم‬ ‫أسماء أم لطفلني و مقيمة بفرنسا حتدثنا عن‬‫عوات لألصدقاء املغاربة و حتى األجانب ، نقوم بارتداء‬ ‫شهر الصيام و كيف تقضيه هناك : « برمضان ال‬‫الزي التقليدي و جنهز مائدة رمضانية مغربية ، علنا‬ ‫حتس باالغتراب ، فاملغاربة هنا متالحمون ، بالتأكيد‬ ‫نحس بتلك األجواء التي يحسها الصائمون باملغرب«‬ ‫املائدة املغربية حاضرة و بدون نقاش ، نقوم بالشعائر‬‫املهاجرون املغاربة بكل البقاع سواء سواء بالدول‬ ‫الدينية بطريقة عادية ، لكننا مع ذلك نفتقد األجواء‬‫األربية أو العربية ، يفتقدون حالوة الصوم ببلدهم‬ ‫الرمضانية باملغرب «‬ ‫42 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 25. ‫مرمي طالبة بفرنسا : « ننتظر املناسبات الديتية‬ ‫األم ، و يرون أن فرحتهم برمضان ال تكتمل إال بقضاء‬ ‫حتى نطون قادرين أكثر على التعريف بثقافتنا ، في‬ ‫الشهر الفضيل بنكهة مغربية و داخل أرض الوطن .‬ ‫الطبخ ، الديكور اللباس املغربي األنيق ، حتى طريقة‬ ‫خالد طبيب بقطر يقول : « هنا ال نحس بالغربة ألننا‬ ‫الترحيب بالضيوف بالتمر و احلليب نحاول أن جنعلها‬ ‫ببلد مسلم ، صحيح أن التقاليد و العادات و حتى‬ ‫قائمة بالنسبة للتعارف األول ، و رمضان هو فرصة من‬ ‫األجواء مختلفة ، إال أننا نخلقا جوا رمضانيا مغربيا‬ ‫أجل تنظيم زيارات ألصدقائنا املغاربة و الفرنسيني ،‬ ‫، فمائدتنا نحضرها «على حقها و طريقها « مائة‬ ‫من أجل تذوق « الشهيوات املغربية األصيلة « و كذا‬ ‫باملائة مغربية «‬ ‫التعريف بسماحة ديننا احلنيف «‬ ‫أما محمد عامل بالسعودية فيقول : « لم أشهد‬ ‫أما نورا قاطنة بهولندا فتقول : « نحن نحترم تقاليدنا‬ ‫ألجوائنا الرمضانية املغلربية مثيال ، ما نتقاسمه نحن‬ ‫، ففي رمضان نرتدي اجللباب املغربي من أجل الذهاب‬ ‫املهاجرون بينا في البالد العربية كون البلد إسالميا‬ ‫إلى املسجد ، جنتمع مع أصدقائنا املغاربة من أجل‬ ‫و هذا يخفف عنا بعض ما نحس من غربة ، غير أن‬ ‫اإلحساس بالنكهة الرمضانية املغربية ، كما ندعو‬ ‫األجواء هنا ال تشعرك بالصوم كما في املغرب «‬ ‫أصدقاءنا الهولنديني إلى مائدة اإلفطار لتعريفهم‬ ‫سعاد مغربية مقيمة بالسعودية و متزوجة من‬ ‫بتقاليدنا كما نرتدي لقفطان املغري أما الرجال‬ ‫سعودي تقول :» األجواء الرمضانية باملغرب لها حالة‬ ‫فيرتدون اجللباب ، و ذلك من أجل تقريبهم أكثر‬ ‫و نكهة مختلفتني ، فمائدتنا مميزة و هي عنوان للخير‬ ‫من املوروث الديني و الثقافي لبلدنا املغرب ، نحس‬ ‫و العطاء ، كما أ، لباسنا التقليدي الذي أصبح عامليا‬ ‫بالسعادة عندما نرى نظرة اإلعجاب على وجوههم‬ ‫ال يعلى عليه في رمضان ، فزوجي عندما راى املائدة‬ ‫بكرم الضيافة و مدى قدرتنا على احلفاظ على تقاليدنا‬ ‫الرمضانية بدأ يؤكد على و جودها في رمضان و يدعو‬ ‫رغم الغربة» .‬ ‫أصدقاءه و عائلته إليها .»‬ ‫وليد مهاجر و مقيم بإيطاليا يقول : « رمضان باملهجر‬ ‫رشيد مغترب باإلمارات متزوج من إماراتية و أب‬ ‫هو فرصة املغاربة للتعريف بتقليدهم و بكرمهم و‬ ‫لطفل يؤكد : « عندما تزوجت من ليلى من اإلمارات ،‬ ‫اإليطاليون هنا شعب يحترم حرية كل فرد في الدين‬ ‫كنت كثيرا ما أحدثها عن األكل املغربي و عن عاداتنا‬ ‫، بل و يساعدوننا على القيام بشعائرنا دون التدخل‬ ‫برمضان ، خاصة الصيام األول لألطفال ، أعجبت‬ ‫شرطهم الوحيد القيام بعملنا على أحسن وجه‬ ‫بهذه التقاليد و العادات وز النكهات املغربية املتعددة‬ ‫، نغتنم الفرصة فنغتنم الفرصة من أجل تنظيم‬ ‫، فقررت تعلم الطبخ املغربي من أجل قضاء عطلة‬ ‫دعوات على مائدة اإلفطار املغربية و نرتدي الزي املغربي‬ ‫الصيف كانت كثيرة البحث و التساؤل عن الطهي‬ ‫، كما أننا حريصني على احلديث عن تقاليدنا املغربية ،‬ ‫املغربي ، و اليوم فهي تعد املائدة الرمضانية كأية‬ ‫التي نحاول جاهدين متثيلها أحسن متثيل .»‬ ‫أسرة مغربية ، صحيح أفتقد األجواء هناك لكنني‬ ‫املغتربون املغاربة يقدسون الشهر الكرمي رمضان ، كما‬ ‫هنا أحاول أن أكون سفيرا لثقافتي املغربية .»‬ ‫يقدرون تقاليدهم و يعتزون مبوروثهم الثقافي األصيل‬ ‫، فهم يحافظون على صفات الكرم التي تعرف بها‬ ‫تقاليدنا تغمرنا حتى النخاع‬ ‫العائالت املغربية ، و منط عيشهم في املناسبات‬ ‫الدينية ، خالقني بذلك التوازن بني ثقافة األجداد و‬ ‫املغاربة القاطنني باخلارج يزدادون تشبتا بتقاليدهم‬ ‫األباء الثقافات اجلديدة التي يتواجدون بني ظهرانيها‬ ‫ويعتزون مبغربيتهم ، فهم يعتبرون أنفسهم سفراء‬ ‫عبر بلدان العالم اخملتلفة ، فهم بذلك سفرا لتقاليدنا‬ ‫لثقافتنا حيث ينقلونها إلى البلدتن التي يقطنونها‬ ‫وعاداتنا و كذا ثقافتنا املغربية األصيلة .‬ ‫و يعتزون بذلك ، فهم يتحيينون املناسبات للتعريف‬ ‫باملوروث الثقافي لبلدهم و بتقاليدنا األصيلة .‬‫52 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 26. ‫وجع الكلمات‬ ‫بروشيوس النسخة الثانية‬ ‫مثل بروشيوس أنا‬ ‫كتب أن أعيش بال هنا‬ ‫أن يأكل الرخ كبدي‬ ‫وأبقى معلقا لألبد .‬ ‫هكذا أراد لي القدر المخيف‬ ‫أن أشقى كسيزيف‬ ‫أحمل على كتفي الحجر‬ ‫ويعبث معي القدر .‬ ‫غزالن أزار‬ ‫‪bent.bladimag@gmail.com‬‬ ‫النار كانت سبب شقائي‬‫وآلهة األوليمب حكمت بالجزاء‬ ‫فكان عقاب السماء‬‫والعذاب ال يكون إال لألشقياء.‬ ‫62 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 27. ‫قصة قصيرة‬ ‫إمرأة مع إيقاف التنفيد‬ ‫فاطمة بوجرتاني‬‫بابتسامة تخفي أسئلة عدة لم‬ ‫زارتني وهي تخفي وراء‬‫تنطق بها شفاهي ، هزت لرأسها‬ ‫ابتسامتها ألما قويا ،‬ ‫إلي هي تلملم ما تبقى‬ ‫نبرة كالمها جعلتني‬ ‫من أفكار لم تستطع البوح بها .‬ ‫أحس بدلك ، فهبة صديقة‬‫فضولي إلنهاء هده الحيرة التي‬ ‫طفولتي و أعلم أنها‬‫غلبت على جلستنا الحميمية،‬ ‫تشد إليها كل من تلقاه‬‫قادني إلى األوراق الموضوعة‬ ‫للوهلة بكالمه المعسول‬‫أمامي ، تصفحتها واحدة تلو‬ ‫الموزون ، وطيبتها التي‬‫األخرى ، لم أصدق ما قرأت ، ألني‬ ‫تغمر كل من يعرفها ،‬‫لم أكن أعلم أن الحلم الذي فقدته‬ ‫بكلمات األمل التي ال تفتأ‬‫صديقتي كان بهذا الحجم ، توقفت‬ ‫عن ترديدها ، لكنها اليوم‬‫عندئذ عن مدى قدرتها لمواجهة‬ ‫بدت لي كوردة ذبلت‬‫الفضوليين الكثر بمجتمعنا ، عن‬ ‫.....؟..، «نظرة واحدة كانت تكفيني العمر‬ ‫قبل األوان ، تسللت من‬‫النظرات التي ستالحقها كالسهام ، هده‬ ‫كله» هكذا قاطعت هبة أفكاري المتناثرة‬ ‫عالمها الخفي الذي بت ال أعرفه للحظات‬‫األوراق قد تغير مسار حياتها و عالقتا‬ ‫، مسترسلة بنبرة ملؤها الحزن و األلم ،‬ ‫ألعد بعض الشاي مانحة إياها الفرصة‬‫مع زوجها الذي اشتاق لمرافقة األطفال‬ ‫لكنني اليوم فقدت حتى الحق في التفكير‬ ‫لتستجمع أفكارها و عباراتها المبعثرة ،‬‫إلى المنتزهات و هم ينادونه بلقب «بابا»‬ ‫باألمر ، « امرأة مع إيقاف التنفيذ هدا هو‬ ‫فتحكي لي عما يخالجها .‬‫، عالقتها مع فسها و حالة اليأس التي‬ ‫لقبي الجديد « .‬ ‫عدت في صمت إلى الغرفة ، خاطبتها‬ ‫تتملكها .‬ ‫أحسست برعشة تهز كياني ، أعادتني‬ ‫مستفسرة عن أحوالها ، إال أنها كانت‬‫وضعت األوراق في ذهول جانبا ، لم أعلم‬ ‫إلى حالة الشتات التي تملكتني مند الوهلة‬ ‫ال تزال سابحة في عالم ال يعلم مالمحه‬‫مادا أقول في محاولة لتهدئتها و إخفاء‬ ‫األولى من لقائنا اليوم ، عادت أفكاري‬ ‫إال إياها ، قدمت لها الشاي الساخن مع‬‫شعوري القوي باألسى ألجلها ، استطردت‬ ‫لتتيه مرة أخرى في عبارات و خياالت‬ ‫بعض الحلوى التي تحب ،بابتسامة رقيقة‬‫في الكالم و قلت «اسمعيني هبة ، هدا‬ ‫ال أعلم الصواب منها ، فكرت في إمكانية‬ ‫قبلت الدعوة حاولت استغالل هده اللحظة‬‫قدرك فبالحياة أشياء قد ال تصل إليها‬ ‫حدوث خالف بينها و بين أمين زوجها‬ ‫ألعرف سبب الحزن الدفين بداخلها ،‬‫أيدينا بل تظل محفوظة بقلوبنا ، قد نتعب‬ ‫و الذي ربما نتج عنه قرار االنفصال ،‬ ‫تكلمت دون أن أدر عن ذكرياتنا عن‬‫إدا تذكرناها ، نعم نفتقدها ، لكنها كذلك لن‬ ‫استبعدت األمر مرة أخرى فكيف يحدث‬ ‫بعض الصور الجميلة لنا و نحن بصفوف‬‫تأتي و ال نملك القدرة على تحقيقها ، لدا‬ ‫دلك و زواجهما مبني على حب و عن‬ ‫الدراسة علي أحظى بضحكة من ضحكاتها‬‫عليك أن تتقبلي كونك لن تمنحي حياة ألحد‬ ‫إيمان بقرتهما على بناء ألسرة مترابطة‬ ‫المدوية في األرجاء ، لتقاطعني فجأة «‬‫، لكنك تستطيعن وهب ابتسامة لكل طفل‬ ‫مدى العمر ، جالت أفكاري مرة أخرى بكل‬ ‫اليوم فقط عرفت معنى أن يفقد المرء حلما‬‫يلقاك، فأنت يهدا ستحققين حلم األمومة‬ ‫االتجاهات دون أن تصل إلى ماهية غضب‬ ‫بقدر عمره ، عاش ألجله و انتظر تحقيقه‬‫في عيون كل طفل منهم ، ألنهم لن ينسوا‬ ‫هبة لهده الدرجة .‬ ‫مع كل لحظة مرت في حياته « .‬‫ابتسامتك الصادقة و كالمك الجميل لهم ،‬ ‫نظرت إلى إليها نظرة صماء دون أن‬ ‫تساءلت عن الشيء الذي انتظرته صديقتي‬ ‫ستجدين الحياة أسهل و بال عقد «‬ ‫أستطيع خرق الصمت الذي عم المكان ،‬ ‫هبة طوال حياتها و هي التي نالت كل ما‬‫أصغت إلي صديقتي بإمعان ، أطلقت‬ ‫رأيتها تمسك قطعة الحلوى بيدها دون أن‬ ‫سعت إليه ، ما أعلمه عن أحالمها كان‬‫العنان لدموعها السجينة مند الصباح‬ ‫ترفع نظرها إلي ، بل حولته إلى حقيبتها‬ ‫هو الوصول إلى أعلى المراتب ، فقد كانت‬‫للتخلص من بعض ما تبقى لها من أفكار‬ ‫و أخرجت منها بعض األوراق وضعتها‬ ‫تعلنها في كل مناسبة و أمام المحيطين‬‫عالقة بدهنها ، ضمتني إليها بقوة ثم قالت‬ ‫أمامي في صمت ، تملكتني الرهبة من‬ ‫بها ، وها هي اليوم على رأس كبريات‬‫« صعب أن يعيش المرء بال أمل ، بل و‬ ‫جديد و تساءلت عما يمكن أن أقرأه بين‬ ‫الشركات تديرها بنجاح ، تملك كل ما يمكن‬‫األصعب عزيزتي أن تصبحي امرأة مع‬ ‫ثنايا هده األوراق البيضاء؟ و لم هدا‬ ‫المرأة في عمرها امتالكه ، ما الذي تفتقده‬ ‫إيقاف التنفيذ»‬ ‫السكون المطبق على جلستنا الصباحية،‬ ‫صديقتي حتى تحس بكل هده المرارة‬ ‫72 بنت بالدي.يوليوز 0102‬ ‫و وجهت إليها بصري في استغراب و‬
  • 28. ‫بيت القصيد‬ ‫اجملاز‬ ‫ماقدرتش افهم الغازك‬ ‫ال انا عبقري وال عكازك‬ ‫مش فهلوي وال مــ البشوات‬ ‫انا لسه مسجون في مجازك*‬ ‫الشارع البارع سيما‬ ‫وجوه بيتك اسامينا‬ ‫ال انتي هتبقي في يوم هوليود‬ ‫وال انتي في األصل لئيمه‬ ‫عمرو السعودي : البرازيل 0102‬ ‫بنده عليكي بكل الغلب‬ ‫بنده عليكي بعشق وحب‬ ‫بنده عليكي بحزن العود‬ ‫وبكل غنيوه قدميـــــــــــه‬ ‫وبكل نكسه بتختارك‬ ‫وبكل غيمه في نهارك‬ ‫تقلب ميينك في يسارك‬ ‫لتعدي مـــــــــــــــــــــــ احملنه سليـــــــمه !!!!‬‫______________________________________‬ ‫اجملاز أو الدهليز في البيت العربي التقليدي هو أول ما يدخل إليه من‬‫الشارع وهو عبارة عن ممر، غالبا ما يكون متعرجا أو منكسرا يؤدي إلى‬ ‫الصحن وغالبا ما يفتح فيه باب للمجلس.‬ ‫82 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 29. ‫تريد أن تصبح صحفيا‬ ‫منشطا إذاعيا أو تلفزيونيا‬ ‫مركز التكوين - وكالة الصحافة والتنشيط - تفتح لك‬ ‫االبواب....‬ ‫لمزيد من المعلومات المرجو االلتحاق بالعنوان التالي :‬ ‫التشارك ، الوالء 1 ، الشطر 2 العمارة 01 الرقم 51.‬ ‫أو االتصال بالرقم : 6365477250‬‫92 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 30. ‫إصدارات‬ ‫مخاطبات حواء‬ ‫د. بشرى البستاني‬ ‫دار شمس للنشر واإلعالم‬‫والدهشة الخالقة لإلبداع الشعري، وبذلك تحول الجسد‬ ‫ّ‬ ‫عن مؤسسة شمس للنشر واإلعالم بالقاهرة؛ يصدر هذا‬‫األنثوي إلى شجرة للحياة وارفة، وتسمو بفاعليته الجنسية‬ ‫األسبوع للشاعرة العراقية « د. بشرى البستاني» ديوانها‬‫من خالل الترميز إلى تجريد يحرره من اللحظوية الزائلة‬ ‫ّ‬ ‫الشعري العاشر والذي حمل عنوان « مخاطبات حواء «.‬ ‫متسام ًا به نحو الخلود والجالل.‬ ‫ي‬ ‫يقع الديوان في 821 صفحة من القطع المتوسط، ويضم‬ ‫02 قصيدة متنوعة.‬‫تحتشد قصائد «بشرى البستاني» بكل ما يمنحها القدرة‬‫االستثنائية على البوح تارة، والتمزق المأزوم بالوحشة‬ ‫ِ‬ ‫«مخاطبات حواء» مجموعة يتجلى فيها سمو األنوثة‬‫تارة أخرى. كل ذلك في مزيج داللي عصي على الفصم،‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وبهاؤها في همس صوفي يبجل جسد المرأة إذ يكثف‬‫وهكذا فإن قصائد المجموعة تذهب إلى هدفها دونما جهد‬ ‫به الكون ثم يعود ليبث إشارات هذا الجسد في عنفوان‬‫تزويقي مفتعل، تذهب مثقلة بالغضب؛ أو مثقلة بالعذاب،‬ ‫ّ‬ ‫الوجود ليثمل الشجر واألنهار والبحار والغابات بنشوة‬‫صادقة في كلتا الحالتين إلى أبعد الحدود. وهنا مكمن‬ ‫إلهية متعالية على المادة.‬ ‫العذوبة في القصيدة.‬ ‫«بشرى البستاني» شاعرة تهزم اللذة الحسية للجسد باللذة‬ ‫الروحية فتخلق بهجة جديدة هي بهجة االنتصار للروح‬‫ممتزجة بالعقل والحواس والذوق الرفيع واإلحساس على الغالف الخلفي، نقرأ مقاطع من قصيدة مخاطبات‬ ‫الجمالي الطافح بنشوة الحرية وفتنة الحب والمعرفة حواء:‬ ‫03 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 31. ‫َ‬ ‫( وقلت لي..‬ ‫في الليالي الموحشة ّ‬ ‫ِ دثريني‬ ‫بورق الجنة‬ ‫ِ‬ ‫المتساقط من أناملك النب ّ‬ ‫ي‬ ‫وهي تمسح بالضوء صدري...‬‫ُ‬ ‫•••‬ ‫َ‬ ‫وقلت لي..‬ ‫إذ يجفوني وجهك..‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫تذبل فناجين القهوة،‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ ِ ْ‬ ‫وتنكفئ الدالل..‬ ‫ُ‬ ‫يا سيدة تصل النور بالنبع‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫والوجد بالوجع‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫والغربة بالتمني:‬ ‫ْ‬ ‫أتسمحين بالموت على ضفافك..!‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫يا امرأة‬ ‫عتبها ولع‬ ‫وصمتها جزع..‬ ‫ٌ‬ ‫ودعوتها امتثال..‬ ‫صليني.‬‫ِ‬ ‫•••‬ ‫َ‬ ‫وقلت..‬ ‫ْ‬ ‫دعي التفاح مصلو ًا على األغصان‬ ‫ب‬ ‫كي ال نقع في حبائله‬ ‫ً‬ ‫مرة أخرى....)‬ ‫من قصائد الديوان :‬ ‫مخاطبات حواء - تداعيات - موسيقى - نوافل الماء -‬ ‫غرناطة‬ ‫امرأة ورجل - الملكات - القصيدة - األغنية الجبلية -‬ ‫التفاحة‬ ‫الوحشة آتية - ريثما تهدأ العاصفة - المحنة - أحزان‬ ‫الغضى‬‫13 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 32. ‫إشراقات‬ ‫جدران‬ ‫رشـــا فاضـــل‬ ‫جدار 1‬‫هكذا أصبح جللدي الوان واعالم .. وشعارات تشاكس الشمس ببريقها وقبلها كنت ال أرتدي اال عرائي وتقشر جلدي‬ ‫من برد الظالم ووجعه ..‬ ‫كنت أحك جلد الكالب السائبة كأحالمي وأحنو على تكور عظامها على اخلواء ..‬ ‫كانت تالحق العابرين ..‬ ‫كان العابرون يخافونها ..يخافوننا..‬ ‫وحدي كنت أمسد عراءها الذي يشبه عرائي ووحدي كنت أفهم عواءها .‬ ‫كان الصباح يدق جسدي بأهازيج العابرين وهم يرقبون الشعارات املعلقة فوق جفوني‬ ‫شعارات حمراء.. بيضاء وأخرى زرقاء حتى وجدتني في مهرجان حافل باأللوان ..‬ ‫بريق له رائحة العيد ..‬ ‫كان العابرون يرمقونني بدهشة وانبهار وكنت أتباهى بجسدي اجلديد الذي صبغوه لي أخيرا ..‬‫وأصبح ناعما .. وجميال .. حتى انهم اخذوا يلتقطون الصور لي ويتوقفون عندي ليقرأوني .. ليتلمسوا جلدي بحنو..‬ ‫ليحافظوا على مالسته من أيدي العابثني الذي لم اعد اراهم ..‬ ‫حتى الكالب التي كانت تؤنس وحدتي لم تعد تشاطرني الليل والسأم واللعنات ..‬ ‫كانت متر من أمامي وحيدة مستوحشة .. وحني أردت ان أناديها‬ ‫اختنق صوتي ..‬ ‫واضاع الدرب اليهم .. وتذكرت حينها ..‬ ‫انني جدار‬ ‫23 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 33. ‫جدار 2‬ ‫كان دفء جسديهما املتلصقني يثيران األسئلة في جسدي املنذور لإلنتظار والصمت ..‬ ‫كان يدفعها الى جسدي دون ان يدري اني اضاجع عطشي بها‬ ‫كانا يلهثان احلب ..‬ ‫وكنت الهث عجاف سنواتي األلف ..‬ ‫كنت أتلمس نبضها وهو ينساب بني شقوق عطشه‬ ‫كانت تتلو صلواتها عند جدوله‬ ‫كان يلتهم بياضها مسامة تلو اخرى‬ ‫كانت تهمس له « كم احبك «‬ ‫غير ان همسها كان يصطدم بجدارفحيحه « كم اشتهيك «‬ ‫ِ‬ ‫وكنت أريد أن أسور ليلى ألحميها من الذئب‬ ‫لكن يدي خذلتني أيضا‬ ‫فقد كنت..جدارا‬ ‫جدار 3‬ ‫انا املنذور منذ عصور لألمنيات املستحيلة ..‬ ‫لألدعية التي لم ترتفع شبرا عن قمة أحجاري‬ ‫إلعادة حبيبها الغائب‬ ‫إلستدراج طفلها العالق برحم السماء منذ عمر‬ ‫انا املاثل بني الرجاء والدمعة ..أحمل ثقل أحالمهم وأمنياتهم التي تتعلق في عنقي كل يوم ..‬ ‫انا العاجز عن فك قيود أحالمهم التي يعلقونها في رقبتي كل عيد‬ ‫انا العاجز عن تنشق الشمس منذ عصور‬ ‫أقف في مكاني منذ زمن الدمعة األولى ..‬ ‫وال أجرؤ على كسر خزف قلوبهم الشاخصة نحوي ..‬ ‫رغم إني .. جدار‬‫33 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 34. ‫جدار 4‬ ‫ليسوا جاحدين ..‬ ‫لكن ال أحد يحتمل شقاوتهم وعبثهم مثلي ..‬ ‫كبروا على يدي‬ ‫وبرأسي القاسي كنت أشاكس كراتهم التي لم يكن يصدها احد غيري‬ ‫وبصالبة أحجاري كنت اسند وقوعهم احملتمل‬ ‫وارقبهم وهم يكبرون كل يوم‬ ‫كنت أحتسس عظامهم التي تزداد صالبة.. وعظامي التي زادها الزمن وهنا على وهن‬‫لكني كنت أمتليء بالزهو وأنا أرى قامتهم ترتفع وتستقيم لتضاهي قامتي املنحنية على خواء سنواتها الطوال ..‬ ‫كان بودي ان اخرج يدي املكبلة واكسر سباتها وأضمهم الى أحجاري بشوق كبير‬ ‫وحني جاء احدهم واختبأ في إحدى زواياي املعتمة احتضنته بأحجاري......‬ ‫وحني تبول على جلدي ...‬ ‫كنت أريد ان اصرخ به‬ ‫ان اقول له ماهكذا يعاملون اجلدران ياولدي ..‬ ‫ان ....‬ ‫لكنني في خامتة صراخي تذكرت انني ال امتلك احلق في استخدام صوتي‬ ‫ألنني ... جدار ..‬ ‫جدار 5‬ ‫أنا املصلوب بالذكرى‬ ‫بأصواتهم التي علقوها فوق أهدابي املتحجرة‬ ‫صوب أحداقهم املعصوبة ..‬‫صوب الرصاص الذي اخترق أجسادهم الطرية وطار نحوي بشراهة يحمل بقايا جلودهم ودمائهم وأحشاء أحالمهم‬ ‫ليصطدم بجلدي الذي متنيت حد البكاء أن يخترقه لعلي اسقط‬ ‫وأستريح ..‬ ‫أنا املصلوب بوجوههم املعصوبة باملوت‬ ‫بآخر الشهقات التي تتلفظ هواء األرض وتتأهب لهواء السماء‬ ‫بضوء احلياة وهو يخبو بأصواتهم التي تنفث آخر أحالمها باألمل املستحيل‬ ‫أنا املنذور إلطفاء الشموع‬ ‫ورماد املوت الذي يذرو رياحه بوجهي‬ ‫كل ليلة ..‬ ‫أنا األخرس الذي صادروا صوته‬ ‫وعصبوا ا بالظلمة نوافذ فجره‬ ‫وعلموه ان املشيئة ليست طوعه‬ ‫وان بكائي وثرثرتي معكم لن جتدي الليلة ..‬ ‫ذلك ألنني بال صوت‬ ‫فأنا .. جدار‬ ‫43 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 35. ‫زجل‬ ‫ربعة الشوفات:راه تم‬ ‫فين بقات‬ ‫الشوفة الرابعة‬ ‫شوفة ناقصة‬ ‫وال عمرها تكمل‬ ‫خارجة من عين خطية‬ ‫دالحة ،معمية‬ ‫كطيرجريح‬ ‫يطبطب ويصيح‬ ‫آه منك يازمان‬ ‫الحنة حرشة‬ ‫والحناية عمشة‬ ‫والتقفقيفة في الكفوف‬ ‫الشوفة الخامسة‬ ‫خمسة وخميس‬ ‫شوفة العدو‬ ‫يمكن يكون صديق‬ ‫غير في وقت الضيق‬ ‫مراد املهوري‬ ‫رجع شفاية‬ ‫ويمكن يكون رفيق‬ ‫شدينا الطريق‬ ‫وفرقتنا الغاية‬ ‫شوفة العدو قرطاس‬ ‫ما هو بارود ما هو نحاس‬ ‫يا ريتو يقتل‬ ‫راه ليعتو في الذات تنغل‬ ‫كالدودة في مناخر الحلوف‬ ‫الشوفة السادسة‬‫53 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 36. ‫شوفة في عين الشمس‬ ‫ما يحجبها غربال‬ ‫ما تحرزها جبال‬ ‫ما تحايل عليها الماعز‬‫اللي ودات قيمة جراها صوف‬ ‫الشوفة السابعة‬ ‫مسك و عنبر‬ ‫مرجان و جوهر‬ ‫شوفة لميمة‬ ‫لي في عينيها تبقى‬ ‫ديما صغير‬ ‫وخا يطول بيك لعمر‬ ‫شوفة لميمة‬ ‫فيها ألف سطر وسطر‬ ‫بال ما تهضر‬ ‫الشوفة فيها عمر‬ ‫الشوفة منها بحر‬ ‫تروي الخاطر‬ ‫وتفاجي الضر‬ ‫وتسقيك معروف‬ ‫63 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 37. ‫تقاليد‬ ‫إعداد : فاطمة بوجرتاني‬‫وعندما تنتهي النكافة (المزينة) من تزيين الفتاة تجلس هذه‬ ‫من العادات التي اشتهر بها المغاربة في شهر رمضان عادة‬‫األخيرة في المكان المخصص لها، الذي يكون عادة في‬ ‫االحتفال بالصوم األول لألطفال في يوم من أيام رمضان،‬‫وسط البهو، ويأتي دور «النقاشة» التي تقوم بوضع نقوش‬ ‫وال سيما في السابع والعشرين منه، ويعد االحتفال بهذا اليوم‬‫مزركشة بالحناء على األيدي، وتجمع حولها األسرة بعد‬ ‫من مظاهر العادات التقليدية المغربية ، حيث تشكل محطة‬‫إعدادها ألطباق مغربية تقليدية خاصة تحضر عادة في‬ ‫أساسية لألسر المغربية داخل شهر رمضان والتي تعمل من‬‫رمضان وتشمل الشباكية أو المخرقة والسفوف ليشارك‬ ‫خالل هذا التقليد على تكريس االنتماء الديني للطفل المغربي‬‫في هذا االحتفال صديقات للطفلة الصائمة وبعض من نساء‬ ‫المسلم الذي تشده مظاهر هذه التجربة فيخوض غمارها ألول‬ ‫الحي.‬ ‫مرة دون تراجع.‬ ‫طقوس االحتفال بالطفل‬ ‫طقوس االحتفال بالفتاة‬‫خالل هذا اليوم التاريخي للطفلة المغربية فإنها تزداد دالال ال يخرج الطفل المغربي من دائرة العادات والتقاليد المغربية،‬‫من قبل والديها اللذين يسعيان إلرضائها بشتى الوسائل، ومن شأنه شأن الفتاة عندما يحتفى بها في صومها األول، وإن‬ ‫كانت هناك طقوس تخصه وتميزه عن الفتاة.‬ ‫شأن هذا أن يحبب لها التجربة.‬‫فعندما تعتزم األسرة المغربية إدخال طفلها تجربة الصوم‬ ‫وتحمل لحظة تناول اإلفطار معاني السمو الروحي هلل؛ حيث‬‫وإشراكه الكبار فرحة رمضان فإنها تعمد إلى تشجيعه والتنويه‬ ‫تحرص األسرة المغربية على أن يكون أول ما تتذوقه الفتاة‬‫بانتصاره على شهوة البطن وتقربه هلل تعالى بإمساكه عن‬ ‫في هذا اليوم سبع تمرات وكوبا من الحليب، أما بعض األسر‬‫الطعام، وذلك بإهدائه الهدايا التي عادة ما تكون من اللباس‬ ‫المغربية األخرى فإنها تحرص على أن تتناول الفتاة بيضة‬ ‫المغربي الذي يتضمن القطع التالية:‬ ‫مسلوقة.‬‫بعد تناول الفتاة لإلفطار تدخل بمعية أسرتها وصديقاتها الجلباب، السلهام، البلغة، جبدور، وسروال فضفاض، سمس‬‫وسروال قندريسي، وأخيرا الطربوش وعادة ما يكون أحمر‬ ‫لحظات احتفالية تبدأ بالتنكاف (التزيين).‬ ‫داكنا.‬‫حيث يتم تزيينها بالشكل الذي تزين به العروس ليلة زفافها. كما يقوم بالطواف على حصان أمام المحيطين به ، من أجل‬‫إبراز قدرته على دخول عالم الكبار من خالل الصوم األول ،‬‫كما تقدم يقدم له مايشتهي من الطعام و يأكل في البداية التمر‬ ‫بحيث ترتدي الفتاة في هذا اليوم:‬ ‫و الحليب إضافة إلى البيض المسلوق‬ ‫• «القفطان»أو «التكشيطة» مع اإلكسسوارات التي ترافق‬ ‫اللباس المغربي‬‫73 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 38. ‫قافلة المخدرات :‬ ‫إستهالك المخدرات والمؤثرات العقلية‬ ‫تدمر مستقبل الشباب‬‫اخملدرات بأنواعها « القرقوبي ...السيليسيون ......احلشيش.....» و غيرها بدأت تنخر عقول شبابنا يشكل ملحوظ ، شباب من مختلف األعمار تراهم هائمني‬‫في عالم خيالي ال يعلمه إالهم ، ىغيبوا عقولهم إما بدعوى الهروب من املشاكل أو بسبب الرفقة السيئة ، كل هذه األسباب و غيرها تؤدي بشباب في‬ ‫عمر الورد إلى التهلكة و تفقد بذلك الرغبة في احلياة ، فكان الزما على فعاليات اجملتمع املدني تسليط الضوء على هذه الظاهرة .‬‫حتت شعار « إستهالك اخملدرات واملؤثرات العقلية تدمر مستقبل الشباب « ، نظمت جمعية فضاء املستقبل قافلة حتسيسية لفائدة الشابات والشباب‬ ‫بشاطئ الكورنيش .‬‫في هذا امللف ، تسلط مجلة بنت بالدي الضوء على شباب مغربي يشتغل في صمت من أجل محاربة اخملدرات وتوعية شباب في مثل سنه من مخاطرها‬ ‫املدمرة .‬ ‫حياة بوسعدان ( عضو بجمعية‬ ‫سرى البراح ( عضو بجمعية فضاء‬ ‫فضاء املستقبل ) :‬ ‫املستقبل ) :‬ ‫ما جعلني أشارك في هذه القافلة‬ ‫جاءت فكرة هذه القافلة بعد امللتقى‬ ‫هو اهتمامي مبوضوع اخملدرات الذي‬ ‫رضوان خالمي ( عضو بجمعية‬ ‫فضاء املستقبل ) :‬ ‫الذي نظمناه بنفس املوضوع ، اخملدرات‬ ‫ميس صلب حياتنا وأعمدة اجملتمع أال‬ ‫كما تعلمون صارت شرا البد منه ، بل‬ ‫وهم األطفال والشباب ، فاليوم من‬ ‫الهدف من مشاركتي بهذه القافلة‬ ‫التحسيسية هي رغبتي الذاتية‬ ‫و أمرا عاديا في حياة شبابنا ، لكنها‬ ‫خالل هذه احلملة نرغب في إسماع‬ ‫استفحلت أكثر وأكثر فأصبحت‬ ‫صوتنا للشباب وإظهار مدى خطورة‬ ‫رفقة زمالئي باجلمعية في توعية‬ ‫الناس بخطورة اخملدرات وخلق‬ ‫تستهلك بشكل كبير من قبل‬ ‫تناول اخملدرات بجميع أنواعها ( تدخني‬ ‫الشباب ، مما سيؤثر على مستقبلهم‬ ‫.. شيشة .. مهدئات ... ) التي ميكن‬ ‫برنامج توعوي و حتسيسي ، و الذي‬ ‫يهدف إلى جعل املدمن واملقبل على‬ ‫وحياتهم ويخربها .‬ ‫أن تتسبب في بعض األحيان بإعاقات‬ ‫اخترنا تنظيم هذه القافلة لنعمل‬ ‫ذهنية ولها تأثير على مستقبل‬ ‫اإلدمان يعي اخلطورة التي تكمن‬ ‫وراء تعاطيه للمخدرات .‬ ‫على توعية الشباب من أجل االبتعاد‬ ‫الشباب املغربي الذين هم عماد الوطن‬ ‫عن هذه االفة ، وأود أن أشير إلى أننا‬ ‫، هناك بعض املراهقني الذين تأثرت‬ ‫نتمنى أن نكون قادرين من خالل هذه‬ ‫القافلة على حتقيق هذا التغيير‬ ‫ال نستخدم في خطابنا مصطلحات‬ ‫دراستهم سلبا وغادروا مدارسهم‬ ‫من قبيل ( ال ... حبس ... باركة ) ، لكننا‬ ‫في سنوات مبكرة ليتلقفهم الشارع‬ ‫لنساهم في توقف شبابنا عن‬ ‫تعاطي هذه السموم .‬ ‫نرغب في نقاش واعي يجعل الشاب‬ ‫وذلك بسبب اخملدرات ، بحكم عملي‬ ‫أو املراهق نفسه يدرك خطورة اخملدرات‬ ‫تلقينا العديد من الشكاوى من لدن‬ ‫و يكتسب القدرة على التحكم فيها‬ ‫األباء و التي تفيد أن حتصيل أبنائهم‬ ‫ال أن تتحكم هي فيه .‬ ‫الدراسي صار متدنيا جدا بعدما كانوا‬ ‫من املتفوقني .‬ ‫83 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 39. ‫93 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 40. ‫صحة‬ ‫مرضى السكري بين الطاعة و الصحة في رمضان‬‫شهر رمضان الكرمي شهر عزيز على كل مسلم ، يلتزم املسلم بصيامه وقيامه كل سنة الشهر الكرمي ، إضافة إلى فوائده،‬‫فهو نظام غذائي جديد يلتزم به اإلنسان املسلم كل سنه ، ويزداد تأملك إذا علمت أن اإلنسان ليس وحده هو الذي يصوم بل‬‫إن الصوم موجود أيضا في احليوانات ، فلقد الحظ العلماء أن كثيرا من الكائنات احلية متر بفترة صوم اختيارية بالرغم من توافر‬‫الغذاء حولها ، فمثال من الطيور ما يكمن في عشه وميتنع عن الطعام في مواسم معينه كل عام ، وبعض األسماك يدفن‬ ‫نفسه في قاع احمليطات أو األنهار لفترة معينه بدون طعام.‬‫إال أن فئة من املسلمني تعاني من ضغوطات صحية خالل شهر رمضان و التي قد تذهب إلى حد التعب النفسي في حال عدم‬ ‫القدرة على أدائه ، إنهم مرضى السكري .‬ ‫للحديث عن هذا املوضوع ،كاتن جمللة بنت بالدي هذا اللقاء مع املتخصص في اجملال : الدكتور حمد خالفة – دكتور‬ ‫السكري ، رئيس اجلامعة املغربية لداء السكري واالختصاصي في أمراض الغدد‬ ‫وأمراض السكري والتغذية :‬ ‫–حيث أكد أنه بفعل احلرارة املفرطة لهذه السنة و تزامن شهر الصيام مع هذه املوجة‬ ‫من احلر ، من املمكن ألصحاب األمراض املزمنة كأمراض القلب والشرايني والضغط‬ ‫الدموي وأمراض السكر أن يؤثر الصيام عليهم سلبا، ويخلق لهم العديد من املشاكل‬ ‫واملضاعفات ، وخاصة الذين يفوق سنهم 06 سنة إذ يتعني على هذه الفئة مراقبة‬ ‫صحي دقيقة خشية اإلصابة مبضاعفات في القلب ، الكلي....، ولهذا وجب على‬ ‫املرضى مراقبة شبه مستمرة لقياس السكر في الدم عن طريق ، التحليالت أ و عن‬ ‫طريق قيلس السكري بالبيت أو باملصحة .‬ ‫إال أنه و مع حلول الشهر الفضيل يبدأ مرضى السكري بطرح السؤال الروتيني ،‬ ‫و الذي يؤرق العديد من مرضى السكري و هو هل بإمكانهم صوم هذا الشهر الفضيل‬ ‫أم ال ؟‬ ‫الدكتور محمد خالفة أوضح لنا أنه بالنسبة ملرضى السكري هناك حاالت يحظر عليها الصوم متاما حسب حدة السكري‬ ‫لديهم، و قد حدهم كما يلي :‬ ‫1 – مرضى السكري الذين يتداوون بواسطة احلقن <> األنسولني <>.‬ ‫2 – األشخاص الذي يصل معدل الدم لديهم إلى ثالث أو أربع غرامات.‬ ‫3 – األشخاص الذين يعانون من هبوط حاد في السكري وحاالت اإلغماء ، والذين ال يتجاوز معدل السكر لديهم 06.0‬ ‫غرام .‬ ‫4 – األشخاص املصابون بالسكري و لديهم مضاعفات في العني والقلب والكلي .‬ ‫5 - املرأة احلامل املصابة مبرض السكري .‬ ‫و عليه فإنه يبقى أن نؤكد من خالل كل ما سبق ، أنه جب على مرضى السكري االلتزام بنصائح الطبيب املراقب على‬ ‫العالج ألن الوقاية خير من العالج‬ ‫04 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 41. ‫صحتك في غذاءك‬ ‫القلقاس أو البطاطا القصبية‬ ‫عن موقع الدكتور محمد الفايد‬ ‫الفريكتوز الباكتيريا الصديقة في القولون بالطاقة وهو‬ ‫ما يعرف بحادث البروبيوتك، ونعلم أن هذه الباكتيريا‬ ‫تستعمل سكر اإلنولني وبعض املكونات األخرى ومنها‬ ‫األمالح املعدنية مثل املنغنيز. وباكتيريا البيفيدوس تعتبر‬ ‫من العوامل البايولوجية التي حتفظ اجلسم من كثير‬ ‫من االضطرابات الفايزيولوجية على مستوى القولون.‬ ‫ومن هذه االضطرابات فهي تخفض من الكوليستيورل‬ ‫اخلبيث ‪ LDL‬في الدم. ويعتبر سكر اإلنولني من العوامل‬ ‫التي تنشط باكتيريا القولون لتنتج بعض املركبات‬ ‫ومنها احلمضيات الدهنية القصيرة السلسلة والتي‬ ‫تساعد على منو باكتيريا البيفيدوس. ويقترن هذا احلادي‬ ‫باحلالة الصحية، فكلما كانت الباكتيريا الصديقة‬ ‫مرتفعة كلما كان الشخص بصحة جيدة.‬ ‫القلقاس أو البطاطا القصبية من اخلضر التي تضبط‬ ‫وحتتوي البطاطا القصبية على البوتسيوم والفايتمني ‪C‬‬ ‫السكر بالدم لكنها متهمة بإحداث الغازات في األمعاء‬ ‫وهي العناصر التي يحتاجها املصابون بارتفاع الضغط‬ ‫وهذه التهمة ليست صحيحة بل على عكس ذلك فهي‬ ‫والسكري, ومع النسبة العالية من األلياف الغذائية فإن‬ ‫تقوي الباكتيريا الصديقة‬ ‫البطاطا القصبية تكون من أحسن األغذية للمصابني‬ ‫يطلق اسم البطاطا القصبية على هذا النبات في‬ ‫بهذه األمراض. ونظرا ألهمية العناصر الغذائية التي‬ ‫املغرب نظرا لتشابهه مع جذور القصب، وهي تسمية‬ ‫حتتوي عليها البطاطا القصبية فهي تدخل ضمن‬ ‫ميكن أن يؤخذ بها ألنها عربية سليمة وألنها تخضع‬ ‫األغذية التي تعيد توازن اجلسم وتساعد على ضبط‬ ‫لألساس العلمي، ونبات القلقاس البطاط القصبية من‬ ‫السكر وخفض الضغط الدموي وتنظيف القولون‬ ‫النباتات اخلريفية بامتياز، ويكون في شهر أكتوبر إلى‬ ‫وتنشيط اجلهاز الهضمي.‬ ‫شهر دجنبر ويتزامن نبات القلقاس مع البطاطا احللوة‬ ‫والرمان واحلوامض والسفرجل والبلوط.‬ ‫والبطاطا القصبية تدخل في تغذية املصابني بالسكري‬ ‫وارتفاع الضغط والكوليستيرول واإلمساك وفقر الدم‬ ‫وتعتبر البطاطا القصبية أو القلقاس من اخلضر العالية‬ ‫وآالم املفاصل وتسوس األسنان وتستهلك كعصير طازج‬ ‫القيمة الغذائية نظرا لتركيبها، من حيث تعتبر من أهم‬ ‫أو كشربة أو كخضرة، ويجب اختيار البطاطا القصبية‬ ‫املصادر لسكر اإلنولني الذي يصنف مع األلياف الغذائية‬ ‫الطرية وأال تكون مر عليها وقت طويل لتصبح لينة أو‬ ‫املتخمرة، ويزود هذا السكر املركب الذي يتكون من جزيئات‬ ‫متعفنة.‬‫14 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 42. ‫الشيف مريم عدنان‬ ‫الحريرة‬ ‫المقادير:‬ ‫ربع كيلو لحم الخروف مقطعة أجزاء صغيرة‬ ‫كيلو و نصف طماطم حمراء مطحونة في الخالط‬ ‫كوبين من الحمص المنقوع‬ ‫ثالث مالعق كبيرة من العدس‬ ‫ً‬ ‫حفنة تملئ راحة اليدين معا من الكزبرة و الكرفس مفرومين ناعما‬ ‫بصلة مفرومة‬ ‫كاس من الشعيرية الرقيقة‬ ‫علبة صغيرة من مركز الطماطم‬ ‫ملعقتين سمن‬ ‫ملح‬ ‫ملعقة صغيرة ابزار( فلفل أسود )‬ ‫ملعقة كبيرة زنجبيل‬ ‫عودين من القرفة‬ ‫كاس زيت‬ ‫لتر من الماء الساخن‬ ‫دقيق ابيض لتركيز الحساء‬ ‫الطريقة:‬ ‫**********‬‫- في طنجرة الضغط نضع اللحم المقطع , نضيف الحمص و الطماطم المطحونة و الكزبرة و الكرفس‬‫و البصل و العدس و الزيت و نتبل بالملح و االبزار و الزنجبيل و الماء ثم نقفل الطنجرة لمدة نصف‬ ‫ساعة ابتداء من سماع صفارة طنجرة الضغط.‬‫- بعد دلك نهيئ الدقيق االبيض مع قليل من الماء البارد حتى نكون سائال كثيفا خالي من حبيبات‬‫الدقيق ثم نضيف هدا الخليط الى الطنجرة مع التحريك المستمر بملعقة خشبية سيصبح الحساء ثقيال‬ ‫نوعا ما بفضل الدقيق و التحريك المستمر لمدة خمسة دقائق على النار.‬‫- و في اخر المطاف نضيف السمن و مركز الطماطم و القرفة و الشعيرية و نستمر في التحريك و‬ ‫الطهي لمدة عشرة دقائق تكون الحريرة حاهزة لالكل.‬ ‫24 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 43. ‫رياضة‬ ‫النرفزة و العصبية أصبحت‬ ‫تالزم الالعبين المغاربة‬ ‫منير عادل‬ ‫ظاهرة النرفزة و التعصب أصبحت صفة مرتبط بالالعبين المغاربة في السنوات‬ ‫االخيرة ما ينتهي بظهور حركات ال اخالقية و تصرفات صبيانية, لألسف كل ذلك‬ ‫يحدث على العلن في غياب أي ردة فعال ال من المسؤولين عن االندية و ال من‬ ‫الجامعة الملكية مصدر القرارات الحاسمة.‬ ‫ظواهر العنف و عدم احترام االخر اضافة الى غياب الروح الرياضية في كثير من‬ ‫األحيان صارت تشكل عائقا امام تطور كرة القدم الوطنية, فأصبح الالعب المغربي‬ ‫و خاصة الالعب المحلي يرمي بأخطائه و ضعفه و سذاجته أحيانا على اعذار‬ ‫واهية سواء باالحتجاجات المبالغ في على الحكام أو بإهانات الجماهير سواء‬ ‫المساندة له أو جماهير الخصم.‬ ‫كثيرة هي األمثلة التي تعبر عن ما وصلت اليه عقلية الالعب المغربي المحلي‬ ‫خاصة في السنوات األخيرة, فمحسن ياجور سقط من حسابات كبريات االندية‬‫االوربية بسبب حركته الال أخالقية في مباراة الترتيب لمونديال الشباب 5002, وضيع على نفسه فرصة االحتراف السريع في‬‫أندية عمالقة كانت عيونها تراقبه. حادثة أخرى شاهدتها الماليين من الجماهير المغربية في مباراة الدربي بين الرجاء و الوداد‬‫في الموسم ما قبل الماضي عندما أشار محسن متولي بحركة أقل ما يمكن القول عنها أنها ال تمت لألخالق بصلة فمحسن متولي‬‫لم يوجه حركته لجماهير الوداد انما لكل من يجلس خلف شاشة التلفاز في المغرب و خارجه, عدم التعامل مع محسن متولي بجدية‬‫جعل هذا االخير يواصل على نفس المنوال ليكررها بطريقة اسوء في دوري أبطال افريقيا عندما اعتدى الى جانب بعض العبي‬‫الرجاء على الحكم ببشاعة غريبة, فكان القرار هذه المرة من الكاف بإيقاف اكثر من العب رجاوي منهم محسن متولي نفسه لمدد‬‫طويلة مع وضع فريق الرجاء البيضاوي تحت الضغط باعتبار أن حداثة أخرى مهما كان حجمها صغيرة أو كبيرة سيعني تجميد‬ ‫مشاركات فريق الرجاء لفترة ليست بالقصيرة.‬‫العنف و الصبيانية و غياب الوعي الزال مستمرا و لم يتوقف ة الدليل على ذلك ما فعله العب الوداد حمادة في دوري أبها في‬‫المملكة العربية السعودية حينما أصابته حالة من الهستيريا الغريبة و صار يصرخ في كل مكان و يبصق في وجه الجماهير‬‫و يرمي بالكرة و يضرب كل ما اتى في طريقه في صور خجلنا نحن منها, أعجبني قرار الرئيس أكرم عندما طالب بعودته الى‬‫المغرب لكن على السيد اكرم أن يفتح تحقيقا صارما مع الالعب ألن الحادثة و هلل الحمد كانت في دورة ودية أما لو كانت رسمية‬‫فكان الضحية األول سيكون فريق الوداد و جماهير الوداد. أيام قليلة بعد ذلك شجار عنيف يحدث بين العبي المنتخب المغربي و‬‫المصري في نهائي الدورة الدولية الودية التي احتضنها الشقيقة مصر دقائق قبل نهاية المباراة في وقت كان المنتخب المصري‬‫األفضل و األحسن و كان متقدما بهدف دون مقابل في حين كان العبوا المنتخب المغربي يتجولون في الملعب بدون روح و ال‬ ‫تاكتيك واضح,‬‫ربما حالة النرفزة تلك كانت بسبب ضياع المنتخب المغربي لضربة جزاء في الشوط االول التي لو كانت قد سجلت لتغيرت مجريات‬‫المباراة 083 درجة خاصة و أن المنتخب المغربي كان االفضل في الشوط االول لكن يبقى السؤال حول الطريقة الغريبة التي‬‫سددت بها تلك الكرة, من جهة أخرى تلقى المغاربة كارت احمر في الشوط الثاني بعد تدخل غير اخالقي من أحد العبي المنتخب‬ ‫المغربي عندما ضرب بدون كرة العبا مصريا بالمرفق على وجهه أمام أعين عدسة الكاميرا.‬‫في الختام نتمنى من كل غيور على كرة القدم الوطنية و سمعة أخالق الالعب المغربي التدخل و المساهمة في الحد من هذه‬‫الظاهرة الخطيرة التي و ان لم يتم عالجها بقرارات و قوانين صارمة ستكل عائقا كبيرا امام تطور و تقدم كرة القدم المغربية و‬ ‫ستتسبب في تراجع أسهم الالعبين المغاربة في االحتراف خارج أرض الوطن.‬‫34 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 44. ‫رياضة‬ ‫الرياضيون المغاربة عبر العالم، التاريخ‬ ‫والرهانات الحالية‬ ‫متابعة : فاطمة بوجرتاني و غزالن أزار‬‫و في مداخالت للصحفيني تطرق جنيب محفوظ صحفي بقناة العربية‬ ‫افتتح السيد إدريس اليزمي، رئيس مجلس اجلالية املغربية باخلارج،‬‫، إلى الرياضيني املغاربة املقيمني بالدول اخلليجية ، و تغيير اجلنسية‬ ‫مبدينة الدار البيضاء أشغال الندوة الدولية حول «الرياضيني املغاربة عبر‬‫بالنسبة لهؤالء الالعبني خاصة بالبحرين ، كما حدد تواريخ هذه‬ ‫العالم، التاريخ والرهانات احلالية» وذلك يومي 42 و 52 يوليوز 0102 بالدار‬‫الهجرات التي تبدأ من سنة 4791 إلى غاية 0991، و التي أبرز أسبابها‬ ‫البيضاء ، بحضور عدد من الوجوه الرياضية التي كتبت تاريخ الرياضة‬ ‫في ثالث نقط هي :‬ ‫املغربية عبر العالم، أمثال سعيد عويطة وعبد القادر الزروري، وكرمي‬ ‫-الرغبة في حتسني الوضع املادي لهؤالء الالعبني‬ ‫موسطا ومحمد أحنصال و غيرهم . إضافة إلى عدد من الصحافيني‬ ‫-وجود خصاص في التأطير التقني بالنسبة لالعبني‬ ‫املتخصصني في الرياضة، وممثلي الفدراليات الوطنية خملتلف الرياضات.‬ ‫-احلظوظ الوفيرة لالعبني للمشاركة في األلعاب األوملبية‬ ‫وفي افتتاح الندوة الدولية التي ضمت مائة مشارك من املغرب و من‬‫أما التجربة الرياضية لالعنب املغاربة بهولندا فقد كانت غنية إذ يعتبرون‬ ‫اخلارج(بلجيكا، وإسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، والسويد، واململكة املتحدة،‬‫من أبرز الالعبني خاصة في رياضة الكيكبوكسينغ التي استطاعوا من‬ ‫واإلمارات العربية املتحدة...) ، أشاد السيد كرمي عكاري الكاتب العام‬‫خاللها حتقيق تواجدهم بشكل إيجابي أبهر املتتبعني حيث أصبحت‬ ‫لوزارة الشبيبة والرياضية بهذه املبادرة التي تهدف إلى املساهمة‬‫هذه اللعبة «رياضة املغاربة في هولندا بامتياز» ، أما سبب هذا النجاح‬ ‫في كتابة تاريخ الرياضيني املغاربة عبر العالم ابتداء من أواسط 0391‬ ‫ً‬ ‫فيرجع في نظر املتتبعني إلى :‬ ‫إلى بروز األجيال اجلديدة من الرياضيني املغاربة من ذوي أصول مهاجرة،‬ ‫- النهضة السياسية القوية لألطر املغربية بهولندا‬ ‫ومرورا بالرموز األسطورية لسنوات 0591 و 0691 ، وكذا حتليل مسارات‬‫- استفادة الرياضيني املغاربة من الدعم املالي شريطة التوفر على‬ ‫الرياضيني املمارسني حاليا، كما دعا إلى ضرورة وضع إستراتيجية‬ ‫البطائق اجلامعية‬ ‫الستقطاب الرياضيني املغاربة باخلارج من أجل املساهمة في تطوير‬ ‫- توفر أندية و مالعب مختلفة باألحياء‬ ‫الرياضة املغربية سواء باملغرب أو باملهجر.‬‫- انفتاح املغاربة على الفضاءات الرياضية مع توليهم رئاسة بعضها .‬ ‫و قد كانت هذه الندوة مناسبة لتذكر األجيال الرائدة في مختلف‬ ‫- ظهور أبطال حفزوا الشباب على ولوج هذا اجملال بهولندا‬ ‫الرياضات خاصة كرة القدم ولكن بعيون مارسيلية ، حيث عرض‬‫ومن أقوى اللحظات التي شهدتها هذه الندوة ، تكرمي عميد الصحافيني‬ ‫السيد لورون بوكيون، طالب دكتوراه بجامعة نيس الفرنسية،‬‫املغاربة الراحل عبد اللطيف الغربي، وتقدمي شهادة في حقه من طرف‬ ‫لألسطورة الكروية املغربية العربي بنمبارك ، الذي عرف بفرنسا ب‬ ‫زميله محمد بنددوش، بحضور زوجة الراحل وابنه.‬ ‫«اجلوهرة السوداء».‬ ‫44 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 45. ‫54 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 46. ‫براعم‬ ‫وصال‬ ‫زيد املسعودي‬ ‫هبة حمان‬‫علي املسعودي‬ ‫ياسر بوجرتاني‬ ‫64 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 47. ‫تريد أن تصبح صحفيا‬ ‫منشطا إذاعيا أو تلفزيونيا‬ ‫مركز التكوين - وكالة الصحافة والتنشيط - تفتح لك‬ ‫االبواب....‬ ‫لمزيد من المعلومات المرجو االلتحاق بالعنوان التالي :‬ ‫التشارك ، الوالء 1 ، الشطر 2 العمارة 01 الرقم 51.‬ ‫أو االتصال بالرقم : 6365477250‬‫74 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 48. ‫تكنولوجي‬ ‫لقاء هواة التقنية المغاربة‬ ‫نقال عن مدونة محمد أعمروشا‬ ‫كان يوما مميزا بحقّ ؛ يوم قررت مجموعة من هواة التقنية املغاربة عقد لقاء للتعارف ولتبادل اخلبرات، وذلك ما كان..‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التقينا اليوم صباحا، ألعرفكم على اجملموعة أوال:‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫محمد الساحلي، صاحب الفكرة ومنظمها..‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫محمد البردعي، جتمعه عالقة حب بلينوكس‬ ‫ّ‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫محمد أزيرار، راكم معرفة كبيرة بالتقنية مع توالي السنني..‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫ّ‬ ‫محمد شاطر، سيعلن عن مفاجأة عما قريب، ترقبوها!‬ ‫ّ‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫أسامة اللغميش، يضيف اللمسات األخيرة على شركة لتصميم املواقع.‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫عمران عماري، محترف وردبريس (وناقم على دروبال، أمزح فقط :‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫ياسني اختر، لديه الكثير ليقوله، لكن ال أدري متى سيقرر افتتاح مدونة!‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ ‬ ‫•‬ ‫فؤاد وكاد، من كل فن طرف.‬ ‫ّ‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫نوفل الشعرة، ال يجمعه بالتقنية إلاّ اخلير..‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫محمد أعمروشا، أنا‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬‫املفترض أن يكون العدد أكبر، لكن تغيب البقية عن احلضور (كل له أسبابه وظروفه). ثم إنّه أول لقاء، ستتبعه لقاءات أخرى أكبر‬‫وأفضل إن شاء اهلل. ومن أراد اإلنضمام فالباب مفتوح للجميع. األصح أنه مفتوح منذ شهرين على املوقع التالي: موقع التقنيني‬ ‫ّ‬ ‫العرب.‬ ‫84 بنت بالدي.يوليوز 0102‬
  • 49. ‫تاله محمد أزيرار بعرض حول بروتوكول‬ ‫قدم محمد البردعي عرضا مميزا حول‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪( XMPP‬ابحث عنه في ويكيبيديا!)،‬ ‫برمجة إضافات كروم، مقارنا بينها وبني‬ ‫لهذا البروتوكول استخدامات عديدة‬ ‫إضافات الفايرفوكس. بعد اإلستماع‬ ‫في الويب لكننا (عموما) ال ننتبه له.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫إللقائه تتملكك رغبة شديدة ببرمجة‬ ‫املستقبل ل‪ XMPP‬الذي سيعوض‬ ‫ّ‬ ‫إضافة ما للكروم، فاألمر بسيط، سهل‬ ‫بروتوكول ‪ http‬كما يقول العرض..‬ ‫وممتع!‬ ‫آخر العروض كان حملمد شاطر، عن مشروع‬ ‫الدور على عمران عماري اآلن: عرض معمق‬ ‫ّ‬ ‫خدمة ويب عمل عليها طوال األشهر املاضية‬ ‫حول الوردبريس والوردبريس اإلصدار الثالث.‬ ‫مع عماد أجعيط، اخلدمة اسمها ‪SetCode‬‬ ‫هيكلة قوالب وردبريس وكيفية تصميمها‬ ‫وهي شبكة اجتماعية خاصة باملطورين،‬ ‫ّ‬ ‫من الصفر. انتهى العرض فصار اجلميع‬ ‫هذا يكفي: البقية قريبا جدا حينما سيعلن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مستعدا للتخلي عن كل السكريبتات مقابل‬ ‫ّ‬ ‫محمد عن اخلدمة في موقعه.‬ ‫وردبريس، لقد سحرنا عمران‬ ‫ّ‬ ‫لم يكن اللقاء سرد معلومات فقط، بل تخللته أسئلة وأجوبة خالل العروض.. كان هناك نقاش ممتع قبل العروض وبعدها، وكذلك في استراحة‬ ‫ّ‬ ‫بني العروض! حتدثنا حول عدة مواضيع مرتبطة بالتقنية بصفة عامة، والتقنية في إطار اخلصوصية املغربية بصفة خاصة.. هو لقاء مثمر من كل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫النواحي.‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أسعدني التعرف عن قرب على كل اجملموعة: صحيح نعرف بعضنا البعض عبر اإلنترنت واملدونات، لكن للقاء اجلماعي ذاك حسناته، كان لقاء ناجحا‬ ‫ّ‬ ‫بحقّ‬‫94 بنت بالدي.يوليوز 0102‬