Your SlideShare is downloading. ×
  • Like
النقابات المهنية في مصر
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Now you can save presentations on your phone or tablet

Available for both IPhone and Android

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

النقابات المهنية في مصر

  • 732 views
Published

 

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Total Views
732
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0

Actions

Shares
Downloads
22
Comments
0
Likes
0

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫انُماتاخ املُٓٛح يف يصش‬ ‫إهلايٙ املريغُٙ‬ ‫0102‬
  • 2. ‫يٍ ٔصاٚا األعرار أمحذ َثٛم اهلاليل‬ ‫نرجًغ يُٓذعٌٕ ظذ احلشاعح‬‫إٌ كاَد انذٔنح حيهٕ هلا احلذٚث يف ْزِ األٚاو ػٍ إصالح عٛاعٙ‬‫يٕػٕد. فامسذٕا يل أٌ اسفط ٔاٌ اػرتض ػهٗ ْزِ انرغًٛح ألٌ ٔطُُا‬‫ٔشؼثُا ٚرطهؼاٌ إىل ذغري جزس٘ شايم ٔنٛظ إىل جمشد إصالح عطذٙ‬‫ٔشكهٙ. إٌ األٔظاع املأعٕٚح انمائًح ٔاجلامثح ػهٗ أَفاط شؼثُا، أٔظاع‬ ‫غري لاتهح أتذا ألٚح إصالداخ أٔ ذشلٛؼاخ جضئٛح.‬‫إٌ ْزِ األٔظاع أشثّ تانثُاء املرذاػٙ املُٓاس ٔاٌ جاص يل اعرخذاو نغح‬‫املؼًاسٚني ٔاملؼًاس فامسذٕا يل أٌ ألٕل: إَٓا أٔظاع ال ٚصهخ فٛٓا ال‬‫ذشيٛى ٔال ذُكٛظ ٔإمنا ْٙ يف أيظ احلاجح إىل لشاس شؼثٙ تإصانح انثُاء‬ ‫دىت عطخ األسض.‬‫2‬
  • 3. ‫متٓٛذ‬‫ىي نقابة‬ ‫فإنا عضك في نقابة مينية‬ ‫لمنقابات المينية أىمية خاصة بالنسبة لي‬‫9891 كمف‬ ‫التجارييف كقدر لي أف أخكض أخر انتخابات عية في النقابة عاـ‬ ‫شر‬‫كقتيا اد اىتمامي بالنقابات المينية كالعمؿ النقابي الميني . قبميا بسنكات قدر لي‬ ‫ز‬ ‫أف أعمؿ مع كتيبة مف النقابييف العمالييف في مطمع الثمانينات ضمف ىيئة تحرير‬‫" كت العامؿ " كتعممت مف‬ ‫ص‬ ‫نش ة غير دكرية كانت تصدر في الثمانينات بمسمي‬ ‫ر‬ ‫خ الحركة النقابية مثؿ المرحكـ طو سعد عثماف حمو اهلل كالنقابي عطية‬ ‫ر‬ ‫شيك‬ ‫الصيرفي كفتح اهلل محركس متعيـ اهلل الصحة معني الحرية النقابية.‬ ‫ب‬ ‫كمنذ تمؾ الفت ة أمنت ال زلت بأنو ال يكجد في مصر نقابات عمالية أك مينية كلكف‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫لدينا ديككر حكلتو العسك ة حسب تعبير شيخ النقابييف عطية الصيرفي إلي مسخ فاقد‬ ‫ر‬‫كقعت‬ ‫عية كاف الحؿ يكمف في التعددية النقابية استنادان لالتفاقيات الدكلية التي‬‫لمشر‬ ‫عمييا مصر .كظؿت كمجمكعة صكت العامؿ نبشر عمي مدم عقكد بأىمية التعددية‬ ‫ؿ‬ ‫كاالستقالؿ النقابي كاف الحديث عف تحرير البنياف النقابي الحالي ضربان مف العبث‬ ‫كتبديد لممكارد .‬‫لدينا في مصر 42 نقابة مينية يزيد عد أعضائيا عمي 4 مميكف عضك منيا نقابات‬ ‫يزيد أعضائيا ع لي مميكف عضك مثؿ المعمميف كالتجارييف كنقابات ال يتجاكز‬ ‫أعضائيا بضع أالؼ مثؿ الصحفييف كالممثميف .‬ ‫1‬ ‫لقد عبر تقرير التنمية البشرية عاـ 8002 عف ذلؾ بقكلو:‬‫تقرٌر التنمٌة البشرٌة لمصر 8002 ـ العقد االجتماعً فً مصر : دور المجتمع المدنً ـ‬ ‫صفحة 60 -4 .‬‫3‬
  • 4. ‫" إذا نظرنا لحاؿ النقابات المصرية اليوـ سنجد أف أدائيا يتخمؼ عف أداء النقابات‬‫ى في الكثير مف بمداف اؿعالـ النامي . وىذا التقييـ السمبي لمنقابات المصرية‬‫األخر‬‫يقوـ عمي سوء أداء تمؾ النقابات في وظائفيا األساسية (باستثناء ىا الخدمي‬ ‫دور‬ ‫النشط)."‬ ‫يتحدث التقرير عف الدكر الخدمي لمنقابات فيقكؿ :‬‫أصبح الدور الخدمي ىو الدور الوحيد الذي يتوقعو أعضاء النقابة ، وعمي أساسو‬ ‫.إف نجاح جماعة األخواف المسمميف‬ ‫يختاروف القائميف عمييا في االنتخابات‬ ‫الساحؽ في االنتخابات العديد مف النقابات المينية، يرجع بشكؿ كبير إلي القد ات‬ ‫ر‬‫ىا‬ ‫. فيذه الجماعة باعتبار‬ ‫المرتفعة لإلخواف المسمميف في مجاؿ تقديـ الخدمات‬ ‫ة في مجاؿ ىذا العمؿ .‬ ‫جماعة دينية دعوية قد اكتسبت ميا ات خدمي‬ ‫ر‬ ‫يدلؿ التقرير عمي إخفاؽ النقابات المينية بتككينيا الحالي في االرتقاء بالميف ككذلؾ‬ ‫غياب ىا في المفاكضة الجماعية بؿ م أف النقابات العمالية أكثر قد ة عمي‬ ‫ر‬ ‫كير‬ ‫دكر‬ ‫المفاكضة عمي حقكؽ أعضائيا مف النقابات المينية .كيقكؿ التقرير :‬ ‫بشكؿ عاـ تعتبر المفاكضة الجماعية في مصر ناد ة . فنقابة الصحفييف ، عمي‬ ‫ر‬ ‫سبيؿ المثاؿ ، لـ يكف ليا أبدا دكر في صياغة العقكد التي تبرـ بيف الصحفييف‬‫ىا . كالحقيقة أف‬ ‫كمؤسساتيـ. كذلؾ الحاؿ بالنسبة لنقابات األطباء كالميندسيف كغير‬‫ض الميف .ألف‬ ‫غياب المفاكضة الجماعية ىك سبب أساسي مف أسباب ضعؼ بع‬ ‫عبء المفاكضة الجماعية أقؿ منو في المفاكضات التي يجرييا األف اد كؿ عمي‬ ‫ر‬ ‫حدة.صحيح أف أصحاب األعماؿ ( سكاء كانكا أط افا في الدكلة أك في القطاع‬ ‫ر‬ ‫ىـ‬ ‫حيث يضعوف شروطيـ ومعايير‬ ‫الخاص ) يستفيدكف في األجؿ القصير ،‬‫تشكيؿ منظـ . لكف الخاسر في‬ ‫ويفرضونيا عمي العامميف لدييـ الذيف ال يضميـ‬‫4‬
  • 5. ‫. إف قياـ‬ ‫النياية كفي األجؿ الطكيؿ ىك المجتمع كمو ، كعممية التنمية برمتيا‬ ‫عالقات عمؿ فكضكية ىك نتيجة عدـ احت اـ قكانيف الدكلة أك قكاعد المؤسسات .‬ ‫ر‬ ‫ىذا ما يكضحو تقرير تصد ه كز ة التخطيط عاية األمـ المتحدة كيؤكد فشؿ‬ ‫بر‬ ‫ر ار‬‫النقابات المينية الحالية في تطكير المينة كغياب ىا في المفاكضة الجماعية كىك‬ ‫دكر‬‫دكر غائب عف كؿ التشكيالت بما فييا خالؿ سيط ة جماعة األخكاف المسمميف عمي‬ ‫ر‬ ‫بعض النقابات كالتي اكتفت بمعارض السمع المعم ة كالتأميف الطبي كحكلت النقابات‬ ‫ر‬ ‫إلي دكر خدمي يخالؼ كظيفتيا في كؿ دكؿ عالـ.‬ ‫اؿ‬ ‫كيرجع التقرير تردم أكضاع النقابات المينية إلي تبعية النقابات لمدكلة ككجكد‬ ‫" تعطي الحؽ لكؿ جماعة‬ ‫النقابات الكحيدة لكؿ مينة م أف النقابات التعددية‬ ‫كير‬‫ة‬‫مينية في أف تنظـ نفسيا بشكؿ طوعي وحر في تنظيمات تمثؿ مصالحيا . وميز‬ ‫ىذا النظاـ لمنمو والتنمية االقتصاد ية ىي أف التنظيمات النقابية التي تنشأ تكوف‬‫بالفعؿ ممثمة ألعضائيا، حيث أنيا ليست مفروضة عمييا .لذلؾ عندما تصؿ ىذه‬‫التنظيمات إلي اتفاقيات مع الدولة أو مع األط اؼ الفاعمة في االقتصاد . ستكوف‬ ‫ر‬ ‫عمي إل اـ أعضائيا بيذه االتفاقيات ة ألنيا تعكس‬ ‫كبير‬ ‫ز‬ ‫ة ىذه المنظمات‬ ‫قدر‬ ‫ـ صالحيا الجماعية."‬ ‫م التقرير : إف إرساء مبدأ التعددية النقابية في مصر ال تقتص فوائده عمي‬‫ير‬ ‫ي‬‫تنشيط النقابات وانما تمتد أيضا إلي إ الة التناقض الذي يشوب اإلطار الدستور‬ ‫ز‬ ‫والتشريعي الذي ينظـ النقابات . ىذا في الوقت الذي تؤكد فيو المواثيؽ الدولية ،‬ ‫التي وقعت عميو ا مصر ، عمي حؽ التنظيـ الطوعي لألف اد والجماعات بدوف‬ ‫ر‬ ‫2‬ ‫قيود.‬ ‫2‬ ‫.‬ ‫تقرٌر التنمٌة البشرٌة 8002 ـ مرجع سابق صفحة 3‬‫5‬
  • 6. ‫ىكذا أكد تقرير التنمية البشرية عمي التعددية كضرك ة تنمكية لمصمحة مصر بكؿ‬ ‫ر‬ ‫فئاتيا كليس لصالح فئة عمي م.‬ ‫أخر‬ ‫لذلؾ عندما تأممت في كتابات سابقة كضع النقابات المينية تعجبت مف الخمط بيف‬ ‫العامؿ بأجر كصاحب العمؿ ، كبيف جية منح الترخيص الميني كالنقابة كانتفاء‬ ‫صفة النقابة عف جميع النقابات المينية في مصر فال يكجد بينيا مف يدافع عف‬‫األجكر األعمى كشركط العمؿ األفضؿ كأساس ألم عمؿ نقابي ال تكجد نقابة مينية‬ ‫ك‬ ‫خاضت مفاكضة جماعية مف أجؿ مصالح أعضائيا.‬ ‫كاذا كانت االختيارية ىي أساس مف أسس الحرية النقابية فإف عضكية النقابات‬‫المينية إجبارية ألنيا تربط بيف ممارسة المينة كحقكؽ العامميف بيا . ككنت أتعجب‬ ‫مف ككف الميني مطالب باف يتعرؼ عمي جمعية عمكمية تمتد في جميع محافظات‬ ‫حتاج لقد ات كمكانة‬ ‫ر‬ ‫مصر كىي قد ات ال تتكفر لكثير مف المينييف الشرفاء كت‬ ‫ر‬‫شخص مثؿ رئيس الجميكرية أك فناف عالمي مثؿ عمر الشريؼ أك عادؿ إماـ يعرفو‬ ‫المصرييف في كؿ محافظات مصر.‬‫ـ فيؿ النقابة ىي‬ ‫كاذا كانت النقابات ال تدافع عف أجكر أعضائيا كشركط عممو‬‫. أـ ىي‬ ‫الرحالت كالمصايؼ كالشقؽ السكنية؟ !كما ىك الحاؿ في معظـ النقابات‬‫!ىذه ليست‬ ‫معارض السمع المعم ة كالتاميف الصحي كما فعؿ األخكاف المسمميف ؟‬ ‫ر‬ ‫النقابات التي يعرفيا العالـ كمو.‬ ‫لذلؾ حاكلت أف اعرض لما يؤيد فك ة االستقالؿ النقابي كالحرية النقابية مف‬ ‫ر‬‫االتفاقيات الدكلية ، ككذلؾ لبعض التجارب العربية ككيؼ نجد دكؿ مثؿ سكريا كليبيا‬‫. كنقابات بيا‬ ‫كاليمف كاألردف بيا نقابات شبيية بمصر ء مف السمطة التنفيذية‬ ‫كجز‬‫6‬
  • 7. ‫فاعمية كحيكية في المغرب العربي كأىـ ما ىا ىك التعددية النقابية التي قادت‬ ‫يميز‬ ‫لفاعمية نقابية حقيقية.‬‫ثـ عرضت لنشأة كتطكر النقابات المينية كصدكر القانكف 001 لسنة 3991 كأكجو‬‫001 كما يفعؿ‬ ‫م بو . لكنني لـ أتكقؼ عند المطالبة بإلغاء القانكف‬‫العكار اؿدستكر‬‫الكثير مف الميتميف بشأف النقابات المينية في مصر . فعرضت لبعض التجارب التي‬ ‫.كىي تجارب غـ‬ ‫ر‬ ‫تحاكؿ تنشيط العمؿ النقابي الحالي دكف تغيير الشكؿ القائـ‬‫أم نتائج تقكد لبنا ء نقابات مستقمة . ثـ عرضت‬ ‫م ليا لف تحقؽ‬‫احت امي كتقدير‬ ‫ر‬‫لتجارب مستقمة ناجحة ىي نقابة العامميف بالض ائب العقارية كنقابة الفنييف الصحييف‬ ‫ر‬ ‫المستقمة كنماذج لمستقبؿ النقابات المينية في مصر .‬ ‫لف تنشط النقابات كتمارس ىا كنقابات حقيقية حتي لك عاد الكضع لما قبؿ‬ ‫دكر‬‫في‬ ‫صدكر القانكف 001 . طالما ظؿ الميف دس احمد عز كالميندسيف العامميف‬‫مصانعو أعضاء نفس النقابة أك نفس الشعبة، كطالما ظؿ كزير الصحة كاألستاذ في‬ ‫م أعضاء في نقابة األطباء مع الطبيب‬‫كمية الطب ك صاحب المستشفي االستثمار‬‫الذم ال يتجاكز مرتبو 082 جنيو. كطالما ظؿ صاحب المدرسة كالمعمميف العامميف‬‫المؤقتة محركميف مف‬ ‫معو أعضاء في نفس النقابة كطالما ظؿ معممي العقكد‬ ‫عضكية النقابة .لذلؾ ال بد مف فصؿ المينييف العامميف بأجر عف أصحاب العمؿ‬ ‫غـ حصكليـ عمي نفس المؤىؿ الد اسي.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫يحاكؿ البعض الحديث عف صعكبة ذلؾ لعدة أسباب ىي :‬ ‫الت اخيص المينية مف يمنحيا في ظؿ التعددية اؿ نقابية؟ كاإلجابة بسيطة كىي أف‬ ‫ر‬‫منح الت اخيص ىك ميمة الكز ات المعنية كالجمعيات العممية . فكز ة المالية ىي التي‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫تقيد المحاسبيف كالم اجعيف ال عالقة لمنقابة بالقيد ككز ة الصحة تقيد األطباء بجانب‬ ‫ار‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫7‬
  • 8. ‫ت العممية‬ ‫ترخيص الم اكلة مف النقابة كيمكف قصر تصاريح الم اكلة عمي الجمعيا‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫لكؿ مينة كالتي تمثؿ بيا النقابة لمدفاع عف مصالح أعضائيا .‬‫كما ح البعض سؤاؿ آخر كىك كيفية التصرؼ في اإلي ادات كالمكارد النقابية كىي‬ ‫ر‬ ‫يطر‬‫.بفرض أف لدينا عشر‬ ‫أيضا مشكمة ليا حؿ في الدكؿ التي تكجد بيا حرية نقابية‬‫02 ألؼ عضك كبعضيا يضـ 003 ألؼ‬ ‫نقابات مينية لمميندسيف بعضيا يضـ‬‫عضك كيؼ ع اإلي ادات بينيـ . الحؿ ببساطة ىك تكزيع الحصيمة السنكية بيف ىذه‬ ‫ر‬ ‫تكز‬‫01% ك ل‬ ‫األخر‬ ‫النقابات حسب عدد أعضائيا إلجمالي ممارسي المينة فتأخذ نقابة‬ ‫04% حسب عدد أعضائيا كىكذا.‬‫أعضائيا ال يقكدىا‬ ‫ك‬ ‫الحؿ الكحيد لبناء نقابات مينية قكية كفاعمة تدافع عف حقكؽ‬‫كز اء كمسئكليف ال تحركيا أمانة المينييف أك لجنة السياسات بالحزب الحاكـ ىك‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫كحرية االنضماـ إلييا . د بدأ‬ ‫لؽ‬ ‫حرية إنشاء النقابات المينية بدكف شركط إدارية‬ ‫مكظفي الض ائب العقارية كالفنييف الصحييف السير عمي الطريؽ الصحيح كمف ىنا‬ ‫ر‬ ‫نبدأ.‬ ‫إهلايٙ املريغُٙ‬‫8‬
  • 9. ‫1 - انُماتاخ يف املٕاثٛك انذٔنٛح‬ ‫عندما نتحدث عف النقابات المينية البد أف نبدأ بالحديث عف مشركعية النقابات‬ ‫النقابية.كىي مصانة بالقكانيف المحمية‬ ‫المستمدة مف الحريات العامة كالحريات‬ ‫كممتزمة بالمعاىدات كالمكاثيؽ الدكلية التي كقعت عمييا مصر .‬ ‫إف صدكر المكاثيؽ الدكلية كتكقيع الدكؿ كمف بينيا مصر يعني الت اـ ىذه الدكؿ‬ ‫ز‬ ‫بنصكص المعاىدات حتى لك لـ تكف التشريعات المحمية قد صدرت لتتكائـ مع ىذه‬‫االتفاقيات كالمعاىدات.نتذكر ىنا دفاع محامي الشعب األستاذ أحمد نبيؿ الياللي في‬ ‫6891 ككيؼ استند األستاذ‬ ‫قضية إض اب سائقي قطا ات السكؾ الحديدية عاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الياللي إلي تكقيع مصر عمي االتفاقية الدكلية لمحقكؽ االقتصادية كاالجتماعية‬‫ع .كككف مصر تأخرت في إصدا ر التشريعات‬‫كاقر ىا بحؽ اإلض اب كحؽ مشرك‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫المنفذة لالتفاقية فإنيا ال تخؿ بالت اـ مصر بنصكص االتفاقية فصدر الحكـ بب اءة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫جميع السائقيف ككانت سابقة قانكنية ىامة .‬‫لذلؾ أيت أف نبدأ د استنا عف أزمة النقابات الـ نية في مصر بالتعرؼ عمي مكقؼ‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المكاثيؽ الدكلية مف الحريات النقابية . لقد صدر اإلعػػالف العػالمي لحقػوؽ اإلنساف‬‫خ في 01 ديسمبر‬‫كاعتيمد بمكجب ق ار الجمعية العامة 712 ألؼ (د-3) المؤر‬ ‫ر‬ ‫8491. تضمف اإلعالف في بعض مكاده الحريات النقابية كما يمي :‬ ‫المادة 02‬ ‫( 1 ) لكؿ شخص الحؽ في حرية االشت اؾ في الجمعيات والجماعات السممية.‬ ‫ر‬ ‫( 2 ) ال يجكز غاـ أحد عمى االنضماـ إلى جمعية ما.‬ ‫إر‬ ‫المادة 12‬‫9‬
  • 10. ‫( 1 ) لكؿ فرد الحؽ في االشت اؾ في إدا ة الشؤكف العامة لبالده إما مباش ة كاما‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بكاسطة ممثميف يختاركف اختيار حر.‬ ‫ان ان‬ ‫( 2 ) لكؿ شخص نفس الحؽ الذم لغي ه في تقمد الكظائؼ العامة في البالد.‬ ‫ر‬‫( 3 ) إف إ ادة الشعب ىي مصدر سمطة الحكومة، ويعبر عف ىذه اإل ادة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ي وعمى قدـ‬‫ي عمى أساس االقت اع السر‬ ‫ر‬ ‫بانتخابات نزيية دورية تجر‬ ‫المساواة بيف الجميع أو حسب أي إج اء مماثؿ يضمف حرية التصويت.‬ ‫ر‬ ‫المادة 32‬‫( 1 ) لكؿ شخص الحؽ في العمؿ، كلو حرية اختيا ه بشركط عادلة مرضية كما أف‬ ‫ر‬ ‫لو حؽ الحماية مف البطالة.‬ ‫( 2 ) لكؿ فرد دكف أم تمييز الحؽ في أجر متساك لمعمؿ.‬‫( 3 ) لكؿ فرد يقكـ بعمؿ الحؽ في أجر عادؿ مرض يكفؿ لو ألسرتو عيشة الئقة‬ ‫ك‬ ‫بك امة اإلنساف تضاؼ إليو، عند المزكـ، كسائؿ ل لمحماية االجتماعية.‬ ‫أخر‬ ‫ر‬ ‫( 4 ) لكؿ شخص الحؽ في أف ينشئ وينضـ إلى نقابات حماية لمصمحتو.‬‫أكد اإلعالف العالمي لحقكؽ اإلنساف منذ أكثر 26 سنة عمي عدة مبادئ ىامة ىي‬ ‫حرية التنظيـ ( المادة 02) كحؽ المشاركة في إدا ة الشئكف العامة كاالنتخابات‬ ‫ر‬‫م ( المادة 12).حؽ التنظيـ النقابي كالحؽ في العمؿ كالحؽ في األجر‬‫باالقت اع السر‬ ‫ر‬‫العادؿ. ىذه ىي المبادئ التي رسخ ىا اإلعالف العالمي لحقكؽ اإلنساف كالتزمت بيا‬ ‫كؿ دكؿ العالـ.‬ ‫0‬
  • 11. ‫لـ تكتفي األمـ المتحدة بماء جاء في اإلعالف العالمي لحقكؽ اإلنساف عف الحريات‬‫النقابية كأ ادت ترسيخ ىذه المبادئ فأصدرت اتفاقية الحرية النقابية وحماية حؽ‬ ‫ر‬‫التنظيـ النقابي (رقـ 78) كالتي اعتمدىا المؤتمر العاـ لمنظمة العمؿ الدكلية في 9‬‫يكليو 8491، في دكرتو الحادية كالثالثيف دأ النفاذ في 4 يكليو 0591، كفقا‬ ‫لتب‬ ‫ألحكاـ المادة 51 مف االتفاقية كقد تضمنت االتفاقية عدة مبادئ ىامة تدعـ‬ ‫الحريات النقابية منيا:‬ ‫المادة 2‬‫لمعماؿ كأصحاب العمؿ، دكف تمييز مف أم ع، الحؽ في إنشاء ما يختاركنو ىـ‬ ‫نك‬‫أنفسيـ مف منظمات، كليـ كذلؾ، دوف أف يرتيف ذلؾ بغير قواعد المنظمة المعنية،‬ ‫الحؽ في االنضماـ إلي تمؾ المنظمات، وذلؾ دوف ترخيص مسبؽ.‬ ‫المادة 3‬‫ىا كأنظمتيا، كانتخاب‬ ‫1. لمنظمات العماؿ كأصحاب العمؿ حؽ كضع دساتير‬ ‫ممثمييا في حرية تامة، كتنظيـ إدارتيا ككجكه نشاطيا، كصياغة ب امجيا.‬ ‫ر‬‫2. تمتنع السمطات العامة عف أم تدخؿ مف شأنو أف يحد مف ىذه الحقكؽ أك‬ ‫يحكؿ دكف ممارستيا المشركعة.‬ ‫المادة 4‬‫ال تخضع منظمات العماؿ وأصحاب العمؿ لقر ات الحؿ أو وقؼ العمؿ التي تتخذىا‬ ‫ار‬ ‫سمطة إدارية.‬
  • 12. ‫المادة 5‬‫لمنظمات العماؿ كأصحاب العمؿ حؽ تككيف اتحادات كاتحادات حالفية 3كاالنضماـ‬‫إلييا، كما أف لكؿ منظمة أك اتحاد أك اتحاد حالفي مف ىذا ع حؽ االنتساب إلي‬ ‫النك‬ ‫منظمات دكلية لمعماؿ كأصحاب العمؿ.‬ ‫المادة 6‬‫تنطبؽ أحكاـ المكاد 2 ك 3 ك 4 مف ىذه االتفاقية عمي اتحادات منظمات العماؿ‬ ‫كأصحاب العمؿ كاتحاداتيا الحالفية.‬ ‫المادة 7‬‫ال يجوز إخضاع اكتساب منظمات العماؿ وأصحاب العمؿ واتحاداتيا الحالفية‬‫لمشخصية القانونية لشروط يكوف مف شأنيا الحد مف تطبيؽ أحكاـ المواد 2 و 3‬ ‫و 4 مف ىذه االتفاقية.‬‫خطت الحركة النقابية خطكة كبي ة بتكقيع اتفاقية الحرية النقابية كحماية حؽ التنظيـ‬ ‫ر‬ ‫النقابي التي أرست عدة مبادئ قانكنية ىامة ىي:‬ ‫1. حرية إنشاء النقابات بدكف ترخيص مسبؽ مف أم سمطة أك حككمة .‬ ‫2. حرية إنشاء النقابات كاالنضماـ إلييا.‬ ‫3. النقابة ىي التي تحدد برنامجيا كتضع لكائحيا كتنظـ إدارتيا .‬ ‫3 أي الحق فً عمل تحالفات .‬ ‫2‬
  • 13. ‫ع عمي الحككمات التدخؿ في الشئكف النقابية بما يؤثر عمي الحرية‬‫4. ممنك‬ ‫النقابية.‬ ‫5. النقابة تنظيـ مستقؿ ال يجكز لمحككمة تعطيمو أك حمو .‬ ‫6. حؽ النقابة في االنضماـ التحادات محمية أك عمؿ تحالفات مع نقابات‬ ‫م.‬‫أخر‬ ‫7. حؽ االنضماـ إلي نقابات دكلية دكف أذف مف السمطات .‬ ‫8. ال يجكز لمحككمات فرض ركط عمي النقابات تحد مف حريتيا في الحركة .‬ ‫ش‬‫اتفاقية حؽ التنظيـ النقابي‬ ‫بعد عاـ مف تكقيع اتفاقية الحرية النقابية تـ صياغة‬‫كالمفاكضة الجماعية (رقـ 89) الخاصة بتطبيؽ مبادئ الحؽ في التنظيـ النقابي‬‫كفي المفاكضة الجماعية كالتي اعتمدىا المؤتمر العاـ لمنظمة العمؿ الدكلية في 1‬‫يكليو 9491، في دكرتو الثانية كالثالثيف عمي أف تبدأ النفاذ اعتبار مف 81 يكليو‬ ‫ا‬ ‫1591، كفقا ألحكاـ المادة 8 مف االتفاقية.‬ ‫المادة 2‬‫1. توفر لمنظمات العماؿ وأصحاب العمؿ حماية كافية مف أية تصرفات تمثؿ تدخال‬‫ة أو مف خالؿ وكالئيا‬ ‫ة مباشر‬ ‫مف بعضيا في شؤوف بعضيا اآلخر سواء بصور‬ ‫أو أعضائيا، سواء استيدؼ ىذا التدخؿ تكوينيا أو أسموب عمميا أو إدارتيا.‬‫2. كعمي كجو الخصكص، تعتبر مف أعماؿ التدخؿ بالمعني المقصود في ىذه‬‫المادة أية تدابير يقصد بيا الدفع إلي إنشاء منظمات عمالية تخضع لييمنة‬‫ه مف‬ ‫أصحاب العمؿ أو منظماتيـ، أو دعـ منظمات عمالية بالماؿ أو بغير‬ ‫3‬
  • 14. ‫الوسائؿ عمي قصد إخضاع ىذه المنظمات لسمطاف أصحاب العمؿ أو‬ ‫منظماتيـ.‬‫ىذه ىي المبادئ التي أرستيا منظمة العمؿ الدكلية لمتكافؽ مع مبادئ حقكؽ اإلنساف‬ ‫، لكف مع التطكر االقتصادم كاالجتماعي الذم شيده العالـ أصبحت ىناؾ ضرك ة‬ ‫ر‬‫العيد الدولي الخاص‬ ‫التفاؽ عمي تفاصيؿ أكثر ترتبط بالحريات النقابية فصدر‬ ‫ؿ‬‫بالحقوؽ االقتصادية واالجتماعية والثقافية الذم اعتمد كعرض لمتكقيع كالتصديؽ‬‫خ في 61 ديسمبر‬‫كاالنضماـ بق ار الجمعية العامة 0022 ألؼ (د-12) المؤر‬ ‫ر‬ ‫6691 لتبدأ النفاذ في 3 يناير 6791، طبقان لممادة 72 مف االتفاقية .‬ ‫تضمنت االتفاقية عدة مكاد ىامة منيا :‬ ‫المادة 8‬ ‫1. تتعيد الدكؿ األط اؼ في ىذا العيد بكفالة ما يمي :‬ ‫ر‬‫(أ) حؽ كؿ شخص في تكويف النقابات باالشت اؾ مع آخريف وفي االنضماـ إلي‬ ‫ر‬‫ىا ، دونما قيد سوي قواعد المنظمة المعنية ، عمي قصد‬ ‫النقابة التي يختار‬‫تعزيز مصالحو االقتصادية واالجتماعية وحمايتيا ، وال يجوز إخضاع ممارسة‬‫ىذا الحؽ ألية قيود غير تمؾ التي ينص عميا القانوف وتشكؿ تدابير ضرورية‬‫، في مجتمع ديمق اطي ، لصيانة األمف القومي أو النظاـ العاـ أو لحماية‬ ‫ر‬ ‫حقوؽ اآلخريف وحرياتيـ .‬‫(ب) حؽ النقابات في إنشاء اتحادات أو اتحادات حالفية قومية ، وحؽ ىذه‬ ‫االتحادات في تكويف منظمات نقابية دولية أو االنضماـ إلييا .‬ ‫(ج) حؽ اإلض اب ، شريطة ممارستو وفقاً لقوانيف البمد المعني .‬ ‫ر‬ ‫4‬
  • 15. ‫تكافؽ العيد الدكلي لمحقكؽ االقتصادية كاالجتماعية مع المبادئ التي ترسخت في‬‫. ثـ‬ ‫ىا بمزيد مف التأكيد عمي شركط تحقيؽ الحرية النقابية‬ ‫المكاثيؽ السابقة كعزز‬‫جاء الميثاؽ العربي لحقكؽ اإلنساف الذم اعتمد كنشر بمكجب ق ار مجمس جامعة‬ ‫ر‬ ‫خ في 51 سبتمبر 7991 ينص عمي:‬‫الدكؿ العربية 7245 المؤر‬ ‫المادة 82‬‫ة سممية وال يحوز إف يفرض مف‬ ‫لممواطنيف حرية االجتماع وحرية التجمع بصور‬‫القيود عمى ممارسة أي مف ىاتيف الحريتيف إال ما تستكجبو دكاعي األمف القكمي‬ ‫أك السالمة العامة أك حماية حقكؽ اآلخريف كحرياتيـ.‬ ‫المادة 92‬‫تكفؿ الدولة الحؽ في تشكيؿ النقابات والحؽ في اإلض اب في الحدود التي ينص‬ ‫ر‬ ‫عمييا القانوف.‬ ‫المادة 03‬‫تكفؿ الدولة لكؿ مواطف الحؽ في عمؿ يضمف لو مستوى معيشيا يؤمف المطالب‬ ‫األساسية لمحياة كما تكفؿ لو الحؽ في الضماف االجتماعي الشامؿ.‬ ‫ترسخت بمقتضي كؿ المعاىدات كاالتفاقيات الدكلية مبادئ اسخة لحرية التنظيـ‬ ‫ر‬ ‫النقابي كيالحظ أف جميع ىذه االتفاقيات تتحدث عف النقابات العمالية فال تفرؽ بيف‬‫إال منذ سنكات قميمة .‬ ‫نقابات لمعماؿ كنقابات لممينييف فيذه بدعة لـ يعرفيا العالـ‬‫كدكف ترخيص‬ ‫لكف األصؿ في النقابات ىك حرية التشكيؿ دكف قيكد مف الحككمة‬ ‫حككمي،كحرية االنضماـ إلييا أك االنسحاب منيا ، كالنقابة ىي التي تضع قانكنيا‬ ‫الئحتيا ، كالجمعية العمكمية لكؿ األعضاء ىي اعمي سمطة في النقابة.‬ ‫ك‬ ‫5‬
  • 16. ‫كالنقابة ىي التي تحدد االندماج أك التحالؼ مع نقابات م عمي األسس التي ي اىا‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫.لذلؾ يتركز حديث العديد مف النشطاء‬ ‫أعضائيا كليس بكاسطة قانكف حككمي‬ ‫النقابييف عمي العكدة لألصكؿ كىي حرية تشكيؿ النقابات بدكف قيكد أك ت اخيص‬ ‫ر‬ ‫حككمية كفقان لنصكص االتفاقيات الدكلية التي تمتزـ بيا مصر .‬‫كما حدد الفقيو العمالي الدكتكر إب اىيـ الغطريفي األغ اض التي كجدت النقابات مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أجميا بما يمي:‬‫4‬ ‫يككف ذلؾ بشتي‬ ‫1. صيانة حقكؽ العماؿ كرفع مستكاىـ األدبي كالمادم ك‬ ‫الطرؽ كمف بينيا االشت اؾ في كضع عقكد عمؿ مشتركة بيف العماؿ‬ ‫ر‬ ‫كأصحاب األعماؿ .كتتناكؿ عقكد العمؿ كافة شركط العمؿ مثؿ األجكر‬ ‫كاألجا ات كالمكافآت كغير ذلؾ.‬ ‫ز‬ ‫2. التدريب الميني كالثقافة العمالية لكي يتمكنكا مف مساي ة العصر الذم‬ ‫ر‬ ‫يعيشكف فيو كالتجاكب مع مجتمع الذم يعممكف مف أجمو.‬ ‫اؿ‬ ‫3. تيتـ النقابات بكضع مستكيات لمميا ة الفنية في الميف المختمفة حتي تتضح‬ ‫ر‬ ‫العالمات الفنية الممي ة لكؿ مينة .‬ ‫ز‬‫4. العمؿ في مجاؿ التأميف االجتماعي كتقديـ المعكنات لمعماؿ قبؿ ميالد النظـ‬ ‫التأمينية المتعارؼ عمييا حاليان.‬‫نصؿ مف كؿ ما سبؽ إلي تعريؼ النقابة ؾمنظمة اجتماعية عضويتيا اختيارية‬‫تضـ فئة مف المجتمع يشتركوف في وضعية اجتماعية موحدة (مينة موحدة أو‬‫مكاف عمؿ واحد ) و تسعى إلى الدفاع عف حقوؽ أعضائيا في األجور األعمى‬ ‫وشروط العمؿ األفضؿ ورفع مستواىـ المادي و المعنوي.‬‫5691 ػ صفحة‬ ‫- الدكتكر إب اىيـ الغطريفي ػ تطكر تشريع العمؿ ػ دار النيضة العربية ػ‬ ‫ر‬ ‫4‬ ‫21-31.‬ ‫6‬
  • 17. ‫والنقابة تقوـ بمجرد اإلخطار لدي الدولة وىي التي تضع نظاميا األساسي ولوائح‬ ‫العمؿ بيا . وجمعيتيا العمومية ىي اعمي سمطة في النقابة وىي التي تحدد شكؿ‬ ‫البنياف النقابي وتجتمع سنوياً لمناقشة قضايا المينة والحسابات السنوية لمنقابة‬ ‫وكؿ ما يتعمؽ بالعمؿ الجماعي ألصحاب المينة .‬ ‫2 - انرجاسب انذٔنٛح‬ ‫ربما نستفيد لك القينا نظ ة عمي تجارب بعض الدكؿ كالنقابات المينية بيا :‬ ‫ر‬ ‫2 – 1 انرجشتح املغشتٛح‬‫ع المغربي النقابة المينية، ك إنما اكتفى بتحديد كظائفيا في محاكلة‬ ‫لـ يعرؼ المشر‬‫ىا عف باقي المؤسسات الجـ اىيرية، ك كذا ليتمكف مف رسـ حدكد لممارسة‬ ‫لتميز‬‫نشاطيا. يمكف أف نالحظ تغيير ؾ ير بيف قانكف 61 يكليك7591 ك قانكف العمؿ‬ ‫ا ب‬‫حيث ينص في فصمو األكؿ عمى: " أف القصد الوحيد مف النقابات المينية ىو‬‫الدرس و الدفاع عف المصالح االقتصادية و الصناعية و التجارية و الفالحية‬ ‫الخاصة بالمنخرطيف فييا".‬ ‫م كلكنو يقصد النقابات‬‫إذا الحديث ىنا ال يقصد النقابة المينية بالمفيكـ المصر‬‫العمالية . كما جاءت المادة 693 مف مدكنة الشغؿ ( قانكف العمؿ ) تقكؿ:" تيدؼ‬‫النقابات المينية باإلضافة إلى ما تنص عميو مقتضيات الفصؿ الثالث مف الدستكر‬‫إلى الدفاع عف المصالح االقتصادية ك االجتماعية ك المعنكية ك المينية الفردية منيا‬‫ىا ( تضميا ) ك إلى د اسة ك تنمية ىذه المصالح‬ ‫ر‬ ‫ك الجماعية لمفئات التي تؤطر‬‫ك تطكير المستكل الثقافي لممنخرطيف بيا( أعضائيا ). كما تساىـ في التحضير‬‫لمسياسة الكطنية في الميدانيف االقتصادم ك االجتماعي ك تستشار في جميع‬ ‫الخالفات ك القضايا التي ليا ارتباط بمجاؿ تخصصيا".‬ ‫تمارس النقابات المينية في المغرب الكظائؼ التالية:‬ ‫- المساىمة في تنظيـ أعضاء المينة ك تمثيميـ.‬ ‫- الدفاع عف مصالح األعضاء.‬ ‫7‬
  • 18. ‫- تطكير المستكل الثقافي لألعضاء.‬ ‫- التحضير لمسياسة الكطنية في الميدانيف االقتصادم ك االجتماعي.‬ ‫5‬ ‫- إبداء المشك ة في جميع الخالفات ك القضايا المرتبطة بمجاؿ تخصصيا.‬ ‫ر‬ ‫ىكذا نجد أنفسنا بصدد نقابات مناضمة كليست نقابات تابعة تبرر سياسات الحككمة‬ ‫كتدافع عنيا ، نقابات تدافع عف مصالح أعضائيا كتشارؾ في صنع السياسية‬‫الكطنية كتبدم ال أم في مشاكؿ المرتبطة بمصالح أعضائيا . تكجد عدة مبادئ ميـ‬ ‫اؿ‬ ‫ر‬ ‫معرفتيا مف تجربة النقابات المينية في المغرب كىي :‬ ‫2 -1 – 1 يثذأ احلشٚح انُماتٛح‬‫أكؿ جانب مف مفيكـ الحرية النقابية ىك أف لمشخص الحرية في أف ينخرط أك ال‬‫ينخرط في منظمة نقابية، ك يقتضي ىذا المفيكـ حماية العماؿ النقابييف ك غير‬‫النقابييف، ك يمنع أم تمييز بيف العماؿ بسبب انتمائيـ أك نشاطيـ النقابي. كلطالما‬‫ع المغربي قد عمؿ عمى‬ ‫ع الحرية النقابية،فإذا كاف المشر‬‫احتد النقاش حكؿ مكضك‬‫تدشيف عيد جديد بعد االستقالؿ بتكريس عية تأسيس النقابات ك حؽ اإلض اب‬ ‫ر‬ ‫شر‬‫ومنع الحزب الوحيد والنقابة الوحيدة،ك تضمف ذلؾ أكؿ دستكر (2691). غير أف‬‫ىذا المبدأ طالو سكء التأكيؿ "بصدكر قانكف 92 أكتكبر 2691 الخاص بتمثيؿ‬‫العماؿ داخؿ المؤسسات.حيث اعتب ه العديد مف الـ ىتميف محاكلة لضرب العمؿ‬ ‫ر‬ ‫النقابي المغربي".‬‫تماشيا مع نصكص أسمى قانكف في البالد ك الذم يتناكؿ الحرية النقابية في فصميو‬‫الثالث ك التاسع، فقد ركزت المدكنة الجديدة خصكصا في المادة 893 عمى ىذا‬ ‫الحؽ:"يمكف تأسيس النقابات المينية بكؿ حرية...".‬ ‫2 – 1 – 2 يفٕٓو املفأظح اجلًاػٛح‬‫إف ىذا المبدأ مرتبط بمحاكلة نشر ثقافة الحكار عمى كافة األصعدة خصكصا في‬‫الميداف االجتماعي، ك ذلؾ قصد مكاجية تحديات العكلمة ك ش اسة المنافسة داخؿ‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫5‬ ‫‪http://les-safiots.over-blog.org/article-19186729.html‬‬ ‫8‬
  • 19. ‫األسكاؽ. ك ىك شيء ال يتحقؽ إال بكعي كؿ طرؼ (األجير ك الـ ى غؿ) بحقكقو‬ ‫ي شً‬ ‫كالت اماتو.‬ ‫ز‬‫ألنو في ظؿ الحديث عف المقاكلة المكاطنة، ك الش اكة ك الحككمة ك ما إلى ذلؾ مف‬ ‫ر‬‫م التعامؿ مع ممثمي‬‫المفاىيـ، تفرض ثقافة الحكار نفسيا،كيصبح مف الضركر‬‫م يتماشى مع ما أسمفناه ك أيضا لحفظ السمـ االجتماعي.‬‫األج اء بأسمكب حضار‬ ‫ر‬‫ج مدكنة‬‫ك لعؿ أكؿ خطكة في ىذا السياؽ ىي الحكار االجتماعي الذم تكمؿ بخرك‬ ‫الشغؿ لمكجكد ( قانكف العمؿ) .‬‫يمكننا اعتبار ىذه النقطة بالضبط مف أكبر اإلنجا ات التي تحققت إف لـ تكف أىميا‬ ‫ز‬‫عمى اإلطالؽ.حيث خصصت ليا المدكنة الجديدة قسميف كامميف تحت‬‫عنكاف:"المفاكضة الجماعية" ك "اتفاقية الشغؿ الجماعية" . تضمنت المكاد مف 29‬‫إلى 431 استيميا الحكار الذم م بيف ممثمي المنظمات قابية األج اء األكثر‬ ‫ر‬ ‫الف‬ ‫يجر‬‫تمثيال أك االتحاديات النقابية لألج اء األكثر تمثيال مف جية، كبيف مشغؿ أك عدة‬ ‫ر‬ ‫مشغميف أك ممثمي المنظمات المينية لممشغميف مف جية ل بيدؼ:‬ ‫أخر‬ ‫- تحديد و تحسيف ظروؼ الشغؿ و التشغيؿ.‬ ‫- تنظيـ العالقات بيف المشغميف و األج اء.‬ ‫ر‬‫- تنظيـ العالقات بيف المشغميف أو منظماتيـ مف جية، و بيف منظمة أو عدة‬ ‫منظمات نقابية لألج اء األكثر تمثيال مف جية ى.‬ ‫أخر‬ ‫ر‬‫ذلؾ ء ىاـ مف دكر النقابة المفاكضة الجماعية لمدفاع عف مصالح أعضاء النقابة‬ ‫جز‬ ‫المينية كىك شئ مفتقد تمامان في التجربة المصرية ، لـ نسمع أف نقابة الميندسيف‬ ‫ت لتنظيـ اتفاقية جماعية في مصنع ما أك أف نقابة األطباء تدخمت في‬‫تدخؿ‬ ‫مفاكضات لمدفاع عف أطباء مستشفي خاص أك عاـ ، أك أف نقابة المعمميف تدخمت‬‫لمتفاكض لمدفاع عف معممي العقكد المؤقت ىاك معمميف في مدرسة ما . يعكس ذلؾ‬ ‫أف الكيانات المكجكدة لدينا كالتي يسمكنيا نقابات مو نية بعيدة كؿ البعد عف مفيكـ‬‫النقابات المينية ليس في الغرب أك الشرؽ كلكف في دكلة عربية شقيقة مثؿ المغرب .‬ ‫9‬
  • 20. ‫2 – 1 – 3 يفٕٓو انُماتح األكثش متثٛهٛح‬ ‫تكجد في المغرب تعددية نقابية فال يضر أف يككف ميندسي مصنع ما أعضاء في‬ ‫كانت خمس لجاف فيناؾ لجنة تضـ‬ ‫أكثر مف نقابة مينية داخؿ المصنع حتى لك‬ ‫ع المغربي مفيكـ النقابة‬ ‫005 ميندس ك م تضـ 05 ميندم . لذلؾ عرؼ المشر‬ ‫أخر‬ ‫األكثر تمثيمية أم التي ليا عدد أعضاء اكبر فيي التي يمكف اف تفاكض باسـ‬ ‫الميندسيف كتصؿ التفاؽ جماعي . كما يعطي ذلؾ إمكانية ائتالؼ أكثر مف نقابة‬ ‫لمتفاكض بما يعطي قكة أكبر لالتفاؽ دكف أف يؤثر ذلؾ سمبان عمي األكضاع كما‬ ‫يتخكؼ البعض في مصر.‬‫إف مفيكـ النقابة األكثر تمثيال يتكرر كمما تعمؽ األمر بحكار مع األج اء. فمكاد‬ ‫ر‬‫القانكف خاصة المكجكدة في األبكاب الخاصة بالمفاكضة الجماعية، أك اتفاقية الشغؿ‬‫الجماعية تتضمف ىذا المفيكـ مر ا، كالسر في ذلؾ ىك ما ليذا المفيكـ مف أىمية‬ ‫ار‬ ‫مرتبطة بالديمق اطية ككؿ كالتي تعتمد أم األغمبية لمحسـ في األمكر العالقة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أكؿ ظيكر لمفيكـ النقابة األكثر تمثيمية في التشريع الفرنسي يعكد إلى قانكف 42‬‫يكنيك 6391 المتعمؽ باالتفاقيات الجماعية.أما التشريع المغربي فمـ يدخؿ ىذه الفك ة‬‫ر‬‫إلى قكانينو إال مع القانكف الصادر في 72 يكليك 2791 المنظـ لمصندكؽ الكطني‬‫خ في‬‫لمضماف االجتماعي ثـ في الفصؿ األكؿ مف المرسكـ رقـ 336-47-2 المؤر‬‫82 سبتمبر 4791 .كالمتعمؽ بتعييف المستشاريف لدل القسـ االجتماعي في المحاكـ‬ ‫االبتدائية.‬ ‫ىكذا تعتمد النقابات المينية المغربية عمي مفاىيـ الحرية النقابية كالمفاكضة‬ ‫الجماعية كالتعددية النقابية كالنضاؿ مف أجؿ مصالح أعضائيا كالمشاركة في صنع‬ ‫السياسات العامة المرتبطة بالحقكؽ االقتصادية كاالجتماعية دكف أف يعتبر ذلؾ‬ ‫تدخؿ في السياسة.‬‫02‬
  • 21. ‫2 – 2 انرجشتح األسدَٛح‬‫تضـ‬ ‫ل حيث‬‫تمثؿ التجربة األردنية نمكذج مختمؼ بعض الشئ عف التجارب األخر‬‫أربعة عشر نقابة مينية ( أطباء ، أطباء أسناف ، المحاميف ، الصيادلة ، الميندسيف‬‫، الميندسيف الز اعييف ، الصحفييف ، ابطة الكتاب ، الممرضيف كالممرضات ،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مدققي الحسابات ، المقاوليف ، الفنانيف ، األطباء البيطرييف ، الجيكلكجييف ) ،‬‫كيتجاكز عدد أعضائيا المائة ألؼ ، كتنشط ىذه النقابات في مجاؿ تطكير الميف‬‫التي تمثميا كاالرتقاء بمستكل األداء الميني لممنتسبيف مف خالؿ تنظيـ المحاض ات‬ ‫ر‬‫كالمؤتم ات كالندكات كدك ات التعميـ المستمر في مختمؽ مجاالت التخصص ، كتقدـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫النقابات المينية لمنتسبييا عدد مف الخدمات الميمة مثؿ القركض ذات الفائدة‬‫المنخفضة ، كخطط اإلسكاف ، التأميف الصحي ، معاش التقاعد كبعض الخدمات‬ ‫ل .6 يرجع ذلؾ بشكؿ رئيسي لسيط ة جماعة األخكاف المسمميف عمييا كىي‬ ‫ر‬ ‫األخر‬‫تك ار لمتجربة المصرية في ظؿ سيط ة األخكاف عمي النقابات المينية قركض كاسكاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كتاميف صحي كمعاش.‬‫مجالس إدا ة النقابات تنتخب بشكؿ حر المجنة التنفيذية لمدة عاميف ، كلقد ساىمت‬ ‫ر‬‫فت ة تجميد الحياة الحزبية في األردف منذ عاـ 6591 كحتى استئنافيا عاـ 9891ـ‬ ‫ر‬‫في إعطاء النقابات المينية دكر كبير في الكاقع االجتماعي كالسياسي األردني رديفا‬ ‫ا‬‫لدكر األح اب السياسية ، حيث كاف لمنقابات مكقفيا الداعـ لرفاه الشعب األردني‬ ‫ز‬ ‫كقضايا األمة األساسية .‬ ‫لمنقابات المينية األردنية مجمكعة مف المجاف العاممة بيذا االتجاه كىي :-‬ ‫6‬ ‫7=‪http://naqabat.net/index.php?option=com_content&view=article&id‬‬‫441‪9&fd604e1ff58d8bad87942d8f3ea7612a=3d5ca548b87f844107498b‬‬ ‫76‪d07bf‬‬‫2‬
  • 22. ‫- لجنة مقاكمة التطبيع النقابية : ( كالتي تعمؿ عمى منع التكسع الصييكني في‬ ‫األردف بعد تكقيع معاىدة كادم عربة ) .‬‫- لجنة فمسطيف : ( كالتي تركز اىتماميا عمى دعـ نضاؿ الشعب الفمسطيني ضد‬ ‫االحتالؿ اإلس ائيمي ).‬ ‫ر‬‫- المجنة الثقافية : ( كالتي تركز اىتماميا عمى النشاط الثقافي العاـ ، المجنة‬‫االجتماعية ( كالتي تركز عمى مساعدة الفق اء كالمعكزيف ) ، فضال عف عدة‬ ‫ر‬ ‫لجاف ل تيتـ بنطاؽ كاسع مف القضايا المتنكعة .‬ ‫أخر‬‫- لجنة الحريات : كىذه تيتـ بم اقبة الحريات العامة كحقكؽ اإلنساف ، كتضـ ممثميف‬ ‫ر‬‫مف معظـ النقابات ، وتستقبؿ المجنة الشكاوى مف أعضائيا وترفعيا إلى‬‫السمطات الحكومية المختصة ، كما تقدـ الدعـ القانكني كالتغطية اإلعالمية ليذه‬ ‫الحاالت ، كتنسؽ مع المنظمات كالييئات التي تيتـ بيذه القضايا في األردف.‬ ‫تدخؿ في مفاوضات جماعية وال‬ ‫لذلؾ فيي نقابات مشابية لموضع في مصر ال‬‫.‬ ‫تمارس دور في الدفاع عف حقوؽ أعضائيا وتكتفي بتحويؿ الشكاوي لمحكومة‬ ‫أما النقابات المناضمة فيي معطمة بحكـ القانوف مثؿ نقابة المعمميف .‬‫عرؼ األردف التنظيـ النقابي في كسط الخمسينات كالمتمثؿ في نقابة المعمميف‬‫كالمعممات في ككالة الغكث ككاف ليا عش ة ع ل في مدف الضفتيف كالتي‬ ‫ر فرك أخر‬‫تأسست في القدس.ثـ جاءت النقابة الثانية كىي نقابة معممي كمعممات المممكة ثـ‬ ‫نقابة لمعممي كمعممات المدارس الكاثكليكية في عماف.‬‫أصدر رئيس الكز اء في 41 نكفمبر 6591ـ بالغان يعمف فيو عدـ عية نقابات‬ ‫شر‬ ‫ر‬‫المكظفيف بناء عمى ق ار الديكاف الخاص بتفسير القكانيف رقـ (72) الصادر بتاريخ‬ ‫ر‬‫71/21/5591 كالذم يعتبر جميع النقابات التي أسست سابقان غير عية استنادان‬ ‫شر‬‫إلى ذلؾ القانكف الذم يعتبر "لفظ العامؿ" ال تشمؿ مكظفي الحككمة كغير مشمكليف‬ ‫بأحكاـ قانكف نقابة العماؿ لسنة 3591ـ.‬‫22‬
  • 23. ‫منذ ذلؾ الحيف لـ يكقؼ المعمميف نضاالتيـ مف أجؿ استعادة نقابتيـ عبر عدة‬‫م‬‫محطات.تقدـ المعمميف مطالبيـ إلنشاء نقابة تمثميـ إلى المجمس الكطني االستشار‬ ‫ب‬‫3891ـ لكف الكز ة عاـ 4891ـ رفضت مطالب المعمميف بنقابة تمثميـ.عاـ 0991‬ ‫ار‬‫تـ افتتاح ناد لممعمميف كتاله إنشاء عدة نكاد في عدة مف المحافظات كبقيت محصك ة‬‫ر‬‫في قمة قميمة مف المعمميف التي لـ تتحكؿ إلى مؤسسات كجسـ يمثميـ كيجسد‬‫تطمعاتيـ كينقؿ مطالبيـ.بعد مرحمة االنفتاح السياسي عاـ 9891ـ عاد مطمب إنشاء‬‫نقابة المعمميف كنجح ىذا المطمب بالحصكؿ عمى دعـ مجمس النكاب الحادم عشر‬‫ع قانكف لنقابة المعمميف كتـ‬‫الذم أصدر ق ار ألزـ الحككمة في حينو بكضع مشرك‬ ‫ر‬‫ع في الحككمة إلى مجمس النكاب لمسير بإج اءاتو ككضعو كتشريع‬ ‫ر‬ ‫إحالة المشرك‬‫مكضع التنفيذ كالذم حظي أيضان بمكافقة المجمس العالي لتفسير الدستكر الذم أجاز‬‫دستكرية قانكف تأسيس نقابة لممعمميف عاـ 3991ـ الذم أكقؼ مف قبؿ رئيس‬ ‫الحككمة آنذاؾ.‬ ‫الي اؿ المعمميف في األردف حتي اآلف يناضمكف مف أجؿ انت اع مشركعية نقابتيـ‬ ‫ز‬ ‫ز‬‫.لذلؾ‬ ‫المينية كمخالفة األردف لكافة المعاىدات كالمكاثيؽ الدكلية المؤيدة ليذا الحؽ‬‫إقامة النقابات المينية‬ ‫تعد األردف حالة فريدة كسط محيط االستبداد العربي بحظر‬ ‫لبعض القطاعات كالسماح بيا لبعض القطاعات.‬ ‫2 – 3 انرجشتح اجلضائشٚح‬‫مثؿ‬ ‫تتميز الج ائر باتخاذ النقابات المينية مسميات متنكعة بخالؼ مسمي نقابة‬ ‫ز‬‫تجربة المجمس الكطني المستقؿ ألساتذة التعميـ الثانكم ‪ CNAPEST‬فأماـ مختمؼ‬ ‫األزمات التي مست الجزئر كأثرت تأثير سمبي عمى الكضعية االجتماعية ك المينية‬ ‫ا‬‫( الفني ) خصكصا. فأماـ‬ ‫لعامؿ التربية عمكما ك ألستاذ التعميـ الثانكم ك التقني‬‫أزمة اليكية االجتماعية ك المينية ك تدىكر مكانة المعًـ في المجتمع أنشأ األساتذة‬ ‫ه ىم‬‫تنظيما نقابيا يحمؿ اسـ المجمس الكطني المستقؿ ألساتذة التعميـ الثانكم كالتقني،‬‫كىك تنظيـ ينشط في ظؿ قكانيف الجميكرية الج ائرية ك يتكفؿ بالدفاع ك تحسيف‬ ‫ز‬‫32‬
  • 24. ‫الحقكؽ االجتماعية ك المينية لألستاذ ك شعا ه في ذلؾ كجكب تثميف الكفاءات‬ ‫ر‬ ‫7‬ ‫ك إعادة االعتبار لمقيـ مف خالؿ سمـ قيـ مكضكعي.‬‫تأسس الػ ‪ CNAPEST‬بتاريخ 71/40/3002 في اجتماع ضـ ممثميف عف 81‬‫الية حيث تـ انتخاب المكتب الكطني المؤقت لمنقابة ك بتاريخ 92/40/3002 تـ‬ ‫ك‬‫تسميـ ممؼ النقابة لكز ة العمؿ ك الحماية االجتماعية حيث رفضت ىذه األخي ة‬‫ر‬ ‫ار‬‫تسميـ كصؿ تسجيؿ النقابة.سجمت النقابة لدل كز ة العمؿ ك الحماية االجتماعية بعد‬ ‫ار‬‫أكثر مف 4 سنكات مف تاريخ كضعيا لممفيا، ك كاف ذلؾ بتاريخ 01/70/7002‬ ‫حيث تسمـ المنسؽ الكطني كصؿ تسجيؿ النقابة.‬‫ىذا االنتصار الكبير ىك نتيجة حتمية لصبر ك ثبات األساتذة ك ممثمييـ أماـ‬‫مختمؼ الحمالت الشرسة التي كانكا عرضة ليا ك المتمثمة في مختمؼ أساليب‬‫الضغط ك التخكيؼ مف مضايقات إدارية، تكقيفات ، عزؿ ، متابعات قضائية‬‫ك حمالت إعالمية ثقيمة لضرب مصداقية ك عية ك مشركعية التنظيـ ك كذا‬ ‫شر‬‫ىـ‬ ‫مطالبو ك أيضا محا الت االحتكاء عف طريؽ غيب بتقديـ م ايا لعدد مف ممثمي‬ ‫ز‬ ‫التر‬ ‫ك‬ ‫منيـ عضكيف مف األعضاء القيادييف ك الذيف تـ إقصاءىـ مف النقابة.‬ ‫المجمس الوطني المستقؿ ألساتذة التعميـ الثانوي والتقني و باختصار الػػ‬ ‫‪ CNAPEST‬ىو نقابة وطنية مستقمة عف وصاية األح اب،وعف النقابات وعف‬ ‫ز‬ ‫أرباب العمؿ.‬ ‫أىداؼ المجمس الكطني المستقؿ ألساتذة التعميـ الثانكم ك التقني ىي:‬‫الدفاع عف المصالح المادية المينية كاالجتماعية ألساتذة التعميـ الثانكم ك‬ ‫1.‬ ‫التقني.‬ ‫2. تحسيف الكسائؿ ك الظركؼ البيداغكجية .‬ ‫7 ‪http://www.cnapest.com/arqsno.htm‬‬‫42‬
  • 25. ‫3. المساىمة في تحسيف ظركؼ الحياة ك ظركؼ العمؿ في مؤسسات التعميـ الثانكم‬ ‫ك التقني .‬ ‫4. ترقية التككيف النقابي ك نشر ثقافة قانكنية متعمقة بعالقات العمؿ.‬ ‫يتضح مف أىداؼ نقابة المعمميف الج ائرية أنيا نقابة مستقمة عف األح اب تدافع‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫عف مصالح أعضائيا ظمت تعمؿ أربع سنوات حتى حصمت عمي اعت اؼ الدولة ،‬ ‫ر‬‫أي نقابة مكافحة. كما أنيا تقصر نشاطيا عمي معممي التعميـ الثانوي العاـ والفني‬ ‫ألف ليـ مصالح مش تركة قد تختمؼ عف مصالح معممي االبتدائي ومعممي‬ ‫اإلعدادي. أما في مصر فنقابة المعمميف تضـ في عضويتيا المعمميف وأصحاب‬‫المدارس وكانت فت ات طويمة ي أسيا وزير التعميـ . ىؿ يرتجي خير مف مثؿ ىذه‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫النقابة؟! ىؿ يمكف أصال أف نسمييا نقابة مينية ؟ ! أيف نحف مف النقابات اؿمينية‬‫في الدوؿ العربية . النقابات المينية المكافحة وليست النقابات الموالية والسمطوية‬ ‫التي تخمط المصالح بيف العماؿ بأجر وأصحاب العمؿ .‬ ‫تعكس تجارب الدكؿ العربية تفاكت في حرية النقابات المينية تصؿ لمسيط ة الكاممة‬ ‫ر‬ ‫مف الدكلة كأجيزتيا عمي النقابات مثؿ النقابات ا لمينية في سكريا كىي نمكذج أشد‬‫.ككذلؾ النمكذج‬ ‫م كخاضعة لسيط ة حزب البعث الحاكـ‬ ‫ر‬ ‫فشالن مف النمكذج المصر‬‫اليمني الخاضع لسيط ة الحزب الحاكـ . أما في السكداف فقد خضعت غالبية النقابات‬ ‫ر‬ ‫لسيط ة جبية اإلنقاذ كتحكلت إلي بكؽ لجماعة األخكاف المسمميف باستثناء بعض‬ ‫ر‬ ‫النقابات ـ ثؿ نقابة األطباء التي تـ تجميد نشاطيا كمحاربتيا كاعتقاؿ قيادتيا‬ ‫الختالفيـ مع نيج جبية اإلنقاذ . ىكذا تختمؼ مكاقؼ النقابات المينية في الدكؿ‬ ‫العربية مف السيط ة الحككمية الشديدة في بعض الدكؿ إلي االستقاللية كالتعددية في‬ ‫ر‬ ‫دكؿ م كخاصة دكؿ المغرب العربي.‬ ‫أخر‬‫52‬
  • 26. ‫3 - َشأج انُماتاخ املُٓٛح يف يصش‬ ‫بدأت الحركة النقابية المصرية مسيرتيا مثؿ كؿ الحركات النقابية في العالـ نتيجة‬ ‫تطكر الصناعة المصرية كظيكر محالج القطف كمصانع السكر كالغزؿ كالزيكت‬‫كالصابكف ثـ شركة األسمنت كالت اـ كالممح كالصكدا .كاذا كاف نظاـ الحرؼ كالطكائؼ‬ ‫ر‬‫عات كىك الذم يحدد األجكر كشركط تنفيذ العمؿ‬‫يجعؿ شيخ الحرفة يفصؿ في المناز‬ ‫كالترقي في م اتب العمؿ .فإف ذلؾ الدكر ينتيي بانتياء نظاـ الطكائؼ كظيكر العمؿ‬ ‫ر‬ ‫خ العمالي األستاذ عبدالمنعـ الغ الي‬ ‫ز‬ ‫المأجكر.كييـ في ىذا الصدد ما أكده المؤر‬ ‫الجبيمي مف أف النقابات لـ تكف امتداد لمنظاـ الحرفي الذم كاف يعتمد عمي العمؿ‬‫الفردم كلكف التضامف العمالي تطكر مع دخكؿ المصانع الكبي ة . بؿ ك بعد تحطيـ‬ ‫ر‬ ‫نظـ الحرؼ بصدكر قانكف سنة 0981.8 كيكضح الغ الي أف النقابات كلدت مف‬ ‫ز‬ ‫رحـ اإلض ابات األكلي لمطبقة العاممة كما حدث أخير في ميالد نقابة الض ائب‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫عقارية المستقمة التي كلدت أيضاى مف رحـ اإلض اب.‬ ‫ر‬ ‫اؿ‬ ‫نركز في سنكات النشأة األكلي عمي حرية تككيف النقابات بدكف قيكد إدارية حيث تـ‬‫.كيسرد األستاذ أميف‬ ‫إنشاء نقابات لفافي السجاير كعماؿ المطابع ككتبة المحاميف‬‫عز الديف كيؼ اجتمع الخياطيف ( الترزية ) في قيكة ألؼ ليمة كليمة بالقاى ة كحضر‬ ‫ر‬‫أكثر مف 0051 فرد ( الجمعية العمكمية لمنقابة ) ككانكا يطالبكف بتعديؿ نظاـ أجكر‬‫.كما‬ ‫القطعة.كعقب انتياء االجتماع ج المجتمعيف في مظاى ة إلي قصر عابديف‬ ‫ر‬ ‫خر‬ ‫ىا عدد مف عماؿ نقابة‬ ‫ييـ في كاقعة نقابة الخياطيف ىك أف الجمعية العمكمية حضر‬‫.9كما‬ ‫ل بما يعني أف التضامف العمالي كاف مبكر‬ ‫ان‬ ‫لفافي اؿسجاير كالنقابات األخر‬ ‫8 عبدالمنعـ الغ الي الجبيمي ػ تاريخ الحركة العمالية كالنقابية في العالـ ػ مكتبة النيضة ػ بغداد ػ‬ ‫ز‬ ‫بيركت ػ غير مبيف تاريخ النشر ػ صفحة 641.‬ ‫9 أميف عز الديف ػ تاريخ الطبقة العاممة المصرية منذ نشؤىا حتى سنة 0791 ػ دار الغد العربي ػ‬ ‫الطبعة األكلي ػ 8791 ػ صفحة 15-25.‬‫62‬
  • 27. ‫ضمت النقابة في عضكيتيا الخياطيف األجانب كالمصريكف بما يعكس كحدة العماؿ‬ ‫في مكاجية أس الماؿ. فأيف نقابات اليكـ مف خياطيف مطمع القرف العشريف؟!‬ ‫ر‬‫كما أف تجربة الحزب الكطني عامة محمد فريد ك تأسيس نقابة الصنائع اليدكية التي‬ ‫بز‬ ‫اد عدد أعضائيا عمي 0003 عامؿ في عاـ 2191 ككانت تضـ عماؿ السكة‬ ‫ز‬‫الحديد كالميكانيكيكف كالمعماريكف كالطباخكف، فقد كانت نقابة مختمطة تضـ أكثر مف‬ ‫مينة.كقد اىتمت نقابة الصنائع بمحك أمية العماؿ ء مف نضاؿ الحركة العمالية‬ ‫كجز‬‫89 سنة ال ي اؿ لدينا 04% كأكثر مف‬ ‫ز‬ ‫بينما فحف اآلف كعمي بعد ما يقرب مف‬ ‫العماؿ أمييف !!!!‬ ‫كذلؾ تأسست نقابات لمستخدمي المحاكـ المختمطة ككتاب الصحؼ اليكمية‬ ‫كالمستخدميف(المكظفيف) باإلسكندرية كعماؿ المخابز كعماؿ عنابر السكؾ الحديدية‬‫كعماؿ الت اـ كالمطابع ككتبة المحاميف كمكظفك البنكؾ كالحكيمات كخب اء كز ة العدؿ‬ ‫ر ار‬ ‫ر‬ ‫كنقابة معممي المدارس األكلية .كما اتخذت ىذه المرحمة عدة أشكاؿ لتنظيـ الدفاع‬ ‫العمالي اتخذ مسمي ابطة مثؿ ابطة سائقي السكؾ الحديدية المستم ة حتى اآلف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بيذا المسمي . أك بمسمي جمعية أك نقابة كلكنيا مستقمة عف أم تدخؿ مف‬ ‫السمطة.الجمعية العمكمية ىي اعمي سمطة في النقابة كىي التي تضع نظاـ النقابة‬ ‫كتنتخب مجمس اإلدا ة كم اقب الحسابات كمحامي النقابة .‬ ‫ر ر‬ ‫تتميز ىذه المرحمة مف التاريخ العمالي بغياب التفرقة بيف العماؿ والمينييف‬‫أو منشأة مثؿ‬ ‫فالنقابات أما نقابة عامة تضـ كؿ عماؿ القطاع أو نقابة مصنع‬‫نقابة عماؿ الت اـ أو نقابة عماؿ شركة السكر .وعندما تأسس أوؿ اتحاد عماؿ عاـ‬ ‫ر‬ ‫0291 ضـ جميع النقابات دوف تفرقة.‬ ‫4 - انُماتاخ املُٓٛح يف يصش‬‫كنقابات عمالية ككاف المصريكف‬ ‫نشأت النقابات في العالـ كفي مصر كتطكرت‬ ‫يناضمكف مف أجؿ تقنيف الحرية النقابية كضمانة لحماية العماؿ مف تعسؼ سمطات‬ ‫اإلدا ة كأصحاب المصانع كالشركات التي كانت غالبيتيا مممككة ألجانب كالبعض‬ ‫ر‬‫72‬
  • 28. ‫لمصرييف. لقد استطاع أصحاب األعماؿ فرض سيطرتيـ كنفكذىـ كتشكيؿ " اتحاد‬ ‫م " 01عاـ 2291 كجمعية تدافع عف مصالح رجاؿ‬‫الصناعات بالقطر المصر‬ ‫األعماؿ. كظؿ العماؿ يناضمكف مف أجؿ صدكر قانكف لتنظيـ النقابات العمالية .‬ ‫في 21 يكنيك عاـ 9391 أضرب محمد يكسؼ المدرؾ ، لبيب زكي فيمي ،عمي‬ ‫ريحاف ، عباس يكسؼ ، عبدالكىاب محمد عمي ، عمي صالح دركيش ، لبيب‬ ‫11‬ ‫عف الطعاـ في ميداف العتبة مف أجؿ إصدار‬ ‫تادرس ، عبد المقصكد يكسؼ‬ ‫21‬ ‫استمرت مكجة االحتجاجات‬ ‫التشريعات العمالية كمنيا قانكف النقابات العمالية .‬‫العمالية إلي أف صدر القانكف رقـ 58 لسنة 2491 ليعترؼ بالنقابات العمالية في‬ ‫ظؿ حككمة الكفد.‬‫كانت النقابات المينية تتككف مثؿ النقابات العمالية كؾ انت نقابة المحاميف مف أقدـ‬‫النقابات المينية في مصر حيث تأسست عاـ 2191 كنقابة عمالية . ككاف يكجد في‬‫عية ك م‬ ‫أخر‬ ‫نقابة لممحاميف أماـ المحاكـ المختمطة ك م لممحاميف أماـ المحاكـ الشر‬ ‫أخر‬‫لكتبة المحاميف كظؿ الكضع ىكذا لسنكات طكيمة . كما تأسست نقابة الصحفييف عاـ‬ ‫1491. الغريب أنو تـ تنظيـ نقابة المحاميف بقانكف مستقؿ قبؿ صدكر قانكف‬ ‫النقابات العمالية سنة 2491.‬ ‫بعد صدكر قانكف النقابات العمالية كاف المفترض أف تعمؿ ىذه النقابات ضمف‬ ‫تنظيـ كاحد كلكف غبة سمطات االحتالؿ كال أسمالية الكليدة في استم ار تفتيت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحركة العمالية أدم إؿم استم ار االزدكاج النقابي .كما أف المينييف كخاصة حمالت‬ ‫ر‬ ‫المؤىالت العممية كاف كجكدىـ سيشكؿ افعة لمكعي العمالي ككحدة في العمؿ‬ ‫ر‬ ‫01‬ ‫الدكتكر سؿ ماف محمد النخيؿم – الحركة العمالية في مصر كمكقؼ الصحافة كالسمطات‬ ‫م‬ ‫المصرية منيا مف سنة 2881 إلي سنة 2591 – االتحاد العاـ لعماؿ جميكرية مصر‬ ‫العربية –الطبعة األكلي 7691 – صفحة 821.‬‫11 يصعب التفرقة في أسماء المضربيف عف الطعاـ مف اجؿ التشريعات العمالية بيف المسمميف‬ ‫كالمسحييف فالجميع سكاء في نضاليـ مف اجؿ الحقكؽ العمالية.‬‫21 الدكتكر رؤكؼ عباس – الحركة العمالية في مصر 9981-2591- دار الكتاب العربي‬ ‫لمطباعة كالنشر – 7691 - صفحة 851.‬‫82‬
  • 29. ‫كالكفاح المشترؾ ال يرضي ال أسمالية كاالستعمار .كلكف ىذا الكضع الشاذ استمر‬ ‫ر‬‫حتى بعد قياـ ثك ة 32 يكليك كتبنييا ألفكار اجتماعية . لذلؾ مم الدكتكر إب اىيـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الغطريفي " تعتبر جميورية مصر العربية الدولة الوحيدة التي يوجد فييا التشكيؿ‬ ‫31‬ ‫ة ".‬ ‫النقابي لبعض الميف عمي ىذه الصور‬ ‫استمر ىذا الكضع المعيب منذ مطمع األربعينات كتطكر كتدعـ بعد ذلؾ فقد‬‫استطاعت ثك ة يكليك استخداـ ء مف الطبقة العاممة ضد باقي الطبقة العاممة منذ‬ ‫جز‬ ‫ر‬ ‫مارس 4591 عندما تمت عسك ة الحركة النقابية كالعمالية كفؽ تعبير عمنا عطية‬ ‫ر‬ ‫الصيرفي.ثـ تـ إلحاؽ الحركة النقابية بمؤسسات الدكلة ربما استميامان لمتجربة‬ ‫السكفيتية. كعندما أصبحت الحركة النقابية ء مف أجي ة الدكلة سمحت الدكلة‬ ‫ز‬ ‫جز‬ ‫بكجكد اتحاد عاـ لؿعماؿ عاـ 7591 بعد أف فقدت الحركة العمالية حريتيا النقابية‬ ‫كالتي استمرت حتى اآلف.‬ ‫كما داعبت الدكلة طمكحات كتطمعات الطبقة الكسطي مف المينييف بأنيـ متميزيف‬ ‫عمي العماؿ ال يجب أف ينتظمكا معيـ في نقابات كاحدة كجذرت التفتيت الطبقي‬ ‫ك‬ ‫الذم ال قي قب الن لدم البرجكازية الصغي ة المتطمعة إلي الصعكد الطبقي مرتك ة عمي‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫قيـ الفردية كالتميز . بؿ انو داخؿ النقابات العمالية حرـ القانكف عضكية مجمس إدا ة‬‫ر‬ ‫2 مينييف بدعكم الحفاظ عمي النقاء العمالي‬ ‫نقابة المصنع أك المنشأة ألكثر مف‬‫كعدـ تمثيؿ المينييف لمعماؿ كقبؿ ا لطرفيف بتمؾ المغالطة فكانت مظير مف مظاىر‬ ‫األزمة التي نعاني منيا حتى اآلف .‬ ‫2591 ، 6 نقابات خالؿ المرحمة‬ ‫لقد تـ تأسيس 8 نقابات مينية حتى يكليك‬‫الناصرية ، 5 نقابات خالؿ حكـ السادات ، 5 نقابات خالؿ حكـ الرئيس مبارؾ .‬ ‫عييف كأئمة المساجد‬‫نيف الشر‬ ‫كتكجد عدة طمبات لتأسيس نقابات مينية لممأذك‬ ‫ىـ مف الفئات التي تطمع لصدكر قانكف خاص ليـ‬ ‫كاألثرييف كخب اء كز ة العدؿ كغير‬ ‫ر ار‬ ‫بنقابة مينية جديدة.‬ ‫31 الدكتكر إب اىيـ الغطريفي ػ مرجع سابؽ ػ صفحة 683.‬ ‫ر‬‫92‬
  • 30. ‫تاريخ تأسيس النقابات المينية في مصر‬ ‫تاريخ التأسيس‬ ‫أسـ النقابة‬ ‫مسمسؿ‬ ‫1291‬ ‫نقابة المحامييف‬ ‫1‬ ‫1491‬ ‫نقابة الصحفييف‬ ‫2‬ ‫6491‬ ‫نقابة الميندسيف‬ ‫3‬ ‫9491‬ ‫نقابة األطباء البشرييف‬ ‫4‬ ‫9491‬ ‫نقابة أطباء األسناف‬ ‫5‬ ‫9491‬ ‫نقابة الصيادلة‬ ‫6‬ ‫9491‬ ‫نقابة األطباء البيطرييف‬ ‫7‬ ‫9491‬ ‫نقابة الز اعييف‬ ‫ر‬ ‫8‬ ‫4591‬ ‫نقابة المعمميف‬ ‫9‬ ‫5591‬ ‫نقابة السينمائييف‬ ‫01‬ ‫5591‬ ‫نقابة الميف التمثيمية‬ ‫11‬ ‫5591‬ ‫نقابة الميف الموسيقية‬ ‫21‬ ‫5591‬ ‫نقابة التجارييف‬ ‫31‬ ‫4691‬ ‫نقابة العممييف‬ ‫41‬ ‫3791‬ ‫نقابة االجتماعييف‬ ‫51‬ ‫4791‬ ‫نقابة الميف الفنية التطبيقية‬ ‫61‬ ‫6791‬ ‫نقابة مصممي الفنوف التطبيقية‬ ‫71‬ ‫6791‬ ‫نقابة الفنانيف التشكيمييف‬ ‫81‬ ‫6791‬ ‫نقابة التمريض‬ ‫91‬ ‫3891‬ ‫نقابة المرشديف السياحييف‬ ‫02‬ ‫3891‬ ‫نقابة محفظي الق آف الكريـ‬ ‫ر‬ ‫12‬ ‫7891‬ ‫نقابة الرياضييف‬ ‫22‬ ‫4991‬ ‫نقابة مستخمصي الجمارؾ‬ ‫32‬ ‫4991‬ ‫نقابة العالج الطبيعي‬ ‫42‬‫03‬
  • 31. ‫5 - ذطٕٚش أْذاف احلشكح انُماتٛح‬‫تتطكر أىداؼ النقابات دائمان لتساير تطكر الحقكؽ االقتصادية كاالجتماعية في‬ ‫العالـ حيث تشمؿ:-‬ ‫1- الدفاع عف الحؽ في العمؿ كعف سياسات خمؽ كتكسيع فرص العمؿ.‬ ‫2- المشاركة في خطط التنمية االقتصادية كاالجتماعية.‬‫3- التعاكف مع المنظمات الجماىيرية كالغير حككمية لفرض السياسات االجتماعية‬‫التي عى مصالح أصحاب األجكر خاصة في حقكؽ اإلسكاف كالعالج‬ ‫تر‬‫ىا مف الخدمات العامة‬ ‫ك عاية الصحية كالتعميـ كالنقؿ كاالتصاؿ كغير‬ ‫الر‬ ‫االجتماعية كالثقافية كالترفييية.‬‫4- العمؿ عمى زيادة القد ة الش ائية لألجكر كالمعاشات كتعكيض البطالة مع الرقابة‬ ‫ر ر‬‫عمى األسعار، كمقاكمة التبذير ال أسمالى كتحميؿ األزمات االقتصادية عمى‬ ‫ر‬ ‫الفق اء .‬ ‫ر‬‫م، كحمايتيا مف‬‫5- الحؽ في المفاكضة الجماعية كحمايتيا مف أم تحكـ إجبار‬‫التأثير كالضغكط، كاإلش اؼ عمى تنفيذ نتائجيا بعد إب اميا في عقكد كاتفاقيات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫جماعية.‬‫6- مشركعية استخداـ كسائؿ الكفاح الجماعية لمعماؿ كعمى أسيا اإلض اب عف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العمؿ كاإلض اب التضامني ك االجتماع كالتظاىر كاالعتصاـ كحرية اإلعالـ.‬ ‫ر‬‫7- تشجيع التقدـ نحك الديمق اطية، كاشاعة الشفافية كتكفير المعمكمات كالممارسة‬ ‫ر‬ ‫المتكافئة لعالقات العمؿ كالقضاء عمى التمييز.‬‫8- تعميـ الحماية التعاقدية كالتأمينية كالنقابية عمى جميع العماؿ في كؿ القطاعات‬‫بال تمييز، كمقاكمة استغالؿ البطالة كاألطفاؿ كالم أة كالمياجريف كاألجانب‬ ‫ر‬ ‫41‬ ‫لمعمؿ بشركط أقؿ كبدكف حماية نقابية.‬ ‫نقابات العماؿ ػ مطبكعات المجنة التنسيقية لمحقكؽ كالحريات النقابية كالعمالية.‬ ‫4‬‫3‬
  • 32. ‫6 - خهم انثُٛاٌ انُماتٙ املُٓٙ يف يصش‬ ‫الفصؿ التعسفي بيف النقابات‬ ‫لقد طالب البعض منذ منتصؼ الستينات بتصحيح‬‫العمالية كالنقابات المينية كلكف الحككمة لـ تستجيب ، كحتى اليسار النقابي كالعمالي‬‫ع لمتقسيـ الطبقي بما يخالؼ قناعتو التي يدافع‬‫قبؿ بيذه التفرقة فكقع في فمؾ الخضك‬ ‫عنيا.‬ ‫طالب بعض الخب اء تصحيح ىذا الكضع الخاطئ لعدة أسباب منيا:‬ ‫ر ب‬‫‪ ‬ينتفي تقسيـ النقابات إلي عمالية كمينية بعد السماح لمكظفي الحككمة بتككيف‬ ‫نقابات عمالية .كأصبحت لدينا ازدكاجية فالمك ظؼ عضك في نقابة عمالية‬ ‫بحكـ مكاف عممو كعضك في نقابة مينية بحكـ المؤىؿ الد اسي .‬ ‫ر‬ ‫‪ ‬تعتمد النقابات العمالية عمي اشت اكات أعضائيا فقط لمتمكيؿ بينما حاكلت‬ ‫ر‬ ‫ال أسمالية رشكة المينييف بالسماح بمصادر تمكيؿ مف رسكـ كدمغات تعكد‬ ‫ر‬ ‫بمكتسبات كممي ات ألعضاء النقابات المينية ك ال تستطيع النقابات العمالية‬ ‫ز‬‫التميز‬ ‫تقديـ مثميا لمحدكدية مكاردىا بينما يتحمؿ العماؿ الفق اء دفع ضريبة‬ ‫ر‬ ‫الطبقي لممينييف.‬ ‫يكجد اختالؿ ىيكمي في التنظيـ الحالي لمنقابات المينية مف مظاى ه :‬ ‫ر‬ ‫‪ ‬الربط بيف عضكية النقابة المينية كممارسة المينة . غـ أف المعمكؿ بو في‬ ‫ر‬ ‫الكثير مف دكؿ العالـ ىك أف تنظيـ ممارسة المينة كمنح الت اخيص ميمة‬ ‫ر‬ ‫. لدينا تعدد في‬ ‫الجمعيات العممية كالكز ات المعنية كليس مكانو النقابة‬ ‫ار‬ ‫األنظمة فترخيص األطباء يصدر مف نقابة األطباء كترخيص الميندسيف‬‫يصدر مف نقابة الميندسيف كترخيص المحاسبة الح ة يصدر مف كز ة الماؿ ية‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫كليس مف النقابة.‬ ‫‪ ‬تخمط النقابة المينية عدة فئات اليمكف أف تككف ليا مصمحة مشتركة‬‫فالعضكية تجمع العامؿ بأجر كصاحب العمؿ كالميني الحر . كيؼ يمكف أف‬‫م مثؿ صبكر مع مصالح صاحب مصنع مثؿ‬‫تمتقي مصالح ميندس استشار‬‫الميندس أحمد عز كمصالح ميندس في نفس المصنع ألنيـ يحـ لكف نفس‬‫23‬
  • 33. ‫المؤىؿ الد اسي؟ !!!ىؿ مصالح الميندس احمد بيجت أك الميندس نجيب‬ ‫ر‬ ‫ساكيرس تتفؽ كمصالح الميندسيف العامميف في شركاتو ـ؟!‬ ‫‪ ‬كما أف أنظمة عاية الصحية كالمعاشات التي تقدميا النقابات المينية ىي‬ ‫الر‬ ‫محاكلة لتعكيض عجز الدكلة كتكجييا لخصخصة التاميف االجتماعي‬ ‫كالخدمات الصحية. كالمفترض أف تزكؿ الحاجة ليذه األنظمة لك تـ تحسيف‬ ‫جكدة نظاـ التأميف الصحي كقيمة المعاشات المنصرفة خاصة في ظؿ‬ ‫تكاضع قيمة المعاشات التكميمية التي تمنحيا النقابات المينية .‬‫يقع معظـ النشطاء المتحدثيف في أزمة النقابات في مصر .خاصة عند الحديث عف‬‫النقابات المينية إلي صدكر القانكف 001 لسنة 3991 ككأنو سبب األزمة كيغضكف‬ ‫ل.‬‫الطرؼ عف كؿ االختالالت الييكمية األخر‬‫إف نظـ االنتخابات التي تعتمد عمي ترشيح محاسب في كز ة المالية بالقاى ة لعضكية‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫مجمس إدا ة شعبة المحاسبة في نقابة التجارييف . يتـ انتخابو مف جميع أ عضاء شعبة‬ ‫ر‬ ‫ح إلي سيناء‬‫المحاسبة في 92 محافظة مف إسكندرية إلي أسكاف كمف مرسي مطرك‬ ‫كالبحر األحمر .ىؿ ىذا منطقي؟ ! كما الفرؽ بيف ذلؾ كبيف انتخابات رئاسة‬ ‫الجميكرية.أال يعد ذلؾ شكؿ استبدادم ال يسمح سكم لممثمي الحككمة فقط بالنجاح‬ ‫ألف تنظيميـ جغ افي كيتـ بالتعميمات ا لتي تفكؽ طاقة أم حزب كأم مرشح.‬ ‫ر‬ ‫إذا كانت عضكية مجمسي الشعب ك ل تتـ عمي مستكم الدكائر لماذا يجبر‬ ‫الشكر‬‫92 محافظة!!!ىؿ القانكف‬ ‫المرشح لنقابة مينية عمي معرفة الجمعية العمكمية في‬ ‫001 ىك الذم استحدث ذلؾ ؟ ! كؿ ما فعمو ىك انو حدد نصاب لصحة انعقاد‬‫جماعة‬ ‫الجمعية العمكمية ؼ م كؿ المحافظات .كىك محاكلة فاشمة لكقؼ حؼ‬ ‫ز‬ ‫األخكاف المسمميف عمي النقابات المينية.‬‫عندما ناقشت أحد أعضاء مجمس إدا ة نقابة التجارييف إف النقابة لـ تتـ بيا انتخابات‬ ‫ر‬‫منذ عاـ 9891 أم منذ 12 سنة كالنقيب الدكتكر حممي نمر تكفاه اهلل ، ثـ األستاذ‬‫أحمد فؤاد أبك حجر ثـ جاء النقيب الحالي األستاذ سمير عالـ كىك ثاني نقيب يتكلي‬‫بدكف انتخابات .فأجاب الزميؿ " لك دعينا النتخابات مفيش حد ىيجي ، كيفرضكا‬‫33‬
  • 34. ‫مجمس نقابة مف الحككمة أك يحطكا النقابة تحت الح اسة "."كده أحسف كالمي يمكت‬ ‫ر‬‫نصعد المي بعده ". ىذا الشخص نقابي شريؼ كغير حككمي ؿ كف رؤيتو قائمة عمي‬ ‫الخمؿ الييكمي الحالي كلـ يفكر في حؿ آخر .‬ ‫إذا حاكلنا تأمؿ مظاىر الخمؿ الييكمي نجد اآلتي :‬ ‫1. عدـ كجكد بنياف نقابي فالعضك في شعبة مثؿ ميندسي الميكانيكا في نقابة‬ ‫الميندسيف أك شعبة التنظيـ كاإلدا ة في نقابة التجارييف ىك عضك في النقابة‬ ‫ر‬‫ىا .يمثؿ جميع‬ ‫العامة كـ ا ىك الحاؿ في نقابة األطباء كنقابة التشكيمييف كغير‬ ‫المحافظات كمكظفي الحككمة مع القطاع العاـ مع القطاع الخاص‬ ‫م فيؿ يؤدم ذلؾ لفاعمية نقابية؟ !‬‫كاالستثمار‬ ‫2. خمط المصالح بما يشؿ الفاعمية النقابية فالميني األجير كصاحب العمؿ‬ ‫ة كاحدة .ىؿ ننتظر فاعمية مف ىذه النقابة؟‬ ‫م كميـ أعضاء في نقاب‬‫كاالستشار‬ ‫إف نقابة المعمميف تضـ المعمميف كأصحاب المدارس كنقابة األطباء تضـ‬ ‫أطباء الكحدات الريفية كأساتذة الجامعات كأصحاب المستشفيات‬ ‫االستثمارية.ىؿ ىذا منطقي؟! ىؿ يؤدم ذلؾ لنشاط نقابي حقيقي ؟ !‬ ‫إف الص اعات المينية الضيقة تمزؽ فر ص كحدة العمؿ مف أجؿ المطالب‬ ‫ر‬‫العامة المشتركة كلنتأمؿ الخالؼ بيف األطباء كأخصائي العالج الطبيعي .أك‬ ‫الخالؼ بيف المعمميف كاإلدارييف بالتربية كالتعميـ .كالخالؼ بيف أخصائيات‬ ‫التمريض كالممرضات كال ائ ات الصحيات لنعرؼ أف النقابات القائمة تعكس‬ ‫زر‬ ‫الرؤية لمقضايا المشتركة كتنمية النع ات المينية‬ ‫ر‬ ‫حالة مف الفردية كغياب‬‫بما‬ ‫لممعمميف عمي اإلدارييف ، ألخصائيات التمريض عمي الممرضات‬ ‫ك‬ ‫يضعؼ مف فرص العمؿ المشترؾ.‬‫3. التمثيؿ الجغ افي عمي مستكم المحافظات كبالتالي محافظة القاى ة التي تضـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ح‬‫أكثر مف 21 مميكف مكاطف تعد نقابة عية كاحدة مثميا ـ ثؿ مرسي مطرك‬ ‫فر‬ ‫أك األقصر أك شماؿ سيناء . ىؿ ىذا منطقي؟!!‬‫43‬
  • 35. ‫4. تنظيـ المينة كالت اخيص المينية كالتدريب كالتنمية المينية أمكر تخص‬ ‫ر‬ ‫الجمعيات العممية التي يجب أف تمثؿ بيا النقابة لمدفاع عف حقكؽ‬‫أعضائيا.بينما دكر النقابة األصيؿ ىك الدفاع عف مصالح أعضائيا كحقكقيـ‬ ‫في أجكر أعمي كشركط عمؿ أفضؿ، كمشاركة أكثر فاعمية في إدا ة الشئكف‬ ‫ر‬ ‫العامة.‬ ‫5. الخمط بيف الحزبي كالنقابي .فالحزب الكطني كمف قبمو االتحاد االشت اكي ظؿ‬ ‫ر‬‫مسيطر لسنكات طكيمة عمي النقابات المينية ال تكجد مشكمة . كعندما فعمت‬ ‫ك‬ ‫ان‬‫اآلخريف.جمدت الحككمة‬ ‫جماعة األخكاف المسمميف نفس الشئ كاستبعدت‬ ‫النقابات بالقانكف 001.ىنا تبرز مشكمة ضيؽ الساحة السياسية كتقييد‬‫.‬ ‫التعددية الحزبية مما يخمؽ الخمط بيف دكر النقابة كدكر الحزب السياسي‬ ‫المطمكب ىك استقالؿ النقابات عف األح اب السياسية كأال تتحكؿ لتابع ليا‬ ‫ز‬ ‫مثؿ اتحاد العماؿ اآلف كبعض النقابا ت المينية أك تبعيتيا لجماعة األخكاف‬ ‫المسمميف.النقابات يجب أف تظؿ مستقمة عف األح اب والجميع يمارسوف‬ ‫ز‬ ‫نشاطيـ عمي أساس انتمائيـ الفئوي وليس عمي أساس انتمائيـ‬ ‫السياسي.االنتماء السياسي مكانو الحزب السياسي سواء الشيوعييف أو‬ ‫األخواف المسمميف أو أي قوي سياسية ولكف بعيداً عف النقابة.‬ ‫ىا تعبر عف مصالح‬ ‫6. النقابات ليا دكر ميـ في العمؿ السياسي باعتبار‬ ‫أعضائيا كيمكف ليا ممارسة كافة أشكاؿ العمؿ السياسي كمناقشة كافة‬ ‫القضايا العامة كتشارؾ في صنع السياسة العامة ء مف المجتمع المدني‬ ‫كجز‬ ‫.فالنقابة تتأثر بالسياسات‬ ‫كما تابعنا عند عرض تجارب الج ائر كالمغرب‬ ‫ز‬ ‫القائمة كبالتشريعات القائمة كالتشريعات التي تعد كيجب أف تككف ليا رؤية‬‫نابعة مف مصالح أعضائيا .عندما يرفض الصيادلة نظاـ تسعير الدكاء الجديد‬‫ىـ ال يمارسكف السياسية بقدر ما يمارسكف ىـ المطمكب كنقابة . كعندما‬ ‫دكر‬ ‫يرفضكف ق ار تحديد مساحة الص يدليات فيـ يرفضكف السياسات التي تتكجو‬ ‫ر‬‫53‬
  • 36. ‫ع الصغير كذلؾ ىك صميـ ىـ .كما‬ ‫دكر‬ ‫لتمركز أس الماؿ عمي حساب المشرك‬ ‫ر‬ ‫أنيا تتأثر باألحداث العربية كالعالمية كيككف ليا أم فييا .‬ ‫ر‬ ‫عندما ترسؿ نقابة األطباء وفد إلغاثة ة فيذا ء مف ىا وليس دور‬ ‫دور‬ ‫جز‬ ‫غز‬‫ع النقابة لتنظيـ سياسي‬‫سياسي لمنقابة .لذلؾ عمينا أف نفرؽ بيف عدـ خضو‬ ‫وبيف اشتغاليا بالسياسة .واألساس ىو أف تكوف معبر حقيقي عف أ ادة‬ ‫ر‬‫غالبية الجمعية العمومية وأعضائيا وليس عف غبة وا ادة تيار أو مجموعة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫محددة.‬‫7. غياب الرؤية العامة لمقضايا المشتركة حيث أف قضية األجكر كاألسعار كىي‬ ‫القضية رئيسية عمي جدكؿ أعماؿ الحركة العمالية طكاؿ الكقت كاف كانت‬ ‫اؿ‬ ‫6002 كحتى اآلف .كلكف غـ اتفاؽ‬ ‫ر‬ ‫قد أخذت كتي ة ع منذ نياية عاـ‬ ‫ر أسر‬ ‫الكثير مف المجاف العمالة بيف صفكؼ العماؿ عمي قضية الحد األدنى‬ ‫لألجكر.ظمت التحركات المصنعية تطالب بزيادة بدؿ الكجبة أك بدؿ طبيعة‬ ‫عمؿ أك بدؿ اؿمكاصالت كلـ يتـ تنظيـ إض اب مشترؾ حكؿ ىذا المطمب‬ ‫ر‬ ‫كلك عمي مستكم قطاع صناعي أك مدينة كاحدة .‬ ‫ىا ىك التمييز‬ ‫أما عمي مستكم النقابات المينية فالقضية اخطر ألف جكىر‬‫الميني الضيؽ كليس النضاؿ العمالي بمعني التضامف العمالي الكاسع .حركات‬ ‫لممعمميف ال تيتـ بتطبيقو عمي اإلدارييف‬ ‫ك‬ ‫المعمميف تطالب بكادر خاص‬‫باستثناء بعض المجمكعات الكاعية مثؿ اتحاد معممي الجي ة الذم أصدر بياف‬ ‫ز‬ ‫تضامف مع حركة اإلدارييف أك جماعة أطباء بال حقكؽ التي أصدرت بياف‬ ‫لمتضامف مع ممرضات شبيف الككـ.‬‫كف النظر‬ ‫بينما الغالبية عكس ذلؾ حيث يطالب األطباء بكادر خاص د‬‫.كيطالب‬ ‫لمرتبات التمريض كالعامميف كدكف ربط ذلؾ بحقكؽ المرضي‬‫المعمميف بكادر خاص كتغيب الرؤية العامة . كتستغؿ الدكلة مناخ التفتت ىذا‬ ‫لبث الفرقة كمداعبة كؿ فئة بمفردىا بكعكد ببعض التحسينات بينما تظؿ‬‫يقؿ عف 0021 جنيو‬ ‫قضية الحد األدنى لألجكر كالذم اتفؽ عمي أنو ال‬‫63‬
  • 37. ‫مجرد سطكر ضمف بيانات العديد مف المجاف كالمنظمات النقابية ال تجد مف‬ ‫يحكليا لخطة عمؿ في الكاقع كشعار لمحركة العامة عمي المستكم القكمي .‬ ‫كاف األجدر بدال مف االعتصاـ مف أجؿ زيادة الرسكـ كالدمغات التي يتحمميا‬‫المكاطف محدكد الدخؿ االعتصاـ مف أجؿ قضية ا لحد األدنى لألجكر كتنفيذ‬ ‫ىا فقط دكف النظر‬ ‫م كلكف كؿ فئة مشغكلة بأجكر‬‫حكـ محكمة القضاء اإلدار‬ ‫ألجكر باقي العامميف بأجر كبما يعكس تدني الكعي النقابي في كؿ النقابات‬ ‫المينية في مصر.‬ ‫لذلؾ تختمؼ النقابات المينية المصرية عمي كؿ ما جاءت بو االتفاقيات كالمكاثيؽ‬ ‫الدكلية مف حيث:‬ ‫‪ ‬عضكيتيا إجبارية كليست اختيارية.‬‫كأعمى سمطة نقابية في نقابات اإلعداد‬ ‫‪ ‬صعكبات عقد الجمعية العمكمية‬ ‫الكبي ة.‬ ‫ر‬ ‫‪ ‬تخضع تشكيمتيا لقر ات حككمية كليس غبة أعضائيا .‬ ‫لر‬ ‫ار‬ ‫‪ ‬االنسحاب مف عضكيتيا يؤدم لمحرماف مف ممارسة المينة .‬ ‫‪ ‬اليجكز تشكيؿ أكثر مف نقابة ألعضاء المينة الكاحدة.‬ ‫‪ ‬الخمط بيف العماؿ كأصحاب العمؿ في نفس التشكيالت النقابية .‬ ‫‪ ‬االتساع الجغ افي لمجمعية العمكمية.‬ ‫ر‬ ‫‪ ‬سيط ة الحككمة كحزبيا عمي النقابات المينية .‬ ‫ر‬ ‫فكزير م ىك نقيب الميندسيف ، ككزير التعميـ ىك نقيب المعمميف ككزير المالية‬ ‫الر‬ ‫نقيب التجارييف ككزير اؿز اعة نقيب الز اعييف فكيؼ يمكف لكزير يمثؿ الحككمة أف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫. ىؿ يمكف أف‬ ‫يجمع في نفس الكقت بيف عضكيتو في الحككمة كرئاستو لمنقابة‬ ‫تككف لدينا نقابات مينية حقيقية أما تشكيالت تابعة لحزب الحككمة باستثناءات‬ ‫قميمة.‬‫73‬
  • 38. ‫7 - عٛطشج انذٔنح ػهٙ انُماتاخ املُٓٛح‬‫. كمنذ‬ ‫كاف لكؿ نقابة مينية قانكف خاص ينظميا كينظـ عقد جمعيتيا العمكمية‬ ‫صادرت سمطة 32 يكليك العمؿ النقابي كعسك ة الحركة النقابية العمالية تبعتيا‬ ‫ر‬‫بعسك ة النقابات المينية فكاف الضابط كماؿ الديف حسيف أحد ضباط يكليك ىك كزير‬ ‫ر‬ ‫التربية كالتعميـ كنقيب المعمميف كإعال ف عمي مصاد ة النقابات المينية مف قبؿ‬ ‫ر‬ ‫ضباط يكليك . بعد ذلؾ أصبحت عضكية االتحاد القكمي كاالتحاد االشت اكي شرط‬ ‫ر‬ ‫لعضكية مجالس إدا ات النقابات المينية .‬ ‫ر‬ ‫1791 لـ يرفع سيط ة الحككمة كاألجي ة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫عندما قاد السادات انقالبو في مايك‬ ‫األمنية عف النقابات المينية التي ظمت خا ضعة لسيط ة كز اء مف الحككمة مثؿ‬ ‫ر ر‬‫م كزير الخ انة كرئيس الكز اء كنقيب التجارييف . لـ يتغير‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫الدكتكر عبدالعزيز حجاز‬‫6791 كظؿ‬ ‫الكضع بعد دخكؿ مصر عصر التعددية السياسية المقيدة في عاـ‬ ‫حزب مصر ثـ الحزب الكطني ممسكيف بالسيط ة عمي كؿ النقابات المينية مع‬ ‫ر‬‫السماح باستثناءات محدكدة في بعض النقابات مف خالؿ دخكؿ عنصر أك عنصريف‬ ‫مف ج الكتمة الحككمية تضيع جيكدىـ كسط كثافة عددية مف ممثمي الحزب‬ ‫خار‬ ‫الكطني .‬ ‫لذلؾ أتعجب مف الخمط العجيب لدم كافة مف تعرض لقضية النقابات المينية في‬‫001 لسنة 3991 باعتبا ه قافكف مصاد ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫مصر كالذيف يتحدثكف عف القانكف‬ ‫النقابات المينية ككأننا كنا نممؾ نقابات مينية قبؿ 3991 كفقدناىا ؟!!‬ ‫بعد أف أطمؽ الرئيس السادات تيار اإلسالمي السياسي في السبعينات كاعطاء حرية‬ ‫. لكف جماعة اإلخكاف المسمميف‬ ‫الحركة كجاءت نيايتو عمي يد احد فصائميا‬ ‫استطاعت بناء مرتك ات داخؿ النقابات ا لمينية كالسيط ة عمي العديد مف النقابات‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫83‬
  • 39. ‫المينية طكاؿ عقد الثمانينات األمر الذم كضع الحككمة كحزبيا كأجيزتيا األمنية في‬ ‫ج أماـ جحافؿ بشرية تيتؼ " اهلل أكبر كهلل الحمد " كبدأت الحككمة تعاني منذ‬‫حر‬‫النقابات‬ ‫نياية الثمانينات كمطمع التسعينات كتفكر في حؿ الستعادة قبضتيا عمي‬ ‫المينية ككقؼ زحؼ األخكاف المسمميف .يعاب أيضان عمي حركة األخكاف المسمميف‬ ‫أنيا لـ تعطي فرصة لبناء تحالفات أك ائتالفات لمكاجية نقابات الحككمة خاصة‬‫كأنيا ال تممؾ أم رؤية مختمفة عف رؤية الحككمة .كما أنيا خاضت االنتخابات بقكائـ‬‫ل لمجالس إدا ات النقابات‬ ‫ر‬ ‫مغمقة عمي أعضائيا كمنعت كصكؿ ممثمي التيا ات األخر‬ ‫ر‬ ‫المينية التي تحكلت لساحات لمص اع بيف الحزب الكطني كاألخكاف .‬ ‫ر‬ ‫لقد كاف انجاز جماعة األخكاف الرئيسي ليس زيادة المعاشات في أم نقابة أك زيادة‬‫. لكف مع ت اجع دكر الدكلة في‬ ‫ر‬ ‫البدؿ الميني أك الدفاع عف مصالح أبناء المينة‬‫التجا ة كالصحة كانحدار مستكم الطبقة الكسطي كالمينييف قدـ األخكاف حؿ تمثؿ في‬ ‫ر‬ ‫معارض السمع المعم ة في فت ة ك المصايؼ كالرحالت كالتي ىي نشاط ترفييي ال‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عالقة لو بالمصالح المينية كالنقابية . ككذلؾ جاء نظاـ العالج الطبي في النقابات‬ ‫المينية كمحاكلة لتغطية العجز الذم تركو انسحاب الدكلة مف الخدمات الصحية‬ ‫. لقد حكؿ األخكاف المسمميف‬ ‫كىجكـ األم اض الفتاكة بحياة مالييف المصرييف‬ ‫ر‬ ‫النقابات مف ككنيا تنظيمات تدافع عف مصالح كحقكؽ أعضائيا لم اكز خدمية تبيع‬ ‫ر‬ ‫السمع المعم ة كتنظـ رحالت المصيؼ كالعالج 51.‬ ‫ر‬ ‫51 اجع تعقيب الميندس عمر عبداهلل ممثؿ جماعة األخكاف المسمميف في نقابة الميندسيف‬ ‫ر‬ ‫في شريؼ الياللي ػ دكر النقابات المينية في دعـ‬ ‫عمي كرقة األستاذ محمكد مرتضي‬ ‫التطكر الديمق اطي ػ المؤسسة العربية لدعـ المجتمع المدني كحقكؽ اإلنساف ػ الطبعة‬ ‫ر‬ ‫األكلي 9002 ػ صفحة 471 .‬‫93‬
  • 40. ‫لذلؾ اكتسب األخكاف شعبيتيـ كسط جميكر النقابات المينية مف الخدمات كالتي ىي‬ ‫بعيدة كؿ البعد عف دكر النقابة في الدفاع عف مصالح أعضائيا ك ىـ كالبطالة‬ ‫أجكر‬ ‫بيف الخريجيف منيـ .‬ ‫لقد تمت منذ الخمسينات عسك ة الحركة النقابية حسب تعبير شيخ النقابييف عطية‬ ‫ر‬‫الصيرفي فصارت النقابة ء مف أجي ة الحككمة كليست اتحادات طكعية لمدفاع عف‬ ‫ز‬ ‫جز‬‫م عف التجربة السكفيتية فك ة سيط ة الحزب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مصالح أعضائيا. لقد نقؿ النظاـ الناصر‬‫الحاكـ عمي النقابات فحكليا إلي مسخ قبؿ صدكر القانكف 001 بسنكات طكيمة ،‬‫كأصبحت أمانة المينييف في االتحاد االشت اكي أك في الحزب الكطني ىي التي تحدد‬ ‫ر‬‫كتختار مجالس إدا ات النقابات المينية . إف متابعة انتخابات نقابة المحاميف األخي ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫ع مجاالن‬ ‫كدكر أميف تنظيـ الحزب الكطني في االنتخابات يكضح كيؤكد بما ال يد‬‫لمشؾ أف عسك ة النقابات المينية كاخضاعيا لسيط ة الحزب الحاكـ حقيقية كاقعة قبؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كبعد صدكر القانكف 001 كتعديالتو.‬ ‫8 - خهفٛاخ صذٔس انمإٌَ 001 نغُح 3991‬‫سبؽ إف أكضحنا أف صدكر القانكف 001 لسنة 3991 قد جاء كمحاكلة مف الحزب‬‫.‬ ‫الكطني الستعادة السيط ة عف النقابات المينية كاستبعاد تيار األخكاف المسمميف‬ ‫ر‬ ‫كلكف الكاقع جاء بما ىك أكثر مف ذلؾ كىك تجميد االنتخابات في غالبية النقابات‬ ‫المينية فارتاحت الحككمة كالحزب كاألجي ة األمنية كفقد األخكاف مر ىـ الرئيسي‬ ‫تكز‬ ‫ز‬‫م . كلكف ظؿ مالييف المينييف يعانكف مف فقدا ف النقابات الحقيقية‬‫كسط الجماىير‬ ‫التي تدافع عف حقيـ في األجكر األعمى كشركط العمؿ األفضؿ .‬‫04‬
  • 41. ‫61‬ ‫يرصد األستاذ خالد عمي عمر خمفيات القانكف فيقكؿ :‬‫" صدر القانكف 001 لسنو 3991 تحت عـ القضاء عمى دكتاتكرية األقمية. كترجع‬ ‫ز‬‫ع ىذا القانكف قبؿ أربع سنكات حيث قدـ كاقت اح إال أنو قكبؿ بمعارضة‬ ‫ر‬ ‫أصكؿ مشرك‬‫شديدة مف النقابات ككسائؿ اإلعالـ كاألح اب مما اضطر الحككمة لسحبو. كفي‬ ‫ز‬‫3991 أعيد تقديمو -عف طريؽ كال مف محمد جكيمى، طمعت مصطفى ، د. حسيف‬‫الصرفي، عبد العزيز مصطفى( نقابي سابؽ )، أبك الفضؿ الجي اكم - في‬ ‫ز‬‫41/2/3991 إلى لجنة االقت احات كالشكاكل كالتي كاف ي أسيا أحمد أبك زيد كلـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يحضر ىذا االجتماع إال ثمانية أعضاء كىـ مقدمكا الطمب كرئيس المجنة ككال مف‬‫د. حمدم السيد كالنائب صالح تكفيؽ كالمذيف رفضا ىذا االقت اح، كبعد مكافقة‬ ‫ر‬‫ع إلى لجنة القكل العاممة في 51/2/3991 غـ أف ىذه‬ ‫بالر‬ ‫الباقكف تـ إرساؿ المشرك‬‫المجنة مختصة فقط بالمكضكعات الخاصة بالعمالة كالتشريعات المنظمة لمعمؿ‬‫كالتأمينات االجتماعية كالتنظيـ النقابي العمالي كليس ليا أم عالقة بالمينييف ككاف‬‫ع عمي لجنة الشئكف التشريعية كالدستكرية كىك ما أثبتو‬‫مف الكاجب عرض المشرك‬‫األستاذ كماؿ خالد المحامى في مضبطة المجمس كلكف خكؼ الحككمة مف معارضة‬‫ع إلى لجنة القكل‬‫أعضاء لجنة الشئكف التشريعية كالدستكرية جعميا تحيؿ المشرك‬ ‫العاممة.‬‫ع عمى المجمس بعد محا الت‬ ‫ك‬ ‫كفى اليكـ التالي المكافؽ 61/2/3991 عرض المشرك‬ ‫71‬‫في تعميقو‬ ‫شاقو مف المعارضة لمنع مركر القانكف فقد أثبت النائب ل الج ار‬ ‫ز‬ ‫فكر‬‫6 األستاذ خالد علً عمر ـ النقابات المهنٌة محاولة للفهم ـ مركز هشام مبارك للقانون ـ 4002‬ ‫ـ صفحة 25-45.‬ ‫7‬ ‫جرٌدة األهرام 7 /2/3002‬‫4‬
  • 42. ‫ع أثناء مناقشتو بالمجمس (سبؽ كأف طالبنا بعدـ سمؽ القكانيف كاليكـ‬‫عمى المشرك‬‫ع، إف‬‫ع ينظر عمى عجؿ غريب مع أف ىذا ليس في صالح المشرك‬‫نتعرض لمشرك‬‫ع عرض عمى لجاف المجمس في ليمة أمس، كاليكـ يعرض عمينا، فما ىك كجو‬‫المشرك‬‫عة أضاعت عمى أم عضك أف يقدـ تعديال طبقا لالئحة‬‫العجمة في ذلؾ فيذه السر‬‫ع .فيذه‬‫التي تقضى بأال يقدـ أم تعديؿ إال بعد مركر 42 ساعة عمى تقديـ المشرك‬ ‫العجمة أضاعت حقا مف حقكؽ األعضاء).‬‫كما أثبت النائب خالد محيى الديف " نحف نناقش أخطر قانكف ألنو يمس مستقبؿ‬‫عقؿ مصر كالحياة السياسية المصرية فالقانكف كأىدافو ال يمكف أف يعترض عميو‬‫أحد كلكف ىذا القانكف يخص 3 مالييف ميني فيؿ مف المعتدؿ أف تصدر قانكنا ال‬ ‫ك‬ ‫نستطمع أل مف يطبقكنو .. إننا نريد أف يؤخذ أل النقابات .............."‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع قانكف‬‫ع كتبو إب اىيـ نافع كجاء بو "مشرك‬ ‫ر‬ ‫كما نشر األى اـ مقاال معارض لممشرك‬ ‫ر‬‫ع إلى ىذه النقابات نفسيا كاستجالء‬‫مكحد لمنقابات المينية في مصر - دكف الرجك‬‫ع قديـ نسبيان تردد الحديث‬‫ع القانكف كاالستيداء ب أييا فيو، كىك مشرك‬ ‫ر‬ ‫أييا في مشرك‬ ‫ر‬‫عنو منذ فت ة، ككاجو معارضة مف أنصار التيار الميب الي داخؿ الحزب الكطني، فمـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ير النكر ثـ تردد الحديث عنو م ة ل، كيقاؿ أف فكرتو قد ظيرت في بعض‬ ‫ر أخر‬‫الدكائر الحككمية عقب بركز التيا ات المتشددة في بعض النقابات المينية، كمحاكلتيا‬ ‫ر‬ ‫السيط ة عمييا، كتكجيو العمؿ النقابي فييا ألىداؼ سياسية ....‬ ‫ر‬‫ع يمقى معارضة ديمق اطية داخؿ الحزب الوطني نفسو،‬ ‫ر‬ ‫ولمحؽ فإف ىذا المشرو‬‫ة‬‫ع كما ىو واضح مف استق اء نصوصو، تتركز في منع سيطر‬ ‫ر‬ ‫وأىداؼ ىذا المشرو‬‫قمة مف العناصر النقابية الحركية عمى مقاليد العمؿ النقابي في نقابات مينية ة‬‫كبير‬‫........ فمبدأ التعييف، بديال لممجمس المنتخب، ىو ردة إلى اتجاىات سياسية‬‫24‬
  • 43. ‫ة فاالنتخاب ىو سبيمنا الوحيد‬ ‫غير ديمق اطية ميما كانت الدوافع سميمة أو مبرر‬ ‫ر‬‫لتمثيؿ األغمبية في أي مؤسسة جماىيرية ........ وكفانا مشروعات غير‬‫مدروسة مف الناحية الفقيية والقانونية تتجاىؿ أ اء غبات مف صدرت ىذه‬ ‫ر ور‬ ‫ىـ.‬ ‫القوانيف لتنظيـ أمور‬‫فمثؿ ىذه القوانيف ميما كانت نواياىا، ال معنى ليا إال إغالؽ أبواب التغيير في‬ ‫اتجاه المستقبؿ واتجاه الديمق اطية األوسع واألعـ .‬ ‫ر‬‫كالقكانيف الجديدة البد أف تعكس متغي ات الكاقع، كاتجاىات الشعب كالقيادة السياسية‬ ‫ر‬ ‫المؤمنة بالديمق اطية كالمتمسكة بيا .‬ ‫ر‬‫ع ىذا القانكف خاطئ، ألنو يحاكؿ عالج مشكمة‬‫كالمنطؽ الذم يقكـ عميو مشرك‬‫العزكؼ عف المشاركة بالقيكد كليس بالدعكة السياسية كالحث عمى االيجابية، كيحاكؿ‬‫عالج مشكمة سيط ة قمة (حركية) عمى بعض النقابات باستبداليا بسيط ة قمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫(حككمية) قد ال تككف مكضع قبكؿ القاعدة الجماىيرية مف أعضاء ىذه النقابات‬‫م‬‫فمماذا ىذا التناقض كالى متى ىذه القكانيف التي تفتح مجاالت لمصداـ الفكر‬ ‫كالسياسي ال حاجو إلييا".‬‫إال أف كؿ محا الت معارضة القانكف قد باءت بالفشؿ فتـ أق ار القانكف في نفس‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫الجمسة التي عرض فييا 61/2/3991، كصدؽ عميو رئيس الجميكرية في‬‫71/2/3991، كنشر في الجريدة الرسمية في 81/2/3991 ككانت الحككمة تيدؼ‬‫مف عة إصدار القانكف تطبيقو عمى التجديد النصفي النتخابات مجمس نقابة‬ ‫سر‬‫الميندسيف كالتي كاف مقرر إج اؤىا في 62/2/3991 كىك ما كقؼ حائال دكف‬ ‫ا ر‬‫إمكانية إج اء االنتخابات بيا حيث عمت الحككمة أنيا تحتاج إلى كقت ألعماؿ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫آليات تطبيؽ القانكف.‬‫34‬
  • 44. ‫9 - انمإٌَ 001 نغُح 3991‬ ‫81‬ ‫" نصوص أحكاـ القضاء حاسمة في أف معني‬ ‫يقكؿ المستشار احمد مكي‬‫ديمق اطية العمؿ النقابي توجب أف تكوف الجمعية العامة لمنقابة ىي الجية الوحيدة‬ ‫ر‬ ‫التي تختار النقيب وأعضاء مجمس النقابة . وىي وحدىا المختصة بسف الموائح‬ ‫ليا. وكؿ تدخؿ مف جانب‬ ‫واصدار القر ات التي تنظـ ىذه العممية وسائر أعما‬ ‫ار‬‫..‬ ‫السمطة التشريعية أو القضائية أو التنفيذية في ىذا العمؿ مخالؼ لمدستور‬‫ومنعدـ قانونا .. والمتأمؿ لنصوص القانوف 001 لسنة 3991 وتعديمو 5 لسنة‬ ‫5991 الذي اتخذ منضماف ديمق اطية النقابة عنواناً...!!لـ يكف لو مف ىدؼ إال‬ ‫ر‬ ‫اغتياؿ الديمق اطية . وغؿ يد الجمعية العمومية لمنقابة في ة شئونيا.‬ ‫إدار‬ ‫ر‬ ‫فالمادة الثانية مف ىذا القانكف تشترط لصحة انتخاب النقيب كأعضاء مجمس النقابة‬‫تصكيت نصؼ أعضاء النقابة المقيدة أسماؤىـ في الجداكؿ .فإذا لـ يكتمؿ ىذا العدد‬ ‫ىذه الحالة بثمث عدد‬ ‫دعيت الجمعية العامة إلي اجتماع ثاف كيصح االنتخاب في‬ ‫األعضاء .‬‫كتنص المادة الثالثة عمي أنو إذا لـ يتـ االنتخاب عمي ىذا النحك يتكلي اختصاصات‬ ‫مجمس النقابة العامة لجنة برئاسة أقدـ رؤساء محكمة استئناؼ القاى ة كعضكية أقدـ‬ ‫ر‬‫أربعة أعضاء في المحكمة .. كيتكلي إدا ة النقابة عية أقدـ رئيس محكمة ا بتدائية‬ ‫الفر‬ ‫ر‬‫.. كبعضكية أربعة مف أعضاء ىذه المحكمة .كعمييـ تك ار الدعكة إلج اء االنتخابات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫حتى يتحقؽ الشرط الكارد في صدر المادة الثانية بأف يتكافر ىذا النصاب .‬‫8 المستشار أحمد مكً ، أحمد نبٌل الهاللً ـ أحمد سٌف ـ اغتٌال النقابات المهٌنة ـ مركز هشام‬ ‫مبارك للقانون – مؤسسة نبٌل الهاللً للحقوق والحرٌات ـ لجنة الدفاع عن الحرٌات بنقابة‬ ‫المحامٌن ـ 9002 ـ صفحة 02- 2.‬‫44‬
  • 45. ‫ويالحظ عمي ىذيف النصيف ما يمي:‬‫..‬ ‫أ الن:أنو كضع نصابا لصحة االنتخاب ليس لو مثيؿ في أم بمد مف بالد العالـ‬ ‫ك‬‫.ال يشترط‬ ‫كليس لو مثيؿ في مصر .. فانتخاب رئيس البالد ىك أىـ مف النقباء‬‫لصحة تصكيت عدة مالييف مف المكاطنيف . غـ الحشد اإلعالمي .. كطبقا لألرقاـ‬ ‫كر‬‫الرسمية .. كمع كؿ التيسي ات التي أعطيت لمتصكيت .. لـ يصكت في االنتخابات‬ ‫ر‬‫الرئاسية األخي ة إال 32% مف المقيديف في الجداكؿ . كلقد كانت نسبة الحضكر في‬ ‫ر‬‫0002 أك سنة‬ ‫انتخابات مجمس الشعب عمي مستكم الجميكرية سكاء في سنة‬‫5002 مثؿ ذلؾ. كاف انخفضت في بعض الدكائر إلي 5%. كمع ذلؾ صح انتخاب‬ ‫..مع أنو حسب‬ ‫مجمس الشعب بمجرد اشت اؾ ىذه النسبة المتدنية في التصكيت‬ ‫ر‬‫الدستكر تفكؽ أىمية ـ جمس الشعب أىمية أعضاء النقابة الميينة .. فإذا الحظنا أف‬‫.‬ ‫أعضاء بعض النقابات المينية قد يجاكز المميكف مثؿ المعمميف كالميندسيف‬ ‫. كمنيـ مف يعمؿ في ج‬ ‫خار‬ ‫كبعضيا يعد بمئات األلكؼ مثؿ األطباء كالمحاميف‬‫بات‬ ‫.. كاف الحضكر لإلدالء بالصكت تحكطو صعك‬ ‫البالد أك في مناطؽ نائية‬ ‫كعقبات عديدة ..كليس ميسر كما ىك الحاؿ في التصكيت في انتخابات رئيس‬ ‫ان‬‫الجميكرية. التضح أف المقصكد ىك مصاد ة حؽ أعضاء النقابة في اختيار قيادتيـ .‬ ‫ر‬ ‫ع نصابا معينا لصحة االجتماع األكؿ أك‬ ‫قد يككف مف المقبكؿ أف يشترط المشر‬ ‫يككف الج اء ىك حرماف الناخبيف مف‬ ‫ز‬ ‫الثاني . كانما ماال يستقيـ في أم منطؽ أف‬ ‫حقيـ في اختيار مف يمثمكنيـ . كما عمينا إال أف نتصكر كركد مثؿ ىذا الج اء في‬ ‫ز‬‫انتخابات الرئاسة أك مجمسم الشعب ك ل.. أك االنتخابات المحمية .. أك الحزبية‬ ‫الشكر‬ ‫أك األندية الرياضية".‬‫54‬
  • 46. ‫01 - املخانفاخ انذعرٕسٚح يف انمإٌَ‬ ‫يكجد عدد مف المخالفات الدستكرية في القانكف كالتي رصدىا األستاذ عصاـ‬ ‫91‬ ‫االسالمبكلي كمنيا:‬ ‫1. مخالفة القانكف لنص المادتيف 491ك591 مف الدستكر بشأف ضرك ة أخذ‬ ‫ر‬ ‫( كىي الدعكم التي‬ ‫ل في مشركعات القكانيف المكممة‬‫أم مجمس الشكر‬ ‫ر‬ ‫صدر فييا الحكـ بعدـ دستكرية القانكف 001).‬‫مشاريع‬ ‫271 مف الدستكر الخاصة بعرض‬ ‫2. مخالفة القا نكف لنص المادة‬ ‫القكانيف عمي قسـ التشريع في مجمس الدكلة.‬ ‫3. مخالفة القانكف لنص المادة 46 مف الدستكر الخاصة بسيادة القانكف .‬‫4. مخالفة القانكف لنص المادة 56 مف الدستكر الخاصة باستقالؿ القضاء بينما‬‫ىـ‬ ‫جاء القانكف ليقحـ رجاؿ القضاء فيما اليخصيـ كيخرجيـ عف عمميـ كدكر‬ ‫الحقيقي في المجتمع.‬‫5. مخالفة القانكف لمبدأ المساكاة المنصكص عميو في المادة 04 مف الدستكر‬ ‫كمبدأ تكافؤ الفرص المنصكص عميو في المادة 8 مف الدستكر.‬‫91 األستاذ عصاـ االسالمبكلي – آثار القانكف 001 لسنة 3991 كالتصك ات المطركحة‬ ‫ر‬ ‫لتعديمو عمي النقابات المينية في شريؼ الياللي ػ دكر النقابات المينية في دعـ التطكر‬ ‫الديمق اطي ػ المؤسسة العربية لدعـ المجتمع المدني كحقكؽ اإلنساف ػ الطبعة األكلي‬ ‫ر‬ ‫9002 ػ صفحة 37- 48 .‬‫64‬
  • 47. ‫6. مخالفة القانكف نص المادة 65 مف الدستكر بشأف إنشاء النقابات عمي أساس‬ ‫ديمق اطي.‬ ‫ر‬ ‫26 مف الدستكر بشأف حؽ االنتخاب كابداء‬ ‫7. مخالفة القانكف نص المادة‬ ‫ال أم.‬ ‫ر‬ ‫غـ كؿ ىذه المخالفات التي رصدىا رجاؿ القانكف كالطعكف التي قدمت لممحكمة‬‫ر‬‫الدستكرية العميا منذ عاـ 2002 ظؿ القانكف م المفعكؿ منذ أكثر مف 71 سنة.‬ ‫سار‬ ‫كفي تحدم سافر ألكثر مف خمسة مميكف عضك في النقابات المينية .‬ ‫11- انرؼذدٚح انُماتٛح‬‫تركزت جيكد غالبية التيا ات النقابية كالسياسية عمي أىمية إلغاء القانكف 001 لسنة‬ ‫ر‬ ‫3991 كلكف غاب عف غالبية ىذه التيا ات أف الحؿ يكمف في التعددية النقابية‬ ‫ر‬ ‫. لقد كاف األستاذ‬ ‫كسبيؿ النت اع حريات نقابية حقيقية كبناء نقابات مينية فاعمة‬ ‫ز‬ ‫محمكد مرتضي 02أحد القالئؿ الذمف فطنكا ألىمية التعددية النقابية في النقابات‬‫المينية حيث م أنو منذ أكثر مف عشريف عامان بادر عدد قميؿ مف القادة النقابييف‬ ‫ير‬‫كالكتاب المتخصصيف كالميمكميف بقضايا الحريات النقابية بالتصدم كالدفاع عف‬‫قضية التعددية النقابية في النقابات العمالية في مكاجية سطكة كىيمنة الدكلة عمي‬‫ىا‬ ‫النقابات أك عسكرتيا ، كقد كاجيت دعكاتيـ حممة عنيفة مف أجي ة الدكلة كرمكز‬ ‫ز‬‫النقابية المينية عمي بنية كمقد ات التنظيـ النقابي األكحد كما تعرض بعضيـ‬ ‫ر‬‫شخصيان لحممة أكثر عنفان كش اسة مف بعض زمالئيـ المناضميف النقابييف الشرفاء‬ ‫ر‬‫الذيف عج ىـ الفك ة، كىبكا لكأدىا في الميد ألنيا تشكؿ مف كجية ىـ جرثكمة‬ ‫نظر‬ ‫ر‬ ‫أز ت‬‫02 األستاذ محمكد مرتضي - الحرية كالتعددية النقابية في النقابات المينية المصرية في شريؼ‬ ‫الياللي دكر النقابات المينية ػمرجع سابؽ صفحة 161-961.‬‫74‬
  • 48. ‫التفكيؾ كالتفتيت لكحدة العماؿ كاضعافان لحركتيـ كاىدار لنضاليـ التاريخي . كيقكؿ‬ ‫ان‬‫مرتضي "عمي مستكم تناكؿ قضية التعددية النقابية في مجاؿ النقابات المينية فقد‬‫كاف الكضع شديد االختالؼ حيث الرؤية غير كاضحة كالتناكؿ ضعيؼ أك عمي‬‫استحياء كبالتالي ظيرت ضرك ة كاحتياج لفتح حكار مكضكعي كعميؽ حكؿ ىذه‬ ‫ر‬ ‫لقضية .‬ ‫في ىذا السياؽ ينبغي اإلشا ة إلى عدة مالحظات أىميا:‬ ‫ر‬‫1. جاء تأسيس النقابات المينية سابقان عمي تأسيس النقابات العمالية التي خ‬ ‫يؤر‬‫لنشأتيا بتأسيس جمعية لفافي السجائر عاـ 9981ـ مقابؿ تأسيس أكؿ نقابة‬‫لممحاميف عاـ 6881 ـ كا ىا بالمرسكـ العالي سابؽ الذكر في يكنيك‬ ‫شيار‬ ‫7881 ـ .‬‫2. أف النقابات المينية ىي األقرب كامتداد ككريث لمطكائؼ كمنظماتيا مف حيث‬ ‫عايتيا ك اليتيا لشئكف المينة كالتأىيؿ ألعضائيا .‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫3. تشير نشأة النقابات المينية إلي تعددىا في البداية، ثـ تكحدىا في نقابة كاحدة‬‫سكاء في م احؿ التأسيس كالتكتؿ العممي في الكاقع أك بعد صدكر الم اسيـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫العميا أك القكانيف التي تعترؼ بكجكدىا القانكني مع اإلشا ة إلي أف القانكف‬ ‫ر‬‫المدني المعمكؿ بو في نيايات القرف التاسع عشر كاف يتيح تككيف الجمعيات‬‫بمجرد اإلخطار كبدكف قيكد مما سيؿ كأباح كجكد أشكاؿ نقابية في شكؿ‬ ‫جمعيات.‬‫4. ال يكجد في أم نص مف قكانيف تأسيس النقابات المينية ما يشير إلي حظر‬‫تككيف نقابات مينية م، كتأتي فك ة التعددية النقابية مباش ة كحدىا مف أسس‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أخر‬‫ىا المكاثيؽ الدكلية بحقكؽ‬ ‫كمبادئ الحرية النقابية التي نظمتيا ككضعت معايير‬‫اإلنساف كما أشارت الجمعية العامة لألمـ المتحدة عاـ 7491 ـ في قر ىا‬ ‫ار‬‫الصادر في نفس العاـ كالذم نص عمي أف الجمعية العامة م أف حؽ‬ ‫تر‬‫النقابات في الحرية النقابية ىك حؽ ال يمكف التنازؿ عنو شأنو في ذلؾ شأف‬‫84‬
  • 49. ‫ل . ك ح بعض سيناريكىات بديمة لمتكفيؽ بيف‬ ‫اؿ‬ ‫اؿ‬ ‫اقتر‬ ‫الضمانات االجتماعية األخر‬‫مبدأ الحرية النقابية كطبيعة دك ه في تنظيـ المينة كالترخيص باالشتغاؿ بيا‬ ‫ر‬ ‫ألعضائيا في األتي:‬‫ل ( عاية‬ ‫1. الفصؿ بيف تنظيـ المينة كالترخيص بيا كاألدكار النقابية األخر ر‬‫أعضائيا كالدفاع عف حقكقيـ كمصالحيـ كتحسيف أحكاليـ بما في ذلؾ تطكير‬‫األداء كالتأىيؿ الميني عمي أف يتـ إسناد الدكر األكؿ لمنظمات م مثؿ‬ ‫أخر‬‫نظاـ الجمعيات العممية التي تنظـ كترخص كتشرؼ كت اقب كتحاسب المينييف‬ ‫ر‬‫كتمتمؾ سمطات عامة مف أجؿ القياـ بيذه المسئكليات كما ىك مطبؽ في بعض‬ ‫البمداف) .‬‫2. اختصار دكر تنظيـ المينة كادا ة مرفقيا عمي النقابة المينية األكفأ كاألقدر عمي‬ ‫ر‬ ‫ضكء معايير مينية عامة معمنة كمتفؽ عمييا .‬‫3. تفكيض النقابات المينية المتعددة في القياـ بيذا الدكر عمي ضكء المعايير المتفؽ‬‫عمييا ك الكاردة بقانكف تنظيـ المينة عمي أف تمتزـ كافة النقابات بم اعاة تمؾ‬ ‫ر‬ ‫المعايير .‬‫كقد عقب الدكتكر أحمد الصاكم عمي ىذه الكرقة ب أف مشكمتنا ليست في تعدد‬‫ة الحكومة عمى‬ ‫النقابات لممينة الكاحدة أـ كاحديتيا، تكمف المشكمة في سيطر‬‫ة ؟ ونقوـ بتحرير النقابات‬ ‫النقابات، والسؤاؿ ىو كيؼ نخفؼ أو ننيي ىذه السيطر‬ ‫مف قبضة الحكومة . إحدى الحموؿ المطروحة أف تتعدد النقابات لممينة الواحدة .‬‫كحذر مف خطك ة إذا أطمقت تعددية التنظيـ النقابي أف تتحكؿ التنظيمات النقابية إلى‬ ‫ر‬ ‫ع لتنظيمات سياسية.‬‫فرك‬‫94‬
  • 50. ‫ج مف أزمة‬‫لكف العجيب ىك مكقؼ مختمؼ القكم السياسية مف ىذه الفك ة كمخر‬ ‫ر‬ ‫القانكف 001 مف ناحية ، ككأسمكب مناسب الستعادة الفاعمية النقابية مف ناحية‬ ‫م . فقد قاؿ الميندس عمر عبداهلل ممثؿ جماعة األخكاف المسمميف في نقابة‬‫أخر‬ ‫الميندسيف " يجب أف نككف ممتزميف بالقانكف ، يجب أف يككف ىناؾ قانكف ال يجب‬ ‫ك‬ ‫12‬ ‫أف تككف المسألة فكضي" .‬ ‫م كحزب الك امة حيث جاء تعقيب الميندس‬ ‫ر‬ ‫الناصر‬ ‫نفس المكقؼ يتخذه التيار‬ ‫عبدالعزيز الحسيني يقكؿ عف التعددية النقابية :" قد تفيد مع النقابات العمالية ، ال‬ ‫ك‬‫تنفع مع النقابات المينية ، أنا أحد أعضاء تجمع ميندسكف ضد الح اسة ، االنضماـ‬ ‫ر‬ ‫م‬‫نضماـ إلييا إجبار‬ ‫م ، كعدد مف النقابات المينية اال‬‫لمنقابات العمالية اختيار‬‫لممارسة المينة . نحف متفقيف عمي رفض تدخؿ الدكلة في النقابات عمالية أك مينية‬ ‫،كلكف ليس الحؿ في التعددية النقابية".‬‫ىنا جاء تعقيب األستاذ طارؽ مصطفي مف نقابة الض ائب العقارية ليقكؿ " ليس مف‬ ‫ر‬ ‫مة أف تفكر لنا‬ ‫حؽ الحككمة أف تضع قانكف خاص بنا ، ليس مف حؽ الحكك‬‫كمينييف أك عماؿ في إصدار قانكف م عمينا . المفركض أف يضع القانكف قكاعد‬ ‫يسر‬ ‫عامة كمنظمة ال تسمح لمحككمة بكضع يدىا عمي النقابات ، ثـ نضع لكائح داخمية‬ ‫لمنقابات.كيؤكد " الحرية النقابية كالتعددية ىي األساس ، البد أف نقؼ أماميا،‬ ‫كالتجربة ستتجاكز األخطاء التي يمكف أف تقع .‬ ‫لذلؾ تشكؿ قضية التعددية النقابية احد القضايا الممتبسة لدم الكثير مف النقابيف في‬ ‫النقابات المينية كنشطاء المجتمع المدني . لكف ذلؾ لـ يمنع مف قياـ عدد مف‬ ‫التجارب اليامة في الحركة النقابية المينية تحتاج أف نتكقؼ عندىا كنتأمميا .‬ ‫2 شرٌف الهاللً – مرجع سابق – صفحة 57 .‬‫05‬
  • 51. ‫21 - انرُظًٛاخ انُماتٛح املُٓٛح اجلذٚذج‬‫غـ كؿ ما يقاؿ عف أىمية إلغاء القانكف 001 لسنة 3991كتعديالتو ، كعف ضرك ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫تحرير النقابات المينية سكاء بإعادتيا إلي سابؽ عيدىا فيما قبؿ 3991 أك تحر ىا‬ ‫ير‬‫بالشكؿ الذم كانت عميو قبؿ يكليك 2591 ، أك تحر ىا بمعني حرية تشكيميا دكف‬ ‫ير‬ ‫ىا‬ ‫إذف مسبؽ كايجاد ىيكؿ نقابي الئحة تضعيا الجمعية العمكمية لمنقابة باعتبار‬ ‫ك‬‫اعمي سمطة نقابية . كقد ظيرت خالؿ السنكات الماضية عدة تجارب ىامة تحتاج أف‬ ‫نقؼ عندىا لنتأمميا كمنيا:‬ ‫21 – 1 يُٓذعٌٕ ظذ احلشاعح‬‫أكضح أكثر مف عضك في قيادة تجمع ميندسكف ضد الح اسة أنو ـ ال يشكمكف نقابة‬ ‫ر‬ ‫بديمة كلكنيـ يعممكف مف أجؿ رفع الح اسة عف نقابة الميندسيف كاستعادة الحرية‬ ‫ر‬‫أف اليدؼ الرئيسي ليـ ىك دعـ العمؿ‬ ‫النقابية . كقد أكدكا في بيانيـ التأسيسي‬‫ع الميندسيف يمكف أف تسيـ‬‫النقابي كتأسيس قكة نقابية مستقمة كمستم ة مف جمك‬ ‫ر‬‫بشكؿ أيحابى كقكل في اختيار مف يمثؿ مصالحيا كيدافع عف حقكقيا في العمؿ‬‫الميني كالنقابي كالعاـ. كتشكمت المجنة التحضيرية النتخابات نقابة الميندسيف لتتكلى‬ ‫22‬ ‫كافة اإلج اءات التنظيمية كالتنفيذية الالزمة لدعـ ىذا اليدؼ كتحقيؽ فعالياتو.‬ ‫ر‬ ‫سمكت جماعة ميندسكف ضد الح اسة كافة أشكاؿ التقاضي كالحشد لرفع الح اسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عف النقابة . كقد كجو األستاذ أحمد نبيؿ الياللي سؤاؿ ىاـ في مؤتمر لمميندسيف‬ ‫ضد الح اسة ىك : ما السبيؿ إلنجاح نضاؿ الميندسيف؟‬ ‫ر‬ ‫22‬ ‫280882521751=‪http://www.facebook.com/group.php?gid‬‬‫5‬
  • 52. ‫32‬ ‫م انو حتى يؤتى ىذا النضاؿ ثمرتو المرجكة يجب تحقيؽ األمكر اآلتية:‬‫في تصكر‬‫أوالً: إد اؾ كؿ ميندس األبعاد الحقيقة لمعركة الميندسيف، لقد بدأتـ نضالكـ بخكض‬ ‫ر‬‫معركة في سبيؿ عقد جمعية عمكمية غير عادية لممطالبة بإنياء الح اسة،‬ ‫ر‬‫كاج اء االنتخاب، كىذه المعركة عمى أىميتيا ليست خاتمة المطاؼ، بؿ ىي‬ ‫ر‬‫مجرد الخطكة األكلى عمى الطريؽ الصحيح. كبالتالي فنضالكـ يجب أف‬‫يتكاصؿ حتى إسقاط القانكف 001 كرفع الدكلة البكليسية بصفة نيائية عف‬ ‫النقابات المينية.‬‫ثانياً: عدـ الم اىنة فقط عمى المعركة القانونية في ساحات المحاكـ، فمع عدـ‬ ‫ر‬‫التقميؿ مف أىمية ىذا السالح، فانو يظؿ سالحاً ثانوياً وتكميمياً.خاصة واف‬‫القضاء طويؿ الباؿ وطويؿ الحباؿ، وفى ظؿ غيب االستقاللية الحقيقة‬ ‫ة‬‫لمسمطة القضائية فاف أحكاـ القضاء غير مضمونة، خاصة واف القضاء في‬‫مصر- في ظؿ ىى عصور الديمق اطية التي نعيشيا وبشيادة شيوخ قضاة‬ ‫ر‬ ‫أز‬ ‫مصر العظاـ، قضاء يدار بالريموت كنتروؿ.‬‫م ك اء س اب كعكد الدكلة بإعادة النظر في‬ ‫ثالثاً: يجب الحذر كؿ الحذر مف الجر ر ر‬‫القانكف، أك االنخداع بجمسات لجاف االستماع، فكؿ ذلؾ مجرد مسرحيات‬‫32 المستشار أحمد مكً ، أحمد نبٌل الهاللً ـ أحمد سٌف ـ اغتٌال النقابات المهٌنة ـ مرجع سابق‬ ‫ـ صفحة 53-73.‬‫25‬
  • 53. ‫بيدؼ احتكاء غضب الميندسيف كاجياض تحركاتيـ، خاصة كاف الدكلة‬ ‫البكليسية تتفنف في األالعيب كالمسرحيات الخادعة.‬‫كلنتذكر جيدان انو منذ 41 شير مضت، كفى عشية انعقاد مؤتمر لمصحفييف‬ ‫ان‬‫لالحتجاج عمى حبس الصحفييف في الج ائـ الصحفية، اتصؿ رئيس الدكلة بنفسو‬ ‫ر‬‫بنقيب الصحفييف كحممو رسالة إلى المؤتمر تفيد انو اصدر قرر بإسقاط حبس‬ ‫ا ان‬‫الصحفييف. كىا نحف اليكـ بعد انقضاء أربعة عشر شير عمى تكجيو ىذه الرسالة‬ ‫ان‬ ‫نكتشؼ كنتأكد مف أف ما قدمتو الدكلة لمصحفييف ىك مجرد شيؾ بدكف رصيد.‬‫كنفس الشئ ل اآلف عمى قدـ كساؽ بالنسبة لتعديؿ المادة 67 مف الدستكر. فما‬ ‫يجر‬‫ع السياسي في مصر تحت شعار كفاية - ال لمتجديد ال لمتكريث حتى‬ ‫أف تحرؾ الشار‬‫فاجأنا السيد الرئيس بمبادرتو حكؿ تعديؿ المادة 67 ثـ ألقى بالك ة في ممعب ترزية‬ ‫ر‬‫القكانيف المذيف يتباركف كيتنافسكف لطبخ صياغة لمنص البديؿ غ المباد ة مف آم‬ ‫ر‬ ‫تفر‬ ‫مضمكف.‬‫ابعاً: معركة الميندسيف إلنياء العدواف عمى نقابتيـ ليست معركة الميندسيف‬ ‫ر‬‫وحدىـ، إنيا معركة كؿ المينييف، ويجب أف تحظى بدعـ وتأييد كؿ‬‫الديمق اطييف في مصر، وال يجوز أف يخوض المينيوف معركة الحرية‬ ‫ر‬ ‫النقابية بالقطاعي.‬‫ة حركة مشتركة ضد كؿ‬ ‫إف المينييف كؿ المينييف مطالبوف عمى الفور ببمور‬‫عدواف عمى الحرية النقابية في كؿ النقابات المينية. ولرفع يد الدولة‬‫البوليسية وحزبيا الحاكـ ولجنة السياسات في الحزب الحاكـ بصفة نيائية‬ ‫عف النقابات المينية.‬‫35‬
  • 54. ‫خامساً: كأخير: فاف محنة الحرية النقابية في نقابة الميندسيف ء ال يتجز مف محنة‬ ‫أ‬ ‫جز‬ ‫ان‬‫الديمق اطية في كطننا الحبيب، كىذه المحنة تكتكم ىا كؿ النقابات المينية‬ ‫بنار‬ ‫ر‬‫كمجمؿ مؤسسات المجتمع المدني كاألح اب السياسية العمنية كالسرية، كلف‬ ‫ز‬‫يسمـ منيا نكادم القضاة مستقبالن. كلذلؾ فاف نضاؿ الميندسيف في سبيؿ‬‫الديمق اطية ال يجب أف يككف فئكيا بحيث يتكقؼ عند حدكد نقابة الميندسيف.‬ ‫ر‬‫ىذا النضاؿ يجب أف يمتحـ بنضاؿ كؿ المكاطنيف في سبيؿ إنياء حكـ الدكلة‬ ‫البكليسية كتحقيؽ تحكؿ ديمق اطية م.‬ ‫ر جذر‬ ‫ىذه ىي كصايا الياللي محامي الشعب تحذر مف االستغ اؽ في النضاؿ القانكني‬ ‫ر‬ ‫كيؤكد عمي أىمية تكامؿ حركة كؿ المينييف مف أجؿ تحرير النقابات المينية بشكؿ‬ ‫حقيقي.‬ ‫21- 2 دشكح ُْذعٌٕ انذميمشاطٌٕٛ‬ ‫امل‬‫تأسست في 4 يكنيك 3002 كجاء في بياف تأسيسيا أنو بعد أياـ معدكدة مف سقكط‬‫بغداد بدكف مقاكمة في أيدم قكات التحالؼ األمريكي البريطاني، اجتمع بضع‬‫عش ات مف الميندسيف في نادم النقابة تحركيـ مشاعر الغضب كالدىشة. كاف‬ ‫ر‬‫السؤاؿ ما الذم يجب عممو في مكاجية ىذه اليجمة العدكانية كنتائجيا الخطي ة، كأيف‬ ‫ر‬ ‫دكر نقابة الميندسيف ؟‬‫كجو المجتمعكف "بياف إلى ميندسي مصر" يعمنكف فيو إعادة إحياء نشاط جماعة‬‫الميندسيف المصرييف، التي تأسست في أكائؿ الثمانينيات كلعبت دكر بارز في‬ ‫ا‬ ‫ا‬‫التصدم لمعاىدة السالـ المصرية اإلس ائيمية كاتفاقيات كامب ديفيد، كفي التضامف‬ ‫ر‬‫مع الشعبيف المبناني كالفمسطيني أثناء غزك لبنات عاـ 2891، فضال عف نشاطيا‬‫النقابي كالميني تحت شعار "نقابة كطنية ديمق اطية لكؿ الميندسيف". كما اتفؽ‬ ‫ر‬‫45‬
  • 55. ‫المجتمعكف عمى الدعكة لعقد جمعية عمكمية غير عادية لمنقابة بغرض تدارس سبؿ‬‫رفع الح اسة القضائية عف نقابة الميندسيف كاج اء االنتخابات كبحث سبؿ المساىمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫في دعـ نضاؿ الشعبيف الع اقي كالفمسطيني.‬ ‫ر‬‫كبالتعاكف مع عدد مف الميندسيف مف مختمؼ التيا ات، تـ عقد مؤتمر لمميندسيف في‬ ‫ر‬‫نقابة المحاميف (بعد رفض الحارس الفضائي لنقابة الميندسيف عقده في نقابتيـ)‬‫كذلؾ يكـ 02 إبريؿ عاـ 3002، حيث ل جمع مئات التكقيعات عمى طمب عقد‬ ‫جر‬‫الجمعية العمكمية غير العادية، إعالنا ببدء معركة الميندسيف الستعادة نقابتيـ، فيذا‬‫المؤتمر كاف تدشينا لحركة "ميندسكف ضد الح اسة" التي انضـ إلييا بعد ذلؾ‬ ‫ر‬ ‫ميندسكف آخركف يمثمكف تجمعات ىندسية متنكعة.‬‫تكاصمت االجتماعات بعد ذلؾ حيث تـ االتفاؽ عمى تغيير اسـ جماعة الميندسيف‬‫إلى "جماعة الميندسيف‬ ‫التي تأسست في أكائؿ الثمانينيات -‬ ‫المصرييف –‬‫ىا إطار لتجميع الميندسيف الديمق اطييف ييدؼ إلى تطكير‬ ‫ر‬ ‫الديمق اطييف"، باعتبار‬ ‫ر‬‫جيكدىـ في خدمة قضايا الكطف يشكؿ عاـ كمينة اليندسة كمصالح الميندسيف‬‫بشكؿ خاص،كفي مايك 3002 أقر المؤسسكف إعالف المبادئ األساسية كالذم‬‫ىـ حكؿ ديمق اطية العمؿ النقابي كاستقالليتو، كسبؿ االلت اـ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫تتضمف كجية نظر‬‫بالمصالح النقابية كالمينية كاالقتصادية لمميندسيف، كال ابطة بيف ىمكـ الميندسيف‬ ‫ر‬ ‫كىمكـ الكطف.‬‫كقد قامت جماعة الميندسيف الديمق اطييف بالتحرؾ في مجاالت مختمفة حيث تـ‬ ‫ر‬‫جمع أكثر مف 006 تكقيع عمى العريضة التي تطالب بعقد الجمعية العمكمية‬‫الطارئة لمنظر في رفع الح اسة كاج اء االنتخابات، كنجحت في تكثيؽ 001 تكقيع‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م ليـ نتيجة‬‫م في يكـ كاحد كىي الميمة التي أتاحيا الشير العقار‬‫في الشير العقار‬‫55‬
  • 56. ‫لضغكط مكرست بعد امتناعو عف تكثيؽ التكقيعات، كتـ إعالف كؿ مف الحارس‬‫م بعد انقضاء‬‫القضائي ككزير م بالعريضة كتـ رفع قضية أماـ القضاء اإلدار‬ ‫الر‬‫الميمة القانكنية كالحكـ فييا لصالح عقد الجمعية العمكمية، كتكاصؿ إصدار نش ة‬‫ر‬‫"الميندسيف الديمق اطييف"، كتـ إنشاء مكقع لمجماعة عمى شبكة االنترنت سعيا إلى‬ ‫ر‬ ‫المزيد مف التكاصؿ مع ع الميندسيف.‬ ‫جمك‬ ‫جاء برنامج الجماعة ليؤكد المبادئ التالية:‬ ‫ديمق اطية ووحدة العمؿ النقابي‬ ‫ر‬‫- عضكية النقابة اختيارية كطكعية، كتشكيؿ مجالسيا يتـ باالنتخاب الحر المباشر‬‫ع الميندسيف‬‫مف ع الميندسيف عمى أساس ب امج نقابية كاضحة. كيحؽ لجمك‬ ‫ر‬ ‫جمك‬‫محاسبة ممثمييـ في أم كقت مف خالؿ ممارسة ديمق اطية تتسـ بالشفافية‬ ‫ر‬ ‫كالن اىة.‬ ‫ز‬‫- العمؿ عمي رفع الح اسة القضائية عف نقابة الميندسيف فكا ا، كالمطالبة بإلغاء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫القكانيف المعرقمة لمديمق اطية النقابية (قانكف 001 سيئ السمعة) ككافة القكانيف‬ ‫ر‬ ‫ل المقيدة لمحريات العامة.‬‫األخر‬‫- نقابة الميندسيف افد مف ركافد الحركة النقابية المصرية، يجب أف تنسؽ كتتعاكف‬ ‫ر‬‫ل فيما يخص الحريات كالقضايا النقابية العامة كقضايا الكطف‬‫مع النقابات األخر‬ ‫كالمكاطف.‬ ‫االلت اـ بالمصالح النقابية والمينية واالقتصادية لمميندسيف‬ ‫ز‬‫- رفع شأف مينة اليندسة، كتحسيف ظركؼ ممارستيا عمميا كعمميا، كاالرتقاء‬ ‫م.‬‫بك امة الميندس المصر‬ ‫ر‬‫65‬
  • 57. ‫الدفاع عف الحقكؽ االقتصادية لمميندسيف بكافة جكانبيا، كتبني شعار ربط‬ ‫-‬‫األجكر باألسعار، كمكافحة انتشار البطالة في صفكفيـ. كتطكير مستكل‬ ‫خدمات النقابة (الصحية – االجتماعية – العممية - المعاشات) ألعضائيا.‬‫- حشد طاقات الميندسيف البحثية كالعممية، كتطكير إسياماتيـ في مجاؿ التنمية‬ ‫كالتطكر التكنكلكجي.‬ ‫ىموـ الميندس ء مف ىموـ الوطف‬ ‫جز‬‫ىا‬ ‫- العمؿ النقابي الحقيقي ىك الذم يفيـ كيمارس القضايا النقابية كالمينية باعتبار‬‫ء ال يتجز مف قضايا المجتمع كالكطف بكافة أبعادىا االقتصادية كالسياسية‬ ‫أ‬ ‫جز‬ ‫كالثقافية.‬‫- االلت اـ بالمكقؼ الكطني العاـ لمنقابات كالجماىير المصرية برفض كمقاكمة‬ ‫ز‬ ‫اؿطبيع مع إس ائيؿ.‬ ‫ر‬ ‫ت‬‫- االستقالؿ الكطني في عالمنا المعاصر ال يمكف فيمو بعيدا عف قضايا التطكر‬‫كالتنمية التكنكلكجية كالمعمكماتية، كمظاىر عصر العكلمة المتنكعة ح عمي‬ ‫تطر‬‫م تحديات جدية كمتجددة كتطالبو بأف يقؼ في طميعة‬‫الميندس المصر‬ ‫الصفكؼ المكافحة مف أجؿ كطف حر .. متقدـ .. مستقؿ اإل ادة.‬ ‫ر‬ ‫ىذا ىك برنامج الميندسيف الديمق اطييف كلكف لـ نسمع خالؿ السنكات األخي ة أم‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أخبار عف تحركات جديدة ليـ ـ نسمع عف تصفية المجمكعة .‬ ‫كؿ‬ ‫21 – 3 مجاػح أطثاء تال دمٕق‬‫تأسست عاـ 7002 كعنكنت بيانيا األكؿ بأنيا جاءت " مف أجؿ حؽ الطبيب في‬‫حياة كريمة كحؽ المريض في عاية صحية شاممة" . كقد عرضت الجماعة مبر ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫75‬
  • 58. ‫ىـ المتدنية،كما ترتفع‬ ‫إنشاءىا بأنو جاء كتعبير عف ارتفاع شكاكم األطباء مف أجكر‬‫شكاكم المرضى مف اإلىماؿ في المستشفيات الحككمية،كاالستغالؿ في المستشفيات‬‫الخاصة،ك في كمتا الحالتيف يفقد المريض عاية الصحية المناسبة ك يفقد الطبيب‬ ‫الر‬‫الحؽ في الحياة الكريمة التي يستحقيا..فأيف أجر الطبيب اآلف مف سمة االحتياجات‬‫األساسية ك ىي ما اتفؽ دكليان عمى انو الحد األدنى المقبكؿ لألجر؟،إذ أنيا تساكم‬‫األجر الذم يكفؿ سكنا ك غذاءا كعالجا ك ممبسا ك مكاصالت ك مصاريؼ تعميـ‬‫كترفيو ،كؿ ذلؾ عند الحد األدنى اإلنساني،الحؽ أف أجر أغمب األطباء اليكـ أصبح‬‫ال يكفي لسمة االحتياجات األساسية ال لنصفيا..بؿ إف االنحدار كصؿ بنا إلى أف‬ ‫ك‬‫ج أصبح أقؿ مف اتب عامؿ النظافة! ال تنسكا أننا نتحدث‬ ‫ر‬ ‫اتب الطبيب حديث التخر‬ ‫ر‬‫عف الطبيب الذم ال يجب أف تككف مطالبو عند الحد األدنى لألجر،بؿ يجب أف‬ ‫يككف لو التميز الذم يستحقو بناءان عمى مستكاه العممي الرفيع،ك مينتو الشاقة.‬‫ىـ لفت ة طكيمة سابقة‘أما‬ ‫ر‬ ‫لقد كاف العمؿ الخاص لألطباء ىك حؿ مشكمة تدني أجكر‬‫اآلف فنحف ال نستطيع أف نعتمد عمى العمؿ الخاص كحؿ ألسباب كثي ة نذكر منيا‬ ‫ر‬ ‫فقط سببيف‬‫1- عدد األطباء في مصر حكالي 071 ألؼ طبيب،بينما عدد العيادات ك المنشت‬ ‫آ‬ ‫الطبية الخاصة حكالي 04 ألؼ،فأيف يذىب أؿ 031 ألؼ طبيب.‬‫2- عمؿ الطبيب الخاص ىك عمؿ أضافي يحتاج كقتا ك جيدا إضافييف لذلؾ‬‫يستحؽ عنو أجر إضافيا..أما عممو األساسي فيجب أف يحصؿ منو عمى أجر‬‫عادؿ يكفي لحياة كريمة،حتى يستطيع أف يعطي ليذا العمؿ األساسي حقو مف‬ ‫الجيد ك الكقت.‬‫85‬
  • 59. ‫أما عف الجانب العممي ك الميني،فقد كصؿ بنا االنحدار ألف الطبيب المتقدـ بالعمؿ‬‫ج عميو أف يجتاز اختبا ات لتقييـ مستكاه!!،ككأف شيادات الجامعات المصرية،‬ ‫ر‬ ‫لمخار‬‫ك العمؿ بالمستشفيات المصرية ال تعطي الضماف الكافي.باختصار كصؿ بنا‬ ‫االنحدار ك ضياع الحقكؽ لدرجة ال يمكف السككت عمييا.فماذا نفعؿ؟‬‫لقد رفعت نقابة أطباء مصر ك جمعياتيا العمكمية المتتالية مطالب األطباء العادلة‬‫ىـ مرر ك تكرر، دكف أف نممس (حتى اآلف) استجابة فعمية ..‬ ‫ا ان‬ ‫ا ان‬ ‫الخاصة بتحسيف أجكر‬‫ك نحف ل أف السبيؿ الكحيد لكضع مطالبنا مكضع التنفيذ ىك تكتيؿ جيكدنا في‬ ‫نر‬ ‫المتابعة المستم ة كالضغكط المتكالية حتى نحقؽ مطالبنا.‬ ‫ر‬ ‫لذلؾ‬‫ندعك جميع األطباء الشرفاء لتكحيد صفك ىـ ك الستخداـ كافة كسائؿ الضغط‬ ‫ؼ‬ ‫إليصاؿ صكتيـ لممسئكليف ك لممجتمع كمو ك السترداد حقكقيـ الضائعة ك نطالب:‬‫1- تنفيذ الكادر الخاص لألطباء الذم كعدكا بو في البرنامج االنتخابي لرئيس‬ ‫42‬ ‫الجميكرية عمى أف يكوف أساسي أجر الطبيب عند أوؿ تعييف005 جنيو.‬‫2- زيادة بدؿ طبيعة العمؿ لكؿ األطباء الذيف ليس ليـ عيادات خاصة إلى 001%‬ ‫مف أساسي المرتب.‬ ‫3- ز ادة بدؿ العدكل إلى 021 جنيو لكؿ األطباء دكف التفرقة في الدرجات.‬ ‫م‬ ‫4- زيادة بدؿ األشعة إلى 021 جنيو لكؿ األطباء دكف التفرقة في الدرجات.‬‫009 جنٌه‬ ‫42 كانت مطالب الحركة العمالٌة فً هذا الوقت رفع الحد األدنى لألجور إلً‬ ‫تطورت إلً 002 جنٌه وهً التً كانت موضوع الحكم الذي صدر من مجلس الدولة وبذلك‬ ‫سبق وعً الطبقة العاملة وعً األطباء تجاه قضٌة األجور.‬‫95‬
  • 60. ‫5- زيادة بدؿ النكبتجية ليصبح:‬ ‫‪ 50 ‬جنيو لمطبيب المقيـ ( الحالي 01 جنييات)‬ ‫‪ 75 ‬جنيو مساعد األخصائي ( الحالي 41 جنيو )‬ ‫م( الحالي 81 جنيو)‬‫‪ 100 ‬جنيو لألخصائي ك االستشار‬ ‫‪ ‬ك ذلؾ بدكف حد أقصى أك أدنى لعدد النكبتجيات.‬‫ج بالنيابات ك الد اسات العميا(دبمكـ-‬ ‫ر‬ ‫6- تسييؿ التحاؽ األطباء حديثي التخر‬‫ماجستير-زمالة) ك تخفيض الرسكـ المبالغ فييا المقر ة عمييـ،عمى أف تتحمميا‬ ‫ر‬ ‫جية عمميـ.‬‫7- مضاعفة مي انية الصحة الحالية ك التي تتر ح بيف 3-4% مف اإلنفاؽ‬ ‫اك‬ ‫ز‬‫الحككمي (أم انو بيف كؿ 001 جنيو تنفقيا الحككمة يككف نصيب الصحة‬‫بمرضاىا ك أدكيتيا ك أطباءىا ك مكظفييا 3-4 جنييات)ك مطمبنا ىذا يتفؽ‬‫مع ما يطالب بو السيد نقيب األطباء ك السيد كزير الصحة، كما يتفؽ مع‬‫تكصيات منظمة الصحة العالمية بأال يقؿ نصيب الصحة عف 5-01% مف‬ ‫األنفاؽ الحككمي.‬ ‫دائمة الحركة في كؿ القضايا المرتبطة‬ ‫منذ نشأت جماعة أطباء بال حقكؽ كىي‬ ‫م لمحؽ في‬‫بالحؽ في الصحة حيث تعمؿ كعضك نشط ضمف االئتالؼ المصر‬ ‫الصحة ككذلؾ في الدفاع عف حقكؽ األطباء كعف مستكم أفضؿ مف الخدمات‬ ‫الصحية. كفي مكاجية التالعب بقر ات تكميؼ األطباء أصدرت الجماعة بياف جاء‬ ‫ار‬ ‫فيو:‬‫06‬
  • 61. ‫أوال - بالنسبة لتوزيع أطباء التكميؼ :‬‫‪ ‬ح العكدة لنظاـ التكزيع اإلقميمي ، مع كضع قكاعد كاضحة لمتكزيع بدال مف‬ ‫نقتر‬‫االستثناءات ك التظممات التي تسمح بتخؿ الكساطة ك المحسكبية ، مما يؤدم‬ ‫د‬‫لتكدس األطباء في المناطؽ الحضرية ، مع كجكد عجز دائـ في األماكف النائية .‬‫‪ ‬حؽ أطباء المناطؽ النائية في الترشح لمنيابة بعد عاـ كاحد مف التكميؼ ، ك إخالء‬‫طرفيـ فكر ظيكر نتائج النيابات ، تقدير مف الكز ة لجيد األطباء المذيف يقدمكف‬ ‫ار‬ ‫ا‬‫الخدمة الصحية في المناطؽ النائية المعركفة بصعكبة الظركؼ المعيشية بيا ،‬ ‫ك تشجيعا لألطباء عمى الذىاب إلييا .‬ ‫‪ ‬تكفير مكاف إقامة مناسب لمطبيب المغترب كشرط الستالـ العمؿ.‬ ‫ثانيا- بالنسبة ألجور األطباء :‬‫‪ ‬التأكيد عمى المطمب الذم أقرتو الجمعية العمكمية الطارئة لألطباء في 1 فب اير‬ ‫ر‬‫8002 كالخاص بكادر خاص لألطباء يبدأ ب 0001 جنية ك اتب أساسي‬ ‫ر‬ ‫ج.‬‫لمطبيب حديث التخر‬‫‪ ‬حتى إق ار الكادر نطالب بتحكيؿ حافز الطبيب المقر بالق ار الكز م 813 لسنة‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫8002 إلى بدؿ ثابت يصرؼ مع ال اتب أكؿ كؿ شير ، مع إلغاء النص عمى‬ ‫ر‬‫الصرؼ عند تكافر المي انية ، ك تكحيد قيمة البدؿ لتصبح 003% لجميع األطباء.‬ ‫ز‬‫‪ ‬نطالب بتعديؿ ق ار 57 لسنة 6002 لتصبح الحكافز المق ة بو حؽ لجميع أطباء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الكحدة الصحية كليس اثناف فقط ، كحؽ لجميع أطباء المستشفى القركم كليس 6‬‫فقط حسب النص الحالي ، ك تعديؿ قكاعد التقييـ المتعسفة ليصبح الخصـ مف‬‫6‬
  • 62. ‫الحافز مرتبط فقط بتكقيع ج اء عمى الطبيب عف طريؽ الشئكف القانكنية ، عمى‬ ‫ز‬ ‫أف يككف الحد األقصى لمخصـ ىك ثمث قيمة الحافز .‬‫‪ ‬نطالب بصرؼ بدؿ سفر لألطباء المكمفيف ج محافظاتيـ تساكم قيمتو رحمة‬ ‫خار‬‫كاحدة شيريا ذىابا ك إيابا مف مكاف إقامة الطبيب إلى مكاف تكميفو ، أك عمى‬‫األقؿ صرؼ إستما ات سفر مجانية بالقطار بالدرجة الثانية المكيفة أك بالسكبر‬ ‫ر‬ ‫جيت.‬‫‪ ‬تكفؿ الكز ة بتغذية األطباء المكمفيف ج محافظاتيـ ، أسكة باألطباء المقيميف‬ ‫خار‬ ‫ار‬‫بالمستشفيات، كذلؾ ممكف أف يتحقؽ بسيكلة إذا تكفمت كؿ مستشفى بإرساؿ‬ ‫الكجبات الغذائية يكميا ألطباء الكحدات الصحية المحيطة بيا.‬ ‫ثالثا - بالنسبة لمتنمية العممية و المينية لمطبيب :‬‫‪ ‬نطالب بشير لتدريب األطباء في بداية فت ة التكميؼ قبؿ تكزيعيـ ، عمى أف يككف‬ ‫ر‬‫م كنصفيا دك ة مكثفة حكؿ أىـ الحاالت التي‬ ‫ر‬ ‫نصؼ فت ة التدريب لمجانب اإلدار‬ ‫ر‬ ‫تكاجو الطبيب في كحدتو .‬‫ج ك قميمي الخب ة بأخصائي المستشفيت‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫‪ ‬ضرك ة ربط أطباء التكميؼ حديثي التخر‬ ‫ر‬‫ع كؿ شير ، عمى أف يككف‬‫م لمطبيب أسبك‬‫عف طريؽ نظاـ لالنتداب الدكر‬ ‫االنتداب م ة لمستشفى عاـ ، كم ة لمستشفى تعميمي ، ك م ة لمستشفى جامعي.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫‪ ‬عقد دك ات تدريبية في التخصصات األساسية " باطنة – نساء – أطفاؿ "‬ ‫ر‬ ‫ىا كؿ طبيب م ة كاحدة أثناء تكميفو.‬ ‫ر‬ ‫يحضر‬‫كعندما حدثت عدة اعتداءات عمي األطباء خالؿ نكبتجيات عمميـ اصدر أطباء بال‬ ‫حقكؽ بياف طالبكا فيو :‬‫26‬
  • 63. ‫أ ال- تكفير حماية فكرية لألطباء بكؿ المستشفيات ، ك ذلؾ بتكفير أف اد أمف أك‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫نقطة بكليس داخؿ كؿ مستشفى.‬‫ثانيا - تحسيف مستكل اإلنفاؽ عمى العالج كمستمزمات تشغيؿ المستشفيات، كتكفير‬‫اإلمكانيات التي تتيح لألطباء تقديـ خدمة جيدة لممرضى .. حتى ال يأتي‬‫المريض ك م افقكه لممستشفى ك ىـ متحفزيف لدخكؿ المعارؾ النت اع نصيب‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫مف إمكانيات العالج القميمة المتاحة.‬ ‫ع قانكف التنمية العممية لألطباء كحكؿ رفع مي انية‬ ‫ز‬ ‫كذلؾ كاف ليـ مكاقؼ مف مشرك‬‫51% خالؿ السنكات‬ ‫كز ة الصحة إلي 01% مف اإلنفاؽ الحككمي ترتفع إلي‬ ‫ار‬ ‫القادمة. كالتضامف مع تحركات التمريض في العديد مف المستشفيات التي شيدت‬ ‫احتجاجات مف التمريض.‬ ‫21 – 4 املؼهًٌٕ‬ ‫تكجد أكثر مف حركة تدافع عف التنظيـ النقابي لممعمميف منيا :‬ ‫21 – 4 -1 دشكح يؼهًٌٕ تال َماتح‬ ‫كالمنسؽ العاـ ليا األستاذ حسف‬ ‫كىي الحركة األقرب لجماعة األخكاف المسمميف‬ ‫العيسكم كليـ مكقع شبكة االنترنت ىك :‬ ‫‪http://www.moalemon-bela-neqaba.com/site/index.php‬‬‫كقد جاء في احد بيانات الحركة 52: حماية المعمميف مف اؿ ار الكز م رقـ 142‬ ‫ار‬ ‫قر‬‫الصادر 42 أغسطس العاـ الماضي 8002 الذم يعيد االحتالؿ مف جديد عمى‬ ‫52 459=‪http://www.moalemon-bela-neqaba.com/site/index.php?mod=article&id‬‬‫36‬
  • 64. ‫ايدل ل الجمؿ كزير التربية كالتعميـ ينص عمى إدخاؿ المغة االنجميزية كالفرنسية‬ ‫يسر‬‫عمى مرحمة التعميـ األ م . كيكاصؿ البياف " إف النظاـ اآلف يسعى إلى ثالث‬ ‫ساس‬‫أشياء ىـ إضعاؼ المغة العربية كالتاريخ كالديف كالدليؿ عمى ذلؾ ىك خفض درجة‬‫مادة التاريخ مف06إلى 04 درجة كعمى العكس ترتفع مادة المغة االنجميزية مف‬ ‫04إلى 06 درجة" ىذه الكممات تكضح الخمفية الفكرية كالسياسية لمحركة.‬ ‫مكف بال نقابة ليـ مكاقؼ مف عدة قضايا منيا :‬ ‫معؿ‬ ‫- رفض خصخصة التعميـ.‬ ‫- بياف استنكار الستخداـ نقابة المعمميف في اإلسكندرية لمدعاية لمرشحي الحزب‬ ‫الكطني.‬‫كلكف عدد‬ ‫كما نظمت حممة جمع تكقيعات باتجاه تأسيس نقابة مستقمة لممعمميف‬ ‫المكقعيف حتى اآلف ال يكفي إلعالف نقابة مستقمة .‬ ‫21 – 4 -2 احتاد يؼهًني اجلٛضج‬‫تأسس عاـ 9002 كتجمع لممعمميف في مختمؼ الم احؿ التعميمية بمحافظة الجي ة‬‫ز‬ ‫ر‬ ‫كجاء ضمف بياف تأسيس االتحاد أف أىدافو ىي :‬‫1- الدفاع عف حؽ المعمـ في اجر عادؿ يكفر لو حياة كريمة تمكنو مف أداء رسالتو‬ ‫التعميمية كالحضارية .‬‫2- حؽ المعمـ في تنظيـ نقابي منتخب انتخابان حر يحقؽ كيدافع عف مصالحو‬ ‫ان‬ ‫المينية.‬‫3- حؽ المعمـ في أف ينتمي إلى أك يشارؾ في التنظيمات السياسية كالمدنية‬‫القانكنية . كاف عبر عف أيو في حرية ال يضار بسبب أل أك مكقؼ سياسي‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫أك اجتماعي أك ديني ماداـ يعبر عنو بطرؽ سممية .‬‫46‬
  • 65. ‫4- حصكؿ المعمـ عمى تدريب اؽ يرفع مف مستكاه الميني كالعممي .‬ ‫ر‬‫6- حؽ معممي المدارس الخاصة في االنضماـ إلى نقابة المعمميف ، واف يوفر‬ ‫ليـ كافة الحقوؽ القانونية التي يتمتع بيا معممو التعميـ الحكومي .‬‫ة تتيح لممعمـ والمتعمـ‬ ‫7- السعي إلى استبداؿ المناىج الحالية بمناىج متطور‬‫المشاركة في صنع المعرفة وفى اإلبداع واالبتكار وتعميؽ قيـ المواطنة‬ ‫والحرية والعدالة.‬‫8- توحيد مناىج وطرؽ التدريس لمتعميـ االساسى والغاء أي تعميـ ديني أو‬ ‫طائفي أو نوعى أو اجتماعي .‬‫9- السعي إلى مضاعفة مي انية التعميـ بحيث ال تقؿ عف 02% مف الدخؿ القكمي.‬ ‫ز‬‫01– المحافظة عمى مجانية التعميـ في م احمو المختمفة دوف المساس بحؽ‬ ‫ر‬ ‫الجميع في إتاحة تعميـ اؽ مجاناً .‬ ‫ر‬ ‫است اتيجيات العمؿ‬ ‫ر‬‫1- إصدار الد اسات كالنش ات كالبيانات اإلعالمية لتكعية المعمميف بكافة حقكقيـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫المينية .‬‫2- عقد كرش عمؿ كندكات لمناقشة كافة القضايا التي تمس المعمـ كالتعميـ كالمتعمـ.‬ ‫3- عمؿ مكقع إلكتركني يعبر عف رؤية كرسالة االتحاد .‬‫4- دعـ كمناص ة الحمالت المتعمقة بضماف حقكؽ المعمـ ككافة المنخرطيف ضمف‬ ‫ر‬ ‫العممية التعميمية .‬‫56‬
  • 66. ‫م كفى المكاثيؽ الدكلية‬‫5- استخداـ كافة األشكاؿ القانكنية الكاردة في الدستكر المصر‬‫المكقعة عمييا مصر لمتعبير عف ال أم كالدفاع عف الحقكؽ المدنية كالمينية‬ ‫ر‬ ‫لممعمميف.‬ ‫مبادئ العمؿ‬‫- يعتمد إتحاد المعمميف بالجي ة عمى الجيكد الطكعية لألف اد المنخرطيف ضمف‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫عضك تو.‬ ‫م‬ ‫- ال يقبؿ اتحاد المعمميف أم أمكاؿ سكل عات أعضائو كذلؾ بصفة شخصية.‬ ‫تبر‬‫- يمتزـ األف اد األعضاء ضمف إطار عمؿ ىذا االتحاد عمى االلت اـ باألىداؼ التي‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ينادل بيا االتحاد .‬‫- يتـ عقد مؤتمر سنكم لالتحاد يقر أم تعديالت تتكافؽ مع رؤيتو كرسالة العمؿ‬ ‫الخاصة بو كأيضا بانتخاب قيادتو .‬ ‫تعد تجربة اتحاد معممي الجي ة مف انضج التجارب التي شيدتيا مصر خالؿ‬ ‫ز‬‫أىداؼ‬ ‫السنكات األخي ة لبمك ة أشكاؿ نقابية مينية مستقمة كيتضح ذلؾ مف خالؿ‬ ‫ر ر‬‫االتحاد كالتي تطالب برفع اإلنفاؽ عمي التعميـ إلي 02% مف الناتج القكمي كليس‬ ‫مف اإلنفاؽ الحككمي ككذلؾ رفض التعميـ الديف م كالتمسؾ بالتعميـ المجاني كرفع‬ ‫جكدتو مع ربط كؿ ذلؾ بأكضاع المعمـ كتطكير المناىج كطرؽ التعميـ .‬‫كقؼ االحتجاجية يكـ 41/ 8 /8002 أماـ المقر‬ ‫ة‬ ‫نظـ اتحاد المعمميف بالجي ة‬ ‫ز‬ ‫الرئيسي لنقابة المعمميف بالجزي ة مف أجؿ:‬ ‫ر‬ ‫تسكيف المعمميف فكر عمى مسمياتيـ الكظيفية الجديدة .‬ ‫ان‬ ‫1-‬ ‫أف تككف عضكية النقابة ىي شيادة م اكلة المينة .‬ ‫ز‬ ‫2-‬‫66‬
  • 67. ‫رفض ربط الكادر باالختبار ، فالكادر خطكة بسيطة نحك اجر عادؿ لممعمـ .‬ ‫3-‬‫أف يككف التدريب " ال اقي " ك االختبار مرتبطان بالترقي كاف يككف الكادر‬ ‫ر‬ ‫4-‬ ‫مرتبطان بسنكات الخب ة .‬ ‫ر‬‫لمكاجية انتشار مرض 1‪ H1N‬طالب اتحاد المعمميف بالجي ة في بياف لو صدر في‬ ‫ز‬ ‫03/7/9002 كزرتي التعميـ كالصحة بما يمي:‬ ‫ا‬ ‫أعادة تدريب ال ائ ة الصحية بكؿ المدارس عمى التعامؿ مع 1‪.H1 N‬‬ ‫زر‬ ‫1-‬‫تجييز غرفة ال ائ ة الصحية كدعميا بالتج ي ات البسيطة الالزمة الكتشاؼ‬ ‫قز‬ ‫زر‬ ‫2-‬ ‫المرض، حيث اليتكفر في كثير مف المدارس ترمكمتر لقياس درجة الحر ة.‬ ‫ار‬ ‫متابعة الكحدات الصحية لممدارس المكجكدة في نطاقيا.‬ ‫3-‬ ‫تكعية المعمميف بطرؽ المالحظة األكلية ألنفمكنز 1‪.H1N‬‬ ‫ا‬ ‫4-‬‫تكفير عدد أكبر مف العامميف( عف طريؽ التعاقد ) بكؿ مدرسة لمقياـ بالنظافة‬ ‫5-‬ ‫اليكمية البسيطة داخؿ المدارس.‬‫تكفير التيكية داخؿ الفصكؿ حيث مع الكثافات المرتفعة تحتاج كثير مف‬ ‫6-‬ ‫المدارس لكجكد مر ح داخؿ الفصكؿ.‬ ‫اك‬‫تنظيـ دخكؿ الطالب كالتالميذ إلى المدارس تدريجيان ،حيث يبدأ بالصؼ األكؿ‬ ‫7-‬‫ثـ بعد يكميف الصؼ الثاني لتسييؿ مالحظة التالميذ كالطالب عف طريؽ‬ ‫ال ائ ة الصحية كالمعمميف كتكعيتيـ.‬ ‫زر‬‫منع طابكر الصباح كالفسحة في المدارس لمنع التجمعات الكبي ة في مكاف‬ ‫ر‬ ‫8-‬ ‫كاحد.‬‫ج التالميذ كالطالب بشكؿ منفرد ( فصؿ تمك الفصؿ ) كليس بشكؿ‬‫خرك‬ ‫9-‬ ‫جماعي.‬‫01- إعادة التغذية المدرسية لمدارس ى والعشوائيات خاصة في ظؿ افتقار‬ ‫القر‬ ‫الكثير مف التالميذ في المرحمة االبتدائية لمتغذية السميمة .‬‫76‬
  • 68. ‫11- التنبيو عمى أكلياء األمكر بضرك ة عدـ إرساؿ أبنائيـ إلى المدارس في حالة‬ ‫ر‬‫أصابتيـ بأم نزلة برد أك أنفمكنز كعرضو عمى الطبيب فكر قبؿ إرسالو إلى‬ ‫ان‬ ‫ا‬‫المدرسة ، كفى حالة عدـ االلت اـ يحؽ لممدرسة إعادة التمميذ أك الطالب إلى‬ ‫ز‬ ‫منزلو كعدـ السماح لو بدخكؿ المدرسة.‬‫21- عرض أم معمـ يصاب بأنفمكنز أك نزلة برد عمى طبيب التأميف الصحي قبؿ‬ ‫ا‬ ‫السماح لو بدخكؿ الفصؿ .‬‫31- قياـ أجي ة المحافظة بحمالت عمى المنازؿ المحيطة بالمدارس المكجكدة داخؿ‬ ‫ز‬‫الكتمة السكنية كالتي تقكـ بتربية الطيكر كخاصة في المناطؽ العشكائية‬ ‫كالفالحية ( بشتيؿ كجزي ة محمد بالجي ة ك6 أكتكبر ).‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫41- منع المدارس مف تربية الطيكر في أطار ما يسمى بالكحدة المنتجة، كمنع‬ ‫العماؿ المقيميف فييا مف ذلؾ.‬‫51- إغالؽ المدرسة لمدة تحددىا كز اتى الصحة كالتعميـ في حالة التأكد مف كجكد‬ ‫ر‬ ‫حالة مرضية كاحدة.‬‫كيؤكد اتحاد المعمميف عمى أف ما يقكـ بو في أطار الحرص عمى صحة أبنائنا‬‫كليس في أطار محاكمة سياسات كز ة التربية كالتعميـ في العقكد الماضية ،ألف ليذا‬ ‫ار‬‫مجاؿ آخر. كفى سياؽ متصؿ يطالب اتحاد المعمميف بالحكار مع المعمميف قبؿ اتخاذ‬ ‫أم ق ارت تتعمؽ بيـ كبمكاعيد العمؿ في حالة ىا ألنيـ في النياية أباء.‬ ‫تغير‬ ‫ر‬‫إعادة التغذية‬ ‫يعكس بياف األنفمكنز درجة عالية مف الكعي حيث ربط البياف بيف‬ ‫ا‬ ‫المدرسية كمقاكمة األم اض . لكف مستكم كعي معممي الجي ة لـ يقؼ عند مكاجية‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫األنفمكنز فقط فعندما تفجرت حركة م التربية كالتعميـ اصدر معممي الجي ة بياف‬ ‫ز‬ ‫إدار‬ ‫ا‬‫لمتضامف معيـ جاء فيو " كفى ىذا السياؽ يعمف اتحاد المعمميف بالجي ة تضامنو‬ ‫ز‬‫الكامؿ مع المطالب المينية لإلدارييف كتأييده لحقيـ في حافز اإلثابة كخطكة نحك‬‫86‬
  • 69. ‫تحقيؽ أجر عادؿ لمجميع . كيأتي ىذا التأييد لمطالب اإلدارييف حفاظان منا عمى‬‫استق ار العممية التعميمية . كنؤكد عمى أف تجاىؿ كز ة التربية كالتعميـ لمطالب‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫اإلدارييف سكؼ يؤدل لخمؽ حالة مف عدـ االستق ار داخؿ المدرسة كخاصة أف‬ ‫ر‬‫اإلدارييف ء ال يتجز مف العممية التعميمية التي ال تستقيـ بدوف تحسيف أوضاعيـ‬ ‫أ‬ ‫جز‬ ‫المادية حيث تتسـ أجور العامميف في ىذه الوز ة بالتدني الشديد "‬ ‫ار‬ ‫ىكذا تضامف معممي الجي ة مع اإلدارييف بما يعكس ح التضامف الحقيقي بيف‬ ‫رك‬ ‫ز‬‫العامميف في التربية كالتعميـ .كعندما تفجرت االحتجاجات العمالية المطالبة برفع الحد‬‫األدنى لألجكر إلي 0021 جنيو شيريا اصدر معممي الجي ة بياف في 92/4/0102‬ ‫ز‬ ‫جاء فيو:‬‫" يعمف إتحاد المعمميف بالجي ة عف تضامنو الكامؿ كتأييده لمطمب حد أدنى لألجكر‬ ‫ز‬‫كىك المطمب الذم تظاىر المعمميف مف قبؿ لممطالبة بو ، كيدعك إتحاد المعمميف كؿ‬ ‫العامميف بكز ة التربية كالتعميـ لممشاركة في ىذه الكقفة االحتجاجية .‬ ‫ار‬‫كيطالب إتحاد المعمميف بالجي ة كز ة التربية كالتعميـ إلى إعادة النظر في مي اف‬ ‫ز‬ ‫ز ار‬ ‫األجكر المقمكب داخؿ الكز ة نفسيا.‬ ‫ار‬‫فاألجكر كالبدالت كالحكافز تتضخـ إلى حدكد عة في المستكل القيادم لمكز ة‬‫ار‬ ‫مفز‬‫كتتدنى إلى حدكد غير آدمية لمعممي األجكر كالحصة كاإلدارييف كالعماؿ داخؿ الكز ة‬‫ار‬ ‫نفسيا .‬ ‫ليذا نطالب كزير التربية كالتعميـ بػ ػ :‬ ‫1- إعادة تكزيع األجكر داخؿ الكز ة نفسيا .‬ ‫ار‬‫96‬
  • 70. ‫2- تأييد مطمب حد أدنى لألجر 0021 جنيو شيريان ألنو يدعـ حؽ المعمـ فى أجر‬ ‫عادؿ كحياة كريمة .‬ ‫3-عدـ زيادة الحد األقصى لألجر عف عش ة أمثاؿ الحد األدنى لألجر .‬ ‫ر‬ ‫تعكس البيانات التي حصمنا عمييا مف اتحاد معممي الجي ة درجة عالية مف النضج‬ ‫ز‬ ‫كالكعي كاف لـ يتمكف االتحاد مف نشر ىذه األفكار عمي نطاؽ كاسع بيف معممي‬ ‫الجي ة كظمت سائدة في صفكؼ مجمكعات صغي ة مف معممي الجي ة .‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫21 – 4 -3 احتاد املؼهًني املصشٚني‬‫تجربة م لممعمميف شكمت في عاـ 0102 شارؾ في تأسيس ىذا االتحاد ركابط‬ ‫ت‬ ‫أخر‬‫كلجاف كاتحادات المعمميف في محافظات القاى ة ، الجي ة ،القميكبية ، اإلسكندرية ،‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الشرقية ، دمياط . كقد جاء البياف التأسيسي لالتحاد لينص عمي:‬‫تشيد العممية التعميمية في مصر ترديا ىائالن ، طاؿ كافَّة قطاعات التعميـ ، حتى‬ ‫ن‬‫و‬ ‫و‬ ‫رو‬ ‫و‬‫كصمت األمكر إلى حد أصبح الصمت حيالو بمثابة اشت اؾ كاضح في جريمة بشعة‬ ‫ن َّ‬‫تستيدؼ حاضر مصر كمستقبميا ، متمثالن في معممييا كطالبيا ؛ كايمانا منا بدكر‬‫م في النيكض بالمجتمع ، ارتكاز عمى دك ه الفاعؿ كالمؤثر في تقدـ‬ ‫ر‬ ‫نا‬ ‫المعمـ المصر‬‫ىا الحقيقي في‬ ‫األمة كرقييا ، كفي ظؿ تخمي نقابة الميف التعميمية عف القياـ بدكر‬‫الدفاع عف حقكؽ المعمـ ، نعمف – نحف مجمكعة مف معممي مصر – تأسيس ىذا‬ ‫َّ‬ ‫االتحاد ؛ انطالقا مف ثكابتنا الكطنية ، غبة منا في تحقيؽ األىداؼ التالية :-‬ ‫كر‬‫1- الدفاع عف حقكؽ المعمـ المينية كاألدبية ، كمكاجية كؿ ما مف شأنو االنتقاص‬ ‫مف ك امتو.‬ ‫ر‬‫2- المطالبة بأجر عادؿ لممعمـ يكفؿ لو الحياة الكريمة التي يستحقيا ؛ مكافحة‬ ‫ج المؤسسة التعميمية.‬‫لكافة أشكاؿ التعميـ غير المنضبط داخؿ كخار‬‫07‬
  • 71. ‫3- العمؿ عمى إعادة بناء الثقة بيف المعمـ كالمجتمع .‬‫ىا في الدفاع عف التعميـ‬ ‫4- العمؿ عمى تفعيؿ دكر نقابة المعمميف كاضطالعيا بدكر‬ ‫كالمعمـ ، مف خالؿ انتخابات ح ة نزيية ؛ تكفؿ تمثيالن حقيقيا لممعمميف.‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫5- الكقكؼ بحزـ ضد كافة القكانيف المعيبة التي تيدد األماف الكظيفي لممعمـ.‬ ‫6- مجابية كافة األسباب المؤدية لمعنؼ داخؿ المؤسسة التعميمية.‬‫7- الدفاع عف الحؽ في الحصكؿ عمى تعميـ كطني مكحد لجميع أبناء الشعب‬ ‫م مف خالؿ زيادة نسبة اإلنفاؽ عمى التعميـ مف الناتج القكمي .‬‫المصر‬ ‫أساليب وآليات العمؿ :‬‫1- التكاصؿ مع كافة منظمات المجتمع األىمي ( أح اب سياسية – منظمات‬ ‫ز‬‫حقكقية – ركابط فئكية – جمعيات أىمية ) لخمؽ ع مف التكافؽ حكؿ برنامج‬ ‫نك‬ ‫عمؿ مكحد .‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫2- تأسيس حكار دائـ كمستمر مع كافة الجيات ذات الصمة بالعممية التعميمية.‬‫3- التكاصؿ الدائـ مع كافة كسائؿ اإلعالـ ( مرئية – مسمكعة – مقركءة ) كذلؾ‬ ‫إلطالع ال أم العاـ عمى مشكالت كقضايا التعميـ .‬ ‫ر‬‫4- استخداـ كافة أساليب الدفاع كالمقاكمة التي يكفميا الدستكر كالقانكف كالمكاثيؽ‬ ‫الدكلية ؛ تحقيقان ألىداؼ االتحاد .‬ ‫ىكذا تشيد مصر ميالد العديد مف حركات الدفاع عف حقكؽ المعمميف كمحاكلة‬ ‫تحرير النقابة.‬ ‫21 -5 َماتح انعشائة انؼماسٚح‬ ‫تشكؿ نقابة العامميف في الض ائب العقارية أكؿ تجربة حقيقية لبناء نقابة مستقمة في‬ ‫ر‬ ‫العصر الحديث بعيدان عف سيط ة اتحاد العماؿ الحككمي كقكانيف النقابات المينية‬ ‫ر‬‫كاعتمادان عمي نصكص االتفاقيات الدكلية التي كقعت عمييا مصر . لقد عمدت النقابة‬‫7‬
  • 72. ‫كجكدىا بعد إض اب عمي مستكم جميع محافظات مصر أماـ كز ة المالية استمر‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫11 يكـ كجمع 02 ألؼ تكقيع ليعمف بعدىا عف ميالد أكؿ نقابة مستقمة في مصر .‬ ‫7002 كبيف اإلعالف عف‬ ‫ما بيف إض اب مكظفي الض ائب العقارية في نكفمبر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫نقابتيـ المستقمة في 12 إبريؿ 9002 تغير كعي أكثر مف 55 ألؼ مف مكظفي‬ ‫الض ائب العقارية كشجعيـ نجاح إض ابيـ في استكماؿ التغيير كاعالف نقابتيـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫المستقمة.‬ ‫62‬‫ع كليس‬ ‫رئيس النقابة المستقمة الحركة النقابية تكلد مف الشار‬ ‫يقكؿ كماؿ أبك عيطة‬‫مف كز ة الداخمية نقابتنا المستقمة أسسيا الزمالء الذيف نامكا عمي األسفمت أماـ‬ ‫ار‬‫مجمس الكز اء .إف الفك ة كلدت خالؿ ص اعنا مف أجؿ تحقيؽ مطالبنا ،ككنا دائما‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫نصطدـ بالتنظيـ النقابي الرسمي الذم كنت أنا عضكا فيو، فقد كنت رئيس المجنة‬ ‫ن‬‫النقابية، ككاف صدامنا مع التنظيـ النقابي أكبر مف صدامنا مع المسئكليف الذيف في‬ ‫أيدييـ الق ار حيث كانكا دائما ييبطكا عزيمتنا.كأكضح أبك عيطة أف مطالبيـ لـ‬ ‫ن‬ ‫ر‬‫تقتصر عمي المرتبات فقط، بؿ كانت مطالب شاممة، تشمؿ االنضماـ لكز ة المالية‬ ‫ار‬‫بدالن مف تبعي الض ائب العقارية لألجي ة الفاسدة بالحكـ المحمي، كانت لنا حزمة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ة‬‫مطالب لـ نحقؽ شيئا منيا مف خالؿ التنظيـ النقابي الرسمي، كعندما بدأنا اإلض اب‬ ‫ر‬‫شارؾ فيو كؿ الزمالء، كنجح اإلض اب نجاحا ساحقنا مقارنة بكؿ اإلض ابات في‬ ‫ر‬ ‫ن‬ ‫ر‬‫مصر كميا ، نحف حققنا أعمي عائد لإلض اب عمي المستكم العاـ 053% زيادة في‬ ‫ر‬‫دخؿ 05 ألؼ مكظؼ ككانت المجنة العميا لإلض اب ىي مف نظـ عممية اإلض اب‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كيتبعيا لجاف في المحافظات ىذه المجاف اتفقت بعد النجاح عمى اتخاذ مكقؼ‬‫بالنسبة لمستقبؿ لجنة اإلض اب، ال يصح أف أقكؿ إض اب كالمجنة العميا تقكؿ ال‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫62‬ ‫جرٌدة الدستور 02 ٌولٌو 9002 .‬‫27‬
  • 73. ‫ح، إما إلغاء المجنة نيائيا كعكدة‬ ‫ن‬ ‫يكجد إض اب ككاف الزـ يتغير الكضع فكاف المطرك‬ ‫ر‬‫المكظفيف إلي مكاتبيـ كانتياء األمر أك أف نطكر المجنة حتى تكاصؿ عمميا في‬ ‫حماية حقكؽ العماؿ .‬‫اف ىناؾ اقت احات كثي ة كانتيت إلي ق ار كاحد تـ باإلجماع كىك أف تتحكؿ المجنة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ؾ‬‫العميا إلي نقابة عامة لمعامميف بالض ائب العقارية كتتحكؿ لجاف اإلض اب في‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المحافظات إلي لجاف نقابية تتبعيا 221 لجنة نقابية عية عمي مستكم مصر بعدد‬ ‫فر‬‫جي، بؿ‬‫المحافظات كىكذا كلدت النقابة المستقمة بق ار ذاتي كلـ تأت بق ار خار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫جاءت بق ار مف الناس، الناس التي نامت عمي اإلسفمت أماـ مجمس الكز اء كفي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫االتحاد العاـ كأماـ كز ة المالية، الناس نفسيا ىي التي أخذت الق ار كلـ يأخذه أحد‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫بالنيابة عنيا.‬‫يقكؿ أبك عيطة ليس ىناؾ تفكير في تأسيس إتحاد عماؿ مواز وأنا اعترض عمي‬‫كممة مو ي ألف مصر بمد خالي مف النقابات مف وجية ي، والدليؿ، الحركات‬ ‫نظر‬ ‫از‬‫االحتجاجية التي قامت لو كاف في نقابات في مصر بجد لما حدثت ىذه الحركات‬‫ىا كبأيدييا لكي تأخذ حقيا‬ ‫االحتجاجية. الناس ىي مف اختارت أف ج بصدكر‬ ‫تخر‬ ‫خركجا عف التنظيـ النقابي الرسمي .‬ ‫ن‬‫أفكار مؤسسي النقابة وىـ عندىـ إص ار أف يعودوا بالعمؿ النقابي ألصمو، العمؿ‬ ‫ر‬‫النقابي ال يتكقؼ عند نقطة معينة بؿ ييتـ بجميع مطالب الناس. لقد قامت نقابة‬ ‫الض ائب العقارية بإيداع أك اؽ تسجيميا في كز ة القكم العاممة كحصمت عمي‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اعت اؼ العديد مف النقابات كاالتحادات الدكلية . ويقوؿ نعـ أودعنا األو اؽ الت اما‬ ‫زً‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عية الواقع وليس بالقوانيف‬‫بنص القانوف غـ إننا نرفضو، نحف موجودف بشر‬ ‫ر‬ ‫ة.‬ ‫العتيقة والموظفيف مرتبطيف باألجيز‬ ‫اؿ‬‫37‬
  • 74. ‫أما تمكيؿ النقابة المستقمة فيك تمكيؿ ذاتي مف جيكبنا بقركشنا ككث ة عددنا جعمت‬ ‫ر‬‫إمكانياتنا، كالماؿ ليس مشكمة الميـ اإل ادة، لقد اكتسبنا عضكية االتحاد الدكلي‬ ‫ر‬‫لمعماؿ كنحف محؿ احت اـ في منظمة العمؿ الدكلية لما جاءت بعثة منظمة العمؿ‬ ‫ر‬‫الدكليوة كالتقت بالنقابييف معنا كاطمعت عمى الييكؿ كالالئحة، كتأكدكا أننا أفضؿ مف‬ ‫نقابات كثي ة حتى في الغرب.‬ ‫ر‬ ‫تشكؿ نقابة العامميف في الض ائب العقارية المستقمة عالمة فارقة في تطكر الحركة‬ ‫ر‬ ‫النقابية في مصر نحك بناء نقابات حقيقية .‬ ‫21 - 6 َماتح انفُٛني انصذٛني‬‫قبؿ أف يرحؿ عاـ 0102 أعمف نحك ألفيف مف الفنييف الصحييف تأسيس نقابتيـ‬‫المستقمة في احتفاؿ تـ مقر نقابة الصحفييف أعمف فيو عف أحمد السيد نقيبا بعدما‬ ‫ب‬‫ل انتخابو مف قبؿ أعضاء جمعيىا التأسيسية التي ضمت نشطاء مف الفنييف‬ ‫ت‬ ‫جر‬‫الصحييف تكلكا تجميع تكقيعات مف زمالئيـ في كؿ المحافظات عبر شيكر‬‫ىا القانكني 51 ألؼ‬ ‫مضت.كتضـ النقابو الجديدة كفقا لما قاؿ ىيثـ محمديف مستشار‬ ‫72‬ ‫فني صحي عيف في لجاف تمثؿ محافظات الجميكرية كميا.‬ ‫مكز‬‫ة بديال‬ ‫كقاؿ بياف أصدرتو النقابة الحديثة أف مطالب أعضائيا ىي " د اسة متطور‬ ‫ر‬‫عف مناىج الخمسينيات ...وحقنا في أجور عادلة مجزية ...حقنا في تسوية‬‫حالتنا عمى الدرجة الثالثة إعماال لمقانوف ...حقنا في حمايتنا مف مخاطر المينة‬‫ىـ". ىذا ىك برنامجيـ‬ ‫نحف المعرضوف لمعدوى والذيف يواجيوف اآلشعو بصدور‬‫النقابي. كيعتزـ أعضاء النقابة انتخاب مجمس إدارتيا الذم سيضـ 94 عضكا‬ ‫خالؿ شير في جمعية عمكمية ستنعقد ليذا الغرض.‬ ‫72 جرٌدة الدستور األصلً – 9 /2 /0 02.‬‫47‬
  • 75. ‫تنتظر النقابة العامة لمفنييف الصحييف الحصكؿ عمى مكافقة كز ة القكل العاممة عمى‬ ‫ار‬ ‫إنشاءىا بعدما أكدعت أك اقيا لدم الكز ة .‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫31 - جتاسب يغرمهح مل ذكرًم‬ ‫بعد أف عرضنا ألىـ تجارب االستقالؿ النقابي الميني خالؿ السنكات األخي ة كالتي‬ ‫ر‬‫تكجت بميالد نقابة الض ائب العقارية 9002 كنقابة الفنييف الصحييف في 0102 .‬ ‫ر‬ ‫نعرض في عجالة لبعض التجارب التي لـ تكتمؿ كمنيا :‬ ‫31 – 1 جتشتح َماتح اإلػاليٛني‬‫أعمف عدد كبير مف اإلعالمييف المصرييف بدء تحركيـ إلنشاء نقابة ليـ استنادان إلى‬‫المادة 55 مف الدستكر التي تنص عمى أحقية تشكيؿ النقابات كاالتحادات لألف اد‬ ‫ر‬‫لمدفاع عف مصالحيـ . كاعتبر اإلعالميكف اجتماعيـ األكؿ بكمية اإلعالـ في جامعة‬‫القاى ة ، بمثابة االجتماع التأسيسي إلنشاء النقابة، فيما ع الحضكر الذيف قارب‬ ‫تنك‬ ‫ر‬‫عددىـ مائة مشارؾ بيف عامميف في مبنى اإلذاعة كالتمفزيكف كىيئة االستعالمات.‬‫كحضر االجتماع عدد مف نكاب مجمس الشعب كصحافيكف، كاعتبركا أف إعالف‬ ‫تشكيؿ نقابة لإلعالمييف مف جانب كاحد قانكني .‬‫استند المشارككف في االجتماع لتأسيس النقابة إلى تصريحات سابقة لكزير اإلعالـ‬‫م أبدل فييا غبتو في المساىمة بتأسيس نقابة لإلعالمييف، لتككف الم ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫المصر‬‫األكلى التي يقكـ فييا كزير أك مسئكؿ بتشكيؿ لجنة لبحث إنشاء نقابة لممكظفيف،‬‫بعدما كانت ىناؾ مخاكؼ بأف إنشاء نقابة يمكف أف يثير مشاكؿ كاحتجاجات، كما‬ ‫ىك حاؿ النقابات المينية القائمة.‬‫57‬
  • 76. ‫في المقابؿ، أل بعض الحضكر أف غبة الرسمية لتشكيؿ نقابة كاف غبة مف‬ ‫ر‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫المسئكليف لتككف النقابة كعاء الحتكاء المحتجيف، عندما سادت االعتصامات شريحة‬‫كبي ة مف اإلعالمييف العاـ الماضي، لتأخر ركاتبيـ كعدـ تقاضي البعض منيـ‬ ‫ر‬ ‫82‬ ‫حكافز العمؿ اإلضافي .‬ ‫31 – 2 جتشتح َماتح اإلداسٚني تانرتتٛح ٔانرؼهٛى‬ ‫شجعت تحركات المعمميف اإلدارييف لمتحرؾ كالمطالبة بتحسيف أكضاعيـ المادية‬‫. يبمغ عدد اإلدارييف العامميف بمديريات التربية‬ ‫كمحاكلة إنشاء نقابة مستقمة ليـ‬‫كالتعميـ،كبالمدارس عمي مستكم الجميكرية أكثر مف 006 ألؼ عامؿ تتمخص‬ ‫مطالبيـ في: ضميـ لمكادر الخاص الذم طبؽ عمي المعمميف، كلـ يطبؽ عمييـ.‬‫أضرب م التربية كالتعميـ أكثر مف م ة يكمي 42-52/2/9002، ثـ ثالثة أياـ‬ ‫ر‬ ‫إدار‬ ‫3-4-5/3/9002، ثـ االعتصاـ أماـ مجمس الشعب يكـ 8/3/9003.‬‫كقد شارؾ في اإلض اب األكؿ ، اإلدارييف في عش ة محافظات كىي: القاى ة،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كاإلسماعيمية، كالغربية، كالفيكـ، كالسكيس، أسيكط، كالمنيا، كالجي ة، كالقميكبية،‬ ‫ز‬‫كالمنكفية. يبدأ اإلض اب في الثامنة صباحان بتكقيع اإلدارييف العامميف في المديريات‬ ‫ر‬‫كاإلدا ات التعميمية كالمدارس في دفاتر الحضكر، كاالمتناع عف العمؿ، كقد تكجو‬ ‫ر‬ ‫اإلدارييف في بعض المدارس لالعتصاـ مع زمالئيـ في اإلدا ات التعميمية.‬ ‫ر‬ ‫إف اختالؼ قيادات حركة اإلدارييف كضغكط كتدخالت األجي ة األمنية لتفتيت‬ ‫ز‬‫قيادات الحركة قد أدت لتعثر إعالف قياـ نقابة مستقمة لإلدارييف بالتربية كالتعميـ .‬‫ككما قالت جريدة الشركؽ ؿ ـ يحمؿ عاـ 0102 أم جديد بالنسبة لتحقيؽ مطالب‬ ‫82‬ ‫‪http://aldiwan.org/news-action-show-id-2261.htm‬‬‫67‬
  • 77. ‫حركة م التربية كالتعميـ، التي تككنت في 8002 متكاكبة مع حركات كركابط‬ ‫إدار‬‫لممعمميف أيضا التي ت امنت مع اإلعالف عف اضط ار المعمميف لخكض اختبا ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫الكادر، مف أجؿ الحصكؿ عمى المقابؿ المادم لبدؿ االعتماد (05% مف ال اتب،‬ ‫ر‬‫تصؿ إلى 051% بحسب الدرجة الكظيفية). كقتيا ىب المعممكف لمكقكؼ ضد‬‫االختبار الذم اعتبركه إىانة ليـ، في حيف طالب اإلداريكف بالحصكؿ عمى بدؿ‬‫لممقابؿ المادم لكادر المعمميف، باعتبار أف م التربية كالتعميـ ء ال يتجز مف‬ ‫أ‬ ‫جز‬ ‫إدار‬‫العممية التعميمية، كطالبكا أيضا بحافز اإلثابة الذم يحصؿ عميو المكظفكف الذيف‬‫م التعميـ‬‫يعممكف بالمحميات بنسية 57% مف ال اتب األساسي، باعتبار أف إدار‬ ‫ر‬ ‫92‬ ‫يتبعكف في درجاتيـ المالية المحافظات التي يعممكف بيا.‬‫غـ الكقفات االحتجاجية التي نظمتيا الحركة خالؿ 0102، فمـ يحصؿ اإلداريكف‬‫كر‬‫عمى أم مف ىذيف المطمبيف عمى غـ مف صدكر تكصية مف مجمس الشعب‬ ‫الر‬‫بحصكليـ عمى نسبة 05% مف ال اتب األساسي بدال مف كادر المعمميف، ك أل‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫البعض أف عدـ حصكؿ اإلدارييف عمى ىذه المطالب ىك ء مف عجز الكثير مف‬ ‫جز‬‫ل مف الحصكؿ عمى مطالبيـ أيضا، في حيف ربط البعض اآلخر‬‫الحركات األخر‬‫بيف فشؿ اإلدارييف في الحصكؿ عمى مطالبيـ كبيف تمؾ االنشقاقات التي دبت في‬‫جسد الحركة، كتككيف محمد شمبي جبية منفصمة عف المجنة كسمك أنفسيـ بػ « ابطة‬ ‫ر‬‫م التعميـ» في أكائؿ 9002، كأخذت ال ابطة في العمؿ لممطالبة بنفس مطالب‬ ‫ر‬ ‫إدار‬ ‫المجنة العميا، في الكقت الذم استأنفت فيو المجنة عمميا كبنفس المطالب.‬ ‫92 جرٌدة الشروق -‬ ‫481663=‪http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id‬‬‫77‬
  • 78. ‫كفى أكائؿ عاـ 0102 عادت ال ابطة لالنضماـ إلى المجنة العميا تحت قيادة م‬ ‫فكز‬ ‫ر‬‫عبدالفتاح، في اجتماع نظمو عدد مف منسقي المحافظات بمركز ىشاـ مبارؾ‬‫لمقانكف، كلـ يستمر ىذا االتفاؽ سكل عدة أياـ ليعكد بعدىا محمد شمبي إلى قيادة‬ ‫بعض اإلدارييف معاكديف العمؿ تحت مسمى «ال ابطة».‬ ‫ر‬‫م اإلدارييف، حيث طالبت المجنة العميا بمطمبييا الدائميف‬ ‫بعدىا اختمفت مطالب جبيت‬‫(حافز اإلثابة كبدؿ الكادر) في حيف اقتصرت ال ابطة عمى المطالبة بػ(حافز اإلثابة)‬ ‫ر‬‫فقط، كسجمت ابطة م التعميـ أكؿ كقفة احتجاجية ليا أماـ كز ة التربية كالتعميـ‬ ‫ار‬ ‫إدار‬ ‫ر‬‫يكـ 02 أكتكبر 0102 كضمت الكقفة 11 شخصا فقط، في حيف رفض عبدالفتاح ػ‬‫رئيس المجنة العميا ػ المشاركة في الكقفة معتبر أف المجنة العميا ىي األساس لتنظيـ‬ ‫ا‬‫الكقفات االحتجاجية لإلدارييف، كفى ديسمبر 0102 أعمف م عبدالفتاح انسحابو‬ ‫فكز‬ ‫مف قيادة الحركة.‬‫ى الباحثة العمالية فاطمة رمضاف أف ما أضعؼ حركة اإلدارييف ىو قياداتيا‬‫تر‬‫المفتتة والتي لـ تستطع أف تجمع اإلدارييف مف جميع المحافظات حوليا، مؤكدة‬‫أف أي حركة عمالية تستطيع أف تصؿ إلى مطالبيا إذا استطاعت أف تضغط بشكؿ‬‫جيد عمى المسئوليف لمحصوؿ عمى ىذه المطالب، وأف عمى اإلدارييف اختيار قيادة‬ ‫ة المقبمة.‬ ‫قوية لتوحيد حركتيـ خالؿ الفتر‬‫كاذا كانت جميع الحركات تسير في منحنيات صعكد كىبكط، فتتكقع فاطمة أف‬‫ء مف صعكد الحركة العمالية بشكؿ‬ ‫تصعد حركة اإلدارييف خالؿ الفت ة المقبمة، كجز‬ ‫ر‬‫عاـ، ألف األسباب التي دفعت أغمب ىذه الحركات لمظيكر لـ تزؿ، كلـ تنؼ‬‫ذ‬ ‫مطالبيـ، مما سيؤدل إلى تصعيد أغمب الحركات الحتجاجاتيـ.‬‫87‬
  • 79. ‫41 - يغرمثم انُماتاخ املُٓٛح‬ ‫اتضح مف العرض السابؽ أنو ال تكجد لدينا نقابات مينية ال نقابات عمالية في ظؿ‬ ‫ك‬ ‫التشريعات الحالية التي تعزؿ المينييف عف العماؿ .كالحؿ يكمف في انت اع الحرية‬ ‫ز‬ ‫النقابية كحؽ إنشاء النقابات دكف قيكد أك شركط مف أم جية إدارية كبحيث تستمد‬ ‫عيتيا مف الجمعية العمكمية ألعضائيا كذلؾ كفؽ المكاثيؽ الدكلية التي كقعت‬‫شر‬‫.لذلؾ تكجد‬ ‫عمييا مصر كالتي تمزميا بتطبيقيا ككفقان لقر ات منظمة العمؿ الدكلية‬ ‫ار‬ ‫عدة خطكات ىامة لبناء النقابات المستقمة:‬ ‫الخطوة األولي عمي طريؽ بناء النقابات المستقمة ىك إعادة إحياء فك ة النقابة‬ ‫ر‬‫. كاحياء‬ ‫ىا في أذىاف كعقكؿ أجياؿ ال تعرؼ ما ىي النقابة‬ ‫كدكر‬ ‫الخب ات التاريخية كاصدار الكتيبات كالنش ات عف أىمية النقابة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ىا في تحسيف أجكرنا كشركط عممنا كتحديد دكرنا في المجتمع .‬ ‫كدكر‬ ‫كمناقشة ذلؾ ضمف التجمعات المختمفة لزمالئنا.‬ ‫الخطوة الثانية ىي بناء منظمات نقابية أك لجاف أك ركابط أك جمعيات لكؿ مكقع‬ ‫عمؿ.أطباء مستشفي المطرية يككف ليـ نقابة أطباء مستشفي‬ ‫المطرية كأطباء مستشفي باب الشعرية يككنكف لجنة نقابية كأطباء‬‫مستشفي أبك الريش كىكذا .كنفس الشئ ينطبؽ عمي التمريض كعمي‬ ‫التجارييف كالز اعييف كالتطبيقييف.‬ ‫ر‬‫كؿ مكقع عمؿ يعمؿ بو 02 عامؿ مف نفس المينة يمكنيـ تأسيس‬‫02 يتجمع أكثر مف‬ ‫لجنة نقابية كالمكاقع التي يعمؿ بيا أقؿ مف‬ ‫منشأة الستكماؿ العدد كتككيف لجنة نقابية .‬ ‫الخطوة الثا لثة ىك اجتماع الجمعية العمكمية لنقابة المنشاة ككضع النظاـ األساسي‬ ‫كانتخاب مجمس اإلدا ة .كجكىر العمؿ النقابي ىك أف الجمعية‬ ‫ر‬ ‫العمكمية يككف ليا مكاعيد انعقاد ثابتة في مكاف ج مكقع العمؿ‬ ‫خار‬ ‫كبعيدان عف تدخالت اإلدا ة . كيختار أطباء كؿ قسـ مندكب نقابي‬ ‫ر‬‫يمثميـ كمف ق حضكر اجتماع نقابة المستشفي. نفس الشئ يمكف‬ ‫حؽ‬‫97‬
  • 80. ‫أف يطبؽ عمي التجارييف في شركة مف كؿ التخصصات يشكمكف‬ ‫جمعية عمكمية كيككف لكؿ إدا ة عامة أك لكؿ إدا ة مندكب نقابي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫المشتريات كالحسابات كالمكارد البشرية كىكذا.‬ ‫الخطوة ال ابعة تضع الجمعية العمكمية لمنقابة برنامج عمؿ م بدأ مجمس اإلدا ة في‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ع األعضاء .‬‫تنفيذه كالمفاكضات عمي تحقيقو كممثؿ لجمك‬ ‫ل حكؿ مطالب مشتركة مثؿ‬‫الخطوة الخامسة التنسيؽ في العمؿ مع النقابات األخر‬‫تضامف لجاف نقابات أطباء التأميف الصحي مع أطباء كز ة الصحة‬ ‫ار‬‫كتضامف التجارييف بالمستشفيات مع التمريض كاألطباء في مطالبيـ‬ ‫كىكذا تطكر حركة التضامف كتتسع .كما أنيا يمكف أف تشمؿ أكثر‬ ‫مف مينة ألف الكثير مف المطالب مكحدة كتجمع عدة فئات .‬ ‫بذلؾ يمكف أف ج النقابات المينية مف عزلتيا لتتفاعؿ بشكؿ أفضؿ كتحقؽ‬ ‫تخر‬‫أىدافيا التي نشأت مف اجميا. يجب أال نعمؽ األزمة عمي شماعة القانكف 001 ألف‬ ‫غياب الحرية النقابية أقدـ مف ذلؾ بكثير . إف الحريات النقابية لف تأتي لنا عمي‬ ‫طبؽ مف ذىب .كلف تمنحيا لنا دكلة أساسيا االستبداد كالعداء لمحريات العامة‬‫كتزكير إ ادة الناخبيف .إف الحرية ع ال تمنح .األزـ ة تكمف في أف ع المينييف‬ ‫جمك‬ ‫تنتز ك‬ ‫ر‬ ‫بعيدة عف فك ة النقابة م فييا بطاقة صحية كرحمة عم ة فقط ال تعرؼ ليا دكر‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫كتر‬ ‫ر‬ ‫آخر. لذلؾ فإف استعادة الفك ة النقابية كبناء النقابات المستقمة في كؿ المكاقع‬ ‫ر‬ ‫كالتنسيؽ بيف المكاقع المختمفة يمكف أف يخمؽ حركة نقابية حقيقية .‬ ‫بعدىا يمكف أف تتجمع النقابات جغ افيا كقطاعيان في نقابات عامة تتبني مطالب‬ ‫ر‬ ‫قطاعات اكبر كأكسع كتصعد مف أساليب مكاجيتيا مستندة إلي قكتيا كتالحـ‬ ‫أعضائيا كايمانيـ بالطريؽ النقابي لتحسيف كتطكير أكضاعيـ كرفع أصكاتيـ‬ ‫كتمثيميـ عمي مختمؼ المستكيات .‬‫08‬
  • 81. ‫إننا لسنا بحاجة لتحرير النقا بات المينية أك النقابات العمالية كلكننا بحاجة النت اع‬ ‫ز‬ ‫الحريات النقابية التي تحقؽ مصالح الجميع كتزكؿ فييا الفركؽ المصطنعة بيف‬ ‫العماؿ كالمينييف . لتتكحد جيكد كؿ األج اء في مكاجية أس الماؿ كبالمفاكضة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الجماعية كالدفاع عف حقكقنا المشركعة يمكف أف يككف غدان أفضؿ مف اليكـ.‬‫إف قياـ النقابات المستقمة ىو الوسيمة الوحيدة الكفيمة بعودة الروح لمنقابات المينية في‬ ‫001 أو بقاؤه .ولف يتحقؽ ذلؾ سوي بإ ادة‬ ‫ر‬ ‫مصر بغض النظر عف إلغاء القانوف‬‫وعزيمة المينييف في كؿ مكاف تطبيقاً ألحكاـ االتفاقيات الدولية التي وقعت عمييا مصر‬ ‫وتمتزـ بتطبيقيا والتي تعتمد عمي :‬ ‫- العضوية االختيارية في النقابة .‬‫- الفصؿ بيف العماؿ وأصحاب األعماؿ وتشكيؿ لجاف نقابية عمي مستوي الشركات‬ ‫والمصانع والييئات الحكومية والمؤسسات الخاصة .‬ ‫- نقابة المحافظة ىي ممثؿ لجميع المينييف في المحافظة.‬ ‫- إنشاء النقابة باإلبالغ فقط .‬ ‫- الجمعية العمومية ىي اعمي سمطة داخؿ النقابة.‬ ‫- الجمعية العمومية ىي التي تضع قانوف النقابة والئحتيا التنفيذية.‬ ‫- البنياف النقابي المتجانس أساس النجاح.‬‫- لمنقابة المستقمة الحؽ في الدخوؿ في ائتالفات واتحادات محمية واقميمية ودولية‬ ‫دوف تدخؿ مف أي سمطة غير جمعيتيا العـ ومية.‬ ‫إننا ال نتحدث عف تحرير النقابات المينية الحالية ولكننا ندعوا لبناء نقابات مستقمة‬‫وتدافع عف أصحاب‬ ‫جديدة تمارس العمؿ النقابي دوف تدخؿ مف الحكومة وأجيزتيا‬‫المينة وحقيـ في األجور األعمى وشروط العمؿ األفضؿ وتفاوض أصحاب العمؿ عمي‬‫حقوقيـ.إف قياـ النقابة اؿمستقمة لمض ائب العقارية والنقابة المستقمة لمفنييف الصحييف‬ ‫ر‬ ‫ىي الطريؽ الذي يجب أف يسير باتجاىو كؿ التجمعات المينية .‬‫8‬
  • 82. ‫املالدك‬‫28‬
  • 83. ‫أتشص املثادئ انمعائٛح‬ ‫يف دكى إَٓاء احلشاعح ػٍ َماتح املُٓذعني‬ ‫62 يناير0102‬‫بتاريخ 72 ديسمبر 9002 أصدرت محكمة شماؿ القاى ة (الدائ ة 62 مدني) برئاسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المستشار إيياب مختار، كعضكية القاضييف عماد أحمد ك محمد حمدم حكميا في‬‫الدعكل رقـ 3626/9002 مدني ؾ شماؿ القاى ة كىى الدعكل التي أقاميا المركز‬ ‫ر‬ ‫م لمحقكؽ االقتصادية كاالجتماعية لصالح جماعة ميندسيف ضد الح اسة‬ ‫ر‬ ‫المصر‬‫حيث انتيت المحكمة إلى إنياء الح اسة عف نقابة الميندسيف ك قضت " أ ال : بقبكؿ‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ح عمى ، أحمد عبد الحافظ ،‬‫تدخؿ كال مف أحمد عبد العظيـ شكقي ، محمد ممدك‬ ‫السيد محمد عمى ػ شكال‬‫ع التدخؿ برفضو كألزمت الخصكـ المتدخميف المصركفات كخمسة‬‫ثانيا : كفى مكضك‬ ‫كسبعكف جنيو مقابؿ أتعاب المحاماة .‬ ‫بإنياء الح اسة القضائية المحككـ بيا عمى نقابة‬ ‫ر‬ ‫ع الدعكل‬‫ثالثا : كفى مكضك‬‫الميندسيف بمقتضى الحكـ الصادر في االستئناؼ الرقيـ 3712 لسنة 4991 مدني‬ ‫مستأنؼ مستعجؿ القاى ة كألزمت المدعى عميو المصركفات كخمسة كسبعكف جنيو‬ ‫ر‬ ‫مقابؿ أتعاب المحاماة . "‬‫38‬
  • 84. ‫كمف أبرز المبادئ التي أرساىا الحكـ القضائي‬‫الثاني ( الحارس القضائي ) بصفتو بعدـ‬ ‫1 عندما دفع ككيؿ المدعى عميو‬ ‫-‬‫األمكر‬ ‫اختصاص المحكمة نكعيا بنظر الدعكل كاختصاص محكمة‬ ‫المستعجمة:‬ ‫ذىبت المحكمة إلى "حيث انو كلما كانت دعكل الح اسة عمى نقابة الميندسيف قد‬ ‫ر‬‫رفعت بصفة مستقمة عف أم ن اع مكضكعي تنتيي بانتيائو كمف ثـ فاف في نظر‬ ‫ز‬ ‫مسألة انتيائيا يحتاج لبحث متعمؽ في مكضكعيا ج عف طبيعة عمؿ قاضى‬ ‫يخر‬‫األمكر المستعجمة لمساسو بأصؿ الحؽ ، ال سيما كاف اؿ حكـ في طمب إنياء تمؾ‬‫الح اسة غير مؤقت ككانت صفة الكقتية تدكر كجكدا كعدما مع المساس بأصؿ الحؽ‬ ‫ر‬‫ع في نص المادة 54 في فقرتيا‬ ‫كمف ثـ ال يتكافر في ذلؾ الطمب ما اشترطو المشر‬ ‫األكلى مف قانكف الم افعات بشأف شركط اختصاص القضاء المستعجؿ بالدعاكل‬ ‫ر‬ ‫ج الدعكل الماثمة عف‬‫الذم يخر‬ ‫التي ال يختص بيا بنص خ اص ، كىك األمر‬‫اختصاص القضاء المستعجؿ ػ ك الذم يتحسس ظاىر األك اؽ دكف تعمؽ في‬ ‫ر‬‫مكضكعيا ػ كينعقد االختصاص في نظ ه لممحكمة االبتدائية بحسباف أنيا المحكمة‬ ‫ر‬ ‫ذات االختصاص العاـ في النظاـ القضائي .‬‫( اجع اتب في القضاء المستعجؿ الطبعة ا لثانية ػ بند 698 كما بعدىا ػ ، د .‬ ‫ر ر‬ ‫ء األكؿ 251 كما بعدىا )‬ ‫أمينو النمر قكانيف الم افعات طبعة نادم القضاة الجز‬ ‫ر‬‫كىك األمر الذم تقضى معو المحكمة برفض الدفع المبدم مف المدعى عميو الثاني‬‫بصفتو ( الحارس القضائي ) مع االكتفاء بإي اد ذلؾ باألسباب دكف المنطكؽ ،،،،،، "‬ ‫ر‬‫48‬
  • 85. ‫الذم‬ ‫2 كعف دفع الحارس القضائي بعدـ قبكؿ الدعكل لرفعيا بغير الطريؽ‬ ‫-‬ ‫رسمو القانكف لعدـ اختصاـ باقى الح اس القضائييف :‬ ‫ر‬‫جاء رد المحكمة عمى النحك التالي "حيث انو عف الدفع المبدم مف المدعى عميو‬‫الثاني بصفتو ( الحارس القضائي ) بعدـ قبكؿ الدعكل ؿعدـ اختصاـ باقي الح اس‬ ‫ر‬ ‫إقامة المدعيف الدعكل مختصميف فييا‬ ‫القضائييف ، فمما كاف الثابت لممحكمة‬ ‫الحارس القضائي لنقابة الميندسيف ك الذم تـ إعالنو بالدعكل عمى مقر النقابة‬ ‫في اختصاـ صاحب الصفة دكف تحديد‬ ‫المفركضة عمييا الح اسة كمف ثـ فاف‬ ‫ر‬ ‫شخصو كاف تعددكا فيو ما يؾ فى الستقامة شكؿ الدعكل بشأف مكضكعيا ، ال سيما‬ ‫كأف الدعكل لـ تتضمف طمبات تناؿ مف أداء ال مف الح اس القضائييف لميمتو‬ ‫ر‬‫إذا تعددكا كىك‬ ‫المكمؼ بيا أك بطمب عزلو أك استبدالو حتى يستمزـ تحديد شخصو‬‫اب دكف‬ ‫األمر الذم تقضى معو المحكمة برفض الدفع مع االكتفاء بإي اد ذلؾ باألسب‬ ‫ر‬ ‫المنطكؽ‬‫ذم صفة بالنسبة‬ ‫3 عف دفع نائب الدكلة بعدـ قبكؿ الدعكل لرفعيا عمى غير‬ ‫-‬ ‫لممدعى عميو األكؿ بصفتو (كزير م):‬ ‫الر‬ ‫أجابت المحكمة "حيث انو عف الدفع المبدم مف نائب الدكلة بعدـ قبكؿ الدعكل‬‫لرفعيا عمى غير ذم صفة بالنسبة لممدعى عميو األكؿ بصفتو ( كزير م ) كلما‬ ‫الر‬‫ع ككاف‬‫كاف استخالص الصفة ك المصمحة في الدعكل مف اطالقات محكمة المكضك‬‫بإصدار النظاـ الداخمي لمنقابة في المادة‬ ‫ع‬ ‫كزير م بصفتو قد اختصو المشر‬ ‫الر‬ ‫49،59 مف قانكف 66 لسنة 4991 بشأف نقابة الميندسيف ، كمف ثـ تتكافر‬‫في مكاجيتو كىك األمر الذم تقضى معو‬ ‫المصمحة مع اختصامو ليصدر الحكـ‬ ‫المحكمة برفض الدفع مع االكتفاء بإي اد ذلؾ باألسباب دكف المنطكؽ"‬ ‫ر‬‫58‬
  • 86. ‫4 كعف الذيف طمبكا التدخؿ فى الدعكل ضد جماعة ميندسيف ضد الح اسة :‬ ‫ر‬ ‫-‬‫ذىبت المحكمة " كأثناء فت ة حجز الدعكل لمحكـ تقدـ الميندس / عبد المحسف محمد‬ ‫ر‬ ‫عمى النقابة بطمبى فتح باب الم افعة تمتفت‬ ‫ر‬ ‫حمكه بصفتو أحد الح اس القضائييف‬ ‫ر‬ ‫عنيما المحكمة ، كتقدـ كال مف أسعد عبد الممؾ يكناف ، مجدل مكريس حنا ، عبد‬ ‫اهلل عبد الحميد محمد ، ىانى مصطفى كامؿ ، أحمد محمد بسيكنى ، أحمد عمى‬ ‫مدبكلى بطمب فتح باب الم افعة حتى يتمكنكا مف التدخؿ انضماميا لممدعى عمييـ‬ ‫ر‬ ‫621 مف قانكف الم افعات البدائو بعد‬ ‫ر‬ ‫تمتفت عنو المحكمة لمخالفتو لنص المادة‬ ‫اقفاؿ باب الم افعة ،،،،،،،،‬ ‫ر‬‫حيث انو عف شكؿ التدخؿ فمما كاف قد أبدل كفقا لما نصت عميو المناده 621 مف‬ ‫قانكف الم افعات ككانت طمبات التدخؿ مرتبطة بالدعكل الماثمة كمف ثـ تقضى‬ ‫ر‬ ‫ح عمى ، أحمد‬‫المحكمة بقبكؿ تدخؿ كال مف أحمد عبد العظيـ شكقى ، محمد ممدك‬ ‫أحمد عبد الحافظ ، السيد محمد عمى"‬ ‫ع الدعكل بإنياء الح اسة :‬ ‫ر‬ ‫5 - عف مكضك‬ ‫ك‬‫837 مف القانكف‬ ‫ذىبت المحكمة إلى " فمما كاف مف المقرر عمال بنص المادة‬‫المدنى ػ تنتيى الح اسة باتفاؽ ذكل الشأف جميعا أك بحكـ ا لقضاء ػ كعمى الحارس‬ ‫ر‬ ‫حينئذ أف يبادر الى رد الشئ المعيكد اليو ح استو الى مف يختا ه ذكك الشأف أك مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫يعينو القاضى .‬ ‫" تناكؿ الح اسة ػ كمف خالؿ الخصكمة القضائية‬ ‫ر‬ ‫ككاف مف المستقر عميو قضاء‬‫،‬ ‫كاج اءاتيا ػ أشياء يتيددىا خطر عاجؿ تكقيا لضياعيا أك تمفيا أك تبديد ريعيا‬ ‫ر‬ ‫لتككف كديعة عند األميف عمييا يبذؿ فى شأف عايتيا العناية التى يبذليا الشخص‬ ‫ر‬‫68‬
  • 87. ‫المعتاد ، ثـ يردىا ػ مع غمتيا المقبكضة ػ الى ذكييا بعد استيفاء الح اسة ألغ اضيا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫. بما مؤداه أف الح اسة ػ بالنظر الى طبيعتيا كمداىا ػ ال تعدك أف تككف اج اء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫تحفظيا ال تنفيذيا ، كأف الخطر العاجؿ الذل يقتضييا يعتبر شرطان مكضكعيان متطمبان‬‫، كأف الحكـ‬ ‫لفرضيا . كأف صفتيا الكقتية تحكؿ دكف استمر ىا بعد زكاؿ مبر اتيا‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ع عمييا ، ال يعتبر قضاء باثباتيا أك نفييا ، كأف‬ ‫ك‬ ‫بيا ال يمس أصؿ الحقكؽ المتناز‬‫تكقيعيا يخكؿ الحارس انت اع األمكاؿ محميا مف حائ ىا كتسميميا مع تكابعيا ػ كلك لـ‬ ‫ز‬ ‫ز‬‫ينص الحكـ عمييا ػ ليباشر فى شأنيا ػ ال مجرد األعماؿ التحفظية ػ بؿ كؿ األعماؿ‬ ‫التى تالئـ طبيعتيا كظركفيا ، كتقتضييا المحافظة عمييا كادارتيا بما فى ذلؾ رد‬‫المخاطر عنيا كتكقييا قبؿ كقكعيا .( الطعف رقـ 62 ػ لسنة 21 ؽ دستكرية ػ تاريخ‬ ‫الجمسة 5/01/6991 ػ مكتب فنى 8 )‬ ‫كحيث أف الثابت مف الحكـ الصادر مف محكمة جنكب القاى ة فى االستئناؼ المقيد‬ ‫ر‬‫برقـ 3712 لسنة 4991 مدنى مستأنؼ مستعجؿ فى 22/2/5991 ك القاضى‬ ‫بفرض الح اسة القضائية عمى نقابة الميندسيف أنو قد أسس عمى تكافر الخطر‬ ‫ر‬ ‫العاجؿ المكجب لمح اسة مف بقاء ماؿ النقابة تحت يد مجمسيا لما تبيف لو مف‬ ‫ر‬ ‫مخالفات ادارية ك مالية منسكبة لو يتعيف معيا فرض الح اسة عمى النقابة كتعييف‬ ‫ر‬ ‫الحارس القضائى صاحب الدكر الدا ة شئكنيا كحيث أف الثابت لممحكمة أف دعكل‬ ‫ر‬‫مستعجمة 2822 لسنة‬ ‫الح اسة عمى النقابة قد انعقدت الخصكمة فييا بالدعكل اؿ‬ ‫ر‬ ‫4991 كمف ثـ فاف المخالفات سند القضاء بفرض الح اسة فى تمؾ الدعكل تككف‬ ‫ر‬‫مكجية لمجمس النقابة المشكؿ ك القائـ فى ذلؾ الكقت (عاـ 4991) كعف مخالفات‬ ‫مالية كادارية قبؿ تمؾ الفت ة ،،،،،،،‬ ‫ر‬‫78‬
  • 88. ‫21 مف القانكف 66 لسنة 4791 بشأف‬ ‫كحيث انو مف المقرر عمال بنص المادة‬‫نقابة الميندسيف ك المستبدلة بالمادة 1 بالقانكف 7 لسنة 3891 " تككف مدة العضكية‬ ‫فى مجالس التنظيمات النقابية عمى كافة مستكياتيا أربع سنكات كتسقط عضكية‬ ‫عة ألكؿ م ة كتنتيى عضكية النصؼ الثانى‬ ‫ر‬ ‫نصؼ عدد أعضائيا بعد سنتيف بالقر‬‫بانقضاء اربع سنكات عمى انتخابيـ حيث اف ذلؾ النص قد جاء صريحا بشأف تحديد‬ ‫مدة مجمس النقابة باربع سنكات كلما كاف قد مر أكثر مف أربعة عشر عاما عمى‬‫فرض الح اسة مف ثـ يككف المجمس الذل فرض بسبب مخالفتو الح اسة القضائية قد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫انتيت مدتو كمف ثـ يككف االج اء الكقتى بفرض الح اسة عمى نقابة الميندسيف قد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الت عنو الضرك ه التى يستمد منيا سبب كجكده كىك الخطر مف بقاء ماؿ ك ادا ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫كذلؾ النتياء مدتو القانكني ال يناؿ مف ذلؾ دفاع الحارس‬ ‫ة ك‬ ‫النقابة تحت يد مجمسيا‬ ‫ع‬ ‫القضائى مف عدـ زكاؿ سبب فرض الح اسة لعدـ كجكد مجمس لمنقابة اذ اف المشر‬ ‫ر‬‫قد تناكؿ تنظيـ ذلؾ الشأف فى اؿ مادة الثالثة مف القانكف 001 لسنة 3991 بشأف‬ ‫ضمانات ديمق اطية التنظيمات النقابية المينية كىك األمر الذل تككف معو الح اسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫قد انتيت بزكاؿ رضيا كىك ما تقضى بو المحكمة عمى نحك ما سيرد بالمنطكؽ ، ك‬ ‫ؼ‬ ‫تككف فى اسباب ذلؾ القضاء ما يكفى لرفض التدخؿ مكضكعا "‬ ‫كمف الجدير بالذكر أف الحارس القضائييف كالخصكـ المتدخميف الذيف رفضت‬ ‫المحكمة تدخميـ أك رفضت طمباتيـ بفتح باب الدعكل لمم افعة سيقكمكا باستئناؼ‬ ‫ر‬ ‫الحكـ، كحتى اآلف لـ تحدد جمسة االستئناؼ .‬ ‫املشكض املصشٖ نهذمٕق اإللرصادٚح ٔاإلجرًاػٛح‬ ‫62 يناير 0102‬‫88‬