Your SlideShare is downloading. ×
حملة لبنان للمسيح
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Introducing the official SlideShare app

Stunning, full-screen experience for iPhone and Android

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

حملة لبنان للمسيح

981
views

Published on

حملة لبنان للمسيح

حملة لبنان للمسيح

Published in: Spiritual

1 Comment
0 Likes
Statistics
Notes
  • هذه الحملة بدأت وسوف تبقى حتى مجيئ الرب يسوع ثانية لانها مختارة منذ قبل تأسيس العالم كأداة في تحقيق وعد الرب من اجل خلاص لبنان كبوابة للشرق العربي كله
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
981
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
3
Actions
Shares
0
Downloads
4
Comments
1
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫لبنان للمسيح‬‫لبنان للمسيح هو شعار الحملة التي أطلقها الرب يسوع نفسه في كتابه العزيز الحكيم وأراد منذ الزل أن يمسحنا‬ ‫مسحة قوية بالروح القدس وأن يرسلنا لنحقق مجده ونتمم وعده النبوي ونربح النفوس الغالية على قلبه‬ ‫ونساعدها بأن تقبل خلصه الكامل والعجيب فله القوة والقدرة والكرامة والمجد الى البد‬ ‫آمين .‬ ‫معنى اسم لبنان: يشتق إسم لبنان من الجذر "لبن" الذي يعني "ابيض"، ويقول بعضهم انه يرجع الى الجذر "‬ ‫ُبان" ويعني "البخور". " اذ تشير الى البخور البيض النقي، الُبان، الذي قدمه المجوس للمسيح عند ولدته‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫)متى 2:11(.‬ ‫وتأتي فكرة البياض من وجود الثلج البيض على قمم جباله الشاهقة لفترة الستة اشهر من السنة ومن جباله‬ ‫الكلسية البيضاء.‬ ‫)إرميا 81:41( هل يختفي ثلج لبنان عن منحدرات جباله الصخرية ؟ وهل تتوقف مياهه الباردة المنحدرة من‬ ‫ينابيع بعيدة عن التدفق؟‬ ‫اما فكرة البخور فيدعمها ذكر الكتاب المقدس "رائحة لبنان كإشارة للصموغ والعطور والبخور التي تعبق بها‬ ‫غابات لبنان وأحراجه.‬ ‫)هوشع 41:6(‬
  • 2. ‫تمتد أغصانه ويصير جماله كشجرة الزيتون وشذاه كأرز لبنان.‬‫حدود لبنان: يقدم الكتاب المقدس سجل دقيقا لحدود لبنان التي تمتد من شمال تلل الجليل شمال فلسطين، وتضم‬ ‫جبل حرمون )جبل الشيخ( الذي ُسمى ايضا "سيريون" او "سنير" )تثنية 39 ( ، والذي يطل على دمشق‬ ‫ي‬ ‫)نشيد 7:4(، وسلسلة جبال لبنان الشرقية ‪ Anti Lebanon‬خلفه حتى مدخل حماة )يشوع 31:5( كما يضم‬ ‫سهل البقاع )يشوع 11:71(، وسلسلة الجبال الغربية المحاذية للبحر 1( ملوك 5:9(. ) اما أهم مدن الساحل‬ ‫اللبناني فكانت صور وصيدا وجبيل وأرواد )‬ ‫حزقيال 72:8 و 9.‬ ‫المسيح يعلن مجده في لبنان‬ ‫عندما بدأ الرب يسوع يختار تلميذه الثنا عشر ذهب بعدها بدعوة مع أمه وتلميذه الى عرس في قانا , وهناك‬ ‫اجترح المسيح أعجوبته الولى عندما ح ّل الماء الى الخمر فأظهر مجده هناك، وبسبب كل هذا آمن به تلميذه‬ ‫و‬‫والتصقوا به من وقتها . وا ّد العلماء المسيحيين بأن قانا الجليل هذه حيث صنع الرب يسوع المسيح اول آية فيها‬ ‫ك‬ ‫وانطلقت خدمته الولى من هناك هي في جنوب لبنان ول في كفركنا قرب الناصرة كما ي ّعي البعض , بل‬ ‫د‬ ‫ا ّدوها علماء الكنيسة الولى الكبار في القرن الول والثاني ميلديً بأن وجود قانا في فينيقيا.‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫اعلن الرب يسوع ا ّه المسيا المنتظر في لبنان وث ّت ما ُعلن عنه من قبل يوحنا المعمدان على انه المسيح ،‬ ‫أ‬ ‫ب‬ ‫ن‬ ‫فآمن به تلميذه من خلل معجزته الولى في قانا يومذاك وتبعوه بكل ثقة ورجاء.‬‫11:2 ‪ Joh‬هذه المعجزة هي الية الولى التي أجراها يسوع في قانا بالجليل، وأظهر مجده، فآمن به تلميذه.‬ ‫مسؤولية لبنان‬ ‫يش ّه الوحي المقدس المسيح بلبنان، فيقول عنه "طلعته كلبنان. فتي كالرز"‬ ‫ب‬
  • 3. ‫)نشيد 5:51. )مما يلقي على كتفنا نحن مسؤولية كبيرة ويف ّر دورات اليام التي يواجهها هذا البلد المميز،‬ ‫س‬ ‫الذي يختبر البركات كّما تواضع وطلب وجه الرب )إشعيا 92:71-91(، ويختبر المآسي كلما تك ّر )إشعيا‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫2:21 – 51:01، 32، 43، زكريا )11:1(. ال ان الفضل له ان يعطي مجده للمسيح ليرفعه ال‬ ‫)إشعيا 53:2، 06:31.(‬‫بناء لهذه الخبرة الطويلة التي عبر فيها لبنان فأردنا ان ل نقف متفرجين ومكتوفي اليدي بل د ّت فينا غيرة ال‬ ‫ب‬ ‫في قلوبنا وأردنا ان نجمع بعض الخوة اللبانيين لنقوم بحملة شعارها‬ ‫" لبنان للمسيح " لتحقيق خطة ال الخلصية والكاملة لشعبه ولكل المم.‬ ‫إ ّ رؤية الحملة هذه هي تنفيذ لرغبة قلب الرب يسوع منذ البدء حيث قال:‬ ‫ن‬‫8:4 ‪ Son‬تعالي معي من لبنان ياعروسي. تعالي معي من لبنان! انظري من قمة جبل أمانة، من رأس سنير‬ ‫وحرمون، في عرين السود، من جبال النمور.‬ ‫71:92 ‪ Isa‬أليس عما قليل يتحول لبنان جنة والجنة تحسب غابا ؟‬ ‫9:01 ‪ Joh‬أنا الباب. من دخل بي يخلص، فيدخل ويخرج ويجد المرعى.‬ ‫01:01 ‪ Joh‬السارق ل يأتي إل ليسرق ويذبح ويهلك. أما أنا فقد أتيت لتكون لهم حياة، بل ملء الحياة!‬ ‫بعد أن احت ّ لبنان مرارا وتكرارا على مر السنين وتسلطت عليه جميع المم وداست شعبه واهرقت دمه‬ ‫ل‬ ‫واهلكت اقتصاده حتى ُبي كل شبانه الى كل المسكونة‬ ‫س‬ ‫وبما ا ّ المسيحية في لبنان لم تشهد للمسيح وتكرز بإنجيله وتكون أمينة مع سيدها فقد فتحت ابوابها لرواح‬ ‫ن‬‫النجاسة والطمع وحب الظهور والشهرة والمجد العالمي الباطل وصارت ارضها خصبة لكي تكثر فيه الديان‬ ‫والطوائف المتعددة التي تعمل معظمها ضد رسالة المسيح الخلصية.‬ ‫وقد تأكدنا من الحصاءات الرسمية بالنسبة لعدد المسلمين والمسيحيين في لبنان :‬ ‫مسلمين 70,95 % شيعة, س ّة, دروز, اسماعلية, علوية, نصيرية‬ ‫ن‬‫مسيحية 93 % موارنة, كاثوليك, اورثوذكس اليوناني, ملكيين ,روم كاثوليك, أرمن اورثوذكس, ارمن كاثوليك,‬ ‫كلدان, اشوريين, اقباط ارثوذكس, وإنجيليين‬
  • 4. ‫ومختلف من ملحدين وبدع وهرطقات وديانات الشرق القصى 3,1 %‬ ‫فهذه الحصاءات الرسمية تؤكد على أ ّ عدد المسلمين هو ضعف ونصف الضعف من عدد المسيحيين‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫السميين والحقيقيين معً‬ ‫فهذا امر خطير وعلينا بأن نتحرك ونعمل بأمر السيد الرب اي بأن نب ّر بإسمه ونكرز بالنجيل للجميع .‬ ‫ش‬‫فبعد ان َ ُرت الحزاب اليسارية والجماعات السلمية والصولية المتشددة وهدفهم الول والخير بأن يح ّلوا‬ ‫و‬ ‫كث‬ ‫لبنان الى دولة اسلمية يخضع الى شريعة نب ّهم المنزلة ويكون هذا البلد في النهاية تحت سيطرة المسلمين‬ ‫ي‬ ‫سياسيً ودينيً واجتماعيً .‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ولكن بعد ان وضع شعب لبنان نفسه تحت نير الرعاة الضالين والحكام الذي يعملون من اجل تحقيق مآربهم‬ ‫ومصالحهم الشخصية كان الرب يصرخ بأعلى صوته قائل لهم :‬ ‫22:2 ‪ Isa‬كفوا عن التكال على النسان المع ّض للموت؛ فأي قيمة له؟‬ ‫ر‬‫5:71 ‪ Jer‬هكذا قال الرب: ملعون الرجل الذي يتكل على النسان ويجعل البشر ذراعه وعن الرب يحيد قلبه.‬‫وهذا ما حصل بالظبط ا ّ معظم اللبنانيين قد وضعوا رجائهم وبنوا سلمهم الوهمي على ذراع البشر وافتكروا‬ ‫ن‬ ‫بأنهم وسيلة نجاة وخلص لهم وك ُرت الحزاب والتحزبات مع أن الوصية في النجيل المقدس القائلة :‬ ‫ث‬ ‫8:2 ‪ Rom‬وأما الذين هم من أهل التحزب ول يطاوعون للحق بل يطاوعون للثم فسخط وغضب‬ ‫61:3 ‪ Jas‬فحيث تكون مرارة الحسد والتحزب، ينتشر الخلف والفوضى وجميع الشرور.‬ ‫02:21 ‪ 2Co‬لني أخاف إذا جئت أن ل أجدكم كما أريد، وأوجد منكم كما ل تريدون. أن توجد خصومات‬ ‫ومحاسدات وسخطات وتحزبات ومذمات ونميمات وتكبرات وتشويشات‬ ‫41:3 ‪ Jas‬ولكن إن كان لكم غيرة م ّة وتحزب في قلوبكم، فل تفتخروا وتكذبوا على الحق.‬ ‫ر‬ ‫ولكن ما يزرعه النسان إياه يحصد فهو جلب غضب ال عليه وتحققت النبوات عن حرب لبنان من مئات‬ ‫السنين الى اليوم‬ ‫61:43 ‪ Isa‬فتشوا في سفر الرب واقرأوا. واحدة من هذه ل تفقد )النبوات(. ل يغادر شيء صاحبه لن فمه‬ ‫هو قد أمر وروحه هو جمعها.‬
  • 5. ‫وقد ذكرت الحرب من خلل الوحي المقدس في العهد القديم معلناً ان لبنان وأرزه الشاهق سوف يسقط و ُقطع‬ ‫ي‬ ‫وشعبه سوف ُذل ويش ّد و ُسبى :‬ ‫ر ي‬ ‫ي‬ ‫اول : النبوات عن حرب لبنان :‬‫02:22 ‪ Jer‬اصعدي على لبنان واصرخي وفي باشان أطلقي صوتك واصرخي من عباريم لنه قد سحق كل‬ ‫محبيك.‬ ‫12:22 ‪ Jer‬تكلمت إليك في راحتك. قلت: ]ل أسمع[. هذا طريقك منذ صباك أنك ل تسمعين لصوتي.‬ ‫22:22 ‪ Jer‬كل رعاتك ترعاهم الريح ومحبوك يذهبون إلى السبي. فحينئذ تخزين وتخجلين لجل كل شرك.‬‫32:22 ‪ Jer‬أيتها الساكنة في لبنان المعششة في الرز كم يشفق عليك عند إتيان المخاض عليك وجع كوالدة!‬ ‫4:1 ‪ Nah‬ينتهر البحر فينشفه ويجفف جميع النهار. يذبل باشان والكرمل وزهر لبنان يذبل.‬ ‫32:91 ‪ 2Ki‬على يد رسلك عيرت السيد، وقلت: بكثرة مركباتي قد صعدت إلى علو الجبال إلى عقاب لبنان‬ ‫وأقطع أرزه الطويل وأفضل سروه، وأدخل أقصى علوه وعر كرمله.‬ ‫5:92 ‪ Psa‬صوت الرب مكسر الرز ويكسر الرب أرز لبنان‬ ‫زكريا 11: 1‬ ‫افتح ابوابك يا لبنان فتأكل النار ارزك‬ ‫2:11 ‪ Zec‬انتحب أيها السرو لن الرز قد تهاوى، والعظماء قد هلكوا. انتحب يابلوط باشان لن الغابات‬ ‫الكثيفة دمرت.‬‫3:11 ‪ Zec‬استمعوا إلى نواح الرعاة )أي الحكام( لن مرابعهم الثرية قد تلفت. أنصتوا إلى زمجرة السود لن‬ ‫أجمات وادي الردن قد صارت خرابا.‬ ‫4:11 ‪ Zec‬هكذا قال الرب إلهي: »ارع الغنم المعد للذبح،‬
  • 6. ‫5:11 ‪ Zec‬الذين يقتلهم مالكوهم ويفلتون من العقاب، وكل من يبيعهم يقول: تبارك الرب فإني قد أثريت. أما‬ ‫رعاتهم فل يضمرون لهم شفقة .‬ ‫اشعياء 33: 9‬ ‫ناحت ذبلت الرض. خجل لبنان وتلف. صار شارون كالبادية. نثر باشان وكرمل‬ ‫حزقيال 3:71‬ ‫وقل هكذا قال السيد الرب. نس ٌ عظي ٌ كبير الجناحين طويل القوادم واسع المناكب ذو تهاويل جاء الى لبنان‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫واخذ فرع الرز‬ ‫4:71 ‪ Eze‬قصف رأس خراعيبه, وجاء به إلى أرض كنعان وجعله في مدينة التجار.‬ ‫3:13 ‪ Eze‬هوذا أعلى الرز في لبنان جميل الغصان وأغبى الظل وقامته طويلة وكان فرعه بين الغيوم.‬ ‫4:13 ‪ Eze‬قد عظمته المياه ورفعه الغمر. أنهاره جرت من حول مغرسه وأرسلت جداولها إلى كل أشجار‬ ‫الحقل.‬‫5:13 ‪ Eze‬فلذلك ارتفعت قامته على جميع أشجار الحقل, وكثرت أغصانه وطالت فروعه لكثرة المياه إذ نبت.‬‫6:13 ‪ Eze‬وعششت في أغصانه كل طيور السماء, وتحت فروعه ولدت كل حيوان البر, وسكن تحت ظله كل‬ ‫المم العظيمة.‬ ‫7:13 ‪ Eze‬فكان جميل في عظمته وفي طول قضبانه, لن أصله كان على مياه كثيرة.‬‫8:13 ‪ Eze‬لم يضاهها الرز في جنة ال، ولم يعادل السرو أغصانها، ولم يماثل الدلب فروعها. كل الشجار‬ ‫في جنة ال لم تشبهها في حسنها.‬ ‫9:13 ‪ Eze‬جعلتها بهية لكثرة أغصانها حتى حسدتها كل أشجار عدن التي في جنة ال.‬‫01:13 ‪ Eze‬لذلك هكذا قال السيد الرب: من أجل أنك ارتفعت قامتك وقد جعل فرعه بين الغيوم وارتفع قلبه‬ ‫بعلوه,‬
  • 7. ‫11:13 ‪ Eze‬أسلمته إلى يد قوي المم فيفعل به فعل. لشره طردته.‬ ‫21:13 ‪ Eze‬ويستأصله الغرباء عتاة المم ويتركونه, فتتساقط قضبانه على الجبال وفي جميع الودية,‬ ‫وتنكسر قضبانه عند كل أنهار الرض, وينزل عن ظله كل شعوب الرض ويتركونه‬ ‫33:01 ‪ Isa‬لكن الرب القدير يحطم الغصان بعنفوان. فكل متطاول يقطع، وكل متشامخ يذل.‬ ‫43:01 ‪ Isa‬تستأصل أجمات الغابة بفأس، ويسقط لبنان أمام ج ّار مهوب.‬ ‫ب‬ ‫1:72 ‪ Eze‬وكان إلي كلم الرب:‬ ‫2:72 ‪ Eze‬وأنت يا ابن آدم فارفع مرثاة على صور,‬ ‫3:72 ‪ Eze‬وقل لصور: أيتها الساكنة عند مداخل البحر, تاجرة الشعوب إلى جزائر كثيرة, هكذا قال السيد‬ ‫الرب: يا صور, أنت قلت: أنا كاملة الجمال.‬ ‫4:72 ‪ Eze‬تخومك في قلب البحور. بناؤوك تمموا جمالك.‬ ‫5:72 ‪ Eze‬عملوا كل ألواحك من سرو سنير. أخذوا أرزا من لبنان ليصنعوه لك سواري.‬ ‫6:72 ‪ Eze‬صنعوا من بلوط باشان مجاذيفك. صنعوا مقاعدك من عاج مطعم في البقس من جزائر كتيم.‬‫7:72 ‪ Eze‬كتان مطرز من مصر هو شراعك ليكون لك راية. السمانجوني والرجوان من جزائر أليشة كانا‬ ‫غطاءك.‬ ‫8:72 ‪ Eze‬أهل صيدون وإرواد كانوا ملحيك. حكماؤك يا صور الذين كانوا فيك هم ربابينك.‬ ‫9:72 ‪ Eze‬شيوخ جبيل وحكماؤها كانوا فيك قلفوك. جميع سفن البحر وملحوها كانوا فيك ليتاجروا‬ ‫بتجارتك.‬ ‫01:72 ‪ Eze‬فارس ولود وفوط كانوا في جيشك, رجال حربك. علقوا فيك ترسا وخوذة. هم صيروا بهاءك.‬
  • 8. ‫11:72 ‪ Eze‬بنو إرواد مع جيشك على السوار من حولك, والبطال كانوا في بروجك. علقوا أتراسهم على‬ ‫أسوارك من حولك. هم تمموا جمالك.‬ ‫21:72 ‪ Eze‬ترشيش تاجرتك بكثرة كل غنى. بالفضة والحديد والقصدير والرصاص أقاموا أسواقك.‬ ‫31:72 ‪ Eze‬ياوان وتوبال وماشك هم تجارك. بنفوس الناس وبآنية النحاس أقاموا تجارتك.‬ ‫41:72 ‪ Eze‬ومن بيت توجرمة بالخيل والفرسان والبغال أقاموا أسواقك.‬ ‫51:72 ‪ Eze‬بنو ددان تجارك. جزائر كثيرة تجار يدك. أدوا هديتك قرونا من العاج والبنوس.‬ ‫61:72 ‪ Eze‬أرام تاجرتك بكثرة صنائعك. تاجروا في أسواقك بالبهرمان والرجوان والمطرز والبوص‬ ‫والمرجان والياقوت.‬ ‫71:72 ‪ Eze‬يهوذا وأرض إسرائيل هم تجارك. تاجروا في سوقك بحنطة منيت وحلوى وعسل وزيت‬ ‫وبلسان.‬ ‫81:72 ‪ Eze‬دمشق تاجرتك بكثرة صنائعك وكثرة كل غنى. بخمر حلبون والصوف البيض.‬ ‫91:72 ‪ Eze‬ودان وياوان قدموا غزل في أسواقك. حديد مشغول وسليخة وقصب الذريرة كانت في سوقك.‬ ‫02:72 ‪ Eze‬ددان تاجرتك بطنافس للركوب.‬ ‫12:72 ‪ Eze‬العرب وكل رؤساء قيدار هم تجار يدك بالخرفان والكباش والعتدة. في هذه كانوا تجارك.‬‫22:72 ‪ Eze‬تجار شبا ورعمة هم تجارك. بأفخر كل أنواع الطيب وبكل حجر كريم والذهب أقاموا أسواقك.‬ ‫32:72 ‪ Eze‬حران وكنة وعدن تجار شبا وأشور وكلمد تجارك.‬
  • 9. ‫42:72 ‪ Eze‬هؤلء تجارك بنفائس بأردية أسمانجونية ومطرزة وأصونة مبرم معكومة بالحبال مصنوعة من‬ ‫الرز بين بضائعك.‬ ‫52:72 ‪ Eze‬سفن ترشيش قوافلك لتجارتك, فامتلت وتمجدت جدا في قلب البحار.‬ ‫62:72 ‪ Eze‬ملحوك قد أتوا بك إلى مياه كثيرة. كسرتك الريح الشرقية في قلب البحار.‬ ‫72:72 ‪ Eze‬ثروتك وأسواقك وبضاعتك وملحوك وربابينك وقلفوك والمتاجرون بمتجرك وجميع رجال‬ ‫حربك الذين فيك وكل جمعك الذي في وسطك يسقطون في قلب البحار في يوم سقوطك.‬ ‫82:72 ‪ Eze‬من صوت صراخ ربابينك تتزلزل المسارح.‬ ‫92:72 ‪ Eze‬وكل ممسكي المجداف والملحون وكل ربابين البحر ينزلون من سفنهم ويقفون على البر‬‫03:72 ‪ Eze‬ويسمعون صوتهم عليك ويصرخون بمرارة ويذرون ترابا فوق رؤوسهم ويتمرغون في الرماد.‬ ‫13:72 ‪ Eze‬ويجعلون في أنفسهم قرعة عليك, ويتنطقون بالمسوح ويبكون عليك بمرارة نفس نحيبا مرا.‬‫23:72 ‪ Eze‬وفي نوحهم يرفعون عليك مناحة ويرثونك, ويقولون: أية مدينة كصور كالمسكتة في قلب البحر؟‬ ‫33:72 ‪ Eze‬عند خروج بضائعك من البحار أشبعت شعوبا كثيرين. بكثرة ثروتك وتجارتك أغنيت ملوك‬ ‫الرض.‬ ‫43:72 ‪ Eze‬حين انكسارك من البحار في أعماق المياه سقط متجرك وكل جمعك.‬ ‫53:72 ‪ Eze‬كل سكان الجزائر يتحيرون عليك, وملوكهن يقشعرون اقشعرارا. يضطربون في الوجوه.‬ ‫63:72 ‪ Eze‬التجار بين الشعوب يصفرون عليك فتكونين أهوال, ول تكونين بعد إلى البد‬ ‫فكما أ ّ النبوات في العهد القديم قد تكلمت بشكل مذهل وبوضوح عن الحرب الهلية في لبنان وعن السبي‬ ‫ن‬‫خارجه وعن دمار أرز لبنان وشعبه وسلب وطنيته وعن المذابح البشرية وسفك الدم بين الخوة وقد ت ّت كلها‬ ‫م‬
  • 10. ‫بالتفصيل وهذا يؤكد صدق النبوات وتحقيقها آجل ام عاجل . لذلك النبوات عن الحرب قد تحققت ولكننا ننتظر‬ ‫بصبر جميل تحقيق النبوات عن الخلص لشعب لبنان وعودته من السبي والشتات ليعيش في جنة ال الذي‬ ‫غرسها هو بيديه الطاهرتين‬ ‫ثانيا : النبوات عن خلص لبنان وسلمة شعبه‬‫الدعوة صريحة من الرب فهو يدعو لبنان وكل اللبنانين عروسا له وهو يناديها ويقول لها تعالي معي من لبنان‬ ‫ب‬ ‫تعالي ... فهو يتحنن عليها ويم ّ يده لها وهو مازال ينتظرها لكي تأتي مسرعة إليه كعريس سماوي مهو ٌ‬ ‫د‬‫ولكنه وعد ايضا انها اذا وضعت يدها بيده وصارت خطيبة سوف يح ّل لبنان بلحظة الى ج ّة وفردوس أرضي‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫كما يحلم كل لبناني من مئات السنين‬‫فلبنان ل يتحول الى فردوس أرضي ال اذا التفتوا إلى المخّص السماوي الوحيد الرب يسوع المسيح بكل إيمان‬ ‫ل‬ ‫وبحب ل محدود وثقة بخلصه العجيب‬ ‫إنْ رؤيتنا ان يكون لبنان فردوس للمسيح العريس فقط فهو يريد ان تطأ قدميه الطاهرتين أرض لبنان وسوف‬ ‫يملك عليه ويبني عرشه فيه‬ ‫اشعياء 06: 31‬ ‫مجد لبنان اليك يأتي السرو والسنديان والشربين معا لزينة مكان مقدسي وامجد موضع رجلي.‬‫والحملة ل تب ّر بطائفية مذهبية بغيضة بل بالمسيح فقط المخّص والعريس الذي يريد ان يخطب لبنان له فهو‬ ‫ل‬ ‫ش‬ ‫يغار عليه اكثر م ّا جميعا ووعده له بالخلص مضمون لنه قادر على كل شيء :‬ ‫ن‬ ‫91:32 ‪ Num‬ليس ال إنسانا فيكذب ول ابن إنسان فيندم. هل يقول ول يفعل؟ أو يتكلم ول يفي؟‬‫8:4 ‪ Son‬تعالي معي من لبنان ياعروسي. تعالي معي من لبنان! انظري من قمة جبل أمانة، من رأس سنير‬ ‫وحرمون، في عرين السود، من جبال النمور.‬ ‫71:92 ‪ Isa‬أليس عما قليل يتحول لبنان جنة والجنة تحسب غابا ؟‬
  • 11. ‫فماذا يحدث عندما يتح ّل لبنان بلحظة الى ج ّة ال الفردوسي ؟ يعلن الكتاب المقدس ثمر هذا التح ّل فيقول‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫بحسب وعده الصادق:‬ ‫81:92 ‪ Isa‬في ذلك اليوم يسمع الصم أقوال الكتاب، وتبصر عيون المكفوفين من وراء الظلمة والكآبة.‬ ‫91:92 ‪ Isa‬أما الودعاء فيتجدد فرحهم بالرب، ويبتهج البائسون بقدوس إسرائيل،‬ ‫02:92 ‪ Isa‬لن العاتي قد انقرض، وباد المستهزيء، واستؤصل جميع الساهرين لرتكاب الثم،‬ ‫12:92 ‪ Isa‬الذين بكلمة جعلوا النسان يخطيء، ونصبوا فخا لمن يفحمهم في ساحة القضاء، وصدوا البار‬ ‫بادعاءاتهم الجوفاء.‬‫إ ّ الكآبة واليأس في لبنان والصراع السياسي والنكسة القتصادية والحقد والضغينة في القلوب والعمى الروحي‬ ‫ن‬ ‫لمعرفة المسيح الرب والمخلص والملك وعدم تحقيق العدالة بين اللبنانيين والنقسام البيت اللبناني الى شرائح‬‫حزبية وطائفية وعائلية تنهش بعضها البعض حتى الفناء . ولكن الرب له خطة رائعة بأنه سيح ّل لبنان الى ج ّة‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫لنه سوف يسمع الصم أقوال الكتاب المقدس وبالسماع يأتي اليمان وباليمان يأتي الخلص الكامل ، وبعدها‬ ‫تبصر عيون المكفوفين روحيا وجسديا ايضا لكي يبصروا العريس في وسط ج ّة لبنان يجول ويشفي ويح ّر‬ ‫ر‬ ‫ن‬ ‫ويخّص كل اللبنانيين بخلصه العجيب.‬ ‫ل‬ ‫1:53 ‪ Isa‬تفرح البرية والرض اليابسة ويبتهج القفر ويزهر كالنرجس.‬ ‫2:53 ‪ Isa‬يزهر إزهارا ويبتهج ابتهاجا ويرنم. يدفع إليه مجد لبنان. بهاء كرمل وشارون. هم يرون مجد الرب‬ ‫بهاء إلهنا.‬ ‫3:53 ‪ Isa‬شددوا اليادي المسترخية والركب المرتعشة ثبتوها.‬ ‫4:53 ‪ Isa‬قولوا لخائفي القلوب: »تشددوا ل تخافوا. هوذا إلهكم. النتقام يأتي. جزاء ال. هو يأتي ويخلصكم«.‬ ‫5:53 ‪ Isa‬حينئذ تتفتح عيون العمي وآذان الصم تتفتح.‬ ‫6:53 ‪ Isa‬حينئذ يقفز العرج كاليل ويترنم لسان الخرس لنه قد انفجرت في البرية مياه وأنهار في القفر.‬ ‫7:53 ‪ Isa‬ويصير السراب أجما والمعطشة ينابيع ماء. في مسكن الذئاب في مربضها دار للقصب والبردي.‬ ‫8:53 ‪ Isa‬وتكون هناك سكة وطريق يقال لها »الطريق المقدسة«. ل يعبر فيها نجس بل هي لهم. من سلك في‬
  • 12. ‫الطريق حتى الجهال ل يضل.‬ ‫9:53 ‪ Isa‬ل يكون هناك أسد. وحش مفترس ل يصعد إليها. ل يوجد هناك. بل يسلك المفديون فيها.‬ ‫01:53 ‪ Isa‬ومفديو الرب يرجعون ويأتون إلى صهيون بترنم وفرح أبدي على رؤوسهم. ابتهاج وفرح‬ ‫يدركانهم. ويهرب الحزن والتنهد.‬‫فالرؤية هي ليست محصورة في لبنان فقط ولكن انطلقتها تبدأ من هذه الرض المقدسة لن لبنان هو اكثر من‬ ‫بلد بل هو رسالة ومنارة للشرق العربي أجمع. فسوف يضيئ نور المسيح منه حتى يشع كل المسكونة فبعدما‬ ‫يح ّله ال الى جنته وسلمه يدخل قلب عروسه وبعدها يشع نور العريس منه الى كل المم والشعوب .‬ ‫و‬‫رؤيتنا سوف تحقق رغبة المسيح العريس الذي يريد ان يخطب لبنان عروسً له ويح ّله الى فردوسه وسفار ً له‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫02:5 ‪ 2Co‬فنحن إذن سفراء المسيح، وكأن ال يعظ بنا نتوسل بالنيابة عن المسيح منادين: »تصالحوا مع‬ ‫ال!«‬ ‫4:2 ‪ 1Ti‬الذي يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون.‬ ‫5:26 ‪ Isa‬وكفرح العريس بالعروس يفرح بك إلهك.‬‫هكذا يفرح الرب العريس بعروسه لبنان فرحا ل يوصف فهو إله هذه الجنة الفردوسية وهو خطيبها منذ الزل‬ ‫فهو يريد ان ير ّ كل المسبيين وكل اللبنانيين المشتتين هنا وهناك لنها عروسه‬ ‫د‬ ‫11:33 ‪Jer‬‬‫صوت الطرب وصوت الفرح صوت العريس وصوت العروس صوت القائلين: احمدوا رب الجنود لن الرب‬ ‫صالح لن إلى البد رحمته. صوت الذين يأتون بذبيحة الشكر إلى بيت الرب لني أرد سبي الرض كالول‬ ‫يقول الرب.‬ ‫هذا وعده وهو أمين وصادق الى البد‬ ‫فالرب يدعونا نحن اللبنانين عروسه بأن نحقق هذه الرؤية :‬
  • 13. ‫61:2 ‪ Joe‬اجمعوا الشعب. قدسوا الجماعة. احشدوا الشيوخ. اجمعوا الطفال وراضعي الثدي. ليخرج العريس‬ ‫من مخدعه والعروس من حجرتها‬ ‫عروس لبنان لن تخرج من حجرتها وتستيقظ حتى تسمع صوت العريس ال من خلل حملتنا لبنان للمسيح‬‫لماذا؟ لنه يأمرنا بأن نجمع الشعب ونصلي معه ونكرز بإنجيل الخلص ليتقدس حتى يتحضر لستقبال العريس‬ ‫فهو يخرج من مخدعه فجأة ليلتقي بعروسه الجاهزة والطاهرة بدمه الكريم والتي غسلت ثيابها بدم الحمل.‬ ‫01:16 ‪ Isa‬فرحا أفرح بالرب. تبتهج نفسي بإلهي لنه قد ألبسني ثياب الخلص. كساني رداء البر مثل عريس‬‫يتزين بعمامة ومثل عروس تتزين بحليها. العريس لم يخرج من مخدعه ال من خلل دعوتنا للشعب لكي نجمعه‬ ‫وليكون جسدا واحدا وعروسا واحدا للمسيح العريس‬ ‫رؤيتنا ان يخرج لبنان من غفوته ومن ُباته العقيم ويستيقظ بسرعة قبل فوات الوان‬ ‫س‬ ‫6:52 ‪ Mat‬ففي نصف الليل صار صراخ: هوذا العريس مقبل فاخرجن للقائه!‬‫نريد ان يكون لبنان مثل العذراى الخمسة الحكيمات الذي تكّم عنهم الرب يسوع بأ ّه ّ جاهزات ومتأهبات وهم‬ ‫نن‬ ‫ل‬ ‫ينتظرن بفارغ الصبر مجيئ العريس فعندما سمعوا صوته خرجوا للقائه ...ودخلوا معه وُغلق الباب فوراً‬ ‫أ‬ ‫إ ّه يناديها تعالي يا عروسي من لبنان‬ ‫ن‬ ‫رؤيتنا هي ان نربح لبنان الى الرب يسوع فكل الوسائل والمكانيات متاحة ومتوفرة لدينا لنه مسحنا وأرسلنا‬ ‫لنبشر بإسمه ونكرز بالنجيل لكل المم والديان من دون تردد ول خوف .‬ ‫71:92 ‪ Isa‬أل تتحول لبنان في لحظات إلى حقل خصيب، والحقل الخصب إلى غابة؟‬ ‫51:23 ‪ Isa‬إلى أن يسكب علينا روح من العلء فتصير البرية بستانا ويحسب البستان وعرا.‬ ‫61:23 ‪ Isa‬فيسكن في البرية الحق والعدل في البستان يقيم.‬ ‫71:23 ‪ Isa‬ويكون صنع العدل سلما وعمل العدل سكونا وطمأنينة إلى البد.‬ ‫81:23 ‪ Isa‬ويسكن شعبي في مسكن السلم وفي مساكن مطمئنة وفي محلت أمينة.‬
  • 14. ‫اشعياء 53: 2‬‫يزهر ازهارا ويبتهج ابتهاجا ويرنم. يدفع اليه مجد لبنان. بهاء كرمل وشارون. هم يرون مجد الرب بهاء الهنا‬ ‫9:53 ‪ Isa‬ل يكون هناك أسد. وحش مفترس ل يصعد إليها. ل يوجد هناك. بل يسلك المفديون فيها.‬ ‫01:53 ‪ Isa‬ومفديو الرب يرجعون ويأتون إلى صهيون بترنم وفرح أبدي على رؤوسهم. ابتهاج وفرح‬ ‫يدركانهم. ويهرب الحزن والتنهد.‬ ‫كانت نظرة كاتب نشيد النشاد في الكتاب المقدس ان يكتب من رأس حرمون حيث المكان العلى والمقدس،‬ ‫وحيث يستطيع الملك العريس اخيرً ان يرى عروسه المحبوبه محضره جاهزه وكامله بدون لوم او عيب‬ ‫ا‬‫لتحتفل بيوم زفافهما. الملك ينادي عروسه المحبوبه بأن تتابع الستمرار بالتحرك للعلى من مجد الى مجد من‬ ‫رأس امانه الى رأس شنير الى رأس حرمون. بعد الوصول لعلى قمة من القمم الثلثه لجبل حرمون، يتابع‬ ‫صوت العريس قائل ً: "هلمي معي يا حبيبتي بعيدا". ان مفهوم هذا النداء الخاص يظهر وكأن محبوبة السيد‬ ‫العلي منهمكة بتسلق سلسلة قمم جبليه، قبل ان تخطف بالروح بعيدً لتتمتع وتفرح بمسيرة نصرة سماويه مع‬ ‫ا‬ ‫سيدها، هذه النصره التي ستحتويهم اخيراً بفرح العرس السماوي البدي‬ ‫هدفنا الساسي ان نربح لبنان للمسيح ولن نتبع أحد آخر مهما َ ُمَ شأنه وارتفع مجده لننا ل ن ّكل إ ّ على‬ ‫ت ل‬ ‫عظ‬ ‫الرب يسوع المسيح ملك الملوك ورب الرباب وحده‬ ‫72:1 ‪ Jas‬الديانة الطاهرة النقية عند ال الب هي هذه: افتقاد اليتامى والرامل في ضيقتهم، وحفظ النسان‬ ‫نفسه بل دنس من العالم.‬ ‫إن شوق قلوبنا هو خلص النفوس ورؤية أشخاص يعتمدون بالروح القدس ويعيشون حياة منتصرة. نريد أن‬ ‫يقبل الناس الشفاء في كل جوانب الحياة- الروحية والذهنية والنفسية والجسدية والمالية والجتماعية. هدفنا أن‬ ‫نرى الناس يستمتعون بالكمال. الروح القدس هو ال ُعين، وهو الذي يمنحنا الرغبة في مساعدة المجروحين.‬ ‫م‬ ‫هناك رغبة متأججة داخلنا ونسعى بصفة مستمرة لمساعدة عدد أكبر من الناس بطرق متجددة. لدينا دعوة من‬ ‫الرب أن نطعم الجائع ونكسو العريان ونزور المسجون ونخدم كبار السن ونصل وندرب الطفال والشباب‬ ‫الناشئ الذين هم في أمس الحاجة إلى معرفة يسوع على حياة القداسة. تشمل رؤيتنا مساعدة اليتام والعجزة‬ ‫وزيارة المرضى والحزانى وال ُتعبين‬ ‫م‬‫فهو الذي قال: 5:51 ‪ Joh‬أنا الكرمة وأنتم الغصان. الذي يثبت ف ّ وأنا فيه هذا يأتي بثمر كثير لنكم بدوني ل‬ ‫ي‬ ‫تقدرون أن تفعلوا شيئا.‬
  • 15. ‫3:53 ‪ Isa‬شددوا اليادي المسترخية والركب المرتعشة ثبتوها.‬‫4:53 ‪ Isa‬قولوا لخائفي القلوب: »تشددوا ل تخافوا. هوذا إلهكم. النتقام يأتي. جزاء ال. هو يأتي ويخلصكم«.‬ ‫ماهو المطلوب لتحقيق هذه الرؤية ؟‬ ‫1 - التط ّع البشري وتكريس القلوب للرب ولخدمته وخاصة من الجالية اللبنانية المنتشرة في كل انحاء العالم‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫لتبشير المسلمين بالنجيل المقدس في لبنان أو ً وخارجه ثانيً‬ ‫ل‬ ‫٢- الغيرة على مصلحة لبنان, واليمان بوعد المسيح الصادق والمين بكل نبوة س ّرها روحه القدوس في‬ ‫ط‬ ‫الكتاب المقدس‬‫٣ - تأسيس لجنة من الخوة اللبنانيين المؤمنين بهذه الرؤية بعد التصديق والموافقة عليها, هدفها ان تش ّع كل‬ ‫ج‬‫الجالية اللبنانية لمساعدة تحقيق هذه الرؤية الخلصية الذي وعدنا بها ملك الملوك ورب الرباب وسيد السادة‬‫٤- إقامة مؤتمرات سنوية بين كل الجاليات اللبنانية لنشر شعار الحملة اي لبنان للمسيح . وإقامة حلقات إعلمية‬ ‫وإعلنية دورية مرئية ومسموعة ومن خلل النترنيت ايضا ونبذات تخ ّر عن أهمية هذه الرؤية وسهولة‬ ‫ب‬ ‫تنفيذها بقوة الرب القدير‬ ‫٥- خلل هذه السنتين سوف يكون هناك تلمذة مسيحية ودراسة الكتاب المقدس للجنة الملتزمة بالقضية والرؤية‬‫هذه حتى ُبنى حياتها وخدمتها على هكذا قال ال فقط ومن بعدها سوف تتابع عمل اللجنة نشاطها لتحقيق اهدافها‬ ‫ت‬ ‫الخلصية هذه بالتنسيق مع باقي الجاليات اللبنانية الخرى وسوف نقدم تقرير سنوي مفصل عن كل الخدمات‬‫والنشاطات والمساعدات التي قمنا بها في لبنان ويعرض كل شيئ الى كل الجاليات من خلل موقعنا اللكتروني‬ ‫على النترنيت .‬‫٦- وبعد سنتين من نشر هذه الحملة والعلن الرسمي عنها سوف نذهب لتحقيقها عمليا في لبنان ونتكرس لها‬ ‫كل اوقاتنا وطاقاتنا ومواهبنا وامكانياتنا ايضا‬ ‫٧- الدعم المعنوي والروحي والمادي يحقق هذا الهدف الخلصي من أجل لبنان . فقال الرب لشعبه :‬ ‫7:3 ‪ Mal‬إ ّ شأنكم كشأن آبائكم. ابتعدتم عن فرائضي ولم تطيعوها. ارجعوا إل ّ فأرجع إليكم، يقول الرب‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫القدير، ولكنكم تسألون كيف نرجع؟‬
  • 16. ‫8:3 ‪ Mal‬أيسلب النسان ال ؟ لقد سلبتموني! وتسألون: بماذا سلبناك؟ في العشور والتقديمات.‬ ‫9:3 ‪ Mal‬أنتم، بل المة كلها، تحت اللعنة لنكم سلبتموني.‬‫01:3 ‪ Mal‬هاتوا العشور جميعها إلى بيت الخزينة ليتوافر في هيكلي طعام، واختبروني لتروا إن كنت ل أفتح‬ ‫كوى السماء وأفيض عليكم بركة وفيرة، يقول الرب القدير.‬ ‫11:3 ‪ Mal‬وأكف عنكم أذى الجراد الملتهم، فل يتلف لكم غلت الرض، ول تصاب كرومكم بالعقم، يقول‬ ‫الرب القدير.‬ ‫21:3 ‪ Mal‬عندئذ تدعوكم جميع الشعوب »بالمة المباركة« لن أرضكم تكون أرض بهجة، يقول الرب‬ ‫القدير.‬ ‫٨- بناء مركز لبنان للمسيح على ارضنا المقدسة في المستقبل القريب و من اجل تشديد الروابط الوطنية‬ ‫والروحية بين اللبنانيين المحليين وبين الجاليات في الخارج. ويكون هذا البيت بمثابة مكان يرتاح فيه اللبناني‬ ‫روحي ً وثقافيً واجتماعيً ويتعرف من خلله على لبنان وعلى قضيتنا ورؤيتنا الخلصية من اجله .‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫٩- نستطيع ان نضيف اهداف أخرى في المستقبل تبني الوطن والمة اللبنانية المنتشرة في كل بقاع الرض‬ ‫بالتوافق مع الكثرية العددية في اللجنة الموكل إليها تحقيق هذا العمل المقدس للبنان عروس المسيح‬‫٠١- هذه الحملة لديها شرط اساسي ان ل تخضع الى اي طرف سياسي ام حزبي ام طائفي بل تكون ح ّة طليقة‬ ‫ر‬ ‫غير مق ّدة ام مستعبدة لي فلسفة ام عقيدة خارج كلمة ال في الكتاب المقدس فهو دستور الحملة وهو رايتنا‬ ‫ي‬‫كل هذا من اجل استمرارية العمل اللهي الذي أمرنا به السيد الرب لتحقيقه من خلل ارشاد الكلمة في النجيل‬ ‫وقيادة الروح القدس لنا في كل قرار وخطوة نريد ان نتممها في لبنان بإسم المسيح يسوع آمين .‬‫القس فادي غوش‬‫في 6 أيار 7002‬