• Share
  • Email
  • Embed
  • Like
  • Save
  • Private Content
ادارة الانتاج والعمليات
 

ادارة الانتاج والعمليات

on

  • 2,437 views

 

Statistics

Views

Total Views
2,437
Views on SlideShare
2,437
Embed Views
0

Actions

Likes
1
Downloads
63
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    ادارة الانتاج والعمليات ادارة الانتاج والعمليات Document Transcript

    • ‫إدارة اإلنتاج والعمليات‬ ‫األستاذ الدكتورة‬ ‫إٌثار عبد الهادي آل فٌحان‬ ‫دكتوراه فلسفة فً إدارة األعمال‬ ‫جامعة بغداد‬‫1102 م‬ ‫الطبعة األولى‬
    • ‫1102 )‬‫رلم اإليداع لدي دار الكتب والىثائك 3602 لسنت‬ ‫(‬ ‫جميغ حمىق التأليف والطبغ والنشر محفىظت للمؤلف‬ ‫الطبؼت األولً -1102‬ ‫الؼراق - بغداد‬
    • ‫بسم هللا الرحمه الرحيم‬ ‫" َ ْنش َ ِ َ ال َ ا َ ا َل اَ ْن َ ْن ديَة بِقدره‬ ‫ِ ٌ َ َ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ًء‬ ‫َّس ِ‬ ‫َ‬ ‫اليل سبَد ر بِي ۚ َ ِ َّس يوقِد نَ علَيه‬ ‫َ ْن ِ‬ ‫ُ ُ‬ ‫َّس ْن ُ َ ًء َ ًء‬ ‫َ حت َ ل‬ ‫ْن َ َ‬ ‫بتغ ا حليَة َ ْن َ ت عٍ سبَد ِ ثلُه ۚ كذاِك‬ ‫َ ٌ ْن ُ َ َٰ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ْن ِ َ َ ِ ْن ٍ‬ ‫ِي ان ر‬ ‫َّس ِ‬ ‫َأَ َّس اشبَد َيَذهب‬ ‫ْن َ ُ‬ ‫َّس ُ‬ ‫ُ ْن َ َّس ْن ِ َ‬ ‫يَضزب الَّسه احق َ ابَ طل ۚ‬ ‫ْن ِ ُ‬ ‫َيَ ْن كُث ِي ْلَرض ۚ‬ ‫ْن ْن ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ َ ا ۖ َ َ َّس َ يَن َ ع ان ص‬ ‫ْن ُ َّس َ‬ ‫ًء‬ ‫َ َٰ َ َ ْن ِ ُ‬ ‫كذاِك يَضزب الَّسه ْل َ ْن ث َ (71) "‬ ‫ُ ْن َ‬‫صدق هللا الؼظيم‬‫( سىرة الرػد)‬
    • ‫الإىداء‬ ‫اإىل من أحببت ........ وادلي" رمحو هللا"‬ ‫من علمين أن الإحسان رفعة ، وأن امعفو مسو‬ ‫من اكهت هتمتو لكمة ولتاب يف زمن لزال من امزبد‬ ‫ولهك ثعشق ما ًنفع امناس ، فيذا ىو ردي اذلي‬ ‫يرضيك........‬ ‫أىــدًك أيب ثـــواب لتابــي مطيــب روحــك‬ ‫وروح أمـــــــــــــي ........‬ ‫يف منــــزمكــام عنــــد ربــــكام ........‬ ‫وعنــده بأذهو سنــلتــقي ........‬ ‫ً‬ ‫أســأل هللا (عـــز وجـل) أن يكــون بـــر ًا مــوصـــول حتــــى دار امقــــرار .‬ ‫ّ‬‫اإًثـــــــــار 0102‬
    • ‫بسم هللا الرحمه الرحيم‬ ‫لك الحمد ٌمؤل المٌزان ..... لك الحمد حمداً عدد ما عدٌه القلم وأحصاه الكتاب .....ولك الحمد حمداً ٌلٌق‬ ‫بجالل وجهك وعظٌم سلطانك..... لك حمد حتى ترضى.....‬ ‫ال‬ ‫(3002) النور ، بعد أن كان بصٌؽة‬ ‫حمداً (هلل جل ٌ فً عاله ) على أن ٌرى الكتاب الذي أنجز عام‬‫محاضرات مكتوبة درست لسنوات للصؾ الرابع أدارة أعمال / كلٌة اإلدارة واالقتصاد / الجامعة المستنصرٌة.‬‫وحرصا ً على استكمال الفصو ل المتبقٌة (التخطٌط اإلجمالً ، وإدارة الجودة ، وؼٌر ذلك ) كان تؤخٌر النشر .‬ ‫ونظراً لتسارع التطورات فً مجال التخصص وما ٌستدعً ذلك من طبعات متوالٌة ، ارتؤٌت نشر الكتاب‬‫بطبعته األولى . على أن تكون هنالك طبعة ثانٌة (بؤذنه تعالى ) منقحة ومطورة . وقد حرصت على أن ٌكو ن‬ ‫المحتوى النظري للكتاب بصٌؽة البحث العلمً ، ال سٌما من ناحٌة التوثٌق وكما هو الحال فً الكتب األجنبٌة‬ ‫المتمٌزة ، وأن ٌكون المحتوى التطبٌقً بشروحات وافٌة وأمثلة محلولة ، وأجوبة لجمٌع مسابل الفصول‬ ‫(بما فٌها األسبلة الوزارٌة فً هذه المادة ) ألحقت فً نهاٌة الكتاب ، كونها ضآلة الطالب التً لمستها من‬‫خالل تدرٌسً لهذه المادة فً الدراسة األولٌة والعلٌا (الماجستٌر والدكتوراه ) . وإذ أضع خالصة جهدي أمام‬‫طلبتً وعلى الشبكة العالمٌة للمعلومات ، أسؤل (هللا سبحانه وتعالى) القبول والمباركة ومن ثم األجر والثواب‬ ‫.‬ ‫وهللا ولً التوفٌق‬‫أ.د. إيثار ػبد الهادٌ آل فيحان‬‫‪Dr_eythar_alfeehan@yahoo.com‬‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫المحتوٌات‬ ‫أ‬ ‫األٌة القرأنٌة‬ ‫ب‬ ‫األهداء‬ ‫ج‬ ‫المقدمة‬ ‫د-ز‬ ‫المحتوٌات‬ ‫1-12‬ ‫الفصل األول: إدارة العملٌات: المفهوم، والمكونات واآلفاق‬ ‫1-6‬ ‫1.1: المفهوم:‬ ‫6-8‬ ‫1.2: التطور التؤرٌخً إلدارة العملٌات:‬ ‫8-9‬ ‫1.3: عناصر نظام اإلنتاج:‬ ‫9- 31‬ ‫1.4: أنواع أنظمة اإلنتاج:‬ ‫11-21‬ ‫أ- أستراتٌجٌة صنع لؽرض الخزن:‬ ‫ال‬ ‫21‬ ‫ب- استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب:‬ ‫31‬ ‫جـ- أستراتٌجٌة التجمٌع وفقا" للطلب:‬ ‫31-81‬ ‫1.5: مكونات نظام اإلنتاج:‬ ‫41-51‬ ‫أ- القرارات األستراتٌجٌة:‬ ‫51-61‬ ‫ب- القرارات التكتٌكٌة:‬ ‫81-02‬ ‫1-6: ادارة العملٌات فً منظمات صناعة السلعة والخدمة:‬ ‫12‬ ‫اسبلة الفصل األول :‬ ‫22-93‬ ‫الفصل الثانً: أبعاد التنافس العملٌاتٌة‬ ‫22-32‬ ‫2.1: المفهوم:‬ ‫32- 53‬ ‫2.2: انواع ابعاد التنافس:‬ ‫32-52‬ ‫أ- الكلفـــة:‬ ‫52-92‬ ‫ب- الجودة:‬ ‫92-03‬ ‫جـ- الوقت:‬ ‫03-23‬ ‫اوالً- المرونة:‬ ‫23‬ ‫ثانٌا ً- التسلٌم:‬ ‫53-83‬ ‫2.3: العالقة بٌن ابعاد التنافس:‬ ‫93‬ ‫اسبلة الفصل الثانً :‬‫د‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫04-26‬ ‫الفصل الثالث: تطوٌر التقانة‬ ‫04‬ ‫3.1: المفهوم:‬ ‫14-05‬ ‫3.2: المكونات :‬ ‫14-34‬ ‫أ- تطوير المنتج:‬ ‫34 -05‬ ‫ب- تطوٌر العملٌة:‬ ‫34-44‬ ‫أوالً: اختٌار العملٌة :‬ ‫44-64‬ ‫ثانٌا ً: العوامل المإثرة فً اختٌار تصمٌم العملٌة:‬ ‫64-05‬ ‫اللاً: تحليل العملي:‬ ‫ة‬ ‫05-25‬ ‫3.3: انواع التقانات المتقدمة:‬ ‫25-06‬ ‫3.4: أسالٌب اتخاذ القرار فً المفاضلة بٌن منتجات او طرابق عملٌات معٌنة:‬ ‫25-45‬ ‫أ- مصفوفة التفضٌل:‬ ‫45-06‬ ‫16-26‬ ‫ب- تحلٌل مستوى التعادل:‬ ‫اسبلة ومسائل الفصل الثالث :‬ ‫36-38‬ ‫الفصل الرابع :الترتٌب الداخلً‬ ‫36‬ ‫4.1: المفهوم واالهمٌة:‬ ‫36-96‬ ‫4.2 : أنواع الترتٌب الداخلً:‬ ‫36-46‬ ‫أ: الترتٌب على أساس العملٌة:‬ ‫46-76‬ ‫ب: الترتٌب على أساس العملٌة باستخدام طرٌقة الرحلة ، المسافة المقطوعة :‬ ‫76-86‬ ‫ج- الترتٌب على أساس المنتج :‬ ‫86-96‬ ‫د: الترتٌب على أساس الموقع الثابت:‬ ‫96-07‬ ‫هـ: الترتٌب على أساس تقانة المجموعة :‬ ‫07-08‬ ‫4.3: موازنة خط التجمٌع:‬ ‫17‬ ‫أ. رسم مخطط االسبقٌات ( ابع):‬ ‫التت‬ ‫27‬ ‫ب. تحدٌد معدل االنتاج:‬ ‫27‬ ‫ج. تحدٌد وقت الدورة:‬ ‫37‬ ‫د. احتساب العدد النظري االدنى لمحطات العمل:‬ ‫37‬ ‫هـ . كفاءة الخط:‬ ‫37-47‬ ‫و.اح ساب الوقت العاطل او خسارة الموازنة:‬ ‫ت‬ ‫47-08‬ ‫ز. تخصٌص العملٌات على المحطات :‬ ‫18-38‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل الرابع :‬‫ه‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫48-011‬ ‫الفصل الخامس : الطاقة‬ ‫48‬ ‫5.1: الطاقة : المفهوم والمستوى :‬ ‫48-58‬ ‫5.2: قٌاس الطاقة :‬ ‫58‬ ‫5.3: العوامل المإثرة فً تحدٌد حجم الطاقة :‬ ‫58-78‬ ‫5.4: استراتٌجٌات الطاقة :‬ ‫78-88‬ ‫5.5: البدابل ذات الخٌارات قصٌرة االمد فً تلبٌة الطلب المتوقع :‬ ‫88-29‬ ‫5.6: مإشرات قٌاس الطاقة :‬ ‫29-001‬ ‫5.7: تحدٌد حجم الطاقة (عدد اآلالت أو العاملٌن ) :‬ ‫001-301‬ ‫5.8: تحدٌد عدد اآلالت عند تنوع المخرجات :‬ ‫301- 501‬ ‫5.9: الطاقة االنتاجٌة لنظام انتاج ذو مراحل متعاقبة:‬ ‫501-701‬ ‫5.01: األختناق والوقت العاطل :‬ ‫801-011‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل الخامس :‬ ‫111-641‬ ‫الفصل السادس : تخطٌط المتطلبات من المواد‬ ‫111‬ ‫6.1 : المفهوم:‬ ‫111‬ ‫6.2 : أهمٌة -‪:–MRP‬‬ ‫111-311‬ ‫6.3 : مدخالت ومخرجات نظام -‪:–MRP‬‬ ‫211-311‬ ‫أ- جدولة األنتاج الربٌسة‬ ‫411-611‬ ‫ب- قائمة المواد أو التركيبة الفنية لممنتج:‬ ‫611-711‬ ‫ج- سجالت المخزون:‬ ‫711-531‬ ‫6.4 : خطوات تنفيذ -‪: –MRP‬‬ ‫531‬ ‫6.5: تخطٌط موارد التصنٌع:‬ ‫531-931‬ ‫6.6 : تخطٌط متطلبات التوزٌع:‬ ‫041-641‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل السادس :‬ ‫741-171‬ ‫الفصل السابع : جدولة العملٌات‬ ‫741‬ ‫7.1: المفهوم :‬ ‫741‬ ‫7.2: االهمٌة :‬ ‫741‬ ‫7.3: قواعد األسبقٌة :‬‫و‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫741-161‬ ‫أ . قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطة واحدة:‬ ‫161-661‬ ‫ب . قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطتٌن:‬ ‫661-861‬ ‫7.4 : جدولة األفراد فً منظمات الخدمة :‬ ‫961-171‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل السابع :‬ ‫271-671‬ ‫ملحق أجوبة مسابل الكتاب‬ ‫ثبت المصادر‬ ‫771-981‬‫ز‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل األول‬ ‫إدارة العملٌات: المفهوم، والمكونات واآلفاق‬ ‫‪Operations Management: The Concept, Content and Scopes‬‬ ‫1.1: المفهوم:‬ ‫شخص )9691,‪ (Skinner‬ضعؾ أداء المنظمة بقلة االهتمام بالدور اإلستراتٌجً إلدارة العملٌات‬ ‫ً‬‫مقارنة بإدارتً التسوٌق والمالٌة، عاداً التصنٌع (أدارة عملٌات) الربط المفقود -‪ -Missing Link‬فً‬ ‫ال‬‫إستراتٌجٌة المنظمة التنافسٌة (إستراتٌجٌة األعمال)، نتٌجة التركٌز على الجانب التق انً دون اإلستراتٌجً‬ ‫لنظام اإلنتاج ، مما أدى إلى ضعؾ فً أدراك تؤثٌر قرارات هذه اإلدارة فً تقٌٌد الخٌارات اإلستراتٌجٌة‬ ‫. فضال " عن ضعؾ إدراك أهمٌة‬ ‫للمنظمة. األمر الذي حول نظام اإلنتاج من سالح تنافسً إلى عبء ثقٌل‬ ‫. من اجل هذا وإلنهاء العزلة بٌن إدارة العملٌات وإستراتٌجٌة األعمال‬ ‫وتؤثٌر المبادالت فً هذا النظام‬ ‫بط ممٌز‬ ‫التنافسٌة ، وتحوٌل الربط المفقود بٌن إستراتٌجٌة العملٌات واإلستراتٌجٌة التنافسٌة إلى ر‬ ‫‪ٌ ، -Distinctive‬رى )‪ (Skinner‬أن محددات سٌاسة التصنٌع تشتق من اإلستراتٌجٌة‬ ‫-‪Link‬‬ ‫التنافسٌة، عبر خطوات متعاقبة وكما ٌؤتً، شكل رقم (1-1):‬ ‫أ. تحلٌل م وضع التنافسً، أي ماذا ٌفعل اآلخرون؟ وكٌؾ تتنافس المنظمات بلؽة المنتج* والسوق.‬ ‫ال‬ ‫ب. تقٌٌم أساسً لمهارات وموارد المنظمة، أي ماذا تمتلك، وماذا ٌجب أن تمتلك لكً نافس؟‬ ‫ت‬ ‫ج. صٌاؼة اإلستراتٌجٌة التنافسٌة، كٌؾ تنافس المنظمة بنجاح؟ عبر تحدٌد البٌبة المالبمة ، ومن ثم مقابلة‬ ‫مناطق القوة ومجاالت الفرص للفوز بؤفضل المزاٌا.‬ ‫ء. تحدٌد تؤثٌرات اإلستراتٌجٌة المصاؼة، بصٌؽة مهام التصنٌع منها اإلنتاجٌة، والمالٌة، والمتصلة بالجودة‬ ‫ألجل أن ٌنافس منتج معٌن فً سوق محدد.‬ ‫هـ. دراسة قٌود وفرص اقتصادٌات الصناعة.‬ ‫و. دراسة قٌود وفرص التقنة فً تلك الصناعة.‬ ‫ا‬ ‫ز. تقٌٌم الموارد الداخلٌة.‬ ‫ح. تحدٌد سٌاسة وظٌفة التصنٌع، (ما الذي ٌصنع أو ٌشترى ،و عدد المصانع،وحجمها، ومواقعها، وما هً‬ ‫المعالجات واآلالت المطلوبة) النجاز المهام التصنٌعٌة الموضوعة لتنفٌذ إستراتٌجٌة التنافس.‬ ‫ط. تحدٌد متطلبات تنفٌذ سٌاسة التصنٌع.‬‫,‪(Bennett, 1988:6; Bowersox & Cooper, 1992:420; Dilworth‬‬ ‫* ٌشتمل تعبٌر المنتج على سلعة مادٌة او خدمة‬‫;11:3991 ,‪1992:6; Bharadwaj et al., 1993:83; McCarthy & Perreault, 1993:256; Narayana & Rao‬‬ ‫)652:6991 ,‪ ، .Bloch, 1995:17; Payne, 1995:7; Sirgy‬أو فكرة أو برنامج . بتعبٌر آخر هو أي شًء ٌقدم لتلبٌة‬‫الحاجة والرؼبة متضمنا " سلعة مادٌة (كتاب ) أو خدمة (تعلٌم ) او شخص (بطل رٌاضً ) او موقع (سٌاحً مثال ") او منظمة‬ ‫(مركز ثقافً) أو فكرة (تخطٌط العابلة) (034:7991 ,‪.)Kotler‬‬‫1‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫عوامل الصناعة‬ ‫(و) التقانة :‬ ‫(هـ) االقتصادٌات:‬ ‫(أ) الموضع التنافسً:‬ ‫-المعالجات‬ ‫-هٌاكل الكلفة‬ ‫-عدد‬ ‫-اآلالت‬ ‫-الهوامش-الكلف األساسٌة‬ ‫-نوع‬ ‫-المحددات الحاسمة‬ ‫-هٌكل الصناعة‬ ‫-موارد‬ ‫-المواد‬ ‫المنافسٌن -المرونة فً الحجم والمنتج‬ ‫-طبٌعة‬ ‫-االتجاهات‬ ‫-اتجاه ات الكلفة‬ ‫-اتجاهات‬ ‫-استراتٌجٌات وتكتٌكات‬ ‫(ح) سٌاسة تصنٌع المنظمة:‬ ‫(ء)مهمة وظٌفة تصنٌع المنظمة:‬ ‫-نطاق المعالجة‬ ‫-االنتاجٌة‬ ‫-مقٌاس المعالجة‬ ‫-الخدمة‬ ‫-اختٌار المعالجة واآللة‬ ‫-الجودة‬ ‫(جـ)استراتٌجٌة منظمة‬ ‫ال‬ ‫-موقع المصنع‬ ‫-العائد على االستثمار‬ ‫التنافسٌة‬ ‫-العناصر الحاسمة للسٌطرة.‬ ‫-انظمة السٌطرة‬ ‫-تنظٌم االدارة‬ ‫(ب) مخزون المنظمة:‬ ‫(ز) التقٌٌم:‬ ‫-المهارات‬ ‫- مهارات وموارد المنظمة‬ ‫-الموارد‬ ‫وغٌر ذلك.‬ ‫-االهداف‬ ‫-المنتجات‬ ‫-اآلالت‬ ‫-المعالجات‬ ‫( (يالمتطلبات الواجب تلبٌتها من قبل على التصنٌع‬ ‫(ك) السٌطرة ادارة التصنٌع‬ ‫-الخبرة الفنٌة‬ ‫(ل) عملٌات التصنٌع‬ ‫ط) ) انظمة واجراءات‬ ‫التصنٌع‬ ‫(م) النتابج:‬ ‫-االنتاجٌة‬ ‫-الخدمة‬ ‫-الجودة‬ ‫(س) التؽذٌة العكسٌة‬ ‫-العائد على االستثمار‬ ‫(ن) التؽذٌة العكسٌة‬ ‫شكل رقم (1-1): محددات سٌاسة التصنٌع‬ ‫‪Source: Skinner, Wickham (1969). “Manufacturing: Missing Link in‬‬ ‫‪Corporate Strategy”. In Alan M. Kantrow (ed.), (1983)," Survival‬‬ ‫.111:‪Strategies for American Industry ", John Wiley & Sons, USA‬‬ ‫ي. وضع أنظمة وإجراءات التصنٌع ،مثل تخطٌط اإلنتاج، والمخزون ،ومعاٌٌر األداء، وأنظمة األجور.‬ ‫ك. السٌطرة على الكلفة، والجودة ، والوقت، والمخزون … وما إلى ذلك.‬ ‫ل. اختٌار العملٌات مثل استثمار اآلالت، ومهارات األفراد… وما إلى ذلك.‬ ‫م. تحلٌل النتابج، كٌؾ هو االنجاز؟‬ ‫ن. تحلٌل التؽٌرات التً حصلت فً المنظمة، والتؤثٌرات على م وضع التنافسً، ومراجعة إالستراتٌجٌة.‬ ‫أل‬ ‫س. تحلٌل ومراجعة سٌاسة صنٌع ومستلزمات تنفٌذها.‬ ‫الت‬‫2‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وهكذا قدم )‪ (Skinner‬إدارة العملٌات ضمن إطار شامل، تقترح فٌه بٌبة الصناعة التنافسٌة إستراتٌجٌة‬ ‫أعمال ذات مهام (أبعاد تنافسٌة) تحدد فً ضوبها مكونات إدارة العملٌات ، وٌتوجـه فً ظلها نظام اإلنتاج‬ ‫(األولوٌات التنافسٌة )‬ ‫–كما ٌتبٌن الحقا ً- ) لتنفٌذ المدخل التنافسً‬ ‫(مع وجود المبادالت فً تصمٌمه‬ ‫إلستراتٌجٌة األعمال. إذ أن كل إدارة مسبولة عن تحدٌد الطرابق لتطوٌر القد رات التً تكون مطلوبة لتنفٌذ‬ ‫إستراتٌجٌة األعمال التنافسٌة.‬ ‫ٌبرر )‪ (Skinner‬منطقٌة رأٌه مستنداً إلى النقاط اآلتٌة: )97-87 :4991 ,‪(Hayes & Pisano‬‬ ‫أ- توجد فً المنظمة مناطق قوة وضعؾ متباٌنة، وأنها تستطٌع اختٌار تماٌزها عن منافسٌها بطرابق‬ ‫مختلفة.‬ ‫ب- ٌعكس نظام اإلنتاج ما ٌشتمل علٌه وضع المنظمة التنافسً وإستراتٌجٌتها من مبادالت وأولوٌات‬ ‫تنافسٌة.‬ ‫ج- تتباٌن أنظمة اإلنتاج المختلفة بخصابصها التشؽٌلٌة، وترتكز على قرارات فً عدد من المجاالت الربٌسة،‬ ‫علٌه ال تتبنى المنظمات نظاما ً إنتاجٌا معٌارٌا ً للصناعة ذات العالقة.‬ ‫وه كذا شكلت دراسة )9691 ,‪ (Skinner‬مسوؼا ً إلظهار أهمٌة التوافق بٌن القدرات العملٌاتٌة كمنطقة‬ ‫قوة حاسمة وبٌن األولوٌات التنافسٌة التً تحقق الموابمة مع البٌبة بما ٌحمً وٌعزز الموضع التنافسً،‬ ‫حتى ؼدت هذه اإلدارة قلب المنظمة ومصدراً حاسما ً ومرتكزا" أساسٌا" فً اء المستمر لقدرتها التنافسٌة.‬ ‫البن‬ ‫ٌقصد باإلنتاج -‪ -Production‬عملٌة تحوٌل المدخالت * (مواد أولٌة، وطاقة، ومعلومات،وأفراد،‬ ‫(منتجات- سلع وخدمات- ) ذات قٌمة اكبر للزبون ** المستهدؾ (الحالً‬ ‫وآالت)، إلى مخرجات نافعة‬ ‫والمحتمل).‬ ‫فٌما ٌقصد بإدارة العملٌات، مجموعة أنشطة لت كوٌن السلع والخدمات عن طرٌق تحوٌل المدخالت إلى‬ ‫”الوظٌفة المسبولة عن تقدٌم منتجات‬ ‫مخرجات ذات قٌمة اكبر للزبون المستهدؾ، وفً تعرٌؾ آخر هً‬ ‫(سلع و/أو خدمات ) لزبابن المنظمة “ )6:2991 ,‪ (Dilworth‬أو ”إدارة الموارد المطلوبة إلنتاج السلع‬ ‫,.‪(Chase & Aquilano, 1992:5; Aquilano et al‬‬ ‫و/أو الخدمات التً تقدمها ال منظمة “‬ ‫)6:5991. كما ٌعنى بها ”التخطٌط والتنظٌم والسٌطرة على عملٌة اإلنتاج وإدارة التفاعل بٌنها وبٌن‬ ‫األنشطة األخرى فً المنظمة “ )4:3991 ,‪ .(Evans‬وفً اإلطار نفسه، توصؾ بؤنها ”توجٌه وسٌطرة‬ ‫;3:6991 ,‪(Krajewski & Ritzman‬‬ ‫على عملٌة تحوٌل المدخالت إلى سلع و /أو خدمات نهابٌة “‬ ‫)3:9991 ,‪. Krajewski & Ritzman‬‬ ‫* ال تحول جمٌع المدخالت (عدا المواد االولٌة الى مخرجات مباشرة بل تسهم فً عملٌة التحوٌل).‬ ‫**‬ ‫قد ٌكون الزبون مستهلكا ً -‪ –Consumer‬أو منظمة )301 :5991 ,.‪ (Pine II et al‬أي مستعمل -‪ –User‬صناعً،‬ ‫اعتماداً على القصد من الشراء .‬‫3‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تركز التعارٌؾ آنفا " على الوظٌفة اإلدارية للعملٌات وما تتضمنه من تخطٌط وتنظٌم وسٌطرة لتحوٌل‬ ‫المدخالت من مواد أولٌة وطاقة ومعلومات وموارد بشرٌة وآالت إلى مخرجات نافعة وسٌطة أو نهابٌة‬ ‫‪-Transformation‬‬ ‫‪or‬‬ ‫للزبون المستهدؾ . وتدور مهمة العملٌات حول عملٌة تحوٌل‬ ‫-‪ Conversion‬الموارد الداخلة إلى منتجات تلبً متطلبات الزبون وتإمن استمرار عمل المنظمة . ووفقا "‬ ‫“‬ ‫”اإلدارة الفاعلة للمعالجات التحوٌلٌة المضٌفة للقٌمة‬ ‫لهذا المنظور توصؾ إدارة العملٌات بؤنها‬ ‫)01: 4991 ,‪ ، (Stonebraker & Leong‬بما ٌجعل قٌمة المخرجات اكبر من مجموع مدخالتها،‬ ‫بواسطة واحدة أو أكثر من تلك الم عالجات التً تضٌؾ قٌمة للمواد بتؽٌٌر شكلها أو خصابصها أو تجمٌعها مع‬ ‫مواد أخرى )3:6991 ,‪، (Groover‬وذلك بعملٌة تحوٌل مادٌة،أو فٌزٌابٌة -‪ –Physical‬أو كٌمابٌة –‬ ‫-‪ Chemical‬أو تجمٌعٌـة (تراكمٌة ) -)‪(Aquilano et al., -Assembly (Cumulative‬‬ ‫)195 :5991. وٌمكن أن تؤخذ عملٌة التحوٌل أشكاال أخرى منها : فسٌولوجً -‪ –Physiological‬أو‬ ‫سٌكولوجً -‪ –Physiological‬فً المستشفى، أوموقعً -‪ –Location‬عند نقل البضاعة، تبادلً –‬ ‫-‪ –Storage‬فً المخازن، أو معلوماتً –‬ ‫-‪ Exchange‬فً المتجر عند تجهٌز المنتجات، أوخزنً‬ ‫-‪ Informational‬فً االتصاالت )51-31 :4991 ,‪ (Stonebraker & Leong‬وكما سٌتضح ذلك‬ ‫الحقا ً . مع اإلشارة إلى أن عملٌة التحوٌل فً المستشفى أو الجامعة أو عند االتصاالت، تصنؾ على أنها‬ ‫عملٌة خدمة ال تستهدؾ تقدٌم منتج ملموس بل خلق الرضا عبر تلبٌة احتٌاجات الزبون.‬ ‫هذا من جانب، ومن جانب آخر تشكل نوع عملٌة التحوٌل فرقا ً مهما ً بٌن إدارة اإلنتاج وإدارة العملٌات . إذ‬ ‫ٌتصل مصطلح اإلنتاج -‪ -Production‬بؤنشطة عملٌة التصنٌع -‪ –Manufacturing‬التً تختص‬ ‫. فً حٌن ٌشٌر‬ ‫بالمعالجات التصنٌعٌة. وٌنصرؾ هذا المفهوم إلى إنتاج السلع فً منظمات تصنٌع السلعة‬ ‫مصطلح العملٌات -‪ -Operations‬إلى مجموعة أنشطة ال ترتبط بإنتاج أو تصنٌع السلع وحسب بل تمتد‬ ‫لتشمل عملٌات أخرى كالنقل والتجهٌز والخدمة وؼٌر ذلك . إذ ٌقصد بالنقل -‪ -Transportation‬تؽٌٌر‬ ‫موقع األشخاص و/أو األشٌاء. بٌنما تتضمن عملٌة التجهٌز -‪ -Supply‬تؽٌٌرا " لملكٌة السلعة، فٌما تمتا ز‬ ‫الخدمة -‪ –Service‬بخاصٌة أساسٌة هً التعامل مع شخص ما أو شًء ما )3 :7991 ,‪ ،(Evans‬فضالً‬ ‫. وبذا أصبح ٌعرؾ نظام اإلنتاج بنظام‬ ‫عن عملٌة الخزن التً تستهدؾ االحتفاظ بالشًء إلى وقت آخر‬ ‫، وفً‬ ‫التشؽٌل -‪ -Operating System‬لٌشمل عملٌات التصنٌع والنقل والتجهٌز والخدمة والخزن‬ ‫منظمات تصنٌع السلعة وتقدٌم الخدمة على حد سواء . فٌما أصبحت تعرؾ اإلدارة المسبولة عن ذلك بإدارة‬ ‫ّ‬ ‫. وقد‬ ‫العملٌات التً تشمل جمٌع تلك العملٌات وبصرؾ النظر عن المنتج النهابً سواء كان سلعة أم خدمة‬ ‫ّ‬ ‫تقوم المنظمة بجمٌع العملٌات الخمسة أو بعضها اعتماداً على طبٌعة نشاطها وأهدافها، فالوظٌفة األساسٌة‬ ‫للعملٌات فً شركة خطوط جوٌة هً النقل، وفً منظمة صناعٌة هً التصنٌع، وفً المستشفى هً الخدمة .‬ ‫هذا من جهة، ومن جهة أخرى تمتاز أنشطة اإلنتاج فً منظمات تصنٌع المنتجات المادٌة الملموسة (السلع )‬ ‫بالوضوح، كما هو الحال فً صناعة االلكترونٌات والمركبات، فٌما تكون اقل وضوحا ً فً المنظمات التً ال‬‫4‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تركز على تقدٌم منتجات مادٌة ملموسة، إذ توجد أنشطة (ؼٌر مربٌة ) مخفٌة ع ن الزبون تؤخذ صٌػ‬ ‫متعددة من عملٌة التحوٌل كما هو الحال عند عملٌة تحوٌل األموال من حساب إلى آخر فً المصرؾ أو عملٌة‬ ‫تحوٌل المرٌض إلى شخص معافى فً المستشفى، أو عملٌة تحوٌل الطالب إلى خرٌج فً الجامعة ‪(Heizer‬‬ ‫)4 :1002 ,‪.& Render‬‬ ‫‪-Form‬‬ ‫(1-1) إن عملٌة التصنٌع فً مصنع المركبات تحقق منفعة شكلٌة‬ ‫وٌظهر من جدول رقم‬ ‫-‪ Utility‬بتؽٌٌر هٌكل وشكل المنتج، بٌنما تحقق عملٌة التحوٌل الربٌسة فً متاجر التجزبة أو الجملة‬ ‫-‪ -Possession Utility‬تتضمن تحوٌالً للحٌازة . فً حٌن تقدم‬ ‫ممثلة بعملٌة التجهٌز منفعة تملكٌه‬ ‫عملٌة النقل عبر مكتب ال برٌد منفعة مكانٌة -‪ –Place Utility‬بتؽٌٌر موقع األشٌاء . بٌنما تحقق عملٌة‬ ‫الخزن بحد ذاتها منفعة زمانٌة -‪ –Time Utility‬عبر ضمان توفٌر المنتج فً الوقت المناسب . وقد ٌنجم‬ ‫عن عملٌة التحوٌل مخرجات تختلؾ تماما ً أو تتشابه مع مدخالتها.‬ ‫أن مفهوم العملٌات ٌنصرؾ إلى مجموعة أنشطة إلنتاج السلع‬ ‫تؤسٌسا ً على ما سبق، ٌمكن القول‬ ‫والخدمات ترتبط بعملٌة التحوٌل وقد تشمل التصنٌع إلنتاج سلع مادٌة، أو النقل لتؽٌٌر موقع شًء أو‬ ‫أو الخدمة عند‬ ‫أو الخزن عند االحتفاظ بالشًء من وقت آلخر،‬ ‫شخص، أو التجهٌز لتؽٌٌر ملكٌة السلع،‬ ‫التعامل أو التكٌؾ مع شًء أو شخص ما . فٌما ٌعنى بإدارة العملٌات مجموعة أنشطة إدارٌة أو مجموعة‬ ‫قرارات إستراتٌجٌة وتكتٌكٌة (كما سٌتضح الحقا ً ) تتصل بالتصمٌم والتخطٌط والرقابة على عملٌة تحوٌل‬ ‫المدخالت إلى مخرجات (سلع وخدمات).‬ ‫جدول رقم)1-1): أنواع وخصابص عملٌات التحوٌل‬ ‫المنفعة‬ ‫مستوى التشابه بٌن المدخالت‬ ‫الخصابص‬ ‫نوع العم لٌة‬ ‫والمخرجات‬ ‫شكلٌة‬ ‫مخرجات تختلؾ كلٌا ً عن المدخالت‬ ‫تكوٌن شًء مادي‬ ‫العملٌات المادٌة‬ ‫(تصنٌع)‬ ‫مكانٌة‬ ‫ال تختلؾ المخرجات بالضرورة عن‬ ‫تؽٌٌر مواقع‬ ‫العملٌات‬ ‫المدخالت‬ ‫األشٌاء واألشخاص‬ ‫الموقعٌة (نقل)‬ ‫تملكٌه‬ ‫تتشابه المخرجات مع المدخالت‬ ‫تؽٌٌر الملكٌة‬ ‫العملٌات التبادلٌة‬ ‫(حٌازٌة)‬ ‫(تجهٌز)‬ ‫زمانٌة‬ ‫تضاؾ قٌمة عبر الزمن أحٌانا لبعض‬ ‫االحتفاظ بالشًء‬ ‫العملٌات الخزنٌة‬ ‫المخرجات‬ ‫إلى وقت آخر‬ ‫(خزن)‬ ‫تقدٌم خدمة‬ ‫جة‬‫تختلؾ بعض المخرجات نتٌجة المعال‬ ‫معالجة شًء أو‬ ‫العملٌات الخدمٌة‬ ‫و/ أو التعامل كما فً الصحة والتعلٌم‬ ‫تعامل مع شخص‬‫ال‬ ‫(تقدٌم خدمة)‬‫5‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وفً ذات السٌاق ٌقصد بإستراتٌجٌة العملٌات اتخاذ القرارات الفاعلة فً مناطق العملً ات المختلفة بما‬ ‫التنافسٌة فً المنظمة . كما أنها تطوٌر لقدرات‬ ‫ٌسند المٌزة التنافسٌة التً تواصلها إستراتٌجٌة األعمال‬ ‫وظٌفة العملٌات إلسناد المٌزة التنافسٌة (الكلفة األقل والجودة األفضل والمرونة المرتفعة والتسلٌم األسرع )‬ ‫المرؼوبة لوحدة األعمال اإلستراتٌجٌة، أي المٌزة التً تإكد علٌها إستراتٌجٌة األعمال التنافسٌة.‬ ‫1-2: التطور التؤرٌخً إلدارة العملٌات:‬ ‫ٌظهر جدول رقم (1-2) التطور التؤرٌخً إلدارة العملٌات على أساس أهم المفاهٌم التً مٌزت كل مرحلة‬ ‫وأبرز روادها . فٌما ٌستعرض جدول رقم (1-3) ذلك التطور من ناحٌة التركٌزا ت األساسٌة لهذه اإلدارة‬ ‫وعلى أساس أهم التطورات التً رافقت كل مرحلة ذات تؤثٌر مباشر أو ؼٌر مباشر فً إدارة العملٌات.‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫جدول رقم (1-2) :التطور التؤرٌخً الدارة العملٌات (أهم المفاهٌم)‬ ‫اهم المفاهٌم‬ ‫التارٌخ‬ ‫الرواد‬ ‫المرحلة‬ ‫محرك البخار‬ ‫9671‬ ‫,‪James Watt‬‬ ‫-الثورة الصناعٌة‬ ‫تقسٌم العمل‬ ‫6771‬ ‫,‪Adam Smith‬‬ ‫االجزاء القابلة لالستبدال‬ ‫0791‬ ‫.‪Eli Whitney‬‬ ‫مباديء االدارة العلمٌة‬ ‫1191‬ ‫,‪Frederick Taylor‬‬ ‫االدارة العلمٌة‬ ‫دراسات الحركة والوقت‬ ‫1191‬ ‫,‪Frank Gilbreth‬‬ ‫خرابط جدولة النشاط (‪)Gannt‬‬ ‫2191‬ ‫,‪Henry Gantt‬‬ ‫خط التجمٌع‬ ‫3191‬ ‫.‪Henry Ford‬‬ ‫–‬ ‫دراسات هوثورن -‪Hawthorne‬‬ ‫0391‬ ‫‪Elton Mayo‬‬ ‫-العالقات االنسانٌة‬ ‫نظرٌات الدافعٌة‬ ‫,‪1940s‬‬ ‫‪Abraham Maslow‬‬ ‫,‪1950s‬‬ ‫‪Frederick Herzberg‬‬ ‫‪1960s‬‬ ‫‪Douglas McGregor‬‬ ‫البرمجة الخطٌة‬ ‫7491‬ ‫‪George‬‬ ‫,‪Dantzig‬‬ ‫-علم االدارة‬ ‫الحاسوب الرقمً‬ ‫1591‬ ‫‪.Remington Rand‬‬ ‫مجموعات بحوث العملٌات‬ ‫المحاكاة، نظرٌة خط االنتظار، نظرٌة‬ ‫,‪1950s‬‬ ‫القرار، ‪.PERT/CPM‬‬ ‫‪1960s‬‬ ‫االنتاج المرن-‪–Lean‬‬ ‫,‪1970s‬‬ ‫)‪Taiichi Ohno (Toyota‬‬ ‫-ثورة الجودة‬ ‫االنتاج فً الوقت المحدد -‪–JIT‬‬ ‫‪1980s‬‬ ‫ادارة الجودة الشاملة -‪–TQM‬‬ ‫,‪1980s‬‬ ‫,‪W.Edwards,Deming‬‬ ‫‪1990s‬‬ ‫وآخرون‪Joseph Juran‬‬ ‫تتادل المعلومات الكترونٌا ًا- ‪-EDI‬‬ ‫‪1970s‬‬ ‫افراد وشركات متعددة‬ ‫-حافة المعلومات‬ ‫التتنٌي المتكامل حاسوتٌا ًا-‪–CIM‬‬ ‫,‪1980s‬‬ ‫‪1990s‬‬ ‫شتكة المعلومات العالمٌة-‪–WWW‬‬ ‫0991‬ ‫‪Time Bemers-Lee‬‬ ‫عملٌات واسواق عالمٌة‬ ‫‪1990s‬‬ ‫شركات متعددة وأمم‬ ‫-العولمة‬ ‫‪Source:Russell, Roberta S.&Taylor III, Bernard W.(1998). " Operations‬‬ ‫‪nd‬‬ ‫2( ."‪Management: Focusing on Quality & Competitiveness‬‬ ‫.).‪ed‬‬ ‫.9:‪Prentice Hall, USA‬‬‫6‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫بٌنما ٌقدم شكل رقم (1-2) التحوالت األساسٌة فً التوجه االستراتٌجً التنافسً لمنظمة األعمال استناداً‬ ‫إلى تؽٌر تركٌزات إدارة العملٌات. إذ ٌتضح منه تؽٌر اتجاه تركٌز إدارة العملٌات صوب االستجابة األسرع‬ ‫(التسلٌم) مع االهتمام بالخدمة مروراً بكل من تحسٌن الكفاءة وتخفٌض الكلفة، ومن ثم الجودة الجٌدة‬ ‫تلٌها المرونة الفاعلة.‬ ‫جدول رقم (1-3) : التطور التؤرٌخً الدارة العملٌات (اه م التركٌزات)‬ ‫التركٌز على الزبابنٌة‬ ‫التركٌز على الجودة‬ ‫التركٌز على الكلفة‬ ‫التركٌز‬ ‫0891-5991‬ ‫5991-5002‬ ‫0191-0891‬ ‫0881- 0191‬ ‫6771-0881‬ ‫االنتاج المرن‬ ‫المرحلة‬ ‫الزبابنٌة الواسعة‬ ‫االنتاج الواسع‬ ‫االدارة العلمٌة‬ ‫المفاهٌم االولى‬ ‫)‪(Lean‬‬ ‫-العولمة‬ ‫-االنتاج فً الوقت‬ ‫-خط التجمٌع‬ ‫-خرابط جانت‬ ‫-تخصص العمل‬ ‫التطورات‬ ‫-االنترنٌت‬ ‫المحدد-‪–JIT‬‬ ‫)‪(Ford‬‬ ‫)‪(Gantt‬‬ ‫‪(Smith,Babbag‬‬ ‫-تخطٌط موارد‬ ‫-التصمٌم بمساعدة‬ ‫-العٌنة االحصابٌة‬ ‫-دراسات الحركة‬ ‫)‪e‬‬ ‫الشركة –‪-ERP‬‬ ‫الحاسوب -‪–CAD‬‬ ‫)‪(Shewart‬‬ ‫والوقت‬ ‫-اجزاء قٌاسٌة‬ ‫-منظمة التعلم‬ ‫-التصنٌع بمساعدة‬ ‫-كمٌة الطلب‬ ‫)‪(Gilberth‬‬ ‫)‪(Whitney‬‬ ‫-معاٌٌر الجودة‬ ‫الحاسوب‬ ‫االقتصادٌة‬ ‫-تحلٌل العملٌة‬ ‫الدولٌة-‪.ISO‬‬ ‫-‪–CAM‬‬ ‫)‪(Harris‬‬ ‫)‪(Taylor‬‬ ‫-ادارة سلسلة‬ ‫-نظام التصنٌع‬ ‫-البرمجة الخطٌة‬ ‫-نظرٌة االنتظار‬ ‫التجهٌز‬ ‫المتكامل حاسوبٌا ً‬ ‫)‪(PERT/CPM‬‬ ‫)‪(Erlang‬‬ ‫-التصنٌع الفاعل‬ ‫-‪–CIM‬‬ ‫)‪(Dupont‬‬ ‫-‪-Agile‬‬ ‫-تبادل البٌانات‬ ‫-تخط ٌط متطلبات‬ ‫-التجارة االلكترونٌة‬ ‫الكترونٌا ً -‪–EDI‬‬ ‫المواد‬ ‫-االتمتة، االنسان اآللً‬ ‫-‪–MRP‬‬ ‫–‪-Robot‬‬ ‫-اداة الجودة الشاملة‬ ‫–‪-TQM‬‬ ‫-التمكٌن‬ ‫‪t h‬‬ ‫"‪Source: Adapted From:Hizer, Jay & Render, Barry. (2001). “Operations‬‬ ‫6(‪Management‬‬ ‫.5 :‪ed.).Prentice-Hall, USA‬‬ ‫وقد أسفرت تلك التؽٌرات عن تحوالت أساسٌة فً المنظمة وتوجهها التنافسً وكما ٌؤتً:‬ ‫الجودة، منتجات‬ ‫أ - التحول صوب التركٌز خارجٌا ً لتقدٌم قٌمة متفوقة إلى الزبون عن طرٌق تحسٌن‬ ‫أفضل، واستجابة أسرع، وأسعار اقل . بعد أن كان التركٌز ذو توجه داخلً ٌنصب على تخفٌض‬ ‫الكلفة.‬ ‫ب- تحول التصنٌع من نظام اإلنتاج الواسع إلى نظام اإلنتاج المرن.‬ ‫ج- اٌخأويذ ػًٍ رضا اٌشبىْ ػبز اسخدابت اسزع وخذِت زىٌج اٌخزويش ِٓ حمأت اٌخصٕيغ اًٌ حمأت‬ ‫اٌّؼٍىِاث بؼذّها وسائً في حسميك االهذاف اٌخٕافسيت ٌٍّٕظّت.‬‫7‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الكلفة والكفاءة‬ ‫تخفٌض العٌوب‬ ‫وجودة اإلنتاج‬ ‫معالم المنتج ومرونة‬ ‫التصنٌع‬ ‫استجابة أسرع‬ ‫وخدمة أفضل‬ ‫0991‬ ‫0891‬ ‫0791‬ ‫0691‬ ‫تعظٌم مة‬ ‫القً‬ ‫تخفٌض الكلفة‬ ‫االنتاج المسوق‬ ‫االنتاج الواسع‬ ‫التقانة استناداً الى المعلومات‬ ‫التقانة استناداً الى التصنٌع‬ ‫شكل رقم )1-2) : التحوالت االساسٌة ي تركٌز ادارة العملٌات‬ ‫ؾ‬ ‫:‪Source: Adapted From: Evans, James R. (1997). “Production/Operations Management‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.51 :‪Quality, Performance & Value”. (5 ed.). West Publishing, USA‬‬ ‫1-3: عناصر نظام اإلنتاج:‬ ‫ٌتكون نظام اإلنتاج شكل رقم (1-3) من العناصر ا ألساسٌة ألي نظام وهً المدخالت وما تشتمل علٌه من‬ ‫مواد أولٌة وطاقة ومعلومات وأفراد وآالت تحصل علٌها المنظمة من المجهزٌن، فً حٌن ٌتكون عنصر‬ ‫عملٌات التحوٌل من عملٌة تصنٌع أو نقل أو تجهٌز أو خزن أو خدمة، بٌنما ٌمثل العنصر الثالث المخرجات‬ ‫إذ تعد النتٌجة النهابٌة لعملٌات التحوٌل و التً تكون على هٌبة سلع أو خدمات تقدم إلى الزبون سواء كان‬ ‫(مشتري صناعً ). وٌتخذ مدٌر العملٌات القرارات الالزمة (الخطوط‬ ‫مستهلك نهابً أو مستعمل صناعً‬ ‫المتصلة) المتعلقة بعناصر المدخالت والعملٌات المخرجات وفً مناطق إدارة العملٌات المتخصصة وبما ٌإمن‬ ‫تحوٌل المدخالت إلى مخرجات نافعة. فٌما ٌتلقى المعلومات الراجعة كتؽذٌة عكسٌة (الخطوط المتقطعة) عن أداء النظام‬ ‫والمتصلة بالمدخالت والمخرجات والعملٌات لتحدٌد فاعلٌة كل عنصر منها، فضالً عن المعلومات‬‫8‬
    • ‫ادارة تاج والعمليات‬ ‫االن‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الزبون‬ ‫المخرجات‬ ‫عملٌات التحوٌل‬ ‫المدخالت‬ ‫(مستهلك‬ ‫المنتجات‬ ‫تصنٌع‬ ‫مواد أولٌة‬ ‫نهابً أو‬ ‫(سلع وخدمات)‬ ‫نقل‬ ‫طاقة‬ ‫مستعمل‬ ‫تجهٌز‬ ‫معلومات‬ ‫صناعً)‬ ‫خزن‬ ‫أفراد‬ ‫المجهزون‬ ‫خدمة‬ ‫آالت‬ ‫قر ات‬ ‫ار‬ ‫قر ات‬ ‫ار‬ ‫المدٌرون‬ ‫تغذية عكسية‬ ‫تغذية عكسية‬ ‫شكل رقم )1-3(: عناصر نظام اإلنتاج‬ ‫‪Source: Adapted From:Evans, James R. (1997). “Production / Operations‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.11 :‪Management: Quality, Performance & Value”. (5 ed.). West Publishing, USA‬‬ ‫الراجعة من المجهزٌن والزبابن وبما ٌساهم فً تحسٌن أداء النظام على تقدٌم منتجات أفضل، ومن ثم تلبٌة‬ ‫أكثر فاعلٌة للطلب فً السوق . كما ٌنسق مدٌر العملٌات نظام اإلنتاج عن طرٌق الحصول على المدخالت،‬ ‫والسٌطرة على وتحسٌن العملٌات ومن ثم تؤمٌن المخرجات إلشباع الطلب فً الوقت والمكان المناسبٌن . هذا‬ ‫من جهة، ومن جهة أخرى ٌستدعً نظام اإلنتاج وظابؾ إدارٌة وساندة مختلفة النجاز مهامه، ٌضٌؾ كل‬ ‫منها قٌمة إلى المنتج.‬ ‫وٌوضح جدول رقم (1-4) العالقة بٌن المدخالت وعملٌة التحوٌل والمخرجات مظهراً نظام اإلنتاج‬ ‫نهابً تإخذ من‬ ‫كمجموعة عناصر وظٌفتها تحوٌل مجموعة مدخالت قد تكون مواد أولٌة، شخص، منتج‬ ‫نظام آخر، إلى بعض المخرجات المرؼوبة التً قد تكون آلة، أداة، شخص، أو نظام إداري.‬ ‫م لدور مكونات إدارة العملٌات فً نجاح إستراتٌجٌة المنظمة التنافسٌة، ٌنبؽً أوال‬ ‫وبهدؾ الفهم السلً‬ ‫معرفة أنظمة اإلنتاج قبل التطرق إلى المكونات، وهذا ما تستعرضه الفقرة اآلتٌة:‬ ‫1-4: أنواع أنظمة اإلنتاج:‬ ‫تختار المنظمة طرابق تصنٌع معٌنة اعتماداً على نوع المنتج المقدم واال ستراتٌجًة المختارة فً خدمة‬ ‫:‬ ‫ة أنواع من المنتجات‬ ‫. وتقدم المنظمة ثالث‬ ‫زبابنها‬ ‫)751-651 :3991 ,‪(Evans‬‬ ‫المنتجات االٌصابٌة -‪ :–Custom Products‬على وفق مواصفات الزبون، وبتنوع عال فً‬ ‫ٍ‬ ‫أ.‬ ‫حٌن إتمام‬ ‫المنتجات النهابٌة ٌتجاوز عددها المواد األولٌة قلٌلة التنوع، مما ٌستدعً انتظار الزبون ل‬ ‫طلبه المجدول. لذا تكون مرتفعة الكلفة وبجودة عالٌة تإمنها إجراءات السٌطرة الدقٌقة.‬‫9‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم )1-4) : العالقة بٌن المدخالت وعملٌة التحوٌل والمخرجات فً نظام اإلنتاج‬ ‫المخرجات‬ ‫وظٌفة التحوٌل الربٌسة‬ ‫عملٌة التحوٌل‬ ‫العناصر األخرى‬ ‫المدخالت الربٌسة‬ ‫النظام‬ ‫المرؼوبة‬ ‫أفراد أصحاء‬ ‫العناٌة الصحٌة‬ ‫عملٌات، إدارة‬ ‫األطباء‬ ‫م رضى‬ ‫مسشفى‬ ‫(فسٌولوجً أو‬ ‫الدواء، معالجة‬ ‫الممرضون‬ ‫سٌكولوجً/ خدمة)‬ ‫التجهٌزات الطبٌة،‬ ‫اآلالت‬ ‫زبابن راضون‬ ‫تهٌبة طعام جٌد، خدمة‬ ‫الطبخ، وتحضٌر‬ ‫طعام، ربٌس‬ ‫زبابن جابعٌن‬ ‫مطعم‬ ‫جٌدة، بٌبة مرٌحة‬ ‫األصناؾ‬ ‫الطهاة، نادلون،‬ ‫(مادي وتبادلً/تجهٌز‬ ‫البٌبة المادٌة‬ ‫وخدمة)‬ ‫مركبات بجودة‬ ‫تصنٌع المركبات‬ ‫لحام، تجمٌع،‬ ‫أفراد، آالت،‬ ‫مواد أولٌة، أجزاء‬ ‫مصنع مركبات‬ ‫عالٌة‬ ‫(مادي/تصنٌع)‬ ‫صبػ‬ ‫أدوات‬ ‫خرٌجون‬ ‫تطوٌر المعرفة‬ ‫طرابق التدرٌس‬ ‫مالك التدرٌس،‬ ‫خرٌجوا مدرسة‬ ‫كلٌة أو جامعة‬ ‫متعلمون‬ ‫والمهارات‬ ‫ات‬ ‫واالمتحان‬ ‫الكتب، قاعات‬ ‫علٌا (الثانوٌة‬ ‫(معلوماتً/خدمة)‬ ‫الدرس‬ ‫العامة)‬ ‫تسوٌق‬ ‫جذب المتسوقون،‬ ‫خزن وتهٌبة‬ ‫العرض، آالت،‬ ‫متسوقون‬ ‫متجر‬ ‫المنتجات‬ ‫تروٌج المنتجات، تلبٌة‬ ‫المنتجات‬ ‫موظفً البٌع‬ ‫الطلبات(تبادلً/تجهٌز‬ ‫وخدمة)‬ ‫تسلٌم البرٌد‬ ‫نقل الرسابل والرزم‬ ‫رز البرٌد‬ ‫ؾ‬ ‫أفراد، آالت الفرز‬ ‫زبابن بحاجة إلى‬ ‫مكتب برٌد‬ ‫(موقعً/نقل)‬ ‫خدمة التسلٌم‬ ‫& ‪Source: Adapted From: Chase, Rrichard B. & Aquilano, Nicholas J. (1992). " Production‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.31:‪Operations Management: Alife Cycle Approach". (6 ed.). Richard D. Irwin, USA‬‬ ‫المنتجات االختٌارٌة -‪ :Option - Oriented Products‬ذات التنوع المعتدل أي معٌارٌة‬ ‫ب.‬ ‫. فٌما‬ ‫األجزاء واٌصابٌة التشكٌل النهابً . إذ تهٌؤ المكونات ضمن مجامٌع فرعٌة بكمٌات كبٌرة نسبٌا ً‬ ‫ٌحدد الزبون التشكٌل النهابً للمنتج (الذي ال ٌمكن توقعه مسبقا ً) من بٌن الخٌارات المتاحة وبكلفة تقل‬ ‫عن الصنؾ األول. كما ٌضمن تكرار اإلنتاج الجودة ، فٌما ٌنتظر الزبون لحٌن تجمٌع المنتج.‬ ‫جـ. المنتجات المعٌارٌة -‪ :–Standard Products‬هً منتجات قٌاسٌة قلٌلة التنوع تحدد بناء‬ ‫ً‬ ‫ت.‬ ‫على الطلب المتوقع مسبقا ً. تنتج من مواد اولٌة تفوقها تنوعا ً وع دداً، وبكمٌات كبٌرة تتٌح أقتصادٌات‬ ‫الحجم -‪ ،–Economies of Scale‬ومن ثم كلفة منخفضة واستجابة سرٌعة لطلب الزبون اعتماداً‬ ‫على المخزون. الى جانب تحقق جودة مقًّسة ٌإمنها صنع المنتج بطرٌقة واحدة لكل وحدة.‬ ‫ٌستعرض جدول رقم (1-5) خصابص التمٌٌز بٌن انواع انظمة االنتا ج الخمسة التً ٌعبر كل منها عن تقانة منتج‬ ‫معٌنة -‪ ، -Product Technology‬وٌسند أستراتٌجٌة مختلفة تسعى الى بلوغ ابعاد تنافس محددة، فً الكلفة‬ ‫جودة والمرونة والتسلٌم. أذ تتباٌن انظمة االنتاج فً خصابصها وفقا " لثالثة أنواع من األستراتٌجٌات، وباعتمـاد‬‫وال‬ ‫-‪ –Product Focus‬او على المعـالجــــة -‪ ،–Process Technology‬او‬ ‫نظام انتاج مرتكـز علـى المنتج‬ ‫وســٌـط -‪ -Intermediate‬بٌن االثنٌن ٌصمم للتوصل الى بعد تنافسً واحد او اكثر وعلـــى النحـــو اآلتً:‬ ‫,‪(Hayes & Wheelwright, 1979; 132-135; Dilworth,1992:8-11; Buffa, 1993:31-34; Evans‬‬ ‫,‪1993:125-127; Dilworth, 1996:13-16; Krajewski & Ritzman, 1996:50, 96-98; Evans‬‬ ‫.)24-83:9991 ,‪1997:330-331; Martinich, 1997:327-340; Krajewski & Ritzman‬‬‫01‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (1-5) : تصنٌؾ أنظمة االنتاج وفقا ً لخصابص متعددة‬‫تنظيم وسائل‬ ‫كلفة الوحدة‬ ‫مستوى‬ ‫كلافة‬ ‫تكرار‬ ‫درجة تخصص ومرونة اآللة‬ ‫تنوع‬ ‫مقدار‬ ‫ملال‬ ‫طبيعة المنتوج‬ ‫نوع نظام االنتاج‬ ‫االنتاج‬ ‫المهارة‬ ‫رأس‬ ‫تهيئة‬ ‫المنتوج‬ ‫االنتاج‬ ‫(طلب الزبون)‬ ‫المال‬ ‫اآللة‬ ‫اوالً - الصنع لغرض الخزن‬ ‫على أساس‬ ‫المنتوج‬ ‫منخفضة‬ ‫منخفض‬ ‫عالية‬ ‫واطئ‬ ‫متخص ـ ـ ـصـة ،‬ ‫منخفضة المرونة ، أتمتة عالية‬ ‫واطئ‬ ‫كبير‬ ‫نفط، كيمياويات،‬ ‫معياري(قياسي)‬ ‫)1( تدفق مستمر‬ ‫سكر‬ ‫على أساس‬ ‫منخفضة‬ ‫منخفض‬ ‫عالية‬ ‫واطئ‬ ‫متخصصة، منخفضة المرونة،‬ ‫معتدل‬ ‫معتدل‬ ‫كبات ، منتوجات‬ ‫مر‬ ‫اختياري ، مقيد (من‬ ‫)2( خط التجميع‬ ‫المنتوج‬ ‫أتمتة متوسطة‬ ‫منزلية والكترونية.‬ ‫ناحية الهيئة النهائية)‬ ‫والمعالجة‬ ‫على أساس‬ ‫متوسطة‬ ‫متوسط‬ ‫معتدلة‬ ‫متوسط‬ ‫متوسطة التخصص ، معتدلة‬ ‫معتدل‬ ‫معتدل‬ ‫كتب ، مالبس‬ ‫اختياري‬ ‫)3( الدفعة‬ ‫المعالجة‬ ‫المرونة / متة متوسطة‬ ‫أت‬ ‫وتقانة‬ ‫المجموعة‬ ‫انياً- الصنع على وفق الطلب‬ ‫عامة االغراض ، مرتفعة المرونة‬‫على أساس‬ ‫/القابلية لألتمتة منخفضة‬ ‫معالجة‬ ‫ال‬ ‫مرتفعة‬ ‫مرتفع‬ ‫واطئة‬ ‫عال‬ ‫عال‬ ‫منخفض‬ ‫أدوات احتياطية ،‬ ‫إيصائي‬ ‫آالت طباعية‬ ‫)4( ورشة العمل‬‫على أساس‬ ‫مرتفعة‬ ‫مرتفع‬ ‫واطئة‬ ‫غير‬ ‫عامة االغراض، مرتفعة‬ ‫عال‬ ‫منخفض‬ ‫سفن،طائر كبا‬ ‫ات،مر‬ ‫إيصائي‬ ‫)5( المشروع‬ ‫الموقع‬ ‫موجود‬ ‫المرونة/القابلية لألتمتة منخفضة‬ ‫ت فضائية‬ ‫اللابت‬ ‫:‪Source: Adapted From‬‬ ‫& ‪Evans, James R. (1997)." Production/ Operations Management:Quality,Performance‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.233:.‪Value". (5 ed.).West Publishing, USA‬‬ ‫أ- أستراتٌجٌة الصنع لؽرض الخزن -‪ -Mack-To Stock‬وتشمل االنظمة اآلتٌة:‬ ‫اوال": التدفق المستمر -‪:-Continuous Flow‬‬ ‫ٌنظم هذا ا لنوع على أساس المنتج الذي ٌمر بمعالجات متعاقبة، ترتب اآلالت وفقا" لتسلسلها .‬ ‫وتصنع وتخزن المنتجات النهابٌة قبل تسلم طلب الزبون بناء" على الطلب المتوقع، لمقادٌر كبٌرة من منتج معٌاري‬ ‫واحد (او قلة) مصمم تبعا" لمواصفات مرؼوبة من عدد كبٌر من الزبابن المستهدفٌن، بدرجة تنوع منخفضة (مرونة‬ ‫واطبة ) ال تستدعً تؽٌٌرا " مستمرا " فً تهٌبة -‪ -Set Up‬اآلالت أو مستوى عالٌا " من المهارة . أذ ٌقل تدخل‬ ‫العنصر البشري فً هذا النوع من االنظمــة، وذلك الستخدام آالت متخصصة ذاتٌة العمل* (مإتمتـة -‪)-Automated‬‬ ‫تإدي الى كثا فة واستؽالل مرتفعٌن لرأس المال **. وبذا ٌحقق هذا النظام مٌزة كلفوٌة عبر استثمار اقتصادٌات الحجم‬ ‫التً تبرر كلفة االستثمار العالً، الى جانب المعٌارٌة المتجانسة لجمٌع الوحدات المنتجة بالطرٌقة نفسها، وبتوافر عال‬ ‫* ٌقصد بذاتٌة العمل ”مجموعة من االجراءات واآلالت التً تستطٌع انجاز االنشطة البشرٌة التقلٌدٌة ذاتٌا " “ ,‪(Martinich‬‬ ‫)243 :7991 بتعبٌر آخر، هً اداء العمل بصورة تا مة أو شبه تامة بواسطة آالت مستندة الى انظمة معلومات متقدمة .‬ ‫** كثافة رأس المال -‪ -Capital Intensity‬هً مزٌج اآلالت والمهارات البشرٌة المستخدمة فً عملٌة االنتاج، ترتفع كلما ازدادت‬ ‫الكلفة النسبٌة لآلالت )69:6991 ,‪ ،(Krajewski & Ritzman‬قٌاسا" الى كلفة العمل متؽٌرة.‬ ‫ال‬ ‫11‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫للمنتج ٌضٌؾ بعدا" تنافسٌا" آخر، اال وهو التسلٌم الفاعل، اذ ال ٌنتظر الزبون لحٌن صنع المنتج اال فً حالة نفاد‬ ‫المخزون.‬ ‫ثانٌا "- خط التجمٌع -‪ -Assembly Line‬أو االنتاج المتكرر -‪ -Repetitive‬أو نظام االنتاج الواسع‬ ‫-‪:-Mass‬‬ ‫ّ‬ ‫تصنع لؽرض الخزن ، كمٌات معتدلة من منتجات معتدلة التنوع ذات خٌارات محدودة فً الشكل أو اللون‬ ‫أو الحجم، كصناعة المركبات والصناعات االلكترونٌة، باستخدام آالت ذاتٌة العمل تنجز المعالجة ذاتها بشكل‬ ‫رقم متكرر، مما ٌحقق الجودة المبتؽاة وٌقلل تكرار ووقت التهٌبة.‬ ‫ثالثا"- الدفعة -‪ -Batch‬أو الهجٌن -‪ -Hybrid‬أو المتقطع -‪:-Intermittent‬‬ ‫ٌعالج دفعات متقطعة لمنتجات ذات تنوع معتدل وحجم انتاج متوسط وبدورات قصٌرة ذات تعاقب متشابه‬ ‫فً كل دفعة ومتؽٌر بٌن واحدة واخرى، اذ تعاد تهٌبة اآلالت عد كل دفعة، مما ٌبرز اهمٌة سرعة التهٌبة‬ ‫ب‬ ‫‪-Group‬‬ ‫بوصفها عامال " حاسما " فً هذا النوع . الجل ذلك ٌرتب النظام على أساس تقانة المجموعة‬ ‫-‪ Technology‬بجمع االجزاء المشتركة فً معالجة انتاجٌة أو اكثر من المعالجات المتعاقبة ضمن عوابل،‬ ‫ض تقلٌص تكرار ووقت التهٌبة، وتحسٌن فاعلٌتً الجدولة‬ ‫تخصص لكل عابلة خلٌة من اآلالت، لؽر‬ ‫-‪-Work in Process, WIP‬‬ ‫والسٌطرة، الى جانب تقلٌل مناولة المواد ومخزون ما بٌن المعالجات‬ ‫والذي ٌوجد بشكل وقتً بٌن مراكز العمل من اجل تمكٌن نظام االنتاج من التشؽٌل المتواصل عند عطل‬ ‫اآلالت او ظهور انتاج معاب أو تؤخر شحنات المجهزٌن، وقد ٌتضمن مواد اولٌة أو اجزاء تحت الصنع أو‬ ‫منتجات شبه نهابٌة تنتظر المعالجة أو التجمٌع النهابً.‬ ‫ب- استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب -‪ -Mack-To Order‬وتتكون من االنظمة اآلتٌة:‬ ‫رابعا"- ورشة العمل -‪: -Jop Shop‬‬ ‫ٌنظم هذا النوع على اس المعالجة، اذ ترتب اآلالت وفقا" للمعالجات المتشابهة التً تمر عبرها منتجات‬ ‫أس‬ ‫متنوعة بمقادٌر قلٌلة وبتعاقب متباٌن قد ٌختلؾ ما بٌن وحدة واخرى، مسببا " زٌادة تكرار ووقت التهٌبة، كما ٌرتفع‬ ‫مخزون -‪ -WIP‬ومن ثم الحاجة لمناولة كفإة تإمن االنسٌاب المطلوب . هذا من جانب، ومن جانب آخر، تمتاز ورشة‬ ‫العمل بكثافة عالٌة لمهارات مرنة قادرة على تؤدٌة مجموعة واسعة من المهمات المختلفة، مما ٌنجم منه كلفة متؽٌرة‬ ‫عالٌة نسبٌا" واستؽالل وكثافة منخفضان لرأس المال، نتٌجة الستخدام آالت عامة االؼراض ذات قابلٌة اقل للعمل‬ ‫الذاتً. كما ٌترتب ع لى ارتفاع كثافة العنصر البشري كلفة وحدة مرتفعة وجودة ؼٌر متجانسة، اال انها عالٌة لما‬ ‫تتطلبه من عناٌة دقٌقة فً كل معالجة . فً حٌن تؽدو االستجابة السرٌعة للتؽٌرات فً حجم ونوع االنتاج،‬ ‫لة معا "، داعمة " التوجه‬ ‫البعد التنافسً الحاسم فً نظام ورشة العمل تتٌحها المرونة المرتفعة للفرد واآل‬ ‫صوب تنوع واسع من منتجات اٌصابٌة تكٌؾ وفقا " لرؼبات الزبون الخاصة الذي ٌنتظر لحٌن صنع المنتج،‬ ‫ّ‬ ‫مما قد ٌطٌل مدة التسلٌم.‬ ‫خامسا"- المشروع -‪: -Project‬‬ ‫ضاء "‬ ‫ٌنتج فقرة واحدة ضخمة ومعقدة كالسفن أو الطابرات أو االقمار الصناعٌة، بمرونة تامة ار‬ ‫لرؼبات زبون متفردة. أذ ٌركب المنتج فً موقع ثابت -‪ -Fixed‬نتٌجة كبر حجمه الذي ٌجعل تحركه بٌن‬ ‫عملٌات المعالجة ؼٌر عملً لذا تجلب الى مركز االنتاج االجزاء المكونة لؽرض التجمٌع النهابً . كما ترتفع‬ ‫ّ‬ ‫فً هذا النظام مستوى مهارة الفرد وكلفة الوحدة الواحدة وتطول مدة التسلٌم اٌضا".‬‫21‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جـ- أستراتٌجٌة التجمٌع وفقا" للطلب -‪: -Assemble-To Order‬‬ ‫& ‪(Dilworth, 1992: 8-9; Dilworth, 1996:13-14; Krajewski‬‬ ‫ٌضٌؾ كل من‬ ‫)24 :9991 ,‪ Ritzman, 1996:50; Krajewski & Ritzman‬استراتٌجٌة ثالثة تقع بٌن‬ ‫النهاٌتٌن السابقتٌن. ٌتم فً ظلها انتاج منتجات معتدلة المرونة والكلفة والكمٌة وذات مدة تسلٌم معقولة . إذ‬ ‫لتنبإ بالطلب بدقة بسبب‬ ‫ّ‬ ‫تصنع وتخزن مسبقا " اجزاء جاهزة ضمن مجامٌع فرعٌة اختٌارٌة، لصعوبة ا‬ ‫. وعلى الرؼم من‬ ‫الخٌارات العدٌدة الممكنة، ثم تشكل االجزاء بصٌؽة منتجات نهابٌة ٌختار الزبون هٌبتها‬ ‫وجود معاٌٌر خاصة للتصامٌم االساسٌة، فانه ٌمكن تعدٌل بعض التصامٌم لالٌفاء برؼبات معٌنة . وبذا تسند‬ ‫هذه االستراتٌجٌة بعدٌن تنافسٌٌن هما سرعة التسلٌم واالٌصابٌة .‬ ‫1-5: مكونات نظام اإلنتاج:‬ ‫ٌإثر اختٌار نظام اإلنتاج المنسجم مع أبعاد تنافس معٌنة فً مكونات إدارة العملٌات ممثلة بقراراته‬ ‫اإلستراتٌجٌة والتكتٌكٌة (التشؽٌلٌة). إذ ٌتضمن محتوى -‪ –Content‬هذه اإلدارة مجاالت قرار، جدول رقم‬ ‫(1-6) تصنؾ إلى أو جه هٌكلٌة -‪ -Structural‬ذات قرارات إستراتٌجٌة مشتقة من إستراتٌجٌة تنافس‬ ‫المنظمة تتوجه إلى استخدام وتطوٌر القدرات التً تعزز المٌزة التنافسٌة، كما تمثل المحددات التً تعمل فً‬ ‫إطارها قرارات البنٌة التحتٌة -‪ -Infrastructural‬التكتٌكٌة المتصلة بالتنفٌذ . وٌتصؾ النو ع األول من‬ ‫القرارات بطبٌعة إستراتٌجٌة لتؤثٌراته طوٌلة األمد، وما ٌتطلبه من استثمار رأسمالً كبٌر فً حاالت التوسع‬ ‫والتؽٌٌر، مقارنة" بالنوع الثانً المتعلق بالجوانب التشؽٌلٌة . إال إن التؤثٌرات المتراكمة للقرارات التكتٌكٌة قد‬ ‫تكون مكلفة وصعبة التؽٌٌر قٌاسا" ى تلك اإلستراتٌجٌة )48:4891 ,‪ ،(Wheelwright‬كونها ذات تؤثٌر‬ ‫إل‬ ‫إستراتٌجً فً األمد الطوٌل.‬ ‫تتمٌز دراسة كل من )‪ (Hayes & Wheelwright‬المبٌنة فً جدول رقم (1-6) عن الدراسات‬ ‫إلدارة العملٌا ت، كما مٌزت‬ ‫األخرى، فً اقتراحهما أنظمة قٌاس أداء ذات أهمٌة فً تطوٌر البنٌة التحتٌة‬ ‫الدراسة األوجه الهٌكلٌة عادّة" إٌاها مشابهة للمكونات المادٌة -‪ -Hardware‬للحاسوب ذات االستثمارات‬ ‫-‪ -Software‬الحاسوب وهً بؤهمٌة األوجه‬ ‫الثابتة طوٌلة األمد، عن البنٌة التحتٌة الممثلة ببرمجٌات‬ ‫الهٌكلٌة. )411:0991 ,.‪ ،(Leong et al‬وبذا تكون إدارة العملٌات من القرارات اآلتٌة*:‬ ‫ت‬ ‫* لمزٌد من التفاصٌل ٌراجع:‬ ‫‪1- Evans, James R.(1993)." Applied Production & Operations Management " .(4th ed.). West‬‬ ‫.‪Publishing, USA‬‬ ‫:‪2- Adam, Everet E. & Ebert, Ronald J.(1996). " Production & Operations Management‬‬ ‫& ‪Concepts,Models‬‬ ‫.‪Behavior " .(5th ed.). Prentice-Hall, New Delhi‬‬‫31‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (1-6) : محتوى ادارة العملٌات (مجاالت القرار)‬ ‫‪Fine & Hax‬‬ ‫‪Buffa‬‬ ‫& ‪Hayes‬‬ ‫‪Skinner‬‬ ‫المساهمون‬ ‫)5891(‬ ‫)4891(‬ ‫‪Wheelwright‬‬ ‫)9691(‬ ‫)4891(‬ ‫أوجه المحتوى‬ ‫-الطاقة‬ ‫-الطاقة/الموقع‬ ‫-الطاقة‬ ‫الهٌكلٌة (القرارات‬ ‫-وسابل االنتاج‬ ‫-وسابل اإلنتاج‬ ‫-المصنع واآلالت‬ ‫اإلستراتٌجٌة)‬ ‫-التقانة‬ ‫-تق ة المنتج /العملٌة‬ ‫ان‬ ‫-التقانة‬ ‫-التكامل العمودي‬ ‫-التكامل العمودي‬ ‫-قرارات التشؽٌل‬ ‫-التخطٌط والسٌطرة على‬ ‫-التخطٌط والسٌطرة‬ ‫البنٌة التحتٌة‬ ‫االنتاج‬ ‫على االنتاج‬ ‫(القرارات‬ ‫-الجودة‬ ‫-الجودة‬ ‫التشؽٌلٌة)‬ ‫-التنظٌم‬ ‫-التنظٌم واالدارة‬ ‫-الموارد البشرٌة‬ ‫-القوىالعاملة وتصمٌم‬ ‫-القوىالعاملة‬ ‫-القوى العاملة‬ ‫العمل‬ ‫-مدى تشكٌلة‬ ‫-تنظٌم نظام االنتاج‬ ‫-تطوٌر منتج جدٌد‬ ‫- هندسة وتصمٌم‬ ‫المنتجات الجدٌدة‬ ‫المنتج‬ ‫-انظمة قٌاس االداء( )‬ ‫‪Source: Leong, GK., Snyder, DL. & Ward, PT. (1990). “Research In the Process & Content Of‬‬ ‫.311:)2(81,‪Manufacturing Strategy”, Omega International Journal‬‬ ‫أ- القرارات األستراتٌجٌة:‬ ‫، وقد خصص الفصل‬ ‫اوال"- الطاقة -‪ :-Capacity‬هً مقٌاس لكمٌة المخرجات خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫الخامس لموضوع الطاقة.‬ ‫ثانٌا "- وسابل وموقع -‪ -Facilities & Location‬االنتاج: تحدد قرارات الطاقة حجم المصانع‬ ‫المطلوبة . و ٌحقق المصنع الواحد الكبٌر مٌزة الكلفة االوطؤ، فٌما تسمح عدة مصانع صؽٌرة متخصصة‬ ‫بالتنوع المرؼوب. فً حٌن ٌختار موقع المصنع بالدرجة األساس قرب مصادر تجهٌز المدخالت عند الصنع‬ ‫لؽرض الخزن لتؤمٌن استمرارٌة اإلنتاج وتوفٌر قابلٌة تسلٌم أفضل، إلى جانب تقلٌص كلفة الوحدة الواحدة‬ ‫جراء انخفاض كلفة النقل . بٌنما ٌفضل قرب المصنع من مواقع االستهالك فً حالة الصنع على وفق الطلب‬ ‫تؤمٌنا" الستجابة اسرع لرؼبات الزبون المتنوعة.‬ ‫(1 ) اضاؾ )8891 ,.‪ (Hayes et al‬أنظمة قٌاس االداء.‬‫41‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ثالثا "- تقانة المنتج وتقانة العملٌة * -‪ :-Process Technology‬سبق التطرق الى تقانة المنتج عند‬ ‫والسٌطرة‬ ‫تناول انظمة االنتاج. فٌما تشٌر تقانة العملٌة الى مستوى ذاتٌة العمل المطلوبة لمعالجة المنتج‬ ‫على االنتاج، سواء أكانت ٌدوٌة أم مٌكانٌكٌة أم ذاتٌة بشكل رقم كامل.‬ ‫رابعا "- التكامل العمودي -‪ :-Vertical Integration‬هو درجة سٌطرة المنظمة على سلسلة عرض‬ ‫مدخالتها من المواد االولٌة (المجهزٌن) والطلب على مخرجاتها (قنوات التوزٌع ). اذ ٌفضل امتالك مص ادر‬ ‫التجهٌز فً حالة الصنع لؽرض الخزن تؤمٌنا " الستمرارٌة االنتاج ومن ثم القدرة على تسلٌم فاعل وبكلفة‬ ‫-‪ -Backward‬باتجاه اعمال المجهزٌن . بٌنما تسعى المنظمة المتبعة‬ ‫واطبة، عبر تكامل نحو الخلؾ‬ ‫-‪ -Forward‬صوب القرب من زبابنها، للسٌطرة‬ ‫ألستراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب الى تكامل امامً‬ ‫على قنوات التوزٌع وتؤمٌن استجابة اسرع للتؽٌر فً رؼبات الزبون.‬ ‫ب- القرارات التكتٌكٌة:‬ ‫دارة‬ ‫خامسا "- قرارات التشؽٌل -‪ :-Operating Decisions‬هً احدى مرتكزات البنٌة التحتٌة ال‬ ‫العملٌات، تتعلق بالتخطٌط والسٌطرة على االنتاج وتسند ابعاد التنافس، ومن اهمها ما ٌؤتً:-‬ ‫(1) تخطٌط االنتاج االجمالً -‪ٌ :-Aggregate Production Planning‬قدم التنبإ تقدٌرات عن‬ ‫مستوى الطلب المتوقع، تصاغ فً ضوبه خطة االنتاج االجمالٌة محددة المخرجات الكلٌة الشهرٌة أو‬ ‫الفصلٌة من عوابل المنتجات.‬ ‫(2) جدولة االنتاج الربٌسة -‪ :-Master Production Scheduling, MPS‬تحدد فٌها المتطلبات‬ ‫االسبوعٌة من كل منتج نهابً وموعد انجازها الشهر قادمة.‬ ‫(3) تخطٌط المتطلبات من المواد -‪ :-Material Requirements Planning, MRP‬هو جدولة‬ ‫اسبوعٌة للمتطلبات من المواد و االجزاء المصنعة و /أو المشتراة المطلوبة بالوقت والكمٌة المناسبٌن‬ ‫لتنفٌذ مستلزمات -‪.-MPS‬‬ ‫(4) تخطٌط الطاقة االولً -‪ :-Rough-Cut Capacity Planning, RCCP‬تقوم امكانٌة انتاج‬ ‫ّ‬ ‫كمٌة المنتجات المخططة فً -‪ -MPS‬بالموعد المقرر وفً حدود الموارد المتاحة من االفراد واآلالت.‬ ‫(5) تخطٌط متطلبات الطاقة -‪ٌ :-Capacity Requirementds Planning, CRP‬شمل تحدٌد مقدار العمل‬ ‫واآلالت على مستوى اكثر تفصٌال" النجاز كمٌــة المتطلبــات فً-‪ -MRP‬بالوقت المحدد.‬ ‫-‪ -MPS‬من‬ ‫(6) جدولة العملٌات -‪ :-Operations Scheduling‬هً خطط قصٌرة االمد لتنفٌذ‬ ‫خالل تنظٌم مواعٌد االعمال وترتٌب تعاقبها على وسابل االنتاج المتاحة.‬ ‫كما تشمل قرارات التشؽٌل السٌطرة على العملٌات منها السٌطرة على الطاقة والسٌطرة على المخزون.‬ ‫*‬ ‫از جمٌع انشطة المنظمة، عوضا " عن تقانة المعالجة المقتصرة على ادارة‬ ‫استخدم تعبٌر تقانة العملٌة التً تشمل طرابق انج‬ ‫العملٌات.‬‫51‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫سادسا"- الجودة: تمثل خصابص المنتج المحددة لقدرته على تلبٌة متطلبات وتوقعات الزبون، وهً مقٌاس‬ ‫لتلك القدرة. و شترك ادارة العملٌات فً ضمان الجودة -‪ -Quality Assurans‬الذي ٌعبر عن نظام كلً‬ ‫ت‬ ‫من السٌاسات واالجراءات واالرشادات المحددة لتؤمٌن الجودة المطلوبة، وٌتضمن:‬ ‫" وتصنٌعا " وذلك بالتنبإ ومعالجة المشاكل‬ ‫(1) هندسة ا لجودة، تمثل ضمان الجودة فً المنتج تصمٌما‬ ‫المحتملة جودة قبل االنتاج.‬ ‫لل‬ ‫(2) السٌطرة على الجودة وذلك بالتحقق من معاٌٌرها المحددة واتخاذ اجراء وقابً و /أو تصحٌحً ٌحافظ‬ ‫على التجانس المطلوب وباستخدام اسالٌب احصابٌة متنوعة.‬ ‫(3) ادارة الجودة عن طرٌق التخطٌط والتنظٌم والتوجٌه والسٌطرة على انشطة ضمان الجودة كافة . وتسهم‬ ‫الجودة العالٌة باحتالل موضع تنافسً متمٌز بوصفها احدى االبعاد االساسٌة للمٌزة التنافسٌة التً‬ ‫تصبو المنظمة لبلوؼها، (وسٌتم تبٌان ذلك فً الفصل القادم).‬ ‫سابعا"- الم وارد البشرٌة: ٌتطلب نشاط العملٌات مهارات متنوعة ومرنة وتدرٌبا" مستمرا " وانظمة تعوٌض‬ ‫متؽٌرة عندما ٌتم الصنع على وفق الطلب. فٌما تزداد الحاجة الى التخصص واستخدام آالت ذاتٌة العمل فً‬ ‫حالة الصنع لؽرض الخزن. وتدعم الموارد البشرٌة جمٌع االنشطة االخرى، بوصفها اح دى االنشطة الرافدة‬ ‫فً سلسلة القٌمة -‪.–Value Chain‬‬ ‫المنظمة مٌزت دراسة‬ ‫ومن اجل ان ال تفصل قرارات العملٌات عن أستراتٌجٌة االعمال وواقع تنافس‬ ‫ن‬ ‫)9691,‪ (Skinner‬مفهوم المبادلة -‪ –Trade-off‬بٌن بدابل القرار واختٌار انسبها لمهمة العملٌات‬ ‫المحددة فً ضوء أستراتٌجٌة التنافس، جدول رقم (1-7). ففً مجال المصنع واآلالت ٌمكن االختٌار ما بٌن‬ ‫مصنع كبٌر او عدة صؽٌرة، وفً مجال االفراد ٌمكن اتباع اشراؾ محكم او ؼٌر مباشر، وفً مجال التنظٌم‬ ‫ٌمكن التركٌز على التنظٌم المنتجً او الوظٌفً وهكذا فً مجاالت القرار ات االستراتٌجٌة والتكتٌكٌة ا الخرى‬ ‫بما ٌنسجم مع أستراتٌجٌة الموضع التنافسً . مما ٌعنً ان المحتوى الهٌكلً والبنٌة التحتٌة ألستراتٌجٌة‬ ‫العملٌات تإثر فً الخٌارات األستراتٌجٌة للمنظمة، كونها جزءاً من المفهوم االستراتٌجً الذي ٌربط بٌن‬ ‫مناطق القوة فً المنظمة والفرص المتاحة فً السوق . لذا ٌنبػ ي موابمة وتطوٌر قابلٌات العملٌات مع ما‬ ‫تتوجه صوبه المنظمة من أستراتٌجٌة تنافس، تؽدو فٌها العملٌات سالحا ً تنافسٌا ً ذو مساهمة هامة فً بلوغ‬ ‫تلك االستراتٌجٌة.‬ ‫وٌوضح شكل رقم (1-4) انعكاس مكونات العملٌات بوصفها احدى االستراتٌجٌات الوظٌفٌة الهامة فً‬ ‫ة المنظمة التنافسٌة، مع التركٌز على عالقتها الحٌوٌة بؤستراتٌجٌة التسوٌق .‬ ‫أستراتٌجً‬‫61‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (1-7) : بعض قرارات المبادلة المهمة ي ادارة العملٌات‬ ‫ؾ‬ ‫البدابل‬ ‫القرار‬ ‫منطقة القرار‬ ‫-الصنع ام الشراء.‬ ‫-نطاق المعالجة‬ ‫المصنع واآلالت‬ ‫-مصنع واحد كبٌر ام عدة صؽٌرة.‬ ‫-حجم المصنع‬ ‫-قرب االسواق ام المواد االولٌة.‬ ‫-موقع المصنع‬ ‫-استثمار كبٌر فً المبانً أم اآلالت ام المخزون ام البحث.‬ ‫-قرارات االستثمار‬ ‫-عامة االؼراض ام خاصة.‬ ‫-اآلالت‬ ‫-مخزون بمستوى عال ام واطًء.‬ ‫ٍ‬ ‫-حجم المخزون.‬ ‫التخطٌط والسٌطرة‬ ‫-سٌطرة بتفاصٌل كبٌرة ام قلٌلة.‬ ‫-درجة السٌطرة على المخزون.‬ ‫على االنتاج‬ ‫-تصمم السٌطرة لتقلٌل وقت عطل ا آللة ام كلفة العمل ام وقت المعالجة ام‬ ‫-ما الذي ٌخضع للسٌطرة؟‬ ‫تعظٌم مخرجات منتجات معٌنة ام استعمال امثل للمواد االولٌة.‬ ‫-معولٌة وجودة عالٌة ام كلؾ قلٌلة.‬ ‫-رسمٌة ام ؼٌر رسمٌة ام بدون االثنان.‬ ‫-السٌطرة على الجودة.‬ ‫-استخدام المعاٌٌر.‬ ‫-تخصص عالً ام واطًء.‬ ‫-تخصص العمل.‬ ‫المالك‬ ‫-تدرٌب فنً ام ؼٌر ي لمشرفً الخط االول.‬ ‫فن‬ ‫-التدرٌب.‬ ‫-اجور محفزة ام اجور بالساعة.‬ ‫-نظام االجور.‬ ‫-اشراؾ محكم ام مرن.‬ ‫-االشراؾ.‬ ‫-تصمٌم مستقر ام متؽٌر.‬ ‫-استقرارٌة التصمٌم.‬ ‫تصمٌم المنتج‬ ‫-استخدام معالجات جدٌدة ؼٌر مسبوقة من المنافسٌن ام اتباع سٌاسة‬ ‫ي.‬ ‫-المخاطرة التقانة‬ ‫والهندسة‬ ‫القابد.‬ ‫-قلة ام كثرة من مهندسً التصنٌع.‬ ‫-هندسة التصنٌع.‬ ‫-وظٌفً ام منتجً ام جؽرافً، ام آخر.‬ ‫-نوع التنظٌم.‬ ‫التنظٌم واالدارة‬‫-مشاركة عالٌة فً االستثمار ا م تخطٌط االنتاج ا م السٌطرة على الكلؾ ا م‬ ‫-استخدام التنفٌذي للوقت.‬ ‫الجودة، ام أي انشطة اخرى.‬ ‫ة‬ ‫-قرارات تستند على معلومات كثٌرة ام قلٌلة.‬ ‫-درجة المخاطرة المفترضة‬ ‫-مالك بمجموعة كبٌرة ام صؽٌرة.‬ ‫-استخدام المالك‬‫-مشاركة كبٌرة ام قلٌلة فً التفاصٌل ، نمط سلطوي ام ؼٌر مباشر ، اتصال‬ ‫-نمط التنفٌذي‬ ‫واسع مع التنظٌم ام ضٌق.‬ ‫‪Source: Skinner, Wickham(1969). “Manufacturing: Missing Link in Corporate Strategy”. In Alan‬‬ ‫,‪M.Kantrow (ed.), (1983), Survival Strategies for American Industry, John Wiley & Sons‬‬ ‫.801-701 :‪USA‬‬ ‫اذ تصاغ أستراتٌجٌة العملٌات فً ضوء أستراتٌجٌة التسوٌق، على وفق الخطوات اآلتٌة:‬ ‫أ. تحدٌد اهداؾ المنظمة طوٌلة األمد من اجل بلورة مساهمة أستراتٌجٌة العملٌات فً انجازها.‬ ‫ب.تحدٌد أستراتٌجٌة التسوٌق فً ضوء اهداؾ المنظمة من ناحٌة اسواق وخصابص المنتج التً ٌنبؽً ان‬ ‫توجه صوبها أستراتٌجٌة العملٌات.‬ ‫ت‬ ‫جـ. ترجمة أستراتٌجٌة التسوٌق الى ابعاد تنافس عملٌاتٌة.‬ ‫ء. تحدٌد مجموعة من خصابص العملٌات الهٌكٌلٌة المتجانسة مع بعضها، والمالبمة لطرٌقة تنافس المنظمة.‬ ‫هـ. تحدٌد معالم البنٌة التحتٌة للعملٌات.‬‫71‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫أستراتٌجٌة العملٌات‬ ‫(3)‬ ‫(2)‬ ‫خطوة (1)‬ ‫(5)‬ ‫(4)‬ ‫كٌؾ تر ح المنتجات‬ ‫ب‬ ‫أستراتٌجٌة التسوٌق‬ ‫اهداؾ المنظمة‬ ‫الطلب؟‬ ‫مكونات البنٌة التحتٌة‬ ‫المكونات الهٌكلٌة‬ ‫-االسناد الوظٌفً‬ ‫-تقانة المعالجة‬ ‫-السعر‬ ‫-قطاعات السوق/المنتج‬ ‫-معدل النمو‬ ‫-انظمة التخطٌط والسٌطرة‬ ‫،‬ ‫-الطاق ة ، الموقع‬ ‫-الجودة‬ ‫-تشكٌلة المنتج‬ ‫-الربحٌة‬ ‫على العملٌات‬ ‫الحجم‬ ‫-سرعة التسلٌم‬ ‫-الحجوم‬ ‫-العابد على‬ ‫-هٌكلٌة العمل‬ ‫-معدل المخزون‬ ‫-اعتمادٌة التسلٌم‬ ‫-مواصفات المنتج‬ ‫االستثمار‬ ‫-انظمة الدفع‬ ‫-المبادلة ضمن‬ ‫-تصمٌم المنتج‬ ‫-المعٌارٌة مقابل‬ ‫-التدفق النقدي‬ ‫-الهٌكل التنظٌمً‬ ‫المعالجة‬ ‫-العالمة‬ ‫االٌصابٌة‬ ‫-السٌطرة على الجودة‬ ‫-الخدمات الساندة‬ ‫-معدل االبداع‬ ‫شكل رقم (1-4) : صٌاؼة أستراتٌجٌة العملٌات‬ ‫‪Source: Adapted from: Hill, Terry (1993). “The Essence of Operations Management”.Prentic- Hall‬‬ ‫.91 :‪International, UK‬‬ ‫ٌتضح من الشكل السابق كل مما ٌؤتً:‬ ‫أ. ٌنبؽً استٌعاب المتطلبات االستراتٌجٌة طوٌلة االمد من اجل تحدٌد المكونات العملٌاتٌة الالزمة للوفاء بها،‬ ‫بعد ان تتضح أستراتٌجٌة التسوٌق.‬ ‫ب.تترابط أستراتٌجٌتً التسوٌق والعملٌات وتدعم كل منها االخرى . كما تتضح العالقة بٌنهما فً الطلب . أذ‬ ‫لعملٌات لتلبٌة ومن ثم الفوز بذلك‬ ‫تتوجه أستراتٌجٌة التسوٌق لخلق الطلب، فٌما تصمم أسترتٌجٌة ا‬ ‫الطلب.‬ ‫1-6: ادارة العملٌات فً منظمات صناعة السلعة والخدمة:‬ ‫اوالً التعرؾ‬ ‫قبل تناول االختالفات الربٌسة بالنسبة الدارة العملٌات فً منظمات السلعة والخدمة، ٌنبؽً‬ ‫. وقد سبق تعرٌؾ المنتج عل ى انه ٌشمل كالً من السلعة‬ ‫على الفروقات االساسٌة بٌن السلعة والخدمة‬ ‫والخدمة ، فٌما ٌقصد بالخدمة تحدٌداً ”أي عمل ؼٌر ملموس -‪ٌ -Intangible‬قدمه طرؾ الخر، ال ٌنتج‬ ‫منه تملك شًء وقد ٌرتبط او ال ٌرتبط تقدٌمه بسلعة مادٌة “ )764:7991 ,‪ .(Kotler‬وفً تعرٌؾ آخر‬ ‫بهً ” النشاط المتضمن عناصر ال ملموسة تقدم التفاعل مع الزبون من دون انتقال للحٌازة، وقد ترتبط او‬ ‫ب‬ ‫الترتبط بسلعة مادٌة“ )6:5991 ,‪ٌ (Payne‬شابه هذا التعرٌؾ سابقه مع اشارته بوضوح الى التفاعل‬ ‫مع الزبون الجل تقدٌم الخدمة . كما ٌركز كال التعرٌفٌن على ال ملموسٌة الخدمة بعدها خاصٌة اساسٌة الى‬ ‫ّ‬ ‫جانب ثالث اخرى هً: )174-864:7991 ,‪(Payne, 1995:7; Kotler‬‬ ‫- عدم انفصال الخدمة -‪ -Inseparability‬عن مقدمها، اذ تقدم وتستهلك فً الوقت ذاته.‬‫81‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫- التباٌن -‪ -Variability‬او عدم التجانس -‪ -Heterogeneity‬العتماد الخدمة على من ٌقدمها، اٌن؟‬ ‫ومتى تقدم؟ وبذا تكون ؼٌر متجانسة وال معٌارٌة.‬ ‫- الزوال -‪ -Perishability‬لعدم امكانٌة تخزٌنها.‬ ‫ترتبط هذه الخصابص بشكل مباشر مع الخدمة الصرفة -‪ -Pure‬فٌما توجد بدرجات م تباٌنة فً انواع‬ ‫الخدمة االخرى. وفً المقابل تكون السلعة ملموسة، وتنتج بعٌدا" عن الزبون، وتراقب‬ ‫لضمان تجانس جودتها ال س ما المعٌارٌة منها، كما ٌمكن تخزٌنها . وٌعرض جدول رقم (1-8) تباٌن ذات‬ ‫ي‬ ‫الخصابص بٌن السلعة الصرفة والخدمة الصرفة، وفٌما ٌؤتً توضٌح لكل منهما ولالنواع التً تقع بٌنهما :‬ ‫)764:7991 ,‪(Kotler‬‬ ‫جدول رقم (1-8) : تباٌن الخصابص بٌن السلعة الصرفة والخدمة الصرفة‬ ‫الخدمة الصرفة‬ ‫السلعة الصرفة‬ ‫-الخدمة منتج ؼٌر ملموس.‬ ‫السلعة منتج ملموس.‬ ‫-لٌس معتاداً اعادة بٌع الخدمة.‬ ‫امكانٌة اعادة بٌع السلعة.‬ ‫-ال ٌمكن تخزٌن الكثٌر من الخدمات.‬ ‫امكانٌة تخزٌن السلعة.‬ ‫-صعوبة قٌاس الكثٌر من اوجه الجودة.‬ ‫امكانٌة قٌاس الكثٌر من اوجه الجودة.‬ ‫-تعد عملٌة البٌع جزءاً اساسٌا ً من عملٌة تقدٌم الخدمة.‬ ‫انفصال عملٌة البٌع عن عملٌة االنتاج.‬ ‫-ال تنقل ملكٌة الخدمة بشكل عام.‬ ‫ت‬ ‫امكانٌة انتقال ملكٌة السلعة.‬ ‫(العملٌة‬ ‫-تنتج وتستهلك وتباع الخدمة فً ذات الوقت‬ ‫االنتاج ٌسبق االستهالك وٌنفصل عن مكان البٌع.‬ ‫الجراحٌة مثالً).‬ ‫-صعوبة تقٌٌس الخدمة (كونها ؼٌر نمطٌة ) لتباٌن معاٌٌر‬ ‫على وفق‬ ‫امكانٌة تقٌٌس السلعة أي االنتاج‬ ‫تقٌٌم الخدمة من زبون الى آخر.‬ ‫مواصفات محددة.‬ ‫-اتصال مباشر وتفاعل عالً مع الزبون الذي الٌنفصل عن‬ ‫ٌنفصل انتاج السلعة عن الزبون وٌنحسر دوره‬ ‫عملٌة تقدٌم الخدمة (الخدمة الطبٌة مثالً).‬ ‫فً عملٌة االنتاج (اتصال ؼٌر مباشر).‬ ‫-التنفصل الخدمة عن مقدمها ، اذ البد من وج ود القابم‬ ‫تنفصل السلعة عن المنتج اثناء البٌع.‬ ‫عملٌة تقدٌم الخدمة ألتمام أنتاجها (الطبٌب مثالً).‬ ‫ب‬ ‫-تإسس الخدمة على قاعدة معرفٌة مما ٌصعب اتمتتها.‬ ‫سهولة االتمتة.‬ ‫- عد جودة االتصال بالزبون المعٌار ا ألهم فً تحدٌد‬ ‫ت‬ ‫موضع التنافسً‬ ‫ال‬ ‫الكلفة معٌار مهم فً تحدٌد‬ ‫مو ع التنافسً ل ظمة الخدمٌة.‬ ‫لمن‬ ‫ال ض‬ ‫لمنظمة الصناعٌة.‬ ‫ل‬ ‫-الجودة جزء من عملٌة تقدٌم الخدمة.‬ ‫الجودة جزء من المنتج.‬ ‫ال تظهر الخدمة قبل البٌع.‬ ‫ٌعرض المنتج قبل البٌع.‬ ‫‪th‬‬ ‫,‪Source: Heizer, Jay & Render, Barry. (2001). “Operations Management”. (6 ed.). Prentice-Hall‬‬ ‫.31:‪USA‬‬‫91‬
    • ‫ات‬ ‫ادارة االنتاج والعملي‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫أ- سلعة صرفة: تعرض المنظمة سلعة مادٌة ال ترافقها أٌة خدمات.‬ ‫(مثل السٌارة‬ ‫ب- سلعة مرافقة لخدمات ثانوٌـة : أذ ٌـزداد اعتماد مبٌعــات السلعة،ال سٌما المتطورة منهـا‬ ‫والحاسوب) على جودة ومدى توافر نوع واحد او اكثر من الخدمات الثانوٌة المرافقة، من اجل افضل‬ ‫" عن‬ ‫تلبٌة لحاجة الزبون، كصاالت العرض والتصلٌح والصٌانة وارشادات التركٌب والتشؽٌل، فضال‬ ‫التدرٌب.‬ ‫جـ- الهجٌن -‪ٌ : -Hybrid‬ضم العرض اجزاء متساوٌة من السلعة والخدمة، كما هو الحال فً المطاعم.‬ ‫ء- خدمة ربٌسة مرافقة لسلع وخدمات ثانوٌة : تقدم المنظمة خدمة ربٌسة كخدمة النقل وباستخدام الطابرة‬ ‫بوصفها سلعة مادٌة مع خدمات اضافٌة ثانوٌة اخرى.‬ ‫هـ- خدمة صرفة: ٌرتكز العرض اساسا" على خدمة صرفة كمراكز العناٌة باالطفال والعالج النفسً. ومراكز‬ ‫تقدٌم االستشارات.‬ ‫مما تقدم ٌتضح ان الكثٌر من المنتجات تتضمن مزٌجا ً من السلع والخدمات، اذ ٌتطلب بٌع الكثٌر من السلع‬ ‫توافر خدمات معٌنة، كالنقل والتركٌب وتدرٌب الزبون والصٌانة، كما تحدث فً الكثٌر من المنظمات‬ ‫التصنٌعٌة انشطة خدمٌة خالل عملٌات انتاج لعة كانشطة الموارد البشرٌة والمالٌة والعالقات العامة.‬ ‫الس‬ ‫فً ضوء ما تقدم ٌختلؾ توجه ادارة العملٌات فً منظمات صناعة السلعة عنها فً منطمات صناعة‬ ‫الخدمة وذلك من ناحٌة قراراتها االستراتٌجٌة والتكتٌكٌة وكما ٌتبٌن من جدول رقم (1-9).‬ ‫جدول رقم (1-9) : قرارات ادارة العملٌات فً منظمات صناعتً السلعة والخدمة‬ ‫منظمات صناعة الخدمة‬ ‫منظمات صناعة السلعة‬ ‫القرارات‬ ‫المنتج ؼٌر ملموس، ذات مدى متجدد من‬ ‫- المنتج عادة ملموس‬ ‫- تصمٌم المنتج‬ ‫الخصابص كاالبتسامة .‬ ‫الكثٌر من معاٌٌر الجودة ذاتٌة .‬ ‫الكثٌر من معاٌٌر الجودة موضوعٌة .‬ ‫- الجودة‬ ‫الزبون ٌشترك مباشرة فً العملٌة كقص‬ ‫الزبون ؼٌر مشترك فً اؼلب اوجه‬ ‫- تصمٌم العملٌة‬ ‫الشعر.‬ ‫العملٌة.‬ ‫ٌنبؽً توازن الطاقة مع الطلب لتجنب فقدان‬ ‫الطاقة قد تسبق الطلب او تتخلؾ عنه‬ ‫- الطاقة‬ ‫المبٌعات عند عدم انتظار الزبون .‬ ‫وتتم المناورة بالمخزون .‬ ‫الحاجة الى القرب من الزبون .‬ ‫الحاجة الى القرب من المواد االولٌة او‬ ‫- أختٌار الموقع‬ ‫من القوى العاملة .‬ ‫ٌتمتع االفراد بمهارات تفاعلٌة مع الزبون،‬ ‫تمتع االفراد بمهارات فنٌة، وتعتمد‬ ‫ي‬ ‫- الموارد البشرٌة‬ ‫د الى متطلبات‬‫وتعتمد معاٌٌر تقٌٌم تستن‬ ‫معاٌٌر متجانسة للتقٌٌم.‬ ‫وتصمٌم العمل‬ ‫الزبون.‬ ‫ال ٌمكن تخزٌن الكثٌر من الخدمات لذا‬ ‫ٌمكن تخزٌن المواد االولٌة والمخزون‬ ‫- المخزون‬ ‫تعتمد أستراتٌجٌات معٌنة للتعامل مع تؽٌر‬ ‫تحت الصنع والمنتجات النهابٌة .‬ ‫الطلب.‬ ‫جدولة آنٌة زبون.‬ ‫لل‬ ‫تساعد امكانٌة التخزٌن على االنتاج‬ ‫- الجدولة‬ ‫بمعدالت ثابتة.‬ ‫عالجٌة (تصلٌح فً موقع الزبون ).‬ ‫وقابٌة تحدث فً موقع االنتاج .‬ ‫الصٌانة‬ ‫العالقات فً السلسلة مهمة اال انها لٌست‬ ‫العالقات فً السلسلة حاسمة للمنتج‬ ‫-أدارة سلسلة التجهٌز‬ ‫حاسمة.‬ ‫النهابً.‬ ‫.”‪Source: Heizer, Jay & Render, Barry. (2001). “Operations Management‬‬ ‫‪th‬‬ ‫83:‪(6 ed.). Prentice-Hall, USA‬‬‫02‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫اسبلة الفصل األول‬ ‫س1: تشتق محددات سٌاسة التصنٌع من تراتٌجٌة االعمال التنافسٌة عبر خطوات متعاقبة ، وضح وجهة‬ ‫اس‬ ‫نظر -‪ –Skinner‬بهذا الخصوص.‬ ‫س2: ٌستند منطق رإٌة -‪ –Skinner‬الى مرتكزات عدة ، ما هً؟‬ ‫س3: ما هً اوجه التباٌن االساسٌة بٌن ادارة االنتاج وادارة العملٌات؟‬ ‫س4: تكلم عن انواع وخصابص عملٌات التحوٌل ، عبر عن ذلك فً جدول توضٌحً.‬ ‫س5: وضح التحوالت االساسٌة فً تركٌز ادارة العملٌات.‬ ‫س6: ٌتكون نظام االنتاج من عناصر اساسٌة ، تكلم عن ذلك.‬ ‫س7: تقدم المنظمة ثالثة انواع من المنتجات ، بٌن ذلك.‬ ‫س8: تتباٌن انظمة االنتاج الخمسة وفقا ً لخصابص عدة ، عبر عن االجابة فً جدول توضٌحي.‬ ‫س9: تتنوع مجاالت القرار فً ادارة العملٌات االستراتٌجٌة منها والتكتٌكٌة ، وتتنوع الخٌارات البدٌلة لكل‬ ‫منها . وضح ثالثا ً من تلك القرارات والبدابل المحتملة فً كل منها.‬ ‫س01: صٌاؼة استراتٌجٌة العملٌات على وفق وجهة نظر (‪ ، )Hill‬عبر عن االجابة فً مخطط توضٌحً.‬ ‫س11: تتباٌن السلعة الصرفة عن الخدمة الصرفة فً خصابص عدة ، بٌن ذلك فً جدول توضٌحً.‬ ‫س21: ٌتباٌن توجه ادارة العملٌات فً منظمات صناعة السلعة عنها فً منظمات صناعة الخدمة، من ناحٌة‬ ‫القرارات االستراتٌجٌة والتكتٌكٌة ، عبر عن ذلك فً جدول توضٌحً.‬‫12‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل الثانً‬ ‫أبعاد التنافس العملٌاتٌة‬ ‫‪Operational Competition Dimensions‬‬ ‫2.1: المفهوم:‬ ‫ال ٌستند التنافس الى قاعدة ثابتة بل متؽٌر ة عا ً لعوامل بٌبة التنافس، وارتكازاً على ما ٌراه الزبون قٌما ً‬ ‫تب‬ ‫بالدرجة االساس. لذا فان ما ٌعد الٌوم بعداً حاسما ً للتفرد التنافسً، قد ال ٌكون كذلك مستقبالً الستمرارٌة‬ ‫عة‬ ‫التؽٌر فً ظروؾ التنافس ومن ثم ابعاده . وهكذا ٌتباٌن التركٌز على هذه االبعاد بٌن مدة واخرى وصنا‬ ‫واخرى اٌضا ً.‬ ‫وٌستنتج من التتبع التؤرٌخً البعاد التنافس، توجه التركٌز فً خمسٌنٌات وستٌنٌات القرن العشرٌن صوب‬ ‫الكلفة المنخفضة بوصفها بعداً اساسٌا ً للتنافس، اضٌؾ الٌه فً السبعٌنٌات والثمانٌنٌات الجودة العالٌة، ثم‬ ‫& ‪(Stonebraker‬‬ ‫ٌجة حركٌة االسواق الدولٌة‬ ‫ؼدت المرونة اهم بعد تنافسً فً التسعٌنٌات نت‬ ‫)68 :4991 ,‪ .Leong‬وهكذا توجهت المٌزة التنافسٌة من الكلفة االقل والجودة االفضل الى مصدرها‬ ‫الكامن فً القدرات التً تكسب المنظمة المرونة الالزمة للتكٌؾ مع الفرص المتؽٌرة، الى جانب االهتمام ببعد‬ ‫التسلٌم ولكن دون التضحٌة ببعدي الكلفة والجودة . ومع تزاٌد اهمٌة السرعة فً تلبٌة رؼبات السوق‬ ‫المستهدفة، برز مفهوم التنافس استناداً الى الوقت شامالً بعد التسلٌم بشقٌه اعتمادٌة وسرعة التسلٌم الى‬ ‫جانب المرونة ممثلة بسرعة االستجابة للتؽٌر فً كل من حجم االنتاج وتنوع المنتج، فضالً عن سرعة تقدٌم‬ ‫منتج جدٌد. هذا من جانب، ومن جانب آخر، ٌترادؾ تعبٌر ابعـاد التنافس مع تعبٌرات اخرى تستهدؾ المعنى‬ ‫ذاته جدول رقم (2-1). اال انه بصرؾ النظر عن هذه التسمٌات سواء أكانت أسبقٌات تنافسٌة أم اسبقٌات‬ ‫أم قدرات عامة أم كفاءات انتاج، فان‬ ‫تنظٌمٌة أم أبعاد تنافس أم مقاٌٌس أداء خارجٌة أم مهام تصنٌع‬ ‫" الى مٌزة‬ ‫اهتمامها ٌنصب فً تحوٌل رؼبات السوق الى مجاالت مستهدفة تنفذها انشطة المنظمة سعٌا‬ ‫تنافسٌة، حٌنما تتفرد فً واحد أو اكثر من تلك المجاالت مقارنة بمنافسٌها ,‪(Krajewski & Ritzman‬‬ ‫)63:6991.‬ ‫قٌات التنافسٌة والمطورة من ادبٌات استراتٌجٌة العملٌات كمقٌاس داخلً‬ ‫تستخدم ابعاد التنافس او االسب‬ ‫عندما تقٌس االبعاد المرتبطة بالجدارة -‪ –Competence-Related Dimensions‬ممثلة بالكلفة،‬ ‫والجودة والوقت. وكمقٌاس خارجً حٌنما تعبر عن االبعاد المتصلة بالتنافس ‪–Competition-Related‬‬ ‫-‪ Dimensions‬والمستمدة من ادبٌات استراتٌجٌة التسوٌق، وهً السعر، والمنتج والمكان * (التوزٌع )،‬ ‫اعتماداً على عناصر المزٌج التسوٌقً الذي تنافس به المنظمة. وهكذا تصبح استراتٌجٌتً العملٌات‬‫22‬ ‫*‬ ‫ٌتعامل التروٌج كعنصر رابع مع ادراك الزبون للعناصر الثالث االخرى، وال ٌشكل بعداً رابعا ً .‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم )2-1(: التعبٌرات المرادفة البعاد التنافس‬ ‫الباحثون‬ ‫التعبٌر‬ ‫.)06:2991( ‪Dilworth‬‬ ‫- خصابص اداء.‬ ‫.)32:4991( ‪Stonebraker & Leong‬‬ ‫- مقاٌٌس أداء تعكس كفاءة وفاعلٌة آلة أو منطقة‬ ‫عمل أو منظمة ككل.‬ ‫.)01:2991( ‪Chase & Aquilano‬‬ ‫- مقاٌٌس اداء متوجهة نحو الزبون.‬ ‫.)34:6991( ‪Adam & Ebert‬‬ ‫-معاٌٌر النجاح المستندة الى السوق.‬ ‫.)411:0991( .‪Leong et al‬‬ ‫- مجموعة اهداؾ.‬ ‫‪Wheelwright‬‬ ‫,)08:4891(‬ ‫‪Chase‬‬ ‫&‬ ‫‪Aquilano‬‬ ‫- اسبقٌات تنافس.‬ ‫& ‪(1992:36), Aquilano et al. (1995:30), Krajewski‬‬ ‫.)23:9991( ‪Ritzman (1996:33), Krajewski & Ritzman‬‬ ‫‪Corbett‬‬ ‫&‬ ‫‪Wassenhove‬‬ ‫,)701:3991(‬ ‫‪Evans‬‬ ‫- أبعاد تنافس.‬ ‫.)73:7991( ‪(1993:118), Martinich‬‬ ‫المصدر: استنادا" الى المصادر المشار الٌها فً الشكل.‬ ‫والتسوٌق وما فٌهما من ابعاد وجهٌن لعملة واحدة -‪(Corbett & –Two Sides of the same Coin‬‬ ‫)801:3991 ,‪ .Wassenhove‬وفً الفقرات اآلتٌة استعراضا ً مركزاً البعاد التنافس العملٌاتٌة:‬ ‫2.2: انواع ابعاد التنافس:‬ ‫أ- الكلفـــة -‪: -Cost‬‬ ‫تعد الكلفة االقل، البعد التنافسً االول الذي استندت الٌه وما زالت الكثـٌر من المنظمـات عـبر سعٌهـا الى‬ ‫المحافظــة على،أو تعزٌز الحصــة السـوقٌــــة والتمتــع بمزاٌـا أقتصـادٌـات الحجـم، اهمها تعوٌض انخفاض‬ ‫هامش الربح الناجم من تخفٌض السعر عن طرٌق حجم مبٌعات أكبر.‬ ‫ٌقصد ببعد الكلفة من وجهة نظر المنظمة ”انتاج وتوزٌع منتج بؤقل نفقات أو موارد ضابعة وبما ٌسم ح‬ ‫بتحقٌق مٌزة كلفوٌة“ )36:4991 ,‪ (Stonebraker & Leong‬ناجمة من كلفة منتج المنظمة االوطؤ‬ ‫مقارنة بالمنظمات المماثلة، االمر الذي ٌكسبها قدرة اكبر على تقلٌص السعر مع تحقٌق ربح ٌساوي ربح‬ ‫المنافس. فً حٌن ٌقصد ببعد الكلفة فٌما ٌخص الزبون ”الكلفة المالٌة التً ٌتحمل ها لقاء شراء واستخدام‬ ‫المنتج“ )901:3991 ,‪ (Ray, 1992:392; Corbett & Wassenhove‬وصٌانته اٌضا". بٌنما ٌشٌر‬‫32‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫السعر الى المبلػ الذي ”ٌؽطً كلفة انتاج وتسوٌق المنتج متضمنا " عابدا " معقوال " عن جهد المنظمة‬ ‫ومخاطرتها“ )994:7991 ,‪ ،(Kotler‬اذ تمثل الربحٌة الفرق بٌن السعر والكلفة.‬ ‫وٌعبر عن هذا البعد بالكلفة الكلٌة للمنتج التً تبوب اما بحسب طبٌعتها او عالقتها بوظابؾ المنظمة او‬ ‫”بحسب‬ ‫بحجم االنتاج ا و بوحدة المنتج النهابً، شكل رقم (2-1). كما ان التبوٌب االولً لعناصر الكلؾ‬ ‫طبٌعتها وفً ضوء وظابؾ المنظمة، ٌنبؽً ان ٌتبعه تبوٌب آخر على وفق العالقة مع حجم االنتاج ووحدة‬ ‫المنتج النهابً“ (عبد الرحٌم وآخرون، 0991:76). وفً اآلتً توضٌحا ً لهذٌن التبوٌبٌن:‬ ‫أوالً: على اساس حجم االنتاج: تتضمن الكلفة الكلٌة عنصرٌن اساسٌٌن ولمستوى نشاط معٌن هما:‬ ‫(عبد الرحٌم وآخرون، 0991:17-27) )93-83:6991,.‪(Hilton,2008:257- 258;Horngren et al‬‬ ‫(1): كلفة ثابتة -‪ :–Fixed Cost‬ال تتؽٌر فً مجموعها مع تؽٌر حجم االنتاج، فً ظل مستوى طاقة معٌن،‬ ‫وتتباٌن للوحدة المنتجة عكسٌا ً مع تؽٌر حجم االنتاج، مثل االٌجار، والتؤمٌن، والفوابد، والرواتب الملزمة الدفع‬ ‫بصرؾ النظر عن حجم المخرجات.‬ ‫(2): كلفة متؽٌرة -‪ :-Variable Cost‬تتباٌن فً مجموعها طردٌا ً مع تؽٌر حجم االنتاج وتستقر للوحدة المنتجة ، مثل‬ ‫المواد االولٌة ، واجور العمل، ومصارٌؾ التعببة والشحن.‬ ‫. اذ‬ ‫كما قد تتؽٌر الكلفة بنسبة اقل من نسبة التؽٌر فً حجم االنتاج، حٌنما تضم مزٌجا ً من الكلؾ الثابتة والمتؽٌرة‬ ‫تدعى بشبه الثابتة -‪ –Semi-Fixed‬عند ؼلبة الجزء الثابت ع لى الجزء المتؽٌر، وبشبه المتؽٌرة - ‪–Semi‬‬ ‫0991:‬ ‫. (عبد الرحٌم وآخرون،‬ ‫‪ Variable‬فً الحالة المعاكسة، ككلفة التصلٌح والصٌانة‬ ‫87))162 -062:8002,‪.(Hilton‬‬ ‫تبوٌب عناصر الكلؾ على وفق‬ ‫وحدة المنتج‬ ‫حجم االنتاج‬ ‫وظابؾ‬ ‫طبٌعتها‬ ‫- النهائي‬ ‫مباشرة‬ ‫- ثابتة‬ ‫- المنظمة‬ ‫صناعية (انتاجية)‬ ‫- كلفة مواد (مستلزمات‬ ‫- غري مباشرة‬ ‫- متغرية‬ ‫- تسويقية‬ ‫سلعية)‬ ‫- شبه ثابتة أو شبه متغرية‬ ‫- ادارية ومتويلية‬ ‫- كلفة اجور‬ ‫-كلفة خدمات‬ ‫(مصروفات)‬ ‫شكل رقم (2-1) : تبوٌب عناصر الكلؾ‬ ‫المصدر: عبد الرحٌم، علً، العادلً، ٌوسؾ والعظمة، محمد (0991). " اساسٌات التكالٌؾ والمحاسبة االدارٌة "،‬ ‫ذات السالسل، الكوٌت:36.‬‫42‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ثانٌا ً : على اساس وحدة المنتج النهابً : تتضمن الكلفة الكلٌة جزبٌن ربً سٌن هما : (عبد الرحٌم وآخرون،‬ ‫0991: 76-96))981 :8002 ,‪.(Hilton‬‬ ‫(1): كلفة مباشرة -‪ :-Direct Cost‬ترتبط وتتؽٌر مباشرة مع حجم االنتاج، مثل المواد االولٌة، واجور‬ ‫العمل المباشر، والمصارٌؾ المباشرة.‬ ‫(2): كلؾ ؼٌر مباشرة -‪ :-Indirect Cost‬ال ترتبط وال تتؽٌر مباشرة مع حجم االنتاج، مثل المواد ؼٌر‬ ‫ة‬ ‫(األداري مثالً )، والمصارٌؾ ؼٌر المباشرة منها االٌجار، والتؤمٌن،‬ ‫المباشرة، والعمل ؼٌر المباشر‬ ‫واالندثار، والرواتب، والمصارٌؾ الصناعٌة العامة التً تنفق على المنظمة ككل.‬ ‫فة بوصفها احد ابعاد المٌزة‬ ‫وبصرؾ النظر عن اسلوب تبوٌب عناصر الكلؾ، ٌمكن استخدام الكل‬ ‫التنافسٌة واسلوبا ً للتماٌز.‬ ‫اال أن التماٌز الكلفوي او السعري لٌس كؽٌره من اشكال التماٌز االخرى كونه ٌقود الى منافسة سعرٌة‬ ‫. كما ان الكلفة االقل ال تحدث مٌزة تنافسٌة مستدامة‬ ‫مباشرة، الى جانب تؤثٌره فً ادراك جودة المنتج‬ ‫المكانٌة مظاهاتها، ومن ثم ” هزٌمة المنظمة امام مظاهاة المنافس او حتى تقدٌمه بدٌال " ارخص ان لم تتمكن‬ ‫“ )082:7991 ,‪ .(Kotler‬فً حٌن تحقق‬ ‫من ان تماٌز عرضها للزبون فً طرٌقة اخرى ؼٌر السعر‬ ‫وٌقلل مرونة‬ ‫اشكال التماٌز االخرى موضعا " تنافسٌا " ٌمكن حماٌته ضد المظاهاة، ٌعزز الوالء للمنتج‬ ‫السعرال سٌما فً حالة المنتجات الخاصة التً ٌبحث الزبون عن صفات معٌنة تتوافر فٌها.‬ ‫ب- الجودة -‪: -Quality‬‬ ‫”‬ ‫ٌرؼب الزبون بقٌمة اكبر عما ٌخطط انفاقه تنعكس فً بحثه عن جودة افضل الى جانب السعر وبذا‬ ‫ٌتحدد قرار الشراء فً ظل كل من السعر والجودة “ )924:4991 ,‪ .(Reeves & Bednar‬بل تفوقت‬ ‫;973:1991 ,‪(Hill‬‬ ‫,‪Hill‬‬ ‫" الى السعر‬ ‫اهمٌة الجودة، منذ الثمانٌنٌات فً تحدٌد هذا القرار قٌاسا‬ ‫)21:6991 ,‪ .1993:115; Krajewski & Ritzman‬كما تإثر الجودة اٌجابا " فً ربحٌة المنظمة‬ ‫وان لم تإد الى زٌادة الحصة السوقٌة حٌنما تقل كلفة تحقٌقها عن ارتفاع السعر جرابها.‬ ‫وقد اوضحت تعارٌؾ عدة معنى الجودة فٌما ٌؤتً أهمها:-‬ ‫- ”مستوى التفوق -‪ .(Fowler & Fowler, 1964:1003) “-Excellence‬اال انه من الصعب‬ ‫تحدٌد وقٌاس معالم التفوق المتباٌنة بتباٌن االفراد.‬ ‫‪-Conformance To‬‬ ‫- قدم )‪ (Philip B. Grosby‬تعرٌفه للجودة بؤ نها ”المطابقة للمتطلبات‬ ‫-‪ Requirements‬التً تضعها االدارة“ & ‪(Harvard Business School, 1987:127; Russell‬‬ ‫)4301 :6991 ,‪ٌ . Taylor III, 1995:126; Groover‬هتم هذا التعرٌؾ بجانب واحد ٌتمثل بمطابقة‬ ‫مواصفات التصمٌم التً قد ال تعكس متطلبات ون.‬ ‫الزب‬ ‫- هً ” مجموعة الخصابص الهندسٌة والتصنٌعٌة المحددة لدرجة تلبٌة توقعات الزبون عند استخدام‬ ‫المنتج“ )31:1691 ,‪.(Feigenbaum‬‬‫52‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫- موابمة لالستخدام -‪(Juran et al., 1974:2-2) -Fitness For Use‬‬ ‫ال‬ ‫-عرفها معهـد المقاٌٌس الوطنً االمرٌكً ,‪-American National Standards Institute‬‬ ‫ّ‬ ‫-‪ ANSI‬والمإسسة االمرٌكٌة للسٌطـرة على الجودة‬ ‫-‪ ،-The American Society For Quality Control, ASQC‬بؤنها ”معالم وخصابص المنتج‬ ‫;88:5991 ,‪(Russell & Taylor III‬‬ ‫كافة التً تتصل بالقابلٌة على تلبٌة حاجات محددة بدقة “‬ ‫)4301:6991 ,‪.Groover‬‬ ‫تربط التعارٌؾ الثالثة السابقة بٌن خصابص التصمٌم ودرجة تلبٌة متطلبات وتوقعات الزبون بشؤن اداء‬ ‫المنتج، وبذا فانها تإكد جودة التصمٌم من دون االشارة الى جودة المطابقة التً ٌشتمل علٌها تعبٌر الجودة‬ ‫بوصفها ” درجة مالءمة مواصفات التصمٌم لوظٌفة المنتج واستخدامه، ودرجة مطابقة المنتج النهابً‬ ‫لمواصفات التصمٌم“ )74:6991 ,‪ ،(Adam & Ebert‬علٌه تتجسد الجودة فً بعدٌن مترابطٌن هما:‬ ‫أوالً: جودة التص مٌم -‪ :-Design Quality‬تشٌر الى درجة مالءمة مواصفات التصمٌم للمتطلبات‬ ‫,‪ ،(Ray‬او تحقٌق معالم متفوقة من حٌث التصمٌم العالً لالداء‬ ‫المرؼوبة من الزبون )843:2991‬ ‫)43:9991 ,‪ (Krajewski & Ritzman, 1996:36; Krajewski & Ritzman‬ممثلــة‬ ‫بخصابص المنتج المهمـة والمحــددة فــً مرحـلــة التصمٌـم الوظٌفٌــة -‪ -Functional‬منها والجمالٌــة‬ ‫-‪ -Aesthetic‬الهادفة الى اقناع الزبون وحثه على الشراء وتكراره.‬ ‫وفٌما ٌؤتً بعض من اهم هذه الخصابص : ,‪(Dilworth, 1992:610;Russell & Taylor III‬‬ ‫)98:5991‬ ‫(1): المعولٌة -‪ : -Reliability‬احتمالٌة عمل المنتج مدة زمنٌة محددة من دون عطل.‬ ‫ل‬ ‫(2): قابلٌة التعمٌر -‪ : -Durability‬مدة حٌاة المنتج لحٌن استبداله.‬ ‫(3): قابلٌة الخدمة -‪ٌ : -Serviceability‬سر وسرعة وكلفة التصلٌح.‬ ‫ّ‬ ‫(4): الجمالٌة: ترتبط بمظهر المنتج.‬ ‫وٌحدد نشاط التسوٌق م ستوى اهمٌة هذه الخصابص، اعتمادا" على ادراك الزبون المستهدؾ لقٌمتها . ثم ٌترجم‬ ‫نشاط البحث والتطوٌر تلك الخصابص الى لؽة التصنٌع من اجل تحدٌد مستلزمات االنتاج وبما ٌإمن تحوٌل الجودة‬ ‫المرؼوبة و/أو المتوقعة لجودة فعلٌة.‬ ‫ثانٌا ً - جودة المطابقة -‪ : -Conformance Quality‬أو جودة المعالجة أو جودة التصنٌع (443:2991,‪ )Ray‬وتعــرؾ‬ ‫ّ‬ ‫”بالخلـــو مـن العٌــوب -‪ (Groover, 1996:1034) -“Freedom From Deficiencies‬أو ”الجودة المتجانسة‬ ‫(المتسقـة ) -‪(Krajewski & Ritzman, 1996:37; Krajewski & Ritzman, . -“Consistent Quality‬‬ ‫)43:9991 وتمثل درجة مطابقة المنتج لمواصفات التصمٌم . ;53:3991 ,‪(Hill, 1991:386; Ray, 1992:348; Hill‬‬ ‫)4301:6991 ,‪.Russell & Taylor III, 1995:90; Krajewski & Ritzman, 1996:142; Groover‬‬ ‫وبتعبٌر آخر هً مدى انحراؾ المخرجات خالل التصنٌع عن مواصفات التصمٌم.‬‫62‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وترتبط جودة المطابقة بالقدرة على تحوٌل المدخالت الى مخرجات مطابقة، لذا فؤن مسإولٌتها تقع مباشرة تحت‬ ‫-‬ ‫" اسلوب سٌطرة المعالجة االحصابٌة‬ ‫اشراؾ نشاط العملٌات مستخدما‬ ‫-‪ Statistical Process Control, SPC‬لتشخٌص فٌمــا اذا كانت المعالــجة تحت السٌطرة االحصابٌــة عند‬ ‫حــدوث انحرافات عشــوابٌــة -‪ -Random‬عن المواصفات المصممة، اال انها ضمن المدى المقبول لتعذر جنبها، اذ‬ ‫ت‬ ‫تنجم من ظروؾ التشؽٌل الطبٌعٌة كالتباٌن فً مهارات االفراد والمواد االولٌة وفً قدرة االالت . وقد تكون المعالجة‬ ‫خارج السٌطرة االحصابٌة عند حدوث انحرافات خاصة (ال صدفٌــة) -‪ -Assignable‬تعزى الى ظروؾ ؼٌر طبٌعٌة‬ ‫كاالخطاء البشرٌة والمواد االولٌــة المعابة والتقــادم والعطالت المستمـرة فً اآلالت . (حسن وسالم، 3891:662-‬ ‫672، محجوب، 8891:562 )، )61-51 :7991,‪ .(Groover, 1996:1035; Logothetis‬مما ٌحتم اتخاذ‬ ‫اجراءات تصحٌحٌة فورٌة لتشخٌص وازالة اسباب مثل هذه االنحرافات واعادة العمل الى الحالة المستقرة.‬ ‫ٌن مما ورد آنفا " ان مسإولٌة ضمان جودة التصمٌم تقع تحت اشراؾ نشاط البحث والتطوٌر، فٌما ٌضطلع‬ ‫ٌتب‬ ‫نشاط العملٌات بمهمة تؤمٌن جودة المطابقة . اال انه ال ٌمكن لهذٌن النشاطٌن بمفردهما ان ٌحققا جودتً التصمٌم‬ ‫والمطابقة من دون مشاركة االنشطة االخرى لتداخل تؤثٌراتها فً مستوى جودة المنتج النهابً، لذا فالجودة مسإولٌة‬ ‫الجمٌع بدءا" بمرحلة التصمٌم وانتهاء" بخدمات ما بعد البٌع . مما حدا بالباحث )‪(Armend V.Feigenbaum‬‬ ‫الن ٌطـرح مفهــوم السٌطـرة الشاملة على الجودة -‪ –Total Quality Control,TQC‬عام (1691) فً كتاب‬ ‫حمل العنوان ذاته ، اذ وصفها بؤنها ” نظام فاعل، تتكامل فٌه جهود مجموعات المنظمة المتنوعة للمحافظة على،‬ ‫وتحسٌن وتطوٌر جودة المنتج، بطرٌقة اقتصادٌة تإمن اشباعا " تاما " للزبون “ )21:1691,‪.(Feigenbaum‬‬ ‫وبذا تعكس -‪ –TQC‬مدخال" واسعا" ال ٌعد الجودة مطلبا" فنٌا" فحسب وانما قضٌة أستراتٌجٌة ومحورا " لجهود‬ ‫ّ‬ ‫جمٌع االنشطة الوظٌفٌة والتزاما ً كبٌراً من المنظمة، مما ٌبرز ضرورة ادارتها بشمولٌة عبر مفهوم ادارة الجودة‬ ‫*‬ ‫-‪ .-Total Quality Management, TQM‬الذي ٌمثل فلسفة ادارٌة تتجلى بمجموعة‬ ‫الشاملة‬ ‫ن المستمر وعمل الفرٌق )، تنفذ من خالل مجموعة تطبٌقات، مثل جمع وتحلٌل‬‫مبادىء (التركٌز على الزبون والتحسً‬ ‫المعلومات عن متطلبات السوق وباستخدام مجموعة اسالٌب منها سٌطرة المعالجة االحصابٌة ,‪(Dean & Bowen‬‬ ‫.‬ ‫)593-493:4991. وفً هذا الصدد اعدت منظمة التقٌٌس الدولٌة ‪-International Standardization‬‬ ‫" الى المواصفـات‬ ‫-‪ Organization, ISO‬عــام (7891) سلسلــة مواصفــات قٌاسٌـة عالمٌــة، استنادا‬ ‫البرٌطانٌــة )0575 ‪ (BS‬الموضوعة عام (9791)، مإكدة ضرورة اعتماد نظام متكامل الدارة الجودة ٌبدأ بمعرفة‬ ‫(7991: 1)‬ ‫. (الجهاز المركزي ل لتقٌٌس والسٌطرة الجودة،‬ ‫متطلبات الزبون وٌنتهً بالمحافظة على البٌبة‬ ‫)2:6991 ,‪ .(International Organization For Standardization‬وقد اعتمدها بوصفها‬ ‫مواصفة عربٌة دولٌة قٌاسٌة عام (4991) تحت رقم (0021) مركز‬ ‫*‬ ‫ٌستخدم الٌابانٌون تعبٌر السٌطرة الواسعة للمنظمة على الجودة ,-‪، -- Company-Wide Quality Control –CWQC‬‬ ‫تدال" من -‪. (Russell & Taylor III, 1995:92; Adam & Ebert, 1996:599; Bank, 1996:192 ) -TQM‬‬‫72‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫المواصفات والمقاٌٌس التابع للمنظمة العربٌــة للتنمٌة الصناعٌة والتعدٌـن . (جبر، 6991: 97) وألهمٌــة‬ ‫عناصـر -‪ -ISO‬تدرج بعدها شروطا" اساسٌة البرام عقود التجارة الدولٌة وبصفتها ركٌزة ال ؼنى عنها عند‬ ‫ّ‬ ‫التنافس خارجٌا".‬ ‫-‪ -ISO‬الى مجموعة عناصر تمثل نظام‬ ‫وبذا ٌشًر مختصر منظمة التقٌٌس الدولٌة باللؽة االنكلٌزٌة‬ ‫ثمانٌة عنصر، وفقا ً‬ ‫ا‬ ‫متكامل الدارة الجودة الشاملة . تشمل جمٌع العناصر الالزمة لضمان الجودة وعددها‬ ‫الصدار المنظمة لعام (0002)، فٌما كان األصدار األحدث للمواصفة عام )8002) )8002:1009 ‪.(ISO‬‬ ‫هذا من جانب، ومن جانب آخر فقد ركزت ادارة الجودة الشاملة بالدرجة االساس على التحسٌن المستمر‬ ‫بحثا" عن طرابق افضل لعمل االشٌاء وعلى رؼبات الزبون بوصفهما العاملٌن الحاسمٌن فً جعل الجودة‬ ‫سالحا" تنافسٌا" ناجحا" الال سٌما بعد ان ؼٌر العالم )‪ (Philip B. Grosby‬النظرة بشؤن الكلؾ المرافقة‬ ‫-‪ -Free Quality‬عام (9791) & ‪(Russell‬‬ ‫للجودة الجٌدة عبر طرحه مفهوم الجودة الخالصة‬ ‫)621:5991 ,‪ ،Taylor III‬مإكدا " العٌوب الصفرٌة -‪ -Zero Defects‬والسٌطرة االحصابٌة على‬ ‫ض الكلفــة الكلٌــة والتؤثٌر اٌجابا " فً مستوى‬‫الجودة، وامكانٌة استثمار تحسٌن الجودة بوصفه وسٌلة لتخفً‬ ‫”‪ “Grosby‬على ان الجودة الـردٌبــة تتسبب فً كلـؾ ؼٌر ظاهــرة‬ ‫الربحٌة . اذ ٌرتكــز مفهـوم‬ ‫(فشــل داخـلً -‪ -Internal Failure‬وفشــل خارجً -‪ )-External Failure‬تتجاوز كلؾ ضمان‬ ‫الجودة الجٌدة )861:6991 ,‪ ،(Hart & Casserly, 1985:55; Krajewski & Ritzman‬ممثلة‬ ‫بكل من كلفة الوقاٌة -‪ -Preventive Cost‬وكلفة التقوٌم -‪.-Appraisal Cost‬‬ ‫وفً اآلتً توضٌح لهذٌن النوعٌن. جدول رقم (2-2):‬ ‫‪(Juran et al., 1974: 5.4-5.5; Dilowrth, 1992: 611; Ray, 1992: 348; Russell‬‬ ‫,‪& Taylor III, 1998: 93-95; Adam & Ebert, 1996: 603; Krajewski & Ritzman‬‬ ‫.)551-351 :6991‬ ‫من المرة االولى عبر‬ ‫1- كلؾ ضمان الجودة الجٌدة : وتعكس فلسفة الجودة المتمثلة باداء العمل بجودة‬ ‫ابقة المنتج لمواصفات‬ ‫التركٌز على جهود تحسٌن الجودة فً مرحلتً التصمٌم والتصنٌع تؤمٌنا ً لمط‬ ‫التصمٌم.‬ ‫2- كلؾ الجودة الردٌبة : وهً االكثر اهمٌة ، اذ تشمل كلؾ الفشل فً مطابقة المواصفات، الداخلٌة منها‬ ‫قبل تسل ي المنتج لزبون و/او الخارجٌة بعد تسل ي واستخدام المنتج . فٌما تمثل كلؾ الفشل الخارجً‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫بالنسبة للزبون، كلؾ فقدان الوقت بسبب العطل، وكلؾ االستبدال، والتصلٌح والخدمة . من هذا المنطلق‬ ‫ٌمكن ان تساهم الجودة الجٌدة فً تخفٌض الكلفة قبل وبعد بٌع المنتج .‬‫82‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (2-2) : انواع كلؾ الجودة‬ ‫كلؾ الجودة الردٌبة‬ ‫كلؾ ضمان الجودة الجٌدة‬ ‫(كلؾ ؼٌر ظاهرة)‬ ‫كلؾ الفشل الداخلً الناجمة عن:‬ ‫كمف الوقاية الناجمة عن:‬ ‫- التالؾ الذي ال ٌمكن معالجته.‬ ‫- تخطٌط الجودة.‬ ‫- اعادة تصنٌع المعاب.‬ ‫- التدرٌب والتطوٌر‬ ‫- العابد المفقود نتٌجة الفقرات التالفة.‬ ‫- ضمان جودة تصمٌم جٌدة.‬ ‫- اعادة فحص واختبار ما ٌعاد صنعه.‬ ‫- السٌطرة على وتحسٌن المعالجة.‬ ‫- تؤخٌر عملٌة االنتاج.‬ ‫- تحسٌن الجودة عن طرٌق التعاون مع المجهزٌن والزبابن.‬ ‫- صٌانة اآلالت.‬ ‫- تدرٌب أو استبدال العامل.‬ ‫كلؾ الفشل الخارجً الناجمة عن:‬ ‫كلؾ وٌم الناجمة عن:‬ ‫التق‬ ‫*‬ ‫- خدمة الزبون اثناء مدة الضمان .‬ ‫- فحص واختبار الفقرات المجهزة ونصؾ المصنعة والمنتجات‬ ‫النهابٌة.‬ ‫- فقدان مبٌعات مستقبلٌة.‬ ‫- صٌانة آالت الفحص واالختبار.‬ ‫دفاع وتضررسمعة‬ ‫- حوادث المنتج منها اجور ال‬ ‫- تحدٌد ظروؾ تشؽٌل الزبون للمنتج.‬ ‫المنظمة.‬ ‫- عمل وتدرٌب مالك السٌطرة على الجودة.‬ ‫جـ- الوقت -‪:–Time‬‬ ‫‪–Time-Based‬‬ ‫ٌرتكز تنافس صناعات عدة على قاعدة تنافس جدٌدة تدعى بالتنافس استناداً الى الوقت‬ ‫-‪(Leong et al., 1990: 116; Chase & Acquilano, 1992: 36; Acquilano Competition‬‬ ‫)45 :6991 ,‪ . et al., 1995: 30; Pragman‬تضمن المفهوم الجدٌد ابعاد تنافس تشترك بعنصر الوقت،‬ ‫ي‬ ‫;801 :3991 ,‪(Corbett & Wassenhove‬‬ ‫-‪–Lead Time‬‬ ‫مستهدفة تخفٌض وقت االنتظار‬ ‫)45 :6991 ,‪ ،Pragman‬الذي ٌمثل الوقت الكلً المطلوب النتاج المنتج متضمنا ً الوقت المنصرؾ فً شراء‬ ‫المواد االولٌة وتصمٌم وتصنٌع وتسلٌم المنتج الى الزبون.‬ ‫وٌإثر فً وقت االنتظار كل من بعدي المرونة والتسلٌم . اذ تسهم فاعلٌة المرونة فً استباق واستثمار‬ ‫جدٌدة.‬ ‫الفرصة عبر استجابة اسرع لرؼبات الزبون المتؽٌرة كما ً ونوعاً، وبما ٌزٌد من سرعة تقدٌم منتجات‬ ‫فٌما تسهم اعتمادٌة وسرعة التسلٌم فً تسرٌع اتمام طلب الزبون بما ٌنسجم مع الموعد المتفق علٌه.‬ ‫وهكذا ٌستهدؾ التنافس استناداً الى الوقت تخفٌض الوقت الضابع فً جمٌع انشطة سلسلة القٌمة بدء‬ ‫ً‬ ‫من فكرة تطوٌر منتج جدٌد مروراً بالتصنٌع وانتهاء بخدمات ما بعد البٌع ,‪(Chase & Acquilano‬‬ ‫ً‬‫92‬ ‫*‬ ‫تعهد مكتوب ٌحدد مسإولٌة المنظمة عن استبدال او صٌانة الفقرات العاطلة خالل مدة زمنٌة معٌنة & ‪(Krajewski‬‬ ‫)551 :6991 ,‪Ritzman‬‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫)679 :2991. وقد اتجهت المنظمات حدٌثا ً الى اعتماد مفهوم الهندسة المتزامنة (سٌتم تناول المفهوم‬ ‫الحقا ً) عند تطوٌر المنتج الجدٌد من أجل كسب عدة مٌزات فً مقدمتها تخفٌض الوقت ،ال سٌما بعد ان‬ ‫ادركت جمٌع المنظمات الناجحة اهمٌة الحاجة الى تقلٌل الوقت فً جمٌع اوجه االنتاج بوصفه المصدر‬ ‫والتسلٌم والمفاهٌم‬ ‫المهم للمٌزة التنافسٌة االستراتٌجٌة، وفً اآلتً اٌضاحا ً لكل من بعدي المرونة‬ ‫واالبعاد فرعٌة االخرى المرتبطة بهما:‬ ‫ال‬ ‫اوالً- المرونة -‪:–Flexibility‬‬ ‫لن تإمن كل من الكلفة االقل والجودة االفضل تفوقا ً تنافسٌا ً بعد ان ازدادت رؼبات الزبابن سرعة فً التؽٌر‬ ‫ّ‬ ‫والتنوع، كذلك وسابل اشباعها. ونتٌجة لذلك اصبحت المرونة البعد التنافسً الحاسم فً اسواق الحاضر‬ ‫. أذ تعكس المرونة‬ ‫والمستقبل، ممثلة بالقابلٌة على التكٌؾ لتقدٌم مقادٌر مختلفة من منتجات متنوعة‬ ‫بشكل عام القابلٌة على التكٌؾ لمدى واسع من البٌبات المحتملة، كما تعد مطلبا ً للبقاء طوٌل االمد‬ ‫ّ‬ ‫)521 :3991 ,‪ .(Askin & Standridge‬فٌما تعبر المرونة بوصفها بعداً تناؾ سٌا ً عن سرعة‬ ‫االستجابة للتؽٌرات فً مقدار االنتاج ومزٌج المنتج 7& ‪(Dilworth, 1992: 58; Stonebraker‬‬ ‫)36 :4991 ,‪ ،Leong‬وبذا فانها تشمل مرونتً المقدار والمنتج. وفً اآلتً اٌجازا" لكل منهما:‬ ‫(1): مرونة حجم -‪ :–Volume Flexibility‬ترتبط بالتؽٌر فً حجم انتاج ج معٌن. اذ تعكس " سرعة‬ ‫منت‬ ‫ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التؽٌر فً مقدار االنتاج زٌادة ونقصانا ً لمواءمة التؽٌر فً مستوى الطلب " )67 :5991 ,‪ (Upton‬مستؽرقة‬ ‫;04 :6991 ,‪(Krajewski & Ritzman‬‬ ‫اعوام او أشهر او ساعات اعتماداً على طبٌعة الصناعة‬ ‫)63 :9991. ,‪Krajewski & Ritzman‬‬ ‫(2): مرونة المنتج ( مزٌج ) )‪ :–Product Flexibility- (Mix‬تمثل درجة مساٌرة رؼبات الزبون‬ ‫ال‬ ‫المتؽٌرة. اذ تعكس " سرعة زٌادة مدى (تشكٌلة) المنتجات المقدمة")67 :5991 ,‪ (Upton‬عن طرٌق تنوع‬ ‫واسع فٌها ٌلبً رؼبات متعددة.وبذا تعبر المرونة عن التؽٌر فً حجم االنتاج وعن مدى تنوع المنتج.‬ ‫,.‪(Leong et al‬‬ ‫فٌم ا ٌضٌؾ )‪ (Geruein‬اصنافا ً خمسة اخرى للمرونة فضالً عما سبق ذكره‬ ‫)411 :0991 وكما ٌؤتً:‬ ‫منتج‬ ‫(1): مرونة التؽٌٌر -‪ : –Changeover Flexibility‬وتمثل قابلٌة العملٌة على معالجة مزٌج‬ ‫متنوع عبر عنها سرعة االستجابة لتهٌبة أو اعداد -‪ –Set up‬اآللة اج متنوع.‬ ‫النت‬ ‫ب‬ ‫وي‬ ‫(2): مرونة التعدٌل-‪ : –Modification Flexibility‬وتعكس القابلٌة على معالجة حاالت تؽٌر متعددة‬ ‫فً تصمٌم المنتج خالل مدة زمنٌة معٌنة ، عن طرٌق التنفٌذ السرٌع لتؽٌرات فً هندسة تصمٌم جزء‬ ‫محدد.‬ ‫(3): مرونة التعاقب -‪ :–Sequencing Flexibility‬وهً قدرة اآللة على معالجة عدة حاالت تعاقب‬ ‫مختلفة.‬ ‫(4): مرونة المواد -‪ :–Material Flexibility‬وهً قدرة اآللة على معالجة اجزاء ذات ابعاد وخصابص‬ ‫متباٌنة.‬ ‫(5)- مرونة التسٌٌر -‪ :–Rerouting Flexibility‬وتمثل امكانٌة التعامل مع مدة توقؾ اآللة للتصلٌح‬ ‫او الشحن دون توقؾ نظام التصنٌع.‬‫03‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وعلى الرؼم من اتساع بعد المرونة لٌشمل عدة ابعاد فرعٌة اال انها ال تخرج فً محتواها عن تحقٌق هدفً‬ ‫ات االربعة االولى لبعد المرونة على وفق وجهة نظر‬ ‫مرونتً المنتج (المزٌج ) حجم، اذ ترتبط التصنٌؾ‬ ‫وال‬ ‫”‪ “Geruein‬مع مرونة المنتج (المزٌج) تحدٌداً، فٌما تستهدؾ مرونة التسٌٌر تحقٌق مرونة نظام التصنٌع‬ ‫وبما ٌخدم مرونتً المنتج (المزٌج ) والحجم، هذا من جانب ومن جانب آخر، ٌصنؾ عدة باحثون سرعة‬ ‫كونه ٌعكس سرعة االستجابة‬ ‫ر-‪ –Development Speed‬منتجات جدٌدة ضمن بعد المرونة‬‫تطوي‬ ‫للتؽٌرات فً مزٌج المنتج . فٌما ٌتطرق الٌها كل من )‪ (Krajewski & Ritzman‬بوصفها أحد االبعاد‬ ‫األمر الذي ادى الى تقلٌص‬ ‫الفرعٌة للتنافس على اساس الوقت . ال سٌما بعد تزاٌد قصر دورة حٌاة المنتج‬ ‫احتمالٌة بقاء المنظمة دون تقدٌم منتجات جدٌدة تقؾ دون تحول زبابن الى منتجات اكثر حداثة لمنظمات‬ ‫ال‬ ‫منافسة . اذ تسهم المنتجات الجدٌدة فً بقاء ونمو المنظمة عندما تستبق طرحها للسوق والتمتع بمزاٌا‬ ‫الدخول االول، واهمها امكانٌة فرض سعر اعلى وحصة سوقٌة متفردة وم ن ثم ربحٌة عالٌة، وهكذا اصبحت‬ ‫سرعة تقدٌم منتجات جدٌدة بعداً تنافسٌا ً حاسما ً . ;901 :3991 ,‪(Corbett & Wassenhove‬‬ ‫ً‬ ‫)22 :5991 ,‪ Evans, 1993: 9; Acquilano‬ممثلة للوقت المستؽرق منذ نشوء الفكرة واكتمال‬ ‫التصمٌم النهابً حتى االنتاج ,‪(Krajewski & Ritzman, 1993: 48, Krajewski & Ritzman‬‬ ‫)83 :6991.‬ ‫هذا من جهة ومن جهة اخرى ، ٌعد باحثون آخرون مفهوم االبتكار -‪ –Innovation‬بعداً اساسٌا ً من‬ ‫ابعاد التنافس، وٌقصد به "القابلٌة على تقدٌم منتجات وعملٌات جدٌدة" ‪(Heap, 1989: 3; Leong et‬‬ ‫)811 :3991 ,‪ . al., 1990: 114; Evans‬اال انه ي الوقت الذي ٌنظوي فٌه مفهوم تقدٌم منتج جدٌد‬ ‫ؾ‬ ‫ٌعد االبتكار مفهوما ً اكثر شموالً‬ ‫تحت بعد المرونة فؤن تقدٌم عملٌة جدٌدة ٌسند جمٌع ابعاد التنافس ، لذا‬ ‫وعمقا ً اذ ٌنجم عن ابتكار المنتج تقدٌم منتجات جدٌدة او مطورة تلبً رؼبات الزبون بطرٌقة افضل، فٌما‬ ‫ٌقدم ابتكار العملٌة طرابق أفضل النجاز العمل " (014:7991 ,.‪ ، )Schermerhorn et al‬عن طرٌق‬ ‫"استخدام وتطوٌر اجراءات وتطبٌقات وآالت جدٌدة لتحسٌن طرٌقة االنجاز، مثل أستخدام تصمٌم جدٌد‬ ‫للمصنع ٌخفض مستوى المخزون تحت الصنع -‪ -WIP‬او تطوٌر اسالٌب تجمٌع جدٌدة او تحسٌن انظمة‬ ‫رقابة مخزون" )16 :6991 ,‪ .(Pitts & Lei‬وبذا ٌهدؾ ابتكار العملٌة الى تطوٌر ما مستخدم من تقانة‬ ‫ال‬ ‫مثل االجراءات واالسالٌب والتطبٌقات واآلالت او استخدام اخرى جدٌدة تستهدؾ تحسٌن ابعاد التنافس فً‬ ‫الكلفة أوالجودة أوالمرونة أو التسلٌم . وهكذا ٌمتد مفهوم االبتكار شامالً جمً ع ابعاد التنافس، ولٌس بعداً‬ ‫تنافسٌا ً منفرداً بل فلسفة تحسٌن وتطوٌر وتجدٌد تشمل جمٌع اوجه المنظمة.‬ ‫استناداً الى ما تقدم ٌمكن النظر الى سرعة التطوٌر كبعداً فرعٌا ً ثالثا ً ضمن البعد الربٌسً التنافس على‬ ‫اساس الوقت بشرط تحدٌد مإشرات قٌاس دقٌقة ومنفصلة لكل بعد فرعً، وكما ٌقدم ذلك الحقا ً الجدول رقم‬ ‫(2-3)، إذ ٌتضح من المإشرات المستعرضة ان سرعة التطوٌر انعكاسا ً للقابلٌة على المرونة.‬‫13‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ومن جانب اخر ٌرتبط بعد مرونة المزٌج مع مفهوم االٌصاء -‪ –Customization‬الذي ٌعكس قابلٌة التكٌؾ‬ ‫للحاجات الفردٌة لكل زبون )19 :7991 ,‪ (Johnston & Morris, 1985: 35; Gilmore & Pine II‬عن‬ ‫لمنخفض والتنوع الواسع‬ ‫. وٌشٌر مفهوم االٌصاء الى الحرفٌة ذات األنتاج ا‬ ‫طرٌق اجراء تؽٌٌرات فً التصمٌم‬ ‫و و جهة صوب الزبون ، التً سادت قبل استخدام اآللٌة وتؽلب االنتاج النمطً .اال ان حرفٌة الٌوم ذات انتاج مرتفع‬ ‫المت‬ ‫مع تنوع واسع ، تستند الى تقانة مرنة حققت اٌصاء واسع اً -‪ –Mass Customization‬عن طرٌق تصنٌع‬ ‫ً‬ ‫"منتجات مختلفة ومكٌفة طبقا ً لحاجات ا لزبون الفردٌة بكلفة منخفضة كما فً االنتاج النمطً الواسع " ‪(Pine II et‬‬ ‫)301 :5991 ,.‪ al‬وبجودة عالٌة وتسلٌم فاعل اٌضا ً باالعتماد على شبكة تجهٌز ذات انشطة قادرة على تصمٌم منتج‬ ‫وعملٌة تصنٌع مع امكانٌة توفٌر نماذج مستقلة متعددة ٌمكن تجمٌعها باشكال مختلفة بٌسر رعة وبكلفة اقل .‬ ‫ّ وس‬ ‫ثانٌا ً- التسلٌم -‪:–Delivery‬‬ ‫تنامت الحاجة الى التسلٌم الفاعل بوصفه شكالً من اشكال تماٌز المنظمة، وبعداً تنافسٌا ً ال ؼنى عنه فً ظل تزاٌد‬ ‫اهمٌة الوقت للزبون ال سٌما عند التعامل مع منظمات الصنع على وفق الطلب -‪ –Make-To-Order‬وفً مقدمتها‬ ‫منظمات الخدمة.‬ ‫وٌعبر عن هذا البعد بكل من " اعتمادٌة -‪ –Dependability‬وسرعة -‪ –Speed‬التسلٌم " ,.‪(Leong et al‬‬ ‫)36 :4991 ,‪ ،1990: 114; Stonebraker & Leong‬وٌقصد بكل منهما اآلتً:‬ ‫(1): اعتمادٌة التسلٌم: تمثل امكانٌة انجاز جداول التسلٌم فً مواعٌدها المقررة )85 :2991,‪ .(Dilworth‬وتقاس‬ ‫بالقدرة على "التسلٌم فً الوقت المحدد -‪ ، -On-Time-Delivery‬والمعبر عنه بالنسبة المبوٌة للطلبات‬ ‫المشحونة فً الموعد المتفق علٌه " & ‪(Krajewski & Ritzman, 1996: 38; Krajewski‬‬ ‫)43 :9991 ,‪.Ritzman‬‬ ‫ـة لطلب الزبـون وتقاس بوقت التسلٌـم السرٌع ‪–Fast Delivery‬‬ ‫(2): سرعة التسلٌم: تشٌر الى سرعــة االستجاب‬ ‫‪(Aquilano‬‬ ‫;74 :5991 ,.‪et al‬‬ ‫-‪ Time‬والمعبر عن الوقت المنقضً بٌن تسلم الطلب وتلبٌته‬ ‫)43 :9991 ,‪.Krajewski & Ritzman, 1996: 38; Krajewski & Ritzman‬‬ ‫ومن الجدٌر بالقول ان القدرة على انتظام مواعٌد التسلٌم والسرعة فً انجاز طلب الزبون ترتبط بشكل مباشر مع‬ ‫. فً حٌن‬ ‫منظمات الصنع على وفق ا لطلب، إذ تستدعً طلبات االٌصاء تحدٌد موعد للتسلٌم ووقت ٌنتظر النجازها‬ ‫-‪ -Make-To-Stocke‬الفاعلٌة فً تسلٌم منتجاتها النمطٌة اعتماداً على‬ ‫تحقق منظمات الصنع لؽرض الخزن‬ ‫مستوى توافر مخزون المنتجات النهابٌة.‬ ‫تضح مما استعرض آنفاً، اهمية تحديد خطوات تصميم وتصنيع وتسليم المنتج وتحليل كل خطوة من اجل توفير الوقت ومن م الكلفة،‬ ‫ي‬ ‫ودون االضرار بالجودة، بهدف تحقيق تفرداً تنافسياً يستند الى كيز على الوقت مع االهتمام باالبعاد االخرى التي ترتبط بعالقات متداخلة‬ ‫التر‬ ‫التأ ير مع بعضها، (تستعرض الفقرة الالحقة ذلك ). فيما يعرض جدول رقم (2-3) مؤشرات قياس ابعاد التنافس اعتماداً على‬ ‫نتائج بحوث عدة، اجريت في هذا المجال.‬‫23‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم )2-3) : بعض مإشرات قٌاس ابعاد التنافس‬ ‫المإشر‬ ‫البعد‬ ‫- كلفة الوحدة المنتجة.‬ ‫- الكلفة:‬ ‫- كلفة العمل للوحدة.‬ ‫- كلفة المواد االولٌة للوحدة.‬ ‫- الكلفة الصناعٌة ؼٌر المباشرة.‬ ‫- معدل دوران مخزون تحت الصنع، ومخزون المواد االولٌة، ومخزون المنتجات النهابٌة.‬ ‫- انتاجٌة رأس المال.‬ ‫- مستوى استؽالل الطاقة/اآللة.‬ ‫- انتاجٌة العمل المباشر.‬ ‫- انتاجٌة العمل ؼٌر المباشر.‬ ‫-كلفة الفشل الداخلً: التالؾ،وكلفة العمل المعاد، ونسبة المعٌب، ونسبة المرفوض.‬ ‫-الجودة:‬ ‫-كلفة الفشل الخارجً: تكرار الفشل عند الزبون،وكلفة خدمات ما بعد البٌع.‬ ‫-متوسط الوقت بٌن العطالت.‬ ‫-عدد التؽٌٌرات الهندسٌة.‬ ‫-جودة التجهٌز.‬ ‫المرونة:‬ ‫- متوسط التؽٌرات فً حجم االنتاج خالل مدة زمنٌة معٌنة مقسوم على حدود الطاقة االنتاجٌة.‬ ‫- الحجم‬ ‫- عدد االجزاء التً تعالجها اآللة، وتشٌر الى امكانٌة اآللة الواحدة من معالجة مزٌج من االجزاء ذات‬ ‫- المزٌج‬ ‫العالقة ببعضها.‬ ‫- نسبة عدد االجزاء التً تعالجها اآللة الى العدد الكلً لالجزاء الذي ٌعالجه المصنع.‬ ‫- مدى (تشكٌلة) المنتجات المقدمة.‬ ‫- التؽٌٌر‬ ‫- عدد مرات استبدال الجزء خالل مدة زمنٌة معٌنة، وتعكس سرعة المعالجة.‬ ‫- التعدٌل‬ ‫- عدد حاالت تؽٌٌر تصمٌم الجزء خالل مدة زمنٌة معٌنة.‬ ‫- التعاقب‬ ‫- عدد حاالت التعاقب المختلفة التً تعالجها اآللة، وٌكون الحد االدنى هو التعاقب الثابت، والحد‬ ‫االعلى هو المعالجة العشوابٌة.‬ ‫- مدى التباٌن فً الخصابص االساسٌة لؤلجزاء التً تعالجها اآللة.‬ ‫- المواد‬ ‫- مدة توقؾ اآللة للتصلٌح او الشحن‬ ‫- التسٌٌر‬‫33‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تابع جدول رقم )2-3) : بعض مإشرات قٌاس ابعاد التنافس‬ ‫المإشر‬ ‫البعد‬ ‫- سرعة‬ ‫- مستوى االستثمار فً البحث والتطوٌر.‬ ‫التطوٌر‬ ‫- وقت التصمٌم والتصنٌع.‬ ‫- عدد المنتجات الجدٌدة او المطورة خالل مدة زمنٌة معٌنة.‬ ‫- عمر المنتجات المقدمة خالل مدة زمنٌة معٌنة ، (دورة حٌاة منتج المنظمة ).‬ ‫التسلٌم:‬ ‫مادٌة‬ ‫-االعت‬ ‫- نسبة التسلٌم فً الوقت المحدد.‬ ‫- دقة حالة المخزون.‬ ‫- متوسط التؤخٌر.‬ ‫- اداء واستقرارٌة جدولة االنتاج الربٌسة.‬ ‫-السرعة‬ ‫- وقت انتظار التسلٌم.‬ ‫:‪Source: Adapted From‬‬ ‫‪- Leong, GK., Snyder, DL. & Ward, PTt. (1990). “Research in the Process & Content‬‬ ‫.511 :)2( 81 ,‪of Manufacturing Strategy”, Omega International Journal‬‬ ‫‪- Stonebraker, Peter W. & Leong, G. Keong (1994). "Operations Strategy: Focusing‬‬ ‫.58 ,32-22 :‪Competitive Excellence". Allyin & Bacon, USA‬‬ ‫ً‬ ‫بعد اٌضاح مفهوم العملٌات ادارة واستراتٌجٌة ، الى جانب ابعاد التنافس . ٌقدم جدول رقم (2-4) رإٌة‬ ‫للعالقة بٌن استراتٌجٌة العملٌات وابعاد التنافس، عاكسة الدور الذي ٌمكن ان تإدٌه استراتٌجٌة العملٌات فً‬ ‫ً‬ ‫اسناد استراتٌجٌة التنافس ممثلة بابعادها، وكما ٌؤتً:‬ ‫(1): استراتٌجٌة الصنع على اساس الخزن : تؤكٌد اكبر على المنتجات المعٌارٌة وبحجوم انتاج كبٌرة وكلفة‬ ‫(متجانسة ) عالٌة، وتسلٌم سرٌع كؤولوٌات تنافسٌة، وتؤكٌد اقل على‬ ‫منخفضة، مع جودة مطابقة‬ ‫المرونة المرتفعة.‬ ‫(2): استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب : تؤكٌد اكبر على تقدٌم منتجات اٌصابٌة بحجوم انتاج صؽٌرة وجودة‬ ‫تصمٌم عالٌة وزبابنٌة (مرونة مزٌج ) مع مرونة حجم مرتفعة، كاولوٌات تنافسٌة تستهدؾ الفوز‬ ‫بالطلب وتحقٌق حصة سوقٌة عالٌة، مع تؤكٌد اقل على بعدي الكلفة المنخفضة والتسلٌم السرٌع.‬ ‫ى‬ ‫هذا من جانب ، ومن جانب آخر تترجم ابعاد استراتٌجٌة التنافس ومن خالل وظابؾ ادارة العملٌات ال‬ ‫قرارات تعزز تنفٌذ استراتٌجٌة التنافس التً تتبناها المنظمة.‬‫43‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (4-2) : العالقة بٌن استراتٌجٌة العملٌات وابعاد التنافس‬ ‫على وفق الطلب‬ ‫على اساس الخزن‬ ‫االستراتٌجٌة‬ ‫البعد‬ ‫-منتجات اٌصابٌة ، بحجوم انتاج صؽٌرة،‬ ‫-منتجات معٌارٌة، بحجوم انتاج كبٌرة،‬ ‫- الكلفة‬ ‫وكلفة مرتفعة.‬ ‫وكلفة منخفضة.‬ ‫- جودة تصمٌم عالٌة.‬ ‫-جودة مطابقة عالٌة.‬ ‫- الجودة‬ ‫- قابلٌة اكبر لالستجابة الى االٌصابٌة‬ ‫-قابلٌة اقل لالستجابة الى التؽٌر فً حجم‬ ‫- المرونة‬ ‫وبحجوم انتاج مختلفة.‬ ‫االنتاج ومزٌج المنتج.‬ ‫- وقت تسلٌم طوٌل.‬ ‫- وقت تسلٌم قصٌر.‬ ‫- التسلٌم‬ ‫2.3 : العالقة بٌن ابعاد التنافس:‬ ‫"‪Factory‬‬ ‫)9691 ,‪ (Skinner‬على مفهوم المصنع المركز‬ ‫ركزت الجهود المبكرة للباحث‬ ‫‪ "Focused‬ذلك انه ال ٌمكن عمل جمٌع االشٌاء بشكل جٌد، مما ٌفرض ضرورة تركٌز الجهود على‬ ‫. االمر الذي‬ ‫مجموعة مهام محددة، تستهدؾ اداء جٌداً فً عدد محدود من ابعاد التنافس ؼٌر المتعارضة‬ ‫ً‬ ‫ٌبرزأهمٌة المبادالت"-‪ “-Trade-Offs‬بٌن تلك االبعاد فً تصمٌم وادارة المصانع من اجل تركٌز واستثمار‬ ‫قدرات التصنٌع بعدها سالحا ً تنافسٌا ً استراتٌجٌا ً . وفً ذات السٌاق تفرض حدود قدرات المنظمة الداخلٌة‬ ‫ّ‬ ‫ومتطلبات السوق اعادة ترتٌب ابعاد تنافس المنظمة عبر اجراء المبادالت فٌما بٌنها.‬ ‫لقد كان المنطق وراء شٌوع هذا المفهوم فً عقدي الستٌنٌات والسبعٌنٌات من القرن الماضً هو عدم‬ ‫امكانٌة تفوق المنظمة فً جمٌع مقاٌٌس االداء معاً، من اجل هذا ٌنبؽً تركٌز الموارد على ابعاد النجاح‬ ‫الحاسمة )52-42:5991.‪ .(Acquilano et al‬إال ان اشتداد ضراوة المنافسة وتجاوزها ا لحدود المحلٌة‬ ‫أدى الى التؤكٌد على اهمٌة امتالك القدرة على تقدٌم منتج ٌناسب رؼبات الزبون وبجودة جٌدة وسعر معقول‬ ‫فً الوقت المالبم ، كؤحدى المستلزمات الربٌسة للبقاء فً مٌدان االعمال.‬ ‫متعارضة من ابعاد‬ ‫وفً الوقت الذي ٌنظر فٌه المدٌرون االمرٌكٌون الى وجود مبادلة بٌن خٌارات‬ ‫التنافس، شكل رقم (2-2)، تستدعً اجراءات متباٌنة بٌن خٌاري الكلفة والجودة او بٌن خٌاري المرونة‬ ‫والتسلٌم. ال ٌإمن المدٌرون الٌابانٌون بضرورة االختٌار ما بٌن بعدي الكلفة والجودة، اذ ان تطبٌق طرابق‬ ‫ً‬ ‫تحسٌن الجودة بوصفه وسٌلة ٌسهم فً تحسٌن بعدي ا لمرونة والتسلٌم ومن ثم تخفٌض الكلفة االجمالٌة‬ ‫ً‬ ‫بوصفه ؼاٌة. وبذا قد تكون الجودة شرطا ً مسبقا ً لجمٌع االبعاد، ذلك ان ما تستدعٌه من رقابة صارمة تإدي‬ ‫الى انتظام سٌر العمل دون تالؾ او معاب مما ٌسهم فً تسلٌم ذي فاعلٌة اكبر، االمر الذي ٌهٌىء المناخ‬ ‫ة للتؽٌرات كما ً ونوعاً،وتعزز المرونة القدرة على تحسٌن سرعة تقدٌم منتجات‬ ‫لالستجابة بمرون‬ ‫جدٌدة فٌما ٌسبب ؼٌاب كل من الجودة الجٌدة والتسلٌم الفاعل تدهوراً فً القدرة على المرونة، هذا من‬ ‫جانب، ومن جانب آخر، تصبح برامج تخفٌض الكلفة اكثر كفاءة عند توافر جودة جٌدة وتسلٌم فاع ل ومرونة‬ ‫افضل وبذا ٌكون تحسٌن االداء فً مجموعة ابعاد تراكمٌا ً عبر تعزٌز بعضها اآلخر ولٌس تبادلٌا ً ‪(Corbett‬‬ ‫)211 :3991 ,‪.& Wassenhove‬‬‫53‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الجودة‬ ‫وجهة النظر االمرٌكٌة‬ ‫081 (درجة)‬ ‫التسلٌم‬ ‫المرونة‬ ‫081 (درجة)‬ ‫الكلفة‬ ‫وجهة النظر الٌابانٌة‬ ‫الجودة بوصفها‬ ‫المرونة‬ ‫الكلفة بوصفها‬ ‫وسٌلة‬ ‫ؼاٌة‬ ‫03 (درجة)‬ ‫التسليم‬ ‫(-2-2) : وجهتا النظر االمرٌكٌة والٌابانٌة للعالقة بٌن ابعاد التنافس‬ ‫شكل رقم‬ ‫,”‪Source: Wheelwright, Steven C. (1981). “Japan-Where Operations Really are Strategic‬‬ ‫.17:‪Harvard Business Review, 59 (4), July-August‬‬ ‫وٌتفق مع هذا الطرح )8991 ,.‪ (Slack et al‬من ان تخفٌض الكلفة ٌرتبط بتؤثٌرات داخلٌة لالبعاد‬ ‫االخرى، كما ٌعكس ذلك شكل رقم (2-3) الذي ٌتبٌن منه كل من اآلتً:‬ ‫اوالً- التؤثٌرات الداخلٌة البعاد الجودة والمرونة والتسلٌم على بعد الكلفة وعلى النحو اآلتً:‬ ‫)1( تسهم الجودة العالٌة فً تدنً الكلفة نتٌجة انخفاض كلفة الجودة الردٌبة.‬ ‫(2) تسهم المرونة المرتفعة فً زٌادة القدرة على التعامل مع طلبات متنوعة بوقت أقصر وجهد اقل ومن ثم‬ ‫كلفة أدنى.‬ ‫(3): تسهم فاعلٌة التسلٌم فً تحسٌن كفاءة العمل نتٌجة تقلٌل الضٌاعات فً الموارد ومن ثم كلفة أدنى.‬ ‫ثانٌا"- التؤثٌرات الخارجٌة لكل بعد من االبعاد االربعة، كما ٌتضح مباشرة على الشكل المذكور.‬‫63‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫سعر منخفض او هامش ربح عال‬ ‫التأ يرات الخارجية:‬ ‫أو كالهما‬ ‫الكمفة‬ ‫التأ يرات الداخلية:‬ ‫إنتاجية كلية عالية‬‫اعتمادية‬ ‫مرونتي‬‫وسرعة في‬ ‫التسليم‬ ‫المرونة‬ ‫منتج‬ ‫التسليم‬ ‫التأثريات الداخلية عمليات موثوق هبا‬ ‫القابلية‬ ‫ومقدار‬ ‫على التغري البعاد التنافس وانتاج سريع‬ ‫جودة مطابقة‬ ‫جودة ة مطابقة‬ ‫الجودة‬ ‫جودة تصميم‬ ‫شكل رقم )3-2) : التؤثٌرات الداخلٌة والخارجٌة البعاد التنافس‬ ‫:‪Source: Adapted From‬‬ ‫‪Slack, N., Chambers, S., Harland, C., Harrison, A. & Johnston, R. (1998)." Operations‬‬ ‫.66 ;‪Management " (2nd ed.). Pitman Publishing, London‬‬ ‫وعلى الرؼم من انتقاد فكرة المبادلة بكونها رإٌة ادارٌة محد ودة، ومع ما اتاحته تقانات االتمتة المرنة‬ ‫لمنظمات الٌوم العالمٌة من ان تقدم اداء جٌداً فً جمٌع تلك االبعاد . اال انه ال توجد منظمة قابدة فًها جمٌعاً‬ ‫ً‬ ‫ابعاد عدة . ومن ثم فان المبادالت ٌنبؽً ان تكون‬ ‫فً و قت واحد ، مع ان الكثٌر منهاٌقدم قٌمة جٌدة فً‬ ‫موجودة )12 :2991 ,‪. (Chase & Acquilano‬‬ ‫ٌستنتج مما استعرض آنفا ً ما ٌؤتً:‬ ‫.‬ ‫(1): ٌندر ان تتفوق المنظمة فً جمٌع ابعاد التنافس فً وقت واحد لصعوبة وخطورة ذلك‬ ‫)18 :4891 ,‪(Wheelwright‬‬‫73‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(2): تستمد مقومات التفوق فً بعد ما من االداء الناجح فً االبعاد االخرى من اجل هذا لن ٌحدث تفوق‬ ‫فً بعد معٌن ى حساب التضحٌة بآخر، لترابطها فٌما بٌنها بعالقات متداخلة التؤثٌر.‬ ‫عل‬ ‫(3): ال تقوم المبادالت بٌن ابعاد التنافس على التعارض، بل على التفوق فً احداها أو بعضها وعبر تعزٌز‬‫بعضها اآلخر. تتجلى فً اختٌار استراتٌجٌة تنافس ترتكز على قدرات المنظمة الداخلٌة وما تفرضه بٌاة‬ ‫التنافس من محددات.‬ ‫أرتكازا" على تلك الرإٌة استفادت المنظمات الٌابانٌة من التقانة الحدٌثة فً تنظٌم ذاتها لتقدٌم منتجات‬‫ستراتٌجٌة‬ ‫واطبة الكلفة من دون التضحٌة باالبعاد االخرى . بل ذهبت ابعد من ذلك اذ امتلكت المرونة اال‬‫-‪ -Strategic Flexibility‬ممثلة بالقدرة على التحرك بسرعة مدهشة وبؤقل ما ٌمكن من الموارد من بعد‬‫‪(Hayes‬‬ ‫&‬ ‫,‪Pisano‬‬ ‫" احٌانا " لطبٌعة المنافسة ضمن الصناعة الواحدة‬ ‫الى آخر مبدّلة‬ ‫)28,87:4991، اعتمادا" على قدراتها التً اتاحت لها اعادة تنظٌم ذاتها عند تؽٌر اهتمام الزبابن محققة‬ ‫استجابة فاعلة تسبق منافسٌها أو مبدّلة لطبٌعة المنافسة معهم.‬‫83‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫اسبلة الفصل الثانً‬ ‫س1: تتجسد الجودة كؤحد ابعاد التنافس الربٌسة فً بعدٌن فرعٌٌن مترابطٌن ، وضح ذلك.‬ ‫س2: تكلم عن كل -‪ –TQC‬و -‪ –TQM‬مصطلحا ً ومفهوما ً.‬‫س3: كٌؾ ٌمكن استثمار مفهوم تحسٌن الجودة الجٌدة بوصفه وسٌلة لتخفٌض الكلفة الكلٌة على وفق وجهة‬ ‫نظر (‪.)Grosby‬‬ ‫س4: ٌعد التنافس استناداً الى الوقت ، قاعدة التنافس الجدٌدة ، وضح ذلك.‬ ‫س5: تعبر المرونة عن سرعة االستجابة للتؽٌرات فً مقدار االنتاج ومزٌج المنتج،وضح ذلك.‬ ‫س6: أضاؾ (‪ )Geruein‬اصنافا ً خمسة اخرى للمرونة ، تكلم عن ذلك.‬ ‫س7: هل تعتقد ان االبتكار بعداً اساسٌا ً من ابعاد التنافس ، ام مفهوما ً شامالً ٌنضوي ضمنه جمٌع ابعاد‬ ‫التنافس.‬ ‫س8: ٌعبر عن بعد التسلٌم بكل من اعتمادٌة وسرعة التسلٌم ، بٌن ذلك.‬ ‫س9: هل تعتقد بضرورة المبادلة -‪ –Trade – Off‬بٌن ابعاد التنافس.‬ ‫93‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫فصل الثالث‬ ‫ال‬ ‫تطوٌر التقانة‬ ‫-‪-TECHNOLOGY DEVELOPMENT‬‬ ‫3.1: المفهوم:‬ ‫. بمختلؾ اشكالها و /أو تطوٌرها او استخدام‬ ‫تبحث المنظمة عن تطبٌقات مختلفة لتقانتها المستخدمة‬ ‫اخرى جدٌدة . وتتجسد التقانة فً كل االنشطة الوظٌفٌة من مدخالت وتحوٌل ومخرجات وال تقتصر على‬ ‫عملٌة التحوٌل فحسب، بل توجد التقانة فً ثالثة مستوٌات: (843:5991 ,‪.)Jones‬‬ ‫- مستوى الفرد كالمهارات والمعارؾ.‬ ‫- المستوى الوظٌفً كاالجراءات واألسالٌب التً تستخدمها مجموعة العمل إلنجاز مهامها فً نشاط معٌن.‬ ‫- مستوى المنظمة ككل، كطرابق التصنٌع المتقدم ذكرها المتمثلة بؤنظمة األنتاج.‬ ‫"تطبق للعلم من اجل‬ ‫ي‬ ‫وتعرؾ التقانة بشكل واسع ٌمتد لٌشمل اوجه النشاط االنسانً بمجمله بوصفها‬ ‫تزوٌد المجتمع واعضابه باالشٌاء المطلوبة أو المرؼوبة" (1:6991 ,‪.)Groover‬‬ ‫وٌقصد بها فً حقل إدارة األعمال:‬ ‫- "اآلالت والمعالجات واألسالٌب والمعلومات المستخدمة فً تحوٌل المدخالت الى مخرجات" ,‪(Robbins‬‬ ‫)521 :7891.‬ ‫"‬ ‫- "األسالٌب والوسابل واالفعال المستخدمة لتحوٌل المدخالت الى مخرجات‬ ‫)311:2991 ‪.(Daft‬‬ ‫- "المعارؾ واألسالٌب والوسابل واالفعال المطلوبة لتحوٌل المدخالت الى مخرجات " & ‪(Narayanan‬‬ ‫)211 :3991 ,‪.Nath‬‬ ‫"‬ ‫- "المهارات واالجراءات واآلالت واألسالٌب واالنظمة المستخدمة النجاز العمل‬ ‫(312:2991 ,‪.)Dilworth‬‬ ‫- "تولٌفة من المعارؾ والمهارات والقابلٌات واألسالٌب والوسابل والمواد واآلالت، وؼٌر ذلك مما ٌستخدم‬ ‫لتحوٌل المواد االولٌة الى منتجات قٌمة"(843:5991 ,‪.)Jones‬‬ ‫ّ‬ ‫- "أي عملٌة ذهنٌة او ٌدوٌة أو مإتمتة" :3991 ,‪(Porter, 1986:14, Krajewski & Ritzman‬‬ ‫)612 تستخدم النجاز العمل. وهو التعر ؾ االكثر شموالً قٌاسا ً الى ما سبقه، اذ ان التقانة ال تقتصر على‬ ‫ي‬ ‫اآلالت والمعالجات المستخدمة فً عملٌة التحوٌل فحسب، انما تتجسد فً جمٌع ان شطة المنظمة على‬ ‫هٌبة معارؾ ومهارات بشرٌة وإجراءات تشؽٌلٌة وطرابق تصنٌعٌة ووسابل وأسالٌب وأنظمة تشترك فً‬ ‫تقدٌم منتج متماٌز.‬‫04‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫3.2 : المكونات :‬ ‫تتطلب بٌبة الٌوم العالٌة التنافس والمضطربة ، تطوٌر منتجات وعملٌات جدٌدة، تقدم االستثنابٌة منها‬ ‫مٌزة تنافسٌة مستدامة، وفً المقابل تسهم زٌادة تنوع التقانة وسرعة تؽٌرها فً تعدٌل خصابص االعمال‬ ‫وطبٌعة المنافسة ومن ثم احداث بٌبة مضطربة )03-92 :2991 ,‪. (Wheelwright & Clark‬‬ ‫تتج د جهود تطوٌر التقانة فً المنتج نفسه وعملٌة انتاجة بالدرجة االساس. اذ ٌتؤلؾ من مجموعة انشطة‬ ‫س‬ ‫فرعٌة، تمثل الجهود الهادفة لتطوٌر المنتج والعملٌة . ;41 :6891 ,‪(Porter, 1985: 172; Porter‬‬ ‫;3 :3991 ,‪Buffa, 1993: 103; Krajewski & Ritzman, 1993: 38; Lall‬‬ ‫:7991 ,‪Stonebraker & Leong, 1994: 495; Pitts & Lei, 1996: 61; Martinich‬‬ ‫)043 . كونه ٌختص "بتصمٌم المنتجات ومكوناتها ومعالمها من جهة، وتصمٌم العملٌة وارتباطه مع تصمٌم‬ ‫المنتج من جهة اخرى " )206 :3991 ,‪ (Rastogi‬علٌه ٌمكن تبوٌب تطو ٌر التقانة الى كل من تطوٌر‬ ‫المنتج وتطوٌر العملٌة.‬ ‫أ- تطوير المنتج:‬ ‫تترجم عملٌة تطوٌر المنتج متطلبات الزبون الى تحسٌنات مستمرة فً تصامٌم المنتجات القابمة ، وافكار‬ ‫الخرى جدٌدة تصمم بحٌث ال تعكس تصور الزبون لتلك المتطلبات فحسب، انما تحاول اٌضا ً ان تبتكر م ا هو‬ ‫ابعد من توقعات الزبون وتطلعات المنافسٌن.‬ ‫ٌعكس شكل رقم (3-1) خطوات عملٌة تخطٌط وتطوٌر المنتجات الجدٌدة والتً تتم فً اطار توجهات‬ ‫استراتٌجٌة المنظمة ، اذ تإدي رسالة المنظمة دوراً اساسٌا ً فً تصمٌم المنتجات الجدٌدة.‬ ‫وبذا تتألف عملية تطو ي المنتج من المراحل االربعة اآلتية : & ‪(Evans, 1993:159-168; Krajewski‬‬ ‫ر‬ ‫)56-46:5991 ,.‪. Ritzman, 1993:37-42;Aquilano et al‬‬ ‫اوالً- نشوء الفكرة ـ ‪ Idea Generation‬ـ : وذلك من مصادر داخلٌة عدة منها مختبرات البحث‬ ‫والتطوٌر، واخرى خارجٌة مثل المجهزٌن والموزعٌن واالبتكارات واالختراعات الجدٌدة، وكذلك الزبابن.‬ ‫ثانٌا ً-الؽربلة والتحلٌل االقتصادي ـ ‪ Screening & Economic Analysis‬ـ :‬‫تستبعد االفكار ؼٌر محتملة النجاح، أما لكونها ال تتالءم ورسالة المنظمة أو لضعؾ انسجامها مع نتابج‬ ‫ادٌة الى جانب االعتبارات البٌبٌة واالخالقٌة.‬ ‫دراسات الجدوى التسو قٌة والفنٌة واالقتص‬ ‫ي‬ ‫حخخبز دراساث اٌدذوي اٌخسىيميت اِىأيت حسىيك إٌّخح ِٓ ٔازيت ِخطٍباث اٌخزويح اٌّطٍىبت ، أضافت اًٌ‬ ‫في خظ ِٕخداث اٌساٌيت ، وذٌه اٌسصت اٌسىليت‬ ‫اي‬ ‫لٕىاث اٌخىسيغ إٌّاسبت واٌخأثيز اٌّسخًّ ٌٍّٕخح اٌدذيذ‬ ‫واٌمابٍيت اٌخٕافسيت ٌٍّٕظّت . في زيٓ حخىخه دراساث اٌدذوي اٌفٕيت صىب حسذيذ ِسخىي حىافز االِىأاث‬ ‫اٌفٕيت اٌالسِت ٌصٕغ إٌّخح، وِٕها ِا يخصً بخىافز ػٕاصز األٔخاج واآلالث واٌّىارد اٌبشزيت واٌّىاد االوٌيت‬ ‫ووذٌه ِسخىي لذراث اٌّدهشيٓ . بيّٕا حهخُ دراساث اٌدذوي االلخصاديت بسح َ االسخثّار اٌّطٍىب، درخت‬ ‫اٌّخاطزة، اٌّبيؼاث اٌسٕىيت اٌّخىلؼت، هاِش اٌزبر اٌّسخًّ، وطىي دورة زياة إٌّخح اٌّخىلؼت.‬‫14‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫استراتٌجٌة المنظمة‬ ‫(1)‬ ‫نشوء الفكرة‬ ‫(2)‬ ‫الغرتلة والتحلٌل‬ ‫االقتتادي‬ ‫(3)‬ ‫التتمٌم االولً‬ ‫واالختتار‬ ‫(4)‬ ‫التتمٌم النهائً‬ ‫المنتجات‬ ‫الناجحة‬ ‫االفكار‬‫المرفوضة‬ ‫خطوات عملية تطوير المنتج‬ ‫شكل رقم (3-1( :‬ ‫& ‪Source: Krajewski, Lee J. & Ritzman, Larry P. (1993). " Operations Management: Strategy‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.73 :‪Analysis" . (5 ed). Addison – Wesley, USA‬‬ ‫ثالثا ً- التصمٌم االولً واالختبار ـ ‪ Preliminary Design & Testing‬ـ : تحدد مواصفات المو اد‬ ‫واالجزاء المكونة، الى جانب معالم المنتج الوظٌفٌة والجمالٌة . ثم تبنى وتختبر وتح ل خصابص التصمٌم‬ ‫ل‬ ‫االولً عبر انموذج تجرٌبً وتحت ظروؾ انتاج وتسوٌق فعلٌة محددة، قبل االقرار النهابً للتصمٌم.‬ ‫ي وصوالً الى الهٌبة النهابٌة،‬‫رابعا ً- التصمٌم النهابً ـ ‪ Final Design‬ـ : تعالج مشاكل التصمٌم االول‬ ‫ومن ثم تخصص الموارد الالزمة لالنتاج، كما ٌباشر التسوٌق بحملته التروٌجٌة من اجل تهٌبة السوق‬ ‫المستهدفة لتقبل المنتج الجدٌد.‬ ‫ر المنتج، التً استبدلت بمفهوم‬ ‫ي‬ ‫تعكس الخطوات االربعة الطر قة التقلٌدٌة المتعاقبة لعملٌة تطو‬ ‫ي‬ ‫الهندســـة المتزامنـة ـ ‪ Concurrent Engineering‬ـ او المتوازٌـة ـ ‪ Parallel‬ـ او المتواقتـة‬ ‫-‪(Askin & Standridge, 1993:7; Evans, 1993: 174; Hill, .-Simultaneous‬‬ ‫)851:6991 ,‪ .1993: 30; Krajewski & Ritzman‬بوصفها مدخالً تعاونٌا ً لتطوٌر المنتج، تشترك‬ ‫فٌه جمٌع الوظابؾ ذات العالقة، منها التصمٌم، التصنٌع ، التسوٌق ، التدبٌر والمالٌة فً الوقت ذاته ضمن‬ ‫فرٌق عمل تطوٌر الم نتج لتؤمٌن انجاز متطلبات التصمٌم وضمان القابلٌة على األنتاج والتسوٌق والتموٌل،‬ ‫بما ٌإمن معالجة مبكرة للمشكالت بكلفة اقل وجودة اعلى ووقت انتظار اقصر.‬ ‫تزداد جودة أداء عملٌة التصمٌم عند انخفاض مستوى تكرار وكلفة التؽً رات فً التصمٌم سٌما فً‬ ‫ي‬ ‫مرحلة التطوٌر. وٌمكن تحسٌن اداء هذه العملٌة عن طرٌق كل من اآلتً :‬ ‫اوالً- تخفٌض عدد االجزاء الداخلة فً المنتج ما امكن.‬ ‫ثانٌا ً- استخدام اجزاء قٌاسٌة فً صنع نماذج م تعددة ضمن الصنؾ الواحد ، مما ٌسمح بتقدٌم تصمٌم معٌاري‬ ‫ـ‪ Modular Desing‬ـ ٌقدم خٌارات عدة بخصابص مختلفة لكل انموذج كما فً صناعتً المركبات‬ ‫وااللكترونٌات. اذ تزداد امكانٌة شراء تلك االجزاء بكمٌات كبٌرة تتٌح الحصول على خصم الكمٌة فضالً‬ ‫عن اختزال زمن توفٌرها من المنشؤ.‬‫24‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ثالثا ً- تصمٌم منتج ٌنسجم مع طبٌعة العملٌات األنتاجٌة القابمة دون الحاجة الى اعادة و /أو تصمٌم عملٌات‬ ‫جدٌدة .‬ ‫رابعا ً- موابمة التصمٌم المقترح مع امكانات االنتاج المتوافرة.‬ ‫خامسا ً: تبسٌط عملٌات تجمٌع المنتوج.‬ ‫ب- تطوٌر العملٌة:‬ ‫ٌشمل تطوٌر العملٌة "استخدام وتطوٌر اجراءات وتطبٌقات وآالت جدٌدة لتحسٌن طرٌقة انجاز االنشطة،‬ ‫كاستخدام تصمٌم جدٌد للمصنع ٌخفض مخزون ـ‪WIP‬ـ أو تطوٌر أسالٌب تجمٌع جدٌدة أوتحسٌن انظمة رقابة‬ ‫المخزون " )16 :6991 ,‪ .(Pitts & Lei‬وبذا ٌهدؾ تطوٌر العملٌة الى تطوٌر ما مستخدم من تقانة‬ ‫كاالجراءات واألسالٌب والتطبٌقات واآل الت أو استخدام اخرى جدٌدة داعما ً وظابؾ معٌنة، فٌما ٌدعم تطوٌر‬ ‫المنتج مجمل وظابؾ المنظمة.‬ ‫وتتطرق الفقرة القادمة الى اختٌار وتصمٌم العملٌة ومن ثم انواع التقانات المتقدمة.‬ ‫أوالً: اختٌار العملٌة :‬ ‫ٌحدد قرار اختٌار العملٌة توجه استراتٌجٌة تركٌز المنظمة صوب المنتج أو صوب العملٌة وفٌما اذا كانت‬ ‫الموارد تنظم حول المنتج أو العملٌة بؽٌة تنفٌذ مهمة ادارة عملٌات فً تحقٌق ابعاد تنافسٌة معٌنة،‬ ‫ال‬ ‫وبما ٌنسجم مع توجه استراتٌجٌة االعمال .‬ ‫(تنوع ) المنتج .‬ ‫ٌوضح شكل رقم (3-2) خٌار عملٌة األنتاج استناداً الى حجم األنتاج ودرجة زبابنٌه‬ ‫ممثالً بؤستراتٌجٌتٌن ربٌسٌتٌن وثالثة وسٌطه وفً اآلتً اٌجازاً لكل منها:‬ ‫(الصنع لؽرض الخزن ): اذ ٌتم تنظٌم اآلالت واألفراد‬ ‫(1): أسترا تٌجٌة تركٌز المنظمة صوب المنتج‬ ‫. ٌتطلب هذا النوع من‬ ‫حول المنتج الذي ٌصنّ ع عبر عملٌات متعاقبة ذات خط سٌر منتظم بتدفق ثابت‬ ‫االستراتٌجٌة كثافة رأسمالٌة كبٌرة، وبشرٌة قلٌلة. كما ٌمتاز بانتاج عدد قلٌل من الم نتجات النمطٌة وبحجم‬ ‫انتاج كبٌر استناداً الى الطلب المتوقع ولكن بتنوع قلٌل، كما فً نظام التدفق المستمر.‬ ‫(الصنع على وفق الطلب ) :تنظم الموارد حول العملٌات‬ ‫(2): استراتٌجٌة تركٌز المنظمة صوب العملٌة‬ ‫المتشابهة. اذ ٌتطلب كل منتج تدفق مرن ٌختلؾ بٌن منتج وآخر . وتكو ن المنظمة اقل كثافة رأسمالٌة‬ ‫فٌما تزداد فٌها الكثافة البشرٌة ذات المهارات المتنوعة من اجل تقدٌم مجموعة واسعة من المنتجات‬ ‫االٌصابٌة بدرجة عالٌة من الزبابنٌة، كما فً نظام ورشة العمل.‬ ‫(3): االستراتٌجٌة الوسٌطة (التجمٌع على وفق الطلب) : وتقع بٌن االستراتٌجٌتٌن السابقتٌن .‬ ‫.اذ‬ ‫تقدم حجوم انتاج متوسطة وجبات ذات تنوع معتدل، اعلى من النوع األول ، واقل من النوع الثانً‬ ‫ب‬ ‫وفق طلب الزبون (تدفق مرن ) وذلك‬ ‫ٌمكن تقدٌم حجم انتاج منخفض لمنتجات متنوعة بخٌارات عدة على‬ ‫عبر تجمٌع عدد قلٌل من االجزاء القٌاسٌة التً تصنّع بحجم تاج كبٌر على اساس الخزن (تدفق ثابت ) قبل‬ ‫ان‬ ‫استالم طلبات فعلٌة من الزبابن ، على ان ٌكون الطلب على تلك االجزاء قابالً للتنبإ به. فً حٌن لن ٌكون‬‫34‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــ ـــــــ‬ ‫عايل‬ ‫صوب العملية‬ ‫تدفق مرن‬ ‫عملية المشروع‬ ‫عملية ورشة العمل‬ ‫الزبائنية‬ ‫تدفق مستمر‬ ‫(التنوع)‬ ‫كيز‬ ‫التر‬ ‫عملية الدفعة‬ ‫تدفق خطي‬ ‫عملية خط التجميع‬ ‫عملية التدفق المستمر‬ ‫صوب المنتج‬ ‫عالي‬ ‫واطي‬ ‫حجم األنتاج‬ ‫صوب العملية‬ ‫كيز‬ ‫التر‬ ‫صوب المنتج‬ ‫شكل رقم (3-2) : استراتيجية كيز المنظمة صوب المنتج او العملية‬ ‫تر‬ ‫& ‪Source: Krajewski, Lee J. & Ritzman, Larry P. (1993). " Operations Management: Strategy‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.401 :‪Analysis " . (3 ed.). Addison-Wesley, USA‬‬ ‫عملٌا ً و/أو اقتصادٌا ً خزن المنتجات النهابٌه نتٌجة تعدد الخٌارات الزبابنٌة المحتملة ومن ثم صعوبة التنبإ‬ ‫بالطلب على كل أنموذج منفرد لتصنٌعه مقدما ً. وبذا تجمع هذه االستراتٌجٌة بٌن استراتٌجٌتً التركٌز المتقدم‬ ‫ذكرهما ، كما فً نظام االنتاج بالدفعة.‬ ‫ثانٌا ً: العوامل المإثرة فً اختٌار صمٌم العملٌة:‬ ‫ت‬ ‫ٌقدم شكل رقم (3-3) العوامل المإثرة فً اختٌار وتصمٌم العملٌة، وفً اآلتً اٌجازاً لكل منها:‬ ‫(1): التكامل العمودي ـ ‪Vertical Integration‬ـ وٌمثل درجة سٌطرة المنظمة على سلسلة عرض‬ ‫مدخالتها من المواد االولٌــة (المجه زٌن)، وهذا ما ٌنظوي تحت مفهــ ــوم التكامل العمودي الى الخلؾ‬ ‫-‪ ،Backward Vertical Integration‬فٌما ٌتوجه التكامل العمودي الى االمام ‪- Forward‬‬ ‫-‪ Vertical Integration‬نحو السٌطرة على قنوات التوزٌع.‬‫44‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تنخفض فرص التكامل العمودي عند الحجوم القلٌلة من األنتاج . اذ تنخفض جاذبٌة التكامل العمودي‬ ‫الى الخلؾ عند التوجه صوب انظمة األنتاج على وفق الطلب ، عند التركٌز على العملٌة . إذ تمتاز هذه‬ ‫االنظمة بتنوع عال ٌسمح بتقدٌم منتجات مختلفة تتباٌن انواع المواد واالجزاء الداخلة فٌها، االمر الذي‬ ‫ٍ‬ ‫ٌعقد امكانٌة السٌطرة على سلسلة عرضها عند الدخول فً انتاجها . كما تزداد صعوبة التكامل العمودي‬ ‫الى االمام ، اذ ٌستدعً تنوع المنتجات المقدمة قنوات توزٌع متعددة، ٌتعذر امتال كها والسٌطرة علٌها‬ ‫فً آن واحد . فٌما تزداد جاذبٌة التكامل العمودي عند التوجه صوب انظمة األنتاج ، القابمة على اساس‬ ‫الخزن، عند التركٌز على المنتج. اذ ٌبرر حجم األنتاج الكبٌر االستثمار فً التكامل العمودي ومع قلة‬ ‫تنوع المنتج ، ترتفع امكانٌة امتالك والسٌطرة على كل من سلسلة قنوات التوزٌع‬ ‫تدفق مرن‬ ‫عالي‬ ‫عملية المشروع‬ ‫حجم واطئ ، تنوع عالً : تكامل‬ ‫عمودي اقل، مرونة موارد اكبر،‬ ‫كثافة رأس مال اقل، مشاركة‬ ‫زبون اكبر، نم ط طلب اٌصائً‬ ‫عملية ورشة العمل‬ ‫(متغً ر)، جودة منتج تؤمنها‬ ‫تدفق متوسط‬ ‫الرقابة المحكمة، جودة تصمٌم‬ ‫عالٌة، منتج اٌصائً.‬ ‫التنوع‬ ‫عملية الدفعة‬ ‫حجم عالً ، تنوع واطئ: تكامل‬ ‫تدفق خطي‬ ‫عمودي اكثر، مرونة موارد اقل،‬ ‫عملية خط التجميع‬ ‫كثافة رأس مال اكبر، مشاركة‬ ‫زبون اقل، نم ط طلب مستقر،‬ ‫جودة منتج مقًّي سة (متجانسة )،‬ ‫واطيء‬ ‫عالي عملية التدفق المستمر‬ ‫جودة مطابقة عالٌة، منتج‬ ‫معٌاري.‬ ‫الحجم‬ ‫شكل رقم (3-3) : العوامل المؤ رة في اختيار تصميم العملية‬ ‫& ‪Source: Krajewski, Lee J. & Ritzman, Larry P. (1999). " Operations Management: Strategy‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.401 :‪Analysis ". (5 ed.). Addison-Wesley, USA‬‬ ‫فً‬ ‫وسلسلة جهٌز مدخالت منتج واحد او قلة من المنتجات ، اذ ٌساهم التكامل العمودي الى الخلؾ‬ ‫ت‬ ‫،‬ ‫تخفٌض الكلفة، نظراً ل لتخصص العالً لالفراد، مما ٌنجم عنه ارتفاع الكفاءة نتٌجة تكرار األنتاج‬ ‫فضالً عن زٌادة الحصة السوقٌة وتحسٌن الجودة والتسلٌم الفاعل قٌاسا ً بشراء االجزاء من الخارج.‬ ‫‪ -Resources‬المطلوبة : تمثل المرونة امكانٌة تعامل اآل الت‬ ‫-‪Flexibility‬‬ ‫(2): مرونة الموارد‬ ‫واالفراد مع عدد كبٌر ومتنوع من المنتجات والواجبات والوظابؾ.‬‫54‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وبدورة حٌاة‬ ‫تزداد المرونة كلما كان تصمٌم المنتج على وفق رؼبات الزبون ، بحجم انتاج قلٌل‬ ‫قصٌرة. وهكذا تزداد المرونة عند التوجه صوب انظمة األنتاج على وفق ا لطلب . اذ ترتفع الحاجة آلالت‬ ‫عامة االؼراض والفراد ذو سلسلة واسعة من ال مهارات ألداء عدة مهام ؼٌر متكررة عند التعامل مع‬ ‫طلبات متنوعة. فٌما تنخفض الحاجة للمرونة عند التركٌز على المنتج، فً انظمة األنتاج على اساس‬ ‫الخزن التكرارٌة المهام و معٌارٌة المنتجات، ذات التصمٌم الثابت نسبٌا ً ودورة الحٌاة الطوٌلة.‬ ‫ال‬ ‫(3): كثافة رأس المال ـ‪ Capital Intensity‬ـ: تزداد كثافة رأس المال عند التوجه صوب التركٌزعلى‬ ‫المنتج نظراً لقلة التنوع ،اذ ٌبرر حجم األنتاج الكبٌر لمنتج واحد او قلة من المنتجات، االستثمار العالً‬ ‫فً آالت ذاتٌة العمل ذات مهام متخصصة تستدعً تدخالً بشرٌا ً قلٌالً (كثافة عمل منخفضة مقابل ك ثافة‬ ‫رأس مال عالٌة) مع استؽالل مرتفع لآلالت . فٌما ٌإدي حجم األنتاج الواطئ الى استؽالل منخفض لآل الت‬ ‫عند التوجه صوب التركٌز على العملٌة، االمر الذي ال ٌبرر شراء آالت ذاتٌة العمل عالٌة الكلفة، ال سٌما‬ ‫مع ارتفاع كثافة العمل.‬ ‫(4): مشاركة الزبون ـ ‪Customer Involvement‬ـ:تتسع مشاركة الزبون عند التوجه صوب التركٌز‬ ‫على العملٌة ،اذ ٌتدخل الزبون فً اختٌار وتصمٌم المنتج ، ال سٌما فً صناعة الخدمة ، عند تعذر انتاج‬ ‫وتقدٌم الخدمة فً ظل ؼٌاب الزبون، كونه جزءاً اساس ي من عملٌة األنتاج مما ٌستدعً حضوره فً‬ ‫اً‬ ‫مكان وزمان تقدٌم الخدمة، كما هو الحال فً خدمتً الطب او النقل على سبٌل المثال . فً حٌن تنخفض‬ ‫مشاركة الزبون فً عملٌة االنتاج عند التوجه صوب انظمة األنتاج على اساس الخزن ، فً التركٌز على‬ ‫المنتج ، وقد تختفً تلك المشاركة فً نظام األنتاج المستمر. اذ ٌتم انتاج وخزن وتسوٌق المنتج دون ان‬ ‫ه.‬ ‫ٌكون الزبون جزءاً من عملٌة تصمٌمً‬ ‫ه أو تصنٌعً‬ ‫(5): نمط الطلب -‪ : –Demand Pattern‬كلما كان الطلب على المنتج مستمراً وقابالً للتنبإ به، ٌصمم‬ ‫نظام األنتاج على اساس الخزن ، فٌما ٌصمم على وفق الطلب عند صعوبة التوقع بالطلب كونه متؽٌراً،‬ ‫م فرداً ، وموصى علٌه.‬ ‫ت‬ ‫(6): جودة المنتج -‪ٌ : –Product Quality‬حقق التركٌز على المنتج جودة متجانسة نظراً لتكرار العمل‬ ‫فً انتاج منتج معٌاري ذات مواصفات قٌاسٌة بحجوم انتاج كبٌرة، مما ٌإمن جودة مطابقة ذات معاٌٌر‬ ‫محددة عند التركٌز على المنتج . بٌنما تإدي زٌادة كثافة العمل عند التركٌز على العملٌة الى جودة ؼٌر‬ ‫، فضالً عن تنوع المنتجات وتؽٌر‬ ‫متجانسة الختالؾ مهارات العاملٌن وكثرة المهام التً ٌإدونها‬ ‫مواصفات وقٌاسات المنتج بٌن طلبٌة زبون اٌصابٌة واخرى ، مما ٌستدعً مهارات عالٌة تإمن جودة‬ ‫تصمٌم عالٌة ورقابة دقٌقة تإمن مستوى الجودة المطلوب.‬ ‫اللاً: تحليل العملية:‬ ‫ث‬ ‫، عبر االستعانة بمخططات وطرابق‬ ‫ٌستهدؾ تحلٌل تدفق وتعاقب عملٌات األنتاج تحقٌق منفعة مثلى‬ ‫خاصة، توثق تفاصٌل العملٌة من اجل تحسٌن تصمٌمها، من اهمها:‬‫64‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(1) : خارطة العملٌة -‪ –Process Chart‬أو تدفق العملٌة ، والتً تصؾ بمعلومات مفصلة انسٌابٌة‬ ‫عملٌة األنتاج، عبر تحدٌد التعاقب الخاص باالنشطة (العملٌات) باستخدام رموز محددة، وكما ٌؤتً:‬ ‫‪ O‬المعالجة: تصؾ حالة تؽٌٌر، اضافة، صنع فقرة ما.‬ ‫→ النقل: وتعكس تحرك الفقرة (مادة ، اداة، جزء، شخص) من موقع ألخر ، أي تؽٌٌر مواقع‬ ‫األشٌاء واالشخاص.‬ ‫‪ ‬الفحص: وتشٌر الى التحقق من فقرة دون تؽٌٌرها، من اجل تحدٌد مستوى قبولها.‬ ‫‪ D‬التؤخٌر: وٌمثل توقؾ مإقت عن العمل مشٌراً الى االنتظار بسبب المادة، اآللة و/أو العامل.‬ ‫▼الخزن: ٌحدث عند االحتفاظ بالفقرة الى وقت آخر.‬ ‫تصور خارطة العملٌة جمٌع االنشطة التً تنجز من قبل العامل أو اآللة على المواد او مع الزبون ومسار‬ ‫تدفقها.‬ ‫وٌستعرض شكل رقم (3-4) خارطة تدفق عملٌة دخول صالة الطوارئ. وٌظهر فٌها خطوات العملٌة منذ‬ ‫دخول المرٌض المستشفى حتى مؽادرته منها.‬ ‫عن طرٌق‬ ‫ٌستخدم المحلل هذا النوع من الخارطة ألجل تحسٌن العملٌة استناداً الى فهم جمٌع جوانبها‬ ‫مالحظة وتسجٌل كل خطوة والوقت الالزم ألنجاز كل منها مع تحدٌد المسافة المطلوبة لكل حركة ، بهدؾ‬ ‫تقلٌص عدد الخطوا ت ومن ثم المسافة والوقت والكلفة . كما قد ٌتم اعادة تصمٌم العملٌة عند الؽاء او تعدٌل‬ ‫او اضافة بعض الجوانب الٌها.‬ ‫(2) : خرابط االنشطة المتعددة -‪ ، –Multiple Activities Charts‬وتستخدم فً تسجٌل البٌانات‬ ‫الناجمة من المشاهدة الموقعٌة ألداء العملٌات المتعددة، ها مخطط عامل-آلة.‬ ‫ومن‬ ‫ٌبٌن جدول رقم (3-1) العملٌة التً تإدٌها آلة ثقب مسٌطر علٌها رقمٌا ً وبؤفتراض كل من اآلتً:‬ ‫(أ) ٌستؽرق العامل دقٌقة واحدة فً فحص وتحضٌر ووضع الجزء فً اآللة ، وبذا تكون اآللة مشؽولة.‬ ‫قة الثانٌة حتى الدقٌقة الخامسة.‬ ‫(ب) تعمل اآللة على تثقٌب الجزء لمدة (3) دقابق، من الدقً‬ ‫(جـ) ٌقوم العامل وفً اثناء عمل اآللة بتجمٌع الجزء السابق مع أجزاء أخرى ووضعه على اللوحة لتحوٌله‬ ‫الى المحطة االخرى، خالل دقٌقتان.‬ ‫وذلك فً الدقٌقة‬ ‫(ء) ٌتوقؾ العامل عن العمل بمقدار دقٌقة واحدة لحٌن انتهاء اآللة من تثقٌب الجزء‬ ‫الخامسة.‬ ‫(هـ) ٌقوم العامل فً الدقٌقة الخامسة بؤزالة الجزء من اآللة خالل دقٌقة واحدة، وبذا تكون اآللة مشؽولة‬ ‫ما بٌن الدقٌقة الخامسة والدقٌقة السادسة ، لتتوقؾ عن العمل حتى الدقٌقة العاشرة اذ تبدأ بتثقٌب الجزء‬ ‫التالً.‬‫74‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الملخص‬ ‫اسم العملية: دخول صالة الطوارئ‬ ‫المسافة (قدم)‬ ‫الوقت(دقيقة)‬ ‫عدد الخطوات‬ ‫النشاط‬ ‫الموضوع: مريض مصاب بالكاحل‬ ‫التاريخ:‬ ‫-‬ ‫32‬ ‫5‬ ‫المعالجة ‪O‬‬ ‫البداية: دخول صالة الطوارئ‬ ‫518‬ ‫11‬ ‫9‬ ‫→‬ ‫النقل‬ ‫النهاية: مغادرة المستشفى‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫2‬ ‫‪‬‬ ‫الفحص‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫3‬ ‫‪D‬‬ ‫التأخير‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫الخزن ▼‬ ‫وصف الخطوة‬ ‫▼‬ ‫‪D‬‬ ‫‪ → O‬‬ ‫المسافة‬ ‫الوقت‬ ‫رقم‬ ‫(قدم)‬ ‫(الدقيقة)‬ ‫الخطوة‬ ‫دخول المريض مدخل صالة الطوارئ (مدخل االنتظار).‬ ‫→‬ ‫51‬ ‫5,0‬ ‫1‬ ‫جلوس المريض وامالء استمارة معلومات .‬ ‫ال‬ ‫‪O‬‬ ‫-‬ ‫00,01‬ ‫2‬ ‫اصطحاب المريض من قبل الممرضة الى مكان المعالجة في‬ ‫→‬ ‫04‬ ‫57,0‬ ‫3‬ ‫صالة الطوارئ.‬ ‫تتفحص الممرضة مكان األلم.‬ ‫‪‬‬ ‫-‬ ‫00,3‬ ‫4‬ ‫العودة الى مدخل االنتظار.‬ ‫→‬ ‫04‬ ‫57,0‬ ‫5‬ ‫االنتظار لحين توفر سرير شاغر.‬ ‫‪D‬‬ ‫-‬ ‫00,1‬ ‫6‬ ‫الذهاب الى السرير في صالة الطوارئ.‬ ‫→‬ ‫06‬ ‫00,1‬ ‫7‬ ‫انتظار الطبيب.‬ ‫‪D‬‬ ‫-‬ ‫00,4‬ ‫8‬ ‫الطبيب يفحص مكان األلم ويستفسر من المريض.‬ ‫‪‬‬ ‫-‬ ‫00,5‬ ‫9‬ ‫الممرضة تقود المريض الى قسم االشعة.‬ ‫→‬ ‫002‬ ‫00,2‬ ‫01‬ ‫الفحص بأشعة (‪ )X‬من قبل الموظف المختص.‬ ‫‪O‬‬ ‫-‬ ‫00,3‬ ‫11‬ ‫العودة الى السرير في صالة الطوارئ.‬ ‫→‬ ‫002‬ ‫00,2‬ ‫21‬ ‫انتظار عودة الطبيب.‬ ‫‪D‬‬ ‫-‬ ‫00,3‬ ‫31‬ ‫يقدم الطبيب التشخيص والوصفة الطبية.‬ ‫‪O‬‬ ‫-‬ ‫00,2‬ ‫41‬ ‫العودة الى مدخل االنتظار.‬ ‫→‬ ‫060‬ ‫00,1‬ ‫51‬ ‫تسجيل تشخيص الطبيب من قبل الموظف المختص.‬ ‫‪O‬‬ ‫-‬ ‫00,4‬ ‫61‬ ‫الذهاب الى الصيدلية.‬ ‫→‬ ‫081‬ ‫00,2‬ ‫71‬ ‫استالم الدواء.‬ ‫‪O‬‬ ‫-‬ ‫00,4‬ ‫81‬ ‫مغادرة المستشفى‬ ‫→‬ ‫02‬ ‫00,1‬ ‫91‬ ‫شكل رقم )3-4( : خارطة العملٌة لدخول صالة الطوارئ‬ ‫& ‪Source: Krajewski, Lee J.& Ritzman, Larry P. (1999)." Operations Management: Strategy‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.411 :‪Analysis ". (5 ed.) Addison- Wesley, USA‬‬ ‫(و) ٌنصرؾ العامل الى فحص الجزء المنجز حتى الدقٌقة الثامنة فضالً عن فحص وتحضٌر الجزء التالً‬ ‫وحتى الدقٌقة العاشرة.‬ ‫ٌتبٌن من جدول رقم (3-1) ان وقت الدورة (‪ٌ )Cycle Time‬ساوي (11) دقٌقة من ضمنها(5) دقٌقة‬ ‫تبقى االلة فٌها عاطلة عن العمل ، مما ٌعنً امكانٌة انتاج (54.5) جزء فقط فً الساعة الواحدة.‬‫84‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (3-1) : خارطة االنشطة المتعددة آللة ثقب مسٌطر علٌها رقمٌا ً‬ ‫اآللة‬ ‫الوقت‬ ‫العامل‬ ‫مشؽولة‬ ‫-1‬ ‫وضع الجزء‬ ‫-2‬ ‫تعمل‬ ‫-3‬ ‫تجمٌع الجزء السابق‬ ‫-4‬ ‫وقت عاطل‬ ‫-5‬ ‫ازالة الجزء‬ ‫مشؽولة‬ ‫-6‬ ‫عاطلة‬ ‫-7‬ ‫فحص الجزء المنجز‬ ‫-8‬ ‫-9‬ ‫فحص حضر الجزء التالً‬ ‫وت ي‬ ‫-01‬ ‫‪Source: Evans, James R. (1997). " Production/ Operations Management :Quality‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.553 :‪Performance & Value ". (5 ed.). West Publishing, USA‬‬ ‫والجل زٌادة األنتاج ارتؤى المحلل تحسٌن تصمٌم العملٌة باستخدام طرٌقة التجربة والخطؤ، عبر أضافة‬ ‫مساعد ، جدول رقم (3-2) . اذ ٌتم تقسٌم العمل بٌن العامل والمساعد من أجل تقلٌل وقت العملٌة الكلً‬ ‫ممثالً وقت الدورة الى (6) دقٌقة ، مما ٌعنً زٌادة األنتاجٌة الى (01) جزء فً الساعة، فً حٌن ٌنخفض‬ ‫ب‬ ‫الوقت العاطل آللة الى الصفر ، االمر الذي ٌبرر اضافة عامل اخر بعد األخذ بعٌن االعتبار المتؽٌرات االخرى‬ ‫ل‬ ‫والجودة.‬ ‫كالكلفة‬ ‫جدول رقم (3-2) : خارطة االنشطة المتعددة بعد تحسين تصميم العملية‬ ‫االلة‬ ‫الوقت‬ ‫المساعد‬ ‫العامل‬ ‫مشغولة‬ ‫وقت عاطل‬ ‫وضع الجزء‬ ‫-1‬ ‫-2‬ ‫-3‬ ‫فحص وتحضير الجزء التالي‬ ‫فحص الجزء السابق‬ ‫تعمل‬ ‫-4‬ ‫وقت عاطل‬ ‫مشغولة‬ ‫-5‬ ‫تجميع الجزء السابق‬ ‫ازالة الجزء‬ ‫& ‪Source: Evans, James R. (1997)." Production/ Operations Management :Quality, Performance‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.653 :‪Value ". (5 ed.). West Publishing, USA‬‬‫94‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ٌتضح مما تقدم ان تحلٌل تدفق عملٌة اإلنتاج و كٌفٌة تعاقب الخطوات فٌها ٌساهم فً اجراء تعدٌالت على‬ ‫الت، التصمٌم،‬ ‫بعض الخطوات، أو ها أو اضافة اخرى، مما ٌعنً حدوث تؽٌٌرات فً طرابق العمل، اآل‬ ‫حذؾ‬ ‫واعادة‬ ‫ومن ثم التؤثٌر على الكلفة والجودة واألنتاجٌة، وذلك باستخدام خرابط االنشطة المتعددة فً تقٌٌم‬ ‫تصمٌم طرابق بدٌلة عدة.‬ ‫3.3: انواع التقانات المتقدمة:‬ ‫ع الجدٌد منها ، من اجل الحفاظ على‬ ‫ٌنبؽً ان تطور المنظمة التقانة القابمة وان تستوعب وتطو‬ ‫ّ‬ ‫استدامة تفوقها التنافسً. وتسهم التقانة المتقدمة المستندة الى الحاسوب فً احداث تكامل فاعل بٌن التصمٌم‬ ‫التصنٌع المتكامل‬ ‫. اذ ظو ي انواعها المختلفة تحت مفهوم‬ ‫تن‬ ‫والتصنٌع فً مجال تطوٌر المنتج والعملٌة‬ ‫حاسوبٌا ً -‪ -Computer- Integrated, Manufacturing, CIM‬وفً اآلتً توضٌح لهذا المفهوم‬ ‫,‪(O’Brien, 1990:436-442; Dilworth, 1992:218-226; Evans‬‬ ‫وما ٌضم من تقانات متنوعة (*):‬ ‫-433:6991,‪1993:274- 276, 280-283; Aquilano et al.,1995:72-75; Dilworth‬‬ ‫)631-131:6991 ,‪.341;Heizer & Render ,1996:324-332;Krajewski & Ritzman‬‬ ‫تتمثل التقانة المتقدمة بنظام التصنٌع المتكامل حاسوبٌا ً أو مصنع المستقبل‬ ‫-‪ -Future Factory‬وٌعبر عن تكامل جمٌع اوجه األنتاج من طلب الزبون حتى التسلٌم النهابً ضمن‬ ‫نظام ذاتً العمل ٌر بط وٌنسق التصمٌم والتصنٌع والتجمٌع والتوزٌع والوظابؾ الساندة االخرى عبر قاعدة‬ ‫مشتركة لبٌانات شاملة مستخدما ً انواعا ً عدة من تقانات سبقت تطوٌره، واآلتً موجز عن كل منها:‬ ‫(1): آالت السٌطرة الرقمٌة الحاسوبٌة -‪ -Computerized Numerical Control,CNC‬ظهرت‬ ‫ات وشكلت البداٌة المبكرة لتقانة التصنٌع ذاتً العمل. وتمثل صٌؽة من آالت قابلة للبرمجة،‬ ‫فً الخمسٌنً‬ ‫تنجز معالجات مختلفة الجزاء متنوعة بدفعات صؽٌرة ومتوسطة الحجم طبقا ً لمجموعة تعلٌمات سابق‬ ‫برمجتها ، تستلم مباشرة من حاسوبها الذاتً لتتحكم آلٌا ً بنوع المعالجة المطلوبة ، م ما ٌزٌد من سرعة‬ ‫ومرونة األنتاج.‬ ‫(2): االنسان الصناعً ـ ‪ Industrial Robot‬ـ استخدم فً بداٌة الستٌنٌات ، وٌدعى العامل الفضً‬ ‫‪ Blue Color‬ـ‬ ‫اللون ـ ‪ Stell –Color‬ـ تمٌٌزاً له عن الفرد العامل ذي الٌاقة الزرقاء اللون ـ‬ ‫والفرد المشرؾ ذي الٌاقة البٌضاء اللون ـ ‪White Color‬ـ وٌمثل آلة عامة االؼراض ٌمكن اعادة‬ ‫برمج ها على وفق نظام سٌطرة حاسوبً ألداء مهمات متنوعة بشكل مستقل عن سٌطرة االنسان ، منها‬ ‫ت‬ ‫المعالجة ، مناولة المواد والتجمٌع كما ٌمكن ان ٌحو ل من استخدام آلخر. وقد استخدم شكل واسع فً‬ ‫ب‬ ‫ّ‬ ‫صناعة المركبات وااللكترونٌات. كما اضٌفت له قدرات متقدمة كالقدرة على االبصار واللمس.‬ ‫(*)‬ ‫،‬ ‫تدعى أٌضا ً بانظمة المعلومات االستراتٌجٌة -‪(O’Brien, 1990: 45) –Strategic Information Systems, SIS‬‬ ‫الستنادها الى قاعدة معلوماتٌة واسعة.‬‫05‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(3): التصميم بمساعدة الحاسوب ـ ‪ Computer -Aided Design, CAD‬ـ ٌحقق هذا النوع من التقانة‬ ‫/أو تطوٌر الحالٌة . إذ تختبر أبعادها‬ ‫مرونة عالٌة بتقدٌم هٌبات متنوعة عند تصمٌم منتجات جدٌدة و‬ ‫البٌانٌة الثالثة المكونة لشكلها المجسم على وفق خصابص عدة وعلى شاشة الحاسوب مباشرة بسرعة‬ ‫بار األداء تحت ظروؾ تحمٌل‬ ‫الخت‬ ‫ودقة من دون بناء نماذج فعلٌة، كما تحاكً المواصفات المصممة‬ ‫مختلفة، ثم ٌعدل وٌحو ر التصمٌم وصوالً الى الهٌبة النهابٌة . فضالً عن ذلك ، تنسق قاعدة بٌانات‬ ‫ّ‬ ‫التصمٌم المستخدمة فً هذه التقانة جهود الوظابؾ كافة من اجل ضمان الجودة فً اثناء التصمٌم هذا‬ ‫‪ CAD‬ـ نظ ام آخر هو الهندسة بمساعدة الحاسوب ـ‬ ‫من جانب، ومن جانب آخر ٌرافق استخدام ـ‬ ‫‪ Computer- Aided Engineering, CAE‬ـ الذي ٌهتم بمتطلبات التصنٌع فً اثناء التصمٌم‬ ‫المواصفات التصمٌمٌة‬ ‫كقدرات اآللة وطبٌعة المعالجة والمناولة من اجل ضمان التصنٌع على وفق‬ ‫المحددة ، اذ تصمم عملٌة التصنٌع من حٌث تحدٌد المد خالت ، مخرجات العملٌة ، تدفق العمل والطرابق‬ ‫ـ ‪Manufacturability Design‬ـ عبر‬ ‫المستخدمة وذلك بهدؾ تحقٌق تصمٌم قابل للتصنٌع‬ ‫تصمٌم . وبذا‬ ‫ال‬ ‫االهتمام بقدرات التصنٌع او اعادة تصمٌمها فً مرحلة مبكرة وبما ٌنسجم مع متطلبات‬ ‫ٌمكن نظامً -‪ –CAD/CAE‬المهندسٌن من تصمٌم حلٌل واختبار تصنٌع المنتج قبل ان ٌوجد مادٌا ً.‬ ‫وت‬ ‫ّ‬ ‫(4): التصنٌع بمساعدة الحاسوب - ‪ -Computer- Aided Manufacturing, CAM‬استندت تقانة‬ ‫ـ ‪ CAM‬ـ الى مستوى مرتفع من قاعدة المعرفة المرتبطة بتخطٌط األنتاج والسٌطرة علًه بعد استخدام‬ ‫-‪ .–CAD/CAE‬اذ تستخدم تقانة -‪ -CAM‬للسٌطرة على عملٌات التصنٌع حاسوبٌا ً بما فٌها تدفق‬ ‫المواد، عبر تحوٌل مباشر لمواصفات التصمٌم النهابً الذي اعدّه نظام -‪ -CAD‬الى خطوات تصنٌعٌة‬ ‫مفصلة تترجم فكرة انموذج التصمٌم الى منتج مادي باستخدام مجموعة آالت، وبعد تسلم تعلٌمات الصنع‬ ‫المناسبة لمعالجة جزء معٌن من قاعدة البٌانات الذاتٌة او من حاسوب مستقل ٌربط وٌنسق االجراءات‬ ‫فٌما بٌن تلك اآلالت.‬ ‫(5): نظام التصنٌع المرن ـ ‪ Flexible Manufacturing System, FMS‬ـ وهو امتداد لمفهوم‬ ‫ـ‪CAM‬ـ . اذ ٌضم مجموعة آالت معالجة منها ـ ‪CNC‬ـ واالنسان الصناعً، تربط فٌما بٌنها بؤجهزة‬ ‫اولة ذاتٌة العمل كالحزام الناقل والمركبة المسٌرة ذاتٌا ً‬ ‫ّ‬ ‫من‬ ‫-‪ -Automated Guided Vehicle, AGV‬لنقل االجزاء بٌن المحطات وفق خط سٌر منتظم .‬ ‫كما ٌتكامل أداء آالت المعالجة واجهزة المناولة عبر حاسوب مركزي ٌدٌر وٌسٌطر على خطوات‬ ‫المعالجة والمناولة ذاتٌا ً بٌن محطات العمل شبة المستقلة.‬ ‫,‪-Automated Storage & Retrieval Systems‬‬ ‫(6): انظمة الخزن واالسترجاع الذاتٌة‬ ‫المستودعات‬ ‫-‪ ASRS‬وتمثل انظمة خزن واسترجاع ذاتٌة تستخدم للسٌطرة على عملٌة الخزن فً‬ ‫عن طرٌق اتباع تعلٌمات الحاسوب فٌما ٌتصل بالتزوٌد والسحب الذاتً من والى االماكن المحددة.‬‫15‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وبشكل عام تساهم التقانة المتقدمة فً تحقٌق المزاٌا اآلتٌة:‬ ‫(1) وقت اقصر لتصمٌم وتصنٌع المنتج.‬ ‫(2) سرعة فً تقدٌم جات جدٌدة.‬ ‫منت‬ ‫(3) مرونة عالٌة فً حجم األنتاج ودرجة زبابنٌته.‬ ‫(4) تسلٌم فاعل نتٌجة انتظام جداول األنتاج.‬ ‫(5) جودة افضل.‬ ‫(6) تقلٌل المخزون ما بٌن العملٌات.‬ ‫(7) كلفة انتاج اقل.‬ ‫(8) زٌادة فً األنتاجٌة.‬ ‫كما تزداد درجة اسهام التقانة فً تحقٌق المزاٌا السابقة كلم ا كانت اكثر تطوراً. ؼٌر أن التركٌز على‬ ‫استخدام التقانة المتقدمة قد ال ٌقود الى بلوغ التفرد التنافسً، اذ ٌمكن ان تصبح التقانة سالحا ً تنافسٌا ً او‬ ‫عببا ً ثقٌالً على المنظمة اعتماداً على دقة االختٌار فً ضوء اعتبارات عدة، منها الكلفة والخبرة المتوافرة‬ ‫وأهمٌة بعد المرونة وطبٌعة المنافسة وحصة السوق المحتملة لتحقٌق العابد المستقبلً المستهدؾ.‬ ‫3-4: أسالٌب اتخاذ القرار فً المفاضلة بٌن منتجات او طرابق عملٌات معٌنة:‬ ‫أ- مصفوفة التفضٌل -‪: –Prefernce Matrix‬‬ ‫ؼالبا ً ما تتخذ القرارات ومنها قرار اختٌار منتج او طرٌقة عملٌة معٌنة تحت مواقؾ ذات عوامل نوعٌة‬‫متعددة ٌتعذر التعبٌر عنها كمٌا ً. والجل ان ٌكون القرار اكثر موضوعٌة تستخدم طرٌقة التقٌٌم النوعً بالنقاط‬ ‫-‪ -Factor –Rating Method‬او ما ٌعرؾ بمصفوفة التفضٌل كونها تضع اوزانا ً تفضٌلٌة لكل من‬ ‫ّ‬ ‫تلك العوامل.‬ ‫عدة بدابل طبقا ً الى معاٌٌر أداء متعددة تعكس‬ ‫تمثل مصفوفة التؾضٌل، جدوالً ٌساعد المدٌر فً تقٌٌم‬‫عوامالً مإثرة ، تختارها االدارة. مع تحدٌد وزن كل عامل طبقا ً الى اهمٌته النسبٌة لالدارة وألهداؾ المنظمة .‬‫ثم ٌقٌم فرٌق عمل متخصص هذه العوامل على اساس نقاط أو درجات مختارة لمقٌاس التقٌٌم من االسوء الى‬‫االفضل (0-1 ، 1-01 أو 01-001 نقطة) . وتختار النتٌجة النهابٌة ذات التقٌٌم الموزون االعلى الناتج عن‬ ‫جمع حاصل ضرب تقٌٌم كل عامل مع وزنه.‬ ‫مثال رقم (3-1):‬‫ذو شاشة مسطحة عوضا ً عن تقدٌم‬ ‫تدرس شركة الصناعات االلكترونٌة تقدٌم صنؾ جدٌد من التلفاز‬ ‫صنؾ حدٌث من الحاسوب اكثر تطوراً . وٌظهر الجدول التالً قابمة بالعوامل النوعٌة التً حددت االدارة‬ ‫اهمٌتها النسبٌة مع أوزان تلك العوامل لكال المنتجٌن.‬‫25‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫النقاط الموزونة‬ ‫تقييم العوامل مقياس من‬ ‫الوزن (االهمية‬ ‫(001) نقطة‬ ‫بالنسبة‬ ‫العامل‬ ‫الحاسوب‬ ‫التلفاز‬ ‫الحاسوب‬ ‫التلفاز‬ ‫للمنظمة)‬ ‫الجديد‬ ‫الجديد‬ ‫الجديد‬ ‫الجديد‬ ‫مقياس (0-1)‬ ‫0,51‬ ‫05,22‬ ‫06‬ ‫09‬ ‫52,0‬ ‫الفرصة السوقية‬ ‫0,3‬ ‫05,2‬ ‫06‬ ‫05‬ ‫50,0‬ ‫متطلبات التسويق‬ ‫3,72‬ ‫50,73‬ ‫07‬ ‫59‬ ‫93,0‬ ‫امكانية التصنيع‬ ‫7,41‬ ‫06,21‬ ‫07‬ ‫06‬ ‫12,0‬ ‫الميزة التنافسية‬ ‫0,8‬ ‫05,8‬ ‫08‬ ‫58‬ ‫01,0‬ ‫هامش الربح للوحدة‬ ‫86‬ ‫51,38‬ ‫----‬ ‫----‬ ‫00,1‬ ‫ع‬‫المجمو‬ ‫منتج التلفاز الجديد= 52,0×09 + 50,0×05 + 93,0× 59+ 12,0 × 06 + 01,0 × 58 =51,38‬ ‫منتج الحاسوب الجديد = 52,0 × 06 +50,0 × 06 +93,0 × 07 + 12,0 × 07 + 01,0 × 08 = 86‬‫وبذا ٌعد منتج التلفاز الجدٌد ، الخٌار االفضل اذ سجل أعلى مجموع من التقٌٌم الموزون فً ضوء العوامل‬ ‫االكثر اهمٌة من وجهة نظر االدارة. اال ه ٌنبؽً االخذ بعٌن االعتبار العوامل التً ٌمكن التعبٌر عنها كمٌا ً .‬ ‫ان‬ ‫مثال رقم (3-2):‬ ‫تفاضل الشركة العامة للصناعات الجلدٌة بٌن ثالث بدابل مقترحة لتقدٌم تصمٌم جدٌد لاللبسة الجلدٌة، وقد‬‫تم تشكٌل فرٌق متخصص لتقٌٌم العوامل االكثر اهمٌة فً قرار اختٌار التصمٌم ا الفضل، بعد تحدٌد وزن كل‬ ‫عامل وكما ٌلً:‬ ‫الحدا ة‬ ‫الكلفة‬ ‫توافر االمكانية الفنية‬ ‫تفضيل الزبون‬ ‫العامل‬ ‫التصميم‬ ‫04‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫06‬ ‫‪A‬‬ ‫02‬ ‫03‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫‪B‬‬ ‫07‬ ‫06‬ ‫04‬ ‫05‬ ‫‪C‬‬ ‫03,0‬ ‫؟‬ ‫04,0‬ ‫؟‬ ‫االهمية النسبية (الوزن)‬ ‫فيما وزع الوزن المتبقي على العاملين اآلخرين بالتساوي .‬ ‫المطلوب /استخدام طريقة العوامل النوعية او التقييم بالنقاط لتحديد التصميم االفضل.‬‫35‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الحل:‬ ‫تصميم -‪-C‬‬ ‫ال‬ ‫التصميم -‪-B‬‬ ‫التصميم -‪-A‬‬ ‫التصميم‬ ‫العامل‬ ‫05×51,0=5,7‬ ‫02×51,0=3‬ ‫06× 51,0= 9‬ ‫تفضيل الزبون‬ ‫04×04,0=61‬ ‫02×04,0=8‬ ‫03×04,0=21‬ ‫توفر االمكانية الفنية‬ ‫06×51,0=9‬ ‫03×51,0=5,4‬ ‫04 ×51,0=6‬ ‫الكلفة‬ ‫07×03,0=12‬ ‫02×03,0=6‬ ‫04×03,0=21‬ ‫الحدا ة‬ ‫5,35‬ ‫5,12‬ ‫93‬ ‫ع‬‫المجمو‬ ‫استناداً الى نتائج التقييم الموزون يعد التصميم -‪ –C‬االفضل لتسجٌله اكبر عدد من النقاط الموزونة، بعد أن تم‬ ‫احتساب وزن (51%) لكل من عاملً تفضٌل الزبون والكلفة ، لٌكون مجموع االوزان ٌساوي (001%).‬ ‫مثال رقم (3-3):‬ ‫تدرس ادارة الشركة العامة للصناعات الكهربابٌة امكانٌة تص نٌع مكٌؾ هواء ذو وحدة منفصلة وٌظهر‬ ‫الجدول التالً معاٌٌر األداء ، اوزانها النسبٌة ونقاط تقٌٌم كل منها. فً الوقت ذاته، تم تقٌٌم فكرة التعاقد مع‬ ‫مقاول ثانوي -‪ -Subcontractor‬لتصنٌع مكٌؾ الهواء، وسجلت نتٌجة التقٌٌم الكلٌة التً اجراها فرٌق‬ ‫عمل متخصص شكل لهذا الػ رض (008) نقطة . هل ٌفضل تصنٌع مكٌؾ الهواء من قبل الشركة ام عن‬ ‫طرٌق اسلوب المقاولة الثانوٌة أو الفرعٌة.‬ ‫النقاط الموزونة‬ ‫مستوى التقييم‬ ‫الوزن‬ ‫معايير االداء‬ ‫مقياس من (01)نقطة‬ ‫072‬ ‫9‬ ‫03‬ ‫مستوى المهارة المطلوبة‬ ‫003‬ ‫01‬ ‫03‬ ‫هامش الربح للوحدة‬ ‫531‬ ‫9‬ ‫51‬ ‫امكانية التصنيع ة‬ ‫الفني‬ ‫001‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫توافر المواد االولية‬ ‫01‬ ‫1‬ ‫01‬ ‫متطلبات االستلمار‬ ‫52‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫الجودة‬ ‫مجموع التقييم الموزون‬ ‫--‬ ‫001‬ ‫ع‬‫المجمو‬ ‫048‬ ‫بما ان مجموع النقاط الموزونة تساوي (048) نقطة وهً اعلى من مجموع نقاط تقٌٌم فكرة المنتج‬ ‫الثانً والبالػة (008) نقطة، لذا ننصح الشركة بتقدٌم مكٌؾ الهواء الى السوق.‬ ‫ب- تحلٌل مستوى التعادل -‪:-Break –Even Analysis‬‬ ‫والبٌانٌة لتقٌٌم المنتجات الجدٌدة وطرابق العملٌات‬ ‫ٌستخدم تحلٌل مستوى التعادل الطرٌقتٌن الجبرٌة‬ ‫المختلفة ، من اجل تحدٌد مقدار التؽٌر الضروري فً الحجم لالنتقال من بدٌل الى آخر.‬‫45‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ومن اجل تقٌٌم فكرة منتج جدٌد او تقٌٌم أداء آخر قابم، ٌتم اٌجاد مستوى التعادل، وٌمثل الحجم الذي‬ ‫ألجل ان‬ ‫ٌتساوى عنده االٌرادات الكلٌة مع الكلؾ الكلٌة ومن ثم امكانٌة تحدٌد مستوى المبٌعات المطلوب‬ ‫ٌكون بدٌالً ما استثماراً مربحاً،وذلك باستخدام المعادالت اآلتٌة :‬ ‫العوابد الكلٌة = الكلفة الكلٌة‬ ‫سعر البٌع للوحدة × الحجم = مج الكلفة ثابتة + (الكلفة المتؽٌرة للوحدة × الحجم)‬ ‫ال‬ ‫الحجم (سعر البٌع للوحدة – الكلفة المتؽٌرة للوحدة) = مج الكلفة الثابتة‬ ‫‪F‬‬ ‫مج الكلفة اللابتة‬ ‫__________‬ ‫____________________________________‬ ‫=‪Q‬‬ ‫=‬ ‫حجم مستوى التعادل=‬ ‫‪P- V‬‬ ‫سعر البيع للوحدة - الكلفة المتغيرة للوحدة‬ ‫إذ أن:‬ ‫‪( Quantity :Q‬الكمية)‬ ‫‪( Fixed Cost =F‬الكلفة اللابتة)‬ ‫‪( Price =P‬السعر)‬ ‫‪( Variable Cost =V‬اٌىٍفت اٌّخغيزة ٌٍىزذة).‬ ‫مثال رقم (3-4):‬ ‫ٌنوي مصرؾ بؽداد تقدٌم خدمة مصرفٌة جدٌدة بسعر (052) دٌنار لكل زبون ، وبكلفة ثابتة سنوٌة تبلػ‬ ‫(000003) دٌنار، مع كلفة متؽٌرة للزبون الواحد (001) دٌنار، ما كمٌة التعادل لهذه الخدمه، باستخدام‬ ‫الطرٌقتٌن الجبرٌة والبٌانٌة:‬ ‫مجموع الكلفة الثابتة‬ ‫______ _______________________________________‬ ‫مستوى التعادل =‬ ‫سعر البٌع للوحدة - الكلفة المتؽٌرة للوحدة‬ ‫000003‬ ‫______________________‬ ‫= 0002 زبون‬ ‫=‬ ‫052 - 001‬ ‫ألجل استخراج الحل بٌانٌاً، ٌرسم خطان أحدهما للكلؾ الكلٌة واآلخر للعوابد الكلٌة، بؤفتراض مستوٌٌن من‬ ‫ُ‬ ‫المخرجات ،احدهما (‪ = Q‬صفر) ، والثانً (‪ 2000 = Q‬زبون) وباالمكان استخدام أٌة مستوٌات اخرى.‬ ‫عوابد الكلٌة‬‫ال‬ ‫الكلفة الكلٌة‬ ‫الكمٌة‬ ‫(عدد الزبابن) (000003 كلفة ثابتة + 001 كلفة متؽٌرة للوحدة × ‪ 250( )Q‬سعر البٌع للوحدة × ‪)Q‬‬ ‫052× تفر = تفر‬ ‫000003+ 001× تفر =000003‬ ‫تفر‬ ‫052× 0003=000057‬ ‫000003+001× 0003=000006‬ ‫0003‬‫55‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وباستخدام النقطتٌن (صفر، 000 003) و ( 0003، 000 006 )، ٌمكن رسم خط الكلفة الكلً ة،فٌما‬ ‫ٌمتد خط العوابد الكلٌة بٌن النقطتٌن(صفر، صفر) ، (0003 ,000 057)، وكما فً شكل رقم (3-5).‬ ‫08‬ ‫)0003 ,000057(‬ ‫العوائد الكلية‬ ‫07‬ ‫الربح‬ ‫06‬ ‫)0002,000005(‬ ‫(بعشرات اآلالف)‬ ‫05‬ ‫)0003 ,000006(‬‫المبالغ‬ ‫الكلفة الكلية‬ ‫04‬ ‫حجم مستو التعادل‬ ‫ى‬ ‫03‬ ‫الكلفة اللابتة‬ ‫02‬ ‫الخسارة‬ ‫01‬ ‫صفر‬ ‫صفر‬ ‫5‬ ‫01‬ ‫51‬ ‫02‬ ‫52‬ ‫03‬ ‫53‬ ‫الكمية بالمئات (زبون)‬ ‫شكل رقم (3-5) : تحليل مستوى التعادل بيانيا‬ ‫كما يمكن استخدام تحليل مستوى التعادل للمفاضلة بين بديلين عن طريق ايجاد الكمية التي تتساوى عندها كلفتي البديلين ،‬ ‫عبر استخدام المعادالت اآلتية :‬ ‫الكلفة الكلية للبديل االول = الكلفة الكلية للبديل اللاني‬ ‫{مج الكلفة الثابتة + (الكلفة المتؽٌرة للوحدة × الحجم)} للبدٌل االول= {مج الكلفة الثابتة + (الكلفة المتؽٌرة‬ ‫للوحدة × الحجم)} للبدٌل الثانً‬ ‫مج الكلفة الثابتة للبدٌل االول - مج الكلفة الثابتة للبدٌل الثانً = {الكلفة المتؽٌرة للوحدة ×الحجم } للبدٌل‬ ‫الثانً - {الكلفة المتؽٌرة للوحدة×الحجم} للبدٌل االول‬ ‫2‪F1-F‬‬ ‫مج الكلفة الثابتة للبدٌل االول - مج الكلفة الثابتة للبدٌل الثانً‬ ‫‪ ‬مستوى التعادل = _________________________________________________________ = ------------ = ‪Q‬‬ ‫1‪V2-V‬‬ ‫الكلفة المتؽٌرة للوحدة للبدٌل الثانً ـ الكلفة المتؽٌرة للوحدة البدٌل االول-‬ ‫65‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (3-5):‬ ‫ٌدرس مدٌر مطعم النهرٌن قرار تصنٌع الخبز داخل المطعم الذي ٌتطلب كلفة ثابتة قدرها (00051) دٌنار‬ ‫افران محلٌة ما قٌمته (02)‬ ‫وكلفة متؽٌرة للوحدة تبلػ (01) دٌنار، فً حٌن ٌكلؾ خٌار شراء الخبز من‬ ‫دٌنار لكل وحدة . وبكلفة ثابتة قدرها (0003) دٌنار تتعلق بمعدات نقل الخبز . وقدر مدٌر المطعم حاجته‬ ‫بمقدار (0002) رغٌؾ خالل فترة، أي البدٌلٌن افضل مع افتراض عدم تؤثٌر القرار على عوابد؟‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫مج الكلفة الثابتة لبدٌل الصنع – مج الكلفة الثابتة لبدٌل الشراء‬ ‫___________________________________________________________________‬ ‫مستوى التعادل للبدٌلٌن=‬ ‫الكلفة المتؽٌرة لشراء الرؼٌؾ الواحد – الكلفة المتؽٌرة لصنع الرؼٌؾ الواحد‬ ‫00021‬ ‫00051 - 0003‬ ‫___________‬ ‫_____________________‬ ‫0021 وحدة مستوى التعادل‬ ‫=‬ ‫=‬ ‫=‬ ‫01‬ ‫02 - 01‬ ‫54‬ ‫بديل الشراء‬ ‫34‬ ‫04‬ ‫53‬ ‫بديل الصنع‬ ‫03‬ ‫72‬ ‫52‬ ‫الكلفة الكلية‬ ‫(باآلالف)‬ ‫02‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫خيار الصنع‬ ‫5‬ ‫خيار الشراء‬ ‫هو االفضل‬ ‫3‬ ‫هو االفضل‬ ‫صفر‬ ‫2‬ ‫4‬ ‫6‬ ‫8‬ ‫01‬ ‫21‬ ‫41‬ ‫61‬ ‫81‬ ‫002------------ 02‬ ‫الكمية بالمئات (رغيف)‬ ‫شكل رقم (3-6): استخدام تحليل مستوى التعادل في المفاضلة بين خياري الصنع والشراء‬‫75‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وبذا ٌكون قرار تصنٌع الخبز عند حجم مبٌعات متوقع قدره ( 0002) وحدة هو االفضل استناداً الى كل مما ٌؤتً:‬ ‫أوالً- انخفاض مستوى التعادل الذي ٌؽطً تكالٌؾ التصنٌع عند (0021) وحدة وهو اقل من مستوى المبً‬ ‫عات المتوقع‬ ‫البالػ (0002) وحدة.‬ ‫ثانٌا ً- ٌفضل البدٌل ذو الكلفة الثابتة االعلى بعد مستوى التعادل وٌمثل بدٌل الصنع فً هذا المثال. إذ سٌعوض انخفاض‬ ‫الكلفة الثابتة للوحدة الواحدة ارتفاع الكلفة المتؽٌرة بمجموعها. فٌما ٌعتمد البدٌل ذو الكلفة الثابتة األوطا قبل‬‫توى التعادل، أي بدٌل الشراء ، إذ ستبدأ الكلفة المتؽٌرة باالرتفاع بعد نقطة التعادل مما ٌقلل من مٌزة انخفاض‬ ‫مس‬ ‫الكلفة الثابتة كما سٌتضح عند التحقق من نتابج الطرٌقة الجبرٌة عن طرٌق حل المثال بٌانٌا ً ، شكل رقم (3-6)‬ ‫وكما ٌؤتً:‬ ‫الكلفة الكلٌة (بدٌل الشراء)‬ ‫الكلفة كلٌة (بدٌل الصنع)‬ ‫ال‬ ‫الكمٌة (رؼٌؾ)‬ ‫0003+ 02× تفر = 0003‬ ‫00051+ 01× تفر =00051‬ ‫تفر‬ ‫0003+ 02× 0002=00034‬ ‫00051+01× 0002=00053‬ ‫0002‬ ‫وبرسم خطً الكلؾ للبدٌلٌن بداللة مستوٌٌن من الحجم، ٌحدد البدٌل االفضل وٌمثل خٌار الصنع ذو منحنى‬ ‫الكلفة االقل عند حجم المبٌعات المتوقع .‬ ‫ملال رقم (3-6):‬ ‫تفاضل ادارة كة الوطن لالجهزة الكهربائية المحدودة بين الث طرائق تصنيع جديدة ألجل تقد يم احدى منتجاتها بطراز حديث ، وقد‬ ‫شر‬ ‫(00004 ، 00007 ، 000021) دينار لكل طريقة على التوالي ، فيما‬ ‫اظهرت الدراسات ان تقديرات الكلفة اللابتة السنوية هي‬ ‫دره‬ ‫قدرت الكلفة المتغيرة للوحدة (07 ، 04 ، 02) دينار على التوالي ، ما هي الطريقة االفضل اقتصادياً لحجم طلب متوقع ق‬ ‫(0003) وحدة.‬ ‫مج الكلفة اللابتة (‪)A-B‬‬ ‫مستوى التعادل بين طريقتي (‪__________________ = ) B ، A‬‬ ‫الكلفة المتغيرة للوحدة (‪)A-B‬‬ ‫00007 )‪(A) 40000 – (B‬‬ ‫= _____________________‬ ‫07)‪(B)40 – (A‬‬ ‫00003‬ ‫= ____________ = 0001 وحدة‬ ‫03‬ ‫000021 )‪(B) 70000 – (C‬‬ ‫______________________________‬ ‫مستوى التعادل بين طريقتي (‪= ) C ، B‬‬ ‫04 )‪(C) 20 – (B‬‬ ‫00005‬ ‫____________‬ ‫= 0052 وحدة‬ ‫=‬‫85‬ ‫02‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫استناداً الى النتابج أعاله ، تعد طرٌقة (‪ )A‬االفضل حتى مستوى (0001) وحدة كونها االقل كلفة كلٌة،‬ ‫فٌما تفضل طرٌقة (‪ )B‬ما بٌن (0001 – 0052) وحدة لذات السبب ، فً حٌن ٌرجح استخدام طرٌقة (‪)C‬‬ ‫بعد حجم (0052) وحدة ، اذ ستمثل الطرٌقة االقل كلفة بعد هذا المستوى .كما ٌتبٌن من شكل رقم (3-7) ،‬ ‫الذي ٌقدم الحل البٌانً باستخدام النقاط االتٌة:‬ ‫أوالً-رسم خط كلفة طرٌقتً (‪ )B ، A‬بداللة نقاط تعادلهما (0001) وحدة ، أو أي مستوى آخر.‬ ‫الكلفة الكلٌة (طرٌقة ‪)B‬‬ ‫الكلفة الكلٌة (طرٌقة ‪) A‬‬ ‫الكمٌة‬ ‫00007 + (04 × تفر( = 00007‬ ‫00004+ )07× تفر( =00004‬ ‫تفر‬ ‫00007 + (04 × 0001 ( = 000011‬ ‫00004+ )07× 0001 ( =000011‬ ‫0001‬ ‫طريقة (‪)A‬‬ ‫طريقة (‪)B‬‬ ‫طريقة (‪)C‬‬ ‫071‬ ‫021‬ ‫011‬‫الكلفة الكلية‬ ‫07‬‫(باآلالف)‬ ‫04‬ ‫طريقة (‪)A‬‬ ‫طريقة (‪)B‬‬ ‫طريقة (‪)C‬‬ ‫صفر‬ ‫52‬ ‫05‬ ‫052 522 002 571 051 521 001 57‬ ‫الكمية‬ ‫شكل رقم (3-7) : استخدام تحليل مستوى التعادل للمفاضلة بين الث بدائل (طرائق)‬ ‫95‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬‫(تفر ، 00004) ، (0001 ، 000011)‬ ‫(‪ )B ، A‬بين نقطتي‬ ‫وبذا يمتد خط كمفتي طريقتي‬ ‫و(صفر ، 00007) ، (0001 ، 000011) عمى التوالي.‬ ‫ثانٌا ً- تحدٌد نقاط خط كلفة طرٌقة (‪ )C‬بداللة مستوى التعادل مع طرٌقة (‪ )B‬أو أي مستوى آخر.‬ ‫الكلفة الكلٌة (طرٌقة ‪)C‬‬ ‫الكلفة الكلٌة (طرٌقة ‪) B‬‬ ‫ة‬ ‫الكمً‬ ‫000021 + (02 × تفر( =000021‬ ‫= 00007‬ ‫00007+ )04× تفر(‬ ‫تفر‬ ‫000021 + (02 ×0052 ( =000071‬ ‫00007+ )04×0052 ( =000071‬ ‫0052‬ ‫وٌتضح من الشكل السابق انخفاض خط كلفة الطرٌقة االفضل عن مستوى خط كلؾ الطرابق االخرى لؽاٌة‬‫مستوى حجم معٌن بوصفها الطرٌقة االقل كلفة عند ذلك المستوى من الحجم . ومن الجدٌر باالشارة انه ٌمكن‬ ‫استخدام الطرٌقتٌن السابقتٌن فً المفاضلة بٌن مواقع المصنع المقترحة .‬‫06‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫اسئلة ومسائل الفصل اللالث‬ ‫س1: تتؤلؾ عملٌة تطوٌر المنتج من مراحل اربعة متعاقبة، تكلم عن كل منها.‬ ‫س2: ٌستند خٌا ر عملٌة االنتاج الى بعدٌن ربٌسٌن هما حجم االنتاج وتنوع المنتج، ما هً استراتٌجٌات‬ ‫اختٌار العملٌة وكٌؾ تتباٌن فً ضوء هذٌن البعدٌن.‬ ‫س3: تتباٌن العوامل المإثرة فً اختٌار تصمٌم العملٌة على وفق بعدي الحجم والتنوع، تكلم عن ذلك‬ ‫باختصار.‬ ‫س4: ٌتكون التصنٌع المتكامل حاسوبٌا ً -‪ –CIM‬من عدة تقانات منها ، ‪ ، -FMS CAD-، CAM‬وضح‬ ‫المقصود بكل منها، مع ذكر ما تقدمه التقانة الحدٌثة من مزاٌا.‬ ‫س5: ٌنوي مكتب االستقالل للحسابات استخدام طرابق جدٌدة فً معالجة الحسابات عبر المفاضلة بٌن اربعة‬ ‫ُ‬ ‫طرابق، وقد تم تحدٌد ثالث مجموعات من العوامل تقٌم على اساس مقٌاس من (5) درجات، اوجد‬ ‫الطرٌقة االفضل اذا كان وزن كل عامل من عوامل الكلفة (20,0) و (3,0) وزن كل عامل من عوامل‬ ‫امكانٌة التطبٌق و (21,0) وزن كل عامل من العوامل المتبقٌة، وٌوضح الجدول اآلتً تلك العوامل‬ ‫ونقاط تقٌٌم كل منها على وفق كل طرٌقة.‬ ‫مستوى التقٌٌم‬ ‫مقٌاس من (5) درجات‬ ‫العوامل‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫اوالًا: عوامل الكلفة:‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫1. كلفة المعالجة لكل نسخة‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫2. كلفة األعداد‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫6‬ ‫4‬ ‫مج عوامل الكلفة‬ ‫انٌا ًا: عوامل امكانٌة التطتٌق:‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫5‬ ‫3. سهولة الفهم والتطتٌق‬ ‫5‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4. القدرة على تعتٌر عن المحتوى‬ ‫ال‬ ‫8‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫8‬ ‫مج عوامل امكانٌة التطتٌق‬ ‫ال ا ًا: عامل الدقة:‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫5. مستوى الدقة‬ ‫راتعا ًا: العوامل االخرى:‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫4‬ ‫6. توافر المهارة المطلوتة‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫3‬ ‫7. توافر الترامجٌات الحاسوتٌة‬ ‫9‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫7‬ ‫مج العوامل االخرى‬ ‫، وقد حدد فرٌق التطوٌر‬ ‫س6: تفاضل شركة العر بً المحدودة بٌن اربعة بدابل تصمٌمٌة لتقدٌم منتج جدٌد‬ ‫(1-5) درجات لكل عامل، مع‬ ‫(01) عوامل ذات اهمٌة فً تقٌٌم تلك البدابل وعلى وفق مقٌاس من‬ ‫تحدٌد وزن ألهمٌة العوامل التنافسٌة بـ (07,0) و(03,0) لمجموع العوامل االخرى.‬‫16‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مستوى التقٌٌم‬ ‫مقٌاس من (5) درجات‬ ‫معاٌٌر األداء‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫اوالًا: العوامل التنافسٌة:‬ ‫5‬ ‫2‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫1. مستوى الجودة‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫سة‬‫2. جاذتٌة المنتجات المناف‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫4‬ ‫3. كلفة التتنٌي‬ ‫11‬ ‫9‬ ‫01‬ ‫31‬ ‫مج العوامل التنافسٌة‬ ‫انٌا ًا: العوامل الفنٌة:‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫4. توافر المهارة المطلوتة‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫4‬ ‫5. توافر التقانة الالزمة‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫3‬ ‫9‬ ‫مج العوامل الفنٌة‬ ‫ال ا ًا: العوامل التسوٌقٌة:‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫3‬ ‫5‬ ‫6. الفرتة السوقٌة‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫7. توافر قنوات التوزٌي‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫8. فاعلٌة الترامج االعالنٌة المطلوتة‬ ‫8‬ ‫6‬ ‫9‬ ‫01‬ ‫مج العوامل التسوٌقٌة‬ ‫راتعا ًا: العوامل التٌئٌة والقانونٌة:‬ ‫5‬ ‫2‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫9. الموائمة مي قوانٌن حماٌة التٌئة‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫01. االنسجام مي التشرٌعات الحكومٌة‬ ‫6‬ ‫6‬ ‫6‬ ‫8‬ ‫مج العوامل التٌئٌة والقانونٌة‬ ‫س7: تدرس شركة السالم المحدودة ثالثة بدابل تصمٌمٌة لتقدٌم نوع جدٌد من الكراسً البالستٌكٌة ، ما هو‬ ‫التصمٌم االكثر اقتصادٌا ً ، لحجم طلب ٌقدر بـ (00051) وحدة ، استناداً الى بٌانات دراسات وتحلٌل‬ ‫انواع الكلؾ المدرجة فً الجدول التالً:‬ ‫التصاميم‬ ‫التصاميم‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫الكلف (دينار)‬ ‫9,0‬ ‫8,0‬ ‫7,0‬ ‫كلفة العمل للوحدة‬ ‫8,0‬ ‫4,0‬ ‫4,0‬ ‫كلفة المواد األولية للوحدة‬ ‫00053‬ ‫00054‬ ‫00005‬ ‫كلفة اآلالت‬ ‫0005‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫كلفة معدات اضافية‬ ‫س8: ٌقٌم مدٌر العملٌات ثالث طرابق لعملٌة تطوٌر احدى المنتجات القابمة ، وتم اختٌار االكثر اقتصادٌة ي‬ ‫ؾ‬ ‫ُ‬ ‫ضوء بٌانات الكلفة المبٌنة تفاصٌلها فً الجدول االتً:‬ ‫الكلف (دينار)‬ ‫الكلف‬ ‫كلفة متغير للوحدة‬ ‫كلفة ابتة‬ ‫مصاريف صناعية غير مباشرة‬ ‫عمالة‬ ‫مواد اولية‬ ‫الطرائق‬ ‫00,1‬ ‫55,0‬ ‫7,0‬ ‫00001‬ ‫‪A‬‬ ‫57,0‬ ‫06,0‬ ‫8,0‬ ‫00003‬ ‫‪B‬‬ ‫07,0‬ ‫07,0‬ ‫8,0‬ ‫00052‬ ‫‪C‬‬‫26‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل الرابع‬ ‫الترتٌب الداخلً‬ ‫-‪-Layout‬‬ ‫المفهوم واالهمٌة : :4.1‬ ‫ٌقصد بالترتٌب الداخلً للمصنع تحدٌد افضل المواقع لوسابل األنتاج بما ٌإمن انسٌابٌة عملٌة االنتاج‬ ‫بكفاءة وفاعلٌة كما ٌنصرؾ المفهوم الى تحدٌد المواقع المالبمة لؤلقسام الخدمٌة، فضالً عن مواقع تخزٌن‬ ‫مواد األولٌة ، ومخزون ما بٌن العملٌات ، او مخزون المنتجات النهابٌة.‬ ‫ال‬ ‫ٌنجم عن التخطٌط األمثل لعملٌة الترتٌب الداخلً لوسابل األنتاج منافع جمة أهمها:‬ ‫أ. األستخدام األمثل للمساحة والطاقة المتاحة.‬ ‫. -‪-WIP‬ب. تخفٌض مستوى وكلفة مخزون‬ ‫ج. تخفٌض كلفة المناولة.‬ ‫د. تقلٌل مناطق األختناق ومن ثم تقلٌص الوقت الضابع.‬ ‫هـ. زٌادة األنتاجٌة.‬ ‫و. تحسٌن خدمة الزبون.‬ ‫2: أنواع الترتٌب الداخلً:4.‬ ‫أ: الترتٌب على أساس العملٌة:‬ ‫وٌقصد به تنظٌم وسابل االنتاج طبقا ً الى الوظابؾ او عملٌات االنتاج المتشابهة، لذا ٌدعى بالتنظٌم الوظٌفً‬ ‫أٌضا ً. وٌشمل ترتٌب عوامل االنتاج (اآلالت واالفراد) حول العملٌات. شكل)4-1 )‬ ‫تجمٌع العملٌات الوظٌفٌة الواحدة فً قسما ً متخصصاً، مثل عملٌات التثقٌب،‬ ‫ٌالحظ من شكل رقم)4-1 )‬ ‫أو اللحام أو الطالء ، فٌما ٌختلؾ مسار معالجة كل منتج مما ٌعنً عدم مرور جمٌع االجزاء أو المنتجات‬ ‫على ذات العملٌات.‬ ‫ٌناسب الترتٌب على أساس العملٌة استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب (نظامً انتاج ورشة العمل‬‫والمشروع) ، التً تمتاز بانخفاض حجم االنتاج وزٌادة تنوع المنتج، مما ٌستدعً استخدام ذات اآلالت النتاج‬ ‫منتجات مختلفة أو لتجهٌز طلبٌات زبابن ذات مواصفات متباٌنة. كما هو الحال فً صناعات االثاث واالدوات‬ ‫االحتٌاطٌة واآلالت الطباعٌة.‬‫36‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫قسم‬ ‫قسم‬ ‫اللحام‬ ‫التلقيب‬ ‫نهاية صنع المنتج )‪(B‬‬ ‫بداية صنع المنتج )‪(B‬‬ ‫بداية صنع المنتج )‪(A‬‬ ‫قسم‬ ‫قسم‬ ‫التجميع‬ ‫الطالء‬ ‫نهاية صنع المنتج )‪(A‬‬ ‫شكل رقم (4-1( : ترتٌب ورشة العمل على اساس العملٌة‬ ‫اوالً: مزاٌا التنظٌم على أساس العملٌة:‬ ‫(1) استخدام عناصر انتاج عامة االؼراض، اذ ٌستدعً التنوع العالً معالجة منتجات مختلفة.‬ ‫(2) مرونة اكبر فً التعامل مع التؽٌر فً مزٌج المنتج.‬ ‫(3) كثافة رأسمالٌة منخفضة ، ذلك ان حجم االنتاج المنخفض وؼٌر المتوقع ال ٌبرر استثمار‬ ‫رأسمال عالً فً اآلالت، ٌمكن ان ٌكرس لمنتج واحد كما فً استراتٌجٌة الصنع لؽرض الخزن.‬ ‫(4) استؽالل مرتفع لآلالت فً انتاج منتجات متنوعة.‬ ‫(5) توقؾ بعض اآلالت ال ٌإدي الى توقؾ كامل المصنع.‬ ‫(6) مستوى مهارة مرتفع للعاملٌن نتٌجة التخصص فً اداء العملٌات كما فً قسم التثقٌب مثالً.‬ ‫(7) رقابة متخصصة.‬ ‫ثانٌا ً: مساوىء الترتٌب على أساس العملٌة:‬ ‫(1) معدل انتاج منخفض.‬ ‫(2) طول وقت تاج نتٌجة زٌادة تكرار اعداد اآللة جراء التحول من منتج آلخر.‬ ‫االن‬ ‫(3) كلفة مناولة عالٌة لصعوبة السٌطرة على تدفق المواد الذي ٌتؽٌر باختالؾ المنتج.‬ ‫(4) صعوبة التوازن بٌن طاقات محطات خط االنتاج.‬ ‫(5) مستوى مرتفع ومن ثم كلفة عالٌة لمخزون ما بٌن العملٌات، الذي ٌستدعً مساحة أوسع.‬ ‫(6) صعوبة التخطٌط والرقابة على االنتاج نتٌجة تعقد عملٌات الجدولة فً ظل استمرار تؽٌر جداول االنتاج.‬ ‫ب: الترتٌب على أساس العملٌة باستخدام طرٌقة الرحلة –‪ ،–Trip‬المسافة -‪ -Distance‬المقطوعة:‬ ‫تساهم هذه الطرٌقة فً اختٌار الترتٌب األفضل استناداً الى التجربة والخطؤ بما ٌخفض كلفة مناولة‬ ‫المواد ومن ثم الكلفة الكلٌة. فٌما تستخدم البرامجٌات الحاسوبٌة المعقدة لتقٌٌم التراتٌب المعقدة ، اذ ال‬ ‫تمثل طرٌقة التجربة والخطؤ الطرٌقة األفضل فً هذا المجال.‬‫46‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (4-1):‬ ‫. وذلك‬ ‫(‪ )Z‬المرتكز على اساس العملٌات المتشابهة‬ ‫ٌبحث مدٌر العملٌات عن ترتٌب أفضل للمصنع‬ ‫باستخدام طرٌقة التجربة والخطؤ بعد تحدٌد عدد الرحالت بٌن اقسام المصنع (المصفوفة ادناه)، مع ضرورة‬ ‫بقاء القسمٌن (‪ )F ، E‬متجاورٌن لتداخل عملٌة الصنع فٌهما ولتٌسٌر عملٌة الرقابة.‬ ‫الترتٌب الحالً‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪F‬‬ ‫عدد الرحالت‪‬بٌن االقسام‬ ‫‪F‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫االقسام‬ ‫7‬ ‫9‬ ‫5‬ ‫8‬ ‫-‬ ‫‪A‬‬ ‫5‬ ‫7‬ ‫-‬ ‫‪B‬‬ ‫9‬ ‫5‬ ‫8‬ ‫-‬ ‫‪C‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪D‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪E‬‬ ‫-‬ ‫‪F‬‬ ‫الحل: تقٌٌم الترتٌب الحالً:‬ ‫وذلك عن طرٌق اعداد جدول استناداً الى عدد الرحالت بٌن االقسام الظاهرة فً المصفوفة، مع احتساب‬ ‫(‪)C ، A‬‬ ‫عدد وحدات المسافة بٌن كل زوج من االقسام . وفً ظل الترتٌب الحالً، فإن المسافة بٌن قسمً‬ ‫قسمً (‪ )2( ، )B، A‬وحدة (وحدة واحدة‬ ‫المتجاوران تمثل وحدة واحدة ، فً حٌن تحتسب المسافة بٌن‬ ‫افقٌة واخرى عمودٌة )، فٌما تكون المسافة بٌن (‪ )E ، A‬وحدة واحدة عمودٌة واثنتان افقٌتان . وٌمثل‬ ‫(التحمٌل ) × المسافة ، نتٌجة تقٌٌم الترتٌب الحالً وكما ٌتضح فً‬ ‫مجموع حاصل ضرب عدد الرحالت‬ ‫الجدول التالً:‬‫56‬ ‫‪ ‬تمثل كل رحلة مقٌاسا ً لحركة المواد األولٌة بٌن كل قسمٌن مختلفٌن فً ٌوم عمل واحد .‬
    • ‫ادارة اج والعمليات‬ ‫االنت‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫قٌٌم الترتٌب الحالً‬ ‫الخطة الحالٌة‬ ‫وحدات المسافة‬ ‫عدد الرحالت(التحمٌل)‬ ‫ازواج االقسام‬ ‫التحمٌل × المسافة(1)× (2)‬ ‫(2)‬ ‫(1)‬ ‫61‬ ‫2‬ ‫8‬ ‫‪B,A‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪C,A‬‬ ‫72‬ ‫3‬ ‫9‬ ‫‪E,A‬‬ ‫41‬ ‫2‬ ‫7‬ ‫‪F,A‬‬ ‫7‬ ‫1‬ ‫7‬ ‫‪C,B‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪D,B‬‬ ‫61‬ ‫2‬ ‫8‬ ‫‪D,C‬‬ ‫01‬ ‫2‬ ‫5‬ ‫‪E,C‬‬ ‫72‬ ‫3‬ ‫9‬ ‫‪F,C‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪F,D‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪F,E‬‬ ‫=731‬ ‫نتٌجة تقٌٌم الترتٌب الحالً‬ ‫تقٌٌم الترتٌب المقترح :‬ ‫تحدد المواقع الجدٌدة لالقسام استناداً الى اكبر عدد من المناوالت الالزمة ٌومٌا ً فٌما بٌنها . وهً االقسام‬ ‫و(‪ .)8 = D ، C‬وألجل تقلٌل كلفة المناولة ٌحدد موقع‬ ‫(‪)8 = B ، A( ، )9 = F ، C( ، )9 = E ، A‬‬ ‫تلك االقسام قرٌبة من بعضها ما أمكن ، وٌعرض الشكل اآلتً الترتٌب الجدٌد .‬ ‫الترتٌب المقترح‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪F‬‬ ‫اوالً: عدم تؽٌٌر موقع قسمً (‪ )F,E‬كما اشترطت بٌانات السإال.‬ ‫ثانٌا ً: قسم (‪ )A‬مجاور لقسم (‪ )E‬نظراً لتسجٌل أكبر عدد من الرحالت بٌنهما، كذلك قسمً (‪ )C‬و(‪.)F‬‬ ‫ثالثا ً: قسم (‪ )B‬مجاور لقسم (‪ )A‬نتٌجة الحاجة الى ثمان حركات مناولة بٌنهما ومٌا،ً كذلك قسمً (‪.)D,C‬‬ ‫ي‬ ‫وبعد تحدٌد وحدات المسافة لكل قسمٌن تتحرك بٌنهما المواد االولٌة ، تحتسب نتٌجة تقٌٌم الترتٌب‬ ‫المقترح من خالل الجدول اآلتً:‬‫66‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــ ــــــــــــــــ‬ ‫تقٌٌم الترتٌب المقترح‬ ‫الخطة المقترحة‬ ‫وحدات المسافة‬ ‫عدد الرحالت(التحمٌل)‬ ‫ازواج االقسام‬ ‫التحمٌل×المسافة(1)×(2)‬ ‫(2)‬ ‫(1)‬ ‫8‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫‪B,A‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪C,A‬‬ ‫9‬ ‫1‬ ‫9‬ ‫‪E,A‬‬ ‫41‬ ‫2‬ ‫7‬ ‫‪F,A‬‬ ‫41‬ ‫2‬ ‫7‬ ‫‪C,B‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪D,B‬‬ ‫8‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫‪D,C‬‬ ‫01‬ ‫2‬ ‫5‬ ‫‪E,C‬‬ ‫9‬ ‫1‬ ‫9‬ ‫‪F,C‬‬ ‫01‬ ‫2‬ ‫5‬ ‫‪F,D‬‬ ‫5‬ ‫1‬ ‫5‬ ‫‪F,E‬‬ ‫= 79‬ ‫نتٌجة تقٌٌم الترتٌب المقترح‬ ‫وبذا ٌعد الترتٌب المقترح افضل من الحالً نظراً لتخفٌض كلفة مناولة المواد عن طرٌق تقلٌل المسافات‬ ‫بٌن االقسام التً تزداد رحالت مناولة المواد االولٌة فٌما بٌنها.‬ ‫ج: الترتٌب على أساس المنتج:‬ ‫وٌعنى به تنظٌم وسابل االنتاج بشكل متتابع، بؤي صٌؽة كانت -‪ ، L‬أو ‪ ، ‬أو ‪ O‬إعتماداً على طبٌعة‬ ‫المنتج ، اذ ٌتتبع المسار المتسلسل لعملٌات االنتا ج وتؽدو مخرجات عملٌة معٌنة ، مدخالت لعملٌة الحقة ،‬ ‫وبذا تنساب المدخالت من بداٌة خط االنتاج، حتى تنتهً بالمخرجات، شكل رقم (4-2).‬ ‫مخزن‬ ‫مخزن المواد‬ ‫المنتج‬ ‫محطة(4)‬ ‫محطة(3)‬ ‫محطة(2)‬ ‫محطة(1)‬ ‫األولية‬ ‫النهائي‬ ‫المنتج‬ ‫المنتج‬ ‫‪A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫شكل رقم (4-2) : ترتيب نظام االنتاج المستمر على أساس المنتج‬‫76‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ٌناسب الترتٌب على أساس المنتج استراتٌجٌة الصنع لؽرض الخزن (انظمة االنتاج المستمر، والواسع‬ ‫االستثمار‬ ‫والدفعة ) ، ذات االنتاج النمطً الواسع الحجم الذي ٌستدعً تحقق طلب كبٌر ومستمر لضمان‬ ‫األمثل لوسابل االنتاج ، ولكونه ترتٌبا ً ٌكرس لمنتج معٌن، فؤنة ٌمتاز بتنوع منخفض، كما هو الحال فً‬ ‫صناعات النفط والكٌمٌاوٌات.‬ ‫اوالً: مزاٌا الترتٌب على أساس المنتج:‬ ‫(1) معدل انتاج مرتفع.‬ ‫(2) وقت انتاج اقصر ناجم م ن انخفاض تكرار اعداد اآللة، مما ٌقلل الوقت ؼٌر المنتج المستؽرق فً التحول‬ ‫من منتج الى آخر، االمر الذي ٌنعكس فً معدل معالجة اسرع.‬ ‫(3) انخفاض كلفة الم اولة نتٌجة االنسٌاب المنتظم للمواد االولٌة ومخزون ما بٌن العملٌات من عملٌة الى‬ ‫ن‬ ‫اخرى.‬ ‫(4) مستوى منخفض لمخزون ما بٌن العملٌات ومن ثم الحاجة الى احة اقل.‬ ‫مس‬ ‫(5) سهولة التخطٌط وامكانٌة الرقابة لكون العمل نمطً ومتتابع.‬ ‫(6) انخفاض كلفة االنتاج من جراء االستخدام الكبٌر لمستوى منخفض من المهارة.‬ ‫ثانٌا ً: مساوىء الترتٌب على أساس المنتج:‬ ‫(1) مرونة منخفضة تجاه التؽٌٌر سواء عند تعدٌل المنتج أو تقدٌم آخر جدٌد جة تخصص وسابل االنتاج.‬ ‫نتً‬ ‫(2) كثافة رأس مال عالٌة فً آالت متخصصة.‬ ‫(3) تتحدد طاقة الخط بؤبطؤ محطة فٌه مما ٌإدي الى استؽالل منخفض لآلالت.‬ ‫(4) توقؾ كامل خط االنتاج عند توقؾ آلة واحدة فٌه مما ٌإدي الى زٌادة الكلفة.‬ ‫(5) تخصص منخفض لؤلفراد.‬ ‫ومن الجدٌر باالشارة الى اهمٌة توازن طاقات محطات خط االنتاج المنظم على أساس المنتج تجنبا ً لحدوث‬ ‫أي اختناق أو وقت ضابع، مع ضرورة تحدٌد العدد االمثل لمحطات العمل وهذا ما سٌتم تناوله فً فقرة الحقة‬ ‫من هذا الفصل.‬ ‫ٌستعرض جدول رقم (4-1) اهم نقاط التباٌن بٌن نوعً الترتٌب المتقدم ذكره ما.‬ ‫د: الترتٌب على أساس الموقع الثابت:‬ ‫ٌمتاز هذا النوع من الترتٌب بعدم ثبات عوامل االنتاج، اذ تنتقل اآلالت واالدوات واالفراد الى موقع‬ ‫المنتج، الذي ٌكون ثابتاً، شكل رقم (4-3).‬ ‫ٌناسب هذا النوع استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب (نظام المشروع تحدٌداً )، و ذلك عند صعوبة نقل‬ ‫المنتج لضخامة حجمه كما هو الحال فً اعمال الهندسة المدنٌة وصناعة السفن والطابرات والمركبات‬ ‫الفضابٌة، االمر الذي ٌستدعً تخفٌض عدد انتقاالت المنتج بٌن العملٌات.‬‫86‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (4-1) : مقارنة بين الترتيب الداخلي على أساس العملية والترتيب‬ ‫الداخلي على أساس المنتج‬ ‫على أساس المنتج‬ ‫على أساس العملٌة‬ ‫الفقرات‬ ‫- الترتٌب على أساس تتابع عملٌة تصنٌع المنتج.‬ ‫- الترتٌب على أساس تجمٌع العملٌات‬ ‫المفهوم:‬ ‫المتشابهة مع بعضها.‬ ‫وتنوع‬ ‫(حجم انتاج كبٌر‬ ‫- الصنع لؽرض الخزن‬ ‫- الصنع على وفق الطلب (حجم انتاج صؽٌر‬ ‫االستراتٌجٌة‬ ‫منخفض).‬ ‫وتنوع مرتفع).‬ ‫المناسبة:‬ ‫- تخصص واطا فً الرقابة.‬ ‫- تخصص عالً فً الرقابة.‬ ‫الخصابص:‬ ‫- ٌإدي توقؾ ة واحدة الى توقؾ كامل الخط.‬ ‫آل‬ ‫فات.‬ ‫- السماح بالتوق‬ ‫- سهولة عملٌة الرقابة.‬ ‫- تعقٌد عملٌة الرقابة.‬ ‫- سهولة عملٌة التخطٌط.‬ ‫- صعوبة عملٌة التخطٌط.‬ ‫- قصر وقت االنتاج.‬ ‫- طول وقت االنتاج.‬ ‫- مهارات منخفضة لؤلفراد.‬ ‫- مهارات عالٌة لؤلفراد.‬ ‫- قلة المخزون بٌن العملٌات.‬ ‫- مخزون عالً بٌن العملٌات.‬ ‫- كلفة مناولة منخفضة نتٌجة تسلسل العملٌات بشكل‬ ‫- كلفة مناولة مرتفعة.‬ ‫متعاقب.‬ ‫- آالت محددة االؼراض (متخصصة).‬ ‫- آالت عامة االؼراض.‬ ‫مجموعة آالت1‬ ‫فريق عمل 1‬ ‫المنتج‬ ‫مجموعة آالت2‬ ‫فريق عمل2‬ ‫شكل رقم (4-3) : ترتيب نظام المشروع على أساس الموقع اللابت‬ ‫هـ: الترتٌب على أساس تقانة المجموعة -‪:-Group Technology‬‬ ‫ٌناسب الترتٌب على أساس تقانة المجموعة نظام االنتاج بالدفعة، وٌجمع بٌن الترتٌب على أساس المنتج‬ ‫والترتٌب على أساس العملٌة ، لذا ٌعرؾ اٌضا ً بالترتٌب الهجٌن ، الشابع االستخدام فً الواقع العملً ، شكل‬ ‫رقم (4-4).‬‫96‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ٌفضل هذا الترتٌب عند وجود مجموعة كبٌرة من االجزاء ذات متطلبات صنع متشابهة . بعد ان ٌتم تحلٌل‬ ‫دها فً عوابل -‪ -Families‬من األجزاء ذات الخصابص المشتركة .‬ ‫اجزاء المنتجات المصنعة واعادة توحً‬ ‫ثم تخصص خلٌة -‪ –Cell‬من مجموعة آالت الداء عملٌات انتاج مختلفة من اجل تصنٌع عابلة اجزاء معٌنة‬ ‫، من اجل هذا ٌطلق على هذا النوع من الترتٌب بالترتٌب الخلوي -‪. -Celler Layot‬‬ ‫ٌساهم الترتٌب على أساس تقا نة المجموعة فً تقلٌل وقت اعداد اآللة السٌما عند وجود اجزاء كثٌرة‬ ‫متنوعة، ومن ثم تقلٌل وقت االنتاج، فضالً عن تخفٌض كلفة مناولة المواد ومخزون ما بٌن العملٌات. كما هو‬ ‫الحال فً صناعة المالبس والكتب.‬ ‫خلية (1)‬ ‫عائلة (1)‬ ‫تلقيب‬ ‫لحام‬ ‫سباكة‬ ‫مخزن المواد‬ ‫االولية‬ ‫خلٌة (2)‬ ‫التجميع‬ ‫طالء‬ ‫خراطة‬ ‫سباكة‬ ‫عائلة (2)‬ ‫خلية (3)‬ ‫كبس‬ ‫لحام‬ ‫عائلة (3)‬ ‫شكل رقم (4-4) : ترتيب نظام الدفعة على أساس تقانة المجموعة‬ ‫وٌالحظ من شكل رقم (4-4) تجمٌع اآلالت على أساس العملٌات، فٌما ٌكون تتابع العملٌات فً كل‬ ‫خلٌة آالت على أساس المنتج.‬ ‫4.3 : موازنة خط التجمٌع - ‪:-Assembly Line Balancing‬‬ ‫تتحدد طاقة الخط االنتاجً بطاقة اوطؤ محطة فٌه ، عندما ٌتحرك المنتج عبر عملٌات انتاج متتابعة وذلك‬ ‫فً الترتٌب على أساس المنتج، مما ٌبرز أهمٌة تحقٌق موازنة الخط عن طرٌق تقلٌل عدد محطات العمل الى‬ ‫اقل ما ٌمكن ، بعد تحلٌل العمل وتجزبته الى عناصره التً تمثل انشطة ، أو فعالٌات ، أو مهام أو عملٌات‬ ‫ثم تخصٌصها على مجموعة محطات ٌنبؽً ان‬ ‫مستقلة متعاقبة مع تحدٌد اسبقٌات واوقات انجازها بدقة،‬ ‫تتساوى فً مجموع وقت العملٌات التً تعالج فً كل منها ، وذلك من اجل تحقٌق معدل مخرجات متساوي‬ ‫بٌن محطات العمل الالزمة النتاج المنتج، بما ٌإمن االستثمار االمثل لعناصر االنتاج.‬‫07‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــ ـــــــــــ‬ ‫تعاد موازنة الخط عند تؽٌٌر العملٌة، أو المنتج، أو وقت المعالجة، او معدل المخرجات خالل وحدة زمنٌة‬ ‫معٌنة وٌرافق تكرار اعادة توازن الخط اعادة تصمٌم العمل، وضٌاع الوقت والجهد والتؤثٌر فً مستوى‬ ‫االنتاجٌة.‬ ‫مثال رقم (4-2) :‬ ‫فً اآلتً عملٌات خط تجمٌع احدى منتجات شركة التحرٌر العراقٌة لصناعة االجهزة الكهربابٌة ، مع وقت‬ ‫انجاز كل عملٌة والعملٌات السابقة لها . ما هو الحد النظري االدنى لمحطات العمل ، فضالً عن كفاءة الخط‬ ‫خط‬ ‫وخسارة الموازنة ، مع تخصٌص العملٌات على محطات العمل بهدؾ تحقٌق افضل موازنة ممكنة ل‬ ‫(084) دقٌقة فً‬ ‫التجمٌع . إذا كانت الطاقة االنتاجٌة للخط (06) وحدة فً الٌوم ، والوقت المتاح لالنتاج‬ ‫الٌوم.‬ ‫عناصر العمل لخط تجميع أحد منتجات كة التحرير العراقية لصناعة األجهزة الكهربائية‬ ‫شر‬ ‫العملٌة الساتقة‬ ‫الوقت(دقٌقة)‬ ‫العملٌات‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫3‬ ‫‪B‬‬ ‫‪B‬‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫3‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫6‬ ‫‪E‬‬ ‫‪C‬‬ ‫1‬ ‫‪F‬‬ ‫‪F,E,D‬‬ ‫4‬ ‫‪G‬‬ ‫‪G‬‬ ‫2‬ ‫‪H‬‬ ‫مج الوقت = 82 دقٌقة‬ ‫الحل:‬ ‫أ. رسم مخطط االسبقٌات (التتابع):‬ ‫وذلك بوضع كل عملٌة داخل مربع، وتدوٌن وقت المعالجة اسفل المربع ، مع االخذ بعٌن االعتبار تعاقب‬ ‫العملٌات.‬ ‫دأ المخطط فً هذا المثال بعملٌة - ‪ -A‬التً ال تسبقها عملٌة أو عنصر عمل معٌن، وكما ٌؤتً :‬ ‫ٌب‬ ‫مخطط اسبقيات خط تجميع أحد منتجات كة التحرير العراقية لصناعة االجهزة الكهربائية‬ ‫شر‬ ‫‪C‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫4‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫‪F‬‬ ‫1‬ ‫‪D‬‬ ‫‪G‬‬ ‫‪H‬‬‫17‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫2‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ب. تحدٌد معدل االنتاج:‬ ‫اجمالي األنتاج خالل الفترة‬ ‫معدل االنتاج خالل الفترة )‪= (R‬‬ ‫الوقت المتاح لألنتاج خالل الفترة‬ ‫06 وحدة في اليوم‬ ‫1‬ ‫وحدة في الدقيقة‬ ‫8‬ ‫=‬ ‫084 دقيقة في اليوم‬ ‫ج. تحدٌد وقت الدورة ـ ‪ Cycle Time‬ـ :‬ ‫وٌشٌر الى اعلى وقت مسموح به لمعالجة الوحدة الواحدة فً كل محطة، وٌساوي مقلوب معدل االنتاج وكما ٌؤتً :‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫وقت الدورة )‪ = (C‬ــــ = ــــــــــــ‬ ‫‪ R‬معدل االنتاج خالل الفترة‬ ‫8‬ ‫1‬ ‫‪ = C‬دقٌقة الوقت الالزم لتجم ع وحدة واحدة.‬ ‫ي‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1 ‬‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫كما ٌمكن استخراج وقت الدورة باستخدام المعادلة اآلتٌة:‬ ‫الوقت المتاح لالنتاج خالل الفترة‬ ‫_____________________________________‬ ‫وقت الدورة =‬ ‫اجمالً االنتاج خالل الفترة‬ ‫084 دقٌقة فً الٌوم‬ ‫__________________________‬ ‫= 8 دقٌقة‬ ‫وقت الدورة =‬ ‫06 وحدة فً الٌوم‬ ‫ٌمثل وقت الدورة مقدار الوقت االقصى المسموح به لبقاء الجزء فً محطة العمل، ومن الضروري مراعاة كل مما‬ ‫ٌؤتً:‬ ‫أوالً: تجانس الوحدات الزمنٌة لوقت الدورة مع وحدات قٌاس الوقت الالزم النجاز العملٌات.‬ ‫ثانٌا ً: ان ٌكون وقت الدورة ≥ من وقت أي عملٌة ، اذ ال ٌمكن انجاز العملٌة فً اكثر من محطة.‬ ‫ثالثا ً: ان ٌكون وقت الدورة ≥ من مجموع الوقت الالزم النجاز جمٌع العملٌات فً أي محطة، واال تعد المحطة عنق‬ ‫الزجاجة ذي ٌعٌق خط االنتاج من تحقٌق معدل االنتاج المطلوب.‬ ‫ال‬‫27‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫د. احتساب العدد النظري االدنى لمحطات العمل:‬ ‫تتحقق الموازنة المثلى عند تساوي وقت الدورة مع مجموع وقت العملٌات فً كل محطة وعندها ٌكون‬ ‫كذلك‬ ‫الوقت العاطل صفر، اال ان ذلك ال ٌتحقق عملٌا ً نتٌجة تباٌن وقت المعالجة من عملٌة الى اخرى،‬ ‫المقدرة االنتاجٌة لالفراد واآلالت.‬ ‫مج (الوقت القٌاسً المطلوب لمعالجة جمٌع العملٌات الالزمة لتجمٌع وحدة واحدة))‪(t‬‬ ‫________________________________________________________________________‬ ‫عدد المحطات(‪=)n‬‬ ‫وقت الدورة )‪(C‬‬ ‫82 دقٌقة‬ ‫= 5,3 ‪ 4 ‬محطة العدد النظري االدنى لمحطات العمل،‬ ‫______________‬ ‫=‬ ‫إذ ال ٌمكن استخدام اجزاء المحطات عملٌا ً‬ ‫8 دقٌقة‬ ‫هـ . كفاءة -‪ -Efficiency‬الخط:‬ ‫وتمثل نسبة الوقت المنتج الى الوقت الكلً وتحتسب بالمعادلة اآلتٌة:‬ ‫مجموع الوقت القٌاسً المطلوب )‪(t‬‬ ‫___________________________________________‬ ‫× 001%‬ ‫الكفاءة(‪=)e‬‬ ‫عدد المحطات (‪ × )n‬وقت الدورة (‪)C‬‬ ‫82‬ ‫82 دقٌقة‬ ‫_______‬ ‫_____________‬ ‫× 001% = 5,78%‬ ‫× 001% =‬ ‫=‬ ‫23‬ ‫4×8‬ ‫كما ٌمكن احتساب الكفاءة بالمعادلة اآلتٌة:‬ ‫العدد النظري االدنى لمحطات العمل‬ ‫________________________________________‬ ‫× 001%‬ ‫الكفاءة (‪= )e‬‬ ‫العدد الفعلً لمحطات العمل‬ ‫5,3‬ ‫_______‬ ‫=‬ ‫× 001% = 5,78%‬ ‫4‬ ‫و.اح ساب الوقت العاطل -‪ -Idle Time‬او خسارة الموازنة -‪:-Balance Delay‬‬ ‫ت‬ ‫ٌمثل الوقت العاطل، الوقت الكلً الفابض ؼٌر المنتج فً جمٌع محطات العمل عند تجمٌع وحدة‬ ‫واحدة وٌحتسب كاآلتً:‬ ‫الوقت العاطل الكلً= مجموع وقت العمل المتاح - مجموع وقت القٌاسً المطلوب ( ‪) t‬‬ ‫ال‬ ‫= (عدد المحطات × وقت الدورة) - مجموع الوقت القٌاسً المطلوب‬ ‫= ( 4 محطات × 8 دقٌقة) - 82 دقٌقة‬ ‫= 23 دقٌقة – 82 دقٌقة = 4 دقٌقة مجموع الوقت ؼٌر المنتج‬‫37‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫فً حٌن ان نسبة عدم الكفاءة (نسبة الوقت العاطل الكلً او نسبة خسارة الموازنة) =001 % - نسبة الكفاءة‬ ‫= 001 % - 5,78 % = 5 ,21 %‬ ‫= 1 – 578,0 = 521,0‬ ‫أو‬ ‫كما ٌمكن ان تحتسب بالمعادلة اآلتٌة:‬ ‫(عدد المحطات× وقت الدورة) ـ مجموع الوقت القٌاسً المطلوب‬ ‫الوقت العاطل الكلً‬ ‫_______________________________________‬ ‫_________‬ ‫× 001%‬ ‫001% =‬ ‫نسبة عدم الكفاءة =‬ ‫مجموع وقت العمل المتاح‬ ‫مجموع وقت العمل المتاح‬ ‫4‬ ‫23 – 82‬ ‫(4×8) - 82‬ ‫________‬ ‫____________‬‫____________‬ ‫× 001 %= 5,21%‬ ‫× 001% =‬ ‫× 001% =‬ ‫=‬ ‫23‬ ‫23‬ ‫23‬ ‫وبذا ٌمكن احتساب الوقت العاطل الكلً كما ٌؤتً :‬ ‫= مجموع وقت العمل المتاح × نسبة الوقت العاطل (نسبة عدم الكفاءة)‬ ‫= (عدد المحطات × وقت الدورة) × نسبة الوقت العاطل‬ ‫= (4 × 8 ) × 521,0 = 4 دقٌقة‬ ‫ٌنتج الوقت العاطل عن اختالؾ الحد االدنى الفعلً لعدد محطات العمل عن الحد االدنى النظري لذلك العدد .‬ ‫ولتوضٌح ذلك ٌمكن استخراج نسبة الوقت ؼٌر المنتج كما ٌؤتً :‬ ‫الحد االدنى الفعلً لعدد المحطات ـ الحد االدنى النظري لعدد المحطات‬ ‫نسبة عدم الكفاءة = _____________________ __________________________________________________ ×‬ ‫001%‬ ‫الحد االدنى الفعلً لعدد المحطات‬ ‫5,0‬ ‫4 – 5,3‬ ‫____________‬ ‫_____________‬ ‫× 001% = 5,21%‬ ‫× 001% =‬ ‫=‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫ٌنجم من استخدام (4) محطات زٌادة مجموع الوقت المتاح الى (23) دقٌقة ذلك ان (4 محطة × 8 دقٌقة‬ ‫ٌات بـ (5,3) محطة، وان (5,3 × 8 دقٌقة) = 82 دقٌقة وهو ٌمثل‬ ‫=23دقٌقة) ومع امكانٌة انجاز جمٌع العمل‬ ‫مجموع الوقت القٌاسً المطلوب النجاز جمٌع العملٌات ، فان هناك (4) دقٌقة فابضة تعود لعدم استؽالل (5,0‬ ‫محطة × 8 دقٌقة = 4 دقٌقة) والتً تعكس الوقت العاطل. فٌما ٌكون الوقت العاطل ومن ثم خسارة الموازنة‬ ‫فراً عند التوازن العام حٌنما ٌتساوى عدد المحطات المطلوب نظرٌا ً وفعلٌا ً.‬ ‫ص‬ ‫ز. تخصٌص العملٌات على المحطات:‬ ‫وذلك بؤتباع الخطوات اآلتٌة:‬ ‫اوالً: البدء بالعملٌة االولى التً ال تسبقها أي عملٌة.‬‫47‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ثانٌا ً: ترشٌح العملٌات بعد العملٌة االولى على أساس قاعدة معٌنة ( هنا قاعدة وقت المعالجة االطول).‬ ‫ثالثا ً: ضرورة عدم تجاوز مجموع الوقت القٌاسً المطلوب لمعالجة جمٌع العملٌات فً محطة معٌنة ، وقت‬ ‫الدورة.‬ ‫رابعا ً: ال ٌمكن تخصٌص عملٌة ما على أي محطة اال بعد االنتهاء من تخصٌص جمٌع العملٌات التً تسبقها‬ ‫على محطة معٌنة.‬ ‫العملٌات فً محطة معٌنة،‬ ‫خامسا ً: ٌطرح من وقت الدورة مجموع الوقت القٌاسً المطلوب لمعالجة جمٌع‬ ‫الستخراج الوقت العاطل فً تلك المحطة.‬ ‫تخصٌص العملٌات على محطات عمل خط تجمٌع أحد منتجات شركة التحرٌر العراقٌة لصناعة االجهزة الكهربابٌة‬ ‫الوقت العاطل فً كل محطة‬ ‫العملٌة المختارة‬ ‫العملٌة المرشحة‬ ‫المحطة‬ ‫(وقت الدورة = 8 دقٌقة)‬ ‫8-8= 0‬ ‫‪5 =A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫‪3 =B‬‬ ‫8-8 = 0‬ ‫‪4 =C‬‬ ‫‪D,C‬‬ ‫2‬ ‫8‬ ‫‪3 =D‬‬ ‫‪F, E, D‬‬ ‫‪1 =F‬‬ ‫‪F,E‬‬ ‫8-6 = 2‬ ‫‪6 =E‬‬ ‫‪E‬‬ ‫3‬ ‫8-6 = 2‬ ‫‪4 =G‬‬ ‫‪G‬‬ ‫4‬ ‫6‬ ‫‪H‬‬ ‫‪2 =H‬‬ ‫= 4 دقٌقة‬ ‫مجموع الوقت العاطل الكلً‬ ‫مالحظات على الجدول:‬ ‫ٌص عملٌة (‪ )A‬على محطة معٌنة.‬ ‫ـ محطة (1): ال ٌمكن ترشٌح عملٌة (‪ )B‬اال بعد تخص‬ ‫ـ محطة (2): تم اختٌار عملٌة (‪ )C‬قبل عملٌة (‪ )D‬كونها االطول وقتا ً فً المعالجة.‬ ‫ـ محطة (2): امكانٌة ترشٌح عملٌتً (‪ )F,E‬بعد تخصٌص عملٌة (‪ )C‬على محطة (2) ولٌس قبل ذلك.‬ ‫ـ محطة (3): امكانٌة ترشٌح عملٌة (‪ )G‬على محطة (3) ، بعد تخصٌص عم لٌة(‪ )E‬على ذات محطة ، اال‬ ‫ال‬ ‫ان مجموع وقت معالجتهم ا ٌتجاوز وقت الدورة، لذا ال ٌمكن تخصٌصهما على محطة واحدة.‬‫57‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـ محطة (4):ال ٌمكن رشٌح عملٌة (‪ )H‬قبل تخصٌص عملٌة (‪)G‬على محطة ما، كونها تسبق عملٌة(‪.)H‬‬ ‫ت‬ ‫فيّا يظهز اٌشىً األحي، ِسطاث اٌؼًّ االربؼت وِا حخضّٕه ِٓ ػٍّياث ، فضالً ػٓ اٌىلج اٌؼاطً في وً‬ ‫ِسطت.‬ ‫)3( ‪W.S‬‬ ‫)2( ‪I.T‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫4‬ ‫‪E‬‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫6‬ ‫‪F‬‬ ‫‪G‬‬ ‫‪H‬‬ ‫)1( ‪Work Station‬‬ ‫)0( ‪Idle Time‬‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫‪D‬‬ ‫3‬ ‫)4( ‪W.S‬‬ ‫)2( ‪I.T‬‬ ‫)2( ‪W.S‬‬ ‫)0( ‪I.T‬‬ ‫مثال رقم (4-3):‬ ‫ٌستدعً تجمٌع محرك مبردة الهواء عدة عملٌات، وكما مبٌن فً جدول عناصر العمل. ٌعمل خط التجمٌع‬ ‫بواقع وجبة عمل واحدة ٌومٌاً، وبمعدل (8) ساعة النتاج (0021) وحدة اسبوعٌا ً (ستة اٌام عمل فً‬ ‫االسبوع). كم هو وقت الدورة، والعدد النظري االدنى لمحطات العمل، وكفاءة الخط، والوقت العاطل ( ارة‬ ‫خس‬ ‫الموازنة)، مع توضٌح كٌفٌة توزٌع عناصر العمل على المحطات لموازنة الخط على وفق قاعدة وقت‬ ‫المعالجة االطول.‬ ‫ػٕاصز اٌؼًّ ٌخدّيغ ِسزن ِبزدة اٌهىاء‬ ‫العنتر الساتق‬ ‫الوقت ( انٌة)‬ ‫عنتر العمل‬ ‫-‬ ‫04‬ ‫‪A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫05‬ ‫‪B‬‬ ‫‪F,E,D‬‬ ‫06‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫07‬ ‫‪D‬‬ ‫‪B‬‬ ‫05‬ ‫‪E‬‬ ‫‪B‬‬ ‫08‬ ‫‪F‬‬ ‫‪A‬‬ ‫06‬ ‫‪G‬‬ ‫‪G‬‬ ‫07‬ ‫‪H‬‬ ‫‪H‬‬ ‫06‬ ‫‪I‬‬ ‫‪I,C‬‬ ‫07‬ ‫‪J‬‬‫67‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الحل:‬ ‫0021‬ ‫0021وحدة فً االسبوع‬‫معدل االنتاج فً ساعة (‪ 25 = _________ = ___________________________________ = )R‬وحدة فً الساعة‬ ‫ال‬ ‫6 اٌام فً االسبوع × 8 ساعة فً الٌوم 84 ساعة‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫او ______ من الساعة للوحدة‬ ‫__________________________‬ ‫وقت الدورة(‪= ______ = )C‬‬ ‫52‬ ‫52 وحدة فً الساعة‬ ‫‪R‬‬ ‫1‬ ‫______‬ ‫× 06 دقٌقة × 06 ثانٌة= 441 ثانٌة لتجمٌع وحدة واحدة‬ ‫‪=C‬‬ ‫52‬ ‫0021 وحدة فً االسبوع‬ ‫او معدل االنتاج = _____________________________ = 002 وحدة فً الٌوم‬ ‫6 اٌام‬ ‫1‬ ‫8 ساعة فً الٌوم‬ ‫‪ 144 = 60 × 60 × ______ = ________________________ =C‬ثانٌة‬ ‫52‬ ‫002 وحدة فً الٌوم‬ ‫1‬ ‫84‬ ‫او ‪ = C‬مقلوب معدل االنتاج = ________= ______ × 06 × 06 = 441 ثانٌة‬ ‫52‬ ‫0021‬ ‫بما ان مجموع الوقت الالزم النجاز جمٌع عناصر العمل = 016 ثانٌة‬ ‫016 ثانٌة‬ ‫_____________‬ ‫= 632,4 ‪ 5 ‬محطة‬ ‫‪‬عدد المحطات (‪= )n‬‬ ‫441 ثانٌة‬ ‫016‬ ‫016‬ ‫مستوى الكفاءة(‪% 84, 72 =%100 × _______ =%100 × _____________ = )e‬‬ ‫027‬ ‫5 × 441‬ ‫خسارة الموازنة = 001% - 27,48% = 82,51 %‬ ‫الوقت العاطل= (5× 441) ـ 016 = 027 ـ 016 = 011 ثانٌة‬ ‫77‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫حخصيص ػٕاصز اٌؼًّ ػًٍ اٌّسطاث:‬ ‫الوقت العاطل فً كل محطة‬ ‫عنتر العمل المختار‬ ‫عنتر العمل المرشح‬ ‫المحطة‬ ‫(وقت الدورة = 441 انٌة)‬ ‫441– 001= 44‬ ‫‪40 =A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫1‬ ‫001‬ ‫‪60 =G‬‬ ‫‪G, B‬‬ ‫441-031= 41‬ ‫‪70 =H‬‬ ‫‪H, B‬‬ ‫2‬ ‫031‬ ‫‪60 = I‬‬ ‫‪I, B‬‬ ‫441-031= 41‬ ‫‪50 = B‬‬ ‫‪B‬‬ ‫3‬ ‫031‬ ‫‪80 = F‬‬ ‫‪F, E, D‬‬ ‫441 -021= 42‬ ‫‪70=D‬‬ ‫‪E, D‬‬ ‫4‬ ‫021‬ ‫‪50=E‬‬ ‫‪E‬‬ ‫441 -031 = 41‬ ‫‪60 =C‬‬ ‫‪C‬‬ ‫5‬ ‫031‬ ‫‪70 =J‬‬ ‫‪J‬‬ ‫= 011 ثانٌة‬ ‫مجموع الوقت العاطل الكلً‬ ‫وٌعرض الشكل مخطط اسبقٌات عناصر العمل لمحرك مبردة الهواء، موزعة على خمسة محطات، مع‬ ‫تؤشٌر الوقت العاطل فً كل محطة.‬ ‫)3( ‪W.S‬‬ ‫)4( ‪W.S‬‬ ‫)41( ‪I.T‬‬ ‫)42( ‪I.T‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪D‬‬ ‫04‬ ‫05‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫‪E‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪J‬‬ ‫‪F‬‬ ‫05‬ ‫06‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫08‬ ‫‪G‬‬ ‫07‬ ‫)5( ‪W.S‬‬ ‫‪H‬‬ ‫‪I‬‬ ‫)41( ‪I.T‬‬ ‫06‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫06‬ ‫)1( ‪W.S‬‬ ‫07‬ ‫)44( ‪I.T‬‬ ‫)2( ‪W.S‬‬ ‫)41( ‪I.T‬‬‫87‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (4-4):‬‫تسعى شركة نبوخذ نصر لتقدٌم منتج جدٌد ٌتطلب (21) عملٌة تصنٌع كما ٌظهر فً جدول عناصر العمل، كٌؾ تتم‬ ‫موازنة خط تصنٌع المنتج ، اذا كان معدل االنتاج (2) وحدة /ساعة.‬ ‫العملٌة الساتقة‬ ‫وقت االنجاز (دقٌقة)‬ ‫العملٌة‬ ‫-‬ ‫02‬ ‫‪A‬‬ ‫-‬ ‫52‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫01‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫51‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C, D‬‬ ‫11‬ ‫‪E‬‬ ‫‪B‬‬ ‫41‬ ‫‪F‬‬ ‫‪E‬‬ ‫91‬ ‫‪G‬‬ ‫‪C‬‬ ‫31‬ ‫‪H‬‬ ‫‪E,H‬‬ ‫6‬ ‫‪I‬‬ ‫‪H‬‬ ‫9‬ ‫‪J‬‬ ‫‪I,J‬‬ ‫11‬ ‫‪K‬‬ ‫‪G, F, K‬‬ ‫51‬ ‫‪L‬‬ ‫الحل:‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫وقت الدورة (‪ 60 × ______ = ____ = )C‬دقٌقة = 03 دقٌقة لتجمٌع وحدة واحدة‬ ‫2‬ ‫‪R‬‬ ‫861 دقٌقة‬ ‫‪ ‬عدد المحطات (‪ 6  5,6 = _____________ = )n‬محطة‬ ‫03 دقٌقة‬ ‫861‬ ‫861‬ ‫مستوى الكفاءة (‪% 93,33 =%100 × ______ = %100 × ________ = )e‬‬ ‫081‬ ‫6 × 03‬ ‫خسارة الموازنة = 001 % - 33,39 % = 76,6 %‬ ‫الوقت العاطل = (6 × 03) – 861 = 081 – 861 = 21 دقٌقة‬ ‫97‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تختٌص المهمات على المحطات:‬ ‫الوقت العاطل فً كل محطة‬ ‫المهمة المختارة‬ ‫المهمة المرشحة‬ ‫المحطة‬ ‫(وقت الدورة = 03 دقٌقة)‬ ‫03 - 52 = 5‬ ‫‪25 = B‬‬ ‫‪B,A‬‬ ‫1‬ ‫03 - 03 = 0‬ ‫‪20 =A‬‬ ‫‪F, D, A‬‬ ‫2‬ ‫03‬ ‫‪10 = C‬‬ ‫‪C, F, D‬‬ ‫03 - 92 = 1‬ ‫‪15 = D‬‬ ‫‪H, F, D‬‬ ‫3‬ ‫92‬ ‫‪14 = F‬‬ ‫‪E, H, F‬‬ ‫03 - 03 = 0‬ ‫‪13 = H‬‬ ‫‪E, H‬‬ ‫4‬ ‫03‬ ‫‪11 = E‬‬ ‫‪J, E‬‬ ‫‪6=I‬‬ ‫‪I, J‬‬ ‫03 - 82 = 2‬ ‫‪19 = G‬‬ ‫‪G, J‬‬ ‫5‬ ‫82‬ ‫‪9=J‬‬ ‫‪J‬‬ ‫03 - 62 = 4‬ ‫‪11 = K‬‬ ‫‪K‬‬ ‫6‬ ‫62‬ ‫‪15 = M‬‬ ‫‪M‬‬ ‫= 21 دقٌقة‬ ‫مجموع الوقت العاطل الكلً‬ ‫)2( ‪W.S‬‬ ‫)4( ‪W.S‬‬ ‫)0( ‪I.T‬‬ ‫)0( ‪I.T‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪H‬‬ ‫‪J‬‬ ‫‪I‬‬ ‫)5( ‪W.S‬‬ ‫31‬ ‫9‬ ‫)2( ‪I.T‬‬ ‫02‬ ‫01‬ ‫07‬ ‫6‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫‪B‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪E‬‬ ‫51‬ ‫11‬ ‫52‬ ‫‪G‬‬ ‫‪K‬‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫)1( ‪W.S‬‬ ‫91‬ ‫11‬ ‫)6( ‪W.S‬‬ ‫)5( ‪I.T‬‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫)4( ‪I.T‬‬ ‫‪F‬‬ ‫‪L‬‬ ‫41‬ ‫51‬ ‫)3( ‪W.S‬‬ ‫07‬ ‫)1( ‪I.T‬‬‫08‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ة ومسابل الفصل الرابع‬ ‫أسبل‬ ‫س1: لكل من التنظٌم على اساس العملٌة والتنظٌم على اساس المنتج مزاٌا وانتقادات، تكلم عن ذلك.‬ ‫س2: ٌختلؾ الترتٌب الداخلً على اساس العملٌة عن الترتٌب الداخلً على اساس المنتج من ناحٌة المفهوم،‬ ‫واالستراتٌجٌة المناسبة، والخصابص وضح ذلك.‬ ‫س3: ٌرؼب مدٌر ورشة عمل لصناعة االثاث بأٌجاد ترتٌب جدٌد ٌقلل كلفة المناولة، وٌبٌن الجدول اآلتً‬ ‫. ما هو الترتٌب االفضل الذي ٌحقق المعاٌٌر‬ ‫عدد الرحالت المقطوعة بٌن االقسام الستة للورشة‬ ‫المحددة ومتطلبات المسافة المحددة ، ولدواعً امنٌة ٌنبؽً بقاء قسمً (2، 5) فً موقعٌهما.‬ ‫الترتٌب الحالً‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫عدد الرحالت بين االقسام‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االقسام‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫08‬ ‫-‬ ‫1‬ ‫07‬ ‫01‬ ‫-‬ ‫2‬ ‫01‬ ‫07‬ ‫-‬ ‫3‬ ‫08‬ ‫05‬ ‫-‬ ‫4‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫6‬‫س4: السإال المركزي فً االمتحان الوزاري الموحد لعام (0002-1002/الدور االول) تحاول شركة الصناعا ت‬ ‫الكهربابٌة انشاء خط انتاج جدٌد لتجمٌع مضخة الماء الكهربابٌة. والجدول األتً ٌبٌن الفعالٌات الالزمة‬ ‫للتجمٌع واالوقات القٌاسٌة وعالقات التتابع.‬ ‫18‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــ ـــــــــــــ‬ ‫الفعالٌة الساتقة‬ ‫الوقت الالزم ( انٌة)‬ ‫الفعالٌة‬ ‫-‬ ‫04‬ ‫‪A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪30 B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫05‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫04‬ ‫‪D‬‬ ‫‪B‬‬ ‫5‬ ‫‪E‬‬ ‫‪C‬‬ ‫52‬ ‫‪F‬‬ ‫‪C‬‬ ‫51‬ ‫‪G‬‬ ‫‪D, E‬‬ ‫02‬ ‫‪H‬‬ ‫‪F, G‬‬ ‫81‬ ‫‪I‬‬ ‫‪H, I‬‬ ‫02‬ ‫‪J‬‬ ‫المطلوب:‬ ‫- رسم مخطط التتابع لهذا المنتج.‬ ‫- احتساب محتوى العمل.‬ ‫- احتساب العدد النظري لمحطات العمل اذا علمت ان عدد ساعات العمل (8) ساعة وترؼب الشركة بانتاج‬ ‫(06) مضخة فً الساعة.‬ ‫- تخصٌص االعمال على محطات العمل.‬ ‫- احتساب الكفاءة ونسبة الوقت الضابع.‬ ‫- هل ٌتمكن خط االنتاج الذي توصلت الٌه من انتاج (06) وحدة فً الساعة ؟‬ ‫س5: السإال المركزي فً االمتحان الوزاري موحد لعام (8991-9991/الدور الثانً):‬ ‫ال‬‫ترؼب احدى المنظمات تحقٌق معدل انتاج قدرة (004) وحدة ٌومٌاً، وتعمل المنظمة لمدة ثمانٌة ساعات ٌومٌا ً.‬ ‫وفٌما ٌؤتً بٌانات انشطة االنتاج واوقاتها وعالقات التتابع بٌنها.‬ ‫المطلوب:‬ ‫- رسم مخطط االسبقٌات.‬ ‫- تحدٌد العدد النظري االدنى لمحطات العمل.‬ ‫- تخصٌص العملٌات على المحطات واحتساب الوقت الفابض فً كل محطة.‬ ‫- احتساب كفاءة الخط التشؽٌلٌة.‬ ‫28‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وقت العملٌة (االنجاز) دقٌقة‬ ‫العملٌة الساتقة‬ ‫العملٌة‬ ‫2,0‬ ‫-‬ ‫‪A‬‬ ‫2,0‬ ‫‪A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫8,0‬ ‫-‬ ‫‪C‬‬ ‫6,0‬ ‫‪C‬‬ ‫‪D‬‬ ‫3,0‬ ‫‪B, D‬‬ ‫‪E‬‬ ‫1‬ ‫‪E‬‬ ‫‪F‬‬ ‫4,0‬ ‫‪F‬‬ ‫‪G‬‬ ‫3,0‬ ‫‪G‬‬ ‫‪H‬‬ ‫س6: فً اآلتً جدول عملٌات انجاز أحد منتجات شركة حمورابً لالجهزة المنزلٌة ووقت انجاز كل عملٌة بالدقابق،‬ ‫ما هو الحد النظري االدنى لعدد محطات العمل وكفاءة خط التجمٌع، فضالً عن خسارة الموازنة، مع تخصٌص‬ ‫العملٌات على محطات العمل، اذا كان وقت االنتاج المتاح (084) دقٌقة فً الٌوم، ومقدار االنتاج (01) وحدة فً‬ ‫الساعة، وان عدد ساعات العمل فً الٌوم (8) ساعة وبوجبة عمل واحدة.‬ ‫العملٌة الساتقة‬ ‫وقت االنجاز (دقٌقة)‬ ‫العملٌة‬ ‫-‬ ‫1‬ ‫‪A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫3‬ ‫‪B‬‬ ‫‪B‬‬ ‫2‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫4‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C, D‬‬ ‫1‬ ‫‪E‬‬ ‫‪A‬‬ ‫3‬ ‫‪F‬‬ ‫‪F‬‬ ‫2‬ ‫‪G‬‬ ‫‪G‬‬ ‫5‬ ‫‪H‬‬ ‫‪E, H‬‬ ‫1‬ ‫‪I‬‬ ‫‪I‬‬ ‫3‬ ‫‪J‬‬ ‫س7: (أ) - افترض ان وقت الدورة = 08 ثانٌة، ماهو حجم االنتاج الٌومً.‬ ‫(ب) - أوجد وقت الدورة بالثانٌة اذا كان خط االنتاج ٌعمل وجبتً عمل فً الٌوم بمعدل (8) ساعة فً‬ ‫الوجبة الواحدة، وان حجم االنتاج (008) وحدة ٌومٌا ً.‬‫38‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل الخامس‬ ‫الطاقة – ‪– Capacity‬‬ ‫5.1 : الطاقة : المفهوم والمستوى :‬ ‫) خالل مدة‬ ‫تمثل الطاقة أعلى كمٌة من المخرجات لنظام ما (آلة، خط إنتاجً ، نظام انتاجً ، منظمة‬ ‫زمنٌة محددة .‬ ‫فٌما تستخدم مفاهٌم عدة ، لتعكس مستوٌات مختلفة للطاقة األنتاجٌة ، أهمها :‬ ‫أ . الطاقة التصمٌمٌة - ‪: -Design Capacity‬‬ ‫وٌقصد بها حجم المخرجات النظري المحدد فً وث ابق شراء اآللة من قبل الشركة المنتجة تحت ظروؾ‬ ‫. وٌتم تحسٌن‬ ‫التشؽٌل المثالٌة باستخدام الموارد البشرٌة والمادٌة استخداما ً تاما ً خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫مستوى الطاقة التصمٌمٌة، بإضافة مصانع ، أو آالت جدٌدة ، أوالعمل بوقت أضافً أو بوجبات عمل أضافٌة.‬ ‫ب . الطاقة الفاعلة - ‪ -Effective Capacity‬أو الطاقة المتاحة :‬ ‫وتمثل المعدل األعلى من المخرجات الممكن تحقٌقه عند استخدام الموارد اإلنتاجٌة تحت ظروؾ العمل‬ ‫الطبٌعٌة ، خالل مدة زمنٌة معٌنة .‬ ‫أال انه ٌمكن التخطٌط‬ ‫ٌنخفض مستوى الطاقة الفاعلة عن الطاقة التصمٌمٌة نتٌجة عوامل ٌتعذر تجنبها‬ ‫لتقلٌل تؤثٌرها ، كتوقؾ اآللة إلؼراض الصٌانة الوقابٌة ، تهٌبة اآللة ، أو فحص جودة اإلنتاج . وفً الوقت‬ ‫الذي تعمل فٌه اآلالت بنسبة استؽالل قدرها (001%) فً ظل مستوى الطاقة التصمٌمٌة ، تمثل نسبة تشؽٌل‬ ‫الطاقة بمقدار (09%) فً ظل الظروؾ الطبًعٌة ، مستوى الطاقة الفاعلة . الذي ٌمكن زٌادته من خالل‬ ‫أجراء تؽٌٌر فً وقت المعالجة ، أو تحسٌن قابلٌة الصٌانة.‬ ‫ج . الطاقة الفعلٌة - ‪: - Actual Capacity‬‬ ‫وتعكس كمٌة المخرجات المتحققة فعالً خالل مدة زمنٌة معٌنة، بالوضع القابم لظروؾ التشؽٌل‬ ‫والصٌانة.وما ٌشتمل علٌه من عوامل تقؾ عابقا ً دون تحقٌق مستوى الطاقة الفاعلة، أهمها الصٌانة‬ ‫.‬ ‫الفجابٌة، وانخفاض جودة المواد األولٌة ، ونفاد المخزون ، وؼٌاب العاملٌن ، وتؤخٌر فً جدولة اإلنتاج‬ ‫وعند تحسٌن فاعلٌة التخطٌط ، ٌمكن تجنب مثل تلك العوامل وزٌادة مستوى الطاقة الفعلٌة .‬ ‫ٌمثل مستوى الطاقة الفعلٌة تعبٌراً واقعٌا ً عن مدى نجاح اإلدارة فً تحقٌق مهمتها باستخدام‬ ‫عناصراالنتاج المتوافرة استخداما ً امثل ، وفً ظل حجم الطلب وحالة المنافسة أٌضا.‬ ‫5.2 : قٌاس الطاقة :‬ ‫ٌنخفض مستوى تنوع المخرجات فً إستراتٌجٌة الصنع على أساس الخزن ، وبذا ٌمكن قٌاس الطاقة‬‫48‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫اعتماداً على المخرجات . فٌما ال ٌعبر هذا النوع من القٌاس بدقة عن مستوى الطاقة عند تنوع المخرجات فً‬ ‫ً‬ ‫المنظم ات التً تتبع إستراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب . علٌه تعتمد المدخالت كؤساس لقٌاس الطاقة، ممثلة‬ ‫ً‬ ‫بالموارد المتاحة عاكسة قابلٌة المنظمة على تلبٌة الطلب .‬ ‫وبشكل عام ٌمكن التعبٌر عن قٌاس الطاقة فً اؼلب المنظمات عن طرٌق مقاٌٌس المدخالت والمخرجات‬ ‫معا ً ، جدول رقم ( 5- 1) .‬ ‫5.3 : العوامل المإثرة فً تحدٌد حجم الطاقة :‬ ‫فً اآلتً أهم العوامل المإثرة فً تحدٌد حجم الطاقة لمنظمة ما :‬ ‫_ مرحلة دورة حٌاة المنتج.‬ ‫_ كلفة االستثمار المطلوب لتوسٌع ومن ثم تشؽٌل الطاقة.‬ ‫_ مستوى المنافسة وحجم الطلب على المنتج.‬ ‫_ مستوى جاه التطور التقانً فً مجال عمل المنظمة.‬ ‫وات‬ ‫_ مستوى نمو الصناعة التً تتواجد فٌها المنظمة.‬ ‫_ كلفة الفرصة البدٌلة عند فقدان المبٌعات ومن ثم الزبابن نتٌجة قصور الطاقة عن تلبٌة الطلب .‬ ‫5.4 : استراتٌجٌات الطاقة :‬ ‫ٌتطلب عدم تناسب مستوى الطاقة ( العرض ) مع حجم الطلب المتوقع ، اتخاذ قرارات بإضافة ، وتقلٌص وتعدٌل‬ ‫مستوى الطاقة الحالً أو ربما تعدٌل خطة اإلنتاج ، بعد الموازنة بٌن كلفة الزٌادة فً استثمار وتشؽٌل وصٌانة مرافق‬ ‫أو وسابل -‪ -Facilities‬اإلنتاج* المضافة وبٌن كلفة الفرصة الضابعة الناجحة من فقدان مبٌعات إضا فٌة نتٌجة قلة‬ ‫توافر الطاقة .‬ ‫وتوجد استراتٌجٌات أساسٌة ثالثة فٌما ٌتعلق بمقدار الطاقة (الذي ٌنبؽً أن ٌكون مقداراً ثابتا ً عند التوسع فً حجم‬ ‫الطاقة) وكذلك بتوقٌت تؽٌر مستواها. وتستخدم هذه االستراتٌجٌات للتوافق بٌن حجم الطلب وحجم الطاقة وعلى أساس‬ ‫تحلٌل الم نفعة والمخاطرة المرتبطة بكل إستراتٌجٌة ، وفً اآلتً إٌجازا لكل نوع من تلك االستراتٌجٌات ، شكل رقم (5-‬ ‫1).‬ ‫أ . طاقة متخلفة - ‪ - Lagging‬عن الطلب : إذ توسع المنظمة طاقتها بعد أن تنتظر تؤكٌد الطلب ، ولحٌن ذلك تلجؤ‬ ‫لمعالجة القصور فً الطاقة إلى خٌارات قصٌرة األ مد (توضح الحقا ً ) . تسبب الطاقة المتخلفة هبوطا ً فً درجة‬ ‫المرونة وفاعلٌة التسلٌم وزٌادة فً العابد على االستثمار نتٌجة انخفاض مستوى الطاقة الفابضة ، الذي‬ ‫ٌإدي بدوره الى فقدان الزبابن وأرتفاع كلفة الفرصة البدٌلة .‬ ‫*‬ ‫ٌقصد بها آلة انتاج أو آلة مناولة ) 12:6991, ‪ ( Groover‬أو محطة عمل أو المنظمة ككل ‪( krajewski‬‬ ‫)572 : 6991 , ‪& Ritzman‬أو مصنع محدد ) 433 : 3991 , ‪ٌ ، (Thompson‬ضم مجموعة مراكز عمل‬‫58‬ ‫تتكون من أقسام ٌحتوي كل منها على آلة أو اكثر )9 :3991 ,‪.( Askin & Standridge‬‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (5-1) : مقاٌٌس حجم الطاقة فً منظمات مختلفة على أساس المدخالت والمخرجات‬ ‫مقاٌٌس المخرجات‬ ‫مقاٌٌس المدخالت‬ ‫المنظمة‬ ‫-عدد المركبات المنتجة /ساعة، وجبة، أسبوع،‬ ‫- عدد ساعات اشتؽال اآلالت،‬ ‫- مصنع مركبات‬ ‫أوالعاملٌن /وجبة، أسبوع، شهر، سنة، ... شهر، سنة،...أخرى.‬ ‫أخرى.‬ ‫-عدد القنانً (اللترات) خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- كذلك‬ ‫-مصنع مشروبات‬ ‫ؼازٌة‬ ‫-عدد األطنان خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- كذلك‬ ‫- مصنع سمنت‬ ‫ل خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- عدد البرامً‬ ‫- كذلك‬ ‫- شركة تكرٌر نفط‬ ‫- مٌكاوات خالل فترة زمنٌة معٌنة‬ ‫- كذلك، او حجم المولدات‬ ‫- شركة كهرباء‬ ‫- عدد أطنان الورق خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- كذلك‬ ‫- مصنع ورق‬ ‫- عدد األطنان من السكر خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- كذلك‬ ‫- مصنع سكر‬ ‫- عدد المرضى المعالجٌن خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- عدد األسرة‬ ‫- مستشفى‬ ‫- عدد الزبابن خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- عدد الؽرؾ ، عدد األسرة‬ ‫- فندق‬ ‫- عدد الزبابن خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- عدد المقاعد‬ ‫- مسرح‬ ‫- عدد الزبابن المخدومٌن خالل مدة زمنٌة معٌنة أو‬ ‫- عدد المقاعد‬ ‫- مطعم‬ ‫كمٌة الطعام المجهز خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- عدد المسافرٌن خالل مدة زمنٌة معٌنة‬ ‫- عدد المقاعد ، عدد الرحالت، عدد‬ ‫- مطار‬ ‫الطابرات‬ ‫عدد المبارٌات خالل مدة زمنٌة محددة‬ ‫- عدد الساحات‬ ‫- ملعب تنس‬ ‫- عدد الطلبة المتخرجٌن سنوٌا ً‬ ‫- عدد المقاعد، عدد الساعات التدرٌسٌة لكل‬ ‫- جامعة‬ ‫طالب‬ ‫- عدد الزبابن المخدومٌن أو حجم المبٌعات ٌومٌا ً‬ ‫احة بالقدم المربع‬ ‫- حجم المس‬ ‫- متجر‬ ‫- عدد الشكاوى‬ ‫-عدد ساعات معالجة الشكاوى خالل ٌوم ،‬ ‫- مكتب محاماة‬ ‫أسبوع .....أخرى.‬ ‫ب. طاقة متزامنة - ‪ - Concurrent‬مع الطلب عن طرٌق إضافات قلٌلة فً الطاقة تماشٌا ً مع مستوى‬ ‫الطلب .‬ ‫ج. طاقة ابدة -‪ - Leading‬تسبق الطلب وباحتٌاطً كبٌر ٌخفض احتمال عدم القدرة على تلبٌته ، مما ٌعنً‬ ‫ق‬ ‫" فً العابد على األستثمار.‬‫تحسٌن فاعلٌة التسلٌم ودرجة المرونة ، اال أنها من جانب أخر تسبب أنخفاضا‬‫68‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الكمية‬ ‫طاقة ائدة‬ ‫ق‬ ‫طاقة متزامنة‬ ‫طاقة متخلفة‬ ‫الزمن‬ ‫الطاقة المضافة‬ ‫شكل رقم (5-1) : استراتٌجٌات الطاقة‬ ‫5.5 : البدابل ذات الخٌارات قصٌرة األمد فً تلبٌة الطلب المتوقع :‬ ‫ٌستخدم مدٌر العملٌات بدابل قصٌرة األمد للتوافق مع حجم الطلب عند إتب اع إستراتٌجٌة الطاقة المتزامنة‬ ‫وأهمها:‬ ‫أ- تؽٌٌر قوة العمل : عن طرٌق استخدام ـ ‪ Hiring‬ـ عمالة أضافٌة عند زٌادة الطلب أو تسرٌحهم ـ ‪Layoff‬‬ ‫ـ عند انخفاض الطلب ، وٌرتبط هذا الخٌار بكلفة استقطاب وتدرٌب العاملٌن أو الكلفة المترتبة على‬ ‫التسرٌح، فضالً عن انخفاض الروح المعنوٌة ومستوى الوالء للمنظمة الى جانب التؤثٌرات األخالقٌة‬ ‫المصاحبة لذلك .‬ ‫ب- تؽٌٌر وقت العمل : سواء بزٌادة وقت العمل وقتا ً إضافٌا ـ ‪ Overtime‬ـ عند تخلؾ مستوى الطاقة عن‬ ‫حجم الطلب وٌرافق ذلك ارتفاع أجر العمل اإلضافً عن معدل األجر فً الوق ت االعتٌادي ، مع التؤثٌر‬ ‫سلبا ً فً مستوى الجودة واإلنتاجٌة خالل فترة العمل اإلضافً .أو بتخفٌض وقت العمل -‪Under time‬‬ ‫ـ عند ارتفاع مستوى الطاقة عن حجم الطلب، مما ٌإدي إلى كلفة وقت ؼٌر منتج لمالك عاطل عن‬ ‫العمل.‬ ‫جـ- االحتفاظ بالمخزون : والمناورة به خالل فترات ال طلب الكبٌر مما ٌساعد على ثبات معدل المخرجات‬ ‫ومستوى قوة العمل .‬ ‫د- المقاوالت الثانوٌة ـ ‪ Subcontracts‬ـ: اذ ٌتم االستعانة بالطاقة االنتاجٌة الفابضة لدى المنظمات‬ ‫المماثلة من اجل تصنٌع بعض المكونات خالل فترة الطلب المرتفع . ٌإثر هذا الخٌار فً مستوى الجودة‬ ‫وفاعلٌة التسلٌم مع زٌادة امكانٌة الدخول الى قطاع عمل المنظمة .‬‫78‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫هـ- الطلبات المإجلة ـ ‪ Backorders‬ـ: تستخدم الطلبات المإجلة التً تسل م الحقا ً عند نفاد المخزون‬ ‫خالل فترة الطلب المرتفع ، اال ان التوسع فً االعتماد على هذا البدٌل قد ٌإثر فً مستوى التزام‬ ‫المنظمة تجاه زبابنها ومن ثم فً سمعتها فً السوق .‬ ‫و- تؽٌٌر الطلب : عن طرٌق استخدام استراتٌجٌات تسوٌقٌة مختلفة التؤثٌر فً الطلب ، اهمها زٌادة األسعار‬ ‫خالل فترة ذروة الطلب من اجل تخفٌض مستواه ، أو تقلٌل االسعار أو استخدام االعالن عند انخفاض‬ ‫الطلب لتشجٌع الشراء .‬ ‫متباٌنة فً‬ ‫ز- المنتجات المكملة : تقدٌم منتجات مكملة لبعضها ذات موارد متشابهة ولكن بدورات طلب‬ ‫مواسم مختلفة كتقدٌم المثلجات فً فصل الصٌؾ والمشروبات الساخنة فً فصل الشتاء.‬ ‫5.6 : مإشرات قٌاس الطاقة :‬ ‫ٌمكن قٌاس الطاقة من خالل مستوى االستخدام أو الكفاءة وكما ٌؤتً :‬ ‫*مستوى االستخدام أو االستثمار -‪ -Utilization‬وٌمثل درجة استخدام اآلالت أو العاملٌن كنسبة مبوٌة من‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة :‬ ‫معدل المخرجات (الطاقة الفعلٌة)‬ ‫مستوى االستخدام = ------------------------------------ × 001%‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة‬ ‫*مستوى الكفاءة ـ ‪Efficiency‬ـ وٌشٌر الى درجة استخدام اآلالت والعاملٌن كنسبة مبوٌة من الطاقة‬ ‫الفاعلة ( المتاحة )‬ ‫معدل المخرجات‬ ‫مستوى الكفاءة = ----------------------- × 001%‬ ‫الطاقة الفاعلة‬ ‫مثال رقم (5- 1) :‬ ‫تبلػ طاقة معمل المراوح فً شركة الصناعات الكهربابٌة العامة تحت الظروؾ المثالٌة (001) مروحة فً‬ ‫(06) مروحة فقط ، علما ً أن‬ ‫الٌوم ، وتعتقد اإلدارة بؤن أقصى معدل للمخرجات ٌمكن تحقٌقه فً الٌوم هو‬ ‫المعمل ٌنتج حالٌا ً ما مقداره (04) مروحة اوجد مستوى االستخدام ومستوى الكفاءة .‬ ‫الحل:‬ ‫06‬ ‫مستوى االستخدام = -----------× 001% = 06%‬ ‫001‬ ‫04‬ ‫مستوى الكفاءة = ------- × 001% =766,66%‬ ‫06‬‫88‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (5-2) :‬‫ٌقوم قسم التصنٌع فً شركة بسكوالتة دجلة المحدودة بإنتاج (0001) وحدة ٌومٌا ً فً كل وجبة، علما ً إن‬‫(8) ساعات ٌومٌا ً و (6) أٌام أسبوعٌا . أوجد‬ ‫قسم التصنٌع فً الشركة ٌعمل بوجبة عمل واحدة بواقع‬‫(51%) من‬ ‫مستوًٌ االستخدام والكفاءة . إذا كان مقدار الوقت المخصص إلؼراض الصٌانة الوقابٌة ٌبلػ‬ ‫وقت اإلنتاج مع خسارة (001) وحدة تالفة أسبوعٌا نتٌجة عطالت ؼٌر متوقعة فً اآلالت ، األمر الذي‬ ‫ٌخفض اإلنتاج الفعلً إلى (0005) وحدة أسبوعٌا .‬ ‫الحل :‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة = 0001 وحدة/ٌوم × 1 وجبة ×6 ٌوم/اسبوع =0006 وحدة /اسبوع‬ ‫الطاقة الفاعلة = 0006 × (001%-51%) = 0006 ×58% = 0015 وحدة /اسبوع الطاقة الفاعلة‬ ‫0005‬ ‫مستوى االستخدام = -------- × 001 = 3,38%‬ ‫0006‬ ‫0005‬ ‫مستوى الكفاءة = --------× 001 = 89%‬ ‫0015‬ ‫مثال رقم (5- 3 ) :‬‫تعمل آلة (‪ )NCN‬فً احد المعامل بواقع (8) ساعات ٌومٌا ً بوجبة عمل واحدة ولمدة (6) أٌام أسبوعٌا،‬ ‫وبطاقة إنتاجٌة قدرها (002) وحدة فً الساعة ، وقد قدّر الوقت المستقطع ألؼراض الصٌانة مضافا ً إلٌه‬‫وقت إعداد اآللة ، ومعالجة الوحدات المعادة بـ (02%) من وقت اإلنتاج ، علما ً إن اآللة تنتج (0004) وحدة‬ ‫أسبوعٌا . اوجد مستوى االستخدام ومستوى الكفاءة.‬ ‫الحل:‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة = 002 × 8 × 6 = 0069 وحدة /اسبوع‬ ‫الطاقة الفاعلة = 0069 × (001% - 02%) = 0867 وحدة /اسبوع‬ ‫0004‬ ‫مستوى االستخدام = --------- ×001 = 766،14 %‬ ‫0069‬ ‫0004‬ ‫مستوى الكفاءة = --------× 001 = 80،25 %‬ ‫0867‬‫98‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (5-4) :‬ ‫تنجز محطة التجمٌع النهابً فً معمل الحاسوب التابع لشركة الصناعات االلكترونٌة عملٌة تجمٌع (2) وحدة فً‬ ‫الساعة. وٌعمل المعمل بوجبتٌن عمل ٌومٌا ً بواقع (8) ساعات فً الوجبة الواحدة، فٌما ٌتوقؾ عن العمل لمدة (02)‬ ‫ٌوم سنوٌا ً بسبب العطل والمناسبات الرسمٌة، فضالً عن (051) ساعة سنوٌا ً إلجراء عملٌات الصٌانة الوقابٌة .اوجد‬ ‫مستوٌات الطاقة المختلفة واالستخدام والكفاءة . إذا علمت إن عدد أٌام‬ ‫السنة هً (063) ٌوم ، وان الطاقة الفعلٌة هً (00001) وحدة سنوٌا ً .‬ ‫الحل :‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة بالساعات = 2 وجبة × 8 ساعة/ٌوم ×063 ٌوم/سنة =0675 ساعة سنوٌا ً‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة بالوحدات =0675 ساعة/سنة × 2 وحدة /ساعة = 02511 وحدة سنوٌا ً‬ ‫الطاقة الفاعلة بالساعات= [2وجبة × 8 ساعة × (063ٌوم - 02 ٌوم مناسبات )]-051 ساعة صٌانة سنوٌا ً = 0445‬ ‫ساعة سنوٌا ً -051 ساعة صٌانة =0925 ساعة سنوٌا ً‬ ‫الطاقة الفاعلة بالوحدات = 0925 ساعة سنوٌا ً × 2 وحدة فً الساعة = 08501 وحدة سنوٌا ً‬ ‫00001‬ ‫مستوى االستخدام = --------- × 001 = 608,68%‬ ‫02511‬ ‫00001‬ ‫مستوى الكفاءة = ---------- × 001 = 815، 49%‬ ‫08501‬ ‫مثال رقم (5-5) :‬ ‫ٌعمل مصنع النسٌج العراقً بطاقة تصمٌمٌة قدرها (003) متر مربع فً الساعة ، وبوجبتٌن عمل ٌومٌا ً بواقع (8)‬ ‫ساعات فً الٌوم ، و (6) أٌام فً األسبوع . وأظهرت سجالت إدارة العملٌات ، إن مجموع الوقت ؼٌر المنتج ٌقدر‬ ‫بـ(82) ساعة أسبوعٌا ، وٌعود لؤلسباب آالتٌة:‬ ‫6 ساعة صٌانة وقابٌة مخططة‬ ‫4 ساعة تؽٌٌر الوجبة‬ ‫4 ساعة فحص مستوى الجودة‬ ‫4 ساعة وقت اعداد اآلالت.‬ ‫4 ساعة صٌانة فجابٌة‬ ‫2 ساعة نفاد مخزون‬ ‫2 ساعة ؼٌاب فً العمل‬ ‫1 ساعة مواد اولٌة (معابة)‬ ‫1 ساعة اعادة عمل المعاب‬‫09‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الحل :‬ ‫تمثل الضٌاعات األربعة االولى اسباب ال ٌمكن تجنبها فٌما تعكس البقٌة فقدان فً االنتاج ٌعود لعوامل ٌمكن‬ ‫تجنبها .‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة = 2 وجبة × 8 ساعة /ٌوم × 6 أٌام /اسبوع‬ ‫= 69 ساعة اسبوعٌا ً‬ ‫=69 ساعة/اسبوع ×003 م2 /ساعة = 00882 م2 اسبوعٌا ً‬ ‫الطلقة الفاعلة= الطاقة التصمٌمٌة - الضٌاعات نتٌجة عوامل الٌمكن تجنبها‬ ‫= 69 - (6+4 + 4 +4) =87 ساعة متاحة اسبوعٌا ً‬ ‫الطاقة الفعلٌة = الطاقة الفاعلة - الضٌاعات نتٌجة عوامل ٌمكن تجنبها‬ ‫= 87 - (4+ 2 +2 + 1 +1) = 86 ساعة فعلٌة اسبوعٌا ً‬ ‫86‬ ‫مستوى االستؽالل = ------×001 = 338، 07%‬ ‫69‬ ‫86‬ ‫مستوى الكفاءة =ـ------× 001 = 971، 87%‬ ‫87‬ ‫مثال رقم (5-6) :‬ ‫ٌستخدم مكتب محاماة ، محامٌن متدربٌن عدد (2) ألعداد ومعالجة شكاوى الزبابن . ٌقدم المكتب خدماته‬ ‫بدء من الساعة الثامنة صباحا ً ولؽاٌة الساعة الثامنة لٌالً مع اقتطاع ساعة واحدة استراحة فً فترة الظهٌرة،‬ ‫ً‬ ‫ٌعمل الم كتب لمدة (6) اٌام فً االسبوع ، وٌعالج (08) معاملة أسبوعٌا ً . وٌستؽرق وقت انجاز المعاملة‬ ‫الواحدة (ساعتٌن) . اوجد مستوى االستخدام ومستوى الكفاءة لهذا المكتب ؟‬ ‫الحل:‬ ‫الطاقة التصمٌمٌة = 2 محامً متدرب × 21 ساعة فً الوجبة ×6 ٌوم فً االسبوع ×1 ساعة للمعاملة =‬ ‫441 معاملة‬ ‫الطاقة الفاعلة = 2 × 11 ساعة عمل × 6 أٌام فً االسبوع ×1 ساعة للمعاملة = 231 معاملة‬ ‫08‬ ‫مستوى االستخدام = -----× 001 =655، 55%‬ ‫441‬ ‫08‬ ‫مستوى الكفاءة = --------×001 = 06، 06%‬ ‫231‬‫19‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫5.7 : تحدٌد حجم الطاقة (عدد اآلالت أو العاملٌن ) :‬ ‫وذلك عن طرٌق :‬ ‫بعٌن االعتبار جمٌع التؤخٌرات الضرورٌة‬ ‫أ ـ استخراج وقت انتاج الوحدة الواحدة الذي ٌمثل الوقت القٌاسً اآلخذ‬ ‫وٌحتسب كاآلتً :‬ ‫الوقت االساسً ـ ‪ Basic‬ـ (وقت انجاز الوحدة الواحدة)‬ ‫الوقت القٌاسً ـ ‪ Standard‬ـ او الوقت المطلوب = --------------------------------------------------------‬ ‫نسبة كفاءة العامل × نسبة استخدام اآللة‬ ‫ٌمثل مقام المعادلة نسبة الوقت الفعلً للعامل أو اآللة .‬ ‫مثال رقم (5-7) :‬‫(5،0)‬ ‫(‪ ، )X‬اذا كان الوقت االساسً لصنع وحدة واحدة هو‬ ‫اوجد الوقت القٌاسً النجاز وحدة واحدة من المنتج‬ ‫ساعة، ونسبة وقت العمل الفعلً للعامل هو (09%) ولآللة (08%) .‬ ‫الحل:‬ ‫الوقت االساسً ( ‪)B.T‬‬ ‫الوقت القٌاسً )‪---------------------------------------------- = (S.T‬‬ ‫نسبة كفاءة العامل × نسبة استخدام اآللة‬ ‫5,0‬ ‫--------------- = 496,0 من الساعة النتاج وحدة واحدة من المنتج‬ ‫الوقت القٌاسً =‬ ‫09,0 × 08,0‬ ‫أو 496,0 من الساعة × 06 دقٌقة = 46,14 دقٌقة‬ ‫03دقٌقة (نصؾ ساعة)‬ ‫أو مباشرة الوقت القٌاسً = ----------------- = 46,14 دقٌقة‬ ‫09,0 × 08,0‬ ‫كما تستخرج نسبة كفاءة العامل أو اآللة عند توفر الوقت الكلً والوقت العاطل وكما :‬ ‫ٌؤتً‬ ‫الوقت الكلً - الوقت عاطل لآللة‬ ‫وقت التشؽٌل‬ ‫نسبة استخدام اآللة = --------------- = --------------------- ×001%‬ ‫الوقت الكلً‬ ‫الوقت الكلً‬ ‫أو =001 % - نسبة احتٌاطً الطاقة‬ ‫فاذا كان الوقت العاطل لآللة (21) دقٌقة فً الساعة ، تكون نسبة استخدام اآللة :‬ ‫84‬ ‫06 دقٌقة - 21 دقٌقة‬ ‫------------------------ = ----------×001 =08 %‬ ‫06‬ ‫06 دقٌقة‬ ‫29‬ ‫ب. تحدٌد العدد المطلوب من اآلالت او العاملٌن وكما ٌاتً :‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫*‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب خالل المدة (‪)R.T‬‬ ‫العدد المطلوب من اآلالت او العاملٌن (‪-------------------------------------=)N‬‬ ‫**‬ ‫اجمالً الوقت المتوافر لآللة او العامل (‪ )A.T‬خالل المدة‬ ‫مثال رقم (5-8) :‬ ‫أوجد عدد اآلالت الالزمة النتاج حجم انتاج معٌن اذا علمت ان اجمالً الوقت المطلوب (00006) ساعة، وان الوقت‬ ‫المتوافر لآللة الواحدة (0002) ساعة سنوٌا ً.‬ ‫الحل:‬ ‫00006 ساعة سنوٌا ً مطلوبة‬ ‫عدد اآلالت = ---------------------------------------= 03 آلة‬ ‫0002 ساعة سنوٌا متوافرة لكل آلة‬ ‫مثال رقم (5-9) :‬ ‫اذا توافرت البٌانات اآلتٌة :‬ ‫حجم االنتاج الشهري (000002) وحدة ، كمٌة االنتاج فً ا لساعة (02) وحدة ، مجموع الساعات المتاحة على كل‬ ‫آلة(051) ساعة فً الشهر ، مقدار الوقت الضابع الناجم عن العطالت الطاربة واالنتاج المرفوض ٌقدر بـ (21%) من‬ ‫ّ‬ ‫الطاقة االنتاجٌة لكل آلة،أوجد عدد اآلالت الالزمة النتاج (000002) وحدة شهرٌا ً.‬ ‫الحل :‬ ‫000002‬ ‫حجم االنتاج‬ ‫الوقت المطلوب النجاز الوحدة الواحدة =----------------- =---------= 00001ساعة شهرٌا"‬ ‫02‬ ‫عدد الوحدات فً الساعة‬ ‫وٌمثل الوقت القٌاسً المطلوب النتاج (000002) وحدة شهرٌا ً‬ ‫كما ٌمكن احتساب الوقت القٌاسً المطلوب كاآلتً :‬ ‫06 دقٌقة فً الساعة‬ ‫------------------- =3 دقٌقة للوحدة الواحدة‬ ‫02 وحدة فً الساعة‬ ‫000002وحدة × 3 دقٌقة = 000006 قة شهرٌا ً مطلوبة النتاج حجم االنتاج المقرر‬ ‫دقً‬ ‫000006 دقٌقة‬ ‫------------------= 00001 ساعة شهرٌا ً النتاج 000021 وحدة‬ ‫06 دقٌقة‬ ‫فً حٌن ٌحتسب الوقت المتاح أو المتوافر لكل آلة كما ٌؤتً :‬ ‫051ساعة - (051× 21%) = 051 - 81 ساعة وقت ضابع = 231 ساعة لكل آلة شهرٌا ً‬‫39‬ ‫* (‪ٌ )R.T‬مثل الوقت المطلوب – ‪.-Required Time‬‬ ‫** (‪ٌ )A.T‬مثل الوقت المتوافر –‪.-Available Time‬‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫00001 ساعة شهرٌا ً‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب خالل المدة‬ ‫عدد اآلالت = -------------------------- = --------------‬ ‫231 ساعة شهرٌا ً‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة خالل المدة‬ ‫= 857,57 67≈ آلة مطلوبة النتاج (000002) وحدة شهرٌا ً‬ ‫مثال رقم (5-01) :‬ ‫كلفة االنتاج المخطط = 00000021 دٌنار سنوٌا ً‬ ‫كلفة الوحدة الواحدة = 4 دٌنار‬ ‫حجم االنتاج فً الساعة = 5 وحدة / ساعة‬ ‫مجموع الساعات المتاحة على كل آلة = 0051 ساعة سنوٌا ً‬ ‫نسبة الوقت الضابع نتٌجة االنتاج المرفوض = 5% من مجموع الساعات المتاحة على كل آلة‬ ‫نسبة الوقت المخصص ألعمال الصٌانة المبرمجة = 8% من مجموع الساعات المتاحة على كل آلة‬ ‫المطلوب : تحدٌد عدد اآلالت الالزمة لتنفٌذ حجم االنتاج المخطط خالل السنة .‬ ‫الحل:‬ ‫00000021 كلفة االنتاج‬ ‫كمٌة االنتاج المخطط = ------------------------ = 0000003 وحدة‬ ‫4 دٌنار كلفة الوحدة‬ ‫0000003 وحدة‬ ‫----------------- = 000006 ساعة الوقت الالزم النتاج (3) مالٌٌن وحدة سنوٌا ً‬ ‫5 وحدة / ساعة‬ ‫5% + 8% + = 31% × 0051 ساعة متاحة = 591 ساعة ضابعة‬ ‫57 ساعة الوقت الضابع نتٌجة االنتاج المرفوض‬ ‫أو 0051 ×50،0 =‬ ‫021 ساعة الوقت الضابع نتٌجة اعمال الصٌانة المبرمجة‬ ‫+‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫0051×80،0 =‬ ‫ابع‬ ‫591 ساعة اجمالً الوقت الض‬ ‫أو الوقت المتاح لكل آلة بعد استبعاد التوقفات =‬ ‫0051-[(0051 × 5%)+(0051× 8%)] = 0051 - (57+021) = 5031 ساعة لكل آلة سنوٌا ً‬ ‫0051-591 = 5031 ساعة الوقت الفعلً المتوافر لكل آلة سنوٌا ً‬ ‫000006 ساعة أجمالً الوقت المطلوب سنوٌا ً‬ ‫----------------------------- =77،954 ≈ 064 آلة الزمة النتاج 3 مالٌٌن‬ ‫وحدة سنوٌا ً‬ ‫5031 ساعة متوافرة لكل آلة سنوٌا ً‬‫49‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (5-11) :‬ ‫توافرت البٌانات االتٌة عن قسم خٌاطة القمصان فً شركة األلبسة الجاهزة:‬ ‫حجم االنتاج المخطط = 000001 قمٌص سنوٌا ً‬ ‫الوقت القٌاسً للوحدة = 2/1ساعة‬ ‫‪ ‬نسبة االنتاج الصالح = 59%‬ ‫نسبة التلؾ = 5%‬ ‫نسبة استخدام اآللة = 09 % ‪ ‬نسبة احتٌاطً الطاقة = 01% (الطاقة العاطلة)‬ ‫عدد اٌام العمل الفعلٌة = 023 ٌوم فً السنة‬ ‫عدد وجبات العمل الٌومٌة = وجبتان‬ ‫عدد ساعات العمل الٌومٌة = 8 ساعة بضمنها 2/1 ساعة نفاد فً المواد االولٌة ،2/1 ساعة لفحص الجودة.‬ ‫م/ تحدٌد عدد اآلالت التً تحتاجها الشركة فً قسم خٌاطة القمصان‬ ‫الحل:‬ ‫000001وحدة × 2/1 ساعة للوحدة = 00005 ساعة خٌاطة مطلوبة سنوٌا ً النتاج الكمٌة المحددة قبل‬ ‫احتساب نسبتً االستؽالل والتلؾ‬ ‫00005 ساعة سنوٌا ً‬ ‫---------------------=655، 55555 ساعة خٌاطة الزمة النتاج الكمٌة المطلوبة بعد احتساب‬ ‫‪‬‬ ‫= صفر‬ ‫عامل االستؽالل على اعتبار ان نسبة التلؾ‬ ‫09,0 نسبة أستؽالل اآلالت‬ ‫655,55555 ساعة سنوٌا ً‬ ‫------------------ =235،97485 ساعة خٌاطة الزمة سنوٌا ً النتاج الكمٌة المطلوبة بعد‬ ‫احتساب عاملً االستؽالل والتلؾ .‬ ‫59,0 نسبة االنتاج الصالح‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة سنوٌا ً =عدد اٌام السنة × عدد وجبات العمل ×( عدد ساعات العمل الٌومٌة - ساعات‬ ‫النفاد وفحص الجودة)‬ ‫= 023 × 2 × (8-2/1 – 2/1)‬ ‫= 023 × 2 × 7 = 0844 ساعة عمل متاحة لكل آلة‬ ‫235,97485‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب‬ ‫‪‬عدد اآلالت المطلوب = ---------------- = -------------- =50،31 آلة ≈ 41آلة‬ ‫0844‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة‬ ‫ً‬ ‫كما ٌمكن احتساب اجمالً الوقت المطلوب مباشرة كما ٌؤتً :‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب = (اجمالً االنتاج المطلوب بعد احتساب نسبتً التلؾ واالستؽالل ) × وقت انجاز الوحدة‬ ‫اجمالً الوقت الالزم بعد احتساب نسبتً التلؾ واالستخدام=‬ ‫= اجمالً االنتاج المطلوب × وقت انجاز الوحدة‬ ‫نسبة االستؽالل‬‫59‬ ‫حجم اإلنتاج المطلوب × وقت انجاز الوحدة‬ ‫=---------------------------‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫نسبة االستؽالل‬ ‫نسبة اإلنتاج الصالح ×‬ ‫00005‬ ‫000001 وحدة × 5,0 ساعة للوحدة‬ ‫=------------------------ = -------------= 235,97485 ساعة‬ ‫558,0‬ ‫09,0 × 59,0‬ ‫مثال رقم (5-21) :‬ ‫البٌانات أدناه من معمل الحاسوب فً شركة الصناعات االلكترونٌة: ـ‬ ‫- حجم الطلب الشهري على الحاسوب 0002 وحدة‬ ‫ـ نسبة التلؾ المتوقعة 3%‬ ‫ـ نسبة كفاءة العامل 59%‬ ‫ـ عدد وجبات العمل وجبة واحدة‬ ‫ـ عدد ساعات العمل فً الوجبة الواحدة 7 ساعات‬ ‫ـ عدد ساعات التجمٌع المطلوبة للحاسوب الواحد 2 ساعة‬ ‫ـ عدد اٌام العمل فً الشهر 52 ٌوم‬ ‫م/تحدٌد عدد العاملٌن المطلوبٌن لتجم ع (0002) حاسوب شهرٌا ً .‬ ‫ي‬ ‫الحل:‬ ‫حجم اإلنتاج المطلوب × ت انجاز الوحدة‬ ‫وق‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب = ------------------------------------‬ ‫نسبة اإلنتاج الصالح × نسبة كفاءة العامل‬ ‫0004‬ ‫0002 × 2‬ ‫= --------------- = ---------- = 947،0434 ساعة تجمٌع مطلوبة شهرٌا ً‬ ‫5129,0‬ ‫79,0 × 59,0‬ ‫عدد ساعات العمل المتاحة شهرٌا ً لكل عامل =52 ٌوم × 7 ساعات × 1 وجبة =571ساعة‬ ‫وب خالل المدة‬‫اجمالً الوقت المطل‬ ‫‪ ‬عدد العاملٌن = ------------------------‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة خالل المدة‬ ‫947,0434 ساعة تجمٌع مطلوبة شهرٌا ً‬ ‫= --------------------------‬ ‫571 ساعة متاحة شهرٌا ً لكل عامل‬ ‫= 8,42 ≈ 52 عامل مطلوب لتجمٌع 0002 وحدة شهرٌا ً فً ظل نسبتً التلؾ والكفاءة‬ ‫المشار الٌهما .‬‫69‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (5-31) :‬‫اتضح من تؽٌرات الطلب على منتج أحد المصانع الجدٌدة ، أن احتمالٌة الطلب االجمالً فً السنة األولى من تشؽٌل‬‫المصنع هً (000501) وحدة ، ومن المإمل أن ٌزداد فً السنة الثالثة بنسبة (02%) ، د توافرت البٌانات اآلتٌة :‬ ‫وق‬ ‫57,0 من الساعة‬ ‫ـ الوقت االساسً‬ ‫01%احتٌاطً الطاقة‬ ‫‪‬‬ ‫09% من الوقت االجمالً‬ ‫ـ وقت التشؽٌل الفعلً لآللة‬ ‫59%‬ ‫ـ نسبة كفاءة العامل‬ ‫0003 ساعة‬ ‫ـ اجمالً الوقت المتوافر سنوٌا ً‬ ‫3%‬ ‫ـ نسبة التلؾ‬ ‫م/ العدد الالزم من اآلالت للسنة االولى الثة.‬ ‫والث‬ ‫الحل:‬ ‫حجم االنتاج المطلوب × وقت انجاز الوحدة‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب = ---------------------------------------‬ ‫نسبة االنتاج الصالح × نسبة استؽالل اآللة × نسبة كفاءة العامل‬ ‫000501 وحدة × 57,0 ساعة‬ ‫= -----------------------‬ ‫79,0 × 09,0 × 59,0‬ ‫05787 ساعة‬ ‫= --------------=88، 35949ساعةمطلوبةسنوٌا ً النتاج 000501 وحدة‬ ‫53928,0‬ ‫88،35949‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب‬ ‫عدد اآلالت المطلوبة فً السنة االولى = --------------------= -----------‬ ‫0003‬ ‫اجمالً الوقت المتوافر لكل آلة‬ ‫=56،13 ≈ 23 آلة‬ ‫فً السنة الثالثة :‬ ‫ـــــــــ‬ ‫02‬ ‫000501وحدة × --------= 00012 وحدة الزٌادة فً الطلب‬ ‫001‬ ‫000501 + 00012 = 000621 وحدة الطلب فً السنة الثالثة‬ ‫00549‬ ‫000621 × 57,0‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب = -----------------=-----------=66,449311 ساعة‬ ‫53928,0‬ ‫79,0 × 09,0 × 59,0‬ ‫66، 449311‬ ‫‪ ‬عدد اآلالت المطلوب فً السنة الثالثة = ------------- = 289,73 ≈ 83 آلة‬ ‫0003‬ ‫‪ٌ ‬نبؽً شراء ستة آالت لتؽطٌة الزٌادة فً الطلب.‬‫79‬ ‫مثال رقم (5-41):‬ ‫ٌصنع منتج احدى الشركات عن طرٌق أربعة محطات عمل ، وٌوضح الجدول آالتً البٌانات الخاصة :‬ ‫بذلك‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫استؽالل اآللة‬ ‫كفاءة العامل‬ ‫الوقت األساسً‬ ‫نسبة التلؾ‬ ‫محطة العمل‬ ‫58%‬ ‫09%‬ ‫2‬ ‫3%‬ ‫السباكة‬ ‫08%‬ ‫09%‬ ‫1‬ ‫1%‬ ‫الخراطة‬ ‫09%‬ ‫09%‬ ‫2‬ ‫4%‬ ‫اللحام‬ ‫09%‬ ‫09%‬ ‫3‬ ‫5%‬ ‫الطالء‬ ‫كٌؾ ٌمكن تلبٌة الطلب المتوقع بـ (0002) وحدة سنوٌاً، علما ً أن المصنع ٌعمل (6) اٌام فً االسبوع،‬ ‫و(8) ساعات فً الٌوم و(05) اسبوع عمل فً السنة، عبر اٌجاد كل مما ٌؤتً :‬ ‫- كمٌة اإلنتاج الواجب البدء به.‬ ‫- كمٌة اإلنتاج والتلؾ فً كل محطة.‬ ‫- عدد اآلالت من االنواع المختلفة فً كل محطة.‬ ‫0002‬ ‫حجم اإلنتاج الصالح‬ ‫اجمالً اإلنتاج المطلوب =---------------------------= ------------------------------------‬ ‫79,0 × 99,0 × 69,0× 59,0‬ ‫نسبة اإلنتاج الصالح‬ ‫0002 وحدة الطلب سنوٌا ً‬ ‫=---------------------------- = 256,3822 وحدة تمثل اإلنتاج الواجب البدء به لتحقٌق انتاج‬ ‫97578,0‬ ‫صالح بمقدار (0002) وحدة فً نهاٌة الخط، نظراً لكمٌة التلؾ فً كل محطة والتً تبلػ (256,382)‬ ‫وحدة تالفة كؤجمالً.‬ ‫والستخراج كمٌة اإلنتاج فً كل محطة نبدأ بالمحطة االخٌرة وكما ٌؤتً :‬ ‫0002‬ ‫0002‬ ‫--------------------=-----------------= 362,5012 وحدة االنتاج الصالح فً المحطة االخٌرة‬ ‫59,0‬ ‫(001%-5%)‬ ‫362,5012‬ ‫362,5012‬ ‫--------------= --------------= 289,2912 وحدة اإلنتاج الصالح فً محطة اللحام‬ ‫69,0‬ ‫(001%-4%)‬ ‫289,2912‬ ‫289,2912‬ ‫------------- =----------------=331,5122 وحدة اإلنتاج الصالح فً محطة الخراطة‬ ‫99,0‬ ‫(001%-1%)‬‫89‬ ‫331,5122‬ ‫331,5122‬ ‫---------------= -----------------= 246,3822 وحدة االنتاج الصالح فً محطة السباكة‬ ‫وتمثل اجمالً اإلنتاج المطلوب الواجب البدء به‬ ‫79,0‬ ‫(001%-3%)‬ ‫اجمالً الوقت المتوافر فً كل محطة وعلى كل آلة =8ساعة/ ٌوم× 6 ٌوم/اسبوع×05 اسبوع/سنة‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫=0042 ساعة على كل آلة‬ ‫حجم اإلنتاج المطلوب ×وقت انجاز الوحدة‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب = --------------------------------------------------------------------‬ ‫نسبة اإلنتاج الصالح×نسبة استخدام اآللة ×نسبة كفاءة العامل‬ ‫سبق استخراج اجمالً اإلنتاج المطلوب فً كل محطة والذي ٌعتمد على انتاج المحطة السابقة والناتج عن‬ ‫اإلنتاج الصالح فٌها ، وفً آالتً استخراج اجمالً الوقت‬ ‫قسمة حجم اإلنتاج المطلوب فً المحطة على نسبة‬ ‫المطلوب ومن ثم عدد اآلالت فً المحطات االربعة وكما ٌؤتً:‬ ‫482,7654‬ ‫246,3822×2‬ ‫فً المحطة االولى =---------------------= -----------------=603,0795‬ ‫567,0‬ ‫58,0×09,0‬ ‫603,0795‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب خالل المدة‬ ‫‪ ‬عدد اآلالت المطلوبة = ---------------------- =-----------=884,2 ≈ 3 آلة‬ ‫0042‬ ‫اجمالً الوقت المتوافر لكل آلة خالل المدة‬ ‫331,5122‬ ‫331,5122 × 1‬ ‫فً المحطة الثانٌة= -------------------- = ------------ =475,6703‬ ‫27,0‬ ‫08,0 × 09,0‬ ‫475,6703‬ ‫عدد اآلالت المطلوبة =------------=282,1 ≈ 2‬ ‫0042‬ ‫469,5834‬ ‫289,2912×2‬ ‫فً المحطة الثالثة = ------------- =------------- =77,4145‬ ‫18,0‬ ‫09,0 × 09,0‬ ‫77,4145‬ ‫-------------- =652,2 ≈3‬ ‫عدد اآلالت المطلوبة =‬ ‫0042‬ ‫987,5136‬ ‫362,5012×3‬ ‫------------------=-------------------=72,7977‬ ‫فً المحطة الرابعة =‬ ‫18,0‬ ‫09,0 × 09,0‬‫99‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫72, 7977‬ ‫=942 , 3 ≈ 4‬ ‫عدد اآلالت المطلوبة =-------------------‬ ‫0042‬ ‫5. 8 : تحدٌد عدد اآلالت عند تنوع المخرجات :‬ ‫سبق استخدام المعادلة االتٌة عند استخراج عدد اآلالت لنوع واحد من المخرجات:‬ ‫حجم االنتاج المطلوب×وقت معالجة الوحدة‬ ‫-------------------------------------------‬ ‫نسبة االستؽالل‬ ‫اجمالً الوقت المطلوب‬ ‫عدد االالت = ------------------------------------= ------------------------------------------‬ ‫الوقت المتواافر لكل آلة‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة‬ ‫حجم اإلنتاج المطلوب×وقت معالجة الوحدة‬ ‫= ------------------------------‬ ‫الوقت المتواافر لكل آلة×نسبة االستؽالل‬ ‫كما تضرب قٌمة المقام مع نسبة االنتاج الصالح ونسبة كفاءة العامل فً حالة توافرها كما تقدم سابقا ً ،‬ ‫علما ً أن بة االستؽالل تساوي (001%) ناقصا ً نسبة احتٌاطً الطاقة .فٌما ٌنبؽً معرفة وقت االعداد عند‬ ‫نس‬ ‫االنتقال من منتج إلى اخر فً حالة تعدد المخرجات فضالً عن عدد مرات االعداد (عدد الدفعات) من اجل‬ ‫احتساب عدد اآلالت (لمعالجة ثالث منتجات) وباستخدام المعادلة آالتٌة:‬ ‫عدد االالت=‬ ‫حجم االنتاج المطلوب)‪(A‬‬ ‫}حجم االنتاج المطلوب للمنتج (‪×)A‬وقت المعالجة(‪× -------------------(+)A‬وقت االعداد (‪{)A‬‬ ‫حجم الدفعة (‪)A‬‬ ‫-----------------------------------------------------------------‬ ‫ت المتوافر لكل آلة × (001% - نسبة احتٌاطً الطاقة)‬ ‫الوق‬ ‫حجم االنتاج المطلوب)‪(B‬‬ ‫+}حجم االنتاج المطلوب للمنتج (‪×)B‬وقت المعالجة(‪×)- ------------------(+)B‬وقت االعداد (‪{)B‬‬ ‫حجم الدفعة (‪)B‬‬ ‫----------------------------------------------------------------‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة × (001% - نسبة احتٌاطً الطاقة)‬ ‫حجم االنتاج المطلوب)‪(C‬‬ ‫+}حجم االنتاج المطلوب للمنتج (‪×)C‬وقت المعالجة(‪×)------------------------(+)C‬وقت االعداد (‪{)C‬‬ ‫حجم الدفعة (‪)C‬‬ ‫---------------------------------------------------------------------‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة × (001% - نسبة احتٌاطً الطاقة)‬‫001‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫حجم اإلنتاج المطلوب‬ ‫علما ً أن عدد الدفعات =---------------‬ ‫حجم الدفعة‬ ‫مثال رقم (5-51 ):‬ ‫المطلوب تحدٌد الطاقة االنتاجٌة مقاسة بعدد اآلالت فً شركة الدراجات الهوابٌة العر اقٌة التً تقدم ثالثة‬ ‫أنواع (حجم 62 عقدة ، سباق ، وأطفال ) مستعٌنا ً ببٌانات الجدول اآلتً ، علما ً أن المصنع ٌعمل وجبة عمل‬ ‫واحدة ، بواقع (8)ساعة لمدة (003) ٌوم سنوٌا ً مع االحتفاظ بنسبة طاقة احتٌاطٌة قدرها (02%).‬ ‫الطلب‬ ‫حجم‬ ‫مقاٌٌس الوقت‬ ‫المتوقع‬ ‫الدفعة‬ ‫نوع الدراجة الهوابٌة‬ ‫وقت المعالجة‬ ‫وقت االعداد‬ ‫(ساعة)‬ ‫(ساعة)‬ ‫000001‬ ‫052‬ ‫5,1‬ ‫50,0‬ ‫حجم (62)عقدة ، نوع– ‪-A‬‬ ‫00006‬ ‫051‬ ‫5,2‬ ‫01,0‬ ‫سباق ، نوع- ‪- B‬‬ ‫000051‬ ‫004‬ ‫8,3‬ ‫20,0‬ ‫أطفال ، نوع- ‪-C‬‬ ‫المطلوب : 1ـ تحدٌد العدد المطلوب من اآلالت‬ ‫ة ، اذا كان فً المصنع (5) آالت‬ ‫2ـ تحدٌد فجوة-‪ -Gap‬الطاق‬ ‫الحل :‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة = 1 وجبة × 8 ساعة × 003 ٌوم‬ ‫= 1 وجبة × 8 ساعة سنوٌا ً×003 ٌوم سنوٌا ً‬ ‫أو‬ ‫= 0042 ساعة لآللة سنوٌا ً‬ ‫ل جمع االحتٌاجات من ساعات عمل اآلالت بخصوص جمٌع األنواع الثالثة‬ ‫ٌستخرج عدد اآلالت المطلوب عبر حاص‬ ‫مقسوما ً على عدد ساعات االنتاج المتوافرة آللة واحدة ، وكما ٌؤتً :‬ ‫عدد اآلالت=‬ ‫حجم االنتاج المطلوب)‪(A‬‬ ‫}حجم االنتاج المطلوب للمنتج (‪×)A‬وقت المعالجة(‪×)- ----------------(+)A‬وقت االعداد (‪{)A‬‬ ‫حجم الدفعة (‪)A‬‬ ‫-------------------------------------------------------------‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة × (001% - نسبة احتٌاطً الطاقة)‬ ‫حجم االنتاج المطلوب)‪(B‬‬ ‫+}حجم االنتاج المطلوب للمنتج (‪×)B‬وقت المعالجة(‪×)-----------------(+)B‬وقت االعداد (‪{)B‬‬ ‫حجم الدفعة (‪)B‬‬ ‫-----------------------------------------------------------‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة × (001% - نسبة احتٌاطً الطاقة)‬‫101‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫حجم االنتاج المطلوب)‪(C‬‬ ‫+}حجم االنتاج المطلوب للمنتج (‪×)C‬وقت المعالجة(‪×)- ----------------(+)C‬وقت االعداد (‪{)C‬‬ ‫حجم الدفعة (‪)C‬‬ ‫-------------------------------------------------------------‬ ‫الوقت المتوافر لكل آلة × (001% - نسبة احتٌاطً الطاقة)‬ ‫000051‬ ‫00006‬ ‫000001‬ ‫}000001×(50,0)+(-------)×5,1 {+}00006×01,0+(------)×5,2 {+ }000051×20,0+(-------)×8,3 {‬ ‫004‬ ‫051‬ ‫052‬ ‫=------------------------------------------------------------------‬ ‫0042× (1-02,0)‬ ‫(0005+006) + (0006+0001) + (0003+5241)‬ ‫= ------------------------------------‬ ‫0042 × 08,0‬ ‫52071 ساعة اجمالً الوقت المطلوب‬ ‫= ----------------------- =768,8 ≈ 9 آلة‬ ‫0291ساعة وقت متوافر لكل آلة‬ ‫فجوة الطاقة = عدد اآلالت المطلوبة -عدد اآلالت المستخدمة =9- 5=4 آلة ٌنبؽً شراإها اال اذا قررت‬ ‫االدارة استخدام خٌارات قصٌرة األمد لؽلق الفجوة.‬ ‫مثال رقم (5- 61) :‬ ‫مد مدة المعالجة على عدد الصفحات‬ ‫ٌقوم مكتب االستقالل للحاسوب بؤعداد تقارٌر لنوعٌن من الزبابن وتعت‬ ‫المطلوبة وٌعمل المكتب لمدة (05) اسبوع فً السنة، بوجبتً عمل وبواقع (8) ساعة فً الوجبة ، تقتطع‬ ‫منها ساعة الؼراض الصٌانة ، وحددت اإلدارة نسبة طاقة احتٌاطٌة قدرها (01%) . علما ً ان هناك (6) اٌام‬ ‫(3)‬ ‫الالزمة الداء العمل ، وفجوة الطاقة اذا وجد لدى المكتب‬ ‫عمل فً االسبوع ، اوجد عدد الحواسٌب‬ ‫حواسٌب فقط ، اعتماداً على البٌانات اآلتٌة :‬ ‫الزبون (‪)B‬‬ ‫الزبون(‪(A‬‬ ‫الفقرة‬ ‫0004‬ ‫0003‬ ‫الطلب المتوقع (نسخة )‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫وقت المعالجة (ساعة /نسخة )‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫متوسط حجم الدفعة (عدد النسخ من كل تقرٌر)‬ ‫3,0‬ ‫3,0‬ ‫وقت االعداد (ساعة)‬‫201‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الحل:‬ ‫0004‬ ‫0003‬ ‫}0003×(2)+(---------- )×3,0 {+}0004 ×1+(---------- )×3,0 {‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫عدد الحواسٌب =----------------------------------------------------------------------------‬ ‫2×(8-1) × 6× 05 × (1-01,0)‬ ‫(0006+03) + (0004+03)‬ ‫=-------------------------------------------‬ ‫0873‬ ‫06001‬ ‫=------------=66,2 ≈ 3 حواسٌب‬ ‫0873‬ ‫‪ ‬فجوة الطاقة صفر‬ ‫5.9 : الطاقة االنتاجٌة لنظام انتاج ذو مراحل متعاقبة:‬ ‫تتحدد الطاقة االنتاجٌة فً ظل هكذا نظام بؤبطؤ مرحلة فٌه ، وتعرؾ بعنق الزجاجة "‪."Bottleneck‬‬ ‫مثال رقم (5 -71 ):‬ ‫ٌمر المنتج (‪)X‬عبر مراحل اربعة متعاقبة (‪ . )D,C,B,A‬تتطلب كل وحدة منه (51) دقٌقة معالجة فً‬ ‫المرحلة (‪ )30( ، )A‬دقٌقة فً المرحلة (‪ )10( ، )B‬دقٌقة فً المرحلة (‪ )C‬و (32) دقٌقة فً المرحلة‬ ‫(‪ .)D‬وقدّر حجم الطلب السوقً (02) وحدة فً الٌوم فٌما كان وقت ا النتاج المتاح (084) دقٌقة فً الٌوم .‬ ‫حدد طاقة خط االنتاج الفعلٌة فً الٌوم، وعنق الزجاجة فٌه.‬ ‫الحل :‬ ‫‪A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪D‬‬ ‫51 دقيقة‬ ‫03‬ ‫01‬ ‫32دقيقة‬ ‫وقت المعالجة فً كل مرحلة ٌكون كما ٌؤتً :‬ ‫084 وقت انتاج متاح فً الٌوم‬ ‫--------------------------------- = 23 وحدة/ ٌوم طاقة المرحلة (‪.)A‬‬ ‫51 دقٌقة وقت معالجة الوحدة فً المرحلة (‪)A‬‬‫301‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫084 وقت انتاج متاح فً الٌوم‬ ‫--------------------------------= 61 وحدة/ ٌوم طاقة المرحلة (‪.)B‬‬ ‫03 دقٌقة وقت معالجة الوحدة فً المرحلة (‪)B‬‬ ‫084 وقت انتاج متاح فً الٌوم‬ ‫----------------------------- = 84 وحدة/ ٌوم طاقة المرحلة (‪.)C‬‬ ‫01 دقٌقة وقت معالجة الوحدة فً المرحلة (‪)C‬‬ ‫084 وقت انتاج متاح فً الٌوم‬ ‫--------------------------------- ≈ 12 وحدة/ ٌوم طاقة المرحلة (‪.)D‬‬ ‫32 دقٌقة وقت معالجة الوحدة فً المرحلة (‪)D‬‬ ‫ٌتضح من النتابج السابقة كل مما ٌؤتً :‬ ‫(‪ )B‬بطاقة (61) وحدة خالل‬ ‫أ- تتحدد طاقة الخط الكلٌة باقل مرحلة فٌه ، وتمثل عنق الزجاجة فً مرحلة‬ ‫(02) وحدة بمقدار (4) وحدات‬ ‫وقت االنتاج . مما ٌعنً ان طاقة الخط الكلٌة تقل عن الطلب السوقً البالػ‬ ‫تمثل مبٌعات مفقودة.‬ ‫ب- تتوافر فً مرحلة (‪ )C‬طاقة فابضة، اذ تستلم (61) وحدة ٌومٌا ً خالل (084) دقٌقة ، فً حٌن تنجز‬ ‫(84) وحدة خالل الوقت المتاح، بنسبة استؽالل تحتسب كاآلتً:‬ ‫61 وحدة × 01 دقٌقة‬ ‫61 وحدة‬ ‫(----------------×001= 33% ) ، او ( ----------------× 001 =33 %) ،‬ ‫084 دقٌقة‬ ‫84 دقٌقة‬ ‫023 دقٌقة‬ ‫لذا تعد مورداً ؼٌر مقٌداً للطاقة، كونها ذات طاقة فابضة قدرها ( -----------×001=766,66%)‬ ‫084 دقٌقة‬ ‫وتمثل نسبة عدم استؽالل ناجمة عن وقت عاطل= 084 –(61×01)=084 -061=023 دقٌقة.‬ ‫ج- تستلم مرحلة (‪ )16( ،)D‬وحدة فً الٌوم فً ظل مستوى طاقة متاحة قدرها (12) وحدة‬ ‫61 وحدة‬ ‫فً الٌوم وبنسبة استؽالل تبلػ (------------------×001= 91,67% ) ،‬ ‫12 وحدة‬ ‫وحدة × 32 دقٌقة‬ ‫61‬ ‫او ( ----------------- × 001 =766,67 %)‬ ‫084 دقٌقة‬ ‫ووقت عاطل = 084 –(61×32) = 084-863=211 دقٌقة ، ٌمثل نسبة عدم االستؽالل‬ ‫211 دقٌقة‬ ‫=---------------× 001 =32% ، وبذا فان مرحلة (‪ )D‬ال تقٌد طاقة خط االنتاج .‬ ‫084 دقٌقة‬‫401‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(‪ )B‬مما ٌعنً تكدس (23-61=61 وحدة ) فً‬ ‫د- تدفع مرحلة (‪ )32( ، )A‬وحدة فً الٌوم الى المرحلة‬ ‫(84) دقٌقة ٌومٌاً، لذا تمثل مرحلة (‪ )B‬نقطة االختناق والمورد المقٌد لطاقة خط االنتاج ، وفً االتً توضٌحا ً‬ ‫لكل من ظاهرتً االختناق والوقت العاطل بعدهما اهم مشكلتً الترتٌب على اساس المنتج.‬ ‫5. 01 : االختناق والوقت العاطل :‬ ‫تعد كٌفٌة توازن خط االنتاج او التجمٌع –‪ -Assembly Line Balance‬من اهم قضاٌا الترتٌب على‬ ‫أساس المنتج ، كما تعد كل من حالتً االختناق عنق الزجاجة -‪ ) -Bottleneck‬والوقت العاطل – ‪Idle‬‬ ‫‪ -Time‬من اهم مشاكل عدم التوازن فً هذا النوع من الترتٌب ، والناجمة من تباٌن مستوٌات الطاقة‬ ‫االنتاجٌة بٌن محطات خط االنتاج . فٌما تختفً كال الحالتٌن عند تساوي الطاقات االنتاجٌة لمحطات العمل وهو‬ ‫م ا ٌعرؾ بتوازن خط االنتاج، وفً االتً توضٌحا ً لكل منهما.‬ ‫أ- األختناق : وتحدث عند ارتفاع مستوى الطاقة االنتاجٌة لمحطة العمل عن مستواها فً المحطة التً تلٌها .‬ ‫فٌما ٌتحدد مستوى طاقة خط اإلنتاج بؤبطؤ محطة عمل فٌه ، كونها تشكل القٌد األساسً على انسٌاب الوحدات‬ ‫بٌن المحطات، وبافتراض أربعة محطات عمل ذات مستوٌات طاقة متساوٌة فٌما عدا محطة رقم (3)، وٌمكن‬ ‫توضٌح هذه الظاهرة كما ٌؤتً:‬ ‫(4)‬ ‫(3)‬ ‫(2)‬ ‫(1)‬ ‫المحطات‬ ‫03وحدة‬ ‫02وحدة‬ ‫03 وحدة‬ ‫03وحدة‬ ‫اإلنتاجية في الساعة‬ ‫ٌتبٌن من الشكل اعاله ، ان المحطة رقم (3) تمثل عنق الزجاجة، اذ انها تستلم (03) وحدة /ساعة من‬ ‫المحطة السابقة، فً حٌن تنجز (02) وحدة/ساعة، مما ٌعنً بقاء (01) وحدات/ساعة دون معالجة، وبمعدل‬ ‫(08) وحدة/ٌوم ، بافتراض وجبة عمل واحدة بواقع (8) ساعات ٌومٌا ً . وبذا ستحدد هذه المحطة طاقة خط‬ ‫اإلنتاج وبمقدار (02) وحدة/ساعة.‬ ‫ب-الوقت العاطل : وتحدث عند ارتفاع مستوى الطاقة االنتاجٌة لمحطة العمل عن مستوى طاقة انتاج المحطة‬ ‫(4) ، اذ‬ ‫التً تسبقها، مما ٌإدي الى وقت فابض فً محطة العمل المعنٌة، كما هو الحال فً المحطة رقم‬ ‫تستلم (02) وحدة/ساعة فً ظل مستوى طاقة (03) وحدة/ساعة،‬ ‫06 دقٌقة‬ ‫تنجز فً 04 دقٌقة (-----------×02وحدة = 04 دقٌقة) ، فٌما ٌمثل الوقت المتبقً وقتا ً عاطالً‬ ‫03 دقٌقة‬ ‫بمقدار (02) دقٌقة/ساعة ، أي (766,2) ساعة فً الٌوم (02دقٌقة×8 ساعة =061 دقٌقة).‬‫501‬ ‫مثال رقم (5-81) :‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫آالتً بٌانات عن خط انتاج ٌستدعً خمسة عملٌات انتاجٌة ، تخصص لكل منها محطة عمل واحدة النتاج‬ ‫منتج معٌن، كم هً انتاجٌة المحطة الواحدة فً الساعة مع تحدٌد وتحلٌل حالتً االختناق والوقت العاطل‬ ‫وابرز المعالجات التً ٌمكن ان تقلل من تؤثٌراتهما.‬ ‫(محطة‬ ‫الحالة‬ ‫الوقت القٌاسً لمعالجة‬ ‫العملٌات‬ ‫انتاجٌة المحطة (وحدة/ساعة)‬ ‫واحدة)‬ ‫الوحدة (دقٌقة)‬ ‫(المراحل)‬ ‫-‬ ‫06 دقٌقة‬ ‫2‬ ‫1. القطع‬ ‫-----------= 03 وحدة/ساعة‬ ‫2 دقٌقة‬ ‫اختناق‬ ‫01وحدة /ساعة‬ ‫6‬ ‫2. الكبس‬ ‫ت عاطل‬‫وق‬ ‫51وحدة/ساعة‬ ‫4‬ ‫3.الخراطة‬ ‫اختناق‬ ‫21وحدة /ساعة‬ ‫5‬ ‫4. الطالء‬ ‫وقت عاطل‬ ‫021وحدة/ساعة‬ ‫3‬ ‫5. التؽلٌؾ‬ ‫ٌتبٌن من الجدول السابق تباٌن االوقات القٌاسٌة للمراحل الخمسة مما ادى الى تباٌن انتاجٌة المحطات فً‬ ‫االختناق والوقت العاطل‬ ‫الخط الواحد ، كما نجم من تخصٌص محطة عمل واحدة لكل مرحلة حدوث حالتً‬ ‫وكما ٌؤتً :‬ ‫1‬ ‫01 وحدة‬ ‫= ــــــ ) ثلث انتاجٌة المرحلة االولى ،‬ ‫(ـــــــــــ‬ ‫أ- تشكل انتاجٌة المرحلة الثانٌة‬ ‫3‬ ‫03 وحدة‬ ‫علٌه ٌتكدس ثلثً انتاجٌة مرحلة القطع ع ند مرحلة الكبس وبمعدل (02) وحدة /ساعة ، مماٌستدعً (2)‬ ‫(03) وحدة / ساعة، تتطلب (3) ساعات‬ ‫ساعة اضافٌة لمعالجتها، ذلك أن انتاجٌة مرحلة القطع البالؽة‬ ‫معالجة فً مرحلة الكبس.‬ ‫21 وحدة‬ ‫ب-كما ٌحدث االختناق عند محطة الطالء اٌضا ً اذ تبلػ انتاجٌتها ( ----------------=329,0) من انتاجٌة‬ ‫51 وحدة‬ ‫المحطة التً تسبقها، األمر الذي ٌإدي الى تراكم اإلنتاج بمعدل (3) وحدة/ساعة فً هذه المحطة.‬ ‫ج- تبلػ انتاجٌة مرحلة الخراطة (51) وحدة/ساعة . االنها تستلم (01) وحدة /ساعة ج ز خالل (04) دقٌقة‬ ‫تن‬ ‫(01وحدة × 4 دقٌقة للوحدة =04 دقٌقة) ، بوقت عاطل قدره (02) دقٌقة/ساعة.‬‫601‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬‫د-ٌحدث الوقت العاطل عند محطة التؽلٌؾ اٌضا ً ذات الطاقة االنتاجٌة البالؽة (02) وحدة/ساعة جراء استالم‬‫(21) وحدة فً الساعة من محطة الطالء، تنجز بوقت قدره (21وحدة × 3 دقٌقة للوحدة = 63 دقٌقة( ،‬ ‫مما ٌعنً توقؾ المحطة عن العمل لمدة (42) دقٌقة من كل ساعة تمثل وقتا ً عاطالً فٌها.‬‫تعزى اسباب األختناق والوقت العاطل الى تخصٌص محطة عمل واحدة لكل مرحلة انتاجٌة على الرؼم من‬‫تباٌن االوقات القٌاسٌة لمراحل خط اإلنتاج مما ادى الى تباٌن انتاجٌة تلك المراحل ومن ثم اختالل توازن خط‬ ‫اإلنتاج.‬ ‫وفً آالتً اهم المعالجات لتلك الحالتٌن:‬ ‫أ-تؽٌٌر الوقت القٌاسً : عن طرٌق تؽٌٌر نوع او تقانة االالت المستخدمة ، أوعدد العاملٌن او مستوى‬‫تدرٌبهم، من اجل تقارب االوقات القٌاسٌة للمراحل المختلفة ومن ثم تقلٌل التباٌن بٌن مستوٌات طا قاتها‬ ‫االنتاجٌة.‬‫ب-اشتراك محطات العمل : باكثر من مهمة ، او منتج من اجل تخفٌض الوقت العاطل وٌعتمد ذلك على طبٌعة‬ ‫المهام االنتاجٌة ، وامكانٌة انجازها فً محطة عمل معٌنة.‬‫امكانات‬ ‫ج- زٌادة عدد محطات العمل : بما ٌناسب حجم اإلنتاج المحدد استناداً الى حجم الطلب المتوقع و‬ ‫المنظمة والعوامل المقٌدة االخرى.‬ ‫د- إعادة هندسة العملٌات ، أو تحسٌن تصمٌم اآللة .‬ ‫هـ- زٌادة ساعات العمل ، أو عدد الوجبات ، أو عدد العاملٌن .‬ ‫701‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫أسبلة ومسابل الفصل الخامس‬ ‫س1 : اذكر وحدات قٌاس الطاقة فً المنظمات اآلتٌة ، على اساس كل من المدخالت والمخرجات‬ ‫ـ مطار‬ ‫ـ مستشفى‬ ‫ـ مكتب محاماة‬ ‫ـ متجر‬ ‫س2 : للطاقة ثالث استراتٌجٌات أساسٌة ، وضح ذلك .‬ ‫ة‬ ‫س3 : تستخدم خٌارات الطاقة قصٌرة االمد للموابمة بٌن مستوى الطاقة وحجم الطلب ،اشرح ذلك.‬ ‫س4 : االمتحان المركزي الوزاري للعام الدراسً (8991ـ9991) /الدور الثانً :‬‫مصنع صؽٌر لدٌه ماكنتٌن ، تبلػ الطاقة القصوى لكل منها (001) وحدة لوجبة عمل واحدة ، بواقع (01)‬ ‫(8) ساعات فعلٌة ٌومٌا ً ، ٌبلػ خاللها انتاج‬ ‫ساعات عمل ٌومٌا ً فً الوجبة ، عدد ساعات عمل ماكنتٌن‬ ‫ماكنتٌن (041) وحدة .‬ ‫المطلوب / ـ احتساب الطاقة التصمٌمٌة‬ ‫ـ تحدٌد مستوى استخدام الطاقة ـ ‪Capacity Utilization‬ـ‬ ‫ـ كفاءة ـ ‪ Efficiency‬ـ التشؽٌل مراعاة لعدد الوحدات الممكن انتاجها فً الساعة‬ ‫س5 : االمتحان المركزي الوزاري للعام الدراسً (0002ـ 1002 ) / الدور االول :‬ ‫ٌحاول مدٌر العملٌات فً احدى الورش الصناعٌة نصب مكبس (‪ )Press‬هٌدرولٌكً النجاز اعمال الكبس‬ ‫فً الورشة . وتبلػ الطاقة التصمٌمٌة للمكبس (0003) لوحة معدنٌة (‪ )Sheet‬فً الٌوم ، ٌتطلب المكبس‬ ‫الجدٌد صٌانة ٌومٌة تبلػ (02%) من الوقت الٌومً المخصص للعمل فً الورشة والبالػ (8) ساعات.‬ ‫المطلوب : ـ احتساب طاقة النظام‬ ‫ـ كفاءة النظام ومستوى االستخدام اذا علمت ان م توسط انتاج المكبس (0002) لوحة /ٌوم‬ ‫س6 : استعن بالبٌانات االتٌة عن معمل المراوح فً الشركة العامة للصناعات الكهربابٌة فً تحدٌد عدد‬ ‫اآلالت المطلوبة النتاج (0002) مروحة شهرٌا ً :‬ ‫ـ وقت االنجاز للوحدة (3) ساعة‬ ‫ـ عدد وجبات العمل (2) وجبة‬ ‫801‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـ ساعات العمل فً الوجبة (8) ساعة‬ ‫ـ اٌام العمل الشهرٌة (52) ٌوم‬ ‫ـ نسبة التلؾ 5%‬ ‫ـ نسبة االستؽالل08%‬ ‫س7 : اظهرت دراسات العمل فً معمل النتاج المولدات الكهربابٌة ما ٌؤتً :‬ ‫ـ عدد وجبات العمل (2) وجبة‬ ‫ـ عدد ساعات العمل فً الوجبة (8) ساعة‬ ‫ـ عدد اٌام العمل فً االسبوع (6) أٌام‬ ‫ـ للعامل (03) دقٌقة استراحة ٌومٌا ً‬ ‫ـ وقت االعداد (03) دقٌقة ٌومٌا ً‬ ‫ـ ٌستؽرق انجاز الوحدة الواحدة (54) دقٌقة‬ ‫ـ االنتاج االسبوعً (009) وحدة‬ ‫ـ نسبة االستؽالل 58%‬ ‫ـ نسبة التلؾ 3%‬ ‫س8 : تنتج شركة االصباغ الحدٌثة نوعٌن من االصباغ ، ٌعرض الجدول االتً التفاصٌل الخاصة بكل نوع .‬ ‫نوع ‪B‬‬ ‫نوع ‪A‬‬ ‫الفقرات‬ ‫000051‬ ‫000001‬ ‫الطلب المتوقع‬ ‫4,0‬ ‫5,0‬ ‫مدة المعالجة (ساعة)‬ ‫2,0‬ ‫52,0‬ ‫وقت االعداد (ساعة)‬ ‫0051‬ ‫0001‬ ‫متوسط حجم الدفعة (علبة)‬ ‫تعمل الشركة بوجبتٌن عمل ٌومٌا ً ، بواقع (8) ساعة فً الوجبة ، و (023) ٌوم فً السنة ، باحتٌاطً طاقة‬ ‫نسبته (51%) ، اوجد عدد اآلالت التً ٌنبؽً شراءها اذا قررت الشركة تلبٌة الطلب المتو قع من كال النوعٌن‬ ‫، تمتلك الشركة حالٌا ً (22) آلة فقط .‬‫901‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬‫س9 : تعمل شركة النهرٌن للمعدات الكهربابٌة، بواقع وجبتً عمل ٌومٌاً، (8) ساعات فً الوجبة الواحدة‬‫تتخللها ساعة واحدة ألؼراض الصٌانة، علما ً أن عدد اٌام العمل (6) اٌام أسبوعٌاً، وفً السنة (05)‬‫اسبوع عمل . وذلك من اجل تقدٌم نوعٌن من المعدات الكهربابٌة باستخدام (33) آلة ذات احتٌاطً‬ ‫طاقة قدره (02%) . كم عدد اآلالت التً تحتاجها الشرك ة لتلبٌة الطلب المتوقع، مع تحدٌد فجوة‬ ‫الطاقة فً ضوء بٌانات الجدول آالتً :‬ ‫الطلب المتوقع‬ ‫حجم الدفعة‬ ‫مقاٌٌس الوقت‬ ‫نوع المعدة‬ ‫وقت المعالجة‬ ‫وقت االعداد‬ ‫00021‬ ‫001‬ ‫1‬ ‫51دقٌقة‬ ‫-‪-A‬‬ ‫------ 2 ساعة‬ ‫2‬ ‫00001‬ ‫08‬ ‫3ساعة‬ ‫6. 0 ساعة‬ ‫-‪-B‬‬ ‫س01: االمتحان مركزي الوزاري للعام الدراسً (1002-2002) /الدور الثانً :‬ ‫ال‬ ‫خط انتاج ٌعمل (8) ساعات فً الٌوم، ٌتم اٌقاؾ الخط ٌومٌا ً ساعة واحدة ألؼراض الصٌانة، ٌتؤلؾ الخط‬ ‫من (4) محطات عمل تعمل بصورة متتالٌة وفقا ً للمخطط آالتً، علما ً بان مقدار المخرجات الفعلٌة للخط‬ ‫(083) وحدة/ٌوم، وان وقت اإلنتاج للوحدة فً كل محطة محسوب بالدقابق، ماهً طاقة كل محطة ، وطاقة‬ ‫النظام وكفاءته.‬ ‫المحطات‬‫المخرجات الفعلية (وحدة/يوم)‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫وقت اإلنتاج دقيقة/وحدة‬ ‫7,0‬ ‫0,1‬ ‫9,0‬ ‫8,0‬ ‫س11: االمتحان المركزي الوزاري للعام الدراسً (7991-8991)/ الدور االول:‬‫ٌتم تصنٌع احدى المنتجات الكٌماوٌة فً منظومة انتاجٌة ذات أربعة مراكز عمل بطاقات انتاجٌة متباٌنة .‬ ‫(08) لتراً فً الدقٌقة وان الطاقات الضرورٌة للمراكز‬ ‫فاذا علمت بان ما ٌنتج فعالً فً هذه المنظومة هو‬ ‫موضحة فً ادناه، احسب طاقة النظام االنتاجٌة وكفاءته.‬ ‫كز العمل‬ ‫مر‬ ‫(4)‬ ‫(3)‬ ‫(2)‬ ‫(1)‬ ‫الطاقة االنتاجية في‬ ‫29‬ ‫68‬ ‫001‬ ‫69‬ ‫(لتر/ دقيقة)‬‫011‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل السادس‬ ‫تخطٌط المتطلبات من المواد‬ ‫‪Materials Requirements Planning, MRP‬‬ ‫6.1 : المفهوم:-‬ ‫(المواد واالجزاء شبه‬ ‫ٌشٌر مفهوم -‪ –MRP‬الى جدولة زمنٌة لتحدٌد المتطلبات من مخزون الفقرات‬ ‫ة، المشتراة و /أو المصنعة بالوقت والكمٌة المناسبٌن لتنفٌذ -‪ ،–MPS‬وهو قدٌم مفهوماً،‬ ‫المصنعة) م طلوب‬ ‫ال‬ ‫حدٌث مصطلحا ً. إذ اتخذ تسمٌته الجدٌدة بعد ان تحول الى نظام معلومات حاسوبً متكامل ٌشتمل برامجٌات‬ ‫-‪ –*Dependent Demand‬من اجل جدولة احت ٌاجات‬ ‫خاصة الدارة المخزون المرتبط بالطلب المعتمد‬ ‫مخزون الفقرات المختلفة المكونة للمنتج النهابً وتوارٌخ الحاجة الٌها سواء تلك المصنعة داخلٌا ً أو‬ ‫المشتراة من الخارج.‬ ‫ٌالبم مفهوم -‪ –MRP‬بٌبة ذات حجوم انتاج متوسطة وتنوع معتدل كما فً ورشة العمل أو نظام الدفعة.‬ ‫6.2 : أهمٌة -‪: –MRP‬‬ ‫أ-تحدد حسابات -‪ –MRP‬حجم وتارٌخ أصدار أوامر صنع او شراء المتطلبات االجمالٌة لكل فقرة ٌتكون منها‬ ‫المنتج ، بما ٌإمن توافرها التمام -‪ –MPS‬والوقت المناسب.‬ ‫ب-تخفٌض مستوى المخزون ومن ثم تقلٌل كلفة االستثمار.‬ ‫ة إلتخاذ القرار‬ ‫جـ- السٌطرة الفاعلة على تخطٌط ورقابة المخزون عن طرٌق توفٌر المعلومات الالزم‬ ‫المناسب بشؤن الؽاء او تعدٌل توارٌخ اوامر معٌنة ابطاء واسراعا ً بما ٌناسب الموقؾ.‬ ‫ً‬ ‫د- تقلٌل حاالت النفاد والتؤخٌر ومن ثم تقلٌص وقت االنتظار بما ٌسهم فً تحسٌن خدمة الزبون وانخفاض‬ ‫احتمال فقدان مبٌعات اضافٌة.‬ ‫رات فً تصمٌم المنتج، بسرعة وبكلفة منخفضة وتحدٌث القوابم على‬ ‫هـ- امكانٌة اعادة احتساب تؤثٌر التؽً‬ ‫وفق تلك التؽٌرات وفً حدود الطاقة المتوافرة.‬ ‫(االفراد ) أو المادٌة (اآلآلت). وعلى‬ ‫و- تخطٌط فاعل لحاجة المنظمة الفعلٌة من الطاقة سواء البشرٌة‬ ‫مستوى اكثر تفصٌلً لالٌفاء بالطلب على المنتجات النهابٌة محددة فً -‪.–MPS‬‬ ‫ال‬ ‫6.3 : مدخالت ومخرجات نظام -‪:–MRP‬‬ ‫ٌظهر شكل رقم (6-1) مدخالت ومخرجات نظام معلومات -‪.–MRP‬‬ ‫(*)‬ ‫ٌمثل الطلب الذي ٌعتمد على طلب منتج أو فقرة أخرى، كالطلب على المكونات (المواد االولٌة واالجزاء نصؾ المصنعة ) التً‬ ‫تدخل فً انتاج منتج نهابً . فٌما ٌكون الطلب مستقالً -‪ –Independent Demand‬حٌنما ال ٌتؤثر بالطلب على منتج آخر،‬ ‫كالطلب على المنتجات النهابٌة.‬‫111‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪MPS‬‬ ‫طمبات ى‬ ‫أخر‬ ‫‪BOM‬‬ ‫‪MRP‬‬ ‫سجالت المخزون‬ ‫تقارير‬ ‫لممشتريات‬ ‫لالنتاج‬ ‫شكل (6-1) : مدخالت ومخرجات نظام -‪–MRP‬‬ ‫ٌتكون نظام -‪ –MRP‬من ثالث مكونات ربٌسة وكما ٌؤتً:‬ ‫أ- جدولة االنتاج الربٌسة -‪:–MPS‬‬ ‫تإسس جدولة االنتاج الربٌسة بعد تجزبة خطة االنتاج االجمالٌة الى جداول لكل نوع ضمن عابلة‬ ‫المنتج، حدد حجم وتارٌخ الكمٌة المطلوبة اسبوعٌا ً من كل نوع ألمد قصٌر ٌتراوح بٌن (6-21) شهراً.‬ ‫ت‬ ‫تمثل -‪ –MPS‬المرتكز االساس فً تخطٌط وتنسٌق ورقابة القرارات التشؽٌلٌة الدارة العملٌات الرتباطها‬ ‫(6-2). وٌتضح منه عالقة االعتمادٌة‬ ‫بعالقة ذات تؤثٌر متبادل مع تلك القرارات وكما ٌتبٌن من شكل رقم‬ ‫المتبادلة بٌن قرارات تنفٌذ ادارة العملٌات. اذ ٌستند اعداد خطة االنتاج االجمالٌة من حٌث تحدٌد حجم االنتاج‬ ‫لكل عابلة من عوابل المنتج على اساس شهري أو فصلً الى تقدٌر الطلب، بعد تعدٌل التنبإ بحجم المخزون‬ ‫المتوافر وحجم الطلبات الفعلٌة الواردة الى المنظمة ، ثم تجزأ خطة االنتاج االجمالٌة الى جداول انتاج ربٌسة‬ ‫على اساس النماذج الفردٌة ضمن كل عابلة، تظهر فٌها الكمٌة والتوقٌت المناسبٌن ألنجاز كل نوع اسبوعٌاً،‬ ‫فٌما تحدد خطة المتطلبات من المواد، الكمٌة والموعد االسبوعً النجاز كل جزء ضمن كل نوع من انواع‬ ‫عابلة المنتج من اجل اتمام -‪ –MPS‬فً الموعد المحدد، فً حٌن ٌحدد تتابع أوامر صنع االجزاء ومواعٌد‬ ‫البدء بؤنجاز كل منها على اساس قواعد جدولة معٌنة.‬ ‫(دراجة‬ ‫وٌتبٌن من جدول رقم (6-1) كٌفٌة تجزبة الخطة االجمالٌة النتاج عابلة من الدراجات الهوابٌة‬ ‫اطفال، دراجة اعتٌادٌة، دراجة سباق )، تمثل الكمٌة المطلوبة من كل نوع من الدراجات المدخالت االساسٌة‬ ‫ل‬ ‫لحسابات -‪.–MRP‬‬ ‫اذ ٌترجم -‪ –MRP‬متطلبات -‪ –MPS‬الممثلة بكمٌة ونوع الدراجات المطلوبة اسبوعٌا ً للوفاء بالطلب‬ ‫المستقل المتنبؤ به أو المتعاقد علٌه بعد األخذ بعٌن اإلعتبار مستوى المخزون المتوافر لٌعكس كمٌة االنتاج‬ ‫وبة شهرٌا ً ، وذلك الى احتٌاجات صافٌة مجدولة وقتا ً وكمٌة لكل فقرة على حدة من الفقرات الالزمة‬‫المطل‬ ‫لصنع المنتجات النهابٌة وكما سٌتضح الحقا ً.‬‫211‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫التنبؤ‬ ‫(استخدام ط ائق التنبؤ الكمية والنوعية )‬ ‫ر‬ ‫تقدير الطمب‬ ‫مستويات المخزون‬ ‫ى‬‫الطمبات االخر‬ ‫ؤ)‬ ‫(تعديل التنب‬ ‫(مخزون اخر المدة )‬ ‫(الطمبات المتعاقد عميها)‬ ‫خطة االنتاج االجمالية‬ ‫(حجم االنتاج المطموب شهرياً أو فصمياً لتمبية الطمب المقدر عمى اساس عوائل المنتج )‬ ‫التخطيط االولي لمطاقة‬ ‫جدولة االنتاج الرئيسة -‪–MPS‬‬ ‫(حجم الطاقة المطموب )‬ ‫(حجم وتأريخ االنتاج المطموب اسبوعياً النجاز الخطةاالجمالية عمى اساس كل ع ضمن عائمة المنتج )‬ ‫نو‬ ‫التخطيط التفصيمي‬ ‫لمطاقة‬ ‫تخطيط المتطمبات من المواد -‪–MRP‬‬ ‫(كمية وتأريخ البدء بأنتاج االج اء المطموبة اسبوعياً لتصنيع كل ع )‬ ‫نو‬ ‫ز‬ ‫الرقابة عمى الطاقة‬ ‫ة االمد‬ ‫الجدولة قصير‬ ‫(ترتيب اسبقيات اوامر صنع أو ش اء االج اء)‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫شكل (6-2) : العالقة الترابطٌة بٌن القرارات التشؽٌلٌة الدارة العملٌات‬ ‫جدول رقم (6-1) : جدولة االنتاج الربٌسة لعابلة من الدراجات الهوابٌة‬ ‫آٌار‬ ‫نٌسان‬ ‫التارٌخ‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫النوع‬ ‫001‬ ‫001‬ ‫اطفال‬ ‫002‬ ‫002‬ ‫002‬ ‫002‬ ‫اعتٌادٌة‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫سباق‬ ‫002‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫002‬ ‫05‬ ‫002‬ ‫002‬ ‫001‬ ‫المجموع‬ ‫055‬ ‫055 الكمٌة التً تظهر ازاء شهر‬ ‫خطة االنتاج االجمالٌة‬ ‫نٌسان فً خطة االنتاج االجمالٌة‬ ‫لعابلة الدراجات الهوابٌة‬‫311‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ب- قابمة المواد -‪ –Bill of Material, BOM‬أو التركٌبة الفنٌة للمنتج:‬‫بعد استخالص المعلومات المطلوبة من التصامٌم الهندسٌة للمنتج والعملٌة العداد -‪ . -BOM‬تستخدم هذه‬ ‫القابمة فً تحدٌد متطلبات وجدولة شراء و/أو تصنٌع الفقرات الالزمة لتلبٌة متطلبات -‪ –MPS‬التً تعدّل‬ ‫بالفقرات المجدول استالمها، وبمستوى المخزون المتوافر من اجل جدولة كمٌة وتوقٌت الدفعات المطلوبة.‬ ‫تساعد -‪ –BOM‬فً كل من اآلتً:‬ ‫. لذا تدعى‬ ‫أوالً: اظهار العالقة التسلسلٌة للفقرات الربٌسة والمكو نة للمنتج النهابً، والعالقة بٌن تلك المكونات‬ ‫بشجرة المنتج -‪ –Product Tree‬اٌضا ً.‬‫ٌقدم شكل رقم (6-3) -‪ –BOM‬لتجمٌع المنتج النهابً -‪ –A‬الذي ٌستقر فً المستوى * االعلى (0)،‬ ‫عاكسا ً الفقرة الربٌسة للعناصر فً المستوى (1). تمثل الفقرات )‪ (D, C, B‬فقرات ربٌسة لمكوناتها الفرعٌة‬ ‫فً المستوى االدنى منها . فً حٌن تمثل جمٌع المكونات باستثناء )‪ (A‬اجزاء اً فرعٌة صنع الفقرة الربٌسة‬ ‫ل‬ ‫)‪ . (A‬كما ٌمكن أن تظهر الفقرة )‪ (C‬فً أدنى مستوى فٌه (المستوى الثالث ) ، وٌبدأ االنتاج بمجمل الكمٌة‬ ‫المطلوبة منها عند تؤرٌخ أطالق األمر للفقرة فً ذلك المستوى . وهكذا للفقرات األخرى المتكررة فً أكثر‬ ‫من مستوى.‬ ‫المستوى‬ ‫‪A‬‬ ‫0‬ ‫الفقرة الرئيسية للمستوى (1)‬ ‫الفقرات الرئيسية‬ ‫)3(‪B‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫1‬ ‫للمستوى (2)‬‫الفقرات الرئيسية‬ ‫)1(‪C‬‬ ‫)2(‪D‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫2‬ ‫للمستوى (3)‬ ‫)1(‪J‬‬ ‫)1(‪M‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)1(‪J‬‬ ‫)1(‪M‬‬ ‫3‬ ‫)1(‪J‬‬ ‫)1(‪M‬‬ ‫4‬ ‫شكل رقم (6-3) : قابمة المواد للفقرة )‪(A‬‬‫411‬ ‫(*)‬ ‫ة يحدد بادنى مستوى هي فيه .‬ ‫مستوى الفقر‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ثانٌا ً: تحدد كمٌة ونوع الفقرات الداخلة فً صنع المنتج النهابً بعد تحلٌل المنتج الى مكوناته الفرعٌة . وبمعرفة وقت انتظار‬ ‫ها لتلبٌة الطلب فً الموعد المحدد . وتشٌر االرقام‬ ‫من‬ ‫كل فقرة ٌمكن تحدٌد موعد بدء عملٌة الشراء أو الصنع لكل‬ ‫الظاهرة داخل االقواس فً الشكل الى عدد الوحدات الالزمة لصنع وحدة واحدة من كل فقرة النتاج وحدة واحدة من‬ ‫الفقرة الربٌسة التً تكونها . اذ ٌالحظ ان الفقرة الربٌسة )‪ (A‬تتطلب وحدة تجمٌعٌة واحدة من )‪ (D‬و(3) وحدة من‬ ‫)‪ ،(B‬فٌما ٌتم تجمٌع كل وحدة من )‪ (B‬من وحدة واحدة من )‪ ] (C‬التً بدورها تتطلب وحدة واحدة من فقرتً ,‪[(M‬‬ ‫)‪ ، J‬وكذلك (2) وحدة من )‪ (D‬تصنع كل واحدة منها (2) وحدة من كل )‪.(C, E‬‬ ‫كما ٌتبٌن من قابمة المواد ، اعتماد نظام -‪ –MRP‬على الطلب التابع المتعلق بالطلب على فقرة اخرى . اذ ٌتم‬ ‫)‪(B‬‬ ‫احتساب المتطلبات االجمالٌة لكل فقرة استناداً الى كمٌة الفقرة الربٌسة التً تشكلها، فالمتطلبات االجمالٌة لـ‬ ‫تساوي الطلب االجمالً على )‪] 3 × (A‬عدد الوحدات المطلوبة من)‪ (B‬لكل وحدة واحدة من‪ ،[ (A)‬فاذا كان المطلوب‬ ‫فً -‪ )100( –MPS‬وحدة من )‪ٌ (A‬نبؽً احتساب الكمٌات المطلوبة لجمٌع االجزاء التابعة وكما ٌؤتً:‬ ‫ؾ‬ ‫النتاج (001) وحدة من )‪ٌ (A‬نبؽً تهٌبة كل من اآلتً وكما موضح فً الشكل ادناه:‬ ‫001 + 006 = 007 وحدة )‪ 300 ،(D‬وحدة )‪،(B‬‬ ‫002 + 003 + 0021 = 0071 وحدة )‪ 1400 = 1200 + 200 ،(C‬وحدة )‪،(E‬‬ ‫002 + 0021 + 003 = 0071 وحدة )‪ 1700 = 300 + 1200 + 200 ،(M‬وحدة )‪.(J‬‬ ‫كما ٌمكن اح ساب احتٌاجات أي فقرة مباشرة كما ٌؤتً:‬ ‫ت‬ ‫001)‪=(M)1 * (C)1 * (B)3 * A(100) + (M)1 * (C)2 * (D)2 * (B)3 * (A)100 + (M)1 * (C)2 * (D)1 * (A‬‬ ‫002 + 0021 + 003 = 0071)‪ (M‬وهكذا لبقٌة الفقرات.‬ ‫)001(‪A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪D‬‬ ‫3 * 001 = 003‬ ‫1 * 001 = 001‬ ‫‪C‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪D‬‬ ‫2 * 001= 002‬ ‫2 * 001= 002‬ ‫1* 003= 003‬ ‫2 * 003 = 006‬ ‫‪J‬‬ ‫‪M‬‬ ‫‪J‬‬ ‫‪M‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪E‬‬ ‫1*002 = 002‬ ‫1*002 = 002‬‫1*003 = 003‬ ‫2*006 = 0021 2*006 = 0021 1*003 = 003‬ ‫‪J‬‬ ‫‪M‬‬ ‫1*0021=0021‬ ‫1*0021=0021‬ ‫511‬ ‫تحدد عدد الوحدات المطموبة من كل ة عية عمى أساس الوحدة الواحدة من الفقة الرئيسة .‬ ‫ر‬ ‫فقر فر‬ ‫‪‬‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مما تقدم ٌتضح ان الطلب على فقرات المخزون الصناعً ٌكون مشتقا ً من الطلب على المنتجات النهابٌة‬ ‫سة والمجدول انتاجها فً -‪ ،–MPS‬لذا تتؽٌر كمٌة تلك الفقر ات كنتٌجة مباشرة للتؽٌر‬‫ممثلة بالفقرات الربً‬ ‫فً الطلب على كمٌة المنتجات النهابٌة المحدد فً -‪.–MPS‬‬ ‫جـ- سجالت المخزون:‬ ‫توضح هذه السجالت كل من اآلتً:‬ ‫أوالً: المتطلبات االجمالٌة -‪ :–Gross Requirements, G.R‬تمثل حجم وموعد الطلب الكلً المحدد‬ ‫فً -‪ ،–MPS‬مضافا ً الٌه كمٌة الوحدات المطلوبة الؼراض خدمات ما بعد البٌع.‬ ‫ثانٌا ً: فترة االنتظار: وتعبر عن المدة الالزمة لشراء أو الصنع الفقرة . اذ تستخدم فً تحدٌد موعد اصدار اوامر‬ ‫الشراء او الصنع وتقاس باالسابٌع.‬ ‫ثالثا ً: مخزون اآلمان -‪ :–Safety Stock, S.S‬وٌمثل كمٌة المطلوب االحتفاظ بها لمواجهة الحاالت الطاربة.‬ ‫ال‬ ‫‪–Open‬‬ ‫رابعا ً : االستالمات المجدولة -.‪ –Scheduled Receipts, S.R‬أو ما تدعى باالوامر المفتوحة‬ ‫لم تكتم ل بعد ، اذ مازالت فً‬ ‫-‪ Orders‬وهً االوامر المستحقة خالل الفترة التخطٌطٌة القادمة اال انها‬ ‫مرحلة النقل أو الفحص أو االستالم اذا كانت الفقرة تشترى من الخارج ، أو فً مرحلة المعالجة اذ كانت‬ ‫ٌا ً.‬ ‫تصنع داخل‬ ‫ّ‬ ‫خامسا ً : المخزون المتوافر (فً متناول الٌد ) -.‪ٌ :–Projected On-hand Inventory, –I.O.H‬مثل مستوى‬ ‫ا تظهره سجالت المخزون، المتضمنة كذلك احدث البٌانات عن حالة‬ ‫المخزون المتاح من فقرة معٌنة كم‬ ‫الخزٌن لكل فقرة فً -‪ –BOM‬من حٌث الكمٌة المخزونة والكمٌة قٌد الطلب ، وقاعدة حجم الدفعة ، فترة‬ ‫ٌإمن‬ ‫االنتظار ، وتارٌخ وكمٌة االستالمات المجدولة، وبٌانات الكلفة الى جانب مستوى مخزون االمان الذي‬ ‫استمرارٌة عملٌة التصنٌع فً المواقؾ الطاربة التً تسبب توقؾ االنتاج . فٌما ٌحتسب المخزون المتوقع فً‬ ‫نهاٌة كل اسبوع على النحو اآلتً:‬ ‫)1-‪ + (t‬االستالم‬ ‫)‪[ٍ =(t‬المخزون اول المدة فً االسبوع السابق‬ ‫المخزون المتوافر فً نهاٌة االسبوع‬ ‫المجدول فً االسبوع )‪ + (t‬االستالم الم خطط فً االسبوع )‪ –] (t‬المتطلبات االجمالٌة فً االسبوع )‪.(t‬‬ ‫سادسا ً: االستالمات المخططة -‪ –Planned Receipts‬أو االحتٌاجات الصافٌة -‪:–Net Requirements, N.R‬‬ ‫وتمثل طلبا ً جدٌداً لم ٌتم اصداره بعد . ٌخطط الستالمه فً موعد محدد من اجل تجنب نفاد المخزون ، أو هبوط‬ ‫.‬ ‫د تحت مستوى مخزون االمان . وٌحتسب االستالم المخطط على وفق قواعد محددة كما ٌتضح الحقا ً‬ ‫الرصً‬ ‫وقد ٌمكن معالجة النقص فً المخزون دون الحاجة ألصدار أمر جدٌد عند امكانٌة تعجٌل االستالم المجدول.‬ ‫سابعا ً : اصدار االوامر المخططة -‪ :–Planned Orders Releases, P.O.R‬أي تحدٌد موعد امر شراء أو‬ ‫تصنٌع الطلب المخطط مسبقا ً بعد تعدٌل موعد االحتٌاج المخطط بفترة االنتظار الالزمة لشراء أو صنع الفقرة‬ ‫المطلوبة، وباستخدام المعادلة اآلتٌة:‬‫611‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تؤرٌخ اصدار االمر المخطط = تارٌخ احتٌاج االستالم المخطط (االحتٌاج الصافً )– فترة االنتظار الالزمة‬ ‫لتجهٌز أو صنع الفقرة.‬ ‫فٌما تتمثل مخرجات نظام -‪ –MRP‬فً نوعٌن من التقارٌر:‬ ‫أ- تقارٌر لالنتاج من اجل اصدار أوامر االنتاج بالكمٌة المطلوبة والموعد المحدد، ومن ثم تحدٌد اسبقٌات تصنٌع‬ ‫الفقرات على وفق موعد االحتٌاج و مدة الصنع الالزمة وباستخدام قواعد جدولة معٌنة، وتم ل تلك االوامر‬ ‫ث‬ ‫استالمات مجدولة،بتوارٌخ استحقاق معٌنة.‬ ‫ب- تقارٌر للمشترٌات من اجل اصدار أوامر الشراء بالكمٌة المطلوبة والموعد ال محدد ، ومن ثم جدولة عملٌة‬ ‫شراء االحتٌاجات من الفقرات المجهزة من الخارج، وموازنة مستوٌات المخزون المطلوبة.‬ ‫جـ- تقارٌر لتخطٌط احتٌاجات الطاقة تفصٌلٌا ً فٌما ٌخص الفقرات التً تصنع داخلٌا ً.‬ ‫ومن اجل ضمان مخرجات دقٌقة لـ -‪ٌ –MRP‬نبؽً توافر قاعدة بٌانات حاسوبٌة على درجة عالٌة من‬ ‫-‪ MPS‬و ‪ ،–BOM‬وافراداً بمستوى عال من التدرٌب والمهارة‬ ‫ٍ‬ ‫الدقة بشؤن سجالت المخزون وقوابم‬ ‫الستخدام الحاسوب فً تهٌبة القوابم الخاصة بهذا الؽرض، واعداد حسابات -‪.–MRP‬‬ ‫6.4 : خطوات تنفٌذ -‪: –MRP‬‬ ‫مثال رقم (1) :‬ ‫ٌستلزم تنفٌذ -‪ –MRP‬عدة خطوات ي االتً توضٌحا ً تفصٌلٌا ً لكل منها:‬ ‫وؾ‬ ‫أ- ٌستخدم -‪ –MRP‬بٌانات قابمة -‪ –MPS‬بشؤن كمٌة ونوع وتوقٌت (اسبوعٌا ً ) المنتجات النهابٌة المطلوبة‬ ‫لتلبٌة الطلب للفترة القادمة . وٌستعرض الجدول ادناه قابمة زمنٌة لـ -‪ –MPS‬توضح حجم وتؤرٌخ الكمٌة‬ ‫المطلوبة من المنتج -‪.–M‬‬ ‫قابمة -‪ –MPS‬للمنتج -‪–M‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫المنتج‬ ‫08‬ ‫55‬ ‫05‬ ‫-‪-M‬‬ ‫(‪ٌ ، )M‬قدم الشكل‬ ‫ب- من اجل تحدٌد عدد الفقرات الالزمة لصنع الكمٌة المطلوبة من المنتج النهابً‬ ‫ادناه -‪ –BOM‬لتجمٌع (‪ ، )M‬وٌتبٌن منه ان الفقرة (‪ )N‬تتطلب (2) وحدة النتاج وحدة واحدة من الفقرة‬ ‫الربٌسة (‪ . )M‬وبذا تصبح االحتٌاجات االجمالٌة لـ )‪ (N‬كما موضح فً قابمة -‪ –MRP‬لهذه الفقرة.‬ ‫ومن المالحظ تجزبة قابمة -‪ –MRP‬لـ )‪ (N‬الى مهل زمنٌة -‪ –Time Buckets‬تؤخذ ؼالبا ً اسبوعا ً‬ ‫كوحدة قٌاس زمنٌة اساسٌة لتخطٌط المتطلبات من المواد.‬‫711‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪M‬‬ ‫)2(‪N‬‬ ‫)1(‪L‬‬ ‫)2(‪O‬‬ ‫)2(‪P‬‬ ‫)1(‪Q‬‬ ‫)2(‪Q‬‬ ‫)1(‪P‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة )‪(N‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫المتطلبات‬ ‫االجمالٌة‬ ‫جـ- تم تسجٌل االستالمات المج دولة وتبلػ (05) وحدة من -‪ –N‬مجدول استالمها فً االسبوع الثانً، لتصبح‬ ‫ي‬ ‫قابمة -‪ –MRP‬للؾرة -‪ –N‬على النحو اآلتً:‬ ‫ق‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة )‪(N‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫المتطلبات‬ ‫االجمالٌة‬ ‫05‬ ‫االستالم المجدول‬ ‫(اسبوع ) من‬ ‫ء- ٌسجل المخزون المتوافر الذي ٌمثل مخزون اول المدة لالسبوع االول، ثم ٌحتسب لكل فترة‬ ‫فترات نظام -‪ –MRP‬كاآلتً:‬ ‫المخزون المتوافر (مخزون آخر المدة لالسبوع الثانً) = (المخزون المتوافر أول المدة فً االسبوع االول +‬ ‫+ االستالم ا لمخطط فً االسبوع الثانً ) – المتطلبات االجمالٌة‬ ‫االستالم المجدول فً االسبوع الثانً‬ ‫لالسبوع الثانً.‬‫811‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وتظهر سجالت المخزون (05) وحدة من -‪، –N‬مخزونا ً متوافراً اول المدة، فٌما ال ٌحتفظ بمخزون آمان .‬ ‫وبتطبٌق المعادلة السابقة ٌقدم الجدول الالحق قابمة -‪ –MRP‬جدٌدة تتضمن كٌفٌة احتساب المخزون المتوقع‬ ‫فً نهاٌة كل اسبوع ولمدة (01) اسابٌع، وكما ٌؤتً:‬ ‫مخزون اسبوع (1) = (05 + 0 + 0) – 0 = 05‬ ‫مخزون اسبوع (2) = (05 + 05+ 0) – 001 = 0‬ ‫مخزون اسبوع (3) = (0 + 0+ 0) – 0 = 0‬ ‫مخزون اسبوع (4) = (0 + 0 + 0) – 0 = 0‬ ‫مخزون اسبوع (5) = (0 + 0 + 0) – 011 = - 011 وهكذا لبقٌة االسابٌع‬ ‫4=‪( W‬دفعة متحركة)‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة )‪(N‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫المتطلبات‬ ‫ة‬ ‫االجمالً‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫االستالم‬ ‫المجدول‬ ‫-072‬ ‫-072‬ ‫-072‬ ‫-011‬ ‫-011‬ ‫-011‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫المخزون‬ ‫05‬ ‫المتوافر‬ ‫هـ- بهدؾ موازنة حالة المخزون ٌنبؽً التخطٌط الصدار أمر جدٌد فً اسبوع االحتٌاج ٌدعى باالستالم المخطط .‬ ‫ٌكون االستالم المخطط على صٌؽة دفعة تؤخذ االنواع اآلتٌة:‬ ‫اوالً: كمٌة طلب ثابتة -‪ –Fixed Order Quantity, FOQ‬لكل امر، تخطط للمحافظة على مستوى المخزون عن‬ ‫طرٌق اٌجاد كمٌة الطلب االقتصادٌة -‪.-Economic Order Quantity, EOQ‬‬ ‫ثانٌا ً : كمٌة طلب دورٌة -‪ –Periodic Order Quantity, POQ‬أي متحركة تختلؾ بٌن أمر وآخر تستهدؾ‬ ‫تؽطٌة العجز السابٌع )‪ (Weeks, W‬محددة دون استخدام مخزون االمان. وتحتسب على النحو اآلتً:‬ ‫كمٌة الطلب الدورٌة = [المتطلبات االجمالٌة لالسابٌع المحددة )‪ (W‬بدء من اسبوع االحتٌاج + مخزون‬ ‫ً‬ ‫االمان] - ]المخزون المتوافر فً االسبوع السابق + االستالم المجدول ان وجد[.‬‫911‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وٌشٌر جدول السابق الى ضرورة التخطٌط المسبق الستالم كمٌة جدٌدة فً االسبوع الخامس لبال ٌكون‬ ‫ال‬ ‫سال اً‬ ‫المخزون المتوافر ب ، فان كانت (4=‪ )W‬فؤن حجم االستالم المخطط ٌحدد كاآلتً:‬ ‫(5) + مخزون االمان ] –‬ ‫كمٌة االستالم المخطط = [المتطلبات االجمالٌة الربع اسابٌع بدء من االسبوع‬ ‫ً‬ ‫المخزون المتوافر فً االسبوع (4).‬ ‫= (011 + 0 + 0+ 061 + 0) – 0 = 072 وحدة تكفً لسد العجز فً االسبوع الخامس وتؽطٌة احتٌاجات‬ ‫ثالث اسابٌع اخرى قادمة، لٌصبح مستوى المخزون المتوافر فً نهاي االسبوع الثامن مساوٌا ً تماما ً لمستوى‬ ‫ة‬ ‫مخزون االمان البالػ صفراً فً هذا المثال. فٌما ٌخطط الستالم ثان عند حدوث عجز قادم.‬ ‫ٍ‬ ‫ٌعاد احتساب مستوى المخزون المتوافر بدء من االسبوع (5) بعد االخذ بعٌن االعتبار االستالم المخطط‬ ‫ً‬ ‫فً ذلك االسبوع والبالػ (072) وحدة اذ ٌصبح مستوى المخزون المتوقع اعلى او ٌساوي مستوى مخزون‬ ‫االمان لالسابٌع التً سجلت رصٌداً سالبا ً فً الجدول السابق ، وكما ٌؤتً:‬ ‫مخزون اسبوع (5) = (0 + 0 + 072) – 011 = 061‬ ‫مخزون اسبوع (6) = (061 + 0 + 0) – 0 = 061‬ ‫مخزون اسبوع (7) = (061 + 0 + 0) – 0 = 061‬ ‫مخزون اسبوع (8) = (061 + 0 + 0) – 061 = 0 وهكذا لبقٌة االسابٌع‬ ‫وبذا ٌتؽٌر واقع قابمة -‪ –MRP‬للفقرة (‪ ، )N‬كما ٌعكس ذلك فً الجدول اآلتً:‬ ‫4=‪( W‬دفعة متحركة)‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬رة )‪(N‬‬ ‫للفق‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫061‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫011‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫المتطلبات االجمالٌة‬ ‫05‬ ‫االستالم المجدول‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫061‬ ‫061‬ ‫061‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫المخزون المتوافر‬ ‫05‬ ‫072‬ ‫االستالم المخطط‬ ‫متحركة على حجم المخزون المتوافر وكمٌة‬ ‫هذا من جانب، ومن جانب آخر ٌإثر نوع الدفعة ثابتة ام‬ ‫وعدد الطلبات المخطط استالمها.‬‫021‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬‫ثالثا ً : كمٌة الطلب المساوٌة لالحتٌاج -‪ –Lot For Lot, LFL‬وه ي حالة خاصة من قاعدة -‪، –POQ‬‬‫تحتسب فً ضوبها كمٌة الطلب لتؽطٌة العجز فً كل اسبوع على حدة ، أي (1=‪ . )W‬بهدؾ تقلٌص مستوى‬‫وكلفة المخزون ، ؼٌر انها تإدي الى زٌادة عدد الطلبٌات ومن ثم تكرار كلفة اعدادها . وٌعرض الجدول ادناه‬ ‫نتابج احتساب هذه القاعدة باستخدام الم عادلة االتٌة:‬ ‫كمٌة الطلب المساوٌة لالحتٌاج = [المتطلبات االجمالٌة السبوع االحتٌاج + مخزون األمان] – (المخزون المتوافر‬ ‫فً االسبوع السابق + االستالم المجدول).‬ ‫4=‪(W‬دفعة متحركة)‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة )‪(N‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫061‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫011‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫-‪-G.R‬‬ ‫05‬ ‫-‪-S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫‪N.R‬‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫وٌتضح من النتابج الواردة فً الجدول اعاله انخفاض مستوى المخزون مع زٌادة عدد الطلبٌات .‬ ‫و- ٌحدد موعد اصدار امر االستالم المخطط كما ٌؤتً:‬ ‫تارٌخ اصدار االمر المخطط (072 وحدة) = 5-1 = 4 (االسبوع الرابع)‬ ‫)‪ (N‬هو االسبوع الخامس، بٌنما ٌستؽرق صنع الفقرة‬ ‫اذ ان تارٌخ استحقاق االستالم المخطط للفقرة‬‫اسبوعا ً واحداً، لذا ٌطلق اصدار االمر المخطط فً االسبوع الرابع كً ٌستلم فً اسبوع االحت ٌاج (االسبوع‬ ‫. كما ٌمثل تارٌخ اصدار االمر‬ ‫الخامس ). وتصبح قابمة -‪ –MRP‬للفقرة )‪ ،(N‬كما فً الجدول الالحق‬ ‫المخطط ألي فقرة ربٌسة ، تارٌخ المتطلبات االجمالٌة للفقرات الفرعٌة المكونة لها.‬‫121‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫4=‪(W‬دفعة متحركة)‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة )‪(N‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫061‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫011‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫المتطلبات االجمالٌة‬ ‫05‬ ‫االستالم المجدول‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫061‬ ‫061‬ ‫061‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫المخزون المتوافر‬ ‫072‬ ‫05‬ ‫االستالم المخطط‬ ‫072‬ ‫اصدار االمر المخطط‬ ‫وٌبٌن الجدول اآلتً كٌفٌة احتساب قوابم -‪ –MRP‬لفقرات شجرة المنتج )‪ (M‬الباقٌة، اعتماداً على الخطوات‬ ‫المستعرضة آنفا ً التً اظهرت ان مدخالت نظام -‪ –MRP‬هً كل من -‪ MPS‬و ‪ –BOM‬وسجالت المخزون،‬ ‫فٌما تكون مخرجاته تقارٌراً تستخدم فً شراء االجزاء المطلوبة وفً تصنٌع اخرى داخلٌا ً . وٌالحظ على الجدول‬ ‫كل من اآلتً:‬ ‫(‪ )O‬باعتماد تؤرٌخ إصدار األوامر‬ ‫(1) : ٌسجل موعد المتطلبات اإلجمالٌة للفترات الفرعٌة بدءاً بالفقرة‬ ‫بان فترة االنتظار الالزمة لصنع أو شراء الفقرة الربٌسة .‬ ‫المخططة للفقرة الربٌسة ، والذي ٌؤخذ بالحس‬ ‫(2) : الٌظهر الطلب على فقرة ما كؤجزاء احتٌاطٌة لخدمات مابعد البٌع فً قابمة - ‪ ، -MPS‬كونه طلبا ً على‬ ‫الفقرة ولٌس على المنتج النهابً ، علٌه ٌضاؾ الى المتطلبات اإلجمالٌة للفقرة المعنٌة مباشرة ، وهكذا تم‬ ‫(02‬ ‫تػذٌة المتطلبات االجمالٌة للفقرة -‪ -L‬بحجم الطلب المتنبؤ به على هذه الفقرة كجزء احتٌاطً وبمقدار‬ ‫وحدة) فً األسابٌع (2 ، 5 ، 8) .‬ ‫(3) : تشترك الفقرتان (‪ )Q ، P‬فً إنتاج أكثر من مكون .‬ ‫(4) : الٌخطط إلستالم كمٌة فً األسبوع (1) لموازنة المخزون فً سجل -‪ -MRP‬للفقرة (‪ ، )N‬نظراً لتجاوز تؤرٌخ‬ ‫إصدار األمر مدة الجدولة .‬ ‫تؤشر قوائم -‪ –MRP‬لفقرات شجرة المنتج )‪ (M‬كل مما ٌأتً:‬ ‫أ- ٌؤدي اعتماد حجم الدفعة ال اتتة قٌاسا ًا تالدفعة المتحركة الى زٌادة مستوى المخزون.‬ ‫ب-ارتفاع مستوى مخزون فقرتً )‪ (Q, O‬فً االساتٌي االخٌرة من جراء زٌادة حجم الدفعة ال اتتة ، تما الٌتناسب مي حجم‬ ‫المتطلتات االجمالٌة.‬ ‫الستالم المجدول لتغطٌة احتٌاجات االستوع االول من الجدولة الحالٌة‬ ‫ج- ٌمكن تعجٌل ا‬ ‫للفقرة )‪.(Q‬‬ ‫ء.زٌادة عدد أوامر االستالم المخطط لفقرتً (‪ )P,L‬مما ٌعنً زٌادة كلفة الطلتٌة نظراًا العتماد قاعدة -‪.–LFL‬‬‫221‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫ع‬‫االسبو‬ ‫المنتج‬ ‫08‬ ‫55‬ ‫05‬ ‫-‪-M‬‬ ‫(1 لكل وحدة)‬ ‫(2 لكل وحدة)‬ ‫4=‪( W‬دفعة متحركة)‬ ‫1=‪(W‬دفعة متحركة)‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة )‪(N‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫للفقرة )‪(L‬‬ ‫-‪-MRP‬‬ ‫03=‪S.S‬‬‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االستوع‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االستوع‬ ‫التٌانات‬ ‫التٌانات‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫المتطلبات‬ ‫001‬ ‫57‬ ‫07‬ ‫المتطلبات‬ ‫االجمالٌة‬ ‫االجمالٌة‬ ‫05‬ ‫االستالم‬ ‫05‬ ‫07‬ ‫االستالم‬ ‫المجدول‬ ‫المجدول‬‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫061‬ ‫061‬ ‫061‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫المخزون‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫08‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫04‬ ‫المخزون‬ ‫المتوافر05‬ ‫المتاح04‬ ‫072‬ ‫االستالم‬ ‫05‬ ‫5‬ ‫06‬ ‫االستالم‬ ‫المخطط‬ ‫المخطط‬ ‫072‬ ‫اصدار‬ ‫05‬ ‫5‬ ‫06‬ ‫اصدار‬ ‫االمر‬ ‫االمر‬ ‫المخطط‬ ‫المخطط‬ ‫(2 لكل وحدة)‬ ‫(1 لكل وحدة)‬ ‫006 وحدة (دفعة ثابتة)‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لفقرة )‪(Q‬‬ ‫ل‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫ع‬‫االسبو‬ ‫البيانات‬ ‫001‬ ‫082‬ ‫021‬ ‫المتطمبات‬ ‫االجمالية‬ ‫006‬ ‫االستالم‬ ‫المجدول‬ ‫071‬ ‫071‬ ‫071‬ ‫071‬ ‫072‬ ‫072‬ ‫072‬ ‫055‬ ‫055‬ ‫- 05‬ ‫المخزون‬ ‫المتاح 07‬ ‫االستالم‬ ‫المخطط‬ ‫اصدار االمر‬ ‫المخطط‬ ‫321‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫ع‬‫االسبو‬ ‫المنتج‬ ‫08‬ ‫55‬ ‫05‬ ‫-‪-M‬‬ ‫وحدتان من (‪ )O‬لكل وحدة من (‪)M‬‬ ‫052 وحدة (دفعة ثابتة)‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة)‪(O‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االستوع‬ ‫التٌانات‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫المتطلبات‬ ‫االجمالٌة‬ ‫االستالم‬ ‫المجدول‬ ‫032‬ ‫032‬ ‫032‬ ‫041‬ ‫041‬ ‫041‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫المخزون‬ ‫المتاح 001‬ ‫052‬ ‫052‬ ‫االستالم‬ ‫المخطط‬ ‫052‬ ‫052‬ ‫اصدار‬ ‫االمر‬ ‫المخطط‬ ‫1=‪(W‬دفعة متحركة)‬ ‫(1 لكل وحدة)‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫05=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬للفقرة)‪(P‬‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫ع‬‫االسبو‬ ‫ات‬ ‫البيان‬ ‫052‬ ‫045‬ ‫052‬ ‫المتطمبات‬ ‫)‪)2N‬‬ ‫االجمالية‬ ‫االستالم‬ ‫المجدول‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫062‬ ‫062‬ ‫المخزون‬ ‫المتاح 062‬ ‫052‬ ‫045‬ ‫04‬ ‫االستالم‬ ‫المخطط‬ ‫052‬ ‫045‬ ‫04‬ ‫اصدار االمر‬ ‫المخطط‬‫421‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫مثال رقم (2):‬ ‫ٌظهر الشكل اآلتً قابمة المواد للمنتج النهابً )‪ (Z‬والمواعٌد و كمٌات المطلوبة من االجزاء المكونة له.‬ ‫ال‬‫المطلوب، تحدٌد كمٌة االجزاء )‪ (Y, W, V‬الواجب تصنٌعها ألنتاج (01) وحد ة من المنتج )‪ (Z‬فً االسبوع‬ ‫العاشر من الخطة ، علما ً ان المنظمة ال تحتفظ بمخزون أول المدة او مخزون اآلمان.‬ ‫قابمة المواد لـ )‪(Z‬‬ ‫‪Z‬‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫)4(‪S‬‬ ‫)2(‪T‬‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫3=‪L.T‬‬ ‫)1( ‪V‬‬ ‫)2(‪W‬‬ ‫)1(‪X‬‬ ‫)1( ‪V‬‬ ‫3=‪L.T‬‬ ‫6=‪L.T‬‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫3=‪L.T‬‬ ‫)1(‪Y‬‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫‪z‬‬ ‫01 وحدة‬ ‫‪S‬‬ ‫‪T‬‬ ‫01×4=04 وحدة‬ ‫01×2=02 وحدة يف االسبوع (6)‬ ‫‪V‬‬ ‫‪W‬‬ ‫‪X‬‬ ‫‪V‬‬ ‫04 وحدة‬ ‫02 وحدة‬ ‫04×2=08 وحدة‬ ‫02×1=02 وحدة‬ ‫)‪(40=10Z x 4S x 1V‬‬ ‫)‪(80=10Z x 4S x2W‬‬ ‫‪Y‬‬ ‫02 وحدة‬‫521‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ح ان صنع (01) وحدة من منتج (‪ٌ )Z‬تطلب الكمٌات االتٌة من االجزاء المكونة له:‬‫مما تقدم ٌتض‬ ‫(02) وحدة من )‪ )40( ، (Y, X, T‬وحدة من )‪ )80( ، (S‬وحدة من )‪ (W‬و (06) وحدة من ‪.)60 = 40 + 20(  V‬‬ ‫والجل انجاز (01) وحدة من (2) فً نهاٌة االسبوع العاشر . ٌنبؽً اتمام صنع جمٌع االجزاء فً االسبوع التاسع ،‬ ‫وٌظهر شكل رقم (4) موعد انجاز كل جزء من اجل االٌفاء بموعد التسلٌم المحدد فً االسبوع العاشر.‬ ‫‪W‬‬ ‫‪S‬‬ ‫‪V‬‬ ‫‪Z‬‬ ‫‪Y‬‬ ‫‪X‬‬ ‫‪T‬‬ ‫‪V‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫8‬ ‫9‬ ‫01‬ ‫شكل (6-4) : الجدولة الزمنٌة الخلفٌة‬ ‫اذ تتم الجدولة الخلفٌة الزمنة االنجاز بدء من الموعد المحدد النجاز المنتج النهابً (‪ )Z‬وهو االسبوع العاشر ، وٌتم‬ ‫ً‬ ‫اصدار أمر التجمٌع فً االسبوع التاسع ، اذ ٌستؽرق تجمٌعه اسبوعا ً واحداً ، فٌما ٌبدأ تجمٌع الجزء (‪ )S‬فً االسبوع (7)‬ ‫لٌكتمل فً االسبوع (9) ، بفترة انتظار (2) اسبوع ، بٌنما ٌنجز الجزآن (‪ )W, V‬فً االسبوع (7) من اجل البدء بتجمٌع‬ ‫الجزء (‪ ، )S‬وٌكون موعد اصدارهما االسبوع (4 ، 1) على التوالً استناداً الى فترة انتظار كل منهما، وهكذا لبقٌة‬ ‫االجزاء ي المستوٌات الثالثة من (‪.)BOM‬‬ ‫ؾ‬ ‫مثال رقم (3):‬ ‫أظهر -‪ –MPS‬للمنتج )‪ (A‬الحاجة الى (002) وحدة فً االسبوع (2) ، (052) وحدة فً االسبوع (4)، (081) وحدة‬ ‫فً االسبوع (6)، (002) وحدة فً االسبوع (7)، و (08) وحدة فً االسبوع (8). اوجد خطة متطلبات المواد لالسابٌع‬ ‫الثم انٌة ولالجزاء )‪ (D, C, B‬باستخدام قاعدة -‪ -LFL‬استنادا الى -‪ –BOM‬لـ )‪ ،(A‬وبٌانات سجالت مخزون الفقرات‬ ‫اآلتٌة:‬‫621‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪A‬‬ ‫)1(‪B‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫3=‪L.T‬‬ ‫)2(‪D‬‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫ات سجالت مخزون الفقرات:‬ ‫بٌان‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫الجزء‬ ‫البٌانات‬ ‫2 أسبوع‬ ‫3 أسبوع‬ ‫1 أسبوع‬ ‫فترة االنتظار -‪–L.T‬‬ ‫-‬ ‫004 (االسبوع 1)‬ ‫05 (االسبوع 2)‬ ‫االستالم المجدول -‪-S.R‬‬ ‫522‬ ‫004‬ ‫05‬ ‫المخزون فً الٌد (المتوافر)-‬ ‫-‪I.O.H‬‬ ‫01‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫مخزون االمان -‪–S.S‬‬ ‫الحل:‬ ‫‪LFL‬‬ ‫1 = ‪L.T‬‬ ‫0=‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(B‬‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫08‬ ‫002‬ ‫081‬ ‫052‬ ‫002‬ ‫‪G.R‬‬ ‫05‬ ‫‪S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫08‬ ‫002‬ ‫081‬ ‫052‬ ‫001‬ ‫‪N.R‬‬ ‫08‬ ‫002‬ ‫081‬ ‫052‬ ‫001‬ ‫‪P.O.R‬‬‫721‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تسجل كمًة )‪ (G.R‬لـ )‪ (B‬استنادا الى كمٌة )‪ (A‬المحددة فً -‪ –MPS‬بعد ان تضرب × 1 وهً عدد‬ ‫الوحدات المطلوبة من )‪ (B‬لصنع وحدة من )‪.(A‬‬ ‫االستالم المخطط أو االحتٌاج الصافً لؤلسبوع (2) = )‪(S.R + It-1) – (S.S + G.R‬‬ ‫= (002 + 0) – (05 + 05) = 001‬ ‫نخطط ألي احتٌاج عندما ٌكون المخزون سالبا ً وكاآلتً:‬ ‫مخزون اسبوع (2) = )1-‪0 = 200 – (100 + 50 +50) = G.R – (N.R + S.R + It‬‬ ‫مخزون اسبوع (3) = (0 + 0 + 0) – 0 = 0،‬ ‫مخزون اسبوع (4) = (0 + 0 + 0) – 052 = -052‬ ‫‪ٌ ‬خطط لطلب 052 وحدة فً هذا االسبوع ، وتحتسب كاالتً:‬ ‫‪ 250 = )0 + 0( – )0 +250( = N.R‬وحدة‬ ‫تحدد موعد اصدار امر الطلب فً االسبوع (3) ، ذلك ان اسبوع االحتٌاج (4) – )1(‪ = L.T‬اسبوع (3) موعد‬ ‫اصدار األمر‬ ‫اذ أن اسبوع االحتٌاج (االسبوع 4) – فترة االنتظار (اسبوع واحد) = 3 موعد اطالق األمر فً االسبوع الثالث.‬ ‫‪LFL‬‬ ‫3 = ‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(C‬‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫061‬ ‫004‬ ‫063‬ ‫005‬ ‫004‬ ‫‪G.R‬‬ ‫004‬ ‫‪S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫004‬ ‫004‬ ‫004 008‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫061‬ ‫004‬ ‫063‬ ‫001‬ ‫‪N.R‬‬ ‫061‬ ‫004‬ ‫063‬ ‫001‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫تمثل كمٌة االحتٌاج األجمالً لـ )‪ ، (C‬كمٌة )‪ (A‬المحددة فً -‪ –MPS‬بعد ان تضرب × 2 وهً عدد‬ ‫الوحدات المطلوبة من )‪ (C‬لصنع وحدة واحدة من )‪(A‬‬ ‫مخزون االسبوع االول = )1-‪800 = 0 – )0 + 400 + 400( = G.R – (N.R + S.R + It‬‬ ‫مخزون االسبوع الثانً = (008 + 0 + 0) – 004 = 004‬ ‫مخزون االسبوع الرابع = (004 + 0 + 0) – 005 = - 001‬‫821‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫لذا ٌنبؽً تحدٌد كمٌة الطلب التً تجعل المخزون صفراً فً هذا االسبوع وتحتسب كما ٌؤتً:‬ ‫االستالم المخطط أو االحتٌاج الصافً لالسبوع الرابع‬ ‫)‪= (S.R + It-1) – (S.S + G.R‬‬ ‫(005 + 0) – (004 + 0) = 001‬ ‫وتزداد الكمٌة عند االحتفاظ بمخزون آمان ، اذ ٌجب ان ال ٌتدنى مستوى المخزون عندها عن مستوى األمان‬ ‫المحدد.‬ ‫موعد اصدار امر االحتٌاج الصافً = اسبوع االحتٌاج – ‪( 2 = 2 -4 =L.T‬االسبوع الثانً)‬ ‫‪LFL‬‬ ‫2 = ‪L.T‬‬ ‫01 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(D‬‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫023‬ ‫008‬ ‫027‬ ‫002‬ ‫‪G.R‬‬ ‫‪S.R‬‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫522‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫023‬ ‫008‬ ‫507‬ ‫‪N.R‬‬ ‫023‬ ‫008‬ ‫507‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫ً‬ ‫ٌحتسب االحتٌاج االجمالً للجزء )‪ (D‬كمٌة وموعداً على اساس خلٌة اطالق االوامر المخطط ة للجزء )‪(C‬‬ ‫بعد ان تضرب الكمٌة × 1 وهً عدد الوحدات المطلوبة من )‪ (D‬لصنع )‪.(C‬‬ ‫وٌتم التخطٌط لطلب جدٌد حالما ٌقل مستوى المخزون عن (01) وحدة فً هذا المثال والذي ٌمثل حد األمان‬ ‫المطلوب.‬ ‫االحتٌاج الصافً لالسبوع (3) = (027 + 01) – (52 + 0) = 507‬ ‫مخزون االسبوع الرابع = (01 + 0 + 008) – 008 = 01 وحدة‬ ‫وٌساوي مخزون االمان المقرر ... ، وهكذا لالسابٌع االخرى.‬ ‫وبافتراض مقدار المخزون فً االسبوع الثالث = 508 وحدة ، عندها ٌتم تلبٌة احتٌاج االسبوع الرابع‬ ‫(008) وحدة ، اال ان المتبقً ٌقل عن مستوى مخزون األمان المحدد ، ذلك ان:‬ ‫مخزون االسبوع الرابع = (508 + 0 + 0) – (008) = 5 وحدة.‬‫921‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وبما ان الكمٌة اقل من مستوى حد االمان المقرر لذا ٌنبؽً التخطٌط لكمًة طلب جدٌد بمقدار (5) وحدة ،‬ ‫وبذا ٌكون االحتٌاج الصافً لالسبوع الرابع = (008+01)-(508+0)=5 وحدة ألجل ان ٌرتفع مستوى‬ ‫المخزون فً هذا االسبوع الى (01) وحدة كً ٌساوي فً االقل حد االمان المطلوب.‬ ‫مثال رقم (4) :‬ ‫استخدم البٌانات اآلتٌة عن التركٌبة الفنٌة لكل م ن المنتج النهابً )‪ (H, A‬واوقات انتظاره م ا، والمخزون‬ ‫الفعلً، والكمٌات المجدول استالمها، من اجل تخطٌط متطلبات المواد للجزء )‪ (F‬فقط وباستخدام قاعدة -‪.LFL‬‬ ‫- جدولة االنتاج الربٌسة لـ )‪(H, A‬‬ ‫21‬ ‫11‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫051‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫الم تطلبات االجمالٌة )‪(A‬‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫المتطلبات االجمالٌة )‪(H‬‬ ‫التركٌبة الفنٌة لـ )‪(H, A‬‬ ‫‪H‬‬ ‫‪A‬‬ ‫)1(‪B‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)1(‪C‬‬ ‫)2(‪J‬‬ ‫)1(‪K‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫)1(‪E‬‬ ‫)1(‪F‬‬ ‫)1(‪E‬‬ ‫)1(‪I‬‬ ‫)1(‪E‬‬ ‫)1(‪G‬‬ ‫)1(‪F‬‬ ‫)1(‪G‬‬ ‫)1(‪G‬‬‫031‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫- البٌانات المتعلقة بالمنتج النهابً ومكوناته:‬ ‫‪K‬‬ ‫‪J‬‬ ‫‪H‬‬ ‫‪G‬‬ ‫‪F‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫المنتج/الجزء‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫وقت االنتظار‬ ‫002 وحدة فً‬ ‫002 وحدة فً‬ ‫االستالم‬ ‫االسبوع (9)‬ ‫االسبوع (5)‬ ‫المجدول‬ ‫001‬ ‫0 001‬ ‫57‬ ‫001‬ ‫57‬ ‫05‬ ‫051‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫المخزون‬ ‫(الم توافر)‬ ‫الحل:‬ ‫مخزون اخر المدة =(مخزون اول المدة +االستالم المجدول +االستالم المخطط) –المتطلبات االجمالٌة.‬ ‫االستالم المخطط =(االحتٌاجات االجمالٌة +مخزون األمان) –(مخزون اول المدة +االستالم المجدول)‬ ‫‪LFL‬‬ ‫1 = ‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(A‬‬ ‫21‬ ‫11‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫051‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪G.R‬‬ ‫‪S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫051‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪N.R‬‬ ‫051‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪P.O.R‬‬‫131‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪LFL‬‬ ‫1 = ‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(H‬‬ ‫1‬ ‫11‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫2‬ ‫البٌانات‬ ‫‪MPS‬‬ ‫‪MPS‬‬ ‫‪G.R‬‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪N.R‬‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫‪LFL‬‬ ‫2 = ‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(C‬‬‫21‬ ‫11‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫‪2xA‬‬ ‫‪1xH‬‬ ‫‪2xA‬‬ ‫‪1xH‬‬ ‫‪2xA‬‬ ‫البٌانات‬ ‫003‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫001‬ ‫002‬ ‫‪G.R‬‬ ‫002‬ ‫‪S.R‬‬‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫051‬ ‫053‬ ‫053‬ ‫051 051 051 051‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫051‬ ‫003‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫‪N.R‬‬ ‫003‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫‪P.O.R‬‬‫231‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪LFL‬‬ ‫4 = ‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(F‬‬ ‫01 11 21‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫‪1xC‬‬ ‫‪1xC‬‬ ‫‪1xC‬‬ ‫البٌانات‬ ‫003‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫‪G.R‬‬ ‫002‬ ‫‪S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫‪100 100 100 100 100 100 100I.O.H‬‬ ‫001‬ ‫‪N.R‬‬ ‫001‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫مثال رقم (5):‬‫فً اآلتً التركٌبة الفنٌة و -‪ –MPS‬للمنتج )‪ (A‬وبٌانات سجالت مخزون الفقرات )‪ (C, B, A‬المطلوب‬ ‫تطوٌر خطة المواد للفقرات )‪ (B‬و )‪ (C‬وفق منطق )‪ (MRP‬وباستخدام اسلوب حجم الدفعة المساوي لالحتٌاج.‬ ‫-‪ -BOM‬للمنتج النهابً -‪–A‬‬ ‫‪A‬‬ ‫)3(‪B‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫-‪ -MPS‬للمنتج النهابً-‪A‬‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫بوع‬ ‫االس‬ ‫-‬ ‫001‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫02‬ ‫-‬ ‫الطلب‬‫331‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫بٌانات سجالت مخزون المنتج النهابً )‪ (A‬والفقرات )‪(C, B‬‬ ‫مخزون‬ ‫الكمٌات المجدول استالمها‬ ‫المخزون‬ ‫وقت‬ ‫رمز‬ ‫وصؾ الجزء‬ ‫اآلمان‬ ‫الكمٌة تارٌخ االستحقاق‬ ‫المتوافر‬ ‫االنتظار‬ ‫الجزء‬ ‫01‬ ‫االسبوع الثالث‬ ‫03‬ ‫07‬ ‫4‬ ‫‪B‬‬ ‫جزء مشترى‬ ‫0‬ ‫االسبوع االول‬ ‫52‬ ‫51‬ ‫3‬ ‫‪C‬‬ ‫تجمٌع فرعً‬ ‫02‬ ‫االسبوع الثالث‬ ‫05‬ ‫02‬ ‫1‬ ‫‪A‬‬ ‫منتج نهابً‬ ‫االسبوع الخامس‬ ‫03‬ ‫الحل:‬ ‫‪LFL‬‬ ‫1 = ‪L.T‬‬ ‫02 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(A‬‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫001‬ ‫02‬ ‫‪G.R‬‬ ‫03‬ ‫05‬ ‫‪S.R‬‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫001‬ ‫07‬ ‫07‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫‪N.R‬‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫‪LFL‬‬ ‫4 = ‪L.T‬‬ ‫01 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(B‬‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫‪3xA‬‬ ‫‪3xA‬‬ ‫البٌانات‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫‪G.R‬‬ ‫03‬ ‫‪S.R‬‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫04‬ ‫04‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫07‬ ‫03‬ ‫‪N.R‬‬ ‫03‬ ‫‪P.O.R‬‬‫431‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪LFL‬‬ ‫3 = ‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -MRP‬لـ )‪(C‬‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫‪2xA‬‬ ‫‪2xA‬‬ ‫البٌانات‬ ‫04‬ ‫04‬ ‫‪G.R‬‬ ‫52‬ ‫‪S.R‬‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫51‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫04‬ ‫‪N.R‬‬ ‫04‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫6.5: تخطٌط موارد التصنٌع -11‪:–Manufacturing Resource Planning MRP‬‬ ‫ٌتسع -11‪ –MRP‬لٌشمل ادارة مجمل موارد المنظمة ممتداً الى ما وراء مفهوم -‪ –MRP‬الذي ٌقتصر على‬ ‫تخطٌط متطلبات مواد االنتاج فقط.‬ ‫ٌعد -11‪ –MRP‬نظاما ً للتخطٌط االستراتٌجً ٌستند الى قاعدة بٌانات مشتركة تكامل وتنسق قرارات‬ ‫االستراتٌجٌات الوظٌفٌة المختلفة دعما ً الستراتٌجٌة االعمال ، اذ تؤخذ مخرجاته صٌؽة احتٌاجات مفصلة‬ ‫لمختلؾ الوظابؾ وعلى شكل خطط للطاقة ، واالنتاج ، والمواد ، والمشترٌات ، والسٌطرة على االنتاج ،‬ ‫والسٌطرة على التوزٌع ، كما ٌمكن تحوٌل بٌانات تلك الخطط الى بٌانات مالٌة تخدم عملٌة اتخاذ القرار ، بعد‬ ‫ربط نظام -‪ –MRP‬مع النظام المالً للمنظمة . وبذا ٌشكل -11‪ -MRP‬جزءاً من نظام -‪ ، –CIM‬كونه نظاما ً‬ ‫معلوماتٌا ً ٌختص بمعلومات التصنٌع .‬ ‫6.6 : تخطٌط متطلبات التوزٌع-‪–Distribution Requirements Planning DRP‬‬ ‫تتوسع فلسفة-‪ -MRP‬لتشمل متطلبات االمداد الخارجً (التوزٌع المادي) ، والتً تتجسد فً -‪ –DRP‬كنظام‬ ‫للتخطٌط والسٌطرة على المخزون خالل قنوات التوزٌع تعظٌما ً لخدمة الزبون وتقلٌالً لكلفة االستثمار فً‬ ‫المخزون عبر تقلٌل مستواه.‬ ‫ٌطبق -‪ –DRP‬مبادئ -‪ –MRP‬عن طرٌق سحب نظام االنتاج من مرحلة التسوٌق الى مرحلة التصنٌع‬ ‫اعتماداً على التنبإ بالطلب المستقل عند مستوى تجارة الجملة والتجزبة . فً حٌن ٌدفع -‪ –MRP‬نظام االنتاج‬ ‫من مرحلة التصنٌع الى مرحلة التسوٌق.‬‫531‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تخطط كمٌة وتوقٌت اصدار الطلب المتوقع لكل فقرة عند مستوى مخازن التجزبة ، شكل رقم (6-5) ، فً‬ ‫ضوء المبٌعات السابقة وكمٌة المخزون المتوافر واالستالم المجدول . اذ تشكل كمٌة وتوقٌت اصدار االوامر‬ ‫المخططة ، المتطلبات االجمالٌة للمخزون عند مستوى مراكز التوزٌع . فً حٌن ٌعتمد تحدٌد وتحدٌث كمٌة‬ ‫وتوقٌت المتطلبات االجمالٌة لـ -‪ -MPS‬عند مستوى المصنع على كمٌة وموعد اصدار االوامر المخططة عند‬ ‫مستوى مراكز التوزٌع . وبذا ٌنسق وٌكامل نظام -‪ –DRP‬بٌن احتٌاجات قنوات التوزٌع وجدولة االنتاج .‬ ‫وتزداد فاعلٌة النظام فً حالة تكامل المنظمة عمودٌا ً الى األمام عند امتالك وادارة تلك القنوات . كما ٌمكن‬ ‫استخدام النظام فً التخطٌط الى الخلؾ ، اذ تإثر امكانٌة تلبٌة المتطلبات االجمالٌة عند مستوى المصنع فً ما‬ ‫وٌات . عندما ٌمتد المنطق الذي ٌرتكز علٌه النظام الى متطلبات األمداد الداخلً (التجهٌز المادي)‬ ‫ٌسبقه من مست‬ ‫عبر تحدٌد كمٌة وتوقٌت المشترٌات ومن ثم المتطلبات االجمالٌة عند مستوى التجهٌز ، مما ٌعنً تكامل نشاط‬ ‫العملٌات كلٌا ً من مدخالت ، عملٌة تحوٌل ومخرجات.‬ ‫مستوى مخازن‬ ‫التجزئة‬ ‫مستوى م اكز‬ ‫ر‬ ‫التوزيع‬ ‫مستوى المصنع‬ ‫شكل رقم (6-5) : نظام -‪–DRP‬‬ ‫مثال رقم (6):‬ ‫تمتلك شركة الواحة لمنتجات االلبان مركز توزٌع ٌتعامل مع ثالثة متاجر تجزبة ، ٌستعرض الجدول‬ ‫اآلتً -‪ –DRP‬لكل منها استناداً الى مفاهٌم -‪ –MRP‬بؽٌة اصدار االوامر المخططة لكل متجر.‬‫631‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(05 وحدة) دفعة ثابتة‬ ‫1=‪L.T‬‬ ‫01 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -DRP‬للمتاجر الثالث‬ ‫متجر رقم (1)‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫52‬ ‫03‬ ‫01‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫حجم الطلب المقدر‬ ‫‪G.R‬‬ ‫05‬ ‫‪S.R‬‬ ‫05‬ ‫51‬ ‫52‬ ‫05‬ ‫03‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫01‬ ‫04‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫‪N.R‬‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫(54 وحدة) دفعة ثابتة‬ ‫3=‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫متجر رقم (2)‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫‪-DRP‬االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫52‬ ‫حجم الطلب المقدر‬ ‫‪G.R‬‬ ‫54‬ ‫‪S.R‬‬ ‫01‬ ‫53‬ ‫51‬ ‫04‬ ‫02‬ ‫0‬ ‫52‬ ‫05‬ ‫03‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫54‬ ‫54‬ ‫54‬ ‫‪N.R‬‬ ‫54‬ ‫54‬ ‫54‬ ‫‪P.O.R‬‬‫731‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(06 وحدة) دفعة ثابتة‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫0 = ‪S.S‬‬ ‫متجر رقم (3)‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫52‬ ‫03‬ ‫03‬ ‫54‬ ‫53‬ ‫05‬ ‫06‬ ‫04‬ ‫حجم الطلب المقدر‬ ‫‪G.R‬‬ ‫06‬ ‫‪S.R‬‬ ‫52‬ ‫05‬ ‫02‬ ‫05‬ ‫53‬ ‫01‬ ‫0‬ ‫06‬ ‫001‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫‪N.R‬‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫فٌما ٌعكس الجدول اآلتً المتطلبات االجمالٌة للمتاجر الثالث بناء على االوامر المخططة لكل منها ، والتً‬ ‫تستخدم بدورها فً تحدٌد كمٌة وتوقٌت اصدار أوامر -‪.–MPS‬‬ ‫المتطلبات االجمالٌة للمتاجر الثالث‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫التاجر‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫05‬ ‫1‬ ‫54‬ ‫54‬ ‫54‬ ‫2‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫06‬ ‫3‬ ‫05‬ ‫06‬ ‫59‬ ‫06‬ ‫54‬ ‫551‬ ‫المجموع‬‫831‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫(011 وحدة) دفعة ثابتة‬ ‫2=‪L.T‬‬ ‫08 = ‪S.S‬‬ ‫-‪ -DRP‬لمركز التوزٌع بناء على المتطلبات االجمالٌة للمتاجر الثالث‬ ‫ً‬‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫االسبوع‬ ‫البٌانات‬ ‫05‬ ‫06‬ ‫59‬ ‫06‬ ‫54‬ ‫551‬ ‫‪G.R‬‬ ‫011‬ ‫‪S.R‬‬‫571‬ ‫571‬ ‫511‬ ‫511‬ ‫571‬ ‫061‬ ‫011‬ ‫54‬ ‫‪I.O.H‬‬ ‫002‬ ‫011‬ ‫011‬ ‫011‬ ‫‪N.R‬‬ ‫011‬ ‫011‬ ‫011‬ ‫‪P.O.R‬‬ ‫لـ - ‪- MPS‬‬‫931‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫اسبلة ومسائل الفصل السادس‬ ‫س1: ٌحقق استخدام نظام -‪ –MRP‬فوابد عدة ، تكلم عن اهمٌة النظام مع توضٌح مفهومه.‬ ‫س2: تمثل -‪ –BOM‬احدى المدخالت الربٌسة لنظام ‪ ، MRP‬تكلم عن ذلك.‬ ‫س3: تتمثل مخرجات نظام -‪ –MRP‬فً نوعٌن من التقارٌر ، ما هما؟‬ ‫س4: تكلم عن العالقة الترابطٌة بٌن القرارات التشؽٌلٌة الدارة العملٌات.‬ ‫س5: االمتحان الوزاري المركزي للعام الدراسً 0002-1002 / الدور االول:‬ ‫فٌما ٌلً التركٌبة الفنٌة للمنتجٌن ‪ X,Y‬والمواعٌد المحددة الطالق اوامر االنتاج (‪ )POR‬لهذٌن المنتجٌن جزبٌن‬ ‫ولل‬ ‫‪.A,B‬‬ ‫‪X‬‬ ‫‪Y‬‬ ‫)1(‪B‬‬ ‫)3(‪A‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)3(‪B‬‬ ‫)2(‪B‬‬ ‫االسبوع‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫‪X‬‬ ‫‪POR‬‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫08‬ ‫05‬ ‫001‬ ‫‪Y‬‬ ‫‪POR‬‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫05‬ ‫0‬ ‫08‬ ‫‪A‬‬ ‫‪POR‬‬ ‫051‬ ‫0‬ ‫002‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫‪C‬‬ ‫‪POR‬‬ ‫0‬ ‫003‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫المطلوب: تخطٌط االحتٌاجات للجزء )‪ (B‬وفق منطق ‪ MRP‬اذا علمت ما ٌلً عن الجزء )‪ )B‬ان حجم الدفعة مكافا‬ ‫(‪ ، )LFL‬مخزون االمان (‪ٌ )SS‬بلػ 051 وحدة ، فترة االنتظار (‪ )LT‬تبلػ اسبوعان ، هناك طلبٌة (‪)SR‬‬ ‫ستستلم فً االسبوع االول مقدارها 004 وحدة ، خزٌن اول المدة (1) ٌبلػ 005 وحدة.‬‫041‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫س6: االمتحان الوزاري المركزي للعام الدراسً 1002-2002 / الدور الثانً :‬ ‫ٌبٌن الشكل ادناه التركٌبة الفنٌة للمنتج (‪ ، )A‬والجدول ٌوضح البٌانات المتعلقة بمكونات المنتج الربٌسً (‪ )A‬لتلبٌة‬ ‫انتاج (001) وحدة منه والتً تستحق ي االسبوع السادس استناداً لجدولة االنتاج الربٌسة (‪.)MPS‬‬ ‫ؾ‬ ‫المطلوب: تطوٌر خطة المواد للمكون (‪ )D‬فقط وفقا ً لمنطق تخطٌط االحتٌاجات من المواد (‪ )MRP‬وباستخدام اسلوب‬ ‫حجم الدفعة المساوي لالحتٌاج ‪.(L4L) Lot-For-Lot‬‬ ‫المنتج النهائً (‪)A‬‬ ‫الجزء (‪)B‬‬ ‫الجزء (‪)C‬‬ ‫الكمٌة المطلوتة (3)‬ ‫الكمٌة المطلوتة (2)‬ ‫الجزء (‪)D‬‬ ‫الجزء (‪)E‬‬ ‫الكمٌة المطلوتة (5)‬ ‫الكمٌة المطلوتة (3)‬ ‫الكمٌات المجدول استخدامها‬ ‫المخزون الفعلً‬ ‫وقت االنتظار (اسبوع)‬ ‫المنتج‬ ‫‪Scheduled Receipt‬‬ ‫‪On-Hand‬‬ ‫‪Lead Time‬‬ ‫ومكوناته‬ ‫تارٌخ االستحقاق‬ ‫الكمٌة‬ ‫االسبوع الخامس‬ ‫03‬ ‫02‬ ‫1‬ ‫‪A‬‬ ‫االسبوع الثالث‬ ‫03‬ ‫01‬ ‫2‬ ‫‪B‬‬ ‫االسبوع االول‬ ‫52‬ ‫51‬ ‫1‬ ‫‪C‬‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫001‬ ‫2‬ ‫‪D‬‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫08‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫س7: تشٌر قابمة -‪ –MPS‬الحدى الشركات الى ضرورة انهاء (57) وحدة فً االسبوع (4) و(09) وحدة فً االسبوع‬ ‫(8) من المنتج (‪ ، )A‬و(001) وحدة فً االسبوع (5) و (051) وحدة فً االسبوع (6) من المنتج (‪ )B‬وبفترة‬ ‫تجمٌع قدرها (2) اسبوع لكال المنتجٌن . احتسب -‪ –MRP‬لالسابٌع الثمانٌة القادمة مستعٌنا ً بقابمة (‪)BOM‬‬ ‫ّ‬ ‫لمعرفة تسلسل الفقرات التً تكون كال المنتجٌن ، والجدول المتضمن بٌانات سجالت المخزون الالزمة.‬‫141‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫-‪ -BOM‬لمنتجً ‪B ، A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫)2(‪D‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)3(‪F‬‬ ‫)3(‪F‬‬ ‫بٌانات سجالت مخزون الفقرات (‪)F ، E ، D ، C‬‬ ‫‪F‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫الفقرات‬ ‫البٌانات‬ ‫2=‪W‬‬ ‫1=‪W‬‬ ‫051‬ ‫003‬ ‫حجم الدفعة‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫فترة االنتظار‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫0‬ ‫05‬ ‫مخزون االمان‬ ‫وع (1)‬ ‫005 فً االسب‬ ‫0‬ ‫051 فً االسبوع (1)‬ ‫003 فً االسبوع (2)‬ ‫االستالم المجدول‬ ‫0‬ ‫053‬ ‫053‬ ‫004‬ ‫المخزون اول المدة‬ ‫و‬ ‫س8: اظهر التنبإ بالطلب على منتجات(‪ )C ، B ، A‬وجود حاجة قدرها (08) وحدة من (‪ )A‬فً االسبوع (4) ،‬ ‫(55 ، 521 ، 06) وحدة فً االسبوع (7) من (‪ )C ، B ، A‬على التوالً . وٌستؽرق تجمٌع (‪ )A‬اسبوعا ً واحداً‬ ‫و (‪ )B‬اسبوعا ن وثالثة اسابٌع لـ (‪ . )C‬وتظهر قوابم -‪ –BOM‬أجزاء المنتجات الثالثة . اضافة الى جدول‬ ‫بٌانات سجالت مخزون الفقرات ، كما تدخل الفقرة (‪ )D‬فً صنع فقرات ربٌسة اخرى الى جانب (‪، )C ، B ، A‬‬ ‫مما ٌتطلب اضافتها الى المتطلبات االجمالٌة لـ (‪ )D‬فً االسابٌع المإشرة ازاءها ي الجدول الخاص بذلك .‬ ‫ؾ‬ ‫احتسب -‪ –MRP‬لستة اسابٌع قادمة ولكل فقرة تدخل فً صنع تلك المنتجات.‬‫241‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫-‪ -BOM‬للمنتجات (‪)C ، B ، A‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫)2(‪D‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫)1(‪E‬‬ ‫)2(‪F‬‬ ‫)2(‪F‬‬ ‫)2(‪F‬‬ ‫بٌانات سجالت مخزون الفقرات (‪)F ، E ، D‬‬ ‫‪F‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪D‬‬ ‫الفقرات‬ ‫البٌانات‬ ‫2=‪W‬‬ ‫1=‪W‬‬ ‫051‬ ‫حجم الدفعة‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫3‬ ‫فترة االنتظار‬ ‫03‬ ‫0‬ ‫04‬ ‫مخزون االمان‬ ‫-‬ ‫021 فً االسبوع (2)‬ ‫051 فً االسبوع (1)‬ ‫االستالم المجدول‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫051‬ ‫المخزون اول المدة‬ ‫الكمٌة المطلوبة من الفقرة (‪)D‬‬ ‫الفقرة الربٌسة‬ ‫الكمٌة‬ ‫االسبوع‬ ‫‪A‬‬ ‫061‬ ‫3‬ ‫‪C‬‬ ‫021‬ ‫4‬ ‫‪L‬‬ ‫03‬ ‫4‬ ‫‪B‬‬ ‫521‬ ‫5‬ ‫‪M‬‬ ‫05‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫55‬ ‫6‬ ‫‪N‬‬ ‫06‬ ‫6‬‫341‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــ ـــــــــــــــ‬‫س9: ٌظهر فً الجدول اآلتً ، توارٌخ اصدار كمٌات مجامٌع منتجات -‪ –MPS‬معدلة بفترة االنتظار لكل منتج ، فٌما‬‫تقدم -‪ –BOM‬للفقرتٌن االصلٌتٌن (‪ )B ، A‬كمٌة وعالقة أجزابهما الفرعٌة . وٌعكس جدول آخر بٌانات سجالت‬‫مخزون الفقرات الفرعٌة (‪ )F ، E ، D ، C‬من اجل تحدٌد -‪ –MRP‬لكل فقرة من تلك الفقرات ولالسابٌع‬ ‫الثمانٌة القادمة.‬ ‫-‪ -MPS‬لمنتجي (‪)B ، A‬‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫بوع‬ ‫االس‬ ‫المنتج‬ ‫002‬ ‫001‬ ‫051‬ ‫-‪-A‬‬ ‫03‬ ‫05‬ ‫07‬ ‫-‪-B‬‬ ‫-‪ -BOM‬لمنتجً (‪)B ، A‬‬ ‫‪B‬‬ ‫‪A‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫)1(‪C‬‬ ‫)1(‪E‬‬ ‫)2(‪D‬‬ ‫)2(‪C‬‬ ‫)1(‪F‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫)1(‪F‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)1(‪D‬‬ ‫)1(‪F‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫)1(‪F‬‬ ‫)2(‪E‬‬ ‫441‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫بٌانات سجالت مخزون الفقرات (‪)F ، E ، D ، C‬‬ ‫‪F‬‬ ‫‪E‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫الفقرات‬ ‫البٌانات‬ ‫1=‪W‬‬ ‫1=‪W‬‬ ‫3=‪W‬‬ ‫2=‪W‬‬ ‫حجم الدفعة‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫فترة االنتظار‬ ‫001‬ ‫003‬ ‫001‬ ‫051‬ ‫مخزون االمان‬ ‫004 فً االسبوع (3)‬ ‫004 فً االسبوع (3)‬ ‫004 فً االسبوع (2)‬ ‫االستالم المجدول‬ ‫-‬ ‫056 فً االسبوع (5)‬ ‫002 فً االسبوع (8)‬ ‫003‬ ‫0051‬ ‫053‬ ‫003‬ ‫المخزون اول‬ ‫المدة‬‫س01: ٌتطلب (2) وحدة من الجزء (‪ )B‬و (‪ )C‬ووحدة واحدة من (‪ )D‬النجاز الفقرة الربٌسة (‪ ، )A‬وٌعتمد الجزء (‪)B‬‬‫على (‪ )C‬اٌضا ً اذ تطلب وحدة واحدة من (‪ ، )C‬فٌما ٌشتمل (‪ )D‬على وحدة واحدة من الفقرة (‪ )B‬اٌضا ً ، والتً‬ ‫ي‬ ‫تستدعً بدورها وحدة واحدة من (‪. )C‬‬ ‫أ- حدد عدد ووقت الوحدات المطلوبة من كل فقرة لالسابٌع السبعة القادمة من اجل تصنٌع (003) وحدة من (‪ )A‬فً‬‫االسبوع (3) و (004) وحدة منه فً االسبوع (6) و(002) وحدة فً االسبوع (8) . علما ً ان المنتج (‪)A‬‬ ‫ٌستؽرق اسبوعا ً واحداً للتجمٌع فً حالة توفر جمٌع االجزاء . كما تم اصدار أمر بـ (007) وحدة من (‪ )B‬تصل‬ ‫فً االسبوع (2) و (053) وحدة من (‪ )D‬تصل فً االسبوع (1) . بٌانات سجالت مخزون الفقرات موضحة فً‬ ‫الجدول اآلتً :‬ ‫بٌانات سجالت مخزون الفقرات (‪)D ، C، B‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‪B‬‬ ‫الفقرات‬ ‫البٌانات‬ ‫3=‪W‬‬ ‫4=‪W‬‬ ‫005‬ ‫حجم الدفعة‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫فترة االنتظار‬ ‫051‬ ‫001‬ ‫002‬ ‫مخزون االمان‬ ‫051‬ ‫006‬ ‫005‬ ‫المخزون المتاح‬‫541‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ب-ما هً خطة متطلبات المواد الجدٌدة ، اذ كان المخزون المتاح من (‪ )200( )B‬وحدة بدالً من (051).‬ ‫جـ-كٌؾ ستكون خطة متطلبات المواد اذا ظهر تلؾ (001) وحدة من االستالم المجدول للفقرة (‪.)D‬‬ ‫ء-هل ستتػٌر خطة متطلبات المواد اذا تؤخر االستالم المجدول للفقرة (‪ )D‬الى االسبوع (4) نتٌجة عطل بعض االالت.‬ ‫هـ-كٌؾ ٌمكن تهٌبة مستلزمات االٌفاء بطلبٌة جدٌدة ؼٌر مخطط لها فً االسبوع (8) بمقدار (001) وحدة من المنتج‬ ‫(‪.)A‬‬ ‫و-ماذا سٌحدث فً خطة متطلبات المواد عند الؽاء طلبٌة بمقدار (001) وحدة من المنتج (‪ )A‬فً االسبوع (6) مما‬ ‫ٌخفض المتطلبات االجمالٌة من (004) وحدة الى (003) وحدة.‬ ‫س11 : تمتلك شركة الفٌحاء مخزن توزٌع مركزي ٌجهز متجري تجزبة ذات تنبإات طلب متباٌنة إستناداً الى مفاهٌم -‬ ‫‪ -MRP‬استخدم -‪ -DRP‬إلصدار األوامر المخططة ألسابٌع الثمان القادمة . وٌوضح الشكل والجدول اآلتٌٌن‬ ‫ل‬ ‫البٌانات الالزمة لذلك .‬ ‫متجر (أ)‬ ‫05 وحدة (دفعة اتتة)‬ ‫2= ‪L.T‬‬ ‫مخزن التوزٌي الرئٌسً‬ ‫05= ‪S.S‬‬ ‫1=‪( W‬دفعة متحركة)‬ ‫متني‬ ‫2= ‪L.T‬‬ ‫- ‪-MPS‬‬ ‫متجر (ب)‬ ‫001= ‪S.S‬‬ ‫52 وحدة (دفعة اتتة)‬ ‫2= ‪L.T‬‬ ‫52= ‪S.S‬‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫03‬ ‫04‬ ‫05‬ ‫03‬ ‫02‬ ‫متجر (أ)‬ ‫03‬ ‫52‬ ‫02‬ ‫51‬ ‫5‬ ‫متجر (ب)‬ ‫فٌما ٌتوقع إستالم متجري التجزبة كمٌة مخططة قدرها (05) وحدة فً األسبوع األول و (52) وحدة فً‬ ‫األسبوع الثانً على التوالً ، علما ً أن مخزون أول المدة ٌبلػ (05 ، 03) وحدة فً كال المتجرٌن على التوالً .‬ ‫فً حٌن ٌحتفظ مخزن التوزٌع المركزي بـ(051) وحدة ، مع جدولة استالم (001) وحدة فً األسبوع الثانً.‬‫641‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل السابع‬ ‫جدولة العملٌات -‪-Operations Scheduling‬‬ ‫7.1: المفهوم :‬ ‫تمثل جدولة العملٌات خططا ً قصٌرة االمد ى بتوقٌت انجاز العملٌات التشؽٌلٌة لمهام العمل المحددة، فضالً‬ ‫تعن‬‫عن تحدٌد تعاقب االعمال على وفق اسبقٌات معٌنة تحدد اسلوب تدفق االعمال على ارضٌة المصنع. فٌما تعكس‬‫المهام المحددة ، االوامر التً اطلقت إلى ورشة العمل والممثلة بصافً االحتٌاجات فً خطة متطلبات المواد –‬‫‪ ، -MRP‬من اجل انجاز االجزاء المطلوبة بالوقت المناسب والكمٌة المطلوبة . مع اهمٌة اعداد جدولة العملٌات‬ ‫فً ضوء حدود الطاقة المتاحة وقٌودها المحددة.‬ ‫7.2: االهمٌة :‬ ‫تساهم الجدولة الفاعلة للعملٌات فً كل مما ٌؤتً :‬ ‫- تخفٌض وقت انتظار العمل عن طرٌق تقلٌل الوقت ؼٌر المستؽل.‬ ‫- تخفٌض زمن دورة التصنٌع.‬ ‫- تخفٌض مستوٌات المخزون سٌما مخزون تحت الصنع –‪.-WIP‬‬ ‫- تقلٌل كلفة المخزون وكلفة انجاز العمل ومن ثم الكلفة الكلٌة للمنتج.‬ ‫- االستخدام االمثل للموارد المتاحة من اآلالت واالفراد عن طرٌق تقلٌل الوقت ؼٌر المنتج ، فضالً عن‬ ‫ض وقت اعداد ة ووقت معالجة اوامر العمل.‬ ‫اآلل‬ ‫تخفً‬ ‫- تحسٌن جودة العمل.‬ ‫7.3 : قواعد األسبقٌة -‪: -The Priority Rules‬‬ ‫أ . قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطة واحدة:‬ ‫فً آالتً اهم قواعد تحدٌد تتابع انجاز اوامر العمل على محطة تتؤلؾ من آلة واحدة:‬ ‫اوال": قاعدة ادم أوالً ٌخدم اوالً -‪: -First Come, First Served, FCFS‬‬ ‫الق‬ ‫بدء بمعالجة امر العمل الوارد اوالً إلى المحطة ثم الذي ٌلٌه وهكذا.‬ ‫ً‬ ‫ثانٌا": قاعدة وقت المعالجة االقصر- ‪:-Shortest Processing Time, SPT‬‬ ‫ٌجدول اوالً انجاز امر العمل ذو وقت المعالجة االقصر .‬ ‫ثالثا": قاعدة وقت المعالجة االطول – ‪: -Longest Processing Time, LPT‬‬ ‫ٌتم معالجة اوالً امر العمل وقت المعالجة االطول .‬‫741‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫رابعا": قاعدة تارٌخ االستحقاق المبكر –‪:-Earliest Due Date, EDD‬‬ ‫ٌنجز اوالً امر العمل ذو تارٌخ االستحقاق االقصر .‬ ‫خامسا": قاعدة النسبة الحرجة –‪: -Critical Ratio, CR‬‬ ‫ٌختار اوالً امر العمل ذو النسبة الحرجة االقل.‬ ‫وتحتسب على وفق المعادلة االتٌة :‬ ‫ارٌخ االستحقاق - تارٌخ الٌوم‬ ‫ت‬ ‫وقت االنجاز المتبقً‬ ‫النسبة الحرجة =ــــــــــــ = ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫اٌام العمل المتبقٌة‬ ‫وقت العمل المتبقً‬ ‫تمثل اٌام العمل المتبقٌة وقت ظار الالزم النجاز جمٌع العملٌات التً لم تنجز بعد ، متضمنا ً وقت االعداد ،‬ ‫االنت‬ ‫وقت المعالجة ، ووقت النقل ...الخ‬ ‫اذا كانت :‬ ‫(‪ٌ ، )1>CR‬عد العمل متؤخراً عن الموعد المتفق علٌه النجاز العمل (خلؾ الجدولة).‬ ‫(‪ ، )1=CR‬تإشر أن العمل ٌسٌر على وفق الجدولة.‬ ‫(‪ ، )1<CR‬تعكس قدم العمل عن الموعد المتحقق (امام الجدولة)‬ ‫ت‬ ‫سادسا": قاعدة الفابض فً العملٌة المتبقٌة –‪: -Slack Per Remaining, S/RO‬‬ ‫ٌجدول اوالً انجاز امر العمل ذو نسبة الفابض االقل .‬ ‫وتحتسب بالمعادلة االتٌة :‬ ‫وقت االنجاز المتبقً – وقت العمل المتبقً‬ ‫‪ = S/RO‬ـــــــــــــــــــــــ‬ ‫عدد العملٌات المتبقٌة‬ ‫(تارٌخ االستحقاق – تارٌخ الٌوم) – (اٌام العمل المتبقٌة)‬ ‫= ـــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫عدد العملٌات المتبقٌة‬ ‫مثال رقم (7-1):‬ ‫وردت خمسة اوامر عمل إلى معمل العروبة لالثاث المنزلً، اوجد تعاقب انجاز تلك االوامر على اساس‬ ‫قواعد االسبقٌة االربعة االولى المتقدم ذكرها، باستخدام وقت المعالجة المطلوب ، وتارٌخ االستحقاق المحدد‬ ‫باالٌام ازاء كل عمل، وكما مبٌن فً الجدول آالتً :‬‫841‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تارٌخ االستحقاق (‪ٌ/ )DD‬وم‬ ‫وقت المعالجة (‪ٌ /)PT‬وم‬ ‫امر العمل‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫81‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫03‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫02‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫الحل :‬ ‫أوالً: قاعدة –‪: -FCFS‬‬ ‫باتباع الخطوات االتٌة :‬ ‫( 1) : ٌتم ترتٌب تسلسل انجاز اوامر العمل كما وردت إلى المعمل ، وبذا ٌسبق انجاز امر العمل (‪ )A‬انجاز امر‬ ‫العمل (‪ )B‬فٌما ٌنجز (‪ )B‬قبل (‪ ، )C‬وهكذا . وبذا ٌعتمد تسلسل االوامر كما وردت فً السإال (الجدول‬ ‫الالحق).‬ ‫(2) : ٌوضع ازاء كل امر عمل وقت المعالجة ذي ٌستؽرقه.‬ ‫ال‬ ‫(3) : تحتسب مدة الصنع –‪ -Makespan‬الالزمة التمام انجاز جمٌع اوامر العمل وتساوي حاصل جمع اوقات‬ ‫معالجة مجمل تلك االوامر .‬ ‫(4) : ٌستخرج وقت التدفق –‪ -Flow Time ,FT‬وٌمثل وقت بقاء امر العمل داخل ورشة العمل حتى اتمام‬ ‫انجازه.‬ ‫التؤخٌر‬ ‫دٌم‬ ‫التق‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫تعاقب امر العمل‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫3‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫31‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫-‬ ‫1‬ ‫81‬ ‫71‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫-‬ ‫4‬ ‫03‬ ‫62‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫9‬ ‫-‬ ‫02‬ ‫92‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫21‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫39‬ ‫92‬ ‫المجموع‬‫941‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫اذ ٌنتهً انجاز امر العمل (‪ )A‬فً (8) اٌام، فً حٌن ٌستؽرق انجاز العمل الثانً (31) ٌوماً، على الرؼم من‬ ‫أن الوقت الالزم لمعالجته ال ٌتعدى (5) اٌام، نتٌجة االنتظار داخل الورشة لؽاٌة اتمام انجاز العمل االول، بٌنما‬ ‫ٌتؤخر انجاز امر العمل (‪ )C‬إلى الٌوم السابع عشر، م ع انه الٌستدعً اكثر من (4) اٌام كوقت معالجة، وهكذا‬ ‫ٌبقى العمل (‪ )E‬مدة (92) ٌوما ً حتى االنتهاء من جمٌع االعمال التً تسبقه.‬ ‫وبذا ٌساوي وقت التدفق ، الوقت التراكمً النجاز العمل ذاته مضافا ً الٌه اوقات معالجة جمٌع االعمال التً‬‫تسبقه. بعبارة اخرى ، ٌمثل وقت التدفق كمٌة الوقت الالزم لتحرك العمل بٌن العملٌات، متضمنا ً وقت االعداد،‬ ‫وقت المعالجة، ووقت التؤخٌر بسبب العطل، أو الصٌانة، او تؤخر وصول المواد االولٌة ...الخ.‬ ‫(5) : احتساب وقت التقدٌم ووقت التؤخٌر وكما ٌؤتً :‬ ‫تارٌخ االستحقاق (‪ – )DD‬وقت التدفق (‪ + = )FT‬قدٌم – تؤخٌر‬ ‫ت‬ ‫فإذا كان :‬ ‫‪ = FT>DD‬نتٌجة سالبة ، تعكس تخلؾ وقت تدفق او اتمام انجاز العمل عن موعد االستحقاق المتفق‬ ‫-‬ ‫علٌه كما هو الحال فً امري العمل (‪.)E ، B‬‬ ‫‪ ، FT=DD‬عند انجاز ومن ثم استالم امر العمل فً الموعد المحدد ، كما هو الحال فً العمل (‪ )A‬الذي‬ ‫-‬ ‫ٌنتهً انجازه فً الموعد المتفق علٌه.‬ ‫‪ = FT<DD‬نتٌجة موجبة، تشٌر الى تقدم انجاز العمل عن موعد االستحقاق استنادا إلى وقت التدفق الذي‬ ‫-‬ ‫ٌستؽرقه. كما هو الحال فً أمري العمل (‪.)D ، C‬‬ ‫تستخدم معاٌٌر تقٌٌم قواعد جدولة العملٌات االتٌة فً تحدٌد درجة فاعلٌة القاعدة المعتمدة:‬ ‫39‬ ‫مجموع وقت التدفق‬ ‫(1) . متوسط وقت التدفق = ـــــــــــ = ـــــــــ = 6,81 ٌوم‬ ‫5‬ ‫عدد االوامر‬ ‫وٌدعى اٌضا ً متوسط وقت المعالجة او االنجاز.‬ ‫ب‬ ‫92‬ ‫مجموع وقت المعالجة‬ ‫مدة الصنع‬ ‫(2) . نسبة االستؽالل = ـــــــــ= ــــــــــ ×001%= ـــــ×001%=381,13%‬ ‫39‬ ‫مجموع وقت التدفق مجموع وقت التدفق‬ ‫مجموع وقت التدفق‬ ‫(3) . معدل عدد اوامر العمل فً النظام (معدل –‪ =)-WIP‬ـــــــــــــــــ ×001‬ ‫مجموع وقت المعالجة‬ ‫39‬ ‫= ـــــــــــــ = 702,3 امر عمل‬ ‫92‬ ‫وٌمثل معكوس نسبة االستؽالل.‬‫051‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫موعد التسلٌم الفعلً (الوقت االكبر بٌن ‪ DD‬و ‪)FT‬‬ ‫مجموع الوقت فً النظام‬ ‫(4) . معدل المخزون الكلً =ــــــــــــــــ = ـــــــــــــــــ‬ ‫مدة الصنع‬ ‫مدة الصنع‬ ‫89‬ ‫8+31+81+03+92‬ ‫ــــــــــــــ = 973,3 أمر عمل‬ ‫= ـــــــــــــ =‬ ‫92‬ ‫92‬ ‫5‬ ‫مجموع وقت التقدٌم‬ ‫(5) . متوسط تقدٌم االنجاز (متوسط الوقت المبكر)= ـــــــــــ = ــــــــــ = 1 ٌوم‬ ‫5‬ ‫عدد االوامر‬ ‫21‬ ‫مجموع وقت التؤخٌر‬ ‫(6) . متوسط تؤخٌر االنجاز (متوسط الوقت المتؤخر)=ـــــــــــــــــ = ـــــــــــــ = 4,2 ٌوم‬ ‫5‬ ‫عدد االوامر‬ ‫ثانٌا" : قاعدة –‪: -SPT‬‬‫ٌتم ترتٌب تسلسل انجاز اوامر العمل بدء من امر العمل الذي ٌستدعً وقت انجاز اقصر، وبدء ٌكون تعاقب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫االوامر (‪ )D،A،B،C،E‬على التوالً ، وكما موضح فً الجدول آالتً:‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫71‬ ‫02‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫-‬ ‫11‬ ‫81‬ ‫7‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫2‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫21‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫21‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫02‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫-‬ ‫1‬ ‫03‬ ‫92‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫41‬ ‫92‬ ‫-‬ ‫17‬ ‫92‬ ‫المجموع‬ ‫معاٌٌر تقٌٌم القاعدة:‬ ‫17‬ ‫متوسط وقت التدفق = ـــــ = 2,41 ٌوم‬ ‫5‬ ‫92‬ ‫نسبة االستؽالل = ـــــ ×001 =548,04%‬ ‫17‬ ‫17‬ ‫معدل عدد أوامر العمل فً النظام= ـــــ =844,2 أمر عمل‬ ‫92‬ ‫001‬ ‫02+81+21+02+03‬ ‫معدل المخزون الكلً = ـــــــــــــــ = ـــــــ =844,3 أمر عمل‬ ‫92‬ ‫92‬‫151‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫92‬ ‫متوسط تقدٌم اإلنجاز = ــــــ=8,5 ٌوم‬ ‫5‬ ‫41‬ ‫متوسط تؤخٌر اإلنجاز = ــــــ = 8,2 ٌوم‬ ‫5‬ ‫ثالثا" : قاعدة –‪: -LPT‬‬ ‫ترتكز على وقت اإلنجاز األطول كؤساس فً ترتٌب تسلسل أنجاز أوامر العمل التً تؤخذ التعاقب )‪، B ،A، D‬‬ ‫‪ (E ،C‬على التوالً وكما مبٌن فً الجدول آالتً:‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫12‬ ‫03‬ ‫9‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫9‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫71‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫21‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫22‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫8‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫62‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫9‬ ‫-‬ ‫02‬ ‫92‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫83‬ ‫12‬ ‫-‬ ‫301‬ ‫92‬ ‫المجموع‬ ‫معاٌٌر تقٌٌم القاعدة:‬ ‫301‬ ‫متوسط وقت التدفق = ـــــ = 6,02 ٌوم‬ ‫5‬ ‫92‬ ‫نسبة االستؽالل = ـــــ ×001 =551,82 %‬ ‫301‬ ‫301‬ ‫معدل عدد أوامر العمل فً النظام= ــــــ =255,3 امر عمل‬ ‫92‬ ‫421‬ ‫03+71+22+62+92‬ ‫معدل المخزون الكلً = ــــــــــــــ = ـــــــ = 672,4 أمر عمل‬ ‫92‬ ‫92‬ ‫12‬ ‫متوسط تقدٌم اإلنجاز = ـــــ =2,4 ٌوم‬ ‫5‬ ‫83‬ ‫متوسط تؤخٌر اإلنجاز = ــــ = 6,7 ٌوم‬ ‫5‬‫251‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫رابعا": قاعدة –‪: -EDD‬‬ ‫تبدأ بامر العمل ذو موعد االستحقاق االقرب، لٌكون التعاقب (‪ )D،E،C،B،A‬على التوالً ، وكما ٌتضح من‬ ‫الجدول آالتً :‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫3‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫31‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫-‬ ‫1‬ ‫81‬ ‫71‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫02‬ ‫02‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫-‬ ‫1‬ ‫03‬ ‫92‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫-‬ ‫78‬ ‫92‬ ‫المجموع‬ ‫معاٌٌر تقٌٌم القاعدة:‬ ‫78‬ ‫متوسط وقت التدفق = ـــــ = 4,71 ٌوم‬ ‫5‬ ‫92‬ ‫نسبة االستؽالل = ـــــ ×001 =333,33%‬ ‫78‬ ‫78‬ ‫معدل عدد أوامر العمل فً النظام= ـــــ = 3 امر عمل‬ ‫92‬ ‫98‬ ‫8+31+81+02+03‬ ‫معدل المخزون الكلً = ـــــــــــــ = ــــــــ = 960,3 أمر عمل‬ ‫92‬ ‫92‬ ‫2‬ ‫متوسط تقدٌم اإلنجاز = ـــــ =4,0 ٌوم‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫متوسط تؤخٌر اإلنجاز = ــــ = 6,0 ٌوم‬ ‫5‬‫351‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫خامسا": قاعدة –‪: -CR‬‬ ‫ٌجدول اوالً انجاز أمر العمل ذو النسبة الحرجة األقل ، والحتساب تلك النسبة ٌنبؽً معرفة تارٌخ الٌوم وعدد‬ ‫اٌام العمل المتبقٌة ازاء كل أمر عمل. وبافتراض أن تارٌخ الٌوم هو السابع من اٌام الجدولة قصٌرة االمد لمعمل‬‫االثاث ، وباعتماد عدد اٌام العمل المتبقٌة المسجلة ازاء أوامر العمل الواردة للمعمل ، والمبٌنة فً الجدول‬ ‫التالً ، ٌمكن استخراج النسبة الحرجة ألوامر العمل تلك.‬ ‫اٌام العمل المتبقٌة‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫6‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫3‬ ‫81‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫01‬ ‫03‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫6‬ ‫02‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫وٌقدم الجدول آالتً نتابج احتساب –‪: -CR‬‬ ‫ترتٌب االسبقٌة‬ ‫‪CR‬‬ ‫أمر العمل‬ ‫2‬ ‫=1‬ ‫(8-7) / 1‬ ‫‪A‬‬ ‫1‬ ‫=5,0‬ ‫(01-7) /6‬ ‫‪B‬‬ ‫5‬ ‫= 766,3‬ ‫(81-7) / 3‬ ‫‪C‬‬ ‫4‬ ‫= 3,2‬ ‫(03-7) / 01‬ ‫‪D‬‬ ‫3‬ ‫= 761,2‬ ‫(02-7) / 6‬ ‫‪E‬‬ ‫فً ضوء ابج –‪ -CR‬اعاله، ٌجدول اوالً أمر العمل (‪ )B‬ذلك أن (‪ )1>CR‬مما ٌإشر تخلؾ انجازه عن‬ ‫نت‬‫الموعد المقرر، بٌنما ٌمكن تؤخٌر انجاز أمر العمل (‪ )C‬ذلك أن (‪ )1<CR‬مما ٌعكس تقدم انجازه عن الجدولة اذ‬ ‫ان اٌام العمل المتبقٌة النجازه ، ثالثة اٌام فقط ، فً حٌن ان موعد استحقاقه ي الٌوم الثامن عشر . وبذا ٌكون‬ ‫ؾ‬ ‫التعاقب (‪ )C،D،E،A،B‬على التوالً ، وكما مبٌن فً الجدول آالتً:‬‫451‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫31‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫-‬ ‫4‬ ‫02‬ ‫61‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫03‬ ‫52‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫11‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫92‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫61‬ ‫41‬ ‫-‬ ‫88‬ ‫92‬ ‫المجموع‬ ‫معاٌٌر تقٌٌم القاعدة:‬ ‫88‬ ‫متوسط وقت التدفق = ـــــــ = 6,71 ٌوم‬ ‫5‬ ‫92‬ ‫نسبة االستؽالل = ـــــ ×001 =559,23%‬ ‫88‬ ‫88‬ ‫معدل عدد أوامر العمل فً النظام= ــــــ = 430,3 امر عمل‬ ‫92‬ ‫201‬ ‫01+31+02+03+92‬ ‫معدل المخزون الكلً = ـــــــــــــ= ـــــــــ =715,3 أمر عمل‬ ‫92‬ ‫92‬ ‫41‬ ‫متوسط تقدٌم اإلنجاز = ـــــ =8,2 ٌوم‬ ‫5‬ ‫61‬ ‫متوسط تؤخٌر اإلنجاز = ــــــ = 2,3 ٌوم‬ ‫5‬ ‫سادسا": قاعدة –‪:S/RO‬‬ ‫ٌختار البدء بانجاز أمر العمل ذو نسبة الفابض األقل، وتمثل الفرق بٌن ما تبقى من وقتً االنجاز والعمل‬ ‫مقسوما ً على عدد العملٌات المتبقٌة ، التً اضٌفت إلى البٌانات المستخدمة فً استخراج (‪ ، )CR‬كما ٌتبٌن فً‬ ‫الجدول آالتً :‬‫551‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫عدد العملٌات‬ ‫اٌام العمل‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫أمر العمل‬ ‫المتبقٌة‬ ‫المتبقٌة‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫4‬ ‫6‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫1‬ ‫3‬ ‫81‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫7‬ ‫01‬ ‫03‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫3‬ ‫6‬ ‫02‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫وٌعرض الجدول آالتً نتابج احتساب –‪: -S/RO‬‬ ‫ترتٌب االسبقٌة‬ ‫‪CR‬‬ ‫أمر العمل‬ ‫2‬ ‫=0‬ ‫(8-7) -1/2‬ ‫‪A‬‬ ‫1‬ ‫=-57,0‬ ‫(01-7) -6 /4‬ ‫‪B‬‬ ‫5‬ ‫=8‬ ‫(81-7) -3 /1‬ ‫‪C‬‬ ‫3‬ ‫=758,1‬ ‫(03-7) -01/7‬ ‫‪D‬‬ ‫4‬ ‫=333,2‬ ‫(02-7)-6/3‬ ‫‪E‬‬‫فً ضوء نتابج الجدول السابق ، ٌكون تعاقب انجاز أوامر العمل (‪ )C،E،D،A،B‬على التوالً ، وكما ٌتضح‬ ‫من الجدول آالتً :‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫‪B‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫31‬ ‫8‬ ‫‪A‬‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫03‬ ‫22‬ ‫9‬ ‫‪D‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫02‬ ‫52‬ ‫3‬ ‫‪E‬‬ ‫11‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫92‬ ‫4‬ ‫‪C‬‬ ‫12‬ ‫31‬ ‫-‬ ‫49‬ ‫92‬ ‫المجموع‬‫651‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫معاٌٌر تقٌٌم القاعدة:‬ ‫49‬ ‫متوسط وقت التدفق = ــــــ = 8,81 ٌوم‬ ‫5‬ ‫92‬ ‫نسبة االستؽالل = ــــــ ×001 =158,03%‬ ‫49‬ ‫49‬ ‫معدل عدد أوامر العمل فً النظام= ــــــ =142,3 امر عمل‬ ‫92‬ ‫701‬ ‫01+31+03+52+92‬ ‫معدل المخزون الكلً = ـــــــــــــ = ـــــــ =96,3 أمر عمل‬ ‫92‬ ‫92‬ ‫31‬ ‫متوسط تقدٌم اإلنجاز = ــــــ =6,2 ٌوم‬ ‫5‬ ‫12‬ ‫متوسط تؤخٌر اإلنجاز = ـــــ = 2,4 ٌوم‬ ‫5‬ ‫وٌقدم الجدول آالتً خالصة نتابج مإشرات تقٌٌم درجة فاعلٌة قواعد تحدٌد تعاقب أوامر العمل الستة المتقدم‬ ‫ذكرها وٌتضح منه كل من آالتً :‬ ‫اعدة‬ ‫الق‬ ‫‪S/RO‬‬ ‫‪CR‬‬ ‫‪EDD‬‬ ‫‪LPT‬‬ ‫‪SPT‬‬ ‫‪FCFS‬‬ ‫مإشر التقٌٌم‬ ‫8,81‬ ‫6,71‬ ‫4,71‬ ‫6,02‬ ‫2,41‬ ‫6,81‬ ‫-متوسط وقت التدفق (ٌوم)‬ ‫158,03‬ ‫559,23‬ ‫333,33‬ ‫551,82‬ ‫548,04‬ ‫381,13‬ ‫-نسبة االستؽالل (%)‬ ‫142,3‬ ‫430,3‬ ‫3‬ ‫255,3‬ ‫844,2‬ ‫702,3‬ ‫-معدل عدد االوامر فً النظام‬ ‫(أمر عمل)‬ ‫96,3‬ ‫715,3‬ ‫960,3‬ ‫672,4‬ ‫844,3‬ ‫973,3‬ ‫الكلً‬ ‫المخزون‬ ‫-معدل‬ ‫(أمر عمل)‬ ‫6,2‬ ‫8,2‬ ‫4,0‬ ‫2,4‬ ‫8,5‬ ‫1‬ ‫-متوسط تقدٌم االنجاز‬ ‫(ٌوم)‬ ‫2,4‬ ‫2,3‬ ‫6,0‬ ‫6,7‬ ‫8,2‬ ‫4,2‬ ‫-متوسط تؤخٌر االنجاز (ٌوم)‬‫751‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــــ ـــــ‬ ‫(1) : تعد –‪ -SPT‬القاعدة االفضل فً تقلٌل الوقت الالزم لتدفق العمل ومعدل عدد االوامر فً النظام ومن ثم نسبة‬ ‫االستؽالل، وهذا ما عكسته خالصة النتابج المستعرضة فً الجدول اعاله . اذ تفوقت هذه القاعدة على القواعد‬ ‫االخرى فً أربعة مإشرات تقٌٌم من اصل ستة وهً :‬ ‫متوسط وقت التدفق، نسبة االستؽالل، معدل عدد أوامر العمل فً النظام ومتوسط تقدٌم االنجاز . اال أن تؤخٌر‬ ‫انجاز أوامر العمل التً تستؽرق وقت معالجة اطول ، ٌعد المؤخذ األساسً على هذه القاعدة.‬ ‫(2) : سجلت قاعدة –‪ -EDD‬افضل تقٌٌما ً فً مإشر متوسط تؤخٌر االنجا ز ومن ثم معدل المخزون الكلً، كونها‬ ‫تجدول اوالً انجاز أمر العمل ذي موعد االستحقاق االقرب.‬ ‫(3) : انخفضت فاعلٌة قاعدتً –‪ CR‬و ‪ -S/RO‬استناداً إلى بٌانات هذا السإال.‬ ‫(4) : تإشر نتابج تقٌٌم قاعدة –‪ -LPT‬انخفاض درجة فاعلٌتها فً معظم المإشرات . اال انها مفضلة فً‬ ‫الم نظمات الخدمٌة ، كونها تستند الى اسبقٌة القدوم فً خدمة الزبابن.‬ ‫مثال رقم (7-2):‬ ‫وردت الطلبٌات االتٌة إلى ورشة نجارة العراقً لالثاث فً الٌوم الرابع من الشهر . حدد اسبقٌات انجاز‬ ‫أوامر العمل على وفق قواعد تحدٌد التعاقب -‪ -S/RO،CR،EDD،LPT،SPT ،FCFS‬مع تقٌٌم درجة‬ ‫فاعلٌة كل منها ، مستعٌنا ً ببٌانات الجدول آالتً :‬ ‫عدد العملٌات المتبقٌة‬ ‫عدد اٌام العمل المتبقٌة‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫8‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫8‬ ‫3‬ ‫81‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫7‬ ‫4‬ ‫91‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬‫851‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الحل :‬ ‫- قاعدة –‪:-FCFS‬‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫3‬ ‫8‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫81‬ ‫31‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫6‬ ‫-‬ ‫91‬ ‫52‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫52‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫53‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬ ‫13‬ ‫8‬ ‫-‬ ‫87‬ ‫53‬ ‫المجموع‬ ‫- قاعدة –‪: -SPT‬‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫3‬ ‫8‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫-‬ ‫5‬ ‫81‬ ‫31‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫31‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫32‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬ ‫61‬ ‫-‬ ‫91‬ ‫53‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫92‬ ‫8‬ ‫-‬ ‫67‬ ‫53‬ ‫المجموع‬ ‫- قاعدة –‪: -LPT‬‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫7‬ ‫91‬ ‫21‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫21‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫22‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬ ‫21‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫03‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫72‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫53‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫15‬ ‫7‬ ‫-‬ ‫99‬ ‫53‬ ‫المجموع‬‫951‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫- قاعدة –‪: -EDD‬‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫3‬ ‫8‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫32‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫6‬ ‫-‬ ‫91‬ ‫52‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫61‬ ‫3‬ ‫-‬ ‫86‬ ‫53‬ ‫المجموع‬ ‫-قاعدة –‪: -CR‬‬ ‫ترتٌب االسبقٌة‬ ‫‪CR‬‬ ‫أمر العمل‬ ‫1‬ ‫=2‬ ‫(8-4)/2‬ ‫‪A‬‬ ‫4‬ ‫=766,4‬ ‫(81-4)/3‬ ‫‪B‬‬ ‫3‬ ‫=57,3‬ ‫(91-4)/4‬ ‫‪C‬‬ ‫2‬ ‫=3‬ ‫(01-4)/2‬ ‫‪D‬‬ ‫وفً آالتً ترتٌبا ً النجاز أوامر العمل استناداً إلى نتابج قاعدة –‪: -CR‬‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫3‬ ‫8‬ ‫5‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬ ‫8‬ ‫-‬ ‫91‬ ‫72‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫71‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫53‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫03‬ ‫3‬ ‫-‬ ‫28‬ ‫53‬ ‫المجموع‬ ‫-قاعدة –‪: -S/RO‬‬ ‫ترتٌب االسبقٌة‬ ‫‪CR‬‬ ‫أمر العمل‬ ‫4‬ ‫=2‬ ‫(8-4)-2/1‬ ‫‪A‬‬ ‫2‬ ‫=573,1‬ ‫(81-4)-3/8‬ ‫‪B‬‬ ‫3‬ ‫=175,1‬ ‫(91-4)-4/7‬ ‫‪C‬‬ ‫1‬ ‫=333,1‬ ‫(01-4)-2/3‬ ‫‪D‬‬‫061‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــ ــــــــــ‬ ‫وٌعرض الجدول آالتً تسلسل انجاز أوامر العمل اعتماداً على نتابج قاعدة –‪:-S/RO‬‬ ‫التؤخٌر‬ ‫التقدٌم‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪FT‬‬ ‫‪PT‬‬ ‫امر العمل‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫01‬ ‫‪D‬‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫81‬ ‫81‬ ‫8‬ ‫‪B‬‬ ‫11‬ ‫-‬ ‫91‬ ‫03‬ ‫21‬ ‫‪C‬‬ ‫72‬ ‫-‬ ‫8‬ ‫53‬ ‫5‬ ‫‪A‬‬ ‫83‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫39‬ ‫53‬ ‫المجموع‬ ‫ٌلخص الجدول آالتً نتابج مإشرات تقٌٌم درج ة فاعلٌة جمٌع القواعد المتبعة ، وبتؤمل تلك النتابج ٌمكن‬ ‫أستنتاج كل مما ٌؤتً :‬ ‫‪S/RO‬‬ ‫‪CR‬‬ ‫‪DD‬‬ ‫‪LPT‬‬ ‫‪SPT‬‬ ‫‪FCFS‬‬ ‫القاعدة‬ ‫مإشر التقٌٌم‬ ‫39‬ ‫28‬ ‫86‬ ‫99‬ ‫67‬ ‫87‬ ‫-متوسط وقت‬ ‫ــــ =52,32‬ ‫ـــــــــ =5,02‬ ‫ــــ =71‬ ‫ـــــ =57,42‬ ‫ــــ =91‬ ‫ــــ =5,91‬ ‫التدفق (ٌوم)‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫-نسبة‬‫ـــ ×001=436,73‬ ‫ـــ×001=386,24‬ ‫ــــ ×001=174,15‬ ‫ـــــ ×001=453,53‬ ‫ــــ ×001=350,64‬ ‫ــــ ×001=278,44‬ ‫االستؽالل‬ ‫39‬ ‫28‬ ‫86‬ ‫99‬ ‫67‬ ‫87‬ ‫(%)‬ ‫39‬ ‫28‬ ‫86‬ ‫99‬ ‫67‬ ‫87‬ ‫-معدل عدد‬ ‫ــــ =756,2‬ ‫ـــــ = 343,2‬ ‫ــــ =349,1‬ ‫ـــــ =928,2‬ ‫ـــــــــ = 171,2‬ ‫ـــــ =922,2‬ ‫األوامر فً‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫النظام (أمر‬ ‫عمل)‬ ‫01+81+03+53‬ ‫8+51+72+53‬ ‫8+51+32+52‬ ‫91+22+03+53‬ ‫8+81+32+53‬ ‫8+81+52+53‬ ‫-معدل‬ ‫ــــــــ =756,2‬ ‫ـــــــــ =924,2‬ ‫ـــــــــ =920,2‬ ‫ــــــــ =920,3‬ ‫ـــــــــ =4,2‬ ‫ـــــــــ =754,2‬ ‫المخزون‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫53‬ ‫الكلً (أمر‬ ‫عمل)‬ ‫صفر‬ ‫3‬ ‫3‬ ‫7‬ ‫8‬ ‫8‬ ‫-متوسط‬ ‫ـــ = صفر‬ ‫ـــ = 57,0‬ ‫ـــــــ =57,0‬ ‫ـــــــ =57,1‬ ‫ــــــــــ = 2‬ ‫ـــ =2‬ ‫تقدٌم االنجاز‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫(ٌوم)‬ ‫83‬ ‫03‬ ‫61‬ ‫15‬ ‫92‬ ‫13‬ ‫-متوسط‬ ‫ـــ =5,9‬ ‫ـــ = 5,7‬ ‫ـــ =4‬ ‫ــــ =57,21‬ ‫ـــــــــــ = 52,7‬ ‫ــــ =57,7‬ ‫تؤخٌر االنجاز‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫(ٌوم)‬ ‫- تتقدم قاعدة –‪ -EDD‬فً معظم مإشرات التقٌٌم قٌاسا ً بقواعد االسبقٌة االخرى.‬ ‫- تتفوق قاعدة –‪ -SPT‬فً مإشر متوسط تقدٌم االنجاز ، كذلك قاعدة -‪.–FCFS‬‬ ‫- تإشر نتابج تقٌٌم درجة فاعلٌة قاعدة –‪ -LPT‬انها االسوأ بٌن القواعد االخرى.‬ ‫- تختلؾ نتابج تقٌٌم قواعد االسبقٌة استناداً الى البٌانات المعتمدة.‬ ‫ب . قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطتٌن:‬ ‫استعرض فٌما تقدم من امثلة ، قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطة واحدة . ومن اجل تحدٌد افضل‬ ‫تسلسل لمعالجة مجموعة اوامر عمل على أكثر من محطة . تتناول الفقرة الحالٌة جدولة تتابعٌة النجاز عدة‬ ‫أوامر عمل على محطتٌن ، باستخدام قاعدة جونسون -‪.–Johnsons Role‬‬ ‫161‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ٌستهدؾ تطبٌق هذه القاعدة ، تخفٌض مدة الصنع الالزمة النجاز مجموعة اوامر عمل تتعاقب فٌما بٌنها‬ ‫على محطتٌن ٌتؤلؾ كل منها من آلة واحدة ، وباستخدام بٌانات المثال اآلتً ، ٌمكن تتبع خطوات تطبٌق قاعدة‬ ‫جونسون.‬ ‫مثال رقم (7-3):‬ ‫استلم مدٌر مصنع صالح الدٌن خمسة اوامر عمل تباعا ً ، ٌنجز كل منها فً مرحلتً السباكة ، والتثقٌب .‬ ‫وٌستؽرق أمر العمل وقتا ً للمعالجة فً كل محطة (آلة) وكما ٌؤتً:‬ ‫محطة (2) / ساعة‬ ‫محطة (1) / ساعة‬ ‫أمر العمل‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫‪A‬‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫‪B‬‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫‪C‬‬ ‫4‬ ‫6‬ ‫‪D‬‬ ‫5‬ ‫7‬ ‫‪E‬‬ ‫الحل:‬ ‫أوال": اختٌار أمر العمل ذي مدة المعالجة االقصر ، التً ترتبط بؤمر العمل (‪ )B‬استناداً الى بٌانات المثال ، كونه‬ ‫ٌتطلب ساعة معالجة واحدة فً المحطة (2).‬ ‫ثانٌا": ٌوضع أمر العمل (‪ )B‬فً بداٌة الجدولة الى جهة الٌمٌن من الشكل األتً (اسبقٌة انجاز مبكرة ) ، اذا كان‬ ‫وقت المعالجة االقصر الذي ٌستؽرقه ٌنجز فً المحطة (1) ، ولٌس فً المحطة (2) . فً حٌن ٌحدد موقعه فً‬ ‫نهاٌة الجدولة الى الجهة الٌسرى من ذات الشكل (انجاز متؤخر ) ، اذا كان ذلك الوقت ٌنجز فً المحطة (2) .‬ ‫وبذا ٌحدد موقع أمر العمل (‪ )B‬فً نهاٌة الجدولة كاآلتً:‬ ‫‪B‬‬ ‫ثالثا": ٌستبعد أمر العمل (‪ )B‬الذي تمت جدولته من بٌانات الجدول السابق.‬ ‫رابعا": تستمر عملٌة المفاضلة بٌن أوامر العمل المتبقٌة ، اذ ٌجدول أمر العمل (‪ )C‬كونه ٌرتبط بؤقصر وقت‬ ‫معالجة الحق بعد االمر (‪ ، )B‬قدره (2) ساعة فً المحطة (1) لذا ٌحدد موقعه فً بداٌة الجدولة وكاآلتً:‬ ‫‪B‬‬ ‫‪C‬‬‫261‬
    • ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫ثم ٌجدول أمر العمل (‪ )A‬الى جهة الٌمٌن اٌضا ً باسبقٌة عمل مبكرة بعد األمر (‪ٌ ، )C‬عقبه أمر العمل (‪ )D‬فً‬ ‫الجهة المقابلة من الجدولة ، وبؤسبقٌة انجاز تعقب األمر (‪ ، )B‬وكما ٌؤتً:‬ ‫‪B‬‬ ‫‪D‬‬ ‫‪A‬‬ ‫‪C‬‬ ‫واخٌراً ٌوضع أمر العمل (‪ )E‬فً الموقع المتبقً ، وبذا ٌكتمل تعاقب انجاز اوامر العمل على المحطتٌن بما‬