‫انسانية‬ ‫كرامة‬ ..‫اجتماعية‬ ‫عدالة‬ .. ‫حرية‬ .. ‫عيش‬
‫ثورية‬ .. ‫قرآنية‬ .. ‫رمضانية‬ ‫خواطر‬
‫منها‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫مقدمة...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

عيش ..حرية..عدالة اجتماعية..كرامة إنسانية خواطر رمضانية ..قرآنية ..ثورية (1

305 views

Published on

عيش .. حرية .. عدالة اجتماعية.. كرامة انسانية
خواطر رمضانية .. قرآنية .. ثورية
أولا : مقدمة لا بد منها

Published in: Spiritual
0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
305
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
1
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

عيش ..حرية..عدالة اجتماعية..كرامة إنسانية خواطر رمضانية ..قرآنية ..ثورية (1

  1. 1. ‫انسانية‬ ‫كرامة‬ ..‫اجتماعية‬ ‫عدالة‬ .. ‫حرية‬ .. ‫عيش‬ ‫ثورية‬ .. ‫قرآنية‬ .. ‫رمضانية‬ ‫خواطر‬ ‫منها‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫مقدمة‬ : ‫أوال‬ ‫إسالمية‬ ‫ثورتنا‬ ‫كانت‬–‫الجوهر‬ ‫حيث‬ ‫من‬–‫بامتياز‬‫ا‬) ‫سنرى‬ ‫كما‬ ( .‫خالصا‬ ‫فاشيا‬ ‫حكمهم‬ ‫كان‬ ‫و‬‫تجريم‬ ‫و‬ ‫الواحد‬ ‫الفكر‬ ‫و‬ ‫الواحد‬ ‫الحزب‬ ‫سيطرة‬ ‫هى‬ ‫الفاشية‬ ‫و‬–‫و‬ ‫بل‬ ‫تكفير‬–‫أ‬‫ى‬‫فك‬‫إقصا‬ ‫و‬ ‫آخر‬ ‫ر‬‫ئه‬‫و‬ ‫أعطوا‬ ‫فقد‬ ‫مزدوجا‬ ‫فشلهم‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫اإلخوان‬ ‫هؤالء‬ ‫تماما‬ ‫فعلوه‬ ‫ما‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫صورة‬ ‫أسوأ‬ ‫لألسف‬‫ممكنة‬‫له‬ ‫األخالقية‬ ‫الصورة‬ ‫إهدار‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫إلسالمهم‬–‫بالوعود‬ ‫حنث‬ ‫و‬ ‫خداع‬ ‫و‬ ‫كذب‬‫و‬‫و‬ ‫تعال‬‫كبر‬ ‫و‬‫و‬ ‫صلف‬ ‫و‬‫و‬ ‫الدعم‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫ألجل‬ ‫مدانين‬ ‫إرهابيين‬ ‫مع‬ ‫صفقات‬) ‫بغيضة‬ ‫ميكيافيلية‬ ( ‫األصوات‬... ... ‫و‬–‫األخالقي‬ ‫فشلهم‬ ‫الى‬ ‫باإلضافة‬ ‫صارخا‬ ‫إعالميا‬ ‫و‬ ‫عمليا‬ ‫و‬ ‫فكريا‬ ‫فشال‬ ‫أظهروا‬ ‫أيضا‬ ‫و‬‫إليه‬ ‫أشرنا‬ ‫الذى‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬‫الهاوية‬ ‫حافة‬ ‫الى‬ ‫البالد‬ ‫أوصل‬.‫األصعدة‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫المحورى‬ ‫السبب‬ ‫هو‬ ‫االجتماعية‬ ‫العدالة‬ ‫غياب‬ ‫أن‬ ‫أعتقد‬ ‫ألنى‬ ‫و‬‫السلبية‬ ‫المظاهر‬ ‫من‬ ‫لكثير‬‫التى‬ ‫كانت‬ ‫كيف‬ ‫للجميع‬ ‫ألوضح‬ ‫األولى‬ ‫رسالتى‬ ‫محور‬ ‫هى‬ ‫فستكون‬ ‫االسالمى‬ ‫و‬ ‫بل‬ ‫المصرى‬ ‫مجتمعنا‬ ‫فى‬ ‫منها‬ ‫نعانى‬ ‫أية‬ ‫كاسح‬ ‫بشكل‬ ‫سابقه‬ ‫إسالمية‬ ‫مبادئها‬ ‫فى‬ ‫الثورة‬ ‫هذه‬‫مشروع‬) ‫الحل‬ ‫هو‬ ‫اإلسالم‬ ( ‫أن‬ ‫يدعى‬‫مظهر‬ ‫يحمل‬‫ا‬ ‫إسالمي‬‫ا‬‫جوهر‬ ‫و‬‫ا‬‫عجز‬ ‫و‬ ‫خواء‬ ‫كله‬‫ا‬‫نفوس‬ ‫و‬‫ا‬‫فكر‬ ‫و‬ ‫مريضة‬‫ا‬–‫وجد‬ ‫إن‬–.‫سقيما‬ ‫قاصرا‬ .‫هللا‬ ‫بإذن‬ ‫تالية‬ ‫رسائل‬ ‫فى‬ ‫أتناولهم‬ ‫فسوف‬ ‫القرآن‬ ‫فى‬ ‫اإلنسانية‬ ‫الكرامة‬ ‫و‬ ‫الحرية‬ ‫و‬ ‫العيش‬ ‫أما‬ : ‫هو‬ ‫فيها‬ ‫أشارككم‬ ‫التى‬ ‫الخواطر‬ ‫تلك‬ ‫من‬ ‫هدفى‬ ‫أن‬ ‫بالذكر‬ ‫جدير‬ ‫و‬- 1-‫المتأسلمين‬ ‫تيار‬ ‫كشف‬‫البسطاء‬ ‫أهلنا‬ ‫لخداع‬ ‫اإلسالم‬ ‫شعار‬ ‫مستغال‬ ‫بالدين‬ ‫تاجر‬ ‫الذى‬ ‫السياسي‬ ‫أغفلوا‬ ‫و‬ ‫براء‬ ‫منهم‬ ‫اإلسالم‬ ‫و‬ ‫الفقراء‬‫إما‬‫مقاصد‬ ‫أهم‬ ‫قصد‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫للدين‬ ‫فهمهم‬ ‫فى‬ ‫قصور‬ ‫عن‬ ‫المتدنية‬ ‫األخالقية‬ ‫الصورة‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ . ‫العبقرية‬ ‫الفطرة‬ ‫السليمة‬ ‫الثورة‬ ‫رفعتها‬ ‫التى‬ ‫الشريعة‬ ‫أعطوها‬ ‫التى‬‫لمنتسبي‬‫ذل‬.‫للمسلمين‬ ‫أقول‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫التيار‬ ‫ك‬ 2-‫بل‬ ‫الحنيف‬ ‫الصحيح‬ ‫دينهم‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫به‬ ‫يهتفون‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫ليعلموا‬ ‫الثوار‬ ‫نفوس‬ ‫فى‬ ‫الثقة‬ ‫بعث‬ ‫فرض‬ ‫ليكون‬ ‫يرتقى‬ ‫قد‬ ‫هو‬‫ا‬‫و‬ ‫بالحق‬ ‫األرض‬ ‫ليعمر‬ ‫تعالى‬ ‫و‬ ‫سبحانه‬ ‫هللا‬ ‫استخلفه‬ ‫مسلم‬ ‫كل‬ ‫على‬ .‫المحبة‬ ‫و‬ ‫الرحمة‬ ‫و‬ ‫العدل‬ 3-‫الشريعة‬ ‫مبادئ‬ ( ‫أن‬ ‫تأكيد‬‫اإلسالمية‬‫يجب‬.) ‫للتشريع‬ ‫الرئيسى‬ ‫المصدر‬ ‫تكون‬ ‫أن‬‫فى‬ ‫واضعين‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫آلخر‬ ‫مكان‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫آلخر‬ ‫زمن‬ ‫من‬ ‫وسائلها‬ ‫تختلف‬ ‫تلك‬ ‫الشرع‬ ‫مقاصد‬ ‫تحقيق‬ ‫أن‬ ‫االعتبار‬ ‫المشر‬ ‫دور‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫ألخرى‬ ‫بيئة‬‫حسب‬ ‫كل‬ ‫اجتهدوا‬ ‫الذين‬ ‫الماضى‬ ‫فقهاء‬ ‫دور‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫با‬ ‫لتا‬ ‫فتح‬ ‫و‬ ‫رحمة‬ ‫اختالفهم‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫فاختلفوا‬ ‫عصره‬ ‫معطيات‬‫شريعتنا‬ ‫مقاصد‬ ‫لنحقق‬ ‫االجتهاد‬ ‫ب‬ .‫عصرنا‬ ‫بأدوات‬

×