• Like
العرض التقديمي
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

العرض التقديمي

  • 2,860 views
Published

 

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
No Downloads

Views

Total Views
2,860
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1

Actions

Shares
Downloads
26
Comments
0
Likes
2

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. التعلم التعاوني المتجه نحو الحاسب الاَلي وأثر تحصيله علي الطلاب الأسم : رباب نشأت محمود محمد عيسي . القسم : تكنولوجيا تعليم . الفرقة الرابعة تحت إشراف : د / يسرية عبد الحميد . د / بهاء الدين خيري .
  • 2.
    • الإنسان اجتماعي بطبعه لا يستطيع أن يعيش أو يعمل بمفرده سواء كان هذا العمل عملاً خاصاً أو عاماً ضمن مؤسسة تربوية أو غيرتربوية وهناك دراسات كثيرة هدفت لمساعدة الفرد على تجنب الانعزالية التي بنيت فيه منذ الصغر ومنها تشجيع التعلم التعاوني الذي يبني روح المجموعة في الفرد ويشجعه على المشاركة ونظراً لما تتصف به تقنية الحاسب من أهمية في تطور المجتمعات فإن تعلمها أصبح ضرورة .
    مقدمة البحث
  • 3.
    • التشجيع على استخدامها والاستفادة منها هو هدف من أهداف التربية لذا لابد من محاولة تقريب هذه التقنية من الجميع، خاصة الطلبة الذين هم عتاد المستقبل وقد قامت هذه الدراسة بمحاولة لتجريب أسلوب التعلم التعاوني في تدريس مقرر الحاسب الآلي وذلك للكشف عن أثره في زيادة التحصيل الدراسي وبناء اتجاه جيد نحو هذه التقنية مقارنة بالتعلم التقليدي الذي يعتمد أسلوب التعلم الفردي .
  • 4. مشكلة البحث
    • لم تعد ضرورة تعلم الحاسب الآلي و استخدامه موضع نقاش في مجال التربية إنما تكمن المشكلة في تخوف الكثير من الحاسب الآلي , وقلة ثقافتهم عنه . وقد تقع مسؤولية إدخال الحاسب إلى المدارس على عاتق المسؤولين التربويين , بينما تقع مسؤولية استخدام الحاسب وانتشاره في التعليم على كاهل المعلمين داخل الفصول الدراسية . غير أن أغلب المعلمين يكتسبون ثقافتهم عن الحاسب ويكوّنون اتجاهاتهم نحوه أثناء دراستهم ويوجد حالياً مقرراً إجبارياً في الحاسب الآلي لجميع الطلاب كلية التربية يهدف إلى بناء ثقافة حاسب آلي لدى معلمي المستقبل وأن كثير من الطلاب يعانون من الكثير وينتج عنهم اتجاه سلبي نحو هذه التقنية .
  • 5.
    • وهذا قد يؤثر في حماس الطلاب لاستخدام الحاسب الآلي في المستقبل، مما دفع الباحثة للنظر فيما إذا كان استخدام أسلوب التعلم التعاوني في تدريس مقرر الحاسب الآلي قد يساعد في زيادة التحصيل الدراسي وبالتالي قد يؤثر على اتجاه الطلاب نحو هذه التقنية ويقلل من الخوف والقلق من الحاسب الآلي .
    • السؤال المحوري :
    • - ما أثر أستخدام طريقة التعلم التعاوني المتجه نحو الحاسب الاَلي في تحصيل الطلاب ؟؟؟
    • - هل التعليم التعاوني يفي لتحصيل الطلاب وينمي مهاراتهم وقدراتهم العقلية ؟؟؟
  • 6. الدراسات السابقة
    • ذكر الباحث عبد الحكيم صالح أحمد الوادعي أن التعلم التعاوني لها أثر فعال في زيادة أتجاهات الطلاب نحو التعلم علي الإنترنت .
    • كما أجريت دراسة هدفت إلي فاعلية التعلم التعاوني لسالم بن علي سالم القحطاني في تحصيل الطلاب وتنمية أتجاهاتهم نحو الإنترنت .
    • ذكرسيناء قاسم أحمد المنصوري (2006) أن أستراتيجية التعلم التعاوني لها أثر علي تحصيل الطلاب وزيادة تفاعلهم .
    • كما أجري خالد عبد اللطيف محمد عمران (2001) دراسة هدفت إلي أثر أستخدام أستراتيجية التعلم التعاوني في تدريس الدراسات الأجتماعية علي التحصيل المعرفي لدي التلاميذ وتنمية وعيهم ببعض المشكلات المحيطة بيهم .
    • ذكرت ألفت محمد فودة أن التعليم التعاوني لها أثرعلي التحصيل والأتجاه نحو الحاسب الاًلي عند طالبات كلية التربية بجامعة الملك سعود .
    • كما أجريت أمال عبد الفتاح محمد دراسة هدفت إلي أثرأستخدام التعلم التعاوني في تدريس علم الأجتماع علي تحصيل الطلبة وتنمية مهاراتهم الأجتماعية .
  • 7.
    • لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) في التحصيل الدراسي بين الطلاب التي درسوا باستخدام أسلوب التعلم التعاوني ( مجموعة تجريبية ) والطلاب التي درسوا بالطريقة التقليدية ( مجموعة ضابطة ). 
    • لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) في الاتجاه نحو الحاسب الآلي بين الطلاب التي درسوا باستخدام أسلوب التعلم التعاوني ( مجموعة تجريبية ) والطلاب التي درسوا بالطريقة التقليدية ( مجموعة ضابطة ).
    • لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) في الاتجاه نحو الحاسب مع اختلاف مستوى التحصيل الدراسي في المقرر بين الطلاب التي درسوا باستخدام أسلوب التعلم التعاوني ( مجموعة تجريبية ) والطلاب التي درسوا بالطريقة التقليدية ( مجموعة ضابطة ). 
    فروض البحث
  • 8.
    • أقتصرت عينة الدراسة علي :-
    • طلاب كلية التربية النوعية جامعة المنوفية .
    • الطلاب المسجلين في شعبة تكنولوجيا تعليم لقياس أتجاهات الطلاب نحو التعلم التعاوني المتجه نحو الحاسب الالي .
    حدود الدراسة
  • 9.
    • مجتمع الدراسة : تكون مجتمع الدراسة من طلاب كلية التربية النوعيةالمسجلين في  شعبة تكنولوجيا تعليم .
    • عينة الدراسة : توزع عينة الدراسة بين مجموعتين وعدد الطلاب في كل مجموعة حسب أسلوب التعلم ” مجموعة تجريبية ، مجموعة ضابطة ” .
    • متغيرات الدراسة : أنحصرت متغيرات الدراسة في :
    • المتغير المستقل : أسلوب التعلم .
    • المتغير التابع : الاتجاه نحو الحاسب والتحصيل الدراسي .
    • أداة الدراسة : قامت الباحثة بتصميم أداتين : الأولى - هي اختبار شامل ، والثانية - هي استبانة لقياس الاتجاه , وتم استخدام  الأداتين لجمع بيانات هذه الدراسة في بداية الدراسة ونهايتها .
    • (‌ أ ) وصف الأداة .
    • (‌ ب ) صدق الأداة .
    • (‌ ج ) ثبات أدوات الدراسة .
    • ( د ) جمع المعلومات .
    إجراءات البحث
  • 10.
    • لقد تمت المعالجة الإحصائية للدراسة بإستخدام البرامج الإحصائية ” “ SPSS وقد شملت النسب والتكرارات والمتوسطات وأختبارات لقياس الفرق بين المجموعات حسب متغيرات الدراسة وأختبار أنوا ” “ ANOVA لتحليل التباين داخل المجموعات .
    المعالجة الإحصائية
  • 11.
    • هدفت هذه الدراسة إلى مقارنة أثر استخدام أسلوب التعلم التعاوني بالأسلوب
    • التقليدي المستخدم عند تدريس مقرر الحاسب الآلي , على التحصيل الدراسي و
    • الاتجاه نحوه , وذلك بالنسبة لطالبات كلية التربية النوعية بالمنوفية
    • و فيما يلي :
    • عرض لأهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة في ضوء أهدافها و فروضها :
    • الفرضية الأولى : لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) في التحصيل الدراسي بين
    • الطلاب اللاتي درسوا باستخدام أسلوب التعلم التعاوني ( مجموعة تجريبية ) والطلاب اللاتي درسوا
    • بالطريقة التقليدية ( مجموعة ضابطة ).
    • الفرضية الثانية : لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) في الاتجاه نحو الحاسب الآلي
    • بين الطلاب اللاتي درسوا باستخدام أسلوب التعلم التعاوني ( مجموعة تجريبية ) والطلاب اللاتي درسوا بالطريقة
    • التقليدية ( مجموعة ضابطة ).
    • الفرضية الثالثة : لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) في الاتجاه نحو الحاسب
    • باختلاف مستوى التحصيل الدراسي في المقرر بين الطلاب اللاتي درسوا باستخدام أسلوب التعلم التعاوني
    • ( مجموعة تجريبية ) و الطلاب اللاتي درسوا بالطريقة التقليدية ( مجموعة ضابطة ).
    نتائج البحث
  • 12.
    • من خلال النتائج التي توصلت لها الدراسة توصي بما يأتي :
    • تشجيع المعلمات على تجربة و استخدام أسلوب التعلم التعاوني في تدريس جميع المقررات الدراسية .
    • إعداد المعلمين وتهيئتهم لذلك , بتقديم دورات لهن حول مفهوم التعلم التعاوني، وأبعاده و فوائده .
    • حث المعلمين على التعرف واستخدام أساليب التعلم التعاوني المختلفة .
    • إيجاد الوعي نحو الحاسب في أوساط الطلاب , ولا يقتصر ذلك على التعريف بأهميته إنما يتعداه لكسب مهارة التعامل معه والتقليل من الخوف و القلق من تعلمه أو استخدامه .
    • أن يقرر تعلم الحاسب على طلاب الجامعة كافة , وليس فقط على طلاب كلية التربية، نظراً لأهمية هذه التقنية في العصر الحاضر وفائدتها العظيمة سواء في مجال التربية أو غيرها من المجالات العلمية والمهنية .
    التوصيات
  • 13.