• Share
  • Email
  • Embed
  • Like
  • Save
  • Private Content
تقرير يوميات نسوية لشهر نوفمبر 2012
 

تقرير يوميات نسوية لشهر نوفمبر 2012

on

  • 432 views

تقرير يصدر من ملتقي تنمية المراة يرصد قضايا المراة في الصحف المصرية

تقرير يصدر من ملتقي تنمية المراة يرصد قضايا المراة في الصحف المصرية

Statistics

Views

Total Views
432
Views on SlideShare
432
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
0
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft Word

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    تقرير يوميات نسوية لشهر نوفمبر 2012 تقرير يوميات نسوية لشهر نوفمبر 2012 Document Transcript

    • ‫تقرير شهر نوفمبر 2102‬ ‫.....................‬ ‫ملتقى تنمية المرأة‬ ‫إعداد رانيا نبيل‬ ‫تقرير شهري يرصد قضايا المرأة في الصحف المصرية يصدر من ملتقي تنمية‬ ‫المراة‬
    • ‫أبرز ما تناولته الصحف فيما يخص قضايا المرأة خل ل شهر نوفمبر، تمثل في رفض‬ ‫المنظمات النسوية والحقوقية لمسودة الدستور التى وافقت عليها الجمعية التأسيسية‬ ‫الغير توافقية، بسبب ما تحتويه المسودة من قصور فى حماية حقوق النسان وتتجاهل‬ ‫بشكل خاص حقوق المرأة وتقيد حرية التعبير باسم حماية الدين.‬ ‫أوضح الحقوقيين والمعنيين بقضايا المرأة أن هذه الوثيقة والطريقة التى تم اعتمادها‬ ‫بها ستسبب خيبة أمل كبيرة لكثير من المصريين الذين خرجوا إلى الشوارع للاطاحة‬ ‫بالنظام السابق والمطالبة بحقوقهم، وستفتح الطريق امام خلفات واسعة لما بها من‬ ‫تعدي عل الحريات للموااطنين اليام القادمة.‬ ‫..........................‬ ‫** 1 نوفمبر، "القومى المرأة" بالسكندرية يضع خطته لمنع تسرب الفتيات من‬ ‫التعليم‬ ‫يقوم فرع المجلس بمحافظة السكندرية على تنفيذ خطته والتي تتضمن تحسين‬ ‫وتطوير الخدمات التعليمية ومنع تسرب الفتيات من المدارس .‬ ‫وذلك من خل ل إعداد دراسة حالة عن أعداد المتعثرات التى يتم رصدها وتقديم‬ ‫الحلو ل المناسبة.‬ ‫كما أعد الفرع خطة عمل لمكافحة الفقر وتوفير فرص عمل للمرأة المعيلة من خل ل‬ ‫إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر وإعداد برامج تدريبية بالتعاون مع عدد من‬ ‫الجهات الحكومية والهلية لكساب المرأة المهارات اللزمة لقامة هذه المشروعات‬ ‫مثل تجفيف الفاكهة والخضروات، والتدريب على أعما ل التطريز والخيااطة والحرف‬ ‫التراثية "الخزف، والنسيج، والنوا ل" وغيرها من المشروعات.‬ ‫كما سيتم التنسيق مع مديرية التضامن الجتماعي وعدد من الجمعيات الهلية لقامة‬ ‫عدد من المعارض لتسويق السيدات لمنتجاتهن للمساعدة فى النهوض بالسرة‬ ‫المصرية وتحسين مستوى معيشتهن.‬ ‫وتركز الخطة على التعاون مع مختلف الهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع‬ ‫المدنى.‬ ‫__________________‬ ‫** 3 نوفمبر، "القومى للمرأة" ينفذ 1888 مشروعا للمرأة المعيلة‬ ‫ ً‬ ‫نفذ المجلس القومي للمرأة 1888 مشروعا لمساعدة المرأة المعيلة بالمحافظات.‬ ‫ ً‬
    • ‫كان المجلس قد نفذ المشروع عن اطريق جمعيات تنمية المجتمع المحلى في 37 قرية‬ ‫بـ 12 محافظة بالوجه البحري والقبلي ومحافظات الحدود، ومنطقتين عشوائيتين اطبقا‬ ‫لترتيب المحافظات في تقارير التنمية البشرية.‬ ‫وقام المجلس بتدريب الجمعيات المنفذة للمشروع للرتقاء بقدراتها لتكون مؤهلة‬ ‫لدارة المشروعات الصغيرة وللتعامل مع السيدات المعيلت واكتساب عدد من‬ ‫المهارات منها، الحصو ل علي القروض، وتحقيق الشراكة مع الجمعيات الهلية‬ ‫الخرى وتوعية المجتمع بوجود المشروع والتسهيلت الدارية اللزمة لقامته‬ ‫وكيفية تسويق المشروعات بعد النتهاء منها.‬ ‫______________‬ ‫** 3 نوفمبر، خبير إقليمي لحقوق الطفل: مصر أكثر الدو ل العربية إهانة للاطفا ل‬ ‫أكدت الخبير القليمي في حماية الاطفا ل رضوي القاضي في تصريحات خاصة‬ ‫لبوابة أخبار اليوم أن مصر من أكثر الدو ل العربية إهانة للاطفا ل.‬ ‫وأرجحت القاضي انتشار ظاهرة تسرب الاطفا ل من المدارس و ظاهرة أاطفا ل‬ ‫الشوارع إلي ما يتعرض له الاطفا ل من عنف بالمدارس.‬ ‫وأوضحت أن العنف بالمدارس و إهدار حقوق الطفل المصري يرجع لعدم وجود‬ ‫مجتمع يحمي حقوق الطفل، والوزارة جزء منها.‬ ‫وأكدت علي ضرورة تدريب المعلم علي بدائل العقاب البدني أو التهذيب اليجابي‬ ‫وهذا ل يوجد بمصر.‬ ‫جاء ذلك خل ل الوقفة الحتجاجية التي نظمتها حركة "شارع واعي" بالتعاون مع‬ ‫الئتلف المصري لحقوق الطفل أمام وزارة التربية والتعليم الذي يدين تناز ل الوزير‬ ‫وتهاونه في حقوق الاطفا ل بالمدارس.‬ ‫واطالبت القاضي وزير التربية والتعليم بتطبيق قانون الطفل المعد ل برقم 621 لسنة‬ ‫8002 الملزم لجميع المؤسسات العاملة مع الاطفا ل بتطبيق سياسة حماية الطفل من‬ ‫التمييز والعنف و الساءة و الستغل ل و الهما ل.‬ ‫_________________‬ ‫** 4 نوفمبر، قوى ترفض المادة 76 من الدستور الجديد الخاصة بالطفل‬ ‫قالت جمعية المرأة الجديدة أن بعض القوى المدنية رفضت مقترح المادة 76 الخاصة‬ ‫بالطفل فى مسودة الدستور الجديد.‬
    • ‫وناشدوا الشعب المصرى العظيم بمختلف إنتمائاته السياسية والفكرية وبمختلف‬ ‫اطوائفه وفئاته، أن يتحمل مسئوليته نحو الدفاع عن حقوق أاطفا ل مصر الذين يشكلون‬ ‫83% من المجتمع ، الذين لن يتمكنوا من التصويت على هذا المقترح لحداثة سنهم ،‬ ‫ويطالبه برفض مقترح الدستور الذى سوف ينتهك كرامة وحقوق أاطفالنا النسانية.‬ ‫واطالبوا اللجنة التأسيسية بتعديل المسودة بما يتماشى معالمقترح البديل للمادة 76 :-"‬ ‫تكفل الدولة لكل اطفل، وهو كل إنسان لم يتجاوز الثمانية عشر سنة ميلدية كاملة،‬ ‫فور ولدته الحق فى الحصو ل على اسم مناسب وجنسية واستخراج الوراق الثبوتية‬ ‫المجانية ورعاية أسرية وتغذية صحية آمنة وفقا لمعايير يحددها القانون ومأوى‬ ‫ ً‬ ‫وخدمات صحية وتأمين صحى مجانى وتنمية وجدانية ومعرفية ودينية، والحق فى‬ ‫رعاية اسرية أو مؤسسية بديلة آمنة .‬ ‫ويحظر تشغيل الاطفا ل ، قبل تجاوزهم لسن اللزام التعليمي كما حظروا تشغيل‬ ‫الاطفا ل فى أسوأ أشكا ل العمالة.‬ ‫وتكفل الدولة حقوق الاطفا ل ذوى العاقات خاصة فى التأهيل والدمج فى المجتمع‬ ‫والكتشاف المبكر للعاقات وعدم التمييز.‬ ‫كما تكفل الدولة الحماية لكافة فئات الاطفا ل المعرضين للخطر ، والحماية من كافة‬ ‫أشكا ل العنف والساءة وسوء المعاملة والممارسات التقليدية الضارة بما فى ذلك ختان‬ ‫الناث والزواج المبكر والستغل ل الجنسي والتجاري ويجرم القانون ذلك ، وتكفل‬ ‫الدولة حق الطفل فى المشاركة والستماع إليه ومنع التمييز بين الاطفا ل ومراعاة‬ ‫مصلحته الفضلى فى كافة القرارات والجراءات .‬ ‫وتلتزم الدولة بإنشاء نظام قضائى خاص بالطفل ، ينظر قضاياه أمام قضاة ونيابات‬ ‫ومحاكم خاصة بالطفل دون غيرها، ول يجوز احتجاز الاطفا ل إل بعد استنفاد كافة‬ ‫التدابير الخرى ولفترة محددة ، وفى مكان منفصل عن أماكن احتجاز البالغين يراعى‬ ‫فيه عمر الطفل وجنسه مع توفير المساعدة القانونية فى كل مراحل التحقيق.‬ ‫وتنشئ الدولة مجلس معنى بحقوق الطفل يتبع مجلس الوزراء وينظم القانون تشكيله‬ ‫وصلحياته."‬ ‫__________________‬ ‫** 5 نوفمبر، نجوى خليل: بدء إنشاء أو ل منتجع بمصر للاطفا ل بلمأوى‬
    • ‫أعلنت وزيرة التأمينات والشئون الجتماعية د. نجوى خليل عن البدء في تنفيذ أو ل‬ ‫منتجع جاذب للاطفا ل بل مأوى على مساحة 04 فدانا في مدينة 6 أكتوبر كمرحلة‬ ‫أولى على أن يتم تعميم تطبيق هذا النموذج في مختلف محافظات الجمهورية.‬ ‫جاء ذلك خل ل مؤتمر صحفي عقدته الوزيرة الثنين 5 نوفمبر للعلن عن خطة‬ ‫الوزارة خل ل الفترة المقبلة بشأن مواجهة ظاهرة أاطفا ل الشوارع وكيفية حمايتهم من‬ ‫الضياع خاصة وأن هناك اللف من الاطفا ل يقيمون في الشوارع وليس لهم أي‬ ‫مأوى.‬ ‫وأوضحت نجوى خليل أن هذا المنتجع سيعتمد في عمله على رؤى الخبراء‬ ‫والمتخصصين في علم الجتماع والنفس من مختلف المراكز البحثية والجامعات،‬ ‫مشيرة إلى أنه يتضمن كافة عوامل الجذب لستقطاب أاطفا ل الشوارع من ملعب‬ ‫ترفيهية وورش مهنية ومقرات لمؤسسات الرعاية ومساكن، بالضافة إلى تأهيلهم‬ ‫ليجاد فرص عمل في مختلف المجالت.‬ ‫وقالت إنه تم تخصيص مبلغ 71 مليون جنيه لدعم مؤسسات الرعاية الجتماعية،‬ ‫ولكن التمويل ليزا ل العائق الساسي لتنفيذ هذا المشروع، مناشدة رجا ل العما ل‬ ‫بالستثمار الجتماعي لتوفير سياج المن الداخلي من خل ل القضاء على المشكلت‬ ‫التي تهدد المن الداخلي مثل البطالة وأاطفا ل الشوارع وغيرها.‬ ‫وأعربت عن أملها في أن تحقق هذه التجربة نجاحا لتقديم خدمة مفتوحة لتلك الفئة من‬ ‫المجتمع المصري التي فرضت نفسها عليه منذ سنوات وتتفاقم باستمرار من حيث‬ ‫العدد والخطورة مما يتطلب تضافر كافة الجهات المعنية في المجتمع من مؤسسات‬ ‫حكومية ومنظمات مجتمع مدني ورجا ل أعما ل ومستثمرين وموااطنين لمواجهتها‬ ‫والقضاء عليها.‬ ‫________________‬ ‫** 5 نوفمبر، مركز قضايا المرأة المصرية يعلن تدشين حملة "افضحوهم"‬ ‫أعلن مركز قضايا المرأة المصرية عن عقد اجتماع في مقر مؤسسة المرأة الجديدة‬ ‫الربعاء 7 نوفمبر الساعة الثالثة عصرا من أجل تدشين حملة "افضحوهم".‬ ‫ويشمل الجتماع أيضا مناقشة فعاليات 52 نوفمبر الخاص باليوم العالمي لمناهضة‬ ‫العنف ضد المرأة، ويحضره عزة سليمان وسهام على وجواهر الطاهر واحمد‬ ‫السيواطى وأمير سالم.‬ ‫وأصدر مركز قضايا المرأة بيانا، الثنين 5 نوفمبر قا ل فيه "تعرب جمعيات‬ ‫ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بحقوق النسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل‬ ‫خاص عن أسفها وقلقها عما يحدث في الشارع المصري من عنف موجه ضد المرأة‬
    • ‫بأشكا ل ومسميات مختلفة والتي تأتي تارة في شكل اضطهاد نفسي وقانوني عبر‬ ‫محاولت من بعض التيارات الدينية المختلفة التي تروج دائما لترسيخ ذلك وتارة‬ ‫ ً‬ ‫أخري في شكل تحرش جنسي".‬ ‫وتابع " والتحرش الجنسي الذي للسف يأتي بأحداثه تحت مسمع ومرأى من رجا ل‬ ‫الشراطة وهو ما لمسناه بأنفسنا عبر الحداث المؤسفة التي تمت في أثناء عيد‬ ‫الضحي المبارك والذي كان من نتائجه إصابة العديد من أبنائنا الشباب والشابات‬ ‫الشرفاء الذين حاولوا حماية بناتنا من التحرش فتعرضوا لسوء وأبشع أنواع الضرب‬ ‫وعندما استغاثوا بالشراطة لم يكن هناك مجيب لتلك الستغاثة" .‬ ‫________________‬ ‫** 5 نوفمبر، "قومي المرأة" يتضامن مع الفتاة المسحولة بمترو النفاق‬ ‫أعلن المجلس القومي للمرأة عن إدانته للحدث الذي وقع بمترو النفاق بقيام سائق‬ ‫بالشركة المصرية لدارة وتشغيل جهاز مترو النفاق بالتعدي بالضرب والسحل على‬ ‫فتاة اعترضت على دخو ل رجل إلى عربة السيدات.‬ ‫وأشار المجلس إلى أن هذا الفعل يخالف كل مواثيق حقوق النسان ويمثل اعتداء على‬ ‫كرامة الفتاة وإنسانيتها وهو المر الذي يرفضه المجلس، موضحا أن ما اطالبت به‬ ‫ ً‬ ‫الفتاة من عدم تواجد رجل بعربة السيدات هو حق كفلته لها إدارة المترو وهى الجهة‬ ‫المنوط بها تنظيم هذه العملية.‬ ‫وشدد المجلس على تضامنه التام مع هذه الفتاة ، وتقديمه المساعدة القانونية لها عن‬ ‫اطريق مكتب الشكاوى بالمجلس.‬ ‫_________________‬ ‫** 5 نوفمبر، قومي المرأة يتضامن مع فتاة تعرضت للضرب بمترو النفاق‬ ‫أدان المجلس القومي للمرأة حادثة تعرض فتاة للضرب بمترو النفاق الجمعة 2‬ ‫نوفمبر .‬ ‫وأكد المجلس تضامنه التام معها واستعداده لتقديم المساعدة القانونية لها عن اطريق‬ ‫مكتب الشكاوى بالمجلس .‬ ‫وكانت جريدة "التحرير" قد نشرت الثنين 5 نوفمبر أن سائقا بالشركة المصرية‬ ‫لدارة وتشغيل جهاز مترو النفاق - كان يستقل القطار رقم 892 خط شبرا - الجيزة‬ ‫الجمعة 2 نوفمبر - تعدى بالضرب على فتاة اعترضت على دخو ل رجل إلى عربة‬ ‫السيدات .‬ ‫وأشار المجلس إلى أن ما اطالبت به الفتاة من عدم تواجد رجل بعربة السيدات هو حق‬ ‫كفلته لها إدارة المترو وهى الجهة المنوط بها تنظيم هذه العملية ، مؤكدا رفضه‬ ‫العتداء على الفتاة .‬ ‫_______________‬
    • ‫** 6 نوفمبر، مقا ل فااطمة خير اليوم السابع‬ ‫الثلثة يشتغلونها.. فأنقذوا امرأة تنقذوا أمة!‬ ‫لو أن الحديث عن المرأة وحقوقها، كان مهما فى يوم من اليام ، فإنه الن فرض‬ ‫ ٍ‬ ‫ ً‬ ‫عين، تماما كوجوب قتا ل العدو، والعدو موجود خلفنا، والبحر أمامنا، بحر يبدو‬ ‫ ٌ‬ ‫ ً‬ ‫مخيفا، لكن ترقد فيه الحقوق ول تجوز سوى لمن يجرؤ على الغطس فيه واقتناص‬ ‫ ً‬ ‫لؤلؤة.‬ ‫ما بين جهل مقيم وشرس، تضرب جذوره فى أعماق تاريخ النحطاط البشرى فى كل‬ ‫ ٍ ٍ‬ ‫صوره، يبغض أصحابه النساء بغضهم للجما ل والحياة، وبين تيارات تتاجر بالمرأة‬ ‫ ٍ‬ ‫لجل مكاسب سياسية، ل تهتم إن حصلت عليها بمراعاة المرأة فيها، حتى إنها قد‬ ‫تتناز ل تماما عن كل ما يهم النساء مقابل صفقة فى عالم بل أخلق، وبين فئا ٍ ل تجد‬ ‫ت‬ ‫ ٍ‬ ‫ ً‬ ‫فرقا بين أن تحيا المرأة كريمة أو مهانة اطالما تملك من رغد الحياة ما يكفيها شر‬ ‫ ً‬ ‫السؤا ل، بين كل هؤلء تكاد المرأة المصرية أن تضل اطريقها: ل تعرف الصواب من‬ ‫ ً‬ ‫الخطأ، وما كنه الصواب أصل وما كنه الخطأ، جيل الشابات المصريات تحديدا‬ ‫ ً‬ ‫يفصله عن تراث المرأة المصرية ساتر ترابى كثيف، فهن لم يتعلمن فى المدارس ما‬ ‫ ٌ‬ ‫حقوقهن، ولم يقدم لهن العلم نماذج النساء المصريات الرائدات اللتي ساهمن فى‬ ‫بناء الدولة المصرية، كموااطنات ل إناث، ول نماذج الرائدات النسائيات اللتى‬ ‫بجهدهن وضعن المرأة المصرية فى مصاف المساواة مع نساء العالم المتحضر فى‬ ‫كثير من الحقوق، الجيل الحالى من الشابات ل يعرف شيئا عن المناصب الدولية التى‬ ‫ ً‬ ‫ ٍ‬ ‫شغلتها النساء المصريات، بفضل كفاءاتهن واحترام العالم لعلمهن وعملهن، ل يعرف‬ ‫عن بنود قوانين ل تزيد عن كونها أسطر، لكن خطتها تضحيات النساء المصريات‬ ‫طَ هتّ‬ ‫كى تعيش بناتهن وحفيداتهن بكرامة، كل ذلك مهدد الن، لن ل أحد يعرف قيمته، ول‬ ‫المصريات الشابات يدركن حجم تأثيره فى حياة كل منهن بالضرورة، وهو ذنب‬ ‫تشترك فيه أاطراف عدة، لكن الكل سيدفع ثمنه.‬ ‫ ٌ‬ ‫على الكل أن يدرك قيمة كل امرأة تخرج إلى العمل: قيمة عملها بالنسبة للمجتمع،‬ ‫وقيمة تحملها عبء الخروج للعمل فى مجتمع ل يقو ل لها فى نهاية يومها.. ول نهاية‬ ‫عمرها: شكرا!.‬ ‫ ً‬ ‫أن تحبها، وأن تحميها، وأن تبحث عما يرضيها، هو بحث عن حبك لنفسك وحمايتك‬ ‫ ٌ‬ ‫لها وإرضائها، لم يكن ما يقدمه الرجل للمرأة يوما منا منه ول عطية، هو واجب نحو‬ ‫ ً ً‬ ‫المرأة: مرآة ذاته.‬ ‫امرأة مقهورة ل تنجب سوى أاطفا ل مقهورين، رجال كانوا أم نساء، فكيف لنا الحياة‬ ‫ ً‬ ‫بكرامة ونحن شعب لم تربه سوى نساء مقهورات؟!، الكرامة للنساء هى كرامة‬ ‫للرجا ل، والعدالة للنساء هى عدالة للرجا ل، والحرية للنساء هى حرية للرجا ل، ليس‬ ‫لن المرأة هى أم الرجل وأخته وزوجته وابنته، فحسب، بل لن المرأة هى التى تربى‬ ‫مُ‬
    • ‫الرجل أما، وتشاركه رحلة الحياة سندا ومودة ورحمة ًكزوجة، فكيف لرجل أن يسعد‬ ‫ ٍ‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫مُ ً‬ ‫دون أن تسعد المرأة؟‬ ‫أن تفرح امرأة، فترقص الدنيا: تغرد البلبل، وتهنأ قلوب العشاق. أليست تلك هى‬ ‫السعادة التى يبتغيها أى رجل؟ السعادة التى يسعى إليها بسعيه الدؤوب نحو الرزق،‬ ‫وبحلمه الدائم بالحب؟ بقتاله اليومى لجل دفء يوفره لسرته؟ كيف يكون كل ذلك‬ ‫دون أن تسعد المرأة؟! تماما كأننا نتساء ل: كيف لفنان أن يعيش فى عالم لغته هى‬ ‫ ٍ‬ ‫ ً‬ ‫اطلقات المدافع؟ وكيف لمرأة أن تعيش فى عالم يتقاتل فيه الرجا ل لجل سيطرة‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ذكورية ل تبتغى العد ل؟ وكيف لطفل أن يفرح وأمه تعيسة؟، وكيف لطفلة سورية أن‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫تفرح بالعيد؟‬ ‫والجابة ذاتها: أن تنشأ امرأة على السعادة فتصبح قدرها المحتوم، يصبح المر تماما:‬ ‫ ً‬ ‫كفنان استراح فى سلم بعد أن سكتت المدافع، كامرأة وجدت أمانها فى عالم ل يظلم‬ ‫ ٍ طَ مِ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫فيه الرجا ل، كطفل ابتلع الفرحة من قلب أمه فكبر على سعادة ل شقاء، كفرحة اطفلة‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫سورية بالعيد بعد رحيل بشار..‬ ‫ ٍ‬ ‫بال عليكم.. أليس هذا بعالم نستحقه؟!‬ ‫ ٍ‬ ‫________________‬ ‫** 7 نوفمبر، "نهوض وتنمية المرأة" تتحفظ على مواد المسودة الولية للدستور‬ ‫أعلنت جمعية نهوض وتنمية المرأة عن تحفظها حو ل مواد المسودة الولية لمشروع‬ ‫الدستور.‬ ‫وشددت الجمعية في بيان لها الربعاء 7 نوفمبر، على مطالبتها بالخروج بمسودة‬ ‫دستور تحترم الموااطن، وترسخ مبادئ الدولة المدنية ل الدينية ول العسكرية ول تلك‬ ‫التي يتحكم في مقاليد حكمها شخص واحد فقط رئيس أو لنقل فرعون.‬ ‫وقالت: أدعو الجميع إلى أن يبتعدوا عن هذا المصير المظلم الذي يقودنا إليه التيارات‬ ‫السلمية المتشددة، التي عبرت من خل ل هيمنتها على هذه المسودة عن نيتها المبيتة‬ ‫هتّ‬ ‫لخدمة مصالحها الشخصية بغض النظر عن أي اعتبار.‬ ‫وتمنت الجمعية أن يخرج الدستور في موعده المحدد حسب العلن الدستوري، حيث‬ ‫يعد هذا المر بمثابة خطوة محورية للستقرار السياسي في مصر، والذي يتبعه‬ ‫مُ هتّ‬ ‫استقرار العمل وجذب الستثمارات من الخارج.‬
    • ‫واطالبت أل يكون خروج الدستور في الموعد المحدد على حساب أن يكون هذا‬ ‫الدستور متكامل الركان، ومعبرا عن أهداف الثورة واحتياجات الشعب المصري‬ ‫ ً‬ ‫بكافة أاطيافه.‬ ‫وقد استعرضت في البيان أوجه تحفظهم وملحظاتهم على بعض مواد مشروع‬ ‫الدستور المقترح، ومدمج معها مقترحاتهم بخصوص هذه المواد.‬ ‫_________________‬ ‫** 7 نوفمبر، وزارة التأمينات: الهتمام ببرامج تدريب الرائدات الجتماعيات‬ ‫قامت وزارة التأمينات والشؤون الجتماعية بإعداد برامج تدريبية لتدريب الرائدات‬ ‫الجتماعيات على العمل الجتماعي.‬ ‫وتتدرج هذه البرامج في ثلثة مستويات هي البرنامج التأسيسي وفيه يتم تدريب‬ ‫الرائدات اللتي وقع عليهن الختيار وتأهيلهن للتعامل مع المؤسسات المحلية، وكيفية‬ ‫توظيف خدمات تلك المؤسسات لمصلحة الفئات المستهدفة، وكذلك تعريفهن بكيفية‬ ‫إعداد خطط تنفيذ النشطة المختلفة وكيفية إثبات البيانات فى سجلت النشطة وإعداد‬ ‫التقارير.‬ ‫وتشمل البرامج أيضا البرنامج المتقدم "التنشيطي" الذي يعقد بعد ممارسة الرائدات‬ ‫للعمل لمدة سنة على القل يتم تدريبهن تدريبا متقدما لتاحة الفرصة لهن لمناقشة‬ ‫المشاكل التطبيقية وتباد ل الخبرات والوقوف على ما يستجد في ضوء الواقع العملي‬ ‫من معارف ومهارات أساسية.‬ ‫أما المستوى الثالث فهو البرنامج المتخصص ويهتم بتزويد الرائدات بالمعلومات‬ ‫والمهارات المتعلقة بالقضايا التي تستدعي الظروف المجتمعية التوعية بها مثل تنظيم‬ ‫السرة ومحو المية وعمالة الاطفا ل والتجار بالبشر والاطفا ل بل مأوى.‬ ‫جدير بالذكر أن عمل الرائدة الجتماعية هو عمل تطوعي يعتمد على اكتشاف‬ ‫القيادات المحلية الطبيعية من الناث وتنمية قدراتهن على القيام بدور فعا ل في‬ ‫النهوض بالمجتمعات المحلية وإشراكهن فى جهود التنمية.‬ ‫وتعمل الرائدة تحت إشراف رئيس مركز الخدمات الجتماعية وهي مسؤولة عن‬ ‫توعية نساء مجتمعها المحلي بالخدمات المختلفة التي تقدمها المؤسسات المحلية‬ ‫والجمعيات الهلية ومساعدتهن في الحصو ل على الخدمات واستيفاء المستندات‬ ‫المطلوبة.‬
    • ‫وتشمل مسؤوليات الرائدة إجراء الزيارات المنزلية لتوعية السرة بأهمية وكيفية‬ ‫رعاية الاطفا ل، وكيفية تخطيط الميزانية المنزلية، وضرورة الحفاظ على البيئة،‬ ‫وكذلك توعية الريفيات الميات بضرورة اللتحاق بفصو ل محو المية.‬ ‫و تقوم الرائدة أيضا بتوعية النساء بالسر محدودة الدخل بالتوجه إلى مراكز‬ ‫الخدمات الجتماعية للحصو ل على المشروعات النتاجية التي ترفع من مستوى‬ ‫الدخل لسرهن.‬ ‫_____________________‬ ‫** 7 نوفمبر، "القومي للمرأة" يشيد بالقبض على مأذون يزور أعمار الفتيات‬ ‫القاصرات‬ ‫أشاد المجلس القومي للمرأة بما قامت به وزارة الداخلية من مجهودات للقبض على‬ ‫مأذون شرعي بقرية " الطاهرة حميد" بالزقازيق، لقيامه بتزوير أعمار الفتيات‬ ‫القاصرات وتزويجهن قبل بلوغهن السن القانوني.‬ ‫واطالب المجلس بسرعة التحقيق والقبض على كل الاطراف التي شاركت في هذا‬ ‫الفعل حتى يكونوا عظة وعبرة لمن تسو ل له نفسه القيام بهذا الفعل، مشيرا إلى أن‬ ‫ ً‬ ‫زواج القاصرات هو جريمة يعاقب عليها القانون المصري وهو ضد جميع المواثيق‬ ‫والتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر.‬ ‫كما أنه انتهاك للحقوق الفتيات القاصرات وشكل من أشكا ل العنف الموجه ضدهن في‬ ‫هذا العمر الصغير، داعيا جميع الجهات المعنية بالدولة إلى التضامن للعمل على‬ ‫ ً‬ ‫إيقاف هذا العتداء السافر على حق الفتيات في عيش اطفولة سليمة والتسبب في‬ ‫اغتيا ل برائتهن.‬ ‫وناشد المجلس جميع أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور ضرورة العمل على أن‬ ‫تتضمن مواد الدستور الجديد نصوصا صريحة تجرم هذا الفعل الذي يتناقض مع‬ ‫حقوق الطفل.‬ ‫____________________‬ ‫** 7 نوفمبر، "الطفولة والمومة" يطلق مبادرة لمعالجة السلوكيات التي تفسد أخلق‬ ‫الاطفا ل‬ ‫أعلن أمين عام المجلس القومي للطفولة والمومة د.نصر السيد، تبني المجلس مبادرة‬ ‫لمكافحة أشكا ل العنف ضد الاطفا ل بصفة عامة، وأاطفا ل المدارس بصفة خاصة.‬
    • ‫وأكد أن المجلس ينظر بعين العتبار في بعض الحداث الغربية على أخلقيات وقيم‬ ‫المجتمع المصري في الونة الخيرة، وخاصة حوادث الغتصاب وهتك العرض‬ ‫ ً‬ ‫والتحرش، وأن تلك الجرائم رغم محدوديتها مقارنة بعدد السكان تتطلب تدخل عاجل‬ ‫ ً‬ ‫وسريعا من كافة الجهات المعنية قبل تفاقمها لتصبح ظاهرة.‬ ‫ ً‬ ‫جدير بالذكر أن المجلس سيشكل لجنة من الوزارات المعنية بتلك القضايا والجهات‬ ‫البحثية لتضع تصورا تشريعيا وإعلميا واجتماعيا كامل لمعالجتها، ووضع سقف‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫زمني لصدار مقترحات عملية وعلمية يصدر بها المجلس سياسات وبرامج لكافة‬ ‫الجهات الرسمية للعمل بمقتضاها.‬ ‫وأوضح المين العام أن المبادرة تقوم على عدة محاور منها الترويجي والذي بموجبه‬ ‫يتم التنسيق مع الجهات المعنية ومنها وزارة العلم والهيئة العامة للستعلمات‬ ‫للسراع بتنشيط البل غ عن جرائم العنف والساءة واستغل ل الاطفا ل.‬ ‫ ً‬ ‫وأضاف د.نصر السيد أنه فيما يتعلق بالمحور التشريعي فإن المجلس سيتقدم رسميا‬ ‫لوزارة العد ل، والنيابة العامة من خل ل هذه المبادرة بمقترحات لمراجعة وتغليظ‬ ‫العقوبات الواردة بكل من قانوني الطفل والعقوبات لسيما العقوبات المقررة لي‬ ‫جريمة إذا وقعت من البالغين على الاطفا ل ، أو إذا ارتكبها أحد والديه، أو من له‬ ‫الولية أو الوصاية عليه، أو المسؤو ل عن ملحظته وتربيته، أو من له سلطة عليه، أو‬ ‫كان خادما عند من تقدم ذكرهم.‬ ‫موضحا أنه يتعين تفعيل مواد قانون العقوبات المتعلقة بمعاقبة كل من هتك عرض‬ ‫ ً‬ ‫صبي أو صبية لم يبلغ سن كل منهما ثماني عشرة سنة كاملة بغير قوة أو تهديد يعاقب‬ ‫بالحبس، وإذا كان لم يبلغ سبع سنين كاملة أو كان من وقعت منه الجريمة ممن نص‬ ‫عليهم في الفقرة الثانية من المادة 763 تكون العقوبة السجن المشدد.‬ ‫________________‬ ‫** 7 نوفمبر، أبو الغار من أسيوط: الدستور الجديد به مواد تسمح بعمالة الاطفا ل‬ ‫عقد الحزب المصرى الديمقرااطى الجتماعى لقاءين جماهيريين الو ل بمركز ساحل‬ ‫سليم والثانى بإحدى القاعات بمحافظة أسيوط بعنوان )مصر لكل المصريين( وذلك‬ ‫بحضور الدكتور محمد أبو الغار رئيس الحزب وفريد زهران نائب رئيس الحزب‬ ‫وأحمد فوزى المين العام للحزب ود. نادية العطيفى أمين المرأة.‬ ‫وتناو ل المؤتمر عددا من القضايا الهامة الخاصة بالدستور والجمعية التأسيسية لكتابته‬ ‫والمواد المختلف عليها ومحاولة سيطرة السلم السياسى على كتابة الدستور.‬
    • ‫وقا ل الدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب إن الحزب تناز ل عن مقاعده فى اللجنة‬ ‫التأسيسية ليترك مكانا للمرأة والقباط مشيرا إلى أن الحزب ل يدخل فى جمعية‬ ‫تأسيسية بهذا الشكل من العوار وأوضح أبو الغار أن هناك أكثر من 02 مادة فى‬ ‫الدستور مختلف عليها من بينها 4 مواد من أعمدة الدستور منها المادة 612 التى يريد‬ ‫السلفيون فيها إلغاء المادة الثانية من الدستور والتى تتفق عليها كل الاطياف فى مصر‬ ‫ول يوجد أى خلف عليها من خل ل كتابة أحكام الشريعة السلمية كما أن هناك مواد‬ ‫تفتح باب العمالة للاطفا ل ومواد تتحدث عن القيم وأن الدولة والمجتمع تتكفل بحمايتها‬ ‫مما يجعله زريعة لظهور جماعة المر بالمعروف والنهى عن المنكر فضل عن‬ ‫بعض المواد المختلف فيها فيما يخص نظام الحكم والحقوق الجتماعية.‬ ‫وتعرض أبو الغار للقائه بالرئيس مشيرا إلى أنه قدم ثلثة اقتراحات للرئيس بشأن‬ ‫الخلف على الدستور أولها أن تلغى الجمعية التأسيسية للدستور ويتم تكوين جمعية‬ ‫جديدة تستفيد مما انتهت إليه الجمعية السابقة أو يتم تزويد 05 عضوا آخرا من القوى‬ ‫المدنية لحداث التوازن فى الجمعية وأنه حينما تكون النسب فى الجمعية متوازنة‬ ‫يكون التوافق أسرع وأكثر‬ ‫والقتراح الثانى أن يختار الرئيس مجموعة من أساتذة القانون الدستورى ويكتبون‬ ‫دستورا مؤقتا يبتعدون فيه عن المواد الخلفية يسير البلد لـ 3 سنوات والحل الثالث‬ ‫أن توافق الحزاب السلمية على ما مطالب الحزاب المدنية وإدراج مواد لحقوق‬ ‫النسان وغيرها من المواد الخلفية.‬ ‫وأكد أبو الغار أنه فى حالة عدم التوافق ستنسحب القوى المدنية من كتابة الدستور‬ ‫وتعلن عن مقااطعة الستفتاء عليه وبذلك سيقااطع نصف المصريين التصويت على‬ ‫الدستور.‬ ‫وأوضح أحمد فوزى المين العام للحزب أن كل دساتير العالم تكتب إما بالتوافق أو أن‬ ‫تكون منحة من الحاكم أو بالمغالبة وما يحدث الن فى مصر هو النوع الخير من‬ ‫الطرق حيث يحاو ل تيار واحد فقط فرض رأيه على مجتمع بأكمله وانتقد فوزى عدم‬ ‫وجود مادة واحدة تتحدث عن حقوق النسان أو الموااطنة وانتقد فوزى حديث الرئيس‬ ‫عن تخصيص رقم حساب 333-333 للتبرع فيه أو لتطهر الفاسدين قائل إن هذا‬ ‫الحديث ل يخرج من رئيس بل يخرج من مستشفى سراطان أو جمعية للبر والتقوى.‬ ‫وأشار فوزى إلى أن حادث كنيسة شبرا وتعدى بعض السلفيين على أجزاء من أرض‬ ‫الكنيسة يد ل على عدم وجود هيبة للدولة وأن الدولة غير قادرة على فرض سيطرتها‬ ‫على البلد مطالبا الرئيس مرسى بالعودة لصوت العقل وأن يعلم أنه لم ينجح بأصوات‬ ‫السلفية والخوان فقط.‬ ‫وهنأ فريد زهران القباط باختيار البابا الـ 811 للقباط الرثوذكس فى مصر، مشيدا‬ ‫بالطريقة الديمقرااطية التى تم بها الختيار.‬
    • ‫______________‬ ‫** 7 نوفمبر، تهانى الجبالى: المرأة المصرية انتهكت كرامتها باسم الدين‬ ‫مُ‬ ‫انتقدت المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، استخدام‬ ‫البعض للدين لنتهاك قيمة وكرامة المرأة المصرية، مضيفة الدين برئ من هذا،‬ ‫فالمرأة المصرية حكمت مصر منذ 7 آلف عام، كما شهدت مصر تولى أو ل قاضية‬ ‫بالتاريخ، بالضافة إلى أن السيدة هاجر أم سيدنا إسماعيل مصرية الصل.‬ ‫وأضافت الجبالى خل ل كلمتها بدورة حقوق المرأة فى ظل المتغيرات الحالية، التى‬ ‫نظمها اتحاد اطلب كلية الحقوق جامعة القاهرة، أن الغالبية العظمى من المرأة‬ ‫المصرية تعمل من أجل مساندة زوجها، متسائلة عن سر المطالبة بوقف عمل المرأة‬ ‫المتعلمة فقط، وعدم المطالبة بنفس المر بالنسبة للسيدات غير المتعلمات.‬ ‫أبدت نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا اندهاشها من المطالبة بتطبيق الشريعة فى‬ ‫الدستور الجديد والبقاء على المادة الثانية من دستور 17، على الرغم من أن دستور‬ ‫17 وضع فى غياب التيار السلمى السياسى سواء إخوان أو سلفيين، كما أبدت‬ ‫اندهاشها من انشغا ل البعض بالحديث عن حقوق المرأة متجاهلين الحديث عن أية‬ ‫مواضيع أخرى.‬ ‫كانت دورة حقوق المرأة فى ظل التغيرات الحالية، قد بدأت ظهر اليوم الربعاء،‬ ‫بمسرح كلية الحقوق جامعة القاهرة، بكلمة افتتاحية للدكتور محمد يوسف أستاذ‬ ‫الشريعة بكلية الحقوق للترحيب بالحضور وعرض جزء من السيرة الذاتية للمشاركين‬ ‫وهم المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، الدكتور‬ ‫مصطفى الفقى أستاذ العلوم السياسية، الدكتور عبد الجليل سالم وكيل وزارة الوقاف‬ ‫لشئون الدعوة سابقا.‬ ‫_______________‬ ‫** 7 نوفمبر، التلوى: قضايا الطفل والسرة والمرأة ل ترقى فى الدستور‬ ‫للطموحات‬ ‫أكدت السفيرة مرفت التلوى، رئيس المجلس القومى للمرأة، أن قضايا الطفل‬ ‫والسرة والمرأة فى مسودة الدستور لم ترق إلى اطموحات دولة حديثة، مشيرة إلى أن‬ ‫تلك القضايا لم تحصل على حقوقها الكافية فى السياسات وبرامج الدولة على مدى‬ ‫عقود كاملة مما انعكس على نص المادة )76( المتعلقة بالطفل وتحديد سنه وحقوقه‬ ‫وحظر تشغيله، التى تم ذكرها فى الدستور، وبات نص هذه المادة فضفاضا ول يوجد‬ ‫ ً‬ ‫فيه التزام من قبل الدولة.‬
    • ‫كما أكدت رئيس المجلس ضرورة تحديد سن الطفل فى الدستور خاصة وأن القوانين‬ ‫والمعاهدات الدولية تنص على أن سن الطفل محدد حتى 81 عاما، ويجب أل يقل عن‬ ‫ ً‬ ‫ذلك، وكذلك فإن المجلس يرفض جملة "حظر عمالة الاطفا ل قبل سن التعليم‬ ‫اللزامى" التى تنص عليها المادة، لنه ل يجب أن تكون هناك عمالة للاطفا ل من‬ ‫الساس، ويجب أن يحصل الطفل على حقه فى التعليم والتربية الصحيحة وليس العمل‬ ‫وتعرضه للمخااطر، وكذلك يجب أن تنص المادة على رفض العنف ضد الطفل‬ ‫وتوفير التأمين الصحى له.‬ ‫وقالت التلوى إن المجلس أكد على تلك الرؤية أمس خل ل مشاركته فى المائدة‬ ‫المستديرة التى نظمها المجلس القومى للطفولة والمومة حو ل "وضع الاطفا ل‬ ‫المصريين وحقوقهم فى مسودة الدستور" بعد انتهاء الجمعية التأسيسية من أعما ل‬ ‫المسودة الولى، بحضور عدد من أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور، وعدد من‬ ‫ممثلى الحزاب ومنظمات المجتمع المدنى، والقانونيين والخبراء والمتخصصين فى‬ ‫مجا ل حقوق الاطفا ل.‬ ‫وأضافت أن النقاش دار حو ل المادة 76 المتعلقة بالطفل وتحديد سن الطفل وحقوقه‬ ‫وحظر تشغيل الاطفا ل، وأن المشاركين فى فعاليات اللقاء أجمعوا على أن وجود مادة‬ ‫واحدة فى الدستور المصرى الجديد تتحدث عن الطفل غير كافية، وأن نص المادة فى‬ ‫حاجة إلى بعض التعديلت التى تنص على إلزام الدولة بحماية الطفل، والاطفا ل ذوى‬ ‫الحتياجات الخاصة، وحظر عمالة الاطفا ل.‬ ‫________________‬ ‫** 8 نوفمبر، مقا ل د. عمرو حمزاوي الواطن‬ ‫الدستور.. المرأة بين مساواة مهددة وحقوق منقوصة‬ ‫تلى مادة الطفل الصادمة فى باب الحقوق والحريات )مادة رقم 76(، مادة أثارت‬ ‫خل ل السابيع الخيرة الكثير من الجد ل المشروع وما زالت. الشارة هنا إلى المادة‬ ‫86 التى تنص فى جملتها الولى على التزام الدولة »باتخاذ جميع التدابير التى ترسخ‬ ‫مساواة المرأة مع الرجل فى مجالت الحياة« المختلفة »وسائرالمجالت الخرى دون‬ ‫إخل ل بأحكام الشريعة السلمية«.‬ ‫وتنص فى جملتيها الثانية والثالثة على توفير الدولة لخدمات المومة والطفولة‬ ‫بالمجان وكفالة رعاية المرأة وحق الرث والتوفيق بين الواجبات السرية والعمل،‬ ‫وكذلك على حماية وعناية الدولة للمرأة المعيلة والمطلقة والرملة والمحتاجة.‬ ‫وواقع المر أن المساواة الكاملة بين المرأة والرجل تمثل مقوما أساسيا لدولة مدنية‬ ‫ومجتمع ديمقرااطى عصرى ولموااطنة ل تعرف التمييز.‬
    • ‫المساواة الكاملة فى الحقوق الشخصية والعامة )المدنية والسياسية والقتصادية‬ ‫والجتماعية( بين المرأة والرجل ليست ترفا ول رفاهية، بل ضرورة إن أردنا فى‬ ‫مصر بناء الديمقرااطية. حق المرأة فى الكرامة النسانية وحماية جسدها من النتهاك‬ ‫إن بتزويجها وهى قاصر أو بجرائم أخرى كالعنف المنزلى والعنف الجنسى فى إاطار‬ ‫الزواج، حق المرأة فى الحركة والعمل والسفر باستقللية ودون وصاية، حقوقها‬ ‫المرتبطة بقضايا الحوا ل الشخصية التى ينظمها قانون الخلع وغيره، حقها فى‬ ‫الترشح لرئاسة الجمهورية ولجميع المناصب التنفيذية الخرى من رئاسة الوزراء إلى‬ ‫المحافظ، حقها فى الترشح للمجالس التشريعية والعمل فى القضاء، حقها فى فرص‬ ‫عمل متكافئة مع الرجل وبذات العائد المادى، جميع هذه الحقوق تتعين حمايتها بإقرار‬ ‫قاعدة المساواة بين المرأة والرجل دون تحايل أو انتقاص.‬ ‫هنا يثير نص المادة 86 وشروح أعضاء الجمعية التأسيسية من المنتمين لحزاب‬ ‫السلم السياسى الكثير من القلق. السلفيون بالجمعية يفسرون الشارة إلى »المساواة‬ ‫دون إخل ل بأحكام الشريعة« على أنها تتجاوز قضايا الزواج والطلق والمواريث إلى‬ ‫منع سفر المرأة دون إذن زوجها ومنع ترشحها لمناصب الولية أو المامة العامة‬ ‫)رئيس الجمهورية ومناصب قيادية أخرى(. هكذا، وفى 2102 وعلى مرأى ومسمع‬ ‫من كثير من العلماء والفقهاء وأساتذة القانون الذين ل يرون فى الشريعة ومبادئها‬ ‫ومقاصدها ما قد يبرر النتقاص من حقوق المرأة، يدفع السلفيون داخل التأسيسية‬ ‫لعادة النساء فى مصر إلى واقع تمييزى ورجعى دون مواربة.‬ ‫أما جماعة الخوان، وكعادتها، فل تتحدث صراحة عن المراد من المادة 86 فى‬ ‫جملتها الولى، بل تروج لها مجتمعيا بالتخويف من تداعيات كارثية متوهمة إن غاب‬ ‫النص على عدم الخل ل بأحكام الشريعة السلمية، التخويف من تقنين العلقات‬ ‫الجنسية خارج إاطار الزواج ومن زواج المثليين كما فعلت الجماعة فى بيانها منذ أيام‬ ‫بشأن بعض مواد الدستور.. تخويف بااطل وتحايل غير نزيه بهدف النتقاص من‬ ‫حقوق المرأة والعصف بمساواتها مع الرجل، والمسكوت عنه هو أن النص فى المادة‬ ‫2 من مسودة الدستور على كون مبادئ الشريعة السلمية هى المصدر الرئيسى‬ ‫للتشريع كفيل بعدم مخالفة تعاليم الشريعة بشأن الزواج والمواريث وغيرهما. إل أنها‬ ‫مقاربة السلم السياسى التمييزية والرجعية للمرأة التى تريد قصر دورها بالساس‬ ‫على المساحة السرية واستبعادها من السياسة والقضاء ومناح حيوية أخرى، بل‬ ‫ ٍ‬ ‫وتقييد حرياتها الشخصية. تحتاج الجملة الولى فى المادة 86 إلى إقرار لقاعدة مساواة‬ ‫المرأة مع الرجل دون تحفظ أو قيد، وتكفى الشارة فى المادة 2 للزامية مبادئ‬ ‫الشريعة كى ل تخالف تعاليمها، مفسرة ومحددة فى إاطار فهم مستنير لها.‬ ‫أما بقية المادة 86 فتتضمن إشارات جيدة للتزام الدولة بالتمييز اليجابى لصالح‬ ‫المرأة وحماية حقوقها القتصادية والجتماعية. إل أن حقوق وحريات المرأة السياسية‬ ‫تتحو ل هنا إلى مسكوت عنه، ويقتصر التمييز اليجابى على الرعاية الصحية‬ ‫والجتماعية وحماية المرأة الرملة والمعيلة والمطلقة وغير القادرة وخدمات المومة‬
    • ‫والطفولة. كذلك تلقى المادة 86 بالواجبات الرسرية على كاهل المرأة فقط وتطالبها‬ ‫هى، وبمساعدة الدولة، بالتوفيق بينها وبين العمل فى المجتمع. والكثر عدل هو‬ ‫إشراك الرجل فى ذات الواجبات؛ فهى مسئولية تضامنية وتعريف عمل المرأة‬ ‫الرسرى كعمل فى المجتمع تنطبق عليه جميع شروط العمل بصورة عامة )فى الكثير‬ ‫من الدول الديمقراطية يعد عمل المرأة أو الرجل الرسرى عمل اعتياديا دون عائد‬ ‫مادى وتترتب عليه حقوق فى الرعاية الصحية والضمان الجتماعى والمعاش(.‬ ‫مادة أخرى فى مسودة الدرستور تستدعى تغييرا جوهريا!‬ ‫________________‬ ‫** 8 سنوفمبر، حصول مروة الدالى على الجائزة الفتتاحية لعلوم السنسان الفريقية‬ ‫حصلت مروة الدالي مؤرسسة ورئيسة مجلس أمناء وقفية المعادى وزميلة أشوكا‬ ‫الوطن العربى على الجائزة الفتتاحية لعلوم السنسان الفريقية.‬ ‫وجاء ذلك خلل الحفل السنوى لمعهد جنوب أفريقيا للتقدم ‪ Inyathelo‬الخاص‬ ‫بتكريم رواد علوم السنسان فى جنوب أفريقيا في احتفالية عقدت بجوهاسنسبرج الثلاثاء،‬ ‫03 أكتوبر 2102.‬ ‫وقد قامت شبكة الماسنحين الفريقية بإطلق هذه الجائزة المرموقة – غير النقدية-‬ ‫رفيعة المستوي ، وذلك لدعم وتقدير المبادرات المبتكرة في مجال علوم السنسان‬ ‫الفريقية والتى يقوم بها المبدعين الجتماعيين الرواد ، حيث يعمل هؤلء على التأاثير‬ ‫بشكل فعال في الرستفادة من رأس المال الجتماعى و المالى- المستدام - والذى يساعد‬ ‫ويفيد الوكالة الفريقية في حل مشاكل أفريقيا.‬ ‫وأشاد الحكام الذين منحوا مروة الدالى هذه الجائزة بدورها فى تعبئة المجتمعات‬ ‫المحلية وتوجيه المماررسات الثقافية التقليدية والعمال الخيرية والحسان إلى تنمية‬ ‫مجتمعية تقوم على المشاركة و المساهمة.‬ ‫ومن الجدير بالذكر أن مروة الدالى - زميلة مؤرسسة أشوكا الوطن العربى منذ عام‬ ‫7002 تعمل على إحياء العمل الخيري المنظم في العالم العربي وذلك بإحياء تراث‬ ‫الوقف،وهو صندوق يستطيع أفراد المجتمع ورجال العمال المشاركة فيه وإدارته.‬ ‫وقد قامت مروة بتأرسيس أول صندوق خيري مستقل عن وزارة الوقاف ينشأ منذ‬ ‫خمسون عاما.‬ ‫.ً‬ ‫وتعد وققية المعادى الولى من سنوعها في مصر ، و لها تأاثير هام وفعال علي التنمية‬ ‫وعلوم السنسان في المنطقة بأكملها ، فبطريقة منهجية ومنظمة ، تقوم مروة الدالى‬ ‫بتغيير اثقافة العطاء المحلى من كوسنها تخاطب وتعالج أزمات فورية فقط إلى سنظام‬
    • ‫أكثر ارستدامة يعمل للمدى الطويل . وتحصل مروة وسنموذجها الواعد على دعم رسريع‬ ‫النمو من جماعات قريبة وبعيدة.‬ ‫.ً‬ ‫سنهج مروة الدالى في تنمية المجتمع المحلى وسنموذج وقفية المعادى يجد تماشيا كبيرا‬ ‫.ً‬ ‫والتقاء مع رؤية شبكة الماسنحين الفريقية والتى تهدف إلي تعزيز ودعم أشكال مختلفة‬ ‫.ً .ً‬ ‫من العمل السنساسني الفريقي من قبل الغنياء والفقراء على حد رسواء ، مضيفا بعدا‬ ‫جديدا لنماذج العمال الخيرية والرستثمارات الجتماعية.‬ ‫.ً‬ ‫ومن خلل وققية المعادى ، تستخدم مروة برسنامج يعمل علي تقليص الفجوة بين‬ ‫الفروق الجتماعية ودعم تواصل الشباب من الحياء الفقيرة والغنية مع بعضهم‬ ‫البعض . كما تعمل الوقفية على خلق مساحات للشباب لتشجيع آخرون علي المساهمة‬ ‫فى النشاط التنموى ، كما‬ ‫تلعب دورا هاما في تعزيز المسألة الجتماعية في مصر ما بعد اثورة 52 يناير.‬ ‫.ً .ً‬ ‫وأعربت د.إيمان بيبرس - المديرة القليمية لمؤرسسة أشوكا الوطن العربى وسنائبة‬ ‫رئيس مجلس إدارة مؤرسسة أشوكا العالمية عن رسعادتها الشديدة لحصول مروة الدالى‬ ‫زميلة مؤرسسة أشوكا على هذه الجائزة المرموقة مشيرة إلى حصول عدد كبير من‬ ‫زملء أشوكا على جوائز إقليمية ودولية كبيرة تقديرا لجهودهم وابتكارهم وإبداعهم‬ ‫.ً‬ ‫كرواد اجتماعيين .‬ ‫________________‬ ‫** 8 سنوفمبر، المركز المصرى لحقوق المرأة يعلن رفضه مسودة الدرستور جملة‬ ‫.ً‬ ‫وتفصيل‬ ‫أكد المركز المصرى لحقوق المرأة فى بيان له اليوم، رفضه مسودة الدرستور جملة‬ ‫وتفصيل، وبرر المركز رفضه المسودة، بعد اتخاذ أعضائها قرارا بإلغاء المواد التى‬ ‫تؤكد على المساواة بين المرأة والرجل وتجاهل مطالب النساء فى درستور ما بعد‬ ‫الثورة يعد عدواسنا صريحا على حقوق المرأة وارستكمال لمخطط إقصاء النساء‬ ‫.ً‬ ‫والقضاء على حقوقهن مما يعد معه هذا الدرستور مرفوض جملة وتفصيل وشكل‬ ‫.ً‬ ‫وموضوعا.‬ ‫.ً‬ ‫وشدد المركز خلل بياسنه على أن إلغاء مواد حقوق المرأة يعد عدواسنا مخططا على‬ ‫المرأة المصرية وذلك فى إطار التربص بالمرأة المصرية والسعى إلى السنقضاض‬ ‫على حقوقها من بعض التيارات المهيمنة على اللجنة التأرسيسية فلقد جاء التوافق على‬ ‫إلغاء المادة 86 من ما يقال عنه "مسودة درستور" صادما للمجتمع المصرى.‬ ‫وتنص المادة 86 على أن "تلتزم الدولة باتخاذ كافة التدابير التى تررسخ مساواة المرأة‬ ‫مع الرجل فى مجالت الحياة السيارسية والثقافية والقتصادية والجتماعية ورسائر‬
    • ‫المجالت الخرى دون إخلل بأحكام الشريعة الرسلمية، وتوفر الدولة خدمات‬ ‫المومة والطفولة بالمجان، وتكفل للمرأة الرعاية الصحية والجتماعية والقتصادية‬ ‫وحق الرث، والتوفيق بين واجباتها سنحو الرسرة وعملها فى المجتمع، وتولى الدولة‬ ‫حماية وعناية خاصة للمرأة المعيلة والمطلقة والرملة وغيرهن من النساء الكثر‬ ‫احتياجا"‬ ‫_________________‬ ‫** 9 سنوفمبر، جمعية سنهوض المرأة تتحفظ على عدد من مواد "الدرستور"‬ ‫أعربت جمعية سنهوض وتنمية المرأة عن أملها أن يخرج الدرستور الجديد بموعده‬ ‫المحدد حسب العلن الدرستوري، بما يعد خطوة محورية للرستقرار السيارسي في‬ ‫مصر، الذي يتبعه ارستقرار العمل وجذب الرستثمارات من الخارج.‬ ‫وقال - بيان للجمعية الجمعة 9 سنوفمبر - إسنها تتمنى أن يجيء الدرستور متكامل الركان‬ ‫، ومعبرا عن أهداف الثورة واحتياجات الشعب المصري بكافة أطيافه ، مبدية عدد‬ ‫من الملحظات على المواد المتعلقة بالحريات والحقوق والمتعلقة بنظام الدولة .‬ ‫وتلخصت تحفظات الجمعية فيما يخص الحريات والحقوق فى أهمها عدم النص‬ ‫صراحة على واجب الدولة فى توفير الحقوق القتصادية والجتماعية للمواطنين ،‬ ‫وعلى واجب الدولة في رعاية المهمشين .‬ ‫وكذلك عدم النص صراحة على منع التمييز بين المواطنين ، مثل حق الترشح‬ ‫وغيرها، والتورسع في الحالة للقواسنين في باب الحريات؛ مما يفرغ الحقوق والحريات‬ ‫من مضموسنها. )حرية الحصول على المعلومات وحرية الصحافة وإسنشاء دور‬ ‫العبادة .. وغيرها( .‬ ‫وكذلك عدم سنص بصيغة واضحة على ضمان العمال والتنفيذ الفوري للحقوق‬ ‫والحريات، في ظل رسيادة القاسنون ، وعدم رسن قواسنين من شأسنها تقييد هذه الحريات،‬ ‫مما ينبغي اللتزام بالموااثيق الدولية، واعتبار ما جاء بها جزءا ل يتجزأ عن‬ ‫الدرستور ، ول يجوز إصدار أية تشريعات تخالف هذه التفاقيات.‬ ‫_______________‬ ‫** 9 سنوفمبر، مقال اليوم السابع شاذلى دسنقل المرأة قطعة رسكر تحلى الحياة‬ ‫المرأة هى الم التى تسهر من أجل راحتنا وتعطى لنا من حناسنها ما يكفى الدسنيا‬ ‫بأكملها.هى الخت التى تخاف علينا وترعاسنا دائما..هى الحبيبة والزوجة التى تكمل‬ ‫سنصف ديننا وتعيننا على مواصلة الحياة والشمس التى تدفئ قلوبنا هى السنامل الذهبية‬ ‫التى ترعى زهرة عمرسنا لتكبر وتنمو وتترعرع لتشع برائحتها على الجميع. هى‬
    • ‫المل المنشود والوسنيس فى وحدتنا والمان الذى يرقى بنا ويقوينا ..هى الصديقة‬ ‫والخت والزميلة التى تحمل من الفكار والحلم ما يرقى المجتمع ويقدمه ..فى‬ ‫النهاية المرأة فوق كل ذلك هى السنساسنة بكل ما تحمل كلمة السنساسنية من معا ٍ ..هى‬ ‫ن‬ ‫صاحبة الفكار والملهمة أيضا.‬ ‫فالمرأة منذ قديم الزمن لها مكاسنة عالية والحقيقة أن الحضارة المصرية هى الحضارة‬ ‫الوحيدة التى خولت للمرأة مركزا شرعيا تعترف به الدولة..أما فى الحضارة القديمة‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫مثل مثل الهند فشريعة )ماسنو( الهندية لم تكن تعرف للمرأة حقوقا مستقلة عن حق أبيها‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫أو زوجها أو ولدها فى حالة وفاة الب والزوج فإذا اسنقطع هؤلء جميعا وجب أن‬ ‫تنتمى إلى رجل من أقارب زوجها فى النسب إذن كان عليها أن تموت مع زوجها‬ ‫خيرا لها من عدم قدرتها على تحديد مصيرها.‬ ‫.ً‬ ‫أما المرأة عند اليوسنان القدمين فكاسنت مسلوبة الحرية والمكاسنة فى كل ما يرجع إلى‬ ‫الحقوق الشرعية.‬ ‫أما قواسنين )حمورابى( الشهيرة لحضارة بابل فإن هناك ظلم للمرأة فيه حيث إسنه كان‬ ‫يفرض على من قتل ابنة رجل عليه أن يسلم ابنته له ليقتلها أو يملكها وإذا شاء يعفو‬ ‫عنها ولكن فى أغلب الحيان كاسنت تقتل.‬ ‫والحقيقة أن الحضارة المصرية وحدها اسنفردت عن جميع الحضارات الخرى بحق‬ ‫المرأة فكان لها الحق فى أن تملك وتورث وأن تتولى أمر أرسرتها فى غياب من‬ ‫يعولها.‬ ‫فمن منا يستطيع أن ينكر الدور العبقرى الذى قامت به الملكة حتشبسوت فى الحكم‬ ‫كذلك "تتى شيرى أم كاموس" التى كاسنت ترعى الجميع أاثناء الحرب ضد الهكسوس‬ ‫وهى تضمد جراح المصابين فى الحرب وتساعد زوجها رسقنن رع.‬ ‫فالمرأة الفرعوسنية كثيرا ما سنجدها فى معظم النقوش الفرعوسنية وعلى جدران المقابر‬ ‫.ً‬ ‫والمعابد هى وزوجها وأبناؤها فى مشهد أرسرى عبقرى ورائع هل سننسى الصور‬ ‫الرائعة التى تخص أخناتون وزوجته وأبناءهما والمشهد الرسرى الحميمى بينهما أو‬ ‫التمثالين البارعين للملك رع حتب وزوجته رسن سنفر اللذين خلبا عقل مكتشفهما عندما‬ ‫سنظر إليهما للمرة الولى.‬ ‫أما العبقرية الجميلة سنفرتارى والتى بنى لها زوجها وحبيبها رمسيس الثاسنى معبدا‬ ‫خاصا لها وهو معبد أبو رسمبل الصغير أو معبد الملكة سنفرتارى كما يطلق عليه فهو‬ ‫تحفة رائعة ففى النقوش فتجد الملكة بجوار زوجها فى اثقة وحنان يحيطها الزوج‬ ‫بزراعه أسنها حبيبته.‬
    • ‫كذلك احترم المصرى القديم عقل المرأة وقدرها وسنرى ذلك التقدير متمثل فى النقوش‬ ‫.ً‬ ‫التى سنراها على جدران المعابد والمقابر تسجد الملكة أو الزوجة تلعب لعبة الشطرسنج‬ ‫مع زوجها وهذه اللعبة تحتاج إلى عقل وهو يحترم عقلها.‬ ‫أما الفلرسفة فقد اختلفوا على المرأة فنرى )أبسن( قد عالج هذه النظرة غير المنصفة‬ ‫للمرأة فى مسرحيته الرائعة )بيت الدمية( وهو يرمى هنا إلى أن المرأة الوروبية‬ ‫حوالى 0781 هى لعبة الرجل يقومها ويقدرها على حسب ما تتسم به من رسذاجة‬ ‫وجهل وهى تولد فى بيت أبويها فتتعامل منهما كما لو كاسنت لعبة تزخرف بالملبس‬ ‫الزاهية ويتم تدريبها على إسنكار ذاتها وسنفسها فل تتحدث عما يتحدث عنه الرجال ول‬ ‫لها أن تمارس أعمالهم.‬ ‫فتنشأ محدودة الفهم قليلة المعارف وقد رسدت فى وجهها أبواب العمل المربح الذى‬ ‫يعمله الرجال ويكوسنون منه شخصيتهم.‬ ‫أما الدين الوحيد الصحيح الذى لم يختلف على المرأة وجاء لينصفها من ظلم الجاهلية‬ ‫بعد أن كان يتم وأدها فهو الدين الرسلمى العظيم الذى اعطى للمرأة حقوقا لو فهمناها‬ ‫.ً‬ ‫صحيح الفهم وطبقناها بوعى لسنصلح الحال.‬ ‫أما عن علقة المرأة بالرجل فى الرسلم فقد كاسنت علقة رسامية ولنا فى ررسولنا الكريم‬ ‫خير قدوة ومثل، فحب الررسول )ص( لم المؤمنين السيدة عائشة لم يكن حبا أجوفا أو‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫مبتذل إسنما كاسنت هناك أفعال وأعمال تدل عن هذا الحب حتى أن ررسولنا الكريم كان‬ ‫.ً‬ ‫يشرب من موضع السناء الذى كاسنت تشرب منه السيدة عائشة وكان يطعمها بنفسه‬ ‫ويتسابق معها وهذه هى قمة الروماسنسية التى تحولت هذه اليام للرسف إلى ارستهلك‬ ‫لجسد المرأة.‬ ‫كذلك أول من وقفت بجاسنب زوجها فى ررسالته ووهبت له كل شىء المال والمان‬ ‫والحب وكل شىء هى السيدة خديجة رضى ال عنها التى شهدت مع الررسول )ص(‬ ‫الررسالة وكاسنت أول شاهد عليها ..كذلك المرأة فى الرسلم تمتعت بكثير من الحرية‬ ‫فهناك العديد من الحاديث النبوية التى رويت عن العظيمتين السيدة خديجة والسيدة‬ ‫عائشة وأم رسلمة كذلك.. كلهن روين أحاديث عن الررسول صلى ال عليه ورسلم.. من‬ ‫منا يستطيع أن ينسى الدور الهائل التى قامت به السيدة أرسماء بنت أبى بكر أاثناء‬ ‫مكوث أبوها أبى بكر الصديق والررسول )ص( فى الغار.‬ ‫إن الدين الرسلمى أسنصف المرأة فى العديد من الشياء والمواقف لسنه دين العدل ول‬ ‫حياة على وجه الرض تقام بدون عدل وحرية.‬ ‫والحقيقة أسنه بعد هذه المقدمة الطويلة ل أعرف على وجه التحديد ماذا يريد الن‬ ‫الرجل الشرقى من المرأة لن المور اختلفت للرسف الشديد وسنحتاج مزيدا من العدالة‬ ‫.ً‬
    • ‫والحرية على الجميع رجال وسنساء حتى تعود العلقة طبيعية بين الجميع فمن الناس‬ ‫.ً‬ ‫من يرى أن المرأة ليس لها رسوى بيتها ومهمتها فقط أن تنتظر أى شخص يتقدم لها‬ ‫بغض النظر عن التكافؤ فى أى شىء وأن تتزوج وتنجب ول تخرج من بيتها ويعلل‬ ‫كلمه هذا بأسننى ل أقصر فى بيتى بشىء )مش بتاكل وبتشرب ومكفيها( إذن ليس لها‬ ‫شىء عندى والحقيقى أن بعض السيدات هن اللتى فعلن هذا بالمرأة بأمثالهن الخائبة‬ ‫التى تمتهن المرأة أكثر مثل الكلم الجوف )عن ضل راجل ول ضل حيطة وما‬ ‫يعيب الراجل إل جيبه( مما جعل من المرأة مخلوقا فقط لشباع رغبات الرجل وطالما‬ ‫.ً‬ ‫يصرف عليها فليس لها الحق فى المناقشة.‬ ‫والبعض الخر من الناس لديهم تناقض رهيب فهم يقارسنون زوجاتهم بمطربات الفيديو‬ ‫كليب مقارسنة شديدة فى الوقت الذى لو تحداثت زوجته فى التليفون لسألها مليون رسؤال‬ ‫وشك فيها كثيرا.. وهو أيضا يقوم بتمثيل دور "رسى السيد" فى المنزل على زوجته‬ ‫.ً‬ ‫بينما تجده يفعل ما يشاء مع الكثير من السيدات وفى هذا عدم صدق مع النفس فما ل‬ ‫أرضاه لنفسى وعلى زوجتى ل أرضاه لغيرى.‬ ‫أما العلسنات القميئة فإسنها جعلت من المرأة رسلعة وجسدا فقط وليس عقل وفكرا..‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫حتى بعض مشايخ الفضائيات ينظرون لها على أسنها جسد وليس عقل وليس لها الحق‬ ‫فى شىء لدرجة أسننى شاهدت فى أحد البرامج الدينية وفيه اتصلت واحدة لسؤال الشيخ‬ ‫عن شىء ما فأول شىء فعله الشيخ بعد كلمة وعليكم السلم هو لو رسمحتى يا أختى‬ ‫خشنى صوتك شوية حتى ل يطمع الذى فى سنفسه مرض والحقيقة أسنه أحرجها أمام‬ ‫جميع المشاهدين وكأن هناك شابا مراهقا يسمع برسنامجا دينيا ينتظر اتصال امرأة‬ ‫ليثير غريزته فى حين أن القنوات الباحية متاحة له فلن ينتظر أن يثيره صوت واحدة‬ ‫فى قناة دينية كمان..‬ ‫كذلك الفتاوى الغريبة مثل ضرب الزوجة لزوجها حين يضربها فهى عقيمة وتقلل من‬ ‫وضع المرأة لن المرأة لم تكن يوما فتوة أو شىء من هذا القبيل حتى ترد لزوجها‬ ‫.ً‬ ‫الضرب المرأة مخلوق ضعيف حساس يحتاج الحنان والعطف والحقيقة أن من‬ ‫يضرب زوجته ل يستحق لقب رجل أرسارسا فإذا تعرضت واحدة للضرب من زوجها‬ ‫.ً‬ ‫فالفضل لها أن تطلق فى هدوء بدل من أن تفقد أسنواثتها كامرأة وليس كلمى هذا دعوة‬ ‫للمرأة أن تكون منكسرة جدا مقهورة ل ولكن دعوة إلى أن تفهم المرأة أسنها مسئولة منا‬ ‫سنحن الرجال فإذا ضاع حقها فقد اختفت الرجولة من بيننا ول سنستحق أن سنلقب‬ ‫برجال..ومن الناس أيضا من يريد أن يصاحب العديد من الفتيات ويصادقهن بارسم‬ ‫الخوة وحين يتزوج يعلن أسنه ل يصلح أن أتزوج من ورسط الصدقاء لسنها تعرف‬ ‫كثير غيرى سنارسيا حقها كإسنساسنة كفل لها أن تعمل جنبا إلى جنب مع الرجل ولها حق‬ ‫تقرير مصيرها.. ولو كان هذا الشاب تعامل أرسارسا مع أصدقائه بشفافية وصدق‬ ‫وتعامل بمبدأ السنساسنية وليس الثقافة الذكورية لكان له رأى آخر.‬
    • ‫فالحقيقة أسننا يجب أن سنتعامل مع بعض برقى وإسنساسنية بغض النظر عن الختلف فى‬ ‫اللون والجنس والنوع والدياسنة لسننا فى النهاية بشر سنخطئ وسنصيب ولكن ليس من حق‬ ‫الرجل أن يخطئ ول يحارسب، والمرأة ل وألف ل ليس لها الحق فى الخطأ فهذا ليس‬ ‫عدل، لسننا فى النهاية متساوون حتى وإن كان هناك أفضلية للرجل فهذه الفضلية‬ ‫تكون بالمودة والرحمة والحنان والحتواء وبالتفاهم والرقى فى المعاملت والحب‬ ‫والرجولة الحقيقية وتقدير المسئولية من الرجل للمرأة والعكس أيضا.‬ ‫.ً‬ ‫حتى بعض المثقفين متناقضون أيضا فيملون رءورسنا بكلم كثير عن المرأة وحقها‬ ‫فى الحياة ..وإلخ.. إلخ وما إن يتزوج فتجده يتزوج بنت محافظة معلل أسنه رسيربيها‬ ‫.ً‬ ‫على إيده.‬ ‫هؤلء يذكروسننى بالمثقفين الذين يتحداثون ليل وسنهارا عن أطفال الشوارع والشحاذين‬ ‫وحقوقهم وما أن يقترب منهم هؤلء الشحاذين وأطفال الشوارع تجدهم يهربون منهم‬ ‫حتى ل يورسخوا ملبسهم القيمة.‬ ‫أما فى قضية التحرش الخيرة والتى كان فيها الحكم رادعا لم يتم حل المشكلة من‬ ‫.ً‬ ‫جذورها بأن يجدوا حلول لهذه الشياء بأن ينشئوا صناديق خاصة مثل للزواج وعدم‬ ‫المغالة فى الكثير من الشياء وإقامة عدالة اجتماعية على الجميع.‬ ‫الحقيقة أسننا جميعا رجال وسنساء مقهورون فى وطن مهزوم معنويا وماديا للرسف لذا‬ ‫.ً‬ ‫سنلقى التهم على بعضنا البعض ول سنحل المشاكل بهدوء ول يوجد لدينا قبول للخر.‬ ‫فى النهاية يجب أل سننسى سنصيحة الررسول الكريم عليه الصلة والسلم حين وصاسنا‬ ‫بالنساء، لن النساء هن رسبب تقدم الشعوب فإذا اهتممنا بهم فستخلق جيل قويا‬ ‫وشجاعا قادرا على العطاء بارستمرار )وكما قال صلى ال عليه ورسلم: الدسنيا متاع‬ ‫وخير متاعها الزوجة الصالحة( والزوجة الصالحة من رأيى هى التى تقف بجوار‬ ‫زوجها وتغير منه للحسن وتجعل منه إسنساسنا مختلفا أكثر رقيا وتحضرا فى كل شىء‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫وأن تعد سنشأ جيدا وقويا قادرا على العطاء والتسامح وأعتقد أسنه لو أى شخص وجد‬ ‫هذه المرأة وفرط فيها فلن ينعم بالهناء.‬ ‫فيا كل امرأة هى أمى وأختى وصديقتى وزميلتى وحبيبتى لك منى كل التقدير‬ ‫والحترام.‬ ‫_________________‬ ‫** 01 سنوفمبر، "سنقيب المهندرسين" يهاجم رافضى المساواة بين الرجل والمرأة فى‬ ‫الدرستور‬
    • ‫شن المهندس ماجد خلوصى سنقيب المهندرسين، وعضو اللجنة التأرسيسية لوضع‬ ‫الدرستور هجوما حادا على القوى السيارسية الرافضة، للمادة الخاصة بالمساواة بين‬ ‫.ً .ً‬ ‫الرجل والمرأة والموجودة بمسودة الدرستور، مشيرا إلى أن المؤيدين لطلق الحريات‬ ‫.ً‬ ‫للمرأة والرجل يرغبون فى إقرار جواز المثليين والشذوذ.‬ ‫وقال سنقيب المهندرسين، خلل الندوة التى عقدت اليوم بنقابة المهندرسين حول مناقشة‬ ‫مواد مسودة الدرستور، إن المسودة بها أكثر من 01 مواد بها حريات مطلقة مشيرا إلى‬ ‫.ً‬ ‫تخوفه من ان تستغل هذه المواد بشكل خاطئ، مطالبا أن يضاف إليها عبارة بما ل‬ ‫.ً‬ ‫يخالف شرع ال ول يضر بالنظام العام.‬ ‫وتابع قائل إن رسلطات الرئيس فى الدرستور الجديد مقيدة للغاية فى الوقت الذى منح‬ ‫.ً‬ ‫مجلس الوزراء رسلطات أورسع، مشيرا إلى أن مواد الدرستور الجديد تكفل حرية البداع‬ ‫.ً‬ ‫والصحافة وتداول المعلومات، مشيرا إلى أن الدرستور الجديد أرستحدث إسنشاء أجهزة‬ ‫.ً‬ ‫رقابية جديدة مثل مفوضية السنتخابات ومكافحة الفساد.‬ ‫.ً‬ ‫وأضاف سنقيب المهندرسين أن مسودة الدرستور أقرت إرستقلل مجمع اللغة العربية مشيرا‬ ‫إلى وجود مقترحات بتعريب العلوم الطبية والهندرسية لتصبح باللغة العربية لفتا إلى‬ ‫.ً‬ ‫ان هيئات العلم الررسمى حققت على مدار الفترة الماضية خسائر قدرت بـ 03 مليار‬ ‫جنية .‬ ‫وأاثارت المادة 86 من مسودة الدرستور جدل وارسعا بين القوى السيارسية بسبب إصرار‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫القوى الدينية على المساواة بين الرجل والمرأة بما ل يخالف شرع ال.‬ ‫____________________‬ ‫** 11 سنوفمبر، ابنة مؤرسس الخوان ترفض "كوتة" المرأة بالبرلمان.. وتؤكد هناك‬ ‫من يمنع المرأة من مماررسة حقوقها‬ ‫قالت الدكتوره ارستشهاد حسن البنا، ابنه مؤرسس جماعه الخوان المسلمين: اسنها ترفض‬ ‫فكره ان يكون للمرأه حصه "كوته" خاصه في البرلمان، مؤكده ان الفضل للمراه‬ ‫حتي تحصل علي جميع حقوقها، ان تترشح في السنتخابات مثلها مثل الرجل والفيصل‬ ‫يكون لصندوق القتراع.‬ ‫وفي رسابقه تعد الولي من سنوعها بحسب المراقبين، ظهرت ابنه مؤرسس جماعه‬ ‫الخوان المسلمين بعد رسنوات من القصاء ماررسها ضدها النظام المخلوع لمجرد اسنها‬ ‫تحمل ارسم "حسن البنا"، حيث شاركت اليوم فاعليات منتدي الورسطيه بورقه عمل‬ ‫حملت عنوان "قضايا المرأه ومشاركتها السيارسيه لدي التيارات الرسلميه‬ ‫المعاصره".‬
    • ‫اكدت الدكتور ارستشهاد، خلل ورقه العمل التي قدمتها، علي ضروره ان تحصل‬ ‫المرأه علي حقوقها كامله كما سنصت عليها الشريعه الرسلميه واحكامها، والتي يكرس‬ ‫المفهوم الورسطي للرسلم بما يمنع اي خلف في طبيعه العلقه بين الرجل بالمراه‬ ‫والتي تقوم علي التكامل دون شد وجذب.‬ ‫واكدت في ااثناء كلمتها، ان الرسلم رفع من مكاسنه المراه وجعلها سنصف المجتمع،‬ ‫واعترف بحقوقها الشخصيه والمدسنيه، واعتبرها اسنساسنا كامل هي والرجل رسواء، لفته‬ ‫الي اشتراك المرأه في النضال الرسلمي منذ بدايته في عهد النبي عليه الصله‬ ‫والسلم.‬ ‫واضافت قائله: يوجد الن من يمنع المرأه من مماررسه حقوقها مستخدمين احاديث‬ ‫بعضها موضوع للسنتقاص من حق النساء، او فهم الحديث خطا وضربت مثل هنا‬ ‫بترديد الحديث "سناقصات عقل ودين".‬ ‫واسنتقدت الدكتوره ارستشهاد، عوده الكثيرات عن الحجاب بدعوه التحرر والتماشي مع‬ ‫الغرب، مؤكده هنا ان جماعه الخوان المسلمين ادت الي السير في اتجاه حصول‬ ‫المراه علي حقوقها، وقالت: "ل يجب علي مؤتمرات المم المتحده والسكان ان تحدد‬ ‫لنا قيم المجتمع والتعامل مع المرأه".‬ ‫وشددت ابنه حسن البنا، علي ضروره ارستعاده الزهر الشريف دوره في التثقيف‬ ‫وتعليم الناس وضع المرأه الحقيقي في المجتمع.‬ ‫____________________‬ ‫** 31 سنوفمبر، في الماسنة العامة للتحاد النسائي.. رسيد عبد العال: التجمع يستند إلي‬ ‫برسنامج قوي يعتمد علي المشاركة الشعبية‬ ‫سناقشت الماسنة العامة للتحاد النسائي بحزب التجمع تقريرها السنوي حول سنشاط‬ ‫المحافظات واحتياجات الماسنات لدعم قضايا المرأة وخاصة موقفهم من مسودة‬ ‫الدرستور التي اعتبرتها الماسنة معادية للنساء وردة الي الوراء.‬ ‫طرح المين العام رسيد عبد العال موقف الحزب من حالة التكتم وغياب الرؤية لدارة‬ ‫البلد في ظل حكم الخوان المسلمين الن.. وقال عبد العال ان الواقع السيارسي يحمل‬ ‫اجابة متشائمة حول مطالب اثورة 52 يناير التي خرج الشعب من اجلها لرسقاط سنظام‬ ‫ارستبدادي ليفاجأ ببديل فاشي اثيوقراطي يمارس الحكم بنفس الطريقة الرستبدادية تحت‬ ‫غطاء ديني والتي ارسس لها الرئيس الراحل اسنور السادات.‬ ‫وأكد عبد العال ان حزب التجمع يستند الي برسنامج قوي يعتمد علي المشاركة الشعبية‬ ‫التي تجعل لكل فرد من أفراد المجتمع جزءا من فائض السنتاج وذلك من خلل ان‬ ‫تقوم الدولة بالدور الرسارسي في ادارة القتصاد .. مضيفا ان التجمع يفرق بين ان‬
    • ‫يكون الفرد متدينا وتفسير شخص او جماعة معينة للدين لفرضه علينا بحجة تطبيق‬ ‫الشريعة وتكريس الرستبداد تحت عباءة تكفير المخالفين واصحاب الفن والبداع‬ ‫مستشهدا بواقعة قيام بعض السلفيين بتشويه ومحو اللوحات التذكارية لشهداء الثورة‬ ‫علي جدران شارع محمد محمود يوم الجمعة الماضي في مليوسنية تطبيق الشريعة.‬ ‫وأكد ان التجمع كان منذ سنشأته ورسيظل حائط الصد عن حرية الراي والبداع والمدافع‬ ‫عن الطبقات الكادحة.‬ ‫وعرضت لبيبة النجار عضو الماسنة العامة بالتحاد النسائي للدور الذي تقوم به‬ ‫الجبهة الوطنية لنساء مصر والتي قام التحاد بإسنشائها بمشاركة 32 حزبا وحركة‬ ‫سنسائية مصرية من اجل الدفاع عن حقوق المراة خاصة في الفترة الخيرة بعد‬ ‫تعرضها الي الهجوم من قبل بعض الجماعات السلفية التي ترغب في تزويج الفتاة في‬ ‫رسن 9 رسنوات.‬ ‫وقالت لبيبة النجار ان الجبهة تهدف الي تكوين اطار مدسني عام للعمل علي اصدار‬ ‫قواسنين تحمي المراة من السنتقاص من حقوقها وعلي رأرسها وضعها في الدرستور‬ ‫الجديد الذي ربط مبدأ المساواة بينها وبين الرجل علي ارساس ان ل يتنافي مع الشريعة‬ ‫المر الذي يضعها تحت رحمة فهم الفراد لهذه الشريعة. وفي ختام الجتماع ارستمعت‬ ‫رئيس التحاد الكاتبة فتحية العسال والمين العام المساعد ليلي الشال الي عرض‬ ‫امينات المحافظات لنشاطهم ومطالبهم لدعم قضية النساء في القاليم والريف‬ ‫المصري .‬ ‫________________‬ ‫** 31 سنوفمبر، المنظمات النسائية ترد علي جمعة تطبيق الشريعة: لن سنقبل بدرستور‬ ‫ينتقص من حقوق المرأة‬ ‫أكدت عدد من المنظمات النسائية أن مليوسنية تطبيق الشريعة هي مجرد ورقة ضغط‬ ‫علي الجمعية التأرسيسية للدرستور لفرض رأيها عليها وأن اثورة يناير لم تقم من أجل‬ ‫تطبيق الشريعة خاصة أن الشريعة الرسلمية مطبقة بالفعل خلل القواسنين الموجودة‬ ‫حاليا.‬ ‫واسنتقدت أمل محمود ،سنائب رئيس ملتقي تنمية المرأة ، وصف هذه التظاهرة بالمليوسنية‬ ‫مشيرة إلي أن عدد المتظاهرين لم يتجاوز عشرة آلف.‬ ‫وأضافت أن النص في المادة الثاسنية من الدرستور علي أن الشريعة هي المصدر‬ ‫الرئيسي للدرستور ليس موضع خلف بين المصريين جميعا رسواء إرسلميين أو‬ ‫اشتراكيين أو علماسنيين وليبراليين ولكن هذه القضية مفتعلة لقطع الطريق علي أي‬ ‫مناقشة جادة للتداول الديمقراطي للسلطة ولقطع الطريق علي تحقيق المساواة الكاملة‬ ‫بين الرجل والمرأة وكأسننا سنعيد أسنفسنا إلي عصر الرستبداد السابق.‬
    • ‫وارستنكرت أمل محمود مطالب المتظاهرين ببقاء المادة )86( من مسودة الدرستور‬ ‫الجديد الخاصة بالمساواة بين المرأة والرجل بما ل يخالف أحكام الشريعة الرسلمية‬ ‫مشيرة إلي أن القوي الليبرالية والعلماسنية تطالب بحذف الجملة الخيرة من المادة‬ ‫لضمان عدم ضياع حقوق المرأة.. وهو المطلب الذي سنادي به أعضاء المجلس القومي‬ ‫للمرأة حيث أكدت السفيرة ميرفت التلوي »رئيس المجلس« أن تقييد حقوق المرأة‬ ‫في المادة )86( بأحكام الشريعة الرسلمية رسيفتح الباب أمام آراء الفقهاء والمذاهب‬ ‫المختلفة مما قد يتيح زواج الطفلة في رسن 21 عاما أو أقل أو أكثر والختان وغيره من‬ ‫المماررسات الضارة طبقا لراء الفقهاء التي ل رسند لها. ولذلك طالب المجلس بحذف‬ ‫هذه المادة حتي ل سنضع الشريعة الرسلمية في حالة عداء مع المرأة وجعلها رسببا‬ ‫لسنتقاص حقوقها والشريعة بريئة من هذه التهمة التي أوجدتها هذه الصياغة.‬ ‫وقالت التلوي إن المادة الثاسنية تنص علي أن مبادئ الشريعة هي المصدر الرئيسي‬ ‫للتشريع وبالتالي ل داعي لتكرار الشارة إلي الشريعة في كل موضع مرة علي أسنها‬ ‫مبادئ وأخري علي أسنها أحكام. وتعليقا علي تنظيم مليوسنية اثاسنية لتطبيق الشريعة يوم‬ ‫الجمعة المقبل والمطالبة ببقاء المادة الخاصة بمساواة الرجل والمرأة أكدت »فتحية‬ ‫العسال« – أمينة اتحاد النساء التقدمي – أسننا لن سنقبل بدرستور يضع شروطا علي‬ ‫الحرية وينتقص من حقوق المرأة.‬ ‫_________________‬ ‫** 31 سنوفمبر، التلوى لـ"هنا العاصمة": مسودة الدرستور ل تحافظ على حقوق‬ ‫المرأة‬ ‫قالت السفيرة مرفت التلوى، رئيس المجلس القومى للمرأة لبرسنامج هنا العاصمة،‬ ‫إسنها عرضت على الرئيس محمد مررسى رغبتها فى أن يكون الدرستور صالحا لن‬ ‫.ً‬ ‫يحكم مصر لـ 05 رسنة قادمة فى إطار المدسنية واللتزام بالتفاقات الدولية مع النص‬ ‫على عدم التجار بالبشر وخاصة فى النساء والطفل، والعمل على وقف العنف ضد‬ ‫المرأة والطفل، لسننا موقعون على اتفاقات ومعاهدات تلزمنا بذلك، مع اللتزام بعمل‬ ‫.ً‬ ‫مشروعات قومية وتنموية، مشيرة إلى أن الرئيس اهتم بأن يكون الدرستور توافقيا‬ ‫ويحوز على رضا الغلبية، فكان هذا همه الول.‬ ‫وعن مسودة الدرستور قالت التلوى إن مسودة الدرستور بها بعض المشاكل والتى‬ ‫يصعب التوافق عليها بالضافة إلى وجود الكثير من المور التى ل تحافظ على حق‬ ‫المرأة، ويوجد العديد من الورسائل التى تسمح بأن تأخذ المرأة حقوقها بعيدا عن سنظام‬ ‫.ً‬ ‫الكوتة يجب أن تفعل.‬ ‫فُ‬ ‫من جهته، أكد المستشار سنور الدين على عضو الجمعية التأرسيسية، أن الشد والجذب‬ ‫مازال دائرا بين العضاء وخاصة بعد المادة التى تقدم بها عمرو مورسى والتى تؤكد‬ ‫.ً‬ ‫أن مصر امتدادها الطبيعى أفريقيا وآرسيا، اثم عاد مرة أخرى واعترض عليها عمرو‬ ‫مورسى وأكد أن الدرستور ليس بحاجه لها على الرغم من أسنه الذى قام بتقديمها.‬
    • ‫المر الثاسنى أن المادة 22 يوجد خلف حول تفسيرها، بالضافة إلى أن أعضاء‬ ‫الجمعية فوجئوا بوجود مقترح من شباب الثورة متعلق بالعزل السيارسى، والذى يعاقب‬ ‫رموز النظام السابق، فعدد من العضاء قد خالف ذلك واعترضت أسنا أيضا على ذلك‬ ‫لعدم جواز تضمين درستور مصر لمثل هذا النص.‬ ‫_________________‬ ‫** 31 سنوفمبر، "فؤادة" تصدر تقريرها الرابع حول أداء مررسى فى قضايا المرأة‬ ‫"معلمة تقص شعر تلميذتين بالتعليم الرسارسى رفضتا ارتداء الحجاب".." مطالب‬ ‫بالعدالة الجتماعية وإضراب الطباء خير مثال".. "أحداث الفتنة الطائفية فى‬ ‫دهشور".. سنماذج من الحداث التى رصدتها مبادرة "فؤادة ‪ ،"Watch‬التى تقوم‬ ‫بمراقبة أداء الرئيس الدكتور محمد مررسى تجاه قضايا المرأة وحقوق السنسان، وذلك‬ ‫فى تقريرها الرابع عن الفترة من 61 رسبتمبر إلى 02 أكتوبر الماضى.‬ ‫ويقول فتحى فريد، مؤرسس مبادرة فؤادة ووتش، لليوم السابع، إن التقرير الرابع الذى‬ ‫تصدره المبادرة يهدف لرصد أداء الرئيس مررسى تجاه المرأة وحقوق السنسان،‬ ‫مضيفا أسنه بعد مرور أكثر من مائة يوم على حكم مررسى فهو لزال يعمل على خمس‬ ‫.ً‬ ‫قضايا جوهرية وهى: المن، المرور، الخبر، النظافة، الوقود، وأضيفت إليها خمس‬ ‫آخرين هم" الكهرباء، الضرابات، تلوث المياه، اسنفصال القرى، الوضع بسيناء.‬ ‫وأشار فريد إلى أن التقرير رصد أن مررسى قام بإلقاء 52 خطابا على مدار ال 001‬ ‫.ً‬ ‫يوم الولى من حكمهأولها قدم التحية لصحاب )التوك توك(، وفى خطاب آخر أعتذر‬ ‫إلى الطلبة والفلحين، ولم سنعد سنسمع هتاف "بالروح بالدم" وتم إبداله بهتاف "بنحبك‬ ‫يا مررسى".‬ ‫وأضاف أسنه "فى ظل تأكيد محمد مررسى على أسنه رئيس لكل المصريين مازالت‬ ‫أحداث الفتن الطائفية مستمرة، وأصبح التهجير القسرى للقباط هو الحل السحرى‬ ‫لدى وزارة الداخلية لسنهاء الحداث، وكذلك حقوق الشهداء ومصابين الثورة كاسنت‬ ‫البراءة هى المرافقة دوما لكل الحداث والوقائع ول عزاء للشهداء رسوى أن الثورة‬ ‫.ً‬ ‫مازالت مستمرة".‬ ‫وأشار التقرير إلى أن المرأة فى طليعة المدافعين عن أهداف الثورة، وذلك من خلل‬ ‫مشاركة سنساء مصر فى يوم المرأة المصرية 4 أكتوبر، الذى شاركت فيه مبادرة فؤاده‬ ‫‪ watch‬والحزاب والمنظمات النسوية والمبادرات والحركات الثورية أمام قصر‬ ‫التحادية لعلن رفض كل القوى للتأرسيسية للدرستور والمطالبة بحقوق المرأة‬ ‫ومواجهة ظاهرة التحرش الجنسى فى مصر.‬
    • ‫وتقدم وفد من الجهات المنظمة والمشاركين بتقديم "واثيقة الحركة النسائية المصرية"‬ ‫لمؤرسسة الرئارسة، وقد شارك فى الوفد كل من د. فاطمة خفاجى، د.عزة كامل، جميلة‬ ‫إرسماعيل، بثينة كامل، عفاف مرعى، ماجدة رسعيد، عفاف السيد، عزة رسليمان.‬ ‫ورصد التقرير واقعة قيام معلمة بمدررسة الحدادين البتدائية بقص شعر طالبتين‬ ‫بالصف السادس البتدائى عمرهما ل يزيد عن 21 رسنة، حيث تبين لها عدم التزامهما‬ ‫بتعليماتها بارتداء الحجاب، فأخرجت مقصا كان بحوزتها وقامت بقص شعرهما عقابا‬ ‫.ً‬ ‫.ً‬ ‫لهما.‬ ‫وشدد التقرير على غياب حرية الرأى والتعبير رغم وعد د. محمد مررسى بعدم‬ ‫المساس بحرية العلم، حيث تمت مصادرة جريدة الدرستور يوم 11 أغسطس‬ ‫الماضى بسبب اتهامها بإهاسنة رئيس الجمهورية، وكذلك قرار بوقف بث قناة الفراعين‬ ‫ومنع سنشر مقال الكاتب والمحامى "اثروت الخرباوى" والقيادى الخواسنى السابق‬ ‫بجريدة الهرام، حيث كان المقال يدور حول الدولة المدسنية فى الرسلم بعنوان "ليت‬ ‫الذين يحكموسننا يفهمون"، وحرمان الكاتبة الصحفية “عبلة الروينى“ من كتابة‬ ‫عمودها اليومى المستمر فى جريدة الخباربسبب مقالها "الملك عاريا"، وإقالة جمال‬ ‫.ً‬ ‫عبد الرحيم رئيس تحرير جريدة الجمهورية، إحالة فريق العمل ببرسنامج "سنهارك‬ ‫رسعيد" إلى التحقيق بسبب اسنتقاد الخوان، منع المذيعة ” قصواء الخللى” من الظهور‬ ‫على شاشة التليفزيون المصرى بعد مطالبتها وزير العلم بالتطهير والرقى بمستوى‬ ‫التليفزيون.‬ ‫ورصد التقرير وقوع العديد من حالت العنف الطائفى والتمييز، ومنها: واقعة تهجير‬ ‫قسرى بمدينة رفح بعدما أطلقت الجماعات الجهادية تهديدات مباشرة إلى المواطنين‬ ‫المسيحيين بترك القامة من رسيناء فى خلل فترة معينة، حيث قوبلت هذه الواقعة‬ ‫بتجاهل من قبل المسؤليين الررسميين فى الدولة حتى أجبرت 12 أرسرة مسيحية على‬ ‫ترك معيشتهم بمحافظة شمال رسيناء، وأحداث دهشور التى أرسفرت عن تهجير 921‬ ‫أرسرة مسيحية من منازلها.‬ ‫وأكد التقرير أيضا تصاعد المطالب الجتماعية ومن أبرزها إضراب الطباء ضد ما‬ ‫.ً‬ ‫وصفوه بـ»التوزيع غير العادل لميزاسنية الوزارة، التى يستأاثر الديوان العام للوزارة‬ ‫على الجزء الكبير لينفق على الرواتب والحوافز والمزايا، ول يتم السنفاق على‬ ‫المنشآت والمؤرسسات التى تقدم الخدمة العلجية للمواطنين والفقراء«.‬ ‫واسنتقد التقرير أداء وزارة الداخلية، حيث أكد أسنها ترفع شعار "التعذيب مازال‬ ‫مستمر"، حيث رصد مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب رسقوط 43 قتيل‬ ‫على يد رجال الشرطة، و 88 حالة تعذيب و 7 حالت هتك عرض و 21 حالة إطلق‬ ‫رصاص على المواطنين على القل و 56 حالة اعتقال عشوائى وفض 01‬ ‫اعتصامات بالقوة.‬
    • ‫وأضاف التقرير أن »الشرطة فى عهد مررسى" لم تختلف كثيرا عما كاسنت عليه فى‬ ‫.ً‬ ‫عهد الرئيس السابق حسنى مبارك.‬ ‫وترى "فؤادة ‪ "watch‬أن أمام الرئيس محمد مررسى فرصة تاريخية للتصدى للرث‬ ‫الدموى للشرطة، كما أداسنت المبادرة ما تقوم به وزارة الداخلية من اسنتهاكات وقبض‬ ‫عشوائى واعتداء على المعتصمين.‬ ‫________________‬ ‫** 41 سنوفمبر، "قومى المرأة": المصريات فى منصة القضاء منذ 5 رسنوات.. وفى‬ ‫الصين منذ 36 عاما‬ ‫.ً‬ ‫ارستقبل المجلس القومي للمراه اليوم الربعاء وفدا مكوسنا من 04 قاضيه من جمهوريه‬ ‫الصين الشعبيه والتحاد النسائي الصيني حيث التقي عددا من القاضيات المصريات‬ ‫واعضاء المجلس في اطار تبادل الخبرات والتعاون بين الجاسنبين.‬ ‫واكدت السفيره مرفت التلوي رئيسه المجلس - خلل اللقاء - اهميه تبادل الخبرات‬ ‫بين المراه المصريه والصينيه رسواء في مجال القضاء او في كافه المجالت الخري‬ ‫المختلفه، لسنه يتعين السنفتاح علي اثقافه الشعوب الخري للرستفاده منها وتبادل‬ ‫المعرفه والتعرف علي السنظمه المختلفه.‬ ‫وعرضت التلوي مرجعيه اسنشاء المجلس واختصاصاته واهدافه واسنجازاته في مجال‬ ‫التشريع، وخطه عمله المستقبليه التي تتمثل في التركيز علي مكافحه الفقر، والميه‬ ‫في الريف والصعيد بصوره خاصه، والسنشطه التي ينفذها والدور الذي يقوم به من‬ ‫اجل الحفاظ علي مكتسبات المراه في مجال التشريعات بصفه عامه.‬ ‫كما تحداثت المستشاره غاده الشهاوي القاضيه بمحكمه القاهره القتصاديه سنيابه عن‬ ‫المستشار احمد الزسند رئيس سنادي القضاه عن النظام القضائي المصري والجهات التي‬ ‫ارستطاعت المراه المصريه الوصول لها، مشيره الي ان النظام القضائي المصري‬ ‫ينقسم الي اثلاثه اقسام تتمثل في القضاء الذي يحاكم القاسنون ويتمثل في )المحكمه‬ ‫الدرستوريه العليا( واول رسيده اقتحمت هذا المجال المستشاره تهاسني الجبالي عندما تم‬ ‫تعيينها سنائبا للمحكمه الدرستوريه العليا عام 3002.‬ ‫ووفقا للشهاوي، فان النظام الثاسني يتمثل في القضاء الداري )مجلس الدوله( الذي‬ ‫مازالت المراه بعيده عنه حتي الن، والمحاكم العاديه التي ارستطاعت المراه الوصول‬ ‫اليها عام 7002، عندما تم تعيين 13 قاضيه، اثم عام 8002 عندما تم تعيين 21‬ ‫قاضيه، مشيره الي ان عدد القاضيات في مصر يبلغ الن 24 قاضيه يعملن في محاكم‬
    • ‫النقض والرستئناف والمحاكم البتدائيه والمحاكم الجزئيه والمتخصصه التي تشمل‬ ‫محكمه الرسره والمحكمه القتصاديه.‬ ‫ومن جاسنبها، ذكرت قوه رسياسنج مدير مركز اسنشطه المراه الصينيه التابع للتحاد‬ ‫النسائي الصيني ان التحاد يعد احدي منظمات المجتمع المدسني في الصين ويربط بين‬ ‫الحكومه والمراه، ويعد اعلي رسلطه تدافع عن المراه ويعقد العديد من السنشطه‬ ‫والمؤتمرات ويهدف للعمل علي سنشر رسيارسه الحكومه حول المساواه بين الرجل‬ ‫والمراه وصياسنه حقوق المراه في مختلف المجالت السيارسيه والقتصاديه‬ ‫والجتماعيه، وتعبئه المراه الصينيه للشتراك في بناء الدوله والنهوض بقدراتها‬ ‫وتبادل الخبرات بين كافه الدول الخري.‬ ‫ومن جهتها، سنقلت المستشاره موتشنغ تشين رئيس المحكمه الصينيه الشعبيه العليا‬ ‫بمقاطعه قواسنغ تشي الصينيه تجربه القاضيات الصينيات، قائله اسنه منذ تارسيس‬ ‫جمهوريه الصين في عام 9491 تم اقرار قاسنون للمساواه بين الرجل والمراه وتولت‬ ‫السيدات منصب القضاء حتي وصل عددههن الن الي 06 الف قاضيه تتولي كل‬ ‫المناصب في جميع محاكم البلد.‬ ‫وارستعرضت شين درجات المحاكم في الصين، موضحه ان المراه تحتل تقريبا ربع‬ ‫عدد القضاه يتنافسن مع القضاه الرجال علي قدم المساواه، وان دور سنادي القضاه في‬ ‫الصين هو مساعده القاضيات علي التدريب والتعليم وتبادل الخبرات ورفع مستواهن‬ ‫حتي يصبحن قاضيات مميزات يستطعن التغلب علي التحديات والعقبات التي قد‬ ‫تواجههن.‬ ‫وفي سنهايه اللقاءاجمعت القاضيات المصريات والصينيات علي اهميه دور القضاء في‬ ‫تقدم وبناء الدول، مستعرضات بعض تجاربهن في مجال القضاء.‬ ‫_______________‬ ‫** 41 سنوفمبر، " اثورة رجال مصر" تطالب بسرعة إصدار قاسنون الرؤية‬ ‫أعلنت حركة اثورة رجال مصر تضررها من عدم صدور قرار من وزير العدل‬ ‫بتعديل قرار الرؤية إلى ارستضافة، وبناء عليه ينظموا وقفة رسلميه يوم 21 ديسمبر‬ ‫أمام وزارة العدل.‬ ‫وأطلق المحامى وليد زهران مؤرسس حركة اثورة رجال مصر بياسنا يوضح فيه أسنهم‬ ‫ليس لهم مشاكل مع أى جهة ول يوجد عداء ضد المرأة، ولكنهم ضد القواسنين الفارسدة‬ ‫التى أفسدت الرسرة ودمرت المجتمع وقطعت الرحام .‬ ‫ورحب زهران بأي مساعي جادة من أي جهة تتعاون معهم من أجل تغيير ذلك‬ ‫القاسنون حيث أن اثوره رجال مصر هى الحركة الجتماعية الحقوقية التي تتبنى‬ ‫المطالب الخاصة بتعديل القواسنين التي أفسدت الحياة الجتماعية والرسرية في مصر.‬
    • ‫وأضاف أنهم رسيظلوا ينادون بإنشاء مجلس قومي للرسرة يهدف إلى التهتمام بقضايا‬ ‫الرسرة كاملة ، ويشمل الرجل والمرأة والطفل على حد رسواء دون تمييز .‬ ‫وكرر زتهران أن طلباتهم واضحة ولن تتنازل عنها والممثلة في الرستضافة الكاملة‬ ‫وخفض رسن الحضانة كما كان في السابق 7 رسنوات للولد و 9 رسنوات للبنت.‬ ‫__________________‬ ‫** 41 نوفمبر، مصادر: الزتهر ينتهى من "وثيقة المرأة" ورستكون مفاجأة للجميع‬ ‫علم "اليوم السابع" من مصادر مطلعة انتهاء الزتهر الشريف نهائيا من إعداد وثيقة‬ ‫ ً‬ ‫المرأة، وذلك بعد عقد أربع جلسات حضرتها كبار المثقفين والمهتمين بشأن المرأة‬ ‫والعلماء، حيث تم النتهاء من كتابة الوثيقة ورسيتم العلن عنها فى مؤتمر صحفى‬ ‫يعقده المام الكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الزتهر، مطلع الرسبوع القادم للعلن‬ ‫عن وثيقته الخامسة والخاصة بالمرأة.‬ ‫وأضافت المصادر أن الوثيقة الجديدة للمرأة تواجه الفكار التغريبية العلمانية وفى‬ ‫نفس الوقت وبنفس الشدة تواجه الفكر المتشدد الذى ل يعطى للمرأة حقوقها، من‬ ‫مشاركة رسيارسية وخلفه، ورستكون الوثيقة مفاجأة للفكر العلمانى التغريبى والمتشدد‬ ‫فى نفس الوقت.‬ ‫وأوضحت المصادر أن الوثيقة لم تخرج عن الصول والتى كفلتها الشريعة ولم تغرق‬ ‫فى الحداثة، بل تمثل ورسطية الرسلم الحق، ورستكون تلك الوثيقة نبرارسا مستمدا من‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫الشريعة الرسلمية تكفل للمرأة كافة حقوقها.‬ ‫ورسيتم إررسال تلك الوثيقة فور إعلنها إلى الجمعية التأرسيسية للدرستور.‬ ‫شارك فى إعداد الوثيقة الدكتور حسن الشافعى، والدكتور جابر عصفور، والدكتور‬ ‫محمد صابر أبو عرب، وجمال الغيطانى، والدكتور صل ح فضل، والدكتورة رسمير‬ ‫مرقص، والدكتور رسيف الدين عبد الفتا ح، والدكتور محمد المختار المهدى، والدكتور‬ ‫مصطفى الفقى، والدكتور محمد طه أبو كريشة، والسفيرة ميرفت التلوى، والدكتورة‬ ‫منى مكرم عبيد، والدكتور نادية مصطفى.‬ ‫________________________‬ ‫** 51 نوفمبر، الوفد ناشطون يحذرون من تشغيل وتزويج الطفال‬ ‫حقوق النساء في رسلة المهملت!‬ ‫يدعون انهم يريدون حماية المرأة والطفل من المواثيق الدولية والتي تهي أصل معدة‬ ‫ ً‬ ‫لحماية المرأة والطفل في دول العالم التي وقعت عليها ورغم نفي القائمين علي اعداد‬ ‫الدرستور في تهذه القضايا‬ ‫التعرض للحقوق التي حصلت عليها المرأة والتي حارب الناشطون لنيلها من أجل‬ ‫صون الطفولة في مصر إل أن الخبراء والمهتمين يؤكدون ان حقوق المرأة والطفل‬
    • ‫تواجه كارثة في الدرستور الجديد ووفقا للكاتبة الصحفية فريدة النقاش فان كل ما جاء‬ ‫ ً‬ ‫بحقوق المرأة والطفل في مسودة الدرستور يمثل اتهدارا لحقوق النساء والطفال إذ تقول‬ ‫ ً‬ ‫انها غير راضية تماما عن كل المسودات التي أعدت تباعا وفيها اتهدار للحقوق‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫والحريات العامة للمواطنين وبشكل خاص للمرأة والطفل وعلي حد قولها فأن‬ ‫تصريحات أعضاء الجمعية التأرسيسية تثير القلق، مثال علي ذلك ما ورد علي لسان‬ ‫»صبحي صالح« الذي قال »نريد أن نحمي النساء من المواثيق الدولية«.‬ ‫ ً‬ ‫مؤكدة ان تلك المواثيق التي وقعتها مصر تهي التي توافقت عليها النسانية شعوبا‬ ‫وحكومات صدقت عليها بما فيها التفاقية الدولية للغاء كل أشكال التمييز ضد المرأة‬ ‫وقد خاضت المرأة المصرية معارك طويلة لتوقع الحكومة عليها، ويضيف يبدو اننا‬ ‫رسنخوض معارك أخري رستصبح أمامنا لرسقاط التحفظات علي التفاقية. وتشير‬ ‫النقاش الي أن المرأة المصرية جاتهدت لقرنين من الزمان من أجل حقوقها فخرجت‬ ‫تشارك في ثورات القاتهرة الولي والثانية ثم نظمت مظاتهرة مستقلة مطالبة بمعاملة‬ ‫الرجال لها باحترام أرسوة بمعاملة الرجال الفرنسيين لنسائهم.‬ ‫رسألت فريدة النقاش عن أرسباب محددة لرفضها مسودة الدرستور فيما يخص حقوق‬ ‫المرأة فقالت حتي الن الجمعية التأرسيسية ترفض إدانة التجار بالبشر وتتساءل أليس‬ ‫تزويج القاصرات نوعا من التجار بالبشر وتهناك اتجاه لدي أعضاء الجمعية لقرار‬ ‫رسن الزواج مبكرا جدا 9 أو 21 رسنة وتهناك اتجاه للغاء تبسيط اجراءات التقاضي‬ ‫ ً ً‬ ‫بالحوال الشخصية والمعروف اعلميا بالخلع فالقانون القائم يعطي حق التطليق‬ ‫ ً لُ‬ ‫للرجل فقط وبالتالي رسوف نجد مئات اللف من النساء دخلن في قضايا لنيل أبسط‬ ‫حقوقهن.‬ ‫وفيما يخص الطفل فهناك نص يجرم تشغيل الطفال إل فيما ينارسب تهؤلء الطفال‬ ‫أي انه فتح بابا للتشغيل كذلك تحديد السن القانونية للطفل فهم يريدون النزول بالسن‬ ‫ ً‬ ‫من 81 رسنة كذلك السعي لتغيير قانون الحضانة تهناك اتجاه لن تصبح الولية‬ ‫التعليمية للب في جميع الحالت.‬ ‫وتؤكد فريدة النقاش ان الصراع حول المادة 63 المستقاة من المادة 11 في درستور 17‬ ‫يؤكد ان تهناك نية للتضييق علي المرأة حيث تكفل الدولة عمل المرأة وتأدية وظائفها‬ ‫بما ل يخالف أحكام الشريعة الرسلمية ونحن نعرف أن كلمة »أحكام« موضوعة‬ ‫لحداث تغييرات ل نعرفها حتي الن. وتهذه تهي المادة الوحيدة في الدرستور التي تحيل‬ ‫الحقوق والحريات العامة بما فيها الحقوق السيارسية الي الشريعة الرسلمية فالنية تهنا‬ ‫مؤكدة للتضييق علي المرأة اقتصاديا ورسيارسيا واجتماعيا.‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫من جانبه اعتبر المركز المصري لحقوق المرأة الغاء مواد حقوق المرأة من مسودة‬ ‫الدرستور عدوانا مخططا علي المرأة المصرية وأشار بيان صادر عن المركز الي‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫وجود محاولة للنقضاض من بعض التيارات المهيمنة علي اللجنة التأرسيسية لصياغة‬ ‫الدرستور وقال البيان ان التوافق علي الغاء المادة 86 صادم للمجتمع وتنص المادة 86‬ ‫علي »تلتزم الدولة بكافة التدابير التي تررسخ مساواة المرأة مع الرجل في مجالت‬ ‫الحياة الثقافية والسيارسية والقتصادية والجتماعية ورسائر المجالت الخري دون‬ ‫إخلل بأحكام الشريعة الرسلمية وتوفر الدولة خدمات المومة والطفولة بالمجان‬
    • ‫وتكفل للمرأة الرعاية الصحية والجتماعية والقتصادية وحق الرث والتوفيق بين‬ ‫واجباتها نحو الرسرة وعملها في المجتمع وتولي الدولة الحماية والعناية الخاصة‬ ‫للمرأة المعيلة« وقال المركز في بيانه انه رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها القوي‬ ‫المدنية وبعض القوي السيارسية في تأكيد مطالبها للنساء كركن أرسارسي من أركان‬ ‫الديمقراطية والنهضة إل أن اللجنة التأرسيسية- المطعون علي شرعيتها- قد رفضت‬ ‫تهذه المطالب وألقت بنتائج جلسات الرستماع في رسلة المهملت وارستنسخت مادة‬ ‫المساواة من درستور 1791 كل ما فيها من عوار وبدل من التفاوض داخل اللجنة‬ ‫ ً‬ ‫التأرسيسية علي اصل ح الخلل والرستجابة لمطالب نساء مصر ألغت اللجنة المادة كاملة‬ ‫عقابا للنساء المصريات بدعوي ان مواد المواطنة تكفي وتهو المر الذي يعد اعتداء‬ ‫ ً‬ ‫رسافرا علي حقوق المرأة المصرية واتجارا بقضاياتها وعدم العمل علي الحد من العنف‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫والتمييز الذي تعاني منه المرأة علي كافة المستويات.‬ ‫ ً‬ ‫في اشارة الي أن العديد من الدول أدركت ان النص علي المساواة يظل دائم ً حبرا‬ ‫ا‬ ‫علي ورق دون النص علي تدابير تضمن تحقيق تهذه المساواة.‬ ‫وبالتالي فمن الضروري اللتزام بضمان المساواة في الحقوق بين المصريين من نساء‬ ‫ورجال مع رسن التشريعات لتعزيز تحقيق تهذه المساواة واتخاذ التدابير والجراءات‬ ‫التي تضمن تحقيقها علي المستوي السيارسي والجتماعي وتجريم التمييز ضد النساء‬ ‫وأي شكل من أشكال العنف وانتهاك الكرامة والتجار بالبشر.‬ ‫__________________‬ ‫** 51 نوفمبر، دار الفتاء: يجوز للمرأة تعليم الرجال مع اللتزام بالضوابط‬ ‫الشرعية‬ ‫اجازت دار الفتاء ان يتلقي الرجال العلوم الشرعيه وغيرتها من النساء، طالما تم‬ ‫اللتزام بالضوابط الشرعيه، ولم يكن تهناك خلوه محرمه.‬ ‫واوضحت في فتوي لها انه يجوز للرجال ان يتعلموا من المراه كما تهو جائز ان يتعلم‬ ‫النساء من الرجل؛ اذ ان الذي عليه عمل المسلمين رسلفا وخلفا ان مجرد وجود النساء‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫مع الرجال في مكان واحد ليس حراما في ذاته، وان الحرمه انما تهي في الهيئه‬ ‫ ً‬ ‫الجتماعيه اذا كانت مخالفه للشرع الشريف؛ كان يظهر النساء ما ل يحل لهن اظهاره‬ ‫لُ‬ ‫لُ‬ ‫شرعا، او يكون الجتماع علي منكر او لمنكر، او يكون فيه خلوه محرمه.‬ ‫همّ‬ ‫ ً‬ ‫واضافت الفتوي ان اتهل العلم نصوا علي ان الختلط المحرم في ذاته انما تهو‬ ‫التلصق والتلمس ل مجرد اجتماع الرجال مع النساء في مكان واحد.‬ ‫واشارت الفتوي الي ان ازواج النبي صلي ال عليه وآله ورسلم كن يبلغن العلم وينشرن‬ ‫الدين، وتهذه دواوين السنه في الروايه عنهن بل وعن الطبقات من النساء بعدتهن ممن‬ ‫روي عنهن الرجال وحملوا عنهن العلم، وقد ترجم الحافظ ابن حجر العسقلني في‬
    • ‫كتابه "الصابه في تمييز الصحابه" وحده لثلث واربعين وخمسمائه والف )3451(‬ ‫امراه منهن الفقيهات والمحدثات والديبات.‬ ‫اثّ‬ ‫وقالت الفتوي: "كانت المراه المسلمه تشارك الرجال في الحياه الجتماعيه العامه مع‬ ‫التزامها بلبارسها الشرعي ومحافظتها علي حدود الرسلم وآدابه؛ حتي ان من النساء‬ ‫الصحابيات من تولت الحسبه، وعلي ذلك فل يسع احدا ان ينكر تهذا الواقع الثابت في‬ ‫ ً‬ ‫السنه النبويه الشريفه والتاريخ الرسلمي، ول يصح جعل التقاليد والعادات الموروثه‬ ‫في زمان او مكان معين حاكمه علي الدين والشرع، بل الشرع يعلو ول يعلي عليه،‬ ‫لُ يَ‬ ‫ ً‬ ‫ول يجوز لمن رسلك طريقه في الورع ان يلزم الناس بها او يحملهم عليها او يشدد‬ ‫لُ مِ‬ ‫ويضيق فيما جعل ال لهم فيه يسرا ورسعه".‬ ‫لُ ً‬ ‫اثّ‬ ‫_____________________‬ ‫** 51 نوفمبر، نشطاء حقوق المرأة يدعون تأرسيسية الدرستور اللتزام بالمواثيق‬ ‫دعا الحضور أن يراعى القائمون على وضع الدرستور مراعاة اللتزام بالتفاقيات‬ ‫الدولية التى وقعت مصر عليها، على الدولة أن تعيد النظر فى القوانين التى يفترض‬ ‫أن تهدف إلى حماية المواطن وتضمن حقوقهم مثل التعيين فى الوظائف الحكومية‬ ‫والحوال الشخصية والحريات العامة بين الجنسين، وعليها أن تنقحها من الخطاء‬ ‫الفادحة التى تضر المجتمع وتؤدى إلى تنافر أعضائه.‬ ‫جاء ذلك خلل فعاليات مهرجان التسامح "التسامح بين الجنسين" الذى حضره كل من‬ ‫غادة لطفى ونهاد أبو القمصان ونيفين عبيد ورسهام على والمهندس محمد الصاوى.‬ ‫وشدد الحضور على ضرورة أن تتخلص الدولة من تهذه المفاتهيم ورسرعة تصحيحها‬ ‫حتى يعود التسامح بين الجنسين على حقيقته من تقدير كل جنس للتنوع والختلف مع‬ ‫الجنس الخر، وبما يعود بالنفع على المجتمع والدولة من فرص التكامل التى يمكن أن‬ ‫تتحقق إذا حدث ارستثمار لطاقات أبناء المجتمع بالكامل، مؤكدين أن تحرير المرأة تهو‬ ‫تحرير للرجل، وعمل المرأة ل ينتقص من عمل الرجل ول بد أن تكون العدالة تهى‬ ‫المعيار، وليست الورسائط، وليس الختلف النوعى أو الطبقى أو المظهر أو البيئة أو‬ ‫الدين، كل تهذه المعايير الظالمة تهى ما تؤدى إلى التعصب بين الطرفين، حيث يشعر‬ ‫كل منهما باضطهاده، وبالظلم الذى يقع عليه، وفى غياب العدالة والشفافية والنزاتهة‬ ‫يصبح المر مرتبكا، وتضيع حقوق الجميع.‬ ‫ ً‬ ‫دعا عدد من النشطاء الحقوقيين المعنيين بحقوق المرأة إلى ضرورة دعم إعداد‬ ‫وإصدار درارسات حول قيمة عمل المرأة والضرار التى تصيب الدولة والمجتمع‬ ‫جراء التمييز ضدتها مثل: "الكلفة القتصادية والجتماعية للطلق فى مصر"،‬ ‫بالضافة إلى الرستفادة من الرادة الشعبية بتكوين مجموعات ضغط قوية تلجأ إلى‬ ‫الشارع عن طريق مجموعات شبابية بالضافة إلى منظمات المجتمع المدنى، مع‬
    • ‫الصرار على ضرورة حرية التنظيمات المدنية غير الحكومية لزيادة وعى الشارع‬ ‫بما يضمن تكافؤ الفرص والتسامح بين أبناء المجتمع.‬ ‫_________________‬ ‫** 51 نوفمبر، تهانى الجبالى: المرأة رستقاتل ضد محاولت إرجاعها للخلف‬ ‫أكدت المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدرستورية العليا، أن المرأة‬ ‫نصف المجتمع، وأن تهذا النصف لن يسمح أبدا بأن يتم إرجاعه للخلف، وأنها رستقاتل‬ ‫من أجل التصدى لهذه المحاولت، مضيفة أنه عندما يكون الحديث عن المرأة، فعلينا‬ ‫أن نستعد للقتال، خاصة وأن المرأة بصفة عامة ل تتنازل عن حقوقها رسواء فى مصر‬ ‫أو بالمنطقة العربية، مرحبة بتبادل الخبرات بين مصر والصين.‬ ‫وأضافت الجبالى قائلة خلل كلمتها فى مؤتمر القمة "العربية- الصينية" للمرأة والتى‬ ‫عقدت اليوم الثلثاء "أن أى فشل ل تشارك فيه النساء وإنه خلل النضال الطويل‬ ‫للمرأة كان التطلع أن تنفتح المرأة على العالم الخارجى وليس أن تكون فى غرفة‬ ‫مغلقة، فالمرأة نصف المجتمع وتهى صانعة النصف الثانى".‬ ‫________________‬ ‫** 51 نوفمبر، "وزيرة التأمينات": ل يمكن الحديث عن التنمية بدون إنصاف المرأة‬ ‫ارستعرضت الدكتورة نجوى خليل، وزيرة التأمينات فى كلمتها التى ألقتها نيابة عن‬ ‫الدكتور تهشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء خلل فعاليات المؤتمر الول للقمة‬ ‫"العربية الصينية" للمرأة أن الوزارة تولى اتهتماما كبيرا للمرأة فى كافة المجالت من‬ ‫خلل برامج النهوض بالمرأة وتحسين أوضاعها وتطوير المشروعات التنموية‬ ‫وارستهداف الرسر الولى بالرعاية والقرى الشد فقرا، مؤكدة أنه ل يمكن الحديث عن‬ ‫التنمية بشكل عام بدون إنصاف المرأة بشكل خاص.‬ ‫وأضافت خليل أن برنامج الوزارة يتضمن عدة مشروعات منها مشروع تنمية المرأة‬ ‫الريفية والمنفذ فى 9 محافظات لـ 102 قرية و 10231 مستفيدة، ومشروع تدريب‬ ‫المرأة الريفية فى التنمية والسكان والمنفذ لـ 01 محافظات ومراكز خدمة المرأة‬ ‫العاملة ومراكز ارستضافة وتوجيه المرأة، بالضافة إلى دور المرأة فى الشراف على‬ ‫عمل الجمعيات والتى من بينها الجمعيات العاملة فى مجال المرأة.‬ ‫وأشارت إلى أنه تم تشكيل وحدة تكافؤ الفرص بالوزارة بهدف درارسة مشكلت المرأة‬ ‫الواردة من المجلس ومقترحات حلها، ودرارسة الخدمات التى تقدم للمرأة العاملة‬ ‫بالوزارة ومتابعة رسير تنفيذتها والمشاركة فى اللقاءات والجتماعات والمؤتمرات التى‬ ‫ينظمها المجلس القومى للمرأة.‬
    • ‫وأوضحت خليل أن البيانات الخاصة بمشاركة المرأة فى الحياة السيارسية تؤكد ضآلة‬ ‫النسبة المشاركة حيث إن وجود المرأة فى البرلمان لم يزد عن 1%-8.2% فيما عدا‬ ‫الفترة التى تم تخصيص مقاعد للمرأة عام 9791 ووصلت نسبة النساء فى تهذه الفترة‬ ‫على 9% ثم انخفضت إلى 52.8% فى الفترة التالية والتى تم العمل فيها بنظام‬ ‫النتخابات بالقائمة، مؤكدة على اتهتمام الوزارة وتسخيرتها لكافة إمكانياتها وخدماتها.‬ ‫_____________‬ ‫** 61 نوفمبر، روزاليورسف قيادى رسلفى يتصدى للفتاء عن الرسئلة الجنسية‬ ‫للزوجات‬ ‫عرض الشيخ يارسر برتهامى على موقعه الخاص عددا من الفتاوى الجنسية بناء على‬ ‫ ً‬ ‫عدد من الرسئلة الواردة من النساء المتزوجات حيث حرص على عرض تهذه الرسئلة‬ ‫تحت عنوان »العشرة بالمعروف بين الزوجين«، وقد تضمنت الرسئلة فى غالبيتها‬ ‫الحديث عن العلقة الجنسية وكيفية مماررستها.‬ ‫وفى رسؤال تقول فيه رسائلة »زوجى يطلب المعاشرة الزوجية فى البلكونة بحجة أننا‬ ‫فى مكان عال، وتوجد رستارة ولن يرانا أحد، وأنا أرفض ذلك وأمتنع عنه، فيغضب‬ ‫،ٍ‬ ‫ويقول: »أنا غضبان عليك والملئكة تلعنك«. فهل علي أن أرستجيب له؟«، فيجيب‬ ‫همّ‬ ‫عنها فإن كانت البلكونة مغلقة وعليها رستائر كثيفة تمنع الرؤية لم يجز لها أن تمنع‬ ‫نفسها منه فى ذلك.‬ ‫وفى رسؤال آخر من زوجة تقول إن زوجها يعاشرتها بسرعة جدا وبدون مقدمات‬ ‫فأجابها بأن تبلغه بنصحيته بأن يراعيها فى المعاشرة لتحقيق المودة واللفة والرحمة‬ ‫لن تهذه المور ل تقاس بحدود الواجب فقط.‬ ‫وقد كان من أبرز الرسئلة الجنسية التى اجاب عنها يارسر برتهامى زوجة تشتكى من‬ ‫معاشرة زوجها اثناء حيضها وعدم ارستمتاعها الكامل بتلك المعاشرة حيث اجاب‬ ‫»الحائض ل تتأثر شهوتها بالحيض -كما يظن، ولكن كما على الرجل أن يمنع نفسه‬ ‫من معاشرتها فى الفرج فعليها نفس المر، ولكن حاجة الرجل قد تكون أشد، فلهذا أذن‬ ‫مِ‬ ‫الشرع فى المعاشرة دون الفرج. وطالما أطعتيه فل إثم عليك«.‬ ‫وقد تهاجمت أحد المواقع السلفية الدكتورة تهبة قطب ارستشارى الطب الجنسى‬ ‫والعلقات الزوجية وطالبت بغلق صفحتها على النترنت بحجة انها تنشر الفسق‬ ‫والفجور فى المجتمع وتنشر صورا إباحية والعضاء التنارسلية.‬ ‫ ً‬ ‫وتعليقا على ذلك قالت تهبة قطب إنها رستتخذ إجراء قانونيا ضد أصحاب الموقع‬ ‫لمعرفتهم، ومحارسبتهم قانونيا على ذلك الكلم.‬
    • ‫واضافت »كيف من قام بالخوض فى عرضى يعتبر نفسه مدافعا عن الرسلم، أل‬ ‫يعرف أن قذف المحصنات من الكبائر«؟‬ ‫واشارت تهبة قطب إلى أن تهناك صفحة على موقع التواصل الجتماعى »فيس بوك«‬ ‫تابعة لشخاص يطلقون على أنفسهم شباب السلفيين، قامت بسبها والخوض فى‬ ‫عرضها بسبب تخصصها فى الطب الجنسى.‬ ‫كما وصفت من قام بذلك الفعل بأنهم من المتشددين الرسلميين وقالت إن نادر بكار‬ ‫المتحدث الررسمى بارسم حزب النور اتصل بها واعتذر لها وأكد أن تهذه المجموعات ل‬ ‫تنتمى إلى حزب النور أو إلى السلفيين.‬ ‫وأكدت تهبة قطب أنه ل يمكن لغير المتخصص الجابة عن أرسئلة الزوجات لنها‬ ‫تحتاج إلى طبيب متخصص فى ذلك المجال.‬ ‫واشارت إلى أن المشكلة الواحدة تختلف من زوجة لخرى.‬ ‫_____________________‬ ‫** 71 نوفمبر، مبادرات نسوية تطلق حملة "درستوركم باطل" لحماية حقوق المرأة‬ ‫أطلقت مبادرة فؤادة ووتش بالتعاون مع مجموعة من المؤرسسات والجمعيات الحقوقية‬ ‫حملة جديدة بعنوان" درستوركم باطل باطل"، بهدف التوعية والتعريف بالمقومات التى‬ ‫يجب أن تتوافر فى درستور مصر الجديد من خلل القيام بعدة أنشطة فى عدد من‬ ‫المحافظات المختلفة )القاتهرة – الجيزة – القليوبية - قنا – الغربية – الرسكندرية(.‬ ‫وتقام الحملة فى الفترة من 51 نوفمبر وحتى 52 نوفمبر تزامنا مع العديد من‬ ‫ ً‬ ‫النشاطات المحلية والدولية بمنارسبة اليوم الدولى للقضاء على العنف ضد المرأة.‬ ‫وتتمثل ررسائل التوعية المختلفة التى تحاول المبادرات توصيلها فى التوعية بحقوق‬ ‫النساء، والتأكيد على دور المرأة فى الرتقاء بالمجتمع وتحسين أوضاع الفرد داخل‬ ‫الرسرة، وكذلك التمسك بحقوق المرأة ومدى وجوب أن يتضمن درستور مصر الجديد‬ ‫نصوص واضحة وصريحة حول مكتسبات المرأة وتجريم العنف تجاه المرأة رسواء‬ ‫فى العمل أو داخل الرسرة أو فى الشارع والماكن العامة، وأن يؤكد على السلمة‬ ‫الجسدية والجنسية للنساء، كما يجب أن يتضمن الدرستور نصا صريحا حول التأكيد‬ ‫على المساواة بين النساء والرجال دون أى تمييز أو شرط.‬ ‫وتحمل ررسائل التوعية التعريف بحقوق جميع فئات الشعب والروابط المهنية المختلفة،‬ ‫كذلك تتضمن ررسائل التوعية مخاطر انتشار العنف الجنسى ضد الفتيات والناث وما‬ ‫يترتب عليه من آثار رسلبية عديدة على أصعدة مختلفة منها الوضع القتصادى،‬
    • ‫والجانب النفسى للفتيات والنساء المعنفات، وما قد يترتب عليه فى حاله ارستمرار‬ ‫تنامى تهذه الظاتهرة.‬ ‫كما تتضمن الحملة ارستخدام لكافة ورسائل التصال والتواصل التقليدية والحديثة فى‬ ‫التفاعل الجماتهيرى والحشد لمسيرة تنطلق يوم 52 نوفمبر الجارى من أمام الصحفيين‬ ‫وحتى مقر التأرسيسية بمجلس الشورى.‬ ‫دعت المنظمات والمبادرات التى دشنت حملة" درستوركم باطل... باطل" جميع‬ ‫المنظمات والحزاب المدنية والهيئات المستقلة المعنية بحقوق النسان ومدنية الدولة‬ ‫أن تتضامن وتتكاتف معنا من أجل إرسقاط اللجنة التأرسيسية الحالية من خلل‬ ‫المشاركات والتفاعلت الجماتهيرية السلمية، رافعين جميعا شعارا وطنيا يحافظ على‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫منظومة بناء الدولة وتررسيخ قيم المواطنة والمساواة )معا نساء ورجال نكتب‬ ‫ ً ً‬ ‫درستورنا(.‬ ‫يذكر أن المبادرات والجمعيات التى أطلقت حملة "درستوركم باطل" تهى: مركز ورسائل‬ ‫التصال الملئمة من أجل التنمية – أكت، مبادرة فؤادة ووتش، المؤرسسة المصرية‬ ‫لتنمية الرسرة، مؤرسسة تهى للمرأة، برلمان النساء، شفت تحرش، مبادرة من غير )ة(‬ ‫مربوطة البلد مش مظبوطة، مبادرة شارع واعى، مبادرة شباب المحرورسة.‬ ‫________________‬ ‫** 71 نوفمبر، الئتلف المصري للطفل: التهمال يغتال براءة أطفالنا بأرسيوط‬ ‫تلقى الئتلف المصرى لحقوق الطفل ببالغ الرسى، السبت 71 نوفمبر، أخبار فاجعة‬ ‫أتوبيس أرسيوط، الذى را ح ضحيته ما يقرب من 54 طفل وإصابة 31 آخرين.‬ ‫وقدم الئتلف المصري لحقوق الطفل في بيان له العزاء والموارساة لرسر الطفال‬ ‫الضحايا للتهمال وذويهم، محمل الدولة مسئولية عدم المبالة والتهتمام بأوضاع‬ ‫أطفال مصر.‬ ‫وذكر البيان أنه رسبق وأن حذر الئتلف فى مرات عديدة بمخاطر الطرق والحوادث‬ ‫التى يتعرض لها الطفال رسواء فى حركة التراحيل الزراعية التى تنقل أطفال العمالة‬ ‫الزراعية ما بين القرى للعمل في المزارع، أو كافة طرق نقل الطفال في الطرقات‬ ‫العامة، وأنهم رسبق وأن طالبوا المحافظين بضرورة العمل على مراجعة كافة الورسائل‬ ‫المنة لنقل الطفال وتحديد الطرق المنة من إحتمالت حدوث مثل تلك الكوارث،‬ ‫وأثناء صياغة اللئحة التنفيذية لقانون الطفل 621 لسنة 8002 .‬ ‫وأضاف أن الئتلف تقدم بمقتر ح في اللئحة يشر ح كيفية تناول طريقة نقل الطفال‬ ‫في الطرق بشكل آمن، ولكن ومع الرسف لم يلتفت المسئولين إلى كل تلك النداءات،‬
    • ‫ول يمر أرسبوع واحد إل وتقع كارثة لطفالنا على الطرق أثناء نقلهم رسواء لماكن‬ ‫العمل أو الدرارسة.‬ ‫وأشار إلى أن تكرار مثل تهذه الكوارث يحمل الدولة مسئولية تنظيم خطوط رسير آمنة‬ ‫لنقل الطفال الذين يمثلون مستقبل تهذا الوطن، ويحمل اللجنة التأرسيسية لصياغة‬ ‫الدرستور ضرورة إعادة النص الذى حذف من المسودة الولى لمشروع الدرستور‬ ‫الخاص بحماية الطفال من رسوء المعاملة والعنف والتهمال والرستغلل.‬ ‫وطالب الئتلف الحكومة المصرية بالتعامل مع الكارثة ليس من منطلق تحميل بعض‬ ‫الشخاص البسطاء مثل رسائق القطار أو رسائق التوبيس المسئولية وحدتهم !! ولكن‬ ‫محارسبة المسئولين عن التقصير فى آداء مسئولياتهم رسواء كان وزير النقل التى لم تكن‬ ‫كارثة أتوبيس وقطار أرسيوط تهي الولى من نوعها فى عهده، وكذلك إعادة النظر فى‬ ‫مسئولية المحافظين نحو العمل على الشراف على ورسائل نقل الطفال داخل‬ ‫محافظاتهم وتحديد طرق آمنة لنقل أطفالنا بعيدة عن مصادر الموت على الطرقات.‬ ‫كما طالب الئتلف اللجنة التأرسيسية المعنية بوضع مقتر ح الدرستور بضرورة إضافة‬ ‫فقرات تحمى أطفالنا من العنف والرساءة ورسوء المعاملة والتهمال والتى تم حذفها من‬ ‫المسودة الولى للمشروع المقتر ح.‬ ‫_______________‬ ‫** 71 نوفمبر، "قومي الطفولة" يطالب بعقاب المسئولين عن حادث أرسيوط‬ ‫أعرب المجلس القومى للطفولة والمومة عن أرسفه لحادث أتوبيس أرسيوط الذي را ح‬ ‫ضحيته أكثر من 04 من الطفال البرياء في أعمار الزتهور.‬ ‫وطالب المجلس بسرعة اتخاذ الجراءات لينال المسئولين عن الحادث أشد العقاب‬ ‫وللوقاية من تكرار مثل تهذه الحوادث الناجمة عن التهمال.‬ ‫كما طالب بتطبيق قانون الطفل رقم 621 لسنة 8002 فيما يتعلق بتعريض أمن‬ ‫ورسلمة وحياة الطفل للخطر .‬ ‫ودعا المجلس إلى مساندة ودعم الليات التى تتبع المجلس القومى للطفولة والمومة‬ ‫ومن أتهمها خط نجدة الطفل 00061بالبل غ عن حالت التعرض الطفال للمخاطر‬ ‫للوقاية منها واتخاذ التدابير اللزمة حيالها ، ودعم لجان الحماية الطفولة بالمحافظات‬ ‫والتى نص عليها قانون الطفل والتى تختص بمهمة رصد جميع حالت التعرض‬ ‫للخطر والتدخل الوقائى والعلجى اللزم لجميع تهذه الحالت ومتابعة ما يتخذ من‬ ‫اجراءات .‬ ‫________________‬ ‫** 81 نوفمبر، 32 منظمة حقوقية ترفض مسودة الدرستور‬
    • ‫أعلنت 32 منظمة حقوقية رفضها لمضمون وفلسفة مسودة الدرستور التي تطرحها‬ ‫الجمعية التأرسيسية، مؤكدة أن تلك المسودة ل تعبر عن جموع الشعب المصرى‬ ‫بمختلف طوائفه وأنها تتنصل من أتهداف الثورة من حرية وعدالة اجتماعية.‬ ‫وارستنكرت المنظمات، في بيان مشترك أصدروته اليوم الحد، افصا ح التأرسيسية‬ ‫لمعاداتها لقيم حقوق النسان وتنصلها من النص على اللتزام بالمواثيق الدولية ذات‬ ‫الصلة التي وقعت عليها مصر.‬ ‫وأضافت المنظمات أن الحزب الحاكم اتبع رسيارسة القصاء في تشكيل الجمعية‬ ‫التأرسيسية كما ارستبعد أغلب الخبراء في القانون الدرستورى واكتفوا بتقسيم الكعكة على‬ ‫أنصارتهم.‬ ‫وأكدت المنظمات أن المسودة المطروحة لجراء ارستفتاء خلل فترة وجيزة ل تحظى‬ ‫بتوافق داخل الجمعية التأرسيسية نفسها، مشيرة إلى ارتفاع أصوات احتجاجية متزايدة‬ ‫من داخل الجمعية على انعدام الشفافية في العمل بين إدارة الجمعية ولجانها المختلفة.‬ ‫وتابعت المنظمات أن رفضها جاء تأكيدا لعدم توافر الرادة السيارسية لدى القوى‬ ‫ ً‬ ‫السيارسية المتحكمة في الجمعية التأرسيسية للتوصل للتوافق المجتمعي المطلوب لنجاز‬ ‫أي درستور وانسحاب الكنيسة والقوى المدنية من التأرسيسية.‬ ‫ومن بين المنظمات الموقعة على البيان مركز القاتهرة لدرارسات حقوق النسان،‬ ‫والئتلف المصري لحقوق الطفل، والجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة‬ ‫المجتمعية، ودار الخدمات النقابية والعمالية، والشبكة العربية لمعلومات لحقوق‬ ‫النسان، والمؤرسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق النسان، ومؤرسسة المرأة‬ ‫الجديدة، والمؤرسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، ومؤرسسة حرية الفكر‬ ‫والتعبير، و المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والمجموعة المتحدة .. محامون‬ ‫ومستشارون قانونيون، و مجموعة المساعدة القانونية لحقوق النسان، ومركز‬ ‫الرض لحقوق النسان، والمركز المصري لحقوق النسان، والمركز المصري‬ ‫للحقوق القتصادية والجتماعية، ومركز أندلس لدرارسات التسامح ومناتهضة العنف،‬ ‫ومركز حابي للحقوق البيئية، ومركز قضايا المرأة المصرية، ومركز ورسائل التصال‬ ‫الملئمة من أجل التنمية، ومصريون ضد التمييز الديني، والمنظمة العربية للصل ح‬ ‫الجنائي، والمنظمة المصرية لحقوق النسان، ونظرة للدرارسات النسوية.‬ ‫_________________‬ ‫** 91 نوفمبر، محافظ القصر: المرأة تتعرض لعنف جسدي ونفسي.. و"التأرسيسية"‬ ‫مطالبة بعدم إتهدار حقوقها‬ ‫لُ‬ ‫طالب الدكتور عزت رسعد، محافظ القصر، اللجنه التارسيسيه لوضع الدرستور‬ ‫المصري بالحفاظ علي حقوق المراه ومكتسباتها التي تحققت عبر عقود مضت وباتت‬ ‫مصر ملزمه بتنفيذتها لتوقيعها علي اتفاقيات دوليه عديده بشان حقوق المراه ونبذ‬ ‫العنف ضد النساء.‬
    • ‫وقال المحافظ، خلل افتتا ح محافظ القصر لمؤتمر "نحو حياه آمنه للمراه المصريه"،‬ ‫والذي عقد في مكتبه مصر العامه بالقصر اليوم الثنين، بمنارسبه اليوم العالمي‬ ‫للقضاء علي العنف، ان تلك التفاقيات التي تحافظ علي حقوق المراه لتتعارض‬ ‫ومبادئ الشريعه الرسلميه، مضيفا: "نحن جزء من العالم، وليمكننا ان نعيش في‬ ‫ ً‬ ‫عزله عن بقيه المجتمعات".‬ ‫واضاف: "علينا ان نضع تشريعات تعظم من حقوق المراه،وتزيد من مكتسباتها وان‬ ‫نضع تشريعات تحد من ظاتهره العنف المتزايد ضد المراه حيث اثبتت المتابعات‬ ‫والبحاث الميدانيه وقوع عنف جسدي ونفسي وجنسي علي النساء في العمل،‬ ‫وبورسائل المواصلت ومختلف التجمعات وانه آن الوان للتصدي لمثل تلك الظواتهر،‬ ‫التي تتنافي ومبادئ وقيم واخلق المجتمع المصري.‬ ‫ونوقش خلل المؤتمر عده بحوث ودرارسات تناولت ارسباب العنف الرسري، ورسبل‬ ‫مناتهضه العنف بالمدارس والعنف من واقع المجتمعات المحليه المصريه، حيث‬ ‫يستمر المؤتمر يوما واحدا ونظمه فرع المجلس القومي للمراه بالقصر في حضور‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫عدد كبير من النساء والمعنيين بقضايا وحقوق المراه بالمحافظه‬ ‫_________________‬ ‫** 91 نوفمبر، مؤتمر يطالب بتخصيص وحدات بأقسام الشرطة لبلغات الجرائم‬ ‫الجنسية‬ ‫عقد المجلس القومي للمرأه بفرع القاتهرة مؤتمرا تحت عنوان "نحو حياة أمنة للمرأة‬ ‫المصرية" الثنين 91 نوفمبر.‬ ‫شارك في المؤتمر محافظ القاتهرة د.أرسامة كمال الذي أكد أن المرأة تهي أرساس‬ ‫المجتمع وأن أمام المصريين فرصة تاريخية لعادة بناء مصر ، وطالب المشاركون‬ ‫خلل المؤتمر بسن التشريعات الرادعة وتغليظ العقوبات التي تحمى المرأة من‬ ‫العنف.‬ ‫كما طالبوا بإنشاء وحدات خاصة داخل أقسام الشرطة لرستقبال بلغات الجرائم‬ ‫الجنسية.‬ ‫كما ارستعرض المحافظ جهود المحافظة لتحسين وضع المرأة في العشوائيات عن‬ ‫طريق محو المية ، وإكساب المرأة قدرات إقامة مشروع صغير ،وتعلم الحرف التي‬ ‫تمكنها من إعالة أرسرتها في أماكن مثل الدرب الحمر ،والدويقة ،منوتها أن حالة عدم‬ ‫ ً‬ ‫المان التي تشعر بها المرأة الن تهي حالة عامة ،كما أن التحرش مشكلة ارستجدت‬ ‫لُ‬ ‫على المجتمع المصرى ووصلت لمستويات متدنية جدا معربا عن رفضه التام لهذا‬ ‫ ً‬ ‫النمط من السلوك .‬ ‫فيما أوضحت رسعاد الديب مقرر فرع المجلس القومى للمرأة بمحافظة القاتهرة على أن‬ ‫المؤتمر الذي تشهده المحافظة اليوم يعقد فى نفس التوقيت فى 72 محافظة لبحث رسبل‬ ‫لُ‬
    • ‫تحقيق المان للمرأة المصرية ومناتهضة العنف حيث ينعكس إحساس المرأة بالمن‬ ‫على أمن الرسرة والمجتمع ككل.‬ ‫وارستعرض د. تهشام مخلوف أرستاذ الحصاء نتائج الرستبيان الذي أجرى على 005‬ ‫رسيدة بمحافظة القاتهرة ممن تتراو ح أعمارتهن بين 42-55 عاما ، بينهن4.75 % من‬ ‫ ّ‬ ‫ ً‬ ‫ ّ‬ ‫ ّ‬ ‫المتزوجات ،و 8.92% من المطلقات ،و 21% من غير المتزوجات حول أكثر‬ ‫أشكال العنف انتشارا فى مصر.‬ ‫جاء التعرض للعنف في الشارع في المرتبة الولي بنسبة 24% من أفراد العينة ،‬ ‫وجاء العنف الرسرى في المرتبة الثانية بنسبة 53% ،ثم العمل 9.91% .‬ ‫بالنسبة لشكال العنف الرسرى جاء :السب فى المقام الول ويماررسه 72% من‬ ‫الباء ،52% من الزواج ،32% ال خ ،وبالنسبة للدفع واللكم والضرب بالكف‬ ‫فيماررسه 1.72% من الباء ، 92% من الزواج ،ال خ يماررسه بنسبة 91% ،أما‬ ‫الحرمان من التعليم فيماررسه الباء بنسبة 43% ،ال خ 13% ،الزوج 5.61 % .‬ ‫_________________‬ ‫** 91 نوفمبر، مؤتمر "نحو حياة آمنة للمرأة المصرية " في رسيناء يطالب بتغيير‬ ‫السلوك المجتمعي والموروثات الثقافية‬ ‫نظم المجلس القومي للمرأه بشمال رسيناء، مؤتمرا للحتفال باليوم العالمي لنبذ العنف‬ ‫ ً‬ ‫ضد المراه تحت عنوان "نحو حياه آمنه للمراه المصريه" بحضور السيد عبدالفتا ح‬ ‫حرحور محافظ شمال رسيناء، وتهناء يعقوب مقرره المراه بالمحافظه، والدكتور عادل‬ ‫قطامش نائب المحافظ، واللواء جابر العربي، السكرتير العام للمحافظه، واللواء رسامح‬ ‫عيسي السكرتير المساعد.‬ ‫وقد وقف الحضور دقيقه حدادا علي شهداء ارسيوط، وقامت مقرره المجلس القومي‬ ‫ ً‬ ‫بعرض تشكيل المجلس الجديد، واتهم النجازات التي تمت خلل الفتره الماضيه، فيما‬ ‫يتعلق بتلبيه احتياجات المرأه وحل مشاكلها.‬ ‫واكدت احلم الرسمر، عضو المجلس القومي، ضروره تغيير السلوك المجتمعي‬ ‫والموروثات الثقافيه، التي تؤدي الي انتشار ظاتهره العنف ضد المراه.‬ ‫وقال المحافظ: "نؤمن بمشاركه المراه في برامج التنمية للنهوض بالمجتمع السيناوي،‬ ‫ومن حق المرأه ال تتعرض للعنف باعتبار ان ذلك حق انساني".‬ ‫وقد تمت في المؤتمر، مناقشه ارسباب العنف الرسري وبحث مناتهضه العنف في‬ ‫المدارس والجامعات، والتعرف علي الرسباب الممكنه للتخلص من العنف ضد‬ ‫المجتمع ككل وخاصه المرأه.‬ ‫_____________‬
    • ‫** 02 نوفمبر، مسر ح الطفل يلغي احتفالت الطفولة تكريما للشهداء أطفال أرسيوط‬ ‫قررت مدير فرقة المسر ح القومي للطفل، الفنانة، عزة لبيب، إلغاء احتفالت عيد‬ ‫الطفولة التي كان من المقرر إقامتها الخميس 22 نوفمبر، على مسر ح الطفل حدادا‬ ‫على أروا ح الطفال ضحايا حادث قطار أرسيوط.‬ ‫وقالت الفنانة عزة لبيب في بيان لها أن المسر ح رسيقيم ندوة خاصة عن شهداء أرسيوط‬ ‫بدل من الحتفال بعيد الطفل، لتستعرض بشاعة تهذا الحادث الناتج عن التهمال‬ ‫المستمر للمسئولين في الدولة،وذلك من خلل عرض مقاطع فيديو عن حوادث‬ ‫القطارات المختلفة التي حدثت على مدار الفترات الماضية، بالضافة إلى الحادث‬ ‫الخير الذي تسبب في وفاة 15 طفل.‬ ‫ويعقب الندوة التي يقدمها كل من الفنان وجدي العربي والفنانة مديحة حمدي، والشيخ‬ ‫محمد وتهدان، تكريم لرسماء تهؤلء الطفال.‬ ‫من ناحية أخرى يقيم مسر ح الطفل بعد انتهاء الندوة احتفالية خاصة بمنارسبة عيد رأس‬ ‫السنة الهجرية تشمل فقرات غنائية دينية،ومشاتهد تمثيلية يقدمها الفنان وجدي العربي‬ ‫والفنانة مديحة حمدي، وأعضاء المسر ح القومي للطفل.‬ ‫_________________‬ ‫** 02 نوفمبر، "بكرة" تحتفل باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة‬ ‫تقيم مؤرسسة بكرة للدرارسات العلمية و الحقوقية بالتعاون مع "التحرير لونج"‬ ‫احتفالية باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة الحد 52 نوفمبر .‬ ‫ويتضمن الحتفال حلقة نقاشية مع ناشطات نسويات حول العنف الذى تتعرض له‬ ‫المرأة فى حياتها رسواء فى العمل او الشارع او بالمنزل.‬ ‫و يتم عمل عرض تعريفي بالحركات النسوية التي تعمل على مناتهضة العنف ضد‬ ‫المرأة ، وعرض فيلم قصير يناقش مسألة العنف ضد المرأة ومناقشة مقترحات لحل‬ ‫قضية العنف.‬ ‫__________________‬ ‫** 02 نوفمبر، »النسائي التقدمي« يشارك مع الفلسطينيات لمساعدة غزة‬ ‫أكد وفد اتحاد النساء التقدمي بحزب التجمع علي دعمه الكامل ومساندته للمرأة‬ ‫الفلسطينية في نضالها المستمر ضد العتداءات الرسرئيلية الوحشية علي قطاع غزة‬ ‫والتي أدت لمقتل عشرات البرياء من بينهم أطفال ونساء إضافة إلي تشريد ألوف‬ ‫المواطنين. جاء ذلك أثناء مشاركة التحاد في اللقاء الذي دعا إليه اتحاد المرأة‬ ‫الفلسطينية في مقره بورسط القاتهرة. كما شارك في اللقاء من مصر عدد من أمينات‬ ‫المرأة في الحزاب وجمعيات المجتمع المدني النسائية، والجبهة الوطنية لنساء مصر‬
    • ‫لمناقشة كيفية التنسيق بين اتحاد المراة الفلسطينية والقيادات النسائية المصرية.‬ ‫وطالب اتحاد المرأة الفلسطينية بمساندته للتصدي لبعض المحاولت العلمية التي‬ ‫تروج لخبار عن مخطط ارستيطياني لتهالي غزة في رسيناء المصرية.‬ ‫وقال اتحاد المرأة المصرية إن ما ينشر ويبث عن رغبة الفلسطينيين في التوطن في‬ ‫رسيناء أرساء للقضية الفلسطينية وأدي إلي انتشار مخاوف المصريين من الجانب‬ ‫الفلسطيني خاصة في غزة.. وشهد ختام اللقاء توقيع المشاركات علي بيان تضمن‬ ‫المطالب التي دعا إليها حزب التجمع في بيانه بخصوص الوضع في غزة. وتم التفاق‬ ‫علي عقد لقاءات متعددة خلل الفترة القادمة وعمل شبكة اتصال بين أعضاء اللجنة‬ ‫العلمية المشتركة.‬ ‫_______________‬ ‫** 02 نوفمبر، لتلوى: الفقر له وجه امرأة.. وعدم دقة بعض الحصائيات لم يبرز‬ ‫دورتها فى المجتمع‬ ‫قالت السفيره ميرفت التلوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ان المرأه المصريه قوه‬ ‫عمل وانتاج عظيمه، ونظرا لعدم وجود احصائيات دقيقه، فان ذلك لم يعط للمرأه حقها‬ ‫ ً‬ ‫في اثبات دورتها القوي في المجتمع.‬ ‫اضافت التلوي خلل مؤتمر "المساواه واحصاء الرجل والمراه" المنعقد، اليوم‬ ‫الثلثاء، ضمن فعاليات الحتفال بيوم الحصاء الفريقي، انه طبقا للحصائيات‬ ‫ ً‬ ‫الصادره من المركزي للتعبئه العامه والحصاء فان المراه تمثل 07 % من الفقراء،‬ ‫مشيره الي ان الفقر له وجه امراه، واذا كنا نعمل علي تحسين المجتمع فيجب ان‬ ‫نلتفت لقضايا المرأه.‬ ‫اوضحت التلوي ان المجلس القومي للمرأه يعتمد بشكل رئيسي علي احصائيات‬ ‫الجهاز المركزي للتعبئه والحصاء، وان كانت تهناك العديد من القضايا التي لم يتم‬ ‫رصدتها بدقه مثل العنف ضد المرأه، والمراه الفقيره، مثل حجم الرسره، ورسوق العمل‬ ‫والتشغيل.‬ ‫واشادت السفيره ميرفت التلوي بالساعه الرقميه التي ترصد تعداد السكان، قائله‬ ‫"حتي نتذكر مشكلتنا".‬ ‫يذكر ان الجهاز المركزي للتعبئه والحصاء ينظم احتفال تهذا العام تحت رعايه‬ ‫الدكتور تهشام قنديل، رئيس الوزراء.‬ ‫ويشمل الحتفال جلستي عمل الولي عن وضع المرأه في مصر وترارسها السفيره‬ ‫ميرفت التلوي، رئيس المجلس القومي للمراه، والثانيه عن الوعي الحصائي‬ ‫والمبادرات الجديه في تهذا الطار، ويرارسها الدكتور احمد درويش، وزير التنميه‬ ‫الداريه رسابقا.‬
    • ‫يعقد مؤتمر المساواه في احصاء الرجل والمرأه.. احصائيات النوع الجتماعي‬ ‫للتنميه، ضمن فعاليات الحتفال بيوم الحصاء الفريقي، تحت رعايه الجهاز‬ ‫المركزي للتعبئه والحصاء.‬ ‫يذكر ان يوم الحصاء الفريقي تحتفل به افريقيا منذ عام 3991، اعترافا باتهميه‬ ‫الحصاء والحصاءات في حياه الشعوب.‬ ‫_________________‬ ‫** 02 نوفمبر، ارستطلع لـ"قومي المرأة" يكشف تعرض 4% من نساء مصر‬ ‫للغتصاب و 64% للعنف و 92% للتحرش‬ ‫كشف مؤتمر للمجلس القومي للمرأة، تم عقده بمطرو ح، عن تعرض حوالي 64%‬ ‫من النساء لظاتهرتهالعنف، و 92% منهن يتعرضن للتحرش الجنسي باللفاظ واللمس‬ ‫الجسدي، بينما اجبرن 12% منهن علي الزواج المبكر، و 22% منهن للسرقه، و‬ ‫4% لمحاولت الغتصاب.‬ ‫وكان المجلس القومي للمرأة، عقد مؤتمرا مورسعا، بمركز اعلم مطرو ح، بمنارسبه‬ ‫اليوم العالمي للمرأة، لمناقشه نتائج الرستطلع، وادراج توصيات للحد من ظاتهره‬ ‫العنف ضد المرأة.‬ ‫حيث رأت نساء العينه، ان اتهم ارسباب العنف في العمل والمدررسه والشارع والمصالح‬ ‫الحكوميه ضد المراه، رسببه غياب الخلق، ويري 95% منهن ان رسبب التحرش‬ ‫يرجع الي غياب الوجود المني، وراي 02% منهن، ان السبب تهو ضعف القانون،‬ ‫بينما راي 51% منهن، ان ملبس المراه تهو رسبب تعرضها للتحرش، بينما ارجع‬ ‫9% منهن السبب لطريقه رسير المرأة.‬ ‫فيما راي 74% من نساء عينه الرستطلع ان افضل الحلول لوقف العنف ضد المراه،‬ ‫تهو زياده الوعي بمفهوم الدين الصحيح، والوعي بحقوق المراه، بينما رات 42%‬ ‫منهن، ان افضل الحلول لوقف العنف ضد المراه تهو اصدار قوانين صارمه‬ ‫وتشريعات تحد من العنف ضد المراه، وطالبن 41% من نساء العينه بزياده التواجد‬ ‫المني كحل رئيسي لوقف العنف ضد المرأة.‬ ‫واكدت 12% من العينه تعرضهن للعنف الرسري الي الزوج، وبعده الب وال خ‬ ‫بنسب متساويه، وبلغ السب والشتم اللفظي والذلل بنسبه 12% من قبل الزوج‬ ‫والب وال خ، بينما جاء اللكم والصفع والضرب والدفع من قبل الزوج والب وال خ‬ ‫ضد المرأة بنسبه 51%.‬ ‫وكشفت العينه تعرض 4% منهن الغتصاب والعتداء الجنسي، بينما اقرت 1%‬ ‫بتعرضهن الي التحرش من احد افراد الرسره، و 1% من احد المقيمين بالمنزل.‬ ‫واشارت الدرارسه الي ان 12% من نساء العينه قد اجبرن علي الزواج المبكر، و‬ ‫56% منهن تعرضن للختان.‬ ‫واشارت الدرارسه الي ان التحرش اللفظي الذي تعرضن له كان بنسبه 32% بالعمل،‬ ‫و 21% بالمدررسه، و 11% داخل اقسام الشرطه، و 01% داخل مكاتب حكوميه،‬
    • ‫بينما التحرش الجسدي في العمل جاء بنسبه 5%، و 3% بالمدرسه، و 2% بالمكاتب‬ ‫الحكوميه، بينما كان بنسبه اكبر في اقسام الشرطه حيث بلغ 8%.‬ ‫وعن الضطهاد الذي تعرضت له عينات الستطل ع بسبب عدم الستجابه للمتحرش،‬ ‫كان بنسبه 8% بالعمل و 5% بمكاتب حكوميه، و 3% بالمدرسه.‬ ‫وشملت العينه فئات عمريه بنسبه 83% مابين 52 الي 53 سنه، بينما بلغت 6% لسن‬ ‫55 فاكثر، وبلغت نسبه المراه العامله بالعينه 55%، بينما بلغت غير العاملت 83%.‬ ‫كان المجلس القومي للمرأة، قام بعمل استطل ع للراي حول ظاهره العنف ضد المراه‬ ‫شمل حوالي 005 سيده وفتاه، وقد شمل الستطل ع عددا من الرائدات الريفيات‬ ‫وبعض عضوات الجمعيات الهليه والعاملت بالجامعات، والمراكز البحثيه وعددا‬ ‫من الشخصيات العامه.‬ ‫في نفس الوقت خرج المؤتمر بعده توصيات، اهمها ضروره فتح حوار شامل مع‬ ‫عناصر المجتمع، لرفع الوعي العام تجاه احوال المراه وحقوقها، والحث علي‬ ‫استغلل كل المؤسسات التعليميه والتربويه والدينيه، من اجل الحفاظ علي سلمه‬ ‫المراه، وتقديم مقترحات تشريعيه تساعد علي منع حدوث ظاهره العنف ضد المراه‬ ‫بكل اشكاله، ورفع كفاءه محاكم السره، وانهاء اجراءات التقاضي بها بشكل سريع‬ ‫يحقق العداله الجتماعيه، وبتخصيص اماكن لئقه بالمراه داخل اقسام الشرطه وتشديد‬ ‫الرقابه علي سجون النساء ورفع كفاءه السجون النسائيه بمصر.‬ ‫_____________________‬ ‫** 12 نوفمبر، بدران: نريد دستورا يعبر عن مطالب ثورة 52 يناير‬ ‫اً‬ ‫أكدت الدكتورة هدى بدران رئيس رابطة المرأة العربية، ورئيس التحاد النوعى‬ ‫لنساء مصر، أننا نريد دستورا يمنحنا الحكم الرشيد، ويعنى الحكومة، والقطا ع‬ ‫الخاص، والمجتمع المدنى، وعلى رأسه الجمعيات الهلية .‬ ‫كما نريد دستورا يعبر عن شعارات ومطالب ثورة 52 يناير "عيش ..حرية ..عدالة‬ ‫اجتماعية"، ول يتوجه ضد الفقراء، ودللت على ذلك بالمادة 17 التى تفتح الباب أمام‬ ‫التجار بالنساء خاصة الفقراء منهن، لنه ل أحد من الغنياء، بل والطبقة المتوسطة‬ ‫يرضى المتاجرة ببناته، أو يزوجوهن فى سن صغيرة من أجل حفنة من الموال،‬ ‫مشيرة الى أننا ل نريد دستورا يمنح القانون فى أيدى فئة دون أخرى، لكننا نريد‬ ‫السيادة للقانون، والدولة بمؤسساتها، وليس لبعض أفرادها، يعطون لنفسهم القوة‬ ‫والسلطة.‬ ‫جاء ذلك فى الجلسة الفتتاحية للمؤتمر الذى نظمته رابطة المرأة العربية بالمنوفية،‬ ‫بالتعاون مع التحاد النوعى لنساء مصر، والرابطة المركزية بالقاهرة، بحضور لفيف‬ ‫من ممثلى الجمعيات والنقابات والحزاب، والمراكز البحثية العاملة فى مجال المرأة‬ ‫والطفل.‬
    • ‫فيما أشارت منى أبو المجد رئيس فر ع رابطة المرأة العربية بالمنوفية، إلى أن‬ ‫المحافظة لها تاريخ ثورى معروف، وما حادثة دنشواى عنا ببعيد، وقالت إن الدستور‬ ‫ل يجب أن يعد لمرحلة قصيرة من عمر الوطن، بل يجب أن يعلو لكى يرتقى بمصر‬ ‫وينقذها من كبوتها، ودعت الحاضرين إلى طرح المسودة النهائية للحوار المجتمعى،‬ ‫والخروج بتوصيات لها قابلية للتطبيق.‬ ‫بينما أكد اللواء طاهر ياسين سكرتير عام محافظة المنوفية، فى كلمته التى ألقاها‬ ‫بالنابة عن الدكتور محمد على بشر محافظ القليم أن المرأة نصف المجتمع، وشريك‬ ‫مهم فى مراحل الحياة، مطالبا بأن يكون لها النصيب المناسب، الذى يوازى هذا القدر‬ ‫فى كافة المجالت حتى تستقيم المور.‬ ‫وأضاف الشيخ مصطفى شعبان وكيل وزارة الوقاف بالمنوفية، أن المرأة لن تصل‬ ‫لحقها كامل، إل إذا كان هناك واز ع دينى لدى الرجل، مشيرا إلى أننا فى حاجة إلى‬ ‫فهم أعمق للشريعة السلمية، والتى أنصفت المرأة، وأعطتها من الحقوق ما لم تعطه‬ ‫غيرها من الحضارات قبل وبعد السلم، فالسلم جاء ليحرر العقل، وليس لتكبيله‬ ‫____________________‬ ‫** في 42 نوفمبر، القومى للمرأة يطلق حملة مليون توقيع لمكافحة العنف ضد النساء‬ ‫تحت شعار "نحو حياة آمنة للمرأة المصرية..معا ضد التحرش".. أطلق المجلس‬ ‫اً‬ ‫القومى للمرأة حملة لجمع مليون توقيع لمكافحة العنف ضد المرأة.‬ ‫وتقول ميرفت التلوى، رئيس المجلس القومى للمرأة، إن إطلق الحملة جاء فى إطار‬ ‫تعرض النساء والفتيات المصريات إلى أنوا ع مختلفة من العنف، حيث يعد التحرش‬ ‫الجنسى بالمرأة فى الشوار ع والمواصلت والماكن العامة من أكثر المشكلت التى‬ ‫تفاقمت فى الونة الخيرة.‬ ‫وأوضحت أن المجلس القومى للمرأة قد بدأ بالدعوة والتوعية منذ سنوات بالتعاون مع‬ ‫الجهات المسئولة والجمعيات الهلية، لمواجهة العنف ضد النساء خاصة العنف‬ ‫المجتمعى فى الشار ع والمواصلت.‬ ‫وأشارت إلى أنه نظرا لما واجهته النساء والفتيات خلل المواسم والعياد من تحرش‬ ‫اً‬ ‫لفظى وجسدى فى الشوار ع، فالمجلس القومى للمرأة تبنى حملة لمناهضة العنف ضد‬ ‫المرأة تحت مسمى "نحو حياة آمنة للمرأة المصرية".‬ ‫وأكدت أن الحملة تهدف إلى إبراز مساندة النساء والفتيات المصريات للمجلس القومى‬ ‫للمرأة، للتصدى لظاهرة العنف ضدها والتحرش فى الشار ع والمواصلت والوصول‬ ‫إلى مجتمع آمن للمرأة المصرية.‬
    • ‫__________________‬ ‫** في 52 نوفمبر، التحاد الوروبى: ننفق 4 مليين يورو للحد من العنف ضد‬ ‫المرأة بمصر‬ ‫قالت كاثرين آشتون، الممثلة العليا للمفوضية الوروبية نيابة عن التحاد الوروبى‬ ‫فى بيان لها اليوم، بمناسبة اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة، إن العنف‬ ‫وإساءة المعاملة يؤثران كل يوم على النساء من كافة المستويات الجتماعية، وتبلغ‬ ‫سبع من كل عشرة سيدات حول العالم عن تعرضهن للعنف فى فترة ما من حياتهن.‬ ‫وينفق التحاد 4 مليين يورو للحد من العنف ضد المرأة فى مصر.‬ ‫ومضت تقول إن العنف ل يعرف حدودا جغرافية، أو ثقافية، أو اجتماعية، أو‬ ‫اقتصادية، أو تعليمية. أنه ظاهرة تؤثر فى كل المجتمعات وتأخذ أشكال عديدة مروعة‬ ‫تتراوح ما بين التحرش الجنسى، وختان الناث، والزواج القسرى، وجرائم القتل‬ ‫دفاعا عن الشرف. ويمكن القول إن العنف ضد المرأة هو أكثر أشكال انتهاك حقوق‬ ‫النسان انتشارا فى زماننا، إنه انتهاك يودى بحياة مليين الضحايا ويتسبب فى آلم‬ ‫جسدية ونفسية رهيبة.‬ ‫وأضافت أنه ل يجب علينا فقط أن نحول دون العنف، إل أننا أيضا يجب أن نوفر‬ ‫للمرأة سبل الوصول للفرص القتصادية لضمان مشاركتها المتساوية فى الحياة‬ ‫العامة، وإلغاء القوانين والممارسات التى تؤدى إلى مواصلة التمييز ضدها ولضمان‬ ‫أن المنازل والمكاتب والشوار ع والمدارس أماكن آمنة للنساء والفتيات.‬ ‫ويلتزم التحاد الوروبى بقيادة هذا العمل، فقد جعلنا من الحماية ضد العنف على‬ ‫أساس الجنس أحد السمات الساسية لستراتيجية حقوق النسان التى يصوغها التحاد‬ ‫الوروبى. كما أفسحنا المجال لتعاون أكبر بين التحاد الوروبى والمم المتحدة فى‬ ‫هذا الملف. والنساء والفتيات على وجه الخصوص مستهدفات وضعيفات فى مواقف‬ ‫الصرا ع، ولهذا فقد جعلنا مكافحة العنف على أساس الجنس إحدى أولويات بعثات‬ ‫التحاد الوروبى العسكرية والشرطية. وعلى سبيل المثال، فإن بعثة التحاد لدى‬ ‫كوسوفو مشتركة بالفعل فى تحقيقات قضايا الغتصاب فى الحروب وفى تقوية‬ ‫الحرب ضد التجار بالبشر.‬ ‫القضاء على كافة أشكال العنف ضد المرأة والحيلولة دونها فكرة أساسية ذات أولوية‬ ‫للجنة المم المتحدة بشأن منزلة المرأة فى جلستها السابعة والخمسين والتى سوف تعقد‬ ‫فى مارس ٣١٠٢ وسيعمل التحاد الوروبى على ضمان نجاح عمل اللجنة.‬ ‫____________________‬
    • ‫** في 62 نوفمبر، "المحامين العرب" يحيى ذكرى اليوم العالمى للقضاء على‬ ‫العنف ضد المرأة‬ ‫أحيى اتحاد المحامين العرب ذكرى اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة،‬ ‫وقال فى بيان له اليوم الثنين، إن العالم يحتفل اليوم بمرور ثلثة عشر سنة على‬ ‫إعلن الجمعية العامة للمم المتحدة لتخصيص يوم 52 نوفمبر اليوم العالمى للقضاء‬ ‫على العنف ضد المرأة.‬ ‫وأضاف البيان أنه فى هذه المناسبة فإن اتحاد المحامين العرب ينبه إلى أن مشكلة‬ ‫العنف ضد المرأة مازالت تجتاح العالم، وعلى الرغم من أنها مشكلة دولية، إل أنها‬ ‫تتفشى كظاهرة إجرامية فى دول العالم الثالث عموما وبعض الدول العربية على وجه‬ ‫اً‬ ‫الخصوص، وذلك لتبنى بعض التيارات الصولية والسياسية التى أصبحت تتسيد تلك‬ ‫البلدان لرؤى وأفكار وعادات تجسد العنف بكافة أشكاله، وذلك على سند من الزعم‬ ‫والدعاء والتوسل بالخصوصية الحضارية.‬ ‫وأشار إلى أنه تلحظ فى الونة الخيرة ازدياد هذا العنف والمتمثل فيما يسمى بختان‬ ‫النثى وقضية إرغام البنات على الزواج فى سن صغيرة، وذلك بمشروعات قوانين‬ ‫تكرس لهذا العنف، إلى غير ذلك من الجرائم التى ترتكب فى حق المرأة بادعاء‬ ‫الشرائع الدينية والسماوية ـ وهى منهم براء ـ إلى غير ذلك من أشكال العنف‬ ‫المجتمعى والسرى والقانونى.‬ ‫وقال "المحامين العرب" فى بيانه: "على الرغم من الحركات المسماه بالربيع العربى‬ ‫فى بعض هذه الدول والتى شاركت فيها المرأة بشكل فاعل وإيجابى وأساسى مطالبة‬ ‫بالحرية قبل الديمقراطية والعدالة الجتماعية، إل أنه ومن المؤسف تراجعت حريات‬ ‫المرأة العربية وفقدت مكتسبات لطالما ناضلت من أجلها، وأصبحت تواجه ردة‬ ‫مجتمعية غير مسبوقة".‬ ‫وأضاف أن اتحاد المحامين العرب انطلقا من أهدافه فى ترسيخ مفاهيم الحريات‬ ‫اً‬ ‫والمساواة وتمسكا منه للمبادئ والتفاقيات الدولية التى تحمى حقوق المرأة وحرياتها،‬ ‫اً‬ ‫يدعو الشعوب العربية إلى استكمال نضالتها والستمرار فى مسيراتها من أجل إزالة‬ ‫كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة.‬ ‫____________________‬ ‫** في 62 نوفمبر، التلوى: التغير المناخى قضية أمن قومى.. والمرأة أكثر الفئات‬ ‫تأثرا به‬ ‫أكدت السفيرة ميرفت التلوى، رئيس المجلس القومى للمرأة، أن قضية التغير‬ ‫المناخى ليست قضية بيئية، ولكنها قضية تتعلق بالمن القومى، لنها ستؤثر على‬ ‫مسار وسياسات التنمية التى تتبناها الدول، موضحة أن كثيرا من العلماء أشاروا إلى‬
    • ‫أن المرأة هى أكثر الفئات التى تتأثر بالتغير المناخى الذى سيؤثر بدوره على الموارد‬ ‫المالية والزراعية وموارد الطاقة، لنه سيجعلنا نلجأ إلى الطاقة البديلة المتمثلة فى‬ ‫الرياح والطاقة الشمسية، كذلك سيعمل على تقليل معدل النتاج.‬ ‫وأشارت التلوى، خلل كلمتها اليوم، الثنين، أثناء مشاركتها بالمؤتمر الذى نظمه‬ ‫مركز البحوث العربية والفريقية بالقاهرة تحت عنوان "النو ع الجتماعى والتغير‬ ‫المناخى"، لبحث آثار مشكلت التغيير المناخى على المرأة فى أفريقيا، ودراسة‬ ‫النعكاسات الجتماعية والقتصادية عليها، إلى أن الظروف العالمية وهيمنة بعض‬ ‫الدول المتقدمة أجبرتنا على اتبا ع عدد من النظمة التى ل تتناسب مع ظروفنا‬ ‫القتصادية والسياسية والجتماعية.‬ ‫وطالبت رئيسة المجلس القومى للمرأة، بضرورة الستفادة من البرامج التنموية،‬ ‫والحفاظ عليها، والتأكيد على ذلك فى المحافل والمنتديات الدولية، ورفع الوعى‬ ‫القومى للهتمام بهذه الظاهرة، واتخاذ عدد من الجراءات التشريعية، ووضع برامج‬ ‫للتعامل مع النتائج التى ستترتب على هذه الظاهرة.‬ ‫__________________‬ ‫** في 72 نوفمبر، منتدى "المرأة والتحول الديمقراطي في مصر" يرفض‬ ‫التفسيرات الدينية الخاطئة التي تحط من قيمة المرأة‬ ‫رفضت توصيات منتدي "المرأة والتحول الديمقراطي في مصر" الذي عقد بمكتبة‬ ‫السكندرية، التفسيرات الدينية الخاطئة التي يستخدمها البعض والتي تحط من قيمة‬ ‫المرأة ودورها في المجتمع، مع السماح باستخدام العلم المرئي والمكتوب لشرح‬ ‫قضايا النساء وتوسيع عدد وخبرات النساء في العلم.‬ ‫أوصى المنتدي، باستخدام التفاقيات الدولية لحقوق النسان بما فيها حقوق المرأة‬ ‫وحقوق الطفل لحماية حقوق وحريات النساء، وطالبوا الدولة باللتزام بمسؤولياتها‬ ‫الدولية لتطبيق هذه التفاقيات، مؤكدين على أهمية تقوية وتوسيع دور الشرطة في‬ ‫حماية حقوق المرأة من تدريب للضباط وتعيين الضابطات بمراكز الشرطة، والعمل‬ ‫على مشاركة الرجال في كل المبادرات التي تدعو إليها النساء من أجل المساواة بين‬ ‫الجنسين.‬ ‫وأضافت التوصيات على ضرورة إعادة تشكيل اللجنة التأسيسية بحيث يكون هناك‬ ‫فيها تمثيل للنساء من كافة الطياف، والتأكد من وجود مواد بالدستور تضمن المساواة‬ ‫بين الجنسين في كافة المجالت بدون شروط، ووضع آليات فاعلة لمراقبة تنفيذ‬ ‫المساواة على أرض الواقع، والتأكد من عدم التمييز ضد المرأة في كل التشريعات‬ ‫والقوانين.‬
    • ‫وشددت التوصيات على ضرورة اتخاذ التدابير المؤقتة مثل التمييز اليجابي والكوتة‬ ‫في الدستور وفي تشكيل عضوية الحزاب، وأيضا مراعاة تمثيل النساء من المناطق‬ ‫اً‬ ‫الجغرافية المختلفة، وتبنى القوائم النتخابية التي تمثل فيها النساء على القوائم في‬ ‫انتخابات المجالس المحلية وفي انتخابات البرلمان.‬ ‫وأشارت بتقوية المجالس القومية التي ترعى حقوق النساء مثل المجلس القومي‬ ‫للمرأة، والفرو ع المختلفة في المحافظات وإمداده بالستثمارات اللزمة للقيام بأنشطة‬ ‫متنوعة، وتخلل أعمال المنتدى معرض "نساء من أجل السلم عبر العالم" الذي‬ ‫عرض وجوه نسائية قيادية تدعو للسلم ولحقوق النسان من مصر وبلدان مختلفة‬ ‫تعبر عن رأيها في المشاركة وحقوق المرأة.‬ ‫_______________‬ ‫** في 72 نوفمبر، مقال فاطمة خير اليوم السابع‬ ‫أجسادكن.. درو ع الثورة‬ ‫لن المرأة شرف الرجل.. عفوا ليس »كل المرأة«، جسدها وحده، هو شرف الرجل‬ ‫من وجهة نظر أغلب الرجال، لذا يعتقد الظالمون دوما أن إهانة الرجل تبدأ من إهانة‬ ‫جسد المرأة.‬ ‫رؤية قاصرة، لكنها للسف سائدة، ل فرق بين حاكم وآخر، كلهم يرون أن إهانة امرأة‬ ‫فى الميدان سوف تصيبها بالخوف، وتدفع »رجالها« لحبسها فى البيت، لم ل والنساء‬ ‫وقود الثورات؟! هن دوما فى الصفوف المامية، تدفعهن حماستهن لمواجهة‬ ‫المجهول، والرتماء فى قلب الخطر، تلك هى عاطفتهن التى تتم معايرتهن بها، برغم‬ ‫كونها طليعة الجمو ع إلى المام.‬ ‫ليست صدفة بالطبع أن تعود ظاهرة التحرش بالنساء فى التجمعات المعارضة،‬ ‫السياسة نفسها التى انتهجها السابقون، والتى لم تورثهم سوى الحتقار، وانتهت‬ ‫بالفشل، هذه المرة يبدو أن المسألة »جس نبض«، فها هى البنات الشابات يعدن‬ ‫ليضئن الميدان بأرواحهن، يثبتن للتاريخ أن المرأة كانت دائما موجودة ولم تزل‬ ‫وستظل، لم تخف الشابات المصريات من ميراث التحرش والسحل فى الشهور‬ ‫الماضية، ولم تخشين غضب أسرهن، وعدن بحضور قوى كالعادة، يصنعن المستقبل‬ ‫ويحجزن مكانهن ومكانتهن فيه، ربما تعلمن الدرس من كل الثورات السابقة، حين‬ ‫كانت النساء يشاركن كتفا بكتف، ثم ل يحصلن إل على جملة فى بعض الكتب حين‬ ‫التأريخ لمسيرة النساء بأنهن شاركن لكن لم ينلن حقوقهن، فحقوق النساء ليست أولوية‬ ‫فى أزمنة الثورات، ول أوقات بناء المجتمعات، ول... إلخ، حقوق المرأة ليست أولوية‬ ‫لدى الرجال مطلقا، تعلمت الشابات المصريات الدرس، أول دروس الحرية: للنساء‬ ‫حقوق ل يجوز تأجيلها لى سبب كان.‬
    • ‫كانت الفتيات تسرن فى منطقة وسط البلد، فى المنطقة المجاورة لكنيسة قصر‬ ‫الدوبارة، حين حاول عدد من الشباب العتداء عليهن، لدرجة وصلت إلى محاولة‬ ‫تجريدهن من ملبسهن، يا للحقارة. الفتيات استغثن بمعتصمى »التحرير« الذين‬ ‫نجحوا فى تخليص الفتيات والحمد ل، كن محظوظات بالطبع، فمنذ شهور قليلة، نجح‬ ‫سفلة آخرون فى تجريد فتاتين من ملبسهما، بالقرب من الميدان، ولم ينقذ الفتاتين‬ ‫سوى المتظاهرين الذين خبؤوهما فى مقهى قريب، واشتروا لهما الملبس التى تستر‬ ‫جسديهما.‬ ‫القصة نفسها تتكرر دوما، فتيات ينزلن إلى الشار ع دفاعا عن وطن، لكن ذكورا »ول‬ ‫أقول رجال« يسيرون فى الشار ع نفسه، ل يرون فيهن سوى أجساد مشا ع، يحدث‬ ‫ذلك عن عمد، بقصد إبعاد النساء عن المشاركة، بتخويفهن، أو إرهاب أسرهن، أو‬ ‫عن غير قصد، بتأثير النظرة السائدة الن عن المرأة، باعتبارها جسدا ل روحا ول‬ ‫عقل، جسدا يستحق النتهاك لمجرد وجوده خارج الجدران، أو ربما لمجرد وجوده‬ ‫فى الحياة أصل.‬ ‫والمصيبة.. أن نساء يشاركن فى إحكام الفخ، دون أن يدركن، فحوادث قص شعر‬ ‫الفتيات، ظهرت مؤخرا بشكل متسار ع ولفت، وآخرها محاولة حرق وقص شعر‬ ‫الممثلة المسرحية »ميريت ميشيل« أمام دار القضاء العالى، من جانب منتقبات،‬ ‫المحاولة التى كادت تنجح لول تدخل شابين أنقذا ميريت! ما هذا العبث ؟!‬ ‫النساء المنتقبات اللتى يقمن بقص شعر الفتيات هن فى الحقيقة يحاربن أرواحهن‬ ‫ذاتها، فنساء تخلين عن مواجهة العالم بوجوههن فما بالك شعورهن، هن نساء تخلين‬ ‫عن هويتهن بالساس، واحتقرن نوعهن، ثم انتقلن لمرحلة ممارسة الكره للنساء‬ ‫الخريات، تلك اللتى يذكرنهن دوما بأن كونك امرأة ليس عارا، وهو كره أصبح‬ ‫مخيفا ومقلقا، كونه انتقل إلى مرحلة الفعل النتقامى، وعن نفسى أصدق تلك الروايات‬ ‫تماما، ول أحتفى بمن يقول إنها من نسج الخيال، فقد رأيت مقدماتها بعينى، حين كانت‬ ‫غير المحجبات يتعرضن لشد الشعر فى عربة السيدات بمترو النفاق، وللعنف البدنى‬ ‫كذلك، بل لحرمانهن من الجلوس إذا ما توافرت كراسى شاغرة، وغيرها من الوقائع‬ ‫التى كنت شاهدة عليها.‬ ‫يا شابات مصر ونساءها.. لو كتب عليكن أن تكن درو ع الثورة فلم ل.. كن كما‬ ‫عهدكن الزمن، نساء مقاتلت، ثائرات جسورات، أمهات عظيمات، واهبات الحياة‬ ‫وحاملت لسر البشرية.‬ ‫__________________‬ ‫** في 72 نوفمبر، جمعية المرأة والتنمية تعلن رفض العلن الدستورى وتشكيل‬ ‫الجمعية التأسيسية‬
    • ‫نظمت جمعية المرأة والتنمية لقاء، حول حقوق المرأة فى الدستور المصرى، بحضور‬ ‫لفيف من منظمات المجتمع المدنى بالسكندرية، وذلك فى إطار حملة الـ 61 يوم،‬ ‫لمناهضة العنف ضد المرأة التى تنفذها الجمعية سنويا، والتى تبدأ يوم 11/52 الذى‬ ‫يوافق صدور العلن العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة عام 3991، وتنتهى يوم‬ ‫21/01 الذى يوافق العلن العالمى لحقوق النسان 8491، بوقفة أمام مكتبة‬ ‫السكندرية.‬ ‫وأكدت عايدة نور الدين رئيسة مجلس إدارة الجمعية، على رفض الحاضرين للعلن‬ ‫الدستورى الصادر من رئاسة الجمهورية، لعدم أحقيته إصداره من الساس، وأنه‬ ‫يخلف حاكم جائر،لم ولن يستطيع المصريون قبول ذلك وأعلنوا تضامنهم مع القضاة،‬ ‫وخاصة فيما يتعلق بهدم الحصن الوحيد المتبقى للمواطن بعد أن جمع السيد الرئيس‬ ‫جميع السلطات فى يده، ورفض لتشكيل الجمعية التأسيسية نظرا لوجود أغلبيتها من‬ ‫التيارات السلمية، فهى ل تمثل جميع طوائف المجتمع المصرى، كما رفض‬ ‫الحاضرين إقصاء المرأة، وعدم تمثيلها تمثيل عادل فى الجمعية التأسيسية، ومسودة‬ ‫مشرو ع الدستور نظرا لنه أسلوب ركيك ول يليق بدولة مثل مصر، وأن المسودة‬ ‫جاءت خالية من تجريم عدم التمييز بين المواطنين، مما يخل بمادة المواطنة وخالية‬ ‫من تحديد الهوية القتصادية لمصر، وأنها أعطت رئيس الجمهورية سلطات واسعة،‬ ‫وإن جاءت متفرقة فى أبواب عديدة.‬ ‫وأعلنت عن بدء تدشين حملة الجمعية بعنوان "ل لقمع الحريات، ل لدستور ل يحافظ‬ ‫ول يصون المرأة، ل لدستور ل تشارك المرأة فى إعداده، ل لدستور ل يحقق‬ ‫المواطنة الكاملة لكل المصرين".‬ ‫__________________‬ ‫** في 82 نوفمبر، "تى إى داتا" تتبنى مبادرة للتوعية بمخاطر العنف ضد المرأة‬ ‫قالت شركة "تي إى داتا" فى بيان إنها تبنت قضية التوعية ضد العنف فى المجتمع‬ ‫وبالتعاون مع "وعى"، لنها تجد أنه من الضرورة الهتمام بالصحة النفسية للمواطن‬ ‫المصرى بشكل عام لمساعدته أن يعيش حياة صحية وطبيعية، وهو ما يزيد من‬ ‫كفاءته النتاجية ويصحح أوضاعه الجتماعية بشكل كبير.‬ ‫وشددت بأنها تولى من خلل هذه المبادرة اهتماما خاصا للمرأة باعتبارها نصف‬ ‫اً‬ ‫اً‬ ‫المجتمع وهى التى تقوم بإعداد أجيال المستقبل، لذلك من الضرورى تقديم المساعدة‬ ‫والعلج للسيدات اللتى يعانى من اضطرابات نفسية ويتعرضن لمواقف العنف‬ ‫الجسدى والنفسى خاصة فى حالت العنف السرى أو المنزلى وذلك لضمان صحة‬ ‫وسلوك كافة أفراد المجتمع.‬
    • ‫كانت إحدى الدراسات قد ذكرت أن أشكال العنف ضد النساء متنو ع وواسع النتشار‬ ‫فى مصر، منها العنف الجسدى، والجنسى، والنفسى، والقتصادى وذلك برغم من‬ ‫التحذيرات التى يطلقها خبراء الجتما ع وعلم النفس، وذلك حسبما أكدت دراسة لفر ع‬ ‫المجلس القومى للمرأة بالسكندرية، بعنوان "أشكال العنف ضد المرأة وتداعياته".‬ ‫كما كشف تقرير حقوقى حديث عن أن هناك ارتفاعا حادا فى العنف ضد المرأة فى‬ ‫مصر بعد الثورة، وذلك بسبب النفلت المنى، موضحة أن العنف السرى شكل‬ ‫النسبة الكبر يليه الغتصاب، ولم يقف إيذاء المرأة عند حد العنف، بل تزايدت‬ ‫ظاهرة أخرى وهى التحرش والتى أصبحت تشكل هاجسا خطيرا لدى السيدات فى‬ ‫اً‬ ‫اً‬ ‫مصر.‬ ‫كما اتفق الباحثون العالميون والمصريون على حد سواء على تعدد أشكال العنف ضد‬ ‫المرأة وانتشاره فى مصر على نطاق واسع، ووفقا للدراسات وتقارير وزارة الصحة‬ ‫المصرية )‪ (EDHS‬عام 5002 أثبتت أن هناك 74% من النساء المتزوجات‬ ‫يتعرضن للعنف الجسدى من أزواجهن بدءا من سن 51 عاما.‬ ‫_______________‬ ‫** 03 نوفمبر، القومى للمرأة يعلن رفضه لمسودة الدستور شكل ومضمونا..‬ ‫اً‬ ‫اً‬ ‫"ميرفت التلوى": تجاهل مادة المساواة بين الرجل والمرأة فى المناصب "سقطة"..‬ ‫و"عضو بالمجلس": الجمعية والدستور فاقدان للشرعية الشعبية‬ ‫أعلنت السفيرة ميرفت التلوى، رئيس المجلس القومى للمرأة رفضها للمسودة النهائية‬ ‫للدستور شكل ومضمونا، مؤكدة أن من وضعوا الدستور ل يمثلون الشعب، وإنما‬ ‫يمثلون تيارا معينا، ووضعوا دستورا يتناسب معهم، وليس مع فئات الشعب ومطالبه،‬ ‫فهو دستور "باطل" يرفضه الشعب والمرأة على وجه الخصوص.‬ ‫وأشارت التلوى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إلى أن المرأة المصرية‬ ‫وكافة الحركات والتحادات النسائية ترفض مسودة الدستور نهائيا، خاصة مع عدم‬ ‫وجود مادة خاصة بالعتراف بالمساواة بين الرجل والمرأة فى الحياة السياسية‬ ‫والقتصادية والجتماعية، وهو ما يعد "سقطة" فى هذا الدستور الذى ل يمثل‬ ‫المصريين.‬ ‫وأضافت رئيس المجلس القومى للمرأة، "الموضو ع من أساسه غلط، والدستور باطل،‬ ‫والجمعية التأسيسية باطلة، فالمرأة التى تواجدت بالجمعية ل تمثل المرأة المصرية،‬ ‫وإنما هى ممثلة لتيار بعينه فقط"، معلنة رفضها لوجود المادة 022 فى الدستور.‬ ‫وأوضحت التلوى أن المادة الثانية ل يختلف عليها، ولكن وجود كلمة الشريعة‬ ‫السلمية يفتح الباب أمام القاويل واجتهادات الكثيرين، وهو ما يسبب بلبلة.‬ ‫وطالبت رئيسة المجلس القومى للمرأة تكاتف كل القوى للعمل لعلن رفضهم‬ ‫للدستور الذى ل يكفل للمرأة المساواة فى جميع الحقوق السياسية والقتصادية‬ ‫والجتماعية وحماية كافة هذه الحقوق ول يمنع العنف ضد المرأة.‬
    • ‫وقالت هاجر صلح الدين، عضو المجلس القومى للمرأة، لـ"اليوم السابع" إن الجمعية‬ ‫التأسيسية لوضع الدستور فاقدة للشرعية الشعبية، وما أسفرت عنه من دستور ل يمثل‬ ‫الشعب بصفة عامة والمرأة بصفة خاصة، فالفلحة والطبيبة والمعلمة والمرأة الفقيرة‬ ‫وغيرها من فئات المرأة المختلفة لم يتم تمثيلها فى الدستور، ومن تواجدوا بالجمعية ل‬ ‫يمثلون إل حزب الحرية والعدالة والسلفيين فقط.‬ ‫وأشارت إلى أن خروج المسودة النهائية للدستور دون الهتمام بالمرأة أو فئات‬ ‫الشعب المختلفة هو استكمال لتجاهل مطالب الشعب والمجلس القومى للمرأة، فغياب‬ ‫مادة خاصة بالمساواة بين الرجل والمرأة فى الحياة العامة والجتماعية والمناصب‬ ‫وعدم وجود مادة تنص على التزام مصر بالمعاهد والمواثيق العالمية الخاصة بالمرأة‬ ‫يجعلنا أمام علمات استفهام وتساؤلت كثيرة.‬ ‫_________________‬ ‫** 03 نوفمبر، العفو الدولية تنقد الموافقة على مسودة الدستور.. وتؤكد: أخفق فى‬ ‫حماية حقوق النسان والمرأة بشكل خاص.. والطريقة التى تم اعتمادها بها تسبب‬ ‫خيبة أمل كبيرة للمصريين.. ولم تنص على سيادة القانون الدولى‬ ‫قالت منظمة العفو الدولية، إن مسودة الدستور التى وافقت عليها الجمعية التأسيسية‬ ‫اليوم الجمعة تشهد قصورا فى حماية حقوق النسان وتتجاهل بشكل خاص حقوق‬ ‫اً‬ ‫المرأة وتقيد حرية التعبير باسم حماية الدين وتسمح بالمحاكمات العسكرية للمدنيين.‬ ‫وأوضحت حسيبة حاج صحراوى نائب مدير الشرق الوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة‬ ‫فى بيان لها اليوم، أن هذه الوثيقة والطريقة التى تم اعتمادها بها ستسبب خيبة أمل‬ ‫كبيرة لكثير من المصريين الذين خرجوا إلى الشوار ع للطاحة بحسنى مبارك‬ ‫والمطالبة بحقوقهم.‬ ‫وأشار البيان إلى أن حرية الديان تقتصر على السلم والمسيحية واليهودية، وتستبعد‬ ‫حق العبادة لقليات دينية أخرى مثل الشيعة والبهائيين.‬ ‫كما لفت البيان إلى أن الدستور ل ينص على سيادة القانون الدولى على القانون‬ ‫الوطنى، مما أثار مخاوف بشان التزام مصر بمعاهدات حقوق النسان التى وقعت‬ ‫عليها، فضل عن ذلك، فإن الدستور لم يضمن على الطلق الحقوق الثقافية‬ ‫اً‬ ‫والقتصادية والجتماعية مثل الحماية من الخلء القسرى، كما أنه تسامح مع عمالة‬ ‫الطفال، والمفارقة أن مطالب الكرامة والعدالة الجتماعية كانت فى قلب ثورة 52‬ ‫يناير.‬ ‫وأضافت صحراوى فى البيان: "عملية صياغة الدستور كانت معيبة من البداية،‬ ‫وأصبحت غير تمثيلية بشكل كبير، دعونا الرئيس مرسى لعادة عملية الصياغة‬ ‫والستفتاء إلى المسار الصحيح، على أن يشمل كل قطاعات المجتمع وتحترم سيادة‬
    • ‫القانون، بما فى ذلك الدور الحيوى للقضاء، وتسفر عن دستور يضمن حقوق النسان‬ ‫والمساواة والكرامة للجميع.‬ ‫وقد أعربت "أمنستى" عن قلقها من أن الجمعية التى تمت مقاطعتها من جانب أحزاب‬ ‫المعارضة والكنائس المسيحية، لم تم تكن ممثلة بشكل صحيح للمجتمع المصرى،‬ ‫وهيمن عليها حزب الحرية والعدالة والنور السلفى. ومنذ البداية لم يكن بها سوى سبع‬ ‫نساء فقط وتضاءل عددهن منذ هذا الحين.‬ ‫وأشارت صحراوى إلى أن الدستور الجديد سيوجه كل المؤسسات المصرية وكان‬ ‫يحب أن يحدد رؤية جديدة لمصر على أساس حقوق النسان وسيادة القانون، وثيقة‬ ‫هى الضامن النهائى ضد الساءة. فالدستور يجب أن يحمى حقوق جميع المصريين‬ ‫وليس الغلبية فقط.‬ ‫إل أن المسودة التى تمت الموافقة عليها لم تقترب من هذا أبدا، فالمواد التى تهدف‬ ‫على حماية الحقوق تخفى قيودا جيدة من بينها انتقاد الدين، والنساء اللتى لم يكن‬ ‫ممثلت تقريبا فى الجمعية، تقع عليهم الخسارة الكبر من دستور يتجاهل تطلعاتهن‬ ‫ويعوق الطريق أمام المساواة بين الرجل والمرأة، إنه لمر رهيب أن الشارة الوحيدة‬ ‫للنساء تتعلق بالمنزل والعائلة.‬ ‫وأشار البيان إلى رد الرئيس مرسى على سؤال حلو عدم وجود حقوق للمرأة فى‬ ‫الدستور، خلل مقابلته مع التلفزيون المصرى، حيث قال أن النساء مواطنات مثل كل‬ ‫المواطنين الخرين، ويعكس موقف الرئيس النهج الذى تتبعته الجمعية التأسيسية فى‬ ‫تجاهل حقوق المرأة.‬ ‫وحذرت مسئولة المنظمة من أن نص الدستور الذى تم اعتماده من الجمعية التأسيسية‬ ‫قد أعاد مصر إلى حالة أكبر من الفوضى والجمود، بدل من أن يعيد النظام وحكم‬ ‫اً‬ ‫القانون.‬ ‫وتضمن بيان منظمة العفو بعض المواد التى رأتها مثيرة للجدل، مثل المادة 33 التى‬ ‫تنص على أن المواطنين متساوون فى الحقوق العامة والواجبات ول يجب أن يتم‬ ‫التمييز ضدهم، إل أن هذه المادة تحمى المواطنين المصريين فقط وليس الخرين مثل‬ ‫اللجئين أو الساعين على اللجوء والمهاجرين، كما أنه تم إلغاء قائمة محددة لسس‬ ‫الحظر تشمل الدين والجنس والصل فى المسودة الخيرة، بما يعنى الفشل فى التعبير‬ ‫عن الصياغة الواردة فى المعاهدات الدولية.‬ ‫من ناحية أخرى، أشار البيان إلى أن المادة 63 تحظر التعذيب وكل أشكال سوء‬ ‫المعاملة بما فيها استخدام العترافات التى تم الحصول عليها تحت وطأة التعذيب فى‬ ‫الجراءات الجنائية، إل أن المادة 912 ربما تسمح بفرض عقوبات تنتهك حظر‬ ‫العقوبة المذلة غير الدمية.‬ ‫________________‬